شروط الإسلامالحمد لله.. والصلاة والسلامعلى رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد: فاعلم أخي المسلم رحمناالله وإياك أن الأصول الثلاثة التي يجب على كل مسلم ومسلمة تعلمها هي:
معرفةالعبد ربه، ودينه، ونبيه محمّداً صلى الله عليه وسلم.

ربنا: الله الذيربانا ورب جميع العالمين بنعمته وهو: معبودنا.. ليس لنا معبود سواه.
ديننا: الإسلام: هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة، والبراءة من الشركوأهله.
نبينا: محمّد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم وهاشم من قريش وقريش منالعرب، والعرب من ذرية إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما وعلى نبينا الصلاةوالسلام.

وأصل الدين وقاعدته أمران:
الأول: الأمر بعبادة الله وحده لاشريك له والحرص على ذلك والمولاة فيه وتكفير من تركه.
الثاني: الإنذار عن الشركفي عبادة الله والتغليظ في ذلك والمعاداة فيه.

شروط لا إله إلا الله

1- العلم: بمعناها نفياً وإثباتاً.. بحيث يعلم القلب ما ينطق بهاللسان.
قال تعالى: **فاعلم أنَّه لا إله إلا الله } [محمّد: 19]،وقوله سبحانه: ** إلا من شهد بالحقِّ وهميعلمون } [الزخرف: 86].
وقال صلى الله عليه وسلم: «من ماتوهو يعلم أن لا إله إلا الله دخل الجنة» [رواه مسلم]. ومعناها: لا معبود بحق إلاالله، والعبادة: هي كل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.

2-
اليقين: هو كمال العلم بها المنافي للشك والريب.
قال تعالى: **إنَّما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثُمَّ لم يرتابوا وجاهدوابأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصَّادقون} [الحجرات: 25].
وقال صلى الله عليه وسلم: «أشهد أنلا إله إلا الله، وآني رسول الله، لا يلقى الله بهما عبدٌ غير شاك فيهما إلا دخلالجنة» [رواه مسلم].

3-
الإخلاص: المنافي للشرك..
قال تعالى: **ألا لله الدين الخالص } [الزمر: 3]،وقوله تعالى: **وما أُمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدينحنفاء } [البينة: 5].
قال صلى الله عليه وسلم:«أسعدالناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصاً مخلصاً من قلبه» [رواهالبخاري].

4-
المحبة: لهذه الكلمة ولما دلت عليه، والسرور بذلك.
قالتعالى: ** ومن النَّاس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبُّونهمكحبِّ اللهِ والَّذين آمنوا أشدُّ حُباً للهِ} [البقرة: 165].
وقال صلىالله عليه وسلم: «ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسولهأحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفربعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار» [متفق عليه].

5-
الصدق: المنافي للكذب المانع من النفاققال تعالى: ** فلَيَعْلَمَنَّ اللهُ الَّذين صَدَقُوا ولَيَعْلَمَنّالكاذبين } [العنكبوت: 3].
وقال تعالى: ** والَّذيجاء بالصِّدق وصدَّق به أولئك هُمُ الْمتَّقون} [الزمر: 33].
وقال صلىالله عليه وسلم: «من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله، وأنَّ محمّداًرسول الله صادقاً من قلبه دخل الجنة» [رواه أحمد].

6-
الانقيادلحقوقها: وهي الأعمال الواجبة إخلاصاً لله وطلباً لمرضاته.
قال تعالى **وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له} [الزمر: 54].
وقال تعالى: **ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسنٌ فقد استمسك بالعُروةالوُثقى} [لقمان: 22].

7-
القبول: المنافي للرد.. فقد يقولها منيعرفها لكن لا يقبلها ممن دعاه إليها تعصباً أو تكبراً.
قال تعالى: **إنَّهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا اللهُ يستكبرُون } [لصافات: 35].

نواقض الإسلام

اعلم يا أخي المسلم علمنا اللهوإياك.. أن أهم نواقض الإسلام عشرة:

الأول: الشرك في عبادة الله تعالى:
قال تعالى: **إنَّ الله لا يغفر أن يُشرك به ويغفرُ ما دونذلك لمن يشاء } [النساء: 48]، ومنه الذبح لغير الله... كمن يذبح للجن أوالقبر.

الثاني: من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم ويتوكل عليهم.

الثالث: من لم يكفر المشركين أو يشك في كفرهم أو صحّح مذهبهم كفر.

الرابع: من اعتقد أن غير هدى النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه، أو أنحكم غيره أحسن من حكمه، كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه، فهو كافر.

الخامس: من أبغض شيئاً مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ولو عمل بهكفر.

السادس: من استهزأ بشيء من الدين أو بثوابه أو بعقابه، كفر.
قالتعالى: **قُل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون . لا تعتذرواقد كفرتم بعد إيمانكم } [التوبة: 65 - 66].

السابع: السحر: فمن فعلهأو رضي به.. كفر.
قال تعالى: ** وما يُعلِّمان من أحدٍ حتىيقولا إنَّما نحن فتنةٌ فلا تكفر } [البقرة: 102].

الثامن: مظاهرةالمشركين ومعاونتهم على المسلمين..
قال تعالى: **ومنيتولَّهُم منكم فإنَّه منهم إنَّ الله لا يهدي القوم الظالمين } [المائدة: 51].

التاسع: من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمّد صلى اللهعليه وسلم، فهو كافر.

العاشر: الإعراض عن دين الله.. لا يتعلمه ولا يعملبه.
قال تعالى: **ومن أظلم مِمَّن ذُكِّر بآيات ربه ثُمَّأعرض عنها إناَّ من المُجرمين مُنتقمون} [السجدة: 22].

اعلم أخيالمسلم: هداك الله إلى الحق.. أنَّه لا فرق في جميع هذه النواقض بين الهازل والجادوالخائف.. إلا المكره. وكلها من أعظم ما يكون خطراً. وأكثر ما يكون وقوعاً.. فينبغيللمسلم أن يحذرها ويخاف منها على نفسه. نعوذ بالله من موجبات غضبه وأليم عقابه