المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للتمييز : سلفي ... بالفلفل ...


 


أبو سراء
17 08 2009, 11:29 AM
سألتُ ابني : مَن هو السلفي ؟
فقال : يا أبتي، السؤال خطأ ، والصواب أن تقول : ما هو السلفي ، لأن : "مَنْ" تقال للعاقل ، أما السلفي ، فهو شخصٌ، ضحك عليه بعض الناس، وباعوه وعودًا زائفة بأنه على الحق، مقابل التنازل عن عقله.
قلت له : كيف يا ولد ؟
قال : أليس يفهم الدين بفهم السلف ؟ قلتُ : نعم ، قال : إذن ، فأين فَهمه؟ وأين عقلُه؟.
* * *
إنه مسكين، خدعوه، وبعملية جَرٍّ ونصبٍ، جروه إلى هلاكه، حتى صار يكره أن يقول: أنا مسلم، إنه مستعد أن يقول: أنا أي شيء ، أي اسمٍ ، وبمجرد أن تقول للسلفي : قل : أنا مسلم ، يحدث له ارتجاج في الأوعية الدموية الموجودة تحت المخ الذي كان في رأسه قبل أن يكون سلفيًّا، فتؤدي إلى عمليات الهيجان المتواصل، يصحبها في كثير من الأحيان (رفسٌ) و (عض) و (نطح).
إنه مسكين ، تعرض عقله لعملية تخريب مستمرة ، قادها مجموعة من المنتفعين بفتنة الناس ، وتمزيق هذه الأمة ، وتحويلها إلى شراذم يلعنُ بعضها بعضًا.
قالوا للمسكين : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم، والأشعري يقول: أنا مسلم، والخارجي يقول: أنا مسلم، والمعتزلي يقول: أنا مسلم.
ومن هنا عليك أن تتميز عن هؤلاء جميعا ، فلا تقل: أنا مسلم، اجعل نفسك مميزًا ، فقل : أنا مسلم آخذ بالقرآن والحديث ، حسب فهم السلف الصالح.
ولأن الجملة طويلة ، فوجب اختصارها في كلمة (سلفي).
تماما بدلا أن نقول : حركة المقاومة الإسلامية ، نقول (حماس).
وبدلا من أن نقول : وكالة المخابرات الأمريكية ، نقول : (CIA).
وهكذا ، وكأننا نتحدث عن سوق (السمك) ، أو وكالة بيع الحمير ، وكل واحد يسمي حماره كما يشاء.
كأن محمدًا الذي صلى الله عليه وسلم لم يأت ، ولم ينزل عليه كتابٌ فيه :
{وَجَاهِدُوا فِي الله حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاَةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بالله هُوَ مَوْلاَكُمْ فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}. [الحج: 78].
المهم ، هكذا خدعوا المسكين ، ودخل الوكالة ، واختاروا له اسمًا وصار يعرف به ، بل صار يفرح إذا ناداه أحدٌ به.
وحديثي الآن إلى ما تبقى من عقول هؤلاء ، وأيضا إلى المسلمين الذين مازالوا على دينهم ، أقول أولاً:
هل سمعتم صوفي يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم (إخوانجي) يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم شيعي يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم أشعري يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم شيعي (نَجَس، بل إن النجاسة تُعَيَّر به) يقول: أنا مسلم؟.
كل واحد ينتسب إلى فرقة يفرح بها ، ويذكرها على التحديد ، فيقول لك : أنا حنفي ، أو أنا صوفي رفاعي ، أو صوفي أحمدي ، وشيخ الطرق الصوفية لم يقل : أنا شيخ الإسلام ، بل قال الحقيقة : شيخ الطرق والكباري (والجسور) ، والإخوانجي إذا سألته قال لك : أنا من الإخوان ، ومرشدهم هو المرشد العام للإخوان ... إلى آخره.
فمشايخ السلف كذبوا ودلَّسوا وضلَّلوا الشباب الصغار وقالوا لهم : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم.
لأن هؤلاء لم يقولوا ذلك، كل واحد قال فِرقته، وانتسب إليها، ولكن هؤلاء المشايخ يبحثون هم عن الزعامة ، والرئاسة ، والوجاهة ، والإمامة ، فلابد من خلق مولود من رحمٍ غير طاهر، حملَ سفاحًا ، فكان الكذب ، وقالوا: لا تقل أنا من المسلمين ، كما أمرك الله ، قل : أنا سلفي.
فتم ميلاد هذا المسخ المشوه اللقيط ، الذي مزق خير أمة أُخرجت للناس.
وحديثي الآن إلى ما تبقى من عقول هؤلاء ، وأيضا إلى المسلمين الذين مازالوا على دينهم ، أقول ثانيا:
عندنا في مصر يقولون: عليك أن تظل مع الكذاب حتى باب (الخرابة).
وتعالوا نصدق الكذاب، تاركا نصيحة أبي خلف ظهري ، فقد قال لي، والله: لا تأتمن الخائن ولا تصدق الكذوب.
وليعذرني أبي ، فتعالوا : نصدق الكذوب.
الكذوب قال لنا : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم، إلى آخره.
ومن هنا عليك أن تتميز عن هؤلاء جميعا ، فلا تقل: أنا مسلم، اجعل نفسك مميزًا ، فقل : أنا مسلم آخذ بالقرآن والحديث ، حسب فهم السلف الصالح.
ولأن الجملة طويلة ، فوجب اختصارها في كلمة (سلفي). انتهى كلام الكذوب.
والآن نذهب إلى نتيجة كلام الكذوب، ونستخدم الأرقام التي لا تكذب ، وندخل إلى محرك البحث (جوجل) ونبحث عن المواقع السلفية، والتي يزعم أصحابها أنهم سلفيون ، يعملون بالكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، ونسأل عن نتيجة نصيحة الكذوب، سنعثر على أكثر من ثلاثة آلاف موقع ، كل موقع يقول : أنا السلفي الأصلي ، وغيري سلفي (تايواني) ، وانا الذي أمثل السلفية الأصلية ، وغيري سلفية (تقليد)، وأنا الوكيل الحصري للسلفية ، وغيري ضالٌ مضل.
وأنتم تعرفون الباقي ، كل موقع يحكم على الآخر بأنه من المفسدين في الأرض، وكلهم يقول : كتاب وسنة بفهم سلف الأمة ، فما هو الحل للتمييز ، وأين عباقرة وأئمة السلفية للخروج من هذه الورطة.
هل أقول : أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، وأنتمي إلى سلفية الإسكندرية ، قسم ياسر برهامي ، فرع محطة الرمل ، المتفرع من طلعت رسلان ؟!!
هنا الاسم طويل، وهذا أيضا إذا كان السلفي كويتي ، هل يقول: أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، وأنتمي إلى سلفية الجهرة ، قسم معتوق العتيبي ، فرع الأسماك والمعلبات؟
وإذا كان أردني ، فالسلفية هناك أكثر من خمسين اتجاها، هل يقول : أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، قسم علي حسن عبد الحميد ، بجوار محطة البنزين؟!
السلفي الآن لكي يُعَرِّف نفسه يجب أن يحفظ المعلقات السبع ، وألفية ابن مالك ، وكتاب الحيوان للجاحظ، لأنه سار وراء الكذوب ، وترك خلف ظهره أطهر وأنقى وأعلى وأجمل وأفضل اسم في هذه الحياة : (أنا مسلم).
ومن هنا عليك الرجوع من نفس الطريق ، وسيأخذ الله بيدك ، وقلها مرةً في حياتك : (أنا مسلم) ، (أنا من المسلمين) ، وإذا تذوقت طعمها مرةً واحدة ، فسوف تعرف أنهم عندما قالوا لك قل (أنا سلفي) أطعموك الفُساء والضُّراط، وما يتبعهما.
أما الذين يكره قول (أنا مسلم)، فسوف أحل له مشكلته أيضًا، لكي يتميز ، فلم تعد كلمة (هو سلفي) تكفي ، فالسلفية الآن آلاف الأقسام والسلالات والأنواع والأحجام، وفي المدينة الواحدة تجد العديد من الاتجاهات السلفية، والتي يلعن بعضها بعضًا ، وكل حزب بما لديهم فرحون.
ومن أجل التمييز، فإنني أقترح ، أن يوضع بجانب كلمة (سلفي) كلمة أخرى لتمييزه عن السلفي الآخر الذي يختلف معه من أول تمزيقهم للتوحيد وتقسيمه ، حتى استحلال بعضهم لأموال وأعراض بعض.
ولذلك ، والمشروع مازال تحت التنفيذ ، أقترح أن يكون هناك من أجل التمييز:
سلفي بالفلفل ، وسلفي بالطماطم ، وسلفي بالجبنة ، وسلفي بالسمسم ، وسلفي بطعم الدجاج، وسلفي سادة، وسلفي بالعجوة، وسلفي بالملبن، وسلفي بالكبسة ، وهذه سيتسابق عليها سلفية السعودية، وممكن لحل الخلاف أن نقول : سلفي بالكبسة السودة، وسلفي بالكبسة البُني، إلى آخر الألوان، وسلفية الكويت لأن عندهم مصاري ، فممكن سلفي باللوز، وسلفي بالحليب، وسلفي بالبندق، وسلفي بعين الحمار.
فلكي لا تذكر الشوارع ، والحارات ، وأرقام البيوت ، ممكن إذا سألك أحد، أو عرفت نفسك ، فبدلا من أن تقول :
أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، قسم سلفية منتدى (البيضاء) إدارة علي رضا ، ماجستير في الشريعة ، ونحن السلفية الأصلية المعتمدة بختم الغراب، وباقي السلفيات سكراب ، وسكند هاند ، وتايوان.
بدلا من هذا الموشح ، قل : أنا سلفي بالفلفل، انتهت المشكلة.
أما مشكلتي ، فلا توجد :
أنا مسلم ....
أُرتلها مع القرآن ترتيلا
محالٌ أن أُبَدِّلها بأقوالٍ
وساءت كلها قيلا
أنا مسلم ....
شراييني تُرددها
وأنفاسي تُغردها
ولن أرضى بأسماء
من الشيطان ، تبديلا
أنا مسلم ....
كتاب الله سمَّاني
وفي الإنجيل تلقاني
وفي التوراة ، موسى قالها: مُسلم
أنا مسلم ....
وإبراهيمُ رددها
وإسماعيلُ عاهدها
وقالا : {مُسْلِمَيْنِ لَكَ}
وجاء الوحيُّ تنزيلا
أنا مسلم
تُشَل جوارح الأعمى
إذا قالت أنا سلفي
أنا صوفي ... أنا حنفي
فتلك مذاهب الشيطان
تأليفًا .. وتأصيلا.
والحمد لله رب العالمين

ابن عبدالهادي
17 08 2009, 11:43 AM
الحمد لله أن جعلني سلفي متحرر من الحزبية البغيضة والطاعة العمياء لقادة الحزب الذين لطالما أضلوا أتباعهم والذين قادوا أتباعهم كما تقاد الدواب والأنعام فالحمد لله أن جعلني مسلم سلفي موحد معافى من التحزب والتعصب

المراكبي
17 08 2009, 03:39 PM
نعم أبا سراء ، أدخل الله الطمأنينة والسرور على قلبك
نعم ، لقد كدنا ننساها وسط عشرات الأسماء والمسميات والألقاب والمذاهب
ذكَّرتنا بها بارك الله فيك وفي أولادك.
أنا مسلم ، أشرف ما دعا إليه الأنبياء
لقد ضحكوا علينا كثيرا وذهبوا بنا إلى كل مكان من وساوس الشيطان
وترى الجاهل من هؤلاء يجلس وقد تغطى وجهه بالغباء وخلفه لوحة مكتوب عليها أنا سلفي
طيب لم تقل لنا من أي فصيلة في السلف، ومن أي شارع ، وهل أنت سلفي بالزيت أم سلفي بالسمن البلدي ، أو سلفي بالدباء والمزفت.
ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين
أقول كما أمر الله : إنني من المسلمين
شكرا أبا سراء

albraa
17 08 2009, 03:43 PM
تُشَل جوارح الأعمى
إذا قالت أنا سلفي
أنا صوفي ... أنا حنفي
فتلك مذاهب الشيطان
تأليفًا .. وتأصيلا.
والحمد لله رب العالمين


نعوذ بالله من الخذلان ...
هذا كفر ... هذا كفر ...

azeiz
17 08 2009, 04:07 PM
يا با إسراء ..
لما تهرب بفتح مواضيع جديدة ؟؟
لما لا تكمل ما سبق وناقشك فيه الكثير من الإخوة في أكثر من موضوع سابقا ؟؟
**********************


نعم أبا سراء ، أدخل الله الطمأنينة والسرور على قلبك

نعم ، لقد كدنا ننساها وسط عشرات الأسماء والمسميات والألقاب والمذاهب
ذكَّرتنا بها بارك الله فيك وفي أولادك.
أنا مسلم ، أشرف ما دعا إليه الأنبياء
لقد ضحكوا علينا كثيرا وذهبوا بنا إلى كل مكان من وساوس الشيطان
وترى الجاهل من هؤلاء يجلس وقد تغطى وجهه بالغباء وخلفه لوحة مكتوب عليها أنا سلفي
طيب لم تقل لنا من أي فصيلة في السلف، ومن أي شارع ، وهل أنت سلفي بالزيت أم سلفي بالسمن البلدي ، أو سلفي بالدباء والمزفت.
ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين
أقول كما أمر الله : إنني من المسلمين

شكرا أبا سراء


لا حول ولا قوة إلا بالله

ما أجمل الأدب في الحوار والنقاش ...
ألا تستطيع أن تقول أنا مسلم وكفى بدون سوء أدب مع الآخرين ؟؟

عبد الله بن يس
18 08 2009, 01:28 PM
أبو سراء

مرة تانية بقلك
بلغ سلامي لمحمود الحداد

وياليت تقول لي رأيك في أبو حنيفة وابن حجر ؟؟؟

سفيان السلفى
18 08 2009, 04:19 PM
أبو سراء

مرة تانية بقلك
بلغ سلامي لمحمود الحداد

وياليت تقول لي رأيك في أبو حنيفة وابن حجر ؟؟؟



حدادي
اللهم عفوك وغفرانك
نسأل الله العفوو العافية

أحمد بن محمود
18 08 2009, 04:39 PM
أبو سراءمرة تانية بقلك
بلغ سلامي لمحمود الحداد

وياليت تقول لي رأيك في أبو حنيفة وابن حجر ؟؟؟


ضال مضل
هو ومجموعة معرفاته

لا تجدن المراكبى الا مع أبو سراء فى ذات المواضيع
والمعرف الجديد القديم صالح جزرة دخل الخط

صالح جزرة (http://www.muslm.net/vb/member.php?u=72303) http://www.muslm.net/vb/images/statusicon/user_offline.gif vbmenu_register("postmenu_2290671", true);
عضو
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 2

الأخرم الأسدي
19 08 2009, 03:38 AM
الأخ أبو سراء
السلام عليكم ورحمة الله
نعم ، والذي بعث محمدا بالحق ، صدقت ووفيت وأديت
والمهازل عندنا في الإسكندرية خير شاهد على ما تتعرض له الأمة من تمزق وتفتيت وبث الكراهية والبغضاء من وراء هذه السلفية.
في البداية ينضم الشاب المسكين الذي كان طيبًا صالحا إلى إحدى مجموعات السلف بالإسكندرية ، وهي تنتشر انتشار البعوض وانفلونزا الدجاج.
فيلبس الشاب ثوبا قصير ، ويطلق لحيته ، ويضع في جيبه سواكا.
وكل هذا على العين والرأس ، فهي سنة محمد صلى الله عليه وسلم.
لكنه في اليوم الثاني يحفظونه العقيدة الطحاوية، وهو لم يقرأ شيئا في كتاب الله بعد ، ولا يحسن الاستنجاء ، وفي اليوم الثالث يتحول إلى عالم من أئمة السلف ، يفتي في الحلال والحرام ، وأنواع التوحيد ، والشرك والإيمان.
وتأتي المصيبة الكبرى في نهاية الأسبوع ، إذ ينشق عن مجموعة الأخ الذي دعاه للسلفية ، ويأخذ معه ما تيسر من القطيع الذي كان مربوطا معه ، ويجمع عليهم عدة شباب من الذين كان يلعب معهم الكرة الشراب بالأمس ، ويكون (السلفية الأصلية) ، وهذا يستدعي الطعن في الأخ الذي كان دعاه.
وهنا تسمع العجب ، وهذا يعرفه كل القطيع المربوط هنا على مربط السلفية ، من المكس ، وحتى المندرة ، مرورا بكوبري ستانلي.
يبدأ الشيخ الجديد في الطعن في شيخه القديم، وباقي العصابة ، يقول : لقد تركته لأنه عميل للمباحث ، وسلفيته (حلواني) وهذا تعبير اسكندراني معناه (أي حاجة)، وعلاقته غير مستقيمة مع الأخوات ، وهذا انتشر هنا بشكل رهيب.
حتى صرنا ننتظر كل أسبوع في مستشفى كرموز للولادة عن ميلاد (سلفية) جديدة ظريفة خالص، وفي كل الحالات تأتي الولادة قيصرية، وجراحة ، ودم ، واسألوا طلعت رسلان ، والمقدم ، وأحمد فريد ، وبرهامي ، وحسن ملبن !!.
وكل واحد هو الصواب ، وغيره (حلواني) وقد عرفتم معناها.
وصراع على الزعامة ، والقيادة ، والخلاف في الدين ، واتهام الآخرين بالعمالة والجهل.
{كل حزب بما لديهم فرحون} ، صدق الله سبحانه ، إنني وغيري من المسلمين نرى تفسير هذه الآية في هؤلاء ، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.
أكرمك الله يا أبا سراء ، ونفع بك ، وقد جلسنا نقرأ مقالتك عدة مرات ، وظللنا نخمن : من أنت ؟ وذكر بعضنا أنك فلان ، وقال الآخر : إنك فلان ، فقلت ُ لهم يا جماعة الرجل قال لكم :
أنا مسلم ....
أُرتلها مع القرآن ترتيلا
محالٌ أن أُبَدِّلها بأقوالٍ
وساءت كلها قيلا
أنا مسلم ....
شراييني تُرددها
وأنفاسي تُغردها
ولن أرضى بأسماء
من الشيطان ، تبديلا
أنا مسلم ....
كتاب الله سمَّاني
وفي الإنجيل تلقاني
وفي التوراة ، موسى قالها: مُسلم
أنا مسلم ....
وإبراهيمُ رددها
وإسماعيلُ عاهدها
وقالا : {مُسْلِمَيْنِ لَكَ}
وجاء الوحيُّ تنزيلا
أنا مسلم
تُشَل جوارح الأعمى
إذا قالت أنا سلفي
أنا صوفي ... أنا حنفي
فتلك مذاهب الشيطان
تأليفًا .. وتأصيلا.
نعم ، ويشرفنا أننا عرفناك : من المسلمين.
والسلام عليك
نريد المزيد
**********************
أخي صالح
أشكرك على نصيحتك، واطمئن، فقبل أن أكتب أتوقع ماذا سيكتب المنتفعون بتمزيق الأمة ، والشباب الصغار المساكين المخدوعين بألقاب شيخ الإسلام ، وأهل السنة والمجاعة ، والطائفة المنصورة ، وسلف الأمة.
وهم الذين مزقوا شمل هذه الأمة ، وفي مشاركة الأخ الأسدي صورة مصغرة من الإسكندرية للسلفية هناك ، وهذه تتكرر فيما بينهم في جميع الدول.
وأنت ترى أنني لا أنظر ولا أرى السباب والشتائم والاتهامات، لأن المسلم ، وأنا من المسلمين له في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة.
وانظر على أيسر دليل أمامك لتقف على أن هؤلاء كما قال الله :
**وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ}
كل ما أقوله لهم تَسَمَّوْا بما سماكم الله به ، فقط لا غير
وهم يصرون على تبديل الاسم الذي اختاره الله للمسلمين
أنا أقول لهم: تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول.
وهم يريدون أخذي وراء المسيخ الدجال الكذوب الذي قال لهم
لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم، والأشعري يقول: أنا مسلم، والخارجي يقول: أنا مسلم، والمعتزلي يقول: أنا مسلم.
وصدقوه ، وهو الكذوب ، لأن هؤلاء لا يقولون ذلك ، ولو قالوها فهل أُغير ديني ؟!
والآن، باعتراف جميع فرق السلف، المبتدع صار يقول : أنا سلفي ، والأشعري صار يقول : أنا سلفي ، والأزهري صار يقول : أنا سلفي ، وكل من هب ودب يقول : أنا سلفي.
هنا : على المبدأ الأول كما غير السلفي دينه من مسلم إلى سلفي ، عليه أن يغير ضلاله من سلفي إلى أي شيء آخر.
أما حديثك عن السلفي بالأرانب فهذه حصريا لنا في مصر ، ولم يعد هناك فرق بين (السلفية) و(الملوخية)، فالحكاية كلها طبيخ.
فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون

صالح جزرة
27 08 2009, 10:23 AM
ومن هنا يمكن النظر في بعض ما يحدث هناك من صراع على الزعامة بين سلفية الفلفل
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=343908&highlight=%C7%E1%C5%D3%DF%E4%CF%D1%ED%C9 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=343908&highlight=%C7%E1%C5%D3%DF%E4%CF%D1%ED%C9)

شيبة الجبل
27 08 2009, 10:47 AM
السيد جيش المعرفات ،

الفكرة لا تحتاج لكل هذا الحشد من العبارات

الهابطة وسوء الأدب ،

ولا أظنك تذوقت حقاً طعم "أنا مسلم" ،

هذا ما تقوله في رمضان ، ما حالك في غيره ..!!

اللـــهم إني مسلم .. صائم !

المهدي1
28 08 2009, 06:46 PM
لا أملك الا أن أقبل رأسك يا أبا اسراء

نعم أنا مسلم

اسم اختاره الله لنا

جزاك الله خيرا

أحمد البكيرات
28 08 2009, 07:01 PM
موضوع تافه لصاحب جيش المعرفات الحاقد على السلفية

و الأتفه منه الذين أيدوه ( بدون جيش المعرفات ! )

عسى فلفل يدخل بخشومك و ما يطلع

أبو محمد الخليل
28 08 2009, 10:39 PM
ههههههههه

ومن شيوخك يا أبا فلفل ؟

وقعتَ في الحَلـَّة وغرقتَ في صلصلة السلفية الحارة ..

أفيقي أمتي
29 08 2009, 02:28 AM
اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث.........سوء ادب يري انه هو الوحيد اللي علي الحق ويترك للسانه العنان في سب مشايخ وعلماء هم ان شاء الله افضل منه فهم وان أخطئوا فقد اجتهدوا فلهم اجر اما هو فلم يجد لاقناع الناس بوجهة نظره الا السب والاستهزاء والسخريه....انا معه في بعض ما تكلم لكن الموضوعات تعرض بأدب هكذا يكون المسلم ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعلرف لعالمنا حقه
**********************
سؤال لصاحب الموضوع هل توافق علي اسم اهل السنه والجماعه.هل توافق علي قول الشخص انا سني

السلف الصالح1
29 08 2009, 02:43 AM
عسى فلفل يدخل بخشومك و ما يطلع

أضحكتني جداً
أضحك الله سنك

أبو سراء
29 08 2009, 03:08 AM
سؤال لصاحب الموضوع هل توافق علي اسم اهل السنه والجماعه.هل توافق علي قول الشخص انا سني[/SIZE]
الإجابة في مشاركتي
ولكن لا مانع من تكرارها : وهي : أنا مسلم
أنا من المسلمين
وما عدا ذلك فهو من باب الفرقة والخلاف وتمزيق شمل الأمة ، وقولهم : هو سلفي ، يساوي هو صوفي ، يساوي هو شيعي ، يساوي هو سني ، يساوي هو موحد ، يساوي جميع الأسماء.
إنه اسم واحد كان يجب أن يجمعني وإياك ، فلا نختلف ولا نتفرق ، (أنا مسلم)، ونرد أمرنا إلى الله والرسول صلى الله عليه وسلم فقط لاغير ، فأُصبح أنا وأنت بنعمة الله إخوانا.
وأنت أخي ترى الآن التمزق ، لا أقول الواقع بين السنة والشيعة ، ولا بين المتصوفة والسلف ، ولكن بين السلف والسلف ، وتعلم أن الأمر وصل ، في مثل مدينة الإسكندرية فقط ، الضرب ، والمطاوي ، والسنج ، استُخدمت في المساجد ، ليس بين المتصوفة ، ولا بين تاركي الصلاة ، ولكن بين السلفيين ، على مناطق النفوذ.
أما اسم أهل السنة والجماعة ، فهو أيضا من وساوس الشيطان ، وللأسف السلفيون يرددونه ولا يفكرون في معناه ، وهي مجموعة أسماء ما نزل الله بها من سلطان.
دليل يسير على هذا ؟
أولا : من هم أهل السنة والجماعة ، هل هناك قائمة محددة بأسماء هؤلاء ، أم أنها أسما ءمخترعة حسب هوى كل فرقة ، هل تعلم يا أخي أن الأشاعرة يطلقون على أنفسهم (أهل السنة والجماعة) ، وأتباع ابن تيمية ، وهم على النقيض من الأشاعرة يسمون أنفسهم (أهل السنة والجماعة).
كل فريق من الفرق والمذاهب يرى نفسه (أهل السنة والجماعة).
والسؤال : على ماذا اجتمع هؤلاء ؟
لقد تفرقوا واختلفوا في كل شيء في دين الله ، من أول الحكم على من حكم بغير كتاب الله ، مرورا بالطلاق ، والزواج ، والصلاة ، وعليك أن تسأل سؤالا في الطلاق لاثنين من قادة مجموعة (أهل السنة والجماعة) في الطلاق مثلا.
هذا سيقول لك المرأة : طالق ، والثاني سيقول لنفس المرأة : ليست بطالق.
مثال: قال ابن حزم: من قال، أي لامرأته: أنت طالق، ونوى اثنتين، أو ثلاثًا، فهو كما نوى، وهو قول مالك، والليث، والشافعي.
وقال أبو حنيفة، وأبو سليمان، وسفيان، والأوزاعي: يلزمه واحدةٌ لا أكثرُ. "المحلى" 10/174.
ومعناه عند (أهل السنة والجماعة) :
إذا قال واحدٌ لامرأته: أنت طالق، وهو ينوي ثلاثًا، يرى مالك والليث، والشافعي، أنها قد طُلِّقَتْ ثلاثًا، وعليه، فلا تحل لزوجها من بعد ذلك، حتى تنكح زوجًا غيره، نكاحًا صحيحًا، أما إن عاش معها زوجُها قبل أن تتزوج من غيره، فهو يعيش معها في الحرام، واستحل حرمات الله.
أما أبو حنيفة، وأبو سليمان، وسفيان، والأوزاعي، فيرون أنها طلقةٌ واحدةٌ، وتعيش مع زوجها في حلال.
وعليه، فهذه المرأة زانية، عند مالك، والليث، والشافعي، إن عاشت مع زوجها بعد قوله.
وهذه المرأة، هي هي، طاهرة، عفيفة، عند الفرقة الثانية.
أي سنة ، وأي جماعة ؟ وعندي آلاف الأمثلة من هذا اللون (الأسود).
فأنا مسلم ، كتابي القرآن ، ورسولي وإمامي محمد صلى الله عليه وسلم ، لا أرد أمري في ديني إلى شيخ ، أو إمام ، أو عالم ، بل إلى محمد صلى الله عليه وسلم.
ووظيفة الشيخ والإمام والعالم أن ينقل بأمانة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما رأيه فليحتفظ به لنفسه.
يكفيني محمد صلى الله عليه وسلم وزيادة.
والله حسبي، وهو نعم الوكيل.

Abu Mateb
29 08 2009, 03:48 AM
نعم انا مُــــــحــــــمــــــــدِي لا الي هذا اوالي ذاك

كتابي القران والسنة لذلك تقدر تسميني مُحمدِي

اليس ذلك هو اتباع الرسالة المحمدية في وقت النبي صلي الله علية وسلم التي لم يكن فيها لا احزاب اومجموعات لم ينزل بها من سلطان.


:A6:

أفيقي أمتي
29 08 2009, 03:55 AM
لقد تفرقوا واختلفوا في كل شيء في دين الله ، من أول الحكم على من حكم بغير كتاب الله ، مرورا بالطلاق ، والزواج ، والصلاة ، وعليك أن تسأل سؤالا في الطلاق لاثنين من قادة مجموعة (أهل السنة والجماعة) في الطلاق مثلا.
هذا سيقول لك المرأة : طالق ، والثاني سيقول لنفس المرأة : ليست بطالق.
مثال: قال ابن حزم: من قال، أي لامرأته: أنت طالق، ونوى اثنتين، أو ثلاثًا، فهو كما نوى، وهو قول مالك، والليث، والشافعي.
وقال أبو حنيفة، وأبو سليمان، وسفيان، والأوزاعي: يلزمه واحدةٌ لا أكثرُ. "المحلى" 10/174.
ومعناه عند (أهل السنة والجماعة) :
إذا قال واحدٌ لامرأته: أنت طالق، وهو ينوي ثلاثًا، يرى مالك والليث، والشافعي، أنها قد طُلِّقَتْ ثلاثًا، وعليه، فلا تحل لزوجها من بعد ذلك، حتى تنكح زوجًا غيره، نكاحًا صحيحًا، أما إن عاش معها زوجُها قبل أن تتزوج من غيره، فهو يعيش معها في الحرام، واستحل حرمات الله.
أما أبو حنيفة، وأبو سليمان، وسفيان، والأوزاعي، فيرون أنها طلقةٌ واحدةٌ، وتعيش مع زوجها في حلال.
وعليه، فهذه المرأة زانية، عند مالك، والليث، والشافعي، إن عاشت مع زوجها بعد قوله.
وهذه المرأة، هي هي، طاهرة، عفيفة، عند الفرقة الثانية.
أي سنة ، وأي جماعة ؟ وعندي آلاف الأمثلة من هذا اللون (الأسود ..................يا تري هؤلاء افتوا لهوي في انفسهم ام لاجتهاد وقراءه في نصوص الوحي ما الرأي عندك فيهم واما وجود الاختلاف فواقع لا محاله لحديث النبي (......وستفترق امتي............)والواضح انك لاتفرق بين اختلاف سائغ مقبول واختلاف غير سائغ مرفوض مبني علي هوي النفس...........دمت طيبا اخي

المهدي1
29 08 2009, 06:07 AM
فأنا مسلم ، كتابي القرآن ، ورسولي وإمامي محمد صلى الله عليه وسلم ، لا أرد أمري في ديني إلى شيخ ، أو إمام ، أو عالم ، بل إلى محمد صلى الله عليه وسلم.
ووظيفة الشيخ والإمام والعالم أن ينقل بأمانة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما رأيه فليحتفظ به لنفسه.
يكفيني محمد صلى الله عليه وسلم وزيادة.
والله حسبي، وهو نعم الوكيل.

كنت فين من زمان ياراجل

أنا أكلمك بجد ياأبا اسراء ممكن تقول عنى ايه

أقرأ وأسمع للعلماء السلفيين وأحبهم
وأدعوا دائما لاخولننا المجاهدين فى العراق وفى كل مكان بأن ينصرهم الله
وأحب أن أرى الاخوان المسلمين فى تطبيق شرع الله فى الحكم
وأتعاون مع أهل الدعوة والتبليغ فى دعوتهم الى الله للناس فى الشوارع والمقاهى وغيره
والكل عنده أخطاء فى نظرى ولكنهم اخوانى فى العقيدة
ولكنى لا أحب الصوفية التى عندنا فى مصر
ولا أحب منهج ربيع المدخلى بسبب مارأيت من تصرفات أتباعه
ولا أحب أن أرى أحد طلاب العلم يفخم ويضخم فى شيخه ويدافع عنه حتى لو أخطأ

فمن أنا ياترى

فاليسامحنى الاخوة وبدون زعل
مقالة أبا اسراء من أفضل ماوضع فى هذا المنتدى

جزاك الله خيرا

السلفي العماني
29 08 2009, 10:44 PM
أنا أتحدى المدعو ابو اسراء في مناقشة مسألة التسمي بالسلفية وأتمنى أن لا يرفض المناقشة كغيره وبعد ذالك نترك للأخوة الحكم على ذالك , فهل أنت مستعد ؟؟؟؟
**********************

فأنا مسلم ، كتابي القرآن ، ورسولي وإمامي محمد صلى الله عليه وسلم ، لا أرد أمري في ديني إلى شيخ ، أو إمام ، أو عالم ، بل إلى محمد صلى الله عليه وسلم.
ووظيفة الشيخ والإمام والعالم أن ينقل بأمانة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما رأيه فليحتفظ به لنفسه.
يكفيني محمد صلى الله عليه وسلم وزيادة.
والله حسبي، وهو نعم الوكيل.

كنت فين من زمان ياراجل

أنا أكلمك بجد ياأبا اسراء ممكن تقول عنى ايه

أقرأ وأسمع للعلماء السلفيين وأحبهم
وأدعوا دائما لاخولننا المجاهدين فى العراق وفى كل مكان بأن ينصرهم الله
وأحب أن أرى الاخوان المسلمين فى تطبيق شرع الله فى الحكم
وأتعاون مع أهل الدعوة والتبليغ فى دعوتهم الى الله للناس فى الشوارع والمقاهى وغيره
والكل عنده أخطاء فى نظرى ولكنهم اخوانى فى العقيدة
ولكنى لا أحب الصوفية التى عندنا فى مصر
ولا أحب منهج ربيع المدخلى بسبب مارأيت من تصرفات أتباعه
ولا أحب أن أرى أحد طلاب العلم يفخم ويضخم فى شيخه ويدافع عنه حتى لو أخطأ

فمن أنا ياترى

فاليسامحنى الاخوة وبدون زعل
مقالة أبا اسراء من أفضل ماوضع فى هذا المنتدى

جزاك الله خيرا

كذاب كذاب , تحب مشائخ السلفيين وتوافق على ما قاله هذا في سب شيوخ السلفية والتجرأ عليهم , تشابهت قلوبكم.


بإنتظار رد أبو إسراء ..... أتمنى عدم الهروب

المراكبي
30 08 2009, 12:18 AM
{وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ * وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَن يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ}


هل عجزتم عن رد الأمر إلى القرآن الكريم ؟


هل الأقفال التي على القلوب وصلت إلى هذا الإحكام والإغلاق؟


هل صدأت المفاتيح التي تفتح هذه الصخور الجامدة المتحجرة ؟


هل وصل العمى إلى هذا الحد حتى صرنا لا نفرق بين كلام الله، وكلام ابن فلان ، وأم فلان ، وخالة شيخ الإسلام فلان ؟


وهل هذا يحتاج إلى دعوة للنقاش والحوار والجدل العقيم حتى نخطط لغزوة الخندق ؟


ماذا سمانا الله في القرآن الكريم ؟


{هو سماكم المسلمين}


ماذا سمانا ابن فلان وابن فلانة ؟


قالوا للمرضي قولوا : نحن سلفيون.


طيب ، هنا ازداد العمى ، وأُقفلت الآذان ، واختلفنا ، ماذا نصنع ؟


{فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}


ردوا الأمر إلى الله والرسول صلى الله عليه وسلم

بدلا من أن تسبوا الرجل الذي يقول : أنا مسلم ، كما سمَّاني الله

المهدي1
30 08 2009, 12:35 AM
كذاب كذاب , تحب مشائخ السلفيين وتوافق على ما قاله هذا في سب شيوخ السلفية والتجرأ عليهم , تشابهت قلوبكم.

انت ايه حكاية يابنى السب فى لسانك كاللبان فى فم ال.......

أيوه أحبهم جميعا ماعدا ربيع المدخلى

لأنهم أهل العلم وأهل الفضل

وبدونهم لانعرف من أين نستقى العلم

نسأل الله تعالى أن يبارك فيهم جميعا ويحفظ الحى منهم ويرحم من مات

ومن قال بغير ذلك فالينظر كيف يكون ايمانه

ولكنى مازلت لا أحب أن أتسمى بأى اسم سوى

أنا مسلم

هو سماكم المسلمين

على من تعود هو ؟

يارب ألف بين قلوب الموحدين
:0417:

azeiz
30 08 2009, 01:33 AM
انت ايه حكاية يابنى السب فى لسانك كاللبان فى فم ال.......


أيوه أحبهم جميعا ماعدا ربيع المدخلى


لأنهم أهل العلم وأهل الفضل


وبدونهم لانعرف من أين نستقى العلم


نسأل الله تعالى أن يبارك فيهم جميعا ويحفظ الحى منهم ويرحم من مات


ومن قال بغير ذلك فالينظر كيف يكون ايمانه


ولكنى مازلت لا أحب أن أتسمى بأى اسم سوى


أنا مسلم


هو سماكم المسلمين


على من تعود هو ؟


يارب ألف بين قلوب الموحدين

:0417:



بارك الله فيك ...

كلامك لا غبار عليه ..


أسأل الله أن يديم عليك التوفيق والهداية والسداد ..


ولكن أحذر نفسي وإياك أن يصل بنا الأمر ( أي رفض التسمي بالسلفية ) إلى قبول الكثير من الفرق الضالة (ممن يتسمون بالمسلمين فقط) وتأخذ منهم بعض العلم بزعم أن الحق ليس عند أحد من أفراد المسلمين ..


فمع تأييدي لمن يرغب أن يسمى بالمسلم فقط إلا أنني أخشى من أن يتطور الأمر لمعادات من ينتسب لهذا المنهج أو ينسب له ..


وفقك الله لكل خير

السلفي العماني
30 08 2009, 06:31 AM
كذاب كذاب , تحب مشائخ السلفيين وتوافق على ما قاله هذا في سب شيوخ السلفية والتجرأ عليهم , تشابهت قلوبكم.

انت ايه حكاية يابنى السب فى لسانك كاللبان فى فم ال.......

أيوه أحبهم جميعا ماعدا ربيع المدخلى

لأنهم أهل العلم وأهل الفضل

وبدونهم لانعرف من أين نستقى العلم

نسأل الله تعالى أن يبارك فيهم جميعا ويحفظ الحى منهم ويرحم من مات

ومن قال بغير ذلك فالينظر كيف يكون ايمانه

ولكنى مازلت لا أحب أن أتسمى بأى اسم سوى

أنا مسلم

هو سماكم المسلمين

على من تعود هو ؟

يارب ألف بين قلوب الموحدين
:0417:


طيب أنا بحاول أستحملك هالمرة أنته وغيرك وسنرد على ترهاتك , والشيخ ربيع لن يضره شئ سواءا أحببته أم كرهته.

نقول وبالله التوفيق أن الأيات التي إستدللتم بها في قوله تعالى : " هو إجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم "
قال إبن كثير في تفسيره للآيات السابقة : " قال النسائي عند تفسيره لهذه الآية : عن الحارث الأشعري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من دعى بدعوى الجاهلية فإنه في جثي جهنم , قال رجل : يا رسول الله وإن صام وصلى ؟ قال : نعم وإن صام وصلى فأدعوا بدعوة الله التي سماكم بها المسلمين المؤمنيين عباد الله " حديث حسن صحيح

إذا يتبين من هذا أن : الآيات إنما نزلت في المسلمين حقا الذين هم أتباع النبي الكريم والذين هم أيضا على ملة الحنفية الإبراهيمية , ومعلوم أن الصحابة رضوان الله عليهم كلهم عدول وهذه عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابه , فهل الخطاب في الآية موجه لغير من هم على منهج النبي عليه الصلاة والسلام ؟؟؟
أيضا ما ذكره النسائي في تفسيره يدل على ان النبي صلى الله قد زاد على كلمة المسلمين " المؤمنيين عباد الله " فلماذا هذا التمييز ؟؟ لان الصحابي عندما سأل كان يقصد من هو على الإسلام والشاهد على ذالك سؤاله للنبي " وإن صلى وصام ؟ " ولهذا بين النبي على أنه من دعى بدعوى الجاهلية فإنه في جثي جهنم ولو كان مسلما يصلي ويصوم وبعد ذالك أمر النبي أصحابه بأن يدعوا بالدعوة التي سماهم الله بها " مسلمين" ثم زاد " المؤمنيين عباد الله " فهنا ميز الله المسلم المؤمن الذي يعبد الله عزوجل من غيره من المسلمين , فما رأيكم في هذا بداية ؟؟

ثانيا : نحن عندما نسبنا أنفسنا للسلفية إنما نسبناها للعصمة في الدين فالله عزوجل يقول : " ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنيين نوله ما تولى ونصله جهنم وسائت مصيرا "

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره للآية : " ويتبع غير سبيل المؤمنيين " هذا ملازم للصفة الأولى, ولكن إجتمعت عليه الأمة المحمدية فيما علم إتفاقهم عليه تحقيقا , فإنه قد ضمن لهم العصمة في إجتماعهم من الخطأ , تشريفا لهم وتعظيما لنبيهم وقد وردت أحاديث كثيرة في ذالك... إنتهى كلامه رحمه الله.

إذا فنحن عندما نسبنا أنفسنا للسلفية إنما نسبنها للعصمة في الدين فإستحالة أن يجتمع السلف على ضلالة بخلاف الخلف الذين لم يأتي الثناء عليهم بل جاء الذم في جماهيرهم حيث قال عليه الصلاة والسلام : " ثم يأتي من بعدهم أقوام يشهدون ولا يستشهدون " الى نهاية الحديث فنحن لسنا كغيرنا ممن ينسب نفسه للرجال ولحزب معين وطائفة معينة , فنسبتنا للسلف نسبة تشريف كما قال ذالك ابن كثير .

فما قولكم في كلام ابن كثير رحمه الله المذكور ؟؟؟؟

ثالثا : ذكر مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لإبنته فاطمة رضي الله عنها : " فإنه نعم السلف أنا لك "

وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال لإبنته رقية عندما توفيت : " إلحقي بسلفنا الصالح عثمان بن مظعون "

هذه الأحاديث الصحيحة بينت أن النبي عليه الصلاة والسلام نسب نفسه للسلف رحمهم الله فهل ستكذبون أحاديث مسلم كغيركم من أهل البدع والضلال ؟؟؟

رابعا : يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : " لا عيب على من أظهر مذهب السلف وأنتسب إليه وأعتزى إليه , بل يجب قبول ذالك منه بالإتفاق , فإن مذهب السلف لا يكون الا حقا "

ويقول النبي عليه الصلاة والسلام : " لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم أو من خذلهم " قال الإمام أحمد في ذكر تلك الطائفة : " إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم !!! "

ولكم جميعا أهديكم هذه الهدية البسيطة وهي أقوال أهل العلم في السلفية :

http://www.salafishare.com/arabic/31NMQWOBB523/C8CBU00.amr


الآن ما قولكم فيما قاله هؤلاء العلماء الأجلاء ؟؟؟

إن إستهزائكم بالسلفية هو إستهزاء بالدين ووقعكم في محظور إن لم تتوبوا الى الله منه فأنتم على خطر عظيم , ذالك أنكم :

1. ستكذبون الله عزوجل وما ذكره في وجوب إتباع من سلف

2. ستكذبون رسول الله عليه الصلاة والسلام عندما نسب نفسه للسلفية

3. ستكذبون أهل العلم علماء أهل السنة والجماعة كالإمام أحمد وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهم كثير تطول القائمة بذكرهم

4. ستكذبون أهل العلم الذين قال الله عزوجل فيهم : " شهد الله أنه لا اله الا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط " وهو الذي قال عنهم أيضا : " إنما يخشى الله من عباده العلماء "

هذه فقط بداية النقاش وقد بينت لكم وجوب اتباع السلف فمن عاند وتجبر وتكبر فهو أعلم بحاله ونسأل الله أن يعفو عنا وعنه ومن رجع عن كلامه فإن الله غفور رحيم .

أنتظر ردودكم على كل ما ذكرت وأتمنى أن لا تسلكوا مسلك الروافض واهل البدع في الدفاع عن باطلهم فأنتم تقولون بأنكم من أهل السنة والجماعة , فلا تكونوا كالرافضة الذين يرون الحق أمامهم ويتجاهلونه متبعين في ذالك هواهم...

مرة أخرى أنتظر الردود حتى نكمل الحديث عن التسمي بالسلفية وهذه هي بداية النقاش ...
**********************
أين هربت الدجاج ؟؟؟

أبو محمد الخليل
31 08 2009, 12:52 AM
ماذا عن قول الصحابة أنهم أهل سنة وجماعة ؟ وماذا عن رفضهم للخوارج ؟

هل تقول أن الصحابة أخطأوا جميعا ؟

وأي إسلام هذا الذي تريد ؟

كلامك هذا يدل إما أنك جاهل جهل مفيش بعد كدة ..
أو عميل تريد نشر ذلك الفكر المنحرف الجديد
أو إخوانجي تريد تمرير رسالة الإخوان

المثنى
31 08 2009, 01:17 AM
ومن البلية عَذلُ من لايرعوي عن جهله وخطاب من لايفهمُ

أبو سراء
31 08 2009, 03:30 AM
ماذا عن قول الصحابة أنهم أهل سنة وجماعة ؟ وماذا عن رفضهم للخوارج ؟

هل تقول أن الصحابة أخطأوا جميعا ؟

وأي إسلام هذا الذي تريد ؟

كلامك هذا يدل إما أنك جاهل جهل مفيش بعد كدة ..
أو عميل تريد نشر ذلك الفكر المنحرف الجديد
أو إخوانجي تريد تمرير رسالة الإخوان


موضوع أنني جاهل ، (جهل مفيش كدة) ، فهذا أمرٌ سهل.
وموضوع أنني (عميل) ، فهذا أمر أسهل من سابقه.
وموضوع أنني قد أكون إخوانجي ، فهذا أيسر الثلاثة.
لماذا ؟
لأنني قرأت القرآن الكريم ، وأعرف أن أنبياء الله سمعوا من الاتهامات والتشنيع والأكاذيب ما لاتستطيع الجبال أن تتحمله.
وأنا رجل مسكين ، لو اجتمع مليار واحد مثلي ، ووقف بعضهم فوق بعض ، فلن يصلوا إلى حفنة تراب ثارت خلف نعل صحابي ، فما بالك بالأنبياء.
الشيعة شتموا وسبوا أبا بكر الصديق ، وعمر الفاروق.
فعندما يأتي واحد (أنا أعذره) ويشتمني ، فمن أنا بجانب الصديق والفاروق؟
الإجابة : لا شيء.
ولكن الذي ليس بسهل أن يكذب الذي يشتمني حتى على الصحابة.
وهنا كذب المسكين على الصحابة ، قال:
ماذا عن قول الصحابة : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبهدوء ، أقول له : أخرج لإخوانك هنا دليلا واحدا ، (بإسناد صحيح) ، أكرر لك : (بإسناد صحيح) أن واحدا من الصحابة قال : إنهم أهل سنة وجماعة.
أكرر لكي تفهم لأنني خائف عليك من الكذب على الصحابة ، شتمي وسبي واتهامي بالعمالة سهل ، وإن كنت ظلمتني فأسأل الله أن يعفو عنك (أنا متسامح لك في حقي) ، وإن كنتُ عميلا ضد الإسلام ، أو من الإخوان ، فأسأل الله في هذه الليلة المباركة أن يهديني ، أو يأخذني أخذ عادٍ وثمود.
أنا خائف عليك ، أنت على حد علمي أنتَ كذبتَ على الصحابة ، لم يقل واحد منهم : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبيني وبينك الإسناد ، وإذا كنت لا تعرف كلمة الإسناد ، فأقول:
لا تقل لي مثلا : الشيخ فلان قال الصحابة كانوا أهل سنة وجماعة.
ولا تقل لي ولا للمشاركين معنا هنا : قرأت في جريدة الوطن مثلا أن الصحابة أهل سنة وجماعة.
لأن هذا يا أخي يكون اسمه : (جهل مفيش كدة).
أريدك أن تأتي بإسناد صحيح من الكتاب المعتمد لدى المحدثين من صاحب الكتاب حتى الصحابي الذي قال هذا الكلام.
وأمام إخوانك جميعا إذا أتيت بسند صحيح متصل ، بنقل العدل الضابط الثقة ، عمن هو مثله ، حتى صاحب القول ، فسأدخل هنا وأعترف بخطئي أنني أنكرت مسمى : أهل السنة والجماعة.
وإن لم تجد ، فيكفي أنك كذبتَ على أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم.

السلفي العماني
31 08 2009, 06:38 PM
موضوع أنني جاهل ، (جهل مفيش كدة) ، فهذا أمرٌ سهل.

وموضوع أنني (عميل) ، فهذا أمر أسهل من سابقه.
وموضوع أنني قد أكون إخوانجي ، فهذا أيسر الثلاثة.
لماذا ؟
لأنني قرأت القرآن الكريم ، وأعرف أن أنبياء الله سمعوا من الاتهامات والتشنيع والأكاذيب ما لاتستطيع الجبال أن تتحمله.
وأنا رجل مسكين ، لو اجتمع مليار واحد مثلي ، ووقف بعضهم فوق بعض ، فلن يصلوا إلى حفنة تراب ثارت خلف نعل صحابي ، فما بالك بالأنبياء.
الشيعة شتموا وسبوا أبا بكر الصديق ، وعمر الفاروق.
فعندما يأتي واحد (أنا أعذره) ويشتمني ، فمن أنا بجانب الصديق والفاروق؟
الإجابة : لا شيء.
ولكن الذي ليس بسهل أن يكذب الذي يشتمني حتى على الصحابة.
وهنا كذب المسكين على الصحابة ، قال:
ماذا عن قول الصحابة : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبهدوء ، أقول له : أخرج لإخوانك هنا دليلا واحدا ، (بإسناد صحيح) ، أكرر لك : (بإسناد صحيح) أن واحدا من الصحابة قال : إنهم أهل سنة وجماعة.
أكرر لكي تفهم لأنني خائف عليك من الكذب على الصحابة ، شتمي وسبي واتهامي بالعمالة سهل ، وإن كنت ظلمتني فأسأل الله أن يعفو عنك (أنا متسامح لك في حقي) ، وإن كنتُ عميلا ضد الإسلام ، أو من الإخوان ، فأسأل الله في هذه الليلة المباركة أن يهديني ، أو يأخذني أخذ عادٍ وثمود.
أنا خائف عليك ، أنت على حد علمي أنتَ كذبتَ على الصحابة ، لم يقل واحد منهم : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبيني وبينك الإسناد ، وإذا كنت لا تعرف كلمة الإسناد ، فأقول:
لا تقل لي مثلا : الشيخ فلان قال الصحابة كانوا أهل سنة وجماعة.
ولا تقل لي ولا للمشاركين معنا هنا : قرأت في جريدة الوطن مثلا أن الصحابة أهل سنة وجماعة.
لأن هذا يا أخي يكون اسمه : (جهل مفيش كدة).
أريدك أن تأتي بإسناد صحيح من الكتاب المعتمد لدى المحدثين من صاحب الكتاب حتى الصحابي الذي قال هذا الكلام.
وأمام إخوانك جميعا إذا أتيت بسند صحيح متصل ، بنقل العدل الضابط الثقة ، عمن هو مثله ، حتى صاحب القول ، فسأدخل هنا وأعترف بخطئي أنني أنكرت مسمى : أهل السنة والجماعة.

وإن لم تجد ، فيكفي أنك كذبتَ على أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم.



ولماذا هربت أيها الجاهل عن الإجابة على أسألتي في ردي عليك :

http://www.muslm.net/vb/showpost.php?p=2301954&postcount=27

قد أوقعت نفسك في شر أعمالك , ونسيت أيها الغبي الجاهل أن للسنة رجالا يدافعون عنها ويذودون عنها .

فارس رومية
31 08 2009, 06:42 PM
موضوع أنني جاهل ، (جهل مفيش كدة) ، فهذا أمرٌ سهل.

وموضوع أنني (عميل) ، فهذا أمر أسهل من سابقه.
وموضوع أنني قد أكون إخوانجي ، فهذا أيسر الثلاثة.
لماذا ؟
لأنني قرأت القرآن الكريم ، وأعرف أن أنبياء الله سمعوا من الاتهامات والتشنيع والأكاذيب ما لاتستطيع الجبال أن تتحمله.
وأنا رجل مسكين ، لو اجتمع مليار واحد مثلي ، ووقف بعضهم فوق بعض ، فلن يصلوا إلى حفنة تراب ثارت خلف نعل صحابي ، فما بالك بالأنبياء.
الشيعة شتموا وسبوا أبا بكر الصديق ، وعمر الفاروق.
فعندما يأتي واحد (أنا أعذره) ويشتمني ، فمن أنا بجانب الصديق والفاروق؟
الإجابة : لا شيء.
ولكن الذي ليس بسهل أن يكذب الذي يشتمني حتى على الصحابة.
وهنا كذب المسكين على الصحابة ، قال:
ماذا عن قول الصحابة : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبهدوء ، أقول له : أخرج لإخوانك هنا دليلا واحدا ، (بإسناد صحيح) ، أكرر لك : (بإسناد صحيح) أن واحدا من الصحابة قال : إنهم أهل سنة وجماعة.
أكرر لكي تفهم لأنني خائف عليك من الكذب على الصحابة ، شتمي وسبي واتهامي بالعمالة سهل ، وإن كنت ظلمتني فأسأل الله أن يعفو عنك (أنا متسامح لك في حقي) ، وإن كنتُ عميلا ضد الإسلام ، أو من الإخوان ، فأسأل الله في هذه الليلة المباركة أن يهديني ، أو يأخذني أخذ عادٍ وثمود.
أنا خائف عليك ، أنت على حد علمي أنتَ كذبتَ على الصحابة ، لم يقل واحد منهم : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبيني وبينك الإسناد ، وإذا كنت لا تعرف كلمة الإسناد ، فأقول:
لا تقل لي مثلا : الشيخ فلان قال الصحابة كانوا أهل سنة وجماعة.
ولا تقل لي ولا للمشاركين معنا هنا : قرأت في جريدة الوطن مثلا أن الصحابة أهل سنة وجماعة.
لأن هذا يا أخي يكون اسمه : (جهل مفيش كدة).
أريدك أن تأتي بإسناد صحيح من الكتاب المعتمد لدى المحدثين من صاحب الكتاب حتى الصحابي الذي قال هذا الكلام.
وأمام إخوانك جميعا إذا أتيت بسند صحيح متصل ، بنقل العدل الضابط الثقة ، عمن هو مثله ، حتى صاحب القول ، فسأدخل هنا وأعترف بخطئي أنني أنكرت مسمى : أهل السنة والجماعة.

وإن لم تجد ، فيكفي أنك كذبتَ على أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم.



في انتظار رد الأخ الفاضل محمد أبو خليل ...

صالح جزرة
01 09 2009, 04:21 AM
في انتظار رد الأخ الفاضل محمد أبو خليل ...

نعم ، وأسأل الله أن يأتينا بالفرج

السلفي العماني
01 09 2009, 05:51 AM
موضوع أنني جاهل ، (جهل مفيش كدة) ، فهذا أمرٌ سهل.

وموضوع أنني (عميل) ، فهذا أمر أسهل من سابقه.
وموضوع أنني قد أكون إخوانجي ، فهذا أيسر الثلاثة.
لماذا ؟
لأنني قرأت القرآن الكريم ، وأعرف أن أنبياء الله سمعوا من الاتهامات والتشنيع والأكاذيب ما لاتستطيع الجبال أن تتحمله.
وأنا رجل مسكين ، لو اجتمع مليار واحد مثلي ، ووقف بعضهم فوق بعض ، فلن يصلوا إلى حفنة تراب ثارت خلف نعل صحابي ، فما بالك بالأنبياء.
الشيعة شتموا وسبوا أبا بكر الصديق ، وعمر الفاروق.
فعندما يأتي واحد (أنا أعذره) ويشتمني ، فمن أنا بجانب الصديق والفاروق؟
الإجابة : لا شيء.
ولكن الذي ليس بسهل أن يكذب الذي يشتمني حتى على الصحابة.
وهنا كذب المسكين على الصحابة ، قال:
ماذا عن قول الصحابة : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبهدوء ، أقول له : أخرج لإخوانك هنا دليلا واحدا ، (بإسناد صحيح) ، أكرر لك : (بإسناد صحيح) أن واحدا من الصحابة قال : إنهم أهل سنة وجماعة.
أكرر لكي تفهم لأنني خائف عليك من الكذب على الصحابة ، شتمي وسبي واتهامي بالعمالة سهل ، وإن كنت ظلمتني فأسأل الله أن يعفو عنك (أنا متسامح لك في حقي) ، وإن كنتُ عميلا ضد الإسلام ، أو من الإخوان ، فأسأل الله في هذه الليلة المباركة أن يهديني ، أو يأخذني أخذ عادٍ وثمود.
أنا خائف عليك ، أنت على حد علمي أنتَ كذبتَ على الصحابة ، لم يقل واحد منهم : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبيني وبينك الإسناد ، وإذا كنت لا تعرف كلمة الإسناد ، فأقول:
لا تقل لي مثلا : الشيخ فلان قال الصحابة كانوا أهل سنة وجماعة.
ولا تقل لي ولا للمشاركين معنا هنا : قرأت في جريدة الوطن مثلا أن الصحابة أهل سنة وجماعة.
لأن هذا يا أخي يكون اسمه : (جهل مفيش كدة).
أريدك أن تأتي بإسناد صحيح من الكتاب المعتمد لدى المحدثين من صاحب الكتاب حتى الصحابي الذي قال هذا الكلام.
وأمام إخوانك جميعا إذا أتيت بسند صحيح متصل ، بنقل العدل الضابط الثقة ، عمن هو مثله ، حتى صاحب القول ، فسأدخل هنا وأعترف بخطئي أنني أنكرت مسمى : أهل السنة والجماعة.

وإن لم تجد ، فيكفي أنك كذبتَ على أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم.



الرد سهل على ترهاتك هذه كلها....

الصحابة رضوان الله عليهم كانوا على نهج النبي عليه الصلاة والسلام يسلكون مسلكه في كل شاردة وواردة , فلم يكن هناك داع للتميز بينهم فهم جميعا على منهج واحد , وبعد ظهور الخوارج بين المسلمين لا زالت شوكة أهل الحق ظاهرة مبينة لا تعتريها أي شائبة وكان التمييز سهلا بين أتباع الحق وأتباع الباطل , بعدها ظهر الرافضة والقدرية والجبرية ولم يكن لهؤلاء المبتدعة سواد بين المسلمين بل كانوا شراذم قليلة .

وفي عصر التابعين وما بعده بدأت تظهر البدع وصارت لهم شوكة يحاربون بها دعوة التوحيد التي جاء بها النبي فخرجوا عن منهجه وعن عقيدة أهل الحق , وبما أن هؤلاء وبالرغم مما هم عليه من الضلال لا يمكن إخراجهم من دائرة الإسلام لأنهم يشهدون أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله , وبما أن كثير ممن سلكوا طريقهم من العوام الجهلة , صار لزاما أن يميز أهل الحق عن غيرهم صونا وحماية لحمى الإسلام فظهرت مذاهب أهل السنة والجماعة محاربة البدع والضلال وترد على شبهاتهم وتنقضها نقضا , ولا زالت مذاهب أهل الزيغ و الضلال حتى اليوم تسلك منهج أجدادها في محاربة سنة النبي عليه الصلاة والسلام , ولهذا صار هناك إنقسام بين من كان على منهج أهل السنة والجماعة فخرجت فرق الأشاعرة والفرق الصوفية والماتريدية والكلابية وكلهم يقولون أنهم من أهل السنة والجماعة وإن قرأت كتبهم سترى بالفعل يقولون في الفقه قال الإمام الشافعي , قال الإمام أبو حنيفة , ولكنهم بالرغم من ذالك أصحاب عقيدة فاسدة ضالة مخالفة للكتاب والسنة , إذا ما هو السبيل لتمييز الحق من الباطل ؟؟؟ كل تلك الفرق تدعي الإنتساب لأهل السنة والجماعة !!! ولكن كل تلك الفرق إتبعت رجالا لا يعدون عصمة في الدين فقد يتبع كل واحد منهم شيخه فيقلدونه ويوافقونه على عقيدته المخالفة لعقيدة اصحاب النبي عليه الصلاة والسلام , أما السلفيين فقد نسبوا أنفسهم الى العصمة في الدين لقد نسبوا أنفسهم لسلف هذه الأمة وإقتفوا أثرهم , فكان لزاما هذا التمييز حتى يتضح الحق من الباطل .

ثانيا أنت بكلامك هذا قد اوقعت نفسك في مزلق خطير يخشى أن تكون من أهل البدع والضلال إن لم تكن جاهلا بما قلت , ذالك أنك تجرأت على إهانة العلماء منذ عصر التابعين الى اليوم الذين قالوا بتمييز أهل السنة عن غيرهم من أهل البدع والضلال فبكلامك هذا يكون كلام عبدالله بن المبارك والطبري وابن تيمية وابن القيم والطحاوي والإمام الترمذي وغيرهم كثير من أهل العلم ممن ميز أهل السنة والجماعة عن غيرهم , كل هؤلاء على حسب كلامك لا علم عندهم وهم مخطئون بتميزهم ذالك , وهذا لا شك ضلال و فساد وطعن في أهل العلم الأفاضل وهذا من أفعال الخوارج الذين ما قدروا لأهل العلم من الصحابة قدرا .

فأخشى يا أخي أن تكون على منهج فاسد ومضل , فأرجع لرشدك أنت وممن يقول بما قلت...

بإنتظار ردودكم هدانا الله وإياكم للسلفية ..

مقالات سياسية
01 09 2009, 10:45 AM
ياأخي كلامك ينفض الغبار عن فطرتنا فاستمر ...

السلفي العماني
01 09 2009, 02:17 PM
ياأخي كلامك ينفض الغبار عن فطرتنا فاستمر ...

أنصحك بأن تنفض غبار الجهلك عن نفسك أولى لك من كل قول لهذا الجاهل العاجز عن الرد..

محب الهداية
01 09 2009, 02:37 PM
السلفي العماني ...أخيراً وجدتك !! أذكر أنك وضعت رابط في أحد المواضيع لأحد الأشخاص يتكلم فيه عن أحد العلماء ويفتري عليه بأنه أجاز الزنا برضا الطرفين وأجاز تحكيم القوانين والوضعيه بأسم الأجتهاد
أتمنى أن لاتعود لمثل ذلك مرة أخرى وأن تتأدب مع علماء المسلمين ,وأقول لك رمضان فرصة للتوبه من الإفتراء والكذب على المسلم .

المراكبي
01 09 2009, 02:42 PM
قد أوقعت نفسك في شر أعمالك , ونسيت أيها الغبي الجاهل أن للسنة رجالا يدافعون عنها ويذودون عنها .
الحمد لله أننا اكتشفنا من يزود عن السُّنة
والحمد لله أن ظهر من جديد عنتر بن شداد ، وأبو زيد الهلالي سلامة.
ليتك الآن أيها السلفي العماني أن تقف أمام المرآة ، وتتأمل في وجهك ، وخاطب نفسك في المرآة ، وقل : أنا من الرجال الذين يدافعون عن السنة !!!
سترى الذي في المرآة يضحك عليك ، ويسخر منك ، لأنه يعرف أنك لم تفعل شيئا لهذه السنة
أبو سراء هو الذي يدعوك إلى السنة ، وينهاك عن البدعة ، ويُعيدك إلى القرآن الكريم :
ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال : إنني من المسلمين
وأنت الآن تركب حمارًا أعمى وأعرج وتخالف كتاب الله وتقول : أنت سلفي ، وتدافع عن السنة !!
نعم ، صدق الله :
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الغَافِلُونَ [الأعراف :179].
نعم صدق الله :
أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً.
الرجل الذي ركبت حمارك ، وحملتَ خشبتك ، لتحاربه دفاعا عن السنة يدعوك للإسلام ، لتكون من المسلمين.
على أي حال أيها الفارس العرمرم :

ستعرف حين ينقشع الغبار ... أفرس كان فوقك أم حمار

فارس رومية
01 09 2009, 03:03 PM
<B>



طيب و ما المانع أن يكون أهل الحق اسمهم " مسلمون " و فقط .. و أهل البدع تكون اسماؤهم مختلفة "كالرافضة" ... " الخوارج " ... " المرجئة " ..... الخ




كما كان المسلمون طوال تاريخهم .....




هذه واحدة و أما الثانية .....




أنت تشبه مسمى "السلفيون" ... بمسمى " الحنابلة " أو " الشافعية " ....




مع أن الأمر مختلف تماماً ... فالسلفي ... معروف أنه يعبر عن منهج و عقيدة معينة ( و هي الحق باذن الله ) ....




و أما "الشافعي" أو غيره ... فهو يعبر عن مدرسة فقهية ... و لا يوجد فيها تمييز عن سائر المسلمين ... فالشافعي ( ذو العلم طبعاً ) يعلم ان الحنبلي على الحق أيضاً و كذلك المالكي و الحنفي .... و هم يرون أن هعلى الحق أيضاً و لكنه يتبع مدرسة " فقهية " معينة .....




و هنا يظهر الفارق أن " السلفي " ... صنعت اطاراً مختلفاً للمتسمي بها ... اطار يجعل الآخرين ينظرون له أنه مختلف و انه يخطئهم .. و انه هو الوحيد الذي يعلم الحق .... مما أدى لانشقاق الأمة أكثر مما هي كانت منشقة ....




بل و المفاجأة ... اننا كنا نقول " كل يدعي وصلاً بليلى " ... لأهل البدع حينما ينسبون أنفسهم للحق ....




و الآن صرنا نقولها لبعض من يقول أنه " سلفي " ... حينما يكون مخطئاً .... فالسلفيون انفسهم أصبحوا فرقاً ... و لا حول ولا قوة الا بالله ....




و يسظل ذلك الى أن يرجع المسلمون ( بقيادة اهل العلم ) للاسم الذي سماهم اياه رب العزة على لسان أبيهم ابراهيم و هو " المسلمون " ...




و قد رأينا العديد من الامثلة على نتائج هذه التسميات ...




فالحكومات الطاغوتية تستخدم بعض منتسبي " السلفية " ضد الاخوان ...




مما شكل عداءاً بين الاخوان و السلفيين ...




و السلفيون أصحاب المنهج السليم يهاجمون الاخوان لأسباب أخرى ...




و السلفيون الجهاديون يهاجمون الاخوان و السلفيين التقليديين و سلفيي الطواغيت لأسباب ثالثة ....





و الاخوان يهاجمون الجميع لأسباب رابعة





.... و هكذا ...




و هكذا في دائرة لن تنتهي و رب الكعبة حتى يتوحد المسلمون على اسمهم ( أصلاً ) ثانية ... و ذلك بقيادة اهل العلم الموثوق بهم ( الذين لا يخافون في الله لومة لائم ) ....




و لذلك أعلنها في وجه كل متنطع ....




أنا مسلم ( بكل ما تحمله الكلمة من معاني العقيدة و المنهج و الأخلاق و السلوك و المعاملات و المعاشرات و العبادات ) ..... ديني هو ما نزل في كتاب الله و سنة محمد بن عبد الله الصحيحة ....




و لست سلفي ... و لا سلفي تربوي ... و لا علمي ... و لا جهادي و لا حتى بالفلفل ...




مع احترامي للجميع ....




أنا مسلم



</B>

ابو راشد
01 09 2009, 03:30 PM
والله أول مرة أقرأ هذا المقال :
كاتب المقال هذا يا أخوة يمثل ظاهرة أيتام سلمان وتركة عايض القرني هؤلاء هم الآن أولاد الشوارع
نهب للصيع الرافضة والمدمنين العلمانيين والماديين الطماعين فهؤلاء يعيشون في ظروف مأسوية الآن
ما بين اكتئاب عقائدي واغتصاب علماني واستغلال عقاري ( يبيع عسل ويفشل ، يأسس مساهمة وتكشف ،يشارك سرورية في خمسين راس غنم وياكلونه ) ....
وعندما تشردوا وتعبوا من العيش تحت " الكباري " عادوا إلى الحارة فوجدوا أهل الحارة الطيبين الصابرين المحتسبين الذين لم يتغيروا ...
فلم يكن من هؤلاء إلا أن صبوا جام غضبهم على أهليهم بدل وصاروا يتفاخرون بثياب الشحاذة التي نهبوا بعضها من المحلات ...
أفضل غنائمهم " مشرط ، وقوطي بتكس ، وفوطة وسخة " وهل يغنم من يغزو مع قناة دليل غير هذا ...

والشهادة لله أغلبهم أصيب بحالة انفصام وهوس عقلي وسوف نرى فيما بعد طائفة " المجذوبين السعودية " وحظ هؤلاء المجاذيب الجدد أن شيخهم يمثل ظاهرة عجيبة لا تتكرر إلا كل ثلاثمائة وثلاثة وثلاثين عام وكي لا اتعب القارئ في التفكير مثل أبو الحسن الأشعري مثلاً فهو عاش أربعين عاماً على الزندقة والاعتزال ثم قال أتوب إلى الله وأعود للسنة وإلى الآن ومنذ أكثر من ألف سنة لا ندري هل تاب أو لم يتب ولا زال النقاش يدول حول ذلك هل ألف الإبانة أولا أو اللمع أو رسالة إلى أهل الثغر ...
ولذا جاء أتباعه الآن دراويش مجاذيب صوفية ومحتالين في قول آخر وأكثر أحوالهم الزندقة والكفر بالله فلا داخل ولا خارج ولا فوق ولا تحت ..
هذا كحال دابة العصر " العلمانية الإسلامية السلفية الأخونجية الانبطاحاية الجهادية "
" الدكتور الداعية العلامة المفكر الإعلامي الرحالة .." واختلف فيه فقيل " إنه علم الزمان وقالوا جاهل ما أضله غير جهله وقيل جاسوس يلتقي اليهود وقيل شهواني يقضي بالرحلات السياحية وقيل وقيل .."
وله برامج إعلامية ويجيد فن الدعاية والإغراء ويجلس لدروس " علمية " ويشارك في حواراث ثقافية وله مجلة وقناة وموقع ...أعجوبة عصره
بعد هذا كله كيف يكون حال أتباعه كان الله في عونهم لا يمكن إلا أن يكون كأمثال العلامة المهرج " يسود الصمت " والحكواتي المثقف " أبو إسراء " وهذا المقال الذي نرى بين يدينها يفسر حالة التخبط التي يعيشها هؤلاء المشردين .
وباسم جمعية رعاية أيتام ومشردي السلمانية التي أوقف ريعها وتكفل بمصاريفها الشيخ العلامة الإمام المحدث السلفي محمد بن أمان الجامي الذي رحل ولم يبدل ولم يغير رحل على كتب سلفية ومقالات سنية نفعت محبيه من بعده ...
ولمشردي ومنكوبي السلمانية نعلن أننا سوف نقيم مخيم لللاجئين وسوف نقيم فيه مركز للتأهيل يعالج فيه مدمني المخدرات العلمانية ومتعاطي المحضورات الإعلامية ...
والبرنامج كالتالي :
1ـ التوقف عن زيارة المكتبة التراثية مطلقاً
2ـ أن تعلم وفقك الله أن حنفي وجابري وجعيط وعروي كل هؤلاء بشر امثالكم بل من أحط أنواع الشاذين والمعتوهين حتى والمحتالين على رأسهم حنفي .
3ـ أن تستعيد الدواء السلفي قليلا فقليلا بحيث لا تهجم هجوما على مناظرة الكناني مع المعتزلة ولا تقرأ
شرح الطحاوية لابن أبي العز في جلسة واحدة بل شيء فشيء وينصح بالمختصرات فمثلاً تقرأ على الريق بعد صلاة الفجر تجريد التوحيد للمقريزي وبعد الإفطار تطالع في سير أعلام النبلاء وإذا وجدت فرصة بعد التراويح تقرأ نصف أو ربع صفحة من تفسير ابن كثير واحذرك لا تزيد على ذلك .
4ـ أن تعلم أنك عبد لله وأن شراء الثياب بمبلغ ثلاثمائة ريال وتفصيله في خياطين العليا وشراء حذاء بمئة وخمسين ريال مما لا لزوم له وان في هذا تبذير وإسراف حتى إن بعض السلمانيين صار يصرف على نفسه اكثر مما تصرفه ثلاث زوجات سلفيات ....
بالإضافة إلى الكف عن الذهاب إلى مكاتب العقار ومعارض السيارات ومطالعة قنوات المزادات .
وهكذا شيء فشيئ سوف تبدأ اخي المشرد في التعافي ونبدأ نحن السلفيين ننظر إليك وربما تجد من العطف والحنان فنحن مهما كان قلوبنا أبيض من القشطة القصيمية ..!

nwaf_2
01 09 2009, 04:18 PM
الأخ أبو سراء

السلام عليكم ورحمة الله
نعم ، والذي بعث محمدا بالحق ، صدقت ووفيت وأديت
والمهازل عندنا في الإسكندرية خير شاهد على ما تتعرض له الأمة من تمزق وتفتيت وبث الكراهية والبغضاء من وراء هذه السلفية.
في البداية ينضم الشاب المسكين الذي كان طيبًا صالحا إلى إحدى مجموعات السلف بالإسكندرية ، وهي تنتشر انتشار البعوض وانفلونزا الدجاج.
فيلبس الشاب ثوبا قصير ، ويطلق لحيته ، ويضع في جيبه سواكا.
وكل هذا على العين والرأس ، فهي سنة محمد صلى الله عليه وسلم.
لكنه في اليوم الثاني يحفظونه العقيدة الطحاوية، وهو لم يقرأ شيئا في كتاب الله بعد ، ولا يحسن الاستنجاء ، وفي اليوم الثالث يتحول إلى عالم من أئمة السلف ، يفتي في الحلال والحرام ، وأنواع التوحيد ، والشرك والإيمان.
وتأتي المصيبة الكبرى في نهاية الأسبوع ، إذ ينشق عن مجموعة الأخ الذي دعاه للسلفية ، ويأخذ معه ما تيسر من القطيع الذي كان مربوطا معه ، ويجمع عليهم عدة شباب من الذين كان يلعب معهم الكرة الشراب بالأمس ، ويكون (السلفية الأصلية) ، وهذا يستدعي الطعن في الأخ الذي كان دعاه.
وهنا تسمع العجب ، وهذا يعرفه كل القطيع المربوط هنا على مربط السلفية ، من المكس ، وحتى المندرة ، مرورا بكوبري ستانلي.
يبدأ الشيخ الجديد في الطعن في شيخه القديم، وباقي العصابة ، يقول : لقد تركته لأنه عميل للمباحث ، وسلفيته (حلواني) وهذا تعبير اسكندراني معناه (أي حاجة)، وعلاقته غير مستقيمة مع الأخوات ، وهذا انتشر هنا بشكل رهيب.
حتى صرنا ننتظر كل أسبوع في مستشفى كرموز للولادة عن ميلاد (سلفية) جديدة ظريفة خالص، وفي كل الحالات تأتي الولادة قيصرية، وجراحة ، ودم ، واسألوا طلعت رسلان ، والمقدم ، وأحمد فريد ، وبرهامي ، وحسن ملبن !!.
وكل واحد هو الصواب ، وغيره (حلواني) وقد عرفتم معناها.
وصراع على الزعامة ، والقيادة ، والخلاف في الدين ، واتهام الآخرين بالعمالة والجهل.
{كل حزب بما لديهم فرحون} ، صدق الله سبحانه ، إنني وغيري من المسلمين نرى تفسير هذه الآية في هؤلاء ، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.
أكرمك الله يا أبا سراء ، ونفع بك ، وقد جلسنا نقرأ مقالتك عدة مرات ، وظللنا نخمن : من أنت ؟ وذكر بعضنا أنك فلان ، وقال الآخر : إنك فلان ، فقلت ُ لهم يا جماعة الرجل قال لكم :
أنا مسلم ....
أُرتلها مع القرآن ترتيلا
محالٌ أن أُبَدِّلها بأقوالٍ
وساءت كلها قيلا
أنا مسلم ....
شراييني تُرددها
وأنفاسي تُغردها
ولن أرضى بأسماء
من الشيطان ، تبديلا
أنا مسلم ....
كتاب الله سمَّاني
وفي الإنجيل تلقاني
وفي التوراة ، موسى قالها: مُسلم
أنا مسلم ....
وإبراهيمُ رددها
وإسماعيلُ عاهدها
وقالا : {مُسْلِمَيْنِ لَكَ}
وجاء الوحيُّ تنزيلا
أنا مسلم
تُشَل جوارح الأعمى
إذا قالت أنا سلفي
أنا صوفي ... أنا حنفي
فتلك مذاهب الشيطان
تأليفًا .. وتأصيلا.
نعم ، ويشرفنا أننا عرفناك : من المسلمين.
والسلام عليك
نريد المزيد
**********************
أخي صالح
أشكرك على نصيحتك، واطمئن، فقبل أن أكتب أتوقع ماذا سيكتب المنتفعون بتمزيق الأمة ، والشباب الصغار المساكين المخدوعين بألقاب شيخ الإسلام ، وأهل السنة والمجاعة ، والطائفة المنصورة ، وسلف الأمة.
وهم الذين مزقوا شمل هذه الأمة ، وفي مشاركة الأخ الأسدي صورة مصغرة من الإسكندرية للسلفية هناك ، وهذه تتكرر فيما بينهم في جميع الدول.
وأنت ترى أنني لا أنظر ولا أرى السباب والشتائم والاتهامات، لأن المسلم ، وأنا من المسلمين له في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة.
وانظر على أيسر دليل أمامك لتقف على أن هؤلاء كما قال الله :
**وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ}
كل ما أقوله لهم تَسَمَّوْا بما سماكم الله به ، فقط لا غير
وهم يصرون على تبديل الاسم الذي اختاره الله للمسلمين
أنا أقول لهم: تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول.
وهم يريدون أخذي وراء المسيخ الدجال الكذوب الذي قال لهم
لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم، والأشعري يقول: أنا مسلم، والخارجي يقول: أنا مسلم، والمعتزلي يقول: أنا مسلم.
وصدقوه ، وهو الكذوب ، لأن هؤلاء لا يقولون ذلك ، ولو قالوها فهل أُغير ديني ؟!
والآن، باعتراف جميع فرق السلف، المبتدع صار يقول : أنا سلفي ، والأشعري صار يقول : أنا سلفي ، والأزهري صار يقول : أنا سلفي ، وكل من هب ودب يقول : أنا سلفي.
هنا : على المبدأ الأول كما غير السلفي دينه من مسلم إلى سلفي ، عليه أن يغير ضلاله من سلفي إلى أي شيء آخر.
أما حديثك عن السلفي بالأرانب فهذه حصريا لنا في مصر ، ولم يعد هناك فرق بين (السلفية) و(الملوخية)، فالحكاية كلها طبيخ.
فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون


اللهم استرنا ولا تفضحنا والله حالك يرثى له فقد بينت حقدك وغلك على اهل التوحيد لمجرد مسمى وزدت ونقصت وكذبت ونفثت سمومك واستخدمت سيل المعرفات لكي تبين ان لك مؤيدين في فكرك ولكن الله اعماك فاوقعك في شر اعمالك لان المسمى ليس بذلك الاهميه التي هي عليها معتقد اي جماعه وافعالها وفي النهايه يا ابو جزره ارفق بحالك الا اذا ان معرفات الروافض بدأت في التحرك من جديد لبث سمومها واستغلت بعض الاحداث الاخيره لكي تعيد الحركه للمعرفات بعد ان احترقت معرفاتها السابقه وتستغل الاحداث لكسب ثقة القراء وابعاد الشبهه عن انفسهم بس نفس الرافضه ليس بعيد عن هذا المقال.

أحمد البكيرات
01 09 2009, 06:42 PM
أخي السلفي العماني :

ردودك مفحمة لكن هدّي شوي . لأن هؤلاء يسلكون منهج الإستفزاز ثم يعملون فيها دور الحليم الكويس و يظهرون السلفيين على أنهم هوجائيون !!

فهمتني أخي الحبيب : عليك بالحلم مع أهل الباطل قدر المستطاع طبعاً .

Abu Mateb
02 09 2009, 12:01 AM
موضوع أنني جاهل ، (جهل مفيش كدة) ، فهذا أمرٌ سهل.

وموضوع أنني (عميل) ، فهذا أمر أسهل من سابقه.
وموضوع أنني قد أكون إخوانجي ، فهذا أيسر الثلاثة.
لماذا ؟
لأنني قرأت القرآن الكريم ، وأعرف أن أنبياء الله سمعوا من الاتهامات والتشنيع والأكاذيب ما لاتستطيع الجبال أن تتحمله.
وأنا رجل مسكين ، لو اجتمع مليار واحد مثلي ، ووقف بعضهم فوق بعض ، فلن يصلوا إلى حفنة تراب ثارت خلف نعل صحابي ، فما بالك بالأنبياء.
الشيعة شتموا وسبوا أبا بكر الصديق ، وعمر الفاروق.
فعندما يأتي واحد (أنا أعذره) ويشتمني ، فمن أنا بجانب الصديق والفاروق؟
الإجابة : لا شيء.
ولكن الذي ليس بسهل أن يكذب الذي يشتمني حتى على الصحابة.
وهنا كذب المسكين على الصحابة ، قال:
ماذا عن قول الصحابة : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبهدوء ، أقول له : أخرج لإخوانك هنا دليلا واحدا ، (بإسناد صحيح) ، أكرر لك : (بإسناد صحيح) أن واحدا من الصحابة قال : إنهم أهل سنة وجماعة.
أكرر لكي تفهم لأنني خائف عليك من الكذب على الصحابة ، شتمي وسبي واتهامي بالعمالة سهل ، وإن كنت ظلمتني فأسأل الله أن يعفو عنك (أنا متسامح لك في حقي) ، وإن كنتُ عميلا ضد الإسلام ، أو من الإخوان ، فأسأل الله في هذه الليلة المباركة أن يهديني ، أو يأخذني أخذ عادٍ وثمود.
أنا خائف عليك ، أنت على حد علمي أنتَ كذبتَ على الصحابة ، لم يقل واحد منهم : إنهم أهل سنة وجماعة.
وبيني وبينك الإسناد ، وإذا كنت لا تعرف كلمة الإسناد ، فأقول:
لا تقل لي مثلا : الشيخ فلان قال الصحابة كانوا أهل سنة وجماعة.
ولا تقل لي ولا للمشاركين معنا هنا : قرأت في جريدة الوطن مثلا أن الصحابة أهل سنة وجماعة.
لأن هذا يا أخي يكون اسمه : (جهل مفيش كدة).
أريدك أن تأتي بإسناد صحيح من الكتاب المعتمد لدى المحدثين من صاحب الكتاب حتى الصحابي الذي قال هذا الكلام.
وأمام إخوانك جميعا إذا أتيت بسند صحيح متصل ، بنقل العدل الضابط الثقة ، عمن هو مثله ، حتى صاحب القول ، فسأدخل هنا وأعترف بخطئي أنني أنكرت مسمى : أهل السنة والجماعة.

وإن لم تجد ، فيكفي أنك كذبتَ على أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم.


لافض فوك
مســـــــــــــــــــــــــــــــلــــــــــــم لا حزبي ولاغير ذلك
اسئل الله ان يهدينا واياك اجمعين

:A7:

أبو محمد الخليل
02 09 2009, 01:09 AM
الامتداد الطبيعي لأمة الإسلام.. (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=343248) ‏(http://www.muslm.net/vb/images/misc/multipage.gif 1 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=343248) 2 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=343248&page=2))

المثنى
02 09 2009, 04:07 AM
سألتُ ابني : مَن هو السلفي ؟فقال : يا أبتي، السؤال خطأ ، والصواب أن تقول : ما هو السلفي ، لأن : "مَنْ" تقال للعاقل ، أما السلفي ، فهو شخصٌ، ضحك عليه بعض الناس، وباعوه وعودًا زائفة بأنه على الحق، مقابل التنازل عن عقله.


قلت له : كيف يا ولد ؟

قال : أليس يفهم الدين بفهم السلف ؟ قلتُ : نعم ، قال : إذن ، فأين فَهمه؟ وأين عقلُه؟.
* * *
إنه مسكين، خدعوه، وبعملية جَرٍّ ونصبٍ، جروه إلى هلاكه، حتى صار يكره أن يقول: أنا مسلم، إنه مستعد أن يقول: أنا أي شيء ، أي اسمٍ ، وبمجرد أن تقول للسلفي : قل : أنا مسلم ، يحدث له ارتجاج في الأوعية الدموية الموجودة تحت المخ الذي كان في رأسه قبل أن يكون سلفيًّا، فتؤدي إلى عمليات الهيجان المتواصل، يصحبها في كثير من الأحيان (رفسٌ) و (عض) و (نطح).
إنه مسكين ، تعرض عقله لعملية تخريب مستمرة ، قادها مجموعة من المنتفعين بفتنة الناس ، وتمزيق هذه الأمة ، وتحويلها إلى شراذم يلعنُ بعضها بعضًا.
قالوا للمسكين : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم، والأشعري يقول: أنا مسلم، والخارجي يقول: أنا مسلم، والمعتزلي يقول: أنا مسلم.
ومن هنا عليك أن تتميز عن هؤلاء جميعا ، فلا تقل: أنا مسلم، اجعل نفسك مميزًا ، فقل : أنا مسلم آخذ بالقرآن والحديث ، حسب فهم السلف الصالح.
ولأن الجملة طويلة ، فوجب اختصارها في كلمة (سلفي).
تماما بدلا أن نقول : حركة المقاومة الإسلامية ، نقول (حماس).
وبدلا من أن نقول : وكالة المخابرات الأمريكية ، نقول : (CIA).
وهكذا ، وكأننا نتحدث عن سوق (السمك) ، أو وكالة بيع الحمير ، وكل واحد يسمي حماره كما يشاء.
كأن محمدًا الذي صلى الله عليه وسلم لم يأت ، ولم ينزل عليه كتابٌ فيه :
{وَجَاهِدُوا فِي الله حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاَةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بالله هُوَ مَوْلاَكُمْ فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}. [الحج: 78].
المهم ، هكذا خدعوا المسكين ، ودخل الوكالة ، واختاروا له اسمًا وصار يعرف به ، بل صار يفرح إذا ناداه أحدٌ به.
وحديثي الآن إلى ما تبقى من عقول هؤلاء ، وأيضا إلى المسلمين الذين مازالوا على دينهم ، أقول أولاً:
هل سمعتم صوفي يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم (إخوانجي) يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم شيعي يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم أشعري يقول: أنا مسلم؟، هل سمعتم شيعي (نَجَس، بل إن النجاسة تُعَيَّر به) يقول: أنا مسلم؟.
كل واحد ينتسب إلى فرقة يفرح بها ، ويذكرها على التحديد ، فيقول لك : أنا حنفي ، أو أنا صوفي رفاعي ، أو صوفي أحمدي ، وشيخ الطرق الصوفية لم يقل : أنا شيخ الإسلام ، بل قال الحقيقة : شيخ الطرق والكباري (والجسور) ، والإخوانجي إذا سألته قال لك : أنا من الإخوان ، ومرشدهم هو المرشد العام للإخوان ... إلى آخره.
فمشايخ السلف كذبوا ودلَّسوا وضلَّلوا الشباب الصغار وقالوا لهم : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم.
لأن هؤلاء لم يقولوا ذلك، كل واحد قال فِرقته، وانتسب إليها، ولكن هؤلاء المشايخ يبحثون هم عن الزعامة ، والرئاسة ، والوجاهة ، والإمامة ، فلابد من خلق مولود من رحمٍ غير طاهر، حملَ سفاحًا ، فكان الكذب ، وقالوا: لا تقل أنا من المسلمين ، كما أمرك الله ، قل : أنا سلفي.
فتم ميلاد هذا المسخ المشوه اللقيط ، الذي مزق خير أمة أُخرجت للناس.
وحديثي الآن إلى ما تبقى من عقول هؤلاء ، وأيضا إلى المسلمين الذين مازالوا على دينهم ، أقول ثانيا:
عندنا في مصر يقولون: عليك أن تظل مع الكذاب حتى باب (الخرابة).
وتعالوا نصدق الكذاب، تاركا نصيحة أبي خلف ظهري ، فقد قال لي، والله: لا تأتمن الخائن ولا تصدق الكذوب.
وليعذرني أبي ، فتعالوا : نصدق الكذوب.
الكذوب قال لنا : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ، و(الإخوانجي) يقول: أنا مسلم، والشيعي يقول: أنا مسلم، إلى آخره.
ومن هنا عليك أن تتميز عن هؤلاء جميعا ، فلا تقل: أنا مسلم، اجعل نفسك مميزًا ، فقل : أنا مسلم آخذ بالقرآن والحديث ، حسب فهم السلف الصالح.
ولأن الجملة طويلة ، فوجب اختصارها في كلمة (سلفي). انتهى كلام الكذوب.
والآن نذهب إلى نتيجة كلام الكذوب، ونستخدم الأرقام التي لا تكذب ، وندخل إلى محرك البحث (جوجل) ونبحث عن المواقع السلفية، والتي يزعم أصحابها أنهم سلفيون ، يعملون بالكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، ونسأل عن نتيجة نصيحة الكذوب، سنعثر على أكثر من ثلاثة آلاف موقع ، كل موقع يقول : أنا السلفي الأصلي ، وغيري سلفي (تايواني) ، وانا الذي أمثل السلفية الأصلية ، وغيري سلفية (تقليد)، وأنا الوكيل الحصري للسلفية ، وغيري ضالٌ مضل.
وأنتم تعرفون الباقي ، كل موقع يحكم على الآخر بأنه من المفسدين في الأرض، وكلهم يقول : كتاب وسنة بفهم سلف الأمة ، فما هو الحل للتمييز ، وأين عباقرة وأئمة السلفية للخروج من هذه الورطة.
هل أقول : أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، وأنتمي إلى سلفية الإسكندرية ، قسم ياسر برهامي ، فرع محطة الرمل ، المتفرع من طلعت رسلان ؟!!
هنا الاسم طويل، وهذا أيضا إذا كان السلفي كويتي ، هل يقول: أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، وأنتمي إلى سلفية الجهرة ، قسم معتوق العتيبي ، فرع الأسماك والمعلبات؟
وإذا كان أردني ، فالسلفية هناك أكثر من خمسين اتجاها، هل يقول : أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، قسم علي حسن عبد الحميد ، بجوار محطة البنزين؟!
السلفي الآن لكي يُعَرِّف نفسه يجب أن يحفظ المعلقات السبع ، وألفية ابن مالك ، وكتاب الحيوان للجاحظ، لأنه سار وراء الكذوب ، وترك خلف ظهره أطهر وأنقى وأعلى وأجمل وأفضل اسم في هذه الحياة : (أنا مسلم).
ومن هنا عليك الرجوع من نفس الطريق ، وسيأخذ الله بيدك ، وقلها مرةً في حياتك : (أنا مسلم) ، (أنا من المسلمين) ، وإذا تذوقت طعمها مرةً واحدة ، فسوف تعرف أنهم عندما قالوا لك قل (أنا سلفي) أطعموك الفُساء والضُّراط، وما يتبعهما.
أما الذين يكره قول (أنا مسلم)، فسوف أحل له مشكلته أيضًا، لكي يتميز ، فلم تعد كلمة (هو سلفي) تكفي ، فالسلفية الآن آلاف الأقسام والسلالات والأنواع والأحجام، وفي المدينة الواحدة تجد العديد من الاتجاهات السلفية، والتي يلعن بعضها بعضًا ، وكل حزب بما لديهم فرحون.
ومن أجل التمييز، فإنني أقترح ، أن يوضع بجانب كلمة (سلفي) كلمة أخرى لتمييزه عن السلفي الآخر الذي يختلف معه من أول تمزيقهم للتوحيد وتقسيمه ، حتى استحلال بعضهم لأموال وأعراض بعض.
ولذلك ، والمشروع مازال تحت التنفيذ ، أقترح أن يكون هناك من أجل التمييز:
سلفي بالفلفل ، وسلفي بالطماطم ، وسلفي بالجبنة ، وسلفي بالسمسم ، وسلفي بطعم الدجاج، وسلفي سادة، وسلفي بالعجوة، وسلفي بالملبن، وسلفي بالكبسة ، وهذه سيتسابق عليها سلفية السعودية، وممكن لحل الخلاف أن نقول : سلفي بالكبسة السودة، وسلفي بالكبسة البُني، إلى آخر الألوان، وسلفية الكويت لأن عندهم مصاري ، فممكن سلفي باللوز، وسلفي بالحليب، وسلفي بالبندق، وسلفي بعين الحمار.
فلكي لا تذكر الشوارع ، والحارات ، وأرقام البيوت ، ممكن إذا سألك أحد، أو عرفت نفسك ، فبدلا من أن تقول :
أنا سلفي على الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ، قسم سلفية منتدى (البيضاء) إدارة علي رضا ، ماجستير في الشريعة ، ونحن السلفية الأصلية المعتمدة بختم الغراب، وباقي السلفيات سكراب ، وسكند هاند ، وتايوان.
بدلا من هذا الموشح ، قل : أنا سلفي بالفلفل، انتهت المشكلة.





والحمد لله رب العالمين






ومازادني حباً لنفسي أنني * * * بغيضٌ إلى كل أمرئٍ غيرُ طائلِ



وأني شقيٌ باللئام ولم أرى * * * شقياً بهم إلا كريم الشمائلِ




بارك الله في الأخ السلفي العماني وبقية الأخوة السلفيين


:0417:

أبو سراء
02 09 2009, 04:54 AM
**وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}
نعم؛ هي معذرة إلى الله ، ولعلهم يعودون إلى الإسلام.
كنتُ أعلم أنك إذا أردت أن يفقد السلفي صوابه ، أن تقول له : أنا مسلم.
وكنت أعلم أنه يكره هذا الاسم الوارد في كتاب الله العزيز.
ولكن الذي لم أكن أعرفه ، هو أنه عندما يسمع أو يقرأ أو يشم رائحة (وأنا من المسلمين) يأتيه إسهالٌ مُزمِنٌ، يفقد معه التحكم في جميع المخارج ، فيضرب في كل اتجاه ، على عَمَى.
فمرة يتهمك بأنك إخوانجي، وأُخرى بأنك صوفي ، وثالثة بأنك عميل ، نعم عميل للموساد ، أو لـ سي آي إيه ، لأنك تقول : (أنا مسلم)، وتدعوا الناس للتسمي بما ورد نصًّا في القرآن الكريم ، وهذا دليل قاطع على العمالة لليهود ، وسلفي آخر يستخدم معك حاسة الشم ، لأنك تتعامل مع فصائل وسلالات سلفية مختلفة ، فكتب هنا : نَفَس الرافضة ليس ببعيد عن هذا المقال.
وكنت أتمنى أن يتفق السلفيون على اتهام واحد ، ولكن كيف وقد اختلفوا في كل شيء ، وتمزقوا وصاروا الآن آلاف الفِرق والاتجاهات.
بل كلما دخل (مسلم) لأول مرة في حياتي أسمع به ، وكتب بأنه (مسلم) ، صرخوا ، ووقفوا على رؤوسهم ، واتهموه بأنه أنا ، أو بأننا عصابة واحدة ، كأنه لم يعد في هذه الدنيا أحدٌ يقول : (انا مسلم) غيري ، وأن قولي (أنا مسلم) و (إنني من المسلمين) من المحرمات ، بل النطق بذلك عورة.
وآخر يصرخ ويولول : ويدعوني للنقاش معه ، وأنني هارب من نقاش المناقش الفذ (على رأي صدام حسين)، وأنا لا أعرف ، أو أعرف ، هل قول الله سبحانه :
{هو سماكم المسلمين}.
يحتاج إلى ترجمة ، أو شرح ، أو نقاش مع صدام حسين آخر الزمان ؟!
والعجيب أن السلفي عندما يناقش أحدًا يقول له : لابد من رد الأمر إلى الله والرسول صلى الله عليه وسلم.
فلماذا لا يردون الأمر في هذه إلى الله والرسول صلى الله عليه وسلم ؟!.
والإجابة : في قلوبهم مرضٌ ، وارتابوا ، ويخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله.
اقرؤوا:
**وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ * وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.
ماذا سمَّانا الله ورسوله ؟
الإجابة يعرفونها ، ولكن ستهدم باطلهم.
أما قول الأبعد : إنه سلفي ، فيقول القرآن الكريم :
{قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤكُم مَّا نَزَّلَ اللهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ}.
ويقول الرحمن الرحيم :
{إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى}.
اللهم اشهد ؛
توفني مسلمًا وأَلحقني بالصالحين.

السلفي العماني
02 09 2009, 06:03 AM
**وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}
نعم؛ هي معذرة إلى الله ، ولعلهم يعودون إلى الإسلام.
كنتُ أعلم أنك إذا أردت أن يفقد السلفي صوابه ، أن تقول له : أنا مسلم.
وكنت أعلم أنه يكره هذا الاسم الوارد في كتاب الله العزيز.
ولكن الذي لم أكن أعرفه ، هو أنه عندما يسمع أو يقرأ أو يشم رائحة (وأنا من المسلمين) يأتيه إسهالٌ مُزمِنٌ، يفقد معه التحكم في جميع المخارج ، فيضرب في كل اتجاه ، على عَمَى.
فمرة يتهمك بأنك إخوانجي، وأُخرى بأنك صوفي ، وثالثة بأنك عميل ، نعم عميل للموساد ، أو لـ سي آي إيه ، لأنك تقول : (أنا مسلم)، وتدعوا الناس للتسمي بما ورد نصًّا في القرآن الكريم ، وهذا دليل قاطع على العمالة لليهود ، وسلفي آخر يستخدم معك حاسة الشم ، لأنك تتعامل مع فصائل وسلالات سلفية مختلفة ، فكتب هنا : نَفَس الرافضة ليس ببعيد عن هذا المقال.
وكنت أتمنى أن يتفق السلفيون على اتهام واحد ، ولكن كيف وقد اختلفوا في كل شيء ، وتمزقوا وصاروا الآن آلاف الفِرق والاتجاهات.
بل كلما دخل (مسلم) لأول مرة في حياتي أسمع به ، وكتب بأنه (مسلم) ، صرخوا ، ووقفوا على رؤوسهم ، واتهموه بأنه أنا ، أو بأننا عصابة واحدة ، كأنه لم يعد في هذه الدنيا أحدٌ يقول : (انا مسلم) غيري ، وأن قولي (أنا مسلم) و (إنني من المسلمين) من المحرمات ، بل النطق بذلك عورة.
وآخر يصرخ ويولول : ويدعوني للنقاش معه ، وأنني هارب من نقاش المناقش الفذ (على رأي صدام حسين)، وأنا لا أعرف ، أو أعرف ، هل قول الله سبحانه :
{هو سماكم المسلمين}.
يحتاج إلى ترجمة ، أو شرح ، أو نقاش مع صدام حسين آخر الزمان ؟!
والعجيب أن السلفي عندما يناقش أحدًا يقول له : لابد من رد الأمر إلى الله والرسول صلى الله عليه وسلم.
فلماذا لا يردون الأمر في هذه إلى الله والرسول صلى الله عليه وسلم ؟!.
والإجابة : في قلوبهم مرضٌ ، وارتابوا ، ويخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله.
اقرؤوا:
**وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ * وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.
ماذا سمَّانا الله ورسوله ؟
الإجابة يعرفونها ، ولكن ستهدم باطلهم.
أما قول الأبعد : إنه سلفي ، فيقول القرآن الكريم :
{قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤكُم مَّا نَزَّلَ اللهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ}.
ويقول الرحمن الرحيم :
{إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى}.
اللهم اشهد ؛
توفني مسلمًا وأَلحقني بالصالحين.

طبعا أنت وغيرك لم تستطيعوا الرد على أسئلتي التي ذكرتها حتى الآن...
طيب , هذه هدية أهديها لك ولغيرك ممن يوافقك الجهل الذي أنتم فيه , ما قولك في التالي :

قال الذهبي في ترجمة الحافظ أبي عمرو بن الصلاح :
"
قلت كان ذا جلالة عجيبة ووقار وهيبة وفصاحة وعلم نافع وكان متين الديانة سلفي الجملة صحيح النحلة " سير أعلام النبلاء الجزء ال23 , الصفحة 142

وقال عنه السيوطي أيضا : " وكان من أعلام الدين أحد فضلاء عصره في التفسير والحديث والفقه مشاركا في عدة فنون متبحرا في الأصول والفروع يضرب به المثل سلفيا زاهدا حسن الأعتقاد " طبقات الحفاظ بالصفحة 500

وقال ابن العماد الحنبلي :"وفيها شمس الدين أبو عبدالله محمد بن عمر ......... قال الذهبي كان فقيها زاهدا ناسكا سلفيا عارفا بمذهب الإمام أحمد " شذرات الذهب الجزء الثالث صفحة 50

وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء في ترجمته للإمام الدارقطني : " وصح عن الدارقطني أنه قال ما شئ أبغض الي من علم الكلام قلت لم يدخل الرجل أبدا في علم الكلام ولا الجدال ولا خاض في ذالك بل كان سلفيا "

وقال في ترجمة الإمام محمد بن يحيى الزبيدي : " قدم دمشق رسولا من المسترشد في شأن الباطنية وكان حنفيا سلفيا "

وقال في ترجمه الإمام ابي العباس بن المجد المقدسي : " وكان ثقة ذكيا سلفيا ذا ورع وتقوى "

وقال الذهبي في كتابه العبر في خبر من غبر في الجزء الثالث بالصفحة 150 :
" وأبو عمر بن عات أحمد بن هارون بن أحمد النقري الشاطبي الحافظ سمع أباه العلامة أبا محمد وابن هذيل ولما حج سمع من السلفي وكان عجبا في سرد المتون ومعرفة الرجال والأدب وكان زاهدا سلفيا متعففا "

وقال الإمام السفاريني رحمه الله في كتابه لوامع الأنوار في الجزء الأول بالصفحة 64 : " الأثري : أي المنسوب الى العقيدة الأثرية والفرقة السلفية المرضية "

وإن أردت المزيد زدناك وغيرك..

الآن الخلاصة : إما أنكم أعلم باالدين من هؤلاء الأعلام الأئمة وإما أنكم جهال يجب عليكم طلب العلم , وأنا أرجح القول الثاني ذالك أن كلامكم به من الوهن والضعف ما فيه ورددناه بأدلة الكتاب والسنة ولكنكم ابيتم وعجزتم عن الرد وجئنا لكم الآن بأدلة قاطعة أخرى على جواز التسمي بالسلفية والإنتساب إليها وأعتقد بما أنكم رفستم أدلة الكتاب والسنة فمن باب أولى أن لا تعتبروا أقوال الأئمة كالذهبي والسفاريني وابن العماد الحنبلي وشيخ الإسلام تعتبروها شئ , تعرفون لماذا لأنكم وللأسف الشديد لا تبحثون عن الحق وأنا هنا لا أقصد الجميع بل أقصد معظم الذين يعارضون التسمي بالسلفية , فهؤلاء إن كانوا جهالا فها قد جائتهم الأدلة فمن كابر فلنفسه ومن تاب ورجع وأخذ بكلام أهل العلم فهو على خير عظيم .
وما أستغربه هو إنكار بعضكم أفعال الرافضة في أنهم يتبعون الضلال ولا يتبعون الحق ويصرون على ما هم عليه , أتمنى أن لا تكونوا مثلهم إن تم إيضاح الحق لكم فلم المكابرة وعدم قبول الحق ؟؟!!!

azeiz
02 09 2009, 06:29 AM
عيب يا أبا إسراء ...والله عيب النزول بالنقاش إلى هذا المستوى ...

لما تكذب على السلفيين ؟؟
لما تستسيغ الكذب هكذا ؟؟ لقد شابهت الرافضة في دينهم ...هل هناك سلفي يكره أن يقال له مسلم
ثم إن مطلبك بالإتفاق بين السلفيين أمر مستحيل التحقق ...فالعقول تختلف والأفهام تختلف ....ولكن المنهج واحد ...وهو الاعتماد على الكتاب والسنة في معرفة الحق وهذا هو الأصل العظيم الذي ينطلق منه السلفيون ..

ليتك تكون واضح وصادق في كلامك ...
هل مشكلتك في منهج السلفيين أو في الإسم فقط

فإن كان في الإسم فقط فمن الجنون تصعيد الأمر إلى هذه الدرجة من الدونية في الألفاظ والفحش في الخصومة

وإن كان في المنهج ...فهذا لم تصرح به فلا أدري هل هو تقية أم جبنا وخوفا ؟؟

كن صريحا وشجاعا في توصيل ما تريد ألا تؤمن بفكرك الذي كتبت بعضه ...هيا أكمل وصرح بما تريد
هل تريد حرق كتب السلف وإبقاء القرآن فقط ...هل تريد أن نستحدث طريقة جديدة في قبول الأحاديث ...لأن مصطلح الحديث من عمل السلف وهم بشر فلما نرجع لهم ؟؟
قل كل ما عندك وكفى تلونا ...

هداك الله

abou.osama
02 09 2009, 10:08 AM
عيب يا أبا إسراء ...والله عيب النزول بالنقاش إلى هذا المستوى ...

لما تكذب على السلفيين ؟؟
لما تستسيغ الكذب هكذا ؟؟ لقد شابهت الرافضة في دينهم ...هل هناك سلفي يكره أن يقال له مسلم
ثم إن مطلبك بالإتفاق بين السلفيين أمر مستحيل التحقق ...فالعقول تختلف والأفهام تختلف ....ولكن المنهج واحد ...وهو الاعتماد على الكتاب والسنة في معرفة الحق وهذا هو الأصل العظيم الذي ينطلق منه السلفيون ..

ليتك تكون واضح وصادق في كلامك ...
هل مشكلتك في منهج السلفيين أو في الإسم فقط

فإن كان في الإسم فقط فمن الجنون تصعيد الأمر إلى هذه الدرجة من الدونية في الألفاظ والفحش في الخصومة

وإن كان في المنهج ...فهذا لم تصرح به فلا أدري هل هو تقية أم جبنا وخوفا ؟؟

كن صريحا وشجاعا في توصيل ما تريد ألا تؤمن بفكرك الذي كتبت بعضه ...هيا أكمل وصرح بما تريد
هل تريد حرق كتب السلف وإبقاء القرآن فقط ...هل تريد أن نستحدث طريقة جديدة في قبول الأحاديث ...لأن مصطلح الحديث من عمل السلف وهم بشر فلما نرجع لهم ؟؟
قل كل ما عندك وكفى تلونا ...

هداك الله

جزاك الله خيراً

عبد الله بن يس
02 09 2009, 11:47 AM
عيب يا أبا إسراء ...والله عيب النزول بالنقاش إلى هذا المستوى ...

لما تكذب على السلفيين ؟؟
لما تستسيغ الكذب هكذا ؟؟ لقد شابهت الرافضة في دينهم ...هل هناك سلفي يكره أن يقال له مسلم
ثم إن مطلبك بالإتفاق بين السلفيين أمر مستحيل التحقق ...فالعقول تختلف والأفهام تختلف ....ولكن المنهج واحد ...وهو الاعتماد على الكتاب والسنة في معرفة الحق وهذا هو الأصل العظيم الذي ينطلق منه السلفيون ..

ليتك تكون واضح وصادق في كلامك ...
هل مشكلتك في منهج السلفيين أو في الإسم فقط

فإن كان في الإسم فقط فمن الجنون تصعيد الأمر إلى هذه الدرجة من الدونية في الألفاظ والفحش في الخصومة

وإن كان في المنهج ...فهذا لم تصرح به فلا أدري هل هو تقية أم جبنا وخوفا ؟؟

كن صريحا وشجاعا في توصيل ما تريد ألا تؤمن بفكرك الذي كتبت بعضه ...هيا أكمل وصرح بما تريد
هل تريد حرق كتب السلف وإبقاء القرآن فقط ...هل تريد أن نستحدث طريقة جديدة في قبول الأحاديث ...لأن مصطلح الحديث من عمل السلف وهم بشر فلما نرجع لهم ؟؟
قل كل ما عندك وكفى تلونا ...

هداك الله

صدقت بارك الله فيك

وأنا أتحداه أن يذكر لي رأيه الذي يعتقده في هؤلاء العلماء.
هل هؤلاء علماء يُقتدى بهم أم مبتدعة يجب حرق كتبهم؟؟؟

ابن حجر العسقلاني
النووي
أبو حنيفة
ابن باز
الألباني
ابن تيمية
ابن العربي المالكي

وأسأله هل يوجد اجتهاد بعد القرون الخيرية؟؟

السلفي العماني
02 09 2009, 01:55 PM
لن يستطيعوا الرد فقد كشف الله جهلهم لكل من قرأ الموضوع نسأل الله لنا ولهم الهداية وأن يرجعهم لطريق السلف الصالح ويلتزموه عقيدة ومنهجا

أبو الفداء القاهري
02 09 2009, 05:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
مدخل معروف محفوظ لأهل البدع، يريدون أن يدمروا الفكر السلفي لتروج بدعهم.
فيتشدقون بتلك النعرة الكاذبة، وإذا سبرت حالهم ستجدهم من أهل الأهواء لا محالة.
السلفيون يتمسكون بالمنهج أكثر من الاسم؛ فلا فرق بين أن يطلق عليهم: سلفيون أو مسلمون أو حنبليون أو مؤمنون ... إلخ
ولا مشاحة في الاصطلاح؛ فإذا سمى قوم أنفسهم "سلفيين": لا حرج في ذلك ما دام يحمل معنى طيّبًا؛ وهل هناك أطيب من أن يُطلق ذلك على متبعي السلف الصالح في الجملة؟!
مع الإشارة إلى أن العبرة بالكتاب والسنة عند الحكم على شخص ما أنه متبع للسلف أو لا
فلا تكفي الشعارات فقط؛ وإنما قول وعمل.
وأخيرًا: أذكر نفسي وإخواني بالشهر المبارك؛ فلا تضيعوا صيامكم وقيامكم بارك الله فيكم، وانشغلوا بما ينفعكم فرمضان أوشك على الرحيل.
خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له.

الحــــــرف الناطـق
02 09 2009, 06:16 PM
"أبا الفداء القاهري"

يتظاهر بأنه ناصح ، يدعو الناس الى الصيام والقيام..!

وقد سبق أن قذفني ـ بغير وجه حق ـ مع نساء المنتدى

ولعلمك فإنني في هذا الشهر الكريم لا أحله من تلك القذفة الشنيعة مهما بررها ..!

وكما جاء في الحديث الصحيح "يأتي بصلاة وصيام..ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا..؟؟!"

حاول أن لا تتزيا بغير زيك.

أبو الفداء القاهري
02 09 2009, 06:29 PM
يا أخي أنا لم أقذفك
بل قلت لك: ليتك تعاملنا كما تعامل المرأة المشار إليها
فهل هذا قذف؟!
ثم أنت شتمتني أكثر من مرة
آخرها من ثلاثة ايام تقريبًا ولم أرد عليك
غفر الله لي ولك.

الحــــــرف الناطـق
02 09 2009, 06:34 PM
هذا محض كذب...وللأسف وأنت صائم، والله مطلع على نيتك يوم قذفتني..!

فلا تخدعك نفسك الأمارة بالسوء ـ والإعتراف بالفعل ـ خير من التبرير.

وكما قلت : لن أحلك من تلك حتى تعلن أمام الجميع أنك قذفتني بغير وجه حق.

كما أعلنت ذلك أمام الجميع.

أبو الفداء القاهري
02 09 2009, 06:36 PM
لا..لا .. لم أكذب .. بارك الله فيك
هل ترغب أن آتي لك بالموضع الذي تتكلم عليه وأضعه هنا ونرى من المحق؟!

azeiz
02 09 2009, 06:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
مدخل معروف محفوظ لأهل البدع، يريدون أن يدمروا الفكر السلفي لتروج بدعهم.
فيتشدقون بتلك النعرة الكاذبة، وإذا سبرت حالهم ستجدهم من أهل الأهواء لا محالة.
السلفيون يتمسكون بالمنهج أكثر من الاسم؛ فلا فرق بين أن يطلق عليهم: سلفيون أو مسلمون أو حنبليون أو مؤمنون ... إلخ
ولا مشاحة في الاصطلاح؛ فإذا سمى قوم أنفسهم "سلفيين": لا حرج في ذلك ما دام يحمل معنى طيّبًا؛ وهل هناك أطيب من أن يُطلق ذلك على متبعي السلف الصالح في الجملة؟!
مع الإشارة إلى أن العبرة بالكتاب والسنة عند الحكم على شخص ما أنه متبع للسلف أو لا
فلا تكفي الشعارات فقط؛ وإنما قول وعمل.
وأخيرًا: أذكر نفسي وإخواني بالشهر المبارك؛ فلا تضيعوا صيامكم وقيامكم بارك الله فيكم، وانشغلوا بما ينفعكم فرمضان أوشك على الرحيل.
خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له.



بارك الله فيك ويسر أمرك

أحمد بن محمود
02 09 2009, 07:07 PM
هل مشكلتك في منهج السلفيين أو في الإسم فقط

فإن كان في الإسم فقط فمن الجنون تصعيد الأمر إلى هذه الدرجة من الدونية في الألفاظ والفحش في الخصومة

وإن كان في المنهج ...فهذا لم تصرح به فلا أدري هل هو تقية أم جبنا وخوفا ؟؟

كن صريحا وشجاعا في توصيل ما تريد ألا تؤمن بفكرك الذي كتبت بعضه ...هيا أكمل وصرح بما تريد



هنا الاجابة أخى,




قلت له : كيف يا ولد ؟

قال : أليس يفهم الدين بفهم السلف ؟ قلتُ : نعم ، قال : إذن ، فأين فهمه.
إنه كالحمار يحمل أسفارًا ، بل قال الله : أولئك كالأنعام بل هم أضل.


هدى الله كل من يعتمد على فهمه مع تركه فهم السلف والعلماء السلفيين فى تفييم الأمور

الحــــــرف الناطـق
02 09 2009, 07:20 PM
لا..لا .. لم أكذب .. بارك الله فيك
هل ترغب أن آتي لك بالموضع الذي تتكلم عليه وأضعه هنا ونرى من المحق؟!
ليتك تفعل..

وتضيف اليه تعليقاتك الأخرى بعد ذلك..

أبو حمزة القاهري
02 09 2009, 08:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم:
مدخل معروف محفوظ لأهل البدع، يريدون أن يدمروا الفكر السلفي لتروج بدعهم.
فيتشدقون بتلك النعرة الكاذبة، وإذا سبرت حالهم ستجدهم من أهل الأهواء لا محالة.
السلفيون يتمسكون بالمنهج أكثر من الاسم؛ فلا فرق بين أن يطلق عليهم: سلفيون أو مسلمون أو حنبليون أو مؤمنون ... إلخ
ولا مشاحة في الاصطلاح؛ فإذا سمى قوم أنفسهم "سلفيين": لا حرج في ذلك ما دام يحمل معنى طيّبًا؛ وهل هناك أطيب من أن يُطلق ذلك على متبعي السلف الصالح في الجملة؟!
مع الإشارة إلى أن العبرة بالكتاب والسنة عند الحكم على شخص ما أنه متبع للسلف أو لا
فلا تكفي الشعارات فقط؛ وإنما قول وعمل.
وأخيرًا: أذكر نفسي وإخواني بالشهر المبارك؛ فلا تضيعوا صيامكم وقيامكم بارك الله فيكم، وانشغلوا بما ينفعكم فرمضان أوشك على الرحيل.
خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له.



بوركت أبا الفداء..

و هنا رد على مغالطاته و سخافاته:

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=358904 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=358904)

المراكبي
02 09 2009, 11:48 PM
أمرٌ غريب
هل لأن الرجل دعاكم إلى الإسلام ، وإلى كتاب الله ، وإلى الاسم الذي سمانا الله به ، كان الأمر يحتاج إلى شق الجيوب ، وضرب الخدود ، والدعاء بدعوى الجاهلية ؟
كل ما قاله أبو سراء أنه أراد بمقالته أن يقول المسلم : (أنا مسلم) ، ولا يستبدلها بجميع أسماء الدنيا.
وهنا اتهمتموه بالتشيع ، والتصوف ، والإخوانجي ، والعمالة ، والخوارج ، والمرجئة ، والعمالة، حتى زاد الفلفل في رأس أحدهم ، فهاج ، فاتهمه بأنه مهرج.
وهناك من لطم ، وهناك من شق ، والباقي عاشوا مع دعوى الجاهلية.
والغريب ، والأمر أغرب من العجب، أن كل الذين شتموه ، واتهموه ، يعلمون عين اليقين ، أن الله تعالى قال في كتابه : {هو سماكم المسلمين}.
هذا في كتاب الله.
فذهبوا إلى كتاب ألف ليلة (وليلى)، أو (الحيوان) للجاحظ ، أو (نوادر الأغبياء) للسيد فلفل ، واستخرجوا من هذا واستبدلوا الاسم الذي اختاره الله للمسلمين.
فلما أراد أبو سراء (أعانه الله وأيده) أن يخرجكم من هذا الوحل ، إلى نور الوحي ، قمتم وفعلتم هذا الذي يدل على شيء واحد ، أنكم فقدتم حواس : السمع ، والبصر ، والعقل.
حتى هدد أحدكم بأن هناك من يدافع عن السنة !!
ولا أدري هل صارت السنة هي سنة أبي العلاء المعري ، وأبي نواس ؟!
وهنا ، عندما قرأتُ شتمكم وسبكم لهذا (المسلم) تذكرتُ القرآن الكريم.
فعندما جاء نبي الله هود إلى قومه قال لهم :
{يَا قَوْمِ اعْبُدُوا الله مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ}
ماذا قالوا له ؟ اسمع :
{قَالَ المَلأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الكَاذِبِينَ}
وأقول لأبي سراء لك في هؤلاء أسوة ، فلا تحزن.
وقد تشابهت قصة قوم عاد مع قصتكم ، لأن البعض يقول : الأسماء ليست مشكلة ، بل هي عين المشكلة ، ولذا أول ماعلم الله آدم علمه الأسماء.
وهنا قال هود لقومه بعد آيات :
{قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا نَزَّلَ الله بِهَا مِن سُلْطَانٍ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ المُنتَظِرِينَ}
ومن هنا فالاسم الذي تتدين إلى الله به ، يجب أن يكون به سلطان من الله سبحانه.
وأسألك ، مع أنك وأنت في هذه الحالة من الهيجان لن تستطيع السماع : هل قولك أنا سلفي (وأعوذ بالله أقصد أنت سلفي) أنزل الله به من سلطان ، أم اخترعه وابتدعه وروج له صاحبُ بدعة ، وبدعته ضلالة ؟!
أنا مسلم ، هي الفرض ، وهي السنة ، وهي الحياة ، وهي النور.
- نوح صلى الله عليه وسلم :
{فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الله وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ}
- إبراهيم صلى الله عليه وسلم :
{مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِياًّ وَلاَ نَصْرَانِياًّ وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ}
- إبراهيم وإسماعيل :
{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ المَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
- إبراهيم وبنيه ، ويعقوب وبنيه :
{وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ الله اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}
- يوسف صلى الله عليه وسلم :
{رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ المُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}
- سليمان صلى الله عليه وسلم :
{فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا العِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ}
- أتباع موسى صلى الله عليه وسلم :
{وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ}
أتباع المسيح صلى الله عليه وسلم :
{فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى الله قَالَ الحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ الله آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
- أُمة محمد الكريم صلى الله عليه وسلم :
{وَجَاهِدُوا فِي الله حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}
{قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
{قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ الله وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ الله فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
{إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ البَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ}
{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى الله وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ}
{وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ المُسْلِمِينَ}
حتى عباد الله من الجن ، (من الجن) يقولون :
{وَأَنَّا مِنَّا المُسْلِمُونَ وَمِنَّا القَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا}
اقرؤوا القرآن كله ، خذوا عقيدتكم منه ، خذوا دينكم من آياته البينات.
هل في كتاب الله هذا المسخ الغريب الذي يسمونه بالسلفية ، أو الصوفية ، أو باقي الفرق وكلها ضالة مضلة ؟
هذا ما يدعوكم إليه هذا الذي شتمتموه ؛
قال لكم : أنا من المسلمين ، فقلتم : مهرج !!
قال لكم : إن الدين عند الله الإسلام ، فلا تنتسب إلى طائفة ، أوحزب ، أوفرقة ، أو جماعة ، أو مذهب ، ولا تبتغِ غير الإسلام دينا ، فقلتم : جاهل ، عميل ، إخوانجي !!.
ولما أصررتم على سلفيتكم وتحزبكم وتفرقكم ، طلب منكم الحل.
السلفيون الآن مئات الفرق وأكثر ، وكل سلفية تلعن الأخرى ، وتتهمها بالجهل ، والعمالة.
فيطلب منكم التمييز ، حتى نتعرف على أنواع السلالات.
فاقترح عليكم ، مجرد اقتراح ، أن يكون هناك السلفي بالفلفل ، والسلفي بالأرانب.
وللأسف كلكم ترك عشرات الأصناف التي ذكرها أبو سراء واستعملتم الفلفل.
والفلفل كما تعلمون في أغلب الأحيان يؤدي إلى تسرب أجسام غريبة ، إلى منطقة الدماغ ، فينتج تشويش على مناطق الإرسال في المخ ، فيصدر عنها هذه المشاركات التي تشتم وتسب في (المسلم) ، (أنا مسلم) ، (أنا من المسلمين) ، ويتخيل صاحبها أنه في حالة (انبساط) مع أنه في حالة (غم ونكد).
العيب ليس في مقالة أبي سراء ، أنتم تركتم أشياء كثيرة وأقبلتم على الفلفل.
دعوكم من الفلفل ، ومني ، ومن أبي سراء ، وعودوا إلى القرآن بعد أن تهدؤوا ، اقرؤوه جيدا ، والذي يأمركم به ضعوه على العين والرأس.
أنتم عندكم دينٌ عظيم ، هو الإسلام العظيم.
أنتم عندكم كتاب كريك ، هو القرآن الكريم.
أنتم عندكم خاتم الأنبياء ، وختامه مسك ، هو محمد صلى الله عليه وسلم.
ارجعوا إليهم سلوهم : بماذا نتسمى ، وإلى أي اتجاه ننتمي ؟
واتبعوه لعلكم تهتدون.

المهدي1
03 09 2009, 02:30 AM
نوح صلى الله عليه وسلم :
{فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الله وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ}
- إبراهيم صلى الله عليه وسلم :
{مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِياًّ وَلاَ نَصْرَانِياًّ وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ}
- إبراهيم وإسماعيل :
{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ المَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
- إبراهيم وبنيه ، ويعقوب وبنيه :
{وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ الله اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}
- يوسف صلى الله عليه وسلم :
{رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ المُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}
- سليمان صلى الله عليه وسلم :
{فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا العِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ}
- أتباع موسى صلى الله عليه وسلم :
{وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ}
أتباع المسيح صلى الله عليه وسلم :
{فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى الله قَالَ الحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ الله آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
- أُمة محمد الكريم صلى الله عليه وسلم :
{وَجَاهِدُوا فِي الله حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}
{قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
{قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ الله وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ الله فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
{إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ البَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ}
{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى الله وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ}
{وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ المُسْلِمِينَ}
حتى عباد الله من الجن ، (من الجن) يقولون :
{وَأَنَّا مِنَّا المُسْلِمُونَ وَمِنَّا القَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا}


لا أعتقد أن يكون هناك تعليق بعد هذا الكلام

مع كامل احترامى للاخوه جميعا وبدون زعل

مافى أفضل من هذا الاسم ( أنا مسلم )

ممكن أتبع الصحابة رضى الله عنهم فى منهجهم ولكنى أظل أنا مسلم

الأخ المراكبى جزاك الله خيراماأحوجنا فى هذه الأيام للاتحاد حول هذا الاسم

أتمنى ألا يسبنى أحد حيث أننى وافقت على ماجاء فى هذا المقال

اللهم ألف بين قلوب أهل التوحيد

azeiz
03 09 2009, 04:48 AM
أعيد عليك أخي المهدي ..

لا مشكلة أبدا في رغبة الإنسان أن يسمى نفسه مسلم ومسلم فقط ..فأنت وما تريد ..لكن أبا سراء لا يكتفي بذلك أبدا ...بل يخون السلف ويتهمهم بتبديل دين الله والكذب على الله ورسوله وكره التسمي بالمسلم ووو من خرافاته ...هداه الله

السلفي العماني
03 09 2009, 05:31 AM
سبحان الله لا زال هؤلاء الجهال الأغبياء تأخذهم العزة بالإثم ويصرون على ما هم عليه من باطل , مع إننا جئنا لهم بالأدلة القطعية ومن كلام أهل العلم , غير أنهم يصرون على أنهم أعلم من الذهبي وابن تيمية وغيرهم كثير من علماء السلف , ولا أملك أن أقول سوى : شاهت وجوهكم معشر الجهال فلن تعلوا قدركم..

أبو سراء
04 09 2009, 03:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
في وسط هذا الضجيج الذي ثار وفار ، لمجرد أن سمع السلفيون من يقول : (أنا مسلم) ، وهذه عقدتهم ، في هذا الصراخ ، تسرب سؤال هام من أحد المشاركين ، يقول : هل الاعتراض على اسم السلفي ، أم على المنهج السلفي كله؟.
ومع أنني أجبتُ في أول سطرين في مقالتي ، إلا أنه ، وللفائدة التي قد تصل إلى شخص واحد، وإن لم تصل ، فمعذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون ، لهذا رأيتُ أن أُفَصِّل الجواب ، فمن اهتدى ، وأسلم وجهه لله ، فذلك لنفسه.
والإجابة تحتاج إلى ثلاثة أمور : تمهيد ، ومقدمة ، ومجموعة الدروس التي تحمل الإجابة.
وأبدأ بالتمهيد:
الناس سيقرؤون ما أكتب على ثلاث حالات.
الحالة الأولى : من سيتفق معي في أكثر الأدلة والبراهين التي سأذكرها ، وهؤلاء قلةٌ قليلة ، ربما لا يزيدون عن اثنين أو ثلاثة، وهذا عدد أتباع الحق عندما يتقادم العهد ، ويُعبد الهوى.
الحالة الثانية : من يختلف معي ، لكنه يحب القراءة والبحث والمقارنة في هدوء ، وهؤلاء قِلةٌ، لا تكاد تشعر بهم ، لأنهم أيضا يخافون من الصراخ ، والعض ، والرفس ، فيركنون إلى السلامة والهدوء.
والحالة الثالثة : هي الكثرة في كل زمان ، من أيام نوح عليه السلام ، إلى يوم القيامة ، كثرة السب ، والشتم ، والصراخ ، والاتهامات حتى بالعمالة ، ويتهمون المسلم بأنه شيعي ، ولو اتهموه بالكفر لكان أشرف للمسلم من نجاسة الروافض، يفعلون ذلك لأنهم صغار ، لا يدركون عاقبة الأمور.
وهؤلاء لمجرد عرض مشروع (السلفي بالفلفل) قذفوني بما رأيتم ، وسبوني بما سمعتم ، فكيف إذا بدأت الآن في القدوم على (صنم) السلفية ، وبدأت بالبرهان القاطع في التدليل على أنه ضلال بعيد ، وهو والتصوف، والتحزب ، والتشيع ، ينبعان من مستنقعٍ واحدٍ ؟!
وصراخهم بالنسبة للمسلم ماهو إلا ذبابٌ وقف ثم طار.
ولهذا ، فالرجا من أصحاب الحالتين الأولى والثانية أن يتركوا صراخ هؤلاء جانبا ، والقافلة تسير ، وأن يقرؤوا ما سوف يرد في الدروس القادمة ، درس لكل يوم ، الدليل القاطع على أن السلفية هي عبادة الهوى ، واتخاذ الأنداد من دون الله ، وأنها من المؤامرات الخبيثة لتمزيق شمل أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
وسوف أواصل إلى آخر درس إن شاء الله ، ولن أتوقف إلا أن يشاء الله ، فيحدث أمر لاطاقة لي به.
أما الصراخ، والاتهامات ، فهذه أستمع إليها من يوم أن عرفت أن ديني هو الإسلام، قبل أن يولد أكثر الذين يصرخون ويندبون.
وأن محمدًا صلى الله عليه وسلم هو الإمام الأول والأخير لهذه الأُمة.
ولم ولن أستمع في ديني إلى تشريع من شيخ ، أو إمام ، إلا منه ، الذي صلى الله عليه وسلم.
والسؤال : لماذا هذا كله ، وما الهدف ؟
والجواب سيأتي تفصيلا في الدروس ، ولكن مختصرا هو أن نعرف أن الله تعالى أرسل نبيًّا ، وأوجب له الطاعة ، ونفاها عن غيره ، وجعلنا مسلمين ، ونهانا عن تفرقة الدين ، إلى أحزاب وجماعات.
انتهى التمهيد، يليه المقدمة إن شاء الله.

أبو محمد الخليل
04 09 2009, 09:41 AM
لماذا هربت من موضوع : الامتداد الطبيعي لأمة الإسلام ؟؟

فيه نشأة مصطلحات (أهل السنة) على لسان الصحابة ، و(أهل الحديث وغيره) على لسان السلف

السلفي العماني
04 09 2009, 12:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
في وسط هذا الضجيج الذي ثار وفار ، لمجرد أن سمع السلفيون من يقول : (أنا مسلم) ، وهذه عقدتهم ، في هذا الصراخ ، تسرب سؤال هام من أحد المشاركين ، يقول : هل الاعتراض على اسم السلفي ، أم على المنهج السلفي كله؟.
ومع أنني أجبتُ في أول سطرين في مقالتي ، إلا أنه ، وللفائدة التي قد تصل إلى شخص واحد، وإن لم تصل ، فمعذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون ، لهذا رأيتُ أن أُفَصِّل الجواب ، فمن اهتدى ، وأسلم وجهه لله ، فذلك لنفسه.
والإجابة تحتاج إلى ثلاثة أمور : تمهيد ، ومقدمة ، ومجموعة الدروس التي تحمل الإجابة.
وأبدأ بالتمهيد:
الناس سيقرؤون ما أكتب على ثلاث حالات.
الحالة الأولى : من سيتفق معي في أكثر الأدلة والبراهين التي سأذكرها ، وهؤلاء قلةٌ قليلة ، ربما لا يزيدون عن اثنين أو ثلاثة، وهذا عدد أتباع الحق عندما يتقادم العهد ، ويُعبد الهوى.
الحالة الثانية : من يختلف معي ، لكنه يحب القراءة والبحث والمقارنة في هدوء ، وهؤلاء قِلةٌ، لا تكاد تشعر بهم ، لأنهم أيضا يخافون من الصراخ ، والعض ، والرفس ، فيركنون إلى السلامة والهدوء.
والحالة الثالثة : هي الكثرة في كل زمان ، من أيام نوح عليه السلام ، إلى يوم القيامة ، كثرة السب ، والشتم ، والصراخ ، والاتهامات حتى بالعمالة ، ويتهمون المسلم بأنه شيعي ، ولو اتهموه بالكفر لكان أشرف للمسلم من نجاسة الروافض، يفعلون ذلك لأنهم صغار ، لا يدركون عاقبة الأمور.
وهؤلاء لمجرد عرض مشروع (السلفي بالفلفل) قذفوني بما رأيتم ، وسبوني بما سمعتم ، فكيف إذا بدأت الآن في القدوم على (صنم) السلفية ، وبدأت بالبرهان القاطع في التدليل على أنه ضلال بعيد ، وهو والتصوف، والتحزب ، والتشيع ، ينبعان من مستنقعٍ واحدٍ ؟!
وصراخهم بالنسبة للمسلم ماهو إلا ذبابٌ وقف ثم طار.
ولهذا ، فالرجا من أصحاب الحالتين الأولى والثانية أن يتركوا صراخ هؤلاء جانبا ، والقافلة تسير ، وأن يقرؤوا ما سوف يرد في الدروس القادمة ، درس لكل يوم ، الدليل القاطع على أن السلفية هي عبادة الهوى ، واتخاذ الأنداد من دون الله ، وأنها من المؤامرات الخبيثة لتمزيق شمل أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
وسوف أواصل إلى آخر درس إن شاء الله ، ولن أتوقف إلا أن يشاء الله ، فيحدث أمر لاطاقة لي به.
أما الصراخ، والاتهامات ، فهذه أستمع إليها من يوم أن عرفت أن ديني هو الإسلام، قبل أن يولد أكثر الذين يصرخون ويندبون.
وأن محمدًا صلى الله عليه وسلم هو الإمام الأول والأخير لهذه الأُمة.
ولم ولن أستمع في ديني إلى تشريع من شيخ ، أو إمام ، إلا منه ، الذي صلى الله عليه وسلم.
والسؤال : لماذا هذا كله ، وما الهدف ؟
والجواب سيأتي تفصيلا في الدروس ، ولكن مختصرا هو أن نعرف أن الله تعالى أرسل نبيًّا ، وأوجب له الطاعة ، ونفاها عن غيره ، وجعلنا مسلمين ، ونهانا عن تفرقة الدين ، إلى أحزاب وجماعات.
انتهى التمهيد، يليه المقدمة إن شاء الله.


أيها الخبيث الجاهل لن نسمح لك بالإستمرار بجهالاتك حتى ترد على ما نقلنا من أقوال أهل العلم وبالآثار التي ذكرناها , فكلامك هذا أعلاه هو محاولة منك للهروب بعد أن تهاوت تفاهاتك وجهالاتك , فأتق الله في نفسك ونحن الآن في هذا الشهر العظيم , وربما قد تكون أنت صائما فلا تكذب على نفسك قبل كل شئ..

نريد نقضا لما قاله أهل العلم الذين ولا شك أنك تعترف بعلمهم وأنهم أعلم منك ولا شو رايك ؟؟

لن تكمل حتى تجيب عما نقلنا , وإلا فأخسأ فلن تعلو قدرك .

فلو كنت طالب حق صدقا أجبنا , بإنتظار أجاباتك على ردودنا.. فكن رجلا ولو لمرة وأجب عن ما نقلناه لك ولغيرك ممن هم على شاكلتك..

azeiz
04 09 2009, 01:39 PM
وأن محمدًا صلى الله عليه وسلم هو الإمام الأول والأخير لهذه الأُمة.
ولم ولن أستمع في ديني إلى تشريع من شيخ ، أو إمام ، إلا منه ، الذي صلى الله عليه وسلم.

ما هذه الجهالات ؟؟
تشريع ؟؟
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا )
هل يقول طالب علم هذا الكلام ؟؟
هل قول العالم : الحكم في هذه المسألة كذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم كذا وكذا ...هل هذا تشريع أو اتباع ؟؟

ثم كيف تريد من العامي والجاهل معرفة الأحكام ؟؟تريده أن يفتح المصحف إن جهل مسألة
تريده أن يفتح كتب الحديث حتى يستخرج الأحكام ؟؟
هذا مع العلم أن 50% من أمة محمد المسلمة لا تقرأ ولا تكتب ..فهل تريد من هؤلاء الاستعانة بالجن للهروب من علماء السلف ممن بدل وكذب على الله ورسوله ؟؟؟بزعمك
هل كونك تستطيع البحث في الأدلة ومعرفة صحيحها وسقيمها وعامها وخاصها ..( على فرض قدرتك ) هل تلزم غيرك ممن لا يقدر على فعل نفسك فعلك ...هل يقول ذلك عاقل ؟؟

هداك الله وردك للحق

السلفي العماني
04 09 2009, 06:09 PM
ما هذه الجهالات ؟؟
تشريع ؟؟
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا )
هل يقول طالب علم هذا الكلام ؟؟
هل قول العالم : الحكم في هذه المسألة كذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم كذا وكذا ...هل هذا تشريع أو اتباع ؟؟


ثم كيف تريد من العامي والجاهل معرفة الأحكام ؟؟تريده أن يفتح المصحف إن جهل مسألة
تريده أن يفتح كتب الحديث حتى يستخرج الأحكام ؟؟
هذا مع العلم أن 50% من أمة محمد المسلمة لا تقرأ ولا تكتب ..فهل تريد من هؤلاء الاستعانة بالجن للهروب من علماء السلف ممن بدل وكذب على الله ورسوله ؟؟؟بزعمك
هل كونك تستطيع البحث في الأدلة ومعرفة صحيحها وسقيمها وعامها وخاصها ..( على فرض قدرتك ) هل تلزم غيرك ممن لا يقدر على فعل نفسك فعلك ...هل يقول ذلك عاقل ؟؟



هداك الله وردك للحق


صدقت أخي العزيز , بس المصيبة فيه تيوس ما تفهم ومستواها تاكل برسيم وتنام أفضل لها عن هالسوالف كلها ...

أبو سراء
04 09 2009, 11:24 PM
عندي تعقيب فقط قبل المقدمة ، يحتاج إلى قليل من التدبر حتى لمن كان يملك نصف عقل فما بالك بمن كان عاقلا يتمثل في أمور ثلاثة :
الأول : الله عز وجل يقول : ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين.
هذا هو القول الذي أمرك الله به : إنني من المسلمين
السلفي بدَّل هذا القول إلى : أنا سلفي.
بنو إسرائيل أمرهم الله بقول من ثلاثة حروف : وقولوا حِطَّةٌ.
ثلاثة حروف فقط بدلوها فماذا كانت النتيجة :
قال الله : فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ [البقرة : 59].
وقال الله : فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ [الأعراف : 162].
هذا عقاب تبديل ثلاثة حروف فافهموا أسأل الله أن تفهموا.
الأمر الثاني : عندما ضللوكم وطلبوا منكم تبديل الإسلام وتبديل ما أمركم الله به بحجة أن المتصوفة والإخوان وكل من هب ودب ... إلى آخره يقولون نحن مسلمون ، لماذا لم يطلبوا منكم الآن تبديل أنا سلفي لأن كل من هب ودب الآن يقول أنا سلفي.
المهم : فرعون عندما أدركه الغرق قال : آمَنْتُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ [يونس : 90]
هنا قال فرعون : وأنا من المسلمين ، هذا في عهد موسى صلى الله عليه وسلم.
هل سمعتم أن الله غيرها لأن فرعون قالها؟.
هل سمعتم أن موسى غيرها لأن فرعون قالها؟.
هل سمعتم أن أتباع عيسى غيروها لأن فرعون قالها؟.
هل سمعتم أن القرآن غيرها لأن فرعون قالها؟.
لم يحدث.
ونبدأ المقدمة على بركة الله :
* * *
بسم الله الرَّحْمَن الرحيم
فتنة المذاهب والفِرق
المقدمة
الحمد لله ربِّ العالمين، الرَّحْمَن الرحيم، مالكِ يوم الدين، له الحمدُ في الأُولى والآخرة، ولهُ الحكمُ، وإليه تُرجعون، أشهد أن لا إلهَ إِلاَّ الله، وحدَهُ لا شريكَ لهُ، وأشهدُ أَن مُحَمَّدًا عبدُهُ ورسُولُهُ، اللهم إياك نعبدُ، فاجعل عبادَتَنا خالصةً لك، مأجورةً منك، بعيدةً عن الرياء والشِّركِ، وعن التَّقَرُّب إليك بما شَرَعَتْهُ شياطينُ الإنسِ والجن، وإياكَ نستعينُ، فأَعِنَّا بمددك الذي لا حدَّ له، ولا تكِلنا إلى أنفسنا طرفةَ عينٍ، أَو إلى بابِ غيرك، ولا تُذِلَّنا بالخضوعِ لسواك، وتقبل منا إنَّك أنت السميعُ العليمُ، وتجاوز عن ذنوبنا وتقصيرنا، وهذا حالُنا لا يخفى عليك، فاغفر يا غفور، وارحم يا رحيم . آمين.
اللهم، أنت ربي ،
وأنا الضعيفُ الذي قويتَ، والجاهلُ الذي علمتَ، والكسيرُ الذي جبرتَ، والمريضُ الذي شفيتَ، والخائف الذي أَمَّنْتَ، والغريبُ الذي آويتَ، والفقيرُ الذي أغنيتَ، والعاصي الذي سترتَ.
والضالُّ الذي يرجو هدايتك، والمُسرف الذي يطمع في رحمتك.
أما بعد ؛
فَمِنْ نِعَم الله، عَزَّ وجَلَّ، التي لا تُحصى، أن بعثَ إلى خلقه خيرةَ خَلْقهِ من الأنبياءِ والمُرسَلينَ، ومِن أَعظمِ نِعَمِهِ، سبحانَهُ، علينا، أَنْ بعثَ فينا رسولاً مِنَّا، خَتم به الرسلَ والرسالةَ، وأنزل عليه كتابًا، هو الفصلُ، ليس بالهزلِ، لا يأتيه الباطلُ من بين يديه ولا من خَلْفهِ، فأنزله اللَّهُ، عَزَّ وجَلَّ، على رسولِهِ صلى الله عليه وسلم قولاً ثقيلاً، لو نَزَلَ على جبلٍ لخشعَ وتصدَّعَ، فنزلَ على قلبِ مُحَمَّدٍ النبيِّ الأُمِّي الكريمِ صلى الله عليه وسلم، فحَمل الأمانةَ، وصَدَعَ بما أُمِرَ، وَبَلَّغ ما أُنزل إليه من رَبِّهِ، ما زاد حرفًا، وما أخفى حرفًا، ما ترك شيئًا يُقربنا منَ الجنةِ إِلاَّ وأمرنا بهِ، وما تركَ شيئًا يُقربنا من النار إِلاَّ ونَهانا عنه، فأُوذيَ وصَبَرَ، وقُوتِلَ وغَفَرَ، وأُخْرِجَ من بلدِهِ حتى جاءَهُ فتحُ الله وانتصرَ.
ومع طول الأَمَدِ، وابتعادِ الناس عن عصر النُّبُوَّةِ، واستحواذِ شياطينِ الإنسِ والجنِّ على عقولِ الناسِ، تَبَدَّلَ كلُّ شيءٍ، أَوْ كَادَ، وتحول الدينُ إلى مجموعةِ مذاهبَ، وعِدَّةِ طُرُقٍ، وحفنةٍ من الجماعات والجمعيات، حتى صار ذلك واقعًا لا مفر منه، ونسيَ الناسُ، بتقادم العهد ما كان، وآمنوا بما صار، فلم يعد أحدٌ يعلم، إلاَّ مَنْ رَحِمَ ربُّكَ، أَنَّ نبيًّا قد أتى، وبَلَّغَ ما أُنزلَ إليهِ من ربِّهِ، حتى وإن قالوها بأفواههم، لكنَّ أعمالَهُمْ كَفَرَتْ بذلك، فزواجُهم وطلاقُهم، وبيعُهم وشراؤُهم، وصلاتُهم وطَهُورهُم، كلُّ ذلك، وغيرُ ذلك، صار على مذهبِ فلانٍ، وطريقة أبي فلانةَ، وقَسَموا دينَ الله إلى فروع وأصول، وواجبات ومندوبات، وتفرقوا واختلفوا، بل وجعلوا الخلافَ رحمةً، وأَصبح جهلُهم عِلمًا، وخِلافُهم دينًا، ونزاعُهم قُربى لرب العالمين.
وهنا، في هذا المُقام، نريد أن نقولَ: إن مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم قد جاء فعلاً، ونزلت عليه رسالةٌ كاملةٌ، فَبلَّغَها كما نزلت، واتَّبَع ما أُوحي إليه من ربه، وأنه هو الإمامُ الأولُ والأَخيرُ لهذه الأُمَّةِ، ولا يحل لمسلمٍ أن يلتزم باتباع إِمامٍ سواه، في أي عبادة من العبادات التي يُتقرب بها إلى الله عَزَّ وجَلَّ.
* * *
الباب الأول: الرسالة
هل هناك من يُصَدِّقُ أَن رسالةً نزلت على مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم كاملةً، لإخراجِ الناسِ من الظلمات إلى النور؟.
قد يعتقدُ البعضُ أن هذا السؤالَ غريبٌ، في وسطِ أُمَّةٍ أَجمعت أَنها تُؤمن بذلك.
وأقول: إنها أُمة أَكثرُها يقولون ذلك.
ولكنَّ الإيمانَ شيءٌ، والقولَ شيءٌ آخرُ.
والدليل هو هذا الواقع، والخلافُ الذي لا يَرْحَمُ، وتَفَرُّقُنَا إلى أحزابٍ وفِرَقٍ، كُلُّ حِزْبٍ بما لديهم فرحون.
لو آمنا أن مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم نزلت عليه رسالةٌ، وبَلَّغَهَا، لرجعنا إليها في شأننا كُلِّهِ.
ولَمَا تَزوَّجْنَا على مذهبِ أبي حَنيفةَ، وصَلينا على مذهبِ الشافعيِّ، وصُمنا على مذهبِ أحمدَ بنِ حنبلٍ، واعتقدنا على مذهبِ أهل السُّنَّةِ والجماعةِ، وفَهِمْنَا الدِّينَ على مذهبِ السَّلَف، والسَّلَف هذا مجهولٌ، لايعرفه أَحدٌ على وجه التحديد، لأَنَّ كُلَّ فرقةٍ لها سلفٌ يختلف عن سلف الفِرقة الأُخرى.
لقد نزلت رسالةٌ على مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وبَلَّغَهَا، وآمنَ بها ناسٌ، وبشرهم الله بالجنةِ، قبل ظهورِ مذاهبِكُمْ، وطرقِكُمْ، وشيعِكُمْ، وأحزابِكُمْ، وسلفِكُمْ، وخلفِكُمْ.
ـ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ المَقْبُرِيُّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
"مَا مِنَ الأَنْبِيَاءِ مِنْ نَبِيٍّ، إِلاَّ قَدْ أُعْطيَ مِنَ الآيَاتِ، مَا مِثْلُهُ آمَنَ عَلَيْهِ الْبَشَرُ، وَإِنَّمَا كَانَ الَّذِى أُوتِيتُ وَحْيًا، أَوْحَى اللَّهُ إِلَيَّ، فَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَكْثَرَهُمْ تَابِعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.".
أخرجه أحمد، والبخاري، ومسلم، والنسائي.
فالذي يُؤمن عليه البشرُ، ويُحْكَمُ لهم بالإيمان، إِنْ هم آمنوا به، إنما هو الوَحْيُ، النازلُ من السماء، وما عدا ذلك، فإنما هو وحلٌ، تَوَلَّدَ، وتكاثر من عَفَن عقول الذين تفرقوا واختلفوا.
كمال الرسالة:
إن رسالة الإسلام العظيم جمعها الله، عَزَّ وجَلَّ، بحكمته وعلمه، في كتابه، وفي هَدْيِ رسوله صلى الله عليه وسلم , وما عدا ذلك فهو أمرٌ آخر، يُسمَّى باسمٍ آخر، وما هو من دين الله في شيءٍ، يتفق فيه الناسُ، أو يختلفُ فيه البعضُ، فقد أكملَ الله دينَنَا، وأَتَمَّ علينا نعمتَهُ، ورضيَ لنا الإسلامَ دينًا، وكل ذلك حدث قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بعامٍ، فأيُّ ادعاءٍ بزيادةٍ بعد رسولِ الله صلى الله عليه وسلم في أحكام الإسلام، أو نقصان، إنما هو في الحقيقة ادعاءُ إنسان لم يُؤمن بأن الله أَكمل هذا الدينَ، وأَتَمَّهُ.
يقول رب العالمين: {الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}.
وهذا اليوم، المشار إليه في الآية، هو يومُ عَرفَةَ، من حَجَّةِ الوداع ؛
عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ مِنَ الْيَهُودِ لِعُمَرَ: يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ، لَوْ أَنَّ عَلَيْنَا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا} لاَتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ عِيدًا، فَقَالَ عُمَرُ: إِنِّي لأَعْلَمُ أَيَّ يَوْمٍ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ، نَزَلَتْ يَوْمَ عَرَفَةَ، فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ.
أخرجه الحُميدي، وأحمد، وعبد بن حُميد، والبخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي.
فإذا عَلِمَ المُسلِمُ أن الرسالةَ قد كَمُلَتْ بمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم , فهل يُسلم أَمْرَهُ لغيره، يسأله، ويستفتيه عن رأيه؟.
لو نزلت الآيةُ على اليهود، وعَلِموا اليوم الذي نزلت فيه، لاتخذوه عيدًا.
وقد نَزَلَت الآيةُ علينا، وعَلِمْنَا اليومَ، والساعةَ، كل هذا ومازلنا نقول:
إذا لم تجد الحكم في كتاب الله، ففي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فإذا لم تَجِدْهُ في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعليك بالإجماع.
فإذا لم تَجِدْهُ في الإجماع، فعليك بالقياس.
فإذا لم تَجِدْهُ في القياس، فعليك بفهم السَّلَف.
فإذا لم تَجِدْهُ في فهم السَّلَف، فعليك بالمصالح المرسلة.
فإذا لم تَجِدْهُ في المصالح المرسلة، فعليك بعمل أهل المدينة، على مذهب المالكية.
فإذا لم تَجِدْهُ في عمل أهل المدينة، فعليك بالاستحسان.
فإذا لم تَجِدْهُ في الاستحسان، فاجتهد رأيك، (ولا آلو).
فهل هذا هو الدينُ الذي أكمله الله، سبحانه، أم غيره؟!.
دينٌ، بكل هذا النقص، ويحتاج إلى تكملة من الإجماع، والقياس، والسَّلَف، والمفاسد المرسلة، واستصحاب الأصل، هل يقول الله تعالى فيه:
{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}؟!.
مَنِ الَّذِي أََكْمَلَ؟.
مَنِ الَّذِي أَتَمَّ؟.
مَنِ الَّذِي رَضِيَ؟.
سيقولون: الله.
قل: الحمد لله، {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ}.
إذا كان هو الذي أََكْمَلَ، وهو الذي أَتَمَّ، وهو الذي رَضِيَ، أسألُ:
هل في هذا الدينِ الذي أَكمل، عبادةٌ واحدةٌ، أمرني الله عَزَّ وجَلَّ بأدائها، وفي هذا الأَمر نقصٌ، أحتاج فيه إلى البحث في غير كتاب الله، وسُنَّة مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم؟!.
وهذا سؤالٌ، لا أنتظرُ إجابتَهُ من إي مخلوقٍ كان، لأن الله أخذ بيدي، وهدى قلبي، فآمنتُ أنه أكملَ، وأَتَمَّ، ورَضِيَ، فكفاني ما أكملَ، ووَسِعَنِي ما أَتَمَّ، وفَرِحتُ بما رضيَ به.
ابحث عن دينك في كتاب الله، وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا لم يكن ما تبحث عنه، من دينكَ، موجودًا في كتابِ الله، وفي سنةِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، فهذا أمرٌ من أُمور الدنيا، لم يُكَلِّفْكَ الله فيه بشيءٍ.
فلا نقص، ولا زيادة، في أمرٍ أكمله وأتمه العليمُ الحكيمُ.
ويأمر الله عبدَه أن يقولَ: {أَفَغَيْرَ اللهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ المُمْتَرِينَ}.
ذلك، لأن الأمر قد انتهى ؛ {وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}.
وبَيَّن مواضعَ الضلال، فقال: {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللهِ}.
وأظهر سببَ وقوعهم في هذا الضلال، فقال: {إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ}.
لقد أمر الله سبحانه نَبِيَّهُ صلى الله عليه وسلم أن يتبع الوحيَ الذي أُنْزِلَ عليه حصرًا، لا يتبع غيرَهُ ؛
قال الله تعالى: {قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ}.
وقال سبحانه: {اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ المُشْرِكِينَ}.
وقال سبحانه: {وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَذَا بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}.
وقال سبحانه: {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}.
وقال سبحانه: {وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ}.
وقال سبحانه: {وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهََ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا}.
وقال سبحانه: {قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلاَ بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ مُّبِينٌ}.
وبعد أن قرأتَ هذه الآيات، لزمتك الإجابة: هل أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يتبع وحيًا ناقصًا، بل حَصَرَ اتباعه فيه؟!!.
إن الله لم يأمر نبيه باتباع وحي ناقصٍ، إنما الناقص من ترك وحي السماء، وأخلد إلى الأرض، واتبع رأي إنسانٍ، سَمَّتْهُ شياطينُ الإنسِ إمامًا.
شبهات وحقائق:
ومع هذا كله، فإن الشيطان يوسوس في صدور أوليائه، بوساوس وأوهام، ولكي يخدع بها المرضى، فإنه ينسبها للنبي صلى الله عليه وسلم، أو ربما لله عَزَّ وجَلَّ، وهذا الباطل يسري في جسد الأمة الذي تهالك، خاصة بعد أن ماتت ملكةُ البحث، والتنقيب، والسؤال، وصار الناسُ يتلقون دينهم من كل ناعقٍ، وصَعِدَ فوق المنابر ناسٌ لايفرقون بين "صحيح البخاري"، و"رياض الصالحين"، و"الترغيب والترهيب"، فكلها فيها أحاديث، وكلها تصلح للدعوة، وأكل العيش، وأموال الناس !!.
وقد اشتهر في وسط هذا الزَبَد شيءٌ احتج بها هؤلاء لإثبات أنه يجب الأخذ بالرأي، وأن الدين ناقصٌ، وأن المسلمَ سيلتقي في حياته بأحكامٍ ليست في كتاب الله، ولا في سُنَّةِ رسوله صلى الله عليه وسلم، وهنا عليه أن يجتهد رأيه، ولا (آلو) !!. وإليك الحديث المزعوم:
ـ عَنْ نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِ مُعَاذٍ مِنْ أَهْلِ حِمْصَ، عَنْ مُعَاذٍ ؛
" أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم حِينَ بَعَثَهُ إِلَى الْيَمَنِ، فَقَالَ: كَيْفَ تَصْنَعُ إِنْ عَرَضَ لَكَ قَضَاءٌ؟ قَالَ: أَقْضِي بِمَا فِي كِتَابِ اللهِ، قَالَ: فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِي كِتَابِ اللهِ؟ قَالَ: فَسُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِي سُنَّةِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؟ قَالَ: أَجْتَهِدُ رَأْيِي لاَ آلُو، قَالَ: فَضَرَبَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم صَدْرِي، ثُمَّ قَالَ: الْحَمْدُ ِللهِ الَّذِي وَفَّقَ رَسُولَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لِمَا يُرْضِي رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم.."
أخرجه ابن أَبي شَيْبَة، وأحمد، وعَبد بن حُميد، والدارِمِي، وأبو داود، والترمذي.
من رواية أَبي عَوْن، مُحَمد بن عُبَيْد الله الثَّقَقِي، عن الحارث بن عَمْرو، ابن أخي المُغِيرَة بن شُعْبة، عن ناسٍ من أصحابِ مُعَاذ من أهل حِمْص، عن معاذ، به.
هذا مايحتج به سدنة المذاهب، والذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا.
وهذا حديثٌ إسناده ساقطٌ لايصح، ومن نَسَبَهُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كَذَبَ عليه.
أولا: قال البخاري: الحارث بن عَمرو، ابن أخي المُغِيرة بن شُعبة، الثَّقَفيّ، عن أصحاب مُعاذ، عن مُعاذ، رَوى عنه أبو عَوْن، ولا يَصح، ولا يُعرف إلاَّ بِهَذا، مُرسلٌ. التاريخ الكبير (2/2449).
ثانيًا: أورده العقيلي في الضعفاء 1/215 (262)، ونقل قول البخاري السابق.
ثالثًا: قال الترمذي، بعد أن أخرجه: هذا حديثٌ لا نعرفه إلاَّ من هذا الوجه، وليس إسناده عندي بمتصلٍ، وأبو عون الثقفي اسمه مُحَمَّد بن عُبيد الله . سنن الترمذي (1327 و1328).
رابعًا: قال ابن حَزم: وحديث معاذ، الذي فيه: أجتهد رأيي ولا آلو، لا يصح، لأنه لم يروه أحدٌ إلاَّ الحارث بن عمرو، وهو مجهولٌ، لا ندري مَنْ هو، عن رجالٍ من أهل حمص لم يُسَمِّهم، عن معاذ. "المحلى" 1/62.
وقال ابن حَزم: وأما حديث معاذ، فيما رُوِيَ من قوله: أجتهد رأيي، وحديث عبد الله بن عمرو، في قوله: أجتهد بحضرتك يا رسول الله، فحديثان ساقطان، أما حديث معاذ، فإنما رُوي عن رجالٍ من أهل حمص، لم يُسَمَّوْا، وحديث عبد الله منقطعٌ أيضًا، لا يتصل. "الإحكام في أصول الأحكام" 5/121.
خامسًا: أخرجه ابن حَجَر في كتابه "تلخيص الحبير" 4/182، ثم قال: أخرجه أحمد، وأبو داود، والترمذي، وابن عدي، والطبراني، والبيهقي، من حديث الحارث بن عمرو، عن ناسٍ من أصحاب معاذ، عن معاذٍ.
قال الترمذي: لا نعرفه إلاَّ من هذا الوجه، وليس إسناده بمتصل.
وقال البخاري، في "تاريخه": الحارث بن عمرو، عن أصحاب معاذ، وعنه أبو عون، لا يصح، ولا يُعرف إلاَّ بهذا.
وقال الدارقطني، في "العلل": رواه شعبة، عن أبي عون، هكذا، وأرسله ابن مهدي، وجماعاتٌ، عنه، والمرسل أصح.
قال أبو داود، يعني الطيالسي، أكثر ما كان يحدثنا شعبة، عن أصحاب معاذ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال مرةً: عن معاذ.
وقال ابن حزم: لا يصح، لأن الحارث مجهولٌ، وشيوخه لا يُعرفون، قال: وادعى بعضُهم فيه التواتر، وهذا كذبٌ، بل هو ضد التواتر، لأنه ما رواه إلاَّ أبو عون، عن الحارث، فكيف يكون متواترًا.
وقال عبد الحق: لا يُسند، ولا يوجد من وجه صحيحٍ.
وقال ابن الجوزي، في "العلل المتناهية": لا يصح، وإن كان الفقهاء كلهم يذكرونه في كتبهم، ويعتمدون عليه.
وحديث آخر، ظن هؤلاء الذين أحبوا مخالفة النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، أنه يدعم حجتهم في أن الدين لم يكتمل، وأن النعمة لم تتم، وأن الرسالة قد وصلتهم ناقصةً، وأنه يجب إكمال هذا النقص، بذكاء الأئمة، وفنهم الرفيع في الإضافة والحذف، وهذا الحديث هو:
عَنِ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ، قَالَ:
"صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذَاتَ يَوْمٍ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا، فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً بَلِيغَةً، ذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ، وَوَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ، فَقَالَ قَائِلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، كَأَنَّ هَذِهِ مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ، فَمَاذَا تَعْهَدُ إِلَيْنَا؟ فَقَالَ: أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللهِ، وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ، وَإِنْ عَبْدًا حَبَشِيًّا، فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِي، فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا، فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي، وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ المَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ، تَمَسَّكُوا بِهَا، وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ، وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ، فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٌ.".
ويأخذون من هذا الحديث شيئا واحدا، يظنون، إثمًا، أنه يُثبت اتباعًا للخلفاء المهديين، وأن لهم سنة غير سنة النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، وهذا ما يبحث عنه دائما دعاة الشرك، الذين رفضوا إلاَّ أن يتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله.
أولا: طرق هذا الحديث:
1ـ أخرجه أحمد، وأبو داود، من حديث الوَلِيد بن مُسْلم، حدَّثنا ثَوْر بن يَزِيد، حدَّثني خالد بن مَعْدان، قال: حدَّثنا عَبْد الرَّحْمَن بن عَمْرو السُّلَمِي، وحُجْر بن حُجْر، عن العرباض بن سارية، به.
2ـ وأخرجه أحمد، والدارمي، وابن ماجة، والترمذي، من حديث ضَمْرَة بن حَبِيب، وخالد بن مَعْدان، عن عَبْد الرَّحْمَن بن عَمْرو السُّلَمِي، أنه سَمِعَ الْعِرْبَاضَ بْنَ سَارِيَةَ، به.
3ـ وأخرجه أحمد، من طريق خالد بن مَعْدان، عن ابن أَبي بِلاَل، عَنْ عِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ، به.
4ـ وأخرجه ابن ماجة، من طريق عَبْد الله بن أحمد بن بَشِير بن ذَكْوَان الدِّمَشْقِي، حدَّثنا الوَلِيد بن مُسْلم، حدَّثنا عَبْد الله بن العَلاَء، يعني ابن زَبْر، حدَّثني يَحيى بن أَبي المُطَاع، عن العرباض، به.
قلنا: إسناده ضعيف، الأول ؛ فيه عبد الرَّحْمَن بن عمرو السلمي، لاتقوم به حجةٌ، إذ لم يوثقه أحدٌ ممن يُعتمد عليه في الجرح والتعديل، قال ابن القطان: مجهول، وقال ابن حَجَر، في "التقريب": مقبول، وهذه عنده تعني: لين الحديث، كما بين في مقدمة كتابه، خاصة وأن الذي تابعه هو: حُجْر بن حُجْر، وهو مجهول، تفرد بالرواية عنه خالد بن معدان، ولذا أورده الذهبي في الميزان، وقال: حَجَر بن حَجَر الكلاعي، ما حدث عنه سوى خالد بن معدان، بحديث العرباض، مقرونًا بآخر.
وفي التقريب، قال ابن حَجَر: مقبول.
والطريق الثاني، فيه عبد الرَّحْمَن بن عمرو السلمي، سبق الحديث عنه.
قال الحافظ العراقي: عبد الرَّحْمَن بن عمرو بن عبسة السلمي، روى عن العرباض بن سارية، قال: "صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، ثم أقبل علينا، فوعظنا موعظةً بليغةً..." الحديث، رواه عنه خالد بن معدان، عنه، وعن حُجر بن حُجر، عن العرباض بن سارية.
قال ابن القطان: مجهولٌ، والحديث لا يصح. "ذيل ميزان الاعتدال" (523).
والطريق الثالث ؛ فيه عبد الله بن أبي بلال الخزاعي، وهو مجهول أيضًا، تفرد بالرواية عنه خالد بن معدان، ولذا أورده الذهبي في "الميزان".
ورابعهم أضعفهم، فهو من رواية يحيى بن أبي المطاع، عن العرباض، ويحيى لم يسمع من العرباض شيئًا، والعجيب أنه يأتي في بعض روايته: سمعت العرباض، وهذه إن وقعت منه كانت كذبًا، وإن كانت من الرواة عنه، كانت كذلك، وتدليسًا.
قال أبو زرعة الرازي لدُحيم، تعجبًا من حديث الوليد بن سليمان، قال صحبتُ يحيى بن أبي المطاع: كيف يُحدث عبد الله بن العلاء بن زبر، عنه، أي عن يحيى بن أبي المطاع، أنه سمع العرباض، مع قُرب عهد يحيى؟! قال: أنا مِنْ أنكر الناس لهذا، والعرباض قديم الموت. قال ابنُ حَجَر: قلت: وزعم ابن القطان أنه لا يُعرف حاله. "تهذيب التهذيب"، ترجمة يحيى بن أبي المطاع.
قال الذهبي: يحيى بن أبي المطاع، عن العرباض، ومعاوية، قال دُحيم: ثقةٌ معروفٌ، و قد استبعد دُحيم لُقيه للعرباض، فلعله أرسل عنه، فهذا في الشاميين كثير الوقوع، يروون عمن لم يلحقوهم. "ميزان الاعتدال" (9643).
قلنا: وفي إسناده أيضًا الوليد بن مسلم، والذي يدلس تدليس التسوية.
فلم يرد هذا الحديث من طريق صحيح ثابت لا مطعن فيه، وإنما جاء من طرق يوهن بعضُها بعضًا.
والحديث الصحيح، عند من أراد وجه الله، هو الذي يأتي أولا، وآخرا، بشرط الله تعالى، الذي وضعه للقبول، وهو:
{وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ * الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الأَلْبَابِ}.
أَمَّا أن يأتي هؤلاء، بطرقٍ، فيها الميتةُ، والدمُ، ولحمُ الخنزير، وما أُهل لغير الله به، والمنخنقةُ، والموقوذةُ، والمترديةُ، والنطيحةُ، ويقولون: إن الحديث صحيح بمجموع طرقه، أي طرق؟
تأتوننا بالضعيف، وآخر في إسناده مجهولٌ، وثالثٌ في إسناده مَنْ لا يُحتج به، ورابعٌ في إسناده سيءُ الحفظ، أو سيءُ الحظ، وعاشرٌ في إسناده مدلسٌ لم يُصرح بسماعٍ، ثم تقولون: هذا الحديث، بمجموع طرقه يرتقي إلى درجة الحسن، أو الصحيح.
أين هذا الحديث؟ ياقوم ،
إن الحديثَ هو قولُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، الذي فيه الحلالُ والحرامُ، والإيمانُ والكفرُ، والجنةُ والنارُ.
والحديث ينقسم إلى قسمين اثنين، ولا ثالث لهما:
ـ إما أن يكون حديثا قاله النبيُّ صلى الله عليه وسلم من طريقٍ صحيحٍ ثابتٍ، بنقل الثقة، المسلم، الأمين، الضابط، عن مثله، حتى يصل إلى النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، ويُعرض على كتب علل الحديث.
وإمَّا أن يكون شيئًا آخرَ، لا يُحتج به، ولا يُنسب إلى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم.
كلامٌ قاله النبيُّ صلى الله عليه وسلم، أو كلامٌ لم يقله، لا توجد قسمةٌ ثالثة.
والبقية في الدرس القادم غدًا إن شاء الله.

السلفي العماني
04 09 2009, 11:37 PM
عندي تعقيب فقط قبل المقدمة ، يحتاج إلى قليل من التدبر حتى لمن كان يملك نصف عقل فما بالك بمن كان عاقلا يتمثل في أمور ثلاثة :
الأول : الله عز وجل يقول : ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين.
هذا هو القول الذي أمرك الله به : إنني من المسلمين
السلفي بدَّل هذا القول إلى : أنا سلفي.
بنو إسرائيل أمرهم الله بقول من ثلاثة حروف : وقولوا حِطَّةٌ.
ثلاثة حروف فقط بدلوها فماذا كانت النتيجة :
قال الله : فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ [البقرة : 59].
وقال الله : فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ [الأعراف : 162].
هذا عقاب تبديل ثلاثة حروف فافهموا أسأل الله أن تفهموا.
الأمر الثاني : عندما ضللوكم وطلبوا منكم تبديل الإسلام وتبديل ما أمركم الله به بحجة أن المتصوفة والإخوان وكل من هب ودب ... إلى آخره يقولون نحن مسلمون ، لماذا لم يطلبوا منكم الآن تبديل أنا سلفي لأن كل من هب ودب الآن يقول أنا سلفي.
المهم : فرعون عندما أدركه الغرق قال : آمَنْتُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ [يونس : 90]
هنا قال فرعون : وأنا من المسلمين ، هذا في عهد موسى صلى الله عليه وسلم.
هل سمعتم أن الله غيرها لأن فرعون قالها؟.
هل سمعتم أن موسى غيرها لأن فرعون قالها؟.
هل سمعتم أن أتباع عيسى غيروها لأن فرعون قالها؟.
هل سمعتم أن القرآن غيرها لأن فرعون قالها؟.
لم يحدث.
ونبدأ المقدمة على بركة الله :
* * *
بسم الله الرَّحْمَن الرحيم
فتنة المذاهب والفِرق
المقدمة
الحمد لله ربِّ العالمين، الرَّحْمَن الرحيم، مالكِ يوم الدين، له الحمدُ في الأُولى والآخرة، ولهُ الحكمُ، وإليه تُرجعون، أشهد أن لا إلهَ إِلاَّ الله، وحدَهُ لا شريكَ لهُ، وأشهدُ أَن مُحَمَّدًا عبدُهُ ورسُولُهُ، اللهم إياك نعبدُ، فاجعل عبادَتَنا خالصةً لك، مأجورةً منك، بعيدةً عن الرياء والشِّركِ، وعن التَّقَرُّب إليك بما شَرَعَتْهُ شياطينُ الإنسِ والجن، وإياكَ نستعينُ، فأَعِنَّا بمددك الذي لا حدَّ له، ولا تكِلنا إلى أنفسنا طرفةَ عينٍ، أَو إلى بابِ غيرك، ولا تُذِلَّنا بالخضوعِ لسواك، وتقبل منا إنَّك أنت السميعُ العليمُ، وتجاوز عن ذنوبنا وتقصيرنا، وهذا حالُنا لا يخفى عليك، فاغفر يا غفور، وارحم يا رحيم . آمين.
اللهم، أنت ربي ،
وأنا الضعيفُ الذي قويتَ، والجاهلُ الذي علمتَ، والكسيرُ الذي جبرتَ، والمريضُ الذي شفيتَ، والخائف الذي أَمَّنْتَ، والغريبُ الذي آويتَ، والفقيرُ الذي أغنيتَ، والعاصي الذي سترتَ.
والضالُّ الذي يرجو هدايتك، والمُسرف الذي يطمع في رحمتك.
أما بعد ؛
فَمِنْ نِعَم الله، عَزَّ وجَلَّ، التي لا تُحصى، أن بعثَ إلى خلقه خيرةَ خَلْقهِ من الأنبياءِ والمُرسَلينَ، ومِن أَعظمِ نِعَمِهِ، سبحانَهُ، علينا، أَنْ بعثَ فينا رسولاً مِنَّا، خَتم به الرسلَ والرسالةَ، وأنزل عليه كتابًا، هو الفصلُ، ليس بالهزلِ، لا يأتيه الباطلُ من بين يديه ولا من خَلْفهِ، فأنزله اللَّهُ، عَزَّ وجَلَّ، على رسولِهِ صلى الله عليه وسلم قولاً ثقيلاً، لو نَزَلَ على جبلٍ لخشعَ وتصدَّعَ، فنزلَ على قلبِ مُحَمَّدٍ النبيِّ الأُمِّي الكريمِ صلى الله عليه وسلم، فحَمل الأمانةَ، وصَدَعَ بما أُمِرَ، وَبَلَّغ ما أُنزل إليه من رَبِّهِ، ما زاد حرفًا، وما أخفى حرفًا، ما ترك شيئًا يُقربنا منَ الجنةِ إِلاَّ وأمرنا بهِ، وما تركَ شيئًا يُقربنا من النار إِلاَّ ونَهانا عنه، فأُوذيَ وصَبَرَ، وقُوتِلَ وغَفَرَ، وأُخْرِجَ من بلدِهِ حتى جاءَهُ فتحُ الله وانتصرَ.
ومع طول الأَمَدِ، وابتعادِ الناس عن عصر النُّبُوَّةِ، واستحواذِ شياطينِ الإنسِ والجنِّ على عقولِ الناسِ، تَبَدَّلَ كلُّ شيءٍ، أَوْ كَادَ، وتحول الدينُ إلى مجموعةِ مذاهبَ، وعِدَّةِ طُرُقٍ، وحفنةٍ من الجماعات والجمعيات، حتى صار ذلك واقعًا لا مفر منه، ونسيَ الناسُ، بتقادم العهد ما كان، وآمنوا بما صار، فلم يعد أحدٌ يعلم، إلاَّ مَنْ رَحِمَ ربُّكَ، أَنَّ نبيًّا قد أتى، وبَلَّغَ ما أُنزلَ إليهِ من ربِّهِ، حتى وإن قالوها بأفواههم، لكنَّ أعمالَهُمْ كَفَرَتْ بذلك، فزواجُهم وطلاقُهم، وبيعُهم وشراؤُهم، وصلاتُهم وطَهُورهُم، كلُّ ذلك، وغيرُ ذلك، صار على مذهبِ فلانٍ، وطريقة أبي فلانةَ، وقَسَموا دينَ الله إلى فروع وأصول، وواجبات ومندوبات، وتفرقوا واختلفوا، بل وجعلوا الخلافَ رحمةً، وأَصبح جهلُهم عِلمًا، وخِلافُهم دينًا، ونزاعُهم قُربى لرب العالمين.
وهنا، في هذا المُقام، نريد أن نقولَ: إن مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم قد جاء فعلاً، ونزلت عليه رسالةٌ كاملةٌ، فَبلَّغَها كما نزلت، واتَّبَع ما أُوحي إليه من ربه، وأنه هو الإمامُ الأولُ والأَخيرُ لهذه الأُمَّةِ، ولا يحل لمسلمٍ أن يلتزم باتباع إِمامٍ سواه، في أي عبادة من العبادات التي يُتقرب بها إلى الله عَزَّ وجَلَّ.
* * *
الباب الأول: الرسالة
هل هناك من يُصَدِّقُ أَن رسالةً نزلت على مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم كاملةً، لإخراجِ الناسِ من الظلمات إلى النور؟.
قد يعتقدُ البعضُ أن هذا السؤالَ غريبٌ، في وسطِ أُمَّةٍ أَجمعت أَنها تُؤمن بذلك.
وأقول: إنها أُمة أَكثرُها يقولون ذلك.
ولكنَّ الإيمانَ شيءٌ، والقولَ شيءٌ آخرُ.
والدليل هو هذا الواقع، والخلافُ الذي لا يَرْحَمُ، وتَفَرُّقُنَا إلى أحزابٍ وفِرَقٍ، كُلُّ حِزْبٍ بما لديهم فرحون.
لو آمنا أن مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم نزلت عليه رسالةٌ، وبَلَّغَهَا، لرجعنا إليها في شأننا كُلِّهِ.
ولَمَا تَزوَّجْنَا على مذهبِ أبي حَنيفةَ، وصَلينا على مذهبِ الشافعيِّ، وصُمنا على مذهبِ أحمدَ بنِ حنبلٍ، واعتقدنا على مذهبِ أهل السُّنَّةِ والجماعةِ، وفَهِمْنَا الدِّينَ على مذهبِ السَّلَف، والسَّلَف هذا مجهولٌ، لايعرفه أَحدٌ على وجه التحديد، لأَنَّ كُلَّ فرقةٍ لها سلفٌ يختلف عن سلف الفِرقة الأُخرى.
لقد نزلت رسالةٌ على مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وبَلَّغَهَا، وآمنَ بها ناسٌ، وبشرهم الله بالجنةِ، قبل ظهورِ مذاهبِكُمْ، وطرقِكُمْ، وشيعِكُمْ، وأحزابِكُمْ، وسلفِكُمْ، وخلفِكُمْ.
ـ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ المَقْبُرِيُّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
"مَا مِنَ الأَنْبِيَاءِ مِنْ نَبِيٍّ، إِلاَّ قَدْ أُعْطيَ مِنَ الآيَاتِ، مَا مِثْلُهُ آمَنَ عَلَيْهِ الْبَشَرُ، وَإِنَّمَا كَانَ الَّذِى أُوتِيتُ وَحْيًا، أَوْحَى اللَّهُ إِلَيَّ، فَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَكْثَرَهُمْ تَابِعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.".
أخرجه أحمد، والبخاري، ومسلم، والنسائي.
فالذي يُؤمن عليه البشرُ، ويُحْكَمُ لهم بالإيمان، إِنْ هم آمنوا به، إنما هو الوَحْيُ، النازلُ من السماء، وما عدا ذلك، فإنما هو وحلٌ، تَوَلَّدَ، وتكاثر من عَفَن عقول الذين تفرقوا واختلفوا.
كمال الرسالة:
إن رسالة الإسلام العظيم جمعها الله، عَزَّ وجَلَّ، بحكمته وعلمه، في كتابه، وفي هَدْيِ رسوله صلى الله عليه وسلم , وما عدا ذلك فهو أمرٌ آخر، يُسمَّى باسمٍ آخر، وما هو من دين الله في شيءٍ، يتفق فيه الناسُ، أو يختلفُ فيه البعضُ، فقد أكملَ الله دينَنَا، وأَتَمَّ علينا نعمتَهُ، ورضيَ لنا الإسلامَ دينًا، وكل ذلك حدث قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بعامٍ، فأيُّ ادعاءٍ بزيادةٍ بعد رسولِ الله صلى الله عليه وسلم في أحكام الإسلام، أو نقصان، إنما هو في الحقيقة ادعاءُ إنسان لم يُؤمن بأن الله أَكمل هذا الدينَ، وأَتَمَّهُ.
يقول رب العالمين: {الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}.
وهذا اليوم، المشار إليه في الآية، هو يومُ عَرفَةَ، من حَجَّةِ الوداع ؛
عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ مِنَ الْيَهُودِ لِعُمَرَ: يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ، لَوْ أَنَّ عَلَيْنَا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا} لاَتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ عِيدًا، فَقَالَ عُمَرُ: إِنِّي لأَعْلَمُ أَيَّ يَوْمٍ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ، نَزَلَتْ يَوْمَ عَرَفَةَ، فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ.
أخرجه الحُميدي، وأحمد، وعبد بن حُميد، والبخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي.
فإذا عَلِمَ المُسلِمُ أن الرسالةَ قد كَمُلَتْ بمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم , فهل يُسلم أَمْرَهُ لغيره، يسأله، ويستفتيه عن رأيه؟.
لو نزلت الآيةُ على اليهود، وعَلِموا اليوم الذي نزلت فيه، لاتخذوه عيدًا.
وقد نَزَلَت الآيةُ علينا، وعَلِمْنَا اليومَ، والساعةَ، كل هذا ومازلنا نقول:
إذا لم تجد الحكم في كتاب الله، ففي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فإذا لم تَجِدْهُ في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعليك بالإجماع.
فإذا لم تَجِدْهُ في الإجماع، فعليك بالقياس.
فإذا لم تَجِدْهُ في القياس، فعليك بفهم السَّلَف.
فإذا لم تَجِدْهُ في فهم السَّلَف، فعليك بالمصالح المرسلة.
فإذا لم تَجِدْهُ في المصالح المرسلة، فعليك بعمل أهل المدينة، على مذهب المالكية.
فإذا لم تَجِدْهُ في عمل أهل المدينة، فعليك بالاستحسان.
فإذا لم تَجِدْهُ في الاستحسان، فاجتهد رأيك، (ولا آلو).
فهل هذا هو الدينُ الذي أكمله الله، سبحانه، أم غيره؟!.
دينٌ، بكل هذا النقص، ويحتاج إلى تكملة من الإجماع، والقياس، والسَّلَف، والمفاسد المرسلة، واستصحاب الأصل، هل يقول الله تعالى فيه:
{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}؟!.
مَنِ الَّذِي أََكْمَلَ؟.
مَنِ الَّذِي أَتَمَّ؟.
مَنِ الَّذِي رَضِيَ؟.
سيقولون: الله.
قل: الحمد لله، {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ}.
إذا كان هو الذي أََكْمَلَ، وهو الذي أَتَمَّ، وهو الذي رَضِيَ، أسألُ:
هل في هذا الدينِ الذي أَكمل، عبادةٌ واحدةٌ، أمرني الله عَزَّ وجَلَّ بأدائها، وفي هذا الأَمر نقصٌ، أحتاج فيه إلى البحث في غير كتاب الله، وسُنَّة مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم؟!.
وهذا سؤالٌ، لا أنتظرُ إجابتَهُ من إي مخلوقٍ كان، لأن الله أخذ بيدي، وهدى قلبي، فآمنتُ أنه أكملَ، وأَتَمَّ، ورَضِيَ، فكفاني ما أكملَ، ووَسِعَنِي ما أَتَمَّ، وفَرِحتُ بما رضيَ به.
ابحث عن دينك في كتاب الله، وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا لم يكن ما تبحث عنه، من دينكَ، موجودًا في كتابِ الله، وفي سنةِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، فهذا أمرٌ من أُمور الدنيا، لم يُكَلِّفْكَ الله فيه بشيءٍ.
فلا نقص، ولا زيادة، في أمرٍ أكمله وأتمه العليمُ الحكيمُ.
ويأمر الله عبدَه أن يقولَ: {أَفَغَيْرَ اللهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ المُمْتَرِينَ}.
ذلك، لأن الأمر قد انتهى ؛ {وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}.
وبَيَّن مواضعَ الضلال، فقال: {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللهِ}.
وأظهر سببَ وقوعهم في هذا الضلال، فقال: {إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ}.
لقد أمر الله سبحانه نَبِيَّهُ صلى الله عليه وسلم أن يتبع الوحيَ الذي أُنْزِلَ عليه حصرًا، لا يتبع غيرَهُ ؛
قال الله تعالى: {قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ}.
وقال سبحانه: {اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ المُشْرِكِينَ}.
وقال سبحانه: {وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَذَا بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}.
وقال سبحانه: {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}.
وقال سبحانه: {وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ}.
وقال سبحانه: {وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهََ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا}.
وقال سبحانه: {قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلاَ بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ مُّبِينٌ}.
وبعد أن قرأتَ هذه الآيات، لزمتك الإجابة: هل أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يتبع وحيًا ناقصًا، بل حَصَرَ اتباعه فيه؟!!.
إن الله لم يأمر نبيه باتباع وحي ناقصٍ، إنما الناقص من ترك وحي السماء، وأخلد إلى الأرض، واتبع رأي إنسانٍ، سَمَّتْهُ شياطينُ الإنسِ إمامًا.
شبهات وحقائق:
ومع هذا كله، فإن الشيطان يوسوس في صدور أوليائه، بوساوس وأوهام، ولكي يخدع بها المرضى، فإنه ينسبها للنبي صلى الله عليه وسلم، أو ربما لله عَزَّ وجَلَّ، وهذا الباطل يسري في جسد الأمة الذي تهالك، خاصة بعد أن ماتت ملكةُ البحث، والتنقيب، والسؤال، وصار الناسُ يتلقون دينهم من كل ناعقٍ، وصَعِدَ فوق المنابر ناسٌ لايفرقون بين "صحيح البخاري"، و"رياض الصالحين"، و"الترغيب والترهيب"، فكلها فيها أحاديث، وكلها تصلح للدعوة، وأكل العيش، وأموال الناس !!.
وقد اشتهر في وسط هذا الزَبَد شيءٌ احتج بها هؤلاء لإثبات أنه يجب الأخذ بالرأي، وأن الدين ناقصٌ، وأن المسلمَ سيلتقي في حياته بأحكامٍ ليست في كتاب الله، ولا في سُنَّةِ رسوله صلى الله عليه وسلم، وهنا عليه أن يجتهد رأيه، ولا (آلو) !!. وإليك الحديث المزعوم:
ـ عَنْ نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِ مُعَاذٍ مِنْ أَهْلِ حِمْصَ، عَنْ مُعَاذٍ ؛
" أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم حِينَ بَعَثَهُ إِلَى الْيَمَنِ، فَقَالَ: كَيْفَ تَصْنَعُ إِنْ عَرَضَ لَكَ قَضَاءٌ؟ قَالَ: أَقْضِي بِمَا فِي كِتَابِ اللهِ، قَالَ: فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِي كِتَابِ اللهِ؟ قَالَ: فَسُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِي سُنَّةِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؟ قَالَ: أَجْتَهِدُ رَأْيِي لاَ آلُو، قَالَ: فَضَرَبَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم صَدْرِي، ثُمَّ قَالَ: الْحَمْدُ ِللهِ الَّذِي وَفَّقَ رَسُولَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لِمَا يُرْضِي رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم.."
أخرجه ابن أَبي شَيْبَة، وأحمد، وعَبد بن حُميد، والدارِمِي، وأبو داود، والترمذي.
من رواية أَبي عَوْن، مُحَمد بن عُبَيْد الله الثَّقَقِي، عن الحارث بن عَمْرو، ابن أخي المُغِيرَة بن شُعْبة، عن ناسٍ من أصحابِ مُعَاذ من أهل حِمْص، عن معاذ، به.
هذا مايحتج به سدنة المذاهب، والذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا.
وهذا حديثٌ إسناده ساقطٌ لايصح، ومن نَسَبَهُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كَذَبَ عليه.
أولا: قال البخاري: الحارث بن عَمرو، ابن أخي المُغِيرة بن شُعبة، الثَّقَفيّ، عن أصحاب مُعاذ، عن مُعاذ، رَوى عنه أبو عَوْن، ولا يَصح، ولا يُعرف إلاَّ بِهَذا، مُرسلٌ. التاريخ الكبير (2/2449).
ثانيًا: أورده العقيلي في الضعفاء 1/215 (262)، ونقل قول البخاري السابق.
ثالثًا: قال الترمذي، بعد أن أخرجه: هذا حديثٌ لا نعرفه إلاَّ من هذا الوجه، وليس إسناده عندي بمتصلٍ، وأبو عون الثقفي اسمه مُحَمَّد بن عُبيد الله . سنن الترمذي (1327 و1328).
رابعًا: قال ابن حَزم: وحديث معاذ، الذي فيه: أجتهد رأيي ولا آلو، لا يصح، لأنه لم يروه أحدٌ إلاَّ الحارث بن عمرو، وهو مجهولٌ، لا ندري مَنْ هو، عن رجالٍ من أهل حمص لم يُسَمِّهم، عن معاذ. "المحلى" 1/62.
وقال ابن حَزم: وأما حديث معاذ، فيما رُوِيَ من قوله: أجتهد رأيي، وحديث عبد الله بن عمرو، في قوله: أجتهد بحضرتك يا رسول الله، فحديثان ساقطان، أما حديث معاذ، فإنما رُوي عن رجالٍ من أهل حمص، لم يُسَمَّوْا، وحديث عبد الله منقطعٌ أيضًا، لا يتصل. "الإحكام في أصول الأحكام" 5/121.
خامسًا: أخرجه ابن حَجَر في كتابه "تلخيص الحبير" 4/182، ثم قال: أخرجه أحمد، وأبو داود، والترمذي، وابن عدي، والطبراني، والبيهقي، من حديث الحارث بن عمرو، عن ناسٍ من أصحاب معاذ، عن معاذٍ.
قال الترمذي: لا نعرفه إلاَّ من هذا الوجه، وليس إسناده بمتصل.
وقال البخاري، في "تاريخه": الحارث بن عمرو، عن أصحاب معاذ، وعنه أبو عون، لا يصح، ولا يُعرف إلاَّ بهذا.
وقال الدارقطني، في "العلل": رواه شعبة، عن أبي عون، هكذا، وأرسله ابن مهدي، وجماعاتٌ، عنه، والمرسل أصح.
قال أبو داود، يعني الطيالسي، أكثر ما كان يحدثنا شعبة، عن أصحاب معاذ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال مرةً: عن معاذ.
وقال ابن حزم: لا يصح، لأن الحارث مجهولٌ، وشيوخه لا يُعرفون، قال: وادعى بعضُهم فيه التواتر، وهذا كذبٌ، بل هو ضد التواتر، لأنه ما رواه إلاَّ أبو عون، عن الحارث، فكيف يكون متواترًا.
وقال عبد الحق: لا يُسند، ولا يوجد من وجه صحيحٍ.
وقال ابن الجوزي، في "العلل المتناهية": لا يصح، وإن كان الفقهاء كلهم يذكرونه في كتبهم، ويعتمدون عليه.
وحديث آخر، ظن هؤلاء الذين أحبوا مخالفة النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، أنه يدعم حجتهم في أن الدين لم يكتمل، وأن النعمة لم تتم، وأن الرسالة قد وصلتهم ناقصةً، وأنه يجب إكمال هذا النقص، بذكاء الأئمة، وفنهم الرفيع في الإضافة والحذف، وهذا الحديث هو:
عَنِ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ، قَالَ:
"صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذَاتَ يَوْمٍ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا، فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً بَلِيغَةً، ذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ، وَوَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ، فَقَالَ قَائِلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، كَأَنَّ هَذِهِ مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ، فَمَاذَا تَعْهَدُ إِلَيْنَا؟ فَقَالَ: أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللهِ، وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ، وَإِنْ عَبْدًا حَبَشِيًّا، فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِي، فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا، فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي، وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ المَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ، تَمَسَّكُوا بِهَا، وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ، وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ، فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٌ.".
ويأخذون من هذا الحديث شيئا واحدا، يظنون، إثمًا، أنه يُثبت اتباعًا للخلفاء المهديين، وأن لهم سنة غير سنة النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، وهذا ما يبحث عنه دائما دعاة الشرك، الذين رفضوا إلاَّ أن يتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله.
أولا: طرق هذا الحديث:
1ـ أخرجه أحمد، وأبو داود، من حديث الوَلِيد بن مُسْلم، حدَّثنا ثَوْر بن يَزِيد، حدَّثني خالد بن مَعْدان، قال: حدَّثنا عَبْد الرَّحْمَن بن عَمْرو السُّلَمِي، وحُجْر بن حُجْر، عن العرباض بن سارية، به.
2ـ وأخرجه أحمد، والدارمي، وابن ماجة، والترمذي، من حديث ضَمْرَة بن حَبِيب، وخالد بن مَعْدان، عن عَبْد الرَّحْمَن بن عَمْرو السُّلَمِي، أنه سَمِعَ الْعِرْبَاضَ بْنَ سَارِيَةَ، به.
3ـ وأخرجه أحمد، من طريق خالد بن مَعْدان، عن ابن أَبي بِلاَل، عَنْ عِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ، به.
4ـ وأخرجه ابن ماجة، من طريق عَبْد الله بن أحمد بن بَشِير بن ذَكْوَان الدِّمَشْقِي، حدَّثنا الوَلِيد بن مُسْلم، حدَّثنا عَبْد الله بن العَلاَء، يعني ابن زَبْر، حدَّثني يَحيى بن أَبي المُطَاع، عن العرباض، به.
قلنا: إسناده ضعيف، الأول ؛ فيه عبد الرَّحْمَن بن عمرو السلمي، لاتقوم به حجةٌ، إذ لم يوثقه أحدٌ ممن يُعتمد عليه في الجرح والتعديل، قال ابن القطان: مجهول، وقال ابن حَجَر، في "التقريب": مقبول، وهذه عنده تعني: لين الحديث، كما بين في مقدمة كتابه، خاصة وأن الذي تابعه هو: حُجْر بن حُجْر، وهو مجهول، تفرد بالرواية عنه خالد بن معدان، ولذا أورده الذهبي في الميزان، وقال: حَجَر بن حَجَر الكلاعي، ما حدث عنه سوى خالد بن معدان، بحديث العرباض، مقرونًا بآخر.
وفي التقريب، قال ابن حَجَر: مقبول.
والطريق الثاني، فيه عبد الرَّحْمَن بن عمرو السلمي، سبق الحديث عنه.
قال الحافظ العراقي: عبد الرَّحْمَن بن عمرو بن عبسة السلمي، روى عن العرباض بن سارية، قال: "صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، ثم أقبل علينا، فوعظنا موعظةً بليغةً..." الحديث، رواه عنه خالد بن معدان، عنه، وعن حُجر بن حُجر، عن العرباض بن سارية.
قال ابن القطان: مجهولٌ، والحديث لا يصح. "ذيل ميزان الاعتدال" (523).
والطريق الثالث ؛ فيه عبد الله بن أبي بلال الخزاعي، وهو مجهول أيضًا، تفرد بالرواية عنه خالد بن معدان، ولذا أورده الذهبي في "الميزان".
ورابعهم أضعفهم، فهو من رواية يحيى بن أبي المطاع، عن العرباض، ويحيى لم يسمع من العرباض شيئًا، والعجيب أنه يأتي في بعض روايته: سمعت العرباض، وهذه إن وقعت منه كانت كذبًا، وإن كانت من الرواة عنه، كانت كذلك، وتدليسًا.
قال أبو زرعة الرازي لدُحيم، تعجبًا من حديث الوليد بن سليمان، قال صحبتُ يحيى بن أبي المطاع: كيف يُحدث عبد الله بن العلاء بن زبر، عنه، أي عن يحيى بن أبي المطاع، أنه سمع العرباض، مع قُرب عهد يحيى؟! قال: أنا مِنْ أنكر الناس لهذا، والعرباض قديم الموت. قال ابنُ حَجَر: قلت: وزعم ابن القطان أنه لا يُعرف حاله. "تهذيب التهذيب"، ترجمة يحيى بن أبي المطاع.
قال الذهبي: يحيى بن أبي المطاع، عن العرباض، ومعاوية، قال دُحيم: ثقةٌ معروفٌ، و قد استبعد دُحيم لُقيه للعرباض، فلعله أرسل عنه، فهذا في الشاميين كثير الوقوع، يروون عمن لم يلحقوهم. "ميزان الاعتدال" (9643).
قلنا: وفي إسناده أيضًا الوليد بن مسلم، والذي يدلس تدليس التسوية.
فلم يرد هذا الحديث من طريق صحيح ثابت لا مطعن فيه، وإنما جاء من طرق يوهن بعضُها بعضًا.
والحديث الصحيح، عند من أراد وجه الله، هو الذي يأتي أولا، وآخرا، بشرط الله تعالى، الذي وضعه للقبول، وهو:
{وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ * الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الأَلْبَابِ}.
أَمَّا أن يأتي هؤلاء، بطرقٍ، فيها الميتةُ، والدمُ، ولحمُ الخنزير، وما أُهل لغير الله به، والمنخنقةُ، والموقوذةُ، والمترديةُ، والنطيحةُ، ويقولون: إن الحديث صحيح بمجموع طرقه، أي طرق؟
تأتوننا بالضعيف، وآخر في إسناده مجهولٌ، وثالثٌ في إسناده مَنْ لا يُحتج به، ورابعٌ في إسناده سيءُ الحفظ، أو سيءُ الحظ، وعاشرٌ في إسناده مدلسٌ لم يُصرح بسماعٍ، ثم تقولون: هذا الحديث، بمجموع طرقه يرتقي إلى درجة الحسن، أو الصحيح.
أين هذا الحديث؟ ياقوم ،
إن الحديثَ هو قولُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، الذي فيه الحلالُ والحرامُ، والإيمانُ والكفرُ، والجنةُ والنارُ.
والحديث ينقسم إلى قسمين اثنين، ولا ثالث لهما:
ـ إما أن يكون حديثا قاله النبيُّ صلى الله عليه وسلم من طريقٍ صحيحٍ ثابتٍ، بنقل الثقة، المسلم، الأمين، الضابط، عن مثله، حتى يصل إلى النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، ويُعرض على كتب علل الحديث.
وإمَّا أن يكون شيئًا آخرَ، لا يُحتج به، ولا يُنسب إلى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم.
كلامٌ قاله النبيُّ صلى الله عليه وسلم، أو كلامٌ لم يقله، لا توجد قسمةٌ ثالثة.
والبقية في الدرس القادم غدًا إن شاء الله.


لم لم ترد على ردودنا أيها الحمار الجاهل ؟؟؟

الآن تحاول الهروب بعد أن كشف الله كذبك عليك من الله ما تستحق..

لا وبعد كله الي يكتبه قص ولزق ومشي حالك أهم شي يغطي على فضايحه الي ما تتغطى ..

قاتلكم الله معشر أهل البدع والأهواء...

azeiz
05 09 2009, 02:58 AM
والله يا أبا سراء ما ازددت بك إلا يقينا ...

جهالات مركبة بعضها يفسد الآخر ...وبناء ضعيف ...وانتقائية عجيبة ..

مع ضعف علمي وقلة زادي إلا أنني طرحت عليك سؤالا ولم تجب عليه فهل عجزت أم تكبرت أم غفلت ولم تتنبه له ؟؟
السؤال الآخر والجديد ...من الذي يجيز لك قبول كلام أهل الحديث في تصحيح الحديث ورده ؟؟وما الذي يجعلك تقبل تضعيفهم لرجل من أهل الإسلام وتقوية آخر ؟؟
بل كيف تثق في أفراد من أمة محمد وتقبل حديثهم ..وترد آخرين ولا تقبل منهم ؟؟
بل كيف تقبل أن تكتب السنة وتأخذ ما في كتب الحديث مع نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن كتابة الحديث ؟؟فلما تقبل ممن بدلوا وغيروا أمره ؟؟
أو هي الإنتقائية والهوى ؟؟

من جهة أخرى أليس أهل القرون المفضلة أولى بالإتباع من من هم مثلك من أهل هذا العصر ؟؟أليس فهمهم لكتاب الله وسنة رسولة أفضل وأولى من فهمنا ؟؟
إذا قال ابن عباس قولا وابن عمر قولا ..والأخ أبو سراء قولا وكله بناء على الكتاب والسنة ...فأيهما أولى بالإتباع ؟؟
**********************



ما هذه الجهالات ؟؟
تشريع ؟؟
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا )
هل يقول طالب علم هذا الكلام ؟؟
هل قول العالم : الحكم في هذه المسألة كذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم كذا وكذا ...هل هذا تشريع أو اتباع ؟؟


ثم كيف تريد من العامي والجاهل معرفة الأحكام ؟؟تريده أن يفتح المصحف إن جهل مسألة
تريده أن يفتح كتب الحديث حتى يستخرج الأحكام ؟؟
هذا مع العلم أن 50% من أمة محمد المسلمة لا تقرأ ولا تكتب ..فهل تريد من هؤلاء الاستعانة بالجن للهروب من علماء السلف ممن بدل وكذب على الله ورسوله ؟؟؟بزعمك
هل كونك تستطيع البحث في الأدلة ومعرفة صحيحها وسقيمها وعامها وخاصها ..( على فرض قدرتك ) هل تلزم غيرك ممن لا يقدر على فعل نفسك فعلك ...هل يقول ذلك عاقل ؟؟



هداك الله وردك للحق


وهذا سؤالي الأول الذي لم تجب عليه ...ماذا يفعل العامي ؟؟يسألك ؟؟ أو يسأل الجان ؟؟أو يفتح هو الكتب ليبحث ؟؟مع أنه أمي لا يكتب ولا يقرأ

ماذا يفعل حتى لا يصير من المجرمين عندك ؟؟

أبو سراء
05 09 2009, 03:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا: شعرتُ أن البعض يبذل طاقته لإغلاق هذا الموضوع.
ورأيتُ أنه إذا استمرت الدروس متقطعة ، فقد يصل هؤلاء إلى غايتهم.
ثانيا: رأيتُ أن تقطع الدروس يقطع تسلسل الفهم عند القارئ.
لذلك جمعتُ الدروس في ملفٍ واحد ، حتى يُقرأ متواصلاً
يحمله من هنا من شاء ، ويعرض عنه من شاء:
http://www.4shared.com/file/130384942/f124822f/___online.html (http://www.4shared.com/file/130384942/f124822f/___online.html)
وبهذا أصل إلى نهاية مشاركاتي في هذا الموضوع، متسامحًا مع كل من اتهمني زورا ، أو شتمني ، أو سبني ، أسأل الله تعالى أن يعفو عنه ، لأنه لا يعلم ، وقع عليه ظلمٌ شديد ، وتعرض لعملية احتيال من أسوأ ما صنعه إبليس.
وأسأل الله أن أكون أنا وأنتم جميعا ، القلة التي أَيَّدت ، والكثرة التي شتمت ، ممن دعا إلى الله ، وعمل صالحا ، وقال إنني من المسلمين.
السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.

السلفي العماني
05 09 2009, 11:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا: شعرتُ أن البعض يبذل طاقته لإغلاق هذا الموضوع.
ورأيتُ أنه إذا استمرت الدروس متقطعة ، فقد يصل هؤلاء إلى غايتهم.
ثانيا: رأيتُ أن تقطع الدروس يقطع تسلسل الفهم عند القارئ.
لذلك جمعتُ الدروس في ملفٍ واحد ، حتى يُقرأ متواصلاً
يحمله من هنا من شاء ، ويعرض عنه من شاء:
http://www.4shared.com/file/130384942/f124822f/___online.html (http://www.4shared.com/file/130384942/f124822f/___online.html)
وبهذا أصل إلى نهاية مشاركاتي في هذا الموضوع، متسامحًا مع كل من اتهمني زورا ، أو شتمني ، أو سبني ، أسأل الله تعالى أن يعفو عنه ، لأنه لا يعلم ، وقع عليه ظلمٌ شديد ، وتعرض لعملية احتيال من أسوأ ما صنعه إبليس.
وأسأل الله أن أكون أنا وأنتم جميعا ، القلة التي أَيَّدت ، والكثرة التي شتمت ، ممن دعا إلى الله ، وعمل صالحا ، وقال إنني من المسلمين.
السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.
تسجيل هروووووب ... خلاص إنكشف قناعك... ولينظر كل من قرأ الموضوع بإنصاف وسيرى الحق بأم عينه وكيف أن المدعو ابو اسراء سقط بجهله في مخالفات وأمور لم يستطع الخروج منها ..... هذا نصيب كل مكابر ومعاند وكل جاهل لم يتعلم التأدب مع أهل العلم وأقوالهم وحججهم.

تب إلى الله يا أبو إسراء وأطلب العلم وأسأل الله أن يفتح بصيرتنا وبصيرتك للخير وأنا يبعد عنا وعنك المكابرة وأن لا تأخذنا وتأخذك العزة بالإثم..

فارس رومية
06 09 2009, 01:15 AM
جزاك الله خيراً يا أبا سراء ...

رسالتك قد وصلت .... و كل من قرأ كلامك علم أنك من أهل السنة و الجماعة ان شاء الله و على العقيدة السلفية أيضاً ..... و لكن للأسف هذا هو حال الأمة ....

هلك المتنطعون

المراكبي
06 09 2009, 02:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا: شعرتُ أن البعض يبذل طاقته لإغلاق هذا الموضوع.
ورأيتُ أنه إذا استمرت الدروس متقطعة ، فقد يصل هؤلاء إلى غايتهم.
ثانيا: رأيتُ أن تقطع الدروس يقطع تسلسل الفهم عند القارئ.
لذلك جمعتُ الدروس في ملفٍ واحد ، حتى يُقرأ متواصلاً
يحمله من هنا من شاء ، ويعرض عنه من شاء:
http://www.4shared.com/file/130384942/f124822f/___online.html (http://www.4shared.com/file/130384942/f124822f/___online.html)
وبهذا أصل إلى نهاية مشاركاتي في هذا الموضوع، متسامحًا مع كل من اتهمني زورا ، أو شتمني ، أو سبني ، أسأل الله تعالى أن يعفو عنه ، لأنه لا يعلم ، وقع عليه ظلمٌ شديد ، وتعرض لعملية احتيال من أسوأ ما صنعه إبليس.
وأسأل الله أن أكون أنا وأنتم جميعا ، القلة التي أَيَّدت ، والكثرة التي شتمت ، ممن دعا إلى الله ، وعمل صالحا ، وقال إنني من المسلمين.
السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.

خطأ لُغوي في هذه المشاركات أدى إلى مشاكل لدى البعض
وهو أن كثيرا من الذين جربوا السلفية (بالفلفل) كسروا الفاء في الموضعين هكذا : (بالفِلفِل)، والصواب لُغةً في النطق الصحيح أن تُضم الفاء هكذا : (بالفُلفُل).
وأكثر الذين انعكس عليهم التأثير هو السلفي العماني ، فبعد أن أن وقف أمام المرآة، وضحك ، وانكشف غبار المعركة واكتشف أنه كان يحمل حملا ثقيلا ، أدى ذلك إلى انعكاس في مستوى الرؤية، فانقلبت في عينيه الموازين ، فلجأ إلى كتاب (سير أعلام النبلاء) ليثبت منه أنه وردت فيه كلمة (سلفي) بدون فلفل.
وطبعا هو مسكين، انعكست لديه زوايا الضبط الخلفية ، فظن أن (سير أعلام النبلاء) هو الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ولا يعرف السلفي حقيقة كتاب (سير أعلام النبلاء) وهذه مصيبة (أفراخ) السلف ، ولو كان العماني سلفيًّا ، ويعرف معنى السلفية ، لذكر كل كتب الدنيا ، عدا (سير أعلام النبلاء).
لأن هذا الكتاب يا سلفي فيه تمجيد للإسلام ، وتمجيد للسلفية ، وتمجيد للتصوف ، وتمجيد للتوحيد ، وتمجيد للشرك بالله.
ولأنك لا تستطيع القراءة ، ولو قرأت فلن تفهم ، أخذت منه كلمة عن السلفية، وجئت بها إلينا ، وأنت تظن أنه بمجرد أن تقول : جاء في (سير أعلام النبلاء) ، سنقول لك : صدق الله العظيم.
لا ، أيها السلفي العماني ، حذرتك في المرة الأولى من ركوب الحمارة العرجاء ، والسيف الخشب ، فلم تتعظ ، ورجعت زاحفا على بطنك ، وليتك ظللت على حمارتك الأولى.
وأخرجت من (سير أعلام النبلاء) كلمة سلفي : طيب وفيه الشرك ، والضلال ، والتصوف ، والتبرك بقبور الأموات ، فهل هذا صحيح لأنه ورد في (سير أعلام النبلاء)
اقرأ ، وليقرأ معك جميع السلفيين ، من (سير أعلام النبلاء) شخصيًّا :
وسأذكر أمثلة فقط من مئات الأمثلة.
1ـ تمجيد وتفخيم مشايخ التصوف :
قال الذهبي:
عِمرانُ بن مُسلِمٍ البَصرِيُّ.
القَصِيرُ، الرَّبانِيُّ، العابِدُ، أَبو بَكرٍ البَصرِيُّ، الصّوفِيُّ.. "سير أعلام النبلاء" (9/343).
قال الذهبي:
المُحاسِبِيُّ أَبو عَبد الله الحارِثُ بن أَسَدٍ البَغدادِيُّ.
الزاهِدُ، العارِفُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، أَبو عَبد الله الحارِثُ بن أَسَدٍ البَغدادِيُّ، المُحاسِبِيُّ، صاحِبُ التَّصانِيفِ الزُّهدِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (12/603).
قال الذهبي:
أَبو أَحمَد القَلاَنِسِيُّ مُصعَبُ بن أَحمَد.
شَيخُ الصّوفِيَّةِ، القُدوَةُ، أَبو أَحمَد مُصعَبُ بن أَحمَد البَغدادِيُّ، صاحِبُ أَبِي حَمزَةَ. "سير أعلام النبلاء" (13/330).
قرأت يا عماني ، شيخ الصوفية القدوة!!
قال الذهبي:
سَهلُ بن عَبد الله بن يونُسَ أَبو مُحمد التُّستَرِيُّ.
شَيخُ العارِفِينَ، أَبو مُحمد التُّستَرِيُّ، الصّوفِيُّ الزاهِدُ.. "سير أعلام النبلاء" (13/419)
قرأت يا عماني ، شَيخُ العارِفِينَ!!
قال الذهبي:
الخَرازُ أَبو سَعيد أَحمَد بن عِيسَى البَغدادِيُّ
شَيخ الصّوفِيَّة، القُدوَة، أَبو سَعِيد، أَحمَد بن عِيسَى البَغدادِيّ، الخراز.. "سير أعلام النبلاء" (13/421)
قال الذهبي:
وَقال ابن الطَّرَسوسِيّ: أَبو سَعيد الخَراز قَمَرُ الصّوفِيَّة.. "سير أعلام النبلاء" (13/430).
إيه رأيك يا عماني يا قمر (مسقط)!!
قال الذهبي:
وَقال أَبو العَباسِ النَّسَوِي: أَبو بَكرٍ بن أَبِي عاصِم، وهوَ: أَحمَد بن عَمرِو بن الضَّحاكِ بن مَخلَدٍ الشَّيبانِيّ، مِن أَهلِ البَصرَةِ، مِن صوفيَة المَسجَد، مِن أَهلِ السُّنَّة والحَدِيث والنُّسك والأَمر بِالمَعروف والنَّهي عَنِ المُنكَر، صَحِبَ النُّساك. "سير أعلام النبلاء" (13/494).
قرأت يا عماني ، مِن صوفيَة المَسجَد، مِن أَهلِ السُّنَّة والحَدِيث ؟!
وخذ هذه المجموعة الصوفية الربانية ، وقلوب العارفين لها عيونٌ :
قال الذهبي:
- ابن مَسروقٍ أَحمَد بن مُحَمد البَغدادِيُّ
الشَّيخُ، الزاهِدُ، الجَلِيلُ، الإِمامُ، أَبو العَباسِ أَحمَد بن مُحَمدِ بن مَسروق البَغدادِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (13/494).
- عَمرو بن عُثمانَ بن كُرَبِ بن غُصَصٍ المَكِّيُّ
الإِمامُ، الرَّبانِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، أَبو عَبد الله المَكِّيُّ، الزاهِدُ.. "سير أعلام النبلاء" (14/57).
- أَبو القاسم الجُنَيدُ بن مُحَمدِ بن الجُنَيدِ النَّهاوَندِيُّ، ثُمَّ البَغدادِيُّ، القَوارِيرِيُّ، والِدُه الخَزازُ.
هوَ شَيخُ الصّوفِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (14/66).
قال عَبد الواحد بن عُلوانِ: سَمِعتُ الجُنَيدَ يقول: عِلمُنا، يَعنِي: التَّصَوُّفَ، مُشَبَّكٌ بِحَدِيثِ رَسولِ الله.. "سير أعلام النبلاء" (14/67).
- يوسُفُ بن الحُسين الرازِيُّ أَبو يَعقوبَ
الإِمامُ، العارفُ، شَيخُ الصّوفِيَّة، أَبو يَعقوبَ.. "سير أعلام النبلاء" (14/248).
- الكَتانِيُّ أَبو بَكرٍ مُحمد بن عَلِيِّ بن جَعفَرٍ
القُدوَةُ، العارِفُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، أَبو بَكرٍ مُحمد بن عَلِيِّ بن جَعفَرٍ البَغدادِيُّ، الكَتانِيُّ.. "سير أعلام النبلاء" (14/533).
- النَّصراباذِيُّ إِبراهِيمُ بن مُحَمدِ بن أَحمَد
الإِمامُ، المُحَدِّثُ، القُدوَةُ، الواعِظُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ. "سير أعلام النبلاء" (16/263).
- أَبو عُثمانَ المَغرِبِيُّ سَعِيدُ بن سَلاَّمٍ القَيرَوانِيُّ
الإِمامُ، القُدوَةُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ. "سير أعلام النبلاء" (16/320).
- ابن مِيلَةَ عَلِيُّ بن مُحَمدِ بن أَحمَد الأَصبَهانِيُّ
الإِمامُ، القُدوَةُ، شَيخُ الإِسلاَمِ، أَبو الحَسنِ عَلِيُّ بن ماشاذَه مُحَمدِ بن أَحمَد بن مِيله بن خُرَّة الأَصبَهانِيُّ، الزاهِدُ، الفَرَضِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّة.. "سير أعلام النبلاء" (17/297).
- كُرّكانُ أَبو القاسم عَبد الله بن عَلِيٍّ الطّوسِيُّ
الشَّيخُ، القُدوَةُ، عالِمُ الزُّهادِ، أَبو القاسم عَبد الله بن عَلِيِّ بن عَبد الله الطّوسِيُّ، الطابَرانِيُّ، الكُرّكانِيُّ، ويُعرَفُ: بكُرّكانَ.
كانَ شَيخَ الصّوفِيَّة والمشارَ إِلَيهِ بِالأَحوال والمُجاهِدَة.. "سير أعلام النبلاء" (18/405).
- الطَّبَسيُّ مُحمد بن أَحمَد بن أَبِي جَعفَرٍ
الشَّيخُ، الإِمامُ، العارِفُ، المُحَدِّثُ الكَبِيرُ، أَبو الفَضلِ مُحمد بن أَحمَد بن أَبِي جَعفَرٍ الطَّبَسِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّة.. "سير أعلام النبلاء" (18/588).
- الطُّرَيثِيثِيُّ أَبو بَكرٍ أَحمَد بن عَلِيِّ بن الحُسين بن زَكَرِيا
الإِمامُ، الزاهِدُ، المُسنِدُ، شَيخُ الصّوفِيَّة. "سير أعلام النبلاء" (19/160).
- ابن بَرَّجانَ عَبد السَّلاَمِ بن عَبد الرَّحمن اللَّخمِيُّ
الشَّيخُ، الإِمامُ، العارِفُ، القُدوَةُ، أَبو الحَكَمِ عَبد السَّلاَمِ بن عَبد الرَّحمن ابنِ أَبِي الرِّجالِ مُحَمدِ بن عَبد الرَّحمن اللَّخمِيُّ، المَغرِبِيُّ، الإِفرِيقِيُّ، ثُمَّ الأَندَلُسِيُّ، الإِشبِيلِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (20/72).
وهذه مجرد أمثلة ، فهل لأن الذهبي جعل مشايخ التصوف أئمة ، وقدوة ، وربانيين ، نتسمى بالتصوف ، أو نتحول إلى متصوفة ، والتصوف هنا لن يكون بالفلفل ، ولا بالأرانب ؟
ومازلنا مع سير أعلام النبلاء ، الذي ظن العماني السلفي أنه سيفٌ في يده ، ودليل لدينه ، لا ، ففي هذا الكتاب أغرب من قصص (ألف ليلة وليلة) ، و(نوادر جحا) ، وعلي بابا والأربعين سلفي.
اقرأ يا عماني :
عبادة القبور :
- أَخَذَ إِنسانٌ قَبضَةً مِن تُرابِ قَبرِ سَعد، فذَهَبَ بِها، ثُمَّ نَظَرَ إِلَيها بَعدُ، فإِذا هِيَ مِسكٌ. "سير أعلام النبلاء" (1/295).
- قالوا: ماتَ رَجُلٌ مِن أَكابِرِ أَصحابِ نَبِيِّنا، والله لَئِن نُبِشَ، لاَ ضُرِبَ بِناقوسٍ فِي بِلاَدِ العَرَبِ، فكانوا إِذا قَحَطوا، كَشَفوا عَن قَبرِهِ، فأُمطِروا. "سير أعلام النبلاء" (2/412).
- عَن عُبيد الله بن عَبد الله، قال: رأَيتُ أُسامَةَ بنَ زَيد مُضطَجِعًا عِندَ بابِ حُجرَةِ عائشة، رافِعًا عَقِيرَتُهُ، يَتَغَنَّى، ورأَيتُهُ يُصَلِّي عِندَ قَبرِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَليه وسَلّمَ، فمَرَّ بِهِ مَروانُ، فقال: أَتُصَلِّي عِندَ قَبرٍ! وَقال لَهُ قَولا قَبِيحًا، فقال: يا مَروانُ، إِنَّكَ فاحِشٌ مُتَفَحِّشٌ، وإِنِّي سَمِعتُ رَسولَ الله صَلّى الله عَليهِ وسَلّمَ يقول: إِنَّ الله يُبغِضُ الفاحِشَ المُتَفَحِّشَ. "سير أعلام النبلاء" (2/502).
- تَغوَّطَ رَجُلٌ مِن بَنِي أَسَدٍ عَلَى قَبرِ الحُسين، فأَصابَ أَهلَ ذَلِكَ البَيتِ خَبَلٌ، وجُنونٌ، وبَرَصٌ، وفَقرٌ، وجُذامٌ. "سير أعلام النبلاء" (3/317).
- لَما أُجرِيَ الماءُ عَلَى قَبرِ الحُسين، انمَحَى أَثَرُ القَبرِ، فجاءَ أَعرابِيٌّ، فتَتَبَّعَهُ، حَتَّى وقعَ عَلَى أَثَرِ القَبرِ، فبَكَى، وقال:
أَرادوا لِيُخفوا قَبرَهُ عَن عَدوِّهِ ... فطِيبُ تُرابِ القَبرِ دَلَّ عَلَى القَبرِ. "سير أعلام النبلاء" (3/317).
- سَعِيدَ بنَ المُسَيَّبِ يقول: لَقَد رأَيتُنِي لَيالِيَ الحَرَّةِ، وما فِي المَسجِدِ أَحَدٌ غَيرِي، وإِنَّ أَهلَ الشامِ لَيَدخُلونَ زُمَرًا يَقولونَ: انظُروا إِلَى هَذا المَجنونِ.
وَما يَأتِي وقتُ صَلاَةٍ إِلاَّ سَمِعتُ أَذانًا فِي القَبرِ، ثُمَّ تَقَدَّمتُ، فأَقَمتُ، وصَلَّيتُ، وما فِي المَسجِدِ أَحَدٌ غَيرِي. "سير أعلام النبلاء" (4/228).
- وَقال مُصعَبُ بن عَبد الله: حَدَّثَنِي إِسماعِيلُ بن يَعقوبَ التَّيمِيُّ، قال: كانَ ابن المُنكَدِرِ يَجلِسُ مَعَ أَصحابِه، فكانَ يُصِيبُه صُماتٌ، فكانَ يَقومُ كَما هوَ حَتَّى يَضَعَ خَدَّهُ عَلَى قَبرِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَليهِ وسَلّمَ ثُمَّ يَرجِعُ، فعوتِبَ فِي ذَلِكَ، فقال: إِنَّهُ يُصِيبُنِي خَطَرٌ، فإِذا وجَدتُ ذَلِكَ، استَعَنتُ بِقَبرِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَليه وسَلّمَ. "سير أعلام النبلاء" (5/358).
ما رأيك أيها العماني في استخدام الترياق المجرب ؟
- وَعَن إِبراهِيمَ الحَربِيِّ، قال: قَبرُ مَعروفٍ التِّرياقُ المُجَرَّبُ، يُرِيدُ إِجابَةَ دُعاءِ المُضطَرِ عِندَهُ ؛ لأَنَّ البِقاعَ المُبارَكَةِ يُستَجابُ عِندَها الدُّعاءُ، كَما أَنَّ الدُّعاءَ فِي السَّحَرِ مَرجوٌّ، ودُبُرَ المَكتوباتِ، وفِي المَساجِدِ، بَل دُعاءُ المُضطَرِ مُجابٌ فِي أَيِّ مَكانٍ اتَّفَقَ، اللَّهُمَّ إِنِّي مُضطَرٌ إِلَى العَفوِ، فاعفُ عَنِّي. "سير أعلام النبلاء" (9/343).
- وَقِيلَ: كانَت مِنَ الصالِحاتِ العَوابِدِ، والدُّعاءُ مُستَجابٌ عِندَ قَبرِها، بَل وعِندَ قُبورِ الأَنبِياءِ والصالِحِينَ. "سير أعلام النبلاء" (10/107).
- وَقال يوسُفُ بن أَحمَد البَغدادِيُّ: كانَ أَهلُ ناحِيَتِه يُسَمّونَهُ الزِّندِيقَ، فلَما ماتَ، أَظلَّت الطَّيرُ جِنازَتَه، فاحتَرَموا بَعدُ قَبرَهُ.
عَن: أَيّوبَ مُؤَدِّبِ ذِي النّونِ، قال: جاءَ أَصحابُ المَطالِبِ ذا النّونِ، فخَرَجَ مَعَهُم إِلَى قِفطَ ، وهو شابٌّ، فحَفَروا قَبرًا، فوَجَدوا لَوحًا فِيهِ: اسمُ الله الأَعظَمُ، فأَخَذَهُ ذو النّونِ، وسَلَّمَ إِلَيهِم ما وجَدوا.
قال يوسُفُ بن الحُسين الرازِيُّ: حَضَرتُ ذا النّونِ، فقِيلَ لَهُ: يا أَبا الفَيضِ، ما كانَ سَبَبُ تَوبَتِكَ؟ قال: نِمتُ فِي الصَّحراءِ، ففَتَحتُ عَينِي، فإِذا قُنبَرَةٌ عَمياءُ سَقَطَت مِن وكر، فانشَقَّتِ الأَرضُ، فخَرَجَ مِنها سُكُرُّجَتانِ ذَهَبٌ وفِضَّةٌ، فِي إِحداهُما سِمسِمٌ، وفِي الأُخرَى ماءٌ، فأَكَلَت، وشَرِبَت، فقُلتُ: حَسبِي، فتُبتُ، ولَزِمتُ البابَ، إِلَى أَن قَبِلَنِي. "سير أعلام النبلاء" (11/533).
- قال ابن خِلِّكانَ: وكانَ بكار تاليًا لِلقُرآن، بكاء، صالِحًا، دينًا، وقَبره مَشهور قَد عرف بِاستجابَة الدُّعاء عِندَهُ. "سير أعلام النبلاء" (12/603).
انظر أمان القبور يا شيخ سلفي :
- حَدَّثَ أَبو الحَسنِ، رَحِمَهُ الله، مِن أُصولٍ صحيحَة، سَمِعتُهُ يقول: رأَيتُ النَّبِيَّ، صَلى الله عَليه وسلمَ، فِي المَنامِ، فتَبِعتُهُ حَتَّى دَخَلَ، فوَقَفَ عَلَى قَبرِ يَحيَى بن يَحيَى، وتَقَدَّمَ وصَفَّ خَلفَهُ جَماعَةٌ مِنَ الصَّحابَةِ، وصَلَّى عَليه، ثُمَّ التَفَتَ فقال: هَذا القَبرُ أَمانٌ لأَهلِ هَذِهِ المَدِينَةِ. "سير أعلام النبلاء" (16/162).
- قال شِيرَوَيه: ثِقةٌ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، ومقدَّمُهُم فِي الجبلِ، لَهُ آياتٌ وكَراماتٌ ظاهِرَةٌ، وقبرُهُ بِقَريَةِ انبطَ ، يُزارُ. "سير أعلام النبلاء" (16/469).
- مَولدُهُ: سَنة ثَلاَثٍ وثَلاَثِ مئَةٍ وماتَ لثمانٍ بَقِينَ مِن شَعبانَ سَنة أَربَعٍ وثَمانِينَ وثَلاَثِ مئَة، ويُستجابُ الدُّعاءُ عِندَ قَبرِهِ!!. "سير أعلام النبلاء" (16/519).
- قال عَبد الغافِرِ فِي(سياق التارِيخ): الأُستاذُ أَبو بَكرٍ قَبرُهُ بِالحِيرَة يُستَسقَى بِهِ. "سير أعلام النبلاء" (17/215).
- قال شِيرَوَيه: كانَ ثِقةً يُحسِنُ هَذا الشَّأن، سَمِعتُ عِدَّةً يَقولونَ: ما مِن رَجُلٍ لَهُ حاجَةٌ مِن أَمرِ الدُّنيا والآخِرَة يَزورُ قَبره ويدعوهُ إِلاَّ استَجابَ الله لَهُ، قال: وجَرَّبتُ أَنا ذَلِكَ. "سير أعلام النبلاء" (17/428).
- وَكانَ ورِعًا، تَقيًّا، مُحتَشِمًا، يُتَبَرَّك بِقَبرهِ. "سير أعلام النبلاء" (18/101).
- وَقَبرُهُ يُزار، ويُتَبَرَّكُ بِهِ. "سير أعلام النبلاء" (18/434).
- ودُفِنَ بِمَقبَرَة باب الصَّغِير، وقَبرُهُ مَشهور يُزار، ويُدعَى عِندَهُ. "سير أعلام النبلاء" (19/53).
هذا هو أحد مصادرك يا عماني ، لو أخذ الناس بمافيه ، لأشركوا بالله الواحد الأحد.
أم أن التبرك بالقبور ، والدعاء عندها ، وكون قبور الصالحين أمان لأهل القرى ، من الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ؟!!!.
ارجع إلى القرآن الكريم الطاهر المطهر أيها السلفي العماني ، سترى نفسك ، لو سألتَه : المسلم العماني.
هذا ما أتمناه لي ، ولك ، أن تعيش مسلما ، وأن تفخر بإسلامك ، وأن تموت مسلمًا .

أبو سراء
06 09 2009, 04:56 AM
جزاك الله خيراً يا أبا سراء ...




رسالتك قد وصلت .... و كل من قرأ كلامك علم أنك من أهل السنة و الجماعة ان شاء الله و على العقيدة السلفية أيضاً ..... و لكن للأسف هذا هو حال الأمة ....



هلك المتنطعون


ظلمتني ، عفا الله عنك.
وظلمك لي أقسى من كل ما سبق
فلم يتهمني أحدٌ منهم جميعا بأنني سلفي ، أو على العقيدة السلفية ، والعياذ برب بالفلق.
أخي فارس رومية.
أُشهد الله عز وجل ، أَني بريءٌ من السلفية شكلا وموضوعا ، عقيدة وسلوكا ، وأكره أن أعود إليها كما أكره أن أُقذف في النار.
وبريء من الصوفية ، والمذاهب كافة دون أي استثناء ، والحزبية لأي شخص ، أو دولة ، أو جماعة ، أو فرقة.
ديني ، ومعتقدي ، هو الإسلام ، الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم.
هو صلى الله عليه وسلم إمامي ، وحُجَّتي ، وأطمع أن يكون شفيعي يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم.
هو فقط.
وأكفر بكل ما يسميهم الناس شيوخ الإسلام ، أو حجة الإسلام.
لقد أصابتني الصدمة وأنت أخي وتتهمني بهذه الجريمة ، أنني على العقيدة السلفية ، أعوذ برافع السماء ، وباسط الأرض.
وكنت عزمت على عدم العودة للكتابة ، لولا اتصال أحد أبنائي بي في هذا الوقت المتأخر ، وأبلغني بالمصيبة.
أخي فارس رومية.
أنا مسلم ... من المسلمين ... ديني هو الإسلام.
كتب ابني الذي اتصل بي :
الإسلام : دين.
والسلفية ، والصوفية ، وباقي الفِرَق : فِكر.
الإسلام : هو كتاب الله ، وهدي نبيه صلى الله عليه وسلم. فقط لا غير.
والسلفية ، والصوفية ، وباقي الفِرَق : اجتهاداتٌ من ناسٍ أمرهم الله بالإسلام ، فتفرقوا واختلفوا.
التلبيس والخداع أن تقول للناس الإسلام الذي هو الدين الذي حمله الأنبياء ، هو السلفية التي هي فكر ، وضعه مجموعة من البشر تفرقوا في هذا الفكر واختلفوا.
السلفية ، والصوفية ، ألف فِرقة وفِرقة ، فلا توجد سلفيةٌ واحدة ، بل آلاف السلفيات ، سلفية الكويت ، يختلفون مع سلفية السعودية ، يختلفون مع سلفية مصر.
بل سلفية القصيم ، يختلفون مع سلفية الرياض.
وفي مصر ، سلفية القاهرة ، وسلفية الإسكندرية ، وسلفية أسيوط ، وفي كل قرية سلفية تختلف عن الأخرى ، وكل سلفية تدعي أنها الأصل والصواب ، وأن غيرها (صُنع في ليبيا).
تماما مثل قطيع الصوفية ، فالصوفية آلاف الطرق ، رفاعية ، وشاذلية ، وأحمدية ، وقادرية ، إلى آخر العفَن.
بل في داخل الرفاعية عشرات الطرق ، وهكذا يمتد الأمر حتى جهنم.
الإسلام تَرْكُهُ كفرٌ.
والسلفية تركها ، بل الكفر بها ، ليس ذنبًا ، فهناك عشرات الفرق التي تختلف مع السلفية ، ولا يحكم عليها السلفيون بالكفر.
الإسلام : هو دين الله من يوم أن خلق الدنيا.
والسلفية : بدعة جديدة ، خرجت في عصورٍ غاب فيها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وعندكم حديث النبي صلى الله عليه وسلم : خير القرون قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.
أخرجوا لي مسلما واحدا ، قال في خير القرون : أنا سلفي !!!
إذن ؛ هي بدعة ، لم يعرفها محمد صلى الله عليه وسلم ، ولا أصحابه ، ولا تابعوهم بإحسان.
وأنتم تقولون : نحن نفهم الدين بفهم السلف الصالح.
هل قال واحد من خير القرون ، والذين شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم : أنا سلفي !!!
لماذا يردد السلفي طوال عمره أنه سلفي ، فإذا قال له مسلم : قُلْ : أنا مسلم ، زاغت عيناه ، واضطربت دقات قلبه ، وارتفعت عنده جميع نسب السكر ، وضغط الدم ، وكأنك وضعتَ فوق رأسه سُباطةَ قومٍ ؟!!
الإسلام ليس السلفية ، ولا الصوفية ، ولا الخوارج ، ولا الشيعة.
وسيأتي السلفي ليقول : لماذا وضعتنا مع الصوفية ، والخوارج ، والشيعة ؟!.
وسيأتي الصوفي ليقول : لماذا وضعتنا مع السلفيين ، الوهابيين ، أتباع ابن تيمية ، والخوارج ، والشيعة ؟!.
وسيأتي الشيعي ، لعنة الله على الشيعة جميعًا ، ليقول : لماذا وضعتنا مع الصوفية ، والخوارج ، والسلف ، وهؤلاء سلفهم ابن تيمية ، ونحن سلفنا آل البيت ؟!.
نعم ؛ تشابهت قلوبهم.
التلبيس ، والخداع ، والتدليس ، من خَلَطَ وساوى بين وحي السماء ، ووحل البشر.
أنا مسلم ، أنا من المسلمين ، كفرتُ بكل أسماء الفرق ، والمذاهب.
إني ذاهبٌ إلى ربي سيهدين.

السلفي العماني
06 09 2009, 05:40 AM
خطأ لُغوي في هذه المشاركات أدى إلى مشاكل لدى البعض
وهو أن كثيرا من الذين جربوا السلفية (بالفلفل) كسروا الفاء في الموضعين هكذا : (بالفِلفِل)، والصواب لُغةً في النطق الصحيح أن تُضم الفاء هكذا : (بالفُلفُل).
وأكثر الذين انعكس عليهم التأثير هو السلفي العماني ، فبعد أن أن وقف أمام المرآة، وضحك ، وانكشف غبار المعركة واكتشف أنه كان يحمل حملا ثقيلا ، أدى ذلك إلى انعكاس في مستوى الرؤية، فانقلبت في عينيه الموازين ، فلجأ إلى كتاب (سير أعلام النبلاء) ليثبت منه أنه وردت فيه كلمة (سلفي) بدون فلفل.
وطبعا هو مسكين، انعكست لديه زوايا الضبط الخلفية ، فظن أن (سير أعلام النبلاء) هو الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ولا يعرف السلفي حقيقة كتاب (سير أعلام النبلاء) وهذه مصيبة (أفراخ) السلف ، ولو كان العماني سلفيًّا ، ويعرف معنى السلفية ، لذكر كل كتب الدنيا ، عدا (سير أعلام النبلاء).
لأن هذا الكتاب يا سلفي فيه تمجيد للإسلام ، وتمجيد للسلفية ، وتمجيد للتصوف ، وتمجيد للتوحيد ، وتمجيد للشرك بالله.
ولأنك لا تستطيع القراءة ، ولو قرأت فلن تفهم ، أخذت منه كلمة عن السلفية، وجئت بها إلينا ، وأنت تظن أنه بمجرد أن تقول : جاء في (سير أعلام النبلاء) ، سنقول لك : صدق الله العظيم.
لا ، أيها السلفي العماني ، حذرتك في المرة الأولى من ركوب الحمارة العرجاء ، والسيف الخشب ، فلم تتعظ ، ورجعت زاحفا على بطنك ، وليتك ظللت على حمارتك الأولى.
وأخرجت من (سير أعلام النبلاء) كلمة سلفي : طيب وفيه الشرك ، والضلال ، والتصوف ، والتبرك بقبور الأموات ، فهل هذا صحيح لأنه ورد في (سير أعلام النبلاء)
اقرأ ، وليقرأ معك جميع السلفيين ، من (سير أعلام النبلاء) شخصيًّا :
وسأذكر أمثلة فقط من مئات الأمثلة.
1ـ تمجيد وتفخيم مشايخ التصوف :
قال الذهبي:
عِمرانُ بن مُسلِمٍ البَصرِيُّ.
القَصِيرُ، الرَّبانِيُّ، العابِدُ، أَبو بَكرٍ البَصرِيُّ، الصّوفِيُّ.. "سير أعلام النبلاء" (9/343).
قال الذهبي:
المُحاسِبِيُّ أَبو عَبد الله الحارِثُ بن أَسَدٍ البَغدادِيُّ.
الزاهِدُ، العارِفُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، أَبو عَبد الله الحارِثُ بن أَسَدٍ البَغدادِيُّ، المُحاسِبِيُّ، صاحِبُ التَّصانِيفِ الزُّهدِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (12/603).
قال الذهبي:
أَبو أَحمَد القَلاَنِسِيُّ مُصعَبُ بن أَحمَد.
شَيخُ الصّوفِيَّةِ، القُدوَةُ، أَبو أَحمَد مُصعَبُ بن أَحمَد البَغدادِيُّ، صاحِبُ أَبِي حَمزَةَ. "سير أعلام النبلاء" (13/330).
قرأت يا عماني ، شيخ الصوفية القدوة!!
قال الذهبي:
سَهلُ بن عَبد الله بن يونُسَ أَبو مُحمد التُّستَرِيُّ.
شَيخُ العارِفِينَ، أَبو مُحمد التُّستَرِيُّ، الصّوفِيُّ الزاهِدُ.. "سير أعلام النبلاء" (13/419)
قرأت يا عماني ، شَيخُ العارِفِينَ!!
قال الذهبي:
الخَرازُ أَبو سَعيد أَحمَد بن عِيسَى البَغدادِيُّ
شَيخ الصّوفِيَّة، القُدوَة، أَبو سَعِيد، أَحمَد بن عِيسَى البَغدادِيّ، الخراز.. "سير أعلام النبلاء" (13/421)
قال الذهبي:
وَقال ابن الطَّرَسوسِيّ: أَبو سَعيد الخَراز قَمَرُ الصّوفِيَّة.. "سير أعلام النبلاء" (13/430).
إيه رأيك يا عماني يا قمر (مسقط)!!
قال الذهبي:
وَقال أَبو العَباسِ النَّسَوِي: أَبو بَكرٍ بن أَبِي عاصِم، وهوَ: أَحمَد بن عَمرِو بن الضَّحاكِ بن مَخلَدٍ الشَّيبانِيّ، مِن أَهلِ البَصرَةِ، مِن صوفيَة المَسجَد، مِن أَهلِ السُّنَّة والحَدِيث والنُّسك والأَمر بِالمَعروف والنَّهي عَنِ المُنكَر، صَحِبَ النُّساك. "سير أعلام النبلاء" (13/494).
قرأت يا عماني ، مِن صوفيَة المَسجَد، مِن أَهلِ السُّنَّة والحَدِيث ؟!
وخذ هذه المجموعة الصوفية الربانية ، وقلوب العارفين لها عيونٌ :
قال الذهبي:
- ابن مَسروقٍ أَحمَد بن مُحَمد البَغدادِيُّ
الشَّيخُ، الزاهِدُ، الجَلِيلُ، الإِمامُ، أَبو العَباسِ أَحمَد بن مُحَمدِ بن مَسروق البَغدادِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (13/494).
- عَمرو بن عُثمانَ بن كُرَبِ بن غُصَصٍ المَكِّيُّ
الإِمامُ، الرَّبانِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، أَبو عَبد الله المَكِّيُّ، الزاهِدُ.. "سير أعلام النبلاء" (14/57).
- أَبو القاسم الجُنَيدُ بن مُحَمدِ بن الجُنَيدِ النَّهاوَندِيُّ، ثُمَّ البَغدادِيُّ، القَوارِيرِيُّ، والِدُه الخَزازُ.
هوَ شَيخُ الصّوفِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (14/66).
قال عَبد الواحد بن عُلوانِ: سَمِعتُ الجُنَيدَ يقول: عِلمُنا، يَعنِي: التَّصَوُّفَ، مُشَبَّكٌ بِحَدِيثِ رَسولِ الله.. "سير أعلام النبلاء" (14/67).
- يوسُفُ بن الحُسين الرازِيُّ أَبو يَعقوبَ
الإِمامُ، العارفُ، شَيخُ الصّوفِيَّة، أَبو يَعقوبَ.. "سير أعلام النبلاء" (14/248).
- الكَتانِيُّ أَبو بَكرٍ مُحمد بن عَلِيِّ بن جَعفَرٍ
القُدوَةُ، العارِفُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، أَبو بَكرٍ مُحمد بن عَلِيِّ بن جَعفَرٍ البَغدادِيُّ، الكَتانِيُّ.. "سير أعلام النبلاء" (14/533).
- النَّصراباذِيُّ إِبراهِيمُ بن مُحَمدِ بن أَحمَد
الإِمامُ، المُحَدِّثُ، القُدوَةُ، الواعِظُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ. "سير أعلام النبلاء" (16/263).
- أَبو عُثمانَ المَغرِبِيُّ سَعِيدُ بن سَلاَّمٍ القَيرَوانِيُّ
الإِمامُ، القُدوَةُ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ. "سير أعلام النبلاء" (16/320).
- ابن مِيلَةَ عَلِيُّ بن مُحَمدِ بن أَحمَد الأَصبَهانِيُّ
الإِمامُ، القُدوَةُ، شَيخُ الإِسلاَمِ، أَبو الحَسنِ عَلِيُّ بن ماشاذَه مُحَمدِ بن أَحمَد بن مِيله بن خُرَّة الأَصبَهانِيُّ، الزاهِدُ، الفَرَضِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّة.. "سير أعلام النبلاء" (17/297).
- كُرّكانُ أَبو القاسم عَبد الله بن عَلِيٍّ الطّوسِيُّ
الشَّيخُ، القُدوَةُ، عالِمُ الزُّهادِ، أَبو القاسم عَبد الله بن عَلِيِّ بن عَبد الله الطّوسِيُّ، الطابَرانِيُّ، الكُرّكانِيُّ، ويُعرَفُ: بكُرّكانَ.
كانَ شَيخَ الصّوفِيَّة والمشارَ إِلَيهِ بِالأَحوال والمُجاهِدَة.. "سير أعلام النبلاء" (18/405).
- الطَّبَسيُّ مُحمد بن أَحمَد بن أَبِي جَعفَرٍ
الشَّيخُ، الإِمامُ، العارِفُ، المُحَدِّثُ الكَبِيرُ، أَبو الفَضلِ مُحمد بن أَحمَد بن أَبِي جَعفَرٍ الطَّبَسِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّة.. "سير أعلام النبلاء" (18/588).
- الطُّرَيثِيثِيُّ أَبو بَكرٍ أَحمَد بن عَلِيِّ بن الحُسين بن زَكَرِيا
الإِمامُ، الزاهِدُ، المُسنِدُ، شَيخُ الصّوفِيَّة. "سير أعلام النبلاء" (19/160).
- ابن بَرَّجانَ عَبد السَّلاَمِ بن عَبد الرَّحمن اللَّخمِيُّ
الشَّيخُ، الإِمامُ، العارِفُ، القُدوَةُ، أَبو الحَكَمِ عَبد السَّلاَمِ بن عَبد الرَّحمن ابنِ أَبِي الرِّجالِ مُحَمدِ بن عَبد الرَّحمن اللَّخمِيُّ، المَغرِبِيُّ، الإِفرِيقِيُّ، ثُمَّ الأَندَلُسِيُّ، الإِشبِيلِيُّ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ.. "سير أعلام النبلاء" (20/72).
وهذه مجرد أمثلة ، فهل لأن الذهبي جعل مشايخ التصوف أئمة ، وقدوة ، وربانيين ، نتسمى بالتصوف ، أو نتحول إلى متصوفة ، والتصوف هنا لن يكون بالفلفل ، ولا بالأرانب ؟
ومازلنا مع سير أعلام النبلاء ، الذي ظن العماني السلفي أنه سيفٌ في يده ، ودليل لدينه ، لا ، ففي هذا الكتاب أغرب من قصص (ألف ليلة وليلة) ، و(نوادر جحا) ، وعلي بابا والأربعين سلفي.
اقرأ يا عماني :
عبادة القبور :
- أَخَذَ إِنسانٌ قَبضَةً مِن تُرابِ قَبرِ سَعد، فذَهَبَ بِها، ثُمَّ نَظَرَ إِلَيها بَعدُ، فإِذا هِيَ مِسكٌ. "سير أعلام النبلاء" (1/295).
- قالوا: ماتَ رَجُلٌ مِن أَكابِرِ أَصحابِ نَبِيِّنا، والله لَئِن نُبِشَ، لاَ ضُرِبَ بِناقوسٍ فِي بِلاَدِ العَرَبِ، فكانوا إِذا قَحَطوا، كَشَفوا عَن قَبرِهِ، فأُمطِروا. "سير أعلام النبلاء" (2/412).
- عَن عُبيد الله بن عَبد الله، قال: رأَيتُ أُسامَةَ بنَ زَيد مُضطَجِعًا عِندَ بابِ حُجرَةِ عائشة، رافِعًا عَقِيرَتُهُ، يَتَغَنَّى، ورأَيتُهُ يُصَلِّي عِندَ قَبرِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَليه وسَلّمَ، فمَرَّ بِهِ مَروانُ، فقال: أَتُصَلِّي عِندَ قَبرٍ! وَقال لَهُ قَولا قَبِيحًا، فقال: يا مَروانُ، إِنَّكَ فاحِشٌ مُتَفَحِّشٌ، وإِنِّي سَمِعتُ رَسولَ الله صَلّى الله عَليهِ وسَلّمَ يقول: إِنَّ الله يُبغِضُ الفاحِشَ المُتَفَحِّشَ. "سير أعلام النبلاء" (2/502).
- تَغوَّطَ رَجُلٌ مِن بَنِي أَسَدٍ عَلَى قَبرِ الحُسين، فأَصابَ أَهلَ ذَلِكَ البَيتِ خَبَلٌ، وجُنونٌ، وبَرَصٌ، وفَقرٌ، وجُذامٌ. "سير أعلام النبلاء" (3/317).
- لَما أُجرِيَ الماءُ عَلَى قَبرِ الحُسين، انمَحَى أَثَرُ القَبرِ، فجاءَ أَعرابِيٌّ، فتَتَبَّعَهُ، حَتَّى وقعَ عَلَى أَثَرِ القَبرِ، فبَكَى، وقال:
أَرادوا لِيُخفوا قَبرَهُ عَن عَدوِّهِ ... فطِيبُ تُرابِ القَبرِ دَلَّ عَلَى القَبرِ. "سير أعلام النبلاء" (3/317).
- سَعِيدَ بنَ المُسَيَّبِ يقول: لَقَد رأَيتُنِي لَيالِيَ الحَرَّةِ، وما فِي المَسجِدِ أَحَدٌ غَيرِي، وإِنَّ أَهلَ الشامِ لَيَدخُلونَ زُمَرًا يَقولونَ: انظُروا إِلَى هَذا المَجنونِ.
وَما يَأتِي وقتُ صَلاَةٍ إِلاَّ سَمِعتُ أَذانًا فِي القَبرِ، ثُمَّ تَقَدَّمتُ، فأَقَمتُ، وصَلَّيتُ، وما فِي المَسجِدِ أَحَدٌ غَيرِي. "سير أعلام النبلاء" (4/228).
- وَقال مُصعَبُ بن عَبد الله: حَدَّثَنِي إِسماعِيلُ بن يَعقوبَ التَّيمِيُّ، قال: كانَ ابن المُنكَدِرِ يَجلِسُ مَعَ أَصحابِه، فكانَ يُصِيبُه صُماتٌ، فكانَ يَقومُ كَما هوَ حَتَّى يَضَعَ خَدَّهُ عَلَى قَبرِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَليهِ وسَلّمَ ثُمَّ يَرجِعُ، فعوتِبَ فِي ذَلِكَ، فقال: إِنَّهُ يُصِيبُنِي خَطَرٌ، فإِذا وجَدتُ ذَلِكَ، استَعَنتُ بِقَبرِ النَّبِيِّ صَلّى الله عَليه وسَلّمَ. "سير أعلام النبلاء" (5/358).
ما رأيك أيها العماني في استخدام الترياق المجرب ؟
- وَعَن إِبراهِيمَ الحَربِيِّ، قال: قَبرُ مَعروفٍ التِّرياقُ المُجَرَّبُ، يُرِيدُ إِجابَةَ دُعاءِ المُضطَرِ عِندَهُ ؛ لأَنَّ البِقاعَ المُبارَكَةِ يُستَجابُ عِندَها الدُّعاءُ، كَما أَنَّ الدُّعاءَ فِي السَّحَرِ مَرجوٌّ، ودُبُرَ المَكتوباتِ، وفِي المَساجِدِ، بَل دُعاءُ المُضطَرِ مُجابٌ فِي أَيِّ مَكانٍ اتَّفَقَ، اللَّهُمَّ إِنِّي مُضطَرٌ إِلَى العَفوِ، فاعفُ عَنِّي. "سير أعلام النبلاء" (9/343).
- وَقِيلَ: كانَت مِنَ الصالِحاتِ العَوابِدِ، والدُّعاءُ مُستَجابٌ عِندَ قَبرِها، بَل وعِندَ قُبورِ الأَنبِياءِ والصالِحِينَ. "سير أعلام النبلاء" (10/107).
- وَقال يوسُفُ بن أَحمَد البَغدادِيُّ: كانَ أَهلُ ناحِيَتِه يُسَمّونَهُ الزِّندِيقَ، فلَما ماتَ، أَظلَّت الطَّيرُ جِنازَتَه، فاحتَرَموا بَعدُ قَبرَهُ.
عَن: أَيّوبَ مُؤَدِّبِ ذِي النّونِ، قال: جاءَ أَصحابُ المَطالِبِ ذا النّونِ، فخَرَجَ مَعَهُم إِلَى قِفطَ ، وهو شابٌّ، فحَفَروا قَبرًا، فوَجَدوا لَوحًا فِيهِ: اسمُ الله الأَعظَمُ، فأَخَذَهُ ذو النّونِ، وسَلَّمَ إِلَيهِم ما وجَدوا.
قال يوسُفُ بن الحُسين الرازِيُّ: حَضَرتُ ذا النّونِ، فقِيلَ لَهُ: يا أَبا الفَيضِ، ما كانَ سَبَبُ تَوبَتِكَ؟ قال: نِمتُ فِي الصَّحراءِ، ففَتَحتُ عَينِي، فإِذا قُنبَرَةٌ عَمياءُ سَقَطَت مِن وكر، فانشَقَّتِ الأَرضُ، فخَرَجَ مِنها سُكُرُّجَتانِ ذَهَبٌ وفِضَّةٌ، فِي إِحداهُما سِمسِمٌ، وفِي الأُخرَى ماءٌ، فأَكَلَت، وشَرِبَت، فقُلتُ: حَسبِي، فتُبتُ، ولَزِمتُ البابَ، إِلَى أَن قَبِلَنِي. "سير أعلام النبلاء" (11/533).
- قال ابن خِلِّكانَ: وكانَ بكار تاليًا لِلقُرآن، بكاء، صالِحًا، دينًا، وقَبره مَشهور قَد عرف بِاستجابَة الدُّعاء عِندَهُ. "سير أعلام النبلاء" (12/603).
انظر أمان القبور يا شيخ سلفي :
- حَدَّثَ أَبو الحَسنِ، رَحِمَهُ الله، مِن أُصولٍ صحيحَة، سَمِعتُهُ يقول: رأَيتُ النَّبِيَّ، صَلى الله عَليه وسلمَ، فِي المَنامِ، فتَبِعتُهُ حَتَّى دَخَلَ، فوَقَفَ عَلَى قَبرِ يَحيَى بن يَحيَى، وتَقَدَّمَ وصَفَّ خَلفَهُ جَماعَةٌ مِنَ الصَّحابَةِ، وصَلَّى عَليه، ثُمَّ التَفَتَ فقال: هَذا القَبرُ أَمانٌ لأَهلِ هَذِهِ المَدِينَةِ. "سير أعلام النبلاء" (16/162).
- قال شِيرَوَيه: ثِقةٌ، شَيخُ الصّوفِيَّةِ، ومقدَّمُهُم فِي الجبلِ، لَهُ آياتٌ وكَراماتٌ ظاهِرَةٌ، وقبرُهُ بِقَريَةِ انبطَ ، يُزارُ. "سير أعلام النبلاء" (16/469).
- مَولدُهُ: سَنة ثَلاَثٍ وثَلاَثِ مئَةٍ وماتَ لثمانٍ بَقِينَ مِن شَعبانَ سَنة أَربَعٍ وثَمانِينَ وثَلاَثِ مئَة، ويُستجابُ الدُّعاءُ عِندَ قَبرِهِ!!. "سير أعلام النبلاء" (16/519).
- قال عَبد الغافِرِ فِي(سياق التارِيخ): الأُستاذُ أَبو بَكرٍ قَبرُهُ بِالحِيرَة يُستَسقَى بِهِ. "سير أعلام النبلاء" (17/215).
- قال شِيرَوَيه: كانَ ثِقةً يُحسِنُ هَذا الشَّأن، سَمِعتُ عِدَّةً يَقولونَ: ما مِن رَجُلٍ لَهُ حاجَةٌ مِن أَمرِ الدُّنيا والآخِرَة يَزورُ قَبره ويدعوهُ إِلاَّ استَجابَ الله لَهُ، قال: وجَرَّبتُ أَنا ذَلِكَ. "سير أعلام النبلاء" (17/428).
- وَكانَ ورِعًا، تَقيًّا، مُحتَشِمًا، يُتَبَرَّك بِقَبرهِ. "سير أعلام النبلاء" (18/101).
- وَقَبرُهُ يُزار، ويُتَبَرَّكُ بِهِ. "سير أعلام النبلاء" (18/434).
- ودُفِنَ بِمَقبَرَة باب الصَّغِير، وقَبرُهُ مَشهور يُزار، ويُدعَى عِندَهُ. "سير أعلام النبلاء" (19/53).
هذا هو أحد مصادرك يا عماني ، لو أخذ الناس بمافيه ، لأشركوا بالله الواحد الأحد.
أم أن التبرك بالقبور ، والدعاء عندها ، وكون قبور الصالحين أمان لأهل القرى ، من الكتاب والسنة ، بفهم سلف الأمة ؟!!!.
ارجع إلى القرآن الكريم الطاهر المطهر أيها السلفي العماني ، سترى نفسك ، لو سألتَه : المسلم العماني.
هذا ما أتمناه لي ، ولك ، أن تعيش مسلما ، وأن تفخر بإسلامك ، وأن تموت مسلمًا

.

طيب الحمد لله لقينا رجل يرد بشئ من العلم...

في البداية لقلة علمي فلن أناقشك في مسألة أن سير أعلام النبلاء بها شركيات وتصوف وما إلا ذالك كما ذكرت فأنا لا علم لي بما فيه , سنسلم بصحة كلامك في ما ذكرته عن سير أعلام النبلاء , الآن أترك عنك السير وما ردك في بقية إستدلالاتنا :

1. وقال عنه السيوطي أيضا : " وكان من أعلام الدين أحد فضلاء عصره في التفسير والحديث والفقه مشاركا في عدة فنون متبحرا في الأصول والفروع يضرب به المثل سلفيا زاهدا حسن الأعتقاد " طبقات الحفاظ بالصفحة 500


2. وقال ابن العماد الحنبلي :"وفيها شمس الدين أبو عبدالله محمد بن عمر ......... قال الذهبي كان فقيها زاهدا ناسكا سلفيا عارفا بمذهب الإمام أحمد " شذرات الذهب الجزء الثالث صفحة 50

3. وقال الإمام السفاريني رحمه الله في كتابه لوامع الأنوار في الجزء الأول بالصفحة 64 : " الأثري : أي المنسوب الى العقيدة الأثرية والفرقة السلفية المرضية "



4. نحن عندما نسبنا أنفسنا للسلفية إنما نسبناها للعصمة في الدين فالله عزوجل يقول : " ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنيين نوله ما تولى ونصله جهنم وسائت مصيرا "

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره للآية : " ويتبع غير سبيل المؤمنيين " هذا ملازم للصفة الأولى, ولكن إجتمعت عليه الأمة المحمدية فيما علم إتفاقهم عليه تحقيقا , فإنه قد ضمن لهم العصمة في إجتماعهم من الخطأ , تشريفا لهم وتعظيما لنبيهم وقد وردت أحاديث كثيرة في ذالك... إنتهى كلامه رحمه الله.

5.يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : " لا عيب على من أظهر مذهب السلف وأنتسب إليه وأعتزى إليه , بل يجب قبول ذالك منه بالإتفاق , فإن مذهب السلف لا يكون الا حقا "

6. ويقول النبي عليه الصلاة والسلام : " لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم أو من خذلهم " قال الإمام أحمد في ذكر تلك الطائفة : " إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم !!! "

إذا "5" إستشهادات بحاجة ل 5 ردود منك يا شيخ الإسلام في زمانه..

أتمنى أن لا تهرب كصاحبك ابو الخراء ...

" سبحان الله كل يوم أكتشف فضل العلم على الجهل ويتبين لي بأني ولله الحمد والمنة قد أراد الله بي خيرا أن جالسنا أهل العلم والفضل وهذا ليس إغترارا أو إفتخار بل هذا من التحديث بنعمة الله عزوجل , فالسلفية نعمة لم يوفق إليها كثير من الناس لجهلهم العظيم أو لتخبطهم وإنحرافهم عن الحق "
**********************



ظلمتني ، عفا الله عنك.
وظلمك لي أقسى من كل ما سبق
فلم يتهمني أحدٌ منهم جميعا بأنني سلفي ، أو على العقيدة السلفية ، والعياذ برب بالفلق.
أخي فارس رومية.
أُشهد الله عز وجل ، أَني بريءٌ من السلفية شكلا وموضوعا ، عقيدة وسلوكا ، وأكره أن أعود إليها كما أكره أن أُقذف في النار.
وبريء من الصوفية ، والمذاهب كافة دون أي استثناء ، والحزبية لأي شخص ، أو دولة ، أو جماعة ، أو فرقة.



هههههه , فارس رومية إنخدع بيك يا أبو خراء إعتقد لو قالك سلفي فقد أثنى عليك , يستحق ردك هذا لعله يعرف قدر من هم على شاكلتك من أهل الأهواء.

ونحن نشهد الله على أنك برئ من السلفية والسلفية بريئة منك براءة الذئب من دم يوسف , تقول أن عقيدتك ليست العقيدة السلفية , الآن أريدك ان توضح لي يا شيخ ما المقصود بالعقيدة ؟؟ شكلك كبرت وخرفت ولا تعرف شو صاير بالدنيا , بس يلا خبرنا شو معنى " عقيدة " ؟؟؟؟




ديني ، ومعتقدي ، هو الإسلام ، الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم.
هو صلى الله عليه وسلم إمامي ، وحُجَّتي ، وأطمع أن يكون شفيعي يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم.
هو فقط.


ههههههههه , لا صدق إنك خرفت خلاص الله يعينك , يا جدي أسألك سؤال , حد من المسلمين اليوم سواءا شيعة أو سنة أو صوفيه أو غيرهم هل فيه أحد يقول إن دينه ومعتقده هو غير ما جاء به الإسلام؟؟؟ وهل فيه حد يقول إن النبي صلى الله عليه وسلم ليس بإمامه وحجته ؟؟؟ شكلك يا جدي خرفت صدق , الله يرفع عنك هالجنون



وأكفر بكل ما يسميهم الناس شيوخ الإسلام ، أو حجة الإسلام.
لقد أصابتني الصدمة وأنت أخي وتتهمني بهذه الجريمة ، أنني على العقيدة السلفية ، أعوذ برافع السماء ، وباسط الأرض.
وكنت عزمت على عدم العودة للكتابة ، لولا اتصال أحد أبنائي بي في هذا الوقت المتأخر ، وأبلغني بالمصيبة.


لالالالالاه شكلك خلاص خرفت وما عاد تعرف الي تقوله , سؤال بسيط يا جدي :

ما معنى كلمة عقيدة ؟؟؟؟ وما هي عقيدة السلف التي تتبرأ منها ؟؟؟



أخي فارس رومية.
أنا مسلم ... من المسلمين ... ديني هو الإسلام.
كتب ابني الذي اتصل بي :
الإسلام : دين.
والسلفية ، والصوفية ، وباقي الفِرَق : فِكر.
الإسلام : هو كتاب الله ، وهدي نبيه صلى الله عليه وسلم. فقط لا غير.
والسلفية ، والصوفية ، وباقي الفِرَق : اجتهاداتٌ من ناسٍ أمرهم الله بالإسلام ، فتفرقوا واختلفوا.


لا أدري ما هو مذهبك حقيقة , فحقيقة كلامك أعلاه لم أسمع أحد قد قاله قبلك فلا أدري هل أنت من المسلمين أم لا ؟؟؟



التلبيس والخداع أن تقول للناس الإسلام الذي هو الدين الذي حمله الأنبياء ، هو السلفية التي هي فكر ، وضعه مجموعة من البشر تفرقوا في هذا الفكر واختلفوا.


هههههه , سوالفك تضحك يا جدي , السلفية "فكر " ؟؟؟ حتى التيوس ما يقولوا بهالكلام , يا جدي سويلك غسيل مخ أحسنلك ترى عقلك صدق مصدي خلاص , لا ويقول السلفية وضعها مجموعة من البشر !!!!!!!! خبرنا من وضع السلفية يلا يا شيخ....



السلفية ، والصوفية ، ألف فِرقة وفِرقة ، فلا توجد سلفيةٌ واحدة ، بل آلاف السلفيات ، سلفية الكويت ، يختلفون مع سلفية السعودية ، يختلفون مع سلفية مصر.
بل سلفية القصيم ، يختلفون مع سلفية الرياض.
وفي مصر ، سلفية القاهرة ، وسلفية الإسكندرية ، وسلفية أسيوط ، وفي كل قرية سلفية تختلف عن الأخرى ، وكل سلفية تدعي أنها الأصل والصواب ، وأن غيرها (صُنع في ليبيا).
تماما مثل قطيع الصوفية ، فالصوفية آلاف الطرق ، رفاعية ، وشاذلية ، وأحمدية ، وقادرية ، إلى آخر العفَن.
بل في داخل الرفاعية عشرات الطرق ، وهكذا يمتد الأمر حتى جهنم.


كل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذاك

الحق واحد لا يتجزأ ومن يسير على الحق لا يهمه غيره كائنا من كان



الإسلام تَرْكُهُ كفرٌ.
والسلفية تركها ، بل الكفر بها ، ليس ذنبًا ، فهناك عشرات الفرق التي تختلف مع السلفية ، ولا يحكم عليها السلفيون بالكفر.
الإسلام : هو دين الله من يوم أن خلق الدنيا.
والسلفية : بدعة جديدة ، خرجت في عصورٍ غاب فيها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.


إذا يفهم من كلامك أن السلفية والإسلام شيئان مختلفان تماما أليس كذالك ؟؟؟
طيب جئنا بدليل واحد تثبت فيه أن السلفية تختلف عن الإسلام ... هيا جئنا بمسئلة قال فيها السلفيون شيئا بخلاف قول الإسلام..



وعندكم حديث النبي صلى الله عليه وسلم : خير القرون قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.
أخرجوا لي مسلما واحدا ، قال في خير القرون : أنا سلفي !!!
إذن ؛ هي بدعة ، لم يعرفها محمد صلى الله عليه وسلم ، ولا أصحابه ، ولا تابعوهم بإحسان.
وأنتم تقولون : نحن نفهم الدين بفهم السلف الصالح.
هل قال واحد من خير القرون ، والذين شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم : أنا سلفي !!!
لماذا يردد السلفي طوال عمره أنه سلفي ، فإذا قال له مسلم : قُلْ : أنا مسلم ، زاغت عيناه ، واضطربت دقات قلبه ، وارتفعت عنده جميع نسب السكر ، وضغط الدم ، وكأنك وضعتَ فوق رأسه سُباطةَ قومٍ ؟!!


ومن قال لك أنه إذا قيل للسلفي أنا مسلم زاغت عيناه وأضطربت دقات قلبه وإرتفعت عنده نسب السكر وضغط الدم ؟؟؟ هل قمت بعمل فحوصات لهم عندما قلت لهم أنك مسلم ؟؟؟ أنت تتحدث بلا علم يا بابا بلا علم , الله يعينك على نفسك , والله إني أشفقت على حالتك الآن , أسأل الله أن يعفو عنك.



الإسلام ليس السلفية ، ولا الصوفية ، ولا الخوارج ، ولا الشيعة.
وسيأتي السلفي ليقول : لماذا وضعتنا مع الصوفية ، والخوارج ، والشيعة ؟!.
وسيأتي الصوفي ليقول : لماذا وضعتنا مع السلفيين ، الوهابيين ، أتباع ابن تيمية ، والخوارج ، والشيعة ؟!.
وسيأتي الشيعي ، لعنة الله على الشيعة جميعًا ، ليقول : لماذا وضعتنا مع الصوفية ، والخوارج ، والسلف ، وهؤلاء سلفهم ابن تيمية ، ونحن سلفنا آل البيت ؟!.
نعم ؛ تشابهت قلوبهم.
التلبيس ، والخداع ، والتدليس ، من خَلَطَ وساوى بين وحي السماء ، ووحل البشر.
أنا مسلم ، أنا من المسلمين ، كفرتُ بكل أسماء الفرق ، والمذاهب.
إني ذاهبٌ إلى ربي سيهدين.


وأنا بنفسي أسأل الله أن يهديك ويرفع عنك الجهالة فحالتك يرثى عليها والله , أنا أعتقد إن جاك خلل في دماغك أو صابك شئ لما دخلت في مواضيع الخلافات المذهبية وغيرها وشكلك ما لقيت حل سوى الهروب من كل تلك الفرق , لكن الى أين ؟؟؟ وممن ستأخذ دينك ؟؟ وكيف ستفهم دينك ؟؟؟ وكيف ستعلم أن ما تقوم به موافق للسنة أم ليس بموافق ؟؟؟ وكيف ستعلم ذالك ؟؟؟ ستجد نفسك في النهاية سترجع لأقوال أهل العلم الذين أوصانا الله عزوجل بسؤالهم فقال : " فأسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " وهم الذين رفع الله قدرهم بين الناس وهم من أشهدهم الله مع نفسه والملائكة على أعظم مشهود وهو التوحيد وهم من أمرنا الله بالرجوع إليهم بعد الكتاب والسنة ... فأين ستذهب أنت يا شيخ ؟؟؟ هل ستعتقد كل ما وافق هواك وتفكيرك...

والله الذي لا اله غيره إني أشفق عليك يا أخي وأرى أنك على حافة هاوية قد تخرج بسببها عن الإسلام جميعه فتب الى الله وألزم حدوده وأذهب لمن تثق في علمه وورعه وأسأله لعل الله عزوجل يطمن به فؤادك , هداك الله , وإسمحلي إن أخطأت بحقك بكلمة أو غيرها فوالله إني أسأل الله أن يرفع عنك جهلك العظيم هذا وأسأل الله أن يفتح بصرك وبصيرتك للحق...
**********************

طيب الحمد لله لقينا رجل يرد بشئ من العلم...

في البداية لقلة علمي فلن أناقشك في مسألة أن سير أعلام النبلاء بها شركيات وتصوف وما إلا ذالك كما ذكرت فأنا لا علم لي بما فيه , سنسلم بصحة كلامك في ما ذكرته عن سير أعلام النبلاء , الآن أترك عنك السير وما ردك في بقية إستدلالاتنا :

1. وقال عنه السيوطي أيضا : " وكان من أعلام الدين أحد فضلاء عصره في التفسير والحديث والفقه مشاركا في عدة فنون متبحرا في الأصول والفروع يضرب به المثل سلفيا زاهدا حسن الأعتقاد " طبقات الحفاظ بالصفحة 500


2. وقال ابن العماد الحنبلي :"وفيها شمس الدين أبو عبدالله محمد بن عمر ......... قال الذهبي كان فقيها زاهدا ناسكا سلفيا عارفا بمذهب الإمام أحمد " شذرات الذهب الجزء الثالث صفحة 50

3. وقال الإمام السفاريني رحمه الله في كتابه لوامع الأنوار في الجزء الأول بالصفحة 64 : " الأثري : أي المنسوب الى العقيدة الأثرية والفرقة السلفية المرضية "


4. نحن عندما نسبنا أنفسنا للسلفية إنما نسبناها للعصمة في الدين فالله عزوجل يقول : " ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنيين نوله ما تولى ونصله جهنم وسائت مصيرا "

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره للآية : " ويتبع غير سبيل المؤمنيين " هذا ملازم للصفة الأولى, ولكن إجتمعت عليه الأمة المحمدية فيما علم إتفاقهم عليه تحقيقا , فإنه قد ضمن لهم العصمة في إجتماعهم من الخطأ , تشريفا لهم وتعظيما لنبيهم وقد وردت أحاديث كثيرة في ذالك... إنتهى كلامه رحمه الله.

5.يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : " لا عيب على من أظهر مذهب السلف وأنتسب إليه وأعتزى إليه , بل يجب قبول ذالك منه بالإتفاق , فإن مذهب السلف لا يكون الا حقا "

6. ويقول النبي عليه الصلاة والسلام : " لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم أو من خذلهم " قال الإمام أحمد في ذكر تلك الطائفة : " إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم !!! "

إذا "5" إستشهادات بحاجة ل 5 ردود منك يا شيخ الإسلام في زمانه..

أتمنى أن لا تهرب كصاحبك ابو الخراء ...

" سبحان الله كل يوم أكتشف فضل العلم على الجهل ويتبين لي بأني ولله الحمد والمنة قد أراد الله بي خيرا أن جالسنا أهل العلم والفضل وهذا ليس إغترارا أو إفتخار بل هذا من التحديث بنعمة الله عزوجل , فالسلفية نعمة لم يوفق إليها كثير من الناس لجهلهم العظيم أو لتخبطهم وإنحرافهم عن الحق "
**********************



هههههه , فارس رومية إنخدع بيك يا أبو خراء إعتقد لو قالك سلفي فقد أثنى عليك , يستحق ردك هذا لعله يعرف قدر من هم على شاكلتك من أهل الأهواء.

ونحن نشهد الله على أنك برئ من السلفية والسلفية بريئة منك براءة الذئب من دم يوسف , تقول أن عقيدتك ليست العقيدة السلفية , الآن أريدك ان توضح لي يا شيخ ما المقصود بالعقيدة ؟؟ شكلك كبرت وخرفت ولا تعرف شو صاير بالدنيا , بس يلا خبرنا شو معنى " عقيدة " ؟؟؟؟



ههههههههه , لا صدق إنك خرفت خلاص الله يعينك , يا جدي أسألك سؤال , حد من المسلمين اليوم سواءا شيعة أو سنة أو صوفيه أو غيرهم هل فيه أحد يقول إن دينه ومعتقده هو غير ما جاء به الإسلام؟؟؟ وهل فيه حد يقول إن النبي صلى الله عليه وسلم ليس بإمامه وحجته ؟؟؟ شكلك يا جدي خرفت صدق , الله يرفع عنك هالجنون

[quote=أبو سراء;2308887]
[/size][/font]وأكفر بكل ما يسميهم الناس شيوخ الإسلام ، أو حجة الإسلام.
لقد أصابتني الصدمة وأنت أخي وتتهمني بهذه الجريمة ، أنني على العقيدة السلفية ، أعوذ برافع السماء ، وباسط الأرض.
وكنت عزمت على عدم العودة للكتابة ، لولا اتصال أحد أبنائي بي في هذا الوقت المتأخر ، وأبلغني بالمصيبة.


لالالالالاه شكلك خلاص خرفت وما عاد تعرف الي تقوله , سؤال بسيط يا جدي :

ما معنى كلمة عقيدة ؟؟؟؟ وما هي عقيدة السلف التي تتبرأ منها ؟؟؟



أخي فارس رومية.
أنا مسلم ... من المسلمين ... ديني هو الإسلام.
كتب ابني الذي اتصل بي :
الإسلام : دين.
والسلفية ، والصوفية ، وباقي الفِرَق : فِكر.
الإسلام : هو كتاب الله ، وهدي نبيه صلى الله عليه وسلم. فقط لا غير.
والسلفية ، والصوفية ، وباقي الفِرَق : اجتهاداتٌ من ناسٍ أمرهم الله بالإسلام ، فتفرقوا واختلفوا.


لا أدري ما هو مذهبك حقيقة , فحقيقة كلامك أعلاه لم أسمع أحد قد قاله قبلك فلا أدري هل أنت من المسلمين أم لا ؟؟؟



التلبيس والخداع أن تقول للناس الإسلام الذي هو الدين الذي حمله الأنبياء ، هو السلفية التي هي فكر ، وضعه مجموعة من البشر تفرقوا في هذا الفكر واختلفوا.


هههههه , سوالفك تضحك يا جدي , السلفية "فكر " ؟؟؟ حتى التيوس ما يقولوا بهالكلام , يا جدي سويلك غسيل مخ أحسنلك ترى عقلك صدق مصدي خلاص , لا ويقول السلفية وضعها مجموعة من البشر !!!!!!!! خبرنا من وضع السلفية يلا يا شيخ....



السلفية ، والصوفية ، ألف فِرقة وفِرقة ، فلا توجد سلفيةٌ واحدة ، بل آلاف السلفيات ، سلفية الكويت ، يختلفون مع سلفية السعودية ، يختلفون مع سلفية مصر.
بل سلفية القصيم ، يختلفون مع سلفية الرياض.
وفي مصر ، سلفية القاهرة ، وسلفية الإسكندرية ، وسلفية أسيوط ، وفي كل قرية سلفية تختلف عن الأخرى ، وكل سلفية تدعي أنها الأصل والصواب ، وأن غيرها (صُنع في ليبيا).
تماما مثل قطيع الصوفية ، فالصوفية آلاف الطرق ، رفاعية ، وشاذلية ، وأحمدية ، وقادرية ، إلى آخر العفَن.
بل في داخل الرفاعية عشرات الطرق ، وهكذا يمتد الأمر حتى جهنم.


كل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذاك

الحق واحد لا يتجزأ ومن يسير على الحق لا يهمه غيره كائنا من كان



الإسلام تَرْكُهُ كفرٌ.
والسلفية تركها ، بل الكفر بها ، ليس ذنبًا ، فهناك عشرات الفرق التي تختلف مع السلفية ، ولا يحكم عليها السلفيون بالكفر.
الإسلام : هو دين الله من يوم أن خلق الدنيا.
والسلفية : بدعة جديدة ، خرجت في عصورٍ غاب فيها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.


إذا يفهم من كلامك أن السلفية والإسلام شيئان مختلفان تماما أليس كذالك ؟؟؟
طيب جئنا بدليل واحد تثبت فيه أن السلفية تختلف عن الإسلام ... هيا جئنا بمسئلة قال فيها السلفيون شيئا بخلاف قول الإسلام..


وعندكم حديث النبي صلى الله عليه وسلم : خير القرون قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.
أخرجوا لي مسلما واحدا ، قال في خير القرون : أنا سلفي !!!
إذن ؛ هي بدعة ، لم يعرفها محمد صلى الله عليه وسلم ، ولا أصحابه ، ولا تابعوهم بإحسان.
وأنتم تقولون : نحن نفهم الدين بفهم السلف الصالح.
هل قال واحد من خير القرون ، والذين شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم : أنا سلفي !!!
لماذا يردد السلفي طوال عمره أنه سلفي ، فإذا قال له مسلم : قُلْ : أنا مسلم ، زاغت عيناه ، واضطربت دقات قلبه ، وارتفعت عنده جميع نسب السكر ، وضغط الدم ، وكأنك وضعتَ فوق رأسه سُباطةَ قومٍ ؟!!


ومن قال لك أنه إذا قيل للسلفي أنا مسلم زاغت عيناه وأضطربت دقات قلبه وإرتفعت عنده نسب السكر وضغط الدم ؟؟؟ هل قمت بعمل فحوصات لهم عندما قلت لهم أنك مسلم ؟؟؟ أنت تتحدث بلا علم يا بابا بلا علم , الله يعينك على نفسك , والله إني أشفقت على حالتك الآن , أسأل الله أن يعفو عنك.



وأنا بنفسي أسأل الله أن يهديك ويرفع عنك الجهالة فحالتك يرثى عليها والله , أنا أعتقد إن جاك خلل في دماغك أو صابك شئ لما دخلت في مواضيع الخلافات المذهبية وغيرها وشكلك ما لقيت حل سوى الهروب من كل تلك الفرق , لكن الى أين ؟؟؟ وممن ستأخذ دينك ؟؟ وكيف ستفهم دينك ؟؟؟ وكيف ستعلم أن ما تقوم به موافق للسنة أم ليس بموافق ؟؟؟ وكيف ستعلم ذالك ؟؟؟ ستجد نفسك في النهاية سترجع لأقوال أهل العلم الذين أوصانا الله عزوجل بسؤالهم فقال : " فأسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " وهم الذين رفع الله قدرهم بين الناس وهم من أشهدهم الله مع نفسه والملائكة على أعظم مشهود وهو التوحيد وهم من أمرنا الله بالرجوع إليهم بعد الكتاب والسنة ... فأين ستذهب أنت يا شيخ ؟؟؟ هل ستعتقد كل ما وافق هواك وتفكيرك...

والله الذي لا اله غيره إني أشفق عليك يا أخي وأرى أنك على حافة هاوية قد تخرج بسببها عن الإسلام جميعه فتب الى الله وألزم حدوده وأذهب لمن تثق في علمه وورعه وأسأله لعل الله عزوجل يطمن به فؤادك , هداك الله , وإسمحلي إن أخطأت بحقك بكلمة أو غيرها فوالله إني أسأل الله أن يرفع عنك جهلك العظيم هذا وأسأل الله أن يفتح بصرك وبصيرتك للحق...

فارس رومية
06 09 2009, 09:29 AM
أخي الحبيب أبو سراء ... أقصد أنك على غقيدة السلف الصالح .... و ليس أنك " سلفي " ...

azeiz
06 09 2009, 10:09 AM
أخي الحبيب أبو سراء ... أقصد أنك على عقيدة السلف الصالح .... و ليس أنك " سلفي " ...





للأسف أن يكون هذا الضال كاره السلف الصالح ...حبيبا لك ؟؟
أيكون حبيبك من يعادي أولياء الله وعباده الصالحين
أيكون حبيبك من يشكك في عقيدة المسلمين ودينهم ويتهم من نقل لهم الدين وعلمهم ...بالكذب وتبديل دين الله ..؟؟؟

فارس رومية
06 09 2009, 10:13 AM
للأسف أن يكون هذا الضال كاره السلف الصالح ...حبيبا لك ؟؟

أيكون حبيبك من يعادي أولياء الله وعباده الصالحين

أيكون حبيبك من يشكك في عقيدة المسلمين ودينهم ويتهم من نقل لهم الدين وعلمهم ...بالكذب وتبديل دين الله ..؟؟؟



أنا لم أرى في كلامه أياً من هذا .... دلني عليه ...

azeiz
06 09 2009, 10:17 AM
أعيد عليك الأسئلة لعلي أجد عندك جواب عليها ..فقد ذكرتها مرتين وهذه هي الثالثة :



والله يا أبا سراء ما ازددت بك إلا يقينا ...


جهالات مركبة بعضها يفسد الآخر ...وبناء ضعيف ...وانتقائية عجيبة ..


مع ضعف علمي وقلة زادي إلا أنني طرحت عليك سؤالا ولم تجب عليه فهل عجزت أم تكبرت أم غفلت ولم تتنبه له ؟؟
السؤال الآخر والجديد ...من الذي يجيز لك قبول كلام أهل الحديث في تصحيح الحديث ورده ؟؟وما الذي يجعلك تقبل تضعيفهم لرجل من أهل الإسلام وتقوية آخر ؟؟
بل كيف تثق في أفراد من أمة محمد وتقبل حديثهم ..وترد آخرين ولا تقبل منهم ؟؟
بل كيف تقبل أن تكتب السنة وتأخذ ما في كتب الحديث مع نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن كتابة الحديث ؟؟فلما تقبل ممن بدلوا وغيروا أمره ؟؟
أو هي الإنتقائية والهوى ؟؟


من جهة أخرى أليس أهل القرون المفضلة أولى بالإتباع من من هم مثلك من أهل هذا العصر ؟؟أليس فهمهم لكتاب الله وسنة رسولة أفضل وأولى من فهمنا ؟؟
إذا قال ابن عباس قولا وابن عمر قولا ..والأخ أبو سراء قولا وكله بناء على الكتاب والسنة ...فأيهما أولى بالإتباع ؟؟
**********************



ما هذه الجهالات ؟؟
تشريع ؟؟
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا )
هل يقول طالب علم هذا الكلام ؟؟
هل قول العالم : الحكم في هذه المسألة كذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم كذا وكذا ...هل هذا تشريع أو اتباع ؟؟
السؤال
ثم كيف تريد من العامي والجاهل معرفة الأحكام ؟؟تريده أن يفتح المصحف إن جهل مسألة
تريده أن يفتح كتب الحديث حتى يستخرج الأحكام ؟؟
هذا مع العلم أن 50% من أمة محمد المسلمة لا تقرأ ولا تكتب ..فهل تريد من هؤلاء الاستعانة بالجن للهروب من علماء السلف ممن بدل وكذب على الله ورسوله ؟؟؟بزعمك
هل كونك تستطيع البحث في الأدلة ومعرفة صحيحها وسقيمها وعامها وخاصها ..( على فرض قدرتك ) هل تلزم غيرك ممن لا يقدر على فعل نفسك فعلك ...هل يقول ذلك عاقل ؟؟



هداك الله وردك للحق أو أهلكك وأخرس لسانك
**********************


أنا لم أرى في كلامه أياً من هذا .... دلني عليه ...





بل رأيت ذلك وأنكرت عليه سابقا ولكنك نسيت ...وسوف آتي لك ببعض ما قال عن أئمة السلف

فارس رومية
06 09 2009, 10:20 AM
أخي الحبيب azeiz هل هذه الأسئلة لي ؟؟؟؟

أنا أريد منك اقتباسات من كلام أبي سراء أنه لا يأخذ بكلام السلف الصالح و أنه يسبهم أو ينتقص منهم

azeiz
06 09 2009, 10:24 AM
هذا أول مقطع لكذب وخبث وسفالة هذا الضال :

( فمشايخ السلف كذبوا ودلَّسوا وضلَّلوا الشباب الصغار وقالوا لهم : لا تقل أنا مسلم ، لأن الصوفي يقول: أنا مسلم ..
ولكن هؤلاء المشايخ يبحثون هم عن الزعامة ، والرئاسة ، والوجاهة ، والإمامة ، فلابد من خلق مولود من رحمٍ غير طاهر، حملَ سفاحًا ، فكان الكذب ، وقالوا: لا تقل أنا من المسلمين ، كما أمرك الله ، قل : أنا سلفي.
فتم ميلاد هذا المسخ المشوه اللقيط ، الذي مزق خير أمة أُخرجت للناس )







أخي الحبيب azeiz هل هذه الأسئلة لي ؟؟؟؟







أنا أريد منك اقتباسات من كلام أبي سراء أنه لا يأخذ بكلام السلف الصالح و أنه يسبهم أو ينتقص منهم





أبشر أخي الحبيب ...هذه أول الثمار من منهجه الضال ...وسوف آتيك بغيرها ..

أما الأسئلة فهي للضال أبي سراء

فارس رومية
06 09 2009, 10:27 AM
هذا أول مقطع لكذب وخبث وسفالة هذا الضال :

( فمشايخ السلف كذبوا ودلَّسوا وضلَّلوا الشباب .....



من يقصد بمشايخ السلف ؟؟؟

azeiz
06 09 2009, 10:30 AM
من يقصد بمشايخ السلف ؟؟؟



هداك الله وما شأني وقصده ؟؟

ألا يعرف أنه لا يصلح أن يعمم من هو مثله ( إمام ومجدد ومجتهد )؟؟ويأتي بألفاظ عموم لأناس أطهر من مئة من أمثاله ؟؟

ومع ذلك سآتي ببعض من سمى من السلف ...فلا تعجل
**********************

إقرأ هذه منه
( تُشَل جوارح الأعمى
إذا قالت أنا سلفي
أنا صوفي ... أنا حنفي
فتلك مذاهب الشيطان
تأليفًا .. وتأصيلا. )


وهذه
( أما أبو حنيفة، وأبو سليمان، وسفيان، والأوزاعي، فيرون أنها طلقةٌ واحدةٌ، وتعيش مع زوجها في حلال.
وعليه، فهذه المرأة زانية، عند مالك، والليث، والشافعي، إن عاشت مع زوجها بعد قوله.
وهذه المرأة، هي هي، طاهرة، عفيفة، عند الفرقة الثانية.
أي سنة ، وأي جماعة ؟ وعندي آلاف الأمثلة من هذا اللون (الأسود).
**********************

وهذه
قال ابن حَجَر : ظَاهِره غَيْر مُرَاد , لَكِنْ لَمَّا كَانَ الْقِتَال أَشَدّ مِنْ السِّبَاب ، لأَنَّهُ مُفْضٍ إِلَى إِزْهَاق الرُّوح ، عَبَّرَ عَنْهُ بِلَفْظِ أَشَدّ مِنْ لَفْظ الْفِسْق ، وَهُوَ الْكُفْر , وَلَمْ يُرِدْ حَقِيقَة الْكُفْر الَّتِي هِيَ الْخُرُوج عَنْ الْمِلَّة , بَلْ أَطْلَقَ عَلَيْهِ الْكُفْر مُبَالَغَة فِي التَّحْذِير. "فتح الباري" 48.
هكذا صار الحديث : سباب المسلم ليس بفسوق ، وقتاله ليس بكفر ، لكنها عمليةُ تهديد ، كما يرى ابنُ حَجَر ، بالإنابة عن عقيدة أهل السنة والجماعة ، والنبي صلى الله عليه وسلم عندهم يقول كلامًا لا يقصده ، وهم الوكلاء الوحيدون الذين وصل إليهم مقصد النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم
**********************

وهذه :

وبعد كلام ابن حَجَر ، انظر على الحديث ، تراه كلامًا خاويًا لا رَوْحَ فيه ، بعد إزالة الكَلِم عن مواضعه.

فارس رومية
06 09 2009, 10:59 AM
جزاك الله خيراً أخي aziez ....

نريد أن نسأل أبا سراء سؤالاً .... اذا كنت أنت تسخر من الأئمة الشافعي و مالك و الليث و أبو حنيفة و ابن حجر .... فعُد لنا أسماءاً ممن تعتبرهم علماء ...

في انتظار اجابة أبي سراء ...

azeiz
06 09 2009, 11:00 AM
وهذه
وقول النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم : "لاَ يُؤْمِنُ" ليس معناه : لا يؤمن ، فهنا (مضاف محذوف) معناه : لا يؤمن إيماناً كاملاً.
قال السندي ، شارح سنن ابن ماجة (67) : قَالُوا : الْمُرَاد بِقَوْلِهِ صلى الله عليه وسلم : لاَ يُؤْمِن : لاَ يَكْمُل إِيمَانُهُ.

مِنْ أين جاؤوا بهذا التحريف ، مَنِ الذي وسوس لهم بهذا ؟ ومن الذي أباح لهم ساحة هذا الدين ، وأَحَلَّ حُرمتَها
**********************
وهذه
هكذا يكذبون على الله ، وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، ويسلكون سبيل أحبار ورهبان بني إسرائيل ، في تحريف الكلم عن مواضعه.

**********************






جزاك الله خيراً أخي aziez ....







نريد أن نسأل أبا سراء سؤالاً .... اذا كنت أنت تسخر من الأئمة الشافعي و مالك و الليث و أبو حنيفة و ابن حجر .... فعُد لنا أسماءاً ممن تعتبرهم علماء ...





في انتظار اجابة أبي سراء ...





للأسف لا يوجد عنده إلا نفسه ..أعوذ بالله من العجب بالنفس
العجيب يرفض اجتهادات أئمة الفقه وأصوله ...ويقبل أجتهاد أئمة الحديث وأصوله ...لماذا ؟؟

وأنا
أسأل للمرة العاشرة ..من أولى بالإتباع أنت أيها الضعيف المغرور بنفسك أو أهل القرون المفضلة ممن زكاهم الرسول صلى الله عليه وسلم
**********************
وخذ هذه أخي فارس :

(وكذلك في قول النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم : "لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ.".
أخرجه أحمد ، وعبد بن حميد ، والدارمي ، والبخاري ، ومسلم ، وابن ماجة ، والترمذي ، والنسائي ، وأبو يعلى ، وابن حِبَّان.
أيضا لا يستريحون إلاَّ إذا بَدَّلوا ، وحَرَّفوا ، وأضافوا ، وحذفوا.
فالنبي صلى الله عليه وسلم هنا نفى الإيمان ، في قولٍ فصلٍ ، إلى أن يُحبَّ أحدُنا لأَخيه ما يُحبُّ لنفسه.
لكن المرض الذي أصاب هؤلاء ، فأصمهم ، وأعمى أبصارهم ، جعلهم يخرجون ، بوحيٍ من شياطين الإنس والجن ، ببدعة المضافات المحذوفة ، يقولون لك : لا ، هو مؤمن ، بل من خيرة المؤمنين ، وإن لم يُحب لأَخيه ما يُحب لنفسه ، لكن إيمانه ليس كاملاً ، ينقص على سبيل المثال درجة ، أو ثلاث درجات.
ثم بعد هذا الضلال يضعون خاتم الفسوق ، وهو : هذه عقيدة السَّلَف ، وأهل السنة والجماعة)
وهذه الطامة أيضا :
- وإذا قال النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم : "لاَ صَلاَةَ لِمَنْ لَمْ يَقْرَأْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ .".
أخرجه الحميدي ، وأحمد ، والدارمي ، والبخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، وابن ماجة ، والترمذي ، والنسائي ، وابن خزيمة ، وابن حِبَّان.
وَجَدْتَ مَنْ يرجع بك إلى قصة المضاف المحذوف ، فيقول : النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم يقصد أنه لا صلاة كاملة.
وهذا القائل نَسِي الناسُ أنه من شياطين الإنس ، ومن بقايا عَبَدة الطاغوت ، فلم يسأله أحدٌ : من الذي خَوَّله ، وأعطاه الحقَّ ، في أن يخبر الناس بمقصد النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم !!.
**********************
ويقول شل الله يده :
وقد وقعت هنا مفارقة غريبة ، فهذا الحديث يوافق مذهب الشافعي ، والنووي شافعي المذهب ، ولذلك لم يقم بتحريف الحديث ، كما سلف ، بل قاوم التحريف

أحمد بن محمود
06 09 2009, 12:09 PM
تذكيراً للأخ فارس رومية :
http://muslm.net/vb/showpost.php?p=2290021&postcount=35









بارك الله فيك أخي aziez و دعك من أبي سراء ... أسأل الله أن يهديه ...







للتعريف بأبو سراء لكى لا يغتر المخدوعون ويوردهم الهوى المهالك (http://muslm.net/vb/showpost.php?p=2288728&postcount=20)

http://muslm.net/vb/showpost.php?p=2288728&postcount=20


لم أكن أعرفك وقتها يا أبو سراء .... الأخ أحمد مسلم عرفني بك ... أهلاً و سهلاً ... :)

http://muslm.net/vb/showpost.php?p=2300385&postcount=44








فتح الله لك أخي الحبيب azeiz ...





**********************

فلم يتهمني أحدٌ منهم جميعا بأنني سلفي ، أو على العقيدة السلفية ، والعياذ برب بالفلق.
أخي فارس رومية.
أُشهد الله عز وجل ، أَني بريءٌ من السلفية شكلا وموضوعا ، عقيدة وسلوكا ، وأكره أن أعود إليها كما أكره أن أُقذف في النار.
.
:A12:

الأخرم الأسدي
07 09 2009, 02:25 PM
في نهاية النشرة ، إليكم موجز لأهم الأنباء
سمانا الله مسلمين ، وأمر المسلم أن يقول : وأنا من المسلمين.
فجاء بعض سادة ومشايخ وكبراء السلف وقالوا : كل من هب ودب صار يقول : أنا مسلم ، وطلبوا من أتباعهم أن يبدلوا ويغيروا من أنا مسلم ، إلى سلفي.
على الفور ودون تردد غيروا وبدلوا ماجاء في القرآن الكريم.
والآن إذا قلت لأحدهم الله سمانا في القرآن مسلمين ، وأمر المسلم أن يقول : وأنا من المسلمين.
قال لك : الشيخ الفلاني ، في كتاب معجم البلدان ، أو فتاوى ابن تيمية ، قال أنا سلفي.
يعني دعك من الذي في القرآن والحديث ، لأن صاحب كتاب المتجر الرابح قال أنا سلفي.
جاء أبو سراء ، وقال : كل من هب ودب صار يقول : أنا سلفي ، وهذا يعترف به كل سلفي ، ولا يجادل فيه ، فكما بدلتم الإسلام بسهولة ويسر وخرجتم منه كما يخرج السهم من الرمية ، غيروا كلمة أنا سلفي.
والرجل يسر لكم الأمر ، لكي لا تتعبوا ، وقال : عودوا إلى القرآن والحديث ، إلى الله والرسول ، وقولوا : إنا مسلمون.
فإن أبيتم فميزوا لنا السلفي ، لأن كل ضال الآن تحول إلى فرقة سلفية (أوركستر) ، واقترح عليكم : سلفي بالصلصلة ، وسلفي بالقشطة ، وسلفي بالهيل ، وسلفي الأبيض المتوسط.
وبدأت المعركة ، لقد غير السلفيون كلمة (الإسلام) و (المسلم) بدون معركة.
أما كلمة (سلفي) التي اخترعها ، وأنتجها ، وأخرجها الأحبار والرهبان ، وسكارى الفتن والفِرق ، فهذه دونها معركة (6 أكتوبر).
وكل طفل يمسك بخشبة ، وآخر يركب حمارا أعمى ، وثالث معه مجموعة من الكتب ، ليس منها القرآن الكريم ، ولا الحديث الشريف ، ويقول : الشيخ حسن عجوة ، في كتاب أنواع البلح ، باب سيبني وأنا أسيبك ، صفحة (الرطب) قال : أنا سلفي.
وأي كتاب في هذا العالم يبدل حرفا في القرآن فهو كتاب ضلال وكفر ، مهما كان مؤلفه.
الرجل يقول لك : قال الله في كتابه ، وأنت تقول قال (....) في كتابه.
وضع بين القوسين أي اسم تختاره ، فهو باطل وضلال وشرك ، لأنك جعلتَ لله نِدًّا.
عندما يقول الله ، لا تقل : قال فلان ، قل ، إن كنت مسلما : سمعنا وأطعنا.
يقول الله عَزَّ وجَلَّ: {إِنَّ اللهَ لعَنَ الكافِرِينَ وأَعَدَّ لهُم سَعِيرًا * خالدِينَ فِيها أَبَدًا لاَ يَجِدُونَ وليًّا ولاَ نَصِيرًا * يَومَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُم فِي النّارِ يَقُولُونَ يا ليتَنا أَطَعنا اللَّهَ وأَطَعنا الرَّسُولاَ * وقالُوا رَبَّنا إِنّا أَطَعنا سادَتَنا وكُبَراءنا فَأَضَلُّونا السَّبِيلاَ * رَبَّنا آتِهِم ضِعفَينِ مِنَ العَذابِ والعَنهُم لعنًا كَبِيرًا}.[الأحزاب: 64: 68].
هل تدبرتَ هذه الايات، وسمعت صراخهم في جهنم وندمهم، وأين ومتى وكيف ينفع الندم؟ ؛ {يا ليتَنا أَطَعنا اللَّهَ وأَطَعنا الرَّسُولاَ}.
إذن فمن أطاعوا في الدنيا؟ {وقالُوا رَبَّنا إِنّا أَطَعنا سادَتَنا وكُبَراءنا فَأَضَلُّونا السَّبِيلاَ}.
نعم، والذي بعث مُحَمَّدًا بالنورِ كُلِّه، والهُدى كله، والرحمة كلها، فما عند المتبوعين إِلاَّ الضلالُ المبين، وسيأتي اليومُ الحق الذي يَعَضُّ هؤلاء على أيديهم ؛
{ويَومَ يَعَضُّ الظّالمُ عَلى يَدَيهِ يَقُولُ يا ليتَنِي اتَّخَذتُ مَعَ الرَّسُول سَبِيلًا * يا ويلتَى ليتَنِي لم أَتَّخِذ فُلاَنًا خَليلًا * لقَد أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكرِ بَعدَ إِذ جاءنِي وكانَ الشَّيطانُ للإِنسانِ خَذُولًا} [الفرقان: 27: 29].
فالناس رجلان ؛ رجل يبحث عن حكم الله، وهَدي رسوله صلى الله عليه وسلم، إذا أراد فتوى في طهارة، أو صلاة، أو زكاة، أو حج، أو معاملات، أو في أي باب من العلم المتصل بدينه، حمل هذه الفتوى، باحثًا سائلاً عن هَدي الرسول صلى الله عليه وسلم فيها، فإذا ما وقف عليه، عض على ذلك بالنواجذ، ووضع هديَ رسول الله صلى الله عليه وسلم موضع نور عينيه وأغلى، وإن خالفه في الحُكم مَن على ظهرها.
ورجلٌ آخر، إذا أراد فتوى استأنس برأي هذا، واستحسن قول هذا، واستوسع مذهب ذاك، وبحث عن فهم السلف، وأخذ يتقلب بين فلان وفلان، واختلف فلان وفلان.
حتى سقط بهم الشيطان في وحل الرذيلة، ووصل بهم الأمر أنك إذا ذكرت لسلفي حديثا صحيحا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال لك : هل قال بذلك أحد الأئمة ؟!.
وفي نهاية الموجز ، أصبح ترتيب الجدول على النحو التالي.
المسلم دخل المشاركات وخرج مسلمًا.
والسلفي دخل المشاركات وخرج سلفيا ، وبالفلفل ، بفتح الفاء.
{كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
{وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ المَلائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ المَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ}.

السلفي العماني
07 09 2009, 05:21 PM
في نهاية النشرة ، إليكم موجز لأهم الأنباء

سمانا الله مسلمين ، وأمر المسلم أن يقول : وأنا من المسلمين.
فجاء بعض سادة ومشايخ وكبراء السلف وقالوا : كل من هب ودب صار يقول : أنا مسلم ، وطلبوا من أتباعهم أن يبدلوا ويغيروا من أنا مسلم ، إلى سلفي.
على الفور ودون تردد غيروا وبدلوا ماجاء في القرآن الكريم.
والآن إذا قلت لأحدهم الله سمانا في القرآن مسلمين ، وأمر المسلم أن يقول : وأنا من المسلمين.
قال لك : الشيخ الفلاني ، في كتاب معجم البلدان ، أو فتاوى ابن تيمية ، قال أنا سلفي.
يعني دعك من الذي في القرآن والحديث ، لأن صاحب كتاب المتجر الرابح قال أنا سلفي.
جاء أبو سراء ، وقال : كل من هب ودب صار يقول : أنا سلفي ، وهذا يعترف به كل سلفي ، ولا يجادل فيه ، فكما بدلتم الإسلام بسهولة ويسر وخرجتم منه كما يخرج السهم من الرمية ، غيروا كلمة أنا سلفي.
والرجل يسر لكم الأمر ، لكي لا تتعبوا ، وقال : عودوا إلى القرآن والحديث ، إلى الله والرسول ، وقولوا : إنا مسلمون.
فإن أبيتم فميزوا لنا السلفي ، لأن كل ضال الآن تحول إلى فرقة سلفية (أوركستر) ، واقترح عليكم : سلفي بالصلصلة ، وسلفي بالقشطة ، وسلفي بالهيل ، وسلفي الأبيض المتوسط.
وبدأت المعركة ، لقد غير السلفيون كلمة (الإسلام) و (المسلم) بدون معركة.
أما كلمة (سلفي) التي اخترعها ، وأنتجها ، وأخرجها الأحبار والرهبان ، وسكارى الفتن والفِرق ، فهذه دونها معركة (6 أكتوبر).
وكل طفل يمسك بخشبة ، وآخر يركب حمارا أعمى ، وثالث معه مجموعة من الكتب ، ليس منها القرآن الكريم ، ولا الحديث الشريف ، ويقول : الشيخ حسن عجوة ، في كتاب أنواع البلح ، باب سيبني وأنا أسيبك ، صفحة (الرطب) قال : أنا سلفي.
وأي كتاب في هذا العالم يبدل حرفا في القرآن فهو كتاب ضلال وكفر ، مهما كان مؤلفه.
الرجل يقول لك : قال الله في كتابه ، وأنت تقول قال (....) في كتابه.
وضع بين القوسين أي اسم تختاره ، فهو باطل وضلال وشرك ، لأنك جعلتَ لله نِدًّا.
عندما يقول الله ، لا تقل : قال فلان ، قل ، إن كنت مسلما : سمعنا وأطعنا.
يقول الله عَزَّ وجَلَّ: {إِنَّ اللهَ لعَنَ الكافِرِينَ وأَعَدَّ لهُم سَعِيرًا * خالدِينَ فِيها أَبَدًا لاَ يَجِدُونَ وليًّا ولاَ نَصِيرًا * يَومَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُم فِي النّارِ يَقُولُونَ يا ليتَنا أَطَعنا اللَّهَ وأَطَعنا الرَّسُولاَ * وقالُوا رَبَّنا إِنّا أَطَعنا سادَتَنا وكُبَراءنا فَأَضَلُّونا السَّبِيلاَ * رَبَّنا آتِهِم ضِعفَينِ مِنَ العَذابِ والعَنهُم لعنًا كَبِيرًا}.[الأحزاب: 64: 68].
هل تدبرتَ هذه الايات، وسمعت صراخهم في جهنم وندمهم، وأين ومتى وكيف ينفع الندم؟ ؛ {يا ليتَنا أَطَعنا اللَّهَ وأَطَعنا الرَّسُولاَ}.
إذن فمن أطاعوا في الدنيا؟ {وقالُوا رَبَّنا إِنّا أَطَعنا سادَتَنا وكُبَراءنا فَأَضَلُّونا السَّبِيلاَ}.
نعم، والذي بعث مُحَمَّدًا بالنورِ كُلِّه، والهُدى كله، والرحمة كلها، فما عند المتبوعين إِلاَّ الضلالُ المبين، وسيأتي اليومُ الحق الذي يَعَضُّ هؤلاء على أيديهم ؛
{ويَومَ يَعَضُّ الظّالمُ عَلى يَدَيهِ يَقُولُ يا ليتَنِي اتَّخَذتُ مَعَ الرَّسُول سَبِيلًا * يا ويلتَى ليتَنِي لم أَتَّخِذ فُلاَنًا خَليلًا * لقَد أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكرِ بَعدَ إِذ جاءنِي وكانَ الشَّيطانُ للإِنسانِ خَذُولًا} [الفرقان: 27: 29].
فالناس رجلان ؛ رجل يبحث عن حكم الله، وهَدي رسوله صلى الله عليه وسلم، إذا أراد فتوى في طهارة، أو صلاة، أو زكاة، أو حج، أو معاملات، أو في أي باب من العلم المتصل بدينه، حمل هذه الفتوى، باحثًا سائلاً عن هَدي الرسول صلى الله عليه وسلم فيها، فإذا ما وقف عليه، عض على ذلك بالنواجذ، ووضع هديَ رسول الله صلى الله عليه وسلم موضع نور عينيه وأغلى، وإن خالفه في الحُكم مَن على ظهرها.
ورجلٌ آخر، إذا أراد فتوى استأنس برأي هذا، واستحسن قول هذا، واستوسع مذهب ذاك، وبحث عن فهم السلف، وأخذ يتقلب بين فلان وفلان، واختلف فلان وفلان.
حتى سقط بهم الشيطان في وحل الرذيلة، ووصل بهم الأمر أنك إذا ذكرت لسلفي حديثا صحيحا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال لك : هل قال بذلك أحد الأئمة ؟!.
وفي نهاية الموجز ، أصبح ترتيب الجدول على النحو التالي.
المسلم دخل المشاركات وخرج مسلمًا.
والسلفي دخل المشاركات وخرج سلفيا ، وبالفلفل ، بفتح الفاء.
{كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}

{وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ المَلائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ المَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ}.


في نهاية النشرة ... هرب صاحبك أبو إسراء وأنت أردت أن تختمها بشئ جديد لكنك لم توفق , فكل مهاتراتك أيها الجاهل قد ردت عليك , إرجع وأنظر الى ردود الأخوة وإن كنت صاحب حق فأجب عليها.

أما وصفك للعلماء الربانيين الذين تسموا بالسلفية وأنهم رهبان وأحبار وأهل فتن , فهذا دليل جهل مركب قد اصابك وقلة أدب وسؤء خلق مع من أمرنا الله بسؤالهم فقال : " فسألوا أهل الذكر إن كنتم تعلمون " وأنا أخشى أن تكونوا أنتم علمانيون أو حداثيون فمن يرى ردودكم يرى أنكم وصلتم في الجهل مبلغا عظيما ..

نصيحتي لك , أطلب العلم حتى لا يتغير إسمك من أخرم إلى أخرق وحتى يتبين لك الحق من الباطل هداك الله أنت وابو اسراء...

المراكبي
07 09 2009, 06:13 PM
السلفي العماني أريد ان أسألك سؤالا؟
أين هرب أبو سراء من أول المشاركات والموضع من البداية تقول هرب أبو سراء ذهب الي أين؟
فهذا الرجل أيده الله من البدايه لم يختلف معك في أمر شخصي فهذا الرجل غيور لدينه وغيور على سنة
النبي صلى الله عليه وسلم فهو لم يأمرك يإتباع مذهب ولا فرقه معينه فهو يأمر بإتباع النبي صلى الله عليه وسلم
فبهذا يصبح مهرجا وبعد ذلك وصفته بأبشع الألفاظ فلماذا ذلك كله؟
وأنا أقول لأبي سراء أيدك الله ووفقك لهذا الحماس لدين الله وللنبي صلى الله عليه وسلم فعندما يسألك الله يوم القيامة إن شاء الله عمن كنت تدافع وعمن كنت غيورا فيكون بذلك لله ولنبيه
وأما الآخر فيجيب للسلفي المجهول.
وفي النهاية أقول لأبي سراء لاتحزن وأصبر:
لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلاً وَاحِدًا ، خَيْرٌ لَكَ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا

السلفي العماني
08 09 2009, 05:48 AM
السلفي العماني أريد ان أسألك سؤالا؟
أين هرب أبو سراء من أول المشاركات والموضع من البداية تقول هرب أبو سراء ذهب الي أين؟
فهذا الرجل أيده الله من البدايه لم يختلف معك في أمر شخصي فهذا الرجل غيور لدينه وغيور على سنة
النبي صلى الله عليه وسلم فهو لم يأمرك يإتباع مذهب ولا فرقه معينه فهو يأمر بإتباع النبي صلى الله عليه وسلم
فبهذا يصبح مهرجا وبعد ذلك وصفته بأبشع الألفاظ فلماذا ذلك كله؟
وأنا أقول لأبي سراء أيدك الله ووفقك لهذا الحماس لدين الله وللنبي صلى الله عليه وسلم فعندما يسألك الله يوم القيامة إن شاء الله عمن كنت تدافع وعمن كنت غيورا فيكون بذلك لله ولنبيه
وأما الآخر فيجيب للسلفي المجهول.
وفي النهاية أقول لأبي سراء لاتحزن وأصبر:
لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلاً وَاحِدًا ، خَيْرٌ لَكَ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا

أما قولك بأنه غيور على دينه وعلى سنة نبيه فهذا الواجب على كل مسلم أن يكون كذالك وليس ابو اسراء مخصوصا بذالك , لكن يا إخوان الدين ليس بالعشوائية التي تتوقعها أنت وأبو أسراء , أبو إسراء كلامه خطير , فبالله عليكم كيف يمكن أن يفهم الدين بدون علماء ؟؟؟ سبحان الله !!!

من سبق أبو إسراء من العلماء بمثل ما قال ؟؟؟ أليس العلماء هم من أمرنا الله بسؤالهم إن إلتبس علينا شئ ؟؟؟

يا أخي السلفية قائمة على إتباع الدليل من الكتاب والسنة ومنهج سلف الأمة وليست قائمة على رأي فلان وفلان كغيرهم , فتجد أن السلفيين يتبعون الذي دليله الكتاب والسنة ولا يقدمون شيئا عليهما , وما تسمى السلفيون بهذا الإسم الا بعدما إدعى كثيرون السير على منهج أهل السنة والجماعة وهم ليسوا كذالك , وأيضا تسمى أهل السنة والجماعة بهذا الإسم تمييزا عن غيرهم من أهل الباطل والضلال فأهل الباطل وبالرغم مما هم عليه من باطل فلا يصح أن نقول عنهم أنهم ليسوا بمسلمين على سبيل الإطلاق , لا , بل هم مسلمين ولكنهم وقعوا في ضلالات عظيمة.

المصيبة في منهج أبو إسراء أنه يريد أن يتبع ما يزين له عقله في أمور الدين فلا يلتفت لفتاوي العلماء ولا يلقي لهم بالا , فيقول أنه يتبع الكتاب والسنة ولا أدري كيف سيفهم الكتاب والسنة بدون علماء ؟؟؟ أليس أهل العلم هم من قال فيهم تعالى :

" ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي الى صراط العزيز الحميد "

وقال : " إنما يخشى الله من عباده العلماء "

وقد أمرنا الله بطاعة أهل العلم فقال : " يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم " قال ابن عباس في تعريفه لأولي العلم : يعني أهل الفقه والدين

وقد وصفهم الله بأنهم أهل الفهم عن الله فقال : " وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون "

والعلماء أبصر الناس بالشر ومداخل الشر , أما قرأت قوله تعالى : " قال الذين أوتوا العلم إن الخزي اليوم والسوء على الكافرين "
وقال : " وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير "

ألا زلت أنت وابو أسراء مقتنعين على أنكم بإمكانكم فهم الدين بدون علماء ؟؟؟؟

azeiz
08 09 2009, 01:24 PM
السلفي العماني أريد ان أسألك سؤالا؟
أين هرب أبو سراء من أول المشاركات والموضع من البداية تقول هرب أبو سراء ذهب الي أين؟
فهذا الرجل أيده الله من البدايه لم يختلف معك في أمر شخصي فهذا الرجل غيور لدينه وغيور على سنة
النبي صلى الله عليه وسلم فهو لم يأمرك يإتباع مذهب ولا فرقه معينه فهو يأمر بإتباع النبي صلى الله عليه وسلم
فبهذا يصبح مهرجا وبعد ذلك وصفته بأبشع الألفاظ فلماذا ذلك كله؟
وأنا أقول لأبي سراء أيدك الله ووفقك لهذا الحماس لدين الله وللنبي صلى الله عليه وسلم فعندما يسألك الله يوم القيامة إن شاء الله عمن كنت تدافع وعمن كنت غيورا فيكون بذلك لله ولنبيه
وأما الآخر فيجيب للسلفي المجهول.
وفي النهاية أقول لأبي سراء لاتحزن وأصبر:
لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلاً وَاحِدًا ، خَيْرٌ لَكَ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا

أنا الأن أعيد الأسئلة للمرة الرابعة ..فأجب عنها يا مراكبي فقد هرب صاحبك ولم يجب عنها إلى الأن

( أعيد عليك الأسئلة لعلي أجد عندك جواب عليها ..فقد ذكرتها مرتين وهذه هي الثالثة :

والله يا أبا سراء ما ازددت بك إلا يقينا ...

جهالات مركبة بعضها يفسد الآخر ...وبناء ضعيف ...وانتقائية عجيبة ..

مع ضعف علمي وقلة زادي إلا أنني طرحت عليك سؤالا ولم تجب عليه فهل عجزت أم تكبرت أم غفلت ولم تتنبه له ؟؟
السؤال الآخر والجديد ...من الذي يجيز لك قبول كلام أهل الحديث في تصحيح الحديث ورده ؟؟وما الذي يجعلك تقبل تضعيفهم لرجل من أهل الإسلام وتقوية آخر ؟؟
بل كيف تثق في أفراد من أمة محمد وتقبل حديثهم ..وترد آخرين ولا تقبل منهم ؟؟
بل كيف تقبل أن تكتب السنة وتأخذ ما في كتب الحديث مع نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن كتابة الحديث ؟؟فلما تقبل ممن بدلوا وغيروا أمره ؟؟
أو هي الإنتقائية والهوى ؟؟

من جهة أخرى أليس أهل القرون المفضلة أولى بالإتباع من من هم مثلك من أهل هذا العصر ؟؟أليس فهمهم لكتاب الله وسنة رسولة أفضل وأولى من فهمنا ؟؟
إذا قال ابن عباس قولا وابن عمر قولا ..والأخ أبو سراء قولا وكله بناء على الكتاب والسنة ...فأيهما أولى بالإتباع ؟؟
**********************

ما هذه الجهالات ؟؟
تشريع ؟؟
( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا )
هل يقول طالب علم هذا الكلام ؟؟
هل قول العالم : الحكم في هذه المسألة كذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم كذا وكذا ...هل هذا تشريع أو اتباع ؟؟
السؤال
ثم كيف تريد من العامي والجاهل معرفة الأحكام ؟؟تريده أن يفتح المصحف إن جهل مسألة
تريده أن يفتح كتب الحديث حتى يستخرج الأحكام ؟؟
هذا مع العلم أن 50% من أمة محمد المسلمة لا تقرأ ولا تكتب ..فهل تريد من هؤلاء الاستعانة بالجن للهروب من علماء السلف ممن بدل وكذب على الله ورسوله ؟؟؟بزعمك
هل كونك تستطيع البحث في الأدلة ومعرفة صحيحها وسقيمها وعامها وخاصها ..( على فرض قدرتك ) هل تلزم غيرك ممن لا يقدر على فعل نفسك فعلك ...هل يقول ذلك عاقل ؟؟

هداك الله وردك للحق أو أهلكك وأخرس لسانك )
**********************


السلفي العماني أريد ان أسألك سؤالا؟
أين هرب أبو سراء من أول المشاركات والموضع من البداية تقول هرب أبو سراء ذهب الي أين؟
فهذا الرجل أيده الله من البدايه لم يختلف معك في أمر شخصي فهذا الرجل غيور لدينه وغيور على سنة
النبي صلى الله عليه وسلم فهو لم يأمرك يإتباع مذهب ولا فرقه معينه فهو يأمر بإتباع النبي صلى الله عليه وسلم
فبهذا يصبح مهرجا وبعد ذلك وصفته بأبشع الألفاظ فلماذا ذلك كله؟
وأنا أقول لأبي سراء أيدك الله ووفقك لهذا الحماس لدين الله وللنبي صلى الله عليه وسلم فعندما يسألك الله يوم القيامة إن شاء الله عمن كنت تدافع وعمن كنت غيورا فيكون بذلك لله ولنبيه
وأما الآخر فيجيب للسلفي المجهول.

أما الهرب فقد ذكرته لك ..
وأما الغيرة على الدين فلا تنفعه إن لم تكن على الجادة الصحيحة وإلا فالخوارج أغير منه وأكثر صدقا وإخلاصا منه وهم كلاب النار وفي قتلهم قربة لله ...
لا أدري هل من الغيرة على الدين سب علماء الأمة من أمثال الشافعي وأبو حنيفة وابن حجر والنووي وووو فهو يسب الجميع ممن قضى كل عمره في خدمة أمة وسنة محمد صلى الله عليه وسلم

المراكبي
08 09 2009, 04:12 PM
أنا مسلم ، هي الفرض ، وهي السنة ، وهي الحياة ، وهي النور.
- نوح صلى الله عليه وسلم :
{فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الله وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ}
- إبراهيم صلى الله عليه وسلم :
{مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِياًّ وَلاَ نَصْرَانِياًّ وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ}
- إبراهيم وإسماعيل :
{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ المَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
- إبراهيم وبنيه ، ويعقوب وبنيه :
{وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ الله اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}
- يوسف صلى الله عليه وسلم :
{رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ المُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}
- سليمان صلى الله عليه وسلم :
{فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا العِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ}
- أتباع موسى صلى الله عليه وسلم :
{وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ}
أتباع المسيح صلى الله عليه وسلم :
{فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى الله قَالَ الحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ الله آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
- أُمة محمد الكريم صلى الله عليه وسلم :
{وَجَاهِدُوا فِي الله حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ}
{قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
{قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ الله وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ الله فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
{إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ البَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسْلِمِينَ}
{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى الله وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ}
{وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ المُسْلِمِينَ}
حتى عباد الله من الجن ، (من الجن) يقولون :
{وَأَنَّا مِنَّا المُسْلِمُونَ وَمِنَّا القَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا}
اقرؤوا القرآن كله ، خذوا عقيدتكم منه ، خذوا دينكم من آياته البينات.
هل في كتاب الله هذا المسخ الغريب الذي يسمونه بالسلفية ، أو الصوفية ، أو باقي الفرق وكلها ضالة مضلة ؟
هذا ما يدعوكم إليه هذا الذي شتمتموه ؛
قال لكم : أنا من المسلمين ، فقلتم : مهرج !!
قال لكم : إن الدين عند الله الإسلام ، فلا تنتسب إلى طائفة ، أوحزب ، أوفرقة ، أو جماعة ، أو مذهب ، ولا تبتغِ غير الإسلام دينا ، فقلتم : جاهل ، عميل ، إخوانجي !!.
قل صدق الله :
إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ [الأنفال : 22 - 24].

azeiz
08 09 2009, 06:41 PM
هل أعتبر هذا عجزا عن معرفة الجواب ؟؟
أنا أعذرك لأنه لا جواب لمن كان منهجه اسقاط رموز الأمة من علماء السلف والخلف..

المراكبي
28 09 2009, 12:33 AM
قال الله سبحانه:
**وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لاَ يُؤْمِنُوا بِهَا حَتَّى إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ}
[الأنعام : 25]
صدق الرحمن الرحيم.
هل هذا الأمر يحتاج إلى كل هذه الصفحات من المشاركات ، وكل هذه الشتائم ، منا جميعا دون استثناء؟.
هل ترك الله الأمر لكل من هب ودب ، لكل جاهلٍ وحاطب ليل ، لكل مشركٍ ومنافق ، أن يخترع في دين الله ما ليس منه ؟.
وهل الباب على مصراعيه ، لأرباب الفِرق والمذاهب ، والسلفية الاثنى عشرية ، ومن حق كل متخلف أن يُبدل ويغير ويستبدل وينسخ ويلصق ، حسب هواه في شريعة الله.
إنه العمى ، والعياذ بالله.
السؤال الذي لن يراه العميان : ما ذا سمانا الله في القرآن الكريم ؟
أم أن الاحتكام صار إلى الميتة والدم ولحم الخنزير من أشباه الموتى؟
لو كان في السلفية رجل واحد رشيد ، لقال لهم : استحيوا من الله ، عيب ، عار ؛
**هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ}
[الحج : 78].

صالح جزرة
01 10 2009, 04:56 AM
وسيظهر الحق حتمًا
وسيعود المسلم إلى فطرة الله التي فطر الناس عليها.
وسينفض القاذورات التي ألقاها أئمة السوء فواق رأسه.
وسيهتف بأعلى صوته : إنني من المسلمين.
إليكم شهادة على ما وصل إليه الفكر السلفي المنحرف.
والشهادة من داخل البيت السلفي الذي أصابه العفن.
فهذه شهادة سلفي :
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=278459 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=278459)

ابوعبيدة بركة
23 10 2009, 10:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى الأستاذ الشاعر الأديب : أبى اسراء , حفظه الله .
أعجبنى من كلامك الأبيات التى ختمت بها مقالتك الساخرة.
فبالله زدنا من فيض هذه الروح المعتزة بالاسلام , فما أحوجنا اليها . فالأمر كما قال سيدنا عمر , رضى الله عنه : ( نحن قوم أعزّنا الله بالاسلام , فمهما ابتغينا العزّة فى غيره , أذلّنا الله )

تنبيه ( هذا التعليق من أحد أصدقائى )

لواء السنة
23 10 2009, 10:36 PM
أسخفت على الواحد نفسه حتى ما وجد ما يستظرف به إلا السلفية ؟

بؤسا

المقاتل السابع
29 11 2009, 06:41 AM
سؤال لصاحب الموضوع
هل تضمن ألا تختلف الأفهام للنص عند التنازع؟
وإن قلت تختلف ، فما السبيل لتجنب ذلك؟
أنت وضعت يدك على الداء دون أن تقدم الدواء للإشكال الأصلي وهو اختلاف الفهم للنصوص باختلاف العقول واعتقاد كل صاحب عقل أن فهمه هو الصواب

أبو سراء
30 11 2009, 12:18 AM
سؤال لصاحب الموضوع
هل تضمن ألا تختلف الأفهام للنص عند التنازع؟
وإن قلت تختلف ، فما السبيل لتجنب ذلك؟
أنت وضعت يدك على الداء دون أن تقدم الدواء للإشكال الأصلي وهو اختلاف الفهم للنصوص باختلاف العقول واعتقاد كل صاحب عقل أن فهمه هو الصواب
أكرمك الله ، وهداني وإياك لما يحبه ويرضاه
أرجو أن تفكر في هذا الرد على سؤالك كثيرا ، وأن تتأمله وتتدبره ، وفي النهاية الأمر كله لله.
أخي الكريم؛
إن كتاب الله تعالى، وحديثَ مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم، لم يأتيان إلينا بلغةِ أهل الهند القديمة، ولا بلهجة قدماء أهل الصين، وما جاءت إلينا صلاةُ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم مُشَفَّرَةً، والزكاةُ عنه في صورة معادلات الكيمياء، والحجُّ على هيئة ألغازٍ ورموز.
بل نزل إلينا كتابٌ كريم، بلغتنا نحن، من تلك الحروف التي نكتبُ بها ونتكلم، هي الحروف عينُها: ألف، ولام، وميم، وصاد، وقاف، وعين، إلى آخر هذه الحروف التي تخرج من فمك؛
قال رب العالمين: {الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ المُبِينِ * إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ * نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ}.
ويقول سبحانه: {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ}.
ويقول سبحانه: {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا}.
ويقول سبحانه: {وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ المُنذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ}.
ويقول سبحانه: {وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * قُرآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}.
ويقول سبحانه: {حم * تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}.
ويقول سبحانه: {حم * وَالْكِتَابِ المُبِينِ * إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}.
ويقول سبحانه: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لاَ رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ}.
ويقول سبحانه: {وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ مُّصَدِّقٌ لِّسَانًا عَرَبِيًّا لِّيُنذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ}.
وقد أمرنا الله تعالى برد الأمر إلى كتابه ، وإلى حديث نبيه صلى الله عليه وسلم ، فقط لاغير.
والآيات في ذلك أنت تعرفها.
والله سبحانه لا يكلفنا ما لا نطيق، فقال في مواضع من كتابه العزيز:
فقال سبحانه: **لاَ تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا}.
وقال: {لاَ يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا}.
وقد كلفك برد الأمر إلى الكتاب والسنة، ومادام كلفك، فهذا وسعك وطاقتك، وإذا لم تكن على علم بالكتاب والسنة فقد كلفك أن تسأل عنهما، وتبحث ، وقال:
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ}..
وعندما نسال أهل الذِّكْرِ، نسالهم عن الذكر الذي هُم أهله، وليس عن آرائهم هُم، فلم يأمرنا الله، عَزَّ وجَلَّ، أن نسال أهلَ الرأي، ولا أهلَ الخلاف، ولا أئمةَ الطوائف، ولكن نسال أهلَ الذِّكْرِ، أهلَ القرآن، أهلَ الحديث، وهؤلاء عليهم أن يُخبرونا عن الذِّكْرِ، وما عدا ذلك فهو لهوٌ ولعبٌ.
فإذا ما قرأنا في كتب العلماء: قال فلانٌ، أو: اختلف فلانٌ وفلانٌ، أو: حُكْمُ المسالة عند مذهب فلان، فهذا لا علاقة له بالذِّكر، إنما هو خلافٌ نهانا الله تعالى عنه، وهذا يخالف الإيمانَ بأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قد بَلَّغ ما أُنزل إليه من ربه خَيْرَ بلاغٍ، وبَيَّنَ صلى الله عليه وسلم.
وهنا أصل إلى أساس سؤالك، وهو:
وصلنا إلى النص أنا وأنت ، واتفقنا عليه أنه نص من القرآن والحديث، ولكن اختلف فهمي مع فهمك ، فما هو الحل ؟.
الحل ، هو أن خللاً وعيبًا أصاب واحدًا منا ، أو أصابنا معًا، لا ريب في ذلك، وعلينا أن نصلح قلوبنا ، وعقيدتنا ، وإخلاصنا ، وبعدها سنفهم النص ولن نختلف فيه.
دليل ذلك من كتاب الله ، قول الرحمن الرحيم:
{كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}.
ويقول سبحانه:
{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ}.
أسأل الله أن تكون إجابتي كافية.

المقاتل السابع
30 11 2009, 12:37 AM
جزاك الله خيرا ... ردك كافي وواضح ولكنه تأخر كثيرا ولو كنت وضعته في الموضوع الأصلي لرفع كثيرا من اللبس.
بالمناسبة .. قبل قراءة ردك بدقائق كنت قد كتبت موضوعا ذا علاقة بالموضوع المطروح هنا وهو الفهم بفهم السلف
وهذا رابطه:
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=368766

الناطور
30 12 2010, 02:32 PM
أكرمك الله ، وهداني وإياك لما يحبه ويرضاه
أرجو أن تفكر في هذا الرد على سؤالك كثيرا ، وأن تتأمله وتتدبره ، وفي النهاية الأمر كله لله.
أخي الكريم؛
إن كتاب الله تعالى، وحديثَ مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم، لم يأتيان إلينا بلغةِ أهل الهند القديمة، ولا بلهجة قدماء أهل الصين، وما جاءت إلينا صلاةُ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم مُشَفَّرَةً، والزكاةُ عنه في صورة معادلات الكيمياء، والحجُّ على هيئة ألغازٍ ورموز.
بل نزل إلينا كتابٌ كريم، بلغتنا نحن، من تلك الحروف التي نكتبُ بها ونتكلم، هي الحروف عينُها: ألف، ولام، وميم، وصاد، وقاف، وعين، إلى آخر هذه الحروف التي تخرج من فمك؛.................................
وهنا أصل إلى أساس سؤالك، وهو:
وصلنا إلى النص أنا وأنت ، واتفقنا عليه أنه نص من القرآن والحديث، ولكن اختلف فهمي مع فهمك ، فما هو الحل ؟.
الحل ، هو أن خللاً وعيبًا أصاب واحدًا منا ، أو أصابنا معًا، لا ريب في ذلك، وعلينا أن نصلح قلوبنا ، وعقيدتنا ، وإخلاصنا ، وبعدها سنفهم النص ولن نختلف فيه...............
أسأل الله أن تكون إجابتي كافية.

السلام عليكم ورحمة الله

أخي ابو سراء :: عن طريق تعليق للاخ المراكبي في موضوع آخر قد وضع رابط موضوعك هذا الذي اراه الان لاول مرة وتتبعت قليلا فيه ووجدت فيه دعوة طيبة وفيه من الخير الكثير وقد

شدني موضوعك جداً ويبدو أنك تحاول الوصول لرأس النبع جزاك الله خيراً على مجهودك ولكن لايزال عندك بعض العثرات في الطريق وجدتها في ((في بعض كلامك وتعابيرك )) وهي تخالف المنهج الاساس السليم الصحيح والدليل على خطأ بعضاً من تعبيراتك لها شواهدمما استشهدت به انت من الايات الكريمة .


أود مراسلتك لتبادل الملف والموضوع """لو امكن ولا ازعاج لك """ فبين يدي موضوع لأخ كنت قرأته فوجدت به خيرا كثيرا ً لربما تنتفع منه .


أحب ان استفيد ايضاً من أهل الخير والصلاح في زمن الفتن والتيه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخضر
30 12 2010, 04:02 PM
بسم الله الذي ارتضى لنا الإسلام دينا
والصلاة والسلام على كافة الأنبياء ونبينا
ومن اتبعهم بإحسان من الأولين والآخرينَ

ثم أما بعد،

مقدمة:
فقد اتفق السلف والخلف على فضل السابقين من المسلمين، ولا خلاف على هذا الأمر. ولكن بعض الخلف استحدث لأجل هذا الفضل بأن يتسمى الإنسان بال"سلفي"، وهذه التسمية بحد ذاتها موضع خلاف كبير بين المتأخرين. فاللفظ لا أصل له في القرآن ولا السنة، بل ولا في كتب التراث (وما أحصيتها، ولكن لم أجده في ما قرأت حتى الساعة). وأخشى أن يكون اللفظ واستخدامه كتسمية "بدعة" لولا تأويل بعض العلماء المعاصرين وإجازتهم لاستخدام اللفظ.
وحين نسأل إخواننا (وكثير منهم من أقرب أحبابنا) المتسمين بهذا اللفظ عن أصله، لا يكاد يخرج ردهم عن حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ مَنْصُورٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَبِيدَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ يَجِيءُ أَقْوَامٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ وَكَانُوا يَضْرِبُونَنَا عَلَى الشَّهَادَةِ وَالْعَهْدِ (صحيح البخاري - كِتَاب الشَّهَادَاتِ) وروايات أخرى له موجودة في بعض كتب الحديث، والطريف أن جُل من سألنا أورده بالنص الخاطئ، فلم يرد عن الرسول عليه الصلاة والسلام قط أنه قال: "خير القرون قرني..." فالحديث بهذه الصيغة لا أصل له.
وفي ما ندر، العالِم منهم يشير إلى آيات قرآنية كريمة عن فضل الأولين والسابقين. ففي كلا الحالتين (الآيات والحديث الوحيد) لا نجد لفظ "سلفي"!

عِلة اللفظ:
بعد الإشارة لما سبق، نسأل عن سبب التسمي بهذا اللفظ بدلاً من "مسلم" مجرد، والرد دائماً واحد:
لأن كثير من المبتدعة والفسقة، كالروافض والصوفية وغيرهما، يدّعون "الإسلام" فلزم التميز عنهم!
وهذا الرد، وهو الأوحد لهم، باطل في أصله، يغالط نفسه بنفسه؛ فاليوم كلّ يدعي ال"سلفية"، فإن كان هذا الرد هو الأصل، فينبغي تغيير اللفظ فوراً للتميز عن المدعين من أهل الباطل!

المشكلة:
إن من يتسمى بال"سلفي" يقول أنه على المنهج الحق الوحيد، وأن هذا هو الدين. ونحن نجد أن معظم المتسمين به هو صحيح من أهل الصلاح والمنهج الحق، ولكن هذا المنهج الحق اسمه "الإسلام". هذا هو الاسم الذي اختاره الله تعالى، فمن زاغ عنه فعليه أن يتسمى بغيره، أما من اتبعه فلا ينبغي له اختلاق اسم آخر!
كما لا يخفى أن ظهور هذه التسمية أدت إلى تهميش كثير من عامة المسلمين، ولا أقصد عتاة العصاة، وإنما العامة الذين ما طلبوا العلم الشرعي وإنما التزموا بالفروض وأكثروا من السنن والنوافل، فكثير من هؤلاء تهمشه كلمة "سلفي" ولا يريد أن ينتسب لغير الإسلام!

الفرق:
ليسوا سواء، فكثير من إخواننا وأحبابنا اللذين يفضلون هذا الاسم، ليسوا متعصبين له كغيرهم، وإنما اعتادوا عليه وأحبوه. أما البعض فنخشى أنهم اختاروا "السلفية" ديناً بديلاً عن "الإسلام"، وأنهم يرجون أن يلاقوا الله تعالى وهم "سلفيون" والمسلم "العادي" بنظرهم ليس على شيء حتى يكون "سلفياً". وإن أنكر البعض علينا هذا الزعم فلعله لم يختلط بهؤلاء، وهم كثر!

الحل:
المسلم الحق، الذي إذا قضى الله ورسوله أمراً ما كان له الخيرة من أمره، يسمع كلام الله فيقشعر له بدنه ويخشع له قلبه، ويطِع أمره. وإنني أكتب وأنا موقن أن إخواني "السلفيين" أتقى مني وأحب إلى الله، وما الاختلاف ولا الاتهام على العقيدة أو الدين والعياذ بالله، وإنما هو لفظٌ لعله كان خيراً ولكنه أصبح شراً.

وفي الختام:
وإنني في نهاية هذه الفقرة لن أكتب من كلام البشر شيئاً، بل أضع كلام الله تعالى ليقرأه الناس بتأنٍ وتدبر كما أُمروا، وأدعوا إخواني المتعصبين للفظ أن يقرؤوا هذه الآيات مراراً حتى تصل قلوبهم وألبابهم، فإنهم إن كانت حجتهم في استخدام اللفظ حديث (لم يذكر فيه اللفظ) أو طريقة شيخ، أو غيرها، فسيعرفون من هذه الآيات الكثيرة أنها حجة أقوى، فهي كلها كلام الله تعالى يأمرنا وإياكم بأن نسمي أنفسنا "مسلمون"، وأن الحق كل الحق في العودة إلى تسمية "الإسلام" التي رضيها الله لنا، تسمية حق، مُجردة من أية إضافات؛ وأن يدعوا الإضافات لأصحاب البدع ليتسموا بها كذباً، كمن يقول عن نفسه: "مسلم شيعي" أو: "مسلم صوفي" أو: "مسلم إباضي"، إلخ. ولنقل نحن أننا "مسلمون".

محبكم
أخضر

الآيات للتدبر:



إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّـهِ الإِسْلامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّـهِ فَإِنَّ اللَّـهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ


وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ


.....الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ۚ فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ ۙ فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ


وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الإِسْلامِ ۚ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ


بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّـهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ


إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ ۖ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ


فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّـهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ ۗ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ ۚ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوا ۖ وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ ۗ وَاللَّـهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ


أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّـهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ


وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّـهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۗ وَاتَّخَذَ اللَّـهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا


إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّـهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ .....


قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ ۖ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ


..... فَإِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ


..... قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ


وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ


..... وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ


قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَـٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِن تُطِيعُوا اللَّـهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ


يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا ۖ قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم ۖ بَلِ اللَّـهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ


..... فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَـٰئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا


رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ


وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ

..... قَالُوا نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ

.....قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ


.....فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ


مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَـٰكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ


وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا ۗ أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ


قُلْ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ


..... قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ


لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ


وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلَّا أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا ۚ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ


فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ ۖ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ ۖ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ


وَقَالَ مُوسَىٰ يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّـهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ


..... حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ


فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا أُنزِلَ بِعِلْمِ اللَّـهِ وَأَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ


رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ


رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ


..... وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ


قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ


قُلْ إِنَّمَا يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ ۖ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ


..... مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَـٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ .....


أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ


قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ


..... وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ


..... إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ


..... وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ


وَإِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ


..... وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَـٰهُنَا وَإِلَـٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ


..... إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ


إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ .....


وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ


وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّـهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ


..... وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِّنَ الْمُسْلِمِينَ


عَسَىٰ رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ .....


أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ


وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ ۖ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَـٰئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا

azeiz
30 12 2010, 04:29 PM
الأخ الفاضل أخضر وفقه الله ...
أولا : أنا أربأ بك أن تكون ممن يؤيد توجه الأخ هكذا بدون التعليق على سوء وقلة أدبه مع العلماء من السلف والخلف فهذا لا يليق فالواجب إنكار منكره وبيان ما ترى صوابه فيه ..

ثانيا : التسمي بالسلفية ليس بديلا للإسلام فأنا مسلم ولا شك وعندما أقابل يهوديا أو نصرانيا لا أقول له أنا سلفي بل مسلم ....لكن عند مناقشة القضايا الفقهية والعقدية لابد من معرفة المنهج الذي أسير عليه ...فهل أنا صوفي أعمل بالأحاديث الضعيفة والموضوعة وبأقوال الرجال المخالفة للنصوص أو رافضي أتعبد الله بالكذب أو أشعري ممن يؤول النصوص ويعمل العقل في صفات الله أو مسلم سلفي منهجي كلام ربي وسنة نبيي ؟؟
فكما تعرف المسلمين متفرقين ولا تستطيع أن تخرج أهل البدع من الإسلام فأنا وأنت وهم مسلمين ...فهل كلنا على الحق ؟؟
لا ...فقد اختلطت المفاهيم وتغيرت الحقائق وبعد الزمن عن القرون المفضلة فانحرف الناس وبعدو عن دين الله لذا تجد أغلب الأمة إما صوفية وأشاعرة أو روافض أو غير ذلك من فرق الضلال والإنحرف فكان لابد من وصف يميز أهل الحق عمن سواهم وهذا ليس بدعة محدثة في هذا العصر فالمسميات الحادثة لا تلغي كون الإنسان مسلما يعتز بدينه وعقيدته ...فأهل الحديث وأهل السنة من الأوصاف التي كان يستعملها أهل المنهج الحق في زمن سلف الأمة ...وفي هذا العصر ناسب أن يتسمى أهل الحق بالسلفيين أو أهل الحديث ...فما المشكلة ؟؟

ثم إنك تجد من ينكر على السلفيين هذه التسمية ينغمس حتى أخمص قدمية في هذه المسميات كبعض الصوفية أو الأشاعرة ومنهم مفتي مصر أو شيخها الأن فهو ينكر التسمي بالسلفية وتجده يفخر بصوفيته وأشعريته مع أنها تنسب لرجال لا لمنهج .

عموما أرجو أن تأتي بكلام لعلماء كبار من أهل السنة يؤيدونك فيما تقول وإلا فاتهم نفسك بقلة العلم والتعجل فثق أن ما تقوله لا يخفى على علماء الأمة .


ما أؤيدك فيه هو رفض التعصب للرجال بسبب هذه المسميات فتجد البعض يؤيد شيخه ولو أخطأ بسبب انتمتئه فقط وهذا من التعصب والغلو .

ابو عمر 2010
12 06 2011, 05:12 AM
للرفع

ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين

الناطور
12 06 2011, 01:28 PM
ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين

بارك الله بكم اخي ابو سراء

اثبت أخي فإنك ان شاء الله ناصر للحق أيدك الله بالحق المبين .آمين ..

ولا تهمك تهويشات المُبدليين والمغيريين فأنت تدعوهم الى كلام الله وهم يُريدوننا ان نتبع كلام البشر فأيهما أولى بالحق والاتباع؟!

زدنا مما علمكم الله ولا تبخل .

مشكلتك وقضيتك -النافعة- أخي ابو سراء أنك تنكش اعشاش المدابر وتفضح ما فيها . والدبور لا يستفاد منه العسل ---
فالعسل فقط من النحل ....زد بارك الله بك فالأحداث تتسارع والصفوف تتمايز بأسرع من الايام.

اللهم ثبتنا على الحق المبين ودُلّنا يا ربنا الى الطريق المستقيم على نهمج سيد المرسلين ..آمين

كان لي رد قبل صفحة او ثنتين رد 103 من هنا للخلف فهل رأيته؟ تمنياتي لكم ولكل الاخوة بالتوفيق -المقاتل السابع والمراكبي وابو عمر ولكل ناصح صادق صادق صادق امين امين امين على نهج سيد المرسلين

azeiz
12 06 2011, 02:19 PM
السلفيين تاج على رأسك ياقزم ...

السلفيين لا يرفضون التسمي بالمسلمين ياكذاب ولكن لأن كل خبيث اصبح يقول
انه مسلم فالصوفي يقول انا مسلم والرافضي يقول أنا مسلم والاباضي يقول انا مسلم
والقرآني يقول انا مسلم والدرزي يقول انا مسلم .. فلابد من اخراج هذه القاذورات من
أمثالك لنميز الخبيث من الطيب ... ولأن السلفيين مختصين بطرد هذه القاذورات وتنقية

الإسلام ممن ينتسبه له زوراً وكذباً لذا أنت تُبغضهم .


لا عليك أخي الحبيب جلاد الرافضة ...
فلكل ناجح حاسد ..
ودع الكلاب تنبح ...فلا يضرك نباحها شيئا ...

سلم من هذا الخسيس الرافضة والصوفية واليهود والنصارى ...ولم يسلم منه أهل قال الله وقال رسوله ...فهو إما رافضي عميل للصفويين ....أو صوفي هاله سقوط الصوفية على يد أهل اسنة المتقين المتبعين لسلف الأمة ...فما استطاع إلا أن يظهر معدنه الخسيس ...وأصله القبيح أمام الناس ...

الناطور
12 06 2011, 02:24 PM
السلفيين تاج على رأسك ياقزم ...
السلفيين لا يرفضون التسمي بالمسلمين ياكذاب ولكن لأن كل خبيث اصبح يقول
انه مسلم فالصوفي يقول انا مسلم والرافضي يقول أنا مسلم والاباضي يقول انا مسلم
والقرآني يقول انا مسلم والدرزي يقول انا مسلم .. فلابد من اخراج هذه القاذورات من
أمثالك لنميز الخبيث من الطيب ... ولأن السلفيين مختصين بطرد هذه القاذورات وتنقية
الإسلام ممن ينتسبه له زوراً وكذباً لذا أنت تُبغضهم .

يا جلاد
اعدلوا هو اقرب للتقوى

ولكم في رسول الله اسوة حسنة -وصحابته الكرام وتابعيهم الصادقين وتابع تابعيهم الامناء ..
فلننظر لهم والى ماكانوا عليه ..

أُحب ان ارد على ردك بحجتك انت :

فهل سمعت بالمنافق الذي كان بين صفوف المسلمين في عهد النبي الامين الصادق المُبلّغ عن ربه الدين الحنيف نبينا وحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام وكان هذا المنافق --لاحظ بعينيك الاثنتين يا العضو :جلاد الرافضه -- ويتسمى-بالمسلم-وكان على رأس هؤلاء المنافقين رجل خبيث ماكر من الخزرج هو “عبد الله بن أبي بن سلول” ؟!
فهل غيّر المسلمين الحقيقيين رسول الله وصحبه اسمهم ونعتهم أو زادوا فيه تسميات غير ما قال لهم الله لأجل أن يميزوا الخبيث عن الطيب في صفوفهم من المنافقين المتسمين بالمسلمين أمثال ابن سلول وغيره ؟!!


ايه يا أيها المسلم العاقل المتّدّبر المُتّبع لنبيك الامين وكفى بنبينا خير مُبّلغ عن ربه عظم سلطانه سبحانه الهنا العظيم .

==
اثبت واصبر يا ابو سراء فقد أوذي النبيون يوم صدعوا بالحق في اقوامهم.
والنطق بالحق لا يتحمله اصحاب العسل المغشوش

azeiz
12 06 2011, 04:03 PM
يا جلاد
اعدلوا هو اقرب للتقوى

ولكم في رسول الله اسوة حسنة -وصحابته الكرام وتابعيهم الصادقين وتابع تابعيهم الامناء ..
فلننظر لهم والى ماكانوا عليه ..

أُحب ان ارد على ردك بحجتك انت :

فهل سمعت بالمنافق الذي كان بين صفوف المسلمين في عهد النبي الامين الصادق المُبلّغ عن ربه الدين الحنيف نبينا وحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام وكان هذا المنافق --لاحظ بعينيك الاثنتين يا العضو :جلاد الرافضه -- ويتسمى-بالمسلم-وكان على رأس هؤلاء المنافقين رجل خبيث ماكر من الخزرج هو “عبد الله بن أبي بن سلول” ؟!
فهل غيّر المسلمين الحقيقيين رسول الله وصحبه اسمهم ونعتهم أو زادوا فيه تسميات غير ما قال لهم الله لأجل أن يميزوا الخبيث عن الطيب في صفوفهم من المنافقين المتسمين بالمسلمين أمثال ابن سلول وغيره ؟!!


ايه يا أيها المسلم العاقل المتّدّبر المُتّبع لنبيك الامين وكفى بنبينا خير مُبّلغ عن ربه عظم سلطانه سبحانه الهنا العظيم .

==
اثبت واصبر يا ابو سراء فقد أوذي النبيون يوم صدعوا بالحق في اقوامهم.
والنطق بالحق لا يتحمله اصحاب العسل المغشوش

ما هذا الخلط ؟؟
وهل تكفر وتتهم كل من ليس سلفي بالكفر والنفاق ؟؟
هي فرق ضالة لم تكن على عهد نبي الرحمة ....

ثم أيها المسلم المتبع ...ما كان نبي الرحمة ولا صحبه الكرام ( شرفهم الله وطهّرهم ) بذيئي اللسان ولا سبابين شتامين ...
فهل آية الله أبو سراء مقتدي بهم ؟؟أم تراه أقرب لخسة الرافضة وقبح اليهود ؟؟
ألا يستطيع عرض ما عنده شل الله لسانه بأدب ؟؟

ثم ما رأيك بتسمية :
أهل السنة والجماعة ؟؟
وأهل الحديث
وأهل الرأي

هل هم مثل السلفيين يسبون ويشتمون ويسخر بهم ويهان رموزهم ؟؟
الأدب كله بركة حتى مع الكافر ...فكيف بالمسلمين ....ياااا مسلم فقط !!

الناطور
12 06 2011, 04:52 PM
ما هذا الخلط ؟؟
وهل تكفر وتتهم كل من ليس سلفي بالكفر والنفاق ؟؟
هي فرق ضالة لم تكن على عهد نبي الرحمة ....

ثم أيها المسلم المتبع ...ما كان نبي الرحمة ولا صحبه الكرام ( شرفهم الله وطهّرهم ) بذيئي اللسان ولا سبابين شتامين ...
فهل آية الله أبو سراء مقتدي بهم ؟؟أم تراه أقرب لخسة الرافضة وقبح اليهود ؟؟
ألا يستطيع عرض ما عنده شل الله لسانه بأدب ؟؟

ثم ما رأيك بتسمية :
أهل السنة والجماعة ؟؟
وأهل الحديث
وأهل الرأي

هل هم مثل السلفيين يسبون ويشتمون ويسخر بهم ويهان رموزهم ؟؟
الأدب كله بركة حتى مع الكافر ...فكيف بالمسلمين ....ياااا مسلم فقط !!




أولاً=
الى اي فرق وجماعات السلفيين في وقتنا الحاضر المعاصر تنصحنا أن ننتسب ونتسمى بهم يا عزيز حتى يميز الخبيث من الطيب كما قال صاحبك جلاد روافض ؟ يعني ببساطة حسب ماهو مشاهد؟( سلفي مدخلي أم -برهامي -حساني يعقوبي- حويني -الحلبي -الحربي-سلفي شامي مصري سعودي كويتي اردني --سلفي فهري كمان لاتنسى -حلوة سلفي فهري - الخ)

ثانياً=
اظنك تلبس نظارات سميكة صح يا عزيز لانك ترى بشكل مائل وغير واضح للكلام والحوار ؟

ثالثاً=
أنا اتهم ابن سلول بالنفاق والكفر ..ولذلك استشهدت به رداً على صاحبك جلاد حسب تصنيفه بتمييز الخبيث من الطيب؟!!

--فعنده الطيب هم السلفييون المتسمون حاليا --لكن ما عرفنا منه اي فرق السلفين هم الطيب ؟؟؟؟!!!

والخبيث بحسب كلامه هو الصوفي اشعري اباضي قرآني الخ كلامه
وبتصنيفه هذا هو من وجب سؤاله
لو كنت تلبس نظارات مُعدّله غير مغشوشة الزجاج ؟

رابعاً=
حاشا لله ان يكون رسوله الكريم بذيئ اللسان ...

ولكن انا رأيتك بردودك تُخسس الناس وتسميهم بالكلاب وووالخ فما مكانتك انت الان من الاسلام واتباع الحبيب الطبيب بصفتك هذه؟؟!! قبل ان نعرف ما مدى اتباع ابو سراء للنبي الامين ؟

خامساً=
السلف الصالح لا يُسب ولا يُشتم من مؤمن رحمهم الله.


ولكن من اراد بعصرنا وزماننا فتنتنا في ديننا ويُلّبس علينا بالدين ويُفرّق بالامة حتى تنهار وحدتها وتضيع اصول دينها بإختراعاته وتلبيساته و--تسمياته--التي ما انزل الله بها من سلطان ولا قالها ولا امر بها النبي الامين ولا صحبه الاخيار ولا تابعيهم ولا تابع تابعيهم --ثلاث قرون مباركة-- فلا ضير أن يُفضح ويُنقر على أم رأسه خاصة لما عمّ وانتشر خُبثه وضلاله وانحرافاته وهو يحسب انه الوحيد الاوحد بأن الحق معه وحده فقط --ولو كنت انت شاطر هات لنا اي فرق السلفية الان بعصرنا هي صاحبة الحق ؟!!

سادساً =
المسلم من اتبع رسوله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم--اما غير ذالك فأنت تعلم مصيره.


سابعاً=
نشد على يد اخينا ابو سراء لفضح التلفييين المزورييين --بتوع الفلفل والفلافل --

على فكرة يا عزيز= هل سمعت بسلفي مشهور يقول ان نبينا الكريم -حاشاه بابي وامي ونفسي هو--كان يُعلم اصحابه الخراء؟؟!!! هكذا قالها السلفي بالفلفل بكل حقارة ووقاحة مُدّعياً ومزّورا ومحرفاً لحديث وكلام صحابي جليل ؟!! هل تعرف هيك اشكال من السلفيين بتوع الفلفل والهريسه ---انا سمعته وقرأت لهذا التلفي السلفي بالفلفل والملوخية .


ثامناً =
تقبل محبتنا لأن يهدينا الله الى الحق المبين.

لا لسلفية مدخلي ولا مخرجي ولا برهامي ولا حساني حلبي ملبي قلبي جلبي علبي

بل الى منهج النبوة المعصوم.

azeiz
12 06 2011, 07:37 PM
أولاً=

الى اي فرق وجماعات السلفيين في وقتنا الحاضر المعاصر تنصحنا أن ننتسب ونتسمى بهم يا عزيز حتى يميز الخبيث من الطيب كما قال صاحبك جلاد روافض ؟ يعني ببساطة حسب ماهو مشاهد؟( سلفي مدخلي أم -برهامي -حساني يعقوبي- حويني -الحلبي -الحربي-سلفي شامي مصري سعودي كويتي اردني --سلفي فهري كمان لاتنسى -حلوة سلفي فهري - الخ)
أنصحك بما نصحك به رفيقك أبو اسراء ...لكن بلا تجاوز ولا تحقير للناس ..واحترام اجتهاد العلماء وطلبة العلم ...

ثانياً=
اظنك تلبس نظارات سميكة صح يا عزيز لانك ترى بشكل مائل وغير واضح للكلام والحوار ؟
بل أرى بوضوح قلة أدب ودناءة أسلوب هذا المفتون المغرور بفهمه المتجرئ على العلماء والمسلمين المخالفين له..

ثالثاً=
أنا اتهم ابن سلول بالنفاق والكفر ..ولذلك استشهدت به رداً على صاحبك جلاد حسب تصنيفه بتمييز الخبيث من الطيب؟!!

--فعنده الطيب هم السلفييون المتسمون حاليا --لكن ما عرفنا منه اي فرق السلفين هم الطيب ؟؟؟؟!!!

والخبيث بحسب كلامه هو الصوفي اشعري اباضي قرآني الخ كلامه
وبتصنيفه هذا هو من وجب سؤاله
لو كنت تلبس نظارات مُعدّله غير مغشوشة الزجاج ؟
خبيث لكنه ليس منافق يظهر الإسلام ويبطن العداء له كما المنافقين في عصر النبوة..

رابعاً=
حاشا لله ان يكون رسوله الكريم بذيئ اللسان ...

ولكن انا رأيتك بردودك تُخسس الناس وتسميهم بالكلاب وووالخ فما مكانتك انت الان من الاسلام واتباع الحبيب الطبيب بصفتك هذه؟؟!! قبل ان نعرف ما مدى اتباع ابو سراء للنبي الامين ؟
أسلوبي خطأ ولكني استعملته لعل المفتون أبو اسراء يحس بخسة ودناءة فعله ...فأنا أستعمله لقرين لي تجاوز ...بينما هو تهجم وتلفظ بألفاظ قبيحة سخيفة على علماء ومشايخ .. تنم عن خبث ودناءة فكره وفهمه وكان فعلي رد عليه وإيقاظ له ..


خامساً=
السلف الصالح لا يُسب ولا يُشتم من مؤمن رحمهم الله.
بل فعل هذا وبشدة في موضوع سابق هو ومن يحمل فكره العفن ...ومع ذلك فحتى علماء هذا العصر لا يسبون ولا يشتمون ولا يسخر منهم ولا من منهجهم ..


ولكن من اراد بعصرنا وزماننا فتنتنا في ديننا ويُلّبس علينا بالدين ويُفرّق بالامة حتى تنهار وحدتها وتضيع اصول دينها بإختراعاته وتلبيساته و--تسمياته--التي ما انزل الله بها من سلطان ولا قالها ولا امر بها النبي الامين ولا صحبه الاخيار ولا تابعيهم ولا تابع تابعيهم --ثلاث قرون مباركة-- فلا ضير أن يُفضح ويُنقر على أم رأسه خاصة لما عمّ وانتشر خُبثه وضلاله وانحرافاته وهو يحسب انه الوحيد الاوحد بأن الحق معه وحده فقط --
يعني يجوز سب وشتم علماء السلفية كلهم والضرب على رؤوسهم وعلى رأسهم ابن تيمية وتلميذه وابن عبدالوهاب ومحمد رشيد وابن ابراهيم وتالألباني وابن باز والعثيمين وووو!!
كل هؤلاء ينطبق عليهم ما قاله هذا المريض من ألفاظ لا تليق إلا بمن تربى في الشوارع ..


ولو كنت انت شاطر هات لنا اي فرق السلفية الان بعصرنا هي صاحبة الحق ؟!!
لا تكن في واحدة منها ...كن مسلما فقط ...ما أجبرك أحد عليها ...لكن لا تتجاوز ولا تسقط بإسلوبك ...

سادساً =
المسلم من اتبع رسوله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم--اما غير ذالك فأنت تعلم مصيره.
وهل السلفيين إلا تبع لهم وإن اختلفت المسميات ...وإلا قل لي بالله عليك ..أهل السنة تبع لمن ؟؟وأهل الحديث تبع لمن ؟؟ وأهل الرأي تبع لمن ؟؟


سابعاً=
نشد على يد اخينا ابو سراء لفضح التلفييين المزورييين --بتوع الفلفل والفلافل --
من هؤلاء ؟؟
كل السلفيين أو طائفة شاذة منهم شهّر بهم السلفيين قبل غيرهم ..؟؟
أو أنك تقصد أيضا كبار علماء السلفية ؟؟


على فكرة يا عزيز= هل سمعت بسلفي مشهور يقول ان نبينا الكريم -حاشاه بابي وامي ونفسي هو--كان يُعلم اصحابه الخراء؟؟!!! هكذا قالها السلفي بالفلفل بكل حقارة ووقاحة مُدّعياً ومزّورا ومحرفاً لحديث وكلام صحابي جليل ؟!! هل تعرف هيك اشكال من السلفيين بتوع الفلفل والهريسه ---انا سمعته وقرأت لهذا التلفي السلفي بالفلفل والملوخية .
المؤمن لا يتصيد على إخوانه ..ومن قال يعلمهم الخراءة يقصد التطهر منها وكيفية الخروج لها وما يقول قبلها وبعدها ...
وأنهم بمن قالها فما عرفت عنه إلا حسن الإتباه ...
لكن ما رأيك فيمن قال أنتَ عبدي وأنا ربك ؟؟

ثامناً =
تقبل محبتنا لأن يهدينا الله الى الحق المبين.
آآآآآآآمين ...وهل يكرهها مسلم ؟؟

لا لسلفية مدخلي ولا مخرجي ولا برهامي ولا حساني حلبي ملبي قلبي جلبي علبي
بل الى منهج النبوة المعصوم.


وهل السلفي الحق إلا تبع منهاج النبوة ؟؟ ولا معصوم إلا الأنبياء ..

azeiz
12 06 2011, 08:39 PM
خامساً=
السلف الصالح لا يُسب ولا يُشتم من مؤمن رحمهم الله.

ولكن من اراد بعصرنا وزماننا فتنتنا في ديننا ويُلّبس علينا بالدين ويُفرّق بالامة حتى تنهار وحدتها وتضيع اصول دينها بإختراعاته وتلبيساته و--تسمياته--التي ما انزل الله بها من سلطان ولا قالها ولا امر بها النبي الامين ولا صحبه الاخيار ولا تابعيهم ولا تابع تابعيهم --ثلاث قرون مباركة-- فلا ضير أن يُفضح ويُنقر على أم رأسه




وإن فعل ..شل الله لسانه ويده ...فما رأيك ؟؟

المراكبي
24 06 2011, 04:01 AM
أول الغيث الذي لاشك فيه
عندما سقطت الأقنعة، وظهر المنافقون
وبانت حقيقة السلفية الضالة
وشهد شاهد من أهلها
هنا
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=441454 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=441454)
وغدا إن شاء الله سيظهر الكثير
ويعرف الناس أن الذين غيروا اسم المسلم إلى سلفي
إنما هم مجموعة من اللصوص وقطاع الطرق
ولكن في صورة مشايخ، أطلقوا لحاهم، واللحية منه براء

azeiz
24 06 2011, 05:23 AM
أول الغيث الذي لاشك فيه

عندما سقطت الأقنعة، وظهر المنافقون
وبانت حقيقة السلفية الضالة
وشهد شاهد من أهلها
هنا
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=441454 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=441454)
وغدا إن شاء الله سيظهر الكثير
ويعرف الناس أن الذين غيروا اسم المسلم إلى سلفي
إنما هم مجموعة من اللصوص وقطاع الطرق

ولكن في صورة مشايخ، أطلقوا لحاهم، واللحية منه براء


( ستكتب شهادتهم ويسألون )

والله لن تضيع كلمة ولا حرف من تجنيك وتعديك وتطاولك على العلماء والمشايخ بل وحتى على عوام المسلمين ممن رضي بهذا الإسم وانتمى له ...ستحاسب على اتهامك للعلماء وستحاسب على قذف عباد الله ...فأعد لهذا جوابا أيها القديس المطهر ...

مصعب العبيدي
25 06 2011, 06:09 AM
للعلم فقط
المراكبي و أبوسراء شخص واحد وهو صوفي من مريدي ( الكريه ) علي الجفري .

المقاتل السابع
25 06 2011, 10:02 PM
للعلم فقط
المراكبي و أبوسراء شخص واحد وهو صوفي من مريدي ( الكريه ) علي الجفري .
يا رجل اتق الله... صاحب الموضوع يكفر الصوفية

azeiz
26 06 2011, 01:04 AM
يا رجل اتق الله... صاحب الموضوع يكفر الصوفية



لا رده الله ولا تقبل منه ...
يكفر الصوفية ويتهم علماء الأمة الكبار بالكذب والتزوير والقول على الله ووو
حتى الرافضة يكفرون الصوفية ...ما الميزة ؟؟

قاتله الله وأخزاه

محمد حافظ
29 10 2011, 12:20 AM
موضوع مهم ... يستحق الرفع ... والقراءة ... والتدبر

azeiz
31 10 2011, 09:07 PM
موضوع مهم ... يستحق الرفع ... والقراءة ... والتدبر

لأنك تشابه صاحبه في أخلاقه رفعته تأييدا لما فيه من خسة ودناءة وقلة أدب ...

هل نتدبر السب أو الشتم أو قلة الأدب مع العلماء ؟؟
ما أنت إلا حاسد لا حافظ ولا فاهم ...
أصلحك الله وطهّر قلبك مما فيه

أبو سراء
21 11 2011, 12:54 PM
كتبتُ هذه منذ سنتين ونصف
وشتمني الكثير منكم، ووافقني قليل القليل
وبعد هذه الأحداث
وبعد أن ظهر السلفيون في مصر بمنهجهم ونهجهم القبيح
وبعد أن تبين للكثير من الشباب المضحوك عليه أن السلفية والسلفيين هم الطابور الخامس في كل مجتمع، طابور النفاق، وانتظار الفُرَص، والقفز على الغنائم، دون المشاركة في جهاد
فالخروج على الحاكم حرام كما قال الشيخ حسن ملبن
فإذا قام آخرون، وخرجوا على الحاكم، وقتل منهم من قُتل، انتظر السلفيون
فإذا انتهت المعركة انتفضوا، وخرجوا على الحاكم الذي مات، لجمع الغنائم، وأصبح الخروج على الحاكم حلالاً، كما قال الشيخ ابن حمالة الحطب
فالسلفي ليس عنده كتابٌ نزل من السماء يرد الأمر إليه
وليس له رسولٌ أرسله رب السماوات والأرض يلتزم بقوله
بل له السلف الصالح، ومشايخ السلف الصالح، فأصبح الأمر مشاعًا
فإذا أراد أن يكون حذاءًا في قدم الحاكم، وحمارًا تحت است الحاكم، وجاسوسًا يعمل للحاكم، قال لك: الشيخ ابن باز، وابن عثيمين، وابن الفوزان، وابن آوى، يحرمون المظاهرات، والخروج
وإذا رأى المغانم، والكراسي، والمناصب، خرج إليها كالكلب، إن تحمل عليه يلهث، أو تتركه يلهث، وقام بالمظاهرات، وأفتاك بأن الشيخ ابن عبد المقصود، وابن العبيكان، وابن ماشطة فرعون، أحل ذلك، وهذا حلال
فلا كتاب، ولا سُنَّة، ولا توفيق من الله
والسلفي الآن ينادي بالدولة المدنية، والتحرك في الأحزاب، بشرط أن تكون المرجعية غير إسلامية، ووافق السلفي الديموقراطي
قلت لكم من البداية: السلفي غير المسلم، المسلم شيء، والسلفي شيء آخر
السلفي رجل ليست له مبادئ، ولا كتاب، ولا سنة
السلفي بالفلفل، والزفت، والقطران
والأيام القادمات، وبعد دخول السلفي إلى مجلس الشعب الذي يُشرع من دون الله، سيظهر الوجه السلفي القبيح، والذي سيقنن التعري، والخمر، والفجور، والحرب على المسلمين
وانتظروا، فالقادم أدهى وأَمَر

نايف القحطاني
21 11 2011, 02:13 PM
مقال سلمت يمينك

للرفع بصاروخ

المهدي1
29 07 2014, 08:47 PM
هل هذا المقال يتناسب مع سلفية برهامى هداه الله