إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا newdoors إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا  
           
2014-12-24 05:22
دوافع


دعا الكاتب والمحلل السياسي وصاف عواضة إلى عدم تحميل لقاء تخفيف الاحتقان بين ممثلي "حزب الله" وتيار المستقبل، أكثر مما يحتمل، في ظل وجود العديد من القضايا غير القابلة للعلاج، بسبب ارتباطها بمؤثرات خارجية تحكمها، مثل سلاح المقاومة، مؤكدًا أن التيارين لا يملكان صلاحية معالجة أزمة الرئاسة.
يأتي ذلك في إطار تعليقه على حوار رسمي بين ممثلين عن "حزب الله" اللبناني وتيّار المستقبل جرى أمس في مقرّ إقامة رئيس البرلمان نبيه برّي، هو الأول من نوعه منذ أربع سنوات بهدف تخفيف الاحتقان السنّي-الشيعي في البلد، والذي تفاقم بسبب الحرب السورية.
وخلال برنامج ما وراء الخبر على قناة الجزيرة أمس الثلاثاء، نفى عواضة أن يكون بمقدور "حزب الله" معالجة ملف الرئاسة.
وأوضح أن الحزب يهدف من وراء هذا الحوار إلى تهدئة الساحة اللبنانية ووقف الحملات الإعلامية بين الطرفين، وعبَّر عن اعتقاده بأن اللقاء لن يقدم أكثر من هذا.
وقال: إنه لا يعتقد بوجود تفاهم سعودي-إيراني حول الموقف بلبنان حتى الآن، وأكد أن إيران تركت الأمر كله بيد "حزب الله".
ولفت الكاتب إلى أن إصرار العماد ميشال عون على الترشح يجعل "حزب الله" لا يستطيع أن يقدم شيئًا فيما يتعلق بالملف الرئاسي.
وأكد أن نجاح هذا الحوار يمكن أن يمهد لعودة الحوار اللبناني-اللبناني بين كافة الطوائف السياسية.


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

         
                     
      newdoors