رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

    آخـــر الــمــواضــيــع

    أعلنت الدوله الاسلاميه اليوم الخميس عن سيطرتها الكاملة على حقل "الشاعر" للغاز بمحافظة حمص ۩۞۩ عائض القرني .. جعل تشجيع الفريق الوطني من العقيدة ( هل انت بقواك العقلية ) ۩۞۩ كاتب مصري من خنازير السيسي >>> من يؤمن بـ"القرآن دستورنا ومحمد زعيمنا" إرهابي ۩۞۩ خنازير الاحتلال الصهيوني تعلن إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين حتى إشعار آخر ۩۞۩ الله اكبـــر .. مجاهدي طالبان هجوم استشهادي في بجرام أدى إلى مقتل 6 جنود أمريكيين ۩۞۩ طيران الجيش يقصف مليشيا سيستاني وجيش المهدي وعصائب الخزعلي وفيلق بدر في قضاء بلد ۩۞۩ استشهادي يقتل ويصيب العشرات من جيش المهدي والشرطة بسيطرة منطقة اليوسفية ۩۞۩ الدوله الأسلامية تعلن قتلها لعقيد بسامراء وعميد بديالى وتنشر صورة استشهادي في سامراء ۩۞۩ العراق ، الدولة الإسلامية تذبح 46 عنصر من صحوة عشيرة البونمر في قضاء هيت أمام الناس ۩۞۩ استشهادي بشفل عسكري مفخخ يقتل ويصيب 27 من الجيش بديالى ولغم يقتل ويصيب 8 من مليشيا سيستاني ۩۞۩

     

     

    النتائج 1 إلى 3 من 3

    الموضوع: البُهرة فرقة شيعية إسماعيلية باطنية

    1. البُهرة فرقة شيعية إسماعيلية باطنية

      البُهرة
      التعريف و النشأة :
      - كلمة البهرة كلمة هندية قديمة معناها (( التاجر )) و قيل : الجد في العمل .
      - انقسمت طائفة البهرة إلى فرقتين في القرن العاشر الهجري :
      • فرقة البهرة الداودية : و تُنسب إلى الداعي قطب شاه برهان الدين المتوفى سنة 1021هـ و مركز دعوتها انتقل في القرن العاشر الهجري إلى الهند ، و داعيتهم يقيم في مدينة بومباي بالهند .
      • فرقة البهرة السُليمانية : و تنتسب إلى الداعي سليمان بن حسن ، و الذي اعترف به داعية سنة 1005 هـ .
      و من أبرز الشخصيات لهذه الطائفة :
      • المستعلي بن المستنصر بالله الخليفة الفاطمي : هو من تنتسب إليه الإسماعيلية المستعلية ، و هي المعروفة الآن بالبهرة في الهند ، و الطيبية في اليمن .
      • الطيب بن الخليفة المستعلي : و هو من تنتسب إليه بهرة اليمن الطيبية إلى الآن .
      • الداعي قطب شاه داود برهان الدين : المتوفى سنة 1021هـ ، و إليه تُنسب فرقة البهرة الداودية .
      • الداعي سليمان بن حسن : و إليه تُنسب فرقة البهرة السُليمانية ، و قد اُعتُرف به كداعية عام 1005هـ .
      • طاهر سيف الدين : الزعيم – الحادي و الخمسين – مؤلف كتاب النصيحة و الذي يقدسونه كالقرآن الكريم و أكثر .
      • الدكتور محمد بن برهان الدين : و هو الزعيم الحالي – الثاني و الخمسون - ، و أفراد الطائفة يقدسونه و يسجدون له ، و يقبلون يديه و قدميه رجال و نساء ، و له الكلمة الأولى و الأخيرة عليهم ، و يعيش الآن عيشة الملوك و رؤساء الدول ، و يُعد من أغنى أغنياء العالم و طائفته تعيش في بؤس و حرمان و فقر .
      - البهرة إحدى الفرق الإسماعيلية المنتسبة إلى الإمام إسماعيل بن الإمام جعفر الصادق .
      - البهرة هم الإسماعيلية المستعلية التي بدء ظهورها في وقت ظهور الدولة الفاطمية – العبيدية – بمصر .
      - و قد انتشر البهرة في عدة دول و أكثرهم بالهند و اليمن و بعضهم في بلاد الشام و باكستان و مصر و إيران ، و نسبة قليلة منهم في جنوب شرق المملكة العربية السعودية .
      - يعيش بهرة اليمن حالياً في محيط خاص بهم بعدن و يطلق عليهم الطيبية .
      - يعتبر مسجد الحاكم بأمر الله بالقاهرة الفاطمية وسط العاصمة المصرية هو المركز الرئيسي لهم بمصر
      - هيأت لهم التجارة التقليدية بين اليمن و الهند فرصة لنشر دعوتهم الطيبية في الهند ، و لاسيما ولاية جوجرات جنوب بومباي ، و اعتنق جماعة من الهندوس هذه الدعوة فكثر عددهم ، و عرفوا باسم البهرة .
      أبرز شعائر البهرة و طقوسهم الدينية :
      - يتخذون لأنفسهم أماكن خاصة للصلاة اسمها "جامع خانة " .
      - لا يسمحون بإقامة الصلاة في المساجد العامة .
      - يصلون صلاة تشبه صلاة المسلمين و تختلف عنهم في بعضها في الظاهر و لكنهم في الباطن يُلون للإمام المستور .
      - يحجون قبل أهل السنة بيومين .
      - يعتقدون أن الكعبة رمز على الإمام المستور .
      - يرتدون غطاء رأس موحد يميزهم عن غيرهم .
      - في يوم عاشوراء يلبسون الملابس السوداء حزنا على الحسين – رضي الله عنه - ، و يكثرون من الصدقات و يقضون ليلتهم في البكاء و النحيب بصوت مرتفع .
      - في يوم عاشوراء يُصرُّ بعضهم على جرح نفسه بآلة حادة حتى يسيل منه الدم ظناً أن ذلك يقربه من الحسين - رضي الله عنه - .
      - يقبلون اختلاط النساء بالرجال في الصلاة .
      - يُطلقون على الزعيم أو السلطان في الغالي اسم " برهان " و تصل المبالغة ببعضهم إلى أن لقب برهان في قول الله تعالى مخصوصا به في قوله سبحانه و تعالى : ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا )) [النساء/174] .
      جانب من معتقدات البهرة الباطلة :
      - يعتقدون أن للإسلام سبع دعائم أساسية لا يكون الإنسان مسلما إلا بها أولها الولاية ثم الطهارة ، و الصلاة ، و الزكاة ، و الصوم ، والحج ، و الجهاد .
      - يحترمون القرآن ظاهرياً ، و يؤولون آياته الكريمة ليستخرجوا معاني ما انزل الله بها من سلطان .
      - لهم كتاب آخر يحظى بتقديسهم جميعاً هو كتاب النصيحة لمؤلفه الداعي الحادي و الخمسين طاهر سيف الدين و يعتبرونه قرآنهم .
      - تجب عليهم الصلاة في العشر أيام الأولى من شهر الله المحرم ، و في غيرها لا تجب عليهم الصلاة .
      - إذا لم يذهب الشخص منهم إلى الجامع خانة في العشرة أيام الأولى من شهر محرم يُطرد من الطائفة و يُفرض عليه الحرمان .
      - يتوجهون في صلاتهم عند انفرادهم لقبر الداعي الحادي و الخمسين – طاهر سيف الدين – في مدينة بومباي بالهند و يطلقون عليه روضة الطاهرة .
      - يعتقدون أن في مسجد الحاكم بأمر الله بئر مقدس و أن جدَّهم مدفون فيه ، فيصرُّون على الوضوء في بقعة محددة من المسجد و الشرب منه للتبرك به .
      الداعي المطلق أو سلطان البهرة :
      - يقدسون داعيهم المطلق تقديساً تاما ، و يطيعون أوامره ، و لهم عليه سلطة مطلقة .
      - للإمام عندهم مراتب عديدة منها : الإمام و الحجة أو الباب ، و داعي الدعاة ، و داعي البلاغ ، و الداعي المطلق ، و الداعي المأذون ، و الداعي المحصور ، و الجناح الأيمن ، و الجناح الأيسر ، و المكاسر ، و المكالب ، و المستجيب .
      - يُعد الإمام أو السلطان أو الداعي المطلق للبهرة بمثابة محور الدعوة و العقيدة .
      - عندما تلد الأم عليها أن تدفع على ولادته و تسميته ، و كذلك عند موته تدفع ضرائب لدفنه .
      أما فيما يخص الأموال جمعاً و تحصيلاً ، فحدث و لا حرج ، و من ذلك :
      - للداعي أن يستولي على تركة الموتى ، و أن يأخذ من أموال الأحياء ما يشاء ، و جثة الميت لا تدفن إلا بعد أن يدفع أقارب الميت ضريبة مقابل ذلك لمكتب الداعي ، و بعد الدفع يصدر صك غفران – روكوشيتي – لذلك الميت و يدفن معه في قبره ، و من يدفع أكثر من خمسين ألف روبية يحصل على صك غفران أو شقة من الدرجة الأولى في الجنة .
      - يسن مكتب الداعي المطلق ضرائب إجبارية على أفراد الطائفة في حين تدعي أنها تطوعية ، ليبلغ دخل الداعي – رئيس الطائفة – 120 مليون روبية هندية سنوياً ، كل 1000 روبية تعادل تقريبا 35 دينار كويتي ، و يتقاضى كل فرد من أفراد عائلته البالغ عددهم 118 فرد ثمانية آلاف روبية شهرياً ، بالإضافة إلى أحدث موديلات السيارات و المساكن الحديثة و المكيفة ، و قد اشترى الداعي من هذه الضرائب عدة فنادق ، و اشترى مشروع المياه الغازية – كوكاكولا – في مدينة بومباي بالهند .
      - يشتري أفراد الطائفة تذاكر صلاة العيد التي يصدرها مكتب الداعي ، و تختلف قيمتها باختلاف الصفوف ، فالتذكرة في الصف الأول خلف الدكتور محمد برهان الدين تكلف صاحبها ألف روبية و الصف الثاني 800 روبية ، و الثالث ستمائة روبية إلى أن يصل سعر التكرة في الصف الأخير تقريبا 50 روبية أو أقل .
      - يتاجر الداعي مع أفراد عائلته بالذهب الذي يهربونه من أفريقيا و سيلان حيث استطاعوا تهريب ملايين الجوهرات و الأحجار الكريمة .
      قصة وقعت معي :
      ذهبت لآداء مناسك العمرة و قدر الله عز و جل أن أجتمع مع بعض أفراد البُهرة في رحلتي إلى بيت الله الحرام - الباص كله بُهرة - و كان تعامل بعضهم معي خلال الرحلة فيه لطف وذوق و أدب - بعد ذلك علمت أن هؤلاء عوامهم - و كانت هناك نظرات حادة بين حين و آخر - من كبارهم و مشرف رحلتهم - معناها يسبقها ، تلك النظرات التي تذكرنا بفتاوى مراجعهم إن استطعت أن تهدم عليه حائطا - المقصود أهل السنة طبعا - دون أن يعلم أحد فافعل و خذ ماله و لا تنسى أن ترسل لنا بالخمس ، القصد وصلنا السيل الكبير - أحد المواقيت - فما كان إلا أن فوجئت بأحدهم يطلب ميكروفون الباص و قام بتشغيل ترنيمة تشبه ترانيم السحرة و الوثنيين يستخدمون فيها المزمار كانت مسجلة و كان شخصا يتكلم بكلام غير مفهوم - بلغة الاوردو الهندية حيث كانوا جميعا هنود - و أكثره كلام تصحبه نبرة صوت رخيم كأنه يخشع مع هذه الموسيقى المزمارية الغربية ، و الحمد لله فابن خالي يسكن هذه المنطقة فطلبت من السائق النزول و ذهبت له .
      قصة مأساوية
      وقعت حادثة منذ وقت قريب تبين لنا كيف يتعامل شيوخ الإسماعيلية البُهره مع أتباعهم بقسوة , بالغة وكيف أن حقوقهم المشروعة مهضومة ففي عام 1977 للميلاد توفيت إمرأة إسماعيلية عمرها 65 عام تدعى " سودا رابي" في مدينة قمن أذر بولاية قوقارت , فلم يسمح الإمام الإسماعيلي لأقاربها بدفنها, وذلك لأن زوجها أكبر علي سليمان والبالغ من العمر 73 عام قد عصى الإمام في بعض الأمور الطائفية , وبعد تدخل أعضاء في البرلمان المركزي في دلهي وافق ذلك الإمام الإسماعيلي على دفن الجثة بعد تعفنها بشرط ألا يحضر الجنازة كل من زوجها وأولادها أو أي فرد من أقارب المتوفاة , وعلى أن تدفن دون أن تقام عليها صلاة الجنازة, وأن تدفن من غير كفن ولم يستطع أي فرد أن يحتج أو يعارض أو يجادل في هذا الشأن.
      البهرة و الحج
      يروي أحد الحجاج الإسماعيلية البُهره قوله في أداء مناسك الحج حيث يقول: إنّا وصلنا عرفات قبل الناس كما وصل إليها إسماعيلية اليمن ، وقد أدى جميعنا مراسم الحج قبل الناس بيومين وحين تجمهرنا في عرفات تحت قيادة عالم إسماعيلي يمني, أحاط بنا جمع من أهل السنة وسألونا عن ماذا نفعل قبل الوقفة!؟ فأجبناهم بقراءة أدعية مأثورة فانصرفوا " أي أهل السنة ", فانصرفوا بعد سماع هذا الجواب الساذج ثم انصرفنا إلى مزدلفة وقضينا فيها ليلتنا جوار طريق الطائف الذي يسلكه الحجاج القادمون من هذه المدينة. وكل ما سألنا الجمع السني القادم إلى عرفة عن سبب انصرافنا عنها أجبناهم بأنا قادمون من الطائف وسننزل مكة ثم نقدم منها إلى عرفة ، وهكذا قضينا تلك الليلة ثم عدنا إلى عرفة وصرنا شركاء لعامة الحجيج..انتهى كلامه من كتاب " سلك الجواهر ".
      يسجدون لغير الله عزَّ و جل :
      فتوى رقم (( 2289 ))
      س : كبير علماء بوهرة يصر على أنه يجب على أتباعه أن يقدموا له سجدة كلما يزورونه . فهل وجد هذا العمل في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو الخلفاء الراشدين ،
      وحديثا نشرت صورة لرجل بوهري يسجد لكبير علماء بوهرة في جريدة - من –
      الباكستانية المعروفة الصادرة في 6/10/1977 م ولاطلاعكم عليها نرفق لكم تلك الصورة ؟ سلطان البهرة يتوسط بعض أفراد الطائفة
      جـ : السجود نوع من أنواع العبادة التي أمر الله بها لنفسه خاصة ، وقربة من القرب التي يجب أن يتوجه العبد بها إلى الله وحده ، لعموم قوله تعالى : ** ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت } [ النحل : 36 ] ، وقوله : ** وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون } [ الأنبياء : 25 ] ، ولقوله تعالى : ** ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون } [ فصلت : 37 ] ، فنهى سبحانه عباده عن السجود للشمس والقمر ، لكونهما آيتين مخلوقتين لله فلا يستحقان السجود ولا غيره من أنواع العبادات .
      وأمر تعالى بإفراده بالسجود لكونه خالقا لهما ولغيرهما من سائر الموجودات ، فلا يصح أن يسجد لغيره تعالى من المخلوقات عامة ، ولقوله تعالى : ** أفمن هذا الحديث تعجبون . وتضحكون ولا تبكون . وأنتم سامدون . فاسجدوا لله واعبدوا } [ النجم : 59 - 62 ] فأمر بالسجود له تعالى وحده ، ثم عم فأمر عباده أن يتوجهوا إليه وحده بسائر أنواع العبادة دون سواه من المخلوقات ، فإذا كان حال البوهرة كما ذكر في السؤال فسجودهم لكبيرهم عبادة وتأليه له ، واتخاذ له شريكا مع الله أو إلها من دون الله . وأمره إياهم بذلك أو رضاه به يجعله طاغوتا يدعو إلى عبادة نفسه فكلا الفريقين التابع والمتبوع كافر بالله خارج بذلك عن ملة الإسلام والعياذ بالله .
      اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
      عضو عضو نائب رئيس اللجنة الرئيس
      عبد الله بن قعود عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز
      فتاوى اللجنة الدائمة (2/272 - 273)


      المراجع :
      موسوعة المفاهيم الإسلامية وزارة الأوقاف و الشئون الإسلامية المصرية
      أصول الفرق لمصطفى محمد
      بعض المقالات المنتشرة على الانترنت واللقاءات الصحفية

      [SIZE=4]
      [CENTER][/SIZE][CENTER][SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=darkred][EMAIL="ahl_alathr@yahoo.com"][/EMAIL][/COLOR][/FONT][/SIZE] [/CENTER]
      [CENTER][COLOR=darkred]للتواصل
      [EMAIL="ahl_alathr@yahoo.com"][U][COLOR=#22229c]ahl_alathr@yahoo.com[/COLOR][/U][/EMAIL]
      أبو عبد الرحمن
      وليد دويدار
      [URL="http://www.altawhed.net/"][U][COLOR=#22229c]http://www.altawhed.net/[/COLOR][/U][/URL][/COLOR][/CENTER]
      [/CENTER]


    2. #2
      تاريخ التسجيل
      Apr 2007
      المشاركات
      1,304

      يسعى البهرة هذه الأيام لإقامة معبد لهم في الكويت يناصرهم في ذلك الشيعة بينما يقف في وجههم أهل السنة والجماعة .. وفي خضم ذلك نشرت جريدة الوطن الكويتية بتاريخ 17 اكتوبر 2007 دراسة اعدها د. بسام الشطي استاذ العقيدة والفرق في كلية الشريعة بجامعة الكويت تعبر عن رؤيته تجاه البهرة.

      تحت عنوان: د. بسام الشطي: إعطاء معبد أو مسجد للبهرة سيجر إلى مطالبات أخرى وصولاً إلى مقبرة ومحكمة ومدارس وجامعات خاصة



      وإليكم الدراسة.. عسى أن تثري الموضوع وجزا الله خيرا صاحبه



      "لفت نظري مندوب سلطان البهرة عباس سلطان في حديثه يوم الأحد الماضي للأخ مبارك القناعي قائلاً: (الحمد لله نحن مسلمون ولا إله الا الله محمد رسول الله وعندنا صوم وصلاة). وأظهر ان لهم مصحفاً يقرأون منه ويفطرون وآذان. فبداية نطرح على عباس سلطان وله ان يسأل ويستعين بمن يعلوه الاجابة على الأسئلة التالي:
      ¼ اذا كان يعني بالاسلام الذي أركانه لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله واقامة الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان والحج. والرب هو الله عز وجل والنبي محمد بن عبد الله والقبلة الى بيت الله الحرام فلماذا اذن تطلبون مسجدا خاصا بكم؟ فالمساجد لله تصلي متى ما حضرت الصلاة وقوله عندنا صوم وصلاة يوحي بأن هناك اعتقادات معينة وكيفيات معينة ايضاً...

      ¼ من المعلوم ان كل طائفة تعرض فكرها ومنهجها عبر الكتب والرسائل والأشرطة بصورة علنية معتمدة من قبل المرجعية ويسير عليها جميع أفراد الطائفة فلا يكون هناك كتب للخواص وأخرى للعوام ومرة أقوال لدور الستر وأخرى لدور الظهور.

      ¼ وضع صورة الحاكم وبجواره سلطان البهرة يجب ألا تكون مطية واعطاء صك بأن هذه الفرقة تفعل ما تشاء وتقول ما تشاء ومرفوع عنها القلم في ادعاءاتها الكثيرة ونشر أفكارها الدخيلة.

      ¼ الموافقة على اعطائها معبدا او مسجدا يجر معه المطالبة بأخرى لأنهم فئات مختلفة الداودية والسليمانية والحديث والقديم والمطالبة بمقبرة وأخرى محكمة خاصة في النظر في الأحوال الشخصية البهائية والبابية والذهبية والطرق الباطنية وغيرها كثير ثم المطالبة بمدارس وجامعات ومراكز اعلامية ومحطات فضائية وكل ذلك تحت بند هناك سابقة وضغوط دولية ومنظمات حقوق الانسان ومنهج الحريات الفكرية وهلم جرا والقاعدة الفقهية تنص على: «درء المفاسد اولى من جلب المصالح».

      ¼ البهرة جماعة لا يمكن أن تعمل في قطاع الحكومة منذ أن كانت في مصر والمغرب ولما تولت زمام الحكم عملوا جميعاً في دولتهم فأين ذهب الزهد والتقشف. فيقول ادريس عماد الدين في دستور المنجمية أن كل هذه الدول التي لا تقوم على امامه يحرم العمل بها.

      ¼ أين البهرة من قضايا الأمة فمثلا لا يوجد شجب ولا استنكار على احتلال اليهود لفلسطين او المجازر التي ترتكب في العالم الاسلامي او دعم للكوارث التي تحدث في العالم الإسلامي من الأموال التي ترصد للسلطان سنوياً.

      ¼ البهرة كما قال الداعية محمد يختار الملقب بدندان في كتاب منتخبات اسماعيلية يبغضون العرب ويذمونهم ويجمعون معايبهم وعليها لا يسمح لعربي بالدخول في دينهم المنغلق.

      ¼ يقول ابو الطاهر سليمان بن الحسن: الطائفة تقيم شعائرها في معابد وقلاع ولا تجهر بحقيقتها الا لخاصة الخاصة (كشف الأسرار وهتك الاستار) للباقلا غيص 179.
      فلماذا الاصرار على أنهم يريدون مساجد وهم في كل كتبهم لم نسمع أنهم اقاموا شعائر الاسلام في كتبهم القديمة كما يقول مصطفى غالب مؤرخهم لا يكتبون أنهم مسلمون فلماذا الصاق هذه التسمية بهم بل يعتقدون أنهم نسخوا الاسلام كما سيأتي...

      ¼ البهرة يعتقدون أن المخلوقات وجدت على الأرض وتنتقل أرواحهم من شخص الى آخر وهو ما يسمى بالتناسخ والتقمص اي تتقمص روح فلان الى فلان حى قيامه القائم يعطى سيفاً الى من يتقمص بالرتبة للحميد والحجاب المشهور والباب المستور ومقام النور ونهاية النهايات وغاية الغايات ليهدم الكعبة ويقبل الانجاس والأرجاس في أوائل شهر ذي الحجة ويستولي على العالم مع اليهود وهذا ما ذكره امين طليع في التقمص ص55...

      ¼ البهرة يترحمون على الحسن الصباح ودون القرامطة والحشاشين وقد انطلق من قلعة آل موت الى البحرين الى مكة ليقتل 30 ألف حاج ويرميهم في بئر زمزم وسرق الحجر الأسود 22 سنة ثم ارجعوا ما تبقى بعد هذه السنوات 518 هـ (البداية والنهاية 148/12 والطائفة الاسماعيلية لحسين محمد ص34).

      ¼ تاريخ البهرة القديم جماعة دموية من خلال الحرب التي تمت بين النزارية التي اعترفت بامامة محمد شاه الثالث والنزارية المستعلية وهم البهرة من أجل اعتقادهم ان الطيب بن الآمر بالله بن المستعلي بن المنتصر هو من سلسلة الدعاة المطلقية ثم بعد ثلاثة وعشرين عاماً اختلفوا وانقسموا بعد حروب دامية الى داودية وسلمانية نسبة الى داود بن عجب شاه عن سليمان بن حسن الداعي السادس والعشرين.

      ¼ البهرة يقدسون داعيهم المطلق - كما في الصورة - تقديساً مطلقاً ويطيعونه طاعة عمياء طاهر سيف الدين وابنه برهان الدين. فلم نرهم يسجدون لله بل يأمرون الناس بالسجود لهم وتقديسهم ويعتقدون ان أسرار الدين متوقفة على تعاليم الداعي المطلق لأن لديهم مصابيح نورانية وهم الشمس والقمر فلا يسألون عما يفعلون ولا عما يقولون.. واذا خاطبوه قالوا الاسلام عليك يا واحد يا أحد يا محيي يا مميت باسمك الرحمن الرحيم وقد ذكره ابن الأثير في الكامل جـ 7 ص105 والخطط ج2ص289..

      ¼ البهرة يمجدون تاريخهم أنهم اتباع عبيد الله وهو سعيد بن الحسين بن ميمون القداح الثنوي الاهوازي المجوسي ومن سلالته أئمة الظهور منذ عام 280 هـ تقريباً اسماعيل الذي يلقب نفسه بعبد الله المهدي ووصل المغرب (سجلماسة) فارتكب اعمالاً وحشية وارتكب المنكرات وأحل المحرمات وبدل دين الاسلام وقال للدين ظاهر وباطن فالشهادتين تدلان على عبادة الحاكم والصلاة هي صلة القلوب بعبادة الحاكم بأمره والزكاة عبادة الحاكم من خلال تزكية القلوب والصوم صياغة القلوب والحج توصية الحاكم فعطلوا الشريعة والغوها وامتنعوا عن الزامها للناس وأوجدوا قرآنا يختلف عما في أيدينا واسمه المصحف المنفرد بذاته وفيه 43 عرفا يبدأ بعرف الفتح وينتهي بعرف مسك الختام وكلها تدل على تعطيلهم للشريعة الإسلامية ونسخها والطعن بالأنبياء لاسيما بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الأطهار المهدي تاريخ ووثائق د. عبد المنعم النمر - أحد علماء الأزهر - 270 وما بعدها.

      ¼ هناك فقهيه تقول: الحكم على الشيء فرع عن تصوره - فقبل ان تواجد هؤلاء في الهند تحديدا في مدينة «سورت» في بومباي وناغفور أين كان هؤلاء من قبل؟ لان التاريخ يعيد نفسه.

      ¼ منذ ان سقطت دولة المجوسية في ايران وهم ينظرون كيف يعيدون المجد لها وفق خطط دقيقة محبكة فلما ضعفت الدولة العباسية في المغرب ارسلوا مجموعة قليلة سربت احاديث موضوعة ومكذوبة كثيرة عن رسول الله وأهل بيته في ان المهدي يظهر بالمغرب ويملك الارض كلها من اولها الى اخرها، وينفذ امره فيها واحكامه على اهلها في سنة ثلثمائة للهجرة وهو معنى ما جاء في الحديث من طلوع الشمس من مغربها «تثبيت دلائل النبوة» للهمذاني ص597. فجاءت مجموعة من الكرخ واصفهان الى منطقة كتامة بمدينة مرمجنة برئاسة عبدالله بن ابي الملاحف وادعى انه من ولد عقيل بن ابي طالب يسترون امرهم ويخفون اشخاصهم ويغيرون اسماءهم واسماء دعوتهم فاشتدت شوكة هؤلاء في الدولة العباسية وتفرقوا في البلاد شرقا وغربا يظهرون التقشف والزهد والتصوف وكثرة الصلاة والصيام يعرفون الناس بذلك وهم على خلافه حتى وصلوا الى سجل ماسة في المغرب واستمروا ست سنوات ثم كشفوا عن حقيقتهم لما اكتمل عددهم 30 الفا وحرقوا سجلماسة فنهبوا خيراتها وذهبوا اموال الناس جبرا وقهرا وحصرا وقصرا - زيادة الله - حاكم المغرب من قبل العباسيين واعتدوا على نساء وخطب خطبة بين انه يتحمل جرم هؤلاء في السماح لهم بالدعوة والزهد ولم يتوقع انهم يتحولون الى ذئاب بجلود نعاج، وقاموا في دار النحر وقتلوا 4000 امام وعالم وضربوهم وقطعوا ألسنتهم وحرقوا الكتب والمصاحف وهدموا المساجد. فقال سهل الشاعر:
      واحل دار النحر في اغلاله
      من كان ذا تقول وذا صلوات
      عندما قطعوا رؤوس القتلى كتبوا اسماءهم في بطاقة وعلقوا في اذانهم وهم يرمونهم في الطرقات وكانوا يطوفون بالاسرى فيضربونهم بالمطارق ثم يقطعونهم اربا اربا. ومكثوا على هذه الحال سبعة عشر عاما في المغرب.
      ولقد شرع شريعة غير شريعة الاسلام واسن سنة غير سنة محمد كتمهار واسر امرها واخذ العهود والمواثيق على من اطلعه عليها في كتمانها وترك التفوه بها «افتتاح الدعوة للقاضي النعمان» ص186. وجاء من بعده الامام القائم بامره وقال: «العنوا عائشة وبعلها، والعنوا الغار وما حوى وقتل الفقهاء والعلماء القتل الذريع وسمى نفسه الناموس الاعظم واحرق المساجد والمصاحف في المغرب ذكره الذهبي في السير ج15 ص152، والقاضي عبدالجبار الهمذاني تثبيت دلائل النبوة.

      ¼ واسماعيل المنصور وسعد بن ا سماعيل والعزيز نزار وعلي المنصور فكم فتكوا بالناس وغيروا وحرفوا وبدلوا وسبوا الصحابة على المنابر ونصبوا وسلبوا وقد استوزروا في ايامهم اليهود وسلطوهم على رقاب المسلمين فوقع منهم الاذى البالغ في حقهم فكتب احدهم الى العزيز نزار قائلا له: بالذي اعز اليهود بمنشا والنصارى بابن نسطورس واذل المسلمين بك الا نظرت في امرى.. «النجوم الزاهدة لابن تغري البروي ص116». ويضيف اهل مصر تلك الفترة التي تقدم بقرنين من تملك زمام بني عبيد ينقل ابو المحاسن قصائد كثيرة منها:
      احل الكفر بالاسلام ضيما
      يطول عليه للدين النحيب
      فحق ضائع وحمى مباح
      وسيف قاطع ودوم صبيب
      وكم من مسلم أمسى سليبا
      ومسلمة لها حرم سليب
      وكم من مسجد جعلوه ديرا
      على محرابه نصب الصليب
      دم الخنزير فيه لهم خلوق
      وتحريق المصاحف فيه طيب
      فقل لذوي البصائر حيث كانوا
      اجيبوا الله ويحكم أجيبوا
      «الاتعاظ لابي المحاسن ج3 27»

      ¼ وأهم كتبهم السرية التي حصلت عليها «دستور المنجمين» ادريس عماد الدين كتاب الازهار وجمع الانوار لمحمد بن اسماعيل ومنتخبات اسماعيلية تحقيق د. عادل العوّا والفلك الدوار وتاريخ الاسماعيلية لمصطفى غالب.
      ان الدعوة الاسماعيلية نسخت شريف محمد على يد عبيد الله الملقب بالمهدي هو سعيد بن الحسين بن احمد عبدالدين ميمون القداح بن ديصان الثنوي الاهوازي ج1 ص 3 الى 33 وكشف اسرار الباطنية لمحمد بن مالك الحمادي ص 199
      ويطلقون عليه ذا العزم والائمة سبعة هو امامهم وجنة آدم والغائب المستتر وقالوا ان القائم المهدي الذي يبعث بالرسالة وبشريعة جديدة وينسخ شريعة محمد وزعموا ان جميع الاشياء التي فرضها الله على عباده وسنها نبيه لها ظاهر وباطن وان جميع ما استعبدا له بن العباد في الظاهر من الكتاب فامثاله مضروبة وتحته معان هي بطونها.

      ¼ وكان احد هؤلاء الائمة محمد بن الحسن بن جهار بختار الملقب دندان يبغض العرب ويذمهم ويجمع معايبهم وجاء لتغيير القرآن وتبديل الاحكام ويظهر البكاء على آل البيت ويدعو الى التقشف والتصوف في منطقة جيشان والمذيجرة والجند من ارض اليمن ثم لما تمكنوا فعلوا الافاعيل على يد فرقة اخرى يقودها الحسن بن خرج بن حوشب من بني موسى وعندها خرج داعية من هؤلاء يقال له علي الفضل في صنعاء ادعى النبوة وارتكب محظورات الشرع نهاية الارب للنويري 305.
      وواصلوا الاستيلاء على هذه القمم في الجبال والقلاع من سلمين في حمص والموت في ايران وجبال توز في الاكراد وتأسيس جماعة الجهار بجه وهذه رسالة اساس البهرة الى ابي طاهر سليمان بن الحسن اني اوصيك بتشكيك الناس في القرآن وبدعوتهم الى ابطال الشرائع والى ابطال المعاد والنشور من القبور وابطال الملائكة في السماء واوصيك بان تدعوهم الي القول بانه قد كان قبل ادم بشر كثير فان ذلك عون لك على القول بقدم العالم ولا تكن كصاحب الامة المنكوسة حين سألوا عن الروح فقال الروح من امر وبي لما لم يعلم ولم يحضره جواب المسألة وخوفهم اي محمد يخوف اتباعه بغائب لا يعقل وهو الاله الذي يزعمونه.

      المهم ان الاسماعيلية نزلت من المغرب الى مصر الى منطقة بلبيس حتى وصل الحكم الى الحاكم بامر الله الفاطمي الذي ادعى الالوهية وعين حمزة علي بن أحمد الزوزني نبيا له والفوا كتابا اسمه المنفرد بذاته كلها شتائم ولعن لنبي الاسلام والصحابة الكرام وادعاء النسخ الشرائع وتأويلات باطلة للصلاة وسائر العبادات.
      وسلك مسلك القتل والفتك بالناس والنهب والسلب وزاد عليهم بانه اظهر ما كانوا يخفونه جاوز ظلمه ووحشيته وقسوته جميع الحدود والاعراف وكان يتلذذ بسفك الدماء وقتل الابرياء وكتب على المساجد والجوامع سب ابي بكر وعمر وعثمان وعائشة وطلحة والزيد ومعاوية وعمرو بن العاص رضي الله عنهم خمس وتسعين وثلاثمائة النجوم (الزاهرة في ص 176) ومنع الناس عن صلاة التراويح فاجتمع الناس بالجامع العتيق وصلى بهم امام جميع رمضان فاخذه وقتله ولم يصل احد التراويح بعد ذلك الى عشر سنوات بلغ عدد ضحاياه ثمانية عشر الف شخص من مختلف الطبقات (سيرة البنية المقدسة ص 117) اطلق العنان لدعاته ان يعلنوا على المساجد والجوامع وفي المحاريب وعلى المنابر انه هو الرب والاله.
      واذا ذكر اسمه الحاكم بامره يسجد اليه الجميع.

      ¼ اخيرا اشكر الافاضل واسرة جريدة «الوطن» لاتاحة الفرصة والشكر الموصول الى اللجنة الفنية اعضاء المجلس البلدي العشرة ونقول لهم بارك الله فيكم وجعلكم مفاتيح للخير مغاليق للشر وهذا عين الصواب ودليل على حبكم لوطنكم واسلامكم ونسأل الله ان يثبتكم فهذه طائفة خطيرة تنظر الى ماضيها الدموي وهي تتمكن لانها ضعيفة وقد بينت ما ادين الدين من خلال علم موثق واسألوا الهيئات الشرعية المتخصصة في العالم الاسلامي لتكونوا على بنية من امرهم واعلموا ان من سن بالاسلام سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة ومن سن في الاسلام سنة حسنة فله اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامة والارهاب الفكري في ايران التي لم تر الا نفسها وكتمت انفاس اهل السنة والحمدلله رب العالمين".



      منقول من موقع جريدة الوطن
      http://www.alwatan.com.kw/default.as...5&mgdid=556278


    3. 24 10 2007, 03:31 PM

    4. 28 10 2007, 07:22 PM

    5. مشبهاً مسجدهم بمسجد أهل القبلة والشهادتين الذي أمر الرسول (صلى الله عليه وسلم) بهدمه
      محمد هايف يكفر البهرة بأقوال الإثني عشرية

      أصدر أمين عام تجمع ثوابت الأمة محمد هايف المطيري تقريره الذي سبق وأعلن انه قيد الإعداد في شأن تكفير الشيعة الإثني عشرية للبهرة مؤكدا انه قد كان أولى بمن تحدث مدافعا عن البهرة من الشيعة ان يراجعوا أقوال علمائهم.
      وقد تضمن التقرير الذي أعده تجمع ثوابت الأمة أقوالا لعلماء من الشيعة الإثني عشرية مع ذكر اسماء الكتب مؤكدا إجماع الأمة قاطبة على تكفير البهرة الإسماعيلية الذين قال عنهم إن كفرهم وإلحادهم لا يحتمل الشك.
      أما ما احتج به البعض من قول ابن تيمية رحمه الله في إسلام أهل القبلة والشهادتين فقال محمد هايف أنه أمر محصور على من لم يأت بناقض من نواقض الإسلام ولم يتبين منه الكفر والإلحاد مشيرا هنا إلى أن المنافقين كانوا يصلون من خلف النبي صلى الله عليه وسلم وهم في الدرك الأسفل من النار لأن ظاهرهم الإيمان وباطنهم الكفر فلم تنفعهم القبلة ولا صلاتهم خلف أشرف الخلق عليه الصلاة والسلام.
      بل أمر بهدم مسجدهم الذي بنوه بعد ان نهاه الله عن الصلاة فيه وسماه مسجد ضرار وتفريق للمسلمين وهو ماينطبق على مسجد البهرة على حد قول محمد هايف أمين عام تجمع ثوابت الأمة.

      رأي الإثني عشرية

      وأما عن أقوال علماء الإثني عشرية في شأن البهرة الإسماعيلية فقد أورد محمد هايف مايلي نصه:
      الكتب هي:
      ـ1 موسوعة المصطفى والعترة (ع) - الحاج حسين الشاكري - ج 9 - ص 40
      فكانت النتيجة تكوين مذهب جديد متشعب عن مذهب اهل البيت الشيعة الامامية، ومنفصل عنه، وهو مذهب الاسماعيلية، وقد انقسم هذا المذهب الى قسمين: ظاهرية: وهم المعروفون اليوم بالبهرة، وباطنية وهم معروفون بالآغاخانية، وهم منتشرون في العالم، وخاصة في بلاد الهند، وباكستان، وشرقي افريقيا، ويعترفون في مذهبهم بستة من ائمة اهل البيت (عليهم السلام) الاثنى عشر - حيث يقفون عند الامام الصادق (عليه السلام) - ولا يعترفون بامامة الستة الباقين (عليهم السلام) ولهم تاريخ منفصل، واحكام فقهية تختلف عن فقه شيعة اهل البيت الامامية اختلافا كثيرا، ولو اردنا الدخول في التفصيل، لطال بنا المقال وخرجنا عن الاختزال.
      ـ2 مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 5 - ص 10
      الاسماعيلية: هم الذين اثبتوا الامامة لاسماعيل بن جعفر الصادق (عليه السلام) ومن مذهبهم انهم يقولون: ان الله تعالى لا موجود ولا معدوم، ولا عالم ولا جاهل ولا قادر ولا عاجز، وكذلك جميع الصفات، وذلك لان الاثبات والحقيقة يقتضي المشاركة بينه وبين الموجودات وهو تشبيه، والنفي المطلق يقتضي المشاركة في المعدومات وهو تعطيل، بل هو واهب هذه الصفات، وبطلانه واضح. ولما مات اسماعيل في حياة الصادق (عليه السلام) واعلن الامام موته بكيفيات مختلفة اتمام للحجة، رجع عن امامته اكثرهم واعتقدوا الى امامة الكاظم (عليه السلام)، وافترق الباقون: ففرقة رجعوا عن حياته، واثبتوا الامامة لابنه محمد بن اسماعيل، وفرقة قليلة شاذة قالوا بحياة اسماعيل.
      ـ3 الاسماعيليون والمغول ونصيرالدين الطوسي - حسن الامين - ص 173 - 174
      فرقة البهرة وهي من المجتمعات الاسلامية في غرب الهند (وأصلهم من الهنود المختلطين بالعرب اليمانيين)، وتعتبر من فرق المذهب الاسماعيلي، وترتبط بالذين كانوا يدافعون عن دعاوى المستعلي (495 - 478هـ/ 1101 - 1904م) في مطالبته بالخلافة الفاطمية بعد ابيه المستنصر، حيث خرج المستعلي بوجه اخيه نزار الذي يسمى اتباعه في الهند (الخوجا)، ويشير اصطلاح البهرة الى كلمة «تاجر» المشتقة من كلمة الكجرانية التي تعني التجارة، وتزعم بعض الاسر الاسماعيلية انها تنتمي الى المهاجرين الحجازين الي مصر. واقامة الدليل على ذلك صعبة، لكن قد حصلت بعض الزيجات الداخلية خصوصا مع العرب اليمانيين من قسم المستعليين في اكثر الاوقات. وحصل اخيرا الزواج بين السليمانيين والسنة، والشيعة، والهندوس وحتى الاوروبيين. ولكن اكثر افراد المجتمع البهري لا يتزوجون من خارج مجتمعهم. لاشك في ان اجداد اكثر فرقة البهرة في الهند قد ا نضموا الى هذه الفرقة بفعل الدعاة الاسماعيليين.
      ـ4 ارشاد السائل - السيد الكلبايكاني - ص 15
      (س - 34) ما هو حكم الفرقة الاسماعيلية بالنسبة الى النجاسة والطهارة والكفر؟
      باسمه تعالى: لو ثبت ما نسب اليهم من كونهم منكرين لبعض ضروريات الدين فحكمهم واضح، ومن لم يثبت عنده ذلك فطريق الاحتياط سبيل النجاة، والله العالم.
      ـ5 خاتمة المستدرك - الميرزا النوري - ج 1 - ص 139-140
      ثم ان الظاهر من كتب المقالات ان الاسماعيلية كلهم منكرون للشرائع، تاركون للفرائض، مستبيحون للمحارم، ولذا يذكرون - اذا بلغوا الى شرح حالهم - انهم لقبوا بسبعة القاب، منها الباطنية بالمعنى الذي اشرنا اليه، صرح بذلك السيد المرتضى الرازي في تبصرة العوام، وغيره. ووافقنا على ذلك السيد الفاضل المعاصر رحمه الله في الروضات، في ترجمة جلال الرومي حيث قال: الاسماعيلية وان كانوا في ظاهر دعاويهم الكاذبة، من جملة فرق الشيعة المنكرين لخلافة غير امير المؤمنين عليه السلام، الا ان الغالب عليهم الالحاد، والزندقة، والمروق عن الدين، والخروج عن دائرة الموحدين، والمليين، واتباع النبيين، انتهى. ولعله لذلك لم يتعرض شيخ الطائفة رحمه الله في كتاب الغيبة لابطال مذهبهم، كما تعرض لابطال مذهب الكيسانية، والناووسية، والواقفية، والفطحية، وغيرها، لظهور فساد مذهبهم عند جميع فرق المسلمين، ومن ذلك كله ظهر ان نسبة هذا العالم الجليل، صاحب هذا المؤلف الشريف الى هذا المذهب السخيف، افتراء عظيم.
      ـ6 خاتمة المستدرك - الميرزا النوري - ج 1 - ص 133 - 135
      اما اولا: فلأن الاسماعيلية الخالصة - كما صرح به الشيخ الجليل الحسن بن موسى النوبختي في كتاب الفرق - هم الذين انكروا موت اسماعيل في حياة ابيه، وقالوا: كان ذلك على جهة التلبيس من ابيه على الناس، لانه خاف فغيبه عنهم، وزعموا ان اسماعيل لا يموت حتى يملك الارض ويقوم بامر الناس، وانه هو القائم، واما الباطنية منهم فلهم ألقاب كثيرة، ومقالات شنيعة، وزعموا كما في الكتاب المذكور ان الله عز وجل بدالة في امامة جعفر عليه السلام واسماعيل، فصيرها في محمد بن اسماعيل. وزعموا انه حي لم يمت، وانه يبعث بالرسالة، وبشريعة جديدة ينسخ بها شريعة محمد النبي صلى الله عليه وآله، وانه من اولى العزم. واولوا العزم عندهم سبعة. نوح، وابراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد، وعلي - صلوات الله عليهم وآلهم - ومحمد بن اسماعيل، على ان السموات سبع، وان الارضين سبع، وان الانسان بدنه سبع: يداه، ورجلاه، وظهره، وبطنه، وقلبه، وان رأسه سبع: عيناه، واذناه، ومنخراه، وفمه، وفيه لسانه - كصدره الذي فيه قلبه - وان الائمة كذلك، وقلبهم محمد بن اسماعيل، وان الله تبارك وتعالى جعل له جنة آدم، ومعناها عندهم الاباحة للمحارم، وجميع ما خلق في الدنيا، وهو قول الله عزوجل:(وكلا منها رغدا حيث شئتما ولاتقربا هذه الشجرة):(أي) موسى بن جعفر بن محمد، وولده عليهم السلام من بعده من ادعى الامامة منهم. وزعموا انه خاتم النبيين الذي حكاه الله عز وجل في كتابه. وزعموا ان جميع الاشياء التي فرضها الله عز وجل على عباده، وسنها نبيه وامر بها، لها ظاهر وباطن، وان جميع ما استعبد الله به العباد في الظاهر من الكتاب والسنة، فأمثال مضروبة، وتحتها معاني هي بطونها، وعليها العمل، وفيها النجاة، وان ما ظهر منها ففي استعمالها الهلاك والشقاء، وهي جزء من العذاب الادنى، عذب الله به قوما اذ لم يعرفوا الحق، ولم يقولوا به. الى غير ذلك من مقالاتهم الشنيعة، التي نسبها اليهم في الكتاب المذكور، وغيره في تصانيفهم في هذا الباب.
      -7 الصراط المستقيم - علي بن يونس العاملي - ج2 - ص273-272

      إن قلت: فذا لا يتم في الاسماعيلية، قلت: سنبين أنهم خارجون عن الملة الحنيفة بالاعتقادات الرديئة، وذلك أنهم قالوا: كل ظاهر فله باطن، وأن الله بتوسط كلمة «كن» «أوجد» عالمي الخلق والأمر، فجعلوه محتاجا في فعله الى الواسطة والآلة. وقالوا: إن العالمين ينزلان من الكمال الى النقصان، ويعودان من النقصان الى الكمال، وهكذا دائما، وهذا يقتضي قدم «كن» ويلزمه قدم العالم وأبديته، لان «كن» إن كانت حادثة فقد سبقها مثلها، ويتسلسل أو يدور، ولأن المخاطب بها إما موجود فعبث، أو معدوم فقبيح، وقالوا: العلم بالله لا يحصل بدون الإمام، وفي هذا دور ظاهر، وقد اعتذر لهم عن هذا بأنهم يقولون بمساعدته لكمال عقله. وقالوا: الإمام مظهر العقل، وهو الحاكم في العالم الباطن، والنبي مظهر النفس، وهو الحاكم في العالم الظاهر ففضلوا الإمامة على النبوة حيث جعلوا الامامة مظهراً للاشرف وهو العقل، وحاكمه في الباطن، فظهر من هذا الكلام خروجهم عن الاسلام.. احتجوا بأن اسماعيل هو الأكبر ويجب النص على الاكبر، قلنا: الاكبرية لا توجب الإمامة كما لا توجب النبوة ولو سلم فإنما ذلك لو بقي الاكبر بعد ابيه، واسماعيل مات في حياة ابيه، فالنص عليه من الله أو من أبيه عبث وسفه وكذب، ولم يرو -أحد عن أبيه نصا فيه، وأما ما ادعوه منه فكذب عليه.

      -8 كتاب الأربعين - محمد طاهر القمي الشيرازي- ص 393-932

      وأما الاسماعيلية، فمذهبهم واضح البطلان، لسوء عقائدهم وقبح مذاهبهم، وهؤلاء سموا بالاسماعيلية لانتسابهم الى اسماعيل بن جعفر الصادق عليه السلام، وبالباطنية فلقولهم: كل ظاهر له باطن يكون ذلك الباطن مصدرا، وذلك الظاهر مظهرا له، ولا يكون ظاهر لا باطن له، إلا هو مثل السراب، ولا باطن لا ظاهر له إلا خيال لا اصل له، ولقبوا بالملاحدة لعدولهم عن ظاهر الشريعة الى بواطنها في بعض الاحوال، ومذهبهم ان الله تعالى أبدع بتوسط معنى يعبر بكلمة «كن» أو غيرها عالمين: عالم الباطن وهو عالم الأمر، وعالم الغيب وهو يشتمل على العقول والنفوس والارواح والحقائق كلها، وأقرب ما فيها الى الله هو العقل الأول ثم ما بعده على الترتيب، وعالم الظاهر، وهو عالم الخلق وعالم الشهادة، ويشتمل على الاجرام العلوية والسفلية، والاجسام الفلكية والعنصرية وأعظمها العرش، ثم الكرسي، ثم سائر الاجسام على الترتيب، والعالمان ينزلان من الكمال الى النقصان، ويعودان من النقصان الى الكمال، حتى ينتهى الى الامر، وهو المعبر عنه «بكن» وتنتظم بذلك سلسلة الوجود الذي مبدأه من الله ومعاده اليه، ثم يقولون: الامام مظهر الامر، وحجته مظهر العقل الذي يقال له: العقل الأول وعقل الكل، والنبي مظهر النفس التي يقال لها: نفس الكل، والإمام هو الحاكم في عالم الباطن، ولا يصير غيره عالما بالله إلا بتعليمه اياه، ولذلك يسمونهم بالتعليمية، والنبي هو الحاكم في عالم الظاهر، ولا تتم الشريعة التي يحتاج الناس اليها إلا به، ولا يخلو زمان عن إمام: إما ظاهر وإما مستور، وطريقتهم التأليف بين اقوال الحكماء وأقوال أهل الشرع.

      -9 الشيعة في الاسلام - السيد محمد حسين الطباطبائي - ص 59-52

      لدى الاسماعيلية فلسفة تشبه فلسفة عبدة النجوم، وفيها شيء من التصوف الهندي، ويذهبون الى أن المعارف والاحكام الاسلامية، لها ظاهر وباطن، فلكل ظاهر باطن ولكل تنزيل تأويل، وتعتقد أن الأرض لا تخلو من حجة، وحجة الله على نوعين: ناطق وصامت فالناطق هو النبي الاكرم صلى الله عليه وسلم والصامت هو الولي أو الامام، وهو وصي النبي صلى الله عليه وسلم وعلى أية حال فإن الحجة هي المظهر الكامل للربوبية، أساس الحجة عندهم يدور دائما على العدد، بهذا الترتيب، ان كل نبي عندما يبعث يختص بالنبوة الشريعية والولاية، ويأتي بعده سبعة أوصياء، لكل منهم الوصاية، ويعتبر جميعهم في نفس المنزلة والشأن، سوى الوصي السابع الذي يختص بالنبوة أيضا، ويتصف بثلاثة مناصب، النبوة والوصاية والولاية، وبعده سبعة أوصياء، وللسابع منهم ثلاثة مناصب وهكذا. فهم يقولون ان آدم عليه السلام بعث بالنبوة والولاية، والنبي ابراهيم هو الوصي السابع لنوح والنبي موسى سابع الأوصياء لابراهيم، والنبي عيسى سابع الاوصياء لموسى، ومحمد صلى الله عليه وسلم سابع الأوصياء لعيسى ومحمد بن اسماعيل الوصي السابع لمحمد صلى الله عليه وسلم بهذا الترتيب: محمد صلى الله عليه وسلم وعلي والحسين وعلي بن الحسين والسجاد ومحمد الباقر وجعفر الصادق واسماعيل ومحمد بن اسماعيل «الإمام الثاني الحسن بن علي لا يعدونه من الأئمة» وبعد محمد بن اسماعيل سبعة من نسله وولده، اسماؤهم مخفية مستورة وبعدهم سبعة من ملوك الفاطميين لمصر، أولهم عبيد الله المهدي مؤسس حكومة الفاطميين في مصر.
      جريدة الوطن الكويتية
      تاريخ النشر: الاحد 21/10/2007

      [SIZE=4]
      [CENTER][/SIZE][CENTER][SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=darkred][EMAIL="ahl_alathr@yahoo.com"][/EMAIL][/COLOR][/FONT][/SIZE] [/CENTER]
      [CENTER][COLOR=darkred]للتواصل
      [EMAIL="ahl_alathr@yahoo.com"][U][COLOR=#22229c]ahl_alathr@yahoo.com[/COLOR][/U][/EMAIL]
      أبو عبد الرحمن
      وليد دويدار
      [URL="http://www.altawhed.net/"][U][COLOR=#22229c]http://www.altawhed.net/[/COLOR][/U][/URL][/COLOR][/CENTER]
      [/CENTER]


    ****



    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    -