المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعرف على(دحـلان) الرئيس القادم للهزائم !


 


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20

الطائر الميمون
13 12 2009, 10:26 PM
تعرف على(دحـلان) الرئيس القادم للهزائم !
هل يستطيع الشعب الفلسطيني تجنب الكارثة ؟

دعونا نعترف أن دحلان بات مرشحاً لنكبة الشعب الفلسطيني بتعيينه رئيساً مرحباً به من أمريكا والصهاينة.. فهو يحظى برعاية عالية من قبل الموساد.. وهو الذي اعجب به بوش !! ورشحه ليلعب دوراً قذراً في المراحل التالية.
يقوم دحلان بجولات سرية على بعض الدول العربية للترويج لمشروعاته المستقبلية للسلام مع الصهاينة في محاولة لأن يحظى بالدعم العربي ليفوز على البدائل المطروحة الأخرى
دعونا نتعرف عليه قبل أن يصبح رئيساً لاقدر الله لأننا في الدول العربية لانتعرف على الأشخاص وعمالاتهم وخلفياتهم إلا بعد وقوع الكارثة وفوات الأوان.
فمن هذا الذي أعجب به بوش
واستخدمه شارون .. وابتسمت له ليفني ؟
وصفق له العملاء والمأجورون


السيرة الذاتية لمحمد يوسف شاكر دحلان

ولد في مخيم خان يونس من اب فقير اصبح مالكا لاشهر فندق في غزة والذي اشتراه عن طريق الاختلاس .محمد يوسف دحلان ولد في 29/09/1961 وتربى ودرس في مخيم خان يونس لأسرة معدمة ودراسته في الجامعة الإسلامية في غزة( التي أحرقها قبل عدة أشهر هذا هو الاعتراف بالجميل) ليكون أحد مؤسسي وقادة الشبيبة الفتحاوية عام 1981 ليعتقل عدة مرات بين 1981 و1986 ثم يبعد عام 1988 إبان الإنتفاضة الأولى.

يقول أحد مسؤولي سي أي اي السابقين (ويتلي برونر) أنه تم تجنيد دحلان في تونس في الثمانينات وتمت تزكيته مع الرجوب ليكوّنا سويا القوة الضاربة المستقبلية ،

في يناير/كانون الثاني 1994 تسربت تفاصيل عن إتفاق بين دحلان و مسؤولين من جيش الإحتلال والشين بيت عرف بخطة روما لإحتواء حركة حماس وهو ما طبقه دحلان كمسؤول للأمن الوقائي بحذافيره فسقط على أيدي جهازه العديد من الضحايا بالرصاص أو تحت التعذيب في المعتقلات.

صعد نجم دحلان بعدها من خلال مشاركته الدائمة في وفود التفاوض وكثر ظهوره على الشاشات وإشتهر ببدلاته باهظة الثمن وشعره المصفف شعرة شعرة ليوصف من قبل الصحافة الأجنبية بالكولونيل الوسيم

بدأت رائحة دحلان المالية تفوح بعد أن أصبح مالكا لفندق الواحة على شاطيء غزة وهو المصنف كواحد من أفخم فنادق الخمس نجوم في الشرق الأوسط

وبعد فضيحة ما عرف بـ معبر كارني عام 1997 عندما تم الكشف أن 40% من الضرائب المحصلة من الإحتلال عن رسوم المعبر والمقدرة بمليون شيكل شهريا كانت تحول لحساب سلطة المعابر الوطنية الفلسطينية والتي إتضح في ما بعد أنها حساب شخصي لدحلان!

المرحلة الفاصلة سياسيا في حياة دحلان كانت خلافه الشهير مع عرفات حين عرض إستقالته كمسؤول للأمن الوقائي في 05/11/2001 والتي رفضها عرفات ثم بعد مسرحية الحصار بين شهري 03 و 05 من عام 2002 عندما برز كواحد من عصابة الخمسة مع حسن عصفور، محمد رشيد، صائب عريقات ونبيل شعث التي أدارت السلطة وقتها ثم لاحقا ابان حكومة أبو مازن حين رفض عرفات وبشكل قاطع تعيينه وزيرا للداخلية ليلتف أبو مازن على ذلك ليعين دحلان وزيرا للشؤون الأمنية،

فيمتدحه بوش شخصيا ويطلبه ليصافحه على الملأ،ثم ورشحت معلومات عن محاولته الإطاحة بعرفات (صحيفة عكاظ 29/05/2004) مما أثار حفيظة العرفاتيين فإتهمه جبريل الرجوب بالعمالة وإتهمه أبو محمود من كتائب شهداء الأقصى يوم 20/07/2004 بأنه من رؤوس الفساد مع سمير المشهراوي وموسى عرفات.

أصبحت المواجهة إذا مفتوحة بين التيار العرفاتي والتيار الدحلاني داخل حركة فتح في صراع بغيض على السلطة فقرر دحلان التقدم خطوة أخرى فأجرى إنتخابات داخلية لحركة فتح في قطاع غزة وفاز مؤيدوه بأكثر من 90% من الأصوات رغم إعتراض عرفات عليها ومحاولته إلغاءها مما شجع دحلان الخروج العلني بالإيعاز لعناصره بإفتعال أحداث غزة من خطف وإقتحام وحرق وإشتباكات وتهديد وزعرنات بإسم الإصلاح ومواجهة الفساد وليبدأ معركة الإطاحة بمعارضيه عدا موسى عرفات -القلعة العرفاتية الأخيرة في غزة- والذي يحاول الإطاحة به الآن من خلال دعم صائب العاجز بآلاف الأسلحة الرشاشة وشاحنات الذخيرة وبضخ ملايين الدولارات ليحسم معركة غزة لصالحه.هذه المواقف والإنتصارات الدحلانية شجعته ليقف ويقول ما قال يوم 29/07/2004 في لقائه مع مع رؤساء التحرير والكتاب في الأردن ليزاود على عرفات .... بمحاولة قتل أبو مازن (بدفع 15000 دولار) وبأنه إتخذ الموقف الخاطيء في كامب ديفيد وبالتستر على مطلق النار على نبيل عمرو ثم ليعرج على قريع والبرغوثي والتشريعي منظرا وموزعا للأدوار، متهما بعدها مركزية فتح بالرشوة،

وليصبح ناطقا بإسم كتائب شهداء الأقصى واصفا مقاومة حماس بـ الإستهبال والأهم أن ينصب نفسه حامي الحمى ورافع راية الإصلاح ضد الفساد معطيا إنذارا نهائيا حتى يوم 10/08/2004 لتطبيق إتفاق عام 2000 وإلا فإن تيار الإصلاح - بقيادته طبعا- سيستأنف التحرك الفتحاوي حتى لو كلفنا ذلك رقابنا.

من أين أتى دحلان بالملايين ليصرفها على أتباعه في فتح؟

من أين له الأموال ليمتلك فندق الواحة وليشتري مؤخرا أكبر وأشهر منازل غزة - منزل الشوا- ؟

هل يستطيع دحلان أن يكشف عن مصدر ثروته المقدرة ب 53 مليون دولار وهو القادم من عائلة معدمة؟

ما هو رده على ويتلي برونر من السي أي اي. من دفع فاتورة إقامته بفندق كارلتون تاور بكامبردج ليتعلم اللغة الإنجليزية على أيدي ثلاثة من المختصين في إحدى أكبر وأغلى الجامعات في العالم وتحت الحراسة الأمنية؟

ليستقيل بعد أخذ ورد وإتهامات متبادلة نهائيا يوم 05/06/2002 وبذلك أصبح بدون أية صفة رسمية حتى هذه اللحظة،

لتتسرب بعدها تفاصيل رسالته وخطته لموفاز بتاريخ 13/07/2003 لإقصاء عرفات.لم ينه ذلك طموح دحلان الذي أصبح يرى في نفسه خليفة شرعي لسيده ومعلمه،

ولم يثنه ذلك عن الإستمرار في حشد ورص صفوف مؤيديه فأغدق الأموال على كوادر فتح ليكسب الولاء، تماما كما كان يفعل عرفات، ولكنه كان التلميذ الذي فاق معلمه وأكثر من إنتقاداته التي لم تستثني أحد فهاجم مركزية فتح وعرفات وعرفات (صحيفة الوطن 04/10/2003 لماذا طلبه بوش تحديدا ليصافحه دونا عن غيره من أعضاء الوفد؟

لماذا تصر مصر على توليه الشؤون الأمنية في قطاع غزة؟

كيف يقيّم إنتفاضة الأقصى وإنجازاتها وما موقفه من التنسيق الأمني الذي كان بطله لسنوات عدة؟

من يشرف على موكبه المؤلف من 11 سيارة وأيضا مستشاروه الأربعة عشر!؟

كيف يبرر إنصياع الصحف الفلسطينية لأوامره كما إدعى ليوقف نشر رسالة مروان البرغوثي كاملة رغم أنه بدون منصب ولايطمع بمناصب لأنه شفى غروره منها!

كثير من الأسئلة.. لاوقت لديه للإجابة عليها
فهو غارق في عشق الصهاينة وخدمتهم للأسف

الطائر الميمون
13 12 2009, 10:32 PM
1-مسلسل نقل أبناء مسؤولي السلطة خارج فلسطين مستمر : محمد دحلان ينقل ابنيه إلى المدارس اللندنية
2-دحلان يتعهّد للصهاينة بوقف أيّ هجومٍ فلسطينيّ على الكيان الصهيونيّ بعد الانسحاب من غزة

3-هل هو لقتلهم أم لحبسهم.. دحلان يتفق مع فايسغلاس على حصر المطلوبين في أريحا وبيت لحم
4-السلطة تتعهد للاحتلال بجمع أسلحة المقاومة.. دحلان وموفاز يتفقان على تشكيل خمس لجان أمنية مشتركة
5-ذكرت الإذاعة الصهيونية صباح الأحد (28/8) أن وزير الشؤون المدينة في السلطة الفلسطينية محمد دحلان أدخل إلى أحد المشافي (الإسرائيلية) في تل أبيب، لتلقي العلاج، إثر وعكة صحية ألمت به.
6-استئناف الاتصالات بين السلطة وحكومة الاحتلال.. ودحلان يعرب لبيريز عن مخاوفه من سيطرة "حماس" على منازل المستوطنين

7-محمد دحلان يثير إعجاب الأمريكيين ويتحدثون عن ترشيحه لمنصب مهم : محمد دحلان ومحمد رشيد يجريان مفاوضات أمنية وسياسية مع الإدارة الأمريكية ودولة الكيان الصهيوني
8-"دحلان" يطير إلى ألمانيا في رحلة استجمام وطائرات الاحتلال تواصل قصفها لقطاع غزة


اللهم عليك بمحمد دحلان و أعوانه اللهم افضحهم و اذلهم و أرنا بهم عجائب قدرتك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقوووول

الطائر الميمون
13 12 2009, 10:38 PM
محمد دحلان يستهزأ بآيات من القرآن
في حوار مع الشهيد القوقا

أظهر تسجيل صوتي دارت تفاصيله بين محمد دحلان، مدير جهاز الامن الوقائي في غزة سابقا، والشهيد العبد القوقا، قائد الوية الناصر صلاح الدين الذي اغتالته قوات الاحتلال في اليوم الاخير من شهر اذار / مارس الماضي، ما وصف بانه سخرية واضحة من دحلان بآيات القرآن الكريم، لا سيما ما يتعلق منها بوصف الجنة والمجاهدين فيها.
ويشير التسجيل الذي نضعه بين ايديكم الى عدم ايمان دحلان بـ"الولدان المخلدون" في الجنة، كما يبين استفسارات استهزائية منه عما ورد في شأن الحور العين، وذلك في الحوار الذي دار بين دحلان والقوقا الذي كانت كتائب المقاومة الشعبية اتهمت دحلان وسمير المشهراوي بتدبير الاغتيال للقوقا بالتعاون مع الاحتلال الصهيوني، وتاليا بعض ما ورد في الحوار، والتسجيل الكامل له:
في المقطع الأول يسخر دحلان من الولدان المخلدون، و يدعي أن المؤمنين (يلوطون) بهم، و يقر بأنه لا يؤمن بالولدان المخلدين، رغم ثبوت ذلك في القرآن و السنة.
المقطع الثاني: يلمز بقضية الحور العين و الشهداء.
المقطع الثالث: يهزأ بالمقاومة و بالرئيس الراحل " أبو عمار" الذي يدعي أمام الإعلام بأنه يمثل بالنسبة إليه القائد الرمز .. و يتحدث فيه عن استعداد أبو عمار لقول كل ما يريده الإسرائيليون في تل أبيب.
المقطع الأول
العبد القوقا: كيف حالك يا أبو فادي؟.
دحلان: أهلا و سهلا ..
العبد القوقا: كيف صحتك..؟.
دحلان: كيف حالك يا عم الشيخ.؟.
العبد القوقا: و الله الحمد الله يا مولانا، الحمد لله.
دحلان: أوعى يجردوك، إحنا بنشتغل في الوقت الضايع ..
العبد القوقا: بعرف ..
دحلان: إذا انجردت بتروح في كيسك، و مش ح ..
العبد القوقا: ليش طيب؟؟؟.
دحلان: على مسئوليتي. يا رجل جننتوا ها الناس..
العبد القوقا: ليش يا أبو فادي أنت بتآمنش في الكلام هذا ؟ أنت بتآمنش في الكلام هذا..
دحلان: أنا كله بآمن فيه إلا حاجة واحدة،، الغلمان هدولا .. الأولاد اللي في الجنة، الغلمان ..
العبد القوقا: الغلمان اللي في الجنة، الخدم اللي بيخدموا اللي زينا المجاهدين، مالهم هدول طيب هدول ورد فيهم أحاديث، وورد فيه كلام، و ورد فيه كلام قرآن.
دحلان: إيش بقولوا عن الغلمان؟.
العبد القوقا: أنا عارف ؟؟ مش عارف، بس أن باعرف عن الحوريات وعن الشهداء وعن منازل الشهداء، وبعرف ..
دحلان: لا بس ليش الغلمان، الغلمان كانوا " ……" أيام الجاهلية، حتى بداية الإسلام بعد فترة من الإسلام ضلهم" ….." فيهم..
العبد القوقا: الولدان المخلدون قصدك ..طيب الولدان المخلدون ورد في القرآن هذا الكلام..
دحلان: ما أنا على علشان هيك مستغرب..
العبد القوقا: مستغرب من آية وردت في القرآن ؟.
دحلان: أنا مش فاهم الواحد في الجنة "……" ولد ؟.
العبد القوقا: إيه يا رجل من وين هذا الكلام، إيش يا رجل مالك، هدول بخدموا على المجاهدين، على نزلاء الجنة.
دحلان آه نزلاء .. نازلين في أوتيل .. ها ها ها، طيب يا سيدي الشيخ .. إفهمنا المجاهدين و الشهداء كل واحد له .. كم حورية ؟ أربعين آآآآآ سبعين .. طيب البنات اللي باستشهدوا هدول إيش إلهم ؟.
المقطع الثاني
دحلان: طيب يا سيدي الشيخ .. إفهمنا المجاهدين و الشهداء كل واحد له .. كم حورية ؟ أربعين آآآآآ سبعين .. طيب البنات اللي باستشهدوا هدول إيش إلهم ؟
العبد القوقا: الله أعلم.
المقطع الثالث
دحلان: إذا ذلك مزعجاً نستخدمه مرة، مرتين ، 15، بس ألا يتحول أسلوب المقاومة الوخيم إلى إنت صرت تعتمد عليه وكأنه السلاح العبقري، لأ مش عبقري هو سلاح مزعج وإسرائيل هي التي أعطته هذه الأهمية.. أوكي هلأ هذا المهم عظيم بآخذوا وبحطوا في جيبتي، بستخدموا وقت ما بدي.
يعني مثلا، أنا في المفاوضات كانوا يجوا الإسرائيليين.. يقولوا لي: يا محمد مهم أبو عمار يعمل ستيتمنت، يقول أنا ضد الإرهاب، أقول لا مش مهم ، يقولوا لا مهم جدا، إحنا بدنا إياها - يقعدوا يشرحوا لي أهميتها- أقول لهم لا مش حيقدر يقولها- أبوعمار اللي قال لي أنا مستعد أعمل " ….." من هيك- ، أقول لهم لأ .. يقول مكافحة إرهاب، لا - يصيروا يقنعونوا قديش مهمة إلهم - و أنا بقول ما دامها مهمة له "…."، و مش مهم لي، تصير عندي عزيزة، و مهمة للغاية، رغم إنها تافهة، و أبو عمار لو أجوا من ورائي بس، دحلوا عليه لطلع على تل أبيب لايف “Live” يقولها..

الطائر الميمون
13 12 2009, 10:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا محمد ومن
سار على دربه واهتدى بهديه الى يوم الدين
الاعلان عن انطلاق الحملة العالمية الالكترونية
لاسقاط الطواغيت
من اجل ان لا يكون
قرضاي فلسطين دحلان رئيس فلسطين القادم
تحت عنوان
فلسطين ارض الانبياء
......تابى ان يحكمها الخونة والمشبوهين اعداء شعوبهم دحلان والرجوب
كل يوم تتكشف الحقائق المذهلة عن هذين الرجلين
الذين ارتضيا ان يكونا في الصف الامريكي والاسرائيلي
اعداءا لامتهم وشعبهم
كل يوم تاتي الصحافة المكتوبة والمرئية بكل ما هو جديد عن خيانات دحلان .... وعن صفقاته المشبوهة...مع كل اعداء الامة .... ضد الامة واحرارها...ولقد امتلات الصحف العربية باختلاف توجهاتها وباختلاف دولها ...امتلات بفضائح وحقائق واضحة دامغه ضد ادعياء الوطنية والاصلاح ولكن ما يبعث على القلق ويدعو للتفكير هذا الدعم الذي يتلقاه دحلان من جهات مشبوهة تدرك كيف تمول عملائها وتصنع لهم المواقع الرسمية والاعلامية وكان اخر ما يبعث على القلق الحقيقي .... ويدق ناقوس الخطر المعلومات الاكيدة التي تسربت من داخل فتح والتي كشفت كما نشر في عدة صحف عربية ان المشبوهين دحلان والرجوب قد مهد لهما الطريق لقياده فتح ومن ثم قياده الشعب الفلسطيني في المستقبل بعد ان تم اقصاء كافة شرفاء فتح لصالح تيار دحلان المتامرك ورغم ذلك تستمر الحقائق في التكشف عن ادوار دحلان المشبوهة استمرارا لتاريخه المشبوه فها هي صحيفه الاذاعه والتلفزيون المصرية تؤكد للمرة الثانية دور دحلان في مؤامرة حيكت مع المخابرات الامريكية والاسرائيلية لاغتيال خالد مشعل كانه لا يرضى الا ان يكمل تاريخه الاسود في اغتيال وقتل قيادات الشعب الشريفة..... فهل نسي احرار العالم دحلان السجان الذي اعتقل وعذب الشهيد الرنتيسى في عهده المشؤوم اكثر من عشرين شهرا .... وهل نسي الاحرار التعذيب الذي لحق بالزهار على يديه .... واخيرا وليس آخرا حين تجرا هذا الرويبضة بفرض الاقامة الجبرية على الشيخ ياسين لموقفه الرافض من اتفاقية واي ريفر ورغم هذه الحقائق الدامغه حول دحلان وفرق الموت التابعة له في غزة وهي التي تقف وراء كافه عمليات الفلتان الامني والاختطاف.... ورغم تاريخه الاسود سئ الذكر الا ان سعي هذا المشبوه نحو الصعود على حساب الشعب لم يتوقف ..... فقام بشراء العشرات من الاقلام الصحفيه بدولاراته الامريكية لاعادة كتابة تاريخه على حساب نضالات وجهاد ودماء شعبنا...فبالاضافة الى امتلاكه اكثر من 7000 مقاتل يتقاضون رواتبهم من سيدهم الامريكي ...ليس لهم عمل الى الافساد في الارض .. وهم من اصطلح على تسميتهم لدى الشارع الفلسطيني بفرق الموت الدحلانية بقياده ازلامه المشهراوي وابو شباك ونبيل طموس فان هذا الفاسد الذي وعده رئيسين امريكيين بان يكون امبراطور فلسطين .... فقد وظف تحت امرته 14 مستشارا اعلاميا وامنيا واقتصاديا من اجل الترويج لشخصه في وسائل الاعلام ...هذا بالاضافة الى شرائه بالاموال ذمم بعض القنوات الفضائية لاستضافته على شاشتها من اجل ان يروي للمشاهد العربي سيرة حياته "المعدّلة" ومستقبل فلسطين الزاهر على يديه لذلك فاننا نرى انه حري بنا ولزاما على كل عربي حر ومسلم شريف ان يساهم في فضح هذا الخائن .... بكل ما اوتينا من قوه الكلمة والموقف ... حتى يعلم من لا يعلم حقيقته ... السؤال المطروح هنا ما هي وسائل هذه الحمله ونجيب. 1-ان عالم الانترنت اليوم وفر للجميع امكانية الاطلاع على الحقائق ..... فعبر الانترنت والبريد الالكتروني والمواقع الاخبارية والمنتديات يستطيع كل واحد منا نقل الحقائق ونشرها عن هذه الفئة الخائنة 2-مراسله كافه الموقع والصحف العربيه كذلك الكتاب والصحفيين العرب من اجل كشف دحلان واعوانه 3- 3- الوصول الى كافه الفضائيات العربية بكافة الوسائل حتى لا يكون لهؤلاء العملاء أي مكان فيها من اجل ترويج اشخاصهم
والهدف المنشود من هذه الحملة هو كشف و اماطة اللثام عن هؤلاء العملاء القادمين من على الدبابة الامريكية .... حتى يدرك الشعب العربي والفلسطيني حجم المؤامرة التي تحاك ضده وضد مستقبله عبر تنصيب هؤلاء العملاء اوصياء على الشعب الفلسطيني كذلك حتى يدرك الشرفاء الصامتين في حركه فتح ان دحلان وفرق الموت التابعة له لن تجلب لهم الانتصار او الفوز عبر مواجهته حماس والحكومة الفلسطينية .... وان سكوت فتح عن دحلان واعماله الاجرامية لن ياتي لها بخير.... بل ان سمعة دحلان السيئة الصيت ستؤدي حتما الى سخط الشارع العربي عليها ..... حتى يصحو ابناء فتح الشرفاء من غفلتهم ..... ويقفوا ضد دحلان ورجلاته وهذا هو الهدف المرجو من هذه الحملة وهو ايصال صوت الحقيقة الى كل منبر ونشر الحقيقة كما هي
لذلك نرجو من كل انسان عربي شريف احب فلسطين واحب الاقصى والقدس .... ان يقف موقفا مسؤلا امام الله وامام التاريخ ...... لمحاربة طواغيت هذا العصر دحلان وفرق الموت التابعة له التي تعيث في الارض فسادا فهى رسالة اليك اخي المسلم .... وهي امانة في عنقك اختي المسلمه .... ان تهبوا لنصره فلسطين ... واهل فلسطين من عملاء امريكا واعوان اسرائيل ..... هي امانة في عنق كل الاحرار .... ان يقفوا في وجه هذا الطاغيه وفاء لدماء الياسين والرنتيسي ... وعياش.... ووفاء للدماء الطاهرة التي يسعى دحلان جاهدا هذه الايام من اجل اراقتها ليحقق امنيته في حرب اهلية يكون فيها الكل خاسر ويربح بها عملاء امريكا واسرائيل اخوتنا المسلمون في كل مكان .... هذا نداء لضمائركم ... ونخوتكم .... واصالتكم...... هذا نداء لعروبتكم .... وتاريخكم ....ومستقبلكم الا تدعو هذه الفئة الفاسقة دون ان تكشفوا عورتها ... حتى تبان على الملأ سوأتها.... اخوتنا المسلمين في كل مكان .... هذا نداء الاخوة في الدين .... والاخوة في الله .... هذا نداء الاحرار للاحرار ..... ونداء الشرفاء للشرفاء ....... ان هلموا معنا نطارد اوكار الفاسدين والخونة والمجرمين
هذا نداء من اجل فلسطين الشهيدة .... ومن اجل فلسطين الاسيرة ..... من اجل فلسطين العقيدة والايمان .... من اجل فلسطين الكرامة والاباء .... انه من اجلنا جميعا ... ومن اجل عشاق الحقيقة... ان لا تدعو لهؤلاء الطواغيت موطئ يقدم يبثون فيه سمومهم
ها نحن اليوم نطلق مبادرتنا هذه على بركة الله واملنا فيكم ان تنضموا معنا في محاربة من حارب من احببتموهم .... ندعوكم لمحاربتهم وكشف سوأتهم لانهم حاربوكم يوم ان حاربوا الياسين والرنتيسي وكل مجاهدي فلسطين الاحرار..... انه نداء الدم الطاهر من ياسينكم .... انه صوت الحق الهادر من فم اسدكم الرنتيسي .... يستحلفكم ويستنجد بكم .... امام هذا الغول الادمي الذي تمثل بمثلث القتل والفسق والفجور .....دحلان والمشهراوي وابو شباك
.ها نحن اليوم اخوتنا في فلسطين ونحن بعيدين عنكم نطلق حملتنا هذه لنصرتكم يوم ان تخلى عنكم البعيد والقريب ... وان كنتم بعيدين عنا ... فانتم تعيشون فينا ما احيت ضمائرنا دماء شيخكم النازفة....وكلمات اسدكم الهادرة انها رسالة الى كل من امن بالله ربا وبمحمد نبيا ان ينصر من احبهم الله فاصطفى منهم علماء دعاة مجاهدين وشهداء هي رسالة لكل المسلمين ان ينضموا لجهودنا في نشر الحقيقه عبر مراسلة كافه المواقع والمنتديات ..... وتمرير الرسائل لاكبر عدد ممكن من المجموعات البريدية .... كذلك مراسله كافه الصحف العربية والصحفيين والكتاب العرب .... من اجل نشر الحقيقة والانتصار للحق واهله
لا تنسى اخي المسلم .... عملك هذا في نشر الحقيقه سيساعد كثيرا اخوانك في فلسطين ...في الصمود اما هذا الحصار الظالم ..... حصار الاعداء والاقرباء ......وسيساعدهم في اشد محنهم وهم يتلقون طعنات الغدر من دحلان وفرق الموت وجهازامنه الوقائي فلا يعقل ان نرى اخواننا المسلمين يغدر بهم ونبقى صامتين لذلك نرجو ممن وصلته هذه الرساله العمل على تمريرها لاكبر عدد ممكن من المجموعات البريديه .... كذلك العمل على الاشتراك في اكبر عدد ممكن من المنتديات ونشرها .... بالاضافه وهو الاهم العمل على مراسله كافه علماء الامه وفقهاءها وكتابها ومؤلفيها من اجل ايصال الحقيقة لاكبر عدد ممكن ونتمنى من الاخوة المتخصصين في تأسيس المواقع العمل على تاسيس موقع على الانترنت مخصص لجمع كافه المواد المكتوبة والمنشورة حتى يتمكن اكبر عدد ممكن من قرائتها ونشرها
وبارك الله في جهودكم اجمعين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقوووول

الطائر الميمون
13 12 2009, 10:57 PM
عجباً لك أيها الزمن الصعب !!
ساويرس يدافع عن دحلان (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA+%D8%AF%D8%AD%D9%84%D8%A7%D9%86&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2009-12-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) !!

أنا في غاية الأسف والضيق لأنني سأتحدث عن هذين الرجلين اللذين يثيران بداخلي معاني سيئة ويجعلاني علي يقين من أن كليهما له نفس الدور في بلده !! ويذكراني بالمتعوس عندما يجتمع بخايب الرجا !!…
إنهما الدحلانيان البارعان !! محمد دحلان الفلسطيني ونجيب ساويرس رجل الأعمال المصري الأشهر والذي يتولي مناصب عدة منها رئيس أوراسكوم للاتصالات…. ورئيس أوراسكوم للتكنولوجيا…. ورئيس مجلس إدارة ويذر للاستثمارات …. ورئيس مجلس إدارة ويند للاتصالات…. ورئيس مجلس إدارة موبينيل. وعضو في مجلس إدارة المجلس المصري للشئون الخارجية…. وعضو في مجلس أمناء ومجلس إدارة مؤسسة الفكر العربي … ونائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العربية لمناهضة التمييز …. وغير ذلك كثير ولكن أكثرها غرابة هو أنه أحد الحاصلين علي جائزة ( المواطن الإيجابي ) من حركة ( مواطنون ضد الغلاء ) !!
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=96195 (http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=96195)
وسوف نتكلم عن علاقة ساويرس المصري بالسيد محمد دحلان الفلسطيني آملين ألا نتجاوز حدودنا وألا نتورط في مضايقة السيد ساويرس الفاضل أو أحد أفراد عائلته ذات النسب والشرف حتي لا يقول لنا ما قاله للمذيعة لميس الحديدي : (( اللي هيضايقني هاطلع دين اللي خلفوه )) ولك أن تراجع نص الحديث كاملا علي هذا الرابط :
http://arabtube.tv/videos/Shows/_Lamees_El-Hadidi/Lamees_Elhadidi__interview_with_Naguib_Sawiris_7-1-2008 (http://arabtube.tv/videos/Shows/_Lamees_El-Hadidi/Lamees_Elhadidi__interview_with_Naguib_Sawiris_7-1-2008)
ولكن العجب – كل العجب – في تلك المقالة العجيبة والنادرة التي كتبها السيد ساويرس بنفسه يوم 19 / 3 / 2007 ليدافع عن السيد / محمد دحلان الفلسطيني المشهور والذي يُعد أحد أهم علامات الخيانة والعمالة في التاريخ الفلسطيني بأسره ….. تلك المقالة التي أثارت الكثيرين وجعلتهم يتساءلون عن علاقة ساويرس بدحلان ؟!! وهنا تجد تلك المقالة :
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=97924 (http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=97924)
ولكن المقطع الأشد غرابة في مقال ساويرس المادح لدحلان هو ذلك المقطع الذي قال ساويرس فيه رداً علي مقالة سيد علي :
((تجاهل المقال تاريخ ووطنية محمد دحلان، ومعاناته سنوات طويلة في ظلمات وغياهب سجون الاحتلال الإسرائيلي، تعرض فيها لأشد وأقصي درجات التنكيل والتعذيب والحرمان بشهادة الجميع، سواء حماس أو غيرها، وهي حقيقة يعترف بها العدو قبل الصديق، لذا فإن الاستشهاد بما يرد في الصحف الأمريكية التي تقف وراءها مجموعة من الأمريكان، غير الراضين عن شعبية وصعود دحلان، وترديد مزاعمها المسمومة، دونما سند أو دليل، هو مزايدة رخيصة علي انتماء ووطنية محمد دحلان، ولا يخدم أحداً إلا العدو الإسرائيلي .. ))
ويبدو أن السيد ساويرس لا علاقة له بالسياسة ولا بالقضية الفلسطينية !! وعليه أن يُراجع تصرفات الحكومة المصرية نفسها مع دحلان عقب كشف مخططه الإجرامي في غزة !! كما ينبغي أن يراجع ما وثقته الخارجية الأمريكية عن خطط أمنية ومساعدات عسكرية ومالية ضخمة لدحلان من أجل نحر قادة حماس في غزة ! والذي اضطرت حماس علي أثره للقيام بما أسماه الناس ( يوم الحسم ) !!
إن السيد ساويرس رجل اقتصاد ومال وبورصة وتعاملات دولية وإقليمية اقتصادية !! فما الذي يجمعه مع ( المناضل ) و ( السياسي ) محمد دحلان !!
إن هذا التساؤل وبرغم بساطته هو باب الفهم لتلك المقالة النادرة والتي لم نشهد مثلها لساويرس ولا غيره !
ما الذي يجمع دحلان وساويرس ويجعل بينهما علاقة ومودة ومعرفة و ( تاريخ ) يسمح بأن يتعرف كليهما علي تاريخ الآخر وتفاصيل حياته ( النضالية ) !! حتي لا يستطيع أحدهما الصمت عندما يجرؤ أحدٌ علي التهجم علي صديق عمره !! وشريك نضاله !! …..
هذا هو السؤال …. لماذا يتقابل دحلان مع ساويرس أصلاً يا سادة !؟
وكنتُ أود أن يحدد ساويرس في مقاله خطاً واضحا في الدفاع عن دحلان ورد الشبهات القوية والمتواترة عليه وعلي سيرته من ( القريب ) الفتحاوي و ( الحبيب ) الصهيوني ) قبل ( العدو ( الحمساوي ) !! حتي لا يقع ( الصديق ) ساويرس في مغبة الدفاع عن الوهم !!

إن دفاعك يا سيد ساويرس عن دحلان أكد لكل العالم العربي والإسلامي – والمصريين خاصة - أنه بحق خائن كبير !! ………..
فتأمل يا سيد ساويرس في حالك !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقوووول