جنرال أميركي: استقلال أكراد العراق مسألة وقت

2017-05-23T23:41:23Z
فنسنت ستيوارت







أبوظبي - سكاي نيوز عربية قال رئيس وكالة المخابرات الدفاعية الأميركية إن مساعي استقلال أكراد العراق عن بغداد ليست مسألة "ما إذا ولكن متى" وهو ما يمثل تحديا كبيرا لاستقرار البلاد.

وقال مدير الوكالة اللفتنانت جنرال فنسنت ستيوارت خلال جلسة لمجلس الشيوخ إن قدرة أكراد العراق على التواصل والتفاهم مع الحكومة في بغداد ستلعب دورا أساسيا في تفادي تجدد الصراع.
وأضاف ستيوارت الذي يحتوي دوره على إعداد تقارير المخابرات وليس رسم السياسات الأميركية إن استقلال الأكراد هو مسألة "متى وليس ما إذا..على الأرجح".
وأضاف "وبالتالي هذا استفتاء مهم سيجري في أكتوبر هذا العام".
وقال ستيوارت "حل مسألة حقل كركوك النفطي والإيرادات المرتبطة بحقول النفط وحل مسألة الأحقية في مدينة كركوك ستمثل تحديات سياسية كبيرة للحكومة العراقية".
وحذر من العواقب السلبية إذا لم تستطع بغداد أو لم يكن لديها استعداد للتفاهم مع الأكراد أو السنة.
وقال "عدم التمكن من معالجة التحديات المصاحبة لحل سياسي سيؤدي في نهاية المطاف إلى صراع بين جميع الأطراف لحل المسألة والعودة إلى ما قد يتحول لصراع أهلي في العراق".
وأعلنت الأحزاب الكردية الرئيسية بالعراق في أبريل نيسان خطة لإجراء استفتاء على الاستقلال هذا العام بعد هزيمة تنظيم داعش.