معارك شارع حيفا بالصور ....................

أكد الناطق الرسمي باسم هيئة علماء المسلمين في العراق الدكتور محمد بشار الفيضي أن الخطر ما زال قائما على السنّة في بغداد وعملية التخطيط لإخراجهم منها في تصاعد، وأضاف في تصريح لـ"الوطن" أن الخطة الأمنية الجديدة التي جرى الحديث عنها مؤخرا ما هي إلا تكملة لهذه المذبحة المتوقعة".

وحول نفي الحكومة العراقية لمؤامرة إخراج المسلمين السنّة من بغداد التي حذرت منها هيئة العلماء المسلمين، أوضح الدكتور الفيضي أن ذلك النفي ما هو إلا مناورة، مبينا أن العمليات والمواجهات مستمرة من يوم الجمعة الماضي لغاية اليوم.

وهناك حوالي 4 أو 5 مناطق في بغداد تجري فيها الصدامات، وأضاف الفيضي: "نعتقد أن تحذيرنا جعل كثيرا من أركان هذا العمل الإجرامي يغيرون التوقيت، ومعلوماتنا مؤكدة حول ذلك، لكنهم الآن يقومون بعملياتهم بالتقسيط، واليوم (أمس الاثنين) اشتعلت معارك ضارية في منطقة شارع حيفا في وسط بغداد بين الأهالي وبين الميليشيات، وشهد يوم الجمعة الماضي نفسه مواجهات مماثلة وعمليات كثيرة ففي جامع الرحمن اعتقلوا 12 مصليا، وفي حي آخر قصفوا 4 بيوت، وصارت مواجهات في منطقة حي الفرات الذي حوصر".

وتابع الفيضي: العمليات لم تنقطع لكنها لم تكن بالكثافة المتوقعة، وتصريحنا كان له دوره في التخفيف منها، ومن أهداف تصريحنا واستباق الحدث تفويت الفرصة على هؤلاء بوقوعه، فالميليشيات لديها جبن، وإن شعرت بأن الأحياء مهيأة لردهم، لا تتورط، فعناصرها يأتون دائما على غفلة من الناس، حتى يضمنوا عدم المقاومة".
وأكد الفيضي أن "الخطر ما زال قائما وعملية التخطيط في تصاعد، والخطة الأمنية الجديدة ما هي إلا تكملة لهذه المذبحة المتوقعة".

هذا وقد أصدر عدد من قادة أحزاب عراقية لها مليشيات متنفذة في الشارع أوامر الي المكاتب العسكرية والسياسية المرتبطة بها تنص علي اعتماد الرموز الرقمية المشفرة مكان التصريح بالاسم الحقيقي عند التوقيع علي أوامر الحركات والعمليات العسكرية والحزبية.

وقال مصدر موثوق به في احد التنظيمات الدينية الشيعية داخل بغداد لـ(الزمان) انه جري سحب جميع الوثائق التي تنص علي عمليات سرية وعلنية وتحمل أسماء صريحة لمسؤولين عراقيين معروفين في العراق. واضاف المصدر ان الاوامر تقضي بتخويل مسؤولين محليين صغار بإتلاف أية وثائق تكون بمثابة مستمسكات ضد اي مسؤول كبير او صغير في المليشيات من الممكن أن تتحول الي ادلة ادانة ضدهم.

واوضح المصدر ان الاجراءات تعقب تسرب معلومات عن (حصول الجهات الامريكية الامنية على وثائق تثبت توسط مسؤولين في انتهاكات ومما يرقى الى عمليات ابادة ضد البشرية من خلال اعطاء اوامر قتل مفتوحة ضد مساجد ومناطق سكنية في بغداد من دون تخويل رسمي). ولفت المصدر الى ان ما جري في محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان درسا لزعماء وقياديي الاحزاب العراقية من المتورطين في جرائم وانتهاكات ان يتوخوا الحذر في المكاتبات واصدار الاوامر المكتوبة والموقعة من قبلهم عند مخاطبة وتبليغ المكاتب والفروع والمنظمات المرتبطة بهم.

علي صعيد آخر قصفت طائرات أف 16 الامريكية ومروحيات أباتشي شارع حيفا ومنطقتي العلاوي والمشاهدة في جانب الكرخ من بغداد حيث يقطن العرب السنة مقدمة الدعم الجوي للقوات الامريكية والعراقية التي تحاول اقتحام هذه الاحياء بعد ليلة من تصدي أهالي تلك المناطق لمليشيات اغارت عليهم ودفعت خسائر قبل ان يشترك الطيران الأمريكي. من جانبه ناشد عمرو موسي الامين العام للجامعة العربية القوي العراقية بمنع المجزرة في بغداد.

وقال ان ما يحدث الآن لا علاقة له بالمسار الديمقراطي الذي تحدثوا عنه كثيرا واضاف اذا حدثت عمليات طائفية جديدة في بغداد ستشعل النار في العراق وتدمر العملية السياسية والتوافق في المواقف بين العراقيين ازاء الوضع. وقال إن ما يحدث الآن في العراق هو حمام دم سيؤدي الي تداعيات وحمامات دم جديدة ويطلق الشياطين من قماقمها موضحا ان الضرر سيعود علي العراق وكل المنطقة.

وجاءت تصريحات عمرو موسي حول العملية الامنية في بغداد استجابة لطلب قوي واحزاب عراقية ناشدته بالتدخل لمنع مذبحة طائفية جديدة. في وقت أيدت الحكومة العراقية خطة الرئيس الامريكي جورج بوش حول العراق التي تتضمن ارسال 20 الف جندي للمشاركة في العملية الامنية التي يجري تنفيذها في بغداد والتي استثنت المليشيات منها.

وقال مراقبون ان اشتراك مقاتلات امريكية من نوع اف 16 والاباتشي في قتال شوارع ببغداد يدلل علي صعوبة طريق خطة نوري المالكي في اقتحام الكرخ حيث التكلفة ستكون أمريكية بالدرجة الاولي وعالية من دون نتائج حاسمة. وأظهر استطلاع للرأي نشر امس ان غالبية الامريكيين يعارضون ارسال مزيد من القوات الي العراق فيما يتعهد زعماء الكونغرس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون معارضتهم زيادة قوات بلادهم في العراق.

وقال صحافيون من وكالة الصحافة الفرنسية في بغداد انهم شاهدوا مروحيات من طراز اباتشي تطلق صواريخها اكثر من مرة ونيران اسلحتها الرشاشة اثناء تحليقها الذي استمر اكثر من ساعتين فوق شارع حيفا ومنطقة العلاوي وساحة الطلائع.

وافاد شهود ان الطيران الحربي قصف مرتين منطقة المشاهدة وسط بغداد ناحية الكرخ (غرب دجلة) كما قصفت المروحيات بعض الاحياء المتاخمة لشارع حيفا.

وقد سمعت طوال الليل اصوات القاذفات الصاروخية والاسلحة الرشاشة في المنطقة.
وتواصلت الاشتباكات حتي الصباح في حين اغلقت القوي الامنية الشوارع والجسور المؤدية الي المكان.

وكانت مروحيات أمريكية حلقت فوق المنطقة بدون ان تتدخل في المواجهات بادئ الامر كما قامت إحدي المقاتلات بالتحليق ثلاث مرات قبل سماع دوي القصف. من جهته، اكد الجيش الاميركي في بيان ان المواجهات تجري بين مسلحين وعناصر من اللواء الاول التابع للفرقة السادسة في الجيش العراقي الذي يحاول استعادة سيطرة القوي الامنية علي شمال شارع حيفا" .

ونقل البيان عن اللفتنانت كولونيل سكوت بليشويل قوله ان هذه المنطقة تشهد نشاطا للمسلحين الذين يعرقلون تحركات القوي الامنية في وسط بغداد لكن مراسلين محليين ذكروا ان سكان هذه الاحياء يدافعون عن انفسهم خوفا من التعرض لعمليات خطف وقتل علي اساس طائفي من مليشيات احزاب دينية تشارك في السلطة ترتدي زي الشرطة.











المصدر

http://www.altamkeen.net/vb/showthre...=2459#post2459