رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

     

     

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
    النتائج 1 إلى 5 من 9

    الموضوع: مفهوم الاستراتيجية

    1. #1
      تاريخ التسجيل
      Feb 2007
      المشاركات
      3,398

      مفهوم الاستراتيجية

      مفهوم الاستراتيجية
      أريد أن أشير أولا عن معني كلمة استراتيجية والتي اصبح من المعتاد سماعها في نشرات الاخبار والاذاعة وحتي قرائتها في الصحف ومن ثم نستهل الي تفاصيل السياقات المختلفة لهذه الكلمة.
      إن كلمة استراتيجة هي خطط أو طرق توضع لتحقيق هدف معين على المدى البعيد اعتماداً على التكتيكات والإجراءات الأمنية في استخدام المصادر المتوفرة في المدى القصير ، وعندما نسمع او نقرأ كلمة استراتيجية فيخطر الى ذهننا التعبير العسكري لهذة الكلمة ولكنها الآن تستخدم بكثرة في سياقات مختلفة مثل الاستراتيجية العسكرية ، الاستراتيجية الوطنية ، الاستراتيجية التسوقية الي اخره.ويعود اصل الكلمة من اليونانية stratēgos، التي تعني الآمر العسكري في عهد الديمقراطية الاثنيية. واريد ان استطرأ الأن الى نشأة( مفهوم الاستراتيجية) فهذا المفهوم ظهر نتيجة الي الحروب السابقة التي هي واحدة من الظواهر الحتمية في حياة الانسان وبما انها كذلك فقد استحوذت -كسواها من فروع المعرفة الانسانية- على اهتمام كثيرمن المفكرين والدارسين الذين حاولوا لوصول إلى استنتاجات ومبادىء وقوانين عامة لهذه الظاهرة المعقدة من خلال الدراسة المقارنة لتجارب الحروب الانسانية على مختلف انماطها. ومن هنا ظهرت المؤلفات في هذا المجال قبل أكثر من عشرين قرنا على يد بعض العسكريين الصينيين تلتها مؤلفات اخرى لعسكريين ومفكرين اغريق ورومان وعرب و أوروبيين تناولت جميعها بعض المفاهيم و المبادىء الاساسية والتفصيلية للحرب. مما نتج عنه نشوء فرع جديد من فروع المعرفة الانسانية اصطلح على تسميته الفن العسكري او الفن الحربي.
      ومن ناحية اخري فقد تطور مفهوم وتعريف كلمة إستراتيجية تختلف عبر عصور التاريخ العسكري وفقاً لأختلاف وتطور التقنية العسكرية في كل عصر عنالآخر ، ووفقاً لتباين المدارس الفكرية والسياسية لكل قائد أومفكر ، ومن هنا تنبعالصعوبة لتقديم تعريف جامع مانع لكلمة إستراتيجية ، لأنه لايوجد تعريف موحد متفقعليه حتى الآن لهذه الكلمة ، لأن الأستراتيجية تتطور تبعاً لتطور الأقتصاد والسياسةوالعلوم ، وتستفيد من أحدث ماتوصلت إليه العلوم والتكنولوجيا عندإعداد واستخدام القوات المسلحة في الحرب . لذلك نجد أن لكل دولة خلال فترةمعينة إستراتيجية عسكرية خاصة بها تتوقف على العوامل الأقتصادية والسياسيةوالعسكرية والجغرافية
      ، وأن أية إستراتيجية فعالة يجب أن تبنى على الخبرةوالأستفادة من دروس الماضي وأن تصاغ وتوضع في إطار مناسب للمستقبل
      يتبع إن شاء الله.
      هذا المبحث ليس جهدي وإنما أقوم بجمع المواد النافعة وأعرضها .

         

      في ضميري دائما صوت النبي … آمرا: جاهد وكابد واتعب
      صائحا: غالب وطالب وادأب … صارخا: كن أبداً حراً أبي
      كن سواءً ما اختفي وما علن … كن قوياً بالضمير والبدن
      كن عزيزاً بالعشير والوطن … كن عظيما في الشعوب والزمن


    2. #2

      منتظرين بإذن الله و مبارك البداية الطيبة

         

      ابحث عن النصر في باب الصبر


    3. #3

      الملخص:

      الاستراتيجية: هي خطة تنفيذية لتحقيق هدف ما ذات وقت معلوم ومدروس النتائج اما طويل،متوسط او قصير الأمد.

         

      اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك انك تهدي من تشاء الى صراطٍ مستقيم


    4. #4

      مبارك البداية الطيبة

         

      قال صلى الله عليه وسلم :المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولايحقره


    5. #5
      تاريخ التسجيل
      Feb 2007
      المشاركات
      3,398

      جزاكم الله خيرا أخوتي الكرام
      (تتمة الموضوع)

      وأشير الي انة يوجد اختلاف بين المدرسة الشرقية والغربية بالنسبة الي لتعريف الاستراتيجية واليك بعض التعريفات الخاصة بمفكريين غربيين وعرب .
      1-كلاوزفيتز : يعرف الإستراتيجية بأنها فن إستخدام الأشتباك من أجل هدف الحرب. وقد عاب الكاتب العسكري البريطاني ليدل هارت على تعريف كلاوزفيتز للإستراتيجية ومن عيوبه أنه يدخل هذه الفكرة في حقل السياسة أو في أعلى مستوى لقيادة الحرب ، وهذه أمور تتعلق بمسؤولية الدولة لابحدود عمل القادة العسكريين الذين تستخدمهم السلطة الحاكمة ليقوموا بإدارة العمليات وتنفيذها ، والعيب الآخر هو تحديده لمعنى الإستراتيجية فيما يتعلق بإستخدام المعارك فقط ، أي تكريس كل الأعتبارات والأمكانيات في الحرب للبحث عن المعركة التي تحقق الحل الحاسم بقوة السلاح .

      2-ليتريه: هي فن إعداد خطة الحرب وتوجيه الجيش في المناطق الحاسمة والتعرف على النقاط التي يجب تحشيد أكبر عدد من القطعات فيها لضمان النجاح في المعارك .
      3-ليدل هارت: هي فن توزيع واستخدام مختلف الوسائط العسكرية لتحقيق هدف السياسة وسرعان ما أدرك ليدل هارت بأن تعريفه هذا لم يحط بجميع المفاهيم المتزايدة بأستمرار في عددها وحجمها ، لذلك يرى الجنرال بيرغالوا أن ليدل هارت أضاف أخيراً الى تعريفه السابق (أن التعبية هي التطبيق العملي للإستراتيجية في مستوياتها الدنيا ، وإن الإستراتيجية هي التطبيق العملي للإستراتيجية العامة في مستوى أدنى
      4أما المفهوم الأمريكي فقد عرف دليل ضباط أركان القوات المسلحة الأمريكية لعام 1959 الإستراتيجية بأنها (فن وعلم إستخدام القوات المسلحة للدولة لغرض تحقيق أهداف السياسة العامة عن طريق إستخدام القوة أو التهديد بإستخدامها).
      بعد أن إستعرضنا جملة من التعاريف الغربية للإستراتيجية سنتناول الآن التعريف الإشتراكي له او المدرسة ( الشرقية):

      1-لينين:الإستراتيجية الصحيحة هي التي تتضمن تأخير العمليات الى الوقت الذي يسمح فيه الإنهيار المعنوي للخصم للضربة المميتة بأن تكون سهلة وممكنة.
      2- سوكولوفسكي:تمثل الإستراتيجيةالعسكرية مجموعة من المعارف النظرية التي تعالج قوانين الحرب كصراع مسلح دفاعاً عن مصالح طبقية محددة . وتدرس الإستراتيجية في ضوء التجارب العسكرية والأوضاع السياسية والعسكرية والطاقات الأقتصادية والمعنوية ، وأساليب تصريف الحروب ، ووجهات نظرالعدو المحتمل وأوضاع الحرب المقبلة وطبيعتها وطرائق الإعداد لها وتسيير دفتها وفروع القوات المسلحة ، وأسس استخدامها الإستراتيجي بالإضافة الى أسس الحرب المادية والتقنية وتظل في الوقت نفسه مجال النشاط العملي للقيادة السياسية والعسكرية العليا في القيادة العامة ومقرها ، والمتعلق بفن إعداد البلاد للحرب وتصريف الصراعات المسلحة في ظل أوضاع تاريخية محددة .
      3- كوزولوف:هي عملية خلق الوسائل العسكرية التي تمكن السياسة من الحصول على أهداف التي تحددها السياسة.
      المدرسة العربية:
      1-المدرسة المصرية : تعرف الإستراتيجية على أنها أعلى مجال في فن الحرب وتدرس طبيعة وتخطيط وإعداد وإدارة الصراع المسلح وهي أسلوب علمي نظري وعملي يبحث في مسائل إعداد القوات المسلحة للدولة واستخدامها في الحرب معتمداً على أسس السياسةالعسكرية كما انها تشمل نشاط القيادة العسكرية العليا بهدف تحقيق المهام الإستراتيجية للصراع المسلح لهزيمة العدو.
      2-المدرسة العراقية : تعرفها على أنها فن اعداد وتوزيع القوات المسلحة واستخدامها أو التهديد باستخدامها ضمن أطار الإستراتيجية العامة لتحقيق أهداف السياسة
      القاسم المشترك
      القاسم المشترك الأعظم بين التعريفات المختلفة للإستراتيجية هو أنها علم وفن ينصرفان إلى الخطط والوسائل التي تعالج الوضع الكلي للصراع الذي تستخدم فيه القوة بشكل مباشر أوغير مباشر من أجل تحقيق هدف السياسة الذي يتعذرتنفيذه عن غير ذلك السبيل.
      وكنتيجة حتمية للنوروالتوسع في مجال المعرفة العسكرية قسم الفن العسكري الي ثلاث مستويات رئيسية
      1-الاستراتيجية العليا او الشاملة.
      2- الاستراتيجية العسكري
      3-
      التكتيك

      غير ان هذا التقسيم الذي اعتمدته المدرسة العسكرية الغربية تقريبا لما يطابق تماما ما اعتمدته المدرسة العسكرية الشرقية وبعض مفكري المدرسة الاولى الذين اعتمدا تقسيمات اخرى لا تختلف عن لتقسيم آنف الذكرفي المضمون و ان اختلفت في الشكل,,,,,
      للحديث بقية إن شاء الله.

         

      في ضميري دائما صوت النبي … آمرا: جاهد وكابد واتعب
      صائحا: غالب وطالب وادأب … صارخا: كن أبداً حراً أبي
      كن سواءً ما اختفي وما علن … كن قوياً بالضمير والبدن
      كن عزيزاً بالعشير والوطن … كن عظيما في الشعوب والزمن




    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •