بسم الله الرحمن الرحيم
(( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه
ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ))



زفت كتائب الفتح الإسلامي بطلها وأحد قادتها

الشهيد ( محمدالعزاوي )

الذي اغتالته يد الغدر والخيانة ، ونحن إذ نؤمن

بقدر الله تعالى ندرك أن طريق الجهاد فيه تحديات
جسام وتعوقه دوائر وجماعات تنفذ رغبة أعداء
الله والإسلام ، فإننا نتــــوعد بالرد الحاســم والقصــاص العــادل
(( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ))




القسم الإعلامي
الأحد 27 ربيع الأول 1428 هـ
15 نيسان 2007 م