السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
قبل بضعة أيام قرأت هذا الموضوع عن راهب نصراني وصفه كاتبه بأنه خارج عن قانون دينه.
وبما أن هذا الركن مخصص لعقيدة أهل الكتاب، فقد ترجمته حسب ما فهمت منه، ولِيرى كل مسلم الفرق بين ما أنعمه الله عليه من هداية، وبين من يتخبطون في عقائدهم. فالحمد لله الذي هدانا لدينه. وطبعًا أهلا بأي تصحيح للترجمة.

هذا رابط مصدر الموضوع وإن شاء الله سأضع تعليقي بالعربية بعد كل اقتباس منه:

https://www.yahoo.com/news/m/d0c83a1...l&uh_test=2_02

"Conservative Christian environment built on "shame, guilt and fear."
الكلام أعلاه يقول إن البيئة المحافظة النصرانية قائمة على الخجل، والإحساس بالذنب والخوف.

=============================

Rob Bell, the former megachurch pastor who was condemned for questioning the existence of Hell, is taking his controversial message to Atlanta and other Bible Belt cities.

هنا خبر عن رجل اسمه روبرت بِل، كان راعيًا لكنيسة كبيرة، ولكنه هوجم بسبب شكوكه في وجود جهنم، مما اضطره للرحيل إلى كنيسة أخرى في مدينة أتلانتا/ ولاية جورجيا الأمريكية.
سؤالي هو: كيف يشك رجل دين بوجود شيء مذكور في كتابه المقدس؟
لجهنم مسميات مثل: بحيرة الكبريت أو "نار وادي هنّوم" وتمثِّل الهلاك الأبدي كما في سفر الرؤيا 20: 14-15
21:8
وإنجيل متى 18: 9‏

=============================

"A few questions to consider tonight."
It asked whether Bell honored the Bible "as inspired by God." Could his audience recognize "heresy" and guard against it? "As you listen tonight," it advised, "ask God himself to show you what is true and what is not true."

تساؤلات هامة تدور حول احترام بِل للكتاب المقدس كَوَحيٍ من الله، وهل سيدرك جمهوره أن ما يقوله هرطقة، ويجب عليهم الحذر منه؟.
تنصح المشاهدين بالدعاء إلى الله نفسه ليريهم الحق من الباطل.

=============================

"I was being handed Bible verses and told this was what you're supposed to do. The answers I was given were insufficient because I still felt like I was dying inside. Rob Bell was not scared of those questions. He doesn't provide black and white answers." Going to hear a pastor preach on a Sunday afternoon

أعطيت جُملاً من الكتاب المقدس، وأخبروني أن من المفروض أن أطبقها.
لم تكن الإجابات على اسئلتي كافية فقد استمر إحساسي بأني أموت داخلياً.
لم يكن روبرت خائفًا من تلك التساؤلات، ولم تكن إجاباته واضحة كاللون الأسود والأبيض. ذهب الزوجان للكنيسة لسماع خطبة الأحد من القسيس.

=============================

The Baldwins weren't surprised. Only the night before, at another Bell event, a street preacher had warned them they would go to hell. Bell has a reputation among conservative Christians as a false teacher who leads others astray.

لم يُفاجأ الزوجان. ففي تجمع آخر لسماع بِل في الليلة الماضية حذرهم الواعظ من دخولهم جهنم. عُرف بِل بأنه واعظ كذاب يقود أتباعه إلى الضلال.

=============================

They'd heard enough about false teachers growing up in a conservative Christian environment built on "shame, guilt and fear."
Ben started listening to Bell's podcasts about a year ago after going through a personal crisis.
سمع الزوجان ما يكفي عن تنامي عدد الوعاظ الكذبة في البيئة النصرانية المحافظة، والمبنية على الشعور بالعار وبالذنب والخوف. منذ عام تقريبا بدأَ بِن بالاستماع إلى مواعظ بِل بسبب تعرضه لأزمات شخصية.

=============================

"I got into a 12-step recovery group, and I sought lots of help within the church community," said Ben Baldwin. "I was being handed Bible verses and told this was what you're supposed to do. The answers I was given were insufficient because I still felt like I was dying inside. Rob Bell was not scared of those questions. He doesn't provide black and white answers."

قال بِن بولدون: حصلت من مجموعة المعالجة على 12 خطوة للعلاج، وبحثت عن مساعدات كثيرة من مجموعة مرتادي الكنيسة. كنت أتلقى جملًا من الكتاب المقدس ويقال لي إن علي اتباع تلك النصوص. كانت الإجابات غير كافية، فقد استمر شعوري بالموت الداخلي.
لم يكن روبرت بِل خائفا من تلك الأسئلة، ولم يقدم إجابات واضحة.

=============================

Going to hear a pastor preach on a Sunday afternoon is considered an act of piety. But when that pastor is Bell and he's speaking in the heart of the Bible Bell, it's subversive. Bell, who made the cover of Time magazine, is an outlaw in the evangelical world. He was cast out of that kingdom in 2011 after he questioned the existence of hell in his New York Times best-selling book, "Love Wins."

يعتبر الاستماع إلى الواعظ يوم الأحد دليلٌ على التقوى. ولكن عندما يكون بِل هو الواعظ فإن الموعظة تكون هدّامة. وقد وضعت مجلة التايم الأمريكية صورته على غلافها باعتباره خارج عن قانون عالم التبشير. وفصل من عمله عام 2011م بعد تشكيكه بوجود جهنم في كتابه الذي فاز بلقب "أفضل المبيعات" وعنوانه "الحب يفوز".

=============================

"The reason why this person got elected in many ways can be traced to a misreading of scripture," Bell said. "The way of Jesus is the way of nonviolence, its love of the other.

قال بِل: "يعود السبب في انتخاب هذا الشخص بطرق كثيرة إلى سوء قراءة النص الديني."
"إن طريقة المسيح هي تجنب العنف، ومحبة الآخر".

=============================

The story of Exodus is remembering you were once wandering slaves, so whatever you do be kind to the widow, the orphan, the immigrant among you. So when a nation of immigrants starts putting up travel bans, you have officially lost the plot."

تذكر قصة الخروج أنكم كنتم عبيداً متجولين، ولذا عليك أن تكون لطيفا مع الأرملة، وكذلك مع اليتيم والمهاجر الذي يعيش في منطقتك، بغض النظر عن تصرفاتك الأخرى، وبناءً عليه فعندما تضع أُمة من المهاجرين قوانين منع السفر، فإن ذلك يعني فقدانك رسميا لخطتك.

=============================

It's one thing for Bell to deliver such pronouncements from his home in Southern California, where he lives with his wife and three kids. What happens, though, when he offers them from a stage in the Bible Belt, deep in the heart of Trump Country?
Doubt is part of the biblical narrative, he said, quoting Jesus' cry on the cross: "My God, My God, why has
thou forsaken me?"

من السهل على بِل إصدار قرارات من منزله في ولاية كارولينا الجنوبية حيث يسكن ومعه زوجته وأولادهم الثلاثة. ولكن عندما يقدمهم من مسرح في منطقة حزام الإنجيل في عمق دولة ترمب. الشكوك جزء من النص الإنجيلي، قال مقتبساً صرخة المسيح وهو على الصليب: "إلهي إلهي..لم خذلتني؟".

=============================

"The Bible is as much about the absence of God as the presence of God," he said.
Do you belong to a church that says women cannot be priests or pastors?
Bad move, Bell said.
Any church that does so betrays the example of Jesus, who treated women as equals. Women in Jesus' times couldn't even testify as witnesses in court.
"Yet all the gospels have women as the first witnesses to Jesus' resurrection," he said.

قال إن غياب الله في الإنجيل يعادل حضوره.
هل تنتمي إلى كنيسة تمنع النساء من منصب راهبة أو قسيسة؟
قال بِل: إنه تصرف سيء
لأن اية كنيسة تفعل ذلك تتخلى عن اتباع تصرفات المسيح فقد عامل النساء كما عامل الرجال. لم يُسمح للنساء في زمن المسيح أن يكن شاهدات في المحاكم. ورغم ذلك فقد أجمعت الأناجيل على أن النساء كُن أول الشاهدات على قيامة المسيح من الموت.

=============================

How did Bell's audience react to his pronouncements?
Cheers and more cheers. It was as if they were hungry for his message. Some turned and looked at one another with an expression: "I can't believe he said that", but most were with him the entire night.

ماذا كان رد فعل الحضور تجاه أقواله؟ هتافات ومزيد منها. بدا الأمر كأنهم كانوا متعطشين لتلك الرسالة. نظر بعضهم إلى الآخرين قائلاً: "لا أصدق أنه قال ذلك". لكن الأغلبية أصغت إليه طوال الليل