المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : |الفاروق|- [حملة النصرة لسوريا] ، سوريا طريق إلى الجنة .. بقلم :جلال الدين أبوالفتوح


 


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10

فارس الكنانة
02 03 2012, 11:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




مؤسسة الفاروق للإنتاج الإعلامي

تــــــــــــقـــــدمـــــــ


http://im16.gulfup.com/2012-03-02/1330711468222.gif (http://im16.gulfup.com/2012-03-02/1330711468222.gif)



[حملة النصرة لسوريا] ، سوريا طريق إلى الجنة ..


بقلم الشيخ : جلال الدين أبو الفتوح


http://im16.gulfup.com/2012-03-02/1330711467721.png (http://im16.gulfup.com/2012-03-02/1330711467721.png)


[حملة النصرة لسوريا] ، سوريا طريق إلى الجنة ..





بقلم الشيخ : جلال الدين أبو الفتوح





الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ..
وبعد..


فإن سوريا تئن وتتألم بل تنزف دمًا وتحترق نارًا وتعيش خرابًا ودمارًا وتكتسي حزنًا وسوادًا، الكل يشاهد عبر شاشات التلفاز ، والقنوات الفضائية ، فظائع وجرائم ، تشيب لهولها الولدان فما العمل ؟


وما الواجب على كل مسلم تجاه إخوانه في سوريا ؟
هل سنظل أسرى لثقافة سايكس بيكو ، التي غرسها الاحتلال في أحشائنا ؟
هل ترانا سنكتفي بدموع حارة تنهمر من مآقينا أو مصمصة للشفاه عند رؤية جرائم الطغاة ؟
الذي أراه والله أعلم أننا يمكن أن نقدم لسوريا الآتي :


أولاً : الدعاء بإخلاص وإلحاح ، أن يفرج الله – سبحانه وتعالى – الكرب عن أهل سوريا ، وأن يمنّ عليهم بإهلاك طاغيتهم وإزالة ملكه ونظامه ، قال تعالى **وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر : 60] ، وعن جابر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (إن في الليل لساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيرًا من أمور الدنيا والأخرة إلا أعطاه إياه وذلك في كل ليلة) [رواه مسلم] ،
وفي الصحيحين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الْآخِرُ فَيَقُولُ مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ)

ثانيًا : العمل على فضح النظام السوري النصيري العلوي ، وإشاعة العلم لدى العامة والكافة بأنه أكفر من اليهود والنصارى كما بين ذلك شيخ الإسلام بن تيمية – رحمه الله – في فتواه عندما سُئل عنهم .

ثالثًا : فتح باب التبرع بالأموال وإرسالها إلى الشعب السوري ، عن طريق الثقات المأمونين .

رابعًا : تحريض المسلمين عامة والشباب خاصة على النفير لسوريا ، أداءا لفريضة الجهاد في سبيل الله تعالى ، مع الإسترشاد بتوجيهات ونصائح قادة الجهاد ، وخاصة فيما يتعلق بوقت النفير والطريق الأمن حتى لا يسقط الشباب فريسة في أيدي العملاء ومخابرات الأنظمة الطاغوتية .

خامسًا : ضغط الشعوب على الأنظمة الحاكمة ، لاجبارها على قطع العلاقات مع نظام المجرم بشار الأسد .

سادسًا: تشجيع الدعوة الرامية إلى المقاطعة الإقتصادية لمنتجات الدول المساندة لنظام بشار ، وخاصة إيران والصين وروسيا .

سابعًا: العمل على فضح عملاء النظام السوري ، في الداخل ممن يجتهدون في إطفاء المشروعية ، على نظام الجزار النصيري ، ويأتي على رأس هؤلاء محمد سعيد رمضان البوطي .


إن دماءنا التي تنزف في سوريا وغيرها من بلدان العالم الإسلامي ، لتدعونا إلى إحياء عقيدة الولاء والبراء ، والثورة على ثقافة سايكس بيكو ومخلفاتها .


الولاء للمسلمين الموحدين المعذبين في شتى بقاع العالم الإسلامي ، الولاء لطائفة المجاهدين (حماة الأرض والعرض) الذين يقاتلون في سبيل الله إعلاءًا لكلمته وإظهارًا لدينه ، والبراء من الكفار الأصليين والعملاء المرتدين ، الذين خانوا الدين ، وباعوا الأرض والعرض.. لابد من إشاعة العلم بخطورة سايكس بيكو على عقيدتنا وديننا فلم نجن سوى التفرق والتمزق ، والانكفاء على الرابطة القطرية الضيقة مع الإعراض عن الأخوة الإيمانية الواسعة ، التي تجعل من المسلمين في شتى البقاع أمة واحدة وجسدًا واحدًا (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً .. )


[الأنبياء : 92] (مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى) [متفق عليه] .

إن الدماء العابقات التي تراق في سبيل الله تعالى على أرض سوريا وغيرها من بلادنا الجريحة ، لتفتح لنا طريقًا إلى جنة الخلد ، وتباعد بيننا وبين العذاب الأليم قال الله تعالى


(إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [التوبة : 111] ، وقال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (11) يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13) ) [الصف]


وقال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله تعالى ، ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض) [رواه البخاري] .


وعن أبي بكر بن أبي موسى : (إن أبواب الجنة تحت ظلال السيوف.. ) [رواه مسلم]


اللهم اجلعنا من المجاهدين في سبيلك الذين يدافعون عن دينك ، وينصرون أولياءك اللهم يا قوي يا جبار ، انتقم من بشار ، وأرنا فيه آية ، واجعل نهايته أسوأ نهاية ، اللهم ارحم عبادك المستضعفين في سوريا ، فرج كربهم واشف صدورهم بإهلاك طاغيتهم .
آمين وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين




أخوكم
جلال الدين أبو الفتوح





مع تحيات إخوانكم في



http://im12.gulfup.com/2011-12-30/1325226223991.gif (http://im12.gulfup.com/2011-12-30/1325226223991.gif)



مؤسسة الفاروق للإنتاج الإعلامي



نسألكم الدعاء

فارس الكنانة
02 03 2012, 11:12 PM
بارك الله في أخواننا فى مؤسسه الفاروق وفى الشيخ جلال الدين أبو الفتوح

فارس الكنانة
02 03 2012, 11:26 PM
اللهم اجلعنا من المجاهدين في سبيلك الذين يدافعون عن دينك ، وينصرون أولياءك اللهم يا قوي يا جبار ،
انتقم من بشار ،
وأرنا فيه آية ،
واجعل نهايته أسوأ نهاية ،
اللهم ارحم عبادك المستضعفين في سوريا ،
فرج كربهم واشف صدورهم بإهلاك طاغيتهم .
آمين

فارس الكنانة
03 03 2012, 12:21 AM
لقد فتك أبناء العلوية القذرة فتكاً لا يتصوره إنسان ، تكاد تنفطر له السماء دهشة وترتج له الأرض وحشة بل تخر دونه الجبال ،
فلا يحسبوا أن فتكهم قد أكَلَّ منا لساناً ويدا

فارس مصر
03 03 2012, 01:29 AM
لقد احسنت يا فارس الكنانة بارك الله فيك وبارك الله فى الشيخ جلال الدين ابو الفتوح فما اجمل ما يدعوا اليه انه الجهاد فى سبيل الله من اجل ازالة هذا الطاغية الكافر المرتد المتجبر الحيون المجرم فاين الاحزاب ؟ واين قادتها من هذه المجازر ؟ وماذا هم فاعلون؟ الى الله المشتكى