رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

     

     

    النتائج 1 إلى 3 من 3

    الموضوع: ابن أحد أمراء الجهاد في "الشيشان" يقاتل و يقتل في "سوريه" (قوقاز سنتر)

    1. #1

      ابن أحد أمراء الجهاد في "الشيشان" يقاتل و يقتل في "سوريه" (قوقاز سنتر)

      http://www.kavkazcenter.com/eng/cont...25/16584.shtml

      Son of Chechen Emir fought all the same in Syria

      Publication time: 25 August 2012, 12:53

      A picture of the eldest son of the famous Chechen Emir Khamzat Gelayev, Rustam, with a weapon on the background of a black Islamic flag has been published in the Internet.

      The picture e titled "Son of Gelayev in Syria" has been posted on a Chechen forum lamanserlo. As reported in comments by the user who published the photo, he also has a video footage with him.

      It is to be recalled that sources in the Chechen diaspora in Europe reportedthat the son of the Chechen Emir Khamzat (Ruslan) Gelayev, Rustam Gelayev, had martyred (Insha'Allah) in fighting in Syria.

      Information on the martyrdom of Rustam Gelayev has also been confirmed by KC sources.

      Rustam Gelayev was the eldest son of the Chechen Emir who martyred (Insha'Allah) a few years ago, from his first marriage with a Russian girl, native of the Omsk region, where Khamzat Gelayev worked in 1980's.




      ***
      Sources in the Chechen diaspora said that some time ago Rustam Gelayev left Russia for Islamic education in a Middle East country.

      In early summer 2012, he came to Syria with a group of volunteers to take part in fighting against Alawite militias.

      A squad of Rustam Gelayev entered into a battle with superior forces of the Alawite regime in a Syrian district, presumably between August 11 and August 13, 2012. During the fighting, he was martyred (Insha'Allah).

      It was also reported that Rustam Gelayev's body was taken from Syria and sent to Chechnya where he was buried on August 17, 2012.

      Meanwhile, a Moscow KGB paper Kommersant claimed referring to a relative of martyred Rustam Gelayev that the 24-year-old son of a martyred Chechen Emir was killed in a mosque, which came under bombardment of Assad's planes. The relative lives in the Russian-occupied Chechnya. The paper claims that it happened a day before he and the other students from Chechnya intended to move to Turkey - to escape from the war zone. In the mosque, they were claimed going to spend a night. The KGB paper did not explain what they were doing at all in war-torn Syria.

      Two fragments of a bomb - one in the liver, the other in the head - presumably resulted in immediate death of Gelayev Jr., the paper said adding that all those who spent the night in the mosque, including some friends of Gelayev, died as a result of the bombing.

      The paper also denied that Rustam Gelayev was buried in Chechnya. According to the paper, his body was moved first to Turkey, and from there to Georgia's Pankisi Gorge, and the burial took place there. His uncle, Akhmad Gelayev, who has long been living in Georgia, allegedly took part in organizing it.

      The puppet ringleader Kadyrov has also denied information on participation of Chechen volunteers in the Syrian war. He claims that any information about it is a lie concocted by America.

      We would like to recall in this connection that thousand of ethnic Chechens live in Syria since the 19th century. They moved there after the end of the first Russian-Caucasian war in 1864.

      Department of Monitoring
      Kavkaz Center


         

      فَصَبراً في مَجالِ المَوتِ صَبراًً :: فَما نَيلُ الخُلودِ بِمُستَطاعِ
      سَبيلُ المَوتِ غايَةُ كُلِّ حَيٍّ :: فَداعِيَهُ لِأَهلِ الأَرضِ داع
      وَما لِلمَرءِ خَيرٌ في حَياةٍ :: إِذا ما عُدَّ مِن سَقَطِ المَتاعِ


    2. #2

      رد: ابن أحد أمراء الجهاد في الشيشان يقاتل و يقتل في سوريا (قوقاز سنتر)



      صورة أكبر أبناء الأمير الشيشاني حمزة غيلاييف، روستام، تظهره يحمل سلاحا ويظهره في خلفه راية إسلامية سوداء، نشرت على الإنترنت.



      الصورة التي ظهرت معنونة "إبن غيلاييف في سوريا" نشرت على منتدى lamanserlo الشيشاني. كما كتب من نشر الصورة أن لديه تسجيل فيديو معه.


      نذكر أن مصادر من شيشان المهجر في أوروبا قد ذكرت أن إبن الأمير الشيشاني حمزة (روسلان) غيلاييف، روستام غيلاييف، قد إستشهد وهو يقاتل في سوريا.


      وقد تم تأكيد المعلومات حول إستشهاد روستام غيلاييف من قبل مصادر قفقاس سنتر.


      روستام غيلاييف هو الإبن الأكبر للأمير الشيشاني الذي إستشهد قبل عدة سنوات، من زواجه الأول من فتاة روسية، من سكان أومسك، حيث كان حمزة غيلاييف يعمل في الثمانينات.

      ***

      كما قالت مصادر من شيشان المهجر أنه قبل مدة غادر روستام غيلاييف روسيا لطلب العلم الشرعي في دولة في الشرق الأوسط.

      الموضوع الأصلى من هنا: ملتقى صوت الحق الإخباري vb.qaweim.com/showthread.php?p=186675

      في بداية صيف 2012، جاء إلى سوريا مع مجموعة من المتطوعين لقتال عصابات النصيرية.


      ودخلت فرقة روستام غيلاييف في معركة مع قوات تفوقها من النظام النصيري في إحدى المقاطعات السورية، ربما بين 11 و 13 أغسطس. وقد استشهد خلال القتال.


      كما ذكر أن جثة روستام غيلاييف نقلت من سوريا وأرسلت إلى الشيشان حيث دفن في 17 أغسطس 2012.

      بينما، تدعي صحيفة كوميرسانت التابعة للـ KGB نقلا عن قريب للشهيد روستام غيلاييف ذي 24 عاما أن إبن الأمير الشيشاني الشهيد قتل في مسجد، قصف من قبل طيران الأسد. ويعيش القريب في الشيشان المحتلة. وتدعي الصحيفة أن ذلك حصل قبل يوم من إنتقاله هو وطلبة آخرين إلى تركيا – للهروب من الحرب. وأنه كان سيقضي الليلة في المسجد. ولم تقدم الصحيفة تفسيرا عن سبب تواجدهم في سوريا التي مزقتها الحرب.

      وأصابته شظيتان – إحداها في الكبد والأخرى في الرأس – الذي سبب وفاته مباشرة، وتقول الصحيفة أن الذين قضوا الليلة في المسجد، كذلك بعض أصدقاء غيلاييف، وقد قتلوا نتيجة للقصف.


      كما تنفي الصحيفة أن يكون روستام غيلاييف قد دفن في الشيشان. فوفقا للصحيفة، نقل جثمانه أولا إلى تركيا، ثم إلى وادي بانكيسي في جورجيا حيث دفن هناك. وكان عمه، أحمد غيلاييف، الذي يعيش في جورجيا منذ مدة طويلة شارك في تنظيم ذلك.


      كما نفى زعيم العملاء قاديروف المعلومات حول مشاركة متطوعين شيشان في الحرب السورية. ويزعم أن أي معلومات حول هذا هو كذب من إختلاق أميركا.


      نود أن نذكر أن آلافا من القومية الشيشانية يعيشون في سوريا منذ القرن 19. حيث إنتقلوا إلى هناك بعد نهاية الحرب الروسية – القوقازية في 1864.


      قسم الرصد
      قفقاس سنتر


      المصدر: ملتقى صوت الحق الإخباري - من قسم: ملتقى أخبار العالم الإسلامي

         

      فَصَبراً في مَجالِ المَوتِ صَبراًً :: فَما نَيلُ الخُلودِ بِمُستَطاعِ
      سَبيلُ المَوتِ غايَةُ كُلِّ حَيٍّ :: فَداعِيَهُ لِأَهلِ الأَرضِ داع
      وَما لِلمَرءِ خَيرٌ في حَياةٍ :: إِذا ما عُدَّ مِن سَقَطِ المَتاعِ


    3. #3
      تاريخ التسجيل
      Mar 2006
      المشاركات
      2,934

      رد: ابن أحد أمراء الجهاد في "الشيشان" يقاتل و يقتل في "سوريه" (قوقاز سنتر)

      الله اكبر -- الله اكبر -- الله اكبر

         

      القاعدون يذهبون للموت عن طريق الحياة - والمجاهدون يذهبون للحياة عن طريق الموت
      اللهم كن بعون إخواننا المستضعفين في بورما وفي كل مكان




    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •