رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

صفحة 1 من 10 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 95

الموضوع: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :

  1. خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :

    بسم الله

    خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع )


    عبد الحميد رميته , الجزائر

    فهرس الخواطر


    1- المرأة لا تحفظ السر / نقالة للأخبار ( من الحكم والأمثال ) :

    2 -عن النقاب للمرأة المسلمة :
    3 - هل الزوجة أقل توترا في مواجهة المحن أم الزوج ؟ :
    4-الحب أو العِشق ليس عيبا إلا ...:
    5 - بين المصافحة و" التسليم " :
    6-الحجاب يُجمِّلُ وكذلك التبرجُ يُجمِّلُ :
    7تتمنى المرأةُ ولا يتمنى الرجلُ :
    8مداخل الرجل إلى قلب المرأة :
    9 - العوج في سلوك الأولاد وتقصير الوالدين :
    10- لمن قال بأن زيارة المقبرة للنساء حرام ٌ :
    11- ما هي أسباب الخوف عند الأطفال ؟ :
    12 - المرأة مكملة للرجل :
    13 - الثقافة الجنسية من بين متطلبات وجود الإنسان في الحياة :
    14 - الزوجةُ المطيعة تتحكمُ بزوجها :
    15 - ماذا عن تساهل الرقاة في تعاملهم مع المتبرجات ؟ :
    16 – الفروق الفردية بين الأولاد ظاهرة طبيعية :
    17 - المرأة لن تحترم إلا الرجل القوي :
    18 – للذي يبحث عن خارقة الجمال كزوجة له :
    19-ابتغاء مرضاة الرجل لزوجته :
    20 - المرأةُ أعظـمُ فتـنة سلَّـطها اللهُ على الرجلِ :
    21-الزواج الناجح :
    22 – قانون الأسرة في كثير من بلاد المسلمين اليوم :
    23 الزواج أفضل :
    24 - المرأة أمية في الطبخ :
    25 – كلُّ هذا التفرج حرامٌ :
    26 - الأم تشتاق إلى ولدها (أو ابنتها) :
    27- الأطفال والتلفزيون :
    28- علاقةُ الرجلِ المثلى بالأجنبية عنه :
    29-عن خلوة رجل مع أكثر من امرأة وخلوة امرأة مع أكثر من رجل :
    30- لماذا كثرة الكتابة عن المرأة ( بالمقارنة مع الكتابة عن الرجل ) ؟ :
    31- عن المُحسن إلى زوجته الذي يُتهم بأنها غلبتهُ :
    32- نصيحةٌ للزوجة ونصيحةٌ أخرى لأهل زوجها :
    33- عن الماكياج للمرأة :
    34- لماذا هذه الأنانية يا رجال ؟! :
    35- النساءُ والأعراسُ :
    36- وجهة نظر بسيطة في مسألة تربوية :
    37- متى نَحترمُ العاداتِ والتقاليدَ ؟ :
    38- من حق الزوجة على زوجها زيارتها لأهلها :
    39- ما هو لقبكِ يا امرأة ؟ :
    40- الواجب في تأديب المرأة إذا كانت ناشزا :
    41: أخت الزوجة أجنبية على الرجل أم لا ؟ :
    42- مصافحة المرأة الأجنبية تـنقض الوضوء أم لا ؟ :
    43- عن النظر إلى المخطوبـة :
    44- تناقض بعض الرجال مع بناتهم :
    45 – عن الرقص للرجال :
    46- التفرج على الجنس حرام ! :
    47- التخلي عن الحجاب لصالح الدعوة ! :
    48- لماذا يلجأ الأطفال إلى الكذب عادة ؟ :
    49الزوجان بين الطمع والطموح :
    50- عندما تغضب المرأة :
    51– بين غيرة المرأة وحرية الرجل :
    52 - جمال المرأة إلى زوال :
    53- العنوسة عند الجامعيات :
    54- الحب قبل الزواج :
    55 - الرجل مهما أعطاه الله , لا بد له أن يتزوج :
    56- الإسلام بين الاعتقاد والتطبيق :
    57 - ماذا عن تعلق المرأة بالعطف والحنان ؟ :
    58-المرأة تريد من الرجل أن يكون زوجا وأما أكثر مما تريده أن يكون زوجا وأبا:
    59- من لم تكفه زوجة واحدة لن تكفه مائة زوجة :
    60- الحب شيء غير الصداقة :
    61- هل مصافحة المرأة الأجنبية تـنقض الوضوء أم لا ؟
    62- إن السعادة والحب ... :
    63- ما هي السيئات النفسية لفراق الابن لوالديه من الصغر ؟ :
    64- هل يبدأ الفتى التفكير في رعاية إخوته وأخواته قبل الفتاة أو العكس ؟
    65فرق كبير جدا بين حب وحب :
    66- ما هي أسباب الخوف عند الأطفال ؟ :
    67- النفور منالاحتلام ومس الجن :
    68- رجل طلبت منه جنية أن يتزوج منها ووعدته بتحقيق الكثير من الأمنيات المادية العزيزة عليه . هل يقبل أم لا ؟ .
    69- بين الحناء والماكياج :
    70- قال لي " الإسلام لمينصف المرأة " !!!:
    71- الصورة بين التلميذ والأستاذة :
    72- صورة الأستاذة عند التلميذ :
    73- هل يجوز للرجل أن يفعل حراما مع امرأة أجنبية عنه , إذا كانت نيته حسنة ؟
    74- هل تصح الرقية للمرأة وهي حائض أو نفساء ؟ :
    75- ما هي علامات البلوغ عند الولد والبنت ؟ :
    76- يقال بأن الذي لا يزني حتى يتزوج قد يُصاب بالكبت الذي يبقى يعاني منه حتى يتزوج , أو يبقى يعاني منه طيلة حياته . هل هذا صحيح ؟ :
    77- ما العلاقة بين عفاف الزوج بعد الزواج وسعادة الزوجة ؟ :
    78- بماذا يُنصح الرجل حين يريد أن يعاقب زوجته بالهجر ؟ :
    79 - ما معنى أن العفة قد تؤذي وقد لا تؤذي ؟ :
    80- هل الأفضل أن يحكي الرجل لزوجته ما يمكن أن يكون قد ارتكبه من أخطاء قبل الزواج مع نساء أجنبيات عنه ؟ :
    81- ما هي العورة أثناء الصلاة ؟ :
    82- هل تهتم المرأة عادة بزوجها أكثر أم بالأولاد أكثر ؟ :
    83- ما هو الحكم في رياضة البنت أمام أجانب عنها من الرجال ؟ :
    84- ما عورة الرجل بالنسبة للرجل وما عورة المرأة بالنسبة للمرأة ؟ :
    85 - من هن المحرمات من النساء على الرجل ؟ :
    86- هل هناك بالفعل فرق بين زنا الفتاة قبل زواجها وزنا الفتى قبل زواجه ؟ :
    87- هل تصح صلاة ركعتين بين العريسين ليلة الدخول , لكن بدون وضوء أي بالتيمم فقط ؟ :
    88-هل الأصل هو الحب والميل من كل جنس اتجاه الآخر أم الأصل هو انعدامه ؟:
    89- ما حكم الإسلام في تصوير النساء في الأعراس سواء من طرف رجل أو امرأة ؟ :
    90- ما هو الفرق بين النقاب والخمار والحجاب ؟ :
    91- هل هناك فرق بين العفة الإرادية واللا إرادية ؟ :
    92- هل هناك فائدة في أن تحكي المرأة لزوجها ما يمكن أن تكون قد ارتكبته من أخطاء قبل الزواج مع رجال أجانب عنها ؟ .
    93- ما الحكم في صيام من أصبح جنبا حتى أذن مؤذن الصبح , هل صيامه صحيح أم لا ؟
    94- هل حب الرجل للمرأة الأجنبية عنه , بمعنى حبه لها كما يحب الرجل زوجته , هل هذا الحب مشروع في الدين أم لا ؟
    95 - ما الذي يترتب على فطر الحامل أو المرضع ؟
    96- هل العشق الذي نقرأ عنه في كتب السير والتراجم وفي القصص والروايات وفي كتب التاريخ وفي الشعر والقصائد , هل هو موجود بالفعل أم هو محض خيال ؟
    97- ما الحكم في فتاة تلبس الحجاب لكنها في الصيف تذهب إلى شاطئ البحر لتسبح أمام الأجانب بلباس يكشف من جسدها أكثر مما يستر ؟ :
    98- ما حكم الإسلام في النمص ؟ :
    99- ما الذي يجب على الشاب ( أو الشابة ) الذي ما زالت الظروف المساعدة على الزواج ما زالت غير مواتية له ؟. ماذا يفعل ليكبح جماح شهوته حتى يتزوج ؟ :
    100- ما حكم الدين في تحدث التلميذ أو الطالب أو العامل أو ... مع زميلاته في الدراسة أو العمل بدون قصد سيئ منه أثناء الحديث ؟
    101- ما الذي يجوز للرجل من المرأة بين العقد والدخول ؟ :
    102-بعض النساء يلبسن لباسا مشقوقا من الأسفل أو مفتوحا على الصدر بحيث يبدي شيئا من الثديين أو على الظهر بحيث يُظهر ما بين الكتفين أو لباسا يبين شيئا من الذراعين , أو... ما حكم الإسلام في هذا الحجاب ؟ :
    103- ما هي شروط جواز عمليات التجميل ؟ :
    104- ما حكم جلوس المرأة بالشورت في البيت , وما الرأي في القول بأن الملائكة تستحي من النساء العاريات , فلا تدخل المنزل الذي توجد فيه هؤلاء النسوة ؟.
    105- فيم تتمثل الحرية الحقيقية للمرأة ؟ :
    106- ما تأثير الطمع في المال على شرف المرأة ؟ :
    107- ألا يجوز للمرأة أن تمشي في وسط الطريق ؟ :
    108- ما هي شروط الحجاب الشرعي ؟ :
    109- ما الحكم في أن يمسك الرجلُ ( التلميذ أو الطالب أو العامل أو ... ) بيد الفتاة الأجنبية الزميلة التي تدرس أو تعمل معه وهو يتحدث معها حديثا بريئا ؟ :
    110- المرأة المتبرجة تقول في الكثير من الأحيان " نيتي حسنة من وراء تبرجي ". هل يُقبل منها ذلك ؟ :
    111- ما نظرة الإسلام لامرأة تلبس سروالا وقميصا ( رجاليا ) ومعطفا وتلبس خمارا تستر به شعرها وعنقها وأذنيها . هل يعتبر هذا حجابا شرعيا ؟
    112- ما حكم الإسلام في قراءة القصص الغرامية ؟ :
    113- هل يجوز أن يسكن أخو الزوج مع امرأة أخيه في بيتها , علما بأن الزوج كثير السفر وتبقى الزوجة - في غياب زوجها - وحدها مع أطفالها الصغار, وهل يعتبر وجود الأولاد محرماً للزوجة ؟ مع العلم أن الزوجة تخاف أن تمنعه من السكن معها , لأن ذلك قد يؤثر على علاقتها هي وزوجها مع حماتها :
    114- عن الاختلاط بين الجنسين في التعليم :
    115: ما هي شروط جواز نظر الطبيب إلى عورة المريضة الأجنبية ؟ :
    116: ما الرأي في أن الرجل والمرأة يكثران من الاتصال ببعضهما والحديث مع بعضهما ( قبل الزواج ) من أجل أن يتعرف كل واحد منهما على الآخر ؟!
    117: لماذا تحفظ كثير من العلماء من ذهاب المرأة إلى الحمام وجعلوه حراما إلا إذا كانت مريضة ونصحها طبيب بالذهاب إليه ؟ :
    118 : لماذا يجب أن تكون المرأة " حرشة " في تعاملها مع الرجال ؟ :
    119- ما معنى قول النبي محمد عليه الصلاة والسلام "لا تباشر المرأةُ المرأةَ فتنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها " ؟ :
    120- ما معنى أن المرأة أقوى عاطفة من الرجل ؟ :
    121- ما الذي يحل للرجل أن يراه من محارمه من النساء ؟ :
    122 ما المقصود في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عزوجل عنها ستره " ؟ :
    123- شاب عقد قرانه على فتاة وحصل بينهما خلوة ولكنه لم يدخل بها . ثم بعد ذلك حصل خلاف فانفصلا . هل يعتبر هذا الرجل محرما دائما لوالدتها ؟ :
    124- ما الحكم في الحجاب الذي تلبس المرأة تحته مُشدا للصدر
    ( S - gorge ) بحيث يظهر بروز الصدر من بعيد من تحت الحجاب ؟ :
    125- ما الذي يحل للمرأة أن تراه من محارمها من الرجال ؟ :
    126- ما الذي يؤخذ من : " وفرقوا بينهم في المضاجع " في الحديث المعروف : "مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر" ؟ :
    127 - هل يجب على من لم تبلغ أن تستر جسدها أثناء الصلاة كالبالغات ؟ :
    128- ما تعريف النشوز وما حكمه ؟. وهل المرأة التي تخرج من بيت زوجها بدون إذنه وبلا مبرر ( ويعينها أهلها على ذلك ولم تنفع معها نصيحة ولا تهديد ولا وعيد) ناشزا أم لا ؟
    129- ما الحكم في لباس المرأة لسروال ضيق لا يغطيه شيء ؟ :
    130 عن المراسلة والمصادقة بين الجنسين :
    131- " ليس الذكر كالأنثى" :
    132- لما ذا قدم الله في سورة النور( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ) الزانية على الزاني ؟ :
    133 -ما الفرق الشرعي بين زينة المرأة في البيت وزينتها خارجه ؟ :
    134- ما معنى أن المرأة تُخدع بكل سهولة ؟ وما أسباب ذلك ؟ :
    135- ما حكم نوم الفتاة مع أخيها في غرفة واحدة لكن ليس في فراش واحد ؟ :
    136- من الجهل بمكان أو من المخادعة بمكان :
    137- مبدأ الإحلال في تربية الأولاد :
    138- ما قيمة المرأة في الحياة ؟ :
    139- الطفل والرغبة في الأطعمة أو عدمها :
    140- وماذا لو جارت الطالبةُ الطالبَ فيما يريد ؟ :
    141- متى يُفضل ترغيب البنت في الحجاب الشرعي ؟ :
    142- ما العيب في أن يحب الرجل امرأة وتحبه بدون أن يكون التفكير في الزواج شرطا في هذا الحب ؟ :
    143- ما هو الفرق بين النقاب والخمار والحجاب ؟ :
    144 - أذكر لنا البعض من بدع ومحرمات الولائم وليلة الدخول ؟ :
    145 - ما هو أول مقصد من مقاصد الزواج في الإسلام ؟ :
    146- هل يعتبر وضع كريم فقط على الوجه من التبرج ؟ :
    147 - لماذا وضع ستار في المساجد الحالية , يفصل بين الرجال والنساء , مع أن المساجد في عهد النبي محمد عليه الصلاة والسلام كانت تجمع بين الرجال والنساء بلا فاصل ولا حاجز ولا ساتر ؟ :
    148-أنا فتاة على وشك الزواج , وقد سمعت أنه يجوز للعروس عدم الصلاة لمدة ثلاثة أيام . هل هذا صحيح أم لا ؟:
    149-هل يحسن بالرجل أن ينفذ كل طلبات زوجته حتى تحبه وتحترمه أكثر ؟ :
    150- ما معنى وصف النبي عليه الصلاة والسلام للنساء بأنهن يكفرن العشير؟ :
    151- ما أهمية الزواج في إسعاد المرأة ؟ :
    152- ما حكم تدريس المرأة المسلمة لتلاميذ ذكور في المرحلة الابتدائية ؟ :
    153- ما علاقة العفة قبل الزواج بالاستقامة بعده ؟ :
    154 - هل يجوز للمرأه كبيرة السن أن لا تتحجب ؟:
    155- " وإذا الجنين سئل بأي ذنب قتل ؟! " :
    156 – الصراخ في وجه الطفل :
    157- مما يعينك على أن تكون في المستقبل سعيدا معزوجتك :
    158- ما هو الدليل القطعي على عفاف الزوجة ؟ :
    159-مخالفة هوى الطفل أحيانا :
    160- للتخلص من الخوف عند الأولاد :
    161- على الزوج أن يرعى زوجته كل الرعاية :
    162- بوسعه أن يجعلها ... كأنها ملاك في صورة إنسان :
    163- المرأة ضعيفة من طبعها أمام السر :
    164 - كن أيها الزوج قدوة طيبة لزوجتك :
    165- أيها الزوج أنت راع ومسؤول شرعا عن رعيتك :
    166- الاغتسال في ليلة الدخول :
    167- ما حكم خروج العريس مع عروسه يوم الزفاف في سيارة واحدة ؟! :
    168- ما الحكم في لبس دبلة الخطوبة من طرف العروس والعريس ؟ :
    169- عن إعانة الرجل لزوجته في شؤون البيت :
    170- زواج المرأة تحمل ومسؤولية وخير وبركة :
    171-على المرأة ألا ترهق زوجها بالمطالب المادية التي لا يقدرُ على تنفيذها :
    172 -هل من إشارة إلى البعض من البدع والمحرمات المتعلقة بالخاطب والخطوبة ؟ :
    173- ما الحكم في الغناء الذي أُحدث في حفلات الزواج بموسيقى صاخبة وبكلمات ساقطة ؟ :
    174- ما الحكم في ذهاب العروس إلى الكوافير الرجل ليحلق لها أو ليمشط لها شعرها ؟ :
    175- ما الحكم في وضع الحناء في يد العريس (كما يفعل الرجال عندنا في الجزائر في بعض المناطق ) في ليلة عرسه أو قبلها بيوم ؟! :
    176- ما الحكم الشرعي في حفلات الزواج ... :
    177- ما الحكم في رقص النساء أمام الرجال في حفلات الزفاف ؟ :
    178- عن فستان الزفاف الغالي ! :
    179- ماذا عن الإسراف في وليمة العرس :
    180-كيف تستخرجين كلمات الحب من فم زوجكِ ؟ :
    181- نسبة المرأة إلى لقب زوجها بعد الزواج :
    182- العظمة ليست بالادعاء يا امرأة :
    183 هل تجوز مراجعة " مرابطة " ؟! :
    184- المرأة تحبُّ المديحَ :
    185- هدف غال عند المرأة في الحياة " إيقاع الرجل في الإعجاب بها أو في حبها " :
    186- المرأة الذميمة ( من الحكم والأمثال ) :
    187- ما علاقة الخوف عند الأطفال بالجهل بحقيقة الشيء ؟ :
    188- ليس كل من تزوج من الرجال بثانية , هو معذور شرعا :
    189- تعدد الزوجات تحكمه الأحكام الخمسةُ كلها :
    190- تعدد الزوجات ونية الرجل :
    191-من لم يعدل في علاقته بزوجته الأولى, يستبعد جدا أن يعدل بين أولى وثانية :
    192- لا بأس أن تكره المرأة تعدد الزوجات حتى وإن كان مشروعا :
    193- تعدد الزوجات وإذن الزوجة الأولى :
    194- أهواء المرأة متقلبة غالبا :
    195- دموع المرأة :
    196- ما معنى" الابن مولود ، والزوج موجود ، والأخ مفقود " ؟ :
    197- هل صحيح أن باستطاعة شخص ما أن يعمل ( سحرا ) لشخص آخر فيجعله يفشل في قضاء حاجته من زوجته أو يجعلها تستعصي على زوجها , بدون أية إرادة من أحدهما ؟! :
    198 - قلبُ المرأةِ ( من الحكم والأمثال ) :
    199- ما الذي تنصح به الأم لتعين ابنتها على التخلص من عادة نتف شعر الرأس الذي يأتي من التوتر ؟:
    200- قال " لي 10 أبناء كأنهم من جيلين مختلفين "!!! :
    201- سن اليأس :
    202- قالوا : الرجلُ أفضلُ من المرأةِ , لأنه بمجردِ وفاةِ زوجته يمكنُ أن يتزوجَ هوَ ولو بعد 24 ساعة فقط :
    203- الرجل أفضل من المرأة , لأنه يعبر عن الحب بطريقة أسهل :
    204- قالوا : الرجلُ أقوى بدنيا من المرأةِ , ومنه فهو يغلبُـها . وهذهِ حسنةٌ من حسناتهِ هوَ ! :

    205- قالوا : مهمةُ الرجلِ في الحياةِ بـ" العمل خارج البيت " أشرفُ من مهمةِ المرأةِ بالاستقرارِ في البيت :

    206- " ماخلا رجل بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثَـهما " :
    207- قالوا : المرأة تتعبُ كثيرا مع الحمل والولادة ثم الإرضاع , أما الرجلُ فهو مُـعـفى من كل ذلك :
    208- قالوا : الأبُ أعرفُ بمصلحةِ الإبنِ من الأمِّ ! :
    209 - قالوا : الرجلُ مُتعلقٌ بالمرأة أكثرَ , أو هو يحبها أكثر مما تحبه هي :
    210- المتزوجة والتربية الروحية :
    211 - عشرة عيوب لا يطيقُها الرجالُ في زوجاتهم :
    212- قد يغفر لآخرين ولكنه لا يغفر لوالديه أبدا :
    213 - مما يراعى في التعامل مع الطفل عند الامتحان :
    214- هناك حدة الطبع تظهر بأشكال مختلفة عند كثير من الأولاد :
    215- للقضاء على الحسد عند الطفل :
    216- النساء ضعيفات :
    217-المرأة لا بد لها من رجل تحبه , وليس شرطا أن تخبره بذلك(من الحكم والأمثال):
    218- المرأة -على عكس الرجل- تريد ما لا تستطيع الحصول عليه (من الحكم والأمثال) :
    219- المرأة متـرددة ( من الحكم والأمثال ) :
    220 -التزوج من لقيط :

    ثم أقول :
    بسم الله
    من جديد :


    1- المرأة لا تحفظ السر / نقالة للأخبار ( من الحكم والأمثال ) :


    مع مجموعة من الملاحظات :


    ا- الكلام ينطبق على بعض النساء لا على كل النساء .

    ب- للمرأة سيئات ولها حسنات كذلك , كما أن الرجل عنده سيئات وعنده حسنات , ولا أحد منهما أفضل من الآخر بل كل منهما مكمل للآخر .


    جـ- يجب على كل واحد منا أن يفهم بأن تنبيهه إلى نقاط ضعفه هو نصيحة وتوجيه له لا سخرية واستهزاء واحتقار و ...


    د- كل من الرجل والمرأة مطلوب منه أن يتغلب على نقاط ضعفه و أن يعمل دوما من أجل أن يكون أفضل وأحسن حتى يرضي الله ويسعد دنيا وآخرة .

    ثم أقول :

    1- " إذا أردت أن تروج لرأي فخاطب به النساءَ ".


    2- " المرأة أفضلُ وسيلة لنقل الأخبار ".


    3- " المرأة أقدرُ على كتمان سرها , وأعجزُ عن كتمان سر غيرها ".


    4- " المرأة تكتم ما لا تعرفُ فقط! " .


    5- " المرأة لا تحفظ السر وتنقل الأخبار الصادقة والكاذبة في نفس الوقت "...


    6- " المرأة تُضخِّم الأخبار عند نقلها وتزيد من عددها ".


    7- " المرأة تنقل الأخبار السيئة أكثر من نقلها للأخبار الحسنة ".


    8- " السر في قلب المرأة كالسم , إن لم يخرج منها قتلها ".


    9- " الأسرار في نظر المرأة نوعان :


    - نوع تافه لا يستحق أن تحتفظ به .


    - ونوع آخر مهم جدا بحيث لا تستطيع أن تحتفظ به ".


    10- " السرُّ الوحيد الذي تحفظه المرأة هو ذلك الذي تجهله " ...


    2-عن النقاب للمرأة المسلمة :

    أما من الناحية الشرعية فإن العلماء اختلفوا من زمان وما زالوا وسيبقون بإذن الله مختلفين في النقاب ( وليس في الحجاب ) , بين :

    ا- من قال بوجوب النقاب .

    ب- ومن قال بالاستحباب .

    جـ- ومن قال بالجواز .

    المسألة إذن خلافية , ولكل أدلته القوية أو الضعيفة . ومنه كل مسلم أو مسلمة أخذ برأي أو بآخر في هذه المسألة لن يُلام بإذن الله على ذلك ما دام لم يُخالف أصلا من أصول الإسلام .

    وأنا هنا أعطي رأيي المتواضع في هذه المسألة , الذي ألزمتُ به زوجتي – وهي مقتنعة به كل الاقتناع- وأنصحُ به من تقبلُ مني من النساء :

    * أما المستقرة في بيتها والتي لا تخرجُ منه إلا قليلا , فأنا أميلُ إلى أن الأفضلَ لها أن تلبس النقاب عندما تخرج من بيتها حيث يراها رجالٌ أجانب .

    ** وأما الدارسة أو العاملة , فإنني أرى أن الأفضلَ لها أن لا تلبسَه عندما تخرجُ رفعا للحرج عنها وعن المجتمع المحيط بها .

    والله وحده أعلى وأعلم بالصواب .

    3 - هل الزوجة أقل توترا في مواجهة المحن أم الزوج ؟ :

    الزوجة - عادة - أشد توترا وقلقا في مواجهة المحن , ومنه ف"الخَلعَة" كما نسميها عندنا في الجزائر تعاني منها المرأة أكثر بكثير من الرجل .

    وواضح بطبيعة الحالة , وكما أقول دوما بأن للمرأة نقاط ضعف وللرجل كذلك , ولا مجال أبدا للمفاضلة بينهما.
    نسأل الله أن يوفق الجميع لما فيه الخير .


    يتبع : ...

    التعديل الأخير تم بواسطة رميته ; 18 07 2010 الساعة 10:59 PM

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

  2. 4-الحب أو العِشق ليس عيبا إلا ...:

    أولا- إذا كانت مقدماته أو أسبابه أو الطرق والوسائل والأساليب التي جاء بها محرمة .

    ومن أمثلة ذلك الرجل الذي يكثر من مخالطة النساء بدون ضرورة , أو الذي يتفرج على النساء كثيرا ولا يغض بصره إلا قليلا , أو الذي يكثر من الحديث مع النساء بدون ضرورة وفيما لا يُهم , أو الذي يعاكس النساء أو يغازلهن , أو الذي يتفرج على عورات النساء من خلال التلفزيون أو الكمبيوتر أو الفيديو أو ...
    هذا الرجل إذا أحبَّ أو عشقَ المرأةَ بسبب من ذلك كان حبُّه وعشقُه لها حراما , لأنه حبٌّ أو عشقٌ جاء بوسائل محرمة .

    وما يُقال عن الرجل يُقال مثلُه عن المرأة .

    ثانيا - وإلا إذا انساق وراءه الشخصُ وفعلَ مع من يحبُّ أو يعشقُ حراما.
    ومن أمثلة ذلك إذا قبَّـل الرجلُ المرأة التي يحب أو يعشق , أو اختلى بها , أو قال لها ما لا يجوز إلا بين الرجل وزوجته فقط , أو رأى من جسدها غير الوجه والكفين , أو ...الخ...
    وما يُقال عن الرجل يُقال مثلُه عن المرأة .
    لكن حتى إذا كان الحب والعشق كله حلالا في حلال ( أي إذا كانت أسبابه حلالا ونتائجه حلالا ) , فإن الرجل الذي لا يُبتلى به خيرٌ من الذي يبتلى بهِ :

    * أما قبل الزواج فخوفا من أن لا تتيسر سبلُ الزواج بالمعشوق لسبب أو لآخر , فيعاني العاشقُ عندئذ الأمَرَّيْن .

    * * وأما بعد الزواج فخوفا من أن يُذِلُّ الزوجُ ( العاشقُ ) نفسَه لزوجته إلى درجة يبتغي معها مرضاتها بإسخاط الله رب العالمين والعياذ بالله .
    وكذلك الأمر بالنسبة للمرأة : نقول بأن التي لم تبتلَ بالعشق خيرٌ ممن ابتُليت به .
    والله أعلم بالصواب .

    5 - بين المصافحة و" التسليم ":

    وأقصد بالتسليم هنا تقبيل الرجل للمرأة على وجهها كما يفعل الناس مع بعضهم البعض بعد غياب طويل . والكلمة هنا هي بلهجة الجزائريين .

    أما مصافحة الرجل للمرأة الأجنبية عنه – عن طريق اليد - فهي مسألة خلافية من زمان , حيث قال فريق من العلماء بأن ذلك حرام , وقال آخرون بأنه جائز , ولكل فريق أدلته القوية أو الضعيفة , الراجحة أو المرجوحة . المهم أن المسألة خلافية وليست أصولية , ومنه فالمطلوب حيالها سعة الصدر وإيجاد العذر للمخالف , والله لن يُعذِّبَ بإذن الله أحدا من المسلمين على مسألة اختلف فيها الفقهاء .

    هذا عن المصافحة وأما ما أسميتُه بـ" التسليم " فهو حرام , وهو غير جائز بلا خلاف بين الفقهاء .

    إذن لا يجوز لرجل أن يقبل وجه امرأة أجنبية عنه بمناسبة أو بدون مناسبة , بنية حسنة أو بنية سيئة : قُبلتين أو أكثر أو أقل . لا يجوز التسليم بدعوى أن المصافحة مسألة خلافية .

    1-وإن قال شخصٌ بأن الامتناع عن التسليم الذي هو سائد في كثير من المجتمعات – خاصة بين الأقارب- صعبٌ , فإننا نقول له بأنه صعبٌ ولكنه ليس مستحيلا .

    2- كما نقول له بأن الصعوبة لا تغير من أحكام الإسلام شيئا .

    3- ولا ننسى بأن الأجر عند الله أكبر بإذن الله كلما ازدادت صعوبة الامتناع , والله لا يمل من إعطاء الأجر , حتى نمل نحن من الاجتهاد في الطاعة وفي تجنب المعصية .

    4- وحكاية أن الرجل يضطر أحيانا إلى " التسليم" على النساء الأجنبيات , فهي غير صحيحة البتة .

    نعم قد يجد المرءُ صعوبة في الامتناع عن التسليم , ولكن الأمر لن يصل – غالبا - بإذن الله إلى " الضرورات التي تبيح المحظورات " .

    5- إذا فرضنا بأن الرجل في شركة أو مصنع أو إدارة أو ... فُرض عليه أن يسلم على امرأة مسؤولة وإلا طُرد من العمل , أو فرضنا بأن الشابَّ في بيته فُرض عليه أن يُسلم على قريبته الأجنبية وإلا طرده أهلُه من البيت أو ... فإن التسليم هنا – بشكل خاص - يصبح بإذن الله ضرورة , و " الضرورات تبيح المحظورات".
    و" الضرورة تُقدر بقدرها ".

    وفي هذه الحالة يرتفع الحرج الشرعي بإذن الله عن الرجل.
    وما قلتُه عن الرجل يقال مثله عن المرأة .
    ومع ذلك فإن الملاحظ أن أغلبية الرجال يسلمون على النساء التسليم الحرام بدون أية ضرورة شرعية وإنما فقط اتباعا للهوى وخضوعا للعادات المنحرفة ومحاولة لإرضاء الناس ولو بسخط الله تعالى .

    6- الكثير من الناس يفهمون بأن المرأة الأجنبية هي فقط البعيدة عن العائلة , وهذا خطأ لأن الأجنبية في الشرع هي المرأة التي ليست بزوجة ولا محرم , وهي المرأة التي يجوز للرجل شرعا أن يتزوج منها أو بها , ولو كانت ابنة عم أو ابنة خال أو ...

    ثم أقول :

    إن ابن العمة وبن الخالة مثلا ما لم يكن محرماً للمرأة برضاع أو مصاهرة فهو أجنبي عن الفتاة لا يحل لها مصافحته ولا لمسه ولا تقبيله ولا الخلوة به ولا البروز أمامه من غير حجاب ساتر لجميع جسدها .
    وتقبيلها له في خده محرم وينطوي على مفاسد عظيمة وقد يفضي إلى الفاحشة لأن القبلة مقدمة الزنا .
    وإن قال بعض العلماء بجواز مصافحة المرأة لرجل أجنبي فقد اتفق الأئمة الأربعة على أنه محرم على المرأة الشابة مس أو مصافحة الرجل الأجنبي عنها , أما تقبيله فإنه حرام عند من أجاز المصافحة وهو أشد حرمة عند الفقهاء الأربعة .
    قال النووي رحمه الله : " كل من حرم النظر إليه حرم مسه بل المس أشد ، فإنه يحل النظر إلى الأجنبية إذا أراد أن يتزوجها ولا يجوز مسها ". فعلى الفتاة أن تتقي الله وأن لا تتساهل في هذا الباب الذي قد يجر إلى الويلات .
    ومن فعلت ذلك لزمها الإقلاع عنه والتوبة والاستغفار والإكثار من الأعمال الصالحات فالله يقول : " إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ " هود : 114 .
    والله ورسوله أعلم .

    6-الحجاب يُجمِّلُ وكذلك التبرجُ يُجمِّلُ :
    كلٌّ من الحجابِ ومن التبرجِ يُجَمِّلُ المرأة بوجه من الوجوه وبشكل من الأشكال . أما الحجابُ فـيُجمِّلُ المرأةَ جمالا يجعل الرجلَ يحترمُها ويُقدرها ويعرفُ لها قيمتَـها الكبرى ومنزلتها العظمى ومكانتها الجليلة .

    وأما التبرجُ فيُجمِّلُ المرأةَ جمالا يجعلُ الرجلَ يطمعُ في المرأةِ وينظرُ إليها كما ينظرُ الرجلُ إلى زوجتهِ .

    والمرأةُ الشريفةُ والعفيفة والطاهرة والنظيفة لا تحبَُ من الرجل الأجنبي عنها أن ينظرَ إليها إلا نظرةَ الاحترام والتقدير , وهي تنالُ ذلك بالحجابِ وبالحجاب فقط لا بالتبرج .

    وهي في المقابل لا تحبَُ من رجل أن ينظرَ إليها نظرةَ طمع فيها وفي جسدها , إلا أن يكون زوجَها وزوجَها فقط . وهي تنالُ ذلك – أي طمعَ زوجها فيها - بالتبرج والتزين والتكشف مع زوجها لتكسبَ بذلك رضاه , ولتنال قبل ذلك الأجرَ الكبيرَ من الله عزوجل .
    والله أعلم .

    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

  3. 7مداخل الرجل إلى قلب المرأة :
    من مداخلِ الرجلِ الذي لا يخافُ اللهَ إلى قلبِ المرأةِ الأجنبية , خاصة إن كانتْ صغيرة تحكمُها العاطفةُ كثيرا ويمكنُ أن يلعبَ بها أيٌّ كان , من هذه المداخل أربعة :

    1- الهديةُ : ومنهُ فلا يُستساغُ من المرأةِ أن تقبلَ هدية من رجل أجنبي إلا عند الضرورة , أو في الحالات التي تكون الشبهةُ فيها مستبعدة جدا (كأن يهدي الأستاذُ هدية لتلميذة بمناسبة تفوقها في الدراسة أو في مقابل سلوكها الجيد ) .

    2- قوله لها " أنتِ جميلة". وحتى إن أعجبتها الكلمةُ يجبُ أن لا تُظهرَ ذلك بابتسامة أو ما شابهها , حتى لا يفهمَ الرجلُ الفهمَ السيئَ وحتى لا يطمعَ فيها الذي في قلبهِ مرضٌ .

    3- قوله لها " أنا أحبكِ" . وهنا كذلك أقولُ : حتى إن أعجبتها الكلمةُ يجبُ أن لا تُظهرَ ذلك , حتى لا يطمعَ فيها الذي في قلبهِ مرضٌ . ولتعلمْ المرأةُ أنها ليستْ معنية أبدا بكون هذا الرجل يحبها أو لا يحبها , إلا إن كان يريدُ الزواجَ منها .

    4- ادعاؤُه لها بأنه يريدُ الزواجَ منها . وردُّ فعلِـها الواجبُ أمام هذا الرجل هو " إن كنتَ صادقا فاطلبني من أهلي ولا تتبع الطرق الملتوية " .
    فلتنتبه المرأةُ – خاصة غير المتزوجة – من هذه المداخل الأربعة .

    8- لمن قال بأن زيارة المقبرة للنساء حرام ٌ :
    نعم الاحتياطُ في الدينِ مطلوبٌ , هذا صحيحٌ , وأحيانا يلجأ الفقيهُ إلى القول بتحريم شيء معين سدا للذرائع , ومع ذلك فإنني أقولُ : أنا أذكر بالمناسبة إماما كريما عندنا في ميلة ( الجزائر) قال في يوم من الأيام في درس من الدروس المسجدية بأن زيارة المقبرة للمرأة حرامٌ ثمحرام . ذهبتُ عنده بعدَ الدرس , وكنتُ أعرفه , وهو يحترمني كثيرا والحمد لله . سألتُه " لم القولُ بأن الزيارةَ حرام ؟" . قال لي :" الزيارة جائزة بشروط قلما تتوفر أو نادرا ما تتوفر , ومنه فالأفضلُ أن نُـغـلـقَ هذا الباب أمام النساء مادام بابا يمكن أن يأتيَ منه الكثيرُ من الشرِّ " , قلت له : هذا مرفوضٌ من جهات عدة منها :

    1 - الأول أن سد الذرائع مصدرٌ من مصادر التشريع الإسلامي المختلف عليها وليس المتفق عليها .

    2- ثم إن أخذنا بسد الذرائع فإن سد الذرائع هو مصدرٌ من مصادر التشريع عند فقيه من الفقهاء لا عندي وعندك أنت أخي الكريم .

    3 - تحريم الحلال حرام وإباحة الحرام حرام كذلك , ولكن لأن الأصلَ في الأشياء الإباحة فإن تحريمَ الحلال أشد إثما عندالله من إباحة الحرام وفي كل شر . ومنه فالقولُ بأن أكلَ الخبز مثلا حرام هو عندالله أشدُّ إثما من القول بإباحة الكذب .

    4 - لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم " زوارات القبور" , أي المبالِغات والمُكثرات من زيارة المقبرة . إذن من زارت المقبرةَ باعتدال والتزمت بشروط معينة جاز لها ذلك على الأقل عند بعض الفقهاء .

    5- وإذا كانت الكثيراتُ من النساء تزرن المقبرة وترتكبن أثناء الزيارة منكرات مثل الاختلاطَ بالرجال ولطم الخدود وشق الجيوب ودعوى الجاهلية والقيل والقال و... فليس هذا عذرا شرعيا ومقبولا وصحيحا من أجل تحريم زيارة النساء للمقبرة مطلقا , وذلك لأن نساء لا يلتزمن بالشروط والضوابط الشرعية ولكن نساء أخريات – قليلات أو كثيرات - يلتزمن بها وعلى أكمل وجه بإذن الله تعالى . وأنا - بنفسي- جربتُ مرات ومرات فأخذتُ معي نساء من أهلي لزيارة المقبرة وألزمتُـهن بالزيارة كما يحبُّ الله بعيدا عن أية بدعة وعن أي حرام وتمت الزيارة على أحسن وجه , فبأي حق إذن يقولُ القائل بأن زيارةَ المرأة للمقبرة حرامٌ مطلقا ؟! .
    وإذا كانت الحجةُ هي أن أغلبيةَ النساء لا يلتزمن بالشروط الشرعية فإنها حجة ضعيفة , وهذا منطق خاطئ وبعيد عن بساطة الإسلام وسماحته وواقعيته , وكذا عن حرصه على التيسير على الناس لا التعسير , وعلى التبشير لا التنفير . ويمكن أن يقاس على مثال زيارة النساء للمقابر مئات الأمثلة الأخرى .

    6- ومنه فكما أن إباحة ما حرم الله أمر خطير فإن تحريم ما أحل الله أمرٌ أخطر بإذن الله فلننتبه إلى ذلك .

    7- وإذن ما المطلوب من الإمام أو المدرس أو الداعية , ماالمطلوب منه قوله للناس ؟ . أنا أرى بأنه مطلوبٌ منه أن يُبلغ للناس بأن زيارةالمقبرة للنساء جائزة بشروط كذا وكذا ... فإن لم تتوفر هذه الشروط كانت الزيارةُحراما . وأما إن فرضنا بأن امرأة استغلت هذا الكلام وزارت المقبرةَ ولم تُـراع الشروطَ المطلوبة فأنا أرى - والله أعلم - بأن الذنبَ ذنبُها وليس ذنب الإمام أو الشيخ أوالأستاذ أو المُدرس أو الداعية أو العالم أو ... ومن يريد أن يخدعَ فإنما يخدع نفسَه في النهاية , وأما العالمُ فمطلوبٌ منه أن يُـبلغ شرعَ الله وأن يُوضح شروطَ الجواز والحرمة والوجوب .

    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     


  4. 9 - العوج في سلوك الأولاد وتقصير الوالدين :

    هل يمكن أن يكون العِوج في سلوك الأولاد مع الوالدين ( الذي يثير عندهما القلق والحزن وتوابعهما ) أو مع أفراد الأسرة أو مع الناس بشكل عام , هل يمكن أن يكون سبب هذا العِوج تقصير الوالدين ؟.
    والجواب هو أن الاحتمالين ممكنان , أي أن إلقاء التهمة مباشرة ودوما على الوالدين إذا انحرف الأولاد أو صدر منهم ما لا يُعجب ليس صحيحا على إطلاقه , ولنا في الكتاب والسنة وفي السير والتراجم والتاريخ ما يؤكد على أن الحكمة "كما يكون الأب يكون الإبن" ليست صحيحة دوما . ومما هو معلوم أن بن سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام كان كافرا وأن زوجتي نوح ولوط الرسولين عليهما الصلاة والسلام كانتا كافرتين . ومع ذلك ننبه إلى أن هناك حالات كثيرة يُحمِّل فيها الآباءُ أولادَهم مسؤولية الكثير من العوج مع أنهم "هم" في الحقيقة المسؤولون الأساسيون (مسؤولية كلية أو جزئية) عن هذا العوج , بطريقة مباشرة أو غير مباشرة .

    يـتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

  5. 10- لمن قال بأن زيارة المقبرة للنساء حرام ٌ :

    نعم الاحتياطُ في الدينِ مطلوبٌ , هذا صحيحٌ , وأحيانا يلجأ الفقيهُ إلى القول بتحريم شيء معين سدا للذرائع , ومع ذلك فإنني أقولُ : أنا أذكر بالمناسبة إماما كريما عندنا في ميلة ( الجزائر) قال في يوم من الأيام في درس من الدروس المسجدية بأن زيارة المقبرة للمرأة حرامٌ ثمحرام . ذهبتُ عنده بعدَ الدرس , وكنتُ أعرفه , وهو يحترمني كثيرا والحمد لله . سألتُه " لم القولُ بأن الزيارةَ حرام ؟" . قال لي :" الزيارة جائزة بشروط قلما تتوفر أو نادرا ما تتوفر , ومنه فالأفضلُ أن نُـغـلـقَ هذا الباب أمام النساء مادام بابا يمكن أن يأتيَ منه الكثيرُ من الشرِّ " , قلت له : هذا مرفوضٌ من جهات عدةمنها :

    1- الأول أن سد الذرائع مصدرٌ من مصادر التشريعالإسلامي المختلف عليها وليس المتفق عليها .

    2- ثم إن أخذنا بسد الذرائع فإن سد الذرائع هو مصدرٌ من مصادر التشريع عند فقيه من الفقهاء لا عندي وعندك أنت أخي الكريم .

    3 - تحريم الحلال حرام وإباحة الحرام حرام كذلك , ولكن لأن الأصلَ في الأشياء الإباحة فإن تحريمَ الحلال أشد إثما عندالله من إباحة الحرام وفي كل شر . ومنه فالقولُ بأن أكلَ الخبز مثلا حرام هو عندالله أشدُّ إثما من القول بإباحة الكذب .

    4- لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم " زوارات القبور" , أي المبالِغات والمُكثرات من زيارة المقبرة . إذن من زارت المقبرةَ باعتدال والتزمت بشروط معينة جاز لها ذلك على الأقل عند بعض الفقهاء .

    5- وإذا كانت الكثيراتُ من النساء تزرن المقبرة وترتكبن أثناء الزيارة منكرات مثل الاختلاطَ بالرجال ولطم الخدود وشق الجيوب ودعوى الجاهلية والقيل والقال و... فليس هذا عذرا شرعيا ومقبولا وصحيحا من أجل تحريم زيارة النساء للمقبرة مطلقا , وذلك لأن نساء لا يلتزمن بالشروط والضوابط الشرعية ولكن نساء أخريات – قليلات أو كثيرات - يلتزمن بها وعلى أكمل وجه بإذن الله تعالى .

    وأنا - بنفسي- جربتُ مرات ومرات فأخذتُ معي نساء من أهلي لزيارة المقبرة وألزمتُـهن بالزيارة كما يحبُّ الله بعيدا عن أية بدعة وعن أي حرام وتمت الزيارة علىأحسن وجه , فبأي حق إذن يقولُ القائل بأن زيارةَ المرأة للمقبرة حرامٌ مطلقا ؟! وإذا كانت الحجةُ هي أن أغلبيةَ النساء لا يلتزمن بالشروط الشرعية فإنها حجة ضعيفة , وهذا منطق خاطئ وبعيد عن بساطة الإسلام وسماحته وواقعيته , وكذا عن حرصه على التيسير على الناس لا التعسير , وعلى التبشير لا التنفير . ويمكن أن يقاس على مثال زيارة النساء للمقابر مئات الأمثلة الأخرى .

    6- ومنه فكما أن إباحة ما حرم الله أمر خطير فإن تحريمما أحل الله أمرٌ أخطر بإذن الله فلننتبه إلى ذلك .

    7- وإذن ما المطلوب من الإمام أو المدرس أو الداعية , ماالمطلوب منه قوله للناس ؟ . أنا أرى بأنه مطلوبٌ منه أن يُبلغ للناس بأن زيارة المقبرة للنساء جائزة بشروط كذا وكذا ... فإن لم تتوفر هذه الشروط كانت الزيارة ُحراما . وأما إن فرضنا بأن امرأة استغلت هذا الكلام وزارت المقبرةَ ولم تُـراع الشروطَ المطلوبة فأنا أرى - والله أعلم - بأن الذنبَ ذنبُها وليس ذنب الإمام أو الشيخ أوالأستاذ أو المُدرس أو الداعية أو العالم أو ... ومن يريد أن يخدعَ فإنما يخدع نفسَه في النهاية , وأما العالمُ فمطلوبٌ منه أن يُـبلغ شرعَ الله وأن يُوضح شروطَ الجواز والحرمة والوجوب .

    سؤال : سألني سائل فقال " ما دليلك على أن زيارة النساء للمقبرة جائزة ؟" .
    قلتُ :
    اختلف العلماء في زيارة النساء للمقابر.فحرمها قوم وأجازها وأباحها آخرون وكرهها فريق ثالث .
    أولا : أما من حرمها فاستدل بحديث " لعن الله زوّارات القبور".

    والذين يقولون بالتحريم يقولون عادة " الراجح تحريم زيارة النساء للمقابر " , وهذا يدلّ على أن المسألة خلافية ، وأنها ليست محل إجماع .

    ثانيا : وذهب آخرون إلى أنه يجوز للنساء زيارة القبور دون الإكثار منها بدليل نفس الحديث السابق لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نهى فيه عن مطلق الزيارة وإنما نهى عن الإكثار منها والمبالغة فيها .

    يجوز للنساء زيارة المقابر وكذا يجوز لهن زيارة قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما أبي بكر وعمر .
    ومن الأدلة الصحيحة الثابتة على ذلك :
    1- قالت أم عطية " نهينا عن اتباع الجنائز ولم يُعزم علينا " , أي ولم يُؤكَّـد علينا . والحديث رواه البخاري ومسلم .
    وحديث أم عطية يُفيد النهي ، وهو نهي للتـنـزيه ليس إلا , كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله-.

    2- قال رسول الله عليه الصلاة والسلام " كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها " , رواه الإمام مسلم . والنساء داخلات ضمناً في هذا الحديث .وهذا ما فهمته عائشةُ رضي الله عنها .

    3- عائشة رضي الله عنها التي فهمت ما فهمت , هي التي " أقبلت ذات يوم من المقابر فقال لها ابن أبي مليكة : يا أم المؤمنين من أين أقبلت ؟ قالت : من قبر أخي عبد الرحمن بن أبي بكر ، قال : فقلت لها : أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن زيارة القبور ؟ قالت : نعم ،كان قد نهى ثم أمر بزيارتها ". رواه الحاكم ، وصححه الألباني .
    4-ولما أتى النبي صلى الله عليه وسلم أهل البقيع فاستغفر لهم , قالت عائشة رضي الله عنها " قلتُكيف أقول لهم يا رسول الله ؟ قال : قولي : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين ، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون " . رواه مسلم .وهذا حدثَ في آخر حياته صلى الله عليه وسلم . فها هو إذن النبي صلى الله عليه وسلم يُرشد عائشة ويُخبرها ماذا تقول إذا زارت المقابر , فلم يقُل لها " لا تفعلي", كما أنه لم يقُل لها " لعن الله زائرات القبور" .وإنما قال لها قولي
    " السلام ... إلخ ". قال الإمام النووي " وبالجواز قطع الجمهور" , يعني قطع جمهور العلماء بجواز زيارة المقابر سواء كان الزائر رجلا أو امرأة , كما قال ابن حجر .
    ويمكن الاستزادة في هذا الموضوع من خلال كتاب " أحكام الجنائز وبدعها " للشيخ الألباني رحمه الله .

    ثالثا : وبين من قال بالحرمة ومن قال بالجواز , هناك قول ثالث هو وسط بين القولين : كراهة زيارة النساء للقبور كراهة لا تصل إلى التحريم ، و هذا هو المشهور من مذهب الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى .
    والله وحده أعلم بالصواب .

    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

  6. 11 - ما هي أسباب الخوف عند الأطفال ؟ :

    هي كثيرة , يمكن أن نذكر منها أهمها :
    1- العقاب القاسي للطفل , ومنه فالضرب الشديد أو المستمر للطفل قد يُشعر الطفل بالخوف وعدم الأمان . والفرقُ شاسعٌ بين أن يُقلع الطفل عن الشيء خوفا من العقاب وبين أن يفعل ذلك احتراما واستجابة لأمر والديه .
    2- تسلط الآباء وشدة السيطرة على أغلب حركات الطفل دون أن يتركوا له حرية التفكير , فيتولد عنده الخوف من الوقوع في الخطأ .
    3- تخويف الطفل من أمور لا يجوز أن نخوف الطفل منها مثل الطبيب وغيره . إن الطب وما يشبهه موضوعات يجب أن ترتبط في ذهن الولد بفائدتها وقيمتها الحقيقية ولا تستعمل كوسائل للعقاب أو لإثارة الخوف منها في نفسه حتى تصبح مصدر خوف له .
    4- إرغام الطفل على النوم أو المذاكرة أو شرب دواء معين أو...لأن هذه الأشياء كلها يجب أن تكون محببة للأطفال كما يجب أن يربوا على الإقبال عليها من تلقاء أنفسهم , ولا يجوز أن تصبح رموزا للإرهاب ووسائل التخويف والعقاب .
    5- ومن أهم الأسباب خوف الآباء أنفسهم , إذ كيف يُطلب من طفل ألا يخاف من شيء معين بينما والداه أو أحدهما أشد خوفا من ذلك الشيء . إن حالات الخوف كغيرها من الحالات الانفعالية يمكن أن تنقل من فرد إلى آخر بالتأثير , وهذا ما يسمى بعامل الإيحاء .


    12 - المرأة مكملة للرجل :


    المرأة ليست نصفا ولا أكبر من النصف ولا أقل من النصف , ولكنها مكملة للرجل . من قال بأنها أفضل من الرجل يحتاج إلى دليل ( ولا يوجد دليل ) , ومن قال بأن الرجل أفضل منها يحتاج إلى دليل ( ولا يوجد دليل ) , ومن قال بأن سيئاتها أكثر من سيئات الرجل يحتاج إلى دليل (ولا يوجد دليل) , ومن قال بأن سيئات الرجل أكثر من سيئاتها يحتاج إلى دليل ( ولا يوجد دليل ) . إذن من تكون المرأة بالنسبة للرجل ؟ . والجواب ببساطة هو أنها مكملة للرجل وكفى .

    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

  7. 13 - الثقافة الجنسية من بين متطلبات وجود الإنسان في الحياة :

    هذه الثقافة هي التي يحث عليها الإسلام كما يحث على أية ثقافة , بشرط أن تتم بقدر فهم الفتى والفتاة لهذه الأمور وفي إطار المبادئ الإسلامية وبما لا يتناقض مع روح الإسلام العامة . ويجب أن ننتبه إلى أن هذه الثقافة إذا أهملت سيُحدث الجهلُ بها آثاراً ضارة وإذا أبيحت على الإطلاق ستحول المجتمع إلى مجتمع غربي أو أمريكي , وهذا لا يناسبُ ديننا وآدابنا وتقاليدنا على الإطلاق. ومن هنا يجب على المعلم أن يهتم بتعليم التلاميذ بعض الأمور الخاصة بأحكام الأسرة , والوضوء والغسل والختان , والحيض والنفاس , والودي والمذي والمني , وعورة الرجل وعورة المرأة , وما يباح إظهاره من جسد كل واحد منهما للآخر , وما يجوز فعله بين الرجل والمرأة الأجنبية وما لا يجوز , وميل قلب كل منهما للآخر, وحقيقة الحب بين الجنسين وحدوده الشرعية , و..وكل ذلك بأسلوب سهل ونظيف وبعيدا عن الإثارة , مع التأكيد للتلاميذ على أن السعادة الحقيقة للإنسان لن تتحقق في الدنيا وقبل الآخرة إلا بالوقوف عند حدود الله ورسوله وعدم التعدي عليها . والأفضل أن لا يتم تدريس الثقافة الجنسية كمادة منفصلة ، لأن ذلك سيلفت الانتباه ويتضمن لوناً من الإثارة للتلاميذ في العنوان ذاته , ولكن يمكن تدريس الثقافة الجنسية في إطار مادة العلوم الطبيعية حتى لا يتم التركيز على جزئية التمتع والإثارة وإشباع الرغبات وإهمال باقي أجهزة الجسم .كما يمكن تدريسها في إطار مادة العلوم الإسلامية .كما يمكن أن تقسم إلى جزء يدرس ضمن الدين وهو ما يتصل بفقه الطهارة والغسل والفقه و.. ،وجزء يدخل في مادة العلوم وهو ما يتصل بوظائف الأعضاء التناسلية للرجل والمرأة و...أما إذا تجاوزنا الحد الأدنى من هذه الثقافة , فإنني أخاف أن يصبح الأمر دعوة لتفتيح الأذهان ونشرًا لما لا يحمد عقباه في أوساط التلاميذ من الجنسين والعياذ بالله تعالى . لا بد من تأهيل الأستاذ والأستاذة لتدريس هذه المادة من طرف الدولة إذا أرادت بالنشء خيرا , وإلا فعلى الأستاذ تقع مهمة تأهيل نفسه بنفسه لتدريس هذه المادة , لأن دور الأستاذ في هذا المجال مهم جدًا وخطير جدا . ومن جهة أخرى لابد أن يكون الأستاذ الذي يتحدث مع التلاميذ عن الثقافة الجنسية على خلق ودين حتى لا يضِل ولا يكون سببا في الإضلال . وأنبه مع كل ما قلت سابقا إلى أن التثقيف الجنسي فائدته ستكون أعظم إذا تم في إطار الأسرة , أما إذا تم في المؤسسة التعليمية فأخشى أن يساء استخدامه .

    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     


  8. 14 - الزوجةُ المطيعة تتحكمُ بزوجها :
    أي أنها إذا أطاعتهُ ملكتهُ , فإذا ملكتهُ أصبحتْ ملكة عليه . وما أبعد الفرق بين أن تملِكه بالطاعة ( ملكا يحبه لها الله ورسوله بإذن الله ) وأن تملِكه بالقهر والفسوق والعصيان والعنف والهمجية و... ( ملكا يُحبه لها الشيطان وأعوانه ) .كما أن الفرق شاسعٌ كذلك بين من تملكُ زوجَها بالسحر الحلال ( معاملة طيبة وإحسان وطاعة ومودة ورحمة و... ) ومن تملكه بالسحر الحرام
    ( شعوذة ودجل وكهانة وكذب وزور و...) .
    15 - ماذا عن تساهل الرقاة في تعاملهم مع المتبرجات ؟ :
    إذا كان المريض امرأة وجب تغطية شعرها بخمار لا يسمح لحرارة الرأس أن تصل إلى يد الراقي التي يمكن أن يضعها على ناصيتها قبل القراءة عليها , بحيث لا يمس الراقي ولو شعرة من رأسها.
    ومن زعم من الرقاة بأنه لا بأس عليه أن يمس أجزاء أخرى من جسدها ( سواء تؤلمها , أو يُظن أن الجن متمركز فيها , أو أن السحر أصابها فيها أو أن العين أثرت فيها ) أو يراها فهو إما جاهل , وإما فاسق فاجر ساقط لا يستحي ولا يخاف من الله . وفي الحالتين هو لا يستحقُّ أن يكون معالجا بالقرآن . ومن هنا نقول بأنه يجب أن يحرص الراقي على أن لا يرقي امرأة إلا وهي متحجبة . إذا قبلت بذلك فبها , وإلا طلب منها أن تبحث لها عن راق آخر!.
    وليعلم الراقي :
    ا- أن هذا الشرط يمليه عليه دينه الذي يفرض عليه – كرجل - أن لا ينظر إلى وجه امرأة أو كفيها بشهوة.أما النظر إلى غير ذلك من جسدها فإنه حرام بشهوة أو بدون شهوة . والراقي إذا أراد أن يرقي امرأة متبرجة لا ولن يستطيع ( وإن استطاع فبصعوبة كبيرة جدا , وقد يقدِر على ذلك مرة ولا يقدِر مرات ) مهما حاول أن لا ينظر أثناء الرقية إلى غير الوجه والكفين منها.
    ب- كما أن هذا الشرط يزيد من احترام الناس المؤمنين له ومن تقديرهم له, حتى ولو كانوا غير ملتزمين بالدين . وإذا وُجِد من ينتقده بسبب ذلك فالحجة عليه لا على الراقي . والذي ينتقده اليوم لا أظن أنه سيبقى ينتقده إلى ما لانهاية .
    جـ- ومن جهة ثالثة , فإن اشتراط هذا الشرط في الرقية هو طاعة لله يجعل أجر الراقي على الرقية أكبر , ويجعل بركة الرقية ومردودها أكبر بإذن الله .
    وإذا كانت المرأة المريضة مصابة بجن , وجب عليها أن تلبس قبل الرقية سروالا تحت الفستان أو الجلباب حتى لا تنكشف عورتها أثناء الرقية . ويجب أن يكون لباسُها فضفاضا واسعا , والغرض من ذلك واضحٌ لا يحتاج إلى ذكر.
    16 – الفروق الفردية بين الأولاد ظاهرة طبيعية :
    على المعلم ( أو المربي ) أن يعلم بأن الفروق الفردية ظاهرة عامة في جميع الكائنات العضوية وأنها سنة من سنن الله تعالى في خلقه ، فأفراد النوع الواحد يختلفون فيما بينهم فلا يوجد فردان متشابهان في استجابة كل منهما لموقف واحد . وهذا الاختلاف والتمايز بين الأفراد أعطى للحياة معنى وجعل للفروق الفردية أهمية في تحديد وظائف الأفراد ، وهذا يعني أنه لو تساوى جميع الأفراد في نسبة الذكاء - على سبيل المثال- فلن يصبح الذكاء حينذاك صفة تميز فردا عن آخر ، وبهذا لا يصلح جميع الأفراد إلا لمهنة واحدة .
    وتُعد ظاهرة الفروق الفردية من أهم حقائق الوجود الإنساني التي أوجدها الله في خلقه حيث يختلف الأفراد في مستوياتهم العقلية فمنهم العبقري والذكي جدا والذكي ومتوسط الذكاء ومنخفض الذكاء والأبله ، هذا فضلا عن تمايز مواهبهم وسماتهم المختلفة , ولا تستقيم الحياة إلا بهذا الاختلاف " ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك , ولذلك خلقهم ". وهذه مسألة يجب أن يلتفت إليها المربون بشكل عام سواء كانوا مُشرعين أو أولياء تلاميذ أو معلمين وأساتذة .
    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    6,764

    أرجو أن تضع كل موضوع على حدة حتى يتسنى لنا مناقشتها
    فمواضيعك حوت مغالطات كثيرة وأخطاء شتى و لا يمكن اتعليق على هذا الكم من المقالات ولا تتبعها كلها
    والزم غرز أهل العلم تسلم
    وابتعد عن التعالم لكي لا تندم
    وتكلم فيما تحسن فهو أحسن وأقوم والله المستعان

    إذا هجع النوام أسبلت عبرتي `*** وأنشدت بيتاً وهو من ألطف الشعر
    أليس من الخسران أن ليالياً *** تمر بلا علم وتحسب من عمري
    ____________
    صحابة النبى صلى الله عليه وسلم
    أعطـوا ضريبتهم للدين من دمهم ****ونحن نزعـم نصـر الدين مجانـا
    أعطو ضريبتهم صبـرا على محـنٍ **** صـاغت بـلالا وعـمارا وسلـمانَ
    الليـل يعرفهم يبكـون فى وجـل ****والحرب تعرفهم للخطـب فرسانا
    و اللـه يعرفهم أنصـار دعـوتـه **** والنـاس تعرفهـم للحق أعوانـا

    قال أبو بكر رضي الله عنه : أي أرض تقلني وأي سماء تظلني إن قلت في آية من كتاب الله برأيي , أو بما لا أعلم

    وَلقدْ مررْتُ على اللّئيمِ يسبُّني *** فمضيْتُ ثُمَّت قُلْتُ لا يعْنينِي

    قال ابو زرعة الرازي: ( فإذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول الله فاعلم أنه زنديق، وذلك ان الرسول عندنا حق، والقرآن حق ، وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنة أصحاب رسول الله، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة، والجرح بهم اولى وهم زنادقة.


    على المرء أن يسعى إلى الخير جُهْدَه *** وليس عليه أن تتم المقاصدُ

     

     
     

  10. 17 - المرأة لن تحترم إلا الرجل القوي :

    " الرجلُ الذي ما يفتأ يسأل امرأته عما تريد , يستحق كل ما يحدثُ له في حياته الزوجية ", من هموم ومتاعب على رأسها : الإفلاس. لماذا ؟!.لأن المرأة مفطورة من خالقها على الخضوع للرجل القوي الذي يحسنُ إليها وهو قوي عليها , لا الذي يحسن إليها وهو ضعيفٌ معها . والرجل الذي ما يفتأ يسأل امرأته عما تريد وتطلب , ويقول لها باستمرار بلسان الحال أو المقال : (شبيك لبيك وعبدك بين يديك!) و ( طلباتك أوامر) و( أنتِ تأمرين ) أو ما شابه ذلك ... , هو ليس قويا وإنما هو ضعيف , بل هو في قمة الضعف , ولا يمكن لزوجته أن تحترمه أو تقدره أو تخضع له كما يحب الله , أو تعتبره قواما عليها .

    18
    – للذي يبحث عن خارقة الجمال كزوجة له:

    أنا أقصدُ بخارقةِ الجمالِ المرأةَ التي يتفقُ أغلبيةُ الرجالِ – لا الكلُّ , ولا النساءُ – على أنها أجملُ ما يكون وأروع ما يكون .
    المرأةُ مفطورةٌ على أن تحبَّ الظهورَ دوما بمظهر الجميلة , وهذا أمرٌ لا دخل لها فيه , لأنه يولدُ معها . والإسلامُ فقط طلب من المرأة ألا تبالغَ في طلبِ الظهور بمظهر الجميلة . والرجلُ – في المقابل - مفطورٌ على أن يبحثَ – عندما يريد الزواجَ – عن الجميلة , سواء قدَّم الجمال على الدين أم قدَّم الدين على الجمال , المهمُّ أن من أهم الصفات التي يريدها في زوجة المستقبل : الجمالَ . وهذا أمرٌ كذلك لا دخلَ للرجل فيه , لأنه يولدُ معه . والإسلامُ فقط طلبَ من الرجل ألا يُقدمَ الجمالَ على الدين . ومن العجائب التي نلاحظها على بعض الرجال وهم يبحثون عن زوجةِ المستقبل وشريكةِ الحياة , أن تجدَ الواحدَ منهم يبحثُ عن رائعةِ الجمال أو خارقةِ الجمال ويجعلُ ذلك شرطا لا بد منه , وإلا لم يتزوجْ !. وأنا هنا أنصحُ هذا النوع من الرجال وأنبهم إلى الحقائق الآتية , وعليهم أن يأخذوا بها وأن ينتبهوا إليها , قبل أن يفكروا في البحثِ عن خارقة الجمال كزوجة وكشريكة حياة :

    1-لا بأس على الرجل أن يطلبَ الجمالَ في المرأة , بل إن ذلك دليلُ صحة عند الرجل لا دليلُ مرض , ولكن بشرط أن يطلبَ الدينَ أولا ثم الجمالَ ثانيا .

    2- أغلبُ النساء في دنيا الناسِ من عهد آدم إلى اليوم وإلى أن يرثَ اللهُ الأرضَ ومن عليها , أغلبُ النساءِ جميلاتٌ الجمال المتوسط والعادي , وهذا من رحمة الله بالرجال بشكل عام .

    3- النساءُ القبيحاتُ بشكل عام نادراتٌ في كل زمان ومكان , وهذا كذلك من رحمةِ اللهِ بالرجالِ .

    4- النساءُ خارقاتُ الجمالِ كذلك نادراتٌ , وهن وسيلةُ امتحان وابتلاء من اللهِ لبعضِ الرجالِ .

    5- أنا لا أنصح أبدا أيَّ رجل أن يتزوجَ بخارقة الجمال لسببين أساسيين : الأول : أنها يمكنُ أن تجلبَ لهُ الكثيرَ من الغيرةِ بسببِ خوفه الدائم والمستمر من أن يتطلعَ إليها غيرُه من الرجالِ بسبب جمالها الزائدِ . وهذا أمر يُتعبه ويُعذِّبه ويجلبُ له الكثيرَ من المتاعبِ. الثاني : أنها يمكنُ أن تتكبرَ عليه بجمالها الزائد فتمنعَه من حقه عليها أو تفرضَ عليهِ أن يعصيَ الله من أجلها أو أن يغضَّ الطرف عن معصيتها هي لله , سواء تم ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة .

    ملاحظات أساسية
    :

    أولا
    : مع أهمية جمال المرأة في اختيار الزوج لزوجته , فما أكثر المتزوجات السعيدات بزواجهن مع أنهن لا يملكن الجمال الأخاذ . إنه ليس هناك من أجل حب الرجل لزوجته ومن أجل سعادته معها مثل الأدب والأخلاق والدين . يمكن للمرأة مع نقص جمالها أن تعوضَه عن ذلك- بكل سهولة - بخفة ظلها وبحسن معاملتها له وبدلالها وأدبها وأخلاقها وأمانتها و ... أما الدين فلا يعوضه جمال أجمل الجميلات , بل قد يكون الجمال بلا دين نقمة على المرأة والرجل سواء .

    ثانيا
    : لا خير في الحب المؤسس على الجمال الزائل عند المرأة , لأن ثوب الجمال لا يقيم إلا فترة وجيزة , ثم يبدأ في الزوال حتى لا يبقى منه إلا الظل , وقد لا يبقى منه شيء البتة . أما حب التعقل والآداب والأخلاق الحسنة في المرأة فيزداد يوما بعد يوم , لأن العقل يزداد في إدراكه ووعيه كلما تقدم الإنسان في السن . فلينتبه الرجل كثيرا إلى ذلك .

    ثالثا
    : جمال المرأة الظاهري هو أول ما يجلب الرجلَ , لكن الرجل القوي هو الذي يقاوم هذا الجمال ولا ينخدع به . والجمال يؤثر عادة في البداية , لكن بعد اتصال الرجل بالمرأة يضعُف تأثير الجمال ويأتي دور الطيبة والمزاج الحسن والذكاء وخفة الظل وحسن العشرة وسلامة القلب و ... وباختصار يأتي دور الإيمان والعمل الصالح , فلينتبه الرجل وليحذر من المبالغة في التعلق بالجمال . والله أعلم بالصواب .

    19-ابتغاء مرضاة الرجل لزوجته :

    مصيبة الرجل المتزوج أنه يحاول إرضاء زوجته رغم علمه بأنها لن ترضى أبدا عنه . وحتى إذا رضيت لحظة فإنها تسخط لحظات . إن الرجل مطلوب منه شرعا أن يحسن إلى زوجته ويرضيها , لكن ليس مطلوبا منه أن يبتغي مرضاتها , بل هو منهي عن ذلك.والحد الفاصل بينهما هو أن ابتغاء الرجل مرضاة المرأة هو عمل الرجل بغير قناعته عملا تحملُـه عليه زوجته مُكرَها ,وهذا تنازل من الرجل عن القوامة التي جعلها الله له لا لزوجته . أما الصورة المقابلة أي إرضاء الرجل لزوجته الذي هو من تمام إحسانه إليها فهو الاقتناع بصحة رأيها ووجاهته وتنفيذه بناء على هذه القناعة.ولعل هذا يشكل جزءا من المعاني التي تُفهم من قول الله : ( يا أيها النبي لمَ تحرم ما أحل الله لكَ , تبتغي مرضاة أزواجك ) .ثم إن ابتغاءَ مرضاة الرجل لزوجته مظهرٌ من مظاهر ضعف الرجل مع المرأة , الذي لا تحبه امرأة لزوجها في أعماق نفسها حتى ولو ادعت غير ذلك.وهل الرجل الذي قال لإخوته ولأبويه يوما ما :"من ترضى عنه زوجتي أرضى عنه أنا ,ومن تسخط عنه زوجتي أسخط عنه أنا "رجل بالفعل ؟!. إنه ليس رجلا ولا يشبه الرجالَ لا من قريب ولا من بعيد , حتى ولو ادعى أنه أعظم الرجال.إنه مخلوق مشوه تحتقره زوجتُه ويحتقره أهلُه ويحتقره الناس أجمعين . ونفس الشيء يُقال عن الرجل الذي يأخذ مصروفه من زوجته مع أنه هو العامِل خارج البيت وهي المستقرة في بيتها,وحتى ولو أراد أن يشرب قهوة خارج البيت فإنه لن يتمكن من ذلك إلا إذا تفضلت عليه زوجته وتكرمت عليه (!) وأعطته تكلفةَ القهوة !!!.نسأل الله أن يُعافينا .


    يتبع : ...

    لن أقرأ ردا , حتى لا أقرأ سبا من متعصب .
    ... فمعذرة إذن للمعتدلين من أهل المنتدى .
    اللهم اغفر لأهل المنتدى وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

     

     
     

صفحة 1 من 10 123 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •