رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

     

     

    النتائج 1 إلى 4 من 4

    الموضوع: حصار العراق والشام من علامات الساعة

    1. #1

      حصار العراق والشام من علامات الساعة

      حصار العراق والشام من علامات الساعة
      عن أبي نضرة رضي الله عنه قال :"كنا عند جابر بن عبد الله – رضي الله عنهما- فقال : يوشك أهل العراق أن لا يجبى إليهم قفيز ولا درهم . قلنا : من اين ذلك؟ قال : العجم يمنعون ذلك. ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجبى إليهم دينار ولا مُدي, قلنا : من أين ذلك؟ قال :من قبل الروم. ثم سكت هنيهة , ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يكون في آخر أمتي يحثي المال حثياً لا يعده عداً.قلت لأبي نضرة : أترى انه اعمر بن عبد العزيز ؟ قال لا" .
      رواه مسلم (2913)
      يكمن أن نستنبط من الحديث الحقائق التالية:
      1-يسبق ظهور الخليفة الكريم وتأسيسه للخلافة الإسلامية الأخيرة(في آخر الزمان )حدثان: حصار الشام والعراق.
      2-سكوت جابر –رضي الله عنه- "بعد ذكر حصار الشام وقبل ذكر خبر الخليفة" هنيهةً يوحي بأن الأخير يحدث بعد الأول مباشرة , كما يدل أن ما سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأخبار الثلاثة قد فهم منها أنها متتالية في الحدوث.
      3-يؤكد هذا فهم التابعي أبو نضيرة الذي نفى أن يكون هذا الخليفة عمر بن عبد العزيز-رحمه الله- بالرغم ماعرف في عهده من كثرة المال , ولكن عهد عمر بن عبد العزيز لم يسبقه حصار الشام ولا العراق.
      4-وكنّي عن الطعام بالقفيز الذي هو مكيال أهل العراق للحبوب,كذلك ذكر منع جباية المال إلى العراق مع الطعام. وهذه أمر غريب إذا البلد محاصر قديماً كان يدفع المال مقابل الطعام, ولم يكن يتصور منع المال عنده لكن دل منع المال عن أهل العراق مع منع الطعام عنهم في نفس الوقت أن مصدر الأموال عندهم من التصوير وأن الحصار يمنع عنهم الاستيراد كما يمنع عنهم التصدير.
      ودل هذا على أن ما يصدرونه للحصول على الأموال لا يمكن أن يكن إشارة واضحة إلى اعتماد العراق ككل دول البترول على تصديره كمصدر رئيس وربما وحيد لميزانية الدولة.
      5-عبر جابر –رضي الله عنه-عن الحصار أو ما يسمى يعبارة أخرى أو بلفظ آخر وهو قوله " يوشك أهل العراق ألا يجبى لهم" وهو تعبير دقيق بنطبق على ما يسمى بالحصار العالمي للعراق الذي يعيشه أهل العراق منذ دخول جيشهم للكويت حتى الآن . وهو أدق وأصوب لغة من تعبير الحصار.
      لأن الحصار يقتضي حصر البلد المحاصر داحل حدود لا يستطيعون الخروج منها كما يمنع غيرهم من الدخول إليهم.
      ولكن ما حدث هو المنع بقرار من مجلس الأمن كما يمنع غيرهم من الدخول إليهم .
      ولكن ما حدث المنع بقرار من مجلس الأمن بالمقاطعة الاقتصادية والتجارية والعسكرية, وامتثلت الدول الخاضعة للمجلس لهذه القرارات. ونظراً لأن الأيادي الخفية التي تحكم ن وراء حجاب من خلال مجلس الأمن بقوة أعضائه , ونظراً لأنها لا تملك أن تخضع كل البشر والدول فإن الحصار أو بالتعبير الأدق" المنع "ليس كاملاً وتاماً.
      حيث هناك التهريب من الحدود , فالحصار أو المنع ليس تاماً ولا كاملاً.
      لذا جاء التعبير عنه بقول جابر – رضي الله عنه- "يوشك " أن يكاد..
      ونظراً لأن المنع بقرار وامتناع أكثر ا لدول والشركات العالمية من البيع والشراء مع العراق جاء التعبير بقوله " ألا يجبي إليهم".
      وقال جابر –رضي الله عنه- : العجم يمنعون ذلك؟ وعلى هذا يمكن القول بأن المنع الحادث عن العراق أعجمي ,لأن كل شعوب الأرض عدا العرب هم مصدر الحصار أو المنع.
      6-إذا كان هذا الخبر الأول من حديث جابر –رضي الله عنه- قد حدث ولا زال قائماً فإنه يقيني ,خاصة وأن الحديث صحيح, سيحدث الخبر التالي وهو حصار الشام ثم قال :" يوشك أهل الشام ألا يُجبى إليهم دينارٌولا مديٌ".

      و" المدى "هو مكيال أهل الشام للطعام فهو منع الطعام عن أهل الشام, وكذلك منع المال عنهم أي لا استيراد ولا تصدير.
      فلما سألوا جابر عن مصدر هذا المنع , قال : من قبل الروم.
      الروم في التراث الإسلامي هم أهل أوروبا وفي هذه الإجابة الدقيقة من جابر رضي الله عنه دليل واضح على حدوث الزلزلة العظيمة بعد حصار العراق وقبل حصار الشام.. كيف ؟ لأن الروم الآن وأوروبا متمثلة في مجلس الأمن بشعبتين أو دولتين من أكبر دول أوروبا هما إنجلترا وفرنسا , وأمريكا التي هي أقوى دولة في العالم المعاصر تقود مجلس الأمن وتحكم العالم من خلاله أيضاً هي من أوروبا في الأصل. لأن شعب أمريكا أوربي في الأصل هم الذين تحدثت عنهم السنة باسم (بني الأصفر) أو باسم (الروم). ولكن جاء مصدر الحصار العالمي للعراق من كل العالم .. بينما سيأتي المنع على الشام من الروم
      وليس لهذا إلا تفسيراً واحد لا غير وهو أن النظام العالمي سوف يهزم ويصبح أثراً بعد عين . وهذا معناه أنه لن يكون في الأرض مجلس أمن أو هيئة أمم متحدة تفرض ما تقرره على الشعوب والدول بقوة السلاح .. ستنتهي هذه السلطة العالمية , وتُمحى , حتى أنه عندما يحدث في الشام أو من أهل الشام ما يهدد مصالح وسيادة الروم في أوروبا فسيأتي المنع من أوروبا أو من الروم.
      وهكذا لا يكون إلا بعد هدم النظام العالمي الجديد وأنتهاء مؤسساته التي ظل اليهود سنين عديدة في إعدادها بجهود خبيثة, خفية باطنية جبارة , ومن ثم سيتغير الصراع الإسلامي بتغير أطراف الصراع .. فيصبح بين العالم الإسلامي العربي وبين أوروبا بعد أن كان بين العالم كله من جهة وبين المسلمين المستضعفين من جهة أخرى .
      ومقدمة هذا الصراع ما يحدث بين أوروبا والشام . وهكذا تبدو في الافق بداية تكون ملامح صورة العالم الجديد المؤدية إلى صراع بين قوتين عظيمتين في الأرض , هما اوروبا المشركة بالله تعالى , والخلافة الإسلامية بقيادة المهدي لينتهي الصراع بين التوحيد والشرك بدخول المسلمين روما بعد الملحمة العظمى(1).
      (1) زلزال الأرض العظيم , محمد بن عبد الله , (بتصرف يسير)
      منقول من كتاب " الموسوعة الذهبية في إعجاز القرآن الكريم والسنة النبوية "
      للمؤلف الدكتور أحمد مصطفى متولي

       

      كتائب أحرار الشام
      http://www.ahraralsham.com/
      https://www.facebook.com/k.ebad.alrahman


    2. يا سبحان الله

      يا سبحان الله (أظن) أن المقصود بأهل الشام هم أهل غزة

      للرفع و المناقشة

       


      [RIGHT][SIZE=5][FONT=Arial Black]"ولا تهنوا ولا تحزنوا و أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين"
      [COLOR=Red]صدق الله العظيم
      [/COLOR][/FONT][/SIZE]

      [/RIGHT]


    3. #3

      قد سمعت من احد الاخوة ان هناك اثرا من السنة يخبر ان مصر ستُحاصر فهل هذا الاثر صحيح , ان كان كذالك فهلا من يورده لنا للعلم والتعلم .

      حفظ الله المسلمين عامة من كل مكروه .

       


    4. #4

      في صحيح مسلم يا اخي

      2174 - منعت العراق درهمها وقفيزها . ومنعت الشام مديها ودينارها . ومنعت مصر إردبها ودينارها . وعدتم من حيث بدأتم . وعدتم من حيث بدأتم . وعدتم من حيث بدأتم . شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه .
      الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2896

       

      سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم


    ---



    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    -