المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دولة العراق الإسلامية لا تملك صلاحية إعلان الحرب والسلم على الممل والنحل في العالم.


 


عزيز بربه
03 11 2010, 05:09 PM
الحمد لله

قلت مرة في أحد المواضيع مناديا القيادة الجديدة في دولة العراق الإسلامية:

قادة دولة العراق بالخصوص عليهم الابتعاد عن نقد حماس وترك الملف لقادة القاعدة الكبار لأنه ليس أولوية لهم في جهادهم في العراق ولأن خصومهم قد يستغلونه للترويج لدعايتهم السوداء ضدهم ،لا سيما وحماس تحظى بدعم شعبي كبير ليس من السهولة إقناع الناس بضده.


إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحيات القيادة المركزية المتثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قرارات مصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهي كما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربة الطويلة..فليس لأي فصيل يعمل تحت عباءة القاعدة الحق في التفرد بإعلان حرب على ملة في الدنيا ولا عقد هدنة أو مسالمة مع عدو كبير كأوربا ولا شيء من هذه القرارات وليس لنا ولا لأي فصيل آخر أن يقبل مثل هذه المواقف ما لم تأت رأسا من القيادة المركزية وعلى القيادة المركزية أن تتحمل مسؤوليتها في بيان ما يجري للعالم ولمحبيها لمنع أي انحراف عن أهداف الجهاد الشرعية والنبيلة المُعلن عنها ومن اللافت غموض القضية الأساسية في الموضوع وهو التوصيف الشرعي لنصارى العراق وكيف تحولوا إلى محاربين وهي القضية التي من المفترض أن يتم الإعلان عنها بكل وضوح وبلا لبس قال تعالى:

[وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء إن الله لا يحب الخائنين [ الأنفال: 58]
وقال تعالى:

[وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ ]

يقول تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم "وإما تخافن من قوم" قد عاهدتهم "خيانة" أي نقضا لما بينك وبينهم من المواثيق والعهود "فانبذ إليهم" أي عهدهم "على سواء" أي أعلمهم بأنك قد نقضت عهدهم حتى يبقى علمك وعلمهم بأنك حرب لهم وهم حرب لك وأنه لا عهد بينك وبينهم على السواء أي تستوي أنت وهم في ذلك قال الراجز. فاضرب وجوه الغدر للأعداء حتى يجيبوك إلى السواء وعن الوليد بن مسلم أنه قال في قوله تعالى "فانبذ إليهم على سواء" أي على مهل "إن الله لا يحب الخائنين" أي حتى ولو في حق الكفار لا يحبها أيضا. قال الإمام أحمد حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبي الفيض عن سليم بن عامر قال: كان معاوية يسير في أرض الروم وكان بينه وبينهم أمد فأراد أن يدنو منهم فإذا انقضى الأمد غزاهم فإذا شيخ على دابة يقول: الله أكبر الله أكبر وفاء لا غدرا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "ومن كان بينه وبين قوم عهد فلا يحلن عقدة ولا يشدها حتى ينقضي أمدها أو ينبذ إليهم على سواء" قال فبلغ ذلك معاوية فرجع فإذا بالشيخ عمرو بن عنبسة رضي الله عنه وهذا الحديث رواه أبو داود الطيالسي عن شعبة وأخرجه أبو داود والترمذي والنسائي وابن حبان في صحيحه من طرق عن شعبة به. وقال الترمذي حسن صحيح. وقال الإمام أحمد أيضا حدثنا محمد بن عبدالله الزبيري حدثنا إسرائيل عن عطاء بن السائب عن أبي البختري عن سلمان يعني الفارسي رضي الله عنه أنه انتهى إلى حصن أو مدينة فقال لأصحابه دعوني أدعوهم كما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوهم فقال إنما كنت رجلا منكم فهداني الله عز وجل للإسلام فان أسلمتم فلكم ما لنا وعليكم ما علينا وإن أبيتم فأدوا الجزية وأنتم صاغرون وإن أبيتم نابذناكم على سواء "إن الله لا يحب الخائنين" يفعل ذلك بهم ثلاثة أيام فلما كان اليوم الرابع غدا الناس إليها ففتحوها بعون الله.


وقلت من قبل:

وهذا لا يعني أن بعض النصارى محاربين فعلا ويستحقون العقوبة الشرعية كما استحق اليزيدية العقوبة الشرعية عندما تمالؤوا على قتل مسلمة ورفضوا تسليم المباشرين للقتل
ولكن بأي طريق تحول نصارى المنطقة إلى حربيين ومتى ؟
في الواقع البيان ليس فيه تفصيل وافي لهذه القضية ومن المفترض أن تكون هذه قضية لا لبس فيها ليعلم العالم شرعية هذه العملية وليعلم النصارى على ما يُقتلون وما ننقمه منهم..
هناك عرف عاش عليه النصارى بين المسلمين طوال فترة غياب الدولة الإسلامية ،هذا العرف العام هو عينه الأمان أو الذمية الذي منحه المسلمون الأوائل للنصارى واستصحبه من خلفهم من المسلمين فالمعروف عرفا كالمشروط شرطا .. ونقضه لا بد أن يكون بطريق شرعي واضح كأن ينضموا للحرب مع الأمريكان أو نحو هذا من الأدلة الموجبة للنقض
أما أن يقول الزرقاوي:

ولكن لَمْ يظهر لنا أَنَّها شاركت الصَّليبيين في قتالهم للمجاهدين، ولَمْ تلعب الدَّور الخَسيس الذي لعبه الرَّافضة)).
ولكن لَمْ يظهر لنا أَنَّها شاركت الصَّليبيين في قتالهم للمجاهدين، ولَمْ تلعب الدَّور الخَسيس الذي لعبه الرَّافضة)).
ثم فجأة يصبحوا محاربين بدون بيان وجه هذه المحاربة فهذا شيىء غريب وأغرب منه أن يأتي النقض في صورة قضية سياسية خارج العراق فما علاقة قضية كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين بهذا ؟!
إقتباس:
ولتنفتح عليهم بعد ذلك في هذه البلاد وغيرها أبوابٌ تُبيدُ بإذن الله خضرائهم
وكلام الزرقاوي واضح فهو أخرجهم من وصف المحاربة للمجاهدين مع الأمريكان المحتليين الأقوياء فلا يُقال أنهم محاربين مع عدم التنفيذ يؤكد ذلك إفراده للرافضة بالوصف فلو كان يقصد غير هذا لما كان لإفراده لهم معنى ومادموا غير محاربين فهم إما مستأمنين أو ذميين لا محاربين مع وقف التنفيذ فالمحارب صفته واحدة حاربناه أم هادناه ونصارى العراق أقل من أن يعقدوا هدنة مع المجاهدين فهم خائفون لا شوكة لهم..



وقلت:

أولا يجب أن نشكر المجاهدين في العراق على حماستهم ووغيرتهم على أخواتهم المسلمات في سجون الأديرة القبطية في مصر وهذا العمل ما هو إلا محاولة لإغاثتهن وتشجيع المترددات منهن على إعلان إسلامهن دون خوف ورسالة لطواغيت الكنيسة المصرية بأن حراب المسلمين ليست قصيرة كما يتوهمون
وهذا الجانب مهم في تقييم العملية في السياسة الشرعية ومثل هذه العملية لو تمت في مصر على الكنائس المتهمة بتعذيب الأخوات لصح العمل ولو قلنا ـ جدلا ـ بصحة ولاية حسني مبارك فتكون غايته الافتئات على ولي الأمر المتقاعس على حماية المسلمات ومثله لو أمكن تحقيق هذه المصالح دون الحاجة لسفك دماء النصارى في العراق باختيار طريقة تنفيذية مناسبة كالعمليات الإزعاجية مثلا..
ولكن نصارى العراق ليس لهم يد في ما يجرى في مصر " ولا تزر وازرة وزر أخرى" ونحن وجميع البشر بمختلف الأديان نستنكر على أمريكا استهداف جميع المسلمين بحجة الانتقام من القاعدة أو ممن تتهمهم بالارهاب فلا يُعقل أن نحذو حذوها فإن لهذا آثار سلبية على الدعوة ورسالة الإسلام وعلى المجاهدين أنفسهم..هذا من ناحية



ثم البيان لا يتحدث عن كنيسة محددة تم استهدافها بعد جمع الأدلة على تورطها في دعم المحتل مثلا وإنما يتحدث عن عموم النصارى في المنطقة:


إقتباس:
ولتنفتح عليهم بعد ذلك في هذه البلاد وغيرها أبوابٌ تُبيدُ بإذن الله خضرائهم

ثم جاء البيان الثاني ليأكد على هذا من جديد:

ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة،

ولست أدري ما دخل الفاتيكان بالكنسية القبطية يعني حتى أمريكا عندما أرادت أن تنتقم من السنة لأنهم من يقف وراء عملية 11/9 لم تهاجم الشيعة بل تحالفت معهم علينا وعاقبتنا برماحهم
وما الذي يحول دون أن تتحول جميع الطوائف الدينية في العراق وخارجه إلى طوائف محاربة
والآن بعد أن انتهت المهلة فمن المؤكد أن الدولة حريصة على مصداقيتها فكيف لو نفذت عملية في حي سكني أو قرية من قرى النصارى على غرار العملية ضد اليزيدية لندشن مرحلة جديدة من التوسع في قتل غير المقاتلين من النساء والأطفال والشيوخ نضيفها إلى توسعنا في قتل عوام الشيعة بالإضافة إلى توسعنا السابق في قتل المسلمين بحجة التترس !!! وبكل وضوح فإن بيان البراءة من الدكتور أيمن حول هذه القضية كان مقصود به دولة العراق الإسلامية لأنها الوحيدة تقريبا في العراق من يعتمده هذا التكتيك والوحيدة التي يوجه لها اللوم على ذلك وهذا واضح من بيانات غزوة الأسير عند إشارتهم لعدم مبالاتهم بمن يلولمهم في ذلك..
بالأمس القريب خرج الشيخ أسامة ليخاطب الشعب الفرنسي ..لماذا يخاطب الشعب الفرنسي؟ لأن الحرب التي يخوضها في عمقها حرب أفكار ومبادىء وقيم وإقناع والعدو يفعل هذا ولكنه يكذب والعالم يعلم أنه يكذب ولكن بهذه المسالك سيصدقه الناس قال أبو مصعب السوري فك الله أسره:


أي تحويل ما أمكن من المكونات والعناصر والكتل من الصف الخامس وهو معسكر العدو المباشِر للمواجهة. إلى الصف الرابع ليكون مناصراً للعدو فقط ,دون مباشرة القتال والعون . وتحويل هذه الطبقة من الصف الرابع إلى الثالث ليكون محايداً في هذا الصراع الدائر. وتحويل هذا إلى الصف الثاني في ليكون مناصراً للمقاومة , دون مشاركة لها في الدفع والعمل . وتحويل هؤلاء ما أمكن ليكونوا أعضاءً في المقاومة.. بهذه الآلية:



5- معسكر العدو ← 4 - مناصر للعدو ← 3 - محايد في الصراع ←

2- مناصر للمقاومة ← 1 - مشارك في مقاومة .





وعندما تؤدي مجموعة الأعمال العسكرية أو السياسية أو الإعلامية أو سوى ذلك من الممارسات , إلى عكس هذا المسار . ويلاحظ قادة المقاومة , أو أي فريق يخوض صراعاً من أي شكل , حتى ولو كان شركة تجارية تخوض منافسة في السوق , إذا لاحظ أن المعادلة تسير بشكل معكوس بحيث.. يتخلى الأعضاء , ويقل المناصرون ويصبحوا محايدين , وينتقل المحايدون إلى نصرة العدو وتأييده , وينضم بعض المناصرين للعدو عن بعد إلى معسكر العدو..!!
فليعلم هذا الفريق أن الله قد ابتلاهم بقيادة تسوقهم إلى قدر الفشل والهزيمة . وأن برنامج عملهم وأسلوب حركتهم مبني على أسس خاطئة .


يقول رفاعي سرور:


أما الشواهد العامة للقوة السياسية فأهمها أن أعداء الدعوة يفكرون بمنطق التعامل مع أصحابها لا منطق القضاء عليها، وهذا هو الشاهد الأول؛ لأن نشأة القوة السياسية تأتي من خلال نظرة أعدائها لها وأسلوب التعامل معها.
أن تكون قضية أصحاب القوة السياسية مؤيدة على مستوى الرأي العام اجتماعيا وفكريا وأن يكون التعاطف مع أصحابها ثابت ومؤكد، ويلاحظ في هذا الشاهد أن لا يحسب فقط من خلال التأييد والتعاطف القائم بل يشمل مدى قابلية غير المؤيدين لأن يكونوا مؤيدين.
أن يمثل المعتنقون لقضية القوة السياسية كثرة عددية تبلغ مستوى القاعدة الجماهيرية، بحيث يصل مستوى تلك القاعدة إلى أنها تكاد تمثل موقف " الشعب " أو الأمة.
أن تمثل هذه الكثرة نماذج متعددة من جميع المستويات الاجتماعية بحيث لا يمكن تقييده بمستوى اجتماعي معين أو فئة اجتماعية، ويشمل هذا الشاهد وجود عناصر اجتماعية متميزة من كل مجالات المجتمع.
أن تحقق الكثرة العددية بعناصرها المختلفة اختراقا واضحا لمستوى السلطة القائمة[1] (http://www.muslm.net/vb/#_ftn1).
أن تملك هذه القوة دائما رد الفعل المناسب إذا حاول أعداؤها التأثير في قوتها أو إضعافها بحيث يتطلب رد الفعل المطلوب الإمكانيات المادية اللازمة والاستعداد للبذل والتضحية بصفة دائمة ويقظة[2] (http://www.muslm.net/vb/#_ftn2).
أن يؤكد حجم القوة السياسية في الواقع المفاوضات والمعاهدات الاتفاقات السرية والعلنية بين القوة السياسية وأعدائها أصحاب السلطة.
فإذا بلغ موقع من مواقع الدعوة مرحلة القوة السياسية بشواهدها المذكورة على أصحاب هذا الموقع بدء الممارسة السياسية ابتداء من طرح التصور السياسي لهم والمنطلق من واقعهم القائم ومرحلتهم العملية.



ولأجل أن تتضح فصول المسألة اقرؤوا قول المقدسي هذا:

وفيه أن المحاربين إذا نقض بعضهم العهد أخذوا بذلك جميعا حيثما ثقفوا وأينما وجدوا في بلادنا أم في بلادهم، وفي ساحات الحرب أم في غيرها..

تعال هنا:
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=401085&page=5 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=401085&page=5)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390710&page=7 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390710&page=7)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390160 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390160)http://muslmnet.net/vb/showthread.php?t=390234 (http://muslmnet.net/vb/showthread.php?t=390234)
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=394102&page=4 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=394102&page=4)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=404886&page=12 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=404886&page=12)
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=405465&page=9 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=405465&page=9)

أحمد بن محمود
03 11 2010, 05:21 PM
أن تكون قضية أصحاب القوة السياسية مؤيدة على مستوى الرأي العام اجتماعيا وفكريا وأن يكون التعاطف مع أصحابها ثابت ومؤكد، ويلاحظ في هذا الشاهد أن لا يحسب فقط من خلال التأييد والتعاطف القائم بل يشمل مدى قابلية غير المؤيدين لأن يكونوا مؤيدين.
أن يمثل المعتنقون لقضية القوة السياسية كثرة عددية تبلغ مستوى القاعدة الجماهيرية، بحيث يصل مستوى تلك القاعدة إلى أنها تكاد تمثل موقف " الشعب " أو الأمة.
أن تمثل هذه الكثرة نماذج متعددة من جميع المستويات الاجتماعية بحيث لا يمكن تقييده بمستوى اجتماعي معين أو فئة اجتماعية، ويشمل هذا الشاهد وجود عناصر اجتماعية متميزة من كل مجالات المجتمع.

أن تحقق الكثرة العددية بعناصرها المختلفة اختراقا واضحا لمستوى السلطة القائمة

أن تملك هذه القوة دائما رد الفعل المناسب إذا حاول أعداؤها التأثير في قوتها أو إضعافها بحيث يتطلب رد الفعل المطلوب الإمكانيات المادية اللازمة والاستعداد للبذل والتضحية بصفة دائمة ويقظة

أن يؤكد حجم القوة السياسية في الواقع المفاوضات والمعاهدات الاتفاقات السرية والعلنية بين القوة السياسية وأعدائها أصحاب السلطة

بارك الله فيك وفى الشيخ رفاعى سرور

السلفي البغدادي
03 11 2010, 05:28 PM
الحمد لله

قلت مرة في أحد المواضيع مناديا القيادة الجديدة في دولة العراق الإسلامية:

إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحيات القيادة المركزية المتثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قرارات مصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهي كما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربة الطويلة..فليس لأي فصيل يعمل تحت عباءة القاعدة الحق في التفرد بإعلان حرب على ملة في الدنيا ولا عقد هدنة أو مسالمة مع عدو كبير كأوربا ولا شيء من هذه القرارات وليس لنا ولا لأي فصيل آخر أن يقبل مثل هذه المواقف ما لم تأت رأسا من القيادة المركزية وعلى القيادة المركزية أن تتحمل مسؤوليتها في بيان ما يجري للعالم ولمحبيها لمنع أي انحراف عن أهداف الجهاد الشرعية والنبيلة المُعلن عنها ومن اللافت غموض القضية الأساسية في الموضوع وهو التوصيف الشرعي لنصارى العراق وكيف تحولوا إلى محاربين وهي القضية التي من المفترض أن يتم الإعلان عنها بكل وضوح وبلا لبس قال تعالى:

[وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء إن الله لا يحب الخائنين [ الأنفال: 58]
وقال تعالى:

[وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ ]

يقول تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم "وإما تخافن من قوم" قد عاهدتهم "خيانة" أي نقضا لما بينك وبينهم من المواثيق والعهود "فانبذ إليهم" أي عهدهم "على سواء" أي أعلمهم بأنك قد نقضت عهدهم حتى يبقى علمك وعلمهم بأنك حرب لهم وهم حرب لك وأنه لا عهد بينك وبينهم على السواء أي تستوي أنت وهم في ذلك قال الراجز. فاضرب وجوه الغدر للأعداء حتى يجيبوك إلى السواء وعن الوليد بن مسلم أنه قال في قوله تعالى "فانبذ إليهم على سواء" أي على مهل "إن الله لا يحب الخائنين" أي حتى ولو في حق الكفار لا يحبها أيضا. قال الإمام أحمد حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبي الفيض عن سليم بن عامر قال: كان معاوية يسير في أرض الروم وكان بينه وبينهم أمد فأراد أن يدنو منهم فإذا انقضى الأمد غزاهم فإذا شيخ على دابة يقول: الله أكبر الله أكبر وفاء لا غدرا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "ومن كان بينه وبين قوم عهد فلا يحلن عقدة ولا يشدها حتى ينقضي أمدها أو ينبذ إليهم على سواء" قال فبلغ ذلك معاوية فرجع فإذا بالشيخ عمرو بن عنبسة رضي الله عنه وهذا الحديث رواه أبو داود الطيالسي عن شعبة وأخرجه أبو داود والترمذي والنسائي وابن حبان في صحيحه من طرق عن شعبة به. وقال الترمذي حسن صحيح. وقال الإمام أحمد أيضا حدثنا محمد بن عبدالله الزبيري حدثنا إسرائيل عن عطاء بن السائب عن أبي البختري عن سلمان يعني الفارسي رضي الله عنه أنه انتهى إلى حصن أو مدينة فقال لأصحابه دعوني أدعوهم كما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوهم فقال إنما كنت رجلا منكم فهداني الله عز وجل للإسلام فان أسلمتم فلكم ما لنا وعليكم ما علينا وإن أبيتم فأدوا الجزية وأنتم صاغرون وإن أبيتم نابذناكم على سواء "إن الله لا يحب الخائنين" يفعل ذلك بهم ثلاثة أيام فلما كان اليوم الرابع غدا الناس إليها ففتحوها بعون الله.


وقلت من قبل:

وقلت:


ثم البيان لا يتحدث عن كنيسة محددة تم استهدافها بعد جمع الأدلة على تورطها في دعم المحتل مثلا وإنما يتحدث عن عموم النصارى في المنطقة:


ثم جاء البيان الثاني ليأكد على هذا من جديد:

ولست أدري ما دخل الفاتيكان بالكنسية القبطية يعني حتى أمريكا عندما أرادت أن تنتقم من السنة لأنهم من يقف وراء عملية 11/9 لم تهاجم الشيعة بل تحالفت معهم علينا وعاقبتنا برماحهم
وما الذي يحول دون أن تتحول جميع الطوائف الدينية في العراق وخارجه إلى طوائف محاربة
والآن بعد أن انتهت المهلة فمن المؤكد أن الدولة حريصة على مصداقيتها فكيف لو نفذت عملية في حي سكني أو قرية من قرى النصارى على غرار العملية ضد اليزيدية لندشن مرحلة جديدة من التوسع في قتل غير المقاتلين من النساء والأطفال والشيوخ نضيفها إلى توسعنا في قتل عوام الشيعة بالإضافة إلى توسعنا السابق في قتل المسلمين بحجة التترس !!! وبكل وضوح فإن بيان البراءة من الدكتور أيمن حول هذه القضية كان مقصود به دولة العراق الإسلامية لأنها الوحيدة تقريبا في العراق من يعتمده هذا التكتيك والوحيدة التي يوجه لها اللوم على ذلك وهذا واضح من بيانات غزوة الأسير عند إشارتهم لعدم مبالاتهم بمن يلولمهم في ذلك..
بالأمس القريب خرج الشيخ أسامة ليخاطب الشعب الفرنسي ..لماذا يخاطب الشعب الفرنسي؟ لأن الحرب التي يخوضها في عمقها حرب أفكار ومبادىء وقيم وإقناع والعدو يفعل هذا ولكنه يكذب والعالم يعلم أنه يكذب ولكن بهذه المسالك سيصدقه الناس قال أبو مصعب السوري فك الله أسره:

يقول رفاعي سرور:

ولأجل أن تتضح فصول المسألة اقرؤوا قول المقدسي هذا:

تعال هنا:
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=401085&page=5 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=401085&page=5)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390710&page=7 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390710&page=7)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390160 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390160)http://muslmnet.net/vb/showthread.php?t=390234 (http://muslmnet.net/vb/showthread.php?t=390234)
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=394102&page=4 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=394102&page=4)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=404886&page=12 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=404886&page=12)
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=405465&page=9 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=405465&page=9)


بارك الله فيك اخي عزيز بربه
على هذا الطرح الشرعي الواقعي المتزن

لــــواء متقاعد
03 11 2010, 05:32 PM
مشكلتنا أن كل من دخل ساحة الجهاد أصبح
يقرر مصير الأمة دون أدنى إعتبار لعلمائها ...!

::أبوسليمان::
03 11 2010, 05:34 PM
كلامك عن ان الشيخ ايمن يقصد الدولة ، كلام الشيخ نفسه يرد عليك ، فقد انبرا اكثر من مره ، في دفع تهمة قتل المدنيين عن الدولة .

دولة العراق الإسلامية ، منفصله عن تنظيم القاعدة الام ، من حيث التنظيم والقيادة ، وتنظيم القاعدة صار جزأ من اجزائها ، وليست هي من صارت كذلك .

قادة الدولة لهم الحق في اتخاذ اي قرار يرونه مناسب ، ولا يطالبهم احد بالرجوع إلى قيادات التنظم ، بل اجزم ان قادت الدولة الجدد ، لم تكن لهم اي علاقة سابقة مع تنظم القاعدة ، غير انهم يتفقون في المنهج مع القاعدة .

كذلك انت لا تملك الوصاية على قادت الدولة ، في تقرير ما يجب فعله ، ولا انا ، وإن كان الامر يستحق تدخل قادت تنظيم القاعدة ، فبكل تأكيد سوف يتدخلون من دون الحاجة إلى موضوعك .

عزيز بربه
03 11 2010, 05:36 PM
بعد شيء من التنسيق:

الحمد لله

قلت مرة في أحد المواضيع مناديا القيادة الجديدة في دولة العراق الإسلامية:


قادة دولة العراق بالخصوص عليهم الابتعاد عن نقد حماس وترك الملف لقادة القاعدة الكبار لأنه ليس أولوية لهم في جهادهم في العراق ولأن خصومهم قد يستغلونه للترويج لدعايتهم السوداء ضدهم ،لا سيما وحماس تحظى بدعم شعبي كبير ليس من السهولة إقناع الناس بضده.



إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحيات القيادة المركزية المتمثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قرارات مصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهي كما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربة الطويلة..فليس لأي فصيل يعمل تحت عباءة القاعدة الحق في التفرد بإعلان حرب على ملة في الدنيا ولا عقد هدنة أو مسالمة مع عدو كبير كأوربا ولا شيء من هذه القرارات الكبيرة وليس لنا ولا لأي فصيل آخر أن يقبل مثل هذه المواقف ما لم تأت رأسا من القيادة المركزية وعلى القيادة المركزية أن تتحمل مسؤوليتها في بيان ما يجري للعالم ولمحبيها لمنع أي انحراف عن أهداف الجهاد الشرعية والنبيلة المُعلن عنها ومن اللافت غموض القضية الأساسية في الموضوع وهو التوصيف الشرعي لنصارى العراق وكيف تحولوا إلى محاربين، وهي القضية التي من المفترض أن يتم الإعلان عنها بكل وضوح وبلا لبس قال تعالى:


[وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواء إن الله لا يحب الخائنين ]
وقال تعالى:

[وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ ]

يقول تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم "وإما تخافن من قوم" قد عاهدتهم "خيانة" أي نقضا لما بينك وبينهم من المواثيق والعهود "فانبذ إليهم" أي عهدهم "على سواء" أي أعلمهم بأنك قد نقضت عهدهم حتى يبقى علمك وعلمهم بأنك حرب لهم وهم حرب لك وأنه لا عهد بينك وبينهم على السواء أي تستوي أنت وهم في ذلك قال الراجز. فاضرب وجوه الغدر للأعداء حتى يجيبوك إلى السواء وعن الوليد بن مسلم أنه قال في قوله تعالى "فانبذ إليهم على سواء" أي على مهل "إن الله لا يحب الخائنين" أي حتى ولو في حق الكفار لا يحبها أيضا. قال الإمام أحمد حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبي الفيض عن سليم بن عامر قال: كان معاوية يسير في أرض الروم وكان بينه وبينهم أمد فأراد أن يدنو منهم فإذا انقضى الأمد غزاهم فإذا شيخ على دابة يقول: الله أكبر الله أكبر وفاء لا غدرا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "ومن كان بينه وبين قوم عهد فلا يحلن عقدة ولا يشدها حتى ينقضي أمدها أو ينبذ إليهم على سواء" قال فبلغ ذلك معاوية فرجع فإذا بالشيخ عمرو بن عنبسة رضي الله عنه وهذا الحديث رواه أبو داود الطيالسي عن شعبة وأخرجه أبو داود والترمذي والنسائي وابن حبان في صحيحه من طرق عن شعبة به. وقال الترمذي حسن صحيح. وقال الإمام أحمد أيضا حدثنا محمد بن عبدالله الزبيري حدثنا إسرائيل عن عطاء بن السائب عن أبي البختري عن سلمان يعني الفارسي رضي الله عنه أنه انتهى إلى حصن أو مدينة فقال لأصحابه دعوني أدعوهم كما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوهم فقال إنما كنت رجلا منكم فهداني الله عز وجل للإسلام فان أسلمتم فلكم ما لنا وعليكم ما علينا وإن أبيتم فأدوا الجزية وأنتم صاغرون وإن أبيتم نابذناكم على سواء "إن الله لا يحب الخائنين" يفعل ذلك بهم ثلاثة أيام فلما كان اليوم الرابع غدا الناس إليها ففتحوها بعون الله.
قد قلت من قبل:

وهذا لا يعني أن بعض النصارى محاربين فعلا ويستحقون العقوبة الشرعية كما استحق اليزيدية العقوبة الشرعية عندما تمالؤوا على قتل مسلمة ورفضوا تسليم المباشرين للقتل

ولكن بأي طريق تحول نصارى المنطقة إلى حربيين ومتى ؟
في الواقع البيان ليس فيه تفصيل وافي لهذه القضية ومن المفترض أن تكون هذه قضية لا لبس فيها ليعلم العالم شرعية هذه العملية وليعلم النصارى على ما يُقتلون وما ننقمه منهم..
هناك عرف عاش عليه النصارى بين المسلمين طوال فترة غياب الدولة الإسلامية ،هذا العرف العام هو عينه الأمان أو الذمية الذي منحه المسلمون الأوائل للنصارى واستصحبه من خلفهم من المسلمين فالمعروف عرفا كالمشروط شرطا .. ونقضه لا بد أن يكون بطريق شرعي واضح كأن ينضموا للحرب مع الأمريكان أو نحو هذا من الأدلة الموجبة للنقض
أما أن يقول الزرقاوي:
ولكن لَمْ يظهر لنا أَنَّها شاركت الصَّليبيين في قتالهم للمجاهدين، ولَمْ تلعب الدَّور الخَسيس الذي لعبه الرَّافضة
ثم فجأة يصبحوا محاربين بدون بيان وجه هذه المحاربة فهذا شيىء غريب وأغرب منه أن يأتي النقض في صورة قضية سياسية خارج العراق فما علاقة قضية كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين بهذا ؟!
وكلام الزرقاوي واضح فهو أخرجهم من وصف المحاربة للمجاهدين مع الأمريكان المحتليين الأقوياء فلا يُقال أنهم محاربين مع عدم التنفيذ يؤكد ذلك إفراده للرافضة بالوصف فلو كان يقصد غير هذا لما كان لإفراده لهم معنى ومادموا غير محاربين فهم إما مستأمنين أو ذميين لا محاربين مع وقف التنفيذ فالمحارب صفته واحدة حاربناه أم هادناه ونصارى العراق أقل من أن يعقدوا هدنة مع المجاهدين فهم خائفون لا شوكة لهم..
وقلت أيضا:
أولا يجب أن نشكر المجاهدين في العراق على حماستهم ووغيرتهم على أخواتهم المسلمات في سجون الأديرة القبطية في مصر وهذا العمل ما هو إلا محاولة لإغاثتهن وتشجيع المترددات منهن على إعلان إسلامهن دون خوف ورسالة لطواغيت الكنيسة المصرية بأن حراب المسلمين ليست قصيرة كما يتوهمون
وهذا الجانب مهم في تقييم العملية في السياسة الشرعية ومثل هذه العملية لو تمت في مصر على الكنائس المتهمة بتعذيب الأخوات لصح العمل ولو قلنا ـ جدلا ـ بصحة ولاية حسني مبارك فتكون غايته الافتئات على ولي الأمر المتقاعس على حماية المسلمات ومثله لو أمكن تحقيق هذه المصالح دون الحاجة لسفك دماء النصارى في العراق باختيار طريقة تنفيذية مناسبة كالعمليات الإزعاجية مثلا..
ولكن نصارى العراق ليس لهم يد في ما يجرى في مصر " ولا تزر وازرة وزر أخرى" ونحن وجميع البشر بمختلف الأديان نستنكر على أمريكا استهداف جميع المسلمين بحجة الانتقام من القاعدة أو ممن تتهمهم بالارهاب فلا يُعقل أن نحذو حذوها فإن لهذا آثار سلبية على الدعوة ورسالة الإسلام وعلى المجاهدين أنفسهم..هذا من ناحية


ثم البيان لا يتحدث عن كنيسة محددة تم استهدافها بعد جمع الأدلة على تورطها في دعم المحتل مثلا وإنما يتحدث عن عموم النصارى في المنطقة:

ولتنفتح عليهم بعد ذلك في هذه البلاد وغيرها أبوابٌ تُبيدُ بإذن الله خضرائهم


ثم جاء البيان الثاني ليأكد على هذا من جديد:

ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة،

ولست أدري ما دخل الفاتيكان بالكنسية القبطية يعني حتى أمريكا عندما أرادت أن تنتقم من السنة لأنهم من يقف وراء عملية 11/9 لم تهاجم الشيعة بل تحالفت معهم علينا وعاقبتنا برماحهم
وما الذي يحول دون أن تتحول جميع الطوائف الدينية في العراق وخارجه إلى طوائف محاربة
والآن بعد أن انتهت المهلة فمن المؤكد أن الدولة حريصة على مصداقيتها فكيف لو نفذت عملية في حي سكني أو قرية من قرى النصارى على غرار العملية ضد اليزيدية لندشن مرحلة جديدة من التوسع في قتل غير المقاتلين من النساء والأطفال والشيوخ نضيفها إلى توسعنا في قتل عوام الشيعة بالإضافة إلى توسعنا السابق في قتل المسلمين بحجة التترس !!! وبكل وضوح فإن بيان البراءة من الدكتور أيمن حول هذه القضية كان مقصود به دولة العراق الإسلامية لأنها الوحيدة تقريبا في العراق من يعتمده هذا التكتيك والوحيدة التي يوجه لها اللوم على ذلك وهذا واضح من بيانات غزوة الأسير عند إشارتهم لعدم مبالاتهم بمن يلولمهم في ذلك..
بالأمس القريب خرج الشيخ أسامة ليخاطب الشعب الفرنسي ..لماذا يخاطب الشعب الفرنسي؟ لأن الحرب التي يخوضها في عمقها حرب أفكار ومبادىء وقيم وإقناع والعدو يفعل هذا ولكنه يكذب والعالم يعلم أنه يكذب ولكن بهذه المسالك سيصدقه الناس قال أبو مصعب السوري فك الله أسره:

أي تحويل ما أمكن من المكونات والعناصر والكتل من الصف الخامس وهو معسكر العدو المباشِر للمواجهة. إلى الصف الرابع ليكون مناصراً للعدو فقط ,دون مباشرة القتال والعون . وتحويل هذه الطبقة من الصف الرابع إلى الثالث ليكون محايداً في هذا الصراع الدائر. وتحويل هذا إلى الصف الثاني في ليكون مناصراً للمقاومة , دون مشاركة لها في الدفع والعمل . وتحويل هؤلاء ما أمكن ليكونوا أعضاءً في المقاومة.. بهذه الآلية:




5- معسكر العدو ← 4 - مناصر للعدو ← 3 - محايد في الصراع ←
2- مناصر للمقاومة ← 1 - مشارك في مقاومة .


وعندما تؤدي مجموعة الأعمال العسكرية أو السياسية أو الإعلامية أو سوى ذلك من الممارسات , إلى عكس هذا المسار . ويلاحظ قادة المقاومة , أو أي فريق يخوض صراعاً من أي شكل , حتى ولو كان شركة تجارية تخوض منافسة في السوق , إذا لاحظ أن المعادلة تسير بشكل معكوس بحيث.. يتخلى الأعضاء , ويقل المناصرون ويصبحوا محايدين , وينتقل المحايدون إلى نصرة العدو وتأييده , وينضم بعض المناصرين للعدو عن بعد إلى معسكر العدو..!!
فليعلم هذا الفريق أن الله قد ابتلاهم بقيادة تسوقهم إلى قدر الفشل والهزيمة . وأن برنامج عملهم وأسلوب حركتهم مبني على أسس خاطئة .

يقول رفاعي سرور:


أما الشواهد العامة للقوة السياسية فأهمها أن أعداء الدعوة يفكرون بمنطق التعامل مع أصحابها لا منطق القضاء عليها، وهذا هو الشاهد الأول؛ لأن نشأة القوة السياسية تأتي من خلال نظرة أعدائها لها وأسلوب التعامل معها. أن تكون قضية أصحاب القوة السياسية مؤيدة على مستوى الرأي العام اجتماعيا وفكريا وأن يكون التعاطف مع أصحابها ثابت ومؤكد، ويلاحظ في هذا الشاهد أن لا يحسب فقط من خلال التأييد والتعاطف القائم بل يشمل مدى قابلية غير المؤيدين لأن يكونوا مؤيدين.
أن يمثل المعتنقون لقضية القوة السياسية كثرة عددية تبلغ مستوى القاعدة الجماهيرية، بحيث يصل مستوى تلك القاعدة إلى أنها تكاد تمثل موقف " الشعب " أو الأمة.
أن تمثل هذه الكثرة نماذج متعددة من جميع المستويات الاجتماعية بحيث لا يمكن تقييده بمستوى اجتماعي معين أو فئة اجتماعية، ويشمل هذا الشاهد وجود عناصر اجتماعية متميزة من كل مجالات المجتمع.
أن تحقق الكثرة العددية بعناصرها المختلفة اختراقا واضحا لمستوى السلطة القائمة
أن تملك هذه القوة دائما رد الفعل المناسب إذا حاول أعداؤها التأثير في قوتها أو إضعافها بحيث يتطلب رد الفعل المطلوب الإمكانيات المادية اللازمة والاستعداد للبذل والتضحية بصفة دائمة ويقظة
أن يؤكد حجم القوة السياسية في الواقع المفاوضات والمعاهدات الاتفاقات السرية والعلنية بين القوة السياسية وأعدائها أصحاب السلطة.
فإذا بلغ موقع من مواقع الدعوة مرحلة القوة السياسية بشواهدها المذكورة على أصحاب هذا الموقع بدء الممارسة السياسية ابتداء من طرح التصور السياسي لهم والمنطلق من واقعهم القائم ومرحلتهم العملية.


ولأجل أن تتضح فصول المسألة اقرؤوا قول المقدسي :

وفيه أن المحاربين إذا نقض بعضهم العهد أخذوا بذلك جميعا حيثما ثقفوا وأينما وجدوا في بلادنا أم في بلادهم، وفي ساحات الحرب أم في غيرها.. [/SIZE]]
تفضل:
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=401085&page=5 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=401085&page=5)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390710&page=7 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390710&page=7)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390160 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=390160)

http://muslmnet.net/vb/showthread.php?t=390234 (http://muslmnet.net/vb/showthread.php?t=390234)


http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=394102&page=4 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=394102&page=4)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=404886&page=12 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=404886&page=12)

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=405465&page=9 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=405465&page=9)

سبات عميق
03 11 2010, 05:38 PM
كلامك عن ان الشيخ ايمن يقصد الدولة ، كلام الشيخ نفسه يرد عليك ، فقد انبرا اكثر من مره ، في دفع تهمة قتل المدنيين عن الدولة .

دولة العراق الإسلامية ، منفصله عن تنظيم القاعدة الام ، من حيث التنظيم والقيادة ، وتنظيم القاعدة صار جزأ من اجزائها ، وليست هي من صارت كذلك .

قادة الدولة لهم الحق في اتخاذ اي قرار يرونه مناسب ، ولا يطالبهم احد بالرجوع إلى قيادات التنظم ، بل اجزم ان قادت الدولة الجدد ، لم تكن لهم اي علاقة سابقة مع تنظم القاعدة ، غير انهم يتفقون في المنهج مع القاعدة .

كذلك انت لا تملك الوصاية على قادت الدولة ، في تقرير ما يجب فعله ، ولا انا ، وإن كان الامر يستحق تدخل قادت تنظيم القاعدة ، فبكل تأكيد سوف يتدخلون من دون الحاجة إلى موضوعك .
صدقت اخي , والقاعده لها مجلس شورى وعلماء يفتون بأمور الجهاد وهم أعلم بما يجري في الميدان من غيرهم

عزيز بربه
03 11 2010, 05:41 PM
كلامك عن ان الشيخ ايمن يقصد الدولة ، كلام الشيخ نفسه يرد عليك ، فقد انبرا اكثر من مره ، في دفع تهمة قتل المدنيين عن الدولة .

دولة العراق الإسلامية ، منفصله عن تنظيم القاعدة الام ، من حيث التنظيم والقيادة ، وتنظيم القاعدة صار جزأ من اجزائها ، وليست هي من صارت كذلك .

قادة الدولة لهم الحق في اتخاذ اي قرار يرونه مناسب ، ولا يطالبهم احد بالرجوع إلى قيادات التنظم ، بل اجزم ان قادت الدولة الجدد ، لم تكن لهم اي علاقة سابقة مع تنظم القاعدة ، غير انهم يتفقون في المنهج مع القاعدة .

كذلك انت لا تملك الوصاية على قادت الدولة ، في تقرير ما يجب فعله ، ولا انا ، وإن كان الامر يستحق تدخل قادت تنظيم القاعدة ، فبكل تأكيد سوف يتدخلون من دون الحاجة إلى موضوعك .


أخي أبو سليمان :
كلامك كبير وخطير فهل أنت متأكد مما تقول بطريق موثوق
أرجو أن تجيبني عن هذا أو من يقدر على إجابتي ممن يقول بقولك.

سفر بعيد
03 11 2010, 05:42 PM
كلامك فيه صواب وصحة..
إذا كان نصارى العراق بعيدين عن محاربة المسلمين، فبأي حق يصبحون اعداء؟
أليس عندهم ما يشغلهم وهم الروافض؟
وقولهم:
(ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة) أقول: هذا كلامٌ لا يقره الإسلام، فالإسلام دينٌ قائم بالعدل والميزان، من قوانينه: "لاتزر وازرة وزر أخرى"..

a1d1b2
03 11 2010, 05:45 PM
بعيدا عن التعليق عن الحادثة تماما .... أحب أن أذكرك الى أن شبكة السحاب هي أول من اشارت الي هذا الامر

وهناك صورة ... لو تطوع أحد بانزالها

ابوزاهد الجعفري
03 11 2010, 06:21 PM
سؤال واضح وصريح :

هل الفاتيكان لا يدعم الكنيسه المصرية ماديا واقتصاديا ؟!!!!!!!!!!!!!!!

بعد الاجابه على هذا السؤال النقاش سيكون سهل نوعا ما

عزيز بربه
03 11 2010, 06:21 PM
أي أمر يا ذكي؟
والله لا أعرف ما شبكة سحاب ولا أعرف منتديات غير أنا المسلم وأحيانا أتصفح شبكة الشموخ.
خليك مع أجاثا كريستي.

عزيز بربه
03 11 2010, 06:23 PM
النصارى حابونا بالشيعة ونحن وحدناهم على حربنا
لا عقل ولا حكمة.

أبو بكر المقدسي
03 11 2010, 06:26 PM
سؤال واضح وصريح :

هل الفاتيكان لا يدعم الكنيسه المصرية ماديا واقتصاديا ؟!!!!!!!!!!!!!!!

بعد الاجابه على هذا السؤال النقاش سيكون سهل نوعا ما
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=82455

ابوزاهد الجعفري
03 11 2010, 06:26 PM
ليش ما جاوبت يا عزيز بربه ؟!!!

الفاتيكان يدعم الكنيسه المصرية بالمال ، والمنح والمساعدات وتبني قضاياهم ام لا ؟!!!!!

جاوب على هذا السؤال

ابوزاهد الجعفري
03 11 2010, 06:31 PM
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=82455

المدعو الباب يوحنا عند زيارته لمصر زار المدعو شنودة !!!!!!!!!
لما ذا لم تمنع الكنيسه القبطيه الالف الاقباط من استقبال الباب ؟!!!

ثم القضيه الجوهريه هل تعلم المساعدات الماليه الضخمة التي تتلقاها الكنيسه القبطية من الفاتيكان ومن كنائس الولايات المتحدة الامريكية ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

عمـر الأزدي
03 11 2010, 07:03 PM
عمي العزيز بصلعته

يعني ما أنتهيت من موضوعك حق الفلم الهندي الي طلع في النهاية فلم ويزرستاني جهادي

هل الشيخ عبد المجيد عبد الماجد عضو شورى القاعدة.. شخصية حقيقية أم فلم هندي؟؟؟
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=404886


ولا تبت من المرة الأولة الي تجنيت فيها على المجاهدين في الصومال وتسرعت في القضية كعادتك

عملية أوغندا الإجرامية تكتيك مخابراتي المقصود منه غزو الصومال
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=394565


للأسف فقد وجدتك تحب المديح وتعشق الكلمات الرنانة في شخصك وهذي من المعضلات التي تجسدت فيك نسأل الله لك الشفاء منها

عموماً حينما يظن الانسان (القاعد والمتربع) الذي يكتب في منتدى بين آلاف المنتديات أنه هو الذي يمتلك الصلاحية في من هم وسط المعركة يقاتلون الأعداء وينصرون المظلوم وووووو

فلا فرق بينه وبين من يريد الظهور على أكتاف المجتهدين والصابرين في سبيل الله


وحقيقة كنت اظنك ستتطرق للحرب النفسية وإيجابيات أستخدامها في البيانات الجهادية , ولكن وللأسف أنت أخذت ما تريد طرحه هنا من بيان الدولة وهذا يعتبر بتر للبيانات السابقة

يا حبيبي المحارب القديم .... سياسة الرعب في بيانات الدولة هي من أسباب تخفيف الضغوط على أخواننا وأخواتنا في مصر , وبيان الدولة أصلاً له عدة أهداف واضحة لمن يريد الحقيقة الناصعة وقضية تهديد أقباط مصر (المعتدين) ليست إلا هدف من اهداف غزوة دولة العراق الإسلامية وليست الأساس , وهذا قطعاً سيردع الكثير ممن قد بيت نيته على المكر والغدر في أخواننا حديثي الإسلام في مصر .... عموماً أنت تجيد الحيدة ولكن بعض هفواتك كشفت خطاويك .....


(((هذه مواضيع تفيد الموضوع وتوضح الصورة )))


إن الدولة لا تريد ان تقتل عامة النصارى بل استهداف الرؤس والمنظمات وما يتبعها
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407190





بســــــــــــم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين
ولا عدوان الا علي الظالمين
والصلاة والسلام علي اشرف الخلق اجمعين سيدنا محمد وعلي اله وصحبة ومن اقتفى اثره

الي كل من قرأ وتابع تهديدات الدولة وكيف اقتحم خمسة استشهادين الكنيسة
ولو كان الغرض من العملية قتل وحسب لكان قام بها علي اقل التقدير استشهادي واحد وبشاحنة
ولكان اقل تكلفه من حيث الاستشهاديين والعده

فبعض القوم الذين يحبون الاصطياد في الماء العكر
يظنون ان الدولة حبا في قتل النصارى قامت بالعملية
ولكن سوف نقوم بقراءة تحليلية مبسطة لما حصل وكيف ان الدولة استطاعت ان تقطف عدة ثمرات من عملية واحدة
:قتباس من بيان الدولة
فقد انتهت المُهلة التي مُنحت للكنيسة النصرانيّة في مِصر المسلمة لتبيان حال أخواتنا المأسورات وإطلاق سراحهنّ، ولم نسمع من هؤلاء ولا من غيرهم ممّن شملهم الإنذار إلا ما يُثبت تواطؤهم جميعا على حرب الإسلام وإصرارهم على ذلك، واستهانتهم بأرواح أتباعهم...

ان دل هذا فأنما يدل علي ان الدولة حاولت جاهده ان تبرأ ساحة من كان برئ من النصارى
ولكن ان قام خمسة استشهاديين اقتحام كنيسة فيها ما لا يقل عن 150 نصاري وهدفهم القتل فلما اتعاب النفس وهجوم واقتحام واحتجاز
لتتطوع احد الاستشهاديين بركوب سيارة مفخخة او شاحنه وانغمس فيهم واباد خضراهم وارسلهم للجحيم عن بكرة ابيهم
لكن لم يحصل هذا الامر !!

فهذا يعيطينا حق التمعن في الموضوع وتحليله حتا لو كان تحليل عابر
سوف نتطرق لبعض النقاط والتي سوف ترجعنا لهذه النقطه مره ثانية


:اقتباس من بيان الدولة
ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة، ويُظهروا للمجاهدين سعيهم الجادّ للضغط على تلك الكنيسة المحاربة لإطلاق سراح المأسورات من سجون أديرتها، وليَلزَموا بعد ذلك صوامعهم، ويكُفّوا عن الإسلام وكتابه ونبيّه صلّى الله عليه وسلّم وأهله أذاهم،

وبهذا لزالت الدولة تبرأ ساحة من كان برئ من جريمة الاخوات الاسيرات
وانا وضعت اصبع التهديد والوعيد علي المؤسسات والمنظمات التابعه للفتيكان ومن يتبعهم
ولم تقل الدولة عامة النصارى
اي كل من يثبت تورطه في نشاطه في منظمة نصرانية او حزب نصراني او مؤسسة نصرانية ترجع بولائها وتبعيتها للفاتيكان وتأتمر بأمر بنديكتوس السادس عشر الخرف سوف يكون جزائها النحر والهدم وهدم كنائسهم علي رؤسهم
:اقتباس من بيان الدولة
ولنسيرنّ فيهم سيرةَ أبي عمر البغداديّ رحمه الله في عبدة الشيطان، وليعلمنّ حينها أنّ صدورهم أغضّ لسيوفنا من دروع جند الصّليب، فلينظروا مواطئ أقدامهم ولا يغرنّهم في المسلمين الغرور..

هنا تحجج الدولة بقصة الامير ابو عمر البغدادي ستدل علي ان لن يستهدف الا من قتل الاخت المسلمة من اليزيديين
وقد حذر الشيخ ابا عمر وحاول جاهدا اخراج القتله لكنهم ابوا ان يخرجوا فأرسل لهم عقاب جماعي لكنه لم يقوم بمحوهم من الوجود وكان العقاب محدود اي حجم الجريمة هو نفسه حجم العقاب
ولو اخرج اليزيدين القتله لما حدث لهم شي من القتل
وان الشيخ ابا عمر كان قادر ان يقيم الحرب علي اليزيديين حتا يبيد خضرائهم ويمحوهم من الوجود
وهذا ماسيحدث مع النصارى العقاب بحجم الاجرام
:قتباس من بيان الدولة
أمّا العمليّة المباركة التي حصلت في حيّ الكرادة ببغداد فقد نفذّها خمسةٌ من أبطال الإسلام الذين استجابوا لاستنفار أمير المؤمنين حفظه الله قياماً بواجب النُّصرة لأخواتنا في الدّين، وكانت مسألة المواجهة مع القوات المرتدّة مسألة محسومة عند الإخوة المنفذّين، بغضّ النّظر عن الاستجابة لطلب المجاهدين في فترة الإمهال وإطلاق سراح المحتجزين من عدمه، وقد وطّن المنفذون أنفسهم لذلك :
اقول ان العملية كانت محسومة النتائج من قبل بدأها
فكما قال الاخوة
هم يبرئون ذمتهم امام الله حينما يسئلون يوم القايمة ماذا قدمتم لنصر الاخوات فماذا سيجبون
وهنا صارت لديهم اجابه ولا اعتقدانهم ممن سيدخلون في الحساب بل جزائهم الجنه خالدين فيها ونحسبهم كذلك ولا نزكيهم
فلذلك وطنوا انفسهم في الكنيسه ويوقنون ان الشهادة سبيلهم وليس الهدف قتل النصارى او استهدافهم لارضاء الاهواء
كما يتشدق البعض ويولول علي قتلى النصارى
ولو كنا سنحسب الامربحياة او موت
فقد قتل الاخوة الخمسة قبل ان يقتل النصارى
فمن يتحمل المسؤلية ؟؟


اقتباس من بيان الدولة

وتصرّفت أجهزة الأمن الخائبة بغبائها المعهود، فتقصّدت المواجهة السّريعة واستهانت بحياة المحتجَزين بعد أن ضربت تعتيما إعلاميا على مطالب المجاهدين، فكان لهم أحفادُ الصّحابة بالمرصاد، وبدأت الملحمة بإبادة أول موجة للمرتدّين حاولت دخول البناية حيث تمّ تفجير سيارة مفخخة وعدد من العبوات المزروعة في محيط المبنى، مما أدى لمقتل وإصابة العشرات ممّا يسمّى بالفرقة "الذهبيّة"، تطايرت أشلاء جيفهم على مسافات بعيدة في المنطقة، أصيب المرتدّون بعدها بالذّهول ودبّ الرعب فيهم وارتبكت صفوفهم، ولم يجدوا غير الرمي الأعمى بكلّ أنواع الأسلحة على مداخل البناية وشرفاتها، واستمرّ الاشتباك أكثر من خمس ساعات بمشاركة طائرات الجيش الأمريكي، ومع اقتراب المواجهة من نهايتها توقف الإخوة عن الرمي استدراجا للعدو الذي ظنّ أنّهم قُتلوا، فدخلوا باحة المبنى وبواباته بأعداد كبيرة، ليكون لهم جندُ الله بالمرصاد، حيث فجروا أحزمتهم النّاسفة في مجاميع المرتدّين تباعاً، وقد قتل منهم في هذه الملحمة ما لا يقلّ عن ستين عنصراً من قوات النّخبة، ولله الحمد أوّلا وآخراً وفي كلّ حال..


هنا يتضح ان من يتحمل العبأ في هذه القضيه هم المرتدين والصلبيين فقد استهانوا بالرهائن وهم يعرفون ان جنود الدولة محسوم لديهم الامر وما الحزام الناسف عنهم ببعيد
وبعدها تم ابادة اول موجه تحاول انقاذ الرهائن برعونه بسيارة مفخخة كانت مركونه
هنا ماذا نرى
اليس لنا ان نفكر قليلا ونقول
لو كان الغرض قتل النصارى الذين في الكنيسة لغرض القتل
فمن الاسهل ان نقتتلهم بتلك السيارة
وللعلم ان الوقت الذي ركنت فيه السيارة يسبق وقت الاقتحام
اي انه للمجاهدين الوقت الكافي لركن السيارة والاقتحام
اليس من الافضل الاقتحام بتلك السيارة وننهي الامر ونكتفي بالمئة والخمسون قتيل في الكنيسة ؟
وايضا هناك وقت كافي لزرع بعض العبوات
اليس الامر ممتع نزرع عبوات ونركن سيارات ونقتحم نحن الخمسة فقط لمجرد القتل ؟
وكما قلنا سابقا ووعدنا بالرجوع لتلك النقطه
فأن لم يكن القتل لمجرد القتل بل كانت هناك اهداف مدروسة


واني ارأ ان الاهداف الاولية من العملية
1_ ايقاع قوات حكومة المنطقه الخضراء في ارباك شيديد واختبارهم كيف سيتفاعلون مع مثل هذه المشاكل ومن المعرف ان المثل يقول كل خطوة تعلمك حكمة
2_ ان يقوم الاخوة جاهدين بتخليص الاخوات السجينات من ايدي النصارى بعد التتبث نصرتهم لبعضهم البعض وكيف اجتمع بهم بابا الفتيكان جملة وتفصيلا ولم يفرق بين احد من النصارى مصري كان ام عراقي ارتدوكسي او كاثوليكي او قبطي
3_ محاولة استدراج اكبر كم هائل من الجنود المرتدين والصلبيين ليتم استهدافهم وما زرع العبوات في محيط الكنيسة والسيارة المفخخه في طريقهم الا اثباث بان جنود الدولة لديهم العلم انهم سوف يأتون بكثرة لتخليص النصارى من الاسر
4_ لتعليم النصارى المحاربين درس وتوضح لهم بأننا لسنا غافلون بما يحصل في اديرتهم وكنائسهم من تجمعات لحرب المجاهدين


وهذا وادعوا الله السداد فيما قلت
وان كان صحيحا ** ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء (http://www.mostathmr.com/vb/t13583.html)}
وان كان غير ذلك فمن نفسي ومن الشيطان
والله من وراء القصد
اخوكم ابا قتادة الليبي


11-2| بيانُ من وزارة الحرب بدولة العراق الإســــــــــــــــــلاميّة
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407126

اااااااااا


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله ربّ العالمين القائل: **وَمَا لَكُمْ لا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيراً}، والصلاة والسلام على نبيّ الملحمة والرحمة القائل: (بُعثت بين يدي السّاعة بالسّيف حتّى يُعبد الله تعالى وحده لا شريك له، و جُعل رزقي تحت ظلّ رُمحي، وجُعل الذّل والصّغار على من خالف أمري، ومن تشبّه بقوم فهو منهم)، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد،،

فقد انتهت المُهلة التي مُنحت للكنيسة النصرانيّة في مِصر المسلمة لتبيان حال أخواتنا المأسورات وإطلاق سراحهنّ، ولم نسمع من هؤلاء ولا من غيرهم ممّن شملهم الإنذار إلا ما يُثبت تواطؤهم جميعا على حرب الإسلام وإصرارهم على ذلك، واستهانتهم بأرواح أتباعهم...

ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة، ويُظهروا للمجاهدين سعيهم الجادّ للضغط على تلك الكنيسة المحاربة لإطلاق سراح المأسورات من سجون أديرتها، وليَلزَموا بعد ذلك صوامعهم، ويكُفّوا عن الإسلام وكتابه ونبيّه صلّى الله عليه وسلّم وأهله أذاهم،

وإلا فوالذي بعث محمداً بالحقِّ ليُظهره على الدّين كلّه: لنفتحنّ عليهم أبواب الخراب وبحور الدّم، ولنستأصلنّ شأفتهم، ولنفرقنّ جمعهم، ولنسيرنّ فيهم سيرةَ أبي عمر البغداديّ رحمه الله في عبدة الشيطان، وليعلمنّ حينها أنّ صدورهم أغضّ لسيوفنا من دروع جند الصّليب، فلينظروا مواطئ أقدامهم ولا يغرنّهم في المسلمين الغرور..

أمّا العمليّة المباركة التي حصلت في حيّ الكرادة ببغداد فقد نفذّها خمسةٌ من أبطال الإسلام الذين استجابوا لاستنفار أمير المؤمنين حفظه الله قياماً بواجب النُّصرة لأخواتنا في الدّين، وكانت مسألة المواجهة مع القوات المرتدّة مسألة محسومة عند الإخوة المنفذّين، بغضّ النّظر عن الاستجابة لطلب المجاهدين في فترة الإمهال وإطلاق سراح المحتجزين من عدمه، وقد وطّن المنفذون أنفسهم لذلك ولسان حالهم:

وحمحَماتُ خُيول الله تُطربني *** الحرْب دائرةٌ والنّاصرُ اللهُ
صهيلُها في دُروب الحقّ يملكُني *** فكمْ أذوبُ بها وجداً وأهواهُ

وتصرّفت أجهزة الأمن الخائبة بغبائها المعهود، فتقصّدت المواجهة السّريعة واستهانت بحياة المحتجَزين بعد أن ضربت تعتيما إعلاميا على مطالب المجاهدين، فكان لهم أحفادُ الصّحابة بالمرصاد، وبدأت الملحمة بإبادة أول موجة للمرتدّين حاولت دخول البناية حيث تمّ تفجير سيارة مفخخة وعدد من العبوات المزروعة في محيط المبنى، مما أدى لمقتل وإصابة العشرات ممّا يسمّى بالفرقة "الذهبيّة"، تطايرت أشلاء جيفهم على مسافات بعيدة في المنطقة، أصيب المرتدّون بعدها بالذّهول ودبّ الرعب فيهم وارتبكت صفوفهم، ولم يجدوا غير الرمي الأعمى بكلّ أنواع الأسلحة على مداخل البناية وشرفاتها، واستمرّ الاشتباك أكثر من خمس ساعات بمشاركة طائرات الجيش الأمريكي، ومع اقتراب المواجهة من نهايتها توقف الإخوة عن الرمي استدراجا للعدو الذي ظنّ أنّهم قُتلوا، فدخلوا باحة المبنى وبواباته بأعداد كبيرة، ليكون لهم جندُ الله بالمرصاد، حيث فجروا أحزمتهم النّاسفة في مجاميع المرتدّين تباعاً، وقد قتل منهم في هذه الملحمة ما لا يقلّ عن ستين عنصراً من قوات النّخبة، ولله الحمد أوّلا وآخراً وفي كلّ حال..
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، مجري السحاب، إهزم الأحزاب، اللهم اهزمهم وزلزلهم...


**وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

وزارة الحرب / دولة العراق الإسلامية

المصدر: (مركز الفجر للإعلام)
قال زعيم المليشيات النصرانية العراقية " كنا ندفع لهم الجزية وكانوا يتركوننا في حالنا
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407060

اااااااااا



قال زعيم المليشيات النصرانية العراقية " كنا ندفع لهم الجزية وكانوا يتركوننا في حالنا"

First Christian Militia Fights Al-Qaeda

TEL ASQUF, 09 September 2008 (Middle East Online)

Gates-of-Vienna-News-Feed

September 10th, 2008 Tel Asquf village has taken security into its own hands with armed patrols, checkpoints at its four entrances… "The terrorists want to kill us because we are Christian. If we don't defend ourselves, who will?" asked militia group leader Abu Nataq…"We used to pay "jezya" (protection money) and they would leave us alone," Nataq said in reference to a tax levied on the Christian community by Al-Qaeda in exchange for peace. But Tel Asquf's villagers rebelled against the payments and called on the help of the Kurdish forces of Arbil..

http://admin.iraqupdates.net/p_artic.../article/36241 (http://admin.iraqupdates.net/p_articles.php/article/36241)

http://www.asianews.it/files/img/IRAQ_-_Milizia.jpg

http://5pillar.files.wordpress.com/2008/09/militia.jpg

قال زعيم المليشيا النصرانية: " كنا ندفع لهم الجزية وكانوا يتركوننا في حالنا"، لكن قرية أسقف حملت سلاح ضد دولة العراق الاسلامية ورفضت أن تدفع الجزية ووضعت نقاط تفتيش في مداخل القرية..



التعليق:

وهذا الفيديوا على يوتيوب يشرح النشاط التنصيري ودور الكنائس في العراق وهو من اصدار قناة اوروبية

http://www.youtube.com/watch?v=DvO575U-25g

ALJABARTAH


أتمنى منك أن تنصف أخوانك او تسكت خيراً لك عند الله , فلا داعي للمزايدات على الدولة في العراق , وأصلا جميع مواضيعنا هنا ليست إلا (( زوبعة في ربع فنجال )) مقارنة مع الأخوة هناك يعني الكلام والنقد سهل لكن التطبيق والفعل صعب ....... لا مقارنة ولا يلتفت لك بهذه الطريقة حاول أن تنصح وتسدد وتقارب بما لا يسيء لاخوانك المجاهدين وأترك عنك حب المظاهرة والتلميع فالأخوة لا يستغنون عن النصائح والتقويم (وليس كما تدعون عليها زوراً) وليس كما تفعل أنت هنا !!!!

فلسطيـن العراقـي
03 11 2010, 07:07 PM
مسكين أنت يا أخي عزيز بربه
الواقع أليم أكثر مما تتصور

والمؤلم فيه مجاهيل الإنترنت
أو بالأصح حمقى الإنترنت

الحمقى موجودون في تنظيم القاعدة وعندي الدليل القاطع
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=372722

ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم

عزيز بربه
03 11 2010, 07:26 PM
عمي العزيز بصلعته




أنت بس جاوب عن هذا :

والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح لدى كل من يسمع هذا الكلام: ما المراد في ذكر هذه المسألة وتكرارها في كل محفل ، وما الذي ستسفيده الأمة منها، مع أن جماعة التوحيد والجهاد أصبحت جزءًا من الماضي، وهي الآن منطوية تحت لواء تنظيم القاعدة؟

وستفهم حجم الصلع الذي يتجه إليه الجهاد..

ابوزاهد الجعفري
03 11 2010, 07:28 PM
ليش ما جاوبت يا عزيز بربه على سؤالي ؟!!!!!!!!!!!!!!!

جاوب على سؤااالي والنقاش سيكون سهل وبسيط

مناصر
03 11 2010, 07:39 PM
وما يدريك يا عزيز بأن الأمر وكل لهم ...!!!
ونسوا ان يبلغوا سعادت عزيزبـ ...!!!!
والله كلما قرات مواضيعك تبين لي انك منافق راندي تعمل علي حساب ما ...!

متابع فقط
03 11 2010, 07:42 PM
إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحيات القيادة المركزية المتثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قرارات مصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهي كما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربة الطويلة
وأنا القاعد أضم صوتي لصوتك وأرى أن ذلك في مصلحة المشروع الجهادي

أسأل الله أن يسدد خطى سادتنا المجاهدين وأن ينصرهم

مناصر
03 11 2010, 07:49 PM
دولة العراق الإسلامية / بيانُ إنذارٍ وإمهال للكنيسة النّصرانيّة المِصرية

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول تعالى: {وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا}[البقرة: من الآية217].

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد:

فبتوجيهٍ من وزارة الحرب بدولة العراق الإسلامية، ونُصرةً لأخواتنا المسلمات المستضعفات الأسيرات في أرض مِصر المُسلمة، وبعد تخطيط واختيار دقيق، صالت ثلّةٌ غاضبةٌ من أولياء الله المجاهدين، على وكرٍ نجسٍ من أوكار الشّرك التي طالما اتّخذها نصارى العراق مقرّا لحرب دين الإسلام وإرصادا لمن حاربه، فتمكّنوا بفضل من الله ومنّه من أسرِ المجتمعين فيه والسيطرة على مداخله بالكامل،

وإنّ المجاهدين في دولة العراق الإسلاميّة يُمهلون كنيسة مصر النّصرانيّة المُحاربة ورأس الكفر فيها (ثمانياً وأربعينَ) ساعة، لتبيان حالِ أخواتنا في الدّين، المأسورات في سُجون أديرة الكفر وكنائس الشّرك في مِصر، وإطلاقِ سراحهنّ جميعهنّ، والإعلان عن ذلك عبر وسيلة إعلاميّة تصلُ إلى المجاهدين في فترة الإمهال،

ويُشملُ بهذا الإنذار مَنْ كانت له مِسكةُ عقل من رؤوس النّصارى وكنائسهم ومنظماتهم في بلاد العالم، ممّن له تأثير على تلك الكنيسة المحاربة والضغط عليها، وإلا فلن يتردّد ليوثُ التّوحيد - وقد التحفوا أحزمتهم النّاسفة- في تصفية الأسرى الحربيّين من نصارى العراق، ولتنفتح عليهم بعد ذلك في هذه البلاد وغيرها أبوابٌ تُبيدُ بإذن الله خضرائهم وتكسرُ شوكتهم وتُلزمهم الصّغار الذي كتبه الله عليهم، وتجعلهم عبرةً لكلّ من ركبه الشّيطان فصدّ عن دين الله وتجرّأ على كتابه ونبيّه صلّى الله عليه وسلّم وأعراض المسلمين وشعائرهم.. {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}[الصف: 8].

وليعلم المُشركون النّصارى بكلِّ مللِهم ونِحلهم ممّن غرّه بهذا الدّين العزيز تخاذلُ المحسوبين عليه، فتمالأَ على حرب الإسلام، وجعلَ من كتاب الله وشخص رسوله صلى الله عليه وسلّم غرضاً للاستهانة والاستهزاء، أنّ زمن الذّل قد ولّى إلى غير رجعة، وأنّ للإسلام رجالاً ملأ الإيمان قلوبهم، فجعلوا دون دين الله نحورهم، وهانت في سبيل الله دمائهم، وليريَنّ هؤلاء الأنجاس وأمثالُهم منهم ما يكرهون، ولو بعد حين، فراية الإسلام لابدّ مرفوعةٌ، ودين محمدٍ لابدّ ظاهرٌ ولو كره المشركون والمنافقون: {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ}[الصف: 8-9].


والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
وزارة الإعلام / دولة العراق الإسلامية

مناصر
03 11 2010, 07:51 PM
ألقت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية الضوء على افتتاح بابا الفاتيكان، البابا بنديكت السادس عشر مؤتمرا خاصا بمسيحيى الشرق الأوسط، وقالت إن البابا وصف وضع بعض المسيحيين فى الشرق الأوسط بأنه "مأساوى"، ودعا إلى ما أسماه "العلمانية الإيجابية" وإلى السلام والعدالة والوئام فى المنطقة، وأكد أنهم لديهم كل الحق فى العيش فى أوطانهم سالمين آمنين.
وأشار البابا إلى أن الحروب والعنف فى العراق والأرض المقدسة دفعت آلاف المسيحيين إلى النزوح بعيدا عن المنطقة، فى الوقت الذى دفعت الظروف الاقتصادية القاسية الكثير من المخلصين إلى المغادرة بحثا عن مصادر الرزق.
وأكد أن "العيش بكرامة فى وطن المرء حق أساسى لكل إنسان، وتوافر ظروف السلام والعدالة أمر لا يمكن الاستغناء عنه لتحقيق تنمية يستشعرها سكان المنطقة جميعهم.
وجاءت تصريحات البابا خلال افتتاحه أمس الأحد بالفاتيكان المجمع المقدس الخاص بأساقفة الشرق الأوسط، وهو مؤتمر يستمر أسبوعين بمشاركة رجال دين وخبراء ويركز على مستقبل المسيحيين فى المنطقة.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن المؤتمر سيبحث المشاكل التى يعانى منها المسيحيون فى الشرق الأوسط وأبرزها الهجرة المستمرة، حيث تقول بعض الإحصاءات إن المسيحيين كانوا يمثلون نحو 20% من سكان المنطقة قبل قرن، لكنهم الآن لا يمثلون سوى نحو 5% وما زالت هذه النسبة تنخفض.
وأعرب البابا عن حزنه الشديد حيال حال الشرق الأوسط "الممزق بسبب الانقسامات والصراعات طويلة المدى"، ولكنه أكد على أن الكنيسة الكاثوليكية ينبغى عليها أن تكون "أداة توحيد وتصالح".
وأشارت واشنطن بوست الأمريكية إلى أن هذا الاجتماع من شأنه تعزيز الحوار بين اليهود والمسلمين.
_______


قاتل الله الرانديون والعملاء

ولد يوسف
03 11 2010, 09:04 PM
وما يدريك يا عزيز بأن الأمر وكل لهم ...!!!
ونسوا ان يبلغوا سعادت عزيزبـ ...!!!!
والله كلما قرات مواضيعك تبين لي انك منافق راندي تعمل علي حساب ما ...!



أصبت كبد الحقيقة أخى مناصر

أسأل الله أن يكفينا "عزيز بنفسه" بما شاء


سبحانه وتعالي هو وحده القوي العزيز


.

عزيز بربه
03 11 2010, 09:14 PM
ليش ما جاوبت يا عزيز بربه على سؤالي ؟!!!!!!!!!!!!!!!

جاوب على سؤااالي والنقاش سيكون سهل وبسيط

جاوبتك جواب فيه مختصر مفيد..
الآن دولة العراق الإسلامية في حرب مع إيران وإيران تدعم حماس بملايين الدولارات وبأمور أخرى لا تخفى= الدولة في حالة حرب مع حماس ولها استهداف كل مكاتبها ودوائرها في العالم
من يقول بهذا؟!!!
بالمرة خلي يميلوا على الأزهر ويبيدوا خضراءهم لأن الأزهر يعترف بالجعفرية ويتبادل الزيارات معهم
يا أخي من قال أن الفاتيكان ليس له علاقات وزيارات وتكافل مع الكنيسة القبطية..لماذا هم نصارى إذا؟؟
يدعمون بعضهم شيء طبيعي ولكن ما وجه هذا الدعم..عندما تدخل الكنيسة القبطية في حرب مفتوحة مع المسلمين ثم يأتي الفاتيكان في صفها معلنا دعمه لها في حربها هذه حينها ينضبط المناط
وبعدين الفاتيكان يدعم حتى المسلمين كما حصل في البوسنة إيش يعني
قبح الله الفاتيكان.
وبعدين ما دخل كل هذا بنصارى العراق؟؟؟؟
وبنصارى الأردن؟
ونصارى سوريا؟
القضية سياسية واضحة وهي قضية المهتديات المسلمات في سجون الأديرة
كل كلام يقال بعد ذلك فرع عليه
متى اتخذ القرار بالحرب الشاملة على النصارى في العالم؟
هل تم هذا وفق رؤية شرعية وسياسية؟
أخشى أن يكون سبب كل هذا هو الشعار الذي رفعوا بعض الأخوة عفويا في مظاهرة من المظاهرات لمحتواه الديني.

عزيز بربه
03 11 2010, 09:19 PM
وما يدريك يا عزيز بأن الأمر وكل لهم ...!!!
ونسوا ان يبلغوا سعادت عزيزبـ ...!!!!
والله كلما قرات مواضيعك تبين لي انك منافق راندي تعمل علي حساب ما ...!

توكيل !!!!
هذا ليس من عمل القيادات
هذه فوضى
أنت أيضا ممكن تكون منافق راندي
وكل من يصفق لهذه الفوضى ممكن يكون منافق راندي
وحتى لو لم يكن منافق راندي فهو يسير على خطاها وبإيحاءاتها ،وهذا مؤكد.

عزيز بربه
03 11 2010, 09:22 PM
ألقت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية الضوء على افتتاح بابا الفاتيكان، البابا بنديكت السادس عشر مؤتمرا خاصا بمسيحيى الشرق الأوسط، وقالت إن البابا وصف وضع بعض المسيحيين فى الشرق الأوسط بأنه "مأساوى"، ودعا إلى ما أسماه "العلمانية الإيجابية" وإلى السلام والعدالة والوئام فى المنطقة، وأكد أنهم لديهم كل الحق فى العيش فى أوطانهم سالمين آمنين.



وأشار البابا إلى أن الحروب والعنف فى العراق والأرض المقدسة دفعت آلاف المسيحيين إلى النزوح بعيدا عن المنطقة، فى الوقت الذى دفعت الظروف الاقتصادية القاسية الكثير من المخلصين إلى المغادرة بحثا عن مصادر الرزق.
وأكد أن "العيش بكرامة فى وطن المرء حق أساسى لكل إنسان، وتوافر ظروف السلام والعدالة أمر لا يمكن الاستغناء عنه لتحقيق تنمية يستشعرها سكان المنطقة جميعهم.
وجاءت تصريحات البابا خلال افتتاحه أمس الأحد بالفاتيكان المجمع المقدس الخاص بأساقفة الشرق الأوسط، وهو مؤتمر يستمر أسبوعين بمشاركة رجال دين وخبراء ويركز على مستقبل المسيحيين فى المنطقة.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن المؤتمر سيبحث المشاكل التى يعانى منها المسيحيون فى الشرق الأوسط وأبرزها الهجرة المستمرة، حيث تقول بعض الإحصاءات إن المسيحيين كانوا يمثلون نحو 20% من سكان المنطقة قبل قرن، لكنهم الآن لا يمثلون سوى نحو 5% وما زالت هذه النسبة تنخفض.
وأعرب البابا عن حزنه الشديد حيال حال الشرق الأوسط "الممزق بسبب الانقسامات والصراعات طويلة المدى"، ولكنه أكد على أن الكنيسة الكاثوليكية ينبغى عليها أن تكون "أداة توحيد وتصالح".
وأشارت واشنطن بوست الأمريكية إلى أن هذا الاجتماع من شأنه تعزيز الحوار بين اليهود والمسلمين.
_______




قاتل الله الرانديون والعملاء



وهل بهذا استحق الحرب !!!
قلت لك أنكم وشيوخكم رانديون بالوكالة

عزيز بربه
03 11 2010, 09:25 PM
وأنا القاعد أضم صوتي لصوتك وأرى أن ذلك في مصلحة المشروع الجهادي




أسأل الله أن يسدد خطى سادتنا المجاهدين وأن ينصرهم



وفق الله
من كان صادقا في نصرة إخوانه فيجب عليه أن يقول الحق .

ولد يوسف
03 11 2010, 09:27 PM
وهل بهذا استحق الحرب !!!


قلت لك أنكم وشيوخكم رانديون بالوكالة





ومن أنت إذن أيها ال"عزيز بنفسه"

أسأل الله أن يكفيناك بما شاء

.

عزيز بربه
03 11 2010, 09:31 PM
بارك الله فيك وفى الشيخ رفاعى سرور







بارك الله فيك اخي عزيز بربه


على هذا الطرح الشرعي الواقعي المتزن




مشكلتنا أن كل من دخل ساحة الجهاد أصبح
يقرر مصير الأمة دون أدنى إعتبار لعلمائها ...!


جزاكم الله خيرا.

ابوخالد عبدالله
03 11 2010, 09:32 PM
أخي عزيز بربه
يا حبذا لو تفرغت الأيام القادمة لدراسة وبحث آخر عشرة مواضيع كتبتها
وإستنتاج النتائج المترتبة على كتابة هذه المواضيع
شكراً لك

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 09:33 PM
نفس تفكير أبي الوليد فك الله أسره..

يتفلسف ويريد أن يفرض آرائه وهو لا يجيد استخدام السلاح ..

هذا الصبي يريد أن يفرض آرائه الواهية الخيالية على أهل الأرض في العراق !!!

الفصائل الوطنية والبعثية التي تعيش على أرض العراق لم تقل ربع ما يتفيهق به هذا الدعي !!

فصائل المكاومة الوطنية التي استنكرت بعض هذا الأعمال لم تقل ربع ما يقوله هذه الصبي الأحمق !

وإن كانوا يشككون فقط في نسبتها للدولة الإسلامية لقوة العمليات وشراستها
ويلمحون إلى أن الدولة مخترقة !!

فما بال هذا الدعي الأحمق يحاول أن يمارس الإرهاب الفكري ليفرض خيالاته المطعمة بلوثات أبي الوليد فك الله أسره !!

وليزاد الإخوة معرفة بحال أبي ويقيسوا حاله على حال هذا الدعي
فليتمعنوا في هذا الكلام ويعودوا إلى كتب أبي الوليد وستجدوا مصداق ما قاله هذا الأخ الفاضل





هذا الكلام بعيد عن الصحة في رأيي و غير دقيق و إن قال به الشيخ السوري فكّ الله أسره.





فكون الكتابات و الأفكار التي يطرحها الشيخ أبو الوليد "جذّابة" و "ذكيّة" زاد من جمالها "الأسلوب المميّز " فذلك غير كاف لصحتها و لأن يجعل صاحبها "قائدا عسكريا فذا" .





يكفي لنسف ذلك أن أفكاره و تنظيراته التي قد تجذب بعض الناس لم تبهر الشيخ عبد الله عزام رحمة الله عليه ،و لا القادة الأفذاذ الحقيقيين أمثال الشهيد أبي عبيدة البنشيري و الشيخ أسامة و الدكتور الظواهري حفظهم الله.





فقد تم وضع الشيخ أبي الوليد على المحك الحقيقي لإختبار الأفكار و النظريات التي قد تجذب من يقرأها و تم تكليفه بقيادة سرية صغيرة من المجاهدين في أفغانستان (و هذا من حكمتهم و بصيرتهم) فماذا كانت النتيجة:





1.فشل ذريع ساحق في تنفيذ المهمة الصغيرة.





2.فرار الشيخ إلى باكستان عند أهله و تركه لتلك السرية تواجه الموت وحدها و تتخبط في المشاكل التي لم يمكنه حلها بنظرياته العظيمة...في وقت كانوا أحوج ما يكونون فيه إليه.





و وقائع القصة يعترف بها الشيخ في كتاباته و إن حاول فيها رمي فشله على الآخرين.

و في هذه القصة و المثال الميداني الحي(لا التنظيري) دلالات كثيرة و عبر جمّة لمن تدبره.





فهذا هو المحك الحقيقي لاختبار النظريات و الأفكار الجذابة.





و أنّى لمن فشل في تنفيذ مهمة جهادية ميدانية بسيطة أو لمن عجز عن قيادة سرية صغيرة من المجاهدين أن يكون قائدا عسكريا فذا...مع احترامي لرأي الشيخ السوري.





هذا يؤكد ما يذهب له بعض الحكماء من أن الفلاسفة لم يتمكن أحدهم من تكوين دولة على مر التاريخ.





القيادة العسكرية الفذة يفرزها الواقع و الميدان بكل ثقله و تحدياته و صعوباته و هرجه و مرجه .





و ظاهرة حماس مشاهدي كرة القدم لتوجيه المباراة من مقاعد المدرجات و تعقب الثغرات بصيحاتهم و حركات أيديهم السريعة المتعاقبة ،حتى يخيل إليك أنهم يلعبون كرة القدم بأيديهم ...تلك الظاهرة المشاهدة ليس فيها البتة مؤشر على نبوغ أولئك المشاهدين و لادليل فيها البتة على إتقانهم للعب إذا نزلوا لساحة الملعب و إن اغتر بذلك المغترون.





...............





قرأت جلّ كتب الشيخ أبي الوليد و حسب رأيي و الله أعلم استنتجت ما يلي:





الشيخ لم يتغير كما قد يظن بعض الناس ،فمواقفه الأخيرة ليست جديدة بل هي امتداد لأفكاره السابقة.





الشيخ متفرد غير واقعي ،متعصب لأفكاره الخاطئة ،و كتبه و أفكاره فيها من بذور الفتنة الكثير،و في نظري القاصر و الله أعلم أن فسادها أكثر من إصلاحها لعوام الناس و حتى لأنصار الجهاد،لما حوته من الطعن و اللمز و الظلم و التجني بغير حق لقادة الجهاد الحقيقيين...ناهيك عن التقليل من شأنهم و تصويرهم للناس على أنهم مجرد أطفال صغار سفهاء الأحلام ،سيئي التصرف قصيري النظر.



من المساوئ الواضحة لهذا النوع من الكتابات:

أنها تفرخ لنا بعض الأغرار المتحذلقين ممن لم يخالطوا الجهاد ثم بمجرد قراءتهم لكتاب من كتابات الشيخ أبي الوليد،أو السوري بدرجة أخف يظنون أنهم أصبحوا مؤهلين لقيادة الجهاد و التخطيط له من وراء شاشات الحواسيب فتراهم تماما كمشاهدي كرة القدم ،بحماس منقطع النظير،و من فوق كراسي و مدرجات الملاعب يلعبون كرة القدم بصيحاتهم و بحركات أيديهم !!.

و الواقع الحقيقي للمعركة ليس كذلك أبدا و إن اغتر البعض بذكائه و خُيّل إليه أنه أحاط بما لم يحط غيره بعلمه.


و شبيه بهذا المسلك على الصعيد الدعوي و العلمي ظاهرة المداخلة:

بدل توجيه الشباب لتعلم صغار العلم قبل كباره جرأوهم على تصنيف الناس حتى أصبح الكثير منهم يخيل إليه أنه من علماء الجرح و التعديل و هو لم يتقن وضوءه بعد.


و كتابات الشيخ أبي الوليد أثرها على المنهج الجهادي شبيه و الله أعلم بأثر المداخلة على الشباب من الناحية التربوية.

حتى أننا أصبحنا نرى من لم تطأ قدماه بعد أرض الجهاد ينظر للتيار الجهادي و يخوض في مسائل كبار لو اجتمع لها كبار القادة لشابت شعورهم لحلها.

و لا يصلح الشباب و أنصار الجهاد غير كتابات القادة الربانيين ممن جمعوا بين العلم و العمل و الخبرة الميدانية و عدم التفرد أمثال الشيخ عبد الله عزام و الشيخ اسامة و الظواهري و الليبي و أبي اليزيد و أبي الليث و الزرقاوي حفظ الله الأحياء منهم و رحم الله الشهداء.




و أخيرا أتفق مع الأخ محب فأقول:





نظرا للميولات المنهجية الواضحة للشيخ تجاه الروافض فمن الطبيعي أن يصبح ورقة رابحة لإيران تلعبها لعزل القاعدة عن الطالبان و لمحاولة ترجيح كفة العناصر الطالبانية التي تميل لطرد القاعدة.





و ما ذكرته سابقا قد يراه البعض شخصنة للموضوع لكن ليس الأمر كذلك إذ هو مبثوث في كتب الشيخ أبي الوليد.





ثم إن الشخصنة ليست مذمومة على إطلاقها و الله أعلم.

المقدام1
03 11 2010, 09:34 PM
أي أمر يا ذكي؟

والله لا أعرف ما شبكة سحاب ولا أعرف منتديات غير أنا المسلم وأحيانا أتصفح شبكة الشموخ.

خليك مع أجاثا كريستي.



صرت عندهم راندى من سحاب، تسحب مقالاتك !!

هذا مبلغ علم من كنت تظنه أعقلهم وأجرؤهم لتوجيه النظر لهذا الأصل من الموضوع ومناقشته...
من حرب معلنة على كل نصارى المنطقة برمتها ، بقتلهم جميعا بكل دور عبادتهم وأماكن تواجدهم :


وبعدين ما دخل كل هذا بنصارى العراق؟؟؟؟
وبنصارى الأردن؟
ونصارى سوريا؟

القضية سياسية واضحة وهي قضية المهتديات المسلمات في سجون الأديرة
كل كلام يقال بعد ذلك فرع عليه

متى اتخذ القرار بالحرب الشاملة على النصارى في العالم؟
هل تم هذا وفق رؤية شرعية وسياسية؟

عزيز بربه
03 11 2010, 09:39 PM
أنت ثاني تقول عني دعي هكذا مرسلا وهو قذف صريح..بس أنتم وين والبوظة وين

وبعدين لس عندك وجه تتكلم معي يا قليل المروءة
بس جاوبني على هذا السؤال هذا أنفعلك ولأمثال من معطلة الجهادية:

يا أندلسي
ممكن تفهمني العلاقة بين التنطع وقلة المروءة والحياء؟
لأني ما رأيت متنطعا إلا ظهرت لي قلة مروءته ..

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 09:41 PM
شوفوا المحمار1
المدلس1
كيف يسعى للإفساد بين الأعضاء ويأول الكلام على مزاجه !

كفانا الله شرك وجعل كيدك في نحرك

عزيز بربه
03 11 2010, 09:41 PM
صرت عندهم راندى من سحاب، تسحب مقالاتك !!

هذا مبلغ علم من كنت تظنه أعقلهم وأجرؤهم لتوجيه النظر لهذا الأصل من الموضوع ومناقشته...
من حرب معلنة على كل نصارى المنطقة برمتها ، بقتلهم جميعا بكل دور عبادتهم وأماكن تواجدهم :


وبعدين ما دخل كل هذا بنصارى العراق؟؟؟؟
وبنصارى الأردن؟
ونصارى سوريا؟

القضية سياسية واضحة وهي قضية المهتديات المسلمات في سجون الأديرة
كل كلام يقال بعد ذلك فرع عليه

متى اتخذ القرار بالحرب الشاملة على النصارى في العالم؟
هل تم هذا وفق رؤية شرعية وسياسية؟[/center]


ْْXXXXL

محب أبوالعيناء
03 11 2010, 09:42 PM
عزيز بغروره سود الله وجهك
إذهب أصلح مشاكلك التي سببتها لك الكتابة في المنتدى
خيراً لك
وخل عنك المجاهدين فوالله ماعلموا بك
قد حاول من قبلك كثير من المنافقين وما أفلحوا
خبت وخاب مسعاك والله لن تفلح ولن تجلب لك كتاباتك سوى الحسرة والندامة
وترقب ...

عزيز بربه
03 11 2010, 09:45 PM
أبرأ إلى الله منك .
هيا أبرزوا لنا جهلوتكم ليتعرف قادتنا على أشبال المقدسي الذي يراهنون عليه.

ولد يوسف
03 11 2010, 09:46 PM
أصاب من أطلق عليك



"عزيز بنفسه"


وجزي الله عنا من وصفك بما يطابق حالك:



ولو ختم على جبينك بكذاب لم يكن الختم مظهرا لحقيقتك مثل ما تظهرها افعالك..

كفانا الله شر كذبك بما يشاء

.

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 09:47 PM
أنت ثاني تقول عني دعي هكذا مرسلا وهو قذف صريح..بس أنتم وين والبوظة وين

وبعدين لس عندك وجه تتكلم معي يا قليل المروءة
بس جاوبني على هذا السؤال هذا أنفعلك ولأمثال من معطلة الجهادية:

على ما أذكر هذه أول مرة أسبك فيها ..
وأنت ما فتئت تسبني وتتطاول وتهزأ بي وتتهرب من الرد بالسب والشتم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أما رمي بالتنطع فهذه تكشف حالتك
وأنت تعلم أنني كنت أسب في الفلوجة سباً من الشرذمة التي قضي عليها في آخر عهد الفلوجة
فعلى أي أساس تقول عني متنطع !!

هل أصبت بلوثة التميع وأصبح كل من يخالفك متنطع !!
أتقيم الولاء والبراء على شخصك المتعجرف ؟؟؟!

قل لي لماذا أنا متنطع يا .....؟؟؟!

محب أبوالعيناء
03 11 2010, 09:48 PM
شوفوا المحمار1
المدلس1
كيف يسعى للإفساد بين الأعضاء ويأول الكلام على مزاجه !

كفانا الله شرك وجعل كيدك في نحرك

دعك منه يا غالي عميل راند 1
قدم لهم خدمة غير ما يتوقعون وأضنها كل شيء ببلاش
والله الموعد

عزيز بربه
03 11 2010, 09:49 PM
ماشي داخل الموضوع..
ناموا كويس.

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 09:54 PM
كنت أعلم أنك ستتهرب كعادتك يا دعي ..
يا بذيء اللسان

هذه هي عادتك ...

كفانا الله شرك
هل قرأت موضوع الأخ عبدالله الحاج الأخير ؟؟؟!
لتعلم قدرك يا صبي الصحفي ..!
من أنت ومن هو ..

قرأت كتابين وظننت نفسك السوري !!
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=406977

الحسن سيد
03 11 2010, 09:54 PM
سؤال واضح وصريح :

هل الفاتيكان لا يدعم الكنيسه المصرية ماديا واقتصاديا ؟!!!!!!!!!!!!!!!

بعد الاجابه على هذا السؤال النقاش سيكون سهل نوعا ما
هناك حرب ضروس بين الكاثوليك والأرثوذكس بعض مظاهرها التكفير المتبادل وصراع التحويل المللي،أضف إلى ذلك الصراع الشديد بين الأرثوذكس والأنجليين والخلاصة أن البغض بين طوائف النصارى يكاد يكون كبغضهم للمسلمين.

وأنا القاعد أضم صوتي لصوتك وأرى أن ذلك في مصلحة المشروع الجهادي

أسأل الله أن يسدد خطى سادتنا المجاهدين وأن ينصرهم
وأنا القاعد كذلك.

في الواقع البيان ليس فيه تفصيل وافي لهذه القضية ومن المفترض أن تكون هذه قضية لا لبس فيها ليعلم العالم شرعية هذه العملية وليعلم النصارى على ما يُقتلون وما ننقمه منهم..
جزاك الله خيرا أخي عزيز بربه
لابد من تأصيل شرعي مطول لهذه القرارات،مع التسليم بحسن نية المجاهدين ومحاولة تحريهم للصواب،ولكن كيف ننكر على من يسأل عن شرعية عمل جهادي ما وخاصة إذا كان لا نظير له من قبل؟.

ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة،
كيف سيعلن الأتباع ذلك خاصة في دول غير مصر؟وهل يصح قياس النصارى الأتباع على رعايا الدول ذات النظام الديموقراطي؟ لماذا لم يقتصر الأمر على الرؤوس الأرثوذكس؟

يا حبيبي المحارب القديم .... سياسة الرعب في بيانات الدولة هي من أسباب تخفيف الضغوط على أخواننا وأخواتنا في مصر , وبيان الدولة أصلاً له عدة أهداف واضحة لمن يريد الحقيقة الناصعة وقضية تهديد أقباط مصر (المعتدين) ليست إلا هدف من اهداف غزوة دولة العراق الإسلامية وليست الأساس , وهذا قطعاً سيردع الكثير ممن قد بيت نيته على المكر والغدر في أخواننا حديثي الإسلام في مصر .... عموماً أنت تجيد الحيدة ولكن بعض هفواتك كشفت خطاويك .....
يعني بيان الدولة (حكي*حكي) بدون فعل؟!

ولد يوسف
03 11 2010, 09:56 PM
عزيز بغروره سود الله وجهك

إذهب أصلح مشاكلك التي سببتها لك الكتابة في المنتدى
خيراً لك
وخل عنك المجاهدين فوالله ماعلموا بك
قد حاول من قبلك كثير من المنافقين وما أفلحوا
خبت وخاب مسعاك والله لن تفلح ولن تجلب لك كتاباتك سوى الحسرة والندامة
وترقب ...




اللهم آمين


.

امروءالقيس
03 11 2010, 10:06 PM
كلامك عن ان الشيخ ايمن يقصد الدولة ، كلام الشيخ نفسه يرد عليك ، فقد انبرا اكثر من مره ، في دفع تهمة قتل المدنيين عن الدولة .

دولة العراق الإسلامية ، منفصله عن تنظيم القاعدة الام ، من حيث التنظيم والقيادة ، وتنظيم القاعدة صار جزأ من اجزائها ، وليست هي من صارت كذلك .

قادة الدولة لهم الحق في اتخاذ اي قرار يرونه مناسب ، ولا يطالبهم احد بالرجوع إلى قيادات التنظم ، بل اجزم ان قادت الدولة الجدد ، لم تكن لهم اي علاقة سابقة مع تنظم القاعدة ، غير انهم يتفقون في المنهج مع القاعدة .

كذلك انت لا تملك الوصاية على قادت الدولة ، في تقرير ما يجب فعله ، ولا انا ، وإن كان الامر يستحق تدخل قادت تنظيم القاعدة ، فبكل تأكيد سوف يتدخلون من دون الحاجة إلى موضوعك .


هذا الصحيح يابعدي
ولا تشغل بالك وابيك تسمح لي
التفت لهم من خلالك
اسمحي ودي اتمرسل هالذليل
يبيهم يتشاورون مع الرافضة في اعلان الحرب
ويتركون الامر لغيرهم
من الدفاع والهجوم والتعاون مع المحتل
لضعف يحسه في نفسه
يبيهم
مع حكومة الرافضي
نسى ان العراق محتل من امريكا وايران
كيف تحكم على من بيدهم امرهم ياواهم
العراق محتل من من ثمان سنين
وذلك بتعاون من حكومتك
ينتظرون مين والا مين
يا عزيّز برايه
علماؤهم ما قصروا
على راسهم الشيخ المجاهد
حارث الضاري الزوبعي
والا هاذا ارهابي وخارج من العراق
وبعثي وصدامي
والا تبي مثل نوعية آل الشيخ يفتي لهم
يا هوه خف ربك
واترك عنك
هالامور
اكبر منك ومن عقلك
لا تفهم للواقع ولا تعيشة
ومع هذا تدعيه
إلا عندي لك راي اسمه راشد
ما تبيع عضويتك
وتغادرنا غير محسوف عليه
وادعي لك

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 10:11 PM
أخ حسن

روسيا وأمريكا بينهما صراع ومع ذلك توحدوا في ضرب طالبان

وإيران وأمريكا بينهما عداء ....

فعن أي تكفير تتكلم ؟؟؟!

البابا المجرم يمدحهم ليلاً ونهار ويآزرهم في العلن حتى وإن كان يكفرهم في السر

وزيارته الأخيرة تنبئك بهذا

يحيى بن إبراهيم
03 11 2010, 10:13 PM
السباحة عكس التيار توجب جهداً ليس بالهين فأعانك الله

حسان بن ثابت
03 11 2010, 10:16 PM
لماذا المزايدة على دولة العراق الإسلامية ؟! ردا على العزيز برأيه
هنا
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=407221

راكان بن جون
03 11 2010, 10:16 PM
اخوتي في الله الموضوع اتفه مما تتخيلون ولكم بردودكم على هذا الرويبضة اعطيتم الموضوع بعدا اخر واحس بأنه نجح في استدراجكم للرد علية
فولله كاتب الموضوع انسان عميل يكتب لمن يدفع اكثر ولا مشكلة ان يعمل مع الشيطان ان كان سيدفع اكثر كما وصفو.

ولد يوسف
03 11 2010, 10:20 PM
السباحة عكس التيار توجب جهداً ليس بالهين فأعانك الله



التيار:

(تشابهت قلوبهم )

http://www.fcv2.com/files/pic/20101133195739-smal1120103183439.jpg


الحق بالقافلة أنت وعزيز بنفسه


.

يحيى بن إبراهيم
03 11 2010, 10:27 PM
اخوتي في الله الموضوع اتفه مما تتخيلون ولكم بردودكم على هذا الرويبضة اعطيتم الموضوع بعدا اخر واحس بأنه نجح في استدراجكم للرد علية
فولله كاتب الموضوع انسان عميل يكتب لمن يدفع اكثر ولا مشكلة ان يعمل مع الشيطان ان كان سيدفع اكثر كما وصفو.


نفس خارجي نتن مبعثه الجهل والحمق
تقسم على أنه عميل وأنت لا تحسن الكتابة ، أطلعت الغيب يا جويهل
والله أن أمثالك عار على الخوارج فضلاً عن المجاهدين

ابوخالد المهاجر
03 11 2010, 10:29 PM
أعانك الله يا أخ عزيـــز ..

يا أنصار الجهاد .. هذه أخلاقكم مع أخيكم في حال السلم
فكيف معه حال رفع السلاح ؟!

النزعة الغضبية الشديدة هذه حاولوا أن تُطفئوها لوجه الله تعالى
والأخ يُحاوركم بالدليل المقنع والمنطق الصحيح ..

.
.
.

سبات عميق
03 11 2010, 10:49 PM
كلامك فيه صواب وصحة..
إذا كان نصارى العراق بعيدين عن محاربة المسلمين، فبأي حق يصبحون اعداء؟
أليس عندهم ما يشغلهم وهم الروافض؟
وقولهم:
(ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة) أقول: هذا كلامٌ لا يقره الإسلام، فالإسلام دينٌ قائم بالعدل والميزان، من قوانينه: "لاتزر وازرة وزر أخرى"..
يقول الشيخ أبو محمد المقدسي حفظه الله
وأحب أن أبيّن لكم هاهنا؛ مسألة فقهية تهمكم جدا، وهي معروفة عندنا أهل التوحيد والجهاد، نَدْرُسها ونُدَرّسها لأبطالنا المجاهدين، افهموها جيدا وفهّموها لقومكم، واعلموا أن تزييفها من قبل علماء السلاطين وفقهاء المارينـز لا يجدي عند المجاهدين شيئا ولن ينفعكم؛ لأن من يطبقها ويمسك زمام المبادرة فيها على أرض الواقع من المجاهدين؛ له في التلقي أدلته ومرجعياته الصادقة؛ الذين ليس منهم قطعا علماء السلاطين، فهو لا يتلقى عن علماء السلاطين ولا يرفع بتلبيساتهم رأسا..


نوصلها لكم من باب الإعذار والإنذار؛ الإعذار للمجاهدين والإنذار لعدونا ..



وهي أن ( الطائفة الناقضة للعهد والأمان، حين يكون بينها وبين المسلمين عهد وأمان معتبر ! تسري على جميع أفرادها أحكام النقض الصادر من بعضها؛ إلا إذا تبرأت من هذا البعض، وأنكرت عليه وانحازت عن عمله، هذا بالنسبة لعمومها أما بالنسبة لأنظمتها وحكوماتها وجيوشها ورؤسائها فلا يكفي التبري والشجب والإستنكار الكلامي وحسب، بل لا بد من الأخذ على أيدي السفهاء وإعانة المسلمين عليهم، وإلا جرهم سفهاؤهم إلى مشاركتهم في جريمتهم، وكانوا شركائهم في نقض الأمان أو العهد وآثاره وأخذوا بجريرتهم .



هذا حين يكون هناك عهد أو أمان حقيقي يبرمه مسلم ..



يوضح ويدل عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعاقب الناكثين للعهد بما صدر من بعضهم لا كلهم، ويأخذ الحلفاء بجريرة حلفائهم ..



ويدل على ذلك حديث عمران بن حصين قال: كانت ثقيف حلفاء لبنى عقيل فأسرت ثقيف رجلين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من بني عقيل وأصابوا معه العضباء ( اسم ناقة له ) فأتى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في الوثاق، قال: يا محمد، فأتاه فقال: ما شأنك؟ فقال بم أخذتني وبم أخذت سابقة الحاج ( ناقته ) ؟ فقال إعظاما لذلك: أخذتك بجريرة حلفائك ثقيف ثم انصرف عنه، فناداه فقال يا محمد يا محمد، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم رحيما رقيقا، فرجع إليه فقال: ما شأنك؟ قال: إني مسلم، قال: لو قلتها وأنت تملك أمرك أفلحت كل الفلاح… ففدي بالرجلين... الحديث.. رواه مسلم



وفيه أن حليف المحارب له حكم المحارب، وفيه أيضا أن المحارب وحلفاؤه يؤخذون ويجاهدون في أي مكان، وفيه أن الكافر المحارب أو حليفه لو ادعى الإسلام بعد القدرة عليه، أواستنكر بعد الأسر حرب قومه للمسلمين وطعنهم في دينهم، فإن ذلك لا يعفيه من تحمل المسؤولية [1]؛ بخلاف ما لو أسلم واجتنب نواقض الدين قبل القدرة عليه، أوكان معاهدا فأنكر على قومه نقضهم للعهد وحربهم للإسلام أوطعنهم في ديننا قبل ذلك ..



ويدل على ذلك أيضا ما رواه مسلم في خبر غزوة ذي قرَد عن إياس بن سلمة عن أبيه ومحل الشاهد منه : ... فلما اصطلحنا نحن وأهل مكة واختلط بعضنا ببعض أتيت شجرة فكسحت شوكها فاضطجعت في أصلها قال فأتاني أربعة من المشركين من أهل مكة فجعلوا يقعون في رسول الله صلى الله عليه وسلم فأبغضتهم فتحولت إلى شجرة أخرى وعلقوا سلاحهم واضطجعوا فبينما هم كذلك إذ نادى مناد من أسفل الوادي يا للمهاجرين قتل ابن زنيم قال فاخترطت سيفي ثم شددت على أولئك الأربعة وهم رقود فأخذت سلاحهم فجعلته ضغثا في يدي قال ثم قلت والذي كرم وجه محمد لا يرفع أحد منكم رأسه إلا ضربت الذي فيه عيناه قال ثم جئت بهم أسوقهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وجاء عمي عامر برجل من العبلات يقال له مكرز يقوده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على فرس في سبعين من المشركين ....



وفيه أن المحاربين إذا نقض بعضهم العهد أخذوا بذلك جميعا حيثما ثقفوا وأينما وجدوا في بلادنا أم في بلادهم، وفي ساحات الحرب أم في غيرها..



وينتقض أمان جميعهم إن نقض بعضهم العهد ولم ينكروه ويأخذوا على أيدي الناقضين، ويتأكد ذلك حين يكون حالهم كحال الذين يستهزئون برسول الله صلى الله عليه وسلم أو يسبونه ..



وتدل عليه أيضا قصة المرأة المسلمة التي كشف عورتها صائغ يهودي من بني قينقاع في غفلة منها، فوثب رجل من المسلمين على الصائغ فقتله فشد اليهود الحاضرون على المسلم فقتلوه، فكان فعلهم هذا سببا في نقض العهد مع جميع يهود بني قينقاع؛ حين لم ينكروا ذلك ولم يمنعوا بعضهم من العدوان على المسلمة ..

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 10:54 PM
بلا دليل بلا بطيخ..

يسفهنا في مواضيع أخرى ويسبنا ويهزأ بنا وتقول لي حجة ودليل

روح راجع آخر مواضيعه أخي وشوف قة أدبه

ثم لا تحاكم المجاهدين من خلال ما يكتبه المجاهيل بحكم أنهم يناصرون التيار الجهادي فما يدريك لعله مخابراتي لئيم

سبات عميق
03 11 2010, 11:00 PM
نفس خارجي نتن مبعثه الجهل والحمق

تقسم على أنه عميل وأنت لا تحسن الكتابة ، أطلعت الغيب يا جويهل

والله أن أمثالك عار على الخوارج فضلاً عن المجاهدين

رمتني بدائها وانسلت يا بياع المساويك الخايسه
وماذا تسمي خروج حماس على محمود عباس اليس خروج , فرجاء لا ترمون الناس بتهمه انتم واقعون بها
حقا انتم اغبياء يا خوارج

حسان بن ثابت
03 11 2010, 11:08 PM
أعانك الله يا أخ عزيـــز ..

يا أنصار الجهاد .. هذه أخلاقكم مع أخيكم في حال السلم
فكيف معه حال رفع السلاح ؟!

النزعة الغضبية الشديدة هذه حاولوا أن تُطفئوها لوجه الله تعالى
والأخ يُحاوركم بالدليل المقنع والمنطق الصحيح ..

.

ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدوا
اعدلوا هو أقرب للتقوى
لم لا تضيف كيف بالأخ لو كان في جبهة القتال ؟!
وأين المنطق الصحيح من الكذب
والجهل بالشرع
الذى حواه كلامه




بسم الله الرحمن الرحيم
احتوى مقال الأخ عزيز بربه على عدد من المغالطات
منها الشرعية
ومنه الواقعية
ومنها التنظيمية
فيما يخص دولتنا الطاهرة
دولة العز والإباء

وإيمانا مني بنصرتها والذود عنها
وعن أبطالها
أكتب هذه الكلمات في عجالة
ولنا عودة ان شاء الله ...


مدخل احتوى مقال الأخ عزيز بربه عدة مغالطات فيما يتعلق بدولة العراق الإسلامية
وعمليتها الأخيرة ضد النصارى في بغداد ومن قبلها غزوات الأسير المباركات ....

اقتباس من عزيز
إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحياتالقيادة المركزية المتثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قراراتمصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهيكما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربةالطويلة

الرد
لقد نبه الأخ الفاضل a1d1b2 على أن مؤسسة السحاب قد نبهت على الإنتصار للأخوات الكريمات الأسيرات
في سجون الكنيسة المصرية بقولها في نهاية الإصدارين الأخيرين العرب والمسلمون بين فرضية الجهاد والمؤتمرات واصدار ريح الجنة 5
بقولها : من ينتصر لكاميليا شحادة ووفاء قسطنطين
وهي لفتة بارعة من الأخ إذ تبقى تحريضا من السحاب للمسلمين أجمعين !

ثانيا
لسنا بحاجة لمزايدات الأخ عزيز بربه فدولة العراق الإسلامية لها خصوصية من حيث الخبرة والحكمة والتجربة وليراجع أفعال الدولة وقراراتها منذ إنشائها
بما فيها قرار إنشاء الدولة وعملياتها !
وكثير من قادة الدولة من قبل واليوم ممن صقلته التجارب في خراسان وعلى عشرات السنين !
وقد شهد لهم الشيخ أسامة حفظه الله
فضلا عن سنوات العراق العصيبة هذه

وهنالك سؤال جوهري : هل قامت دولة العراق الإسلامية بأوامر الشيخ أسامة والشيخ أيمن الظواهري
ومجلس شورى قاعدة الجهاد في خراسان أم كان أجتهادا من الإخوة في مجلس الشوري للمجاهدين في العراق
بما فيهم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ؟!

ومن ثم باركها الشيخ أسامة والشيخ أيمن والشيخ أبي يحي الليبي
ونصروها وردوا على خصومها ؟!

وهل مثل هذا القرار الذي اتخذه الإخوة في العراق
بخصوص إعلان الدولة
كان قرارا مصيريا للجهاد بصورة عامة أم لا ؟!

ومن أدراك ربما يخرج الإخوة في تنظيم القاعدة يباركون هذه العملية اليوم ؟!
فما موقفك بعدها ؟!

فضلا عن المغالطات بخصوص استعداء النصارى ..... الخ
وماذا يمثل النصارى في العراق بجانب قوة الروافض عربا ومجوس ؟
بل ومئات الآلاف من جنود عباد الصليب من أمريكا وبريطانيا ... الخ
بكامل عدتهم وعتادهم ؟!

هذا بدوره ينقلنا لسؤال آخر هل إجتهاد الإخوة يصب في مصلحة المسلمين والجهاد بدرجة ثانية ؟!
الراجح نعم
فهو ابتداءا استجابة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم
وكفى بذلك بركة على الجهاد والمجاهدين والمسلمين في العالم !!

ومالكم لا تقتلون في سبيل الله
والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان
الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها وأجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا !

ومن قبل أجلى النبي صلى الله عليه وسلم يهود بني قينقاع من المدينة لأجل مسلمة ؟!
وكان قرارا مصيريا حينها ؟!


ثانيا
الأخ زايد على الدولة مرة أخرى حين افترى أن الشيخ أيمن الظواهري قصد الدولة وعملياتها بقوله :

اقتباس من كلام الشيخ أيمن:
على المجاهدين أن يحرصوا كل الحرص على حرمة دماء المسلمين، وأن تكون عملياتهممنضبط بالشرع الحنيف، وأن يدرسوا كلَ عملية من كلِ نواحيها. وأن يتبرَأالمجاهدون من كلِ عملية تنسب إليهم - وهم منها أبرياء – توجه ضد المسلمينفي أسوا قهم ومساجدهم وأماكنِ تجمعاتهم.بل وإننا نبرُأ أيضًا من أية عملية تقوم بها مجموعةٌ جهاديةٌ لا تحرص فيها على سلامة المسلمين..."


وهذا من الإفتراء على إخواننا في الدولة وليس عليه دليل بل الدليل على غير ذلك
فقد قال الشيخ عن عمليات الدولة :

اقتباس من كلام الشيخ أيمن:
وفي عراق الإسلام والجهاد والخِلافة يثبُت المجاهدون وتثبُت دولة العراق الإسلامية كالجبل الأشم الذي يتحدى العواصف والزلازل, وكم حاول الصليبيونوأنفقوا وتآمروا وحاربوا ولكن دولة العراق الإسلامية صامدة تُنكي فيالأمريكان وأعوانهم الخونة وحكومتهم العميلة وكلما أفاقوا من صدمة عاجلتهم بعدها بلطمة, وكلما خرجوا من إصابة عاجلتهم بأشد.


وقال فيما يشبه غزوات الأسير التي استهدفت الفنادق
قال في العمليات الإنغماسية التي استهدفت فندقا في كابول :

اقتباس من كلام الشيخ أيمن:
بلوباغتهم مجاهدو الإمارة الإسلامية بعمليةٍ استشهاديةٍ انغماسية على فندقٍ في وسط كابل في جوار وزارة الداخلية, ثم حاول الصليبيون أن يستروا فشلهم, فبدؤوا يتحدثون عن العملية الضخمة المرتقبة في قندهار فعاجلهم المجاهدون بسلسلة من الإغارات والعمليات الاستشهادية في وسطها على قيادة الأمن ومقرالوالي وسجن قندهار واستمر القِتال ليومين متواصلين.اهـ


ثالثا
الأخ يحسن الظن بنفسه ويسئ الظن بالإخوة في دولة العراق الإسلامية ويسفه منطلقاتهم الشرعية
ليس بالدليل بل بالهوى
والجهل
محاولا أن ينصر رأيه بقول الشيخ الشهيد أبي مصب الزرقاوي رحمه الله

ولكن لَمْ يظهر لنا أَنَّها شاركت الصَّليبيين في قتالهم للمجاهدين، ولَمْ تلعب الدَّور الخَسيس الذي لعبه الرَّافضة)).

مع أن كلام الشيخ رحمه الله كان قديما قبل أكثر من أربع سنوات


ويتناسى قول الإخوة في بيانهم :
وبعد تخطيط واختيار دقيق، صالت ثلّةٌ غاضبةٌ من أولياء الله المجاهدين، على وكرٍ نجسٍ من أوكار الشّرك التي طالما اتّخذها نصارى العراق مقرّا لحرب دين الإسلام وإرصادا لمن حاربه!!!!

وهذا دلالة واضحة لنبذهم العهد
هذا إن كان لهم عهد أصلا؟؟

ثم يأتي بأدلة تدلل على مسألة العهد ونبذه

وكان بإمكانه أن يتسائل فقط عن السبب الذي حكم به الإخوة ونبذوا به التي يقول عنها شبهة أمان !!!!

مع أن الإخوة في بيانهم الأول قالوا باللفظ أن المستهدفين النصارى الحربيين !!!

فلا أدري هل هنالك حاجة بعد كونهم أصبحوا حربيين لكي يخرج الإخوة بيانا لينبذوا إليهم عهدهم ؟!

وهل أرسل النبي صلى الله عليه وسلم من قبل لأهل مكة قبل فتحها

أم غزاها مباشرة حين نقض حلفاؤهم العهد ؟!


وفي الختام :
من نفسية الأخ وموضوعه وما أشار إليه من روابط في آخر موضوعه يدلل مدي جهل الأخ بمسائل الشرع
ومنابذته لإخوته وفي طريقه لمفارقة القاعدة كما صرح من قبل بسبب سوء ظنه بإخوانه في الحكم عليهم وعلى فتاواهم في مسائل واقعة حتى منهج القاعدة يقرها
فمن قبل استنكر على الشيخ مصطفى أبو اليزيد حين وضح كلامه الذي نقل في لقائه على الجزيرة
واتهم الشيخ عبدالمجيد عبدالماجد عضو مجل الشورى بأنه شخصية وهمية وفلم هندي ...


نسأل الله الهداية لنا وله
وأن ينصر إخواننا المجاهدين

ولنا عودة ان شاء الله

راكان بن جون
03 11 2010, 11:15 PM
نفس خارجي نتن مبعثه الجهل والحمق




تقسم على أنه عميل وأنت لا تحسن الكتابة ، أطلعت الغيب يا جويهل


والله أن أمثالك عار على الخوارج فضلاً عن المجاهدين




إذا مــا هجــاني ناقص لا أجيبة

فــإنــي إذا جاوبـتـة فلــي الـذنــب

أنزة نفـسي عن مســاواة سفلـة

ومن ذا يـعض الكلب إن عضة كلب

ابوقتاده المصرى
03 11 2010, 11:35 PM
عميل ...... راندي خبيث ..... كلب ..... خارجي .... سفيه .......... عديم المروءة .......... احمق ........ جاهل ............. نتن ..................... متنطع ........ بوظة ............ مدلس .... متعجرف
بذيء اللسان .. عميل ..... منافق

سود الله وجهك

جعل الله كيدك في نحرك


هذا بعض ما ورد في المشاركات

مثل هكذا نقاش يورث مرض القلب

ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا

الحسن سيد
03 11 2010, 11:35 PM
أخ حسن

روسيا وأمريكا بينهما صراع ومع ذلك توحدوا في ضرب طالبان

وإيران وأمريكا بينهما عداء ....

فعن أي تكفير تتكلم ؟؟؟!

البابا المجرم يمدحهم ليلاً ونهار ويآزرهم في العلن حتى وإن كان يكفرهم في السر

وزيارته الأخيرة تنبئك بهذا
يا مولانا بين أمريكا والصين علاقات هل نقاتل الصين؟ وبين أمريكا والبرازيل علاقات هل نقاتل البرازيل؟
أمريكا نصارى وفعلت بنا الأفاعيل لم لم نعلن الحرب على النصارى إلا الآن؟سلفاكير نصراني ويعتزم الإستقلال لم لم نعلن الحرب إلا الآن؟
والفاتيكان لا يكفرهم في السر بل في العلن،وبين طوائف النصارى من العداء أكثر من ما بين السنة والشيعة،ما دخل نصارى الجزائر مثلا بفعل شنودة ونصارى العراق؟وما دخل نصارى موزابيق أو كوستاريكا بهذا؟وهل تظن أن شنودة يبالي لو هلك كل الكاثوليك؟وهل يجب على الإنجليين مثلا إصدار بيان استنكار لأفعال الأرثوذكس عدوهم اللدود؟
للعلم أخي الكريم أول مرة أعلم أن القاعدة تقتل على الدين حتى بغير تفريق بين الملل أو الطوائف.
أخي الكريم فرق يرحمك الله بين طريقة تفكير الغرب وبين طريقة تفكير العرب ودول العالم الثالث،إذا كان مقتل عشرة من الغرب يؤدي لانسحاب دولة من حرب فإن المئات يموتون يوميا في أفريقيا بسبب الأمراض ويموت العشرات من العرب في حوادث سير بلا ضجة.
لاحظ أن الدولة توسع المعركة ألا يكفي الأمريكان والروافض والصحوات الآن النصارى وفي كل أنحاء المنطقة.
هل من مصلحة الجهاد فعل عمليات يصعب تبريرها أمام الناس؟هل بهذه العمليات-حتى لو ثبت شرعيتها- سيتحول الجهاد إلى جهاد أمة ؟هل هذا من باب حدثوا الناس على قدر عقولهم؟
وهناك سؤال هام جدا
أين التأصيل الشرعي-من علماء التنظيم- لقتل نصارى العالم؟

ابوقتاده المصرى
03 11 2010, 11:38 PM
عميل ...... راندي خبيث ..... كلب ..... خارجي .... سفيه .......... عديم المروءة .......... احمق ........ جاهل ............. نتن ..................... متنطع ........ بوظة ............ مدلس .... متعجرف
بذيء اللسان .. عميل ..... منافق

سود الله وجهك

جعل الله كيدك في نحرك


هذا بعض ما ورد في المشاركات

مثل هكذا نقاش يورث مرض القلب

ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا

طلاع المنايا
03 11 2010, 11:38 PM
عزيز بغروره سود الله وجهك


قد حاول من قبلك كثير من المنافقين وما أفلحوا
خبت وخاب مسعاك
والله لن تفلح ولن تجلب لك كتاباتك سوى الحسرة والندامة وترقب ...


عرفت يا عزيز بربــــه ، لماذا لا يتجرأ أحد عندهم على مخالفة منهج منتدياتهم
ولو بإبداء أى وجهة نظر مخالفه أو استفسار لمثل هكذا قرار ؟
فكيف بالنقد أو الإعتراض ولو بفتاوى علماء مخالفين ؟

لأنهم يعرفون مسبقا عن سيل ما سيأتيهم من الإتهامات والسب والشتم وصولا لعميل راند!
ثم الشطب والطرد ... بحجة تخذيل المجاهدين والطعن فى سياستهم الشرعية..
ولو بمجرد طلب منك مناقشة جدوى ومشروعية إعلان حرب شاملة كاملة، ومعممه على كل الدول التى يتواجد فيها النصارى بكل مللهم ونحلهم ومهما اختلف الإرثوذكس عن الكاثوليك عن غيرهم ؟؟

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 11:54 PM
يا مولانا بين أمريكا والصين علاقات هل نقاتل الصين؟ وبين أمريكا والبرازيل علاقات هل نقاتل البرازيل؟
أمريكا نصارى وفعلت بنا الأفاعيل لم لم نعلن الحرب على النصارى إلا الآن؟سلفاكير نصراني ويعتزم الإستقلال لم لم نعلن الحرب إلا الآن؟
والفاتيكان لا يكفرهم في السر بل في العلن،وبين طوائف النصارى من العداء أكثر من ما بين السنة والشيعة،ما دخل نصارى الجزائر مثلا بفعل شنودة ونصارى العراق؟وما دخل نصارى موزابيق أو كوستاريكا بهذا؟وهل تظن أن شنودة يبالي لو هلك كل الكاثوليك؟وهل يجب على الإنجليين مثلا إصدار بيان استنكار لأفعال الأرثوذكس عدوهم اللدود؟
للعلم أخي الكريم أول مرة أعلم أن القاعدة تقتل على الدين حتى بغير تفريق بين الملل أو الطوائف.
أخي الكريم فرق يرحمك الله بين طريقة تفكير الغرب وبين طريقة تفكير العرب ودول العالم الثالث،إذا كان مقتل عشرة من الغرب يؤدي لانسحاب دولة من حرب فإن المئات يموتون يوميا في أفريقيا بسبب الأمراض ويموت العشرات من العرب في حوادث سير بلا ضجة.
لاحظ أن الدولة توسع المعركة ألا يكفي الأمريكان والروافض والصحوات الآن النصارى وفي كل أنحاء المنطقة.
هل من مصلحة الجهاد فعل عمليات يصعب تبريرها أمام الناس؟هل بهذه العمليات-حتى لو ثبت شرعيتها- سيتحول الجهاد إلى جهاد أمة ؟هل هذا من باب حدثوا الناس على قدر عقولهم؟
وهناك سؤال هام جدا
أين التأصيل الشرعي-من علماء التنظيم- لقتل نصارى العالم؟


لم أقصد هذا أخي الحسن سيد ..
وحتى لا يتشتت الموضوع

أنا أحترمك وأجلك حتى وإن اختلفنا
ولكن هناك نقطة يغفل عنها دائماً المعترض
وهي أن المجاهدين ليسوا مسؤولين عمن يعيش بعيداً عن أرض الواقع

وليسوا مكلفين لأن يخرجوا لكم كل يوم خططهم وتبريراتهم أولاً بأول

هذه واحدة والأصل أن ثقتك بهم وحبك لهم يتوجب لك أن تعذرهم وتقيل عثرتهم لا أن تثير الشبهات وتنادي في الإعلام بأن هذا ضلال ....إلخ
بحجة حرية الرأي وأنه مكفول

ولو اطلعت على بيان شبكة شموخ الخاص بموضوع اعتراض الإخوة أو رغبتهم في الاستفسار عن شيء ما لوجدت أن لديهم مبررات مقنعة جداً جداً
فليس من المعقول أن تخرج وتنادي أمام جيوش العالم وتقول لهم المكان الفلاني مفتوح عليكم أن تسدوه أو ما شابه ذلك

اعترض في القسم االخاص بالشكاوي وهم يردون عليك


وهذا الكلام غير موجه لشخصك
فأنا قلت لك أنني أقدرك
وعندما أقرأ لك أجدك شخصاً غيوراً

مش الصبي الأحمق اللي يبغي يفرض آرائه بالغصب وكل من يختلف معه فهو متنطع وخطر على المشورع الجهادي .........إلخ


قائمة من التهم تعلمها أنت ومن المؤكد أنك اطلعت عليها


اعترض كما شئت وستجد الرد بإذن الله
لكن تعترض وتفرض وصايتك عليهم وتتهمهم وتثير الشبهات !!


وفقكم ربي وسددكم وجمعنا بكم في الفردوس الأعلى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ولا تنسى أخي الكريم جانب الحرب النفسية
فأنت تسأل كيف لهم أن يستهدفوا نصارى العالم!
بالله عليك هل هذا يعقل ؟؟؟!

لا تجعلنا نفصح أكثر فاللبيب بالإشارة يفهم واحسبك منهم

كمثال بسيط
تذكر ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد غزوة أحد بيوم عندما خرج لملاقاة قريش وأصحابه لا يقدرون على حمل أنفسهم من الجراح ..

كان هدفه أن يثير الرعب في قلوب الكفرة وليبدد ما وصلهم من معلومات عن الرسول والصحابة وليبرهن لهم أنهم مازالوا بقوتهم

أبومعاذ الأندلسي
03 11 2010, 11:56 PM
عرفت يا عزيز بربــــه ، لماذا لا يتجرأ أحد عندهم على مخالفة منهج منتدياتهم
ولو بإبداء أى وجهة نظر مخالفه أو استفسار لمثل هكذا قرار ؟
فكيف بالنقد أو الإعتراض ولو بفتاوى علماء مخالفين ؟

لأنهم يعرفون مسبقا عن سيل ما سيأتيهم من الإتهامات والسب والشتم وصولا لعميل راند!
ثم الشطب والطرد ... بحجة تخذيل المجاهدين والطعن فى سياستهم الشرعية..
ولو بمجرد طلب منك مناقشة جدوى ومشروعية إعلان حرب شاملة كاملة، ومعممه على كل الدول التى يتواجد فيها النصارى بكل مللهم ونحلهم ومهما اختلف الإرثوذكس عن الكاثوليك عن غيرهم ؟؟[/center]

هناك قسم للشكاوى اعترض واستفسر فيه كما تشاء
لكن أن تفتح جبهات وآفاق لملل الكفر ليصلوا للمجاهدين من خلالها بحجة الاستفسار

هل يقول بهذا عاقل ؟؟؟!

الحسن سيد
04 11 2010, 12:07 AM
الأخ أبو معاذ الأندلسي
جزاك الله خيرا

وهي أن المجاهدين ليسوا مسؤولين عمن يعيش بعيداً عن أرض الواقع

وليسوا مكلفين لأن يخرجوا لكم كل يوم خططهم وتبريراتهم أولاً بأول

إذا كان الإسلاميون بل بعض الجهاديين لا يفهمون هذه العمليات فما بالك بالعوام خاصة إذا كان من الممكن الاستغناء عن أمثال تلك العمليات

تفضل هذا النقل الراقي
"

2 - البعد عن الأساليب القتالية القاسية إلا للضرورة:




يجب على الحركة المجاهدة ان تتجنب اي تصرف لا تفهمه او تستسيغه الجماهير المحبة لنا ما لم يكن في هذا التجنب مخالفة شرعية واضحة، وطالما كانت هناك بدائل اخري يمكن اللجوء اليها، بمعني اننا لا يجب ان نلقي بالجماهير ـ قليلة العلم ـ في البحر قبل ان نعلمها السباحة، مسترشدين في ذلك بقول النبي (صلى الله عليه وسلم) لعمر بن الخطاب (رضي الله عنه): دعه... لا يتحـدث الناس ان محمدا يقتل اصحابه.


وقد يقول قائل ولماذا لا نلقي الرعب في قلوب الصليبيين واعوانهم؟ وأليس هدم القري والمدن علي رؤوس ساكنيها اشد قسوة من الذبح، وأليست القنابل العنقودية وقنابل السبعة اطنان وقنابل اليورانيوم المنضب اشد بشاعة من الذبح؟ واليس القتل من التعذيب في ابوغريب و بجرام اشد من الذبح؟ واليس هتك اعراض الرجال والنساء اشد إيلاماً وابعد أثرا من الذبح؟


كل هذه الاسئلة واكثر منها قد تسألها وانت محق، ولكن هذا لن يغير من واقع المعركة شيئا، و ان الرأي العام المؤيد لنا لا يتفهم ذلك، وان هذا الرأي العام واقع تحت حملة شرسة كاذبة مضللة من الاعلام الضحم المفتري و المخادع، واننا اغني الناس عن اثارة تساؤلات حول جدوي اعمالنا في اذهان وقلوب وعقول الرأي العام المسلم المتعاطف معنا .


إننا في معركة، وان اكثر من نصف هذه المعركة يدور في ميدان الاعلام، واننا في معركة الاعلام في سباق علي قلوب وعقول امتنا، واننا مهما بلغت امكانياتنا فلن تساوي واحدا علي الألف من امكانيات مملكة الشيطان الاكبر الاعلامية التي تحاربنا، واننا نستطيع ان نقتل الاسري بالرصاص، ويتحقق المراد، دون ان نفتح علي انفسنا بابا من التساؤلات والرد على الشبهات مشاهد الذبح."

ابوزاهد الجعفري
04 11 2010, 08:18 AM
يا مولانا بين أمريكا والصين علاقات هل نقاتل الصين؟ وبين أمريكا والبرازيل علاقات هل نقاتل البرازيل؟
أمريكا نصارى وفعلت بنا الأفاعيل لم لم نعلن الحرب على النصارى إلا الآن؟سلفاكير نصراني ويعتزم الإستقلال لم لم نعلن الحرب إلا الآن؟
والفاتيكان لا يكفرهم في السر بل في العلن،وبين طوائف النصارى من العداء أكثر من ما بين السنة والشيعة،ما دخل نصارى الجزائر مثلا بفعل شنودة ونصارى العراق؟وما دخل نصارى موزابيق أو كوستاريكا بهذا؟وهل تظن أن شنودة يبالي لو هلك كل الكاثوليك؟وهل يجب على الإنجليين مثلا إصدار بيان استنكار لأفعال الأرثوذكس عدوهم اللدود؟
للعلم أخي الكريم أول مرة أعلم أن القاعدة تقتل على الدين حتى بغير تفريق بين الملل أو الطوائف.
أخي الكريم فرق يرحمك الله بين طريقة تفكير الغرب وبين طريقة تفكير العرب ودول العالم الثالث،إذا كان مقتل عشرة من الغرب يؤدي لانسحاب دولة من حرب فإن المئات يموتون يوميا في أفريقيا بسبب الأمراض ويموت العشرات من العرب في حوادث سير بلا ضجة.
لاحظ أن الدولة توسع المعركة ألا يكفي الأمريكان والروافض والصحوات الآن النصارى وفي كل أنحاء المنطقة.
هل من مصلحة الجهاد فعل عمليات يصعب تبريرها أمام الناس؟هل بهذه العمليات-حتى لو ثبت شرعيتها- سيتحول الجهاد إلى جهاد أمة ؟هل هذا من باب حدثوا الناس على قدر عقولهم؟
وهناك سؤال هام جدا
أين التأصيل الشرعي-من علماء التنظيم- لقتل نصارى العالم؟


مدلس ورب الكعبه !!!!!!!!!


وكأن النصارى حاليا يقفون في صف الحياد ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وليس لهم علاقه بالحرب على الاسلام واهله !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


بهتان عظيم

ابوزاهد الجعفري
04 11 2010, 08:21 AM
لم تجاوب على السؤال !!!!!!!!

وايران ومصالحها تضرب يوميا في العراق من االدوله الاسلاميه ،،،،،


وفي النهايه اقول للمشككين والمخذلين ومن اراد ان يوهم الناس ان النصارى عنصر حياد في هذه الحرب


فاقد الشيء لا يعطيه يا قواعد ، فاقد الشيء لا يعطيه يا من سب رسولكم الكريم ولم تتحرك لكم رصاصه للذب عنه ،

فأخسأو لن تعدو قدركم يامن رضيتم بالذل

الهزبر التميمي
04 11 2010, 09:50 AM
أرجو أن يتحفنا الحبيب أكره البدع بطريقة إعداد بعض المأكولات المغربية

يحيى بن إبراهيم
04 11 2010, 09:58 AM
إذا مــا هجــاني ناقص لا أجيبة

فــإنــي إذا جاوبـتـة فلــي الـذنــب

أنزة نفـسي عن مســاواة سفلـة

ومن ذا يـعض الكلب إن عضة كلب


4 أخطاء إملائية في هذين البيتين ، لو عرضت على طالب في المرحلة الابتدائية لصححها لك
ومع ذلك تتصدر وتتسنم بالحكم على ما في القلوب بالنفاق والعمالة
اعرف قدرك يا رجل ولا تكن إمعة .. أصلح الله حالك

ميسره الداخلي
04 11 2010, 10:34 AM
السلام عليكم



قلت مرة في أحد المواضيع مناديا القيادة الجديدة في دولة العراق الإسلامية:


يا اخي اذا كنت مهتما لهذه الدرجه لنصح دولة العراق الاسلاميه وتوجيهها
فاذهب اليهم هناك وشاركهم في حياتهم وفي جهادهم واثبت نفسك واهليتك

ومن ثم ربما يستمعون لك وياخذون برايك

اما صياغة الكلمات في المنتديات .. فانا اضمن لك بان صوتك لا يتجاوز جدران هذا المنتدى



قادة دولة العراق بالخصوص عليهم الابتعاد عن نقد حماس وترك الملف لقادة القاعدة الكبار لأنه ليس أولوية لهم في جهادهم في العراق ولأن خصومهم قد يستغلونه للترويج لدعايتهم السوداء ضدهم ،لا سيما وحماس تحظى بدعم شعبي كبير ليس من السهولة إقناع الناس بضده.


امير المؤمنين ابو بكر البغدادي وقادته من قادة القاعده الكبار شاء من شاء وابى من ابى

اما قولك

سيما وحماس تحظى بدعم شعبي كبير ليس من السهولة إقناع الناس بضده


فهو عذر اقبح من ذنب .. وهل هذه حجة لتكميم الافواه والكف عن قول الحق والامر بالمعروف والنهي عن المنكر


فان طليعة الفاتحين من ابناء هذه الامه يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر
ولو تكالبت عليهم الاعداء والاصدقاء .. فانهم كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه
وسلم " لا يضرهم من خذلهم " قال اهل العلم اي من تخلف عنهم وهم يتوقعون منه ان يلحق بهم .. وقال الاصمعي اذا تاخر الغزال عن القطيع يقال خذل


والحمد لله رب العالمين

المقدام1
04 11 2010, 11:31 AM
أعانك الله على الأدعياء وجهلهم العجيب ، فوق أسوأ الأخلاق ،،،


فيالمصيبة المجاهدين ومشروعهم بهم ، فوق قعودهم ؟؟
فإذا كان هذا حكم أبو مصعب السورى ببعض الجهاديين بالساحات ومشاكلهم ووجوب معالجتها لنجاح المشروع غفر الله لهم ،،،
فما حكمه على هؤلاء القاعدين بجهالتهم عينا وحالا، فوق جهلهم، ويتكلمون باسم القاعدة وهم أشد ما يفسدون بالإعلام الجهادى ويشوهون صورته؟؟



وقد لاحظت خلال الشوط الثاني للأفغان العرب في ظل
طالبان ، أن الجيل الثالث من الجهاديين بدأ يميزه الجهل
والفاقة التربوية في أكثر شرائحه. وقد زهد بها كثير من
الجهاديين في هذه المرحلة ١٩٩٦- ٢٠٠١ رغم توفر
الإمكانية والمعسكرات والملاذ الآمن ، بل والمرفه جداً
في كنف طالبان قياسا بملاذات الشتات ومرحلة المطاردة .
إلا أن معظم القوم نشطوا في المواد العسكرية واقبلوا عليها ،
ولم يعطوا الجوانب التربوية الأخرى الأهمية التي تستأهلها.
ولذلك انعكس هذا على تلك المرحلة بكثير من المشاكل
و الأزمات الداخلية التي أعتقد أن مردها لانخفاض
مستويات السلوك والأخلاق العامة . وأدى تدفقه الكثير من
الشباب من قطاع عوام المسلمين العاديين ، المعبئين
بالعواطف والحماس والإخلاص مع انخفاض مستويات
العلم الشرعي ، والالتزام الديني ، وأصول الأخلاق
والمعاملات الإسلامية وحتى مستوى العبادات . وتميزت
كثير من الأوساط الجهادية بمستوى ضحل جداً من
المواصفات في هذه المجالات. وانعكست الضغوط النفسية،
وآثار المطاردات الأمنية ، ومشاكل الواقع العام للعرب
والمسلمين عموماً، والمشاكل الداخلية في أوساط
الصحوة الإسلامية ، ومنابذة قياداتها للجهاديين ، وانغماس
أكثرهم في ركاب علماء السلاطين وأجهزة الطواغيت..
أدى كل ذلك إلى أن تكون كثير من أوساط الجهاديين مع
غياب منهج التربية متميزة بالقسوة والجفوة وقلة الرحمة ، وغياب النماذج التي طالما تحدثت عنها كتب الرقائق
وقصص السلف والخلف من الصالحين في مجالات
العبادة و النسك وحسن الخلق ، ولين الجانب مع
المسلمين وعذرهم ورحمتهم والأخذ بيدهم.
فقد كانت
كثير من الأجواء مشحونة . وتميز العديد من الجهاديين
بسلوك أقرب إلى الحالة العصابية
منه إلى السلوك المفترض بالمجاهد المؤهل المتربي
علماً وخلقاً وعبادةً وسلوكاً..


وكان هذا انعكاسا لضعف
منهج التربية مادةً وتطبيقاً. وحسبنا الله ونعم الوكيل..



( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا
وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )

ارهابي قسامي
04 11 2010, 11:55 AM
لا حول ولا قوة الا بالله

ما هذا السب والشتم والكلام الفاحش في الموضوع !!!

أهولاء أنصار الجهاد ,,,, أهولاء من يطلبون النصر من الله !!

أهولاء من ينظر إليهم أنهم خير الناس , ومن يدافعون عن أعراض الناس فإذا بهم أول من ينتهكوها !!

أهولاء أصحاب المنهج السلفي الجهادي الذي يريد تحكيم شرع الله في ارضه , طبقوه على أنفسكم أولا ثم على الناس , أقيموا دولة الاسلام في أنفسكم تقم على أرضكم !!!

لا حول ولا وقوة الا بالله , والله إني مندهش مما أرى وأقرأ من ردود لا أستطيع تخيل أنها تخرج من إنسان مناصر للجهاد ويدعوا للالتزام بتعاليم الاسلام !!!

لا أقول الا اصلح الله حالكم واعلموا انكم اذا بقيتكم يا انصار الجهاد هكذا فستراودون مكانكم ولن ينجح مشروعكم ولن يخرج عن دائرته التي هو فيها ولكن للاسف هذه العينات متصألة فيكم ورأينا على أرض الواقع كثير وهذا سبب عزوف الناس عنكم وعن منهجكم !!

ندخل في الموضوع

فإني أرى أن يتم تجنيد عشرة إستشهاديين وتدريبهم جيدا واقتحام الكنيسة او الكنائس التي فيها الاسيرات ويتم تحرير المسلمات مع قتل كل نصراني يقف في وجه المجاهدين ويريد اعتراض طريقهم مع اخذ الحيطة بعدم سفك دم اي نصراني نأى بنفسه عن القتال او لم يؤيد فعل الكنسية او ليس له دخل في الموضوع , اي ان القتل يجب ان يشمل النصارى من لهم باع في حبس المسلمات وتعذيبهن ومن شد على ايديهم ودعمهم بالمال والسلاح والاعلام وغيره , ولا ضير ان تم استهداف كبير من كبراء النصارى كضربة تحذيرية لاطلاق سراح المؤمنات بشرط ان يكون متورط في هذا الفعل , فلسنا مطالبين بقتل كل نصراني مصري او كل مسيحي في العالم , وأشدد على هذه النقطة !!!

بعدها لن تتجرأ اي كنيسة ان تحبس المؤمنات وإن فعلت فستحسب ألف حساب للمسلمين ...... غير ذلك لا ارى للمشكلة من حل ,,طبعا هذا رأيي الشخصي !!!

أما استهداف عامة النصاري فهذا لا أراه مناسبا لا شرعا ولاسياسة فمثلا عندنا في غزة النصارى حوالي 2000 شخص هل أقوم الان بقتلهم جميعا , شخصيا احد الدكاترة في الكلية مسيحي وهو انسان ممتاز في عمله وشخصية محترمة ويحترم المسلمين ويؤيد التنظيمات المسلحة ويدعوا لابادة اليهود هل أقوم بقتله مثلا ...بعض المتضامنين من قوافل كسر الحصار نصارى هل نقوم بقتلهم !!!

الموضوع ليس عاطفيا بل يحتاج الى دراسة شرعية وسياسية وافية من اهل الاختصاص حتى لا يستخدم الاعداء هذا الامر ضدنا !

والسلم عليكم

khattat
04 11 2010, 12:03 PM
والله يا ذليل أنت الذي لا تملك صلاحية الكلام عن المجاهدين في أي شيء

يانكرة

يا متعالم

أنصحك أن تزيد من هذه المواضيع فهي تعجب الأعضاء الذين يلعنون المجاهدين ويجعلونهم كلاب أهل النار

أرأيت كيف يشجعونك على التجرؤ على أسيادك

أنت فاسق والله العظيم

وأمثالك يجب أن يعاقبوا

لكنك جبان

ووالله ما يحول بيننا وبين امثالك إلا الشاشات التي تختبئ ورائها

أسأل الله أن يفضحك
أسأل الله أن يفضحك
أسأل الله أن يفضحك

khattat
04 11 2010, 12:47 PM
ونقول للباحث عن الحق فقط ممن لبس عليه المضلون أمثال عزيز بنفسه هذا

روى الإمام مسلم بإسناده عن عمران بن حصين - رضي الله عنه - قال:

( كانت ثقيف حلفاء لبني عقيل فأسرت ثقيف رجلين من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -،

وأسر أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رجلاً من بني عقيل وأصابوا معه العضباء -اسم لناقة الرجل المأسور-

فأتى عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو في الوثاق

قال: يا محمد، فأتاه، فقال: ما شأنك؟

فقال: بم أخذتني؟ وبم أخذت سابقة الحاج؟ -أي ناقته- فقال: إعظاماً لذلك
أخذتك بجريرة حلفائك ثقيف )


قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

( ولأن هؤلاء الطائفة الممتنعة ينصر بعضهم بعضا فهم كالشخص الواحد ) .اهـ مختصر الفتاوى المصرية
480


قال الإمام الشوكاني:

( ومعنى ذلك أن ثقيفا لما نقضوا الموادعة التي بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ولم ينكر عليهم بنو عقيل

صاروا مثلهم في نقض العهد) . اهـ نيل الأوطار 107/8

سبات عميق
04 11 2010, 01:02 PM
ونقول للباحث عن الحق فقط ممن لبس عليه المضلون أمثال عزيز بنفسه هذا




روى الإمام مسلم بإسناده عن عمران بن حصين - رضي الله عنه - قال:


( كانت ثقيف حلفاء لبني عقيل فأسرت ثقيف رجلين من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -،


وأسر أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رجلاً من بني عقيل وأصابوا معه العضباء -اسم لناقة الرجل المأسور-


فأتى عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو في الوثاق


قال: يا محمد، فأتاه، فقال: ما شأنك؟


فقال: بم أخذتني؟ وبم أخذت سابقة الحاج؟ -أي ناقته- فقال: إعظاماً لذلك

أخذتك بجريرة حلفائك ثقيف

)




قال شيخ الإسلام ابن تيمية :




( ولأن هؤلاء الطائفة الممتنعة ينصر بعضهم بعضا فهم كالشخص الواحد ) .اهـ مختصر الفتاوى المصرية

480






قال الإمام الشوكاني:




( ومعنى ذلك أن ثقيفا لما نقضوا الموادعة التي بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم




ولم ينكر عليهم بنو عقيل




صاروا مثلهم في نقض العهد



) . اهـ
نيل الأوطار 107/8





اخي هؤلاء الخبثاء لو تاْتيهم بألف دليل لن يقتنعوا لانه ضد هواهم , الهدف هو الطعن في المجاهدين لا غير

أبو بكر المقدسي
04 11 2010, 01:12 PM
لا تحشدوا الفتاوى في قضايا متنافرة ومسائل مختلفة وتنزلوها على هذه الحادثة فهذا ليس مسلك من شم رائحة العلم ، فالمسائل المذكورة مختلفة ، وهذه الحادثة لا تشبه شيئاً منها أين العقول ؟؟!! فأين وقع الحلف بين من اعتدي عليه وهدد ؟؟
أم أن مجرد الدين حتى مع اختلاف المذهب بينهما يوجب حلفاً ؟؟!!
ثم لماذا لم يعاقب النبي صلى الله عليه وسلم بني النضير وبني قريظة عندما نكث بنو قينقاع العهد معه ، وقال كلهم أحلاف مع أنهم جيران وليس كحادثتنا بينهم تباعد في الدير والفكر والمذهب !! أم من يفتون بهذا ويقومون بحشد هذه الحوادث للاستشهاد بها على أمور مخالفة لما سيقت لأجله أهدى من محمد صلى الله عليه وصحبه ؟؟!!

أبو عبدالله الهوازني
04 11 2010, 01:29 PM
أعانك الله يا أخ عزيـــز ..





يا أنصار الجهاد .. هذه أخلاقكم مع أخيكم في حال السلم

فكيف معه حال رفع السلاح ؟!


النزعة الغضبية الشديدة هذه حاولوا أن تُطفئوها لوجه الله تعالى
والأخ يُحاوركم بالدليل المقنع والمنطق الصحيح ..


.
.
.






جزاك الله خيرا تعليقك طيب قلت مافي نفسي خلال قراءتي الموضوع والردود

وموضوع الأخ عزيز بربه جدا وجيه وأقرب للصحة وهذا الأمر ليس
من الطعن وليس من محاربة الجهاد ولا يحق لأحد أن يحجر على عقول
الناس ولا يستطيع أحد أن يجمع الناس على رأي واحد وتفكير واحد
ويختزل الحق فيما يفعل أو فيما يؤيد من فِعل !


لماذا لانكبر قليلا بتفكيرنا ونجعل ونسمح بحيز معقول من احتمالية الإختلاف
والانتقاد والمناصحة بين بعضنا البعض؟!


والله إن لم نفكر بهذه الطريقة ونتناقش
بهذه الطريقة فنحن لانستحق أن ندخل المنتديات ونكتب بها
ولانسحق أن نكون في ركب الحركة الجهادية ومناصريها !


ماهذه الطريقة المنفّرة !!!!


كيف لنا أن نكسب الناس !!!


كيف ننادي بدولة نعيش بها على اختلافنا واختلاف تفكيرنا بعد الاتفاق على الأصل
ونحن لانستطيع أن نتحمل بعضنا بعضا في منتدى وفي أدنى خلاف يحصل !!!

ناقشوا بعلم أو اصمتوا بحلم


جزاك الله خيرا ياصاحب الموضوع

khattat
04 11 2010, 01:46 PM
لا تحشدوا الفتاوى في قضايا متنافرة

.
.
.
لماذا لم يعاقب النبي صلى الله عليه وسلم بني النضير وبني قريظة عندما نكث بنو قينقاع العهد معه ، وقال كلهم أحلاف مع أنهم جيران وليس كحادثتنا بينهم تباعد في الدير والفكر والمذهب !!


أيها المتنافر

سأرد ولكن ليس من أجلك

وأعيد عبارة كتبتها في أول مشاركتي السابقة
( ونقول للباحث عن الحق فقط )

كلمتين فقط

الجمع بين الحادثتين

يبين جواز وليس وجوب الفعل

وعليه يتم الاختيار حسب المصلحة التي يراها المجاهدون وأهل الحل والعقد منهم

ولا أنت ولا عزيز بنفسه من المجاهدين ولا من أهل الحل والعقد طبعًا ( ابتسامة )

المهم

أن فعل النبي مع يهود بني النضير وبني قريظة لما لم يعاقبهم بجريرة يهود بني قينقاع

ينظر إليه أهل السنة وأعينهم على حادثة الأسير من بني عقيل التي سقناها إليكم لما أخذه بجريرة أحلافه ثقيف

فبالجمع بين الأدلة ( الذي أنتم منه براء )

يحدث الائتلاف بين النصوص

أما على طريقتك البدعية

فقد نصرت أحد الأدلة وهدمت الآخر وراء ظهرك

وعليه:

فأنت في خصومة مع النص وليس مع أشخاص خلف الشاشات
ولا حتى مع دولة العراق الاسلامية

فاحذر لدينك

ابو عمر التميمي
04 11 2010, 01:58 PM
عزيز بربه ..

دولة العراق الاسلامية ليس لها اي علاقه بالقاعدة ..

وقد ذكر الشيخ ابو عمر البغدادي في احدى خطبه ..

انهم يقولون ان القاعدة تسيطر على الانبار وصار لها شعبيه وما القاعدة الا جيش من جيوش دولة العراق الاسلامية ..

فلدولة العراق الأسلامية امير يسمى بامير المؤمنين ..
والقاعدة في افغانستان تبايع الملا محمد عمر ..
والقاعدة في العراق بايعت ابو عمر البغدادي رحمة الله وبايعت ابو بكر البغدادي ..

فدولة العراق الأسلامية هيا مشروع ليس له اي ارتباطات خارجيه ..
واغلب قياداته عراقيه ولم تكن يوما من القاعدة ..
ولا يرتبط تنظيم القاعدة و دولة العراق الاسلاميه الا بنفس الأفكار و الهدف وانهم اخوه في الجهاد فقط ..

khattat
04 11 2010, 02:10 PM
عزيز بربه ..

دولة العراق الاسلامية ليس لها اي علاقه بالقاعدة ..

وقد ذكر الشيخ ابو عمر البغدادي في احدى خطبه ..

انهم يقولون ان القاعدة تسيطر على الانبار وصار لها شعبيه وما القاعدة الا جيش من جيوش دولة العراق الاسلامية ..

فلدولة العراق الأسلامية امير يسمى بامير المؤمنين ..
والقاعدة في افغانستان تبايع الملا محمد عمر ..
والقاعدة في العراق بايعت ابو عمر البغدادي رحمة الله وبايعت ابو بكر البغدادي ..

فدولة العراق الأسلامية هيا مشروع ليس له اي ارتباطات خارجيه ..
واغلب قياداته عراقيه ولم تكن يوما من القاعدة ..
ولا يرتبط تنظيم القاعدة و دولة العراق الاسلاميه الا بنفس الأفكار و الهدف وانهم اخوه في الجهاد فقط ..



ولنفترض أن ما تقوله صحيحًا

هل ننهش في دولة العراق الإسلامية لعدم ارتباطها تنظيميًا ( على زعمك ) بقاعدة الجهاد؟!

وأما قاعدة الجهاد فلهم هم وحدهم التماس الأعذار والولاء والتبجيل وإحسان الظن ولزوم الأدب معهم؟

ألا ترى أن ذلك فيه عصبية جاهلية لطائفة من المسلمين المجاهدين على التوحيد والسنة دون الأخرى؟!

طبعًا أنا لا أعتقد بمسألة الانفصال التنظيمي بين قاعدة الجهاد ودولة العراق الإسلامية

ولكن تنزلًا

على قولك

فالتصرفات التي تحدثونها لا تصدر من مناصر للجهاد دون حظ النفس

غصن
04 11 2010, 02:14 PM
حرام عليك يا عزيز بربه

لايفتي قاعد لمجاهد

خرجوا في سبيل الله فالله يتولاهم بالتوفيق والسداد والهداية والنصرة ماظنك باثنين الله ثالثهما ؟ (والله معكم ولن يتركم أعمالكم)

عزيز بربه
04 11 2010, 04:46 PM
كلامك فيه صواب وصحة..
إذا كان نصارى العراق بعيدين عن محاربة المسلمين، فبأي حق يصبحون اعداء؟
أليس عندهم ما يشغلهم وهم الروافض؟
وقولهم:
(ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة) أقول: هذا كلامٌ لا يقره الإسلام، فالإسلام دينٌ قائم بالعدل والميزان، من قوانينه: "لاتزر وازرة وزر أخرى"..


بارك الله فيك ومعذرة على عدم الرد فلم أنتبه لمشاركتك القيمة إلا متأخرا.
أصل السؤال تم إرفاقه لفضية الشيخ أبي رونالدينيو فأجاب بأن كل نصارى الدنيا وبدون تفصيل في أصنافهم ولا قيود شرعية = محاربين من الطرف الأرغر إلى فوجياما يعني حضرتك لو أن جارك نصراني لك أن تذبحه بليل وبالمرة تأخذلك غفوة على رواق في بيته
تماما كما فعل الصرب بجيرانهم المسلمين وكما فعل الدروز بالمسلمين عند سقوط الجولان وكما فعل حزب الكتائب والقوات اللبنانية بالمسلمين السنة من لبنانيين وفلسطينيين في بيروت بمجزرة المرفأ وما تلاها من مجازر على بطاقة الهوية
وبذلك تدخل دولة العراق الإسلامية موسوعة جينتس كأول تنظيم إسلامي ينتمي للقاعدة يمارس القتل على الهوية ففضيلة الشيخ لا فرق عنده بين قبائل المشركين من الملة الواحد فالنضير كقينقاع كقريضة كيهود روسيا :



ثانيا : التوصيف الشرعي لنصارى اليوم :
إن نصارى اليوم ممن يقطنون البلاد الإسلامية ليسوا أهل ذمة , فأهل الذمة : هم من يؤدون الجزية , و يسكنون تحت حكم الله و رسوله , و لكننا لا نرى
....
....
و لولا إساءة نصارى الأقباط بأسر أخواتنا لما قابلناهم بإعلان الحرب , فإن قيل ما ذنب عوام النصارى بإساءات قساوستهم ؟؟نقول : قال ابن القيم في زاد المعاد (123/3) :" وكان هديه صلى الله عليه وسلم أنه إذا صالح قوما فنقض بعضهم عهده وصلحه وأقرهم الباقون ورضوا به غزا الجميع وجعلهم كلهم ناقضين كما فعل بقريظة ، والنضير ، وبني قينقاع وكما فعل في أهل مكة ، فهذه سنته في أهل العهد وعلى هذا ينبغي أن يجري الحكم في أهل الذمة كما صرح به الفقهاء من أصحاب أحمد وغيرهم.."فمن أراد أن يسلم من أن تطاله سيوف المجاهدين لابد له أن يتبرأ من قيام الكنيسة باختطاف أخواتنا و أسرهن في الأديرة .



ولكن بقي على فضيلة الشيخ أبي رونالدينيو أن يوضح لنا كيفية حماية الأقليات الإسلامية التي تعيش بين النصارى وحلفاءهم ـ والتي يزيد بعضهم على عدد العرب جميعاـ من الهجمات الانتقامية وهل جهزت دولة العراق الإسلامية خططا لذلك؟؟؟

ابو ابراهيم 11
04 11 2010, 05:03 PM
هل تم وضع خطة استراتيجية شاملة لخوض حرب شاملة ضد النصارى واستهداف كنائسهم


وهل تم رصد الميزانيا ت المالية اللازمة لتلك الحرب


ثم هل تم الانتصار الحاسم على كل الجبهات
فلم يبق فىالعراق جندى امريكى واحد واصبحت سماء العراق محمية من قاذفات القنابل التابعة للسلاح الجوى لدولة العرق الاسلامية ومضادات الارضية وشبكات الرادار التى تغطى القطر باكمله
هل عاد ت زمرة الحكم على الدبابات الامريكية الى بلادهم مع اسيادهم
ثم هل تم القضاء على ظاهرة الصحوات
وهل تم الانتصار الحاسم على الروافض الذين تسلحهم ايران


وهل تم حماية شمال العراق من الموساد الاسرائيلى والشركات الصهيونية التى اشترت افضل واجمل اراضى كردستان بواسطة البشمركة


هل حدث هذا


ولم يبق الا ان تعلن الحرب على النصارى فى العالم
وياتى المفتون يعطون الغطاء الشرعى لخوض تلك الحرب


وتشتعل المنتديات حيث المقالات والقصائد العصماء
وكان غرفة العمليات العسكرية لتك الحرب فى منتدىالشموخ والتحدى وغيرها من المنتدياتت



وبعد ذلك كله
لاقيمة لموازين القوى
والحرب النفسية
والحرب الاعلامية
وادارة الصراع وتحييد الخصوم


االصمت الفعال
العلاقات الدولية والاقتصادية


وعدنا الى حروب السيف والرمح والفزعات العنترية


وعندما يقع المصاب


وتحل الكارثة


اين العقلاء اين الحكماء


وكان استنساخ الاخطاء والتجارب الفاشلة
جزء من طبيعة المنهج الذى ينتج تلك الاخطاء


اخطاء فى الجزائر دمرت التجربة الجهادية لخمسين سنة قادمة
وفى فلسطين والتجربة فى مهدها تم وادها بسبب تلك الفتاوى التى تعادى كل خلق الله
سوى بعض التجارب الناجحة التى تمتلك مشروعا جهاديا شاملا وتعانى من فلة ذات اليد والعداء من الاقربين والابعدين


وفى العراق ثلث مساحة العراق كانت تحت السيطرة لم يحافظ عليه


وماذا بعد


هل ما يحدث الان من شن حرب شاملة ضد المسيحين واستعدائهم


يخدم المشروع الجهادى
سؤال موجه فقط لقادة وعلماء تيار الجهاد العالمى


وليس للانصار االمجاهيل الذين
لا يعرفون من هم او لاى جهاز مخابرات يتبعون



فهم اصحاب التجربة وهم الاقدر على تحديد الموقف
قبل ان يستحفل شر تلك الحملة

ولايزال للحديث بقية

------------------

عزيز بربه
04 11 2010, 05:06 PM
أخي عزيز بربه
يا حبذا لو تفرغت الأيام القادمة لدراسة وبحث آخر عشرة مواضيع كتبتها
وإستنتاج النتائج المترتبة على كتابة هذه المواضيع
شكراً لك


مهما كانت النتائج فلن تكون أسوء من هذه:
http://www.muslm.net/vb/data:image/jpg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSEBMUExQVFRUWGB8aGBgXFxgfFxgYHRwgGhscIBwaHisgGh8nHRgdIDAiIygpMCwsGCI3 NTAqNycrMC0BCQoKDgwOGg8PGSwkHCQsNC0sLCwpKSwsKSwtKSwsLCwpLCwsLCwsLCwsKSwsLCwsLCks LCwsLCwsLCwsKSksLP/AABEIAGoAjgMBIgACEQEDEQH/xAAaAAACAwEBAAAAAAAAAAAAAAAEBQECAwAG/8QAPRAAAQIFAgQEBAMGBAcAAAAAAQIRAAMSITEEQQUiUWETcYGRMqGxwQbR8CMzQmJy8VLCw+EUFSQ0Y 4Ky/8QAGAEAAwEBAAAAAAAAAAAAAAAAAAECAwT/xAAhEQADAAIBBAMBAAAAAAAAAAAAARECIRIDEzFBUWFxkf/aAAwDAQACEQMRAD8AYpEaARVIi4jsOUmJiHiYAOiYiJgEdHR0dDA6Ojo6ACI6OjoBkR0dHQARERMQYQF SIoRGkVIhDOmLYeoHuY0eAXUZbliQuzEX5rfb5xTS64rWkdAoHoVCm49zGWHV5M0y6cRsOIoASSoXV8t zbvaAp3Epv7QpQkpD0moXG28DcL1Q8My1BwpR+Z3g/jCwZK0WqIDDd3Fu0ZL9Lf4VOomAMVMRZyw+sH6Sc6A6gS1y42LflHnvxFw3xp4KXKSlRNrAnG1nPzjX/lKvDVMS4WUgUEpoUkMLpPZ94Mcni/JWUyUn8PQpmg4KSexEXIhBwfgQlTPEppNJDPUlSVCxDGoW2PXeGmmKq1BSn8wbEO4xF49Z0zfS0FxDxm tdvb5lvvGC1qpDKuew6PGzzSM1jQuOiipjPGSZnxdnb2DfWE80gWLZvEKiiZrluhvGM88wbpfv0hZZpK oawrheXPdTYxn9eUarQq1LG7H7+sAz0rslAFR3Ow3MRP4wtKhLSAD/AIpmAd1FsuD8xHM+tkdHaxGUnQqCevmbxJ0iunzEB6biyUXmahCj0FIHl3Ps8a6bjfiqKUoXh7sHFsO7 i8LvZoO1iJ5ejSCZinJDdWuQPLeLyuJFCjJWlPioLAICTW4d08yblwSN/O0RPrIpRgpdXQ3sPMNVneC5nAEzphnKCS9weYFhYXC2x2iL8lwZzOEgJFRAByALD0do8/MNcxSVctyasi5PZxg4faG8qStJpdRFmDlSSf5SbgikW3feE0+alS0oCwFVHlpU5yCFFTsUkPtEpjaHX4 XQZkpHMoAlZGAbEAeeSYbajhvOhJUSFBRcs7Jbt3jyfBeMCSNMVkilZMwFwVJPbfDwZxP8RTlTLBKWBM spB5kqUOpu4DesDxdEmej00lFdAUXoqPKMEuLsxwYTcW1v7ZBDlJBLtzF3P+YP6vGHDfxHW8sBSFUVAm 6mwRd/n9hG0jWg6WUtgpQZxdw5ZRYXYM/oYcaC0AVr2UTfLjszEC0D6kEFLEspIU+wBF7+YMDz9XUgVg1OaQgH0GLjIBLHuY0lSZs6XLZTcpSQTYM o+4vF79iiC9LIPxEq6MyhckAjmYFusMFEA0ggKIfNzbuX2hKUT2FSpqnzQEMWfJJfeBp/EKCykKCklhUX/If3iZR2DBXFSSZZstgknZwSH6Ni/wDeKTOIppNJc7W/XSFq5tbqIAwDkk267YECLW6SkGkDLC569otIihx4lUurtdN8Dbv5xqmQgGpMxBDvdQcMXwfLO/rC3gaRXcsNnLORc3Zh/tBA4KhKFzKnUFMpLMQ9wwOQ4ZxA54Gjp0kV1U8zkulRpNV9tvzhho9WoBkqUgj/AAgE+V9rg+b9TF+CaImtjzjdTM172fpeLz+CzEgGtCyclQa+esRyT0VGtjDSSQSJbFFbOoEYGRdODuWf 7F6hRk/s6XllQAKbgJdiMu1n7AwuTOpL0qOCHNw+frBKOMkfvUlIvcDID3Owx33aIZYamSUhUuohKvgIsU/yj1uPWPNz/wAP0zQSbpf92n4n3YfDkk/7x6iaUrluTyliCD0LggjyBgNJTLmKAKlKUKnN/IPj0iVk0N40GVwpBAZJIA+IqdXmDv8ArzhZr5ctMrwzMUVJJ8NTXD4B3IcbXgjX8ZUEq8PIU3uCd8Y+c efytAWoqUVEgDYtZ3ubjEaYp+yMmvQUlE1U6tSypIOOj7WxndoKrUEqolrSklmK9/LmPqwhomSESWa4UKje5e5v/aBtVPSa7pFJAYjNy/mwHuYfKigDK4l4ZRSfEcupJdk2ZqiWfo3T0hymYlSa1FSQklIKVAOWYHoMOXy0KdPxTTkkKHhrSvlURy EDANix9vODJuiQaioN/FY2UTcgNg7+sNiRmvSqsEzpqS9wFHm9z9PWMl8OJRSsVqAvVk5vm1uh2iw1klKuYEBs1qURsSRuO31gm XKMwEyVpUBcpRkZyFAH3EKtD8ipHDilKkJSac3IYdekAaqSBlQL3t08hD2UtTspCrnBVYHDdvKKazQJZ 0ICjcWWADgm5Nw52eK5b2TxF2k4claQXHKCUgZJuQGNji8QpZCCpRSJbYDOC96eg6iMRplomIMw0F8S2 sOjvktuYJ1mlmThWtBTLchJKt23wSD2YOIGCCuGzzQhSEqIf4j0dmsHOc94MmhyQoKAtS5ZJy+CL+sHc J058GQBSLVFsdDjz36RZM1SipCqVKQbukNcOGHkWfzjHkzXj9g2poEo3poAcgh9jnviFHEuGTVitxzgE XwkvZv184ClzlCTMQsEAgMTipgwf6e17R6lCP2Uv+lPrYQ7BPYn4FrZkhBlEKUna1h69DF9etaDyS6t3 JFvYWx3MMUygWcY+sQqYBD5boTUE0zh6p8mk0oU78oUysgJuzEvndoG4NwGlXiTSmlKvR27s0ONQgqBb l7nPyxGc/ShaCoJKyq6lM4Uc/W+OkVdEtBHEdcnw+Ug3YM2xxbpHldTr13sFbvi+doJ1cvwkgosqoMXhhrJH/SSJjB6ea3fPe8UoiXWd+HiFKmCYAqgBnYgB9ge4jLi3EXWEg0pcFgzHzaFuknnxzTYNjbrfr5RutDqIY lwSfP1hzdFdQw1ywtYD2Audo9RwaRJoQ6ZgIDCYosL4LAvS5A6cw63UcJ4YlBqnUlVqBUGe1yQWdvz2h nO4qEtzS2IxcvnoGAIJz1I6AZ55J6LxU2xv+IZKJcgCopUBZRKlEMwNR3Hn0t28TrVrKeQlgamd2OWIz YjO0F638QOpNZrSMPfA75GDfpBGjmBiUDlsVKJNxkh7n9bRl4G5ka/hjh+omsuaqmXUP4RUo9MYPV/Lt6PiOqTUmXnmTygcqUl0t0Au3n5wp1nHv2IQioFwA4cgC4Ixi1+2IX8R4uok+GAVFCa1KNi17AWd05Z/aKdbo1EgXikjwlLElUwUlyxIIDtZsgd9iPXRICyCJqkqbmKqnO3S+M9oIUVBUuaospSik3dkqsPQfaGe n1BBI3/AJjdh6/q0VyCHn1upK2+EpYgn4vTs23U5tDfh/iJ08sKLtvuzthstfMJ9YVAOlRuQ6WyLAx6MS20wCnNhYZyAPXvCYIrpdNNWkFrbgEP33+8C8RTMlYRc4 PX7+8Dy5kyUEklQVUolKqiBSA104+P5QPP/EFIIIrc4JOOvdvyxaDdCqB2m4iDKciWqYkksVkX25cqF4pO4isoIW3KD8IABfZmsMHMAK4gCVUpGcOAA xZhvt8/KDdcCiTKmUBpiTZJDpY7Wv19IYhLqtQ6WN2IP1tDadq6dHIAISQSFeQ/W8I9bqQAEpFKW3c83c32PzjZEpU2VWlXwHqLWSS3W1zCWUSFl5NJMlaphG46DfAxt3g46UUzFFQsWYJ+ ItgCzubRVGoKZRQmmkg5BdzndvaE6kqrVzPiwApB6AP0aKby9C0VVxFYBZ0g2NJdnY4LPtfB9I30mlqW P4itxzOQOpfo36BjKfqFKRSoqKgblwHTYMcWtbpBnBF0rUokMEG5sBgDv26mI+ylDHj+jCabX3J3Bufb 7x6bRpACHAYpFtms/oA8eY4lxITQlYZgS97pJNh0Is8MwPGCSCUhIZhks922t5+cKp6DGXQfxHmmIZTtc9L/AF294Dm6RFINruWHVlEed3Hf0gKfPWLbITl1OTaxv0N3+bQcABJIKRiwsHc4c4uH84d+ClsOVoqlJquA +btv0+vfeF+tnrQvkBJL2B75t6e8X/47lZ7rZsWe6gDuLEesAa4zkErBDFTCqnqT0Pb2hQYbxtigAj+EH1EN9BJZEs10opDgtawL8x6222hPxk X/APRH1MMtYH0Cnvyo+iYa2RdUF44oKBQHN1XFRsUpGc7Qs00sJBBTzXHKkiw2D+u/0jHh96Hvz7/1J/M+8bcGU2oQBhnbZ2zFwzWVYRMShKAQySSGCgBk5z7+nWNNRxOTN00pBnqC0AhQCcFWwtfqbmCePIHKGD eHMtt8I2hdw1IMia4+FQA7AlLgdAYGOi+VpEJQBWBZ6qgX6ggYPn3jSXJcqZ6kgBNBTzjq1xno4wCTAx N5p3Iv3uI7TH9iO1Te6T9Yx2NvQTNn0GkpZRuyWLqbdu5+UBSZqkkEgpN3J98nD9D0immNRlk3NO/r+Q9o016j4i7/AKof63ivQGcx1YxS9WbeXchvSCtPwYzSXUyTYsXINn2v0b+0DcF/7hHn/qQfw9ZCQxIuT6wXcBOuFeJyZaChCR8Ny4uRb52PvFZWlUlClJUpCgl8M4yCOpwPMQPqS6XNy+Tn4YvxU 8yD/wCH/Kr8h7QvcG2U4fq1AGtFQUX7nBv1I+/eGY1Wxs5wPv7P6Qp045vIn/6gnTG77v8AdUORUEw2WgCk1EEXpY3+Vr7RhrtQqWwJBe4qAVa/XBs/rGum/eq/rP1Ma+ClSCVAKuMgH+G+YFkN+D//2Q== (http://images.google.com/imgres?imgurl=http://www.nahrelbared.net/sowar/NahrEl-Bared(19).JPG&imgrefurl=http://www.palvoice.com/forums/showthread.php%3Ft%3D116622&usg=__Y9kiygNhwZNxqrFK0CcxVfFRtbc=&h=575&w=767&sz=119&hl=ar&start=8&sig2=N85gpqYIwfYs4nwVLpkseA&zoom=1&itbs=1&tbnid=z0C_eoVd6DccUM:&tbnh=106&tbnw=142&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2585%25D8%25AE%25D9%258A%25D9%2585%2B%25D9%2586%25D9%2587%25D 8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25B1%25D8%25AF%2B%25D8%25 A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D8%25A8%26hl %3Dar%26rlz%3D1T4SUNA_enDK291DK291%26tbs%3Disch:1&ei=Lb7STNSREs6Gswau4OWYBg)

http://www.muslm.net/vb/data:image/jpg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhISERUTEhIWExUWGRkXGBcYGBgdGRkYGB4YGRgcGBcgGyoeHhkjHR0ZIjAhJCopLi0sGh4x NTAqNSYrLCkBCQoKDgwOFw8PGiwkHyQsLCwsLCwpLCwsKSwsLCwsLCwsLCwsLCwsKSksLCksKSwsLCws KSwsLCwsLCwsLCwsKf/AABEIAGQAlgMBIgACEQEDEQH/xAAbAAACAwEBAQAAAAAAAAAAAAADBAABAgUGB//EADcQAAEDAwIEAwcDBAEFAAAAAAECESEAAzESQQRRYXEigZEFEzKhscHwQlLRI2Lh8QYUFXKSsv/EABcBAQEBAQAAAAAAAAAAAAAAAAABAgP/xAAaEQEBAQADAQAAAAAAAAAAAAAAARECITFB/9oADAMBAAIRAxEAPwDfvSVOToTI8IJJPNwOhohvpdnMyC0kdIoClAktqjOW9MVE2/F4fU8+x+xrm7iXFsQdLbOVNB6fm1Yt2EpJYCf3OXM9qi7ZLFRc4dIAOcM9CFhDgjUmJcT/AIojYuKU7LaQ4SmS5O+21FvKd5CSSCxPhAGzbExNAu30oTBIJwyR9SO1LrYghR1OQznUw68jVR0UqIBB KS2dP37daWucJbdRLqfYqjyAx3o3CrtpS7BLbAwe7sKocYggqZMdx8vzFZaCTbQgAotsSRIP3zStviCP FpHIyXPeeX0qcR7QuLUySIgEJHyG3zpmzwKyApa0npjnDt861mM7vgPD+0wnw6MAwHIy+DTJ4oEOYfYl o/itpQNTKSiB+nJP48lq2i0WICQAZYcycknMcqdGsLupWliDDfCwPYn8xV+70gEuzMApTkHbY1oWd3Jffb mfnQuIBCviS2wlz/oVMhtatoBcxGenyolmyZ5dGz1FZSgQXSw5nlVIQouNXPwgxO+x/N6Yu1o2lvMbQB9XqzYJJdQH5ucbYoZshRB04/cpTDsCW+dM/pYAR0jrGw5Uw2hp4QJyol3iKlY4SyC5AT6/ScVKZDaELxZysxOM+VZ4dOkk7F3dz2A+cVtFl2BSB/44Tnmfx602mBbPVyInl8+1RvQTcggcy3n3FUtbgJwXByJ2kUYoWSP6aSHz4h2gjlVmyVYUI5EP/NF2UG1wsaVDVPb50VOkEuOwAeBRLXCq1eJmbLsx5Uf/AKVP7wDyJ+z1NqZPhVdnVgADv96EOFCVOVahuO3XLU6rhAXkasBvv/FVd4MMEm4HGzDExz/1V1MgNtFt/hSk7N6ScVhVrUwJJSCTOlnwMDptWrdhIBhRaG5yw/OVMXFEEJGkAncCSRgTSJcDVwpU0pADOxUCzjk0sDVJRLaiB5ks/wC7JplYD/C/d4LOTQ0KckguGaBAzzJfblVZCtggmBD4zLZBc/g51hCElRIR0JYTVqUpAPxEmFHSPhyQAGAEbvtWuH+HUSf3AFwzuBAlpyKorQ6m1AAeZLdB96lxDGFM2Q zk+Tv0zNa1oI/psQojxbZkzJiKnEWlgeDSWHIuBsG39RQrSuICg5Glv3BsZLGaXXwyVeEh2JJSCW0k7gRLb8qhQkAFaA8 bCB6GaOkKaQeTAgiH/tFEJr9lpVsABsEqz3CgPlV0wzqPhJ/9W9T9utSrqYYSCRKGAIcO/niWBeh+/wDEAASCcgbdTExsNxWDfUgMpAUD5AO5bcn086tPtB1BKUMWLkhp/tdiRWMdNavXlkkBdpCYZ5J+eSenrQ0FTeK2CppLx5N61FWLmoK0II6ntOYL7jzpu/ZCgEzqV0gbycCg567wToBDqMQCXLSwbqC71i3df4dWJ1BiP9iaduAjSoaYBl3znGf8UO3cDApKccsA9D 2oKtqSgup0g7Pvt3rNpeokgkiAxgSdod6JfUlIGpYn9wk+maAi+nUEpBJDkwQH5Dd/4oHLdxCUwwaC5f6yKWuWyp1JtyA+oqeWjSktPXFWq6s6WTpjBLCGc4fpTCLbq1aix7AHsP8Ab1UJqsvJ 96rHhLqTG52+dGs2iFSX6AkR2di0fOalvhCkjUXUNTeJRE4cEs7EepoPEX/dDUVORslAwXbxPHlRBeNU+EEk/u1N6RQrN8qAAYnDAMHDu7zt086Cnjrev9SirxZJbtsBmnOH4xJS58PNJPpgmP4oMuzamDGXUCemK0hZC ty/JwAPPeKEi4FlRKEABwmC478/81pNwpCdQQkYzkHIECek0DiEb52fr2al73ChSiQGLMWgjvv1oTxpAAS78k7kRiOZYVVi3ZI0CROFFnzJ dhEvVG7PBG38CQepLZmpWeGWFuAhLSYU4fyTnOzVKIctcZqJaS8FtpxzHXpQuIPu5Ol+a2dum5+VUrhW DhJJyyYcYLfKKs2AylKCmSHPlj86VlsYFJYuQeYHJnA5cqnEq1DUgspLO7kNkwNzz6UIFJSlbqSHgBpP I5epxV18pWrkkAbS+c9ztUC3tAqIHu0BUjU5eOifuJpi3ZBAdOdjnqJHWsWworLlsEOZDgvGHdx6VyeK uLv3Si2oDSytTnbJ6nHpWpNS3HoOG4YryQWkAQ3JqcucKhCSdRJbw8z0c5neuShRnSpbgQQWYli4OcR5 0ypZjWVE47t5d6yrFta9ZKoQQwHhcHvkH1/le7witetK2DhwXLAZzA9M10riAsFMkb4YESHJ7Vz03Lg1EaSwgEmR32nvVgNcU6yCUkq/T+fSuFxXCXBcII8JMt+reZ712TbJTqCUucuT57EntSx4e4ogqIA3ABc9HJgVZUs0GzwRSfCl/LBGC52zFMWPZ2kfpWqH6nk23pWlXCgQzB3ciARz2b70yi4QnUgOpgIZi07/AFqaYHpcyAxzHrWEW0kNpcddsyH3/mmFBSlaiTIYlJcTsA2nIZ6DxF4JYH4iwEFpwBz2xQEVbBBhwYII25QfnVoTDBkgRgNzx09KD7lR+ImJ0 kwwLyEjfE0Va9ThKRLAqKSWDnUCCAO3Y1UVasC2kJQUsO9XVcTZ1KLP5f5HeKlUYVwxI0gOlpCSw6bgH ftFb0eFmUzNkCOwLx50pe4m4i5aSsgLJUFpSIAYqDOXOKOjiS6UqUtSi/w2ylJd2YnZutZxdMEJRb1oRrWWDEgHqSqQBvSPEXLjAqthBcEsonPIDIBIxT9jVoLhly2rOA7sWPluaV t30XCRrQVFJHhdwC2/mOW1ApdQCpRIIDIKElJkuyhz55oHsz2Oq2feLWEONIDiH3Lx5c66RQLYSkEGGBMkNsRl57UUoSrLiCAR JG58optXILbthRISpKyGlMnrqYR2oF29GrxdSzY5Oa3bthmRqAckkEJf0HPzodn2clKnWQeUqOTy3g/KgOniFAAnH1aGfpSy+EcLWpNxMMHUQHY/pGx60W8spBKQVEH4cHOZgfeg21XFKcuVfsJAAyzkFzyc+lIlL2+BV7og5ALAACZOQSxfnT54RIAUi0FK MMGBgZ8Rb09Kym3ch2DFoOR1JH51pgECUwfQ+dKYT9o8Fc0lIh/1D4uZBOlhtNLJTdtgEuOmWGGf7/WurcQRKjB+p/BiubxHG3Soptm2oDdSsAh5SzvmKsDdhVsFyH5tzbKkjOwY86IeJ8RUzPDGY27DJrmcDcKtMBRU8pSUjb D/AF78qZFsgxt+ZqXogp4mMnEYnJ7f43pZfGqeDHrUuoOklun8+VKms2unCGbfEknxKYbDHoA1VS1u0VGA T2FStSpePbpHh3IUSFalFmZ2DtmcZD1pfBAAv4XkeM6lMQJwIDb1zLv/ACS0yvdurpoAEdzimbXtEXAkiFZATLDdzjp351crGxuykOCo7yApa1Hy0RW73DKLMEISSGJEuHbbINTg eKKQRcUrTqjUMYgc5Fa4lfEKUdCk2kDBMqP0E8u1Alb4ZCFzZJJJJUCIYuAHOYECn+C4tKwp0rRpO4kB gxO2TjeKNwHB22Dh1JklQdRdyouz7n1pXjeNtpcWrfvHUQyRDkAu+nm+Kek6aPHIKmRrnxPpLMOuOlaX e1Aq0kFOXSXc4ZW3rR1XwsB/CSUhi2eW9LXOBCi4BkuJaRzAPT61FEtcSS5IneMFhvuO1L2eBYAIhnJIguZLn8hqOpFw7QC+RjpIoibC SnGoEYhj0Jwz9aGDDhEpIVht36YEt9apXGJGVJQHb4k7HqO4P1rdwKUlvCMEguMbdt/Kgnh0KIdCSoQ6mPzB+lAHieICiAFOgpBGXd/iCsNjbrQP+2hJJSSCdyS4bH51ro6vA0Ah2D4Mtt/qkBdKU+JQckxn0NEFSNTEgAidQbrBo11MAjzn7NNLe4UUkqBZsYg7MK2i0gIKkpAgx8ILc9hjNADiHlO DD0oeHUEuxbtXY4a+lX9p5RPUcx/cKLdWSGgE8wSDzwamNzlji8LxSrYOndtln/5qV0eJ9mpJ5R6tUq+Jcr5Fd4ZIaBGIHaecc69v/wANQE2HH71BtvhH8VKldK5cXokHUhazlL4xAJmhEkLJckuMl8kVKlYdDfuBpfmR9aeRaHKrqVmrC3Fhg 4hoHSKUPFKSAHdnk5LTLVKlWFRfEHvqAfziiW1n7fOpUqoKlILKIkhvR/5pa9fIWkDd/k1SpSFF9yCNRd9LfSh+y7IdzJIBc84qVKXw+uybYORXLCnUU4DqxUqVmK4yuIP9NLBlKIPQvbS6TlJnZ hGK0vi7h4hNn3ignoz77tUqV1jk7yfYtoZClnmpSifrVVKlYjb/2Q== (http://images.google.com/imgres?imgurl=http://www.yabdoo.com/users/163/gallery/339_p130773.jpg&imgrefurl=http://www.yabdoo.com/board/showthread.php%3Ft%3D63576&usg=__H3-dmjweoGZ4QBsq52CWN0nlz_4=&h=683&w=1024&sz=133&hl=ar&start=2&sig2=et7ZvGKVVbImJLS9Jeagag&zoom=1&itbs=1&tbnid=r_KiFXPtl2zoZM:&tbnh=100&tbnw=150&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2585%25D8%25AE%25D9%258A%25D9%2585%2B%25D9%2586%25D9%2587%25D 8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25B1%25D8%25AF%2B%25D8%25 A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D8%25A8%26hl %3Dar%26rlz%3D1T4SUNA_enDK291DK291%26tbs%3Disch:1&ei=Lb7STNSREs6Gswau4OWYBg)

النهاية الحتمية للفوضى.

عزيز بربه
04 11 2010, 05:12 PM
http://www.yabdoo.com/users/163/gallery/339_p130773.jpg
http://www.yabdoo.com/users/163/gallery/339_p130774.jpg
http://www.yabdoo.com/users/163/gallery/339_p130775.jpg

عزيز بربه
04 11 2010, 05:17 PM
على ما أذكر هذه أول مرة أسبك فيها ..



كيف أحاورك في النوازل وأنت لاتفرق بين القذف والسب؟!
شلون البوظة؟

ابو ابراهيم 11
04 11 2010, 05:39 PM
اقرؤا الشر المستطير اول ثمار الحملة وتداعيتها الخطيرة على مراهقى المنتديات خريجى الفلوجة والشموخ
او قل ضباط المخابرات الذين ينفخون فى النار لتزداد استعارا


الموضوع منقول عن الجزيرة توك وكاتبهاابن حزم المالكى


هلمّوا يا أسود التوحيد في غزّة لنصرة أخواتنا
يا أسود التوحيد و فرسان الميادين في غزة العزّة، هاهم ساداتنا في دولة العراق الإسلاميّة قد أعلنوا الحرب على عبّاد الصليب المشركين في مصر و الشام و سائر بلاد المنطقة نصرة لأخواتنا المأسورات في مصر، فلا عهد لعبّاد الصليب و لا أمان في بلادنا اليوم، فقد أعطاهم ساداتنا المُهَل فلم يرعووا.


فالدم الدم و الهدم الهدم، زلزلوا الأرض من تحت أقدام نصارى غزّة، فجّروا محالهم و مصالحهم، اخطفوا نساءهم معاملة بالمثل و اطلبوا مبادلتهنّ بأسيراتنا، اقطفوا رؤوس القوم و خاطبوا المسلمين في غزّة بأعلى صوت:
ضحّوا تقبّل الله ضحاياكم فإنّا مضحّون بنصارى غزّة نصرة لأخواتنا
اليوم يوم الملحمة .. اليوم نمحو المشأمة
اليوم نسفك الدماء .. العرض يشكو المظلمة


لا تستمعوا لضالّ أو مخذّل استطاب له القعود و الخذلان فأراد الناس مثله، لا تلقوا بالا لأصحاب المناهج الضالة و لأتباع الأحزاب و الجماعات المنحرفة، و ليكن حاديكم:


ويح أمتي يا ويحها .. تركت في الأسر بناتها ..تركت في الأسر أختاً .. سرق الكلاب عفافها .. اليوم نصرخ عزّا .. نحن لها نحن لها


و نبشّركم برسالة جامعة ماتعة أسميناها "جامع أقوال الفوارس في جواز الإغارة على الكنائس"، ننشرها لاحقا إن كان في العمر بقيّة.


جلجلت ... الله أكبر
المنتدى الجزيرة توك
الرابط
http://www.aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?t=288431

مناصر
04 11 2010, 05:59 PM
أسال الله ان يجازيك بما تستحق يا عزيز بـ...!!!
سؤال يا فضيلة الشيخ عزيز برأية هل النصاري أهل ذمة ام لا...!!!؟؟

ولد يوسف
04 11 2010, 06:02 PM
اللهم تقبل هذا "المجهول" فى الشهداء

واخذل اللهم من خذله


http://img138.imageshack.us/img138/5902/dolah.png

وانصر اللهم من نصره


,

ولد يوسف
04 11 2010, 06:08 PM
حرام عليك يا عزيز بربه

لايفتي قاعد لمجاهد

خرجوا في سبيل الله فالله يتولاهم بالتوفيق والسداد والهداية والنصرة ماظنك باثنين الله ثالثهما ؟ (والله معكم ولن يتركم أعمالكم)

عند هذا ال "عزيز بنفسه"

الحرام ما حرمه "عزيز بنفسه"
والحلال ما أحله "عزيز بنفسه"

أسأل الله أن يتقبل شهداء المجاهدين

http://img138.imageshack.us/img138/5902/dolah.png

ويكفيهم ويكفينا شرور "عزيز بنفسه"

مناصر
04 11 2010, 06:24 PM
عند هذا ال "عزيز بنفسه"



الحرام ما حرمه "عزيز بنفسه"
والحلال ما أحله "عزيز بنفسه"


أسأل الله أن يتقبل شهداء المجاهدين


http://img138.imageshack.us/img138/5902/dolah.png


ويكفيهم ويكفينا شرور "عزيز بنفسه"




أسال الله أن يكفينا شرعزيز بـ وشر أمثاله
وتقبل الله أخينا الاستشهادي

رياح الخير
04 11 2010, 06:48 PM
حسنا يا أخ عزيز بربه لم لا ترسل لهم رأيك في أفعالهم وهم يردون عليك إن شاء الله كذا قال الأمير الغدادي رحمه الله
مشكلة بعض الناس أنه جالس في منزله فلا هو اللذي جاهد ولا هو اللذي بحث عن سبب قيام الدولة بذلك (مع أنهم صرحوا سبب قيامهم بذلك وهي حرب الكنيسة على المسلمين هناك ونحن نصدقهم بذلك ) ولكن مرض النفوس لا دواء له إلا أن يشاء الله.
أما قولك عن الدولة أنهم لا يملكون الوصاية إذا فمن يملك الوصاية ؟؟؟
ففي رأيي أن الدولة الإسلامية هم أحق بذلك بل هم جديرون بهذا الفعل.
ثم إن الملل والنحل اللذين تقول عنهم قد اجتمعوا عليهم فلما لا يخولون بالتحدث باسم المسلمين .

رياح الخير
04 11 2010, 06:57 PM
أولا : يكُفّوا عن حرب الإسلام وكتابه ونبيّه صلّى الله عليه وسلّم وأهله أذاهم

ثانيا: يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة

ثالثا :ويُظهروا للمجاهدين سعيهم الجادّ للضغط على تلك الكنيسة المحاربة لإطلاق سراح المأسورات من سجون أديرتها

رابعا :وليَلزَموا بعد ذلك صوامعهم،

و الله انها لعادلة ...

متابع فقط
04 11 2010, 07:07 PM
أن فعل النبي مع يهود بني النضير وبني قريظة لما لم يعاقبهم بجريرة يهود بني قينقاع

ينظر إليه أهل السنة وأعينهم على حادثة الأسير من بني عقيل التي سقناها إليكم لما أخذه بجريرة أحلافه ثقيف
فبالجمع بين الأدلة ( الذي أنتم منه براء )
يحدث الائتلاف بين النصوص



أخي الحبيب ، لدي سؤال لا اعتراض

كيف جمع علماء أهل السنة بين الحلف الذي يتم بين القبائل
وبين العلاقة الدينية التي تربطهم؟

معلوم أن الحلف هو العهد الذي يوجب الولاء والنصرة بين المتحالفين
وهذا قد لا يتحقق بين أهل الملة الواحدة
ويظهر أنه لم يكن متحقق في يهود المدينة
بل كانت بينهم حروب هم وأحلافهم من الأوس والخزرج

أبو بكر المقدسي
04 11 2010, 09:44 PM
أن فعل النبي مع يهود بني النضير وبني قريظة لما لم يعاقبهم بجريرة يهود بني قينقاع



ينظر إليه أهل السنة وأعينهم على حادثة الأسير من بني عقيل التي سقناها إليكم لما أخذه بجريرة أحلافه ثقيف


فبالجمع بين الأدلة ( الذي أنتم منه براء )


يحدث الائتلاف بين النصوص


أما على طريقتك البدعية


فقد نصرت أحد الأدلة وهدمت الآخر وراء ظهرك


وعليه:


فأنت في خصومة مع النص وليس مع أشخاص خلف الشاشات
ولا حتى مع دولة العراق الاسلامية


فاحذر لدينك



بعد تجاوز السب واللمز الذي هو من طبيعة من خلاق له ، ودوماً نلاحظ أننا نحاور القوم بالأفكار وهم يبادرون للطعن في الذوات والأشخاص عجباً !!
من أين أتيت بهذا الفهم ياهذا في التوفيق بين الحديثين وتقول ينظر إليه أهل السنة فهلا قلت لنا من أين لك هذا ؟؟!!
ألا تخجل على نفسك ، وتدعي أنك تفهم ، وتصف غيرك بأنه في الجمع بين الأدلة والنصوص براء فأقول لك لي في هذا الشأن كتاب يقع في ( 680ورقة ) وهو مطبوع ومتداول في كل البلدان تقريباً ،عدا عن البحوث والدراسات التي نشرتها كلها باسمي الصريح !! لأنه تخصصي الدقيق . وتقول بأني في خصومة مع النص ، فأقول لك بأن من يتأول الأحاديث ويتعسف في التوجيه ، ويجمع الأحاديث في قضايا مختلفة ، وفي حوادث متباعدة ويريد أن يستدل بها على أمر ثالث مختلف عن كل هذه النصوص هومن يصدق عليه أنه في خصومة مع النص ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

ابو عبدالوهاب
04 11 2010, 10:30 PM
...

ولد يوسف
04 11 2010, 11:47 PM
أولا :

يكُفّوا عن حرب الإسلام وكتابه ونبيّه صلّى الله عليه وسلّم وأهله أذاهم


ثانيا: يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة


ثالثا :


ويُظهروا للمجاهدين سعيهم الجادّ للضغط على تلك الكنيسة المحاربة لإطلاق سراح المأسورات من سجون أديرتها


رابعا :


وليَلزَموا بعد ذلك صوامعهم،


و الله انها لعادلة ...










كبرت هذه الحقوق الأربعة على عزيز بنفسه وصحبه


إنا لله وإنا إليه راجعون



.

ابو ابراهيم 11
05 11 2010, 02:44 AM
الحروب لاتخاض بالشعارات والفتاوى


وتذكروا ما حدث للعرب عام 67


هنيئا لك ياسمك




خلال ساعات سنكون فى تل ابيب


وخلال ساعات كانت المطارات والطائرات تحترق


وخلال ساعات خسر العرب الحرب



سؤال منطقى هل دولة العراق الاسلامية


دون نقاش عدالة قضية الاخت كاميليا شحادة وضرورة فك اسرها



هل تمتلك القدرة على شن حرب مفتوحة على امتداد العالم

وتجعل كل دول العالم تنسق مع بعضها امنيا لمحاربة الخطر الذى يستهدف رعاياها

هناك دول كثيرة تكره امريكا كراهية شديدة

سوف تضطر والتهديد قد صدر باستهداف


(((ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة، ))



النقاش هنا ليس انتقاصا ولا اسهزاء ابدا فو الله فهم تيجان الرؤوس


لكن ليعرف الاخوة ان هناك طرقا اكثر تاثيرا على الراى العام الغربى للضغط على النظام المصرى واجباره على فك اسر الاخت كاميليا


فلو طلب الاخوة فى المغرب الاسلامى عبر شريط مسجل ضرورة الضغط على النظام المصرى لفك اسر الاخت كاميليا لكان اشد اثرا من كل تلك التصريحات والبيانات



وكلنا يعلم ان الحرب الاعلامية نصف الحرب
وان العلاقات العامة والحفاظ على عدالة القضية وتفهم الناس لها بطريقة تفهمها


والا فان ذلك سوف يجتد اطرافا محايدا لتنخرط بكل بقوتها فى الصراع وتدخل فى حلف مع امريكا حفاظا على مصالحها وتسخر اجهزة مخابراتها لملاحقة المسلمين فى بلادهم وتضييق ممعاشهم
فضلا عن المتطرفين المسيحين الذين سيجون فى تلك الحوادث ذريعة لمزيد من الاعتداء على المسلمات العفيفات فى كل انحاء اوروبا
وطردهم واعتقالهم او التضييق عليهم

هل فكر الاخوة فى دولة العراق الاسلامية فى مصير هؤلاء المسلمين
وكلنا يعلم ان النزعة العنصرية تزداد يوميا فى اوروبا والمانيا تحديدا ضد المسلمين من النازيين الجدد

اسد الدين شيركو
05 11 2010, 04:47 AM
فلو طلب الاخوة فى المغرب الاسلامى عبر شريط مسجل ضرورة الضغط على النظام المصرى لفك اسر الاخت كاميليا لكان اشد اثرا من كل تلك التصريحات والبيانات


اتدري قد يكون كلامك هذا صحيحا بنسبة كبيرة اعني ان يتبنى تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي القضية مقابل الرهائن القرنسيين سيمثل هذا عامل احراج كبير جدا للنظام المصري وخاصة امام الفرنسيين وستأخد القضية حيزا كبيرا في الاعلام الدولي بشكل اكبر مما حصل بالعراق الذي اظن ان الاخوة هناك سعوا اليه عن طريق اخد الرهائن والمطالبة بالافراج عن الاختين ولكن خطتهم لم تستكمل بسبب رغبة نظام المالكي في الحسم بسرعة مهما كان عدد الثمن بارك الله فيك

عزيز بربه
05 11 2010, 08:26 AM
هناك حرب ضروس بين الكاثوليك والأرثوذكس بعض مظاهرها التكفير المتبادل وصراع التحويل المللي،أضف إلى ذلك الصراع الشديد بين الأرثوذكس والأنجليين والخلاصة أن البغض بين طوائف النصارى يكاد يكون كبغضهم للمسلمين.


وأنا القاعد كذلك.


جزاك الله خيرا أخي عزيز بربه
لابد من تأصيل شرعي مطول لهذه القرارات،مع التسليم بحسن نية المجاهدين ومحاولة تحريهم للصواب،ولكن كيف ننكر على من يسأل عن شرعية عمل جهادي ما وخاصة إذا كان لا نظير له من قبل؟.


كيف سيعلن الأتباع ذلك خاصة في دول غير مصر؟وهل يصح قياس النصارى الأتباع على رعايا الدول ذات النظام الديموقراطي؟ لماذا لم يقتصر الأمر على الرؤوس الأرثوذكس؟


يعني بيان الدولة (حكي*حكي) بدون فعل؟!




يا مولانا بين أمريكا والصين علاقات هل نقاتل الصين؟ وبين أمريكا والبرازيل علاقات هل نقاتل البرازيل؟
أمريكا نصارى وفعلت بنا الأفاعيل لم لم نعلن الحرب على النصارى إلا الآن؟سلفاكير نصراني ويعتزم الإستقلال لم لم نعلن الحرب إلا الآن؟
والفاتيكان لا يكفرهم في السر بل في العلن،وبين طوائف النصارى من العداء أكثر من ما بين السنة والشيعة،ما دخل نصارى الجزائر مثلا بفعل شنودة ونصارى العراق؟وما دخل نصارى موزابيق أو كوستاريكا بهذا؟وهل تظن أن شنودة يبالي لو هلك كل الكاثوليك؟وهل يجب على الإنجليين مثلا إصدار بيان استنكار لأفعال الأرثوذكس عدوهم اللدود؟
للعلم أخي الكريم أول مرة أعلم أن القاعدة تقتل على الدين حتى بغير تفريق بين الملل أو الطوائف.
أخي الكريم فرق يرحمك الله بين طريقة تفكير الغرب وبين طريقة تفكير العرب ودول العالم الثالث،إذا كان مقتل عشرة من الغرب يؤدي لانسحاب دولة من حرب فإن المئات يموتون يوميا في أفريقيا بسبب الأمراض ويموت العشرات من العرب في حوادث سير بلا ضجة.
لاحظ أن الدولة توسع المعركة ألا يكفي الأمريكان والروافض والصحوات الآن النصارى وفي كل أنحاء المنطقة.
هل من مصلحة الجهاد فعل عمليات يصعب تبريرها أمام الناس؟هل بهذه العمليات-حتى لو ثبت شرعيتها- سيتحول الجهاد إلى جهاد أمة ؟هل هذا من باب حدثوا الناس على قدر عقولهم؟
وهناك سؤال هام جدا
أين التأصيل الشرعي-من علماء التنظيم- لقتل نصارى العالم؟





الأخ أبو معاذ الأندلسي

جزاك الله خيرا


إذا كان الإسلاميون بل بعض الجهاديين لا يفهمون هذه العمليات فما بالك بالعوام خاصة إذا كان من الممكن الاستغناء عن أمثال تلك العمليات


تفضل هذا النقل الراقي

"

2 - البعد عن الأساليب القتالية القاسية إلا للضرورة:






يجب على الحركة المجاهدة ان تتجنب اي تصرف لا تفهمه او تستسيغه الجماهير المحبة لنا ما لم يكن في هذا التجنب مخالفة شرعية واضحة، وطالما كانت هناك بدائل اخري يمكن اللجوء اليها، بمعني اننا لا يجب ان نلقي بالجماهير ـ قليلة العلم ـ في البحر قبل ان نعلمها السباحة، مسترشدين في ذلك بقول النبي (صلى الله عليه وسلم) لعمر بن الخطاب (رضي الله عنه): دعه... لا يتحـدث الناس ان محمدا يقتل اصحابه.




وقد يقول قائل ولماذا لا نلقي الرعب في قلوب الصليبيين واعوانهم؟ وأليس هدم القري والمدن علي رؤوس ساكنيها اشد قسوة من الذبح، وأليست القنابل العنقودية وقنابل السبعة اطنان وقنابل اليورانيوم المنضب اشد بشاعة من الذبح؟ واليس القتل من التعذيب في ابوغريب و بجرام اشد من الذبح؟ واليس هتك اعراض الرجال والنساء اشد إيلاماً وابعد أثرا من الذبح؟




كل هذه الاسئلة واكثر منها قد تسألها وانت محق، ولكن هذا لن يغير من واقع المعركة شيئا، و ان الرأي العام المؤيد لنا لا يتفهم ذلك، وان هذا الرأي العام واقع تحت حملة شرسة كاذبة مضللة من الاعلام الضحم المفتري و المخادع، واننا اغني الناس عن اثارة تساؤلات حول جدوي اعمالنا في اذهان وقلوب وعقول الرأي العام المسلم المتعاطف معنا .




إننا في معركة، وان اكثر من نصف هذه المعركة يدور في ميدان الاعلام، واننا في معركة الاعلام في سباق علي قلوب وعقول امتنا، واننا مهما بلغت امكانياتنا فلن تساوي واحدا علي الألف من امكانيات مملكة الشيطان الاكبر الاعلامية التي تحاربنا، واننا نستطيع ان نقتل الاسري بالرصاص، ويتحقق المراد، دون ان نفتح علي انفسنا بابا من التساؤلات والرد على الشبهات مشاهد الذبح."





بارك الله فيك وكثر من أمثالك في هذا الطريق
النقل لأبي مصعب السوري.. طبعا ما أحد رافع به رأسا فهو في وادي والقوم في وادي وهم يتعاملون مع كتبه وأفكاره كما يتعامل أحدنا مع تحف الزينة.

عزيز بربه
05 11 2010, 08:38 AM
قادة الدولة لهم الحق في اتخاذ اي قرار يرونه مناسب ، ولا يطالبهم احد بالرجوع إلى قيادات التنظم ، بل اجزم ان قادت الدولة الجدد ، لم تكن لهم اي علاقة سابقة مع تنظم القاعدة ، غير انهم يتفقون في المنهج مع القاعدة .

.




هذا الصحيح يابعدي

ولا تشغل بالك وابيك تسمح لي
التفت لهم من خلالك



صدقت اخي , والقاعده لها مجلس شورى وعلماء يفتون بأمور الجهاد وهم أعلم بما يجري في الميدان من غيرهم



فدولة العراق الأسلامية هيا مشروع ليس له اي ارتباطات خارجيه ..
واغلب قياداته عراقيه ولم تكن يوما من القاعدة ..
ولا يرتبط تنظيم القاعدة و دولة العراق الاسلاميه الا بنفس الأفكار و الهدف وانهم اخوه في الجهاد فقط ..


أما قولك عن الدولة أنهم لا يملكون الوصاية إذا فمن يملك الوصاية ؟؟؟
ففي رأيي أن الدولة الإسلامية هم أحق بذلك بل هم جديرون بهذا الفعل.



التعليق لأبي عبد الله.

عزيز بربه
05 11 2010, 08:41 AM
السباحة عكس التيار توجب جهداً ليس بالهين فأعانك الله


من يركب البحر لا يخشى من الغرق..لا عليك.

لي عودة إن شاء الله.

البراء المنتظر
05 11 2010, 11:52 AM
الدولة والأنصار إستهدفوا الملة اليزيدية بدون إنكار منك مع كونها ملة !!!

فلماذا التباكي علي النصاري ؟ أكفاركم خير ؟

أم أن الملة اليزيدية ملة (سكند هند ) يجوز إستهدافها من أي أحد ؟؟

ما لكم كيف تحكمون ؟

عزيز بربه
05 11 2010, 02:43 PM
هل عندك اعتراض على هذا ؟


اقتباس من عزيز




إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحياتالقيادة المركزية المتثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قراراتمصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهيكما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربةالطويلة





وهنالك سؤال جوهري : هل قامت دولة العراق الإسلامية بأوامر الشيخ أسامة والشيخ أيمن الظواهري





ومجلس شورى قاعدة الجهاد في خراسان أم كان أجتهادا من الإخوة في مجلس الشوري للمجاهدين في العراق

بما فيهم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ؟!



أين جوابه؟

فضلا عن المغالطات بخصوص استعداء النصارى ..... الخ





وماذا يمثل النصارى في العراق بجانب قوة الروافض عربا ومجوس ؟

بل ومئات الآلاف من جنود عباد الصليب من أمريكا وبريطانيا ... الخ
بكامل عدتهم وعتادهم ؟!




هذا لو كان الحديث عن نصارى العراق فقط ولكن الحديث عن نصارى العالم..

ومالكم لا تقتلون في سبيل الله





والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان

الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها وأجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا !
ومن قبل أجلى النبي صلى الله عليه وسلم يهود بني قينقاع من المدينة لأجل مسلمة ؟!
وكان قرارا مصيريا حينها ؟!



وما دخل العراق بمصر..هذا سؤال أساسي في الموضوع فأين الجواب؟

وهذا من الإفتراء على إخواننا في الدولة وليس عليه دليل بل الدليل غير ذلك





فقد قال الشيخ عن عمليات الدولة :


وفيعراق الإسلام والجهاد والخِلافة يثبُت المجاهدون وتثبُت دولة العراقالإسلامية كالجبل الأشم الذي يتحدى العواصف والزلازل, وكم حاول الصليبيونوأنفقوا وتآمروا وحاربوا ولكن دولة العراق الإسلامية صامدة تُنكي فيالأمريكان وأعوانهم الخونةوحكومتهم العميلة وكلما أفاقوا من صدمة عاجلتهم بعدها بلطمة, وكلما خرجوا من إصابة عاجلتهم بأشد.



ما فهمت..أين وجه نفي ما قلته وهل هناك من يقول أن دولة العراق الإسلامية لسيت أهم تنظيم جهادي في العراق؟

محاولا أن ينصر رأيه بقول الشيخ الشهيد أبي مصب الزرقاوي رحمه الله






ولكن لَمْ يظهر لنا أَنَّها شاركت الصَّليبيين في قتالهم للمجاهدين، ولَمْ تلعب الدَّور الخَسيس الذي لعبه الرَّافضة)).


ويتناسى قول الإخوة في بيانهم :
وبعد تخطيط واختيار دقيق، صالت ثلّةٌ غاضبةٌ من أولياء الله المجاهدين، علىوكرٍ نجسٍ من أوكار الشّرك التي طالما اتّخذها نصارى العراق مقرّا لحربدين الإسلام وإرصادا لمن حاربه!!!!



وما علاقة هذا بكميليا شحاتة؟
وما علاقة هذا بنصارى العالم؟
وما علاقة الكاتوليك بالأرتودكس؟
ومتى حدث النبذ ولماذا؟
هذه أسئلتي الأساسية؟

نسأل الله الهداية لنا وله





وأن ينصر إخواننا المجاهدين




آمين وقد رأيت حوار الأخ الحسن سيد معكم وهو ما قال.

عزيز بربه
05 11 2010, 02:45 PM
اخوتي في الله الموضوع اتفه مما تتخيلون ولكم بردودكم على هذا الرويبضة اعطيتم الموضوع بعدا اخر واحس بأنه نجح في استدراجكم للرد علية
فولله كاتب الموضوع انسان عميل يكتب لمن يدفع اكثر ولا مشكلة ان يعمل مع الشيطان ان كان سيدفع اكثر كما وصفو.

هل رأيتم متنطعا كهذا؟؟

أبو صهيب الشامّي
05 11 2010, 02:53 PM
ومن يملك حق إعلان الحرب أهي أمريكا أم إسرائيل فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حينما يغري السلاطين علمائهم بتكفير من شاء السلطان وتخريج من شاء من ملة الإسلام بتوجيه من السلطان .
والسلطان وعلمائه مطيع للأمريكان ولبني صهيون
وإلاّ أين فتاويهم القوية بالإستعانة بالكافر لضرب أخاهم المسلم .
وترك المسلم يموت بغزة حتى لا تهتز العلاقات مع اليهود أو يصيبها ضرر.

رياح الخير
05 11 2010, 03:13 PM
يا عزيز والله لو عشت بين الرجال ما صرت تفكر بهذا التفكير أبدا
ولكن ما نصنع لك فهاؤلاء المجاهدين أعلم الناس بمصالح الجهاد ومفاسده وليس أنت لذلك هم ما قرروا العملية إلا بعد دراسة مستفيضة وكافية لبيان آثار العلمية وما ينتج عنها فدع الحديث عن أفعال الرجال والحكم عليهم فلست ممن خاض الصعاب معهم ولا ممن تحمل شيئا يسيرا مما تحملوه وأظن أن عمر بعضهم في الجهاد فقط ليساوي عمرك أنت منذ ولدتك أمك
فانظر لحالك وراجع نفسك

ابو وعد
05 11 2010, 03:45 PM
كله كوم وبعض الردود كوم...
الأخ اللي يقول إذا حصل كذا (نفعل كذا) وإذا كانت بين تلك الدولة وأمريكا عداوة نحاربها..؟
وبقية الخرابيط.............
رحم الله الشاعر:
( يقولون: "هذا غير جائز عندنا" .. فمن أنتمو حتى يكون لكم "عند)
والآخر يريد من دولة العراق الإسلامية أن تبين له(شخصيا) وتفسر له أسباب قتاله هذا الطرف وذاك...
وأخر يرى أن الدولة لم تستشيره ويرى الدولة ليس لها حق في حرب هذا الطرف وذاك............
سبحان الله ماأقبح وضعك لنفسك غير موضعها....
ألم تسأل نفسك من أنت حتى تقول هذا جائز وهذا غير جائز.................
لم أرى بعض هؤلاء إلا في المواضيع التي تطعن في الجهاد وأهله.........
نائمون بين أحضان نساؤهم ..
قاعدون عند أجهزة كمبيوتراتهم..
منعمين مرفهين..
وليس لهم من عمل سوى انتقاد الأبطال...
أقلو عليهم لاابا لأبيكم..........من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا

مناصر
05 11 2010, 03:48 PM
كله كوم وبعض الردود كوم...
الأخ اللي يقول إذا حصل كذا (نفعل كذا) وإذا كانت بين تلك الدولة وأمريكا عداوة نحاربها..؟
وبقية الخرابيط.............
رحم الله الشاعر:
( يقولون: "هذا غير جائز عندنا" .. فمن أنتمو حتى يكون لكم "عند)
والآخر يريد من دولة العراق الإسلامية أن تبين له(شخصيا) وتفسر له أسباب قتاله هذا الطرف وذاك...
وأخر يرى أن الدولة لم تستشيره ويرى الدولة ليس لها حق في حرب هذا الطرف وذاك............
سبحان الله ماأقبح وضعك لنفسك غير موضعها....
ألم تسأل نفسك من أنت حتى تقول هذا جائز وهذا غير جائز.................
لم أرى بعض هؤلاء إلا في المواضيع التي تطعن في الجهاد وأهله.........
نائمون بين أحضان نساؤهم ..
قاعدون عند أجهزة كمبيوتراتهم..
منعمين مرفهين..
وليس لهم من عمل سوى انتقاد الأبطال...
أقلو عليهم لاابا لأبيكم..........من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا

صدقت

متابع فقط
05 11 2010, 06:01 PM
النقل لأبي مصعب السوري.. طبعا ما أحد رافع به رأسا فهو في وادي والقوم في وادي وهم يتعاملون مع كتبه وأفكاره كما يتعامل أحدنا مع تحف الزينة.


للتصحيح ،
النقل من الرسالة المنسوبة للشيخ أيمن الظواهري إلى الزرقاوي - رحمه الله - في العراق
ويظهر من أسلوبها أنها فعلا للظواهري ، وهو بنفسه أكد أن أمريكان استولوا على جهازه في أفغانستان
ونشروا بعض كتاباته عبر وسائل الإعلام منها كتابه ( فرسان تحت راية النبي )

وهذه نص الرسال:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وآله وصحبه ومن والاه

الاخ الكريم الفاضل ابو مصعب حفظه الله ورعاه، ونصر به دينه وكتابه وسنة نبيه، واسأله سبحانه ان يمن عليه وعلينا والمسلمين بنصره العزيز وفتحه المبين وفرجه القريب، كما اسأله سبحانه ان يجمع بيننا علي ما يحب ويرضي من عز الدنيا وفوز الاخرة ، وبعد ،

1 ـ اخي الحبيب يعلم الله سبحانه كم اشتاق للقائكم ، وكم اشتاق للحاق بكم في معركتكم التاريخية ضد اكابر المجرمين والمرتدين في قلب العالم الاسلامي، ميدان الملاحم والمعارك الكبري في تاريخ الاسلام. واظن اني لو وجدت طريقا اليكم ما تأخرت يوما واحدا بإذن الله.

2 ـ اخي الحبيب نتابع اخباركم، رغم الصعاب والمشاق، وقد وصلتنا رسالتكم الاخيرة المنشورة والموجهة للشيخ اسامة بن لادن حفظه الله، كما اني حرصت في كلمتي الاخيرة ـ التي نشرتها الجزيرة في السبت 11 جمادي الاولي 1426 هـ، 18 حزيران (يونيو) 2005 علي ذكركم وارسال التحية لكم واظهار التأييد والشكر لما تقومون به من اعمال بطولية في الدفاع عن الاسلام والمسلمين، ولكني لم اطلع علي ما نشرته الجزيرة، وهل اظهرت هذا الجزء ام لا؟ وسأحاول ارفاق الكلمة الكاملة مع هذه الرسالة ان تيسر ذلك .

كما اني اظهرت تأييدي لمبادرتكم الكريمة بالتوحد مع اخوانكم، في كلمة سابقة ارسلتها للاخوة من عدة اشهر، ولكن حالت ظروف الاخوة دون نشرها.

3 ـ اود ان اطمئنكم علي احوالنا، فقد بدأ الصيف بداية ساخنة، بعمليات متصاعدة في داخل افغانستان، وان كان العدو قد وجه الينا ضربة ايضا بالقبض علي ابي الفرج، فك الله اسره، ولكن لم يقبض بسببه علي اي اخ عربي، وحاول الاخوة ـ ونجحوا الي حد كبير ـ في احتواء سقوط ابي الفرج ما استطاعوا.

الا ان الخطر الحقيقي يأتي من الجيش الباكستاني العميل الذي يقوم بالعمليات في مناطق القبائل بحثا عن المجاهدين.
4 ـ أود ان اتراسل معكم تفصيلا حول ما يجري في العراق العزيز، وخاصة اننا لا نعلم الحقيقة الكاملة، التي تطلعون عليها، لذا اود ان تشرح لي احوالكم بشيء من التفصيل، وخاصة في الناحية السياسية، واود ان تفسح لي صدرك بصدد ما يدور في ذهني من تساؤلات واستفسارات.

أ ـ وأود باديء ذي بدء ان اهنئكم علي ما من الله به عليكم من القتال في قلب العالم الاسلامي، الذي كان سابقا ميدان المعارك الكبري في تاريخ الاسلام، والذي تدور فيه حاليا اعظم معارك الاسلام في هذا العصر، والذي ستدور فيه كما جاء في الاحاديث عن سيدنا رسول الله (ص) الملاحم الكبري بين الاسلام والكفر. وكانت عقيدتي دائما ان انتصار الاسلام في هذا العصر لن يتحقق الا باقامة دولة مسلمة علي منهاج النبوة في قلب العالم الاسلامي، وبالتحديد في منطقة الشام ومصر، وما جاورها من الجزيرة والعراق، ولكن مركزها يكون في الشام ومصر، وهذا رأي لا ادعي عصمته، ولكن تكون عندي من مراجعة الاحداث التاريخية ومن سلوك اعداء الاسلام انفسهم، فهم ما اقاموا اسرائيل في هذا المثلث الحاجز بين مصر والشام والمطل علي الحجاز الا لأمر في انفسهم.

اما المعارك التي تدور في اطراف العالم الاسلامي كالشيشان وافغانستان وكشمير والبوسنة، فما هي الا ارهاصات او مقدمات للمعارك الكبري التي بدأت في قلب العالم الاسلامي نسأل الله ان ينزل علينا نصره الذي وعد عباده المؤمنين.
والغريب ان القوميين العرب علي مجانبتهم لمنهج الاسلام قد تفطنوا ايضا للاهمية الخطيرة لهذا الاقليم، وشبهه بعضهم بالطائر الذي جناحاه مصر والشام وقلبه فلسطين. وتفطنوا الي الهدف من زرع اسرائيل في هذه المنطقة علي ما هم فيه من ضلال، بل واقروا علي علمانيتهم بالطبيعة الدينية لهذا الصراع.

والمقصود هو ان الله قد من عليكم واخوانكم بنعمة طالما اشتاق اليها كثير من المسلمين المجاهدين الا وهي الجهاد في قلب العالم الاسلامي، ومن عليكم بالاضافة لذلك بظهور وعلو علي الكفار المشركين والمرتدين الخانئين واهل الزيغ المارقين.

وهذا ما ميزكم الله سبحانه به انتم واخوانك علي من سبقكم من المجاهدين الذين جاهدوا في قلب العالم الاسلامي وفي مصر والشام بالذات، ولكن لم يكتب لهم هذا الظهور والعلو علي اعداء الاسلام.

كما انعم الله عليكم بالاضافة للظهور بأسنة الجهاد بالظهور ايضا بعقائد التوحيد ونفي الشرك والبراءة من عقائد العلمانيين والمخرفين والوضاعين، والدعوة الي منهج النبوة الصافي والمحجة البيضاء التي ترك النبي (ص) عليها اصحابه، فهذه نعمة بعد نعمة بعد نعمة تستوجب منكم واخوانكم الكرام دوام الشكر واستمرار الحمد قال تعالي: وان تشكروا يرضه لكم وقال تعالي: ولئن شكرتم لازيدنكم .

ب ـ ولهذا يأتي حرصنا الشديد وحرص المجاهدين وكل المخلصين من المسلمين علي جهادكم وبطولاتكم حتي تصل الي هدفها المنشود.

ولا يغيب عن علمكم ان صفاء العقيدة وصحة المنهج لا يقترنان بالضرورة بالنجاح في الميدان اذا لم تراع الاسباب والسنن التي تجري عليها الاحداث، فهذا هو الامام السبط الحسين بن علي، وامير المؤمنين عبد الله بن الزبير، وعبد الرحمن بن الاشعث، وغيرهم من مريدي الاصلاح لم يبلغوا هدفهم المنشود.

ج ـ واذا كان هدفنا المنشود في هذا العصر هو اقامة خلافة علي منهاج النبوة، واذا كنا نتوقع ان تقوم دولتهم غالبا ـ حسب ما يبدو لنا ـ في قلب العالم الاسلامي، فان جهادكم وتضحياتكم ـ بتوفيق الله ـ خطوة واسعة في الاتجاه المباشر لذلك الهدف.

ولذا فان علينا ان نفكر مليا في خطواتنا المقبلة وفيما نريد ان نصل اليه، وفي رأيي القاصر ان الجهاد في العراق مطلوب منه الآن عدة اهداف مرحلية :

المرحلة الاولي: اخراج الامريكان من العراق .

المرحلة الثانية: اقامة سلطة او امارة اسلامية ـ ثم تطويرها وتدعيمها حتي تبلغ مرتبة الخلافة ـ علي اكبر جزء تستطيع ان تبسط سلطانها عليه من العراق، وبالذات في مناطق اهل السنة العرب حتي تملأ الفراغ الناشيء عن خروج الامريكان فور خروجهم، قبل ان تحاول ملء هذا الفراغ قوي غير اسلامية سواء من سيتركهم الامريكان خلفهم، او من يسعي للقفز علي السلطة من القوي غير الاسلامية.

ولا شك ان هذه الامارة ستدخل في صراع عنيف مع القوي الاجنبية الكافرة ومن تدعمهم من القوي المحلية، لتجعلها في حالة انشغال دائم بالدفاع عن نفسها، ولتحول بينها وبين اقامة الدولة المستقرة التي تعلن الخلافة، ولتبقي دائما في مرحلة حرب العصابات الجهادية ، حتي تجد هذه القوي فرصة للقضاء عليها.

المرحلة الثالثة : مد الموجة الجهادية الي ما جاور العراق من دول علمانية .

المرحلة الرابعة : وقد تتزامن مع ما قبلها، الصدام مع اسرائيل، لان اسرائيل ما انشئت الا للتصدي لاي كيان اسلامي وليد.
وطرحي لهذا التصور ـ ولا ادعي فيه العصمة ـ انما هو للتأكيد علي امر في غاية الخطورة، وهو ان المجاهدين لا يجب ان تنتهي مهمتهم باخراج الامريكان من العراق، ثم يلقون السلاح ويخفت الحماس، ونعود الي تسلط العلمانيين والخونة علينا، بل ان مهمتهم مستمرة لاقامة دولة الاسلام والدفاع عنها يسلم كل جيل منهم الراجية لمن بعده حتي تقوم الساعة.
واذا كان الامر كذلك فعلينا التدبر في امورنا بدقة حتي لا تسرق منا الغنيمة، ويموت اخواننا ليجني الثمرة قوم آخرون.
د ـ فاذا نظرنا الي الهدفين القريبين وهما اخراج الامريكان واقامة امارة اسلامية في العراق او خلافه ان امكن، فسنري ان اقوي سلاح يتمتع به المجاهدون ـ بعد توفيق الله وامداده لهم ـ هو التأييد الشعبي من جماهير المسلمين في العراق وما جاورها من بلاد المسلمين.

ولذا فان علينا ان نحافظ علي هذا التأييد ما استطعنا، وان نحرص علي زيادته شريطة الا يؤدي الحرص علي ذلك التأييد الي اي تنازل عن احكام الشرع.

ومن المهم جدا ان تسمح لي بالاسترسال هنا قليلا حول مسألة التأييد الشعبي، فأقول :

1 ـ اذا كنا متفقين علي ان انتصار الاسلام واقامة دولة الخلافة علي منهاج النبوة لن يتما الا بجهاد الحكام المرتدين وخلعهم، فان هذا الهدف لن يتم للحركة المجاهدة وهي في عزلة عن التأييد الشعبي، حتي لو سلكت الحركة الجهادية طريق الانقلاب المفاجيء، فان هذا الانقلاب لن يتم الا بحد ادني من التأييد الشعبي حينئذ يكون عنصرا فاصلا بين النصر والهزيمة.

2 ـ وفي غياب هذا التأييد الشعبي يتم سحق الحركة الاسلامية المجاهدة في الظلام بعيدا عن الجماهير اللاهية او الخانقة. وينحصر الصراع بين النخبة المجاهدة والسلطة المستكبرة في اقبية السجون بعيدا عن العلن والنور. وهذا بالضبط ما تسعي اليه القوي العلمانية المرتدة المتسلطة علي بلادنا، فهذه القوي لا تطمع في ابادة الحركة الاسلامية المجاهدة، ولكنها تسعي حثيثا الي عزلها عن جماهير المسلمين المضللين او الخائفين. ولذا فان تخطيطنا يجب ان يسعي لاشراك الجماهير المسلمة في المعركة وقيادة الحركة المجاهدة للجماهير، وليس الي خوض الصراع بعيدا عنها.
3 ـ والجماهير المسلمة ـ لأسباب كثيرة ليس هذا مجال سردها ـ لا تستفز الا بعدو خارجي محتل، وخاصة اذا كان هذا العدو يهوديا بالدرجة الاولي ثم امريكيا بالدرجة الثانية.

وهذا في رأيي القاصر سبب التأييد الشعبي الذي يتمتع به المجاهدون في العراق بفضل الله.
اما العنصر الطائفي والتعصبي فهو تال في الاهمية للغزو الخارجي، واضعف منه بكثير، وفي رأيي ـ القاصر الذي اراه وانا بعيد عن الساحة ـ ان صحوة اهل السنة في العراق ضد الشيعة ما كانت لتكون بهذه القوة والصلابة لولا خيانة الشيعة وتواطؤهم مع الامريكان واتفاقهم معهم علي السماح للامريكان باحتلال العراق في مقابل استلام الشيعة للحكم.
4 ـ ولذا فان علي الحركة المجاهدة ان تتجنب اي تصرف لا تفهمه او تستسيغه الجماهير، ما لم يكن في هذا التجنب مخالفة شرعية، وطالما كانت هناك بدائل اخري يمكن اللجوء اليها، بمعني اننا لا يجب ان نلقي بالجماهير ـ قليلة العلم ـ في البحر قبل ان نعلمها السباحة، مسترشدين في ذلك بقول النبي (ص) لعمر بن الخطاب (ض): دعه لا يتحـدث الناس ان محمدا يقتل اصحابه .

ومن التطبيقات العملية لهذه النظرة في ميدانكم المبارك:

(أ) قضية الاعداد لما بعد خروج الامريكان: فان الامريكان خارجون قريبا بإذن الله، واقامة سلطة حاكمة ـ فور تحرر البلاد من الامريكان ـ لا تعتمد علي القوة وحدها، بل لا بد الي جانب القــــوة من استرضاء المسلمين ومشاركتهم في الحكم وفي الشوري وفي الامر بالمعـــــروف والنهي عن المنكر، وفي نظري ـ الذي لا زلت اكرر علي قصوره ورؤيته للاحداث من بعد ـ ان ذلك لا بد ان يتحقق عبر هيئة من اهل الشــــــوري والحل والعقد الذين تتوفر فيهم المؤهلات الشرعية، وينتخبهم اهل البلاد لتمثيلهم ومتابعة اعمال المسؤولين علي هدي من احكام الشريعة الغراء.

ولا يتصور ان المجاهدين فضلا عن جماعة قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين سيستأثرون بالحكم دون اهل العراق، ففضلا عن مخالفة ذلك لمنهج الشوري، فانه في نظري ليس ممكنا عمليا.

ولعلك تسأل سؤالا هاما: ما الذي يدفعني لفتح هذه المسائل، ونحن في معمعان الحرب وغمرات القتل والقتال؟
وجوابي: اولا: ان الاحداث قد تتطور بأسرع مما نتصور، والمتتبع لانهيار القوة الامريكية في فيتنام ـ وكيف هربوا وتركوا عملاءهم ـ يري عجبا، لذا علينا ان نكون مستعدين من الآن قبل ان تدهمنا الاحداث، وقبل ان تدهمنا مؤامرات الامريكان والامم المتحدة وخططهم لملء الفراغ من خلفهم، فعلينا ان نأخذ المبادرة في ايدينا، ونفرض الامر الواقع علي الاعداء، بدلا من ان يفرض علينا الاعداء الامر الواقع، ويكون نصيبنا هو مقاومة مخططاتهم فقط.

وثانيا: وهو الاهم ان هذه السلطة او الامارة الشرعية المطلوبة تتطلب عملا ميدانيا من الآن جنبا الي جنب مع القتال والحرب، عمل سياسي يكون المجاهدون هم نواته التي يتجمع حولها القبائل ومشايخها والاعيان والعلماء والتجار واهل الرأي وكل الشرفاء الذين لم يتلوثوا بمداهنة الاحتلال والذين دافعوا عن الاسلام.

لا نريد ان نكرر خطأ طالبان الذين قصروا المشاركة في الحكم علي الطلبة وخاصة اهل قندهار فقط، ولم يكن لديهم اي تمثيل للشعب الافغاني في نظام حكمهم، فكانت النتيجة ان الشعب الافغاني انفصل عنهم، حتي الصالحين فيه اتخذوا موقف المتفرج، ولما جاء الغزو انهارت الامارة في ايام، لان الناس كانوا بين سلبي او معاد، حتي الطلبة انفسهم كان انتماؤهم لاقوامهم ولقراهم اقوي من انتمائهم للامارة الاسلامية او لحركة طالبان او للمسؤولية المنوطة بكل واحد منهم في موقعه، فانسحب كل منهم لقريته ولقبيلته حيث انتماؤه الاقوي!

والمقارن بين سقوط كابول ومقاومة الفلوجة والرمادي والقائم واخواتها الباسلات يري فارقا واضحا بفضل الله ومنته، وهو الامر الذي يجب ان نحرص عليه وندعمه ونقويه.

لذا اعود واؤكد عليك وعلي جميع اخوانك بضرورة سير العمل السياسي موازيا للعمل العسكري بالتحالف والتعاون واستقطاب كل اصحاب الرأي والتأثير في الساحة العراقية، ولا استطيع ان احدد لك اسلوب عمل معين، فانت ادري باحوال الميدان، ولكن لا بد ان تحرص واخوانك ان يكون من حولكم حلقات من التأييد والمؤازرة والتعاون، ترتقون بها حتي تصلوا بها الي تجمع أو كيان أو تنظيم أو هيئة تمثل كل الشرفاء والمخلصين في العراق، وأكرر التحذير من الانفصال عن الجماهير أيما تحذير.

(2) الحرص علي وحدة المجاهدين: وهذه أمانة أحملها لك بينك وبين الله، فإذا كان المجاهدون متفرقين، فهذا أدعي لتفرق الناس من حولهم. وليس لدي معلومات تفصيلية عن أحوال المجاهدين، ولذا أرجو أن تفيدونا بشيء من التفصيل المفيد في هذا الجانب، ومدي استعداد تيارات المجاهدين المختلفة للحاق بمسيرة الوحدة.

(3) الحرص علي العلماء: من ناحية عدم إبراز الخلافات العقائدية التي لا يفهمها الجمهور، كهذا ماتريدي وهذا أشعري وهذا سلفي، ومن ناحية إنصاف الناس فقد يكون في العالم بدعة أو تقصير في جانب، ولكن قد يكون له عطاء في الجهاد والقتال والبذل في سبيل الله، وقد رأينا نماذج رائعة في الجهاد الأفغاني، وأمير المؤمنين الملا محمد عمر ـ حفظه الله ـ نفسه حنفي مقلد ماتريدي العقيدة، ولكنه وقف في تاريخ الإسلام وقفة قل من يقف مثلها، وأنت أغني من أن تعرف بمواقف العلماء الصادقين من الحكام في أوقات الجهاد والدفاع عن حرمات المسلمين، بل ومواقفهم في إنصاف الناس وعدم إنكار فضلهم.

كما أن العلماء عند العامة هم رمز الإسلام وشعاره، ولذا فإن الانتقاص منهم قد يودي لاستخفاف العامة بالدين وبأهله، وهذا ضرر أعظم من مصلحة نقد عالم في بدعة أو مسألة.

طبعاً كلامي هذا لا يتعلق بالخونة المنافقين المتحالفين مع الصليبيين. ولكني أود التأكيد علي التحذير من انتقاص العلماء أمام العامة.

كما أن العلماء العاملين المجاهدين ـ وإن كان فيهم شيء من البدعة أو الخطأ غير المكفر ـ يجب أن نجد وسيلة لاستيعابهم والاستفادة من طاقتهم، وأنت أعلم ـ من أن أذكركم ـ أن كثيراً من علماء الإسلام الأعلام العاملين كالعز بن عبدالسلام والنووي وابن حجر ـ رحمهم الله ـ كانوا أشاعرة، وكثير من أعلام الجهاد الذين أجمعت الأمة علي الثناء عليهم كنور الدين بن زنكي وصلاح الدين الأيوبي كانوا أشاعرة، ومن جاء بعدهم من السلاطين المجاهدين ـ ممن لم يبلغ درجتهم ـ الذين أثني عليهم العلماء والمؤرخون كسيف الدين قطز وركن الدين بيبرس والناصر محمد بن قلاوون ومحمد الفاتح كانوا أشاعرة أو ماتريدية، ووقعوا في أخطاء وذنوب وبدع، ومواقف شيخ الإسلام ابن تيمية من الناصر محمد بن قلاوون وثناؤه عليه وتحريضه علي الجهاد ـ مع ما أصاب الشيخ في عهده من محاكمات وسجن ـ مشهورة معروفة.
فإذا أخذت في الاعتبار أن معظم علماء الأمة أشاعرة أو ماتريدية، وإذا أخذت في الاعتبار أيضاً أن قضية تصحيح أخطاء العقيدة قضية طويلة تحتاج لأجيال من الدعوة وإصلاح مناهج التعليم، وأن المجاهدين لا يمكنهم القيام بهذا العبء، بل هم في حاجة إلي من يعينهم علي ما يعانون من مصاعب ومشاكل، لو أخذت كل هذا في الاعتبار، وأضفت إليه أن كل المسلمين مخاطبون بالجهاد سواء كانوا سلفيين أو غير سلفيين، لأدركت أن علي الحركة المجاهدة أن تستوعب طاقات الأمة، وتتولي بحكمتها وحنكها دور القائد والرائد والمستغل لكل إمكانات الأمة في سبيل الوصول لهدفنا؛ دولة الخلافة علي منهاج النبوة بإذن الله.

وأنا لا أعلم تفاصيل الوضع عندكم، ولكني لا أريد أن نكرر خطأ جميل الرحمن الذي قتل، وتحطم تنظيمه، لأنه تناسي الحقائق الواقعة علي الأرض.
(4) الموقف من الشيعة :

هذا الموضوع معقد وفيه تفصيل وأوردته هنا في مجال عدم مخاطبة العامة بما لا يعرفون ، ولكن أرجو السماح لي بالتفصيل فيه :

أ) أنا أكرر أني أري الصورة من بعد ، وأكرر أنك تري ما لا نري ، ولا شك أن لك الحق في الدفاع عن نفسك وعن المجاهدين والمسلمين عوامهم وخواصهم ضد أي عدوان أو تهديد بعدوان .

ب) وأؤكد هنا أن أي عاقل يدرك بسهولة أن الشيعة تعاونوا مع الأمريكان علي غزو أفغانستان ، وهو ما اعترف به رفسنجاني نفسه ، وتعاونوا معهم علي إسقاط صدام واحتلال العراق في مقابل تسلم الشيعة للحكم وغضهم الطرف عن الوجود العسكري الأمريكي في العراق ، هذا أمر واضح لكل ذي عينين .

ج) وأهل البصيرة والعلم من المسلمين يعلمون مدي خطورة مذهب الرافضة الاثني عشرية علي الإسلام ، فهو مذهب قائم علي الغلو والكذب مؤداه تكفير الصحابة ، حملة الإسلام ، حتي يخلو الجو لمجموعة من مدعي التحدث باسم المهدي المختفي المسيطر علي شؤون الكون والمعصوم فيما يفعل . وتاريخهم السابق في التعاون مع أعداء الإسلام يوافق واقعهم الحالي في التواطؤ مع الصليبيين .

د) والصدام بين أية دولة تقوم علي منهاج النبوة وبين الشيعة أمر واقع لا محالة عاجلاً أو آجلاً ، فهذا هو حكم التاريخ ، وهذه هي الثمرة المتوقعة من مذهب الشيعة الرافضة ورأيهم في أهل السنة .

هذه أمور واضحة ومعلومة لكل ذي علم بالتاريخ والعقائد وسياسة الدول .

هـ) ولكن إلي جانب ذلك لا بد من الإقرار بأن ما ذكرناه سابقاً لا يعيه عوام المسلمين ، بل وقد لا يتصورونه . ولذلك يتساءل كثير من المحبين لكن من عوام المسلمين عن سبب مهاجمتكم للشيعة ، ويزداد هذا التساؤل حدة إذا كان الهجوم علي مسجد من مساجدهم ، ويزداد أكثر إذا كان الهجوم علي مرقد الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، ورأيي أنك مهما حاولت أن توضح هذا الأمر فلن يتقبله العوام ، وسيظل النفور منه قائماً .

بل وستدور التساؤلات في أوساط المجاهدين وأهل الرأي فيهم عن صواب هذا الصدام مع الشيعة في هذا الوقت ، وهل كان لا بد منه أم كان يمكن تأجيله حتي يقوي عود الحركة المجاهدة في العراق؟ وإذا كانت بعض العمليات ضرورية للدفاع عن النفس فهل كل العمليات كانت ضرورية؟ أم أن بعض العمليات كانت لا داعي لها؟ وهل فتح جبهة أخري الآن بالإضافة لجبهة الأمريكان والحكومة يعد قراراً حكيماً؟ وألا يرفع هذا الصدام مع الشيعة العبء عن الأمريكان بإشغال المجاهدين مع الشيعة، ويبقي الأمريكان يديرون الأمور من بعد؟ وإذا كان الهجوم علي بعض رؤوس الشيعة ضرورياً لإيقاف مخططاتهم، فلماذا الهجوم علي عوام الشيعة؟ ألا يؤدي هذا لترسيخ المعتقدات الباطلة في أذهانهم ، بينما يجب علينا أن نخاطبهم بالدعوة والبيان والتبليغ لهدايتهم للحق؟ وهل سيستطيع المجاهدون قتل كل الشيعة في العراق ؟ وهل حاولت أية دولة إسلامية في التاريخ ذلك ولماذا يقتل عوام الشيعة مع أنهم معذورون بالجهل؟

وما الخسارة التي كانت ستلحق بنا لو لم نهاجم الشيعة؟ وهل تناسي الإخوة أن لدينا أكثر من مئة أسير ـ كثير منهم من القيادات المطلوبة في بلادهم ـ لدي الإيرانيين؟ وحتي إذا هاجمنا الشيعة للضرورة لماذا الإعلان عن هذا الأمر وإظهاره مما يضطر الإيراينيين إلي اتخاذ مواقف مضادة؟ وهل تناسي الإخوة أن كلاً منا والإيرانيين في حاجة إلي أن يكف كل منا أذاه عن الآخر في هذا الوقت الذي يستهدفنا فيه الأمريكان؟

كل هذه الأسئلة وغيرها تدور بين إخوانك وهم يراقبون الصورة عن بعد كما ذكرت لكم ، والمراقب عن بعد تغيب عنه كثير من التفاصيل الهامة التي تؤثر علي القرار الميداني .

إلا أن المراقب عن بعد له ميزة رؤية الصورة المجملة ومراقبة الخط العام دون أن يغرق في التفاصيل ، التي قد تلفت الانتباه عن اتجاه الهدف، وكما يقال في المثل الانكليزي فإن الواقف بين أوراق الشجرة قد لا يري الشجرة .

ومن أهم عناصر النجاح أن لا يغيب هدفك عن عينيك، وأن يظل ماثلاً أمامك دائماً، وألا تنحرف عن الخط العام بسياسة رد الفعل، وهذه خبرة العمر، فلا أكتمك أننا عانينا كثيراً من سياسة رد الفعل هذه ، ثم عانينا كثيراً مرة أخري لمحاولة العودة إلي الخط الأصلي .

ومن أخطر الأشياء علي القيادة حماس المؤيدين وخاصة من الشباب المتوثب والمحترق لنصرة الدين، وهذا الحماس يجب أن يصب في قالب من الحكمة، والمتنبي يقول :

وكل شجاعة في المرء تغني ولا مثل الشجاعة في الحكيم
ويقول أيضاً :

الرأي قبـــل شجــاعة الشــــجعان
هــــو أول وهــــي المحـــل الثاني
فإذا همـــــا اجتمعا لنفس حــــركة
بلغــــت من العلــــياء كل مكـــان

وختاما للكلام علي قضية الشيعة أعود فأكرر اني اري الأمر من بعد دون الاطلاع علي كافة التفاصيل، ولكني ارجو ان يكون كلامي محل نظر وتدبر منكم، والله الموفق لكل خير .

(5) مشاهد الذبح :

من الاشياء التي لن يستسيغها شعور عوام المسلمين الذين يحبونكم ويؤيدونكم ـ ايضا ـ مشاهد ذبح الرهائن، ولا يغرنك ثناء بعض الشباب المتحمس ووصفهم لكم بشيخ الذباحين وما اشبه، فهم لا يعبرون عن الرأي العام المعجب والمؤيد للمقاومة في العراق عموما ولكم خصوصا بفضل الله ومنته .

وقد يكون ردكم وهو حق: ولماذا لا نلقي الرعب في قلوب الصليبيين واعوانهم؟ وأليس هدم القري والمدن علي رؤوس ساكنيها اشد قسوة من الذبح، وأليست القنابل العنقودية وقنابل السبعة اطنان وقنابل اليورانيوم المنضب اشد بشاعة من الذبح؟ واليس القتل من التعذيب اشد من الذبح؟ واليس هتك اعراض الرجال والنساء اشد إيلاماً وابعد أثرا من الذبح؟
كل هذه الاسئلة واكثر منها قد تسألها وانت محق، ولكن هذا لا يغير من الواقع شيئا، وهو ان الرأي العام المؤيد لنا لا يتفهم ذلك، وان هذا الرأي العام واقع تحت حملة شرسة كاذبة مضللة من الاعلام المفتري المخادع، واننا اغني الناس عن اثارة تساؤلات حول جدوي اعمالنا في اذهان وقلوب وعقول الرأي العام المتعاطف معنا اصلا .

وأزيدك من الشعر بيتا فأقول : ان كاتب هذه السطور قد ذاق مرارة الوحشية الامريكية، وان زوجتي الفاضلة قد هرس صدرها السقف الخرساني وظلت تستغيث لرفع الكتلة الحجرية عن صدرها حتي لفظت انفاسها، رحمها الله، وتقبلها في الشهداء، اما ابنتي الصغيرة فقد اصيبت بنزيف في الدماغ وظلت يوما كاملا تعاني من الألم حتي لفظت انفاسها، واني حتي اليوم لا اعلم اين قبور زوجتي وابني وابنتي وبقية الأسر الثلاث الاخري الذين استشهدوا في الحادث، والذين سحقهم السقف الخرساني، رحمة الله عليهم وعلي شهداء المسلمين، وهل اخرجوا من تحت الانقاض ام لا زالوا مدفونين تحتها حتي اليوم؟

ولكن مع كل هذا اقول لك: إننا في معركة، وان اكثر من نصف هذه المعركة يدور في ميدان الاعلام، واننا في معركة الاعلام في سباق علي قلوب وعقول امتنا، واننا مهما بلغت امكانياتنا فلن تساوي واحدا علي الألف من امكانيات مملكة الشيطان التي تحاربنا، واننا نستطيع ان نقتل الاسري بالرصاص، ويتحقق المراد، دون ان نفتح علي انفسنا بابا من التساؤلات والرد علي الشبهات، نحن اغني الناس عنه.

هـ ـ قضية اخري متعلقة بالعراق ارجو ان توضحها لنا، فأنت بلا شك ادري بها، وهي هل تولي قيادة من غير العراقيين للمجاهدين او لفصيل من المجاهدين يمكن ان يثير حساسية لدي البعض؟ واذا كان ثمة حساسية فما أثرها؟ وما الطريق لازالتها؟ مع الحفاظ علي تماسك العمل الجهادي وعدم تعريضه لأي اهتزازات، نرجو افادتنا تفصيلا في هذا الشأن.
و ـ كما نرجو افادتنا تفصيلا عن الوضع العراقي عموما واحوال المجاهدين خصوصا، تفصيل لا يعرض امن المجاهدين والمسلمين للخطر، ولكن علي الأقل ان نطلع علي ما يطلع عليه العدو، وسامحنا علي تجشيمكم تلك المشقة فنحن في اشد الشوق لمعرفة اخباركم .

ز ـ عندي رغبة اكيدة في السفر اليكم، ولا ادري امكانية ذلك من حيث السفر والاستقرار، فنرجو ان تفيدوني والله الموفق لكل خير .

هـ ـ ارجو الحرص كل الحرص في المقابلات، وخاصة فيمن يدعي انه يحمل رسالة هامة او تبرعات، فهكذا اوقعوا بخالد شيخ، كما ارجو اذا اردت ان تقابل احد مساعديك الا تقابله في مكان عام او مكان غير معلوم لك، وان تقابله في مكان آمن، غير مكان اقامتك، لأن ابي الفرج ـ فك الله اسره وفرج كربه ـ استدرج بواسطة احد اخوانه الذين وقعوا في الأسر لمقابلته لمكان عام اعد له فيه كمين .

6 ـ ابلغني الاخوة انك عرضتم عليهم ارسال بعض الدعم، واحوالنا بعد ابي الفرج جيدة بفضل الله، ولكن تقطعت عديد من الخطوط، ولذا فقد نحتاج لدفعة لحين فتح خطوط جديدة. فاذا امكنكم ارسال دفعة قرابة مائة الف نكون لكم من الشاكرين .

7 ـ موضوع الاخوة الجزائريين عندنا منه تخوف من التجارب السابقة، فاذا امكن ان تتواصل معهم وتفيدنا بتفاصيل منهم فنكون لكم من الشاكرين .

8 ـ اما عن اخبار العبد الفقير :

أ ـ ففي خلال الفترة السابقة اصدرت بعض الاصدارات :

(1) الولاء والبراء ـ عقيدة منقولة وواقع مفقود .

(2) اعزاز راية الاسلام ـ رسالة في تأكيد تلازم الحاكمية للتوحيد.

(3) ريح الجنة ـ رسالة عن : أشرف قربات العباد ـ حملات الموت والاستشهاد .

وقد حرصت في هذه الرسالة ان استوعب ما كتب في هذا الموضوع علي قدر استطاعتي ، وحرصت ايضا علي تحقيق كل كلمة فيه، وهو الأمر الذي استغرق مني قرابة سنة او اكثر .

(4) الحصاد المر ـ الاخوان المسلمون في ستين عاما ـ الطبعة الثانية 1426هـ 2005م .

وفي هذه الطبعة حرصت علي حذف كل العبارات الشديدة التي لا صلة لها بالادلة، وراجعت الكتاب عدة مرات، ثم كتبت له مقدمة جديدة، اظهرت فيها خطر تيار الاخوان وخاصة في ظروف الحرب الصليبية الجديدة التي تشن علي الامة الاسلامية، وفي ظني ان هذه الطبعة افضل من الاولي من حيث رصانة العرض وبعده عن الانفعال، وتبين خطر الاخوان في اضعاف المقاومة الاسلامية للحملة الصليبية واعوانها، ولله الكمال وحده .

(5) كما نشر لي ـ بفضل الله ـ خمسة عشر اصدارا صوتيا، وستة اخري لم تنشر لسبب او لآخر . نسأل الله القبول والاخلاص .

وسأرفق لك الاصدارات الكتابية وما امكن من الاصدارات الصوتية والمرئية مع هذه الرسالة ان شاء الله. فان وجدت فيها خيرا فيمكنك ان تنشرها، والله المستعان .

(6) لا ادري ان كان لكم اتصال بأبي رسمي؟ ولو عن طريق الانترنت ، فقد اعطيته نسخة من كتابي فرسان تحت راية النبي ليسعي في نشره ، وفقد مني اصل الكتاب ، ونشرته صحيفة سعودية مبتورا مشوشا ، واظن ان المخابرات الامريكية قد امدت به الجريدة المذكورة من حاسوبي الذي حصلوا عليه ، فان نشر الكتاب تزامن مع نشر رسائل من حاسوبي في نفس الجريدة ، فاذا امكن ان تتصلوا به وتحصلوا علي اصل الكتاب ، فان تيسر لكم ذلك فيمكنكم نشره في موقعكم المبارك ، ثم ارسال نسخة لنا ان تيسر ذلك ، والله المستعان .

ب ـ اما عن احوالي الشخصية: فأنا في صحة جيدة وفي نعمة الله وعافية بفضل الله ومنته، ولا ينقصني الا دعاؤكم الصالح الذي ارجو الا تنسوني منه. وقد رزقني الله سبحانه بابنة اسميتها (نوار)، ونوار لغة : الظبية النافرة والمرأة النافرة من الريبة ، واصطلاحا اسم خالتي التي كانت لي اما ثانية، والتي وقفت معي في كل الظروف الشديدة والقاسية ، نسأل الله ان يجزيها عني خير الجزاء ، وان يرحمها وامهاتنا المسلمين .

9 ـ سلامي لكل الاحبة جميعا ، وارجو افادتي عن اخبار كارم وبقية من اعرف. وخصوصا :

بالله دنك رايح الفلوجة سلم علي ابو مصعب الزرقاوي .

وختاما اسأل الله ان يتولاكم برعايته وعنايته وحفظه ، وان يبارك لك في اهلكم ومالكم وولدكم ، وان يحفظهم من كل سوء ويقر بهم عينك في الدنيا والآخرة ، وان ينزل علينا وعليكم نصره الذي وعد عباده المؤمنين ، وان يمكن لنا ديننا الذي ارتضي لنا ويبدلنا من بعد خوفنا امنا. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

اخوكم المحب /ابو محمد

السبت 9 / 2 / 1426 ـــ 16 / 7 / 2005

المقدام1
05 11 2010, 10:20 PM
الشيخ بن لادن : لماذا لم نضرب السويد ؟؟


حديثي هذا لكم عن الطريقة المثلي لتجنب مانهاتن أخرى، عن الحرب وأسبابها ونتائجها، وبين يدي الحديث أقول لكم إن الأمن ركن مهم من أركان الحياة البشرية، وإن الأحرار لا يفرطون بأمنهم بخلاف ادعاء بوش بأننا نكره الحرية, فليعلمنا لم لم نضرب السويد مثلا؟



وفي الختام أقول لكم وأصدقكم القول إن أمنكم ليس بيد كيري أو بوش أو القاعدة، إن أمنكم هو في أيديكم وإن كل ولاية لا تعبث بأمننا فهي تلقائيا قد أمنت أمنها..
والله مولانا ولا مولى لكم.


والسلام على من أتبع الهدى.



فكيف بقلب المعادلة ، وإعلان حرب شاملة، وعلى كل نصارى العالم وبكل موطن، أفرادا وجماعات ومعابد ؟؟

غصن
05 11 2010, 10:25 PM
يا عز خل عنك بس:D

عزيز بربه
06 11 2010, 12:01 AM
أعانك الله يا أخ عزيـــز ..

يا أنصار الجهاد .. هذه أخلاقكم مع أخيكم في حال السلم
فكيف معه حال رفع السلاح ؟!

النزعة الغضبية الشديدة هذه حاولوا أن تُطفئوها لوجه الله تعالى
والأخ يُحاوركم بالدليل المقنع والمنطق الصحيح ..

.
.
.


بارك الله فيك أخي الكريم أبو خالد المهاجر..
يقولون عني كل هذا ثم يستغربون إذا قلت لهم :أنتم غلاة تكفرون المخالف
وهو ما اشتهر به الخوارج و الرافضة وكل فرقة غالية على مر العصور وانظر على ماذا يقولون هذا فأنا لم أكفر بالله ولا باليوم الآخر ولا بشيىء من أركان الإسلام والإيمان ولا بناقض من نواقض الدين
قلت لهم لابد من مركزية لمثل هذه القرارات ولابد من تأصيل شرعي واضح و نبذ معلن يستوي فيه النصارى مع المسلمين..
وجوابا على سؤالك أقول أنهم إن قالوا هذا في السلم ففي الحرب الكلمة للرصاص.. لذلك لابد على كل مجاهد أن لا يفارق إصبعه الزناد عند مخاصمتهم ولكم في ما جرى لأشباههم في قرية بابي في بيشاور سنة 1997 ذكرى وموعظة حسنة.

عزيز بربه
06 11 2010, 12:04 AM
يقول الشيخ أبو محمد المقدسي حفظه الله
..

راجعلك وعندي وقفة لطيفة مع هذا المقال.

عزيز بربه
06 11 2010, 12:06 AM
عميل ...... راندي خبيث ..... كلب ..... خارجي .... سفيه .......... عديم المروءة .......... احمق ........ جاهل ............. نتن ..................... متنطع ........ بوظة ............ مدلس .... متعجرف
بذيء اللسان .. عميل ..... منافق

سود الله وجهك

جعل الله كيدك في نحرك


هذا بعض ما ورد في المشاركات

مثل هكذا نقاش يورث مرض القلب

ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا




جزاك الله خيرا
ولكن في مثل ما نحن فيه هذا لا يكفي.

عزيز بربه
06 11 2010, 12:10 AM
عرفت يا عزيز بربــــه ، لماذا لا يتجرأ أحد عندهم على مخالفة منهج منتدياتهم
ولو بإبداء أى وجهة نظر مخالفه أو استفسار لمثل هكذا قرار ؟
فكيف بالنقد أو الإعتراض ولو بفتاوى علماء مخالفين ؟

لأنهم يعرفون مسبقا عن سيل ما سيأتيهم من الإتهامات والسب والشتم وصولا لعميل راند!
ثم الشطب والطرد ... بحجة تخذيل المجاهدين والطعن فى سياستهم الشرعية..
ولو بمجرد طلب منك مناقشة جدوى ومشروعية إعلان حرب شاملة كاملة، ومعممه على كل الدول التى يتواجد فيها النصارى بكل مللهم ونحلهم ومهما اختلف الإرثوذكس عن الكاثوليك عن غيرهم ؟؟[/center]


بارك الله فيك وكثر من أمثالك في هذا الطريق.

عزيز بربه
06 11 2010, 12:43 AM
النقل من الرسالة المنسوبة للشيخ أيمن الظواهري إلى الزرقاوي - رحمه الله - في العراق




ويظهر من أسلوبها أنها فعلا للظواهري ، وهو بنفسه أكد أن أمريكان استولوا على جهازه في أفغانستان

ونشروا بعض كتاباته عبر وسائل الإعلام منها كتابه ( فرسان تحت راية النبي )





جزاك الله خيرا أخي متابع فقط فهما يغرفان من مشكاة واحدة




وحتى لا يُقال أن القاعدة تقتل على الهوية إليك أقوالهم في هذه القضية:




قال أبو عبد الله أسامة بن لادن:




[إن أخلاق ثقافة المحرقة هي ثقافتكم، وليست ثقافتنا، بل إن تحريق الكائنات الحية محرم في ديننا، حتى وإن صغرت كالنمل. فما بالكم بالبشر؟ فمحرقة اليهود قام بها إخوانكم في وسط أوروبا، ولو كانت قريبة من بلادنا لنجا معظم اليهود باللجوء إلينا، ودليلي على ذلك؛ ما فعله إخوانكم الأسبان، عندما أقاموا محاكم التفتيش الرهيبة للمسلمين واليهود، فلم يجد أؤلئك اليهود ملاذاً آمناً إلا باللجوء إلى بلادنا، ولذلك فإن الجالية اليهودية في المغرب هي من أكبر الجاليات في العالم، وهم أحياء عندنا، ولم نحرقهم، ولكننا قوم لا ننام على الضيم، نرفض الذل والهوان، ونثأر من أهل البغي والعدوان، ولن تذهب دماء المسلمين هدر، وإن غداً قريب لمن انتظر. ثم إن إخوانكم النصارى يعيشون بيننا منذ أربعة عشر قرناً، ففيمصر وحدها ملايين النصارى، لم نحرقهم، ولن نحرقهم]





قال د.أيمن:


[وأزيد على ما قاله الشيخ أبو محمد المقدسي فك الله أسره، فأذكر نصارى مصر بمذبحة سربينتسا في البوسنة التي قتل فيها وحدها الصرب الأرثوذكس -إخوانهم في المذهب- أكثر من (7000) مسلم تحت سمع وبصر قوات الأمم المتحدة بزعامة العميل حفيد العميل بطرس بطرس غالي.
نحن لم نقم لكم محاكم التفتيش كما أقامها إخوانكم لإخواننا، ولم نقم لكم المذابح التي أقامها إخوانكم لإخواننا في سربينتسا وصابرا وشاتيلا]





قال أبو مصعب السوري:




(9)- الموقف من الأقليات الدينية في بلاد المسلمين :




أشرنا لهذه المسألة سابقا , ولاسيما بخصوص النصارى . فإن حقوقهم الشرعية معروفة في إطار الإسلام , لما يكون أمر الحكم للمسلمين بحسب ما أنزل الله . وأما الآن حيث مازلنا في مرحلة دفع العدوان . فموقفنا منهم عدم التعرض لهم . إلا لمن وقف في صف العدوان والاحتلال فيواجه لهذا السبب مثله مثل غيره حتى من المسلمين . ومن مصلحة المقاومة وأهدافها كسب تلك الأقليات أو تحييدها على الأقل . ]




وقال:





[أولا: الأهداف في الساحة الأساسية (بلاد العالم العربي والإسلامي):




(1) - مراكز التبشير والتنصير والبعثات الثقافية والمؤسسات المشرفة على الغزو الحضاري والفكري الأمريكي الغربي لبلاد المسلمين . من دون المساس بدور العبادة ومرافق النصارى الأصليين المقيمين في بلادنا .]





بل قال أكثر من هذا عند حديثه عن الضرب في العمق الأمريكي نفسه:




[ أهم الأهداف في أمريكا والدولة الغربية الحليفة لها عسكريا :

(6) - تجمعات اليهود وشخصياتهم ومؤسساتهم في أوروبا . مع تجنب دور العبادة والكنس.]

عزيز بربه
06 11 2010, 12:49 AM
لم تجاوب على السؤال !!!!!!!!

وايران ومصالحها تضرب يوميا في العراق من االدوله الاسلاميه ،،،،،




شو مالك يا أخي
إيش دخل هذا..

عزيز بربه
06 11 2010, 12:51 AM
السلام عليكم





يا اخي اذا كنت مهتما لهذه الدرجه لنصح دولة العراق الاسلاميه وتوجيهها
فاذهب اليهم هناك وشاركهم في حياتهم وفي جهادهم واثبت نفسك واهليتك

ومن ثم ربما يستمعون لك وياخذون برايك

اما صياغة الكلمات في المنتديات .. فانا اضمن لك بان صوتك لا يتجاوز جدران هذا المنتدى





امير المؤمنين ابو بكر البغدادي وقادته من قادة القاعده الكبار شاء من شاء وابى من ابى

اما قولك

سيما وحماس تحظى بدعم شعبي كبير ليس من السهولة إقناع الناس بضده


فهو عذر اقبح من ذنب .. وهل هذه حجة لتكميم الافواه والكف عن قول الحق والامر بالمعروف والنهي عن المنكر


فان طليعة الفاتحين من ابناء هذه الامه يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر
ولو تكالبت عليهم الاعداء والاصدقاء .. فانهم كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه
وسلم " لا يضرهم من خذلهم " قال اهل العلم اي من تخلف عنهم وهم يتوقعون منه ان يلحق بهم .. وقال الاصمعي اذا تاخر الغزال عن القطيع يقال خذل


والحمد لله رب العالمين

ذكر حماس هنا عرضي ..وهو كما قلت حديث منتديات.

عزيز بربه
06 11 2010, 12:53 AM
أعانك الله على الأدعياء وجهلهم العجيب ، فوق أسوأ الأخلاق ،،،





فيالمصيبة المجاهدين ومشروعهم بهم ، فوق قعودهم ؟؟
فإذا كان هذا حكم أبو مصعب السورى ببعض الجهاديين بالساحات ومشاكلهم ووجوب معالجتها لنجاح المشروع غفر الله لهم ،،،
فما حكمه على هؤلاء القاعدين بجهالتهم عينا وحالا، فوق جهلهم، ويتكلمون باسم القاعدة وهم أشد ما يفسدون بالإعلام الجهادى ويشوهون صورته؟؟



وقد لاحظت خلال الشوط الثاني للأفغان العرب في ظل
طالبان ، أن الجيل الثالث من الجهاديين بدأ يميزه الجهل
والفاقة التربوية في أكثر شرائحه. وقد زهد بها كثير من
الجهاديين في هذه المرحلة ١٩٩٦- ٢٠٠١ رغم توفر
الإمكانية والمعسكرات والملاذ الآمن ، بل والمرفه جداً
في كنف طالبان قياسا بملاذات الشتات ومرحلة المطاردة .
إلا أن معظم القوم نشطوا في المواد العسكرية واقبلوا عليها ،
ولم يعطوا الجوانب التربوية الأخرى الأهمية التي تستأهلها.
ولذلك انعكس هذا على تلك المرحلة بكثير من المشاكل
و الأزمات الداخلية التي أعتقد أن مردها لانخفاض
مستويات السلوك والأخلاق العامة . وأدى تدفقه الكثير من
الشباب من قطاع عوام المسلمين العاديين ، المعبئين
بالعواطف والحماس والإخلاص مع انخفاض مستويات
العلم الشرعي ، والالتزام الديني ، وأصول الأخلاق
والمعاملات الإسلامية وحتى مستوى العبادات . وتميزت
كثير من الأوساط الجهادية بمستوى ضحل جداً من
المواصفات في هذه المجالات. وانعكست الضغوط النفسية،
وآثار المطاردات الأمنية ، ومشاكل الواقع العام للعرب
والمسلمين عموماً، والمشاكل الداخلية في أوساط
الصحوة الإسلامية ، ومنابذة قياداتها للجهاديين ، وانغماس
أكثرهم في ركاب علماء السلاطين وأجهزة الطواغيت..
أدى كل ذلك إلى أن تكون كثير من أوساط الجهاديين مع
غياب منهج التربية متميزة بالقسوة والجفوة وقلة الرحمة ، وغياب النماذج التي طالما تحدثت عنها كتب الرقائق
وقصص السلف والخلف من الصالحين في مجالات
العبادة و النسك وحسن الخلق ، ولين الجانب مع
المسلمين وعذرهم ورحمتهم والأخذ بيدهم.
فقد كانت
كثير من الأجواء مشحونة . وتميز العديد من الجهاديين
بسلوك أقرب إلى الحالة العصابية
منه إلى السلوك المفترض بالمجاهد المؤهل المتربي
علماً وخلقاً وعبادةً وسلوكاً..


وكان هذا انعكاسا لضعف
منهج التربية مادةً وتطبيقاً. وحسبنا الله ونعم الوكيل..



( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا


وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )



أعان الله الجميع لما فيه خير.

عزيز بربه
06 11 2010, 01:06 AM
لا حول ولا قوة الا بالله

ما هذا السب والشتم والكلام الفاحش في الموضوع !!!

أهولاء أنصار الجهاد ,,,, أهولاء من يطلبون النصر من الله !!

أهولاء من ينظر إليهم أنهم خير الناس , ومن يدافعون عن أعراض الناس فإذا بهم أول من ينتهكوها !!

أهولاء أصحاب المنهج السلفي الجهادي الذي يريد تحكيم شرع الله في ارضه , طبقوه على أنفسكم أولا ثم على الناس , أقيموا دولة الاسلام في أنفسكم تقم على أرضكم !!!

لا حول ولا وقوة الا بالله , والله إني مندهش مما أرى وأقرأ من ردود لا أستطيع تخيل أنها تخرج من إنسان مناصر للجهاد ويدعوا للالتزام بتعاليم الاسلام !!!

لا أقول الا اصلح الله حالكم واعلموا انكم اذا بقيتكم يا انصار الجهاد هكذا فستراودون مكانكم ولن ينجح مشروعكم ولن يخرج عن دائرته التي هو فيها ولكن للاسف هذه العينات متصألة فيكم ورأينا على أرض الواقع كثير وهذا سبب عزوف الناس عنكم وعن منهجكم !!

ندخل في الموضوع

فإني أرى أن يتم تجنيد عشرة إستشهاديين وتدريبهم جيدا واقتحام الكنيسة او الكنائس التي فيها الاسيرات ويتم تحرير المسلمات مع قتل كل نصراني يقف في وجه المجاهدين ويريد اعتراض طريقهم مع اخذ الحيطة بعدم سفك دم اي نصراني نأى بنفسه عن القتال او لم يؤيد فعل الكنسية او ليس له دخل في الموضوع , اي ان القتل يجب ان يشمل النصارى من لهم باع في حبس المسلمات وتعذيبهن ومن شد على ايديهم ودعمهم بالمال والسلاح والاعلام وغيره , ولا ضير ان تم استهداف كبير من كبراء النصارى كضربة تحذيرية لاطلاق سراح المؤمنات بشرط ان يكون متورط في هذا الفعل , فلسنا مطالبين بقتل كل نصراني مصري او كل مسيحي في العالم , وأشدد على هذه النقطة !!!

بعدها لن تتجرأ اي كنيسة ان تحبس المؤمنات وإن فعلت فستحسب ألف حساب للمسلمين ...... غير ذلك لا ارى للمشكلة من حل ,,طبعا هذا رأيي الشخصي !!!

أما استهداف عامة النصاري فهذا لا أراه مناسبا لا شرعا ولاسياسة فمثلا عندنا في غزة النصارى حوالي 2000 شخص هل أقوم الان بقتلهم جميعا , شخصيا احد الدكاترة في الكلية مسيحي وهو انسان ممتاز في عمله وشخصية محترمة ويحترم المسلمين ويؤيد التنظيمات المسلحة ويدعوا لابادة اليهود هل أقوم بقتله مثلا ...بعض المتضامنين من قوافل كسر الحصار نصارى هل نقوم بقتلهم !!!

الموضوع ليس عاطفيا بل يحتاج الى دراسة شرعية وسياسية وافية من اهل الاختصاص حتى لا يستخدم الاعداء هذا الامر ضدنا !

والسلم عليكم

نعم الرأي.

عزيز بربه
06 11 2010, 01:52 AM
أنت فاسق والله العظيم

وأمثالك يجب أن يعاقبوا

لكنك جبان

ووالله ما يحول بيننا وبين امثالك إلا الشاشات التي تختبئ ورائها

أسأل الله أن يفضحك
أسأل الله أن يفضحك
أسأل الله أن يفضحك



بعد تجاوز السب واللمز الذي هو من طبيعة من خلاق له ، ودوماً نلاحظ أننا نحاور القوم بالأفكار وهم يبادرون للطعن في الذوات والأشخاص عجباً !!
من أين أتيت بهذا الفهم ياهذا في التوفيق بين الحديثين وتقول ينظر إليه أهل السنة فهلا قلت لنا من أين لك هذا ؟؟!!
ألا تخجل على نفسك ، وتدعي أنك تفهم ، وتصف غيرك بأنه في الجمع بين الأدلة والنصوص براء فأقول لك لي في هذا الشأن كتاب يقع في ( 680ورقة ) وهو مطبوع ومتداول في كل البلدان تقريباً ،عدا عن البحوث والدراسات التي نشرتها كلها باسمي الصريح !! لأنه تخصصي الدقيق . وتقول بأني في خصومة مع النص ، فأقول لك بأن من يتأول الأحاديث ويتعسف في التوجيه ، ويجمع الأحاديث في قضايا مختلفة ، وفي حوادث متباعدة ويريد أن يستدل بها على أمر ثالث مختلف عن كل هذه النصوص هومن يصدق عليه أنه في خصومة مع النص ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

ظننت أن عندنا رونالدينيو واحد طلع عندنا منتخب البرازيل
جزاكم الله خيرا.

شيبة الجبل
06 11 2010, 01:54 AM
لذلك لابد على كل مجاهد أن لا يفارق إصبعه الزناد عند مخاصمتهم





حــــــــق


بعيداً عن الناحية الشرعية التي وفى فيها الأخ عزيز بربه الكلام وكفى ..

أقول .. من ناحية واقعية عملية فإن هذا البيان بعد تهديد الـ 48 ساعة ..

بيان هزيل ينبئ عن ضعف وعجز .. وسخيف من الناحية المنطقية !


يعجز عن مواجهة الكنيسة المصرية المسلحة

فيفتح الحرب على عوام النصارى في كل مكان !!!


وهم الذين لم يستهدفوا كأتباع دين مع كل جرائم نصارى أمريكا

والصرب والروس .. وغيرهم ..!

ملخص الكلام ..

عندك قوة .. واجه المجرمين المسلحين ..

ما عندك لا تسقط مروءتك باستهداف عزل

غير هذا عنتريات فارغة ساقطة شرعاً وعقلاً ومروءة

::أبوسليمان::
06 11 2010, 02:13 AM
حــــــــق


بعيداً عن الناحية الشرعية التي وفى فيها الأخ عزيز بربه الكلام وكفى ..

أقول .. من ناحية واقعية عملية فإن هذا البيان بعد تهديد الـ 48 ساعة ..

بيان هزيل ينبئ عن ضعف وعجز .. وسخيف من الناحية المنطقية !


يعجز عن مواجهة الكنيسة المصرية المسلحة

فيفتح الحرب على عوام النصارى في كل مكان !!!


وهم الذين لم يستهدفوا كأتباع دين مع كل جرائم نصارى أمريكا

والصرب والروس .. وغيرهم ..!

ملخص الكلام ..

عندك قوة .. واجه المجرمين المسلحين ..

ما عندك لا تسقط مروءتك باستهداف عزل

غير هذا عنتريات فارغة ساقطة شرعاً وعقلاً ومروءة





سبحان الله ، متى نتعلم ادب الحديث ، عن من يحمل روحه على اكفوه ... وحتى إن اخطئو ..

والله اني كنت اقدرك واحترمك ، لاكن مع ردك هذا سقط في دركات .. وكنت اظنك العاقل الرشيد ، وقلت سوف يفعل معهم مافعل مع حماس حينما هدمت بيوت الله وقتلت عباده ..

وعلمت ان بينك وبين الانصاف بعد المشرقين ، وحتى ان ادعيته ..

غريب الدياري
06 11 2010, 02:17 AM
حــــــــق


بعيداً عن الناحية الشرعية التي وفى فيها الأخ عزيز بربه الكلام وكفى ..

أقول .. من ناحية واقعية عملية فإن هذا البيان بعد تهديد الـ 48 ساعة ..

بيان هزيل ينبئ عن ضعف وعجز .. وسخيف من الناحية المنطقية !


يعجز عن مواجهة الكنيسة المصرية المسلحة

فيفتح الحرب على عوام النصارى في كل مكان !!!


وهم الذين لم يستهدفوا كأتباع دين مع كل جرائم نصارى أمريكا

والصرب والروس .. وغيرهم ..!

ملخص الكلام ..

عندك قوة .. واجه المجرمين المسلحين ..

ما عندك لا تسقط مروءتك باستهداف عزل

غير هذا عنتريات فارغة ساقطة شرعاً وعقلاً ومروءة








خسئت وكذبت أنت وصاحبك!

بل أنت المخبول عقليا وفاقد للمروءة أصلا!

أين ردك الشرعي فيما يخص النازلة يا المريض؟!

أبو هريرة السكندري
06 11 2010, 03:00 AM
ملخص الكلام ..

عندك قوة .. واجه المجرمين المسلحين ..

ما عندك لا تسقط مروءتك باستهداف عزل




أعوذ بالله من أدعياء الإنصاف المطففين .. و هل المروءة عندك أيها الحاقد هي الإجهاز على الجرحي من السلفيين و قتل المصابين في سيارات الإسعاف كما فعلت حماس مع جيش الإسلام و جند أنصار الله ؟؟! أقول لك و لغيرك عندما تريد أن تتحدث عن السادة المجاهدين فتحدث بأدب أو ضع لسانك أسفل نعلك ..

عزيز بربه
06 11 2010, 03:19 AM
هل رميت رصاصة في سبيل الله؟

غريب الدياري
06 11 2010, 04:08 AM
هل رميت رصاصة في سبيل الله؟





وهل الجهاد في سبيل الله إلا رمية برصاصة؟!!

ابوزاهد الجعفري
06 11 2010, 04:17 AM
حــــــــق


بعيداً عن الناحية الشرعية التي وفى فيها الأخ عزيز بربه الكلام وكفى ..

أقول .. من ناحية واقعية عملية فإن هذا البيان بعد تهديد الـ 48 ساعة ..

بيان هزيل ينبئ عن ضعف وعجز .. وسخيف من الناحية المنطقية !


يعجز عن مواجهة الكنيسة المصرية المسلحة

فيفتح الحرب على عوام النصارى في كل مكان !!!


وهم الذين لم يستهدفوا كأتباع دين مع كل جرائم نصارى أمريكا

والصرب والروس .. وغيرهم ..!

ملخص الكلام ..

عندك قوة .. واجه المجرمين المسلحين ..

ما عندك لا تسقط مروءتك باستهداف عزل

غير هذا عنتريات فارغة ساقطة شرعاً وعقلاً ومروءة




اخزاك الله ، وهل يا جروزني عمليه المسرح في روسيا عمليه ساقطة شرعا وعقلا ومروءه ؟؟؟؟

شيبة الجبل
06 11 2010, 09:54 AM
وقلت سوف يفعل معهم مافعل مع حماس حينما هدمت بيوت الله وقتلت عباده ..



ما علاقة حماس بإعلان استهداف جميع النصارى ؟

ومن هي حماس حتى تجعلوها المرجع دائماً ..ويألهها قلبكم من دون الله ؟

عن نفسي .. حماس لولا موقفها من اليهود لكنت أول المتبرئين منها

وعن نفسي أيضاً .. فهذا رأيي في استهداف العزل منذ زمن وكتبت في ذلك مقالاً هنا

إنصاف غير إنصاف .. هذه تتاجرون بها مع غيري .. لا حاجة لي بحسن ظن أحد ..

إنما أقول ما أدين الله به .. ومن عنده حجة فليتفضل بدون مزايدات فارغة

والله الغني وأنتم الفقراء .

::أبوسليمان::
06 11 2010, 11:15 AM
يا اخ نحن نتكلم عن ادبك مع حماس ، مع فعلتها الشنيعة ، ونقارن ذلك ، بقلة ادب مع المجاهدين ، وحتى لو اخطئو ..

هي فقط ، تنبيه وذكرى ، وإلا هناك من سيقتص لعباده المجاهدين ، بإي حق تسقط مرؤة مجاهدين الدولة .

عجباً ، ارى ان ، سب ولمز ، المجاهدين ، من دين الله عند البعض .. اعوذ بالله من سخطه اعوذ بالله من سخطه .

شيبة الجبل
06 11 2010, 11:55 AM
يا ابن أخي .. هذا رأيي في ذلك العمل ولو قام به من قام ..

أن تهدد المسلح ثم تهرب من مواجهته وتستهدف هدف ضعيف فهذا علامة ضعف وقلة مروءة

أما الأشخاص .. فأشخاص الدولة .. كأشخاص حماس .. يكذب من ينسب لي الحكم عليهم بشيء

إلا بما نراه من فضل .. ولا نتبرأ إلا مما خالف الحق من أعمالهم .. حماس والدولة سواء بسواء


فوفر مرثيات الأدب والأخلاق لمن دينهم التعصب لأشخاص وضد أشخاص .

::أبوسليمان::
06 11 2010, 12:08 PM
لا ابداً ، منهجك غير قويم ، مهما كانت قنعاتك ، فيجب عليك حفظ جناب عباده الله المجاهدين واحترامهم ، على الاقل احترم جهادهم ووقوفهم على ثغر .. يا اخي اخطأ من هو خيراً منهم في شئ اعظم من هذا ، لكن قدرهم محفوظ .

ايقال لعباد الله المجاهدين ، ساقطي مروؤه ، والله ان امتاً لا تحترم ابطالها وشجعانها ، ولاتغفر لهم الزلة إن اخطئو في اجتهادهم ، لهي امةُ سوء ، لا تستحق ان تنصر .

الله المستعان ، وهل لا يشملك الخطاب ، في التأدب مع المجاهدين ، وهل انت في غنى عن التأدب معهم .

سيف سعد
06 11 2010, 12:34 PM
طال الجدال و كثرت الذنوب
و ساختصر
اليوم لا توجد اماره شرعيه تحكم بشرع الله الا في العراق و بالتالي على الجميع ان يدين لامير المؤمنين فان اعلن الحرب اشهرنا السيوف و ان اعطى الامان نفذنا .
ومن لا يعجبه الحال فهناك جيش اولاد المتعه و الصحوات وجيوش ومخابرات انظمه التخاذل فلينظم لاحدها فكلها تحارب الدوله و والله لن يحرك كل هؤلاء ولا المعترضين هنا شعره في راس اصغر جندي من جنود أمير المؤمنين.
الدوله امهلت 48 ساعه . انتهى

الهزبر التميمي
06 11 2010, 01:09 PM
طال الجدال و كثرت الذنوب
و ساختصر
اليوم لا توجد اماره شرعيه تحكم بشرع الله الا في العراق و بالتالي على الجميع ان يدين لامير المؤمنين فان اعلن الحرب اشهرنا السيوف و ان اعطى الامان نفذنا .
ومن لا يعجبه الحال فهناك جيش اولاد المتعه و الصحوات وجيوش ومخابرات انظمه التخاذل فلينظم لاحدها فكلها تحارب الدوله و والله لن يحرك كل هؤلاء ولا المعترضين هنا شعره في راس اصغر جندي من جنود أمير المؤمنين.
الدوله امهلت 48 ساعه . انتهى
أهلاً با ابن العمّ الحبيب
لا عليك من المخذلة
فكلما زاد العويل علمنا أنكم قد أثخنتم
ووالله إن الإخوة في نجد يتناقلون خبر ضرب كنيسة الصليبيين وكذلك غزوة أبناء المتعة بكل بهجة وسرور ويدعون لكم بالنصر والثبات
والحق واضح لمن تجرد له
أحد الإخوة يقول لي شخصياً
يقول ما شاء الله على هذه الدولة أمم الأرض اجتمعت عليها من أقطارها ولا زالت باقية
فقلت له المسألة لو كانت حسبة عقلية لكانت في خبر كان لكنه نصر الله وتأييده
فالله الحمد والمنة
أدعو لابن عمك بالشهادة فقد تاقت لها النفس

شيبة الجبل
06 11 2010, 03:56 PM
لا ابداً ، منهجك غير قويم ، مهما كانت قنعاتك ، فيجب عليك حفظ جناب عباده الله المجاهدين واحترامهم ، على الاقل احترم جهادهم ووقوفهم على ثغر .. يا اخي اخطأ من هو خيراً منهم في شئ اعظم من هذا ، لكن قدرهم محفوظ .

ايقال لعباد الله المجاهدين ، ساقطي مروؤه ، والله ان امتاً لا تحترم ابطالها وشجعانها ، ولاتغفر لهم الزلة إن اخطئو في اجتهادهم ، لهي امةُ سوء ، لا تستحق ان تنصر .

الله المستعان ، وهل لا يشملك الخطاب ، في التأدب مع المجاهدين ، وهل انت في غنى عن التأدب معهم .




دين الله ، وأمن أمة محمد صلى الله عليه وسلم أولى من جناب أي أحد (عدا الصحابة)

هذا على فرض أنني اتهمتهم أو أسات إليهم .. وهذا لم يحصل .


أما خطاب الأدب فيشمل الجميع .. ومع جميع أهل الثغور ..

لا أن تأخذنا الحمية على الدولة .. ومجاهدي القسام نجلس نتناقش في تكفيرهم ونستحل الكذب عليهم

ونبزهم والفرح بمصابهم .. أو مجاهدي الشيشان يتهمهم البعض بأنهم خوارج وإخوان .. وآخر في جحره

في لندن يسيئ الأدب مع مهاجر مجاهد ويتهمه بتهم باطلة .. ولا من نكير !

ولد يوسف
06 11 2010, 04:02 PM
أهلاً با ابن العمّ الحبيب
لا عليك من المخذلة
فكلما زاد العويل علمنا أنكم قد أثخنتم
ووالله إن الإخوة في نجد يتناقلون خبر ضرب كنيسة الصليبيين وكذلك غزوة أبناء المتعة بكل بهجة وسرور ويدعون لكم بالنصر والثبات
والحق واضح لمن تجرد له
أحد الإخوة يقول لي شخصياً
يقول ما شاء الله على هذه الدولة أمم الأرض اجتمعت عليها من أقطارها ولا زالت باقية
فقلت له المسألة لو كانت حسبة عقلية لكانت في خبر كان لكنه نصر الله وتأييده
فالله الحمد والمنة
أدعو لابن عمك بالشهادة فقد تاقت لها النفس



أسأل الله أن يرزقك الشهادة فى سبيله مقبلا غير مدبر

عن معاوية -رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم، حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس أخرجه أحمد والشيخان.

رمزي ودود
06 11 2010, 04:11 PM
مت بغيظك يا عزيز بربه أو يا حامـ......

الدولة باقية رغم أنفك

مناصر
06 11 2010, 05:41 PM
سِلسِلَةُ مُحَاضَراتِ:


لا يَضُرُّهُم مَنْ خَذَلَهُمْ



المُحاضَرَةُ الرابِعَة، وَ هِيَ بِعُنوان:



(قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ)



4 رمضان 1426 هـ


7 أوكتوبر/تشرين الأول 2005 م



بِصَوْتِ الشَيخ


أَبِيْ مُصْعبٍ الزّرْقَاوِي (رَحِمَهُ الله)




الحمدُ للهِ معزِّ الإسلامِ بنصره، ومُذلِّ الشركِ بقهره، ومصرِّف الأمور بأمره، ومستدرجِ الكافرين بمكره، الذي قدّر الأيام دولاً بعدله، وجعل العاقبةَ للمتقينَ بفضلِه، والصلاةُ والسلام على من أعلى اللهُ منارَ الإسلامِ بسيفِه.

أمَّا بعد؛

فإن أي جماعة تنشد تغيير واقع الأمة وذلها وإعادة مجدها السالف وعزها، لا بد أن تمتلك في نفسها مجموعة من العوامل التي تؤهلها وتمكّنها من تحقيق بغيتها والوصول إلى غايتها وأُسُ هذه العوامل وأصلها أن يكون لها خطاب دعوي ديني واضح المعالم، ثابت الأركان، يقوم على أسس محكمة متينة تستمد منه الجماعة أسباب حياتها ومقومات استمرارها فإذا ما ترافق هذا الخطاب مع عمل جهادي منظّم التزم أفراده مقتضيات هذا الخطاب تأتّى للجماعة الحصول على ما تطلبه وتحقيق ما تنشده.

وإن المتتبع لسير العديد من الحركات الإسلامية المعاصرة ليتبيّن له بجلاء أن خطابها الديني مشوه في معالمه، غامض في مصطلحاته، فضفاض في عباراته وشعاراته وما ذاك إلا لابتعادهم عن استخدام المصطلح الشرعي في خطابهم واستبدالهم إياه بمصطلحات عصرية حادثة، يقطر منها منهج الانهزامية ويرشح منها سبيل التبعية الفكرية، فبتنا نسمع لفظ المقاومة وصراع الحضارات بدل الجهاد في سبيل الله، ولفظ المدنيين والأبرياء بدل الكفار والمحاربين، ولفظ الطرف الأخر بدل اليهود والنصارى، إلى غير ذلك من الألفاظ التي يطول ذكرها، والتي هي في حقيقتها سبيل إلى تفريغ المصطلحات الشرعية من مضمونها ودلالاتها التي أرادها الشارع الحكيم من وضعها.

إن حدود الشرع مبنية على فهم هذه المصطلحات، وإن الخلل في فهم هذه المصطلحات التي خاطبنا الشارع بها يؤدي إلى إفساد فهم المخاطبين بهذا الدين، ومن ثمّ إفساد عبادتهم لله رب العالمين، ويتضح ذلك بتأمل مصطلح الإيمان، فقد رتب الله سبحانه وتعالى على الإتيان به أمورًا وعلّق عليه وعودا، فقال سبحانه: **إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آَمَنُوا} [الحج:38]

وقال سبحانه: **وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ} [النور:55].

فالخلل والجهل في فهم معنى الإيمان عن شرع الله قد يؤدي بالمرء إلى تكذيب القرآن أو الشك في موعوده حيث لم يتحقق هذا الوعد.

ولذا كان الخطاب الدعوي للمجاهدين أهل الطائفة المنصورة يقوم على المصطلح الشرعي في مخاطبة المدعوّين لا غيره ما أمكن ذلك، وذلك أن المصطلح الشرعي هو الأقوم والأهدى لما وضع له.

أما غيره من المصطلحات المخترعة الموّلدة فلا يؤمن معها الزلل والخلل لكونها من نِتاج العقول غير المعصومة فضلا عما فيها من إعراض عن هدي الكتاب والسنة وما ورد عن سلف هذه الأمة، فكان التمسك بهذه المصطلحات المبتدعة والشغف بها والتنافس فيها ليس له من مبرر غير اتباع الهوى مع التسليم بأنه استبدال للذي هو أدنى بالذي هو خير.

فأهل الطائفة المنصورة يعتصمون بالكتاب والسنة لفظًا ومعنى، فكما يعتصمون بمعاني الكتاب والسنة خوف الزيغ والضلال كذلك يعتصمون بألفاظهما خوف الزيغ والضلال.

إذ الزيغ والضلال كما يعرض من جهة المعاني فإنه يعرض كذلك من جهة الألفاظ والمباني، بل الألفاظ بوابة المعاني ومدخلها وقوالبها التي تصب فيها، فما لم تكن تلك الألفاظ محكمة للحق جامعة وللباطل مانعة فستكون مدخلا للزيغ والضلال.

إذ الألفاظ للمعاني أتمّة، وعليها أدلة، وإليها موصلة، وعلى المراد منها محصلة، ولذا فأهل الطائفة المنصورة يقصدون الألفاظ الشرعية ليضبطوا بها تلك المعاني فلا يشذّ عنهم منها شيء.

قال تعالى: **الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة:3].

فنص تعالى على أنه قد أكمل لنا الدين وأحكمه، وهذا الكمال شامل للمعاني والمباني، فالإعراض عن استعمال المصطلح الشرعي فيه انتقاص لهذه الشريعة الغراء.

ويقول الله سبحانه وتعالى: **إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ} [الإسراء:9].

وهذه الهداية هداية مطلقة، فهو يهدي للتي هي أقوم معنًى ومبنًى، وذلك في كل زمن من الأزمان وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

وقد نفى سبحانه وتعالى العِوج عن كتابه فقال سبحانه: **وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآَنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الزمر:27-28].

قال ابن كثير: (وقوله جلَّ وعلا: **قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الزمر:28] أي هو قرآن بلسان عربي مبين لا اعوجاج فيه، ولا انحراف ولا لبس، بل هو بيان ووضوح وبرهان، وإنما جعله اللّه تعالى كذلك، وأنزله بذلك **لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الزمر:28] أي يحذورن ما فيه من الوعيد ويعملون بما فيه من الوعد) انتهى كلامه رحمه الله.

فكان الخطاب الدعوي المبني على المصطلح الشرعي خطابًا دعويًا غير ذي عوج، وبالمقابل يكون الخطاب الدعوي المبني على غير المصطلح الشرعي خطابًا دعويًا ذا عوج وإن ظن أصحابه أنهم قد اعتلوا ذروة سنام الفصاحة وامتلكوا ناصية البيان.

إن أهل الطائفة المنصورة يدركون بأن الشرع في استخدامه لمصطلحات دون غيرها قد أعطى هذه المصطلحات معاني ودلالات خاصة، وما ذاك إلا رغبة في ربط هذه المعاني والدلالات بتلك المصطلحات، بحيث إذا تم التعبير عن هذه المعاني والدلالات بغير تلك المصطلحات واستبدالها بمصطلحات محدثة لم يفد ذلك قطعًا أين ما أراده الشرع من معاني ودلالات نفيًا وإثباتًا.

ومن اليقين عند أهل الطائفة المنصورة أن ربط الشرع لمعنى من المعاني بمصطلح ما يعني أن هذا المصطلح هو وحده الأجدر والأصلح في التعبير عن هذا المعنى مهما تبدلت الأحوال وتغيرت الأزمان، إذ هذا الدين تنزيل رب العالمين.

قال ابن القيم - رحمه الله -: (ينبغي للمفتي أن يفتي بلفظ النص مهما أمكنه فإنه يتضمن الحكم و الدليل مع البيان التام وقد كان الصحابة والتابعون والأئمة الذين سلكوا على منهاجهم يتحرون ذلك غاية التحري حتى خلفت من بعدهم خلوف رغبوا عن النصوص واشتقوا لهم ألفاظا غير ألفاظ النصوص فأوجب ذلك هجر النصوص، ومعلوم أن تلك الألفاظ لا تفي بما تفي به النصوص من الحكم والدليل وحسن البيان فتوّلد من هجران ألفاظ النصوص والإقبال على الألفاظ الحادثة وتعليق الأحكام بها على الأمة من الفساد ما لا يعلمه إلا الله، فألفاظ النصوص عصمة وحجة بريئة من الخطأ والتناقض والتعقيد والاضطراب ولما كانت هي عصمة عهدة الصحابة وأصولهم التي إليها يرجعون كانت علومهم أصح من علوم من بعدهم وخطؤهم فيما اختلفوا فيه أقل من خطأ من بعدهم ثم التابعون بالنسبة إلى من بعدهم كذلك، ولما استحكم هجران النصوص عند أكثر أهل الأهواء والبدع كانت علومهم في مسائلهم وأدلتهم في غاية الفساد والاضطراب والتناقض، وقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سُئِلوا عن مسألة يقولون قال الله كذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا، أو فعل رسول الله كذا، ولا يعدلون عن ذلك ما وجدوا إليه سبيلا قط، فمن تأمل أجوبتهم وجدها شفاء لما في الصدور). انتهى كلامه رحمه الله [إعلام الموقعين عن رب العالمين].

وكلام ابن القيم هذا، وإن كان نصا في حق المفتي فإنه شامل كذلك للداعية بجامع التبليغ عن الله لدينه وشرعه، مع ما في كلامه رحمه الله من عموم ضرر هجر ألفاظ النصوص.

وقال ابن القيم: (فلما طال العهد وبعُد الناس من نور النبوة، صار هذا عيبا عند المتأخرين أن يذكروا في أصول دينهم وفروعه قال الله وقال رسول الله). انتهى كلامه رحمه الله [إعلام الموقعين عن رب العالمين].

وقد قال الغزالي وهو يتحدث عن بيان ما بدل من ألفاظ العلوم قال: (اعلم أن منشأ التباس العلوم المذمومة بالعلوم الشرعية تحريف الأسامي المحمودة وتبديلها ونقلها بالأغراض الفاسدة إلى معانٍ غير ما أراده السلف الصالح والقرن الأول). انتهى كلامه رحمه الله. [إحياء علوم الدين/ كتاب العلم]

وقال ابن حزم في حديثه عن الألفاظ الدائرة بين أهل النظر: (هذا باب خلّط فيه كثير ممن تكلم في معانيه وشبك بين المعاني وأوقع الأسماء على غير مسمياتها ومزج بين الحق والباطل فكثر لذلك الشغب والإلتباس وعظمت المضرة وخفيت الحقائق) انتهى كلامه رحمه الله.

وهذه الصورة التي أشار إليها كل من الغزالي وابن حزم رحمهم الله تعالى لا شك أنها من أخطر صور تحريف حقائق الدين وتغيير مفاهيمه، حيث يتم تجريد المصطلح الشرعي من معناه الحق وإسقاطه على معنى آخر غير ما وضع له، ثم ترويجه بهذا الآخر الجديد بغية التحريف والتبديل، فإذا انضاف إلى ذلك الاستعاضة بالكلية عن المصطلح الشرعي بمصطلح آخر محدث تأكدت الخسارة؛ لانقطاع الصلة بالأصل الذي من خلاله وحده يكون تصحيح المعنى أو تقويم اللفظ، وقد يكون هذا المصطلح الجديد مما زخرفه أصحابه وحسّنوه، ببهرج القول وزخرفه، تمويهًا وتمريرًا لما في باطنه من باطل، فينخدع به أسرى الظاهر ممن يعميهم الشكل عن المضمون فيروج عليهم باطله فيهلكون.

قال ابن القيم رحمه الله: (بل من تأمل المقالات الباطلة والبدع كلها وجدها قد أخرجها أصحابها في قوالب مستحسنة وكسوها ألفاظًا يقبلها بها من لم يعرف حقيقتها، فلا إله إلا الله كم ها هنا من مزلة أقدام ومحل أوهام؟ وما دعى محق إلى حق إلا أخرجه الشيطان على لسان أخيه ووليه من الإنس في قالب تنفر عنه خفافيش البصائر وضعفاء العقول وهم أكثر الناس، وما حذر أحد من باطل إلا أخرجه الشيطان على لسان وليه من الإنس في قالب مزخرف يستخف به عقول ذلك الضرب من الناس فيستجيبون له، وأكثر الناس نظرهم قاصر على الصور لا يتجاوزونها إلى الحقائق فهم محبوسون في سجن الألفاظ مقيدون بقيود العبارات كما قال تعالى: **وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ * وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ} [الأنعام:112-113]. انتهى كلامه رحمه الله [إعلام الموقعين عن رب العالمين].

ولعل خير مثال لما ذكره هؤلاء الأئمة ما يروّج له في هذه الأزمان، وهو ما اصطلح عليه الناس من تسمية الكفار والمشركين غير العسكريين بالمدنيين، وعليه فلا يجوز عندهم استهدافهم بالقتل أو التعرض لهم، وهذا المصطلح وما ترتب عليه من أحكام باطل منقطع النسبة والنسب لشرع الله ودينه لفظا ومعنى؛ لأن ميزان التفريق في الإسلام لا يقوم بين مدني و عسكري، وإنما يقوم على أساس التفريق بين المسلم والكافر.

قال تعالى: **هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ} [التغابن:2].

فالمسلم معصوم الدم أيًّا كان عمله ومحله، والكافر مباح الدم أيًّا كان عمله ومحله، ما لم يكن له عهد أو أمان.

وقد قال تعالى: **وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ} [الأنفال:39].

قال ابن العربي: (سَبَبَ الْقَتْلِ هُوَ الْكُفْرِ بِهَذِهِ الْآيَةِ؛ لِأَنَّهُ تَعَالَى قَالَ: **حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ} [الأنفال:39]؛ فَجَعَلَ الْغَايَةَ عَدَمَ الْكُفْرِ نَصًّا، وَأَبَانَ فِيهَا أَنَّ سَبَبَ الْقَتْلِ الْمُبِيحَ لِلْقِتَالِ [هو] الْكُفْرُ). انتهى كلامه رحمه الله [أحكام القرآن لابن العربي].

قال ابن كثير رحمه الله: (وقد حكى ابن جرير الإجماع على أن المشرك يجوز قتله إذا لم يكن له أمان، وإن أمّ البيت الحرام أو بيت المقدس). انتهى كلامه رحمه الله [تفسير ابن كثير].

قال الشوكاني: (فالمشرك سواء حارب أولم يحارب مباح الدم مادام مشركا). انتهى كلامه.

فكل أهل الأرض مع الإسلام ثلاثة أقسام لا رابع لها:

القسم الأول: أهل الإسلام المنتسبون له.

والقسم الثاني: المسالمون للإسلام، المهادنون لأهله بذمة أو هدنة أو أمان.

وهذان القسمان دماؤهم وأموالهم معصومة إلا أن يأتي أحدهم بما يباح به دمه، أو ماله بحكم الشرع.

والقسم الثالث: وهم كل ما عدا ذلك من أهل الأرض فكل كافر على وجه الأرض لم يسالم الإسلام ولم يهادن أهله بذمة أو هدنة أو أمان فهو كافر محارب لا عصمة له مطلقا ما لم يكن ممن نهي عن قتله ابتداءً كالصبيان والنساء.

فالكفر و إباحة الدم والمال قرينان لا ينفكان في دين الله وشرعه، ولا يعصم من ذلك إلا من عصمه الإسلام بذمة أو هدنة أو أمان.

وكذلك مفهوم الجهاد في الإسلام، الذي يتعرض لأعتى هجمات التشويه، من قبل أعداء الدين من مستشرقين ومستغربين وعلمانيين وغيرهم، بدعوى أنه مفهوم يتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان التي شرعوها، وأنه إنما يعني: سفك الدماء ونشر القتل وإحداث الدمار.

وقد تأثر بهذه الحملة التغريبية كثير من المسلمين حتى باتوا يستحيون من ذكر هذا المصطلح العظيم، خشية اتهامهم بالإرهاب واستبدلوه بمصطلحات فضفاضة لا تؤدي ما أراده الشارع من هذه الكلمة العظيمة، استبدلوه بلفظ المقاومة وحق الدفاع عن النفس، وغير ذلك من الألفاظ التي شرعتها وأقرتها دساتير الأمم المتحدة وغيرها.

مجاراةً منهم للتيار الجارف من العلمانيين واللبراليين الجدد رموزًا وكتّابًا وأدباء و صحفيين وباحثين وغيرهم، مما رجع سلبًا على الجهاد وأهله، حيث أدى ذلك إلى إدخال جماعات و أحزابٍ وفصائل لا تمت إلى الجهاد بصلة في مدلول هذا المصطلح العظيم، كحزب الله الرافضي وحركة فتح العلمانية وغيرهما بل إنه يدخل في هذه الألفاظ من ليس من هذه لملة الغراء، كالجيش الإيرلندي، والحركة الشعبية الصليبية، والجبهة الشعبية الشيوعية و غيرها.

وذلك بجامع أن كل من يدفع عن بلاده العدو الصائل يسمى مقاومًا، وكل من يقاتل محتلاً يسمى مقاومًا، أما لفظ الجهاد ومصطلحه فهو أعمق وأوضح وله مدلولاته وأبعاده العظيمة في نفوس أبناء الأمة.

فعندما يطلق لفظ الجهاد يخرج منه كل من لم يقاتل في سبيل الله، سواء قاتل لعصبية أو قومية أو وطنية أو لمال أو منصب أو جاه أو أرض أو غيرها، وإن صُبغ ذلك ببعض الشعارات الإسلامية زورًا وبهتانًا.

فإن قيل: يا فلان لقد حجرت واسعًا، قلت: لعمر الله ليس كذلك، بل هو دين الله وشرعه، ولكن أنتم ممن ميع دين الله وجعله كثوب السابري.

روى البخاري عن أبي موسى رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: الرجل يقاتل حمية ويقاتل شجاعة ويقاتل رياءً فأي ذلك في سبيل الله؟ قال صلى الله عليه وسلم: (من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله). [متفق عليه، صحيح مسلم 1904]

ومثل هذا المصطلح ما فتن به كثير من رجالات الدعوة اليوم وظنّوه طريقا للتمكين لدين الله وشرعه، ورموا كل من لا يوافقهم عليه بكل نقيصة، وهو ما يعرف اليوم بعلم السياسة، المأخوذ عن كفرة الغرب والشرق، و فتنته اليوم كفتنة علم الكلام، يوم أن ظهر للصد عن دين الله الحق، والإعراض عن هدي الكتاب والسنة وكلاهما مما جاءنا من كفرة الغرب أساسًا مع فسادهما في أنفسهما.

قال ابن القيم: (وتقسيم بعضهم طرق الحكم إلى شريعة وسياسة، كتقسيم غيرهم الدين إلى شريعة وحقيقة، وكتقسيم آخرين الدين إلى عقل ونقل، وكل ذلك تقسيم باطل، بل السياسة والحقيقة والطريقة والعقل؛ كل ذلك ينقسم إلى قسمين:

صحيح وفاسد.

فالصحيح قسم من أقسام الشريعة لا قسيم لها، والباطل ضدها ومنافيها وهذا الأصل من أهم الأصول وأنفعها، وهو مبني على حرف واحد، وهو عموم رسالته صلى الله عليه وسلم بالنسبة إلى كل ما يحتاج إليه العباد في معارفهم وعلومهم وأعمالهم، وأنه لم يحوج أمته إلى أحد بعده). انتهى كلامه رحمه الله [إعلام الموقعين عن رب العالمين].

وقال طاشقبردانه في مفتاح دار السعادة: (وأما الذين يقولون لا بد للشرع من انضمام السياسة فهذا خطأ الجهلة والعوام، إذ الشرع لا يحتاج إلى غيره ومضمون قولهم هذا أن الشرع لم يرد بما يكفي في السياسة فاحتجنا إلى تتمة من أرائنا وكيف يحتاج الشرع إلى السياسة والأنبياء تكمل بهم أمور الدارين، وما يصلح به البشر كلية علميا وعمليا و ذوقيًا وكشفيًا وشهودًا سيما ولا أكمل ولا أفضل من ما نطق به خير البشر وأشار إليه سيد الأنبياء حتى لو اجتمع عقول العقلاء وفهوم الحكماء والأصفياء لم يقدروا المزيد عليها ولو بجزء من ألف ألف جزء من ذرة صغيرة).انتهى كلامه رحمه الله.

وإنما أعرض من أعرض عن الكتاب والسنة هنا فتنة بهذه الجهالات أولاً ثم جهلا بالكتاب والسنة وما فيهما من خير وهدى ورشاد ثانيًا، ومن جهل شيئا عاداه.

قال شيخ الإسلام بن تيمية: (فلا يعدل أحد عن الطرق الشرعية إلى البدعية إلا لجهل، أو عجز، أو غرض فاسد) ‏. انتهى كلامه رحمه الله [إعلام الموقعين عن رب العالمين].

ولا والله ما كان المسلمون في حاجة لما يسوسون به دنياهم بما يحقق لهم خير الدين والدنيا بشيء خارج عن الكتاب والسنة وهم من أقام أعظم مملكة عرفها تاريخ البشر قاطبة سياسة ونظامًا وحكما وعدلا،وكيف للمسلمين أن يستبدلوا بالكتاب والسنة غيرهما وهما ما أنزلا أصلاً إلا لسياسة الدنيا بشرع الله المطهر.

وقد قيل:


جميع العلم في القرآن لكن *** تقاصر عنه أفهام الرجال


وقد جاء عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: (من أراد العلم فليقرأ القرآن فإن فيه علم الأولين والآخرين).

وقد أحسن القائل:


كل العلوم سوى القرآن مشغلة *** إلا الحديث وإلا الفقه في الدين


العلم ما كان فيه قال حدثنا *** وما سواه فوسواس الشياطين


قال شيخ الإسلام: (العلماء إذا أقاموا كتاب الله وفقهوا ما فيه من البينات التي هي حجج الله، وما فيه من الهدى الذي هو العلم النافع والعمل الصالح،وأقاموا حكمة الله التي بعث الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم وهي سنته، لوجدوا فيها من أنواع العلوم النافعة ما يحيط بعلم عامة الناس ولميزوا حينئذ بين المحق والمبطل من جميع الخلق بوصف الشهادة التي جعلها الله لهذه الأمة، حيث يقول عز وجل: **وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ} [البقرة:143]، ولاستغنوا بذلك عما ابتدعه المبتدعون من الحجج الفاسدة التي يزعم الكلاميون أنهم ينصرون بها أصل الدين ومن الرأي الفاسد الذي يزعم القياسيون أنهم يتمّون به فروع الدين).انتهى كلامه رحمه الله.

وقال رحمه الله: (المقصود أن يُعرف أن الصحابة خير القرون وأفضل الخلق بعد الأنبياء، فما ظهر فيمن بعدهم مما يظن أنها فضيلة للمتأخرين ولم تكن فيهم فإنها من الشيطان، وهي نقيصة لا فضيلة، سواء كانت من جنس العلوم أو من جنس العبادات، أو من جنس الخوارق والآيات أو من جنس السياسة والمُلك، بل خير الناس بعدهم أتبعهم لهم). انتهى كلامه رحمه الله [مجموع الفتاوى / الزيارة وشد الرحال إليها].

بل إن القرآن الكريم قرر لنا قاعدة هامة وهي عدم جواز استخدام المصطلح الذي قد يوهم معنى باطلاً وإن كان هذا المعنى الباطل غير مرادف لهذا المصطلح أصلا بل ولم يخطر ببال المتكلم فكيف بما هو فوق ذلك من المصطلحات المتضمنة للمعاني الباطلة في أصل وضعها.

قال تعالى: **يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [البقرة:104].

قال السعدي رحمه الله: (كان المسلمون يقولون حين خطابهم للرسول عند تعلمهم أمر الدين: (راعِنا)؛أي: راع أحوالنا فيقصدون بها معنى صحيحا وكان اليهود يريدون بها معنى فاسدًا، فانتهزوا الفرصة فصاروا يخاطبون الرسول بذلك ويقصدون المعنى الفاسد فنهى الله المؤمنين عن هذه الكلمة سدًا لهذا الباب). انتهى كلامه رحمه الله [تفسير السعدي].

ونحو هذا قوله صلى الله عليه وسلم: (لا يقولن أحدكم للعنب الكرم، فإن الكرم الرجل المسلم). [قال الألباني: (صحيح) انظر حديث رقم: 7710 في صحيح الجامع]

قال الخطابي رحمه الله: (إنما نهاهم عليه السلام عن تسمية هذه الشجرة كرمًا لأن هذا الاسم مشتق عندهم من الكرم، والعرب تقول رجل كرم بمعنى كريم وقوم كرم أي كرام، فأشفق صلى الله عليه وسلم أن يدعوهم حسن أسمائها إلى شرب الخمر المتخذة من ثمرها. فسلبها هذا الاسم وجعله صفة للمسلم الذي يتوقى شربها ويمنع نفسه الشهوة فيها عزّة وتكرّمًا). انتهى كلامه رحمه الله.

وقال ابن القيم: (ومن عرف سر تأثير الأسماء في مسمياتها نصرةً وميلاً عرف هذا، فسلبها النبي صلى الله عليه وسلم هذا الاسم الحسن وأعطاه ما هو أحق به منها وهو قلب المؤمن). انتهى كلامه رحمه الله.

والناظر في تاريخ الإحداث في دين الله يجد أن المصطلحات المجملة التي قد يُفهم منها معان بعضها حق وبعضها باطل،كانت هي من أهم طرائق المبتدعة لإبطال الحق وإحقاق الباطل تسترًا خلفها ولوذًا بها.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (وأما الألفاظ التي ليست في الكتاب و لا في السنة ولا اتفق السلف على نفيها أو إثباتها، فهذه ليست على أحد أن يوافق من نفاها أو أثبتها حتى يستفسر عن مراده، فإن أراد بها معنى يوافق خبر الرسول صلى الله عليه وسلم أقر به، وإن أراد بها معنى يخالف خبر الرسول صلى الله عليه وسلم أنكره‏.‏

ثم التعبير عن تلك المعاني، إن كان في ألفاظه اشتباه أو إجمال عبر بغيرها أو بين مراده بها؛ بحيث يحصل تعريف الحق بالوجه الشرعي؛ فإن كثيرًا من نزاع الناس سببه ألفاظ مجملة مبتدعة، ومعان مشتبهة). انتهى كلامه رحمه الله [مجموع الفتاوى / فصــل في المراد بلفظ الحروف].

فالنجاة هي في التمسك بما جاء به الشرع وما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم، فنطلق ما أطلقوا من الألفاظ والمصطلحات ونسكت عما عنه سكتوا.

قال أبو حامد الغزالي: (ما سكت عنه الصحابة مع أنهم أعرف بالحقائق وأفصح بترتيب الألفاظ من غيرهم إلا لعلمهم بما يتولد منه من الشر).انتهى كلامه رحمه الله [إحياء علوم الدين / كتاب قواعد العقائد].

إن قضية المصطلح في الخطاب الدعوي قضية عظيمة الأهمية جدًا، إذ المصطلح يتجاوز صورته الظاهرة كمجموعة حروف أو كلمات بما هو أكثر أبعادًا وأعظم غورًا ذلك أن المصطلح في خطاب الداعية هو المعبر الأول عن الهوية، كما أنه المعبر عن درجة الانتماء لهذه الهوية فإن اللسان العربي شعار الإسلام وأهله و اللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يتميزون.

قال شيخ الإسلام بن تيمية: (اعلم أن اعتياد اللغة يؤثر في العقل والخلُق والدين تأثيرا قويًا بينًا ويؤثر أيضا في مشابهة صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين ومشابهتهم تزيد العقل والدين والخُلُق). انتهى كلامه رحمه الله.

ومن ثم كان التمسك بالمصطلح الشرعي علامة على زيادة العقل والدين والُخلُق مع كونه في الوقت نفسه علامة على الاستعلاء والاعتزاز بالموروث الأصيل، وعدم التبعية الممقوتة والضعف والانهزامية للوافد الدخيل.

وهذه الأمور كلها من أظهر مقومات صحة الأمة وعافيتها، ودلائل قوتها وثقتها بنفسها فضلاً عن كونها صفات ذاتية للطائفة المنصورة.

ثم إن أهل الطائفة المنصورة في دعوتهم الخلقة للحق لا يخاطبونهم بلغة مجملة مضطربة هروبًا من التصريح بما يجب التصريح به كما لا يخاطبونهم بتكلفٍ وتقعرٍ مذموم، أو بمصطلحات موّلدة غريبة، قد تحمل من الباطل أكثر مما تحمله من حق فضلا عما فيها من هجر للمصطلحات الشرعية، وهم في ذلك كله ينطلقون من القرآن الكريم ذلك الكتاب المعجز فخطابهم الدعوي خطاب قرآني في لغته كما أنه قرآني في مضمونه.

قال تعالى: **يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} [الأحزاب:70-71].

فأمرنا الله تعالى بأن نقول قولاً سديدًا والقول السديد هو ما كان سديدًا في معناه سديدًا في مبناه تبعًا للمخاطب به وأسدُّ القول وأحسنه قول الله سبحانه وتعالى الذي أنزل للناس كافة.

إن الخطاب الدعوي لأهل الطائفة المنصورة يتميز عن غيرهم بميّزات منها:

أولاً: عدم التكلف في العبارة؛ فالتكلف مذموم مطلقا وقد جاءت الشريعة بالنهي عنه، ومن أسوأ التكلف التكلف في الخطاب الدعوي بتشديق الكلام والتقعر به والتفاصح فيه والولع بالتراتيب اللغوية المتكلفة والتفنن فيها والاهتمام الزائد بها، والذي يصل في أحيان كثيرة إلى التفريط في المضمون لصالح الشكل مع ترك الاسترسال السلس في العبارة، والكلمات قريبة التداول سريعة الوصول للعقول والقلوب شغفًا بهذه التراكيب لدعم البلاغة والرصانة في العرض والعمق والجدية في الطرح وليس هذا من ذاك في شيء.

فالقرآن الكريم وهو مقياس الفصاحة والبلاغة سهل المأخذ، داني القطاف ينساب في عذوبة واسترسال إلى القلوب والعقول بغير تكلف.

وقد وصف الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم بأنه مُ بين فقال تعالى: **قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ} [المائدة:15].

وقال تعالى: **وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ} [الشعراء:192-195].

قال ابن كثير: (وقوله تعالى: **بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ} [الشعراء:195] أي هذا القرآن الذي أنزلناه إليك، (أنزلناه) باللسان العربي الفصيح الكامل الشامل، ليكون بيناً واضحاً ظاهراً، قاطعاً للعذر، مقيماً للحجة، دليلاً إلى المحجة). انتهى كلامه رحمه الله [تفسير ابن كثير].

فسهولة الخطاب ويسره مع وضوح المقصود وظهوره لا تعني الركاكة، كما أن التكلف وليّ الألفاظ لا يعني البلاغة والبيان، والنبي صلى الله عليه وسلم هو أفصح من نطق بالضاد وقد أوتي جوامع الكلم وقد وصفها الله سبحانه وتعالى بالبلاغ المبين.

فقال: **وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ} [التغابن:12].

فبلغ صلى الله عليه وسلم البلاغ المبين مع امتلاكه ناصية الفصاحة، واعتلائه صهوة البلاغة والبيان ومع هذا كله فأحاديثه وأقواله صلى الله عليه وسلم أبعد ما تكون عن التكلف والتعمق في لفظها ونظمها وتراكيبها.

قالت عائشة رضي الله عنها: (كان كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم كلاماً فصلاً، يفهمه كل من سمعه).

وعن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن أحبكم إلى الله وأقربكم مني أحاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلى الله وأبعدكم مني الثرثارون المتفيقهون المتشدقون).

قال المناوي: (الثرثارون: الذين يكثرون الكلام تكلفا وتشدقا والثرثرة: كثرة الكلام وترديده، والمتفيقهون: أي الذين يتوسعون في الكلام ويفتحون به أفواههم ويتفصحون فيه، والمتشدقون: الذين يتكلمون بأشداقهم ويتقعرون في مخاطبتهم).انتهى كلامه رحمه الله [فيض القدير].

فَهمُّ أهل الطائفة المنصورة الأكبر في دعوتهم الخلق إلى الحق هو إيصال هذا الحق إلى القلوب والعقول لتعقل عن الله دينه وشرعه لا لإبراز القدرات اللغوية والمهارات الأدبية والتصرف في فنون القول مما يخرج بالدعوة عن هدفها ومقصودها الأساس، والمتأمل في كتبه ورسائله صلى الله عليه وسلم، التي كان يرسلها للدعوة، يجد فيها التركيز على إيصال الدعوة للغير والإفصاح عن مقصودها دون تكلف لفظ أو ترتيب وإنما هو وضوح المقصد وسلاسة العبارة وقوة المنطق ونفاذ المعنى، و على هذا جرى خير من حمل هذا الدين في دعوة الناس إليه.

قال الشاطبي رحمه الله: (وعلى هذا النحو مر السلف الصالح في بث الشريعة للمؤالف والمخالف ومن نظر في استدلالهم على إثبات الأحكام التكليفية علم أنهم قصدوا أيسر الطرق وأقربها إلى عقول المخاطبين و الطالبين لكن من غير ترتيب متكلف ولا نظم مؤلف بل كانوا يرمون بالكلام على عواهنه، ولا يبالون كيف وقع الكلام في ترتيبه إذا كان سهل المأخذ قريب الملتمس).انتهى كلامه رحمه الله [الموافقات].

ثانيًا: البعد عن الإجمال الملبس؛ الذي يوقع المدعو في الحيرة والتخبط، فلا يدري معه ما الذي يريده الله منه، فقد أنزل الله تعالى كتابه مفصلا خاصة فيما يتعلق بأصل الدين من الإيمان والتوحيد وما يتعلق بما يجب فعله وما يجب تركه من الواجبات والمحرمات، فكان الإجمال في هذه المواضع عند العلم بالتفصيل من الكتمان الذي حرمه الله وتوعد صاحبه.

قال تعالى: **وَهَذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيمًا قَدْ فَصَّلْنَا الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ} [الأنعام:126]

قال السعدي رحمه الله: (أي: معتدلا، موصلا إلى الله، وإلى دار كرامته، قد بينت أحكامه، وفصلت شرائعه، وميز الخير من الشر). انتهى كلامه رحمه الله.

وقال تعالى: **وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ} [التوبة:115].

فالتفصيل لمسائل الدين الكبار ومسائله الأصلية مانع من الضلال ووقاية من الإنحراف.

فعن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (الحلال بيِّن و الحرام بيِّن، وبينهما مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس، فمن اتقي الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يواقعه، ألا و إن لكل ملك حمى، ألا إن حمى الله في أرضه محارمه) [متفق عليه: صحيح البخاري / باب فضل من استبرأ لدينه / 52].

وهذا الإجمال غالبًا ما يكون دافعه الجهل أو إيثار السلامة وكلاهما مما لا يتحقق معه وضوح وبيان الخطاب الدعوي، وإن المتأمل لحال أهل العلم في عصرنا ليلمس أن إيثار السلامة هو السمة العامة لكثير منهم إلا من رحم ربي، فكثر الإجمال في مقالهم وعمّ التلبيس في كتاباتهم، وسكتوا عن ظلم الطواغيت وتنكيلهم بأهل الحق الصادعين بالصدق، وليتهم إذ جبنوا عن الصدع بالحق كفوا ألسنتهم وأمسكوا أقلامهم عن الطعن في أهل الحق المجاهدين الذين عقدوا على عاتقهم نصرة هذا الدين وتبليغه للعالمين.

وقد نص العلماء على أن الإجمال فيما حقُّه التفصيل والبيان هو من زلة العالم التي تُحذر ويحذّر منها والتي يتولد منها شر مستطير وفساد عظيم.

قال المناوي: (احذروا زلة العالم اي احذروا الإقتداء فيه فيها ومتابعته عليها، ثم ذكر أمثلة لذلك ومنها: تسارعه إلى الجواب من رأس القلم أو اللسان و إجماله في محل التفصيل والبيان، فهذه ذنوب يتبع العالم فيها العالم، فيموت العالِم ويبقى شره مستطيرًا في العالم) انتهى كلامه رحمه الله [فيض القدير / شرح حديث 244].

اللهم ارزقنا أن نكون بكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم من المتمسكين وبحقهما من القائمين وإليهما من الداعين وعنهما من المنافحين.

**وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ} [يوسف:21]

و الحمد لله رب العالمين.


أَبُوْ مُصْعَبٍ الزَّرْقَاوِي


أَمِيْرُ تَنْظِيمِ القَاعِدَةِ فِيْ بِلادِ الرَّافِدَيْن


العِرَاقُ – بِلادُ الرَّافِدَيْن

::أبوسليمان::
06 11 2010, 06:23 PM
دين الله ، وأمن أمة محمد صلى الله عليه وسلم أولى من جناب أي أحد (عدا الصحابة)

هذا على فرض أنني اتهمتهم أو أسات إليهم .. وهذا لم يحصل .


أما خطاب الأدب فيشمل الجميع .. ومع جميع أهل الثغور ..

لا أن تأخذنا الحمية على الدولة .. ومجاهدي القسام نجلس نتناقش في تكفيرهم ونستحل الكذب عليهم

ونبزهم والفرح بمصابهم .. أو مجاهدي الشيشان يتهمهم البعض بأنهم خوارج وإخوان .. وآخر في جحره

في لندن يسيئ الأدب مع مهاجر مجاهد ويتهمه بتهم باطلة .. ولا من نكير !



ولا تزرو وازرة وزرا اخرى ، يعني بما انك مقتنع ان الخطاب يشمل الجميع ، لماذا قليت ادبك مع مجاهدين الدولة ..

ابد ، لم يحصل ان أسأت لمجاهدين القسام بسوء ، ولم يحصل ان نبزتهم وفرحة بمصابهم .

اما بالنسبة لمجاهدين الشيشان ، فأنا من اوائل من دخل موضوعك ، وتحدث عن وحدت الصف .

لا اعلم من تقصد ، بصاحب لندن ، لاكن ابشرك لا يوجد عندي شي اسمه كهنوت ..

اتمنى أن لا تحاسبني ، بأفعال غيري ، واتمنى ان لا تندفع وتأخذك الحمية ، وتسقط مروؤة مجاهدين الدولة لحاجة في نفسك .

عزيز بربه
06 11 2010, 11:17 PM
جزاك الله خيرا تعليقك طيب قلت مافي نفسي خلال قراءتي الموضوع والردود


وموضوع الأخ عزيز بربه جدا وجيه وأقرب للصحة وهذا الأمر ليس

من الطعن وليس من محاربة الجهاد ولا يحق لأحد أن يحجر على عقول
الناس ولا يستطيع أحد أن يجمع الناس على رأي واحد وتفكير واحد
ويختزل الحق فيما يفعل أو فيما يؤيد من فِعل !





لماذا لانكبر قليلا بتفكيرنا ونجعل ونسمح بحيز معقول من احتمالية الإختلاف

والانتقاد والمناصحة بين بعضنا البعض؟!





والله إن لم نفكر بهذه الطريقة ونتناقش

بهذه الطريقة فنحن لانستحق أن ندخل المنتديات ونكتب بها
ولانسحق أن نكون في ركب الحركة الجهادية ومناصريها !





ماهذه الطريقة المنفّرة !!!!




كيف لنا أن نكسب الناس !!!




كيف ننادي بدولة نعيش بها على اختلافنا واختلاف تفكيرنا بعد الاتفاق على الأصل

ونحن لانستطيع أن نتحمل بعضنا بعضا في منتدى وفي أدنى خلاف يحصل !!!


ناقشوا بعلم أو اصمتوا بحلم





جزاك الله خيرا ياصاحب الموضوع




وجزاك وكثر الله من أمثالك في هذا الطريق.

عزيز بربه
06 11 2010, 11:19 PM
حرام عليك يا عزيز بربه

لايفتي قاعد لمجاهد

خرجوا في سبيل الله فالله يتولاهم بالتوفيق والسداد والهداية والنصرة ماظنك باثنين الله ثالثهما ؟ (والله معكم ولن يتركم أعمالكم)

وين أفتيت يا أخي ؟؟؟

عزيز بربه
06 11 2010, 11:25 PM
هل تم وضع خطة استراتيجية شاملة لخوض حرب شاملة ضد النصارى واستهداف كنائسهم



وهل تم رصد الميزانيا ت المالية اللازمة لتلك الحرب


ثم هل تم الانتصار الحاسم على كل الجبهات
فلم يبق فىالعراق جندى امريكى واحد واصبحت سماء العراق محمية من قاذفات القنابل التابعة للسلاح الجوى لدولة العرق الاسلامية ومضادات الارضية وشبكات الرادار التى تغطى القطر باكمله
هل عاد ت زمرة الحكم على الدبابات الامريكية الى بلادهم مع اسيادهم
ثم هل تم القضاء على ظاهرة الصحوات
وهل تم الانتصار الحاسم على الروافض الذين تسلحهم ايران


وهل تم حماية شمال العراق من الموساد الاسرائيلى والشركات الصهيونية التى اشترت افضل واجمل اراضى كردستان بواسطة البشمركة


هل حدث هذا


ولم يبق الا ان تعلن الحرب على النصارى فى العالم
وياتى المفتون يعطون الغطاء الشرعى لخوض تلك الحرب


وتشتعل المنتديات حيث المقالات والقصائد العصماء
وكان غرفة العمليات العسكرية لتك الحرب فى منتدىالشموخ والتحدى وغيرها من المنتدياتت



وبعد ذلك كله
لاقيمة لموازين القوى
والحرب النفسية
والحرب الاعلامية
وادارة الصراع وتحييد الخصوم


االصمت الفعال
العلاقات الدولية والاقتصادية


وعدنا الى حروب السيف والرمح والفزعات العنترية


وعندما يقع المصاب


وتحل الكارثة


اين العقلاء اين الحكماء


وكان استنساخ الاخطاء والتجارب الفاشلة
جزء من طبيعة المنهج الذى ينتج تلك الاخطاء


اخطاء فى الجزائر دمرت التجربة الجهادية لخمسين سنة قادمة
وفى فلسطين والتجربة فى مهدها تم وادها بسبب تلك الفتاوى التى تعادى كل خلق الله
سوى بعض التجارب الناجحة التى تمتلك مشروعا جهاديا شاملا وتعانى من فلة ذات اليد والعداء من الاقربين والابعدين


وفى العراق ثلث مساحة العراق كانت تحت السيطرة لم يحافظ عليه


وماذا بعد


هل ما يحدث الان من شن حرب شاملة ضد المسيحين واستعدائهم


يخدم المشروع الجهادى
سؤال موجه فقط لقادة وعلماء تيار الجهاد العالمى


وليس للانصار االمجاهيل الذين
لا يعرفون من هم او لاى جهاز مخابرات يتبعون



فهم اصحاب التجربة وهم الاقدر على تحديد الموقف
قبل ان يستحفل شر تلك الحملة


ولايزال للحديث بقية


------------------





اقرؤا الشر المستطير اول ثمار الحملة وتداعيتها الخطيرة على مراهقى المنتديات خريجى الفلوجة والشموخ

او قل ضباط المخابرات الذين ينفخون فى النار لتزداد استعارا


الموضوع منقول عن الجزيرة توك وكاتبهاابن حزم المالكى


هلمّوا يا أسود التوحيد في غزّة لنصرة أخواتنا
يا أسود التوحيد و فرسان الميادين في غزة العزّة، هاهم ساداتنا في دولة العراق الإسلاميّة قد أعلنوا الحرب على عبّاد الصليب المشركين في مصر و الشام و سائر بلاد المنطقة نصرة لأخواتنا المأسورات في مصر، فلا عهد لعبّاد الصليب و لا أمان في بلادنا اليوم، فقد أعطاهم ساداتنا المُهَل فلم يرعووا.


فالدم الدم و الهدم الهدم، زلزلوا الأرض من تحت أقدام نصارى غزّة، فجّروا محالهم و مصالحهم، اخطفوا نساءهم معاملة بالمثل و اطلبوا مبادلتهنّ بأسيراتنا، اقطفوا رؤوس القوم و خاطبوا المسلمين في غزّة بأعلى صوت:
ضحّوا تقبّل الله ضحاياكم فإنّا مضحّون بنصارى غزّة نصرة لأخواتنا
اليوم يوم الملحمة .. اليوم نمحو المشأمة
اليوم نسفك الدماء .. العرض يشكو المظلمة


لا تستمعوا لضالّ أو مخذّل استطاب له القعود و الخذلان فأراد الناس مثله، لا تلقوا بالا لأصحاب المناهج الضالة و لأتباع الأحزاب و الجماعات المنحرفة، و ليكن حاديكم:


ويح أمتي يا ويحها .. تركت في الأسر بناتها ..تركت في الأسر أختاً .. سرق الكلاب عفافها .. اليوم نصرخ عزّا .. نحن لها نحن لها


و نبشّركم برسالة جامعة ماتعة أسميناها "جامع أقوال الفوارس في جواز الإغارة على الكنائس"، ننشرها لاحقا إن كان في العمر بقيّة.


جلجلت ... الله أكبر
المنتدى الجزيرة توك
الرابط

http://www.aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?t=288431





الحروب لاتخاض بالشعارات والفتاوى


وتذكروا ما حدث للعرب عام 67

هنيئا لك ياسمك



خلال ساعات سنكون فى تل ابيب

وخلال ساعات كانت المطارات والطائرات تحترق

وخلال ساعات خسر العرب الحرب


سؤال منطقى هل دولة العراق الاسلامية

دون نقاش عدالة قضية الاخت كاميليا شحادة وضرورة فك اسرها


هل تمتلك القدرة على شن حرب مفتوحة على امتداد العالم

وتجعل كل دول العالم تنسق مع بعضها امنيا لمحاربة الخطر الذى يستهدف رعاياها

هناك دول كثيرة تكره امريكا كراهية شديدة

سوف تضطر والتهديد قد صدر باستهداف

(((ولذا فإنّ وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة تُعلن أنّ كلّ المراكز والمنظمّات والهيئات النّصرانيّة رؤوساً وأتباعاً، أهدافٌ مشروعة للمجاهدين حيثما طالته أيديهم، وليعلم هؤلاء المشركون وفي مقدّمتهم طاغوت الفاتيكان الخرِف، أنّ سيفَ القتلِ لن يُرفع عن رقاب أتباعهم حتى يعلنوا براءتهم ممّا يفعل كلبُ الكنيسة المِصريّة، ))


النقاش هنا ليس انتقاصا ولا اسهزاء ابدا فو الله فهم تيجان الرؤوس

لكن ليعرف الاخوة ان هناك طرقا اكثر تاثيرا على الراى العام الغربى للضغط على النظام المصرى واجباره على فك اسر الاخت كاميليا

فلو طلب الاخوة فى المغرب الاسلامى عبر شريط مسجل ضرورة الضغط على النظام المصرى لفك اسر الاخت كاميليا لكان اشد اثرا من كل تلك التصريحات والبيانات


وكلنا يعلم ان الحرب الاعلامية نصف الحرب
وان العلاقات العامة والحفاظ على عدالة القضية وتفهم الناس لها بطريقة تفهمها

والا فان ذلك سوف يجتد اطرافا محايدا لتنخرط بكل بقوتها فى الصراع وتدخل فى حلف مع امريكا حفاظا على مصالحها وتسخر اجهزة مخابراتها لملاحقة المسلمين فى بلادهم وتضييق ممعاشهم
فضلا عن المتطرفين المسيحين الذين سيجون فى تلك الحوادث ذريعة لمزيد من الاعتداء على المسلمات العفيفات فى كل انحاء اوروبا
وطردهم واعتقالهم او التضييق عليهم

هل فكر الاخوة فى دولة العراق الاسلامية فى مصير هؤلاء المسلمين

وكلنا يعلم ان النزعة العنصرية تزداد يوميا فى اوروبا والمانيا تحديدا ضد المسلمين من النازيين الجدد



بارك الله فيك وكثر من أمثالك في هذا الطريق
وما دام في جيش الأمة رجال بهذا الوعي فالخير القادم كثير إن شاء الله

شيبة الجبل
06 11 2010, 11:38 PM
ولا تزرو وازرة وزرا اخرى ، يعني بما انك مقتنع ان الخطاب يشمل الجميع ، لماذا قليت ادبك مع مجاهدين الدولة ..

ابد ، لم يحصل ان أسأت لمجاهدين القسام بسوء ، ولم يحصل ان نبزتهم وفرحة بمصابهم .

اما بالنسبة لمجاهدين الشيشان ، فأنا من اوائل من دخل موضوعك ، وتحدث عن وحدت الصف .

لا اعلم من تقصد ، بصاحب لندن ، لاكن ابشرك لا يوجد عندي شي اسمه كهنوت ..

اتمنى أن لا تحاسبني ، بأفعال غيري ، واتمنى ان لا تندفع وتأخذك الحمية ، وتسقط مروؤة مجاهدين الدولة لحاجة في نفسك .



يا أخي ومن اتهمك حتى تنبري للدفاع عن نفسك بهذه الطريقة؟!

أنت الذي توزع التهم .. وما قلنا لك شيئاً .. وبينت لك رأيي ولا أحكم به على أحد من المجاهدين

اعتبره كما شئت ...فهذا رأيي الذي أتعبد الله به .. ولا أغيره لغضبة فلان ولا علان من الناس

هداك الله

عزيز بربه
07 11 2010, 12:27 AM
اتدري قد يكون كلامك هذا صحيحا بنسبة كبيرة اعني ان يتبنى تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي القضية مقابل الرهائن القرنسيين سيمثل هذا عامل احراج كبير جدا للنظام المصري وخاصة امام الفرنسيين وستأخد القضية حيزا كبيرا في الاعلام الدولي بشكل اكبر مما حصل بالعراق الذي اظن ان الاخوة هناك سعوا اليه عن طريق اخد الرهائن والمطالبة بالافراج عن الاختين ولكن خطتهم لم تستكمل بسبب رغبة نظام المالكي في الحسم بسرعة مهما كان عدد الثمن بارك الله فيك



أهلا بالأخ أسد الدين
تعليقا على كلامك أقول :
قضية أخذ رهائن والمساومة عليهم تخضع لاعتبارات معقدة وفي الحالة التي ذكرتها ليس من المجدي الضغط على الإرادة المصرية برهائن غير مصريين لاعتبارات سيادية وسياسية فمصر دولة كبيرة ومهمة وإن تراجعت كثيرا إقليميا ومن البديهي أن سيادتها وتاريخها وهيبة قيادتها لا تسمح مطلقا بالتجاوب مع مطالب كهذه
من جهة أخرى فقد تم تحديد مطالب المجاهدين من خلال بيانات مرئية ومقروءة وذلك بربط الرهائن بقضايا سياسية متعلقة بحقوق المسلمين في فرنسا ومنها في كل أوروبا فليس مفيدا تغيير المطالب بعد ذلك لأن في مثل هذه العمليات يُحسب الفشل بأول خطوة تراجع
كما أن تسييس المطالب أمر ضروري لتحسين الصورة النمطية للمجاهدين حيث ربط الإعلام الغربي الجهاد بكل أوصاف الوحشية والهمجية في أذهان مئات الملايين من المسلمين قبل الغربيين والخروج من هذه الصورة ضرورة شرعية في ذاتها تجب مراعاتها قال أبو مصعب السوري:


(3) - وهو الأهم في رأيي :
فشل الجهاديين منذ سبتمبر , لأسباب يطول شرحها , في إنجاح حملة إعلامية وفكرية تستطيع إثبات ذاتها كمقاومة مشروعة وفق معايير تلك الأوساط .
ففي الوقت الذي ينظر فيه اليوم في عموم مكونات الشعوب العربية والإسلامية حكاماً, محكومين على اختلاف أجناسهم إلى الجهاد في فلسطين على أنه مقاومة مشروعة. وكذلك جزئياً إلى بعض شرائح المقاومة في العراق . تسود الصفة السلبية كل أعمال الجهاديين التي تتصدى للأمريكان وحلفائهم في أفغانستان وفي مختلف دول العالم . كالعمليات التي تحصل في السعودية والأردن وأوربا .... حيث طُبع الجهاديون بكل الصفات السلبية , من الجهل والدموية والإرهاب و غير ذلك.. وحشروا في زاوية ضيقة سيئة , تحتاج حلاً سريعاً يعيد وضع الحق في نصابه .
وهذه من أهم تحديات المقاومة الجهادية للحملات الصليبية الصهيونية بقيادة أمريكا وحلفائها وعملائها.




وقضية استخدام هذا التكتيك لتحقيق المطالب يحتاج للتفريق بين مختلف الأنظمة السياسية كفرنسا ومصر مثلا وهذا يعود إلى اختلاف البنية الثقافية والنفسية والحقوقية والسياسية والتاريخية للإنسان الفرنسي والإنسان المصري وبالتالي بين الحاكم الفرنسي والحاكم المصري فقيمة المواطن الفرنسي الواحد تساوي كل تلك القيم مجتمعة بغض النظر عن بطلانها في نظرنا وتساوي في بعض الحلات قيمة كرسي الرئاسة ذاته.. بينما لايساوي الشعب المصري مجتمعا قيمة الكرسي الذي يجلس عليك الحاكم لا أقصد الزعامة ولكن الكرسي الخشبي نفسه!!!
وهذا ما تم في معاهدة كامب دافيد حيث وقع الحاكم على اتفاقية يُجمع الشعب المصري على رفضها ولو حدث هذا في فرنسا فلن يبيت حاكمهم ليلة في الإيليزيه
لذلك ليس من المجدي تنفيذ عملية رهائن في مصر لاستخلاص آخرين اللهم إذا كانوا أبناء الحاكم أو أبناء أبنائه ومن في حكمهم مما له مساس بشخص الطاغوت رأسا
بالنسبة إلى العراق فالوضع أسوء بكثير حيث تجاوز عدد القتلى العراقيين سنة 2007 أكثر من مليون فما بالك الآن ،وهذا كافي لبيان قيمة الإنسان هناك في نظر حاكميه ومحتليه هذا إضافة لواقع الاتحلال نفسه حيث يستميت الحاكم الرافضي على تأكيد سيادته المفقودة أصلا بسبب الاحتلال وبسبب المقاومة وهذا ما ترجم سرعة التدخل وهذا العدد الكبير من القتلى في صفوف جنوده قبل غيرهم فإذا كان لا يهتم بأرواح جنوده فكيف بمواطنيه كما أن كل الأنظمة العربية ليس لها خبرة أمنية ولا قدرة نفسية على تحمل أعمال كهذه..
الأهم من كله هذا هو ربط المطالب بسيادة دولة أخرى وربط المطالب بدولة ذات بنية ثقافية كمصر فعملية من هذا النوع بهذه المعطيات من البديهي أن تنتهي لكارثة.

عزيز بربه
07 11 2010, 12:36 AM
يا عزيز والله لو عشت بين الرجال ما صرت تفكر بهذا التفكير أبدا
ولكن ما نصنع لك فهاؤلاء المجاهدين أعلم الناس بمصالح الجهاد ومفاسده وليس أنت لذلك هم ما قرروا العملية إلا بعد دراسة مستفيضة وكافية لبيان آثار العلمية وما ينتج عنها فدع الحديث عن أفعال الرجال والحكم عليهم فلست ممن خاض الصعاب معهم ولا ممن تحمل شيئا يسيرا مما تحملوه وأظن أن عمر بعضهم في الجهاد فقط ليساوي عمرك أنت منذ ولدتك أمك
فانظر لحالك وراجع نفسك

كفر عن يمينك.

عزيز بربه
07 11 2010, 12:38 AM
والآخر يريد من دولة العراق الإسلامية أن تبين له(شخصيا) وتفسر له أسباب قتاله هذا الطرف وذاك...
وأخر يرى أن الدولة لم تستشيره ويرى الدولة ليس لها حق في حرب هذا الطرف وذاك............


من وين جبت هذا؟؟؟

عزيز بربه
07 11 2010, 12:44 AM
وهل الجهاد في سبيل الله إلا رمية برصاصة؟!!


رصاصتين.

عزيز بربه
07 11 2010, 12:47 AM
طال الجدال و كثرت الذنوب
و ساختصر
اليوم لا توجد اماره شرعيه تحكم بشرع الله الا في العراق و بالتالي على الجميع ان يدين لامير المؤمنين فان اعلن الحرب اشهرنا السيوف و ان اعطى الامان نفذنا .
ومن لا يعجبه الحال فهناك جيش اولاد المتعه و الصحوات وجيوش ومخابرات انظمه التخاذل فلينظم لاحدها فكلها تحارب الدوله و والله لن يحرك كل هؤلاء ولا المعترضين هنا شعره في راس اصغر جندي من جنود أمير المؤمنين.
الدوله امهلت 48 ساعه . انتهى


الآن تقول إن أعلن الأمير حربا أشهرنا السيوف
ومرة تقول هم لم يقصدوا غير الضغط على النصارى..!!

عزيز بربه
07 11 2010, 12:49 AM
مت بغيظك يا عزيز بربه أو يا حامـ......

الدولة باقية رغم أنفك

أنا وين والشيخ حامد العلي وين
بس آن الأوان لأعتذر منه بموضوع عام.

::أبوسليمان::
07 11 2010, 05:07 AM
يا أخي ومن اتهمك حتى تنبري للدفاع عن نفسك بهذه الطريقة؟!

أنت الذي توزع التهم .. وما قلنا لك شيئاً .. وبينت لك رأيي ولا أحكم به على أحد من المجاهدين

اعتبره كما شئت ...فهذا رأيي الذي أتعبد الله به .. ولا أغيره لغضبة فلان ولا علان من الناس

هداك الله



كلامي كان رداً على هذا الكلام : " أما خطاب الأدب فيشمل الجميع .. ومع جميع أهل الثغور .. "

فأين ادبك ، مع جميع اهل الثغور ، لم يتهمني احد ، لكن حتى ابين لك ، وللجميع ، اني لا افرق بين اهل الثغور ولا اسئ الادب معهم ، حتى لا يقال عني متناقض ، أو ممن يأمرون الناس بالبر وينسون انفسهم .

لقد نصحتك لك ولكنك لا تحب الناصحين .

هداك الله إلى احسن الأخلاق .

شيبة الجبل
07 11 2010, 03:47 PM
كلامي كان رداً على هذا الكلام : " أما خطاب الأدب فيشمل الجميع .. ومع جميع أهل الثغور .. "

فأين ادبك ، مع جميع اهل الثغور ، لم يتهمني احد ، لكن حتى ابين لك ، وللجميع ، اني لا افرق بين اهل الثغور ولا اسئ الادب معهم ، حتى لا يقال عني متناقض ، أو ممن يأمرون الناس بالبر وينسون انفسهم .

لقد نصحتك لك ولكنك لا تحب الناصحين .

هداك الله إلى احسن الأخلاق .




فإذا كنت تريد النصح فلا تكذب علي وتقولني ما لم أقله ..

كلامي كان في ذلك العمل .. وما زلت على رأيي فيه .. وهذا ما أدين الله به

أن تهدد المسلح ثم تنفذ تهديدك في هدف أعزل سهل .. دليل ضعف وعجز وقلة مروءة

وكاذب من قال أنني حكمت به على أحد .. وهذا ما تصر عليه ..

ونصيحتي لك أن تدع الكذب .. وأن تلتفت لمن يطعن في المجاهدين في الثغور الأخرى

أما الأخلاق التي تجعلني أجامل في الحق فلا أريدها .. وأسأل الله أن يعافيني منها

والسلام ،

::أبوسليمان::
07 11 2010, 04:42 PM
عجيب امرك ، منشقه بس ما تخر ، يعني انت جبت كلامك على شي خيالي ؟؟ كلامك واضح وضوح الشمس ، ان المقصود بكلامك الدولة ، من الذي هدد ، ومن الذي ذهب الي هدف اسهل منه ، ليش تجبن وما تكون صريح ..

من الذي قام بالعمل ؟؟

اترك عنك اللف والدوران ، وبدال ما تستغفر لذنبك ، قاعد تبرر لنفسك تبريرات واهية ..

على العموم ، اتهامك لي بالكذب ، ما هو إلا دليل ، على بغيك وتكبرك ..

هداك الله .

عزيز بربه
07 11 2010, 05:57 PM
الشيخ بن لادن : لماذا لم نضرب السويد ؟؟





حديثي هذا لكم عن الطريقة المثلي لتجنب مانهاتن أخرى، عن الحرب وأسبابها ونتائجها، وبين يدي الحديث أقول لكم إن الأمن ركن مهم من أركان الحياة البشرية، وإن الأحرار لا يفرطون بأمنهم بخلاف ادعاء بوش بأننا نكره الحرية, فليعلمنا لم لم نضرب السويد مثلا؟



وفي الختام أقول لكم وأصدقكم القول إن أمنكم ليس بيد كيري أو بوش أو القاعدة، إن أمنكم هو في أيديكم وإن كل ولاية لا تعبث بأمننا فهي تلقائيا قد أمنت أمنها..
والله مولانا ولا مولى لكم.


والسلام على من أتبع الهدى.




فكيف بقلب المعادلة ، وإعلان حرب شاملة، وعلى كل نصارى العالم وبكل موطن، أفرادا وجماعات ومعابد ؟؟



خلاص يا أخي "قُضي الأمر الذي فيه تستفتيان"
مادام الشيخ أبو رونالدينيو بسلامتو يُفتي بعجالة في إعلان الحرب على كل النصارى فكيف لو أفتى بغير عجالة؟!!
لله ما أخذ وله ما أعطى
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407241&page=2
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407184&page=10

شيبة الجبل
07 11 2010, 07:49 PM
عجيب امرك ، منشقه بس ما تخر ، يعني انت جبت كلامك على شي خيالي ؟؟ كلامك واضح وضوح الشمس ، ان المقصود بكلامك الدولة ، من الذي هدد ، ومن الذي ذهب الي هدف اسهل منه ، ليش تجبن وما تكون صريح ..من الذي قام بالعمل ؟؟ اترك عنك اللف والدوران ، وبدال ما تستغفر لذنبك ، قاعد تبرر لنفسك تبريرات واهية ..على العموم ، اتهامك لي بالكذب ، ما هو إلا دليل ، على بغيك وتكبرك ..هداك الله .




سبحان .. لماذا أستغفر من شيء أراه حقاً ؟

ولا أحكم عليهم .. لا لأنهم دولة وبطيخ وقيمر أسمر ..

لأنهم مسلمون أولاً .. وهذا دأبي مع المسلمين والحمد لله

ثم لأن لهم فضل وسابقة في الدين ..

فنعرف لهم هذا .. وننكر ما نراه من أعمالهم دون إسقاط أو تخذيل

فهمت ؟

ما فهمت ؟

أزيدك علك تفهم

الرسول صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر رضي الله عنه :

"أنت امرؤ فيك جاهلية "

هل يعني أنه يقصد أن أبا ذر جاهل ( حاشاه) ؟!

فهمت ؟

أرجو ذلك .

لا أريد الزيادة على هذا في هذا الموضوع

أنا ملتزم بحكمي على الفعل

ولا أسقطه على الأعيان

سم هذا قلة أدب .. زود أدب .. ما يهمني

هدانا الله وإياكم إلى أرشد أمرنا .. ووقانا شرور أنفسنا

والسلام ،،

ابوخالد عبدالله
07 11 2010, 09:02 PM
أخي عزيز بربه
هنا تطالب الفرع بالإستقلالية عن الأصل



لا شك، أن القاعدة انتهت في العراق لصالح دولة العراق الإسلامية
ليس فقط كمسمى وإنما كواقع سياسي وديني ولكن الإشكال في التداخل المستمر على مستوى التصور السياسي والخطاب الإعلامي بين الدولة والتنظيم.


في تقديري لا بد من تنمية الرؤى السياسية للدولة بقدر حاجاتها على الأرض وما تتطلبه إدارة شؤونها وعلاقاتها المختلفة بما يخدم المشروع ويدعمه، وعلى الإخوة المشتغلين بالفكر والتنظير مساعدتها في صياغة أفكارا سياسية قابلة للتطبيق وفق ضوابط شرعية صحيحة ويأتي في مقدمة هؤلاء قادة الجهاد وشيوخه الكبار لأنهم أكثر الناس إدراكا لهذه الحقيقة.

ولا يلزم هنا تتطابق الرؤية السياسية مع التنظيم الأصل إذا حقق الفرع تقدما بضخامة ما حققه الإخوة في العراق لكي لا يتحول الأصل الى عبىء سياسي وعسكري من شأنه أن يضيق مساحات المناورة و مجالات تحقيق الإختراقات السياسية اللازمة التي يحتاجها المشروع الوليد في مراحله الأولى وهي أخطر المراحل كونها أضعف حلقاته.

هل يعني هذا فك الارتباط بين الفرع والأصل؟
لا طبعا.. فالعلاقة متجذرة في العقيدة الجهادية والولاء القلبي والبدني.. ولكن إيجاد صيغة أو معادلة دقيقة وفعالة تسمح للدولة بالحركة بأريحية في واقعها وعلى أرضها هي وبين قومها فالدولة ليست جماعة وحاجاتها ليست كحاجاتها..فهي تسيطر على الأرض وعليها مسؤوليات على رعيتها ومن هم تحت سلطانها تتوزع بين الأمنية والعسكرية والاقتصادية والقضائية وغيرها إضافة الى المسؤولية العسكرية في جهاد العدو ودفع الصائل..كل هذا لا تضعه الجماعة في حسبانها وينعدم في خطابها الإعلامي والسياسي ،إضافة الى فروقات أخرى كثيرة منها غلبة الطابع التعبوي العقائدي في إعلام الجماعة على الطابع السياسي..لذلك،
كان لزاما على الدولة أن تتميز بشخصيتها وتعي أنها مطالبة بالمبادرة والإبداع على مستوى الأفكار والتطبيقات العملية

وعندما إستقلت وبادرت وأبدعت
طلبت منها العودة للأصل


إيمانا مني أن هذه قضايا من صلاحيات القيادة المركزية المتثلة في الشيخ أسامة والدكتور أيمن حصرا لأنها قرارات مصيرية تتحكم في مسار الجهاد وتحدد علاقاته طبيعة أهدافه وأولوياته وهي كما تحتاج إلى مركزية القرار تحتاج أيضا إلى العلم والحكمة والتجربة الطويلة
..فليس لأي فصيل يعمل تحت عباءة القاعدة الحق في التفرد بإعلان حرب على ملة في الدنيا ولا عقد هدنة أو مسالمة مع عدو كبير كأوربا ولا شيء من هذه القرارات وليس لنا ولا لأي فصيل آخر أن يقبل مثل هذه المواقف ما لم تأت رأسا من القيادة المركزية وعلى القيادة المركزية أن تتحمل مسؤوليتها في بيان ما يجري للعالم ولمحبيها لمنع أي انحراف عن أهداف الجهاد الشرعية والنبيلة المُعلن عنها

وكأن لسان حال الدولة يقول
إحترنا بك يا عزيز بربه

المقدام1
07 11 2010, 10:29 PM
خلاص يا أخي "قُضي الأمر الذي فيه تستفتيان"

مادام الشيخ أبو رونالدينيو بسلامتو يُفتي بعجالة في إعلان الحرب على كل النصارى فكيف لو أفتى بغير عجالة؟!!
لله ما أخذ وله ما أعطى
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407241&page=2

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=407184&page=10



وكنت قد تنبأت أخى العزيز ، بسرعة صعودة للمثبتات، من خبرتى بتلك المنتديات ،،،
بعد رده بجرأة عجيبة على العلامة المجاهد أبى الوليد الأنصارى ، فعارضه بفتوى، وعلى عجالة أيضا :

إعلام الوسنان بكفر حكومة الحمسان..فقال:
كلام الشيخ أبي الوليد في شأن حكومة حماس بعيد ...
فإن كان عدم تكفير حماس رأيا معتبرا - و لو كنت أخالفه -, فالشيخ تعدى ذلك إلى العمل مع حماس في دفع الصائل...

وصدق حدسى، فهاهو يتربع بالمثبت تحوطه التزكيات من كل جانب: بالشيخ المفضال ،على تأصيله إجتهادا بالنازلة الجديدة :

إرشاد الحيارى بقتل النصارى ..الخ

و الذي أريده في هذه العجالة هو تسليط الضوء على المفاصل الشرعية في العملية ..


فكيف بغير عجالة كما تفضلت أخى ؟؟
فإن لم يتداركه أحد بالنصح والتحذير من مهالك التقول على الله بغير علم، والتشبع بما لم يعطه، من التكلم بتلك المسائل الكبار والرد على كبار العلماء المجتهدين معارضا : بقلت وقلت !! ، ومخافة استحكام الهوى فيه، فما هو إلا كما قال الشيخ الغزى وحذر واستهجن


وكَثُرَ الخَوْضُ فِيها مِنَ الأغْرارِ والأغْمارِ المُفْتِينَ!!؛
حَتى آلَ الحالُ إلَى التَّرامِي بالكُفْرِ والتَّراشُقِ بِالبِدْعَةِ والفُسُوقِ!،
مِمَّا لَوْ عُرِضَ مِثْلُهُ عَلَى فُحُولِ الأَئمَةِ وأساطِينِ العِلْمِ لأَطالُوا الوُقُوفَ عِنْدَهُ؛ وأَعَدُّوا لِهَوْلِ المَوْقِفِ بَيْنَ يَدَيِ اللهِ تَعالَى جَواباً؛ قَبْلَ أنْ يُقَدِّمُوا للسّائِلِ جَوَاباً!

أَلاَ قاتَلَ اللهُ الجَهْلَ ما يَصْنَعُ بِأَهْلِهِ.
فَلَيْسَ مِن شَأْنِ الراسِخِينَ فِي العِلْمِ


كَذلكَ المُبادَرَةُ بِتَكْفِيرِ المُسْلِمِ لِقَوْلٍ أو فِعْلٍ يَحْتَمِلُ الكُفَرَ، بل الجادَّةُ المَطْرُوقَةُ المُعَوَّلُ عَلِيْها عِنْدَهُمْ دِقَّةُ النَّظَرِ والتَّفْصِيلِ، وإيرادُ ما يُحْتَمَلُ مِنَ الوُجُوهِ النافِيَةِ للكُفْرِ ولَو كانَتْ ضَعِيفَةً ..
فإنَّنِي لَما ذكَرْتُ لِبَعْضِهِمْ بُطْلانَ إطْلاقِ القَوْلِ بالتكْفِيرِ؛ وأنَّهُ جَهْلٌ مِن قائِلِهِ؛ وقُلْتُ لَه: إنَّ لِحماسٍ – علَى ما نَأخُذهُ علَيْها فِي مَنْهَجِها - مِن الحَسناتِ ما لا يَخْفَى؛ من جِهادِ العَدُوِّ الصائلِ؛ والمحافَظَةِ علَى دِينِ الإسلامِ بَعدما كادتْ تَنْدَرِسُ مَعالِمُهُ فِي تِلكَ الديار؛ وشرَحْتُ لَهُ مِما يَتَعلَقُ بالمَقامِ وتَفْصِيلِهِ ما تَطُولُ الآنَ حِكايَتُهُ، فاسْتَمَعَ إلَيَّ ولَمْ يَنْطِقْ بِحَرْفٍ،

إلاّ أنَّهُ كانَ يَعْتَرِضُ فِي المَجالِسِ مِنْ ورَائِي اعْتَراضَاتٍ تُنْبِئٍ عَنْ جَهْلٍ عَرِيضٍ،


أصْلَحَهُ اللهُ وأمْثالَهَ مِن شَبابِ المُسْلِمين..
وما أحْسَنَ ما قالَ بَعْضُ العُلَماءِ رَحِمَهُمُ اللهُ: عَلى قَدْرِ الجَهْلِ يَكُونُ الشِّقاقُ؛ وعلَى قَدْرِ العِلْمِ يَكُونُ الوِفاقُ ..الخ فى رده عليهم

وهؤلاء الأدعياء وشيوخهم من غلاة التكفير، لن يرضيهم إلا أن تكون معهم قلبا وقالبا ،،،
أو تسكت عن الحق والصدع بما تؤمن به بمنتدياتهم، فتصبح كالشيطان الأخرس لتنال رضاهم ،،،


وصدق والله خير البريه بقوله
إن بين يدى الساعه أياما ينزل فيها الجهل ، ويرفع العلم ، ويكثر الهرج "

وحديث قبض العلماء، واتخاذ الرؤوس الجهال ليفتوا بغير علم فيضلوا ويُضلوا

وحفظ الله العلماء الصادقين ومنهج المجاهدين المخلصين
وإعلامهم من أدعياء المفتين، المضللين والملبسين والمفسدين بالدين، ومشروع الجهاد والمجاهدين.

عزيز بربه
07 11 2010, 11:07 PM
سأجيبك
ولكن قبل هذا
اقرأ آخر مشاركة من الموضوع الذي نقلت منه:

[]ولا اظن من خلال ما اطلع عليه من اخبار ان الدولة في الوقت الحالي اجتازت المرحلة الاولى "الانهاك او الدفاع الاستراتيجي"،ومع كل التقدير والاحترام للدماء المبذولة والتضحيات والانجازات العسكرية المذهلة للدولة الاسلامية الا ان تساقط القادة بين اسرى وقتلى وفقد السيطرة علي الاراضى بسبب الخيانة من الصحوات والرافضة يعكس ان حرب العصابات مازالت في المرحلة الاولى في العراق ونسأل الله لهم النصر والتمكين.
/QUOTE]
إن كان هذا الكلام صحيحا فذلك يعني أن كلامي ليس له قيمة عملية بخصوص دولة العراق الإسلامية
وكان يجب أن يُوجه للإخوة في الصومال.




واقرأ هذه المشاركة بالأمس القريب:




يا أخي هذا الرجل يمارس إرهابا وابتزازا مستمرا منذ وقت طويل فتارة يدعوهم إلى اعماد رايته ومنهجه وأخرى يطالب بجعله مرجعيتهم وتورا يهزأ بهم ويسفه طريقتهم و هذا التهديد هنا وهو ما تعلمه صبيته في غزة فهدد أبو الوليد المقدسي الجماعات الأخرى إن لم تسلمهم المفتاح وهذا موجود في مواضيعي لمن أراد التبين
المصيبة أن طريقته هي نفسها الخراب المحتم للجهاد وهي أساس البلاوي في الكثير من الجبهات وهذا التوازن الذي نراه الآن سببه توافر القيادات واستمرار تأثيرهم ولكن لو استمرت الأمور على هذ النحو بدون تدخل القيادات حتى رحيلهم فمن الآن أقول لكم :
كبروا على القاعدة أربعة ..
وأول خطوة صحيحة للقاعدة هي استبعاد هؤلاء القوم من أي مركز قيادي، تماما كما نصح أبو مصعب السوري ذات مرة الليبيين.. ولو قُدر لأبي يحيى أن يطلع على كلامي فسيعرف من هو هذا الشخص الذي نصحهم بعزله وقد عملوا بنصيحته ..
فهذه طريقة " الجهاديون المعطلة " أو "معطلة الجهادية" ولفهم هذا انظروا إلى موقف المقدسي من الهجرة ومن جهاد الجبهات بما فيهم حركة طالبان وآرائهم حول الجهاد خلف كل بر وفاجر ..سيقولون لك هذا في حق المسلمين ونحن لا ننكره وستكتشف بعد حين انعدام من يستحق هذا الأصل في الواقع بعد أن حكموا لمعظم الجماعات الإسلامية بالكفر والردة بل من دون أن يحكموا لهم بذلك لا يجيزون القتال معهم كموقفهم من حركة الجهاد الإسلامي..وهذا كله موجود تفصيله فيما كتبته نقدا لهم..
هذا فضلا عن الغلو المتصاعد
استبعاد هؤلاء هي أول الخطوات التنفيذية المهمة ثم بعد ذلك النظر في كيفية إصلاح العلاقة مع أي فصيل يحمل هذا البلاء الذي يسمونه المنهج بدءا من مناصحتهم بالمعروف وصولا إلى البراء منهم وحرمانهم من غطاء القاعدة إذا لزم الأمر ولا أظن أن الأمور وصلت إلى مرحلة عدم القدرة على هذا التصحيح الحيوي بسبب النفوذ المتزايد لهذا الجناح وبإمكان القادة فعل الكثير على مستوى التأصيل العلمي والتركيز على تدوين القضايا الجدلية والرد على ما يلقونه من شبهات وبالأمس رأينا كيف تبرأ الدكتور أيمن من عمليات القتل العشوائي التي لا تراعي حقوق المسلمين ولا المصالح الشرعية ..مثل هذا ضروري لكبح هؤلاء
وغير القادة لن يُفلح أحد في عمل شيىء مفيد في هذا الاتجاه..
بالنسبة لي لازلت مرتابا من هذه العلاقة وأحاول فهمها وأرجو أن لا يطول فهمها لننتهي من هذه القصة الحزينة..
قبح الله طريقتكم
اللهم هل بلغت اللهم فاشهد.

سيف الحق 11
08 11 2010, 05:05 PM
قاتل الله طفيليات المنتدى مرتزقة راند .. تراهم لا همّ لهم سوى الطعن في سادة الأمة المجاهدين ، والتشكيك في كل عمل بطولي جهادي يقومون به، والخوض في كل قرار حكيم لهم أو بيان كريم أو إعلان نبيل شجاع عزيز ...

إن عطس المجرم الخائن هنية في غزة أو ضرط حسن كاتيوشا دجال إيران في لبنان أو تقيأ أبرهة الشومري في فنادق الضيافة في الأردن ، أو بال طويغيت سوريا في سرواله استبشروا وصاحوا بنشوة الهستيريا أو بهيستيريا الانتشاء : " "الويل لإسرائيل .. الويل للأمريكان" ، أما إن دك مجاهدوا الدولة أو القاعدة أو الشباب عروش كسرى وأثخنوا في يهود قتلا ومزقوا كبرياء أمم الدجال تأففوا وتذمروا وحوقروا واستدبروا ونفثوا سموما وتقيأوا قيحا وقالوا : "أوهام أغرار .. طيش صبيان .. أحلام أحداث .. تهور غلمان .. حماقة سفهان .. خداع أعداء .. أحابيل شيطان ... وتساءلوا برطانة المتشفق "أين الأمة من هؤلاء" ؟!

ونسأل التافه صاحب الموضوع : وهل أعلنت دولة العراق الإسلامية الحرب على الملل والنحل أم أنها وقفت مع إخوانها مجاهدي القاعدة والشباب والطالبان ومجاهدي إمارة القوقاز صفا واحدا لتدفع حرب أمم الصليب والشرك والكفر القائمة منذ سنين بل منذ قرون على أمة الإسلام ؟! وهل كانت قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين ومن ثم دولة العراق الإسلامية إلا الرد الجهادي المزلزل على حملة مجرم الحرب بوش الصليبية التي حشد فيها جميع الملل والنحل لحرب الإسلام بحجة القضاء على الإرهاب ؟! هل قتلت دولة العراق الإسلامية مئات الآلاف من ملل الصليب أم أن مئات الآلاف بل الملايين من المسلمين في العراق وفي خارج العراق كانوا قد قُتلوا على أيدي أمم الصليب وغيرها من الأمم قبل أن تطلق أول شرارة للجهاد في العراق لتنتهي الأمور بعد مسيرة جهادية طويلة حافلة بالملاحم والبطولات والتضحيات إلى دولة الإسلام في العراق ؟!

هل أعلنت القاعدة ابتداء ومن ثم الدولة الحرب على رافضة الغدر في العراق وعلى مجوس إيران أم أنها قامت لتدفع إجرامهم عن المسلمين وترد سهامهم إلى نحورهم وتحطم رايات العمالة والخيانة والشرك ؟! هل أعلنت دولة العراق ابتداء الحرب على نصارى العراق أم أنهم هم الذين أعلنونها بعمالتهم وخيانتهم وتواطئهم مع الغزاة الصليبيين ومشاركتهم في حملات التنصير والاستفزاز وسكوتهم المخزي على جرائم كبرائهم وإخوانهم في حق المسلمين وأخرها اضطهاد المسلمات وفتنتهن في كنائس الصليب ، ورفضهم أن يكونوا في ذمة المسلمين ؟!

ونسأل التافه صاحب الموضوع أخيرا: أتنقم من الدولة زودها عن بيضة الإسلام ودفعها لصيال الأعداء ووقوفها في وجوه المجرمين والأشرار وقيامها بفريضة الجهاد جهاد الدفع الذي نامت عنه الأمة قرونا حتى صارت أذل أمم الأرض ، أم أنك تنقم منها أنها انتصرت للمسلمات المستضعفات اللاتي فتنهن وهتك أستارهن وأذلهن النصارى في كنائس مصر فلم ينبض في الأمة عرق ولم ينتصر لهن من ذراري المسلمين واحد في بلد الأزهر أو الأزعر بلد الستين أو السبعين مليون "إنسان" ومسجد ومنبر ؟!

أيريد هذا التافه أن ينام أحرار الدولة وأبطال الجهاد على الضيم ويغطون في الدياثة ويكتفون كسائر أهل مصر بالبكاء والنواح والعويل وندب الحظ ورفع العقيرة بالاحتجاج في مظاهرات تحت حراسة كلاب الأمن ؟! أم يريدهم أن يرفعوا كتابا إلى مجلس أمم الصليب المتحدة يتوسلونهم فيه العمل على تحرير أخواتنا من الأسر ؟! أم يريدهم أن يناشدوا طواغيت العرب والجرب التدخل عند نظيرهم ناطور مصر وطرطور القبط ليسعى بدور عند سيده خنزير القبط شنوده لإطلاق سراح المسلمات ؟! أم يريدهم أن يدعوا تجار الدين وفقهاء التسول والتبول ومسائخ البلاط أي من يسمون بالعلماء إلى تحمل مسؤولياتهم وعقد اجتماع قمامة في أزعر مصر لبحث سبل العمل على إطلاق سراح مسلمات قد تواطأ الأزعر "الشريف " نفسه على تسليمهن لخنزير القبط ؟!

دولة العراق الإسلامية أهم وأعز صرح من صروح الجهاد في هذا الزمان ، وقد شيدت على جماجم وأشلاء الآلاف بل عشرات الآلاف من الجند والقادة والأمراء ، وثبتت في وجه أعتى حملات الاستئصال والمكائد والتشويه والمؤامرات ، وأثبت قادتها أنهم الأحكم والأنصع والأصفى والأصدق والأقرب دوما إلى الحق والصواب ، وقد شهد لها ولهم بالخير سادة الأمة وقادة الجهاد في كل مكان .. أفتستكثرون عليها بعد هذا إن تبنت الدفاع عن المسلمات في سجون النصارى وأعلن قادتها بعد شورى حربا على النصارى حتى تحرر المسلمات جميعا من سجون عبّاد الصلبان ؟!

دولة العراق الإسلامية أهم وأعز صرح من صروح الجهاد في هذا الزمان ، إن مكن الله لها فسترون كيف تتهاوى إن شاء الله أنظمة الحكم الكرتونية من حولها فتتحرر البلاد ويتحرر العباد ، ولقد أدرك هذا أعداؤنا فخصوها بأكبر قدر من الحملات ، فلا عجب إن رأينا تكاثر الطفيليات في المنتديات وكثرة مواضيع مرتزقة راند الخبيثة التي تطعن في دولة الإسلام في العراق .

دولة العراق الإسلامية قوية عزيزة ، وغزوة الكنيسة لتحرير الأسيرات المسلمات أكدت عالمية التوجه في سياساتها وأثبتت أنها حقا دولة هجرة وجهاد وأنها ليست دولة المسلمين في العراق فحسب بل هي دولة المسلمين في جميع الأرجاء . غزوة الكنيسة في بغداد لتحرير الأسيرات المسلمات في سجون كنائس مصر نقلة نوعية كبرى في جهاد الدولة ، نقلة سيكون لها ما بعدها بإذن الله ، وستزيد من تلاحم الأمة مع الدولة وإن رغمت أنوف الحاقدين وعملاء راند والحساد .

يحيى بن إبراهيم
08 11 2010, 06:30 PM
###################################

يحيى بن إبراهيم
08 11 2010, 06:46 PM
مكرر

يحيى بن إبراهيم
08 11 2010, 06:52 PM
قاتل الله طفيليات المنتدى مرتزقة راند .. تراهم لا همّ لهم سوى الطعن في سادة الأمة المجاهدين ، والتشكيك في كل عمل بطولي جهادي يقومون به، والخوض في كل قرار حكيم لهم أو بيان كريم أو إعلان نبيل شجاع عزيز ...

إن عطس المجرم الخائن هنية في غزة أو ضرط حسن كاتيوشا دجال إيران في لبنان أو تقيأ أبرهة الشومري في فنادق الضيافة في الأردن ، أو بال طويغيت سوريا في سرواله استبشروا وصاحوا بنشوة الهستيريا أو بهيستيريا الانتشاء : " "الويل لإسرائيل .. الويل للأمريكان" ، أما إن دك مجاهدوا الدولة أو القاعدة أو الشباب عروش كسرى وأثخنوا في يهود قتلا ومزقوا كبرياء أمم الدجال تأففوا وتذمروا وحوقروا واستدبروا ونفثوا سموما وتقيأوا قيحا وقالوا : "أوهام أغرار .. طيش صبيان .. أحلام أحداث .. تهور غلمان .. حماقة سفهان .. خداع أعداء .. أحابيل شيطان ... وتساءلوا برطانة المتشفق "أين الأمة من هؤلاء" ؟!

ونسأل التافه صاحب الموضوع : وهل أعلنت دولة العراق الإسلامية الحرب على الملل والنحل أم أنها وقفت مع إخوانها مجاهدي القاعدة والشباب والطالبان ومجاهدي إمارة القوقاز صفا واحدا لتدفع حرب أمم الصليب والشرك والكفر القائمة منذ سنين بل منذ قرون على أمة الإسلام ؟! وهل كانت قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين ومن ثم دولة العراق الإسلامية إلا الرد الجهادي المزلزل على حملة مجرم الحرب بوش الصليبية التي حشد فيها جميع الملل والنحل لحرب الإسلام بحجة القضاء على الإرهاب ؟! هل قتلت دولة العراق الإسلامية مئات الآلاف من ملل الصليب أم أن مئات الآلاف بل الملايين من المسلمين في العراق وفي خارج العراق كانوا قد قُتلوا على أيدي أمم الصليب وغيرها من الأمم قبل أن تطلق أول شرارة للجهاد في العراق لتنتهي الأمور بعد مسيرة جهادية طويلة حافلة بالملاحم والبطولات والتضحيات إلى دولة الإسلام في العراق ؟!

هل أعلنت القاعدة ابتداء ومن ثم الدولة الحرب على رافضة الغدر في العراق وعلى مجوس إيران أم أنها قامت لتدفع إجرامهم عن المسلمين وترد سهامهم إلى نحورهم وتحطم رايات العمالة والخيانة والشرك ؟! هل أعلنت دولة العراق ابتداء الحرب على نصارى العراق أم أنهم هم الذين أعلنونها بعمالتهم وخيانتهم وتواطئهم مع الغزاة الصليبيين ومشاركتهم في حملات التنصير والاستفزاز وسكوتهم المخزي على جرائم كبرائهم وإخوانهم في حق المسلمين وأخرها اضطهاد المسلمات وفتنتهن في كنائس الصليب ، ورفضهم أن يكونوا في ذمة المسلمين ؟!

ونسأل التافه صاحب الموضوع أخيرا: أتنقم من الدولة زودها عن بيضة الإسلام ودفعها لصيال الأعداء ووقوفها في وجوه المجرمين والأشرار وقيامها بفريضة الجهاد جهاد الدفع الذي نامت عنه الأمة قرونا حتى صارت أذل أمم الأرض ، أم أنك تنقم منها أنها انتصرت للمسلمات المستضعفات اللاتي فتنهن وهتك أستارهن وأذلهن النصارى في كنائس مصر فلم ينبض في الأمة عرق ولم ينتصر لهن من ذراري المسلمين واحد في بلد الأزهر أو الأزعر بلد الستين أو السبعين مليون "إنسان" ومسجد ومنبر ؟!

أيريد هذا التافه أن ينام أحرار الدولة وأبطال الجهاد على الضيم ويغطون في الدياثة ويكتفون كسائر أهل مصر بالبكاء والنواح والعويل وندب الحظ ورفع العقيرة بالاحتجاج في مظاهرات تحت حراسة كلاب الأمن ؟! أم يريدهم أن يرفعوا كتابا إلى مجلس أمم الصليب المتحدة يتوسلونهم فيه العمل على تحرير أخواتنا من الأسر ؟! أم يريدهم أن يناشدوا طواغيت العرب والجرب التدخل عند نظيرهم ناطور مصر وطرطور القبط ليسعى بدور عند سيده خنزير القبط شنوده لإطلاق سراح المسلمات ؟! أم يريدهم أن يدعوا تجار الدين وفقهاء التسول والتبول ومسائخ البلاط أي من يسمون بالعلماء إلى تحمل مسؤولياتهم وعقد اجتماع قمامة في أزعر مصر لبحث سبل العمل على إطلاق سراح مسلمات قد تواطأ الأزعر "الشريف " نفسه على تسليمهن لخنزير القبط ؟!

دولة العراق الإسلامية أهم وأعز صرح من صروح الجهاد في هذا الزمان ، وقد شيدت على جماجم وأشلاء الآلاف بل عشرات الآلاف من الجند والقادة والأمراء ، وثبتت في وجه أعتى حملات الاستئصال والمكائد والتشويه والمؤامرات ، وأثبت قادتها أنهم الأحكم والأنصع والأصفى والأصدق والأقرب دوما إلى الحق والصواب ، وقد شهد لها ولهم بالخير سادة الأمة وقادة الجهاد في كل مكان .. أفتستكثرون عليها بعد هذا إن تبنت الدفاع عن المسلمات في سجون النصارى وأعلن قادتها بعد شورى حربا على النصارى حتى تحرر المسلمات جميعا من سجون عبّاد الصلبان ؟!

دولة العراق الإسلامية أهم وأعز صرح من صروح الجهاد في هذا الزمان ، إن مكن الله لها فسترون كيف تتهاوى إن شاء الله أنظمة الحكم الكرتونية من حولها فتتحرر البلاد ويتحرر العباد ، ولقد أدرك هذا أعداؤنا فخصوها بأكبر قدر من الحملات ، فلا عجب إن رأينا تكاثر الطفيليات في المنتديات وكثرة مواضيع مرتزقة راند الخبيثة التي تطعن في دولة الإسلام في العراق .

دولة العراق الإسلامية قوية عزيزة ، وغزوة الكنيسة لتحرير الأسيرات المسلمات أكدت عالمية التوجه في سياساتها وأثبتت أنها حقا دولة هجرة وجهاد وأنها ليست دولة المسلمين في العراق فحسب بل هي دولة المسلمين في جميع الأرجاء . غزوة الكنيسة في بغداد لتحرير الأسيرات المسلمات في سجون كنائس مصر نقلة نوعية كبرى في جهاد الدولة ، نقلة سيكون لها ما بعدها بإذن الله ، وستزيد من تلاحم الأمة مع الدولة وإن رغمت أنوف الحاقدين وعملاء راند والحساد .



ملحمة أفحش القول

عزيز بربه
09 11 2010, 09:47 PM
قاتل الله طفيليات المنتدى مرتزقة راند .. تراهم لا همّ لهم سوى الطعن في سادة الأمة المجاهدين ، والتشكيك في كل عمل بطولي جهادي يقومون به، والخوض في كل قرار حكيم لهم أو بيان كريم أو إعلان نبيل شجاع عزيز ...

إن عطس المجرم الخائن هنية في غزة أو ضرط حسن كاتيوشا دجال إيران في لبنان أو تقيأ أبرهة الشومري في فنادق الضيافة في الأردن ، أو بال طويغيت سوريا في سرواله استبشروا وصاحوا بنشوة الهستيريا أو بهيستيريا الانتشاء : " "الويل لإسرائيل .. الويل للأمريكان" ، أما إن دك مجاهدوا الدولة أو القاعدة أو الشباب عروش كسرى وأثخنوا في يهود قتلا ومزقوا كبرياء أمم الدجال تأففوا وتذمروا وحوقروا واستدبروا ونفثوا سموما وتقيأوا قيحا وقالوا : "أوهام أغرار .. طيش صبيان .. أحلام أحداث .. تهور غلمان .. حماقة سفهان .. خداع أعداء .. أحابيل شيطان ... وتساءلوا برطانة المتشفق "أين الأمة من هؤلاء" ؟!

ونسأل التافه صاحب الموضوع : وهل أعلنت دولة العراق الإسلامية الحرب على الملل والنحل أم أنها وقفت مع إخوانها مجاهدي القاعدة والشباب والطالبان ومجاهدي إمارة القوقاز صفا واحدا لتدفع حرب أمم الصليب والشرك والكفر القائمة منذ سنين بل منذ قرون على أمة الإسلام ؟! وهل كانت قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين ومن ثم دولة العراق الإسلامية إلا الرد الجهادي المزلزل على حملة مجرم الحرب بوش الصليبية التي حشد فيها جميع الملل والنحل لحرب الإسلام بحجة القضاء على الإرهاب ؟! هل قتلت دولة العراق الإسلامية مئات الآلاف من ملل الصليب أم أن مئات الآلاف بل الملايين من المسلمين في العراق وفي خارج العراق كانوا قد قُتلوا على أيدي أمم الصليب وغيرها من الأمم قبل أن تطلق أول شرارة للجهاد في العراق لتنتهي الأمور بعد مسيرة جهادية طويلة حافلة بالملاحم والبطولات والتضحيات إلى دولة الإسلام في العراق ؟!

هل أعلنت القاعدة ابتداء ومن ثم الدولة الحرب على رافضة الغدر في العراق وعلى مجوس إيران أم أنها قامت لتدفع إجرامهم عن المسلمين وترد سهامهم إلى نحورهم وتحطم رايات العمالة والخيانة والشرك ؟! هل أعلنت دولة العراق ابتداء الحرب على نصارى العراق أم أنهم هم الذين أعلنونها بعمالتهم وخيانتهم وتواطئهم مع الغزاة الصليبيين ومشاركتهم في حملات التنصير والاستفزاز وسكوتهم المخزي على جرائم كبرائهم وإخوانهم في حق المسلمين وأخرها اضطهاد المسلمات وفتنتهن في كنائس الصليب ، ورفضهم أن يكونوا في ذمة المسلمين ؟!

ونسأل التافه صاحب الموضوع أخيرا: أتنقم من الدولة زودها عن بيضة الإسلام ودفعها لصيال الأعداء ووقوفها في وجوه المجرمين والأشرار وقيامها بفريضة الجهاد جهاد الدفع الذي نامت عنه الأمة قرونا حتى صارت أذل أمم الأرض ، أم أنك تنقم منها أنها انتصرت للمسلمات المستضعفات اللاتي فتنهن وهتك أستارهن وأذلهن النصارى في كنائس مصر فلم ينبض في الأمة عرق ولم ينتصر لهن من ذراري المسلمين واحد في بلد الأزهر أو الأزعر بلد الستين أو السبعين مليون "إنسان" ومسجد ومنبر ؟!

أيريد هذا التافه أن ينام أحرار الدولة وأبطال الجهاد على الضيم ويغطون في الدياثة ويكتفون كسائر أهل مصر بالبكاء والنواح والعويل وندب الحظ ورفع العقيرة بالاحتجاج في مظاهرات تحت حراسة كلاب الأمن ؟! أم يريدهم أن يرفعوا كتابا إلى مجلس أمم الصليب المتحدة يتوسلونهم فيه العمل على تحرير أخواتنا من الأسر ؟! أم يريدهم أن يناشدوا طواغيت العرب والجرب التدخل عند نظيرهم ناطور مصر وطرطور القبط ليسعى بدور عند سيده خنزير القبط شنوده لإطلاق سراح المسلمات ؟! أم يريدهم أن يدعوا تجار الدين وفقهاء التسول والتبول ومسائخ البلاط أي من يسمون بالعلماء إلى تحمل مسؤولياتهم وعقد اجتماع قمامة في أزعر مصر لبحث سبل العمل على إطلاق سراح مسلمات قد تواطأ الأزعر "الشريف " نفسه على تسليمهن لخنزير القبط ؟!

دولة العراق الإسلامية أهم وأعز صرح من صروح الجهاد في هذا الزمان ، وقد شيدت على جماجم وأشلاء الآلاف بل عشرات الآلاف من الجند والقادة والأمراء ، وثبتت في وجه أعتى حملات الاستئصال والمكائد والتشويه والمؤامرات ، وأثبت قادتها أنهم الأحكم والأنصع والأصفى والأصدق والأقرب دوما إلى الحق والصواب ، وقد شهد لها ولهم بالخير سادة الأمة وقادة الجهاد في كل مكان .. أفتستكثرون عليها بعد هذا إن تبنت الدفاع عن المسلمات في سجون النصارى وأعلن قادتها بعد شورى حربا على النصارى حتى تحرر المسلمات جميعا من سجون عبّاد الصلبان ؟!

دولة العراق الإسلامية أهم وأعز صرح من صروح الجهاد في هذا الزمان ، إن مكن الله لها فسترون كيف تتهاوى إن شاء الله أنظمة الحكم الكرتونية من حولها فتتحرر البلاد ويتحرر العباد ، ولقد أدرك هذا أعداؤنا فخصوها بأكبر قدر من الحملات ، فلا عجب إن رأينا تكاثر الطفيليات في المنتديات وكثرة مواضيع مرتزقة راند الخبيثة التي تطعن في دولة الإسلام في العراق .

دولة العراق الإسلامية قوية عزيزة ، وغزوة الكنيسة لتحرير الأسيرات المسلمات أكدت عالمية التوجه في سياساتها وأثبتت أنها حقا دولة هجرة وجهاد وأنها ليست دولة المسلمين في العراق فحسب بل هي دولة المسلمين في جميع الأرجاء . غزوة الكنيسة في بغداد لتحرير الأسيرات المسلمات في سجون كنائس مصر نقلة نوعية كبرى في جهاد الدولة ، نقلة سيكون لها ما بعدها بإذن الله ، وستزيد من تلاحم الأمة مع الدولة وإن رغمت أنوف الحاقدين وعملاء راند والحساد .


راند ..أمريكان أنتربرايز
الله أعلم من هم ضباط المخابرات الذين ينفخون كما تنفخ الوزغ
الذي استفدته من هذه العملية هو أن دولة العراق الإسلامية ليس لها من اسمها نصيب
فلا يمكن لدولة أن تقتل رعاياها
مع الاحترام والتبجيل للإخوة المجاهدين في التنظيم وتمني التوفيق والنصر لهم ولبقية المجاهدين من الفصائل الأخرى.

حسان بن ثابت
09 11 2010, 10:17 PM
راند ..أمريكان أنتربرايز
الله أعلم من هم ضباط المخابرات الذين ينفخون كما تنفخ الوزغ
الذي استفدته من هذه العملية هو أن دولة العراق الإسلامية ليس لها من اسمها نصيب فلا يمكن لدولة أن تقتل رعاياها
مع الاحترام والتبجيل للإخوة المجاهدين في التنظيم وتمني التوفيق والنصر لهم ولبقية المجاهدين من الفصائل الأخرى.



سبحان الله !

عزيز بربه
09 11 2010, 11:03 PM
بلا جغرافيا أيضا
المشروع كله على المحك هذه هي الحقيقة
أما التنظيم فما زال يعمل بقوة وهذا بديهي ولكن بعض الاتجاهات!!

سيف الحق 11
10 11 2010, 05:50 AM
راند ..أمريكان أنتربرايز
الله أعلم من هم ضباط المخابرات الذين ينفخون كما تنفخ الوزغ
الذي استفدته من هذه العملية هو أن دولة العراق الإسلامية ليس لها من اسمها نصيب
فلا يمكن لدولة أن تقتل رعاياها
مع الاحترام والتبجيل للإخوة المجاهدين في التنظيم وتمني التوفيق والنصر لهم ولبقية المجاهدين من الفصائل الأخرى.


لست أدري إن كنتم تختارون معرفاتكم بأنفسكم أم أنهم هم الذين يختارونها لكم يا عزيز .. الذي استفدته من قراءة مشاركاتك أنك ليس لك من معرفك نصيب ، فلو كنت تعتز بربك حقا لما رضيت أن تكون من طوابير المخذلين والمرجفين والمبلبلين الذين ذكرتُ بعض صفاتهم في مشاركتي السابقة ...

"تحترم وتبجل ... " وتقدح وتذم ... وتتمنى ولكن ... ولكنك تشكك في "المشروع" ... وتسمي هذا الخلط العجيب " حقيقة " والعاقل يسميه هذيان محموم أو اضطراب متعب مكدود الذهن ... أهذا ما تعلمته من قراءتك لكتب الشيخ السوري الذي نقلتَ بعض كلامه في التوقيع أم هو من وحي راند ؟

وكيف إذن يا عزيز يكون للدولة عندك من اسمها نصيب .. إذا هدمت المساجد مثلا كما فعلت حركة المقاومة الإسلامية حماس وقتلت الموحدين المجاهدين وروعت نساء المسلمين وأكرمت مجرم الحرب الصليبي بلير وأطلقت سراح الجاسوس الإنجليزي معززا مكرما بينما يرسخ في الأغلال الموحدون في سجونها وفي سجون الإنجليز ؟!

وكيف إذن يا عزيز يكون للدولة عندك من اسمها نصيب .. إذا تركت صروح الكفر في بغداد ومعاقل الصليب وبؤر التآمر ، ورعايا الكنيسة وأتباع دجال روما يسرحون ويمرحون ، ورسولنا يسبون ، وبديننا جهارا نهارا يطعنون ، وبشؤوننا يتدخلون ، وأخواتنا في سجون أديرتهم يذلون ويمتهنون ويقتلون ، وإياهم في مدارسهم يضطهدون ، وعلى هتك أستارهم هناك يصرون ، وفعلت كما تفعل دول الردة في بلادنا جميعا وأنظمة الكفر والعمالة والدياثة ولم تعبأ بصرخات "وا إسلاماه .. وا دولتاه .. وا أبا بكراه .. وا أخوتاه .. وا مجاهداه .." تنطلق ملء أفواه أخواتنا القابعات في سجون خنزير القبط الباب شنودة اللعين ؟!

ثم من خدعك وقال لك أن نصارى كنيسة الصليب هم رعايا دولة العراق الإسلامية ؟! ألم تقرأ بيانات الدولة .. ألم تقرأ ما كتب العارفون المطلعون .. ألم تقرأ شيئا عن تصريحات أسقفهم أو كاردينالهم العدائية الاستفزازية ضد الإسلام و القرآن .. ألم تقرأ عشرات المشاركات التي توضح وتبين أن نصارى بلادنا ليسوا بأهل ذمة فكيف يكونون رعايا دولة العراق الإسلامية ؟! بل رعاياها هم كل مسلم على وجه الأرض يرى فيها دولته وخاصة المستضعفون والمستضعفات .

لو كنت يا عزيز تبغي الحقيقة لعلمت أن جنود الدولة لم يقتلوا نصارى الكنيسة بل قتلوا ستين خنزيرا من وحدات نخبة المالكي المرتدة حاولوا أن يقتحموا على الأسود عرينهم فكان المجاهدون لهم بالمرصاد ، وإنما قتل من قتل من النصارى بنيران جيش الردة وبنران إخوانهم جند الصليب . فلم يقتحم المجاهدون صرح الصليب ابتداء ليقتلوا بل ليتخذوا من رعايا الكنيسة رهائن يفادونهم بأخواتهم في سجون الأقباط .. فقليلا من العقل والفهم وقليلا يا عزيز من الإنصاف ...

والحمد لله حمدا كثيرا أن صار للمسلمين أخيرا دولة عزيزة ، تحكم بشرع الله وتقتص للمستضعفين منهم وتهتم بشؤون رعيتها ولو كانوا في سجون خنزير القبط ...

حواديت
10 11 2010, 10:11 AM
صمٌ بكمٌ عميٌ فهم لا يعقلون!!

المقدام1
10 11 2010, 10:34 AM
أخى عزيز بربه ، لا تزرى بنفسك وتضيع جهدك ، وتخير على من ترد ،،،
واترك سيوف الباطل ، أو من لا زالوا يطبلون ويرقعون ، للشيخ المفضال مجتهد النوازل الجديد بالمثبتات ، وبردوده على العلامه المجاهد الغزى!

(وما أنت بهادى العمى عن ضلالتهم )

صبحى جادالله
10 11 2010, 12:13 PM
كنت اتمنى الا ادخل لك موضوعا خاصة ورائحة مواضيعك الخبيثه العفنه تخرج من تحت جلد الضان الذى احكمت لبسه جيدا ثم عدت الينا به .

ولا انسى فى هذا المقام ان ادعو للقائد اسامه بالخير , فهو اول من وجه اليك سؤالا جعل وجهك يتمعر وتستشيط غضبا عندما سئلك بعدما عدت بوجهك الماكر الجديد : هل انت عزيز بربه الذى عرفناه فى السابق ؟؟؟

وسؤاله لك لم يكن اعتباطا او من فراغ وانما عبر بسؤاله لك عن كثير منا ارادوا ان يوجهوا نفس السؤال اليك , عندها استشطت غضبا وقلت انك كنت تتوقع هذا السؤال , وهذه حقيقه فالفرق كان واضحا بين عزيز بربه الذى عرفناه مسبقا والذليل الذى عاد , وكنت تعلم جيدا ان الفرق سيكون واضحا للعيان وان السؤال الذى وجهه لك القائد اسامه قادم لا محاله عاجلا ام اجلا , فهيهات هيهات بين عزيز الاول وذليل الثانى .

والخوف كل الخوف لم يكن ابدا من هؤلاء الذين يعلنون عدائهم للمجاهدين من البدايه ويصرون على ذلك لانهم مكلفون لايملكون من رايهم شيئا انما تملى عليهم مواضيعهم وردودهم .

انما الخوف كان من امثالك الذين هيئوا انفسهم جيدا ولبسوا جلد الضان حتى انخدع بهم الكثير , فامثالك عندما يطعنون فى اسيادهم المجاهدين يكون لطعنهم الاثر , لانهم منافقين عليمى اللسان , يتظاهرون بحب الجهاد والمجاهدين وفى ذات الوقت يضعون سما زعافا ليقتلوا به الجهاد والمجاهدين .

فاخسا ولا تتكلم عن الدوله وكانها لابد وان تتعامل على اساس سايكس بيكو واعلم انها دوله شئت ام ابيت تنظر الى امه واحده وارض واحده وتتصرف وتقرر وتنفذ على هذا الاساس وليس كما يحلو لك وتروج له على اساس سايكس بيكو .

واوعى يطق لك عرق من كلامى ياعزيز بيكو .

جمال أبو راتب
10 11 2010, 01:06 PM
كنت اتمنى الا ادخل لك موضوعا خاصة ورائحة مواضيعك الخبيثه العفنه تخرج من تحت جلد الضان الذى احكمت لبسه جيدا ثم عدت الينا به .

ولا انسى فى هذا المقام ان ادعو للقائد اسامه بالخير , فهو اول من وجه اليك سؤالا جعل وجهك يتمعر وتستشيط غضبا عندما سئلك بعدما عدت بوجهك الماكر الجديد : هل انت عزيز بربه الذى عرفناه فى السابق ؟؟؟

وسؤاله لك لم يكن اعتباطا او من فراغ وانما عبر بسؤاله لك عن كثير منا ارادوا ان يوجهوا نفس السؤال اليك , عندها استشطت غضبا وقلت انك كنت تتوقع هذا السؤال , وهذه حقيقه فالفرق كان واضحا بين عزيز بربه الذى عرفناه مسبقا والذليل الذى عاد , وكنت تعلم جيدا ان الفرق سيكون واضحا للعيان وان السؤال الذى وجهه لك القائد اسامه قادم لا محاله عاجلا ام اجلا , فهيهات هيهات بين عزيز الاول وذليل الثانى .

والخوف كل الخوف لم يكن ابدا من هؤلاء الذين يعلنون عدائهم للمجاهدين من البدايه ويصرون على ذلك لانهم مكلفون لايملكون من رايهم شيئا انما تملى عليهم مواضيعهم وردودهم .

انما الخوف كان من امثالك الذين هيئوا انفسهم جيدا ولبسوا جلد الضان حتى انخدع بهم الكثير , فامثالك عندما يطعنون فى اسيادهم المجاهدين يكون لطعنهم الاثر , لانهم منافقين عليمى اللسان , يتظاهرون بحب الجهاد والمجاهدين وفى ذات الوقت يضعون سما زعافا ليقتلوا به الجهاد والمجاهدين .

فاخسا ولا تتكلم عن الدوله وكانها لابد وان تتعامل على اساس سايكس بيكو واعلم انها دوله شئت ام ابيت تنظر الى امه واحده وارض واحده وتتصرف وتقرر وتنفذ على هذا الاساس وليس كما يحلو لك وتروج له على اساس سايكس بيكو .

واوعى يطق لك عرق من كلامى ياعزيز بيكو .


اخي الفاضل بارك الله فيك . لا اظن ان يأثر هذا او غيره في انصار المجاهدين فضلا على المجاهدين انفسهم ، فقد كان قبله من يحسبون على انهم من طلبة العلم الشرعي ويتحدثون بقال الله وقال رسوله يحاربون الدولة الاسلامية خصوصا والقاعدة عموما فما نالوا مآربهم بفضل الله ومن ثم بفضل انصار المجاهدين الذين كشفوا حقيقة هؤلاء . وهذا اقل منهم شأنا يتحدث باحاديث لا تمت الى الشرع الحنيف بصلة مجرد وجهات نظر اقل ما يقال عنها انها سطحية او همهمات شيطانية ضاق بها صدره فأراد ان يبثها هنا على صفحات المنتدى عله يحظى بشيء من الاهتمام ! ثم أن الدولة الاسلامية حفظها الله اخي صبحي قد وصلت مبلغا عظيما يستحيل ان يشوش عليها الادعياء ، وانظر كيف ان الدولة الاسلامية اذا مدحت احدا رفعته واذا ذمت احدا اسقطته . وقد كان قبل عزيز ابو الشقراء الهندكوشي الذي كان يكتب هنا مذكراته الجهادية حسب زعمه ، وعندما وصل طعنه بالدولة الاسلامية حفظها الله اوقفه الاخوة عند حده فولى مدبرا الى غير رجعة إن شاء الله . وهذا مصير المجاهيل الذين يتطاولون على المجاهدين بالباطل .

أفغاني عربي
10 11 2010, 02:54 PM
ولا انسى فى هذا المقام ان ادعو للقائد اسامه بالخير , فهو اول من وجه اليك سؤالا جعل وجهك يتمعر وتستشيط غضبا عندما سئلك بعدما عدت بوجهك الماكر الجديد :
هل انت عزيز بربه الذى عرفناه فى السابق ؟؟؟



أخى هل تقصد معرف القائد أسامة الذى تغدى بالدجال البوادى، قبل أن يتعشى فيهم ؟

ومعروفة قصتهم بالمنتدى ، وقد كان يرحب بالأخ الفاضل عزيز بربـه قبل أن يوقف بقليل


[quote=القائد اسامه;2442851]

حللت اهلاً ونزلت سهلاً اخي الحبيب العزيز بربه


لقد اشتقنا اليك والى موضوعاتك الشيقه

فلا تطل علينا الغياب بارك الله بك

محبكم في الله القائد اسامه
ابن حزم الاندلسي

(عبد-الغفار)
25 11 2010, 01:26 AM
أقول لك لي في هذا الشأن كتاب يقع في ( 680ورقة ) وهو مطبوع ومتداول في كل البلدان تقريباً ،عدا عن البحوث والدراسات التي نشرتها كلها باسمي الصريح !! لأنه تخصصي الدقيق . وتقول بأني في خصومة مع النص .






بصراحة أنت لم ترد على الأخ ردًا علميا

وما يغني عنك أنك ألفت مليون كتاب وبعت كل نسخهم

أهذه حجة ترد بها!

تخصص دقيق إيه وفشخرة على الفاضي

الرجل يقول لك الجمع بين الأدلة في المسألة الواحدة من أصول أهل السنة

وعندك الدليلين

انت يا عم يا بتاع التخصص الدقيق عمال تحارب في دليل من الأدلة

وتنصر الأخر

وتضرب النصوص بعضا ببعض

ولما بين لك الأخ ذلك

كان ردك أنك ألفت كتاب ويباع في السوق ! ههههه

بصراحة كلامك فارغ وينم عن تعصبك وجهلك وأنك متعالم

وفوق كل هذا تتعامل مع النصوص معاملة أهل البدع

تضرب النصوص بعضها ببعض

عزيز بربه
02 01 2011, 12:50 PM
نصيحة للإخوة أن يتبرؤوا من عملية الإسكندرية وإن كانوا هم وراءها
ليس لهم مصلحة في تبنيها صراحة
ولا تناقض بين عدم تبنيها سياسة وتنفيذها شرعا
طبعا لن يصدقهم أحد ولو لم يتنوها ولكن هذا أفضل على أي حال.


لماذا كل هذا الجلد ومن الممكن إصلاح الأخطاء .. لماذا هذا ونحن يمكننا أن نسمع لبعض ونعفو ونغفر .. لماذا ونحن نقر بأخطائنا فلا يزعم أحد أن الحركة الجهادية لا ترتكب أخطاء وتسقط أحيانا في عثرات .. لا ينكر أحد هذا .. نعم نحن نخطأ كما يخطأ كل بني آدم .. وهناك أخطاء كبيرة وأخرى كثيرة صغيرة .. ولا توجد مسيرة بدون أخطاء .. فهل نعمل على تصحيحها أم نجلس للتباكي عليها .. هل نجلس لنجلد أنفسنا أم نعمل على تحسين وإحسان مسيرتنا ..
نحن نخطئ!! .. نعم نحن نخطئ .. ومازلنا نخطئ .. ومن أخطاءنا أيضا أننا نستخدم المصطلحات الصحيحة على الجهات الخطأ .. وعلى هذا جرت العادة .. قدرتنا على تشخيص الداء أصبحت جيدة .. ولكننا لازلنا نجهل أو نختلف في الأسباب والمناخ الذي ولده .. أما الدواء فالخلاف فيه أعمق .. ولهذا نتأخر كثيراً حتى نختار الدواء السليم .. وحتى بعد أن نعرف الدواء نستمر في مناخ من المد والجزر .. فالأسوأ أننا لا نحب أن نتناول الدواء .. لمرارته .. وقسوته .. بل إن البعض يفضل تحمل الألم حتى الموت على أن يتحمل طعم الدواء .. أو يخشى جراحة تبتر عضو مقابل حياة أعضاء ..
أعتقد بكلماتنا السابقة أكون قد قدمت إيضاحا لكل من نصحنا .. وأرضينا من غضب علينا ظنا منه أننا لا نستمع له .. ولا يعني هذا أن الخلاف قد ارتفع بل هو موجود ومستمر بحكم التنوع البشري .. فتارة يكون الحق لهم وتارة يكون الحق لنا ..
سيف العدل.

عزيز بربه
02 01 2011, 04:51 PM
رأي د. أيمن إجمالا من ضرب الأقباط


ولا يعني هذا أن تغفل الحركة الجهادية الخطاب الشرعي المتخصص، بل هو ضرورة لا بد منها، ضرورة لبناء تشكيلاتها على عقيدة وفهم صحيحين، وضرورة للتخاطب مع العلماء والدارسين وطلاب العلم، وضرورة للبحث في المسائل الشرعية الهامة -بل وربما الخطيرة- التي تواجهها الحركة، وضرورة لبناء الحركة لأجنحتها المتخصصة في الدعوة والإفتاء والقضاء.
ولكن يبقى الخطاب الشعبي -المنبني على التأصيل الشرعي المنضبط- هو الذي يجب أن تنفق فيه الحركة المجاهدة جهدها الأكبر لسببين:أولهما: أن الخطاب العلمي المتخصص قد سد ثغرته -إلى حد كبير- كثير من العلماء والدارسين المخلصين، وغالب ما ستصدره الحركة المجاهدة من إصدارات متخصصة سيكون عالة على من سبقها، ويبقى لها فضل العرض والإبراز والترتيب على حسب الأهمية.وثانيهما: أن عوام المسلمين بل وكثير من المتعلمين والمثقفين والمتخصصين منهم، لا يفهمون الخطاب الشرعي المتخصص، لأن أغلب المتعلمين والمثقفين والمتخصصين إما عامة في العلم الشرعي، أو قد فهموه خطأ، والإنسان بطبعه عدو ما يجهل وهذا الجانب قد قصر فيه الدعاة تقصيراً كبيراً، فهم إما قد تركوه، أو بذلوا فيه مجهوداً، ولكن فيما لا يصطدم بأهواء وأطماع الطغاة والغزاة. فبقي القطاع الأكبر من المسلمين مغيباً وجاهلاً لأهم قضايا العقيدة والشريعة، التي يحتاجها المسلم في زمن الهجمة الصليبية الصهيونية.
فعلى الحركة المجاهدة أن تقوم بهذا الدور الضروري لها وللأمة المسلمة، بعرض قضيتها بالأسلوب السهل الممتنع، الذي يصل بأخطر قضايا العقيدة والشريعة لعامة المسلمين، ويربطها بأخطر قضايا الواقع والصراع فإذا أضيف إلى ما سبق الحصار الإعلامي المفروض على خطاب الحركة المجاهدة، ثم حملة التضليل التي تقوم بها أجهزة الإعلام الحكومي لاتضح لنا مدى المجهود الذي يجب أن تبذله الحركة المجاهدة لتصل لعامة الأمة؛ الأمي منها أو الحاصل على أعلى الدرجات العلمية.
- بقيت نقطة خطيرة جداً، وقد تعمدت أن أجعلها في آخر الدروس المستفادة، وهي تتعلق بمدى جدوى العمليات الجهادية التي قامت في الفترة المشار إليها.
بداية لا بد أن أوضح باختصار ما هو الهدف من العمليات الجهادية؟ الذي أراه؛ أنه في الدول المستبدة العتيدة مثل مصر، حيث يمسك الفرعون بكل خيوط السلطة، ويضغط بمخالبه على أعناق الأمة، ويقمع بكل قسوة أية محاولة للتمرد، في مثل تلك الدول، فإن العمليات الجهادية لا يقصد بها إسقاط النظام، وإنما يقصد بها أمران لأول: وهو الأهم، حشد قوى الأمة خلف الطليعة الجهادية، تمهيداً لإسقاط النظام. الثاني: تحطيم معنويات أفراد الخصم، وتقريبهم من حالة اليأس، الذي سيسارع بانهيار النظام، عند قيام الطليعة المجاهدة بضربتها الحاسمة للإجهاز على النظام وبناء على هذا الاجتهاد، فعلينا أن نقوم بكل عمل من شأنه أن يحشد الأمة خلف طليعتها المجاهدة، وأن نتجنب كل عمل ينفرها من ذلك، بل وكل عمل لا تفهمه الأمة ولا يساعد على حشدها تحت راية الجهاد، لأن هذا العمل أهون خسائره هو ضياع الجهد والأنفس والأموال بلا طائل وبناء على هذا الاجتهاد فإن مراجعة الفترة السابقة يمكن أن تفرز الأعمال الجهادية لعمليات مجدية وأخرى غير مجدية وثالثة بين الاثنتين فالعمليات المجدية هي التي تضرب العدو الذي تمقته الأمة، والعمليات غير المجدية هي التي لا تفهمها الأمة، أو تصيب من لا تمقتهم فإذا استحضرنا في الذاكرة أن أعدى أعداء الأمة هم اليهود ثم الأمريكان ثم رموز الفساد المتعاونين معهما، لأمكن أن نعتبر أن أنجح العمليات هي التي وجهت لليهود وللأمريكان ثم ضد حسني مبارك. وأن أقل العمليات جدوى هي التي وجهت للأقباط ولعموم الشرطة وللسياحة غير اليهودية قبل غزو العراق وأفغانستان، أما بعد غزو أفغانستان والعراق فإن ضرب أفراد ومصالح الدول المشاركة في الحملة عليهما تعد من العمليات المجدية وإذا ضرب الأمريكان واليهود فسيسقط القناع عن النظام وينكشف وجهه القبيح، وأدل مثال على ذلك ما قام به النظام من بطش مستشر بعد أحداث طابا حماية لتجارة الفساد الإسرائيلية في سيناء. ولذا فإن أفضل العمليات من حيث الجدوى الآن في مصر هي بالترتيب:
أ- العمليات ضد اليهود ومصالحهم
ب- العمليات ضد الأمريكان ومصالحهم
ج- العمليات ضد بقية الدول المشاركة في الحملة الصليبية على أفغانستان والعراق ومصالحها
د- العمليات ضد حسني مبارك وولديه
هـ- العمليات ضد وزير الداخلية وقيادات الأمن الهامة الممارسة للتعذيب الحاليين والسابقين

ابو ابراهيم 11
02 01 2011, 05:05 PM
فالعمليات المجدية هي التي تضرب العدو الذي تمقته الأمة، والعمليات غير المجدية هي التي لا تفهمها الأمة، أو تصيب من لا تمقتهم.


فإذا استحضرنا في الذاكرة أن أعدى أعداء الأمة هم اليهود ثم الأمريكان ثم رموز الفساد المتعاونين معهما، لأمكن أن نعتبر أن أنجح العمليات هي التي وجهت لليهود وللأمريكان ثم ضد حسني مبارك.


وأن أقل العمليات جدوى هي التي وجهت للأقباط ولعموم الشرطة وللسياحة غير اليهودية قبل غزو العراق وأفغانستان، أما بعد غزو أفغانستان والعراق فإن ضرب أفراد ومصالح الدول المشاركة في الحملة عليهما تعد من العمليات المجدية


وإذا ضرب الأمريكان واليهود فسيسقط القناع عن النظام وينكشف وجهه القبيح، وأدل مثال على ذلك ما قام به النظام من بطش مستشر بعد أحداث طابا حماية لتجارة الفساد الإسرائيلية في سيناء ولذا فإن أفضل العمليات من حيث الجدوى الآن في مصر هي بالترتيب
- العمليات ضد اليهود ومصالحهم.


ب- العمليات ضد الأمريكان ومصالحهم


ج- العمليات ضد بقية الدول المشاركة في الحملة الصليبية على أفغانستان والعراق ومصالحها



د- العمليات ضد حسني مبارك وولديه


هـ- العمليات ضد وزير الداخلية وقيادات الأمن الهامة الممارسة للتعذيب الحاليين والسابقين


لقد طبل وزمر واحتفل من يدعون نصرة المجاهدين فى منتدياتهم بحادثة تفجير الكنيسة


وهم يخالفون كل مايقوله قادة المجاهدين وعلمائهم المعروفين باعيانهم وسابقتهم الجهادية


لابد من وقف هؤلاء الادعياء عند حدهم لانهم يخدمون العدو من حيث لايشعرون


وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
ونصبوا شيوخا ومفتين لم يعرفهم احد سوى


القاب مشيخة فى غير موضعها -------------؟.؟؟

حمزة المهاجر
02 01 2011, 05:32 PM
http://lh4.ggpht.com/_SBkVfDTn5vU/TKc-AbWrtwI/AAAAAAAAADI/u2VLPCAzze4/s640/qtha2-ar.ram_snapshot_12.58_%5B2010.10.02_17.04.21%5D.jpg

عزيز بربه
02 01 2011, 08:02 PM
إيش هذه
شفرة دافنشي أو إيش