المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاضره بعنوان جماعة الاخوان المسلمين وحقيقة اعتقاد حسن البنا للشيخ محمود الرضواني


 


الحارث ابن حراث
09 01 2013, 09:38 PM
http://www.youtube.com/watch?v=jw1GkO1AVB4

أبوالبراء التوحيدي
09 01 2013, 09:41 PM
الرضواني !
الذي ينادي الحلبي بــ "الشيخ العلّامة المحدث "!

السيف والخنجر
09 01 2013, 09:46 PM
الرضواني !
الذي ينادي الحلبي بــ "الشيخ العلّامة المحدث "!
ألم أقل لك أنك تزبد وترعد ، وتشوشر ..

ابو حمزة النوبي
09 01 2013, 09:47 PM
الرضواني المرجيء المبتدع

الحارث ابن حراث
09 01 2013, 09:51 PM
الموضوع في حقيقة ادعاء الشيخ الرضواني في اعتقاد الشيخ حسن البنا رحمه الله ,
نريد اهل العلم وطلابه الافاضل ومن لديه علم عن الشيخ حسن البنا رحمه الله يعلمنا ,, هل كلام الشيخ صحيح؟

ابو حمزة النوبي
09 01 2013, 09:51 PM
مرجئة العصر الحلبي و رسلان و الرضواني و المدخلي و غيرهم
اشداء علي المسلمين رحماء بالكفار
كل حياتهم طعن في الدعاة و العلماء و سلم منهم العلمانيين و النصاري و الملحدين
فعلا يهود القبلة

الحارث ابن حراث
09 01 2013, 11:28 PM
بارك الله فيك اخي ابو حمزه النوبي حقيقة لم اسمع للرجل هذا المبتدع من قبل لكن سمعت هذه وما اريد معرفته هل صحيح ما يدعيه ان حسن البنا رحمه الله كان يشرب اعتقاده من الصوفيه؟

عبدالله الفارسى
10 01 2013, 12:10 AM
الرضواني من متابعتي القليلة لبعض كتاباته داعية ارجاء من أنصار علي الحلبي ومن المجترئين على كبار علماء السلفيين . وحسن البنا لا ينكر فضله وحسناته إلا مكابر ولكن عمله - وليس فقط قوله كما يتغنى من ينقل عنه ويتباهى به - يخالف ذلك القول !

قال الشيخ المعمر محمد بن عبد الوهاب البنا :

" قد كنت فتًى في مُقتبل العمر حينما ظهر حسن البنا على الساحة، وأسَّس حزب الإخوان المسلمين، وكنت أصاحب شباب الإخوان وأنا عمري حوالي تسع سنوات- إلى قصر الملك فؤاد -ملك مصر في ذاك الوقت- ونقول:
إلَى أنقرة يا ابن الْمَرَا

كان حسن البنا يُجالس مَنْ يستغيث بغير الله، ومَنْ يقول إن الرسول خُلِق من نور، ومَنْ يُعلِّق التمائم والأحجبة،

وكان سيد سعد يقول له: أليس هذا من الشرك؟! ألا تنهاهم عنه؟!

فكان البنا يجيبه: بعدين، ليس هذا وقته؛

فقال له: كيف إذا مِتَّ قبل أن تُعلِّمهم، كيف يكون موقفك بين يدي الله؟

فأجاب: أنا أعرف كيف أجيب!!

وعندها نفض سيد سعد يديه من البنا وتركه." ! وكذلك :

1- حكاية البنا عن نفسه زيارة أحد المشاهد الشركية كل أسبوع ومع ذلك فمن نظر في خطبه المدونة عنه لا يرى كلمة واحدة في بيان الشرك الواقع عند تلك المشاهد !

2- وبتصفح " مذكرات الدعوة " للبنا يتبين للقارىء ما يلي :

رأي البنا في التصوف 22

ثنائه على الصوفية 23

نقده لبعض التصوف 24

عودة للثناء 25

بدايته الصوفية 25

شدة اشتغاله بالتصوف 31

تدارس كتب التصوف مع شيخه شلبي 33


افتخاره بكتاب " الأنوار المحمدية " للنبهاني و" مختصر المواهب " للقسطلاني 34

( يوسف النبهاني حامل راية الشرك في زمانه وصاحب كتاب : " شواهد الحق " والذي بعد أن فرغ فيه من دعوة السذج لعبادة الأولياء أنفسهم من دون الله بدأ إلى الدعوة لعبادة بهائم الأولياء كالبقر !!! )

ومع شيخه شلبي مرة أخرى 52


افتخاره بتدارس " الأنوار المحمدية " واحياء الغزالي وغيرها من كتب الصوفية مع خاصة اخوانه واعارته تلك الكتب لأحبابه 54

ومع قرائته لشيخه الدجوي 60

(الدجوي من كبار علماء مصر القبورية وهو ممن قدم لكتاب الحمامي في استحباب الإستغاثة بالأولياء بل ووجوب ذلك !! )

لا فرق عند البنا بين من اختار طلب العلم وبين من دخل في التصوف 65

افتخاره باهدائه كتاب تصوف لأحد زواره 80

ثناءه على أحدهم بأنه كان صوفيا فيلسوفا 114

عودته للثناء على أحدهم بأنه " ذو طبيعة صوفية " 287

ذكر نماذج من محاضراته وفيها واحدة عن التصوف وكتبه 312

ومن كتاب البنا " مجموعة الرسائل " :

الإخوان صوفية 113

دعوة سلفية .... وحقيقة صوفية 119

دعوة شاملة للصوفية و .... 246


ثناءه على بعض الصوفية كالبلخي وادخالهم في زمرة كبار علماء السلف 403

3- سؤال : يقول أحسن الله إليكم انتشرت دعوة حسن البنا على أنها دعوة إصلاح وتجديد في البلاد ، وعند كثير من الشباب خاصة وفضلها بعضهم على دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب مستدلين على ذلك بكلام مشايخهم فما نصيحتكم لهم ؟

جواب (الشيخ العلامة صالح اللحيدان): كلام مشايخهم ليس بحجة (( كل حزب بما لديهم فرحون )) لا شك أن دعوة الشيخ حسن البنا رحمة الله عليه وعلى أموات المسلمين ليست كدعوة الشيخ بل كان له منهج صوفي ويذهب إلى الزيارات المتصوفة وأضرحة الصوفية ومعروف هذا عنه ".

4- هنا :

http://www.ikhwan-info.net/books1.p...%A8%D9%86%D8%A7

يفتخر البنا بزيارة " قبور الأولياء " في كثير من الجمع !

لاحظ أخي من كلام البنا أنه فقط يزور بدون ذكر كلمة عن التوحيد ولا كلمة في النهي عن الشركيات الكثيرة هناك !

وكيف ينهى عن الشركيات وهدفه الأكبر الحكم ؟!

وكيف ينهى عن الشركيات وهو يريد تجميع وتكثير الأتباع ؟!

5- وأخيرا : وشهد شاهد من أهله !

قال الشيخ يوسف القرضاوي في مذكراته :

" شيخنا البهي الخولي عندما وجهنا في (كتيبة الذبيح) كان أكبر همه التوجيه الروحي والسلوكي، وهو مهم ولا شك،

ولم يكن همه التكوين العلمي أو الثقافي؛

ولذا لم يوجهنا إلى أي كتاب نقرأه، أ

و يكلفنا بأي شيء علمي نقوم به،

كانت الفكرة المسيطرة: أن يدربنا على (السمع والطاعة)، فعلينا أن نقول لقادتنا ما قال إسماعيل لأبيه: يا أبت افعل ما تؤمر.

فهو يريد جنودا مطيعين!!

لا دعاة مثقفين.!!

كأنما كان هناك خوف من القراءة والثقافة أن تنشئ العقلية المتمردة، التي تقول في كل أمر: فيم؟ ولم؟ ولا تقول دائما: نعم، سمعا وطاعة. " !

(http://www.ikhwan-info.net/books1.p...%A8%D9%86%D8%A7)http://www.islamonline.net/Arabic/pe...ticle8.shtml#3

6- يفتخر البنا بتملصه من الجواب عن سؤال وجه إليه عن ما يسمى زورا بالتوسل حيث أجاب بأنه ليس بعالم !!!

(http://www.islamonline.net/Arabic/personality/2001/12/article8.shtml#3)التوسل وقتها كان يدخل في معناه الشرك الأكبر من دعاء الأولياء والاستغاثة بهم ! انظر كتاب شيخ الأزهر مخلوف وكان تابعا بالسر للبنا كما ذكر الاخوان في كتبهم ! وانظر محق القول في مسألة التوسل للطاغوت الكوثري الذي عاصر البنا !
(http://www.ikhwan-info.net/books1.p...%A8%D9%86%D8%A7)

ونقل الاخواني جابر رزق في كتابه ( حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه ) ( ص70-71 ) عن مجلة الدعوة فبراير 1951م ، حديث عبد الرحمن البنا عن أخيه حسن البنا ، قال فيه :

" وعقب صلاة العشاء يجلس أخـي -حسن البنا- إلى الذاكرين من جماعة الإخوان الحصافية وقد أشرق قلبه بنور الله فأجلس إلى جواره نذكر الله مع الذاكرين وقد خلا المسجد إلا من أهل الذكر وخبأ الصوت إلا ذبالة من سراج وسكن الليل إلا همسات من دعاء أو ومضات من ضياء ، وشمل المكان كله نور سماوي ولفه جلال رباني ، وذابت الأجسام وهامت الأرواح وتلاشى كل شئ في الوجود وانمحى وانساب بصوت المنشد في حلاوة وتطريب .

الله قل وذر الوجود وما حوى إن كنت مرتاداً بلوغ كمالي
فالــكل دون الله إن حققته عدم على التفصيل والإجمالي".

هذان البيتان ينضحان بوحدة الوجود مع ما فيهما من بدع الذكر الصوفي ، وقبل ذلك قول أخيه : وتلاشى كل شئ في الوجود وانمحى " .

ونقل أيضاً في المصدر المذكور ( ص70-71 ) عن عبد الرحمن البنا قوله : " وذلك أنه حين يهل هلال ربيع الأول كنا نسير في موكب مسائي كل ليلة حتى ليلة الثاني عشر ننشد القصائد في مدح الرسول ص وكان من قصائده المشهورة في هذه المناسبة المباركة :

صلى الإله على النور الذي ظهرا للعالمين ففاق الشمس والقمرا

كان هذا البيت تردده المجموعة ينشد أخي وأنشد معه .

هذا الحبيب مع الأحباب قد حضرا وسامح الكل في ماقد مضى وجرى
لقد أدار عـلى العشاق خمــرته صـرفاً يكاد سناها يذهب البصرا
ياسعد كرر لنا ذكر الحبيـب لقد بلــبلت أسماعنا يا مطرب الفقرا
وما لركب الحـمى مالت معاطفه لا شك أن حبيب القوم قد حضرا !

وقال أحد أوائل أتباع البنا الصوفية عباس السيسي :

" خرجنا مع حسن البنا وركبنا (حنطورا)، وأخذنا نجوب حفلات مولد الرسول الكريم المنتشرة في المدينة كالعادة في مثل هذه الأيام من كل عام. " !! حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية

كنت بين يدي الإمام حسن البنا كالميت بين يدي مغسله !!!

هكذا بين مرشد الإخوان عمر التلمساني في كتابه " ذكريات لا مذكرات"

قال التلمساني: "أبدا الدستور كان كيسا حينما نادي بأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع ولم يقل المصدر الوحيد" !

ال المرشد العام للإخوان المسلمين الأستاذ عمر التلمساني ً في ص: 226 كتابه شهيد المحراب :" ولذا أراني أميل إلى الآخذ بالرأي القائل أن رسول الله  يستغفر حياً وميتاً لمن جاءه قاصداً رحابه الكريم" .

وقال أيضاً في نفس الصفحة ما نصه:" فلا داعي إذن للتشدد في النكير على من يعتقد في كرامة الأولياء و اللجوء إليهم في قبورهم الطاهرة و الدعاء فيها عند الشدائد، وكرامات الأولياء من أدلة معجزات الأنبياء".

وقال أيضاً في ص : 231 ما نصه:" فما لنا و للحملة على أولياء الله و زوارهم و الداعين عند قبورهم" أهـ

وقال أيضاً في ص: 231 ما نصه:" ولئن كان هواي مع أولياء الله وحبهم و التعلق بهم ولئن شعوري الغامر بالأنس و البهجة في زياراتهم ومقاماتهم بما لا يخل بعقيدة التوحيد ( هكذا زعم) فإني لا أروج لاتجاه بذاته فالأمر كله من أوله إلى آخره أمر تذوق، وأقول للمتشددين في الإنكار هوناً ما فما في الأمر من شرك ولا وثنية ولا إلحاد " !

عبدالله الفارسى
10 01 2013, 01:47 PM
استمعت لجلسة ممتعة يقرأ فيها أحدهم من كتاب المذكرات للشيخ حسن البنا رحمه الله مع تعقيبات مهمة لسماحة الشيخ الألباني رحمه الله ينتقد فيها الشيخ حسن البنا ودعوته الحزبية الصوفية والقراءة تبدأ من منتصف الشريط الأول إلى نهاية الشريط الثاني على هذا الرابط :

http://www.sh-faleh.com/sounds.php?sec_id=23

عبدالله الفارسى
10 01 2013, 03:45 PM
البنا عندما اغتال شبابه رئيس وزراء مصر النقراشي أظهر تكفيرهم بقوله وبالخط العريض على الصفحة الأولى من جريدة الاخوان : " لا اخوان ولا مسلمون " !!

البنا كان يظهر السلفية أمام الشيخ العلامة السلفي محب الدين الخطيب وأمثاله ويظهر على حقيقته الصوفية القبورية عند عتاة القبورية ورؤوسهم كالدجوي ومخلوف وأمثالهما !!

التعليق : "الغاية تبرر الوسيلة" !

عبدالله الفارسى
10 01 2013, 05:00 PM
((حسن البنا وجريمة الأفيون العقائدي وكيف امتطاهم الرافضةا
الجزء الأول

لم تتأسس جماعة الإخوان على العقيدة منذ أن قامت دعوتهم، بل تركت مسألة العقيدة أمرا اختياريا للمنتمي للحزب، فاسماعيل الشطي معتزلي إخواني، وسعيد حوى إخواني صوفي محترق، وتقي الدين النبهاني فرخ من أفراخ المعتزلة. واندس كثيرون من الرافضة في الإخوان، بل وصارت لهم مناصب قيادية أمثل عبد الأمير حيدري المسئول الإعلامي في الاخوان المسلمين بلبنان.

بخلاف المنهج السلفي الذي يأبى قبول اتصاف جهمي أو صوفي أو رافضي بالسلفية والذي لا يقبل المساومة أو التنازل عن على الثوابت العقيدية.
وبقيت الوصايا العشر ذات التعبير الذي يذكرنا بالوصايا العشر عند النصارى - والمنسوبة للمسيح - تمثل الإطار العام للعلوم التي يبنى عليه الإخواني الفرد منهجه.

واقتصرت علوم العقيدة عند الاخوان على كتيب صغير جعل مفاهيمهم العقيدة سطحية وضحلة جدا.
ولكن إذا أراد المنتمي لجماعة الإخوان أن يتبحر في علم العقائد فعليه بموسوعة كتاب العقائد لحسن البنا والذي لا تزيد صفحاته الموسوعية على العشرين صفحة.

وكل تفصيل في علوم العقيدة زائد على هذه الموسوعة الصغيرة يصير سفاسف ومسائل لا جدوى منها وتشوش فكر الفرد الذي يجب أن يقتصر في العقيدة على الوصايا العشر للسيد المعلم حسن البنا.
وكأنه أريد لهذه الجماعة أن تكون تمتاز بثانوية العقيدة بما يسهل اختراق أكبر الفرق الضالة من خلالها في العصر الحديث وهم الرافضة والانسلال الى المجتمع السني المسلم من خلالها.

ولا بد لجماعة الاخوان في هذه الحال أن يكون لها في نفس الوقت هيمنتها على المرافق الاجتماعية والدينية والنقابية ليكون لها الغلبة على الجماعات الأخرى المهتمة بالعقيدة. ولنشر مقولة (كن سنيا أو شيعيا فالمهم أنك مسلم).
وهكذا أمكن اختراق الرافضة للمجتمع السني المسلم من خلال تهوينات الاخوان من شأن الرافضة. وكان دفاع الاخوان عن الرافضة والطعن فيمن يحذر منهم نتيجة كارثية نرى نتاجها اليوم بشكل واضح.

بقي الرافضة يندسون ويتسللون، وبقي الإخوان يؤمنون لهم التغطية ويطعنون في كل من يعترض هذا التسلل بشتى الاتهامات إلى ان انتقل الرافضة من مرحلة التسلل إلى مرحلة التمكن. ثم أمعنوا الفساد داخل العالم الإسلامي.
ولا ننسى روابط العلماء التي كان الرافضة من ورائها مثل إتحاد علماء المسلمين بقيادة أحمد قاسم في لبنان. وإتحاد علماء المسلمين برئاسة القرضاوي والذي جعل نائبه عن الاتحاد آية الله التسخيري. ويا لها من مصيبة ومهزلة ان يكون نائب اتحاد العلماء رافضي فإذا مات القرضاوي خلفه جاسوس إيران. وقد حاول القرضاوي ان يسترد ماء وجهه فظهر بصورة المنتقد للرافضة، وليته لم يفعل فقد زاد الطين بلة وأفتى بحرمة دعوة السنة للمناطق ذات الأقلية الشيعية إلى التسنن.
وسر النصارى الإقباط لهذه الفتوى القرضاوية وطلبوا ان تطبق على الأقلية القبطية في مصر، فيصير محرما على المسلم أن يدعو النصارى إلى الإسلام.

وقد رأينا كذلك حركة حماس تشهد زورا بان الخميني رائد الثورة الاسلامية وأن إيران وسوريا هما دولتا المقاومة والممانعة. وقد حاول بعض السذج الاعتذار عن حماس بأن العالم كله أعرض عنها. ولكن كذبوا فحركة حماس قد خرجت من العباءة الإخوانية وهي جزء من شرائح الاخوان التي وقفت موقفا خيانيا من الخطر الرافضي الداهم.
واليوم بتنا نرى نتائج هذه الجناية من الإخوان وحماس. وانكشف التعاطف اليهودي الأمريكي مع النظام السوري الخائن العميل. الذي لا تخفيه بعض عباراتهم الفقاعية الكاذبة. وانكتم صوت حماس بعدما افتضح أمرها وظهر انها كانت تشهد زورا لأكبر دولتين عدوتين للاسلام هما سوريا وايران.

ولهذا لا نرى اعتذارا من الاخوان تجاه الواقع الذي تعلم منه العامي الجاهل أن العقيدة الرافضة أخطر مما كان يظن. لم نر من الاخوان اعتذارا عن شهادة زورهم في حين نرى عوام الناس يعتذرون لنا ويقولون: صدقتم حين كنتم تحذرون من الرافضة.

كتاب العقائد على التقية الأشعرية
كتاب العقائد كتبه حسن البنا على التقية للعودة بالناس نحو العقيدة الأشعرية. فهو يمرر المقولة الأشعرية القديمة: طريق السلف أسلم وطريق الخلف أعلم وأحكم. هذا في شأن الصفات الالهية. أما بشأن فرق البدع والرقص: فدعوة حسن البنا سلفية وحقيقته صوفية. أما صوفيته فقد صدق، وأما سلفيته فقد كذب.

وبعد عرض سيناريو الخلاف بين التأويل والتفويض أخذ يمرر التأويل ويهون من شأنه، وقد يفضل عليه التفويض: وكلاهما تعطيل. ثم ابتدأ يعطي القارىء جرعة من المورفين العقائدي، ونوع الجرعة وإسمها هو (أمر هيّن) حيث قال:
«فانحصر الخلاف في تأويل الألفاظ بما يجوز في الشرع: وهو هين كما ترى، وأمر لجأ اليه بعض السلف اليه أنفسهم. وأهم ما يجب أن تتوجه اليه همم المسلمين الآن توحيد الصفوف» (العقائدص77-78).

خداع السلفيين
أما السلفي المنتمي للإخوان فعليه أن يصدق أكذوبة حسن البنا أن طريق السلف هي التفويض. وعليه أيضا أن يستمرئ كلمته عسرة الهضم: (دعوتنا سلفية، وحقيقتنا صوفية). ولا ننسى أن حسن البنا كان حصافيا على الطريقة الصوفية الحصافية، وكان يحضر مولد النبي ويحث على الاحتفال بعيد ميلاد الملك فاروق.
أما عيد المولد النبوي فيكفي أن نتلاعب بالألفاظ إرضاء للأواق المختلفة. فيبقى الاحتفال بالمولد النبوي ولكن باسم آخر هو: ذكرى المولد وليس عيد المولد.

وقد سخر الإخوان على لسان مجلتهم (الأمان) الإخواشيعية من قول السلفيين ان الاحتفال بالمولد بدعة وتساءلت ماذا إذا كانوا يقولون عن حفلات زعمائهم ومجونهم وطربهم إن كان عندهم بدعة؟ (مجلة الأمان عدد 103/50).
ونسيت تحمس الإخوان قديما أثناء حياة مرشدهم حسن البنا للاحتفال بعيد مولد الملك فاروق بل والاحتفال بعيد اعتلائه على العرش بل وبعيد زواجه المجيد بالست ناريمان.

عيد الجلوس على العرش
فقد برز على غلاف (مجلة الدعوة العدد15) تهنئة فاروق بعيد جلوسه على العرش. وعلى غلاف المجلة تظهر صورة الملك في وسط الصفحة وبجانبها كتبت المجلة " عيدان سعيدان احتفل يوم الأحد الماضي في جيمع أنحاء وادي النيل بعيد جلوس حضرة صاحب الجلالة الملك فاروق الأول على عرش أجداده العتيد. كما احتفل بزواج جلالته بحضرة صاحبة الجلالة الملكة ناريمان. والدعوة إذ تتقدم بعظيم التهنئة بالعيدين تبتهل إلى الله العلي الكبير أن يحفظ ذات الملك وأن يجعل أيامه كلها أعياد سعيدة وأن يعزه بالإسلام ويعز الإسلام به"(الدعوة عدد 15 السنة الاولى 8/5/1951).
ثم لم ينفعهم هذا التزلف حتى انتهى الى المؤامرة على حسن البنا وقتله أيام فاروق نفسه.

ونجد في (العدد 64) وقبيل انقلاب يوليو بحوالي شهرين ونصف تظهر صورة فاروق على الصفحة الأولى وبجانبها كتبت المجلة " عيد الجلوس الملكي، تحتفل مصر اليوم بعيد جلوس حضرة صاحب الجلالة الملك فاروق الأول ملك مصر والسودان على عرش آبائه وأجداده، ونحن إذ نرفع ألى مقام صاحب الجلالة الملك وإلى الأسرة المالكة الكريمة أجل تهانينا. ندعو الله مخلصين أن يجيء هذا العيد الميمون في العام المقبل ووادي النيل يرفل في حلة قشيبة من حلل الحرية الحقة والاستقلال الكامل والوحدة المنشودة"(الدعوة. العدد 64 السنة الثانية 6/5/1952).

فانظروا الى التناقض الإخواني الكبير الذي يرجح عندي أن كتاب هذه السخرية هو رافضي عتيق مندس بين الإخوان بحكم عقيدتهم الهشة التي تسمح لأي زنديق أن يندس فيهم لضرب الاسلام.
كيف يسخرون من السلفيين والسخرية أولى بهم إذ كانوا يدعون إلى الاحتفال بمولد واعتلاء وزواج المليك المفدى فاروق. على حد تعبير المجلة الناطقة باسم جماعة الاخوان المسلمين.

الإخوان ورفض الخروج على الحاكم مع الالتزام بالدستور والقانون
واما موقف الإخوان من الدستور آنذاك فانظر وتأمل ماذا كان يقول الإخوان :
يقول حسن البنا في معرض كلامه عن دستور 1923 إن مبادىء الحكم الدستوري " تنطبق انطباقا كاملا على تعاليم الإسلام". وأن نظام الحكم الدستوري هو أقرب نظم الحكم القائمة في العالم كله إلى الإسلام، وهم لا يعدلون به نظاما آخر" وأعلن حسن البنا هذا في رسالة (مشكلاتنا الداخلية في ضوء النظام الإسلامي).
ثم انتهى إلى ما يلي:
" وعلى هذا فليس في قواعد هذا النظام النيابي ما يتنافى مع القواعد التي وضعها الإسلام لنظام الحكم".

بين حسن البنا وأخيه جمال البنا
أقول بعد هذا: يمكن أن يقال بأن المنهج التمييعي عند حسن البنا كان المفتاح الذي فتح أخوه جمال باب الزندقة على مصراعيه حتى خرج علينا بأقوال عديدة يكفي بعضها لتكفيره والحكم عليه بالردة.

هكذا كان يعمل حسن البنا على تشكيل كوكتيل من العقائد من تصوف وتسلف وتجهم وترفض. وكل هذه الفرق شأنها هين مقارنة بالأمر الأعظم من ذلك وهو إنشاء حزب يحمل كل هذه التناقضات.

الفقه على التيسير المقارن
وأما في مسائل الفقه فقد سمعتهم يقولون لي إن الدين يسر وأن كل المذاهب صحيحة والأمر يتسع، فلا تضيقوا رحمة الله الواسعة.
وصدمت بفقه التيسير عندهم وهو الفقه المقارن المبني على تتبع الأيسر بين المذاهب في المسألة الواحدة. فليست العبرة أين الحق. ولكن العبرة والأولى بالاتباع ما يكون هو الأيسر ولو كان خطأ ومرجوحا
وقد ناظرت أحدهم قديما حول مسائل الخلاف بين المذهب الشافعي والحنفي ومن بينها مسألة الوضوء من مس المرأة فأصر على ان من قال بنقض الوضوء من مس المرأة فهو على حق. ومن قال بخلاف ذلك فهو على حق. فذكرت له حديث عائشة أن الرسول كان يتوضأ ثم يقبلها ثم يخرج الى الصلاة. فكيف يكون الوضوء من مجرد لمسها ناقض للوضوء؟ فأصر على أن الكل حق. فتيقنت حينها أن الحق ترك هذه الفئة فإن العلم لا يمكن أن يؤتى من خلالها.
أما فيما يتعلق بالشيعة الرافضة وهذا هو بيت القصيد من مقالتي هذه.

فقد عهدت هذه الفرقة الإخوانية منذ بداية تعرفي على أتباعها ينهون بشدة عن التعرض للطائفة الشيعية بأي كلمة. وكان الكلام عليها شبيها بالكلام على محرقة اليهود في ألمانيا.

فكل من تكلم عن الشيعة يصنف فورا بالتصنيف التالي: مفرق لوحدة المسلمين. ساع للفتنة بين أبناء الأمة الواحدة.
في حين كان يسلقون مشايخ السلفية بألسنة حداد ويستهزئون بهم ويصفون مساويكهم بالشجرة وأثوابهم القصيرة بالتنورة القصيرة.

وذات مرة قال لي أحدهم وهو من رموز الجماعة - وكان من الساخرين الدائمين من مشايخ السعودية (ناصر ناجي) قال:
يا أخ دمشقية: ما الفرق بيننا وبين الشيعة؟ فأجبته مبادرا: إن كنت لا ترى فرقا بينك وبين الشيعة، أليس من باب أولى ان لا تجد فرقا بينك وبين مشايخ السلفية الذين تستهزئ بهم فتقول لي مثلا: ما الفرق بيننا وبين إخواننا السلفية؟
فقال لي: مشايخ السلفية يكفرون الأشاعرة. ثم سمى لي اسم الشيخ سفر الحوالي. ثم تبين لي بعد ذلك أنه كذاب متحامل معهود في تحامله وأذيته لمشايخ السلفية هداه الله أو أماته غيظا. فقد راجعت كتاب الشيخ سفر حول الأشاعرة فلم أجد فيه شيئا من التكفير المزعوم.

وقد عانيت شخصيا من هذا التهكم والسخرية منذ اللحظة التي أعلنت لهم فيها أنني لن أقبل الدخول رسميا في جماعة الاخوان. وذلك سنة 1982. ومنذ ذلك الوقت صرت اعاني من كثرة استهزائهم.

هكذا تأسست وصايا السيد المعلم العشر على السخرية الحزبية لكل ما هو منافس للحزب الإخواني. ولكنهم يخفرون ذمة مرشدهم حسن البنا الذي كان يرفض أن يوجه إليه أي سؤال حول الشيعة ولو حتى في المجالس الخاصة.
وإذا سألت الإخوان عن دليلهم الشرعي على هذه العلاقة الطيبة بين الإخوان الأجراء وبين الشيعة لبادروك الى القول بان الدليل هو تأسيس أمير مؤمني الإخوان الراشد دار التقريب بين السنة والشيعة، وقد تسمع إخوانيا يقول لك متفاخرا:
أولئك آبائي فجئني بمثلهم إذا جمعتنا يا جرير المجامع
وهذا الدليل ملزم لكل عضو في منظومة الإمارة الإخوانية. ولا يجوز له أن يعترض على ما يبدو له أنه خطأ. فإنه إذا راى خطأ من الحزب فهذا ما يبدو له لنظره القاصر أنه خطأ. ويمكن لك ان تسميها تربية صوفية بلبوس إخواني.
أو تقليد مذهبي جديد ليس شافعيا ولا حنفيا ولكنه تقليد بنائي يجب فيه تقليد أمير الجماعة بلا إمارة.

الاخوان أقلام مستأجرة للشيعة
ولما أن ثار البركان الرافضي قامت مهمة الإخوان بالتهوين من شأنه والطعن في عرض كل من يحذر منه.
فتجد رجلا مثل فتحي يكن يقول بلا حياء بأنه يرشح الخميني لأن يكون المجدد الفكري للقرن العشرين (مجلة الشهاب).
وقد ختم لفتحي يكن بخطبة جمعة عرمرمية بثتها جميع القنوات حول السراي اللبنانية (مقر مجلس الوزراء) بتكليف من حسن نصر الله وحليفه ميشال عون نكاية وكيدا من الرافضة برئيس الحكومة السني آنذاك (فؤاد السنيورة) بل وبطائفة أهل السنة جميعا. وهذا العمل كشف الاخوان وكيف أن الرافضة يمتطونهم.

ومن قبل حصر فتحي المدارس التي تتلقى منها الصحوة الاسلامية عقيدتها وعلمها ومفاهيمها في ثلاث مدارس : مدرسة حسن (الشهيد)! حسن البنا ومدرسة (الشهيد)! سيد قطب ومدرسة الامام آية الله الخميني. " (المتغيرات الدولية والدور الاسلامي المطلوب67 – 68). فقبحا للنفاق الإخواني.

ومثله وأمثاله كثيرون ممن أخذ ينعقون ويصرخون ضد كل من يحذر من الهجمة الرافضية، ويرتضون أن يكونوا أقلاما مستاجرة بأثمان بخسة مثل الخائن ابراهيم المصري الذي أسس مجلة الأمان وهي مجلة ظاهرها إخواني ويرأس تحريرها رافضي اسمه عبد الأمير حيدر. وقد غير اسمه حتى لا ينكشف إلى مصعب حيدري. وهو قد بقي عشر سنوات مسئولا عن الجناح الإعلامي للإخوان في جنوب لبنان ثم استقر أمره رئيسا لتحرير مجلة الأمان التي لا أمان لها.
ومن سموم الرفض التي أفرزتها تلك المجلة في مقابلتها مع حسن نصر الله وقد صرح فيها بما يلي:
"الوهابية لا علاقة لهم بالاسلام (عدد 149 تاريخ 31- 3- 1995). وبالطبع كانت المجلة تصف حسن نصر الله بـ (سماحة) العلامة السيد محمد حسين فضل الله) (الأمان العدد 68 ص35).
وكتبت المجلة مقالا بعنوان خامينئي يحذر من المتطرفين السنة (الأمان عدد122 ص22).
واعترفت المجلة الفخ بأن جماعة الاخوان استندت في ترشيحها في البرلمان الى دعم حزب الله في الجنوب (مجلة الأمان عدد 96/18).

وقامت المجلة الفخ برثاء (البطل الشهيد)! عباس موسوي مسئول حزب الله في جنوب لبنان (كتب المقال مصعب حيدري).
ونجد في المجلة (عدد 93/42). رثاء لبطل آخر اختطفته اسرائيل هو (الحاج)! مصطفى الديراني (وانظر عدد106/5).
وتجد المجلة في عدد آخر تدافع بقوة عن السياسة الايرانية في الخليج وتبرر احتلال ايران للجزر الاماراتية الثلاث (العدد 102 ص22).

وتتهكم المجلة وتسخر من قول السلفيين ان الاحتفال بالمولد بدعة وتتساءل ماذا إذا كانوا يقولون عن حفلات زعمائهم ومجونهم وطربهم إن كان عندهم بدعة؟ (عدد 103/50).
وبعد ذلك بخمسة أعداد نجد الثناء العطر من المجلة على الدور الاصلاحي (العظيم) الذي قام به الخميني (عدد 107/41).

وتتتابع الأبواق الإخوانية لإقامة الحملات الشرسة على كل من تسول له نفسه التحذير من الرافضة وتتهمه بتمزيق الدين الاسلامي كما نجد محمد الغزالي جعل الشقاق بين الشيعة والسنة متصلاً بأصول العقيدة ليتمزق الدين الواحد (كيف نفهم الإسلام 143-145).

يتأسفون على رحيل الخميني
ولا ننسى برقية الإخوان العاجلة بمناسبة هلاك الأب الروحي لخالد مشعل وذلك على لسان رئيسهم حامد أبي النصر البلاغ التالي:

" الاخوان المسلمون يحتسبون عند الله فقيد الاسلام الامام الخميني، القائد الذي فجر الثورة الاسلامية ضد الطغاة، ويسألون الله له المغفرة والرحمة ويقدمون خالص العزاء لحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني الكريم. إنا لله وإنا اليه راجعون "(مجلة الغرباء عدد 7 سنة 1989 تصدر في بريطانيا) (وانظر مجلة الامان 89/28 1994) وأظهروا التحزن على اختطاف (الحاج)! مصطفى الديراني أحد رؤوس حزب الله (عدد 106 ص 5).

وقد تأسفوا من قبل على نواب صفوي وهو أكبر مجرم رافضي كان قد بادر إلى قتل من يعترض على المذهب الشيعي من مشايخ الشيعة حتى إنه أطلق النار بمسدسه على المرجع الكسروي الذي أبدى اعتراضا على المخالفات العقدية في المذهب الشيعي..

وقد قرر فتحي يكن أن يشن على المنكرين على التقارب (المسايرة) هجوماً عنيفاً وتساءل إن كان هؤلاء أمناء على الدين؟ غيارى على مصالح المسلمين ؟ " [المتغيرات الدولية 108.].

أما عماد مغنية فقد سارع الإخوان للتعزية بوفاته. والحضور الإلزامي لمجالس عزائه.
وأنا شخصيا لم أعد أرى هذه الحركات كالاخوان وحزب التحرير وجماعة الأحباش إلا دكاكين فتحتها الرافضة بمكر ودهاء لا سيما وأن فوائد هذه الجماعات تعود على الرافضة بالمنافع التالية:

حزب التحرير: خلافة خلافة. ومن مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية. وهو تمهيد لقبول شعار الشيعة: إمامة إمامة. ومن مات ولم يعر إمام زمانه مات ميتة جاهلية. وأفضل كتاب كتبه الخميني هو الحكومة الاسلامية.

الأحباش والأشارعة المدسوسون: أمثال حسن السقاف وأضرابه ممن يدعون الى منهج ظاهرة التسنن وحقيقته الرفض.


الإخوان: الشيعة إخواننا وثورة إيران قدوتنا. وحزب الله هو المقاومة. وحسن نصر الله هو القائد المجاهد البطل. وإياكم ان تدققوا في العقائد، ولا خلاف بيننا وبين الشيعة في العقائد وإنما في بعض المسائل الفرعية التي يسعها الخلاف. وتالله كم من خلاف وسعت له صدور الاخوان اللهم إلا خلافهم مع السلفيين. هكذا يريد الروافض.
يتبع إن شاء الله

عبد الرحمن دمشقية )).منقول

أبوأيوب الجزائري
10 01 2013, 05:24 PM
رحم الله الشيخ البنا جاء في قوت غير هذا الوقت واجتهد في الدعوة غفر الله له
اما هذا الرضواني والحلبي والمدخلى فربما لو بعثوا زمن البنا لكانوا صوفيون لان ذلك الوقت الصوفية هى رديفة الملك كما هي الان المدخلية رديفة الملك

عبدالله الفارسى
10 01 2013, 11:28 PM
ليس في الاسلام مجال للاجتهاد في تقديم شيء على دعوة الناس لتوحيد الله بمعناه الشامل بلا انتقائية. فلا يجوز لداعية المواظبة على زيارة مشاهد يشرك فيها المئات والآلاف ولا ينهاهم بالحسنى ويبين لهم أنهم يشركون شركا أكبر .

وليس البدء بالتوحيد أمر اجتهادي.

وليس بناء دعوة ومنهج بناءا على قصة لصوفي حلولي جاهل كالبدوي من موارد الاجتهاد ! ولا الاقتداء بجمال الدين الايراني - المدعو بالافغاني - البابكي الباطني من موارد الاجتهاد ! بل هذه من موارد الخبال والهلاك والعياذ بالله.

وأما ما تفضلت به من تصوف الحلبي والمدخلي وأضرابهما فحق . فأتباع المدخلي يتعاملون معه بمبدأ البنا : " سمع وطاعة من غير تردد ولا شك ولا مراجعة" وكذلك أغلب - ولا أقول كل - أتباع الحلبي ! وسبق قبل سنين أن كتبت مقالة "هذه صوفية منتنة وليست سلفية يا شيخ ربيع ! (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?204511-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%B5%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%AA%D9%86%D8%A9-%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%A7-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9-%21)"

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?204511-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%B5%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%AA%D9%86%D8%A9-%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%A7-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9-!

ابوالمنصور
10 01 2013, 11:46 PM
الدكتور عبدالله الشيخ حسن البنا لم يكن صوفيا وحركة الاخوان الجمت الدراويش في فلسطين وحدت من خرافاتهم في مصر ونشرت عقيدة عدم التمسح بالقبور وغيرها من البدعيات وكون البنا تربى في بداية حياته عند الطريقة الفلانية فترة محدودة الا انه لو راجعت وصاياه لوجدتها في اغلبها سلفية ولا اريد ان اجعله فريد عصره في العقيدة كما اني اصدق من يضخم زلات الامام البنا رحمه الله ليجعله حلاجا او ابن عربي فاتقوا الله وانصفوا
وقد وجدت من تتبع كلمات للامام محمد ابن عبدالوهاب رحمه الله واخذ يركبها حتى جعل الامام على فكر الازارقة والنجدات والعياذ بالله وحاشا شيخ الاسلام ان يكون كذلك لكن زيف الكلام والاجحاف وتجميع الزللات وتركيبها وتصيد العثرات تصور للقارئ الشرفاء خونة والاتقياء فسقة والطغاة اعدل من ابن الخطاب فقليلا من الانصاف يرحمكم الله

عبدالله الفارسى
10 01 2013, 11:57 PM
أبو المنصور : ما أسهل القاء الكلام بلا بينات !

"حسن البنا لم يكن صوفيا وحركة الاخوان الجمت الدراويش في فلسطين وحدت من خرافاتهم في مصر ونشرت عقيدة عدم التمسح بالقبور وغيرها " ! هات البينة . ولماذا لم يفعل في بلده مصر ؟!

قرأت كتابه : "خطب الثلاثاء" وهي الكلمات التي كان يلقيها البنا عند مشاهد الشرك ليس فيها أدنى تفصيل عن أنواع الشرك عند القبور ! وكتابه "العقائد" خالي من ذلك ! ومليء بمذهب التفويض الأشعري في الصفات !

لا تقارن الثرى -البنا- بالثريا - الامام بحق والمجدد بصدق وشيخ الاسلام بجدارة محمد بن عبدالوهاب ! فالظلم ظلمات !

ابوالمنصور
11 01 2013, 12:06 AM
لا ادعي ان البنا كان ابن تيمية وانه لم يزل بعبارة او عشرة وانه لم يؤثر فيه الوسط الذي عاشه لكن على الاقل وقف الرحل ضد التصوف وراحع الوصايا للبنا رحمه الله وهناك ما يثبت قولي ولعلي اتيك به غدا اذا اراد الله اخي الدكتور عبدالله لكن اقسم بالله غير حانث ان هناك من اتبع اسلوب مشابه مع مواقف الشيخ ابن عبدالوهاب رحمه الله فبهته بهتانا كبيرا

عبدالله الفارسى
11 01 2013, 12:18 AM
اتق الله يارجل ! أنا أعرف ما فعله أعداء التوحيد من كذب وافتراء وتحريف ! تريد تشبيهي بهم وأنا أنقل كلام البنا من كتبه ! قبح الله الظلم !

الحارث ابن حراث
11 01 2013, 01:29 AM
بارك الله فيك شيخ عبدالله , منهج الاخوان الان متشرب بالصوفيه والقبوريه والشرك دليل ذلك زيارة اسماعيل هنيه لقبر المشرك النجس الخميني,
فهم لا ينكرون فعلهم , لانه من اعتقادهم وهذا كان اثر دعوة الشيخ حسن البنا غفر الله له جهله ورحمه , ومشاركاتهم للصوفيه والنصارى والمجوس والبهائيه
في الدوله والحكم التعددي اللا ديني كل ذلك يفسر شربهم لمنهج الصوفيه

ابو معاذ 2000
11 01 2013, 01:48 AM
بارك الله فيك شيخ عبدالله , منهج الاخوان الان متشرب بالصوفيه والقبوريه والشرك
اسال الله ان ينتقم منك ان كنت ظلمت الاخوان في ما كتبت

ولا تنسى ان الفارسي من اشد اعداء فكرك ومنهجك

عماد عبد الرحمن
11 01 2013, 04:31 AM
نعوذ بالله من الظلم و الإفتراء

موقف الإمام حسن البنا من التصوف معروف و قد دعا إلى إصلاله و أشار إلى ضلالاته!
وكذلك موقفه معروف من القبور و زيارتها و الإستغاثة بأصحابها!
و الذين ينسبون له التفويض, ملزمون بنسبته لكبار الأئمة الذين نقل عنهم رحمه الله! و الذين لهم عبارات مشابهة لعبارته! بل للإمام "محمد بن عبد الوهاب" عبارة مشابهة له!

أولا: الإمام "حسن البنا" تصوف بين 14 و 17 سنة كما كتب بنفسه:


وكانت سني إذ ذاك من الرابعة عشرة إلا أشهرا إلى السابعة عشرة إلا أشهرا كذلك، فكانت فترة استغراق في التعبد والتصوف


ثانيا: بعد الحديث عن تلك الفترة أشار الإمام رحمه الله لموقفه بوضوح من التصوف, و لا يخرج ما قاله فيه عن رأي كبار الأئمة مثل ابن تيمية و ابن القيم:



رأي في التصوف

ولعل من المفيد أن أسجل في هذه المذكرات بعض خواطر - حول التصوف والطرق في تاريخ الدعوة الإسلامية - تتناول نشأة التصوف وأثره وما صار إليه وكيف تكون هذه الطرق نافعة للمجتمع الإسلامي. وسوف لا أحاول الاستقصاء العلمي أو التعمق في المعاني الاصطلاحية فإنما س مذكرات تكتب عفو الخاطر فتسجل ما يتوارد في الذهن وما تتحرك به المشاعر، فإن تكن صوابا فمن الله ولله الحمد، وإن تكن غير ذلك فالخير أردت ولله الأمر من قبل ومن بعد.
حين اتسع عمران الدولة الإسلامية في صدر القرن الأول، وكثرت فتوحاتها وأقبلت الدنيا على المسلمين من كل مكان، وحببت إليهم ثمرات كل شيء، وكان خلفيتهم بعد ذك يقول للسحابة في كبد السماء: شرقي أو غربي فحيثما وقع قطرك جاءني خراجه. وكان طبيعيا أن يقبلوا على هذه الدنيا يتمتعون بنعيمها ويتذوقون حلاوتها وخيراتها في اقتصاد أحيانا وفي إسراف أحيانا أخرى، وكان طبيعيا أمام هذا التحول الاجتماعي، من تقشف عصر النبوة الزاهر إلى لين الحياة ونضارتها فيما بعد ذلك، أن يقوم من الصالحين الأتقياء العلماء الفضلاء دعاة مؤثرون يزهدون الناس في متاع هذه الحياة الزائل، ويذكرونهم بما قد يسره من متاع الآخرة الباقي: “وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون” ومن أول هؤلاء الذين عرفت عنهم هذه الدعوة - الإمام الواعظ الجليل - الحسن البصري، وتبعه على ذلك كثير من أضرابه الدعاة الصالحين، فكانت طائفة في الناس معروفة بهذه الدعوة إلى ذكر الله واليوم الآخر. والزهادة في الدنيا، وتربية النفوس على طاعة الله وتقواه.
وطرأ على هذه الحقائق ما طرأ على غيرها من حقائق المعارف الإسلامية فأخذت صورة العلم الذي ينظم سلوك الإنسان ويرسم له طريقا من الحياة خاصا: مراحله الذكر والعبادة ومعرفة الله، ونهايته الوصول إلى الجنة ومرضاة الله.
وهذا القسم من علوم التصوف، واسمه” علوم التربية والسلوك”، لا شك أنه من لب الإسلام وصميمه، ولا شك أن الصوفية قد بلغوا به مرتبة من علاج النفوس ودوائها، والطب لها والرقي بها، لم يبلغ إليها غيرهم من المربين، ولا شك أنهم حملوا الناس بهذا الأسلوب على خطة عملية من حيث أداء فرائض الله واجتناب نواهيه، وصدق التوجه إليه، وإن كان ذلك لم يخل من المبالغة في كثير من الأحيان تأثراً بروح العصور التي عاشت فيها هذه الدعوات: كالمبالغة في الصمت والجوع والسهر والعزلة.. ولذلك كله أصل في الدين يرد إليه، فالصمت أصله الإعراض عن اللغو، والجوع أصله التطوع بالصوم، والسهر أصله قيام الليل، والعزلة أصلها كف الأذى عن النفس ووجوب العناية بها.. ولو وقف التطبيق العملي عند هذه الحدود التي رسمها الشارع لكان في ذلك كل الخير.

ولكن فكرة الدعوة الصوفية لم تقف عند حد السلوك والتربية، ولو وقفت عند هذا الحد لكان خيرا لها وللناس، ولكنها جاوزت ذلك بعد العصور الأولى إلى تحليل الأذواق والمواجد، ومزج ذلك بعلوم الفلسفة والمنطق ومواريث الأمم الماضية وأفكارها، فخلطت بذلك الدين بما ليس منه، وفتحت الثغرات الواسعة لكل زنديق أو ملحد أو فاسد الرأي والعقيدة ليدخل من هذا الباب باسم التصوف والدعوة إلى الزهد والتقشف، والرغبة في الحصول على هذه النتائج الروحية الباهرة وأصبح كل ما يكتب أو يقال في هذه الناحية يجب أن يكون محل نظر دقيق من الناظرين في دين الله والحريصين على صفائه ونقائه.
وجاء بعد ذلك دور التشكل العملي للفكرة فنشأت فرق الصوفية وطوائفهم، كل على حسب أسلوبه في التربية. وتدخلت السياسة بعد ذلك لتتخذ من هذه التشكيلات تكأة عند اللزوم، ونظمت الطوائف أحيانا على هيئة النظم العسكرية، وأخرى على هيئة الجمعيات الخاصة.. حتى انتهت إلى ما انتهت إليه من هذه الصورة الأثرية التي جمعت بقية ألوان هذا التاريخ الطويل، والتي ممثلها الآن في مصر مشيخة الطرق الصوفية ورجالها وأتباعها.
ولا شك أن التصوف والطرق كانت من اكبر العوامل في نشر الإسلام في كثير من البلدان وإيصاله إلى جهات نائية ما كان ليصل إليها إلا على يد هؤلاء الدعاة، كما حدث ويحدث في” بلدان أفريقيا وصحاريها ووسطها، وفي كثير من جهات آسيا كذلك.
ولا شك أن الأخذ بقواعد التصوف في ناحية التربية والسلوك له الأثر القوي في النفوس والقلوب، ولكلام الصوفية في هذا الباب صولة ليست لكلام غيرهم من الناس.. ولكن هذا الخلط أفسد كثيرا من هذه الفوائد وقضى عليها. ومن واجب المصلحين أن يطيلوا التفكير في إصلاح هذه الطوائف من الناس، وإصلاحهم سهل ميسور، وعندهم الاستعداد الكامل له، ولعلهم أقرب الناس إليه لو وجهوا نحوه توجيها صحيحا، وذلك لا يستلزم اكثر من أن يتفرغ نفر من العلماء الصالحين العاملين، والوعاظ الصادقين المخلصين لدراسة هذه المجتمعات، والإفادة من هذه الثروة العلمية، وتخليصها مما علق بها، وقيادة هذه الجماهير بعد ذلك قيادة صالحة.
وأذكر أن السيد توفيق البكري رحمه الله فكر في ذلك، وقد عمل دراسات علمية عملية لشيوخ الطرق وألف لهم فعلا كتابا في هذا الباب، ولكن المشروع لم يتم ولم يهتم به من بعده الشيوخ، وأذكر من ذلك أن الشيخ عبد الله عفيفي رحمه الله كان معنيا بهذه الناحية وكان ييل الحديث فيها مع شيوخ الأزهر وعلماء الدين، ولكنه كان مجرد تفكير نظري لا أثر للتوجه إلى العمل فيه، ولو أراد الله والتقت قوة الأزهر العلمية بقوة الطرق الروحية بقوة الجماعات الإسلامية العملية، لكانت أمة لا نظير لها: توجه ولا تتوجه، وتقود ولا تنقاد، وتؤثر في غيرها ولا يؤثر شيء فيها، وترشد هذا المجتمع الضال إلى سواء السبيل.


ثالثا: هذا نص يكتب فيه الإمام عن مناقشته الطريلة (لعدة ليال كانوا يسهرون فيها) لأحد أبناء الطريقة التيجانية في مخالفات الطريقة:


كما تعرفت في هذه الفترة إلى السيد محمد الحافظ التيجاني الذي جاء إلى الإسماعيلية خصيصا ليحذر من دسائس البهائيين ومكايدهم، وقد كان لهم في هذا الوقت دعوة ودعاة في هذه النواحي، تقوى وتشتد وتنتشر، فأبلى البلاء الحسن في تحذير الناس منهم، وكشف خدعهم وأباطيلهم والرد عليهم، وقد أعجبت بما رأيته من علمه وفضله ودينه وغيرته و ناقشته طويلا - وكنا نسهر ليالي عدة - فيما يأخذ الناس على التيجانية من غلو ومبالغة ومخالفات، فكان يؤول ما يحتمل التأويل، وينفي ما يصطدم بالعقيدة الإسلامية الصافية ويبرأ منه أشد البراءة.


و هذا رأي الإمام رحمه الله في زيارة القبور و الإستعانة بأصحابها:



وزيارة القبور أيا كانت سنة مشروعة بالكيفية المأثورة , ولكن الاستعانة بالمقبورين أيا كانوا ونداؤهم لذلك وطلب قضاء الحاجات منهم عن قرب أو بعد والنذر لهم وتشيد القبور وسترها وأضاءتها والتمسح بها والحلف بغير الله وما يلحق بذلك من المبتدعات كبائر تجب محاربتها , ولا نتأول لهذه الأعمال سدا للذريعة .



و هذا نص يبين فيه الإمام عزمه على ترك جميع الطرق و الدعاوى المتشابهة خلف ظهره و الرجوع للكتاب و السنة:



حضر اليوم إلى الإسماعيلية... من القصاصين وهو يدعو إلى الطريقة وله أفكار خاصة تنافي آمالي الإسلامية. وأنا إنما وقفت نفسي لدعوة أرى أنها خير السبل للإصلاح الإسلامي، وأمثال هؤلاء يريدون تحويلها وتشكيلها بشكل دعواتهم وذلك ما لا أريده. لقد آن الأوان الذي أعتزل به عن كل هذه الدعاوي المشتبهة. واكشف فيه عن الغاية للإصلاح الإسلامي الذي يتلخص في الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله وتطهير العقول من هذه الخرافات والأوهام، وإرجاع الناس إلى هدى الإسلام الحنيف.


و هذا رأي الإمام "حسن البنا" في التوسل بالمخلوقات:


والدعاء إذا قرن بالتوسل إلى الله تعالى بأحد من خلقه خلاف فرعي في كيفية الدعاء وليس من مسائل العقيدة


و البعض يشنع عليه بهذا النص, و لكنه سيبتلع لسانه, و يصمت حين يعلم أن هذا أيضا رأي الإمام "محمد بن عبد الوهاب":


فكون بعض العلماء يرخص بالتوسل بالصالحين , وبعضهم يخصه بالنبي صلى الله عليه وسلم , وأكثر العلماء ينهى عن ذلك ويكرهه, فهذه المسألة من مسائل الفقه , ولو كان الصواب عندنا قول الجمهور : إنه مكروه.
فلا ننكر على من فعله , ولا إنكار في مسائل الإجتهاد


رابعا:
الذين ينسبون للإمام رحمه الله أنه مفوض في العقيدة يعتمدون على هذا النص و أشباهه:



ونحن نعتقد أن رأي السلف من السكوت وتفويض علم هذه المعاني إلى الله تبارك وتعالى أسلم وأولى بالإتباع


و لو كان يرى أن الإمام حسن البنا مفوض طبقا لهذا الكلام فيلزمه أن يقول نفس الكلام في حق هؤلاء الأئمة:
الإمام "أحمد بن حنبل" رحمه الله:


سألت أبا عبد الله عن الأحاديث التي تروى "إن الله تبارك وتعالى ينزل إلى السماء الدنيا" . و "إن الله يرى" و "إن الله يضع قدمه" وما أشبه هذه الأحاديث ؟ فقال أبو عبد الله : نؤمن بها ونصدق بها ولا كيف ولا معنى ، ولا نرد منها شيئاً ، ونعلم أن ما جاء به رسول الله حق إذا كان بأسانيد صحاح ، ولا نرد على الله قوله ، ولا يوصف الله تبارك وتعالى بأكثر مما وصف به نفسه بلا حد ولا غاية ، ليس كمثله شيء)

الإمام "ابن رجب الحنبلي":


والصواب ما عليه السلف الصالح من إمرار آيات الصفات وأحاديثها كما جاءت من غير تفسير لها ولا تكييف ولا تمثيل: ولا يصح من أحد منهم خلاف ذلك البتة خصوصاً الإمام أحمد ولا خوض في معانيها ولا ضرب مثل من الأمثال لها


و قول الإمام ابن قدامة عن مذهب السلف:


قال الإمام ابن قدامة في بيان مذهب السلف:بل أمروها كما جاءت وردوا علمها إلى قائلها؛ ومعناها إلى المتكلم بها.

و قول الإمام الذهبي رحمه الله:


فقولنا في ذلك وبابه : الإقرار ، والإمرار ، وتفويض معناه إلى قائله الصادق المعصوم

و كلام الإمام "محمد بن عبد الوهاب" رحمه الله:


فمن سبيلهم في الاعتقاد؛ الإيمان بصفات الله وأسمائه التي وصف بها نفسه، وسمي بها نفسه في كتابه وتنزيله أو على لسان رسوله صلى الله علية وسلم كم غير زيادة عليها ولا نقصان منها، ولا تجاوز لها، ولا تفسير، ولا تأويل لها، بما يخالف ظاهرها، ولا تشبه صفات المخلوقين، بل أقروها كما جاءت؛ وردوا علمها إلى قائلها، ومنعاها إلى المتكلم بها؛ وأخذ ذلك الآخر عن الأول؛ ووصى بعضهم بعضا بحسن الأتباع، وحذروه من اتباع طريق أهل البدع والاختلاف الذين قال الله فيهم؛(إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء)


فلماذا تتأولون كلام هؤلاء الأئمة و لا تتأولون كلام الإمام "حسن البنا" خاصة أن له كلاما محكما يبين فيه ما يقصده؟؟
ملحوظة: اعتمدتُ في نقولاتي على موضوع للأخ "البرق الشرقي" و نقول لأحد الإخوة في أحد المنتديات ثم اكتشفتُ بعد ذلك أنه نقله عن "توفيق الواعي" في كتابه "الإخوان المسلمون: شبهات و ردود"

الحارث ابن حراث
11 01 2013, 05:20 AM
بارك الله فيك اخي عماد عبدالرحمن
رحم الله الشيخ حسن البنا وغفر الله لنا وله
ورغم لقائه بالتيجاني رحمه الله وتحذيره من البهائيه الا ان منهم من يضع يده بيد البهائيه ويعتبرونهم من المسلمين ,فالسياسه الشرعيه تنحرف لديهم

عماد عبد الرحمن
11 01 2013, 05:41 AM
بارك الله فيك أخي الحارث.
إذا كان من الإخوان من يفعل ذلك. فما ذنب الإمام "حسن البنا" رحمه الله؟
و هل مثلا كوارث المداخلة أخطائهم العقدية و انحرافهم عن منهج السلف يطعن في الإمام "محمد بن عبد الوهاب" رحمه الله؟
فكل شاة برجلها معلقة!
و كما يوجد في الإخوان من يميع ففيهم أيضا من يقبض على الجمر كالشيخ "وجدي غنيم" حفظه الله و الشيخ "عمر الأشقر" رحمه الله و الشيخ "عبد الله عزام" رحمه الله و الشيخ "نزار ريان" رحمه الله...إلخ

الحارث ابن حراث
11 01 2013, 06:32 AM
بارك الله فيك أخي الحارث.
إذا كان من الإخوان من يفعل ذلك. فما ذنب الإمام "حسن البنا" رحمه الله؟
و هل مثلا كوارث المداخلة أخطائهم العقدية و انحرافهم عن منهج السلف يطعن في الإمام "محمد بن عبد الوهاب" رحمه الله؟
فكل شاة برجلها معلقة!
و كما يوجد في الإخوان من يميع ففيهم أيضا من يقبض على الجمر كالشيخ "وجدي غنيم" حفظه الله و الشيخ "عمر الأشقر" رحمه الله و الشيخ "عبد الله عزام" رحمه الله و الشيخ "نزار ريان" رحمه الله...إلخ


صدقت اخي بارك الله فيك

عماد عبد الرحمن
11 01 2013, 07:23 AM
و فيكم بارك الله أخي الحارث و حفظكم الله تعالى.

لإلقاء نظرة عن عقل الدكتورالرضواني, و معرفة كيف يفكر:
كتب يوما موضوعا في منتدى التوحيد في موضوع بعنوان "مريض نفسي يسرق إيميل د/ محمود عبد الرازق الرضواني "
(بعد قراءة الموضوع سيعرف الجميع من هو المريض النفسي حقا :) ) :


إلى الأخوة الأفاضل في منتدى التوحيد بصفتي كنت مشرفا على المنتدى في وقت ما ويشرفني أن أنضم إليكم ثانية في أقرب وقت
أرجو التنبيه على أن أحد المختلين عقليا شفاه الله اسمه ****** (ملحوظة من الناقل: بتعويض معلومات ذلك الرجل الشخصية بعلامات), **سنة تقريبا من **** ويعمل في ***** ، بعد خلافات شخصية آذانا إيذا كبيرا عليه من الله ما يستحق ومرفوع ضده دعوى قضائية مالية ، قام بسرقة إيميلي ababm@hotmail.com
بعد أن استأمنته عليه سابقا للإشراف على موقعنا القديم أسماء الله الحسنى، وبعد أن تأكد لنا أنه مريض عقليا، ويمر بمرض بانفصام شديد في شخصيته النفسية استبعادناه لكثرة ما لحقنا ولحق الموقع من أذى، فقام بتغيير كلمة المرور وتقمص شخصيتي ووضع صورتي بجوار اسم ababm ، ونشر موضوعات باسمي، ثم يعود ويقمص شخصية أخرى ويسمي نفسه الفقير الى عفو الله \ ناصرالدين السلفى أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة ، ثم يسمي نفسه مرة أخرى ناصر99، وقد عهدنا منه تكرار هذا الافتراء والكذب فيما يدعيه علينا كثيرا حتى أشفقنا عليه بمرضه العقلي وجاري الاتصال بأهله لعلاجه، فأرجو التنبيه على أعضاء المنتدى أنه لا يمثلنا، وأنا بريء من كل قول نسبه إلي، وأسأل الله أن يشفيه وأن يجعل كل إساءة منه لي في ميزان حسناتنا جميعا .


فانظروا بالله عليكم إلى هذا المنتسب لأهل العلم؟؟
يعترف أن الرجل "مريض مرضا عقليا" (و ليس نفسيا فقط!) و هو بهذا غير مسؤول عن تصرفاته, و مع ذلك يرفع عليه قضية, و يشهر به في أحد المنتديات, و يضع اسمه كاملا و عمره و عنوانه و أين يعمل!! و يدعو عليه!!
فهل مثل هذا الرجل يؤخذ عنه العلم!

و قد رد عليه احد الإخوة في ذلك المنتدى فقال:


جزاك الله خيراً استاذنا على التنبيه ,
و لكن اذا كان هذا الشخص مريض - شفاه الله و عافاه - بمرض يجعله غير مسئول عن افعاله , فلماذا اذن قولك ( عليه من الله ما يستحق ) ؟؟!! و لماذا تُرفع ضده دعوى قضائية مالية ؟؟!!
و معذرة استاذنا , كان كافياً للتنبيه ان تذكر لنا اسماءه التى يدخل بها المنتدى , اما اسمه و سنه و بلده و محل عمله , فلا ينبغى على الاقل من باب ستر المسلم .