رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

     

     

    صفحة 1 من 21 12310 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 1 إلى 5 من 105

    الموضوع: من ارتكب المجازر في جزائر الإسلام؟..فضح الجنرالات الفرنساوية المجرمين..!!!

    1. #1

      من ارتكب المجازر في جزائر الإسلام؟..فضح الجنرالات الفرنساوية المجرمين [ملف متجدد ].!!

      [ من ارتكب المجازر في جزائر الإسلام؟..
      فضح الجنرالات الفرنساوية المجرمين..!!!
      ]


      بسم الله الرحمن الرحيم

      الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد..

      نهدى هذا العمل لإخوتنا الموحدين بالمغرب الإسلامي ذبا عن وجوههم وردا لشبهات المنافقين والمرجفين

      وتعريفا للعالمين بجهاد الغر الميامين رجالات مغرب الإسلام الكرام.
      وفضحا للجنرالات الفرنساوية الخبثاء الطواغيت.
      وشكراً لأسود مغرب الإسلام حماة بيضة الإسلام بأكثر مناطق أفريقيا الأسود العاملون بالعلم الساعون بالكتاب الهادون بالسنة،
      وحتى يكون عونا للأخوة فى تعريف المسلمين بحقيقة ما حدث ووقع من ظلم على جهاد أخوتنا بمغرب الإسلام،
      ونرجوا الأخوة أن ينشروا تلك المواد الإعلامية على أوسع مدى وأن تصل لعلماء أهل السنة فى كل مكان حتى يساهموا فى رفع الظلم عن أخوتهم المجاهدين بمغرب الإسلام ويناصرونهم فينجون ويؤجرون؛
      وهذه الكلمات حضا على العمل وعلى الصبر على الأذى من المخالفين ودعوتهم فى مواقعهم بكل السبل
      وتعريف العامة والوعاظ والعلماء بحقيقة جهاد أخوتنا الكرام بالمغرب الإسلامى
      فهم أسود الأطلس وأشاوس القبائل وخبراء الصحارى،
      فقوموا لنصرتهم عند عامة أهل السنة وعند علماء ووجهاء وتجار وحكماء أهل السنة يرحمكم الله ؛؛؛
      فقوموا لنصرتهم وشدوا همتكم يرحمكم الله ؛؛؛

      التعديل الأخير تم بواسطة سيف السماء ; 05 09 2011 الساعة 12:55 PM

         


    2. #2

      كتاب الحرب القذرة:

      إعترافات ضابط سابق بالجيش الجزائري









      بسم الله الرحمن الرحيم


      الحمد لله وكفي وسلام علي عباده الذين اصطفي ... وبعد
      كتاب الحرب القذره لمؤلفه حبيب سويديه المظلي السابق بالجيش الجزائري،،
      شاهد عيان علي إجرام الطغاة المجرمي المرتدين بحق المسلمين وإلصاق التهم بعباد الله الموحدين،،،








      وأيضا هنا أجزاء من حوار أجراه حبيب سويديه لصحيفه فرنسيه يقول ::

      أنا مستعد للعودة إلى الجزائر من أجل حمل السلاح ضدّ الجنرالات

      الصحفيان Gian-Paolo Accardo و Pierre Cherrua ، من الأسبوعية الفرنسية Courrier International – بتاريخ 4/4/2001 م ، أجريا حوارا مع حبيب سويدية ، الضابط السابق بالجيش الجزائري ، وصاحب الكتاب القنبلة [ الحرب القذرة La sale guerre ] ، و الذي يعيش لاجئا بفرنسا .


      س : ما الذي دفعك إلى كتابة هذا الكتاب ؟



      ج : أريد أن أقول بكل بساطة للجنرالات : إنكم كذابون ، إنكم قتلة ، تقتلون ، وفوق ذلك تكسبون . إن الحرب بالنسبة لهؤلاء ، وسيلة للبقاء في السلطة . يجب أن يوضع حد لهذا النظام ؛ لأجل هذا ألفت هذا الكتاب . أنا أعرفهم جيدا . لقد أمضيت بضع سنوات أعمل معهم . إنهم أشخاص ليس في مقدور أحد أن يوقفهم . أمام هدف كالمال أو السلطة ، فإن أحدا لايقدر أن يوقفهم . إنهم قوة ، قدرة . لهم في الخارج أشخاص يساندونهم . لأجل هذا قررت أن أدلي بشهادتي أمام الرأي العالمي .



      س : من تقصد عندما تتحدث عن القوى التي تساندهم ؟



      ج : فرنسا شريكة ؛ لأن فرنسا كانت دائما مرتبطة بالجزائر . فمن بين الدول الأوربية ، كانت فرنسا صاحبة الحظوظ الكبرى . هناك في فرنسا ، أشخاص ذوو نفوذ كبير ، خطيرون جدا ، يستطيعون أن يحركوا الأشياء لأنهم أصحاب السلطة الحقيقية .أما بالنسبة للأمريكيين ، فإنهم ساعدوا الأفغانيين . و قد ذهب إلى أفغانستان ، في عقد الثمانينيات ، عدد كبير من الجزائريين . و عندما انتهت الحرب ، عاد هؤلاء إلى الجزائر ، و انتظموا داخل التنظيمات الأخرى . إذا ، فالأمريكيون مسؤولون بطريقة غير مباشرة عن الصراع الجزائري . لديهم الآن كل ما يريدون . البترول هو الذي يهمهم . إن كبريات الشركات الأمريكية استثمرت في الجزائر . و الأمريكيون يتقاسمون البترول مع الجنرالات .



      س : أتعتقد أن الأمريكيين لن ينددوا أبدا بمشاكل حقوق الإنسان ؟



      ج : أنا لن أعتمد على الأمريكيين . لا يعقل أن تقع حرب على بعد 700 كلم من أوربا ، و ألاّ تتحرك أوربا. على أوربا أن تعمل . بالنسبة لنا ، فإن الأمريكيين كانوا دائما بعيدين جدا ، نحن لا نعرفهم . الذي يهمنا ، هي المجموعة الأوربية .



      س : أتظن أن تقوم في المستقبل القريب مقاومة ضد الجنرالات ؟



      ج : إن كانت هناك مقاومة في يوم من الأيام ، فإني سأعود إلى الجزائر . سأحمل السلاح ضد الجنرالات ، و لن أندم أبدا .



      س : أتعتقد أن ذلك يمكن أن يقع بمساعدة الحركة الجزائرية للضباط الأحرار MAOL ؟



      ج : نعم .



      س : هل لهم حقيقة مناصرون داخل الجيش ؟



      ج : أعرف كثيرا ، سواء داخل الجيش ، أو خارجه . إني على اتصال بالحركة منذ 10 أشهر . يقولون إن على الجنرالات أن يؤدوا ثمن استيلائهم على الأموال ، و ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية . أنا مستعد للانضمام إلى صفوف أمثال هؤلاء من أجل محاربة الجنرالات . أعرف أن في الجزائر أناسا مستعدون لحمل السلاح .






      وأيضا شاهد مداخلته مع أحمد منصور في قناه الجزيره للحديث عن كتابه القيم :









      والآن حمل الكتاب من هنا ::






      ولا تنسوا أسود المغرب الإسلامى وكل المجاهدين من صالح الدعاء

         


    3. #3

      سويدية شاهد عيان على المجازر





      مما لاشك فيه أن كتاب (الحرب القذرة) أثار صدمة كبيرة، وموجة غضب عارمة داخل الجزائر والوطن العربي، إذ كشف فيه (حبيب سويدية) عمليات نفذتها مجموعات من الجيش للتخلص من الإسلاميين، ويروي فيه ما شاهده من جرائم ضد المدنيين من قتل وحرق دبرت، حيث يبدو أن متشددين إسلاميين هم الذين ارتكبوها.
      وقد أعطى الكتاب وما أثير حوله من ضجة إعلامية في فرنسا ثقلاً لمطالب جماعات حقوق الإنسان في الجزائر للتحقيق في عمليات القتل .
      وفي طيات كتابه المثير يروي (سويدية) في شهادته جزءًا من هذه المأساة فيقول: (رأيت زملاء لي في الجيش الجزائري يحرقون صبيًا عمره 15 سنة، ورأيت جنودًا يتنكرون في زي إسلاميين ويذبحون المدنيين، ورأيت ضباطًا يقتلون – ببرودة- متهمين بسطاء، وضباطًا يعذبون - حتى الموت- المعتقلين الإسلاميين، والكثير من الأشياء، ما يكفي لإقناعي بتحطيم جدار الصمت ).


      التخفي في جلابيب؛ لارتكاب المذابح
      وكان من أبرز العمليات القذرة التي زرعت الشك في قلب (سويدية) أثناء عمله في بلدة الأخضرية ذات الميول الإسلامية لغالبية سكانها ما حصل في إحدى ليالي آيار من ذلك عام 1994م حين تلقى أمرًا بأن يواكب رجاله في مهمة عسكرية، وقد فوجئ بأولئك الضباط يرتدون جلابيب، وقد أرسلوا لحاهم كما لو أنهم إسلاميون، وفي الحال أدرك أن مهمة قذرة ستنفذ، لا سيما وأنهم كانوا يحملون معهم قوائم أسماء، وبالفعل اتَّجه الضباط الأربعة بحراسة الدورية التي يترأسها إلى قرية مجاورة، وقرعوا أبواب بعض الأكواخ ثم عادوا ومعهم خمسة من الرجال وقد أوثقت أيديهم خلف ظهورهم، وألبسوا أقنعة حتى لا يروا شيئًا، وعند الرجوع إلى موقع القيادة في بلدة الأخضرية تبين (لسويدية) أن زملاء آخرين له قاموا بمهمة مماثلة، وعادوا أيضًا ببعض الأسرى من القرى المجاورة .
      علما أنّ أغلب أحداث الكتاب جرت بمدينة الأخضرية وضواحيها فقططططططط.


      فقط

      فقط

      فقط


      وهذا لقاء له مع جريدة الشروق



      http://ia310932.us.archive.org/1/ite...ch-chorouk.pdf




      ftp://ia310932.us.archive.org/1/item...ch-chorouk.pdf





      سويدية شاهد عيان على المجازر

      كتاب الحرب القذرة في الجزائر

      خدمة كمبردج بوك ريفيوز تحميل الكتاب من هنا

         


    4. #4

      كتاب: من قتل في بن طلحة - لنصر الله يوس

      أحد الناجين من المجزرة يروي وقائع إبادة معلنة
      قام بها الجيش في حي بن طلحة بالجزائر العاصمة

      راح ضحيتها اكثر من 400 مدني قتيل



      المنطقة التي وقعت بها المجزرة كانت قد صوتت بنسبة 100 بالمئة لصالح الجبهة الإسلامية للإنقاذ

      الناشر:

      في 22 أيلول 1997 ومع بداية الليل، حضر نحو مئتي رجل مسلح حياً في بن طلحة، وهي ضاحية بعيدة من ضواحي الجزائر العاصمة.

      ذبحوا بطريقة منهجية أكثر من 400 شخص من الرجال والنساء والأطفال، صراخ الضحايا وصوت انفجارات القنابل سمعت إلى مسافة كيلومترات عدة.
      بقي العسكر الذين اتخذوا مواقع لهم على بعد بضع عشرات من الأمتار من بن طلحة، مزودين بمصفحات وسيارات إسعاف، في أماكنهم ولم يتدخلوا، بل ومنعوا أهل الجوار من التدخل ونجدة السكان.

      هذا الكتاب هو شهادة مؤثرة لرجل يدعى نصر الله يوس عاش بنفسه تلك الليلة الكابوسية.

      تظهر من خلال قصته رواية أخرى للمأساة مختلفة تماماً عن تلك التي أذن بها النظام الجزائري، وما بدأ عمل جنون همجي قامت به الجماعات الإسلامية يتضح أنه من تدبير طرف آخر، إنه نتيجة تلاعب أجهزة المخابرات السرية المباشر بالعنف الإسلامي وتحريكه.


      ومن خلال وصف الحياة اليومية في بن طلحة منذ انقلاب 1992 بين نصر الله يوس كيف تأتي هذه المجزرة ضمن تطور منطقي مفجع عملت وسائل الإعلام الجزائرية والفرنسية على التكتم عليه وإخفائه.

      وفي قسم ملحق بالكتاب يعيد "فرانسوا جيز" و"سليمة ملاح" ذكر هذه الشهادة مرة أخرى ضمن إطار وجهة نظر التي يتبنيانها. وهما يبينان الدور الذي لعبته الجماعات الإسلامية المسلحة في الحرب الجزائرية الثانية، التي تسببت في مقتل أكثر من 150000 شخص ويقدمان عرضاً متكاملاً غير مسبوق لجملة القرائن التي تسمح بافتراض تورط العسكر الجزائريين في مجازر وأعمال مسلحة نسبت إلى الإسلاميين.


      يضحك بملأ فيه بعد مجزرة بن طلحة !!!!


      توفيق رباحي | القدس العربي | العدد 3566 | 27 أكتوبر 2000



         


    5. #5

      وثائقي حول المجازر في الجزائر من قناة الرشاد إبادة شعب




      الجزء الأول
      http://tv.rachad.org/index.php?optio...rectlink&id=61

      الجزء الثاني
      http://tv.rachad.org/index.php?optio...rectlink&id=62

         




    صفحة 1 من 21 12310 ... الأخيرةالأخيرة

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •