المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الموضوع الجامع لأهم بيانات جماعة الجيش الإسلامي في العراق - متجدد


 


الغازي الغزاوي
21 02 2009, 11:16 PM
رَئيسُ الهَيئَةِ الشَّرْعيَّةِ فِي الجَيشِ الإسْلامِيِّ في العِراق ( مِنْ وَرَاءِ جُدُرْ )



بسم الله الرحمن الرحيم

( مِنْ وَرَاءِ جُدُرْ )
الحمد لله الذي اختص من شاء من عباده بشرف الجهاد، والصلاة والسلام على محمد المصطفى من بين العباد، وعلى آله وأصحابه الذين نشروا دينه في عموم البلاد، أما بعد: فقد ابْتُلِيَ أهلُ العراق بهجوم الكافر البعيد، وغدر الجار القريب، " وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً " ، والفتن تكشف عن معادن الناس وحقائقهم، وتبين بواطنهم مع ظواهرهم، " حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ " ، فكان أن هبَّ من أراد الله له الكرامة، والمنازل الحسنة في دار المقامة، ولسان حالهم يقول " رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ " ، فوقع ما لم يكن بالحسبان، وما أقض مضاجع الأمريكان، هذه الثلة الصغيرة العدد، القليلة المدد، تقارع الإمبراطورية الأمريكية فتوقع بها الخسائر، وتحيلها إلى قزم حائر، لا يدري الناس كيف تقارع هذه الثلة القليلة أمريكا، بل قد لا تدري هذه الثلة نفسها كيف تفعل ذلك، إلا أن الله تعالى أمرها بجهاد العدو، ووعدها بالنصر والتمكين، ومن تأمل هذا المشهد حق التأمل أدرك معنى قوله تعالى " وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ". لما أدرك الأمريكان أن المواجهة المباشرة مع هذه الثلة القليلة لن تجدي نفعا، ولن تؤدي غرضا، لجؤا إلى مقاتلتهم بالواسطة، فاتفقوا مع عدو قديم جديد، خبيث بليد، منافق رعديد، هذا العدو هو الصفويون الذين أتو مع المحتلين ومن خارج الحدود وتمالأ معهم إخوانهم من المليشيات المجرمة وكل حقود من تياراتهم الصدرية والبدرية مدعوما بالمرجعيات السيستانية التي تتبعها قادة الحكم والسياسة ، الحاقدون على المسلمين منذ البداية، والساعون في ضربهم إلى أبعد غاية، الذين يسمون أهل السنة ناصبة ، ودعوا من على منابرهم بقتلهم قاطبة، فساموهم سوء العذاب ، ومثلوا بجثثهم شيبا وشباب ، فأصبح حال أهل السنة كما قال تعالى " إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا " ولكن الله تعالى وقف للمسلمين بتأييده ولطفه، وأنزل رحمته وفضله، فتصدى لهم جند الله من أهل السنة في كل الفصائل ، وتنادوا على قمع المرتد ورد الصائل ، مدافعين عن بني دينهم وجلدتهم أجمعين ، فردوا المعتدين على أعقابهم خائبين ، وفرق الله جمعهم وأضعف شأنهم، وخالف بين قلوبهم حتى جعل بأسهم بينهم، فهم كما وصف أسلافهم " تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ".ثم عاد جند الله المجاهدون يضربون المحتل بأشد ما يكون بعد أن حقق العدو المحتل ما رام ، من تقليل الخسائر في صفوفه حينا من الأيام ،كان يظنها ستدوم ردحا من الزمان. ثم جاء المشهد الثالث، فرأت أمريكا أن تستخدم أناسا من بني جلدتنا، يتكلمون لغتنا، قررت أن تستخدمهم لتستتر بهم عن المواجهة المباشرة " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ " ، هؤلاء هم الصحوات، ولأننا أمة أوجب الله تعالى عليها العدل حتى مع الأعداء " وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى"، فإننا نقول: إن أمريكا على كثرة اختراعاتها لم تكن هي صاحب اختراع الصحوات الوحيد، بل وبما أشاره عليها شياطين العملاء وبسبب ذنوبنا، واختلافنا، بل وتقاتلنا فيما بيننا، " قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ " ، فصدق فينا قول الصادق المصدوق فيما يرويه عن ربه تعالى " وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أَنْ لَا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ بعَامَّةٍ وَأَنْ لَا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ وَلَوْ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَيَسْبِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا " رواه مسلم . الصحوات هي الجدار الذي يختبئ الأمريكي خلفه ليضرب المجاهدين، وهي الجاسوس الذي يستدل به على أماكن المرابطين، ليضمن الأمريكي بذلك أن يَضرب ولا يُضرب، ويَبطش ولا يُبطش به، فعلى المجاهدين أن يدركوا ذلك ويستعدوا له بتخليص النيات من الشوائب، والتجاوز عن الزلات والمثالب، وعلى من انتسب إلى هذه الصحوات في ساعة غفلة، أو لحظة شهوة، أن ينتبه إلى هذه المهالك، فإن المصيبة في الدين ما بعدها مصيبة، والعمل لمصلحة الأمريكان أكبر كبيرة، كما أن الأمريكان ليس لهم صديق دائم، وسيأتي اليوم الذي يترك فيه الأمريكان هذه البلاد، وإذا ذهبوا فلن يأخذوكم معهم، فماذا ستقولون للناس، وبأي وجه تواجهونهم، وذلك في هذه الدنيا قبل أن تقفوا بين يدي الله تعالى في الآخرة ؟ وكلُّ آتٍ قريب ! كما أنكم تعلمون انا لم نفعل معكم كما فعلنا مع المليشيات الصفوية المجرمة لا عجزا منا و لا تخاذلا بالرغم من الأذى الذي حصل لنا من كثير منكم وهم معروفون وبالرغم من إبطائكم لعجلة الجهاد بتترس الأمريكان بكم لكن لم نرد أن نجر أهلنا ومناطقنا إلى مآسي وويلات يخسر بها الجميع ويحصل الأمريكان والحاقدون كل ما يريدون. فعودوا إلى دينكم وعودوا إلى من انتصر لكم ورفع رأسكم ،فكفى وثوقا بالأمريكان فقد علمتم سنتهم في أعوانهم بل تعلمون انهم الآن بدأوا يتخلون عنكم فتخلوا عنهم رجوعا إلى دينكم وحفظا لماء وجوهكم. اللهم اهدي ضالهم وخذ معاندهم أخذ عزيز مقتدر اللهم ألف بين قلوبنا ووحد كلمتنا ورص صفنا وتجاوز عن مسيئنا بعفوك وإحسانك يا عفو يا كريم. اللهم عليك بأمريكا ومن والاها وأعانها اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم وأقتلهم بأيديهم وأيدي المؤمنين المجاهدين يا ذا القوة المتين.
﴿وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ* وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ﴾

رئيس الهيئة الشرعية في الجيش الإسلامي في العراق

21-2-2009 25-صفر- 1430

الغازي الغزاوي
21 02 2009, 11:26 PM
الجيش الإسلامي في العراق / بخصوص ما اصيب به الجيش الامريكي في افغانستان



بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

فيوما بعد يوم تتوالى انتصارات المسلمين ، وتأييد الباري لهم وفي شتى المجالات والاحوال ، وفي الوقت ذاته تترى هزائم وانكسارات العدو الاول لهذا الدين ، حتى اصبح سماع مثل هذه الاخبار امرا معهودا ومألوفا لدى جميع المتابعين .
وهكذا يتجلى عقاب الله سبحانه ويظهر بطشه باعدائه على ايدي عباده باوضح الصور واشدها .
ومن ذلك ما اصيب به الجيش الامريكي في افغانستان صبيحة يوم عرفة المبارك ، من حرق وتدمير للعشرات من آلياته وقوافل امداده ، حتى اصبحت احاديث الناس ووسائل الاعلام " فجعلناهم احاديث ومزقناهم كل ممزق ان في ذلك لايات لكل صبار شكور " .
والله نسأل ان يديم النصر والتأييد لعباده المجاهدين في افغانستان والعراق وفي كل مكان ، وان يسدد رميهم ويعمي عنهم عيون الخائنين ، وان يتوج ذلك بالتمكين والغلبة لدينه وعباده الصالحين ، انه ولي ذلك والقادر عليه .
هيئة الاعلام المركزي
الجيش الاسلامي في العراق




...............................




27-7 الجيش الإسلامي في العراق- يزف الشيخ شيروان ليلحق بالرفيق الأعلى سعيدا شهيدا بإذن الله



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله المحيي المميت الذي قال: (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون) والصلاة والسلام على نبينا محمد الذي يقول:[إِنَّ فِي الْجَنَّةِ مِائَةَ دَرَجَةٍ أَعَدَّهَا اللَّهُ لِلْمُجَاهِدِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، مَا بَيْنَ الدَّرَجَتَيْنِ كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، فَإِذَا سَأَلْتُمُ اللَّهَ فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ، فَإِنَّهُ أَوْسَطُ الْجَنَّةِ وَأَعْلَى الْجَنَّةِ، أُرَاهُ فَوْقَهُ عَرْشُ الرَّحْمَنِ، وَمِنْهُ تَفَجَّرُ أَنْهَارُ الْجَنَّةِ]، أما بعد:
فإن أنفسنا وأهلينا وأموالنا من مواهب الله السنيّة وعوارفه المستودعة قدرها إلى أجل معدود ويقبضها بأجل معلوم، افترض علينا الشكر إذا أعطى والصبر إذا ابتلى، وقد كان من مواهب الله الهنية للجماعة وفرة طلاب العلم فيها ومنهم الشيخ الفاضل والمحقق الماهر والداعية شيروان وهو كردي الأصل عربي اللسان بغدادي المهد واللحد، حافظ لكتاب الله، عارف بالفقه وأصوله، والحديث وعلومه، أمضى أكثر من عقدين من عمره في الدعوة والعلم والتحقيق وقد شارك في تخريج وتحقيق السنن الأربعة وتاريخ بغداد للخطيب فصدر بأدق طبعاته في دار الغرب الإسلامي، وغير ذلك من الكتب العظيمة وهي مطبوعة معروفة.
ولما هجم أعداء الله على بلادنا كان من السباقين على طريقة سلف الأمة منهجا وعقيدة وسلوكا وجهادا، خفيا نقيا تقيا لم يلتفت إلى مال ولا منصب ولا جاه بل آخذ بعنان فرسه حيث يسمع هيعة طار إليها داعيا ومعلما ومجاهدا، وعلى خلاف ما يريد من الخفاء والبعد عن الأضواء تم تعيينه مساعدا في الهيئة الشرعية للجماعة ليقوم بواجب الترشيد والنصح والتسديد، بعد سنوات قضاها بين الطعن والطعان والقلم واللسان بعد أن قضى أكثر من سنة أسيرا في سجون الاحتلال، لكن الموت منهل لا بد من ورده، وابن آدم زرع لابد من حصده،
ففي يوم الجمعة 15-رجب-1429 الموافق 18/7/2008-وأثناء خروج الشيخ لعبادته وجهاده- كان الموعد قد آن والأجل قد حان، حيث نصبت أيادي أثيمة مجرمة عبوة غادرة في سيارته ليلحق بالرفيق الأعلى سعيدا شهيدا بإذن الله – نحسبه كذلك والله حسيبه ولا نزكي أحدا على الله- ليكون قدوة للعلماء وطلاب العلم ومنارا في طريق الجهاد جمع بين العلم والعمل والدعوة والجهاد، وقد صدق العالم الشاعر إذ يقول:


أنجزتَ يا بطــلُ المفاخرَ كلَّها.............. وتفاخرت بفعالــك الأحـرارُ
من عاش ينصر دينـه بجهـاده.............. حسُنـت بذكـر جهاده الآثارُ
شرفٌ لأمَّةِ أحمد الهادي بهــا..... ........... جيشٌ كمثلكَ رمــزُهُ تذكارُ
بغدادُ تهديك التحيـَّة بالعـُلا ................والقدسُ تعجب دهشةً وتحـارُ
طربتْ لذكراكَ المفاخـرُ كلُّها ................فالبسْ من العلياء ما تختــارُ
تُعلي بنور الحق عزَّة أمـَّـة................. وتنيـر ظلمةَ ليلها الأفكـارُ
لا خيرَ فيهـا لا مآثرَ عندهـا ...................مثلُ الليالي ما بهـا أقمــارُ


أيها الأهل والأحباب ، أيها الأبطال الأنجاب،
من لم يعتصم بحبل الصبر فقد اعترض على مالك الأمر، فعليكم بعزيمة الصبر وصريمة الجلد فإنها في الدين حتم وفي الرأي حزم، ولا راد لأمر الله، وفي مثل هذا الموطن فخير ما يقول الذاكرون " إنا لله وإنا إليه راجعون" اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها، وحسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم ارفع درجة أخينا في عليين وارزقنا وإياه مرافقة سيد الأولين والآخرين ياذا الجلال والإكرام، اللهم إنا نسألُك موجباتِ رحمتِك وعزائمَ مغفرتك، اللهم لا تذهِب قلوبنا إلى شيء صرفتَه عنّا، اللهم اهدنا فيمن هديت ورضِّنا بما قضيت، وعافنا فيما أبقيت، حتى لا نُحِب تعجيلَ ما أخّرت، ولا تأخير ما عجّلت، اللهُم إنا نعوذ ُ بك من زوال نعمتِك، وتحوّل عافيتك، وفجاءةِ نِقمتك، وجميعِ سَخطِك، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


الجيش الإسلامي في العراق
24 من رجب لعام 1429 هـ
27 - 7 - 2008 م




.................................





1-10 أمير الجيش الإسلامي في العراق - الجهاد عبادة شرطها الإخلاص والمتابعة كالصوم والصلاة




بسم الله الرحمن الرحيم
أسود في أبيض

الحمد لله العليم الخبير، والصلاة والسلام على البشير النذير وعلى آله وصحبه أجمعين، قال تعالى: (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)، أما بعد:

فقد أصبح العالم أكثر حروبا في ظل السياسة المراهقة لبوش وزبانيته من مجرمي الحروب، سياسة القتل والرعب ونهب الثروات وانتهاك حقوق الإنسان وازدياد مطرد للظلم والطغيان، وكل هذا مؤذن برحيل الظالم ومبشر بزوال دولته، فإنه ما من ذنب تعجل عقوبته في الدنيا مثل الظلم وقطيعة الرحم.في المسند والسنن عَنْ أَبِى بَكْرَةَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَا مِنْ ذَنْبٍ أَجْدَرُ أَنْ يُعَجِّلَ اللَّهُ لِصَاحِبِهِ الْعُقُوبَةَ فِى الدُّنْيَا مَعَ مَا يَدَّخِرُ لَهُ فِى الآخِرَةِ مِنَ الْبَغْىِ وَقَطِيعَةِ الرَّحِمِ] صحيح الجامع (5704).

ورغم كل أنواع القهر والظلم فإن طريق الجهاد يزداد وضوحا، وخيار المقاومة يزداد انتشارا ومعاقل الصمود والممانعة تزداد قوة ومنعة، مع انحسار لكل المناهج المنحرفة التي وطئت للعدوان وأذلت الأمة وأوقعتها في الحيرة لتنشغل في الحسرة، لكن هذه الأمة هي الأمة الحرة التي لا تستكين لأي غشوم مهما طال عهده وظهر أمره.

وفي هذا اليوم ينتظر العالم الرئيس الجديد لأمريكا حيث يتصارع فيل غضوب جهول وحمار طموح أسود للوصول إلى مقر القرار الأمريكي، وأكثر الناس يرجحون فوز الحمار، أملا في تغيير السياسة الأمريكية التي سئمتها الشعوب حتى الشعب الأمريكي نفسه، إلا أَنَّنَا يجب ألا ننسى أنّ ثوابت المصالح الأمريكية لا يمكن لأي رئيس أن يتخطاها، بل عليهم أن يتسابَقوا لتحقيقها.

وعلى هذا فإن الرئيس الجديد لن يقصد تقديم خير لبلادنا إلا أننا نتلمس أن يكون ذلك قدرا إلهيا وموازنة كونية تضع حدا للظلم والطغيان، وإن الآجَالَ مَضْرُوبَةٌ وَالأَيَّامُ مَعْدُودَةٌ والأَرْزَاقُ مَقْسُومَةٌ ولَنْ يُعَجِّلَ اللَّهُ مِنها شَيْئًا قَبْلَ حِلِّهِ ولَنْ ْ يُؤَخِّرَ شَيْئًا عَنْ حِلِّهِ، وقد كثرت المصائب وتعاظمت الكوارث على العالم عامة وعلى أمريكا خاصة في عصر بوش حتى وصلت إلى جيوب الأمريكيين وبطونهم وأصاب خداعُهم مَخادعَهم (فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) وأصبح الأمريكي مضرب المثل في الغطرسة والظلم والحسرة والخيبة معا، وينبغي للشعب الأمريكي أن يعلم أنه هو من وضع نفسه في مستنقع الظلم وجر نفسه إلى الهاوية بانتخابه لرئيس كذاب حتى شهد على هذا من عمل معه وشاركه في تسويق سياسته.

وأيا كانت النتائج فإن العالم اليوم بأمس الحاجة إلى تغيير السياسة الخارجية الأمريكية الظالمة التي هددت الاستقرار والسلم العالمي وأضرت بشعوب العالم بل أضرت بأمريكا وسمعتها في أرجاء المعمورة.

وإن من مصلحة الإدارة الأمريكية الجديدة أن تبتعد عن لعبة اختلاق الكوارث وتعليقها على عدو خفي عديم اللون والطعم والرائحة تحت عناوين وهمية ولافتات هلامية باسم الإرهاب ودعمه ليكون الهدف نهب الثروات وضرب الإسلام.

إن أمريكا بحاجة إلى منطق جديد في إدارة شؤونها يعتمد الحوار والتعاون مع الآخرين في تحصيل المصالح بدلا عن الحروب والدمار التي انتهجتها إدارة بوش وعصابته الداروينية، والتي لم تعد قابلة للترميم بعد الجرائم التي اقترفتها والكوارث التي صنعتها.

ولتعلم أمريكا أن الشعوب لن تخسر معركة التحرير وأن التاريخ -على مداه- لم يسجل ؛ أن شعبا خسر في معركة التحرير من الاحتلال أيا كان الشعب ومهما كان الاحتلال.

وعلى الشعب الأمريكي أن يفيق من نومه العميق وسباته الطويل وهو يرى الأحلام الوردية بالحرية والرفاهية وتأمين مستقبل الأجيال وغزو الفضاء لينظر إلى حاله اليوم عسى أن ينقذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان ولات حين مناص.

وعلى أمتنا أن تجد وتجتهد في مشروعها الحضاري النهضوي الذي ينتشر بالحق ويفوح بعبق العدل (يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ) والمأمول (نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ)

اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء اللهم هيأ لنا من أمرنا رشدا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا واغفر لنا ولجميع المسلمين وانصرنا على القوم الكافرين وصل وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.



أمير الجيش الإسلامي في العراق
6-ذو القعدة-1429
الموافق: 4-11-2008

الغازي الغزاوي
21 02 2009, 11:31 PM
26-11 الجيش الإسلامي في العراق / وهو المطلوب



بسم الله الرحمن الرحيم


وهو المطلوب


الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن تزوير الحقائق قد أصبح عمل ساسة العراق اليوم، ففي الوقت الذي تفرض فيه إدارة بوش الداروينية اتفاقية الإذلال؛ يطلع على الناس أركان حكومة المالكي العميلة بتصريحات أعجب من العجب، ومن ذلك تهديد المالكي بأنه سيطلب من القوات الأمريكية الانسحاب الفوري في حال لم يتم التوقيع على الاتفاقية!!!! أليس هذا في غاية الوقاحة، أليس خروج الاحتلال هو المطلوب؟!!!!
إن المالكي يذكر ما يذكر وكأن الجيش الأمريكي هو المنقذ الوحيد للشعب العراقي!! أو كأن الجيش الأمريكي غيثا أصاب العراق أو منظمة خيرية ساعدت العراقيين في دينهم ودنياهم!! فيهدد المالكي هذا التهديد حتى لا يفقد الناس خيرا عظيما حل في ديارهم!! أو كأن أمريكا تنتظر إشارة من المالكي كي تسحب قواتها!!
أليس الذي دمر البلاد والعباد هو الجيش الأمريكي؟! أليس الذي أهلك الحرث والنسل وانتهك الحرمات هو هذا الجيش اللعين نفسه؟!! أليس الذي اغتصب الأرض والعرض والثروات هو هذا الجيش البغيض ذاته؟!! إذا لماذا يزيف التاريح وتزور الحقائق؟!!
نعم إن القضية ليست قضية البلد ومصالح أهله وإنما هي فوبيا من الجهاد الإصلاح والعدل والحرية والاستقلال، فالمالكي يعلم يقينا أن هزيمة الأمريكان هي هزيمة لمشاريعهم وأتباعهم وهي هزيمة لكل الخونة الذي باعوا دينهم ودنياهم لأعداء الإسلام، وهو يعلم أن خروج الأمريكان هو نهاية لحلم دولته وأماني سلطته التي لا تملك من مقومات البقاء شيئا في حال انسحاب القوات الأمريكية المحتلة، فكيف لا يقول ذلك؟!
إن تجارب التاريخ تثبت أن حكومات الاحتلال تذهب معه وأن مشاريعه تتقزم وتنتهي بهزيمته، وقد شاهد جميع الناس كيف أثرت الهزائم التي ألحقها الله تعالى بالجيش الأمريكي على يد عباد الله المجاهدين الصابرين، حتى وصلت آثار الهزيمة إلى عقر دار جميع الأمريكيين، فأصبحوا خاسرين، يصبون جام غضبهم على الرئيس الأرعن بوش ويلعنون إدارته وحزبه، ولا يستبعد أن الشعب الأمريكي سيحاكم هذا المجرم بعد حين، كما نوهت لهذا بعض الصحف الأمريكية مؤخرا.

أيها الشعب العراقي الأبي:

إنه لا يجوز –بحال- أن يصبح كلام المالكي رمادا في عيونكم يعمي عليكم طريق الجهاد والنصر والكرامة ويبعدكم عن الله تعالى وشريعته الغراء، وأما العيون الصغيرة التي أصابتها الأوبئة فلم تعد تبصر إلا ما يريده الأعداء فهي كليلة مهينة.ِ
إن زوال الاحتلال بكل أشكاله وصوره غاية عظمى فلا يهولنكم ما تسمعون من تحريف وتزييف، قال تعالى: (إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) وقال تعالى: (وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) وقال سبحانه: (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

فمن استجاب لدعوات الغواية بتمرير اتفاقية العار فهو شريك في تدمير العراق وشعبه وهو خائن خيانة عظمى، وسيذهب إلى مزبلة التاريخ كما ذهب بوش وأركان إدارته الإجرامية وسيتبعهم أعوانهم بإذن الله، ومن كان لديه شك في الشرور العظيمة لهذه الاتفاقية على البلد وأهله فلينظر إلى تهالك إدارة الشر الأمريكية وحكومتها العميلة على تمرير الاتفاقية، وإذا كان بعض الناس يتخوف من تدخل إيراني فمن ماذا يتخوف المالكي؟!وهل يجرؤ جواد أن يوقع من دون إذن خامنئي؟! وهل تركت إيران مفصلا تؤثر فيه على القرار في العراق إلا ودخلت فيه! وهل أن الاحتلال الإيراني انتظر حتى يخرج الاحتلال الأمريكي؟!! وهل احتلت أمريكا العراق إلا بمعونة إيران؟! وهل احتلت إيران العراق إلا بتسهيلات أمريكا؟! (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)
إن رفض الاتفاقية هو الواجب وإن جلاء الاحتلال هو المطلوب؛ اليوم قبل الغد، وإن الجهاد مستمر مادام في الجسد عرق ينبض ومادام في الوجه عين تطرف والله المستعان وعليه التكلان وحسبنا الله ونعم الوكيل،

اللهم اكفنا الأمريكان والصفويين وجنودهم وأتباعهم وأعوانهم وانصرنا عليهم بقوتك وعزتك إنك على كل شيء قدير، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




الجيش الإسلامي في العراق

27- ذو القـــعدة- 1429


......................


22-9 أمير الجيش الإسلامي في العراق - إنها البشارات: السنن الكونية تمهد للنصر المبين



بسم الله الرحمن الرحيم


إنها البشارات: السنن الكونية تمهد للنصر المبين

الحمد لله معز الحق وناصره ومذل الباطل وقاصره، له مع كل لمحة صنع حفي ولطف خفي، والصلاة والسلام على نبينا محمد أرسله الله للإسلام قمراً منيراً، وقدراً على أهل الباطل مبيراً، وعلى النبيين والصحابة سادة البشر (وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَر) أما بعد:-

فإن أمريكا تمر بحالة عصيبة تتكرر مآسيها وتتنوع مصائبها على المستويات كافة والمحاور عامة، بداية من وضعها العسكري المتهالك في العراق وأفغانستان ومرورا بموقف لا تحسد عليه تجاه حليفها الجورجي واقتصاد كاسد وخسائر متتابعة وضعت مصارفها وشركات التأمين العملاقة في مهب الريح عصفت بمصرف ليمان براذرز فأعلن إفلاسه ومصارف أخرى تنتظر دورها، واضطرت الحكومة الأمريكية لضخ عشرات المليارات لإنقاذ أكبر شركة للتأمين في العالم قبل يوم من إعلان إفلاسها، ولم تحقق الإدارة الأمريكية أي خطوة على مستوى المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، ولبنان خارج إرادتها، وإيران تسعى لبسط نفوذها على المنطقة وإتمام مشاريعها، وكوريا تتردد والصين تتمدد وروسيا تتهدد والتجارب تتجدد ونار النزاع الداخلي الأمريكي تتوقد. (فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ)

ووسط كل ذلك فإن الله عز وجل سلط على أمريكا الريح والأعاصير والأمطار الغزيرة والفيضانات الوفيرة فأهلكت الزروع والضروع وشردت الملايين من الناس فعادوا بلا مأوى ولا لباس واجتاحت الكوارث السواحل ومصافي النفط وأوقفت الانتاج وأصيب الناس بالذعر وصاحوا بالثبور والعويل وانقطع التيار الكهربائي عن الملايين. قال تعالى: (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ لِنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لا يُنْصَرُونَ) وقال: (فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآياتِنَا يَجْحَدُونَ)

فأصبحت أمريكا وكأنها صفاة آن قرعها بل قلعها، وقناة قد حان صدعها بل قطعها. دعائمها مخفوضة، ومرائرها منقوضة، واللعنة بها معصوبة، والهلكة عليها مكتوبة، قد احتفت بها النوائب تصرف أنيابها، وصمدت لها الحوادث تفتح أبوابها، في الصحيحين عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [نُصِرْتُ بِالصَّبَا، وَأُهْلِكَتْ عَادٌ بِالدَّبُورِ] .

وفي كل ذلك؛ لتشرب أمريكا من الكأس الذي تجرعه الناس، وتذوق العذاب الذي تذيقه العباد، جزاءا وفاقا، فكما شردت المسلمين وهجرتهم من ديارهم فقد هجر مواطنوها ديارهم، وكما أخافت المسلمين في بلادهم فقد سلط الله على مواطنيها ما يخيفهم ويرعبهم في بلادهم، وكما اغتصبت أموال المسلمين فإن الأعاصير تغتصب أموالها إغتصابا لتكون خسائرها بمئات المليارات، وتفتت بيوتها وتمزق أبنيتها بقاصف من الريح كما قصفت بلاد المسلمين، ولتصير مدنهم في ظلام دامس كما فعلت بديارنا بالأمس، (إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ)

إن أمريكا اليوم أصبحت أضحوكة في كل ناد وألعوبة لكل رايح وغاد، حتى دول أمريكا اللاتينية تنمروا على أمريكا وطردوا سفراءها، وفي الوقت الذي يتهاوى فيه الاقتصاد الأمريكي تتحدث روسيا عن فائض بعشرات المليارات تنوي رصدها لتسليح زائد!!!
لقد استكبرت أمريكا وطغت طغيانا عظيما وعلت علوا كبيرا وسلطت اللئام على الكرام فأذاقها الله تعالى من كؤوس الذل والمهانة حتى عاد خدم الأمس يفرضون عليها ما يريدون بل ما يريده المنافسون والخصوم، وأصبحت كالزرع المحصود، ليكون مصيرها كمصير عاد وثمود، ولقد أفضى بها الظلم والطغيان إلى سوء العاقبة من العذاب الأليم، والحال الذميم، وفي الآخرة سكنى الجحيم، وسقيا الحميم بإذن الله، (قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ)

أيها المجاهدون:

إن أمامنا فرصة تاريخية لابد من استثمارها بعد أن أصاب أمريكا ما أصابها وخاصة بعد فشل مشاريعها كمشروع الصحوة وغيره والاختلاف بين المناوئين والأعداء، والتنازع الشديد بين أقطاب الائتلاف الحاكم وتفتته سياسياً وتعدد المشاريع داخله، وظهور قوى شيعية ترفض التبعية المطلقة لإيران ومنها قوى عشائرية لها وجود وتأثير. وانعدام الثقة بالأطراف السياسية التي اتخذها الناس بديلا عن العمل المسلح، والخلاف الحاد بين الأكراد وحكومة المالكي حول عدة قضايا من أهمها:
(مصير كركوك، وعقود النفط والتنقيب، والصلاحيات في الحكومة، والانتخابات، والخلافات حول حدود كردستان) والوضع الخدمي والإنساني لا يزال مترديا جدا حتى في العاصمة بغداد. والفرصة سانحة لاستثمار الموقف التركي حيال الأكراد وقضية كركوك.

فعلى المجاهدين في بقاع الأرض أن يستغلوا ضعف أمريكا وتردي سمعتها وتهاوي سهامها وبوار تجارتها وتفرق أعوانها،
فواصلوا الهجمات عليها وشددوها عل كل الجبهات حتى تهرب إلى ما وراء المحيطات بإذن الله، (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ)
ولن تنفعها حكومة الصفويين ولا توقيع الاتفاقية الأمنية مع نواب إيران. ولن ينفعها ما اجتمع حولها من هجين الخيول، وغثاء السيول وفراش النار، وأوباش الأمصار، (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)
وعلى الدول التي ذاقت مر الهوان والقهر من أمريكا أن تفيق من سباتها وتصطلح مع شعوبها وتستثمر ثرواتها بنفسها لتوفر العيش الرغيد والأمن الأكيد لأبناء الأمة.

نسأل الله ذي الملك والملكوت والعزة والجبروت، أن يسلط على أمريكا وأعوانها وجوه الرزايا، ويكلها إلى خذلانها ونحسها، حتى يكون الموت في رق الذل أهنأ مشارعها، وأقرب مواردها، اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك،

رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ، اللهم اغفر لنا ولوالدينا وللمؤمنين يوم يقوم الحساب وصل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



أمير الجيش الإسلامي في العراق
22 من رمضان المبارك
لعام 1429 هـ

الغازي الغزاوي
21 02 2009, 11:38 PM
المؤتمر العام لوحدة المسلمين / الهيئة الشرعية في الجيش الاسلامي في العراق


بسم الله الرحمن الرحيم

المؤتمر العام لوحدة المسلمين

الحمد لله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، والصلاة والسلام على إمام المتقين وعلى آله الطيبين وأصحابه الغر الميامين، أما بعد:
فالأمم مهما كانت ضعيفة فإنها تنزع إلى تقوية نفسها بأساليب شتى وطرق متنوعة، تختلف بحسب حجم الأمة وثقافتها ودينها وقوتها وطريقة تفكيرها ونمط حياتها وتربيتها، وقد كرم الله تعالى الأمة الإسلامية بالحنفية السمحة والشريعة الغراء والمنهاج القويم والصراط المستقيم لتكون الأمة الرائدة القائدة، ومن الشرائع العظيمة فريضة الحج ومن أعظم ما فيها:
أولا: إن الحج يمثل المؤتمر السنوي العام للمسلمين ليلتقوا في عدة أحوال وأزمان وأماكن في المسجد الحرام والمسجد النبوي والمشاعر المقدسة في منى وعرفة ومزدلفة ليعلنوا للدنيا جميعا أنهم أمة واحدة يعبدون إلها واحدا لا إله إلا هو ويتبعون نبيا واحدا، في مشهد عظيم يهز الكيان ويهيج المشاعر، في نفس الزمان والمكان وعلى نفس الهيئة والمظهر والزي بعبادة واحدة وبشعار واحد على اختلاف اللغات وتنوع الأصوات (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك) لا يفرق بينهم المستوى الاجتماعي والثقافي ولا التنوع العرقي والطبقي ولا البلاد، فهل يوجد في الدنيا مثل هذا!!، يبذل الناس لأجله مهجهم وأموالهم وتصيبهم المشقة الواضحة لا يدفعهم هدف مادي ولا دعم دولي ولا خوف من البشر، إنما هي طاعة رب السموات والأرض والتمسك بمنهج نبيه الكريم عليه الصلاة والسلام.
ورغم كل المصاعب والمتاعب التي لا تحصى يأتون من كل فج عميق من بقاع الدنيا ليحضروا هذا المؤتمر العام في الوقت المحدد والزمان المحدد يرددون جميعا لبيك اللهم لبيك يرحم بعضهم بعضا ويعين أحدهم الآخر، ينظر كل واحد إلى مد بصره في كل اتجاه وإذا بهم إخوانه من كل بلاد الدنيا مشرقها ومغربها شمالها وجنوبها ليتقوى بهم فيزداد همة وعزيمة ويسر بهم فيزداد سؤودا ثم يحلقون ويقصرون ويتحللون ويتقربون وينحرون (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ).
ملايين المسلمين؛ لم يأمرهم إلا الله تعالى ولم يخوفهم غيره ولم يأخذ لب قلوبهم سواه، ينصتون لقارئ واحد وخطيب واحد إذا صلوا أنصتوا لقراءته فإذا أمّن وافقوه وإذا دعا أمّنوا على دعاءه لا يخالفونه في بداية ولا نهاية يصفون الصفوف من دون تدخل بشري، فهل في الدنيا مثل هذا، إنه الكرم الإلهي والتوفيق الرباني، ويعلم من يرى هذا المشهد في الواقع أو الصورة حجم الكذب والدجل الذي يمارسه الشيعة فيزعمون أنه يجتمع في كربلاء سبعة ملايين أو ثمانية وهم لا يزيدون قطعا على عشرات الآلاف أو بضعة مئات الآلاف ولا يمكن بأي حال أن يصلوا إلى مليون فكيف بالسبعة والثمانية ملايين في شوارع ضيقة وأزقة مغلقة ولكنه الكذب قاتله الله وقاتل الكذابين والدجالين.
ثانيا: في هذا المؤتمر تتحقق المساواة وينشر العدل ويعم الأمن ويكثر الخير وتتأكد الفضيلة وتنعدم الرذيلة وينقمع الشر وينحسر الظلم ويتراجع البغي لا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى، القريب من أطاع الله والبعيد من خالف شريعته.
تأسيس للإخوة الإسلامية والصداقة الإيمانية والرفق بالإنسان وحفظ حقوق الناس والنساء والإخوان، حفظ حقوق الإنسان بكل ما تعنيه الكلمة بلا تمييز عرقي أو عنصري أو قبلي أو غير ذلك، حفظ للأعراض دقيقها أو جليلها، صغيرها أو كبيرها، قولا أو فعلا، في الصحيحين عَنْ أَبِى بَكْرَةَ قال النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم: [فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ بَيْنَكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا ، فِى شَهْرِكُمْ هَذَا، فِى بَلَدِكُمْ هَذَا. لِيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ، فَإِنَّ الشَّاهِدَ عَسَى أَنْ يُبَلِّغَ مَنْ هُوَ أَوْعَى لَهُ مِنْهُ]. إنه حفظ الضروريات؛ الدين والنفس والعقل والمال والنسل، تأكيد على أسس الدين وإرساء قواعده وبناء التوحيد وحماية جنابه وأهمية تبليغه وإثبات مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم والشهادة على أداءه لواجبة، والتأكيد على حرمة الدماء وعظم مكانتها والتشديد في شأن إراقتها بالباطل وإلغاء النعرات الجاهلية والثارات القبلية وليكن أول شيء يلغى ثارات بني هاشم.
ثالثا: التأصيل لاقتصاد عالمي يحمي حقوق الجميع وينمي أموالهم ويحرم الربا ويضع ما كان موجودا منه ويبدأ بالأقرب من الإمام والمسئول لا محاباة بالباطل، فالمسئول من أطاع الله وعدل في الرعية في الصحيحين عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: [أَلاَ كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالأَمِيرُ الَّذِى عَلَى النَّاسِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ] وليس المسئول من استخدم منصبه لتمرير الحرام وأكل أموال الناس بالباطل، واليوم فإن العالم يشهد ركودا اقتصاديا بعد خسائر فادحة على مستوى الدول المؤسسات والأفراد وصلت إلى أرقام فلكية أعظم مما يتخيله الناس جميعا، ولا غرابة في أن يقع ذلك في مجتمعات الغرب والشرق الإباحية لكن الغريب أن يقع لبلاد الإسلام والمنتسبين له، تقع الخسارة العظيمة لمن سمع وعرف، لمن قرأ وعلم، لمن وصله البلاغ (يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ)
في مثل هذا المشهد حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم الربا بكل أنواعه وأصنافه، ولكن الخاسر من أبى وخالف وطغى وأكل الحرام والربا، وإنه لا خلاص من الخسائر الفادحة وتبعاتها إلا وفق قواعد الاقتصاد الإسلامي التي أرساها الرزاق الكريم وبلغها الرءوف الرحيم، وقد بدأت بعض المؤسسات بتبني بعض تلك المبادىء والقواعد في بعض بلاد أوربا وتايوان وغيرها.
رابعا: وفي هذا المؤتمر يصف الملايين ليصلوا على الأموات في مشهد عظيم، يذكرون الله ويصلون على نبيه ويدعون لأموات المسلمين وأحيائهم ويسألون لأنفسهم وإخوانهم التثبيت، بلا أمر من سلطان ولا ترغيب أو ترهيب من حكام يصلون على ميت لا يعرفون اسمه ولا وصفه، ليس بقريب ولا نسيب ولا حسيب، ليس معلوما غناه من فقره ولا كبره من صغره، المعروف شيء واحد فقط إنه مسلم رجلا كان أو امرأة أو طفلا، إنه لمشهد بليغ.
وهنا نسأل أنفسنا سؤالا هاما: أليس حق الحي أعظم من حق الميت؟ فهل أدينا حق الأحياء من إخواننا كما تؤدى حقوقهم وهم أموات فياليت قومي يعلمون.
ترى كيف حالنا لو كان الحرص على أداء حقوق الأحياء كما هو الحرص على أداء حقوق الأموات؟ والدعاء والابتهال للمجاهدين والمصلحين وأصحاب الحاجات والملهوفين من المسلمين، كما ندعو للأموات بعد كل صلاة على مسامع الناس جميعا وندعو على أعداءنا ليستشعر كل مسلم على وجه الأرض بوحدة القضية والمصير كما المنهج واحد والدين واحد.
انه لمؤتمر عظيم، لكن أقل المستفيدين منه هم أهله، إنه فرصة عظيمة للتواصل مع العالم كله وإظهار شوكة المسلمين ووحدتهم ووحدة كلمتهم ونقاوة صفهم، فالعالم بكل طاقاته ومغرياته عاجز عن جمع الناس بهذا العدد لمرة في القرن وليس في كل سنة.
إنه إنجاز وإعجاز يبقى على مر العصور والدهور لدين الإسلام وحسب، لتنخلع منه أفئدة الكافرين وتنقطع فيه آمالهم بالقضاء على دين الله وليرتد إليهم كيدهم في نحورهم (وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ)
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ، اللهم عليك بالأمريكان ومن معهم والصفويين ومن معهم، اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


الهيئة الشرعية المركزية
الجيش الإسلامي في العراق
17-12-1429
15-12-2008




...........................



19-10 أمير الجيش الإسلامي في العراق - العدل أساس الملك ومن أهم أهداف الجهاد



بسم الله الرحمن الرحيم


العدل أساس الملك ومن أهم أهداف الجهاد

الحمد لله الحكم العدل والصلاة والسلام على من جاء بالفصل ليس بالهزل، فنشر الهدى وأقام العدل، وعلى آله وصحبه الذين نصروا الدين ونشروا الخير وقمعوا الشر بلسان الحق وسيوف العدل، (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)، أما بعد:

فإننا نستنكر ما يجري لنصارى الموصل من ظلم وتقتيل وتهجير لأهداف سياسية ومطامع حزبية وغايات انتخابية من قبل الأحزاب الحكومية والمليشيات التخريبية.

إن الحرب الإجرامية التي سماها بوش حربا صليبية تطال اليوم كل الأديان والطوائف والأعراق في العراق بما فيهم النصارى، وإن ما جرى ويجري في العراق من مظالم بشعة واعتداءات متنوعة ما هي إلا أثر من آثار الاحتلال الظالم الذي أحرق الأخضر واليابس وخلط الأوراق وبعثر الشركاء ودعثر الفرقاء ونهب الثروات وأزهق الأرواح وهتك الأعراض ونشر الرعب وسط الآمنين والخوف بين الساكنين وتفنن في الطغيان وانتهاك حقوق الإنسان، يشارك في كل ذلك حكومات الاحتلال المتعاقبة من دون استثناء وبخاصة حكومة المالكي بمكوناتها وأحزابها المشاركة لتبقى في السلطة وتزداد في التسلط، وليس ببعيد أحداث بغداد والزركة وديالى والمدن الأخرى، حيث مارست زبانية الحكومة ومليشياتها أبشع التشريد والتقتيل على المقاس الذي اتفقت مع أسيادها عليه، وبالطريق الذي اعتادت علية.

إن السموات والأرض لا تقوم إلا على العدل، وإن واجب الحاكم والمسئول أن يكون شفيقا بالرعية يذودها عن مراتع الهلكة ويرتاد لها أطيب الأحوال، ويحميها من الأعداء والأهوال، لكن الحكام والمسئولين في العراق اليوم هم مقترفو الجريمة ومنابع الظلم ومواطن الخلل ومواضع الزلل وأعوان الأعداء ومخترعو الكوارث وبُرُد الهلاك وطرق الضلال!!!!! وإن ما يجري في العراق من ظلم وتعسف مؤذن برحيل الاحتلال وأعوانه ومبشر بزوال حكومته وأذنابه، فإن الظلم ظلمات في الدنيا والآخرة وإن ديار الظالمين خراب في العاجلة والآجلة.

إن هذه الأعمال تؤكد يوما بعد يوم صحة طريق الجهاد وخيار المقاومة وأهمية الصمود والممانعة لإزهاق الباطل وإحقاق الحق ورد الظلم وإقامة العدل وحماية النفس والنفيس ورد عادية الأعداء على الدين والأعراض وما علينا إلا مواصلة المسير والثبات حتى بلوغ المصير وما النصر إلا من عند الله نعم المولى ونعم النصير.

وإننا إذ نؤكد استنكارنا لما يجري في الموصل من تفجير وتهجير وقتل وترويع نحمل الاحتلال والأحزاب الحاكمة المسئولية عن ذلك، وندعو المجاهدين كافة إلى ضرب الأعداء بأيادي من حديد حتى تنفلق هاماتهم فيتفرقوا خاسئين ويهربوا خائبين.

وندعو العراقيين كافة ليلتفوا حول فصائل الجهاد والمقاومة حتى نذود عن الدين ونحرر الأرض ونحمي العرض وننشر الأمن ونقيم العدل، فإن العدل منصور ولو من كافر وإن الظلم مقهور ولو من مسلم، وإن من ركائز عملنا الجهادي وبنود برنامجنا السياسي :

أن أعمال المجاهدين العسكرية تستهدف المحتلين وعملاءهم ولا تستهدف الأبرياء والمستضعفين الذين من أهداف الجهاد نصرتهم ودفع الظلم عنهم وتهيئة الحياة الكريمة لهم.
وأن العدل حق مكفول لجميع الناس بلا استثناء، وأن إقامة الحق والعدل من أهم أهدافنا ولا نرضى لأي طرف كان استغلال المنصب الرسمي لمصالح عرقية أو فئوية على حساب الحق والعدل الذي أمر الله به.
ونرفض أي تلاعب في التشكيلة السكانية أو الحدود الإدارية للمحافظات.
اللهم يا مذل الجبابرة وقاهر القياصرة وكاسر الأكاسرة يا ناصر المستضعفين يا مولى المؤمنين اهزم المحتلين وأعوانهم ورد كيدهم في نحورهم وفرق جمعهم واغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




أمير الجيش الإسلامي في العراق
16- شوال -1429
الموافق:15-10-2008







................................




29-9 الجيش الإسلامي في العراق - الذكرى السادسة لتاسيس جماعة الجيش الاسلامي في العراق



بسم الله الرحمن الرحيم


أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله ...
أما بعد

فقد طالعتنا الذكرى السادسة لتاسيس جماعة الجيش الاسلامي في العراق والتي أسسها نخبة من اهل الخير والصلاح بعد ان لاحت في الافق نذر الحرب الامريكية على العراق فوعت هذه الثلة خطر هذا العدوان على العراق بل على المنطقة باسرها من النواحي الدينية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية فكان تأسيس الجماعة وفقا لهذا الوعي ودفعا لهذه المفاسد وإستجابة لامر الله تعالى بالجهاد وخاصة اذا انتهكت حرمات الدين وأحتل العدو أرض المسلمين .

قال تعالى : ( وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله ) التوبة 41 وقال تعالى أيضا ( كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون ) البقرة 216
وإيمانا أن أفضل الاعمال بعد الايمان بالله الجهاد في سبيل الله لما فيه من محق أعداء الله وتطهير الارض من ظلمهم وصون دماء المسلمين واموالهم وأعراضهم وأطفالهم وتحرير الاوطان ورفع الظلم عن العباد وصون الموارد والثروات من الضياع والانتهاب وأعظم من ذلك الذب عن حمى العقيدة وحرمات الدين ولذلك أعظم الله فيه الاجر للمسلمين للطالب والمطلوب والغالب والمغلوب والقاتل والمقتول .

ومسيرتنا وإن كانت قصيرة في عمر الزمان من التأسيس الى اليوم إلا أنها ثرية بالتجارب والمواقف لانها كانت في ظروف عسيرة ورافقتها أحداث جسام , ولكن رغم تعاظم الخطوب وكثرة الاهوال والمصاعب واختلاط المواقف وكثرة المشتبهات والشبهات , إلا أن الجماعة وبفضل الله ومنه حافظت على مسيرتها المعتدلة وتقدمها المتزن نحو أهدافها المشروعة التي قامت لاجلها , فلم تنزلق الى الانحرافات العقدية من تكفير الناس ومعاداتهم والبراءة منهم لمجرد أختلاف في الرأي والرؤية ،ولا الى المزالق السياسية من إضفاء الشرعية على الاحتلال والدخول معه في حكومات مسخ ظاهرها السيادة والسلطة وباطنها العمالة والخضوع وإجراء مصالح المحتل على مصالح العباد والبلاد .

ولا الى الاخطاء العملية بقتل الابرياء والاستهانة بدماء الناس وإهدار أموالهم وكرامتهم أو الاعتداء على انسانيتهم بل الحفاظ على ذلك من اول اولوياتنا ومن اهم اسباب قيامنا بهذا الواجب العظيم .
وفي هذه الذكرى ندعوا الامة ببعديها العربي والاسلامي الى الوقوف معنا حتى نحقق غاياتنا وأهدافنا المشروعة .
وندعوا أهل العراق الى الالتفاف حول أبنائهم المجاهدين وأن لا ينساقوا وراء مؤامرات الاحتلال وأعوانهم في مشاريع مشبوهة أو حلول مشوهة لا تحقق غاية ولا توصل الى هدف وأن لا يحملوا أبنائهم الذين خبروا إعتدالهم وحسن سيرتهم وإنضباط سلوكهم أخطاء غيرهم ممن ينسب ويحسب على الجهاد والمجاهدين .
وندعوا إخواننا في الفصائل الجهادية الى رص الصفوف وجمع الكلمة وتوحيد الجهد وعدم التنازع والافتراق فإن فيه الهلكة والفشل وذهاب الريح كما أخبرنا ربنا سبحانه .

وندعوا جنودنا في الجيش الاسلامي في العراق الى شد العزم ومضاعفة الجهود ومواصلة العمل وفق منهج الجماعة وسياستها وبرامجها المعلومة لديهم حتى نحقق الغاية ونصل الى المراد أو نهلك دون ذلك .
ونقول للعالم أجمع ما مسيرة السنوات الست التي قطعتها الجماعة بحلوها ومرها وصفوها وكدرها إلا صفحة من صفحات جهاد هذه الامة ضد أعدائها منذ بعثة النبي الاكرم عليه الصلاة والسلام الى أن يرث الله الارض ومن عليها وكفى بذلك فخرا وعزا .

بل نظن أننا جزء من حالة انسانية جرت بها العصور ومضت بها السنن وهي الصراع بين الخير والشر, والحق والباطل , والعدل والظلم , والامن والخوف والتحرر والاحتلال , والعراق وامريكا .
وختاما نسأل الله تعالى أن يثبت قلوبنا على الاسلام وعقيدة ومنهج أهل السنة والجماعة , ويثبت أقدامنا ويقوي عزائمنا ويشد سواعدنا ويمنحنا القوة والشجاعة وينصرنا على القوم الكافرين الظالمين إنه أهل ذلك والقادر عليه وهو حسبنا ونعم الوكيل.



الجيش الاسلامي في العراق
27- رمضان -1429هـ








..............................








29-9 د. إبراهيم الشمري - الذكرى السادسة لتاسيس جماعة الجيش الاسلامي في العراق


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ لله العليّ الأعلى الذي خلق فسوَّى والذي قدَّر فهَدى الذي على العرش استوى وعلى الملك احتوى والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد الداعي إلى كلمة التقوى وعلى آله وأصحابه أئمة العلم والهدى وسلم تسليماً كثيرا
اما بعد :
تمر في هذه الايام المباركة الذكرى السادسة لتاسيس جماعة الجيش الاسلامي في العراق حيث اجتمعت في مثل تلك الايام من عام 1423 هجرية ثلة من المؤمنين يتدارسون مصير العراق ويستطلعون الاراء والافكار في ظل الظروف السياسية التي كانت تنذر بان الحرب على الابواب وانتهت اجتماعاتهم بضرورة تشكيل جماعة جهادية تقوم بواجب الجهاد اذا هجمت قوات الاعداء على العراق وكتبوا بيانهم التاسيسي الذي وضع الخطوط العريضة للعمل المطلوب في المرحلة القادمة في السابع والعشرين من رمضان عام 1423للهجرة الشريفة .

وفي اثناء معارك احتلال العراق وماتلاها قامت الجماعة بواجبها الذي رسمه لها اؤلئك المؤسسون الافذاذ ، وكان الامل يراودهم ان يشكلوا مع اخوانهم جماعة واحدة تضم كل المجاهدين منذ الايام الاولى ولذلك اخروا الاعلان عن اسم الجماعة من اجل تلك الغاية ، ولكن قيام بعض المجاهدين باعلان اسماء جماعاتهم ادى الى ان تعلن الجماعة عن اسمها ببيان داخلي وذلك في يوم 3-5 من عام 2003 بعد اعلان بوش نهاية العمليات العسكرية بيوم واحد ،وكان هذا الاعلان في هذا التاريخ بالذات يعلن مع الاسم حقيقتين اساسيتين

اولاهما: ان هذا العمل الجهادي ليس جزء من الدولة والنظام السابق وعلى من يتابع الاحداث في العراق ان يدرك جيدا ان الحالة العراقية ليست عبارة عن جيش نظامي يمارس طريقة حرب العصابات وانما هي حالة شعبية لشعب مقهور يمارس انجع الطرق في الخلاص من أعدائه .

وثانيهما :ان رئيس الولايات المتحدة يكذب على شعبه فلئن كان بامكانه اعلان الحرب فليس في وسعه ولا في مقدوره ان يعلن نهايتها ، وهكذا استمرت الحرب وشكلت ضربات المجاهدين صداعا دائما لحكومة امريكا وقياداتها حتى غدا من يملك ضبط ايقاع الاحداث في العراق اليوم بفضل الله تعالى هو المقاومة وليس اعداءوها من الامريكان واؤليائهم .

ايها الاخوة:
عمل المجاهدون في الجيش الاسلامي باستمرار مع اخوانهم من الجماعات والفصائل الجهادية الاخرى في سبيل التنسيق والتقارب وتوحيد الرؤى منها ،و حيث انه لا يمكن جمع الناس على رأي واحد لان الخلاف فطري بينهم وهو من طبائعهم لذا كان تركيزنا على ترشيد هذا الخلاف وليس على محوه.
وكان توحيد الرؤى مبني على أصلين عامين ،ثوابت لا يسمح فيها لأحد بالخلاف ،وما كان خارج ذلك فهو من المتغيرات التي يسوغ فيها الاجتهاد والله يوفق الجميع ، فكان ثمرة ذلك مشاريع متنوعة منها مجلس التنسيق الرباعي وجبهة الجهاد والإصلاح وأخيرا الانجاز الاهم والاكبر وهو المجلس السياسي للمقاومة العراقية الذي يمثل استحقاق السنة الخامسة من الجهاد.
وفي الشأن الداخلي ركزت الجماعة على وضوح الرؤية الشرعية والتمسك بما عليه سلف الأمة من أمر الدين واعتماد الوسطية في كل أمورها واجتهاداتها.

كما ركزت الجماعة في مسيرتها على تأصيل العمل المؤسسي ووضع كل إنسان وما نصب نفسه لأجله وجمع الأشتات من الأعمال في نظام واحد ضمن خطة شاملة، وقد بنت الجماعة في سبيل تحقيق تلك الغاية إستراتيجية مقاومة طويلة المدى تمتاز بالمرونة والقابلية على التحول بسهولة بين المحاور الإستراتيجية خدمة لصالح الهدف العام ضمن برنامج سياسي منضبط شرعا وواقعا.

كما ركزت الجماعة على أن تكون لها بصمتها الواضحة في العمل الجهادي فمن لم يسمع بقناص بغداد ؟الذي غدا مالئ الدنيا وشاغل الناس حيث تنتظر امة التوحيد هداياه في كل عيد ، ومن لم يسمع بقاعدة الصقر التي غدت حطاما ، ومن لم ير رائي العين دبابات العدو ذات الخمسين طنا ، وهي تطير في الهواء كالفراشات نتيجة العبوات المطورة ، التي صممتها عقول مجاهدي التطوير العسكري ، وأنتجتها سواعدهم ،وصاروخ عبير ذلك الانجاز الفريد في تاريخ المقاومة العراقية شاهد على ان الحصار الذي فرضته أمريكا وحلفائها اخترقته عقول المؤمنين وسواعدهم بعد التوكل على الله .

واما خيارات الجماعة السياسية وحسن إدارتها للصراع مع العدو فهي محل ثناء القريب والبعيد بفضل الله ومنه، كما ان تفكيرها في الناس وضعفائهم وان الجهاد انما جاء للدفاع عنهم وتحقيق آمالهم قد حملها أعباء اخرى اضافة الى واجبها الاساس في مقاتلة قوات الاحتلال ، ففي ظل هجمة المليشيات الشيعية قام ابطال الجيش الاسلامي بالاضافة الى الدفاع عن المستضعفين قاموا بتوزيع السلاح على الاهالي وتوزيع المواد الغذائية على المناطق المحصورة ، وتحملت قواطع كثيرة في الجماعة حرمانا غير قليل مما كان مقررا لها وفق الخطة المالية وخطط توزيع السلاح ،من اجل توزيعها على عموم الناس دفاعا عن انفسهم واموالهم واعراضهم .

لقد احتفظنا بحمد الله على الدوام بعلاقة متميزة مع عموم الناس ابتعدنا خلالها عن النموذج التسلطي والاملائي في العلاقة ، واعتمدنا اسلوب العلاقة التبادلية التي تؤثر وتتاثر بمحيطها، وبالرغم مما نسمعه من محيطنا وانهم مع خياراتنا دائما حبا وولاء وثقة ، لكننا دأبنا ان ننتظر منهم المشاركة في اتخاذ القرارات المصيرية .
نحن ندرك جيدا ان السلاح الرئيسي للمقاومة ليس البندقية فقط، وانما سلاحها الاهم هوعلاقتها مع الامة التي تقاتل من اجلها .
وفي خطوة هامة وفي سمو على الجراح قام ابطال الجيش الاسلامي وباوامر من قيادتهم بالحفاظ على املاك العوائل الشيعية في المناطق التي تركوها ، بل وساهموا بارجاع الكثير منهم ، وتعاملوا بما تفرضه عليهم خلفيتهم الشرعية بالتعامل بمنطق الامة مع ملف الطائفية الذي فرض باجندات خارجية على واقع الناس في العراق اليوم وبذل الجيش الاسلامي كل ما بوسعه من اجل اعلاء كلمة الحق ونشر العدل وانصاف المظلومين .

ايها الاخوة:
لقد اتت امريكا سنن الله التي لاتتبدل (وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ)
ان امريكا اليوم امام هزيمة تاريخية في العراق على يد رجال الجهاد والمقاومة ، واذا خرجت امريكا من العراق فقد خرجت من العالم وارتاح من شرها وهي فرصة تاريخية لدول كثيرة للخلاص من الكابوس الامريكي وان المقاومة تنتظر هذه اللحظة بخيارات سياسية واعية لمرحلتها وهي اليوم اكثر وعيا واكثر قدرة في التعامل مع مصالحها ومع مصالح دول الجوار الاقليمي ومصالح الدول الكبرى في العراق .
ان خيارات المقاومة اليوم اكثر اتساعا من أي وقت مضى وهي على استعداد لممارسة خيارات احجمت عن ممارستها طوال السنوات الماضية ،وخياراتها تمتد من اقصى اليمين الى اقصى اليسار، وان ماجرى من خفض لمستوى العمل العسكري هو موقف تكتيكي ابن لحظته ومرحلته وهو رسالة ليست مستمرة وعلى الآخرين ان يغتنموها قبل فواتها

ايها الاحبة :
مضى في هذا السبيل (سبيل الجهاد والمقاومة) آلاف الابطال وينتظر عشرات الالاف غيرهم مايستوجب عليهم تقديمه فداء لدينهم ووفاء بعهدهم مع الله تعالى (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ)
مضى ابو أمين عبد الرحمن اللهيبي احد مؤسسي الجماعة وابطالها ، ومضى رفيق دربه ابو ذر الذي كان يستطيل عمره شوقا الى لقاء ربه ، ومضى البطل ابو صالح رجل بأمة ، رجل كل ما فيه مجاهد وداعية من مفرق الراس حتى اخمص القدم ، ومضى غيرهم وغيرهم كثير نسأل الله تعالى ان يتقبلهم جميعا .
مضى رجال ويتم صغار وثكلت امهات ورملت نساء ، ومازال وعاء الجهاد زاخرا بالعطاء، وكل يبتغي ماعند الله تعالى يتسابقون في الخير ،وما احد باولى من الاخر
قال تعالى ( سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)

مضى رجال ومازالت كوكبة كبيرة من المجاهدين تنتظر دورها لم تتعب ولم تيأس من وعد الله تعالى ( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً )

وان ميلاد اليسر في أحضان العسر ولابد أن ينبلج الصباح بعد الليل الطويل ، ودياجير الظلمة ، يبددها نور الحق القادم بإذن الله تعالى
والله ولي التوفيق والحمد لله أولا وآخرا




د.إبراهيم ألشمري
الناطق الرسمي باسم
الجيش الإسلامي في العراق
27-رمضان -1429 هـ

الغازي الغزاوي
21 02 2009, 11:43 PM
14-9 المصلحة المتوهمة -الشيخ منقذ جبر حفظه الله-



بسم الله الرحمن الرحيم
المصلحة المتوهمة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد الأمين وعلى اله وصحبه أجمعين وسلم تسليماً كثيراً........ أما بعد
فإن من أعظم الجنايات على شريعة الله سبحانه وأخطرها على مستقبل الأمة وأملها في التمكين والعلو هي الجناية في حق نصوص الوحيين وقواعد الشريعة التي أطبق عليها الأئمة, ونعني بهذه الجناية هنا استعمالها في غير موطنها وتحميلها من المعاني والفهوم ما لا تحتمل ,فلم يبق من هذه النصوص والقواعد غير الرسم عند الكثيرين وأما معانيها وحقائقها التي وضعت من اجلها فهي من أبعد ما يكون عن الذين اعتادوا لي أعناق النصوص وقواعد الشريعة واطمأنت نفوسهم إلى لذلك, وهذه من أعظم مصائب الأمة التي أصابتها من الداخل وأضحت بلا مبالغة مصائبها من الخارج, فإما أعداء الأمة من خارجها فحاربوها بتحطيم مباني النصوص وأما المنتسبين إليها من داخلها فقد أصابوها في معاني النصوص وقارنوا أعدائها الأصليين في ذلك علموا أم لم يعلموا والله المستعان.

ولعظم هذه المسألة فإننا سنختصر القول فيما يتعلق بالمصلحة المتوهمة .هذه المصلحة التي ظلمت كثيرا وظلم بها الكثير ولا نبالغ إن قلنا أنها أصبحت "صنما يعبد من دون الله" كما قيل. حتى توسع القائلون العاملون بها إلى اخطر ما يكون ,وأصبحت المصلحة هي الحاكم الأول على نصوص الشريعة وان كانت من صلب الاعتقاد وان كانت هذه المصلحة متوهمة أصلا . وكأن أيام الأشاعرة تعيد نفسها بتقديمهم العقل على النقل فعمد أهل العصر إلى تقديم المصلحة على النقل، والمورد الواحد والنهاية واحدة، وهي تنحية النصوص على جنب وتقديس العقل المجرد وما يقول به . ولسان الحال فلنكن عصريين في فهمنا للدين فما عاد يجدي فهم الأوليين ولم نصل به إلى هدف يعز الإسلام وأهله . ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وهنا نذكر بعضاً من المسائل الهامة المتعلقة بموضوع المصلحة المتوهمة والتي تجلى لنا بإذن الله خطر هذا الموضوع على القائلين به والمعرضين عن فهم الشريعة والعمل بها وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا :

المسألة الأولى : أن الله سبحانه وتعالى فطر الخلق حريصن على ما ينفعهم ويحقق مصالحهم وهذا من لوازم العقل البشري الذي وهبه الله للإنسان .ولكن الخطر يكمن في الهداية إلى سلوك الطريق المؤدي لهذا الهدف من عدمه .فهؤلاء الكفار كانوا يشركون بالله ويتعبدون بأعظم ما يبغض الله سبحانه وتعالى ويحسبون أنهم أهل حق متبعون لرضوان الله كما قال تعالى عنهم: (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ)(الزمر:3) ، فهم يشركون بالله ويقاتلون على هذا الشرك ويموتون في سبيله((الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً))(النساء:76) ويحسبون مع كل ذلك أنهم سائرون على الطريق السديد وقد حققوا المصلحة العظمى في دينهم ودنياهم .

بل إنهم كانوا يتنادون فيما بينهم ويتواصون بالصبر على ما هم عليه من الدين وإن أصابهم ما أصابهم لأجله ,قال تعالى: (وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ)(صّ:6). ولم يجد زعيم الكفر في عصره أمراً يحشد به الناس غير الحمية على الدين وحفظ بيضته فقال محذرا من نبي الله موسى فيما حكى القران عنه، (وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ)(غافر:26) ، وأظهر أهل الكفر في عهده صلى الله عليه وسلم عظيم حميتهم على دينهم وفيما يعتقدونه بآلهتهم فقال الله عنهم: (أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهاً وَاحِداً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ)(صّ:5)، إلى غير ذلك من النصوص المتضافرة في كتاب الله والسنة النبوية وسير النبيين مع أقوامهم وحجج أهل الكفر وأعداء الدين وأنها في مجملها ترجع إلى المصلحة -مصلحة دينهم الذي يدينون ودنياهم التي يعيشون- وكذلك زعمهم أنهم في كل ذلك يحافظون على مقام الإله المعبود وتحقيق مرضاته فهم لا يشركون به وإنما يتقربون إليه زلفى ولكن خصومهم لا يعقلون ((أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ))(الزمر:3).إذن فليعلم القائلون بالمصلحة على إطلاقها إن الكفار أيضاً يظنون أنهم فقهاء في مصلحة دينهم ودنياهم .

المسألة الثانية : وهي أن المصلحة من الممكن أن تكون حقيقية معتبره وتأتي بالمطلوب في وقت من الأوقات ولكن الناس يستغرقون فيها ويطول بهم العهد فينحرفون عن الصراط المستقيم ويبتعدون عن الهدف الذي فعلوا من اجله ما فعلوا ويغويهم الشيطان حتى ينتهي أمرهم بنقض ما تأولوا به ابتداءا وهم يشعرون أولا يشعرون وهذا ما حصل قديما لقوم نوح كما في قوله تعالى: (وَقَالُوا لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلا تَذَرُنَّ وَدّاً وَلا سُوَاعاً وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً) (نوح:23)

في البخاري َقَالَ عَطَاءٌ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضى الله عنهما: صَارَتِ الأَوْثَانُ الَّتِى كَانَتْ فِى قَوْمِ نُوحٍ فِى الْعَرَبِ بَعْدُ ، أَمَّا وُدٌّ كَانَتْ لِكَلْبٍ بِدَوْمَةِ الْجَنْدَلِ ، وَأَمَّا سُوَاعٌ كَانَتْ لِهُذَيْلٍ ، وَأَمَّا يَغُوثُ فَكَانَتْ لِمُرَادٍ ثُمَّ لِبَنِى غُطَيْفٍ بِالْجُرُفِ عِنْدَ سَبَا ، وَأَمَّا يَعُوقُ فَكَانَتْ لِهَمْدَانَ ، وَأَمَّا نَسْرٌ فَكَانَتْ لِحِمْيَرَ ، لآلِ ذِى الْكَلاَعِ . أَسْمَاءُ رِجَالٍ صَالِحِينَ مِنْ قَوْمِ نُوحٍ ، فَلَمَّا هَلَكُوا أَوْحَى الشَّيْطَانُ إِلَى قَوْمِهِمْ أَنِ انْصِبُوا إِلَى مَجَالِسِهِمُ الَّتِى كَانُوا يَجْلِسُونَ أَنْصَابًا ، وَسَمُّوهَا بِأَسْمَائِهِمْ فَفَعَلُوا فَلَمْ تُعْبَدْ حَتَّى إِذَا هَلَكَ أُولَئِكَ وَتَنَسَّخَ الْعِلْمُ عُبِدَتْ.

فقوم نوح صنعوا تماثيل الرجال الصالحين ليتذكروا العبادة والتوحيد الذي هو رأس العبادة فلما طال بهم العهد كان أول ما نقضوا هو رأس الأمر وأصبح الرجال الصالحون آلهة تعبد من دون الله فنقضوا أول ما نقضوا الأصل الذي بنوا من أجله التماثيل وهذا من عظيم تلاعب الشيطان ببني البشر والله المستعان.
والعجيب هنا أن أول شرك ظهر في الأرض كان بحجة وذريعة تعظيم الصالحين وهو من المصالح المعتبرة عند القوم والتي صوروا من أجلها هذه التماثيل. واليوم تجد أن فئاما من المسلمين قد اتبعوا أسلافهم من قوم نوح حذوا القذة بالقذه والنعل بالنعل فهم يدخلون في مشاريع الأعداء ومخططاتهم لمصلحة راجحة واضحة في أول الأمر ولسان حال القائل بها:


وليس يصح في الأذهان شيء ******* إذا احتاج النهار إلى دليل

فيدخلون في عملية العدو السياسية وحكومته المنصبة ومؤسساته العسكرية والمدنية على حد سواء وينغمسون في تفاصيل مشروعه لتخفيف الضرر ودفع الشر واعتبار مصلحة الأمة وأهل الإسلام ومنع الخصوم من الانفراد السياسي والاقتصادي والعسكري في البلد . فإنه من الخطر العظيم ترك هذه المؤسسات تبنى وليس لنا فيها شي ولابد ان نؤسس لسيطرة المسلمين على البلاد إلى غير ذلك من الأدلة التي أسكتت الكثير من المعارضين لهم ذلك الحين .
ولم تمر إلا سنتان أو ثلاثة فكان العجب العجاب والله المستعان فتحولت كل هذه المصالح العظيمة المعتبرة إلى مصالح فئوية ضيقة متوهمة أصلا وتحول المنغمسون لتحقيق المصلحة إلى مسمار في عجلة الخصم والعدو لا أكثر وأصبحوا ناطقين باسمه محققين لمشاريعه بل مدافعين عنه وعن سلطة قانونه ومتبنين لخياراته الوطنية المصيريه العادلة المشرفة . بل صار هؤلاء في مقدمة الصف الذي يقاتل الإرهاب والجماعات المسلحة (المقاومة طبعاً) والمتمردين ولم يتبق إلا بؤر للإرهاب سيتم القضاء عليها قريبا وفرض سلطة القانون وهذا ناقوس النصر – النصر على المجاهدين – بدأ يدق ولا سبيل للنجاة لنا سوى تعزيز ودعم الحكومة في حملاتها الأمنية التي خرجت عن الطائفية ..لأن هذا هو المانع الوحيد من مساندتها فمجرد ضربها ولو شكلياً لشيء من طائفتها لم يبق بيننا وبينها أي خلاف ونحن وهم سائرون في مركب واحد فإما أن ننجو جميعاً أو أن نقع في قاع البحر أجمعون.

ولسان الحال يقول أنتم يا خصوم الأمس حلفاء اليوم وليس بيننا وبينكم إلا الخير والوفاق وأما ما فعلتموه واقترفتموه في حق أهلنا من قتل وتشريد وتهديد وتهجير وهدم للمساجد وحرق للمصاحف وانتهاك للحرمات فهذا تحت أرجلكم أو (تحت البساط) وإنا لنستحي أن نذكركم بما جرى بيننا، وكأنه قد مرت عليه عقود وقرون وليس سنة أو بضعة أشهر . فلنبدأ صفحة جديدة ونمضي بعهد جديد فأنتم الآن وطنيون وإن كنتم البارحة طائفيون مجرمون وقد صحا ضميركم السياسي والوطني . وسنسعى لتلميع صورتكم الجميلة بكل ما أوتينا من قوة في محيط العربي والإسلامي للبلد، فنحن السنة العرب الذين كنا نشكو منكم ومن ظلمكم سنكفر عن إسرافنا في الحط من قدركم والطعن في وطنيتكم ,إلى غير ذلك من الدواهي التي يعجز القلم عن تسطيرها, فهنيئا ثم هنيئا لأحفاد ابن العلقمي هذا الحلف البهيج والنصر التليد.

والعجيب أن هؤلاء المفتونين يتعاملون مع قوم قد حملوهم مسؤولية أحداث جرت قبل (14) قرناً من الزمان وشرعوا في أخذ ثأرهم – زعموا- من قتلة الحسين وسلاب السلطة من أهلها الشرعيين ففعلوا الذي فعلوا لتصحيح المعادلة ومعالجة الاستئثار السلطوي الذي استمر طيلة هذه القرون!!!! .

إن الفرق الوحيد بين أرباب المصلحة المتوهمة في عصرنا وقوم نوح الذين مر ذكرهم هو أن قوم نوح مرت عليهم قرون من الزمن حتى انحرفوا عن طريقهم بينما لم يصبر أصحابنا سوى سنة أو بضعة شهور حتى تغيرت المعادلة بأسرها وتبدلت أدوات اللعبة ورجع العدو الطائفي صديقاً وأخاً حميماً وطنياً لا يفرق بين أهل بلدة ولا ينام الليل ساهراََ على مصالح العراق والعراقيين فسبحان مقلب القلوب والأبصار .

المسألة الثالثة : إن القاعدة الشريعة المشهورة القائلة (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) و(الشريعة جاءت لتحصيل مصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها) والتي استخدمها الكثير في غير موطنها . ليست كلاماً مجرداً وحيداً في الباب . والنصوص الشرعية -وهي كلام الله سبحانه وما صح من سنته صلى الله عليه وسلم- لا يسوغ بل يفحش أخذ نص دون النظر إلى باقي النصوص الواردة المسألة، ولا شك أن الاقتصار على قاعدة من قواعد الفقه دون مكملاتها فاحش من باب أولى وأحرى .

إضافة إلى أن من المعلوم ضرورة أن هذه القاعدة شرعية بمعنى أنها نابعة من دلالة النصوص وليست استنتاجاً عقلياً وعليه فإنها محكومة بالنصوص أصلاً وليست على إطلاقها ولو كان غير ذلك لساغ للبشر تبديل دين الله كله أو جزئه إذا احتاجوا إلى ذلك متوهمين أن فيه المصلحة بنظرهم القاصر.

فاذا كان أصحاب السياسة يفرقون بينما هو تكتيكي واستراتيجي ويقدمون الثاني على الأول في رسم السياسات وإن كان بذلك غضاضة مؤقتة، فحري بأهل الإسلام أن يعلموا أن كل ما جاءت به الشريعة فهو المؤدي حتما إلى النتائج الإستراتيجية في الدين والدنيا,,,, وهي التمكين ( ولو بعد حين) وفي الآخرة مرضاة الله والجنة.

فمن المؤلم والمحزن أن يفهم الكفار قواعد شرعية ويسيروا عليها ثم يورثهم هذا الفهم العلو في الأرض وهم على كفرهم بينما يتنكر لهذا الدين من حسب عليه ويبقى لاهثا وراء العدو حتى ينتهي به المطاف إلى التبعية المطلقة للعدو وفقدان الثقة بالنفس والمشاركة في انتكاسات الأمة المتتالية والسبب في كل ذلك يرجع إلى الفهم السقيم لقواعد الشريعة ومقاصد التشريع ومنها ما نحن بصدده من البحث في المصالح المتوهمة.

إننا نؤمن يقينا بقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ)(الحج:38) وقوله: (رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ)(آل عمران:194 ا) وقوله: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)(النور:55) وقوله سبحانه: (كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ)(المجادلة:21)، وقوله تعالى: (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)(غافر:51) وقوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(آل عمران:200)وقوله: (الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً)(النساء:141) ، وقوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(آل عمران:200) وقوله: (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)(التوبة:111)
وقوله صلى الله عليه وسلم-. أَوْ قَالَ « إِنَّ رَبِّى زَوَى لِىَ الأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا وَإِنَّ مُلْكَ أُمَّتِى سَيَبْلُغُ مَا زُوِىَ لِى مِنْهَا وَأُعْطِيتُ الْكَنْزَيْنِ الأَحْمَرَ وَالأَبْيَضَ وَإِنِّى سَأَلْتُ رَبِّى لأُمَّتِى أَنْ لاَ يُهْلِكَهَا بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلاَ يُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ وَإِنَّ رَبِّى قَالَ لِى يَا مُحَمَّدُ إِنِّى إِذَا قَضَيْتُ قَضَاءً فَإِنَّهُ لاَ يُرَدُّ وَلاَ أُهْلِكُهُمْ بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلاَ أُسَلِّطُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ وَلَوِ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بَيْنَ أَقْطَارِهَا أَوْ قَالَ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَحَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يَسْبِى بَعْضًا وَإِنَّمَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِى الأَئِمَّةَ الْمُضِلِّينَوَإِذَا وُضِعَ السَّيْفُ فِى أُمَّتِى لَمْ يُرْفَعْ عَنْهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَلْحَقَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِى بِالْمُشْرِكِينَ وَحَتَّى تَعْبُدَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِى الأَوْثَانَ وَإِنَّهُ سَيَكُونُ فِى أُمَّتِى كَذَّابُونَ ثَلاَثُونَ كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِىٌّ وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ لاَ نَبِىَّ بَعْدِى وَلاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِى عَلَى الْحَقِّ ».

وقوله تعالى ((ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ))(لأنفال:53)

إننا نعلم يقيناً أن المشكلة ليست بقوة العدو العسكرية والاقتصادية ولا بشجاعة رجالة وعددهم ولا عدالة قضيتهم وتمسكهم ..بها أن السبب الوحيد لكل ما يجري بسبب فهمنا القاصر لديننا وضيق الأفق وقصر النظر وسرعة الانحراف والرضى بأقل القليل من شبه الحقوق وان كانت مع الإذلال والاستحقار ........وسرعة التفرق وكارثة التشرذم وبأس بعضنا على بعض أعظم من بأسنا على الكفار وإحساننا التآمر على بعضنا البعض وفشلنا في سائر الخطط لإحباط مشاريع العدو ومخططاته بل تحولنا السريع إلى أدوات بيد العدو ننفذ مشاريعه ونسمع له ونطيعه ونعبد له الطريق الذي يريده وبسرعة وإتقان وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله .
المسألة الرابعة : أن فقه الاستضعاف وضوابط المصلحة والمفسدة وحالات الضرورة التي أباحها الشارع الكريم في المحظورات ووسع على الناس عندما يضيق بهم الحال .

كل ذلك محكوم بقواعد وأصول وليس على إطلاقه، وعلى العامل أن يعلم انه ليس الأصل ولا هو سائر في الأصل بل أن ما عليه لا يعدو أن يكون حال ضرورة لها ضوابطها فإن تحققت فله وإلا فإنه خارج من دائرة الشرعية ، وان كان من كان فان حرمة الدين لا تعدوها حرمة ولا يسع أحداً من الخلق أن يتحكم فيها كيفما يشاء . وبعد أن يجتاز الشرعية في بداية الطريق – أن فعل- فان عليه تعاهد حاله ... فربما جاز له ما جاز في وقت قد يحضر عليه في وقت آخر فإن الحكم يدور مع علته وجودا وعدما فربما يتغير الحكم أما بواقع العمل أو العامل بمعنى أن التحدي قد يكون اكبر منه وان الشخص بعينه قد كل ومل وأنحرف عن الصراط المستقيم. أما أن يبقى يعلل نفسه بما يتوهم هو من المصلحة ويوهم نفسه والأمر على خلاف ذلك فان هذا لا يشفع له عند الله وعند عباده بل لعل له نصيب من قوله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ)(لأنفال:27) وقوله ((إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلاً)(النساء:142) هذا إذا علمنا أن سادة الأمة وقادة التوحيد كانوا يخشون النفاق على أنفسهم كما في البخاري (أن عمر كان يسأل حذيفة هل عده رسول الله من المنافقين) وفيه ..........باب خَوْفِ الْمُؤْمِنِ مِنْ أَنْ يَحْبَطَ عَمَلُهُ وَهُوَ لاَ يَشْعُرُ . ( 37 ) وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ التَّيْمِىُّ مَا عَرَضْتُ قَوْلِى عَلَى عَمَلِى إِلاَّ خَشِيتُ أَنْ أَكُونَ مُكَذَّبًا . وَقَالَ ابْنُ أَبِى مُلَيْكَةَ أَدْرَكْتُ ثَلاَثِينَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - كُلُّهُمْ يَخَافُ النِّفَاقَ عَلَى نَفْسِهِ ،. وقال الحسن البصري (رحمه الله) مَا خَافَهُ إِلاَّ مُؤْمِنٌ ، وَلاَ أَمِنَهُ إِلاَّ مُنَافِقٌ . وَمَا يُحْذَرُ مِنَ الإِصْرَارِ عَلَى النِّفَاقِ وَالْعِصْيَانِ مِنْ غَيْرِ تَوْبَةٍ لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى ( وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ )

أن التحريف في كتاب الله والذي اختص به أهل الكتاب كان تحريفا في اللفظ لأنهم لم يستطيعوا أن يحرفوا المعاني وهم في محضن أفصح العرب في ذلك الزمان . أما الآن فإن اللفظ قد حفظ فلم يبق إلا تحريف المعاني والمقاصد المأخوذة من النصوص الشرعية وهذا هو الأخطر والأنكى على أمة الإسلام خاصة إذا كان هذا من صميم الأمة بل قد يكون ممن يشار إليهم بالبنان من أبنائها .

أن على المتوهمين في المصلحة التي يعتبرونها شرعية أن يعلموا أن الله سبحانه مطلع على سرهم ونجواهم وأنه
((يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ))(غافر:19) وانه القائل سبحانه:
((وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى))(طـه:7)((وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ))(الأنعام:59).
وأن ورائهم يوما قال الله فيه((يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ))(الطارق:9)) وان الله قال ((إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيماً&وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً&وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً&يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً))
وعَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ تَزُولُ قَدَمَا ابْنِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عِنْدِ رَبِّهِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ خَمْسٍ عَنْ عُمْرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ شَبَابِهِ فِيمَا أَبْلاَهُ وَمَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ وَمَاذَا عَمِلَ فِيمَا عَلِمَ.»
وعند البخاري قوله صلى الله عليه وسلم « مَا مِنْ عَبْدٍ اسْتَرْعَاهُ اللَّهُ رَعِيَّةً ، فَلَمْ يَحُطْهَا بِنَصِيحَةٍ ، إِلاَّ لَمْ يَجِدْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ » .
وفي الختام قوله سبحانه وتعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي )(الممتحنة: من الآية1)
وليعلموا أن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل وان الملك لله يهبه لمن يشاء وينزعه عن من يشاء ((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))(آل عمران:26)

وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم..........


الشيخ منقذ جبر
الهيئة الشرعية المركزية
الجيش الإسلامي في العراق



......................



1-10 أمير الجيش الإسلامي في العراق - الجهاد عبادة شرطها الإخلاص والمتابعة كالصوم والصلاة



بسم الله الرحمن الرحيم


الجهـــاد عبــادة

الحمد لله العظيم الحليم والصلاة والسلام على الرؤوف الرحيم، أعلام سنته منشورة وأولياء أمته منصورة وأعداء ملته مقهورة إلى يوم الدين(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)، أما بعد:-

فإننا نهنئ أمتنا بعيد الفطر المبارك سائلين الله تعالى أن يعيده وهي تنعم باليمن والإيمان وترفل بالنصر والتمكين، ونهنئ أمتنا عامة والمجاهدين خاصة بالذكرى السادسة لتأسيس جماعة الجيش الإسلامي في العراق وبهاتين المناسبتين نوجه هذه الرسالة.

إن الله تعالى يحب الشجاعة ولو على قتل الحيّات، ويحب السماحة ولو بكفٍ من تمرات، وإن الجهاد عبادة شرطها الإخلاص والمتابعة كالصوم والصلاة وجميع العبادات؛ فلا تقبل إلا إذا كانت صوابا خالصة لوجه الله عز وجل، في الصحيحين قال عليه الصلاة والسلام: [مَثَلُ الْمُجَاهِدِ فِى سَبِيلِ اللَّهِ -وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَنْ يُجَاهِدُ فِى سَبِيلِهِ- كَمَثَلِ الصَّائِمِ الْقَائِمِ، وَتَوَكَّلَ اللَّهُ لِلْمُجَاهِدِ فِى سَبِيلِهِ بِأَنْ يَتَوَفَّاهُ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ، أَوْ يَرْجِعَهُ سَالِمًا مَعَ أَجْرٍ أَوْ غَنِيمَةٍ] وإن أسعد الخلق وأعظمهم نعيماً وأعلاهم درجة:

أعظمهم إتباعا وموافقة علماً وعملاً لرسول الله عليه الصلاة والسلام، فلابد من إخلاص النية وتصفيتها، وتمحيص الأعمال وتنقيتها، بعيدا عن الشرك والبدعة، ليرجى برها وأجرها عند الله، كي لا تكون مشقة وتعبا ومعاناة ونصبا، ليس لها وزن عند الله سبحانه، قال تعالى: (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً)، وفي الصحيحين عَنْ الفاروق قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّةِ وَإِنَّمَا لاِمْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَتَزَوَّجُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ]، وإن النجاة العظمى وإحراز الربح الأسمى ومجاورة الرب الكريم في دار السرور والنعيم، لا يحصل إلا بالإخلاص في العبادة وإتباع الرسول فيما شرعه الله لعباده، قال تعالى: (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً)

فالنية رأس الأمر وعموده وأساسه، والمتابعة روح العمل وقائده وسائقه، يصح بصحتهما، ويفسد بفسادهما، بهما يستجلب التوفيق، وبعدمهما يحصل الخذلان، وبحسبهما تتفاوت الدرجات في الدنيا والآخرة قال تعالى:(مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَدْحُوراً * وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُوراً)

ويتأكد الإخلاص وتتحتم المتابعة في ساحات الوغى لأنها مظنةُ القتل وذَهابُ النفس، لأن من ذهبت نفسُه في القتال فليس له إلا رضا الله ذي العزة والجلال أو العذاب الشديد والنكال، فإذا كان الجهاد مشوباً بالرياء والبدعة لم يبق في الأجل مهلة ليأتي المجاهد بما يكفر هذه الزلة، ومن خَسِرَ نفسَه لم يبق له نفس أخرى يربحها، ومن أفسد خاتمتَه فليس له خاتمة أخرى يصلحها، في الصحيحين عَنْ سَهْلٍ قَالَ: الْتَقَى النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم وَالْمُشْرِكُونَ فِى بَعْضِ مَغَازِيهِ فَاقْتَتَلُوا، فَمَالَ كُلُّ قَوْمٍ إِلَى عَسْكَرِهِمْ، وَفِى الْمُسْلِمِينَ رَجُلٌ لاَ يَدَعُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ شَاذَّةً وَلاَ فَاذَّةً إِلاَّ اتَّبَعَهَا فَضَرَبَهَا بِسَيْفِهِ، فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَجْزَأَ أَحَدُهُمْ مَا أَجْزَأَ فُلاَنٌ. فَقَالَ: [إِنَّهُ مِنْ أَهْلِ النَّارِ]، فَقَالُوا: أَيُّنَا مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ إِنْ كَانَ هَذَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ؟ فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ لأَتَّبِعَنَّهُ، فَإِذَا أَسْرَعَ وَأَبْطَأَ كُنْتُ مَعَهُ. حَتَّى جُرِحَ فَاسْتَعْجَلَ الْمَوْتَ، فَوَضَعَ نِصَابَ سَيْفِهِ بِالأَرْضِ، وَذُبَابَهُ بَيْنَ ثَدْيَيْهِ، ثُمَّ تَحَامَلَ عَلَيْهِ فَقَتَلَ نَفْسَهُ، فَجَاءَ الرَّجُلُ إِلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ أَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ:[وَمَا ذَاكَ]، فَأَخْبَرَهُ، فَقَالَ:[إِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ، فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ، وَإِنَّهُ مِنْ أَهْلِ النَّارِ، وَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ، فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهْوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ] فليتق الله من يحكم لمن شاء بالجنة ولمن شاء بالنار، من غير حجة ولا برهان بل بالجهل والظلم والتعصب والعدوان، فماذا أبقى لله سبحانه؟!! لكن يُكتفى بالرجاء والدعاء، ومن سمّع سمّع الله به، في الصحيحينقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَنْ سَمَّعَ سَمَّعَ اللَّهُ بِهِ وَمَنْ رَاءَى رَاءَى اللَّهُ بِهِ] و[الْمُتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ كَلاَبِسِ ثَوْبَىْ زُورٍ].

ومَن أراد بجهاده الدنيا أو قاتل رياءا وسمعة لم يكن مجاهداً في سبيل الله، قال تعالى: (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لا يُبْخَسُونَ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)، وفي مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:[إِنَّ أَوَّلَ النَّاسِ يُقْضَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَيْهِ رَجُلٌ اسْتُشْهِدَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ قَاتَلْتُ فِيكَ حَتَّى اسْتُشْهِدْتُ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ قَاتَلْتَ لِأَنْ يُقَالَ جَرِيءٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ]، وفي الصحيحين عَنْ أَبِى مُوسَى سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الرَّجُلِ يُقَاتِلُ شَجَاعَةً وَيُقَاتِلُ حَمِيَّةً وَيُقَاتِلُ رِيَاءً أَىُّ ذَلِكَ فِى سَبِيلِ اللَّهِ؟ فَقَالَ:[مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِىَ الْعُلْيَا فَهُوَ فِى سَبِيلِ اللَّهِ]، فيجب الحذر كل الحذر من تلاعب الشيطان بنية المجاهدين وعملهم، فإن الله مبتليهم؛ أصدقٌ ما يقولون من إخلاص النوايا وطلب الآخرة أم غير ذلك؟ فلا يكن الهم دون رضا الله تعالى، وإن التوحيد يُذهِب أصل الشرك ، والاستغفار يمحو فروعه، ومن استقام باطنه استقام ظاهره، وقد يلبس الشيطان على العبد الطائع مطالبه ويخلط له دوافعه في الطاعات والقربات، وإنه لا يلتبس ما هو معلوم من الدين بالضرورة وما ترجح بأدنى تأمل، ولكن الخطر فيما هو من مكنون الصدور ولا يعلمه إلا الله عالم الخفي والمستور ( يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ)، فربما يختلط الأمر على العبد فيقول ما أردت إلا وجه الله تعالى وقد خالط ذلك حظ النفس أو الشيطان، وهو أمر خطير خاف منه الأولون وحذر منه الأنبياء والعلماء والصالحون، حتى قال أحدهم: إني أعالج نيتي منذ أربعين سنة ولم تستقم لي، وقد يصبح حظ النفس مطلبا مغلفا يصعب على السائر إلى الله إدراك حقيقته فيصعب علاجه والشياطين إنما تنزل على من يناسبها، وهو الكاذب في قوله، الفاجر فيعمله، والله المستعان.

ومن الجهاد تصوير العمليات وتوثيقها وهو لا يخدش في النية البتة، وإن أثر الصورة والتوثيق أشد على الأعداء من العملية نفسها فالإعلام اليوم نصف المعركة بل أكثر أحيانا. ومن كان عمله خالصا لم يغيره التصوير، ومن كان عمله غير خالص لم ينفعه عدم التصوير، وحوادث توثيق العمليات الجهادية في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرة بتفاصيل دقيقة جدا، حيث نقلت لنا المعارك وكأننا نراها مثل معركة بدر وأحد والخندق وغيرها.قال ابن القيم (مدارج السالكين 3/422): وإن العبد ليعمل العمل حيث لا يراه بشر ألبته وهو غير خالص، ويعمل العمل والعيونقد استدارت عليه نطاقا ًوهو خالص لله، ولا يميز هذا إلا أهل البصائر وأطباء القلوبالعالمون بأدوائها وعللها.

ولا بد من الحرص التام على الضروريات وهي الدين والنفس والعقل والنسل والمال وما شرع الله تعالى أخذه من المصالح الدنيوية وجوبا أو استحبابا أو إباحة فلا يتعارض مع النية الخالصة ولا مع مقاصد الجهاد، فالمجاهدون مشروع بناء وفداء واستشهاد على وفق ما يحقق المقاصد الشرعية من الخلق والأمر وما شرع الجهاد لأجله وليس فداءا واستشهادا محضا، في الصحيحين قَالَ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم: [انْتَدَبَ اللهُ لِمَنْ خَرَجَ فِي سَبِيلِهِ، لاَ يُخْرِجُهُ إِلاَّ إِيمَانٌ بِي وَتَصْدِيقٌ بِرُسُلِي، أَنْ أَرْجِعَهُ، بِمَا نَالَ مِنْ أَجْرٍ أَوْ غَنِيمَةٍ، أَوْ أُدْخِلَه الْجَنَّةَ وَلَوْلاَ أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي مَا قَعَدْتُ خَلْفَ سَرِيَّةٍ، وَلَوَدِدْت أَنِّي أُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ، ثُمَّ أَحْيَا ثُمَّ أُقْتلُ، ثُمَّ أَحْيَا ثُمَّ أُقْتَلُ]

وتعلم أحكام الجهاد بتفاصيلها عبادة، فإن العلم قبل القول والعمل وقد بوب البخاري لهذا، ولا يجوز الاكتفاء بالعمومات بعد ست سنوات، فالجهاد بخلاف السنة النبوية بدعة ضلالة مردود على صاحبه ولو كان باسم الجهاد وزعم صاحبه خلوص النية، في الصحيحين عن عَائِشَة قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ]، وفي لفظ : [مَنْ أَحْدَثَ فِى أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ]، وخاصة التي تتعلق بها أرواح الناس وأموالهم وأعراضهم فإنه لا يعذر عند الله من يقترف المحرمات معتذرا بتنفيذ أمر قيادته وأمرائه والواجب على المجاهد الموازنة بين تعظيم الشريعة وتوقير الأئمة فلا يغمط حق أحدهما على حساب الآخر، في صحيح مسلم عَنْ عَلِىٍّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بَعَثَ جَيْشًا وَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ رَجُلاً فَأَوْقَدَ نَارًا وَقَالَ ادْخُلُوهَا، فَأَرَادَ نَاسٌ أَنْ يَدْخُلُوهَا وَقَالَ الآخَرُونَ إِنَّا قَدْ فَرَرْنَا مِنْهَا. فَذُكِرَ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ لِلَّذِينَ أَرَادُوا أَنْ يَدْخُلُوهَا:[لَوْ دَخَلْتُمُوهَا لَمْ تَزَالُوا فِيهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ]. وَقَالَ لِلآخَرِينَ قَوْلاً حَسَنًا، وَقَالَ[لاَ طَاعَةَ فِى مَعْصِيَةِ اللَّهِ إِنَّمَا الطَّاعَةُ فِى الْمَعْرُوفِ]، فلا يتعبد الله تعالى بالجهاد إلا وفق شريعته لا بالأهواء والبدع. وأفضل الجهاد والعمل الصالح؛ ما كان أطوع للرب، وأنفع للعبد، وخير الناس أنفعهم للناس.

والجهاد عبادة تتطلب همة عالية وإرادة وقّادة ومسارعة ومسابقة، قال تعالى: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)، عبادة يلزمها المداومة والاستمرار، في الصحيحين قالت عَائِشَةَ رضى الله عنها كَانَ عَمَلُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم دِيمَةً، وفيهما قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [أَحَبُّ الْعَمَلِ إِلَى اللَّهِ مَا دَاوَمَ عَلَيْهِ صَاحِبُهُ وَإِنْ قَلَّ].

والجهاد عبادة ماضية إلى يوم القيامة مَعَ الْبَرِّ وَالْفَاجِرِ لا يمنعه عدل عادل ولا جور جائر، في الصحيحين قال عليه الصلاة والسلام: [الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِى نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ]، وفي مسلم عن جَابِرَ قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِى قَائِمَةً بِأَمْرِ اللَّهِ لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ أَوْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِىَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ عَلَى النَّاسِ] وفي لفظ [يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ] والجهاد بمفهوم القتال ذروة القيام بأمر الله، قال النووي: هذه الطائفة مفرقة بين أنواع المؤمنين، فمنهم شجعان مقاتلون، ومنهم فقهاء، ومنهم محدثون، ومنهم زهاد وآمرون بالمعروف وناهون عن المنكر، ومنهم أهل أنواع أخرى من الخير، ولا يلزم أن يكونوا مجتمعين، بل قد يكونون متفرقين في أقطار الأرض.(حتى يأتي أمر الله) المراد به هو الريح التي تأتي فتأخذ روح كل مؤمن ومؤمنة.

والجهاد عبادة يعتريها الإفراط والتفريط والغلو والجفاء، بيد أنه يكثر وقوع الغلو في ساحات الجهاد لأنها موطن القتال وموضع النزال ترفع فيه الرايات وتعلو لغة السلاح وتطيش فيه العقول وتطير فيه الرؤوس وتسفك فيه الدماء، فيجب الحذر من الغلو بكل صوره وأشكاله، في الأحكام والعقوبات والتقويم، والخطأ في العفو أهون من الخطأ في المؤاخذة والخطأ في الرفق أهون من الخطأ في العنف في مواطن الاجتهاد، فإن عاقبة الظلم وخيمة ونتيجة الغلو أليمة، في مسلم قال رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [اللَّهُمَّ مَنْ وَلِىَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِى شَيْئًا فَشَقَّ عَلَيْهِمْ فَاشْقُقْ عَلَيْهِ وَمَنْ وَلِىَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِى شَيْئًا فَرَفَقَ بِهِمْ فَارْفُقْ بِهِ].

وهو عبادة جماعية في التدبير والتنفيذ والتخطيط والتسديد، في سنن الدارمي قال عمر بن الخطاب: لا إسلام إلا بجماعة ولا جماعة إلا بإمارة ولا إمارة إلا بطاعة فمن سوّده قومه على الفقه كان حياة له ولهم ومن سوّده قومه على غير فقه كان هلاكا له ولهم.



تهدى الأمور بأهل الرشد إن رشدت ****** وإن تولت فبالأشرار تنقاد

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ****** ولا صلاح إذا جهالهم سادوا


فالجماعة مَنَعَة والفرقة مهيعة، والجماعة لُبُّ الصواب والفرقة أُسُّ الخراب، والجماعة قوة وستار والفرقة باذرة العِثَار وباعثة النِفَار، تُحيل العَمَارَ خرابًا والأمن سرابًا، والجماعة هي العاصمة والفرقة هي العاقرة الحالقة، ولم يمش ماشّ شرٌ من وَاشّ، ورأس الأشرار كل محرّش شنار، في البخاري: باب عَمَلٌ صَالِحٌ قَبْلَ الْقِتَالِ .وَقَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ إِنَّمَا تُقَاتِلُونَ بِأَعْمَالِكُمْ. وَقَوْلُهُ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لاَ تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لاَ تَفْعَلُونَ * إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِى سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ)
وهو عبادة لا بد لها من الصبر والاصطبار قال تعالى:(رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً) وقال: (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَأُونَ مَوْطِئاً يُغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ * وَلا يُنْفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً وَلا يَقْطَعُونَ وَادِياً إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) ومهما يكن من شيء فعلى المجاهد أن يصبر على طاعة الله قال تعالى: (وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ)، وقال سبحانه: (فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ) فإنما هي إحدى الحسنيين فإذا رأيت العبد يقع في الناس إذا آذوه، ولا يرجع إلى نفسه باللوم والاستغفار فاعلم أن مصيبته مصيبة حقيقية.

ولا بد من تكامل الجهاد مع العبادات الأخرى، كالدعوة والصلاة والذكر والباقيات الصالحات، فالجهاد ذروة سنام الإسلام وليس الإسلام كله، وهو قرار سياسي تنسحب عليه قواعد وأسس السياسة الشرعية والمصالح المرعية.

والجهاد عبادة شاملة متنوعة، على أي صورة وفي أي موضع وعلى كل حال بالقلب واللسان والجوارح، في البخاري عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم: [طُوبَى لِعَبْدٍ آخِذٍ بِعِنَانِ فَرَسِهِ فِى سَبِيلِ اللَّهِ، أَشْعَثَ رَأْسُهُ مُغْبَرَّةٍ قَدَمَاهُ، إِنْ كَانَ فِى الْحِرَاسَةِ كَانَ فِى الْحِرَاسَةِ، وَإِنْ كَانَ فِى السَّاقَةِ كَانَ فِى السَّاقَةِ، إِنِ اسْتَأْذَنَ لَمْ يُؤْذَنْ لَهُ، وَإِنْ شَفَعَ لَمْ يُشَفَّعْ]، فالأجر عظيم سواء كان المجاهد يرمي الأعداء بالسلاح أو ينظفه ويعدّه أو يشتريه وينقله ويخزنه، في السنن بسند حسن عَنْ عُقْبَةَ الْجُهَنِىِّ قال عليه الصلاة والسلام: [إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُدْخِلُ الثَّلاَثَةَ بِالسَّهْمِ الْوَاحِدِ الْجَنَّةَ صَانِعَهُ يَحْتَسِبُ فِى صَنْعَتِهِ الْخَيْرَ وَالْمُمِدَّ بِهِ وَالرَّامِىَ بِهِ]، فالمفتي والمنفق والحارس والمقاتل والساقي والمصور والكاتب والشاعر والمخبر والمدرب والمعلم والسائق والمنافح بلسانه والقائم على أسر الشهداء والأسرى ومن يدبر الأمور ويسوسها وكل من يشارك بقول أو فعل مباشر أو غير مباشر رجل أو امرأة كبير أو صغير فهو مجاهد له الأجر والثواب. في الصحيحين عن زَيْدٍ الْجُهَنِىِّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَنْ جَهَّزَ غَازِيًا فِى سَبِيلِ اللَّهِ فَقَدْ غَزَا وَمَنْ خَلَفَهُ فِى أَهْلِهِ بِخَيْرٍ فَقَدْ غَزَا] وفي السنن بسند صحيح قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَنْ رَمَى بِسَهْمٍ فِى سَبِيلِ اللَّهِ فَبَلَغَ الْعَدُوَّ أَخْطَأَ أَوْ أَصَابَ كَانَ لَهُ كَعِدْلِ رَقَبَةٍ]، ومن كان في الله تَلَفُه كان على الله خلَفُه.

ويجب الحذر من إبطال هذه العبادة والإتيان بما ينقصها أو ينقضها، فربما يبطل جهاد العبد لعمل يقترفه، في المسند والبيهقي أن عَائِشَةَ قَالَت لَأُمّ وَلَدٍ لِزَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ:أَبْلِغِي زَيْدًا أَنْ قَدْ أَبْطَلْتَ جِهَادَكَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلاَّ أَنْ تَتُوبَ بِئْسَمَا شَرَيْتَ وَبِئْسَمَا اشْتَرَيْتَ (لأنه باع نسيئة يعني ربا)، فماذا يقال لمن ظلم الناس وسفك الدماء المعصومة واغتصب المال وأخاف المسلمين؟
وينبغي مداومة الخوف من عدم قبول الجهاد ولو كان كثيرا قال تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ)، في المسند والسنن بسند صحيح أَنَّ عَائِشَةَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ هَذِهِ الآيَةِ فقَالَتْ: أَهُمُ الَّذِينَ يَشْرَبُونَ الْخَمْرَ وَيَسْرِقُونَ قَالَ: [لاَ يَا بِنْتَ الصِّدِّيقِ وَلَكِنَّهُمُ الَّذِينَ يَصُومُونَ وَيُصَلُّونَ وَيَتَصَدَّقُونَ وَهُمْ يَخَافُونَ أَنْ لاَ يُقْبَلَ مِنْهُمْ أُولَئِكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِى الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ]. وعدم العجب مهما كان الإنجاز عظيما فإنه داء الأمم ومفتاح الشر وجسر الشيطان إلى تخريب الأعمال وتدمير العبادات وهو سرطان الجماعات ومبطل الطاعات (لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ)بل على المجاهد أن يكون أكثر حذرا من أي عامل أو سالك لخطورة المسائل التي يتعامل معها من الدماء والأعراض والأموال والأحكام نسأل الله تعالى السلامة لجميع المسلمين.

ولا بد من ذخيرة ليوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم، في الصحيحين عن سَعْد ٍ قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعَبْدَ التَّقِيَّ الْغَنِيَّ الْخَفِيَّ]، وفي المختارة للضياء المقدسي قال عليه الصلاة والسلام:[مَن استطاعَ مِنكُم أنْ يكُونَ له خِبءٌ مِن عَملٍ صالحٍ فَليفعَل]صحيح الجامع (6018)، وفي المسند والبيهقي عَنْ أَبِى مُوسَى قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [مَنْ أَحَبَّ دُنْيَاهُ أَضَرَّ بِآخِرَتِهِ ، وَمَنْ أَحَبَّ آخِرَتَهُ أَضَرَّ بِدُنْيَاهُ فَآثِرُوا مَا يَبْقَى عَلَى مَا يَفْنَى] الصحيحة (3287 )

أيها الأبطال النشامى،

جاهدوا باسم الله وسيروا على بركة الله، ثقوا بالقوي العزيز واستغيثوا بالقريب المجيب واخشوه في الليل والنهار والإعلان والإسرار ، وانكسروا بين يديه واستغفروه فهو ناصركم، (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)، وقد شرح صدوركم وأنار دروبكم وأعلى شأنكم فنهج طريقكم ووضح سبيلكم على رغم أنوف الحاقدين وصعوبة الطريق على السالكين (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ)، وأصبحتم تاج الأمة وأنتم في عرنكم ونجوم الهدى وأنتم على ثراكم وسيوف العدل وأنتم في ساحاتكم وأنوار الدجى وأنتم في مواضع رباطكم فرفع الله ذكركم حتى نطق باسمكم كل لسان في كل ناد وصدح يشدوا بكم كل رايح وغاد، حتى أصبحت ثمار نصركم يانعة وصفحات جهادكم ناصعة تتلألأ بالصدق والشجاعة قد جعلتم حياتكم ومماتكم لله ولقد أصابتكم محن وإحن وتعبتم ونصبتم وان غنيمتكم العظيمة الجنة والروح والريحان، وعفو ورضوان ورؤية لرب غير غضبان، ليسعدكم بفضله ويثلج صدوركم بقوله: (وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً * مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيراً * وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً * وَيُطَافُ عَلَيْهِمْ بِآنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا * قَوَارِيرَ مِنْ فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيراً)إن فوزكم لقريب، وإن سعادتكم لحقيقة، (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)

أيها الغيارى:

إن أمريكا تتهاوى وإن النقم عليها تتوالى غير أن هلاكها على أيدي المجاهدين أفضل وأصلح، قال شيخ الإسلام (قاعدة في المحبة 222): الجهاد للكفار أصلح من هلاكهم بعذاب سَماءٍ، فعلينا أن نغتنم الفرص وأن نعد لكل أمر عدته، فإن الجهل بما يصلح شؤون الناس منقصة مهلكة، قال شيخ الإسلام (المجموع: 14/155): فإن الناس كما يُبْتَلَوْن بمطاع يظلمهم ويقصد ظلمهم ؛ يُبتلون أيضاً بمطاع يجهل مصلحتهم الشرعية والكونية.

فاضربوا الأعداء في كل سهل وواد واقصفوهم في كل موقع وناد بإرادة قوية لا يتطرق إليها اللين والضعف وتضيحات عزيزة لا يحول دونها طمع ولا بخل ووفاء ثابت لا يعدو عليه تلون ولا غدر حتى يجروا أذيال الهزيمة فقد آن وقتها بإذن الله تعالى.

اللهم يا بارئ البريات يا غافر الخطيّات يا عالم الخفيات وما في الضمائر والنيات يا سميع الدعوات يا كاشف الكربات يا قاضي الحاجات اغفر لنا وللمسلمين والمسلمات الأحياء والأموات، اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئا ونحن نعلم ونستغفرك لما لا نعلم، اللهم إنا نشكو إليك شكاية لا يحسن بثها إلا إليك من هجمة الأعداء وظلم الأقرباء وتغير الأصدقاء، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




أمير الجيش الإسلامي في العراق

2-شوال-1429

الموافق:1-10-2008

الغازي الغزاوي
22 02 2009, 12:02 AM
20-1 الجيش الإسلامي في العراق - قناة العربية تساهم في لملمة شعث امريكا في محاولات يائسة


بسم الله الرحمن الرحيم


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ونشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا ، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) أما بعد:
فقد بدا واضحا للناس كافة الهزيمة الكبرى التي منى بها أعداء الله ورسوله أعداء الإنسانية الأمريكان ، وأن هذه الهزيمة لم تقتصر على هزيمتهم العسكرية فحسب بل هزيمة لحضارة الكاوبوي ومبادئ الكفر وتلبيسات الشياطين ، وانتهت أسطورة القرن الأمريكي المزعوم ، ولم يكفهم وسائل الإعلام الغربي حتى لجأو إلى استجداء الخدمات وتشغيل العاطلين والسفهاء وسقاط المنسوبين للبشر للترويج لنجاحاتهم الكارتونية، وبدأت تطالعنا الصحف والنشرات -على غير استحياء- بإنجازات الأمريكان وأصبح العمل الرئيس لبعض الفضائيات التسويق لأسيادهم بأكاذيب صلعاء وترهات جوفاء، ليغطوا تغطية حية على موت أمريكا، وليتمموا خيانتهم للأمة ولما سموها المهنية الإعلامية زورا وبهتانا، وليضربوا بكل تضحيات الأمة عرض الحائط وليقترفوا ما هم مقترفون.
ومن أهم هذه القنوات الهابطة هي القناة التي تطلق على نفسها اسم العربية ، والتي يسميها الناطقون بالعربية قناة العبرية، والتي تقوم بدور العراب الذي لا يستحيي، عسى أن تساهم في لملمة شعث أمريكا في محاولات يائسة بائسة، فمن أراد أن يملأ أذنية بالدجل فليطلع على قناة العبرية. ولو ذهبنا نذكر فضائحها وأكاذيبها وحربها للإسلام وتسويقها للكفر والضلال لطال بنا المقام، وقد حولوا بعض أنشطتهم من صناعة الإعلام إلى صناعة (الموت) والدجل. وتعليقا على الحلقة الأخيرة مما يسمونه صناعة(الموت) نقول:


ان ما ورد في البرنامج من أن المدعو (أبو عزام التميمي) هو قيادي سابق وأحد مؤسسي جماعة الجيش الإسلامي في العراق كذب ودجل لا أصل له من الصحة إطلاقا وليس لهذا الشخص أي علاقة بالجيش الإسلامي لا من قريب ولا من بعيد ، ولم يكن له أي علم بتأسيس الجماعة علاوة على أن تكون له علاقة بذلك. ولم يكن في يوم من الأيام قياديا صغيرا أو كبيرا في الجيش الإسلامي ، وإنما سمع بوجود الجماعة حاله كحال أي شخص موجود في الساحة العراقية لا غير.

أن الجماعة لها قيادتها ولها ناطقيها ومواقعها الرسمية ومواقفها الواضحة ومنهجها الشرعي وسياساتها المستقلة ولا يحق لأحد أن ينسب للجماعة ما يريد.

أن مشروع الجهاد والمقاومة لا علاقة له بمشروع (الصحوة) فهما مشروعان مختلفان تماما ، المشروع الجهادي هو الذي قصم ظهر أمريكا ومشروع (الصحوات) يحمي ظهر أمريكا في كثير المناطق فكيف يستويان؟!!!! وقد أوضحت الجماعة هذا الموقف بجلاء ومن خلال لقاءات متعددة للناطق الرسمي والناطق الإعلامي للجماعة وبيانات رسمية باسم الجماعة، غير أن بعض أصحاب الأهواء يتعمدون رمي الجماعة بالتهم الباطلة.

أن الجماعة تبرأ إلى الله من أي خدمات تقدم إلى أعداء الأمة من الأمريكيين والصفويين وغيرهم .وتبرأ من أي ترتيب مع الأمريكان بهدنة أو غير ذلك، ولم يجر – إلى هذه اللحظة- بين الجماعة وبين الأمريكيين أي مفاوضات ، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، داخل البلد أو خارجة ، بصورة منفردة أو مع آخرين.وقد كان موقف الجماعة واضحا صريحا في قضية التفاوض وشروطه كررت مرارا على لسان الناطق باسمها وفي بياناتها. وكل الناس يعلمون كثرة الكذابين والأدعياء الذين يلتقون بالأمريكيين باسم الجماعات الجهادية ليحصلوا على ما تيسر من فتات، حتى عاد هذا معلوما عند كل الأطراف حتى عند الأمريكيين.

أن موقف الجماعة في غاية الوضوح من الاحتلالين الأمريكي والصفوي وكنا من أول من نبه على خطورة الاحتلال الصفوي الذي دخل تحت عباءة الاحتلال الأمريكي وأنه أشد خطرا، لكن أوضحنا موقفنا بجلاء من التعامل إزاء الاحتلالين، كما جاء في الخطاب الشهير (حول المشروع الإيراني الصفوي) وهو موجود على الموقع الرسمي للجماعة من أراد التفصيل فليرجع إليه.

أن الجماعة تعتبر كلام المدعو (أبو عزام التميمي) بأن (مضيفه) يحضره قيادات المقاومة جميعا بهتان مبين وتعد صارخ حيث يصف قيادات المقاومة جميعها بأنهم يتعثرون بقصعته.

وتؤكد الجماعة مواصلتها للجهاد في سبيل الله حتى بلوغ الأهداف المشروعة ومن أهمها طرد الاحتلالين البغيضين الأمريكي والصفوي ، وأن هذا الخيار هو خيار الجماعة الاستراتيجي.

أن أكثر الأشهر التي أوذيت فيها الجماعة من الأمريكيين هي الثلاثة أشهر المنصرمة منذ بداية الاحتلال وإلى هذا اليوم ،بالقتل والقصف والاعتقال، بخلاف ما يشيعه الشانئون من أكاذيب.

وتحذر المدعو (أبو عزام) وغيره من الكلام باسم الجماعة في السر أو العلن، فبَهت المؤمنين من أعظم الذنوب قال تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً) وقال سبحانه (أَلا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ * لِيَوْمٍ عَظِيمٍ * يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) وعلى أبي عزام لزاما أن ينفي أكذوبة العبرية وأن يخاف الحساب: (يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ)، وأن يعلم أن حبل الكذب قصير وأن العاقبة للمتقين .
اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء، اللهم إنا نعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقامة فإن جار البادية يتحول ، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين،اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اللهم اهزم الأمريكان ومن معهم والصفويين ومن معهم ،اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم جميعا، اللهم أبرم لهذه الأمة -عربِها وعجمِها- أمرَ رشد تُعِزُ به دينَك وعبادَك وتُذِلُ به الكفرَ وأهلَه،..وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الجيش الإسلامي في العراق
12 من محرم 1429 هـ
الموافق 20 - 1 - 2008 م






..............................





2-9 الجيش الإسلامي في العراق / د. علي النعيمي - مهازل على الخط



بسم الله الرحمن الرحيم


مهازل على الخط


الحمد لله العزيز الغفور، مدبر الأمور، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين على مر العصور والدهور، (وَيَمْكُرونَ وَيمكُرُ اللهُ واللهُ خَيْرُ المَاكِرينَ) أما بعد:-
فالمسرحية مستمرة بفصولها الهزلية فيما يسمى بتسليم الملف الأمني، فقد وصل الأمريكيون إلى نتيجة حتمية بعدم إمكان استمرار انتشارهم في مناطق البلد التي أصبحت مهلكة لجنودهم، فأرادوا جعل أعوانهم في الواجهة والانسحاب إلى قواعد كبرى محصنة، وفق اتفاقية أمنية طويلة الأمد.
وبما أن الأمريكيين قد أبدعوا في إنتاج الأفلام على المستوى العالمي فهم يريدون من سياستهم في العراق أداة لإتمام فيلهم بعد أن وجدوا في بلدنا من يساندهم على هذا، فيتكلمون عن اسقلال البلد وهو محتل!!! ويتكلمون عن سيادة البلد وهو في الذل!!! ويتكلمون عن وحدته وهو ممزق إلى ثلاث على الأقل!!! ويتكلمون عن ثرواته وهي نهب لكل سارق ومتغول!!! وعن حرية أهله وسعادتهم وهو يؤسرون ويقتلون ولو كانوا أبرياء وعزّل!!!
فأي سيادة يجري تسليمها وأي ملف يجري استلامه والمحتلون موجودون بكل قوتهم وعدتهم وعددهم والقرار لهم؟ وإن كان مما لا شك فيه أن خروج الأمريكيين من كل منطقة هو مطلب وهدف لكل شريف، لكن الأمريكيين لا يريدون الاعتراف بهزيمتهم وفشلهم أمام المجاهدين مهما كلف الأمر كما يقول كيسنجر، بل يريدون ذلك بحسب ما يشتهيه المحتلون وحسب شروطهم وقوالبهم، لتكون اليد التي تقتل وتأسر عراقية لكن بعقلية وأوامر أمريكية، هذه هي المسرحية.
اللهم اكفنا الأمريكان ومن أعانهم والصفويين ومن أعانهم، اللهم انصر الإسلام والمسلمين ودمر أعداء الدين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



د. علي النعيمي

الناطق الإعلامي
للجيش الإسلامي في العراق
الثاني من رمضان المبارك 1429
2 / 9 / 2008 م



.....................


2-9 الجيش الإسلامي في العراق / د. علي النعيمي - و شهد شاهد من أهلها


بسم الله الرحمن الرحيم

وشهد شاهد من أهلها


الحمد لله عالم الغيب والشهادة، يحق الحق وينصر أهله، ويبطل الباطل ويذل أهله، والصلاة والسلام على نبينا سيد الأنام وعلى جميع الآل والأصحاب على مر الدهور والأيام (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وكونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ)، أما بعد:-
فقد كثر في زماننا الكذب وفشا حتى أصبح تجارة كثير من الناس كما فِى حَدِيثِ الفاروق عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِى ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ يَفْشُو الْكَذِبُ حَتَّى يَشْهَدَ الرَّجُلُ وَلاَ يُسْتَشْهَدُ وَيَحْلِفُ الرَّجُلُ وَلاَ يُسْتَحْلَفُ]،
فمن الناس من يكذب الكذبة تلو الكذبة حتى يصدق نفسه ليصدقه الناس ليزداد فجورا إلى فجوره، في الصحيحين عن ابن مسعود قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِى إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِى إِلَى النَّارِ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا]، بل أصبح الكذب دينا ومنهجا عند القوم باسم "التقية" فكيف إذا انضاف إليها الكذب السياسي.
وقد ملأ الصفويون أسماع الناس من أكذوبة المظلومية وصورِها وحاولوا إيهام الناس أن المعتدي هو أهل السنة وبأسماء متعدده منها "الناصبة" و "البعثيون" و "الإرهابيون" وغير ذلك لكن "حبل الكذب قصير" فإن الأدلة تزداد يوما بعد يوم على أن فرق الموت هي صفوية محضة وأن الذين يفجرون مواكب الشيعة ومقرات عباداتهم في كربلاء والكاظمية وسامراء هم من أبناء طائفتهم لأهداف ومكاسب حزبية وسياسية ومادية!!
واليوم فإن الحكومة الصفوية تسعى إلى إلصاق التهم بإخوانهم من جيش المهدي –شركاء الأمس- لتستجلب عواطف طائفتهم لمناصرة هذه الحكومة وأحزابها على حساب الآخرين من أبناء طائفتهم، حيث أثبتت أدلة قاطعة على ممارسة جيش المهدي للقتل الطائفي، وأثبتت أن الذي فجر كربلاء هم الشيعة أنفسهم، ويقومون بمحاكمة الفاعلين ومنهم مدبر العملية الذي حكموا عليه بالإعدام، حتى قال القاضي إن الأدلة كانت ثابتة على المتهم (علي شريعة) وأيدها اعترافه، وشهد شاهد من أهلها.
اللهم اكفنا الأمريكان ومن أعانهم والصفويين ومن أعانهم ، اللهم انصر الإسلام والمسلمين وجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



د. علي النعيمي
الناطق الإعلامي
للجيش الإسلامي في العراق
الثاني من رمضان المبارك 1429
2 / 9 / 2008 م



.......................


16-7 أمير الجيش الاسلامي في العراق / اتفاقية المهانة والإذلال: أخبث الثمار لأبشع احتلال



بسم الله الرحمن الرحيم


اتفاقية المهانة والإذلال: أخبث الثمار لأبشع احتلال

الحمد لله العزيز الجبار، يقلب الليل والنهار، يعلم الإعلان والإسرار، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على المبعوث رحمة ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، وعلى آله وصحبه على مر العصور والدهور، أما بعد:
فإن الحزبين الأمريكيين متفقان على احتلال العراق، لكن بعد فشل الحرب سياسيا وعسكريا انتقلوا إلى الخطة البديلة وهي الاحتلال الطوعي!! بتوقيع اتفاقية مع من نصبتهم أمريكا بحِـيَلها وعَجَلِها ونصرتهم بخيلها ورَجِلِها لتسميهم حكام العراق وإنما هم هدام العراق.
إن الاتفاقية لم تلد في تموز، فمقدماتها بدأت قبل عام، ففي 26/8/2007 وبعد جهد مضن من واشنطن صدر بيان يمدح الدور الأمريكي في العراق ويدعو لاستمراره، وقد قوبل بارتياح بوشي، وفي 17/11/2007 تمخض اتصال بوش بجواد عن إعلان مبادئ علاقة يمهد لاتفاقية الاحتلال الدائم، وينظم علاقات شاملة، مع وعود من بوش بالتزامات أمنية لحكومته في العراق بردع أي عدوان خارجي، ومساعدتها على مكافحة المخالفين لها، وتسهيل تدفق الاستثمارات الأجنبية وخاصة الأمريكية إلى العراق، ثم بدأت مطلع هذا العام مفاوضات بين فريق أمريكي يقوده كروكر، وفريق عراقي يقوده برهم صالح للتوصل إلى اتفاقية قبل31/7/2008، على غرار معاهدات أمريكا مع اليابان وألمانيا وكوريا وأن التركيز سيكون على البعد الأمني كونه الأكثر أهمية، كما قال ساتيرفيلد في مؤتمر صحافي في بغداد في11/6/2008، وقد روج جواد للاتفاقية؛ بأن العراق سيخرج من سلطة الفصل السابع، متجاهلا أي حديث عن تفاصيلها وتبعاتها واستمرار الاحتلال لمدة غير محددة!!
إن أمريكا إمبراطورية تدميرية مصلحية لم تكن ولن تكون في يوم من الأيام جمعية خيرية، ودوافعها الكنسية تناغي مطامعها المادية فنفطها لن يبقى طويلا ولا حياة لها من دون نفط الخليج والعراق باعتباره أكبر مخزونا وأجود نوعا وأرخص ثمنا، وهي قلقة من قوة نووية محتملة على ضفة الخليج يقابلها دول لا يخفى حالها مما يمثل تهديدا مباشرا لشريان النفط، وأمريكا ليست دولة نظيفة بل خداعة مكارة تظنها لك مصالحة وهي تشن عليك الغارة، وقد فعلت أبشع الأفعال بأصحابها وخدمها وعملاءها فكيف بأعدائها من أهل الإسلام الذين صنفتهم إرهابيين في ميزانها، متخلفين عن ثقافتها، ولذلك احتلت باطن أرضهم مع ظاهرها بقوانين النفط والغاز وتريد احتلالا قانونيا دائما باسم "الاتفاقية"، للهيمنة التامة على البلد وما حوى، وإتمام بناء أكثر من خمسين قاعدة كبرى والاحتفاظ بها مع ضمان:
- حماية قانونية: فلا يمكن لأي قانون أن يحاكم أي شخص مهما ارتكب داخل عمله الرسمي أو خارجه سواء كان جنديا أو متعاقدا.
- وحماية اقتصادية: فبناء القواعد على حساب العراق رضي أو أبى.
- وبقاء عسكري: بعدم ربط الاتفاقية بجدول لانسحاب القوات المحتلة، فالجديد هو الاسم فقط وأما الحقيقة والمضمون فيبقى كما هو.
- الاكتفاء بالحكومتين لتمريرها دون الرجوع إلى الكونغرس والبرلمان بخلاف المعاهدات.
إن أمريكا وعملاءها حريصون على مفاوضات سرية حول اتفاقية تتضمن بنودا سرية، فلم تظهر تفاصيل الاتفاقية كاملة إلى اليوم فهي غامضة وتصريح بعض الساسة بقبولها بحجة حماية العراق من النفوذ الإيراني هو أشد غموضا، لكنها –بلا شك- تمثل حماية للمشروع السياسي الحالي للنظام الموالي لإيران، أما رفض إيران فيأتي لأسباب منها :
• البحث عن شراكة حقيقية في هذه الاتفاقية بعد نجاحها في توقيع اتفاقية الدفاع المشترك مع العراق قبيل الاتفاقية الأمنية مع أمريكا.
• الوصول إلى اعتراف أمريكي بأحقية التدخل الإيراني للتداخل الطائفي المعروف ونفوذها في البلد.
• تخوفها من بعض الفقرات التي قد تستغلها أمريكا لضربها وإضعاف نفوذها في العراق واحتمال وضع حد لطموحاتها التوسعية.
ومع ذلك فإنها لو تمت فإن إيران ستتفق مع أمريكا لقسمة المصالح بمكرها وخداعها السياسي،
وفي وسط هذا التنازع وتبادل الأدوار أين الدور العربي؟ هل يكتفي بالمراقبة والنقد المؤدب لسياسة أمريكا أحيانا ولسياسة إيران أحيانا
بيد أن من الغفلة وضع كل معارض للاتفاقية في صف المقاومة بغض النظر عن ولاءه، كما أن خوف بعض السياسيين من المطالبة بتعويضات حرب الخليج الثانية كتبرير للتوقيع ليس في محله فلا يوجد أي إجراء رسمي يسقط المطالبة بها كشرط للتوقيع، وأموال العراق المجمدة لن تطلق.
إن فشل الاتفاقية هذا العام سيشكل نكسة إستراتيجية لإدارة بوش، وسيجعل القواعد الأمريكية في العراق بلا غطاء قانوني إلا بتمديد غطاء الأمم المتحدة، ونجاح أمريكا في فرض الاتفاقية سيمدد احتلالها بغطاء شرعي!! وسيجعل منها القوة الأكبر المسيطرة على العراق والمنطقة، لتتفرد في تقرير سياسة النفط العالمية، وهو نجاح لسياسة بوش كما يقول البيت الأسود.
إن الاتفاقية باطلة من جميع النواحي، فمن الناحية الشرعية: هي عقد باطل لعدة وجوه منها:
1. أنه عقد مع كافر محتل لتشريع احتلاله واستمراره وهو باطل قطعا وليس لهذه القضية نظير في تاريخنا الإسلامي لسوئها وقبحها.
2. ممثلو العراق سفهاء مملوكون عبيد للمحتلين، فعقدهم باطل، بل يجب الحجر عليهم لسفاهتهم، وتجب معاقبتهم لجرمهم.
3. أنها عقد غرر سواء ما تعلق بالمدة أو الشروط أو غير ذلك من التفاصيل فهو باطل .
4. إن العقد يحصل بإكراه المحتل وهو باطل .
5. الاتفاقية ثمن لبقاء الخونة حكاما، ليبيعوا البلد كما باعوا الدين فهو عقد باطل.
ومن النواحي السياسية والاقتصادية والأمنية ،تعتبر باطلة من وجوه كثيرة أيضا، ومنها:
1. الاتفاقية احتلال طوعي طويل الأمد!! لإبقاء القرار بيد الأعداء وهي أشد خطرا من بقاء العراق تحت الفصل السابع.
2. ولابد من قواعد كبرى دائمة بأموال عراقية!!.
3. وهي تقوية للمخربين والخونة الذين تجب عقوبتهم.
4. تمهد لبقاء الأعداء لتقسيم البلد وإشعال الفتن المتلاحقة في المنطقة وإذكاء نزاعات لا تنتهي إلا بحروب وكوارث.
5. تمهد لنقل عسكرة الديمقراطية إلى دول مجاورة وخاصة دول الخليج، فهي خطر كبير على دول المنطقة كافة لصالح إسرائيل وأمريكا.
ومن الناحية القانونية:
1. فإن الاتفاقية وكل الوثائق والعقود التي أبرمت بعد الاحتلال باطلة، لأن الاحتلال باطل وما بني على باطل فهو باطل.
2. إن الذي يتعاقد هو المحتل وأعوانه من مجرمي الحرب وهم خونة وقطاع طرق ولصوص فعقدهم باطل قانونا.
3. الاتفاقية ثمن للدمار الذي سببته أمريكا وأعوانها للعراق، فمتى كانت الضحية هي التي تدفع الثمن لجلادها ليزيد من القتل والدمار؟!!.
4. إن الاحتلال يواجه بالجهاد والدفاع حتى في القوانين الوضعية، وليس بالاتفاقيات المذلة والمهينة.
ونحن إذ نرفض الاتفاقية رفضا قاطعا نقول: على أمريكا أن تعلم أن الاتفاقية تنسف بتغيير الحكم في العراق، فإنّ الحكومة الحالية حكومة لقيطة منزوعة السيادة ولا تمثل الشعب العراقي، ووضع العراق متقلب فإذا سقطت اتفاقيات العراق باحتلاله وتغيير السلطة فهذه ساقطة بتغيير حكومة الاحتلال ومَن تحت عباءتها الأمريكية الإيرانية، لكن التريليونات وعشرات آلاف القتلى وأضعافها من الجرحى أصابت قادة أمريكا بالهستيريا، لينتقلوا من خطوة قذرة إلى ما هو أسوأ منها.
فعلى جميع الأمة أن تقوم بدورها لمواجهة هذا الاحتلال القذر ونخص من الأمة:
• أصحاب العقل الرشيد والرأي السديد والموقف الحميد، علماء الأمة الأخيار في جميع التخصصات ليأخذوا دورهم ويؤدوا واجبهم بإبطال ذرائع الاحتلال وفضح صوره، بالفتاوى الشرعية والدراسات العلمية وتكييف القضية وبيان مفاسدها والتنديد بها وتثقيف الشعوب الإسلامية والعربية بالجرائم التاريخية، ولا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة (لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ) وعلى خبراء القانون الدولي بيان الفروقات بين البند السابع والاتفاقية، والطرق الصحيحة التي تواجه بها مثل هذه الجرائم.
• وأُسْد الشرى صناع البطولات، من المجاهدين في جميع الجماعات المباركة بإذن الله، ليتعاونوا على التصدي لمخططات الأعداء وإجهاضها خطوة إثر أخرى، ويستوعبوا أهل العلم بجميع الاختصاصات لتقديم الدراسات الوافية والحلول الناجعة،كل باختصاصه،
• وأصحاب القرار في الدول المجاورة والدول ذات العلاقة، ليهتبلوا فرصة الحرج الأمريكي قبل أن يؤكلوا كما أكل العراق.
• وعشائرنا الكريمة كافة ليتبرؤوا من كل من يساهم بتمرير هذه الاتفاقية ويحاربوها وينبذوها ولو بالمظاهرة أو التنديد.
وعلى الشعوب عامة والشعب الأمريكي خاصة، أن يزيدوا الخناق على رؤساء الحرب وتجار الدمار الذين يلعبون بمصير الشعوب، حيث وعدوهم بالرفاهية ونشر الحريات فلم يروا إلا أسرابا من جثث أبناءهم وعشرات الآلاف من الجرحى والمجانين من فِلْذات أكبادهم.

اللهم إنا نجعلك في نحر أمريكا وإيران ونعوذ بك من شرورهم، اللهم اكفناهم بما شئت، وانصرنا عليهم، اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشدها وانصرها على أعدائها وأحفظ دينها وأمنها وثرواتها، وصل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


أمير الجيش الإسلامي في العراق
الأربعاء 13 من رجب لعام 1429 هـ
16 / 7 / 2008 م





............................




خطاب أمير الجيش الإسلامي في العراق(اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا)



بسم الله الرحمن الرحيم

( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ)

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد ..
فان الله تبارك وتعالى القوي العزيز قد جعل على نفسه حقا وأوجب على نفسه واجبا لم يوجبه أحد عليه تبارك الرحمن {لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ} كرما منه وفضلا ومنة وهو نصرة عباده المؤمنين فقال عز وجل:{وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ }.
ووعد من نصر دينه وشريعته أن ينصره فقال تعالى: ** يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ} وخاصة المستضعفين من عباده فقال تبارك وتعالى: {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ }
وهذه هي سنة الله تعالى في عباده أنه ينصر المظلوم ويؤيد المؤمن ويرفع القهر عن المستضعف ولا يرد المجاهد في سبيله إلا بخير، في الحديث القدسي " يقول الله تعالى: المجاهد في سبيلي هو علي ضامن، إن قبضته أورثته الجنة وإن أرجعته أرجعته بأجر أو غنيمة".
وتوعد سبحانه وتعالى المتكبرين المتجبرين الطغاة بأن يذلهم في الدنيا والآخرة {لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ} {إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا} وفي الصحيح "إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته"، وفي الصحيح أيضا "إن المتكبرين يحشرون يوم القيامة كالذر (يعني النمل الصغير) تدوسهم الخلائق".
نعم... ذلة ومهانة في الدنيا وخزي وعذاب وندامة في الآخرة وحسرة بل حسرات على ما قدموا وفعلوا وأنفقوا قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ }.
ولقد جعل الله تعالى أمما وشعوبا وطغاة عبرة لكل معتبر قال تعالى: {فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلاً للآخِرِينَ}، لكن طغاة الأرض لا يعتبرون فان الذين يعتبر هم أولوا الأبصار والنهى وهؤلاء المجرمون عميت أبصارهم وعمهت بصيرتهم فلا يرون إلا التكبر والتجبر والكفر والظلم ولا يرون بشرا سواهم {قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ}.
ولقد سعت أمريكا طاغية العصر ومعها كلبتها بريطانيا الطاغية الشمطاء ومن معها من شياطين الدنيا ودهاقنة الكفر وعتاة الكذب ودجاجلة الفساد سعوا جميعا لحرب الإسلام والمسلمين يتلونون كالحرباء بشعارات بعضها أكذب من بعض وأهداف بعضها أوهى من بعض للوصول لأغراضهم الشخصية أو أهدافهم الدينية كما يزعمون للنيل من دين الله تعالى الذي تكفل بحفظه وصيانته ونصرة أهله.
وفي كل مرة يتعرضون لخيبة عظيمة ونكسة جسيمة يحاولون تغطيتها بعدوان آخر فما يزدادون إلا لعنة وخسارة.
لقد كان الله تبارك وتعالى لهم بالمرصاد {إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ} في كل حيثية وأمر، فسلط عليهم جنده وقذف في قلوبهم الرعب وأزهق باطلهم بالحق المبين {إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَآقُّواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَمَن يُشَاقِقِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّارِ }.
لقد تخبط أعداء الله منذ اللحظات الأولى ولم يحسنوا أمرا إلا الكذب والدجل وتمويه الحقائق على شعوبهم وعلى العالم ولكن إلى متى فلابد للحق أن يظهر ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للصبح أن يتنفس وينفجر بنور يذهب الظلمة ولو طالت وحلكت ويتبين الحق ولو تمادى الباطل.
أيها المسلمون..
لقد جاءت أمريكا ومن معها من شياطين الانس والجن بخيلهم ورجلهم وحدهم وحديدهم ولم يكن لنا إلا الله تعالى {وَكَفَى بِاللّهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللّهِ نَصِيرًا}.
فتخبطت أيما تخبط، فقتلت الأبرياء وأتمت النساء بل قتلت النساء واعتقلت الحرائر واعتدت على الأعراض ويتمت الأطفال بل قتلت الأطفال وشوهتهم وهم في بطون أمهاتهم بالأسلحة الفتاكة، ومن عاش منهم عملت فيهم بالقتل والأسر ولو لم يبلغ الحلم، دمرت البلاد والعباد، وعملت ما لم تعمله ثمود وعاد ونشرت الكفر والفساد، لم تترك شارعا إلا خربته ولا بناية ذات شأن إلا هدمتها ولا بيتا شريفا إلا داهمته ولا مسجدا ومصحفا إلا أهانته، عطلت دروس العلم وحلقات الذكر واعتقلت وقتلت العلماء والمشايخ وأئمة المساجد ومؤذنيها ونشرت الرذيلة وتبنت أبناء المتعة لتعذيب أهل الحق والفضيلة فلم يألوا جهدا في خدمتها ولم يدعوا فرصة لحرب أهل الإسلام إلا اهتبلوها فسعوا في الأرض فسادا بالقتل والأسر والتشريد والتعذيب بأبشع الوسائل التي قد لا تخطر على بال، فبدت لعنتهم وظهر حقدهم {وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ} وطالت بالباطل أيديهم فبادروا بإهلاك الحرث والنسل.
يقتلون الفلاح والمزارع ويمنعون زرعه من الماء الذي ملأ الله تعالى البلاد منه، عطلوا العامل من عمله والباحث من بحثه وأرادوها حرب اجتثاث للمسلمين في هذا البلد بهجمة صفوية تقطر سما وقيحا، محملة بالكفر والعدوان لا تعرف حقا كل مرادها إعادة الحكم بدين المجوسية ونشرت عقائد الساسانية.
وبدلا من أن يستعملهم الأمريكان لضرب المسلمين خدعوا الأمريكيين فاستعملوهم لأغراضهم المجوسية وان شئت فقل استمتع بعضهم ببعض فقضى بعضهم حاجته بالآخر فملة الكفر واحدة، نسأل الله تعالى أن يكفينا شرهم بقوته ويرد كيدهم بعزته {فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ}.
فصبر أهل الحق وتجلدوا ووقفوا وقفتهم الشجاعة لرد عدوان الأمم عليهم منفردين ليس لهم إلا الله القوي العزيز هو حسبهم ونعم الوكيل، بعد أن تخلت الأمة عن واجبها وسارعت الدول في خدمة الكفر والكافرين متذرعين بذرائع شتى واهية كبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون.
ومع التعتيم الإعلامي بل مع الحرب الإعلامية القذرة التي خاضتها كل وسائل الإعلام إلا النزر اليسير جدا والذي تعرض على قلة ما يظهر من بعض الحقائق لشتى التهديدات بالقصف بل قد قصفت عدة مكاتب لقنوات معروفة وقتل العدد الكثير من الصحفيين والمراسلين لعدة قنوات وفضائيات ومواقع انترنت ووكالات أنباء قتلوا بدم بارد هذا بالإضافة إلى الاعتقالات لكثير من المراسلين ومنع الآخرين ومصاردة للأفلام وتقارير وما فات الأمريكان من ذلك تتبعوه فمنعوا إظهاره أو حاربوه بكل الوسائل كما حصل لرويترز والجزيرة والمفكرة وغير ذلك.
ومع كل ما سبق فلابد للحق أن يظهر ولابد من شروق الشمس على المجرمين والسراق والكفرة.
فبين الحين والآخر تعترف أمريكا بجرح جندي بحادث سير أو كسر ظفر مجندة وهي تنظف قطتها أو كلبها وسقوط طائرة بنيران صديقة وتحطم مروحية أو أخرى بخلل فني وما أكثرها.
أما الدروع فالظاهر أنها تتحطم وتنفجر بسبب رداءة الوقود، وهكذا تمارس أكذب دول العالم وأظلمها وأحقرها أبشع أساليب الكذب.
ثم تطالعنا نفس هذه المصادر بحصيلة الهجمات خلال سنة 2005 وإذا بها قد بلغت أكثر من (34ألفا) ومع زيادتها بنسبة (30%) عن سنة 2004 يكابر أئمة الكفر وأساقفة الكذب فيزعمون بتقدم ملحوظ وانحسار في العمليات...لم تكن الزيادة سوى (30%)!!! عن العام الماضي.
والغريب أن هذه العمليات الـ (34ألفا) أو تزيد، لم تخلف إلا (848) قتيلا بعضهم انتحر بسبب الرفاهية وكثرة الورود التي تلقى عليه!!! حيث بلغت نسبة القتلى بسبب المرض وحوادث الطرق والانتحار حوالي (22%) من مجمل العدد المعترف به.
والذي يظهر أن هجمات المجاهدين كانت بالمياه والبوظة ولم تكن بعبوات مزلزلة وقذائف مجلجلة وإطلاقات مزمجرة ولم يكتفوا الأمريكيون بذلك بل نسبوا كثرة تعرض المدنيين للقتل والأذى إلى المسلحين كما يزعمون فيأتي من يكذبهم من بينهم فهذه "مجموعة إحصاء جثث العراق" وهي مجموعة أمريكية بريطانية غير حكومية حيث قامت بمسح لعدد القتلى المدنيين فأثبتت أن ثلث عدد الوفيات وقع أول الحرب لمدة شهرين تقريبا من (20\3\2003 إلى 1\5\2003) ووجدت أن القوات المحتلة هي المسؤول الأول والمباشر لهؤلاء القتلى ونسبت دراستهم ى(9.5%) فقط للمسلحين!!!
فكأنهم يقولون لمواطنيهم الأمريكان والبريطانيين إذا أردت أن تكذب فأبعد الشاهد، ولكن كيف والأمر أوضح من الشمس في رابعة النهار ولا يصح في الأذهان شيء إذا احتاج النهار إلى دليل.
إلى الأمة الإسلامية وشعوب الأرض جميعا، لم نكن ننتظر من أمريكا أن تعترف بخسائرها لنعرفها ولكن اعترافها ولو بالقليل يدل على ما وراءه حتى لا يبقى عباد أمريكا والمغرورون بها والملمعون لباطلها سادرين في غيهم وباطلهم وحتى يتكشف للعالم جميعا ما تمارسه أمريكا من قتل وظلم وتعسف وتنسب ذلك للمجاهدين أو المسلحين زورا وبهتانا وحق لنا أن نقول "من فمك أدينك".
بشارة... بشارة... بشارة
نزفها لكل المسلمين في الأرض وخاصة المجاهدين بل لكل عدو لأمريكا ونزفها للخائبات اللاتي يرسلن أبنائهن إلى العراق وإن كنا نظن أن أكثر الذين يأتون هم أولاد السفاح الذين لا يطالب بهم أحد أو من باع نفس بحفنة دولارات ليتاجر بدمه أكابر المجرمين تجار الحروب والأسلحة الذين يحكمون البيت الأسود بشارة نزفها إلى الشعب الأمريكي الذي وضح لنا همجيته وغباءه وتعسفه بوقوفه وراء قادة الظلم والعدوان والكفر والطغيان يزعمون أنهم لا يعلمون الحقائق وها هي بين أيديهم ليس بها خفاء يرونها بالصور ويقرؤونها بالأرقام ويشاهدون بعضها يوميا في بعض وسائل الإعلام فما هو عذرهم؟!!!
إنما هو فتات الدنيا التي يلهثون وراءها ولن يحصلوها ما دام بوش وحاشيته الأثيمة فوق رؤوسهم وشركات الحروب وتجار الأسلحة يسوسونهم.
بشارة ... بشارة ... بشارة
إلى الصادقين المخلصين... إلى المجاهدين الأبطال
إلى الغيورين... إلى الثكالى... إلى اليتامى.
إلى الشباب المسلم... إلى الحرائر في خدورها.
إلى المجاهدين في ساحاتهم أينما كانوا.
إلى الباحثين عن الحقائق.
هذه إحصائية لبعض خسائر الأمريكان وتمثل خسائرهم في الربع الأخير من سنة 2005 يعني للأشهر الثلاثة الأخيرة من (1\10\2005 إلى 31\12\2005) والتي حصلت بضربات المجاهدين التابعين للجيش الإسلامي في العراق فقط، وحسب الجدول الآتي:-

-----شهر10-----شهر11-----شهر12-----المجموع
طائرة مسيرة-----0-----1-----3-----4
دبابة-----9-----3-----3-----15
مدرعة-----21-----8-----17-----46
كاسحة ألغام-----0-----5-----18-----23
همر-----84-----121-----98-----302
زيل فاون-----0-----4-----2-----6
همفي-----0-----6-----14-----20
لوري-----0-----2-----9-----11
شاحنة تريله-----16-----24-----33-----73
صهريج وقود-----0-----1-----15-----16
إنسان آلي-----0-----1-----2-----3
بهبهان-----5-----0-----5-----10
ضابط أمريكي-----0-----4-----7-----11
خبير متفجرات-----0-----0-----3-----3
جندي أمريكي-----540-----556-----497-----1593
آليات حرس وثني-----45-----21-----35-----101
ضابط حرس وثني-----0-----15-----14-----29
جندي حرس وثني-----295-----290-----451-----1036
برج مراقبة-----0-----1-----0-----1
صواريخ-----105-----150-----178-----433
هاون-----146-----294-----291-----731

ولقد صرحوا بالأرقام ببياناتهم بزيادة الهجمات لعام 2005 وصرح قائدهم كيسي بان أسوأ الأيام وأشدها عليهم كانت هذه الأيام المنصرمة بعد الانتخابات.
ولقد أردناها رسالة واضحة إلى العالم جميعا أننا لم نشترك فيما يسمى باللعبة السياسية ولا نقر بنتائجها سواء كانت مزيفة أو غير ذلك، وهي مزيفة كما يعلم العالم جميعا.
وليكن مستقرا عن جميع الناس أن للمجاهدين في العراق واجهاتهم الخاصة بهم ومشاريعهم الجهادية والدعوية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية الخاصة بهم يظهرها المجاهدون بحسب حاجتهم لا بحسب رغبات المتفيهقين الثرثارين.
أمة الإسلام ....
عهدا منا اننا ماضون على طريق الجهاد حتى تتحقق أهداف الجهاد بإذن الله تعالى.
ووالذي بعث محمدا بالحق لنقاتلنهم بما أتانا الله تعالى من قوة وباس بكل أنواع الأسلحة ووالله لو لم يبق إلا التراب لقاتلناهم به {وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللّهَ رَمَى} ولو لم يبق إلا ماء الرافدين لجعلناه حمما على رؤوسهم.
على أننا نبشر أمتنا أن السلاح متوفر والحمد لله ويقوم المجاهدون بتطويره ومباغتة الأعداء كل مرة بسلاح لا يخطر ببالهم وهم معترفون ببعض ذلك.
إلى العالم جميعا..
لم تجر أية حوارات أو مفاوضات بيننا وبين الأمريكان أو الحكومة العميلة بأي شكل من الأشكال وكل ما يقولونه كذب محض وما ذكره وفيق السامرائي لا أساس له من الصحة قدر تعلق الأمر بنا.
أيها المجاهدون الأبطال....
هنيئا لكم دربكم الذي اخترتم، ربحت والله تجارتكم ... أنتم تاج رأس أمتكم وشامتها في وجهها الأبيض سدد الله رميكم ونصركم على أعدائكم.
اللهم ألف بين المجاهدين واجمع صفوفهم وتقبل من قتل منهم شهيدا عندك وارفعه في عليين وفك أسراهم واخلفهم في أهلهم وعقبهم بخير يا رب العالمين.
اللهم انهم حفاة فاحملهم وعراة فاكسهم وفقراء فأغنهم وضعفاء فقوهم يا قوي يا عزيز.
اللهم ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين.


الله أكبر والعزة لله ...


أمير الجيش الإسلامي في العراق


ملاحظة: ومرفق صور بعض حطام الآليات الأمريكية في قاعدة البكر الجوية شمال بغداد وهي قاعدة من قواعدهم التي امتلأت ببقايا آلياتهم وليست القاعدة الوحيدة.
http://iairaqws.temp.powweb.com/films/baker.rmvb
http://iairaqws.temp.powweb.com/films/baker.pdf




....................





25-8 الجيش الاسلامي في العراق - كلهم بوش - الفرق في المظهر وليس في الجوهر



بسم الله الرحمن الرحيم
كلهم بوش
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) ، أما بعد:
فربما يستبشر بعض المسلمين خيراً بتغيير الحكومة الأمريكية وخاصة بانتقال الحكم من الجمهوريين إلى الديمقراطيين عسى أن يكونوا أقل شرا من أولئك لما حصل في زمنهم من حروب وقهر وآلام، ولكن مع مرور الأيام وتتابع الأحداث يثبت خطأ هذا التصور وأن هذا الاستبشار ليس في موضعه، وربما يكون من قبيل الاستجارة من الرمضاء بالنار، فالديمقراطيون معروفون بدعمهم الكبير جداً لإسرائيل ومواقفهم دائما ضد الفلسطينيين، وهم من الداعمين بقوة لاحتلال البلاد الإسلامية، لكنهم فضلوا الابتداء باحتلال السعودية كما قال مرشحهم للرئاسة (2004) جون كيري والجمهوريون بدءوا بأفغانستان والعراق، وصرح وفد من الكونغرس من الديمقراطيين لممثلين عن البرلمان العراقي بأننا جئنا من أجل النفط ولو نعلم أن احتلال العراق ليس دائمياً لما أيدنا هذا الاحتلال.
ثم يتوج المرشح الديمقراطي باراك اوباما مواقف هذا الحزب بترشيح السيناتور جوزيف بايدن وهو من عائلة كاثولوكية، يهودي القِبلة والوجهة والتأييد، ومن مواقفه المشهورة:
- التأييد الشديد لإسرائيل
- تأييد احتلال أفغانستان
- تأييد احتلال العراق
- تأييد إرسال قوات احتلال إلى دارفور
- وأهم ذلك، فإن هذا السيناتور هو صاحب الفكرة القذرة بتقسيم العراق إلى ثلاث دويلات وشكل لجنة لوضع الخطط المناسبة لهذا الهدف.
ومن الغريب فإن بايدن معروف بذم السود ونقده لأوباما، ولكن السياسة لا أخلاق فيها، إنما هي مصالح وحسب.
وفي كل هذا لتعلم أمتنا أن أمريكا لن تكون معها في يوم من الأيام كما هو حالها أبداً، ولما كان الأمر كذلك فعلينا:
v الاعتماد على رب العباد وليس على العباد ولا على أعداء أمتنا والحاقدين عليها.
v الرجوع الجدي إلى عزنا ومجدنا وهو شرعنا الحنيف وقرآننا العظيم وسيرة نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام.
v استثمار نعمة الطاقة والثروات جميعا لخدمة قضايا الأمة والتركيز على مشاريع التنمية.
v عدم الوقوف مع أي مرشح أو دعمه كما حصل في مرات سابقة لأغراض سياسية واقتصادية فكلهم بوش والفرق في المظهر وليس في الجوهر، ومعلوم أن استراتيجية أمريكا غير مربوطة بلون الرئيس ولا اسمه.
v إن معارك الأمة التاريخية مستمرة مع أمريكا فيجب المحافظة على المعنويات عالية، والاستعداد على أتمه، لإكمال تحطيم صنم القطب الواحد حتى تذهب هذه الأسطورة أدراج الرياح بإذن الله.
v الحذر من استخدام هذه الأمة معبرا وأداة كحصان طروادة من قبل الأمم الأخرى، والعمل الحثيث لبلورة مشروع الأمة وترك العبث واللعب فقد حمي الوطيس وكشفت الحرب عن ساقها وارتفع نداء المنازلين فهل من مجيب؟
اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشد تعز فيه الدين وأهله وتذل فيه الكفر وأهله، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




الجيش الإسلامي في العراق
24 - شعبان - 1429
الموافق: 25 - 8 - 2008



.......................




11-1 الجيش الإسلامي في العراق / رسالة إلى الصامدين في غزة



بسم الله الرحمن الرحيم


رسالة إلى الصامدين في غزة



الحمد لله ناصر المؤمنين ومذل الكافرين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فيا أيها الأبطال الشعث الغبر في غزة العز والكرامة:
إن الأمة ترقبكم بعيونها وقلوبها وتتابع أخباركم في الليل والنهار وتدعوا لكم في الآصال والأبكار، فأنتم قلب الأمة الذي ينبض بعزها ومجدها، والأمل بالله معقود على نصركم ورفعتكم، فبذلك نطق الكتاب وجاءت السنة المطهرة ولقد وعد الله أولياءه وأنصاره -ونحسبكم منهم ولا نزكي على الله أحدا- بالنصر والتمكين (الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)، (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)
أنتم –اليوم- في أهل الإيمان كالشمس والقمر بين الكواكب وليفكن الله بكم تاريخ فلسطين بعد إذ أسره المجرمون فزيفوه ومجد الأمة بعد أن تسلط عليه المنافقون فحرفوه، لتنبلج عن قضية المسلمين المحورية كل غبرة قتماء وتشرق شمس الحقيقة على كل ظلمة سوداء. وإن الشهداء الذين رووا بدماءهم أرض غزة، ومنهم الذين استشهدوا في البيوت والمدارس، ستكون دماؤهم مشعلا يضيء طريق الكرامة وستكون السيل الجرار الذين يغرق أعداء الله تعالى، وستكون عنوان دروس العزة والثبات والتحرر التي ستدرس في مدارس الأمة بل مدارس التاريخ، ووالله لن تذهب دماؤهم سدى، وإن الكوارث الكبرى والجرائم العظمى التي يرتكبها اليهود الصهاينة في هذه الحرب وخاصة قتل الأبرياء الآمنين من الأطفال والنساء والشيوخ وقصف المساجد والمؤسسات المدنية لن تمر بغير عقاب. واعلموا أن أعداءكم يتربصون بكم الدوائر وينتظرون منكم كللا أو مللا، ويتحينون منكم الغفلة (وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً)، (وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً)، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعاً) فاثبتوا فإن من طبيعة المؤمن الثبات والتصميم والحزم والجزم والعزم، قال تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ) ولقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم جبل أحد أن يثبت فقال: [اثْبُتْ أُحُدُ] فثبت وقد أمركم أن تثبتوا بقوله: [لاَ تَتَمَنَّوْا لِقَاءَ الْعَدُوِّ وَسَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ، فَإِنْ لَقِيتُمُوهُمْ فَاثْبُتُوا وَأَكْثِرُوا ذِكْرَ اللَّهِ، فَإِنْ أَجْلَبُوا وَضَجُّوا فَعَلَيْكُمْ بِالصَّمْتِ]، ودعوا أهل الريب والشك الذين رفعوا الراية البيضاء للعدو (وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ) الذين هم على أدبارهم ينكصون.ولا يغرنّكم كثرة الكافرين أو تهديد الصهاينة المجرمين قال تعالى: (لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلادِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ * لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرَارِ)،
وأنتم أهل لأن تقولوا :


رضينا بك اللهم ربا وخالقا ******* وبالمصطفى المختار نورا وهاديا


فإما حياة نظّم الوحي سيرها ******** وإلا فموت لا يسر الأعاديا

وسيكون حالكم بعد انتهاء الحرب أقوى بإذن الله تعالى، وأما دعاياتهم تقسيم غزة إلى ثلاثة أقسام فهي دعاية لتشتيت القوة فإن عدوكم يعلم أن هلاكه في الانتشار بينكم، واحذروا الساعات الأخيرة للحرب حفظكم الله.
أيها الأبطال النشامى حماة العقيدة ،
لقد سبقكم الأهل والأولاد إلى رب العباد، وفقدتم الأموال بل ادخرتموها ليوم المعاد، ولقد أصابتكم محن وإحن وإن غنيمتكم العظيمة إحدى الحسنيين كما وعدكم الكريم المنان على لسان نبيه عليه الصلاة والسلام: (قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ) وفي الآخرة جنة ورضوان وروح وريحان، وعفو وقرب من رب غير غضبان، ليسعدكم بفضله ويثلج صدوركم بقوله : (وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً * مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيراً * وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً) ،فلا يكن همكم دون رضا الله تعالى.


غداً توفى النفوسُ ما كسبت ******* ويحصدُ الزارعون ما زرعوا

جاهدوا باسم الله وسيروا على بركة الله، ثقوا بالقوي العزيز واستغيثوا بالقريب المجيب واخشوه في الليل والنهار والإعلان والإسرار، وانكسروا بين يديه واستغفروه فهو ناصركم (وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ)


هل للجهادِ بها من طالـبٍ فلقـد ********* تزخرفت جنةُ المـأوى لهـا شـانُ


وأشرفَ الحورُ والولدانُ من غُرفٍ ********* فازت وربي بهـذا الخيـرِ شجعـانُ

ولا تترددوا، فإن التردد فساد في الرأي وبرود في الهمة وخور في التصميم وتشتيت للجهد وإخفاق في السير، قال تعالى: (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ):


إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة ********** فإن فساد الرأي أن تترددا


إذا كنت ذا عزم فانفذه عاجلا *********** فإن فساد العزم أن تتقيدا

وتذكروا أن من شروط النصر:
· تقوى الله تعالى وطاعته، وتقوية الإيمان بالآخرة فهو الذي يثبت المؤمنين عند التحام الصفوف وكثرة المصائب.
· إدامة الدعاء وذكر الله تعالى عند لقاء العدو وهو مستمر في مثل حالكم.
· السمع والطاعة للقيادة – وعلى رأسها قادة حماس- دون معصية فهم أخبر الناس بما يصلحكم وهم أحرص الأمة عليكم.
· مجاهدة النفس على المحافظة على القوة وتحمل الشدائد، وقد قدمتم أروع الصور في هذا الباب فاستمروا رعاكم الله.
وإن العمل النوعي هو الأكثر تأثيرا فنذكركم بتوجيه اهتمامكم إليه، مثل أسر الجنود أو قتل الضباط والقيادات، وخاصة إذا دخل العدو في شوارعكم فإنه سيكون تحت سيطرتكم وهي أفضل فرصة لتدميره، واحرصوا على نشر القناصة في كل المداخل الرئيسة، فإن سلاح القنص من أشد الأسلحة على الأعداء وأكثرها رعبا، وإن مجموعة من القناصين ترد جيوشا جرارة، وقد سررنا كثيرا بما رأينا من قنص جنود الاحتلال، نسأل الله أن يعينكم على نشر صور عملياتكم لترعبوا عدوكم وتنشروا الأمل في أمتكم، وإن دور الاستشهاديين قد حان، وإن كان كل أهل غزة كبارا وصغارا رجالا ونساءا استشهاديين في مثل هذه الظروف.
أي صناع التاريخ والبطولات، قادة حماس وقادة الفصائل الجهادية في غزة:
أنتم مصدر ثقة عند المسلمين وعند المهتمين بأمر الدين وفلسطين رفع الله قدركم وسددكم، وما عليكم إلا لزوم ما شرعه تعالى بما يمكن أن يحقق المقاصد الشرعية المعتبرة، وإنه بفهمكم للمعادلة السياسية التي يتحرك بها العدو ستكون خططكم مجهضة لخططه مرحلة إثر أخرى، وجهادكم جهاد دفع يجوز فيه للمجاهدين ما يجوز للمدافع المظلوم، وإن ما ينتظركم من عمل وجهد بعد انتهاء الحرب أعظم لكننا على ثقة بأنكم أهل السياسة كما أنتم أهل الجهاد والقتال وفقكم الله لطاعته ومرضاته، وإن قادة يهود يظهرون رغبتهم في الاستمرار بالاعتداء وهم أحوج ما يكون إلى إنهاء الحرب لكن لا بد أن يكون بضغط مزعوم حتى لا تظهر خيبتهم وهزيمتهم، وإن كان يكفيهم هزيمة وقهرا هذا الصمود التاريخي للمجاهدين في غزة ضد جيش قالوا عنه سابقا أنه لا يقهر.
أيها القائد المغوار أينما كنت:


قم للشدائدِ ما تلين صلابها ********* فلأنت صاحبها الأشدُّ الأصلبُ

رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ، اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اللهم اهزم اليهود وافضح من أعانهم اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم جميعا، اللهم كن لأهل غزة عونا ونصيرا ومؤيدا وظهيرا، اللهم داو جرحاهم وعاف مرضاهم وفك قيد أسراهم وتقبل قتلاهم شهداء عندك يارب العالمين وارفع درجاتهم في عليين اللهم نفس كرب أهل غزة وأنزل عليهم سكينتك ورحمتك وتول بعنايتك شئونهم، اللهم إنهم فقراء فأغنهم وحفاة فاحملهم وجياع فأطعمهم وعراة فاكسهم واجعل نيران العدو عليهم بردا وسلاما، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أحمعين.





الجيش الإسلامي في العراق


14- محرم – 1430


11-1-2009






.................................




20-2 الجيش الإسلامي في العراق / بيان نصرة المؤمنات


بسم الله الرحمن الرحيم

م/ بيان نصرة المؤمنات



الحمد لله العزيز القهار، المنتقم الجبار، القائل: ( يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير)
والصلاة والسلام على رافع لواء الحمد، المبعوث بين يدي الساعة بالسيف القائل : أتعجبون من غيرة سعد وإني لأغير منه والله أغير منا..
إنها لفاجعة من فواجع الدهر، وفاقعة من فواقع الزمان؛ ماحل بأعراض المسلمين من هتك وإهانة على رؤوس الأشهاد جهاراً نهاراً من أحفاد ابن العلقمي وورثة فارس والمتخلقين بأخلاق فرعون، إذ يسومون العزَّل من المؤمنين سوء العذاب ويذبحون الأبناء ويستحيون النساء دونما خلق أو حياء، على مرآى ومسمع من المنتسبين الى أمة الإسلام الذين لم تتمعًّر وجوههم، ولم تخفق قلوبهم، ولم تنطق ألسنتهم بأدنى كلمة يثبتون بها ولائهم لهذا الدين وأهله ،ولكن طال عليهم الامد فقست قلوبهم فما عادت تعرف معروفاً ولا تنكر منكراً، فصموا آذانهم عن صيحات العذارى... وصرخات اليتامى.... ونداءات المفجوعين :-



رُبّ وامعتصماه انطلقت *** ملأ أفواه الصبايــــــــــــا اليتًّم


قد لامست أسماعهــــــم ***لكنها لم تلامس نخوة المعتصم



فأين الرجال .... أين أسود النزال ... أين قراء التوبة والأنفال .... أين أبناء التوحيد ... أحفاد سعد وخالد بن الوليد .... هل نسوا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم في بني قينقاع يوم اعتدوا على - حجاب- امرأة مسلمة وهل نسوا فعل المعتصم يوم نادت امراة من عمورية وامعتصماه فرفع رأس أمة الأسلام وصان شرفها وأعاد للمؤمنات عزتهن وشرفهن .
فكم من عرض سليب .... وكم من حرة لها عويل ونحيب ... تنادي واإسلاماه وما من مجيب ....



تبيت كريمة أختي وتصحو ***وقد ألغى كرامتها الغريب


تخبئ وجهها يا ليت شعري *** بماذا ينطق الوجه الكئيب



ونحن أبناء الجيش الإسلامي في العراق.. نقول لأختنا ( صابرين ) – يا أخت (عبير) والله ...ثم والله... ثم والله.. لن يهنأ لنا نوم ولن تغفو لنا عين ولن يطيب لنا عيش حتى نثأر لك ولكل حرة سلبت عفتها وكرامتها، ولكل عرض دنس، ولكل دم طاهر أريق، ولكل نفس أبية أزهقت، ونحن نعلم علم اليقين أن هذه الجريمة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة - فهذا شأن أهل الكفر والنفاق في كل زمان ومكان - ولكن هذه الأخت الكريمة العفيفة، قد عزمت أن تجود بنفسها، وتتحمل هذا العبأ العظيم والحمل الثقيل ،بظهورها وكلامها عن مأساتها، لعل رسالتها تصل الى صاحب غيرة ودين والى من حمل السلاح وجاهد واستقبل الموت ليحمي الدين والعرض أنْ هلمّوا فقد بلغ السيل الزبى والصبر آخذ في النفاد...

ونقول لها يا أخت(عبير)تصبّري ... ويا أخت (عبير) تذكري... ويا أخت (عبير) احتسبي....فالله حسبنا و حسبك ونعم الوكيل.

أما أنتم يا أحفاد ابن العلقمي وورثة فارس : فليس لكم عندنا إلا السيوف البتارة، والجحافل الجرارة ،التي تقظ مضاجعكم وتقلق مهاجعكم، وتدك معاقلكم بأذن الله، والجواب عندنا ما ترونه لاما تسمعونه .....

والى كافة قواطع الجيش الإسلامي في العراق :-
1. إعلان حالة الإنذار القصوى في جميع قواطع الجيش وخاصة بغداد ومحيطها.
2. تركيز العمليات الجهادية على تشكيلات الحكومة المجوسية الممسوخة وبخاصة ما يسمى (بحفظ النظام والمغاوير).
3. تسمية كل عمليات الجيش في شهر صفر باسم هذه الأخت جبرا لخاطرها وتطييبا لخواطر أخواتنا المؤمنات.
وعلى الباغي تدور الدوائر ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
.




....................................



موقع الجيش الإسلامي :المجاهدون هم رجال المرحلة


المجاهدون هم رجال المرحلة (لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً)(النساء:95) نعم .. هم رجال المرحلة .. و شرارة الملحمة .. و قادة الانطلاقة الى سبيل العزة و السيادة .. و التمكين و الريادة و هما و لا خيالاً أنما حقيقة يثبتها الشرع و الواقع ، بهم غصت السجون ، و على أيديهم وضعت الأغلال و القيود ،و لهم باح الطغاة بالعداوة و البغضاء، و عليهم اتفقت كلمات ائمة الكفر و لحربهم تصالح الأعداء و نسيت الشحناء فبدمائهم و أشلاءهم و جهادهم و تضحياتهم و كدهم و عرقهم و ابتلاءهم و صبرهم يبنون (جسر التمكين) و يمهدون (طريق النصر) و يشقون (معابر العز) ليعبره الجيل اللاحق .. و يسلكه كل هاءين و يسترشد به كل تائه و قاعد و يستبصر كل حائر .


أن صفحات التاريخ ستكون خالية قاتمة إن لم تسطر بدماء الشهداء و تُخطط بعرق المجاهدين و تبرُق بتضحيات الأبطال الشجعان و تُنار بالمعارك التي غدت كالكواكب المنيرة التي يُهتدى بها في ظلمات البر و البحر ، ألسنا نستشعر إن تلك التضحيات و المواقف و أولئك الرجال هم خير عُدة وأفضل زاد عبر هذا الطريق اللاهب الشاق ، الا نفتخر اليوم بمواقف الأبطال النادرة و نجعلها تاجاً يبرق فوق هام هذه الأمة ، الا ننتشي و نحن نتحدث و نذكر بدرأً و القادسية و اليرموك و حطين و الزلاقة ، و نتذكر خالدا و القعقاع و البراء أبن مالك و صلاح الدين و قطز و يوسف أبن تاشفين و غيرهم ممن صنعوا التاريخ ..


إذن لماذا ينال المجاهد كل هذا النقد و التنقيص .. و لم هذا التنكر لمواقفهم و الاستهانة بتضحياتهم و التهوين من بذلهم و جهادهم و جهودهم ، و علام الإغضاء من كل جهد مجاهد يواكب الحق و يصدع به ؟ لم التفرق و الاختلاف و تتبع الأهواء و التشبث بالاراء و إن بان زيغها و زيفها و حيفها ؟ لم التجروء على الفتوى و الأسراع في إطلاق الأحكام جزفا بلا روية و لا دراية ؟


إن (فن النقد) قد يجيده كل أحد .. لكن (فن العمل ) و (رفقة الحركة) و (جدية التفكير) ليس له الا أهله .. لذلك فأن الذي لا يفهم طبيعة هذا الدين ، و لم تربه الأحداث ، و لا أيقضته التجارب ، سيضن أن العمل و الحركة تهور و استعجال و ان التنضيم بدعة و ضلال .


إن الذي يعيش خال البال من الجهد و الجهاد و من معاناة هذا الامر الشاق العسير سيرى كل عمل لأستئناف حياة أسلامية حقيقية إنما هو لهو و لعب لانه يعيش لنفسه و يحمل هم يومه مبدؤه : نفسي نفسي .. زوجي زوجي .. أولادي أولادي فصبرا أيها السادة النظار و النقاد الكرام فستعلمون حينها أن المصلحة الكبرى هي في تحقيق العبودية بالجهاد في سبيل الله و في وجوب الكفر بالطاغوت بأعداد المواجهة و المفاصلة و التبرؤ منه و في تحصيل الأيمان الواجب بأحياء فقه الحركة الحقيقي ، و بالعمل الجماعي المنظم المعين على البر و التقوى و الموصل الى رحاب الخلافة ، و في دفع ضريبة العز و التمكين تامة كاملة بسخاء و طيب نفس من خلال بذل الأموال و تقديم المهج و أسترخاص كل غال و نفيس و إن هذا هو أقرب طريق بل الطريق الوحيد للتمكين و الرفعة و إماطة الذل و الهوان عن هذه الأمة حتى و ان بدا الأمر خلاف ذلك لقاصري النظر و ضعاف الهمم فالشدة و الضيق و الأبتلاء و المحن و الحرب و القتال أمور لا بد منها و لا محيص عنها لمن يدعي الأيمان (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) (محمد:31) ، (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلا رَسُولِهِ وَلا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) (التوبة:16) ،(أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ) (البقرة:214) ، (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) (العنكبوت:2) و سيعلم بعض الذين أبطلوا الاسباب و أنكروها و تنكروا لها أن الدين لا و لن يقام بالردود المسجوعة و عبارات التشقيق و التقعير ، و لا بالانشغال بالجزئيات وحدها و تهميش الكليات و إهمالها لا بل محاربتها و تحريفها و تزييفها .. و لا بدعاوى و طرق و مسالك يرتضيها (ولاة الأمر) بل يدعمونها و يساندونها و يحثون على التمسك بها و السير عليها .. كيف لا .. و هم يحظون من خلالها بالدعاء لهم صباح مساء .. و التمجيد و التبجيل و الثناء مما تشمئز و تتقزز منه النفوس السوية ، و بأضفاء الشرعية عليهم فوق المنابر و في المجامع تملقا و زورا مما يثبت عروشهم و يجعلهم في أعين الناس ولاة أمرهم الذين لهم حق السمع و الطاعة هؤلاء و أمثالهم هم الذين دأبوا على تزيين أعمال طغاة و أطالوا و يطيلون عمر بقائهم مع فسادهم و إفسادهم و بطشهم و تنكيلهم و بغيهم و طغيانهم ، و ليس من يواجه الطواغيت و يقارعهم بالبيان و السنان و يلاقي في سبيل ذلك كل عنت و مشقة ، هو الذي يزيد في ثباتهم و عنادهم لا كما كتب أحدهم مقالا يذكر و يكرر فيه هذه القضية ، حتى خلص الى ان منافسة هذه الأنظمة تحت (رقبة البرلمان) هو الواجب أشعارا بوجود حركة مضادة حتى و لو صار الدين (لعبة ديمقراطية) أو (قرعة دستورية) أو ورقة تلقى في صندوق هو أشبه ما يكون بصناديق القمامة .


أفبهذا يُقام الدين و يمكن من اهله ؟ أهكذا تستأنف الحياة الإسلامية الحقيقية التي تقتلع الجاهلية كل الجاهلية من اصلها ؟ أبلغ منا الجبن و الخور و الشح في دفع التكاليف أن نستخف بعقول الناس و ندغدغهم بشيء من الآمال الكاذبة و الأماني الخادعة الذاهبة أدراج الرياح ؟أنحن مقتنعون حقاً بأننا سنقيم شريعة الله (الكاملة) و نحكم كتابه القويم و ننسف نظم و دساتير و آلهة الجاهلية برمتها بوريقة أو وريقات نلقيها في توابيت الكذب و الخداع و الضلال و التضليل ؟ كلا و الله .. إن هذا ألا له ، و هو الجري وراء السراب و تضييع للأعمار و إهدار للأموال ، و لئن أستطعنا أن نخدع الناس و نخادع أنفسنا فأن الله يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور ، و يكفي لتبديد هذه الأكاذيب و تشتيت الألاعيب أن تسمى هذه الطرق عند أهلها و عارفيها بـ(اللعبة و المسلسل) و متى كان دين الله يقوم باللعب و المسلسلات و الاستجداء في طلب الأصوات .

و أن تعجب فعجب ممن هذا طريقه و هذه أساليبه في المواجهة و التغيير .. بالحوار البارد ، و العيش الهادئ ، و المقاومة السلمية ، و التعدد الدستوري ، فهو لم يصنع الأحداث و لا فجر الانطلاقة ، و لا بدأ العمل ، و لا بعث الحياة و الأمل ، فضاعت المبادئ في طيات هذه الأسماء المائعة ، و شوهت صورة الحق داخل هذا النفق المظلم ، و أشربت القلوب حب الدعة و الراحة ، و جمحت الى الخضوع و الخنوع و استمراء الذل و الامتهان ، و رغبت عن الحق الجلي الى دجى الباطل القاتم ، فأنقلب المعروف منكراً و المنكر معروفاً و صار الجهادُ عنفاً و طلب الشهادة تهوراً و القتل و القتال تطرفاً و الدستور قناة شرعية و التعددية حتمية دينية !! فلم تقدر قيمة لدماء الشهداء و أعراض الأسرى و أنات الثكالى .. لكننا نقول أن هذا هو الطريق منذ عهد المرسلين و المصلحين ليبلوا الله الصابرين و يعلم المجاهدين و يكشف زيغ المبطلين و أراجيف المرجفين .. و طالب الحق لا تتحكم فيه ردود الأفعال بل يضع نصب عينيه قول الرسول الكريم في صفة الطائفة المنصورة (لا يضرهم من خالفهم و لا من خذلهم ) .. فلا يؤثر فيه أفراط و لا تفريط و لا انحراف أو تقصير بل يمضي في طريقه ثابتاً شامخاً قائما على المحجة البيضاء التي تركنا عليها رسول الله (صلى الله عليه و سلم) حتى يلقى ربه و أن معاداة الباطل للحق لهي أبين شاهد و أقوى دليل على ثبات الحق و أهله .. قال الله تعالى (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) (الأنبياء : 18 )


قال شيخ الإسلام أبن تيميه رحمه الله : (و من سنة الله انه اذا أراد إظهار دينه أقام من يعارضه فيحق الحق بكلماته و يقذف بالحق على الباطل فيدمغه فأذا هو زاهق ) مجموع الفتاوى .


فليثبت (رجال المرحلة ) و ليصبروا فأنهم على الحق .. و ليستعذبوا مرارته و ليحتسبوا أجورهم عند الله فحلاوة أجر المحنة تنسيهم مرارتها ..فأن النصر قريب و التمكين آت و لو بعد حين .. و الحمد لله رب العالمين

المصدر : مجلة الكتائب العدد (بسم الله) / الفرسان حاليا

الغازي الغزاوي
22 02 2009, 12:25 AM
موقع الجيش الإسلامي :الخيار الصعب

يربط الخطاب الامريكي الجديد، بين اقامة ما يسميه بحكومة الوحدة الوطنية، وحل المليشيات الطائفية!! هذا الكلام قاله بوش وكررته وزيرة خارجيته كوندليزا رايز، والسفير الامريكي في العراق خليلزاد وغيرهم من ساسة امريكان وجنرالات.
ولكن كيف سيتصدى الامريكان لهذه المهمة الصعبة؛ في حين انهم يحيلونها الى الحكومة المقبلة؟!
ويلاحظ ان بوش لايوجه اتهامات الى المليشيات التي يدعو الى "لجمها" اذ انه يحمل من يسميهم "العنف في العراق" وسبب هذا تحرج الرئيس من نقد ظاهرة صنعها هو وغذاها، واطلقها في العراق لقتل العراقيين؛ وللتصدي للمجاهدين في العراق كما تخيل لتعويق مشروعهم الجهادي، قال خليلزاد لمجلة التايم الامريكية: ان المليشيات تمثل البنية التحتية للحرب الاهلية" واذا كان هذا الكلام يحتاج الى تفسير، فقد تكفله به حيمس فيزون استاذ العلوم السياسية في جامعة ستانفورد بقوله"جماعة محلية" على جماعة اخرى بهدف استخدام احدها للقتال عنها بالوكالة، ضد الجماعات المناوئة لها.
ومثل هذا ما صرح به جوبيرت المستشار الامني للحاكم المدني السابق، برايمر فقال" اذا كانت هناك حرب اهلية فانها ستكون حرب بين "المتمردين السنة" والمليشيات الشيعية.
وقد صرح به وزير الدفاع رامسفيلد بعد الجرائم التي شهدتها البلاد بعد 22 شباط2006، بان الولايات المتحدة لن تتدخل لوقف الحرب الاهلية، اذا اندلعت في العراق! وهكذا فان من اهداف الحرب الاهلية التي يريد الامريكان وجواسيسهم وعملاؤهم في العراق ان يشعلونها؛ ان يقاتل المليشيات الشيعية والكردية ومن ورائهم اهل اسنة بالنيابة عن الامريكان وان تمهد الارض للمحتلين؛ وتسهل لهم سبيل السيطرة التامة على المناطق التي يسمونها "حواضن الارهاب" والتي هي البيئة الاجتماعية الحاضنة للجهاد والمجاهدين، وهذه العملية بدات في الحقيقة منذ ايام الاحتلال الاولى، وتصاعدت في زمن حكومة الجعفري بشكل غير مسبوق! اما اول تطبيقاتها فكان اقتراح مجلس الحكم المنحل الاستعانة بمليشيات الاحزاب المشاركة فيه في المناطق المضطربة امنيا! بحل المؤسسة الوطنية : الجيش العراقي على هذا فان الكلام الامريكي عن حل المليشيات او لجمها، هو كلام يختلط فيه الكذب الصريح والتدليس الفاضح اذ ان حل المليشيات يعني عندهم زجها في المؤسسات الامنية وهم في هذا السياق انما يشيرون الى قرار الحاكم المدني برايمر الذي خير المليشيات بين ان تحل نفسها او "الاندماج في قوات الجيش الحكومية"؛ وهذا وتصب في هذا المجال الدعوة يعني خيرا غير وارد قطعا! التي كررها الجعفري هذه الايام بتفاوضه مع عصابات الصدر لضمهم الى المؤسسات الامنية؛ والفرق الذي فات على الجعفري ادراكه هو عدم مناسبة توقيت مفاوضاته اذ ان اولويات جديدة تكتيكية صارت تشغل الامريكان، متعلقة بالملف النووي الايراني، وتهديدات الايرانيين باستتخدام المليشيات الشيعية لازعاج الامريكان في العراق، والتي تكللت بتعهد "السيد القائد حجة الاسلام والمسلمين مقتدى الصدر" بان يقوم جيشه –عفوا بل جيش الامام المهدي- بالدفاع عن عن ايران في حال هاجمها الامريكان! وهذا وضع غير مناسب بالطبع لاجراء عملية الضم والدمج!
سلطة المليشيات؛ صناعة امريكية، بريطانية بامتياز: اقرأ ان شئت تصريح وزير الدفاع البريطاني جون رايد مؤخرا في مجلس العموم البريطاني اذ قال: ان بريطانيا تعهدت تجنب افراد من قوة المليشيات المدعومة من ايران للانضمام الى اجهزة الامن العراقية" واضاف انها "سياسة رسمية"؛ وكان من تطبيقات هذه السياسة الرسمية؛ ان انشا البريطانيون في البصرة جهازا اسموه "استخبارات الشرطة" واشرفوا عليه، ونسقوا جهود ضباط استخباراتهم وجنودهم معه، وبالمناسبة فقد كان لوائل محافظ البصرة السابق، قائمة علاوي لاحق، دور متميز في التنسيق الذي كان يهدف بالدرجة الاولى، الى اعتقال اهل السنة في البصرة وترويعهم وقتلهم؛ وكان يمتلك عملاء محليين بالمئات يراقبون ضحاياهم، ويقدمون التقارير اليومية!
اما الامريكان، فقد قاموا بالجزء الاكبر من هذه العملية، اذ شكّل الجنرال اليهودي الامريكي جيمس ستيل في نيسان 2004 "عند ترشيح صولاغ للداخلية" قوات المغاوير ومنه مايسمى بقوات الذيب والعقرب واختار لها قادتها وادخل فيها مليشيات فيلق بدر بكثافة وبالتعاون لاحقا مع صولاغ: الذي حول الوزارة بالكامل الى وكر لمليشياته؛ ولضباط المخابرات الايرانية!
وكان للمرجعية الشيعية في هذا الامر دورها "الابوي"، فقد ذكرت مصادر دبلوماسية في الامم المتحدة ان اتفاقا تم بين السفير نيغروبونتي و"آية الله علي السيستاني" على ضم 100 ألف متطوع "شيعي" الى المؤسسة العسكرية والامنية بعد انتخابات 30 كانون 2005 وقد نفذ الاتفاق بالكامل، حيث زج عبد العزيز طباطبائي"الحكيم" بمليشياته في تلك الاجهزة، مع اعداد من حزب الدعوة؛ اما مقتدى الصدر فكانت حصته الشرطة المحلية، والنجدة! في حين باشر صولاغ حملته "التطهيرية" بطرد الضباط والمراتب من اهل السنة من وزارته الاثنا عشرية!
اما ما يخص البيشمركة؛ فقد كان دورهم "رياديا" في هذا المجال؛ لان المنطقة الشمالية كانت خارج سيطرة الحكومة، لكنهم زحفوا على الموصل وعلى ديالى وكركوك، ولم تواجههم مشكلة"الحل والدمج" لانهم مليشيات في اثواب جيش وشرطة بالاساس! وقد اقترح العميل جلال طلباني على الجبهة الوطنية تشكيل "لجان شعبية" في المناطق، كاغطية لعمل المليشيات ونشرها في الشوراع وما أكد على ذلك قائد بدر "هادي العامري" الذي اشار الى ان اتفاق الدمج موجود منذ مؤتمر لندن 2002 بين الشيعة والاكراد، كما اثبته الجانبان في اتفاقهما لتأليف الحكومة منتصف نيسان 2005 ومن مظاهر هذا الحلف الدنس، اقامة دورات تدريبية مشتركة بين البيشمركة وبدر، زار احد معسكراتها عبد العزيز "الحكيم" في شمال العراق عند زيارته للمنطقة للحوار مع الاكراد بشان تأليف الحكومة، وتبرعه لهم بكركوك وشكر القائمين على تدريبهم من ضباط الموساد!
والحاصل ان حل المليشيات بدون دمجها بالقوات الامنية هي مهمة صعبة ان لم تكن مستحيلة –في المدى المنظور على الاقل- فالمليشيات تحفها بركات المرجعية الساكتة عن جرائمها بحق العراقيين ثمن سكوتهم عن جرائم الامريكان، المرجعية التي ليس لها من وصية توصي بها الاحزاب الشيعية ومليشياتها عند كل زيارة يقوم بها احد رموز قائمة الائتلاف، بان يحافظوا على "وحدة القائمة" ويتمسكوا بالمكتسبات الشيعية!
والمليشيات صعبة الحل؛ لان الامريكيين مازالوا محتاجين لها، والا فانهم لن يستطيعوا باجراء بسيط ان يرغموها على العودة الى سراديب قم وطهران، بمجرد وضعها في قائمة المنظمات الارهابية، كما فعلوا مع المجلس الاعلى وحزب الدعوة في الثمانينيات عندما هوجمت السفارة الامريكية في الكويت، ولكن ذلك حال يختلف عن الحال هذه الايام!

كتبه : سليمان علي / عضو الهيئة الاعلامية في الجيش الإسلامي في العراق

المصدر : موقع الجيش الإسلامي في العراق
www.iaisite.org (http://www.iaisite.org/)



.........................



موقع الجيش الإسلامي في العراق /المالكي و المتورطون معه


بسم الله الرحمن الرحيم

لعبت الحماسة والنشوة ، برأس احد ( القاياديين ) المحسوبين على ( الاخوة في الطيف السني ) ، فاسرف في مدح الحكومة ، معتبرا انها ( حكومة وحدة وطنية حقيقية ) ، والصفة الاخيرة ( اي : الحقيقية ) هي من ابتكارات ذلك القيادي المشار اليه ، وقد سبق بها حتى اعضاء الائتلاف ، المستفيدين بالدرجة الاولى من المالكي وحكومته ! .
والمالكي ربان سفينة ما يسمى بـ( حكومة الوحدة الوطنية الحقيقية ) ، كان الامريكان قد رفضوا في نيسان عام 2005 ، ترشيحه الى وزارة الدولة لشؤون الامن الوطني ، لان الرائحة الايرانية تفوح منه ، لكنهم قبلوا به اليوم رئيسا للوزارة ، بل ان وزير الدفاع الامريكي رامسفيلد اعتبر تكليف المالكي بتشكيل الحكومة ( انجازا كبيرا ) ، اما توني بلير رئيس الوزراء البريطاني ، فانه يرى المجيء بالمالكي تحولا جوهريا ! .
ولا غرابة في الامر من وجهة نظر السياسة ، التي ليس فيها صداقة ولا عداوة دائمة ، بل مصلحة دائمة ، كما نص على ذلك الهالك تشرشل ! .
ولكن ما الذي وجده الامريكان في المالكي ، وافتقدوه عند سلفه الجعفري ؟ ، الواقع ان الرجلين هما وجهان لعملة واحدة ، في نواحي العقيدة والفكر والمنهج والولاء اللامحدود للدولة الفارسية ، وبغض المسلمين من اهل السنة ، وبانهما جاءا مع الاحتلال ، وساهما في تدمير الدولة العراقية ، واغرق البلاد بالدماء والدمار ، الا ان الاختلاف بينهما هو درجة القابلية على الانسجام مع متطلبات المرحلة الدقيقة القادمة ، خضوعا للتكتيك الامريكي المعروف ، بضرورة تغيير الوجوه بعد الاستهلاك والاستنزاف ، فضلا على اختلاف صغير آخر ، هو ان المالكي ليس مولعا مثل الجعفري بتكرار لفظتي ( الأُطر) و ( الشفافية ) ! .
المنطقة الامريكية في السياسة العراقية المطلوبة ، مسيجة بالاسلاك الشائكة وبالالغام ، لا يجرؤ الجعفري ولا المالكي ولا السيستاني على الدنو منها ، وقد كشف سعد قنديل النائب عن قائمة الائتلاف الشيعي ، مؤخرا في لندن ، ان المالكي وقع مذكرة الى الادارة الامريكية سلمها الى السفير خليلزاد ليوصلها الى الادارة الامريكية ، تتضمن التزام الحكومة الجديدة ، بطلب التجديد لبقاء قوات الاحتلال الامريكية و البريطانية في العراق ، عند مناقشة مجلس الامن الدورية لهذا الموضوع في تشرين الاول المقبل ، فضلا على تعهد المالكي بحل قضية كركوك ، على وفق ما يراه الامريكان ، واستنادا الى مرجعية السفير الاسبق بول برايمر في هذا الخصوص ، ويضمن المالكي ، ايضا التزام حكومته بمنح الامريكان صفة متميزة داخل البلاد ، والتشاور معهم في كل ماله صلة ، وقبل القيام باية خطوة مهمة ! .وهذا عين ما فعله الجعفري ، عندما تسلل من خلف ظهور اعضاء الجمعية الوطنية السابقة ، وطلب من مجلس الامن التجديد لبقاء قوات الاحتلال ، ولكن تلك الخطوة التسللية لم تنفع الجعفري لان عمره الافتراضي كان قد انتهى ، وطويت صفحته ، والمطلوب في هذه المرحلة تشكيل ( حكومة وحدة وطنية ) وهذه المهمة ، كان يصعب على الجعفري بعد عام من رئاسته لحكومة مارست الجرائم الوحشية والقتل المنهجي للمسلمين من اهل السنة وتهجيرهم ، يصعب تكليف الجعفري بها ، فأن حصل ذلك ، فانه سوف يحرج شركائه الجدد المنخرطين في ( العملية السياسية ) ، من المهمشين والمبعدين ! .
وعندما اصطفت الصفوف المنادية بابعاد الجعفري ، ونجحت ، فان فرصة ثانية للاصطفاف ضد وريثه المالكي ، لم تكن ممكنة ، لان مثل هذا ( الدلال ) غير مسموح به امريكيا ، فالامريكان يريدون ان يحتفظوا وحدهم بسلطة الانتقاء والالتقاط والاختيار من بين بدائل ممكنة كلها ! .
لفظة ( الوحدة الوطنية ) مضافا اليها صفة ( الحقيقية ) المبتكرة ، كررها معظم النواب ليخدعوا بها الشعب العراقي ، ومن كثر ما كررها اولئك النواب ، فانهم كادوا يصدقونا ، هم انفسهم ، مع ان عملية تشكيل الحكومة ومن قبل الاعلان عنها لم تكن الا عملية حشر لافراد وجماعات ، يدّعون تمثيل قومياتهم او مذاهبهم او عشائرهم ، وعلى اساس نسب مئوية مزيفة للسكان ، لا تستند الى اية مرجعية احصائية موثوقة ، غير القصدية التآمرية للتقسيم الطائفي والعرقي ، الذي اقره المجتمعون ( من معارضي الامس الذين ترعاهم امريكا في مؤتمر صلاح الدين عام 1992 ) .
ولم يكن البرنامج السياسي غير المكتمل الذي قدمه المالكي مع وعد بتقديمه تاما بعد شهر من نيل الثقة : - الا دعاوى عريضة وجمل انشائية ، وتدليسات لا تختلف كثيرا , عما احتواه قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية ، ثم الدستور الذي يسمونه دائما ، مع انه يشير في نصٍ اضيف فيما بعد الى احتمال اجراء تبديلات على فقراته .
يتحدث برنامج المالكي عما يسميه بمكافحة الارهاب في الفقرة الرابعة منه ، فيدعو الى ( نبذ العنف ، وإدانة منهج التكفير ، بشكل واضح وصريح ، والارهاب بكل اشكاله )) ، وواضح ان الدعوة موجهة الى الشركاء الجدد في الحكومة وفي البرلمان ، بان لا يكفوا عن ادانتهم وشجبهم للمقاومة المشتعلة ضد الاحتلال واذنابه ، وواضح ايضا التدليس في عدم التمييز بين المقاومة والارهاب ، وان ما يسمى بالارهاب ، لا يشمل ارهاب صولاغ ومليشياته وجنوده ، ولا ارهاب قوات الاحتلال ، اما عندما يتطرق الى المليشيات ، فانه يشير بشكل مقتضب وباربع كلمات فقط ، الى ( تطبيق قانون 91 المتعلق بالمليشيات ) ولا يقول كيف ، مع ان الكيفية باتت معروفة ، باستمرار عملية دمج المليشيات بالاجهزة الامنية والعسكرية ، وهي عملية لم تتوقف حتى عندما تحولت الحكومة الى حكومة ( تصريف اعمال ) ، وقد اثبتت وثائق كشف عنها مؤخرا ، ان الامريكان يشاركون في هذه العملية ، وكان توقيع الجنرال ( ديمبسي ) مثبتا على كتب الدمج التي ( يصدرها ) صولاغ ، رئيس اللجنة المكلفة بهذه العملية ، من الجعفري ! .
وبالطبع فان برنامج المالكي ، لم يشير الى ان حل المليشيات – حتى في امر برايمر نفسه – يضع خيارات أخرى منها احالة افراد تلك المليشيات الى الوظائف المدنية بعد تأهيلهم ! ، الحل في المصطلح الامريكي الكردي الشيعي ، هو دمج المليشيات في مؤسسات الدفاع والداخلية ، وليس له معنى آخر ، لاضفاء ( مشروعية ) على جرائمها ، ومنحها مساحة واسعة للتحرك والامتداد ! اما التصريحات الامريكية عن مخاطر وجود المليشيات ، وان وجودها يمثل تحديا وتهديدا للحكومة ، وانها تمثل البنية التحتية للحرب الاهلية ، فهي من قبيل النفاق والمخادعة ،ثم ان خطر تلك المليشيات عندهم ، يزول عندما يلبس افرادها ثياب الجيش والشرطة ! .
برنامج المالكي ، بصيغته النهائية لم يصدر بعد ، ولا يتوقع ان تكون فيه عند صدوره ، تغييرات جوهرية ، او تفاصيل واضحة إجرائية ، والمهم عند المالكي انه نال الثقة بوزارته وببرنامجه الناقص ، وقد رفعت الايدي التي تزين الخواتم اصابع معظمها ، موافقة . اما الذين خرجوا معترضين من القاعة ، فعددهم على اية حال لم يكن كبيرا ، مما مكن الموافقين من تسفيه ( التصرف المرفوض ) للخارجين والاشارة الى قلة عددهم ! .
ان اختيار المالكي وحكومته وبرنامجه ، سيأتي سريعا ، ومن المتوقع ان تكون اول نتائجه حصول انشقاقات واسعة ، وبالاخص في قائمة التوافق ، اما الائتلاف فان انحلاله بات حقيقة واقعة تؤيدها الصراعات بين اطرافه في البصرة ، ولم تنفع معه وساطات الصدر ، ولا محاولات الجلبي ، اعادة الحياة الى المجلس السياسي الشيعي ، يبقى الاكراد الذين لا يبدو ان حصولهم على كركوك ( درة تاج كردستان ! ) هو امر قريب الحصول ، مع ان المسافة باتت قريبة من الموعد المفترض لحسم هذه القضية في العام المقبل ! .
يوسف محمد عمر / عضو المكتب الاعلامي في الجيش الإسلامي في العراق
المصدر : موقع الجيش الإسلامي




...........................


الجيش الإسلامي :عبر مستفادة من قصة اعتقال الاخ "ابو سليمان"



بسم الله الرحمن الرحيم

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينْ



الحمد لله رب العالمين القوي العزيز
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين

اما بعد
فقد يسر الله للاخوة في الهيئة الاعلامية من اللقاء مع الاخ "ابو سليمان" حيث سرد الاخ قصة اعتقاله قائلا :

بدأ الانزال في منتصف الليل بقوة من المقاتلين تكفي لاقتحام معسكر ضخم لجيش منظم مستخدمين فيه جنودا ضخام الجثة مددجين بانواع الاسلحة التي تكفي لخوض معركة طويلة حصل ذلك لنا في دارنا التي كنا راقدين فيها انا وابي وامي واخوتي واخواتي في ليلة من الليالي التي تمر على بلادنا . بدأوا معركتهم بتدمير كل ما في البيت من اثاث وابواب .. اهانوا الكبار والصغار والنساء بكل ما يملكون من وسائل تدربوا عليها لزرع الرعب في قلوب من يواجهون.. لم نكن نملك سلاحا كالذي يحملونه معهم لمواجهتهم انما كان سلاحنا اقوى بكثير من اسلحتهم استخدمناه في تلك المعركة فكانت نتائج استخدامه عظيمة .. سلاحنا كان ذكر الله عز وجل والاستغفار وبفضل الله تعالى ولأننا تربينا على الايمان كان كل افراد العائلة كبارا وصغارا يحسنون استخدام ذلك السلاح العظيم فكانت النتيجه ولله الحمد ان تحول الرعب الذي جاءوا به الى طمأنينة وسكينة في قلوب افراد العائلة ..واصبح اولئك الجنود الضخام هم واسلحتهم في اعيننا اصغر واضعف من البعوضة .
بعد فترة من الاستعراض المضحك للقوة الامريكية داخل دارنا استخدموا فيه الصراخ والدفع والضرب انتهى كل ذلك باقتياد رجال المنزل كلهم الى المدرعات التي قدموا بها لاعتقالهم ...
ركبنا معهم تلك المدرعات فسارت بنا حتى وصلنا الى المطار حيث المحاجر التي يتم بها التحقيق ..
عند وصولنا الى المحاجر حصل امر غريب حيث اختلف الامر كليا بالنسبة للجنود الذين اقتادونا زالت كل تلك الشجاعة والوحشية والقوة المصطنعة وحل محلها الخوف والرعب وحب الحياة تحول الجنود الشجعان الى احمال وديعة ..
اما نحن فلم نصطحب معنا الا مالا يستطيعون منعنا من اصطحابه وهو ذكر الله تعالى والمداومة على ذلك.

في المحاجر:
وضعونا في المحاجر ،والمحجر عبارة عن غرفة بنيت من البلوك ،سلط عليها تبريد يكفي لأضعاف حجم تلك الغرفة من اجل تعذيب نزلاء تلك المحاجر بواسطة البرد الشديد الذي يمنعهم من النوم ولا تحتوي تلك المحاجر على اي فتحة تستطيع من خلالها ان ترى النور فلم نتمكن من التمييز بين الليل والنهار ونحن في داخلها ، وهوجزء من التعذيب النفسي الذي استخدموه معنا .

قضيت اول ليلة في تلك الغرفة وأنا مقيد الايدي معصوب العينين وضعوا في رأسي كيسا من المطاط المحكم الضغط على الفم والانف والعين حتى لم استطع من خلاله التنفس بسهولة .
منعونا من الذهاب الى المرافق ، استخدموا معنا الضرب الشديد يضربون اجسادنا ورؤوسنا بالجدران باستمرار كنوع من انواع التعذيب الجسدي ، كل ذلك (من وجهة نظرهم ) لتطويعنا قبل التحقيق ... لكن ولله الحمد بالنسبة لي كان علاج ذلك كله بمواجهته بتمالك الاعصاب والصبر والمداومة على ذكر الله تعالى التي كانت تهون علي كل ما كنت اتعرض له .
عدد الايام التي قضيتها انا ومن اعتقل معي من افراد عائلتي الذين لم ارهم في تلك الفترة لم تتجاوز 15 يوما وهي الفترة التي يقضيها كل من يمر بهذه المحاجر لغرض التحقيق ..
يتعرض المعتقل في تلك المحاجر خلال الخمسة عشر يوما لشتى انواع التعذيب الجسدي والنفسي للحصول على المعلومات منه ... ومن استطاع ان يتجاوز تلك الفترة بنجاح سيكون ما بعدها ايسر منها.
كل انواع التعذيب الجسدي والنفسي وعرض الادلة وصور الادانة والتسجيلات الصوتية وعرض المكالمات كل ذلك يجب ان يواجه بالانكار والاصرار على ذلك.
من اساليبهم الخبيثة التي استخدموها معي ومع غيري ولم تجدي نفعا في حصولهم على مبتغاهم ولله الحمد :

1- التهديد بالاغتصاب . ينادي المحقق على ثلاثة من الجنود القذرين فيهدد ان لم تعترف سيغتصبك هؤلاء .. لكن بالاصرارعلى الانكار وذكر الله تعالى تبوء محاولة المحقق بالتهديد بالاغتصاب بالفشل فيأمرهم بالانصراف .
2- هددوني بالمخابرات العراقية ثم الاردنية ثم السورية والسعودية .
3- استخدام طريقة الاغراء الجنسي التي قد تنفع مع ضعاف الايمان وذلك بادخال امرأة في غاية الجمال على المعتقل وقد تعطرت بنوع من العطر المهيج جنسيا وتبدأ بوضع ثيابها امامه شيئا فشيئا ... حتى اذا لم يستطع مقاومة ذلك الاغراء فوقع معها والعياذ بالله في الحرام استطاعوا تهديده بتصوير له معها لأخذ مايريدون منه من معلومات او للتعاون معهم وان لم يحصلوا على شيء من ذلك ادانوه وحكموه بتهمة الاعتداء الجنسي على ضابطة في الجيش الامريكي.
لكن المؤمن يستطيع تجاوز ذلك والنجاة منه بغض البصر وذكر الله وتذكر مراقبته تعالى كما تجاوزت ذلك بفضل الله تعالى وبشعوري بمعيته ..
4- التهديد بالمغاوير والتثقيب بالدريلات .
5- خلع الملابس كليا ..
6- اخبروني بأن احد افراد عائلتك من المعتقلين معك قد اعترفوا عليك ... وهذه خدعة يستخدمونها مع كثير من المعتقلين لا يجب ان تنطلي على المؤمن بل يجب مجابهتها بالانكار ..
وقد يسمعون المعتقل صوت من يصرخ لايهامه بانه ابوه او اخوه يعذب فعليه بالاعتراف بل قد تصل الى ان يسمعوه صوت اطلاقات عيارات نارية ويقولون له قتلنا ابيك او اخيك فاعترف وكل ذلك من الاعيبهم الكاذبة التي يستخدمونها ..
اخبرني احد الذين التقيت معهم من الاخوة فيما بعد بأنهم استخدموا معه اسلوبا خبيثا آخر يجب التنبيه عليه .. وهو ان وضعوه في غرفه ثم اسمعوه صوت امرأة تصرخ وكأنها تغتصب وقالوا له بأنها زوجتك يغتصبها الجنود الامريكان فاعترف ... يقول فتهيأ لي في بادئ الامر فعلا بأنه صوت زوجتي .. لكن الله تعالى ثبته فاستمر على الانكار ... وعندما شعروا بأن تلك اللعبة القذرة لم تجدي معه نفعا تركوه فجاءت المترجمة لتخبره بأنا هي التي كانت تصرخ لتوهمه بأنها زوجته

7- ثم عرضوني على ما يسمى بجهاز كشف الكذب (تلك الخدعة التي لم تنطلي علي بفضل الله ) ...
نصيحتي الى كل من يمر بهذا لا سمح الله المداومة على الاستغفار وذكر الله تعالى والاصرار على الانكار الذي فيه النجاة من كل اساليبهم الخبيثة تلك ..

المحققون عادة من اليهود والامريكان ... حقق معي يهودي ذو لحية طويلة
معرفة المعتقل باللغة الانكليزية تنقذه من الاعيب المترجمين القذرة الذين يبدلون الكلام ويضيفون له ما يشاءون ... وهذا ما حصل مع كثير من المعتقلين ..
قال لي المحقق اليهودي:
لقد ابدلت (سيم كارت ) لنفس جهاز الموبايل اربع مرات ونحن نعلم بهذا .
فكان الجواب: لا . انا اشتريت هذا الجهاز مستخدما ولا اعلم من استخدمه قبلي وكم مر بدل ( السيم كارت)
المحقق اليهودي: لكن المكالمات كلها مسجلة لدينا صوتا وكتابة . حتى الـ ( السيم كارتات ) التي اتلفتها استطعنا الحصول على المكالمات التي اجريتها بها . وهذا هو التسجيل الصوتي لها ... وهذه الاوراق مكتوب بها كل الكلام .
الجواب : لا اعلم فالجهاز اشتريته هكذا . فلا الصوت صوتي ولا الكلام المكتوب كلامي ولا اعرف شيئا عن هذا ..
المحقق اليهودي : انه صوتك . يمكننا معرفة ذلك من خلال بصمة الصوت .
الجواب : انه ليس صوتي والاصوات قد تتشابه في الموبايلات ولا يمكن اثبات ذلك .

كل محاولات المحققين الغاية منها الحصول على كلمة واحدة تدينك ويستطيعون محاكمتك عليها ... لكن الهدوء والانكار المستمر يدمر كل محاولاتهم ويفشل كل الخطط التي يستخدمونها للايقاع بك.
(الجواسيس هم مصدرنا المهم ..... (80%) نعتمد على الموبلايل ... الموبايل يوفر لنا عمل سنة من التحقيق ... الانزال يعتمد على الموبايل ) ... هذا ما اخبرني به احد المحققين اليهود ( ولا اعلم لماذا اخبرني بذلك)
انصح اخوتي المرابطين في أرض الجهاد بان يتوخوا الحذر من اجهزة الموبايل و ان يتم تغيير السيم كارت مع الجهاز كل فترة كما و انصح بقفل الجهاز عند النوم و تخبئته في مكان يصعب الوصول اليه فيعتبره الامريكان كالجاسوس صغير الحجم عظيم الفائدة .
و قد لاحضت ان من اولويات بحثهم في مكان المداهمة على جهاز الموبايل حيث جاء الجندي الامريكي بجهاز و اخذ يرشده الى المكان الذي اضع به الموبايل .
استخدموا معي الاسلوب المستخدم مع كل المعتقلين للتأكد من صحة كلامي وذلك بتكرار نفس الاسئلة خلال فترات متباعدة ثم مقارنة الاجوبة ببعض ... فبعد اسبوع من التحقيق مع احد المحققين يعيد علي محقق آخر نفس الاسئلة لكنني بفضل الله كنت اذكر كل ما قلته للمحقق الاول ولم يتغير شي من اجوبتي ..
اخذوا لي ما يسمى ببصمة العين وذلك لمقارنتها باصدارات المجاهدين المرئية (اقراص السي دي) لعلها تتطابق مع صورة لعين احد المجاهدين الظاهرة في تلك الاصدارات .
وبعد ان انتهت مدة التحقيق في المحاجر ومن غير ان يحصلوا مني على شيء بعد 15 يوما تم نقلي الى سجن (ابو غريب ) .
هناك دخلنا قاعة كبيرة لا تختلف عن المحاجر الا انها اقل سوءا من حيث انني التقيت هناك باخوة كثيرين هون علي اللقاء بهم ما لاقيت من العذاب . هناك استطعت تأدية الصلاة بسهولة وفي جماعة .
آخر محقق امريكي التقيت به في ابي غريب يدعى (مستر فوكس) وهو الذي لم يسلم من خبثه كثير من الاخوة للأسف حيث يحاول ايقاعهم بأساليب خبيثة كأن يقنعهم بأنهم اذا اعترفوا على تهمة صغيرة ممكن ان تنقذهم من كل التهم الاخرى الكبيرة فيأخذ منهم اعترافا بتلك الطريقة الخبيثة يدينهم من خلاله فيحكموا لسنوات .. لذلك يجب الحذر من هذا المحقق الخبيث وعدم تصديقه فيما يقول ... استطعت بفضل الله تعالى ان انجو من خبث هذا المحقق
ثم انتقلت الى آخر المراحل وأهمها وهي المثول امام القاضي العراقي حيث حصلت هناك على حكم الافراج بعد اصراري على انكار كافة التهم الموجهه لي .. ولله الحمد والمنة

وأخيرا اسأل الله تعالى ان يفك اسر اسرانا ... وأن ينجي اخواني من الاعيب العدو الخبيثة كما انجاني ..
وأسأله تعالى ان يستفيد اخوتي مما ذكرت وأن يكونوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسـلم: ( المؤمن كيس فطن).

المصدر : موقع الجيش الإسلامي
www.iaisite.org (http://www.iaisite.org/)




.......................................




رسالة من أمير الجيش الإسلامي في العراق - بوش وساركوزي حلف سياسي أم شراكة في المال والنفوذ



بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة من أمير الجيش الإسلامي في العراق
بعنوان/ بوش وساركوزي حلف سياسي أم شراكة في المال والنفوذ

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:
فليس خافيا على كل متابع للأحداث ما تمر به أمريكا من تردٍ على كل المستويات بصورة عامة ورئيسها المراهق بصورة خاصة، وليس غريبا أن يُظهر رئيس أمريكا لمحبيه والمدافعين عنه شيئا من الاهتمام بالقضية الفلسطينية في الدقائق الخمس الأخيرة من فترة ولايته!!!، فقد اعتاد رؤساء أمريكان أن ينظروا في قضية فلسطين في الوقت الضائع من فترة رئاستهم، ليضعوا لمسات جديدة عليها لخدمة اليهود، وها هو بوش الأصغر يقوم بجولته في المنطقة و التي ربما قد تكون الأخيرة ليكمل مشوار من سبقه في تقديم العون المطلق لليهود والسعي لإطالة أمد تعذيب الفلسطينيين وسلب كافة حقوقهم،وأما العراق وأفغانستان والصومال والسودان فهي ساحة اللعب وحلبة تصفية الحسابات، وأهم أبعاد هذا التحرك:
أولا : البعد الديني: إذ يعد بوش خدمة اليهود من أهم الواجبات الدينية فالبداية منها والنهاية بها وما بين ذلك لها، ولم ينس العالم أبدا تلك الكلمات التي شكلت تفسيرا واضحا للجرائم التاريخية لهذا الرئيس حينما صرح بأن حربه على العراق وأفغانستان هي حرب صليبية مقدسة وأنها ستطول لأمد بعيد، ولا يزال طمع يهود بأرض الأحلام ( إسرائيل الكبرى) التي رجعت وراء الجدر العازلة كوجود بشري ولكن تبقى الهيمنة ويستمر النفوذ وفق ما ورد في معتقداتهم السياسية باسم الدين، وقد كان هذا الهدف واحدا من الأهداف الرئيسة لاحتلال العراق، وكان حاخامات اليهود أصدروا ومنذ الأيام الأولى للاحتلال فتوى بأن العراق جزء من ( إسرائيل الكبرى) وناشدوا الجنود اليهود في الجيشين الأمريكي والبريطاني في العراق وعددهم ألفا (2000) يهودي؛ أن يصلّوا كلما نصبوا خيمة أو شيدوا بناءا على أرض العراق وخاصة غرب الفرات،واليوم يسعى بوش جاهدا لتحقيق حلم من أحلام اليهود وهو إقامة دولة يهودية دينية في فلسطين، وتحقيق الأمن القومي الدائم لإسرائيل باستمرار معاناة شعوب المنطقة عامة والعراقيين والفلسطينيين خاصة.
ثانيا : البعد السياسي والاستراتيجي: بعد أن بات واضحاً أن قوات الاحتلال في العراق وفلسطين وأفغانستان والصومال تسير في طريق الإخفاق بامتياز، فقد انتهى الأمر عسكريا، ويكاد ينتهي سياسيا، فإدارة بوش لم ولن تكون قادرة على إحلال الاستقرار في العراق، وأولمرت لم ولن يستطيع حماية أبناء شعبه المختار!! من الصواريخ وقذائف الهاونات التي أصبحت تمطر عليهم بصورة كثيفة جدا،ولم يستطع أعوان هذا وذاك أن يُجْهزوا على مشروع الجهاد والمقاومة، بل يشاهدون توسع خطوط المواجهة يوما بعد يوم في كل البلاد المحتلة من فلسطين إلى أفغانستان مرورا بالعراق وليس انتهاءا في الصومال، وأضيف إلى هذا تزايد قناعة اليهود بأن أمريكا ليست حازمة في توجيه ضربة لإيران؛ ولم تقدر على حل المتاهة اللبنانية ولا تشكيل الفسيفساء العراقية، وبالتالي فإن الحكومة الصهيونية بحاجة إلى خيارات أخرى، فجاءت هذه الجولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من حطام السياسة المتردية بمتاهة سموها خارطة الطريق.
ومن أهداف هذه الجولة كذلك إنقاذ محكومة المالكي المتهالكة بعد أن جرب فشل خطة حفظ المالكي التي سموها خطة أمن بغداد، وليفرض دعم هذه المحكومة العميلة على حكومات المنطقة وسيتوالى هذا الدعم بعد هذه الجولة تنفيذا لأوامر السيد الأمريكي، بل سبقها عربونات من بعض الدول باعتقالات تعسفية لأبرياء دونما أدنى تهمة أو شبهة تاركين جزرهم وشيئا من قرارهم بيد إيران كما حصل في ابوظبي المنبر الذي وجه بوش منه الخطاب والتعليمات،
و إذ دب الرعب في نفوس بعض ساسة المنطقة من إيران فقد جاء بوش ليهدء من روعهم، ويدغدغ مشاعر الذين يتناسون العلاقة الحميمة بين أمريكا وإيران التي مهدت لاحتلال بلدين كبيرين هما العراق وأفغانستان.
ثالثا : البعد الأمني والعسكري: لضمان التواجد الطويل الأمد والدعم المتواصل للعساكر الأمريكية المحتلة لجميع دول المنطقة، ورفع مستويات جنود بوش بأنهم سائرون نحو أهدافهم الاستراتيجية، وحشد جميع ساسة الدول ضد شعوبها لزيادة التضييق الأمني والاعتقالات ومحاربة كل من يقف بوجه المشروع الأمريكي اللعين تحت شعار زائف هو محاربة الإرهاب، ولإغلاق سبل التفكير بالاكتفاء بالقوة الذاتية للدفاع عن الدين والأرض والمقدسات والمقدرات،ولإبرام عقود بأرقام فلكية لبيع خردة العسكرية الأمريكية أو سلاح متطور بشرط أن يعمل عليه خبراء أمريكان برواتب خيالية، لكن السؤال الذي يطرح نفسه: إذا زال بوش وزالت أمريكا فمن يكون حامي الحمى؟
رابعا : البعد الاجتماعي والثقافي : إذ طالب بوش جميع المسئولين بإطلاق العنان لصواحب هدى شعراوي ونوال السعداوي لإفساد العباد والبلاد، ولم يجد منظمو منبر بوش إلا تلك المسكينة لتقدمه وترتب أوراقه، لتكون نوال الثانية، ومن أهداف هذه الجولة كذلك دعم التيارات الليبرالية العفنة وتيار الإسلام الأمريكي للوقوف بوجه تيار الإسلام المحمدي المتصاعد.
خامسا : البعد الاقتصادي : لقد جاءت هذه الجولة بنكهة اقتصادية وبطعم البترول والغاز الطبيعي مغلفة بورق الدولار الأمريكي بعد أن أصبح الدولار على جادة الليرة اللبنانية والدينار العراقي ولو بعد حين، فاستمرار ربط الخليج بالدولار مهم جدا، وتدفق النفط في شرايين السوق الأمريكية لتنتفخ أوداجها على العالم أكثر وأكثر أهم ما يهم الساسة الأمريكيين، حيث حصلت الشركات الأمريكية على عقود كبرى وطويلة الأمد في المنطقة، أما ثروات العراق فالجمل بما حمل بيد أمريكا، فقد رهن الخونة اقتصاد البلد لعقود قادمة بيد المحتلين بلا مقابل وفق ما يسمى بقانون النفط والغاز.
وأما الوجه الآخر لهذه الجولة فهي جولة الحليف الطري ساركوزي، الذي أظهر للعالم جميعا حقيقة سياسة الدول الكبرى بعيدا عن أي لف أو دوران وهو أن مفهوم السياسة والعلاقات عندهم: هو المال والشركات والهيمنة الاقتصادية، بعد أن استقلوا بالقرار السياسي واستقرت لهم الهيمنة العسكرية، فليس لديه شيء من الوقت ليقضيه مع صديقته في قصور باريس، بل أصبح علي بابا الكنوز،وابن بطوطة الرحال ليس عن حقائق العالم، بل عن المال أينما كان، فقد بدأ ببلاد المغرب ولم ينته ببلاد المشرق؛ لإبرام العقود الاقتصادية والأمنية والعسكرية وكأن في أحلامه إعادة هيمنة الفرنجة وحملاتهم ولكن بطريقة ذكية وطراز عصري، وليشفط ثروات هذه المنطقة المغلوب على أمرها مقابل شيء من التكنلوجيا التي أكل عليها الدهر وشرب وأحيلت للتقاعد في بلاده، مغطاة بأسماء براقة، وليشغّل العاطلين عن العمل من أصحاب الشهادات والكفاءات في فرنسا في هذه المشاريع الكبرى، وأصبح يتكلم عن بلاد المنطقة بعطف وحنان وكاد أن يذرف عليها دموع التماسيح؛ بأن لها الحق في امتلاك الطاقة النووية السلمية!! لخشيته على مصير المنطقة في حال نضوب النفط والغاز بعد خمسين سنة!!!
بينما يتعمد إهمال كلمة اعتذار لمالكي الأموال الحقيقيين من الشعوب المسكينة التي اضطهدها الفرنجة، فلا علاقة له بالملايين التي وئدت ولا بأي ذنب قتلت في الجزائر وغيرها،
ومن أهداف رحلاته إنقاذ ايرباص من الخسائر المتلاحقة وتعديل وضعها ببيع ثمين في المنطقة، أما عقود الطاقة وأمن إسرائيل فهي على رأس أولويات قائمة ساركوزي المفضلة، وقد جاءت جولته في المنطقة متزامنة مع جولة بوش ليبدو التفاهم بينهم ودعم بعضهم لبعض وتقاسم ما تبقى من ثروات ونفوذ.
من أجل ما سبق تكون الرحلة وتعمل الأحلاف وينسى محور الشر ومصطلح البلاد الظلامية والمتخلفة، وتحل محلها العقود بعشرات بل بمئات المليارات، ولكن تكتيكا وليس استراتيجيا.
وبهذه المناسبة فإنا نذكر بالواجبات المتحتمات على الأمة الإسلامية عامة والأمة العربية منها خاصة :
1. الرجوع إلى الله تبارك تعالى والتزام المشروع الإسلامي الصحيح الذي يجمع بين الأصالة والتجديد لا شرقي ولا غربي والمحافظة على استمراره وديمومته لحفظ ضروريات الدين وتحصيل مصالح العباد والبلاد ودفع ورفع الفساد والبلاء على كل الأصعدة.
2. أخذ الحيطة والحذر من مكر الأعداء ولعبهم على التناقضات والخلافات في المنطقة لتستمر لهم الهيمنة والتسلط والنفوذ وعلينا استثمار تقاطع المصالح واختلاف الأعداء فيما بينهم لخدمة قضايا الأمة وخاصة المصيرية والمحورية منها.
3. إدامة مشروع الأمة بالممانعة والمقاومة والجهاد وتقويته بكل الوسائل بالسنان والجنان والجوارح والأركان، فهو الأمل الوحيد بعد الله تبارك و تعالى وقوته لحماية حمى الأمة.
4. وجوب العمل الجاد لنيل استقلال قرار الأمة وتحصيل سيادتها الكاملة من دون هيمنة غربية أو شرقية.
5. الاستثمار الأمثل لثروات الأمة المعنوية والبشرية والمادية، كي لا تكون هذه الثروات مصدر الآلام والدمار والحرمان والتخلف للأمة، ومصدر الآمال والقوة والرفاهية والتقدم للأعداء، وليحولوها إلى رصاصات غادرة في صدر الأمة.
6. التواصل بين الأمة على كل المستويات والتشاور والتراشد والتكامل والتعاون على البر والتقوى واعتماد المشاريع الكبرى وعدم إهمال المشاريع الصغرى.
7. مراعاة مآلات الأمور والأحداث والتصرفات والعمل باستراتيجيات مدروسة والسير برؤى واضحة وفق خطط معدة مسبقا كي لا تبقى الأمة تعيش في مهب الريح بلا ريح.

قال شاعر الجماعة:
أزفَ السبق يا خيول السباقِ
ودنت ساعةُ اللَّحاق ببغداد

لو تهاوى العراق لم يَبْق دمعٌ
لو تهاوى العراق كم من عراق

مَن عليه الرهان بعد العراقِ
فماذا يكون بعد اللَّحاقِ

أو دمٌ في العروق غيرَ مراق
سوف يهوي كذابل الأوراقِ
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين،اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اللهم اهزم الأمريكان ومن معهم والصفويين ومن معهم ،اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم جميعا اللهم أصلح الراعي والرعية وارزقنا طاعتك ووفقنا لمرضاتك، اللهم أبرم لهذه الأمة -عربِها وعجمِها- أمرَ رشد تُعِزُ به دينَك وعبادَك وتُذِلُ به الكفرَ وأهلَه،اللهم ألف بين قلوبنا واجمع صفوفنا ووحد كلمتنا وأعنا ولا تعن علينا وكن لنا ولا تكن علينا وانصرنا ولا تنصر علينا وأحسن ختامنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة وآثرنا ولا تؤثر علينا وتقبل قتلانا شهداء عندك وارفع درجاتهم في عليين وفك أسرانا وثبتهم يارب العالمين واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين..وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


حمل البيان بصوت
د. علي النعيمي
http://www.fileflyer.com/view/70ZMwBO

الأربعاء 8 محرم الحرام -1429
الموافق:16-1-2008




............................


يتبع

الغازي الغزاوي
22 02 2009, 12:28 AM
13-7 د. إبراهيم يوسف الشمري -الديمقراطية .. الحلول المستوردة-



بسم الله الرحمن الرحيم



الديمقراطية: هل هي خيار صحيح؟



الحمدُ لله معزّ من أطاعه واتقاه، ومذل من أضاع أمره وعصاه، الذي وفق أهل طاعته للعمل بما يرضاه، وحقق على أهل معصيته ما قدره عليهم وقضاه، والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمد وعلى آله وأصحابه، الذين جاهدوا في الله حق جهاده وكان هواهم تبعاً لهداه، أما بعد:



فيظل شكل الحكم الذي يقبل به الإسلاميون يثير جدلا داخليا وخارجيا ومفردات العملية السياسية التي تؤدي إلى حكم مستقر تثير جدلا أكثر، ومن أهم تلك المفردات هو مصطلح الديمقراطية التي يظن كثيرون أنها السبيل الأنجع لإدارة العملية السياسية في كل المعمورة ولكن الغريب لهج بعض من يسمون بالإسلاميين بالثناء على الديمقراطية وبتهافت شديد في الآونة الأخيرة، حتى عدها أحدهم الخيار الاستراتيجي للإسلاميين، وطالب آخر بتطبيقها وعدم الانحراف عنها، وإن المشاكل كلها تحدث لعدم تطبيقها، وقال آخر بيننا وبينكم الديمقراطية وأصوات الناخبين.



وهم بهذا إنما يخلطون بين مفهوم الديمقراطية ومفهوم الشورى ويجعلون هذه كتلك، وهذا الاختلاف ينشأ من سوء الفهم ونقص العلم تارة، وتارة من سوء القصد، فمن ساء فهمه من قومنا ونقص علمه، فهمناه وأكملنا نقصه ليستقيم حاله ويرجع إلى الحق، ومن ساء قصده فذلك العدو وهذه حاله دائما إلا أن يشاء الله،



ولأهمية الموضوع أردنا أن نسلط الضوء على هذا المصطلح، مساهمة منا في بيان الحق وإيضاحه، أداءا للأمانة ونصحا للأمة؛



فالديمقراطية كما يعرفها منظروها هي لفظة مركبة من كلمتين يونانيّتين الأولى (DEMOS) وتعني عامة الناس، والثانية (KRATIA) وتعني حكم فتصبح DEMOCRATIA)) أي حكم عامة الناس أو (حكم الشعب) والمقصود أن يحكم الشعب نفسه سواء بالتصويت المباشر على القوانين أو التصويت لاختيار ممثلين يسنون القوانين وتصبح الحكومة مسئولة أمام ممثلي الشعب أي أن حق التشريع من حق الشعب وحده. ويقول منظروها أن للديمقراطية مرتكزات أساسية منها: حُكمُ الأكثريّة وحمايةُ حقوق الأقليات والأفراد، والفصل بين السلطات (التشريعية والتنفيذية والقضائية ) وإشاعة مفاهيم الحرية والعدل وسيادة القانون والتداول السلمي للسلطة .



ومن الإشكاليات التي تدور حول هذا اللفظ:



أولا : الديمقراطية مصطلح أعجمي وديننا لغته عربية.



قال تعالى: (كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)(فصلت:3) وقال: (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا)(الشورى: من الآية7)وقال سبحانه: (وإنه لتنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين* بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) (الشعراء:195) قال الزرقاني في مناهل العرفان: أما التزام قواعد اللغة فلأن القرآن نزل بلسان عربي مبين ويقول منزله جل شأنه: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)(يوسف:2) وقضية عروبته هذه أن يفهم على قوانين لغة العرب وإلا فلا يرجى أن يعقل ما فيه ولا أن يفهم ما يحويه وذلك معنى قوله ( لعلكم تعقلون) بعد قوله (عربيا). وقال الشاطبي في الموافقات: أن الشريعة عربية وإذا كانت عربية فلا يفهمها حق الفهم إلا من فهم اللغة العربية حق الفهم لأنهما سيان في النمط. قال عطاء: بلغني أن عمر بن الخطاب سمع رجلا يتكلم في الطواف بالفارسية فأخذ بعضده وقال ابتغ إلى العربية سبيلا.



وفي منح الجليللمحمد عليش(1/270): نهى عمر رضي الله عنه عن رطانة الأعاجم في المسجد، وقال إنها خب وخديعة. وقال الغزالي في المنخول:لا بد من علم اللغة فإن مآخذ الشرع ألفاظ عربية وينبغي أن يشتغل بفهم كلام العرب. وعن الخليل بن أحمد قال: لحن أيوب السختياني في حرف فقال أستغفر الله.



فانظر -يا رعاك الله- كيف كان علماؤنا العرب منهم والعجم على حد سواء يعظمون شأن لغتنا الدينية عندما ملأ الإيمان قلوبهم، واليوم أصبحنا ننقل عن أعدائنا من الأعاجم ثقافتهم دون وعي وليس لغتهم فحسب.




ثانيا: الديمقراطية لفظ حادث.



وأهل السنة لا يجيبون على الألفاظ الحادثة حتى يعلموا المقصود منها وحتى تعرض تلك الألفاظ على الشرع، فما وافقه من معانيها قبلوه وما عارضه منها ردوه، وليس للعقل أن يفتي في ذلك، فالعقل لا يوجب ولا يحرم عند أهل السنة . قال شيخ الإسلام:وما تنازع فيه المتأخرون نفيا وإثباتا فليس على أحد بل ولا له أن يوافق أحدا على إثبات لفظه أو نفيه حتى يعرف مراده. ويقول أيضا: وليس لأحد أن ينصب للأمة كلاما يوالي عليه ويعادي، غير كلام الله وكلام رسوله وما اجتمعت عليه الأمة، بل هذا من فعل أهل البدع الذين ينصبون لهم شخصا أو كلاما يفرقون به بين الأمة يوالون به على ذلك الكلام أو تلك النسبة ويعادون. ومن منهج أهل السنة رد المتشابه إلى المحكم في الفهم والحكم.




ثالثا: (حق التشريع للشعب).



وهذه إشكالية كبيرة قد لا يعي من ينادي بها كم فيها من مخالفة لشريعة الله، فالحكم في الإسلام حق لله وحده وواجب الشعب هو الاستسلام والانقياد والعبودية لله قال تعالى : (إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ )(يوسف: من الآية40)، فانظر كيف قصرت الآية الحكم على الله وحده ,وصيغة الجمع بين النفي والاستثناء أبلغ صيغ الحصر , ثم ذكر الأمر بالعبادة مما يدل على أن الحكم عبادة لا يجوز صرفها إلا لله سبحانه وتعالى .



قال الفلاني (إيقاظ هممأولي الأبصار1/109): وتفرد الله تعالى بالطاعة لاختصاصه عز وجل بنعم الإنشاء والإبقاء والتغذية والصلاح الديني والدنيوي فما من خير إلا هو جالبه وما من ضر إلا هو سالبه وليس بعض العباد بأن يكون مطاعا بأولى من البعض إذ ليس لأحد منهم إنعام بشيء مما ذكرته في حق إلا له سبحانه وتعالى ولذلك لا حكم إلا له. وما أجمل قول شيخ الإسلام في فتاويه في كلمة التوحيد: وفضائل هذه الكلمة وحقائقها وموقعها من الدين فوق ما يصفه الواصفون ويعرفه العارفون وهى حقيقة الأمر كله كما قال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ) (الأنبياء:25)، فأخبر سبحانه أنه يوحي إلى كل رسول بنفي الإلوهية عما سواه وإثباتها له وحده. والأدلة على ذلك متضافرة متعاضدة في الكتاب والسنة بشكل يوجب القطع.



وتوحيد الإلوهية الذي هو توحيد الأمر والنهي هو شأن الإله الحق فكل المعبودات من دون الله لم يأمر ولم ينه منها أحد عن شي مطلقا فكيف يكون إلها حقا من لا يحكم عبيده ومن يعجز عن تكليفهم بأمر أو نهي؟! .



والشرك الذي هو ضد التوحيد يكون خاصا وعاما؛ يكون في الشعائر التعبدية الفردية؛ مثل عبادة الأصنام ,والنذر والذبح ,والدعاء للمخلوقين ,والطواف بالقبور رجاء نفع المقبور, وغيرها من مظاهر الشرك الفردية , ويكون عاما؛ في الأنظمة والقوانين التي تحكم الناس وتضاهي شرع الله عز وجل .



قال ابن القيم (الصواعق المرسلة 1/308): فمن قرن بالرسالة رئاسة مطاعة أو سياسة حاكمة بحيث يجعل طاعتها كطاعة الرسالة ففيهم شبه من أتباع عبد الله بن أبي. وقال أيضا: ولا يستقر للعبد قدم في الإسلام حتى يعقد قلبه وسره على أن الدين كله لله لا رب سواه ولا متبوع غيره.



في الترمذي عَنْ عَدِىِّ بْنِ حَاتِمٍ رَضِىَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَتَيْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم وَفِى عُنُقِى صَلِيبٌ مِنْ ذَهَبٍ. فَقَالَ:« يَا عَدِىُّ اطْرَحْ عَنْكَ هَذَا الْوَثَنَ ». وَسَمِعْتُهُ يَقْرَأُ فِى سُورَةِ بَرَاءَةَ (اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ) قَالَ: « أَمَا إِنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا يَعْبُدُونَهُمْ وَلَكِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا أَحَلُّوا لَهُمْ شَيْئًا اسْتَحَلُّوهُ وَإِذَا حَرَّمُوا عَلَيْهِمْ شَيْئًا حَرَّمُوهُ ». وفي البيهقي عَنْ عَدِىِّ لما سمع الآية قال: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا يَعْبُدُونَهُمْ. قَالَ:« أَجَلْ وَلَكِنْ يُحِلُّونَ لَهُمْ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيَسْتَحِلُّونَهُ وَيُحَرِّمُونَ عَلَيْهِمْ مَا أَحَلَّ اللَّهُ فَيُحَرِّمُونَهُ فَتِلْكَ عِبَادَتُهُمْ لَهُمْ ».



وقرأ بعضهم (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ) (المائدة: من الآية44) فقال رجل من القوم هذا في بني إسرائيل فقال حذيفة رضي الله عنه: نِعم الإخوة لكم إن كان لكم الحلو، والمرّ لهم، كلا والذي نفسي بيده حتى حذو السية بالسية وحذو القذة بالقذة.



فالأمر كله لله كما قال عز وجل (قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ )(آل عمران: من الآية154)، وقال لرسوله (لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ)(آل عمران: من الآية128)فإذا لم يكن لرسوله شيئا من الأمر فكيف يكون لدهماء الناس أن يشرعوا القوانين كما تهوى أنفسهم؟!. قال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم (وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ) (المائدة: من الآية49)، وقال: (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ) (النساء: من الآية105) ولم يقل بما رأيت أنت فكيف برأي الناس سواء كانوا مؤمنين أو كافرين؟.



ورسول الله عليه الصلاة والسلام إنما يبلغ شريعة ربه، ولا يتم توحيد العبد لله إلا بتوحيد اتباع رسوله، فكما أنه لا معبود بحق إلا الله فكذلك لا متبوع بحق إلا محمد صلى الله عليه وسلم، وهذا هو المعنى التام للشهادة. قال تعالى (فلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (النساء: من الآية65) قال العلامة الآلوسي في روح المعاني (5/83):سد سبحانه الطريق إلى نفسه على الكافة إلا بعد الإيمان بحبيبه صلى الله عليه وسلم فمن لم يمش تحت قبابه فليس من الله تعالى في شيء ثم جعل جل شأنه من شرط الإيمان زوال المعارضة بالكلية.



وقد ذكر الله سبحانه طاعة الرسول وإتباعه في نحو من أربعين موضعا من القرآن كقوله تعالى (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ) (النساء:80)يقول ابن تيمية: فعلينا أن نتبع الكتاب وعلينا أن نتبع الرسول وإتباع أحدهما هو إتباع الآخر فإن الرسول بلغ الكتاب والكتاب أمر بطاعة الرسول ولا يختلف الكتاب والرسول البتة، كما لا يخالف الكتاب بعضه بعضا. فما كان من توابع الإلوهية فهو حق محض لله وما كان من أمور الرسالة فهو حق الرسول. ويقول في(المجموع 3/422) أيضا: ومحمد صلى الله عليه وسلم مبعوث إلى جميع الثقلين إنسهم وجنهم فمن اعتقد أنه يسوغ لأحد الخروج عن شريعته وطاعته فهو كافر. ويقول ابن القيم (إعلام الموقعين1/308): إن من تحاكم أو حاكم إلى غير ما جاء به الرسول فقد حكم الطاغوت وتحاكم إليه والطاغوت كل ما تجاوز به العبد حده من معبود أو متبوع أو مطاع فطاغوت كل قوم من يتحاكمون إليه غير الله ورسوله أو يعبدونه من دون الله أو يتبعونه على غير بصيرة من الله أو يطيعونه فيما لا يعلمون أنه طاعة لله.



إن الدعوة إلى القبول بمبدأ الديمقراطية يعد تقنيناً وبطريقة خفية لبدعة إزاحة الشريعة عن قيادة المجتمع المسلم والدولة الإسلامية ولا يقوم بهذه المهمة دعاة التغريب -الذين أغوتهم قوة الدول الغربية التي قدمت لاحتلال أمتنا في القرنين الماضيين- بل يقوم بها هذه المرة من يسمون أنفسهم "إسلاميين "وكانوا بالأمس القريب ينادون بتحكيم الشريعة ويعدون عدم تحكيمها نكوصا عن الإسلام الذي يريده الله, فأصبح بعضهم اليوم يريد أن يجعل من الشعب إلها يحكم بما يريد, ويعتمدون أن الشعب المسكين ذا الأهواء والمشارب المتعددة والخاضع لجيوش القنوات الفضائية وآلة الإعلام المضلل -الذي لا نمتلك منه شيئا-, يعتمدون أن الشعب هذا لن يختار إلا الإسلام، "يا سلام "،، ما أعظم هذه الفنتازيا وأخصب هذا الخيال ، أجعله إلها ثم أريد منه أن يتصرف كالعبيد !!!مالكم كيف تحكمون؟ وأين تذهب فرعونية الإنسان ؟



في الصحيحين عن سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ يَقُولُ بِصِفِّينَ أَيُّهَا النَّاسُ اتَّهِمُوا رَأْيَكُمْ وَاللَّهِ لَقَدْ رَأَيْتُنِى يَوْمَ أَبِى جَنْدَلٍ-يعني في صلح الحديبية- وَلَوْ أَنِّى أَسْتَطِيعُ أَنْ أَرُدَّ أَمْرَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَرَدَدْتُهُ. وهذا صحابي جليل يرى ويسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم كفاحا يرتشف بلا واسطة من ينبوع النبوة والوحي يتنزل القرآن أمامه غضا يقول إن الأمر لو ترك له لرد قول رسول الله فكيف بمن يعيش في القرن الخامس عشر الهجري !!! قال أبو قلابة: لا تجالسوا أهل الأهواء ولا تجادلوهم فإني لا آمن أن يغمسوكم في ضلالتهم أو يلبسوا عليكم ما كنتم تعرفون.



وماذا لو قال الشعب لا للشريعة بأية طريقة كانت؟ بتضليل أو بتزوير أو بهوى أو بجهل أو غير ذلك. ومنظمات الغرب التي تحرس شفافية الصناديق بارعة بجعل الشفاف صلدا، حتى أصبح تزوير الحقائق مهنتها فما انتم قائلون؟ ولم الحرج؟ بعضهم قالها وبالفم الملآن: الحرية قبل التوحيد. مستدلا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لقومه:«خَلَّوْا بَيْنِى وَبَيْنَ سَائِرِ النَّاسِ».وقال آخر: سنقبل بأي نتيجة مادامت ستخرج بطريقة ديمقراطية. سبحان الله!! ما هذا الذل وما هذا الاستقتال على السراب والأوهام ؟ .



إنها تطبيق عملي وبأيدي من يسمون" الإسلاميين" لنصيحة لويس التاسع ملك فرنسا "إذا أرَدْتُم أن تهزموا المسلمين فلا تقاتلوهم بالسلاح وحده – فقد هُزِمْتم أمامهم في معركة السلاح- ولكن حاربوهم في عقيدتهم فهي مكمن القوة فيهم "



قال الشنقيطي (أضواء البيان 4/206):وقد أمرنا الله برد ما تنازعنا فيه إليه وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم فلم يبح لنا قط أن نرد ذلك إلى رأي ولا قياس ولا تقليد إمام ولا منام ولا كشوف ولا إلهام ولا حديث قلب ولا استحسان ولا معقول ولا شريعة الديوان ولا سياسة الملوك ولا عوائد الناس التي ليس على شرائع المرسلين أضر منها فكل هذه طواغيت من تحاكم إليها أو دعا منازعه إلى التحاكم إليها فقد حاكم إلى الطاغوت.



فأنتم ببساطة ستحولون هؤلاء المساكين إلى طواغيت وتعرضونهم إلى الفتنة ومحاربة من لا قبل لهم به وهو الله تعالى، جهارا نهارا فاتقوا الله في أنفسكم وأمتكم.



إن دعوتكم هذه (طعن بأسماء الله وصفاته) ، فإن جعل (التشريع من حق الشعب) سلب لأسماء الله الحسنى وصفاته العلى وجعلها للبشر ,إنها ببساطة جهمية بثوب جديد فها هي البدع القديمة تطل برأسها بثياب عصرية، فجحد أسماء الله تعالى وصفاته من لوازم الديمقراطية، ووصف الخالق بصفات المخلوقين ووصف المخلوقين بصفات الخالق من دواعيها.



إنها سلب الحكمة والعلم والقدرة وغيرها من صفات الكمال التي لله عز وجل وجعلها للمخلوقين وتعطيل حقائق الأسماء والصفات فيه من الكفر والضلال ما هو من أعظم أسباب الإشراك، قال تعالى (أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) (الملك:14)، وقال تعالى: ( فَلا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الْأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)(النحل:74) وقال تعالى: (لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ والأرض أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِىٍّ وَلاَ يُشْرِكُ في حُكْمِهِ أَحَدًا).



إن هذه مسالة توحيد وشرك وليست مزاحا وقد كان عمر رضي الله عنه يجمع أهل بدر لمسائل الفقه، وفي زماننا يجترئ أنصاف المتعلمين على أساس الإسلام وعموده ليهدمه من حيث يدري أو لا يدري ! قال أسد بن موسى: ما من إله يعبد من دون الله أبغض إلى الله من صاحب هوى.



إن ملامح بدعة الإرجاء القديمة تلوح على محيا تلك الدعوى وذلك أن الإيمان قول وعمل فمن اعتقد الوحدانية في الإلوهية لله سبحانه وتعالى والرسالة لعبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ثم لم يتبع هذا الاعتقاد موجبه من الإجلال والإكرام والذي هو حال في القلب يظهر أثره على الجوارح بل قارنه الاستخفاف والتسفيه والازدراء بالقول أو بالفعل كان وجود ذلك الاعتقاد كعدمه وكان ذلك موجبا لفساد ذلك الاعتقاد. فلفظ لا اله إلا الله لا يتناسب مع اعتقاد المرجئة حتى من الناحية اللفظية فكل حروف هذه الجملة جوفية وليست حلقية فلا يمكن لفظها بالطريقة الصحيحة إلا بإخراج الحروف من الجوف.




رابعا: (الاطمئنان بنقل ثقافة الأعداء وتقليدها )



ما هذا الأمان في النقل عن هؤلاء الغربيين والأمريكان من أعداء ديننا دون النظر في عواقب الأمور وقد كان علماؤنا الأفذاذ لا يامنونهم على ذبح شاة فهذا أبو حامد الإسفرايني يقول:إذا وجد شاة في بلد فيها مسلمون ومجوس فلا تحل حتى يعلم أنها ذكاة مسلم لأن أصلها حرام. فكيف ببضاعة صنعتها عقولهم لا يدري السامع ما فيها أحق موافق أم باطل معارض؟



ثم أليس من تعظيم شرع الله النأي بأنفسنا عمن لا يعظمه فضلا عن العداوة. كما في قوله تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ)(النساء: من الآية140)وقوله تعالى: (وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ)(المائدة: من الآية51)، وقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ)(الممتحنة: من الآية1)وقوله تعالى: (لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ)(المجادلة: من الآية22).



ومازال القوم حريصين على نشر ثقافاتهم بكل وسيلة, ويكفي أن تعلم أن الكونغرس الأمريكي نفسه يسابق الإدارة الأمريكية في نشر ما يسمونه بالديمقراطية حتى انه أسس لهذا الغرض صندوقا سماه (صندوق الديمقراطية) عام 2006 وموله بأكثر من 94 مليون دولار, ثم ارتفع هذا المبلغ إلى مليار ونصف عام 2008.



فهل هذا العطاء السخي هو من أجل إحقاق الحق وأن تأخذ الشعوب حظها من العدل والحرية؟ أم من أجل ترويج استعباد الشعوب واحتلال البلاد؟؟ فخلطوا أكاذيبهم بشعارات معسولة كي يمرروا سمومهم على الطغام فتتشربه عقولهم وقلوبهم ليكونوا مقدمة الاحتلال لبلادنا.



وتحاول أمريكا فرض ديمقراطيتها المزعومة على العالم حتى لو كان ذلك بقوة السلاح كما حدث في الدومينيكان وفيتنام ولبنان وجرينادا وبنما والصومال وأفغانستان والعراق وغيرها حيث اشتركت أمريكا في القرن الماضي في أكثر من ستة وسبعين نزاعا عسكريا راح ضحيتها ملايين البشر ودمرت بلدان بأكملها. فأين شعاراتهم في نشر العدل والحرية؟.



وديمقراطية أمريكا وأخواتها تذكرنا بالعرب في الجاهلية الذين كانوا يصنعون الأصنام من التمر ليعبدوها فإذا جاعوا أكلوها وهذا ما تفعله أمريكا بالديمقراطية؛ فالديمقراطية حق واجب التطبيق حتى لو كان ذلك بأزيز الطائرات وهدير المدافع إذا كان فيها مصلحة أمريكا والديمقراطية غير مرغوب فيها إذا أتت بمن تعاديهم أمريكا إلى سدة السلطة.



فكم كفرت أمريكا بديمقراطيتها في تاريخها !!! فبعد فوز سلفادور اليندي في الانتخابات الديمقراطية التي جرت في تشيلي وهي أهم انتخابات جرت في ذلك الوقت في أمريكا اللاتينية حيث كانت تلك المنطقة تعج بالديكتاتوريات فإن أمريكا بشخص رئيسها نيكسون المنتخب ديمقراطيا كالعادة وبدلا من تشجيع تلك الخطوة قامت بتخصيص ثمانية ملايين دولار من أموال دافعي الضرائب الأمريكان الأغبياء لكي تنفذ مخابراتها المركزية الأمريكية انقلاباً ضده مما أدى إلى مقتله وإعدام 30 ألفا, واعتقال عشرات الآلاف والإتيان بالعسكري بينوشيه الذي حكم البلاد بالحديد والنار فدفع الشعب التشيلي كل هذا الثمن الباهظ لأنه صدق كذبة الانتخابات الحرة الديمقراطية فتجرأ وانتخب مرشح اليسار.



ومثال آخر، وهو ما حدث في فلسطين مؤخرا فالشعب الفلسطيني يعاقب كله بالموت البطيء والتجويع والحصار لأنه اختار وبانتخابات نزيهة -بشهادة الأمريكيين حيث اشرفوا عليها بأنفسهم- حركة حماس لقيادته. فأين ذهب الاحتكام إلى صناديق الاقتراع وأصوات الناخبين ؟هذا مع تحفظنا على أصل الدخول في الانتخابات بهذه الطريقة.



والعمليات السياسية المتعاقبة التي أجرتها أمريكا في العراق منذ احتلاله مثل الاستفتاء على الدستور وانتخابات الحكومة كانت مثالا حيا صادقا للتزوير بأبشع حالاته حتى أصبحت ديمقراطية أمريكا مثالا يتندر به.



وبلغ من ضيق أمريكا بمعارضة العالم لأفعالها أن قام مجلس النواب الأميركي بتغيير اسم "الفرنش فرايز" الذي يطلق في الولايات المتحدة على أصابع البطاطا المقلية "على الطريقة الفرنسية إلى "فريدوم فرايز" وذلك احتجاجا على موقف فرنسا المعارض بشدة لشن حرب على العراق !!



وهذا صقر المحافظين ريتشارد بيرل يصرح لمجلة ألمانية قبل الحرب على العراق : بأن على المستشار الألماني شرويدر أن يستقيل إذا عارض سياسة أميركا في العراق ورغبتها باحتلاله.



وكم أعجبتني كلمة لأحد الكتاب يتحدث عن الديمقراطية الأمريكية يقول فيها: إن الولايات المتحدة عندما تتعرض (مصالحها) سواء المعلنة أو المخفية لخطر ما فإنها تخلع لباس ما تسميه بالديمقراطية وتضعه على نصب الحرية لتخفيه عن الأعين.



ونظرة إلى القانون الدولي نفسه تخبرك أن القوم يكذبون، ففي كل الأنظمة التي يسمونها ديمقراطية تكون الحكومة مسوؤلة أمام البرلمان وأما في الأمم المتحدة فان الأمم المتحدة والتي تمثل شعوب المعمورة تابعة لمجلس الأمن وما يقرره مجلس الأمن يكون ملزما للأمم المتحدة وليس العكس ثم بأي نظام ديمقراطي (الذي تخضع فيه الأقلية لصوت الأغلبية) يكون لبريطانيا التي لا يزيد عدد سكانها عن ستين مليونا أن تلزم الهند بقراراتها وهي التي يقارب عدد سكانها مليار ومائة مليون نسمة أي أكثر من بريطانيا بأكثر من ثماني عشرة مرة؛ ألا ترى كم هي كبيرة هذه الكذبة!! كذبة الديمقراطية. ومع ذلك يلهج بعض ممن يسمون أنفسهم إسلاميين بأن هذه الكذبة هي الحل لكل مشاكلنا السياسية.



وإذا أجمع كل العالم من خارج الدول دائمة العضوية على أمر ورأت دولة واحدة من الدول دائمة العضوية كفرنسا أو بريطانيا مثلا (التي لا يزيد عدد سكان كل منها على ستين مليونا) أن هذا الأمر يتعارض مع رغباتها فان إجماع كل المعمورة لا يساوي شيئا ؛ فأي ديمقراطية هذه وأية أغلبية.!



يقول ايمانويل تود صاحب كتاب نهاية الإمبراطورية: إن الإفراط بديمقراطية التعليم وتعميمه ليطاول المستوى الثانوي والجامعي يهدد في النهاية الديمقراطية ويجعلها "حكما طغمويا" oligarchique لأن نخب التعليم الثانوي وخصوصا الجامعي العالي سوف تضرب عرض الحائط مفهوم المساواة وتعيد إنتاج مجتمع نخبوي غير متساو لا يستسيغ كثيرا ديمقراطية الاقتراع العام الشعبية. هؤلاء هم السلطة اليوم في غالبية بلدان أوروبا وخصوصا في الولايات المتحدة. فماذا بعد شهادة القوم على أنفسهم ؟!.



كما أن المؤسسات الدولية التي تتحكم بمصائر البشر لابد أن يرأسها إما أمريكي أو أوربي مع اعتمادها قانون الانتخاب أي انه انتخاب فئوي. فحسب اتفاق بريتون وودز الذي انهاه الرئيس نيكسون في عام 1971 لابد أن يكون مدير البنك الدولي أمريكيا ومدير صندوق النقد الدولي أوربيا وعلى بقية العالم التفرج والتمتع بكامل الحرية في التصفيق لهذه الديمقراطية.



هذا ببساطة يثبت وبجلاء أن البشر لا يستطيع بل ولا يحل له أن يشرع للبشر وان غرائز الطمع المركوزة في الإنسان لابد أن تطفو على حياديته وحبه للعدل. وتاريخ البشر حافل بشواهد تلك الحقيقة لذا يبقى التشريع شرعا وواقعا حقا مطلقا لرب البشر لا ينازعه إلا معاند مكابر.




خامساً: (هل مفاهيم العدل والحرية وحقوق الإنسان ابتكار غربي)؟ وهل نحن أمة بلا تاريخ؟



أمتنا التي امتد سلطانها على مساحات شاسعة جدا من المعمورة حتى أن احد خلفاءها-هارون الرشيد رحمه الله- كان يستلقي على قفاه يخاطب الغيم بقوله: أمطري أنى شئت فسيأتيني خراجك, أمة امتدت سيادتها ثلاثة عشر قرنا متواصلة فهل يعقل أن أمة بكل هذا الموروث ليس لها نظرية حكم يرجع إليها حتى نلجأ إلى محدثي النعمة من أمريكان وغربيين وغيرهم لكي يمنوا علينا ويعلمونا ما تنتجه نفايات عقولهم؟.



كيف إذن ساسوا الدنيا كلها كل هذا الزمن ؟!! وكل أجناس البشر وكل أديان الأرض من رعاياهم ؟.



في تاريخ الأمة وحتى في عصرها المتأخر الذي ساءت فيه أحوالها وتكالب عليها أعداؤها أنصع الأمثلة على حرصها على العدل بين الرعية وعلى حفظ حقوق الأقليات وحقوق الإنسان، وكل ما يتبجح به الغرب من شعارات كانت أمتنا وبوحي من دينها جعلت منه واقعا معاشا في حياة الناس.



أما ما شهده العالم في العصور المتقدمة من حياة الأمة الإسلامية من نشر للحق والعدل والأمان بين الناس وحفظ حقوق الأقليات ورعايتها بل وحتى حقوق الحيوان ما لو ذكرناه لقيل إننا نتحدث عن عالم الخيال والأحلام وليس عن عالم الواقع. تقول الباحثة الأمريكية كانديس ديفيز في كلمتها التي ألقتها أمام الرئيس الأمريكي بوش: إن نبي الإسلام محمد، كان صاحب أول دستور عرف في العالم، وهو الدستور الذي وضعه للمدينة المنورة. وأضافت أن النبي وضع ضمن مبادئ هذا الدستور حماية المرأة وحقوقها، ورعاية الأطفال والفقراء والمساواة بين جميع الناس، وأسس حل النزاعات بين القبائل المتحاربة في الجزيرة العربية، ومنح المرأة والرجل حقوقا متساوية في التعبير عن آرائهم، واحترام جميع الأديان وحماية أصحابها.



والفضل ما شهدت به الأعداء.



ولم يكن المسلمون في قضاءهم يفرقون بين مسلم وغير مسلم فمن ثبت الحق له أخذه وشواهد التاريخ كثيرة كعدد المطر المنهمر من سحاب ليلة مطيرة ولا يحصي ذلك إلا الله تعالى. جاء في أخبار القضاة:عن سعيد بن المسيب قال: اختصم إلى عمر يهودي ومسلم فرأى الحق لليهودي فقضى له عليه فقال اليهودي: والله إن الملكين جبريل وميكائيل لمعك أحدهما عن يمينك والآخر عن شمالك وإنهما ليتكلمان بلسانك. فعلاه بالدرة قال: ما يدريك لا أم لك قال لأنهما مع كل قاض يقضى بالحق فإذا ترك الحق عرجا ووكلاه إلى شيطان الإنس والجن فقال عمر أني لأحسبه كما قال.



ولم تمنع يهودية رجل أن يقضي له عمر رضي الله عنه على رجل مسلم ويصدقه فيما قال بعدها لأنه نطق بالحق، والحمد لله فإن عمر لم يكن "ديمقراطيا" وحاشاه، أما ديمقراطية أمريكا فقد عجزت أن تحاكم جنودها الذين ارتكبوا مجزرة حديثة والإسحاقي والمحمودية وقلعةغانجي وغيرها من المجازر التي يرتكبها جنودها كل يوم في ارض العراق وأفغانستان وكل ارض حلوا بها.



واقرأ هذه السطور لابن تيمية في الرسالة القبرصية (المجموع 28/617)التي ظاهرها العدل وباطنها الرحمة التي علمنا إياها هذا الدين، يقول رحمه الله: إنى لما خاطبت التتار في إطلاق الأسرى وأطلقهم قازان وقطلوشاه وخاطبت مولاي فيهم فسمح بإطلاق المسلمين قال لي لكن معنا نصارى أخذناهم من القدس فهؤلاء لا يطلقون فقلت له بل جميع من معك من اليهود والنصارى الذين هم أهل ذمتنا فإنا نفتكهم ولا ندع أسيرا لا من أهل الملة ولا من أهل الذمة وأطلقنا من النصارى من شاء الله فهذا عملنا وإحساننا والجزاء على الله وكذلك السبي الذي بأيدينا من النصارى يعلم كل أحد إحساننا ورحمتنا ورأفتنا بهم كما أوصانا خاتم المرسلين حيث قال في آخر حياته « الصَّلاَةَ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ». قال الله تعالى في كتابه (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً) (الإنسان:8)



بل إن رحمتهم يتفيؤ ظلالها حتى المجرم والعدو ومن يجوز قتله وما يجوز ذبحه فالرحمة والعدل منهج عام مشاع لجميع الخلائق وما ورد في بعض الحوادث لا يعدو أن يكون استثناء من القاعدة له أسبابه كرد الجريمة أو المعاملة بالمثل ليرتدع العدو فالسياسة العامة هي الرحمة ومظاهرها وغيرها من الردع لا يعدو كونه سياسة جزئية تتعلق بأحداثها زمانا ومكانا .



يقول شيخ الإسلام في الفتاوى: وقال صلى الله عليه وسلم في الغلبة والمصائب والفرح « إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ ». وقال صلى الله عليه وسلم: «أَعَفُّ النَّاسِ قِتْلَةً أَهْلُ الإِيمَانِ». وقَالَ: «وَلاَ تَغْدِرُوا وَلاَ تَغُلُّوا وَلاَ تُمَثِّلُوا وَلاَ تَقْتُلُوا وَلِيدًا».إلى غير ذلك مما أمر به في الجهاد من العدل وترك العدوان إتباعا لقوله تعالى: (وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى) (المائدة: من الآية8)ولقوله تعالى: (وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) (البقرة:190),بل انظر إلى الرحمة حتى بالمحارب في أثناء القتال قال تعالى :(إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ) (الأنفال:12) فالضرب فوق الأعناق لأنه أروح القتل وضرب البنان لأنه الأداة التي تمسك بالسلاح فإذا قطع بنانهم عجزوا عن المحاربة لكي يحافظ على حياته أملا في استبقائهم لعلهم يسلمون وهذا من أتم الرحمة.



جاء في حسن السلوك لمحمد بن عبد الكريم الموصلي (1/70) :



قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: إمام عادل خير من مطر وابل وأسد حطوم خير من سلطان ظلوم وسلطان ظلوم خير من فتنة تدوم. وقال مسروق: لأن أقضي يوما بالحق أحب إلي من أن أغزو سنة في سبيل الله.



بل من مداراة الحق نهى ربنا سبحانه وتعالى أن تميل بقلبك وتتمنى الحق لغير صاحبه قال الله تعالى(يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ) (ص: من الآية26)قيل معنى ذلك إذا حضر بين يديك خصمان فلا تتمنى أن يكون الحق مع الذي ميلك إليه خاصة. هذه هي شريعة الله فأرني من يدانيها عدلا ورحمة !!!



في سنن البيهقي عَنْ عَمْرو بْن الْحَمِقِ الْخُزَاعِىُّ رَضِىَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ :« إِذَا آمَنَ الرَّجُلُ الرَّجُلَ عَلَى نَفْسِهِ ثُمَّ قَتَلَهُ فَأَنَا بَرِىءٌ مِنَ الْقَاتِلِ وَإِنْ كَانَ الْمَقْتُولُ كَافِرًا ». وفي لفظ ابن ماجة قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: « مَنْ أَمنَ رَجُلاً عَلَى دَمِهِ فَقَتَلَهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ لِوَاءَ غَدْرٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ».وكلا الروايتين صحيحة وفي البيهقي عَنْ زِيَادِ بْنِ مُسْلِمٍ : أَنَّ رَجُلاً مِنَ الْهِنْدِ قَدِمَ بِأَمَانِ عَبْدٍ ثُمَّ قَتَلَهُ رَجُلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ قَالَ فَبَعَثَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بِدِيَتِهِ إِلَى وَرَثَتِهِ.



وانظر إلى وصايا الخلفاء الراشدين المهديين عند وفاتهم وحرصهم على العدل والرفق بأهل الذمة , ففي البخاري قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه في وصيته للخليفة بعده: قَالَ وَأُوصِيهِ بِذِمَّةِ اللَّهِ وَذِمَّةِ رَسُولِهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُوفَى لَهُمْ بِعَهْدِهِمْ، وَأَنْ يُقَاتَلَ مِنْ وَرَائِهِمْ، وَلاَ يُكَلَّفُوا إِلاَّ طَاقَتَهُمْ . وفي المعجم الكبير للطبراني في وصية علي ابن أبي طالب رضي الله عنه: والله الله في أهل ذمة نبيكم صلى الله عليه وسلم فلا يظلمن بين ظهرانيكم. بل إن شرار هذه الأمة من الخوارج -بالرغم من شرهم المستطير ورفعهم السيف في وجه المؤمنين- تجنبوا أي إيذاء لأهل الذمة، ففي الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى للناصري: ومن عجيب أمرهم أنهم لقوا مسلما ونصرانيا فقتلوا المسلم وقالوا أحفظوا ذمة نبيكم في النصراني. وقال ابن عبد ربه الأندلسي في العقد الفريد –في ثنايا كلامه عن الخوارج- :وساموا رجلا نصرانيا بنخلة فقال: هي لكم هبة قالوا: ما كنا نأخذها إلا بثمن فقال: ما أعجب هذا أتقتلون مثل عبد الله بن خباب ولا تقبلون منا جني نخلة إلا بثمن.



فبعد هذا يظن أننا نغمط الأقليات حقهم الذي افترضه الله لهم؟ .



ومن عجيب تعاليم الإسلام ذلك الرفق بالحيوان مهما صغر ففي الصحيحين عن أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: (نَزَلَ نَبِيٌّ من الْأَنْبِيَاءِ تَحْتَ شَجَرَةٍ فَلَدَغَتْهُ نَمْلَةٌ فَأَمَرَ بِجَهَازِهِ فَأُخْرِجَ من تَحْتِهَا ثُمَّ أَمَرَ بِبَيْتِهَا فَأُحْرِقَ بِالنَّارِ فَأَوْحَى الله إليه فَهَلَّا نَمْلَةً وَاحِدَةً)



دين يرحم حتى النمل أهدى أم من يفكر في قتل عشرات الملايين من البشر لأن الأرض لا تكفي بزعمه, يشير الخبير الاقتصادي الاستراتيجي ليندون لاروش إلى مذكرة تحت عنوان " دراسة الأمن القومي200" NSSM 200 "، جرى اعتمادها باعتبارها سياسة أمن قومي أمريكية من قبل مستشار الأمن القومي السابق هنري كيسنجر في عهد الرئيس ريتشارد نيكسون ومن أهم افتراضاتها وتوصياتها هي أن النمو السكاني خاصة في دول العالم الثالث يعتبر تهديدا للأمن القومي للولايات المتحدة وحلفائها الغربيين، لأن تزايد أعداد السكان سيؤدي إلى استهلاك الثروات المعدنية هناك من قبل تلك الشعوب لذا يقترح تحويل مناطق واسعة من العالم الغنية بالثروات الطبيعية إلى مناطق غير مأهولة بالسكان. ولن يكون ذلك طبعا إلا بالاستمرار بسياسة إشعال الحروب ونشر الأوبئة وغيرها خصوصا إذا علمنا أن الرقم الذي يجب أن تكون عليه الأرض حوالي مليار نسمة فقط فماذا سيفعلون بالمليارات الخمسة الأخرى ؟!!!



وهذا مفكر الغرب براندراسل يتحسر لان حربين عالميتين لم يقتلا ما يكفي –بزعمه- من البشر لذا فهو يتمنى حربا جرثومية أو طاعونا يقتل اغلب البشر(طبعا من الدول النامية) لكي يتقدم العالم المتحضر إلى مناطق الثروات ويملأ الأرض بالحياة من جديد.



فالأرض تعاني من" الانفجار السكاني" و لذا "يجب تحديد النسل" و "تخطيط الأسرة بما يتلاءم مع إمكانيات البيئة " هذه هي شعاراتهم التي لا يملون من تكرارها علينا صباح مساء وفي كل المناسبات فشهدنا مؤتمرات السكان لا تعقد إلا في بلادنا كما حدث في مصر في سنة 1994م مثلا والذي جاءت مقرراته فاضحة لهذه النوايا فتحديد النسل والسماح بالزنا وتوفير وسائله من حبوب منع الحمل التي تبرع صندوق الفساد المسمى (صندوق الإسكان) بتوفيرها للطالبين مجانا واعتبار الشذوذ مسالة طبيعية وحرية شخصية والحد من تدخلات الأبوين في حياة الأبناء المراهقين الجنسية ولا يجوز تدخل الدين في الحياة الجنسية لأنها وكما يزعمون حق طبيعي كالغذاء والدواء وليس متعلقا بمن تزوجوا شرعيا فقط، وهكذا ترى تطبيق النظريات المنطلقة من أفكارهم قد تحولت إلى ممارسات في عالمنا وستارها هو الممارسات الديمقراطية فبعد مؤتمر القاهرة عقدت عدة مؤتمرات تنحو نفس المنحى ومنها مؤتمر بيروت للإسكان الذي عقد عام 2004 لكي يناقش ما تم انجازه منذ عشر سنوات في مؤتمر القاهرة ووضع خطة مستقبلية حتى عام 2015 هذا بالإضافة إلى كل حروبهم ومآسيها الذي ذقناها في عالمنا المتخلف كما يسمونه قتلا وتدميرا وحرقا وإذلالا للوصول إلى تشكيل عالمنا العربي والإسلامي على شكل فسيفساء من الدول الهامشية الصغيرة ذات المكون الواحد وإشعال الحروب بين تلك الدول حتى تنقرض تماما فيأتي الغربي المتحضر فيستعمر هذه الأرض الغنية بالثروات من جديد.



وتاريخ أمريكا الأسود منذ تأسيسها مشهور معلوم فأمريكا شردت وعذبت وقتلت قرابة 100 مليون من الهنود الحمر بعد أن نكثت بأكثر من 120 معاهدة وقعتها معهم كل ذلك تحت خرافة تفوق الجنس الأبيض وعنصريته وبالرغم من ذلك هي اليوم الراعي الرسمي الأول للديمقراطية التي يريدوننا أن نسير عليها.



أين هذا التخطيط والتفكير العنصري التدميري من تخطيط عمر رضي الله عنه وتفكيره، في البخاري عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ رَأَيْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رضى الله عنه قَبْلَ أَنْ يُصَابَ بِأَيَّامٍ بِالْمَدِينَةِ وَقَفَ عَلَى حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ وَعُثْمَانَ بْنِ حُنَيْفٍ، قَالَ كَيْفَ فَعَلْتُمَا أَتَخَافَانِ أَنْ تَكُونَا قَدْ حَمَّلْتُمَا الأَرْضَ مَا لاَ تُطِيقُ قَالاَ حَمَّلْنَاهَا أَمْرًا هِىَ لَهُ مُطِيقَةٌ، مَا فِيهَا كَبِيرُ فَضْلٍ. قَالَ انْظُرَا أَنْ تَكُونَا حَمَّلْتُمَا الأَرْضَ مَا لاَ تُطِيقُ، قَالَ قَالاَ لاَ. فَقَالَ عُمَرُ لَئِنْ سَلَّمَنِي اللَّهُ لأَدَعَنَّ أَرَامِلَ أَهْلِ الْعِرَاقِ لاَ يَحْتَجْنَ إِلَى رَجُلٍ بَعْدِى أَبَدًا . قَالَ فَمَا أَتَتْ عَلَيْهِ إِلاَّ رَابِعَةٌ حَتَّى أُصِيبَ .



هذه رحمة عمر بأرض السواد التي يرد منها الخراج فيسال عاملي الخراج يخاف أن يكونا قد أرهقا أهل العراق مسلمهم وذميهم على حد سواء، وهذه رعايته العظمى للأرامل.



وفي الصحيحين عَنْ عَدِىِّ بْنِ حَاتِمٍ رضى الله عنه عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِذَا أَرْسَلْتَ كَلْبَكَ وَسَمَّيْتَ فَأَمْسَكَ وَقَتَلَ، فَكُلْ، وَإِنْ أَكَلَ فَلاَ تَأْكُلْ، فَإِنَّمَا أَمْسَكَ عَلَى نَفْسِهِ».



فدين يفرق بين صيد الكلب لسيده وصيده لنفسه أولى بالإتباع؟ أم من أباد ملايينا من البشر من اجل الاستئثار بما وهبهم الله بافتعال كل هذه الأزمات الدولية الاقتصادية والسياسية التي يشهدها العالم والتي كانت نتيجتها خراب بلدان بأكملها؟!!.



يقول كريستوفر هيتشنز في كتابه الهام محاكمة هنري كيسنجر:وكانت أقذر السياسات الأميركية قد مورست بحق أنغولا حيث أطيل أمد الحرب الأهلية لتصبح أطول حرب أهلية في العالم, وقد استمرت حتى الآن(سنة طبع الكتاب2001) لأن الأطراف التي تناصرها واشنطن في تلك الحرب تسيطر على المناطق الغنية بالماس وحيث تنشط الشركات الأميركية التي تصدره للخارج وتتاجر به.



وانظر ثم أمعن النظر ثم تفكر كيف يربي رسول الله أصحابه على أسمى المبادئ الإنسانية في الصحيحين عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:«دَخَلَتِ امْرَأَةٌ النَّارَ فِى هِرَّةٍ رَبَطَتْهَا فَلاَ هِىَ أَطْعَمَتْهَا وَلاَ هِىَ أَرْسَلَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الأَرْضِ حَتَّى مَاتَتْ هَزْلاً».وفيهما عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:«بَيْنَمَا رَجُلٌ يَمْشِى بِطَرِيقٍ اشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ فَوَجَدَ بِئْرًا فَنَزَلَ فِيهَا فَشَرِبَ ثُمَّ خَرَجَ فَإِذَا كَلْبٌ يَلْهَثُ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنَ الْعَطَشِ فَقَالَ الرَّجُلُ لَقَدْ بَلَغَ هَذَا الْكَلْبَ مِنَ الْعَطَشِ مِثْلُ الَّذِى كَانَ بَلَغَ مِنِّى. فَنَزَلَ الْبِئْرَ فَمَلأَ خُفَّهُ مَاءً ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ حَتَّى رَقِىَ فَسَقَى الْكَلْبَ فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ فَغَفَرَ لَهُ». قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَإِنَّ لَنَا فِى هَذِهِ الْبَهَائِمِ لأَجْرًا فَقَالَ:«فِى كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ».



أما ديمقراطية أمريكا فتثني على المجرمين والقتلة وتصنع البرامج لتصفية البشر حيث طبقت في فيتنام عام 1969 برنامج للقتل اليومي يسمى برنامج" فينكس" يقوم به كبير مخابراتها هناك (كولومبي) بقتل 40 ألف ضحية بمعدل يومي 1800 شخص وشرح المجرم ذلك في جلسة استماع لسراة القوم (الكونغرس) والنتيجة هي الثناء والتكريم طبعا. وما يحصل اليوم في العراق وأفغانستان وفلسطين وغيرها فشيء يفوق الحصر




سادسا:بين الشورى والديمقراطية :



البعض ينظر إلى القضية ببساطة وأنها لا تحتاج لكل هذا العناء فالمسلم عندما يقول إنه يؤمن بالديمقراطية فإنه يقصد الشورى ولا يعدو النزاع كونه نزاعا لفظيا ولا مشاحة في الاصطلاح ثم لماذا كل هذا الخوف من الجديد؟.



وللإجابة على ذلك نقول: من أين لكم أنه لا فرق بين اللفظين؟ وأنه مجرد اختلاف في الألفاظ واتحاد في المعاني؟ ومعلوم أن العلم إنما يتم بصحة مقدماته، والجواب عن معارضاته ليحصل وجود المقتضي وزوال المانع، وبعد كل ما قدمنا فدون ذلك خرط القتاد. قال العلامة الصنعاني (إرشاد النقاد1/147): إن لنا أصلا متفقا عليه وهو أنه لا يثبت حكم من الأحكام إلا بدليل يثمر علما أو أمارة تثمر ظنا.



ومن القواعد الفقهية المرعية أن الموهوم لا يعارض المتحقق، فجعل الديمقراطية تطابق الشورى وهم لا يصلح لمعارضة الحقائق الدامغة بان الديمقراطية تؤسس للكفر والشرك بالله تعالى.



قال القرافي في الفروق(ج1/287):والأحكام إنما تثبت للألفاظ بناء على ما تقتضيه مطابقة دون ما تقتضيه التزاما. ثم لو فرض جدلا أن اللفظين مختلفان لكنهما متحدان في المعنى كما يزعم بعض الإسلاميين فإن القول بإطلاق صحة ذلك ممنوع أيضا فقد نهينا عن الألفاظ الملتبسة قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (البقرة:104) قال الرازي (التفسير الكبير3/203): لا يبعد في الكلمتين المترادفتين أن يمنع الله من أحدهما ويأذن في الأخرى فلا يبعد أن يمنع الله من قوله (رَاعِنَا ) ويأذن في قوله (انْظُرْنَا ) وإن كانتا مترادفتين فجمهور المفسرين على أنه تعالى إنما منع من قوله (راعنا) لاشتمالها على نوع مفسدة. ويقول شيخ الإسلام (الاقتضاء 1/46): نهي المسلمون عن قولها لأن اليهود كانوا يقولونها وإن كانت من اليهود قبيحة ومن المسلمين لم تكن قبيحة لما كانت مشابهتهم فيها من مشابهة الكفار وطريقهم إلى بلوغ غرضهم. ولفظ الديمقراطية يلتبس بكل تلك المفاسد التي تقدمت كما ترى.



ثم من أين لدعاة الديمقراطية أن هذا اللفظ ممدوح شرعا؟ وهو لفظ حادث أعجمي لم يرد لا في كتاب ولا سنة ولا إجماع.



يقول شيخ الإسلام في المجموع: والأسماء التي يتعلق بها المدح والذم من الدين لا تكون إلا من الأسماء التي أنزل الله بها سلطانه ودل عليها الكتاب والسنة أو الإجماع كالمؤمن والكافر والعالم والجاهل والمقتصد والملحد. ويقول ابن القيم في إعلام الموقعين:إن الله تعالى وضع الألفاظ بين عباده تعريفا ودلالة على ما في نفوسهم فإذا أراد أحدهم من الآخر شيئا عرفه بمراده وما في نفسه بلفظه ورتب على تلك الإرادات والمقاصد أحكامها بواسطة الألفاظ.



ونحن ليس لدينا فوبيا من لفظ الديمقراطية أو الألفاظ الجديدة ولكن ذلك محدد بضوابط الشرع واختلافات العبارات باختلافات الاعتبارات.



قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى: فالسلف والأئمة لم يكرهوا الكلام لمجرد ما فيه من الاصطلاحات المولدة كلفظ الجوهر والعرض والجسم وغير ذلك بل لأن المعاني التي يعبرون عنها بهذه العبارات فيها من الباطل المذموم في الأدلة والأحكام ما يجب النهي عنه لاشتمال هذه الألفاظ على معاني مجملة في النفي والإثبات.



ولفظ الديمقراطية يتضمن كثيرا من المعاني الكفرية التي لا يجوز لمسلم عرف مدلولاتها ومقتضياتها أن يتساهل في إطلاقها، علما أن ما هو خير منها من الألفاظ الشرعية موجود معلوم فلماذا لانطلق القول بالشورى -وهي من الواجبات الشرعية على كل من ولاه الله ولاية خاصة كانت أو عامة – بدلا من التسويق لبضاعة كاسدة عند أهلها.



وكأن بدع اليونان تعود من جديد، ويبدو أن الشيطان قد استفرغ وسعه في عصيان ربه ولم يعد لديه شيء جديد يخرجه لأوليائه كي يضلوا ويضلُُوا فلجأ إلى إحياء البدع القديمة أو الميتة في ثياب جديدة، فقد كانت اليونان مصدر إلهام لرؤوس المبتدعين من أهل الكلام الذين أسكرتهم اليونان بألفاظها فأرادوا إدخالها إلى الإسلام وقولبة الدين على أساسها فلم يرضوا برسل الله والألفاظ الشرعية فقاسوا الدين بألفاظ اليونان كالعرض والجوهر والجوهر الفرد والجسم والحيز وغيرها وأعرضوا عن مثل قوله تعالى: (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ)(لأعراف: من الآية180) وقوله تعالى: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)(الشورى: من الآية11)وقوله تعالى: (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) (طـه:5)وقوله تعالى ((فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا) (الطور:48).



ها هي الألفاظ القديمة تلمع وتظهر بثياب جديدة وها هو الشيطان يسوق بضاعته القديمة الفاسدة من جديد، فأخرج لنا الدعوة لبث ثقافة اليونان، وها هم بعض المنتسبين إلى هذا الدين يريدون أن يجعلوا منها قالبا تصب فيه نظرية الحكم الإسلامية فأصبحوا كالقابض على الماء، ولازال يسبح في بحر الوهم، فأصبحت الديمقراطية اليوم هي المقصد والهدف الاستراتيجي بدلا من شريعة الله وسيادتها.



ولا ندري ماذا سيقولون عن الآلاف من الشهداء الذين قضوا نحبهم وهم يدعون إلى تحكيم الشريعة وكانوا معادين للاشتراكية والديمقراطية هل ماتوا على الحق أم على الباطل؟ هل ماتوا من أجل مالا طائل تحته؟ أم كانوا غافلين عن ما يريده الله من الديمقراطية والاحتكام إلى صناديق الاقتراع؟ فأضاعوا دينهم ودنياهم بهذا الاعتبار!!



لقد قتل وتشرد العشرات من الشباب والأسر من أجل الدعوة إلى الله تعالى، وبعض من ينادي اليوم بالديمقراطية كان من الداعين إلى ذلك المنهج فماذا عدا مما بدا.



وفي ذات المعنى يقول القائد العام للجيش الإسلامي في العراق (أعزه الله) في مداخلة له في أعمال المؤتمر الخامس للجماعة (العمل للمستقبل والانشغال بالأنفع): ينبغي أن يخشى الدعاة إلى الجهاد النكوص عن المنهج فدعوتهم للجهاد قتل نتيجتها المئات من المجاهدين الذين آمنوا بأفكارهم فإذا نكص الدعاة عن الجهاد فأين تذهب الدماء التي سفكت ؟ أفلا يخشى هؤلاء أن يلحقهم نصيب من قوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الْمَقْتُولَ يَجِىءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُتَعَلِّقاً رَأْسَهُ بِيَمِينِهِ أَوْ قَالَ بِشِمَالِهِ آخِذاً صَاحِبَهُ بِيَدِهِ الأُخْرَى تَشْخُبُ أَوْدَاجُهُ دَماً فِى قُبُلِ عَرْشِ الرَّحْمَنِ فَيَقُولُ رَبِّ سَلْ هَذَا فِيمَ قَتَلَنِى». رواه أحمد وأصحاب السنن وهو في صحيح الجامع (8031)



ولا ندري أين سيضعون رتبة الديمقراطية أهي من الاعتقاد أم من الأعمال؟ أهي من الواجبات أم المستحبات؟ وما هي عقوبة من يخالف أحكامها؟ هل الحد أم التعزير؟ وما هي كفارة من ارتكب إثم مخالفة أحكامها ؟هل الصيام أم عتق رقبة أم الاستغفار مئة مرة؟



ما أفحش تلاعب الشيطان بالإنسان، وما أوحش زوال النعم وتغير الأحوال والحور بعد الكور, ولا حول ولا قوة إلا بالله.



قال ابن الوزير في إيثار الحق على الخلق: وقد أجمعت الأمة على أنه لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة فكل ما لم يبين من العقائد في عصر النبوة فلا حاجة إلى اعتقاده ولا الخوض فيه.



فما تركه النبي صلى الله عليه و سلم مع وجود الداعي، وانتفاء المانع، فتركه سنة، وفعله بدعة.



ونحذر هنا من التمادي في التأويلات بلا ضوابط شرعية, ولا يغترن أحد بنيته ودعوته فيطلق لعنانه التأويل بكل حق وباطل.



قال ابن حزم في مراتب الإجماع (1/175): واتفقوا أن طلب رخص كل تأويل بلا كتاب ولا سنة فسق لا يحل. وقال الشاطبي في الموافقات: والأخذ في خلاف مآخذ الشارع من حيث القصد إلى تحصيل المصلحة أو درء المفسدة مشاقة ظاهرة. وقال ابن القيم في الصواعق: فاليهود بالتأويل استحلوا محارم الله بأقل الحيل وبالتأويل قتلوا الأنبياء فإنهم قتلوهم وهم مصدقون بالتوراة وبموسى. وفي أخبار القضاة لوكيع(1/313 )، قال الحسن: إن الله عز وجل أخذ على العلماء ثلاثا لا يشترون به ثمنا قليلا ولا يتبعون فيه الهوى ولا يخشون فيه أحدا.



وهذا الإمام محمد بن عبد الوهاب ينقل في مفيد المستفيد (1/309) إجماع التابعين ومن بعدهم على قتل الجعد بن درهم وهو مشهور بالعلم والدين. وفي الشريعة للآجري (5/2546) قال عمر بن عبد العزيز: من جعل دينه غرضا للخصومات أكثر التنقل. فاليوم تجد بعض الناس يتأول الدين على مذهب الديمقراطيين وقبله كان على مذهب الاشتراكيين وبعد ذلك ربما على مذهب الحداثيين وهكذا. يقول أبو بكر الدينوري قال أبو حبيب البدوي للثوري: واعوجاج الموازين هو أصل البلاء.



ولسلوك طريق السلامة في تلك المفاوز علينا أن نزن الأمور بميزان الشرع قبل الإقدام على البيع وكل من اتخذ لنفسه سكة وضربا ونقدا يروجه بين العالم فهذه الأثمان كلها زيوف لا يقبل الله سبحانه وتعالى في ثمن جنته شيئا منها لا سكة الديمقراطية ولا سكة الاشتراكية ولا سكة الدكتاتورية, لا سكة بوش ولا سكة بلير بل ترد على عاملها أحوج ما يكون إليها.



وعلينا أن نعي جيدا (التفريق بين الإتباع الديني والانتفاع الدنيوي). فالإسلام لا يحرم الانتفاع المباح من بقية الخلق فالآليات فيها حرية كبيرة ويمكن استخدام احدث السبل ومن أي مصدر كان بشرط أن تبقى سيادة الشرع قائمة في كل حين, وإن أية حسنة للديمقراطية ففي الشورى خير منها وكل شر في الديمقراطية فالشورى سالمة وبريئة منه, وقد ضرب لنا ربنا مثلا فقال على لسان موسى (أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ)(البقرة: من الآية61)، ينقل الأصبهاني في (الحجة في بيان المحجة1/112) عن الإمام الأوزاعي قوله: فاصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل فيما قالوا وكف عما كفوا عنه واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما وسعهم.




سابعا:أليست الديمقراطية خيرا من الدكتاتورية؟



إذا كان للديمقراطية بعض الحسنات فلأنها وافقت شرع الله وليس لأن الشرع وافقها ,فما وافق شرع الله كان حسنا, وما خالفه كان قبيحا وليس العكس ؛ فليس عند أهل السنة التحسين والتقبيح العقليين لأن ذلك شأن المعتزلة وأهل الكلام،



وحذار من أقوال الرجال وخصوصا أعداء هذا الدين قياسا لحسن ديننا وجماله فهو أحسن الحديث, بنص كلام منزله: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ)(الزمر: من الآية23) لأنه دين الله ولا ينبغي لمسلم يشهد شهادة الحق أن يغل قلبه على مثل هذا الاعتقاد فهو خطير.



وليس بالضرورة أن يكون الناتج الديمقراطي دائما أخف عنفا، فكم من ديمقراطيات أنتجت دكتاتوريات وعنصريات ففي عام 1929 أصبح هتلر رئيس وزراء ألمانيا وفي عام 1932حصل حزب هتلر النازي، على أكبر عدد من مقاعد الريشستاج بفضل برنامجه السياسي العنصري لتبدأ ألمانيا الهتلرية بعدها بحروبها التي أحرقت الأخضر واليابس وراح ضحية هذه الديمقراطية عشرات الملايين من البشر ودمرت بلدان بأكملها.



وليس بالضرورة أيضا أن كل من يرفض الديمقراطية يتوجب عليه أن يختار الدكتاتورية وكأنهما خياران لا ثالث لهما فنحن كما قال الشاعر:



إليك فإني لست ممن إذا اتقى



عضاض الأفاعي نام فوق العقارب



وهل حارب أحد الاستبداد والطغيان كما حاربه الإسلام؟ فمنهج الدعاة إلى الحق واضح في حربهم لمنهج الفراعنة الطغاة المستبدين منهج" ما أريكم إلا ما أرى" قال تعالى: (قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ) (غافر: من الآية29)وفتش كتاب الله لا تجد قصة تكررت أكثر من قصة موسى عليه السلام مع فرعون وهذا يدل دلالة واضحة على عمق الصراع بين دعوة الحق ودعوة الفراعنة، وهل جاء بمنهج الدكتاتورية إلا الغرب الذي خلف أولئك الطغاة على رؤوس العباد يوم ترك بلادنا مضطرا، وهذا واحد من القوم يشهد عليهم وهو الدكتور نوح فيلدمان حيث يقول عن الدول العربية والإسلامية: إنها تعاني من تفشِّـي الفساد وسوءِ توزيع الثَّـروة القومية ومن سلطة الحُـكم المطلق، التي جلبتها إلى بلادهم نُـظم الحُـكم العِـلمانية، والتي لم تحترم سيادة القانون، ممَّـا أعاد الشعوب العربية والإسلامية إلى حنين الماضي، حينما كانت الدولة الإسلامية ناجِـحة في مُـختلف مجالات الحياة.



في (أحكام القرآن4/249) للإمام القرطبي، قال ابن عطية: والشورى من قواعد الشريعة وعزائم الأحكام من لا يستشير أهل العلم والدين فعزله واجب هذا ما لا خلاف فيه.



إن البديل الحق هو الشورى، لذا فقد شرعها الإسلام وأوجبها على من ولاه الله أية ولاية وجعلها منهجا عاما يرد فرعونية الإنسان. وإن الإسلام إذ يرفض الباطل يقدم منهج الحق الواجب الإتباع، ولم يترك البشرية بلا هدى.



يقول الدكتور نوح فيلدمان: لقد تحلّـت الدولة في العصر الإسلامي بسِـمة أساسية من سِـمات الحُـكم الدستوري، وهي التوازُن بين السلطات، وهذا هو السّبب الرئيسي في نجاح الدولة الإسلامية التقليدية على مدى قرون من الزمن، وقد أمكن الحِـفاظ على ذلك التَّـوازن من خلال؛ أن شرعية الحاكم كانت دائما مستمدّة من قِـيامه بتنفيذ واجِـباته وِفقا للشريعة، ولم يكن بوُسع الحاكم أو الخليفة سنّ القوانين، حيث كانت القوانين تستمِـدّ روحها ونصّـها من الشريعة الإسلامية وكان العلماء المسلمون يتولّـون مهمّـة تفسيرها، فيما تولّـى العلماء الشرعيون مهمّـة السلطة القضائية وتوضيح كيفية تطبيق التقاليد الإسلامية على الواقع السياسي المحيط بهم، مما وفّـر للعلماء سُـلطة الحدّ من صلاحيات الحاكم، وهذا أساس تستنِـد إليه النُّـظم الدستورية الحديثة، حيث لا تسمح لفرد واحد أو مجموعة منفردة في المجتمع بتولّـي مُـطلق السلطات.



وهذا الإمام الشاطبي ينقل في الموافقات عن عمر بن عبد العزيز رحمه الله قوله: سن رسول الله صلى الله عليه وسلم وولاة الأمر من بعده سننا الأخذ بها تصديق لكتاب الله واستكمال لطاعة الله وقوة على دين الله من عمل بها مهتد ومن استنصر بها منصور ومن خالفها اتبع غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى وأصلاه جهنم وساءت مصيراً.



فالعدل أساس الملك ولا يتحقق ذلك إلا باتباع الطريق الموصلة إلى العدل، يقول ابن القيم (الطرق الحكمية 1/193): فإن الله سبحانه أرسل رسله وأنزل كتبه ليقوم الناس بالقسط وهو العدل الذي قامت به الأرض والسموات فإذا ظهرت أمارات العدل وأسفر وجهه بأي طريق كان فثم شرع الله ودينه والله سبحانه أعلم وأحكم وأعدل أن يخص طرق العدل وأماراته وأعلامه بشيء ثم ينفي ما هو أظهر منها وأقوى دلالة وأبين أمارة فلا يجعله منها ولا يحكم عند وجودها وقيامها بموجبها.



وقال الإمام القرطبي (أحكام القرآن 4/249): وقد مدح الله المؤمنين بقوله (وأمرهم شورى بينهم) قال أعرابي ما غبنت قط حتى يغبن قومي قيل وكيف ذلك قال لا أفعل شيئا حتى أشاورهم وقال بن خويز منداد واجب على الولاة مشاورة العلماء فيما لا يعلمون وفيما أشكل عليهم من أمور الدين ووجوه الجيش فيما يتعلق بالحرب ووجوه الناس فيما يتعلق بالمصالح ووجوه الكتاب والوزراء والعمال فيما يتعلق بمصالح البلاد وعمارتها.



فما ندم من استشار ولا خاب من استخار، وما شقي قط عبد بمشورة وما سعد باستغناء رأي، وكان يقال من أعجب برأيه ضل،. قال البخاري وكانت الأئمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم يستشيرون الأمناء من أهل العلم في الأمور المباحة ليأخذوا بأسهلها. وقال سفيان الثوري ليكن أهل مشورتك أهل التقوى والأمانة ومن يخشى الله تعالى؛



فالإسلام حض على الشورى. فهذا عمر بن الخطاب وهو من هو في حصافة رأيه حتى إن القران نزل مصداقا لرأيه مرات يستشير في كل ما يشكل من الأمور دقيقها وجليلها، فقد اسْتَشَارَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ النَّاسَ فِى إِمْلاَصِ الْمَرْأَةِ فَقَالَ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ شَهِدْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَضَى فِيهِ بِغُرَّةٍ عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ. رواه البخاري ومسلم وإِمْلاَصِ الْمَرْأَةِ: هِىَ الَّتِى يُضْرَبُ بَطْنُهَا فَتُلْقِى جَنِينًا قبل اكتماله (إسقاط الجنين). وقد جعل الفاروق رضي الله عنه الخلافة شورى وهي من أعظم النوازل.



ومن أراد أمرا فشاور فيه وقضى هدي لأرشد الأمور، قال الحسن: والله ما استشار قوم قط إلا هدوا لأفضل ما بحضرتهم، وفي الأثر: «إِذَا كَانَ أُمَرَاؤُكُمْ خِيَارَكُمْ وَأَغْنِيَاؤُكُمْ سُمَحَاءَكُمْ وَأُمُورُكُمْ شُورَى بَيْنَكُمْ فَظَهْرُ الأَرْضِ خَيْرٌ لَكُمْ مِنْ بَطْنِهَا وَإِذَا كَانَ أُمَرَاؤُكُمْ شِرَارَكُمْ وَأَغْنِيَاؤُكُمْ بُخَلاَءَكُمْ وَأُمُورُكُمْ إِلَى نِسَائِكُمْ فَبَطْنُ الأَرْضِ خَيْرٌ لَكُمْ مِنْ ظَهْرِهَا ».ورواه الترمذي مرفوعا وضعفه وهو في ضعيف الجامع (646)



وانظر إلى الشرع كيف شدد في أمر الشورى وجعلها أمانة، في المسند والسنن قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «الْمُسْتَشَارُ مُؤْتَمَنٌ». وحرم الغش فيها وجعل ذلك خيانة، في المسند والأدب المفرد عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ تَقَوَّلَ عَلَىَّ مَا لَمْ أَقُلْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ وَمَنِ اسْتَشَارَهُ أَخُوهُ الْمُسْلِمُ فَأَشَارَ عَلَيْهِ بِغَيْرِ رُشْدٍ فَقَدْ خَانَهُ وَمَنْ أَفْتَى بِفُتْيَا غَيْرِ ثَبْتٍ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى مَنْ أَفْتَاهُ»، صحيح الأدب المفرد (259).



وتؤخذ المشورة من أهلها ، فلا يستشار غير الخبير بالأمور، ولا مشورة في الأمور التي ليس فيها خيار، وهذان فرقان جوهريان بينها وبين الديمقراطية التي تجعل الشورى للدهماء وفيما لا يحسنونه من أمور ثم يجري التلاعب بآرائهم عن طريق الإعلام المضلل وغيره.



قال العلامة الآلوسي (روح المعاني 9/23): وقد كانت الشورى بين النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فيما يتعلق بمصالح الحروب وكذا بين الصحابة رضي الله تعالى عنهم بعده عليه الصلاة والسلام وكانت بينهم أيضا في الأحكام كقتال أهل الردة وميراث الجدة وعدد حد الخمر وغير ذلك والمراد بالأحكام ما لم يكن لهم فيه نص شرعي وإلا فالشورى لا معنى لها وكيف يليق بالمسلم العدول عن حكم الله عز وجل إلى آراء الرجال والله سبحانه هو الحكيم الخبير. وقال شيخ الإسلام (مجموع الفتاوى 28/247): فيجب على كل من ولي شيئا من أمر المسلمين من هؤلاء وغيرهم أن يستعمل فيما تحت يده في كل موضع أصلح من يقدر عليه ولا يقدم الرجل لكونه طلب الولاية أو سبق في الطلب. وقال الأستاذ محمد قطب: الشورى هي في الطريقة الصحيحة لتطبيق النص، وفيما يجتهد فيه المسلمون فيما ليس فيه نص.



والشورى قد تكون عامة في أمور منها معرفة رأي العامة لقياس اتجاهات الآراء أو معرفة إذنهم في شي يخصهم فهذا سيد الخلق يستشير جنوده ويجتهد في التأكيد على استخراج رأيهم الحقيقي في أن يأمرهم بإرسال عرفاء ينتخبونهم ليبلغوه رأيهم ففي صحيح البخاريأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ -حِينَ أَذِنَ لَهُمُ الْمُسْلِمُونَ فِى عِتْقِ سَبْىِ هَوَازِنَ-: «إِنِّى لاَ أَدْرِى مَنْ أَذِنَ مِنْكُمْ مِمَّنْ لَمْ يَأْذَنْ، فَارْجِعُوا حَتَّى يَرْفَعَ إِلَيْنَا عُرَفَاؤُكُمْ أَمْرَكُمْ»، فَرَجَعَ النَّاسُ فَكَلَّمَهُمْ عُرَفَاؤُهُمْ، فَرَجَعُوا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأَخْبَرُوهُ أَنَّ النَّاسَ قَدْ طَيَّبُوا وَأَذِنُوا.



وأما المظاهرات المليونية التي جابت شوارع المدن البريطانية والاسبانية ضد الحرب على العراق فلم يلق لها بالا ممثلو الشعبين البريطاني والاسباني وصوتوا لصالح الحرب على العراق وأعطوا تفويضا لحكامهم بإرسال الجيوش للمشاركة في الحرب فأين الأصوات الشعبية التي تتحرك الحكومة وفق إرادتها وأين تمثيل الشعب عند من انتخبوهم.



وصدق جان جاك روسو عندما يتهكم بهذه الديمقراطية بقوله: إن الأمة الإنجليزية تعتبر نفسها حرة؛ لكنها مخطئة خطأ فادحاً؛ إنها حرة إبَّان فترة انتخابات أعضاء البرلمان؛ وبمجرد أن ينتخبوا؛ فإن العبودية تسيطر عليها. وهكذا هو شأنهم دائما، أما ديمقراطية اسبانيا فقد كانت منحة من دكتاتورها فرانكو وكفى بذلك ذلا أن تكون الديمقراطية وليدة الدكتاتورية فمن الطبيعي أن تنتقل الصفات الوراثية من الآباء إلى الأبناء .



أما نقد الحكام وبلسان حاد مما يتبجح به دعاة الديمقراطية اليوم فإليك من تاريخنا بعض الأمثلة:



دخل أبو مسلم الخولاني على معاوية بن أبى سفيان رضي الله عنه فقال: السلام عليك أيها الأجير فقالوا قل السلام عليك أيها الأمير فقال السلام عليك أيها الأجير فقالوا قل السلام عليك أيها الأمير فقال السلام عليك أيها الأجير فقال معاوية دعوا أبا مسلم فإنه أعلم بما يقول فقال إنما أنت أجير أستأجرك رب هذه الغنم لرعايتها فإن أنت هنأت جرباها وداويت مرضاها وحبست أولاها على أخراها وفاك سيدها أجرك وإن أنت لم تهنأ جرباها ولم تداو مرضاها ولم تحبس أولاها على أخراها عاقبك سيدها.



وجاء في أدب المجالسة لابن عبدالبر: شهد أعرابي بشهادة عند معاوية فقال له كذبت فقال: الكاذب والله المزمل في ثيابك قال معاوية: هذا جزاء من عجل.



وقد يقال هذا معاوية قد اشتهر بالحلم وهذه ميزة شخصية عنده، لكن ما رأيك بعبد الملك الحازم الشديد، قال عبد الملك بن مروان لبثينه –وقد كبرت- ما رجا منك جميل؟ قالت: ما رجت منك الأمة حين ملكتك أمرها؟ وهذا المأمون –لحبه للعفو- يقول: وددت أن أهل الجرائم –يعني المخالفات السياسية- عرفوا رأيي في العفو فسلمت لي صدورهم.




ثامنا: الديمقراطية اضطرار



قد يقول قائل إن قبولنا بالديمقراطية اضطرار في ظل تسلط أمريكا وأوليائها وإن فسحها المجال للدخول إلى البرلمانات يعد فرصة يجب اغتنامها فذلك يعد لنا رخصة ولعلنا نغير شيئا من واقعنا أو ندفع بعض الضر عن ديننا ودعوتنا.



نقول ولكن هناك ضوابط شرعية لابد من مراعاتها فالرخصة كما يقول السرخسي في أصوله (1/117): هي ما استبيح للعذر مع بقاء الدليل المحرم. وقال الشاطبي في الموافقات: والرخصة راجعة إلى جزئي بحسب بعض المكلفين ممن له عذر وبحسب بعض الأحوال وبعض الأوقات في أهل الأعذار لا في كل حالة ولا في كل وقت ولا لكل أحد. وهي تقدر بقدرها ولا تجعل منهجا عاما، قال الشاطبي في الموافقات أيضا: فالصواب الوقوف مع أصل العزيمة إلا في المشقة المخلة الفادحة.



وإذا كانت الديمقراطية واستغلالها باعتبارها رخصة شرعية يقبلها المضطرون, فلها إذن أحكام الرخصة, ولكن تخريجات بعض المنتسبين لهذا الدين يخرجها على أساس أنها عزيمة لا بل أم الفرائض.



فلا يشرع من أبيح له أكل ميتة أو لحم خنزير أن يطفق يمتدح طعمها ويملأ جوفه منها ويدبج المقالات في ذلك, ولا من أبيح له الخمر حين أشرف على الهلاك ولا يجد ماء أن يسترسل في ذكر أنواعها ومواصفاتها وأن هذا النوع أفضل من ذلك.



فإذا خرجت على أنها رخصة في الأحكام فيجب أن تبقى كذلك في كل الخطابات ولا تجعل بدل العزيمة, فالشورى عزيمة والديمقراطية في أحسن أحوالها رخصة لشعب أو جماعة لها حكم الاضطرار. قال الشاطبي في الموافقات: جاء في الشريعة أن الأمر بالوقوف مع مقتضى الأمر والنهي مجردا والصبر على حلوه ومره وإن انتهض موجب الرخصة.



وجعل الطارئ من الأحكام الشرعية له حكم الأصيل دائما يشابه قانون الطوارئ عند بعض الحكام حيث تعيش شعوبنا تحت سطوته منذ زمن



وعلى من يتعامل مع آليات الديمقراطية ويدخل البرلمانات التي تحتكم إلى دساتير غير إسلامية أن لا يكون جزءًا من مشروع غيره ويتخذ سلما لإضفاء الصبغة الشرعية على القرارات التي تخالف شريعة الله, وإذا دخل فليس له أن يستعذب المذاق وينسى الأصل الشرعي الذي بنى عليه فتواه وأنه رخصة وإلا فإن عليه الانسحاب إذا لم يحقق أهدافه فإن مراسم الشريعة مضادة للهوى، والنجاة بالدين أولى من الإقدام على الفتن. وكما يقول الشاعر



إذا أبقت الدنيا على المرء دينه فما فاته منها فليس بضائر



ومن قعد قاعدة أو أصل أصلا فعليه أن يعرف أن بعض الناس سيتبعونه فحذار من الضلال والإضلال, وحذار من نصرة مناهج الكفار ببعض الخير المظنون الذي يمكن جلبه لهذا الدين, واليوم فإن الأمريكان -وهم قادة العالم الغربي- قد خاب أملهم في العلمانيين الأصليين فخلال الفترة من القرن المنصرم صعدت العلمانية إلى أوج سيطرتها لكنها لم تستطع أن تنبت في أرضنا الإسلامية، لأنها طارئة لا ترويها مياه الحق لذا فسرعان ما انجرف تيارها بعيدا إلى مزبلة التاريخ (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ)(الرعد: من الآية17) فلابد إذن من بديل، فلجئوا إلى خدعة جديدة، لما نظروا فرأوا الساحة العربية والإسلامية لا تقبل إلا الإسلام فليكن إذن الإسلام ولكن بمواصفات أمريكية وهكذا انطلقت دعوات ما يسمى الإسلام الليبرالي أو الأمريكي أو الإسلام الديمقراطي المدني وهناك مشاريع تعمل اليوم على هذا منها :



مشروع الليبرالية الإسلامية الذي طرحه عالم السياسة الأميركي ليونارد بايندر في كتابه "الليبرالية الإسلامية"، وكتاب "شيرلي برنارد" عن الإسلام المدني والديمقراطي ويعتبر كتابا استراتيجيا فيه توصيات عملية موجهة لصانع القرار الأميركي ويدعو إلى استبعاد التيارات الإسلامية المعادية وتدعيم التيارات الإسلامية، العلمانية والحداثية، لأنها أقرب ما تكون إلى القيم الأميركية وخاصة القيم الديمقراطية وكلها تهدف لاصطناع شركاء من الإسلاميين في سبيل تنفيذ المشروع لتجنيد شركاء إسلاميين "معتدلين" لتنفيذ المخطط الأميركي!!!.ثم أعقبت بدراسات أشد تحمل العداء للمؤسسات الدينية ودعوة صريحة إلى سحب البساط من تحت أقدامها وإعطاء مهمة التوجه الديني إلى دعاة التغريب والعلمانية المقنعة.



وختاما أقول: جاء في مسند الإمام احمد قال عَنْ عَلِىٍّ رضي الله عنه قَالَ: لَقَدْ رَأَيْتُنَا يَوْمَ بَدْرٍ وَنَحْنُ نَلُوذُ بِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ أَقْرَبُنَا إِلَى الْعَدُوِّ وَكَانَ مِنْ أَشَدِّ النَّاسِ يَوْمَئِذٍ بَأْساً.



واليوم فإن الوطيس على أشد ما يكون وأصبح استهدافنا متنوعا فمنه عقدي ومنه عسكري ومنه اقتصادي ومنه إعلامي لذا يتوجب علينا أن نلوذ بشرع رسول الله كي يسلمنا الله تعالى من هذا الوطيس الحامي.



وشدة هذا الوطيس تحمل بشائر النصر بإذن الله إذا التفت الأمة خلف رسولها التفافا حقيقيا, وهل يطلع الفجر إلا بعد غلس الليل؟ وهل تكون الولادة إلا بعد آلام المخاض؟ ولكننا نريد الفقه الذي يستل خيوط الفجر من ظلمة الليل, نريد فقها كفقه الطيور «لَوْ أَنَّكُمْ تَتَوَكَّلُونَ عَلَى اللَّهِ حَقَّ تَوَكُّلِهِ لَرَزَقَكُمْ كَمَا يَرْزُقُ الطَّيْرَ تَغْدُو خِمَاصاً وَتَرُوحُ بِطَاناً». رواه أحمد الترمذي وابن ماجة، صحيح الجامع (5254) ومراهنة كمراهنة أبي بكر على انتصار الروم إيمانا بقوله تعالى: (غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ)(الروم: من الآية) وليس المراهنة على صناديق الاقتراع وأصوات الناخبين .



ولا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها ولا نخشى إخلافا من أصدق القائلين الذي يقول: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً)(النور: من الآية55) فنبينا صلى الله عليه وسلم منصور كما قال ربنا سبحانه: (مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ)(الحج:15) ولم يرسله سبحانه إلا ليظهره (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) (التوبة:33).



فهذا الدين منصور قدرا وشرعا في الدنيا والآخرة وحادي مسيرة هذا الدين صلى الله عليه وسلم فإن النصر يمشي في ركابه والظفر مكتوب بين عينيه وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمره.



هذا وإني استغفر الله وأتوب إليه من كل خطأ وزلل فإن طغيان القلم وارد على عباد الله المقصرين لكن عفو ربي أقرب ومغفرته أوسع ورحمته أرجى، وصلى الله على رسوله واله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .




د. إبراهيم يوسف الشمري
الناطق الرسمي باسم الجيش الإسلامي في العراق
10- رجب -1429
13 -7-2008

الغازي الغزاوي
24 02 2009, 06:52 PM
مواقف جهادية من العراق

الشيخ منقذ جبر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد الامين وعلى اله واصحابه والتابعين اما بعد:
قال الله تعالى:- {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران26
وقال سبحانه : {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ}الحج41
وبعد: فقد حكم الله تعالى في هاتين الايتين في حقيقة الملك والى من يرجع في الحقيقة وشرط سبحانه في بقاء الملك ما شرطه في الاية الثانية.

فاما حقيقة الملك فعلى كل مخلوق ان يعرف انه راجع الى الله ملكا وتصريفا اعطاء ومنعا أي ان صاحب الملك الاول هو الله سبحانه وتعالى في الدنيا والاخرة . فاما الدنيا فلما تقدم واما الاخرة فلقوله سبحانه {يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ}غافر16- فمن ابتغى الملك عليه ان يطلبه من مالكه وليس من المملوك اصلا.

وتبين الاية الكريمة معنى اخر وهو ان هذا الملك ليس محصورا بفئة معينة دون اخرى ولا بجنس دون غيره بل ان الله يقول ((تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء)).

فمن الممكن ان ينزع الله الملك من اصحابه اما عقوبة وهو الاشد واما ابتلاء وهو من جنس ما يبتلي الله به المسلم كما في قوله صلى الله عليه وسلم (( يبتلى المرء على قدر دينه فان كان في دينه شدة زيد له في البلاء)).
وكذا من الوارد ان يؤتي الله الملك بعض الناس اما استدراجا او عطاء وتكريما وبالاولى يقول سبحانه {وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }آل عمران178 وقوله {وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ }الأنعام110
وقوله في العطاء {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55

وهنا نخرج بفائدة عظيمة وعزيزة . وهي ان زوال الملك ليس دليلا على الفلاح ورضى الرحمن سبحانه في كل حال . كما ان اتيان الملك وتثبيته ليس تكريما على الدوام وعلى هذا الاساس فان اساس الصلاح والقرب من الله سبحانه وتعالى ليس الملك فحسب بل حقيقة ما عليه اصحاب الملك فان كانوا من اهل الصلاح واتاهم الله الملك فهو المقصود وان كانوا بخلاف ذلك فليس ملكهم هذا الا فتنة واستدراجا من الله لهم لينظر ما هم فاعلون .
واما الاية الثانية فقد بين الله سبحانه فيها ما يجب على اهل الملك ان يفعلون ان رزقهم الله هذا الملك ويتلخص ذلك بما ذكره سبحانه بقوله (( اقاموا الصلاة واتوا الزكاة )) وهذا ما يتعلق باعمال اهل الملك تجاه ربهم بأقامة الصلاة وتجاه العباد بايتاء الزكاة . ثم عطف سبحانه اهم ما يجب عليهم في سياسة الناس وهو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .

وعلى هذا التفصيل فان كل من اتاه الله الملك او ظن ذلك متوهما فان عليه اتباع ما ذكره ربه لكي يكون ممن اتبع سبيل المؤمنين وما سوى ذلك فانه سلك سبل الضلال والغواية والبعد عن الصراط المستقيم .
واذا اردنا ان نضرب لما ذكر مثلا مما نحن فيه لكي نقرب الصورة ويتضح المقصود فانا سنجد لكل من الايتين المذكورتين مثلا .

فاما المثل الاول فيقع على ما يسمى اليوم ( مجالس الصحوة ) او (مجالس الانقاذ ) وهما اسمان لا يدلان على واقع الحال باي شكل من الاشكال فان الذي يريد الانقاذ والصحوة من الغفلة لايمكن ان يجد مقصوده بمولاة الكافرين والدخول في مشروعهم وان يحول الناس الذين هم من خيرة اهل البلد ومن خيرة عشائره الى ادوات بيد عباد الصليب وعبيدهم وخدمهم .

وقد نسي هؤلاء ان الكفار الذين استباحوا الدين والارض والعرض وكل المحرمات لن يرضوا منهم بغير اتباع ملتهم وكفرهم والدخول حقيقيا في مشروعهم كما قال سبحانه وتعالى {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120 فهم وان اعطوهم بعض ما يريدون واعانوهم في دفع شيء من الظلم الذي وقع عليهم من بعض حملة السلاح . فان هذا ليس الا اول الطريق وبداية دخولهم في مشروع هؤلاء . وقد يظن المساكين ان المالكي وزبانيته قد تفضلوا وتكرموا عليهم ببعض الاموال التي لا تساوي فتات ما سرقوا ونهبوا من اموال البلد . وبعض قطع السلاح التي يعلم الروافض انها لن تطولهم في يوم من الايام فان بينهم وبينها الصحاري القاحلة وقد شغل هؤلاء المساكين بانفسهم وقتل بعضهم بعضا.

و الا لماذا يغدق المالكي بالاموال والسلاح على اهل الانبار في حين انه يشتاط غضبا ورفضا واستنكارا على مشاريع مماثلة لتسليح العشائر المتاخمة لمناطق الروافض في جنوب بغداد وغربها ويصفون هذه العشائر بالارهاب وتلك بالانقاذ والصحوة ....؟ ؟؟ .

واننا هنا نوجه النصح لهذه الاسماء الباطلة ان تتقي الله في دينها واهلها وارضها وان تعلم ان الملك بيد الله يهبه لمن يشاء وليس في ايدي المملوكين الذين جلبوا للبلد ما جلبوا ولا في ايدي المحتلين الذين قطعوا الاف الاميال لنهب خيرات البلد وتدميره لا لانقاذكم وتنبيهكم من رقدكم وغفلتكم {وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المنافقون4
ان الكل يعلم ان هذه العشائر قد نالها من الاذى والقتل والتدمير ما نالها فهي ساحة للحرب الطاحنة منذ اربع سنوات استخدم فيها العدو افتك ما يملك من الاسلحة التقليدية واسلحة الدمار الشامل كما حصل في الفلوجة وغيرها حتى استخدم العدو (( الفسفور الابيض )) وزادت مصيبة اهل السنة بتكالب الروافض مع المحتلين عليهم ليزداد البلاء اضعافا مضاعفة حيث تفنن هؤلاء المجرمون في اساليب القتل والتعذيب والتشريد وانتهاك كل المحرمات . فلم تبقَ جريمة اقترفها المحتلون بحق اهل السنة الا وسارع لمثلها الصفويون وزادوا عليها وكانهم في سباق على اجتثاث ملة الاسلام من هذا البلد .

فلم تبقَ حرمة لاهل السنة من مسجد او مصحف او عرض او مدينة او قرية الا وتقاسمها هؤلاء وتسابقوا عليها حتى ظهر الامر وشاع الخبر واشتهرت لكلا الفريقين من الجرائم ما يميزه .

فسجن ابي غريب للمحتلين والجادرية والداخلية والحلة والنسور وديالى للروافض . وجريمة عبير الجنابي للمحتلين وصابرين واخواتها للصفويين . ومساجد الفلوجة للمحتلين ومساجد البصرة وبغداد وغيرها للصفويين وهكذا امسى السباق المحموم بين الفريقين وكان الذي يفتح المزاد الامريكان ويمضي بعدهم هؤلاء فالاول اعطى الرخصة بلسان حاله وليس مقاله فحسب .

واما شباب اهل السنة فهم الاخرون تقاسمهم الفريقان فسجن بوكا وسوسة ومطار بغداد للامريكان وسجون وميليشيات جيش الدجال وفيلق غدر تسرح وتمرح برعاية الفريقين لتفعل ما تريد وتشتهي .

ومع كل هذا الاذى العظيم والبلاء المبين لم يزل اهل السنة ماضين في طريق الجهاد والاستشهاد ولم يظهروا خيانة او غدرا بالمجاهدين او تراجعا في احتظانهم واعانتهم وتسديدهم . وهم في كل ذلك يراهنون على قضية واحدة :- ان يسلك المجاهدون سبل التمكين الشرعية حتى يمكنهم الله سبحانه وتعالى في الارض وتكون لهم القوة والغلبة والقرار السياسي والعسكري والاقتصادي وعندها يكون المجاهدون قد بلغوا الهدف المنشود عندها سيقول اهل السنة ابدلنا الله خيرا مما اخذ منا فبدل حكم البعثيين العلمانيين سيحكم الان اهل المساجد والقرآن والتوحيد . وسيكون كتاب الله هو الحاكم والشريعة هي القاضية بين الناس وحينها سنامن على دمائنا وديارنا واموالنا وديننا ووجودنا في هذا البلد .

فلن يظلمنا احد ولن يهيننا او يذلنا احد فهاهم المجاهدون درعنا الواقي من كل ذلك فلن يجد احد من الاعداء علينا سبيلا ليس ذاك فحسب بل اننا سنحمل مع الاجيال نصرا معنويا سيسطره التاريخ باحرف من نور مفاده ان العراق تعرض لاحتلال صليبي في هذا الوقت فانقسم اهل البلد الى قسمين الاول هم الاحزاب الكردية والشيعية الذين دخلوا وباقصى سرعة في مشروع هؤلاء واصحبوا ادوات لهم في تحقيق اغراضهم. فاعاد التاريخ نفسه وظهر ابن العلقمي من جديد . فازداد الشيعة عارا بعد عار وخزيا بعد خزي واما اهل السنة فقد اعادوا الامجاد والشرف فهم الذين وقفوا بوجه الاعداء بالامس القريب وطردوا الانكليز في ثورتهم المشهورة بثورة العشرين . واليوم لم يطرد الامريكان ويمرغ انوفهم في التراب ويحطم مشروعهم ويبدد احلامهم الا اهل السنة فعاد المجد الى اهله والفضل الى اصله .




فاطمئن العدو عندها وامسك بيديه طوق النجاة من المأزق العراقي فقد وجد من يخلفه لبسط الامن في المناطق الساخنة كما يقولون . وسارعت كثير من العشائر في هذا المشروع يحدوهم في ذلك اكثر من دافع . فاكثرهم الذي يطلب الثأر ولا يستطيع ان يصل مبتغاه الا بهذه الطريقة . فالقوم لم يبقوا بيتا من اهل السنة الا وادخلوا فيه مصيبة من قتل او تهديد او اهانة او اذلال او اكراه وغيره . والعشائر غالبهم عوام لا يدركون ما يفعلون ولا ينظرون الى اكثر من المصالح الانية وحل المشاكل الوقتية التي يعانون منها . فكان نتاجا طبيعيا ان يسارع اهل السنة لحرب هؤلاء . ومن المعلوم ان امرا مثل هذا لايمكن ان ينضبط او يسيطر على تفاصيله وعواقبه حتى وصل الحال الى ما وصل اليه وصار اهل السنة يقاتلون من يسميهم العدو بـ(( الارهابيين )) بالنيابة عن المالكي وسيده بوش . ويريقون دماءهم دون دماء الامريكان والروافض . فاختلطت السيوف والدماء . واختلفت الاهداف والدواعي . وتعسر الحكم الشرعي الدقيق الصحيح على كل ما ذكرنا . وظهرت بلاغة الفاروق رضي الله عنه من جديد حينما اوصى الخليفة من بعده بعدة وصايا بالمهاجرين والانصار والاعراب حتى قال: أوصي الخليفة من بعدي، بالمهاجرين الأولين، أن يعرف لهم حقهم، ويحفظ لهم حرمتهم، وأوصيه بالأنصار خيرا، الذين تبوؤوا الدار والإيمان من قبلهم، أن يقبل من محسنهم، وأن يعفى عن مسيئهم، وأوصيه بأهل الأمصار خيرا، فإنهم ردء الإسلام، وجباة المال، وغيظ العدو، وأن لا يؤخذ منهم إلا فضلهم عن رضاهم. وأوصيه بالأعراب خيرا، فإنهم أصل العرب، ومادة الإسلام، أن يؤخذ من حواشي أموالهم، ويرد على فقرائهم، وأصيه بذمة الله تعالى، وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم أن يوفى لهم بعهدهم، وأن يقاتل من ورائهم، ولا يكلفوا إلا طاقتهم.. رواه البخاري .

وقول عمرو بن العاص في مسند احمد ((شهدت عمر بن الخطاب وهو يخطب الناس قال فقال يا أيها الناس إنه قد أتى علي زمان وأنا أرى من قرأ القرآن يريد الله وما عنده فيخيل إلي أن قوما قرأوه يريدون به الناس ويريدون به الدنيا ألا فأريدوا الله بأعمالكم ألا إنا إنما كنا نعرفكم أن ينزل الوحي وأن النبي صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا وإذ نبأنا الله من أخباركم فقد انقطع الوحي وذهب نبي الله فإنما نعرفكم بما نقول لكم ألا من رأينا منه خيرا ظننا به خيرا وأحببناه عليه ومن رأينا منه شرا ظننا به شرا وأبغضناه عليه سرائركم بينكم وبين ربكم ألا إني إنما أبعث عمالي ليعلموكم دينكم وليعلموكم سنتكم ولا أبعثهم ليضربوا ظهوركم ولا ليأخذوا أموالكم ألا فمن رابه شيء من ذلك فليرفعه إلي فوالذي نفس عمر بيده لأقصنكم منه قال فقام عمرو بن العاص فقال يا أمير المؤمنين أرأيت إن بعثت عاملا من عمالك فأدب رجلا من أهل رعيته فضربه أكنت تقصه منه قال فقال نعم والذي نفس عمر بيده لأقصن منه ألا أقص وقد رأيت رسول الله يقص من نفسه ألا لا تضربوا المسلمين فتذلوهم ولا تمنعوهم حقوقهم فتكفروهم ولا تجمروهم ، فتفتنوهم ولا تنزلوهم الغياض فتضيعوهم رواه الإمام أحمد (إسناده حسن).

فحذر رضي الله عنه عماله من ادخال المسلمين في الكفر ونسب كفرهم اليهم بمنعهم حقوقهم . واليوم دخلت هذه العشائر في مشروع العدو واصبحت اداة له فمن المسؤل عن كل هذا . الم تكن هذه العشائر ذاتها قبل سنتين .وقد فعلت ما فعلت وقدمت ما قدمت ولم ترتد على ادبارها رغم العروض المغرية اليومية من العدو . فمن المسؤل في الدنيا والاخرة عن كل هذا .... ؟؟

ان النبي صلى الله عليه وسلم سمى الذي اخطأ في فتوى واحدة قاتلا لان فتواه تسببت في موت مسلم ودعا عليه كما في حديث التيمم المشهور ((........ قتلوه قتلهم الله هلا سألوا اذ لم يعلموا فانما شفاء العي السؤال)).
ان الذي يفتي بغير علم لابد ان يضل ويضل كما اخبر صلى الله عليه وسلم.
وكذلك الذي ينبري لقيادة المسلمين ايا كانت هذه القيادة دعوية ام سياسية ام كانت هذه قيادة الحرب والجهاد .
ان علماء الامة عندما قدموا الاقوى على الاتقى في امارة الحرب وعكسوا ذلك في القضاء وشرطوا لمن يلي امر المسلمين العام شروطا يعلمها اهل الشأن . لم يكونوا يقولون هجرا ولا يبتغون ضلالا وانما علموا من نصوص الوحيين وسيرة الصحابة والتابعين عظيم الخطر في هذا الامر ففرضوا على من يتولاه ان يعد عدته ويتأهب اهبته.

فلم تكن الامارة الا تكليفا وابتلاء لا تشريفا وعلوا في الارض وفسادا. واما التلاعب بمشاعر المسلمين بالخطب الرنانة والكلمات المسبوكة والسجع في الكلام والعبث بالنصوص الشرعية وانزالها في غير منزلها الذي انزلها فيه الله ورسوله وتقعيد القواعد وتاصيل الاصول بالتشهي والهوى والزام الناس وامتحانهم بها فليس هذا الا طريق المبتدعة والتجافي عن سبيل المؤمنين الذي امر الله باتباعه بقوله {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً }النساء115

وبناء على ما تقدم فانا نوجه النداءات التالية:

النداء الاول :- الى العشائر العربية الاصيلة ونذكرهم هنا قول الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}المائدة51
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ}الممتحنة1

فبين ربنا هنا وحذر اشد التحذير من اهل النفاق والزيغ الذين سارعوا في مولاة الكفار ومظاهرتهم والاستعانة بهم على المسلمين. وبين ان هؤلاء المنافقين تذرعوا بمولاة الكفار والمسارعة فيهم بذريعة واهية باطلة.
وهي الخوف من الدوائر وخشية ذهاب الانفس والاموال . وكأن هؤلاء الكفار هم السبيل الوحيد لحفظ النفس والملك وان ترك سبيلهم سيعرض الناس الى الدمار والهلاك والوقوع فريسة للمفترسين.

فبين سبحانه بطلان هذه الحجة وحكم بتماثل الفريقين في الحكم فقال ((ومن يتولهم منكم فانه منهم)) وبين ان الكفار لايقبلون ابدا بغير ولاية بعضهم البعض ((بعضهم اولياء بعض)) فمهما قدمت لهم من الخدمة والتنازل عن دينك وثوابتك وما تملك فلن تحصل منهم الا بمقدار ما ياخذون منك فدين هؤلاء انفسهم واموالهم ومصالحهم حتى قال قائلهم (( ليس لدينا عدو دائم ولا صديق دائم بل هناك مصالح دائمة)).

ثم نبهت الاية على معنى اخر بديع في هذا السياق وهو الغيب المستور الذي لا يعلمه احد الا الله هذا الغيب الذي يحمل في طياته خسارة الكافرين وظهور امر المؤمنين واتيانهم الفتح من مولاهم وخالقهم . او امرا اخر لا يعلمه الا هو سبحانه . وذكر هذا الامر في سياق النكرة ليبقى مجهولا لا يعلمه غير خالقه وسبق كل ذلك قوله (( فعسى )) التي قال فيها ابن عباس كل عسى في كتاب الله لابد ان تقع ويراد بها التوكيد او كما قال رضي الله عنه في قوله تعالى {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ}المائدة52

فنحن هنا نذكر هذه العشائر بهذا الوعيد العظيم في الاخرة والذي سيسبقه ولا ريب الخزي في الحياة الدنيا فهم بذلك خسروا الدنيا والاخرة وذلك هو الخسران المبين . ان دخولهم في طريق الكفار المحتلين ومشروعهم وتحقيقهم لاهدافهم واغراضهم مقابل ثمن بخس ومصلحة متوهمة سيقطفون منه الشوك لا الورد . والخزي والندامة لا الرفعة والسمو كما املهم ووعدهم هؤلاء المجرمون.

ان اول من ينقلب عليهم هؤلاء الذين عقدوا معهم صفقتهم الخاسرة وسيكونوا اول من يفضحهم ويكشف خباياهم بل ويتجنى عليهم كما فعل الامريكان انفسهم في فيتنام عندما خرجوا منها والقوا مئات الاسماء من طائراتهم وفيها ادق التفاصيل عن كل من تعاون معهم او دلهم على احد او كان اداة لهم في يوم من الايام ولقد راى الناس في تلك الايام كيف كان عملاء الامريكان وجواسيسهم يتدافعون فيما بينهم ليخرجوا معهم لانهم لم يبقى لهم في بلدهم دار ولا قرار . ولكن الامريكان كما هو متوقع ومعلوم لم يسمحوا لاحد من عبيدهم بالذهاب معهم والخروج من البلد الذي احرقوا فيه الاخضر واليابس .

ان امريكان الامس هم ذاتهم الذين تتعاملون معهم اليوم وتظنون انهم قدموا لكم طوق النجاة من ظلم القاعدة وافسادهم في الارض . ولكن عليكم ان تعلموا انهم يريدون منكم ان تقاتلوا عنهم بالنيابة ثم يقطفوا هم ثمار قتالكم وما قدمتم ليقولوا بعدها قد بسطنا الامن وحققنا الهدف في مكان كذا وكذا وانتم في كل ذلك لستم الا اداة ولعبة في ايديهم وفقرة في مشروعهم .

وكذلك نذكر هذه العشائر بخزي الحياة الدنيا الذي سيلحقهم والعار الذي سيرافقهم فالاجيال لن ترحم احدا او تعتذر له بل سيكونون مثل السوء على انفسهم وعلى عشائرهم . كما سطر التاريخ اخبارهؤلاء في تعاملهم مع الاحتلال الانكليزي لهذا البلد . حتى اصبحت الاجيال من بعدهم تصنف الناس فلان فعل كذا وكذا مع الانكليز وفلان كان من الثوار الذين ضربوا الاستعمار وشاركوا في طرده . فصاحب هؤلاء الخزي والذل جيلا بعد جيل وصاحب اؤلئك العز والرفعة جيلا بعد جيل .

ثم اننا بعد كل هذا نذكر هذه العشائر بالله ونحذرهم سخطه وعقابه وعظيم بطشه فيمن خالف امره وضيع حقوقه وحدوده واننا والله احرص الناس عليهم وعلى صلاح دينهم ودنياهم . وانا لنعلم ان اهل الجهاد والرباط هم ابناء هذه العشائر الكريمة الطيبة وقد ضربوا اروع الامثلة في جهادهم وثباتهم وزادوا من رصيد اهلهم خيرا بعد خير وعزا بعد عز . كما انا نذكرهم بعظيم موعود الله وحسن عاقبة من اتقاه واتبع امره وصبرة وصابر في دينه وان هذا الدين فيه خير الدنيا والاخرة وفيه العزة في الدارين {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97. وقوله ** وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }المنافقون8 ونذكر ان كل ما اصابهم ويصيبهم من القتل والدمار والظلم والعدوان فهو محفوظ لهم في ميزان الله الذي يزن حبة الخردل فما فوقها ان هم صبروا واحتسبوا ذلك عند الله {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ }الأنبياء47وقوله صلى الله عليه وسلم (( ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولاحزن ولااذى الا كفر الله عنه من سيئاته )) ولا نشك ان الله سبحانه سيبدلهم خير مما اخذ منهم وسيعقبهم بعد العسر يسر وبعد الشدة فرجا ومخرجا. {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً }الشرح5

وان الواجب عليهم تقوى الله وطاعته والتزام اوامره والالتفاف مع ابنائهم المجاهدين لتحقيق اهداف الجهاد وغاياته التي شرع من اجلها ** لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ، بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ }الروم 4 - 5 .

النداء الثاني :- الى المجاهدين الصادقين من ابناء هذه الجماعة المباركة والجماعات العاملة في الساحة العراقية ان يصبروا ويصابروا ويرابطوا ويتقوا الله لعلهم يفلحون . وعليكم ايها الابطال الامجاد الانجاد ان تستحضروا عظيم موعود الله لكم في الدنيا والاخرة فانما هي احدى الحسنيين النصر او الشهادة {قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ }التوبة52 وعليكم ان تعلموا ان الله اصطفاكم واجتباكم من خلقه لتقوموا بامره ولترفعوا كلمته وليخزي الله بكم الكافرين والمعاندين فكان ان تحطم بكم هذا المشروع الصليبي الخبيث الذي اراد اهلاك الحرث والنسل وتمزيق الامة واذلالها واهانتها ونهب خيراتها باسم الحرية والديمقراطية التي كانوا اول الكافرين بها والمتحايلين عليها .
ايها الاخوة :- ان الله نصر بكم الملة واعز بكم و بسيوفكم الدين وان وعد الله في الاخرة لهو خير وابقى والعاقبة للمتقين {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران139. فلا يستهوينكم الشيطان اعاذنا الله واياكم من سبيله - بان يلقي بينكم العداوة والبغضاء والشحناء وتتبع العثرات وتصيد الزلات والاخطاء التي لا ينجوا منها احد . وكل ذلك ليشغلكم عن هدفكم الاسمى والاسنى في حرب اوليأه واعداء الله ورسوله والمؤمنين {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }فاطر6
ان وحدتكم والفتكم فيما بينكم لهي ولله السلاح الانكى والاقوى في صدور اعدائكم وهي والله السبيل الاقرب بعد توحيد الله في استجلاب نصر الله وفتحه ورضاه وعظيم موعده لكم . ان التنازع لن ياتي الا بالشر كما ان الائتلاف لا يأتي الا بالخير . {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }الأنفال46

اعلموا ان عدوكم بعد ان افلس وايس ان يهزمكم في ساحات الوغى على الرغم مما اصابكم من القتل والقرح والاسر . سلك طريق اخر طريق الشيطان واوليائه من اليهود والنصارى في بث الفرقة والاختلاف والشحناء والبغضاء وان هذا العدو يعلم علم اليقين ان هذا هو السهم الاخير في كنانته البالية . ان يوقع فيما بينكم ويؤلب عليكم اهلكم وعشائركم ليكسب المعركة بالمكر والدهاء بعد ان فشل بالحديد والنار والتدمير .

ولكنكم باذن الله سترجعون هذا السهم الى نحور اعدائكم وستكونون سفراء خير وصدق لهذه الامة . واملنا فيكم ان لا تخيبوا ظن امتكم بكم وان لاتزيدوا على جراحها جرحا جديد بل ستكونون باذن الله بلسما لجراح الامه وستعيدوا لها هيبتها وثقتها بنفسها ومكانتها بين الامم قائدة رائدة . {وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ }الأنفال73

ان طريق النصر واحد وليس طرقا متعددة ولكن طرق الضلالة والغواية كثيرة وعديدة {وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }الأنعام153.

ان عليكم ايها الاخوة ان تسلكوا هذا الطريق ولا تحيدوا عنه يمنة ويسرة .عليكم بطاعة الله وطاعة من ولاه الله امركم وعدم التنازع والاختلاف على امرائكم والبعد عن طلب الدنيا وزخرفها وعليكم مجاهدة انفسكم على الاخلاص الذي يتم به نور العمل وبركته وبعدمه يحبط عملكم وتكونوا من الخاسرين . عافاكم الله . ان الصدق في القول والعمل وابتغاء وجه الله في سائر احوالكم لهو طريق النجاة الذي عليكم ان تسلكوه وان كان شاقا عليكم فقد كان السلف يجاهدون انفسهم على الاخلاص كما يجاهدون عدوهم حتى قال قائلهم لقد جاهدت نفسي على نيتها منذ عشرين عاما . انكم ايها الاخوة ان حققتم هذه المسائل الثلاث وهي:






فاعلموا بعدها ان النصر قريب والتمكين قادم اليكم لا محالة فان الله لايخلف الميعاد فهو القائل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ }محمد7
فما عليكم الا نصره سبحانه وتحقيق الايمان والعمل الصالح وترقبوا بعد ذلك نصر الله وما وعدكم والله معكم ولن يتركم اعمالكم}.

اما انتم يا من سبقتمونا الى طاعة الله ورضوانه وجنانه على ما نحسب ونظن فيكم وفي ربكم . يا من سقطتم في ساحات الجهاد وعطرت دمائكم بلاد السواد . نسأل الله لكم ان تكونوا في اعلى عليين في حواصل طير خضر في قناديل معلقة بالعرش . فعساكم ان تكونوا قد التحقتم بقوافل اسلافكم {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً }النساء69 {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23
ونسأل الله ان يعيننا ويعين اخواننا في اداء الامانة التي جعلتموها في رقابنا فقد اديتم ما عليكم والله . وبقي الدين مرتهن في اعناق اخوانكم وهم باذن الله اهل لهذه الامانه وهم رجالها وابطالها . ونسأله سبحانه ان يجمعنا بكم في دار كرامته ورضوانه اخوانا على سررا متقابلين فرحين بما اتامنا الله من فضله انه سميع قريب.

1- تجريد النية والاخلاص لله سبحانه وتعالى في القول والعمل .

2- الاجتماع فيما بينكم وترك التنازع المؤدي الى الفشل وذهاب الريح .
3- طاعة من ولاه الله امركم.
المصدر / مجلة الفرسان الجهادية – العدد 14



نشر وتوزيع
::مؤسسة البراق الإعلامية::

http://www.alboraq.info/images/icons/AMO.gif

www.alboraqmedia.org (http://www.alboraqmedia.org/)
29 رمضان 1482 هـ الموافق 11/10/2007 م

http://www.alboraq.info/showthread.php?t=34253

أبو هارون الكويتي
24 02 2009, 07:57 PM
أحسنت ... واصل أخي الكريم ... كتب الله الأجر العظيم بهذه الغزوة المباركة ...

حمام الحرم
26 02 2009, 11:00 AM
جزاك الله خيرا

معن الحجازي
26 02 2009, 11:18 AM
أحسنت ... واصل أخي الكريم ... كتب الله الأجر العظيم بهذه الغزوة المباركة ...


ماشاء الله نزل الوحي




ولاتنس ياصاحب الموضوع ان تنزل بيان هيلاري كلينتون وريحة المسك في العامرية من الصحوة فهما من البيانات المهمة جدا

حمام الحرم
26 02 2009, 11:35 AM
ماشاء الله نزل الوحي




ولاتنس ياصاحب الموضوع ان تنزل بيان هيلاري كلينتون وريحة المسك في العامرية من الصحوة فهما من البيانات المهمة جدا


بارك الله فيك سدد الله خطاك ماقصرت مشاركة تدل على مستواك العلمي والعقلي العالي جداً ..
ألا يوجد عندك غير السب والشتم والمشاركات التافهة




الدين والوطن: حدود الاتفاق والافتراق


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ لله العزيز الحميد المبديء المعيد، ذي العرش المجيد، الفعال لما يريد، أحاط بكل شيء علماً، وهو على كل شيء شهيد، والصلاة والسلام على محمد عبده ورسوله، أفضل من دعا إلى الإيمان والتوحيد، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم من صالحي العبيد، أما بعد:
فقد شهدت أمتنا في القرن المنصرم ولا زالت جدلا واسعا حول العلاقة التي تربط الوطن بالدين، وهل هي علاقة توافق وانسجام؟ أم علاقة تضاد وخصام؟ فبعض الإسلاميين يصفون الوطن بكل قبيح، حتى أنهم جادلوا في العاطفة الغريزية التي جبل الله عليها خلقه في حبهم لأوطانهم، يستفزهم لذلك تعالي صوت دعاة النظرة الوطنية بتقديم الوطن على كل شيء حتى أصبح الشاعر النصراني بشارة الخوري إمامهم، إذ يقول:


بلادك قدمها على كل ملة ************* ومن أجلها أفطر ومن أجلها صم


وقدس كل من يمجد الوطن، واعتبر من يقدم الدين عليه رجعياً، بل خائناً ومتآمراً على الوطن مع الأعداء، شرقيين كانوا أو غربيين، وكأنها إعادة بطريقة جديدة للدعاية القديمة، باستخدام الوطن حجة في رد الحق، قال تعالى على لسان فرعون :(قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى)، وكأن العيش في الوطن لا يستقيم مع الإيمان.
ورداً على ذلك نشأت عند بعض الإسلاميين نظرة احتقار لكل ما يمت إلى الوطن بصلة، وظهرت كتابات وألفاظ تنبز الوطن بالوثن، وتجعل كل من يدافع عن ارتباط الإنسان به منحرفا عن المنهج الإسلامي الصحيح، فما هي الحدود الصحيحة لاتفاق المصطلحين واختلافهما؟
يعرف الزركشي الوطن بقوله (شرح الزركشي1/279):(هي القرية المبنية مما جرت العادة به من حجر أو قصب أو خشب)، وقال الجرجاني (التعريفات1/327): (الوطن الأصلي هو مولد الرجل والبلد الذي هو فيه).
وينقل إسماعيل العجلوني (كشف الخفاء1/415) عن الأصمعي قوله: (سمعت أعرابيا يقول إذا أردت أن تعرف الرجل فانظر كيف تحننه إلى أوطانه وتشوقه إلى إخوانه وبكاؤه على ما مضى من زمانه) ، وقال ابن النجار البغدادي (ذيل تاريخ بغداد 16/ 207): (سمعت أبا بكر محمد بن داود يقول من لم يشرب ماء الغربة ،ولم يضع رأسه على ساعد الكربة ، لم يعرف حق الوطن والتربة ، ولم يعرف حق ذي العلم والشيبة) ، وينقل أحمد الغزي العامري (الجد الحثيث 1/85) عن الأصمعي حكمة هندية جميلة المعنى تقول (ثلاث خصال في ثلاثة أصناف من الحيوان :الإبل تحن إلى أوطانها، وإن كان عهدها بعيدا، والطير إلى وكره، وإن كان موضعه مجدبا، وإلانسان إلى وطنه، وإن كان غيره أكثر نفعا).
ولولا ما يمثله الوطن عند الناس ما هدد بالإبعاد عنه المرسلون، قال تعالى (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أو لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأوحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ) ،وقال أيضا على لسان قوم لوط ( قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ)، وجعل الإخراج من الوطن أخا للقتل قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أو اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إلا قَلِيلٌ مِنْهُمْ)، في البخاري عن أَنَس رضى الله عنه قال كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ، فَأَبْصَرَ دَرَجَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ نَاقَتَهُ، وَإِنْ كَانَتْ دَابَّةً حَرَّكَهَا. وفي رواية أخرى؛كَانَ إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ، فَنَظَرَ إِلَى جُدُرَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ رَاحِلَتَهُ، وَإِنْ كَانَ عَلَى دَابَّةٍ، حَرَّكَهَا مِنْ حُبِّهَا. و(درجات المدينة): يعني طرقها المرتفعة جمع درجة. و(أوضع): أسرع السير. و(جدرات) جمع جدر وهو جمع جدار، و(حركها من حبها): حثها على الإسراع لجهة المدينة والدخول إليها لكثرة حبه لها. قال الحافظ ابن حجر (فتح الباري 3/621) : (وفي الحديث دلالة على فضل المدينة وعلى مشروعية حب الوطن والحنين إليه).
وأجمل هذا الحب إذا اجتمع حب الله لهذا الوطن مع حب النفس له وقد جمع الله ذلك لنبيه صلى الله عليه وسلم في حبه لمكة ولكنه ابتلي أشد الابتلاء بالإبعاد عنها في المسند والترمذي عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَدِىِّ الزهري أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِي صلى الله عليه وسلم يَقُولُ وَهُوَ وَاقِفٌ بِالْحَزْوَرَةِ في سُوقِ مَكَّةَ «وَاللَّهِ إِنَّكِ لَخَيْرُ أَرْضِ اللَّهِ وَأَحَبُّ أَرْضِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَلَوْلاَ أَنِّى أُخْرِجْتُ مِنْكِ مَا خَرَجْتُ». وهذا ما زاد في تألمه عليه الصلاة والسلام، قال عبد الرحيم العراقي (طرح التثريب 4/185): (في رواية ابن إسحاق أن ورقة قال -أي لرسول الله صلى الله عليه وسلم- لتكذبنه ولتؤذينه ولتخرجنه فقال: أو مخرجي هم؟! فقال السهيلي في هذا دليل على حب الوطن وشدة مفارقته على النفس فإنه قال له لتكذبنه فلم يقل شيئا، ثم قال ولتؤذينه فلم يقل له شيئا، ثم قال ولتخرجنه فقال أو مخرجي هم؟!) ثم قال (والموضع الدال على تحرك النفس وتحرقها إدخال الواو بعد ألف الاستفهام مع اختصاص الإخراج بالسؤال عنه وذلك أن الواو ترد إلى الكلام المتقدم وتشعر المخاطب بأن الاستفهام على جهة الإنكار أو التكلف لكلامه والتألم منه) ونقل السبكي (طبقات الشافعية الكبرى10/285) عن أبيه ردا لطيفا على السهيلي يجمع حب رسول الله صلى الله عليه وسلم لوطنه إلى حرصه على تبليغ رسالة ربه فقال (أحسن من حب الوطن أن يقال تحركت نفسه لما في الإخراج من فوات ما ندب إليه من إيمانهم وهدايتهم، فإن ذلك مع التكذيب والإيذاء مترقب، ومع الإخراج منقطع ،وذلك هو الذي لا شيء عند الأنبياء عليهم السلام أعظم منه، لأنه امتثال أمر الله تعالى).
وهؤلاء صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم استقر حبهم لمكة في جوانحهم حتى صار هذيانا عند المرض، في الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ لَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ وُعِكَ أَبُو بَكْرٍ وَبِلاَلٌ ، فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ إِذَا أَخَذَتْهُ الْحُمَّى يَقُولُ كُلُّ امْرِئٍ مُصَبَّحٌ في أَهْلِهِ وَالْمَوْتُ أَدْنَى مِنْ شِرَاكِ نَعْلِهِ وَكَانَ بِلاَلٌ إِذَا أُقْلِعَ عَنْهُ الْحُمَّى يَرْفَعُ عَقِيرَتَهُ يَقُولُ ألا لَيْتَ شعري هَلْ أَبِيتَنَّ لَيْلَةً بِوَادٍ وحولي إِذْخِرٌ وَجَلِيلُ وَهَلْ أَرِدَنْ يَوْمًا مِيَاهَ مَجَنَّةٍ وَهَلْ يَبْدُوَنْ لي شَامَةٌ وَطَفِيلُ قَالَ اللَّهُمَّ الْعَنْ شَيْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ، وَعُتْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ، وَأُمَيَّةَ بْنَ خَلَفٍ، كَمَا أَخْرَجُونَا مِنْ أَرْضِنَا إلى أَرْضِ الْوَبَاءِ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْمَدِينَةَ كَحُبِّنَا مَكَّةَ أو أَشَدَّ) ،وربما اتجهت نفوس بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى التذرع بالمرض للقدوم إلى مكة ، قال ابن عبد البر (التمهيد 8/391): (فربما حمل الإنسان حب الوطن على دعوة المرض فلذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «اللَّهُمَّ أَمْضِ لأَصْحَابِى هِجْرَتَهُمْ ، وَلاَ تَرُدَّهُمْ عَلَى أَعْقَابِهِمْ» والحديث متفق عليه .
قال إبقراط: (يداوى كل عليل بعقاقير أرضه فإن الطبيعة تنزع إلى غذائها وعادتها). وقال جالينوس: (يستروح العليل إلى تربة أرضه كما تستروح الأرض الجدبة لوابل القطر). ولله در ابن الرؤبى حيث يقول:


وحَبّبَ أوطان الرجـال إليهم ******** مآربُ قضاها الفؤاد هنالكا
إذا ذكروا أوطانهم ذكرتهم ******** عهود الصبا فيها فحنّوا لذالكا


ولفرقة الأوطان حرقة، وانظر إلى تصوير الحكيم الترمذي لحال الغريب العائد بقوله (نوادر الأصول 2/73): (والغريب نازع قلبه إلى الوطن ماد عينه إلى أهله شاخص أمله إلى وقت الارتحال متى ينادى بالرحيل فيرتحل وكلما قطع مرحلة خف ظهره، وهاج شوقه ينتظر نفاد المراحل ونهاية المسافة فإذا بلغ آخر مرحلة قلق وضاق ذرعا فإذا وقع نظره على وطنه رق ودمعت عيناه فبكى من طول الغربة ومقاساة الوحشة ثم بكى فرحا بوصوله إلى الوطن ونظره إلى الأحباب)، وقيل: (الغربة ذلة فإن أعقبها قلة فهي نفس مضمحلة). وأنشد أحدهم:


وإن اغتراب المرء من غير حاجة ********* ولا فاقة يسمو لها لعجيــبُ
وحسب الفتى ذلا وإن أدرك الغنى ********* أو نال ملكاً، أن يقال غريبُ


وأنشد آخر:


وكل غريب سوف يمشي بذلة ********** إذا بان عن أوطانه وجفا الأهلا


وهذا الخطيب البغدادي ينقل عن أبي العباس محمد بن إسحاق السراج قوله (تاريخ بغداد 6/292): واأسفا على بغداد! فقيل له ما الذي حملك على الخروج منها؟ قال: أقام بها أخي إسماعيل خمسين سنة فلما توفي ورفعت جنازته سمعت رجلا على باب الدرب يقول لآخر مَن هذا الميت؟ قال غريب كان ها هنا! فقلت إنا لله بعد طول مقام أخي بها واشتهاره بالعلم والتجارة يقال غريب كان ها هنا فحملتني هذه الكلمة على الانصراف إلى الوطن )، وجاء في الزهد لابن حنبل (/227): (قال عامر بن عبد الله إنما أجدني آسف على البصرة لأربع خصال تجاوب مؤذنيها، وظمأ الهواجر، ولأن بها إخواني، ولأن بها وطني).
ومن حبه ألف فيه العلماء كتبا مثل كتاب الشوق إلى الوطن لأبى حاتم السجستانى، وكتاب حب الوطن لعمرو بن بحر الجاحظ، ودعك عن قصائد الشعراء فهي أكثر من أن تحصى ، وقد جعلوا الوفاء لوطن الإنسان مروءة ومن ذلك ما ذكره أبو القاسم الأصفهاني (محاضرات الأدباء 2/652) (عن أبي دلف أنه سمع رجلا ينشد:


ألقى بكل بلاد إن حللت بها *********** ناسا بناس وإخوانا بإخوان


فقال: هذا ألأم بيت قالته العرب لقلة حنينه إلى إلافه)
وانظر- رحمك الله- إلى مروءة المؤمنين فقد كافئوا أعداءهم على حبهم لأوطانهم تقديرا لوفائهم لها وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هذا الأمر ذو قيمة عظيمة عندهم، فقد ذكر فريد بك المحامي (تاريخ الدولة العلية العثمانية1/218) (إن مدينة جانز أبدت من الدفاع أكثر مما كان يتوقع منها لقلة حاميتها لكن لم تجد مدافعتها شيئا بل سلم قائدها القلعة في 26 محرم سنة 939 - 28 أغسطس سنة 1532 بشرط عدم دخول الجنود العثمانية المدينة فقبل السلطان هذا الشرط مكافأة لأهاليها على ما أبدوه من حب الوطن والشهامة والإقدام في الدفاع عنه).
وحتى الحيوانات لها تعلق غريزي بأوطانها، وتظهر عليها آثار الغربة، قال الابشيهي (المستطرف2/93): (مر إياس بن معاوية بمكان فقال أسمع صوت كلب غريب، فقيل له بم عرفت ذلك؟ قال بخضوع صوته وشدة نباح غيره)، وقال أبو القاسم الأصفهاني (محاضرات الأدباء1/691): (قالت امرأة لزوجها والله ما يقيم الفأر في دارك إلا حب الوطن).
هذا وقد جعل الله تعالى الإخراج من الوطن سببا للقتال، وجعل هذا القتال جهادا في سبيل الله، قال تعالى في حكايته عن المؤمنين قولهم (وَمَا لَنَا ألا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا)، واخرج أبو نعيم الاصبهاني (حلية الأولياء 7/380) عن إبراهيم بن أدهم قوله :(عالجت العبادة فما وجدت شيئا أشد علي من نزاع النفس إلى الوطن).
ولمفارقة الأوطان عذاب يرتجي به العبد غفران ذنوبه قال المناوي (فيض القدير2/167): (فإذا هدم الحج الذنوب فبالأولى أن تهدمها الهجرة لأنها مفارقة الوطن والأحباب)، ولأجل ألم الفرقة رأى بعض الفقهاء أن لا يجعلوا هذا الألم أبديا حتى في الطاعات، فلم يوجبوا تولي القاضي لمهمة القضاء في غير بلدته، قال الرملي الشهير بالشافعي الصغير (نهاية المحتاج 8/238): (لأنه تعذيب لما فيه من هجر الوطن بالكلية إذ عمل القضاء لا نهاية له بخلاف باقي فروض الكفايات المحوجة إلى السفر كالجهاد وتعلم العلم، فلو كان ببلد صالحان وولي أحدهما لم يجب على الآخر ذلك في بلد آخر ليس به صالح، خلافا لبعض المتأخرين) ، وألم الفراق قد يقضي على صاحبه، ذكر السبكي في ترجمة الإمام أبي محمد المزني (طبقات الشافعية الكبرى 3/19) قال:(كان الشيخ الجليل قتيل حب الوطن أملى مجلسا في هذا المعنى ومرض عقبه وتوفي بعد جمعة)
ولأن التعذيب لا يكون إلا بالمؤلم، جعل الإبعاد عن الوطن إحدى عقوبات جريمة الحرابة، قال تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أو يُصَلَّبُوا أو تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أو يُنْفَوْا مِنَ الأرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
وينقل الحافظ ابن حجر عن الشافعي قوله في عقوبة النفي (فتح الباري 12/110): (يكفيه مفارقة الوطن والعشيرة خذلانا وذلا)، وكذلك جعل الإبعاد تعزيرا للمفسدين. قال ابن تيمية (المجموع 28/107) (والتعزير أجناس، فمنه ما يكون بالتوبيخ والزجر بالكلام، ومنه ما يكون بالحبس، ومنه ما يكون بالنفي عن الوطن، ومنه ما يكون بالضرب)
ويوصف السفر بإنه قطعة من العذاب لما يسببه من البعد عن الأهل والوطن والمألوفات، في الصحيحين عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ الْعَذَابِ، يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ نَوْمَهُ وَطَعَامَهُ وَشَرَابَهُ، فَإِذَا قَضَى أَحَدُكُمْ نَهْمَتَهُ فَلْيُعَجِّلْ إِلَى أَهْلِهِ». قال ابن عبد البر (التمهيد 22/36): (فيه دليل على أن طول التغريب عن الأهل والوطن لغير حاجة من دين أو دنيا لا يصلح ولا يجوز، وأن من انقضت حاجته لزمه الاستعجال لأهله) وذكر الخطابي (الفتح 3/730): أن فيه حجة لمن رأى تغريب الزاني بعد جلده. لقوله تعالى: (وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) وكان الحجاج يقول: (لولا فرح الإياب لما عذبت أعدائي إلا بالسفر) وذكر السمعاني في تاريخه، قال: لما قدم الأستاذ أبو القاسم القشيري بغداد، وعقد له مجلس الوعظ. فروى في أول مجلسه الحديث المشهور: "السفر قطعة من العذاب"، فقام إليه سائل، وقال: لم سمى النبي صلى الله عليه وسلم السفر قطعة من العذاب؟ فقال: لأنه من فرقة الأحباب. فاضطرب الناس وتواجدوا، وما أمكنه أن يتم المجلس فنزل.
ولكن برغم تلك المحبة المستقرة في نفوس الخلق، قد يهجر هذا الوطن طوعا إذا أفضى إلى ضياع ما هو أعز منه وأكرم وأبقى وهو الدين، الذي بحفظه يعود الإنسان إلى وطنه الأصلي الذي أخرجه منه عدوه الأول بوسوسته، قال تعالى: (فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى)، قال الشنقيطي (أضواء البيان1/210): (إننا في الحقيقة سبي سباه إبليس بمكره وخداعه من وطنه الكريم إلى دار الشقاء والبلاء فيجاهد عدوه إبليس ونفسه الأمارة بالسوء حتى يرجع إلى الوطن الأول الكريم كما قال ابن القيم:


ولكننا سبي العدو فهل ترى ************ نرد إلى أوطاننا ونسلم


ونقل السبكي (فتاوى السبكي1/166) عن الإمام مجد الدين البغدادي في تعليقه على قوله تعالى: (مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الاخِرَةَ) قوله (إن الإنسان في ابتداء أمره يريد الدنيا فحسب، فإذا أيقظه الله من سنة الغفلة وذكره حب الوطن الأصلي وأسمعه قوله (ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً) تذكر الميثاق وعرف الوثاق فظهر في قلبه حسرة بما فرط في جنب الله) .
ولله در من يقول :


يا من رأى وحشتي فآنسني ********** بالقرب من قربه فأنعشني
هربت من مسكني إلى سكني ********* نعم ومن موطني إلى وطني


قال شيخ الإسلام (المجموع27/463): (والنفس-يقصد السوية- تحن إلى الوطن إذا لم تعتقد أن المقام به محرم أو به مضرة وضياع دنيا)، ونقل الحافظ ابن حجر (تغليق التعليق 5/ 434) عن الإمام البخاري بعد هجره وطنه دعائه ربه عز وجل بقوله: (اللهم إنك تعلم أني لم أرد المقام بنيسابور أشرا ولا بطرا ولا طلبا للرئاسة وإنما أبت علي نفسي الرجوع إلى الوطن لغلبة المخالفين)، وقال المناوي (فيض القدير3/223): (البلاد بلاد الله والعباد عباد الله فحيثما أصبت خيرا فأقم وهذا معنى قوله (يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ)، وظاهره أنه لا فضل للزوم الوطن والإقامة به على الإقامة بغيره، لكن الأولى بالمريد أن يلازم مكانه إذا لم يكن قصده من السفر استفادة علم مهما سلم له حاله في وطنه، وإلا فليطلب موضعا أقرب إلى الخمول وأسلم للدين وأفرغ للقلب وأيسر فهو أفضل)
وقد بلغ ببعض الناس حبهم لأوطانهم القطرية صنع أحاديث ونسبتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منها (حب الوطن من الإيمان)، قال فيه العجلوني (كشف الخفاء1/413): (حب الوطن من الإيمان قال الصغاني موضوع وقال في المقاصد لم أقف عليه)، وقال القاسمي (قواعد التحديث1/155): (لا يفهم منه بعد التأويل والتحليل إلا الحث على تفرق الجامعة الإسلامية التي ننشد ضالتها الآن فإنه يقضي بتفضيل مسلمي مصر مثلا على من سواهم وأن من في الشام يفضل إخوته هناك على غيرهم وهكذا وهو الانحلال بعينه والتفرق المنهي عنه، والله يقول: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)، ولم يقيد الإخوة بمكان)، وقال العجلوني (كشف الخفاء1/414): قال القاري لا تلازم بين حب الوطن وبين الإيمان) وقال أيضا في قوله تعالى: (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أو اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ الا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً) فإنها دلت على حبهم وطنهم مع عدم تلبسهم بالإيمان إذ ضمير عليهم للمنافقين.
وإضافة إلى ما تحمله النفس من عاطفة غريزية تجاه الوطن عند بني البشر على اختلاف أجناسهم وأديانهم وألوانهم، فهو الأرض التي يقيمون عليها دينهم، فالوطن يعظم إذا كان يحمل الإسلام والدين فوق أرضه وإلا فإنه يبقى حبيس الذكريات والغرائز.
والدين أصل متبوع والوطن فرع تابع، لأن الوطن يمكن أن يتحول، وأما الدين فلأجله خلقنا في هذه الحياة قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ الا لِيَعْبُدُونِ) .
إن الوطن الذي يعشقه العلمانيون لا يبالي بإيمان أو كفر، المهم عندهم هو الولاء للوطن، واعتباره فوق كل اعتبار، وعندنا أن هذا الوطن الذي لا يبالي بالإسلام لا يستحق أن تبذل في سبيله المهج، ويمكن أن تعوضه زوجة، قال الشنقيطي (أضواء البيان 1/278): (إذا تزوج المسافر ببلد أو مر على بلد فيه زوجته أتم الصلاة، لأن الزوجة في حكم الوطن، وهذا هو مذهب مالك وأبي حنيفة وأصحابهما وأحمد وبه قال ابن عباس) .
ورحم الله سلطان المسلمين عبد الحميد الثاني إذ يقول (مذكراتي السياسية1/177): (بدأ بعض الشباب الذي اكتسى قشور الحضارة الأوربية بإلقاء خطب في الدعوة إلى حب الوطن، لكن حب الوطن في بلادنا العثمانية، يجب أن يأتي في المرتبة الثانية، بعد حب الدين، الذي يحتل المرتبة الأولى، أليس الكاثوليك في أوربا يقدمون الكنيسة الكاثوليكية والبابا على الوطن؟!) .
إن وطن الأمة هو كل أماكن تواجدها، وعند تعريف حدود الدولة فإن الأمة تفيض عليها، لأنها أكبر من الدولة، ووطننا الإسلامي اليوم مفكك إلى دويلات، فالإسلام كدين رسمي تبلغ دوله ستاً وخمسين دولة، تنتشر على مساحة تقدر باثنين وثلاثين مليونا من الكيلومترات المربعة، إضافة إلى أقليات كثيرة مهمة في كل أرجاء الأرض، وعندما تجزأت دولة المسلمين العظيمة إلى تلك الوحدات الصغيرة، ووضعت كل دولة قانونها ودستورها، أُعتمد مفهوم آخر للأمة يجعل القطر بديلا عن الأمة، وكان ما رسمه سايكس وبيكو على الورق قد تحول إلى حقيقة ماثلة محروسة بدساتير دولنا وجنودها.
ويراد لهذه الأمة العظيمة من خلال تلك الدساتير الوطنية، أن تسجن داخل حدودها القطرية، وإن كان من أمل فلابد أن يؤطر بصنم الحدود القطرية.
وتحول خط الحدود الذي يفصل بين دولنا إلى خط يفصل الحركة والعاطفة والذاكرة معا، فهناك عاطفة جياشة لكل ما هو قطري بعيدا عن الإحساس الإسلامي العام، وبالرغم من تحول خطوط الحدود إلى خطوط واقعية تقيد الحركة بين بلدان الأمة الواحدة، إلا أن الجزء الأخطر فيها أنها تحولت إلى منطقة اللاشعور واللاوعي، فأصبحنا نتحرك عاطفيا على أساسها، فهذا فلسطيني يتحرك وفق ما تعنيه قضية فلسطين، ولا يعنيه ما يحدث في الجوار الشقيق، وهذا عراقي والآخر لبناني وهكذا.
إن تحقيق مفهوم الأمة التي يريدها الله عز وجل فوق أرضنا، وتعريفنا للوطن تعريفا صحيحا بحدوده الشرعية، هو الذي سيؤدي إلى قيام الدولة الحقيقية، التي ينشدها المسلمون .
وفي قضيتنا العراقية نجد أن الوعي الكبير للكثير من الجماعات الجهادية، قد وعى هذا المنزلق الخطير، وهو تقزيم القضية وتحجيم المشروع، بالرغم من حصر الخطر داخل الحدود القطرية، وعلى ذلك أصبح القطر فداء لامته، واصحبوا كمن يحجز النار بجسمه حتى لا تحرق إخوانه، وما فتأت تخرج عن المجاهدين في المقاومة العراقية رسائل تذكر الأمة بواجبها تجاه العراق، دون تخلٍ عن الواجب الأكبر، الذي يقع على أبناء العراق .
ونذكر هنا أنه ربما يعيش الإنسان بلا أصابع أو أطراف، ولكن الله كتب له أن لا يعيش بلا رأس أو رئتين أو قلب، وهذه نظرتنا في الدفاع عن العراق ولهذا نعتقد أن الأمة لا يمكن أن تعيش وقد حذف منها بلد كالعراق، فالعراق يعيش في ذاكرة هذه الأمة وقلبها، فكيف يمكن لمغربي أو أفغاني أو سوداني أن يقرأ تاريخه دون أن يمر ببغداد؟! وكيف يمكن للنحوي أن يتعلم لغة الدين والقرآن، دون أن يمر بالمدرستين الوحيدتين في لغة الضاد، البصرة والكوفة؟! وإذا كنت تدرس الفقه على المذاهب الإسلامية الأربعة المتبوعة طالعتك بغداد في ثلاثة من أئمتها، وإذا انكب مسلم يقرا كتاب ربه تعالى، اطل العراق متشرفا بقرائه الخمسة من مجموع العشرة، وطالعتك بغداد من عبق التاريخ بعلماء إذ ذاك هم الدنيا، وخلفاء يخاطبون الغيم يطلبون خراجه، وقادة وجيوش أوائلها عند العدو، وآخرها في بغداد ، وأمجاد بلا حدود من المحيط إلى المحيط .
قال الآلوسي (روح المعاني15/250): (ومن غريب ما يحكى أن رجلا من علماء المغرب، أحب أن يرى علماء بغداد، ويتحقق مبلغ علمهم، فشد الرحل للاجتماع معهم، فدخل بغداد من باب الكرخ، فصادف رجلين يمشيان أمامه، يبيعان البقل في أطباق على رؤوسهما، فسمع أحدهما يقول لصاحبه: يا فلان إني لأعجب من ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، كيف جوز فصل الاستثناء، وقال بعدم تأثيره في الأحكام، ولو كان الأمر كما يقول لأمر الله تعالى نبيه أيوب عليه السلام بالاستثناء، لئلا يحنث، فإنه أقل مؤونة مما أرشده سبحانه إليه، بقوله تعالى (وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلا تَحْنَثْ) وليس بين حلفه وأمره بما ذكره أكثر من سنة، فرجع ذلك الرجل إلى بلده، واكتفى بما سمع ورأى، فسئل كيف وجدت علماء بغداد؟ فقال:رأيت من يبيع على رأسه في الطرقات من أهلها بلغ مبلغا من العلم يعترض به على ابن عباس رضي الله تعالى عنهما فما ظنك بأهل المدارس المنقطعين لخدمة العلم؟!) .
إننا نعتبر أنفسنا أمناء على هذا التأريخ، وهذا الوطن المكتنز بكل تلك الذكريات، وتلك الأرض المباركة (العراق) إنما هي أرض خراجيه، افتتحتها سيوف الصحابة رضوان الله عليهم، وحمتها أجيال المسلمين ، جيل بعد جيل، حتى وصلت أمانتها إلينا، قال المرداوي (الإنصاف4/197): (لا خراج على المساكن على الصحيح من المذهب وعليه الأصحاب وإنما كان أحمد يخرج عن داره لأن بغداد كانت مزارع وقت فتحها) .
إننا إذ نقاوم الاحتلال اليوم نستوعب تلك الحقائق، وعندما ندافع عن العراق إنما ندافع عن تلك المعاني، ولسنا ننهض بكل تلك الأعباء من أجل أحلام دنيوية، ومن يحاول التدليس ووصف المقاومة بأن دفاعها عن وطنها لمعنى دنيوي غير مرتبط بحقائق الآخرة، إما جاهل ليس له بصيرة علم نافذة أو حاقد لا يريد أن يعترف بالحق.
إن مشروع المجاهدين في العراق يضع الوطن في حجمه وسياقه الطبيعي إنطلاقا من أصولنا الشرعية الصحيحة، وأنه الأرض التي يقام عليها الدين الذي يريده الله تعالى.
واعلم -أخي المسلم - أن لفظة الوطن ليست قبيحة، ولا منكرة كما يتصور بعض المسلمين، فقد وردت على ألسنة كثير من أئمة العلم والدين -كما تقدم -، وجل الأمر الآن أنها لفظ مجمل كما وضح ذلك الشيخ القائد العام للجيش الإسلامي في العراق (نصره الله) في لقائه مع جريدة الحياة اللندنية بقوله: (أما المقاومة الوطنية فهو مصطلح حادث مجمل لا يجاب عنه بجواب مجمل، فإن كان المراد به التعصب للوطن وتقديم ذلك على الثوابت الشرعية وعدم مناصرة المسلمين والوقوف معهم في البلاد الإسلامية فهو مذموم منكر، ونحن نتبرأ منه بهذا المدلول، وإن كان المراد منه استيعاب مسلمي البلد بما فيهم أهل المعاصي واستصحاب أهل النجدة والغيرة منهم في جهاد الدفع، لدفع العدو الصائل الذي دهم هذا البلد فهذا هو الواجب شرعا).
إن احتلال العراق حدث في غفلة من المسلمين والعرب عن حقيقة أهمية العراق في مربع الأمن القومي الإسلامي والعربي، وإننا إذ نقاوم الدبابة الأمريكية الرعناء، والطائرة الهوجاء، واليانكي الأمريكي وأخيه الباطني الذي حفرت في ذاكرته قلعة الالموت خارطتها، ندافع عن كل الأمة تاريخا وجغرافيا، ندافع عن الماضي والحاضر والمستقبل، والله مولانا نعم المولى ونعم النصير.
اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، ونسألك أن تجمعنا على أرشد أمرنا، وتوفقنا إلى أحب الإعمال إليك، اللهم اجبر كسرنا واكشف ضرنا يا كريم يا رحيم، اللهم انفعنا بما علمتنا واجعله حجة لنا لا علينا، انك سميع قريب مجيب ، وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا.


الدكتور إبراهيم الشمري
الناطق الرسمي
للجيش الإسلامي في العراق
30 ذي الحجة 1429
28/12/2008

معن الحجازي
26 02 2009, 11:42 AM
مشاركة تدل على مستواك العلمي والعقلي العالي جداً ..
ألا يوجد عندك غير السب والشتم والمشاركات التافهة
إهدأ يارجل .

وهل بيانات امير الجيش الاسلامي النعمي والشمري تافهة
هذه بياناتهم
رائحة المسك من الصحوة
وهيلاري كلينوت وموقفها العظيم في التنازل لاوباما

ورجاء تأدب لانني لم اخطئ عليك ولكن هذه بيانات القوم ان اردتموها

الاولى بك ان تخاطب صاحب الموضوع بهذه اللهجة التي تدعي فيها ان بيانات القوم تفاهات وسب وشتم


لم اشتم احد هذه بياناتهم فهل عقلت ياحمام

juba1232000
26 02 2009, 12:30 PM
وهل بيانات امير الجيش الاسلامي النعمي والشمري تافهة
هذه بياناتهم
رائحة المسك من الصحوة
وهيلاري كلينوت وموقفها العظيم في التنازل لاوباما

ورجاء تأدب لانني لم اخطئ عليك ولكن هذه بيانات القوم ان اردتموها

الاولى بك ان تخاطب صاحب الموضوع بهذه اللهجة التي تدعي فيها ان بيانات القوم تفاهات وسب وشتم

لم اشتم احد هذه بياناتهم فهل عقلت ياحمام



بالله عليك يا معن الحجازي
هل فعلا تغار من بيانات الجيش الرائعه !!
ام انها تثير عندك الحقد على المجاهدين ..؟
ام ان البعض فعلا اصبح مكشوف القناع .. بحيث انه صار يسب الجهاد والمجاهدين ؟؟


يا معن الحجازي .. كان الاولى بك ان تصد هجمة الرافضة في الحجاز ..
قبل ان تتوجه بقبيح الكلام الى رموز انت لم تراهم ولم تسمعهم ولم تجالسهم فتنطق بغير علم ..!!

اتقي الله .. في عباده !!

حسبنا الله ونعم الوكيل

اخوتي الكرام .. الرجاء ان لا يرد احد على اي كلام من هذا المستوى الدنئ


يرفع ليفرح معن الحجازي
بارك الله في الصادقين
اللهم وحد صفوف المجاهدين
جزاك الله خيرا اخي الغازي .. اسئل الله ان يجعلها في موازين حسناتك
**********************
..............................................
**********************
يرفع

حمام الحرم
26 02 2009, 03:44 PM
بالله عليك يا معن الحجازي
هل فعلا تغار من بيانات الجيش الرائعه !!
ام انها تثير عندك الحقد على المجاهدين ..؟
ام ان البعض فعلا اصبح مكشوف القناع .. بحيث انه صار يسب الجهاد والمجاهدين ؟؟


يا معن الحجازي .. كان الاولى بك ان تصد هجمة الرافضة في الحجاز ..
قبل ان تتوجه بقبيح الكلام الى رموز انت لم تراهم ولم تسمعهم ولم تجالسهم فتنطق بغير علم ..!!

اتقي الله .. في عباده !!

حسبنا الله ونعم الوكيل

اخوتي الكرام .. الرجاء ان لا يرد احد على اي كلام من هذا المستوى الدنئ


يرفع ليفرح معن الحجازي
بارك الله في الصادقين
اللهم وحد صفوف المجاهدين
جزاك الله خيرا اخي الغازي .. اسئل الله ان يجعلها في موازين حسناتك
**********************
..............................................
**********************
يرفع

بوركت أخي الكريم

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 04:33 PM
ماشاء الله نزل الوحي


ولاتنس ياصاحب الموضوع ان تنزل بيان هيلاري كلينتون وريحة المسك في العامرية من الصحوة فهما من البيانات المهمة جدا

يا أخي اتق الله في المجاهدين ابو العبد وغيره ممن ينتمي إلى التنظيمات الاخرى في مناطق اخرى تم فصلهم ولاننا من اهل الانصاف لم نعمم خيانة فرد على جماعة كاملة

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 04:37 PM
أخي معن الحجازي فليكن تعصبك للاسلام وليس للجماعات وإن اختلفوا فيما بينهم فواجبنا الاصلاح

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 04:53 PM
ثم يا معن الحجازي هل أنت أعلم من الاخوة في جبهة الجهاد والتغيير


هل هناك تنسيق بينكم وبين فصائل المقاومة الأخرى، أعني جبهتي الإصلاح، وجبهة الجهاد ؟

نعم هناك تنسيق وتشاوُرٌ بيننا وبين باقي الجبهات الجهادية المعروفة، من أجل توحيد المواقف والأداء.

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 05:25 PM
جديد للجيش الاسلامي - وقفة مع التاريخ - محافظة نينوى


بسم الله الرحمن الرحيم

تم توزيع بيان للجيش الاسلامي في العراق قاطع الموصل وكان مضمون البيان بخصوص انتصار اخواننا في افغانستان وهروب الروس.

http://www7.0zz0.com/2009/02/19/08/456474889.jpg (http://www.0zz0.com/)


http://www7.0zz0.com/2009/02/19/08/456474889.jpg

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 05:32 PM
ولاتنس ياصاحب الموضوع ان تنزل بيان هيلاري كلينتون وريحة المسك في العامرية من الصحوة فهما من البيانات المهمة جدا

في الإعادة افادة كما يقولون وعليك أن تتعصب لهذا الدين لا لهذه الجماعة أوتلك

فالكل من أمة الإسلام ولا يجعلك تأييدك لفصيل دون الاخر تنساق إلى تكفير المجاهدين الاخرين الذين يختلفون مع فصيلك
اجعل الإسلام هدفك وأبناء الإسلام جميعا اخوانك
المجاهدون لا يوجد بهم غلاة ومرتدين وصحوات وخوارج الكل على خير نحسبهم والله حسيبهم


رئيس الهيئة الشرعية في الجيش الاسلامي في العراق( من وراء جدر )



بسم الله الرحمن الرحيم


من وراء جدر

الحمد لله الذي اختص من شاء من عباده بشرف الجهاد، والصلاة والسلام على محمد المصطفى من بين العباد، وعلى آله وأصحابه الذين نشروا دينه في عموم البلاد، أما بعد:
فقد ابْتُلِيَ أهلُ العراق بهجوم الكافر البعيد، وغدر الجار القريب، " وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً " ، والفتن تكشف عن معادن الناس وحقائقهم، وتبين بواطنهم مع ظواهرهم، " حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ " ، فكان أن هبَّ من أراد الله له الكرامة، والمنازل الحسنة في دار المقامة، ولسان حالهم يقول " رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ " ، فوقع ما لم يكن بالحسبان، وما أقض مضاجع الأمريكان، هذه الثلة الصغيرة العدد، القليلة المدد، تقارع الإمبراطورية الأمريكية فتوقع بها الخسائر، وتحيلها إلى قزم حائر، لا يدري الناس كيف تقارع هذه الثلة القليلة أمريكا، بل قد لا تدري هذه الثلة نفسها كيف تفعل ذلك، إلا أن الله تعالى أمرها بجهاد العدو، ووعدها بالنصر والتمكين، ومن تأمل هذا المشهد حق التأمل أدرك معنى قوله تعالى " وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ". لما أدرك الأمريكان أن المواجهة المباشرة مع هذه الثلة القليلة لن تجدي نفعا، ولن تؤدي غرضا، لجؤا إلى مقاتلتهم بالواسطة، فاتفقوا مع عدو قديم جديد، خبيث بليد، منافق رعديد، هذا العدو هو الصفويون الذين أتو مع المحتلين ومن خارج الحدود وتمالأ معهم إخوانهم من المليشيات المجرمة وكل حقود من تياراتهم الصدرية والبدرية مدعوما بالمرجعيات السيستانية التي تتبعها قادة الحكم والسياسة ، الحاقدون على المسلمين منذ البداية، والساعون في ضربهم إلى أبعد غاية، الذين يسمون أهل السنة ناصبة ، ودعوا من على منابرهم بقتلهم قاطبة، فساموهم سوء العذاب ، ومثلوا بجثثهم شيبا وشباب ، فأصبح حال أهل السنة كما قال تعالى " إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا " ولكن الله تعالى وقف للمسلمين بتأييده ولطفه، وأنزل رحمته وفضله، فتصدى لهم جند الله من أهل السنة في كل الفصائل ، وتنادوا على قمع المرتد ورد الصائل ، مدافعين عن بني دينهم وجلدتهم أجمعين ، فردوا المعتدين على أعقابهم خائبين ، وفرق الله جمعهم وأضعف شأنهم، وخالف بين قلوبهم حتى جعل بأسهم بينهم، فهم كما وصف أسلافهم " تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ".ثم عاد جند الله المجاهدون يضربون المحتل بأشد ما يكون بعد أن حقق العدو المحتل ما رام ، من تقليل الخسائر في صفوفه حينا من الأيام ،كان يظنها ستدوم ردحا من الزمان.
ثم جاء المشهد الثالث، فرأت أمريكا أن تستخدم أناسا من بني جلدتنا، يتكلمون لغتنا، قررت أن تستخدمهم لتستتر بهم عن المواجهة المباشرة " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ " ، هؤلاء هم الصحوات، ولأننا أمة أوجب الله تعالى عليها العدل حتى مع الأعداء " وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى"، فإننا نقول: إن أمريكا على كثرة اختراعاتها لم تكن هي صاحب اختراع الصحوات الوحيد، بل وبما أشاره عليها شياطين العملاء وبسبب ذنوبنا، واختلافنا، بل وتقاتلنا فيما بيننا، " قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ " ، فصدق فينا قول الصادق المصدوق فيما يرويه عن ربه تعالى " وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أَنْ لَا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ بعَامَّةٍ وَأَنْ لَا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ وَلَوْ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَيَسْبِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا " رواه مسلم .الصحوات هي الجدار الذي يختبئ الأمريكي خلفه ليضرب المجاهدين، وهي الجاسوس الذي يستدل به على أماكن المرابطين، ليضمن الأمريكي بذلك أن يَضرب ولا يُضرب، ويَبطش ولا يُبطش به، فعلى المجاهدين أن يدركوا ذلك ويستعدوا له بتخليص النيات من الشوائب، والتجاوز عن الزلات والمثالب، وعلى من انتسب إلى هذه الصحوات في ساعة غفلة، أو لحظة شهوة، أن ينتبه إلى هذه المهالك، فإن المصيبة في الدين ما بعدها مصيبة، والعمل لمصلحة الأمريكان أكبر كبيرة، كما أن الأمريكان ليس لهم صديق دائم، وسيأتي اليوم الذي يترك فيه الأمريكان هذه البلاد، وإذا ذهبوا فلن يأخذوكم معهم، فماذا ستقولون للناس، وبأي وجه تواجهونهم، وذلك في هذه الدنيا قبل أن تقفوا بين يدي الله تعالى في الآخرة ؟ وكلُّ آتٍ قريب ! كما أنكم تعلمون انا لم نفعل معكم كما فعلنا مع المليشيات الصفوية المجرمة لا عجزا منا و لا تخاذلا بالرغم من الأذى الذي حصل لنا من كثير منكم وهم معروفون وبالرغم من إبطائكم لعجلة الجهاد بتترس الأمريكان بكم لكن لم نرد ان نجر أهلنا ومناطقنا إلى مآسي وويلات يخسر بها الجميع ويحصل الأمريكان والحاقدون كل ما يريدون. فعودوا إلى دينكم وعودوا إلى من انتصر لكم ورفع رأسكم ،فكفى وثوقا بالأمريكان فقد علمتم سنتهم في أعوانهم بل تعلمون انهم الآن بدأوا يتخلون عنكم فتخلوا عنهم رجوعا الى دينكم وحفظا لماء وجوهكم. اللهم اهدي ضالهم وخذ معاندهم أخذ عزيز مقتدر اللهم ألف بين قلوبنا ووحد كلمتنا ورص صفنا وتجاوز عن مسيئنا بعفوك وإحسانك يا عفو يا كريم. اللهم عليك بأمريكا ومن والاها وأعانها اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم وأقتلهم بأيديهم وأيدي المؤمنين المجاهدين يا ذا القوة المتين.
﴿وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ* وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ﴾ رئيس الهيئة الشرعية في الجيش الاسلامي في العراق 21-2-2009 25-صفر- 1430

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 05:51 PM
ثم جاء المشهد الثالث، فرأت أمريكا أن تستخدم أناسا من بني جلدتنا، يتكلمون لغتنا، قررت أن تستخدمهم لتستتر بهم عن المواجهة المباشرة " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ " ، هؤلاء هم الصحوات،
ولأننا أمة أوجب الله تعالى عليها العدل حتى مع الأعداء " وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى"، فإننا نقول: إن أمريكا على كثرة اختراعاتها لم تكن هي صاحب اختراع الصحوات الوحيد، بل وبما أشاره عليها شياطين العملاء وبسبب ذنوبنا، واختلافنا، بل وتقاتلنا فيما بيننا، " قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ " ، فصدق فينا قول الصادق المصدوق فيما يرويه عن ربه تعالى " وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أَنْ لَا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ بعَامَّةٍ وَأَنْ لَا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ وَلَوْ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَيَسْبِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا " رواه مسلم .الصحوات هي الجدار الذي يختبئ الأمريكي خلفه ليضرب المجاهدين، وهي الجاسوس الذي يستدل به على أماكن المرابطين، ليضمن الأمريكي بذلك أن يَضرب ولا يُضرب، ويَبطش ولا يُبطش به، فعلى المجاهدين أن يدركوا ذلك ويستعدوا له بتخليص النيات من الشوائب، والتجاوز عن الزلات والمثالب، وعلى من انتسب إلى هذه الصحوات في ساعة غفلة، أو لحظة شهوة، أن ينتبه إلى هذه المهالك، فإن المصيبة في الدين ما بعدها مصيبة، والعمل لمصلحة الأمريكان أكبر كبيرة، كما أن الأمريكان ليس لهم صديق دائم، وسيأتي اليوم الذي يترك فيه الأمريكان هذه البلاد، وإذا ذهبوا فلن يأخذوكم معهم، فماذا ستقولون للناس، وبأي وجه تواجهونهم، وذلك في هذه الدنيا قبل أن تقفوا بين يدي الله تعالى في الآخرة ؟ وكلُّ آتٍ قريب ! كما أنكم تعلمون انا لم نفعل معكم كما فعلنا مع المليشيات الصفوية المجرمة لا عجزا منا و لا تخاذلا بالرغم من الأذى الذي حصل لنا من كثير منكم وهم معروفون وبالرغم من إبطائكم لعجلة الجهاد بتترس الأمريكان بكم لكن لم نرد ان نجر أهلنا ومناطقنا إلى مآسي وويلات يخسر بها الجميع ويحصل الأمريكان والحاقدون كل ما يريدون.فعودوا إلى دينكم وعودوا إلى من انتصر لكم ورفع رأسكم ،فكفى وثوقا بالأمريكان فقد علمتم سنتهم في أعوانهم بل تعلمون انهم الآن بدأوا يتخلون عنكم فتخلوا عنهم رجوعا الى دينكم وحفظا لماء وجوهكم.


اللهم اهدي ضالهم وخذ معاندهم أخذ عزيز مقتدر

اللهم ألف بين قلوبنا ووحد كلمتنا ورص صفنا وتجاوز عن مسيئنا بعفوك وإحسانك يا عفو يا كريم.
اللهم عليك بأمريكا ومن والاها وأعانها اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم وأقتلهم بأيديهم وأيدي المؤمنين المجاهدين يا ذا القوة المتين.
﴿وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ* وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ﴾

رئيس الهيئة الشرعية في الجيش الاسلامي في العراق 21-2-2009 25-صفر- 1430

الغازي الغزاوي
26 02 2009, 06:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تزايد النشاط الاعلامي لجماعة الجيش الاسلامي بشكل ملحوظ في محافظة نينوى
وقد تم توزيع بيان رئيس الهيئة الشرعية والذي كان بعنوان ( من وراء جدر) في عدد من مساجد الموصل.

اللهم انصر المجاهدين في سبيلك

اللهم انصر المجاهدين في سبيلك


http://www2.0zz0.com/2009/02/23/11/596459074.jpg (http://www.0zz0.com/)



http://www3.0zz0.com/2009/02/23/11/865033200.jpg (http://www.0zz0.com/)



روابط


http://www2.0zz0.com/2009/02/23/11/596459074.jpg

http://www3.0zz0.com/2009/02/23/11/865033200.jpg


































18-2 الجيش الإسلامي في العراق / حمل فلم لعملية إعطاب آلية للعدو الأمريكي بمدينة الموصل



بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ..
بعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز قسم الإسناد الهندسي لجناح حرب العصابات في الجيش الإسلامي بتفجير عبوة ناسفة على آلية ضمن رتل تابع للعدو الأمريكي المحتل وبفضل الله تعالى تم إعطابها وقتل و إصابة طاقمها ، وذلك في مدينة الموصل شمال بغداد ( خارج ) ، والحمد لله رب العالمين .

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9122%20iai%20mossil.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/42023%20iai%20mossil.jpg

روابط الفلم
جودة عالية mpg
7 mb

http://www.up.vi2tu.com/uploads/musel.mpg (http://www.up.vi2tu.com/uploads/musel.mpg)
http://www.archive.org/download/IAI_Mosul_ops_2_09/mosul.mpg (http://www.archive.org/download/IAI_Mosul_ops_2_09/mosul.mpg)
http://stashbox.org/408634/musel.mpg (http://stashbox.org/408634/musel.mpg)
http://dl.free.fr/g6PnCwxKg/musel.mpg (http://dl.free.fr/g6PnCwxKg/musel.mpg)
http://rapidshare.com/files/198869997/musel.mpg.html (http://rapidshare.com/files/198869997/musel.mpg.html)
http://www.speedshare.org/download.php?id=A77FED303 (http://www.speedshare.org/download.php?id=A77FED303)
http://rapidshare.com/files/199007116/musel.mpg (http://rapidshare.com/files/199007116/musel.mpg)
http://www.filefactory.com/file/af029g8/n/musel_mpg (http://www.filefactory.com/file/af029g8/n/musel_mpg)
http://www.filefactory.com/file/af02720/n/musel_mpg (http://www.filefactory.com/file/af02720/n/musel_mpg)
http://www.zshare.net/video/557236515e44cf32/ (http://www.zshare.net/video/557236515e44cf32/)
http://www.zshare.net/video/557401377267e364/ (http://www.zshare.net/video/557401377267e364/)
http://www.megaupload.com/?d=TONE6600 (http://www.megaupload.com/?d=TONE6600)
http://www.megaupload.com/?d=XXHX8G5Y (http://www.megaupload.com/?d=XXHX8G5Y)
http://www.megaupload.com/sa/?d=E7ZNNNJE (http://www.megaupload.com/sa/?d=E7ZNNNJE)
http://www.fileflyer.com/view/Y5bhsAO (http://www.fileflyer.com/view/Y5bhsAO)
http://123up.cc/89ntmvls7b8t/musel.mpg.html (http://123up.cc/89ntmvls7b8t/musel.mpg.html)
http://d01.megashares.com/?d01=5c5731b (http://d01.megashares.com/?d01=5c5731b)
http://www.fileflyer.com/view/hXyI5BC (http://www.fileflyer.com/view/hXyI5BC)
http://www.load.to/Cnt9WD5zs/musel.mpg (http://www.load.to/Cnt9WD5zs/musel.mpg)
http://bluehost.to/file/ir0ZjsChq/musel.mpg (http://bluehost.to/file/ir0ZjsChq/musel.mpg)
http://www.files.to/get/492875/gp1whu2rfc (http://www.files.to/get/492875/gp1whu2rfc)
http://www.badongo.com/fr/vid/1027746 (http://www.badongo.com/fr/vid/1027746)
http://url.file.am/?MATLb (http://url.file.am/?MATLb)

جودة عالية rmvb
4.5 mb

http://www.archive.org/download/IAI_Mosul_ops_2_09/mosul.rmvb (http://www.archive.org/download/IAI_Mosul_ops_2_09/mosul.rmvb)
http://www.up.vi2tu.com/uploads/musel.rmvb (http://www.up.vi2tu.com/uploads/musel.rmvb)
http://stashbox.org/408637/musel.rmvb (http://stashbox.org/408637/musel.rmvb)
http://dl.free.fr/g0sYRt9Ui/mosil.rmvb (http://dl.free.fr/g0sYRt9Ui/mosil.rmvb)
http://www.fileflyer.com/view/CeuEGAx (http://www.fileflyer.com/view/CeuEGAx)
http://www.mediafire.com/?yqmzyjmm0mt (http://www.mediafire.com/?yqmzyjmm0mt)
http://www.badongo.com/file/13405499 (http://www.badongo.com/file/13405499)
http://uploaded.to/?id=pyxvn2 (http://uploaded.to/?id=pyxvn2)
http://url.file.am/?R0yKv (http://url.file.am/?R0yKv)
http://www.flyupload.com/?fid=411412116 (http://www.flyupload.com/?fid=411412116)
http://www.megaupload.com/?d=KCQYNGS6 (http://www.megaupload.com/?d=KCQYNGS6)
http://d01.megashares.com/?d01=1cde5d7 (http://d01.megashares.com/?d01=1cde5d7)
http://www.speedshare.org/download.php?id=0E29AE453 (http://www.speedshare.org/download.php?id=0E29AE453)
http://www.filefactory.com/file/af00333/n/musel_rmvb (http://www.filefactory.com/file/af00333/n/musel_rmvb)
http://www.filefactory.com/file/af025hc/n/mosil_rmvb (http://www.filefactory.com/file/af025hc/n/mosil_rmvb)
http://www.zshare.net/download/55685305ebff1901/# (http://www.zshare.net/download/55685305ebff1901/#)
http://www.zshare.net/download/557217851b3a438b/ (http://www.zshare.net/download/557217851b3a438b/)
http://rapidshare.com/files/198853919/mosil.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/198853919/mosil.rmvb.html)
http://123up.cc/ia175vpa6d1d/musel.rmvb.html (http://123up.cc/ia175vpa6d1d/musel.rmvb.html)
http://www.load.to/Us3yKRgpT/musel.rmvb (http://www.load.to/Us3yKRgpT/musel.rmvb)
http://bluehost.to/file/bA3ZVKoxN/musel.rmvb (http://bluehost.to/file/bA3ZVKoxN/musel.rmvb)
http://www.files.to/get/492877/sbx239tsq5 (http://www.files.to/get/492877/sbx239tsq5)

جودة جوال 3gp
500 kb

http://www.archive.org/download/IAI_Mosul_ops_2_09/mosul.3gp (http://www.archive.org/download/IAI_Mosul_ops_2_09/mosul.3gp)
http://www.up.vi2tu.com/uploads/mosil.3gp (http://www.up.vi2tu.com/uploads/mosil.3gp)
http://stashbox.org/408638/mosil.3gp (http://stashbox.org/408638/mosil.3gp)
http://dl.free.fr/gCduBlWeR/mosil.3gp (http://dl.free.fr/gCduBlWeR/mosil.3gp)
http://www.fileflyer.com/view/SIqv5AC (http://www.fileflyer.com/view/SIqv5AC)
http://www.mediafire.com/?bzjcmnyiftj (http://www.mediafire.com/?bzjcmnyiftj)
http://www.badongo.com/file/13391344 (http://www.badongo.com/file/13391344)
http://www.zshare.net/download/5563914630736db6/ (http://www.zshare.net/download/5563914630736db6/)
http://www.filefactory.com/file/af0f51e/n/musel_3gp (http://www.filefactory.com/file/af0f51e/n/musel_3gp)
http://www.speedshare.org/download.php?id=8F8CD55311 (http://www.speedshare.org/download.php?id=8F8CD55311)
http://www.speedshare.org/download.php?id=880DE2683 (http://www.speedshare.org/download.php?id=880DE2683)
http://www8.zippyshare.com/v/23347146/file.html (http://www8.zippyshare.com/v/23347146/file.html)
http://rapidshare.com/files/198218481/musel.3gp (http://rapidshare.com/files/198218481/musel.3gp)
http://rapidshare.com/files/198222075/mosil.3gp.html (http://rapidshare.com/files/198222075/mosil.3gp.html)
http://www.zshare.net/download/556395019ce05af8/ (http://www.zshare.net/download/556395019ce05af8/)
http://www.filefactory.com/file/af0f56b/n/mosil_3gp (http://www.filefactory.com/file/af0f56b/n/mosil_3gp)
http://www.megaupload.com/?d=GWGCWN5K (http://www.megaupload.com/?d=GWGCWN5K)
http://d01.megashares.com/?d01=8bf35bc (http://d01.megashares.com/?d01=8bf35bc)
http://123up.cc/y27bpko4d29k/mosil.3gp.html (http://123up.cc/y27bpko4d29k/mosil.3gp.html)
http://www.flyupload.com/?fid=876549424 (http://www.flyupload.com/?fid=876549424)
http://www.megaupload.com/?d=LMQGVWNN (http://www.megaupload.com/?d=LMQGVWNN)
http://bluehost.to/file/fgDwn42jE/mosil.3gp (http://bluehost.to/file/fgDwn42jE/mosil.3gp)
http://www.files.to/get/492673/1ph5d24739 (http://www.files.to/get/492673/1ph5d24739)
http://www.load.to//mosul.3gp (http://www.load.to//mosul.3gp)
http://uploaded.to/?id=z1bxpe (http://uploaded.to/?id=z1bxpe)
http://uploaded.to/?id=sc4qrt (http://uploaded.to/?id=sc4qrt)
http://url.file.am/?gETWY (http://url.file.am/?gETWY)

مراسل اهل السنة
26 02 2009, 06:16 PM
الله اكبر الله اكبر
بارك الله بكم اخوتي الافاضل على هذا الموضوع الرائع
اللهم انصر الجيش الاسلامي وكل الفصائل في العراق يا ارحم الراحمين

juba1232000
26 02 2009, 07:15 PM
يرفع

معن الحجازي
27 02 2009, 01:21 AM
بالله عليك يا معن الحجازي
هل فعلا تغار من بيانات الجيش الرائعه !!
طبعا الغيرة موجودة في كل مسلم
والغيرة المعدومة تصل لدرجة ان تمدح فيمن تعتبره قائد مجاهد ويأخذ المثل الاعلى من تنازل هيلاري كلينتون لاوباما

ام انها تثير عندك الحقد على المجاهدين ..؟
اذا كانوا مجاهدين معك حق اما على شاكلة ابو عزام الديوث فلاكرامة


يا معن الحجازي .. كان الاولى بك ان تصد هجمة الرافضة في الحجاز ..
الرافضة منعنا عنهم من تمدح فيه انت وقادتك ليل نهار (حكومة السعودية)

قبل ان تتوجه بقبيح الكلام الى رموز انت لم تراهم ولم تسمعهم ولم تجالسهم فتنطق بغير علم ..!!
هذا ماسمعناه من قادتكم ولم نأتي بشئ من عندنا
مدح اردوغان(رئيس وزراء فاتح مع اليهود تجارة وعلاقات )
وتريدون ان تفرضونه بحماقه وغباء كما فُرض اتاتورك(البطل) على المسلمين
صحوات شريفة وصحوات غير شريفة ولاادري اين الشرف في 300دولار
اخذ المثل من هيلاري كلينتون ؟



اتقي الله .. في عباده !!
قد وجدنا من هم امثالك كثير ولديكم في العراق منه اكثر
شيخك عبدالغفور السامرائي الذي يسجن المسلمين في ابو غريب ويوزع عليهم مصاحف ؟ويقول اتق الله


والله اني اشفق عليكم وعلى حالكم

مثل الذي يطرد صورة القمر في البحر
والقمر فوق في السماء









ثم يا معن الحجازي هل أنت أعلم من الاخوة في جبهة الجهاد والتغيير




اخي العزيز لايهمنا الا الذين يقاتلون لاجل لااله الا الله

اما وطني ماوطني فؤلاء لاشأن لي بهم

juba1232000
27 02 2009, 02:11 PM
طبعا الغيرة موجودة في كل مسلم
والغيرة المعدومة تصل لدرجة ان تمدح فيمن تعتبره قائد مجاهد ويأخذ المثل الاعلى من تنازل هيلاري كلينتون لاوباما


بل الغيرة المعدومة .. تتجسد في شخوص اناس صار همهم النهش في لحوم المجاهدين الصادقين ..
وفاقوا بذلك حتى الصليبين والروافض
ولا نعرف متى ستكشف وجوههم العفنة متمثلة بعملاء للمخابرات واجهزة الامن
لغرض تشويه سمعة المجاهدين في نظر المسلمين ..

الا عند الله الله تلتقي الخصوم .. فلا خوف ولا حزن



اذا كانوا مجاهدين معك حق اما على شاكلة ابو عزام الديوث فلاكرامة



نعم .. ابشر .. فهم مجاهدين صادقين
نحسبهم والله حسيبهم ..
فارتقب صنيع يديك ..


الرافضة منعنا عنهم من تمدح فيه انت وقادتك ليل نهار (حكومة السعودية)



لا حول ولا قوة الا بالله العظيم
حسبنا الله ونعم الوكيل

اللهم عليك بكل طوغيت جزيرة العرب ممن لم يحكم بكتاب الله وسنة رسوله


هذا ماسمعناه من قادتكم ولم نأتي بشئ من عندنا
مدح اردوغان(رئيس وزراء فاتح مع اليهود تجارة وعلاقات )
وتريدون ان تفرضونه بحماقه وغباء كما فُرض اتاتورك(البطل) على المسلمين
صحوات شريفة وصحوات غير شريفة ولاادري اين الشرف في 300دولار


الان بان سفه العقول التي تتبع هوى الاسماء كالامعات
وتتغاضى عن اصل الفعل والذي يقصد هو الفعل نفسه ولم يمتدح احد هذه الرموز
وان دل ذلك على شئ ..
فهو يدل على سطحية وغباء وضيق افق وانعدام رؤية وفقدان بصيرة

مصيبتك كبيرة .. حسبنا الله ونعم الوكيل


اخذ المثل من هيلاري كلينتون ؟


[COLOR=black]قد وجدنا من هم امثالك كثير ولديكم في العراق منه اكثر
شيخك عبدالغفور السامرائي الذي يسجن المسلمين في ابو غريب ويوزع عليهم مصاحف ؟ويقول اتق الله


وهل كل من قال اتق الله اصبح كالذي سميته .؟؟
هل معناه ان نشطب قول اتق الله لان عبد الغفور قال ذلك ..؟؟

هل تتخيل حجم التفاهه والغباء الرهيب
ما شاء الله ولا قوة الا بالله !!!!
كم يلزمني ان ادعو لك .. كي يطهر الله قلبك !!
الله المستعان وعليه التكلان



والله اني اشفق عليكم وعلى حالكم

مثل الذي يطرد صورة القمر في البحر
والقمر فوق في السماء



قول هذا الكلام لنفسك ..
تتهم جنودا عاملين على الارض ..
وعملياتهم تفقئ اعين الحساد والمبغضين والحاقدين ولو شربوا من مياه البحر
ومع هذا تقول عنهم ما تقول ..
فارتقب امر الله ... فحالك اشد عداوة من اعدائهم !!
الله المستعان وعليه التكلان





اخي العزيز لايهمنا الا الذين يقاتلون لاجل لااله الا الله


وماذا سمعتهم يرددون في جهادهم ..؟؟
تعيش قنوات روتانا ..؟؟؟؟

الا بعض الحياء لكي لا يساء فهم الناس للاسلام بقياسه على قبح كلامكم
واسئل الله بان يجازيك بقدر ما تنال من المجاهدين وتؤذيهم وتنهش اعراضهم
وحسبنا الله ونعم الوكيل






قليلا من الحياء
اسئل الله ان يجازيك بما تفعله بالمجاهدين ونهشك في اعراضهم
حسبنا الله ونعم الوكيل

حمام الحرم
27 02 2009, 03:26 PM
تصريح صحفي للدكتور علي النعيمي


بسم الله الرحمن الرحيم

ذلك فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه ..
اما بعد :

فقد زودنا الأخ ( البراق) بمشاركات بعض الأعضاء في موقع الحسبة المبارك تزف البشرى بان عدد عمليات الجيش الإسلامي في العراق قد قلت في الأشهر الأخيرة وغيرها من المواقف السابقة التي تلمزه ، ومهما كان دافع البشرى أو هذه المواقف فإننا نود أن نبين الآتي :
إننا جميعا بحاجة الى أن نراجع مواقفنا وعباراتنا ولنتذكر الآية القرآنية والتي يشير إليها المشرفون على الموقع دوما ** مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد ٌ}
إن أهل السنة في العراق عموما والمجاهدين خصوصا بحاجة إلى الدعاء أن يثبتهم الله ويربط على قلوبهم ، وإننا نتضرع إلى الله تعالى أن يتقبل عملنا وان يثبتنا على طاعته
إننا والله يشهد على ما نقول ندعو ونحن في ساحات القتال والرباط لإخواننا المجاهدين في الصومال وأفغانستان وفلسطين والشيشان ، ومما يقوي عزيمتنا ويشد من أزرنا ما يفتح الله به عليهم من عمليات جهادية ** قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ }
لطالما تؤكد قيادتنا (حفظها الله) على ضرورة الوحدة بين المجاهدين والتعاون والتآزر وهذا ما يشهده ميدان القتال وكذلك وسائل إعلامنا، وتؤكد أيضا إن المشروع الجهادي هو سبيل جميع المسلمين وإننا لنفرح بالعملية التي تقوم بها أية جماعة جهادية في العراق تثخن في العدو الصليبي أو الصفوي اشد من فرحنا بعملياتنا لأنها تثبيت لنا وهذا المعنى لا يشعر به إلا أهل الميدان
إن من الأمور التي تؤلمنا إننا نرد أو نتريث في انضمام كثير من الإخوة المجاهدين وغيرهم الذين يقبلون علينا لأننا لا نجد ما نحملهم عليه ** وَلا عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لا أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً أَلّا يَجِدُوا مَا يُنْفِقُونَ }
إن طبيعة المعركة وتكتيكاتها والظروف الطبيعية المحيطة بالساحة الجهادية لها اثر على نوعية العمليات الجهادية وعددها ، وهذا لا يفقهه إلا المقاتلون أو من لهم دراية واطلاع على العمل القتالي .
إن من منهجيتنا الإعلامية أن لا ننشر مواقفنا خاصة اليومية إلا بعد التثبت منها ، رغم صعوبة ذلك يضاف إلى صعوبة نقل المعلومات خاصة من المناطق النائية وقد سبب لنا ذلك حرجا خاصة مع الذين لا يبالون بذلك.
لقد زودتنا هيئة الركن في القيادة العسكرية بمخططات بيانية تقارن عدد العمليات الجهادية ونوعيتها وخسائر العدو الصليبي و الصفوي في النصف الأول من السنة الماضية والنصف الثاني لها والتي اقتطعنا بعضا منها وسوف تنشر كاملة في مجلة الفرسان لاحقا إن شاء الله ونترك التعليق عليها للأخوة. ينظر الملحق أدناه
يا إخوتنا في المنتديات الواجب عليكم نصرة إخوانكم الموحدين المجاهدين في كل مكان من غير تعصب لفئة أو شخص فهم الطائفة المنصورة ولنحذر جميعا أن نكون ممن يخذلهم ، واعلموا إن هنالك من الوقائع والحقائق والعلاقات والمبشرات ما كنا نتمنى نشرها ليزداد الذين امنوا إيمانا مع إيمانهم ولكننا و لدواع أمنية ولمصلحة الحفاظ على الأخوة المجاهدين والعمل الجهادي لجميع المجاميع الجهادية نتركها لوقتها المناسب أو للتأريخ والنبي عليه الصلاة والسلام يقول ( استعينوا على إتمام حوائجكم بالكتمان ) .
إننا جماعة شرعية نقبل النصيحة ولا نرتضي التشهير و التخذيل والتقول علينا ما ليس فينا ولا من منهجنا ومن لم يكف لسانه وقلمه عن ذلك فهو خصمنا يوم القيامة، خصم لشهدائنا ( كذلك نحسبهم والله حسيبهم ) ولأسرانا ولجرحانا ولمقاتلينا قيادة وجنودا
نصيحتنا لإخواننا المشرفين على موقع الحسبة المبارك أن يتنبهوا إلى بعض ما ينشر لأنه مما يترك أثرا سلبيا على المجاهدين والعمل الجهادي،أو يشغلهم الرد عليه عما هو أولى ، ونحن على يقين إنهم لا يرتضون بذلك
وفقكم الله تعالى لما يحب ويرضى

د. علي ألنعيمي
الناطق الإعلامي في الجيش الإسلامي في العراق
3 محرم 1428 هـ

الغازي الغزاوي
27 02 2009, 04:53 PM
اذا كانوا مجاهدين معك حق اما على شاكلة ابو عزام الديوث فلاكرامة


20-1 الجيش الإسلامي في العراق - قناة العربية تساهم في لملمة شعث امريكا في محاولات يائسة


بسم الله الرحمن الرحيم


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ونشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا ، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) أما بعد:
فقد بدا واضحا للناس كافة الهزيمة الكبرى التي منى بها أعداء الله ورسوله أعداء الإنسانية الأمريكان ، وأن هذه الهزيمة لم تقتصر على هزيمتهم العسكرية فحسب بل هزيمة لحضارة الكاوبوي ومبادئ الكفر وتلبيسات الشياطين ، وانتهت أسطورة القرن الأمريكي المزعوم ، ولم يكفهم وسائل الإعلام الغربي حتى لجأو إلى استجداء الخدمات وتشغيل العاطلين والسفهاء وسقاط المنسوبين للبشر للترويج لنجاحاتهم الكارتونية، وبدأت تطالعنا الصحف والنشرات -على غير استحياء- بإنجازات الأمريكان وأصبح العمل الرئيس لبعض الفضائيات التسويق لأسيادهم بأكاذيب صلعاء وترهات جوفاء، ليغطوا تغطية حية على موت أمريكا، وليتمموا خيانتهم للأمة ولما سموها المهنية الإعلامية زورا وبهتانا، وليضربوا بكل تضحيات الأمة عرض الحائط وليقترفوا ما هم مقترفون.
ومن أهم هذه القنوات الهابطة هي القناة التي تطلق على نفسها اسم العربية ، والتي يسميها الناطقون بالعربية قناة العبرية، والتي تقوم بدور العراب الذي لا يستحيي، عسى أن تساهم في لملمة شعث أمريكا في محاولات يائسة بائسة، فمن أراد أن يملأ أذنية بالدجل فليطلع على قناة العبرية. ولو ذهبنا نذكر فضائحها وأكاذيبها وحربها للإسلام وتسويقها للكفر والضلال لطال بنا المقام، وقد حولوا بعض أنشطتهم من صناعة الإعلام إلى صناعة (الموت) والدجل. وتعليقا على الحلقة الأخيرة مما يسمونه صناعة(الموت) نقول:


ان ما ورد في البرنامج من أن المدعو (أبو عزام التميمي) هو قيادي سابق وأحد مؤسسي جماعة الجيش الإسلامي في العراق كذب ودجل لا أصل له من الصحة إطلاقا وليس لهذا الشخص أي علاقة بالجيش الإسلامي لا من قريب ولا من بعيد ، ولم يكن له أي علم بتأسيس الجماعة علاوة على أن تكون له علاقة بذلك. ولم يكن في يوم من الأيام قياديا صغيرا أو كبيرا في الجيش الإسلامي ، وإنما سمع بوجود الجماعة حاله كحال أي شخص موجود في الساحة العراقية لا غير.

أن الجماعة لها قيادتها ولها ناطقيها ومواقعها الرسمية ومواقفها الواضحة ومنهجها الشرعي وسياساتها المستقلة ولا يحق لأحد أن ينسب للجماعة ما يريد.

أن مشروع الجهاد والمقاومة لا علاقة له بمشروع (الصحوة) فهما مشروعان مختلفان تماما ، المشروع الجهادي هو الذي قصم ظهر أمريكا ومشروع (الصحوات) يحمي ظهر أمريكا في كثير المناطق فكيف يستويان؟!!!! وقد أوضحت الجماعة هذا الموقف بجلاء ومن خلال لقاءات متعددة للناطق الرسمي والناطق الإعلامي للجماعة وبيانات رسمية باسم الجماعة، غير أن بعض أصحاب الأهواء يتعمدون رمي الجماعة بالتهم الباطلة.

أن الجماعة تبرأ إلى الله من أي خدمات تقدم إلى أعداء الأمة من الأمريكيين والصفويين وغيرهم .وتبرأ من أي ترتيب مع الأمريكان بهدنة أو غير ذلك، ولم يجر – إلى هذه اللحظة- بين الجماعة وبين الأمريكيين أي مفاوضات ، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، داخل البلد أو خارجة ، بصورة منفردة أو مع آخرين.وقد كان موقف الجماعة واضحا صريحا في قضية التفاوض وشروطه كررت مرارا على لسان الناطق باسمها وفي بياناتها. وكل الناس يعلمون كثرة الكذابين والأدعياء الذين يلتقون بالأمريكيين باسم الجماعات الجهادية ليحصلوا على ما تيسر من فتات، حتى عاد هذا معلوما عند كل الأطراف حتى عند الأمريكيين.

أن موقف الجماعة في غاية الوضوح من الاحتلالين الأمريكي والصفوي وكنا من أول من نبه على خطورة الاحتلال الصفوي الذي دخل تحت عباءة الاحتلال الأمريكي وأنه أشد خطرا، لكن أوضحنا موقفنا بجلاء من التعامل إزاء الاحتلالين، كما جاء في الخطاب الشهير (حول المشروع الإيراني الصفوي) وهو موجود على الموقع الرسمي للجماعة من أراد التفصيل فليرجع إليه.

أن الجماعة تعتبر كلام المدعو (أبو عزام التميمي) بأن (مضيفه) يحضره قيادات المقاومة جميعا بهتان مبين وتعد صارخ حيث يصف قيادات المقاومة جميعها بأنهم يتعثرون بقصعته.

وتؤكد الجماعة مواصلتها للجهاد في سبيل الله حتى بلوغ الأهداف المشروعة ومن أهمها طرد الاحتلالين البغيضين الأمريكي والصفوي ، وأن هذا الخيار هو خيار الجماعة الاستراتيجي.

أن أكثر الأشهر التي أوذيت فيها الجماعة من الأمريكيين هي الثلاثة أشهر المنصرمة منذ بداية الاحتلال وإلى هذا اليوم ،بالقتل والقصف والاعتقال، بخلاف ما يشيعه الشانئون من أكاذيب.

وتحذر المدعو (أبو عزام) وغيره من الكلام باسم الجماعة في السر أو العلن، فبَهت المؤمنين من أعظم الذنوب قال تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً) وقال سبحانه (أَلا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ * لِيَوْمٍ عَظِيمٍ * يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) وعلى أبي عزام لزاما أن ينفي أكذوبة العبرية وأن يخاف الحساب: (يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ)، وأن يعلم أن حبل الكذب قصير وأن العاقبة للمتقين .
اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء، اللهم إنا نعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقامة فإن جار البادية يتحول ، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين،اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اللهم اهزم الأمريكان ومن معهم والصفويين ومن معهم ،اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم جميعا، اللهم أبرم لهذه الأمة -عربِها وعجمِها- أمرَ رشد تُعِزُ به دينَك وعبادَك وتُذِلُ به الكفرَ وأهلَه،..وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الجيش الإسلامي في العراق
12 من محرم 1429 هـ
الموافق 20 - 1 - 2008 م

juba1232000
27 02 2009, 10:36 PM
يرفع

معن الحجازي
28 02 2009, 02:01 AM
أن المدعو (أبو عزام التميمي) هو قيادي سابق وأحد مؤسسي جماعة الجيش الإسلامي في العراق كذب ودجل لا أصل له من الصحة إطلاقا وليس لهذا الشخص أي علاقة بالجيش الإسلامي لا من قريب ولا من بعيد ، ولم يكن له أي علم بتأسيس الجماعة علاوة على أن تكون له علاقة بذلك. ولم يكن في يوم من الأيام قياديا صغيرا أو كبيرا في الجيش الإسلامي ، وإنما سمع بوجود الجماعة حاله كحال أي شخص موجود في الساحة العراقية لا غير

ماحكمه ان كان على قولك الجيش الاسلامي علماء شرعيين وقادة مجاهدين

ابو عزام التميمي ليس لاعب كرة او مذيع اخبار وهو قال انا لست ناطقا باسم الجيش الاسلامي
هو منظم تحت راية الصليب

ماحكمه في الشريعة الاسلامية

ام انه يقاتل المجاهدين في هونغ كونغ والجيش الاسلامي في الواق واق

اين حكمه الشرعي وامثاله ممن صرحوا بالعمالة علنا تحت راية الصليب واعلنوها حربا على المجاهدين

ام انهم صحوات شريفة

هنا الخلل

والجيش انفضح في بيان العامرية الشهير ومن باب اولى ان يعتذر (لو كانوا مجاهدين) ويبينون انهم اخطأوا واتهموا الدولة بالباطل

جوبا وارقام كثيرة

لم ترد لان حجتك مثل بيت العنكبوت

اونت اكثر واحد يعرف ان الجيش الاسلامي ظلل المسلمين في الانتخابات في حكومة المالكي وصرحت بذلك ان المجلس السياسي غير قادرين على تحمل مسئوليات المسلمين وتسيير امورهم

فاذا كان كذلك دع الامور لاهلها
والثقال للجمال
والزم غرزك

juba1232000
28 02 2009, 05:21 PM
ماحكمه ان كان على قولك الجيش الاسلامي علماء شرعيين وقادة مجاهدين

ابو عزام التميمي ليس لاعب كرة او مذيع اخبار وهو قال انا لست ناطقا باسم الجيش الاسلامي
هو منظم تحت راية الصليب

ماحكمه في الشريعة الاسلامية

ام انه يقاتل المجاهدين في هونغ كونغ والجيش الاسلامي في الواق واق

اين حكمه الشرعي وامثاله ممن صرحوا بالعمالة علنا تحت راية الصليب واعلنوها حربا على المجاهدين

ام انهم صحوات شريفة

هنا الخلل

والجيش انفضح في بيان العامرية الشهير ومن باب اولى ان يعتذر (لو كانوا مجاهدين) ويبينون انهم اخطأوا واتهموا الدولة بالباطل

جوبا وارقام كثيرة

لم ترد لان حجتك مثل بيت العنكبوت

اونت اكثر واحد يعرف ان الجيش الاسلامي ظلل المسلمين في الانتخابات في حكومة المالكي وصرحت بذلك ان المجلس السياسي غير قادرين على تحمل مسئوليات المسلمين وتسيير امورهم

فاذا كان كذلك دع الامور لاهلها
والثقال للجمال
والزم غرزك

يا معن انته لو متفتهم لو متكدر تفتهم !
يعني اذا جاء احدهم وقال انا من دولة العراق الاسلاميه والدولة انكرت ارتباطه بها فهل سنأتي لنقول كلا نكذب الدوله ونصدق الفرد !!!
شنو وظائف المخ ؟
الله المستعان

يرفع لترتاح الجمال !!

معن الحجازي
28 02 2009, 05:56 PM
يا معن انته لو متفتهم لو متكدر تفتهم !
يعني اذا جاء احدهم وقال انا من دولة العراق الاسلاميه والدولة انكرت ارتباطه بها فهل سنأتي لنقول كلا نكذب الدوله ونصدق الفرد !!!
شنو وظائف المخ ؟
الله المستعان

يرفع لترتاح الجمال !!

انا لم اقل صدق الفرد او لاتصدقه اين حكمه الشرعي ؟
وقس عليه ابو العبد وشاكلته
اين حكمهم الشرعي

لايوجد
حماس العراق تنسق مع جيشكم الاسلامي على ماذا ؟
وفد من مجلسكم السياسي يزور مصر لماذا ؟ ولاتستطيع انكارها انت وغيرك فالمجلس اعلن الزيارة
ولك ان تتخيل ماذا سيقدم حسني مبارك وعمر سليمان لدعم المجاهدين في العراق!!

هل تمثلون خطر على الامريكان وتستطيعون زيارة مصر (الرائدة في العمالة في معركة غزة)
مادخلها في العراق
هل تستطيع التفسير .

ولاتحاول ان تجعل نفسك النصوح البرئ المحافظ على دماء المجاهدين (الصحوات ) او الحيادي !!
فمواضيعك في منتدى الصحوة تشهد لك بانك غلبت عبدالغفور السامرائي في طعنك بالمجاهدين والتمسح بالفاظ الدين

juba1232000
28 02 2009, 06:36 PM
انا لم اقل صدق الفرد او لاتصدقه اين حكمه الشرعي ؟
وقس عليه ابو العبد وشاكلته
اين حكمهم الشرعي

لايوجد
حماس العراق تنسق مع جيشكم الاسلامي على ماذا ؟
وفد من مجلسكم السياسي يزور مصر لماذا ؟ ولاتستطيع انكارها انت وغيرك فالمجلس اعلن الزيارة
ولك ان تتخيل ماذا سيقدم حسني مبارك وعمر سليمان لدعم المجاهدين في العراق!!

هل تمثلون خطر على الامريكان وتستطيعون زيارة مصر (الرائدة في العمالة في معركة غزة)
مادخلها في العراق
هل تستطيع التفسير .

ولاتحاول ان تجعل نفسك النصوح البرئ المحافظ على دماء المجاهدين (الصحوات ) او الحيادي !!
فمواضيعك في منتدى الصحوة تشهد لك بانك غلبت عبدالغفور السامرائي في طعنك بالمجاهدين والتمسح بالفاظ الدين

لا حول ولا قوة الا بالله
اخي الاحكام الشرعيه قد اشير لها بصوره شامله في بيانات الجيش عموما وتستطيع ان تتحرى عن احكامك فيها
وكما يقال .. العقل زينه
فمتى سنرى زينتك !

انا لم اسمع بمنتدى الصحوة !
انا مشترك
البراق و حنين وانا المسلم
وبنفس معرفي هذا
ونفس الكلام اقوله فيها كلها
وان وجد قول معين اغاضك
فانا اتحرى الخطا لا صلاحه وليس غير ذلك !
اما كونك مكلفا من احدى اجهزة الامن بنهش اعراض المجاهدين
فهذا امر اخر !

يرفع لنرى الزينه !
ان وجدت !

مراسل اهل السنة
28 02 2009, 07:13 PM
(((شنو وظائف المخ ؟))))
والله يا اخي معن وأمثاله لايعترفون بشيء اسمه المخ
هي اسطوانه مشروخه وتفر براسهم
كلما تكلم أحد اعتمدوا على أخبار انصار ماتسمى بـ "دولة العراق" العباقرة في الكذب
الله يهدي الجميع ان شاء الله

juba1232000
28 02 2009, 09:34 PM
(((شنو وظائف المخ ؟))))
والله يا اخي معن وأمثاله لايعترفون بشيء اسمه المخ
هي اسطوانه مشروخه وتفر براسهم
كلما تكلم أحد اعتمدوا على أخبار انصار ماتسمى بـ "دولة العراق" العباقرة في الكذب
الله يهدي الجميع ان شاء الله

الله المستعان يا اخي
يرفع لخاطر معن
**********************
يرفع

الغازي الغزاوي
01 03 2009, 01:33 AM
اخواني في الله لا تنسوا انكم اخوة ولا يليق أن يصل الحديث إلى هذه الامر



ماحكمه ان كان على قولك الجيش الاسلامي علماء شرعيين وقادة مجاهدين


ابو عزام التميمي ليس لاعب كرة او مذيع اخبار وهو قال انا لست ناطقا باسم الجيش الاسلامي
هو منظم تحت راية الصليب

ماحكمه في الشريعة الاسلامية

اين حكمه الشرعي وامثاله ممن صرحوا بالعمالة علنا تحت راية الصليب واعلنوها حربا على المجاهدين




حكمه أنه مرتد هذا ما يقولوه علماء الجيش وعلماء الإسلام

ام انهم صحوات شريفة
هنا الخلل




كل من وال المحتل واطلع على عورات المجاهدين في الدولة وغيرها هو كافر بلا منازع
وابو عزام من هذا القسم

ولا تنس أن المجاهدون عموما ومنهم الدولة اخترقت تلك الصحوات وكان لهذا الاختراق دور كبير في حفظ الكثير من المجاهدين لانهم اصبحوا على علم بتحركات تلك القطعان المرتدة التي ارادت الفتك بالمجاهدين عموما



أن مشروع الجهاد والمقاومة لا علاقة له بمشروع (الصحوة) فهما مشروعان مختلفان تماما ، المشروع الجهادي هو الذي قصم ظهر أمريكا ومشروع (الصحوات) يحمي ظهر أمريكا في كثير المناطق فكيف يستويان؟!!!! وقد أوضحت الجماعة هذا الموقف بجلاء ومن خلال لقاءات متعددة للناطق الرسمي والناطق الإعلامي للجماعة وبيانات رسمية باسم الجماعة، غير أن بعض أصحاب الأهواء يتعمدون رمي الجماعة بالتهم الباطلة.



والجيش انفضح في بيان العامرية الشهير ومن باب اولى ان يعتذر (لو كانوا مجاهدين) ويبينون انهم اخطأوا واتهموا الدولة بالباطل



ابو العبد لم يكن قائد الجيش في العامرية وانما هناك قادة اخرين يمكنك الرجوع الى اللقاء الذي تم هنا في انا المسلم مع احد مسئولي الجيش
ولعلك لاحظت أن هناك اتفاق بين الجيش الاسلامي و الدولة الإسلامية بعدما حدث ما حدث في العامرية
يمكنك الرجوع الى نص البيان بينهم لتعلم انهم اخوة وان الاصلاح بينهم واجب

juba1232000
01 03 2009, 01:44 AM
بارك الله فيك اخي الكريم
وجزاك الله خيرا
اخي عذرا ان انحدر مستوى الكلام
لكنه بالاجبار يا اخي

استغفر الله العظيم

يرفع

احمد من الموصل
01 03 2009, 01:45 AM
ان الذي يقوم بالجهاد الحالي وخصوصا في الموصل وديالى وغيرها من المدن هي دولة العراق الاسلامية وانصار الاسلام فقط فأرجو الاعتراف بذلك
خير دليل على عمالة الجيش اللااسلامي وغيرها من الفصائل البعثية التي تتخذ الجهاد والاسلام غطاءا لها لتحقيق اغراض ومكاسب مادية دنيوية والعودة الى كراسي الحكم من جديد وهذه الصور تثبت ذلك وشاهد ابو العبد الذي يجلس الى اليسار

http://img404.imageshack.us/img404/6687/imgqc8.jpg



http://img261.imageshack.us/img261/6576/wh34801683om5.jpg

http://www.muslmh.com/save/21/data/muslm1313.gif

نرجو من الله ان ينتقم من الصحوجية والبعثية الذين وجدوا لمحاربة الاسلام والمجاهدين المخلصين من ابناء دولة العراق الاسلامية
اللهم عليك باعداء الاسلام من الصليبين واليهود والروافض الحاقدين واعوانهم من المرتدين من الصحوات والبعثيين
اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا
اللهم انصر دولة العراق الاسلامية وانصار الاسلام وجميع المجاهدين المخلصين في سبيلك في كل مكان

علي الهاشمي
01 03 2009, 01:53 AM
منذ اكثر من سنه وانتم ترددون اسم المرتد ابو العبد ,هل انه يمثل الجيش الاسلامي
ولماذا لاتذكرون الملا ناظم احد قادة القاعده سابقا والصحوه حاليا اضافة الى العشرات من قيادات القاعده الذين التحقوا بالصحوات,ام ان هذا الامر ليس غريبا على جيش الدوله الاسلاميه با اعتبارهم عملاء بالاصل

جزاك الله خيرا اخي الكريم كاتب الموضوع ,ونصر الله الجيش الاسلامي واذل الله ادعياء الجهاد قتلة الابرياء

الغازي الغزاوي
01 03 2009, 02:31 AM
يا أحمد الموصلي اتق الله في نفسك وأين جيش المصطفى وكتائب المجاهدين الاخرى في الموصل لا تبخس المجاهدين حقوقهم

جزى الله المجاهدين في الدولة الإسلامية والانصار خير الجزاء رباطهم وجهادهم واثخانهم في اعداء الله


أما صور غفوري الخائن وابو عزام الصحوجي المرتد فلا ادري لماذا وضعتها هنا

ثم الجيش الإسلامي جيش سلفي اسأل من انضم من ابنائه للدولة او العكس

معن الحجازي
01 03 2009, 12:45 PM
كالعادة لم نرى اي رد من جوبا واحد ثنين ثلاثة
على زيارة مجلس المكاومة لحسني مبارك وعمر سليمان


كلما تكلم أحد اعتمدوا على أخبار انصار ماتسمى بـ "دولة العراق" العباقرة في الكذب
الله يهدي الجميع ان شاء الله

لم آتي باي تصريح من اسد الرافدين الضرغام ابو عمر البغدادي حفظه الله

ولكن كلها من بيانات الجيش التكنوقراطي وجيش المذبذبين

بيان العامرية وفضيحة ابو العبد (لايوجد اي اعتذار عن الاحداث والكذب الصراح الذي صدر في البيان حتى لانصار الجيش الاقفال)ولكن الله فضحهم على رؤوس الاشهاد
بيان جيش المجاهدين (والذي انسحب بسبب يعلمه كل عراقي ماعدا غفوري جوبا ومن هم على شاكلته )
زيارة مصر والاعلان عنها كحلف في حربهم على الجهاد والمجاهدين

المخ موجود حتى عند البقر فلاتتفاخر انت وغيرك بمخك وانما الله ميز الانسان بالفهم والبصيرة


منذ اكثر من سنه وانتم ترددون اسم المرتد ابو العبد ,هل انه يمثل الجيش الاسلامي
ولماذا لاتذكرون الملا ناظم احد قادة القاعده سابقا والصحوه حاليا اضافة الى العشرات من قيادات القاعده الذين التحقوا بالصحوات,ام ان هذا الامر ليس غريبا على جيش الدوله الاسلاميه با اعتبارهم عملاء بالاصل


60000ستين الف مرة نقول لك ان الدولة سلت سيف وقطعت رأس كل مرتد صحوجي سواء كان قريب او بعيد بينما مجلسكم المكاوم لم يستطع ان يتحدث بسوء عن الصحوة الا الآن وعلى استحياء بعد مرور سنتين (بعد ان فشلت)

فلاتقارن بين مجاهدين ثابتين على مبدأهم وصحوات تتغير قناعتهم في كل يوم بسبب دولار وجاه حقير

اخي الغازي المسلم
هات اي بيان يتحدث عن حكم الصحوات الشرعي منذ نشأتها والى الآن .
**********************

الغازي المسلم
ابو العبد لم يكن قائد الجيش في العامرية وانما هناك قادة اخرين

هو القائد ياعزيزي وهو من اعطى الاوامر بمهاجمة المجاهدين والجيش يعلم ذلك ولم يفصله الا بعد ان ظهر على العبرية وصرح بالعمالة جهارا

وان اردت الدليل حاضر لك انت فقط
**********************
وللاعضاء جميعا شاهد على تربية عبالغفور السامرائي
المدعو #1 (http://www.alboraqforum.info/showpost.php?p=254548&postcount=1) http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/buttons/collapse_thead.gif (http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713#top)
http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/statusicon/post_old.gif 06-12-08
#1 (http://www.alboraqforum.info/showpost.php?p=254548&postcount=1) http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/buttons/collapse_thead.gif (http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713#top)
http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/statusicon/post_old.gif 06-12-08
juba1232000 (http://www.alboraqforum.info/member.php?u=15929)

الذي اتى بصور للبيوت مهدمة في معركة الفلوجة الثانية

وقال انها عملية للقاعدة استشهادية دمرت البيوت
قبح الله وجهك من عميل
بل وعامل شرح على الصور وكيفية اجرام القاعدة بزعمه على تدمير بيوت المدنيين

فنصيحتي لك حر غيور بالتبرؤ من هذا العميل الذي يتمسح بالفاظ الدين بزعمه انه الناصح الامين

الموضوع في منتديات(البراق ) الصحوة
http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713

juba1232000
01 03 2009, 04:20 PM
كالعادة لم نرى اي رد من جوبا واحد ثنين ثلاثة
على زيارة مجلس المكاومة لحسني مبارك وعمر سليمان



لم آتي باي تصريح من اسد الرافدين الضرغام ابو عمر البغدادي حفظه الله

ولكن كلها من بيانات الجيش التكنوقراطي وجيش المذبذبين

بيان العامرية وفضيحة ابو العبد (لايوجد اي اعتذار عن الاحداث والكذب الصراح الذي صدر في البيان حتى لانصار الجيش الاقفال)ولكن الله فضحهم على رؤوس الاشهاد
بيان جيش المجاهدين (والذي انسحب بسبب يعلمه كل عراقي ماعدا غفوري جوبا ومن هم على شاكلته )
زيارة مصر والاعلان عنها كحلف في حربهم على الجهاد والمجاهدين

المخ موجود حتى عند البقر فلاتتفاخر انت وغيرك بمخك وانما الله ميز الانسان بالفهم والبصيرة


60000ستين الف مرة نقول لك ان الدولة سلت سيف وقطعت رأس كل مرتد صحوجي سواء كان قريب او بعيد بينما مجلسكم المكاوم لم يستطع ان يتحدث بسوء عن الصحوة الا الآن وعلى استحياء بعد مرور سنتين (بعد ان فشلت)

فلاتقارن بين مجاهدين ثابتين على مبدأهم وصحوات تتغير قناعتهم في كل يوم بسبب دولار وجاه حقير

اخي الغازي المسلم
هات اي بيان يتحدث عن حكم الصحوات الشرعي منذ نشأتها والى الآن .
**********************


هو القائد ياعزيزي وهو من اعطى الاوامر بمهاجمة المجاهدين والجيش يعلم ذلك ولم يفصله الا بعد ان ظهر على العبرية وصرح بالعمالة جهارا

وان اردت الدليل حاضر لك انت فقط
**********************
وللاعضاء جميعا شاهد على تربية عبالغفور السامرائي
المدعو #1 (http://www.alboraqforum.info/showpost.php?p=254548&postcount=1) http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/buttons/collapse_thead.gif (http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713#top)
http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/statusicon/post_old.gif 06-12-08
#1 (http://www.alboraqforum.info/showpost.php?p=254548&postcount=1) http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/buttons/collapse_thead.gif (http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713#top)
http://www.alboraqforum.info/images/visionsgreen/statusicon/post_old.gif 06-12-08
juba1232000 (http://www.alboraqforum.info/member.php?u=15929)

الذي اتى بصور للبيوت مهدمة في معركة الفلوجة الثانية

وقال انها عملية للقاعدة استشهادية دمرت البيوت
قبح الله وجهك من عميل
بل وعامل شرح على الصور وكيفية اجرام القاعدة بزعمه على تدمير بيوت المدنيين

فنصيحتي لك حر غيور بالتبرؤ من هذا العميل الذي يتمسح بالفاظ الدين بزعمه انه الناصح الامين

الموضوع في منتديات(البراق ) الصحوة
http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713




شكرا جزيلا على مدحك لي !!
فان اتتك مذمة من .....

لقد تجلى واضحا لنا عدد الخلايا الحية في مخك ؟!!
كنت امل ان تقرا الموضوع جيدا . لانه كان استفسار . مو اكثر
ولم نؤكد او ننفي هذه الصور .. فقط عرضناها لنتبين الحق
ولكنها بينت لنا بعض اصحاب العقول المتحجرة و الافئدة المظلمة
اكثر مما تبينا في الحقيقة .. والله المستعان

بكل حال .. ما يخصني انا لن ارد عليه .. فساحتسب ذلك عند الله
وعند الله نلتقي يا اخي .. فلا تحزن ولا تقلق

والان سارفع لك بعض بيانات الجيش الاسلامي ..
فوقتا ممتعا ..
:A12:

جوبا

ابو براء
01 03 2009, 04:24 PM
ان الذي يقوم بالجهاد الحالي وخصوصا في الموصل وديالى وغيرها من المدن هي دولة العراق الاسلامية
والله ماافسد الجهاد في العراق الا دولتكم اللاسلامية بسببها خرجت الصحوات
وبسببها تراجع الجهاد في العراق
دولة العراق مشروع ايراني ولا شك في ذالك

juba1232000
01 03 2009, 04:34 PM
منهجية الجيش الاسلامي في العراق

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ،ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ،من يهده فلا مضل له،ومن يضلل فلاهادي له،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له،وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ،صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم،

أما بعد:ــ

فإنَّ العمل الجهادي هو مشروع متكامل مبني على ركنين أساسيين هما الدعوة إلى الله والقتال في سبيل الله كتاب يهدي وسيف ينصر ولا يقوم الدين إلا بهذين الأمرين العظيمين فلا يعطل أو يهمش أحد هما على حساب الآخر بل يسيران متوازيين والغاية هي التمكين لأمة الإسلام العظيمة المؤهلة لقيادة العالم والمختارة من قبل المليك العلام لإخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة.

إن إحياء فريضة الجهاد في الأمة وإيقاض الهمة واستنزاف العدو في المواجهة وكشف عملائه حكام ومحكومين إنما هي بعض ثمرات الجهاد المرحلية ومكتسباته الظرفية كما أن النكاية في العدو كعمل جهادي إنما هو وسيله من وسائل هذا المشروع ومرحلة من مراحله.

إنه لا يصح عقلاً ولا شرعا وليس من العدل في شيء أن يقطف ثمار الجهاد غير الذين ضحوا بدمائهم وأموالهم كما حصل في بعض التجارب الجهادية بعد سقوط ألخلافه الإسلامية حيث زرع المجاهدون وحصد العلمانيون عملاء الصليبيين ومن معهم.

ولابد للمجاهدين من برنامج وخطة عمل مدروسة كيلا تضيع ثمرة جهادهم فإن إسقاط طاغوت يخلفه شر منه وإخراج غازٍ محتل ليخلفه علماني مرتد وإن كان من أهل البلد لكنه بديل عن المحتل هو أمرٌ لا يستحق منا هذا العناء وتلك التضحيات بل هذا من تضييع الأمانة وهدر لطاقة الأمة من دون طائل،قال شيخ الإسلام (الفتاوى 28/126) : ( وإذا كان كذلك معلوم أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإتمامه بالجهاد هو من أعظم المعروف الذي أُمرنا به ولهذا قيل ليكن أمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر غير منكر وإن هذا من أعظم الواجبات والمستحبات.فالواجبات والمستحبات لابد أن تكون المصلحة فيها راجحة على المفسدة إذ بهذا بعثت الرسل ونزلت الكتب.والله لا يحب الفساد بل كل ما أمر الله به فهو صلاح وقد أثنى الله على الصلاح والمصلحين والذين آمنوا وعملوا الصالحات وذم المفسدين في غير موضع . فحيث كانت مفسدة الأمر والنهي أعظم من مصلحته لم تكن ممن أمر الله به وان كان قد ترك واجباً وفعل محرماً إذ المؤمن عليه إن يتقي الله في عباده وليس عليه هداهم ) .

إذا لابد من المضي قدما وبكل المراحل، والمحافظة على كل المكتسبات إلى أن نصل إلى مرحلة التمكين الذي وعدنا الله إياه إذ يقول ( وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكننَّ لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون ) النور:55

ولقوله (صلى الله عليه وسلم )..(ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ) وعلى المجاهدين إن لا يراوحوا في مكانهم مقتصرين على قتال النكاية بالعدو بل لابد لهم أن يلتفتوا إلى الأمر الأعظم والغاية العليا التي شرع لها الجهاد ألا وهو التمكين لدين الله وجهاد التمكين له مقوماته وأسبابه التي ينبغي الأخذ بها والعكوف على تحقيقها سيما ونحن أمة الإسلام لنا السبق الأعظم في تحقيق هذه الأسباب التي علمنا إياها وأرسى قواعدها نبي الرحمة نبي الملحمة (صلى الله عليه وسلم ) بوحي من الله تعالى وما علينا إلا إن نستن بهدية آخذين بنظر الاعتبار فقه الواقع الذي يحيط بنا مسترشدين بوصايا وتطبيقات أئمتنا العظام وسلفنا الصالح الذين تركوا لنا تركه عظيمة علمية وعملية في هذا المضمار .

بنوها على فهمهم العميق لهدي نبيهم قائد الأمة الأعظم (صلى الله عليه وسلم ) وحققوا على الأرض حضارة ومدنية فاضلة قائمة على العدل والإحسان والعلم، بقيت شامة في جبين التاريخ عز مثالها وانقطع نظيرها ولازالت مضرب المثل على لسان العدو والصديق، ولما تنحى المسلمون عن قيادة البشرية بسبب انحراف

جماهيرهم عن منهج السلف آخذين ذات اليمين وذات الشمال استلم القيادة بدلاً عنهم أكابر المجرمين أصحاب المناهج الجاهلية العلمانية ... فنكب العالم اجمع ونكب المسلمون الذين أصبحوا في ذيل القافلة وقد أجاد الأستاذ الندوي في وصف هذه الظاهرة في كتابه ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين .

فالمسلمون عموما والمجاهدون خصوصا أمام اختبار عسير كي يثبتوا للناس مرة أخرى أهليتهم لقيادة الأمة وفق المنهج الرباني الذي ينبغي أن يقيموه على أنفسهم قبل أن يقيموه على غيرهم.

إن لدينا زخماً شرعياً ومعرفياً ودفعاً حضارياً هائلاً وتجارب ثرية واقعية مليئة بالدروس والعبر، لو أنتدب لها أهل العلم و الفقة والفهم والبصيرة والغيرة أولوا الأيدي والأبصار لاستخلصوا برنامجاً يحيي الأمة ويبث فيها الروح لتقوم بدورها الريادي الذي كلفها الله به لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، فلابد من ثلة تتصدى لهذا الأمر تكون بمثابة ركيزة وقاعدة صلبة ونواة تتمثل فيها صفات ومؤهلات أهل الاستخلاف الذين وصفهم الله تعالى بقوله..(يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينة فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلةٍ على المؤمنين أعزةٍ على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم ) (المائدة:54) .

ثم يجتمع الناس من حولهم ويأتمون بهم كما فعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) لما خص رجالا من أصحابه أمثال أبي بكر وعمر وبقية العشرة المبشرين بالجنة وأمثالهم من صفوة الصحابة( رضوان الله عليهم ) وكان يوليهم عناية خاصة لما وجد فيهم من خصائص تؤهلهم لأن يقودوا الأمة من بعده ويطبقوا المنهاج الذي أرسل به أليهم على الوجه الذي يحبه الله ويرضاه . نحن لا نبتدئ من الصفر من حيث انتهى إليه العقلاء من قبلنا فلنبدأ برسم خطوط برامجنا الذي نربي عليه أفرادنا والبرنامج الذي يريد أن نطرحه على الناس ونطبقه على أرض الواقع ليحيى من حيَّ عن بينةٍ ويهلك من هلك عن بينة .


أهمية العقيدة والمنهج

إن العقيدة والمنهج هي الركيزة الأولى لقيام الجماعة المسلمة المجاهدة التي تريد إن تقيم أمر الله وأساس التقاء أفرادها وبناء صرحها . وبدون هذه العقيدة والمنهج الواضح يصبح التجمع خليطا من الناس لا يكتب له القبول والديمومة . والعقيدة الواحدة الصحيحة هي الضمان الوحيد لاستمرار قيام الجماعة ودوام عملها ، ذلك أن الاجتماع على المحنة أو المصلحة مثلا لا يلبث إن ينقطع بانتهاء المحنة أو نفاد المصلحة ثم النهاية الحتمية، وكذلك لابد من منهج يقوم على الإتباع وعدم الابتداع كما أمر الله جل وعلا.

والعقيدة هي المستند والأصل الذي تنطلق وتنبني عليه الخطط والأفكار والتصورات باتجاهها الصحيح بما يوافق معطيات الظرف والواقع من جهة ومعطيات الشريعة من جهة أخرى .

ولابد من منهج عملي يضبط مسيرة العمل الإسلامي الشامل بالاتجاه الصحيح. فبوجود العقيدة والمنهج وصحتهما توجد الجماعة ويصحح سيرها وتضمن ديمومتها، كما أن هذه الركيزة تحقق العلاقة الصحيحة والربط المتلاحم بين القيادة وقواعدها لأنها نقطة الاتفاق الأقوى بينهما والله الموفق .


عقيدتنا

-نؤمن بالله وحده لاشريك له في ربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته .

فهو الخالق وحده،لاربَّ سواه،ولا رازق ولامالك ولا مدبر لهذا الوجود إلا هو،ونوحد الله في أفعاله –سبحانه-كما نوحده بأفعالنا .ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له فلا معبود بحق سواه مثبتين ما تثبته هذه الكلمة العظيمة من تجريد العبادة له وحده بشروطها وواجباتها وحقوقها نافين ما تنفيه من أنواع الشرك والتنديد وأنها الغاية التي خلق الله الخلق لها ، كما قال تعالى : (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) الذاريات :56

ومن لوازمها :

أنه لا مشرع بحق إلا الله تعالى كما قال سبحانه (إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ) يوسف :40

ونتبرأ ونخلع ونكفر بكل مشرع سواه، فإن من اتخذ حكماً أو مشرعا غير الله تعالى على تشريع مناقض لشرعه سبحانه فقد اتخذ غير الله رباً ، وابتغى غير الإسلام ديناً.



ونعتقد أن حقيقة الديمقراطية مبنية على مفهوم كفري يعمل على تأليه المخلوق واتخاذه رباً من دون الله ، ولا نقول بقول من يحسنها في نظر المسلمين بالتأويلات الفاسدة قال تعالى (أم لهم شُركاء شَرعوا لهم من الدين مالم يأذن به الله ) ، فأخبر سبحانه أن كل تشريع لم يأذن به الله هو شرك بربوبيته وقال أيضاً (إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون)،فأخبر سبحانه أن حكم الناس دين لا ينبغي أن يكون إلا لله.

أما اختيار المسلمين من يمثلهم في المناصب الإدارية والخدمية المجردة التي ليس فيها تشريع مخالف لشرع الله فلا يدخل في المفهوم الكفري المذكور ، كذلك اختيار أغلبية أهل الحل والعقد من جماعة المسلمين من يرأسهم أمر مشروع (وأمرهم شورى بينهم).

ونوحده سبحانه في أسمائه وصفاته ، فلا سمي ولا شفيع ولا مثيل ولا ندّ ولا كفء له كما قال تعالى: ( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد )الإخلاص 1-4.

ونفرده سبحانه بصفات الجلال والكمال التي وصف بها نفسه في كتابه ، أو وصفه بها نبيه صلى الله عليه وسلم ولا نضرب له سبحانه الأمثال أو نشبهه بأحد من خلقه ، ولا نلحد في أسمائه وصفاته ، ونؤمن بها على وجه الحقيقة لا المجاز من غير تغيير ولا تكييف ولا تمثيل كما قال تعالى: ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ) ( الشورى : 11 ).

ولا نقول بقول أهل التحريف والتعطيل باسم التأويل ، على ما هو مفصل في كتب السلف الصالح- رضي الله عنهم –

ونؤمن بملائكة الله ، وأنهم عباد الله المكرمون ، فنتولاهم ونحبهم ، ونبغض من يبغضهم ، وهم كما وصفهم ربنا في الوحيين- الكتاب والسنة -

ونؤمن بكتب الله تعالى المنزلة على رسله عليهم الصلاة والسلام بالجملة وأن خاتمها القرآن العظيم.وأن القرآن كلام رب العالمين حقيقة بحروفه ومعانيه ، نزل به الروح الأمين على محمد صلى الله عليه وسلم ليكون من المرسلين ، وأنه كلام الله تعالى غير مخلوق ، منه بدأ وإليه يعود ، ومن قال ( إن هذا إلا قول البشر ) ( المدثر: 25 ) فقد كفر ، وحقَّ عليه إن لم يرجع عن ذلك ويتوب قوله تعالى ( سأصليه سقر ) ( المدثر: 26 ).

ونؤمن بأنبياء الله ورسله أجمعين الذين أخبر الله- تعالى – عنهم في كتابه أو أخبر رسوله- صلى الله عليه وسلم – عنهم في سنته ، من قص الله علينا خبرهم ومن لم يقصص ، ولا نفرق بين أحد منهم ، وأنهم قد بعثوا جميعاً بأصل واحد ألا وهو إفراد الله ( سبحانه وتعالى ) بالعبادة والنهي عن الشرك وعن عبادة الطاغوت كما قال - سبحانه – ( ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت ) ( النحل: 36 ).

ونؤمن بمعجزات الأنبياء ونحفظ لهم حقهم ، وهم أفضل البشر على الإطلاق ، وإن خاتمهم وأفضلهم نبينا صلى الله عليه وسلم الذي بعث بالشريعة المهيمنة على سائر الشرائع ، فلا يقبل الله- سبحانه وتعالى- بعد بعثته ديناً إلا دين الإسلام ( ومن يبتغِ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ) ( آل عمران: 58 ).

وإنه لا يحل لمن استبانت له السنة أن يدعها لقول أحد كائناً من كان ، فديننا دين إتباع لا ابتداع ، فكل رجل يؤخذ من قوله ويرد حاشا رسول الله- صلى الله عليه وسلم .

ونحب نبينا-صلى الله عليه وسلم - ونحب صحابته رضوان الله عليهم وآل بيته الأطهار الأخيار ومن تبعهم بإحسان ، ونتولاهم جميعاً ، ونبغض من يبغضهم ، وبغير الخير لا نذكرهم وحبهم عندنا دين وإيمان ، وبغضهم نفاق وطغيان ، ونبرأ إلى الله من طريقة الروافض والنواصب فيهم ، ونكف عما شجر بينهم ولا نذكرهم إلا بخير ، وهم فيما شجر بينهم بين الأجر والأجرين وإنهم خير القرون.

ونؤمن باليوم الآخر والبعث بعد الموت ، والعرض والحساب والحوض والميزان والصراط والجنة والنار.

ونؤمن بالشفاعة لمن أذن الله - تعالى - له بها , وبشفاعة نبينا صلى الله عليه وسلم في أهل الموقف وأهل الجنة وفيمن استحق النار من الموحدين .

ونؤمن برؤية المؤمنين ربهم بأبصارهم يوم القيامة .

ونؤمن بالقدر خيره وشره وأنه من الله ( سبحانه وتعالى ) وأن مشيئته – سبحانه – نافذة وفوق كل مشيئة , وأن أفعال العباد مخلوقة وأنهم فاعلون على الحقيقة فنحن في القدر وسط بين القدرية والجبرية .

والإيمان عندنا قول وعمل ونية وسنة فهو اعتقاد بالجنان وإقرار باللسان وعمل بالجوارح , وأن العمل ركن فيه , وأن اعتقاد الجنان : قوله وعمله , والقول : قول القلب واللسان , والعمل : عمل القلب والجوارح , وكل ذلك مقيد بسنة النبي – صلى الله عليه وسلم - . وأن الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية , وأن الكفر يكون بالقول أو الفعل أو الترك أو الاعتقاد أو الشك إذ أن الكفر لا يحصر بالقلب فقط , وأما الاستحلال فإنه يشترط في التكفير للذنوب التي هي دون الكفر . ولا نقول بقول الخوارج الذين يكفرون بالكبائر ولا بقول المرجئة الذين يقولون : ( لا يضر مع الإيمان ذنب ) .

ونؤمن بأن كل من دان بغير دين الإسلام فهو كافر في أحكام الدنيا سواء بلغته الرسالة أو لم تبلغه ولكننا لا نجاهد جهاد الطلب إلا من بلغته الرسالة , وإن الله - تعالى – لا يعذب أحداً يوم القيامة إلا بعد بلوغه الحجة الرسالية , قال تعالى : ( وما كنا معذبين حنى نبعث رسولا ) ( الإسراء : 15 )

وأحكام الدنيا في التكفير مبنية على الظاهر والله يتولى السرائر . وليس من منهجنا التعجل بالتكفير دون تثبت أو بينة , وليس كل من أتى بمكفر يكفر بعينه حتى تتوفر الشروط وتنتفي الموانع , ولا نكفر بالمآل أو بلازم القول وليس كل كافر يقتل وقد يقتل من ليس بكافر كما هو مفصل في كتب أهل العلم.

ونحفظ لعلمائنا حقهم وكذلك دعاتنا المجاهدين الذين يبلغون رسالات ربهم ويخشونه (تعالى) ولا يخشون أحداً سواه.

ونرى الصلاة خلف كل برٍّ وفاجرٍ من أهل القبلة ، وعلى من مات منهم ما لم يتلبس بناقض للإسلام .

والجهاد ماض مع الأمير براًَ كان أو فاجراً إلى يوم القيامة لا يمنعه جور جائر ولا عدل عادل . ولكن الجهاد تحت الراية السنية أحب إلينا وأولى وأوجب ولا نحكم بالسيف على أحد من أهل القبلة إلا إذا وجب في حقه بدليل قطعي . و لا يشترط لجهاد الدفع الشروط الواجبة لجهاد الطلب بل يجب دفع الصائل بحسب الإمكان . وأنه يجب على المسلمين الإعداد للجهاد إذا عجزوا عنه وأنه لابد من استكمال الإعداد لجهاد الطلب قبل البدء به مع أخذ المشورة والنصيحة من العلماء العاملين وأهل التجربة من المجاهدين ونقبل منهم النصح والتوجيه لأن المسلمين إخوةٌ بعضهم من بعض وهم يد على من سواهم .

ونؤمن بما أخبر به النبي ( صلى الله عليه وسلم ) عن الطائفة المنصورة بقوله ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة )، قال: فينزل عيسى بن مريم(عليه السلام)، فيقول أميرهم تعال صلَّ لنا فيقول( لا ، إن بعضكم لبعض أمراء تكرمة لهذه الأمة ).... رواه مسلم عن جابر مرفوعاً

ولا نرى الخروج على أئمة المسلمين وأمرائهم وإن جاروا ، ولا ننزع يداً من طاعتهم ما أقاموا فينا الصلاة وكانوا مسلمين ، وندعو لهم بالهداية والصلاح ، فإن طرأ عليهم الكفرالبواح وجب الخروج عليهم عند الاستطاعة وعدم المفسدة الراجحة .

ونرى وجوب الاجتماع تحت راية واحدة .

ولا نميز أنفسنا عن باقي المسلمين بشئ بل إن المسلمين كلهم أمة واحدة ، ولا يفوتنا واجب النصح ، لهم ولا تأخذنا في الله لومة لائم في بيان انحراف من انحرف عن السنة وهدي السلف الصالح .....( رضي الله عنهم ).

وإن مجتمعاتنا التي يحكمها الكفر مجتمعات إسلامية وإن تفشت فيها الجاهلية من المعاصي والآثام بمعنى أن الأصل في مجتمعاتنا الإسلام . بخلاف المجتمعات التي غلب على أهلها الوقوع في ناقض من نوا قض الإسلام فلا يحكم لها بالإسلام .


ملامح في المنهج

في النظر والاسـتدلال :

- منهجنا في النظر والإستدلال يكون مبنياً على الأسس العلمية المنضبطة بالكتاب والسنة الصحيحة على فهم سلف الأمة .

- الوسطية والاعتدال بين الغلو والجفاء فلا إفراط ولا تفريط قال تعالى: (وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شُهداءَ على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً وما جعلنا القبلة التي كُنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول

ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم ) (البقرة : 143) فالوسطية عندنا هي الالتزام بالإسلام كله قال تعالى : (يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ) فلا نعني بها التميع والتفريط في الأحكام الشرعية كما هو حال بعض الجماعات البدعية .

الأخذ من السيرة وأخبار السلف يجب أن يراعى فيه الأحوال والعوائد التي كانت في زمنهم قال أبن القيم في إعلام الموقعين (ج4ص205 ) فإنَّ الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والعوائد والأحوال وذلك كله من دين الله .

المرجعية لأهل العلم والحكمة والخبرة السابقة المشهود لهم بالصدق والاستقامة والثبات التاريخ الناصع .

الشرع دائر على تحقيق المصالح ودرء المفاسد والموازنة بينها عند التزاحم قال أبن تيمية في السياسة الشرعية (ج1 ص43 ) ..( الواجب تحصيل المصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها فإذا تعارضت كان التحصيل أعظم المصلحتين بتفويت أدناهما ودفع أعظم المفسدتين مع احتمال أدناهما هو المشروع) – وقال ابن القيم في الجواب الكافي (والتحكيم في هذا الباب للقاعدة الكبرى التي يكون عليها مدار الشرع والقدر وإليها يرجع الخلق والأمر وهي إيثار أكبر المصلحتين وأعلاهما وإن فاتـت المصلحة التي هي دونها والدخول في أدنى المفسدتين لدفع ما هو اكبر منهما فتفوت مصلحة لتحصيل ما هو أكبر منهما ويرتكب مفسدة لدفع ما هو أعظم منهما ) وأنه لا مصلحة أعلى من التوحيد ولا مفسدة أعظم من الشرك ، والأمر في ذلك إلى أمير الجماعة .

قال الشاطبي في الموافقات..( 4/194ــ 198 ط دار المعرفة)..(النظر في مالأت الأفعال معتبر مقصود شرعاً، كانت الأفعال موافقة أو مخالفة أي مأذونا ًفيها أو منهيا عنها ، وذلك أن المجتهد لا يحكم على فعل من الأفعال الصادرة عن المكلفين بالإقدام أو الأحجام ألا بعد نظره إلى ما يؤول أليه ذلك الفعل )1 . هــــــ


مراعاة فقه الأولويات

لا سياسة إلا ما وافق الشرع بمعنى لا نخالفه وليس بالضرورة وجود دليل شرعي على كل مفردة .

العلم بالسياسة الشرعية أمر ضروري قال شيخ الإسلام (ص325-326ج28) ..(لهذا كان المفسرون عن علم الحجج والدلالات، وعلم السياسة والإمارات، مقهورين مع هذين الصنفين، تارة بالاحتياج إليهم إذا هجم عدو يفسد الدين بالجدل أو الدنيا بالظلم، و تارة بالاحتياج إليهم إذا هجم على أنفسهم من أنفسهم ذلك، و تارة بالاحتياج إليهم لتخليص بعضهم من شر بعض في الدين والدنيا، وتارة يعيشون في ظلهم في مكان ليس فيه مبتدع يستطيل عليهم، ولا وال يظلمهم وما ذاك إلا لوجود علماء الحجج الدامغة لأهل البدع والساسة الدافعة للظلم ) .

إذا ورد في مسألة قولان فقهيان معتبران لأهل العلم فلأمير الجماعة أن يتبنى أحد هذين القولين لمناسبته للواقع ويصبح هذا القول ملزماً للجماعة قال ابن تيمية (ج20 ص207).. (مسائل الاجتهاد من عمل فيها من قول بعض العلماء لم ينكر عليه ولم يهجر ومن عمل بأحد القولين لم ينكر عليه وإذا كان في المسألة قولان فإن كان الإنسان يظهر له رجحان أحد القولين عمل به وإلا قلد بعض العلماء الذين يعتمد عليهم في بيان أرجح القولين ) .


في إدارة الصراع

استحضار الأهداف العليا التي شرع من أجلها الجهاد وعدم حصره وتقزيمه بجعله عملا ثأرياً ينكأ بالعدو فقط تلازم الدعوة والجهاد فلا يقصر بأحد الأمرين على حساب الأخر .

التجمع على أساس المنهج والشرع، لا الأشخاص والأسماء .

الاستفادة من الجماعات الجهادية التي سبقتنا بأخذ إيجابياتها وطرح سلبياتها واستكمال نقاط القوة فيها. البعد عن النظريات والتصورات الخيالية و اعتماد النظرة الواقعية في التقييم والمعالجة .

إقامة ما يمكن إقامته من الدين على قدر الاستطاعة إذا لم نستطع إ قامة الدين كله قال شيخ الإسلام (ج20 ص148- 149) .

( وكثيراً ما يتولى الرجل الإمامة والقضاء بين المسلمين والتتار والكافرين وفي نفسه كثير من العدل والشرع لا يستطيع أن يقيمه لأن الأمر خارج عن يده وأرادته). وأيضاً (ج28 ص599) ( فكما يجب إزالة الظلم يجب تقليله عند العجز عن إزالتة بالكلية فهذا أصل عظيم والله أعلم ) .

ينبغي أن يراعى في بعض الأحكام التي يتناولها المنهج في بحوثه أنها متعلقة بواقع العراق المحتل من قبل عدوٍ صائلٍ له خصوصية قد لا تتوفر في واقع أخر .

الإكثار من مشاورة أهل الحل والعقد أولي الأحلام والنهى من أهل العلم والاختصاص .



في التعامل مع المسلمين أفراداً وجماعات

*نبذ التعصب الحزبي والنظرة الضيقة والسعي لتوحيد الجماعات الجهادية تحت راية واحدة وتضييق الخلافات بين الأمة عموماً وفصائل المجاهدين خصوصاً تأليفاً للقلوب ومنعاً لأي فرصةٍ يغتنمها العدو لاختراق الصف وتفريق الأمة (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا )
* نوالي آحاد المسلمين على قدر ما عندهم من طاعة وموالاة لله ورسوله وإن لم يكونوا معنا ونبغض ما عندهم من معصية وننكرها عليهم وإن كانوا معنا .

* لا نميز أنفسنا عن باقي المسلمين بأمر أو خصوصية ويكون التفاضل بالتقوى والعمل الصالح وإخلاص النية وتجريدها لله ( إن أكرمكم عند الله اتقاكم ) ومن الإخلاص إرادة ما عند الله وعدم الالتفات لشيء من حظوظ الدنيا فإنَّ مَن أراد في جهاده عرَضاً من الدنيا فلا يكون مجاهداً قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى (ج17 ص492 ) : بــل مــن قاتــل فـيــهــا (أي المعركة ) لأجل المال لم يكن مجاهداً في سبيل الله ...

* تغليب صفة الرحمة بعوام المسلمين وجهالهم على الغلظة ولكـــــســب ثقتهم .

* التحلي بالأخلاق الكريمة وعلى رأسها الصدق واستحضار الذلة والانكـــسار الضعف بين يدي الله وأن الحول والقوة بيده وحده فلا ينبغي الاغترار بقوة أو جمع كما لا ينبغي الاستكانة والتراجع إذا قل الناصر وخذلنا الصديق وضاق بنا الحال فقد كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) إذا غلب لم يبطر وان انكـــسر لم يجزع وصبر .

* لا نلزم غيرنا بتكفير أحد إلا ما أجمع السلف (علماء الأمة ) على تكفيره وان كنا نعتقد كفرمن تلبس بمسائل معينة قال جماهير السلف بكفره سعياً لتضييق دائرة الخلاف .

* التمييز بين من يتولى العدو وبين من يواليه موالاة غير مكفرة .

* حرمة أموال المسلمين وعدم التعرض لها وكذلك عدم التعرض لأموال الكفار غير المحاربين .

* حرمة دماء المسلمين والتحرز والتورع الشديد بشأن أراقتها فلا تراق إلا بحق .

* حفظ بيضة المسلمين والإبتعاد عن التهور وزج المجاهدين في مهلكة تستأ صل شأفتهم .



في التعامل مع الناس

* تضييق دائرة الصراع مع العدو بدءاً بالأهم فالمهم فالذي يليه وتحييد ما يمكن تحييده من الأعداء .

* الابتعاد عن كل ما يسيء إلى سمعة المجاهدين وإن كان مشروعاً إذا ترتب عليه مفسدة راجحة ومراعاة مدارك الناس .


إسناد المهام داخل الجماعة

* من ثبتت كفاءته من خلال الممارسة العملية يقدم على غيره ويبوأ المكان اللائق به فليس لدينا مناصب فخرية ومنع تسلق مَن عُرِفَ بتاريخ مريض كحب الزعامة وخوارم المروءة والكذب والخداع وان كان لديه مؤهلات إيجابية من الوصول إلى موضع زعامة أو صنع قرار أو استلام أمانات .

* مراعاة التخصص ووضع الرجل المناسب في مكانه المناسب والعدل وتوزيع الأدوار .



الــقيــــادة

* قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) وأنا آمركم بخمس الله أمرني بهن : الجماعة والسمع والطاعة والهجرة والجهاد ).

* روي عن عمر( رضي الله عنه)قال : لا إسلام إلا بجماعة ولا جماعة إلا بإمارة ولا إمارة إلا بسمع وطاعة ، فلابد للجماعة من قيادة وهي أمر بديهي وسنة من سنن الله تعالى في خلقه فضلاً عن كونها سنة وواجباً شرعياً والقيادة بالأمير القائد ومجلس الشورى وقد كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) القائد وكان أهل الشورى هم أعيان المهاجرين والأنصار وفي خلافة أبي بكر( رضي الله عنه)... كانت الشورى لأعيان المهاجرين والأنصار ووجهاء القوم ممن اسلم بعد الفتح .

* قال عمر( رضي الله عنه): إنَّ الرأي لأهل المدينة من المهاجرين والأنصار، والأعراب بعد ذلك لهم تبع .

* والشورى في الإسلام فيها قولان: قول بالاستحباب، وقول بالوجوب وهذا الأخير يلائم حالنا حيث أن الأمراء الحاليين غير مستكملين لصفات الخليفة كما كان عليه الخلفاء الراشدون فلابد للأمير من دوائر شورى متنوعة شرعية وسياسية وإدارية تنظيمية وإعلامية وغير ذلك مما يتناسب مع حجم الصراع وحجم المعركة ولا يلزم الأمير أن يستدعي كل أعضاء الشورى في كل مسألة كما أن الشورى غير ملزمة للأمير إلا في المسائل التي استثنتها الجماعة فيلزمه عدم الخروج عن الشورى فيها.

* الأولى أن تكون قيادة العمل من أهل الخبرة والمعرفة بأحوال البلد .

المخططات والبرامج

وهذا أمر لازم للجماعة المجاهدة لا انفكاك عنه ولذلك يجب القيام بدراسة عسكرية وسياسية واقتصادية وعقائدية واجتماعية وديمغرافية ( التوزيع الجغرافي للتجمعات المقصودة بالدراسة ) وعلى المستويات التالية :ـــ

1- الإمكانات المادية ( الأموال ..الأسلحة..معدات..أجهزة..مقاتلين ) .

2- نقاط القوة والضعف

3- التحالفات والمعاهدات داخلياً وخارجياً

وتشمل هذه الدراسة المسلمين وغيرهم

كذلك يجب على الجماعة دراسة نفسها بنفس الطريقة وعلى نفس المستويات وبهذا نعرف عدونا ونعرف أنفسنا ونضع الأساس لخطة الإعداد وبرامجه .

* على الصعيد الإيماني والمادي لوضع خطط وبرامج المواجهة وإدارة الصراع ،حيث ستتوفر رؤية واضحة علمية شرعية وواقعية لذلك ومما يجب ملاحظة التفريق بين المرحلية في مبدأ التدرج في تشريع الأحكام في الدعوة المحمدية وصولا إلى حالة الاستقرار وكمال الدين وبين مبدأ التدرج الواقعي في استكمال القدرة والإعداد فمن المعلوم أن مناط القيام بالواجبات الشرعية هو العلم والقدرة فكل معلوم مقدور من الأحكام يدور مع علته فعلاً أو تركا ًوفق ما تستلزمة أدلة الشرع وعلى هذا يجب الأخذ بالأحكام الشرعية على ما استقرت عليه وكمل به الدين مع مراعاة فقه الواقع الحالي ضعفاً وقوة .


المتابعة

هي الضمان لدوام العمل على نتائجه وهي جهد متواصل يدور على محورين محور العمل ومحور النتائج :-

* فالأول لضمان خطواته ومرحلة التنفيذية بالشكل الصحيح وكما هو مخطط له والتصدي للطوارئ العارضة بسرعة وكفاءة وسد ما قد يعرض من نقص وخلل وضمان عدم اتساعه وتقويم العوج والأخطاء وضمان عدم تكرارها وتراكمها والتعرف على الخلل مبكراً ومعالجته قبل أن يتفاقم.

* والثاني للتأكد من النجاح واستمراره والحفاظ على ثمرات ومكتسبات الجهاد وكشف القابليات والإمكانات الفردية في الجماعة والوصول إلى التقييم الصحيح بهذا الصدد .

وجهد المتابعة هذا يتوجه إلى عدة مستويات:ــ

1- متابعة تطبيق العقيدة والمنهج الذي تتبناه الجماعة في تفاصيل التخطيط والتنفيذ في اتخاذ القرارات .

2- الانضباط الجماعي من حيث السمع و الطاعة والحضور الأمني اللازم .

3- متابعة وضع المخططات وتنفيذ البرامج والعمليات .

4- موازنة العملية المادية .

5- متابعة القيادات ( الأمراء) وعلاقتهم مع أفرادهم ومع أقرانهم وقيادتهم .

هذا الجهد المتواصل هو مسؤولية الجميع كل بحسبة وانطلاقا ًمن واجب النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ولقوله صلى الله عليه وسلم : (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) .

لكن المسؤولية الأعظم تقع على الأمير ، فترك المتابعة تضييع للأمانة وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم )...( كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول ) .



البنية الاقتصادية

الجماعة المجاهدة التي ليس لها سياسة مالية مستقلة ومخطط مالي واضح ومتزن فإنها مهددة بالإنحلال أو المساومة على ثوابتها فالإعتماد على مصادر خارجية حكومية أو خاصة متعاونة مخلصة أو معادية ارتبطت مصالحها آنياً بما تقوم به الجماعة المجاهدة سيؤدي إلى نتيجة غير محمودة .

حيث ستمارس ضغوطاً على الجماعة تؤدي بها إلى المساومة على عقيدتها ومنهجها وبالتالي سقوطها تحت أرادة خارجة معادية أو انحلالها كلياً أما المصادر الخارجية المخلصة فإنها غير مضمونة الديمومة خصوصاً مع المشروع العالمي لتجفيف منابع الإرهاب كما يسمونه .

فلضمان حصانة الجهاد من النوايا السيئة ذات الطمع السياسي أو الدنيوي المصلحي ومن الطوارئ التي تعتري المساعدات المخلصة .لابد من وضع حسابات استثمارية وتسخير الأموال ضمن مراحل خطة إستراتيجية غايتها بناء منظومة اقتصادية مستقلة موازية للمنظومة العسكرية واعتماد المغانم كمورد أساسي يرفد العملية الاقتصادية . وهذا العمل هو عمل جهادي لا يقل في وجوب ضبطه عن وجوب ضبط العمل العسكري والتنظيمي وقد ذكر الله تعالى الجهاد بالنفس والمال في عشر مواطن وقدم في تسعة منها الجهاد بالمال على الجهاد بالنفس .



السمع والطاعة

من أسباب قوة الجماعة الجهادية أمران :ـــــ

1- سرية التنظيم .

2- السمع والطاعة .

إن انعدام أو ضعف السمع والطاعة يؤدي إلى الفوضى وتفكك الجماعة وعنصر السمع والطاعة عند الفرد المبايع للجماعة ينبغي تعميقه من الأيام الأولى في نفسه من خلال بيان الأدلة الشرعية له التي توجب ذلك كما أنة يعزز من خلال ثقة الفرد بالقيادة صحة منهجها وعقيدتها وسياستها وسد حاجات أفرادها ولو معنوياً أن لم يكن مادياً ومن خلال المتابعة المستمرة وصلة القيادة بالأفراد ومعرفة ومعايشة مشاكلها وان تكون المثل الأعلى والأسوة الحسنة للأتباع ..( عففت فعفت رعيتك ، ولو رتعت لرتعوا ) ..

قال ابن تيمية ( ج18 ص158 ) في الفتاوى..(ولهذا كانت السنة أن الذي يصلي بالناس صاحب الكتاب، والذي يقوم بالجهاد صاحب الحديد . إلى أن تفرق الأمر بعد ذلك، فإذا تفرق صار كل من قام بأمر الحرب من جهاد الكفار وعقوبات الفجار يجب أن يطاع فيما يأمر من طاعة الله في ذلك ).

قال ابن قدامة في المغني (ج8 ص353)..(فأن عدِمَ الأمام لم يؤخر الجهاد فأن مصلحته تفوت بتأخيره فـإن حصلت غنيمة قسمها أهلها على موجب الشرع ) .

قال ابن عثيمين في الشرح الممتع (ج5 ص290) ، وهو يتكلم على من يسـتـتيب المرتد فيقول (الإمام أو نائبه فإن لم يكن الإمام أو نائبه فأمير القوم أو رئيسهم وكبيرهم كما لو كان في بلد غير بلد الإسلام لا يوجد إمام ولا نائب للإمام فإنه إذا كان على هؤلاء (طائفة من المسلمين) أمير أُمِّر أو رئيس أو ما أشبه ذلك صار الحكم متعلقاً به ).


فائدة :ــ

إذا فرغت الجماعة طالب علم وأمرته بالتزام ذلك حرم عليه الخروج لغير ذلك لأنَّ في خروجه إخلال بالواجب الذي لا يسده غيره .




أحكام عامة في الجهاد

أحكام التعامل مع الكفار

ينقسم الكفار في شريعتنا إلى أربعة أقسام :ــ

1- الذميون :ــ وهم الكفار الذين يعطون الجزية عن يد وهم صاغرون مقابل الكف عنهم وحمايتهم وهؤلاء لا يجوز التعرض لهم لقوله.. (صلى الله عليه وسلم )، (من آذى ذمياً فقد آذاني)

2- المعاهدون :ــ هم من كان بينهم وبين المسلمين عهد فلا يجوز التعرض لهم إلا إذا غدروا ونقضوا العهد وإذا أراد المسلمون بدأهم بالقتال، فيجب قبل ذلك أن ينبذ إليهم عهدهم .

3- المستأمنون:- وهم أقوام من الكفار أعطاهم المسلمون (فرداً أو جماعة ) أماناً لوقت معين وغرض معين فلا يجوز التعرض لهم حتى ينقضي الوقت والغرض.

4- المحاربون :- وهم عدا الأصناف الثلاثة ولا يشترط في المحارب أن يشهر سلاحاً.

ملاحظة:- 1-التجار والصحفيون لهم أمان عرفي إلا إذا ثبت تعاونهم مع العدو .

2- أهل الكتاب الذين يعيشون بين ظهرانينا اليوم ولهم أصول في البلاد الإسلامية.


الاستعانة بالمشرك في الحرب

جاء في روضة الطالبين ج9 ص55 : ( والثالثة :تجوز الاستعانة بأهل الذمة والمشركين في الغزو ويشترط أن يعرف الإمام حسن رأيهم في المسلمين ويأمن خيانتهم ) وجاء في المجموع شرح المهذب : ( قال الشافعي " وواسع للإمام أن يأذن للمشرك أن يغزو معه إذا كانت فيه للمسلمين منفعة فقد غزا يهود من بني قينقاع بعد بدر وشهد معه صفوان بن أمية في شركه بعد الفتح في حرب هوازن وصفوان مشرك استعار منه سبعين درعا " .

واشترط أن يعرف الأمام حسن رأيهم في المسلمين ويأمن خيانتهم ومن العلماء من يرى عدم جواز الاستعانة بهم في مباشرة القتال وإنما تجوز الاستعانة بما لديهم من خبرة وسلاح وفق الشروط التي ذكرها أهل العلم وهذا الجواز لا خلاف فيه وهو الراجح لقوله r ( إنا لا نستعين بمشرك ) .



التترس

إذا تترس العدو الكافر بأسرى المسلمين ولم يكن يقاتل العدو إلا بإصابة المسلمين فلا بأس من رمي الكفار وإن أدى إلى إصابة المسلمين عرضا ويشترط :

*أن يخرج الكفار المسلمين في صفوفهم وهم مكرهون

*أن لا يستطيع المجاهدون التمييز بين الكافر والمسلمين المتترس بهم

*أن يخاف المجاهدون على أنفسهم إذا تركوا قتال الكفار

*أن تحصل نكاية بالعدو ظاهرة أعظم من مفسدة ذهاب أرواح أفراد من المسلمين لم يقصدوا ويبعثون على نياتهم.

*أن يهجم العدو على المسلمين وان يكون المسلمون في حالة التحام مع العدو في القتال وان يترتب على عدم القتال ما يخشى منه على المسلمين من الإحاطة بهم أو استئصالهم أو هزيمة تصيبهم أو كثرة في قتلاهم أو أي قدر يلحق بهم . فتح القدير ج 5 ص 448، المغني 10 / 505،الأحكام السلطانية للفراء ص47


العمليات الاستشهادية

وهي الاقتحام بالنفس وقتلها بالانغماس في العدو لأجل النكاية به قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ( إن


الغلام أمر بقتل نفسه لأجل مصلحة ظهور الدين ) ,ولهذا جوز الأئمة الأربعة أن ينغمس المسلم في صف

الكفار وان غلب على ظنه أنهم يقتلونه , إذا كان في ذلك مصلحة للمسلمين فإذا كان الرجل يفعل مايعتقد انه يقتل لأجل مصلحة الجهاد , مع أن قتل نفسه أعظم من قتله لغيره كان ما يفضي إلى قتل غيره لأجل مصلحة الدين التي لا تحصل إلا بذلك ودفع ضرر العدو المفسد للدين والدنيا الذي لا يندفع إلا بذلك ) المجموع 28 / 540

وتشرع هذه العمليات بالشروط التالية :

1- أن تكون بإذن أمير الجماعة حصرا دفعا للمفاسد الحاصلة من العمليات الفردية .

2- أن تكون مصلحتها ظاهرة للمسلمين مثل تجرئتهم على الكفار وبث الرعب في صفوف العدو .

3- أن لا يكون المقتحم بدافع اليأس من الحياة والخروج من ضيقها إنما رجل باع نفسه لله.

4- أن لا يمكن الحصول مثل هذه النكاية بالعدو إلا بهذه الوسيلة .

5- أن لا يترتب على ذلك حصول مفسدة أعظم .

والأصل في قتال العدو هو منا جزته بالأساليب القتالية التقليدية وأما هذه العمليات فهي استثنائية يلجأ إليها عند الضرورة وبالشروط المذكورة أعلاه .


الأسرى والمختطفون

الأسرى والمختطفون من الكفار الحربيين يجوز قتلهم أو المن عليهم أو الفداء بمال أو بعمل أو بأسرى المسلمين وأمير الجماعة يختار الأصلح وهذا هو مذهب الجمهور.

وينطبق هذا الحكم على الأسير المرتد أيضا إذا كان من غير المقدور عليهم ( طائفة ممتنعة ) وعلى هذا جرى العمل عند الخلفاء الراشدين ومن بعدهم

قال ابن قدامة في المغني ج10 ص 704 : فإذا كان فيهم ( في الأسرى ) من له قوة ونكاية بالمسلمين فقتله أصلح ومنهم الضعيف الذي له مال كبير ففداءه أصلح ومنهم حسن الرأي بالمسلمين يرجى إسلامه فالمن عليه أصلح ومنهم من ينتفع بخدمته ويؤمن شره فاسترقاقه أصلح كالنساء والصبيان والإمام اعلم بالمصلحة . يفوض ذلك إليه والواجب مراعاة وصايا الرسول r بالأسير والإحسان إليه ولا يشرع ضربه وإيذاءه إلا لضرورة قال تعالى ( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا ) أما الأسير المرتد فقد استنبط العلماء جواز ذلك بناء على الأصل لكن لم يرد عن الصحابة ومن بعدهم مفاداتهم للأسير المرتد بمال لعدم الحاجة إلى المال .



الهدنة

وتجوز مهادنة الكفار المحاربين في حال القوة إذا كانت الهدنة تحقق مصلحة راجحة للمسلمين .

ويجوز ابتداء الأمير بطلب الهدنة . قال ابن القيم في زاد المعاد ج 3 ص 304 ( ومنها جواز ابتداء صلح العدو إذا رأى المصلحة للمسلمين فيه ولا يتوقف ذلك على أن يكون ابتداء الطلب منهم ) .

ومن العلماء من اشترط أن تكون الهدنة لأجل محدد لأن عدم اشتراط ذلك يفضي إلى تعطيل الجهاد .

وذهب آخرون إلى جواز عقد الهدنة مطلقا من غير توقيت ، قال ابن القيم في زاد المعاد ج 3 ص 146 ( وفي القصة دليل على جواز عقد الهدنة مطلقا من غير توقيت بل ما شاء الإمام ولم يجئ بعد ذلك ما يفسخ الحكم فالصواب جوازه وصحته وقد نص الشافعي في رواية المزني ونص عليه غيره من الأئمة ) .

وليس في ذلك تعطيل للجهاد فإذا شاء الإمام عند القدرة والمصلحة أن يغزوهم نبذ إليهم عهدهم وغزاهم وأمر الهدنة وإبرامها مع العدو محددة أو مطلقة ابتداء من العدو أو المسلمين راجع إلى قيادة الجماعة .

قال ابن القيم في الزاد ج3 ص306 ( ومنها مصالحة المشركين ببعض ما فيه ضيم على المسلمين جائزة للمصلحة الراجحة ودفع ما هو شر منها ففيه دفع أعلى المفسدتين باحتمال أدناهما ) .

ولا يجوز تضمن الهدنة لأمر فيه مخالفة للثوابت العقدية .

وكذا الصلح مع المرتدين الممتنعين بشوكة.


الجاسوس

هو الذي يخبر العدو بأحوال المسلمين

وهذا قد اختلف العلماء في حكمه فقال ابن القيم في الزاد ج3 ص422

فصل وفيها ( أي قصة حاطب ) جواز قتل الجاسوس وإن كان مسلماً لأن عمر رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل حاطب ابن أبي بلتعة لما بعث يخبر أهل مكة بالخبر ولم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل قتله لأنه مسلم بل قال وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فأجاب بأن فيه مانعا من قتله وهو شهوده بدراً

وفي الجواب بهذا كالتنبيه على جواز قتل الجاسوس ليس له مثل هذا المانع وهذا مذهب مالك واحد الوجهين في مذهب أحمد وقال الشافعي وأبو حنيفة لا يقتل وهو ظاهر مذهب أحمد والفريقان يحتجون بقصة حاطب والصحيح أن قتله راجع إلى رأي الإمام فإن كان في قتله مصلحة للمسلمين قتله وإن كان استبقاؤه أصلح استبقاه والله أعلم .. أهـ.

وهذا هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية وذهب الشيخ العثيمين إلى أنه يقتل وإن تاب حدا لا ردة

وأما مالك وغيره فحكي عنه : أن من الجرائم ما يبلغ به القتل ووافقه بعض أصحاب أحمد في مثل الجاسوس المسلم إذا تجسس للعدو على المسلمين . فأحمد يتوقف في قتله..

وقال ابن القيم رحمه الله:

يجوز أن يبلغ بالتعزير القتل ؟ فيه قولان: أحدهما ( يجوز كقتل الجاسوس المسلم إذا اقتضت المصلحة قتله ) , وهذا قول مالك وبعض أصحاب أحمد واختاره ابن عقيل .. الطرق الحكمية ص95.


ويجب أن يعلم الكثير من الجواسيس اليوم في بلادنا قد تعدوا الوصف الذي تكلم عنه العلماء أعلاه بل وقعوا في تولّي الكفار ومعاشرتهم ودلّهم على عورات المسلمين ومظاهرتهم عليهم . فهؤلاء لهم وصف زائد وحكم آخر وهو الردة .


التولي والموالاة

التولي هو اتخاذ الكفار أولياء بنصرتهم ومحبتهم لكفرهم ومظاهرتهم على المسلمين وما أشبه ذلك وهذا كفر لا شك فيه.

قال الشيخ حمد بن عتيق النجدي رحمه الله في الدفاع عن أهل السنة والإتباع ص31_32: فقد تقدم أن مظاهرة المشركين ودلالتهم على عورات المسلمين أو الذب عنهم بلسان أو الرضى بما هم عليه كل هذه مكفرات ممن صدرت منه من غير الإكراه المذكور فهو مرتد وإن كان مع ذلك يبغض الكفار ويحب المسلمين.

قال ابن حزم ج18 ص138: صح أن قوله تعالى ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) أنه على ظاهره بأنه كافر من جملة الكفار وهذا حق لا يختلف فيه اثنان من المسلمين.قال الشيخ ابن باز في مجموع فتاواه ج1 ص274: وقد أجمع علماء الإسلام على أن من ظاهر الكفار على المسلمين وساعدهم بأي نوع من أنواع المساعدة فهو كافر مثلهم كما قال تعالى ( يأيها الذين آمنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) ( المائدة:51 )

وأما الموالاة فهي القرب من الكفار والدنو منهم وهي أقسام منها ما يلتحق بالتولي فيكون كفرا ومنها ما يلتحق بالكبائر كالتشبه غير المطلق بالكفار ومخالطتهم من غير مصلحة شرعية دون مظاهرة لهم على المسلمين وتولي مناصب لديهم فيها من كــسب شخصي لا يعود بالنفع على المسلمين بشرط ألا يتضمن مظاهرة للمشركين عليهم .

وهناك أمور ليست من الموالاة كبرِّ المسلم قريبه من المشركين والإحسان إليه إن كان غير محارب وكذا المودة والرحمة الطبيعية للزوجة الكتابية وكذا مدح الكفار لمحاسن أخلاقهم أو مدح بعض تجمعاتهم التي تقوم على نصرة المظلوم أو غير ذلك من أعمال البر ومحاسن الأخلاق فيمتدحون على مثل هذه الأمور لا على كفرهم كما في حلف الفضول وحلف المطيبين.

قال ابن تيمية في الصارم المسلول ص163: وكان صلى الله عليه وسلم يكافىء المحسن إليه لإحسانه وإن كان كافراً.

وقال أيضا في الاقتضاء ص237 وهذا الحديث ( من تشبه بقوم فهو منهم ) أقل أحواله أنه يقتضي تحريم التشبه بهم وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم كما في قوله تعالى ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) ونظيره ما سنذكره عن عبد الله بن عمر انه قال ( من يعش بأرض المشركين وصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت حشر معهم يوم القيامة ) أخرجه البيهقي في سننه . فقد يحمل هذا على التشبه المطلق فإنه يوجب الكفر ويقتضي تحريم أبعاض ذلك وقد يحمل على أنه منهم في القدر الذي شابههم فيه فإن كان كفرا أو معصية أو شعارا لها كان حكمه كذلك .

قال ابن القيم في المدارج ص281 : أهل السنة متفقون على أن الشخص الواحد يكون فيه ولاية لله وعداوة من وجهين مختلفين .

وقال الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ : وعرفتهم أن مسمى الموالاة يقع على شُعَب متفاوتة منها ما يوجب الردة كذهاب الإسلام بالكلية ومنها ما دون ذلك من الكبائر والمحرمات ( الرسائل والمسائل النجدية ج3 ص38 ) .



حكم جثث الأعداء

بعد قتل الكافر أو المرتد الذي استوجب القتل هنالك أحكام تتعلق بجثته :

* يشرع رميها كما فعل صلى الله عليه وسلم بأسرى بدر أن أمكن ذلك .

* لا بأس من تمكين أهلها من دفنها .

الأصل عدم المثلة بها من قطع أو تحريق أو غير ذلك إلا معاملة لهم بالمثل أو لمصلحة راجحة يقررها أهل العلم والبصيرة .

يجوز مفاداتها بالمال .



أحكام عامة

ضوابط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر :

ذكر ابن القيم في أعلام الموقعين (3/16) أربعة أحوال يتحدد فيها حكم الإنكار ومنها يفهم ضوابط الأمر بالمعروف فيقول رحمه الله :

الأولى : أن يزول-أي المنكر-ويخلفه ضده وهذه غاية الإنكار وهي الدرجة والواجبة على جميع المسلمين وبها يتحقق المطلوب وهو إزالة المنكر بجملته .

الثانية : أن يقل وان لم يزل بجملته وهذه الدرجة أيضا مطلوبة وفعلها واجب فالمنكر أن لم يزل كلية فانه خف وقل ضرره .

الثالثة : أن يزول المنكر ويخلفه مثله وهذا موضع اجتهاد فتارة يصلح النهي وتارة يترجح السكوت فيرجع بنظر الدين لا بموجب الهوى والطبع .

الرابعة : أن يخلفه ما هو شر منه وهذه الدرجة محرمة لان الإنكار هنا يستلزم حدوث ما هو أعظم منه بل يكون النهي حينئذ من باب الصد عن سبيل الله ومخالفة أوامره عز وجل... أ.هـ .

معالم المشروع السياسي

* الحكم بما أنزل الله الذي لا أحسن منه لقوم يعقلون سيراعي في تطبيقه التدرج والرأفة بالناس ودرء الحدود بالشبهات وأعذار الناس عند جهلهم .

* لن يكون توارث للسلطة وينصب الرجل الكفء في مكانه المناسب دون محاباة لقرابة أو خصوصية * المنصب تكليف وليس تشريفاً وأمانة عاقبتها خزي وندامة يوم القيامة إلا من أخذها بحقها .

* المذاهب الإسلامية الفقهية المعتبرة هي محترمة لا نتعرض لأصحابها فهم بين استحقاق الأجر والأجرين وكل يؤخذ من كلامه ويرد حاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم , لا إكراه في الدين وأهل الكتاب لهم حقوقهم المشروعة في ديننا ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد

استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ) ( البقرة:265 )



قضية الاعمار جزء من المشروع السياسي :

العراق أثرى بلد في العالم لكن أهله يعيشون وللأسف في غاية البؤس والبطالة , ومرافقه الحيوية والخدمية في غاية الرداءة .

ومرد ذلك إلى أسباب كثيرة ومن أهمها الحكومات الجائرة التي تعاقبت على حكم وإدارة البلد . تلك الحكومات التي لا تمت إلى الشعب بصلة .

القائمون على رأسها من حثالة الناس وأراذلهم , اختارتهم المخابرات الغربية ومكنوهم من التزعم والتحكم في رقاب الناس فحكموا بسياسة همجية قمعية أذلت الأمة وسلمت رقاب أبنائها إليهم , ثم قام هؤلاء الحكام المأجورون بنهب ثروات البلد مشاطرة مع أسيادهم الذين عينوهم ونذكر برنامجاً سياسيا أذيع من إذاعة صوت أمريكا عام 1996 يتعلق بسياسة أمريكا تجاه العراق عقده مجموعة من الخبراء الأمريكان في اختصاصات مختلفة تم بثه على شكل حلقات وكان خلاصة ما توصل إليه هؤلاء الخبراء أن العراق بلد ثري جداً بموارده الاقتصادية وبعقوله الذكية المبعثرة , فإذا ما أتيح لهذا البلد أن تحكمه حكومة مخلصة توضف ثرواته الهائلة وعقوله الكبيرة سيتحول في وقت قصير إلى دولة عظمى تؤثر على مصالحنا في المنطقة فلابد من اتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون ذلك بجعله يدخل في دوامة لا يخرج منها يهدم البني التحتية وتشريد العلماء المخلصين من أبنائه كي لا يقوى على النهوض , ثم الإتيان بحكومة منتخبة من قبلنا تخدم مصالحنا , وهذا ما جرى .

فنقول لن يخرج هذا البلد من المأزق والمتاهة التي ادخله فيها المحتل وأذنابه إلا المخلصون من أبناء هذه الأمة ولا أخلص ممن نذر نفسه وبذل ماله ودمه في سبيل صيانة دين وكرامة وعرض هذه الأمة وهم المجاهدون الذين يبتغون رضوان الله والدار الآخرة لا يبغون عرضاً من هذه الدنيا الزائلة .

كما أن هؤلاء المجاهدين هم أهل البلد المعروفون وإخوانهم في العقيدة الذين نفروا لنصرتهم من كل مكان يقودهم أهل العلم والفقه والبصيرة ولهم برنامج سياسي منبثق من شريعة الإسلام الغراء , كفيل إذا طبق من قبل أهله بالنهوض ببلدنا على كافة المستويات العلمية والاقتصادية والخدمية وسيسود بإذن الله العدل والأمن وتكافؤ الفرص ويعم الرخاء ولن يكون نهب للثروات واستثارها من قبل لصوص السياسة وسيقدم أهل الكفاءة والاختصاص لا أهل الدجل والنفاق والكذب وستوزع الثروات على مستحقيها بدلاً من نهبها من قبل الأعداء واللصوص .



معالم المشروع الاقتصادي

الإسلام نظام شامل له مشروعه الاقتصادي المبني على العدل والتكافل الاجتماعي فهو يمنع الاحتكار والربا ويهيئ فرص العمل لجميع أفراد الأمة فإذا عال رجل ولم يجد ما يعيله وجب على الأغنياء بسلطة الدولة أن يكفلوا أمثال هؤلاء بما يفضل من أموالهم .

وسنكفل بإذن الله توزيع الثروات بصورة عادلة على الناس بما يسد حاجاتهم . فلا محسوبية ولا رشوة ولا استغلال للسلطة للاستئثار بالمال وتبديد ثروات الأمة .

سنفعل بإذن الله نظام الزكاة المعطل والذي هو ركن ركين من أركان الإسلام سيكون له دور فعال في توزيع الثروات وسد حاجة الفقراء ورفد العملية الاقتصادية .

وستؤخذ الزكاة من أصحابها بعد البيان-ولو بالقوة- عند التمكين لتوزيعها على مستحقيها من الأصناف الثمانية وستوزع زكاة الركاز ( مما يستخرج من باطن الأرض كالنفط وسائر المعادن ) على الفقراء علما أن زكاة النفط وحدها لو وزعت على سائر الفقراء لكفتهم .



قضية المرأة

للمرأة مكانتها في المجتمع المسلم فالنساء شقائق الرجال كما ورد الحديث والإسلام يحفظ كرامتها وحقوقها ويأمر بالعدل في معاملتها لا مساواتها مع الرجل فإن ذلك خلاف العدل , ذاك أن المساواة تكون بين متماثلين وهذا غير حاصل والإسلام يحفظ للمرأة عفتها ويصونها من الابتذال الذي يجعلها سلعة معروضة للغادي والرائح كما هو جارٍ في النظم الغربية والعلمانية الداعية إلى تحرير المرأة ويقصدون بذلك تحريرها من العفة والشرف وإطلاقها بين الرجال لينالوا منها وطرهم ثم يركلوها بأرجلهم .

والإسلام لا يمنع المرأة من ممارسة عمل يناسبها .

وأعظم عمل تقوم به المرأة هو قيامها على تربية أولادها على مبادئ الإسلام العظيمة وأخلاقه النبيلة ورعايتها لهم وإنشاء جبل سليم قوي محصن قادر على حمل المسؤولية . وذلك يقتضي تأهيلها وإعدادها لذلك .

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق

ومع ذلك فالإسلام لا يمانع من قيام المرأة بعمل خارج إطار عملها الأصلي الأساسي في الأسرة شريطة أن لا تخرج عن أحكام الشريعة كالاختلاط والتبرج ومزاحمة الرجال .

فقد اشتغلت المرأة بالتجارة كما هو حال أم المؤمنين خديجة الكبرى رضي الله عنها , وشاركت المرأة في مداواة الجرحى وخدمة المجاهدين بل باشرت القتال بنفسها ضد الأعداء عند الضرورة .

وكان من النساء المحدثات اللواتي يعقدن دروس العلم ويتلقى طلبة العلم منهن من وراء حجاب إلى غير ذلك.

وقد يتعين على الجماعة المسلمة أن تنتدب من النساء القيام بأعمال لا يقوم بها إلا النساء كالطب النسوي وتعليم النساء وغير ذلك .

وقد حفظ الإسلام للمرأة حقوقها المالية من التملك والتصرف والإرث بعد أن كانت محرومة من ذلك في جاهلية العرب والجاهليات الأخرى .


الجمعيات

لا مانع عندنا من عمل الجمعيات والمؤسسات الخيرية حتى وان كانت قادمة من الغرب والتي تقوم بدور إنساني اغاثي كالجمعيات الطبية والاعمارية والخدمية المساهمة باعمار البلد على أن لا تمس أمن المسلمين وتتجسس عليهم وتنشر الرذيلة وما يخالف شريعتنا وان لا تقوم بدور تنصيري فإن التزموا بذلك فلهم الأمان هنا .


الإعلام

نستخدم الوسائل الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية التي تنشر مبادئ الإسلام والحق والعلم والفضيلة وتؤسس مجتمعاً فاضلاً كريما يرتفع إلى معالي الأمور وينأى عن سفا سفها بما لا يخالف شريعتنا الغراء ويمنع من نشر الأفكار الهدامة للعقيدة والأخلاق تحت اسم الحرية والديمقراطية .

ولا مانع من الحوار مع المخالف لإظهار الحق وإبطال الباطل وفق مبادئ وأدب المناظرة والخلاف .


جيوش الطواغيت وأنصارهم

القاعدة عندنا ( أن الأصل فيهم الكفر ) حتى يظهر لنا خلاف ذلك , إذ أن هذا التأصيل قائم على النص ودلالة الظاهر لا على مجرد التبعية للدار , فإن الظاهر في جيوش الطواغيت وشرطتهم ومخابراتهم وأمنهم أنهم من أولياء الشرك وأهله المشركين , وذلك كونهم :

هم العين الساهرة على القانون الوضعي الكفري , الذين يحفظونه ويثبتونه وينفذونه بشوكتهم وقوتهم .

وهم أيضا الحماة والأوتاد المثبتين لعروش الطواغيت والذين يمتنع بهم الطواغيت عن التزام شرائع الإسلام وتحكيمها .

وهم شوكته وأنصاره الذين يعينونه وينصرونه على تحكيم شرائع الكفر وإباحة المحرمات من ردة وربا , وخمر وخنا , وغير ذلك .

وهم الذين يدفعون في نحر كل من خرج من عباد الله منكرا كفر الطواغيت وشركهم , ساعيا لتحكيم شرع الله ونصرة دينه المعطل الممتهن .

فهذه حقيقة وظيفتهم ومنصبهم وعملهم , يتلخص في سببين من أسباب الكفر صريحين وهما :

1- نصرة الشرك ( يتولى القانون والتشريع الكفري الطاغوتي ) .

2- نصرة أهله وتوليهم ومظاهرتهم على الموحدين .

والنصوص الدالة على أن هذين سببين من أسباب الكفر البواح ظاهرة متظافرة فقد أصل الله سبحانه وتعالى لنا في أنصار الكفار وأوليائهم عموماً , أصلا محكما في قوله تبارك وتعالى : ( والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت ) , وقوله سبحانه : ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) فالأصل

في سبيل الطاغوت أو كان في عدوته وحده وأظهر نصرته باللسان أو السنان , أنه من جملة الذين كفروا .. ولذلك كان حال النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته مع الكفار المحاربين وفي أنصارهم وأوليائهم وأحلافهم الذين ينصرونهم على المسلمين , على هذا الأصل .

والاستثناء من هذا الحكم للمنتسبين للإسلام ما يلي :

1- من دخل من هذا الحكم بقصد النكاية بهم .

2- من دخل مانع من موانع التكفير المعتبرة .

3- من دخل في صفهم بقصد حماية المسلمين .



الله أكبر و العزة لله

الجيش الاسلامي في العراق
**********************

الله اكبر والعزة لله
**********************

http://amazingupload.info/upload/images/281396Rassas%20copy.jpg


بسم الله الرحمن الرحيم


رصاص الكلمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الامين محمد وعلى اله واصحابه اجمعين أما بعد:

فقد ورد في الكلمة تعريفات كثيرة اغلبها تحصرها في اللفظ الموضوع لمعنى مفرد، ولكن الكلمة التي نعنيها هي التي عناها شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى حيث يقول في الفتاوى: (لفظ الكلمة في القرآن والحديث وسائر لغة العرب إنما يراد به الجملة التامة كقوله صلى الله عليه وسلم ( كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم) وقوله ( إن أصدق كلمة قالها الشاعر كلمة لبيد: ألا كل شيء ما خلا الله باطل) ومنه قوله تعالى ( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا ) وقوله تعالى ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ) الآية وقوله تعالى ( وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا ) وأمثال ذلك.

وللكلمة أهميتها في الإسلام يكفي دلالة ذلك ان الله تعالى تعبدنا بالكلمات التي انزلها على محمد صلى الله عليه وسلم قرآنا وسنة وما احسن اصطلاح الاصوليين الذين اطلقوا على الشرع لفظ السمع لانه الاداة التي يتلقى فيها شرع الله ،والكلمة الطيبة افضل الصدقة وفي ذلك يقول ابن تيمية في الفتاوى (في اثر عن أبي الدرداء ما تصدق عبد بصدقة أفضل من موعظة يعظ بها إخوانا له مؤمنين فيتفرقون وقد نفعهم الله بها) .وللكلمة عند اهل الاسلام سلطان قال شيخ الاسلام ابن تيمية (السلطان نوعان سلطان الحجة والعلم وهو أكثر ما سمى فى القرآن سلطانا حتى روى عن بن عباس أن كل سلطان فى القرآن فهو الحجة والثانى سلطان القدرة) وفي هذا يقول ابن القيم رحمه الله تعالى (ولما كان الجلاد بالسيف والسنان والجدال بالحجة والبرهان كالأخوين الشقيقين والقرينين المتصاحبين كانت أحكام كل واحد منهما شبيهة بأحكام الآخر ومستفادة منه .فالإصابة في الرمي والنضال كالإصابة في الحجة والمقال وقد أمر الله سبحانه وتعالى رسوله بجدال الكفار والمنافقين وجلاد أعدائه المشاقين والمحاربين)).

ومن الفهوم الخاطئة جعل الوسائل مقام الغايات فالجهاد موضوع لاعلاء كلمة الله وليس هو غاية في نفسه وهو انواع ودليل ذلك أَنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال (جَاهِدُوا الْمُشْرِكِينَ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَأَلْسِنَتِكُمْ) فجهاد اللسان هو الكلمة الذي هو جهاد العلماء الذين يردون على اهل البدع نحلاتهم وكما يقول ابن تيمية في الفتاوى(فالراد على أهل البدع مجاهد حتى كان يحيى بن يحيى يقول الذب عن السنة أفضل من الجهاد والمجاهد قد يكون عدلا في سياسته وقد لا يكون وقد يكون فيه فجور) وقد تبلغ الكلمة من الثقل في ميزان الجهاد ان تعدل سيف حمزة رضي الله عنه حيث قال صلى الله عليه وسلم (سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ورجل قال إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله) وبهذا نعلم خطأ من يشنع على العلماء بوصفهم تارة بالقاعدين وتارة بالرسميين يلمزونهم وياكلون لحومهم وهم على ثغر عظيم من ثغور الاسلام الم يقل الله تعالى (وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ) ومع ان بعض اهل العلم الذين قالوا ان الاية تعني جهاد الطلب وليس الدفع ولكن صورة الجهاد سابقا لا تعدو في اغلب الاحيان في صورة اصطفاف جيشين فغالب ومغلوب اما اليوم فوسائل الحرب تعقدت على نحو كبير لم يعد يجدي معه ان نعد المقاتلين الاشداء فقط بل علينا ان نعدد وسائل الجهاد بتعدد اساليب حروب الاعداء لنا فنحن نواجه حربا شاملة عقدية وسياسية وعسكرية واقتصادية واعلامية وبعض هذه الصور امضى من بعض فينبغي ان نوجه الوسائل باتجاه كل نوع من انواعها بما يناسبه ليرده الا ترى ان سلفنا الصالح من علمائنا كانت عنايتهم تزداد باتجاه معين عند ظهور الخطر منه فظهرت كتب العقيدة بعد استفحال بدع الجهمية وفروعها وصنفوا في الحديث بعد فشو الاحاديث المكذوبة وهكذا وعلى هذا النحو فان الأئمة الأربعة وابن معين والبخاري ومسلما وأصحاب السنن وابن تيمية وابن القيم وابن حجر وأمثالهم هم من كبار المجاهدين بالرغم من ان أكثرهم لم يحمل سيفا بل كان سلاحهم الدواة والقرطاس ومن سار على نهجهم ممن عاصرناه مثل الإمام ابن باز وابن عثيمين والالباني رحمهم الله تعالى واضرابهم هم كذلك من كبار المجاهدين فمن مداد اقلامهم فاض نور الايمان في نفوس الشباب فانطلقوا يبذلون الدماء انهارا دفاعا عن حياض الاسلام فلله دره من مداد ولله درها من اقلام ولله درها من دماء .
وصدق ابن القيم إذ يقول (فعلم الجدال والجلاد من أهم العلوم وأنفعها للعباد في المعاش والمعاد ولا يعدل مداد العلماء إلا دم الشهداء والرفعة وعلو المنزلة في الدارين إنما هي لهاتين الطائفتين وسائر الناس رعية لهما منقادون لرؤسائهما)

وفي هذا السياق فلا يحقرن احد جهده فكم من كلمات صادقة كان لها اثرها في اعظم الانتصارات فكم كانت صيحة قطز رحمه الله تعالى (واسلاماه ) في ساحة الميدان صادقة عندما حولت الهزيمة الى انتصار عظيم وكم هي عظيمة كلمة المفكر سيد قطب رحمه الله تعالى التي عجنها بدمه الطاهر دليل صدقه حين قال (إن أفكارنا وكلماتنا تظل جثثا هامدة ، حتى إذا متنا في سبيلها أو غذيناها بالدماء انتفضت حية وعاشت بين الأحياء)

ولابد ان ننوه ان بعض الفتاوي الخاطئة لبعض العلماء الاعلام هم مأجورون عليها اجرا واحدا تكون سببا في فتنة بعض الجهلة للوقوع في اعراضهم وأكل لحومهم عافانا الله من ذلك،وتارة سببا لفتنة بعض اتباعهم للوقوع في فتنة التعصب لهم بالباطل ومجافاة الحق والمذهب الحق هو وسط بين طرفي تلك المسألة.

والمجاهد (المقاتل في سبيل الله) له اخطاؤه ايضا فلم تعظم اخطاء اولئك وتغتفر اخطاء هؤلاء ففي النظر المجرد ينبغي ان يتأول للجميع او تؤخذ اخطاء الجميع ليكون الميزان واحدا ويجب على كل من يتصدى لهذا الامر ان يتكلم بعلم وعدل وليس بظلم وجهل كما يقول ابن تيمية رحمه الله.
وفي الختام انصح جميع اخواني ممن صلحت نياتهم ان لا يحلوا الخيالات والاوهام وسوء الظنون محل الادلة والحقائق وان لا تضغط اناملهم على مفاتيح حاسوباتهم وهم غافلون عن يوم البعث والجزاء فيطلقون كلمات لا يلقون لها بالا تكون وبالا عليهم وعلى غيرهم ممن يفتنونه عن دينه ففي البخاري عن أبي هُرَيْرَةَ سمع رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول: (إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ ما يَتَبَيَّنُ فيها يَزِلُّ بها في النَّارِ أَبْعَدَ مِمَّا بين الْمَشْرِقِ) ويجب على المسلم الحريص على دينه ان لا يجعل من الشياطين والابالسة اساتذة يقلدهم فقد قال كانت الجن تخلط بالكلمة تسمعها من السماء مائة كذبة ثم تلقيها إلى الكهان.

جاء في فيض القدير (وفي المثل السائر رب كلمة تقول لصاحبها دعني ونظر بعضهم إلى رجل يكثر الكلام فقال يا هذا ويحك إنما تملي كتابا إلى ربك يقرأ على رؤوس الأشهاد يوم الشدائد والأهوال وأنت عطشان عريان جوعان فانظر ماذا تملي)

اما من خبثت سرائرهم وقادتهم اهواؤهم ومشاربهم المنتنة فلهم شأن اخر كفانا الله شرورهم .
اللهم انا نعوذ بك ِ من جَهْدِ الْبَلاءِ وَدَرَكِ الشَّقَاءِ وَسُوءِ الْقَضَاءِ وَشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين.


د. ابراهيم الشمري
الناطق الرسمي بإسم الجيش الإسلامي في العراق
**********************


بسم الله الرحمن الرحيم

دراسات في السياسة الشرعية - بقلم: أمير الجيش الإسلامي في العراق
المصالح والفاسد (1)

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،أما بعد:-
فقد علم بالاضطرار من دين الإسلام أن التكاليف إنما شرعت لمصالح العباد، وأن مقاصد الشريعة هي تحقيق مصالح العباد في الدارين، وأن الشريعة قد جاءت بتحصيل المصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها،فإذا تلاقت المصالح والمفاسد في مناط واحد أو استلزم أحدهما الآخر لسبب ما، كان تحقيق أكمل المصلحتين بتفويت أدناهما ودفع أعظم المفسدتين باحتمال أدناهما هو الدين.
وهذه المصالح إما دنيوية أو أخروية؛ أما الأخروية فراجعة إلى مآل المكلف في الآخرة ليكون من أهل النعيم لا من أهل الجحيم. وأما الدنيوية فإن الأعمال عند التأمل مقدمات لنتائج المصالح، فهي أسباب لمسببات مقصودة للشارع، ومن هنا كان اعتبار المسببات في جريان الأسباب مطلوبا. وعلى سبيل المثال: فإن الشريعة قد أوجبت إنكار المنكر ليحصل بإنكاره من المعروف ما يحبه الله ورسوله ، فهذه النتيجة مقصودة للشارع، ومن أجلها شرع السبب الموصل إليها فيجب اعتبارها عند النظر إلى السبب، فإذا كان إنكار المنكر لا يحصل به ذلك المعروف، بل تحصل به من المفاسد ما يساوي مفسدة المنكر أو يزيد عليها فقد خرج من المصلحة إلى المفسدة ومن المشروعية إلى الحظر.
وقد يكون الفعل مشروعاً في ذاته ومع هذا لا يمكن إطلاق القول بمشروعيته نظراً لما يفضي إليه من المفسدة التي تساوي ما فيه من مصلحة أو تربو عليها، وعلى العكس فقد يكون الفعل غير مشروع في ذاته إلا أنه لا يمكن إطلاق القول بعدم مشروعيته نظراً إلى ما يفضي إليه ذلك من مفسدة تزيد على مفسدة هذا الفعل أو تساويها.
وعلى هذا فلابد من النظر في المآلات والموازنة بين ما تفضي إليه الأعمال من مصلحة أو مفسدة، وبين ما تتضمنه في ذاتها من ذلك، وعلى هذا الأصل تقام السياسة الشرعية، وبه تتحقق الحكمة بوضع الأمور في نصابها الصحيح، ومن خلاله ينضج قرار الدعاة والقادة. قال الشاطبي(الموافقات 4/194-195):النظر في مآلات الأفعال معتبر مقصود شرعاً، سواء كانت الأفعال موافقة أو مخالفة، وذلك أن المجتهد لا يحكم على فعل من الأفعال الصادرة عن المكلفين بالإقدام أو بالإحجام إلا بعد نظره إلى ما يؤول إليه ذلك الفعل، فقد يكون مشروعاً لمصلحة فيه تستجلب أو لمفسدة تدرأ، ولكن له مآل على خلاف ما قصد فيه، وقد يكون غير مشروع لمفسدة تنشأ عنه أو مصلحة تندفع به، ولكن له مآل على خلاف ذلك. فإذا أطلق القول في الأول بالمشروعية فربما أدى استجلاب المصلحة فيه إلى مفسدة تساوي المصلحة أو تزيد عليها، فيكون هذا مانعاً من إطلاق القول في الثاني بعدم المشروعية، وربما أدى استدفاع المفسدة إلى مفسدة تساوي أو تزيد، فلا يصح إطلاق القول بعدم المشروعية وهو مجال للمجتهد صعب المورد، إلا أنه عذب المذاق، محمود الغب، جار على مقاصد الشريعة.أهـ
ولو لم يكن النظر في المآلات معتبراً شرعاً لأمكن أن يكون للأعمال مآلات مضادة لمقصود تلك الأعمال، وهو غير صحيح لما تقرر من أن التكاليف مشروعة لمصالح العباد، ولا مصلحة تتوقع مع إمكان وقوع مفسدة توازيها أو تزيد. ولكان معنى ذلك أن لا نتطلب مصلحة بفعل مشروع وأن لا نتوقع مفسدة بفعل ممنوع، وهو خلاف وضع الشريعة كما تقرر. ففي المثال السابق لو لم يكن النظر في المآل معتبراً لصح أن نتصور أنه قد شرع إيجاب إنكار المنكر لتحقيق المزيد من المنكرات أو إضاعة الكثير من الحسنات، وهو باطل بلا نزاع، بل ولأمكن ألا نتطلب بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مصلحة أو نتوقع من فشو المنكرات مفسدة، وبطلانه بين.
ومن الأدلة الشرعية على اعتبار المآلات وترتب كثير من الأحكام عليها:
1. قوله تعالى: :bq:وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ:nq:، فقد نهى المؤمنين عن سب الأوثان رغم ما يتضمنه من مصلحة توهين أمر الشرك، وتخذيل المشركين وإذلالهم دفعاً لما يفضي إليه ذلك من سب المشركين لله سبحانه وتعالى.
2. الترخيص للمرأة أن تهاجر بلا محرم، وتقديمه على بقائها في دار الحرب بين أظهر المشركين حيث تفتن في دينها لأنه هذا أعظم مفسدة من سفرها بغير محرم كما فعلت أم كلثوم، وأنزل الله فيها آية الامتحان::bq:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ:nq:.
3. في الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ رضى الله عنها أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لَهَا:[يَا عَائِشَةُ لَوْلاَ أَنَّ قَوْمَكِ حَدِيثُ عَهْدٍ بِجَاهِلِيَّةٍ لأَمَرْتُ بِالْبَيْتِ فَهُدِمَ، فَأَدْخَلْتُ فِيهِ مَا أُخْرِجَ مِنْهُ وَأَلْزَقْتُهُ بِالأَرْضِ، وَجَعَلْتُ لَهُ بَابَيْنِ بَابًا شَرْقِيًّا وَبَابًا غَرْبِيًّا، فَبَلَغْتُ بِهِ أَسَاسَ إِبْرَاهِيمَ]، فإن قريشا لما بنت البيت استقصرت بها النفقة فنقصت من البيت ستة أذرع عن أساس إبراهيم عليه الصلاة والسلام من جهة الحطيم وهو المسمى بالحجر عند القوس، وجعلت للبيت بابا شرقيا ورفعته عن الأرض حتى لا يدخل أحد إلا بإذنهم وألغت الباب الغربي،فترك النبي صلى الله عليه وسلم البيت على هذا الحال ولم يعده على هيئتة التي بناها إبراهيم عليه الصلاة والسلام وعلى أساسه، دفعاً للفتنة التي يمكن أن تترتب على ذلك، لحداثة عهد الناس بجاهلية.
4. في الصحيحين،أن النبي قال صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه لما استأذنه في قتل عبد الله بن أبي رأس المنافقين :[دَعْهُ لا يَتَحَدَّثُ النَّاسُ أَنَّ مُحَمَّدًا يَقْتُلُ أَصْحَابَهُ]؛فقد منع النبي صلى الله عليه وسلم من قتل المنافقين في ابتداء الإسلام؛ لأنَّ مصلحة التأليف أعظم من مصلحة القتل،وفي حياتهم مفسدة لما يسعون به من إفساد حال المسلمين، إلا أنها دون مفسدة قتلهم لما يترتب عليه من التهمة التي تبعد الطمأنينة عن مريدي الإسلام، والناس لا يميزون بين المنافق وغيره في أول الإسلام. قال شيخ الإسلام (مجموع الفتاوى 28/131):ومن هذا الباب إقرار النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن أبي بن سلول وأمثاله من أئمة النفاق والفجور لمالهم من أعوان فإزالة منكرهم بنوع من عقابه مستلزمة إزالة معروف أكثر من ذلك بغضب قومه وحميتهم، وبنفور الناس إذا سمعوا أن محمداً يقتل أصحابه.أهـ
5. تولي نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام على المالية والخزائن لملك هو وقومه كفار، قال تعالى::bq:قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ :mi: وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ:nq: (يوسف:55-56)، قال شيخ الإسلام (مجموع الفتاوى 20/48):ومن هذا الباب تولي يوسف الصديق على خزائن الأرض لملك مصر بل ومسألته أن يجعله على خزائن الارض وكان هو وقومه كفارا، كما قال تعالى: :bq:وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ:nq: وقال سبحانه: :bq:يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ*مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ:nq: ومعلوم أنه مع كفرهم؛ لابد أن يكون لهم عادة وسنة في قبض الأموال وصرفها على حاشية الملك وأهل بيته وجنده ورعيته؛ ولا تكون تلك جارية على سنة الأنبياء وعدلهم ولم يكن يوسف يمكنه أن يفعل كل ما يريد، وهو ما يراه من دين الله فان القوم لم يستجيبوا له، لكن فعل الممكن من العدل والإحسان، ونال بالسلطان من إكرام المؤمنين من أهل بيته ما لم يكن يمكن أن يناله بدون ذلك وهذا كله داخل في قوله :bq:فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ:nq:.أهـ
6. في الصحيحين عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ أَعْرَابِيًّا بَالَ فِى الْمَسْجِدِ، فَقَامُوا إِلَيْهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[لا تُزْرِمُوهُ]، ثُمَّ دَعَا بِدَلْوٍ مِنْ مَاءٍ فَصُبَّ عَلَيْهِ.فأمره صلى الله عليه وسلم بترك الأعرابي حتى يفرغ من بوله لدفع ضرر أكبر وهو انتشار النجاسة، وما قد يحدث القطع المفاجئ عن البول من ضرر، ثم أمر بتطهير الموضع برش الدلو من الماء عليه، من هذا الباب.
7. نهي النبي صلى الله عليه وسلم أبا ذر عن الإمارة أو القيام على مال اليتيم، رغم أن كلا العملين من أفضل القربات عند الله لمن قام بحقها، ففي الإمارة والحكم: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :[إِنَّ الْمُقْسِطِينَ عِنْدَ اللَّهِ عَلَى مَنَابِرَ مِنْ نُورٍ عَنْ يَمِينِ الرَّحْمَنِ عَزَّ وَجَلَّ وَكِلْتَا يَدَيْهِ يَمِينٌ الَّذِينَ يَعْدِلُونَ فِى حُكْمِهِمْ وَأَهْلِيهِمْ وَمَا وَلُوا]رواه مسلم ، وفي كفالة اليتيم: قَالَ صلى الله عليه وسلم:[أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِى الْجَنَّةِ هَكَذَا]، وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى، وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا. رواه البخاري، فنهى أبا ذر عنهما لما علم له خصوصاً في ذلك من الصلاح.
8. الترخيص في السكوت عن إنكار المنكر إذا ترتب عليه تعريض النفس للهلاك دون أن يكون له أثر في دفع المنكر، لأن غاية ما يحمد في هذا المقام أن يؤثر في الدين أثراً ويفديه بنفسه. أما تعريض النفس للهلاك من غير أثر فلا وجه له، بخلاف ما إذا كان لحسبته نوع تأثير في دفع المنكر، أو في كسر جاه الفاسق وتقوية قلوب أهل الدين، فإنه يستحب له أن ينكر ويصبر على ما يصيبه. والأصل في ذلك أن نوازن بين مصلحة الإنكار على الفجرة والفساق، وبين المفسدة التي تترتب على ذلك.
9. الأدلة الدالة على سد الذرائع كلها ، فإن غالبها تذرع بفعل جائز إلى عمل غير جائز فالأصل على المشروعية ولكن مآله غير مشروع.
تفاوت المصالح وترتيبها :
لقد ثبت من الاستقراء أن كليات المصالح المعتبرة شرعاً والتي تدور حولها كافة الأحكام الشرعية خمس: حفظ الدين، حفظ النفس، وحفظ العقل، وحفظ النسل، وحفظ المال، فكل ما يتضمن حفظ هذه الأصول فهو مصلحة، وكل ما يفوتها أو بعضها فهو مفسدة .
وهذه المصالح متفاوتة، وينتظم ترتيبها حسب الأهمية في خمس مراتب هي:1- حفظ الدين 2- حفظ النفس 3- حفظ العقل 4-حفظ النسل 5- حفظ المال، فما يكون به حفظ الدين مقدم على ما يكون به حفظا لنفس عند التعارض، وما يكون به حفظ النفس مقدم على ما يكون به حفظ المال وهكذا.
ومن الأدلة على ترتيب المصالح على خمس مراتب :
1. مشروعية الجهاد الذي يتضمن التغرير بالنفوس، دليل على أن مصلحة حفظ الدين مقدمة على مصلحة حفظ النفس، ولذلك شرعت التضحية بها في سبيله، قال تعالى:(إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ)
2. الإجماع على جواز شرب المسكر بالقدر الضروري إذا تعين سبيلاً لإزالة الغصة مما يدل على أن حفظ النفس مقدم على حفظ العقل.
3. قوله تعالى: (وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) [النور:33]. يدل على أن مصلحة المال وكسبه متأخرة عن مصلحة حفظ النسل.
ومن أدلة تفاوت مراتبها:
:ui: قوله تعالى : :bq:إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيماً:nq:[النساء:31] . فقد دلت الآية على أن المعاصي متفاوتة في الإثم المترتب على ارتكابها، وتفاوت الإثم على المعاصي ليس لتفاوت القوة في طلب الترك، وإنما لتفاوت حجم المفاسد المترتب عليها، وغير خاف أن المفاسد ليست إلا نقائض للمصالح، فتفاوتها في الخطورة ليس إلا فرع تفاوت المصالح في الأهمية.
:ui: في الصحيحين –واللفظ لمسلم- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ]، فقد دل الحديث على أن المصالح التي أتى بها الدين متفاوتة في العلو والرتبة فإذا كان أعلاها متمثلاً في شهادة التوحيد، وأدناها ممثلاً بإماطة الأذى عن الطريق، فإن ما بين هذين الطرفين من المصالح متدرج في العلو والنزول بينهما حسب مدى القرب والبعد إلى كل منهما.
الوسائل للمصالح وترتيبها:
وكما أن المصالح متدرجة في الأهمية على النحو السابق فإن الوسائل إلى تحقيقها متدرجة كذلك من الضروري إلى الحاجي إلى التحسيني .
فالضروري ما لا بد منه لحفظ هذه المصالح الخمسة وذلك بإقامتها من ناحية ودرء الفساد الواقع أو المتوقع عليها من ناحية أخرى، مثل:
1. الضرورة إلى إقامة الأركان وإلى الجهاد لحفظ الدين.
2. والضرورة إلى إباحة أصل الغذاء وتشريع القصاص لحفظ النفس.
3. والضرورة إلى تحريم الخمر والعقوبة عليها لحفظ العقل.
4. والضرورة إلى إباحة الزواج وحرمة الزنا لحفظ النسل.
5. والضرورة إلى إباحة المعاملات المالية وتحريم السرقة لحفظ المال وكسبه.
والحاجي ما يحتاج إليه لحفظ هذه المصالح ولا يصل إلى حد الضرورة، فيمكن أن تتحقق من دونه هذه المصالح الخمسة ولكن مع الضيق،مثل:
1. الحاجة إلى الرخص عند المشقة لحفظ الدين.
2. الحاجة إلى إباحة الصيد والتمتع بالطيبات – أي ما زاد على الغذاء – لحفظ النفس.
3. الحاجة إلى العلوم والمعارف لحفظ العقل.
4. التوسع في شرعية المعاملات كالقراض والسلم والمساقاة لحفظ المال.
5. تشريع المهور والطلاق لحفظ النسل.
والتحسيني ما استحسن في العادة لحفظ هذه المصالح دون احتياج بالمعنى السابق فهو ما لا يؤدي تركه إلى ضيق، ولكن مراعاته تتفق مع مبدأ الأخذ بما يليق وتجنب ما لا يليق،مثل:
1. أخذ الزينة وستر العورة وأحكام النجاسات والطهارات والتقرب بنوافل الخير لحفظ الدين.
2. آداب الأكل والشرب لحفظ النفس .
3. اجتناب اللهو وكل ما ينصرف به العقل عما خلق من أجله لحفظ العقل.
4. آداب المعاشرة لحفظ النسل.
5. المنع من بيع النجاسات وفضل الماء والكلأ لحفظ المال.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



بقلم: أمير الجيش الإسلامي في العراق -حفظه الله-
**********************

بسم الله الرحمن الرحيم
دراسات في السياسة الشرعية - بقلم: أمير الجيش الإسلامي في العراق
المصالح والفاسد (2)
فقه الموازنات أو فقه الأولويات
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى أله وأصحابه أجمعين، أما بعد:
فإن موضوع الموازنة بين المصالح والمفاسد أو فقه الأولويات معلم عظيم من معالم ديننا الحنيف، وهو ثابت في الكتاب والسنة وقد كان هذا العلم رائد الصحابة، وعلماء الأمة، فما كان أحدهم يفتي إلا وهو يوازن بين المصالح لتحقيق مراد الله، وهو أعظم مصلحة يبتغيها الإنسان.
تعريف الموازنة:
لبيان معنى الموازنة لا بد من التطرق لبيان معنى التعارض والترجيح لارتباط بعضها ببعض.وقد أشار إلى هذا العز بن عبد السلام بقوله (قواعد الأحكام 98): قاعدة في الموازنة بين المصالح والمفاسد، إذا تعارضت مصلحتان، وتعذر جمعهما، فإن علم رجحان إحداهما قدمت. أهـ
تعارض المصالح: هو تقابل المصالح على وجه يمنع العمل بإحداهما العمل بالأخرى.
تعارض المصالح: هو تقابل المصالح على وجه يمنع العمل بإحداهما العمل بالأخرى.
فالموازنة بين المصالح: هي المفاضلة بين المصالح المتعارضة والمتزاحمة لتقديم الأولى بالتقديم منها، وتتضمن الموازنة ثلاثة أمور :
الأول: الموازنة بين المصالح والمفاسد . الثاني: الموازنة بين المصالح بعضها وبعض. الثالث: الموازنة بين المفاسد بعضها وبعض
أدلة مبدأ الموازنة
مبدأ الموازنة بين المصالح في الشريعة الإسلامية له أدلة كثيرة ومنها : قصة موسى عليه الصلاة والسلام في سورة الكهف مع العبد الصالح، قال تعالى حكاية عن الرجل الصالح: :bq:أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْباً :mi: وَأَمَّا الْغُلامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَاناً وَكُفْراً . فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْراً مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْماً:nq:الآيات. وقال تعالى: :bq:يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا:nq: وفي البخاري أن أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ قَامَ أَعْرَابِىٌّ فَبَالَ فِى الْمَسْجِدِ فَتَنَاوَلَهُ النَّاسُ، فَقَالَ لَهُمُ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم:[دَعُوهُ وَهَرِيقُوا عَلَى بَوْلِهِ سَجْلاً مِنْ مَاءٍ، أَوْ ذَنُوبًا مِنْ مَاءٍ، فَإِنَّمَا بُعِثْتُمْ مُيَسِّرِينَ، وَلَمْ تُبْعَثُوا مُعَسِّرِينَ]. قال النووي (شرح مسلم 2/194): وفيه دفع أعظم الضررين باحتمال أخفهما، لقوله صلى الله عليه وسلم:دعوه، قال العلماء:وهذا لمصلحتين إحداهما أنه لو قطع عليه بوله تضرر، وأصل التنجيس قد حصل فكان احتمال زيادته أولى من إيقاع الضرر به، والثانية: أن التنجيس قد حصل في جزء يسير من المسجد فلو أقاموه في أثناء بوله لتنجست ثيابه وبدنه ومواضع كثيرة من المسجد.أهـ وقال ابن حجر (فتح الباري 1/595):لم ينكر النبي على الصحابة، ولم يقل لهم لم نهيتم الأعرابي؟ بل أمرهم بالكف عنه للمصلحة الراجحة،وهو دفع أعظم المفسدتين باحتمال أيسرهما،وتحصيل أعظم المصلحتين بترك أيسرهما.أهـ في الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْجَدْرِ أَمِنَ الْبَيْتِ هُوَ؟ قَالَ:[نَعَمْ] قُلْتُ فَلِمَ لَمْ يُدْخِلُوهُ فِى الْبَيْتِ؟ قَالَ:[إِنَّ قَوْمَكِ قَصَّرَتْ بِهِمُ النَّفَقَةُ] قُلْتُ فَمَا شَأْنُ بَابِهِ مُرْتَفِعًا؟ قَالَ:[فَعَلَ ذَلِكِ قَوْمُكِ لِيُدْخِلُوا مَنْ شَاءُوا وَيَمْنَعُوا مَنْ شَاءُوا وَلَوْلاَ أَنَّ قَوْمَكِ حَدِيثٌ عَهْدُهُمْ فِى الْجَاهِلِيَّةِ فَأَخَافَ أَنْ تُنْكِرَ قُلُوبُهُمْ لَنَظَرْتُ أَنْ أُدْخِلَ الْجَدْرَ فِى الْبَيْتِ وَأَنْ أُلْزِقَ بَابَهُ بِالأَرْضِ]وترجم له البخاري (الفتح 1/421) :باب من ترك بعض الاختيار مخافة أن يقصر فهم بعض الناس عنه فيقعوا في أشد منه. قال ابن حجر (الفتح1/422):وفي الحديث معنى ما ترجم له، لأن قريشاً كانت تعظم أمر الكعبة جداً، فخشي صلى الله عليه وسلم أن يظنوا لأجل قرب عهدهم بالإسلام أنه غير بنائها ليتفرد بالفخر عليهم في ذلك، ويستفاد منه ترك المصلحة لأمن الوقوع في المفسدة، ومنه ترك إنكار المنكر خشية الوقوع في أنكر منه، وأن الإمام يسوس رعيته بما فيه إصلاحهم ولو كان مفضولاً ما لم يكن محرما. وقال النووي (شرح مسلم5/421): في هذا الحديث دليل لقواعد من الأحكام منها : إذا تعارضت المصالح، أو تعارضت مصلحة ومفسدة وتعذر الجمع بين فعل المصلحة وترك المفسدة بدئ بالأهم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن نقض الكعبة وردها إلى ما كانت عليه من قواعد إبراهيم عليه السلام مصلحة، ولكن تعارضه مفسدة أعظم منه، وهي خوف فتنة بعض من أسلم قريباً، وذلك لما كانوا يعتقدونه من فضل الكعبة فيرون تغييرها عظيماً فتركها صلى الله عليه وسلم. قال الزركشي (المنثور في القواعد 1/348):قاعدة "تعارض المفسدتين" قال ابن عبد السلام : أجمعوا على دفع العظمى في ارتكاب الدنيا.
تفاوت المصالح شرعاً :
لقد امتهد أن المصالح متفاوتة وأن بعضها أهم من بعض، وأن المفاسد متفاوتة وأن بعضها أسوء من بعض، ومن ذلك:إرشاد النبي صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل لما أرسله داعياً إلى اليمن أن يبدأ بالأهم فالمهم وهو في الصحيحين وفيهما عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ سَأَلْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم أَىُّ الذَّنْبِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ؟ قَالَ:[أَنْ تَجْعَلَ لِلَّهِ نِدًّا وَهْوَ خَلَقَكَ] قُلْتُ إِنَّ ذَلِكَ لَعَظِيمٌ، قُلْتُ ثُمَّ أَىُّ؟ قَالَ:[وَأَنْ تَقْتُلَ وَلَدَكَ تَخَافُ أَنْ يَطْعَمَ مَعَكَ]قُلْتُ ثُمَّ أَىُّ؟ قَالَ:[أَنْ تُزَانِىَ حَلِيلَةَ جَارِكَ]
تقسيمات المصالح :
الموازنة بين المصالح تعتمد أساساً على إيجاد مرجح في إحدى المصلحتين يجعل كفتها تميل عند مقارنتها من حيث الأهمية والأثر واعتبار الشارع، وغيره من موازين الترجيح على المصلحة المقابلة والمزاحمة.ويؤخذ من كلام العلماء أنه يمكن تقسيم المصالح باعتبارات عدة،ومن ذلك:
القسم الأول وهو المرتبط بمقاصد الشريعة الإسلامية ويحوي التقسيمات التالية :
أولاً: المصلحة المعتبرة والملغاة والمرسلة. ثانياً: الفرض والمندوب والمباح والمكروه والمحرم.
ثالثاً: الضروريات والحاجيات والتحسينيات. رابعاً: مصلحة حفظ الدين والنفس والنسل والعقل والمال.
القسم الثاني وهو المبني على الاعتبارات الأخرى المختلفة لتقسيم المصالح ويحوي:
أولاً: مصلحة حق الرب وحق العبد. ثانياً: المصلحة القطعية والظنية والمتوهمة. ثالثاً: المصلحة المتفق عليها والمختلف فيها.
رابعاً:المصلحة الدائمة والمنقطعة. خامساً:مصلحة جلب المنفعة ودرء المفسدة. سادساً:المصلحة المتعلقة بالذات والمتعلقة بالغير.
سابعاً:مصلحة العزيمة والرخصة. ثامناً: المصلحة العامة والخاصة. تاسعاً: المصلحة المضيقة والموسعة. عاشراً:المصلحة الكبرى والصغرى.
قال ابن تيمية (مجموع الفتاوى22/344):وقد استحب أحمد لمن صلى بقوم لا يقنتون بالوتر، وأرادوا من الإمام أن لا يقنت لتأليفهم فقد استحب ترك الأفضل لتأليفهم، وهذا يوافق تعليل القاضي، فيستحب الجهر بها –البسملة– إذا كان المأمومون يختارون الجهر لتأليفهم، ويستحب أيضاً إذا كان فيه إظهار السنة، وهم يتعلمون السنة منه ولا ينكرونه عليه.وهذا كله يرجع إلى أصل جامع وهو أن المفضول قد يصير فاضلاً لمصلحة راجحة، وإذا كان المحرم كأكل الميتة قد يصير واجباً للمصلحة الراجحة ودفع الضرر، فلأن يصير المفضول فاضلاً لمصلحة راجحة أولى.وقال (المجموع 22/407):ويستحب للرجل أن يقصد إلى تأليف القلوب بترك هذه المستحبات، لأن مصلحة التأليف في الدين أعظم من مصلحة فعل مثل هذا، كما ترك النبي صلى الله عليه وسلم تغيير بناء البيت لما في إبقائه من تأليف القلوب، وأنكر ابن مسعود على عثمان إتمام الصلاة في السفر ثم صلى خلفه متماً وقال :الخلاف شر.وقال (المجموع 24/194):فالعمل الواحد يكون فعله مستحباً تارة وتركه تارة، باعتبار ما يترجح من مصلحة فعله وتركه، بحسب الأدلة الشرعية، والمسلم قد يترك المستحب إذا كان في فعله فساد راجح على مصلحته
ميزان الترجيح بين المصالح عند التعارض :
إذا تعارضت المصالح والمفاسد في مناط واحد كان الترجيح بينها على أساس ثلاثة أمور:
1. الأهمية الذاتية للمصلحة والوسيلة إليها:
تبين مما سبق أن المصالح متفاوتة، وأنها متدرجة بحسب أهميتها في مراتب أعلاها حفظ الدين، وأدناها حفظ المال، كما تبين أن الوسائل إلى تحقيقها متفاوتة كذلك بدءاً من الضروري وانتهاء بالتحسيني.
ويمثل هذا التدرج في الأهمية بالنسبة للمصالح والوسائل الميزان الأول للترجيح عند التعارض، فما تكون به ضرورة حفظ الدين مقدم على ما تكون به ضرورة حفظ النفس ، وما يكون به ضرورة حفظ النفس مقدم على ما يكون به ضرورة حفظ العقل وهكذا.وذلك كالترخيص في شرب الخمر لإزالة الغصة تقديماً لضرورة حفظ النفس على ضرورة حفظ العقل، وكإزالة محال الخمور وإن ترتب على ذلك إتلاف الأموال الطائلة التي قامت بها هذه المحال تقديماً لمصلحة حفظ العقل على مصلحة حفظ المال.
والضروري الذي تتحقق به إحدى هذه المصالح مقدم على الحاجي عند التعارض، وهذا الحاجي مقدم على التحسيني.ولا يستثنى من هذه القاعدة إلا استحباب تقديم الحاجي المتعلق بحفظ الدين على الضروري المتعلق بحفظ النفس ، وذلك إعزازاً لجانب الدين الذي هو أساس القيم كلها ، وذلك كقيام المسلم بأمر السلطان بالمعروف ونهيه عن المنكر وإن غلب على ظنه قتله، وإنما قلنا بالاستحباب فقط استصحاباً للأصل الذي هو جواز الترخص في مثل هذه الحال.وبناء على ذلك فلو تعارضت ضرورة حفظ الدين بالجهاد مع حاجي ككون الأئمة عدولاً غير فساق، فإنه يقدم الضروري على هذا الحاجي، فيجب الجهاد مع الأئمة أبراراً كانوا أو فجاراً، ويمضي الجهاد لا يبطله جور الأئمة ولا فسقهم. ولو تعارض أداء الجماعة وهو حاجي مع الاقتداء بالإمام الصالح وهو تحسيني –بأن كان الإمام فاسقاً أو مبتدعاً ولم يوجد غيره– ألغينا التحسيني من أجل الحاجي، وتعين إقامة الجماعة خلف هذا الفاسق أو المبتدع، لأن التزام التحسيني هنا وهو لا يكون إلا بترك الجماعة يؤدي إلى انتفاء الحاجي والتحسيني معاً.
2. مدى شمول المصلحة :
إذا كانت المصلحتان المتعارضتان في درجة واحدة من الأهمية الذاتية بأن كانتا في رتبة واحدة، ومتعلقتين بكلي واحد، انتقلنا إلى ضابط آخر للترجيح وهو مقدار شمولهما للناس وانتشار آثارهما بينهم، فنقدم أشملهما على الأخرى، إذ لا يعقل إهدار مصلحة جمهور الناس من أجل مصلحة فرد أو فئة قليلة منهم، وذلك كترجيح الاشتغال بتعليم العلوم الشرعية على الاشتغال بنوافل العبادات لأن الأول أشمل فائدة من الثاني، وترجيح مصلحة حفظ عقول الناس من الزيغ على مصلحة الفرد في ممارسة حرية الرأي والكتابة عند تعارضهما، وكترجيح مصلحة عامة أهل السوق على مصلحة الواحد منهم في تلقيه للركبان والشراء منهم خارج البلدة.
مدى توقع الوقوع :
وهو آكد ضوابط الترجيح بين المصالح عند التعارض، ذلك أن أساس اتصاف الفعل بكونه مصلحة أو مفسدة، إنما يكون بالنظر إلى ما يتمخض عنه في الخارج من النتائج وهي ثلاثة أنواع:1- مؤكد الحصول في العادة 2- مظنون الحصول 3- موهوم الحصول.
·فحفر بئر خلف باب دار في الظلام مفسدة مؤكدة، والتجارة في مال اليتيم نقداً مصلحة مؤكدة.
·وبيع السلاح في الفتنة وبيع العنب للخمار مفسدة راجحة، والتجارة في مال اليتيم ديناً مع التوثيق مصلحة راجحة.
·وهجوم فئة قليلة من عزل المسلمين على أضعافهم من الكفار المدججين بالسلاح مصلحة موهومة، وبيع العنب لمن جهلت صنعته مفسدة موهومة .وعلى هذا فلا يجوز ترجيح مصلحة على أخرى إذا كانت مشكوكة أو موهومة مهما بلغت أهميتها أو درجة شمولها بل لا بد أن تكون مع ذلك مقطوعة الحصول أو راجحة.
الرخص والتخفيفات الشرعية وأحكام الضرورة :
الرخص والتخفيفات الشرعية وأحكام الضرورة :
والرخص:ما وسع للمكلف في فعله لعذر وعجز عنه مع قيام السبب المحرم، وهي مجموعة من التخفيفات شرعها الله في حالات معينة دفعاً لمفسدة واقعة أو متوقعة، ومن ذلك القصر والجمع في السفر، والتيمم عند فقد الماء أو خشية استعماله، والفطر في رمضان من السفر والمرض والهرم والحمل. والعبادات مصالح ولما تعارضت مع مفاسد أكبر منها شرعت لها الرخص درءاً لأعظم المفسدتين وجلباً لأعظم المصلحتين.
وكذلك فيما يتعلق بمبدأ الضرورة، وهي الحالة الملجئة لتناول أو فعل الممنوع شرعاً. ففي هذه الحال تتغير موازين المصلحة والمفسدة عن حالة الاعتياد، فتصبح المفسدة التي من أجلها حرم المحرم مرجوحة مقابل المصلحة المتحققة من إباحة هذا المحرم، وهي عين الموازنة بين المصالح والمفاسد. قال ابن تيمية (المجموع20/305):والمؤمن ينبغي له أن يعرف الشرور الواقعة ومراتبها في الكتاب والسنة، كما يعرف الخيرات الواقعة ومراتبها في الكتاب والسنة، فيفرق بين أحكام الأمور الواقعة الكائنة والتي يراد إيقاعها في الكتاب والسنة، ليقدم ما هو أكثر خيراً وأقل شراً على ما هو غيره، ويدفع أعظم الشرين باحتمال أدناهما ويجتلب أعظم الخيرين بفوات أدناهما، فإن من لم يعرف الواقع في الخلق والواجب في الدين لم يعرف أحكام الله في عباده، وإذا لم يعرف ذلك كان قوله وعمله بجهل، ومن عبد الله بغير علم كان ما يفسد أكثر مما يصلح.
تغير الفتوى بتغير متعلقاتها:
وقد عقد ابن القيم في (إعلام الموقعين3/11) فصلاً بعنوان (تغير الفتوى واختلافها بحسب تغير الأزمنة والأمكنة والأحوال والنيات والعوائد) قال فيه :هذا فصل عظيم النفع جداً، وقع بسبب الجهل به غلط عظيم على الشريعة أوجب من الحرج والمشقة وتكليف ما لا سبيل إليه ما يعلم أن الشريعة الباهرة التي في أعلى رتب المصالح لا تأتي به، فإن الشريعة مبناها وأساسها على الحِكم ومصالح العباد في المعاش والمعاد وهي عدل كلها ورحمة كلها ومصالح كلها وحكمة كلها.
صفات الموازن :
أولاً : الإلمام بمقاصد الشريعة الإسلامية وهي الغايات التي وضعت الشريعة لأجل تحقيقها لمصلحة العباد.
ثانياً : الإلمام بقواعد ودرجات المصالح من حيث الأهمية.
ثالثاً : العلم الوافي بالفن الذي تتعلق به الموازنة .
رابعاً : الإلمام بحاجة العصر وضرورياته (فقه الواقع).
وفهم المقاصد شرط لبلوغ درجة الاجتهاد قال الشاطبي(الموافقات4/105):إنما تحصل درجة الاجتهاد لمن اتصف بوصفين :1- فهم مقاصد الشريعة على كمالها، 2-التمكن من الاستنباط بناءً على فهمه فيها .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


بقلم: أمير الجيش الإسلامي في العراق -حفظه الله-
**********************

بسم الله الرحمن الرحيم


وهو المطلوب

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن تزوير الحقائق قد أصبح عمل ساسة العراق اليوم، ففي الوقت الذي تفرض فيه إدارة بوش الداروينية اتفاقية الإذلال؛ يطلع على الناس أركان حكومة المالكي العميلة بتصريحات أعجب من العجب، ومن ذلك تهديد المالكي بأنه سيطلب من القوات الأمريكية الانسحاب الفوري في حال لم يتم التوقيع على الاتفاقية!!!! أليس هذا في غاية الوقاحة، أليس خروج الاحتلال هو المطلوب؟!!!!
إن المالكي يذكر ما يذكر وكأن الجيش الأمريكي هو المنقذ الوحيد للشعب العراقي!! أو كأن الجيش الأمريكي غيثا أصاب العراق أو منظمة خيرية ساعدت العراقيين في دينهم ودنياهم!! فيهدد المالكي هذا التهديد حتى لا يفقد الناس خيرا عظيما حل في ديارهم!! أو كأن أمريكا تنتظر إشارة من المالكي كي تسحب قواتها!!
أليس الذي دمر البلاد والعباد هو الجيش الأمريكي؟! أليس الذي أهلك الحرث والنسل وانتهك الحرمات هو هذا الجيش اللعين نفسه؟!! أليس الذي اغتصب الأرض والعرض والثروات هو هذا الجيش البغيض ذاته؟!! إذا لماذا يزيف التاريح وتزور الحقائق؟!!
نعم إن القضية ليست قضية البلد ومصالح أهله وإنما هي فوبيا من الجهاد الإصلاح والعدل والحرية والاستقلال، فالمالكي يعلم يقينا أن هزيمة الأمريكان هي هزيمة لمشاريعهم وأتباعهم وهي هزيمة لكل الخونة الذي باعوا دينهم ودنياهم لأعداء الإسلام، وهو يعلم أن خروج الأمريكان هو نهاية لحلم دولته وأماني سلطته التي لا تملك من مقومات البقاء شيئا في حال انسحاب القوات الأمريكية المحتلة، فكيف لا يقول ذلك؟!
إن تجارب التاريخ تثبت أن حكومات الاحتلال تذهب معه وأن مشاريعه تتقزم وتنتهي بهزيمته، وقد شاهد جميع الناس كيف أثرت الهزائم التي ألحقها الله تعالى بالجيش الأمريكي على يد عباد الله المجاهدين الصابرين، حتى وصلت آثار الهزيمة إلى عقر دار جميع الأمريكيين، فأصبحوا خاسرين، يصبون جام غضبهم على الرئيس الأرعن بوش ويلعنون إدارته وحزبه، ولا يستبعد أن الشعب الأمريكي سيحاكم هذا المجرم بعد حين، كما نوهت لهذا بعض الصحف الأمريكية مؤخرا.

أيها الشعب العراقي الأبي:

إنه لا يجوز –بحال- أن يصبح كلام المالكي رمادا في عيونكم يعمي عليكم طريق الجهاد والنصر والكرامة ويبعدكم عن الله تعالى وشريعته الغراء، وأما العيون الصغيرة التي أصابتها الأوبئة فلم تعد تبصر إلا ما يريده الأعداء فهي كليلة مهينة.ِ
إن زوال الاحتلال بكل أشكاله وصوره غاية عظمى فلا يهولنكم ما تسمعون من تحريف وتزييف، قال تعالى: (إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) وقال تعالى: (وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) وقال سبحانه: (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

فمن استجاب لدعوات الغواية بتمرير اتفاقية العار فهو شريك في تدمير العراق وشعبه وهو خائن خيانة عظمى، وسيذهب إلى مزبلة التاريخ كما ذهب بوش وأركان إدارته الإجرامية وسيتبعهم أعوانهم بإذن الله، ومن كان لديه شك في الشرور العظيمة لهذه الاتفاقية على البلد وأهله فلينظر إلى تهالك إدارة الشر الأمريكية وحكومتها العميلة على تمرير الاتفاقية، وإذا كان بعض الناس يتخوف من تدخل إيراني فمن ماذا يتخوف المالكي؟!وهل يجرؤ جواد أن يوقع من دون إذن خامنئي؟! وهل تركت إيران مفصلا تؤثر فيه على القرار في العراق إلا ودخلت فيه! وهل أن الاحتلال الإيراني انتظر حتى يخرج الاحتلال الأمريكي؟!! وهل احتلت أمريكا العراق إلا بمعونة إيران؟! وهل احتلت إيران العراق إلا بتسهيلات أمريكا؟! (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)
إن رفض الاتفاقية هو الواجب وإن جلاء الاحتلال هو المطلوب؛ اليوم قبل الغد، وإن الجهاد مستمر مادام في الجسد عرق ينبض ومادام في الوجه عين تطرف والله المستعان وعليه التكلان وحسبنا الله ونعم الوكيل،

اللهم اكفنا الأمريكان والصفويين وجنودهم وأتباعهم وأعوانهم وانصرنا عليهم بقوتك وعزتك إنك على كل شيء قدير، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



الجيش الإسلامي في العراق

27- ذو القـــعدة- 1429

الموافق:25-11-2008
**********************
الله اكبر والعزة لله
يرقع لخاطر معن الحجازي
**********************

http://img296.imageshack.us/img296/7876/iailogobignoglowmf1.gif
**********************

بسم الله الرحمن الرحيم


بين انتصار الأنبياء والأتباع ودعايات الأغبياء والرعاع

الحمد لله معيد النعم ومبيد النقم ناصر المستضعفين وولي المتقين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ) أما بعد:
فما يأتي زمان على الناس إلا وتزداد الحاجة إلى تبيان الحق وحل المشكل وتوضيح المبهم والتذكير بالثوابت والحث على سلوك منهج أهل الحق من النبيين والصالحين والتحذير من مسالك أهل الردى والهالكين، وقد أصبح وعظ النفوس ضرورة والتأمل في الواقع والمأمول لزاما، مع قراءة للمحن ومراعاة للسنن، وتحرير للألفاظ وضبط للمفاهيم،ومن ذلك ضبط مفهوم النصر، وتحديد المهمة على وجه الدقة.
لقد خرج بوش بخيله ورجله ليعيد أيام الحروب الصليبية سائرا على الطريقة الفرعونية (إِنَّ هَؤُلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ*وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ*وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ) بسياسة الامبراطور والعبيد، لينشر ديمقراطيته (من لم يكن معي فهو ضدي) (وما أريكم إلا ما أرى)، ليطبق الحرية بمفهومها عنده وهي الظلم والحرب والتعسف والتعذيب والتدمير والسجون السرية والعلنية ليعبر القارات فيأمر بمواصلة الغارات، لحرب الله وأولياءه، ونهب الثروات. في الأول من مايو لكن قبل خمس سنوات خلت وقف طاغوت العصر بوش على حاملة الطائرات (يو.أس.أس.ابراهام لنكولن) ليعلن نهاية العمليات وانتهاء المهمة في العراق، وخلفة لافتة (نفذت المهمة) وبعد مرور نصف عقد لم تنته المهمة!!! حتى تقول المتحدثة باسم بيتهم إن الإدارة الأمريكية دفعت الثمن السياسي لعدم توخيها الدقة!!! لقد وقف بوش ليعلن النصر لكن أين النصر؟!!! ربما ضاع بين النهرين!!وهكذا أهل الباطل متعجلون وبالخيلاء ملتزمون، مهنتهم الكذب ومسلكهم التخبط والتناقض بعيدا عن الحجج والبراهين.
وقد أصبح واضحا عيانا جهارا نهارا ما وقع به بوش ومن معه، وشهد شاهد من أهلها، حيث أصبح كلام الأمريكيين وتقاريرهم منصبا على وصف فشل إدارتهم وتخبط قيادتهم في العراق، وتظهر الدراسات متتالية تبين الخسائر الهائلة التي تكبدها الجيش الأمريكي والنتائج السلبية التي أصابت السياسة الخارجية للشيطان الأكبر كما قال صاحبهم، والتردي الذي حل بدولة القانون الراعية لحقوق الإنسان كما يزعمون.
ومع الأهمية البالغة لمعرفة حال الأعداء فإن الأهم من ذلك بلا شك، هو معرفة مهمتنا وفهم معنى النصر في ديننا وإدراك الحقائق على وفق شريعتنا حتى نسمي الأشياء بأسمائها ونأتي البيوت من أبوابها فندخلها بسلام آمنين، فكون عدونا باطلا لا يعني أننا على الحق حتى نكون للحق عارفين وللصراط المستقيم سالكين صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
وإذا أردنا أن نحدد مهمتنا ونبين حالنا فما علينا إلا أن نرجع إلى كتاب ربنا وسنة نبينا عليه السلام مهتدين بكلام علمائنا ناظرين إلى واقعنا متطلعين إلى مستقبلنا لنتعرف على الحقائق ونفهم الأمور الجليلة والدقائق، وإذا حددنا مهمتنا وعرفنا الميزان بان لنا بوضوح هل تحقق النصر أم لا؟
إن خفاء المهمة وهلاميتها يمثل خللا كبيرا، ينتج عنه التردد واليأس والقنوط والاستعجال والتنازل والتنازع والفشل، ويتضاعف ذلك إذا وافق جهلا بالنصر ومعانيه وعدم إدراك أسبابه وشروطه لفعل الممكن منها وأسباب تأخره لاجتنابها ودرء ما يتيسر درؤه منها.
إن مهمتنا في هذه الحياة الدنيا هي العبادة بشموليتها، قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)،والعبادة هي كل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة والبراءة عما ينافي ذلك ويضاده، وعلى هذا فإن مهمتنا لا تنتهي حتى ينقضي العمر وتخرج الروح ، قال تعالى (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) يعني: الموت، وقال سبحانه (قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ)، ومهمتنا في العراق هي الجهاد في سبيل الله بالسنان واللسان والأركان بكل الوسائل المشروعة لدفع الأعداء والذود عن الدين والعرض والأرض وإقامة الحق والعدل وحماية المستضعفين ونشر الأمن والعمل على تهيئة الحياة الكريمة للناس وباختصار شديد فإن المهمة هي (نصر الحق وإحقاقه وممانعة الباطل وإزهاقه). كل ذلك باتخاذ الخطوات وسلوك السبل المشروعة لتغيير الواقع السيئ ما استطعنا إلى ذلك سبيلا، ثم (لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ *بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ)، الأمر له وحده سبحانه ليس لأحد سواه (قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ).
نعم ، إنها مهمتنا عظيمة وليست مهمة خائبة كمهمة بوش حتى توصف بالنهاية بعد أسابيع من بداية الحرب ثم يتبين كذب الرئيس بعد حين.
أما مفهوم النصر، فهو عاجل وآجل، وظاهر وباطن، وله صور كثيرة، قال الله تعالى: (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)، وقال: (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ) ودلالة هذه الآيات وأمثالها على انتصار الحق وأهله من النبيين وأتباعهم ظاهرة بينة، أمة وجماعات وأفرادا، في الحياة الدنيا وفي الآخرة. وقد يشكل على بعض الناس ما ورد في القرآن والسنة، أن من الأنبياء من قتله أعداؤه ومثّلوا به، كيحيى عليه السلام الذي قدم رأسه هدية إلى بغي، ومنهم من هم قومه بقتله، فتخلص منهم ناجيا بنفسه، كإبراهيم عليه السلام حيث هاجر إلى الشام، وعيسى الذي رفع إلى السماء، ومن المؤمنين من يسام سوء العذاب، ومنهم من يعيش في كرب وشدة واضطهاد، ومنهم من يعذب ويقهر. فكيف انتصروا وقد حصل لهم ما حصل؟
إن موطن الإشكال ناشئ من حصرنا النصر بمعنى واحد من معانيه واعتبار نوع من أنواعه، وهو النصر الظاهر العاجل الذي لا يتبادر إلى ذهن كثير من الناس سواه، كالنصر في المعركة، ويجب أن يُعلم أن النصر أشمل وأعم من ذلك، ولا يلزم أن يكون هذا هو النصر الذي وعد الله به أنبياءه ورسله وعباده المؤمنين. نعم، إن الله تعالى وعدهم بالنصر، وهو متحقق بلا شك، قال الطبري في تفسير قوله تعالى (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) إما بإعلائنا لهم على من كذبنا وإظفارنا بهم، حتى يقهروهم غلبة، ويذلوهم بالظفر ذلة، كالذي فعل من ذلك بداود وسليمان،......إلى أن قال:أو بانتقامنا في الحياة الدنيا من مكذبيهم بعد وفاة رسولنا،كالذي فعلنا من نصرتنا شعياء بعد مهلكه، بتسليطنا على قتلته من سلطنا حتى انتصرنا بهم ممن قتله، وكفعلنا بقتلة يحيى من تسليطنا بختنصر عليهم حتى انتصرنا به ممن قتله، وكانتصارنا لعيسى من مريدي قتله بالروم حتى أهلكناهم بهم.أهـ ومن أهم صور النصر :
1. (النصر العظيم) وهو انتصار المنهج وظهوره، والثبات على المبادئ نصر حيث يعلو على الشبهات والشهوات، ويجتاز العقبات بشجاعة وثبات، ولا يمكن أن يتحقق النصر الظاهر العاجل إلا بعد تحقق هذا النصر، قال تعالى (قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَاناً فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ فَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ)، في البخاري عن خَبَّابِ بْنِ الأَرَتِّ قَالَ شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ مُتَوَسِّدٌ بُرْدَةً لَهُ فِى ظِلِّ الْكَعْبَةِ، قُلْنَا لَهُ أَلاَ تَسْتَنْصِرُ لَنَا أَلاَ تَدْعُو اللَّهَ لَنَا قَالَ:[كَانَ الرَّجُلُ فِيمَنْ قَبْلَكُمْ يُحْفَرُ لَهُ فِى الأَرْضِ فَيُجْعَلُ فِيهِ، فَيُجَاءُ بِالْمِنْشَارِ، فَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ فَيُشَقُّ بِاثْنَتَيْنِ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ، وَيُمْشَطُ بِأَمْشَاطِ الْحَدِيدِ، مَا دُونَ لَحْمِهِ مِنْ عَظْمٍ أَوْ عَصَبٍ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ، وَاللَّهِ لَيُتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرَ حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ، لاَ يَخَافُ إِلاَّ اللَّهَ أَوِ الذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ] فبين النبي صلى الله عليه وسلم أن الانتصار هو الثبات على الدين، وعدم التراجع مهما كانت العقبات، كما حصل للغلام عندما قتله الملك، فآمن الناس كما في الحديث الثابت في صحيح مسلم، فقد أدرك الغلام أن كلمة صادقة في لحظة حاسمة تفعل ما لا تفعله ملايين الكلمات في عشرات السنين. فإن الحياة مواقف، يتميز فيها الصادق من غيره، وقد سنحت فرصة عظيمة لا يجوز تفويتها، ولا يليق تبرير ضياعها لو ضاعت، وقد هبت رياحه، فلا يجوز تقويضها، إنها تبليغ رسالة ربه، حتى لو كان الثمن حياته فإنها رخيصة في سبيل الله؟
في حساب الأرضيين يبدو أن الطغيان قد انتصر على الإيمان، وأن هذا الإيمان الذي بلغ الذروة العالية، في نفوس الفئة الخيرة الكريمة الثابتة المستعلية، لم يكن له وزن ولا حساب في المعركة التي دارت بين الإيمان والطغيان، وتبدو هذه الخاتمة أسيفة أليمة. لكن القرآن بين الأمرين، وكشف الحقيقتين في صورتين واضحتين باقيتين للعبرة والتأمل. لقد ظهر المنهج وانتصر الإيمان وانهزم الطغيان وكأن الملك لم يقتل المؤمنين بل قتل نفسه وخسر ملكه وأوبق آخرته، قال تعالى: (قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ) (إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ) (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ)
إن الحياة الدنيا وما فيها من آمال وآلام، ومتاع وحرمان، ليست هي القيمة الكبرى في الميزان، وليست هي السلعة التي تقرر الفوز والخسران، فهناك السلعة الغالية والمطالب السامية والنصر ليس مقصورا على الغلبة الظاهرة، فهذه صورة واحدة من صور النصر الكثيرة.
نعم، إن الناس كلهم يموتون، ولكن ليسوا جميعا يتحررون هذا التحرر، وينتصرون هذا النصر، إنه اختيار الله وتكريمه لفئة كريمة من عباده، تشارك الناس في الموت، وتنفرد دون كثير منهم بالمجد في الأولى والرفعة في الأخرى، خاصة إذا نظرنا إلى الأجيال. لقد كان باستطاعة المؤمنين أن ينجوا بحياتهم مقابل الهزيمة لإيمانهم، ولكن كم كانوا يخسرون بل كم كانت البشرية تخسر لو عاشوا بقتل هذا المعنى الكبير، معنى زهادة الحياة بلا عقيدة، وبشاعتها بلا حرية، وانحطاطها حين يسيطر الطغاة على الأرواح، بعد سيطرتهم على الأجساد.
إن المعركة بين المؤمنين وخصومهم هي في صميمها معركة عقيدة، وليست شيئا آخر على الإطلاق وإن خصومهم لا ينقمون منهم إلا الإيمان، ولا يسخطون منهم إلا العقيدة. وكل عالم وداعية ومصلح، فإن كلماته وأقواله تظل جثثا هامدة حتى إذا مات في سبيلها وغذاها بالدماء عاشت وانتفضت بين الأحياء.حتى قال أحد الشيوعيين: إنني أتمنى أن أقتل وينتشر مبدئي وكتبي يعني: مثل أحد الدعاة المشهورين.
2. النصر بظهور الحجة وصحة البرهان في حياة الأنبياء والأتباع قال تعالى: (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ) قال الطبري: أي مضى بهذا منا القضاء والحكم في أم الكتاب، وهو أنهم لهم النصرة والغلبة بالحجج.أهـ كما قال سبحانه: (وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ) والرفع هو الانتصار.
3. الشهادة والقتل والسجن والطرد والأذى نصر وخير بحد ذاتها، قال تعالى: (وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) وقال: (قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ) فالشهادة من أعظم أنواع الفوز والنصر، في البخاري يقول أَنَس رضي الله عنه: لَمَّا طُعِنَ حَرَامُ بْنُ مِلْحَانَ -وَكَانَ خَالَهُ- يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ قَالَ بِالدَّمِ هَكَذَا، فَنَضَحَهُ عَلَى وَجْهِهِ وَرَأْسِهِ، ثُمَّ قَالَ فُزْتُ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ. فلينظر كل مسلم بل كل إنسان إلى هذا المشهد العظيم الذي يصعب تصويره، يقتل الرجل فيقول: الله أكبر فزت ورب الكعبة!!! وفي مسلم عَنْ أَنَسِ قَالَ جَاءَ نَاسٌ إِلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالُوا أَنِ ابْعَثْ مَعَنَا رِجَالاً يُعَلِّمُونَا الْقُرْآنَ وَالسُّنَّةَ. فَبَعَثَ إِلَيْهِمْ سَبْعِينَ رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُمُ الْقُرَّاءُ فِيهِمْ خَالِى حَرَامٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ وَيَتَدَارَسُونَ بِاللَّيْلِ يَتَعَلَّمُونَ وَكَانُوا بِالنَّهَارِ يَجِيئُونَ بِالْمَاءِ فَيَضَعُونَهُ فِى الْمَسْجِدِ وَيَحْتَطِبُونَ فَيَبِيعُونَهُ وَيَشْتَرُونَ بِهِ الطَّعَامَ لأَهْلِ الصُّفَّةِ وَلِلْفُقَرَاءِ فَبَعَثَهُمُ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم إِلَيْهِمْ فَعَرَضُوا لَهُمْ فَقَتَلُوهُمْ قَبْلَ أَنْ يَبْلُغُوا الْمَكَانَ. فَقَالُوا اللَّهُمَّ بَلِّغْ عَنَّا نَبِيَّنَا أَنَّا قَدْ لَقِينَاكَ فَرَضِينَا عَنْكَ وَرَضِيتَ عَنَّا ،قَالَ: وَأَتَى رَجُلٌ حَرَامًا خَالَ أَنَسٍ مِنْ خَلْفِهِ فَطَعَنَهُ بِرُمْحٍ حَتَّى أَنْفَذَهُ. فَقَالَ حَرَامٌ فُزْتُ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لأَصْحَابِهِ:[إِنَّ إِخْوَانَكُمْ قَدْ قُتِلُوا وَإِنَّهُمْ قَالُوا اللَّهُمَّ بَلِّغْ عَنَّا نَبِيَّنَا أَنَّا قَدْ لَقِينَاكَ فَرَضِينَا عَنْكَ وَرَضِيتَ عَنَّا]. فانظر إلى حياتهم وموتهم وعاقبتهم.
والطرد والإخراج، انتصار وليس هزيمة إذا ثبت المؤمن قال تعالى (إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ) ولا شك أن خروجه من مكة كان انتصارا عظيما حيث نجاه الله تعالى من المشركين لما أرادوا قتله، ونقل دعوته إلى أرض منيعة أقام بها دولة الإسلام وانطلق منها للجهاد ثم دخل الناس في دين الله أفواجا.وقل مثل ذلك في السجن والتعذيب والأذى، قال ابن تيمية: ماذا يصنع بي أعدائي إن سجنوني فسجني خلوة وإن قتلوني فقتلي شهادة وإن أخرجوني فخروجي سياحة أنا جنتي وبستاني في صدري.
4. (النصر الظاهر العاجل) الغلبة المباشرة والقهر للأعداء على أيدي الأنبياء والمؤمنين، كما حصل لداود عليه السلام، قال تعالى (وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ) وموسى عليه السلام إذ نصره الله على فرعون وقومه وأظهر الدين في حياته، كما قال سبحانه: (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ) وقال (وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ * ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ) ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم نصره الله نصرا مؤزرا، وأهلك أعداءه، وأظهر دينه، وقامت دولة الإسلام. قال تعالى (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)، وقال: (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ)،وهذا هو النصر الظاهر الذي يتبادر إلى الأذهان عند إطلاق كلمة النصر، لأنه محسوس يراه الناس ،وفيه ظهور الحق وصاحبه، وهو العاجل الذي تحبه النفوس قال تعالى: (وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ) ولكن ليتدبر المسلم آيات الصف من قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ) إلى قوله: (وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) وكيف أن الله تعالى اعتنى أولا بذكر الفوز الأخروي للتجارة الرابحة ثم ذكر النصر العاجل بقوله (وأخرى تحبونها)
5. إهلاك الكفرة المكذبين، ونجاة الأنبياء والمؤمنين، كما حصل لنوح عليه السلام، قال تعالى: (فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ) وكذلك ما حصل لهود عليه السلام كما قال تعالى: (فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ).وما حصل لصالح عليه السلام وقومه كما قال تعالى: (فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ * وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ) وغير ذلك مما قصه الله علينا، قال تعالى (فَكُلّاً أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِباً وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)
والانتقام من الكافرين والمكذبين، بعد وفاة الأنبياء والمؤمنين نصر لهم، كما حصل لمن قتل يحيى، وما حصل لمن حاول قتل عيسى عليهما السلام، وكل ذلك يحصل بإذنه سبحانه كما قال: (وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانْتَصَرَ مِنْهُمْ). قال ابن كثير أي: لانتقم من الكافرين بعقوبة.
6. النصر بحفظ المؤمن وحمايته ومنع أعدائه من الوصول إليه، قال سبحانه: (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئينَ) وقال: (وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ) وفي الترمذي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[احْفَظِ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظِ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلِ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الأُمَّةَ لَوِ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَىْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَىْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ وَلَوِ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَىْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَىْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ رُفِعَتِ الأَقْلاَمُ وَجَفَّتِ الصُّحُفُ]
7. الذكر الطيب بعد الوفاة نصر وعمر ثان، قال تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام: (وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ). والمقتول في سبيل الله له ذكر طيب عند جميع المؤمنين (وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ). إن صاحب الحق يعيش سعيدا ويموت راضيا مرضيا.
8. (من أهم أنواع الانتصار) هو الانتصار على النفس بل لا يمكن أن يتحقق أي نوع من أنواعه إلا إذا انتصر الإنسان على نفسه وشهواتها قال تعالى: (أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ) وقال (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى) وقال: (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)،ومن هنا فإذا تأخر النصر فلنبدأ في بحثنا عن سبب ذلك من أنفسنا، فمِن مأمنه يؤتى الحذر.
إذن فإن النصر غير محصور في زمان أو مكان، فزمانه الحياة الدنيا ثم الآخرة، ومكانه أرض الله الواسعة. وهو انتصار العقيدة والمبادئ والإرادات وقد يتحقق النصر الحسي بقوة الله وتأييده، ونحن عباد الله نسعى لتحقيق عبوديته، ومن كمال العبودية أن نعلم ونوقن يقينا جازما لا شك فيه أن وعد الله متحقق لا محالة، ولكننا قد لا ندرك حقيقة هذا الأمر لحكمة يعلمها الله، وقد يتأخر النصر ابتلاء وامتحانا أو لأسباب أخرى.
وفي قصة نوح عليه السلام عبر عظيمة ، قال تعالى (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَاماً) وبلغ الدين بكل الوسائل (قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائي إِلَّا فِرَاراً*وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً* ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَاراً ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَاراً)ومع كل ذلك (وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ) ثم تحقق الانتصار: (فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُوناً فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) إنها دروس بليغة ينبغي تدبرها (وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ)
وبعد: فقد مضى نصف عقد على كذبة بوش بانتهاء مهمته، أما مهمتنا فقد أنجزنا منها أشياء عظيمة بفضل الله عز وجل ومن أهم ذلك:
- حفظ منهج السلف من تحريف المبطلين وغلو المبتدعين، وتقديم صورة مشرقة لهذا المنهج القويم كما هو،
- وقف المشروع الأمريكي الصهيوصليبي،
- فضح المشروع الإيراني الصفوي، وإخراجه من تقيته،
- تفجير طاقات الأمة نحو الخير والتقدم والنصر،
- نقل شباب الأمة وكفاءاتها من العيش على هامش الأحداث إلى قيادة الأمة، فالحمد لله كثيرا حتى يرضى والحمد لله كثيرا إذا رضي.
(والمهمة مستمرة بإذن الله تعالى) ولنعلم جميعا أنه مهما طال الوقت فما علينا إلا أن نستيقن أن المعركة محسومة من أولها، ونتائجها معروفة قبل بدايتها، فلا نستعجل ولا نيأس، ولا نقترف أي عمل من شأنه أن يحرمنا النصر الذي لا ريب فيه، قال تعالى: (وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ)ثم بعد ذلك، (فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ) والواجب علينا فعل الأسباب الشرعية، سعيا لنصرة دين الله، أما تحقيقه ظاهرا فليس لنا بل هو لله (وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ) ولن يتحقق إلا إذا حان موعده في علم الله لا في تقديرنا ، ونعوذ بالله من الشك والريب.
وبهذه المناسبة فإننا نذكر بالآتي:
1. وجوب التجرد لله والإخلاص له كما قال سبحانه (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) وقال سبحانه: (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ) والعمل الذي لا يصاحبه الإخلاص حري بالرد وعدم القبول.
2. الاهتمام بالعقيدة والمنهج، وتصحيحهما على وفق ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته، وهذا هو منهج أهل السنة والجماعة، الذين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله، في المسند وابن ماجة قال صلى الله عليه وسلم:[ قَدْ تَرَكْتُكُمْ عَلَى الْبَيْضَاءِ لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا لاَ يَزِيغُ عَنْهَا بَعْدِى إِلاَّ هَالِكٌ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا فَعَلَيْكُمْ بِمَا عَرَفْتُمْ مِنْ سُنَّتِى وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ]
3. الصدع بالحق، وعدم المداهنة أو الخوف من غير الله قال تعالى: (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ)
4. الصبر وعدم اليأس والإيقان الجازم بوعد الله ونصره لعباده قال تعالى: (حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا) وقال: (فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)
5. استمرار الجهاد والأخذ بالأسباب المشروعة حتى تحقيق الأهداف، وليعلم الأمريكان أن العد التنازلي لقتلاهم شهريا قد انتهى بإذن الله.
(رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) (رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) اللهم عاف مرضانا وداو جرحانا وفك أسرانا وارحم شهدائنا وسدد رمي المجاهدين في كل مكان. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


أمير الجيش الإسلامي في العراق
السبت 26 من ربيع الثاني لعام 1429 هـ
3 / 5 / 2008 م


http://img296.imageshack.us/img296/7876/iailogobignoglowmf1.gif
**********************

بسم الله الرحمن الرحيم


م/ حرب التريليونات والنمر الورقي

الحمد لله رب العالمين ، نصر المؤمنين وأعز الموحدين، بصّر المتحيّرين وذكّر الغافلين، حذّر المفسدين وتوعد الضالين، وأهلك الكافرين، وإذا أوقع عقابا أوقعه بعد شدة التمرد والعتو عليه، ودعوة العبد إلى الرجوع إليه، والإقرار بربوبيته وحقه عليه، حتى إذا أعرض عن ذكره وتولى، ولم يستجب لدعوته واستغنى، ولم يقر بربوبيته ووحدانيته، أخذه ببعض كفره وعتوّه وتمرّده، بحيث يعذر العبد من نفسه، ويتضح أن العبد هو الظالم لنفسه، قال تعالى: (قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ) وقال: (قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ)
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فقد اقشعرّت الأرض وأظلمت السماء، وظهر الفساد في البر والبحر من ظلم الكفرة، وتكدرت الحياة من فسق الفجرة، وبكى ضوء النهار وظلمة الليل من الأعمال الخبيثة والأفعال الفظيعة، وهذا والله منذر بسيل عذاب قد انعقد غمامه، ومؤذن بليل بلاء قد أدلهم ظلامه. (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)
بعد خمس سنوات من الاحتلال وعقدين من العدوان لا يزال تجار الحروب قتلة الأبرياء في غيهم يترددون وفي طغيانهم يعمهون، وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي بوش ورئيس وزراء حكومته العميلة المالكي، ففي بغداد يقوم المالكي بمسرحية المصالحة بين المتصالحين فقط، وفي فرجينيا يقوم بوش بإعادة التسجيل الصوتي لكلمته التي لا يملك غيرها.
فلا يزال بوش يتكلم عن صدام والقاعدة وسبتمبر والحرية والديمقراطية للتغطية على الفشل العظيم الذي لحق به وبإدارته في كل الميادين، ولم يعد مستغربا من بوش استمراره بمغالطاته وأكاذيبه بعد أن ملأ آذان العالم والأمريكيين بالكذب والمين، ففي غضون عامين فقط (2002-2003) أدلى بوش وسبعة من معاونيه بما ينيف على الألف شهادة مضللة، كانت حصة بوش ربعها، حسب دراسة لمركز الأمانة العامة وصندوق دعم الصحافة المستقلة. فليس كل من انتحل المعرفة والسياسة كان من أهلها.
لقد وجه بوش خطابه للعسكريين وأما الشعب الأمريكي -الذي لم يعد الاهتمام الأول به لدى بوش وإدارته- فهو الذي يدفع أكداس المليارات وأكوام الأشلاء، وإن الثمن الباهظ للحرب على العراق لن يدفعه إلا الأمريكيون، وإن الخيبة العظمى لن تكون إلا لهم، وإن المسؤولية الأخلاقية عن الحرب لن يتحملها غيرهم، ولهذا كله فإن رسالتي موجهة للشعب الأمريكي، الذي سيكون له الدور البارز في سحب القوات كما كان الحال في فيتنام وغيرها بعد تكبدهم الخسائر الجسيمة، وقد علموا أن لزوجة وحل العراق أشد بكثير من لزوجة الوحل الفيتنامي كما هو واضح بحيث لا يحتاج إلى تحليل، واليوم فإن الأمريكيين يدفعون الثمن غاليا جدا كلما طال بقاؤهم في العراق.
أيها الشعب الأمريكي،
لقد أراد بوش أن يعدد الأوهام، وأردت أن أبدد الأوهام وأذكر الحقائق بالأرقام -التي لم تعد خافية على العالم عامة وعلى الشعب العراقي والشعب الأمريكي خاصة- وعلى أهم الأصعدة،
أولا: على الصعيد السياسي
فقد فشلت جميع الحلول السياسية الأمريكية لأنها تأسست على الظلم والعدوان، وأحادية المصلحة والطغيان، والفضائح المتراكمة والحروب المتوالية بلا برهان، فأكذوبة العصر أسلحة الدمار الشامل لا تسمن ولا تغني من جوع، وارتباط الرئيس العراقي السابق صدام بتنظيم القاعدة ذهب أدراج الرياح، وأثبت البنتاغون كذب هذه الدعاية، والإخفاقات متتالية، فالمد والجزر في لبنان وخارطة المتاهة في فلسطين وردع روسي للدرع الصاروخي، إلى تهشم في أفغانستان يصاحبه تضخم كبير للتنين الصيني، وفشل سياسي في توجيه دفة الملف النووي الإيراني وتمزق باكستاني ،وترهل في الخليج والحر والقر في السودان وتشاد، وفي الصومال تتقطع أوصال الوكيل، وفي كينيا حوار الطرشان ومعركة الغربان، ولا حاجة للمزيد إذا ذكرنا الفشل المزمن للسياسة الأمريكية في العراق،
فخلال خمس سنين لم تستطع أمريكا تشكيل مشهد سياسي مقبول ولو بحده الأدنى، وبترايوس يقدم شهادته قبل أن تطلب بفشل السياسيين في العراق. ويقول المستشار القانوني السابق لزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ بيل فرست إن الدبلوماسيين الأمريكيين المكلفين بمساعدة الحكومة العراقية لا يرتقون إلى مستوى المسؤولية لعدم كفاءتهم ومهنيتهم، وأن باستطاعة أي طالب حاصل على شهادة الثانوية أن يعمل أفضل من الدبلوماسيين الذين يعملون في سفارة أمريكا في بغداد.
وإن العالم يتابع الاستقالات المتتالية التي يتهافت عليها أركان إدارة بوش الواحد تلو الآخر، من وزراء وقادة كبار ومستشارين ومساعدين وخبراء، فلم تكن استقالة كولن باول يتيمة حيث تبعه إخوانه من المجرمين والإرهابيين وكان عين القلادة التي انفرط عقدها، كبير المنظرين لطغمة المحافظين الجدد وولفيتز ومجرم الحرب رامسفيلد وتينت ووصل الدور إلى قائد المنطقة الوسطى (العراق وافغانستان) الأدميرال وليام فالون، وليس هو الأخير قطعا فالسفير كروكر على الطريق. وقريبا ستصل انفلونزا الاستقالات إلى ديك الحرب تشيني والسوداء رايس.
والرفض الدولي لأمريكا يتزايد بسرعة مذهلة وسمعتها في الحضيض، وقد عادت سياسة تعدد الأقطاب في أوائل القرن الأمريكي، والسجون السرية أصبحت معلنة حتى في الدول التي تتغنى بالديمقراطية وتعد نفسها من حماة الحرية وحفظ حقوق الإنسان،
وأما قاصمة الظهر، فإن الرئيس الأمريكي الذي لا يستقبل الرؤساء إلا في البيت الأبيض وليس في المطار كما يصنع الرؤساء سوى رؤساء أمريكا، يأتي بأركان إدارته ليقابل شيخ عشيرة في مدينة لم تكن عاصمة في يوم من حياتها ليستجدي منه معونة سياسية ترقع خرقه الكبير وحضنا دافئا طالما فقده في العراق،
ثانيا: على الصعيد الاقتصادي
يتواصل انخفاض الثقة بالاقتصاد الأمريكي وركود يشهد عليه أهله، فأكثر من 70% من الخبراء الاقتصاديين الأمريكيين يشهدون بذلك، ولن يكون لحفنة مليارات أن تنقذ الاقتصاد بل ليس لها مفعول حقيقي أو تأثير ايجابي فالحرب في العراق وأفغانستان تلتهم مئات المليارات من الدولارات، ويستمر النزول التاريخي للدولار مقابل العملات الأخرى ولم يعد الأخضر أهلا للاطمئنان، والنفط فوق 110 دولارات، والذهب دق باب الألف دولار، وسيعلن الاقتصاد الأمريكي إفلاسه حتما بعد أن أفلست أمريكا سياسيا وتفاقمت خسائرها العسكرية.
ثالثا: على الصعيد العسكري والأمني
إن الفشل يتزايد والخسائر تتواصل، ومن لم ينتفع بعينه لم ينتفع بأذنه، فأعلى مستوى للإنفاق العسكري بحيث زاد على 12 مليار دولار شهريا في العراق، وكلما زاد الإنفاق تأكد الفشل، وتهشم في معنويات الجيش الأمريكي، والقوات الأمريكية أنهكت بشدة بفعل القتال في العراق وأفغانستان بحسب رئيس الأركان المشتركة الأميركية الأدميرال مايكل مولين،وعشرات آلاف القتلى، وأعلى نسبة للجرحى بمعدل 15 جنديًا لكل حالة وفاة، وفي حرب فيتنام وكوريا لم تزد النسبة على 2.8 لكل حالة وفاة. وأن 31.325 من الجنود الآخرين يتلقون العلاج، وطنين الأذن يصيب 128 ألفا من الجنود وعشرات الآلاف فقدوا حاسة السمع من صوت الانفجارات، وأما الصمم فهو الإعاقة الأولى التي تصيب الجنود بحسب وزارة شؤون قدامى المحاربين، وعدد الجرحى هو العلامة الأبرز والسمة الأهم للحرب في العراق وعشرات الآلاف من الجرحى لم يتم إدراجهم، وذلك في سياق لعبة سياسية، بحسب وكالة أسيوشيتيد برس، وقد تفاقمت حالات الانتحار والإصابات العقلية، والدّكتور جيرالد كروس يقول أن 120 ألفًا من الجنود الذين خدموا في العراق وأفغانستان يعانون من مشاكل في الصحة العقلية، بينهم 68 ألفًا يعانون من لوثات عقلية بسبب الإجهاد الشديد الذي عانوا منه أثناء خدمتهم
والأمن القومي الأمريكي لا يزال مهددا، والانفجارات في كل مكان، والعالم أكثر خوفا ورعبا ويزداد ذلك يوما بعد يوم، حتى أصبحت التهديدات الموجهة لأمريكا مغنما ومصالحها نهبا، يستهوي كل الناس دولا وأفرادا.
واليوم فإن على أمريكا أن تخطط لفشلها حيث لم تعد لها فرصة للنجاح، وعلى الإدارة الأمريكية أن لا تضيع الوقت، وعليها مغادرة بلادنا خاسئة خائبة، فإن إضاعة الوقت في الترهات والمماحكات والإنجازات الوهمية سيكون أثره عليها أشد من الموت.
لقد دخلت الإدارة الأمريكية العراق برهان خاسر، واليوم فقد انجلى الغبار وظهر السابق والخاسر، وبانت حقيقة فعلة بوش:


ستعلم إذا انجلى الغبار أتحتك فرس أم حمار


فإذا أراد تحريك ركائبه فللهزيمة يقينا بإذن الله تعالى، فإن استمرار الحرب في العراق إنما هو سير في أرض مسبعة، وسباحة في غدير التماسيح، آلامها وأحزانها يتولد بعضها من بعض.


مآرب كانت في الشباب في أهلها عذابا فصارت في المشيب عذابا

أيها الشعب الأمريكي،
إن طوق النجاة الحقيقي لاقتصادكم وأمنكم هو الانسحاب من العراق، فلسوف يجر النمر من قرونه خارج العراق بإذن الله القوي العزيز،
واعلموا أن من سمع بالمثلات والعقوبات والآيات في حق غيره ليس كمن رآها عيانا في غيره، فكيف بمن وجدها في نفسه؟!! قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ * وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ) وإن أيام بوش بالنسبة لأحلامه لم تكن إلا مناما، فسرعان ما استيقظ على نتائج أوهامه وأكاذيبه، فما مضى من ولايته أحلام، وما بقي منها أماني، والإنجاز ضائع بينهما.وإن الخفيف في حقيقته طائش لا يثبت، وإن علامة شقاوة الإنسان أن يزداد في كبره وتيهه واحتقاره للناس مع فشله وخسارته.
ولا ننهي رسالتنا إلا بتذكير للأبطال المجاهدين والمرابطين في العراق بهذه المناسبة المؤلمة:
أيها الغيارى الأكارم،
إن النفوس الشريفة لا ترضى من الأشياء إلا بأعلاها وأفضلها وأحمدها عاقبة، والنفوس الدنيئة تحوم حول الدناءات وتقع عليها كما يقع الذباب على الأقذار. فالنفس الشريفة العليّة لا ترضى بالظلم ولا بالخيانة، لأنها أكبر من ذلك وأجل. والنفس المهينة الحقيرة الخسيسة بالضد من ذلك. فكل نفس تميل إلى ما يناسبها ويشاكلها، وهذا معنى قوله تعالى: (قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً) أي على ما يشاكله ويناسبه، فهو يعمل على طريقته التي تناسب أخلاقه وطبيعته، وكل إنسان يجري على طريقته ومذهبه وعاداته التي ألفها وجبل عليها، وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، والمأمول بكم كبير، والمرجو من الله نصركم وتأييدكم (إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ)
وإن الإنسان في الحياة الدنيا كالمسافر، وإن أعظم الخسارة قطع المسير عند اقتراب نهاية السفر واقتراب المنزل،وإن من أراد علو بنيانه فعليه بتوثيق أساسه وإحكامه وشدة الاعتناء به. فان علو البنيان على قدر توثيق الأساس وإحكامه، فالأعمال والدرجات بنيان وأساسها الإيمان، ومتى كان الأساس وثيقا حمل البنيان فاعتلى عليه. وإذا تهدم شيء من البنيان سهل تداركه، وإذا كان الأساس غير وثيق لم يرتفع البنيان ولم يثبت، وإذا تهدم شيء من الأساس سقط البنيان أو كاد.
واعلموا أنه ليس للعبد شيء أنفع من صدقه ربه في جميع أموره مع صدق العزيمة، قال تعالى: (فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ) فالسعادة في صدق العزيمة وصدق الفعل، صدق العزيمة فلا يشوبها تردد ولا تلوّم لتحفظ الإرادة والهمّة. وصدق الفعل باستفراغ الوسع وبذل الجهد، ليمنع من الكسل والفتور، والصدق معنى يلتئم من صحّة الإخلاص والتوكّل، فأصدق الناس من صحّ إخلاصه وتوكّله، ومن صدق الله في جميع أموره صنع الله له العجائب، والله على كل شيء قدير.
والله يوفقنا وإياكم لكل خير، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، اللهم إنا نجعلك في نحور الأمريكيين والصفويين ونعوذ بك اللهم من شرورهم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


أمير الجيش الإسلامي في العراق
الخميس : 14 ربيع الأول 1429 هـ
الموافق: 21 \ 3 \ 2008



http://www.alboraqforum.info/images/icons/AMO.gif
نشر و توزيع : مؤسسة البراق الإعلامية
www.alboraqmedia.org (http://www.alboraqmedia.org/)

http://img296.imageshack.us/img296/7876/iailogobignoglowmf1.gif
**********************

بسم الله الرحمن الرحيم


المصلحة المتوهمة



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد الأمين وعلى اله وصحبه أجمعين وسلم تسليماً كثيراً........ أما بعد
فإن من أعظم الجنايات على شريعة الله سبحانه وأخطرها على مستقبل الأمة وأملها في التمكين والعلو هي الجناية في حق نصوص الوحيين وقواعد الشريعة التي أطبق عليها الأئمة, ونعني بهذه الجناية هنا استعمالها في غير موطنها وتحميلها من المعاني والفهوم ما لا تحتمل ,فلم يبق من هذه النصوص والقواعد غير الرسم عند الكثيرين وأما معانيها وحقائقها التي وضعت من اجلها فهي من أبعد ما يكون عن الذين اعتادوا لي أعناق النصوص وقواعد الشريعة واطمأنت نفوسهم إلى لذلك, وهذه من أعظم مصائب الأمة التي أصابتها من الداخل وأضحت بلا مبالغة مصائبها من الخارج, فإما أعداء الأمة من خارجها فحاربوها بتحطيم مباني النصوص وأما المنتسبين إليها من داخلها فقد أصابوها في معاني النصوص وقارنوا أعدائها الأصليين في ذلك علموا أم لم يعلموا والله المستعان.

ولعظم هذه المسألة فإننا سنختصر القول فيما يتعلق بالمصلحة المتوهمة .هذه المصلحة التي ظلمت كثيرا وظلم بها الكثير ولا نبالغ إن قلنا أنها أصبحت "صنما يعبد من دون الله" كما قيل. حتى توسع القائلون العاملون بها إلى اخطر ما يكون ,وأصبحت المصلحة هي الحاكم الأول على نصوص الشريعة وان كانت من صلب الاعتقاد وان كانت هذه المصلحة متوهمة أصلا . وكأن أيام الأشاعرة تعيد نفسها بتقديمهم العقل على النقل فعمد أهل العصر إلى تقديم المصلحة على النقل، والمورد الواحد والنهاية واحدة، وهي تنحية النصوص على جنب وتقديس العقل المجرد وما يقول به . ولسان الحال فلنكن عصريين في فهمنا للدين فما عاد يجدي فهم الأوليين ولم نصل به إلى هدف يعز الإسلام وأهله . ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وهنا نذكر بعضاً من المسائل الهامة المتعلقة بموضوع المصلحة المتوهمة والتي تجلى لنا بإذن الله خطر هذا الموضوع على القائلين به والمعرضين عن فهم الشريعة والعمل بها وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا :

المسألة الأولى : أن الله سبحانه وتعالى فطر الخلق حريصن على ما ينفعهم ويحقق مصالحهم وهذا من لوازم العقل البشري الذي وهبه الله للإنسان .ولكن الخطر يكمن في الهداية إلى سلوك الطريق المؤدي لهذا الهدف من عدمه .فهؤلاء الكفار كانوا يشركون بالله ويتعبدون بأعظم ما يبغض الله سبحانه وتعالى ويحسبون أنهم أهل حق متبعون لرضوان الله كما قال تعالى عنهم: (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ)(الزمر:3) ، فهم يشركون بالله ويقاتلون على هذا الشرك ويموتون في سبيله((الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً))(النساء:76) ويحسبون مع كل ذلك أنهم سائرون على الطريق السديد وقد حققوا المصلحة العظمى في دينهم ودنياهم .

بل إنهم كانوا يتنادون فيما بينهم ويتواصون بالصبر على ما هم عليه من الدين وإن أصابهم ما أصابهم لأجله ,قال تعالى: (وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ)(صّ:6). ولم يجد زعيم الكفر في عصره أمراً يحشد به الناس غير الحمية على الدين وحفظ بيضته فقال محذرا من نبي الله موسى فيما حكى القران عنه، (وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ)(غافر:26) ، وأظهر أهل الكفر في عهده صلى الله عليه وسلم عظيم حميتهم على دينهم وفيما يعتقدونه بآلهتهم فقال الله عنهم: (أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهاً وَاحِداً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ)(صّ:5)، إلى غير ذلك من النصوص المتضافرة في كتاب الله والسنة النبوية وسير النبيين مع أقوامهم وحجج أهل الكفر وأعداء الدين وأنها في مجملها ترجع إلى المصلحة -مصلحة دينهم الذي يدينون ودنياهم التي يعيشون- وكذلك زعمهم أنهم في كل ذلك يحافظون على مقام الإله المعبود وتحقيق مرضاته فهم لا يشركون به وإنما يتقربون إليه زلفى ولكن خصومهم لا يعقلون ((أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ))(الزمر:3).إذن فليعلم القائلون بالمصلحة على إطلاقها إن الكفار أيضاً يظنون أنهم فقهاء في مصلحة دينهم ودنياهم .

المسألة الثانية : وهي أن المصلحة من الممكن أن تكون حقيقية معتبره وتأتي بالمطلوب في وقت من الأوقات ولكن الناس يستغرقون فيها ويطول بهم العهد فينحرفون عن الصراط المستقيم ويبتعدون عن الهدف الذي فعلوا من اجله ما فعلوا ويغويهم الشيطان حتى ينتهي أمرهم بنقض ما تأولوا به ابتداءا وهم يشعرون أولا يشعرون وهذا ما حصل قديما لقوم نوح كما في قوله تعالى: (وَقَالُوا لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلا تَذَرُنَّ وَدّاً وَلا سُوَاعاً وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً) (نوح:23)

في البخاري َقَالَ عَطَاءٌ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضى الله عنهما: صَارَتِ الأَوْثَانُ الَّتِى كَانَتْ فِى قَوْمِ نُوحٍ فِى الْعَرَبِ بَعْدُ ، أَمَّا وُدٌّ كَانَتْ لِكَلْبٍ بِدَوْمَةِ الْجَنْدَلِ ، وَأَمَّا سُوَاعٌ كَانَتْ لِهُذَيْلٍ ، وَأَمَّا يَغُوثُ فَكَانَتْ لِمُرَادٍ ثُمَّ لِبَنِى غُطَيْفٍ بِالْجُرُفِ عِنْدَ سَبَا ، وَأَمَّا يَعُوقُ فَكَانَتْ لِهَمْدَانَ ، وَأَمَّا نَسْرٌ فَكَانَتْ لِحِمْيَرَ ، لآلِ ذِى الْكَلاَعِ . أَسْمَاءُ رِجَالٍ صَالِحِينَ مِنْ قَوْمِ نُوحٍ ، فَلَمَّا هَلَكُوا أَوْحَى الشَّيْطَانُ إِلَى قَوْمِهِمْ أَنِ انْصِبُوا إِلَى مَجَالِسِهِمُ الَّتِى كَانُوا يَجْلِسُونَ أَنْصَابًا ، وَسَمُّوهَا بِأَسْمَائِهِمْ فَفَعَلُوا فَلَمْ تُعْبَدْ حَتَّى إِذَا هَلَكَ أُولَئِكَ وَتَنَسَّخَ الْعِلْمُ عُبِدَتْ.

فقوم نوح صنعوا تماثيل الرجال الصالحين ليتذكروا العبادة والتوحيد الذي هو رأس العبادة فلما طال بهم العهد كان أول ما نقضوا هو رأس الأمر وأصبح الرجال الصالحون آلهة تعبد من دون الله فنقضوا أول ما نقضوا الأصل الذي بنوا من أجله التماثيل وهذا من عظيم تلاعب الشيطان ببني البشر والله المستعان.
والعجيب هنا أن أول شرك ظهر في الأرض كان بحجة وذريعة تعظيم الصالحين وهو من المصالح المعتبرة عند القوم والتي صوروا من أجلها هذه التماثيل. واليوم تجد أن فئاما من المسلمين قد اتبعوا أسلافهم من قوم نوح حذوا القذة بالقذه والنعل بالنعل فهم يدخلون في مشاريع الأعداء ومخططاتهم لمصلحة راجحة واضحة في أول الأمر ولسان حال القائل بها:

وليس يصح في الأذهان شيء ******* إذا احتاج النهار إلى دليل

فيدخلون في عملية العدو السياسية وحكومته المنصبة ومؤسساته العسكرية والمدنية على حد سواء وينغمسون في تفاصيل مشروعه لتخفيف الضرر ودفع الشر واعتبار مصلحة الأمة وأهل الإسلام ومنع الخصوم من الانفراد السياسي والاقتصادي والعسكري في البلد . فإنه من الخطر العظيم ترك هذه المؤسسات تبنى وليس لنا فيها شي ولابد ان نؤسس لسيطرة المسلمين على البلاد إلى غير ذلك من الأدلة التي أسكتت الكثير من المعارضين لهم ذلك الحين .
ولم تمر إلا سنتان أو ثلاثة فكان العجب العجاب والله المستعان فتحولت كل هذه المصالح العظيمة المعتبرة إلى مصالح فئوية ضيقة متوهمة أصلا وتحول المنغمسون لتحقيق المصلحة إلى مسمار في عجلة الخصم والعدو لا أكثر وأصبحوا ناطقين باسمه محققين لمشاريعه بل مدافعين عنه وعن سلطة قانونه ومتبنين لخياراته الوطنية المصيريه العادلة المشرفة . بل صار هؤلاء في مقدمة الصف الذي يقاتل الإرهاب والجماعات المسلحة (المقاومة طبعاً) والمتمردين ولم يتبق إلا بؤر للإرهاب سيتم القضاء عليها قريبا وفرض سلطة القانون وهذا ناقوس النصر – النصر على المجاهدين – بدأ يدق ولا سبيل للنجاة لنا سوى تعزيز ودعم الحكومة في حملاتها الأمنية التي خرجت عن الطائفية ..لأن هذا هو المانع الوحيد من مساندتها فمجرد ضربها ولو شكلياً لشيء من طائفتها لم يبق بيننا وبينها أي خلاف ونحن وهم سائرون في مركب واحد فإما أن ننجو جميعاً أو أن نقع في قاع البحر أجمعون.

ولسان الحال يقول أنتم يا خصوم الأمس حلفاء اليوم وليس بيننا وبينكم إلا الخير والوفاق وأما ما فعلتموه واقترفتموه في حق أهلنا من قتل وتشريد وتهديد وتهجير وهدم للمساجد وحرق للمصاحف وانتهاك للحرمات فهذا تحت أرجلكم أو (تحت البساط) وإنا لنستحي أن نذكركم بما جرى بيننا، وكأنه قد مرت عليه عقود وقرون وليس سنة أو بضعة أشهر . فلنبدأ صفحة جديدة ونمضي بعهد جديد فأنتم الآن وطنيون وإن كنتم البارحة طائفيون مجرمون وقد صحا ضميركم السياسي والوطني . وسنسعى لتلميع صورتكم الجميلة بكل ما أوتينا من قوة في محيط العربي والإسلامي للبلد، فنحن السنة العرب الذين كنا نشكو منكم ومن ظلمكم سنكفر عن إسرافنا في الحط من قدركم والطعن في وطنيتكم ,إلى غير ذلك من الدواهي التي يعجز القلم عن تسطيرها, فهنيئا ثم هنيئا لأحفاد ابن العلقمي هذا الحلف البهيج والنصر التليد.

والعجيب أن هؤلاء المفتونين يتعاملون مع قوم قد حملوهم مسؤولية أحداث جرت قبل (14) قرناً من الزمان وشرعوا في أخذ ثأرهم – زعموا- من قتلة الحسين وسلاب السلطة من أهلها الشرعيين ففعلوا الذي فعلوا لتصحيح المعادلة ومعالجة الاستئثار السلطوي الذي استمر طيلة هذه القرون!!!! .

إن الفرق الوحيد بين أرباب المصلحة المتوهمة في عصرنا وقوم نوح الذين مر ذكرهم هو أن قوم نوح مرت عليهم قرون من الزمن حتى انحرفوا عن طريقهم بينما لم يصبر أصحابنا سوى سنة أو بضعة شهور حتى تغيرت المعادلة بأسرها وتبدلت أدوات اللعبة ورجع العدو الطائفي صديقاً وأخاً حميماً وطنياً لا يفرق بين أهل بلدة ولا ينام الليل ساهراََ على مصالح العراق والعراقيين فسبحان مقلب القلوب والأبصار .

المسألة الثالثة : إن القاعدة الشريعة المشهورة القائلة (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) و(الشريعة جاءت لتحصيل مصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها) والتي استخدمها الكثير في غير موطنها . ليست كلاماً مجرداً وحيداً في الباب . والنصوص الشرعية -وهي كلام الله سبحانه وما صح من سنته صلى الله عليه وسلم- لا يسوغ بل يفحش أخذ نص دون النظر إلى باقي النصوص الواردة المسألة، ولا شك أن الاقتصار على قاعدة من قواعد الفقه دون مكملاتها فاحش من باب أولى وأحرى .

إضافة إلى أن من المعلوم ضرورة أن هذه القاعدة شرعية بمعنى أنها نابعة من دلالة النصوص وليست استنتاجاً عقلياً وعليه فإنها محكومة بالنصوص أصلاً وليست على إطلاقها ولو كان غير ذلك لساغ للبشر تبديل دين الله كله أو جزئه إذا احتاجوا إلى ذلك متوهمين أن فيه المصلحة بنظرهم القاصر.

فاذا كان أصحاب السياسة يفرقون بينما هو تكتيكي واستراتيجي ويقدمون الثاني على الأول في رسم السياسات وإن كان بذلك غضاضة مؤقتة، فحري بأهل الإسلام أن يعلموا أن كل ما جاءت به الشريعة فهو المؤدي حتما إلى النتائج الإستراتيجية في الدين والدنيا,,,, وهي التمكين ( ولو بعد حين) وفي الآخرة مرضاة الله والجنة.

فمن المؤلم والمحزن أن يفهم الكفار قواعد شرعية ويسيروا عليها ثم يورثهم هذا الفهم العلو في الأرض وهم على كفرهم بينما يتنكر لهذا الدين من حسب عليه ويبقى لاهثا وراء العدو حتى ينتهي به المطاف إلى التبعية المطلقة للعدو وفقدان الثقة بالنفس والمشاركة في انتكاسات الأمة المتتالية والسبب في كل ذلك يرجع إلى الفهم السقيم لقواعد الشريعة ومقاصد التشريع ومنها ما نحن بصدده من البحث في المصالح المتوهمة.

إننا نؤمن يقينا بقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ)(الحج:38) وقوله: (رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ)(آل عمران:194 ا) وقوله: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)(النور:55) وقوله سبحانه: (كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ)(المجادلة:21)، وقوله تعالى: (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)(غافر:51) وقوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(آل عمران:200)وقوله: (الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً)(النساء:141) ، وقوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(آل عمران:200) وقوله: (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)(التوبة:111)
وقوله صلى الله عليه وسلم-. أَوْ قَالَ « إِنَّ رَبِّى زَوَى لِىَ الأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا وَإِنَّ مُلْكَ أُمَّتِى سَيَبْلُغُ مَا زُوِىَ لِى مِنْهَا وَأُعْطِيتُ الْكَنْزَيْنِ الأَحْمَرَ وَالأَبْيَضَ وَإِنِّى سَأَلْتُ رَبِّى لأُمَّتِى أَنْ لاَ يُهْلِكَهَا بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلاَ يُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ وَإِنَّ رَبِّى قَالَ لِى يَا مُحَمَّدُ إِنِّى إِذَا قَضَيْتُ قَضَاءً فَإِنَّهُ لاَ يُرَدُّ وَلاَ أُهْلِكُهُمْ بِسَنَةٍ بِعَامَّةٍ وَلاَ أُسَلِّطُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ وَلَوِ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بَيْنَ أَقْطَارِهَا أَوْ قَالَ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَحَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يَسْبِى بَعْضًا وَإِنَّمَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِى الأَئِمَّةَ الْمُضِلِّينَوَإِذَا وُضِعَ السَّيْفُ فِى أُمَّتِى لَمْ يُرْفَعْ عَنْهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَلْحَقَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِى بِالْمُشْرِكِينَ وَحَتَّى تَعْبُدَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِى الأَوْثَانَ وَإِنَّهُ سَيَكُونُ فِى أُمَّتِى كَذَّابُونَ ثَلاَثُونَ كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِىٌّ وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ لاَ نَبِىَّ بَعْدِى وَلاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِى عَلَى الْحَقِّ ».

وقوله تعالى ((ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ))(لأنفال:53)

إننا نعلم يقيناً أن المشكلة ليست بقوة العدو العسكرية والاقتصادية ولا بشجاعة رجالة وعددهم ولا عدالة قضيتهم وتمسكهم ..بها أن السبب الوحيد لكل ما يجري بسبب فهمنا القاصر لديننا وضيق الأفق وقصر النظر وسرعة الانحراف والرضى بأقل القليل من شبه الحقوق وان كانت مع الإذلال والاستحقار ........وسرعة التفرق وكارثة التشرذم وبأس بعضنا على بعض أعظم من بأسنا على الكفار وإحساننا التآمر على بعضنا البعض وفشلنا في سائر الخطط لإحباط مشاريع العدو ومخططاته بل تحولنا السريع إلى أدوات بيد العدو ننفذ مشاريعه ونسمع له ونطيعه ونعبد له الطريق الذي يريده وبسرعة وإتقان وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله .
المسألة الرابعة : أن فقه الاستضعاف وضوابط المصلحة والمفسدة وحالات الضرورة التي أباحها الشارع الكريم في المحظورات ووسع على الناس عندما يضيق بهم الحال .

كل ذلك محكوم بقواعد وأصول وليس على إطلاقه، وعلى العامل أن يعلم انه ليس الأصل ولا هو سائر في الأصل بل أن ما عليه لا يعدو أن يكون حال ضرورة لها ضوابطها فإن تحققت فله وإلا فإنه خارج من دائرة الشرعية ، وان كان من كان فان حرمة الدين لا تعدوها حرمة ولا يسع أحداً من الخلق أن يتحكم فيها كيفما يشاء . وبعد أن يجتاز الشرعية في بداية الطريق – أن فعل- فان عليه تعاهد حاله ... فربما جاز له ما جاز في وقت قد يحضر عليه في وقت آخر فإن الحكم يدور مع علته وجودا وعدما فربما يتغير الحكم أما بواقع العمل أو العامل بمعنى أن التحدي قد يكون اكبر منه وان الشخص بعينه قد كل ومل وأنحرف عن الصراط المستقيم. أما أن يبقى يعلل نفسه بما يتوهم هو من المصلحة ويوهم نفسه والأمر على خلاف ذلك فان هذا لا يشفع له عند الله وعند عباده بل لعل له نصيب من قوله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ)(لأنفال:27) وقوله ((إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلاً)(النساء:142) هذا إذا علمنا أن سادة الأمة وقادة التوحيد كانوا يخشون النفاق على أنفسهم كما في البخاري (أن عمر كان يسأل حذيفة هل عده رسول الله من المنافقين) وفيه ..........باب خَوْفِ الْمُؤْمِنِ مِنْ أَنْ يَحْبَطَ عَمَلُهُ وَهُوَ لاَ يَشْعُرُ . ( 37 ) وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ التَّيْمِىُّ مَا عَرَضْتُ قَوْلِى عَلَى عَمَلِى إِلاَّ خَشِيتُ أَنْ أَكُونَ مُكَذَّبًا . وَقَالَ ابْنُ أَبِى مُلَيْكَةَ أَدْرَكْتُ ثَلاَثِينَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - كُلُّهُمْ يَخَافُ النِّفَاقَ عَلَى نَفْسِهِ ،. وقال الحسن البصري (رحمه الله) مَا خَافَهُ إِلاَّ مُؤْمِنٌ ، وَلاَ أَمِنَهُ إِلاَّ مُنَافِقٌ . وَمَا يُحْذَرُ مِنَ الإِصْرَارِ عَلَى النِّفَاقِ وَالْعِصْيَانِ مِنْ غَيْرِ تَوْبَةٍ لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى ( وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ )

أن التحريف في كتاب الله والذي اختص به أهل الكتاب كان تحريفا في اللفظ لأنهم لم يستطيعوا أن يحرفوا المعاني وهم في محضن أفصح العرب في ذلك الزمان . أما الآن فإن اللفظ قد حفظ فلم يبق إلا تحريف المعاني والمقاصد المأخوذة من النصوص الشرعية وهذا هو الأخطر والأنكى على أمة الإسلام خاصة إذا كان هذا من صميم الأمة بل قد يكون ممن يشار إليهم بالبنان من أبنائها .

أن على المتوهمين في المصلحة التي يعتبرونها شرعية أن يعلموا أن الله سبحانه مطلع على سرهم ونجواهم وأنه
((يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ))(غافر:19) وانه القائل سبحانه:
((وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى))(طـه:7)((وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ))(الأنعام:59).
وأن ورائهم يوما قال الله فيه((يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ))(الطارق:9)) وان الله قال ((إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيماً&وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً&وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً&يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً))
وعَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ تَزُولُ قَدَمَا ابْنِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عِنْدِ رَبِّهِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ خَمْسٍ عَنْ عُمْرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ شَبَابِهِ فِيمَا أَبْلاَهُ وَمَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ وَمَاذَا عَمِلَ فِيمَا عَلِمَ.»
وعند البخاري قوله صلى الله عليه وسلم « مَا مِنْ عَبْدٍ اسْتَرْعَاهُ اللَّهُ رَعِيَّةً ، فَلَمْ يَحُطْهَا بِنَصِيحَةٍ ، إِلاَّ لَمْ يَجِدْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ » .
وفي الختام قوله سبحانه وتعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي )(الممتحنة: من الآية1)
وليعلموا أن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل وان الملك لله يهبه لمن يشاء وينزعه عن من يشاء ((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))(آل عمران:26)

وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم..

الشيخ منقذ جبر
الهيئة الشرعية المركزية
الجيش الإسلامي في العراق


http://img296.imageshack.us/img296/7876/iailogobignoglowmf1.gif

الغازي الغزاوي
01 03 2009, 05:58 PM
بارك الله فيك أخي جوبا

ورجاء من الاخوان في الموضوع لا نريد تهجم على اي فصيل جهادي في العراق

علي الهاشمي
01 03 2009, 08:11 PM
والله ماافسد الجهاد في العراق الا دولتكم اللاسلامية بسببها خرجت الصحوات
وبسببها تراجع الجهاد في العراق
دولة العراق مشروع ايراني ولا شك في ذالك


صدقت اخي الكريم
جزاك الله خيرا

معن الحجازي
01 03 2009, 10:26 PM
لقد تجلى واضحا لنا عدد الخلايا الحية في مخك ؟!!
كنت امل ان تقرا الموضوع جيدا . لانه كان استفسار . مو اكثر
ولم نؤكد او ننفي هذه الصور .. فقط عرضناها لنتبين الحق
ولكنها بينت لنا بعض اصحاب العقول المتحجرة و الافئدة المظلمة
اكثر مما تبينا في الحقيقة .. والله المستعان


ماشاء الله الم اقل انك غلبت عبدالغفور السامرائي في الكذب
اليس هذا كلامك
والتي تستهزئ فيه بالمجاهدين وانهم استهدفوا بيوت الناس وتتهكم بانهم يدعون انها عملية بطولية !!
والحمد لله ان احد الاعضاء كشف كذبك وبهتانك وصورك التي اتيت بها وادعيت انها من مصادرك ياصحوجي والا كنت واصلت تدليسك على البشر

وهي صور قديمة لمعركة الفلوجة وادعيت انها المنازل المدمرة من العملية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوتي الكرام ..
ارسلت لنا هذه الصور من احد المصادر .. من مدينة الفلوجة
فهل هي لنفس العملية الاستشهادية البطولية الاخيرة !!
ممكن احد يوضح النا المقرات المستهدفة من البيوت المدنية المهدمة .. !!

ولا حول ولا قوة الا بالله
http://www.alboraqforum.info/showthread.php?t=78713


فاقول لك كان عليك الاعتذار عن التدليس الذي قمت به ولكن كالعادة حرفت الموضوع الى نفور الناس من الدولة !!

فمحاولة التلفظ بالفاظ الدين ولباس التقوى للطعن في المجاهدين لاتجدي نفعا

وربما قد انتجت افلاما مفبركة على المجاهدين وقتلهم للمدنين والذي نشرها منتدى الصحوة الذي تتباهى به

اخزاك الله واخزاهم

juba1232000
02 03 2009, 05:01 PM
فاقول لك كان عليك الاعتذار عن التدليس الذي قمت به ولكن كالعادة حرفت الموضوع الى نفور الناس من الدولة !!

فمحاولة التلفظ بالفاظ الدين ولباس التقوى للطعن في المجاهدين لاتجدي نفعا

وربما قد انتجت افلاما مفبركة على المجاهدين وقتلهم للمدنين والذي نشرها منتدى الصحوة الذي تتباهى به

اخزاك الله واخزاهم[/QUOTE]

لن ارد عليك الان !
وعند الله تلتقي الخصوم
فلا تحزن ولا تقلق
وان كان الموضوع يزعجك
فاتركه ! ولا داعي لافراغ قيح اخلاقك في الناس
انصحك ان تقرا الموضوع اكثر من مرة !
وركز على الاية 22 سورة الانفال ..
(ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون )


يرفع
**********************
يرفع

معن الحجازي
02 03 2009, 11:05 PM
ارد عليك الان !
وعند الله تلتقي الخصوم
فلا تحزن ولا تقلق
وان كان الموضوع يزعجك
فاتركه ! ولا داعي لافراغ قيح اخلاقك في الناس
انصحك ان تقرا الموضوع اكثر من مرة !
وركز على الاية 22 سورة الانفال ..
(ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون )



لم تعتذر عن تدليسك وانما لفيت الموضوع على انك تستفسر وهذه الحركة ........ قديمه ..جدا ..جدا..

وانت اتيت بالصور وتقول ماذنب هؤلاء وماذا استهدفت العملية الاستشهادية وادعيت ان الصور من مصادرك ...في الفلوجة ..من الاهالي....
وهي صور قديمة لمعارك الفلوجة وكشفك احد الاعضاء وغيرت الموضوع وهربت كالــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعادة..


طلبت مني ان ارى ردودك (التي لو علم عنها غفوري لوضعك نائب اول له بدون منازع)
وادعيت انني لاافهم

ومن مات في هذه المنازل .. مسلمون ابرياء


ونسئل الله ان يرحم الشهداء الابرياء الذين دفعوا ثمن باهضا لجهل بعض الامراء والقادة
الخلل ليس فيمن نفذ يا اخي .. لكن الخلل فيمن خطط .


وجههوا السوال الى الامراء والقادة ..؟؟؟ وتفرجوا على حمرة الوجوه !!


خي الكريم انا لا اضع صورا من الخيال ..

********************************************************************************
واترك اخواني الاعضاء مع هذا (الفلم الهنــــدي) من اخراج جوبا


لا ... قبل سنة او اكثر قليلا .. سافرت الى الموصل برفقة احد الاصدقاء لامر عائلي
وكان من بين افراد تلك العائلة جنديان من الدولة .. بالصدفة ومن خلال الحديث والحوار كضيوف
تناقلنا موضوع شخص يشتبه بانه منتمي الى فيلق الغدر وهو طالب يدرس في احدى جامعات الموصل
وقد تم القاء القبض عليه وتم رفع امره الى المحكمة الشرعيه لغرض اقامة الحد عليه
الغريب في الامر .. انه بذلك اليوم اتصلوا بهؤلاء الجنود طلبا لهم لحضور المحكمة
فقالوا لنا بانه ممكن ان نرافقهم اذا اردنا ..
فعلا ذهبنا معهم في مكان موقر فيه جل كبير في السن تبين فيما بعد بانه القاضي الشرعي
ومجموعه من الاخوة الجنود .. وهناك اتى اميرهم ومعه المشتبه فيه
صادف ان احد الاخوة من وجهاء المنطقة تدخل لاطلاق سراح هذا الشخص لكنه وبخ بشدة !!
فجاء الامير وعرض هذا الشخص على القاضي وطلب منه ان يتكلم
فتخيل المفاجئة .. ان هذا الشخص طالب احب فتاة في الجامعه .. ولسوء حظه
فقد اعجب بهذه الفتاة احد عيون الامير في الجامعه (شاهد الحبكة الفنية مع مقطع موسيقي حزين:008:)
ولم يجد وسيلة ليتخلص من منافسه الا برميه بهذه التهمة ..
وكما قلت لك
بان احد وجهاء المنطقة تدخل لانقاذه لكن الامير وبخه .. وعلى خلفية تلك الحادثة
استاء الناس جدا .. واول رد فعل كان في صلاة الفجر عندما ذهبنا الى المسجد الذي يصلي فيه الجنود والامير .. ففوجئنا بقلة المصلين .. حتى ان سئلت رفيقي .. هل هذا حالكم كل يوم ..؟؟
فقال كلا .. لكن هناك خطب ما .. عندما تحريت عن الامير تبين انه من مواليد 1984(دور جوبا كان محقق خطير)


نهاية الفلم الهندي


ترقبوا الحلقة القادمة قصة جوبا عندما انقذ ابو عمر البغدادي من الاسر ؟??

ا

علي الهاشمي
03 03 2009, 08:32 PM
فاقول لك كان عليك الاعتذار عن التدليس الذي قمت به ولكن كالعادة حرفت الموضوع الى نفور الناس من الدولة !!

فمحاولة التلفظ بالفاظ الدين ولباس التقوى للطعن في المجاهدين لاتجدي نفعا

وربما قد انتجت افلاما مفبركة على المجاهدين وقتلهم للمدنين والذي نشرها منتدى الصحوة الذي تتباهى به

اخزاك الله واخزاهم

لن ارد عليك الان !
وعند الله تلتقي الخصوم
فلا تحزن ولا تقلق
وان كان الموضوع يزعجك
فاتركه ! ولا داعي لافراغ قيح اخلاقك في الناس
انصحك ان تقرا الموضوع اكثر من مرة !
وركز على الاية 22 سورة الانفال ..
(ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون )


يرفع
**********************
يرفع[/quote]



وفقك الله اخي الكريم

حمام الحرم
04 03 2009, 12:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الدين والوطن: حدود الاتفاق والافتراق


الحمدُ لله العزيز الحميد المبديء المعيد، ذي العرش المجيد، الفعال لما يريد، أحاط بكل شيء علماً، وهو على كل شيء شهيد، والصلاة والسلام على محمد عبده ورسوله، أفضل من دعا إلى الإيمان والتوحيد، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم من صالحي العبيد، أما بعد:
فقد شهدت أمتنا في القرن المنصرم ولا زالت جدلا واسعا حول العلاقة التي تربط الوطن بالدين، وهل هي علاقة توافق وانسجام؟ أم علاقة تضاد وخصام؟ فبعض الإسلاميين يصفون الوطن بكل قبيح، حتى أنهم جادلوا في العاطفة الغريزية التي جبل الله عليها خلقه في حبهم لأوطانهم، يستفزهم لذلك تعالي صوت دعاة النظرة الوطنية بتقديم الوطن على كل شيء حتى أصبح الشاعر النصراني بشارة الخوري إمامهم، إذ يقول:


بلادك قدمها على كل ملة ************* ومن أجلها أفطر ومن أجلها صم


وقدس كل من يمجد الوطن، واعتبر من يقدم الدين عليه رجعياً، بل خائناً ومتآمراً على الوطن مع الأعداء، شرقيين كانوا أو غربيين، وكأنها إعادة بطريقة جديدة للدعاية القديمة، باستخدام الوطن حجة في رد الحق، قال تعالى على لسان فرعون :(قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى)، وكأن العيش في الوطن لا يستقيم مع الإيمان.
ورداً على ذلك نشأت عند بعض الإسلاميين نظرة احتقار لكل ما يمت إلى الوطن بصلة، وظهرت كتابات وألفاظ تنبز الوطن بالوثن، وتجعل كل من يدافع عن ارتباط الإنسان به منحرفا عن المنهج الإسلامي الصحيح، فما هي الحدود الصحيحة لاتفاق المصطلحين واختلافهما؟
يعرف الزركشي الوطن بقوله (شرح الزركشي1/279):(هي القرية المبنية مما جرت العادة به من حجر أو قصب أو خشب)، وقال الجرجاني (التعريفات1/327): (الوطن الأصلي هو مولد الرجل والبلد الذي هو فيه).
وينقل إسماعيل العجلوني (كشف الخفاء1/415) عن الأصمعي قوله: (سمعت أعرابيا يقول إذا أردت أن تعرف الرجل فانظر كيف تحننه إلى أوطانه وتشوقه إلى إخوانه وبكاؤه على ما مضى من زمانه) ، وقال ابن النجار البغدادي (ذيل تاريخ بغداد 16/ 207): (سمعت أبا بكر محمد بن داود يقول من لم يشرب ماء الغربة ،ولم يضع رأسه على ساعد الكربة ، لم يعرف حق الوطن والتربة ، ولم يعرف حق ذي العلم والشيبة) ، وينقل أحمد الغزي العامري (الجد الحثيث 1/85) عن الأصمعي حكمة هندية جميلة المعنى تقول (ثلاث خصال في ثلاثة أصناف من الحيوان :الإبل تحن إلى أوطانها، وإن كان عهدها بعيدا، والطير إلى وكره، وإن كان موضعه مجدبا، وإلانسان إلى وطنه، وإن كان غيره أكثر نفعا).
ولولا ما يمثله الوطن عند الناس ما هدد بالإبعاد عنه المرسلون، قال تعالى (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أو لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأوحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ) ،وقال أيضا على لسان قوم لوط ( قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ)، وجعل الإخراج من الوطن أخا للقتل قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أو اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إلا قَلِيلٌ مِنْهُمْ)، في البخاري عن أَنَس رضى الله عنه قال كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ، فَأَبْصَرَ دَرَجَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ نَاقَتَهُ، وَإِنْ كَانَتْ دَابَّةً حَرَّكَهَا. وفي رواية أخرى؛كَانَ إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ، فَنَظَرَ إِلَى جُدُرَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ رَاحِلَتَهُ، وَإِنْ كَانَ عَلَى دَابَّةٍ، حَرَّكَهَا مِنْ حُبِّهَا. و(درجات المدينة): يعني طرقها المرتفعة جمع درجة. و(أوضع): أسرع السير. و(جدرات) جمع جدر وهو جمع جدار، و(حركها من حبها): حثها على الإسراع لجهة المدينة والدخول إليها لكثرة حبه لها. قال الحافظ ابن حجر (فتح الباري 3/621) : (وفي الحديث دلالة على فضل المدينة وعلى مشروعية حب الوطن والحنين إليه).
وأجمل هذا الحب إذا اجتمع حب الله لهذا الوطن مع حب النفس له وقد جمع الله ذلك لنبيه صلى الله عليه وسلم في حبه لمكة ولكنه ابتلي أشد الابتلاء بالإبعاد عنها في المسند والترمذي عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَدِىِّ الزهري أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِي صلى الله عليه وسلم يَقُولُ وَهُوَ وَاقِفٌ بِالْحَزْوَرَةِ في سُوقِ مَكَّةَ «وَاللَّهِ إِنَّكِ لَخَيْرُ أَرْضِ اللَّهِ وَأَحَبُّ أَرْضِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَلَوْلاَ أَنِّى أُخْرِجْتُ مِنْكِ مَا خَرَجْتُ». وهذا ما زاد في تألمه عليه الصلاة والسلام، قال عبد الرحيم العراقي (طرح التثريب 4/185): (في رواية ابن إسحاق أن ورقة قال -أي لرسول الله صلى الله عليه وسلم- لتكذبنه ولتؤذينه ولتخرجنه فقال: أو مخرجي هم؟! فقال السهيلي في هذا دليل على حب الوطن وشدة مفارقته على النفس فإنه قال له لتكذبنه فلم يقل شيئا، ثم قال ولتؤذينه فلم يقل له شيئا، ثم قال ولتخرجنه فقال أو مخرجي هم؟!) ثم قال (والموضع الدال على تحرك النفس وتحرقها إدخال الواو بعد ألف الاستفهام مع اختصاص الإخراج بالسؤال عنه وذلك أن الواو ترد إلى الكلام المتقدم وتشعر المخاطب بأن الاستفهام على جهة الإنكار أو التكلف لكلامه والتألم منه) ونقل السبكي (طبقات الشافعية الكبرى10/285) عن أبيه ردا لطيفا على السهيلي يجمع حب رسول الله صلى الله عليه وسلم لوطنه إلى حرصه على تبليغ رسالة ربه فقال (أحسن من حب الوطن أن يقال تحركت نفسه لما في الإخراج من فوات ما ندب إليه من إيمانهم وهدايتهم، فإن ذلك مع التكذيب والإيذاء مترقب، ومع الإخراج منقطع ،وذلك هو الذي لا شيء عند الأنبياء عليهم السلام أعظم منه، لأنه امتثال أمر الله تعالى).
وهؤلاء صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم استقر حبهم لمكة في جوانحهم حتى صار هذيانا عند المرض، في الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ لَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ وُعِكَ أَبُو بَكْرٍ وَبِلاَلٌ ، فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ إِذَا أَخَذَتْهُ الْحُمَّى يَقُولُ كُلُّ امْرِئٍ مُصَبَّحٌ في أَهْلِهِ وَالْمَوْتُ أَدْنَى مِنْ شِرَاكِ نَعْلِهِ وَكَانَ بِلاَلٌ إِذَا أُقْلِعَ عَنْهُ الْحُمَّى يَرْفَعُ عَقِيرَتَهُ يَقُولُ ألا لَيْتَ شعري هَلْ أَبِيتَنَّ لَيْلَةً بِوَادٍ وحولي إِذْخِرٌ وَجَلِيلُ وَهَلْ أَرِدَنْ يَوْمًا مِيَاهَ مَجَنَّةٍ وَهَلْ يَبْدُوَنْ لي شَامَةٌ وَطَفِيلُ قَالَ اللَّهُمَّ الْعَنْ شَيْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ، وَعُتْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ، وَأُمَيَّةَ بْنَ خَلَفٍ، كَمَا أَخْرَجُونَا مِنْ أَرْضِنَا إلى أَرْضِ الْوَبَاءِ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْمَدِينَةَ كَحُبِّنَا مَكَّةَ أو أَشَدَّ) ،وربما اتجهت نفوس بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى التذرع بالمرض للقدوم إلى مكة ، قال ابن عبد البر (التمهيد 8/391): (فربما حمل الإنسان حب الوطن على دعوة المرض فلذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «اللَّهُمَّ أَمْضِ لأَصْحَابِى هِجْرَتَهُمْ ، وَلاَ تَرُدَّهُمْ عَلَى أَعْقَابِهِمْ» والحديث متفق عليه .
قال إبقراط: (يداوى كل عليل بعقاقير أرضه فإن الطبيعة تنزع إلى غذائها وعادتها). وقال جالينوس: (يستروح العليل إلى تربة أرضه كما تستروح الأرض الجدبة لوابل القطر). ولله در ابن الرؤبى حيث يقول:


وحَبّبَ أوطان الرجـال إليهم ******** مآربُ قضاها الفؤاد هنالكا
إذا ذكروا أوطانهم ذكرتهم ******** عهود الصبا فيها فحنّوا لذالكا


ولفرقة الأوطان حرقة، وانظر إلى تصوير الحكيم الترمذي لحال الغريب العائد بقوله (نوادر الأصول 2/73): (والغريب نازع قلبه إلى الوطن ماد عينه إلى أهله شاخص أمله إلى وقت الارتحال متى ينادى بالرحيل فيرتحل وكلما قطع مرحلة خف ظهره، وهاج شوقه ينتظر نفاد المراحل ونهاية المسافة فإذا بلغ آخر مرحلة قلق وضاق ذرعا فإذا وقع نظره على وطنه رق ودمعت عيناه فبكى من طول الغربة ومقاساة الوحشة ثم بكى فرحا بوصوله إلى الوطن ونظره إلى الأحباب)، وقيل: (الغربة ذلة فإن أعقبها قلة فهي نفس مضمحلة). وأنشد أحدهم:


وإن اغتراب المرء من غير حاجة ********* ولا فاقة يسمو لها لعجيــبُ
وحسب الفتى ذلا وإن أدرك الغنى ********* أو نال ملكاً، أن يقال غريبُ


وأنشد آخر:


وكل غريب سوف يمشي بذلة ********** إذا بان عن أوطانه وجفا الأهلا


وهذا الخطيب البغدادي ينقل عن أبي العباس محمد بن إسحاق السراج قوله (تاريخ بغداد 6/292): واأسفا على بغداد! فقيل له ما الذي حملك على الخروج منها؟ قال: أقام بها أخي إسماعيل خمسين سنة فلما توفي ورفعت جنازته سمعت رجلا على باب الدرب يقول لآخر مَن هذا الميت؟ قال غريب كان ها هنا! فقلت إنا لله بعد طول مقام أخي بها واشتهاره بالعلم والتجارة يقال غريب كان ها هنا فحملتني هذه الكلمة على الانصراف إلى الوطن )، وجاء في الزهد لابن حنبل (/227): (قال عامر بن عبد الله إنما أجدني آسف على البصرة لأربع خصال تجاوب مؤذنيها، وظمأ الهواجر، ولأن بها إخواني، ولأن بها وطني).
ومن حبه ألف فيه العلماء كتبا مثل كتاب الشوق إلى الوطن لأبى حاتم السجستانى، وكتاب حب الوطن لعمرو بن بحر الجاحظ، ودعك عن قصائد الشعراء فهي أكثر من أن تحصى ، وقد جعلوا الوفاء لوطن الإنسان مروءة ومن ذلك ما ذكره أبو القاسم الأصفهاني (محاضرات الأدباء 2/652) (عن أبي دلف أنه سمع رجلا ينشد:


ألقى بكل بلاد إن حللت بها *********** ناسا بناس وإخوانا بإخوان


فقال: هذا ألأم بيت قالته العرب لقلة حنينه إلى إلافه)
وانظر- رحمك الله- إلى مروءة المؤمنين فقد كافئوا أعداءهم على حبهم لأوطانهم تقديرا لوفائهم لها وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هذا الأمر ذو قيمة عظيمة عندهم، فقد ذكر فريد بك المحامي (تاريخ الدولة العلية العثمانية1/218) (إن مدينة جانز أبدت من الدفاع أكثر مما كان يتوقع منها لقلة حاميتها لكن لم تجد مدافعتها شيئا بل سلم قائدها القلعة في 26 محرم سنة 939 - 28 أغسطس سنة 1532 بشرط عدم دخول الجنود العثمانية المدينة فقبل السلطان هذا الشرط مكافأة لأهاليها على ما أبدوه من حب الوطن والشهامة والإقدام في الدفاع عنه).
وحتى الحيوانات لها تعلق غريزي بأوطانها، وتظهر عليها آثار الغربة، قال الابشيهي (المستطرف2/93): (مر إياس بن معاوية بمكان فقال أسمع صوت كلب غريب، فقيل له بم عرفت ذلك؟ قال بخضوع صوته وشدة نباح غيره)، وقال أبو القاسم الأصفهاني (محاضرات الأدباء1/691): (قالت امرأة لزوجها والله ما يقيم الفأر في دارك إلا حب الوطن).
هذا وقد جعل الله تعالى الإخراج من الوطن سببا للقتال، وجعل هذا القتال جهادا في سبيل الله، قال تعالى في حكايته عن المؤمنين قولهم (وَمَا لَنَا ألا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا)، واخرج أبو نعيم الاصبهاني (حلية الأولياء 7/380) عن إبراهيم بن أدهم قوله :(عالجت العبادة فما وجدت شيئا أشد علي من نزاع النفس إلى الوطن).
ولمفارقة الأوطان عذاب يرتجي به العبد غفران ذنوبه قال المناوي (فيض القدير2/167): (فإذا هدم الحج الذنوب فبالأولى أن تهدمها الهجرة لأنها مفارقة الوطن والأحباب)، ولأجل ألم الفرقة رأى بعض الفقهاء أن لا يجعلوا هذا الألم أبديا حتى في الطاعات، فلم يوجبوا تولي القاضي لمهمة القضاء في غير بلدته، قال الرملي الشهير بالشافعي الصغير (نهاية المحتاج 8/238): (لأنه تعذيب لما فيه من هجر الوطن بالكلية إذ عمل القضاء لا نهاية له بخلاف باقي فروض الكفايات المحوجة إلى السفر كالجهاد وتعلم العلم، فلو كان ببلد صالحان وولي أحدهما لم يجب على الآخر ذلك في بلد آخر ليس به صالح، خلافا لبعض المتأخرين) ، وألم الفراق قد يقضي على صاحبه، ذكر السبكي في ترجمة الإمام أبي محمد المزني (طبقات الشافعية الكبرى 3/19) قال:(كان الشيخ الجليل قتيل حب الوطن أملى مجلسا في هذا المعنى ومرض عقبه وتوفي بعد جمعة)
ولأن التعذيب لا يكون إلا بالمؤلم، جعل الإبعاد عن الوطن إحدى عقوبات جريمة الحرابة، قال تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أو يُصَلَّبُوا أو تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أو يُنْفَوْا مِنَ الأرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
وينقل الحافظ ابن حجر عن الشافعي قوله في عقوبة النفي (فتح الباري 12/110): (يكفيه مفارقة الوطن والعشيرة خذلانا وذلا)، وكذلك جعل الإبعاد تعزيرا للمفسدين. قال ابن تيمية (المجموع 28/107) (والتعزير أجناس، فمنه ما يكون بالتوبيخ والزجر بالكلام، ومنه ما يكون بالحبس، ومنه ما يكون بالنفي عن الوطن، ومنه ما يكون بالضرب)
ويوصف السفر بإنه قطعة من العذاب لما يسببه من البعد عن الأهل والوطن والمألوفات، في الصحيحين عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ الْعَذَابِ، يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ نَوْمَهُ وَطَعَامَهُ وَشَرَابَهُ، فَإِذَا قَضَى أَحَدُكُمْ نَهْمَتَهُ فَلْيُعَجِّلْ إِلَى أَهْلِهِ». قال ابن عبد البر (التمهيد 22/36): (فيه دليل على أن طول التغريب عن الأهل والوطن لغير حاجة من دين أو دنيا لا يصلح ولا يجوز، وأن من انقضت حاجته لزمه الاستعجال لأهله) وذكر الخطابي (الفتح 3/730): أن فيه حجة لمن رأى تغريب الزاني بعد جلده. لقوله تعالى: (وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) وكان الحجاج يقول: (لولا فرح الإياب لما عذبت أعدائي إلا بالسفر) وذكر السمعاني في تاريخه، قال: لما قدم الأستاذ أبو القاسم القشيري بغداد، وعقد له مجلس الوعظ. فروى في أول مجلسه الحديث المشهور: "السفر قطعة من العذاب"، فقام إليه سائل، وقال: لم سمى النبي صلى الله عليه وسلم السفر قطعة من العذاب؟ فقال: لأنه من فرقة الأحباب. فاضطرب الناس وتواجدوا، وما أمكنه أن يتم المجلس فنزل.
ولكن برغم تلك المحبة المستقرة في نفوس الخلق، قد يهجر هذا الوطن طوعا إذا أفضى إلى ضياع ما هو أعز منه وأكرم وأبقى وهو الدين، الذي بحفظه يعود الإنسان إلى وطنه الأصلي الذي أخرجه منه عدوه الأول بوسوسته، قال تعالى: (فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى)، قال الشنقيطي (أضواء البيان1/210): (إننا في الحقيقة سبي سباه إبليس بمكره وخداعه من وطنه الكريم إلى دار الشقاء والبلاء فيجاهد عدوه إبليس ونفسه الأمارة بالسوء حتى يرجع إلى الوطن الأول الكريم كما قال ابن القيم:


ولكننا سبي العدو فهل ترى ************ نرد إلى أوطاننا ونسلم


ونقل السبكي (فتاوى السبكي1/166) عن الإمام مجد الدين البغدادي في تعليقه على قوله تعالى: (مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الاخِرَةَ) قوله (إن الإنسان في ابتداء أمره يريد الدنيا فحسب، فإذا أيقظه الله من سنة الغفلة وذكره حب الوطن الأصلي وأسمعه قوله (ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً) تذكر الميثاق وعرف الوثاق فظهر في قلبه حسرة بما فرط في جنب الله) .
ولله در من يقول :


يا من رأى وحشتي فآنسني ********** بالقرب من قربه فأنعشني
هربت من مسكني إلى سكني ********* نعم ومن موطني إلى وطني


قال شيخ الإسلام (المجموع27/463): (والنفس-يقصد السوية- تحن إلى الوطن إذا لم تعتقد أن المقام به محرم أو به مضرة وضياع دنيا)، ونقل الحافظ ابن حجر (تغليق التعليق 5/ 434) عن الإمام البخاري بعد هجره وطنه دعائه ربه عز وجل بقوله: (اللهم إنك تعلم أني لم أرد المقام بنيسابور أشرا ولا بطرا ولا طلبا للرئاسة وإنما أبت علي نفسي الرجوع إلى الوطن لغلبة المخالفين)، وقال المناوي (فيض القدير3/223): (البلاد بلاد الله والعباد عباد الله فحيثما أصبت خيرا فأقم وهذا معنى قوله (يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ)، وظاهره أنه لا فضل للزوم الوطن والإقامة به على الإقامة بغيره، لكن الأولى بالمريد أن يلازم مكانه إذا لم يكن قصده من السفر استفادة علم مهما سلم له حاله في وطنه، وإلا فليطلب موضعا أقرب إلى الخمول وأسلم للدين وأفرغ للقلب وأيسر فهو أفضل)
وقد بلغ ببعض الناس حبهم لأوطانهم القطرية صنع أحاديث ونسبتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منها (حب الوطن من الإيمان)، قال فيه العجلوني (كشف الخفاء1/413): (حب الوطن من الإيمان قال الصغاني موضوع وقال في المقاصد لم أقف عليه)، وقال القاسمي (قواعد التحديث1/155): (لا يفهم منه بعد التأويل والتحليل إلا الحث على تفرق الجامعة الإسلامية التي ننشد ضالتها الآن فإنه يقضي بتفضيل مسلمي مصر مثلا على من سواهم وأن من في الشام يفضل إخوته هناك على غيرهم وهكذا وهو الانحلال بعينه والتفرق المنهي عنه، والله يقول: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)، ولم يقيد الإخوة بمكان)، وقال العجلوني (كشف الخفاء1/414): قال القاري لا تلازم بين حب الوطن وبين الإيمان) وقال أيضا في قوله تعالى: (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أو اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ الا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً) فإنها دلت على حبهم وطنهم مع عدم تلبسهم بالإيمان إذ ضمير عليهم للمنافقين.
وإضافة إلى ما تحمله النفس من عاطفة غريزية تجاه الوطن عند بني البشر على اختلاف أجناسهم وأديانهم وألوانهم، فهو الأرض التي يقيمون عليها دينهم، فالوطن يعظم إذا كان يحمل الإسلام والدين فوق أرضه وإلا فإنه يبقى حبيس الذكريات والغرائز.
والدين أصل متبوع والوطن فرع تابع، لأن الوطن يمكن أن يتحول، وأما الدين فلأجله خلقنا في هذه الحياة قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ الا لِيَعْبُدُونِ) .
إن الوطن الذي يعشقه العلمانيون لا يبالي بإيمان أو كفر، المهم عندهم هو الولاء للوطن، واعتباره فوق كل اعتبار، وعندنا أن هذا الوطن الذي لا يبالي بالإسلام لا يستحق أن تبذل في سبيله المهج، ويمكن أن تعوضه زوجة، قال الشنقيطي (أضواء البيان 1/278): (إذا تزوج المسافر ببلد أو مر على بلد فيه زوجته أتم الصلاة، لأن الزوجة في حكم الوطن، وهذا هو مذهب مالك وأبي حنيفة وأصحابهما وأحمد وبه قال ابن عباس) .
ورحم الله سلطان المسلمين عبد الحميد الثاني إذ يقول (مذكراتي السياسية1/177): (بدأ بعض الشباب الذي اكتسى قشور الحضارة الأوربية بإلقاء خطب في الدعوة إلى حب الوطن، لكن حب الوطن في بلادنا العثمانية، يجب أن يأتي في المرتبة الثانية، بعد حب الدين، الذي يحتل المرتبة الأولى، أليس الكاثوليك في أوربا يقدمون الكنيسة الكاثوليكية والبابا على الوطن؟!) .
إن وطن الأمة هو كل أماكن تواجدها، وعند تعريف حدود الدولة فإن الأمة تفيض عليها، لأنها أكبر من الدولة، ووطننا الإسلامي اليوم مفكك إلى دويلات، فالإسلام كدين رسمي تبلغ دوله ستاً وخمسين دولة، تنتشر على مساحة تقدر باثنين وثلاثين مليونا من الكيلومترات المربعة، إضافة إلى أقليات كثيرة مهمة في كل أرجاء الأرض، وعندما تجزأت دولة المسلمين العظيمة إلى تلك الوحدات الصغيرة، ووضعت كل دولة قانونها ودستورها، أُعتمد مفهوم آخر للأمة يجعل القطر بديلا عن الأمة، وكان ما رسمه سايكس وبيكو على الورق قد تحول إلى حقيقة ماثلة محروسة بدساتير دولنا وجنودها.
ويراد لهذه الأمة العظيمة من خلال تلك الدساتير الوطنية، أن تسجن داخل حدودها القطرية، وإن كان من أمل فلابد أن يؤطر بصنم الحدود القطرية.
وتحول خط الحدود الذي يفصل بين دولنا إلى خط يفصل الحركة والعاطفة والذاكرة معا، فهناك عاطفة جياشة لكل ما هو قطري بعيدا عن الإحساس الإسلامي العام، وبالرغم من تحول خطوط الحدود إلى خطوط واقعية تقيد الحركة بين بلدان الأمة الواحدة، إلا أن الجزء الأخطر فيها أنها تحولت إلى منطقة اللاشعور واللاوعي، فأصبحنا نتحرك عاطفيا على أساسها، فهذا فلسطيني يتحرك وفق ما تعنيه قضية فلسطين، ولا يعنيه ما يحدث في الجوار الشقيق، وهذا عراقي والآخر لبناني وهكذا.
إن تحقيق مفهوم الأمة التي يريدها الله عز وجل فوق أرضنا، وتعريفنا للوطن تعريفا صحيحا بحدوده الشرعية، هو الذي سيؤدي إلى قيام الدولة الحقيقية، التي ينشدها المسلمون .
وفي قضيتنا العراقية نجد أن الوعي الكبير للكثير من الجماعات الجهادية، قد وعى هذا المنزلق الخطير، وهو تقزيم القضية وتحجيم المشروع، بالرغم من حصر الخطر داخل الحدود القطرية، وعلى ذلك أصبح القطر فداء لامته، واصحبوا كمن يحجز النار بجسمه حتى لا تحرق إخوانه، وما فتأت تخرج عن المجاهدين في المقاومة العراقية رسائل تذكر الأمة بواجبها تجاه العراق، دون تخلٍ عن الواجب الأكبر، الذي يقع على أبناء العراق .
ونذكر هنا أنه ربما يعيش الإنسان بلا أصابع أو أطراف، ولكن الله كتب له أن لا يعيش بلا رأس أو رئتين أو قلب، وهذه نظرتنا في الدفاع عن العراق ولهذا نعتقد أن الأمة لا يمكن أن تعيش وقد حذف منها بلد كالعراق، فالعراق يعيش في ذاكرة هذه الأمة وقلبها، فكيف يمكن لمغربي أو أفغاني أو سوداني أن يقرأ تاريخه دون أن يمر ببغداد؟! وكيف يمكن للنحوي أن يتعلم لغة الدين والقرآن، دون أن يمر بالمدرستين الوحيدتين في لغة الضاد، البصرة والكوفة؟! وإذا كنت تدرس الفقه على المذاهب الإسلامية الأربعة المتبوعة طالعتك بغداد في ثلاثة من أئمتها، وإذا انكب مسلم يقرا كتاب ربه تعالى، اطل العراق متشرفا بقرائه الخمسة من مجموع العشرة، وطالعتك بغداد من عبق التاريخ بعلماء إذ ذاك هم الدنيا، وخلفاء يخاطبون الغيم يطلبون خراجه، وقادة وجيوش أوائلها عند العدو، وآخرها في بغداد ، وأمجاد بلا حدود من المحيط إلى المحيط .
قال الآلوسي (روح المعاني15/250): (ومن غريب ما يحكى أن رجلا من علماء المغرب، أحب أن يرى علماء بغداد، ويتحقق مبلغ علمهم، فشد الرحل للاجتماع معهم، فدخل بغداد من باب الكرخ، فصادف رجلين يمشيان أمامه، يبيعان البقل في أطباق على رؤوسهما، فسمع أحدهما يقول لصاحبه: يا فلان إني لأعجب من ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، كيف جوز فصل الاستثناء، وقال بعدم تأثيره في الأحكام، ولو كان الأمر كما يقول لأمر الله تعالى نبيه أيوب عليه السلام بالاستثناء، لئلا يحنث، فإنه أقل مؤونة مما أرشده سبحانه إليه، بقوله تعالى (وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلا تَحْنَثْ) وليس بين حلفه وأمره بما ذكره أكثر من سنة، فرجع ذلك الرجل إلى بلده، واكتفى بما سمع ورأى، فسئل كيف وجدت علماء بغداد؟ فقال:رأيت من يبيع على رأسه في الطرقات من أهلها بلغ مبلغا من العلم يعترض به على ابن عباس رضي الله تعالى عنهما فما ظنك بأهل المدارس المنقطعين لخدمة العلم؟!) .
إننا نعتبر أنفسنا أمناء على هذا التأريخ، وهذا الوطن المكتنز بكل تلك الذكريات، وتلك الأرض المباركة (العراق) إنما هي أرض خراجيه، افتتحتها سيوف الصحابة رضوان الله عليهم، وحمتها أجيال المسلمين ، جيل بعد جيل، حتى وصلت أمانتها إلينا، قال المرداوي (الإنصاف4/197): (لا خراج على المساكن على الصحيح من المذهب وعليه الأصحاب وإنما كان أحمد يخرج عن داره لأن بغداد كانت مزارع وقت فتحها) .
إننا إذ نقاوم الاحتلال اليوم نستوعب تلك الحقائق، وعندما ندافع عن العراق إنما ندافع عن تلك المعاني، ولسنا ننهض بكل تلك الأعباء من أجل أحلام دنيوية، ومن يحاول التدليس ووصف المقاومة بأن دفاعها عن وطنها لمعنى دنيوي غير مرتبط بحقائق الآخرة، إما جاهل ليس له بصيرة علم نافذة أو حاقد لا يريد أن يعترف بالحق.
إن مشروع المجاهدين في العراق يضع الوطن في حجمه وسياقه الطبيعي إنطلاقا من أصولنا الشرعية الصحيحة، وأنه الأرض التي يقام عليها الدين الذي يريده الله تعالى.
واعلم -أخي المسلم - أن لفظة الوطن ليست قبيحة، ولا منكرة كما يتصور بعض المسلمين، فقد وردت على ألسنة كثير من أئمة العلم والدين -كما تقدم -، وجل الأمر الآن أنها لفظ مجمل كما وضح ذلك الشيخ القائد العام للجيش الإسلامي في العراق (نصره الله) في لقائه مع جريدة الحياة اللندنية بقوله: (أما المقاومة الوطنية فهو مصطلح حادث مجمل لا يجاب عنه بجواب مجمل، فإن كان المراد به التعصب للوطن وتقديم ذلك على الثوابت الشرعية وعدم مناصرة المسلمين والوقوف معهم في البلاد الإسلامية فهو مذموم منكر، ونحن نتبرأ منه بهذا المدلول، وإن كان المراد منه استيعاب مسلمي البلد بما فيهم أهل المعاصي واستصحاب أهل النجدة والغيرة منهم في جهاد الدفع، لدفع العدو الصائل الذي دهم هذا البلد فهذا هو الواجب شرعا).
إن احتلال العراق حدث في غفلة من المسلمين والعرب عن حقيقة أهمية العراق في مربع الأمن القومي الإسلامي والعربي، وإننا إذ نقاوم الدبابة الأمريكية الرعناء، والطائرة الهوجاء، واليانكي الأمريكي وأخيه الباطني الذي حفرت في ذاكرته قلعة الالموت خارطتها، ندافع عن كل الأمة تاريخا وجغرافيا، ندافع عن الماضي والحاضر والمستقبل، والله مولانا نعم المولى ونعم النصير.
اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، ونسألك أن تجمعنا على أرشد أمرنا، وتوفقنا إلى أحب الإعمال إليك، اللهم اجبر كسرنا واكشف ضرنا يا كريم يا رحيم، اللهم انفعنا بما علمتنا واجعله حجة لنا لا علينا، انك سميع قريب مجيب ، وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا.

الدكتور إبراهيم الشمري
الناطق الرسمي
للجيش الإسلامي في العراق
30 ذي الحجة 1429
28/12/2008

علي الهاشمي
04 03 2009, 01:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



الدين والوطن: حدود الاتفاق والافتراق


الحمدُ لله العزيز الحميد المبديء المعيد، ذي العرش المجيد، الفعال لما يريد، أحاط بكل شيء علماً، وهو على كل شيء شهيد، والصلاة والسلام على محمد عبده ورسوله، أفضل من دعا إلى الإيمان والتوحيد، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم من صالحي العبيد، أما بعد:
فقد شهدت أمتنا في القرن المنصرم ولا زالت جدلا واسعا حول العلاقة التي تربط الوطن بالدين، وهل هي علاقة توافق وانسجام؟ أم علاقة تضاد وخصام؟ فبعض الإسلاميين يصفون الوطن بكل قبيح، حتى أنهم جادلوا في العاطفة الغريزية التي جبل الله عليها خلقه في حبهم لأوطانهم، يستفزهم لذلك تعالي صوت دعاة النظرة الوطنية بتقديم الوطن على كل شيء حتى أصبح الشاعر النصراني بشارة الخوري إمامهم، إذ يقول:


بلادك قدمها على كل ملة ************* ومن أجلها أفطر ومن أجلها صم


وقدس كل من يمجد الوطن، واعتبر من يقدم الدين عليه رجعياً، بل خائناً ومتآمراً على الوطن مع الأعداء، شرقيين كانوا أو غربيين، وكأنها إعادة بطريقة جديدة للدعاية القديمة، باستخدام الوطن حجة في رد الحق، قال تعالى على لسان فرعون :(قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى)، وكأن العيش في الوطن لا يستقيم مع الإيمان.
ورداً على ذلك نشأت عند بعض الإسلاميين نظرة احتقار لكل ما يمت إلى الوطن بصلة، وظهرت كتابات وألفاظ تنبز الوطن بالوثن، وتجعل كل من يدافع عن ارتباط الإنسان به منحرفا عن المنهج الإسلامي الصحيح، فما هي الحدود الصحيحة لاتفاق المصطلحين واختلافهما؟
يعرف الزركشي الوطن بقوله (شرح الزركشي1/279):(هي القرية المبنية مما جرت العادة به من حجر أو قصب أو خشب)، وقال الجرجاني (التعريفات1/327): (الوطن الأصلي هو مولد الرجل والبلد الذي هو فيه).
وينقل إسماعيل العجلوني (كشف الخفاء1/415) عن الأصمعي قوله: (سمعت أعرابيا يقول إذا أردت أن تعرف الرجل فانظر كيف تحننه إلى أوطانه وتشوقه إلى إخوانه وبكاؤه على ما مضى من زمانه) ، وقال ابن النجار البغدادي (ذيل تاريخ بغداد 16/ 207): (سمعت أبا بكر محمد بن داود يقول من لم يشرب ماء الغربة ،ولم يضع رأسه على ساعد الكربة ، لم يعرف حق الوطن والتربة ، ولم يعرف حق ذي العلم والشيبة) ، وينقل أحمد الغزي العامري (الجد الحثيث 1/85) عن الأصمعي حكمة هندية جميلة المعنى تقول (ثلاث خصال في ثلاثة أصناف من الحيوان :الإبل تحن إلى أوطانها، وإن كان عهدها بعيدا، والطير إلى وكره، وإن كان موضعه مجدبا، وإلانسان إلى وطنه، وإن كان غيره أكثر نفعا).
ولولا ما يمثله الوطن عند الناس ما هدد بالإبعاد عنه المرسلون، قال تعالى (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أو لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأوحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ) ،وقال أيضا على لسان قوم لوط ( قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ)، وجعل الإخراج من الوطن أخا للقتل قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أو اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إلا قَلِيلٌ مِنْهُمْ)، في البخاري عن أَنَس رضى الله عنه قال كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ، فَأَبْصَرَ دَرَجَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ نَاقَتَهُ، وَإِنْ كَانَتْ دَابَّةً حَرَّكَهَا. وفي رواية أخرى؛كَانَ إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ، فَنَظَرَ إِلَى جُدُرَاتِ الْمَدِينَةِ أَوْضَعَ رَاحِلَتَهُ، وَإِنْ كَانَ عَلَى دَابَّةٍ، حَرَّكَهَا مِنْ حُبِّهَا. و(درجات المدينة): يعني طرقها المرتفعة جمع درجة. و(أوضع): أسرع السير. و(جدرات) جمع جدر وهو جمع جدار، و(حركها من حبها): حثها على الإسراع لجهة المدينة والدخول إليها لكثرة حبه لها. قال الحافظ ابن حجر (فتح الباري 3/621) : (وفي الحديث دلالة على فضل المدينة وعلى مشروعية حب الوطن والحنين إليه).
وأجمل هذا الحب إذا اجتمع حب الله لهذا الوطن مع حب النفس له وقد جمع الله ذلك لنبيه صلى الله عليه وسلم في حبه لمكة ولكنه ابتلي أشد الابتلاء بالإبعاد عنها في المسند والترمذي عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَدِىِّ الزهري أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِي صلى الله عليه وسلم يَقُولُ وَهُوَ وَاقِفٌ بِالْحَزْوَرَةِ في سُوقِ مَكَّةَ «وَاللَّهِ إِنَّكِ لَخَيْرُ أَرْضِ اللَّهِ وَأَحَبُّ أَرْضِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَلَوْلاَ أَنِّى أُخْرِجْتُ مِنْكِ مَا خَرَجْتُ». وهذا ما زاد في تألمه عليه الصلاة والسلام، قال عبد الرحيم العراقي (طرح التثريب 4/185): (في رواية ابن إسحاق أن ورقة قال -أي لرسول الله صلى الله عليه وسلم- لتكذبنه ولتؤذينه ولتخرجنه فقال: أو مخرجي هم؟! فقال السهيلي في هذا دليل على حب الوطن وشدة مفارقته على النفس فإنه قال له لتكذبنه فلم يقل شيئا، ثم قال ولتؤذينه فلم يقل له شيئا، ثم قال ولتخرجنه فقال أو مخرجي هم؟!) ثم قال (والموضع الدال على تحرك النفس وتحرقها إدخال الواو بعد ألف الاستفهام مع اختصاص الإخراج بالسؤال عنه وذلك أن الواو ترد إلى الكلام المتقدم وتشعر المخاطب بأن الاستفهام على جهة الإنكار أو التكلف لكلامه والتألم منه) ونقل السبكي (طبقات الشافعية الكبرى10/285) عن أبيه ردا لطيفا على السهيلي يجمع حب رسول الله صلى الله عليه وسلم لوطنه إلى حرصه على تبليغ رسالة ربه فقال (أحسن من حب الوطن أن يقال تحركت نفسه لما في الإخراج من فوات ما ندب إليه من إيمانهم وهدايتهم، فإن ذلك مع التكذيب والإيذاء مترقب، ومع الإخراج منقطع ،وذلك هو الذي لا شيء عند الأنبياء عليهم السلام أعظم منه، لأنه امتثال أمر الله تعالى).
وهؤلاء صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم استقر حبهم لمكة في جوانحهم حتى صار هذيانا عند المرض، في الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ لَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ وُعِكَ أَبُو بَكْرٍ وَبِلاَلٌ ، فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ إِذَا أَخَذَتْهُ الْحُمَّى يَقُولُ كُلُّ امْرِئٍ مُصَبَّحٌ في أَهْلِهِ وَالْمَوْتُ أَدْنَى مِنْ شِرَاكِ نَعْلِهِ وَكَانَ بِلاَلٌ إِذَا أُقْلِعَ عَنْهُ الْحُمَّى يَرْفَعُ عَقِيرَتَهُ يَقُولُ ألا لَيْتَ شعري هَلْ أَبِيتَنَّ لَيْلَةً بِوَادٍ وحولي إِذْخِرٌ وَجَلِيلُ وَهَلْ أَرِدَنْ يَوْمًا مِيَاهَ مَجَنَّةٍ وَهَلْ يَبْدُوَنْ لي شَامَةٌ وَطَفِيلُ قَالَ اللَّهُمَّ الْعَنْ شَيْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ، وَعُتْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ، وَأُمَيَّةَ بْنَ خَلَفٍ، كَمَا أَخْرَجُونَا مِنْ أَرْضِنَا إلى أَرْضِ الْوَبَاءِ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْمَدِينَةَ كَحُبِّنَا مَكَّةَ أو أَشَدَّ) ،وربما اتجهت نفوس بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى التذرع بالمرض للقدوم إلى مكة ، قال ابن عبد البر (التمهيد 8/391): (فربما حمل الإنسان حب الوطن على دعوة المرض فلذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «اللَّهُمَّ أَمْضِ لأَصْحَابِى هِجْرَتَهُمْ ، وَلاَ تَرُدَّهُمْ عَلَى أَعْقَابِهِمْ» والحديث متفق عليه .
قال إبقراط: (يداوى كل عليل بعقاقير أرضه فإن الطبيعة تنزع إلى غذائها وعادتها). وقال جالينوس: (يستروح العليل إلى تربة أرضه كما تستروح الأرض الجدبة لوابل القطر). ولله در ابن الرؤبى حيث يقول:


وحَبّبَ أوطان الرجـال إليهم ******** مآربُ قضاها الفؤاد هنالكا
إذا ذكروا أوطانهم ذكرتهم ******** عهود الصبا فيها فحنّوا لذالكا


ولفرقة الأوطان حرقة، وانظر إلى تصوير الحكيم الترمذي لحال الغريب العائد بقوله (نوادر الأصول 2/73): (والغريب نازع قلبه إلى الوطن ماد عينه إلى أهله شاخص أمله إلى وقت الارتحال متى ينادى بالرحيل فيرتحل وكلما قطع مرحلة خف ظهره، وهاج شوقه ينتظر نفاد المراحل ونهاية المسافة فإذا بلغ آخر مرحلة قلق وضاق ذرعا فإذا وقع نظره على وطنه رق ودمعت عيناه فبكى من طول الغربة ومقاساة الوحشة ثم بكى فرحا بوصوله إلى الوطن ونظره إلى الأحباب)، وقيل: (الغربة ذلة فإن أعقبها قلة فهي نفس مضمحلة). وأنشد أحدهم:


وإن اغتراب المرء من غير حاجة ********* ولا فاقة يسمو لها لعجيــبُ
وحسب الفتى ذلا وإن أدرك الغنى ********* أو نال ملكاً، أن يقال غريبُ


وأنشد آخر:


وكل غريب سوف يمشي بذلة ********** إذا بان عن أوطانه وجفا الأهلا


وهذا الخطيب البغدادي ينقل عن أبي العباس محمد بن إسحاق السراج قوله (تاريخ بغداد 6/292): واأسفا على بغداد! فقيل له ما الذي حملك على الخروج منها؟ قال: أقام بها أخي إسماعيل خمسين سنة فلما توفي ورفعت جنازته سمعت رجلا على باب الدرب يقول لآخر مَن هذا الميت؟ قال غريب كان ها هنا! فقلت إنا لله بعد طول مقام أخي بها واشتهاره بالعلم والتجارة يقال غريب كان ها هنا فحملتني هذه الكلمة على الانصراف إلى الوطن )، وجاء في الزهد لابن حنبل (/227): (قال عامر بن عبد الله إنما أجدني آسف على البصرة لأربع خصال تجاوب مؤذنيها، وظمأ الهواجر، ولأن بها إخواني، ولأن بها وطني).
ومن حبه ألف فيه العلماء كتبا مثل كتاب الشوق إلى الوطن لأبى حاتم السجستانى، وكتاب حب الوطن لعمرو بن بحر الجاحظ، ودعك عن قصائد الشعراء فهي أكثر من أن تحصى ، وقد جعلوا الوفاء لوطن الإنسان مروءة ومن ذلك ما ذكره أبو القاسم الأصفهاني (محاضرات الأدباء 2/652) (عن أبي دلف أنه سمع رجلا ينشد:


ألقى بكل بلاد إن حللت بها *********** ناسا بناس وإخوانا بإخوان


فقال: هذا ألأم بيت قالته العرب لقلة حنينه إلى إلافه)
وانظر- رحمك الله- إلى مروءة المؤمنين فقد كافئوا أعداءهم على حبهم لأوطانهم تقديرا لوفائهم لها وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هذا الأمر ذو قيمة عظيمة عندهم، فقد ذكر فريد بك المحامي (تاريخ الدولة العلية العثمانية1/218) (إن مدينة جانز أبدت من الدفاع أكثر مما كان يتوقع منها لقلة حاميتها لكن لم تجد مدافعتها شيئا بل سلم قائدها القلعة في 26 محرم سنة 939 - 28 أغسطس سنة 1532 بشرط عدم دخول الجنود العثمانية المدينة فقبل السلطان هذا الشرط مكافأة لأهاليها على ما أبدوه من حب الوطن والشهامة والإقدام في الدفاع عنه).
وحتى الحيوانات لها تعلق غريزي بأوطانها، وتظهر عليها آثار الغربة، قال الابشيهي (المستطرف2/93): (مر إياس بن معاوية بمكان فقال أسمع صوت كلب غريب، فقيل له بم عرفت ذلك؟ قال بخضوع صوته وشدة نباح غيره)، وقال أبو القاسم الأصفهاني (محاضرات الأدباء1/691): (قالت امرأة لزوجها والله ما يقيم الفأر في دارك إلا حب الوطن).
هذا وقد جعل الله تعالى الإخراج من الوطن سببا للقتال، وجعل هذا القتال جهادا في سبيل الله، قال تعالى في حكايته عن المؤمنين قولهم (وَمَا لَنَا ألا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا)، واخرج أبو نعيم الاصبهاني (حلية الأولياء 7/380) عن إبراهيم بن أدهم قوله :(عالجت العبادة فما وجدت شيئا أشد علي من نزاع النفس إلى الوطن).
ولمفارقة الأوطان عذاب يرتجي به العبد غفران ذنوبه قال المناوي (فيض القدير2/167): (فإذا هدم الحج الذنوب فبالأولى أن تهدمها الهجرة لأنها مفارقة الوطن والأحباب)، ولأجل ألم الفرقة رأى بعض الفقهاء أن لا يجعلوا هذا الألم أبديا حتى في الطاعات، فلم يوجبوا تولي القاضي لمهمة القضاء في غير بلدته، قال الرملي الشهير بالشافعي الصغير (نهاية المحتاج 8/238): (لأنه تعذيب لما فيه من هجر الوطن بالكلية إذ عمل القضاء لا نهاية له بخلاف باقي فروض الكفايات المحوجة إلى السفر كالجهاد وتعلم العلم، فلو كان ببلد صالحان وولي أحدهما لم يجب على الآخر ذلك في بلد آخر ليس به صالح، خلافا لبعض المتأخرين) ، وألم الفراق قد يقضي على صاحبه، ذكر السبكي في ترجمة الإمام أبي محمد المزني (طبقات الشافعية الكبرى 3/19) قال:(كان الشيخ الجليل قتيل حب الوطن أملى مجلسا في هذا المعنى ومرض عقبه وتوفي بعد جمعة)
ولأن التعذيب لا يكون إلا بالمؤلم، جعل الإبعاد عن الوطن إحدى عقوبات جريمة الحرابة، قال تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أو يُصَلَّبُوا أو تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أو يُنْفَوْا مِنَ الأرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
وينقل الحافظ ابن حجر عن الشافعي قوله في عقوبة النفي (فتح الباري 12/110): (يكفيه مفارقة الوطن والعشيرة خذلانا وذلا)، وكذلك جعل الإبعاد تعزيرا للمفسدين. قال ابن تيمية (المجموع 28/107) (والتعزير أجناس، فمنه ما يكون بالتوبيخ والزجر بالكلام، ومنه ما يكون بالحبس، ومنه ما يكون بالنفي عن الوطن، ومنه ما يكون بالضرب)
ويوصف السفر بإنه قطعة من العذاب لما يسببه من البعد عن الأهل والوطن والمألوفات، في الصحيحين عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ الْعَذَابِ، يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ نَوْمَهُ وَطَعَامَهُ وَشَرَابَهُ، فَإِذَا قَضَى أَحَدُكُمْ نَهْمَتَهُ فَلْيُعَجِّلْ إِلَى أَهْلِهِ». قال ابن عبد البر (التمهيد 22/36): (فيه دليل على أن طول التغريب عن الأهل والوطن لغير حاجة من دين أو دنيا لا يصلح ولا يجوز، وأن من انقضت حاجته لزمه الاستعجال لأهله) وذكر الخطابي (الفتح 3/730): أن فيه حجة لمن رأى تغريب الزاني بعد جلده. لقوله تعالى: (وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) وكان الحجاج يقول: (لولا فرح الإياب لما عذبت أعدائي إلا بالسفر) وذكر السمعاني في تاريخه، قال: لما قدم الأستاذ أبو القاسم القشيري بغداد، وعقد له مجلس الوعظ. فروى في أول مجلسه الحديث المشهور: "السفر قطعة من العذاب"، فقام إليه سائل، وقال: لم سمى النبي صلى الله عليه وسلم السفر قطعة من العذاب؟ فقال: لأنه من فرقة الأحباب. فاضطرب الناس وتواجدوا، وما أمكنه أن يتم المجلس فنزل.
ولكن برغم تلك المحبة المستقرة في نفوس الخلق، قد يهجر هذا الوطن طوعا إذا أفضى إلى ضياع ما هو أعز منه وأكرم وأبقى وهو الدين، الذي بحفظه يعود الإنسان إلى وطنه الأصلي الذي أخرجه منه عدوه الأول بوسوسته، قال تعالى: (فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى)، قال الشنقيطي (أضواء البيان1/210): (إننا في الحقيقة سبي سباه إبليس بمكره وخداعه من وطنه الكريم إلى دار الشقاء والبلاء فيجاهد عدوه إبليس ونفسه الأمارة بالسوء حتى يرجع إلى الوطن الأول الكريم كما قال ابن القيم:


ولكننا سبي العدو فهل ترى ************ نرد إلى أوطاننا ونسلم


ونقل السبكي (فتاوى السبكي1/166) عن الإمام مجد الدين البغدادي في تعليقه على قوله تعالى: (مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الاخِرَةَ) قوله (إن الإنسان في ابتداء أمره يريد الدنيا فحسب، فإذا أيقظه الله من سنة الغفلة وذكره حب الوطن الأصلي وأسمعه قوله (ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً) تذكر الميثاق وعرف الوثاق فظهر في قلبه حسرة بما فرط في جنب الله) .
ولله در من يقول :


يا من رأى وحشتي فآنسني ********** بالقرب من قربه فأنعشني
هربت من مسكني إلى سكني ********* نعم ومن موطني إلى وطني


قال شيخ الإسلام (المجموع27/463): (والنفس-يقصد السوية- تحن إلى الوطن إذا لم تعتقد أن المقام به محرم أو به مضرة وضياع دنيا)، ونقل الحافظ ابن حجر (تغليق التعليق 5/ 434) عن الإمام البخاري بعد هجره وطنه دعائه ربه عز وجل بقوله: (اللهم إنك تعلم أني لم أرد المقام بنيسابور أشرا ولا بطرا ولا طلبا للرئاسة وإنما أبت علي نفسي الرجوع إلى الوطن لغلبة المخالفين)، وقال المناوي (فيض القدير3/223): (البلاد بلاد الله والعباد عباد الله فحيثما أصبت خيرا فأقم وهذا معنى قوله (يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ)، وظاهره أنه لا فضل للزوم الوطن والإقامة به على الإقامة بغيره، لكن الأولى بالمريد أن يلازم مكانه إذا لم يكن قصده من السفر استفادة علم مهما سلم له حاله في وطنه، وإلا فليطلب موضعا أقرب إلى الخمول وأسلم للدين وأفرغ للقلب وأيسر فهو أفضل)
وقد بلغ ببعض الناس حبهم لأوطانهم القطرية صنع أحاديث ونسبتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منها (حب الوطن من الإيمان)، قال فيه العجلوني (كشف الخفاء1/413): (حب الوطن من الإيمان قال الصغاني موضوع وقال في المقاصد لم أقف عليه)، وقال القاسمي (قواعد التحديث1/155): (لا يفهم منه بعد التأويل والتحليل إلا الحث على تفرق الجامعة الإسلامية التي ننشد ضالتها الآن فإنه يقضي بتفضيل مسلمي مصر مثلا على من سواهم وأن من في الشام يفضل إخوته هناك على غيرهم وهكذا وهو الانحلال بعينه والتفرق المنهي عنه، والله يقول: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)، ولم يقيد الإخوة بمكان)، وقال العجلوني (كشف الخفاء1/414): قال القاري لا تلازم بين حب الوطن وبين الإيمان) وقال أيضا في قوله تعالى: (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أو اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ الا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً) فإنها دلت على حبهم وطنهم مع عدم تلبسهم بالإيمان إذ ضمير عليهم للمنافقين.
وإضافة إلى ما تحمله النفس من عاطفة غريزية تجاه الوطن عند بني البشر على اختلاف أجناسهم وأديانهم وألوانهم، فهو الأرض التي يقيمون عليها دينهم، فالوطن يعظم إذا كان يحمل الإسلام والدين فوق أرضه وإلا فإنه يبقى حبيس الذكريات والغرائز.
والدين أصل متبوع والوطن فرع تابع، لأن الوطن يمكن أن يتحول، وأما الدين فلأجله خلقنا في هذه الحياة قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ الا لِيَعْبُدُونِ) .
إن الوطن الذي يعشقه العلمانيون لا يبالي بإيمان أو كفر، المهم عندهم هو الولاء للوطن، واعتباره فوق كل اعتبار، وعندنا أن هذا الوطن الذي لا يبالي بالإسلام لا يستحق أن تبذل في سبيله المهج، ويمكن أن تعوضه زوجة، قال الشنقيطي (أضواء البيان 1/278): (إذا تزوج المسافر ببلد أو مر على بلد فيه زوجته أتم الصلاة، لأن الزوجة في حكم الوطن، وهذا هو مذهب مالك وأبي حنيفة وأصحابهما وأحمد وبه قال ابن عباس) .
ورحم الله سلطان المسلمين عبد الحميد الثاني إذ يقول (مذكراتي السياسية1/177): (بدأ بعض الشباب الذي اكتسى قشور الحضارة الأوربية بإلقاء خطب في الدعوة إلى حب الوطن، لكن حب الوطن في بلادنا العثمانية، يجب أن يأتي في المرتبة الثانية، بعد حب الدين، الذي يحتل المرتبة الأولى، أليس الكاثوليك في أوربا يقدمون الكنيسة الكاثوليكية والبابا على الوطن؟!) .
إن وطن الأمة هو كل أماكن تواجدها، وعند تعريف حدود الدولة فإن الأمة تفيض عليها، لأنها أكبر من الدولة، ووطننا الإسلامي اليوم مفكك إلى دويلات، فالإسلام كدين رسمي تبلغ دوله ستاً وخمسين دولة، تنتشر على مساحة تقدر باثنين وثلاثين مليونا من الكيلومترات المربعة، إضافة إلى أقليات كثيرة مهمة في كل أرجاء الأرض، وعندما تجزأت دولة المسلمين العظيمة إلى تلك الوحدات الصغيرة، ووضعت كل دولة قانونها ودستورها، أُعتمد مفهوم آخر للأمة يجعل القطر بديلا عن الأمة، وكان ما رسمه سايكس وبيكو على الورق قد تحول إلى حقيقة ماثلة محروسة بدساتير دولنا وجنودها.
ويراد لهذه الأمة العظيمة من خلال تلك الدساتير الوطنية، أن تسجن داخل حدودها القطرية، وإن كان من أمل فلابد أن يؤطر بصنم الحدود القطرية.
وتحول خط الحدود الذي يفصل بين دولنا إلى خط يفصل الحركة والعاطفة والذاكرة معا، فهناك عاطفة جياشة لكل ما هو قطري بعيدا عن الإحساس الإسلامي العام، وبالرغم من تحول خطوط الحدود إلى خطوط واقعية تقيد الحركة بين بلدان الأمة الواحدة، إلا أن الجزء الأخطر فيها أنها تحولت إلى منطقة اللاشعور واللاوعي، فأصبحنا نتحرك عاطفيا على أساسها، فهذا فلسطيني يتحرك وفق ما تعنيه قضية فلسطين، ولا يعنيه ما يحدث في الجوار الشقيق، وهذا عراقي والآخر لبناني وهكذا.
إن تحقيق مفهوم الأمة التي يريدها الله عز وجل فوق أرضنا، وتعريفنا للوطن تعريفا صحيحا بحدوده الشرعية، هو الذي سيؤدي إلى قيام الدولة الحقيقية، التي ينشدها المسلمون .
وفي قضيتنا العراقية نجد أن الوعي الكبير للكثير من الجماعات الجهادية، قد وعى هذا المنزلق الخطير، وهو تقزيم القضية وتحجيم المشروع، بالرغم من حصر الخطر داخل الحدود القطرية، وعلى ذلك أصبح القطر فداء لامته، واصحبوا كمن يحجز النار بجسمه حتى لا تحرق إخوانه، وما فتأت تخرج عن المجاهدين في المقاومة العراقية رسائل تذكر الأمة بواجبها تجاه العراق، دون تخلٍ عن الواجب الأكبر، الذي يقع على أبناء العراق .
ونذكر هنا أنه ربما يعيش الإنسان بلا أصابع أو أطراف، ولكن الله كتب له أن لا يعيش بلا رأس أو رئتين أو قلب، وهذه نظرتنا في الدفاع عن العراق ولهذا نعتقد أن الأمة لا يمكن أن تعيش وقد حذف منها بلد كالعراق، فالعراق يعيش في ذاكرة هذه الأمة وقلبها، فكيف يمكن لمغربي أو أفغاني أو سوداني أن يقرأ تاريخه دون أن يمر ببغداد؟! وكيف يمكن للنحوي أن يتعلم لغة الدين والقرآن، دون أن يمر بالمدرستين الوحيدتين في لغة الضاد، البصرة والكوفة؟! وإذا كنت تدرس الفقه على المذاهب الإسلامية الأربعة المتبوعة طالعتك بغداد في ثلاثة من أئمتها، وإذا انكب مسلم يقرا كتاب ربه تعالى، اطل العراق متشرفا بقرائه الخمسة من مجموع العشرة، وطالعتك بغداد من عبق التاريخ بعلماء إذ ذاك هم الدنيا، وخلفاء يخاطبون الغيم يطلبون خراجه، وقادة وجيوش أوائلها عند العدو، وآخرها في بغداد ، وأمجاد بلا حدود من المحيط إلى المحيط .
قال الآلوسي (روح المعاني15/250): (ومن غريب ما يحكى أن رجلا من علماء المغرب، أحب أن يرى علماء بغداد، ويتحقق مبلغ علمهم، فشد الرحل للاجتماع معهم، فدخل بغداد من باب الكرخ، فصادف رجلين يمشيان أمامه، يبيعان البقل في أطباق على رؤوسهما، فسمع أحدهما يقول لصاحبه: يا فلان إني لأعجب من ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، كيف جوز فصل الاستثناء، وقال بعدم تأثيره في الأحكام، ولو كان الأمر كما يقول لأمر الله تعالى نبيه أيوب عليه السلام بالاستثناء، لئلا يحنث، فإنه أقل مؤونة مما أرشده سبحانه إليه، بقوله تعالى (وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلا تَحْنَثْ) وليس بين حلفه وأمره بما ذكره أكثر من سنة، فرجع ذلك الرجل إلى بلده، واكتفى بما سمع ورأى، فسئل كيف وجدت علماء بغداد؟ فقال:رأيت من يبيع على رأسه في الطرقات من أهلها بلغ مبلغا من العلم يعترض به على ابن عباس رضي الله تعالى عنهما فما ظنك بأهل المدارس المنقطعين لخدمة العلم؟!) .
إننا نعتبر أنفسنا أمناء على هذا التأريخ، وهذا الوطن المكتنز بكل تلك الذكريات، وتلك الأرض المباركة (العراق) إنما هي أرض خراجيه، افتتحتها سيوف الصحابة رضوان الله عليهم، وحمتها أجيال المسلمين ، جيل بعد جيل، حتى وصلت أمانتها إلينا، قال المرداوي (الإنصاف4/197): (لا خراج على المساكن على الصحيح من المذهب وعليه الأصحاب وإنما كان أحمد يخرج عن داره لأن بغداد كانت مزارع وقت فتحها) .
إننا إذ نقاوم الاحتلال اليوم نستوعب تلك الحقائق، وعندما ندافع عن العراق إنما ندافع عن تلك المعاني، ولسنا ننهض بكل تلك الأعباء من أجل أحلام دنيوية، ومن يحاول التدليس ووصف المقاومة بأن دفاعها عن وطنها لمعنى دنيوي غير مرتبط بحقائق الآخرة، إما جاهل ليس له بصيرة علم نافذة أو حاقد لا يريد أن يعترف بالحق.
إن مشروع المجاهدين في العراق يضع الوطن في حجمه وسياقه الطبيعي إنطلاقا من أصولنا الشرعية الصحيحة، وأنه الأرض التي يقام عليها الدين الذي يريده الله تعالى.
واعلم -أخي المسلم - أن لفظة الوطن ليست قبيحة، ولا منكرة كما يتصور بعض المسلمين، فقد وردت على ألسنة كثير من أئمة العلم والدين -كما تقدم -، وجل الأمر الآن أنها لفظ مجمل كما وضح ذلك الشيخ القائد العام للجيش الإسلامي في العراق (نصره الله) في لقائه مع جريدة الحياة اللندنية بقوله: (أما المقاومة الوطنية فهو مصطلح حادث مجمل لا يجاب عنه بجواب مجمل، فإن كان المراد به التعصب للوطن وتقديم ذلك على الثوابت الشرعية وعدم مناصرة المسلمين والوقوف معهم في البلاد الإسلامية فهو مذموم منكر، ونحن نتبرأ منه بهذا المدلول، وإن كان المراد منه استيعاب مسلمي البلد بما فيهم أهل المعاصي واستصحاب أهل النجدة والغيرة منهم في جهاد الدفع، لدفع العدو الصائل الذي دهم هذا البلد فهذا هو الواجب شرعا).
إن احتلال العراق حدث في غفلة من المسلمين والعرب عن حقيقة أهمية العراق في مربع الأمن القومي الإسلامي والعربي، وإننا إذ نقاوم الدبابة الأمريكية الرعناء، والطائرة الهوجاء، واليانكي الأمريكي وأخيه الباطني الذي حفرت في ذاكرته قلعة الالموت خارطتها، ندافع عن كل الأمة تاريخا وجغرافيا، ندافع عن الماضي والحاضر والمستقبل، والله مولانا نعم المولى ونعم النصير.
اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، ونسألك أن تجمعنا على أرشد أمرنا، وتوفقنا إلى أحب الإعمال إليك، اللهم اجبر كسرنا واكشف ضرنا يا كريم يا رحيم، اللهم انفعنا بما علمتنا واجعله حجة لنا لا علينا، انك سميع قريب مجيب ، وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا.

الدكتور إبراهيم الشمري
الناطق الرسمي
للجيش الإسلامي في العراق
30 ذي الحجة 1429

28/12/2008



اللهم انصر المجاهدين في سبيلك واخزي اللهم ادعياء الجهاد
جزاك الله خيرا اخي حمام الحرم

آساد الإسلام
05 03 2009, 04:00 PM
نصركم الله يا أسود الجيش الإسلامي

علي الهاشمي
06 03 2009, 01:24 AM
نصركم الله يا أسود الجيش الإسلامي





آمين

juba1232000
07 03 2009, 03:48 AM
يرفع

اللهم وحد صفوف المجاهدين

احمد من الموصل
07 03 2009, 08:24 AM
ما رأيكم بهذه الصور يا صحوات المنتدى


خلي بوش يفيدكم في الآخرة ويخلصكم من نار جهنم
http://www.aljazeeratalk.net/forum/upload/15556/1189272865.jpg
http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2007/12/25/38988_o3.jpg

http://img149.imageshack.us/img149/5155/51970bush123mp1.jpghttp://images.usatoday.com/news/_photos/2007/12/26/sheiksx_thumb.jpg



http://www.muslmh.com/save/21/data/muslm1313.gif




قال تعالى
((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ))
(الأنفال:36
صدق الله العظيم
عندما يتعلق الامر بجرائم البعثية وفضائحهمينخسون مثل الفئران ولانجدهم يردون ولو بكلمة واحدة ولكن عندما يتعلق الامر بجنود دولة العراق الاسلامية نجد هؤلاء البعثية (لعنة الله عليهم) يملؤون المنتدى كذبا سبحان الله
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا بعثية يامنافقين يا ابطال الوسكي والحفر
نرجو من الله ان ينتقم من الصحوجية والبعثية الذين وجدوا لمحاربة الاسلام والمجاهدين المخلصين من ابناء دولة العراق الاسلامية
اللهم عليك باعداء الاسلام من الصليبين واليهود والروافض الحاقدين واعوانهم من المرتدين من الصحوات والبعثيين
اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا
اللهم انصر دولة العراق الاسلامية وانصار الاسلام وجميع المجاهدين المخلصين في سبيلك في كل مكان
**********************
امراء وقادة الجيش الاستسلامي يتلقون الاموال من الامريكان ويقومون بحراسة الصليبين ومركباتهم مثل كلاب الحراسة وخير دليل على ذلك هذه الصور وشاهد ابو العبد الذي كان اميرا في جيش الصحوات

http://images.abolkhaseb.net/articles/barhm_kha2n.gifhttp://www.fatehoon.com/images/mansh/124_pic_abuabedameriya.jpghttp://y.kawlfasl.org//upload/wh_24580500.jpg
http://images.abolkhaseb.net/articles/qafor.gif
http://www.moheet.com/image/fileimages/2007/file62529/1_125_1240_34.jpg
http://www.longwarjournal.org/images/CC-on-patrol-thumb.jpg
http://img165.imageshack.us/img165/2880/0deb7fe104wj4.jpg
http://cache.daylife.com/imageserve/0a5baMt3HA1jc/610x.jpg

http://img514.imageshack.us/img514/1844/76556578op8.jpg

احمد من الموصل
07 03 2009, 08:26 AM
يا للخسة والعارعربدة وسكر ورقص مع الصليبين بعد قتلهم لملايين المسلمين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
http://www.mnf-iraq.com/images/stories/features/2007/July/070715_fea2_med.jpg

الجلوس وعقد اتفاقيات مع الرافضة بعد اتهامهم المتكرر لدولة الاسلام بأنها عميلة لايران من هو العميل في هذه الصور جيش الصحوات ام دولة الاسلام شاهد واحكم
http://www.alriyadh.com/2007/12/27/img/282693.jpg

http://img340.imageshack.us/img340/9495/78734688uj1.jpg
جيش الصحوات يقوم بذبح المستضعفين من اهل السنة ارضاءا لاسياده الامريكان لماذا لاتعرض قناة العبرية هذه الصور وجرائم الصحوات بدلا من الكذب على المجاهدين الصادقين
http://img514.imageshack.us/img514/2348/76565078wc4.jpg

http://img514.imageshack.us/img514/1757/76565111nh4.jpg

http://img201.imageshack.us/img201/4265/56764fa5py1.jpg

تقديم الطعام للصليبين والجلوس معهم على حساب المستضعفين من اهل السنة هل هناك من يشك في عمالة الفصائل البعثية التي تدعي المكاومة ويصدقهم بعد مشاهدته لهذه الصور يا للعار يا شيوخ الصحوات
http://img357.imageshack.us/img357/3803/78ae8.jpg

http://img60.imageshack.us/img60/1157/7cd23e1ad1su9.jpg

http://img380.imageshack.us/img380/7654/armymil20071207093059klnw7.jpg

http://i201.photobucket.com/albums/aa310/bz6568/mpnet/army_mil-2007-12-18-152528.jpg

احمد من الموصل
07 03 2009, 08:28 AM
الجيش الأستسلامي وهو يتباهى بتعاونه مع الصليبين لقتال دولة العراق الاسلامية خلي الثلاثمائة دولار تنفعكم في الآخرة يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم
http://www.akhbaar.org/images/militias_working_with_iraqi_soldiers_raise_their_weapons_after_a_raid_in_baquba. jpg
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/2/3/1_760755_1_34.jpg


http://www.furatuna.com/uploader/up_ar/ar/Sahwa.jpghttp://www.texansforpeace.org/endthewar/Graphicsendthewar/photosofIraqis/AwakeningMovementMosul010308.jpghttp://www.dw-world.de/image/0,,2615933_4,00.jpghttp://cache.daylife.com/imageserve/0gTsa5S6u68g3/610x.jpg

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/1/6/1_748782_1_23.jpghttp://www.islamicnews.net/Public/Media/2008-02-24_29EDCDA4-9E2B-4B74-98D7-6188E11E51E7.jpghttp://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/1/7/1_749472_1_34.jpghttp://cache.daylife.com/imageserve/02ga7c1fOx6Li/610x.jpghttp://www.aljazeera.net/mritems/images/2007/12/1/1_740334_1_34.jpg

http://www.amazingupload.info/upload/images/7180312007_11_12t091911_450x307_us_iraq.jpg

احمد من الموصل
07 03 2009, 08:32 AM
http://www.fnoor.com/images/fn1617.jpghttp://newsimg.bbc.co.uk/media/images/44403000/jpg/_44403665_petraeus_afp203b.jpghttp://www.fnoor.com/images/fn1583.jpghttp://www.fnoor.com/images/fn1621.jpghttp://www.aljazeeratalk.net/forum/upload/6/1222947148.jpghttp://www.fnoor.com/images/fn1619.jpghttp://www.fnoor.com/images/fn1620.jpghttp://www.fnoor.com/images/fn1742.jpg


http://aycu04.webshots.com/image/45003/2002153234837024813_fs.jpg

http://aycu07.webshots.com/image/47126/2004715639471705450_rs.jpg (http://allyoucanupload.webshots.com/v/2004715639471705450)
http://aycu01.webshots.com/image/45640/2000528292668999055_rs.jpg (http://allyoucanupload.webshots.com/v/2000528292668999055)

http://aycu07.webshots.com/image/46966/2000532900082109138_rs.jpg


http://aycu13.webshots.com/image/45892/2000593619620969463_rs.jpg
(http://allyoucanupload.webshots.com/v/2000593619620969463)
http://aycu30.webshots.com/image/46629/2000513035098037839_rs.jpg (http://allyoucanupload.webshots.com/v/2000513035098037839)


http://aycu17.webshots.com/image/46216/2003971333007465986_rs.jpg
(http://allyoucanupload.webshots.com/v/2003971333007465986)
**********************
قائد حماس العراق الله يلعن النفاق وحزبه
http://img262.imageshack.us/img262/3848/2dat002518800pr5.jpg

صحوات حماس العراق تتميز عن صحوات الجيش الاستسلامي بكونها تحمل اشرطة خضراء لكي يسهل التعرف عليهم
http://www.muslm.00op.com/data/visitors/2007/11/15/storm_1156898406_814896434.jpg

http://news.maktoob.com/image2313449_630_700/630X700.jpghttp://www.timesonline.co.uk/multimedia/archive/00284/awakeningsoldier_284955a.jpg
بعد مشاهدتكم لهذه الصور هل هناك من يشك في عمالة الجيش اللااسلامي وغيره من الفصائل البعثية مثل حماس العراق وجيش النقشبندية الذي يقوده عزة الدوري فأرجو من الاخوة الاينخدعوا بالاعلام الزائف الذي تروجه قنوات الصحوات
اقسم بالله العظيم ان المجاهدين المخلصين والصادقين هم الذين يضحون بأموالهم وانفسهم لتكون كلمة هي لعليا وتحكيم شرع الله في الارض وليست لديهم غايات دنيوية كغيرهم من الفصائل البعثية الذين يتخذون الجهاد والاسلام غطاءا وغاية لتحقيق مكاسب مادية وسياسية والعودة الى كراسي الحكم البعثي من جديد ليستمروا بجرائمهم
ان المجاهدين الحقيقين في العراق هم جنود دولة العراق الاسلامية وانصار الاسلام فقط فأعلموا ذلك يا اصحاب العقول

http://www.muslmh.com/save/21/data/muslm1313.gif


قال تعالى
((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ))
(الأنفال:36
صدق الله العظيم
عندما يتعلق الامر بجرائم البعثية وفضائحهمينخسون مثل الفئران ولانجدهم يردون ولو بكلمة واحدة ولكن عندما يتعلق الامر بجنود دولة العراق الاسلامية نجد هؤلاء البعثية (لعنة الله عليهم) يملؤون المنتدى كذبا سبحان الله
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا بعثية يامنافقين يا ابطال الوسكي والحفر
نرجو من الله ان ينتقم من الصحوجية والبعثية الذين وجدوا لمحاربة الاسلام والمجاهدين المخلصين من ابناء دولة العراق الاسلامية
اللهم عليك باعداء الاسلام من الصليبين واليهود والروافض الحاقدين واعوانهم من المرتدين من الصحوات والبعثيين
اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا
اللهم انصر دولة العراق الاسلامية وانصار الاسلام وجميع المجاهدين المخلصين في سبيلك في كل مكان

الغازي الغزاوي
07 03 2009, 05:23 PM
ما رأيكم بهذه الصور يا صحوات المنتدى


خلي بوش يفيدكم في الآخرة ويخلصكم من نار جهنم
http://www.aljazeeratalk.net/forum/upload/15556/1189272865.jpg



http://img149.imageshack.us/img149/5155/51970bush123mp1.jpghttp://images.usatoday.com/news/_photos/2007/12/26/sheiksx_thumb.jpgلعنة الله على الصحوات المرتدة التي كادت ان تفتك بالمجاهدين

قافلة المجاهدين تسير ولن يضرها المحاولات البائسة لتشوية صورتها

اللهم انصر المجاهدين في جميع الفصائل

اللهم وحد صفهم واخذل واخذل من كذب عليهم وسعى للفتنة بينهم وخذه اخذ عزيز مقتدر

يا الله دمره واخسف به الارض هو ومن تطاول وكذب على المجاهدين

اللهم انصر المجاهدين في الدولة الإسلامية وفي كل الفصائل

الغازي الغزاوي
07 03 2009, 10:48 PM
ولا عزاء لاهل الطعن في المجاهدين
جماعة راند المتحدة



مواقف جهادية من العراق

الشيخ منقذ جبر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد الامين وعلى اله واصحابه والتابعين اما بعد:
قال الله تعالى:- {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران26
وقال سبحانه : {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ}الحج41
وبعد: فقد حكم الله تعالى في هاتين الايتين في حقيقة الملك والى من يرجع في الحقيقة وشرط سبحانه في بقاء الملك ما شرطه في الاية الثانية.

فاما حقيقة الملك فعلى كل مخلوق ان يعرف انه راجع الى الله ملكا وتصريفا اعطاء ومنعا أي ان صاحب الملك الاول هو الله سبحانه وتعالى في الدنيا والاخرة . فاما الدنيا فلما تقدم واما الاخرة فلقوله سبحانه {يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ}غافر16- فمن ابتغى الملك عليه ان يطلبه من مالكه وليس من المملوك اصلا.

وتبين الاية الكريمة معنى اخر وهو ان هذا الملك ليس محصورا بفئة معينة دون اخرى ولا بجنس دون غيره بل ان الله يقول ((تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء)).

فمن الممكن ان ينزع الله الملك من اصحابه اما عقوبة وهو الاشد واما ابتلاء وهو من جنس ما يبتلي الله به المسلم كما في قوله صلى الله عليه وسلم (( يبتلى المرء على قدر دينه فان كان في دينه شدة زيد له في البلاء)).
وكذا من الوارد ان يؤتي الله الملك بعض الناس اما استدراجا او عطاء وتكريما وبالاولى يقول سبحانه {وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }آل عمران178 وقوله {وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ }الأنعام110
وقوله في العطاء {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55

وهنا نخرج بفائدة عظيمة وعزيزة . وهي ان زوال الملك ليس دليلا على الفلاح ورضى الرحمن سبحانه في كل حال . كما ان اتيان الملك وتثبيته ليس تكريما على الدوام وعلى هذا الاساس فان اساس الصلاح والقرب من الله سبحانه وتعالى ليس الملك فحسب بل حقيقة ما عليه اصحاب الملك فان كانوا من اهل الصلاح واتاهم الله الملك فهو المقصود وان كانوا بخلاف ذلك فليس ملكهم هذا الا فتنة واستدراجا من الله لهم لينظر ما هم فاعلون .
واما الاية الثانية فقد بين الله سبحانه فيها ما يجب على اهل الملك ان يفعلون ان رزقهم الله هذا الملك ويتلخص ذلك بما ذكره سبحانه بقوله (( اقاموا الصلاة واتوا الزكاة )) وهذا ما يتعلق باعمال اهل الملك تجاه ربهم بأقامة الصلاة وتجاه العباد بايتاء الزكاة . ثم عطف سبحانه اهم ما يجب عليهم في سياسة الناس وهو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .

وعلى هذا التفصيل فان كل من اتاه الله الملك او ظن ذلك متوهما فان عليه اتباع ما ذكره ربه لكي يكون ممن اتبع سبيل المؤمنين وما سوى ذلك فانه سلك سبل الضلال والغواية والبعد عن الصراط المستقيم .
واذا اردنا ان نضرب لما ذكر مثلا مما نحن فيه لكي نقرب الصورة ويتضح المقصود فانا سنجد لكل من الايتين المذكورتين مثلا .

فاما المثل الاول فيقع على ما يسمى اليوم ( مجالس الصحوة ) او (مجالس الانقاذ ) وهما اسمان لا يدلان على واقع الحال باي شكل من الاشكال فان الذي يريد الانقاذ والصحوة من الغفلة لايمكن ان يجد مقصوده بمولاة الكافرين والدخول في مشروعهم وان يحول الناس الذين هم من خيرة اهل البلد ومن خيرة عشائره الى ادوات بيد عباد الصليب وعبيدهم وخدمهم .

وقد نسي هؤلاء ان الكفار الذين استباحوا الدين والارض والعرض وكل المحرمات لن يرضوا منهم بغير اتباع ملتهم وكفرهم والدخول حقيقيا في مشروعهم كما قال سبحانه وتعالى {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120 فهم وان اعطوهم بعض ما يريدون واعانوهم في دفع شيء من الظلم الذي وقع عليهم من بعض حملة السلاح . فان هذا ليس الا اول الطريق وبداية دخولهم في مشروع هؤلاء . وقد يظن المساكين ان المالكي وزبانيته قد تفضلوا وتكرموا عليهم ببعض الاموال التي لا تساوي فتات ما سرقوا ونهبوا من اموال البلد . وبعض قطع السلاح التي يعلم الروافض انها لن تطولهم في يوم من الايام فان بينهم وبينها الصحاري القاحلة وقد شغل هؤلاء المساكين بانفسهم وقتل بعضهم بعضا.

و الا لماذا يغدق المالكي بالاموال والسلاح على اهل الانبار في حين انه يشتاط غضبا ورفضا واستنكارا على مشاريع مماثلة لتسليح العشائر المتاخمة لمناطق الروافض في جنوب بغداد وغربها ويصفون هذه العشائر بالارهاب وتلك بالانقاذ والصحوة ....؟ ؟؟ .

واننا هنا نوجه النصح لهذه الاسماء الباطلة ان تتقي الله في دينها واهلها وارضها وان تعلم ان الملك بيد الله يهبه لمن يشاء وليس في ايدي المملوكين الذين جلبوا للبلد ما جلبوا ولا في ايدي المحتلين الذين قطعوا الاف الاميال لنهب خيرات البلد وتدميره لا لانقاذكم وتنبيهكم من رقدكم وغفلتكم {وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المنافقون4
ان الكل يعلم ان هذه العشائر قد نالها من الاذى والقتل والتدمير ما نالها فهي ساحة للحرب الطاحنة منذ اربع سنوات استخدم فيها العدو افتك ما يملك من الاسلحة التقليدية واسلحة الدمار الشامل كما حصل في الفلوجة وغيرها حتى استخدم العدو (( الفسفور الابيض )) وزادت مصيبة اهل السنة بتكالب الروافض مع المحتلين عليهم ليزداد البلاء اضعافا مضاعفة حيث تفنن هؤلاء المجرمون في اساليب القتل والتعذيب والتشريد وانتهاك كل المحرمات . فلم تبقَ جريمة اقترفها المحتلون بحق اهل السنة الا وسارع لمثلها الصفويون وزادوا عليها وكانهم في سباق على اجتثاث ملة الاسلام من هذا البلد .

فلم تبقَ حرمة لاهل السنة من مسجد او مصحف او عرض او مدينة او قرية الا وتقاسمها هؤلاء وتسابقوا عليها حتى ظهر الامر وشاع الخبر واشتهرت لكلا الفريقين من الجرائم ما يميزه .

فسجن ابي غريب للمحتلين والجادرية والداخلية والحلة والنسور وديالى للروافض . وجريمة عبير الجنابي للمحتلين وصابرين واخواتها للصفويين . ومساجد الفلوجة للمحتلين ومساجد البصرة وبغداد وغيرها للصفويين وهكذا امسى السباق المحموم بين الفريقين وكان الذي يفتح المزاد الامريكان ويمضي بعدهم هؤلاء فالاول اعطى الرخصة بلسان حاله وليس مقاله فحسب .

واما شباب اهل السنة فهم الاخرون تقاسمهم الفريقان فسجن بوكا وسوسة ومطار بغداد للامريكان وسجون وميليشيات جيش الدجال وفيلق غدر تسرح وتمرح برعاية الفريقين لتفعل ما تريد وتشتهي .

ومع كل هذا الاذى العظيم والبلاء المبين لم يزل اهل السنة ماضين في طريق الجهاد والاستشهاد ولم يظهروا خيانة او غدرا بالمجاهدين او تراجعا في احتظانهم واعانتهم وتسديدهم . وهم في كل ذلك يراهنون على قضية واحدة :- ان يسلك المجاهدون سبل التمكين الشرعية حتى يمكنهم الله سبحانه وتعالى في الارض وتكون لهم القوة والغلبة والقرار السياسي والعسكري والاقتصادي وعندها يكون المجاهدون قد بلغوا الهدف المنشود عندها سيقول اهل السنة ابدلنا الله خيرا مما اخذ منا فبدل حكم البعثيين العلمانيين سيحكم الان اهل المساجد والقرآن والتوحيد . وسيكون كتاب الله هو الحاكم والشريعة هي القاضية بين الناس وحينها سنامن على دمائنا وديارنا واموالنا وديننا ووجودنا في هذا البلد .

فلن يظلمنا احد ولن يهيننا او يذلنا احد فهاهم المجاهدون درعنا الواقي من كل ذلك فلن يجد احد من الاعداء علينا سبيلا ليس ذاك فحسب بل اننا سنحمل مع الاجيال نصرا معنويا سيسطره التاريخ باحرف من نور مفاده ان العراق تعرض لاحتلال صليبي في هذا الوقت فانقسم اهل البلد الى قسمين الاول هم الاحزاب الكردية والشيعية الذين دخلوا وباقصى سرعة في مشروع هؤلاء واصحبوا ادوات لهم في تحقيق اغراضهم. فاعاد التاريخ نفسه وظهر ابن العلقمي من جديد . فازداد الشيعة عارا بعد عار وخزيا بعد خزي واما اهل السنة فقد اعادوا الامجاد والشرف فهم الذين وقفوا بوجه الاعداء بالامس القريب وطردوا الانكليز في ثورتهم المشهورة بثورة العشرين . واليوم لم يطرد الامريكان ويمرغ انوفهم في التراب ويحطم مشروعهم ويبدد احلامهم الا اهل السنة فعاد المجد الى اهله والفضل الى اصله .




فاطمئن العدو عندها وامسك بيديه طوق النجاة من المأزق العراقي فقد وجد من يخلفه لبسط الامن في المناطق الساخنة كما يقولون . وسارعت كثير من العشائر في هذا المشروع يحدوهم في ذلك اكثر من دافع . فاكثرهم الذي يطلب الثأر ولا يستطيع ان يصل مبتغاه الا بهذه الطريقة . فالقوم لم يبقوا بيتا من اهل السنة الا وادخلوا فيه مصيبة من قتل او تهديد او اهانة او اذلال او اكراه وغيره . والعشائر غالبهم عوام لا يدركون ما يفعلون ولا ينظرون الى اكثر من المصالح الانية وحل المشاكل الوقتية التي يعانون منها . فكان نتاجا طبيعيا ان يسارع اهل السنة لحرب هؤلاء . ومن المعلوم ان امرا مثل هذا لايمكن ان ينضبط او يسيطر على تفاصيله وعواقبه حتى وصل الحال الى ما وصل اليه وصار اهل السنة يقاتلون من يسميهم العدو بـ(( الارهابيين )) بالنيابة عن المالكي وسيده بوش . ويريقون دماءهم دون دماء الامريكان والروافض . فاختلطت السيوف والدماء . واختلفت الاهداف والدواعي . وتعسر الحكم الشرعي الدقيق الصحيح على كل ما ذكرنا . وظهرت بلاغة الفاروق رضي الله عنه من جديد حينما اوصى الخليفة من بعده بعدة وصايا بالمهاجرين والانصار والاعراب حتى قال: أوصي الخليفة من بعدي، بالمهاجرين الأولين، أن يعرف لهم حقهم، ويحفظ لهم حرمتهم، وأوصيه بالأنصار خيرا، الذين تبوؤوا الدار والإيمان من قبلهم، أن يقبل من محسنهم، وأن يعفى عن مسيئهم، وأوصيه بأهل الأمصار خيرا، فإنهم ردء الإسلام، وجباة المال، وغيظ العدو، وأن لا يؤخذ منهم إلا فضلهم عن رضاهم. وأوصيه بالأعراب خيرا، فإنهم أصل العرب، ومادة الإسلام، أن يؤخذ من حواشي أموالهم، ويرد على فقرائهم، وأصيه بذمة الله تعالى، وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم أن يوفى لهم بعهدهم، وأن يقاتل من ورائهم، ولا يكلفوا إلا طاقتهم.. رواه البخاري .

وقول عمرو بن العاص في مسند احمد ((شهدت عمر بن الخطاب وهو يخطب الناس قال فقال يا أيها الناس إنه قد أتى علي زمان وأنا أرى من قرأ القرآن يريد الله وما عنده فيخيل إلي أن قوما قرأوه يريدون به الناس ويريدون به الدنيا ألا فأريدوا الله بأعمالكم ألا إنا إنما كنا نعرفكم أن ينزل الوحي وأن النبي صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا وإذ نبأنا الله من أخباركم فقد انقطع الوحي وذهب نبي الله فإنما نعرفكم بما نقول لكم ألا من رأينا منه خيرا ظننا به خيرا وأحببناه عليه ومن رأينا منه شرا ظننا به شرا وأبغضناه عليه سرائركم بينكم وبين ربكم ألا إني إنما أبعث عمالي ليعلموكم دينكم وليعلموكم سنتكم ولا أبعثهم ليضربوا ظهوركم ولا ليأخذوا أموالكم ألا فمن رابه شيء من ذلك فليرفعه إلي فوالذي نفس عمر بيده لأقصنكم منه قال فقام عمرو بن العاص فقال يا أمير المؤمنين أرأيت إن بعثت عاملا من عمالك فأدب رجلا من أهل رعيته فضربه أكنت تقصه منه قال فقال نعم والذي نفس عمر بيده لأقصن منه ألا أقص وقد رأيت رسول الله يقص من نفسه ألا لا تضربوا المسلمين فتذلوهم ولا تمنعوهم حقوقهم فتكفروهم ولا تجمروهم ، فتفتنوهم ولا تنزلوهم الغياض فتضيعوهم رواه الإمام أحمد (إسناده حسن).

فحذر رضي الله عنه عماله من ادخال المسلمين في الكفر ونسب كفرهم اليهم بمنعهم حقوقهم . واليوم دخلت هذه العشائر في مشروع العدو واصبحت اداة له فمن المسؤل عن كل هذا . الم تكن هذه العشائر ذاتها قبل سنتين .وقد فعلت ما فعلت وقدمت ما قدمت ولم ترتد على ادبارها رغم العروض المغرية اليومية من العدو . فمن المسؤل في الدنيا والاخرة عن كل هذا .... ؟؟

ان النبي صلى الله عليه وسلم سمى الذي اخطأ في فتوى واحدة قاتلا لان فتواه تسببت في موت مسلم ودعا عليه كما في حديث التيمم المشهور ((........ قتلوه قتلهم الله هلا سألوا اذ لم يعلموا فانما شفاء العي السؤال)).
ان الذي يفتي بغير علم لابد ان يضل ويضل كما اخبر صلى الله عليه وسلم.
وكذلك الذي ينبري لقيادة المسلمين ايا كانت هذه القيادة دعوية ام سياسية ام كانت هذه قيادة الحرب والجهاد .
ان علماء الامة عندما قدموا الاقوى على الاتقى في امارة الحرب وعكسوا ذلك في القضاء وشرطوا لمن يلي امر المسلمين العام شروطا يعلمها اهل الشأن . لم يكونوا يقولون هجرا ولا يبتغون ضلالا وانما علموا من نصوص الوحيين وسيرة الصحابة والتابعين عظيم الخطر في هذا الامر ففرضوا على من يتولاه ان يعد عدته ويتأهب اهبته.

فلم تكن الامارة الا تكليفا وابتلاء لا تشريفا وعلوا في الارض وفسادا. واما التلاعب بمشاعر المسلمين بالخطب الرنانة والكلمات المسبوكة والسجع في الكلام والعبث بالنصوص الشرعية وانزالها في غير منزلها الذي انزلها فيه الله ورسوله وتقعيد القواعد وتاصيل الاصول بالتشهي والهوى والزام الناس وامتحانهم بها فليس هذا الا طريق المبتدعة والتجافي عن سبيل المؤمنين الذي امر الله باتباعه بقوله {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً }النساء115

وبناء على ما تقدم فانا نوجه النداءات التالية:

النداء الاول :- الى العشائر العربية الاصيلة ونذكرهم هنا قول الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}المائدة51
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ}الممتحنة1

فبين ربنا هنا وحذر اشد التحذير من اهل النفاق والزيغ الذين سارعوا في مولاة الكفار ومظاهرتهم والاستعانة بهم على المسلمين. وبين ان هؤلاء المنافقين تذرعوا بمولاة الكفار والمسارعة فيهم بذريعة واهية باطلة.
وهي الخوف من الدوائر وخشية ذهاب الانفس والاموال . وكأن هؤلاء الكفار هم السبيل الوحيد لحفظ النفس والملك وان ترك سبيلهم سيعرض الناس الى الدمار والهلاك والوقوع فريسة للمفترسين.

فبين سبحانه بطلان هذه الحجة وحكم بتماثل الفريقين في الحكم فقال ((ومن يتولهم منكم فانه منهم)) وبين ان الكفار لايقبلون ابدا بغير ولاية بعضهم البعض ((بعضهم اولياء بعض)) فمهما قدمت لهم من الخدمة والتنازل عن دينك وثوابتك وما تملك فلن تحصل منهم الا بمقدار ما ياخذون منك فدين هؤلاء انفسهم واموالهم ومصالحهم حتى قال قائلهم (( ليس لدينا عدو دائم ولا صديق دائم بل هناك مصالح دائمة)).

ثم نبهت الاية على معنى اخر بديع في هذا السياق وهو الغيب المستور الذي لا يعلمه احد الا الله هذا الغيب الذي يحمل في طياته خسارة الكافرين وظهور امر المؤمنين واتيانهم الفتح من مولاهم وخالقهم . او امرا اخر لا يعلمه الا هو سبحانه . وذكر هذا الامر في سياق النكرة ليبقى مجهولا لا يعلمه غير خالقه وسبق كل ذلك قوله (( فعسى )) التي قال فيها ابن عباس كل عسى في كتاب الله لابد ان تقع ويراد بها التوكيد او كما قال رضي الله عنه في قوله تعالى {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ}المائدة52

فنحن هنا نذكر هذه العشائر بهذا الوعيد العظيم في الاخرة والذي سيسبقه ولا ريب الخزي في الحياة الدنيا فهم بذلك خسروا الدنيا والاخرة وذلك هو الخسران المبين . ان دخولهم في طريق الكفار المحتلين ومشروعهم وتحقيقهم لاهدافهم واغراضهم مقابل ثمن بخس ومصلحة متوهمة سيقطفون منه الشوك لا الورد . والخزي والندامة لا الرفعة والسمو كما املهم ووعدهم هؤلاء المجرمون.

ان اول من ينقلب عليهم هؤلاء الذين عقدوا معهم صفقتهم الخاسرة وسيكونوا اول من يفضحهم ويكشف خباياهم بل ويتجنى عليهم كما فعل الامريكان انفسهم في فيتنام عندما خرجوا منها والقوا مئات الاسماء من طائراتهم وفيها ادق التفاصيل عن كل من تعاون معهم او دلهم على احد او كان اداة لهم في يوم من الايام ولقد راى الناس في تلك الايام كيف كان عملاء الامريكان وجواسيسهم يتدافعون فيما بينهم ليخرجوا معهم لانهم لم يبقى لهم في بلدهم دار ولا قرار . ولكن الامريكان كما هو متوقع ومعلوم لم يسمحوا لاحد من عبيدهم بالذهاب معهم والخروج من البلد الذي احرقوا فيه الاخضر واليابس .

ان امريكان الامس هم ذاتهم الذين تتعاملون معهم اليوم وتظنون انهم قدموا لكم طوق النجاة من ظلم القاعدة وافسادهم في الارض . ولكن عليكم ان تعلموا انهم يريدون منكم ان تقاتلوا عنهم بالنيابة ثم يقطفوا هم ثمار قتالكم وما قدمتم ليقولوا بعدها قد بسطنا الامن وحققنا الهدف في مكان كذا وكذا وانتم في كل ذلك لستم الا اداة ولعبة في ايديهم وفقرة في مشروعهم .

وكذلك نذكر هذه العشائر بخزي الحياة الدنيا الذي سيلحقهم والعار الذي سيرافقهم فالاجيال لن ترحم احدا او تعتذر له بل سيكونون مثل السوء على انفسهم وعلى عشائرهم . كما سطر التاريخ اخبارهؤلاء في تعاملهم مع الاحتلال الانكليزي لهذا البلد . حتى اصبحت الاجيال من بعدهم تصنف الناس فلان فعل كذا وكذا مع الانكليز وفلان كان من الثوار الذين ضربوا الاستعمار وشاركوا في طرده . فصاحب هؤلاء الخزي والذل جيلا بعد جيل وصاحب اؤلئك العز والرفعة جيلا بعد جيل .

ثم اننا بعد كل هذا نذكر هذه العشائر بالله ونحذرهم سخطه وعقابه وعظيم بطشه فيمن خالف امره وضيع حقوقه وحدوده واننا والله احرص الناس عليهم وعلى صلاح دينهم ودنياهم . وانا لنعلم ان اهل الجهاد والرباط هم ابناء هذه العشائر الكريمة الطيبة وقد ضربوا اروع الامثلة في جهادهم وثباتهم وزادوا من رصيد اهلهم خيرا بعد خير وعزا بعد عز . كما انا نذكرهم بعظيم موعود الله وحسن عاقبة من اتقاه واتبع امره وصبرة وصابر في دينه وان هذا الدين فيه خير الدنيا والاخرة وفيه العزة في الدارين {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97. وقوله ** وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }المنافقون8 ونذكر ان كل ما اصابهم ويصيبهم من القتل والدمار والظلم والعدوان فهو محفوظ لهم في ميزان الله الذي يزن حبة الخردل فما فوقها ان هم صبروا واحتسبوا ذلك عند الله {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ }الأنبياء47وقوله صلى الله عليه وسلم (( ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولاحزن ولااذى الا كفر الله عنه من سيئاته )) ولا نشك ان الله سبحانه سيبدلهم خير مما اخذ منهم وسيعقبهم بعد العسر يسر وبعد الشدة فرجا ومخرجا. {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً }الشرح5

وان الواجب عليهم تقوى الله وطاعته والتزام اوامره والالتفاف مع ابنائهم المجاهدين لتحقيق اهداف الجهاد وغاياته التي شرع من اجلها ** لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ، بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ }الروم 4 - 5 .

النداء الثاني :- الى المجاهدين الصادقين من ابناء هذه الجماعة المباركة والجماعات العاملة في الساحة العراقية ان يصبروا ويصابروا ويرابطوا ويتقوا الله لعلهم يفلحون . وعليكم ايها الابطال الامجاد الانجاد ان تستحضروا عظيم موعود الله لكم في الدنيا والاخرة فانما هي احدى الحسنيين النصر او الشهادة {قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ }التوبة52 وعليكم ان تعلموا ان الله اصطفاكم واجتباكم من خلقه لتقوموا بامره ولترفعوا كلمته وليخزي الله بكم الكافرين والمعاندين فكان ان تحطم بكم هذا المشروع الصليبي الخبيث الذي اراد اهلاك الحرث والنسل وتمزيق الامة واذلالها واهانتها ونهب خيراتها باسم الحرية والديمقراطية التي كانوا اول الكافرين بها والمتحايلين عليها .
ايها الاخوة :- ان الله نصر بكم الملة واعز بكم و بسيوفكم الدين وان وعد الله في الاخرة لهو خير وابقى والعاقبة للمتقين {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران139. فلا يستهوينكم الشيطان اعاذنا الله واياكم من سبيله - بان يلقي بينكم العداوة والبغضاء والشحناء وتتبع العثرات وتصيد الزلات والاخطاء التي لا ينجوا منها احد . وكل ذلك ليشغلكم عن هدفكم الاسمى والاسنى في حرب اوليأه واعداء الله ورسوله والمؤمنين {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ }فاطر6
ان وحدتكم والفتكم فيما بينكم لهي ولله السلاح الانكى والاقوى في صدور اعدائكم وهي والله السبيل الاقرب بعد توحيد الله في استجلاب نصر الله وفتحه ورضاه وعظيم موعده لكم . ان التنازع لن ياتي الا بالشر كما ان الائتلاف لا يأتي الا بالخير . {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }الأنفال46

اعلموا ان عدوكم بعد ان افلس وايس ان يهزمكم في ساحات الوغى على الرغم مما اصابكم من القتل والقرح والاسر . سلك طريق اخر طريق الشيطان واوليائه من اليهود والنصارى في بث الفرقة والاختلاف والشحناء والبغضاء وان هذا العدو يعلم علم اليقين ان هذا هو السهم الاخير في كنانته البالية . ان يوقع فيما بينكم ويؤلب عليكم اهلكم وعشائركم ليكسب المعركة بالمكر والدهاء بعد ان فشل بالحديد والنار والتدمير .

ولكنكم باذن الله سترجعون هذا السهم الى نحور اعدائكم وستكونون سفراء خير وصدق لهذه الامة . واملنا فيكم ان لا تخيبوا ظن امتكم بكم وان لاتزيدوا على جراحها جرحا جديد بل ستكونون باذن الله بلسما لجراح الامه وستعيدوا لها هيبتها وثقتها بنفسها ومكانتها بين الامم قائدة رائدة . {وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ }الأنفال73

ان طريق النصر واحد وليس طرقا متعددة ولكن طرق الضلالة والغواية كثيرة وعديدة {وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }الأنعام153.

ان عليكم ايها الاخوة ان تسلكوا هذا الطريق ولا تحيدوا عنه يمنة ويسرة .عليكم بطاعة الله وطاعة من ولاه الله امركم وعدم التنازع والاختلاف على امرائكم والبعد عن طلب الدنيا وزخرفها وعليكم مجاهدة انفسكم على الاخلاص الذي يتم به نور العمل وبركته وبعدمه يحبط عملكم وتكونوا من الخاسرين . عافاكم الله . ان الصدق في القول والعمل وابتغاء وجه الله في سائر احوالكم لهو طريق النجاة الذي عليكم ان تسلكوه وان كان شاقا عليكم فقد كان السلف يجاهدون انفسهم على الاخلاص كما يجاهدون عدوهم حتى قال قائلهم لقد جاهدت نفسي على نيتها منذ عشرين عاما . انكم ايها الاخوة ان حققتم هذه المسائل الثلاث وهي:






فاعلموا بعدها ان النصر قريب والتمكين قادم اليكم لا محالة فان الله لايخلف الميعاد فهو القائل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ }محمد7
فما عليكم الا نصره سبحانه وتحقيق الايمان والعمل الصالح وترقبوا بعد ذلك نصر الله وما وعدكم والله معكم ولن يتركم اعمالكم}.

اما انتم يا من سبقتمونا الى طاعة الله ورضوانه وجنانه على ما نحسب ونظن فيكم وفي ربكم . يا من سقطتم في ساحات الجهاد وعطرت دمائكم بلاد السواد . نسأل الله لكم ان تكونوا في اعلى عليين في حواصل طير خضر في قناديل معلقة بالعرش . فعساكم ان تكونوا قد التحقتم بقوافل اسلافكم {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً }النساء69 {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23
ونسأل الله ان يعيننا ويعين اخواننا في اداء الامانة التي جعلتموها في رقابنا فقد اديتم ما عليكم والله . وبقي الدين مرتهن في اعناق اخوانكم وهم باذن الله اهل لهذه الامانه وهم رجالها وابطالها . ونسأله سبحانه ان يجمعنا بكم في دار كرامته ورضوانه اخوانا على سررا متقابلين فرحين بما اتامنا الله من فضله انه سميع قريب.

1- تجريد النية والاخلاص لله سبحانه وتعالى في القول والعمل .

2- الاجتماع فيما بينكم وترك التنازع المؤدي الى الفشل وذهاب الريح .
3- طاعة من ولاه الله امركم.
المصدر / مجلة الفرسان الجهادية – العدد 14



نشر وتوزيع
::مؤسسة البراق الإعلامية::

http://www.alboraq.info/images/icons/AMO.gif

www.alboraqmedia.org (http://www.alboraqmedia.org/)
29 رمضان 1482 هـ الموافق 11/10/2007 م

http://www.alboraq.info/showthread.php?t=34253

الغازي الغزاوي
07 03 2009, 11:45 PM
صحوات المنتدى


ماذا تظن نفسك هل كفرتك لتكفرني
ولكن فصبر جميل والله المستعان وأحسب أنك من جماعة راند ولهذا لن اتعب نفسي معك
وأنا أعلم انك لا تمت لاهل العراق من قريب ولا بعيد


بعد مشاهدتكم لهذه الصور هل هناك من يشك في عمالة الجيش اللااسلامي وغيره م


سبحان الله تقوم بعرض صور من هنا وهناك وتقول عمالة الجيش الإسلامي أضحك الله سنك لا تحرمنا من المزيد من صور الصحوات ولا تنس ما قاله الشيخ الضاري عن الصحوات وأن عدد كبير منها كان من المنتمين للدولة وأنا أخالف الشيخ الضاري في ذلك واقول انهم كانوا قلة في كل الفصائل والحمد لله أن طهر الله الفصائل من هذه أشكال مريضة للأسف يوجد أمثالهم في المنتديات يرتعون هنا وهناك يبثون سمومهم لنشر الفتن وهم بيننا لا ليقتل المسلم عدوه الصليبي لا وألف لا , وإنما ليقتل المجاهد اخاه المجاهد
فيبدو أن جماعة راند واخوانها في تل الربيع أو تل أبيب لهم دور والاغرار في المنتديات يقعون في الفخ
ولورنس العرب يتكرر والاغرار كثر
حتى أصبح يأتي البعض بصور مجهولة لعراقيين من الصحوات ثم يكذب على الله ويقول انها دليل على عمالة جماعة جهادية تضم الآلاف من المجاهدين لا لشئ سوى ارضاء ضمير الشيطان الرجيم وجماعة بوش وأعلم أني اشكرك على رفعك للموضوع من وقت لاخر
والله لقد اجتمع الصحوات والالشرطة والجيش والاحتلال والمليشيات على المجاهدين
ولازال بيننا من يطعن بهم

يا رب أنت تعلم أني أحب المجاهدين ولا أفضل احدهم على الاخر وهم لدي سواء وإني اسعى للاصلاح بينهم
اللهم مكنني من ذلك ودمر مخططات أعداء الملة والدين
اللهم لا تجعل في قلبي حقدا ولا حسدا على المجاهدين
اللهم انزغ الغل والحقد من بين المجاهدين

والحمد لله رب العالمين






وإليك النذر اليسير من عمالة الجيش الإسلامي في العراق



تفتيت همر في اللطيفية


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...p?id=602m1.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=602m1.jpg)


الفلم بصيغة wmv
0.638 mb
http://dl.free.fr/e3nNAGheb (http://dl.free.fr/e3nNAGheb)
http://rapidshare.com/files/166135821/003.wmv.html (http://rapidshare.com/files/166135821/003.wmv.html)
http://www.zshare.net/video/5167588786a24308/ (http://www.zshare.net/video/5167588786a24308/)
http://w18.easy-share.com/1702513859.html (http://w18.easy-share.com/1702513859.html)
http://www.megaupload.com/?d=8NBY7M0J (http://www.megaupload.com/?d=8NBY7M0J)
http://netload.in/dateiNzM3NDUyMD/003.wmv.htm (http://netload.in/dateiNzM3NDUyMD/003.wmv.htm)
http://www.filefactory.com/file/85427a (http://www.filefactory.com/file/85427a)
http://d01.megashares.com/?d01=d8a1afd (http://d01.megashares.com/?d01=d8a1afd)
http://uploaded.to/?id=xmy9pk (http://uploaded.to/?id=xmy9pk)


قصف سيطرة الطارمية بالهاون


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=5721a2.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=5721a2.jpg)


الفلم بصيغة ram
3.8 mb
http://dl.free.fr/e3rttySXf (http://dl.free.fr/e3rttySXf)
http://rapidshare.com/files/166141318/001.ram.html (http://rapidshare.com/files/166141318/001.ram.html)
http://www.zshare.net/download/516770286863cd76/ (http://www.zshare.net/download/516770286863cd76/)
http://w18.easy-share.com/1702514097.html (http://w18.easy-share.com/1702514097.html)
http://www.megaupload.com/?d=VQRMVZK1 (http://www.megaupload.com/?d=VQRMVZK1)
http://www.filefactory.com/file/e252cd (http://www.filefactory.com/file/e252cd)
http://netload.in/dateiMTkwMzgwMj/001.ram.htm (http://netload.in/dateiMTkwMzgwMj/001.ram.htm)
http://d01.megashares.com/?d01=ef65d9d (http://d01.megashares.com/?d01=ef65d9d)
http://uploaded.to/?id=9rfmsc (http://uploaded.to/?id=9rfmsc)


تفتيت سيارة استخبارات الصليب في سامراء


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=6778a3.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=6778a3.jpg)


الفلم بصيغة ram
0.359 mb
http://dl.free.fr/e0mX2i1cW (http://dl.free.fr/e0mX2i1cW)
http://rapidshare.com/files/166143281/006.ram.html (http://rapidshare.com/files/166143281/006.ram.html)
http://www.zshare.net/download/5167742376661d98/ (http://www.zshare.net/download/5167742376661d98/)
http://www.megaupload.com/?d=SCI9NDLF (http://www.megaupload.com/?d=SCI9NDLF)
http://w18.easy-share.com/1702514156.html (http://w18.easy-share.com/1702514156.html)
http://www.filefactory.com/file/4aef47 (http://www.filefactory.com/file/4aef47)
http://d01.megashares.com/?d01=6efbfd7 (http://d01.megashares.com/?d01=6efbfd7)
http://netload.in/dateiMTM2MDk1ND/006.ram.htm (http://netload.in/dateiMTM2MDk1ND/006.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=zgm6nk (http://uploaded.to/?id=zgm6nk)


اسقاط طائرة مروحية لقذارة البلاك وتر واعدام احد افراد طاقمها


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=6625a4.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=6625a4.jpg)


الفلم بصيغة ram
9.5 mb
http://dl.free.fr/eF8bbqER2 (http://dl.free.fr/eF8bbqER2)
http://rapidshare.com/files/166147732/007.ram.html (http://rapidshare.com/files/166147732/007.ram.html)
http://www.zshare.net/download/5167837592f344d6/ (http://www.zshare.net/download/5167837592f344d6/)
http://www.megaupload.com/?d=T8AR9J61 (http://www.megaupload.com/?d=T8AR9J61)
http://w14.easy-share.com/1702514434.html (http://w14.easy-share.com/1702514434.html)
http://www.filefactory.com/file/1e2893 (http://www.filefactory.com/file/1e2893)
http://d01.megashares.com/?d01=dc78a0f (http://d01.megashares.com/?d01=dc78a0f)
http://netload.in/dateiNjM5MzYzMD/007.ram.htm (http://netload.in/dateiNjM5MzYzMD/007.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=fghl28 (http://uploaded.to/?id=fghl28)


تدمير همر في يثرب


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=4423a5.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=4423a5.jpg)


الفلم بصيغة ram
1.8 mb
http://dl.free.fr/efeSkq943 (http://dl.free.fr/efeSkq943)
http://rapidshare.com/files/166150340/026.ram.html (http://rapidshare.com/files/166150340/026.ram.html)
http://www.zshare.net/download/5167889350608e9c/ (http://www.zshare.net/download/5167889350608e9c/)
http://www.megaupload.com/?d=F8FG4QXA (http://www.megaupload.com/?d=F8FG4QXA)
http://w18.easy-share.com/1702514526.html (http://w18.easy-share.com/1702514526.html)
http://www.filefactory.com/file/ad7c0d (http://www.filefactory.com/file/ad7c0d)
http://d01.megashares.com/?d01=aa1765c (http://d01.megashares.com/?d01=aa1765c)
http://netload.in/dateiMTI3MTE5MD/023.ram.htm (http://netload.in/dateiMTI3MTE5MD/023.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=j60s8h (http://uploaded.to/?id=j60s8h)


تفجير عبوة ناسفة على راجلة من الصليبين


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=7823a6.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=7823a6.jpg)


الفلم بصيغة ram
0.822 mb
http://dl.free.fr/ey754lRHZ (http://dl.free.fr/ey754lRHZ)
http://rapidshare.com/files/166152752/023.ram.html (http://rapidshare.com/files/166152752/023.ram.html)
http://www.zshare.net/download/51679350d0e1281a/ (http://www.zshare.net/download/51679350d0e1281a/)
http://www.megaupload.com/?d=CGW3OGS6 (http://www.megaupload.com/?d=CGW3OGS6)
http://w14.easy-share.com/1702514665.html (http://w14.easy-share.com/1702514665.html)
http://www.filefactory.com/file/9e141a (http://www.filefactory.com/file/9e141a)
http://d01.megashares.com/?d01=69d3c9d (http://d01.megashares.com/?d01=69d3c9d)
http://netload.in/dateiMTI3MTE5MD/023.ram.htm (http://netload.in/dateiMTI3MTE5MD/023.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=ktoqm6 (http://uploaded.to/?id=ktoqm6)


تفجير مدرعة في الرمادي


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=4537a7.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=4537a7.jpg)


الفلم بصيغة wmv
2.8 mb


http://dl.free.fr/efeSkq943 (http://dl.free.fr/efeSkq943)
http://rapidshare.com/files/166150340/026.ram.html (http://rapidshare.com/files/166150340/026.ram.html)
http://www.zshare.net/download/5167889350608e9c/ (http://www.zshare.net/download/5167889350608e9c/)
http://www.megaupload.com/?d=F8FG4QXA (http://www.megaupload.com/?d=F8FG4QXA)
http://w18.easy-share.com/1702514526.html (http://w18.easy-share.com/1702514526.html)
http://www.filefactory.com/file/ad7c0d (http://www.filefactory.com/file/ad7c0d)
http://www.filefactory.com/file/ad7c0d (http://www.filefactory.com/file/ad7c0d)
http://d01.megashares.com/?d01=aa1765c (http://d01.megashares.com/?d01=aa1765c)
http://netload.in/dateiMjMzNjgwMD/026.ram.htm (http://netload.in/dateiMjMzNjgwMD/026.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=j60s8h (http://uploaded.to/?id=j60s8h)


تدمير دبابة في سامراء


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=8817a9.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=8817a9.jpg)


الفلم بصيغة ram
1.8 mb
http://dl.free.fr/e0wwp6d5J (http://dl.free.fr/e0wwp6d5J)
http://rapidshare.com/files/166154761/030.ram.html (http://rapidshare.com/files/166154761/030.ram.html)
http://w18.easy-share.com/1702514763.html (http://w18.easy-share.com/1702514763.html)
http://www.zshare.net/download/516797468d5dc781/ (http://www.zshare.net/download/516797468d5dc781/)
http://www.megaupload.com/?d=2EYNT978 (http://www.megaupload.com/?d=2EYNT978)
http://www.filefactory.com/file/047014 (http://www.filefactory.com/file/047014)
http://d01.megashares.com/?d01=f77f0eb (http://d01.megashares.com/?d01=f77f0eb)
http://netload.in/dateiOTcxMjAxNT/030.ram.htm (http://netload.in/dateiOTcxMjAxNT/030.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=fru1rt (http://uploaded.to/?id=fru1rt)


احراق وتفتيت همر


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=8136a8.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=8136a8.jpg)


الفلم بصيغة mpg
3.2 mb
http://dl.free.fr/eDrrR7ZOV (http://dl.free.fr/eDrrR7ZOV)
http://rapidshare.com/files/166158148/0001800.mpeg.html (http://rapidshare.com/files/166158148/0001800.mpeg.html)
http://www.zshare.net/video/51680429a804286e/ (http://www.zshare.net/video/51680429a804286e/)
http://www.megaupload.com/?d=TPMJ82JW (http://www.megaupload.com/?d=TPMJ82JW)
http://w18.easy-share.com/1702514976.html (http://w18.easy-share.com/1702514976.html)
http://www.filefactory.com/file/b32976 (http://www.filefactory.com/file/b32976)
http://d01.megashares.com/?d01=e13e89b (http://d01.megashares.com/?d01=e13e89b)
http://netload.in/dateiNjkzNjA1Mz/0001800.mpeg.htm (http://netload.in/dateiNjkzNjA1Mz/0001800.mpeg.htm)
http://uploaded.to/?id=eizw96 (http://uploaded.to/?id=eizw96)


تناثر اشلاء 7 جنود امريكان بعد ان استدرجهم الله الى عبوة المجاهدين واعمى ابصارهم وبصيرتهم


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...id=7988a10.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=7988a10.jpg)


الفلم بصيغةram
1.2 mb
http://dl.free.fr/ebLQzs3ri (http://dl.free.fr/ebLQzs3ri)
http://rapidshare.com/files/166159582/032.ram.html (http://rapidshare.com/files/166159582/032.ram.html)
http://www.zshare.net/download/516807557052091b/ (http://www.zshare.net/download/516807557052091b/)
http://www.megaupload.com/?d=3YOLV745 (http://www.megaupload.com/?d=3YOLV745)
http://w18.easy-share.com/1702515060.html (http://w18.easy-share.com/1702515060.html)
http://www.filefactory.com/file/be529f (http://www.filefactory.com/file/be529f)
http://d01.megashares.com/?d01=990402e (http://d01.megashares.com/?d01=990402e)
http://netload.in/dateiMTkzMDc0ND/032.ram.htm (http://netload.in/dateiMTkzMDc0ND/032.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=gcjq7i (http://uploaded.to/?id=gcjq7i)


تدمير كاسحة في العظيم شمال بغداد


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=449a11.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=449a11.jpg)


الفلم بصيغة flv
713 mb
http://dl.free.fr/evMfdAIgQ (http://dl.free.fr/evMfdAIgQ)
http://rapidshare.com/files/166160961/46749_1_.flv.html (http://rapidshare.com/files/166160961/46749_1_.flv.html)
http://www.zshare.net/download/51681081bcf17771/ (http://www.zshare.net/download/51681081bcf17771/)
http://www.megaupload.com/?d=U6ULPHDZ (http://www.megaupload.com/?d=U6ULPHDZ)
http://w18.easy-share.com/1702515163.html (http://w18.easy-share.com/1702515163.html)
http://www.filefactory.com/file/349e4d (http://www.filefactory.com/file/349e4d)
http://netload.in/dateiNTM5MDc5ND/467491.flv.htm (http://netload.in/dateiNTM5MDc5ND/467491.flv.htm)
http://uploaded.to/?id=jnex51 (http://uploaded.to/?id=jnex51)


قاعدة الصقر تحترق -تصوير مجاهدي جامع - (جودة قليلة)


صورة من الفلم


http://amazingupload.info/uploader/r...id=4851a12.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=4851a12.jpg)


الفلم بصيغة wmv
1.6 mb
http://dl.free.fr/ePFXOIf9S (http://dl.free.fr/ePFXOIf9S)
http://rapidshare.com/files/166162267/video.wmv.html (http://rapidshare.com/files/166162267/video.wmv.html)
http://www.zshare.net/video/51681358e31de454/ (http://www.zshare.net/video/51681358e31de454/)
http://www.megaupload.com/?d=A5RWUULS (http://www.megaupload.com/?d=A5RWUULS)
http://w18.easy-share.com/1702515240.html (http://w18.easy-share.com/1702515240.html)
http://www.filefactory.com/file/e254fa (http://www.filefactory.com/file/e254fa)
http://d01.megashares.com/?d01=be26bd6 (http://d01.megashares.com/?d01=be26bd6)
http://netload.in/dateiMTA1MzU2Mz/video.wmv.htm (http://netload.in/dateiMTA1MzU2Mz/video.wmv.htm)
http://uploaded.to/?id=tng1aa (http://uploaded.to/?id=tng1aa)


احراق مدرعة في الموصل


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...p?id=602m1.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=602m1.jpg)




الفلم بصيغة flv
2.5 mb


http://dl.free.fr/eFdmg5HbD (http://dl.free.fr/eFdmg5HbD)
http://rapidshare.com/files/166122671/mosilb.flv.html (http://rapidshare.com/files/166122671/mosilb.flv.html)
http://www.zshare.net/download/51673520e8f71cc4/ (http://www.zshare.net/download/51673520e8f71cc4/)
http://www.megaupload.com/?d=D7JZ5JZY (http://www.megaupload.com/?d=D7JZ5JZY)
http://w18.easy-share.com/1702513399.html (http://w18.easy-share.com/1702513399.html)
http://www.filefactory.com/file/5beadf (http://www.filefactory.com/file/5beadf)
http://d01.megashares.com/?d01=a13162f (http://d01.megashares.com/?d01=a13162f)
http://netload.in/datei1c41d2b932/mosilb.flv.htm (http://netload.in/datei1c41d2b932/mosilb.flv.htm)
http://uploaded.to/?id=eezobw (http://uploaded.to/?id=eezobw)


اعطاب مدرعة في الضلوعية


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...p?id=30a13.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=30a13.jpg)


الفلم بصيغة ram
1.3 mb
http://dl.free.fr/eWm4kZoEP (http://dl.free.fr/eWm4kZoEP)
http://rapidshare.com/files/166324578/013.ram.html (http://rapidshare.com/files/166324578/013.ram.html)
http://www.zshare.net/download/51704218c98eb972/ (http://www.zshare.net/download/51704218c98eb972/)
http://www.megaupload.com/?d=3BSLY1S8 (http://www.megaupload.com/?d=3BSLY1S8)
http://w18.easy-share.com/1702520979.html (http://w18.easy-share.com/1702520979.html)
http://www.filefactory.com/file/7d5b37 (http://www.filefactory.com/file/7d5b37)
http://d01.megashares.com/?d01=d4d2cbd (http://d01.megashares.com/?d01=d4d2cbd)
http://netload.in/dateiMTU3OTc1Mz/013.ram.htm (http://netload.in/dateiMTU3OTc1Mz/013.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=9cod1a (http://uploaded.to/?id=9cod1a)


تفتيت همر في جرف الصخر



صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...id=8723a16.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=8723a16.jpg)


الفلم بصيغة mpg
4.8 mb
http://dl.free.fr/eBKXtsb4D (http://dl.free.fr/eBKXtsb4D)
http://rapidshare.com/files/16633164...akhar.mpg.html (http://rapidshare.com/files/166331649/jurf-alsakhar.mpg.html)
http://www.zshare.net/video/517051217839df83/ (http://www.zshare.net/video/517051217839df83/)
http://www.megaupload.com/?d=QH4C9FP5 (http://www.megaupload.com/?d=QH4C9FP5)
http://w18.easy-share.com/1702521215.html (http://w18.easy-share.com/1702521215.html)
http://www.filefactory.com/file/0ed975 (http://www.filefactory.com/file/0ed975)
http://d01.megashares.com/?d01=8425391 (http://d01.megashares.com/?d01=8425391)
http://netload.in/dateiNjg1MjUzMT/jurf-alsakhar.mpg.htm (http://netload.in/dateiNjg1MjUzMT/jurf-alsakhar.mpg.htm)
http://uploaded.to/?id=w4mrbx (http://uploaded.to/?id=w4mrbx)



بعض من حطام مركبات الصليب في قاعدة البكر الجوية



صورة من الفلم


http://amazingupload.info/uploader/r...id=6733a15.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=6733a15.jpg)


الفلم بصيغة ram
6.3 mb
http://dl.free.fr/e3cXna2kf (http://dl.free.fr/e3cXna2kf)
http://rapidshare.com/files/166345068/027.ram.html (http://rapidshare.com/files/166345068/027.ram.html)
http://www.zshare.net/download/517070889c167c79/ (http://www.zshare.net/download/517070889c167c79/)
http://www.megaupload.com/?d=U586IN4O (http://www.megaupload.com/?d=U586IN4O)
http://w14.easy-share.com/1702521755.html (http://w14.easy-share.com/1702521755.html)
http://www.filefactory.com/file/2a8f72 (http://www.filefactory.com/file/2a8f72)
http://d01.megashares.com/?d01=832b19d (http://d01.megashares.com/?d01=832b19d)
http://netload.in/dateiMTU1NDYwMj/027.ram.htm (http://netload.in/dateiMTU1NDYwMj/027.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=vmt2hn (http://uploaded.to/?id=vmt2hn)


تدمير همر في الحويجة بتفجير سيارة مفخخة - عملية مشتركة مع جيش المجاهدين -


صورة من العملية


http://amazingupload.info/uploader/r...?id=658a14.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=658a14.jpg)


الفلم بصيغة mpg
5 mb
http://dl.free.fr/eUOEDufoN (http://dl.free.fr/eUOEDufoN)
http://rapidshare.com/files/166356407/045M.mpg.html (http://rapidshare.com/files/166356407/045M.mpg.html)
http://www.zshare.net/video/51709041fb27267c/ (http://www.zshare.net/video/51709041fb27267c/)
http://www.megaupload.com/?d=RLXM5G8C (http://www.megaupload.com/?d=RLXM5G8C)
http://w18.easy-share.com/1702522349.html (http://w18.easy-share.com/1702522349.html)
http://www.filefactory.com/file/0ed975 (http://www.filefactory.com/file/0ed975)
http://d01.megashares.com/?d01=a6497b1 (http://d01.megashares.com/?d01=a6497b1)
http://netload.in/dateiMTQyODU4MT/045M.mpg.htm (http://netload.in/dateiMTQyODU4MT/045M.mpg.htm)
http://uploaded.to/?id=4idcml (http://uploaded.to/?id=4idcml)


صور تنفيذ حكم الله في أهل الحرابه

الله أكبر و العزة لله
الجيش الإسلامي في العراق
الأحد23 ربيع الثاني 1427هـ
الموافق 21/5/2006
http://amazingupload.info/uploader/reg/images/578401.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/211102.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/441503.jpg

قاعدة الصقر تحترق - تصوير العلوج -

جودة عالية mpg
12.2 mb

http://dl.free.fr/eVpMLLpOx/falconbaseinside.mpg (http://dl.free.fr/eVpMLLpOx/falconbaseinside.mpg)
http://rapidshare.com/files/16743573...nside.mpg.html (http://rapidshare.com/files/167435735/falconbaseinside.mpg.html)
http://www.zshare.net/video/51855708fcfafcda/ (http://www.zshare.net/video/51855708fcfafcda/)
http://www.megaupload.com/?d=RILMSKDM (http://www.megaupload.com/?d=RILMSKDM)
http://w18.easy-share.com/1702563162.html (http://w18.easy-share.com/1702563162.html)
http://www.filefactory.com/file/6c24be (http://www.filefactory.com/file/6c24be)
http://d01.megashares.com/?d01=23e9900 (http://d01.megashares.com/?d01=23e9900)
http://netload.in/dateiMjAyNjM0ND/fa...inside.mpg.htm (http://netload.in/dateiMjAyNjM0ND/falconbaseinside.mpg.htm)
http://uploaded.to/?id=8w0tii (http://uploaded.to/?id=8w0tii)

تدمير همر ومقتل خمسة جنود من ركابها في اللطيفية - مشتركة مع جيش المجاهدين -

صورة من العملية

http://amazingupload.info/uploader/r...p?id=1472Z.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/image.php?id=1472Z.jpg)

الفلم بصيغة wmv
1.8 mb
http://dl.free.fr/e634GaUxr/iaim_army.wmv (http://dl.free.fr/e634GaUxr/iaim_army.wmv)
http://rapidshare.com/files/16745115..._army.wmv.html (http://rapidshare.com/files/167451153/iai-m_army.wmv.html)
http://www.zshare.net/video/51858147be5a511c/ (http://www.zshare.net/video/51858147be5a511c/)
http://www.megaupload.com/?d=EVT42J78 (http://www.megaupload.com/?d=EVT42J78)
http://www.filefactory.com/file/f09069 (http://www.filefactory.com/file/f09069)
http://d01.megashares.com/?d01=416e2d7 (http://d01.megashares.com/?d01=416e2d7)
http://netload.in/dateiMTM4NDEwMz/iai-m_army.wmv.htm (http://netload.in/dateiMTM4NDEwMz/iai-m_army.wmv.htm)
http://uploaded.to/?id=9d7nhe (http://uploaded.to/?id=9d7nhe)


تدمير مدرعة في هيت



جودة ممتازة
2.9 MB (http://www.archive.org/download/19-9-2006_islamic-army-in-iraq/19-9-2006_islamic-army-in-iraq.mpg)

جودة أقل
864 KB (http://www.archive.org/download/19-9-2006_islamic-army-in-iraq/19-9-2006_islamic-army-in-iraq_512kb.mp4)


اعطاب همر في تكريت




جودة ممتازة

8.8 MB (http://www.archive.org/download/IslamicArmyGrenadeAttackOnHumveeInTikrit/2623tek20net1.mpg)

جودة جيدة
2.6 MB (http://www.archive.org/download/IslamicArmyGrenadeAttackOnHumveeInTikrit/2623tek20net1_512kb.mp4)


اعطاب همر شمال بغداد
حملة الزلزلة الجهادية



جودة ممتازة
11 MB (http://www.archive.org/download/zalzala4/3tadmeer.mpg)
جودة جيدة
3.4 MB (http://www.archive.org/download/zalzala4/3tadmeer_512kb.mp4)



تدمير صهريج لنقل الوقود في الموصل
حملة الزلزلة الجهادية



جودة ممتازة
13 MB (http://www.archive.org/download/Iai-DestroyedSuppliesTruckByIedInMosul/musel14zalzala1.mpg)

جودة جيدة
3.8 MB (http://www.archive.org/download/Iai-DestroyedSuppliesTruckByIedInMosul/musel14zalzala1_512kb.mp4)



رمي 7 قنابر هاون على مقر أمريكي في الموصل
العملية الاخيرة قبل أيام
حملة الزلزلة الجهادية




جودة عالية جداً
51 MB (http://www.archive.org/download/IaiAttackAgainstAmericanPostInMosul/musel.mpg)

جودة جيدة
15 MB (http://www.archive.org/download/IaiAttackAgainstAmericanPostInMosul/musel_512kb.mp4)


إطلاق صواريخ من نوع اكراد على العدو الأمريكي-
صور العملية



mpg الفلم بصيغة
22.2 mb

http://www.fileflyer.com/view/57io4BB (http://www.fileflyer.com/view/57io4BB)
http://rapidshare.com/files/168329828/002.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168329828/002.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/242e7d/n/002_mpg (http://www.filefactory.com/file/242e7d/n/002_mpg)
http://uploaded.to/?id=woitah (http://uploaded.to/?id=woitah)


تدمير همر في اللطيفية -

صور العملية



wmvالفلم بصيغة
638 KB

http://www.fileflyer.com/view/o1osLAR
http://rapidshare.com/files/168329879/003.wmv.html
http://www.filefactory.com/file/1816bf/n/003_wmv (http://www.filefactory.com/file/1816bf/n/003_wmv)
http://uploaded.to/?id=s5ut7q (http://uploaded.to/?id=s5ut7q)


تدمير همر وقتل كل من فيها في منطقة يثرب شمال بغداد -

صور العملية

http://img126.imageshack.us/img126/6288/004xq5.jpg

mpgالفلم بصيغة
8.18 mb

http://www.fileflyer.com/view/upsdEAG (http://www.fileflyer.com/view/upsdEAG)
http://rapidshare.com/files/168338645/004.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168338645/004.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/b8d86e/n/004_mpg (http://www.filefactory.com/file/b8d86e/n/004_mpg)
http://www.fileflyer.com/view/lyjzDAS (http://www.fileflyer.com/view/lyjzDAS)


تدمير همر أمريكية على الخط السريع قرب منطقية الحربة في بغداد -

صور العملية

http://img03.picoodle.com/img/img03/3/11/28/f_009m_861c80c.jpg

mpgالفلم بصيغة
4.67 mb

http://www.fileflyer.com/view/7reDgBE (http://www.fileflyer.com/view/7reDgBE)
http://rapidshare.com/files/168346862/009.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168346862/009.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/d162d5/n/009_mpg (http://www.filefactory.com/file/d162d5/n/009_mpg)



تدمير كاملا لمدرعه امريكيه في التاجي غرب بغداد




http://stashbox.org/309682/islamk%20army.rmvb (http://stashbox.org/309682/islamk%20army.rmvb)

هجوم بالقنابل على رتل امريكي في الحويجه كركوك



http://stashbox.org/309687/Hondbomba.rm (http://stashbox.org/309687/Hondbomba.rm)




هجوم بالقنابل على رتل امريكي في الحويجه كركوك


عمليه رقم [2]



http://www.uuploadit.com/users/kim/115.wmv (http://www.uuploadit.com/users/kim/115.wmv)



تدمير همرين في اللطيفيه رائع جدا


http://www.uuploadit.com/users/kim/2%20hammer.wmv (http://www.uuploadit.com/users/kim/2%20hammer.wmv)



نسف همر بالكامل في المحموديه [ رائع جدا]



http://stashbox.org/309697/1379%20mahmudia%20%20.rmvb (http://stashbox.org/309697/1379%20mahmudia%20%20.rmvb)


نسف همر بالكامل وقتل قائد كبير في الضلوعيه [ روعه جدا ]


http://stashbox.org/309702/df.rmvb (http://stashbox.org/309702/df.rmvb)


إطلاق صاروخ -

صور العملية




mpg الفلم بصيغة
3.10mb

http://www.fileflyer.com/view/fkgLKCU (http://www.fileflyer.com/view/fkgLKCU)
http://rapidshare.com/files/168649645/011.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168649645/011.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/e9171b/n/011_mpg (http://www.filefactory.com/file/e9171b/n/011_mpg)


تدمير مدرعة وقتل من فيها في المشاهدة-

صور العملية


mpg الفلم بصيغة
11.3mb

http://www.fileflyer.com/view/vfaFVAc (http://www.fileflyer.com/view/vfaFVAc)
http://rapidshare.com/files/168656541/014.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168656541/014.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/5c068f/n/014_mpg (http://www.filefactory.com/file/5c068f/n/014_mpg)


قصف تجمعات العدو الأمريكي في مطار بغداد-

صور العملية




mpg الفلم بصيغة
29.9mb

http://www.fileflyer.com/view/ysPlTBC (http://www.fileflyer.com/view/ysPlTBC)
http://rapidshare.com/files/168667422/016.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168667422/016.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/092182/n/016_mpg (http://www.filefactory.com/file/092182/n/016_mpg)


تفتيت واحراق همر-

صور العملية




mpg الفلم بصيغة
6.85mb

http://www.fileflyer.com/view/AXppXAU (http://www.fileflyer.com/view/AXppXAU)
http://rapidshare.com/files/168673419/018.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168673419/018.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/9f21c5/n/018_mpg (http://www.filefactory.com/file/9f21c5/n/018_mpg)



تدمير شاحنة مؤن أمريكية في التاجي-

صور العملية





mpg الفلم بصيغة
2.37mb

http://www.fileflyer.com/view/F7UMlBU (http://www.fileflyer.com/view/F7UMlBU)
http://rapidshare.com/files/168676390/019.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168676390/019.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/4c6a09/n/019_mpg (http://www.filefactory.com/file/4c6a09/n/019_mpg)



عمليات نصرة غزة وعبير

http://www.mediafire.com/?91mjbnvujmi (http://www.mediafire.com/?91mjbnvujmi)

مقتل 10 جنود امريكان في الفلوجه


http://www.mediafire.com/?1kgjx2nidjm (http://www.mediafire.com/?1kgjx2nidjm)


تدمير وتطاير دبابه امريكيه في المشاهده






http://www.mediafire.com/?20jnmqkex9z (http://www.mediafire.com/?20jnmqkex9z)


انقلاب مدرعه امريكيه في التاجي [ رائع جدا ]


http://www.mediafire.com/?mgwndlezzmn (http://www.mediafire.com/?mgwndlezzmn)


انتاج صارخ عبير



http://www.uuploadit.com/users/kim/Abeer.mpg (http://www.uuploadit.com/users/kim/Abeer.mpg)

جيش الاسلامي في العراق قنص وحرق همر





http://www.uuploadit.com/users/kim/049.mpg (http://www.uuploadit.com/users/kim/049.mpg)


جيش الاسلامي في العراق اسقاط طائره فوق قاعده البكر ليلا






http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/005.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/005.mpg)




جيش الاسلامي في العراق اطلاق هاون في ابو غريب





http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/010.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/010.mpg)






جيش الاسلامي في العراق تدمير همر







http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/015.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/015.mpg)





جيش الاسلامي في العراق قتل جندي امريكي في الدايره






http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/024.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/024.mpg)



جيش الاسلامي في العراق قنص جنديين امريكين

http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/037.gif


http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/037.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/037.mpg)




جيش الاسلامي في العراق تدمير ناقله جنود على طريق الموصل


http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/053.gif


http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/053.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/053.mpg)


جيش الاسلامي في العراق احراق تسع شاحنات في الخالديه


http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/058.gif


http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/058.wmv (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/058.wmv)




جيش الاسلامي في العراق تدمير همر واجلاء جثثهم العفنه


http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/059.gif


http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/059.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/059.mpg)




جيش الاسلامي في العراق احتراق دبابه


http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/063.gif


http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/063.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/063.mpg)




الجيش الاسلامي في العراق تدمير ناقله امريكيه في التاجي

http://ia301221.us.archive.org/1/items/islamic-army-in-iraq/008.gif



http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/008.mpg (http://ia301221.us.archive.org/1/ite...n-iraq/008.mpg)


تدمير همر في منطقة الدايرة جنوب بغداد-

صور العملية

http://up1.m5zn.com/photo/2008/11/30/02/ms01d4eq.jpg/jpg

الفلم بصيغةmpg
4mb

http://www.fileflyer.com/view/H6udbBE (http://www.fileflyer.com/view/H6udbBE)
http://rapidshare.com/files/168918003/020.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168918003/020.mpg.html)
http://www.mediafire.com/download.php?xunmvtnxon5 (http://www.mediafire.com/download.php?xunmvtnxon5)



تدمير الية أمريكية في الرمادي-

صور العملية

http://up1.m5zn.com/photo/2008/11/30/02/al328ozr.jpg/jpg


الفلم بصيغةmpg
12 mb

http://www.fileflyer.com/view/ZajvGAl (http://www.fileflyer.com/view/ZajvGAl)
http://rapidshare.com/files/168927402/021.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168927402/021.mpg.html)
http://www.mediafire.com/download.php?zyft0ilnnlj (http://www.mediafire.com/download.php?zyft0ilnnlj)



الجيش الإسلامي في العراق من قنص جندي تابع للجيش الأمريكي المحتل في مدينة الفلوجة غرب بغداد



http://www.uuploadit.com/users/kim/100.mpg (http://www.uuploadit.com/users/kim/100.mpg)


http://www.mediafire.com/?2woy4jgj2ty (http://www.mediafire.com/?2woy4jgj2ty)


مقتل 3 جنود اميركان في اليوسفيه


http://www.uuploadit.com/users/kim/3.mpg (http://www.uuploadit.com/users/kim/3.mpg)



قنص جندي امريكي قبل دخوله المدرعه في بغداد

http://www.uuploadit.com/users/kim/041.mpg (http://www.uuploadit.com/users/kim/041.mpg)


تدمير همر في منطقة يثرب شمال بغداد-

صور العملية
http://up1.m5zn.com/photo/2008/11/30/03/cmo8utut.jpg/jpg


الفلم بصيغةmpg
6.38 mb

http://www.fileflyer.com/view/uojhJCH (http://www.fileflyer.com/view/uojhJCH)
http://rapidshare.com/files/168940343/022.mpg.html (http://rapidshare.com/files/168940343/022.mpg.html)
http://www.mediafire.com/?oduzbw0m2zq (http://www.mediafire.com/?oduzbw0m2zq)


إسقاط طائرة مسيرة في التاجي شمال بغداد-

صور العملية

http://up1.m5zn.com/photo/2008/11/30/03/rfg48eq8.jpg/jpg


RAM الفلم بصيغة
1.11 mb

http://www.fileflyer.com/view/0FIPvAN (http://www.fileflyer.com/view/0FIPvAN)
http://rapidshare.com/files/168944516/028.ram.html (http://rapidshare.com/files/168944516/028.ram.html)
http://www.mediafire.com/download.php?jtyzm0tnqjo (http://www.mediafire.com/download.php?jtyzm0tnqjo)



هجوم وتدمير رتل صهايج نقل أمريكية شمال بغداد-

صور العملية

http://up1.m5zn.com/photo/2008/11/30/04/6e5mxydb.jpg/jpg

الفلم بصيغةRAM
3.45 mb

http://www.fileflyer.com/view/EslpZBy (http://www.fileflyer.com/view/EslpZBy)
http://rapidshare.com/files/168948882/031.ram.html (http://rapidshare.com/files/168948882/031.ram.html)
http://www.mediafire.com/?nnmwnmlmmnl (http://www.mediafire.com/?nnmwnmlmmnl)



العملية الاستشهادية في الفلوجة
(مقتطفة من اصدار صواعق الفلوجة)

صورة من العملية

http://img216.imageshack.us/my.php?i...5769824xx0.jpg (http://img216.imageshack.us/my.php?image=85769824xx0.jpg)

بصيغة ram
7.5 mb
http://dl.free.fr/eubY5dlGk/alFallujah_iai.ram (http://dl.free.fr/eubY5dlGk/alFallujah_iai.ram)

http://rapidshare.com/files/16969417...h_iai.ram.html (http://rapidshare.com/files/169694179/al-Fallujah_iai.ram.html)
http://www.zshare.net/download/52173117a674283f/ (http://www.zshare.net/download/52173117a674283f/)
http://www.megaupload.com/?d=93FEJMQB (http://www.megaupload.com/?d=93FEJMQB)
http://www.filefactory.com/file/1e1235 (http://www.filefactory.com/file/1e1235)
http://d01.megashares.com/?d01=9578453 (http://d01.megashares.com/?d01=9578453)
http://netload.in/dateiMjAzMjE4MD/al...ah_iai.ram.htm (http://netload.in/dateiMjAzMjE4MD/al-Fallujah_iai.ram.htm)
http://uploaded.to/?id=6883j8 (http://uploaded.to/?id=6883j8)


نصرة غزة : قصف مقر امريكي ب6 قنابر هاون في المدائن

صورة من العملية

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/11762.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/11762.jpg)

بصيغة flv
2.5 mb
http://dl.free.fr/eDvjJA2Ys/bombing_headquarter__3.flv (http://dl.free.fr/eDvjJA2Ys/bombing_headquarter__3.flv)

http://rapidshare.com/files/17003670...er__3.flv.html (http://rapidshare.com/files/170036707/bombing_headquarter__3.flv.html)
http://www.zshare.net/video/52223001e34032b6/ (http://www.zshare.net/video/52223001e34032b6/)
http://www.megaupload.com/?d=3I8GLFIP (http://www.megaupload.com/?d=3I8GLFIP)
http://www.filefactory.com/file/744e7b (http://www.filefactory.com/file/744e7b)
http://d01.megashares.com/?d01=304db82 (http://d01.megashares.com/?d01=304db82)
http://netload.in/dateidec574f4a9/bo...20%203.flv.htm (http://netload.in/dateidec574f4a9/bombing%20headquarter%20%203.flv.htm)
http://uploaded.to/?id=eqhtoc (http://uploaded.to/?id=eqhtoc)

نصرة غزة : قصف مقر لقوات الصليب بصاروخين من نوع c5k في الفلوجة

صورة من العملية

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/11161.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/11161.jpg)

بصيغة flv
3.7 mb
http://dl.free.fr/etLoNjjfY/IAI__Lau...allujah__4.flv (http://dl.free.fr/etLoNjjfY/IAI__Launching_2_C5K_s_in_Fallujah__4.flv)

http://rapidshare.com/files/17004073...h_-_4.flv.html (http://rapidshare.com/files/170040732/IAI__Launching_2_C5K_s_in_Fallujah_-_4.flv.html)
http://www.zshare.net/video/522238695c34b10f/ (http://www.zshare.net/video/522238695c34b10f/)
http://www.megaupload.com/?d=MQHGW6QY (http://www.megaupload.com/?d=MQHGW6QY)
http://www.filefactory.com/file/fd9965 (http://www.filefactory.com/file/fd9965)
http://d01.megashares.com/?d01=468acd0 (http://d01.megashares.com/?d01=468acd0)
http://netload.in/dateiMjI0NTU3Mj/IA...0-%204.flv.htm (http://netload.in/dateiMjI0NTU3Mj/IAI_%20Launching%202%20C5K_s%20in%20Fallujah%20-%204.flv.htm)
http://uploaded.to/?id=wtrwxd (http://uploaded.to/?id=wtrwxd)

نصرة غزة : قصف مر امريكي بالصواريخ في ابو غريب

صورة من العملية

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/71475.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/71475.jpg)

بصيغة wmv
4.1 mb
http://rapidshare.com/files/170038219/Rocket_.wmv.html (http://rapidshare.com/files/170038219/Rocket_.wmv.html)
http://www.zshare.net/video/5222329185f1a819/ (http://www.zshare.net/video/5222329185f1a819/)
http://www.megaupload.com/?d=629H7IDQ (http://www.megaupload.com/?d=629H7IDQ)
http://www.filefactory.com/file/fd9934 (http://www.filefactory.com/file/fd9934)
http://d01.megashares.com/?d01=4f9dc55 (http://d01.megashares.com/?d01=4f9dc55)
http://netload.in/dateiMTkyMzE2ND/Rocket%20.wmv.htm (http://netload.in/dateiMTkyMzE2ND/Rocket%20.wmv.htm)
http://uploaded.to/?id=sms259 (http://uploaded.to/?id=sms259)

اعطاب همر في الدجيل شمال بغداد

صورة من العملية

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/49333.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/49333.jpg)

بصيغة wmv
1.9 mb
http://dl.free.fr/eOtJIPW5Q/IED_Hummer_.wmv (http://dl.free.fr/eOtJIPW5Q/IED_Hummer_.wmv)

http://rapidshare.com/files/17004583...mmer_.wmv.html (http://rapidshare.com/files/170045837/IED_Hummer_.wmv.html)
http://www.zshare.net/video/52224756d1bd5991/ (http://www.zshare.net/video/52224756d1bd5991/)
http://www.megaupload.com/?d=T8EF97FA (http://www.megaupload.com/?d=T8EF97FA)
http://www.filefactory.com/file/745090 (http://www.filefactory.com/file/745090)
http://d01.megashares.com/?d01=1b83a37 (http://d01.megashares.com/?d01=1b83a37)
http://netload.in/dateiNTI0MTM3NT/IE...mer%20.wmv.htm (http://netload.in/dateiNTI0MTM3NT/IED%20Hummer%20.wmv.htm)
http://uploaded.to/?id=ksbuud (http://uploaded.to/?id=ksbuud)


خطف مدير مارية قاعدة إسناد الكسر واحد معاونيه-




RAM الفلم بصيغة
2.24 mb

http://www.fileflyer.com/view/VsUOlAc (http://www.fileflyer.com/view/VsUOlAc)
http://rapidshare.com/files/169867239/034.ram.html (http://rapidshare.com/files/169867239/034.ram.html)
http://www.mediafire.com/?uggitzdyzzo (http://www.mediafire.com/?uggitzdyzzo)


تدمير وحرق شاحنة محملة بالمؤن للقوات الامريكية في هيت (تكبير)-




MPEG الفلم بصيغة
11.3 mb

http://www.fileflyer.com/view/xbmV6BX (http://www.fileflyer.com/view/xbmV6BX)
http://rapidshare.com/files/169878638/039.mpg.html (http://rapidshare.com/files/169878638/039.mpg.html)
http://www.mediafire.com/?zjh2m4yjyzy (http://www.mediafire.com/?zjh2m4yjyzy)

أبو بكر عقيده
08 03 2009, 03:47 PM
جزاك الله خيرا أخي الغازي وبارك الله في جهودك

الغازي الغزاوي
09 03 2009, 01:17 AM
واياك أخي ابو بكر

صبرا يا غزة فالنصر آت / رئيس الهيئة الشرعية للجيش الاسلامي


صبرا يا غزة فالنصر آت


الحمد لله العلي القدير ناصر المؤمنين والمستضعفين ومذل الجبابرة والمستكبرين
والصلاة والسلام على البشير النذير إمام المجاهدين وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين.
وبعد...
فليس غريبا ما حدث من وحشية إسرائيل في قصفها وتدميرها وقتلها المئات في غضون ساعة من نهار.
كما ليس غريبا ما أعقبه من الشجب والاستنكار والتنديد – وقل ما شئت – من قبل أكثر وأهم الحكومات العربية والإسلامية بل اعتدنا ذلك منهم تبريدا لشعوبهم وتخفيف الصدمة عليهم ، فدعوة لعقد قمة وأخرى لعقد اجتماع عاجل و.و.و. والنتيجة معروفة سلفا باتخاذ قرار يدين إسرائيل بعد يومين من الحدث.
جريمة... نعم إنها جريمة ربما أعظم من جريمة إسرائيل فذاك عدو واضح يعلن عداءه على الملأ العربي والإسلامي جهارا نهارا بل وفي بلدان المسلمين وأمام حكامهم ، وهؤلاء الحكام بتنديدهم أسكتوا شعوبهم – التي أرهبوها تارة وتارة استغفلوها أو تغافلوها – فتستروا على الجريمة حتى مر الحدث - وسيمر – كأن شيئا لم يكن.
نعم . ليس غريبا ما فعلت إسرائيل وليس غريبا ما حصل من رد فعل الحكومات ،لكن الغريب ما يحصل من استكانة هذه الشعوب واستغفالها بانتظارهم لما ستقرره الحكومات العربية بعد لدغهم ليس مرة أو مرتين بل مرارا ومن نفس الجحر.
ولحل هذه الغرابة لابد من معرفة الأسباب الموصلة إليها.
فأولها عدم اتخاذ أكثر علماء الأمة دورهم وموقعهم الصحيح الذي شرفهم الله تعالى به ألا وهو بيان الحق والصدع به قال تعالى : {الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً} الأحزاب39 وقال {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} النحل64 وقال {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ }الحجر94 .
والسبب الثاني هو عدم ارتباط الأمة بعلمائها الذين هم قادتها الحقيقيون بسبب ما سبق من تنصل أكثر العلماء عن دورهم وبسبب ما أجلبه علينا الأعداء من الأسلحة ذات الحدين كالفضائيات والانترنيت وغيرهما التي أهلكت الحرث والنسل وأشاعت الفاحشة والرذيلة والمنكرات واللهو فلم يأخذ منها شبابنا إلا الوجه القبيح المهلك ، فإذا ما غضبوا لغزة ساعة وتأججت مشاعرهم بردت تلك المشاعر بعد ساعة بمشاهدة فلم أو حفل غناء ورقص أو مباراة لكرة القدم وغيرها من مخدرات المشاعر .
والسبب ربما الأخير سلب الحكام للحريات والأرواح إذا اقتضى الأمر ذلك وكان تعلق القضية قريبا من كرسيهم.
فنقول مناشدين علماءنا بأخذ دورهم وما شرفهم الله وأعزهم به من بيان الحق بالدعوة إلى سبيل الله والتحريض على الجهاد بمفهومه الصحيح وضوابطه الشرعية ،وقول الحق- وخاصة في أمور الأمة الكبيرة - بوجه السلطان الجائر الظالم فإنه من أعظم الجهاد وقد صدع بالحق علماء من سلفنا في وجه السلاطين وما قتلوا ** فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ }آل عمران146 بل شرفهم الله تعالى بالذكر إلى يوم القيامة.

ونقول لشعوبنا المسلمة في العالم أجمع خاصة شبابنا عودوا إلى الله فالعود أحمد ودعوا سبيل الغواية والشيطان ولا يستخفنكم الظالمين وإنما ننصر بطاعتنا لربنا وإخباتنا له .

ونقول لإخواننا في غزة خاصة وفي فلسطين عامة ** اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }آل عمران200 ونوصيهم بما أوصى به موسى عليه السلام قومه المؤمنين - لا هؤلاء المبدلين - ** اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ }الأعراف128
وإن دمكم دمنا ودمنا دمكم ، كما إن دم إسرائيل دم أمريكا ودم أمريكا دم إسرائيل ."فالدم الدم والهدم الهدم" كما أخبر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم آمرا بذلك.

ومن هنا ندعوا فصائل المجاهدين في فلسطين عامة بالتآزر والتعاون في صد واستهداف العدو الصهيوني المجرم ورد كيده في نحره حتى يجلوا عن أرضنا وديارنا خاسئا ذليلا صاغرا.
كما ننتهز الفرصة في دعوة إخواننا فصائل المجاهدين عامة في العراق للم الشمل ورص الصف وتوحيد الكلمة والعمل على استهداف المحتلين وعملائهم وأعوانهم ،وتغليب جانب الرحمة بعامة الناس وعدم استهدافهم بالشبهات والظنون ،ونبذ التنابز والخلافات والنزاعات {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }الأنفال46 .
اللهم ألف بين قلوبنا ولم شعثنا ورص صفنا وأبرم لنا أمرنا وألهمنا رشدنا وسدد رأينا ورمينا.
اللهم عليك بالمحتلين من الأمريكان والصهاينة وأعوانهم اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وانصرنا عليهم فإنا عبيدك وجندك وقلت وقولك الحق :
{وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ * وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ}
{الصافات 171-173}


عبد الله الحمد
رئيس الهيئة الشرعية
للجيش الإسلامي في العراق
السبت 29 ذي الحجة 1429
الموافق 27 /12/2008

اسد الدين شيركو
09 03 2009, 02:11 AM
لعنة الله على الصحوات المرتدة التي كادت ان تفتك بالمجاهدين

قافلة المجاهدين تسير ولن يضرها المحاولات البائسة لتشوية صورتها

اللهم انصر المجاهدين في جميع الفصائل

اللهم وحد صفهم واخذل واخذل من كذب عليهم وسعى للفتنة بينهم وخذه اخذ عزيز مقتدر

يا الله دمره واخسف به الارض هو ومن تطاول وكذب على المجاهدين

اللهم انصر المجاهدين في الدولة الإسلامية وفي كل الفصائل


اللهم امين

أبو بكر عقيده
09 03 2009, 03:14 PM
واياك أخي ابو بكر

صبرا يا غزة فالنصر آت / رئيس الهيئة الشرعية للجيش الاسلامي


صبرا يا غزة فالنصر آت


الحمد لله العلي القدير ناصر المؤمنين والمستضعفين ومذل الجبابرة والمستكبرين
والصلاة والسلام على البشير النذير إمام المجاهدين وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين.
وبعد...
فليس غريبا ما حدث من وحشية إسرائيل في قصفها وتدميرها وقتلها المئات في غضون ساعة من نهار.
كما ليس غريبا ما أعقبه من الشجب والاستنكار والتنديد – وقل ما شئت – من قبل أكثر وأهم الحكومات العربية والإسلامية بل اعتدنا ذلك منهم تبريدا لشعوبهم وتخفيف الصدمة عليهم ، فدعوة لعقد قمة وأخرى لعقد اجتماع عاجل و.و.و. والنتيجة معروفة سلفا باتخاذ قرار يدين إسرائيل بعد يومين من الحدث.
جريمة... نعم إنها جريمة ربما أعظم من جريمة إسرائيل فذاك عدو واضح يعلن عداءه على الملأ العربي والإسلامي جهارا نهارا بل وفي بلدان المسلمين وأمام حكامهم ، وهؤلاء الحكام بتنديدهم أسكتوا شعوبهم – التي أرهبوها تارة وتارة استغفلوها أو تغافلوها – فتستروا على الجريمة حتى مر الحدث - وسيمر – كأن شيئا لم يكن.
نعم . ليس غريبا ما فعلت إسرائيل وليس غريبا ما حصل من رد فعل الحكومات ،لكن الغريب ما يحصل من استكانة هذه الشعوب واستغفالها بانتظارهم لما ستقرره الحكومات العربية بعد لدغهم ليس مرة أو مرتين بل مرارا ومن نفس الجحر.
ولحل هذه الغرابة لابد من معرفة الأسباب الموصلة إليها.
فأولها عدم اتخاذ أكثر علماء الأمة دورهم وموقعهم الصحيح الذي شرفهم الله تعالى به ألا وهو بيان الحق والصدع به قال تعالى : {الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً} الأحزاب39 وقال {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} النحل64 وقال {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ }الحجر94 .
والسبب الثاني هو عدم ارتباط الأمة بعلمائها الذين هم قادتها الحقيقيون بسبب ما سبق من تنصل أكثر العلماء عن دورهم وبسبب ما أجلبه علينا الأعداء من الأسلحة ذات الحدين كالفضائيات والانترنيت وغيرهما التي أهلكت الحرث والنسل وأشاعت الفاحشة والرذيلة والمنكرات واللهو فلم يأخذ منها شبابنا إلا الوجه القبيح المهلك ، فإذا ما غضبوا لغزة ساعة وتأججت مشاعرهم بردت تلك المشاعر بعد ساعة بمشاهدة فلم أو حفل غناء ورقص أو مباراة لكرة القدم وغيرها من مخدرات المشاعر .
والسبب ربما الأخير سلب الحكام للحريات والأرواح إذا اقتضى الأمر ذلك وكان تعلق القضية قريبا من كرسيهم.
فنقول مناشدين علماءنا بأخذ دورهم وما شرفهم الله وأعزهم به من بيان الحق بالدعوة إلى سبيل الله والتحريض على الجهاد بمفهومه الصحيح وضوابطه الشرعية ،وقول الحق- وخاصة في أمور الأمة الكبيرة - بوجه السلطان الجائر الظالم فإنه من أعظم الجهاد وقد صدع بالحق علماء من سلفنا في وجه السلاطين وما قتلوا ** فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ }آل عمران146 بل شرفهم الله تعالى بالذكر إلى يوم القيامة.

ونقول لشعوبنا المسلمة في العالم أجمع خاصة شبابنا عودوا إلى الله فالعود أحمد ودعوا سبيل الغواية والشيطان ولا يستخفنكم الظالمين وإنما ننصر بطاعتنا لربنا وإخباتنا له .

ونقول لإخواننا في غزة خاصة وفي فلسطين عامة ** اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }آل عمران200 ونوصيهم بما أوصى به موسى عليه السلام قومه المؤمنين - لا هؤلاء المبدلين - ** اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ }الأعراف128
وإن دمكم دمنا ودمنا دمكم ، كما إن دم إسرائيل دم أمريكا ودم أمريكا دم إسرائيل ."فالدم الدم والهدم الهدم" كما أخبر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم آمرا بذلك.

ومن هنا ندعوا فصائل المجاهدين في فلسطين عامة بالتآزر والتعاون في صد واستهداف العدو الصهيوني المجرم ورد كيده في نحره حتى يجلوا عن أرضنا وديارنا خاسئا ذليلا صاغرا.
كما ننتهز الفرصة في دعوة إخواننا فصائل المجاهدين عامة في العراق للم الشمل ورص الصف وتوحيد الكلمة والعمل على استهداف المحتلين وعملائهم وأعوانهم ،وتغليب جانب الرحمة بعامة الناس وعدم استهدافهم بالشبهات والظنون ،ونبذ التنابز والخلافات والنزاعات {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }الأنفال46 .
اللهم ألف بين قلوبنا ولم شعثنا ورص صفنا وأبرم لنا أمرنا وألهمنا رشدنا وسدد رأينا ورمينا.
اللهم عليك بالمحتلين من الأمريكان والصهاينة وأعوانهم اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وانصرنا عليهم فإنا عبيدك وجندك وقلت وقولك الحق :
{وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ * وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ}
{الصافات 171-173}


عبد الله الحمد
رئيس الهيئة الشرعية
للجيش الإسلامي في العراق
السبت 29 ذي الحجة 1429
الموافق 27 /12/2008



جزاك الله خيراً أخي على هذا الموضوع القيم والذي سهل للجميع الرجوع لهذه البيانات الطيبة , في موازين حسناتك إن شاء الله

أبو بكر عقيده
10 03 2009, 10:52 PM
يرفع

juba1232000
14 03 2009, 02:22 AM
بارك الله بالصادقين
اللهم وحد صفوف المجاهدين

بارك الله فيك اخي الغازي المسلم

يرفع

أبو محمد الأزهري
14 03 2009, 04:32 AM
جزاك الله خيرا أخي الغازي المسلم وبارك الله في جهودك

juba1232000
14 03 2009, 02:10 PM
يرفع

الغازي الغزاوي
14 03 2009, 08:37 PM
جزاكم الله خيرا


اللهم انصر المجاهدين في الدولة الإسلامية وفي كل الفصائل


اللهم امين

اللهم امين
اللهم امين

اللهم وحد صفهم ومكنهم من اعدائهم والف بين قلوبهم

juba1232000
15 03 2009, 01:15 AM
يرفع

الغازي الغزاوي
21 03 2009, 03:17 AM
16-8 الجيش الإسلامي في العراق - متى كان؟ ومتى لم يكن؟

بسم الله الرحمن الرحيم
متى كان؟ ومتى لم يكن؟

الحمد لله العزيز الغفار يقلب الليل والنهار يعلم الإعلان والإسرار، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً http://alboraqforum.info/images/smilies/mid-icon.gif يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً )،أما بعد :

فبعد غيبتهم الصغرى وربما الكبرى يطلع قادة التيار الصدري العرب الوطنيين-زعموا- وفي صلاة الجمعة 15/8/2008 بتصريحاتهم القديمة الجديدة باستمرار ممارسة الحرب الطائفية ضد الأبرياء من السنة حيث سماهم خطيب التيار (النواصب) .

وبعد جولة مرثونية من التطهير الطائفي الذي مارسه جيش المهدي حصل شيء من التوافق بينهم وبين قوات بدر لضرب الخارجين عن طاعة مقتدى ولذر الرماد في العيون بأن حكومة المالكي الطائفية ليست طائفية، وبخدعة إعلامية صحبت عملية عسكرية دعائية أضفت على حكومة الاحتلال الطائفية صورة وهمية، لتقول للناس إن المجرم هو جيش المهدي فقط وإن قوات بدر بريئة من هذه الجرائم، وأن المالكي هو المنقذ الوطني!!!! فأين نضع جرائم قوات الداخلية ومغاويرها بقيادة مجرم الحرب صولاغي والتي لا يمكن تغطيتها وكيف يمكن غسل يد المالكي وحكومته من دماء الأبرياء!! لا والله لا يمكن ولو ضربت في البحر، ولو اشتركت وسائل الإعلام جميعا بذلك.

وقد بذل الأغرار ممن يسمون أنفسهم بالسياسيين من السنة المشاركين في حكومة الاحتلال جهودا كبيرة لتغطية جرائم الحكومة الطائفية بالاعتذار لمجرميها وتلميع صورتها بغربال سياستهم المتهرئ، بل يسعون لمشاركتهم في الجرائم القادمة، ورغم ذلك ورغم كل الدعم الغربي والعربي فإن الصورة السوداء لم تزل تغطي المشهد العراقي بحكومته وقواته،
إن التيار الصدري الذي لا يزال يغتصب مساجد السنة بالعشرات ويقتل الأبرياء حتى الآن، يعيد الكرة بعد الكرة معلنا ذلك من دون معاريض تصريحاً لا تلميحا، بأن مشروعه هو قتل السنة الأبرياء الذي يسميهم (الإرهابيين) أحياناً و(البعثيين) أحيانا و( الناصبة ) أخرى، قال تعالى: ( قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ)
وبعد يأسهم من تضليل الناس بمزاعم وأكاذيب عدوان السنة على الشيعة يقوم التيار الصدري -وبالتزامن مع تصريحاتهم الواضحة لمحاربة السنة- بتفجيرات في أوساط الشيعة ليثيروهم على السنة كما حصل في الأيام السابقة،
لقد أحرج التيار الصدري أنصاره في كل مناسبة، فقد كان معدا له أن يأخذ دور حزب الله اللبناني ولكن خاب الأمل!! وأريد لهذا التيار أن يخفف من قتامة الدور الصفوي في خدمة الاحتلال ولكن هيهات!! فبعد التاريخ الأسود لجيش المهدي، ماذا سيقول المدافعون عن وطنية تياره وقيادته؟ وماذا سيقول الذين يسمونه بالمقاومة؟
فمتى كان التيار الصدري مقاومة؟ ومتى كان التيار الصدري وطنياً؟ فمتى كان جيش المهدي مقاومة؟
ومتى لم يكن جيش المهدي قتلة إرهابيين ؟ ومتى لم يكن سفاكا لدماء الأبرياء؟ ومتى لم يكن بعثياً؟ بل متى لم يكن إيرانياً؟

إننا إذ نستنكر هذه التصريحات الطائفية الحاقدة للتيار الصدري (في صلاة الجمعة أمس ) نطالبهم بالاعتذار العلني وكف الأذى العملي وعدم التسربل بثوب المقاومة الذي يتناقض مع جرائم جيش المهدي
وعلى السنة أخذ الحيطة والحذر بأعلى الدرجات، وعدم الاغترار بدعايات الحكومة الطائفية وعدم الالتفات إلى المدافعين عن هذا التيار
ونطالب المدافعين عن هذا التيار بأن يكفوا عن تلميع صورته وأن لا يساهموا في تزوير التاريخ، وليتق الله تعالى من يصف التيار الصدري بالمقاومة فإنه لا يريد ذلك ولم يكن في يوم من الأيام مقاوماً وإنما منافساً لقوات بدر على النفوذ والمال والسلطة وحسب، وكل ما ظهر من قتال وخاصة في الأشهر المنصرمة يدور في هذا الفلك ولا علاقة له بالمقاومة البتة.

ولو كان هذا التيار مقاومة فهل المساجد المغتصبة هي مساجد الاحتلال؟ أم أن تلك المساجد انطلقت منها مقاومة الاحتلال؟
ولِمَ قتل السنة الأبرياء؟ ولِمَ إشغال المقاومة السنية بالدفاع عن أرواح الناس وممتلكاتهم وديارهم لرد هجمات جيش المهدي؟ ولِمَ لم يترك المقاومة لتضرب الأمريكيين بأقصى قوة؟!!! (إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)


اللهم اكفنا الأمريكيين وأعوانهم والصفويين وأعوانهم، وشرور الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يارحمن، اللهم ياذا الجلال والإكرام اجعل لنا من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا وصل وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.



الجيش الإسلامي في العراق
15 شعبان 1429
16-8-2008







24-3 الجيش الإسلامي في العراق/ الأربعة لتكميل الأربعة أم الأربعين





بسم الله الرحمن الرحيم


م/ الأربعة لتكميل الأربعة أم الأربعين

الحمد لله الذي نصر عباده لما تكالبت الأحزابُ والأعداء، ، وأنجَزَ وَعدَهُ فَفَتَحَ أَبوَابَ السماء، بالمنن الجسيمة والمنح الكريمة والنعم العظيمة وأنواع العطاء، الذي جمع قلوب أَهلِ الإيمَانِ عَلَى جِهَادِ أَهلِ الطُّغيانِ ، ووفق المجاهدين لرد الهجمة وصد العدوان، ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره الكافرون، الذي أذل الجبابرة ، وقهر القياصرة ، وأفنى الأكاسرة ، وقصم ظهور الأباطرة، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على قائد الغر المحجلين وإمام المجاهدين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فرغم الجهود الهائلة التي تبذلها الإدارة الأمريكية مستخدمة كل وسئل القوة المادية، مسخرة وسائل الإعلام كافة أعجميها وعربيها –إلا ما رحم الله- بصورة مباشرة وغير مباشرة، كل ذلك للتغطية على خسائرها الضخمة في العراق، واتبعت كل طرق التضليل وأشكال الدعايات لرسم صورة أمنية مقبولة في هذا البلد المنكوب، ولو كان ذلك على حساب الدماء والأشلاء والدمار الشامل لأهل البلد، باحثة عن قشة نجاح في أكوام الهزائم وأكداس الفشل، فإن ظفرت بشيء من ذلك ولو كان إنجازا وهميا فإنها تضخمه إعلاميا وتحشد له فضائيا ليبدو إنجازا حقيقيا، سرعان ما يخفت وميضه بسلسلة انفجارات لا يمكن إخفاؤها، وعمليات لا يمكن تكذيبها، فإن الصورة لا تكذب كما يقولون،
وقد اتبعت الإدارة الأمريكية ومنذ الأيام الأولى للحرب طرقا شتى حتى لا تعترف بالأعداد الحقيقية للقتلى، كان من أهمها:
1-عدد القتلى لا يشمل إلا الأمريكيين الذي يحملون الجنسية الأمريكية حصرا.
2-عدم إدراج حملة الكرين كارت والمقيمين أو الموعودين بالإقامة في أمريكا.
3-عدم إدراج القتلى من الجنود المرتزقة مهما كان عددهم.
4-عدم إدراج قتلى الشركات الأمنية الكثيرة وجميع الذين لا يرتدون البزة العسكرية.
5-إلقاء الجثث في البحيرات وغيرها مثل بحيرة الثرثار والحبانية.
6-الضغط على وسائل الإعلام كي لا تظهر الخسائر الأمريكية ولو بصورة جزئية لعدم التسني من صحتها من مصادر مستقلة، وإغلاق المواقع على الشبكة العنكبوتية ومحاسبة ومحاصرة بل محاربة الشركات المستضيفة.
بيد أن هذه الإجراءات المتتالية لم تنفع وهذه الوسائل لم تنجع، ولم تفلح كل غرابيل أمريكا في تغطية شمس العمليات الجهادية ونتائجها الباهرة التي أوقعت الخسائر العظيمة بأمريكا وقلمت أظافر أعوانها فانسحبوا بل انهزموا تباعا، بفضل الله وقوته، وبقيت أمريكا كالجمل الأجرب.
واليوم ، فقد أكرم الله تعالى أسود الإسلام لتكميل النقص في العداد الرسمي لقتلى الأمريكان ليصل إلى أربعة آلاف، وهو يوم سوء عليهم ، وأما بحسب التعداد الحقيقي فإن عدد قتلى الأمريكيين أقرب إلى الأربعين ألفا من الأربعة آلاف يقينا لا ريب فيه،
وإذ نزف هذه البشرى لأمتنا وأهلنا عامة والمجاهدين خاصة ، نذكر جميع المجاهدين بـ:
1-صدق اللجوء للكبير المتعالي سبحانه والانكسار بين يديه والإستكانة إليه والتذلل له واللهج بذكره وشكره والتوكل عليه والتسلح بالدعاء والاعتصام بحبله، فهم ناصركم ومؤيدكم هو نعم المولى ونعم النصير.
2-التركيز على العمل الجهادي العسكري وحسن إظهاره إعلاميا فالإعلام نصف المعركة،فالجهاد هو خيارنا الاستراتيجي.
3-الصبر والمصابرة وعدم الالتفات للدعايات المغرضة والإشاعات الشيطانية.
اللهم أبرِم لهذه الأمةِ أمرَ رشدٍ يعزُّ فيه دينُك وأهلُه ويذلُّ فيه الكفرُ وأهلُه،اللهم منزِلَ الكتابِ مجريَ السحابِ هازمَ الأحزابِ اللهم اهزم الأمريكانَ ومن معهم والصفويينَ ومن معهم ،اللهم إنا نجعلك في نحورِهم ونعوذ بك من شرورِهم جميعا،
اللهم ألّف بين قلوبِنا، ووحد كلمتَنا، ووفقنا لطاعتِك، وارزقنا واجعلنا من الشاكرين، وأحسِن ختامَنا في الأمور كلها، وأجِرنا من خزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة، وآثرْنا ولا تؤثر علينا، وتقبل قتلانا شهداءَ عندك وارفع درجاتِهم في عليين، وفك أسرانا وداو جرحانا وعاف مرضانا واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


الجيش الإسلامي في العراق
17ربيع الأول 1429
الموافق: 24-3-2008




6-3 الجيش الإسلامي في العراق/ الى اهلنا في الموصل: اصبروا وصابروا ورابطوا وأعدوا العدة


بسم الله الرحمن الرحيم


م / الى اهلنا في الموصل: اصبروا وصابروا ورابطوا وأعدوا العدة


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ،ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ،من يهد الله فهو المهتد،ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ،صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا،
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً،يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)،أما بعد:-


فان الاحتلال وحكومته يستمران في جرائمهم البشعة بحق أهل السنة عموما والمدافعين منهم عن الدين والبلد وأهله خصوصا، ولم تكن الفلوجة أول الضحايا وليست الموصل آخرها.


فإن مسلسل الدمار الشامل بدأ منذ احتلال العراق عام 2003 ونحن الآن في العام 2008 والمشاهد المروعة والعمليات الإرهابية للاحتلال وحكومته متواصلة.

وبعد أن ذهب برقهم خائبا ورعدهم خاسرا واندق سيفهم وانكسر رمحهم وانهدم ساترهم وانخرق درعهم لا يزالون يستجمعون قواهم الخائرة ويحشدون السفهاء وقطاع الطرق والمرتزقة، مستعملين الأكاذيب الصلعاء لتبرير القتل والدمار الذي يقصدون به أهل السنة وديارهم.


وفي الوقت الذي يهدد فيه الهالكي بتدمير مدينة الموصل وقتل أهلها من مقاومين وغيرهم تقول القوات الأمريكية إن العملية قد تستمر سنة!!! سبحان الله، وهل انتهت عمليات الاحتلال ومسلسل الدمار، حتى تنتهي هذه الحلقة؟!! وهل يمكن أن تنتهي المآسي مع وجود الاحتلال جاثما على صدور الناس؟


ولقد رأى العالم تواطؤ الحكومة الصفوية ومليشيات البشمركة الإجرامية وسادتهم الأمريكان على قتل المئات من أبناء الزنجيلي ليكون مقدمة للهجوم على الموصل كما حصل في أحداث سامراء المفتعلة ولكن الله عز وجل أخزاهم جميعا.


وفي ظل ظروف صعبة يمر بها البلد وأهله وبسبب خلافات لم تخف على المتابعين للأحداث في العراق وخاصة ما جرى بين تنظيم القاعدة والجيش الإسلامي في مناطق عدة، امتدت إلى مناطق شمال العراق، اختارت جماعة الجيش الإسلامي سلوك كل الطرق لوقف نزيف الدم وحقن دماء الناس والمجاهدين حتى يتبين أصحاب الفتنة ويستبين سبيلهم، ومن هذه الخطوات إعلان انفصال قاطع الموصل عن الجماعة لقطع الأعذار ولو كانت تافهة وساقطة، حقنا للدماء وحسب، ولكن تنظيم القاعدة استمر باستهداف المجاهدين في هذا القاطع فاغتالوا الأخ البطل أبي فاطمة وهجموا على الأخ المجاهد أبي إبراهيم في بيته وقتلوه بين أطفاله وأهله بلا اعتبار لحرمة إسلام أو دم أو بيت وأصبحت الكمائن تعد للمجاهدين بدلا عن إعدادها للأعداء والمحتلين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وقد أيد هذه التجاوزات هيشات السيد أبو عمر في خطاباته ومن ذلك ما ورد في خطابه الأخير حيث افترى على الجماعة كما هي عادته أبدا ومن ذلك قوله أن أبا عزام هو نائب أمير الجماعة وكذب في هذا كذبة ليس فيها أدنى شبهة وخاصة بعد أن بينت الجماعة موقفها بوضوح من هذا الموضوع في ردها على افتراءات قناة العربية، وأما قوله أن (الجيش الإسلامي يقاتل جنبا إلى جنب مع حامل الصليب) فهي فرية عظيمة لا يصدقها أي عاقل بحمد الله تعالى، فإن عمليات الجيش الإسلامي ضد الاحتلال واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار وأبو عمر مجهول العين والحال، وقد بلغت عمليات الجماعة على القوات الأمريكية فقط خلال عامي (2006-2007) أكثر من (14500) عملية، ولتفاهة مزاعم المدعو أبي عمر فقد آثرنا عدم الرد عليه تمسكا بأمر ربنا سبحانه وتعالى لعباده بالإعراض عن الجاهلين كما في قوله تعالى: (وإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ) وقوله (وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ) ونذكر أبا عمر (أيا كان) بيوم القيامة (يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)، (يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ * فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلا نَاصِرٍ) قال تعالى: (أَلا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ * لِيَوْمٍ عَظِيمٍ * يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ)، في سنن أبي داود عن ِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:[وَمَنْ خَاصَمَ فِى بَاطِلٍ وَهُوَ يَعْلَمُهُ لَمْ يَزَلْ فِي سَخَطِ اللَّهِ حَتَّى يَنْزِعَ عَنْهُ وَمَنْ قَالَ فِى مُؤْمِنٍ مَا لَيْسَ فِيهِ أَسْكَنَهُ اللَّهُ رَدْغَةَ الْخَبَالِ حَتَّى يَخْرُجَ مِمَّا قَالَ] صحيح الجامع(6196)،ورَدغةُ الخَبال:عصارةُ أهلِ النار .كما في صحيح مسلم.وفي الترمذي عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ:[يَا مَعْشَرَ مَنْ قَدْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يُفْضِ الإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ لاَ تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ وَلاَ تُعَيِّرُوهُمْ وَلاَ تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ فَإِنَّهُ مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِى جَوْفِ رَحْلِهِ]،


وبعد أن تيقن جميع المجاهدين أن مقصود تنظيم القاعدة تصفية المجاهدين وأن الدعايات المغرضة التي يسوقها تنظيم القاعدة لا أثر لها في ميزان الحقيقة، قرر الأسود في قاطع الموصل الرجوع إلى عرينهم في الجيش الإسلامي لينطلقوا من جديد لمناجزة أعداء الله تعالى حسب بيانهم الذي نشر يوم 24-2-2008 ، والجماعة إذ ترحب بعودة الأخوة، فإنها توصيهم والمجاهدين كافة بالآتي:

التزام الكتاب والسنة وفق منهج سلف الأمة في كل أمر، والحرص على إصلاح النية التي تمثل رأس الأمر وعموده وأساسه فبها يستجلب التوفيق، وبعدمها يحصل الخذلان قال تعالى(مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَدْحُوراً، وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُوراً)، وفي الصحيحين عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّةِ وَإِنَّمَا لاِمْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَتَزَوَّجُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ].وإن النجاة العظمى ومجاورة الرب الكريم في دار السرور والنعيم،لا يحصل إلا بالإخلاص في العبادة وإرادةِ وجهِ الله فيما شرعه لعباده، قال تعالى: (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً)،ويتأكد الإخلاص في ساحات الوغى لأنها مظنةُ القتل وذَهابُ النفس، فمن خَسِرَ نفسَه لم يبق له نفس أخرى يربحها، ومن أفسد خاتمتَه فليس له خاتمة أخرى يصلحها.
الذلة والانكسار بين يدي الله القوي العزيز الجبار فإن الحول والقوة بيده وحده، فلا يجوز الاغترار بقوة أو جمع، كما لا تجوز الاستكانة والتراجع مهما ضاق بنا الحال، قال تعالى: (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ)
استثمار كل الطاقات لرد الأعداء من الأمريكان ومن معهم من الصفويين وقوات البشمركة وعدم التفريط بأي جهد مشروع ينفع في هذه المعركة. والرجوع لأهل العلم والحكمة والخبرة ومشاورة أهل الحل والعقد من أهل العلم في كل الاختصاصات وهم كثر في مدينتكم.
بذل كل الطاقات واستفراغ الوسع لجمع الكلمة على الحق ورص الصفوف ولـمّ الشمل، والمحافظة على الأخوة الإسلامية وحقوقها، والتحلي بالأخلاق الكريمة وعلى رأسها الصدق والوفاء والترفع عــن النقائص والسفاسف والمهاترات والفحش واجتناب الأخلاق الرذيلة ومن أقبحها الكذب والغدر. في صحيح مسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[لاَ تَحَاسَدُوا وَلاَ تَنَاجَشُوا وَلاَ تَبَاغَضُوا وَلاَ تَدَابَرُوا وَلاَ يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا. الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يَخْذُلُهُ وَلاَ يَحْقِرُهُ. التَّقْوَى هَا هُنَا] وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ [بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ].
مراعاة الأولويات في العمل والتركيز على الهدف وعدم تشتيت الرؤية، والانشغال بقتال أعداء الله تعالى، والاكتفاء برد الصائل من تنظيم القاعدة، في سنن ابن ماجة ،عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ سَمِعْتُ نَبِيَّكُمْ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: [مَنْ جَعَلَ الْهُمُومَ هَمًّا وَاحِدًا هَمَّ آخِرَتِهِ كَفَاهُ اللَّهُ هَمَّ دُنْيَاهُ وَمَنْ تَشَعَّبَتْ بِهِ الْهُمُومُ فِى أَحْوَالِ الدُّنْيَا لَمْ يُبَالِ اللَّهُ فِى أَىِّ أَوْدِيَتِهَا هَلَكَ](صحيح الجامع6189).
التركيز على الدعوة المقرونة بالجهاد فلا يقصر بأحد الأمرين على حساب الأخر (كتاب هاد وسيف ناصر) قال تعالى (وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً) فهذه المدينة العريقة تستحق الجهد المتواصل في كل الميادين.
العمل بكل الوسائل المشروعة لحماية الناس وحفظ دمائهم وأموالهم وأعراضهم ولتكن الموصل درعكم الحصينة وأهلها ركنكم الرصين.ونذكر جميع الناس بأن يراقبوا الله تعالى في أقوالهم وأعمالهم وان لا يجازفوا بآخرتهم بثمن بخس لا قيمة له في الميزان، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)، في مسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:[لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ] والبوائق: الغوائل والشرور، وفي الصحيحين عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضى الله عنهما عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أنه قَالَ:[الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ] ،وفي البخاري:[وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ].



إلى أهلنا في مدينة الحدباء الشامخة:
اصبروا وصابروا ورابطوا وأعدوا العدة لرد العدوان عن مدينتكم، (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)، وأعينوا إخوانكم المجاهدين الذين يدافعون عن حياضكم فهم منكم وأنتم منهم.

اللهم ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه دينك وأهله ويذل فيه الكفر وأهله،اللهم ألف بين قلوبنا واجمع صفوفنا ووحد كلمتنا ووفقنا لطاعتك وتقبل قتلانا شهداء عندك وارفع درجاتهم في عليين وفك أسرانا وداو جرحانا وعاف مرضانا واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين. اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اللهم اهزم الأمريكان ومن معهم والصفويين ومن معهم والبشمركة التوسعيين، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم جميعا.وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


الجيش الإسلامي في العراق
الأربعاء:27-صفر- 1429
الموافق: 5-3-2008

الحسين بن عمرو
21 03 2009, 06:36 AM
بارك الله فيك اخي المسلم الغازي

الغازي الغزاوي
22 03 2009, 06:34 PM
5-8 أمير الجيش الإسلامي في العراق - نستنكر ما يقوم به شياطين الإنس من الأمريكان وعملاءهم


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حمدا لإنعامه مجازيا ولإحسانه موازيا، وإن كانت آلاؤه لا تجارى ولا تجازى ولا تبارى ولا توازى، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد خيرة الله من خلقه، الهادي إلى حقه والداعي إلى رشده، والمبين لكتابه وحكمه،وعلى آله وصحبه، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً ! يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)، أما بعد:
فإن المحب الصادق من وجد أنسه بالله بين الناس وفي الخلوة، وأشرف الأحوال أن لا يختار العبد لنفسه حالة سوى ما يختارها الله له ويقيمه فيها، حتى يكون مع مراد ربه سبحانه، وإن من استقر وقار الله في قلبه فأطاعه وجاهد في سبيله وقّره الله في قلوب الخلق أن يذلّوه، وإن الموفق يسمع ويبصر ويتكلّم ويبطش بمولاه، والمخذول يصدر ذلك عنه بنفسه وهواه، وإن الطريق إلى الله خال من أهل الشك ومن الذين يتبعون الشهوات، معمور بأهل اليقين والصبر، وهم على الطريق كالأعلام، قال تعالى: (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتِنَا يُوقِنُونَ)،

وإن ملاك كل خيرٍ الصبرُ، فإنه من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، فإذا قطع الرأس فلا بقاء للجسد، وإنه لا مشقة في ترك المألوف والمعتاد إرضاءا لله تعالى، إنما يجد المشقة في ترك المألوفات والعوائد من تركها لغير الله، أما من تركها صادقا مخلصا في قلبه لله فإنه لا يجد في تركها مشقة إلا في أول وهلة، ليمتحنه الله أصادق هو في تركها أم كاذب، فإن صبر على تلك المشقة قليلا استحالت لذة ونعيما، وإن المحن قواطع يتبين بها الصادق من الكاذب، فإذا خاضها انقلبت أعوانا له توصله إلى المقصود.

وإننا نستنكر ما يقوم به شياطين الإنس من الأمريكان وعملاءهم من تصفيات سياسية وعدوان سافر على مناطق أهل السنة وخاصة منطقة الضلوعية من محافظة صلاح الدين ومناطق محافظة ديالى بحملات شعواء يتم فيها اعتقال الأبرياء الآمنين والمسنّين وأئمة المساجد والكفاءات العلمية، وإفزاع الناس بطريقة بشعة، لم يكن لها مبرر سوى تمكين الطواغيت الجدد، وجوابها آت بإذن الله فعلا لا قولا.

وإن من المؤسف جدا أن يشترك بهذه العمليات من كانوا يهرطقون بحماية أهل السنة ومناطقهم ممن يسمون أنفسهم بالصحوات، ولكن البلية كل البلية تحصل بالقرب من أعداء الله ورسوله الأمريكان وأعوانهم، حيث تنقلب عقائد الناس وأخلاقهم وموازينهم، وتصبح المصالح الشخصية هي المعبود الذي يطاع فلا يعصى، وما يحصل في الضلوعية وغيرها هو اعتقال حماة الديار والذين قدموا الغالي والنفيس لرد الشر عن الناس وتهيئة الأمن والحياة الكريمة لهم، ولكن كما قال تعالى: (هَلْ جَزَاءُ الْأِحْسَانِ إِلَّا الْأِحْسَانُ)

أيها الأهل الأحباب والإخوة الأبطال:
اعلموا أن الله تعالى إذا أحب عبدا اصطنعه لنفسه واجتباه لمحبته، واستخلصه لعبادته، فشغل همه به، ولسانه بذكره، وجوارحه بخدمته وعبادته على الوجه الذي يرضيه، وإن السجن خلوة بالله والجهاد سياحة أمة رسول الله ولابد من التمحيص، قال تعالى: (مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ) فإذا فزع العبد فإن مفزعه إلى الله وتوحيده والذب عن دينه وشريعته، واعلموا أنَّ النفس الزكية سلعة، الله مشتريها، والجنّة ثمنها، والرسول دلالها، فلا ترضوا ببيعها بدنيا لا تساوي جناح بعوضة. قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)فالقلوب التي زهدت في موائد الدنيا ستقعد على موائد الآخرة، فإذا رضيت بموائد الدنيا فاتتها تلك موائد الآخرة.

يا أهل الغيرة والنجدة:
اصبروا ولا تعطوا الدنية لتكون سهامكم أشد نكاية وأشد إصابة، وإن ثمن العزة رخيص وثمن الذلة غال جدا، واليوم فأنتم شامة في وجه الأمة ونور على درب النصر وضوى في صفحات التاريخ، فاستغنوا بالله إذا استغنى الناس بالدنيا، وافرحوا بالله إذا فرح الناس بالدنيا وائنسوا بالله إذا أنِس الناس بأحبابهم، واعلموا أن الرضا سكون القلب تحت مجاري أحكام الرب، وإنما يتفاوت الناس بالهمم لا بالصور.
اللهم اكفنا -والمسلمين عامة والمجاهدين خاصة- شرور الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن، اللهم ياذا الجلال والإكرام ياذا الجود والإنعام اجعل لنا من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا وآنس إخواننا وفك أسرهم وواس أهلهم واغفر لنا وانصرنا على القوم الكافرين وصل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


أمير الجيش الإسلامي في العراق
الثلاثاء الرابع من شعبان لعام 1429 هـ
5 / 8 / 2008 م






11-2 الجيش الاسلامي في العراق /تعزية الامة بفقد الشيخ العلامة بكر ابو زيد رحمه الله


بسم الله الرحمن الرحيم


تعزية الامة بفقد الشيخ العلامة بكر ابو زيد رحمه الله

الحمد لله الواحد الاحد الفرد الصمد ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه
وبعد ،
فقد روى البخاري و مسلم عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله لا ينتزع العلم انتزاعاً من صدور الناس، ولكنه ينتزع العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رءوساً جهالاً فسئلوا، فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا).

لقد فقدت الامة الاسلاميةعلما من أعلامها، كرس حياته وعلمه، في خدمة الاسلام، داعيا إلى الله ومعلما ومربيا وإماما وخطيبا ومفتيا وقاضيا ومحققا ومؤلفا ، منافحا عن دين الله،.مناصرا لعقيدة التوحيد وملازما في اتباع السنة ، كاشفا للأباطيل والأكاذيب، وداحضا للشبهات، ومتصديا للخرافات ، مكرما للعلم يصونه من المتعالمين والادعياء والغلاة.

انه الشيخ العلامة الرباني الدكتور بكر أبو زيد رحمه الله .
الذي اشتهر بين العلماء بأنه (ابن قيم) هذا العصر اذ تميزت آراؤه بالموسوعية والجمع بين الرؤيتين الفقهية والعصرية. كما روي انه كان يعتبر قرارات مجمع الفقه الإسلامي بمثابة توقيع عن رب العالمين بحكم أن المجمع يضم صفوة علماء الأمة.

ونحن اذ نعزي انفسنا والامة بفقده ، فاننا نشهد الله انه لطالما تربى من يحمل راية الجهاد في العراق (قادة وافرادا ) على علمه وخلقه وقوته في الحق ، كما اننا ندعو العلماء واهل العلم ان يؤدوا زكاة علمهم في زمن احوج ما تكون الامة اليهم لمواجهة التحديات والازمات وتكالب الاعداء عليها ، ندعوهم لقيادة ابناء الامة الى سعادة الدارين ، وان يقولوا الحق ولا يخافون في الله لومة لائم ، والا فانهم مسؤولون عن الجهل والضلال ، وكلما فقدنا عالما تضاعفت المسؤولية واشتد الخطب.


اللهم اعز الاسلام والمسلمين وانصر عبادك المؤمنين المجاهدين على الكفار والمنافقين.


وانا لله وانا اليه راجعون

الهيئة الشرعية المركزية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح
04/02/1429 الموافق 10/02/2008

الغازي الغزاوي
23 03 2009, 07:19 PM
جزى الله الاخوة خيرا الذين يرفعون هذا الموضوع من وقت إلى اخر واخص منهم الاخ جوبا

الغازي الغزاوي
24 03 2009, 02:41 AM
http://img98.imageshack.us/img98/1263/iaiwa1.jpg







27-7 أمير الجيش الإسلامي في العراق / رسالة إلى شعبنا الكردي


بسم الله الرحمن الرحيم


رسالة إلى شعبنا الكردي


الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة والسلام على خير الأنام محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)، أما بعد:
فقد تميزت العلاقات بين الشعبين الكردي والعربي في العراق بالمتانة طيلة الدهور والعصور، ولم تستطع الأنظمة على اختلافها وتناقضها أن تبعد الشعبين بعضهم عن بعض، والفضل لله تعالى؛ الذي جمع القلوب على دينه وشريعته حتى أصبح بعض الأكراد شامة في وجه الأمة كصلاح الدين من القادة الأفذاذ والحافظ ابن الصلاح والحافظ العراقي وابنه من العلماء وغيرهم، وتميز الأكراد بحبهم للإسلام والنبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم، وتمسكهم بالفقه على مذهب الإمام الشافعي، أما الصراحة والبساطة فربما لا تفارق المسلم الكردي حيثما كان.
كل ذلك جعل من الأكراد هدفا للمؤامرات المتتابعة من قبل أعداء الدين والملة، حيث تعرضوا للقتل والتهجير والمظالم، فقد عاث الشيوعيون أعظم الفساد في كردستان مستغلين بساطة الأكراد ليسلخوهم عن دينهم، ومن ثم الدعوات القومية التي جعلت من الكردي معولا لهدم دينه ومسجده ومبادئه، لتكون القومية الكردية الإله المعبود والوثن المعظم، وليلهثوا وراء أغرار السياسيين ليسقوهم شربة من ترياق الكردية أو رشفة من مكسب سياسي موهوم، ولو كانت الضحية إسلامهم وأخلاقهم، يمنونهم بدولة كردية إسلامية!! وما هذه إلا أحلام اليقظة وآمال العاطلين، كمطّلب في الماء جذوة نار أو (كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئاً).ونؤكد أن لا مانع لدينا من أن يحكم العراق أي مسلم كردي أو غيره بشرط تطبيق الشريعة الإسلامية، لا الحكم بشريعة موردخاي.

شعبنا الكردي الكريم:
إن ما يؤلمنا كثيرا هو سكوتكم على ساستكم في اصطفافهم مع أعداء الإسلام، وأعدائكم في النتيجة الحتمية، لمصالح ضيقة ومؤقتة وستجدون ذلك واضحا جليا عاجلا غير آجل.ومما فعله ساستكم:
1- السير في المشروع الصهيوصليبي بتفاصيله :
لقد كان المسئولون الأكراد من عرابي الاحتلال ويسعون اليوم لإقناع أمريكا ببناء قاعدة كبرى في كردستان، وبدلا من اهتمامهم بأهلهم وشعبهم في العراق؛ عملوا جاهدين لخدمة لإسرائيل، فالنشاط الإسرائيلي في شمال العراق في تطور دائم فمن علاقة قديمة إلى تواجد ظاهر، ومنهم من يتحدث اللغة المحلية وباللهجة العامية أحيانا، وفي الوقت الذي تتلقى فيه القوات الأمريكية أشد الضربات في مناطق السنة العرب فإنها تجد بر الأمان والحضن الحنون في كردستان،وفي هذه الأجواء يقوم الموساد بتوفير فرص نجاح لمهمة القوات المتداعية في العراق، ولهذا أبعاد أهمها:
البعد الاستراتيجي والتكتيكي : بعد الفشل الذريع الذي منيت به القوات الأمريكية وإدارتها الغبية فإن الحكومة الصهيونية قامت بتنفيذ خطة بديلة لإيجاد موطئ قدم أكبر في كردستان، وإرساء حضور هام في المنطقة الآمنة والمستقلة نوعا ما، كي تحمي مصالحها من عواقب الفوضى التي تثيرها هزيمة أمريكا في العراق، وقد رصدت الأموال الكافية لذلك.
البعد الأمني والعسكري : تضم الوحدات الأمريكية الفاعلة في الشمال العشرات من الضباط الإسرائيليين التابعين إلى مركز العمليات في دهوك تقوم بتدريب المليشيات الكردية ووحدات كوماندوز لتقويض أي محاولة لإيجاد عراق مستقل وضرب أي قوة مناهضة لإسرائيل فيه، وجمع المعلومات الإستخبارية، والإعداد لعمليات سرية من شأنها أن تزعزع الاستقرار في المنطقة برمتها وليس في العراق فحسب.
البعد الاقتصادي : فقد حصلت شركات يهودية على عقود كبرى من أهمها شركة "موتوريلا" وشركة "ميغل" وأخرى يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي شلومي مايكلز والشركاء هم حكام كردستان، لتنفيذ أعمال تطوير متعددة من أهمها:مطار "أربيل" الدولي ومنشآت سرية تحمل الكود Z ، أما عقود النفط الضخمة مع الشركات اليهودية والأمريكية فقد أصبحت واقعا ملموسا.
2- الاصطفاف مع المشروع الإيراني الصفوي، بعلم أو دون علم بالنتائج السلبية،والقبول بتقسيم عرقي ديني في آن واحد، لافتعال مشكلة سنية سنية بين العرب والأكراد، ساعد على ذلك الاندفاع المحموم للساسة الأكراد لفصل كردستان عن العراق وأطماعهم التوسعية والسذاجة السياسية القاتلة، فتعاونوا على تمرير دستور اللطميات على الشعب المسكين، والمصلحة الكبرى لإيران، التي لم تعترف بالعراق إلا في سنة 1929بعد ثماني سنوات من الاعتراف الأممي به كدولة مستقلة،وصرح قطب زادة وزير خارجية النظام الخميني بأن العراق جزء من إيران. فكيف سيعينون الأكراد على تحقيق دولتهم الحلم؟ ومن ثم فإن هذا الأمر جد خطير على الأمن القومي الإيراني لوجود ملايين الأكراد فيها مما سيجعلهم يطالبون بدولة مستقلة، أو يلتحقون بإخوانهم أكراد العراق، وهل نسي الأكراد ما فعلت إيران بجمهورية مهاباد في شمال إيران التي أعلنها قاضي محمد وملا مصطفى البرزاني في عام 1946، وبعد أحد عشر شهرا قضت عليها حكومة طهران وقتلت قاضي محمد في ساحة عامة في مدينة مهاباد وهرب الملا مصطفى مع رفاقه.
هل تعلمون أن الصفويين يلعنون صلاح الدين إذا ذكر بينهم؟ لأنه أزال الدولة الفاطمية الأولى، وهم الآن يبنون الدولة الفاطمية الثانية ليس في مصر بل في بلد الصحابة والتابعين وأئمة الفقه والحديث وقادة الأمة وصلحائها في بلد صلاح الدين ،(فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ)؟.
3- السير قدما لتنفيذ الأطماع التوسعية في محافظات عدة:
لقد استبشر أهل السنة في بعض مناطق بغداد بوقوف بعض القوات الكردية ضد المليشيات الشيعية وجيش المهدي أيام الهجمة الطائفية، وقام الأكراد بفتح بعض المساجد التي أغلقتها المليشيات، وهذه حسنة تذكر لهم، الأمر الذي جعل المالكي يعمل جهده لإرجاعهم إلى الشمال.
بيد أن الأمر مختلف تماما في محافظات الشمال (الموصل وكركوك وديالى وجزء من صلاح الدين)، حيث ترتكب المليشات الكردية أبشع الجرائم بأهلنا في هذه المحافظات من القتل والاغتيال والتعذيب والخطف، كل ذلك لضم ما أمكن منها إلى كردستان، وكأنها مال سائب!!
في الموصل وتحديدا عند الجسر الرابع يبنون مقراً كبيرا وربما يكون مقرهم الرئيس في المدينة، ونائب المحافظ "خسروكوران" كردي والأمر له منذ بداية الاحتلال وإلى الآن ويقود فعليا وحدات كات ماتو التي يشرف على تدريبها الموساد الإسرائيلي. واعتمدوا سياسة الاغتيال والتصفيات الانتقائية لأهل الموصل بشكل يومي ومتواصل، ثم لا يكتفون بذلك بل يفجرون الأسواق والأماكن العامة كما حصل في منطقة الزنجيلي حيث ذهب ضحية الانفجار الهائل مئات الضحايا. ويساعدهم على ذلك قائد شرطة الموصل اللواء الركن محمد أحمد خلف الذي يكنى (أبو جهنم).
ومدينة كركوك تمثل قمة الصراع بسبب ثروتها النفطية، لذا فإنها تشهد القتل الممنهج والتهجير القسري والسلمي والإغراء بالمال وشراء بيوت عربها، بل أصبح تهجير العرب منها سياسة عامة للأحزاب الكردية لتكريد المدينة، وتغيير بنيتها السكانية، وإلغاء سندات التملك، وقطع المياه عن مزارع العرب، والقيام بكل أنواع المضايقات، مع تشجيع قدوم أفواج من الأكراد إلى المدينة وتسجيل سكناهم بتاريخ قديم لتغليب نسبتهم فيها، فإن نسبتهم لا تصل إلى النصف لحد الآن.
ويوما بعد يوم تتزايد الأطماع إلى توسيع إقليم كردستان وضمان حزام أخضر له، والسيطرة على أماكن أخرى للتفاوض عليها، ابتداءاً من أطراف ربيعة واستغلوا اليزيدية في سنجار حيث الإدارة الكردية، ويحاولون تثبيت أركانهم في الساحل الأيسر من الموصل بمحاذاة دجلة إلى منطقة الكوير التي كانت تابعة إلى نينوى، وقرى السبعاويين وإلى الهيجل قبل غياب دجلة في عمق المناطق العربية، وإلى منطقة الحلوة وإلى الدبس وأعانهم على هذا بعض وجهاء العشائر، وجندوا الجواسيس وروجوا المتعة على الطريقة الكردية لاستقطاب ضعفاء الدين كما في منطقة الحلوة، مع منع تعليم اللغة العربية وإغلاق المدارس الدينية وفصل المئات من المعلمين والمدرسين السنة العرب دون علم وزارة التربية الطائفية!!!
وفي جميع المناطق التي تتواجد فيها المليشيات الكردية ترى العدوان على السنة العرب وأحيانا القتل في البيوت من غير تهمة ولا اعتقال ولا تحقيق كما في الحادثة المشهورة في الهيجل حيث قتلوا ستة من سكان المنطقة بطريقة بشعة، وحرقوا عشرات البيوت وأغلقوا المساجد، واعتدوا على كبار السن ووجهاء الناس، ويضربون النساء مع تفتيشهن بطريقة مخزية ومهينة،
4- ومن نافلة القول: أن نعتب على الأكراد موقفهم السيئ من المجاهدين -الذين يدافعون عن دينهم وعرضهم وأرضهم وشرفهم-،حيث يحاولون -بمناسبة وبغير مناسبة- ربط جميع الفصائل والجماعات بالبعث، رغم نفينا المتكرر لذلك.
وبهذه المناسبة فإننا نوجه نداءنا :
- إلى علماء الأكراد:أين انتم؟ وأين مواقفكم؟ وأين أحزابكم وجماعاتكم الإسلامية؟ هل وصل الخوف بكم إلى هذا الحد؟ لا تتكلمون ولا تغضبون لإخوانكم وأنتم تعلمون أنكم وإياهم الأكثرية بلا منازع، ماذا تقولون لله يوم القيامة؟ لقد خذلتم أبطالكم وعلماءكم الأماجد.
- إلى الشعب المسلم الكردي: تمسكوا بدينكم وأخلاقكم ولا تنساقوا وراء الساسة الذين لا يريدون بكم خيرا، وعليكم المشاركة الفاعلة في رفض الاتفاقية الأمنية الكارثية، ورفض جرائم المليشيات الكردية على إخوانكم السنة العرب.
- إلى جميع المجاهدين والمرابطين في الثغور: لينبذوا النزاع ويؤجلوا الخلاف ليحموا الدين والعرض والأرض، والمواقع ذات الطبيعة الإستراتيجية.
- إلى العشائر العربية جميعا : لتقوم بواجبها الشرعي بالدفاع عن الحقوق وعدم ترك مناطقهم بأي ثمن، وأسود الجماعة في المقدمة كما عرفتموهم. وإن كل الخيارات المشروعة مفتوحة لرد العدوان وإيقاف الهجمة التوسعية والتصدي لعملية تمزيق البلد وبيعه لأعدائه.

اللهم وفق شعبنا الكردي لطاعتك ومرضاتك، اللهم أبرم لهذه الأمة -عربها وعجمها- أمر رشد يعز فيه دينك وأهله ويذل فيه الكفر وأهله،ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .


أمير الجيش الإسلامي في العراق















....................





18-1 أميرُ الجَيْشِ الإٍسْلامِيِّ في العِرَاقْ / رسالة إلى حكام العرب والمسلمين



بسم الله الرحمن الرحيم



رسالة إلى حكام العرب والمسلمين/ العدل أقوى جيش ولزوم الحق أهنأ عيش

الحمد لله المتعزز بعظمته، المتفرد بوحدانيته، المانّ بتواتر آلائه، المتفضل بسوابغ نعمائه، القائم على نفوس العالم بآجالها، الخبير بتقلباتها وأحوالها، حمدا يستنزل الرحمة ويستكشف الغمة، والصلاة والسلام على محمد آخر الأنبياء في الدنيا عصراً، وأولهم يوم الدين ذكراً، وأرجحهم عند الله ميزاناً، وأوضحهم حجة وبرهاناً، وعلى آله وصحبه،
إلى من ابتلاهم الله بالحكم والملك والرياسة والإمارة وفقهم الله جميعا لما يحب ويرضى،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:
فإن المرء منسوب إلى فعله ومأخوذ بعمله، والزمان صروف تجول وأمور تحول، ومن تعرض للمصاعب ثبت في المصائب، ولئن خفي على أحد فلا ينبغي أن يخفى عليكم طبيعة المرحلة وحجم التحديات التي تحدق بأمتنا، فالأحداث جسام والمصائب عظام تتسارع في تقلباتها وتتشابك في تصرفاتها، فلا بد من رؤية ثاقبة ووقفة متبصرة وعمل جاد لوقف التداعيات والمخاطر، وإن لسان النصح فصيح ولسان التقصير قصير، ومن لزم الحق غلب الخلق،والشرف بالهمم العالية لا بالرمم البالية.
وأول الذكرى التذكير بتقوى الله تعالى فالتقوى خير زاد، وشكر نعمائه وآلائه فإن الشكور يزداد، والصبر فهو أوسع نعمة يعطاها العباد، فأولى الناس بالله أشدهم تولياً له، وأقربهم منه أحسنهم تقرباً إليه بالعلم والعمل، وأكثرهم مراقبة له في السر والعلن، فالله تعالى يرى من باطنكم مثل الذي يرى من ظاهركم، قال تعالى: (وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَلا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ).
وأعظم واجبكم الإصلاح والعدل، إصلاح أنفسكم وأهلكم وشعوبكم ومن في مسؤوليتكم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ)، والنجاة بلزوم كتاب الله تعالى فهو الحبل المتين، والسنة النبوية المطهرة، فذلكم الصراط المستقيم، وإقامة العدل فالإمام العادل قوام لكل مائل، وصلاح لكل فاسد، ومفزع لكل ملهوف، وإنصاف لكل مظلوم، وردع لكل غشوم،وكل واحد منكم وضع في موضع ليُبتلى، فإن أحسن فاز برفعة الدنيا وثواب الآخرة وإن أساء باء بالعقوبة في الأولى والأخرى،وإن المسئول بين رعيته؛ كالقلب بين الجوانح، تصلح بصلاحه وتفسد بفساده، ينقاد إلى الله ويقودهم ويسمع كلام الله ويسمعهم، فكيف إذا أعرض عن كلام الله مَن ولي الأمر؟ والله تعالى شرع الشريعة وسد الذريعة، وأنزل الكتاب تفصيلا لكل شيء وتبيانا، وأرسل الرسول بشيرا ونذيرا، ليطاع فلا يعصى ويحب فلا يبغض، ووضع الحدود ليزجر بها عن الخبائث والفواحش فكيف إذا اقترفها مَن ولي الأمر؟ ومن فعل ما شاء لقي ما ساء، وكل قائد مسئول عما اجترح أصحابه، وليسوا مسئولين عما اجترح، ومن بطانتكم من هم مورد للنار وموئل للخسار؛ يأكلون طيبات الدنيا بإذهاب طيباتكم في الآخرة، ويتنعمون بما فيه بؤسكم، ويستكثرون بما فيه خسارتكم،ومن سلوك سبيل الظالمين؛ تسليط المستكبرين على المستضعفين، قال صلى الله عليه وسلم: [ابْغُونِى الضُّعَفَاءَ فَإِنَّمَا تُرْزَقُونَ وَتُنْصَرُونَ بِضُعَفَائِكُمْ]
أي حكام العرب والمسلمين هدانا الله وإياكم للحق:
إن واجب الراعي أن يكون شفيقا برعيته يذودها عن مراتع الهلكة وطرق الضلالة، ويرتاد لها أطيب الأحوال، ويحميها من الزلل والخلل والأعداء والأهوال، كالأب الحاني يسعى لأولاده صغارا ويعلمهم كبارا، يكتسب لهم في حياته ويدخر لهم بعد مماته، بل كالأم الشفيقة الرفيقة بأولادها؛ تسهر بسهرهم وتسكن بسكونهم، تفرح بعافيتهم وتغتم بشكايتهم، فالمسؤولية أمانة في أعناقكم فاحذروا أن تأتوا ربكم وقد شردتم العيال وبذّرتم الأموال وأسأتم الفعال، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً يَمُوتُ يَوْمَ يَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ إِلاَّ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ]، وإن ورائكم عقبة كؤودا لا يجوزها المثقلون، قال صلى الله عليه وسلم: [مَا مِنْ رَجُلٍ يَلِى أَمْرَ عَشَرَةٍ فَمَا فَوْقَ ذَلِكَ إِلاَّ أَتَى اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ مَغْلُولاً يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَدُهُ إِلَى عُنُقِهِ فَكَّهُ بِرُّهُ أَوْ أَوْبَقَهُ إِثْمُهُ أَوَّلُهَا مَلاَمَةٌ وَأَوْسَطُهَا نَدَامَةٌ وَآخِرُهَا خِزْىٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ] وإن لكم منزلا غير الذي أنتم فيه؛ يطول به ثواؤكم ويفارقكم أحباؤكم ويسلمونكم إلى قعره وحيدين فريدين فتزودوا بما يصحبكم (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ) واذكروا إذا بعثر ما في القبور وحصل ما في الصدور فتكون الأسرار ظاهرة والقوى خائرة، (يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ) وكل مسئول له ممن قبله عظة فلو دامت لغيركم لما وصلت إليكم، والأيام دول والدهر غِيَر، وإن المدح الكاذب ذم، والبناء على غير أساس هدم.
فتأملوا حال الناكصين عن أمر الله تعالى، المتخلفين عن طاعته التاركين لنصرة دينه، المتكاسلين عن حماية الملة المحمدية، الذين لم يقوموا بواجبهم تجاه الأمة الأحمدية، فاحذروا أن يكون ذلك حالكم، فإن التخلف عن أمر الله خسارة ما بعدها خسارة وذل وهوان ولا ينفع الندم حين لا مندم، عرض النبي صلى الله عليه وسلم على ذي الجوشن الضبابي الإسلام؛ قال لَهُ: [هَلْ لَكَ أَنْ تَكُونَ أَوَّلَ مَنْ يَدْخُلُ فِى هَذَا الأَمْرِ] فَقَالَ:لاَ. فَقَالَ لَهُ النَبِىُّ عليه الصلاة والسلام: [مَا يَمْنَعُكَ مِنْ ذَلِكَ] قَالَ:رَأَيْتُ قَوْمَكَ قَدْ كَذَّبُوكَ وَأَخْرَجُوكَ وَقَاتَلُوكَ فَأَنْظُرُ مَا تَصْنَعُ فَإِنْ ظَهَرْتَ عَلَيْهِمْ آمَنْتُ بِكَ وَاتَّبَعْتُكَ، وَإِنْ ظَهَرُوا عَلَيْكَ لَمْ أَتَّبِعْكَ. فكان ذو الجوشن يتوجع على تركه الإسلام حين دعاه إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء الأعشى ليدخل الإسلام فتعرضته قريش فقالت: إن محمداً يحرم الزنا فقال: قد علمتم ما بي إليه حاجة -وكان كبير السن- قالوا: فإنه يحرم الخمر، قال: فأرجع سنة أشرب الخمر ثم أرجع إليه، فرجع فوقصته ناقته ومات من يومه. فأطيعوا الله تعالى فأنتم في مهل قبل أن يأتيكم الأجل وينقطع الأمل، فالدنيا دار ظعن وانتقال، وليست بدار إقامة على حال، وإنما أنزل إليها آدم عقوبة، الغني فيها فقير، والمتوسع فيها سيقدم على الضيق والأمر العسير، والسعيد من لم ينشغل لها، والفائز من لم يظفر بها، والمنصور من لم يذل نفسه لها، وإنما هي قنطرة لمن عبر وعبرة لمن استبصر واعتبر.
وإن أخسر الناس صفقة يوم القيامة وأعظمهم غبناً من باع آخرته بدنيا غيره، ليورد نفسه موارد الهلكة ومواطن الردى، وإن الفجعة الكبرى والجرحة العظمى الولاء والنصرة لأعداء الله تعالى، الذين يخدعونكم ليذهبوا ريحكم ويمنونكم ليفسدوكم ويتلعبون بكم ليفرقوا بينكم، لم يأتوا لإكرامكم بل لإذلالكم، ظلمهم لشعوبكم مستمر وقصدهم لقهرهم مستقر، فاحذروهم أكثر من الطاعون، فموالاتهم خسارة في الدنيا ومسارعة للجحيم يوم الحساب، والركض وراءهم لهث وراء السراب، وقد رأيتم، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ *فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ) فلا تسيئوا الاختيار لأنفسكم بإسخاط ربكم عليكم ولن يرضى الكفار عنكم.


وكل كسر فإن الله يجبره *********وما لكسر قناةِ الدين جبرانُ

غزة العز ومواقف الكرامة :
لقد رأيتم العدوان وامتلأت بالاستغاثة الآذان، ظلم صريح وجور فسيح واعتداء قبيح، ودليل البصر أوضح من دليل الخبر، نداء المستضعفين من الرجال والنساء والولدان يقطع القلوب ويلهب الوجدان إن كان فيها رحمة وإسلام وإيمان، آهات الثكالى لا تحتاج كلاما ولوعات الجرحى لا تدع مقالا، دخلت امرأة النار بحبس هرة فلم تطعمها ودخلت بغيّ الجنة بسقيا كلب عطش كعطشها، وإن الفعل في وقته سُنّة وفي غير وقته سُبّة، فلكل وقت حقه، قال أبو بكر لعمر رضي الله عنهما: واعلم أن لله عملاً بالنهار لا يقبله بالليل، وأن له عملاً بالليل لا يقبله بالنهار.
واليوم فإن مليون ونصف المليون مسلم يحاصرون ويبادون، وغزة تذبح! فما أنتم قائلون؟ وإلى هذه الساعة لم تقوموا بما أنتم قادرون عليه، من النصرة والتأييد، بل منكم من يشارك في الحصار سرا وجهارا ليلا ونهارا.
إن المرء لا يعرف ببُردِه كالسيف لا يعرف بغِمده، وقد رأيتم مسارعة آردوغان الترك بل آردوغان الإسلام والعرب واستناده إلى دينه وأصوله وتاريخه، والجهود المشكورة لدولة قطر ومواقف أميرها حمد بن خليفة آل ثاني التي تستحق التقدير والإشادة، وشافيز ومبادراته التي جعلته بطلا عالميا، الذي لم تسمح كرامته بإبقاء السفير الإسرائيلي، وسار على نهجه الرئيس البوليفي! ألا يهز هذا مشاعركم؟ ألا يحرك فيكم روح المنافسة ويؤجج فيكم خبايا الطموح؟ إن الجود والشجاعة شريكا عنان والعجز والتواني رضيعا لبان.
إن الضمائر الصحاح والفعال الملاح أبلغ من الألسن الفصاح، لكن متى يصحو الضمير إن لم يصح بسماع الآيات القرآنية ومشاهدة المآسي اليومية من قتل الأطفال الرضع والنساء والشيوخ الركع، وقصف المدنيين الأعزلين والمشافي وبعثات الأمم والصحفيين؟ متى يصحو الضمير إن لم يصح بنداء الثكالى واليتامى والمستضعفين؟ لقد تحركت جيوش المعتصم ردعا لمن حاول هتك عرض مسلمة فمتى تتحرك الجيوش العربية؟ لقد قالت الشعوب كلمتها وقامت ببعض واجبها لكنها تقمع بالجيوش والشرطة لحماية السفارات المعادية، أهذه واجباتها أم هذه خيباتها، إن لم يكن دور هذه الجيوش الثبات أيام المحن والأزمات والحروب والمدلهمات والدفاع عن الدين والأرض والعرض، فما هو دورها؟ أرد الموت إذا حضر؟ أم منع أمر الله إذا أتى؟ إن النساء من شعوبكم تناديكم أن اعطونا السلاح الذي عند جيوشكم؟ فماذا بقي من الكرامة؟
لقد جربتم كثيرا سلسلة الشجب والاستنكار والإدانة ثم رفع القضية إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتذبح شعوبكم وفق الشرعية الدولية! وكنتم كالأيتام على مآدب اللئام! فجربوا اللجوء إلى الله والنهوض مع شعوبكم وتحريك الجيوش وقطع شريان العدو من النفط والغاز وطرد السفراء الإسرائيليين وقطع العلاقة معهم، ووقف مهزلة الاستسلام، فمجرد التلويح والتهديد بهذه الأشياء أو بعضها يحقق ما لا تحققه كل المؤتمرات والتنديدات، فلسان العمل أنطق من لسان القول، وإن برد العيش لا يحصل إلا بحر التعب وما الذي يضركم لو فعلتم؟ ماذا فعلت أمريكا لشافيز وآردوغان؟ إن اقتناء المناقب باحتمال المتاعب، وإحراز الذكر الجميل بالسعي في الخطب الجليل.
إن الواجب الشرعي الحتم عليكم مناصرة المسلمين وتقديم كل أنواع الدعم للفلسطينيين؛ بما في ذلك الرجال والمال والسلاح وهذا يمثل الحد الأدنى للواجب الذي تبرأ به ذمتكم، إضافة إلى اتخاذ المواقف الحازمة لدعم القضية سياسيا وقانونيا وإنسانيا.
إننا لم نكن نستغرب التآمر على العراق لأنه كان قويا بعبعا في نظركم، لكن ما لا يخطر على البال أن يكون التآمر على شعب مستضعف أسير منذ عقود، وبدلا من تقديم العون تأتي الضغوطات من البعض ليحملوا الغزيين على الاستسلام للقضاء على المقاومة.
الأزمة الاقتصادية والقمة المالية:
إن الوقوع في شراك الأزمة الاقتصادية نتيجة طبيعية لترك الاحتكام إلى الشريعة المحمدية وعدم تطبيق تعاليمها المرضية، وتعدي حدودها ونقض بنودها، مما هيأ لشيطان العصر أمريكا أخذكم يمينا وشمالا، واختلاس الأموال بصناديق سيادية لتذهب في جيب السيد الأمريكي الذي يذلكم في الليل والنهار، ويبتزكم لضرب شعوبكم وإفقارها ونشر الفساد والدمار؟ وتعلمون أن تداعيات الأزمة المالية في بدايتها وستستمر إلى سنين، خسارة العرب إلى الآن قرابة ثلاثة تريليونات دولار! ولا نجاة إلا بطاعة الله وتطبيق شرعه، ومحق الربا والمعاملات المحرمة وأداء الواجب في المال، وعمل مؤسسات كبرى مستقلة للاستثمار والبناء، بعيدا عن هيمنة مؤسسات الكفار الربوية.
إن الحاجة لقمة اقتصادية حقيقية وإجراءات صحيحة معروف، لكن المنكر هو جعل الدماء الزكية وكل تفاصيل القضية على هامش مؤتمر المال والأعمال إذا تيسر الحال، إنها لإحدى الكبر، فإن الدين يفدى بالمال والنفس، وتفك النفس بالمال وليس العكس، ومن مقاصد الأعداء الانفراد بكل واحد لوحده، فإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية، فلا تنتظروا منهم خيرا ولا تأمنوا منهم شرا، فاجتمعوا وتراشدوا على الخير، وكونوا قدوة لشعوبكم ببذل المهج وخوض الرهج والصبر والمصابرة والجد والمثابرة، ومشاورة أهل العلم في كل فن، ولا تزهدوا في معروف فإن الدهر ذو صروف، والأيام ذات نوائب على الشاهد والغائب، قَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم: [لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا] وإن أحمد جود المرء الإنفاق في وجوه البر، وخير السخاء ما وافق حاجة، ليسد خلة أو يكسر جوعة.
العراق جمجمة المسلمين ولسان العرب:
إن العراق يتعرض لاحتلالين بغيضين أحدهما أبشع من الآخر، تفاهما على إتفاقية الإذلال لإضفاء الشرعية على الوجود الامريكي طويل الأمد، وحماية المشروع السياسي الموالي لإيران والتي صنعت بدورها شراكة حقيقية في هذه الاتفاقية، سبقتها باتفاقية الدفاع المشترك مع الحكومة العميلة، كغطاء قانوني لسيطرتها على القرار السياسي والاقتصادي والأمني، ليمتهد الطريق أمامها لحراك واسع في العراق والمنطقة، في الوقت الذي ترفض فيه هذه الحكومة توقيع اتفاقية مماثلة مع تركيا!
إن أمريكا لا تظهر جدية في إضعاف دور إيران السلبي في العراق والمنطقة، وضربها بعض المجرمين إنما كان لخروجهم عن السيطرة ومخالفتهم مشروعها السياسي الذي يهدف إلى تمكين حكومة الاحتلال الصفوية وبسط هيمنتها، وهنا إحدى نقاط التقاطع بين السياسة الأمريكية والسياسة الإيرانية في العراق، لذا كانت العمليات بموافقة إيرانية، وكانت دعائية مضخمة، ولو كان الهجوم على مناطق السنة لرأيتم القتل العشوائي والتدمير الشامل ولا عودة للمهجرين ولا إفراج عن المعتقلين.
ولإثبات بعض الشرعية جرّ الاحتلال وحكومته رجل دول عربية لفتح سفاراتها ولن تمنحها فرصة حقيقية للقيام بأي دور إيجابي وإيجاد تفاهم عراقي وتحقيق المصالح المشتركة، فما ثم إلا دعم الحكومة الطائفية، فكيف والسفارات العربية لا تملك أية مشاريع! ولا تملك الشجاعة لتنفيذها إن وجدت، أما السفارة الإيرانية فمشروعها واضح ونفوذها فاضح تتدخل في كل قضية، وتشرف على فرق الموت والقتل على الهوية، وتدعم الصفويين باطنا وظاهرا، ونقول إنصافا وقبل أن يستدرك من لم يحرّق بالنار ويخرّق بالمثقاب الكهربائي؛ إن مشروع إيران في العراق صفوي طائفي توسعي وفي فلسطين إستثمار دعائي تفاوضي، فهما مختلفان!!
فما تقدم يمثل تهديدا مباشرا للدول العربية لو كانوا يعلمون، بيد أنه لم تنته المعركة ولم يحسم النزال بعد، وينبغي بالدول العربية كدول الخليج ومصر والأردن تشكيل حلف وثيق مع تركيا يرافقه تفاهم وتعاون لا بد منه مع سوريا يقف بوجه احتلال إيران للعراق ويضعف نفوذها في المنطقة ويضغط على أمريكا، وهذا لا يحصل إلا بالاعتماد على الله ثم استخدام القدرات الذاتية وعدم الوثوق بالأعداء وخاصة أمريكا فإن تفاهمها مع إيران مرشح للزيادة في ظل الإدارة الجديدة، ولن يكلل هذا العمل بالنجاح إلا بالتفاهم مع الممثل الشرعي للبلد؛ وهم فصائل المقاومة وأنصارها وقوى الممانعة وعلى رأسها المجلس السياسي للمقاومة العراقية لوضع الأمور في نصابها لتحقيق الآمال المشروعة وإجهاض أي خطوة سياسية تعطي الشرعية للاحتلال أو تمنحه الفرصة لتحقيق أهدافه أو تنفيذ مخططاته، أما الخلاف فإنه غلاف الشر، وتشتت المواقف يعني تمكنا أمريكيا ونفوذا أكبر لإيران وتنازلات أمريكية إضافية لصالحها، وزيادة أوراق ضغطها، لإتمام مشروعها النووي، وكسب أرباح نفوذها في العراق ولبنان ودول أخرى، والعبور إلى الخطوة القادمة وهي الخليج
ومما يجب على الحكومات العربية تجاه العراق:
1- احتضان المقاومة العراقية ودعمها بكل الوسائل السياسية والمادية والإعلامية.
2- دعم الشخصيات المؤهلة لقيادة العراق، وعدم التعويل على الأدعياء.
3- الإعانة على بلورة موقف سني موحد، فإن إخفاق الموقف السني أو ارتباكه، سيجعل من الصفويين المستفيد الأكبر لاستكمال سياستهم الإقصائية الإجرامية.
أيها الحكام والمسئولون:
لقد أضعفت أمريكا الدول العربية وحجمت دور الدول الغربية، وتخبطت في سياستها، وأفرطت في الإجرام والعنجهية، فأذهب الله ريحها وأسقط هيبتها وأفقدها سيطرتها، والحل بالرجوع إلى الله والتوكل عليه والكفر بأمريكا والاصطلاح مع الشعوب المسلمة حيث تخطت حاجز الجهل واستخدام الثروات لبناء الذات وحماية المصالح وفق رؤية راشدة لتحقيق وجود قوي في ظل عالم متغير.
ألا فاستقبلوا بالخضوع وجه الله، واستنزلوا بالتسبيح والتهليل رحمته، واستديموا بالحمد والشكر نعمته، ولا تكاثِروا الله في بلاده ولا ترادوه في مراده، فإن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده، والمرء منسوب إلى فعله ومأخوذ بعمله، وأنصفوا من أنفسكم يوثق بكم، واصدقدوا مع شعوبكم كما تحبون أن تصدق معكم، فالسيد المتواضع كالشمس الباهرة بضيائها القريبة مع اعتلائها، وانصروا الحق بكل ما أوتيتم، فرب مكايد لنصرة الحق دقيقة المسارب أنكى من حداد صقيلة المضارب، والعدى لا تدفع عن البلاد إلا بالشكائم، ولا تقاد الشعوب إلى ما يصلحها إلا بالعزائم، وإن الكريم إذا وعد لم يخلف وإذا نهض بفضيلة لم يقف، والله يتولانا جميعا برحمته ويهدينا إلى الحق بفضله ويعيننا على نصره بقوته.
اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه الدين وأهله ويذل فيه الكفر وأهله، ويؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر، تنصر به الدين والنفس وتصون به العرض والأرض، اللهم وفق جميع المسلمين حكاما ومحكومين لما تحب وترضى والتعاون على البر والتقوى وانصرنا على أعداءك وأعداءنا نصرا مؤزرا ورد كيد الأمريكان والصهاينة والصفويين في نحورهم وصل وسلم على محمد وآله وصحبه.




أمير الجيش الإسلامي في العراق

20- محـــــــــــــــــــــرم -1430
الموافـــــــــــــــق: 17-1-2009

الغازي الغزاوي
24 03 2009, 02:47 AM
القرآن العظيم.. الصراط المستقيم والخير العميم / بقلم أمير الجيش الإسلامي في العراق



بسم الله الرحمن الرحيم
القرآن العظيم.. الصراط المستقيم والخير العميم


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ،ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ،من يهد الله فهو المهتد،ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ،صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا،(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً،يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)،أما بعد:-
فإنما هما اثنان: الكلام والهدي ، فأفضل الكلام كلام الله، وأفضل الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة، فلا يطولن عليكم الأمد ولا يلهينكم الأمل فإن كل ما هو آت قريب، ألا وإن البعيد ما ليس آتيا، ألا وإن الشقي من شقي في بطن أمه،وإن السعيد من وعظ بغيره.
وإن القرآن كلامُ الله المبين وكتابُه المعجز، وتنزيلُه المحفوظ (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) فيه خبرُ مَن قبلنا ونبأ مَن بعدنا وحكمُ وفصلُ ما بيننا، جعله الله تعالى شفاءاً للصدور من أمراض الشهواتِ والشبهات، وشفاءاً للأبدان من الأسقام والأدواء والعلل والمُدلَهمّات، فرقاناً بين الحلالِ والحرام، والحقِ والباطل، والهدى والضلال.
القرآن حبلُ الله الممدود وعهدُه المعهود، وصراطُه المستقيم وظلُّه العميم، من استضاء بمصابيحه أبصر ونجا، ومن أعرض عنه زل وهوى، وضل وغوى، وله معيشة ضنكا ويوم القيامة يحمل وزرا (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فإن لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى* قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى) (مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْراً)
أيها المسلمون ؛
لقد كان العربُ قبل نزول القرآن جيفةً في حضن صنم، وجثةً هامدةً على وثن، جباهُهم معفرة للات والعزى، وأنوفُهم راغمة لمناة الثالثة الأخرى، عقولهم جامحة في هواها، ونفوسهم طائشة في مبتغاها، مسخ للفطرة، وتشويه في الأخلاق والسلوك، القلب خنس عليه الشيطان، والجسم في جنابة دائمة فلا طهارة ولا صلاة ولا إيمان، فأنزل الله تعالى كتابه الحكيم وقرآنه المبين، فكذب به من كذب، فتحداهم ربنا عز وجل بأن يأتوا بمثله فلم يقدروا (فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ). ثم تحداهم بأن يأتوا بعشر سور فما استطاعوا (أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، ثم تحداهم في مكة والمدينة بأن يأتوا بسورة واحدة فعجزوا ولم يفعلوا. (أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)، (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ). وهيهات أن يفعلوا ، فقد علم الله تعالى عجزهم وأخبرنا عن ذلك بقوله تعالى: (قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً).
وقد جعل الله تعالى هذا القرآن شفاءاً ورحمةً (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِين)، وجعله هداية وبرهانا ونوراً :(يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّور)، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُبِيناً).
وهو الذكر الحكيم (ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآياتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ)، (الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ)، فيه الروح والحياة: (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا) وإِنَّ الَّذِي لَيْسَ فِى جَوْفِهِ شَىْءٌ مِنَ الْقُرْآنِ كَالْبَيْتِ الْخَرِبِ، فيه المواعظُ والذكرى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)، (نحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ). ليبشر المؤمنين (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً)، ولينذر الناس جميعاً: (وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغ)، وجعل اتّباعه فرضا حتما (وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ).
وفي القرآن علمُ كل شيء وبيانُه: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إلا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ)، (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْأِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً).(وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) .
تلاوته قربة عظيمة لله تعالى وترتيله واجب على كل مسلم (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً)، (فَاقْرَأُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ). ومن تلاه فهو محفوظ وتجارته رابحه (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ)، في مسلم عن أبي أمامة الباهلي قَالَ سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: [اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِى يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ اقْرَءُوا الزَّهْرَاوَيْنِ الْبَقَرَةَ وَسُورَةَ آلِ عِمْرَانَ فَإِنَّهُمَا تَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ أَوْ كَأَنَّهُمَا غَيَايَتَانِ أَوْ كَأَنَّهُمَا فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ تُحَاجَّانِ عَنْ أَصْحَابِهِمَا اقْرَءُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فإن أَخْذَهَا بَرَكَةٌ وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ وَلاَ تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ]. قَالَ مُعَاوِيَةُ بن سلام –أحد رواة الحديث-: بَلَغَنِى أَنَّ الْبَطَلَةَ: السَّحَرَةُ.
من قرأه بمهارة وإتقان فهو مع الملائكة، وخاصة إذا كان حافظا له، في صحيح البخاري عَنْ عَائِشَةَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [مَثَلُ الَّذِى يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهْوَ حَافِظٌ لَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ، وَمَثَلُ الَّذِى يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهْوَ يَتَعَاهَدُهُ وَهْوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ، فَلَهُ أَجْرَانِ] في أبي داود والترمذي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ فِى الدُّنْيَا فَإِنَّ مَنْزِلَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَؤُهَا]وفي الترمذي عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [يَجِىءُ الْقُرْآنُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيَقُولُ يَا رَبِّ حَلِّهِ فَيُلْبَسُ تَاجَ الْكَرَامَةِ ثُمَّ يَقُولُ يَا رَبِّ زِدْهُ فَيُلْبَسُ حُلَّةَ الْكَرَامَةِ ثُمَّ يَقُولُ يَا رَبِّ ارْضَ عَنْهُ فَيَرْضَى عَنْهُ فَيُقَالُ لَهُ اقْرَأْ وَارْقَ وَتُزَادُ بِكُلِّ آيَةٍ حَسَنَةً] صحيح الجامع (8030)
ومن لم يستطع فعليه الاجتهاد وله أجر عظيم، في صحيح مسلم عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِى يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ]، وعن ابْنِ مَسْعُودٍ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:[مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لاَ أَقُولُ (الم) حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلاَمٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ]. صحيح الجامع (6469)، وفي الصحيحين عَنْ أَبِى مُوسَى الأَشْعَرِىِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:[مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِى يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الأُتْرُجَّةِ، رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ، وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِى لاَ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ التَّمْرَةِ لاَ رِيحَ لَهَا وَطَعْمُهَا حُلْوٌ، وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِى يَقْرَأُ الْقُرْآنَ مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ، رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ، وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِى لاَ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ، لَيْسَ لَهَا رِيحٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ]
والأفضل تلاوة القرآن بالليل وخاصة اذا كان في صلاة (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئاً وَأَقْوَمُ قِيلاً) وفي أول ساعات النهار قبل صلاة الفجر وفيها وبعدها، قال تعالى: (وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً). وكان سلف الأمة يكثرون من تلاوة القرآن فمنهم من كان يختم كل ثلاث ليال ومنهم كل سبع أو عشر، وكان قتادة يختم كل سبع وفي رمضان كل ثلاث، وكان الأسود يختم كل ليلتين.
والأفضل تلاوة القرآن على طهارة، وتلاوته على غير طهارة جائزة، وهكذا مس المصحف إذا احتاج إلى ذلك.
وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بتدبر القرآن وتعلمه ويسّر ذلك (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ)،(كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ)، ومن لم يتدبره فقلبه مقفل (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا).
لمن تعلَّمه وعلَّمه أفضلُ المقامات، قال تعالى ( قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ). في البخاري عَنْ عُثْمَانَ رضى الله عنه عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ]. وفي مسلم عن عُمَرَ رضي الله عنه قال: أَمَا إِنَّ نَبِيَّكُمْ صلى الله عليه وسلم قَدْ قَالَ: [إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بِهَذَا الْكِتَابِ أَقْوَامًا وَيَضَعُ بِهِ آخَرِينَ].
وإن معرفة الله تعالى لها طريقان:أحدهما : النظر في مفعولاته ومخلوقاته، وثانيهما: التفكر في آياته وتدبّرها، فتلك آياته المشهودة وهذه آياته المسموعة المعقولة. وإن أعلى الهمم في طلب العلم، طلب علم الكتاب والسنة، والفهم عن الله ورسوله نفس المراد، وعلم حدود المنزّل. وإن شرف العلم بحسب شرف معلومه وشدة الحاجة إليه. وليس ذلك إلا العلم بالله وتوابع ذلك. ومن اشتغل بالله عن نفسه، كفاه الله مؤونة نفسه، ومن اشتغل بالله عن الناس، كفاه الله مؤونة الناس، ومن اشتغل بنفسه عن الله، وكله الله إلى نفسه، ومن اشتغل بالناس عن الله، وكله الله إليهم. فإنه لا بد من قبول المحل لما يوضع فيه أن يفرغ من ضدّه.
ومن أصابه هم أو حَزَن – وما أكثره في العراق- فعليه بالقرآن فإنه طبُ القلوب وضياؤها وعافيةُ الأبدان وشفاؤها، في المسند عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بنِ مسعودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [مَا أَصَابَ أَحَداً قَطُّ هَمٌّ وَلاَ حَزَنٌ فَقَالَ اللَّهُمَّ إِنِّى عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِى بِيَدِكَ مَاضٍ فِىَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فِىَّ قَضَاؤُكَ أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِى كِتَابِكَ أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِى عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِى وَنُورَ صَدْرِى وَجَلاَءَ حُزْنِى وَذَهَابَ هَمِّى. إِلاَّ أَذْهَبَ اللَّهُ هَمَّهُ وَحُزْنَهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَهُ فَرَجاً]، قَالَ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلاَ نَتَعَلَّمُهَا فَقَالَ: [بَلَى يَنْبَغِى لِمَنْ سَمِعَهَا أَنْ يَتَعَلَّمَهَا] السلسلة الصحيحة (199) وعليك- أي عبدَالله- بدوام الإلحاح على رب العالمين فلا تسأم الوقوف على الباب ولو طُردت، ولا تقطع الاعتذار ولو رُددت، فإن فُتح الباب للمقبولين دونك فاهجم هجوم الكذابين وادخل دخول الطفيلية وابسط كف (وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا).
فإذا أردت الانتفاع بالقرآن- أخي المسلم- فاجمع قلبك عند تلاوته وسماعه، وألفِ سمعك، واحضرْ حضور من يخاطبه ربه به، فانّه خطاب منه لك، على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم، قال تعالى:(إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) قال ابن مسعود: ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله إذا الناس نائمون، وبنهاره إذا الناس مفطرون، وبحزنه إذا الناس يفرحون، وببكائه إذا الناس يضحكون، وبورعه اذا الناس يخلطون ، وبصمته إذا الناس يخوضون، وبخشوعه إذا الناس يختالون.وقال: ينبغي لحامل القرآن أن يكون باكيا محزونا حكيما حليما سكينا ولا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافيا ولا غافلا ولا سخابا ولا صياحا ولا حديدا. في المسند وسنن ابن ماجة عَنْ أَنَسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ] ، فَقِيلَ مَنْ أَهْلُ اللَّهِ مِنْهُمْ؟ قَالَ : [أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ] صحيح الجامع (2165) فاللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك برحمتك يا ارحم الراحمين .
وإذا تأملنا أحوالنا مع القرآن– أيها الاخوة – وجدنا أنفسنا بعيدين كل البعد عن هدي القرآن وتعاليمه وأوامره، بل عن قراءته، فمن الناس من لا يقرأ القرآن إلا في الصلوات أو عند الاضطرار وحسب، ومنهم من يقرأه دون فهم أو تدبر، بل إن بعض الناس قد جعل القرآن عضين فيكفر ببعض آياته ويدعي أنها لا تتلائم مع متطلبات العصر. وهذا كفر عظيم وضلال مبين. قال تعالى: (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)، وقال سبحانه: (الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ * فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ) ومعنى عضين: أي أعضاءا وأجزاءا فآمنوا ببعض وكفروا ببعض.
وإن العقول المؤيدة بالتوفيق ترى أن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم هو الحق الموافق للعقل والحكمة. والعقول المضروبة بالخذلان ترى المعارضة بين العقل والنقل والحكمة والشرع . قال عمر بن الخطاب والإمام أحمد رضي الله عنهم: مختلفون فى الكتاب، مخالفون للكتاب، متفقون على مفارقة الكتاب. وقال ابن القيم: إذا رأيت الرجل يستبدل الخسيس بالنفيس ويبيع العظيم بالحقير، فاعلم بأنه سفيه.
وإن هجر القرآن آفة قديمة شكى منها الرسول صلى الله عليه وسلم كما أخبرنا سبحانه بقوله: (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) ولهجره أنواع ذكرها ابن القيم رحمه الله في كتاب الفوائد فقال: هجر القرآن أنواع:
أحدها: هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه. والثاني: هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه ، وإن قرأه وآمن به. والثالث: هجر تحكيمه و التحاكم إليه في أصول الدين وفروعه. والرابع: هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم منه. والخامس: هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها. وكل هذا داخل في قوله تعالى (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) وان كان بعض الهجر أهون من بعض.أهـ
ولهذا الهجر أسباب كثيرة منها :
1- عدم الإيمان به والتكذيب به في الباطن 2- الجهل بمعانيه وأوجه إعجازه 3- الانهماك بالدنيا والغفلة عن الآخرة 4- سماع الغناء والمعازف 5- طول الأمل والتسويف 6- التكبر عن تعلم القرآن 7- الانشغال بغيره والإعراض عنه. –وللأسف- فإن هذا حاصل حتى عند بعض من الدعاة وطلاب العلم والمجاهدين .
عباد الله:
وإن الله سبحانه قد تجلى في كتابه لعباده بصفاته، لتخضعَ الأعناق، وتنكسرَ النفوس، وتخشعَ الأصوات، ويذوبَ الكبر كما يذوب الملح في الماء، ويتجلى في صفات الجمال والكمال، وهو كمال الأسماء، وجمال الصفات، وجمال الأفعال الدال على كمال الذات، فيستنفد حبُّه من قلب العبد قوة الحب كلها، بحسب ما عرفه من صفات جماله، ونعوت كماله، فيصبح فؤاد عبده فارغا إلا من محبته، فإذا أراد منه الغير أن يعلق تلك المحبة به أبى قلبُه وأحشاؤه ذلك كل الإباء ، كما قيل:


يراد من القلب نسيانُكم وتأبى الطباعُ على الناقل

ومتى صحّت محبة العبد لربه استوحش ممن لا يذكره بالحبيب. فواعجبا لمن يدعي المحبة، ويحتاج إلى من يذكّره بمحبوبه، فلا يذكُرُه إلا بمذكّر.فأقل ما في المحبة أنها لا تنسيك تذكّر المحبوب.


ذكرتُك لا أني نسيتُك ساعة وأيسرُ ما في الذكرِ ذكرُ لساني

أيا ضعيف العزم أين أنت، والطريق: طريقٌ تعِب فيه آدم، وناح لأجله نوح، ورُمي في النار الخليل، وأضجع للذبح اسماعيل، وبِيع يوسف بثمن بخس، ولبث في السجن بضع سنين، ونُشر بالمنشار زكريا، وذُبح السيد الحصور يحيى، وقاسى الضرَ أيوب، وزاد على المقدار بكاء داود، وسار مع الوحش عيسى، وعالج الفقرَ وأنواع الأذى محمد صلى الله عليه وسلم وأنت تقضيه باللهو واللعب.
إن الدنيا مضمار سباق، وقد انعقد الغبار وخفي السابق، ما مضى من الدنيا أحلام، وما بقي منها أماني، والوقت ضائع بينهما، فكن من أبناء الآخرة ولا تكن من أبناء الدنيا، فإن الوليد يتبع الأم.وإن الدنيا مجاز والآخرة وطن، والأوطار إنما تطلب في الأوطان.
هي والله أيامك الخالية التي تجمع فيها الزاد لمعادك، إما إلى الجنة وإما إلى النار، فإن اتخذت إليها سبيلا إلى ربك بلغت السعادة العظمى، والفوز الأكبر في هذه المدة اليسيرة التي لا نسبة لها إلى الأبد، وإن آثرت الشهوات والراحات، واللهو واللعب، انقضت عنك بسرعة، وأعقبتك الألم العظيم الدائم الذي مقاساته ومعاناته أشق وأصعب وأدوم من معاناة الصبر عن محارم الله، والصبر على طاعته، ومخالفة الهوى لأجله.
عباد الله: اشتروا أنفسكم اليوم، فإن السوق قائمة، والثمن موجود، والبضائع رخيصة، وسيأتي على تلك البضائع يوم لا تصلون فيه إلى قليل ولا كثير: (ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ) (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً)


اذا أنت لم ترحل بزاد من التقى وأبصرت يوم الحشر من قد تزودا
ندمت على أن لا تكون كمثله وأنك لم ترصد كما كان أرصدا

فعليكم جميعا تشجيع أبنائكم على الالتحاق بدورات تحفيظ القرآن عسى أن يكونوا أولادا صالحين وشبابا طامحين وقادة مصلحين،
نعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ الَّتِى لاَ يُجَاوزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا وَمِنْ شَرِّ مَا ذَرَأَ فِى الأَرْضِ وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلاَّ طَارِقاً يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ
اللهم إنا نسألك عيشة نقية وميتة سوية ومردا غير مخز ولا فاضح، اللهم عاف جرحانا وداو مرضانا وفك قيد أسرانا وتقبل شهداءنا وارفع عن أمتنا عامة وأهلنا وبلادنا خاصة البلاء والوباء والغلاء والأعداء، رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ، اللهم اغفر لنا ولوالدينا وللمؤمنين يوم يقوم الحساب وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.




أمير الجيش الإسلامي في العراق


10رجب 1429


13/ 7 / 20008

الغازي الغزاوي
30 03 2009, 03:31 AM
الاصدارات الكبرى




---------------------
الاصدار الاول.. صوت الجهاد



rmvb 186Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla..._Videos/1.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1.rmvb)


mp4 206MB
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../1-m_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1-m_512kb.mp4)


ogv 158Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/1-m.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1-m.ogv)


wmv 48Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/1-m.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1-m.wmv)


---------------------
الاصدار الثاني.. صوت الجهاد من العراق


ogg 144Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/2-m.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/2-m.ogv)


mp4 182Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../2-m_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/2-m_512kb.mp4)


wmv 12Mb
جد منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/2-m.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/2-m.wmv)


---------------------
الاصدار الثالث.. في ذكرى الاحتلال


مقسم الى 3 اجزاء




الجزء الاول


mp4 21Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...sh-1_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-1_512kb.mp4)


ogg 16Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...os/jaesh-1.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-1.ogv)


rm 6 Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla...eos/jaesh-1.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-1.rm)


wmv 1.5 MB
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...os/jaesh-1.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-1.wmv)



الجزء الثاني


mp4 22Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...sh-2_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-2_512kb.mp4)


ogg 17Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...os/jaesh-2.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-2.ogv)


rm 6 Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla...eos/jaesh-2.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-2.rm)


wmv 1.5 MB
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...os/jaesh-2.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-2.wmv)



الجزء الثالث


mp4 22Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...sh-3_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-3_512kb.mp4)


ogg 18Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...os/jaesh-3.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-3.ogv)


rm 6 Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla...eos/jaesh-3.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-3.rm)


wmv 1.5 MB
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...os/jaesh-3.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/jaesh-3.wmv)



---------------------
الاصدار الرابع.. ولكن الله رمى..


mp4 165Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../4-m_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/4-m_512kb.mp4)


rmvb 139Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla..._Videos/4.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/4.rmvb)


ogg 125Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/4-m.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/4-m.ogv)


wmv 40Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/4-m.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/4-m.wmv)



---------------------
الاصدار الخامس.. اليوم وغدا يا..


mp4 189Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../5-m_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/5-m_512kb.mp4)


rmvb 162Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla..._Videos/5.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/5.rmvb)


ogg 139Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/5-m.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/5-m.ogv)


wmv 45Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/5-m.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/5-m.wmv)



---------------------
الاصدار السادس.. استمري


mp4 224Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../6-m_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/6-m_512kb.mp4)


ogg 196Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/6-m.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/6-m.ogv)


rm 120Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla...my_Videos/6.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/6.rm)


wmv 52MB
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/6-m.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/6-m.wmv)



---------------------
الاصدار السابع.. على مدار الساعة


mpg 712Mb
الجودة الاصلية
http://www.archive.org/download/Isla...3407_IAI_7.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1182093407_IAI_7.mpg)


mp4 296Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...AI_7_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1182093407_IAI_7_512kb.mp4)


ogg 286Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...3407_IAI_7.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1182093407_IAI_7.ogv)


rmvb 237Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...os/aaaaaa.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/aaaaaa.rmvb)


---------------------
الاصدار الثامن.. ابشري دار السلام



mpg 489MB
الجودة الاصلية
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/iai8.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8.mpg)


mp4 203-204MB
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...iai8_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8_512kb.mp4)
http://www.archive.org/download/Isla...-low_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8-low_512kb.mp4)


ogg 197-187Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/iai8.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8.ogv)
http://www.archive.org/download/Isla...s/iai8-low.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8-low.ogv)


rmvb 158Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../iai8-med.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8-med.rmvb)


ogg 86Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...eos/IAI8th.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/IAI8th.ogv)


wmv 77MB
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...s/iai8-low.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/iai8-low.wmv)


mp4 52Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...I8th_256kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/IAI8th_256kb.mp4)





---------------------
الاصدار التاسع.. سيهزم الجمع


mpg 559Mb
الجودة الاصلية
http://www.archive.org/download/Isla...os/VCD_9th.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/VCD_9th.mpg)


mp4 233Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla..._9th_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/VCD_9th_512kb.mp4)


ogg 228Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...os/VCD_9th.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/VCD_9th.ogv)


rmvb 172Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...s/9-FINAL.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/9-FINAL.rmvb)


rm 118Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...Copyo9FINAL.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Copyo9FINAL.rm)


rm 67Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...o9FINAL_Low.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Copyo9FINAL_Low.rm)



-----------------------------------------------


الاصدار العاشر.. خمس حامية



wmv 589Mb
ممتازة
http://www.archive.org/download/Isla...nalVersion.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/TheFinalVersion.wmv)


rmvb 238Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...Finalhigh.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/TheFinalhigh.rmvb)


ogg 220Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...nalVersion.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/TheFinalVersion.ogv)


rmvb
148Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...inalmedum.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/TheFinalmedum.rmvb)


46Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...alVersion.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/TheFinalVersion.rmvb)





-----------------------------------------------
اصدارات قناص بغداد


-------------
قناص بغداد 1


mpg 242MB
عالية
http://www.archive.org/download/BAGD...AD--SNIPER.mpg (http://www.archive.org/download/BAGDAD--SNIPER/BAGDAD--SNIPER.mpg)


3gp 6Mb
منخفضة جوال
http://www.archive.org/download/geba1/bagddad.3gp


--------------
قناص بغداد 2


mpg 280Mb
عالية
http://ia331310.us.archive.org/0/ite...dad-sniper.mpg (http://ia331310.us.archive.org/0/items/Juba...2/Juba...The-baghdad-sniper.mpg)


rmvb 81Mb
عادية
http://ia331310.us.archive.org/0/ite...iper_81MB.rmvb (http://ia331310.us.archive.org/0/items/Juba...2/Juba...The-baghdad-sniper_81MB.rmvb)


rm 21MB
منخفضة
http://ia331310.us.archive.org/0/ite...sniper_21MB.rm (http://ia331310.us.archive.org/0/items/Juba...2/Juba...The-baghdad-sniper_21MB.rm)


--------------
قناص بغداد 3


mpg 223Mb
ممتازة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/vcd.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/vcd.mpg)


mp4 93Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../vcd_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/vcd_512kb.mp4)


rmvb
162Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla..._high_eng.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bs3_high_eng.rmvb)


57Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...3_med_eng.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bs3_med_eng.rmvb)


rm 10Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...bs3_low_eng.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bs3_low_eng.rm)


3gp 11Mb
منخفضة جوال
http://www.archive.org/download/Isla...s3_mob_eng.3gp (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bs3_mob_eng.3gp)



Chinese
صيني
120Mb
http://www.archive.org/download/Isla...s/chinese.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/chinese.rmvb)


Français
فرنسي
121Mb
http://www.archive.org/download/Isla...os/franch.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/franch.rmvb)


Italian
ايطالي
121Mb
http://www.archive.org/download/Isla...s/italian.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/italian.rmvb)


Spanish
اسباني
121Mb
http://www.archive.org/download/Isla...s/spanish.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/spanish.rmvb)


اوردو
121Mb
http://www.archive.org/download/Isla...deos/urdu.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/urdu.rmvb)


تركي
121Mb
http://www.archive.org/download/Isla.../turckish.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/turckish.rmvb)


-------------
قناص بغداد 4


avi 114Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...-FinalCOMP.avi (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/BS4-FinalCOMP.avi)


mp4 35Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...COMP_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/BS4-FinalCOMP_512kb.mp4)


ogg 34Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...-FinalCOMP.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/BS4-FinalCOMP.ogv)


rmvb 21Mb
متوسطة


3gp 6 Mb
منخفضة جوال
http://www.archive.org/download/Isla...nalCOMPmed.3gp (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/BS4-FinalCOMPmed.3gp)







------------------------------------------------------------
اصدارات خاصة



---------------------
صواعق الفلوجة


rm 67Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla...53401_swaak.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/1186453401_swaak.rm)



---------------------
اسلحة الدمار الشامل في الفلوجة


mpg 102Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...os/damar-h.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/damar-h.mpg)


mp4 27Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...ar-h_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/damar-h_512kb.mp4)


ogg 21Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...os/damar-h.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/damar-h.ogv)


rmvb 20Mb
منوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...s/damar-m.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/damar-m.rmvb)



---------------------
بشرى انتاج صاروخ عبير


mpg 71MB
الاصلية
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/ayyr.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/ayyr.mpg)


mp4 30Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...ayyr_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/ayyr_512kb.mp4)


ogg 29Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/ayyr.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/ayyr.ogv)



---------------------
كتائب المعتصم


rmvb 82Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...deos/bad1.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bad1.rmvb)


rm 53Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...deos/bad1_m.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bad1_m.rm)



---------------------
بشائر النصر بسقوط الصقر


real media rmvb 28Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla.../3-joined.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/3-joined.rmvb)



----------------------
عقود دامية


avi 305 mb
جودة عالية
300 mb
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/bic.avi (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bic.avi)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=eVs853RU1RkY
http://www.badongo.com/vid/691217


rmvb 116 mb
جودة عالية
116 mb
http://www.archive.org/download/Isla...deos/bic1.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bic1.rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=veI2yspWg7Rz



rmvb 153Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/nch.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/nch.rmvb)



rm 46 mb
جودة متوسطة
46 mb
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/bic1.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bic1.rm)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=NZP0zrf1hVaf
http://www.fileflyer.com/view/QGANeAU


3gp 14 mb
جودة جوال منخفضة
14 mb
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/bic1.3gp (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bic1.3gp)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=fPp1y2VNhrTn


Espanol
إسباني
130 mb
http://www.archive.org/download/espanol1/spanish.rmvb
http://up-x.info/serv01/ar521/specia...loody-esp.rmvb (http://up-x.info/serv01/ar521/special-release/bloodycontracts/bloody-esp.rmvb)



Français
فرنسي
130 mb
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/nch.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/nch.rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=HJQOpTLhtMOX



---------------------------
ارم سعد 1


rm
80Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla..._Videos/100.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/100.rm)


34MB
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...Videos/100m.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/100m.rm)


---------------------------
ارم سعد 2


mpg 463Mb
الجودة الاصلية
http://www.archive.org/download/Isla...s/vcd_saed.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/vcd_saed.mpg)


mp4 193Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...saed_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/vcd_saed_512kb.mp4)


ogg 189Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...s/vcd_saed.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/vcd_saed.ogv)


rmvb 153Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...s/rm_saed.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/rm_saed.rmvb)


real media rm
98Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...rm_saad_Mid.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/rm_saad_Mid.rm)


73Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...m_saed_LMid.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/rm_saed_LMid.rm)


21Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla..._saed_small.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/rm_saed_small.rm)


---------------------------
سلسلة قوافل الشهداء1 .. رجال صدقوا


rmvb 118Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...s/sadakoo.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/sadakoo.rmvb)


real media rm


67Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla.../sadakoo_HM.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/sadakoo_HM.rm)


38Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...adakoo_Hlow.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/sadakoo_Hlow.rm)


15Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...sadakoo_low.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/sadakoo_low.rm)



--------------------------
سلسلة قوافل الشهداء 2


avi 173Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...2FinalComp.avi (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Qwafil02FinalComp.avi)


rmvb
133Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla.../Qwafil02.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Qwafil02.rmvb)


38Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...afil02med.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Qwafil02med.rmvb)


mp4 83Mb
جيدة
http://www.archive.org/download/Isla...Comp_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Qwafil02FinalComp_512kb.mp4)


ogg 73Mb
جيدة
http://www.archive.org/download/Isla...2FinalComp.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Qwafil02FinalComp.ogv)


3gp 13Mb
منخفضة جوال
http://www.archive.org/download/Isla...os/Qwafil0.3gp (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/Qwafil0.3gp)


--------------------------
من بغداد الى غزة جهاد حتى النصر


mpg 70Mb
عالية
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/gaza.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gaza.mpg)
129Mb
انكليزي
http://www.archive.org/download/Isla...os/gazaeng.mpg (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gazaeng.mpg)


mp4 43Mb
عادية
http://www.archive.org/download/Isla...gaza_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gaza_512kb.mp4)


ogg 39Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...ideos/gaza.ogv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gaza.ogv)


rmvb 35Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...deos/gaza.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gaza.rmvb)


real media


22Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/Isla...os/gaza_med.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gaza_med.rm)


12Mb
منخفضة
http://www.archive.org/download/Isla...os/gaza_low.rm (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/gaza_low.rm)


----------------------
شامخ كالصقر


rmvb 7Mb
http://www.archive.org/download/Isla...amikhClip.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/shamikhClip.rmvb)


----------------------
كليب قناص بغداد 3


rmvb 11Mb
http://www.archive.org/download/Isla...s/bs3clip.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_Videos/bs3clip.rmvb)



..................................
الاصدار الخاص.. الى من يهمه الامر


rm 7 Mb
متوسطة
http://www.archive.org/download/towhom/ToWhom.rm (http://www.archive.org/download/towhom/ToWhom.rm)
http://stashbox.org/466637/to%20whom.rm (http://stashbox.org/466637/to%20whom.rm)
http://www.megaupload.com/?d=HR9QDJIR (http://www.megaupload.com/?d=HR9QDJIR)
http://www.zshare.net/download/5778619365b541d1/ (http://www.zshare.net/download/5778619365b541d1/)
http://rapidshare.com/files/214326975/to_whom.rm (http://rapidshare.com/files/214326975/to_whom.rm)
http://www.sendspace.com/file/zskv1h (http://www.sendspace.com/file/zskv1h)
http://www.easy-share.com/1904222539/to%20whom.rm (http://www.easy-share.com/1904222539/to%20whom.rm)
http://depositfiles.com/files/164v1iyav (http://depositfiles.com/files/164v1iyav)
http://www.flyupload.com/?fid=322533108 (http://www.flyupload.com/?fid=322533108)
http://www.megashare.com/696091 (http://www.megashare.com/696091)
http://uploaded.to/?id=3r61dq (http://uploaded.to/?id=3r61dq)
http://netload.in/dateiEIfh6DX56e/to%20whom.rm.htm (http://netload.in/dateiEIfh6DX56e/to%20whom.rm.htm)
http://www.badongo.com/fr/file/14108353 (http://www.badongo.com/fr/file/14108353)




حيـاةُ "لـيي" من أجل الأكاذيب
Lee's Life for LIES

مقسم 5 أجزاء على اليوتيوب
الجزء الاول
http://www.youtube.com/watch?v=i0kjZjjrsjs
الجزء الثاني
http://www.youtube.com/watch?v=UwnnUO0WgLM
الجزء الثالث
http://www.youtube.com/watch?v=YFMJJvdovV8
الجزء الرابع
http://www.youtube.com/watch?v=YzP29JXyI6k
الجزء الخامس
http://www.youtube.com/watch?v=HU5MoDKgpUk






نصرةً للجيش الإسلامي في العراق: نقدم مجموعة كبيرة من عملياته المنشورة السابقه (http://hanein.info/vb/showthread.php?t=84208) ‏(http://94.75.200.163/vb/images/skin/misc/multipage.gif 1 (http://hanein.info/vb/showthread.php?t=84208)2 (http://hanein.info/vb/showthread.php?t=84208&page=2)3 (http://hanein.info/vb/showthread.php?t=84208&page=3))

تم بحمد الله

juba1232000
03 04 2009, 01:12 AM
جزى الله الاخوة خيرا الذين يرفعون هذا الموضوع من وقت إلى اخر واخص منهم الاخ جوبا

رفع الله قدرك وذب النار عن وجهك
وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك
يا اخي الحبيب .. جزاك الله خيرا
**********************
يرفع

الغازي الغزاوي
12 04 2009, 01:55 AM
بارك الله فيك أخي واسف على قلة تواجدي لظروف خارجة عن ارادتي




http://www7.0zz0.com/2009/04/11/06/981825938.jpg (http://www.0zz0.com/)

علي الهاشمي
12 04 2009, 02:08 AM
جزاك الله خيرا


اخي الكريم الغازي المسلم

الجواهر
12 04 2009, 05:19 AM
المريكان لن يخرجوا من العراق حتّى
تطير رقبة كلّ منافق
تطير رقبة الكذّابين
تطير رقبة كلّ الّذين تعاونوا مع الغازين
تطير رقبة كلّ من آذى لله وليّاً
تطير رقبة كلّ وطني تكنوقراطي ديمقراطي بعثي مشرك

لن تخرج أمريكا حتّى يُصفِّ الله صفوف المجاهدين من كلّ نجس
مدسوس عميل خآئن وطني وقومي وعشآئري
لن تخرج حتّى يميز الله الخبيث من الطيّب ثمّ يجمع الخبيث
وينتقم منهم إنتقاماً عظيماً

والدليل
هاهي الصحوات بنت الجيش الإستسلاميّ تُحاصر من كلّ الجهات
وتُضرب من كلّ الجهات ألم تسألوا أنفسكم من الّذي يضربكم
أم حسبتم ستنفذون من عقاب الله بخيانتكم !!!!!!!!!
فهل ترك الله الخونة على مد العصور هكذا ؟!؟!؟!؟
ألم يميزهم ثمّ جمعهم ثمّ صبّ عليهم سوط عذاب وقتّلهم تقتيلا


وأُعيد وأُكرّر

إلعبوا بعيداً يا قتلة المجاهدين يا عباد الشمّري والعشآئر
الستم أنتم من كانت دبّابات الأمريكان تحميكم وقنّاصين
الأمريكان تحميكم وأنتم تهجمون على مواقع المجاهدين

لو كنتم كما تزعمون تكاومون حبايبكم الأمريكان الّذين
انقلبوا عليكم ولم يعطوكم إلاّ الحذآء لا وبل يقتلوكم الآن
إذاً
إذهبوا يا خونة والعبوا بعيداً عن المجاهدين
فالله لا ينتصر بالخونة بل يقتّلهُم تقتيلا
فالله لا ينتصر إلاّ بالرّجال الصّادقين

وإذا كنتم تريدون التّوبة فليس لكم
إلاّ أن تدخلوا بيوتكم بعد تسليم أسلحتكم للمجاهدين
والثّانية هي
أن تقتلوا قدر المستطاع من الأمريكان والمرتدّين حتّى تموتوا مقتولين على يد أعدآء الله الأمريكان الّذين خانوكم
ولكن لا تقاتلوهم على إنّهم خانوكم كلاّ
بل قاتلوهم على أساس إنّكم تتوبون إلى الواحد الديّان
ندماً منكم على ما قدّمت أياديكم
عسى يرحمكم الله

لا حلّ لكم أبداً
وابقوا بعيداً ولا تقتربوا من المجاهدين



بسم الله الرّحمن الرّحيم
وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ [الأنفال : 58
تفسيرها :: وإن خفت -أيها الرسول- من قومٍ خيانة ظهرت بوادرها فألق إليهم عهدهم, كي يكون الطرفان مستويين في العلم بأنه لا عهد بعد اليوم. إن الله لا يحب الخائنين في عهودهم الناقضين للعهد والميثاق

ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ [يوسف : 52
وتفسيرها :: ذلك القول الذي قلته في تنزيهه والإقرار على نفسي ليعلم زوجي أني لم أخنه بالكذب عليه, ولم تقع مني الفاحشة, وأنني راودته, واعترفت بذلك لإظهار براءتي وبراءته, وأن الله لا يوفق أهل الخيانة, ولا يرشدهم في خيانتهم.

علي الهاشمي
12 04 2009, 07:27 PM
أغلب الصحوات من اتباع القاعده وقياداتها

juba1232000
19 04 2009, 06:31 PM
http://www9.0zz0.com/2009/04/14/12/416933855.jpg




http://www9.0zz0.com/2009/04/14/12/909799116.jpg

علي الهاشمي
19 04 2009, 07:01 PM
بارك الله فيك اخي الكريم جوبا

juba1232000
19 04 2009, 10:06 PM
بارك الله فيك اخي الكريم جوبا




وفيك بارك الرحمن اخي الكريم


:A6:

علي الهاشمي
20 04 2009, 02:53 AM
آللهم انصر المجاهدين في سبيلك






واخزي اللهم ادعياء الجهاد

juba1232000
22 04 2009, 04:26 PM
يرفع

علي الهاشمي
22 04 2009, 08:20 PM
يرفع





رفع الله قدرك اخي الكريم

حمام الحرم
25 04 2009, 02:12 PM
25 / 4 -الهيئة الشرعية للجيش الإسلامي في العراق / حفظ اللسان
بسم الله الرحمن الرحيم
حفظ اللسان
الحمد لله الذي جعل اللسان عنوان عقل الإنسان وآلة تظهر سر الجنان بفصيح العبارة وصريح البيان والصلاة والسلام على صاحب أزكى لسان نبينا محمد عظيم الشرف والشان وعلى آله وصحبه الفرسان الرهبان وعلى التابعين ومن تبعهم بإحسان وعلينا معهم حتى ندخل الجنان.
اعلموا إخوتي أن أعظم البلايا التي ابتليت بها الأمة شيطانان:
شيطان أخرس.. سكت عن الحق في موطنه،،
وشيطان متكلم.. تكلم في باطل أو في غير محله،،
فيا لله.. كم من كفر وشرك ومعصية وكبيرة وداهية وقعت.. وكم من أرحام تقطعت؟ وأوصال تمزقت؟ وقلوب تفرقت؟ ودماءٍ نزفت؟ ونساء طلقت؟ وحقوقٍ ضيعت؟ وأموالٍ نهبت؟ وغير ذلك من المهلكات،،
سببه الرئيس هو تضييع وظيفة اللسان وعدم القيام بها حق القيام،،
ذلك أنه لا يقوم بهذه المهمة أحسن قيام ألا من كان ذا همة عاليةٍ وغايةٍ سامقة، ترفع عن السفاسفِ والأدناسِ وطلب المعاليََّ وأخذَ على أيدي الناس.
إنها أعظم آلةٍ وجدت إذا شاء أن يملكها الإنسان ملكها وأن لم يملكها ملكته حتى يكون عبدا مطيعا لها تلكم الآلة هي اللسان،
نعم..إنها اللسان.. انظر إلى الإيمان وإلى شعب الإيمان وغيرها تجد اللسان في مقدم أركانها ومتعلقاتها فالإيمان قول وعمل أعلا شعبه شهادةُ أن لا اله إلا اللّه .
كم أثنى الله تعالى ورسوله على القول الحسن وما نال أصحابه من الفضل والشرف
**وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إلى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }فصلت33
**وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ }آل عمران7
**يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً }طه109
**يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }الأحزاب70 - 71
**الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }آل عمران16
** إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ } المؤمنون109
**الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً }الأحزاب39
** وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإيمان وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } الحشر10

وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأبي طالب ( يا عم قل لا إله إلا الله كلمة أشهد لك بها عند الله ) رواه الشيخان.
وقال النبي صلى الله عليه و سلم لرجل غضب واحمر وجهه وانتفخت أوداجه: ( إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد ) رواه الشيخان عن سليمان بن صرد.
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل ) . قالوا وما الفأل ؟ قال ( كلمة طيبة ) . رواه الشيخان
ومن حديث لأبي هريرة مرفوعا :"والكلمة الطيبة صدقة" رواه البخاري ومسلم
وعن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له ( يا عبد الله بن قيس قل لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة ) . أو قال ( ألا أدلك على كلمة هي كنز من كنوز الجنة ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ) رواه الشيخان.
وعن علقمة بن وقاص قال مر به رجل له شرف فقال له علقمة إن لك رحما وإن لك حقا وإني رأيتك تدخل على هؤلاء الأمراء وتتكلم عندهم بما شاء الله أن تتكلم به وإني سمعت بلال بن الحارث المزني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل له بها رضوانه إلى يوم القيامة وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه" قال علقمة فانظر ويحك ماذا تقول وماذا تكلم به فرب كلام قد منعني أن أتكلم به ما سمعت من بلال بن الحارث . رواه الامام مالك وابن ماجة واللفظ له
وحين سئل النبي صلى الله عليه و سلم أي الجهاد أفضل قال " كلمة حق عند سلطان جائر " رواه النسائي وابن ماجة.


وبالمقابل فإن من أعظم الشرور والبلايا ما يصدر عن اللسان من فساد وإفساد وكفر وإلحاد، وإفشاء الفتن والذعر والبغض بين العباد
** إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً } النساء150
** لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ
الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } المائدة73
** قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ } الأنعام33
** وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } التوبة61
** مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً } الكهف5
** وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً * وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ} النساء156-157
** وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ } التوبة30
وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى بها بأسا فيهوي بها في نار جهنم سبعين خريفا" رواه الترمذي وابن ماجة
وتقدم قريبا حديث بلال بن الحارث مرفوعا :"وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه"

أن الأدلة من الكتاب والسنة التي تأمر بحفظ اللسان وتحث على حسن المنطق كثيرة جداً:
*منها قوله سبحانه مخوفاً مشدداً **مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }ق18
وظاهر الآية أن كل ما يتكلم به الإنسان يكتب ولو كان مباحا لا أجر فيه ولا عقوبة.
* وقرن سبحانه في ثنايا ذكره لأسباب الفلاح، الإعراض عن اللغو بالخشوع في الصلاة فقال تعالى
** قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} المؤمنون 1-3.
* وقال سبحانه واصفاً عباد الرحمن **وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً }الفرقان72
* وقال محذراً مخوفاً **وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36.
* وحرم الغيبة **وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ }الحجرات12.
* وبين أن هذا اللسان الذي نستمتع بالكلام به سيشهد علينا بما عملنا **يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }النور24.
* وفي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله قال: (ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)
توسوس نفس الإنسان ويوسوس له الشيطان لكن لكي يكتب عليه يجب أن يتكلم أو يعمل.
ففي الصحيحين أيضا عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم ( إن الله تجاوز لي عن أمتي ما سوست به صدورها ما لم تعمل أو تكلم )
قال النووي وهذا صريح في أنه ينبغي للإنسان أن لا يتكلم ألا إذا كان الكلام خيراً وهو الذي ظهرت مصلحته، ومتى شك في ظهور المصلحة فلا يتكلم
* وعن أبي موسى رضي الله عنه قال قالوا : ( يا رسول الله أي الإسلام أفضل ؟ قال ( من سلم المسلمون من لسانه ويده ) رواه الشيخان ولمسلم عن عبد الله بن عمرو قال إِنَّ رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَىُّ الْمُسْلِمِينَ خَيْرٌ قَالَ « مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ ».
* وعن سفيان بن عبد الله الثقفي قال قلت يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به قال
: ( قل ربي الله ثم استقم ) قلت يا رسول الله ما أكثر ما تخاف علي ؟ فأخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بلسان نفسه ثم قال ( هذا ) رواه ابن ماجه وروى الترمذي طرفه الثاني.
واعلم إن حفظ اللسان من أعظم أسباب دخول الجنة كما في البخاري عن سهل بن سعد
: عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة )
* وكما أنه من أعظم أسباب دخول الجنة فهو من أعظم أسباب دخول النار فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مَا يَتَبَيَّنُ مَا فِيهَا يَهْوِى بِهَا فِى النَّارِ أَبْعَدَ مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ » رواه البخاري ومسلم واللفظ له.
وتقدم قريبا حديث بلال بن الحارث مرفوعا :"وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه"كما تقدم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى بها بأسا فيهوي بها في نار جهنم سبعين خريفا" رواه الترمذي وابن ماجة

*ويوصي النبي عليه الصلاة والصلاة عقبة بن عامر وصية بليغة عظيمة فعن عقبة بن عامر قال : قلت يا رسول الله ما النجاة ؟ قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك" رواه الترمذي
* ويبين لنا عليه الصلاة والسلام سيطرة اللسان على الجوارح فعن أبي سعيد الخدري رفعه قال: إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان فتقول اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا" رواه الترمذي
* وان الإنسان ليتصور عظم الكلمة السيئة لكن ليس كما يصورها المصطفى في صورة من أبشع الصور.. فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ قُلْتُ لِلنَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- حَسْبُكَ مِنْ صَفِيَّةَ كَذَا وَكَذَا - قَالَ غَيْرُ مُسَدَّدٍ - تَعْنِى قَصِيرَةً. فَقَالَ « لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ الْبَحْرِ لَمَزَجَتْهُ ». قَالَتْ وَحَكَيْتُ لَهُ إِنْسَانًا فَقَالَ « مَا أُحِبُّ أَنِّى حَكَيْتُ إِنْسَانًا وَأَنَّ لِى كَذَا وَكَذَا »رواه الترمذي وأبو داود واللفظ له.
* وعن شقيق عن ابن مسعود رضي الله عنه ، أنه كان على الصفا يلبي ويقول : يا لسان ، قل خيرا تغنم ، أو أنصت تسلم ، من قبل أن تندم ، قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، هذا شيء تقوله ، أو شيء سمعته ؟ قال : لا ، بل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن أكثر خطايا ابن آدم في لسانه » رواه ابن أبي الدنيا في الصمت.
* وعن شكل بن حميد قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت يا رسول الله علمتني تعوذا أتعوذ به قال فأخذ بكتفي فقال قل اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي ومن شر بصري ومن شر لساني ومن شر قلبي ومن شر منيي يعنه فرجه " رواه أبو داود والترمذي واللفظ له.
* ومن صفاته عليه الصلاة والسلام أنه كان "طويل الصمت قليل الضحك”كما رواه الإمام أحمد عن جابر بن سمرة.
* وصل به عليه الصلاة والسلام بحفظ لسانه ما وصف لنا أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ خَدَمْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَشْرَ سِنِينَ وَاللَّهِ مَا قَالَ لِى أُفًّا. قَطُّ وَلاَ قَالَ لِى لِشَىْءٍ لِمَ فَعَلْتَ كَذَا وَهَلاَّ فَعَلْتَ كَذَا" رواه البخاري ومسلم واللفظ له.
* ثم يصف المؤمن بقوله : " ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء" رواه البخاري في الأدب المفرد عن ابن مسعود.
* كما إن إيمان العبد لا يستقيم حتى يستقيم لسانُه عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَسْتَقِيمُ إِيمَانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ وَلَا يَسْتَقِيمُ قَلْبُهُ حَتَّى يَسْتَقِيمَ لِسَانُهُ " رواه أحمد
*وعن معاذ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ فِي جَهَنَّمَ إِلَّا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ" رواه أحمد والطبراني وزاد (إنك لن تزال سالما ما سكت فإذا تكلمت كتب لك أو عليك).

* لكن لا يسكت المؤمن عن قول الحق والأمر به.
فعن ابن خنيس ، قال : دخلنا على سفيان الثوري نعوده ، فدخل عليه سعيد بن حسان ، فقال سفيان : الحديث الذي حدثتني به عن أم صالح ، عن صفية بنت شيبة ، عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « كل كلام ابن آدم هو عليه إلا أمرا بمعروف ، أو نهيا عن منكر ، أو ذكرا لله » قال : فقال رجل : ما أشد هذا الحديث . قال : فقال سفيان : « وأين شدته ؟ أليس يقول :
( يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً{النبأ 38} ؟ أليس يقول الله : **لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ }النساء114 ؟ أليس الله عز وجل يقول : **وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }سبأ23 » رواه ابن أبي الدنيا في الصمت وأصله عند الترمذي
وكل هذا مأمور به في كتاب الله وسنة رسوله بما لا يخفى
* أيها الأحباب الكرام هل لكم في صدقة لا تدفع بها مالا إنها الكلمة الطيبة.
فمن حديث لأبي هريرة مرفوعا :"والكلمة الطيبة صدقة" رواه البخاري ومسلم

ومما أوصى به علي ابنه محمد ابن الحنفية :"وأمسِك عَليك لسانك، فإنَ تَلافِيكَ ما فرط من صَمْتك أيْسر عليك من إدراك ما فات من مَنْطقك".
ويقول ابن مسعود "والذي لا اله غيره ما على ظهر الأرض من شيء أحوج إلى طول سجن من لسان".
وتمثل هذا القول بعضهم فقال:



تحفظ من لسانك فهو عضو أشد عليك من وقع السنان

فلا والله ما في الخلق خلق أحق بطول سجنٍ من لسان
قال أكثم بن صَيْفي: مَقْتل الرَّجل بين فكَّيه.
وقال ابن السكيت:


يصاب الفتى من عثرة بلسانه
فعثرته بالقول تذهب رأسه

وليس يصاب المرء من عثرة الرجل
وعثرته بالرجل تبرأ على مهلِ
وقال بعضهم يوصي ابنا له:




وأخزن لسانك واحترس من نطقه واحذر بوادر غيّه ثم احذر
* ما بالنا يا إخوتاه..
كل هذا التحذير والترهيب وكل ذلكم الترغيب في حفظ اللسان ومع ذلك ترانا ما ندع كلمة من الحق أو الباطل الا نقولها ولا ينمو إلى أسماعنا من كلام إلا تناقلناه مع يقيننا أن الناس لا يتثبتون في أقوالهم وأعمالهم وما ينقلون ،والله تعالى يقول **إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ }النور15 ويقول **وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء83.
ورسول الله يقول: “كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع" رواه مسلم وغيره مرسلا وموصولا وفي رواية “كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع”.
وعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ يَرْضَى لَكُمْ ثَلاَثًا وَيَكْرَهُ لَكُمْ ثَلاَثًا فَيَرْضَى لَكُمْ أَنْ تَعْبُدُوهُ وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَأَنْ تَعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا وَيَكْرَهُ لَكُمْ قِيلَ وَقَالَ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ وَإِضَاعَةَ الْمَالِ »رواه مسلم.
*يقول قتادة: ذكر لنا أن عذاب القبر ثلاثة أثلاث، ثلث من الغيبة وثلث من البول وثلث من النميمة"رواه ابن أبي الدنيا في الصمت وفي ذم الغيبة.
* وهكذا نرى الخسارة كبيرة فادحة لمن لم يحفظ لسانه..

فما هو العلاج..
إن لكل داء دواء علمه من علمه وجهله من جهله وبفضل الله فان علاج اللسان وآفاته معلومة لدى كل البشر أو أكثرهم ولكن ويا للأسف فان أقل القليل هم من يأخذ ذلك العلاج ويستعمل ذلكم الدواء .
أيها الأحباب.. إن ملاك الخير كله.. اللسان أخبر بذلك عليه الصلاة والسلام بعد ذكره للصلاة والجهاد والزكاة والصيام والحج ثم قَالَ أَلَا أُخْبِرُكَ بِمِلَاكِ ذَلِكَ كُلِّهِ فَقُلْتُ لَهُ بَلَى يَا نَبِيَّ اللَّهِ فَأَخَذَ بِلِسَانِهِ فَقَالَ كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا.. رواه أحمد والترمذي
ونقول للتذكير إن من أعظم أدوية اللسان وأنجعها:
- معرفة عظمة الله وأسمائه وصفاته وانه هو السميع العليم الخبير.
- تذكر الآيات والأحاديث الواردة بمدح محاسن الكلام وذم قبيحه والتوبيخ الشديد عليه.
- الاشتغال بما يعين الإنسان من الصلاة والذكر والاستغفار والدعاء.
-الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والانصراف عما لا يعني من التدخل بأمور الناس الخاصة وان يتثبت في الأقوال وما ينقل عن الناس ولا يتكلم إلا في الخير ويمسك عن الشر.
- إذا أراد الكلام في أي موضوع وحول أي قضية ينظر أولاً ،فان ترجحت مصلحة كلامه تكلم، وان ترجحت المفسدة سكت وان تساوت المصلحة والمفسدة فالسكوت أولى لان دفع المضار مقدم على جلب المصالح.
* أما ثمار حفظ اللسان فجمة تقدم كثير منها في ثنايا الكلام ونذكر بها:
- الفوز برضوان الله والجنة والنجاة من عذاب الله تعالى.
- أنه يكون من أفضل المسلمين وخيرهم.
- انه من أحبهم وأقربهم إلى رسول الله مجلساً يوم القيامة.
- الراحة الدائمة من عدم الانشغال بما يتعب النفس ويؤذيها من خصائص الناس وأمورهم التي لا تعني المتكلم.
- من حفظ لسانه فإنه محبوب لله محبوب لخلقه موضوع له القبول في الأرض

أقوال طيبة في ذم فضول الكلام والحث على حفظ اللسان والمنطق:
- المؤمن يُقلَّ الكلام ويكثر العمل، والمنافق يكثر الكلام ويقل العمل.
- ما لم أتكلم بالكلمة، فأنا املكها، فإن تكلمت بها ملكتني.
- الكلمة أسيرةٌ في وثاق الرَّجل، فإذا تكلّم بها كان أسيراً في وثاقها.
- أنا على ردِّ ما لم اقل، أقدر مني على ردِّ ما قلت.
- ليس في الجسد مضغتان أطيب من القلب واللسان إذا طابا، ولا أخبث منهما إذا خبثا.
-- إنما المرء بأصغريه قلبه ولسانه.
من نطق في غير خير فقد لغا ومن نظر في غير اعتبار فقد سها، ومن سكت في غير فكر فقد لها.
- من كثر كلامه، كثر سقطه.
- من عدَّ كلامه من عمله، قل كلامه الا فيما يعنيه.



متى تطبق على شفتيك تسلمْ ... وإن تفتحهما فقل الصوابا

فما أحد يطيل الصمت إلا ... سيأمن أن يُذَمَّ وأن يُعابا

فقل خيراً او اسكت عن كثيرٍ ... من القول المحلِّ بك العقابا
أنشد ابن المبارك أخاً له كان يصحبه:



واغتنم ركعتين زلفى إلى الل ... ه إذا كنت فارغاً مستريحا

وإذا ما هممت بالمنطق البا ... طل فاجعل مكانه تسبيحا

إنّ بعض السكوت خيرٌ من النط ... ق وإن كنت بالكلام فصيحا
اللهم سدد أقوالنا وأفعالنا ،اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك،اللهم وفقنا لقول الحق والعمل به وجنبنا الباطل من القول والعمل إنك أنت الحق وقولك الحق ،وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




الهيئة الشرعية
للجيش الإسلامي في العراق
السبت 29/4/1430هـ الموافق 25-04-2009م

عبد السلام 2
25 04 2009, 10:15 PM
نصرهم الله وجنبهم فتنة ايران واليهود وثبتهم على الحق

juba1232000
26 04 2009, 02:39 PM
25 / 4 -الهيئة الشرعية للجيش الإسلامي في العراق / حفظ اللسان
بسم الله الرحمن الرحيم
حفظ اللسان
الحمد لله الذي جعل اللسان عنوان عقل الإنسان وآلة تظهر سر الجنان بفصيح العبارة وصريح البيان والصلاة والسلام على صاحب أزكى لسان نبينا محمد عظيم الشرف والشان وعلى آله وصحبه الفرسان الرهبان وعلى التابعين ومن تبعهم بإحسان وعلينا معهم حتى ندخل الجنان.
اعلموا إخوتي أن أعظم البلايا التي ابتليت بها الأمة شيطانان:
شيطان أخرس.. سكت عن الحق في موطنه،،
وشيطان متكلم.. تكلم في باطل أو في غير محله،،
فيا لله.. كم من كفر وشرك ومعصية وكبيرة وداهية وقعت.. وكم من أرحام تقطعت؟ وأوصال تمزقت؟ وقلوب تفرقت؟ ودماءٍ نزفت؟ ونساء طلقت؟ وحقوقٍ ضيعت؟ وأموالٍ نهبت؟ وغير ذلك من المهلكات،،
سببه الرئيس هو تضييع وظيفة اللسان وعدم القيام بها حق القيام،،
ذلك أنه لا يقوم بهذه المهمة أحسن قيام ألا من كان ذا همة عاليةٍ وغايةٍ سامقة، ترفع عن السفاسفِ والأدناسِ وطلب المعاليََّ وأخذَ على أيدي الناس.
إنها أعظم آلةٍ وجدت إذا شاء أن يملكها الإنسان ملكها وأن لم يملكها ملكته حتى يكون عبدا مطيعا لها تلكم الآلة هي اللسان،
نعم..إنها اللسان.. انظر إلى الإيمان وإلى شعب الإيمان وغيرها تجد اللسان في مقدم أركانها ومتعلقاتها فالإيمان قول وعمل أعلا شعبه شهادةُ أن لا اله إلا اللّه .
كم أثنى الله تعالى ورسوله على القول الحسن وما نال أصحابه من الفضل والشرف
**وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إلى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }فصلت33
**وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ }آل عمران7
**يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً }طه109
**يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }الأحزاب70 - 71
**الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }آل عمران16
** إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ } المؤمنون109
**الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً }الأحزاب39
** وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإيمان وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } الحشر10

وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأبي طالب ( يا عم قل لا إله إلا الله كلمة أشهد لك بها عند الله ) رواه الشيخان.
وقال النبي صلى الله عليه و سلم لرجل غضب واحمر وجهه وانتفخت أوداجه: ( إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد ) رواه الشيخان عن سليمان بن صرد.
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل ) . قالوا وما الفأل ؟ قال ( كلمة طيبة ) . رواه الشيخان
ومن حديث لأبي هريرة مرفوعا :"والكلمة الطيبة صدقة" رواه البخاري ومسلم
وعن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له ( يا عبد الله بن قيس قل لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة ) . أو قال ( ألا أدلك على كلمة هي كنز من كنوز الجنة ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ) رواه الشيخان.
وعن علقمة بن وقاص قال مر به رجل له شرف فقال له علقمة إن لك رحما وإن لك حقا وإني رأيتك تدخل على هؤلاء الأمراء وتتكلم عندهم بما شاء الله أن تتكلم به وإني سمعت بلال بن الحارث المزني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل له بها رضوانه إلى يوم القيامة وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه" قال علقمة فانظر ويحك ماذا تقول وماذا تكلم به فرب كلام قد منعني أن أتكلم به ما سمعت من بلال بن الحارث . رواه الامام مالك وابن ماجة واللفظ له
وحين سئل النبي صلى الله عليه و سلم أي الجهاد أفضل قال " كلمة حق عند سلطان جائر " رواه النسائي وابن ماجة.


وبالمقابل فإن من أعظم الشرور والبلايا ما يصدر عن اللسان من فساد وإفساد وكفر وإلحاد، وإفشاء الفتن والذعر والبغض بين العباد
** إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً } النساء150
** لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ
الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } المائدة73
** قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ } الأنعام33
** وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } التوبة61
** مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً } الكهف5
** وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً * وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ} النساء156-157
** وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ } التوبة30
وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى بها بأسا فيهوي بها في نار جهنم سبعين خريفا" رواه الترمذي وابن ماجة
وتقدم قريبا حديث بلال بن الحارث مرفوعا :"وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه"

أن الأدلة من الكتاب والسنة التي تأمر بحفظ اللسان وتحث على حسن المنطق كثيرة جداً:
*منها قوله سبحانه مخوفاً مشدداً **مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }ق18
وظاهر الآية أن كل ما يتكلم به الإنسان يكتب ولو كان مباحا لا أجر فيه ولا عقوبة.
* وقرن سبحانه في ثنايا ذكره لأسباب الفلاح، الإعراض عن اللغو بالخشوع في الصلاة فقال تعالى
** قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} المؤمنون 1-3.
* وقال سبحانه واصفاً عباد الرحمن **وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً }الفرقان72
* وقال محذراً مخوفاً **وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36.
* وحرم الغيبة **وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ }الحجرات12.
* وبين أن هذا اللسان الذي نستمتع بالكلام به سيشهد علينا بما عملنا **يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }النور24.
* وفي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله قال: (ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)
توسوس نفس الإنسان ويوسوس له الشيطان لكن لكي يكتب عليه يجب أن يتكلم أو يعمل.
ففي الصحيحين أيضا عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم ( إن الله تجاوز لي عن أمتي ما سوست به صدورها ما لم تعمل أو تكلم )
قال النووي وهذا صريح في أنه ينبغي للإنسان أن لا يتكلم ألا إذا كان الكلام خيراً وهو الذي ظهرت مصلحته، ومتى شك في ظهور المصلحة فلا يتكلم
* وعن أبي موسى رضي الله عنه قال قالوا : ( يا رسول الله أي الإسلام أفضل ؟ قال ( من سلم المسلمون من لسانه ويده ) رواه الشيخان ولمسلم عن عبد الله بن عمرو قال إِنَّ رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَىُّ الْمُسْلِمِينَ خَيْرٌ قَالَ « مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ ».
* وعن سفيان بن عبد الله الثقفي قال قلت يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به قال
: ( قل ربي الله ثم استقم ) قلت يا رسول الله ما أكثر ما تخاف علي ؟ فأخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بلسان نفسه ثم قال ( هذا ) رواه ابن ماجه وروى الترمذي طرفه الثاني.
واعلم إن حفظ اللسان من أعظم أسباب دخول الجنة كما في البخاري عن سهل بن سعد
: عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة )
* وكما أنه من أعظم أسباب دخول الجنة فهو من أعظم أسباب دخول النار فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مَا يَتَبَيَّنُ مَا فِيهَا يَهْوِى بِهَا فِى النَّارِ أَبْعَدَ مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ » رواه البخاري ومسلم واللفظ له.
وتقدم قريبا حديث بلال بن الحارث مرفوعا :"وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عز وجل عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه"كما تقدم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى بها بأسا فيهوي بها في نار جهنم سبعين خريفا" رواه الترمذي وابن ماجة

*ويوصي النبي عليه الصلاة والصلاة عقبة بن عامر وصية بليغة عظيمة فعن عقبة بن عامر قال : قلت يا رسول الله ما النجاة ؟ قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك" رواه الترمذي
* ويبين لنا عليه الصلاة والسلام سيطرة اللسان على الجوارح فعن أبي سعيد الخدري رفعه قال: إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان فتقول اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا" رواه الترمذي
* وان الإنسان ليتصور عظم الكلمة السيئة لكن ليس كما يصورها المصطفى في صورة من أبشع الصور.. فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ قُلْتُ لِلنَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- حَسْبُكَ مِنْ صَفِيَّةَ كَذَا وَكَذَا - قَالَ غَيْرُ مُسَدَّدٍ - تَعْنِى قَصِيرَةً. فَقَالَ « لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ الْبَحْرِ لَمَزَجَتْهُ ». قَالَتْ وَحَكَيْتُ لَهُ إِنْسَانًا فَقَالَ « مَا أُحِبُّ أَنِّى حَكَيْتُ إِنْسَانًا وَأَنَّ لِى كَذَا وَكَذَا »رواه الترمذي وأبو داود واللفظ له.
* وعن شقيق عن ابن مسعود رضي الله عنه ، أنه كان على الصفا يلبي ويقول : يا لسان ، قل خيرا تغنم ، أو أنصت تسلم ، من قبل أن تندم ، قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، هذا شيء تقوله ، أو شيء سمعته ؟ قال : لا ، بل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن أكثر خطايا ابن آدم في لسانه » رواه ابن أبي الدنيا في الصمت.
* وعن شكل بن حميد قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت يا رسول الله علمتني تعوذا أتعوذ به قال فأخذ بكتفي فقال قل اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي ومن شر بصري ومن شر لساني ومن شر قلبي ومن شر منيي يعنه فرجه " رواه أبو داود والترمذي واللفظ له.
* ومن صفاته عليه الصلاة والسلام أنه كان "طويل الصمت قليل الضحك”كما رواه الإمام أحمد عن جابر بن سمرة.
* وصل به عليه الصلاة والسلام بحفظ لسانه ما وصف لنا أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ خَدَمْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَشْرَ سِنِينَ وَاللَّهِ مَا قَالَ لِى أُفًّا. قَطُّ وَلاَ قَالَ لِى لِشَىْءٍ لِمَ فَعَلْتَ كَذَا وَهَلاَّ فَعَلْتَ كَذَا" رواه البخاري ومسلم واللفظ له.
* ثم يصف المؤمن بقوله : " ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء" رواه البخاري في الأدب المفرد عن ابن مسعود.
* كما إن إيمان العبد لا يستقيم حتى يستقيم لسانُه عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَسْتَقِيمُ إِيمَانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ وَلَا يَسْتَقِيمُ قَلْبُهُ حَتَّى يَسْتَقِيمَ لِسَانُهُ " رواه أحمد
*وعن معاذ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ فِي جَهَنَّمَ إِلَّا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ" رواه أحمد والطبراني وزاد (إنك لن تزال سالما ما سكت فإذا تكلمت كتب لك أو عليك).

* لكن لا يسكت المؤمن عن قول الحق والأمر به.
فعن ابن خنيس ، قال : دخلنا على سفيان الثوري نعوده ، فدخل عليه سعيد بن حسان ، فقال سفيان : الحديث الذي حدثتني به عن أم صالح ، عن صفية بنت شيبة ، عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « كل كلام ابن آدم هو عليه إلا أمرا بمعروف ، أو نهيا عن منكر ، أو ذكرا لله » قال : فقال رجل : ما أشد هذا الحديث . قال : فقال سفيان : « وأين شدته ؟ أليس يقول :
( يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً{النبأ 38} ؟ أليس يقول الله : **لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ }النساء114 ؟ أليس الله عز وجل يقول : **وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }سبأ23 » رواه ابن أبي الدنيا في الصمت وأصله عند الترمذي
وكل هذا مأمور به في كتاب الله وسنة رسوله بما لا يخفى
* أيها الأحباب الكرام هل لكم في صدقة لا تدفع بها مالا إنها الكلمة الطيبة.
فمن حديث لأبي هريرة مرفوعا :"والكلمة الطيبة صدقة" رواه البخاري ومسلم

ومما أوصى به علي ابنه محمد ابن الحنفية :"وأمسِك عَليك لسانك، فإنَ تَلافِيكَ ما فرط من صَمْتك أيْسر عليك من إدراك ما فات من مَنْطقك".
ويقول ابن مسعود "والذي لا اله غيره ما على ظهر الأرض من شيء أحوج إلى طول سجن من لسان".
وتمثل هذا القول بعضهم فقال:



تحفظ من لسانك فهو عضو أشد عليك من وقع السنانفلا والله ما في الخلق خلق أحق بطول سجنٍ من لسان
قال أكثم بن صَيْفي: مَقْتل الرَّجل بين فكَّيه.
وقال ابن السكيت:


يصاب الفتى من عثرة بلسانه
فعثرته بالقول تذهب رأسهوليس يصاب المرء من عثرة الرجل
وعثرته بالرجل تبرأ على مهلِ
وقال بعضهم يوصي ابنا له:




وأخزن لسانك واحترس من نطقه واحذر بوادر غيّه ثم احذر
* ما بالنا يا إخوتاه..
كل هذا التحذير والترهيب وكل ذلكم الترغيب في حفظ اللسان ومع ذلك ترانا ما ندع كلمة من الحق أو الباطل الا نقولها ولا ينمو إلى أسماعنا من كلام إلا تناقلناه مع يقيننا أن الناس لا يتثبتون في أقوالهم وأعمالهم وما ينقلون ،والله تعالى يقول **إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ }النور15 ويقول **وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء83.
ورسول الله يقول: “كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع" رواه مسلم وغيره مرسلا وموصولا وفي رواية “كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع”.
وعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ يَرْضَى لَكُمْ ثَلاَثًا وَيَكْرَهُ لَكُمْ ثَلاَثًا فَيَرْضَى لَكُمْ أَنْ تَعْبُدُوهُ وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَأَنْ تَعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا وَيَكْرَهُ لَكُمْ قِيلَ وَقَالَ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ وَإِضَاعَةَ الْمَالِ »رواه مسلم.
*يقول قتادة: ذكر لنا أن عذاب القبر ثلاثة أثلاث، ثلث من الغيبة وثلث من البول وثلث من النميمة"رواه ابن أبي الدنيا في الصمت وفي ذم الغيبة.
* وهكذا نرى الخسارة كبيرة فادحة لمن لم يحفظ لسانه..

فما هو العلاج..
إن لكل داء دواء علمه من علمه وجهله من جهله وبفضل الله فان علاج اللسان وآفاته معلومة لدى كل البشر أو أكثرهم ولكن ويا للأسف فان أقل القليل هم من يأخذ ذلك العلاج ويستعمل ذلكم الدواء .
أيها الأحباب.. إن ملاك الخير كله.. اللسان أخبر بذلك عليه الصلاة والسلام بعد ذكره للصلاة والجهاد والزكاة والصيام والحج ثم قَالَ أَلَا أُخْبِرُكَ بِمِلَاكِ ذَلِكَ كُلِّهِ فَقُلْتُ لَهُ بَلَى يَا نَبِيَّ اللَّهِ فَأَخَذَ بِلِسَانِهِ فَقَالَ كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا.. رواه أحمد والترمذي
ونقول للتذكير إن من أعظم أدوية اللسان وأنجعها:
- معرفة عظمة الله وأسمائه وصفاته وانه هو السميع العليم الخبير.
- تذكر الآيات والأحاديث الواردة بمدح محاسن الكلام وذم قبيحه والتوبيخ الشديد عليه.
- الاشتغال بما يعين الإنسان من الصلاة والذكر والاستغفار والدعاء.
-الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والانصراف عما لا يعني من التدخل بأمور الناس الخاصة وان يتثبت في الأقوال وما ينقل عن الناس ولا يتكلم إلا في الخير ويمسك عن الشر.
- إذا أراد الكلام في أي موضوع وحول أي قضية ينظر أولاً ،فان ترجحت مصلحة كلامه تكلم، وان ترجحت المفسدة سكت وان تساوت المصلحة والمفسدة فالسكوت أولى لان دفع المضار مقدم على جلب المصالح.
* أما ثمار حفظ اللسان فجمة تقدم كثير منها في ثنايا الكلام ونذكر بها:
- الفوز برضوان الله والجنة والنجاة من عذاب الله تعالى.
- أنه يكون من أفضل المسلمين وخيرهم.
- انه من أحبهم وأقربهم إلى رسول الله مجلساً يوم القيامة.
- الراحة الدائمة من عدم الانشغال بما يتعب النفس ويؤذيها من خصائص الناس وأمورهم التي لا تعني المتكلم.
- من حفظ لسانه فإنه محبوب لله محبوب لخلقه موضوع له القبول في الأرض

أقوال طيبة في ذم فضول الكلام والحث على حفظ اللسان والمنطق:
- المؤمن يُقلَّ الكلام ويكثر العمل، والمنافق يكثر الكلام ويقل العمل.
- ما لم أتكلم بالكلمة، فأنا املكها، فإن تكلمت بها ملكتني.
- الكلمة أسيرةٌ في وثاق الرَّجل، فإذا تكلّم بها كان أسيراً في وثاقها.
- أنا على ردِّ ما لم اقل، أقدر مني على ردِّ ما قلت.
- ليس في الجسد مضغتان أطيب من القلب واللسان إذا طابا، ولا أخبث منهما إذا خبثا.
-- إنما المرء بأصغريه قلبه ولسانه.
من نطق في غير خير فقد لغا ومن نظر في غير اعتبار فقد سها، ومن سكت في غير فكر فقد لها.
- من كثر كلامه، كثر سقطه.
- من عدَّ كلامه من عمله، قل كلامه الا فيما يعنيه.



متى تطبق على شفتيك تسلمْ ... وإن تفتحهما فقل الصوابافما أحد يطيل الصمت إلا ... سيأمن أن يُذَمَّ وأن يُعابافقل خيراً او اسكت عن كثيرٍ ... من القول المحلِّ بك العقابا
أنشد ابن المبارك أخاً له كان يصحبه:



واغتنم ركعتين زلفى إلى الل ... ه إذا كنت فارغاً مستريحاوإذا ما هممت بالمنطق البا ... طل فاجعل مكانه تسبيحاإنّ بعض السكوت خيرٌ من النط ... ق وإن كنت بالكلام فصيحا
اللهم سدد أقوالنا وأفعالنا ،اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك،اللهم وفقنا لقول الحق والعمل به وجنبنا الباطل من القول والعمل إنك أنت الحق وقولك الحق ،وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




الهيئة الشرعية
للجيش الإسلامي في العراق
السبت 29/4/1430هـ الموافق 25-04-2009م







:077:

وحفظك الله من كل سوء

الله اكبر والعزة لله
اللهم سدد القول والعمل
يا ارحم الرحمين
بارك الله بالصادقين

juba1232000
28 04 2009, 01:59 PM
:097:




تم توزيع بيان للجيش الاسلامي يوضح فيه سياسات الجماعة وقد تم توزيعه في عدد من المساجد والاسواق في المحافظة


http://www7.0zz0.com/2009/04/28/08/501278970.jpg


http://www7.0zz0.com/2009/04/28/08/888413783.jpg


:0417:

ابو براء
28 04 2009, 02:09 PM
الله أكبر والعزة لله و لرسوله و للمؤمنين


بارك الله في ابطال الجيش الاسلامي السلفي

علي الهاشمي
23 05 2009, 11:53 AM
نصرهم الله وجنبهم فتنة ايران واليهود وثبتهم على الحق





آللهم آمين

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:23 AM
الجيش الإسلامي في العراق / بيان بخصوص اعتداء العدو الصهيوني على الأقصى الأسير




بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد..
من جديد يؤكد الكيان الصهيوني أنه ماضٍ في مخططاته الخبيثة التي تستهدف المسجد الأقصى أولى القبلتين ومعه أهلنا في فلسطين متحدياً مشاعرَ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها مستغلاً الصمت العربي الرسمي وخنوع أنظمته التي ارتضت الذل والهوان والاستجابة العمياء لما تريده أمريكا ومن ورائها الكيان الصهيوني .
إن الجيش الإسلامي في العراق وهو يتابع بألم ومرارة ما ترتكبه القوات الصهيونية من انتهاكات واعتداءات صارخة على الأقصى الأسير وعلى أهلنا في فلسطين فانه يؤكد إن هذه الانتهاكات والجرائم لن تتوقف ما لم تتحد كلمة العرب والمسلمين ونلتقي على شد أزر المجاهدين في كل شبر من ارض المسلمين اغتصبها الأشرار وفي المقدمة ارض فلسطين والعراق وإن ما يجري في فلسطين إنما هو حلقة من حلقات المؤامرة الكبرى التي يقودها الغرب الصليبي بقيادة أمريكا على الإسلام والمسلمين في كل مكان .
أنها صرخة نوجهها إلى كل الأنظمة العربية دون استثناء نقول فيها إلى متى هذا الصمت والخنوع والرضوخ لأمريكا وتابعتها ( إسرائيل ) إما إن الأوان لكي تنطقوا بكلمة الحق وتنتصرون لدينكم وتاريخكم وإرادة شعوبكم وتقفون ولو مرة واحدة إمامها وقفة عز وشموخ تعيدون بها ألق الأمة وماضيها العريق .
إن المجاهدين في الجيش الإسلامي في العراق لا يجدون إزاء هذا الواقع المر والمؤلم الذي يعيشه المسجد الأقصى وأهلنا في فلسطين إلا أن يجددوا استعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس دفاعاً عن الأقصى وفلسطين تواصلاً مع جهادهم في العراق الذي أذاق الأمريكان الذل والانكسار وهو مستمر بعون من الله وتوفيق منه وستبقى عيوننا نحو الأقصى الأسير شاخصة وقلوبنا عامرة بالإيمان والرغبة في فك أسره وتحريره من اليهود الغاصبين عندما يأذن الله بذلك .




اللهم احفظ المسجد الأقصى من كل عدو غادر

اللهم احفظ أهلنا في فلسطين من كل سوء

اللهم احفظ المجاهدين في فلسطين وثبتهم واجمع شملهم ووحد كلمتهم
اللهم احفظ العراق وجميع بلاد المسلمين وانصر المجاهدين في كل مكان


الجيش الإسلامي في العراق
الاثنين 9- شوال -1430 هـ
الموافق 28-09-2009 مـ




............



عاجل عاجل الله أكبر الجيش الإسلامي في العراق /* الإصدار المرئي الحادي عشر ((الزلزلة))


http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29627_hanein.info.gif








بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَقَوْمٍ مُّؤْمِنِينْ

الزلزلة ...الإصدار الحادي عشر من إنتاج هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق, وهو اصدار يظهر من خلاله جزء يسير من عمليات جنود الجيش الإسلامي في مختلف القواطع الجهادية, ومختلف المفارز العاملة.
ويبين الإصدار إستمرار مجاهدو الجيش الاسلامي في العراق في زلزلة قوى الكفر والطغيان؛ كما يبين للامة الاسلامية ان لا خيار لها في تحرير اراضيها وصون عقيدتها والحفاظ على قيمها وثوابتها الا بالجهاد ونصرة المشروع الجهادي بكل انواع النصرة .

كما ويظهر الإصدار جزء يسير من الجهاد الذي حقق النصر بفضل الله العظيم, ويؤكد الإصدار إستمرار المقاومة والجهاد, حتى تحقيق الغاية, بإذن الله تعالى.
فالى جميع المرابطين والمجاهدين والى عشاق الشهادة وحراس العقيدة والدين والى احباب المجاهدين نقدم الاصدار الحادي عشر بعنوان ( الزلزلة).

مشفوعا بدعاء ان يتقبل الله عملنا خالصا لوجهه الكريم ، وان يثبتنا اقدامنا انه سميع مجيب .



موقع الاصدار
http://iaisite.org/The_Quake_11/main.htm (http://iaisite.org/The_Quake_11/main.htm)



موقع الاصدار - رابط 2
http://iaisite-eng.org/ar/The_Quake_11/main.htm (http://iaisite-eng.org/ar/The_Quake_11/main.htm)


روابط التحميل

Download the film from one of the following links and qualities
High Quality (wmv)
جودة عالية
422 mb http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.wmv)
http://www.fileflyer.com/view/AkZbaAM (http://www.fileflyer.com/view/AkZbaAM)
http://www.fileflyer.com/view/USACqAl (http://www.fileflyer.com/view/USACqAl)
http://www.badongo.com/vid/1170893 (http://www.badongo.com/vid/1170893)
http://www.zshare.net/video/62429100e7e7a02e/ (http://www.zshare.net/video/62429100e7e7a02e/)
http://www.filefront.com/14001857/Final11High.wmv (http://www.filefront.com/14001857/Final11High.wmv)
http://uploaddaily.com/xmatu3fa93gt/Final11High.rmvb.html (http://uploaddaily.com/xmatu3fa93gt/Final11High.rmvb.html)


High Quality (avi)
جودة عالية
620 mb http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.avi (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.avi)


High Quality
جودة عالية
rmvb 234 mb http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.rmvb)
http://www.fileflyer.com/view/DY0FXBy (http://www.fileflyer.com/view/DY0FXBy)
http://www.zshare.net/download/6243197538140249/ (http://www.zshare.net/download/6243197538140249/)
http://www.filefront.com/14002225/Final11High.rmvb (http://www.filefront.com/14002225/Final11High.rmvb)
http://uploaddaily.com/lfx0x5k3prdr/Final11High.rmvb.html (http://uploaddaily.com/lfx0x5k3prdr/Final11High.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/0zok07vlj8ad/Final11High.rmvb.html (http://www.turboupload.com/0zok07vlj8ad/Final11High.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/9akp71fajvea/Final11High.rmvb.html (http://www.turboupload.com/9akp71fajvea/Final11High.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/bxtkejgjqany/Final11High.rmvb.html (http://www.turboupload.com/bxtkejgjqany/Final11High.rmvb.html)


Medium Quality
جودة متوسطة
rmvb 198 mb http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Med.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Med.rmvb)
http://www.zshare.net/download/6243419811ef1c07/ (http://www.zshare.net/download/6243419811ef1c07/)
http://www.filefront.com/14003129/Final11Med.rmvb (http://www.filefront.com/14003129/Final11Med.rmvb)
http://uploaddaily.com/khqm2lw63511/Final11Med.rmvb.html (http://uploaddaily.com/khqm2lw63511/Final11Med.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/41ykoy41x0nm/Final11Med.rmvb.html (http://www.turboupload.com/41ykoy41x0nm/Final11Med.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/di649wi8e8hu/Final11Med.rmvb.html (http://www.turboupload.com/di649wi8e8hu/Final11Med.rmvb.html)


Low Quality
جودة صغيرة
rmvb 98 mb http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Small.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Small.rmvb)
http://www.zshare.net/download/62437870fae8f78e/ (http://www.zshare.net/download/62437870fae8f78e/)
http://www.turboupload.com/2lq5ys707qbx/Final11Small.rmvb.html (http://www.turboupload.com/2lq5ys707qbx/Final11Small.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/a07j2rbnzjqu/Final11Small.rmvb.html (http://www.turboupload.com/a07j2rbnzjqu/Final11Small.rmvb.html)


Mobile Quality (movie clip)
جودة جوال
جودة منخفضة جدا
Low 3gp 18 mb http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.3gp (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.3gp)
http://www.zshare.net/download/62438224e04ea4e0/ (http://www.zshare.net/download/62438224e04ea4e0/)
http://www.turboupload.com/mr9dwxheltra/Final11High.3gp.html (http://www.turboupload.com/mr9dwxheltra/Final11High.3gp.html)
http://www.turboupload.com/sqpv4e65e49h/Final11High.3gp.html (http://www.turboupload.com/sqpv4e65e49h/Final11High.3gp.html)








http://www.hanein.info/vb/images/statusicon/wol_error.gifتم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 600 * 798.http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29588_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29589_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29590_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29591_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29592_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29593_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29594_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29595_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29596_hanein.info.jpg

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29597_hanein.info.jpg


غلاف قرص النشر:

http://www.hanein.info/vb/imgcache/72009/29598_hanein.info.jpg




الله اكبر والعزة لله
الجيش الاسلامي في العراق
جبهة الجهاد والاصلاح

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:26 AM
مؤسسة البراق الإعلامية \ الإصدار المرئي "حصاد الجيش الإسلامي في العراق لعام 2008"

المصدر

http://alboraq.biz/showthread.php?p=335285



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة واتم التسليم على النبي الأمين وعلى آله وصحبه ومن والاهم وتبعه إلى يوم الدين, أما بعد ...

يسر مؤسسة البراق الإعلامية في هذا الشهر الفضيل أن تقدم الإصدار المرئي "حصاد الجيش الإسلامي في العراق لعام 2008" والذي يحتوي على حصاد إخوانكم المجاهدين من أبطال الجيش الإسلامي في العراق ضد العدو الأمريكي المحتل والمتعاونين معه ويتضمن بعض العمليات المصورة وتعداداً لقتلى وخسائر العدو الأمريكي والمتعاونين معه خلال الفترة من 1\1\2008 إلى 31\12\2008، كما ويتضمن أبرز الخطابات والكلمات للشيخ الأمير مع أهم بيانات الجيش وكلمات الناطقين الرسمي والإعلامي ، وكذلك يشمل أبرز نشاطات هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق.

ونسأل الله في هذا الشهر الفضيل المبارك أن يكون هذا العمل خالصا لجلال وجهه الكريم وأن يكون بلسماً شافياً لقلوب الموحدين وناراً تحرق أعداء الدين ودماراً لهم ولمن والاهم أجمعين.

كما ونسأل الله تعالى أن يجعل هذا العمل المبارك في ميزان حسنات كل من شارك أو كان له دور في إتمامه.




بوسترات الإصدار
لمشاهدة البوستر بحجمه الأصلي قم بالنقر عليه

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/22110000Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6693hasad.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/7620001Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9630hasad%20poster1.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/50600002Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/588hasad%20poster2.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/83450003Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/4236hasad%20poster%203.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/50470004Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6294cd.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/10000005Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/990hasad%20poster%20copy.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/64160006Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/91hasad%20poster6.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/96090007Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6435hasad%20poster3.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5190009Hasad_IAI2008.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6340Army%20new2%20copy.jpg)

روابط الإصدار
جودة عالية avi
156 mb

http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad.avi (http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad.avi)
http://www.zshare.net/video/64801648848f4ee1/ (http://www.zshare.net/video/64801648848f4ee1/)
http://www.badongo.com/vid/1232650 (http://www.badongo.com/vid/1232650)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=2v42ShtVMsX9 (http://up-x.info/index.php?p=download&hash=2v42ShtVMsX9)
http://rapidshare.com/files/272809238/HDhasad.avi.html (http://rapidshare.com/files/272809238/HDhasad.avi.html)
http://www.megaupload.com/?d=THOKVZU0 (http://www.megaupload.com/?d=THOKVZU0)
http://www.mediafire.com/?mfbmziiemyi (http://www.mediafire.com/?mfbmziiemyi)
http://www.zshare.net/video/6480737659ccd040/ (http://www.zshare.net/video/6480737659ccd040/)
http://depositfiles.com/en/files/d5kxqmpas (http://depositfiles.com/en/files/d5kxqmpas)
http://hotfile.com/dl/11042498/5e3a391/HDhasad.avi.html (http://hotfile.com/dl/11042498/5e3a391/HDhasad.avi.html)
http://www.speedshare.org/download.php?id=889CBDCC3 (http://www.speedshare.org/download.php?id=889CBDCC3)
http://www.badongo.com/vid/1232812/1 (http://www.badongo.com/vid/1232812/1)
http://www.mediafire.com/?tetyojmmmxt (http://www.mediafire.com/?tetyojmmmxt)
http://rapidshare.com/files/272836984/HDhasad.avi.html (http://rapidshare.com/files/272836984/HDhasad.avi.html)
http://depositfiles.com/en/files/zmujg4g90 (http://depositfiles.com/en/files/zmujg4g90)
http://www.zshare.net/video/648113858941007b/ (http://www.zshare.net/video/648113858941007b/)
http://www.speedshare.org/download.php?id=EA45F69F3 (http://www.speedshare.org/download.php?id=EA45F69F3)
http://hotfile.com/dl/11046103/efaee30/HDhasad.avi.html (http://hotfile.com/dl/11046103/efaee30/HDhasad.avi.html)
http://rapidshare.com/files/272848664/HDhasad.avi.html (http://rapidshare.com/files/272848664/HDhasad.avi.html)
http://www.mediafire.com/?zwdnndmnzjt (http://www.mediafire.com/?zwdnndmnzjt)
http://www.zshare.net/video/6481299016056041/ (http://www.zshare.net/video/6481299016056041/)
http://hotfile.com/dl/11047130/cd6c5d2/HDhasad.avi.html (http://hotfile.com/dl/11047130/cd6c5d2/HDhasad.avi.html)
http://www.badongo.com/de/vid/1233001/1 (http://www.badongo.com/de/vid/1233001/1)
http://depositfiles.com/en/files/xejjhv4nl (http://depositfiles.com/en/files/xejjhv4nl)
http://3.file.am/9254 (http://3.file.am/9254)
http://url.file.am/?u5DPi (http://url.file.am/?u5DPi)
http://3.file.am/8704 (http://3.file.am/8704)

جودة عالية rmvb
156 mb

http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad.rmvb (http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad.rmvb)
http://www.zshare.net/download/64802055d59e6341/ (http://www.zshare.net/download/64802055d59e6341/)
http://www.badongo.com/file/16861276 (http://www.badongo.com/file/16861276)
http://rapidshare.com/files/272834875/HDhasad.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/272834875/HDhasad.rmvb.html)
http://www.mediafire.com/?tz0nmv5zrdz (http://www.mediafire.com/?tz0nmv5zrdz)
http://www.zshare.net/download/6481008890f9ddd6/ (http://www.zshare.net/download/6481008890f9ddd6/)
http://www.badongo.com/file/16863850 (http://www.badongo.com/file/16863850)
http://hotfile.com/dl/11044156/5c10403/HDhasad.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11044156/5c10403/HDhasad.rmvb.html)
http://depositfiles.com/en/files/0n67j4qz6 (http://depositfiles.com/en/files/0n67j4qz6)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=7sKGtFOhN7Nr (http://up-x.info/index.php?p=download&hash=7sKGtFOhN7Nr)
http://www.speedshare.org/download.php?id=8C2A4E7C13 (http://www.speedshare.org/download.php?id=8C2A4E7C13)
http://rapidshare.com/files/272808979/HDhasad.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/272808979/HDhasad.rmvb.html)
http://www.megaupload.com/?d=20NBCJY1 (http://www.megaupload.com/?d=20NBCJY1)
http://www.mediafire.com/?zolqk5ytoxy (http://www.mediafire.com/?zolqk5ytoxy)
http://www.zshare.net/download/6480671864511282 (http://www.zshare.net/download/6480671864511282)
http://www.badongo.com/file/16862482 (http://www.badongo.com/file/16862482)
http://hotfile.com/dl/11041421/8cb450e/HDhasad.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11041421/8cb450e/HDhasad.rmvb.html)
http://depositfiles.com/ru/files/la24ju41g (http://depositfiles.com/ru/files/la24ju41g)
http://3.file.am/9245 (http://3.file.am/9245)

جودة متوسطة rmvb
90 mb

http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad_mid.rmvb (http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad_mid.rmvb)
http://www.zshare.net/download/648032201a52cb94/ (http://www.zshare.net/download/648032201a52cb94/)
http://www.badongo.com/file/16861519 (http://www.badongo.com/file/16861519)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=M87N2z4hhwI3 (http://up-x.info/index.php?p=download&hash=M87N2z4hhwI3)
http://www.massmirror.com/get.php?dl=HDhasad_mid.rmvb (http://www.massmirror.com/get.php?dl=HDhasad_mid.rmvb)
http://www.megaupload.com/?d=NYKRBFCU (http://www.megaupload.com/?d=NYKRBFCU)
http://www.megaupload.com/?d=7MJMYDVE (http://www.megaupload.com/?d=7MJMYDVE)
http://www.mediafire.com/?zjmd1mymwgn (http://www.mediafire.com/?zjmd1mymwgn)
http://rapidshare.com/files/272842275/HDhasad_mid.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/272842275/HDhasad_mid.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/272841699/hdhasad_mid.rmvb (http://rapidshare.com/files/272841699/hdhasad_mid.rmvb)
http://www.zshare.net/download/64810952d5c995d2/ (http://www.zshare.net/download/64810952d5c995d2/)
http://www.badongo.com/file/16864183 (http://www.badongo.com/file/16864183)
http://hotfile.com/dl/11044937/76d12a2/HDhasad_mid.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11044937/76d12a2/HDhasad_mid.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7440558/f5395be3/HDhasad_mid.html (http://www.2shared.com/file/7440558/f5395be3/HDhasad_mid.html)
http://depositfiles.com/en/files/fsqxzsn06 (http://depositfiles.com/en/files/fsqxzsn06)
http://www.filefactory.com/file/ah4ha61/n/hdhasad_mid_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah4ha61/n/hdhasad_mid_rmvb)
http://www.qooy.com/files/CGVLRBKY/hdhasad_mid.rmvb (http://www.qooy.com/files/CGVLRBKY/hdhasad_mid.rmvb)
http://www.MegaShare.com/1378121 (http://www.megashare.com/1378121)
http://www.speedshare.org/download.php?id=9AC478573 (http://www.speedshare.org/download.php?id=9AC478573)
http://rapidshare.com/files/272809929/hdhasad_mid.rmvb (http://rapidshare.com/files/272809929/hdhasad_mid.rmvb)
http://www.filefactory.com/file/ah4g193/n/hdhasad_mid_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah4g193/n/hdhasad_mid_rmvb)
http://www.zshare.net/download/6480676123e89ab3/ (http://www.zshare.net/download/6480676123e89ab3/)
http://www.megaupload.com/?d=NYKRBFCU (http://www.megaupload.com/?d=NYKRBFCU)
http://www.files.to/get/758387/w1l300y2wc (http://www.files.to/get/758387/w1l300y2wc)
http://www.megaupload.com/?d=155N1OFU (http://www.megaupload.com/?d=155N1OFU)
http://uploaded.to/file/xm5nab (http://uploaded.to/file/xm5nab)
http://rapidshare.com/files/272829146/hdhasad_mid.rmvb (http://rapidshare.com/files/272829146/hdhasad_mid.rmvb)

جودة جوال mp4
60 mb
http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad_mid_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/IAI_Hervest_2008/HDhasad_mid_512kb.mp4)

::مؤسسة البراق الإعلامية::
http://alboraq.info/images/icons/AMO.gif
www.alboraqmedia.org (http://www.alboraqmedia.org/)

30-8-2009



المصدر

http://alboraq.biz/showthread.php?p=335285











الجيش الإسلامي في العراق - الهيئة الشرعية المركزية / الاعتداءات على حرمات الله


بسم الله الرحمن الرحيم

الاعتداءات على حرمات الله



الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وصلى الله على عبده ونبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا، أما بعد :
فلقد أنعم الله علينا بنعمة الإسلام وبأننا من قوم نزل القرآن بلغتهم فصار تحصيل علوم الشريعة ومعرفة أحكام الدين أمراً سهلاً ميسراً، هذا الدين الذي بُني على خمس هي أساسه كما أن لكل بناء أساسه الذي إذا انتقض منه شيء أختل البناء وصار الهدم نهاية له ، فكذلك هذا الدين ينهدم بهدم أركانه، في مسند الإمام أحمد عن أبي أمامة الباهلي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَيُنْقَضَنَّ عُرى الإِسْلاَمِ عُرْوَةً عُرْوَةً فَكُلَّمَا انْتَقَضَتْ عُرْوَةٌ تشبت الناس بالتي تَلِيهَا وَأَوَّلُهُنَّ نَقْضاً الْحُكْمُوأخرهن الصَّلاَةُ ) صحيح الجامع للألباني
وما سمعنا أن أحداً تجرأ فألغى أو عطَّل ركناً من أركانه إلا الدجاجلة المدَّعين للمهدوية أو النبوة ، ولا نعتقد أن الرئيس زين العابدين ممن يدعي أن الوحي قد نزل عليه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإلا فلماذا يلغي ركناً من أركان الإسلام؟ أهو الحرص على شعبه لئلا يصاب بالانفلونزا المزعومة؟ إن كان كما يقول فلماذا لم يمنع الزنى والاختلاط المحرم -الذي أبيح في بلده- عند ظهور مرض الايدز؟ فهل انتشار العفة والشرف مما لا يليق بهذا البلد المسلم؟
وان كان حريصاً حقاً فلماذا لا يمنع مباريات كرة القدم التي يحضرها الآلاف من كل الفئات ، والسهر في الصالات والنوادي الليلية المغلقة فتكون فرص انتقال العدوى كبيرة أم أن حرصه خانه في هذا الموقف؟

ربما لا نستغرب هذا الفعل ممن يمنع ارتداء الحجاب في بلده ، هذا البلد الذي انطلقت منه جيوش المسلمين ليفتحوا أوربا وينشئوا دولة الأندلس التي دامت ثمانية قرون هناك ، ولكننا نستغرب هذا الفعل إذا جاء من عالم من علماء المسلمين ، حيث قرر شيخ الأزهر منع ارتداء النقاب في معاهد الأزهر الذي كان مناراً للمسلمين عدة قرون .
أيها الشيخ إن كنت ترى أن الأمر في لبس النقاب على الاستحباب وليس الوجوب مع أن أدلة الوجوب أقوى فإن اجتهادك هذا لا يجوز أن تفرضه على الآخرين وهذا ليس من العدل والحرية في شيء ، وان كان لبس النقاب مستحباً وفق اجتهادك ، فهو طاعة من الطاعات يتقرب بها إلى الله عز وجل فهل تمنع طاعة ؟ وهل فعلك هذا مما يتقرب به إلى الله تعالى؟
وما الذي يضيرك من لبس الفتيات للنقاب وأنت ممن لا يخفى عليه الفتن التي تعج بها بلاد المسلمين وخصوصاً مصر، وكان حرياً بك وأنت شيخ الأزهر أكبر منصب ديني رسمي أن تنتقد الانحلال في بلدك ،وانتشار الرذيلة والمحرمات والقنوات الفضائية التي تدعوا إلى كل رذيلة .
أما كان حرياً بك وأنت من أنت أن تنتقد تونس وهي تحرم لبس المرأة للحجاب ، وان تنتقد كل دولة قامت بتغيير مناهج التعليم في المدارس والجامعات طاعة للكفار .
وفي بلداننا الكثير والكثير مما تعلم ، وما سمعناك يوما قد انتقدت شيئاً مما ينافي الدين وأنتعلى قمة منارة من منارات الإسلام، والواجب الملقى عليك أضعاف الواجب الملقى على غيرك ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم اجرنا في مصائبنا واخلف لنا خيرا منها .
اللهم وفق هذه الأمة لما تحب وترضى ووفق علماءها للحق والصدع به إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير .



الهيئة الشرعية المركزية

الجيش الإسلامي في العراق
الخميس:19-10- 1430
الموافق: 8-10-2009



هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق .. بيان بعنوان / أعداءُ الغَيرة والشرف



بسم الله الرحمن الرحيم


أعداء الغيرة والشرف


الحمد لله القوي العزيز يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قدير وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم، قال تعالى (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) وقال: (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ)،
أما بعد: ففي كل يوم توغل حكومة المالكي في الخيانة والعمالة والشر وليس ذلك غريبا عنها فماذا نتوقع ممن يضع أكليل الزهور على نصب الجنود الذين قتلوا أبناء بلده ودمروا كل شيء فيه شاكراً لهم صنيعهم بأرض الإسلام والحضارة.
من جديد تقدم هذه الحكومة الشكر والتقدير لكن هذه المرة ليس لأمريكا ولكن لإيران حاضنتهم ومرجعيتهم ، فتقوم هذه الحكومة الغارقة في وحل الخيانة والظلم والطائفية بتشديد المداهمات وتكثيف الاعتقالات على مناطق ومحافظات أهل السنة وتصفية ما تبقى من رموز الجيش العراقي السابق الذي وقف بوجه الأطماع الإيرانية في الثمانينيات من القرن الماضي لتشف صدور هؤلاء الحاقدين ، وإن مما يندى له الجبين أن تقوم هذه الحكومة باعتقال خمسة من النساء من بيت واحد كي يسلم صاحب البيت نفسه إليهم لأنه كان من ضباط الجيش العراقي السابق وهذا كل جرمه ، جرمه في دفاعه عن بلده وشرفه وعرضه ، هذا كل ما اقترف.

إن اعتقال النساء واحتجازهن رهينة بدل الرجال ليس من شيم العرب فضلاً عن يكون من أخلاق المسلمين ، وما كان للعربي أن يمس امرأة عدوه بسوء نيابة عن رجل من أهلها ، إنه فعل ما فعله مشركو العرب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فعندما هاجر إلى المدينة وترك في مكة بقية أهله ومنهن ابنتيه فاطمة ورقية رضي الله عنهما ، لم يمس المشركون النبي صلى الله عليه وسلم في أهله مع ما في صدورهم من الحقد والحسد والكره له صلى الله عليه وسلم.

لكن فعل هذه الحكومة لا يمت إلى العروبة والإسلام في شيء لأنهم تربوا وترعرعوا في أحضان إيران واشربوا حقدها ألصفوي .

وهاهم اليوم يردون لها الدين الذي في أعناقهم بقتل ضباط الجيش السابق واعتقال رجالات أهل السنة ....... إنه الخزي والعار لهؤلاء إلى أبد الدهر .
كما يقدم المالكي دليلاً جديداً على طائفيته المقيتة حيث قام بتحويل المليشيات الطائفية إلى أجهزة رسمية مثل جهاز مكافحة الإرهاب وغيره تعتقل وتقتل أبناء أهل السنة على الهوية وباسم القانون الأعمى الذي تسير عليه هذه الحكومة.

إننا إذ نذكّر بتلك الجرائم المستمرة لحكومة المالكي الطائفية نؤكد لأهلنا وللمظلومين من أبناء شعبنا استمرارنا في رد العدوان ومواصلة مسيرة الجهاد يحدونا قوله تعالى (فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ).

إننا لا نبتغي بجهادنا التطاول والتجاوز على حقوق الآخرين وإنما رد العدوان واستعادة الحقوق السليبة.

فصبراً يا نساءنا ويا أولادنا إن النصر لآت كما وعدنا الله تعالى: (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) .
وصبراً على الاعتقال يا رجالنا فإن الظلم لن يدوم (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ).
ولن يجني هؤلاء إلا الخزي والذل والعار والمقت من الله ومن عباده وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.



وصلى الله على عبده ورسوله محمد وسلم تسليماً كثيرا



هيئة الإعلام المركزي
الجيش الإسلامي في العراق

الخميس 19-10-1430 هـ

الموافق: 8-10-2009 مـ

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:29 AM
هيئة الإعلام المركزي / عمل مرئي لرسالة الأمير (إلى أسد الشرى ..) وبصوت د. علي النعيم



بسم الله الرحمن الرحيم

فقد يسر الله لإخوانكم في هيئة الإعلام المركزي إنتاج عمل مرئي لكلمة الشيخ أمير الجيش الإسلامي في العراق التي كانت بعنوان (( رسالة إلى أسود الشرى رجوم العدا )) وبصوت الدكتور علي النعيمي ، حيث تمزج الكلمات مع الصور لتشكل لوحة جهادية تعبر عن عزة المجاهدين وقوّتهم وهزيمة المحتلين واندحارهم من أرض العراق ..


سائلين المولى عز وجل الإخلاص والقبول والنصر على الأعداء .

روابط الفلم

http://ia301535.us.archive.org/1/items/osood_letter/iai-asdsh.gif

جودة wmv
60 mb

http://www.archive.org/download/osood_letter/iai-asdsh.wmv (http://www.archive.org/download/osood_letter/iai-asdsh.wmv)
http://www.mediafire.com/?qnlwyeumnzn (http://www.mediafire.com/?qnlwyeumnzn)
http://www.mediafire.com/?codzzdgdnko (http://www.mediafire.com/?codzzdgdnko)
http://www.mediafire.com/?iuqyym4nzjy (http://www.mediafire.com/?iuqyym4nzjy)
http://www.mediafire.com/?dqzthmzzjzz (http://www.mediafire.com/?dqzthmzzjzz)
http://hotfile.com/dl/10392297/62f2014/iai-asdsh.wmv.html (http://hotfile.com/dl/10392297/62f2014/iai-asdsh.wmv.html)
http://hotfile.com/dl/10393011/6789aff/iai-asdsh.wmv.html (http://hotfile.com/dl/10393011/6789aff/iai-asdsh.wmv.html)
http://hotfile.com/dl/10363197/47dbd02/iai-asdsh.wmv.html (http://hotfile.com/dl/10363197/47dbd02/iai-asdsh.wmv.html)
http://hotfile.com/dl/10396087/94fd1ae/iai-asdsh.wmv.html (http://hotfile.com/dl/10396087/94fd1ae/iai-asdsh.wmv.html)
http://www.2shared.com/file/7232144/2ced79d3/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7232144/2ced79d3/iai-asdsh.html)
http://www.2shared.com/file/7232322/9050af0e/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7232322/9050af0e/iai-asdsh.html)
http://www.2shared.com/file/7223147/303866bc/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7223147/303866bc/iai-asdsh.html)
http://www.2shared.com/file/7233378/b54ed530/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7233378/b54ed530/iai-asdsh.html)
http://www.badongo.com/vid/1218745 (http://www.badongo.com/vid/1218745)
http://www.badongo.com/vid/1218898 (http://www.badongo.com/vid/1218898)
http://www.zshare.net/video/64255072b3e70ead/ (http://www.zshare.net/video/64255072b3e70ead/)
http://www.zshare.net/video/64255686c088f8ae/ (http://www.zshare.net/video/64255686c088f8ae/)
http://www.zshare.net/video/642334087f0ca15a/ (http://www.zshare.net/video/642334087f0ca15a/)
http://www.zshare.net/video/642584210be08c3f/ (http://www.zshare.net/video/642584210be08c3f/)
http://depositfiles.com/en/files/63f2gbe0p (http://depositfiles.com/en/files/63f2gbe0p)
http://depositfiles.com/en/files/nj5q6v3ys (http://depositfiles.com/en/files/nj5q6v3ys)
http://depositfiles.com/ru/files/1bxc3tj7x (http://depositfiles.com/ru/files/1bxc3tj7x)
http://depositfiles.com/en/files/mxqkoh5ss (http://depositfiles.com/en/files/mxqkoh5ss)
http://www.megaupload.com/?d=HDXLMR2M (http://www.megaupload.com/?d=HDXLMR2M)
http://rapidshare.com/files/268410790/iai-asdsh.wmv.html (http://rapidshare.com/files/268410790/iai-asdsh.wmv.html)
http://rapidshare.com/files/268415972/iai-asdsh.wmv.html (http://rapidshare.com/files/268415972/iai-asdsh.wmv.html)
http://rapidshare.com/files/268218966/iai-asdsh.wmv.html (http://rapidshare.com/files/268218966/iai-asdsh.wmv.html)
http://rapidshare.com/files/268438625/iai-asdsh.wmv.html (http://rapidshare.com/files/268438625/iai-asdsh.wmv.html)


جودة rmvb
27 mb

http://www.archive.org/download/osood_letter/iai-asdsh.rmvb (http://www.archive.org/download/osood_letter/iai-asdsh.rmvb)
http://www.mediafire.com/?4wktmim5kvy (http://www.mediafire.com/?4wktmim5kvy)
http://www.mediafire.com/?l0yyzyzzioo (http://www.mediafire.com/?l0yyzyzzioo)
http://www.mediafire.com/?qxw2gyizgwn (http://www.mediafire.com/?qxw2gyizgwn)
http://hotfile.com/dl/10412724/f1d9d5f/iai-asdsh.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/10412724/f1d9d5f/iai-asdsh.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/10413441/73b8665/iai-asdsh.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/10413441/73b8665/iai-asdsh.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/10413473/1db0758/iai-asdsh.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/10413473/1db0758/iai-asdsh.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7240271/6dc5745d/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7240271/6dc5745d/iai-asdsh.html)
http://www.2shared.com/file/7240462/e95a6814/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7240462/e95a6814/iai-asdsh.html)
http://www.2shared.com/file/7240480/99d724b6/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7240480/99d724b6/iai-asdsh.html)
http://www.zshare.net/download/64271593f3f8f3fb/ (http://www.zshare.net/download/64271593f3f8f3fb/)
http://www.zshare.net/download/64272553000e4ef7/ (http://www.zshare.net/download/64272553000e4ef7/)
http://www.zshare.net/download/642726108ce301a1/ (http://www.zshare.net/download/642726108ce301a1/)
http://depositfiles.com/en/files/65avg0ect (http://depositfiles.com/en/files/65avg0ect)
http://depositfiles.com/en/files/j3fh2dsbp (http://depositfiles.com/en/files/j3fh2dsbp)
http://depositfiles.com/en/files/viyo0tw4z (http://depositfiles.com/en/files/viyo0tw4z)
http://www.badongo.com/file/16644728 (http://www.badongo.com/file/16644728)
http://www.badongo.com/file/16644751 (http://www.badongo.com/file/16644751)
http://rapidshare.com/files/268576438/iai-asdsh.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/268576438/iai-asdsh.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/268570954/iai-asdsh.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/268570954/iai-asdsh.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/268576680/iai-asdsh.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/268576680/iai-asdsh.rmvb.html)
http://www.megaupload.com/?d=Z7YOL1GK (http://www.megaupload.com/?d=Z7YOL1GK)


جودة جوال
5 mb

http://www.mediafire.com/?tgennmt2zjm (http://www.mediafire.com/?tgennmt2zjm)
http://www.mediafire.com/?rlzmw2qadju (http://www.mediafire.com/?rlzmw2qadju)
http://hotfile.com/dl/10464574/a4f73a3/iai-asdsh.3gp.html (http://hotfile.com/dl/10464574/a4f73a3/iai-asdsh.3gp.html)
http://hotfile.com/dl/10464750/65a36a8/iai-asdsh.3gp.html (http://hotfile.com/dl/10464750/65a36a8/iai-asdsh.3gp.html)
http://www.2shared.com/file/7253418/691b9193/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7253418/691b9193/iai-asdsh.html)
http://www.2shared.com/file/7253482/580cc3c4/iai-asdsh.html (http://www.2shared.com/file/7253482/580cc3c4/iai-asdsh.html)
http://www.zshare.net/download/64312833be2e6164/ (http://www.zshare.net/download/64312833be2e6164/)
http://www.zshare.net/download/643130317f3ff633/ (http://www.zshare.net/download/643130317f3ff633/)
http://depositfiles.com/en/files/emowwu8we (http://depositfiles.com/en/files/emowwu8we)
http://depositfiles.com/en/files/rtqc5k6rt (http://depositfiles.com/en/files/rtqc5k6rt)
http://www.badongo.com/file/16660010 (http://www.badongo.com/file/16660010)
http://www.megaupload.com/?d=7B77QTBG (http://www.megaupload.com/?d=7B77QTBG)
http://rapidshare.com/files/268898565/iai-asdsh.3gp.html (http://rapidshare.com/files/268898565/iai-asdsh.3gp.html)
http://rapidshare.com/files/268900244/iai-asdsh.3gp.html (http://rapidshare.com/files/268900244/iai-asdsh.3gp.html)


بوسترات للكلمة

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9213poster.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9213poster.jpg)
http://amazingupload.info/uploader/reg/images/3121poster1.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/3121poster1.jpg)
http://amazingupload.info/uploader/reg/images/7452poster2.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/7452poster2.jpg)
http://amazingupload.info/uploader/reg/images/1599poster3.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/1599poster3.jpg)

هيئة الإعلام المركزي
للجيش الإسلامي في العراق










هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق/ والأمريكانُ يُقتلونَ جمُلةً أيضاً!


بسم الله الرحمن الرحيم


والأمريكانُ يُقتلونَ جمُلةً أيضاً!

الحمد لله، الذي يفتتح بحمده كل رسالة ومقالة، والصلاة على محمد المصطفى، صاحب النبوة والرسالة، وعلى آله وأصحابه الهادين من الضلالة.
أما بعد :
فها هو حادث جديد تتعرض له أمريكا في إحدى قواعدها وهي فورت هود حين قام أحد الجنود من أصل عربي بإطلاق النار على عدد من الجنود وقتل ثلاثة عشر جندياً منهم وجرح آخرين ، وهو ليس العمل الأول الذي تتعرض له أمريكا فعلى مر السنين كان تأريخهم دموياً بينهم كما كان تاريخهم دمويا مع شعوب العالم .
الشعب الأمريكي في صدمة الآن بسبب هذا العمل على الرغم من تكراره بين صفوف الجيش , وهم في خوف كذلك من المجهول وما ستلده الأيام ، ولكنهم لا يشعرون بهذه المشاعر عندما يقدم جنودهم على قتل الأبرياء في أفغانستان والعراق ، لا يشعرون بهذه المشاعر حين تقتل عوائل كاملة على يد جنودهم في العراق وأفغانستان بل وليست عائلة واحدة وإنما عوائل كثيرة مجتمعة على وليمة عرس أو مجلس عزاء , فمن يستصرخ لهم ؟ ومن يأخذ بحقهم ؟.
وإذا كان الرئيس الأمريكي يتابع التحقيق بنفسه في هذا الأمر لثِقله على شعبه , فعليه أن يتذكر دماء الآخرين التي تنزف بسبب وحشية قواته ، وإن كان يواسي عوائل هؤلاء الجنود القتلى فمن يواسي عوائل قتلانا على يد جنوده ؟.
وبالرغم من قيام الرئيس الامريكي بتحذير شعبه من التعجل في إصدار الأحكام ، غير أن الكثير من الأمريكييين قد تعجل نتائج التحقيق فقاموا بأعمالهم العنصرية المعتادة ضد المسلمين هناك ؛ حيث بدؤأ بإرسال رسائل التهديد للجالية الإسلامية وكذلك تعرض المسلمون للعديد من المضايقات , لأن الفاعل مسلم من أصل فلسطيني ، فنقول لهؤلاء الأمريكان إن كنتم تألمون فهذا بعض مما جرعتموه غيركم من الألم , فهل دمكم دم , ودماء غيركم ماء .
ولولا هذه الأحداث التي يتعرض لها الأمريكان لما علم العالم أن الأمريكان لديهم مثل غيرهم من البشر مشاعر إنسانية وهم يتألمون مثل الآخرين ، وذلك لشدة وحشيتهم تجاه الآخرين، وشدة تَبَلُّدِ مشاعرهم عندما يتعلق الأمر بغيرهم ، وهذه الأحداث كذلك تُعزي المؤمنين الذين يصيبهم الألم ويتجرعون الغصة من ظلم الأمريكان ، فها هم الأمريكان يتألمون ويُقتلون جملة كذلك ، قال تعالى: (إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً) , نعم لا سواء ، فنحن نرجو من الله بمنته وفضله جنته التي وعدها لمن باع نفسه في سبيله وهنيئاً لمن كان الله المشتري منه فما أعظمها من صفقة .
نسأل الله العظيم أن يجعلنا ممن آثره واجتباه، وأرشده إلى الحق وهداه، وألهمه ذكره حتى لا ينساه، وعصمه عن شر نفسه حتى لم يؤثر عليه سواه، واستخلصه لنفسه حتى لا يعبد إلا إياه، وصلى الله على عبده ونبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا.




هيئة الإعلام المركزي



الجيش الإسلامي في العراق



21-ذي القعدة-1430هـ



9 تشرين الثاني -2009م

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:33 AM
~(أســـود القنــص)~ هدية متواضعة لمجاهدي الجيش الإسلامي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


~(أســـود القنـــــص)~

هدية متواضعة لمجاهدي الجيش الإسلامي


للتحميل


http://www.multiupload.com/8DWH168XLM
http://hotfile.com/dl/17546377/ec9b753/11.wmv.html
http://www.zshare.net/video/68459955fb15b130/
http://www.badongo.com/vid/1338949/1
http://rapidshare.com/files/306940033/11.wmv.html
http://www.megaupload.com/?d=31EA5F61
http://www.mediafire.com/?bizt2wto2ze
http://depositfiles.com/en/files/zbpft706j


اللهم انصر المجاهدين ووحد صفهم

لا تنسوا المجاهدين من صالح دعائكم

http://alboraq.biz/showthread.php?t=135967






الجيش الإسلامي في العراق - كلمة للدكتور إبراهيم الشمري بعنوان .. آدَمُ لا قِرْدُ


بسم الله الرحمن الرحيم


- آدَمُ لا قِرْدُهُمْ -




الحمد لله الخالق البارئ المصور القادر الذي خلق فقدَّر ودبّر فيسر وصلى على محمد عبده ورسوله صاحب الآيات والمعجزات والبصائر وعلى آله وأصحابه ومن على سبيله إلى الله سائر وسلم تسليماً كثيراً
أما بعد:
فقد ذكرت وسائل الإعلام انتهاء علماء أمريكيين من بحث جديد يكذب نظرية داروين نتيجة اكتشاف هيكل عظمي قديم جداً يبطل النظرية التي كان داروين قد أنفق فيها أربع سنوات من عمره في جزيرة نائية وضمنها كتابه أصل الأنواع والتي يزعم فيها أن الإنسان قد ترقى من القرد ، وهاهي الشهادة اليوم تأتي من الغرب أصحاب البشرة البيضاء والعيون الزرق بأن صاحبهم كان مخطئا ، وهاهم أخيراً يكتشفون أن الإنسان أصله إنسان والحمد لله! .
لئن يضل الغرب في نشأة الإنسان فهذا طبيعي لأنه بعيدٌ عن الهدى ، فليس عندهم كتاب محفوظ بعد أن حرفوا التوراة والإنجيل وما أنزله الله إليهم من الكتاب ، لكن أن تضل أمة الوحيين الخاتمين ، أمة الذكر المحفوظ في ذلك فهذا هو الذي يُحيِّر العقول .
وكأن الله لم يقل: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) ،وكأنه لم يقل عن آدم:(لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ) وكأنه لم يعلمه الأسماء: (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا) ، وكأنه لم يُسجِد له ملائكته: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) وكأنه لم يسكنه جنته: (وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ) وكأنه لم يحذره وبنيه من عدوه: (يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ) ، وكأنه لم يُشهدهم على ربوبيته لهم: (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ) ، وكأنه لم يعلمه كيف يتوب: (فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ )، وكيف يصدق بمحمدٍ صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً من لا يصدق أن آدم خُلق من طين حيث يقول : ( إني عند الله مكتوب خاتم النبيين، وإن آدم لَمُنْجَدِل في طينته ) رواه أحمد في المسند عن العرباض بن سارية وصححه الألباني .
إن القول بنظرية داروين يقتضي التكذيب بكل تلك الآيات العظيم ، وقد هدد الله تعالى أولئك تهديداً عظيماً بقوله:(فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْكَافِرِينَ) .
إن مناهج التعليم العربية والإسلامية اقترفت خطئاً بل جُرماً منهجياً فادحاً نتج بسبب الفصل بين الدين والدنيا، الذي ابتليت به الأمة منذ مطلع القرن الميلادي الماضي حيث ابتليت بحملة تغريب شرسة قادها وَوَجَّهها شياطينُ الغرب الذين كانت جُيوشهم تفترش أرض أمة الإسلام في كل مكانٍ تقريبا ، ونفايات أفكارهم تفترس وتلوث عقول شبابها وطليعة الفكر فيها ، فصار كل ما ينطق به أولئك الغربيون تَتَلَقَّفُه عندنا فئامٌ ممن يطلق عليهم المثقفون ، والأدهى من ذلك في هذه القضية أن الكلام عن نظرية داروين لم يبق حديث المجالس العلمية أو الثقافية وإنما تحول إلى مناهج التعليم ، تتربى عليه الأجيال جيلاً بعد جيل فحصل بسببها لغط عظيم وتشويش هائل على عقيدة الأمة ، فإذا جاء سؤال عن خلق آدم ونشأته فالطالب المسلم مطالب شرعاً وعقلاً بالإجابة أنه من طين وأن سلالته من ماء مهين لأن الله تعالى يقول (وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنْسَانِ مِن طِينٍ ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلاَلَةٍ مِّن ماء مَّهِينٍ) لكن مناهج التعليم تأمره بتكذيب ذلك وتوجب عليه أن يقول أن أصله قرد ، فيكذب ربه ويمتهن نفسه .
أرأيتم عِظَمَ المصيبة في دين الأمة ودنياها وعِظَمَ الفِرية على رب العالمين ؟
إننا كمسلمين نؤمن إيماناً جازماً قاطعاً لا ريب فيه أنه لا يمكن أن تتخلف حقيقة كونية عن نص قرآني لأن القائل في القرآن هو الفاعل في الكون، فالله تعالى خلق و أمر (ألا له الخلق والأمر) ، وهل نُعَلِّمُ الله تعالى بخلقه وصنعته (أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ).
والله تعالى حَضَّ على التفكر في الكون والتدبر الذي يثمر الإيمان بحقائق الكون لا جَحْدها فقال: (أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ)وقال :(أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمّىً) وقال: (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) وقال: (لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) وغيرها من الآيات العظيمة المباركة.
إننا نرحب بالبحث العلمي المؤصل على الحقائق وليس الخرافات والأوهام، وهكذا خط المسلمون الأوائل بحثهم العلمي في الرياضيات والفلك والطبيعة والطب وغيرها ، فعاشوا في وئام وانسجام بين دينهم ودنياهم ، أما تفكير المعتوهين ومُشوَّهي الفكر والعقل الذين يتركون لأوهامهم الانطلاق بلا ضابط ثم يدّعون أن هذا هو البحث العلمي فجهل البهائم خير من علمهم.
يجب أن تكون مقدمات العلم صحيحة لكي تكون النتائج كذلك ، لا أن تبنى على الظنون والاحتمالات والخيالات فعلماؤنا الأصوليون يقولون (فحيث تطرق الاحتمال سقط الاستدلال) فكيف إذا عورض الحق الأبلج بالظن الأهوج.
وهنا بعض الأسئلة على من أيدوا هذه النظرية وجعلوها في مقرراتنا العلمية عسى أن يجيبوا عنها : ما مصير الملايين الذين ماتوا وهم يعتقدون أن أصلهم من القرود ؟ وماذا سنصنع بملايين كتب علم الأحياء والحيوان التي سودت صحائفها بكذب داروين وافتراءاته ؟ .
لقد عَيَّرَ المسلمون اليهود بأنهم إخوان القردة والخنازير لأن الله مسخ بعضاً منهم بسبب طغيانهم وعنادهم وعصيانهم قال تعالى: ( وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت) ، فأرادوا بإعلامهم المسموم أن يجعلوا القرد أصلا للبشر كلهم، فنشروا هذه النظرية عن طريق صحافتهم ووسائل دعاياتهم ودسائسهم ، في وقت أدارت الأمة ظهرها للشرع ، ويَمَّمَت وجهها شطر مناهج الغرب وأسلمت له أمرها لتتلقى عليه الصفعات تلوَ الصفعات في خزيٍ مستمرٍ وذُلٍ لا ينقطع حتى تعود إلى ربها تصدق وحيَيْه وتمنهج نفسها وفق ذلك في كل حياتها ، في القضاء والتشريع وفي العلم والعمل والاقتصاد والسياسة وفي كل شئون حياتها اليومية.
اللهم بارك الله لنا في القرآن العظيم وانفعنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وخذ بنواصينا إلى الخير والهدى والحق ، ونعوذ بعظمتك أن نذل ونضل ونخزى وأنت ربنا ، وصلى الله على عبده ونبيه محمد وسلم تسليما كثيرا .




د. إبراهيم الشمري

الناطق الرسمي باسم
الجيش الإسلامي في العراق
16-شوال -1430
5-10-2009







الجيش الإسلامي - الشيخ أحمد صالح الحسن / القول الأزهر في بيان بطلان فتوى شيخ الأزهر


القول الأزهر في بيان بطلان فتوى شيخ الأزهر


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي كملت آلاؤه، وشملت نعماؤه، والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد الذي اقتدى به أصفياؤه وأنبياؤه، وعلى آله وأصحابه الذين اهتدى بهم أتقياؤه وأولياؤه، أما بعد:
فقد أطل علينا شيخ الأزهر السيد طنطاوي بفتوى غريبة وهي منعه للنقاب في مدارس الأزهر، والفتوى بالرغم من غرابتها ، فهي متسقة مع آراء ومواقف الرجل الذي ظهر منه قبلاً خذلانه للمرأة المسلمة ، فعندما منعت فرنسا الحجاب ظهر على شاشات التلفاز مع وزير خارجيتها ليعلن أن فرنسا تملك الحق في منع الحجاب على أراضيها ، ونحن هنا لا نريد أن نقرع ونلوم ولكننا سنبحث هذه الفتوى من الناحية الشرعية ومدى مناسبتها لرجل في مثل موقع شيخ الأزهر.
إن مما يزيد من خطورة هذا الأمرأنه جديد على أهل العلم الذين هم السور الباقي؛ المانع من إنفراط عقد الشرع العام ، فقد سن شيخ الأزهر جديدا في أمرنا لا يعرف من سنن أهل العلم ، وللجديد حكم يخالف المعتاد الساري حيث (يغتفر في الدوام ما لا يغتفر في الإبتداء).
وتعليقا على الفتوى هناك بعض المسائل لابد من نقاشها :-
المسألة الأولى: المفتي موقع عن الله.
قال تعالى (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً) يخبر تعالى بكمال الدين وتمام النعمة على هذه الأمة المباركة ، وأمرها عند التنازع بالرد إليه وإلى رسوله وجعل ذلك شرطا للإيمان به وباليوم الآخر فقال ( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ). ولأن الفقه في الدين قد لا يحسنه كل أحد ، فقد امتازت هذه الأمة على مر عصورها بفئة من الرجال نذروا أنفسهم للعلم بما جاء عن الله وعن رسوله صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: (فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ) ليتم الهدى على مراد الله ، وتتقلب هذه الأمة بالنعمة التي امتن الله بها عليها .
إن مهمة العلماء الدلالة على الخير وتفسير الأمر والنهي وتسهيله على العامة ليعرفوا مراد الله ومراد رسوله صلى الله عليه وسلم فيحسن إتباع الشرع ، ولذلك ذم الله البدع لأنها مما لم يأمر به الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ، فالعلماء ورثة الانبياء ، عن أَبِى الدَّرْدَاءِ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الأَنْبِيَاءِ وَإِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلاَ دِرْهَمًا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ). فنعم المورث ونعم الموروث ونعم الوارث، وقد عاب الله على علماء بني اسرائيل عدم نهيهم عن المعاصي ، فهم حراس الشريعة ، والعامة تأخذ دينها عنهم ،قال تعالى (لَوْلا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الإثم وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ) .
إن مهمة العلماء محددة ومحصورة في الدلالة على أحكام الشريعة لا أن يفرضوا آراءهم عليها . قال الشوكاني (السيل الجرار 1/ 588) : (ومتى فوض الله من يدعي الاجتهاد على الشريعة التي أنزلها على رسوله وجعله حاكما فيها بما شاء وعلى ما شاء؟ فإن هذه نبوة لا اجتهاد وشريعة حادثه غير الشريعة الأولى ولم يرسل الله سبحانه إلى هذه الأمة إلا رسولا واحدا)، ولشرف التوقيع عن الله بالإفتاء كان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أول المفتين ومقدمهم ، حتى ألف ابن القيم كتابا سماه (فتاوى إمام المفتين) ، استقصى فيه فتاوى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، ومهمة التوقيع عن الله خطيرة قال النووي (آداب الفتوى والمفتي والمستفي 1/1): (عن ابن المنكدر قال : العالم بين الله تعالى وخلقه فلينظر كيف يدخل بينهم ) ، ولذا كان العلماء الربانيون يتحاشون الفتوى ما وسعهم ذلك ، قال السيوطي (تفسير الإجتهاد 1/16): (قال أبو حنيفة لولا الفرق من الله تعالى أن يضيع العلم ما أفتيت يكون لهم المهنأ وعلي الوزر) وليس للعالم أن يفتي بهواه وما يشتهيه) ، وكانت كلمة "لا أدري" عندهم تشكل خلاصا لكثير من المشاكل ، وبها يزداد قدر العالم في نظر العامة والخاصة وليست مما يشين ، أخرج ابن الصلاح (أدب المفتي والمستفتي 1/10): (عن محمد بن عبد الله الصفار يقول سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول سمعت أبي يقول سمعت الشافعي يقول سمعت مالك بن أنس يقول سمعت محمد بن عجلان يقول (إذا أغفل العالم لا أدري أصيب مقاتله) وهذا إسناد جليل عزيز جدا لاجتماع أئمة المذاهب الثلاثة فيه بعضهم عن بعض وروى مالك مثل ذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما)، وقال (1 /11) : (عن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم أنه جاءه رجل فسأله عن شيء فقال القاسم لا أحسنه فجعل الرجل يقول إني وقفت إليك لا أعرف غيرك فقال القاسم لا تنظر إلى طول لحيتي وكثرة الناس حولي والله ما أحسنه فقال شيخ من قريش جالس إلى جنبه يا ابن أخي الزمها فوالله ما رأيتك في مجلس أنبل منك اليوم فقال القاسم والله لأن يقطع لساني أحب الي من أن أتكلم بما لا علم لي به)، وعن سفيان بن عيينة وسحنون بن سعيد قالا: (أجسر الناس على الفتيا أقلهم علما) وقال ربيعة: (بعض من يفتي ههنا أحق بالسجن من السراق) ، يقول هذا في زمنهم حيث كانت الأمة سيدة الأرض وشريعتها ترفرف بظلالها على أرجاءها والشرك والكفر مرذول مخذول فماذا عساه يقول لو أدرك عصرنا؟، وأقوال العلماء كثيرة مشهورة في هذا الباب .
المسألة الثانية: ما حكم النقاب عند شيخ الأزهر ؟
من شروط المجتهد التي ذكرها العلماء هو التفريق بين الأحكام الشرعية، ذكر الشهرستاني شرائط الاجتهاد وعد منها (الملل والنحل: 1/197) : (الفرق اي -ان يعلم الفرق - بين الواجب والندب والإباحة والحظر والكراهة حتى لا يشذ عنه وجه من هذه الوجوه ولا يختلط عليه باب بباب) ، والظن ان المجامع والمؤسسات العلمية خصوصا ذات الطابع العالمي والعلمي الرصين تعتمد هذه الشرائط وغيرها في تخريج المؤهلات العلمية ، فإن الرجل إذا تربع على قمة هذا الصرح العلمي أو ذاك كان اولى ان تنطبق عليه الشرائط ، إذن يفترض في شيخ الأزهر ومن هم في مثل مكانته العلمية أن يميزوا بين الأحكام ، ومن الميسور عليه ذلك ونظن أنه يعلم ذلك ولا يجهله.
وبالرغم من علمنا أن الخلاف الواقع بين العلماء في هذه المسألة هو بين الوجوب والاستحباب ، وليس لهم قول يعرف خارج هذين الحكمين ، إلا أننا سنبسط الكلام في كل الخيارات تنزلا في الخطاب وإقامة للحجة.
الكتب القديمة كانت تشير إلى النقاب بلفظ الحجاب أي أن النقاب أو الخمار هو صورة الحجاب ولكن اصطلح في عرف الناس اليوم أن النقاب أو الخمار هو تغطية الوجه ، والحجاب هو تغطية البدن باستثناء الوجه والكفين ، وكلامنا في هذا المقال سيتناول المصطلحين وفق عرف الناس اليوم.
في تلك القضية المطروحة وهي النقاب هناك خمسة احتمالات لا غير، فما هو الحكم الشرعي فيها هل هو واجب أم مستحب أم مباح أم محظور بنوعيه (المحرم والمكروه)؟
لا نظن أن شيخ الأزهر يجرأ أن يقول أن النقاب محظور شرعا كراهة أو تحريما ، لأنه بهذا يكون قد خرج على ما انعقد عليه إجماع علماء الأمة المعتبرين ليس في هذا العصر فحسب بل في كل العصور ، وكلامه للفتاة المسلمة وقراره بحظر النقاب يدل على أنه لا يراه واجبا ، فنكون بذلك قد حصرنا النزاع في الحكمين الآخرين وهما الإستحباب والإباحة.
إذا كان يعتقد أن النقاب مستحب وليس واجبا ، وهو رأي الطائفة الثانية من العلماء ، فكيف له أن يمنع ما أحبه الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم ) ، وكيف يستسيغ أن يعاقب على فعل يثيب الله من فعله!! ، بأي دليل شرعي وبأي قانون إلهي!! ، وليس لأحد بعد الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم ) أن يستحب أو يكره من عند نفسه ، بل إن الشافعي قد فزع من الاستحسان (وقال من استحسن فقد شرع) ، وذلك خشية أن يكون ابتداء تشريع من جهة العقل بالرغم من أن الإستحسان المنضبط الذي عليه العلماء بعيد عن خطورة أن يحب أو يكره من عند نفسه بلا دليل ضابط ، وكره ما أحبه الله أو استحباب ما أبغضه مضادة ظاهرة لشرع الله لا يجرأ عليها أحد من أهل العلم الذين هم أخشى الناس لله قال تعالى ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ) ، والله عز وجل قد كافأ عبده المتقرب اليه بالمندوبات بأن أحبه فاذا أحبه وعامله بمقتضى هذا الحب فهل يحق لعبد من عبيده المساكين أن ينصب له راية العداء ، فإن نصبها فمن المخذول؟ في البخاري عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم): (إِنَّ اللَّهَ قَالَ: مَنْ عَادَى لِى وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ ، وَمَا تَقَرَّبَ إِلَىَّ عَبْدِى بِشَىْءٍ أَحَبَّ إِلَىَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِى يَتَقَرَّبُ إِلَىَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِى يَسْمَعُ بِهِ ، وَبَصَرَهُ الَّذِى يُبْصِرُ بِهِ ، وَيَدَهُ الَّتِى يَبْطُشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِى يَمْشِى بِهَا ، وَإِنْ سَأَلَنِى لأُعْطِيَنَّهُ ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِى لأُعِيذَنَّهُ ، وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَىْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِى عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ ، يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ) .
كما أن الأمر قد يكون مستحبا بالجزء واجبا بالكل قال الشاطبي ( الموافقات 1/152) : (وبعض الواجبات منه ما يكون مقصودا وهو أعظمها ومنه ما يكون وسيلة وخادما للمقصود كطهارة الحدث وستر العورة واستقبال القبلة والأذان للتعريف بالأوقات وإظهار شعائر الإسلام مع الصلاة فمن حيث كان وسيلة حكمه مع المقصود حكم المندوب مع الواجب يكون وجوبه بالجزء دون وجوبه بالكل) ، فلو كان النقاب مستحبا بالجزء وتركته الأمة جميعا أثمت أي أنه يصبح واجبا بالكل .
وقال ابن تيمية ( اقتضاء الصراط المستقيم 1/ 55): (إذا ثبت أن الجنس مقصود في الجملة كان ذلك حاصلا في كل فرد من أفراده ولو فرض أن الوجوب سقط بالبعض لم يرفع حكم الاستحباب عن الباقي).
وقال الشاطبي (الموافقات 1/132): (إذا كان الفعل مندوبا بالجزء كان واجبا بالكل كالأذان في المساجد الجوامع أو غيرها وصلاة الجماعة وصلاة العيدين وصدقة التطوع والنكاح والوتر والفجر والعمرة وسائر النوافل الرواتب فإنها مندوب إليها بالجزء ولو فرض تركها جملة لجرح التارك لها ألا ترى أن في الأذان إظهارا لشعائر الإسلام ولذلك يستحق أهل المصر القتال إذا تركوه وكذلك صلاة الجماعة من داوم على تركها يجرح فلا تقبل شهادته لأن في تركها مضادة لإظهار شعائر الدين وقد توعد الرسول عليه السلام من داوم على ترك الجماعة فهم أن يحرق عليهم بيوتهم كما كان عليه السلام لا يغير على قوم حتى يصبح فإن سمع أذانا أمسك وإلا أغار والنكاح لا يخفى ما فيه مما هو مقصود للشارع من تكثير النسل وإبقاء النوع الإنساني وما أشبه ذلك فالترك لها جملة مؤثر فى أوضاع الدين إذا كان دائما أما إذا كان فى بعض الأوقات فلا تأثير له فلا محظور فى الترك).
اما فيما يخص مسالة المباح، فإذا كان شيخ الأزهر يرى أن النقاب مباح فالنهي عن أمر مباح لا يجوز قطعا إلا بدليل شرعي إضافي وهو معدوم في هذه الحالة ، قال الشاطبي ( الموافقات 1/ 183): (إن تناول المباح لا يصح أن يكون صاحبه محاسبا عليه بإطلاق وإنما يحاسب على التقصير في الشكر عليه إما في جهة تناوله واكتسابه وإما في جهة الإستعانة به على التكليفات فمن حاسب نفسه في ذلك وعمل على ما أمر به فقد شكر نعم الله) وقال الغزالي (المستصفى 1/59): (المباح غير مطلوب بل مأذون فيه ومطلق له) ، فاذا كانت المسلمة مأذون لها أن تلبس النقاب فلا يحق لأحد بعد إذن الله أن ينهى عنه ويمنعه ، بل العكس فحال الإختلاط تعززه وتؤكده بل تنقله إن كان مباحا إلى رتبة أعلى حكما عملا بمقاصد الشريعة ، فالوسائل لها حكم المقاصد ، قال الشاطبي (الموافقات 2/331): (قصد الشارع من المكلف أن يكون قصده فى العمل موافقا لقصده فى التشريع والدليل على ذلك ظاهر من وضع الشريعة إذ أنها موضوعة لمصالح العباد على الإطلاق والعموم والمطلوب من المكلف أن يجرى على ذلك فى أفعاله) ، فاذا كانت العفة والحفاظ على النفس في وضع الإختلاط الذي تشهده الجامعات المصرية وغيرها من جامعات المسلمين واجبا ، فان أي وسيلة تؤدي إلى تحقيق تلك الغاية تأخذ حكم المقصد الذي تؤدي إليه وهو الوجوب ، قال الشاطبي (الموافقات 2/333) : (فإذا قصد المكلف عين ما قصده الشارع بالإذن فقد قصد وجه المصلحة على أتم وجوهه فهو جدير بأن تحصل له)، وقال ابن القيم(إعلام الموقعين 1/219) :(قد كان الصحابة يستدلون على إذن الرب تعالى وإباحته بإقراره وعدم إنكاره عليهم في زمن الوحي) ،في البخاري عن عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رضى الله عنه عَلَى الْمِنْبَرِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ (إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى ، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أو إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ) ، قال الشافعي يدخل في هذا الحديث ثلث العلم، وقد أمرنا أن نعامل الناس بما ظهر منهم والله يتولى السرائر ، ثم إن القول في الإباحة في أمر تعبدي لا يوجد في الحقيقة لأن الشريعة موضوعة للإبتلاء قال تعالى :( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا) وقال (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ) ، قال ابن تيمية (الفتاوى 9/148) :( وفرق كثير بين الدليل المقتضى للعلم القائم بالقلب وبين العلم المقتضى للوجود القائم فى الخارج فإن مقتضى الأول الإعتقاد الذهنى ومقتضى الثانى الوجود الخارجى وأحد النوعين مباين للآخر).
ولقائل أن يقول: ان شيخ الأزهر يرى ان النقاب ليس من الدين وانما هو امر دنيوي مباح وشيخ الأزهر قد منع النقاب ولم يحرمه ، كما منع عمر حذيفة (رضي الله عنهما) من الزواج بالكتابية وهو جائز في الشرع ، فنقول ان عمر وهو في منصب الامامة العظمى قد منع فردا واحدا من امته لمكانته في المسلمين من امر جائز في اصله، صونا لمصلحة الامة ، ولم يحرم تحريما شرعيا ، ولم يمنع كل الرجال الذين هم في ولايته وتحت سلطانه منعا عاما من ذلك النوع من الزواج ، وهذا مختلف تماما عما قام به شيخ الأزهر إذ ليس له من الولاية ما لعمر رضي الله عنه ، وعمر منع فردا وشيخ الأزهر منع منعا عاما ، ومنع عمر يتسق مع مقاصد الشريعة ومنع شيخ الأزهر يجري بالضد مع مقاصد الشريعة ، اذ يفترض ان يجري المنع مع مقاصد الشريعة وهو اذ لم يتحقق فليس الا محض الهوى ، فالقياس على فعل عمر رضي الله عنه بعيد من كل الوجوه .
ثم ان وزير الاوقاف المصري قد تعقب فتوى شيخ الأزهر قائلا" لقد قلنا اكثر من مرة ان النقاب عادة وليس عبادة" وبالرغم من جهل الرجل الواضح بالعبادة وشروطها والعرف واحكامه ، ولو مكن الرجل من كلمته ليزدردها فهو خير له من ان يبوءبها يوم القيامة ، في الصحيحين واللفظ للبخاري عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ (إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مَا يَتَبَيَّنُ فِيهَا ، يَزِلُّ بِهَا فِى النَّارِ أَبْعَدَ مِمَّا بَيْنَ الْمَشْرِقِ) وتنزلا نقول هب ان الامر ليس عبادة وانما عرف قد جرت به العادة، فهل يحق لكم ان تمنعوه وهو عادة لا تخالف الشريعة؟ ثم اين انت من عشرات العادات المنكرة التي تنتشر في مجتمعك وغيره من مجتمعات المسلمين هل غابت عن ناظريك؟ ، أم انك لاتراها منكرة؟.
إن من شروط الفتوى ان يعلم المفتي أعراف وعوائد الناس الذين يفتي لهم، فقد اطبق اهل العلم ان الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والعوائد والاحوال والاشخاص ، وهذا دليل على تأثير العرف والعادة بالاحكام الشرعية ولم يؤثر عمن يعتد به من اهل العلم والنظر من يشاقق في ذلك حتى اصبح ذلك قاعدة شرعية كبرى هي "العادة محكمة" فرعوا عليها ما لاينحصر من المسائل قال السيوطي (الأشباه والنظائر 1/90) : (إن اعتبار العادة والعرف رجع إليه في الفقه في مسائل لا تعد كثرة) ، ولو كان النقاب عرفا فهو عرف صالح تؤيده الشريعة لانه يمضي مع مقاصدها واحكامها ، دعك عن كل النصوص التي اغمض وزير الاقاف عينيه عنها.
المسألة الثالثة: الإلزام بالاجتهاد:
هب أن ما ذهب إليه شيخ الأزهر في مسالة النقاب هو الإجتهاد الراجح فهل يحق لشيخ الأزهر أن يجبر الناس على تعبد الله وفق اجتهاده؟
قال الصنعاني (إرشاد النقاد 1/13): (إن الأئمة رحمهم الله كانوا يبذلون أقصى جهودهم للوصول إلى الحق في المسائل الاجتهادية ومع هذا لم يكونوا يقطعون بأن اجتهادهم هو مسك الختام والأمر الآخر الذي لا يجوز خلافه قطعا بل كانوا يحتاطون احتياطا لازما عند إبداء آرائهم في المسائل ويخافون في ذلك مخالفة النصوص الصريحة من الكتاب والسنة) وقال (1/14) :(لا يتصور أن إماما من الأئمة الأعلام مهما بلغ من العلم والحفظ والضبط والإتقان والفضل والوجاهة يستقل بالحكم على الشيء ويستبد برأيه ويفرضه على الآخرين فرضا) وقال (وما أحسن ما ورد عن الإمام أبي حنيفة من قوله عند الإفتاء هذا رأي النعمان بن ثابت يعني نفسه وهو أحسن ما قدرت عليه فمن جاء بأحسن منه فهو أولى بالصواب ونقل عن الإمام الشافعي أنه قال ما ناظرت أحدا إلا قلت اللهم أجر الحق على قلبه ولسانه فإن كان الحق معي اتبعني وإن كان الحق معه اتبعته) فهذه أخلاق أئمة العلم والدين والذين لا يشك أحد بأنهم مقدمون في كل فن من فنون العلم على كل علماء عصرنا شيخ الأزهر وغيره.
وقد كان علماء المسلمين المتبوعون يتحاشون فرض اجتهادهم على الأمة حتى وإن تيسر لهم ذلك بقوة غالبة وقصة الإمام مالك مع المنصور مشهورة، قال القاضي عياض (ترتيب المدارك 1/60) : (قال المنصور للإمام مالك يا أبا عبد الله ضع للناس كتبا وجنب فيها شدائد عبد الله بن عمر ورخص ابن عباس وشواذ ابن مسعود واقصد أوسط الأمور وما اجتمع عليه الأمة والصحابة ولئن بقيت لأكتبن كتبك بماء الذهب فأحمل الناس عليها ، فقال له مالك : يا أمير المؤمنين لا تفعل فإن الناس قد سبقت لهم أقاويل وسمعوا أحاديث ورووا روايات وأخذ كل قوم بما سبق إليهم وعملوا به ودانوا له من اختلاف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيرهم وإن ردهم عما اعتقدوه شديد فدع الناس وما هم عليه وما اختار أهل كل بلد لأنفسهم فقال المنصور: لعمري لو طاوعتني على ذلك لأمرت به).
قال ابن القيم (إعلام الموقعين 1/ 55) :(والمقصود أن الله سبحانه حرم القول عليه بلا علم في أسمائه وصفاته وأفعاله وأحكامه ، والمفتي يخبر عن الله عز وجل وعن دينه ، فإن لم يكن خبره مطابقا لما شرعه كان قائلا عليه بلا علم) ومن ضوابطهم أن لا يقول المجتهد عن رأيه هذا حكم الله ، وقال: (قال الربيع بن خثيم : إياكم أن يقول الرجل لشيء : إن الله حرم هذا أو نهى عنه ، فيقول الله : كذبت لم أحرمه ولم أنه عنه ، أو يقول : إن الله أحل هذا أو أمر به ، فيقول الله : كذبت لم أحله ولم آمر به) وقال (4/ 432): ( إذا قال الصحابي قولا فإما أن يخالفه صحابي آخر أو لا يخالفه ، فإن خالفه مثله لم يكن قول أحدهما حجة على الآخر) ؟ فكيف يكون كلام واختيار شيخ الأزهر، على فرض انه اختيار علمي وليس سياسيا حجة على غيره ، فإن قيل إن مقام شيخ الأزهر العلمي لايقارن بالمستوى العلمي للفتاة المسلمة فلا مجال للمقارنه فالجواب أن للمسلم العامي (على فرض عامية الفتاة المسلمة) لها أن تقلد من تثق بدينه وعلمه ، قال الزركشي (البحر المحيط 6/92): (اتفاقهم –اي العلماء- على أنه يجوز للمقلد أن يقلد من عرف بالعلم والعدالة ، وأنه يحرم عليه تقليد من عرف بضد ذلك) ، وقال ابن تيمية (الفتاوى 5/348) : (ولا يجوز أن يقدم العامي على فعل لا يعلم جوازه) .
ومنذ عهد الصحابة والتابعين إلى يومنا هذا هنالك العشرات من العلماء ذوي الفتاوى المحفوظة الذين تستطيع المسلمة العامية تقليدهم ، ولايستطيع أحد أن يجبرها على اختيار علمي معين إن لم تكن النفس تطمئن اليه ،قالابن تيمية(منهاج السنة النبوية 3/240): (جمهورهم – أي العلماء- لا يأمرون العامي بتقليد شخص معين غير النبي (صلى الله عليه وسلم) في كل ما يقوله والله تعالى قد ضمن العصمة للأمة فمن تمام العصمة أن يجعل عددا من العلماء إن أخطأ الواحد منهم في شيء كان الآخر قد أصاب فيه حتى لا يضيع الحق ولهذا لما كان في قول بعضهم من الخطأ في مسائل كان الصواب في قول الآخر فلم يتفق أهل السنة على ضلالة أصلا)
وقال (الفتاوى 2/105) :(غاية ما يقال: إنه يسوغ أو ينبغي أو يجب على العامي أن يقلد واحدا لا بعينه، من غير تعيين زيد ولا عمرو. وأما أن يقول قائل: إنه يجب على العامة تقليد فلان أو فلان، فهذا لا يقوله مسلم).
وأن العلم معرفة الحق بدليله فلو علمت المسلمة تلك المسألة وهي النقاب بأدلتها لم تلك من العوام فيها ، قال ابن تيمية (الفتاوى20/203): (العامي إذا أمكنه الاجتهاد في بعض المسائل جاز له الاجتهاد فإن الاجتهاد منصب يقبل التجزيء والانقسام، فالعبرة بالقدرة والعجز وقد يكون الرجل قادرا في بعض عاجزا في بعض) وعندئذٍ لم يحل لها أن تتابع لا شيخ الأزهر ولا غيره فيها ، قال ابن القيم (إعلام الموقعين 1/6): (قال الشافعي قدس الله تعالى روحه : أجمع المسلمون على أن من استبانت له سنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لم يكن له أن يدعها لقول أحد من الناس) ، وقال ابن تيمية (الفتاوى 1/231) :(فأصحاب الاجتهاد وإن عذروا، وعرفت مراتبهم من العلم والدين، فلا يجوز ترك ما تبين من السنة والهدي لأجل تأويلهم).
المسألة الرابعة : هل المؤثر في الحكم (العلة) بالنسبة للنقاب هو الجمال ؟
إن تعيير شيخ الأزهر للفتاة المنتقبة بنقابها مع قلة جمالها خطيئة بحد ذاته، لكن إذا كان الأمر كذلك فلماذا تضع النقاب؟ فضلا عن أنه يمثل موقفا لا يليق بأمثاله الذين يفترض بهم أن يكونوا أحرص الناس على العفاف والطهر ، لا أن يعيّروا المؤمنات بعفافهن وطهرهن ، وعلى هذا فإننا نطرح مسالة علمية وهي هل العلة في ارتداء النقاب أو الخمار هي الجمال؟ وإذا كان كذلك فهو هي العلة الوحيدة؟.
كثير من الاصوليين على أن الحكم قد يعلل بأكثر من علة ، قال الشاطبي (الموافقات 2/532): (أجاز الجمهور تعليل الحكم الواحد بأكثر من علة واحدة) ، وبالرغم من قناعتنا ان الجمال هو وصف اضافي غير مؤثر في الحكم وليس علة فيه فإننا سنناقش كونه علة تنزلا فنقول إذا كان الجمال علة أخرى للنقاب فقد قوي الحكم وثبت ولم تلغِ أحدى العلتين الأخرى ، فالحكم ثبت بالأنوثة ، فاذا أضفت إليها الجمال فقد عززت الحكم ولم تلغ العلة الأولى وهي الأعم بل هي المقصودة ، قال ابن تيمية (الفتاوى 20/ 72) :(ولهذاإذا جاء تعليل الحكم الواحد بعلتين في كلام الشارع أو الأئمة كان ذلك مذكورا لبيان توكيد ثبوت الحكم وقوته كقول أحمد في بعض ما يغلظ تحريمه : هذا كلحم خنزير ميت فإنه ذكر ذلك لتغليظ التحريم وتقويته).
وإن كان اختيارك هو منع تعدد العلة للحكم الواحد ، كاختيار بعض علماء الاصول كالرازي وغيره فلا نسلم لك أن الحكم هو للمرأة الجميلة فقط ، فالحكم عام ولا وجه لتخصيصه بالجمال ، وقد ذكرت أنت نظيره في تفسيرك الوسيط (1/3445) فقلت: (وحكم نساء المؤمنين فى ذلك كحكم أمهات المؤمنين ، لأن قوله - سبحانه – (ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ) علة عامة تدل على تعميم الحكم ، إذ جميع الرجال والنساء فى كل زمان ومكان فى حاجة إلى ما هو أطهر للقلوب ، وأعف للنفوس ،فالجملة الكريمة فيها الدليل الواضح على أن وجوب الحجاب حكم عام فى جميع النساء. لا خاص بأمهات المؤمنين ، وإن كان أصل اللفظ خاصا بهن ، لأن عموم علته دليل على عموم الحكم فيه) ، فلم خصصت النقاب بالجميلات والعلة نفسها والحكم نفسه؟ (لابد من الإشارة –هنا- أن شيخ الأزهر ذكر الحكمة أو المقصد بانه علة الحكم ولا مشاحة في ذلك ، لكننا في كلمتنا هذه ميزنا بين الحكمة أو المقصد الذي هو الغاية التي أراد الشارع تحقيقها بتشريعه للحكم ، والعلة التي هي الوصف الظاهر المنضبط الذي يدور معه الحكم وجودا وعدما)
ثم أن تعليل النقاب بالجمال لا ينضبط حده فمقاييس الجمال مختلفة إختلافا كبيرا بين بني البشر ، ويكفي أن تشاهد إختلاف ما يسمونه "الموضة" بين عام وآخر لترى مدى هذه الإختلاف ، فما هو جميل عند المشرق قد لا يكون جميلا عند أهل المغرب والجمال عند أهل الشمال يختلف عما هو عند أهل الجنوب وهكذا ، وما هو جميل عند البيض قد لا يكون جميلا عند السود والعكس كذلك ، والشريعة عامة لجميع المكلفين انسهم وجنهم ، فلا يجعل ما لا ينضبط شرطا فيما ينضبط.
الحجاب للحرة دون الأمة:
إن عالمية الدين لا تفرق بين الناس فلا استثاء للمرأة الجميلة وغيرها وإنما التفريق بين الحرة والأمة وإن كانت الأمة هي الأجمل: في البخاري من حديث أنس حين بنى رسول الله صلى الله عليه بأم المؤمنين صفية رضي الله عنها : ( فَقَالَ الْمُسْلِمُونَ إِحْدَى أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ ، أو مَا مَلَكَتْ يَمِينُهُ قَالُوا إِنْ حَجَبَهَا فَهْىَ إِحْدَى أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ ، وَإِنْ لَمْ يَحْجُبْهَا فَهْىَ مِمَّا مَلَكَتْ يَمِينُهُ) ، قال ابن تيمية ( الفتاوى 5/372): (وإنما ضرب الحجاب على النساء لئلا ترى وجوههن وأيديهن. والحجاب مختص بالحرائر دون الإماء كما كانت سنة المؤمنين في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه أن الحرة تحتجب والأمة تبرز وكان عمر رضي الله عنه إذا رأى أمة مختمرة ضربها وقال أتتشبهين بالحرائر أي لكاع فيظهر من الأمة رأسها ويداها ووجهها) ، والعلة تلغى ان لم تؤثر في الحكم ، لأن ثبوت الحكم بدون هذا الوصف " الجمال " يدل دلالة واضحة على أن هذا الوصف ليس بعلة ، وتعليل الحكم بالمعنى الظاهر المنضبط أولى من تعليله بالصفة الخفيةغير المنضبطة، قالالآمدى (الإحكام فى أصول الأحاكم 1/318): (إذا كانت خفيةً مضطربةً مختلفةً-يقصد العلة - باختلاف الصور والأشخاص والأزمان والأحوال فلا يمكن معرفة ما هو مناط الحكم منها والوقوف عليه إلا بعسر وحرج ودأب الشارع فيما هذا شأنه على ما ألفناه منه إنما هو رد الناس فيه إلى المظان الظاهرة الجلية دفعاً للعسر عن الناس والتخبط في الأحكام)،
إن من الواجب على العبد أن يشغل قلبه وعقله فيما يصلحة لا فيما يرديه فمن لم تستبن له علل الاحكام وقف عند ظواهرها الجلية فهذا اولى من التمادي والتمحك والتحكم في نصوص الشريعة الثابتة.
خاتمـــة:
روي عن عبد الله بن حذافة السهمي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن طاغية الروم حبسه في بيت وجعل معه خمراً ممزوجاً بماء ، ولحم خنزير مشوي ثلاثة أيام ، فلم يأكل ولم يشرب حتى مال رأسه من الجوع والعطش وخشوا موته ، فأخرجوه فقال : قد كان الله أحله لي ، لأني مضطر ، ولكن لم أكن لأشمتك بدين الإسلام) ، هذه المواقف التي لا يجعل المسلم فيها مدخلا على دين الله من خلاله ، وشيخ الأزهر فتح الباب على مصراعيه لكل من هب ودب ان يشمت بالمؤمنات ، فقامت على الفور خمس جامعات مصرية بمنع المنقبات بقرار تعسفي حتى من دخول الأقسام الداخلية ، ناهيك عمن سيستدل به من اصحاب القلوب المريضة ليعززوا به هجومهم على اهل الدين والعفاف.
ثم هل يتوافق منع النقاب مع ادعاء الحوار بين الاديان وحرية الشعوب وحرية الاديان التي يدعو لها شيخ الازهر، لماذا يعد انتقاد المفسدين والمفسدات الذين يدعون الى نشر الرذيلة في مجتماعاتنا اعتداءا على الحريات العامة ، ومهاجمة اهل الايمان والعفة أمرا يتوافق مع الحرية العامة والشخصية في الانتقاد ، إن من انتكاس الفطر، ان ترى المعروف منكرا والمنكر معروفا.
اخرج الدارمي في سننه عنْ عَبَّادِ بْنِ عَبَّادٍ الْخَوَّاصِ الشَّامِىِّ أَبِى عُتْبَةَ قَالَ : (إِنَّ الْكِتَابَ لاَ يَنْطِقُ حَتَّى يُنْطَقَ بِهِ ، وَإِنَّ السُّنَّةَ لاَ تَعْمَلُ حَتَّى يُعْمَلَ بِهَا ، فَمَتَى يَتَعَلَّمُ الْجَاهِلُ إِذَا سَكَتَ الْعَالِمُ فَلَمْ يُنْكِرْ مَا ظَهَرَ وَلَمْ يَأْمُرْ بِمَا تُرِكَ ، وَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لِيُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ يَكْتُمُونَهُ ) وقال: (كَيْفَ يَهْتَدِى الْمُسْتَدِلُّ الْمُسْتَرْشِدُ إِذَا كَانَ الدَّلِيلُ حَائِراً؟ ) وقال: (إِنَّهُ يَأْتِى زَمَانٌ يَشْتَبِهُ فِيهِ الْحَقُّ وَالْبَاطِلُ ، وَيَكُونُ الْمَعْرُوفُ فِيهِ مُنْكَراً وَالْمُنْكَرُ فِيهِ مَعْرُوفاً ، فَكَمْ مِنْ مُتَقَرِّبٍ إِلَى اللَّهِ بِمَا يُبَاعِدُهُ وَمُتَحَبِّبٍ إِلَيْهِ بِمَا يُبَغِّضُهُ عَلَيْهِ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: (أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً) ، فَعَلَيْكُمْ بِالْوُقُوفِ عِنْدَ الشُّبُهَاتِ حَتَّى يَبْرُزَ لَكُمْ وَاضِحُ الْحَقِّ بِالْبَيِّنَةِ ، فَإِنَّ الدَّاخِلَ فِيمَا لاَ يَعْلَمُ بِغَيْرِ عِلْمٍ آثِمٌ). سبحان الله! فكيف حال من يدخل في الإثم وهو يعلم؟!!
ألا يجب على شيخ الأزهر ومن هم في مثل مكانته أن يدعوا إلى محاربة الرذيلة بدل محاربة انتشار الفضيلة ، أليس هو الواجب الشرعي المتعين على القادرين عليه وفي مقدمتهم شيخ الأزهر ونظرائه ، اخرج أبو محمد بن اسماعيل الشافعي (الباعث على إنكار البدع 1/10) : (عن سفيان بن عيينة قال: إن العالم لا يمارى ولا يداري ينشر حكمة الله تعالى فان قبلت حمد الله وإن ردت حمد الله).
اننا لم نتطرق الى الخلاف الفقهي الدائر بين الفريقين حول وجوب النقاب أو استحبابه مع ان رأينا هو وجوب النقاب، ويتأكد وجوبه عندنا في هذا العصر الذي انتشرت فيه الفتن ، وكثرت المعينات على الفساد والافساد ، وذلك احتراما لاختيارات اهل العلم ، اذ الاجتهاد فيها سائغ حيث لا إنكار في هذا النوع من الاجتهاد ولكل فريق من الحجج ما يوجه بها دليله نحو اختياره، ثم انه ليس من المسائل التي تشغل البال ، وتستنفر الهمة للكتابة فيها فقد اشبعها كثير من العلماء بحثا وتفصيلا.
لكن أمر المنع من النقاب له شأن آخر خطير لاينبغي لمسلم السكوت عليه ولذا قمنا بتفصيل القول في تلك المسالة من اصولها، نصرا من المؤمن لاخوانه ، وابراءا لذممنا وتخليصا لنفوسنا من السؤال بين يدي الجبار ، وليس من همتنا الشغب على احد ، وليس في اوقاتنا فضول نضيعه.
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه، اللهم إنا نعوذ بك من الحور بعد الكور، ومن الضلالة بعد الهدى ، ومن العمى بعد البصيرة ، يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ، وصلى الله على عبد الله ورسوله محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا



الشيخ أحمد صالح الحسن


رئيس الهيئة الشرعية المركزية


الجيش الاسلامي في العراق

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:39 AM
مؤسسة البراق الإعلامية / تفريغ للخطاب الصوتي للشيخ أبي وائل - إلى المجاهدين كافة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد ..
فهذا تفريغ للخطاب الصوتي للشيخ المجاهد أمير جماعة أنصار السنة - الهيئة الشرعية - أبي وائل ( حفظه الله ) - (( إلى المجاهدين كافة بمناسبة شهر رمضان )) .
نقدمه لأمتنا الإسلامية ولإخواننا المجاهدين ،

سائلين المولى عز وجل أن يمن على المجاهدين بتوحد كلمتهم وصفوفهم وينصرهم على عدوهم إنه ولي ذلك والقادر عليه .

التفريغ

_______

(( إلى المجاهدين كافة بمناسبة شهر رمضان ))

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء و المرسلين والعاقبة للمتقين
ولا عدوان إلا على الظالمين المبتدعة والمشركين .

أما بعد :
فيقول الله تبارك وتعالى في محكم تنزيله :

{قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمْ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ}

إعلم أخي المجاهد هداك الله ورعاك أن الله جل وعلا يضاعف أجر الطاعة في شهر رمضان إلى أضعاف كثيرة من صلاة وصيام وقيام وجهاد في سبيله .

فشمروا عن ساعد الجد وأحسنوا العمل في هذا الشهر الكريم الفضيل فهو شهر أوّله رحمة و أوسطه مغفرة و آخره عِتق مِـن النار .

بادروا بالطاعة فيه وما يدريكم لعلكم لا تدركون رمضان بعده , وخير طاعة بعد الفريضة جهاد أعداء الله من الصليبين وأعوانهم

جاهدوهم واقتلوهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن قاتلتموهم ينزل وعد الله لكم بأن يعذبهم ويخزهم وينصركم عليهم ويشفي صدوركم

{وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

اضربوا أعداء الدين من الغزاة المعتدين الصليبين وأعوانهم شددوا الخناق عليهم اضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان

{إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ }

لا تدعوا يوماً إلا ولهم فيه فاجعة وقارعة , وتيقنوا أن نصر الله قريب ما دمتم مخلصين لله في جهادكم لهم لا تريدون غير وجه الله ونصرة دينه

{فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}

أيها المجاهدون :
لا يغركم كثرة أعداءكم ولا تفوق عدتهم فإن الله لا ينصرنا بكثرة عدد أو عدة وإنما ينصرنا بالإيمان والتقوى .

** قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ }

فلا بد للمسلمين إذا أرادوا النصر من عند الله على عدوهم أن يعودوا إلى ربهم ودينهم ويستجيبوا لداعي الله ويتقوه ويتوبوا إليه من ذنوبهم فإنما ينصر المسلمون على عدوهم بتقوى الله واجتناب معاصيه لا بعددهم وعدتهم .

يقول الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في وصية له إلى سعيد بن أبي وقاص ومن معه من الأجناد رضي الله عنهم : أما بعد : فإني آمرك ومن معك بتقوى الله على كل حال

فإن تقوى الله أفضل العدة على العدو ، وأقوى المكيدة في الحرب, وآمرك ومن معك أن تكونوا أشد احتراساً من المعاصي من احتراسكم من عدوكم

فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من عدوهم، وإنما ينصر المسلمون على عدوهم بمعصية عدوهم لله، ولولا ذاك لم يكن لنا بهم قوة ، لأن عددنا ليس كعددهم ولا عدتنا كعدتهم , فإن استوينا في المعصية كان لهم الفضل علينا والقوة , وإن لم ننصر عليهم بفضلنا لم نغلبهم بقوتنا , واعلموا أن عليكم في سيركم حفظة من الله تعالى يعلمون ما تفعلون , فاستحيُوا منهم ولا تعملوا بمعاصي الله وأنتم في سبيل الله

ولا تقولوا إن عدونا شر منا فلن يسلط علينا وإن أسأنا، فرب قوم قد سلط عليهم شر منهم كما سلط على بني إسرائيل لما عملوا بمعاصي الله كفرة المجوس

(فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولا)

فاسألوا الله العون على أنفسكم كما تسألونه على عدوكم أسأل الله ذلك لنا ولكم .. ) انتهت وصيته

إن الثقة بنصر الله وعونه ووعده الحق لمن جاهد في سبيله هي زاد الطريق
وبشارة التمكين , تبقى حية شاخصة في قلوب المجاهدين ومشاعرهم وإن من فقد هذه الثقة بالله ونصره فقد خسر خسران مبينا , ومن تشكك فيها لحظة فقد تأخر عليه النصر على قدرها

يقول الله تبارك وتعالى :
** مَنْ كانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْيَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّماءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ ما يَغِيظُ }

من كان يشك في نصر الله لأوليائه فليقرأ قول الله تعالى :
** إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ }

أوصيكم أحبتي في الله بالائتلاف وعدم التنازع فإن عاقبة التنازع الفشل وذهاب الريح
وغلبة الأعداء عليكم {‏ وَأَطِيعُوا اللَّه وَرَسُوله وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَب رِيحكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّه مَعَ الصَّابِرِينَ ‏}

إخواني المجاهدين :
سدد الله خطاكم كونوا عوناً لإخوانكم على أعداءكم , وجهوا أسلحتكم على عدوكم

وإياكم أن توجهوها نحو بعضكم البعض فإن فعلتم ذلك عصيتم ربكم وأطعتم شيطانكم

وأعنتموه عليكم ومن يزين ذلك لكم فإنما استزله الشيطان ولا طاعة له عليكم
فإنه لا طاعة لمن يأمر بمعصية كائن من كان وإنما الطاعة في المعروف .

يقول صلى الله عليه وسلم ( لا طاعة في معصية الله , إنما الطاعة في المعروف )

أسأل الله العلي القدير رب العرش العظيم أن ينصر الإسلام والمسلمين ,
ويعز هذا الدين وأن يهيئ لهذه الأمة من أمرها رشدا,
وأن يوحد صفوفها وأن يسلل سخيمة نفوسها ,
ويجعل بأسها على من عاداها , ولا يجعله بينها ,
وأن يريها الحق حقاً ويرزقها إتباعه ,
وأن يريها الباطل باطلاً ويوفقها لاجتنابه
اللهم أنجز لنا وعدك الذي وعدت ووعدك حق بقولك
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ}

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحابته وسلم تسليماً كثيرا

________

:: مؤسسة البراق الإعلامية ::
http://alboraq.info/images/icons/AMO.gif
http://www.alboraqmedia.org (http://www.alboraqmedia.org/)/ (http://www.alboraqmedia.org/)
الخميس 20-09-1430هـ
الموافق 10-09-2009 مـ


http://alboraq.biz/showthread.php?t=126322










جماعة أنصار السنة..وصايا الأمير..الوصية العاشرة..إتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القي

المصدر

http://alboraq.biz/showthread.php?p=353693




بسم الله الرحمن الرحيم

( وصايا للمجاهدين )

الوصية العاشرة

( إتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ) رواه مسلم .

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا الظالمين، المبتدعة والمشركين .
أما بعــد .................

فأعلم أخي المجاهد، حفظك الله ورعاك أن الظلم ظلمات يوم القيامة، كما أخبرنا بذلك نبينا صلى الله عليه وسلم، وإنه وان يراد به عند الإطلاق الشرك بالله، وهو أعظم ألوان الظلم وأشدها حرمة في الدين، كما في قوله تعالى :** وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }لقمان13.

فإن له صورا أخرى ذكرها العلماء، فمراتب الظلم مختلفة ظلم العبد نفسه بالشرك وظلم العبد فيما بينه وبين الله بارتكابه المعاصي وظلم المسلم لأخيه المسلم والمرتبة الأخيرة ( ظلم المسلم لأخيه المسلم ) هي موضوع هذه النصيحة، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحدث به عن ربه جل وعلا :( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرما، فلا تظالموا...الحديث ) رواه مسلم .


http://www.hanein.info/vb/imgcache/11/74925_hanein.info.gif

http://www.hanein.info/vb/imgcache/11/74926_hanein.info.gif

لتحميل الوصية بنسخة : PDF

http://www.zshare.net/download/67965736ac70bd00/ (http://www.zshare.net/download/67965736ac70bd00/)
http://www.zshare.net/download/67965834e082e73f/ (http://www.zshare.net/download/67965834e082e73f/)
http://www.zshare.net/download/67965954ddcbe355 (http://www.zshare.net/download/67965954ddcbe355)
http://www.zshare.net/download/6796608976696a67/ (http://www.zshare.net/download/6796608976696a67/)
http://upload-pro.com/yc5x9r5puucb/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/yc5x9r5puucb/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/5o82wc5x6zyw/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/5o82wc5x6zyw/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/041hlbmd6r37/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/041hlbmd6r37/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/4lfhkqn3asbl/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/4lfhkqn3asbl/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/8b954hgbwab9/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/8b954hgbwab9/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/6td2ekexj7mp/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/6td2ekexj7mp/wassea_ashra.pdf.html)

روابط مباشرة للوصية

http://www.shawati.cc/uploads/12573615660.pdf (http://www.shawati.cc/uploads/12573615660.pdf)
http://www.shawati.cc/uploads/12573615661.pdf (http://www.shawati.cc/uploads/12573615661.pdf)



كتبه الفقير إلى عفو الله ومغفرته
عبــد الوهّــاب بن محمد السلطان
أمير جماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
16 ذي القعدة 1430 هـ
4 تشرين الثاني 2009م

المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
www.ansar11.org (http://www.ansar11.org/)

لمراسلة المكتب الإعلامي
ansar11.alsunnah@yahoo.com (ansar11.alsunnah@yahoo.com)






جماعة أنصار السنة.تقدم بحثا شرعيا بعنوان:أسباب فشل بعض الجماعات الجهادية


جماعة أنصار السنة..المكتب الاعلامي يقدم بحثا شرعيا بعنوان:أسباب فشل بعض الجماعات الجهادية



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وآله وصحبه أجمعين
وبعد

يسر إخوانكم في المكتب الإعلامي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
أن يقدموا لكم بحثاً شرعياً بعنوان :

((أسباب فشل بعض الجماعات الجهادية في العراق في الوصول إلى الأهداف))

إعداد
لجنة البحوث الشرعية
للجماعة


http://www.4up.ae/up/get-11-2009-f6hly09c.gif
روابط تحميل نسخة : PDF
http://upload-pro.com/0f8iomttcll6/ansar_asbab.pdf.html
http://upload-pro.com/i8pye82z53xq/ansar_asbab.pdf.html
http://upload-pro.com/msaersh2o3o1/ansar_asbab.pdf.html
http://upload-pro.com/v1ot7he15t99/ansar_asbab.pdf.html
http://www.enterupload.com/61n3p1ph4...asbab.pdf.html (http://www.enterupload.com/61n3p1ph4czw/ansar_asbab.pdf.html)
http://www.enterupload.com/drrppww87...asbab.pdf.html (http://www.enterupload.com/drrppww87mv2/ansar_asbab.pdf.html)
http://www.enterupload.com/drrppww87...asbab.pdf.html (http://www.enterupload.com/drrppww87mv2/ansar_asbab.pdf.html)
http://quickupload.net/g1xvqhyodnab/...d.net.pdf.html (http://quickupload.net/g1xvqhyodnab/ansar_asbab-quickupload.net.pdf.html)
http://quickupload.net/3c30katevzdk/...d.net.pdf.html (http://quickupload.net/3c30katevzdk/ansar_asbab-quickupload.net.pdf.html)
http://quickupload.net/yz3udnx5fuoe/...d.net.pdf.html (http://quickupload.net/yz3udnx5fuoe/ansar_asbab-quickupload.net.pdf.html)
http://quickupload.net/cg13ni48veno/...d.net.pdf.html (http://quickupload.net/cg13ni48veno/ansar_asbab-quickupload.net.pdf.html)


المكتب الإعلامي
لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
22 ذي القعدة 1430هـ
10 تشرين الثاني 2009م


المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
www.ansar11.org
لمراسلة المكتب الإعلامي
ansar11.alsunnah@yahoo.com


المصدر
http://alboraq.biz (http://alboraq.biz/)

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:50 AM
الآن .... الجيش الإسلامي في العراق / الإصدار الإنشادي الثالث ( يا جُنودَ الحقّ )
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أنعم على الإنسانية بالإسلام والصلاة والسلام على رسوله المبعوثِ رحمةً للأنام وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان ..
أما بعد ..
فما تزالُ الحناجرُ تَصدحُ بقوةٍ لنُصرةِ المجاهدينَ رفعاً لمعنوياتِهم وكسراً لإرادةِ أعداءهم .
إنها قُوةٌ تستمدُ سموَّها منْ يَقينِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم بِرَفدِ الشعراءِ المجاهدينَ بالقوةِ الملائكية (( أُهجُهم وروحُ القدُس مَعك )).
هكذا تَمضي مسيرةُ الأمةِ الجهاديةِ قتالاً ودعوةً ونشيداً ، كما ينطلق الجيشُ الإسلاميُّ في العِراق في ميدانِ النشيدِ الجهاديّ ليُقدِّم للأمةِ إصدارَهُ الإنشاديَّ الثالِث والذي هو بعنوان ( يا جُنودَ الحقّ ) .


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6813sound-track2.gif


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5527yaJunud7aqq.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5651yaJunudal7aqq.jpg)




مقدمة الإصدار


http://www.archive.org/download/iai_...e.org.mp3_.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/m_www.iaisite.org.mp3_.mp3)
http://www.mediafire.com/?mmjja2tyzud
http://hotfile.com/dl/16558105/a203b....mp3_.mp3.html (http://hotfile.com/dl/16558105/a203b7d/m_www.iaisite.org.mp3_.mp3.html)
http://hotfile.com/dl/16584673/af06d....mp3_.mp3.html (http://hotfile.com/dl/16584673/af06d14/m_www.iaisite.org.mp3_.mp3.html)
http://www.2shared.com/file/8907295/...teorgmp3_.html (http://www.2shared.com/file/8907295/f38399/m_wwwiaisiteorgmp3_.html)
http://www.2shared.com/file/8914613/...teorgmp3_.html (http://www.2shared.com/file/8914613/9958226/m_wwwiaisiteorgmp3_.html)
http://depositfiles.com/en/files/eva6t3ofg
http://depositfiles.com/en/files/eyj49ad7z
http://www.zshare.net/audio/67917070ffcbbe22/
http://www.zshare.net/audio/67936695bd368fb9/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=xTXHgrhY60e3
http://www.badongo.com/audio/18204742
http://rapidshare.com/files/30200082....mp3_.mp3.html (http://rapidshare.com/files/302000823/m_www.iaisite.org.mp3_.mp3.html)
http://rapidshare.com/files/30213850....mp3_.mp3.html (http://rapidshare.com/files/302138503/m_www.iaisite.org.mp3_.mp3.html)
http://www.megaupload.com/?d=5JPM2ON8
http://www.megaupload.com/?d=BJU81CQ0
http://www.fileflyer.com/view/wnz8qAN




1- ألا يا هذه الدنيا




http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/1_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?ynniz55zxmh
http://www.megashare.com/1532289
http://depositfiles.com/en/files/jy0ud8mky
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=aLzMGGU5aZFS
http://rapidshare.com/files/29269995...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292699953/1_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=F9UID1EN
http://www6.zippyshare.com/v/6295790/file.html
http://www.filefactory.com/file/a1b7...aisite_org_mp3 (http://www.filefactory.com/file/a1b725d/n/1_www_iaisite_org_mp3)


- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66982277c56a38e3/
http://www.badongo.com/fr/file/17825336
http://rapidshare.com/files/29331762...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293317621/1_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=HTLZHCW1
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hgdb3/n/1_www_iaisite_org_rm)




2- جيش الإسلام له مدٌّ







http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/2_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?eytonjmyjvq
http://hotfile.com/dl/14819817/b6e7c...e.org.mp3.html (http://hotfile.com/dl/14819817/b6e7c02/2_www.iaisite.org.mp3.html)
http://depositfiles.com/en/files/0nhxh83tq
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=3hkXtyII2MYq
http://rapidshare.com/files/29270196...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292701968/2_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=FOTYXR3T
http://www9.zippyshare.com/v/56875022/file.html
http://www.filefront.com/14718247



- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66982503f4b98dc4/
http://www.badongo.com/fr/file/17825415
http://rapidshare.com/files/29332024...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293320247/2_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=RCI0OC6E
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hgd06/n/2_www_iaisite_org_rm)




3- إن وحدنا كل قِوانا






http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/3_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?jlfjxzzzdbm
http://www.megashare.com/1532302
http://www.2shared.com/file/8421055/...aisiteorg.html (http://www.2shared.com/file/8421055/4cf70799/3_wwwiaisiteorg.html)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=bIPJgWpQMjyn
http://rapidshare.com/files/29270397...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292703975/3_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=PQ3L0O3L
http://www16.zippyshare.com/v/180809/file.html


- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/669831502ec03cc8/
http://www.badongo.com/fr/file/17825728
http://rapidshare.com/files/29332787...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293327876/3_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=SKAQJ8P5
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hge2h/n/3_www_iaisite_org_rm)



4 - أيا وطني الجريح






http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/4_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?j4ndj23e21e
http://www.megashare.com/1532304
http://depositfiles.com/en/files/8ebadtki3
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=sRHOWpOJ7puy
http://rapidshare.com/files/29270553...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292705536/4_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=HRCL0MR4
http://www14.zippyshare.com/v/88904261/file.html



- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/669988674f6f1532/
http://www.badongo.com/fr/file/17830098
http://rapidshare.com/files/29341951...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293419512/4_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=GY1XW2VL
http://www.filefactory.com/file/a0hh...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hha3e/n/4_www_iaisite_org_rm)



5- هبطت سدوف الليل





http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/5_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?cminmmmjwxz
http://www.megashare.com/1532312
http://depositfiles.com/en/files/t3v78icwi
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=a3ehz0pFEKYN
http://rapidshare.com/files/29270696...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292706966/5_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=DM7I7Y7K
http://www16.zippyshare.com/v/55818852/file.html
http://www.filefront.com/14718341/5_...isite.org.mp3/ (http://www.filefront.com/14718341/5_www.iaisite.org.mp3/)



- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66983422b9f24438/
http://www.badongo.com/fr/file/17825835
http://rapidshare.com/files/29333027...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293330271/5_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=8VNU5MA2
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hgfa0/n/5_www_iaisite_org_rm)



6 - قاتل .. قاتل





http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/6_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?ozmmomytmzy
http://www.megashare.com/1532314
http://depositfiles.com/en/files/zkreoswf7
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=2S4jPN44Zc3E
http://rapidshare.com/files/29270726...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292707264/6_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=S8KRPY2V
http://www1.zippyshare.com/v/50407777/file.html
http://www.filefront.com/14718351



- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66984669d4dfdaed/
http://www.badongo.com/fr/file/17826381
http://rapidshare.com/files/29334142...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293341421/6_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=89JAKSQW
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hgg77/n/6_www_iaisite_org_rm)



7- سلكوا الطريق






http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/7_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?gzgjyjmz5na
http://www.megashare.com/1532315
http://www.2shared.com/file/8421251/...aisiteorg.html (http://www.2shared.com/file/8421251/481e17ee/7_wwwiaisiteorg.html)
http://depositfiles.com/files/yfli3aoc9
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=XLOQv5I3O6JS
http://rapidshare.com/files/29270846...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292708467/7_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=QXPJ1Y0O
http://www2.zippyshare.com/v/16411400/file.html


- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66986417e409f55e/
http://rapidshare.com/files/29335473...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293354730/7_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=CFMD3UVM
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hg072/n/7_www_iaisite_org_rm)
http://www.load.to/A5gzVCtnrN/7_www.iaisite.org.rm




8- بالسي فايف كي



http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/8_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?zzm4wdjm3ne
http://www.megashare.com/1532316
http://www.2shared.com/file/8421267/...aisiteorg.html (http://www.2shared.com/file/8421267/8a50e118/8_wwwiaisiteorg.html)
http://depositfiles.com/en/files/mmu5n2oj7
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=nE5wwpwmeYaj
http://rapidshare.com/files/29270868...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292708680/8_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=T0SUVA0X
http://www26.zippyshare.com/v/38474836/file.html


- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66989154dde0a86f/
http://www.badongo.com/fr/file/17827747
http://rapidshare.com/files/29337135...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293371353/8_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=L990CQ0O
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hg32f/n/8_www_iaisite_org_rm)
http://www.load.to/xmKiZCPW7h/8_www.iaisite.org.rm





9- يا جنود الحق + خاتمة






http://www.archive.org/download/iai_...aisite.org.mp3 (http://www.archive.org/download/iai_third_tracks/9_www.iaisite.org.mp3)
http://www.mediafire.com/?j23ehoiylmt
http://www.megashare.com/1532317
http://www.2shared.com/file/8421284/...aisiteorg.html (http://www.2shared.com/file/8421284/8dda9d2c/9_wwwiaisiteorg.html)
http://depositfiles.com/en/files/6e2wh1en8
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=eTKywUFEQue8
http://rapidshare.com/files/29270923...aisite.org.mp3 (http://rapidshare.com/files/292709238/9_www.iaisite.org.mp3)
http://www.megaupload.com/?d=K8B3TELA
http://www5.zippyshare.com/v/10799619/file.html


- صيغة rm -
http://www.zshare.net/download/66992207df17e5f1/
http://www.badongo.com/fr/file/17828424
http://rapidshare.com/files/29338602...iaisite.org.rm (http://rapidshare.com/files/293386020/9_www.iaisite.org.rm)
http://www.megaupload.com/?d=JP01Q5FX
http://www.filefactory.com/file/a0hg...iaisite_org_rm (http://www.filefactory.com/file/a0hg58e/n/9_www_iaisite_org_rm)


تم بحمد الله وتوفيقه



هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق
16 من شهر ذو القعدة 1430 هـ
الأربعاء 4 - 11 - 2009 مـ




.................



.......................




الجيش الإسلامي في العراق / الإصدار المرئي الخاص "خذوا حذركم"
بسم الله الرحمن الرحيم
الإصدار المرئي الخاص - خذوا حذركم

الحمد لله الذي كتب العزة لأوليائه والذل والهوان لأعدائه والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين .
أما بعد..
فبعد أن أثخن المجاهدون في العدو المحتل وأذاقوه مر الهزائم وكبدوه خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات لم تجد قوات الاحتلال غير أساليب المكر والخداع والخبث متوهمة أنها بذلك تستطيع أن تنال من المجاهدين ولكن الله سبحانه وتعالى لهم بالمرصاد .
إذ مكن مجاهدو الجيش الإسلامي في العراق أن يكشفوا خديعة أخرى لقوات الاحتلال ويخيبون أملها في النيل من المجاهدين في العراق من خلال استخدام أسلحة فاسدة أو مفخخة أو فيها أجهزة رصد تحدد مكان المجاهدين .
وفي (خذوا حذركم) رسالة إلى جميع الفصائل المجاهدة في العراق ودعوة لأخذ الحيطة والحذر ، وهي كذلك رسالة إلى العالم ليدرك حقيقة الوجه الوحشي والانحطاط الأخلاقي لقوات الأحتلال الأمريكية .
نسأل الله تعالى أن يحفظ المجاهدين من كل سوء وأن يجمع كلمتهم على الحق المبين وأن ينصرهم على عدوهم إنه سميع عليم ..



صور من الإصدار
لمشاهدة البوستر بحجمه الأصلي قم بالنقر عليه


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5669CloneStamp2.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5669CloneStamp2.jpg)


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5415CloneStamp.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5415CloneStamp.jpg)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/7732Warning.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/1881Warning.jpg)



http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9snapshot1.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/2178snapshot2.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5872snapshot3.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/3494snapshot4.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/8636snapshot5.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9945snapshot6.jpg



روابط الإصدار


جودة عالية avi
108 mb


http://www.archive.org/download/IAI_...rning_high.avi (http://www.archive.org/download/IAI_Warning_R/IAIWarning_high.avi)
http://rapidshare.com/files/27784443...rning_high.avi (http://rapidshare.com/files/277844434/IAIWarning_high.avi)
http://rapidshare.com/files/27784786...rning_high.avi (http://rapidshare.com/files/277847860/IAIWarning_high.avi)
http://rapidshare.com/files/27788100..._high.avi.html (http://rapidshare.com/files/277881003/IAIWarning_high.avi.html)
http://rapidshare.com/files/27788819..._high.avi.html (http://rapidshare.com/files/277888199/IAIWarning_high.avi.html)
http://www.load.to/oxWJZxQe2I/IAIWarning_high.avi
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=Hw3RNSVOIHmj
http://www.zshare.net/video/653210189f8447c6/
http://www.zshare.net/video/653220196f765bcc/
http://www.zshare.net/video/6532296538256061/
http://www.zshare.net/video/653248384c0b40e5/
http://www.zshare.net/video/653258088dae9812/
http://www.mediafire.com/?munz2mizt5n
http://www.mediafire.com/?ztqtkjyjxzg
http://depositfiles.com/en/files/ph3a8pmz5
http://depositfiles.com/en/files/nk30gf0ka
http://www.megaupload.com/?d=Q1QS5VKM
http://www.megaupload.com/?d=Q1QS5VKM
http://hotfile.com/dl/11974577/59a0f..._high.avi.html (http://hotfile.com/dl/11974577/59a0fdf/IAIWarning_high.avi.html)
http://hotfile.com/dl/11974794/6c463..._high.avi.html (http://hotfile.com/dl/11974794/6c4638b/IAIWarning_high.avi.html)
http://hotfile.com/dl/11978193/c5fae..._high.avi.html (http://hotfile.com/dl/11978193/c5faeda/IAIWarning_high.avi.html)
http://hotfile.com/dl/11979380/907b3..._high.avi.html (http://hotfile.com/dl/11979380/907b36c/IAIWarning_high.avi.html)
http://www.2shared.com/file/7686989/...ning_high.html (http://www.2shared.com/file/7686989/93d9ff8a/IAIWarning_high.html)
http://www.2shared.com/file/7687001/...ning_high.html (http://www.2shared.com/file/7687001/e2b6a15a/IAIWarning_high.html)
http://www.fileflyer.com/view/HQoiDCB









جودة عالية rmvb
77 mb


http://www.archive.org/download/IAI_...ning_high.rmvb (http://www.archive.org/download/IAI_Warning_R/IAIWarning_high.rmvb)
http://rapidshare.com/files/27784775...ning_high.rmvb (http://rapidshare.com/files/277847750/IAIWarning_high.rmvb)
http://rapidshare.com/files/27779925...ning_high.rmvb (http://rapidshare.com/files/277799252/iaiwarning_high.rmvb)
http://rapidshare.com/files/27789875...high.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/277898750/IAIWarning_high.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/27790333...high.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/277903330/iaiwarning_high.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/27789612...ning_high.rmvb (http://rapidshare.com/files/277896124/iaiwarning_high.rmvb)
http://www.load.to/kC7msgnn9R/IAIWarning_high.rmvb
http://www.load.to/ERZo7SxW7J/iaiwarning_high.rmvb
http://www.filefactory.com/file/ah7e...ning_high_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah7e918/n/iaiwarning_high_rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=SwTjIUrwUF2p
http://www.zshare.net/download/653213664d31e68a/
http://www.zshare.net/download/65322268910e7445/
http://www.zshare.net/download/65323140d919810c/
http://www.zshare.net/download/65315834227b176a/
http://www.zshare.net/download/65328309fae3cdea/
http://www.zshare.net/download/65327844df52cd46/
http://www.megaupload.com/?d=D7M7LDMO
http://www.megaupload.com/?d=JH2926SG
http://www.megaupload.com/?d=JSKD6K1Y
http://www.fileflyer.com/view/OGNyRB4
http://www.sendspace.com/file/2qu1la
http://www.mediafire.com/?yylgyrl1ryy
http://www.mediafire.com/?gwwlyf9y9v9
http://www.mediafire.com/?xwmziymvmmg
http://www.mediafire.com/?nkyu4yeyj5o
http://hotfile.com/dl/11974843/68e4a...h.rmv823b.html (http://hotfile.com/dl/11974843/68e4ad2/IAIWarning_high.rmv823b.html)
http://hotfile.com/dl/11975513/8a4eb...h.rmv823b.html (http://hotfile.com/dl/11975513/8a4eb96/IAIWarning_high.rmv823b.html)
http://www.2shared.com/file/7687005/...ning_high.html (http://www.2shared.com/file/7687005/e5db6543/IAIWarning_high.html)
http://www.2shared.com/file/7687016/...ning_high.html (http://www.2shared.com/file/7687016/65c905b8/IAIWarning_high.html)
http://www.filefactory.com/file/ah7g...ning_high_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah7gg12/n/iaiwarning_high_rmvb)
http://www.easy-share.com/1907697173...ning_high.rmvb (http://www.easy-share.com/1907697173/iaiwarning_high.rmvb)
http://www.2shared.com/file/7689337/...ning_high.html (http://www.2shared.com/file/7689337/c2619ec6/iaiwarning_high.html)
http://www.2shared.com/file/7688672/...ning_high.html (http://www.2shared.com/file/7688672/68100ac3/IAIWarning_high.html)
http://hotfile.com/dl/11982301/533af...high.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11982301/533afca/IAIWarning_high.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/11982697/434bf...high.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11982697/434bf66/iaiwarning_high.rmvb.html)
http://www.qooy.com/redirect/8SIUBPZF/4
http://depositfiles.com/en/files/iid2wekf9
http://depositfiles.com/en/files/eq76kgewo








جودة متوسطة rmvb
50 mb


http://www.archive.org/download/IAI_...rning_Mid.rmvb (http://www.archive.org/download/IAI_Warning_R/IAIWarning_Mid.rmvb)
http://rapidshare.com/files/27784831...rning_Mid.rmvb (http://rapidshare.com/files/277848317/IAIWarning_Mid.rmvb)
http://www.load.to/6LiHDG3qh5/IAIWarning_Mid.rmvb
http://www.filefactory.com/file/ah7f...rning_mid_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah7fh32/n/iaiwarning_mid_rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=FnIZpjxyfR7K
http://www.zshare.net/download/65321537f5856f20/
http://www.zshare.net/download/6532240475f22e1a/
http://www.zshare.net/download/653232759164efd4/
http://www.zshare.net/download/6531833866fa5477/
http://www.fileflyer.com/view/W04PKCe
http://www.mediafire.com/?gdt2ggrcuxg
http://www.mediafire.com/?hy2dvdggtvx
http://hotfile.com/dl/11974884/a074d..._Mid.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11974884/a074d4b/IAIWarning_Mid.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/11975419/31d18..._Mid.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/11975419/31d1805/IAIWarning_Mid.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7686993/...rning_Mid.html (http://www.2shared.com/file/7686993/6a1727d5/IAIWarning_Mid.html)
http://www.2shared.com/file/7687000/...rning_Mid.html (http://www.2shared.com/file/7687000/95b191cc/IAIWarning_Mid.html)
http://www.megaupload.com/?d=HY3YL53C









جودة منخفظة rmvb
19 mb


http://www.archive.org/download/IAI_...ing_Small.rmvb (http://www.archive.org/download/IAI_Warning_R/IAIWarning_Small.rmvb)
http://rapidshare.com/files/27784753...ing_Small.rmvb (http://rapidshare.com/files/277847536/IAIWarning_Small.rmvb)
http://www.load.to/r9kuUy9Vav/IAIWarning_Small.rmvb
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=qGpSNqV1yxaW
http://www.zshare.net/download/6532162385f109de/
http://www.zshare.net/download/65322514d0ef60cd/
http://www.zshare.net/download/65323364eda3427c/
http://www.fileflyer.com/view/wd46RBg
http://www.mediafire.com/?m1v9l9g2dw9
http://www.mediafire.com/?umlcguxcyxh
http://hotfile.com/dl84e/11974746/8f...mall.rmvb.html (http://hotfile.com/dl84e/11974746/8fcf35a/IAIWarning_Small.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl84e/11975475/62...mall.rmvb.html (http://hotfile.com/dl84e/11975475/628dd59/IAIWarning_Small.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7686986/...ing_Small.html (http://www.2shared.com/file/7686986/366e21b/IAIWarning_Small.html)
http://www.2shared.com/file/7687022/...ing_Small.html (http://www.2shared.com/file/7687022/49899262/IAIWarning_Small.html)
http://www.megaupload.com/?d=5SA3J1KC








جودة جوال mp4
32 mb


http://www.archive.org/download/IAI_...mall_512kb.mp4 (http://www.archive.org/download/IAI_Warning_R/IAIWarning_Small_512kb.mp4)
http://rapidshare.com/files/27784739...mall_512kb.mp4 (http://rapidshare.com/files/277847399/IAIWarning_Small_512kb.mp4)
http://www.load.to/XUjqAqezlL/IAIWar...mall_512kb.mp4 (http://www.load.to/XUjqAqezlL/IAIWarning_Small_512kb.mp4)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=ILjnwL59nFx3
http://www.zshare.net/video/65321717392604ff/
http://www.zshare.net/video/65322749f8b86ba0/
http://www.zshare.net/video/65323464c951f28e/
http://www.fileflyer.com/view/TyCV5Bk
http://www.mediafire.com/?xc29x2cgwv2
http://www.mediafire.com/?cfv9gxlglgd
http://hotfile.com/dl/11977662/53841...ll.mp8234.html (http://hotfile.com/dl/11977662/53841da/IAIWarning_Small.mp8234.html)
http://hotfile.com/dl/11977703/3d62b...ll.mp8234.html (http://hotfile.com/dl/11977703/3d62b61/IAIWarning_Small.mp8234.html)
http://www.2shared.com/file/7687595/...ing_Small.html (http://www.2shared.com/file/7687595/32d21ce1/IAIWarning_Small.html)
http://www.2shared.com/file/7688116/...ing_Small.html (http://www.2shared.com/file/7688116/3c687fd9/IAIWarning_Small.html)
http://www.megaupload.com/?d=98N02V9A









الله أكبر والعزة لله
الجيش الإسلامي في العراق
10/9/2009



...........................



............................


الجيش الإسلامي في العراق / ضمن سلسلة تكافلوا .. الإصدار المرئي الخاص (المؤمنون أخوة)
بسم الله الرحمن الرحيم

((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ))


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وتبعه إلى يوم الدين .
اما بعد ..

قال تعالى: ((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)), وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "وكونوا عباد الله إخوانا". وقال صلى الله عليه وسلم : "المسلمون تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم. ويرد عليهم أقصاهم. وهم يَدٌ على من سواهم".

يسر هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق أن تقدم للأمة الإسلامية ضمن سلسلة (تكافلوا) الإصدار المرئي الخاص (( المؤمنون إخوة )) والذي يبين مدى تلاحم المجاهدين مع عامة المسلمين وتلاحم عامة المسلمين مع أبناءهم وإخوانهم المجاهدين.

ويعرض هذا الإصدار الخاص جزءا من توزيع المجاهدين هدايا للمسلمين في شهر رمضان المبارك. كما ويجسد مدى المحبة بين عامة الناس ومن يخدمهم ويحميهم ويذب عن دينهم وعرضهم وأرضهم من المجاهدين الأشاوس الذين وهبوا أرواحهم وضحوا بالغالي والنفيس لنصرة الدين والدفاع عن أهله. كما ويبين جانبا من حرص المجاهدين على سلامة المدنيين الأمنين الذين من أهداف الجهاد حمايتهم ونصرتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم.

ونسأل الله ان يبارك لنا ولأمة الإسلام جميعا في هذا العيد المبارك وأن يتقبل الطاعات وأن يكتب للمجاهدين توحدهم ونصرهم على أعدائهم .




بوسترات الإصدار

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/8355promo1.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/4745promo3.jpg

صور من الإصدار

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/62031.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/96812.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5713.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/48694.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/98765.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/46406.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/15487.jpg


روابط الإصدار
جودة عالية divx
179 mb

http://www.archive.org/download/taka...aflo_high.divx (http://www.archive.org/download/takaflo_iai/takaflo_high.divx)
http://rapidshare.com/files/28283934...high.divx.html (http://rapidshare.com/files/282839344/takaflo_high.divx.html)
http://depositfiles.com/en/files/klqrpdtbd
http://hotfile.com/dl/13083088/5e878...high.divx.html (http://hotfile.com/dl/13083088/5e87808/takaflo_high.divx.html)
http://www.mediafire.com/?nji1ylntj5o
http://www.mediafire.com/?zzlh4jmz2nm
http://www.mediafire.com/?y5y1nyzwmwk
http://www.megaupload.com/?d=810LCVSY
http://www.megaupload.com/?d=MLV84908
http://rapidshare.com/files/282795887/takaflo_high.divx
http://rapidshare.com/files/282802468/takaflo_high.divx
http://rapidshare.com/files/282805875/takaflo_high.divx
http://rapidshare.com/files/282804156/takaflo_high.divx
http://www.zshare.net/download/65882311496c8456/
http://www.filefactory.com/file/a0a3...aflo_high_divx (http://www.filefactory.com/file/a0a3698/n/takaflo_high_divx)
http://www.filefactory.com/file/a0a3...aflo_high_divx (http://www.filefactory.com/file/a0a378a/n/takaflo_high_divx)
http://depositfiles.com/en/files/6v64id2b4
http://depositfiles.com/en/files/tz6e6rmn2
http://hotfile.com/dl/13080283/60996...high.divx.html (http://hotfile.com/dl/13080283/6099674/takaflo_high.divx.html)
http://hotfile.com/dl/13080170/f08f7...high.divx.html (http://hotfile.com/dl/13080170/f08f735/takaflo_high.divx.html)
http://netload.in/dateirj73sC4L2s/takaflo_high.divx.htm
http://www.zshare.net/download/6590408977572414/
http://www.fileflyer.com/view/GpMNRBt
http://rapidshare.com/files/283020366/takaflo_high.divx
http://rapidshare.com/files/283062019/takaflo_high.divx
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=5tgK0WmYPnhK

جودة عالية rmvb
100 mb

http://www.archive.org/download/taka...aflo_high.rmvb (http://www.archive.org/download/takaflo_iai/takaflo_high.rmvb)
http://rapidshare.com/files/28283598...high.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/282835985/takaflo_high.rmvb.html)
http://www.megaupload.com/?d=5HVFQLJY
http://www.mediafire.com/?tthhodzjnnz
http://www.zshare.net/download/65884860abf037ac/
http://depositfiles.com/en/files/yk80ds8ch
http://hotfile.com/dl/13082238/41899...high.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/13082238/4189932/takaflo_high.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/283060092/takaflo_high.rmvb
http://www.fileflyer.com/view/LCDHGAo
http://www.zshare.net/download/659083627456937a/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=jG2QXteYebrq

جودة متوسطة rmvb
70 mb

http://www.archive.org/download/taka...kaflo_med.rmvb (http://www.archive.org/download/takaflo_iai/takaflo_med.rmvb)
http://www.mediafire.com/?yxntnrozeyf
http://www.zshare.net/download/6588465435d76d39/
http://rapidshare.com/files/28283609..._med.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/282836093/takaflo_med.rmvb.html)
http://www.megaupload.com/?d=IM8TVNA5
http://www.badongo.com/file/17325065
http://hotfile.com/dl/13082016/0ea50..._med.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/13082016/0ea50fc/takaflo_med.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7937499/...kaflo_med.html (http://www.2shared.com/file/7937499/bc20b939/takaflo_med.html)
http://depositfiles.com/en/files/um5l6duyh
http://rapidshare.com/files/283059998/takaflo_med.rmvb
http://www.fileflyer.com/view/EM3qrBx
http://www.zshare.net/download/659085445c7e711f/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=UJVanmPGI8nf

جودة جوال 3gp
13 mb

http://www.archive.org/download/taka...akaflo_low.3gp (http://www.archive.org/download/takaflo_iai/takaflo_low.3gp)
http://rapidshare.com/files/28283462...o_low.3gp.html (http://rapidshare.com/files/282834625/takaflo_low.3gp.html)
http://www.megaupload.com/?d=3CL2LM7O
http://www.mediafire.com/?y23yfiknwwo
http://www.zshare.net/download/65884263c2590105/
http://www.badongo.com/file/17324618
http://depositfiles.com/en/files/v8fla148k
http://hotfile.com/dl/13081477/34a05...o_low.3gp.html (http://hotfile.com/dl/13081477/34a05fb/takaflo_low.3gp.html)
http://www.2shared.com/file/7937491/...kaflo_low.html (http://www.2shared.com/file/7937491/b2fb310b/takaflo_low.html)
http://rapidshare.com/files/283058469/takaflo_low.3gp
http://www.fileflyer.com/view/gE8BhAW
http://www.zshare.net/download/6590861400d0f782/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=HgPU3J4Q4tHa


هيئة الإعلام المركزي
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح
3 شوال 1430 هـ
الموافق 22-9-2009 م

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 02:54 AM
الجيش الإسلامي في العراق / الآن ... العدد الثامن عشر من مجلة الفرسان الجهادية
بسم الله الرحمن الرحيم



الآن ... العدد الثامن عشر من مجلة الفرسان الجهادية
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَقَوْمٍ مُّؤْمِنِينْ



الحمد لله رب العالمين القوي العزيز
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد ..


فقد يسر الله لاخوانكم في هيئة الاعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق من اكمال العدد 18 من مجلة الفرسان الجهادية وهو عدد خاص بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الجيش الإسلامي في العراق و قد ضمت المجلة مواضيع مهمة ومميزة منها :


- وصايا أمير الجيش الإسلامي في العراق في ذكرى التأسيس السابعة.

- تفاصيل الولادة المبكرة للجيش الإسلامي.


- قائد عسكري في الجيش الإسلامي: "أعداد قتلى الإحتلال هائلة وسلاح المجاهدين ما زال يحصد المزيد منهم".


- مسؤول هيئة الإعلام المركزي في الجيش الإسلامي في العراق: "30 إصدارا مرئيا تؤرخ معارك الجيش الإسلامي ضد قوات الإحتلال".


- الهيئة الشرعية, حضور مميز.


- معركة أبدع فيها مجاهدو الجيش الإسلامي في العراق.


- الناطق الرسمي والإعلامي لماذا؟


- لأول مرة... حديث خاص عن إنطلاقة جبهة الجهاد والإصلاح.


- المجلس السياسي للمقاومة العراقية .. إستحقاق تاريخي ورؤية ناضجة.


- القناص والقناصون وأسلوب إستمكان القنص ومشاغلته.




http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9348rangers-panner.gif




http://amazingupload.info/uploader/reg/images/3567smallbanner.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5415123.jpg)




http://amazingupload.info/uploader/reg/images/4158poster-rangers.jpg (http://amazingupload.info/uploader/reg/images/4158poster-rangers.jpg)





هيئة الإعلام المركزي
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد و الإصلاح





لأول مرة مجلة الفرسان الجهادية تدشن المحتوى تفاعلي
لمشاهدة المجلة مباشرة بدون تحميل



http://www.iaisite.org/mag18/



الروابط التحميل
بي دي أف pdf
24 ميجا



http://www.archive.org/download/iai_..._18/MAG_18.pdf (http://www.archive.org/download/iai_Magazine_18/MAG_18.pdf)
http://hotfile.com/dl/12130318/ea2fd0e/MAG_18.pdf.html
http://hotfile.com/dl/12130385/56a152a/MAG_18.pdf.html
http://hotfile.com/dl/12130421/b71f032/MAG_18.pdf.html
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=W2PLyfMVwIEL
http://www.2shared.com/file/7725046/...72/MAG_18.html (http://www.2shared.com/file/7725046/335bf272/MAG_18.html)
http://www.2shared.com/file/7725052/...2a/MAG_18.html (http://www.2shared.com/file/7725052/2d2d072a/MAG_18.html)
http://www.2shared.com/file/7725059/...a2/MAG_18.html (http://www.2shared.com/file/7725059/baffdea2/MAG_18.html)
http://www.zshare.net/download/65404166933e05c4/
http://www.zshare.net/download/65402625d331c7bf/
http://www.zshare.net/download/6540464217ac672c/
http://depositfiles.com/files/3ozhgdck2
http://depositfiles.com/files/62rqkn01u
http://depositfiles.com/files/yk6df7ahh
http://depositfiles.com/files/o9j1yrlhw
http://www.badongo.com/file/17124532
http://www.badongo.com/file/17123616
http://www.badongo.com/file/17124715
http://rapidshare.com/files/278595408/mag_18.pdf
http://rapidshare.com/files/278572979/mag_18.pdf
http://rapidshare.com/files/278580006/mag_18.pdf
http://rapidshare.com/files/278599940/mag_18.pdf
http://www.megaupload.com/?d=N38J3EZQ
http://www.megaupload.com/?d=PQY348HS
http://www.megaupload.com/?d=SCCQNX6L
http://www.filefactory.com/file/ah775f8/n/mag_18_pdf
http://www.filefactory.com/file/ah77043/n/mag_18_pdf
http://www.filefactory.com/file/ah7715a/n/mag_18_pdf
http://www.filefactory.com/file/ah776a3/n/mag_18_pdf
http://www.sendspace.com/file/gzrvok
http://www.sendspace.com/file/9yf6gp
http://www.sendspace.com/file/2l3djk
http://rapidshare.com/files/279237110/mag_18.pdf.html
http://www.megaupload.com/?d=6L17I6VR
http://www.mediafire.com/?wmtym3lzyzw
http://www.zshare.net/download/6547419031a3257c/
http://depositfiles.com/en/files/3q85jvgfx
http://hotfile.com/dl/12298133/8d1fc98/mag_18.pdf.html
http://www.2shared.com/file/7755933/...a5/mag_18.html (http://www.2shared.com/file/7755933/b18177a5/mag_18.html)
http://www.badongo.com/file/17153643
http://rapidshare.com/files/279251479/MAG_18.pdf.html
http://www.zshare.net/download/65475682365411e5/
http://depositfiles.com/en/files/gfh7x3sw6
http://hotfile.com/dl/12300072/169d496/MAG_18.pdf.html
http://www.mediafire.com/?twym2gkdfd2





لتحميل برنامج مشغل الـ pdf تحتاج للبرنامج التالي:
http://www.adobe.com/products/acrobat/readstep2.html



نشر وتوزيع
::مؤسسة البراق الإعلامية::
http://alboraq.info/images/icons/AMO.gif
http://alboraqmedia.org (http://alboraqmedia.org/)
22 رمضان 1430 هـ
الموافق 12-9-2009 م

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 03:00 AM
رئيس الهيئة الشرعية للجيش الإسلامي في العراق " وقــل اعمــلــوا "
بسم الله الرحمن الرحيم



" وقــل اعمــلــوا "


الحمد لله العلي الكبير, للمؤمنين ولي ظهير، وبالعباد خبير بصير، والصلاة والسلام على رسول الله البشير النذير،
السراج المنير، وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
وبعد.
روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم( نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ ).
فكما أن نعمة الصحة لا تُعرف الا بالمرض فكذلك نعمة الفراغ لا تعرف الا بالشغل، والشغل إما بالدنيا وإما بالآخرة وفضل الشغل بالآخرة على الشغل بالدنيا كفضل الآخرة على الدنيا ** وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ }العنكبوت64
فمن كان صحيحاً مكفياً وترك شكر هذه النعم فهو المغبون، وشكر المنعِم يكون باستخدام ما أنعم به من القلب واللسان والجوارح في طاعته ومرضاته. والعبد لابد وأن يتحرك بقلبه وجوارحه، جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ابي داود وأحمد عن الأسماء ( وَأَصْدَقُهَا حَارِثٌ وَهَمَّامٌ ).صحيح-صحيح وضعيف سنن أبي داود 4950، فالعبد حارث بجوارحه همام بقلبه.
"فالعبد سائر لا واقف فإما إلى فوق وإما إلى أسفل إما إلى أمام وإما إلى وراء وليس في الطبيعة ولا في الشريعة وقوف ألبتة ما هو إلا مراحل تطوى أسرع طي إلى الجنة أو إلى النار فمسرع ومبطىء ومتقدم ومتأخر وليس في الطريق واقف ألبتة وإنما يتخالفون فى جهة المسير وفي السرعة والبطء ** إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37) } المدثر، ولم يذكر واقفا إذ لا منزل بين الجنة والنار ولا طريق لسالك إلى غير الدارين ألبتة فمن لم يتقدم إلى هذه الآعمال الصالحة فهو متأخر إلى تلك بالأعمال السيئة." مدارج السالكين 1/261
فإذا عُرف هذا فليجتهد كل من يسعى لمرضات الله أن يعبد الله ويتقرب اليه بما شرع الله على مراد الله ويتبع رسول الله بما شرع وعلى مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فأول ما يبدأ به النية، فهي رأس العمل وروحه وأساس صلاحه أو فساده، وقد أكثر فيها الناس الكلام وأجادوا وأفادوا. أما ما يأتي تبعاً لها فهو العمل، فهو أما عبادة محضة فهذا أمره واضح، وإما وسيلة للعبادة، والوسائل لها أحكام الغايات والمقاصد، فما كان وسيلة مؤدية لطاعة فهو كذلك طاعة يؤجر صاحبها عليها ويثاب.
والوسائل المؤدية للعبادات تُعرف بالاسباب والسبب لغة هو الحبل لأنه يُتوصل به للمراد فكذلك الأسباب يُتوصل بها للمقاصد.
وقد تفاوت الناس في الأخذ بقانون السببية.. فمستقل ومستكثر، فبعضهم جعل الأسباب مستقلة بذاتها لا تأثير لله عليها ولا إرادة له فيها فصار يعبد السبب عياذاً بالله.. وهذا نقص في الدين.
وبعضهم ترك هذا القانون الذي هو سنة إلهية؛ بدعوى التوكل..وأنه من درجة يقينه واعتماده على الله لا يبادر
فيحرك ساكناً !!..وهذا نقص في العقل..
أوقعته هذه الدروشة في الإخلال بالقوانين العقلية والسنن الربانية ففي الترمذي بسند حسن عن أنس رضي الله عنه قال: قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعْقِلُهَا وَأَتَوَكَّلُ أَوْ أُطْلِقُهَا وَأَتَوَكَّلُ قَالَ( اعْقِلْهَا وَتَوَكَّلْ ). وفي البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما كَانَ أَهْلُ الْيَمَنِ يَحُجُّونَ وَلَا يَتَزَوَّدُونَ وَيَقُولُونَ نَحْنُ الْمُتَوَكِّلُونَ فَإِذَا قَدِمُوا مَكَّةَ سَأَلُوا النَّاسَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى ** وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى }.
وفي شعب الإيمان للبيهقي : وروي عن معاوية بن قرة، أن عمر بن الخطاب، أتى على قوم فقال: ما أنتم ؟ فقالوا: نحن المتوكلون، فقال: بل أنتم المتكلون، ألا أخبركم بالمتوكلين؟ رجل ألقى حبة في بطن الأرض، ثم توكل على ربه. وقوله " المتكلون " يعني على أموال الناس. إهـ
فهؤلاء لم يعرفوا أن مباشرة الأسباب من التوكل، فالتوكل: أن يعلم العبد أن الأمر كله لله، وأنه ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، وأنه هو النافع الضار المعطي المانع، وأنه لا حول ولا قوة إلا بالله، فبعد هذا العلم يعتمد بقلبه على ربه في جلب مصالح دينه ودنياه، وفي دفع المضار، ويثق غاية الوثوق بربه في حصول مطلوبة ، وهو مع هذا باذل جهده في فعل الأسباب النافعة. القول السديد شرح كتاب التوحيد للسعدي.
وهو صدق تفويض الأمر إلى الله تعالى اعتمادا عليه وثقة به مع مباشرة ما شرع وأباح من الأسباب لتحصيل المنافع ودفع المضار. أصول الإيمان في ضوء الكتاب والسنة.
فالتوكل إذا أُفرد جمع بين التفويض والاعتماد القلبي وبين مباشرة الأسباب وإذا قُرن مع مباشرة الأسباب فيراد به التفويض والاعتماد القلبي شأنه في ذلك شأن الإيمان والإسلام والفقراء والمساكين والمعروف والمنكر وكثير من الأسماء الشرعية.. فالإيمان إذا أُفرد فالمراد به الدين كله وإذا قُرن مع الإسلام أو العمل فالمراد هو التصديق وعمل القلب.
لقد جهل هؤلاء أن سيد المتوكلين صلى الله عليه وسلم لم يُعذر من قاعدة التوكل وقانون السببية وبلغ الغاية في مباشرة الأسباب في دعوته وجهاده وهجرته وصحته ومرضه ورزقه وشأنه كله مع أن الله تعالى قال له:** فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }(التحريم4)، وهو الموعود بالنصر والتمكين.
إن هذا الفهم مثله أو قريب منه من تمنى على الله الأماني واتبع نفسه هواها وظن أن الله لن يخذله ما دام منتسباً للإسلام وإن الله لابد أن ينصره لأنه من أمة الخيرية.
أن هذه قوانين وأسباب مرتبطة بنتائجها ومسبباتها لا محالة، لا يحابي الله فيها أحداً مهما كانت تقواه وعلمه إذا كان مقصراً في تحصيل تلك الأسباب.. في الوقت الذي صار فيه الكثير يعولون على سالف الأمجاد والأماني.
لقد ظن الكثير أن بغداد لن تسقط بيد الأمريكان لأنها يجب أن لا تسقط ، في الوقت الذي لم يبدأ الأمريكان الهجوم إلا بعد إكمال جميع الإستحضارات وأسباب النصر!!
لقد ظن الكثير ولا زالوا يرددون أن بغداد لن تسقط بيد الاحتلال الصفوي بعد سقوطها بيد الإحلال الصليبي، لا لشيء إلا لأنها يجب أن لا تسقط بأيديهم.. في الوقت الذي أعد الصفويون خططهم منذ عقود وأدرجوا خمسينيتهم في دستورهم وأعدوا الكوادر والأسلحة والأموال والتحالفات بانتظار ساعة الصفر!!..( لَا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ ) البخاري ومسلم.
بمثل هذا الفهم تسلط على الأمة أعدائها حتى تسلط عليها الفاطميون الأدعياء الكذبة، بل إنهم حكموا مصر وبعض المغرب واستقرت أيديهم على دمشق وحدها أكثر من مائة سنة حتى كانت مدة ملكهم مائتين وثمانين سنة وكسرا جاهروا فيها بلعن الصحابة وكتبوا لعن الشيخين على أبواب المساجد. البداية والنهاية 11/302
ولم يزل ذلك كذلك حتى أزالت ذلك دولة الأتراك والأكراد نور الدين الشهيد وصلاح الدين بن أيوب بعد أن صدقوا الله وتوكلوا عليه وحده؛ فكفاهم حسيبهم وكافيهم، نسأل الله أن يعجل فكاك أسرى المسلمين وأراضي المسلمين.
وأخذ الصليبيون لعنهم الله بيت المقدس شرفه الله، وقتلوا في وسطه أكثر من ستين ألف قتيل من المسلمين، وجاسوا خلال الديار، وتبروا ما علوا تتبيرا. 12/191
ثم فتح صلاح الدين نفسه رحمه الله رحمة واسعة بيت المقدس واستنقذه من أيدي النصارى بعد أن استحوذوا عليه مدة ثنتين وتسعين سنة. 12/394
وتسلط القرامطة عليهم لعنة الله حتى على المسجد الحرام وفي يوم التروية، فانتهبوا أموال الحجيج واستباحوا قتالهم، فقتل في رحاب مكة وشعابها وفي المسجد الحرام وفي جوف الكعبة من الحجاج خلقا كثيرا، وجلس أميرهم أبو طاهر لعنه الله على باب الكعبة، والرجال تصرع حوله، والسيوف تعمل في الناس في المسجد الحرام في الشهر الحرام في يوم التروية، الذي هو من أشرف الايام، وهو يقول: أنا الله وبالله، أنا أنا أخلق الخلق وأفنيهم أنا. فكان الناس يفرون منهم فيتعلقون بأستار الكعبة فلا يجدي ذلك عنهم شيئا. بل يقتلون وهم كذلك، ويطوفون فيقتلون في الطواف، فلما قضى القرمطي لعنه الله أمره وفعل ما فعل بالحجيج من الافاعيل القبيحة، أمر أن تدفن القتلى في بئر زمزم، ودفن كثيرا منهم في أماكنهم من الحرم، وفي المسجد الحرام.
وهدم قبة زمزم وأمر بقلع باب الكعبة ونزع كسوتها عنها، وشققها بين أصحابه، وأمر رجلا أن يصعد إلى ميزاب الكعبة فيقتلعه، فسقط على أم رأسه فمات إلى النار.
فعند ذلك انكف الخبيث عن الميزاب، ثم أمر بأن يقلع الحجر الاسود فجاءه رجل فضربه بمثقل في يده وقال: أين الطير الابابيل، أين الحجارة من سجيل؟ ثم قلع الحجر الاسود وأخذوه حين راحوا معهم إلى بلادهم، فمكث عندهم ثنتين وعشرين سنة حتى ردوه في سنة تسع وثلاثين وثلثمائة فإنا لله وإنا إليه راجعون. 11/182
ثم هجم التتار على دار الخلافة بغداد؛ وقتلوا فيها ثمانمائة ألف وقيل مليوناً وثمانمائة وقيل مليوني نفس حتى انتشرت الأمراض والأوبئة وفسد البر والهواء حتى بلغت الأمراض الشام وقتلوا الخليفة وأولاده وعائلة الخلافة وسبوا من شاؤوا من الذراري والحريم.. كان ذلك شرقا. وعادت الحملات الصليبية على الأندلس وما قاربها شمالاً وغرباً لتقضي على آخر الوجود الإسلامي في أوربا وتعمل في المسلمين قتلا وحرقا حتى كانوا يشوون من يأبى التنصر كما تُشوى الخراف فقتلوا خلقاً لا يحصيهم الا الله وتنصر اخرون بعد ما عاينوا وحشية محاكم التفتيش واساقفة الكنيسة، ونُفي نحو ثلاثة ملايين مسلم.
لقد ترك المسلمون كثيراً من دينهم وتركوا العمل لهذا الدين حتى صاروا يبكون أمجادهم مثل النساء بل إنهم اليوم تركوا حتى البكاء.. لقد بكى أبو عبد الله - آخر ملوك غرناطة ‏"‏ حين رحلت به سفينة العار مودعة آخر وجود إسلامي في أوربا ‏.‏‏.‏ رحلت به على أنغام الأمواج الهائجة ‏.‏‏.‏ وكلمات أمه المسكينة تدوي في سمعه ‏:‏ ‏"‏ ابك مثل النساء ملكا لم تحفظه حفظ الرجال ‏"‏ ‏!‏‏!.‏ أوراق ذابلة من حضارتنا د. عبد الحليم عويس.
لكن المسلمون وخاصة العرب لم يعوا الدرس ولم يلموا شعثهم ويداووا جراحهم حين هجمت عليهم أوربا الصليبية مرة أخرى في واحدة من أكبر الحملات الاستخرابية التي باتت تُعرف بالاستعمار ليقفوا هذه المرة مع هؤلاء الغزاة ضد أخوتهم في الدين معينين على إسقاط آخر خلافة إسلامية عثمانية ليجزوا الأتراك العثمانيين شر جزاء لأنهم حملوا الرايات الإسلامية ليتموا بها مسيرة الفتوحات التي بدأها العرب المسلمون!!
لقد اقتطع الصليبيون فلسطين من جسد الأمة ليعطوه للأمة الغربية بعد أن بذل أجدادنا النفس والنفيس ليعيدوا القدس من أجدادهم.
لقد مزق الصليبيون المسلمين أيما تمزيق في حملاتهم هذه خاصة في مصر وليبيا والجزائر ودول المغرب والسودان واستمرت هجماتهم الوحشية اليوم لتطول مسلمي البوسنة والقارة الإفريقية وأفغانستان والعراق.. هؤلاء تمكنوا بعد أن أعدوا العدة جيداً.. وتركنا نحن العمل للآخرة وعملنا للدنيا وتمنينا على الله الأماني لأننا خير أمة أخرجت للناس –وحق أننا خير أمة - فصار حالنا كحال أهل الكتاب الذين قالوا ** نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ } المائدة 18
لقد صدق الله إذ قال في السورة التي بدأت وانتهت بذكر الجهاد ** وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105
لقد أدرك أعدائنا هذه الحقيقة؛ أن للتاريخ سنن وقوانين من اتبعها وسار عليها وصل مبتغاه وآتت أُكلها، فكيف إذا كان هذا السير سيراً حثيثاً وكيف إذا كان ما يقابل هذا السيرالحثيث قعود منا بل وتناحر فيما بيننا؟!
إن هذه السنن والقوانين هي سنن ربانية جعلها الله حامكةً على عباده برهم وفاجرهم لا تحابي منهم أحداً، بل أن الله تبارك وتعالى جعل من هذه السنن باب التوكل عليه، وجعله لعباده مسلمهم وكافرهم.
روى الترمذي وأحمد واللفظ له عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ لَيَحْفِرُونَ السَّدَّ كُلَّ يَوْمٍ حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ كَأَشَدِّ مَا كَانَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ وَأَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَبْعَثَهُمْ إِلَى النَّاسِ حَفَرُوا حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَيَسْتَثْنِي فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ فَيَحْفِرُونَهُ وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ فَيُنَشِّفُونَ الْمِيَاهَ وَيَتَحَصَّنَ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ..) الحديث. صححه الألباني صحيح وضعيف سنن الترمذي 3153
لما استثنى وقال ان شاء الله؛ جاؤوا من الغد ووجدوه على هيئته ومُكن لهم!!
بل إن دعاء المسألة والإضطرار باب أوسع من دعاء العبادة من جهة أن من دعى الله مضطراً كفاه؛ مسلماً كان أو كافراً، فهذا أيضاً باب فتحه الله لخلقه.
قال شيخ الإسلام: فمن دعاه موقنا أن يجيب دعوة الداعي إذا دعاه أجابه، وقد يكون مشركا وفاسقا، فإنه سبحانه هو القائل: ** وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ }، وهو القائل سبحانه: ** وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا }، وهو القائل سبحانه ** قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }** بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ }.
ولكن هؤلاء الذين يستجاب لهم لإقرارهم بربوبيته، وأنه يجيب دعاء المضطر، إذا لم يكونوا مخلصين له الدين، في عبادته، ولا مطيعين له ولرسوله، كان ما يعطيهم بدعائهم متاعا في الحياة الدنيا وما لهم في الآخرة من خلاق.
وقال تعالى: ** مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا } ** وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا }** كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا }.
وقد دعا الخليل عليه الصلاة والسلام بالرزق لأهل الإيمان فقال: ** وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ }. قال الله تعالى: ** وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ } فليس كل من متعه الله برزق ونصر، إما إجابة لدعائه، وإما بدون ذلك، يكون ممن يحبه الله ويواليه، بل هو سبحانه يرزق المؤمن والكافر، والبر والفاجر، وقد يجيب دعاءهم ويعطيهم سؤلهم في الدنيا، وما لهم في الآخرة من خلاق.
وقد ذكروا أن بعض الكفار من النصارى حاصروا مدينة للمسلمين فنفد ماؤهم العذب، فطلبوا من المسلمين أن يزودوهم بماء عذب ليرجعوا عنهم، فاشتور- تشاور- ولاة أمر المسلمين، وقالوا: بل ندعهم حتى يضعفهم العطش فنأخذهم، فقام أولئك فاستسقوا ودعوا الله فسقاهم، فاضطرب بعض العامة، فقال الملك لبعض العارفين: أدرك الناس فأمر بنصب منبر له وقال: اللهم إنا نعلم أن هؤلاء من الذين تكفلت بأرزاقهم كما قلت في كتابك : ** وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا }، وقد دعوك مضطرين، وأنت تجيب المضطر إذا دعاك، فأسقيتهم ؛ لما تكفلت به من رزقهم، ولما دعوك مضطرين لا لأنك تحبهم، ولا تحب دينهم، والآن فنريد أن ترينا آية يثبت بها الإيمان في قلوب عبادك المؤمنين. فأرسل الله عليهم ريحا فأهلكتهم، أو نحو هذا. إهـ - الإقتضاء 2/302
مع كل ما ذُكر فإننا أمة مرحومة كما جاء في الحديث ( أُمَّتِي هَذِهِ أُمَّةٌ مَرْحُومَةٌ لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الْآخِرَةِ عَذَابُهَا فِي الدُّنْيَا الْفِتَنُ وَالزَّلَازِلُ وَالْقَتْلُ ). أبو داود وأحمد-السلسلة الصحيحة 959. وفي صحيح مسلم ( وَإِنَّ أُمَّتَكُمْ هَذِهِ جُعِلَ عَافِيَتُهَا فِي أَوَّلِهَا وَسَيُصِيبُ آخِرَهَا بَلَاءٌ وَأُمُورٌ تُنْكِرُونَهَا ). والأحاديث بهذا الباب كثيرة.
ولولا أن الله أراد الخير والبقاء لهذه الامة لفنيت منذ قرون، فإن أمما وأديان وحضارات قد زالت بحملة واحدة من مثل الحملات التي شُنت علينا. وقد جاءنا من أخبار الغيب ما أخبرنا به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ما يعين الهمم ويشحذها ويكون لنا خير حاد في سيرنا.
فإننا وُعدنا بالنصر والتمكين إذا نصرنا دين الله ** يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ } محمد7 ** وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } النور55 ** وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ } الصافات173 ** هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا }الفتح28.
وروى البخاري عن معاوية مرفوعا ( وَلَا تَزَالُ هَذِهِ الْأُمَّةُ ظَاهِرِينَ عَلَى مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ ). وعند مسلم عن جابر( لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ).
اللهم اجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر، اللهم اجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين، اللهم انزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم استعملنا ولا تستبدلنا ، وانصرنا ولا تنصر علينا، وامكر لنا ولا تمكر بنا، اللهم لا تُأمِّنا مكرك ولا تكلنا غيرك وأحسن عاقبتنا في الأمور كلها، اللهم انصرنا على الأمريكان والصفويين إنك نِعم المولى ونعم النصير، اللهم شاف جرحانا وداوِ مرضانا وفك قيد أسرانا إنك على ذلك قدير وصلى اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.






أحمد صالح الحسن


رئيس الهيئة الشرعية المركزية


في الجيش الإسلامي في العراق


16 /ذو القعدة /1430هـ


4/11/2009 م








...............








الجيش الإسلامي في العراق/فلم تفجير عبوة ناسفة على عجلة همر للعدو الأمريكي جنوب بغداد
بسم الله الرحمن الرحيم

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين


الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ..
بعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز قسم الإسناد الهندسي لجناح حرب العصابات في الجيش الإسلامي بتفجير عبوة ناسفة على عجلة همر تابعة للعدو الأمريكي المحتل ولم تعلم حالة من فيها من جنود العدو ، وذلك في جنوب بغداد ( داخل ) ، والحمد لله رب العالمين .



صور من العملية

http://img510.imageshack.us/img510/8248/southbaghdad3.jpg



http://img229.imageshack.us/img229/1818/southbaghdad2.jpg


روابط فلم العملية
جودة عالية mpg
10 mb

http://www.mediafire.com/?mno0zctergw
http://rapidshare.com/files/31125138...ghdad.mpg.html (http://rapidshare.com/files/311251381/iai-jbaghdad.mpg.html)
http://www.megaupload.com/?d=BTTOCD5B
http://www.mediafire.com/?ygzytxmmjzd
http://www.zshare.net/video/68901934e979ec87/
http://www.badongo.com/vid/1353457
http://www.2shared.com/file/9390998/...-jbaghdad.html (http://www.2shared.com/file/9390998/e53c62df/iai-jbaghdad.html)
http://hotfile.com/dl/18425733/04dda...ghdad.mpg.html (http://hotfile.com/dl/18425733/04ddaf8/iai-jbaghdad.mpg.html)
http://depositfiles.com/en/files/ulvoz5of0
http://www.mediafire.com/?ifozyjnimyy
http://www.megaupload.com/?d=0QXAKCGJ
http://rapidshare.com/files/311228578/iai-jbaghdad.mpg
http://www.zshare.net/video/688993372e0c8e0c/
http://www.ziddu.com/download/747336...ghdad.mpg.html (http://www.ziddu.com/download/7473365/iai-jbaghdad.mpg.html)
http://www17.zippyshare.com/v/38390875/file.html
http://www.filefactory.com/file/a1d5...i-jbaghdad_mpg (http://www.filefactory.com/file/a1d5h31/n/iai-jbaghdad_mpg)
http://www.ziddu.com/download/747400...ad_0.mpg.htmll (http://www.ziddu.com/download/7474003/iai-jbaghdad_0.mpg.htmll)
http://rapidshare.com/files/31127122...jbaghdad_0.mpg (http://rapidshare.com/files/311271226/iai-jbaghdad_0.mpg)
http://www.zshare.net/video/6890416526bbf852/
http://www.megaupload.com/?d=0QXAKCGJ
http://www.filefactory.com/file/a1d5...jbaghdad_0_mpg (http://www.filefactory.com/file/a1d56ge/n/iai-jbaghdad_0_mpg)
http://www24.zippyshare.com/v/76679032/file.html


جودة عالية rmvb
2 mb

http://www.archive.org/download/iai_...-jbaghdad.rmvb (http://www.archive.org/download/iai_2opt_241109/iai-jbaghdad.rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=QyMKP0XUvcQS
http://www.mediafire.com/?3n4jytot5gn
http://rapidshare.com/files/312124656/iaijbaghdad.rmvb
http://www.ziddu.com/download/750102...hdad.rmvb.html (http://www.ziddu.com/download/7501021/iaijbaghdad.rmvb.html)
http://www.zshare.net/download/68995853b732f092/
http://www.megaupload.com/?d=MYIZOVPK
http://www11.zippyshare.com/v/73040638/file.html
http://www.load.to/AFou4aXtDB/iaijbaghdad.rmvb
http://www.mediafire.com/?zxoznmwdny3
http://freakshare.net/files/gmepl1ly...ad_0.rmvb.html (http://freakshare.net/files/gmepl1ly/iaijbaghdad_0.rmvb.html)
http://www.megashare.com/1637221
http://www.storage.to/get/kqmZ1G4y/iaijbaghdad_0.rmvb
http://www.2shared.com/file/9441456/...baghdad_0.html (http://www.2shared.com/file/9441456/fbc000eb/iaijbaghdad_0.html)
http://hotfile.com/dl/18615239/00494...ad_0.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18615239/00494ad/iaijbaghdad_0.rmvb.html)
http://uploading.com/files/b26669c2/iaijbaghdad_0.rmvb/


جودة جوال 3gp
0.5 mb


http://www.archive.org/download/iai_...i-jbaghdad.3gp (http://www.archive.org/download/iai_2opt_241109/iai-jbaghdad.3gp)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=txW7xG60PLYf
http://depositfiles.com/files/2imkr9bu3
http://depositfiles.com/files/2imkr9bu3
http://ifile.it/o39phng
http://ifile.it/o39phng/iai-jbaghdad.3gp
http://deposithttp://depositfiles.co...iles/rof0ufaiq (http://deposithttp//depositfiles.com/files/rof0ufaiqfiles.com/files/rof0ufaiq)
http://www.shrta.net/files/14XC4WXR/iai-jbaghdad.3gp
http://www.archive.org/details/iai-jbaghdad.3gp



الله أكبر والعزة لله

القيادة العسكرية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح




.........................


الجيش الإسلامي في العراق/فلم تفجير عبوة ناسفة على كاسحة ألغام للعدو الأمريكي في بيجي
بسم الله الرحمن الرحيم

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين


الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة ، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ..
بعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز قسم الإسناد الهندسي لجناح حرب العصابات في الجيش الإسلامي بنصب عبوة ناسفة لدورية تابعة للعدو الأمريكي وبعد أن قام العدو بكشفها تم تفجيرها على كاسحتهم وقد انسحب المجاهدون بفضل الله تعالى إلى مواقعهم سالمين، وذلك في قضاء بيجي شمال بغداد ( داخل ) ، والحمد لله رب العالمين .


صور من العملية


http://img109.imageshack.us/img109/9062/beji2.jpg


http://img527.imageshack.us/img527/2893/beji3.jpg




روابط تحميل فلم العملية :




جودة عالية mpg
8 mb



http://www.archive.org/download/iai_...kasi7a-net.avi (http://www.archive.org/download/iai_2opt_241109/kasi7a-net.avi)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=f5uJ4zKtFH7p
http://www.mediafire.com/?kliyhozthjh
http://rapidshare.com/files/31125129...a-net.mpg.html (http://rapidshare.com/files/311251292/kasi7a-net.mpg.html)
http://www.megaupload.com/?d=JN5ZFX0C
http://hotfile.com/dl/18425725/09bcd...a-net.mpg.html (http://hotfile.com/dl/18425725/09bcda3/kasi7a-net.mpg.html)
http://www.zshare.net/video/6890192033468822/
http://www.2shared.com/file/9390990/...asi7a-net.html (http://www.2shared.com/file/9390990/ebe7eaed/kasi7a-net.html)
http://depositfiles.com/ru/files/u1v0oo9jx
http://www.badongo.com/vid/1353456
http://www.mediafire.com/?dzyzymzbqnd
http://www.mediafire.com/?zzmzuycyfmz
http://rapidshare.com/files/311228542/kasi7a-net.mpg
http://www.megaupload.com/?d=PQ6KOJT4
http://www.zshare.net/video/68899341c2b1f732/
http://www.ziddu.com/download/747336...a-net.mpg.html (http://www.ziddu.com/download/7473363/kasi7a-net.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/a1d5...kasi7a-net_mpg (http://www.filefactory.com/file/a1d5h3h/n/kasi7a-net_mpg)
http://www14.zippyshare.com/v/33709356/file.html
http://rapidshare.com/files/311271196/kasi7a-net_0.mpg
http://www.megaupload.com/?d=PQ6KOJT4
http://www.zshare.net/video/689041598b9e9332/
http://www.ziddu.com/download/747400...net_0.mpg.html (http://www.ziddu.com/download/7474004/kasi7a-net_0.mpg.html)
http://www.filefactory.com/file/a1d5...si7a-net_0_mpg (http://www.filefactory.com/file/a1d56gd/n/kasi7a-net_0_mpg)
http://www21.zippyshare.com/v/60901501/file.html
http://www.shrta.net/files/NWUCKVMJ/kasi7a-net.mpg
http://www.divshare.com/download/9476339-253
http://www.shrta.net/files/Q1XDFFAH/kasi7a-net_1.mpg
http://depositfiles.com/files/483resd1q
http://ifile.it/io1vc8x
http://ifile.it/io1vc8x/kasi7a-net.mpg
http://depositfiles.com/files/483resd1q
http://www.divshare.com/download/9476479-aaf





جودة عالية rmvb
1.6 mb



http://www.archive.org/download/iai_...asi7a-net.rmvb (http://www.archive.org/download/iai_2opt_241109/kasi7a-net.rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=1kIbhQeRWHeE
http://www.mirrorcreator.com/files/1...net.rmvb_links (http://www.mirrorcreator.com/files/1KOUCV0V/kasi7a-net.rmvb_links)
http://depositfiles.com/files/sebblqdc4
http://hotfile.com/dl/18518971/f6b85...-net.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18518971/f6b858b/kasi7a-net.rmvb.html)
http://freakshare.net/files/a8d8q6cy...-net.rmvb.html (http://freakshare.net/files/a8d8q6cy/kasi7a-net.rmvb.html)
http://www.ziddu.com/download/748735...-net.rmvb.html (http://www.ziddu.com/download/7487356/kasi7a-net.rmvb.html)
http://www.mediafire.com/?24m3dtw3tjj
http://www9.zippyshare.com/v/28325666/file.html
http://www.2shared.com/file/9415691/...asi7a-net.html (http://www.2shared.com/file/9415691/8d17160d/kasi7a-net.html)
http://dl.free.fr/eCg1zlXIg/kasi7a-net.rmvb
http://rapidshare.com/files/31170806...-net.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/311708065/kasi7a-net.rmvb.html)
http://www.badongo.com/fr/file/18601145
http://www.megashare.com/1635475
http://www.megaupload.com/?d=L5K5ARQH
http://netload.in/dateiIQ1JEnH8Ik.htm
http://uploaded.to/?id=m9hecy
http://depositfiles.com/en/files/77r3eocdz





جودة جوال 3gp
0.5 mb


http://www.archive.org/download/iai_...kasi7a-net.3gp (http://www.archive.org/download/iai_2opt_241109/kasi7a-net.3gp)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=Q7NgS6kSx3FT
http://www.filefactory.com/file/a1d9...kasi7a-net.3gp (http://www.filefactory.com/file/a1d97f8/n/kasi7a-net.3gp)
http://www.multiupload.com/B9Q0NTXF0L
http://www.uploadonall.com/files/0HU...kasi7a-net.3gp (http://www.uploadonall.com/files/0HUOOFCB/kasi7a-net.3gp)
http://www.badongo.com/fr/file/18599840
http://www.multi-load.com/files/DS9QISFL/kasi7a-net.3gp (http://www.multi-load.com/files/DS9QISFL/kasi7a-net.3gp)




الله أكبر والعزة لله

القيادة العسكرية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح



...........................


الجيش الإسلامي في العراق / فلم قصف قاعدة البكر بصاروخ كراد وخمسة قنابر 82 ملم وحرقها

بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد..
ففي الساعة العاشرة من صباح يوم الإثنين الثالث والعشرين من شهر ذو القعدة لسنة 1430 هـ الموافق 14 / 10 / 2009 مـ
وبعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز إطلاق الصواريخ وبالتعاون مع مفارز قسم الهاونات في الجيش الإسلامي بإطلاق صاروخ نوع كراد و رمي خمسة قنابر هاون عيار 82 ملم على قاعدة – ألانا كوندا- ( البكر الجوية –سابقاً ) والتابعة للعدو الأمريكي المحتل وبفضل الله تعالى كانت الضربة شديدة وقد أصابت اهدافها بدقة مما أدى إلى إحتراق أجزاء كبيرة من القاعدة وتكبيدهم خسائر بشرية ومادية جسيمة حيث شوهدت طائرات العدو وهي تحلق فوق القاعدة لإنقاذ القتلى والجرحى من جنودهم ، وذلك في ناحية يثرب شمال بغداد ( خارج)، والحمد لله رب العالمين.


صور من العملية

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5572bakr11.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/2710bakr13.jpg

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6762bkr15.jpg




روابط العملية
http://ia341335.us.archive.org/1/items/laun_baker_2_11_09/iai-top-qasf-baker.gif



جودة عالية mpg

38 mb


http://www.archive.org/download/laun...qasf-baker.avi (http://www.archive.org/download/laun_baker_2_11_09/iai-top-qasf-baker.avi)
http://www.mediafire.com/?3joxz2dleuy
http://hotfile.com/dl/16548805/985ad...baker.avi.html (http://hotfile.com/dl/16548805/985ad37/iaitopqasfbaker.avi.html)
http://hotfile.com/dl/16562351/d25d8...baker.avi.html (http://hotfile.com/dl/16562351/d25d8e9/iai-top-qasf-baker.avi.html)
http://www.2shared.com/file/8904809/...qasfbaker.html (http://www.2shared.com/file/8904809/c7a55ec3/iaitopqasfbaker.html) http://www.megashare.com/1588342
http://www.megashare.com/1588425
http://depositfiles.com/en/files/8f3h79kmu
http://depositfiles.com/en/files/oiektu1i2
http://www.zshare.net/video/6791165292e7d41c/
http://www.zshare.net/video/679119234605f0c9/
http://www.zshare.net/video/679121072c60689f/
http://www.zshare.net/video/6791201700a94444/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=LU3vwWVmybhM
http://www.badongo.com/vid/1324397
http://www.badongo.com/vid/1324387
http://www.badongo.com/fr/vid/1324428
http://rapidshare.com/files/30196413...pqasfbaker.avi (http://rapidshare.com/files/301964130/iaitopqasfbaker.avi)
http://rapidshare.com/files/30194653...pqasfbaker.avi (http://rapidshare.com/files/301946534/iaitopqasfbaker.avi)
http://rapidshare.com/files/30194889...pqasfbaker.avi (http://rapidshare.com/files/301948899/iaitopqasfbaker.avi)
http://rapidshare.com/files/30195165...pqasfbaker.avi (http://rapidshare.com/files/301951656/iaitopqasfbaker.avi)
http://www.megaupload.com/?d=EB6GYM4B
http://www.megaupload.com/?d=SVFS6QDT
http://www.megaupload.com/?d=KSXSUCBE
http://www.megaupload.com/?d=C28E08P2
http://www.megaupload.com/?d=KSXSUCBE
http://www.filefactory.com/file/a087...pqasfbaker_avi (http://www.filefactory.com/file/a087f4a/n/iaitopqasfbaker_avi)
http://www.filefactory.com/file/a087...pqasfbaker_avi (http://www.filefactory.com/file/a087dg8/n/iaitopqasfbaker_avi)
http://www.filefactory.com/file/a087...pqasfbaker_avi (http://www.filefactory.com/file/a087d20/n/iaitopqasfbaker_avi)
http://www.sendspace.com/file/65ectt
http://www.load.to/Ae3T64Hp7X/iaitopqasfbaker.avi
http://url.file.am/?csjGK
http://www.speedshare.org/download.php?id=2B3403F211
http://www.ziddu.com/download/720665...baker.avi.html (http://www.ziddu.com/download/7206659/iaitopqasfbaker.avi.html)
http://www23.zippyshare.com/v/89624815/file.html
http://www.load.to/7OQJZdyH8W/iaitopqasfbaker.avi
http://netload.in/dateiUhH3xe2Arh.htm



جودة عالية rmvb
20 mb

http://www.archive.org/download/laun...asf-baker.rmvb (http://www.archive.org/download/laun_baker_2_11_09/iai-top-qasf-baker.rmvb)
http://hotfile.com/dl/16548930/03cd0...aker.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/16548930/03cd019/iaitopqasfbaker.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/16562948/76e1f...aker.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/16562948/76e1fc9/iai-top-qasf-baker.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/8909167/...asf-baker.html (http://www.2shared.com/file/8909167/8bfc3710/iai-top-qasf-baker.html)
http://www.2shared.com/file/8904850/...qasfbaker.html (http://www.2shared.com/file/8904850/c30e1222/iaitopqasfbaker.html)
http://www.megashare.com/1588345
http://www.megashare.com/1588428
http://depositfiles.com/en/files/ohqqfdib9
http://www.zshare.net/download/679133506cdff21f/
http://www.zshare.net/download/67912141400372bf/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=ZwRy1TSasjwN
http://www.badongo.com/fr/file/18203388
http://www.badongo.com/file/18202899
http://rapidshare.com/files/30196387...qasfbaker.rmvb (http://rapidshare.com/files/301963874/iaitopqasfbaker.rmvb)
http://rapidshare.com/files/30200227...qasfbaker.rmvb (http://rapidshare.com/files/302002273/iaitopqasfbaker.rmvb)
http://www.megaupload.com/?d=4WJ9BYWQ
http://www.megaupload.com/?d=73KYNJG0
http://www.filefactory.com/file/a087...qasfbaker_rmvb (http://www.filefactory.com/file/a087f38/n/iaitopqasfbaker_rmvb)
http://www.sendspace.com/file/gfn668
http://www.load.to/5xIs9XZ7Tt/iaitopqasfbaker.rmvb
http://www.saveurfiles.com/download....6e4d03c9746474 (http://www.saveurfiles.com/download.php?file=ae48792509dc4624ec6e4d03c9746474)
http://url.file.am/?ftUD4
http://uploaded.to/file/yshbd3
http://www.speedshare.org/download.php?id=38167B0211
http://www.load.to/Bq7kbOSYqG/iaitopqasfbaker.rmvb
http://netload.in/dateiLX31Y1BtMs.htm



جودة جوال 3gp
1.6 mb

http://www.archive.org/download/laun...qasf-baker.3gp (http://www.archive.org/download/laun_baker_2_11_09/iai-top-qasf-baker.3gp)
http://hotfile.com/dl/16563126/18cfd...baker.3gp.html (http://hotfile.com/dl/16563126/18cfdfd/iai-top-qasf-baker.3gp.html)
http://www.2shared.com/file/8909171/...asf-baker.html (http://www.2shared.com/file/8909171/7b84a364/iai-top-qasf-baker.html)
http://www.megashare.com/1588430
http://depositfiles.com/files/1ttpevn5b
http://www.zshare.net/download/67913335e7f37b05/
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=KG1S0zIvH4F6
http://www.badongo.com/fr/file/18203342
http://rapidshare.com/files/30196335...pqasfbaker.3gp (http://rapidshare.com/files/301963350/iaitopqasfbaker.3gp)
http://www.megaupload.com/?d=K9SHGC4V
http://www.load.to/GuOfwGUEyZ/iaitopqasfbaker.3gp
http://www.saveurfiles.com/download....8c0621a638c638 (http://www.saveurfiles.com/download.php?file=3d33ba6c33dcd1eac78c0621a638c638)
http://url.file.am/?fQ08d
http://www.speedshare.org/download.php?id=D66D9F7111
http://www.uploadonall.com/files/QOD...pqasfbaker.3gp (http://www.uploadonall.com/files/QODCVNBO/iaitopqasfbaker.3gp)


الله أكبر والعزة لله
القيادة العسكرية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 03:05 AM
جماعة انصار السنة الهيئة الشرعية.المكتب الاعلامي للجماعة يقدم العدد الرابع من مجلة الأنصار


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وآله وصحبه أجمعين
وبعد

يسر إخوانكم في المكتب الإعلامي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
أن يقدموا لكم العدد الرابع من :

(( مجلة الأنصار ))

وفي هذا العدد :

وجوب التعاون بين المسلمين
يا أيّها الناس، اتقوا الله في المجاهدين
مخاطر التدخل الإيراني في الانتخابات العراقية وضرورة مواجهته
الجرأة من أقوى الأسلحة عند المقاتل بعد الاعتصام باللّه والتوكل عليه

http://www7.0zz0.com/2009/11/13/18/264447979.gif (http://www.fileden.com/files/2009/7/19/2514759/Ansar.4.pdf)

http://www.v7v.org/vvfiles/PaH44402.gif (http://www.ansar11.org/show.php?state=cat&idnews=720&idsec1=14&idsec2=0)

روابط تحميل نسخة : PDF

روابط التحميل المباشر للجودة العالية



http://www.shawati.cc/uploads/12579631930.pdf (http://www.shawati.cc/uploads/12579631930.pdf)
http://www.shawati.cc/uploads/12579657750.pdf (http://www.shawati.cc/uploads/12579657750.pdf)
http://www.archive.org/download/Ansar-4/Ansar.4.pdf (http://www.archive.org/download/Ansar-4/Ansar.4.pdf)
http://ia341314.us.archive.org/2/items/Ansar-4/Ansar.4.pdf (http://ia341314.us.archive.org/2/items/Ansar-4/Ansar.4.pdf)
http://www.fileden.com/files/2009/7/19/2514759/Ansar.4.pdf (http://www.fileden.com/files/2009/7/19/2514759/Ansar.4.pdf)
http://www.fileden.com/files/2009/7/19/2514759/Ansar_4.pdf (http://www.fileden.com/files/2009/7/19/2514759/Ansar_4.pdf)



روابط التحميل الغير مباشر للجودة العالية



http://uppit.com/v/DYE38VZF (http://uppit.com/v/DYE38VZF)
http://uploaded.to/?id=t9ncc0 (http://uploaded.to/?id=t9ncc0)
http://uploaded.to/?id=0htng8 (http://uploaded.to/?id=0htng8)
http://www.bigandfree.com/290046 (http://www.bigandfree.com/290046)
http://www.bigandfree.com/290047 (http://www.bigandfree.com/290047)
http://usershare.net/76ehijj2puae (http://usershare.net/76ehijj2puae)
http://usershare.net/kw8l5gqfiy29 (http://usershare.net/kw8l5gqfiy29)
http://usershare.net/0ycrz0ce1q8d (http://usershare.net/0ycrz0ce1q8d)
http://usershare.net/8anfjqan7fzk (http://usershare.net/8anfjqan7fzk)
http://usershare.net/ecb1fajpsrzu (http://usershare.net/ecb1fajpsrzu)
http://usershare.net/fnhs4i7l4wj1 (http://usershare.net/fnhs4i7l4wj1)
http://www.badongo.com/file/18334496 (http://www.badongo.com/file/18334496)
http://www.badongo.com/file/18348748 (http://www.badongo.com/file/18348748)
http://www.badongo.com/file/18348805 (http://www.badongo.com/file/18348805)
http://www.badongo.com/file/18348898 (http://www.badongo.com/file/18348898)
http://www.badongo.com/file/18348969 (http://www.badongo.com/file/18348969)
http://www.badongo.com/file/18349027 (http://www.badongo.com/file/18349027)
http://www.badongo.com/file/18349137 (http://www.badongo.com/file/18349137)
http://www.mediafire.com/?ntmgm3oyomr (http://www.mediafire.com/?ntmgm3oyomr)
http://www.mediafire.com/?dnoy2j2mzwn (http://www.mediafire.com/?dnoy2j2mzwn)
http://www.mediafire.com/?yeiqgjkwymu (http://www.mediafire.com/?yeiqgjkwymu)
http://www.mediafire.com/?jcmwmzxjzg4 (http://www.mediafire.com/?jcmwmzxjzg4)
http://www.mediafire.com/?yme3mjehiyg (http://www.mediafire.com/?yme3mjehiyg)
http://www.mediafire.com/?y1nyjy5om1m (http://www.mediafire.com/?y1nyjy5om1m)
http://www.mediafire.com/?mmcyjznelzx (http://www.mediafire.com/?mmcyjznelzx)
http://www.megaupload.com/?d=UXZFP8SX (http://www.megaupload.com/?d=UXZFP8SX)
http://depositfiles.com/en/files/qbg0jq1bf (http://depositfiles.com/en/files/qbg0jq1bf)
http://depositfiles.com/en/files/r1auxm2sl (http://depositfiles.com/en/files/r1auxm2sl)
http://depositfiles.com/en/files/mjlbqsy1r (http://depositfiles.com/en/files/mjlbqsy1r)
http://depositfiles.com/en/files/2aulj13ri (http://depositfiles.com/en/files/2aulj13ri)
http://depositfiles.com/en/files/2aulj13ri (http://depositfiles.com/en/files/2aulj13ri)
http://depositfiles.com/en/files/wa86kk5dt (http://depositfiles.com/en/files/wa86kk5dt)
http://depositfiles.com/en/files/8ror4umv2 (http://depositfiles.com/en/files/8ror4umv2)
http://depositfiles.com/en/files/avy4gnsnk (http://depositfiles.com/en/files/avy4gnsnk)
http://upload.ps/xe0cjsxxtm1h/Ansar.4.pdf.htm (http://upload.ps/xe0cjsxxtm1h/Ansar.4.pdf.htm)
http://upload.ps/j6tysdyh6wg4/Ansar_4.pdf.htm (http://upload.ps/j6tysdyh6wg4/Ansar_4.pdf.htm)
http://multi-load.com/files/0VMJ46FN/Ansar-4.pdf (http://multi-load.com/files/0VMJ46FN/Ansar-4.pdf)
http://multi-load.com/files/1YYBWNCR/Ansar_4.pdf (http://multi-load.com/files/1YYBWNCR/Ansar_4.pdf)
http://www.zshare.net/download/68378104ba7d7981/ (http://www.zshare.net/download/68378104ba7d7981/)
http://www.zshare.net/download/6833554577752f2e/ (http://www.zshare.net/download/6833554577752f2e/)
http://www.zshare.net/download/683779139b0edb45/ (http://www.zshare.net/download/683779139b0edb45/)
http://www.zshare.net/download/68378275c9e60f3e/ (http://www.zshare.net/download/68378275c9e60f3e/)
http://www.zshare.net/download/68378518d08574d6/ (http://www.zshare.net/download/68378518d08574d6/)
http://www.zshare.net/download/683786967fa24bec/ (http://www.zshare.net/download/683786967fa24bec/)
http://www.zshare.net/download/683790371a069fc3/ (http://www.zshare.net/download/683790371a069fc3/)
http://www.myupload.dk/showfile/36137738aee.pdf/ (http://www.myupload.dk/showfile/36137738aee.pdf/)
http://www.myupload.dk/showfile/36137838aee.pdf/ (http://www.myupload.dk/showfile/36137838aee.pdf/)
http://www.myupload.dk/showfile/36137938aee.pdf/ (http://www.myupload.dk/showfile/36137938aee.pdf/)
http://www.myupload.dk/showfile/36138038aee.pdf/ (http://www.myupload.dk/showfile/36138038aee.pdf/)
http://www.myupload.dk/showfile/36138138aee.pdf/ (http://www.myupload.dk/showfile/36138138aee.pdf/)
http://www.myupload.dk/showfile/36138238aee.pdf/ (http://www.myupload.dk/showfile/36138238aee.pdf/)
http://rapidshare.com/files/305719047/Mag4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/305719047/Mag4.pdf.html)
http://rapidshare.com/files/306136950/Mag_4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/306136950/Mag_4.pdf.html)
http://hotfile.com/dl/17302959/097396c/Mag4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17302959/097396c/Mag4.pdf.html)
http://rapidshare.com/files/306138430/Mag.4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/306138430/Mag.4.pdf.html)
http://rapidshare.com/files/306143097/Ansar4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/306143097/Ansar4.pdf.html)
http://hotfile.com/dl/17384137/4821b58/Mag_4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17384137/4821b58/Mag_4.pdf.html)
http://hotfile.com/dl/17384383/86dcd0f/Mag.4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17384383/86dcd0f/Mag.4.pdf.html)
http://hotfile.com/dl/17385032/44d2e5e/Ansar4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17385032/44d2e5e/Ansar4.pdf.html)
http://rapidshare.com/files/306140550/Ansar-4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/306140550/Ansar-4.pdf.html)
http://rapidshare.com/files/306144542/Ansar_4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/306144542/Ansar_4.pdf.html)
http://rapidshare.com/files/306147154/Ansar.4.pdf.html (http://rapidshare.com/files/306147154/Ansar.4.pdf.html)
http://www.2shared.com/file/9089271/c8ca0c80/Mag4.html (http://www.2shared.com/file/9089271/c8ca0c80/Mag4.html)
http://www.2shared.com/file/9111560/a06182e9/Mag4.html (http://www.2shared.com/file/9111560/a06182e9/Mag4.html)
http://hotfile.com/dl/17385290/6af9bfb/Ansar_4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17385290/6af9bfb/Ansar_4.pdf.html)
http://hotfile.com/dl/17384653/8511682/Ansar-4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17384653/8511682/Ansar-4.pdf.html)
http://hotfile.com/dl/17385681/55b8758/Ansar.4.pdf.html (http://hotfile.com/dl/17385681/55b8758/Ansar.4.pdf.html)
http://www.2shared.com/file/9111481/4827f5c6/Mag_4.html (http://www.2shared.com/file/9111481/4827f5c6/Mag_4.html)
http://www.herosh.com/download/1761576/Ansar_4.pdf.html (http://www.herosh.com/download/1761576/Ansar_4.pdf.html)
http://www.herosh.com/download/1761577/Ansar.4.pdf.html (http://www.herosh.com/download/1761577/Ansar.4.pdf.html)
http://www.2shared.com/file/9111813/7ef1d6c7/Ansar4.html (http://www.2shared.com/file/9111813/7ef1d6c7/Ansar4.html)
http://www.2shared.com/file/9112004/e5288c73/Ansar4.html (http://www.2shared.com/file/9112004/e5288c73/Ansar4.html)
http://www.2shared.com/file/9111665/d24dc83f/Ansar-4.html (http://www.2shared.com/file/9111665/d24dc83f/Ansar-4.html)
http://www.2shared.com/file/9111894/284cc96c/Ansar_4.html (http://www.2shared.com/file/9111894/284cc96c/Ansar_4.html)



المكتب الإعلامي
لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
25 ذي القعدة 1430هـ
13 تشرين الثاني 2009م

المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
www.ansar11.org (http://www.ansar11.org/)
لمراسلة المكتب الإعلامي
ansar11.alsunnah@yahoo.com



......................






















يسر إخوانكم في المكتب الإعلامي أن يقدموا لكم خطاباً صوتياً للشيخ أبي وائل آمير جماعة




بسم الله الرحمن الرحيم



(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)



الحمد لله رب العالمين



والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وآله وصحبه أجمعين



وبعد ...



يسر إخوانكم في المكتب الإعلامي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)



أن يقدموا لكم خطاباً صوتياً للشيخ أبي وائل آمير جماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)



بعنوان



إلى المجاهدين كافة بمناسبة شهر رمضان



http://amazingupload.info/uploader/reg/images/3799ansaar.gif (http://www.ansar11.org/show.php?state=cat&idnews=563&idsec1=13&idsec2=0)




روابط التحميل المباشر للجودة العالية


http://stashbox.org/622626/Ramadan_1430.mp3 (http://stashbox.org/622626/Ramadan_1430.mp3)


http://stashbox.org/622627/Ramadan_1430.mp3 (http://stashbox.org/622627/Ramadan_1430.mp3)


http://stashbox.org/622628/Ramadan_1430.mp3 (http://stashbox.org/622628/Ramadan_1430.mp3)


http://stashbox.org/622629/Ramadan_1430.mp3 (http://stashbox.org/622629/Ramadan_1430.mp3)


http://www.massmirror.com/get.php?dl=Ramadan.1430.mp3 (http://www.massmirror.com/get.php?dl=Ramadan.1430.mp3)


http://www.massmirror.com/get.php?dl=Ramadan_1430.mp3 (http://www.massmirror.com/get.php?dl=Ramadan_1430.mp3)


http://www.archive.org/download/AnasrAl-sunnah/Ramadan_1430.mp3 (http://www.archive.org/download/AnasrAl-sunnah/Ramadan_1430.mp3)


http://ia311008.us.archive.org/0/items/AnasrAl-sunnah/Ramadan_1430.mp3 (http://ia311008.us.archive.org/0/items/AnasrAl-sunnah/Ramadan_1430.mp3)


https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/resistance/Ramadan.1430.mp3 (https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/resistance/Ramadan.1430.mp3)


https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/resistance/Ramadan_1430.mp3 (https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/resistance/Ramadan_1430.mp3)



روابط التحميل الغير مباشر للجودة العالية



http://usershare.net/8xtsnk5wrscz (http://usershare.net/8xtsnk5wrscz)


http://usershare.net/sq9so23lrbyo (http://usershare.net/sq9so23lrbyo)


http://usershare.net/miz50619fvde (http://usershare.net/miz50619fvde)


http://usershare.net/72hivn9djdky (http://usershare.net/72hivn9djdky)


http://usershare.net/l6d9jd2d4isw (http://usershare.net/l6d9jd2d4isw)


http://usershare.net/fx9i6h7jthl7 (http://usershare.net/fx9i6h7jthl7)


http://www.MegaShare.com/1408369 (http://www.megashare.com/1408369)


http://www.MegaShare.com/1408386 (http://www.megashare.com/1408386)


http://depositfiles.com/en/files/ll19ghv7p (http://depositfiles.com/en/files/ll19ghv7p)


http://www.badongo.com/file/17020938 (http://www.badongo.com/file/17020938)


http://www.badongo.com/file/17020755 (http://www.badongo.com/file/17020755)


http://www.badongo.com/file/17020743 (http://www.badongo.com/file/17020743)


http://www.badongo.com/file/17020576 (http://www.badongo.com/file/17020576)


http://www.badongo.com/file/17020682 (http://www.badongo.com/file/17020682)


http://www.badongo.com/file/17020695 (http://www.badongo.com/file/17020695)


http://www.badongo.com/file/17021043 (http://www.badongo.com/file/17021043)


http://www.mediafire.com/?tzdl1yyeizm (http://www.mediafire.com/?tzdl1yyeizm)


http://www.mediafire.com/?kmygegczmlt (http://www.mediafire.com/?kmygegczmlt)


http://depositfiles.com/en/files/kpcjiiqkr (http://depositfiles.com/en/files/kpcjiiqkr)


http://depositfiles.com/en/files/9tml4wpun (http://depositfiles.com/en/files/9tml4wpun)


http://www.megaupload.com/?d=IRTGJ5FF (http://www.megaupload.com/?d=IRTGJ5FF)


http://www.megaupload.com/?d=6PGXXW4G (http://www.megaupload.com/?d=6PGXXW4G)


http://www.mediafire.com/?ywijywrwmwm (http://www.mediafire.com/?ywijywrwmwm)


http://www.zshare.net/audio/651229472328601f/ (http://www.zshare.net/audio/651229472328601f/)


http://www.zshare.net/audio/6512142296a94dfc/ (http://www.zshare.net/audio/6512142296a94dfc/)


http://www.zshare.net/audio/6512311777319c56/ (http://www.zshare.net/audio/6512311777319c56/)


http://www.zshare.net/audio/65123171629f21ca/ (http://www.zshare.net/audio/65123171629f21ca/)


http://www.zshare.net/audio/651225534b237d93/ (http://www.zshare.net/audio/651225534b237d93/)


http://www.zshare.net/audio/6512401221bbf981/ (http://www.zshare.net/audio/6512401221bbf981/)


http://www.zshare.net/audio/6512373098398267/ (http://www.zshare.net/audio/6512373098398267/)


http://www.zshare.net/audio/651240347e25ec93/ (http://www.zshare.net/audio/651240347e25ec93/)


http://www.zshare.net/audio/651228543b494275/ (http://www.zshare.net/audio/651228543b494275/)


http://www.zshare.net/audio/6511907682107c2a/ (http://www.zshare.net/audio/6511907682107c2a/)


http://hotfile.com/dl/11579464/8a04339/Ramadan_1430.mp3.html (http://hotfile.com/dl/11579464/8a04339/Ramadan_1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276078987/Ramadan_1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276078987/Ramadan_1430.mp3.html)


http://hotfile.com/dl/11578401/a58c82d/Ramadan_1430.mp3.html (http://hotfile.com/dl/11578401/a58c82d/Ramadan_1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276101548/Ramadan.1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276101548/Ramadan.1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276113337/Ramadan_1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276113337/Ramadan_1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276116044/Ramadan_1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276116044/Ramadan_1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276118111/Ramadan.1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276118111/Ramadan.1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276125488/Ramadan-1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276125488/Ramadan-1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276118508/Ramadan_1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276118508/Ramadan_1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276126707/Ramadan_1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276126707/Ramadan_1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276123946/Ramadan.1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276123946/Ramadan.1430.mp3.html)


http://rapidshare.com/files/276116619/Ramadan.1430.mp3.html (http://rapidshare.com/files/276116619/Ramadan.1430.mp3.html)


http://hotfile.com/dl/11583080/9025f58/Ramadan.1430.mp3.html (http://hotfile.com/dl/11583080/9025f58/Ramadan.1430.mp3.html)


http://hotfile.com/dl/11586139/d54ae4a/Ramadan-1430.mp3.html (http://hotfile.com/dl/11586139/d54ae4a/Ramadan-1430.mp3.html)


http://www.2shared.com/file/7597367/e43d46ae/Ramadan1430.html (http://www.2shared.com/file/7597367/e43d46ae/Ramadan1430.html)


http://www.2shared.com/file/7595918/9c5d80a5/Ramadan_1430.html (http://www.2shared.com/file/7595918/9c5d80a5/Ramadan_1430.html)


http://www.2shared.com/file/7596153/7345627f/Ramadan_1430.html (http://www.2shared.com/file/7596153/7345627f/Ramadan_1430.html)


http://www.2shared.com/file/7598704/74040818/Ramadan-1430.html (http://www.2shared.com/file/7598704/74040818/Ramadan-1430.html)





المكتب الإعلامي



لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)



17 / رمضان / 1430 هـ



7 / 9 /2009 م




المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
www.ansar11.org (http://www.ansar11.org/)



لمراسلة المكتب الإعلامي


ansar11.alsunnah@yahoo.com (ansar11.alsunnah@yahoo.com)











............................









26-11 هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق / المليشيا الخفية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد الأحد والصلاة والسلام على عبده ونبيه محمد وعلى آله وصحبه خير جيل عبد الله ووحد وعلى أتباعهم إلى الأبد
أما بعد:
فمع اقتراب عيد الأضحى المبارك تستمر ميلشيات الحكومة في قتل الأبرياء من أبنائنا في قتل منظم اعتاد عليه العراقيون منذ أن وطئ المحتلون أرض العراق ولكنهم فيما مضى من السنوات كانوا يغتالون الأبرياء تحت اسم (فيلق بدر وجيش المهدي) وغيرهم من المليشيات الشيعية التي أدخلت فيما بعد في الجيش والشرطة والحرس ليأطروا هذا القتل بإطار القانون , قانون الغاب الذي سحقوا به الأبرياء وعاثوا من خلاله في الأرض فسادا , وها هم اليوم يقتلون ستة من عائلة واحدة في منطقة الطارمية في قتل يستعجلون به نهايتهم وظلم اختاروا أن تكون نهايتهم مثله , قال تعالى: (وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ) (إبراهيم: من الآية42) .
اللهم يا ناصر المستضعفين يا مولى المؤمنين إرحم عبادك وانتقم لهم ممن ظلمهم يا رب العالمين، واغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



هيئة الإعلام المركزي
للجيش الإسلامي في العراق
الخميس 10-12-1430 هـ
26-11-2009 مـ

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 03:09 AM
جماعة انصار السنة:المكتب الإعلامي يقدم لكم إصداره الخاص::صولة الفرسان لشهر رمضان(2)


بسم الله الرحمن الرحيم

(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)

الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد

يسرُ المكتب الإعلامي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)

أن يقدم لكم إصداره المرئي الخاص بعنوان

((( صولة الفرسان لشهر رمضان الثانية )))



http://img205.imageshack.us/img205/9450/eeeee.png

http://sub3.rofof.com/img3/010ntghm16.gif

روابط التحميل المباشر للجودة العالية rmvb :
http://www.archive.org/download/knight.2/Knights.2.rmvb
http://www.archive.org/download/Knig...Knights-2.rmvb (http://www.archive.org/download/Knights-2/Knights-2.rmvb)
http://ia311043.us.archive.org/0/ite...Knights.2.rmvb (http://ia311043.us.archive.org/0/items/knight.2/Knights.2.rmvb)
http://ia311043.us.archive.org/2/ite...Knights-2.rmvb (http://ia311043.us.archive.org/2/items/Knights-2/Knights-2.rmvb)

روابط التحميل الغير مباشر للجودة العالية rmvb :
http://www.megaftp.com/180136
http://www.megaftp.com/180137
http://usershare.net/unh0p6jix22o
http://jumbofiles.com/redpfy5uuy9p
http://jumbofiles.com/kmzv3g4m3aso
http://www.filebox.com/l5g0lwk0y2qr
http://www.filebox.com/gpmwl18vva9q
http://www.badongo.com/file/17805952
http://www.badongo.com/file/17786958
http://www.badongo.com/file/17801615
http://www.badongo.com/file/17805934
http://www.mediafire.com/?nh5ztnz1jvy
http://www.mediafire.com/?wji1joyztt2
http://www.mediafire.com/?iymzitezoz2
http://www.mediafire.com/?i2jmzjlggmt
http://depositfiles.com/en/files/n9waqflfl
http://depositfiles.com/en/files/b5tvz9fjd
http://depositfiles.com/en/files/t12ty5y9y
http://depositfiles.com/en/files/w8s64ip4h
http://www.megaupload.com/?d=9D1R3059
http://www.storage.to/get/mhe0pKlq/Knights-2.rmvb
http://www.storage.to/get/Q918nDk2/Knights.2.rmvb
http://www.zshare.net/download/66887102dd2a0e44/
http://www.zshare.net/download/66931600a6859bd4/
http://www.zshare.net/download/669233412ab76afc/
http://www.zshare.net/download/6693157528297ce1/
http://www.myupload.dk/showfile/33894218a3b.rmvb/
http://www.myupload.dk/showfile/3390133fc3b.rmvb/
http://sharenload.com/nbswh4qup190/Knights.2.rmvb.html
http://sharenload.com/cwm8i8zubunt/Knights-2.rmvb.html
http://rapidshare.com/files/29238495...ts.2.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/292384950/Knights.2.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/29273264...ts.2.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/292732647/Knights.2.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/29282013...ts.2.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/292820138/Knights.2.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/29282033...ts_2.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/292820331/Knights_2.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/14844460/283ca...ts.2.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/14844460/283ca25/Knights.2.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/14844386/59e9d...ts_2.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/14844386/59e9d2f/Knights_2.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/14765303/12d66...ts.2.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/14765303/12d66f3/Knights.2.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/14825005/ca175...ts.2.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/14825005/ca175cf/Knights.2.rmvb.html)

روابط التحميل الغير مباشر للجودة المنخفضة :3gp
http://uploaded.to/file/rzxfm0
http://netload.in/datei2jZBLftrqi.htm
http://www.megashare.com/1536182
http://depositfiles.com/en/files/402zo2gep
http://www.badongo.com/file/17837173
http://www.megaupload.com/?d=DTP8VM7F
http://www.load.to/SbAcwnxtNZ/Knights_2.3gp
http://www.easy-share.com/1908142657/Knights%202.3gp
http://rapidshare.com/files/29356814...hts_2.3gp.html (http://rapidshare.com/files/293568149/Knights_2.3gp.html)
http://www.filefactory.com/file/a0h0c47/n/Knights_2_3gp
http://hotfile.com/dl/14975217/f6855...hts_2.3gp.html (http://hotfile.com/dl/14975217/f6855ed/Knights_2.3gp.html)
http://www.2shared.com/file/8459955/...Knights_2.html (http://www.2shared.com/file/8459955/34b2c8e9/Knights_2.html)

المكتب الإعلامي
لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
27 \ شوال \ 1430 هـ
الموافق 16 \ 10 \ 2009م

المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
www.ansar11.org (http://www.ansar11.org/)
لمراسلة المكتب الإعلامي
ansar11.alsunnah@yahoo.com































..........................

الجيش الإسلامي في العراق / فلم عملية قصف قاعدة للعدو بصاروخين سناب في الطارمية
بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد..
ففي الساعة العاشرة من مساء يوم الجمعة الثالث من شهر ذو القعدة لسنة 1430 هـ الموافق 23 / 10 / 2009 مـ
وبعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز قسم الصواريخ في الجيش الإسلامي بإطلاق صاروخين نوع ( سناب ) على قاعدة تابعة للعدو الأمريكي المحتل وبفضل الله تعالى كانت الإصابة مباشرة وقوية ، وذلك في ناحية الطارمية شمال بغداد ( خارج)، والحمد لله رب العالمين.


http://file15.9q9q.net/local/thumbnail/47136387/600x600.gif

صور من العملية

http://img695.imageshack.us/img695/2599/tarmia.jpg


http://img684.imageshack.us/img684/5527/tarmiaiai.jpg

روابط تحميل فلم العملية :


جودة عالية mpg
15 mb

http://www.archive.org/download/tarm...ia-2sarooq.mpg (http://www.archive.org/download/tarmya_15_9_09/tarmia-2sarooq.mpg)
http://www.zshare.net/video/68564834cb8c4b68/
http://www.megaupload.com/?d=TP7FPRK5
http://www.badongo.com/vid/1342229
http://www.megashare.com/1619298
http://www.uploadonall.com/files/M7I...mia2sarooq.mpg (http://www.uploadonall.com/files/M7IECYIC/tarmia2sarooq.mpg)
http://www.pandaupload.com/download.php?id=F30DB2201
http://www.share-online.biz/download.php?id=LY7058TKKPT
http://url.file.am/?3FPXc
http://www.rapidspread.com/file.jsp?id=e8wamillwj
http://file2upload.net/download/3277...arooq.mpg.html (http://file2upload.net/download/32776/tarmia-2sarooq.mpg.html)
http://www.uploadmachine.com/file/29...arooq-mpg.html (http://www.uploadmachine.com/file/29323/tarmia-2sarooq-mpg.html)
http://www.speedshare.org/download.php?id=A645C13211
http://rapidshare.com/files/308033935/tarmia2sarooq.mpg
http://www.megaupload.com/?d=M126U2JW
http://rapidshare.com/files/307880788/tarmia2sarooq.mpg
http://www.badongo.com/de/vid/1341854
http://www.easy-share.com/1908455322/tarmia2sarooq.mpg
http://depositfiles.com/en/files/23o5ue5nw
http://www.sendspace.com/file/khv27r
http://www.load.to/susHZa3OFZ/tarmia2sarooq.mpg
http://netload.in/dateiDy2caSXec5.htm
http://www.megashare.com/1618508
http://hotfile.com/dl/17733130/8950f...arooq.mpg.html (http://hotfile.com/dl/17733130/8950fec/tarmia2sarooq.mpg.html)
http://www.2shared.com/file/9207909/...ia2sarooq.html (http://www.2shared.com/file/9207909/1862606d/tarmia2sarooq.html)
http://www.mediafire.com/?nz1jzyydw20
http://www.mediafire.com/?w2zi2oojtm2
http://www.megaupload.com/?d=5M01RB7R
http://www.megaupload.com/?d=2DMPG18K
http://rapidshare.com/files/307868159/tarmia2sarooq.mpg
http://www.zshare.net/video/6854982866cf50f3/
http://freakshare.net/files/mesc4ogs...arooq.mpg.html (http://freakshare.net/files/mesc4ogs/tarmia2sarooq.mpg.html)
http://www.ziddu.com/download/739195...arooq.mpg.html (http://www.ziddu.com/download/7391959/tarmia2sarooq.mpg.html)
http://www.megashare.com/1618461
http://sharebase.to/1,Rhvx4nh3ag.html
http://depositfiles.com/files/fjdxgyrtd
http://hotfile.com/dl/17730561/da36b...arooq.mpg.html (http://hotfile.com/dl/17730561/da36b22/tarmia2sarooq.mpg.html)
http://uploading.com/files/24d2261f/...2sarooq_1.mpg/ (http://uploading.com/files/24d2261f/tarmia2sarooq_1.mpg/)
http://www.2shared.com/file/9207408/...2sarooq_1.html (http://www.2shared.com/file/9207408/67bdc3a8/tarmia2sarooq_1.html)
http://www.load.to/rt3GoIp2HG/tarmia2sarooq_0.mpg
http://www.badongo.com/vid/1341832
http://www.filefactory.com/file/a1b7...a2sarooq_0_mpg (http://www.filefactory.com/file/a1b70ha/n/tarmia2sarooq_0_mpg)
http://ul.to/izjb96
http://www.filefront.com/14935397
http://uploadbox.com/files/bf7d5e6ecf



جودة عالية rmvb
1.5mb

http://www.archive.org/download/tarm...a-2sarooq.rmvb (http://www.archive.org/download/tarmya_15_9_09/tarmia-2sarooq.rmvb)
http://www.filefactory.com/file/a1b8...ia2sarooq.rmvb (http://www.filefactory.com/file/a1b86cc/n/tarmia2sarooq.rmvb)
http://rapidshare.com/files//tarmia2sarooq.rmvb
http://www.rapidspread.com/file.jsp?id=v3dnue3gt1
http://www.zshare.net/download/6856538181bb2d5c/
http://www.megaupload.com/?d=N4A7KMX7
http://www.badongo.com/fr/file/18419493
http://www.pandaupload.com/download.php?id=EE42C5F01
http://url.file.am/?5yYOF
http://www.share-online.biz/download...d=FDH058TKUPDJ (http://www.share-online.biz/download.php?id=FDH058TKUPDJ)
http://www.qooy.com/files/VKRE5AVW/tarmia2sarooq.rmvb
http://file2upload.net/download/3277...rooq.rmvb.html (http://file2upload.net/download/32778/tarmia-2sarooq.rmvb.html)
http://www.uploadmachine.com/file/29...rooq-rmvb.html (http://www.uploadmachine.com/file/29321/tarmia-2sarooq-rmvb.html)
http://www.megashare.com/1619293
http://www.speedshare.org/download.php?id=8A4346EE11
http://www.archive.org/details/tarmia-2sarooq.ram
http://depositfiles.com/files/h5sehofne
http://ifile.it/sknutmj/tarmia-2sarooq.ram
http://ifile.it/sknutmj
http://www.shrta.net/files/IMP2OOOH/...-2sarooq_2.ram (http://www.shrta.net/files/IMP2OOOH/tarmia-2sarooq_2.ram)
http://www.multiupload.com/C4TQNNF2IA
http://www.mediafire.com/?zmnx23ymnwi
http://www.megaupload.com/?d=1EC9ZHNE
http://rapidshare.com/files/30787358...ia2sarooq.rmvb (http://rapidshare.com/files/307873586/tarmia2sarooq.rmvb)
http://www.zshare.net/download/68550133728eb20c/
http://www30.zippyshare.com/v/30309885/file.html
http://www.ziddu.com/download/739207...rooq.rmvb.html (http://www.ziddu.com/download/7392078/tarmia2sarooq.rmvb.html)
http://www.filefactory.com/file/a1b7...ia2sarooq_rmvb (http://www.filefactory.com/file/a1b71be/n/tarmia2sarooq_rmvb)


جودة جوال 3gp
0.8 mb

http://www.archive.org/download/tarm...ia-2sarooq.3gp (http://www.archive.org/download/tarmya_15_9_09/tarmia-2sarooq.3gp)
http://depositfiles.com/files/jzah6dawu
http://freakshare.net/files/18kotqkg...arooq.3gp.html (http://freakshare.net/files/18kotqkg/tarmia-sarooq.3gp.html)
http://www.ziddu.com/download/739406...arooq.3gp.html (http://www.ziddu.com/download/7394068/tarmia-sarooq.3gp.html)
http://www.megaupload.com/?d=3SOS0Q8R
http://www.filefactory.com/file/a1b8...mia-sarooq_3gp (http://www.filefactory.com/file/a1b8fb4/n/tarmia-sarooq_3gp)
http://www.mediafire.com/?qnm4nzfyoml
http://www.qooy.com/files/BSS4BMDE/tarmia-.3gp
http://rapidshare.com/files/30796894...ia-2sarooq.3gp (http://rapidshare.com/files/307968949/tarmia-2sarooq.3gp)
http://www.megaupload.com/?d=22XZ6JAF
http://www.mediafire.com/?iiawzgn2qmn
http://www.zshare.net/download/68559276dd4dae56/
http://www.badongo.com/file/18417046
http://depositfiles.com/en/files/eghacvap9
http://hotfile.com/dl/17750192/2fdcc...arooq.3gp.html (http://hotfile.com/dl/17750192/2fdcc75/tarmia-2sarooq.3gp.html)
http://www.2shared.com/file/9212539/...a-2sarooq.html (http://www.2shared.com/file/9212539/30eb1348/tarmia-2sarooq.html)
http://url.file.am/?bsjmd
http://www.pandaupload.com/download.php?id=CD86083E1
http://www.share-online.biz/download.php?id=UYA058TK1G
http://file2upload.net/download/3277...arooq.3gp.html (http://file2upload.net/download/32777/tarmia-2sarooq.3gp.html)
http://www.uploadmachine.com/file/29...arooq-3gp.html (http://www.uploadmachine.com/file/29322/tarmia-2sarooq-3gp.html)
http://www.speedshare.org/download.php?id=44E7295911
http://www.megashare.com/1619300



الله أكبر والعزة لله
القيادة العسكرية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح





....................................



28-11 الجيش الإسلامي في العراق/ بالاشتراك مع الإخوة في جامع قصف كمين للعدو بستة قنابر هاون
بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين
الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد..
بعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز قسم الهاونات في الجيش الإسلامي وبالاشتراك مع الإخوة في كتائب صلاح الدين الأيوبي (جامع) برمي ستة قنابر هاون عيار 60 ملم على كمين للعدو الأمريكي المحتل حيث كان العدو يكمن للمجاهدين فتم مباغتتهم بهذه الضربة وبفضل الله تعالى كانت الإصابة دقيقة جدا وقوية أوقعت خسائر في صفوفهم ، وذلك على الطريق المؤدي إلى قاعدة البكر في ناحية يثرب شمال بغداد (خارج) والحمد لله رب العالمين .


صور من العملية

http://img524.imageshack.us/img524/131/iai.jpg

http://img101.imageshack.us/img101/4046/jammi.jpg


روابط تحميل فلم العملية :

جودة عالية mpg
30 mb

http://www.archive.org/download/iai_...jamia-qasf.mpg (http://www.archive.org/download/iai_jama_281109/iai-jamia-qasf.mpg)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=IxvMqtzWfWp6
http://www.pandaupload.com/download.php?id=FE5F0C881
http://www.mediafire.com/?wdmwin2ufwi
http://www.megaupload.com/?d=IZ0DJ6WT
http://rapidshare.com/files/31292874...jamia-qasf.mpg (http://rapidshare.com/files/312928746/iai-jamia-qasf.mpg)
http://www.zshare.net/video/69083004157e5074/
http://www.filefactory.com/file/a1e3...jamia-qasf.mpg (http://www.filefactory.com/file/a1e3f2f/n/iai-jamia-qasf.mpg)
http://www11.zippyshare.com/v/54245963/file.html
http://www.ziddu.com/download/752218...-qasf.mpg.html (http://www.ziddu.com/download/7522183/iai-jamia-qasf.mpg.html)
http://www.mediafire.com/?y1ozzmkiuro
http://www.mediafire.com/?uifmld2mtg2
http://www.megaupload.com/?d=UAOLC6CD
http://rapidshare.com/files/31305861...-qasf.mpg.html (http://rapidshare.com/files/313058615/iai-jamia-qasf.mpg.html)
http://rapidshare.com/files/31307390...-qasf.mpg.html (http://rapidshare.com/files/313073909/iai-jamia-qasf.mpg.html)
http://www.badongo.com/vid/1360458
http://www.badongo.com/vid/1360509
http://www.zshare.net/video/69095822b608a0c7/
http://hotfile.com/dl/18817745/d9681...-qasf.mpg.html (http://hotfile.com/dl/18817745/d9681b9/iai-jamia-qasf.mpg.html)
http://www.2shared.com/file/9495305/...amia-qasf.html (http://www.2shared.com/file/9495305/6d03e077/iai-jamia-qasf.html)
http://depositfiles.com/en/files/c84fy5jvs
http://depositfiles.com/en/files/ptxugsy0h
http://hotfile.com/dl/18820415/db390...-qasf.mpg.html (http://hotfile.com/dl/18820415/db39026/iai-jamia-qasf.mpg.html)
http://www.2shared.com/file/9496047/...amia-qasf.html (http://www.2shared.com/file/9496047/f79255e8/iai-jamia-qasf.html)
http://www.share-online.biz/download.php?id=73EVNSTKKQX
http://www.uploadmachine.com/file/29...-qasf-mpg.html (http://www.uploadmachine.com/file/29781/iai-jamia-qasf-mpg.html)
http://www.pandaupload.com/download.php?id=FE5F0C881


جودة عالية rmvb
6 mb

http://www.archive.org/download/iai_...amia-qasf.rmvb (http://www.archive.org/download/iai_jama_281109/iai-jamia-qasf.rmvb)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=zIgbpI9gOaZS
http://www.shrta.net/files/FSLIRWZF/iai-jamia-qasf.rmvb
http://www.divshare.com/download/9519599-621
http://www.share-online.biz/download...d=HRNVNSTK7JJB (http://www.share-online.biz/download.php?id=HRNVNSTK7JJB)
http://depositfiles.com/files/mss2zckva
http://hotfile.com/dl/18826305/4d4fb...sf_2.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18826305/4d4fbbe/iai-jamia-qasf_2.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31311039...ia-qasf_2.rmvb (http://rapidshare.com/files/313110399/iai-jamia-qasf_2.rmvb)
http://www.zshare.net/download/691006398a583116/
http://www.megaupload.com/?d=F1YJ59XL
http://www.badongo.com/file/18678623
http://www.mediafire.com/?mgajntignzj
http://rapidshare.com/files/31311645...mia-qasf_.rmvb (http://rapidshare.com/files/313116450/iai-jamia-qasf_.rmvb)
http://hotfile.com/dl/18827295/e3408...asf_.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18827295/e3408a1/iai-jamia-qasf_.rmvb.html)
http://www.megaupload.com/?d=DWHALKTE
http://www.zshare.net/download/69101171acd23544/
http://www.filefactory.com/file/a1e4...amia-qasf_rmvb (http://www.filefactory.com/file/a1e4386/n/iai-jamia-qasf_rmvb)
http://www.badongo.com/file/18678886
http://www.pandaupload.com/download.php?id=B67CDBA81
http://www.uploadmachine.com/file/29...qasf-rmvb.html (http://www.uploadmachine.com/file/29782/iai-jamia-qasf-rmvb.html)
http://www.share-online.biz/download...d=HRNVNSTK7JJB (http://www.share-online.biz/download.php?id=HRNVNSTK7JJB)


جودة جوال 3gp
0.7 mb

http://www.archive.org/download/iai_...jamia-qasf.3gp (http://www.archive.org/download/iai_jama_281109/iai-jamia-qasf.3gp)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=0hNQvUN191xN
http://depositfiles.com/files/pcrtvo746
http://rapidshare.com/files/31312104...amia-qasf_.3gp (http://rapidshare.com/files/313121044/iai-jamia-qasf_.3gp)
http://hotfile.com/dl/18828011/42294...qasf_.3gp.html (http://hotfile.com/dl/18828011/422946f/iai-jamia-qasf_.3gp.html)
http://www.zshare.net/download/69101550432db1ad/
http://ul.to/9miviq
http://depositfiles.com/files/bo2ici306
http://www.mediafire.com/?1y414kziwjj
http://www.filefactory.com/file/a1e4...mia-qasf_2_3gp (http://www.filefactory.com/file/a1e43d0/n/iai-jamia-qasf_2_3gp)
http://www.zshare.net/download/691008584aed8005/
http://www.megaupload.com/?d=GZ2FSX69
http://rapidshare.com/files/31311279...mia-qasf_2.3gp (http://rapidshare.com/files/313112791/iai-jamia-qasf_2.3gp)
http://hotfile.com/dl/18826683/320b4...asf_2.3gp.html (http://hotfile.com/dl/18826683/320b464/iai-jamia-qasf_2.3gp.html)
http://www.uploadonall.com/files/Q0W...jamia-qasf.3gp (http://www.uploadonall.com/files/Q0WXWK1Q/iai-jamia-qasf.3gp)
http://www.rapidspread.com/file.jsp?id=gund7pyqp5
http://depositfiles.com/files/bo2ici306
http://www.share-online.biz/download.php?id=CBPVNSTKOFC
http://www.pandaupload.com/download.php?id=BD7531D81
http://www.uploadmachine.com/file/29...-qasf-3gp.html (http://www.uploadmachine.com/file/29783/iai-jamia-qasf-3gp.html)


الله أكبر والعزة لله
القيادة العسكرية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 03:22 AM
المكتب الإعلامي يقدم بمناسبة عيد الفطر المبارك الاصدار المرئي (قناص الأنصار)
http://www.4up.ae/up/get-9-2009-kfmr4uit.jpg



بسم الله الرحمن الرحيم



(قَاتِلُوهُمْيُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)


الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على النبي الأمين محمدوعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد


بمناسبة عيد الفطر المبارك
يسرُ إخوانكم في المكتب الإعلامي لجماعة أنصار السنة(الهيئة الشرعية)


أن يقدموا لكم إصداراً جديداً بعنوان


((( قناص الأنـصـار )))



http://img198.imageshack.us/img198/5980/sniper2z.png (http://www.ansar11.org/)




http://img198.imageshack.us/img198/5528/sniper1b.png (http://www.ansar11.org/)





http://amazingupload.info/uploader/reg/images/4495Sniper.gif (http://www.ansar11.org/show.php?state=cat&idnews=575&idsec1=13&idsec2=0)




روابط التحميل المباشر للجودة العالية



http://www.shawati.cc/uploads/Ansar.Sniper.rar (http://www.shawati.cc/uploads/Ansar.Sniper.rar)
http://www.shawati.cc/uploads/Ansar-Sniper.rar (http://www.shawati.cc/uploads/Ansar-Sniper.rar)
http://www.archive.org/download/AnsarSniper/Ansar-Sniper.rmvb (http://www.archive.org/download/AnsarSniper/Ansar-Sniper.rmvb)
http://ia311009.us.archive.org/2/items/AnsarSniper/Ansar-Sniper.rmvb (http://ia311009.us.archive.org/2/items/AnsarSniper/Ansar-Sniper.rmvb)
https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/ansar11/Ansar-Sniper.rmvb (https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/ansar11/Ansar-Sniper.rmvb)
https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/ansar11/Ansar.Sniper.rmvb (https://regtransfers-sth-se.diino.com/download/ansar11/Ansar.Sniper.rmvb)


روابط التحميل الغير مباشر للجودة العالية


http://xrl.us/bfmnok (http://xrl.us/bfmnok)
http://xrl.us/bfmnon (http://xrl.us/bfmnon)
http://uppit.com/v/IIT8QEBY (http://uppit.com/v/IIT8QEBY)
http://uploaded.to/file/3csy8e (http://uploaded.to/file/3csy8e)
http://uploaded.to/file/bhbntc (http://uploaded.to/file/bhbntc)
http://www.megaftp.com/146892 (http://www.megaftp.com/146892)
http://www.megaftp.com/148398 (http://www.megaftp.com/148398)
http://www.megashare.com/1461630 (http://www.megashare.com/1461630)
http://www.megashare.com/1464002 (http://www.megashare.com/1464002)
http://jumbofiles.com/wr88ome38pq0 (http://jumbofiles.com/wr88ome38pq0)
http://jumbofiles.com/8905wrn82gyw (http://jumbofiles.com/8905wrn82gyw)
http://www.filebox.com/clemywpkibi8 (http://www.filebox.com/clemywpkibi8)
http://www.filebox.com/n7aslqm63pii (http://www.filebox.com/n7aslqm63pii)
http://www.fileflyer.com/view/P53R1BC (http://www.fileflyer.com/view/P53R1BC)
http://www.fileflyer.com/view/s6R4cAa (http://www.fileflyer.com/view/s6R4cAa)
http://depositfiles.com/en/files/criw1lobr (http://depositfiles.com/en/files/criw1lobr)
http://depositfiles.com/en/files/r9dadi0ez (http://depositfiles.com/en/files/r9dadi0ez)
http://depositfiles.com/en/files/feoecb0xq (http://depositfiles.com/en/files/feoecb0xq)
http://depositfiles.com/en/files/zo1z1gvpx (http://depositfiles.com/en/files/zo1z1gvpx)
http://depositfiles.com/en/files/fs3vir0fw (http://depositfiles.com/en/files/fs3vir0fw)
http://depositfiles.com/en/files/7gdqwib57 (http://depositfiles.com/en/files/7gdqwib57)
http://depositfiles.com/en/files/y8lvec0xc (http://depositfiles.com/en/files/y8lvec0xc)
http://depositfiles.com/en/files/75966ppby (http://depositfiles.com/en/files/75966ppby)
http://depositfiles.com/en/files/fbz7icjok (http://depositfiles.com/en/files/fbz7icjok)
http://www.badongo.com/file/17231814 (http://www.badongo.com/file/17231814)
http://www.badongo.com/file/17231934 (http://www.badongo.com/file/17231934)
http://www.badongo.com/file/17292639 (http://www.badongo.com/file/17292639)
http://www.badongo.com/file/17292530 (http://www.badongo.com/file/17292530)
http://www.badongo.com/file/17292490 (http://www.badongo.com/file/17292490)
http://www.badongo.com/file/17292167 (http://www.badongo.com/file/17292167)
http://www.badongo.com/file/17246098 (http://www.badongo.com/file/17246098)
http://www.badongo.com/file/17246528 (http://www.badongo.com/file/17246528)
http://www.badongo.com/file/17246087 (http://www.badongo.com/file/17246087)
http://www.mediafire.com/?jymezzznvj1 (http://www.mediafire.com/?jymezzznvj1)
http://www.mediafire.com/?ktz22zjnzde (http://www.mediafire.com/?ktz22zjnzde)
http://www.mediafire.com/?ttmq13nzuwz (http://www.mediafire.com/?ttmq13nzuwz)
http://www.mediafire.com/?unzg3qrnjdd (http://www.mediafire.com/?unzg3qrnjdd)
http://www.mediafire.com/?dt2wmlhncn5 (http://www.mediafire.com/?dt2wmlhncn5)
http://www.megaupload.com/?d=130TSHVI (http://www.megaupload.com/?d=130TSHVI)
http://www.megaupload.com/?d=130TSHVI (http://www.megaupload.com/?d=130TSHVI)
http://www.megaupload.com/?d=BFX17JEG (http://www.megaupload.com/?d=BFX17JEG)
http://www.mediafire.com/?gmnyjodzygz (http://www.mediafire.com/?gmnyjodzygz)
http://www.mediafire.com/?owmycyzjugt (http://www.mediafire.com/?owmycyzjugt)
http://www.mediafire.com/?y440mzm0dr1 (http://www.mediafire.com/?y440mzm0dr1)
http://www.mediafire.com/?eol2xkozgjt (http://www.mediafire.com/?eol2xkozgjt)
http://www.load.to/b152x14zoZ/AnsarSniper.rmvb (http://www.load.to/b152x14zoZ/AnsarSniper.rmvb)
http://www.load.to/Zun83hIXpU/Ansar_Sniper.rmvb (http://www.load.to/Zun83hIXpU/Ansar_Sniper.rmvb)
http://www.zshare.net/download/65651808186056a4/ (http://www.zshare.net/download/65651808186056a4/)
http://www.zshare.net/download/65651800ef4f5c12/ (http://www.zshare.net/download/65651800ef4f5c12/)
http://www.zshare.net/download/6568883311419b80/ (http://www.zshare.net/download/6568883311419b80/)
http://www.zshare.net/download/65795576cbb9860e/ (http://www.zshare.net/download/65795576cbb9860e/)
http://www.zshare.net/download/657955752da497a1/ (http://www.zshare.net/download/657955752da497a1/)
http://www.zshare.net/download/657953045d20a086/ (http://www.zshare.net/download/657953045d20a086/)
http://www.zshare.net/download/65794401c358b6bd/ (http://www.zshare.net/download/65794401c358b6bd/)
http://www.zshare.net/download/657952552ee73e43/ (http://www.zshare.net/download/657952552ee73e43/)
http://www.zshare.net/download/656914870f5dc8cb/ (http://www.zshare.net/download/656914870f5dc8cb/)
http://www.zshare.net/download/6574085266eb064f/ (http://www.zshare.net/download/6574085266eb064f/)
http://www.zshare.net/download/6568884347912106/ (http://www.zshare.net/download/6568884347912106/)
http://www.zshare.net/download/656888419d39750b/ (http://www.zshare.net/download/656888419d39750b/)
http://www.myupload.dk/showfile/317248abc81.rmvb/ (http://www.myupload.dk/showfile/317248abc81.rmvb/)
http://www.myupload.dk/showfile/317249abc81.rmvb/ (http://www.myupload.dk/showfile/317249abc81.rmvb/)
http://up70.net/1wkf3h9tdzoo/Ansar.Sniper.rmvb.htm (http://up70.net/1wkf3h9tdzoo/Ansar.Sniper.rmvb.htm)
http://up70.net/e5tnl8c3rbeb/Ansar-Sniper.rmvb.htm (http://up70.net/e5tnl8c3rbeb/Ansar-Sniper.rmvb.htm)
http://www.egoshare.com/download.php?id=4E0B9CB644 (http://www.egoshare.com/download.php?id=4E0B9CB644)
http://www.egoshare.com/download.php?id=693A1A6F42 (http://www.egoshare.com/download.php?id=693A1A6F42)
http://www.egoshare.com/download.php?id=5729E76E39 (http://www.egoshare.com/download.php?id=5729E76E39)
http://www.egoshare.com/download.php?id=2DC9C62644 (http://www.egoshare.com/download.php?id=2DC9C62644)
http://www.egoshare.com/download.php?id=6DED614843 (http://www.egoshare.com/download.php?id=6DED614843)
http://www.egoshare.com/download.php?id=7995447A40 (http://www.egoshare.com/download.php?id=7995447A40)
http://upload.ps/8xfr45wphccs/Ansar.Sniper.rmvb.htm (http://upload.ps/8xfr45wphccs/Ansar.Sniper.rmvb.htm)
http://upload.ps/vwphv1mt164n/Ansar_Sniper.rmvb.htm (http://upload.ps/vwphv1mt164n/Ansar_Sniper.rmvb.htm)
http://www.easy-share.com/1907817865/AnsarSniper.rmvb (http://www.easy-share.com/1907817865/AnsarSniper.rmvb)
http://www.easy-share.com/1907796225/Ansar.Sniper.rmvb (http://www.easy-share.com/1907796225/Ansar.Sniper.rmvb)
http://speedshare.org/download.php?id=2BB1EAEF11 (http://speedshare.org/download.php?id=2BB1EAEF11)
http://speedshare.org/download.php?id=4213FC8C11 (http://speedshare.org/download.php?id=4213FC8C11)
http://speedshare.org/download.php?id=855F689911 (http://speedshare.org/download.php?id=855F689911)
http://speedshare.org/download.php?id=53D6762211 (http://speedshare.org/download.php?id=53D6762211)
http://speedshare.org/download.php?id=A8A20D5811 (http://speedshare.org/download.php?id=A8A20D5811)
http://speedshare.org/download.php?id=EAF8791111 (http://speedshare.org/download.php?id=EAF8791111)
http://speedshare.org/download.php?id=82678A3111 (http://speedshare.org/download.php?id=82678A3111)
http://speedshare.org/download.php?id=0EE2958611 (http://speedshare.org/download.php?id=0EE2958611)
http://speedshare.org/download.php?id=06E21F7911 (http://speedshare.org/download.php?id=06E21F7911)
http://speedshare.org/download.php?id=57BD494811 (http://speedshare.org/download.php?id=57BD494811)
http://speedshare.org/download.php?id=B9F94A5011 (http://speedshare.org/download.php?id=B9F94A5011)
http://speedshare.org/download.php?id=894F86B511 (http://speedshare.org/download.php?id=894F86B511)
http://speedshare.org/download.php?id=0E3ABBBA11 (http://speedshare.org/download.php?id=0E3ABBBA11)
http://speedshare.org/download.php?id=4FA5FA3C11 (http://speedshare.org/download.php?id=4FA5FA3C11)
http://speedshare.org/download.php?id=AEAAF32211 (http://speedshare.org/download.php?id=AEAAF32211)
http://rapidshare.com/files/281199135/AnsarSniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/281199135/AnsarSniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/280880856/Ansar.Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/280880856/Ansar.Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/281230354/Ansar.Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/281230354/Ansar.Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/280880824/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/280880824/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/282159543/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/282159543/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/282167539/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/282167539/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/282168152/Ansar.Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/282168152/Ansar.Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/282170820/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/282170820/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/281199185/Ansar_Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/281199185/Ansar_Sniper.rmvb.html)
http://www.filefactory.com/file/ah9401d/n/Ansar_Sniper_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah9401d/n/Ansar_Sniper_rmvb)
http://www.filefactory.com/file/ah99559/n/Ansar_Sniper_rmvb (http://www.filefactory.com/file/ah99559/n/Ansar_Sniper_rmvb)
http://hotfile.com/dl/12738947/7a51759/AnsarSniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12738947/7a51759/AnsarSniper.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7857960/ea0a804/AnsarSniper.html (http://www.2shared.com/file/7857960/ea0a804/AnsarSniper.html)
http://hotfile.com/dl/12665460/2f9de10/Ansar.Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12665460/2f9de10/Ansar.Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12665474/ac59900/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12665474/ac59900/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12739039/e31021d/Ansar_Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12739039/e31021d/Ansar_Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12949323/54c86e3/Ansar.Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12949323/54c86e3/Ansar.Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12949231/7f343c5/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12949231/7f343c5/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12947941/b3559da/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12947941/b3559da/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12949923/82d2538/Ansar-Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12949923/82d2538/Ansar-Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12747138/1643b2b/Ansar.Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12747138/1643b2b/Ansar.Sniper.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/281199137/Ansar..Sniper.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/281199137/Ansar..Sniper.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/12738960/767ba75/Ansar..Sniper.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/12738960/767ba75/Ansar..Sniper.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/7840446/7d9aede9/AnsarSniper.html (http://www.2shared.com/file/7840446/7d9aede9/AnsarSniper.html)
http://www.2shared.com/file/7857915/318bca4c/AnsarSniper.html (http://www.2shared.com/file/7857915/318bca4c/AnsarSniper.html)
http://www.2shared.com/file/7840417/77ea293a/Ansar-Sniper.html (http://www.2shared.com/file/7840417/77ea293a/Ansar-Sniper.html)
http://www.2shared.com/file/7857944/3bfb0e9f/Ansar_Sniper.html (http://www.2shared.com/file/7857944/3bfb0e9f/Ansar_Sniper.html)
http://www.2shared.com/file/7904700/436dd1b3/Ansar-Sniper.html (http://www.2shared.com/file/7904700/436dd1b3/Ansar-Sniper.html)
http://www.2shared.com/file/7904696/7a0ea5f8/AnsarSniper.html (http://www.2shared.com/file/7904696/7a0ea5f8/AnsarSniper.html)
http://www.2shared.com/file/7904595/e1414a1b/AnsarSniper.html (http://www.2shared.com/file/7904595/e1414a1b/AnsarSniper.html)
http://www.2shared.com/file/7904135/1ca70a4d/Ansar-Sniper.html (http://www.2shared.com/file/7904135/1ca70a4d/Ansar-Sniper.html)
http://www.2shared.com/file/7904555/4df40517/Ansar-Sniper.html (http://www.2shared.com/file/7904555/4df40517/Ansar-Sniper.html)





المكتب الإعلاميلجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)

1 \ شوال \ 1430 هـ

الموافق 20\ 9 \ 2009 م



المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)


www.ansar11.org (http://www.ansar11.org/)


لمراسلة المكتب الإعلامي
ansar11.alsunnah@yahoo.com (ansar11.alsunnah@yahoo.com)

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 04:15 AM
الجيش الإسلامي في العراق / فلم إحراق ناقلة جنود للعدو الأمريكي ومصرع 3 منهم في يثرب
بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين أمابعد ..
ففي الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم الأربعاء الخامس والعشرين من شهر شوال لسنة 1430 هـ الموافق 14 / 10 / 2009 مـ
بعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز الإسناد الهندسي لجناح حرب العصابات في الجيش الإسلامي بنصب كمين بعبوة ناسفة كبيرة الحجم لدورية تابعة للعدو الأمريكي المحتل وبعد مرابطة وطول انتظار لخروج دوريات العدو تم تفجير العبوة على ناقلة كانت محملة بجنودهم وبفضل الله تعالى تم قتل ثلاثة من جنودهم وجرح رابع ، وذلك على الطريق العام في ناحية يثرب شمال بغداد (خارج) ، والحمد لله رب العالمين .



http://amazingupload.info/uploader/reg/images/2648TADMIR-yathrib.gif



صور من العملية


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/42681.jpg



http://amazingupload.info/uploader/reg/images/68613.jpg



روابط تحميل فلم العملية


جودة عالية mpg
24 mb


http://www.archive.org/download/iaio..._09/shamal.avi (http://www.archive.org/download/iaiopt_30_10_09/shamal.avi)
http://www.mediafire.com/?3yn0m0gzjq0
http://www18.zippyshare.com/v/10338223/file.html
http://www.zshare.net/video/677021987e2c5d03/
http://www.filefactory.com/file/a07624c/n/shamal_avi
http://rapidshare.com/files/300009783/shamal.avi.html
http://www.filefactory.com/file/a07613b/n/shamal_2_avi
http://depositfiles.com/files/9q58u54pc
http://hotfile.com/dl/16185307/08991...mal_2.avi.html (http://hotfile.com/dl/16185307/0899173/shamal_2.avi.html)
http://rapidshare.com/files/300003586/shamal_2.avi.html
http://rapidshare.com/files/300096144/shamal.avi
http://rapidshare.com/files/300097353/shamal.avi
http://freakshare.net/files/fauhdlly/shamal.avi.html
http://www.zshare.net/video/677010661284dcca/
http://www.badongo.com/vid/1319651
http://ul.to/mvnutd
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=603Yjef3QtcG
http://www.easy-share.com/1908293606/shamal_2.avi
http://netload.in/datei3M9otxXhh5/shamal_2.avi.htm
http://www.megaupload.com/?d=ZJDBTDTS
http://www.megaupload.com/?d=P11L5T2L
http://www.megaupload.com/?d=53YYXH1Q
http://www.megaupload.com/?d=6SDEZKF4
http://www.load.to/HDiwBeq8Fj/shamal_2.avi
http://www.megashare.com/1579789
http://www.speedshare.org/download.php?id=8EDBCB1511
http://url.file.am/?0o0Mr
http://www15.zippyshare.com/v/48880369/file.html
http://depositfiles.com/en/files/4fsiejlnn
http://depositfiles.com/en/files/s0t01s6bj
http://www.load.to/Lypay9oF3B/shamal.avi
http://www.zshare.net/video/67711082d054cb5f/
http://www.zshare.net/video/677110987dc17b5c/
http://www.filefactory.com/file/a077gc7/n/shamal_avi
http://www.filefactory.com/file/a077gda/n/shamal_avi
http://netload.in/dateie0PcWyoIt5.htm
http://netload.in/dateiaiBJhqKTxR.htm
http://www.sendspace.com/file/smdphc
http://www.badongo.com/vid/1320029
http://www.megashare.com/1580229
http://hotfile.com/dl/16202778/7df4a51/shamal.avi.html
http://www.easy-share.com/1908295671/shamal.avi

جودة عالية rmvb
6 mb


http://www.archive.org/download/iaio...09/shamal.rmvb (http://www.archive.org/download/iaiopt_30_10_09/shamal.rmvb)
http://www.mediafire.com/?y1ggxgg22w2
http://www.archive.org/details/shamal.rmvb
http://www.megaupload.com/?d=WSVX2ZLY
http://www.megaupload.com/?d=8146B27N
http://www.megaupload.com/?d=F2WR6PF7
http://www.fileflyer.com/view/FuSMMBx
http://uploadmirrors.com/download/12XQODKG/shamal.rmvb
http://www.divshare.com/download/9090580-d80
http://www.zshare.net/download/677022588e42c9f6/
http://www.zshare.net/download/6771496534d875aa/
http://www.zshare.net/download/67698768dc86f356/
http://rapidshare.com/files/299987932/shamal_.rmvb.html
http://www.badongo.com/fr/file/18120170
http://www.filefactory.com/file/a07626h/n/shamal_rmvb
http://www.load.to/5ai7vmWbKB/shamal.rmvb
http://depositfiles.com/files/jjb3b3exm
http://www.filefactory.com/file/a076hg4/n/shamal_rmvb
http://hotfile.com/dl/16182438/5fbbe...mal_.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/16182438/5fbbecd/shamal_.rmvb.html)
http://ifile.it/w5ui9ph
http://ul.to/o2gmou
http://www.badongo.com/file/18119227
http://www.load.to/6jzruz8LYW/shamal_.rmvb
http://www.speedshare.org/download.php?id=2761AFAC11
http://url.file.am/?eAieK
http://www.saveurfiles.com/download....62cc4265efbc8a (http://www.saveurfiles.com/download.php?file=92d7fdf9d9eb83e51c62cc4265efbc8a)
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=LWu54axYhPjm
http://depositfiles.com/files/ki7u0qb4l
http://ifile.it/w5ui9ph/shamal.rmvb
http://ifile.it/jeadhso/shamal.rmvb
http://ifile.it/jeadhso
http://www.easy-share.com/1908296358/shamal.rmvb
http://depositfiles.com/en/files/rsqstzag7
http://www.filefactory.com/file/a07736e/n/shamal_rmvb
http://www.sendspace.com/file/b9tfb0
http://www.badongo.com/file/18125755
http://netload.in/datei6t3IxWaGWB.htm
http://www.load.to/CXfCivOieI/shamal.rmvb
http://www.megashare.com/1580347
http://uploaded.to/file/i5wq8u
http://www.2shared.com/file/8788796/...2f/shamal.html (http://www.2shared.com/file/8788796/cd282a2f/shamal.html)
http://hotfile.com/dl/16209152/0a62d38/shamal.rmvb.html


جودة جوال 3gp
1 mb


http://www.archive.org/download/iaio..._09/shamal.3gp (http://www.archive.org/download/iaiopt_30_10_09/shamal.3gp)
http://www.mediafire.com/?9bm4jmdw1ok
http://rapidshare.com/files/300013433/shamal.3gp
http://www.badongo.com/fr/file/18120292
http://www.megaupload.com/?d=O9AX6RFY
http://uploadmirrors.com/download/LYOAVM5R/shamal.3gp
http://www.fileflyer.com/view/MOae1Bc
http://www.megashare.com/1579692
http://www.load.to/5bxqwZrtQ4/shamal.3gp
http://www.megaupload.com/?d=46ECFUSI
http://www.easy-share.com/1908293152/shamal.3gp
http://depositfiles.com/files/iz4v83qij
http://rapidshare.com/files/299982215/shamal.3gp.html
http://hotfile.com/dl/16181457/56e9371/shamal.3gp.html
http://www.filefactory.com/file/a076g17/n/shamal_3gp
http://ul.to/ojjmpi
http://url.file.am/?0NA3k
http://www.speedshare.org/download.php?id=B6C1FD9011
http://up-x.info/index.php?p=download&hash=xtesNvF70TnT
http://www.saveurfiles.com/download....d6a29c9ccc8b51 (http://www.saveurfiles.com/download.php?file=c91b7aff318bd33184d6a29c9ccc8b51)




الله أكبر والعزة لله
القيادة العسكرية
الجيش الإسلامي في العراق
جبهة الجهاد والإصلاح

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 04:17 AM
9-7 الجيش الإسلامي في العراق / الإصدار المرئي الحادي عشر ((الزلزلة))
بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَقَوْمٍ مُّؤْمِنِينْ


الزلزلة ...
الإصدار الحادي عشر من إنتاج هيئة الإعلام المركزي للجيش الإسلامي في العراق, وهو اصدار يظهر من خلاله جزء يسير من عمليات جنود الجيش الإسلامي في مختلف القواطع الجهادية, ومختلف المفارز العاملة.
ويبين الإصدار إستمرار مجاهدو الجيش الاسلامي في العراق في زلزلة قوى الكفر والطغيان؛ كما يبين للامة الاسلامية ان لا خيار لها في تحرير اراضيها وصون عقيدتها والحفاظ على قيمها وثوابتها الا بالجهاد ونصرة المشروع الجهادي بكل انواع النصرة .

كما ويظهر الإصدار جزء يسير من الجهاد الذي حقق النصر بفضل الله العظيم, ويؤكد الإصدار إستمرار المقاومة والجهاد, حتى تحقيق الغاية, بإذن الله تعالى.

فالى جميع المرابطين والمجاهدين والى عشاق الشهادة وحراس العقيدة والدين والى احباب المجاهدين نقدم الاصدار الحادي عشر بعنوان ( الزلزلة).

مشفوعا بدعاء ان يتقبل الله عملنا خالصا لوجهه الكريم ، وان يثبتنا اقدامنا انه سميع مجيب .



موقع الاصدار
http://iaisite.org/The_Quake_11/main.htm




موقع الاصدار - رابط 2
http://iaisite-eng.org/ar/The_Quake_11/main.htm





http://amazingupload.info/uploader/reg/images/9166jpg.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/15642.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/22203.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/94394.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/30435.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/68626.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/87927.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/58938.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/359110.jpg


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/972011.jpg



غلاف قرص النشر:


http://amazingupload.info/uploader/reg/images/284011CDCover.jpg





الله اكبر والعزة لله
الجيش الاسلامي في العراق
جبهة الجهاد والاصلاح






جودة عالية
422 mb

http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.wmv (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.wmv)
http://www.fileflyer.com/view/AkZbaAM (http://www.fileflyer.com/view/AkZbaAM)
http://www.fileflyer.com/view/USACqAl (http://www.fileflyer.com/view/USACqAl)
http://www.badongo.com/vid/1170893 (http://www.badongo.com/vid/1170893)
http://www.zshare.net/video/62429100e7e7a02e/ (http://www.zshare.net/video/62429100e7e7a02e/)
http://www.filefront.com/14001857/Final11High.wmv (http://www.filefront.com/14001857/Final11High.wmv)
http://uploaddaily.com/xmatu3fa93gt/Final11High.rmvb.html (http://uploaddaily.com/xmatu3fa93gt/Final11High.rmvb.html)


High Quality (avi)
جودة عالية
620 mb

http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.avi (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.avi)



High Quality
جودة عالية
rmvb 234 mb

http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.rmvb)
http://www.fileflyer.com/view/DY0FXBy (http://www.fileflyer.com/view/DY0FXBy)
http://www.zshare.net/download/6243197538140249/ (http://www.zshare.net/download/6243197538140249/)
http://www.filefront.com/14002225/Final11High.rmvb (http://www.filefront.com/14002225/Final11High.rmvb)
http://uploaddaily.com/lfx0x5k3prdr/Final11High.rmvb.html (http://uploaddaily.com/lfx0x5k3prdr/Final11High.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/0zok07vlj8ad/Final11High.rmvb.html (http://www.turboupload.com/0zok07vlj8ad/Final11High.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/9akp71fajvea/Final11High.rmvb.html (http://www.turboupload.com/9akp71fajvea/Final11High.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/bxtkejgjqany/Final11High.rmvb.html (http://www.turboupload.com/bxtkejgjqany/Final11High.rmvb.html)



Medium Quality
جودة متوسطة
rmvb 198 mb

http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Med.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Med.rmvb)
http://www.zshare.net/download/6243419811ef1c07/ (http://www.zshare.net/download/6243419811ef1c07/)
http://www.filefront.com/14003129/Final11Med.rmvb (http://www.filefront.com/14003129/Final11Med.rmvb)
http://uploaddaily.com/khqm2lw63511/Final11Med.rmvb.html (http://uploaddaily.com/khqm2lw63511/Final11Med.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/41ykoy41x0nm/Final11Med.rmvb.html (http://www.turboupload.com/41ykoy41x0nm/Final11Med.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/di649wi8e8hu/Final11Med.rmvb.html (http://www.turboupload.com/di649wi8e8hu/Final11Med.rmvb.html)



Low Quality
جودة صغيرة
rmvb 98 mb

http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Small.rmvb (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11Small.rmvb)
http://www.zshare.net/download/62437870fae8f78e/ (http://www.zshare.net/download/62437870fae8f78e/)
http://www.turboupload.com/2lq5ys707qbx/Final11Small.rmvb.html (http://www.turboupload.com/2lq5ys707qbx/Final11Small.rmvb.html)
http://www.turboupload.com/a07j2rbnzjqu/Final11Small.rmvb.html (http://www.turboupload.com/a07j2rbnzjqu/Final11Small.rmvb.html)




Mobile Quality (movie clip)
جودة جوال
جودة منخفضة جدا
Low 3gp 18 mb

http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.3gp (http://www.archive.org/download/Islamic_Army_in_Iraq_The_Quake_11/Final11High.3gp)
http://www.zshare.net/download/62438224e04ea4e0/ (http://www.zshare.net/download/62438224e04ea4e0/)
http://www.turboupload.com/mr9dwxheltra/Final11High.3gp.html (http://www.turboupload.com/mr9dwxheltra/Final11High.3gp.html)
http://www.turboupload.com/sqpv4e65e49h/Final11High.3gp.html (http://www.turboupload.com/sqpv4e65e49h/Final11High.3gp.html)

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 04:41 AM
جماعة أنصار السنة..وصايا الأمير..الوصية العاشرة..إتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القي

المصدر

http://alboraq.biz/showthread.php?p=353693




بسم الله الرحمن الرحيم

( وصايا للمجاهدين )

الوصية العاشرة

( إتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ) رواه مسلم .

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا الظالمين، المبتدعة والمشركين .
أما بعــد .................

فأعلم أخي المجاهد، حفظك الله ورعاك أن الظلم ظلمات يوم القيامة، كما أخبرنا بذلك نبينا صلى الله عليه وسلم، وإنه وان يراد به عند الإطلاق الشرك بالله، وهو أعظم ألوان الظلم وأشدها حرمة في الدين، كما في قوله تعالى :** وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }لقمان13.

فإن له صورا أخرى ذكرها العلماء، فمراتب الظلم مختلفة ظلم العبد نفسه بالشرك وظلم العبد فيما بينه وبين الله بارتكابه المعاصي وظلم المسلم لأخيه المسلم والمرتبة الأخيرة ( ظلم المسلم لأخيه المسلم ) هي موضوع هذه النصيحة، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحدث به عن ربه جل وعلا :( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرما، فلا تظالموا...الحديث ) رواه مسلم .


http://www.hanein.info/vb/imgcache/11/74925_hanein.info.gif

http://www.hanein.info/vb/imgcache/11/74926_hanein.info.gif

لتحميل الوصية بنسخة : PDF

http://www.zshare.net/download/67965736ac70bd00/ (http://www.zshare.net/download/67965736ac70bd00/)
http://www.zshare.net/download/67965834e082e73f/ (http://www.zshare.net/download/67965834e082e73f/)
http://www.zshare.net/download/67965954ddcbe355 (http://www.zshare.net/download/67965954ddcbe355)
http://www.zshare.net/download/6796608976696a67/ (http://www.zshare.net/download/6796608976696a67/)
http://upload-pro.com/yc5x9r5puucb/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/yc5x9r5puucb/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/5o82wc5x6zyw/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/5o82wc5x6zyw/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/041hlbmd6r37/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/041hlbmd6r37/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/4lfhkqn3asbl/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/4lfhkqn3asbl/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/8b954hgbwab9/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/8b954hgbwab9/wassea_ashra.pdf.html)
http://upload-pro.com/6td2ekexj7mp/wassea_ashra.pdf.html (http://upload-pro.com/6td2ekexj7mp/wassea_ashra.pdf.html)

روابط مباشرة للوصية

http://www.shawati.cc/uploads/12573615660.pdf (http://www.shawati.cc/uploads/12573615660.pdf)
http://www.shawati.cc/uploads/12573615661.pdf (http://www.shawati.cc/uploads/12573615661.pdf)



كتبه الفقير إلى عفو الله ومغفرته
عبــد الوهّــاب بن محمد السلطان
أمير جماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
16 ذي القعدة 1430 هـ
4 تشرين الثاني 2009م

المصدر ... الموقع الرسمي لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
www.ansar11.org (http://www.ansar11.org/)

لمراسلة المكتب الإعلامي
ansar11.alsunnah@yahoo.com (ansar11.alsunnah@yahoo.com)

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 05:34 PM
الأسود يشعلونها نارا على الصليبيين وأعوانهم

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأسود يشعلونها نارا على الصليبيين وأعوانهم


من الملاحظ إزدياد عمليات أسود جماعة الجيش الإسلامي الجهادية المباركة منذ أكثر من شهر تقريبا وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ولله الحمد والمنة

والملاحظ أيضا أن العمليات الجهادية كانت تقريبا في أغلب المناطق السنية

والافت أنها مصورة مما يدل على عودة السيطرة للمجاهدين فالحمد لله على نصره لعباده المجاهدين


فمن شمال بغداد وتفجير سيارة مفخخة على همر للصليبيين
إذ كانوا يسومون أهل السنة سوء العذاب
فكان الأسود لهم بالمرصاد
فكانت النتيجة
تدمير همر وقتل جميع من فيها ولله الحمد والمنة

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/4319untitled2.jpg


تمير همر أخرى ولكن هذه المرة في العظيم (ديالى)

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/580IAI.jpg


وفي الإسحاقي قصف الأسود تجمع للعدو الصليبي
وكانت الإصابة دقيقة
وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/319ishaki.jpg


وأعاد الأسود الكرة ولكن هذه المرة
في تكريت وبالتحديد في قضاء الدور
فكانت الإصابة دقيقة والفضل لله وحده

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/5829door2.jpg


وبعد طول انتظار لخروج العدو من جحره
إذ أصبح يختبئ في قواعده كالجرذان

خشية من ضربات الأسود

ولكن هيهات فالأسود لهم بالمرصاد

فإن لم يكن بالعبوات والقنص والإشتباكات
فبالصواريخ والهاونات
فحتما سيخرج من أرض العراق صاغرا ذليلا بإذن الله

وقد رابط الأسود حتى خرج المحتل من جحره
فكان للأسود ما أرادوا
تدمير ناقلة جند بعبوة كبيرة جعلت أشلاءهم تتطاير في الهواء
فلله در الأسود

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/68613.jpg


ومرة أخرى في يثرب
ولكن هذه المرة قصف لقاعدة أمريكية

الأسد يرمي

http://amazingupload.info/uploader/reg/images/2710bakr13.jpg


والله يسدد
فلله الحمد والمنة
وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى
http://amazingupload.info/uploader/reg/images/6762bkr15.jpg


وفي الطارمية
كان الموعد مع قصف لقاعدة الأمريكان
فكانت الإصابة قوية
فالحمد لله على تسديده وتوفيقه لعباده المجاهدين
http://img684.imageshack.us/img684/5527/tarmiaiai.jpg


وفي بغداد الرشيد وفي جنوبه بالتحديد
فجر الأسود عبوة ناسفة على همر أمريكية
وإن لم تقتلهم العبوة فقد أرعبتهم
والحمد لله على فضله
-http://img229.imageshack.us/img229/1818/southbaghdad2.jpg


وفي بيجي تم تفجير عبوة ناسفة على كاسحة أمريكية

http://img527.imageshack.us/img527/2893/beji3.jpg


وفي عملية مشتركة
تأكيدا لأهمية العمل الجماعي بين الجماعات الجهادية
تم قصف كمين للعدو
العدو كان يعد لكمين للمجاهدين
فباغته الأسود وقصفوه ب6 قنابر هاون
وقد أوقعت خسائر في صفوفه
فلله الحمد على نصره لعباد المجاهدين
http://img101.imageshack.us/img101/4046/jammi.jpg


في عملية بطولية
قام أحد الأسود برمي رمانة حرارية على همر أمريكية
الهمر أحترقت
وقد استشهد الأخ المجاهد في العملية
والحمد لله على كل حال
أناس تموت على الفراش وقد ماتوا بموتهم
ورجال تقاتل العدو ولو كانت النفس هي الثمن
ولا غربة فقد باعوا والله اشترى
اللهم تقبله وشفعه في أهله

http://img524.imageshack.us/img524/1523/hawija1.jpg


وفي عملية نوعية
أطلق أحد أسود الجهاد في عراق الإسلام
قذيفة ( RBG7 )
على مقر للعدو
فتم إصابة أحد أبراجه
وقتل من فيه من جنود العدو
والحمد لله على تأييده لعباده المجاهدين

المجاهد البطل رمى
http://img230.imageshack.us/img230/9325/anbarrpg.jpg


والله بتأييده سدد

http://img194.imageshack.us/img194/3284/anbarrpg1.jpg


هــؤلاء هــم أســود الجــهاد
ومـا زلنـا ننتــظر المـزيــد مـن الأســـود

فبجهادهم بإذن الله ستعود للأمة عزتها

اللهم احفظهم وثبت أقدامهم وسدد رميهم وربط على قلوبهم وانصرهم نصرا عزيزا

اللهم وحد صفوف المجاهدين ومكن لهم وأعنهم على تحكيم شرعك يا قوي يا عزيز

الغازي الغزاوي
30 11 2009, 06:05 PM
لله ثم للتاريخ - موقف الجيش الإسلامي في العراق من الصحوات


بسم الله الرحمن الرحيم





الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد ..




أردت من هذا المقال أن أوضح موقف الجيش الإسلامي في العراق من الصحوات , ولكن لابد من هذه المقدمة

الجماعات الجهادية في العراق ليسوا ملائكة وكل ابن ادم خطاء , والخطأ وارد على الجميع
والانضمام للصحوات شمل أفراد من غالب الجماعات الجهادية فلا يوجد جماعة عصمت من هذه الفتنة , وبعد اشتعال ظاهرة الصحوات كالنار في ارض العراق تحت حجة محاربة القاعدة , ما لبس الأمر أن تحول ليشمل الجماعات الجهادية الأخرى حيث منعت تلك الجماعات من استهداف المحتل الصليبي , وكان ظن الصحوات خصوصا التي في أحياء سنية على أطراف أحياء شيعية في بغداد أن هذه الوسيلة الوحيدة التي ستمنع المليشيات السوداء من التمدد في أحياء أهل السنة وتهجير أفرادها , وبالتالي انخرط الكثير من أهل السنة في الصحوات أو مجالس الإسناد العشائرية وغيرها من الأسماء ..

ويمكن إيجاز دوافع إنشاء هذه الصحوات إلى ما أورده الأخ عبدالله الرواشدي في مقاله الهام الصحوات كوؤس فارغة :

"حتى يكون الحكم منصفا لا بد من معرفة الدوافع والأسباب وراء اية مسألةيراد بيان حكمها فالحكم على الشيء فرع عن تصوره ، وإنما الأعمال بالنياتكما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويمكن لنا أن نوجز الدوافع وراءالصحوات بالاتي

دوافع الاحتلال : من خلالها يتم له تنفيذ سياسة الضد النوعي التي اقترحتها مؤسسة راند ، وايجاد قوى سنية تكون مقابل قوى المقاومة مع ابقائها هشةوتحت السيطرة ، ليكون لها دور في المستقبل عند التفاوض او اعطاء الاستحقاقات .

دوافع الحكومة: إذ سعدت بتشكيل أفواج الصحوات ( وهي من أطلق عليها هذاالاسم ) وارادت لها أن تكون مقيدة في المناطق السنية البحتة، محققة بذلك أهدافا عدة ؛ منها ضرب الجماعات المسلحة (بدعوى تنظيم القاعدة) ومؤكدة عدم وجود مقاومة وانما هو الارهاب فقط ، ومنها تأمين الطرق المؤدية للمنافذ الحدودية ، وايجاد حلفاء لها ملوثين بما تلوثت به ، وقبل هذا وذاك عدها انجازا للحكومة في طريق ما تسمى المصالحة الوطنية.

دوافع عشائرية: وهي مقيدة بعشائر أو بوجوه عشائرية لا ترى في المقاومة مكسبا لها ، ولم تستطع أن تأخذ دورا في العراق الجديد لسطوة المقاومة في مدنهم وبين أبناء عشيرتهم ، وكذلك حالت المقاومة بينهم وبين قطع الطريق على الناس والتجار .

دوافع القوى السياسية السنية: التي رأت انها لم تحقق اهم الاهداف التي مناجلها هرع الناس لانتخابهم ، وما تزال مدنهم تتعرض لكافة أنواع الاعتداءات وخاصة الميليشيات المدعومة من الأجهزة الحكومية ، فارادت لها قوة مسلحة لا تعترضها قوات الاحتلال ، ولتحقق من ورائها مكاسب في المرحلة القادمة ، ومنها تأمين أنفسهم ومن معهم مع احتمالية الانسحاب المفاجئ او الانسحاب الى قواعد خارج المدن ، وتركهم يواجهون مصيرهم امام المقاومة اوالميليشيات ، كما وجدت فيها سبيلا لعودة ضباط الجيش السابق بعد ان باءت بالفشل اكثر المحولات عن طريق العملية السياسية ويرى بعضهم فيها تدارك خطأ ترك المؤسسات العسكرية يقول الباحث و الكاتب العراقي عبد الوهاب القصاب،وإن أخطر ما فعله العرب السنة، هو تركهم للجيش والشرطة في البداية و الآن يتجرعون كأس السم لتلك السياسة، باعتبار أن الانخراط في هذا السلك سيحمي أولا المقاومة، ثم سيسكت أفواها جائعة.

دوافع الاهالي : الذين منذ الاحتلال عملوا على الدفاع عن انفسهم ومدنهم ومؤسساتهم ، ولطالما احرجوا بسبب رفض الاحتلال لهم ان يحملوا السلاح في مناطقهم ، ولطالما كانوا هدفا له بعد صدهم لهجمات جيش المهدي وفرق الموت ، كما في شارع حيفا والفضل والسيدية والاعظمية والصليخ والغزالية والحرية والدورة والمدائن وغيرها . فرأوا في تشكيلها مسوغا لحماية مناطقهم دون قلقمن قوات الاحتلال او الحكومة.

دوافع المقاومة : هل للمقاومة دوافع في تشكيل الصحوات ؟

قد يكون الدافع الوحيد المبرر امام بعض فصائل المقاومة التي املت عليها طبيعة الصراع عقيدة قتالية محددة بحرب المدن او حرب العصابات ، ولكن هجوم الميليشيات والاجهزة الحكومية مصحوبة برضى قوات الاحتلال ، نقلتها الى عقيدة قتالية اخرى تستند الى المواجهات والاشتباكات المتواصلة مما سببتلها استنزافا في العدد والعدة ، كما سببت لها احراجا وخرقا امنيا اذ كشفعلى اثرها بعض افرادها ."


ويضيف الأستاذ عبدالرحمن " أن موقف المقاومة والقوى المناهضة للاحتلال من الصحوات عموما لا يتعدى احد امرين كما بين الشيخ حارث الضاري في لقاء مع مجلة البيان العدد 244 ، إذ قسمها إلى نوعين


الاول : صحوات رأت ما اصاب هذه المناطق من عسف وجور من الحكومة وغيرها ،هؤلاء انتفضوا للدفاع عن انفسهم من غير ان يستعينوا بالاحتلال فهؤلاء معذورون لانهم في موقف الدافع للصائل ودفع الصائل في الشرع جائز مهما كانهذا لاصائل مسلما او غير مسلم .

اما النوع الثاني : وهي الصحوة التي يطبل لها الاحتلال وعملاؤه فهذه غفوات وليست صحوات وبخاصة ممن رضيت لنفسها ان تعمل مع الاحتلال .


ولا شك ان النوع الاول لم تجد المقاومة حرجا من تبنيه حتى في الصراعات التي حدثت بينها ، كما ان العشائر واجهت الانحرافات والجرائم التي ارتكبتها بعض الجماعات المسلحة ، كما ان هذه الصحوات ارادت ان لا تبقي اثرا للقوات الحكومية الطائفية في مدنها ، بل قد يكون للمقاومة دورا فيها ولو بترشيدها ( ولا نستثني احدا ) من خلال قراءتنا الميدانية .

واما النوع الثاني فهو محط الجدال والنقاش ، ولا نشك ان القسم الاكبر منهم والى المحتل والحكومة طمعا في مكاسب شخصية ومنافع ذاتية او فئوية ، وهدفه ليس استهداف تنظيم القاعدة وانما المجاهدين عموما والسلفية خصوصا ، ولو بعد حين ، حيث اصبح الارهاب تهمة جاهزة للسلفيين في الرمادي وغيرها .

وقسم لم يوال المحتل ولكنه عقد هدنة معه.

وقسم تعاون معه ظاهرا ويقاومه سرا ، وقليل ما هم .
واخيرا فان الصحوات كؤوس فارغة وسكاكين حادة ، ومناط الحكم عليها تبعا لما فيها او الذراع التي تحملها .
فاكثرها ملئت خمرا واخذت تحز رقاب مشاريع الجهاد دون تمييز بين من احسن او من اساء .
فهذه لا بد لها ان تحطم وان تكسر فكفى الامة ثمالة وذبحا .
ومنها ما علينا ان نملؤها ماء ولبنا ولنمسك بها لنحز رؤوسا اينعت بالكفروالردة والخيانة ولنقطع ايادي انغمزت بدماء المسلمين ، وبذلك نعبد الطريق للمشروع الجهادي الرباني ولنقطع الطريق على الادعياء واللقطاء والغلاة" . انتهى كلام الأستاذ عبد الرحمن الرواشدي ,,



وبعد بيان جيش المجاهدين الأخير , والذي أكد فيه الأحباب في جيش المجاهدين أن الجيش الإسلامي لم يتخذ موقف شرعي من الصحوات ولم يصدر بيان بحقهم , رأيت وأنا المراقب للعراق وفصائله المباركة طوال سنوات أن في هذا تجني على الجيش الإسلامي من شقيقهم جيش المجاهدين , وهم بالمناسبة أكثر من أشقاء ...

كان الجيش الإسلامي من الفصائل الجهادية التي أعلنت موقفا واضحا وصريحا من الصحوات

وذلك عن طريق الهيئة الشرعية المركزية في الجيش الإسلامي في العراق وعن طريق الشيخ منقذ جبر في خطبة شرعية هي "مواقف جهادية من العراق " , حيث قال الشيخ منقذ جبر عضو هيئة الإفتاء المركزي في الجيش في عام 2007 ما نصه ونشر في مجلة الفرسان الجهادية التابعة للجيش الإسلامي " فاما المثل الاول فيقع على ما يسمى اليوم ( مجالس الصحوة ) او (مجالس الانقاذ ) وهما اسمان لا يدلان على واقع الحال باي شكل من الاشكال فان الذي يريد الانقاذ والصحوة من الغفلة لايمكن ان يجد مقصوده بمولاة الكافرين والدخول في مشروعهم وان يحول الناس الذين هم من خيرة اهل البلد ومن خيرة عشائره الى ادوات بيد عباد الصليب وعبيدهم وخدمهم .

وقد نسي هؤلاء ان الكفار الذين استباحوا الدين والارض والعرض وكل المحرمات لن يرضوا منهم بغير اتباع ملتهم وكفرهم والدخول حقيقيا في مشروعهم كما قال سبحانه وتعالى {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120 فهم وان اعطوهم بعض ما يريدون واعانوهم في دفع شيء من الظلم الذي وقع عليهم من بعض حملة السلاح . فان هذا ليس الا اول الطريق وبداية دخولهم في مشروع هؤلاء . وقد يظن المساكين ان المالكي وزبانيته قد تفضلوا وتكرموا عليهم ببعض الاموال التي لا تساوي فتات ما سرقوا ونهبوا من اموال البلد . وبعض قطع السلاح التي يعلم الروافض انها لن تطولهم في يوم من الايام فان بينهم وبينها الصحاري القاحلة وقد شغل هؤلاء المساكين بانفسهم وقتل بعضهم بعضا.

و الا لماذا يغدق المالكي بالاموال والسلاح على اهل الانبار في حين انه يشتاط غضبا ورفضا واستنكارا على مشاريع مماثلة لتسليح العشائر المتاخمة لمناطق الروافض في جنوب بغداد وغربها ويصفون هذه العشائر بالارهاب وتلك بالانقاذ والصحوة ....؟ ؟؟ .

واننا هنا نوجه النصح لهذه الاسماء الباطلة ان تتقي الله في دينها واهلها وارضها وان تعلم ان الملك بيد الله يهبه لمن يشاء وليس في ايدي المملوكين الذين جلبوا للبلد ما جلبوا ولا في ايدي المحتلين الذين قطعوا الاف الاميال لنهب خيرات البلد وتدميره لا لانقاذكم وتنبيهكم من رقدكم وغفلتكم {وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المنافقون4
ان الكل يعلم ان هذه العشائر قد نالها من الاذى والقتل والتدمير ما نالها فهي ساحة للحرب الطاحنة منذ اربع سنوات استخدم فيها العدو افتك ما يملك من الاسلحة التقليدية واسلحة الدمار الشامل كما حصل في الفلوجة وغيرها حتى استخدم العدو (( الفسفور الابيض )) وزادت مصيبة اهل السنة بتكالب الروافض مع المحتلين عليهم ليزداد البلاء اضعافا مضاعفة حيث تفنن هؤلاء المجرمون في اساليب القتل والتعذيب والتشريد وانتهاك كل المحرمات . فلم تبقَ جريمة اقترفها المحتلون بحق اهل السنة الا وسارع لمثلها الصفويون وزادوا عليها وكانهم في سباق على اجتثاث ملة الاسلام من هذا البلد .

فلم تبقَ حرمة لاهل السنة من مسجد او مصحف او عرض او مدينة او قرية الا وتقاسمها هؤلاء وتسابقوا عليها حتى ظهر الامر وشاع الخبر واشتهرت لكلا الفريقين من الجرائم ما يميزه .

فسجن ابي غريب للمحتلين والجادرية والداخلية والحلة والنسور وديالى للروافض . وجريمة عبير الجنابي للمحتلين وصابرين واخواتها للصفويين . ومساجد الفلوجة للمحتلين ومساجد البصرة وبغداد وغيرها للصفويين وهكذا امسى السباق المحموم بين الفريقين وكان الذي يفتح المزاد الامريكان ويمضي بعدهم هؤلاء فالاول اعطى الرخصة بلسان حاله وليس مقاله فحسب .

واما شباب اهل السنة فهم الاخرون تقاسمهم الفريقان فسجن بوكا وسوسة ومطار بغداد للامريكان وسجون وميليشيات جيش الدجال وفيلق غدر تسرح وتمرح برعاية الفريقين لتفعل ما تريد وتشتهي .

ومع كل هذا الاذى العظيم والبلاء المبين لم يزل اهل السنة ماضين في طريق الجهاد والاستشهاد ولم يظهروا خيانة او غدرا بالمجاهدين او تراجعا في احتظانهم واعانتهم وتسديدهم . وهم في كل ذلك يراهنون على قضية واحدة :- ان يسلك المجاهدون سبل التمكين الشرعية حتى يمكنهم الله سبحانه وتعالى في الارض وتكون لهم القوة والغلبة والقرار السياسي والعسكري والاقتصادي وعندها يكون المجاهدون قد بلغوا الهدف المنشود عندها سيقول اهل السنة ابدلنا الله خيرا مما اخذ منا فبدل حكم البعثيين العلمانيين سيحكم الان اهل المساجد والقرآن والتوحيد . وسيكون كتاب الله هو الحاكم والشريعة هي القاضية بين الناس وحينها سنامن على دمائنا وديارنا واموالنا وديننا ووجودنا في هذا البلد .

فلن يظلمنا احد ولن يهيننا او يذلنا احد فهاهم المجاهدون درعنا الواقي من كل ذلك فلن يجد احد من الاعداء علينا سبيلا ليس ذاك فحسب بل اننا سنحمل مع الاجيال نصرا معنويا سيسطره التاريخ باحرف من نور مفاده ان العراق تعرض لاحتلال صليبي في هذا الوقت فانقسم اهل البلد الى قسمين الاول هم الاحزاب الكردية والشيعية الذين دخلوا وباقصى سرعة في مشروع هؤلاء واصحبوا ادوات لهم في تحقيق اغراضهم. فاعاد التاريخ نفسه وظهر ابن العلقمي من جديد . فازداد الشيعة عارا بعد عار وخزيا بعد خزي واما اهل السنة فقد اعادوا الامجاد والشرف فهم الذين وقفوا بوجه الاعداء بالامس القريب وطردوا الانكليز في ثورتهم المشهورة بثورة العشرين . واليوم لم يطرد الامريكان ويمرغ انوفهم في التراب ويحطم مشروعهم ويبدد احلامهم الا اهل السنة فعاد المجد الى اهله والفضل الى اصله .

كل ما ذكرنا كان يدور في خلد اهل السنة على العموم ولم يكونوا يتصورون انهم يقدمون هذه التضحيات مجانا . ولم يقولوا طال علينا الامد بل كانوا يصبرون ويصابرون. لكن الذي خلط كل هذه الاوراق وقلبها راسا على عقب وقلب الطاولة كما يقولون وغير كل الحسابات ."

ويضيف الشيخ منقذ جبر أحد علماء الجيش الإسلامي في نفس الرسالة " النداء الاول :- الى العشائر العربية الاصيلة ونذكرهم هنا قول الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}المائدة51
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ}الممتحنة1

فبين ربنا هنا وحذر اشد التحذير من اهل النفاق والزيغ الذين سارعوا في مولاة الكفار ومظاهرتهم والاستعانة بهم على المسلمين. وبين ان هؤلاء المنافقين تذرعوا بمولاة الكفار والمسارعة فيهم بذريعة واهية باطلة.
وهي الخوف من الدوائر وخشية ذهاب الانفس والاموال . وكأن هؤلاء الكفار هم السبيل الوحيد لحفظ النفس والملك وان ترك سبيلهم سيعرض الناس الى الدمار والهلاك والوقوع فريسة للمفترسين.

فبين سبحانه بطلان هذه الحجة وحكم بتماثل الفريقين في الحكم فقال ((ومن يتولهم منكم فانه منهم)) وبين ان الكفار لايقبلون ابدا بغير ولاية بعضهم البعض ((بعضهم اولياء بعض)) فمهما قدمت لهم من الخدمة والتنازل عن دينك وثوابتك وما تملك فلن تحصل منهم الا بمقدار ما ياخذون منك فدين هؤلاء انفسهم واموالهم ومصالحهم حتى قال قائلهم (( ليس لدينا عدو دائم ولا صديق دائم بل هناك مصالح دائمة)).

ثم نبهت الاية على معنى اخر بديع في هذا السياق وهو الغيب المستور الذي لا يعلمه احد الا الله هذا الغيب الذي يحمل في طياته خسارة الكافرين وظهور امر المؤمنين واتيانهم الفتح من مولاهم وخالقهم . او امرا اخر لا يعلمه الا هو سبحانه . وذكر هذا الامر في سياق النكرة ليبقى مجهولا لا يعلمه غير خالقه وسبق كل ذلك قوله (( فعسى )) التي قال فيها ابن عباس كل عسى في كتاب الله لابد ان تقع ويراد بها التوكيد او كما قال رضي الله عنه في قوله تعالى {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ}المائدة52

فنحن هنا نذكر هذه العشائر بهذا الوعيد العظيم في الاخرة والذي سيسبقه ولا ريب الخزي في الحياة الدنيا فهم بذلك خسروا الدنيا والاخرة وذلك هو الخسران المبين . ان دخولهم في طريق الكفار المحتلين ومشروعهم وتحقيقهم لاهدافهم واغراضهم مقابل ثمن بخس ومصلحة متوهمة سيقطفون منه الشوك لا الورد . والخزي والندامة لا الرفعة والسمو كما املهم ووعدهم هؤلاء المجرمون.

ان اول من ينقلب عليهم هؤلاء الذين عقدوا معهم صفقتهم الخاسرة وسيكونوا اول من يفضحهم ويكشف خباياهم بل ويتجنى عليهم كما فعل الامريكان انفسهم في فيتنام عندما خرجوا منها والقوا مئات الاسماء من طائراتهم وفيها ادق التفاصيل عن كل من تعاون معهم او دلهم على احد او كان اداة لهم في يوم من الايام ولقد راى الناس في تلك الايام كيف كان عملاء الامريكان وجواسيسهم يتدافعون فيما بينهم ليخرجوا معهم لانهم لم يبقى لهم في بلدهم دار ولا قرار . ولكن الامريكان كما هو متوقع ومعلوم لم يسمحوا لاحد من عبيدهم بالذهاب معهم والخروج من البلد الذي احرقوا فيه الاخضر واليابس .

ان امريكان الامس هم ذاتهم الذين تتعاملون معهم اليوم وتظنون انهم قدموا لكم طوق النجاة من ظلم القاعدة وافسادهم في الارض . ولكن عليكم ان تعلموا انهم يريدون منكم ان تقاتلوا عنهم بالنيابة ثم يقطفوا هم ثمار قتالكم وما قدمتم ليقولوا بعدها قد بسطنا الامن وحققنا الهدف في مكان كذا وكذا وانتم في كل ذلك لستم الا اداة ولعبة في ايديهم وفقرة في مشروعهم .

وكذلك نذكر هذه العشائر بخزي الحياة الدنيا الذي سيلحقهم والعار الذي سيرافقهم فالاجيال لن ترحم احدا او تعتذر له بل سيكونون مثل السوء على انفسهم وعلى عشائرهم . كما سطر التاريخ اخبارهؤلاء في تعاملهم مع الاحتلال الانكليزي لهذا البلد . حتى اصبحت الاجيال من بعدهم تصنف الناس فلان فعل كذا وكذا مع الانكليز وفلان كان من الثوار الذين ضربوا الاستعمار وشاركوا في طرده . فصاحب هؤلاء الخزي والذل جيلا بعد جيل وصاحب اؤلئك العز والرفعة جيلا بعد جيل .

ثم اننا بعد كل هذا نذكر هذه العشائر بالله ونحذرهم سخطه وعقابه وعظيم بطشه فيمن خالف امره وضيع حقوقه وحدوده واننا والله احرص الناس عليهم وعلى صلاح دينهم ودنياهم . وانا لنعلم ان اهل الجهاد والرباط هم ابناء هذه العشائر الكريمة الطيبة وقد ضربوا اروع الامثلة في جهادهم وثباتهم وزادوا من رصيد اهلهم خيرا بعد خير وعزا بعد عز . كما انا نذكرهم بعظيم موعود الله وحسن عاقبة من اتقاه واتبع امره وصبرة وصابر في دينه وان هذا الدين فيه خير الدنيا والاخرة وفيه العزة في الدارين {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97. وقوله ** وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }المنافقون8 ونذكر ان كل ما اصابهم ويصيبهم من القتل والدمار والظلم والعدوان فهو محفوظ لهم في ميزان الله الذي يزن حبة الخردل فما فوقها ان هم صبروا واحتسبوا ذلك عند الله {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ }الأنبياء47وقوله صلى الله عليه وسلم (( ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولاحزن ولااذى الا كفر الله عنه من سيئاته )) ولا نشك ان الله سبحانه سيبدلهم خير مما اخذ منهم وسيعقبهم بعد العسر يسر وبعد الشدة فرجا ومخرجا. {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً }الشرح5

وان الواجب عليهم تقوى الله وطاعته والتزام اوامره والالتفاف مع ابنائهم المجاهدين لتحقيق اهداف الجهاد وغاياته التي شرع من اجلها ** لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ، بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ }الروم 4 - 5 ."
انتهى كلامه حفظه الله

فهذه الرسالة كان في عام ال2007 ولعلها توضح بجلاء موقف الجيش الإسلامي من الصحوات وتذكر العشائر بما قد يلحق بها من عاروخزي في الدنيا والاخرة جراء معاونتهم للاحتلال وخذلان المجاهدين .

وقال أمير الجيش الإسلامي في العراق في رسالته "إنها البشارات : السنن الكونية تمهد للنصر المبين" ما نصه "أيها المجاهدون:

إن أمامنا فرصة تاريخية لابد من استثمارها بعد أن أصاب أمريكا ما أصابها وخاصة بعد فشل مشاريعها كمشروع الصحوة وغيره والاختلاف بين المناوئين والأعداء، والتنازع الشديد بين أقطاب الائتلاف الحاكم وتفتته سياسياً وتعدد المشاريع داخله، وظهور قوى شيعية ترفض التبعية المطلقة لإيران ومنها قوى عشائرية لها وجود وتأثير. وانعدام الثقة بالأطراف السياسية التي اتخذها الناس بديلا عن العمل المسلح، والخلاف الحاد بين الأكراد وحكومة المالكي حول عدة قضايا " وفي بيان اخر يقول " وإن من المؤسف جدا أن يشترك بهذه العمليات من كانوا يهرطقون بحماية أهل السنة ومناطقهم ممن يسمون أنفسهم بالصحوات، ولكن البلية كل البلية تحصل بالقرب من أعداء الله ورسوله الأمريكان وأعوانهم، حيث تنقلب عقائد الناس وأخلاقهم وموازينهم، وتصبح المصالح الشخصية هي المعبود الذي يطاع فلا يعصى، وما يحصل في الضلوعية وغيرها هو اعتقال حماة الديار والذين قدموا الغالي والنفيس لرد الشر عن الناس وتهيئة الأمن والحياة الكريمة لهم، ولكن كما قال تعالى: (هَلْ جَزَاءُ الْأِحْسَانِ إِلَّا الْأِحْسَانُ) "
انتهى كلامه ..



أما رئيس الهيئة الشرعية في الجيش الإسلامي ويعرفه جيدا أسود جيش المجاهدين وعلماء جيش المجاهدين فيقول حفظه الله في بيان من وراء جدر " فقد ابْتُلِيَ أهلُ العراق بهجوم الكافر البعيد، وغدر الجار القريب، " وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً " ، والفتن تكشف عن معادن الناس وحقائقهم، وتبين بواطنهم مع ظواهرهم، " حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ " ، فكان أن هبَّ من أراد الله له الكرامة، والمنازل الحسنة في دار المقامة، ولسان حالهم يقول " رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ " ، فوقع ما لم يكن بالحسبان، وما أقض مضاجع الأمريكان، هذه الثلة الصغيرة العدد، القليلة المدد، تقارع الإمبراطورية الأمريكية فتوقع بها الخسائر، وتحيلها إلى قزم حائر، لا يدري الناس كيف تقارع هذه الثلة القليلة أمريكا، بل قد لا تدري هذه الثلة نفسها كيف تفعل ذلك، إلا أن الله تعالى أمرها بجهاد العدو، ووعدها بالنصر والتمكين، ومن تأمل هذا المشهد حق التأمل أدرك معنى قوله تعالى " وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ".
لما أدرك الأمريكان أن المواجهة المباشرة مع هذه الثلة القليلة لن تجدي نفعا، ولن تؤدي غرضا، لجؤا إلى مقاتلتهم بالواسطة، فاتفقوا مع عدو قديم جديد، خبيث بليد، منافق رعديد، هذا العدو هو الصفويون الذين أتو مع المحتلين ومن خارج الحدود وتمالأ معهم إخوانهم من المليشيات المجرمة وكل حقود من تياراتهم الصدرية والبدرية مدعوما بالمرجعيات السيستانية التي تتبعها قادة الحكم والسياسة ، الحاقدون على المسلمين منذ البداية، والساعون في ضربهم إلى أبعد غاية، الذين يسمون أهل السنة ناصبة ، ودعوا من على منابرهم بقتلهم قاطبة، فساموهم سوء العذاب ، ومثلوا بجثثهم شيبا وشباب ، فأصبح حال أهل السنة كما قال تعالى " إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا " ولكن الله تعالى وقف للمسلمين بتأييده ولطفه، وأنزل رحمته وفضله، فتصدى لهم جند الله من أهل السنة في كل الفصائل ، وتنادوا على قمع المرتد ورد الصائل ، مدافعين عن بني دينهم وجلدتهم أجمعين ، فردوا المعتدين على أعقابهم خائبين ، وفرق الله جمعهم وأضعف شأنهم، وخالف بين قلوبهم حتى جعل بأسهم بينهم، فهم كما وصف أسلافهم " تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ".ثم عاد جند الله المجاهدون يضربون المحتل بأشد ما يكون بعد أن حقق العدو المحتل ما رام ، من تقليل الخسائر في صفوفه حينا من الأيام ،كان يظنها ستدوم ردحا من الزمان.

ثم جاء المشهد الثالث، فرأت أمريكا أن تستخدم أناسا من بني جلدتنا، يتكلمون لغتنا، قررت أن تستخدمهم لتستتر بهم عن المواجهة المباشرة " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ " ، هؤلاء هم الصحوات، ولأننا أمة أوجب الله تعالى عليها العدل حتى مع الأعداء " وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى"، فإننا نقول: إن أمريكا على كثرة اختراعاتها لم تكن هي صاحب اختراع الصحوات الوحيد، بل وبما أشاره عليها شياطين العملاء وبسبب ذنوبنا، واختلافنا، بل وتقاتلنا فيما بيننا، " قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ " ، فصدق فينا قول الصادق المصدوق فيما يرويه عن ربه تعالى " وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أَنْ لَا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ بعَامَّةٍ وَأَنْ لَا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ وَلَوْ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مَنْ بِأَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَيَسْبِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا " رواه مسلم .
الصحوات هي الجدار الذي يختبئ الأمريكي خلفه ليضرب المجاهدين، وهي الجاسوس الذي يستدل به على أماكن المرابطين، ليضمن الأمريكي بذلك أن يَضرب ولا يُضرب، ويَبطش ولا يُبطش به، فعلى المجاهدين أن يدركوا ذلك ويستعدوا له بتخليص النيات من الشوائب، والتجاوز عن الزلات والمثالب، وعلى من انتسب إلى هذه الصحوات في ساعة غفلة، أو لحظة شهوة، أن ينتبه إلى هذه المهالك، فإن المصيبة في الدين ما بعدها مصيبة، والعمل لمصلحة الأمريكان أكبر كبيرة، كما أن الأمريكان ليس لهم صديق دائم، وسيأتي اليوم الذي يترك فيه الأمريكان هذه البلاد، وإذا ذهبوا فلن يأخذوكم معهم، فماذا ستقولون للناس، وبأي وجه تواجهونهم، وذلك في هذه الدنيا قبل أن تقفوا بين يدي الله تعالى في الآخرة ؟ وكلُّ آتٍ قريب !
كما أنكم تعلمون انا لم نفعل معكم كما فعلنا مع المليشيات الصفوية المجرمة لا عجزا منا و لا تخاذلا بالرغم من الأذى الذي حصل لنا من كثير منكم وهم معروفون وبالرغم من إبطائكم لعجلة الجهاد بتترس الأمريكان بكم لكن لم نرد ان نجر أهلنا ومناطقنا إلى مآسي وويلات يخسر بها الجميع ويحصل الأمريكان والحاقدون كل ما يريدون.
فعودوا إلى دينكم وعودوا إلى من انتصر لكم ورفع رأسكم ،فكفى وثوقا بالأمريكان فقد علمتم سنتهم في أعوانهم بل تعلمون انهم الآن بدأوا يتخلون عنكم فتخلوا عنهم رجوعا الى دينكم وحفظا لماء وجوهكم.
اللهم اهدي ضالهم وخذ معاندهم أخذ عزيز مقتدر
اللهم ألف بين قلوبنا ووحد كلمتنا ورص صفنا وتجاوز عن مسيئنا بعفوك وإحسانك يا عفو يا كريم.
اللهم عليك بأمريكا ومن والاها وأعانها اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم وأقتلهم بأيديهم وأيدي المؤمنين المجاهدين يا ذا القوة المتين.

﴿وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ* إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ* وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ﴾ انتهى بيان الشيخ رئيس الهيئة الشرعية في الجيش الإسلامي .

وما يجب أن يعلم أن الصحوات في كثير من المناطق قتلت من المجاهدين واعتقلت منهم وكشفت للمحتلين عن مخازن أسلحة وارتكب أعداء ليست بالقليلة منهم جرائم يندى لها الجبين , بل كان منهم من أرسل أسماء أعضاء في جماعة دولة العراق الإسلامية إلى المحتلين , بل ومنهم من أعان العدو الصليبي في قتال جماعة الدولة الإسلامية , وكان لابد لجماعات المجاهدين من اختراق تلك الصحوات , كما اخترقت هذه الجماعات من قبل القوات الحكومية , بل وزرعت الجواسيس في القواعد الأمريكية وهذا من عبقرية المقاومة العراقية !!

أما الناطق باسم جماعة الجيش الإسلامي إبراهيم الشمري فيقول في لقائه بمجلة البيان في عام 2008 " أما الصحوات فليسوا نَسَقاً واحداً لكي يجاب عنهم بجواب واحد إجمالاً، ولكنهم أصناف متعددة يجاب عن كل نوع بما يناسبه ؛ فصنف له اتفاقات قديمة مع قوات الاحتلال فكان يتحين الفرص لإظهار أمره، وصنف لاهث وراء لُعاعة الدنيا حتى لو كان ذلك على حساب دينه، وصنف خرج دفاعاً عن نفسه ومنطقته بعد الاستهداف وعمليات القتل والتدمير البشع التي شُنَّت ضدهم وضد مناطقهم، وصنف آخر رأى أن تلك وظيفة يتكسب منها بعد الكساد الاقتصادي الذي تعرضت له مناطق أهل السنة، وهكذا فالحكم يختلف باختلاف الصنف." انتهى كلامه
فالحكم على الصحوات التي تقطع ايدي مجاهدي الجيش الإسلامي وتعتقلهم وترشد عن مخازن أسلحتهم وتقتل المجاهدين عموما تختلف عن الصحوات التي أرادت حماية مناطق من المليشيات والقوات الطائفية وساعدت المجاهدين فشتان شتان بين الاثنين .هذه الصحوات الخبيثة التي قتلت خيرة الشباب , هذه الصحوات المجرمة التي يسمى قائدها الحكيم الصغير بقمر بني هاشم وأنهم جنود وسيوف للمالكي لا حل لها إلا البتر .

هذه الصحوات التي انتشر من خلالها المجون والفساد ومحاربة الدين لا حل لها سوى البتر , حال العراق والأنبار بالخصوص يدمي القلب , فلم يقدم الشهداء دمائهم لكي يتسلط رعاع الأعراب على أرض المسلمين , كان لابد أن ينهار هذا المشروع الأمريكي
هؤلاء الذين اغتصبوا النساء وقتلوا المعتقلين المحررين من بوكا وابو غريب لا حل لهم إلا البتر .

وقد انهار الكثير من أعمدة هذا المشروع الخبيث وجاءته الضربات القاسمة من أمريكا والمحكومة الطائفية ومن قبلهم المجاهدين ومن قبل المجاهدين مواقف علماء العراق , ولعل اخواننا المجاهدين تعلموا عشرات الدروس في تلك المحنة وهذا التمحيص ليميز الله الخبيث من الطيب ,أما أمير جماعة أنصار السنة ( الهيئة الشرعية ) عبد الوهاب بن محمد السلطان في حديثه لوكالة حق فيقول " الصحوات ظاهرة غير شرعية ، ولانقرها ، وأسباب ظهورها متعددة ، منها التصرفات الخاطئة وغير الشرعية لبعض المجاهدين ، أفرادا وقيادات ، سببت ردود أفعال سلبية عند عوام الناس ، ومنأسباب ظهور الصحوات ما تقوم به المليشيات الطائفية من جرائم بحق ابناء أهل السنة ، إضافة الى الدعم المقدم لهذه الصحوات من العدو المحتل ، أما عن العشائر العراقية الأصيلة فهي في صف المجاهدين ، والحكم الشرعي على الصحوات ليس واحدا، فيه تفصيل، ويختلف من مكان الى آخر. هذا ما قرره أهل العلم الشرعي فيهم، ونحن تبع لهم. " انتهى كلامه
وعن الفصائل التي تركت الخنادق يجيبكم الشيخ أبو وائل حفظه الله وأنت تعلمون من هو جيدا يقول حفظه الله في رده على بيان جماعة أنصار الإسلام " ان العمليات الجهادية ضد الاحتلال لم تتوقف منذ أن قامت الجبهة ( جبهة الجهاد والإصلاح ) إلى يومنا هذا رغم صعوبة الوضع الميداني كما ان العدو لازال يقتل ويعتقل منا ونقتل منه فكيف بجبهة هادنت الأمريكان وشجع الأمريكان بزعمكم على قيامها تقوم بمقاتلتهم ومجاهدتهم وما رأيكم بالبيانات التي صدرت منا تنكر قيام الصحوات وتحرم قتال القاعدة وتحكم على من قاتلها تحت راية الأمريكان بالمروق من الدين... أم أن هذا كله فبركة؟ إن قلتم نعم, فنقول لكم ان من داوم الفبركة وتعود الخديعة يظن بغيره مثل ما يظن بنفسه, وكل إناء بالذي فيه ينضح ."

والشيخ أبا وائل لا يتحدث عن جماعته فقط , وإنما عن جبهة الجهاد والإصلاح التي تضم الجيش الإٍسلامي كما هو ظاهر لكم ويمكن الرجوع إلى موقع جماعة أنصار السنة للاطلاع على بيانات الجماعة .


واليوم قد اندحر مشروع الصحوات وهو مشروع أمريكي خبيث ارادوا من خلاله قتل الجهاد والمقاومة , ولكن انظروا إلى النتيجة بعد هذه السنوات العمليات الجهادية في تصاعد , الانبار تلك المحافظة الصابرة قلعة المجاهدين ترتفع فيها معدلات العمليات الجهادية من جديد , نينوى مشتعلة على أعداء الله , ديالى وصلاح الدين لازالوا على العهد , الوقت حان يا اخواننا المجاهدين لرص الصف ونبذ الخلافات , يجب أن تنتهي هذه الخلافات وهذه الاتهامات المتبادلة فأنتم حصن الأمة ورأس حربة الإسلام مع إخوانكم في أفغانستان , فالله الله في العراق وأهل العراق , الله الله في اليتامى والأرامل والمساكين والمتعففين , الله الله في من وضع ثقته فيكم , الله الله في بغداد , الله الله في المعتقلين الأبرياء , هل يرضيكم الوضع الحالي من اعتقالات بكل أريحية للحكومة الصفوية المجرمة , الجماعات الصفوية تزداد شوكتهم يوما بعد يوم , وإذا لم تجتمع الصفوف فليس لنا أن نقول لها إلا كما قال عبدالله الأحمر عند رحيله من غرناطة , وأولى البشريات هي قرب اتحاد جماعتين من المجاهدين سيكون له تأثير ليس بالقليل على بغداد شمالها وجنوبها وقلبها وفي غالب محافظات أهل السنة , والبشرى الثانية التي ذكرها الأخ وثاب الإسلامي هي الاتفاق على توقيع بروتوكول بين المجلس السياسي للمقاومة العراقية وجبهة الجهاد والتغيير وجيش المجاهدين يقضي بعدم تراشق البيانات والاتهامات ! , والبشرى الثالثة هي هزيمة أمريكا واندحارها إلى القواعد ذليلة , والبشرى الرابعة هي محاولات من قبل أمراء جماعة إسلامية للإصلاح مع إخوانهم في جماعة جهادية أخرى كبرى رغم ما حصل من قتل متبادل بينهم وأهوال تشيب لها الرؤوس , وأرجو من الله أن تستمر هذه اللقاءات والجلسات لتقريب وجهات النظر وإزالة اللبس الحاصل بين المجاهدين وفض النزاعات , هذا وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


عبدالله بن المبارك

خادم المجاهدين


منقول من الاخ عبد الله بن المبارك

الغازي الغزاوي
01 12 2009, 06:08 AM
رئيس الهيئة الشرعية للجيش الإسلامي في العراق " وقــل اعمــلــوا "
بسم الله الرحمن الرحيم



" وقــل اعمــلــوا "


الحمد لله العلي الكبير, للمؤمنين ولي ظهير، وبالعباد خبير بصير، والصلاة والسلام على رسول الله البشير النذير،
السراج المنير، وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
وبعد.
روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم( نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ ).
فكما أن نعمة الصحة لا تُعرف الا بالمرض فكذلك نعمة الفراغ لا تعرف الا بالشغل، والشغل إما بالدنيا وإما بالآخرة وفضل الشغل بالآخرة على الشغل بالدنيا كفضل الآخرة على الدنيا ** وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ }العنكبوت64
فمن كان صحيحاً مكفياً وترك شكر هذه النعم فهو المغبون، وشكر المنعِم يكون باستخدام ما أنعم به من القلب واللسان والجوارح في طاعته ومرضاته. والعبد لابد وأن يتحرك بقلبه وجوارحه، جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ابي داود وأحمد عن الأسماء ( وَأَصْدَقُهَا حَارِثٌ وَهَمَّامٌ ).صحيح-صحيح وضعيف سنن أبي داود 4950، فالعبد حارث بجوارحه همام بقلبه.
"فالعبد سائر لا واقف فإما إلى فوق وإما إلى أسفل إما إلى أمام وإما إلى وراء وليس في الطبيعة ولا في الشريعة وقوف ألبتة ما هو إلا مراحل تطوى أسرع طي إلى الجنة أو إلى النار فمسرع ومبطىء ومتقدم ومتأخر وليس في الطريق واقف ألبتة وإنما يتخالفون فى جهة المسير وفي السرعة والبطء ** إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيرًا لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37) } المدثر، ولم يذكر واقفا إذ لا منزل بين الجنة والنار ولا طريق لسالك إلى غير الدارين ألبتة فمن لم يتقدم إلى هذه الآعمال الصالحة فهو متأخر إلى تلك بالأعمال السيئة." مدارج السالكين 1/261
فإذا عُرف هذا فليجتهد كل من يسعى لمرضات الله أن يعبد الله ويتقرب اليه بما شرع الله على مراد الله ويتبع رسول الله بما شرع وعلى مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فأول ما يبدأ به النية، فهي رأس العمل وروحه وأساس صلاحه أو فساده، وقد أكثر فيها الناس الكلام وأجادوا وأفادوا. أما ما يأتي تبعاً لها فهو العمل، فهو أما عبادة محضة فهذا أمره واضح، وإما وسيلة للعبادة، والوسائل لها أحكام الغايات والمقاصد، فما كان وسيلة مؤدية لطاعة فهو كذلك طاعة يؤجر صاحبها عليها ويثاب.
والوسائل المؤدية للعبادات تُعرف بالاسباب والسبب لغة هو الحبل لأنه يُتوصل به للمراد فكذلك الأسباب يُتوصل بها للمقاصد.
وقد تفاوت الناس في الأخذ بقانون السببية.. فمستقل ومستكثر، فبعضهم جعل الأسباب مستقلة بذاتها لا تأثير لله عليها ولا إرادة له فيها فصار يعبد السبب عياذاً بالله.. وهذا نقص في الدين.
وبعضهم ترك هذا القانون الذي هو سنة إلهية؛ بدعوى التوكل..وأنه من درجة يقينه واعتماده على الله لا يبادر
فيحرك ساكناً !!..وهذا نقص في العقل..
أوقعته هذه الدروشة في الإخلال بالقوانين العقلية والسنن الربانية ففي الترمذي بسند حسن عن أنس رضي الله عنه قال: قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعْقِلُهَا وَأَتَوَكَّلُ أَوْ أُطْلِقُهَا وَأَتَوَكَّلُ قَالَ( اعْقِلْهَا وَتَوَكَّلْ ). وفي البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما كَانَ أَهْلُ الْيَمَنِ يَحُجُّونَ وَلَا يَتَزَوَّدُونَ وَيَقُولُونَ نَحْنُ الْمُتَوَكِّلُونَ فَإِذَا قَدِمُوا مَكَّةَ سَأَلُوا النَّاسَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى ** وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى }.
وفي شعب الإيمان للبيهقي : وروي عن معاوية بن قرة، أن عمر بن الخطاب، أتى على قوم فقال: ما أنتم ؟ فقالوا: نحن المتوكلون، فقال: بل أنتم المتكلون، ألا أخبركم بالمتوكلين؟ رجل ألقى حبة في بطن الأرض، ثم توكل على ربه. وقوله " المتكلون " يعني على أموال الناس. إهـ
فهؤلاء لم يعرفوا أن مباشرة الأسباب من التوكل، فالتوكل: أن يعلم العبد أن الأمر كله لله، وأنه ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، وأنه هو النافع الضار المعطي المانع، وأنه لا حول ولا قوة إلا بالله، فبعد هذا العلم يعتمد بقلبه على ربه في جلب مصالح دينه ودنياه، وفي دفع المضار، ويثق غاية الوثوق بربه في حصول مطلوبة ، وهو مع هذا باذل جهده في فعل الأسباب النافعة. القول السديد شرح كتاب التوحيد للسعدي.
وهو صدق تفويض الأمر إلى الله تعالى اعتمادا عليه وثقة به مع مباشرة ما شرع وأباح من الأسباب لتحصيل المنافع ودفع المضار. أصول الإيمان في ضوء الكتاب والسنة.
فالتوكل إذا أُفرد جمع بين التفويض والاعتماد القلبي وبين مباشرة الأسباب وإذا قُرن مع مباشرة الأسباب فيراد به التفويض والاعتماد القلبي شأنه في ذلك شأن الإيمان والإسلام والفقراء والمساكين والمعروف والمنكر وكثير من الأسماء الشرعية.. فالإيمان إذا أُفرد فالمراد به الدين كله وإذا قُرن مع الإسلام أو العمل فالمراد هو التصديق وعمل القلب.
لقد جهل هؤلاء أن سيد المتوكلين صلى الله عليه وسلم لم يُعذر من قاعدة التوكل وقانون السببية وبلغ الغاية في مباشرة الأسباب في دعوته وجهاده وهجرته وصحته ومرضه ورزقه وشأنه كله مع أن الله تعالى قال له:** فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }(التحريم4)، وهو الموعود بالنصر والتمكين.
إن هذا الفهم مثله أو قريب منه من تمنى على الله الأماني واتبع نفسه هواها وظن أن الله لن يخذله ما دام منتسباً للإسلام وإن الله لابد أن ينصره لأنه من أمة الخيرية.
أن هذه قوانين وأسباب مرتبطة بنتائجها ومسبباتها لا محالة، لا يحابي الله فيها أحداً مهما كانت تقواه وعلمه إذا كان مقصراً في تحصيل تلك الأسباب.. في الوقت الذي صار فيه الكثير يعولون على سالف الأمجاد والأماني.
لقد ظن الكثير أن بغداد لن تسقط بيد الأمريكان لأنها يجب أن لا تسقط ، في الوقت الذي لم يبدأ الأمريكان الهجوم إلا بعد إكمال جميع الإستحضارات وأسباب النصر!!
لقد ظن الكثير ولا زالوا يرددون أن بغداد لن تسقط بيد الاحتلال الصفوي بعد سقوطها بيد الإحلال الصليبي، لا لشيء إلا لأنها يجب أن لا تسقط بأيديهم.. في الوقت الذي أعد الصفويون خططهم منذ عقود وأدرجوا خمسينيتهم في دستورهم وأعدوا الكوادر والأسلحة والأموال والتحالفات بانتظار ساعة الصفر!!..( لَا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ ) البخاري ومسلم.
بمثل هذا الفهم تسلط على الأمة أعدائها حتى تسلط عليها الفاطميون الأدعياء الكذبة، بل إنهم حكموا مصر وبعض المغرب واستقرت أيديهم على دمشق وحدها أكثر من مائة سنة حتى كانت مدة ملكهم مائتين وثمانين سنة وكسرا جاهروا فيها بلعن الصحابة وكتبوا لعن الشيخين على أبواب المساجد. البداية والنهاية 11/302
ولم يزل ذلك كذلك حتى أزالت ذلك دولة الأتراك والأكراد نور الدين الشهيد وصلاح الدين بن أيوب بعد أن صدقوا الله وتوكلوا عليه وحده؛ فكفاهم حسيبهم وكافيهم، نسأل الله أن يعجل فكاك أسرى المسلمين وأراضي المسلمين.
وأخذ الصليبيون لعنهم الله بيت المقدس شرفه الله، وقتلوا في وسطه أكثر من ستين ألف قتيل من المسلمين، وجاسوا خلال الديار، وتبروا ما علوا تتبيرا. 12/191
ثم فتح صلاح الدين نفسه رحمه الله رحمة واسعة بيت المقدس واستنقذه من أيدي النصارى بعد أن استحوذوا عليه مدة ثنتين وتسعين سنة. 12/394
وتسلط القرامطة عليهم لعنة الله حتى على المسجد الحرام وفي يوم التروية، فانتهبوا أموال الحجيج واستباحوا قتالهم، فقتل في رحاب مكة وشعابها وفي المسجد الحرام وفي جوف الكعبة من الحجاج خلقا كثيرا، وجلس أميرهم أبو طاهر لعنه الله على باب الكعبة، والرجال تصرع حوله، والسيوف تعمل في الناس في المسجد الحرام في الشهر الحرام في يوم التروية، الذي هو من أشرف الايام، وهو يقول: أنا الله وبالله، أنا أنا أخلق الخلق وأفنيهم أنا. فكان الناس يفرون منهم فيتعلقون بأستار الكعبة فلا يجدي ذلك عنهم شيئا. بل يقتلون وهم كذلك، ويطوفون فيقتلون في الطواف، فلما قضى القرمطي لعنه الله أمره وفعل ما فعل بالحجيج من الافاعيل القبيحة، أمر أن تدفن القتلى في بئر زمزم، ودفن كثيرا منهم في أماكنهم من الحرم، وفي المسجد الحرام.
وهدم قبة زمزم وأمر بقلع باب الكعبة ونزع كسوتها عنها، وشققها بين أصحابه، وأمر رجلا أن يصعد إلى ميزاب الكعبة فيقتلعه، فسقط على أم رأسه فمات إلى النار.
فعند ذلك انكف الخبيث عن الميزاب، ثم أمر بأن يقلع الحجر الاسود فجاءه رجل فضربه بمثقل في يده وقال: أين الطير الابابيل، أين الحجارة من سجيل؟ ثم قلع الحجر الاسود وأخذوه حين راحوا معهم إلى بلادهم، فمكث عندهم ثنتين وعشرين سنة حتى ردوه في سنة تسع وثلاثين وثلثمائة فإنا لله وإنا إليه راجعون. 11/182
ثم هجم التتار على دار الخلافة بغداد؛ وقتلوا فيها ثمانمائة ألف وقيل مليوناً وثمانمائة وقيل مليوني نفس حتى انتشرت الأمراض والأوبئة وفسد البر والهواء حتى بلغت الأمراض الشام وقتلوا الخليفة وأولاده وعائلة الخلافة وسبوا من شاؤوا من الذراري والحريم.. كان ذلك شرقا. وعادت الحملات الصليبية على الأندلس وما قاربها شمالاً وغرباً لتقضي على آخر الوجود الإسلامي في أوربا وتعمل في المسلمين قتلا وحرقا حتى كانوا يشوون من يأبى التنصر كما تُشوى الخراف فقتلوا خلقاً لا يحصيهم الا الله وتنصر اخرون بعد ما عاينوا وحشية محاكم التفتيش واساقفة الكنيسة، ونُفي نحو ثلاثة ملايين مسلم.
لقد ترك المسلمون كثيراً من دينهم وتركوا العمل لهذا الدين حتى صاروا يبكون أمجادهم مثل النساء بل إنهم اليوم تركوا حتى البكاء.. لقد بكى أبو عبد الله - آخر ملوك غرناطة ‏"‏ حين رحلت به سفينة العار مودعة آخر وجود إسلامي في أوربا ‏.‏‏.‏ رحلت به على أنغام الأمواج الهائجة ‏.‏‏.‏ وكلمات أمه المسكينة تدوي في سمعه ‏:‏ ‏"‏ ابك مثل النساء ملكا لم تحفظه حفظ الرجال ‏"‏ ‏!‏‏!.‏ أوراق ذابلة من حضارتنا د. عبد الحليم عويس.
لكن المسلمون وخاصة العرب لم يعوا الدرس ولم يلموا شعثهم ويداووا جراحهم حين هجمت عليهم أوربا الصليبية مرة أخرى في واحدة من أكبر الحملات الاستخرابية التي باتت تُعرف بالاستعمار ليقفوا هذه المرة مع هؤلاء الغزاة ضد أخوتهم في الدين معينين على إسقاط آخر خلافة إسلامية عثمانية ليجزوا الأتراك العثمانيين شر جزاء لأنهم حملوا الرايات الإسلامية ليتموا بها مسيرة الفتوحات التي بدأها العرب المسلمون!!
لقد اقتطع الصليبيون فلسطين من جسد الأمة ليعطوه للأمة الغربية بعد أن بذل أجدادنا النفس والنفيس ليعيدوا القدس من أجدادهم.
لقد مزق الصليبيون المسلمين أيما تمزيق في حملاتهم هذه خاصة في مصر وليبيا والجزائر ودول المغرب والسودان واستمرت هجماتهم الوحشية اليوم لتطول مسلمي البوسنة والقارة الإفريقية وأفغانستان والعراق.. هؤلاء تمكنوا بعد أن أعدوا العدة جيداً.. وتركنا نحن العمل للآخرة وعملنا للدنيا وتمنينا على الله الأماني لأننا خير أمة أخرجت للناس –وحق أننا خير أمة - فصار حالنا كحال أهل الكتاب الذين قالوا ** نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ } المائدة 18
لقد صدق الله إذ قال في السورة التي بدأت وانتهت بذكر الجهاد ** وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105
لقد أدرك أعدائنا هذه الحقيقة؛ أن للتاريخ سنن وقوانين من اتبعها وسار عليها وصل مبتغاه وآتت أُكلها، فكيف إذا كان هذا السير سيراً حثيثاً وكيف إذا كان ما يقابل هذا السيرالحثيث قعود منا بل وتناحر فيما بيننا؟!
إن هذه السنن والقوانين هي سنن ربانية جعلها الله حامكةً على عباده برهم وفاجرهم لا تحابي منهم أحداً، بل أن الله تبارك وتعالى جعل من هذه السنن باب التوكل عليه، وجعله لعباده مسلمهم وكافرهم.
روى الترمذي وأحمد واللفظ له عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ لَيَحْفِرُونَ السَّدَّ كُلَّ يَوْمٍ حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ كَأَشَدِّ مَا كَانَ حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ وَأَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَبْعَثَهُمْ إِلَى النَّاسِ حَفَرُوا حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَيَسْتَثْنِي فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ فَيَحْفِرُونَهُ وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ فَيُنَشِّفُونَ الْمِيَاهَ وَيَتَحَصَّنَ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ..) الحديث. صححه الألباني صحيح وضعيف سنن الترمذي 3153
لما استثنى وقال ان شاء الله؛ جاؤوا من الغد ووجدوه على هيئته ومُكن لهم!!
بل إن دعاء المسألة والإضطرار باب أوسع من دعاء العبادة من جهة أن من دعى الله مضطراً كفاه؛ مسلماً كان أو كافراً، فهذا أيضاً باب فتحه الله لخلقه.
قال شيخ الإسلام: فمن دعاه موقنا أن يجيب دعوة الداعي إذا دعاه أجابه، وقد يكون مشركا وفاسقا، فإنه سبحانه هو القائل: ** وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ }، وهو القائل سبحانه: ** وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا }، وهو القائل سبحانه ** قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }** بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ }.
ولكن هؤلاء الذين يستجاب لهم لإقرارهم بربوبيته، وأنه يجيب دعاء المضطر، إذا لم يكونوا مخلصين له الدين، في عبادته، ولا مطيعين له ولرسوله، كان ما يعطيهم بدعائهم متاعا في الحياة الدنيا وما لهم في الآخرة من خلاق.
وقال تعالى: ** مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا } ** وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا }** كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا }.
وقد دعا الخليل عليه الصلاة والسلام بالرزق لأهل الإيمان فقال: ** وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ }. قال الله تعالى: ** وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ } فليس كل من متعه الله برزق ونصر، إما إجابة لدعائه، وإما بدون ذلك، يكون ممن يحبه الله ويواليه، بل هو سبحانه يرزق المؤمن والكافر، والبر والفاجر، وقد يجيب دعاءهم ويعطيهم سؤلهم في الدنيا، وما لهم في الآخرة من خلاق.
وقد ذكروا أن بعض الكفار من النصارى حاصروا مدينة للمسلمين فنفد ماؤهم العذب، فطلبوا من المسلمين أن يزودوهم بماء عذب ليرجعوا عنهم، فاشتور- تشاور- ولاة أمر المسلمين، وقالوا: بل ندعهم حتى يضعفهم العطش فنأخذهم، فقام أولئك فاستسقوا ودعوا الله فسقاهم، فاضطرب بعض العامة، فقال الملك لبعض العارفين: أدرك الناس فأمر بنصب منبر له وقال: اللهم إنا نعلم أن هؤلاء من الذين تكفلت بأرزاقهم كما قلت في كتابك : ** وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا }، وقد دعوك مضطرين، وأنت تجيب المضطر إذا دعاك، فأسقيتهم ؛ لما تكفلت به من رزقهم، ولما دعوك مضطرين لا لأنك تحبهم، ولا تحب دينهم، والآن فنريد أن ترينا آية يثبت بها الإيمان في قلوب عبادك المؤمنين. فأرسل الله عليهم ريحا فأهلكتهم، أو نحو هذا. إهـ - الإقتضاء 2/302
مع كل ما ذُكر فإننا أمة مرحومة كما جاء في الحديث ( أُمَّتِي هَذِهِ أُمَّةٌ مَرْحُومَةٌ لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الْآخِرَةِ عَذَابُهَا فِي الدُّنْيَا الْفِتَنُ وَالزَّلَازِلُ وَالْقَتْلُ ). أبو داود وأحمد-السلسلة الصحيحة 959. وفي صحيح مسلم ( وَإِنَّ أُمَّتَكُمْ هَذِهِ جُعِلَ عَافِيَتُهَا فِي أَوَّلِهَا وَسَيُصِيبُ آخِرَهَا بَلَاءٌ وَأُمُورٌ تُنْكِرُونَهَا ). والأحاديث بهذا الباب كثيرة.
ولولا أن الله أراد الخير والبقاء لهذه الامة لفنيت منذ قرون، فإن أمما وأديان وحضارات قد زالت بحملة واحدة من مثل الحملات التي شُنت علينا. وقد جاءنا من أخبار الغيب ما أخبرنا به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ما يعين الهمم ويشحذها ويكون لنا خير حاد في سيرنا.
فإننا وُعدنا بالنصر والتمكين إذا نصرنا دين الله ** يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ } محمد7 ** وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } النور55 ** وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ } الصافات173 ** هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا }الفتح28.
وروى البخاري عن معاوية مرفوعا ( وَلَا تَزَالُ هَذِهِ الْأُمَّةُ ظَاهِرِينَ عَلَى مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ ). وعند مسلم عن جابر( لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ).
اللهم اجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر، اللهم اجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين، اللهم انزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم استعملنا ولا تستبدلنا ، وانصرنا ولا تنصر علينا، وامكر لنا ولا تمكر بنا، اللهم لا تُأمِّنا مكرك ولا تكلنا غيرك وأحسن عاقبتنا في الأمور كلها، اللهم انصرنا على الأمريكان والصفويين إنك نِعم المولى ونعم النصير، اللهم شاف جرحانا وداوِ مرضانا وفك قيد أسرانا إنك على ذلك قدير وصلى اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.






أحمد صالح الحسن


رئيس الهيئة الشرعية المركزية


في الجيش الإسلامي في العراق


16 /ذو القعدة /1430هـ


4/11/2009 م

الغازي الغزاوي
01 12 2009, 09:06 PM
شاهد تدمير همر صليبية في جنوب بغداد مع عملية جهادية اخرى لانصار السنة



جماعة أنصار السنة..شاهد تفجير عبوة ناسفة على عربة همر تابعة للقوات الأمريكية جنوب بغداد

بسم الله الرحمن الرحيم

(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)

الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وآله وصحبه أجمعين
وبعد
التوكل على الله القوي العزيز

مكن الله إحدى مجاميعنا القتالية التابعة لقاطع جنوب بغداد من تفجير عبوة ناسفة على عربة همر تابعة للقوات الأمريكية، مما أدى إلى تدميرها ومقتل من كان فيها، وذلك بفضل الله تعالى أولا وبضربات المجاهدين ثانيا، وانسحبت القوة المنفذة بسلام .

الله أكبر
ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين

http://www14.0zz0.com/2009/11/27/18/505500150.gif

روابط تحميل العملية :

http://www.mediafire.com/?zn2dylrjj3j
http://www.mediafire.com/?2nt35zjjngm
http://depositfiles.com/en/files/3pf14i5jr
http://depositfiles.com/en/files/mdzrx5bn9
http://www.megaupload.com/?d=bc6xg5jk
http://rapidshare.com/files/312690676/a-s-b.rmvb.html
http://rapidshare.com/files/312693307/a-s-b.rmvb.html
http://www.zshare.net/download/69057950f3c3946a/
http://hotfile.com/dl/18736442/5ecbb94/a-s-b.rmvb.html
http://hotfile.com/dl/18737010/69a18a7/a-s-b.rmvb.html
http://www.2shared.com/file/9473255/8bed9fb8/a-s-b.html
http://www.2shared.com/file/9473407/1c197663/a-s-b.html

المكتب الإعلامي
لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
10 \ ذي الحجة \ 1430 هـ
الموافق 27 \ 11 \ 2009م



http://ia341310.us.archive.org/0/items/UploaderVideoFiles2125/11-27.gif




http://ia341310.us.archive.org/0/ite...125/11-27.rmvb (http://ia341310.us.archive.org/0/items/UploaderVideoFiles2125/11-27.rmvb)
http://www.archive.org/download/Uplo...125/11-27.rmvb (http://www.archive.org/download/UploaderVideoFiles2125/11-27.rmvb)
http://www.archive.org/details/UploaderVideoFiles2125




http://www.megaupload.com/?d=Z24JD1E6 (http://www.megaupload.com/?d=Z24JD1E6)






جماعة أنصار السنة .. شاهد إطلاق قنبرتي هاون عيار120ملم على القاعدة الأمريكية في بغداد


بسم الله الرحمن الرحيم

(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)

الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وآله وصحبه أجمعين
وبعد
التوكل على الله القوي العزيز

مكن الله إحدى مجاميعنا الهندسية التابعة لقاطع بغداد الكرخ من إطلاق قنبرتي هاون عيار 120ملم على القاعدة الأمريكية في بغداد، وكانت الإصابة مباشرة، وذلك بفضل الله تعالى أولا وبضربات المجاهدين ثانيا، وانسحبت القوة المنفذة بسلام .

الله أكبر
ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين

http://www14.0zz0.com/2009/11/30/08/461124600.gif

روابط التحميل المباشر للجودة العالية
http://www.shawati.cc/uploads/Ansar120.rar
http://www.shawati.cc/uploads/Ansar.120.rar
http://www.fileden.com/files/2009/7/.../Ansar.120.rar (http://www.fileden.com/files/2009/7/19/2514759/Ansar.120.rar)
روابط التحميل الغير مباشر للجودة العالية
http://uploaded.to/file/99g2af
http://www.badongo.com/file/18703228
http://www.badongo.com/file/18703180
http://www.sendspace.com/file/ncvi1m
http://www.multiupload.com/P193HCOEZ3
http://www.multiupload.com/NY3DYMAGSP
http://www.multiupload.com/OP0OBUU1WQ
http://www.multiupload.com/KECA07FM5L
http://www.multiupload.com/1B7UNT99G9
http://www.multiupload.com/7I3ISWODJA
http://www.multiupload.com/6H79DFYJM4
http://www.mediafire.com/?o0im11gdixf
http://www.mediafire.com/?en4mzmwmzta
http://www.mediafire.com/?vezmjbmtyh3
http://www.mediafire.com/?2lztjwmmylj
http://www.mediafire.com/?zniyan4z0zz
http://www.mediafire.com/?tgma04ymmzm
http://www.mediafire.com/?ldn00mtigky
http://www.megaupload.com/?d=70BWPRI5
http://depositfiles.com/en/files/qtwcr20np
http://depositfiles.com/en/files/fmc20w592
http://depositfiles.com/en/files/nr5ngec6g
http://depositfiles.com/en/files/7a3bmmxxi
http://depositfiles.com/en/files/lybieba4k
http://depositfiles.com/en/files/uritfjpat
http://www.zshare.net/download/6914823173ce2080/
http://www.zshare.net/download/69148907d8105105/
http://www.zshare.net/download/6914833986646a44/
http://www.zshare.net/download/69148321faf520a3/
http://www.zshare.net/download/69148297844835d9/
http://www.zshare.net/download/69148291008472cc/
http://www.zshare.net/download/691482106342af0a/
http://www.filefactory.com/file/a1e9...Ansar.120.rmvb (http://www.filefactory.com/file/a1e913a/n/Ansar.120.rmvb)
http://rapidshare.com/files/31361377...r120.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313613775/Ansar120.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361282....120.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313612823/Ansar.120.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361385..._120.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313613851/Ansar_120.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361364...-120.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313613645/Ansar-120.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361349...nsar.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313613490/120.Ansar.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361297...nsar.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313612978/120_Ansar.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361299...nsar.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313612993/120-Ansar.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932525/ba910...r120.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932525/ba910a8/Ansar120.rmvb.html)
http://rapidshare.com/files/31361299...nsar.rmvb.html (http://rapidshare.com/files/313612993/120-Ansar.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932412/06586...nsar.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932412/0658680/120_Ansar.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932450/75a1d...nsar.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932450/75a1d7e/120.Ansar.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932498/444fa...-120.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932498/444fa06/Ansar-120.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932566/87e3f....120.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932566/87e3f01/Ansar.120.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932342/6b99c...nsar.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932342/6b99c20/120-Ansar.rmvb.html)
http://hotfile.com/dl/18932551/101e0..._120.rmvb.html (http://hotfile.com/dl/18932551/101e079/Ansar_120.rmvb.html)
http://www.2shared.com/file/9530479/.../Ansar120.html (http://www.2shared.com/file/9530479/98891728/Ansar120.html)
http://www.2shared.com/file/9530402/.../Ansar120.html (http://www.2shared.com/file/9530402/401a5867/Ansar120.html)
http://www.2shared.com/file/9530450/.../120Ansar.html (http://www.2shared.com/file/9530450/d363cd0e/120Ansar.html)
http://www.1filesharing.com/mirror/P...Ansar.120.rmvb (http://www.1filesharing.com/mirror/PTSOIC0U/Ansar.120.rmvb)
http://www.2shared.com/file/9530487/...Ansar_120.html (http://www.2shared.com/file/9530487/f8a926e0/Ansar_120.html)
http://www.2shared.com/file/9530418/...120-Ansar.html (http://www.2shared.com/file/9530418/b9d48038/120-Ansar.html)
http://www.2shared.com/file/9530459/...Ansar-120.html (http://www.2shared.com/file/9530459/aabf75aa/Ansar-120.html)
http://www.2shared.com/file/9530431/...120_Ansar.html (http://www.2shared.com/file/9530431/f23e5a1e/120_Ansar.html)


المكتب الإعلامي
لجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية)
13 ذي الحجة 1430 هـ
30 تشرين الثاني 2009 م

الغازي الغزاوي
03 12 2009, 01:28 AM
2-12الجيش الإسلامي في العراق/فلم تفجير عبوة موجهة على همر صليبية وإعطابها في بغداد





بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُم ُاللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين

الحمد لله رب العالمين القوي العزيز وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبي الهدى نبي الملحمة، وعلى آله وصحبه أجمعين أمابعد..بعد التوكل على الله وبعون منه قامت مفارز قسم الإسناد الهندسي لجناح حرب العصابات في الجيش الإسلامي بنصب عبوة ناسفة - موجهة ( محلية الصنع ) – لدورية تابعة للعدو الأم