رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

...
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 44

الموضوع: كيد النســاء أعظــم من كيد الشياطيــن !!

  1. كيد النســاء أعظــم من كيد الشياطيــن !!



    بسم الله الرحمن الرحيم
    وترى المقابر نصفها من حريمها ** لو كان في وسط البيوت منوع

    (حميدان الشويعر)

    عبدالله الجعيثن

    يقول كثير من المفسرين إن كيد النساء أعظم من كيد الشياطين، مستدلين على ذلك بقول الله عز وجل عن النساء:
    «إن كيدكن عظيم» سورة يوسف الآية ١٢.
    وقوله جل وعلا عن الشياطين: «إن كيد الشيطان كان ضعيفاً»..
    قلت: والذي أفهمه أن الآية الأولى رواها القرآن الكريم على لسان عزيز مصر، قال عز وجل: «فلما رأي قميصه قُدّ من قُبُل قال إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم» ولم يُقَر قول عزيز مصر أو ينفى في كتاب الله تبارك وتعالى، وإنما جاء على لسان العزيز، أما آية: «إن كيد الشيطان كان ضعيفاً» فلم تأت مروية عن قائل، بل قائلها هو الله عز وجل، وبالتالي فاعتقادي الشخصي أن كيد الشيطان - على ضعفه - أشد من كيد النساء لأنه - الشيطان الرجيم - يكيد لجميع البشر ليقعوا في النار، أما النساء فإن فيهن الطيبات والخبيثات كما ورد في آية أخرى من كتاب الله عز وجل..
    وللنساء كيد ينبع في الغالب من الضعف، فإن القوي يواجه، والضعيف يلف ويدور، أي يكيد من الخلف، والكيد حيلة العاجز المقهور، وقهر الرجال مشهور، وقد استعاذ منه الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم..
    * * *
    يقول العقاد عن كيد النساء:
    خلِّ الملام فليس يثنيها
    حبُّ الخداع طبيعة فيها
    هو سترها وطلاء زينتها
    ورياضةٌ للنفسِ تُحييها
    وسلاحها فيما تكيد بِهِ
    من يصطفيها أو يعاديها
    وهو انتقام الضعيف يُنفذها
    من طول ذلٍّ بات يُشقيها»
    والعقاد موقفه من المرأة معروف.. فهو يناصبها العداء.. ونوافق العقاد على البيت الأخير «الرابع» أما الأبيات الثلاثة الأولى فلا نوافقه عليها، فليس الكيد طبع في النساء، ولكنه مكتسب من البيئة عند الفئة المقهورة منهن.. وإن كانت المرأة أقدر من الرجل على الحيلة واللف والدوران والكيد إذا أرادت، هذا بشكل عام ولا ينفي أن بعض الرجال أشد كيداً من النساء، وأن كثيراً من النساء لا يعرفن الكيد أصلاً، ولكن مصطلح (كيد النساء) سارت به الأمثال، وقيلت حوله القصص والأشعار لدى مختلف الشعوب، وسر ذلك فيما نعتقد هو سيطرة الرجل على المرأة، وقهره لها بعض الأحيان، وفرض قوته عليها، فلا تخلص من ذلك إلى ما تريد إلا بالحيلة والكيد..
    كما أن المرأة أشد غيرة من الرجل على ما نعتقد، ولكنها تخفي غيرتها حفاظاً على كرامتها، وهي تغار على رجلها الذي تحبه، وتغار من المرأة الأجمل منها ولو لم تتعرض لرجلها ولم يرها، والغيرة تدفع للكيد..
    * ومن القصص الرمزية الذائعة بين الشعوب عن كيد النساء أن المرأة وجدت مصباح علاء الدين فقال لها: تمني ٣ أمنيات ولكن كل ما سيتحقق لكِ سوف يتحقق لزوجك عشرة أضعافه فقالت:
    ١ - أريد أن أكون أجمل امرأة في العالم..
    ٢ - أريد أن أكون أغنى امرأة في العالم..
    ٣ - أريد أن أصاب بجلطة قلبية خفيفة جداًَ!».






    وعلى خيالية القصة فهي دليل على إحساسها بكره زوجها لأنه يظلمها ويقهرها وربما يسحقها..
    (أمثال شعبية وأقوال عن كيد النساء)
    * قال دوّر حيلة قال عند العجايز..
    * النسا حبايل الشيطان
    * لا تحقر من النار شرِيرة ولا من النساء صغيرة..
    * الحيل للرجال والكيد للنساء
    (الحيل = القوة)
    *المره تدرك مطالبها بالحيلة أو البكاء.
    (فهم مغلوط)
    استشهد أحدهم - وكنا نتحدث عن كيد النساء - ببيت لحميدان الشويعر.. وهو قوله:
    (وترى المقابر نصفها من حريمها لو كان في وسط البيوت منوع)
    ورد عليه الحاضرون بأن البيت شاهد على أهمية الشجاعة والإقدام، فنصف المقابر من الحريم رغم أنهن لا يحاربن، وهذا هو مفهوم البيت الصحيح، وصرف الحر (من) ليس للسببية، بل للتبعيض..
    (أقوال وأمثال عن كيد النساء)
    * إذا العجوز ارتجبت فارجبها..
    (مجمع الأمثال للميداني ٦٨/١ ومعنى ارتجبت خوفتك نفسها، أي إذا اتخذت منك موقفاً عدائياً ظاهراً أو باطناً تحسه فخف منها ومن دهائها (العرب يرون العجائز أكثر كيداً وحيلة).
    * تحسبها حمقاء وهي باخس.
    (المستقصى في الأمثال للزمخشري) وباخس: فطن داهية، ومنه (باخص) العامية، معنى المثل تحسب المرأة حمقى لتخدعها فإذا هي التي تخدعك، والنساء يتظاهر كثير منهن بالغباء وهن أذكى من الرجال!
    * رمتني بدائها وانسلّت!
    -الزمخشري - وللمثل قصة ويدل على كيد المرأة).
    * الضعفاء الذين يعرفون كيف يستغلون ضعفهم أقوياء جداً وهذا سر كيد النساء وسلطانهن!
    * شعر امرأة واحدة يجر من الرجال ما لا يجره عشرة ثيران!
    * غباء الرجال يوحي للنساء بالمكر!
    (مثل هندي)
    * كل امرأة ذات كيد هي حيَّة في عقل شيطان!
    (مثل صيني)
    * ما أيس الشيطان من رجل إلا أتاه من قِبَل النساء.
    (أبو حامد الغزالي)
    * إذا قصدت المرأة شرّاً لم تعدم إليه سبيلاً..
    (مثل روسي)
    الخلاصة
    كيد النساء موجود بكثرة، ويعود للضعف والغيرة، ولكنه على كثرته أقل مما يشاع عنه، ويساعد المرأة على الكيد إصرارها على تحقيق مطالبها واستخدامها كل أسلحتها بما فيها الدموع (وبعضها دموع التماسيح) ويساعدها أنها ذكية والرجل يظن أنها غبية، كما أن ظلم الرجل وقهره المرأة من الأسباب الأساسية في لجوئها للكيد، وقد تكيد لبنات جنسها - ممن تكره - بشكل عنيف، غير أن الخير أكثر من الشرفي عموم النساء على ما أعتقد فالمرأة أقرب إلى السلام والحنان..

     

     
     

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    2,426

    المجتمع العربي يظلم المراءة كثيرا جدا جدا

    ويبتعد عن تعاليم الإسلام في هذا المجال

    وفكر الرجل الشرقي حتى الملتزمين منهم (نتكلم بعيدا عن الإسلام) من اسوأ طرق التفكير والتعامل مع النساء

    فلا تلومي الأدباء لأنهم تشربوا هذا الفكر



    والنساء ساعدن في نشر هذا الفكر بسلبيتهن و سوء تصرفهن (غبائهن) في الكثير من الحالات..

    قبل أن تكتب كلمة .. استحضر نية صالحة لما تكتب
    مدونتي (بحر الفوائد), ارجو تشريفكم لي وعدم حرماني من ملاحظاتكم ومساهماتكم:
    http://aimunyousuf.blogspot.com

     

     
     

  3. صدقت..
    والمشكلة إذا كانت هناك امرأة واعية..ورفضت هذه السلوكيات
    صار عليها هجوم...وأقبح الكلام يوجه لها!!

     

     
     

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    21

    عن أبي سعيد الخدري قال : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال ( يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار ) . فقلن وبم يا رسول الله ؟ قال ( تكثرن اللعن وتكفرن العشير ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ) . قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله ؟ قال ( أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل ) . قلن بلى قال ( فذلك من نقصان عقلها أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم ) . قلن بلى قال ( فذلك من نقصان دينها ) " متفق عليه. وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال:" ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء". متفق عليه
    ناقصات عقل ودين ومع ذلك يذهبن "بلب الرجل الحازم"، وأضر فتنة على الرجال، هذا يدل على أن المرأة بطبيعتها فتنة للرجل ولذلك يكون كيدها إن لم يكن أعظم من كيد الشيطان إلا أنه كيد شديد لأنها تستغل طبيعتها الفاتنة المذهبة لألباب الرجال. نسأل الله السلامة والعافية.

     

     
     

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    2,426

    اختي شموخ

    المراءة الواعية في مجتمعنا يجب أن تكون ذكية وطبيبة نفسية في نفس الوقت

    فلا تسارع بالهجوم والنقد, كون الغالبية العظمى لن تساندها ولو كانت على حق

    فلكل مقام مقال.

    قبل أن تكتب كلمة .. استحضر نية صالحة لما تكتب
    مدونتي (بحر الفوائد), ارجو تشريفكم لي وعدم حرماني من ملاحظاتكم ومساهماتكم:
    http://aimunyousuf.blogspot.com

     

     
     

  6. #6

    :0207:

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هلك المتنطعون، قَالَهَا ثلاثاً
    اللهم إني أعوذ بك أن أفتري أو يُفترى عليّ
    حســــبـي الــلـــــــه ونـــعـــــــم الـــوكــيـــــــل

     

     
     

  7. #7

    !! كثيراً ما يُنقص من قدر المرأة الذي يتكلف الدفاع عن المرأة !! حقيقةً

    كيد المرأة : يدل على ذكائها و سعة حيلتها و هو امر مشاهد لا ينفع معه الإنكار

    أما إذا نفينا و نزهنا المرأة عن الكيد = فكأننا نقول المرأة غبية لا تُحسن التصرف .

    لاحظوا إخوتي و أخواتي أن الله يقول : " كذلك كِدنا ليوسف " فهل الكيد أمر سيء علينا ان ننزه المرأة عنه ؟

    الجواب بسؤال : ما هو الكيد ؟ ج : الكيد : هو المكر و الحيلة .

    إذن الكيد أمر إيجابي يدل على القوة الذهنية و الذكاء الفطري الذي فطر الله النساء عليه لتقاوم و تجاهد القوة الجسدية للرجل .

    و الآية التي نقلتها أختنا : " إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم " صحيح على لسان عزيز مصر لكنه جاء بسياق الموافقة ...كيف ؟.

    لأن الله جل و علا يذكر القصة بدون مخالفة ... فهذا من قبيل الإقرار بهذا الأمر ... بل أكثر من هذا !!!......

    هذا أمر لا يحتاج إلى تقرير الوحي له فهو أشهر من أن يُعرّف , فهو معروف بالاستقراء و المشاهدة و الواقع !!

    فكيف بالله عليكم تعج المنتديات بنفي الكيد عن النساء و أنهم مسكينات لا كيد عندهن أو عند أكثرهن ؟!

    إن الرجال و النساء عندهم كيد و كل عاقل عنده كيد !!

    لكن مشكلة من نفى هذه التهمة عن المرأة ما عرف معنى الكيد فظنه شيئاً سيئاً أو ربما ..........


    هو كيد نسائي ليوهمن الرجال بأنهن لا كيد لهن



    لا يا معشر الرجال ....لا لا ....


    احذروا كيد النساء

     

     
     

  8. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة freewave999 مشاهدة المشاركة
    عن أبي سعيد الخدري قال : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال ( يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار ) . فقلن وبم يا رسول الله ؟ قال ( تكثرن اللعن وتكفرن العشير ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ) . قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله ؟ قال ( أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل ) . قلن بلى قال ( فذلك من نقصان عقلها أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم ) . قلن بلى قال ( فذلك من نقصان دينها ) " متفق عليه. وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال:" ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء". متفق عليه
    ناقصات عقل ودين ومع ذلك يذهبن "بلب الرجل الحازم"، وأضر فتنة على الرجال، هذا يدل على أن المرأة بطبيعتها فتنة للرجل ولذلك يكون كيدها إن لم يكن أعظم من كيد الشيطان إلا أنه كيد شديد لأنها تستغل طبيعتها الفاتنة المذهبة لألباب الرجال. نسأل الله السلامة والعافية.
    بداية المشاركة ليس لها علاقة بالموضوع!
    وآخر المشاركة رد عليها الأخ المحاور الهاديء
    وبعدين كيف تستغل طبيعتها الفاتنة!!
    الرجل عقلاني حكيم وعنده عقل والمرأة عاطفية مسيكينة ضعيفة...الخ
    وين عقله يميز له الصح من الخطأ!!

     

     
     

  9. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shark مشاهدة المشاركة
    اختي شموخ

    المراءة الواعية في مجتمعنا يجب أن تكون ذكية وطبيبة نفسية في نفس الوقت

    فلا تسارع بالهجوم والنقد, كون الغالبية العظمى لن تساندها ولو كانت على حق

    فلكل مقام مقال.
    المرأة ليست مضطرة أن تداري هذا وذاك!!
    يعني الحق يقال ...
    ليش يجب أن تكون طبيبة نفسية حتى لا يزعل عليها الرجل!
    تتكلم وتقول ما تشاء لكن بشروط (تتكلم بإحترام...وهدوء)
    أهم شيئ الإحترام والهدوء ولا تسمح لأحد أن يهظم حقها مهما كان..
    الخضوع والإنكسار مرفوض...
    وإن إضطرت فلا بأس أن تستخدم الكيد و (الحيل)
    البعض ما ينفع معه إلا هذا الأسلوب..
    ((وبالنسبة لي في الكيد والبحث عن الحيل متعة!!
    وفيها إبداع
    خبرة مع الوالد و الأخوان!
    في النهاية تشعر أنها حققت و أنجزت شيء!
    وتشعر بالثقة والقوة في قدراتها))

    التعديل الأخير تم بواسطة شموخ نجد ; 10 05 2010 الساعة 08:16 PM

     

     
     


  10. !! كثيراً ما يُنقص من قدر المرأة الذي يتكلف الدفاع عن المرأة !! حقيقةً



    مافهمت الجملة؟!

    ***
    من يتفحص المقال يعرف ماهو المرفوض وماهو الصحيح
    بالنسبة لي لست مع أن المرأة كيدها أعظم من كيد الشيطان!!
    الشيطان خبيث والمرأة والرجل كلهم من بني آدم !!
    وعندما توضع المرأة في مرتبة أقل من الشيطان هذا تعدي و إسائة لا نرضى بها !
    الكيد نوعين : كيد حميد وله فائدة وما يضر ويدل على ذكاء ودهاء ! (مطلوب)
    وكيد خبيث فيه تعدي على الآخر وعمل أشياء ربما تغضب رب العالمين (هذا مرفوض)وهو الي غالبا يقصد إذا قالوا كيد!

    هو كيد نسائي ليوهمن الرجال بأنهن لا كيد لهن
    صحيح..!
    حتى تنجح الخطط!
    كذا يكشف المستور!
    والله مهما كان الرجل لو أوقعه قدره بين يدي امرأة ذات كيد (تمشي عليه الحيل!)
    لكن كما في المقال ليس كل النساء عندهم كيد
    وايضا ليس كل الرجل ليس عندهم كيد!!
    من الخطأ اعطاء الصفة للنساء فقط!


    و أعجبني (ولم يعجبني) مسألة رأي الكاتب بالكيد أن سببه الضعف...منطقيا مقبول ما أقدر اعترض!
    لكن أرفض الصاق صفة الضعف بالمرأة! لأن النساء صدقوا أنهم ضعيفات وصارت عقولهن في اجازة دائمة!!
    وتركت نفسها يتحكم فيها الغير كله لأنها عاشت الدور (دور الضعيفة) صدقت أنها ضعيفة (كأنها مريضة)!
    والله كثير من نساء العالم العربي ودي أنفضهم نفض! اخليهم يصحون!

     

     
     

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •