رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

...
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 27 من 27

الموضوع: سؤال لاهل العلم في منتدى انا المسلم

  1. #21

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المقدسي مشاهدة المشاركة
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    فهذه فتاوى للمقدسي والطرطوسي والزرقاوي تستنكر مهاجمة الكنائس ولا تجيزها .
    وأكتفي الآن بوضع هذه الفتاوى من باب التذكير حتى تكون كل أعمالنا منضبطة بضوابط الشرع .
    أولاً : الشيخ أبو بصير الطرطوسي .
    فقد قال الطرطوسي في لقاء مع السبيل : رداً على سؤال : (( وكيف تنظرون إلى الهجوم على الكنائس وتفجيرها )) ؟(( لا يجوز قصد الكنائس بسوء لكونها دورعبادة للنصارى، إلا إذا تحولت هذه الكنائس إلى قلاع وحصون عسكرية للعدو، أو إلىسجون سرية لفتن المسلمين والمسلمات وتعذيبهم وصدهم عن دينهم، فحينئذٍ تفقد هذهالكنائس صفتها ووظيفتها الدينية، كما تفقد حصانتها، وتُصبح كأي بناء أو مكانٍ يتترسبه العدو))
    ثانياً : الشيخ أبو محمد لمقدسي فقد قال المقدسي لجريدة السبيل الأردنية رداً على سؤال مماثل (( لا أؤيد مثل هذه الأعمال وأنكرها؛ لأن الكنائس ليست ساحاتمعارك))
    قال أيضاً في لقائه الشهير مع قناة الجزيرة :
    (( ....بل والكنائس أنا حذرت حتى من تفجير الكنائس ، وقلت : لا مصلحة للإسلام والمسلمين في هذا الأمر كان ثمة مكان عبادة إيش مصلحة الإسلام من تفجير كنيسة؟ إيش مصلحته الكنيسة يدخلها الصبي والطفل والإنسان المسالم؟ إيش تريد في تفجير الكنيسة؟ ماذا يستفيد الإسلام من تفجير الكنائس؟
    http://www.aljazeera.net/channel/archive/archive?ArchiveId=129776
    ثالثاً : أبو مصعب الزرقاوي يرحمه الله .
    وقال الزرقاوي يرحمه الله تعالى في رده على مقابلة المقدسي في الجزيرة :
    (( سابعًا: قال الشيخُ حفظه الله: إنه لا يرى تفجير الكنائس وقتل المدنيين.
    أقول: لا أدري من أين يأخذ الشيخ حفظه الله أخباره، ومن أين يتلقى معلوماته؟ مع العلم أنا قد صرحنا في شريط (وعاد أحفاد ابن العلقمي) بأننا لم نستهدف النصارى وغيرهم من المدنيين، ومما قلناه هناك:

    (وفي أَرض الرَّافدين طوائفُ عدة، كالصَّابئة، واليزيدييِّن عبدة الشَّيطان، والكَلْدانيين، والآشوريين، ما مددنا أَيدينا بسوء إليهم، ولا صوبنا سهامنا نحوهم، مع أنَّها طوائف لا تَمُتُّ إلى الإسلام بصلة، ولكن لَمْ يظهر لنا أَنَّها شاركت الصَّليبيين في قتالهم للمجاهدين، ولَمْ تلعب الدَّور الخَسيس الذي لعبه الرَّافضة)).

    ولئن كان الغلوّ البشع في الفكـر والسلوك ، الذي يثمر بلائيْ الإحتكار والإقصاء ، من أعظم أسباب فشل أيّ مشروع جهادي ، فإنّ استغلال المشروع الجهادي لعقد صفقات المنافع مع العدوّ المحـتلّ للبلاد استغلاله بعمالة المندسّين ، أو خيانة المتأوّلين ـ فالنتيجـة واحـدة

     

     
     

  2. #22

    نقولكم عن المقدسي الذي قيد عدم استهداف الكنائس بعدم المصلحة والزرقاوي رحمه الله أيضاً لم يكن في استهداف النصارى في زمنه أي مصلحة ظاهرة للمسلمين
    "وهذا ما نقره ونردده دائماً"
    أقول أن هذه النقول لا تسعفكم هنا

    لإن المصلحة الظاهرة هنا هي فكاك أسر المسلمات الأسيرات في مصر فهنا توجد مصلحة وقد عجز المسلمون في مصر عن فكاك أسرهم فمن يستطيع من المسلمين فعل ذلك أو المحاولة لا شك أن هذا يصبح واجب عليه

     

     
     

  3. #23

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجانح لله مشاهدة المشاركة
    نقولكم عن المقدسي الذي قيد عدم استهداف الكنائس بعدم المصلحة والزرقاوي رحمه الله أيضاً لم يكن في استهداف النصارى في زمنه أي مصلحة ظاهرة للمسلمين
    "وهذا ما نقره ونردده دائماً"
    أقول أن هذه النقول لا تسعفكم هنا

    لإن المصلحة الظاهرة هنا هي فكاك أسر المسلمات الأسيرات في مصر فهنا توجد مصلحة وقد عجز المسلمون في مصر عن فكاك أسرهم فمن يستطيع من المسلمين فعل ذلك أو المحاولة لا شك أن هذا يصبح واجب عليه
    متى تم أسر اختنا الشهيدة باذن الله وفاء؟؟؟؟

    ولئن كان الغلوّ البشع في الفكـر والسلوك ، الذي يثمر بلائيْ الإحتكار والإقصاء ، من أعظم أسباب فشل أيّ مشروع جهادي ، فإنّ استغلال المشروع الجهادي لعقد صفقات المنافع مع العدوّ المحـتلّ للبلاد استغلاله بعمالة المندسّين ، أو خيانة المتأوّلين ـ فالنتيجـة واحـدة

     

     
     

  4. #24

    الدليل على ان المجاهدين لم يستهدفوا الأطفال والنساء أمس عند مشاهدتي للناجين من الكنيسة معظمهم من الأطفال والنساء الذين لم يمسوا بسوء فقط بعضهم كان يعالج من وقع الصدمة عليه
    وفي المقابل كذلك كان معظم القتلى من الرجال

     

     
     

  5. #25

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
    أما الحواب فإن الأسرى الحربيين ينطبق على من تم أسره من النصارى وهم متلبسون بحرب المسلمين أو أعانوا على حرب المسلمين من نصارى العراق ، فإن قصد به هذا فهو معنى صحيح وأسرهم جهاد في سبيل الله .
    أما أن نعد كل النصارى في العراق حربيين فهذا لا يقول به جاهل فضلاً عن عاقل أو عالم ، ولهذا فلا يعد كل من ذهب إلى الكنيسة حربياً من الصبيان والننساء والسيوخ ، فهؤلاء لهم حكم أهل الذمة ، ولا يجوز إحداث أمر جديد معهم ، وفي كل الحالات لم يحل أحد من المسلمين دماء كل من ذهب إلى الكنائس .
    ومن باب أولى أن لا يشمل هذا اللأمر وهو إباحة دم النصارى كل نصارى العالم ، ففيه ظلم وبعد عن مقاصد الشرع حتى لو حاربنا النصارى وقاتلونا فرعايا دولهم المدنيين لا شأن لهم بذلك إلا إن كانوا ممن يعين أو يؤيد ، ونحن نلحظ في الدول المحاربة للمسلمين يخرج سكانها بالملايين رفضاً لهذه الحرب التي شنت على العراق وأفغانستان ، فبأي حق نهدر دمهم وهم معارضون غير راضين بما يقوم به ساستهم ؟؟!!
    ملحوظة وتتمة فرضها النقاش الدائر: من يظن أنه في الاعتداء على الكنيسة السريانية ( الكاثوليكية )في العراق ضغط على الكنيسة القبطية( ألأررثوذكسية )في مصر واهم ولم يقرأ من تاريخ الصراع النصراني شيئاً ، فالكنيستان تكفر إحداهما الأخرى وتخرجها من المسيحية ، وكل واحدة تدعي أنها كنيسة الرب ولا كنيسة سواها ، ولهذا فالذي أجزم به أن الأقباط قد فرحوا في ضرب هذه الكنيسة ، لا سيما أنه قد صدر عن الرجل الثاني في الكنيسة القبطية ( بيشوي ) تكفير صريح للكنيسة الكاثوليكية !! ، ولذلك يخرج بعض من يفهم وينزلهم منزلة الحلفاء

    قال ابن الوزير في إيثار الحق على الخلق : 388 : فإذا تورع الجمهور من تكفير من اقتضت النصوص كفره فكيف لا يكون الورع أشد من تكفير من لم يرد في كفره نص واحد !! فاعتبر تورع الجمهور هنا وتعلم الورع منهم في ذلك .

     

     
     

  6. #26

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المقدسي مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
    أما الحواب فإن الأسرى الحربيين ينطبق على من تم أسره من النصارى وهم متلبسون بحرب المسلمين أو أعانوا على حرب المسلمين من نصارى العراق ، فإن قصد به هذا فهو معنى صحيح وأسرهم جهاد في سبيل الله .
    أما أن نعد كل النصارى في العراق حربيين فهذا لا يقول به جاهل فضلاً عن عاقل أو عالم ، ولهذا فلا يعد كل من ذهب إلى الكنيسة حربياً من الصبيان والننساء والسيوخ ، فهؤلاء لهم حكم أهل الذمة ، ولا يجوز إحداث أمر جديد معهم ، وفي كل الحالات لم يحل أحد من المسلمين دماء كل من ذهب إلى الكنائس .
    ومن باب أولى أن لا يشمل هذا اللأمر وهو إباحة دم النصارى كل نصارى العالم ، ففيه ظلم وبعد عن مقاصد الشرع حتى لو حاربنا النصارى وقاتلونا فرعايا دولهم المدنيين لا شأن لهم بذلك إلا إن كانوا ممن يعين أو يؤيد ، ونحن نلحظ في الدول المحاربة للمسلمين يخرج سكانها بالملايين رفضاً لهذه الحرب التي شنت على العراق وأفغانستان ، فبأي حق نهدر دمهم وهم معارضون غير راضين بما يقوم به ساستهم ؟؟!!
    ملحوظة وتتمة فرضها النقاش الدائر: من يظن أنه في الاعتداء على الكنيسة السريانية ( الكاثوليكية )في العراق ضغط على الكنيسة القبطية( ألأررثوذكسية )في مصر واهم ولم يقرأ من تاريخ الصراع النصراني شيئاً ، فالكنيستان تكفر إحداهما الأخرى وتخرجها من المسيحية ، وكل واحدة تدعي أنها كنيسة الرب ولا كنيسة سواها ، ولهذا فالذي أجزم به أن الأقباط قد فرحوا في ضرب هذه الكنيسة ، لا سيما أنه قد صدر عن الرجل الثاني في الكنيسة القبطية ( بيشوي ) تكفير صريح للكنيسة الكاثوليكية !! ، ولذلك يخرج بعض من يفهم وينزلهم منزلة الحلفاء
    ما في الأعلى هو رأيك أنت ويبقى مجرد رأي
    ولكن لي تعليق على ما جاء في الأسفل ويبدو أنك لم تقرأ رسالة التهديد المسجلة
    وهذا جزء منها
    ونقول للفاتيكان كما اجتمعتم قبل أيام بنصارى الشرق الأوسط على اختلاف فرقهم لدعمهم وتأييدهم فالآن اضغطوا عليهم ليفكوا أسر أخواتنا وإلا فالقتل سيعمكم جميعاً وسيجلب شنودة الدمار لجميع نصارى المنطقة إن لم تأخذوا على يديه"

    والسؤال هو لماذا اختار المجاهدون تلك الكنيسة بالذات رغم أنها محصنة بالمرتدين وفي بغداد العاصمة
    رغم أنه كان بإمكانهم اختيار أي كنيسة أخرى في منطقة أخرى أقل تحصيناً واسهل للإقتحام ومن نفس طائفة النصارى في مصر أيضاً
    وهذا ما يرجح قولهم أن هذه الكنيسة تحارب الإسلام.

     

     
     

  7. #27

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجانح لله مشاهدة المشاركة
    ما في الأعلى هو رأيك أنت ويبقى مجرد رأي
    ولكن لي تعليق على ما جاء في الأسفل ويبدو أنك لم تقرأ رسالة التهديد المسجلة
    وهذا جزء منها
    ونقول للفاتيكان كما اجتمعتم قبل أيام بنصارى الشرق الأوسط على اختلاف فرقهم لدعمهم وتأييدهم فالآن اضغطوا عليهم ليفكوا أسر أخواتنا وإلا فالقتل سيعمكم جميعاً وسيجلب شنودة الدمار لجميع نصارى المنطقة إن لم تأخذوا على يديه"

    والسؤال هو لماذا اختار المجاهدون تلك الكنيسة بالذات رغم أنها محصنة بالمرتدين وفي بغداد العاصمة
    رغم أنه كان بإمكانهم اختيار أي كنيسة أخرى في منطقة أخرى أقل تحصيناً واسهل للإقتحام ومن نفس طائفة النصارى في مصر أيضاً
    وهذا ما يرجح قولهم أن هذه الكنيسة تحارب الإسلام.
    اختيارهم لهذه الكنيسة والله أعلم

    انها تقع في منطقة استراتيجية ومحاطة باماكن حساسة
    فالكرادة تعج بالمناطق الحكومية والغير الحكومية كما كانت في زمن النظام السابق

    فالغرض اعلامي وسياسي بالدرجة الاولى

    فاختيار كنيسة صغيرة في اقصى الشمال وفي قرية صغيرة لاتحقق هذا الغرض

    اما انها تحارب الله ورسوله ...فكل الكنائس تدعوا الى الشرك بالله ومعاداة رسوله

    .................

    جزاك الله خيرا الاخ ابي بكر على التوضيح



    ذكرتني اخي ابو بكر بحال الكنيستين والعداوة القائمة بينهما

    بحال مساجد السنة(بلا تشبيه) وحسينيات الشيعة

    وكيف اذا دمرت مساجد السنة فالشيعة لايهتمون بل يفرحون والعكس ايضا


    التعديل الأخير تم بواسطة السلفي البغدادي ; 02 11 2010 الساعة 02:00 PM

    ولئن كان الغلوّ البشع في الفكـر والسلوك ، الذي يثمر بلائيْ الإحتكار والإقصاء ، من أعظم أسباب فشل أيّ مشروع جهادي ، فإنّ استغلال المشروع الجهادي لعقد صفقات المنافع مع العدوّ المحـتلّ للبلاد استغلاله بعمالة المندسّين ، أو خيانة المتأوّلين ـ فالنتيجـة واحـدة

     

     
     

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •