رئيسية الموقع    الصور    المقالات    الملفات   الأخبار   الصوتيات

     

     

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
    النتائج 1 إلى 5 من 15

    الموضوع: الشيخ صالح الفوزان والتحذير من كتاب الضلال

    1. #1

      الشيخ صالح الفوزان والتحذير من كتاب الضلال

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...



      السؤال:
      نحن مجموعة من الطلاب ندرس فى المرحلة الأخيرة من الثانوية ، ويوجد عندنا مدرس يوصي الطلاب وينصحهم بقراءة كتب سيد قطب ، ويذكر أسماءها لهم فى الفصول ، ثم أخذ يشنع على أحد المشايخ الذين ردوا على سيد قطب ، ويذكر اسمه للطلاب في الفصول ، ويقول : هذا لا هَمّ له إلا سيد قطب ، يتتبع زلاته ، وهو ماذا فعل مع المبتدعة وهم حوله ؟!

      الجواب:
      (هذا كلام فارغ لا قيمة له ! ولماذا لا يوصي الطلاب بقراءة كتب السلف الصالح ؟ التي هي أنفع وأحسن وأغزر علمًا وفائدة ؟!
      لماذا لم يوص الطلاب بقراءة كتب أهل العلم من الأئمة وأتباعهم ، وفيها الخير ؟! لو كان ناصحًا للطلاب
      أما تخصيصه قراءة كتب فلان فقط ، فهذا يدل على أنه صاحب هوى ، كونك تخصص شخصًا من المتأخرين والمعاصرين وتقول لهم : اقرأوا كتبه ، هذا يدل على أنك صاحب هوى مع هذا الشخص !
      إن كان قصدك أن الطلاب يستفيدون ، فلماذا لا توصيهم بقراءة كتب شيخ الإسلام ابن تيمية ، وكتب الإمام ابن القيم ، وكتب الإمام محمد بن عبد الوهاب ؟
      كتب أئمة الدعوة التي فيها العلم ، وفيها الخير ، وفيها معرفة التوحيد والشرك ، ومعرفة العبادات ، ومعرفة الأحكام الفقهية ، لماذا لا توصيهم بهذا ؟!

      ونحن اذا قرأنا كتب سيد قطب أو غيرها ماذا نستفيد ؟
      هل نستفيد معرفة التوحيد ؟
      هل نستفيد معرفة الشرك ؟
      هل نستفيد معرفة العبادات ؟
      هل نستفيد معرفة أحكام المعاملات والفقه ؟
      لا أظن أننا نستفيد منها هذه النوعيات العظيمة من العلم
      بل نستفيد منها الحماس الفارغ ، والتكفير لعموم المسلمين ، والأفكار الثورية
      فالناصح يوصي الطلاب بقراءة الكتب المفيدة لهم في عقيدتهم ، وفي عباداتهم ، وفي معاملاتهم ، هذا هو الناصح) اهـ




      المصدر: كتاب (الإجابات المهمة فى المشاكل الملمة)
      للشيخ / صالح بن فوزان الفوزان
      عضو هيئة كبار العلماء ، وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء

      منقول

         


    2. #2

      قد يستغرب البعض تضارب فتاوى بعض مشائخنا الكبار عن سيد قطب
      مثل ما حصل من المفتي حفظه الله مؤخرا

      فأقول : هذا مما يثبت أن كبار مشائخنا لايقرأون لسيد قطب ولو قرأوا لكانوا أشد من ربيع عليه والله لقد

      قال المفتي في خطأ واحد لسيد قطب كلاما ماقاله ربيع الذي جمع أكثر مخالفاته ورد عليها

      قال المفتي : ( هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم )

      وهذا ماصرح به الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عندما سئل عنه قال : لم أقرأ لسيد وأحال على كتب الشيخ

      الدويش والشيخ ربيع

      ولما قرئ عليه تفسير سورة الإخلاص قال : لقد قال فيها قولا عظيما خالف فيه أهل السنة والجماعة وهو

      القول بوحدة الوجود

      وقد نقل الدكتور عبد الله المسلم عن الشيخ ابن عثيمين في سيد قطب رحمهما الله قوله : لولا الورع لكفرناه

      ولم أسمع من المشائخ الكبار من يوصي بقرأة كتب سيد قطب

      وإنما يوصي بها الحركيون الحزبيون بمناسبة وبدونها

      وإليك آخر فتوى للمفتي عن بعض كلام سيد قطب

      سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ - حفظه الله -:

      ظهر في الآونة الأخيرة من بعض الكتاب العقلانيين يتكلمون زورًا وبهتانًا في مقام الصحابي الجليل معاوية

      بن أبي سفيان - رضي الله عنه -، وأنه ليس من جملة الصحابة؛ لأنه أسلم بعد الفتح، فما هو قول سماحتكم،

      وكيف الرد على شبهتهم ؟ ..

      فأجاب - حفظه الله ورعاه - :

      هذا قولٌ باطلٌ، وقائله ضالٌّ مضلّ، مكذِّبٌ للحقِّ، مُنكِرٌ للحق .

      معاوية بن أبي سفيان أحدُ أصحابِ النبي - صلى الله عليه وسلم -، يقول المؤرخون: إنه أسلم عاَم ست،

      وأخفى إسلامه على أبيه، وقالت له أمه :

      أخفِ إسلامك لا يقطع عنك أبوك النفقة، ثم عَلِم أبوه بإسلامه ..

      فقال :

      لماذا ؟ ..

      قال :

      ما آليتُ نفسي إلا خيرًا، وأنه أعلن إسلامه عامَ الفتح ..

      هو كاتب الوحيِ للنبي - صلى الله عليه وآله وسلم -، وهو - رضي الله عنه - أميرٌ على الشام في أيام

      الصديق وعمر وعثمان، جمَع له عمر - لما توفي أخوه زيد بن أبي سفيان - بين الشام كله، فأصبح أميرًا

      على الشام في عهد عمر وفي عهد عثمان، ورضيَه الصحابةُ، ورضِيَه المسلمون إمامًا لهم عامَ الأربعين بعد

      تنازل الحسنِ بن علي عن الخلافة، وهو أول ملوكِ الإسلام ، وخلافتُه كلُّها خيرٌ وبركة، معروف بالحلم

      والصفح والعفو، معروفٌ بالأخلاق الطيبة، والسيرة النبيلة، فهو صحابيّ ابن صحابي، وأمه صحابية -

      رضي الله عنه وأرضاه -، والمسلمون مُجمعون على أنه أولُ ملوك الإسلام، وأنه خليفة مِن خلفاء

      المسلمين، وأن بيعتَه بيعةُ حق، وأنه أحد أئمة المسلمين وفقهاءِ أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -،

      رضي الله عنه وأرضاه.

      والله يقول : ** لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ

      وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى }؛ فلا شك أن المنفقين والمجاهدين أفضل، لكن الله قال: {وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ

      الْحُسْنَى } .

      يقول أيضا السائل :

      ما رأيُكم - أيضا - في قول القائل : (( وحين يركنُ معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق

      والرشوة وشراء الذمم، لا يملك عليٌّ أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل، فلا عجب أن ينجحان ويفشل، وإنه

      لَفَشل أعظم من كل نجاح)) هل هذا الكلام من جملة سب الصحابة ؟ ..

      الجواب :

      هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم .

      عمرو بن العاص شهد له النبي - صلى الله عليه وسلم - بالجنة، ومعاوية من فضلاء الصحابة، وهم رضي

      الله [ لهم ] الدين ، [ وأهل ] وتقوى وصلاح، لا يشك مسلم فيهم، وما فعلوا شيئا يُعاب عليهم، وكلُّ ما قاله

      أولئك فمُجرَّد فرية وكذب وتضليل، - وعياذا بالله- عنوانُ نفاق مِمّن قاله ..

      ا . هـ

      ( ملاحظة : كانت هذه الفتاوى بتأريخ 15 رجب 1426 هـ .. ضمن سلسلة محاضرات التوحيد المقامة

      بالطائف لعام 1426 هـ )

      ===============
      منقول

         


    3. #3

      يرفع للذين يقولون الشيخ يثني على سيد قطب

         


    4. #4

      سئل سماحةالشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله هذا السؤال ببرنامج فتاوى نور على الدرب

      السؤال : أرجو من سماحتكم أن تتفضلوا بإبداء رأيكم حول مؤلفات أبي الأعلى المودودي وأبي الحسن الندوي وسيد قطب ؟

      الجواب :كلها كتب مفيدة ، كتب هؤلاء الثلاث رحمهم الله كلها كتب مفيدة فيها خير كثير ولا تـخلو من بعض الأغلاط كل إنسان يؤخذ من قوله ويترك ، ليسوا معصومين، وطالب العلم إذا تأملها عرف ما فيها من الأخطاء وما فيها من الحق ، وهم رحمهم الله قد اجتهدوا في الخير ودعوا إلى الخير وصبروا على المشقة في ذلك وأبو الحسن موجود بحمد الله فيه خير كثير ولكن ليس معصوماً ولا غيره من العلماء ، بالنسبة للرسل عليهم الصلاة والسلام فيما يبلغون عن اللهوالرسل عصمهم الله فيما يبلغون عن الله وهكذا الأنبياء ، أما العلماء كل عالم يخطئ ويصيب ، لكن بحمد الله صوابهم أكثر ، فقد أفادوا وأجادوا ونفعوا الناس ، يقول مالك -رحمه الله- ابن أنس إمام دار الهجرة في زمانه : ما منا إلا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر وهو الرسول عليه الصلاة والسلام ، فالمؤمن يطلب العلم وهكذا المؤمنة تطلب العلم ، وكل واحد يتفقه في الدين ويتبصر ويسأل عما أشكل عليه يقرأ القرآن يقرأ السنة يعتني حتى يعرف الحق بأدلته وحتى يعرف الغلط إذا غلطالعالم ، ولا يـجوز أن يقال هذا فلان العالم الجليل يؤخذ قوله كله دون نظر ، بل لابد من النظر والعناية وعرضها على الأدلة الشرعية ، فمن وافقها قبل ، ومن خالف الأدلة الشرعية ترك ، وإن كان عظيماً ، وإن كان له ( غير واضح ) عظيم ، وإن كان ( غير واضح ) في الخير ، وإن كان مشهوراً .

      المرجع : فتاوى برنامج نور على الدرب
      ويمكنك الاستماع صوتياً على هذا الرابط : http://www.IslamGold.com
      **********************

      كلمة حق وإنصاف في سيد قطب رحمه الله
      العلامة المحدث الألباني


      السؤال الأول- وكلا السؤالين واردة من كتاب ( في ظلال القرآن )- ذكر صاحب كتاب ( فيظلال القرآن) ، في أول سورة (طه)، بأن القرآن ظاهرة كونية كظاهرة السماوات والأرض..
      فما رأيكم في هذا الكلام ، مع أنه صادر بكاف التشبيه يا شيخ؟؟


      فأجابالشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله :
      نـحن - يا أخي- قلنا أكثر من مرة أن سيد قطب - رحمه الله- ليس عالماً، وإنما هو رجل أديب، كاتب، وهو لا يـحسن التعبير عن العقائد الشرعية الإسلامية، وبخاصة منها العقائد السلفية، ولذلك فلا ينبغي أنندندن حول كلماته كثيراً ، لأنه لم يكن عالماً، بالمعنى الذي نـحن نريده ؛ عالماًبالكتاب والسنة، وعلى منهج السلف الصالح .
      فهو في كثير من تعابيره ، يعني تعابير إنشائية..بلاغية.. وليست تعابير علمية، وبخاصة تعابير سلفية..ليست من هذا الباب إطلاقاً..
      فنـحن لا نتردد باستنكار مثل هذا التعبير ، وهذا التشبيه، أقل ما يُقال فيه: أنهلا يعني أنه كلام الله حقيقة - كما هو عقيدة أهل السنة والجماعة..أو أنه كلام اللهمجازا ً- كما هو عقيدة المعتزلة
      كلام خطابي شعري..
      لكن أنا لا أرى أن نقف كثيراً عند مثل هذا الكلام، إلا أن نُبيِّن أنه كلام غير سائغ شرعاً، وغير معبِّر عن عقيدة الكاتب للقرآن الكريم، هل هو كلام الله حقيقة أم لا ؟ هذا الذي أعتقده ،وهذا هو الجواب عن السؤال الأول.

      قال السائل : السؤال الثاني- وهو في نفس الكتاب- وذلك في بداية سورة ( النبأ )، أو بالأصح: مقدمة سورة (النبأ) قال عن القرآن، وكلمة فيالقرآن، أنه ( تموجات موسيقية )؟؟
      فقال الشيخ الألباني-رحمه الله-: نفسالجواب.
      فقال السائل: هذا يقودنا يا شيخ إلى بعض التساؤل: نرى في كثير من كتابات بعض الكتّاب، أو من المنتسبين للعلم..
      فقال الألباني-رحمه الله-: عفواًقبل ماتكمّل، ماذا فهمتَ أنت من قوله : تموجات؟؟
      هل هو يعني الكلام الصادر من ربالعالمين ، أم هو من جبريل-عليه السلام-، أم من نبينا الكريم؟؟
      ما تفهم لا هذا ولا هذا ولا هذا !!..
      ولذلك أنا بقول: كلام خطابي شعري، لا يُنبي عن رأي الكاتبوماذا يعنيه.. هكذا الحقيقة أكثر الكتّاب عندما يكتبون، يكتبون عبارات إنشائيةخطابية، لا تعطي حقائق كونية واقعية.. طيّب كمّل.
      فقال السائل: مع قولكمهذا يا شيخ- بارك الله فيكم- نرى كثير من الكتّاب، أو من طلاب العلم الذين تأثرواحتى بمنهج المحدثين، أو لهم مثلاً في علم الحديث، أو في علم بعض الأمور تأثروابمنهجه..
      فقال الشيخ الألباني-رحمه الله-: وما هو منهجه ؟ وهل له منهج ؟!
      فقالالسائل: نعم، وهو التأثر بكتابات أبو الأعلى المودودي، في كلماته ، كثير من الكلمات ،مثل كتابه : (العدالة الاجتماعية)، وكتابه ( التصوير الفني في القرآن )
      فقال الشيخالألباني-رحمه الله-: هذا أسلوب أدبي، ليس أسلوباً علمياً.
      فقال السائل: لا،هناك منهج خاصة في التكفير؛ كتجهيل الأمة، وتكفيرها، وخاصة في كتاب (العدالةالاجتماعية ) ، وذكر عنه أيضاً صاحب كتاب:( الأعلام ) للزركلي، ذكر عنه هذاوأنه كان – يعني – اتخذهذا المنهج وهو تجهيل الأمة بكاملها، تجهيل كل مَن حواليه، فتأثر بهذا المنهج كثير من الشباب الآن فأصبحوا يدعون لكتبه، ويدعونلآرائه، ولجميع ما كتبه، فما رأيكم يا شيخ في هذا؟؟

      فقال الشيخ الألباني- رحمه الله - : رأينا أنه رجل غير عالم وانتهى الأمر!! ماذا تريد - يعني- أكثر من هذا ؟!! إن كنتَ تطمع أن نكفِّره، فلستُ من المكفّرين، ولا حتى أنتَ أيضاً من المكفّرين .. ، أنا بقول لك ، أنا بشهد معك ، لكن ماذا تريد إذاً ؟؟!!
      يكفي المسلم المنصف المتجرِّد أن يُعطي كل ذي حق حقه،وكما قال تعالى: ( ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا في الأرض مفسدين ) .
      الرجل كاتب ، ومتـحمس للإسلام الذي يفهمه، لكن الرجل أولاً ليس بعالم، وكتاباته (العدالة الاجتماعية) هي من أوائل تآليفه، ولما ألّف كان محض أديب، وليس بعالم .
      لكن الحقيقةأنه في السجن تطوّر كثيراً، وكتب بعض الكتابات كأنها بقلم سلفي ليست منه .. لكن أناأعتقد أن السجن يُربّي بعض النفوس، ويُوقظ بعـض الضمـائر فكتب كلمات، يعني يكـفيعنوانه الـذي
      يقول: (لا إله إلا الله، منهج حياة)، لا إله إلا الله منهج حياة.

      لكن إذا كان هو لا يفرِّق بين توحيد الألوهية، وبين توحيد الربوبية، هذا لا يعني أنه لا يفهم توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية، وأنه يـجعلهما شيئاً واحداً .. لكن يعني أنه ليس فقيهاً، وليس عالماً، وأنه لا يستطيع أن يُعبّر عن المعانيالشرعية التي جاءت في الكتاب وفي السنة، لأنه لم يكن عالماً .
      فقال السائل: ألا ترى – يعني- مع هذا التأثر وهذه الأمور التي كتبها ، أن يُرد عليه مثلاً ؟
      فقالالألباني- رحمه الله-: نعم يُرد عليه، ولكن بهدوء وليس بحماس..يُرد عليه، وهذاواجب.. ليس الرد على المخطئ محصوراً بشخص أو أشخاص.. كل من أخطأ في توجيه الإسلام بمفاهيم مبتدَعة، وحديثة ولا أصول لها في الكتاب ولا في السنة، ولا في سلفنا الصالح، والأئمة الأربعة المتبَعين؛ فهذا ينبغي أن يُرد عليه..
      لكن هذا لا يعنيأن نعاديه.. وأن ننسى أن له شيئاً من الحسنات !!
      يكفي أنه رجل مسلم، ورجل كاتب إسلامي- على حسب مفهومه للإسلام كما قلتُ أولاً-، وأنه قُتل في سبيلدعوته للإسلام، والذين قتلوه هم أعداء الإسلام..
      أما أنه كان منـحرفاً في كثير أو قليل عن الإسلام ، فأنا في اعتقادي قبل ما تثور هذه الثورة ضده، أنا الذي قوطعت من جماعة الإخوان المسلمين هنا بزعم أنني كفّرت سيد قطب، وأنا الذي دللت بعض الناسعلى أنه يقول بوحدة الوجود، في بعض كتاباته في نفس التفسير.. لكن في الوقت نفسه أنا لا أُنكر عليه أنه كان مسلماً، وأنه كان غيوراً على الإسلام ، وعلى الشباب المسلم،وأنه يريد إقامة الإسلام ، ودولة الإسلام ، لكن الحقيقة:
      أوردها سعد وسعدمشتمل * ما هكذا يا سعد تورد الإبل
      فقال السائل: هل يـحذَّر من كتبه؟
      فقالالشيخ الألباني- رحمه الله- : يـحذَّر من كتبه من الذين لا ثقافة إسلامية صحيـحةعندهم ..

      المرجع للاستماع :
      http://www.islamgold.com/view.php?gid=7&rid=136

         

      جنيور سفمور = المناجي ربه ( موقوف)


    5. #5

      ..................

         




    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •