رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

     

     

    صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 1 إلى 5 من 35

    الموضوع: الله اكبر: استشهاد أبو عبدالله الكويتى فى افغانستان( صورته ووصيته مسموعه)!!

    1. #1

      الله اكبر: استشهاد أبو عبدالله الكويتى فى افغانستان( صورته ووصيته مسموعه)!!


      بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله




      إن أغبط أولياء الله عندي لمؤمن خفيف الحاذ




      (أي الحال)




      ذو حظ من صلاة ٍ .. أحسن عبادة ربه ..

      وأطاع في السر وكان غامضا ً في الناس لايشار إليه بالأصابع ..


      وكان رزقه كفافا ً ..




      صبر على ذلك - ثم نقرالنبي صلى الله عليه




      وسلم بيده فقال :




      " عُجلت منيته .. قلت بواكيه .. قل تراثه "




      . رواه الترمذي بسند حسن .


      لقد رددت في نفسي هذاالحديث النبوي الكريم عندما تلقيت نبأ إستشهاد أخونا



      " ابوعبدالله الكويتي "





      عبدالرحمن عشوي العنزي




      تقبله الله

      فهذا الحديث وصف رائع ودقيق لرجال المباديء


      الذين يعيشون من اجلها ويستشهدون في سبيلها ويقدمون الغالي والنفيس ..




      فعلم تلك المباديء اباعبدالله حق العلم ..!




      وعرف العقيدة حق المعرفه ..


      عرف ان العقائد لاتنتصربين الناس الا بعد ان تنتصر في نفوس اصحابها ..




      فنصرها في نفسه

      وساقها الى الموت فيسبيل رب العباد وارخصها من اجل اعلاء كلمته ..




      فلله دره من رجل نصرالعقيدة بثبات وقوة واقدام ..


      لقد مضى عبدالرحمن الىرحاب الله والدنيا اهون شيء في ناظريه ..




      فالقتل لم ينل من هذاالاسد شيئا ..




      فالروح عادت الى بارئها ..


      والجسد رجع الى منشئها الاول ..


      لكن الرجوله الابيه الرافضة للضيم المستعليه على الظالمين باقيه ..




      تطالعها اجيال الاسلام العظيم بزهو واعتزاز




      لله درك ياعبدالرحمن


      فالاسماء العظيمة تتضائل امامها الالقاب


      وتبدو سامقه تناطح النجم وهي تتسامى عن تفاهات الارض والسفاسف ..




      فإسمك




      رجل جلجل وسيبقى مجلجلاً في سماء المجد والخلود والفوز والفداء ..


      فلقد علمنا التاريخ


      ان فقد هؤلاء الابطال إنما هو اعادة الحياة الى عروق الامه الاسلامية من جديد ..




      فمن حول جسده




      الى


      " قنبله بشريه "




      تجعل الكافرين والمرتدين شذر مذر ..




      حق علينا ان نقف اجلالاله وتقديرا واحتراما




      وان ندعوا له ليلاونهارا بالشهاده والفوز بالفردوس الاعلى ..




      وكان بطلنا الاستشهادي احد طلبة هذه المدرسة




      " مدرسة القنابل البشرية "




      الذي بدوي انفجاره فتح عقولا كانت مغلقه




      وافكار كانت الدنيا تعششبها




      وبدأت الان بمرحلة جديدة




      مرحلة




      تدفع الاجيال الى الامام كلما سمعوا بقنبله بشريه انفجرت في هذه الارض ..




      فتتغذى على افكار من حول جسده قنبله قابله للانفجار باي وقت في العدو




      وتعيش المباديء الت يساروا عليها ..




      وعلى المنهاج الذي خطوه بدمائهم الزكيه واشلاء اجسادهم النقيه ..




      فلله در ابا عبدالله




      قدم اغلى مايملك الانسان


      قدم

      الروح رخيصه في سبيل الله




      لقد مضى عبدالرحمن وهوليس اول من باعوا انفسهم لله ..




      ولن يكون آخرهم ..




      ولكن ..




      المسلمين الاحرار في العالم يجب ان يأخذوا من استشهاده العبره




      في النفس والمال والاهل والوطن فداءا للايمان والعقيدة الصحيحه




      والاخلاص لله ورسوله ..




      نعم




      فداءا للعقيدةالصحيحه




      إن للقدر الاعلى أسلوبا في سوق النصر يعلوا على مستوى العقول ..




      وذلك الاسلوب الحكيم لايزال يتكرر مع الزمن :




      - انحسارا في باطنه أنطلاق ..




      - شر في باطنه خير ..




      - استشهاد في اعقابه حياه ..




      وبطلنا هذا صنع نفسه بنفسه وصنع معنى السعادة الابدية ..




      وعرف ان الطريق شائك ووعر ولكنه ..




      مضى ..




      مضى ثابت الخطا وقادالعزيمة عالي الهمه غير مبال بما فيه من عقبات ..




      رغم ماواجهه قبل خروجه لبلاد الافغان ...!




      فلقد قام بطلنا الحبيبب تجهيز نفسه




      للطيران الى بلادالرافدين لمشاركة اخوانه قتال الكفار ..




      ولكن لم يتسنى له الدخول إلى هناك وبقى في سوريا فترة من الوقت




      ثم عاد ..




      وايضا مضى ..




      وسعى مره اخرى يريدالجهاد يريد القتال في سبيل الله ..




      حتى كتب الله له التيسيربالذهاب




      لبلاد الخارسان بلادالافغان بلاد العز وفخر الاوطان ..




      فغبر رجلاه في ارض العزهناك والتحق باخوانه وأستأنس بجوارهم




      كما فرحوا للقاءه ..!




      فهو رحمه الله وتقبله فيالشهداء كان




      دمث الاخلاق بشوش الوجه صاحب ابتسامه دائمه..




      غيور على دين الله حليم صبور لاينتصر لنفسه ابدا


      مع هدوء طبعه وكثرة صمته


      الا انه ..




      يحمل قلبا وقاد للعمل فيسبيل الله




      فقدم روحه رخيصه في سبيل الله وهي اغلى مايملكه بين جنباته ..




      فقرر ان يحولها قنبله بشريه قابله للانفجار في اعداء الدين والمله




      فقرر ان يقوم بعمليةاستشهاديه




      وقد وفقه الله للقيام بعملية استشهادية على جمع من جيش




      المرتدين في افغانستان ..




      فأقدم لها ثابت الخطى لا يتردد مقدام صابر ..!




      فركب سيارته المفخخه وذهب يستبق خطا طريق الجنه ان شاء الله




      وأثناء ذهابه في الطريق




      تعطلت سيارته ..




      والوقت لتنفيذ العمليه محدود ومدروس ..!




      فوقفت به بجانب الطريق فضاقت الارض بالشهيد باذن الله




      ولكنه يحمل قلبا صافيا




      متوكلا على الله عز وجل




      فرفع يده لرب السماءالجبار المتعال الذي يسمع ويرى الاحوال قائلا :




      " اللهم اني اشتقت للقائك وتعلم مابقلبي ونيتي .. الم تشتاق للقائي يالله ..! "




      ورجع يحاول بالسيارة




      ولله الحمد والمنه بعدعدة محاولات




      اشتغلت




      واصبحت تعمل من جديد ..




      وتوجه بسرعه فائقه للعدو




      وأثخن بهم بالوقت المدروس والمحدد للعملية




      وبعد هذه العمليةالمباركة التي اثخنت في جيش المرتدين الجيش العميل ..




      جائوا يجرون اذيال الخيبه ويترجون المجاهدين بعمل هدنه




      بينهم مع المجاهدين الابطال




      نعم




      هكذا هم الابطال يجبرون عدوهم على الذل والانهيار




      لله ردالمجاهدين




      ختاما




      نسال الله العلي القديران يرزق اخونا ابو عبدالله الشهداه في سبيله وان يجعل مثواه

      الفردوس الاعلى فلاتنسونا واياه من دعائكم الصالح




      وهذه وصية الاسد :





















    2. #2

      الله يتقبله في الشهداء


    3. #3
      تاريخ التسجيل
      Apr 2007
      المشاركات
      451

      رحمه الله رحمة واسعة ...

      طوبى له وربي....


    4. #4
      تاريخ التسجيل
      Mar 2007
      المشاركات
      6,991

      اللهم اسكن اخانا ابوعبدالله الفردوس الاعلى من الجنة آمين

      اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


    5. #5
      تاريخ التسجيل
      Mar 2007
      المشاركات
      2,884

      نسأل الله أن يتقبله ويسكنة الفردوس الأعلى




    صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    -