رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 40 من 40

الموضوع: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    118

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكم أحبتنا على التفاعل مع هذا الموضوع القيم بارك الله في صاحبه

    بداية أود أن نتفق على نجاح العملية من عدمه لا يتوقف على تقييمنا لأننا لا نحيط بكل الأهداف (سواء المعلنة أم غير المعلنة)
    التي رسمها المنفذون –تقبلهم الله فيمن عنده-.


    فتقييم العملية يعود لمن خطط وحدد الأهداف ومن ثم نفذ,
    وهو سادتنا المجاهدون أيدهم الله بنصر وجند من عنده,
    هذا لا يمنعنا من مدارستها وتحليل بعض جوانبها
    وإبداء الآراء مع التأدب في الطرح وعدم بخس الناس أشيائهم
    وعدم التطاول عمن دافع عن دينه بروحه وماله ,


    أقول هذا حتى نستفيد في قابل الأيام فلعل مارا من هنا قد يصبح يوما قائدا لكتيبة أو جيش أو عملية
    فتكون عنده نظرة للمخالف والمؤيد والداعم وحزب الكنبة (على قول إخواننا المصريين حفظهم الله).


    فإذا قارنا بعض (خسائر) المجاهدين حسب ما أعلنته قنوات العدو من شرور ونهار ويتيمة (أبواق النظام الجزائري)
    نجد أن عدد الشهداء (نحسبهم والله حسيبهم) حوالي 40,
    عدد الأسلحة كبير جدا رشاشات كلاشن .
    وقاذفات أربيجي رشاشات
    fmpk

    أحزمة ناسفة سيارات رباعية في مقابل ماذا؟ تقريبا...... 80 قتيل بين جزائريين وأجانب
    (مع التحفظ على العدد الحقيقي, و عدد مصابي الجيش أو قتلاهم) .


    إذا كانت نظرتنا من هذه الزاوية الضيقة المادية:
    فحتما النتيجة أن العملية لم تحقق شيئا , فضلا عن أن تحقق هدفا واحدا,
    لأن خسائرنا لا تقدر بثمن , وشسع نعل مجاهد من ساداتنا خير من ألف من عباد الصليب وأعوان الطواغيت,
    خصوصا ونحن نتحدث عن كتيبة تضم مقاتلين أشداء
    (قوات خاصة من خيرة المجاهدين)
    ولعل هذا هو السبب في رفض محاورتهم والله أعلم.




    وإذا كانت نظرتنا أشمل قليلا وجمعنا أفكارنا وما نرنوا إليه من وراء أعمالنا ,
    فنجد أن ساداتنا حسب ما أعلنوه من أهداف سامية وهي

    وقف نزيف الدم المسلم في مالي
    واعتداء الصليبين الفرنسيس على الآمنين,
    فكاك الأسرى لدى راعية الصليب أمريكا

    فنجد أن الأمر كان يستحق أن تبذل فيه الأرواح والمهج والأموال وحتى البنون

    بل أننا مطالبون وجوبا بفكاك الأسرى ونصرة المظلوم وفداء المخطوفين من المسلمين في كل مكان

    هنا يتبين لنا أنهم قدموا أغلى ما يملكون –أرواحهم- رخيصة في سبيل الله
    (تقبلهم الله فيمن عنده وألحقنا بهم في جنات النعيم غير مبدلين ولا مغيرين ولا خزايا ولا مفتونين).

    وإذا نظرنا إعلاميا فالتغطية الإعلامية كانت فاشلة من جانبنا (نحن كأنصار للجهاد الكيبورديين) على طول الخط,
    فالعملية أظهر فيها ساداتنا المجاهدون أروع الأمثلة في الحفاظ على دماء المسلمين بل وعدم ترويعهم و إطلاق سراحهم,
    رغم هذا الفعل الذي أظهره الإعلام الغبي الرسمي -على غفلة منه ومنا- والذي سرعان ما تداركه وأخفاه
    بأن ادعى أن الجيش من حررهم وصاروا يمنون على الناس أنهم قد حرروهم كذبا وزورا خابوا وخسروا.

    رغم هذا لم نتمكن من إيصال رسالتهم بأنهم ما خرجوا وأسالوا دمائهم إلا حفظا وحفاظا على دماء إخوانهم,
    وماتركوا ديارهم وأبنائهم إلا ذودا عن ديار المسلمين ودمائهم فضلا عن دينهم.

    وما أحزنني في هذه النقطة أن راعية الصليب أمريكا كانت تشتكي يوما من هزيمتها الإعلامية
    في مقابل ثلة الحسبة والأنصار والفلوجة والشموخ قلاع الإعلام الجهادي,

    والتي قدر الله لها أن تغيب أثناء هذه العملية فتبين حجم الفراغ الذي تركته المنتديات االجهادية وورشاتها أعادها الله .

    لي عودة للتعليق عن بعض ما أورده إخواننا في ردودهم السابقة

     

     
     

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    11,842

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علقم7 مشاهدة المشاركة
    الرد على سؤال اذا كانت أهداف عملية الاختطاف هذه قد تحققت أم لا - سيكون صعبا قياسيّا ..
    وذلك لان الاجابة تعتمد على الاهداف الحقيقية لعملية كهذه..

    فبالنسبة للمجاهدين: لا بد أن أهدافهم تحققت من ناحية استشهادهم - تقبّلهم الله جميعا وغفر لنا ولهم..
    للجزائر كدولة: ذلك يعتمد ان كانت قد حققت السمعة التي تريد لنفسها - انها لا تتفاوض من المختطفين حتى لا تشجع غيرهم - لكن : ما الثمن؟؟
    الثمن كان أرواح بريئة قتلت بغير ذنب - سواء جزائريين أو غربيين .. ولن نقول المجاهدين لانه معروف أن المجاهد يدخل هذه العمليات وكفنه بيده ..
    لكن للدول المتبقية : حتى لو كانت غير مشتركة في هذا - وهو خروجها بمنظر الغير مبالي بسكانه وسلامتهم .. وبالتأكيد سيرون ذلك من اهل المغدور بهم وسياستهم الداخلية ستعاني من العملية ونتائجها الدموية

    لكن نعود ونقول تعتمد على ما كان ينويه المجاهدين أصلا حين أقتحموا هذه المنشأة ..
    فأن كانت النيّة هي لوي ذراع الجزائر للتفاوض واخراج أخوة لهم من سجونها - فقد فشلت ..
    ان كانت أن تخيف الدول الاخرى من معاداة المجاهدين أو مساعدة فرنسا في هجومها على مالي: فهذا قد يكون فشلا آخر ..
    لان هذه الدول ستقيس قوّتها بما فعلته الجزائر وتعتبر أن من سيحاول اختطاف الرهائن مرة اخرى حالما بالتفاوض - سيعلم أنه لن يكون هناك تفاوض بل موت للجميع .!!

    للاسف كل ما نعلمه الان أن الكثير من الدماء هدرت والانفس ازهقت والكثير منها لم يكن ضروريا أن تزهق..
    نتمنّى على الله أن يتقبّل الاموات ويغفر لهم ذنوبهم ويخفف المصاب عن ذويهم ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الركن اليماني11 مشاهدة المشاركة
    الأخ العلقم فصّل الامر تفصيلاً جيّداً فهل ترون معي إصابته في تحليله ؟؟

    بالنسبة لما ذهب إليه الإخوة الوليد والونشريسي والمقرن فهو ما فصّل فيه الأخ العلقم ،،

    أشكر جميع الإخوة ولكن أرجو أن تقرأو معي تحليل الأخ العلقم،،
    نعم تفصيل جيد في تباكي على ارواح الابرياء و الترحم على جميع القتلى يعني جميع القتلى ...
    علقم7 لم يكن يوما مناصرا للمجاهدين بل عدوا للمسلمين فلا يغرنك لحن هذ المندس يقول فشل في فشل ولم يحققوا الا الشهادة في سبيل الله و دماء الابريائ التي زهقت و الترحم على ارواح الابرياء و معهم الكافر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بارك الله فيكم أحبتنا على التفاعل مع هذا الموضوع القيم بارك الله في صاحبه


    بداية أود أن نتفق على نجاح العملية من عدمه لا يتوقف على تقييمنا لأننا لا نحيط بكل الأهداف (سواء المعلنة أم غير المعلنة)
    التي رسمها المنفذون –تقبلهم الله فيمن عنده-.



    فتقييم العملية يعود لمن خطط وحدد الأهداف ومن ثم نفذ,
    وهو سادتنا المجاهدون أيدهم الله بنصر وجند من عنده,
    هذا لا يمنعنا من مدارستها وتحليل بعض جوانبها
    وإبداء الآراء مع التأدب في الطرح وعدم بخس الناس أشيائهم
    وعدم التطاول عمن دافع عن دينه بروحه وماله ,



    أقول هذا حتى نستفيد في قابل الأيام فلعل مارا من هنا قد يصبح يوما قائدا لكتيبة أو جيش أو عملية
    فتكون عنده نظرة للمخالف والمؤيد والداعم وحزب الكنبة (على قول إخواننا المصريين حفظهم الله).



    فإذا قارنا بعض (خسائر) المجاهدين حسب ما أعلنته قنوات العدو من شرور ونهار ويتيمة (أبواق النظام الجزائري)
    نجد أن عدد الشهداء (نحسبهم والله حسيبهم) حوالي 40,
    عدد الأسلحة كبير جدا رشاشات كلاشن .
    وقاذفات أربيجي رشاشات
    fmpk

    أحزمة ناسفة سيارات رباعية في مقابل ماذا؟ تقريبا...... 80 قتيل بين جزائريين وأجانب
    (مع التحفظ على العدد الحقيقي, و عدد مصابي الجيش أو قتلاهم) .



    إذا كانت نظرتنا من هذه الزاوية الضيقة المادية:
    فحتما النتيجة أن العملية لم تحقق شيئا , فضلا عن أن تحقق هدفا واحدا,
    لأن خسائرنا لا تقدر بثمن , وشسع نعل مجاهد من ساداتنا خير من ألف من عباد الصليب وأعوان الطواغيت,
    خصوصا ونحن نتحدث عن كتيبة تضم مقاتلين أشداء
    (قوات خاصة من خيرة المجاهدين)
    ولعل هذا هو السبب في رفض محاورتهم والله أعلم.






    وإذا كانت نظرتنا أشمل قليلا وجمعنا أفكارنا وما نرنوا إليه من وراء أعمالنا ,
    فنجد أن ساداتنا حسب ما أعلنوه من أهداف سامية وهي


    وقف نزيف الدم المسلم في مالي
    واعتداء الصليبين الفرنسيس على الآمنين,
    فكاك الأسرى لدى راعية الصليب أمريكا

    فنجد أن الأمر كان يستحق أن تبذل فيه الأرواح والمهج والأموال وحتى البنون


    بل أننا مطالبون وجوبا بفكاك الأسرى ونصرة المظلوم وفداء المخطوفين من المسلمين في كل مكان

    هنا يتبين لنا أنهم قدموا أغلى ما يملكون –أرواحهم- رخيصة في سبيل الله
    (تقبلهم الله فيمن عنده وألحقنا بهم في جنات النعيم غير مبدلين ولا مغيرين ولا خزايا ولا مفتونين).


    وإذا نظرنا إعلاميا فالتغطية الإعلامية كانت فاشلة من جانبنا (نحن كأنصار للجهاد الكيبورديين) على طول الخط,
    فالعملية أظهر فيها ساداتنا المجاهدون أروع الأمثلة في الحفاظ على دماء المسلمين بل وعدم ترويعهم و إطلاق سراحهم,
    رغم هذا الفعل الذي أظهره الإعلام الغبي الرسمي -على غفلة منه ومنا- والذي سرعان ما تداركه وأخفاه
    بأن ادعى أن الجيش من حررهم وصاروا يمنون على الناس أنهم قد حرروهم كذبا وزورا خابوا وخسروا.

    رغم هذا لم نتمكن من إيصال رسالتهم بأنهم ما خرجوا وأسالوا دمائهم إلا حفظا وحفاظا على دماء إخوانهم,
    وماتركوا ديارهم وأبنائهم إلا ذودا عن ديار المسلمين ودمائهم فضلا عن دينهم.

    وما أحزنني في هذه النقطة أن راعية الصليب أمريكا كانت تشتكي يوما من هزيمتها الإعلامية
    في مقابل ثلة الحسبة والأنصار والفلوجة والشموخ قلاع الإعلام الجهادي,

    والتي قدر الله لها أن تغيب أثناء هذه العملية فتبين حجم الفراغ الذي تركته المنتديات االجهادية وورشاتها أعادها الله .


    لي عودة للتعليق عن بعض ما أورده إخواننا في ردودهم

    بارك الله فيك اخي الفاضل السهرماري واحسن اليك

    رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآَخِرِينَ وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ

     

     
     

  3. #33

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    متحدث باسم التنظيم قال أن العملية كانت ناجحة بنسبة 90%

    هذي فرنسا تعيد اليوم كرتها --- أهلا فرنسا فلسنا اليوم أعداءا
    خذي الجزائر شعبا شئت أم وطنا --- خذي الجميع فقد صرنا أذلاءا
    اللهم عجل بفرجك على أهلنا في سورية

     

     
     

  4. #34

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم


    النجاح او عدمه في القتال ليس مقياس عند المسلمون / فلماذا انهزم المسلمون في احد ؟؟



    لكن افضل هدف تحقق بالنسبة لي في حالة (( الجزائر عين اميناس ))


    رسالة الى عباد الصليب ........

    اذا قتلتم مسلم بالمشرق او بالجنوب سنقتل منكم مقابله في المغرب او في الشمال
    و هذا المعنى قد تحقق بنسبة % 100 %
    و بهذا تكون هذه الاية اهدافها قد تحققت


    قال تعالى: {أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون}

    و نكون قد حققنا اهداف حديث رسول الله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ( المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا)


    و المجاهدون ارتقوا ليحققوا اهداف هذا الحديث وترجموه على ارض الواقع و نحسبهم شهداء
    و اذا ما تقبلهم الله شهداء فذلك الفوز العظيم

    و هل تعتبرون دخول الجنة فشل للعملية و عدم تحقق اهدافها ؟؟؟
    وكيف نعرف انهم دخلوا الجنة ام لا ؟؟؟ فالقول هنا يكون ((عند الله تجتمع الخصوم))

    لكن خاطرة لعلها تفتي قلبك

    ما بعد الحق الا الضلال
    رجال يقاتلون فرنسا و اعوانهم و يدافعون عن المسلمين في مالي
    و يضحون في انفسهم و اموالهم لذلك و يقف الطواغيت و اعوانهم في طريهم فلا يتراجعوا و لا يتبدلوا
    و يقاتلون في سبيل الله و جل مطالبهم تعبر عن ذلك و عن دفاعهم عن المسلمين
    فهل تعتبرون ان هذا ضلال ؟؟؟؟؟


    اما العوائق كانت متمثله بالطواغيت و اعوانهم و علمائهم


    و لكن الاهم القول لفرنسا و اعداء الاسلام و المسلمين
    سنقتلكم اذا قتلتم مسلما مهما طال الوقت او كانت العوائق

     

     
     

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    736

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    الاخ الفاضل السهرماري ..
    كلامك على العين والراس - وهو رأيك الكريم وأنا أحترم وجهة نظرك

    ان من أهم دلالات نجاح عملية كهذه في رأي المتواضع - هو ان كان ما رغب في ايصاله المجاهدين للعدو الفرنسي قد وصل وأدّى النتيجة ..
    فهل فعل ذلك ..؟؟ وهل سيفعل !؟!
    هل خرجت فرنسا على عجل من مالي ؟ هل أوقفت عمليّاتها ضد المسلحين فيها؟ وهل ستفعل ؟؟

    هل تعهّدت بالتراجع والخروج على الاقل ..؟
    هل أظهرت أي اكتراث بأرواح مواطني الدول الغربية الاخرين بأي شكل؟؟
    هل ستتعنّت وتزيد من عدوانها الان وعندها الحجة "دوليا" بمآزرة كل هذه الدول التي خسرت رعاياها في هذه العملية؟؟؟
    هل كسبت الرأي العالمي ضد المسلمين في أنهم وحوش يقتلون المدنيين العزّل الذين يعملون في وظائف ويعتبرون معاهدين لا ذنب لهم ؟؟

    اجابتنا على هذه التساؤلات ستعطينا فكرة بسيطة ولو أوّلية عن مدى نجاح أو فشل هذه العملية..

    وأنا لا أستطيع الا الترحّم على شهدائنا - والدعاء لهم بالغفران والقبول
    على كل - هي مسألة رأي - وكما قلت يعتمد على فكرة أي شخص أو مجموعة عن معنى النجاح سواء مبدئيا أو نهائيا ..

    والله من وراء القصد ..

     

     
     

  6. #36

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    لا زلت متعجبا من تفكير الكثيرين خاصة من يعتقد أن نجاح العملية لا يكون إلا بخروج فرنسا من مالي !!!
    العملية لو أخرجناها من العلاقة بغزو مالي ستكون النتائج كما يلي :
    1- وصول القاعدة إلى أخطر و أحصن مكان في العالم و هو حقول النفط و الجميع يعرف كيف فشلت عملية البقيق فلم يحدث مطلقا أن وصلت القاعدة لا في الجزائر ولا في غيرها إلى حقول النفط.
    2- عدم سقوط أي مسلم في العملية على ضخامتها و هذا نادرا ما يحدث في العمليات الكبرى.
    3- الصدى الإعلامي الضخم فهذه العملية أوقفت العالم كله دون إستثناء على قدم واحدة و هو ما لم تحققه أية عملية منذ 11 سبتمبر
    4- مقتل عدد كبير جدا من الغربيين بما فيهم أمريكيين و فرنسيين و بريطانيين و نرويجيين و غيرهم .
    5- وصول الغرب إلى مرحلة سقوط الأقنعة عن وجهه فلم يعد ذلك الغرب الذي يعظم مواطنيه بل أصبح يتخلى عنهم بسفالة نادرة لم يكن يعرفها مواطنو تلك الدول.
    6- إعلام الجميع أن المسلمين يد واحدة و أن الهجوم على مالي لن يمر .
    7- عقاب دولة شاركت في العدوان و البقية تنتظر دورها .

     

     
     

  7. #37

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد الحربي مشاهدة المشاركة
    لا زلت متعجبا من تفكير الكثيرين خاصة من يعتقد أن نجاح العملية لا يكون إلا بخروج فرنسا من مالي !!!
    العملية لو أخرجناها من العلاقة بغزو مالي ستكون النتائج كما يلي :
    1- وصول القاعدة إلى أخطر و أحصن مكان في العالم و هو حقول النفط و الجميع يعرف كيف فشلت عملية البقيق فلم يحدث مطلقا أن وصلت القاعدة لا في الجزائر ولا في غيرها إلى حقول النفط.
    2- عدم سقوط أي مسلم في العملية على ضخامتها و هذا نادرا ما يحدث في العمليات الكبرى.
    3- الصدى الإعلامي الضخم فهذه العملية أوقفت العالم كله دون إستثناء على قدم واحدة و هو ما لم تحققه أية عملية منذ 11 سبتمبر
    4- مقتل عدد كبير جدا من الغربيين بما فيهم أمريكيين و فرنسيين و بريطانيين و نرويجيين و غيرهم .
    5- وصول الغرب إلى مرحلة سقوط الأقنعة عن وجهه فلم يعد ذلك الغرب الذي يعظم مواطنيه بل أصبح يتخلى عنهم بسفالة نادرة لم يكن يعرفها مواطنو تلك الدول.
    6- إعلام الجميع أن المسلمين يد واحدة و أن الهجوم على مالي لن يمر .
    7- عقاب دولة شاركت في العدوان و البقية تنتظر دورها .
    كلام جميل ونظرة ثاقبة للأحداث من جميع النواحي ( بارك الله فيك )

    قال تعالى : ( قَاتِلُواْ الذين لاَ يُؤْمِنُونَ بالله وَلاَ باليوم الآخر }
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( قاتلوا المشركين بألسنتكم وأيديكم }

     

     
     

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    118

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد الحربي مشاهدة المشاركة
    لا زلت متعجبا من تفكير الكثيرين خاصة من يعتقد أن نجاح العملية لا يكون إلا بخروج فرنسا من مالي !!!
    العملية لو أخرجناها من العلاقة بغزو مالي ستكون النتائج كما يلي :
    1- وصول القاعدة إلى أخطر و أحصن مكان في العالم و هو حقول النفط و الجميع يعرف كيف فشلت عملية البقيق فلم يحدث مطلقا أن وصلت القاعدة لا في الجزائر ولا في غيرها إلى حقول النفط.
    2- عدم سقوط أي مسلم في العملية على ضخامتها و هذا نادرا ما يحدث في العمليات الكبرى.
    3- الصدى الإعلامي الضخم فهذه العملية أوقفت العالم كله دون إستثناء على قدم واحدة و هو ما لم تحققه أية عملية منذ 11 سبتمبر
    4- مقتل عدد كبير جدا من الغربيين بما فيهم أمريكيين و فرنسيين و بريطانيين و نرويجيين و غيرهم .
    5- وصول الغرب إلى مرحلة سقوط الأقنعة عن وجهه فلم يعد ذلك الغرب الذي يعظم مواطنيه بل أصبح يتخلى عنهم بسفالة نادرة لم يكن يعرفها مواطنو تلك الدول.
    6- إعلام الجميع أن المسلمين يد واحدة و أن الهجوم على مالي لن يمر .
    7- عقاب دولة شاركت في العدوان و البقية تنتظر دورها .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين

    ربما لم أتمكن من إيصال فكرتي آنفا أو أنك لم تنتبه لها أخي الكريم,
    قلت أن تقييم نجاح العملية لا يكون أبدا بدون معرفة الأهداف المتوخاة من المنظم والمخطط والمنفذ,
    سواء الأهداف المعلنة أم غير المعلنة, المباشرة أم غير المباشرة,
    لذلك فتقييمنا لن يلامس كبد الحقيقة إلا إذا كان المقيّم اصلا من المخططين.
    لذلك فمحاولاتنا للتحليل قد يشوبها بعض الأخطاء بناء على رؤية أو مخاوف أو استكثار خسائر.

    هنا أنا معك في بعض ما اشرت إليه
    لكنني لا ارى أن من أهداف العملية أو نجاحاتها ماذكرته أخي في (2) و (3) ,
    فالمجاهدون لا يستهدفون الصدى الإعلامي مقابل أرواح شباب التوحيد من خيرة أمة محمد صلى الله عليه وسلم في هذا الزمان.

     

     
     

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    118

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علقم7 مشاهدة المشاركة
    الاخ الفاضل السهرماري ..
    كلامك على العين والراس - وهو رأيك الكريم وأنا أحترم وجهة نظرك

    ان من أهم دلالات نجاح عملية كهذه في رأي المتواضع - هو ان كان ما رغب في ايصاله المجاهدين للعدو الفرنسي قد وصل وأدّى النتيجة ..
    فهل فعل ذلك ..؟؟ وهل سيفعل !؟!
    هل خرجت فرنسا على عجل من مالي ؟ هل أوقفت عمليّاتها ضد المسلحين فيها؟ وهل ستفعل ؟؟

    هل تعهّدت بالتراجع والخروج على الاقل ..؟
    هل أظهرت أي اكتراث بأرواح مواطني الدول الغربية الاخرين بأي شكل؟؟
    هل ستتعنّت وتزيد من عدوانها الان وعندها الحجة "دوليا" بمآزرة كل هذه الدول التي خسرت رعاياها في هذه العملية؟؟؟
    هل كسبت الرأي العالمي ضد المسلمين في أنهم وحوش يقتلون المدنيين العزّل الذين يعملون في وظائف ويعتبرون معاهدين لا ذنب لهم ؟؟

    اجابتنا على هذه التساؤلات ستعطينا فكرة بسيطة ولو أوّلية عن مدى نجاح أو فشل هذه العملية..

    وأنا لا أستطيع الا الترحّم على شهدائنا - والدعاء لهم بالغفران والقبول
    على كل - هي مسألة رأي - وكما قلت يعتمد على فكرة أي شخص أو مجموعة عن معنى النجاح سواء مبدئيا أو نهائيا ..

    والله من وراء القصد ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    بارك الله فيكم أخي الكريم علقم
    أنا معك في بعض ما ذكرت أخي الكريم, الثمن كان باهظا جدا , اربعو مقاتلا بإمكانهم فعل الكثير,
    ولنا في التسعة عشر أصحاب غزوتي نيويورك وواشطن خير دليل,
    وكما قلت آنفا هذا في حال كانت نظرتنا مادية ضيقة مقتصرة على البعد المنظور الذي يريدنا الاعلام الطاغوتي أن نشاهده ونقف عنده.



    فإذا ما حاولنا أن نقلب ابصارنا –في ما حول العملية -
    والرسائل المشفرة المرسلة من كل الجوانب (والتي سأحاول أن أبين ما ظهر من بعضها)
    والتي تنقسم إلى رسائل:
    من فرنسا والغرب الصليبي إلى العصابات الحاكمة في الجزائر,
    وثانيا الرسائل المرسلة من التحالف الصليبي والعصابات إلى المجاهدين ,
    ثالثا وهو الأهم في نظري الرسائل القوية من حملة اللواء الإسلامي إلى أتباع الشيطان من صليبيين ومرتدين ومن نهج نهجهم,
    ورابعا والأخطر هو رسالة من النظام الجزائري إلى الشعب الجزائري.


    أما رسالات الغرب إلى العصابات الحاكمة فقد حملت تهديدا واضحا جليا (ليس حول أرواح أسراهم, وإنما حول ثرواتهم(!!!)
    التي يرون أن النظام غير أمين في الحفاظ عليها والدفاع عنها,
    وهذا قد يفيد الشعب في مرحلة قادمة من جانب ويضره من جوانب أخرى (يضره إن حدثت ثورة شعبية).


    رسالة الغرب إلى المجاهدين أننا لن نفاوضكم حول أي عدد قل أم كثر من مواطنينا,
    وهذا ما سيعطي تبريرا لإخواننا في عدم المراهنة على الاختطاف من الآن فصاعدا بل على القتل مباشرة والتصفية الجسدية لرعايا هذه الدول.


    أما عن رسالة المجاهدين للعالم فقد كانت قوية الدلالة أنهم لن يدخروا جهدا ولا دما في سبيل مساندة الجسد الواحد من باكستان إلى مالي, ولا تفاضل بين أسرانا في سجون راعية الصليب ولا جرحانا في مالي وأزواد.


    ورابعا والأخطر هو رسالة من النظام الجزائري إلى الشعب الجزائري
    أن النظام في حال قيام ثورة ضده فلن يتوانى عن شراء سكوت كل دول العالم الغربي
    والتعامل مع الثورة الشعبية بنفس الحدة والشدة التي تعامل بها مع الرهائن
    (وهذا أكثر ما يقلقني في العملية)
    مادام أن الأموال موجودة والدول الغربية لا يهمها إلا اقتصادياتها
    فيمكن أن تشتريها العصابات الحاكمة ببضعة مليارات تضخ في جيوب الحكومات الغربية


    والغرب المادي لن يتوانى في بيع كل شيء من أجل مصلحته في عدم قيام نظام إسلامي موحد مستقل حقيقة عن

    خلاصة ما أريد قوله :

    الجوانب التي أراها سلبية :
    استشهاد عدد كبير من مجاهدينا نسأل الله أن يتقبلهم, مع خسائر مادية (سيارات, مدافع, رشاشات, أحزمة ناسفة).
    الحرب الاستباقية على ثورة الشعب الجزائري من العصابات الحاكمة
    وهذا ما أراه أخطر جانب وأعلم أنه لم يكن في حسبان الجميع
    –من صليبيين, مرتدين بل وحتى من إخواننا المجاهدين-
    نهاية العملية بهذه الطريقة, فإن النظام لم يستفد شيئا من العملية بقدرما استفاد
    من تخويف الشعب من محاولة الثورة نسأل الله أن يعجل بقيامها.


    اما الجوانب الإيجابية :

    ارتقاء عدد من الشهداء ونيلهم ما كانوا يتمنون نحسبهم والله حسيبهم,
    أول عملية في مراكز الطاقة التي كانت بعيدة عن متناول المجاهدين طيلة عقدين من الزمن,
    وهو تطور إيجابي بلا شك يعطي الثقة في نفس المجاهد أن يستطيع أن يتجاوز الحصون العالية
    (كما يجب أن يعلم الجميع أن هذه المحطات حماياتها تكاد تشبه الحمايات الموجودة في مقرات رئاسة بعض الدول).

    إثارة رأي معارض في بلدان أوروبا للسياسات المنتهجة
    كسر وتحطيم الصورة النمطية المشوهة عن المجاهدين بأنهم طلاب دم وقتلة مسلمين بإطلاقهم سراح جميع المسلمين من منطقة العمليات لحمايتهم من همجية النظام.
    كما أنه تبين أن النظام القائم المشكل من العصابات صار عريانا لا يغطي سوءته شيء,
    لا يبالي أي عدد قتل فهم في نظره مجرد أرقام, هذا ما يعطي فكرة عمن قام بالمجازر في المداشر والقرى النائية التي لا رقيب فيها.


    أعلم أن ردي هذا مشتت غير مرتب
    لذلك أرجو المعذرة فذهني مشوش تقربا مشغول بأمور أخرى نسأل الله الهداية والسداد.


     

     
     

  10. #40

    رد: هل تحققت أهداف عملية عين أميناس؟؟


    الحكم على الشيء فرع عن تصوره

    لكي نتصور،لا بد من معرفة الشيء الذي نتصوره
    الهدف النهائي للعملية وهو هدف الأهداف
    (فكلُّ هدف يفضي إلى الهدف الذي يليه، ويرتبط به روحا ومنطقا، حتى ينتهي التدرُّج إلى الغايات)
    ما هو الهدف النهائي لعملية عين أميناس ؟

    في القـرن الخـامـس عشـر الهـجري
    منظمة إسـلامية انتصـرت على عدة امبراطـوريات
    رومـانـية وفارسـية ويهـودية وشــيطانية ، مجتمعـيــن

     

     
     

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •