المادة 28 فى التعديلات الدستورية التى تعطي لبعض البشر ( لجنة الإنتخابات الرئاسية ) سلطات إلاهية بحيث أنها لو أعلنت أن جمال محمد حسني مبارك رئيسا للجمهورية يصير رئيسا للجمهورية
بعد أن كان للمشايخ وحزب النور والحرية والعدالة والإخوان نصيب الأسد من تدشين هذا الصنم حيث أوعزوا للناس أنه من لا يصوت على بناء هذا الوثن أو يصوت ضده فهو فى النار
فماذا هم فاعلون لتحطيمه ؟؟أم أنهم يريدونه أن يبقى ويعلو ؟؟