المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا أريد أناشيد...أريد كلمات الأناشيد...


 


بو الحور
13 02 2008, 08:33 AM
:A8:
إخواني أطلب منكم كل كلمات الأناشيد المتوفرة .. و خاصة الجهادية منها...

و جزاكم الله خيرا.. .

استشهادية القسام
13 02 2008, 08:03 PM
:A8:

إن شاءالله سأقوم بوضع كلمات الاناشيد الجهادية بطريقه معينه ,,,,

ولي عودة بإذن المولى عز وجل ,,,

بو الحور
13 02 2008, 10:27 PM
استشهادية1988

أنا في انتظارك..

و جزاك الله خيرا..

استشهادية القسام
14 02 2008, 05:08 AM
بسم الله القوي الشديد ,,


:A8:


*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*



http://www.u11p.com/ar/upfiles/Tuw30813.jpg



بدمي أسطرُ قصتي وجهادي ودليلُ صدقي عُدتي وعتادي

رشاشيَ المهذارُ يروي باسماً للناكصينَ حكايةَ الأمجادِ

طلعَ الصباحُ وساحتي مملوءةً بالمعتدينَ وزمرةِ الأوغادِ

فرأيتُ مسجدنا يُهدمُ جهرةً ويُقامُ ديرٌ حُفَ بالعُبادِ

ورأيتُ أمتنا يُقطعُ بعضها بعضاً ولا صوتُ الصلاحِ ينادي

فمضيتُ لا ألوي ولا أبدي أسا وتعافُ نفسي مرقدي ووسادي

روحي على كفي وأحملُ مدفعي ويطيبُ لي حينَ الوغى إنشادي

أنا لا ألينُ ولا تهدُ عزيمتي بالقتلِ بالتعذيبِ بالأبعادِ

أنا مبدأي أن الهوانَ لغيرنا والعزُ لي ولأمتي وبلادي

لا أستسيغُ الذلَ أو أرد الردى فالموتُ في زمنِ الهوان مرادي

أنا لا أريدُ الشمسَ في كفي ولا بدرُ الدجى بيدي وطوع قيادي

أنا مطلبي سهلٌ فإن رام العدى منعي فإن الله بالمرصادِ

أنا مسلم أبغي الحياة كريمةً وأودُ أن أحنو على أولادي

يا أمةَ الإسلام ليلك حالكٌ وصلاحُ دينكِ غابَ في الإلحادِ

يا أمةُ الإسلام قومي واثأري كفي عن الإذعانِ والإخلادِ

لا لن يعيدَ المجدَ جيلٌ ضائعٌ يبكي على ليلى بقلبٍ صادِ

لن يرجعَ البلد السليبةَ مطربٌ بالطبلِ والمزمارِ والأعوادِ

قولوا بأني جاهلٌ وعقيدتي مدخولة وتقودني أحقادي

قولوا أحبائي وإلا فاصمتوا سيان عندي رائح والغادي

أنا لن أجيبَ على الكلام وإنما سيجيبكم عند اللقاء جهادي

طلقاتُ رشاشي بليلٍ دامسٍ أحلى من البسماتِ في الأعيادِ

وتوسدُ لقنابلي في خندقي أحلى وأشهى من لذيذِ رقادي

وغبارُ خيلِ الله في أنفي تفوقُ الوردَ والريحانَ بل والكادي

وأسيرُ نحو الموت معتجل الخطى كمسيرِ أهل الحب للميعادِ

بالأمسِ أخرجني العدو وها أنا أطفي لظى كبدي أريح فؤادي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


http://www.u11p.com/ar/upfiles/SgH30874.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



نعم نعم أنا أهوى الدمار

أسر إذا ما سمعت انفجار

وتعشق عيني لون الدماء

وقسوة قلبي وعنفي شعار

ويسأل قومي لماذا تقاتل

لماذا تقاوم أتهوى الدمار

فأنت تروع طفلاً صغيراً

تجدد جرح الشيوخ الكبار

نعم نعم أنا أهوى الدمار

أسر إذا ما سمعت انفجار

وتعشق عيني لون الدماء

وقسوة قلبي وعنفي شعار

نعم نعم أنا أهوى الدمار

تعجلت لم أحتمل انتظار

أتسبى نسائي ويطوى غدي

أتسلب أرضي جهاراً نهار

نعم نعم أنا أهوى الدمار

أسر إذا ما سمعت انفجار

وتعشق عيني لون الدماء

وقسوة قلبي وعنفي شعار

وسنة أحمد قد أهملت

وأمتنا ألبست ثوب عار

أأهدي العدى راحة في بلادي

أأهدي العدى لذة الانتصار

نعم نعم أنا أهوى الدمار

أسر إذا ما سمعت انفجار

وتعشق عيني لون الدماء

وقسوة قلبي وعنفي شعار

نعم نعم أنا أهوى الدمار

إذا لم أجد لي سواه اختيار

ولا أمن إلا بظل العقيدة

ولا غير قرآننا مستشار

نعم نعم أنا أهوى الدمار

أسر إذا ما سمعت انفجار

وتعشق عيني لون الدماء

وقسوة قلبي وعنفي شعار

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


http://www.u11p.com/ar/upfiles/U8U30936.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



أودعكم بدمعات العيونِ

أودعكم وأنتم لي عيوني

أودعكم وفي قلبي لهيب

تجود به من الشوق شجوني

أراكم ذاهبين ولن تعودوا

أكادُ أصيح إخواني خذوني

فلستُ أطيق عيشً لا تراكم

به عيني وقد فارقتموني

ألا يا أخوة في الله كنتم

على المأساة لي خير معينِ

وكنتم في طريق الشوك ورداً

يفوح شذاهُ عطراً من غصون

إذا لما نلتقي في الأرض يوماً

وفرق بيننا كاس المنون

فموعدنا غداً في دار خلد

بها يحي الحنون مع الحنون


************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/bLT31022.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


قد انتشر النور نور اليقين وسرى الدعاة مع الفاتحين
لقد صدقوا الله في كل حين فكانوا على غيرهم قادرين

رأينا ابن حب الرسول أسامة يقود الجيوش ويعلي الكرامة
أبو بكر يمشي حفياً بـه ويسـعد بالسـير في قربـه

يعفر رجليه بادي السرور فترب الجهاد نقي طهور
فإما انتصار وإما شهادة وهذه مآثر دين الريادة

قد انتشر النور نور اليقين وسرى الدعاة مع الفاتحين
لقد صدقوا الله في كل حين فكانوا على غيرهم قادرين

وكل يؤمل نيل الجنان ونصرة دين الهدى والأمان
وتمضي مواكبهم بالهدى وفاروق أمتهم قد بدا

رأينا هرقل يقول سلاماً لشام ويمضي ذليلاً مهانا
مشى النور في الشام في أرض فارس لقد آزرته جنود فوارس

قد انتشر النور نور اليقين وسرى الدعاة مع الفاتحين
لقد صدقوا الله في كل حين فكانوا على غيرهم قادرين

معلمهم كان خير البشر نبي صدوق عظيم الأثر
هو القدوة الحق يا أمتي وفي هديه كتبت عزتي

سلام على أهل هذي الديار وشعب إلى الخير شق المسار
يكفكف دمعاً ويؤوي المئين سلام من الله في كل حين

قد انتشر النور نور اليقين وسرى الدعاة مع الفاتحين
لقد صدقوا الله في كل حين فكانوا على غيرهم قادرين


****************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/6Rq31084.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



كرهت عيش السهول *** أريد عيش الجبل

إماه قلبي ضعيف *** دنيــاي صارت ملل

أماه أرجو جهاداً *** لا تحرميني الأمل

أماه لا تعذليني *** ماذا يفيد العذل

أماه لا تمنعيني *** بالدمع أو بالقبل

أماه هيا اتركيني *** قد حان وقت العمل

أماه كفى ملاماً *** فالخطب حقاً جلل

إخواننا بانتظار *** أمي كفانا كسل

أماه لست عصياً *** كلا، ولا بي خبل

لن أستحيل جباناً *** أبكي وأرثي الطلل

بالدمع نهوي جميعاً *** بالسيف نبني الدول

لا تفرقي من وفاتي *** لكل نفس أجل

أماه أمي خناساً *** والمنجبات الأول


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/Lq031160.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



القول قول الصوارم كي تسترد المظالم

حتى الأراذل ساموا رسول أهل العزائم

ما دنسوا لحمانا لو طوقته الضراغم

حثالة البغي صالت فأين عهد الحواسم

نسوا بأنا أباة نذود ذود القشاعم

نحن الذين وطئنا بالخيل عرش الأعاجم

نحن الذين بنينا حصوننا من جماجم

سقنا حليلات كسرى بالسوط سوق الغنائم

رسولنا من صنعنا بناة مجد اكارم

رسولنا شمس حق أضاء وجه العوالم

أنار مشكاة ليل من الضلالات قاتم

وصاغ من بعض قوم جيلاً مع الفجر قادم

فحطموا رأس باغ وذللوا كل ظالم

حرباً على كل حرب سلماً لكل مسالم

واليوم ذلت رؤوس وأذعنت كالسوائم

تباً وتباً لذل أقام فينا المآتم

فاستأسد البغل لما خبت رؤوس الضياغم

وزمجر القرد يرمي رسولنا بالشتائم

ما عاد في العيش خير إن ألجمتنا البهائم


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/Tgm31815.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



قالوا: السعادة في السكون وفي الخمـول وفي الخمود

في العيـش بيـن الأهـل لا عيـش المهاجر والطريـد

في لقمـة تأتـي إليـك بغيـر ما جـهـد جـهـيـد

في المشي خلف الركب في دعـة وفي خطـو وئـيـد

في أن تـقـول كمـا يقـال فـلا اعتـراض ولا ردود

في أن تـسيـر مع القطيـع وأن تـقـاد ولا تـقـود

في أن تـصيـح لكل وال عاش عـهـدكـم المـجـيـد

في أن تـعيـش كما يراد ولا تـعيـش كمـا تـريـد‍

قـلت: الحيـاة هي التـحرك لا السكـون ولا الهمـود

وهي التـفاعل والتـطـور لا التـحجـر والجـمـود

وهي الجـهـاد، وهل يجـاهـد من تـعلق بـالقـعود

وهي الشعور بالانـتـصار ولا انـتـصار بلا جـهود

وهي التـلـذذ بالمتـاعـب لا التـلـذذ بـالـرقـود

هي أن تـذود عـن الحـيـاض ، وأي حـر لا يـذود؟

هي أن تـحـس بأن كـأس الـذل من مـاء صـديـد

هي أن تـعيش خليـفة في الأرض شأنـك أن تـسود

هي أن تـخط مصيـر نفسك في التـهام وفي النـجود

وتـقول: لا، ولمـلء فـيـك لكـل جـبـار عنـيـد

هـذي الحيـاة وشـأنـها من عـهـد آدم والجــدود

فـإذا ركـنـت إلى السـكـون فـلذ بسكـان اللحـود

أفبـعد ذاك تـظن أن... أخـا الخمـول هو السعيـد؟


*************************************



http://www.u11p.com/ar/upfiles/5mH31965.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


يا خاطري كل ضيقـة مبروجـة**والله على جيش التحالـف قـاوي

لولا السنيـن الماحـلات العوجـة**ماكـان ميزنـا الملـي والخـاوي

و(البيت الابيض ) وان على ببروجه**ينهد فوق الغـاوي ابـن الغـاوي

اللـي تحكـم فالـدول بعلـوجـه**رش الذبـاب يـرش بالكيمـاوي

يا هيه ياللي راكـب المسروجـه**بالله ويـن مـن المنـازل نـاوي

بالله اذا انـك رايـح (الفلـوجـة )**سلم على (ابو مصعب الزرقـاوي )

واهل الجهاد اللي ذوو فـي فوجـه**اهـل اللثايـم والسـلاح الطـاوي

نور القتـال وشعلتـه وسروجـه**قبر الصليـب وجيشـة المتهـاوي

لبى عيـون الماجـده المغنوجـه**بنتٍ نسيبه واخـت ذيـبٍ عـاوي

فلـت جدايلهـا كمـا المرجوجـه**وطلت بوجه لكـل زيـن حـاوي

تلفـح عبايتهـا بوسـط الهوجـه**بين النشامى والرصاص الضـاوي

تهيض رجـال وسيـوفٍ عوجـه**لبى العـزاوي والجديـل الـراوي

ولبى العـراق ونخلـه ومنتوجـه**ونهرٍ الى منه جـرف مـا يـاوي

وارض غدت برجالهـا مسيوجـه**لاهل العـدا سـم وطريـق لاوي

ولاهل الهدى وادٍ وسـاع فجوجـه**مرقاب راسه والشـرف متسـاوي

واسمائهم فـوق االسمـا مدروجـه**ولهـم عليهـا عـزوةٍ ونخـاوي

واللي تسلـط واعتـزى بنعوجـه**ماله سوى ضرب الشطير الكـاوي

لو يعجبـك بمزبرقـات هروجـه**فلنا مـع كـل الجـروح مـداوي

رجّـال توطـا رجلـه العروجـه**غارب جيوش البيـرق المتهـاوي

لكـل جيـش عندنـا (فلـوجـه )**ولكل بوش عندنـا (زرقـاوي!!

ياسعدهـم اللـي ذوو فـي فوجـه**وياخيبة اللـي قايـده (عـلاوي )


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/abF31915.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


ماضٍ وإن قطع الطغاة لســاني ماضٍ وهدي الله ملء كياني

ماضٍ وإن نــذروا دمي وتقولوا وتأولوا لي الذنب بالبهتـان

ماضٍ ونور الحق يسطع في دمي ماض وأعـلام التقى عنواني

ماض وأسلحة الحجارة والتقـى بهما أهد صياصي الطغيـان

ماض على شفتي كنوز محمــد وبخافقي قلائد الإيمـــان

ماض إلى هدفي وليس يضيرني أن يسرع الحكام للإذعــان

ماض وفي كفي الرحيق لظامئ وتوهج الأقمار للحيــران

ماض ومملكتـي بــلاد الله إن ضاقت بلاد السجن والسجان

ماض فإن تبغي الحياة فكن معي نمحق حياة القيد والأرسـان

ونقم صروح النور شامخة على هدي النبوة في أعز مكــان

شجر الجهاد نما فأورق عـزة قبست سناها من سنا الرحمن

أو ما ترى الأيام تعطي حكمها للباذلين النفس بعد حــِران

نزلت على حكم المجاهد بعد ما أخذ الكرى بمعاقد الأجفـان

فإليّ يا مستضعفون إليّ مــا عادت تخوف صولة الأوثـان

وجنود ربك جلجلة صيحاتهـم في القدس في يافا وفي الجولان

كشف الغطاء وخر كل مجـوف فصروحهم تعلو إلى الأذقـان


********************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/GOJ53432.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



خندقي قبري وقبري خندقي وزنادي صامت لم ينطق

فمتى ينفث رشاشي متى لهباً يصبغ وجه الشفق

ومتى أخلع قيداً هدني وثياباً نسجت من قلقلي

أشرق النور على كل الدنا فمتى يغمر أرض المشرق

نحن يا فيروز ما عاد لنا أذن تهفو وللحن تحن

كل ما فينا جراح ودم نازف من كبد حرى تأن

وطني يحميك نار ولظى ليس يحميك أغاريد وفن

وطبيب عادني في علتي ومضى يكتب لي بعض الدواء

ظن في صدري داءً هدني وارتضى لي الراحة بعد العناء

كيف يا جراح أرضى راحة أنا جندي على خط الفداء

وجراح الصدر لا تؤلمني إنما يسحقني جرح الإباء

ساءلتني في حمانا ظبية أتحب الشوق في عين صبية

قلت لا أعشق حسناً ظاهرا أو أرى الحب عيونا نرجسية

إنما أعشق صدراً عامراً يحمل الموت ويزهو بالمنية

أدركت سري وقالت ظبيتي أنت لا تعشق غير البندقية..

***********************************

استشهادية القسام
14 02 2008, 05:17 AM
بسم الله القوي الشديد ,,



*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&


http://www.u11p.com/ar/upfiles/3Y928976.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



مالي وللنجم يرعاني وأرعاه *** أمسى كلانا يعاف الغمض جفناه

لي فيك يا ليل آهات أرددها *** أواه لو أجدت المحزون أواه

لا تحسبني محبا يشتكي وصبا *** أهون بما في سبيل الحب ألقاه

إني تذكرت والذكرى مؤرقة *** مجدا تليدا بأيدنا أضعناه

ويح العروبة كان الكون مسرحها *** فأصبحت تتوارى في زواياه

أنّى نظرت إلى الإسلام في بلد *** تجده كالطير مقصوصا جناحاه

كم صرّفتنا يد كنا نصرفها *** وبات يحكمنا شعب ملكناه

كم بالعراق وكم بالهند من شجن *** شكا فرددت الأهرام شكواه

بني العروبة إن القرح مسكم *** ومسنا نحن في الإسلام أشباه

لسنا نمد لكم أيمان ناصلة *** لكنما هو دين ما قضيناه

هل كان دين ابن عدنان سوى فلق *** شق الوجود وليل الجهل يغشاه

سل الحضارة ماضيها وحاضرها *** هل كان يتصل العهدان لولاه

هي الحنيفة عين الله تكلؤها *** فكلما حاولوا تشويهها شاهوا

هل تطلبون من المختار معجزة *** يكفيه شعب من الأجداث أحياه

من وحّد العرب حتى صار واترهم *** إذا رأى ولد الموتور آخاه

وكيف كانوا يدا في الحرب واحدة *** من خاضها باع دنياه بأخراه

وكيف ساس رعاة الإبل مملكة *** ما ساسها قيصر من قبل أو شاه

سنوا المساواة لا عرب ولا عجم *** ما لامرىء شرف إلا بتقواه

ورحب الناس بالإسلام حين رأوا *** أن الإخاء وأن العدل مغزاه

يا من رأى عمرا تكسوه بردته *** والزيت أدم له والكوخ مأواه

يهتز كسرى على كرسيه فرقا *** من بأسه وملوك الروم تخشاه

سل المعالي عنا إننا عرب *** شعارنا المجد يهوانا ونهواه

هي العروبة لفظ إن نطقت به *** فالشرق والضاد والإسلام معناه

استرشد الغرب بالماضي فأرشده *** ونحن كان لنا ماض نسيناه

إنا مشينا وراء الغرب نقبس من *** ضيائه فأصابتنا شظاياه

بالله سل خلف بحر الروم عن عرب *** فالأمس كانوا هنا ما بالهم تاهوا

فإن تراءت لك الحمراء عن كثب *** فسائل الصرح أين العز والجاه

وانزل دمشق وخاطب صخر مسجدها *** عمّن بناه لعل الصخر ينعاه

وطُفْ ببغداد وابحث في مقابرها *** علّ امرءاً من بني العباس تلقاه

هذي معالم خرسٌ كل واحدة *** منهن قامت خطيبا فاغرا فاه

الله يشهد ما قلبت سيرتهم *** يوما وأخطأ دمع العين مجراه

أين الرشيد وقد طاف الغمام به *** فحين جاوز بغداد تحداه

ماض تعيش على أنقاضه أمم *** وتستمد القوى من وحي ذكراه

لا در در امرىء يطري أوائله *** فخرا، ويطرق إن ساءلته ما هو

لا همَّ قد أصبحت أهواؤنا شيعا *** فامنن علينا براع أنت ترضاه

راع يعيد إلى الإسلام سيرته *** يرعى بنيه وعين الله ترعاه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/WbO29352.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


ما للمآذن تشتكي وتنوح وتقول فؤادها مجروح

تبكي وتندب حسرة وتألما يا مسلمون دم الهدى مسفوح

من بعد أن كان الأذان يعطر الأرجاء أضحى صوته مبحوح

سيبوح بالذكر الجميل لأمة أمجادها عبر القرون تلوح

عرج على الحمراء واسأل عما بناها الصالح الممدوح

تنبيك عن موسى وطارق والأولى قادوا الجحافل دأبهم تسبيح

تاريخها مجد وعدل قائم وجهاد كفار وتلك فتوح

فاسأل إذا ما شئت واستفت الورى واستفت أندلساً فهاهي تصيح


*******************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/hwS29461.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



مازلت أبحث ,,
مازلت ابحث في وجوة الناس عن بعض الرجال ** عن عصبة يقفون في الازمات كالشم الجبال

فاذا تكلمت الشفاه سمعت ميزان المقال ** واذا تحركت الرجال رأيت افعال الرجاااال

اما اذا سكتوا فانظار لهاوقع النبال ** يسعون جهدا للعلا بل دائما نحو الكمال

يصلون للغايات لو كانت على بعد المحا ل** ويحققون مفاخرا كانت خيال في خيال

يتعشقون الموت في اوساط ساحات القتال ** ويرون ان الحر عبد ان توجة للضلال

من لي بفرد منهم ثقة ومحمود الخصال ...من لي بة ياقوم ان هموم وجداني ثقال

سيطول بحثي ان سؤلي نادر صعب المآآل ** سيطول بحثي ان سؤلي نادر صعب المآآل

فمن الذي تحوي معا اوصافة هذي الخصال ** لكن عذري ان في الدنيا قليل من رجال


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/Hvf29549.gif (http://www.u11p.com/ar/)

الحمد للي مدبـر الكـون تدبيـر " " ربٍ حكيم خالـق الكـون كلـه

اللي خلق خلقه بحكمـة وتقديـر " " الواحد اللـي كلنـا تحـت ظلـه

يا رب لطفك بالقضاء والمقاديـر " " ويالله سترك من جميـع المذلـة

تغيرت بيـض الليالـي بتدويـر " " وصرنا على كل المخاليق علـه

يوماً تداعى لضربنا بوش وبليـر " " وتجمع الكفـار مـن كـل ملـه

هم يحسبون بضربنا كل تغيير " " هم يحسبون الموت عـار وذلـة

والموت لأجل الدين غاية وتبصير " " ويا رب دينـك كلنـا فـدوة لـه

يا بوش يا ملا القهـر والتدهويـر " " حنا أهل التوحيد يـا ناكـر لـه

يا الكافر المعون يا بن الخنازير " " لا بـد يـوم بالخسـار تحـلـه

في وسط واشنطن تجيك التدابيـر " " وتشوف علم يالخسيـس وتملـه

والبيت والأبيض يلحقه كل تدمير " " والكونغرس يهدم وينسف محلـه

ما ينفعك زود الحضارة وتطوير" " ما ينفعك لو دمـع عينـك تهلـه

يالله ياللي تسير الكـون تسييـر " " ترحم نفوس مـن عناهـا تولـه

وتشفي صدور مؤمنة بالتباشيـر " " في دولة أمريكا خـراب وعلـة

وختامها صلوا على معلم الخيـر " " المصطفى المعصوم من كل زلـة


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/6Z629691.jpg (http://www.u11p.com/ar/)

:: ياشهـيداً ::

يــــا شهيداً نســـج المجد وساماً
و سقانا من كــــؤوس العز جاما

و تراءى في ســـــــماء النصر برقاً
راحلاً يلقي عـلى الدنيا السلاما

و تهادى في دروب الموت يسقي
روضة العزم جهــــــــــاداً وإنتقاما

ثغرك الباسم لحــــــــــن من إباءٍ
صاغ معنى الموت حبــــاً و غراما

و أرانا كــــــــــــــيف أن الدم يروي
قصة الأمجاد ناراً و ضرامــــــــــــــاً

يا فدى عينـــــيك جيلاً من رفات
ذاب بالعــــــــــــود و بالمزمار هام

يا فدى عيــنيك جيشاً من ركام
نكست راياته الــــــــبيض إنهزاما

يا فدى جثـــمانك الطاهر شعب
أسلم الباغي كما يهوى الزماما

وجهك الوضاء مــــــــــــا زال يرينا
عاشقاً قد ذاق بالعشق الحماما

عاشـــقاً قد تـــــــيم الروح فداءاً
و بغير الموت لم يرضـــى وساماً

عمـــــــري العزم لاحت في رؤاه
همة تسمو و أفعال تســــــامى

لم يرى الــــدنيا رياضاً من نعيم
و جناناً يرتـــضى فيــــها المقاما

بل سرى فيـها كطيف من ضياء
لاح فيها ثم أسلمهـــــــا الظلاما

و مضى للخلــــــد تحدوه خطاه
فبها تحلو منادمة النــــــــــدامى

و بها الحوراء ذابـــــت من حنين
ترقب الموعد شوقاً و هيـــــــاما

من رأى صــباً عليلاً مستهاما ً
ضم في الخلد عشيقاً مستهاما


******************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/3z729736.jpg (http://www.u11p.com/ar/)

كتبنا بالدم الغاااااالي بيانا ,,,

كتبنا بالدم الغالي بيانا … نخبر من نحب بما دهانا
و ننقل صورة عنا إليكم … ترون بها الحرائق و الدخانا
ترون مدامع الأطفال دما … يجمدها الجليد على لحانا
ترون نساءنا متلفعات … بحسرتهن ينشدن الحنانا
ترون شيوخنا عجزت خطاهم … فما هربوا و لا وجدوا الأمانا
ترون بيوتنا صارت قبورا … و تحت ركامها دفنوا رؤانا
أحبتنا أعادينا قساة … فلا تتعجبوا مما ترانى
هم إختطفوا هدوء الليل منا… و من أجواءنا سرقوا شذانا
نلوذ بمن أرانا الحق حقا … و من بظلال رحمته إحتوانا
أما و الله لا نخشى عدوا … يظل برغم قسوته جبانا
زرعنا للبطولة جانحيها ... فطارت نحونا تحمي حمانا
و ذوبنا الجليد بها و سرنا ... تغرد تحت أرجلنا خطانا
بطولتنا غذوناها يقينا ... و أسرجنا لجولتها الحصانا
سقيناها الدعاء و ما ملكنا ... نناشد من بقدرته كفانا
تكامل موقف الأعداء منا ... و أيد بعضهم بعضا عيانا
لقاءٌ بين شرق مستبد ... و غرب بالعداوة واجهانا
أحبتنا لنا حق عليكم ... و من عرف الحقوق رعى و صانا
أقمنا حجة الإسلام فيكم ... و أحيينا الجهاد على ثرانا
بذلنا النفس للمولى و طرنا ... بأجنحة الرضى لما دعانا
فماذا تبذلون لنصر دين ... وأعينكم بلا غبش ترانا
ألستم تبصرون دخان غدر ... وإرهابا به الباغي رمانا
و ما إرهاب هذا العصر منا ... ولا فينا ولا هو من هدانا
دعا وغد من عدو الله ليرمي ... بأسهمها ليوقف ما إرتقانا
يفرق بيننا و يثير فينا ... خلافات يزيد بها أسانا
و كم من واهن في الأرض يحبو ... و يحسب أنه بلغ العنانا
أما علم المكابر أن فينا ... كتاب الله يمنحنا البيانا
يضيء لنا الوجود فنحن نبني ...على أضواء منهجه الكيانا
نقول له و للدنيا جميعا ... بأنا سوف نرعى من رعانا
و سوف نلقن الباغين درسا ... يعيد إلى المودة من جفانا
سنرهب بالجهاد طغاة حرب ... و نمنحهم إذا صدقوا الأمانا


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/1nF29984.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


لله درك يا أسامة .. في جبين العز شامة

شامخا كالطود فينا .. ما حنى للكفر هامة

لقّن الباغين درسا .. شاهرا فيهم حسامة

معلنا صوتا يدوي .. ليس للكفر شهامة

ليس للباغين عهد .. كيف والبغي تنامى

ليس نرضى اليوم ذلا .. أو نطأطأ كالنعامة

نحن في الحرب أسود .. لسنا نرضى بالسلامة

بل إلى الجنات نمضي .. نبذل الروح علامة

عصبة لله قامت .. ما ترى فيها السآمة

نكّست رايات كفر .. أعقبت فيهم ندامة

فاعتلى فيهم صياح .. أوقفوا زحف أسامة

قد غدوت اليوم رمزا .. لله درك يا أسامة

******************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/wYl30037.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


أخي صبراً على ألم الفراقِ *** كلانا للنوى والشوق باقي

إذا انفصلت هياكلنا وبانت *** فروحي نحو روحك في عناقِ


تودعني أخي والدمع جاري *** ودمعي في المحاجر والمآقي

بكى قلبي وما سالت عيوني *** وفاءً بالغاً أقصى المراقي


تخاف على الأحبة في فؤادي *** إذا ولى مع الدمع المراقي

فيالك حسرة هزت كياني *** أما لي من لظى الحسرات واقِ


دموعك هيجت نيران قلبي *** وتلك النيران تؤذن باحتراقِ

أراكم أخوتك عند التواني *** ويبقى طيفكم رغم الفراقِ


سنذكر عهدنا بجميل ذكرٍ *** وما عشناه في أسمى وفاقِ

ونحيى بالمحبة والتآخي *** ونهتف للأحبة باشتياقِ


وأذكركم ويأتيني خيال *** يعاودني إلى يوم التلاقِ

أتنساهم ؟ ويقطعها جوابي *** رويدك هل ترى أنت رفاقي


أراكم أخوتي وسط الليالي *** نجوما لا تمل من إئتلاقِ

لقد سال النشيد على لساني *** كما دب السرور إلى البواقي


يقول الناس من هذا غريب *** لأني في ذرى العلياء راقي

جعلت الناس والدنيا ورائي *** وآثرت الهداية بالتصاقي


فجال بسائر الأعماق صوت *** تردد في حناياها الرقاقِ

ألا تنوي بركبهم إلتحاق *** فقلت وهل لغيرهم إلتحاقي




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


http://www.u11p.com/ar/upfiles/iN830135.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



سكتوا ، وما فتحوا فمـا
فجراحُهم نطقـتْ دمـا

سكتوا ، و لـم يتكلّمـوا
لمّا الرصـاصُ تكلّمـا

ثبتوا ثبـاتَ الخـزرجِ
و هوَوْا فصاروا أنجمـا

اَلقدسُ نادت : مَن تُرى
يحمي الحرائرَ والحِمى؟!

فأجابهـا مَـن أسلـمَـا
لله حقّـاً .. و انتـمـى

إنَّ الرجولة لـن تَـرى
في الأرض إلا المسلمـا

فهو الذي يرعى الحمـى
ويرى الخنوعَ مُحرّمـا

نادى الجهادُ فلم يُجـبْ
إلا بــأنْ يتـقـدّمـا

عبسَ الردى في وجهـه
فأجـابـه مُتبـسِّـمـا

أنـا مسلـمٌ لا أنحنـي
إلا لمـن رفـع السمـا

مُـذْ لاح نـور محمّـدٍ
أقسمتُ ، فيمَـن أقسمـا

لا أنثنـي عـن دربـه
حتـى أُضـرَّجَ بالدِّمـا

فـدمُ الشهيـدِ و دمعُـهُ
أرأيتَ أغلـى منهمـا؟!

فلـه الجِنـانُ تزيّنـتْ
وتعطّرت حـورُ السمـا

وإذا الْتقى بالمصطفـى
صلّـى عليـه و سلّمـا


******************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/KS430182.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


عاشرته عشرين عام .. مرت كأسراب الحمام..
و تصرمات ايامها .. و مضت كما يمضي الغمام ..

لا نستظل بظله الا و اقرأنا السلام ...
كانت كحلم عطر ... ياليتنا دمنا نيام ..

هاج الخيال بخاطري .. و الذكريات لها احتدام ..
فبدا لي يسابق عهده .. عقد بديع الانتظام

نختال بين الزهر في الروضه ما نخشى الملام
ان تشرق عند الشروق لها ابتسام

او تغرب الشمس لنا عند الغروب لها ملام
و البدر ينصت باسما قد سره حلو الكلام ..

اشكو اليه مصائبي .. فيكفك الدمع سجام
فيرق ثم يصيبه .. من حر ما القى السقام

عشرون عاما قد مضت ..
عام مضى من بعد عام
و اليوم لم يثبت لنا من ودنا غير السلام



**********************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/79Z30222.jpg (http://www.u11p.com/ar/)

فــــجــــري المــــلــــعون .. يابـــنــــت الجــــهــــاد ***

فجري الملعون يا بنت الجهاد :: واسحقي المحتل ثوري يا هنادي
اسقطي الطاغوت لا تبقي له :: راية تعلوا على ترب بلادي

:::::::::::::::::::

يا فتاة المجد سيري وانفضي :: عن سماء القدس أثواب الحدادِ
يا ابنة الإسلام قومي واغسلي :: عن جبين العرب آثار السوادِ

::::::::::::::::::::

أنثري فوق الثرى جسماً طرياً :: عز أن يبقى رهيناً للأعادي
مزقي الجسم كريما صامدا :: وعصيا ثائرا .. صعب القيادِ

::::::::::::::::::::::::::

جهزي أشلاءك قنبلة :: وشظايا .. فاجعليهم كالرمادِ
استوى الأنجاس في أوحالهم :: احصديهم .. قد دنا وقت الحصاد

:::::::::::::::::::::

ساحة الأمجاد فينا أقفرت :: اسكبي الدم على تلك الوهاد
فالدم الزاكي بأرضي إن جرى :: انبت الأبطال في يوم التنادي
:::::::::::::::::::::::::::

الفحيهم .. حرقي ما شيدوا :: زلزليهم .. لم يعد للسلم حادي
علمي صهيون معنى مجدنا :: واكتبي بالدم دستور العنادِ

::::::::::::::::::::

بلغي شارون عنا حينما :: تزأر الحسناء تمضي بالزناد
يا فداء عينيك من كعبتهم :: بيت أمريكا يلبون المنادي

::::::::::::::::::::::::::::::::::

يافداء عينيك من غضبته :: ثورة استنكار وذل العباد
خــســـئــي الداعون للسلم إذا :: جعجع المحتل ,, أغواه التمادي

::::::::::::::::::

خــســـئــي الداعون للذل وقد :: لوح المخنوع في تلك الأيادي
حين يغدو السلم فينا هيكلا :: فوق أقصانا .. فموتي ياهنادي

::::::::::::::::::::::::::

يا ملوك العُرْبِ يا سادتنا :: افهموا لا حل إلا بالجهاااااد


افهموا لا حل إلا بالجهاد
افهموا لا حل إلا بالجهاد
افهموا لا حل إلا بالجهاد



*******************************************


http://www.u11p.com/ar/upfiles/EkX30497.jpg (http://www.u11p.com/ar/)

الله اكبرـــ فوق كيد المعتدي
والله للمظلوم ـــ خير مؤيد


أنا باليقين وبالسلاح سأفتدي

بلدي ونور الحق يسطع في يدي

يا هذه الدنياـــ اطلي واسمعي


جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي

بالحق سوف أرده ـــ وبمدفعي

فاذا فنيت ــ فسوف أفنيه معي

×××××××××××××

الله اكبر ــ يا عرب قولوا معي

الله اكبر ـــ فوق كيد المعتدي

××××××××××××××

الله اكبرـــــ يا بلادي كبري

وخذي بناصية ــ المغير ودمري

وامض فإن الله فوق المعتدي

ولتحفري قبرالغزاة ـــ وحرري

الله اكبر ــــ غربليهم زمجري

ولتسحقي ــ جيش العدا المتسربل

××××××××××××××××

قد اقسم الابطال ــــ بالرب العلي

ارض الحضارةــــ لا تحل لأنذل

بغداد يا قلب العروبةـــــ أقدمي

ولتحرقي جندالغزاة ـــــ وزلزلي

××××××××××××××××

الحق أقوىــــ من جميع سلاحهم

والنور اقوى ـــــ من ظلام زائل

××××××××××××××××

الله اكبرـــــ يا عرب قولوا معي

الله اكبرـــــ فوق كيد المعتدي

الله اكبرــــــ فوق كيد المعتدي

الله اكبرــــــ فوق كيد المعتدي


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


http://www.u11p.com/ar/upfiles/KrU30548.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


أبتاه ماذا قد يخط بنانى والحبل و الجلاد ينتظران

هذا الكتاب اليك من زنزانة مقرورة صخرية الجدران

لم تبق الا ليلة احيا بها واحس ان ظلامها اكفانى

ستمر يا ابتاه لست اشك فى هذا وتحمل بعدها جثمانى

الليل من حولى هدوء قاتل والذكريات تمور فى وجدانى

ويهدنى المى فانشد راحتى فى بضع ايات من القران

والنفس بين جوانحى شفافة دب الخشوع بها فهز كيانى

قد عشت أومن بالالـه ولم اذق إلا اخيرا لذة الايمان

شكرا لهم انا لا اريد طعامهم فليرفعوه فلست بالجوعان

هذا الطعام المر ما صنعته لى امى ولا وضعوه فوق خوان

كلا ولم يشهده يا ابتى معى اخوان لى جاءاه يستبقان

مدوا الى به يدا مصبوغة بدمى وهذه غاية الاحسان

والصمت يقطعه رنين سلاسل عبثت بهن اصابع السجان

ما بين اونة تمر واختها يرنو الى بمقلتى شيطان

من كوّةٍ بالباب يرقب صيده ويعود فى امن الى الدوران

انا لا احس باى حقد نحوه ماذا جناه فتمسه اضغانى

هو طيب الاخلاق مثلك ياأبى لم يبد فى طمأ الى العدوان

لكن إن نام عنى لحظة ذاق العيال مــرارة الحرمان

فلربما وهو المروع سحنةً لو كان مثلى شاعرا لرثانى

أو عاد من يدرى الى اولاده وذُكّرَ صورتى لبكانى

وعلى الجدار الصلب نافذة بها معنى الحياة غليظة القضبان

قد طالما شارفتها متأملاً فى السائرين على الأسى اليقظان

فأرى وجوما كالضباب مصورا ما فى قلوب الناس من غليان

نفس الشعور لدى الجميع وإنما كتموا وكان الموت فى إعلانى

ويدور همس فى الجوانح ما الذى فى الثورة الحمقاء قد أغراني

أو لم يكن خيرا لنفسى ان أرى مثل الجموع أسير فى إذعان

ما ضرنى لو قد سكت وكلما غلب الأسى بالغت فى الكتمان

هذا دمى سيسيل مطفئا ما ثار فى جنْبَىَّّ من نيران

وفؤادى الموّار فى نبضاته سيكف من غده عن الخفقان

والظلم باقٍ لن يحطم قيده موتى ولن يودى به قربان

ويسير ركب البغى ليس يضيره شاة اذا اجتثت من القطعان

هذا حديث النفس حين تشف عن بشريتى وتمور بعد ثوان

وتقول لى إن الحياة لغايةٌ أسمى من التصفيق للطغيان

انفاسك الحرى وان هى أُخمدت ستظل تغمر افقهم بدخان

وقروم جسمك وهو تحت سياطهم قسمات صبح يتقيه الجانِ

دمع السجين هناك فى أغلاله ودم الشهيد هنا سيلتقيان

حتى اذا ما أفعمت بهما الربا لم يبق غير تمرد الفيضان

ومن العواصف ما يكون هبوبها بعد الهدوء وراحة الربان

إن احتدام النار في وجهه أمر يثير حفيظة البركان

وتتابع القطرات ينزل بعده سيل يليه تدفق الطوفان

فيموج يقتلع الطغالة مزمجرا اقوى من الجبروت والسلطان

أنا لست ادرى هل ستذكر قصتى أم سوف يعدوها رحى النسيان

و أننى سأكون فى تاريخنا متآمرا أم هادم الاوثان

كل الذى ادريه ان تجرعى كأس المذلة ليس فى إمكانى

لو لم أكن فى ثورتى متطلباً غير الضياء لامتى لكفانى

اهوى الحياة كريمةً لا قيد لا إرهاب لا إستخفاف بالإنسان

فاذا سقطُت سقطُت أحمل عزتى يغلى دم الاحرار فى شِريانى

أبتاه إن طلع الصباح على الدنا وأضاء نور الشمس كل مكان

واستقبل العصفور بين غصونه يوما جديدا مشرق الألوان

وسمعت أنغام التفاؤل ثرةً تجرى على فم بائع الالبان

واتى يدق- كما تعود- بابنا سيدق باب السجن جلادان

واكون بعد هنيهة متأرجحا فى الحبل مشدودا الى العيدان

ليكن عزاؤك ان هذا الحبل ما صنعته فى هذى الربوع يدان

نسجوه فى بلد يشع حضارةً وتضاء منه مشاعل العرفان

أو هكذا زعموا وجىء به الى بلدى الجريح على يد الاعوان

أنا لا اريدك ان تعيش محطما فى زحمة الألام والاشجان

إن ابنك المصفود فى أغلاله قد سيق نحو الموت غير مدان

فاذكر حكايات بأيام الصبا قد قلتها لى عن هوى الأوطان

وإذا سمعت نشيج امى فى الدجى تبكى شبابا ضاع فى الريعان

وتكتم الحسرات فى أعماقها ألماً تواريه عن الجيران

فاطلب اليها الصفح عنى اننى لا ابتغى منها سوى الغفران

مازال فى سمعى رنين حديثها ومقالها فى رحمة وحنان

أبنى إنى قد غدوت عليلة لم يبق لى جلد على الأحزان

فأذق فؤادى فرحة بالبحث عن بنت الحلال ودعك من عصيان

كانت لها أمنية ريّانة يا حسن أمال لها وأمان

غزلت خيوط السعد مخضلا ولم يكن إنتفاض الغزل فى الحسبان

والان لا ادرى بأى جوانحٍ ستبيت بعدى أم بأى جنان

هذا الذى سطرته لك يا أبى بعض الذى يجرى بفكر عان

لكن إذا إنتصر الضياء ومُزقت بيد الجموع شريعة القرصان

فلسوف يذكرنى ويُكبر همتى من كان فى بلدى حليف هوان

والى لقاء تحت ظل عدالةٍ قدسية الأحكام والميزان


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/kQM30700.jpg (http://www.u11p.com/ar/)


أي جرح في فؤاد المجد غائر

أي موج في بحار الذل هادر

أي حزنٍ أمتي

بل أي دمع في المآقي

أي أشجان تشاطر

أمتي ياويح قلبي ما دهاك

دارك الميمون أضحى كالمقابر

كل جزء منك بحر من دماء

كل جزء منك مهدوم المنابر

تغرس الرمح الدنيئة في سطور

العز والأمجاد ترمقها البصائر

كم هوت منا حصون غير أنا

نفتح الأفواه في وجه التآمر

ذلك الوجه الذي يلقى قضايانا

كما يلقى الطرائف والنوادر

أيها التأريخ لا تعتب علينا

مجدنا الموؤد مبحوح الحناجر

كيف أشكو والمسامع مغلقات

و الرجال اليوم همهم المتاجر

ثلة منهم تبيع الدين جهراً

تلثم الحسناء والكأس تعاقر

ثلة أخرى تبيت على كنوز

لا تبالي كان بؤس أم بشائر

لا تراعي فالحقائق مترعات

بالأسى يا أمتي و الدمع سائر

إنها حواء تمضي لا تبالي

إنها تجني من اللهو الخسائر

إنما العيش الذي نحياه ذل

نرتضي حتى وإن دنت الكواسر

يرفع المحتال قومي يا الهي

والصديق الحق للعدوان آمر

أيها التأريخ حدث عن رجال

عن زمان لم تمت فيه الضمائر

هل ترى يا أمتي ألقاك يوما

تكتبين لنا من النصر المفاخر

ذلك الحلم الذي ارجوه دوماً

أن أراك عزيزة والله قادر


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



http://www.u11p.com/ar/upfiles/MZh30749.jpg (http://www.u11p.com/ar/)



يا إلـــهي يا مـــعين

يا إلـــــــــه العالمين

أمتي الحيرى تعاني

من جــــراح المسلمين

لم الكـــــل صــــامتين

لم الكـــــل غـــــافلين

في جنوب وشمـــــال

في أراض وسمــــــاء

صرخة تعلو ولـــــــكن

تختفــي رغم الأنيــــن

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أمير البلاد
17 02 2008, 01:22 AM
بارك الله فيكي أختي استشهادية
والله كلمات أناشيد تنكأ ما في القلب من جروح وأحزان وأتراح
يا حسرتي حسرة يا لوعتي لوعة على ما فات منا وضاع
ولكنها حقوقنا ولن نضيعها مهما نزف القلب من دماء ودمعت العين من لوعة الفراق
كم فقدنا من اخوة كانوا لنا أعز من نفوسنا
كم بكيت لجراحي كم ندمت لتقاعسي كم تحمست لنزع حقوقي


ٍسأنزع من بين شدق الأفاعي ======= حقوقي التي ضيعوها سدى
وأمضي الي القدس في عزمة ======= وأجعل حطــين تأتــــي غدا
وادعوا لنا يا اخوننا بالنصر والتمكين في بلاد فلسطين

في غزة القسام أرض العزة
أستودعكم الله والسلام عليكم

anthrasis
17 02 2008, 01:38 AM
:A8:



:)

هذه بعض الاناشيد التي مكنني الله من جمعها

..:: دمـــدم عـلـيــــهـا ::..



دمدِم عليها ربنا .. رجزاً أليم

واجعل عُلاها يا قوي .. مثل الهشيم

ربّاه بطشك فانتقم .. منه الظلوم

لم يقدِروا وتجاهلوا .. قدر العظيم

فاضرب بسوطك يا عزيز .. أسقِ الحميم

يا من تسمَّوا بالهدى .. ديناً قويم

يا من تداعوا نهجُنا .. ذِكر حكيم

يا من تلوه وأسبلوا .. دمعاً سجيم

قرآنكم فيه المُصاب .. غدا جسيم

قد دنَّسوه برجسهم .. فِعل الأثيم

نُطق الإله وقوله .. وحيٌ كريم

ما هان قدراً إنّما .. هان الذميم

إنّي أُنادي والأسى .. يُحيِي الهموم

يا أمتي يكفي السُبات .. يكفي الوجوم

قوموا فقد بلغ الزُبى .. سيل هدوم

أين الحَميّة مالها .. أعيت تقوم

يا للمذلة والهوان .. فينا يُسيم

لا لن يدوم لهم أمان .. لن يدوم

فل تُلههم آمالهم .. تِيهاً وهيم

فالنصر آتٍ لا محال .. قسماً قدوم



...........

رباك ربك
رباك ربك جلَّ من رباك .. ورعاك في كنف الهدى وحماك
سبحانه أعطاك فيض فضائل .. لم يعطها في العالمين سواك
سوَّاك في خُلق عظيم وارتقى .. فيك الجمال فجلَّ من سوَّاك
سبحانه أعطاك خير رسالة .. للعالمين بها نشرت هداك
وحباك في يوم الحساب شفاعة .. محمودة ما نالها إلاّكَ
الله أرسلكم إلينا رحمة .. ما ضلَّ من تبعت خُطاه خُطاك
كنا حيارى في الظلام فأشرقت .. شمس الهداية يوم لاح سناك
كنا وربي غارقين بغيِّنا .. حتى ربطنا حبلنا بعُراك
لولاك كنا ساجدين لصخرة .. أو كوكب لا نعرف الإشراك
لولاك لم نعبد إلهً واحداً .. حتى هدانا الله يوم هداك
أنت الذي حنَّ الجماد لعطفه .. وشكا لك الحيوان يوم رآك
والجذع يُسمع بالحنين أنينه .. وبكاءه شوقاً إلى لقياك
ماذا يزيدك مدحنا وثناءنا .. والله في القرآن قد زكاك
ماذا يفيد الذب عنك وربنا .. سبحانه بعيونه يرعاك
بدر تحدثنا عن الكف التي .. رمت الطغاة فبوركت كفَّاك
والغار يخبرنا عن العين التي .. حفظتك يوم غفت به عيناك
لم أكتب الأشعار فيك مهابة .. تُغضي حروفي رأسها لعُلاك
لكنها نار على أعداءكم .. عادى إله العرش من عاداك
إني لأُرخِص دون عِرضك مهجتي .. رُوحٌ تروح ولا يُمسُّ حماك
شلَّت يمين صوَّرتك وجُمِّدت .. وسط العروق دماء من آذاك
ويلٌ فويلٌ ثم ويلٌ للذي .. قد خاض في العِرض الشريف ولاك
يا إخوة الأبقار رمز سباقكم .. من في القطيع سيصبح الأفّاك
النار يا أهل السباق مصيركم .. وهناك جائزة السباق هناك
تتدافعون لقعرها زمراً ولن .. تجدوا هناك عن الجحيم فكاك
هبُّوا بني الإسلام نكسر أنفهم .. ونكون وسط حلوقهم أشواك
لك يا رسول الله نبض قصائدي .. لو كان قلب للقصيد فداك
هم لن يطولوا من مقامك شعرة .. حتى تطول الذرة الأفلاك
والله لن يصلوا إليك ولا إلى .. ذرَّات رمل من تراب خُطاك
هم كالخشاش على الثرى ومقامكم .. مثل السماء فمن يطول سماك
روحي وأبنائي وأهلي كلهم .. وجميع ما حوت الحياة فداك
...............


..:: للـــه درك لم تأنس بدنيانا ::..
لله درك لم تأنس بدنيانا .. ولم تسر خلف طيف الزيف خُذلان
ولم تُعفر جبين العز مبتذلاً .. تستمطر الذل إصغاءً وإذعان
بل عشت مُسعِر حرب في كتائبنا .. تُرغي وتُزبد إعصاراً وبركان
واليوم ألقى جواد المجد راكبه .. وخَرَّ مؤتلق الأحداق فرحان
اليوم زُفَّ إلى الحوراء عاشقها .. وبات في خِدرها المأنوس ريَّان
وغنَّت الحور لحن الحُب مطربة .. اهنأ بعيشك محبوراً وجذلان
فعاد يهتز في عطفيه مؤتلقاً .. يميد بين بنات الحُسن نشوان
هذا الذي كان يرجوه وينشده .. فناله وحباه الله رضوان
فاربأ بدمعك لا تحزن على سفر .. قد حطَّ في جنبات العدن مرساه
فالدمع ليس على الأبطال نسبله .. ولا على من سرت للمجد رجلاه
ولا على من علت في الزحف صيحته .. وخطَّ بالسيف وسط الحرب مثواه
الدمع أحرى بمن تُغريه لذته .. ويلعق الذل لهثاً خلف دنياه
هذي الشهادة يا أبطال ملحمة .. من البطولة والأمجاد نرويها
فانقش على وجنة الجوزاء قولتنا .. نيل الشهادة عِزٌّ عَزَّ مُعطيها
فالله قد وعد الشهداء منزلة .. مع النبيِّين في أعلى أعاليها
رباه رباه ذابت مهجتي شوقاً .. إلى الجنان فبلِّغها أمانيها
...........

اسود الحرب

نحن في الحرب اسود لا نهاب
وصقور ساميات في السماء
صهوات الخيل كانت مهدنا
وعليها قد توارثنا الاباء
نحن فرسان لنا الخيل نهوض
ان دعى الداعي اجبنا للنداء
في سبيل الله نحيا ونموت
في حياة العز او موت الفداء
واذا ما هتف الداعي الى
نصرة الاسلام لبينا النداء
في سبيل الله نحيا في الاباء
واذا متنا فانا الشهداء
واذا ما هز في الجو الرصاص
جاوبته بالصلاة شهم الجبال
واذا الحرب بدت انيابها
سارعت ابطالنا نحو القتال
نتحدى الموت لا نخشى الردى
نضرب الاعداء في ساح النزال
و لغير الله لا نحيي الجباه
لا ولن نخضع الا للاله
منه نرجو النصر وهو المرتجى
انه خالقنا جل علاه
ليس من مات شهيدا ميتا
انما في جنة الخلد الحياة
ضمدي يا أمي جرحي وأعلمي
ان جرحي التالي اذ يعلو الجبين
واذكري يا اخت بالفخر اخا
راح يسعى لقتال الغادرين
واذا مات شهيدا فأفخري
واذا عاد فبالنصر المبين
....................


..:: هـتـــف الشـــبل ::..
هتف الشبل سأحيى سرمديَّا .. وأمام الظلم إعصاراً عتيَّا
أبذل الروح وأشتاق المنية .. في يميني نطق الصخر أبيَّا
من دمائي ترتوي الأرض فداءً .. تنبت الأرض نضالاً أبديَّا
جهل الباغون أني في إبائي .. شامخ ما عشت يوماً للدنيَّة
حجري عزِّي ومقلاعي إبائي .. عاصب الهامة مقداماً جريَّا
أنا شبل مسلم حُر أبيٌ .. صاغني القرآن مغواراً عصيَّا
عِزتي من نبع ديني وكتابي .. منهما قد سِرت في دربي عليَّا
شعبنا المطعون لا يرضى هواناً .. قاوم الباغين كهلاً وفتيَّا
طفح الكيل فقمنا بجهادٍ .. لنذيق الظلم بركاناً قويَّا
كم سقينا الكفر كأساً من جحيم .. ورأوا منَّا جهاداً قدسيَّا
عربد الكفر بعرضي ودمائي .. ومضى قتلاً وسحقاً همجيَّا
حرقوا الأرض بحقد عسكريٍّ .. فرضوا حُكماً عنيداً عُنصريَّا
أيها الآساد ما هذا التغاضي .. لا أرى فيكم غيوراً أو وفيَّا
هذه القدس تناديكم مليَّا .. تبعث الصوت إلى الأُسد فهيَّا
أين فيكم عاشق الخُلد وأين .. باذل الروح إلى المجد رضيَّا
كيف يُسقى شعبنا ظلماً مريراً .. ويُباد الشعب شيخاً وصبيَّا
كيف والآساد فينا حُرَّة .. وترى الموت فداً رطباً جنيَّا
كيف يلهو الضبع في الغاب هواناً .. كيف والليث بنا أمسى قويَّا
...................


ايها العالم
أيها العالم ما هذا السكوت
او ما يؤذيك هذا الجبروت
أو ما يوقض فيك الحس شعب
جمعه من شدة الهول شتيت
ارضه تصلى بنيران رصاص
وشظايا هدمت منها البيوت
او ما تبصر الاف الضحايا
مالها اليوم مقيل او مبيت
شردتها الحرب في ليل بهيم
مالها في زحمة الاحداث قوت
تاكل الأخضر واليابس حربا
كل ما فيها من الامر مقيت
اين منها مجلس الامن وماذا
صنع الحلف واين الكهنوت
ايها العالم ما هذا التغاضي
كيف وارا صوتك العالي الخفوت
اوما صغت قوانين سلام
عجزت عن وصفها النعوت
ربما تعلن قول الحق لكن
بعدما يعلنهة في البحر حوت
ايها الاحباب في الشيشان صبرا
ان من ينصر حقا يستميت
ان يكن لامريكا الات قتال
فلنا في هجعة الليل القنوت
ايها الاحباب في الشيشان صبرا
ان من ينصر حقا يستميت
................
اثبت

اثبت اثبت وجودك يا بطل
اثبت اثبت وعانق الجبل
لله لله غضبت لله
لله لله يا جنود الله
غضبت لله تحيي الهمما
تغرق الباطل نارا ودما
غضبت لله ياجنود الله
جمعهم يفنى ملكهم يفنى كلهم يفنى ويبقى البطل
لله غضبت لله
لله ياجنود الله
صحت بالقوم البي القسما
فخري اليوم بكوني مسلما
غضبت لله ياجنود الله
جمعهم يفنى ملكهم يفنى كلهم يفنى ويبقى البطل

.................

خذوا مني فؤادي

خُذُوا منِّي فؤادي وامنَحُونِي سِلاحِي أمتَطِي صَهوَ المَنُونِ
فإنِّي لَمْ أَعِشْ لأذُوقَ ذُلاً ولا لأذُوبَ في حِضنٍ حَنونِ
ولكنْ كيَ أَذُودَ على حِمَايَا
شربْنَا الذلَّ منْ سوطِ الأعادي وسرْنا كالقطيعِ بكلِّ وادي
رضينا أنْ نكونَ لهم ذيولاً ونَلْبَسَ ذِلّةً ثوبَ الحدادِ
نقبِّلُ كفَّ خنـزيرٍ لعينٍ ونَصفَعُ كفَّ طاهِرَةٍ تُنادِي
فتبَّاً للحياةِ إذا أُهِنَّا وأهلاً بالمنونِ على الجهادِ
فهذِي رُوحِيَ الحَرَّى فِدَاءً لكلِّ جَريحةٍ دوَّى نِدَاهَا
لكلِّ عفيفةٍ في الأرضِ تَشْكُو جَحِيمَ الهتكِ تَلعقُ منْ أساها
لكلِّ يَتِيمَةٍ تدعُو أباهَا وبينَ دِمَائِه تَاهَتْ خُطاها
تَنُوحُ على بقَايا مِنْ رُفاتٍ فهذا رأسُ أُمِّي ذي يدَاهَا
فإنِّي ذُبْتُ مِنْ فَرطِ اشتِيَاقِي إلى الجبهاتِ للخيلِ العِتَاقِ
إلى عَزْفِ الرَّصَاصِ يَحِنُّ قَلبِي ويَطرَبُ حينَ يُدْعى للتَّلاقي
فإمَّا النَّصرُ يَعْصِفُ بالأعادِي ويَسْقِيهِم أَسىً مرَّ المذاقِ
وإِمَّا الموتُ يمضِي بي لعَدْنٍ أُزَفُّ بها إلى الحُورِ السَّواقِي
ففجرُ النَّصرِ لاحَ له شروقٌ يُبدِّدُ ظلمةَ الليلِ السّجينِ
ويبعثُ في حَنَايَا القلبِ عِزَّاً وإِنْ أزرى بِنَا ذُلُّ السنينِ
وإِنْ وقفَ الطغاةُ أمامَ دربي وإِنْ كادُوا بكيدِهِمُ المَهِينِ
فلَمْ تَهدأْ رياحِي عاصِفاتٍ ونصرُ اللهِ في الهيجا يقين
...................

يـوم تـجـــثـو كل أمـه ::..
يوم تجثو كل أمة - في دياجير المُلِمة
للسؤال عن المهمة - هل أجبتم الرسول
يوم يأتي الناس وفدَا - وعظيم القوم عبدَا
هل ظننتم فيها خُلدا 0 وبقاءً لا يزول !!
يومها ماذا نقول ؟؟
يوم لا ينفع مال - أو خليل أو عيال
كلهم شرٌ وبالُ - إلاّ من نال القبول
يوم يغشى الناس نارُ - ودخانٌ ودمار
وامتهانٌ واحتقارُ - فتطير له العقول
يومها ماذا نقول ؟؟
يوم رايتنا تنادي - أين حيَّ على الجهاد
يوم صاح بها المنادي - أين أينها العُقول ؟
يوم نُسأل عن كرامة - عن ضعيف عن يتامى
قومنا خوضوا الحِماما - فالشهيد له القبول
يومها ماذا نقول ؟؟
يا شهيداً قد أنارا - دربنا نوراً ونارا
للأعادي قد أغارا - يقتفي نهج الرسول
في جنان الخلد تزهى - فهي للشهداء مأوى
لذّة أجر وقربى - يوم أقدام تزول
يومها ماذا نقول ؟؟!

....................


..:: جـلـــجـلـــت ::..
جلجلت عالياً في الأُفق .. صيحات الأُباة
وانبرت تُسمع الباغين .. أنغام الممات
قادمون كالسنا الوهاج .. مسلمون ديننا المنهاج
للمعالي سوف نمضي نشـ .. ـعل الأرجاء نوراً ويقين
زمجري أيها الآساد .. قد حق الجهاد
وازأري غير جيش .. الحق لا يجلو الوغاد
بالسيوف نمحق الكفار .. والحتوف مُنية الأبرار
فالمنايا كالعطايا فامضِ .. للجنات لا تخشى المنون
لن نهون نحن .. أشبال الغزاة الفاتحين
بالجهاد سوف تعلو .. راية النصر المبين
بالدماء نصنع الأمجاد .. والوغى ساحة الآساد
لا نبالي بالأعادي عزمُنا .. بالله مشدود الوثاق
مجدنا قام بالأسياف .. صرحاً من جلال
نصرنا لن يعود .. النصر إلا بالنضال
أقدِموا عُصبة الأشبال .. واصنعوا عِزَّة الأبطال
هيّا هُبوا لا تهابوا عزمُكم .. كالنار في وجه الطغاة
........

:A2:

:A12:
اخوكم الانصاري

محتسـب الأجـر
17 02 2008, 06:43 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كفى ماكان المنشد :: ابو عبد الملك
كفى يانفس ماكان كفاك هوى وعصيانَ
كفاك ففي الحشى صوت من الإشفاق نادانَ
أما آن المآب بلى بلى يانفس قد آنَ
خطوت خطاكِ مخطئةً فسرت الدرب حيرانَ
فؤادي يشتكي ذنبي ويشكو منك ماكانَ
أعيدي للحمى قلبي وعودي عودي الآنَ
تجاذبني هوى وهدىً وقلبي بعد مالانَ
كأني ماسمعت وما رأيت الهدي إذ بانَ
كأني صخرة فمتى يلين الصخر إيمانَ
أرى آلام أمتنا كسقف الليل يغشانَ
وأمضى مغضياً طرفي وراء النفس هيمانَ
نسيت همومها فمتى اعيش الهم إنسانَ
أيا نفسي خبا نفسي بضيق الصدر أحزانَ
ظننت سعادتي لهواً يزيح الهم سلوانَ
فلم أجد سوى همٍ ولو أضحكت احيانَ
يسافر بالهوى قلبي بدور اللهو نشوانَ
فتوقفه محطات تهز عراه إيمانَ
ألا فأرجع وارجع ما مضى بالقرب أزمانَ
سياط التوب تزجرني فاحني الرأس إذعانَ
واطرق والحشا يغلي بما أسرفت نيرانَ
أصيح بتوبتي ندما كفى يانفس ماكان
كفى ما كان

أين الملوك إنشـــاد : علي العنزي -
كلمـــات : أبو البقاء الرندي
لكل شـــيء إذا ما تم نقصـــان ..فلا يــــغر بطيب العيش إنســـان
هي الأمـــــور كما شــاهدتهـــا دول .. من سره زمن سائته أزمان
وهـــــذه الدار لا تبــقي علـى أحد ..ولا يدوم على حال لها شان
أين الملوك ذوي التــيجان من يمن .. وأين منــهم أكاليل وتيجـــان
وأين ما شاده شدّاد في إرم .. وأين ما ساسه في الفرس ساسان
أتى علـــى الكل أمر لا مردّ له ..حــتى مضوا فكأن الــقوم ما كـــانوا
دار الـــزمان علـــى دارا وقاتله .. وأنّ كســـرى فمــا آواه إيــــــوان
كأنما الصعب لم يسهل له سبب .. يوما و لا ملك الدنيا سـليـمان
يا غافلا و له في الدهر موعظة .. إن كنت في سنة فالدهر يقــظان
يا راكبـــين عتاق الخيل ضامرة .. كأنها في مجال الــسبق عقـــبان
وراتـــعين وراء البحـر في دعة .. لـهم بأوطــانهم عـــزّ وسلطـــان
لمثل هذا يذوب القلب من كمد .. إن كان في القلب إسلام وإيمان
لا تحــرصنّ على البقاء مؤمـلا .. إن كنـــت ثـانيـهم فأيـن الأول
فاغـرس مـــن الفـعل الجميل فضائلا .. فإذا عــزلت فإنها لا تعزل
أين الملوك

امتـــــى
أي جرح في فؤاد المجد غائر أي موج في بحار الذل هادر
أي حزن أمتي بل أي دمع في المآخي أي أشجان تشاطر
أمتي يا ويح قلبي ما دهاكي دارك الميمون أضحك المقابر
كل جزء منك بحر من دماء كل جزء منك مهدوم المنابر
تغرس الرمح الدنيئة في سطور العز والأمجاد ترمقها البصائر
كم ___ منا حصون غير أن نفتح الأفواه في وجه التآمر
ذلك الوجه الذي يلقى قذايانا كما يلقى الطرائف والنوادر
أيها التاريخ لا تعتب علينا مجدنا الموئود مبخوخ الحناجر
كيف أشكو والمسامع مغلقات والرجال اليوم همهم المتاجر
كلتن منهم تبيع الدين جهرا تلثم الحسناء والكأس تعاقر
كلتن أخرى تبيت على كنوز لا تبالي كان بؤسا أم بشائر
لا تراعي فالحقائق مترعاتن بالأسى يا أمتي والدمع سائر
أنها حواء تمضي لا تبالي أنها تجني من اللهو الخسائر
إنما العيش الذي نحياه ذل نرتضي حتى وأن دنت الكواسر
يرفع المحتال قومي يا الهي والصديق الحق للعدوان آمر
أيها التاريخ حدث عن رجال عن زمان لم تمت فيه الضمائر
هل ترى يا أمتي ألقاك يوما تكتبين لنا من النصر المفاخر
ذلك الحلم الذي أرجوه دوما أن أراك عزيزتا والله قادر

:: أمـي فـلسـطـين ::
رأيتُــهُ مُطرقاً يبكي فأبكاني .. وهاج من قلبي المكلومِ أشجاني
في زهرةِ العُمـرِ إلا أن دهرك لا .. يرعى الشيوخ ولا يرثى لصبيان
يبكى فكادت لهُ نفسي تذوبُ أسى .. كأن راميَهُ بالسهم أصماني
دنوت منه أُحاكيه وأسألهُ .. عـلّي أُواسي جراح المثقل العاني
سألتُ ما أسُمك قال اسمي يدل على .. معنى غريبٍ على مثلي أنا هاني
حكى الغُلام كأن الله يُلهِمُــهُ .. إلهام يحيي صبياً أو سليمان
إن شِأت يا عمُ فأسمع قصةً عجباً .. وإن تكن عُرِفت للقاصي والداني
يا عَمُ إني غُصنٌ لا حياة له .. قُطِعّتُ بِالغـدرِ عن أصلي وسيقاني
فقدتُ روحي أُمي والحبيبَ أبي .. فقدتُ أهلي وأرحامي وجيراني
مسحتُ دمعَ الفتى البَاكي وقُلتُ لهُ .. سَمِعتُ منكَ فخُذ فكري ووِجداني
بُني جُرحك في قلبي يسيلُ دماً .. فارحم صِباك فما أشجاك أشجاني
لا تأسى أن عشت بعد الأهل مُنفرداً .. فكُلنا لك ذاك الوالدُ الحاني
وكُل أزواجُنا أُمٌ بها شغفٌ .. لتفديك بروحٍ قبل جُثماني
تهلل الناشئ الباكي وقـال .. أجل يا عمُ إني في أهلي وأوطاني
يا عمُ أحييت من عزمي ومن ثقتي .. هـبني يميناً أُقبِِلــها بِشكِراني
أُمي فلسطين لا تأسي ولا تهني .. إنا سنفديك من شيب وشُباني




إعذريني
إعذريني يا بعد روحي أعذريني وأغفري زلات عمري وسامحيني
ما قويت أجرح فؤادك يا فؤادي لكن الجنه تناديني تبيني
أعذريني لا تقولي أني قسيتك كيف أنا أقسى من على الدنيا عويلي
كيف أنا أقدر أستهل عبر عينك وأنت أغلى من غلى روحي وعيني
وأنت أغلى من بحب اليوم قلبي وأنت أكثر من قدرتي تحتويني
لو تعرفين أيش كثر معنى الحقيقه ماقدرت في الحقيقه تعتبني
أصبري لا تذرفي الدمع عليه وان ذرفتي دمعتك لا تنقديني
بعت روحي وأشتريت الموت لما أشترى ربي نفوس المؤمنيني

خندقي قبري و قبري خندقي
خندقي قبري و قبري خندقي وزنادي صامت لم يشتكي
فمتى ينفث رشاشي متى لهبا يصبغ وجه الشفق
ومتى أخلع قيدا هدني وثياب نسجت من خالق
أشرق النور على كل الدنا فمتى يغمر أرض المشرق
نحن يا فيروز ماعاد لنا أذن تهفو وللحن تحن
كل مافينا جراح ودم نازف من كبد حرا تأن
وطني يحميك نارا ولظى ليس يحميك أغاريد وفن
وطبيب عادني في علتي ومضى يكتب لي بعض الدواء
ظن في صدريا داء هدني وارتضى الراحة لي بعد العناء
كيف يا جراح أرضى راحة أنا جندي على خط الفداء
وجراح الصدر لا تؤلمني إنما يؤلمني يسحقني جرح الإباء
سألتني في حمانا ظبية أتحب الشوق في عين صبية
قلت لا أعشق حسنا ظاهرا أو أرى الحب عيون نرجسية
إنما أعشق صدرا عامرا يحمل الموت ويزهو بالمنية
أدركت سري وقالت ظبيتي أنت لا تعشق غير البندقية

عجبت لهم
عجبت لهم تغطيهم دماء ويبتسـمـون فــي فــرح شـديــد
اذا قتـلـوا فـقـد نـالـوا الامـانــي وان قـتـلــوا فـسـحـقـا للـعـبـيـد
لقـد زرع العـداء قصفـا ورجمـا تـرا الاضغـان فـي لــؤم حـقـود
فــكــل قـذيـفــة قـتـلــت بــــرئ مـن الاطفـال فـي عمـر الـورود
ستنـبـت بعـدهـا اشـــواك ثـــأر وجــيــلا رافــضــا ذل الـقـيــود
مضـى الابـطـال شـبـان وشيـبـا كما يمضي الودود الى الودودي
الـــى الـجـنــات والـجـنــات دار بـهــا نـــزل ومـــأوى للشـهـيـد
واعـجـب مــن تشوقـهـم لـعـدن تـشـوقـهـم الــــى الله الـمـجـيـد
اذا لاقـــوه قـالــوا فـــي رجـــاء اعـدنـا كــي نقـاتـل مــن جـديـد
فنقـتـل فـيــك مـــرات لـتـرضـى ففـي الرضـوان نطمـع بالمـزيـد
هــو الاســلام علمـهـم صـمـودا كـذاك يكـون ابطـال الصـمـودي
وربـاهــم رجـــالا لـــم يـهـابـوا فـمـا هـانـوا لطـاغـيـة لـــدودي
فـلـن تعـنـى بمـطـرقـة وفـــأس بيـارقـنـا الـــى الابــــد الابــيــد
من التوحيـد قـد نسجـت سداهـا ولحمتـهـا بنـبـض مــن وريـــد
بنـو الاســلام هـبـوا مــن رقــاد وقـــد اضـنـاهـم لـيــل الــرقــود
فــلا تعـجـب لصحـوهـم ولـكــن تعـجـب ان يضـلـوا فــي هـمـود
لقد نصـروا وقالـوا المـوت اولـى بأهـل الحـق فـي ظـل البـنـودي
مــن العـيـش المـنـكـد بالثـنـايـا وبالكـفـر الـدخـيـل وبالـجـحـود
فـإمــا ان نـعـيـش بـظــل ديـــن نـعــز بـــه وبالـنـهـج الـرشـيـد
وإمــا ان نــمـوت ولا نـبـالـي فلسنـا نرتـضـي عـيـش العبـيـد

anthrasis
17 02 2008, 05:45 PM
:A8:

قصيدة عن العراق واعتقد انها قد انشدت من قبل

وحدك الصوت للمظاليم طرا
فيك عرس الدماء ومنك الصداق
والشعوب التي استفزت جميعا
أنت أزكى دم عليها يراق
إن تقصر فكل طفل على ارضي
يتيم وكل عرس طلاق
لتقف كل نجمة في مداها
وحدك الآن كوكب براق
وحدك الآن تملؤ الكون رعبا
والمنايا لها عليك انطباق
همرات الجحيم والسرف الهوج
وقتلاك والوجوه الصفاق
واشتعال النيران في جثث الأ
طفال والخاطفون والسراق
وعويل النساء والذبح حتى
تقشعر النصال والأرياق
سوف تغدو جميعها ذات يوم
أي موج لأي موت يساق
ياكرامات كل شعبي التي ديست
وياكل ماأثار الشقاق
بين أهلي فحكّموا الموت فيهم
فالمنايالها إليهم فتاق
لن تقري فإن في دم أهلي
فزعة كبرياؤها لا تطاق
الرؤوس الملقاة في كل فج
سوف تبقى تسعى لها الأعناق
وسيأتي اليوم الذي فيه يلقى
كل رأس أكتافه يا عراق
والنفوس التي تشظت ستشفى
ويعود الحنين والإشفاق
يومها كل فلقة من رصاص
سوف يجرى لكعبها استنطاق
يومها كل قطرة من دمانا
سوف تغدو عينا لها حملاق
سيخط التاريخ بالدم حتى
تقشعر الأقلام والأوراق

......................

..:: الأمــــانـي ::..
نجوت وأشرقت شمسي وذاتي .. بمرأى الموت قد كُتبت حياتي
نعم شُلّت بي الأعضاء لكن .. نجاة القلب أغلى من نجاتي
يسائلني الصحاب عن الأماني .. وعن همِّي وأغلى ذكرياتي
أقول لهم ثلاثٌ هُنّ همِّي .. وهُنّ اليوم أغلى أمنياتي
أُلامس بالسجود تراب أرضي .. وأجمع ما تفرَّق من شتاتي
وأشعُر بالسجود سجود قلبي .. وأعضائي لرب الكائناتِ
وأقرأ في كتاب الله حتى .. به أسقى عروقي اليابساتِ
أُقلِّب في يديَّ كتاب ربي .. وأقرأه بقلبي وشِفاتِي
وآهٍ آهِ من شوق لأمي .. ومن يجهل بقدر الأمهاتِ
أتوق لضمة منها وإني .. لأدعو الله دوماً في صلاتي
.............

تمنى بنفس الابي ...ابو علي

تمنَّى بنفس الأبي الأبيَّة .. وأمنية الحُر لقيا المنيَّة
وداعاً لنا لا وداعاً له .. هو الحي إن شاء رب البرية
كأني به في الشرى واقفاً .. يهاب العِدى في الحصون دويَّه
يقولون من أي فجٍّ أتى .. بأي شعار بأي هويَّة
فلم يعرفوا أشرف الحُسنيين .. ولم يعرفوا الجنة السرمديَّة
أتاكم كما الليث في عزمه .. فمن ذا سيوقف منكم مُضِيَّه
أتاكم مع الله في خطوه .. مع الله من مثل تلك المعيَّة
لقد كان في بيته آمناً .. له بين أهله عيش هنيَّه
صنوف المآكل لو شاءها .. أتته بملعقة ذهبيَّة
يتيه اختيالاً إذا ما مشى .. كمشي الملوك برجل حفيَّه
يطيب التكبر قبل اللقاء .. ويوم الوغى تُمدح النرجسيَّة
رصاص العِدى فوقه وابلٌ .. ويصرخ فلتقبلي يا منيَّه
يخافون في وسط دبَّابة .. وما في يديه سوى بندقيَّة
فما أنجب الجبن من حيلة .. سوى زرع لغم بكف خفيَّه
لكم هيعة الحرب لحن الفداء .. ونحن لنا الدُف والسامريَّه
تنادون فخراً بإسلامكم .. ونفخر بالثورة العربيَّة
ونشكر للغرب إن أعلنوا .. فتحنا الصباح ملف القضيَّة
أيا صاحِ من أين أُزجي الأسى .. لفقدك أم للقلوب الشجيَّة
فأُمك تدعو بمحرابها .. تبل يديها الدموع النقيَّة
تذكروا تقبيلكم رأسها .. تشمُّ بقاياك ريحاً زكيَّة
فداها دموع الورى كلهم .. ولا فُجعت بعدكم ببليَّة
عزاؤك يا أُم في راحل .. تمنيت والكل مثلي لقيَّه
إذا خلَّف المجد بنَّاءه .. فما مات إذ مات والروح حيَّه
تُغالى الهدايا بأثمانها .. وفي الروح لله أغلى هديَّه
................

سنخوض معاركنا معهم ولكن..... باللغة الانكليزية



سنخوض

We will venture to battle with them
And we will march in congregations toward their bases
And we shall return the stolen rights
And with full strength shall topple them

With the relentless weapon of truth
We shall liberate the land of the free
We shall return purity to Al-Quds once again
After humiliation and disgrace
Thunderously we shall infiltrate their hiding shelters
With boisterous stance that distresses them
We shall erase dishonor with our hands
And with full strength shall penalize them
...............


نعم هنا الحضارة هنا العراق
هنا عبق التاريخ وهنا تتمازج الأعراق
أجل يا سادتي إنه العراق
وفي كل وقت دم يراق
فلله درك ياعراق
هذه المرة ليس كفرا ولا نفاق
بل لأن الأذناب تآمروا على العراق
لأن اليهود وآل ......... كانوا معا ضد العراق

فارادوا نحر العراق

فمن هنا بدأ الإنسان
ومن هنا كان البيان
من هنا جانا الخليل
وإلى هنا يرجع إسماعيل
فهنا مهد الحضارة
وهنا إنطلاق الشرارة
وهنا إبراهيم إلتقى سارة
ألا تفهم ياصغير...إنه العراااااااق
ولن يضمحل لأنه بعون الله باق
نعم هنا تومر هنا آشور
هنا بابل هنا عشتار
هنا أول الأمصار
لا لا بل هنا الأنبار
هنا أحرار هنا الأخيار
هنا الأبرار هنا حماة الدار
هنا الأسود التي تغسل العار
هنا يؤخذ الثار هنا يقاتل بإصرار
هنا أصبح الدم مدرار
هنا الموت او العار
هنا المثلث السني
هنا الرشاش بفخر يغني
هنا الرجال لاتعرف تُثَّني
هنا أهل الكرامة هنا بلاد الدعامة
هنا الكل أصبح أسامة.
ابن ا لبلادي
هنا أهل البوادي.
هنا سيُدفن كل غازي وعادي
هنا سيُسحل علاوي والياور
هنا سيبصق في وجه كل من داهن وحاور
هنا سيُفضح كل من تعاون وناور
هنا الفلوجة
هنا للموت نشوة وموجة
هنا المحتل سيُعلن خروجه
هنا عامرية الفلوجة
هنا الخيل كل الخيل مسروجة
هنا الغازي سيدفن علوجه
هنا ضاري هنا الهذال
هنا سيُسحق الأنذال
هنا ثعيم هنا زوبع
هنا جبور هود هنا الصميدع
هنا العويس هنا زبيد
هنا قيس هنا كبيس
هنا هيت هنا راوه
هنا حصيبة هنا عالة
هنا حديثة هنا القائم
هنا هاهنا القائم
هنا العالم هنا الصائم
فهناك القاعد النائم
وهناك الخائر الظالم
هنا الموصل هنا ديالى
هنا البترول في عين زالة
هنا بعقوبة هنا بغرس
هنا الهمم معاذ الله أن تعجز
هنا الحويجة هنا سامرا
هنا النازح لحومهم مُره
هنا الطارمية هنا ابو غريب
هنا يُعطى بالهمر والجيب
هنا مرور الأنف من العيب
هنا لاتنسو هنا هاهنا سجن أبو غريب
هنا رجال الأعظمية
هنا أسود اللطيفية
هنا ضواري المحمودية
هنا الناس تشري المنية
هنا الواحد يعادل المية
هنا للأمريكان شر البلية
هنا للعملاء لن يبقى بقية
هنا الأرض الولود
هنا أرض الجدود
هنا الأرض التي شتت كل اليهود
هنا يعسوب القرود
ومن ها هنا يبختنصر سوف يعود
ولأنه العراق عراق الصمود سيدفع الثمن آل سعود
هنا بلاد الرافدين
هنا الحسن والحسين
ومن هنا جاءنا الشيخين
هنا شهريار
هنا شهر زاد
ومن هنا أبحر سندباد
هنا أرض السواد
ومن هنا نبعت لغة الضاد
هناالحسن البصري
هنا الدؤلي أبو الأسود
وهنا أبو حنيفة والحنبلي أحمد
هنا الفراهيدي .........
ولهم ظلم ينسب للحجاج
يا لله يا لله
هنا الخلفاء على مدى التاريخ سادوا
هنا تضرب الأمثال
هنا مصنع الأبطال
وهناك جوهر تسير الرجال
هنا الحرب كانت ومازالت سجال
وهناك تنفخ أرداف الرجال
هنا الخائن يُضرب بالنعال
وهناك الأمير الxxxx يلبس العقال
هنا جهاد وولاء وبراء
وهناك عندكم كرب وبلاء
هنا الشيخ عبد الله الحنابي
هنا كالخراف يقتل الأمريكان
وعندكم يفتي لهم ويدعوا العبيكان
هنا يدفعون عنهم العار
هنا موت الشعب جوعا ويحاصر
وحقوق الطفل أيضا تصادر
فقط لأنه من أهل العراق
هنا الثروات تصبح شرا وبلاء
هنا يشح الدواء والغذاء
والناس كلهم في الهم سواء
والحياة تصبح شقاء
لأن آل سعود يشخون العراق
ثم تذرف التماسيح دموعا
بعد أن كان الحصار مشروعا
والأطفال تتضور جوعا
فقرروا أن يتباكوا على العراق
والله أنتم هل الشقاق
وأنتم أساس النفاق
وأنتم من دفع جيوشهم للمعارك تساق
فكفاكم لؤما وخبثا يا اعداء العراق
فأنتم لأمريكا أذنابا وأبواق
فهنا مقبرة أمريكا الجديدة
هاهنا ستنهض أمتنا المجيدة
هنا سينعى بوش بقايا عبيدة
هنا آل سعود سيصبحون الطريدة
هنا ستيقى العراق للعز شامخة
بلادٌ إسمه العراق فالله درك يا عراق

........................


وهذا نشيد لاحمد بو خاطر ايضا باللغة الانكليزية
last breath
From those around I hear a Cry,
A muffled sob, a Hopeless sigh,
I hear their footsteps leaving slow,
And then I know my soul must Fly!
A chilly wind begin to blow,
within my soul, from Head to Toe,
And then, Last Breath escapes my lips,
It's Time to leave. And I must Go!
So, it is True (But it's too Late)
They said: Each soul has its Given Date,
When it must leave its body's core,
And meet with its Eternal Fate.
Oh mark the words that I do say,
Who knows? Tomorrow could be your Day,
At last, it comes to Heaven or Hell
Decide which now, Do NOT delay !
Come on my brothers let's pray
Decide which now, Do NOT delay !
Oh GOD! Oh GOD! I canلا see !
My eyes are Blind! Am I still Me ?!
Or has my soul been led astray,
And forced to pay a Priceless Fee ?!
Alas to Dust we all return,
Some shall rejoice, while others burn,
If only I knew that before
The line grew short, and came Turn!
And now, as beneath the sod
They lay me (with my record flawed),
They cry, لا knowing I cry worse,
For, they go home, I face my God!
Oh mark the words that I do say,
Who knows that I so say,
Who knows? Tomorrow could be your Day,
At last, it comes to Heaven or Hell
Decide which now, Do NOT delay !
Come on my brothers let's pray
Decide which now, do delay ....
-----------------------------------------------

........
سيهزم الجمع

سيهزم جمعهم فالنصر لاحا
وهبت بالدنى منه رياحا
فنسم عطرها كل البرايا
لتكتسح الطواغيت اكتساحا
ففي بغداد بغداد المعالي
رجال طوقوا الدنيا كفاحا
وفي الانبار يوم الروع اسد
لبذل الروح ما كانوا شحاحا
صلاح الدين فيها كل سهم
لجيش الكفر لم يخفض جناحا
وفي الحدباء قد هبيت جموع
لحرب العلج قد حملوا الرماحا
ديالى دار للاحرار فيها
زمام الامر فالطاغوت راحا
وفي كركوك شبت نار قوم
لتحرق غاصبا بدأ النواحا
وبابل بلبلت جيش الاعادي
فخر مضرجا يشكو الجراحا
وارض الكوت تكوي كل علج
يتوق لهذه الارض اجتياحا
جحافل جيشنا اكرم بجيش
لنصر الدين قد حمل السلاحا
لهم في كل معركة بلاء
سرايا بأسهم تأبى الجماحا
ولا ننسى رجال عاضدوهم
لتكتسح الطواغيت اكتساحا
مضوا في الدرب قد رسمت خطاهم
طريق النصر فارتقبوا الصباحا
..................


..:: الأمــــانـي ::..



نجوت وأشرقت شمسي وذاتي .. بمرأى الموت قد كُتبت حياتي

نعم شُلّت بي الأعضاء لكن .. نجاة القلب أغلى من نجاتي

يسائلني الصحاب عن الأماني .. وعن همِّي وأغلى ذكرياتي

أقول لهم ثلاثٌ هُنّ همِّي .. وهُنّ اليوم أغلى أمنياتي

أُلامس بالسجود تراب أرضي .. وأجمع ما تفرَّق من شتاتي

وأشعُر بالسجود سجود قلبي .. وأعضائي لرب الكائناتِ

وأقرأ في كتاب الله حتى .. به أسقى عروقي اليابساتِ

أُقلِّب في يديَّ كتاب ربي .. وأقرأه بقلبي وشِفاتِي

وآهٍ آهِ من شوق لأمي .. ومن يجهل بقدر الأمهاتِ

أتوق لضمة منها وإني .. لأدعو الله دوماً في صلاتي



.............



:A2:
سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العزيز الحكيم
وان شاء الله اخي العزيز ساتيك بكلمات اكثر
جار البحث
:A12:
اخوك الانصاري

سحـاب
17 02 2008, 06:09 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
على درب الخلافة والرشاد الشاعر محمد الزهيري
ألا يا صاحبي اشتاكت ْ فؤادي أنا الصادي ومنهلكم ينادي
نفيس ُ الشعر ينظمه كمي ّ ٌ على عزف الصوارم والحِداد ِ
قواف ٍ مُشـْمَخرات ٌ عِذاب ٌ تؤذّن حيهلا أهل الجهاد ِ
تخضـّب َ حرفها فغدا نشيدي كحد ّ السمهريات ِ الصلاد ِ
وهبت ُ لدولة الإسلام نحري ُأُبايعها وأخلع ُ من يُعادي
وأزجي للأمير بفيض شوقي فمُدّوا كي نُبايعه الأيادي
بذا نادت ْ دماءٌ ناعرات ٌ وهبْهب ُ تكتسي حُلل السواد ِ
بهبْهب َ يوم إذ ناح َ المنادي وسالت ْ أدمع ُ السبع ِ الشداد ِ
أخا الزرقاء قد نادتك ثكلى سروج ُ الضابحات ِ من الجياد ِ
وساحات ُ الوغى عهدتك قرما ً وعَضـْبا ً فالقا ً رأس الأعادي
فمن لي غير خالقنا تعالى يبشركم بتحقيق المراد ِ
قيام إمارة الأسلام فينا على درب الخلافة والرشاد ِ
رحاها تطحن العملاءَ طحنا ً وحكام َ التذلل ِ والفساد ِ
نناصر ُ من يناصرها وندعو بخيبة ِ من أبى يوم التناد ِ
ونفخر ُ إذ جوانحنا استفاقت ْ على قدْح ِ العبوة ِ والزناد ِ
وحق لنا بأن نزهو ويشقى سقيمُ الفهم من أهل ِ الرُّقاد ِ
نُبايع ُ يا أبا عمر المُفدّى أتينا طائعين وفي ازدياد ِ
فسبحان الذي سوّاك َ ظلا نلوذ ُ به بمحتدم ِ الجِلاد ِ

قم ودع عنك الرقاد
قم ودع عنك الرقاد إنه الإسلام عاد
في سبيل الله قد سرنا وأعلنا الجهاد
نحن بالرشاش عدنا نملك اليوم القياد
ومشينا صحوة الجيل جموعاً وفراد
ما عرفنا العيش إلا عنفوانا وجلاداً
هب جمع المؤمنين للشباب الصادقين
في ليالي الكرب ساروا خلف قرآن مبين
لم يبالوا بالرزايا بين أنياب السنين
بشر الناس بصبح مشرق بالبينات
وبه الفتح تجلى في بطون الظلومات
وبصف وحدته بالهدى أيدي الأباة
يا ليالي الظالمين يا هوان العابثين
يا ضياعاً في السنين قد أتى الوعد المبين
قد أتيناكم برشاش وقرآن مبين

يوم تجثو كل أمة
يوم تجثو كل أمة * في دياجير الملمة
للسؤال عن المهمة * هل أجبتم الرسول؟؟
يوم ياتي الناس وفدا * وعظيم القوم عبدا
هل ظننتم فيها خلدا * وبقاء لايزول
يومها ماذا نقول ؟؟
يوم لاينفع مال * او خليل او عيال
كلهم شر وبال * الا من نال القبول
يوم يغشى الناس نار * ودخان ودمار
وامتهان واحتقار * فتطير له العقول
يومها ماذا نقول ؟؟
يوم رايتنا تنادي * أين حيا على الجهادي
يوم صاح بها المنادي * أين أينها العقول
يوم نسال عن كرامه * عن ضعيف عن يتامى
قومنا خوضوا الحماما * فالشهيد له القبول
يومها ماذا نقول ؟؟
ياشهيد قد أنارا * دربنا نورا ونارا
بالأعادي قد أغارا * يقتفي نهج الرسول
في جنان الخلد تزهى * فهي للشهداء ماوى
لذة أجر وقربى * يوم اقدام تزول

فجروهم
فجروهم بجروهم واطردوهم حيث كانوا وانحروهم
واطردوهم من ربى المسرى جميعا* وادحروهم
شردوهم ضيقوا الدنيا عليهم * واقهروهم
واسكبوا الويلات في درب العدالة* ترحموهم
إنهم قوم عتوا في الأرض بغياً* فاقصروهم
إنهم أخوان خنزير وقرد* فانبذوهم
حطموا صهيون أرباب المخازي * واسحقوهم
لاتراعوا هدنة فيهم وصلحا * دمروهم
انصروني قالها الأقصى وابناء * انصروهم
انقذوهم من بني صهيون هيا * انقذوهم
وافتحوا آذانكم للقوم لطفاً * واسمعوهم
قد آتاكم في بلاغي صوتهم لا* تتركوهم
فانهضوا للثأر من كل الأعادي * واقتلوهم
مزقوهم شتتوهم وآسروهم * اذبحوهم
احرقوهم .. اغرقوهم .. وانصبوهم .. واحصدوهم ..
وأسألوا المولى ثباتاً واصطباراً تغلبوهم ..

ينام أخي على زندي
ينام أخي على زندي * أظلله بأهدابي
وفي قلبي فرشت له * فهل يدري أخي مابي
بحثت بوجهه الدامي * لأزرع قبلة فيه
فحيرني وآلمني * بتمثيل وتشويهِ
وفارقني بلا دمع * وأبلغ منه ذا الصمتُ
وأكظم غضبتي حينا * لكل تفجرٍ وقتُ
أكاد أصيح من حَزَني * بأن فؤادي احترقا
سأصبر إن في صدري * وان غالبتُه الرهقا
أتوكَ أخي بما ملكَتْ * حضارتهم من القهرِ
وحين سقطتَ لم يجدوا * رصاص الغدر في الظهرِ
فأنت الصامد البطلُ * وأنت بدربنا مثلُ
ثبت لهم ولم تهزم * وحاشا يهزم الجبلُ
وحيدا قاتل الاعدا * ورد جموعهم ردا
ثلاث قذائفَ انفجرت * ومافتت له عضدا
ومن أوكارهم خرجت * رصاصات بها الوهنُ
ولكن كل مخلوق * بيوم الموت مرتهنُ
فلم يسمع له صوتُ * يقول بأنني متُّ
ولكن صاح في فرحٍ * بإحداهن قد فزتُ
فواعجبا لمن يقضي * يظل سلاحه معه
ويأبى أن يفارقه * ويخشى أن يودعه
فويل للعلوج الحمر * من غضبي ومن ثاري
سأحصدهم بمنجلهم * وأقذفهم إلى النار
وإسألهم إذا ضجّت * رعود الحق من أقوى
ومَن طلقاته ارتجفت * ومَن طلاقاته نشوى
فياعبّاد أكتوبر * لقانا في ثرى لوجرْ
صهيل الخيل في صدري * وفي قلبي الردى زمجرْ
وباطلكم سأصرعه * ولو وحدي سأدفعه
ولا ينجيكمُ منّي * حديد الأرض أجمعه
سأحمل بعدك الرشاش * زيّنه الدم القاني
وأعبر كل ميدان * به تكبير إخواني
وحين أجيء للأقصى * كما يوماً أخي أوصى
سأدفع عندها الرشاش * يجعله الأمير عصا
يظل عليه متكأ * ليعلن من ربى القدسِ
رجعنا اليوم للأقصى * فهبوا نحو أندلسِ

متفائل واليأس بالمرصادِ
متفائل و اليأس بالمرصادِ * متفائل بالسبق دون جيادٍ
متفائل رغم القنوط يذيقنا * جمر السياط و زجرة الجلاد
متفائل بالغيث يسقي روضنا* و سمائنا شمس و صحو بادي
متفائل بالزرع يخرج شطئه * رغم الجراد كـمنجل الحصادِ
متفائل يا قوم رغم دموعكم * ان السما تبكي فيحيى الوادي
و البحر يبقى خيره اتضره * يا قومنا سنارة الصيادِ
فدعوا اليهود بمكرهم و ذيولهم *** نمل يدب بغابة الاسادِ
متفائل فبشرى النبي قريبة * فغدًا سنسمع منطقا لجمادِ
حجر و اشجار هناك بقدسنا * قسما ستدعوا مسلما لجلاد
يا مسلما لله يا عبدا له * خلفي يهوديا ابو الاحقادِ
فاقتله طهر تربنا من رجسه * لا تبقي ديار من الالحاد
قسما بمن اسرى بخير عباده * و قضى بدائرة الفناء لعادِ
ستدور دائرة الزمان عليهم * و يكون حقاً ما حكاه الهادي
هذا يقيني و هو لي بل الصدى * و الكأس غامره لغله صادي
فاجعل يقينك بالاله حقيقة * واصنع بكفك صارماً لسدادِ

أمتي - عمر الضحيان
أمتي عنك انفضي ذلّ السبات
وارفعي الراية واستلي الجنات
أمة القرآن ياعطر الحياة
منك كل الناس تبغى الكلمات
وانفضي عنك غبار المهلكات
واستعيني بإله الكائنات
قاصم الأشرار محمود الصفات
فجنى الإيمان داني الثمرات
أمتي فوق النجوم النيرات
ليكن منك شموخ الجبهات
للجهاد الحق شدي العزمات
كي يموج الكون بالعذب الفرات

وسوف ينبت الشجر - ابو عبدالملك
وسوف ينبت الشجر*على مرافئ الضجر
وأرى هناك أحبتي * على خيول من شرر
سيوفهم من الضياء * تودي الكفور إلى صقر
معصبين بالدماء * ممنطقين بالحجر
متوجين بالمندي *مهندمين بالفخر
مضوئين كالنهار *وطاهرين كالمطرمتوضئين عاكفين
وسوف تشهد الغرر *وسوف ينسج الحرير
على جبينك ياقمر *حكاية الأبطال في غبار خيل كالدرر
وضحكة في كل الدنى *تطير في كل اطر
كمالعطور والسنا *كما الأصيل والسحر
وهاجة الاحساس قد *أتتنا من دهر غبر

صمتاً
صمتاً أصِيخي واسمعي يا أَمّتي
ما عُدت أصبر أن يموتَ بياني
شِعري يُراودُني لأقذفَ جمرةً
مما حوى صدْري منَ النيران
ما عاد يحْوِيني سُكوتي والبُكا
أنا لستُ مَجْبُولاً على الخُذلانِ
أنا في يميني الشَّمسُ تُشْرقُ عزةً
وأنا الثُّريا همَّةً وتفاني
أنامُسْلمٌ والمَجدُ يقْطُرُ كالنَّدى
والعِزُّ كُلّ العزِّ في إيماني
أنا للحياةِ رواؤها ودواؤها
وأنا الشِّهابُ إذا بدى سَتراني
يا أمّتي انتزعوا صباحَكِ عنوةً
فمتى يعود الصُّبْح للشُطْآن
يا أمّتي آن الأوانُ لصحوةٍ
فاستبشِري بالفجر في بُرْكاني
يا أُمّتي انتَزِعي لِواءَ حضارةٍ
فالكون في صَخَب بلا رُبَانِ
ما عاد يعرف للرّشادِ طريقةً
أنت المؤمّل...أنت لي عنواني
حارت عقول النّاس بين مذاهبٍ
لا تهتدي بالنور من قرآني
تجري وراء الغرب في لهثِ وهل
سيحقّقُ الغربًًُُ الغريق كياني
تجري وفي العينين ألفُ تساؤلٍ
عزّ الجوابُ .. فذاك ما أبكاني
عبثت بنا أيدي اليهود وحفنةً
ممن يبيع الدين للشيطانِ
في كل يوم تُستباحُ مدينةٌ
أين الذين تهزّهم أحزاني ؟ّّ!
أين الذين تشدّقوا بعروبةٍ
وجنين تصفعُ وجهَ كل جبانِ
أين الحقوق وقد أُبيدتْ أمةٌ؟!
وأنا الملامُ إذا صرختُ: كفاني
سَل مدّعِي حفظ الحقوق لهرَّةٍ
هلْ هرةٌ أولى من الإنسان
كلُّ الحقوقِ مُصانةٌ في عُرْفِهِم
إلا حُقوقَكِ أمّةَ القرآن!
إني وإن يكن البكاء نقيصة
أبكي لحالك سائر الأزمان
وآظلُّ أنْسُجُ بالقصيدةِ بَيْرَقاً
حتّى يرفرفَ إن بدتْ أكفاني

الشوق نار كاوية
الشوق نار كاوية قد ذقت منه عذابيا
الكل يشكو حاله وأنا سأشكوا حاليا
لاتحسبوا وجدي على ريم الفلا أو غانيا
لاتحسبوا وجدي على هاذي الحطام الفانيا
أنا عاشق متحير والقلب فيه شفافيا
أنا مولع بجميلة والنفس فيها صابيا
أنا مولع بنحيلة بالصيد نعم الداهيا
الموت يكمن في الحشى والثغر فيه القاضيا
كم جندلت من صارم كم فرقت من حاميا
هي منيتي هي بغيتي هي في الحياة رجائيا
لكنني لا أشتهي لا أن نلتقي في زاويا
أو نلتقي في روضة غناء قرب الساقيا
أنا بغيتي أن نلتقي في ساحة متراميا
بالحرب فيها صولة تصلى بناري الحاميا
حتى إذا حمي الوطيس وحان نزع ردائيا
وخرجت وسط سرية ترجوا الجنان العالية
ومعي خليلتي التي قد أشربت بدمائيا
حان الوصال فرحت أجذبها إلي علانيا
فغمزتها وتبسمت فشادت ونعم الشاديا
قد أطربت من حولنا تراقصوا لحدائيا
وتمايلوا في نشوة وقضوا فما من باقيا
محبوبتي هي من جنى أنعم بها من جانيا
هذا وهذا دأبنا في كل حرب داميا
حتى إذا قضي الجهاد ورحت أنظر شانيا
فإذا كمين للعدو بقرب دور باليا
فسقطت فيه مجندلا ً قد حان يوم وفاتيا
فرحلت للمولى القدير فأحسنن لقائيا
وقال لي أنت أمرء بعت الرخيص بغاليا
أفرح ولا تجزع فيا مسرتي وهنائيا
هاذي أمانيي التي سطرتها في قافيا
وتلك حالي منذ أن أدركت أني عاريا
فهذه الدنيا كظل حديقة متراميا

هم وغم - ابو زياد
هم وغم حيرة وتوجع
في دارنا ومصائب تتدافع
هي دارنا دار الرحيل
وكلنا يوما الى دار البقاء سنزمع
مالي ارى هذي الوجوه حزينة
مالي اراها بالسواد تلفع
مال العيون بدمعها رقراقة
مال القلوب باصلها تتقطع
مال الصباح أماله من هيبة
كي ينجلي وجه الظلام المفزع
قالوا تراحل في المساء حبيبنا
فقدن بلابلنا هنا لاتسمع
مات الجواد من الخليقة لم يعد
يدج الكلام ولاالنياحة تنفع
زاح الغمام من السماء الا ترى
ان السحائب حولنا تتقشع
تلك الشمائل لاتسل عن حسنها
ورد وعطر فائح يتضوع
رباه الهمنا اصطبارا اننا
بعد الفراق بحبنا نتفجع

ماض وأعرف ما دربي وما هدفي
ماضٍ ، وأعرف ما دربي وما هدفي * والموت يرقص لي في كل منعطف
وما أبالي به حتى أحاذره * فخشية الموت عندي أبرد الطرف
ولا أبالي بأشواكٍ ولا محن * على طريقي وبي عزمي ، ولي شغفي
أنا الحسام ، بريق الشمس في طرفٍ * مني وشفرة سيف الهند في طرف
ورب سيل لحون سال من كلمي * ورب سيل جحيم سال من صحفي
أهفو إلى جنة الفردوس محترقاً * بنار شوقي إلى الأوفياء والغرف
يا دهر ! ماذا من الأيام أطمع * في سعودهن ؟ وما فيهن يطمع في ؟
مضى الذين شغاف القلب يعشقهم * من الأحبة ، من حولي ، فوا لهفي !
وصرت حقل هشيم غربة وأسىً * يجتاحني شرر التحنان والأسف
واحر شوقي إليهم كلما هجست نفسي * ونفسي بهم مجنونة الكلف
إني سئمت هوى الدنيا وزهرتها * ومل قلبي ذرا روضاتها الأنف
وقد بلوت لياليها وأنهرها * فتىً وحزت لآليها من الصدف
فلم أجد غير درب الله درب هدىً * وغير ينبوعها نبعـاً لمغترفِ
فطرت أسعى إليه أبتغي تلفي * به ورب خلودٍ كان في تلفِ
والناس تصرخ أجحم ، والوغى نشبتْ * والله يهتف بي : أقدم ولا تخفِ
ماضٍ ، فلو كنتُ وحدي والدنا صرختْ بي * قِفْ ، لسرتُ فلم أبطئ ولم أقِفِ

أأخـيّ - سمير البشيـري
أأخي قد طال الشقاء وتفرعت سبل العناء
والدمع أغرق مقلتـي وكأنـه مطــر الشتــاء
إنــي لأشعـــر أن عمــري بعد فرقتكم هبـاء
أولستمــو مــاء الحيــاة وأنتمــو هذا الهــواء
أأخي أقضي غربتي أهذي بأحلامي اللقـاء
هذي السنون تمر سودا ما بها إلا الشقــاء
حتى الأماني حلوها مرّ لهــا طعــم الـــدواء
لكننــي أحيــا بذكراكــم وألتمــس الشفــاء
ذكرى ليالينــا مضــت ومضــت بأيـام الهنــاء
وكأننــا صبح تنفــس بعدمــا ذهــب المساء
أو أننـــــا ورد تفتّــح حــامــلا قطــــرات مـــاء
يكفي بأن طريقنـا سهـل وعالمنــا الفضــاء
وكأننا من سعدنا نحيا الحيــاة كمــا نشــاء
لكنها الأيـام تأبــى أن تــدوم علــى ســـواء
أنــا منـك يا دنيا بريء أنـت يــا دنيــا ابتـــلاء
وإليك يا ربي رجائي من سـواك لــه الرجـاء
أن ترجــع الأيــام بيضــا مشــرقــات بالبهــاء
وتلم شمل الغائبين فقد تطــاول ذا المسـاء

وين أيامنا وين
وين أيامنا وين * وين قضيناها
راحت في غمضة عين * يا محلى ذكراها
ياقندهار الخير * المولى حاميها
مأوك بالجهاد * الهادي بانيها
ياجنة الرحمن * كابل للآعيان
والله مانرضى * بالذل مهما كان
أميرنا الملا * عن دينه ماتخلى
كل الجنود باعوا * أرواحهم لله
دمرنا أمريكا * بطيارة مدنية
مبنى التجارة غدا * كومة ترابية
قائدنا بن لادن * يامرعب أمريكا
بقوة الإيمان * وسلاحنا البيكا
إن قالوا إرهابي * قلت الشرف ليا
إرهبانا محمود * بدعوة إلهية

http://up.4pnc.com/uploads/8afc42cfd8.jpg (http://up.4pnc.com)

بو الحور
19 02 2008, 08:05 PM
جزاكم الله الجنة...

محتسـب الأجـر
21 02 2008, 05:44 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
النور ملئ عيوني
النور ملئ عيوني * شئت الحياة متاعا
ورحلة وصراعا * واخترت دربي بنفسي
وسرت فيه صراعا * وصرت نارا ونورا
وغنوة وعبيرا * حتى قضيت شهيدا
مراحبا بالمنون * النور ملئ عيوني
والحور ملك يميني *الملاك أغني في جنة وعيوني
هاذي الجنان مراحي * طرها من جراحي
سحر وروح ، وروح *ا قلب هيا تراحي
جلت الأنبياء وأخوتي الشهداء
له يلقي علينا ظلال حب حنوني
في جنة الله أحيا في ألف دنيا و دنيا
تمنيت شيئا ألا أتاني سعيا
فلا تقولوا خسرنا من غاب بالأمس عنا
كان فالخلد خسر فالخير أن تخسروني

سألت الدار تخبرني

سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالت لي أناخ القوم أياماً وقد رحلوا
فقلت وأين أطلبهم ؟ وأيّ منازلٍ نزلوا
فقلت وأين أطلبهم ؟ وأيّ منازلٍ نزلوا
فقالت بالقبور وقد لقوا والله ما فعلوا
فقالت بالقبور وقد لقوا والله ما فعلوا
أناسٌ غرّهم أملٌ فبادرهم به الأجل
فنوا وبقي على الأيام ما قالوا وما عملوا
أناسٌ غرّهم أملٌ فبادرهم به الأجل
فنوا وبقي على الأيام ما قالوا وما عملوا
وأثبت في صحائفهم قبيح الفعل والزلل
وأثبت في صحائفهم قبيح الفعل والزلل
فلا يستعتبون ولا لهم ملجأ ولا حيل
فلا يستعتبون ولا لهم ملجأ ولا حيل
لهم ملجأ ولا حيل
سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالت لي أناخ القوم أياماً وقد رحلوا
سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالت لي أناخ القوم أياماً وقد رحلوا
نداما في قبورهم وما يغني وقد حصل
نداما في قبورهم وما يغني وقد حصل
أناس غرهم أمل فبادرهم به الأجل
أناس غرهم أمل فبادرهم به الأجل
فبادرهم به الأجل
فبادرهم به الأجل
سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالت لي أناخ القوم أياماً. . .أياماً وقد رحلوا
فقلت وأين أطلبهم؟ وأيّ منازلٍ نزلوا
فقالت بالقبور وقد لقوا والله ما فعلوا
سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالت لي أناخ القوم أياماً وقد رحلوا
سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالت لي أناخ القوم أياماً وقد رحلوا
فقلت وأين أطلبهم؟ وأيّ منازلٍ نزلوا
فقلت وأين أطلبهم؟ وأيّ منازلٍ نزلوا
فقالت بالقبور وقد لقوا والله ما فعلوا
لقوا والله ما فعلوا
لقوا والله ما فعلوا

يا عابد الحرمين
يا عابد الحرمين لو أبصرتنا لعلمت أنك في العبادة تلعب
من كان يخضب خده بدموعه فنحورنا بدمائنا تتخضب
أو كان يتعب خيله في باطل فخيولنا يوم الصبيحة تتعب
ريح العبير لكم، ونحن عبيرنا رهج السنابك والغبار الأطيب
ولقد أتانا من مقال نبينا قول صحيح صادقٌ... لا يكذب
لا يستوي وغبار أهل الله في أنف امرىء ودخان نار تلهب
هذا كتاب الله ينطق بيننا ليس الشهيد بميت لا يكذب

مُبْحِرٌ في ذكرياتي
مُبْحِرٌ في ذكرياتي .. يَسْمعُ النّجمُ شكاتي
هل تُرانيسوفَ ألقى .. بعضهم قبْلَ المماتِ
أقبِلوا لا تترُكوني .. يا بنيَّ ويابَناتي
مُنذُ أن فارقْتَموني .. لمْ تعُد تحْلُو حَياتي
سَاهِرٌ في الليلِ وحْدِي .. أكتُمُ الشّكوى وأُبْدي
كُلّلما أطْرقتُ سالت .. دمْعَتي مِنْفوقِ خدّي
بينَ جُدْران حُدودي .. والمآسي دُونَ حَدّي
كلُّ أبنائي نسوني .. ونَسُوا حُبّي وَوُدّي
رغم عزمي لستُ أقوى .. أينَ ليلي؟ أينَسلوى؟
يومَ كانت في صباها .. تشتري لُعَباً وحلوى
هل نسيتي عطفبابا .. تلعبينَ وأنتِ نشوى
أين أحمد؟ أين سامي؟ .. أقبِلوُا فالعُمرُيُطْوى
يا ليالي السّعدِ عودي .. خلّصيني من قُيودي
إنني ما عدتُ أدري.. أيُّ معنى من وُجودي
أنقذيني، كفْكِفيها .. أدْمُعاً فوق لخُدودِ
هل تُراني سوف أبقى .. كي أراهم من جديدِ
يشهدُ الدّمعُ بانِي .. غارِقٌ في بحْرِ حزني
فارحموا قلْباً كسيراً .. وارحموا ضْفي وسِنِّي
إن نسيتُم لستُ أنسي.. ماضِياً ما غاب عنِّي
أقطَعُ لدِّهر وحِيداً .. بالأمانيّ والتمنّي
هدّني طولُ السّهاد .. والأسى كوي فُؤادي
كُلّما ثارت شُجوني .. صِحتُ يا ربّ العِبادِ
يا إِلهي جد بـعفو.. واجعلِ القرآنَ زادي
كُن لأولادي مُعيناً .. واهْدِه دَرْبَ الرَّشادِ

سحـاب
21 02 2008, 05:47 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ليس الغريب
ليس الغريب غريب الشام واليمن إن الغريب غريب اللحد والكفن
إن الغريب له حق لغربته على المقيمين في الأوطان والسكن
لا تنهرنَّ غريبا حال غربته الدهر ينهره بالذل والمحن
سفري بعيد وزادي لن يبلغني وقوتي ضعفت والموت يطلبني
ولي بقايا ذنوب لست أعلمها الله يعلمها في السر والعلن
ما أحلم الله عني حيث أمهلني وقد تماديت في ذنبي ويسترني
تمرُّ ساعات أيامي بلا ندم ولا بكاء ولا خوفٍ ولا حَزَنِ
أنا الذي أُغلق الأبواب مجتهداً على المعاصي وعين الله تنظرني
يا زلةً كُتبت في غفلة ذهبت يا حسرةً بقيت في القلب تُحرقني
دعني أنوح على نفسي وأندبها وأقطع الدهر بالتذكير والحزَنِ
دع عنك عذلي يا من كان يعذلني لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني
دعني أسحُّ دموعا لا انقطاع لها فهل عسى عبرةٌ منها تُخلصني
كأنني بين جلِّ الأهل منطرحٌ على الفراش وأيديهم تُقلبني
وقد تجمَّع حولي مَن ينوح ومن يبكي عليَّ وينعاني ويندبني
وقد أتوا بطبيب كي يُعالجني ولم أرَ الطب هذا اليوم ينفعني
واشتد نزعي وصار الموت يجذبها من كل عِرقٍ بلا رفق ولا هونِ
واستخرج الروح مني في تغرغرها وصار ريقي مريرا حين غرغرني
وقام من كان حِبَّ الناس في عجَلٍ نحو المغسل يأتيني يُغسلني.
وقال يا قوم نبعي غاسلا حذِقا حرا أديبا عارفا فطِنِ
فجاءني رجلٌ منهم فجرَّدني من الثياب وأعراني وأفردني
وأودعوني على الألواح منطرحا وصار فوقي خرير الماء ينظفني .
وأسكب الماء من فوقي وغسَّلني غَسلا ثلاثا ونادى القوم بالكفنِ
وألبسوني ثيابا لا كِمام لها وصار زادي حنوطي حين حنَّطني
وأخرجوني من الدنيا فوا أسفا على رحيلي بلا زاد يُبلغني
وحمَّلوني على الأكتاف أربعةٌ من الرجال وخلفي منْ يشيعني
وقدَّموني إلى المحراب وانصرفوا خلف الإمام فصلى ثم ودعني.
صلوا عليَّ صلاةً لا ركوع لها ولا سجود لعل الله يرحمني
وكشَّف الثوب عن وجهي لينظرني وأسبل الدمع من عينيه أغرقني
فقام مُحترما بالعزم مُشتملا وصفف اللبْن من فوقي وفارقني
وقال هُلواعليه الترب واغتنموا حسن الثواب من الرحمن ذي المنن
في ظلمة القبر لا أمٌ هناك ولا أبٌ شفيق ولا أخٌ يُؤنسني
وهالني صورةٌ في العين إذ نظرت من هول مطلع ما قد كان أدهشني
من منكر ونكير ما أقول لهم قد هالني أمرهم جدا فأفزعني.
وأقعدوني وجدوا في سؤالهمُ ما لي سواك إلهي منْ يُخلصني
فامنن عليَّ بعفوٍ منك يا أملي فإنني موثقٌ بالذنب مرتَهَنِ
تقامم الأهل مالي بعدما انصرفوا وصار وزري على ظهري فأثقلني
واستبدلت زوجتي بعلا لها بدلي وحكَّمته على الأموال والسكن
وصيَّرت ولدي عبدا ليخدمها وصار مالي لهم حلا بلا ثمنِ
فلا تغرنك الدنيا وزينتها وانظر إلى فعلها في الأهل والوطن
وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الحنظ والكفن
خذ القناعة من دنياك وارضَ بها لو لم يكن لك إلا راحة البدن
يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي فعلا جميلا لعل الله يرحمني
يانفسُ ويحكِ توبي واعملي حسنا عسى تُجازين بعد الموت بالحسنِ
ثم الصلاة على المختار سيدنا ما وضأ البرق في شام وفي يمن
والحمد لله ممسينا ومصبحنا بالخير والعفو والإحسان والمنن

أيَـا مَـن يَـدّعي الـفَهْـم
أيَـا مَـن يَـدّعي الـفَهْـم إلِـى كـَمْ يَـاأخَـا الـوَهْـمْ تـُعَـبـِّي الـذنـبَ والـذّم وتـُخطِـي الخـطـأ الجَـمّ
أمَـا بَـانَ لـكَ الـعـَيـبْ أمَــا أنـذرك الـشـَّيـب وَمَــا في نـُصْحِـه رَيـبْ وَلا سَمـعُـك قـَد صَـمّ
أمَـا نـَـادَى بـِكَ المَـوتْ أمَـا أسْمَعَــكَ الصَّـوْتْ أمَــا تخشَـى مِنَ الـفـَوْت فـَتحـتــَاط َوَتهْـتـَمّ
فـَكـَم تسْـدَرُ فِـي السَّهــوْ وَتختـَالُ مِـن الـزَهْـوْ وتـنـصَّـبُ إلـى اللـهْـوْ كـَـأن المَّـوْتَ مَـا عَـمّ
وَحَـتـّامَ تجَـافِـيـكْ وَإبْطـَاءُ تـافِـيـكْ طِبَاعـاً جَمَّعـتْ فِـيكْ عُيـوبـًا شمْلـُها انـضّـمّ
إذا أسْخَـطـْتَ مَـولاكْ فـَمَــا تَـَقـلـَقُ مِــن ذاكْ وإن أخـفَـَقَ مَسْـعَـاك تَـَلـّظـّـيتَ مِــن الهَــمّ
وإن لاح لـَـكَ النـقـشْ مِـنَ الأصْـفـَـرِ تهْـتـَشْ وإن مَـرّ بـِـكَ النـعـْـشْ تـَغـامَـمْـتَ ولا غـَـمّ
تُـعَـاصِي النـّاصِـحَ البـَـرّ وتَـعْـتـَاصُ وتــَزْوَرّ وتـنـقـَـادَ لِـمَـن غـَرّ ومَـن مَــانَ ومَـن نــمّ
وَتسعـَى فِي هَـوى الـنـّفـْسْ وتحْـتـَالُ على الـفـَلسْ وَتـنـسـَى ظـُلمَـة َ الرّمْـس وَلا تـذكـُـرُ مَـا ثــَمّ
ولَـَوْ لاحَـظـَك الـحَـظ ّلمَـا طـَاحَ بـِكَ الـلحَــظْ ولا كـُنـتَ إذا الـوَعْــظ ْ جَـل لأحــزَانَ تَـَغـتـَـمْ
سَـتـُـذري الـدمَّ لا الـدَمْــعْ إذا عَــايـنـْتَ لا جَـمْـعْ يَـقِــي فِـي عَـرصَـةِ الجَـمْـعْ وَلا خَــالَ ولا عَــمْ
كـَأنـِّـي بِـكَ تـَنـحَـط ْ إلـَى الـلـّحْـدِ وتـنـغَـط ْ وَقـَد أسلـَمَـكَ الـرَّهْــط ْ إلـى أضـيَـقَ مِـن سَــمّ
هُـنـاكَ الجِـسـمُ مَـمـدُودْ لِـيسْـتـَأكِـلـَهُ الـــدَّودْ إلـِـى أنْ ينخَـرَ العُــودْ وَيُـمْسِـي العَـظـمُ قـَـد رَمّ
وَمِـنْ بَـعـدُ فـَلا بُــد ّمِنَ العـرْض ِ إذا أعْـتــُـدّ صِـرَاط ٌ جـِسْرُه ُ مـُـد عَـلـَى النــّـارِ لِـمَـن أمّ
فـَكـَم مِـنْ مُـرشِــدٍ ضَــلّ وَمِــنْ ذي عِــزّةٍ ذلّ وَكـَم مِـنْ عَـالِـم ٍ زلّ وَقـَـالَ الخـَطـبُ قـَـد طـَمّ
فـَبَــادِر أيـُّـهـَا الغـُمْـرْ لِمَـا يَحْلــُو بِــِهِ المُـرّ فـَقـَد كـَادَ يَـهـِي العُـمْـرْ وَمَـا أقـلـَعْـتَ عَنْ ذمّ
وَلا تــَركـَنْ إلـِى الدَّهــْـرْ وإنْ لانَ وإن سَـــرّ فـَتـلـفـَى كـمَنْ إغـتـَرّ بـِأفـْعـَى تـَـنـفـُثُ السّمّ
وّخَـفـِّـضْ مِـنْ تـَراقـِـيكْ فـَـإن المَـوتَ لا قِــيـكْ وَسَــار ٍ في تــَراقـِـيـك وَمَـا ينكـُـلُ إنْ هــَمّ
وَجَـانِـبْ صَعـَرَ الخـَـدّ إذا سَـاعَـدَكَ الجـَـدّ وَ زُمّ اللـفـْـظ َ إن نـَـدّ فـَمـَا أسْعَــدَ مَـنْ زَمّ
وَنـَفـِّـسْ عَـنْ أخِـي البَـثّ وَصَـدّقــهُ إذا نــَثّ وَرُمّ العَـمَـلَ الــرّث ّ فـَقــَد أفـْـلـَحَ مَـنْ رَم ّ
وَرِشْ مَـنْ ريشـُه انحَصّ بـِمَـا عَـمّ ومَا خـَصّ ولا تــَأسَ عَـلى النـقـصْ ولا تحْـرِصْ عَـلى اللـّمّ
وَعَــادِ الخـُـلـُـقَ الـرَّذلْ وَعَـوِّد كـفـَّـكَ البـَذلْ وَلا تسْـتــَمِع ِ العـَـذلْ وَنـَـزِّهــهَـا عَـن ِ الضَّـمّ
وَزَوِّدْ نـَفـْسَـك َالخـَيـْرْ وَدَع ْ مَـا يُـعْـقِـبُ الضَّـيـرْ وَهَـيِّـىء مَـركَبَ السَّـيـْرْ وَخـَف مِـنْ لـُجِّـةِ اليـَّـم
بـِـذا أُوصيتَ يَـا صـَاحْ وَقـَـد بُـحْتُ كـَمَـنْ بـَـاح ْ فـَطـُوبَى لِـفــَتـىً راحْ بـِــآدَابــِيَ يَــأتـــَم

البراء الأزدي
22 02 2008, 08:13 AM
ماشا ء الله تبارك الرحمن

شموخ نجد
22 02 2008, 08:52 AM
أناشيد جميلة جدا..

:::::::أناشيدي المفضلة...ما لها وجود...سوف أنقل اجمل الأناشيد الي سمعتها وقرأتها:::::::::

المنشد:أبو علي و أبو عبد الملك
الشريط : طموح 2
النشيده : الأن



الآن آن لها تعود وتهز أركان الوجود

سيخُطـُها عزم الجنود علماً ترفرف فيه لن

نقشاً على وجه السنين وعلى جباه المجرمين

أنـّا جنود المسلمين من مثلنا في الكون من

لن نـُستذل ولن نهون لا لن نهاب من المنون

إنا إليهم زاحفون بعمائم ٍ لهم الكفن

بالخيل تصهل كالرعود من فوقها نسل الأسود

سكبوا الدما حباً وجود يرجون موفور المنن

لا لن يطول بهم أمد اليوم وإن طال غد

ستـُرى جموعـُهُمُ بدد واشهد علينا يا زمن
*****
الشريط : طموح 2
المنشد : أبو عبد الملك
النشيده : بشاراتي


بشاراتي يفيض بها لكم يا قوم إحساسي


بشاراتي زهورٌ أينعت في قفر أتعاسي

بشاراتي ندى أملٍ يُملل حرقة الآسي


بشاراتي أعاصيرٌ تحطم صخرة اليأس ِ


بشاراتي بيوم عزائكم يا قوم أعراسي


طويت صحائف الشكوى وجئت ببيض أطراسي


أتيت لكي أبشركم بمصرع ليلنا القاسي


وأسمعكم بلابل عزةٍ تشدو بأنفاسي


نسيت بأننا نشكو سياط الهم والبأس

ِ
نسيت بأننا نكسو أراضينا بأرماس ِ


نسيت جراحنا ونسيت دهراً مطرق الرأس

ِ
نسيت وفي دمي ألمي نسيت ولست بالناسي


نسيت لأنني أبصرت ما يسلو به الآسي


أرى من قومنا طفلاً يرتل سورة الناس

ِ
يعوذ بربه من شر وسواس ٍ وخناس ِ


ويقرأ سورة الأنفال يُرهب ألف جساس
ِ
أرى جيلاً بصحـــوتنــا شديد العزم والبأس

ِ
بصوت الحق يصرخ ثائراً بوجوه أنجاس ِ


كتاب الله قائدنا نسير بخير نبراس

ِ
هو الفرقان إن تاهت خنازيرٌ بأرجاس ِ


هو الميزان إن مالت يدا قس ٍ ومكاس

ِ
تضللنا خمائله بقيض البؤس والبأس

ِ
أنخشى الناس وا عجبٍ وننسى خالق الناس ِ


دعوا الأحزان يا قومي على أبواب نحاس

ِ
وصوغوا البشر ولتحيوا لياليكم بإيناس

ِ
تقاسي أمتي ألم المخاض بجرحها القاسي


تئن وفي الحشا بشرى جنينٌ أشقر الرأس

ِ
جنين النصر يصرخ في سني العجز واليأس

ِ
هنالك أبصر الإسلام يلبس تاج ألماس

ِ
يعود لعرشه الموصوب يمشي مشي مياس
ِ
هنالك نغسل الأرض التي خبثت بأنجاس

ِ
وتحلو سهرة الذكرى بسُمار ٍ وجُلاس ِ


هناك أصوغ أشعاري وأرسمها بأطراسي


هناك بشارتي تعلو وتعلن صدق إحساسي

****
أنشودة الفتح........إنشـــــــــاد: هاني مقبل
شريط........السكب
ردد الفتح في القلوب انهماراً
إنه السلم يلعن التهويـــــــــدَ
فجر الشعر في الكمي كمـــــياً
حطم الليل والأسى والقيـــودَ

يوم داسوا طفولة وجدودَ
وتناسوا دماءنا والشهيدَ
يوم عافوا أسنةً وجهاداً
ثم صاروا إلى اليهودِ عبيدا
يوم خلوا صغارهم ثم ولّوا
نحن ثرنا حجارةً وجنودا

ايها النبض حين تجري دماءٌ
في ربانا أحبة وحصيدَ
يبدأ الفتح فالشهيد مسيرٌ
ينشر النور والندى والجودَ
يبدأ الفتح فالضغار شروقٌ
يملأُ الأفق والزمان وعودَ

يهتف الزحف يا شموس بلادي
سوف تبقين في الوجودِ وجودا
والتباشير تزدهي في رؤانا
تغمر الكون والتباشيرَ عيدا
خالد الفتح لم يزل في دمانا
وسيبقى إلى الدماءِ وقودَ

يوم قالوا بسلمهم سوف نحيا
ردد السلم إنني لن اعودَ
يوم ظنوا بقبلةٍ أو عناقٍ
قد تآخوا ولن أكون شريدا
ولنا القدس فيض وعدٍ وثيقٍ
من يهودٍ ولن يكونوا يهودا
أسرج القلب نبضه ثم نادى
إنما يقرع الحديدُ الحديدَ!!

ردد الفتح في القلوب انهماراً
إنه السلم يلعن التهويـــــــــدَ
فجر الشعر في الكمي كمـــــياً
حطم الليل والأسى والقيود
****

أنشودة شموخ.......إنشــــــــاد: هاني مقبل
شريط....طموح1

دعنا نسامر عطرها الميّادَ
تلك الصحائف كم زهت أمجادَ
تاريخنا وتتيه الف نجيمةٍ
كتبوا الأهلة تمطر الإنشادَ

كان الأريج من العبادة دافقاً
كم نضّر الأرواح طاب عمادَ
كانوا السنا المسقيَّ من ألق التقى
روّ الجوانح وانبرى ميعادَ
ضربوا فجاج المستحيل جسارة
وتبوّؤا هام الشموس مرادَ
وشموا على جفن السهى ايامهم
إنا نرى سعداً نرى المقدادَ
كانت مآقي الدهر ترقب خطوهم
سحرت وبات كرى العيون سهادَ
أرسوا هدى الرحمن فانجاب الدجى
واخضر صبحٌ دافقاً إسعادَ
حملوا الرسالة وافتدوها مقلةً
ونهاً توسد نبضها الأكبادَ
سرت المعارف أترعت بروائها
دنياءنا رعبيرها الأبعـــادَ
الذاريات حملن شعلتها سنن
ليفيض في لجج الدنا إرشادَ
تلك البيارق حين آخاها المنى
صدقاً أفاءت كي تتطيب حصادَ
همم تجذر ضرسها فتحدرت
بحراً من النعما ها ما جـــــوّادَ
سثرٌ من السير الوريقة قد نضى
كالدّرِ في مسرى الزمان وزادَ
ذيّاك ميراثٌ نباهي دهرنا
بشموخه نعلوا به أنجــــــــادَ
الوارثون المجد نحن نقولها
تدوي ترج السمع والآمـــــادَ
سنعيد ما عبق القصيد بذكره
لن نرتخيه مَمَن نذود رقـــــادَ
نحن الذين سنسرج القنديل لنا
دحو جذوةً تسقر رباً و ِوهـادَ
هذا كتاب الله نرفعه هـــــداً
وعداً يشع بقلبنا ورشـــــــــادَ
تالله لا لن تضل دروبنا
تالله لا لن نشــــــــــــــد فرادَ
الله أكبر فلتكن رايتنا
وحداءنا وسراجنا الوقّــــــــادَ

دعنا نسامر عطرها الميّادَ
تلك الصحائف كم زهت أمجادَ
تاريخنا وتتيه الف نجيمةٍ
كتبوا الأهلة تمطر الإنشادَ
*******

أنشودة جفاني البدر..إنشاد:هاني مقبل(أبوحذيفة)

جفاني البدرُ في الظــُلـَم ِ فبـِتُ الليل لم أنم
ِ
ورُحت أجول بالذكرى وأذرِفُ دمعة الألــــــــم ِ

وبات الحزن يخنـُقـُني وكفُ الحزن فوق فمي

كطفلٍ عشت ليلتها أضاع الدرب في الحرم ِ

يسير تصبُ أدمعه على خديه كالحمـــــــم
ِ
ويسأل كل من يلقى من الأعراب والعجم ِ

رأيتم والدي قولوا وأمي جاوبوا بلـــــــــــم

جفاني البدر فانطفأت شموعي وابتدا ألمي

أنا من أمةٍ وقفت وقوف الشامخ العلـــم ِ

أنا من أمةٍ سطعت بنور العلم والقلـــــم

أنا من أمةٍ صنعت حياة العز للأمـــــــم ِ

أنا من أمةٍ حفظت حقوق الجار والرحم ِ

أنا منها وأفديها وأروي تربها بدمــــــي

فضاع المجد يا ويحي كأن المجد كالحلم

أما سارت جحافلنا بسيرٍ ثابت القدم

تدك فلول كفارٍ وتقلع منبت السقــم ِ

وتسحق كل طاغيةٍ وتفري كل مقتحم
ِ
أولى اليوم فارسنا وفر بقلب منهزم ِ

وتبقى أمتي تحيا بجرح ٍ غير ملتئـم
ِ
أبعد العز نقبلها حياة الهُون والعدم ِ

أبعد بلوغنا هرماً نودع قمة الهرم ِ

فلا دمنا ولا كنا ولا عشنا بلا هِمم ِ

وأقسمنا نعيش بها ونحفظ حرمة القسم ِ

*******

أنشودة كلما أطفئ جمر..إنشاد:هاني مقبل و أبوعلي

كلما أُطفئ جمر شب في الأحشاء جمر

لستُ أدري أين ذاك العز هل واراه قبــــر

قد حيينا في زمان سامه مد وجـــــــــزر

وارتشفنا بؤسنا يوم انثنى سعدٌ وعمرو

ليهود الجبن في الأقصى مواثيقٌ وغــدر

وبكوسوفا لأفواج نصارى الصرب وكـــــــر

ودهى الشيشان من حقد الشيوعيين عسر

ولكشمير إذا ما انتحرت يا قوم عــــــذر

ما عسى يحكم في كل مآسي اليوم شعر

ليزول الآن من أجل إله الكونِ عُمـــــــر

لا رعى الله حياةً عن غدا للكفر قــــدر

قد حيينا يوم أحيتنا ابتهالاتٌ وذكـــــــر

وهوينا عندما أهلكنا رقصٌ وعُهــــــــــر

إيه يا ليثاً على كرسيه قد قام فــــــأر

لا تطل نوماً ففي ميثاقهم أُبرِم أمـــــر

ليس بعد السلم في الأقصى وفي الشيشان قهر

اين منا اليوم حطينٌ ويرموكٌ وبـــــــدر

وأبو محجل لم يثن أبا محجل خمـــــر

إيه يا جعفر قد وافاك في الميدان عسر

عندما أرداك وغدٌ واحتوى جنبيك بتر

طِر إذا شئت فأنت اليوم في الجنةِ طير

******

أنشودة من كل حدب....إنشـــاد: هاني مقبل_أبومهند_أبوعبد الملك_أبوعلي
شريط..طموح2..

__... هاني مقبل(أبوحذيفة) ...__

من كل حدبٍ أقبلوا من كل صوبٍ عجلوا
فلقد دنا العهد الذي قال النبي سيحصلُ
فالأرض ترقب جمعكم والغرقد المستعجلُ
والبحر والسهل الفسيح وساطة ٌلا تمهلُ
لن تفلتوا من قبضة الأبطال لا لن ترحلوا
فقبوركم في أرضنا وهنا الأماني تقفلُ
...___ أبومهند ___...
لم يحمكم غدرٌ ولم لا ولم يشفع لكم ما يبذلُ
فلأنتم أخزى مقاماً في البرية ينـــــــــــــــــزلُ
ولأنتم أشقى رهاناً يا يهود وأضحــــــــــــــــلُ
ولأنتم نتن الزمان وخبثه المستغـــــــــــــــدلُ
مهما علوتم يا أفاعي فالسقوط مُأمـــــــــــلُ
سدتم غداة تناثرت منا الرؤى والمشعــــــــلُ
___...أبوعلي(موسى العميرة)...___
يا جامع الشمل الشتيت رمالنا تتململُ
عطشا تقلب تلتوي حيناً وحيناً ترحــــلُ
تقتات من لبأ البشارة همها المستقبلُ
فليرفعوا راياتهم فوق الربا وليقبلــــــــوا
وليجمعوا أشتاتهم من كل صنفٍ ينسلوا
فهنا على بطحائنا طفلٌ يشدُ ويحمـــلُ
__...أبوعبد الملك(محسن الدوسري)...__
ميثاقه في قلبه واللحن أصدق أجملُ
باع الطفولة بالرجولة لم يرعه المقتـلُ
وهنا على بطحائنا وعدٌ صدوقٌ صيقلُ
لابد آتٍ يومه والحق لا يتبـــــــــــــدلُ
فالله يمهل من بغى لكنه لا يهمـــــلُ
هذا يقينٌ صادق إني لأقسم مقبـــلُ
__ أبوعبد الملك..هاني مقبل..أبوعلي..أبومهند__
فلينسجوا أكفانهم وليحملوا ما يُحملــــــــــــــــوا
وليـُـقبلوا بفروعهم وأصولهم وليدخلــــــــــــــــــوا
فالمسجد الأقصى انتضى سيف الذي لا يـُـجهل
ونوازع الإسلام في كل القلوب تغلغـــــــــــــــــل
فلتسرعوا بمجيئكم حان القطاف فعجلـــــــــــــوا
ولقد دنا العهد الذي قال النبي سيحصــــــــــــل

**********

سحـاب
22 02 2008, 02:07 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أشرق النور
أشرق النور المبين وأتى الهادي الأمين
هلل الكون ابتهاجاً وازدهى حق ودين
بإمام المرسلين
طائر الأفراح غرد معلناً ميلاد أحمد
هاهي الأصنام زالت لم تعد في الأرض تعبد
أنقذ الدنيا محمد
صاحب الخلق العظيم ينشر الدين القويم
رحمة للعالمين .يحمل الذكر الحكيم
فوض البغي الذميم
يوم بدر قد تبدى يملأ الأكوان مجداً
فالمعالي في حماه أزهرت فتحاً ورشداً
حقق الإسلام سعداً
مرحباً شهر الربيع حئت بالمجد الرفيع
يغمر الدنيا سناه مولد الهادي الشفيع
فيه إسعاد الجميع
لم يُرى في الأرض دين مثل دين المسلمين
واضحاً في كل حين نهج رب العالمين
إنه نور اليقين
إخوة الإيمان هيا نرفع القرآن هديا
فمن العار علينا أن يعود الكفر حيا
بعدما ظل شقيا
مُبْحِرٌ في ذكرياتي
مُبْحِرٌ في ذكرياتي يَسْمعُ النّجمُ شكاتي
هل تُرانيسوفَ ألقى بعضهم قبْلَ المماتِ
أقبِلوا لا تترُكوني يا بنيَّ ويابَناتي
مُنذُ أن فارقْتَموني لمْ تعُد تحْلُو حَياتي
سَاهِرٌ في الليلِوَحْدِي أكتُمُ الشّكوى وأُبْدي
كُلّلما أطْرقتُ سالت دمْعَتي مِنْفوقِ خدّي
بينَ جُدْران حُدودي والمآسي دُونَ حَدّي
كلُّ أبنائينسُوني ونَسُوا حُبّي وَوُدّي
رغم عزمي لستُ أقوى أينَ ليلي؟ أينَسلوى؟
يومَ كانت في صباها تشتري لُعَباً وحلوى
هل نسيتي عطفبابا تلعبينَ وأنتِ نشوى
أين أحمد؟ أين سامي؟ أقبِلوُا فالعُمرُيُطْوى
يا ليالي السّعدِ عودي خلّصيني من قُيودي
إنني ما عدتُأدري أيُّ معنى من وُجودي
أنقذيني، كفْكِفيها أدْمُعاً فوقالخُدودِ
هل تُراني سوف أبقى كي أراهم من جديدِ
يشهدُ الدّمعُبأنِّي غارِقٌ في بحْرِ حزني
فارحموا قلْباً كسيراً وارحمواضعْفي وسِنِّي
إن نسيتُم لستُ أنسى ماضِياً ما غاب عنِّي
أقطَعُالدِّهر وحِيداً بالأمانيّ والتمنّي
هدّني طولُ السّهاد والأسىيكوي فُؤادي
كُلّما ثارت شُجوني صِحتُ يا ربّ العِبادِ
يا إِلهي جدبعفــو واجعلِ القرآنَ زادي
كُن لأولادي مُعيناً واهْدِهمدَرْبَ الرَّشادِ

الحجاب
فليقولوا عن حجابي أنه يفني شبابي
وليغالوا في عتابي إن للدين انتسابي
لا و ربي لن أبالي همتي مثل الجبال
أي معنى للجمال إن غدا سهل المنال
حاولوا أن يخدعوني صحت فيهم أن دعوني
سوف أبقى في حصوني لست أرضى بالمجون
لن ينالوا من إبائي إنني رمز النقاء
سرت و التقوى ضيائي خلف خير الأنبياء
إن لي نفسا أبية إنها تأبى الدنية
إن دربي يا أخية قدوتي فيه سمية
من هدى الدين اغترافي نبعنا أختاه صافي
دربنا درب العفاف فاسلكيه لا تخافي
ديننا دين الفضيلة ليس يرضى بالرذيلة
يا ابنة الدين الجليلة أنت للعليا سليلة
باحتجابي باحتشامي أفرض الآن احترامي
سوف أمضي للأمام لا أبالي بالملام


أمة الصحراء / أحمد بو خاطر
أُمّةَ الصّحراءِ يا شعبَ الخُلودِ من سِواكُم حلّ أغلال الورى
أي داعٍ قبلكم في ذا الوجودِ صاح لا كسرى هنا لا قيصرا
من سواكم في حديثٍ أو قديمٍ أطْلَعَ القرآن صُبْحًا للرّشادِ
هاتِفاً في مَسْمَعِ الكونِ العظيمِ ليس غيرُ الِله ربا للعبادِ
وي كأن لم تشرقوا في الكائنات بهدى الإيمان والنّهجِ الرشيدِ
ونسيتم في ظلال الحادثاتِ قيمة الصّحراءِ في العيشِ الرّغيدِ
كلّ شَعبِ قامَ يبني نهضةً وأرى بنيانكم منقسماً
في قديمِ الدّهرِ كنتم أمّةً لَهْفَ نفسي كيف صِرْتُم أمماً
كُلَّ من أهملَ ذاتِيّتَهُ فهو أولى النّاسِ طرّاً بالفناء
لن يرى في الدهر قومِيّتَهُ كلَّ من قلّدَ عيشَ الغُرَباءِ
فَكِّرُوا في عَصْرِكُم واسْتَبِقُوا طالَما كُنتم مِثالًا للبشر
واملؤُوا الصحراء عزماً وابعثوا مرةً أُخرى بها رَوحَ عُمَر

أمي /أحمد بو خاطر
لسوف أعود يا أمي أقبّل رأسك الزاكي
أبتّك كل أشواقي وأرشف عطر يمناك
أمرغ في ثرى قدميك خدي حين ألقاك
أوري الترب من دمعي سرورا في محياك
فكم أسهرت من ليل لأرقد ملأ أجفاني
وكم أظمأت من جوف لترويني بتحناني
ويوم مرضت لا أنسى دموعا منك كالمطر
وعينا منك ساهرة تخاف علي من خطر
ويوم وداعنا فجرا وما أقساه من فجر
يحار القول في وصف الذي لاقيت من هجري
وقلت مقولة لا زلــت مدّكرا بها دهري
محال أن ترى صدرا أحن عليك من صدري
ببرك يا منى عمري إله الكون أوصاني
رضاؤك سر توفيقي وحبك ومض إيماني
وصدق دعائك انفرجت به كربي وأحزاني
ودادك لا يشاطرني به أحد من البشر
فأنت النبض في قلبي وأنت النور في بصري
وأنت اللحن في شفتي بوجهك ينجلي كدري
إليك أعود يا أمي غدا أرتاح من سفري
ويبدأ عهدي الثاني ويزهو الغصن بالزهر


هل ياترى حان الوداع انشاد " سمير البشيري "
هل ياترى حان الوداع فترقرقت منا الدموع
وبقيت ذكرى في الفؤاد منها تحرقت الضلوع
والله لن أنساكم حين التقينا بانشراح
في هذه الأرجاء اذ قد أشرق الحب ولاح
مهلا صديقي لا تقل حان الوداع فلا اجتماع
إنا سنبقى اخوة وأحبة رغم الوداع
ياإخوتي يافتية في ليلنا مثل الشموع
حول الكتاب تحلقت وتجمعت تلك الجموع
فإلى لقاء اخوتي وعلى الصفاء سنلتقي
والود يغمر قلبنا وإلى المعالي نرتقي


ااخية / المنشد سمير البشيري
ااخية قد طال الشقاء وتفرعت سبل العناء
والدمع اغرق مقلتي وكأنه مطر الشتاء
إني لااشعر أن عمري بعد فرقتكم هباء
اولستم ماء الحياة وانتم هذا الهواء
ااخية اقضي غربتي أهذي بأيام اللقاء
هذي السنون تمر سودا مابها الاالشقاء
حتى الأماني حلوها مر لها طعم الدواء
لكنني أحيا بذكراكم والتمس الشفاء
ذكرى ليلينا مضت ومضت بأيام الهناء
وكأننا صبح تنفس بعدما ذهب المساء
او اننا ورد تفتح حاملا قطرات ماء
يكفي بان طريقنا سهل وعالمنا الفضاء
وكأننا من سعدنا نحيا الحياة كما نشاء
لكنها الأيام تأبى أن تدوم على السواء
أن منك يادنيا بريء أنت يادنيا ابتلاء
واليك يارب رجائي من سواك له الرجاء
أن تجعل الأيام بيضا مشرقات بالبهاء
وتلم شمل الغائبين فقد تطاول ذا المساء

بـديــع الزمــان/ ربيع حافظ
بديع الزمان وبدر الظلام
أمير الأنام وماء الغمام
دعاء الخليل وبرئ العليل
هادي السبيل لدار السلام
أحبك رب فصلى عليك
عليك الصلاة وأزكى السلام
نبي الهدى يارسول السلام
ويامرسلا رحمة للأنام
ومثلك لا تلد الأمهات
ولو عاش كل فتى ألف عام
صلى الله عليك وسلم
يا إمام الأولياء وياختام الأنبياء
جهادك في الأرض أسمى جهاد
نصرت به الحق و يوم السداد
وأعليت صرح الهدى والرشاد
فأنت الأمين وأنت الإمام

مولاي ضاقت بي الارجاء
مولاي ضاقت بي الارجاء فخذ بيدي
مالي سواك لكشف الضر ياسندي
حسبي الوقوف باب الذل منكسرا
امرغ الوجه في الاعتاب لم احد
مولاي جد برضا والعفو عما مضى
لقد اتيت ذنوبا اتلفت جسدي
ساء المصير اذا لم تنجي لي املي
طال المدى فاغثني منك بالمدد
دابي التوسل حاشا ان تخيبني علي
ارى لمحة اشفي بها جسدي
لم يبقى لي جلد يارب ترحمني
انا المسيء وانت المحست الابدي
نفسي عرفتك بين احضان الكابة والجراح
نفسي فصبرا انما الدنيا وان رقت كفاح
كم فارسا ضحكت له الدنيا
فزمجر واستباح
كم جامع للمال يانفسي قتيل الارتياح
يسعى وراء المال ان كان مغلول السراح
ترك الحياة فما استفاد من الحياة ولااستراح
رباه عفوا لايقتل لوعتي الاالبواح
ان جئت اليك ياربي لااطلبك السماح
فاغفر ذنوبا واجعل السعي الحثيث الى نجاح



اعذروني فاض همي /إنشاد أبو علي
اعذروني فاض هــمي واشــتكى قــلبي وناح
اعذروني لا تــلوموني بياض الشيــب لاح
عقب خلانِ الشدايد عطرهم بالمـسك فاح
عقب ما زانت لــيالي وارتويــنا بالجــراح
يـا طيور الوقــت نوحـي لا تــغني بارتـــياح
ضاقـت الدنـيا ومالـي في مغانيــها مــراح
غير ساحات المعارك ما لقى قلبي انشراح
اعذروني يا رفاقه يوم فاضت بي همـــــوم
اعذروني لا تلومـوا ضاق صدري بالهــموم
من يلوم اللي غريـقٍ في بـحوره ما يـعـــــــوم
من يلوم اللي كــثيرٍ غيرت حـــاله ســـهوم
آهـ يا دنيا العجايب كم تساقينا سمــــــوم
طير طاير وش علامك في السما دايم تحوم
طير طاير مرحبا بك كان في صدرك علوم
اعذروني يا رفاقه عقب شـديت الرحــال
اعذروني لا تلوموا سال دمع العين سال
سالت العبرات مني في كنيــني الهـم جــال
ما على الدنيا حسوفه عقب ميدان القتال
ما على الدنيا حسوفه يا صناديد الرجال
سِعد من نال الـشهاده من نـعيم الخلد نال
في جنان الـخلد داره يكـــرمه رب الجـلال
في جنان الخلد يـسرح مع رفيـقات الـدلال
يهتني بالحــور دايـم يهتـني باحـلى وصـال
لو تمـنى ما تمـنى مـن نعـيم الخـير طــــال
سِعد من نال الشهاده سِعد من وفّا ونال

مولاي
مولاي قد نامت عيون وتيقظت أيضاً عيون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
مولاي قد نامت عيون وتيقظت أيضاً عيون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
ترنو إلينا وهي ساهية عن الدنيا الخون
أتُراهُ أذهلها جلالُ الله أم مر القرون
أتُراهُ أذهلها جلالُ الله أم مر القرون
مولاي قد نامت عيون وتيقظت أيضاً عيون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
أم أن من فوق الثرى لا يسمعون ولا يعون
ويحُ نفسي أفلم ترى وهي ترسف في سجود
ويح نفسي أفلم ترى وهي ترسف في سجود
وهي ترسف في سجود
مولاي قد نامت عيون وتيقظت أيضاً عيون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
مولاي قد نامت عيون وتيقظت أيضاً عيون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون
نامت عيون الخائنين وعين نجمك لا تخون

هل ترانا نلتقي
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكرياتٍ للعذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكرياتٍ العذاب
هكذا يسال قلبي كلما .. طالت الأيام من بعد الغياب
هكذا يسال قلبي كلما .. طالت الأيام من بعد الغياب
فإذا طيفك يرنو باسما .. وكأني في استماع للجواب
فإذا طيفك يرنو باسما .. وكأني في استماع للجواب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
أولم نمضي على الحق معا كي يعود الخير للأرض اليبابي
فمضينا في طريقٍ شائك نتحلى فيه عن كل الرضاب
أولم نمضي على الحق معا كي يعود الخير للأرض اليبابي
فمضينا في طريقٍ شائك نتحلى فيه عن كل الرضاب
ودفنا الشوق في أعماقنا و مضينا في رضاء و احتساب
ودفنا الشوق في أعماقنا و مضينا في رضاء و احتساب
قد تعاهدنا على السير معاً ثم آجلت مجيبا للذهاب
قد تعاهدنا على السير معاً ثم آجلت مجيبا للذهاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
حين ناداني رب منعم في حياتٍ في جنان ورحاب
ولقاء في نعيم دائم بجنود الله مرحاب الصحاب
حين ناداني رب منعم في حياتٍ في جنان ورحاب
ولقاء في نعيم دائم بجنود الله مرحاب الصحاب
قدموا الأرواح و العمر فدا مستجيبين على غير ارتياب
قدموا الأرواح و العمر فدا مستجيبين على غير ارتياب
فل يعد قلبك من غفلته فلقاء الخلد في تلك الرحاب
فل يعد قلبك من غفلته فلقاء الخلد في تلك الرحاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
أيها الراحل عذرا في شكاتي فإلى طيفي كأناتُ عتابِ
قد تركت القلب يدمي مثقلا تائها في الليل في عمق الضباب
أيها الراحل عذرا في شكاتي فإلى طيفي كأناتُ عتابِ
قد تركت القلب يدمي مثقلا تائها في الليل في عمق الضباب
وإذا أطوي وحيدا حائرا أقطع الدرب طويلا في اكتئاب
وإذا أطوي وحيدا حائرا أقطع الدرب طويلا في اكتئاب
وإذا الليل في ضمٌ موحشٌ تتلاقى فيه أمواجُ العذابِ
وإذا الليل في ضمٌ موحشٌ تتلاقى فيه أمواجُ العذابِ
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
لم يعد يبرق في ليلي ثنى قد توارت كل أنوار الشهاب
غير أني سوف امضي مثلما كنت تلقاني في وجه الصعاب
لم يعد يبرق في ليلي ثنى قد توارت كل أنوار الشهاب
غير أني سوف امضي مثلما كنت تلقاني في وجه الصعاب
سوف يمضي الرأس مرفوعا فلا يرتضي ضعفا بقول أو جواب
سوف يمضي الرأس مرفوعا فلا يرتضي ضعفا بقول أو جواب
سوف تحدوني دماء عابقات قد أنارت كل فج للذهاب
سوف تحدوني دماء عابقات قد أنارت كل فج للذهاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هل ترانا نلتقي أم أنها كانت القيا على ارض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .. واستحالت ذكريات العذاب
هكذا يسال قلبي كلما .. طالت الأيام من بعد الغياب
هكذا يسال قلبي كلما .. طالت الأيام من بعد الغياب
فإذا طيفك يرنو باسما .. وكأني في استماع للجواب
فذا طيفك يرنو باسما .. وكأني في استماع للجواب

بو الحور
25 02 2008, 11:33 PM
جزيتم كل خير....
..
أدخلتم السرور على قلبي..
..
فجزاكم الله خير..
..
و هدية مني..
..
كلمات أناشيد...

بو الحور
25 02 2008, 11:39 PM
*****************

لو أن الدموع تعيد البعيد


لسالت دموع تهد الخدود
لو أن الدموع تعيد البعيد
حنانك ماذا البكاء يفيد
حنانك يا أخت لا تحزني
و منهم شقي ومنهم سعيد
و لا كن مولاك ها قد قضى
و منهم بئيس و منهم قنوت
و منهم إلي المرتقى سابق
و منهم غبي علي ضعيف 0
و منهم كسول يعلو المنكرات
و منهم بليد و منهم حسود
و منهم جبان نائم قذر
على فطرة لا تطيق القعود
و منهم شموخ عاش المنجلات
بعزم عنيد يفل الحديد
يقود الصناديد نحو العلا
على كائنيه رقيب عتيد
و كل قميل بما قد جنا
تقول أيا رب هل من مزيد
فجنات خلد و نار لظى
و قوم يسوقون جرا وعيد
فقوم يسوقون أقراعهم
فصارت عروسا تروم الوليد 0
دمائهم تفاها لإسلامه
ألوف الألوف و هل من مزيد
فكانت ودودا ولودا لها
و ترتيلهم للكتاب المجيد
و تسبيحهم بالدجى سابح
و كشمير و القدس أرض الجدود
سل الروس عنهم و عن أفعالهم
حماة حماة غزاة فهود
سل الصرب قد أدركوا أنهم
كم من دم قد جرى للشهيد
تاريخ كل أرض حيات الجهاد
و كم سيد تاج بين الأسود
فكم من شهيد نما بيننا
لها فيك أمثلة تستزيد 0
و أم تضحي بأفلاذها
جهاد بقول رشيد سديد
و أم أخوكم فقد خاضها
ليوم جديد و فجر وليد
يمد البرايا ليستيقظوا
و يمضي المريد يشد المريد
فتمشي السرايا على دربكم
و يخسا الخسيس اللعين المريد
ليهدوا الطغاة و قمحا نهم
فتجتاح بنيانهم كالرعود
و تعلو إلى الله تكبيرة
ولكن قنوت في دار الخلود
و ما النصر تهواه أرواحنا

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

أبكاني ممشاك


و تهطل من عيني ماء
أبكاني ممشاك أخي
فيراك وثيقا بولاء
فأراد القلب بأن يثب
أسكنت حذائك أحشائي
هل ترجع أم أنك شاد
والدنيا أنت لبكائي
أطربني فالقلب حزين
يكفيني أنات سمائي
لا تخبر أنك ستغادر
ويكاد كالفنور عنائي
أرجع فالأمر يساورني
إن لم تغشاني بلقائي
فالبعد سيغنيني أبدا
بسرور يملا أرجائي
كم تذكر إذ كنا نمضي
أبنيه بخالص أشلائي
لا تنسى أنك لي أملا
أطرافي و أنكشف غطائي
أوقدت صناهي و ألتهبت


ومضى شفيق

ومضى شفيق …
كالشهاب بغمضه وعبوره …
كالكوكب الدري قد ملئ السماء بنوره …
كالبلبل الصداح عاد لشدوه وصفيره …
كالجدول الرقراق يشجي قلب صوت خريره …
ومضى شفيق …
لست أدري كيف نحيا بعده …
أم كيف ننسى ذلك الماضي وننسى وجده …
ما كان يعشق طفلة غيداء تعهد خده …
بل كان يعشق زمهرير الحرب يصنع مجده …
ومضى شفيق …
والجبال تميد تصرخ حولنا ….
أرى نسوة يصرخ ذعراً من ترى يبقى لنا …
وضجيجهن ومن سيحميهن من دنس الخنا …
عد يا شفيق مجدد … عد يا شفيق مجدد …
هلا رحمت بكائنا …
ومضى شفيق …
والزمان يسير هون في فتور …
هي عبرة الماضي وصوت الحق صداح جهور …
والحق أبلج ساطع … والحق محفوف بنور …
من أجله قتل شفيق فيالا عربدة الفجور …
إن كنت أنسى …
لست أنسى ذلك اليوم العصيب …
يوم التفاف الخصم حول عرين الصعب المهيب …
وتراجع الأبطال كل للقيادة مستجيب …
ومضى بمدفعه وحيداً يدفع الموت الرهيب …
ويقول دعني عل ما أرجوه من أمل قريب …
وتوالت الضربات والأهوال ترقص حوله …
والشر يهتف صارخ … هذا شفيق … فمن له …
ثم انقضى …
وجاء ما يرجوه … صار حياله …
وتناثرت أشلاءه ودماءه بعدها …
ومضى شهيداً خالداً …
ومضى مخيرا هناك … يسكن في القصور و في الجنان …
ويطير من غصن إلى غصن … يحيه المكان …
حور وأطيار وأنهار وشكر و امتنان …
يلقى الأحبة غادً …
ومضى شفيق …
ويحكم تدرون من هذا شفيق …
ومضى شفيق …
يحي شباب صادق عرف الطريق …
صنعوا لنا التاريخ … والآمال … والمجد العريق …
بدمائهم وجهادهم … وضعوا المشاعل في الطريق

00000000000000000000000000000000000


يا أمة الإسلام بشرى


قد لاح فجركِ باسماً فلترقبي ذاك الزمان
يا أمة الإسلام بشرى لن يطول بكِ الهوان
وبنوا لمجدكِ سلماً بدمائهم بلغوا العنان
أبطالنا بجهادهم ومضائهم قصموا الجبان
كم من سنين قد مضت والليث يهتف لن أعود
فلتهنئي يا أمتي ولى زمان الغافلين
ولا سوف أمضي شامخاً رغم المشقة والقيود
لن أنثني لن أشتكي لن أرتضي ذل القعود
ما كان يوماً خائراً يخشى العدا أو يستكين
أنَّا وقد عشق المنايا وارتدا ثوب الصمود
ورحلت ترفل باسماً تشدوا بألحان المنون
يا أيها البطل الذي فارقت أهلك في سكون
ولربما الأمل الذي أرجوه ترمقه العيون
وتقول عفواً يا رفاق فإنما طال الحنين
يا من إلى خلدٍ مضى وشرى الكرامة بالجهاد
فلعلني يا اخوتي أكسى ثياب الخالدين


أمشي على جمر المخاطر حافيا

أمشي على جمر المخاطر حافيا ... وتثور أشواقي فأكتم مابيا

من اجل ديني قد هجرت دياريا .... وتركت أهلي في البلاد بواكيا

حب الجهاد سرى بكل جوارحي .... أرخصت في درب الجهاد دمائيا

أماه قد عز اللقاء تصبري .... ماكان قلبي يا حبيبة جافيا

لكن مثلي لا يقر قراره .... والجرح في جسد العقيدة داميا

أماه دمعي قد تحدر جاريا ....لاتحسبي أني تركتك جافيا

لكن مثلي لايقر قراره .... والجرح في جسد العقيدة داميا

ولتعلمي ياأمي أني حينما .. ...خالفت أمرك لم أكن لكِ عاصيا

تتعثر الكلمات حين أصوغها ... قد حار في وصف الحنين لسانيا

مازلت اذكر في الرسالة قولها .. .عد يابني ألاّ رحمت فؤاديا

كيف السبيل إلى الرجوع وديننا ... يلقى الهوان فكيف أنسى ثأريا

إخواننا قد قتلوا قد شردوا .... أأغض طرفي عنهمُ متناسيا

لا والذي خلق السموات العلا .. ..هذا الذي لا يرتضيه أبائيا

أقسمت إما أن أعيش بعزتي ... بكرامتي أو أن تدق عضاميا

أماه طلقت الحياة ثلاثة ... وتطلعت نفسي لتسمو عاليا

قد عفت دنيايا البغيضة بعتها ... وتركتها لم التفت لوراءيا

سأضل في هذي الحياة مجاهداً ... وأضل امضي في طريقي راضيا

فتجيب الأم :

امشي بني على المخاطر شاكيا ... وتظل في ساح المعامع راسيا

آبني قلبي بالحنين معذبا .. آبني فافهم ما يقص مقالي

ولئن مضيت بالجهاد فإنني .. ما عاد قلبي بعد حدي ساريا

لله درك يابني فلا تزل .. في درب ساح المجد تسمو عاليا

هذا الطريق هو السبيل لنصرنا .. ما كُنت يوما ياحبيبي جافيا

بدد حقول الكفر في أوطاننا .. وارفع لواء الحق رفعا ساميا

حطم عروش الظالمين مكبرا .. وانشر على الأفاق صوت قصيديا

وإذا أتتك من الديار رسالتي .. يمم بوجهك لا تكن لي عاصيا

يمم بوجهك نحو مسجد قدسنا .. فالقدس يشكو من ظلام داميا

واسحق يهود الغدر في جنباته .. واغسل عن الإسلام عاراً قاضيا

وإذا رجعت إلى ديارك مرة .. من بعد نصر قد أراح فؤاديا

فاسأل ترى قبراً عليه مهابة .. فاسكب دموع البر فوق رفاتيا

واقرأ على جثمان أُمك قوله .. قد جاء نصر الله نصرا شافيا

والى لقائي ياحبيبي نلتقي...بعد الممات هناك عند إلهيا

00000000000000000000000000000000000000000000000000 000000000

هو الحق

هو الحق يحشد أجناده ويعتد للموقف الفاصل
فصفوا الجحافل أساده ودكوا به دولة الباطل
تآخت على الله أرواحنا إخاءً يروع بناء الزمن
وباتت فدى الحق أجالنا بتوجيه قرآننا المؤتمن
رقاق إذا ما الدجى زارنا غمرنا محاريبنا بالحزن
فجند شداد إذا رامنا لبأس رأى أسدنا لا تهن
أخا الكفر إما تبعت الهدى فأصبحت فينا الأخ المفتدى
وإما جهلت فنحن الكماة نقاضي إلى الروع من هددا
إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ولن تنجدا
فإنا نصول بروح الإله ونقفوا ركاب نبي الهدى

.............................

أين الأسد


أين الأسد الأحرار تطوي حبل الأشرار في وثب كالإعصار
آه من غضب الثار لا يخبوا دون الثأر بالرشاش المهذار
إخواني تحت النار أسرى عند الكفار إخواني يا للعار
بئس الدنيا من دار لا تخلو من أكدار بيعوها يا أخيار
ودعوا عشق القنطار والدرهم والدينار إن هي إلا أوزار
دولاب الحرب يدار والجنة نعم الدار قد بنيت للأبرار
نادت أين المغوار الصامد في الأخطار مَن قدوته المختار
أبشر برضى وجوار وبحور كالأقمار وبرؤيتك الأنوار
الناطق والأستار وترى وجه الجبار بشراكم يا أطهار

000000000000000000000000000000000000000000000

وأفغان

وأفغان أنشودة للرعاة
وأفغان مئذنة للدعاة
وأفغان مقبرة للغزاة
نموت وقوفاً ونحيا أسوداً
ولا نعرف الإنحناء
خذوا ذلكم وارحلوا
هذه أرض الإباء
اسؤلوا الروس كم جرعوا من عذاب
وكم ن**ت راية في الشعاب
وفي الكر والفر صيداً أسوداً
لنبدأ فجراً قوياً عتيداً
ويرموك تشهد عهد الأباة

00000000000000000000000000000000000

هجر اللذائذ

هجر اللذائذ وانبرى .. ليثا بأدغال الشرى
باع الحياة رخيصة .. لله والله اشترى
لم تغريه الدنيا ولم .. يثنيه ماحاك الورى
بل لبى حي على الجهاد.. ومضى بأجفان السرى
درب الشدائد عشقه.. لم يسبه عشق الكرى
قد عافا لين فراشه وغدى ليفترش الثرى
متوسد صخر العنا.. متجلدا متصبرا
أغرته لذات الهوى.. فأبى بان يتقهقر
وتزينت في وجهه.. فازداد عنا تنكرا
عشق الجنان وحورها.. ورنا إليها فشمرا
ورأى الشهادة منية.. والموت اسعد مايرى
خاض الحروب بهمة.. متوثبا و مكبرا
كم قد أحال بغزوه.. ليل الأعادي مجمرا
متخندقا في ثغره .. يضان ياسر منظرا
متوثب في عزمه.. لم يلتفت يوما ورى
ماذاق طعم الذل لا .. كالنسر في شم الذرى
متلفع بسلاحه.00والعزم منه تفجرا
غاص الصعاب وهولها.. ما هاب كفرا او برى
يارب ليل لم يذق.. فيه اللذيذ من الكرى
أينام في لذاته.. والكفر من حقد انبرى
حشدت له أعداءه.. ويقينه في صلب العرى
ضاقت به أيامه.. والقلب منه استبشرى
أنت له أقدامه.. وبكت إليه تفطرا
وشكت له أطرا فه.. يكفي اسا وتصبرا
فأجابها متجلدا قد بعت والله اشترى
فأجابها متجلدا قد بعت والله اشترى


000000000000000000000000000000000000000000

أزفَ الــرحــيــل


أحبابنا أزفَ الرحيل

فــزودونــا بالـدعــاء

هل بعد ذا من يومنا

يوما ً جـديـدا ً للقاء

إني لأعـلـم مـنـكـم
ُ
يـا إخـوتي حسنَ الوفـاء

فعليكم أبدا ً سلامي

في الصباح ِ وفي المساء

0000000000000000000000000000000000000000

رسالةٌ من سجينٍ عراقي


سجينٌ عند أعدائي أسيرُ
جريحٌ، قلبيَ الشاكي كسيرُ
سجينٌ، ليلُ مأساتي طويلٌ
وفجري ما له في السِّجْن نورُ
سجينٌ، في فؤادي نارُ حزنٍ
وفيض الدمع من عيني غزيرُ
يحاصرني من اللُّقَطَاءِ جيشٌ
وبئس الجيشُ ليس له ضميرُ
وتلحقني مجنَّدةٌ، وكَلْبٌ
فيا لَلَّهِ، أيُّهما الحقيرُ؟!
ويطعَنُ عفَّتي وَغْدٌ رماني
وفي عينيه شَرٌّ مستطيرُ
كأنَّ دقيقةً في السجن دَهْرٌ
عليه من الأسى القاسي دُهورُ
تُشَدُّ يدي إلى ظهري، وصدري
لضربِ سياطِهم هَدَفٌ مُثيرُ
سجينٌ في العراق، ولستُ فيه
لأنَّ عراقَنا سجنٌ كبيرُ
وما بغدادُ بغدادي، فإني
أراها لا تُجار ولا تُجيرُ
مكبَّلةُ اليدين بشرِّ قيدٍ
وفي أجفانها انطفأ الحبورُ
وفي فمها تعثَّر كلُّ قولٍ
فلم تنطقْ، وقد نطق الزَّفيرُ
يتابعها العدوُّ بعين لصّ
يفيض البغيُ منها والفجورُ
سجينٌ والمآسي شاهداتٌ
بأن عدوَّنا لصٌّ خطيرُ
عدوٌّ سجنُه نارٌ تَلَظَّى
وحسبُك أنْ يقال: هو السعيرُ
سجونٌ تنفر الأخلاقُ منها
ومعنى الظلم منها يستجيرُ
أيا لُغَةَ الأسى أَتْقَنْتِ وصفي
وصوتُكِ في مخاطبتي جَهيرُ
تداعي الآكلون على عظامي
وأمَّا اللحم فهو لهم فَطيرُ
مضى صدَّامُ واجتمعتْ علينا
وحوشٌ ساقها الجيش المغيرُ
وحوشُ الغَرْب ليس لها خلاقٌ
ولا دينٌ يَصُدُّ ولا شعورُ
أأوصى بعضهم بعضاً، فهذا
ظَلُومٌ للعبادِ، وذا مُبيرُ؟
وما ضَرْبُ السياطِ يُثير، لكنْ
إهانةُ آدَميَّتِنا تُثيرُ
ولو أنَّا إلى الغرب انتمينا
لقام لنا من الغَرْبِ النَّصيرُ
ولكنَّا إلى العَرَب انتسبنا
وحائطُهم لأعدائي قَصيرُ
تجافَوا عن مبادئهم، فلمَّا
دعا الداعي، تمزَّقتِ الظهورُ
كأني بالجهادِ بكى عليهم
خَوالفَ حينما نَفَر النَّفيرُ
أتبقى أمتي تقتاتُ ممّا
تقرِّره الحمائمُ والصُّقورُ؟!
وتنتظر انتخابات الأعادي
ليأتي بعد قيظهِمُ الهَجيرُ
أتُغْصَبُ أرضُنا شِبْراً فشبراً
ويُطْلِقُ حرَّ صرختِه النَّذيرُ؟
ويخنقنا دخانُ الحربِ حتى
تضيقَ به الحناجر والصدورُ
وتبقى أمتي هدفاً قريباً
لمن يرمي السِّهامَ ومَنْ يُغيرُ
سجينٌ في بلادي، والأعادي
لهم كَذِبٌ يُضلِّلُكم وزُورُ
بكى جِسْرُ الرّصافةِ من أَنيني
وقد تبكي من الظلم الجسورُ
وعكَّر ماءَ دِجْلَةَ دمعُ عيني
ونَزْفُ دمي، وبركانٌ يَفورُ
أما في أمةِ الإسلام سَيْفٌ
يَخاف صليلَه الباغي الكَفُورُ؟!
أما للّيل فيها من نهارٍ
تُغرِّد بابتسامته الطُّيورُ؟!
بلى والله إنَّ الفجرَ آتٍ
لأنَّ الله للحقِّ النَّصيرُ

00000000000000000000000000000000000

زأر الأسود


زأر الأسود فكوا القيود ..... ولترقبوا نصراً جديد

إنا سنمضي في صمود ..... نعلي السيوف على اليهود

ونحرر القدس المجيد ..... ونعيد أمجاد الجدود

ونحطم الكفر العنيـد ..... فسلاحنا شرع الحميد

ولأجله زحف الجنود ..... يمضون في عزم أكيد

أرواحهم ترجوا الخلود ..... ونشيدهم سحقاً يهود

ونشيدهم عـاد الأسـود ..... نبغي انتصاراً أو نبيد

نبغي الشهادة والصعود ..... كي ينصر الحق السعيد

نحمي الحمى بدم الشهيد ..... نبني العلى بدم الشهيد

فلتهتفـوا هيـا نـذود ..... موت الشهيد لديه عيد

0000000000000000000000000000000000

لا تحزنوا يا إخوتي

لا تحزنوا يا إخوتي إني شهيد المحنة
يا فرحتي بمنيتي اليوم أنهي غربتي
وكرامتي بشهادتي هى فرحتي و مسرتي
في ظل عرش الهنا أبغي لقاء أحبتي
معهم أعيش مكرما و مفعما بسعادتي
ولئن صرعت فذا دمي يوم القيامة آيتي
الريح منه عاطر و اللون لون الوردة
و كرامتي يا إخوتي برصاصة أو طعنة
ذكر الأحبة سلوتي في خلوتي و الجلوة
تقوى الإله وذلتي عند الصلاة طريقتي
والقلب دوما شاكر أو صابر في شدة
وسلامتي في وقفتي يوم الوغى بشجاعة
نصرا لديني و الدما بشرى بقرب شهادة
آجالنا محدودة ولقؤنا في الجنة
ولقاؤنا بحبيبنا محمد والصحبة
وسلاحنا إيماننا وحياتنا في عزة

*********************


لبيك اسلام البطولة
لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحما
كلنا نفدي الحما
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
سلما يا سلما
لبيك ان عطش اللوى سكب الشباب له الدماء
لبيك لبيك لبيك
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
هذه الجموع غداً سيجمع شملها في دولةِ
ولسوف تنهض كي تحطم باطلاً في جولةِ
ولسوف تنهض في الآفاق السامخات بنودها
لبيك لبيك لبيك
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحما
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
لبيك ان عطس الحما سكب الشباب له الدما
لون الدماء غداً سيصنع من كتابي عزتي
ولسوف تقضي كي تعيش على الكرامةِ امتي
ولسوف تهتف باسمة الأبطال عاشت رايتي
لبيك لبيك لبيك
لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحما
يا رب اني قد سألتك فاستجب لي دعوتي
قد بت انتظر اللواء يوماً فعجل رفعتي
هذا سبيل المؤمنين فآمناً لي روعتي
لبيك لبيك لبيك
لبيك واجعل من جماجمنا لمجدك سلما
حجارة القدس نيران
حجارة القدس نيران وسجيل فتية القدس أطيار أبابيل
وأرض المسجد الأقصى تموج بهم ومنطق القدس آيات وترتيل
والشعب يزحف إيماناً وتضحية ما عاد يوقف زحف الشعب تنكيل
وصيحات الشعب حراً في تدفقه من المساجد تكبير وتهليل
تكلم الحجر القدسي فانتفضت سواعد الصيد واندكت أباطيل
وجند صهيون قد خابت مطامعهم ما عدا ينفعهم سجن وترحيل
نيران نيران نيران أطيار أطيار أطيار آيات آيات آيات آيات وترتيل
أبو عبيدة يرنو نحو هامتها وخالد من سيوف الله مسلول
وجعفر جاثم كالليث يرثيها وقد أظل يناديها شرحبيل
هذي بشائر يوم النصر نعلنها وليس في قولها زيف وتأويل
فالنصر يمسي قريباً حين نأخذه والنصر حين يراد النصر مأمول
فتية الحق
فتية الحق أنيبوا وإلى الله استجيبوا ... إن بشأن الدين قمنا جاءنا النصر القريب
أيها الفتيان سيروا كان في الله المسير ... بشروا في الله حتى يعلم الحال الخطير
من سواكم يا شباب إن دهت يوماً صعاب .. أنتم الآمال ترجى أنتم الأسد الغضاب
أخلصوا لله قلباً واعبدوا الرحمن رباً ... كل من أوفى بعهد زاده الرحمن قربا
تركت الدار
تركت الدار دار أبي وأمي وعفت الأهل مع خالي وعمي
وأعلنت الجهاد لأجل ديني وقاتلت الطغاة طغاة قومي
وحبي للجهاد يفوق حبي لأوطاني ونصر الدين همي
ومرضاة الإله ببذل روحي ومرضاة الإله تزيل غمي
ومرضاة الإله بحرب كفر وبغض الكفر في روحي ولحمي
وفي الأحراش والغابات بيتي على البطحاء في الفلوات نومي
كتاب الله في ليلي أنيسي وأيامي بغارات وصوم
برشاشي أصول على كفور بألغامي عرين الدين أحمي
جيوش الكفر تتبعني نهاراً فاسقيها بسيفي كأس سم
وأصليها برشاشي جهاراً وأقتل منهم من كان يرمي
وأتبعهم وقد لاذوا فراراً بضرب يُرعب الكفار يَعمي
وأحياناً يطوقني جنود فينجيني من التطويق عزمي
أهاجمهم بعنف في ثبات برشاشي أمزقهم بلغمي
فيضرب بعضهم رعباً ببعض وأخرج سالماً من غير كلم
أسود الغاب تخشانا لأنا أسود الله في حرب وسلم
وجند الكفر في مقت وجهل وجند الله في حب وعلم
وقتلى الكفر في نار تلظى وقتلانا بجنات ونِعَم
لا تقل مات الشهيد
لا تقل مات الشهيد إنه حي سعيد إنه في كنف الرحمن مثواه الخلود
ودع الدنيا رضياً وهو بالروح يجود عن حياض الدين يوم الروع قد هب يذود
لو تراه وهو في الميدان إعصار شديد واجتياح للأعادي واقتحام وصمود
قال والأهوال في عينيه برق ورعود نحن للإسلام درع نحن للحق جنود
نحن للأوطان حصن نحن تصميم عنيد نرفض الذل ونأبى كل قيد أو نبيد
وإلى القمة تدعونا أصول وجدود ويضيء الدرب قرآن وتاريخ مجيد
لا يفل السيف إلا السيف والعزم الأكيد فليعش من عاش حراً أو يمت وهو شهيد
مزقيهم يا كتائب الأحرار
مزقيهم يا كتائب الأحرار وارفضي العيش في ثياب العار
أشعلي النار في كيان دخيل ليس يحمي الديار مثل النار
وانفضي عنك كل قيد وقومي كي تقودي جموعنا للثأر
استمدي حماك يرقب فجراً وينادي متى يفك الثأر
والمحاريب عاث فيها دخيل تتنادى من ذا يقيل عثاري
أطبق الصمت واستبد ظلام وتمادى العدا وطال انتظاري
طفح الكيل واستبد غشوم وتمادت عصابة الأشرار
يدعون السلام والكل ذئب يتباهى بالنبي والأظفار
خاطبيهم في كل مجلس أمن وسلام وملتقى أسرار
أن غدر اليهود ما زال رمزاً لجبان مقامر غدار
وارفعي راية الجهاد وقولي قد علت همتي وعيل اصطباري
عاهدوا الله أن تقودوا جموعاً تتحدى العدو في إصرار
علمتنا الأيام أن التنادي للمنايا يدير خير حوار
وحديث اللسان من غير فعل يلبس الخانعين ثوب الصغار
ليزول الظلام من كل بيت وتشع القلوب بالأنوار
سوف القاهم بخير سلاح بجهاد يطيح بالكفار
..................................
عاشقا خطابا
ملأ الجبان من السموم خطابا
فدعا الخطاب إلى العلا خطابا
يا من عشقت الخلد تخطب حورها
لله درك عاشقا خطابا!
من لي بعشق مثل عشقك يبتغي
حور الجنان كواعبا أترابا
ناداك من ملأ السماء ملائك
ما ضل سعيك يا فتى أو خابا
كم خضت أهوال الوغى من أجلها
وظللت تقـرع للردى أبوابا
تغشي الكريهة بل تحب لقاءها
وتغير لا وجلا ولا هيابا
مازلت في الشيشان طودا شامخا
ليثا هصورا فارسا وثابا
كم ذا سفكت من الدماء دم العدا
رأت الجبال فكبرت إعجابا
ورحلت لم ير من دمائك قطرة
هل كان موتك للعدى إغضابا
أكرم بغلظة فاتك يفري العدا
ما ذم يوما مسلما أو عابا
يكفيك أن تلقي الإله مسلما
ما كنت يوما فاحشا سبابا
أفعالك الغراء مفخرة إذا
كانت مفاخر قومنا ألقابا
ستظل يا خطاب رمزًا للعلا
وتظل بدرا ساطعا أحقابا
ولئن قتلت ففي العرين بقية
مازال شيمة أمتي الإنجابا
ولدت بموتك ألف ألف غضنفر
يتلون فينا الفتح والأحزابا
...................................
تركت الأهل

تركت الأهل والمال وطفت الأرض ترحالا
ونحسب أن صدقت اللهأقولاً وأفعالا
فؤادك يزدري الدنيا ولا يلقي لها بالا
فولت عن عرين الليثإكباراً وإجلالا
اخفت بموقف الإسراء كفاراً وضلالا
كأن أبا دجانة عاد فيالميدان مختالا
أعدت لأمة الإسلام عهد بطولة زالا
وقد ضرب الهوان على قلوبالناس أقفالا
صنعت من الشباب رهائناً في الناس أبطالا
أرتنا في جموع الكفرعند الحرب أهوالا
عسى الأيام تنجب مثل هذا الليث أجيالا
بخ فلقد ربحت البيعميزاناً ومكيالا
خذوا مني فؤادي
خذوا مني فؤادي وامنحوني
سلاحي أمتطي صحو المنون
فإني لم أعش لأذوق ذلا
ولا لأذوب في حضن حنون
ولكن كي أذود على حمايا...
ــــــــــــــــــــــــ
شربنا الذل من فرط الأعادي
وسرنا كالقطيع بكل وادي
رضينا أن نكون لهم ذيولا
ونلبس ذلة ثوب الحداد
نقبل كف خنزير لعين
ونصفع كف طاهرة تنادي
فتبا للحياة إذا أهنا
وأهلا بالمنون على الجهاد...
ــــــــــــــــــــــــ
فهذي روحي الحرى فداء
لكل جريحة دوى نداها
لكل عفيفة في الأرض تشكو
جحيم الهتك تلعق من أساها
لكل يتيمة تدعو أباها
وبين دماءه تاهت خطاها
تنوح على بقايا من رفات
أهذا رأس أمي ذي يداها...
ــــــــــــــــــــــــ
فإني ذبت من فرط إشتياقي
إلى الجبهات للخيل العتاق
إلى عزف الرصاص يحن قلبي
ويطرب حين يدعى للتلاقي
فإما النصر يعصف بالأعادي
ويسقيهم أسا مرّ المذاق
وإما الموت يمضي بي لعدن
أزف بها إلى الحور السواقي...
ــــــــــــــــــــــــ
ففجر النصر لاح له شروق
يبدد ظلمة الليل السجين
ويبعث في حنايا القلب عزا
وإن أزرى بنا ذل السنين
وإن وقف الطغاة امام دربي
وإن كادوا بكيدهم المهين
فلن تهدأ رياحي عاصفات
ونصر الله في الهيجا يقيني...
......................................
سنخوض معاركنا معهم
سنخوض معاركنا معهم
و سنمضي جموعا نردعهم
و نعيد الحق المغتصب
و بكل القوة ندفعهم
بسلاح الحق البتاري
سنحرر ارض الاحراري
و نعيد الطهر الى القدس
من بعد الذل و ذا العاري
و سنمضي ندك معاقلهم
بدوي دائما يقلقهم
و سنمحوا العار بأيدينا
و بكل القوة نردعهم
لن نرضى بجزء محتل
لن نترك شبرا للذل
ستمور الارض و تحرقهم
في الارض براكين تغلي
.....................................
شيماء تبكي
ثائرٌ في المهد يبكي .. طرفه نحو السماء
يرسل الأنظار شزراً .. وجهه فيه شقاء
من رأى حملاً وديعاً .. يملىء الأرضَ غثاء
من رأى طفلاً رضيعاً .. يستحثّ الأوفياء!!
ليس يدري فيمَ يبكي .. ليس يدري ماالبكاء
حوله شيماء تحكي .. كيف هذا الطفل جاء ؟؟!!
كيف هذا الطفل جاء ؟؟
كيف حلّ الظلم يوماً .. فا ستبدّ الأشقياء
واستباح كلّ عرضٍ .. بعد إهراق الدماء
لم يراعوا الله فينا .. لم يطيعوا الأنبياء
ثم يأتيني سؤالٌ .. فيه شيءٌ من غباء
كنت ياشيماءُ بكراً .. كيف هذا الطفلُ جاء ؟؟؟؟
كيف هذا الطفل جاء ؟؟؟
لم يقيموا حفل عرسٍ .. أوزفافٍ بل بغاء
أثخنوا فينا جراحاً .. واستحلوا الأبرياء
رمّلوا فينا نسـاءً .. فـاكتـفـينا بالدعاء
يتّموا الأطفال فينا .. دونما أدنى حياء
علّم الإرسال نحوي .. نظرةً فيها ازدراء
لم يكن يعرفُ حقاً .. كيف هذا الطفلُ جاء!!!
كيف هذا الطفل جاء
بائع البارود يسعى .. للذي فيه الفناء
ودعاة الشر دوماً .. سعيهم فيه البلاء
لعنةُ الله عليهم .. كلما حلّ الضياء
هل سيأتي بعد هذا .. قائلٌ كيف جاء؟؟
أمتي لله أشكو .. لم يعد فيكم رجاء
إنما أرجو أناساً .. ُبعدُهم ُبعد السماء
إن يكن فالنصر آتٍ .. فالذي يشكو فداء
ربما الآن عرفتم .. كيف هذا الطفل جاء
كيف هذا الطفل جاء
..................................
لله درك يا أسامه
في جبين العز شامة *** لله درك يا أسامه
شامخا كالطود فينا *** ما حنى للكفر هامه
لقن الباغين درسا *** شاهرا فيهم حسامه **
معلنا صوتا يدوي *** ليس للكفر شهامه
ليس للباغين عهد *** كيف والبغي تنامى
لسنا نرضى اليوم ذلا *** أو نطأطئ كالنعامه
نحن في الحرب أسود *** لسنا نرضى بالسلامه
بل الى الجنات نمضي *** نبذل الروح علامه
هكذا الاسلام ربى *** صادقا جيش الكرامه
عصبة لله قامت *** ما ترى فيها السآمه
نكست رايات كفر *** أعقبت فيهم ندامه
فاعتلى فيهم صياح *** أوقفوا زحف أسامه
قد غدوت اليوم رمزا *** لله درك يا أسامه
.......................................
ينام أخي على زندي
ينام أخي على زندي ... أظلله بأهدابي
وفي قلبي فرشت له ... فهل يدري أخي مابي
بحثت بوجهه الدامي ... لأزرع قبلة فيه
فحيرني وآلمني ... بتمثيل وتشويهِ
وفارقني بلا دمع ... وأبلغ منه ذا الصمتُ
وأكظم غضبتي حينا ... لكل تفجرٍ وقتُ
أكاد أصيح من حَزَني ... بأن فؤادي احترقا
سأصبر إن في صدري ... وان غالبتُه الرهقا
أتوكَ أخي بما ملكَتْ ... حضارتهم من القهرِ
وحين سقطتَ لم يجدوا ... رصاص الغدر في الظهرِ
فأنت الصامد البطلُ ... وأنت بدربنا مثلُ
ثبت لهم ولم تهزم ... وحاشا يهزم الجبلُ
وحيدا قاتل الاعدا ... ورد جموعهم ردا
ثلاث قذائفَ انفجرت ... ومافتت له عضدا
ومن أوكارهم خرجت ... رصاصات بها الوهنُ
ولكن كل مخلوق ... بيوم الموت مرتهنُ
فلم يسمع له صوتُ ... يقول بأنني متُّ
ولكن صاح في فرحٍ ... بإحداهن قد فزتُ
فواعجبا لمن يقضي ... يظل سلاحه معه
ويأبى أن يفارقه ... ويخشى أن يودعه
فويل للعلوج الحمر ... من غضبي ومن ثاري
سأحصدهم بمنجلهم ... وأقذفهم إلى النار
وإسألهم إذا ضجّت ... رعود الحق من أقوى
ومَن طلقاته ارتجفت ... ومَن طلاقاته نشوى
فياعبّاد أكتوبر ... لقانا في ثرى لوجرْ
صهيل الخيل في صدري ... وفي قلبي الردى زمجرْ
وباطلكم سأصرعه ... ولو وحدي سأدفعه
ولا ينجيكمُ منّي ... حديد الأرض أجمعه
سأحمل بعدك الرشاش ... زيّنه الدم القاني
وأعبر كل ميدان ... به تكبير إخواني
وحين أجيء للأقصى ... كما يوماً أخي أوصى
سأدفع عندها الرشاش ... يجعله الأمير عصا
يظل عليه متكأ ... ليعلن من ربى القدسِ
رجعنا اليوم للأقصى ... فهبوا نحو أندلسِ
...................................
يوم تجثو كل أمة
يوم تجثو كل أمة
في دياجير الملمة
للسؤال عن المهمة
هل أجبتم الرسول؟؟
يوم تجثو كل أمة
في دياجير الملمة
للسؤال عن المهمة
هل أجبتم الرسول ؟؟
يوم ياتي الناس وفدا
وعظيم القوم عبدا
هل ظننتم فيها خلدا
وبقاء لايزول
يومها ماذا نقول
يوم لاينفع مال
او خليل او عيال
كلهم شر وبال
الا من نال القبول
يوم يغشى الناس نارا
ودخان ودمارا
وامتهان واحتقار
فتطير له العقول
يومها ماذا نقول
يوم رايتنا تنادي
اين حيى على الجهادي
يوم صاح بها المنادي
اين اين العقول
يوم نسال عن كرامه
عن ضعيف عن يتامى
قومنا قودوا الحمامه
فالشهيد له القبول
يومها ماذا نقول
ياشهيد قد انارا
دربنا نورا ونارا
في الاعادي قد اغارا
يقتفى نهج الرسول
في جنان الخلد تزهى
فهي للشهداء ماوى
لذه أجر وقربى
يوم اقدام تزول
ياشهيد قد انارى
دربنا نورا ونارا
في الاعادي قد اغارا
....................................
هل ترانا نلتقي ام انها
هل ترانا نلتقي ام انها كانت اللقيا على ارض السراب
ثم ولت و تلاشا ظلها و استحالت ذكريات للعذاب
هكذا يسأل قلبي كلما طالت الايام من بعد الغياب
فاذا طيف يرنو باسما و كأني في استماع للجواب
اولم نمضي على الحق معا .. كي يعود الخير للأرض اليباب
فمضينا في طريق شائك نتخلى فيه عن كل الهضاب
ودفنا الشوق في اعماقناو مضينا في رضاء و احتساب
قد تعاهدنا على السير معا ثم اجلت مجيبا للذهاب
حينما ناداني رب منعم لحياة في جنان و رحاب
ولقاء في نعيم دائم بجنود الله مرحاب السحاب
قدموا الارواح و العمر فداء مستجيبين على غير ارتياب
فليفق البؤس من غفلاته فلقاء الخلد في تلك الرحاب
ايها الراحل عذرا في شكاتي .. فالى طيفك انات عتاب
قد تركت القلب يدمي مثقلا تائها في الليل في عمق الضباب
و اذا اطوي وحيدا حائرا .. اطوي الدرب وحيدا في اكتئاب
و اذا الليل بغم موحش تتلاقي فيه امواج العذاب
لم يعد يبرق في ليلنا سنا قد توارت كل انوار الشهاب
غير اني سوف امضي مثلما كنت تلقاني في وجه الصعاب
سوف يمضي الرأس مرفوعا فلاه يرتضي بضعف بقول او جواب
سوف تحدوني دماء عابقات قد انارت كل فج للذهاب
.....................................
هم و غم
هم و غم حيرة وتوجع
في دارنا ومصائب تتدافع
هي دارنا دار الرحيل وكلنا
يوماً إلى دار البقاء سنزمع
مالي أرى هاذي الوجوه حزينة
مالي أراها بالسواد تلفعوا
مال للقلوب بأصلها تتقطع
مال الصباح ... أما له من هيبة
كي ينجلي وجه الظلام المفزع
قالوا تراحلا في المساء حبيبنا
فقدت بلابلنا هنا لا تسمع
مات الجواد من الخليقة لم يعد
يجدي الكلام ولا النياحة تنفع
زاح الغمام من السماء ألا ترى
أن السحائب حولنا تتقشع
تلك الشمائل لاتسل عن حسنها
ورد وعطر فائح يتضوع
رباه ... ألهمنا اصطباراً إننا
بعد الفراق بحبنا نتفجع
................................
عاشرته عشرين عام
عاشرته عشرين عام .. مرت كأسراب الحمام..
و تصرمات ايامها .. و مضت كما يمضي الغمام ..
لا نستظل بظله الا و اقرأنا السلام ...
كانت كحلم عطر ... ياليتنا دمنا نيام ..
هاج الخيال بخاطري .. و الذكريات لها احتدام ..
فبدا لي يسابق عهده .. عقد بديع الانتظام
نختال بين الزهر في الروضه ما نخشى الملام
ان تشرق عند الشروق لها ابتسام
او تغرب الشمس لنا عند الغروب لها ملام
و البدر ينصت باسما قد سره حلو الكلام ..
اشكو اليه مصائبي .. فيكفك الدمع سجام
فيرق ثم يصيبه .. من حر ما القى السقام
عشرون عاما قد مضت ..
عام مضى من بعد عام
و اليوم لم يثبت لنا من ودنا غير السلام
....................................
طال ليل الأنين
طال ليل الأنين .. دمعكم في العيون
مالكم تلبسون .. حلة البائسين
زمجري يا رعود .. أنت أحلى نشيد
وزائري يا أسود نحن قوم رقود
نحن روح الشهيد حلمنا لا يفيد
يوم كان الكتاب .. في قلوب الشباب
هادياً للصواب يستغل الصعاب
أمة لم تهن .. كيف أمست إذاً ؟؟
مرتعاً للفتن مزقتها المحن
دب فيها الوهن شردتها الفتن
...........................
ترانيـمٌ وألحـانٌ عِجَـابُ
ترانيـمٌ وألحـانٌ عِجَـابُ *****يُغنيهـا مـع الحبرِ الكتـابُ
تجلى الأمرُ من بعد التواري ****وزيح الستر وانقشع الضبابُ(بوووووو)
وأفصحت الفعـالُ عن النوايـا ****وللأفواهِ قد فغرت ذئابُ
أحقاً يا بني قومي غواكم ****** وأغراكم سلامُهمُ الكِذَابُ
(لوحده)
إليكم يا بني قومي رسالة ******وفي أحضانها نُشِرَ العِتَابُ
(دخل واحد)
أطالبكم أُباةَ الضَيمِ رداً ********(فكلُ رسالةٍ ولها جوابُ)))
فكلُ رسالةٍ ولها جوابُ
إليكم والأسى والحزنُ ماثل***على الأطلالِ واكتست الشِعَابُ
نسيتم قدسنا فالدمعُ جارٍ *****وداوأهم بدولتهم سرابُ(بوووو)
وفي البلقانِ كم قُتّل الصبايا *****ونالت من عفافهم الكلاب
كذا آسام تحتضن البلايا *****من الهندوسِ وانتشر العذابُ
((لوحده))
وفي الشيشان صيحاتُ الثكالى ***أيا إسلامُ قد طال اغترابُ
صقورُ العزِ قد نامت وغنّى *****حمامُ السِلمِ وانتفش الغرابُ
(أيا إسلامُ قد طال اغترابُ
-----------
حنانيكم بني قومي فإنّا *******رَضِينا الذلَ وانكسرت حِرَابُ
حنانيكم فقد لاحت نوايا ******فخلوا الذل قد كُشِفَ النقابُ
تسلى الكفرُ في هَتكِ العذارى ***وإخواني همُومهُمُ سِبَابُ
رأيتُ القومَ قد لاحت بطونٌ ***** من الإتخام ليت القوم غابوا
((لوحده))
سنغلق دون حُبِ النفسِ باباً ****سنغلبهم وإن خانَ الصِحَابُ
((دخل1))
ولكن لن نحوز العِز حتى ******نذوق المُر تسقيه الصِعَابُ
فإن المر عذب إن سقانا ******به الإسلام ذا البحر العذابُ
فعذراً عاذلي إنّ القوافي .............. ترانيمٌ وألحانٌ عِجَابُ .
.................................
أسود الحرب
في سبيل الله نحيا و نموت في حياة العز أو موت الفداء
و إذا ما هتف الداعي إلى نصرة الإسلام لبينا النداء
في سبيل الله نحيا في إباء وإذا متنا فإنا الشهداء
وإذا ما أز في الجو الرصاص جاوبته بالصدى شم الجبال
وإذا الحرب بدت أنيابها سارعت أبطالنا نحو القتال
نتحدى الموت لا نخشى الردى
نضرب الأعداء في ساحة ساحة النزال
و ا لغير الله لا نحني الجباه
لا و لن نخضع إلا للإلاه منه نرجو النصر و هو المرتجى
إنه خالقنا جل علاه
ليس من مات شهيداَ ميتاَ إنما في جنة الخلد الحياة
ضمدي يا أمي جرحي و إعلمي أن جرحي التاج إذ يعلو الجبين
و إذكري يا أخت بالفخر أخاَ راح يسعى للقتال الغادر
وإذا مات شهيداَ فافخري و إذا عاد فبالنصر المبين
............................
اسير
هناك في المكان البعيد مقابر .. بداخلها اناس يتنفسون .. و يسبحون و يتنفسون .. قد اثقلهم القيد و أضناهم الحديد .. حياتهم دم و نار .. تمر عليهم الساعة و كأنها دهر.. يقاسون مرارة الظلم و الذل .. هم .. من زلزلوا عروش الطغيان من زأروا في وجه الكفر .. من أذاقوا الكفر كأس العلقم .. هم الصامدون .. هم من وهبوا نفوسهم لمولاهم وفي ايمانهم سيف و قران .. انهم ضحايا صمتنا .. اشراف الأمه القابعين خلف الاسوار ..
اللهم فك قيد اسرانا و اسرى المسلمين .. و ردهم الى اهلهم سالمين .. اللهم انهم في حاجه عاجله الى رحماتك .. فانزل عليهم رحماتك يارحمن يا رحيم
اللهم من أذاهم فآذه .. و من عاداهم فعاده .. لااله الا انت
اسير في غيائبهم اسير .. اسير في سجونهم حقير
يدنس عزتي علج رماني .. على الرمضاء يلفحني الهجير
يدوس كرامتي حين و حين .. يقهقه و هو خمار سكير
و انات الاسارى شاهدات .. على ملياركم اين الطرير
و اين الفارس المغوار يأتي .. يفك القيد اعياني الزفير
ولو ان القطيع لنا جوار .. لما طابت لسكنانا الحمير
أيهنأء عيشكم يا قوم اني .. اجرع كأس حنظلهم مرير
ولكني اخبركم بانا كمثل الاسد .. اذا خفي الزئير
لنا العزمات رغم القيد انا .. بقيد الشرع احرار نسير
ايا جبناء قد حان انتقامي ... ايا اسارا قد صاح النذير
و ميثاق مع الله اشترينا .. . تكاد نفوسنا شوقا تطير
و في ذات الاله تهون نفسي .. و نفس القاعدين لها شخير
.................................
اعذروني
اعذروني فاض همي واشتكى قلبي وناح
اعذروني لاتلوموني بياض الشيب لاح
شاب قلبي واليالي هيضت مني الجراح
عقب فرقى راس مالي عقب ميدان السلاح
عقب فرقى راس مالي صرت مكسور الجناح
عقب خلان الشدايد عطرهم بالمسك فاح
عقب مازانت ليالي وارتوينا بالفراح
ياطيور الوقت نوحي لاتغني بارتياح
ضاقت الدنيا ومالي في حواريها مراح
ضاقت الدنيا ودار الذل مافيها إنشراح
***
اعذروني يارفاقه يوم فاضت بي هموم
اعذروني لا تلوموا ضاق صدري بالغموم
من يلوم اللي غرق في بحوره مايعوم
من يلوم اللي كسير غيرت حاله سقوم
هيه يادنيا العجايب كم تسلقينا سموم
هيه يادنيا العجايب ليه حلاها مايدوم
طير طاير وش علامك في السماء دايم تحوم
طير طاير مرحبا بك كنت جايب لي علوم
***
اعذروني يارفاقه عقب شديت الرحال
اعذروني لا تلوموا سال دمع العين سال
سالت العبرات مني وفي كتابتي الهم جال
انقضى صبري وعاشت بي هواجيس الرجال
سعد من نال الشهاده ومن نعيم الخير نال
في نعيم الخلد داره يكرمه رب الجلال
في جنان الخلد داره مع رفيقات الدلال
يتهنى بالحور دايم يتهنى باحلى وصال
لو تمنى ما تمنى من نعيم الخلد طال
سعد من نال الشهاده سعد من وفى ونال
.....................................
أفغانستان
أفغانستان ولا عجبا أن يأخذك بيمينك ربي
أن يرفع مقدارك ربي وجهاد حماتك للشجب
أرض الإيمان ويا أملا للنور أضاء وللبشرى
أنجبت حماة للدين ودحرت الباطل و الكفرا
أفغانستان ويا أملا يبني مستقبل أمتنا
و يعيد المجد لشرعتنا فنعود لسابق عزتنا
آيات الله لك اهتزت منها أجساد بني الروس
شهداءك ربي أنزلهم بالخلد جنان الفردوس
سياف وحكمت ذكرنا بدحر الألحاد الأحمر
زيد وبلال و أسامة نصر الإسلام على قيصر
يا جند الله الأفغانا يا حزب الله وسلوانا
أكبارا أذكركم حتى يتفجر قلبي بركانا
بدماء فؤادي أفديكم والروح عطاء أهديكم
والله أنادي مبتهلا أن يدحر كيد أعاديكم
.................................
الحجاب
إنا سمعنا أختنا شيئاً عجاب
قالوا كلاماً لا يسر عن الحجاب
قالوا خياماً علقت فوق الرقاب
قالوا ظالماً حالكاً بين الثياب
قالوا التأخر والتخلف في النقاب
قالوا الرشاقة والتطور في غياب
نادوا بتحرير الفتاة وألفوا فيه الكتاب
رسموا طريقاً لا يضيعه الشباب
يا أختنا هم ساقطون إلى الحضيض إلى التراب
يا أختنا صبراً تذوب بصبره كل الصعاب
يا أختنا أنتِ العفيفة والمصونة بالحجاب
يا أختنا فيك العزيمة والنزاهة والثواب
.....................................
الشوق نار كاوية
الشوق نار كاوية قد ذقت منه عذابيا
الكل يشكو حاله وأنا سأشكوا حاليا
لاتحسبوا وجدي على ريم الفلا أو غانيا
لاتحسبوا وجدي على هاذي الحطام الفانيا
أنا عاشق متحير والقلب فيه شفافيا
أنا مولع بجميلة والنفس فيها صابيا
أنا مولع بنحيلة بالصيد نعم الداهيا
الموت يكمن في الحشى والثغر فيه القاضيا
كم جندلت من صارم كم فرقت من حاميا
هي منيتي هي بغيتي هي في الحياة رجائيا
لكنني لا أشتهي لا أن نلتقي في زاويا
أو نلتقي في روضة غناء قرب الساقيا
أنا بغيتي أن نلتقي في ساحة متراميا
بالحرب فيها صولة تصلى بناري الحاميا
حتى إذا حمي الوطيس وحان نزع ردائيا
وخرجت وسط سرية ترجوا الجنان العالية
ومعي خليلتي التي قد أشربت بدمائيا
حان الوصال فرحت أجذبها إلي علانيا
فغمزتها وتبسمت فشادت ونعم الشاديا
قد أطربت من حولنا تراقصوا لحدائيا
وتمايلوا في نشوة وقضوا فما من باقيا
محبوبتي هي من جنى أنعم بها من جانيا
هذا وهذا دأبنا في كل حرب داميا
حتى إذا قضي الجهاد ورحت أنظر شانيا
فإذا كمين للعدو بقرب دور باليا
فسقطت فيه مجندلا ً قد حان يوم وفاتيا
فرحلت للمولى القدير فأحسنن لقائيا
وقال لي أنت أمرء بعت الرخيص بغاليا
أفرح ولا تجزع فيا مسرتي وهنائيا
هاذي أمانيي التي سطرتها في قافيا
وتلك حالي منذ أن أدركت أني عاريا
فهذه الدنيا كظل حديقة متراميا
...........................
اتيناكم لنهديكم
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
اريج فاح من عبق.. يزيد القلب سلوانا
يهز الوجد من طرب .. ويهدي النفس ايمانا
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
اتيناكم لنهديكم ... عبيرا نسمة الكادي
نصوغ اللحن هذبا .. مشاعرنا بانشادي
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
انين في القلوب سرى ... يخالط نغمة الحادي
اغاريد نرددها .. كصوت بلبل الصادي
...............................
سأحمل روحي على راحتــي
سأحمل روحي على راحتــي
وألقي بها في مهاوي الردى
فإمّا حياة تسرّ الصديــــق
وإمّا مماتٌ يغيظ العــدى
ونفسُ الشريف لها غايتـــان
ورود المنايا ونيلُ المنـــى
وما العيشُ؟ لاعشتُ إن لم أكن
مخوف الجناب حرام الحمى
إذا قلتُ أصغى لي العالمـــون
ودوّى مقالي بين الــورى
لعمرك إنّي أرى مصـــرعي
ولكن أغذّ إليه الخطـــى
أرى مصرعي دون حقّي السليب
ودون بلادي هو المبتغــى
يلذّ لأذني سماع الصليــــل
ويبهجُ نفسي مسيل الدمـا
وجسمٌ تجدل في الصحصحـان
تناوشُهُ جارحاتُ الفــلا
فمنه نصيبٌ لأسد السمـــاء
ومنه نصيبٌ لأسد الشّـرى
كسا دمه الأرض بالأرجــوان
وأثقل بالعطر ريح الصّبــا
وعفّر منه بهيّ الجبيـــــن
ولكن عُفاراً يزيد البهــا
وبان على شفتيه ابتســــامٌ
معانيه هزءٌ بهذي الدّنــا
ونام ليحلم َ حلم الخلـــود
ويهنأُ فيه بأحلى الــرؤى
لعمرك هذا مماتُ الرجـــال
ومن رام موتاً شريفاً فــذا
فكيف اصطباري لكيد الحقـود
وكيف احتمالي لسوم الأذى
أخوفاً وعندي تهونُ الحيـــاة
وذُلاّ وإنّي لربّ الإبـــا
بقلبي سأرمي وجوه العتــداة
فقلبي حديدٌ و ناري لظـى
وأحمي حياضي بحدّ الحســام
فيعلم قومي أنّي الفتـــى
...............................
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
يتيـه إلى متـى البشــر وفيمــا الهــم والسفـــر (المساعد)
تعالـــى الله أبــــدع صـنــعــه والله مقـــتــــــــــــدر
فسـوّى الطيـن إنسـانـا لديــه السمــع والبصــر
وعلّـــم آدمــا فبنـــــــى بنــوه وللدنــى عمـــروا
خليفتـه ابـــن آدم فــي أقاصـي الأرض ينتـشـر
لــه الأحيـــاء تــابعــــــة ومــوج البحــر والحجــــر
فمـــا مـــن شــــاكر إلا قليل بالتقــى اصطبــروا
وكــم مـــن أمّــــة أودى بسالف مجدهــا البطــر
فتلك بيـوت من ظلمــوا هــواء مــــا لهــــم أثـــر
وفـــي آثارهـــم عـظـــة وفــي آيــاتهـــم عبــــــر
هــي الدنـيـــا ابتـــــلاء مـن إلــه الكــون يختبــر
هنــا غــرس وتضـحيــة وفـــي جنّاتــــه الثمــــــر
لمــن نبــدي تنـاحــــرنا أللشيطـــــان ننتـحــــــر
تـــراب كلـنـــــا حتــــى لـو اختـلفـت بنـا الصــور
لماذا البعض يشرب من دمـــاء البعـــض يعتصـــر
ريــاح البــؤس عاصـفــة فـــلا تبقــــي ولا تـــــذر
ظـلام الجهــل منتـصــر فــــلا شمــس ولا قمــــر
هـم العميـان لو لمحـوا بصيـص النـور لانتصــــروا
بـلاد مـــن تخلـفــهـــــا لخيـــر العلــــم تفتـقـــــر
ومن في كـفّـــه قبــس يضـــنّ بــــه ويحــتـكـــــر
أتخشى ثـورة البستـان فلمــــاذا يــــا إنـســــان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
رأيــت بشـاعـــة الواقـــع بقلـبــي حـــدّه القـاطـــــع (الكندري)
رأيـــت الزيـــف عذّبنـــي كـــلام منـــافــــق خـــــادع
رمــى الأرزاق فــي بحـر ليغلـي سـعـــرها البـائـــــع
----- العالـم الســامــي دمــــاء العالــــم الجــائـــــع
يبـيــع الـــموت أسلحـــة ويتــقـــــن دوره البــــــــارع
رأيـــت أخــــا يقـاتـــلــــه أخ مستهـتــــر طــــامـــــــع
شعوب في الشتات ثوت تنــادي حلمــهـــا الضائـــع
رأيـــت الجـــوع يأكـلهــم ومـــــا لنـيــــوبـــه دافــــــــع
نسور الموت قد هبطــت على الأطفـال في الشـارع
عـــراء الفـقــر جمعـهـــم بقـفـــر قـبــــــره واســـــــــع
صفـاء سمائــهــم مـــــاء رغـيــف بــدرها الســاطـــع
غمــام الجــدب ظللهـــم فأردى المـعـــدم القـانــــــع
نهــار شمـســه تكــــوي ولــيــــــــــل بـــــــــرده لاذع
وكـم طفـل بكـى جوعـــا وأم جفنــهــــــا دامـــــــــــع
هروبـــا مــن ردى لــردى تراموا في المدى الشاسـع
حياة فـي ثــرى الأحــزان فلمــــاذا يـــــــا إنســــــــان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
من بيـن الرهـبــة والــنار وركـــام الأمــــن المنهــــار (البشيري)
ودخـــان يصبـــغ أيامـــي بســواد الحقــــد الغـــــدار
آلات الموت سقت أرضي نــارا كالسيـــل المـــــدرار
أشـــلاء حولـــي ودمــــاء وبقايـــا ظلـــم الأشــــــرار
بســتان الآمـــال خــــراب قــد ماتــت كـــل الأزهـــار
وضحايـا الإرهـاب أسـارى قـد غابـوا خلـف الأســـوار
خيمــات النـاجيــن أراهــا أكفـانــا والمـــوت يــــواري
مذهولا سـرت ودمعـاتـي في عيني تسبي إبصاري
قد جئت وفي ثغـري ألــم من جرح ينــزف أشعـــاري
آهـات فــي كــل دروبـــي أنــّات ســـارت بجـــــواري
آلام تـدمــي كــل زمــــان فلمــاذا يــــــا إنســـــــــان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
هبّ همس النسيم هـزّ غصــن الحــزن (الحسيان)
طـال ليـل السقيــم فـوق جمــر الزمــن
كيف يشدو السليم والمـدى الرحـب أنّ
أيــن قلـــب رحيـــم مــا كســاه الكفــن
أيــن ذاك الكـــريـــم محـسـن دون مـــنّ
كـي يقــود الكليــم نـحــو روض حـسـن
عاش فيه الجحيــم عـذّبـتــه المـحـــــن
فـيــــه داء ألـيـــــــم في الحنايـا سكــن
والـــــدواء النعـيــــم ظـل ّغالـي الثمـــن
مــوج هـمّ عظـيـــم ضمّــه واحـتـضـــــن
غــاب عنــه الأمــان فلمــاذا يــا إنســان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
في غابة الشيطان تنــمــو وتغــــزو المــــدى (الضحيان)
يبدو بهـا الإنســان ميــتــا ليلـقـــى الــــرّدى
يبنـي لــه الإدمـان قبــرا فيحـيــــى ســــدى
دوامـــة الأحــــزان تـغــتــال فـيــــه الغــــــــدا
وهــــم بـــــه فـتـــــان والشؤم حيث ابتـدى
يـــا أيهــــا النشــــوان أصبحـت رهـن العـدا
فـي قبضــة القضبــان لا تلتـفــت للـفــــــدا
لا شـمــس للإيمـــان لا أنـجـمـــا للـهـــدى
فالعــقـــــل للأكــــوان يبنــي ويهـدي اليــدا
هل يطلـب الخسـران مــن للهـنــاء ارتــدى
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا (كورال)
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
أحلم أن أطير في السماء أجنحـتـي تصـوغـهــا يــدي (العنزي)
أسيـر في الأرض بلا دمـاء سيارتـي مـن مصنـع الغــد
بالعلـم أرتـاد ذرى الفضــاء مستمتـعـا بغيمــه النــدي
مستقبلـي يحفّـه الضيــاء والحق في الحياة مرشدي
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
حلمـي أنـا روض جميـل مـن رامـه سهـل المنـال (المساعد)
أحيـا بـه مثــل الخلـيـــل فالنـار حولــي كالظـــلال
في فرحتي ما لي مثيل أشـدو محاطـا بالجـمــال
لا مــن جريــح أو قـتيـــل أو لاجـئ شـــدّ الرحـــال
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
حلمي أن أرجع نصري شمسا تهدي الأكوان (الكندري)
أن أنهــي ليـل الكفــر حتى يهـوي الطغـيــان
العصـر الآتـي عصــري أحييــه عــزّ الإنـســان
أسقي أرضي بالطهـر يحمي حكمي القـرآن
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
يذوي الخلق بغير رجـاء يذكــي قوتـنــا الأمـــــل (الحسيان)
تخبو الشعلة دون هـواء والعلـم هــواه العـمــــل
فجرا يستر غيـم هـبـــاء بـــدرا فيـنــا يكتــمــــل
نحن الغيـث ونحن غثـاء فلتزهــر فينـا الشـعـــل
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
مـن بنــي الإنســان أنـــت الحلــــم (المساعد)
أنــــت نــــور وأمــــان والســـــــــلام
رمـقــت خيــــر يـديـــك الأمـــــــــــم
فاسق جدب الأرض واهطل كالغمام
لـــك أذن لــك عــيــــــن وفـــــــــــــم (الحسيان)
فانطلـق وانزع عن الفــكــر اللجــــام
فيـم هـذا النــوح مــــا ذا النــغـــــــم
كيـف ضاعـت منـك ألحـان الحســام
طـهــــر الأرض فأنـــــت الحــكــــــــم (الكندري)
أنــت للأحيـــاء بالتـــقـــوى الإمــــام
بـلـســم أنــــت ويــــدري الألـــــــــم
قوة الحـي الــذي أردى الحـــمـــــام
بيــن جنـبـــيــــك يشــــع الحـــــــرم (البشيري والضحيان)
كيف ترمي الطهر في وحـل الحـــرام
قــم كفـــى ذلا يـنـــادي القــلـــــــم
أيهـا المسـلـــم قــد جـــفّ الكــــلام
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا (كورال)
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
................................
الاهي جد بعفوك لي فاني
على الابواب منكسر ذليل ..
الهي خانني جلدي و صبري
و جاءالشيب و اقترب الرحيل
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
لعمرك من يعش يجد الليالي .. تحث من الوريدي الى الوريدي
.. و كنت اذا بليت بمدمهن ... من الاحزان اهرع للسجودي
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
واذكر ان لي ربا رحيما .. فما انا بالقنوط ولا بالجحودي ..
فآه كم من ابي امسى شريدا ... و كم يدمي العذاب خطى الشريدي
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
.....................................
أسير وراءهاِ
أسير وراءها كلـِـفا ً أسير أسير وبالهوى قلبي أسير
أسير وراءها بهواي عبدا ً أسير ولست أعرف ما المصير
أسير وما أبالي في هواها أظل ٌ حف دربي أم هجير
إذا نادت هلم اهتز قلبي وكاد لهمس داعيها يطير
تنازعني منامي حين أغفو وتصرخ قم وسر أنى أسير
وكم اشقى بخدمتها كأني لما شاءت نوازعها أجير
كأني بالتخبط في هواها إذا أبصرت شاردها ضرير
شقيت بحبها فغدت حياتي كأشقى ما يـُـرى صب فقير
ولست بعاشق فالعشق مهما تطاول فهو عمابي قصير
هي النفس الشرودة ضللتني نوازعها فأرهقني المسير
تزل ُ ولست أنهى عن هواها وتبعث أمرها وأنا السفير
أبرهن صدق حبي بالخطايا وتثبته بأهوائي الشرور
أمتعها وأزعم ذاك حبا ً وما هو بالهوى إلا غرور
أسير على النعيم وراء نفسي وخلفي أمة دمها يمور
تغطي أرضها جثث الضحايا فلا نفس ٌ تهيج ولا تثير
ويصرخ من أذى الجوع اليتامى وهم النفس أن تملي القدور
أنام على الوثير وألف شيخ يجرح ظهر كفيه الحصير
تثور بحمأة الأهواء نفسي ويخمدها عن القمم الفتور
متى سأفك بالعزمات أسري متى سيثور لله الشعور
متى سامد أجنحتي شموخا ً يُـري رب السياط من الحقير
بإيماني وأقلامي وسيفي مصارع ٌ تـُسد بها الثغور
مـُناي عن النفور كفاف نفسي وثورتها إن هتف النفير
مـُناي أقودها لحمى إلهي لسبق ٍ فوزه الفوز الكبير
مناي وليس تنفعني الأماني ولا شهد اللسان ولا السطور
إذا لم ىسر النفس اصطبارا ً يصول جوامحي فأنا الأسير
...................................
أشرقي
كالشموس أشرقي لاحتضان الأفق
يـــــا فتـاة زانـــهـا ديـنــها بـالخـلـق
أنت وهم في عيون الورى فأتلقي
إنـــك الـعـقـد الـذي لـف حول العنق
أنت ورد سابح بالندى الصافي النقي
فاملئي الروض شذاً من شذاك العبق
يا فتاة لـم تسـر فـي طـريـق زلـق
بـل مضـت واثـقـة فـوق خير الطرق
أبحري في لجة العمر مثل الزورق
وامددي الكف لمن أسلموا للغرق
أنقذي من سقطوا في الرزايا وارتقي
وامـنـحـيـهـم أمــلا لاجتـيـاز النفـق
كالشـمـوس أشـرقي يا فتاة الخلق
.....................................
بعثت رسالة
بعثت رسالة في طيها نصحي لمن جسى ... .... تذكر ايها المغرور بيتا موحشا رمسى
ترىأعمالك السواء و وجها كالحا عبسى ... ... وودعت الديار الشمّ و الأبناء و العرسى
و لن تلقى سوى أعمالك الحسنى لك الانس ... فقم يأيها المسكين اسكن قلبك القدسى .
تقرب واقرع المحراب واشرب في الهدى كأسا ... فقد طالت بنا الغفلات حتى جرت النحسى
مللنا عيشة الشهوات و الأهواء و الرجسى ... و طال حديثنا حتى رأيت حروفها درسى
وعين الشمس قدغمضت و أمسى يومنا أمسى .. و مد الليل أجنحة و مد هلالنا الرأسى
و داعا لا نرى بأسا كفى ما كان و للنسى ..
........................................
تلاقينـــــــــــــــا
تلاقينـــــــــــــــا على خير وكنا دليـــلاْ للهـــدى زمـــن الظـلال
فيـــا للــــــــــــه ما أحلى لقانا ومـــا أحلــى مسامرة المعانى
تـــــــــرانا فى رياض العلم حياْ وحينــاْ فـي الرياض على التلال
ونشى فــوق ظهر الارض هونا وهمتنــا تفـــوق ذرى الجبــــــال
شــــــــــموس العز كنا غير أنا يفىء ظلالنا نعـــــــــــم الظلال
لقـــــد كنـــا وكنـــا ثم كنــــــا ففرق شــملنا بعـــــــــد الوصال
أحبـــــكم أصيحابـــى وربـــــى وجـاوز حبكـــــــــــم حد اعتدال
أحبكــــم ولا أدرى لــــــــــماذا سأترككم وقــــــد كنتم حيالي
غــــداْ يا صـــاح تتركنا وتمضى ولن يبقى سـوى الذكرى ببالى
فكــن سهل العريكـة واتخـــذنا صحاباْ ولاتكــــــن صعب الوصال
وسابق فى علوم الدين تسمو "فمن طلب العلا سهر الليالى"
فـــــــؤادي والليالـــــي مقبلات سيأسرك الحنين إلي الشمال
وداعـــــــاْ يأحبتنـــــا وداعــــــاْ وداعـــاْ والقلـــوب علـى إتصال
سإذكركم وأغمض جفن عينى وقــد إبــدو كأنـــي لا أبـــــالي
وفــــى قلبـــى من الاحزان نارْ يزيـــد ضــــرامها طــول الليــال
يطــول الليــل فى زمنى كأنى خلقـــت لأقتفـــــى أثر الهلال
وداعــاْ واغفــروا ما كان منـى وداعاْ وأستروا ماضـى فعالــى
وداعــاْ والفــــؤاد يـــرد قولــى ويأبى أن يوافقنــــــــى مقالى
وداعـــاْ يارفـــاق وسامحونـــا وداعاْ والقلوب علــــــى إتصال
وداعــاْ ياأحبتنـــــا وداعــــــــاْ وداعاْ قد دنى زمن إرتحالــــي
.....................................
جفاني البدرُ في الظــُلـَم ِ فبـِتُ الليل لم أنم
ِ
ورُحت أجول بالذكرى وأذرِفُ دمعة الألم ِ
وبات الحزن يخنـُقـُني وكفُ الحزن فوق فمي
كطفلٍ عشت ليلتها أضاع الدرب في الحرم ِ
يسير تصبُ أدمعه على خديه كالحمم
ِ
ويسأل كل من يلقى من الأعراب والعجم ِ
رأيتم والدي قولوا وأمي جاوبوا بلم
ِ
جفاني البدر فانطفأت شموعي وابتدا ألمي
أنا من أمةٍ وقفت وقوف الشامخ العلم ِ
أنا من أمةٍ سطعت بنور العلم والقلم
ِ
أنا من أمةٍ صنعت حياة العز للأمم ِ
أنا من أمةٍ حفظت حقوق الجار والرحم ِ
أنا منها وأفديها وأروي تربها بدمي
فضاع المجد يا ويحي كأن المجد كالحلم
ِ
أما سارت جحافلنا بسيرٍ ثابت القدم
ِ
تدك فلول كفارٍ وتقلع منبت السقم ِ
وتسحق كل طاغيةٍ وتفري كل مقتحم
ِ
أولى اليوم فارسنا وفر بقلب منهزم ِ
وتبقى أمتي تحيا بجرح ٍ غير ملتئم
ِ
أبعد العز نقبلها حياة الهُون والعدم ِ
أبعد بلوغنا هرماً نودع قمة الهرم ِ
فلا دمنا ولا كنا ولا عشنا بلا هِمم ِ
وأقسمنا نعيش بها ونحفظ حرمة القسم ِ
....................................
حيي الشباب
حيي الشباب العاملين خير الكتائـب أجمعيـن
مـن شـيــدوا صــرح الرشــاد لـيـرفـعــوا لله ديــن
مـن قـد أبـوا إلا الصـلاح فديـتهـم من مصـلـحيـن
لا يـعـمـلـــون لــغــايــة إلا فـلاح المـسـلـمـيـن
جاءوا الـمـلا بــرسـالـة بيضاء من وحي الأميـن
ودعوا إلى السيـر القـويم على غرار السالفـيـن
قـسـمـا لـهـم مـجــد أغـر فـاق مـجـد الخـالـديـن
ومشى الركاب بذكرهم ندا على مـر السـنيـن
هي أمتي خيـر الأمـم ودرة العــرش المـكـيــن
هذا الـرداء مـن التكـاسل والخمـول ستخـلعـيـن
إن كـلّ عـزم للـشـيـوخ وبالـنـجـاح لـهــم نـديــن
لا تـجزعي أو تيـأسي عزم الشبـيـبـة لا يليـن
يا فـتيـة الإرشـاد جـنـد المجـد مـصبـاح اليـقيـن
يا خير من حمل المشاعل للهدى في العالمين
سيروا إلـى العليـاء لا قرت عيـون الحـاسـديـن
والله جـــل يـمــدكـــم بالعـون والنصـر المـبـيـن
...................................
دع الدنيا
دع الدنيا ومــا فيهـــا ولا يحزنـــك مـــا فيــــك
ولا تغــــــررك أمـــوال ولا اللـــــذات تغريـــــــك
فــإن سرتـــــك أيـــــام فأيـــــام ستبكيـــــــك
وإن جائتـــك بالخيـــر غــدا بالشــــر تأتيـــــك
فســل ليلاتهــا عمــا جــرى فيهــا ستنبيــك
فكم كم قد أزعجت هذي وكم قد أحزنت تيك
هي الدنيا غدت خمرا بكاس الموت تسقيك
كفى لهوا فقــد حلّــت خيــول المـوت ناديـك
تنبــه أيهـــا الغـافــي فــــإن النــــوم يؤذيــــك
وتقـــوى الله فالـــزمهــا فتقــواه ستنجـيـــــك
ألــــم تخجــل مـــن الله غــدا يومــا يلاقيــــك
................................
أغيب و ذو اللطائف لا يغيب

أغيب وذو اللطائف لا يغيب وأرجوه رجاء لا يخيب

وأسأله السلامة من زمان بليت به نوائبه تشيب

وأنزل حاجتي في كل حال إلى من تطمئن به القلوب

فكم لله من تدبير أمر طوته عن المشاهدة الغيوب

وكم في الغيب من تيسير عسر ومن تفريج نائبة تنوب

ومن كرم ومن لطف خفي ومن فرج تزول به الكروب

ومن لي غير باب الله باب ولا مولا سواه ولا حبيب

كريم منعم بر لطيف جميل الستر للداعي مجيب

حليم لا يعاجل بالخطايا رحيم غيث رحمته يصوب

فيا ملك الملوك أقل عثاري فإني عنك أنأتني الذنوب

وأمرضني الهوى لهوان حظي ولكن ليس غيرك لي طبيب

فآمن روعتي واكبت حسودا فإن النائبات لها نيوب

وآنسني بأولادي وأهلي فقد يستوحش الرجل الغريب

ولي شجن بأطفال صغار أكاد إذا ذكرتهم أذوب

ولكني نبذت زمام أمري لمن تدبيره فينا عجيب

هو الرحمن حولي واعتصامي به وإليه مبتهلا أتيب

إلهي أنت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريب

في ديان يوم الدين فرج هموما في الفؤاد لها دبيب

وصل حبلي بحبل رضاك وانظر إلي وتب علي عسى أتوب

وراع حمايت وتول نصري وشد عراي إن عرت الخطوب

وألهمني لذكرك طول عمري فإن بذكرك الدنيا تطيب

وقل عبد الرحيم ومن يليه لهم في ريف رأفتنا نصيب

فظني فيك يا سندي جميل ومرعى ذود آمالي جميل

وصل على النبي وآله ما ترنم في الآراك العندليب

بدمي أسطر

بدمي أسطرُ قصتي وجهادي***ودليلُ صدقي عُدتي وعتادي

رشاشيَ المهذارُ يروي باسماً***للناكصينَ حكايةَ الأمجادِ

روحي على كفي وأحملُ مدفعي***ويطيبُ لي حينَ الوغى إنشادي

أنا مبدئي أن الهوانَ لغيرنا***والعزُ لي ولأمتي وبلادي

يا أمةُ الإسلام قومي واثأري***كفي عن الإذعانِ والإخلادِ

أنا لن أجيبَ على الكلام وإنما***سيجيبكم عند اللقاء جهادي

طلقاتُ رشاشي بليلٍ دامسٍ***أحلى من البسماتِ في الأعيادِ

وتوسدُ لقنابلي في خندقي***أحلى وأشهى من لذيذِ رقادي

وغبارُ خيلِ الله في أنفي تفوقُ***الوردَ والريحانَ بل والكادي

وأسيرُ نحو الموت معتجل الخطى***كمسيرِ أهل الحب للميعادِ

من للشهيد

أَلْقَى السَّلامَ مُوَدِّعاً أَحْبابَهُ = وَمَضَى لِيَلْقَى رَبَّهُ بِرِضاهُ

خَرَقَ الْحَواجزَ لا يَهابُ مُصَمِّماً = طَلَبَ الرِّضَا عِنْدَ الَّذِيْ سَوّاهُ

شَدَّ الْحِزامَ عَلَىْ الْقَنابِلِ قائِلاً = بِاسْمِ الْعَظِيمِ سَرَيْتُ .. يا أَللهُ

نالَ الشَّهادَةَ مُقْبِلاً بِحِزامِهِ = فَتَناثَرَتْ مِنْ حَوْلِهِ أَشْلاهُ

طارَتْ لِتَخْلُدَ فِيْ النَّعِيمِ زَكِيَّةً = فَهُناكَ يَحْيَى فِيْ الْعُلا مَأْواهُ

قَهَرَ الْعَدُوَّ بِعَزْمِهِ وَبِرُوحِهِ = وَجَرَتْ عَلَىْ أَرْضِ الرِّباطِ دِماهُ

وَاحَرَّ أُمٍّ وَدَّعَتْهُ بِلَوْعَةٍ = وَبِغُصَّةٍ طَفِقَتْ تَشُمُّ شَذاهُ

قالَتْ وَفاضَتْ بِالدُّمُوعِ عُيُونُها = يا جارَتا رُدِّيْ عَلَيْكِ عَزاهُ

هذا الْحَبِيبُ أَمانَةٌ أَوْدَعْتُها = عِنْدَ الْكَرِيمِ شَفاعَةً أَعْطاهُ

فَيَرُدُّ مِنْ خَلْفِ الْمَدَى مُتَبَسِّماً = لا تَجْزَعِيْ وَاسْتَبْشِرِي أُمّاهُ

وَأَبُوهُ مُحْتَسِبٌ يُغالِبُ دَمْعَهُ = بِالصَّبْرِ يَحْبِسُ مارِداً أَعْياهُ

وَيَقُولُ هذا اْبْنِي شَرَى لَكَ نَفْسَهُ = فَاقْبَلْهُ فِيْ الشُّهَداءِ يا رَبّاهُ

وَأَخُوهُ يُسْعِفُ أُخْتَهُ بِحَنانِهِ = أُخْتاهُ لا تَتَحَسَّرِيْ أُخْتاهُ

فَأَنا وَأَنْتِ وَكُلُّ حُرٍّ مُسْلِمٍ = للهِ قُمْنا فِيْ سَبِيلِ رِضاهُ

وَرِفاقُهُ يَوْمَ الْجَنازَةِ كَبَّرُوا = وَاسْتَبْشَرُوا فِيْ جَنَّةٍ نَلْقاهُ

ماضُونَ فِيْ دَرْبِ الشَّهادَةِ مَا لَنا = غَيْرَ الْجِهادِ وَلا سَبِيلَ سِواهُ

وَأَتَىْ أُناسٌ فارِهِوْنَ تَصَدَّرُوا = رَأْسَ الْمَسِيرَةِ وَارْتَقَوْا أَعْلاهُ

ظَنُّوهُ ماتَ .. فَكَفَّنُوهُ بِرَايَة = وَتَصَنَّعُوا عِنْدَ الْيَتِيمِ عَزاهُ

وَبَكَوْا عَلَىْ أَكْفانِهِ وَدُمُوعُهُمْ = تَجْرِيْ ، وَبارَكَ بَعْضُهُمْ مَسْعاهُ

خَتَمُوا اللِّقاءَ بِخُطْبَةٍ مَمْشُوقَةٍ = وَأَسَرَّ بَعْضُ الْقَوْمِ .. ما أَرْداهُ!؟

قالُوا نُقَيِّدُ فِيْ الْجَداوِلِ إِسْمَهُ = لِيَكُونَ دَعْماً لِلَّذِيْ نَهْواهُ

وَارُوهُ عَصْراً فِيْ التُّرابِ وَعَجَّلُوا = مَا زالَ رَخْصاً لَمْ تَجِفَّ دِماهُ

وَإِذا بِهِمْ قَبْلَ الْمَغِيبِ تَجَمَّعُوا = فِيْ مَجْلِسٍ عِنْدَ الرَّئِيسِ دَعاهُ

عَرَضُوا السِّجِلَّ وَفِيهِ أَلْفَا شاهِدٍ = مَهْراً لِصُلْحٍ بَيَّتُوا مَغْزاهُ

قالُوا كَفَى ، فَالشَّعْبُ رُوِّضَ وَاكْتَوَى = وَاسْتُنْفِدَتْ بِالْقَمْعِ كُلُّ قُواهُ

حانَ الْقِطافُ وَطَرْحُ حَلٍّ عاجِلٍ = لِنُقِيمَ حُكْماً كُلُّنا يَرْضاهُ

فَالْفِلْمُ صُوِّرَ وَالْمَشاهِدُ سُجِّلَتْ = قُمْنا بِهِ وَالدَّوْرَ أَتْقَنّاهُ

هَيّا لِنُعْلِنَ شُكْرَنا وَوَفاءَنا = نَدْعُو الْيَتِيمَ وَأُمَّهُ وَأَخاهُ

وَنُقِيمَ عُرْساً لِلشَّهِيدِ وَمَحْفَلاً = نُعْطِيهِ وَصْفاً لا يُرَدُّ صَداهُ

تَقْرِيرُ حَقٍّ لِلْمَصِيرِ وَعَوْدَةٌ = حُرِّيَّةٌ .. وَسِيادَةٌ .. وَرَفاهُ

فَتَظاهَرُوا يَوْمَ انْتِخابِ مُمَثِّلٍ = لِلشَّعْبِ يَفْخَرُ أَنَّهُ زَكّاهُ

فَهُوَ ابْنُ عَمِّكَ أَوْ رَفِيقُكَ سابِقاً = سِرْتُمْ سَوِيّاً وَالأَسَى أَعْياهُ

مَا زالَ يَذْكُرُ كَيْفَ كُنْتُمْ صُحْبَةً = وَالْيَوْمَ حانَ حَصادُ مَا أَذْكاهُ

زَعَمُوا بِأَنَّكَ يا شَهِيدُ فَدَيْتَهُ = لِيَنالَ بَعْدَكَ مَقْعَداً تَرْضاهُ

أَصْبَحْتَ فِيْ صُنْدُوقِهِمْ يَا حَسْرَتِي = سَهْمَ انْتِخابٍ "فازَ" مَنْ أَلْقاهُ

رَفَعُوكَ فَوْقَ الْيافِطاتِ وَهَلَّلُوا = هذا الشَّهِيدُ سَنَقْتَفِي بِخُطاهُ

دَمُكَ الَّذِيْ مِنْهُ السُّهُولُ تَخَضَّبَتْ = باعُوهُ زَهْداً فِيْ الْمَزادِ نَراهُ

وَتَمَتَّعُوا بِمَناصِبٍ وَمَكاسِبٍ = هذا وَزِيرٌ لا تُشَقُّ عَصاهُ

وَرَفِيقُهُ فِيْ الْبَرْلَمانِ مُوَقَّرٌ = تَرَكَ الدُّرُوعَ هُناكَ خَلْفَ قَفاهُ

لِيَكُونَ أَهْلاً لِلْمَقامِ وَيَرْتَقِيْ = فِيْ الْبَرْلَمانِ أَمامَ مَنْ وَلاّهُ

رَجُلَ الْحَضارَةِ وَالسَّلامِ تَقَدَّمِيْ = نَزَعَ السِّلاحَ فَلا يُطِيقُ أَساهُ

يَمْحُو وَيَنْسَخُ مَا يَشاءُ وَيَدَّعِيْ = حِفْظَ الْمَصالِحِ واجِبٌ أَدّاهُ

مِيثاقُهُ مُتَقَلِّبٌ وَمُلَوَّنٌ = فِيهِ الْمَصالِحُ شِرْعَةٌ وَإِلَهُ

وَتَرَى الثَّوابِتَ زِئْبَقاً مُتَغَيِّراً = حَسَبَ النَّوايا مائِعاً مَجْراهُ

فِيْ كُلِّ يَوْمٍ حالَةٌ وَمُبَرِّرٌ = وَنَقِيضُ أَمْسٍ أَوَّلُوا مَعْناهُ

بِالأَمْسِ كانَ عَدُوَّنا وَغَرِيمَنا = وَالْيَوْمَ جارٌ آمِنٌ نَرْعاهُ

تِلْكَ السِّياسَةُ فَنُّها وَقَناتُها = رَقْصٌ عَلَىْ حَبْلِ الْهَوَى وَهُداهُ

إِنْ نَحْنُ قاوَمْنا نَجُوعُ وَنَكْتَوِي = وَالْخَوْفُ ضَبْعٌ لا نُطِيقُ أَذاهُ

كَبَدٌ وَفَقْرٌ أَوْ حِوارُ تَنازُلٍ = هذا الْخِيارُ وَلا خِيارَ سِواهُ

وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَالسَّلامُ مُحَقَّقٌ = " ماتَ " الشَّهِيدُ وَعاشَ مَنْ واراهُ

لِيُقِيمَ حُكْماً فَوْقَ ساحَةِ مَلْعَبٍ = خَلْفَ الْجِدارِ إِلَىْ الْجِدارِ مَداهُ

بِضَمانِ أَمْرِيكا وَعَهْدِ رَئِيسِها = وَبِدَعْمِ أُورُبّا نُقِيمُ حِماهُ

مِنْ خَلْفِهِ يَلْهُو الْيَهُودُ بِأَمْنِهِمْ = وَالْمُسْلِمُونَ عَلَىْ الْحَواجِزِ تاهُوا

حُكْمٌ هَزِيلٌ خائِرٌ وَمُجَرَّدٌ = لا يَمْلِكُونَ مِنَ الْحِمَى أَدْناهُ

أَسْمَوْهُ زُوراً دَوْلَةً بِوِزارَةٍ = كِسْرَى يَحارُ بِوَصْفِها وَالشّاهُ

رَسَمُوا لَهُ خَطَّ الطَّرِيقِ وَأَنْفَذُوا = أُوسْلُو بِعَهْدٍ جائِرٍ أَمْضاهُ

بِيَدِ الْيَهُودِ هِضابُهُ وَسُهُولُهُ = وَفَضاؤُهُ وَمِياهُهُ وَقُراهُ

فِيْ كُلِّ مِيلٍ حاجِزٌ وَمُفَتِّشٌ = قِرْدٌ تَمَرَّسَ فِيْ الأَذَى يَهْواهُ

بِيَمِينِهِ رَشّاشُهُ وَشِمالُهُ = عَبَثَتْ بِعِرْضٍ عَزَّ مَنْ يَرْعاهُ

قَهَرُوا الرِّجالَ وَأَسْلَمُوهُمْ عِنْدَما = قَبِلُوا التَّفاوُضَ بِئْسَ مَنْ أَجْراهُ

هذا الْمُخَطَّطُ أَحْكَمُوهُ بِدِقَّةٍ = آنَ الأَوانُ لِكَشْفِ مَنْ أَخْفاهُ

هَتَفُوا بِنا "الإِسْلامَ حَلاًّ" .. أَقْبِلُوا = وَالإِنْتِخابُ سَبِيلُ مَنْ يَرْضاهُ

لا صُلْحَ فِيهِ وَلا تَراجُعَ مُطْلَقاً = وَجِهادُنا ماضٍ وَلَنْ نَسْلاهُ

وَأَمانَةٌ وُضِعَتْ عَلَى أَعْتاقِنا = وَحَنِينُ شَعْبٍ لِلْعُلا وَسَناهُ

إِصْلاحُ حُكْمٍ وَالشَّرِيعَةُ نَهْجُنا = لِنُعِيدَ حَقّاً ضائِعاً رُمْناهُ

بَعْدَ النَّتائِجِ أَظْهَرُوا مَشْرُوعَهُمْ = وَطَنٌ يُشارِكُ فِيهِ كُلُّ قُواهُ

أَقْصَى الْيَمِينِ مَعَ الْيَسارِ تَحالُفاً = وَسَطَاً نُرِيدُ ، وَكُلُّنا خُضْناهُ

وَلَنا النَّصارَى فِيْ الْكِفاحِ أُخَوَّةٌ = وَرِباطُنا الْوَطَنِيُّ وَثَّقْناهُ

فَمَصالِحُ الْوَطَنِ الْمُوَحَّدِ واقِعٌ = فَهْمُ الشَّرِيعَةِ يَقْتَضِيْ مَغْزاهُ

وَالْكُلُّ يَحْكُمُ بِالْخِيارِ تَبادُلاً = وَالدِّينُ سَمْحٌ مَا بِهِ إِكْراهُ

حَلُّ الْقَضِيَّةِ نَحْنُ نَعْلَمُ بُعْدَهُ = لا شَأْنَ لِلْغُرَباءِ فِيْ مَجْراهُ

وَالشَّعْبُ يَقْضِيْ بِالْمَشُورَةِ مَا لَنا = إِلاّ الْقَبُولَ بِحُكْمِهِ وَقَضاهُ

ضَلَّلْتُمُوهُ وَقَبْلَكُمْ أَغْرَى بِهِ = عَرَفاتُ جاءَ بِفَتْحِهِ فَرَماهُ

هَلْ كانَ وَعْداً كاذِباً وَخَدِيعَةً = أَمْ تَجْهَلُونَ حَقِيقَةً مَعْناهُ!؟

قُمْ يَا شَهِيدُ وَقُلْ لَهُمْ :يَا وَيْحَكُمْ = بِعْتُمْ دَمِي بَخْساً فَوا أَسَفاهُ

قُلْ لِلرِّفاقِ وَقُلْ لِصَحْبِكَ إِنَّنِي = حَيٌّ وَحَوْلِيَ جَنَّةٌ وَرَفاهُ

وَأَناْ الشَّهِيدُ عَلَى جَرِيمَةِ صَدِّهِمْ = حَقّاً مُبِيناً شَرْعُنا جَلاّهُ

سَيَظَلُّ يُعْرَفُ فِيْ الْكِتابِ وَسُنَّةٍ = لا يَنْثَنِيْ لَوْ كُمَّتِ الأَفْواهُ

لا تَقْبَلُوا هذا السَّلامَ وَدَوْلَةً = تَعْصِي الرَّسُولَ وَتَزْدَرِي مَسْراهُ

أَلِذا قُتِلْتُ وَثُلَّةٌ قُتِلَتْ مَعِي؟! = أَمْ لِلْعُلا وَالْعِزِّ تَحْتَ سَماهُ؟!

إِنِّي بَرِيءٌ مِنْ خَؤُونٍ جاحِدٍ = نَبَذَ السِّلاحَ وَفِيْ الْخَلاءِ رَمَاهُ

لا خَيْرَ فِيهِمْ كَيْفَ نَقْبَلُ صُلْحَهُمْ = رُغْمَ الْعَناءِ .. فَنَحْنُ لا نَرْضاهُ

وَالْمالُ فِيْ أَيْدِي السُّقاةِ مُكَدَّسٌ = لا تَطْعَمُوهُ فَشَرْطُهُ أَسْناهُ

هانَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ يَتِيمٍ دَمْعَةٌ = ذُرِفَتْ تُنادِيْ فِيْ الدُّجَى .. أَبَتاهُ

أَوْ عَبْرَةٌ خُنِقَتْ بِصَدْرِ كَرِيمَةٍ = مَحْرُورَةٍ باتَتْ عَلَىْ ذِكْراهُ

أَوْ زَفْرَةٌ مِنْ مُثْكَلٍ أَنَّتْ بِهِ = كَمَداً شَكَى وَاغْرَوْرَقَتْ عَيناهُ

ذَكَرَ الشَّهِيدَ فَصاحَ واحَرّاهُ!! = باعُوا ثَراهُ وَدَنَّسُوا ذِكْراهُ

إِنّا صَبَرْنا عُمْرَنا لا نَنْحَنِيْ = وَاللهُ يُغْنِي مَنْ أَبَىْ بِعَطاهُ

تُـبّـاً لَهُمْ مِنْ زُمْرَةٍ مَغْرُورَةٍ = بُعْداً لِشَعْبٍ لا يُزِيلُ أَذاهُ


مغيب الشمس يدنو يا رفاقي

مغيب الشمس يدنو يا رفاقي أحقاً سوف نمسي في فـراقِ

لهيب القلب يا إخـوان نـارٌلظاها في الجوانح باحتـراقِ

فـلله اجتمعنـا فــي ودادٍعلى الحب العظيم على الوفاقِ

سأبكي ثـم أبكيكـم وأبكـيفصبّي الدمع نهراً يا مآقـي

لقد كنّا مع الإيمـان نسمـووأخشى بالفراق من النفـاقِ

وكنّا صحبةً بالنصح نصحومن الأخطاء من غير انشقاقِ

تآخَينا علـى التقـوى وكنّـاعلـى نهـجٍ قويـمٍ باتفـاقِ

نكافح لا نريد سوى المعالـييهون لها علينا مـا نلاقـي

ونمرح حين نمرح باتـزانٍونسعـى للثقافـة بانطـلاق

وكنا كالبـدور تشـع نـوراًوصرنا بالفراقِ كما المحاقِ

وهل أنسى شباباً قد حبونـيبرحب الحب كلٌ في سبـاقِ

كأنّي حين ترمقكـم عيونـيوقد حان التفرق فـي عنـاقِ

لعل الملتقـى معكـم قريـبٌكنور الصبح يؤذِن بانبثـاقِ

سيجمعني بكم مثوى جنـانونحظى بالنعيـم وبالـرواقِ

هل يا ترى

هل يا ترى حان الوداع فترقرقت منا الدمـوع

وبقيت ذكرى في الفؤاد منها تحرقت القلـوب

والله لن أنســـاكم حين التقينا بانشـراح

في هـذه الأرجـاء ان قد أشرق الـحب ولاح

مهلاً صديـقي لا تقـل حان الوداع فلاجتماع

إنا سنـبقى إخـــوةً وأحبةً رغم الــوداع

يا إخــوتي يا فتــية في ليلنا مثل الشمـوع

حول الكتاب تـحلقّت و تجمعت تلك الجموع
*************************
شقراء نادت

شقراء نادت وي كا صخر دلني ... وأصلى العِدا بالنار وأملأ مخزني

أرني الجماجم ساقطات بالثرى ... واقدم عليهم مثل ما عودتني

يا صخر ُ لا ترضى الحياة بغيرنا ... فالعز ُ كل العز يوم حملتني

فأجبتها مهلا فإنى قادمُ ُ ... وعزيمتي معقودةُ ُ لن تنثني

سأصبُ ألوان العذاب عليهمُ ... ولتعلم ِ الدنيا شموخ المؤمنٍ

أرض الجهاد معزّتي وكرامتي ... أرض الجهاد لدىًّ أحلى موطني

إني أحسُ الفخر يملأ خافقي ... وأرى الشهادة تستثير مكامنى










:A2:

بو الحور
25 02 2008, 11:43 PM
لو أن الدموع تعيد البعيد


لسالت دموع تهد الخدود
لو أن الدموع تعيد البعيد
حنانك ماذا البكاء يفيد
حنانك يا أخت لا تحزني
و منهم شقي ومنهم سعيد
و لا كن مولاك ها قد قضى
و منهم بئيس و منهم قنوت
و منهم إلي المرتقى سابق
و منهم غبي علي ضعيف 0
و منهم كسول يعلو المنكرات
و منهم بليد و منهم حسود
و منهم جبان نائم قذر
على فطرة لا تطيق القعود
و منهم شموخ عاش المنجلات
بعزم عنيد يفل الحديد
يقود الصناديد نحو العلا
على كائنيه رقيب عتيد
و كل قميل بما قد جنا
تقول أيا رب هل من مزيد
فجنات خلد و نار لظى
و قوم يسوقون جرا وعيد
فقوم يسوقون أقراعهم
فصارت عروسا تروم الوليد 0
دمائهم تفاها لإسلامه
ألوف الألوف و هل من مزيد
فكانت ودودا ولودا لها
و ترتيلهم للكتاب المجيد
و تسبيحهم بالدجى سابح
و كشمير و القدس أرض الجدود
سل الروس عنهم و عن أفعالهم
حماة حماة غزاة فهود
سل الصرب قد أدركوا أنهم
كم من دم قد جرى للشهيد
تاريخ كل أرض حيات الجهاد
و كم سيد تاج بين الأسود
فكم من شهيد نما بيننا
لها فيك أمثلة تستزيد 0
و أم تضحي بأفلاذها
جهاد بقول رشيد سديد
و أم أخوكم فقد خاضها
ليوم جديد و فجر وليد
يمد البرايا ليستيقظوا
و يمضي المريد يشد المريد
فتمشي السرايا على دربكم
و يخسا الخسيس اللعين المريد
ليهدوا الطغاة و قمحا نهم
فتجتاح بنيانهم كالرعود
و تعلو إلى الله تكبيرة
ولكن قنوت في دار الخلود
و ما النصر تهواه أرواحنا

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

أبكاني ممشاك


و تهطل من عيني ماء
أبكاني ممشاك أخي
فيراك وثيقا بولاء
فأراد القلب بأن يثب
أسكنت حذائك أحشائي
هل ترجع أم أنك شاد
والدنيا أنت لبكائي
أطربني فالقلب حزين
يكفيني أنات سمائي
لا تخبر أنك ستغادر
ويكاد كالفنور عنائي
أرجع فالأمر يساورني
إن لم تغشاني بلقائي
فالبعد سيغنيني أبدا
بسرور يملا أرجائي
كم تذكر إذ كنا نمضي
أبنيه بخالص أشلائي
لا تنسى أنك لي أملا
أطرافي و أنكشف غطائي
أوقدت صناهي و ألتهبت


ومضى شفيق

ومضى شفيق …
كالشهاب بغمضه وعبوره …
كالكوكب الدري قد ملئ السماء بنوره …
كالبلبل الصداح عاد لشدوه وصفيره …
كالجدول الرقراق يشجي قلب صوت خريره …
ومضى شفيق …
لست أدري كيف نحيا بعده …
أم كيف ننسى ذلك الماضي وننسى وجده …
ما كان يعشق طفلة غيداء تعهد خده …
بل كان يعشق زمهرير الحرب يصنع مجده …
ومضى شفيق …
والجبال تميد تصرخ حولنا ….
أرى نسوة يصرخ ذعراً من ترى يبقى لنا …
وضجيجهن ومن سيحميهن من دنس الخنا …
عد يا شفيق مجدد … عد يا شفيق مجدد …
هلا رحمت بكائنا …
ومضى شفيق …
والزمان يسير هون في فتور …
هي عبرة الماضي وصوت الحق صداح جهور …
والحق أبلج ساطع … والحق محفوف بنور …
من أجله قتل شفيق فيالا عربدة الفجور …
إن كنت أنسى …
لست أنسى ذلك اليوم العصيب …
يوم التفاف الخصم حول عرين الصعب المهيب …
وتراجع الأبطال كل للقيادة مستجيب …
ومضى بمدفعه وحيداً يدفع الموت الرهيب …
ويقول دعني عل ما أرجوه من أمل قريب …
وتوالت الضربات والأهوال ترقص حوله …
والشر يهتف صارخ … هذا شفيق … فمن له …
ثم انقضى …
وجاء ما يرجوه … صار حياله …
وتناثرت أشلاءه ودماءه بعدها …
ومضى شهيداً خالداً …
ومضى مخيرا هناك … يسكن في القصور و في الجنان …
ويطير من غصن إلى غصن … يحيه المكان …
حور وأطيار وأنهار وشكر و امتنان …
يلقى الأحبة غادً …
ومضى شفيق …
ويحكم تدرون من هذا شفيق …
ومضى شفيق …
يحي شباب صادق عرف الطريق …
صنعوا لنا التاريخ … والآمال … والمجد العريق …
بدمائهم وجهادهم … وضعوا المشاعل في الطريق

00000000000000000000000000000000000


يا أمة الإسلام بشرى


قد لاح فجركِ باسماً فلترقبي ذاك الزمان
يا أمة الإسلام بشرى لن يطول بكِ الهوان
وبنوا لمجدكِ سلماً بدمائهم بلغوا العنان
أبطالنا بجهادهم ومضائهم قصموا الجبان
كم من سنين قد مضت والليث يهتف لن أعود
فلتهنئي يا أمتي ولى زمان الغافلين
ولا سوف أمضي شامخاً رغم المشقة والقيود
لن أنثني لن أشتكي لن أرتضي ذل القعود
ما كان يوماً خائراً يخشى العدا أو يستكين
أنَّا وقد عشق المنايا وارتدا ثوب الصمود
ورحلت ترفل باسماً تشدوا بألحان المنون
يا أيها البطل الذي فارقت أهلك في سكون
ولربما الأمل الذي أرجوه ترمقه العيون
وتقول عفواً يا رفاق فإنما طال الحنين
يا من إلى خلدٍ مضى وشرى الكرامة بالجهاد
فلعلني يا اخوتي أكسى ثياب الخالدين


أمشي على جمر المخاطر حافيا

أمشي على جمر المخاطر حافيا ... وتثور أشواقي فأكتم مابيا

من اجل ديني قد هجرت دياريا .... وتركت أهلي في البلاد بواكيا

حب الجهاد سرى بكل جوارحي .... أرخصت في درب الجهاد دمائيا

أماه قد عز اللقاء تصبري .... ماكان قلبي يا حبيبة جافيا

لكن مثلي لا يقر قراره .... والجرح في جسد العقيدة داميا

أماه دمعي قد تحدر جاريا ....لاتحسبي أني تركتك جافيا

لكن مثلي لايقر قراره .... والجرح في جسد العقيدة داميا

ولتعلمي ياأمي أني حينما .. ...خالفت أمرك لم أكن لكِ عاصيا

تتعثر الكلمات حين أصوغها ... قد حار في وصف الحنين لسانيا

مازلت اذكر في الرسالة قولها .. .عد يابني ألاّ رحمت فؤاديا

كيف السبيل إلى الرجوع وديننا ... يلقى الهوان فكيف أنسى ثأريا

إخواننا قد قتلوا قد شردوا .... أأغض طرفي عنهمُ متناسيا

لا والذي خلق السموات العلا .. ..هذا الذي لا يرتضيه أبائيا

أقسمت إما أن أعيش بعزتي ... بكرامتي أو أن تدق عضاميا

أماه طلقت الحياة ثلاثة ... وتطلعت نفسي لتسمو عاليا

قد عفت دنيايا البغيضة بعتها ... وتركتها لم التفت لوراءيا

سأضل في هذي الحياة مجاهداً ... وأضل امضي في طريقي راضيا

فتجيب الأم :

امشي بني على المخاطر شاكيا ... وتظل في ساح المعامع راسيا

آبني قلبي بالحنين معذبا .. آبني فافهم ما يقص مقالي

ولئن مضيت بالجهاد فإنني .. ما عاد قلبي بعد حدي ساريا

لله درك يابني فلا تزل .. في درب ساح المجد تسمو عاليا

هذا الطريق هو السبيل لنصرنا .. ما كُنت يوما ياحبيبي جافيا

بدد حقول الكفر في أوطاننا .. وارفع لواء الحق رفعا ساميا

حطم عروش الظالمين مكبرا .. وانشر على الأفاق صوت قصيديا

وإذا أتتك من الديار رسالتي .. يمم بوجهك لا تكن لي عاصيا

يمم بوجهك نحو مسجد قدسنا .. فالقدس يشكو من ظلام داميا

واسحق يهود الغدر في جنباته .. واغسل عن الإسلام عاراً قاضيا

وإذا رجعت إلى ديارك مرة .. من بعد نصر قد أراح فؤاديا

فاسأل ترى قبراً عليه مهابة .. فاسكب دموع البر فوق رفاتيا

واقرأ على جثمان أُمك قوله .. قد جاء نصر الله نصرا شافيا

والى لقائي ياحبيبي نلتقي...بعد الممات هناك عند إلهيا

00000000000000000000000000000000000000000000000000 000000000

هو الحق

هو الحق يحشد أجناده ويعتد للموقف الفاصل
فصفوا الجحافل أساده ودكوا به دولة الباطل
تآخت على الله أرواحنا إخاءً يروع بناء الزمن
وباتت فدى الحق أجالنا بتوجيه قرآننا المؤتمن
رقاق إذا ما الدجى زارنا غمرنا محاريبنا بالحزن
فجند شداد إذا رامنا لبأس رأى أسدنا لا تهن
أخا الكفر إما تبعت الهدى فأصبحت فينا الأخ المفتدى
وإما جهلت فنحن الكماة نقاضي إلى الروع من هددا
إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ولن تنجدا
فإنا نصول بروح الإله ونقفوا ركاب نبي الهدى

.............................

أين الأسد


أين الأسد الأحرار تطوي حبل الأشرار في وثب كالإعصار
آه من غضب الثار لا يخبوا دون الثأر بالرشاش المهذار
إخواني تحت النار أسرى عند الكفار إخواني يا للعار
بئس الدنيا من دار لا تخلو من أكدار بيعوها يا أخيار
ودعوا عشق القنطار والدرهم والدينار إن هي إلا أوزار
دولاب الحرب يدار والجنة نعم الدار قد بنيت للأبرار
نادت أين المغوار الصامد في الأخطار مَن قدوته المختار
أبشر برضى وجوار وبحور كالأقمار وبرؤيتك الأنوار
الناطق والأستار وترى وجه الجبار بشراكم يا أطهار

000000000000000000000000000000000000000000000

وأفغان

وأفغان أنشودة للرعاة
وأفغان مئذنة للدعاة
وأفغان مقبرة للغزاة
نموت وقوفاً ونحيا أسوداً
ولا نعرف الإنحناء
خذوا ذلكم وارحلوا
هذه أرض الإباء
اسؤلوا الروس كم جرعوا من عذاب
وكم ن**ت راية في الشعاب
وفي الكر والفر صيداً أسوداً
لنبدأ فجراً قوياً عتيداً
ويرموك تشهد عهد الأباة

00000000000000000000000000000000000

هجر اللذائذ

هجر اللذائذ وانبرى .. ليثا بأدغال الشرى
باع الحياة رخيصة .. لله والله اشترى
لم تغريه الدنيا ولم .. يثنيه ماحاك الورى
بل لبى حي على الجهاد.. ومضى بأجفان السرى
درب الشدائد عشقه.. لم يسبه عشق الكرى
قد عافا لين فراشه وغدى ليفترش الثرى
متوسد صخر العنا.. متجلدا متصبرا
أغرته لذات الهوى.. فأبى بان يتقهقر
وتزينت في وجهه.. فازداد عنا تنكرا
عشق الجنان وحورها.. ورنا إليها فشمرا
ورأى الشهادة منية.. والموت اسعد مايرى
خاض الحروب بهمة.. متوثبا و مكبرا
كم قد أحال بغزوه.. ليل الأعادي مجمرا
متخندقا في ثغره .. يضان ياسر منظرا
متوثب في عزمه.. لم يلتفت يوما ورى
ماذاق طعم الذل لا .. كالنسر في شم الذرى
متلفع بسلاحه.00والعزم منه تفجرا
غاص الصعاب وهولها.. ما هاب كفرا او برى
يارب ليل لم يذق.. فيه اللذيذ من الكرى
أينام في لذاته.. والكفر من حقد انبرى
حشدت له أعداءه.. ويقينه في صلب العرى
ضاقت به أيامه.. والقلب منه استبشرى
أنت له أقدامه.. وبكت إليه تفطرا
وشكت له أطرا فه.. يكفي اسا وتصبرا
فأجابها متجلدا قد بعت والله اشترى
فأجابها متجلدا قد بعت والله اشترى


000000000000000000000000000000000000000000

أزفَ الــرحــيــل


أحبابنا أزفَ الرحيل

فــزودونــا بالـدعــاء

هل بعد ذا من يومنا

يوما ً جـديـدا ً للقاء

إني لأعـلـم مـنـكـم
ُ
يـا إخـوتي حسنَ الوفـاء

فعليكم أبدا ً سلامي

في الصباح ِ وفي المساء

0000000000000000000000000000000000000000

رسالةٌ من سجينٍ عراقي


سجينٌ عند أعدائي أسيرُ
جريحٌ، قلبيَ الشاكي كسيرُ
سجينٌ، ليلُ مأساتي طويلٌ
وفجري ما له في السِّجْن نورُ
سجينٌ، في فؤادي نارُ حزنٍ
وفيض الدمع من عيني غزيرُ
يحاصرني من اللُّقَطَاءِ جيشٌ
وبئس الجيشُ ليس له ضميرُ
وتلحقني مجنَّدةٌ، وكَلْبٌ
فيا لَلَّهِ، أيُّهما الحقيرُ؟!
ويطعَنُ عفَّتي وَغْدٌ رماني
وفي عينيه شَرٌّ مستطيرُ
كأنَّ دقيقةً في السجن دَهْرٌ
عليه من الأسى القاسي دُهورُ
تُشَدُّ يدي إلى ظهري، وصدري
لضربِ سياطِهم هَدَفٌ مُثيرُ
سجينٌ في العراق، ولستُ فيه
لأنَّ عراقَنا سجنٌ كبيرُ
وما بغدادُ بغدادي، فإني
أراها لا تُجار ولا تُجيرُ
مكبَّلةُ اليدين بشرِّ قيدٍ
وفي أجفانها انطفأ الحبورُ
وفي فمها تعثَّر كلُّ قولٍ
فلم تنطقْ، وقد نطق الزَّفيرُ
يتابعها العدوُّ بعين لصّ
يفيض البغيُ منها والفجورُ
سجينٌ والمآسي شاهداتٌ
بأن عدوَّنا لصٌّ خطيرُ
عدوٌّ سجنُه نارٌ تَلَظَّى
وحسبُك أنْ يقال: هو السعيرُ
سجونٌ تنفر الأخلاقُ منها
ومعنى الظلم منها يستجيرُ
أيا لُغَةَ الأسى أَتْقَنْتِ وصفي
وصوتُكِ في مخاطبتي جَهيرُ
تداعي الآكلون على عظامي
وأمَّا اللحم فهو لهم فَطيرُ
مضى صدَّامُ واجتمعتْ علينا
وحوشٌ ساقها الجيش المغيرُ
وحوشُ الغَرْب ليس لها خلاقٌ
ولا دينٌ يَصُدُّ ولا شعورُ
أأوصى بعضهم بعضاً، فهذا
ظَلُومٌ للعبادِ، وذا مُبيرُ؟
وما ضَرْبُ السياطِ يُثير، لكنْ
إهانةُ آدَميَّتِنا تُثيرُ
ولو أنَّا إلى الغرب انتمينا
لقام لنا من الغَرْبِ النَّصيرُ
ولكنَّا إلى العَرَب انتسبنا
وحائطُهم لأعدائي قَصيرُ
تجافَوا عن مبادئهم، فلمَّا
دعا الداعي، تمزَّقتِ الظهورُ
كأني بالجهادِ بكى عليهم
خَوالفَ حينما نَفَر النَّفيرُ
أتبقى أمتي تقتاتُ ممّا
تقرِّره الحمائمُ والصُّقورُ؟!
وتنتظر انتخابات الأعادي
ليأتي بعد قيظهِمُ الهَجيرُ
أتُغْصَبُ أرضُنا شِبْراً فشبراً
ويُطْلِقُ حرَّ صرختِه النَّذيرُ؟
ويخنقنا دخانُ الحربِ حتى
تضيقَ به الحناجر والصدورُ
وتبقى أمتي هدفاً قريباً
لمن يرمي السِّهامَ ومَنْ يُغيرُ
سجينٌ في بلادي، والأعادي
لهم كَذِبٌ يُضلِّلُكم وزُورُ
بكى جِسْرُ الرّصافةِ من أَنيني
وقد تبكي من الظلم الجسورُ
وعكَّر ماءَ دِجْلَةَ دمعُ عيني
ونَزْفُ دمي، وبركانٌ يَفورُ
أما في أمةِ الإسلام سَيْفٌ
يَخاف صليلَه الباغي الكَفُورُ؟!
أما للّيل فيها من نهارٍ
تُغرِّد بابتسامته الطُّيورُ؟!
بلى والله إنَّ الفجرَ آتٍ
لأنَّ الله للحقِّ النَّصيرُ

00000000000000000000000000000000000

زأر الأسود


زأر الأسود فكوا القيود ..... ولترقبوا نصراً جديد

إنا سنمضي في صمود ..... نعلي السيوف على اليهود

ونحرر القدس المجيد ..... ونعيد أمجاد الجدود

ونحطم الكفر العنيـد ..... فسلاحنا شرع الحميد

ولأجله زحف الجنود ..... يمضون في عزم أكيد

أرواحهم ترجوا الخلود ..... ونشيدهم سحقاً يهود

ونشيدهم عـاد الأسـود ..... نبغي انتصاراً أو نبيد

نبغي الشهادة والصعود ..... كي ينصر الحق السعيد

نحمي الحمى بدم الشهيد ..... نبني العلى بدم الشهيد

فلتهتفـوا هيـا نـذود ..... موت الشهيد لديه عيد

0000000000000000000000000000000000

لا تحزنوا يا إخوتي

لا تحزنوا يا إخوتي إني شهيد المحنة
يا فرحتي بمنيتي اليوم أنهي غربتي
وكرامتي بشهادتي هى فرحتي و مسرتي
في ظل عرش الهنا أبغي لقاء أحبتي
معهم أعيش مكرما و مفعما بسعادتي
ولئن صرعت فذا دمي يوم القيامة آيتي
الريح منه عاطر و اللون لون الوردة
و كرامتي يا إخوتي برصاصة أو طعنة
ذكر الأحبة سلوتي في خلوتي و الجلوة
تقوى الإله وذلتي عند الصلاة طريقتي
والقلب دوما شاكر أو صابر في شدة
وسلامتي في وقفتي يوم الوغى بشجاعة
نصرا لديني و الدما بشرى بقرب شهادة
آجالنا محدودة ولقؤنا في الجنة
ولقاؤنا بحبيبنا محمد والصحبة
وسلاحنا إيماننا وحياتنا في عزة

*********************

لبيك اسلام البطولة
لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحما
كلنا نفدي الحما
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
سلما يا سلما
لبيك ان عطش اللوى سكب الشباب له الدماء
لبيك لبيك لبيك
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
هذه الجموع غداً سيجمع شملها في دولةِ
ولسوف تنهض كي تحطم باطلاً في جولةِ
ولسوف تنهض في الآفاق السامخات بنودها
لبيك لبيك لبيك
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحما
لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما
لبيك ان عطس الحما سكب الشباب له الدما
لون الدماء غداً سيصنع من كتابي عزتي
ولسوف تقضي كي تعيش على الكرامةِ امتي
ولسوف تهتف باسمة الأبطال عاشت رايتي
لبيك لبيك لبيك
لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحما
يا رب اني قد سألتك فاستجب لي دعوتي
قد بت انتظر اللواء يوماً فعجل رفعتي
هذا سبيل المؤمنين فآمناً لي روعتي
لبيك لبيك لبيك
لبيك واجعل من جماجمنا لمجدك سلما
حجارة القدس نيران
حجارة القدس نيران وسجيل فتية القدس أطيار أبابيل
وأرض المسجد الأقصى تموج بهم ومنطق القدس آيات وترتيل
والشعب يزحف إيماناً وتضحية ما عاد يوقف زحف الشعب تنكيل
وصيحات الشعب حراً في تدفقه من المساجد تكبير وتهليل
تكلم الحجر القدسي فانتفضت سواعد الصيد واندكت أباطيل
وجند صهيون قد خابت مطامعهم ما عدا ينفعهم سجن وترحيل
نيران نيران نيران أطيار أطيار أطيار آيات آيات آيات آيات وترتيل
أبو عبيدة يرنو نحو هامتها وخالد من سيوف الله مسلول
وجعفر جاثم كالليث يرثيها وقد أظل يناديها شرحبيل
هذي بشائر يوم النصر نعلنها وليس في قولها زيف وتأويل
فالنصر يمسي قريباً حين نأخذه والنصر حين يراد النصر مأمول
فتية الحق
فتية الحق أنيبوا وإلى الله استجيبوا ... إن بشأن الدين قمنا جاءنا النصر القريب
أيها الفتيان سيروا كان في الله المسير ... بشروا في الله حتى يعلم الحال الخطير
من سواكم يا شباب إن دهت يوماً صعاب .. أنتم الآمال ترجى أنتم الأسد الغضاب
أخلصوا لله قلباً واعبدوا الرحمن رباً ... كل من أوفى بعهد زاده الرحمن قربا
تركت الدار
تركت الدار دار أبي وأمي وعفت الأهل مع خالي وعمي
وأعلنت الجهاد لأجل ديني وقاتلت الطغاة طغاة قومي
وحبي للجهاد يفوق حبي لأوطاني ونصر الدين همي
ومرضاة الإله ببذل روحي ومرضاة الإله تزيل غمي
ومرضاة الإله بحرب كفر وبغض الكفر في روحي ولحمي
وفي الأحراش والغابات بيتي على البطحاء في الفلوات نومي
كتاب الله في ليلي أنيسي وأيامي بغارات وصوم
برشاشي أصول على كفور بألغامي عرين الدين أحمي
جيوش الكفر تتبعني نهاراً فاسقيها بسيفي كأس سم
وأصليها برشاشي جهاراً وأقتل منهم من كان يرمي
وأتبعهم وقد لاذوا فراراً بضرب يُرعب الكفار يَعمي
وأحياناً يطوقني جنود فينجيني من التطويق عزمي
أهاجمهم بعنف في ثبات برشاشي أمزقهم بلغمي
فيضرب بعضهم رعباً ببعض وأخرج سالماً من غير كلم
أسود الغاب تخشانا لأنا أسود الله في حرب وسلم
وجند الكفر في مقت وجهل وجند الله في حب وعلم
وقتلى الكفر في نار تلظى وقتلانا بجنات ونِعَم
لا تقل مات الشهيد
لا تقل مات الشهيد إنه حي سعيد إنه في كنف الرحمن مثواه الخلود
ودع الدنيا رضياً وهو بالروح يجود عن حياض الدين يوم الروع قد هب يذود
لو تراه وهو في الميدان إعصار شديد واجتياح للأعادي واقتحام وصمود
قال والأهوال في عينيه برق ورعود نحن للإسلام درع نحن للحق جنود
نحن للأوطان حصن نحن تصميم عنيد نرفض الذل ونأبى كل قيد أو نبيد
وإلى القمة تدعونا أصول وجدود ويضيء الدرب قرآن وتاريخ مجيد
لا يفل السيف إلا السيف والعزم الأكيد فليعش من عاش حراً أو يمت وهو شهيد
مزقيهم يا كتائب الأحرار
مزقيهم يا كتائب الأحرار وارفضي العيش في ثياب العار
أشعلي النار في كيان دخيل ليس يحمي الديار مثل النار
وانفضي عنك كل قيد وقومي كي تقودي جموعنا للثأر
استمدي حماك يرقب فجراً وينادي متى يفك الثأر
والمحاريب عاث فيها دخيل تتنادى من ذا يقيل عثاري
أطبق الصمت واستبد ظلام وتمادى العدا وطال انتظاري
طفح الكيل واستبد غشوم وتمادت عصابة الأشرار
يدعون السلام والكل ذئب يتباهى بالنبي والأظفار
خاطبيهم في كل مجلس أمن وسلام وملتقى أسرار
أن غدر اليهود ما زال رمزاً لجبان مقامر غدار
وارفعي راية الجهاد وقولي قد علت همتي وعيل اصطباري
عاهدوا الله أن تقودوا جموعاً تتحدى العدو في إصرار
علمتنا الأيام أن التنادي للمنايا يدير خير حوار
وحديث اللسان من غير فعل يلبس الخانعين ثوب الصغار
ليزول الظلام من كل بيت وتشع القلوب بالأنوار
سوف القاهم بخير سلاح بجهاد يطيح بالكفار
..................................
عاشقا خطابا
ملأ الجبان من السموم خطابا
فدعا الخطاب إلى العلا خطابا
يا من عشقت الخلد تخطب حورها
لله درك عاشقا خطابا!
من لي بعشق مثل عشقك يبتغي
حور الجنان كواعبا أترابا
ناداك من ملأ السماء ملائك
ما ضل سعيك يا فتى أو خابا
كم خضت أهوال الوغى من أجلها
وظللت تقـرع للردى أبوابا
تغشي الكريهة بل تحب لقاءها
وتغير لا وجلا ولا هيابا
مازلت في الشيشان طودا شامخا
ليثا هصورا فارسا وثابا
كم ذا سفكت من الدماء دم العدا
رأت الجبال فكبرت إعجابا
ورحلت لم ير من دمائك قطرة
هل كان موتك للعدى إغضابا
أكرم بغلظة فاتك يفري العدا
ما ذم يوما مسلما أو عابا
يكفيك أن تلقي الإله مسلما
ما كنت يوما فاحشا سبابا
أفعالك الغراء مفخرة إذا
كانت مفاخر قومنا ألقابا
ستظل يا خطاب رمزًا للعلا
وتظل بدرا ساطعا أحقابا
ولئن قتلت ففي العرين بقية
مازال شيمة أمتي الإنجابا
ولدت بموتك ألف ألف غضنفر
يتلون فينا الفتح والأحزابا
...................................
تركت الأهل

تركت الأهل والمال وطفت الأرض ترحالا
ونحسب أن صدقت اللهأقولاً وأفعالا
فؤادك يزدري الدنيا ولا يلقي لها بالا
فولت عن عرين الليثإكباراً وإجلالا
اخفت بموقف الإسراء كفاراً وضلالا
كأن أبا دجانة عاد فيالميدان مختالا
أعدت لأمة الإسلام عهد بطولة زالا
وقد ضرب الهوان على قلوبالناس أقفالا
صنعت من الشباب رهائناً في الناس أبطالا
أرتنا في جموع الكفرعند الحرب أهوالا
عسى الأيام تنجب مثل هذا الليث أجيالا
بخ فلقد ربحت البيعميزاناً ومكيالا
خذوا مني فؤادي
خذوا مني فؤادي وامنحوني
سلاحي أمتطي صحو المنون
فإني لم أعش لأذوق ذلا
ولا لأذوب في حضن حنون
ولكن كي أذود على حمايا...
ــــــــــــــــــــــــ
شربنا الذل من فرط الأعادي
وسرنا كالقطيع بكل وادي
رضينا أن نكون لهم ذيولا
ونلبس ذلة ثوب الحداد
نقبل كف خنزير لعين
ونصفع كف طاهرة تنادي
فتبا للحياة إذا أهنا
وأهلا بالمنون على الجهاد...
ــــــــــــــــــــــــ
فهذي روحي الحرى فداء
لكل جريحة دوى نداها
لكل عفيفة في الأرض تشكو
جحيم الهتك تلعق من أساها
لكل يتيمة تدعو أباها
وبين دماءه تاهت خطاها
تنوح على بقايا من رفات
أهذا رأس أمي ذي يداها...
ــــــــــــــــــــــــ
فإني ذبت من فرط إشتياقي
إلى الجبهات للخيل العتاق
إلى عزف الرصاص يحن قلبي
ويطرب حين يدعى للتلاقي
فإما النصر يعصف بالأعادي
ويسقيهم أسا مرّ المذاق
وإما الموت يمضي بي لعدن
أزف بها إلى الحور السواقي...
ــــــــــــــــــــــــ
ففجر النصر لاح له شروق
يبدد ظلمة الليل السجين
ويبعث في حنايا القلب عزا
وإن أزرى بنا ذل السنين
وإن وقف الطغاة امام دربي
وإن كادوا بكيدهم المهين
فلن تهدأ رياحي عاصفات
ونصر الله في الهيجا يقيني...
......................................
سنخوض معاركنا معهم
سنخوض معاركنا معهم
و سنمضي جموعا نردعهم
و نعيد الحق المغتصب
و بكل القوة ندفعهم
بسلاح الحق البتاري
سنحرر ارض الاحراري
و نعيد الطهر الى القدس
من بعد الذل و ذا العاري
و سنمضي ندك معاقلهم
بدوي دائما يقلقهم
و سنمحوا العار بأيدينا
و بكل القوة نردعهم
لن نرضى بجزء محتل
لن نترك شبرا للذل
ستمور الارض و تحرقهم
في الارض براكين تغلي
.....................................
شيماء تبكي
ثائرٌ في المهد يبكي .. طرفه نحو السماء
يرسل الأنظار شزراً .. وجهه فيه شقاء
من رأى حملاً وديعاً .. يملىء الأرضَ غثاء
من رأى طفلاً رضيعاً .. يستحثّ الأوفياء!!
ليس يدري فيمَ يبكي .. ليس يدري ماالبكاء
حوله شيماء تحكي .. كيف هذا الطفل جاء ؟؟!!
كيف هذا الطفل جاء ؟؟
كيف حلّ الظلم يوماً .. فا ستبدّ الأشقياء
واستباح كلّ عرضٍ .. بعد إهراق الدماء
لم يراعوا الله فينا .. لم يطيعوا الأنبياء
ثم يأتيني سؤالٌ .. فيه شيءٌ من غباء
كنت ياشيماءُ بكراً .. كيف هذا الطفلُ جاء ؟؟؟؟
كيف هذا الطفل جاء ؟؟؟
لم يقيموا حفل عرسٍ .. أوزفافٍ بل بغاء
أثخنوا فينا جراحاً .. واستحلوا الأبرياء
رمّلوا فينا نسـاءً .. فـاكتـفـينا بالدعاء
يتّموا الأطفال فينا .. دونما أدنى حياء
علّم الإرسال نحوي .. نظرةً فيها ازدراء
لم يكن يعرفُ حقاً .. كيف هذا الطفلُ جاء!!!
كيف هذا الطفل جاء
بائع البارود يسعى .. للذي فيه الفناء
ودعاة الشر دوماً .. سعيهم فيه البلاء
لعنةُ الله عليهم .. كلما حلّ الضياء
هل سيأتي بعد هذا .. قائلٌ كيف جاء؟؟
أمتي لله أشكو .. لم يعد فيكم رجاء
إنما أرجو أناساً .. ُبعدُهم ُبعد السماء
إن يكن فالنصر آتٍ .. فالذي يشكو فداء
ربما الآن عرفتم .. كيف هذا الطفل جاء
كيف هذا الطفل جاء
..................................
لله درك يا أسامه
في جبين العز شامة *** لله درك يا أسامه
شامخا كالطود فينا *** ما حنى للكفر هامه
لقن الباغين درسا *** شاهرا فيهم حسامه **
معلنا صوتا يدوي *** ليس للكفر شهامه
ليس للباغين عهد *** كيف والبغي تنامى
لسنا نرضى اليوم ذلا *** أو نطأطئ كالنعامه
نحن في الحرب أسود *** لسنا نرضى بالسلامه
بل الى الجنات نمضي *** نبذل الروح علامه
هكذا الاسلام ربى *** صادقا جيش الكرامه
عصبة لله قامت *** ما ترى فيها السآمه
نكست رايات كفر *** أعقبت فيهم ندامه
فاعتلى فيهم صياح *** أوقفوا زحف أسامه
قد غدوت اليوم رمزا *** لله درك يا أسامه
.......................................
ينام أخي على زندي
ينام أخي على زندي ... أظلله بأهدابي
وفي قلبي فرشت له ... فهل يدري أخي مابي
بحثت بوجهه الدامي ... لأزرع قبلة فيه
فحيرني وآلمني ... بتمثيل وتشويهِ
وفارقني بلا دمع ... وأبلغ منه ذا الصمتُ
وأكظم غضبتي حينا ... لكل تفجرٍ وقتُ
أكاد أصيح من حَزَني ... بأن فؤادي احترقا
سأصبر إن في صدري ... وان غالبتُه الرهقا
أتوكَ أخي بما ملكَتْ ... حضارتهم من القهرِ
وحين سقطتَ لم يجدوا ... رصاص الغدر في الظهرِ
فأنت الصامد البطلُ ... وأنت بدربنا مثلُ
ثبت لهم ولم تهزم ... وحاشا يهزم الجبلُ
وحيدا قاتل الاعدا ... ورد جموعهم ردا
ثلاث قذائفَ انفجرت ... ومافتت له عضدا
ومن أوكارهم خرجت ... رصاصات بها الوهنُ
ولكن كل مخلوق ... بيوم الموت مرتهنُ
فلم يسمع له صوتُ ... يقول بأنني متُّ
ولكن صاح في فرحٍ ... بإحداهن قد فزتُ
فواعجبا لمن يقضي ... يظل سلاحه معه
ويأبى أن يفارقه ... ويخشى أن يودعه
فويل للعلوج الحمر ... من غضبي ومن ثاري
سأحصدهم بمنجلهم ... وأقذفهم إلى النار
وإسألهم إذا ضجّت ... رعود الحق من أقوى
ومَن طلقاته ارتجفت ... ومَن طلاقاته نشوى
فياعبّاد أكتوبر ... لقانا في ثرى لوجرْ
صهيل الخيل في صدري ... وفي قلبي الردى زمجرْ
وباطلكم سأصرعه ... ولو وحدي سأدفعه
ولا ينجيكمُ منّي ... حديد الأرض أجمعه
سأحمل بعدك الرشاش ... زيّنه الدم القاني
وأعبر كل ميدان ... به تكبير إخواني
وحين أجيء للأقصى ... كما يوماً أخي أوصى
سأدفع عندها الرشاش ... يجعله الأمير عصا
يظل عليه متكأ ... ليعلن من ربى القدسِ
رجعنا اليوم للأقصى ... فهبوا نحو أندلسِ
...................................
يوم تجثو كل أمة
يوم تجثو كل أمة
في دياجير الملمة
للسؤال عن المهمة
هل أجبتم الرسول؟؟
يوم تجثو كل أمة
في دياجير الملمة
للسؤال عن المهمة
هل أجبتم الرسول ؟؟
يوم ياتي الناس وفدا
وعظيم القوم عبدا
هل ظننتم فيها خلدا
وبقاء لايزول
يومها ماذا نقول
يوم لاينفع مال
او خليل او عيال
كلهم شر وبال
الا من نال القبول
يوم يغشى الناس نارا
ودخان ودمارا
وامتهان واحتقار
فتطير له العقول
يومها ماذا نقول
يوم رايتنا تنادي
اين حيى على الجهادي
يوم صاح بها المنادي
اين اين العقول
يوم نسال عن كرامه
عن ضعيف عن يتامى
قومنا قودوا الحمامه
فالشهيد له القبول
يومها ماذا نقول
ياشهيد قد انارا
دربنا نورا ونارا
في الاعادي قد اغارا
يقتفى نهج الرسول
في جنان الخلد تزهى
فهي للشهداء ماوى
لذه أجر وقربى
يوم اقدام تزول
ياشهيد قد انارى
دربنا نورا ونارا
في الاعادي قد اغارا
....................................
هل ترانا نلتقي ام انها
هل ترانا نلتقي ام انها كانت اللقيا على ارض السراب
ثم ولت و تلاشا ظلها و استحالت ذكريات للعذاب
هكذا يسأل قلبي كلما طالت الايام من بعد الغياب
فاذا طيف يرنو باسما و كأني في استماع للجواب
اولم نمضي على الحق معا .. كي يعود الخير للأرض اليباب
فمضينا في طريق شائك نتخلى فيه عن كل الهضاب
ودفنا الشوق في اعماقناو مضينا في رضاء و احتساب
قد تعاهدنا على السير معا ثم اجلت مجيبا للذهاب
حينما ناداني رب منعم لحياة في جنان و رحاب
ولقاء في نعيم دائم بجنود الله مرحاب السحاب
قدموا الارواح و العمر فداء مستجيبين على غير ارتياب
فليفق البؤس من غفلاته فلقاء الخلد في تلك الرحاب
ايها الراحل عذرا في شكاتي .. فالى طيفك انات عتاب
قد تركت القلب يدمي مثقلا تائها في الليل في عمق الضباب
و اذا اطوي وحيدا حائرا .. اطوي الدرب وحيدا في اكتئاب
و اذا الليل بغم موحش تتلاقي فيه امواج العذاب
لم يعد يبرق في ليلنا سنا قد توارت كل انوار الشهاب
غير اني سوف امضي مثلما كنت تلقاني في وجه الصعاب
سوف يمضي الرأس مرفوعا فلاه يرتضي بضعف بقول او جواب
سوف تحدوني دماء عابقات قد انارت كل فج للذهاب
.....................................
هم و غم
هم و غم حيرة وتوجع
في دارنا ومصائب تتدافع
هي دارنا دار الرحيل وكلنا
يوماً إلى دار البقاء سنزمع
مالي أرى هاذي الوجوه حزينة
مالي أراها بالسواد تلفعوا
مال للقلوب بأصلها تتقطع
مال الصباح ... أما له من هيبة
كي ينجلي وجه الظلام المفزع
قالوا تراحلا في المساء حبيبنا
فقدت بلابلنا هنا لا تسمع
مات الجواد من الخليقة لم يعد
يجدي الكلام ولا النياحة تنفع
زاح الغمام من السماء ألا ترى
أن السحائب حولنا تتقشع
تلك الشمائل لاتسل عن حسنها
ورد وعطر فائح يتضوع
رباه ... ألهمنا اصطباراً إننا
بعد الفراق بحبنا نتفجع
................................
عاشرته عشرين عام
عاشرته عشرين عام .. مرت كأسراب الحمام..
و تصرمات ايامها .. و مضت كما يمضي الغمام ..
لا نستظل بظله الا و اقرأنا السلام ...
كانت كحلم عطر ... ياليتنا دمنا نيام ..
هاج الخيال بخاطري .. و الذكريات لها احتدام ..
فبدا لي يسابق عهده .. عقد بديع الانتظام
نختال بين الزهر في الروضه ما نخشى الملام
ان تشرق عند الشروق لها ابتسام
او تغرب الشمس لنا عند الغروب لها ملام
و البدر ينصت باسما قد سره حلو الكلام ..
اشكو اليه مصائبي .. فيكفك الدمع سجام
فيرق ثم يصيبه .. من حر ما القى السقام
عشرون عاما قد مضت ..
عام مضى من بعد عام
و اليوم لم يثبت لنا من ودنا غير السلام
....................................
طال ليل الأنين
طال ليل الأنين .. دمعكم في العيون
مالكم تلبسون .. حلة البائسين
زمجري يا رعود .. أنت أحلى نشيد
وزائري يا أسود نحن قوم رقود
نحن روح الشهيد حلمنا لا يفيد
يوم كان الكتاب .. في قلوب الشباب
هادياً للصواب يستغل الصعاب
أمة لم تهن .. كيف أمست إذاً ؟؟
مرتعاً للفتن مزقتها المحن
دب فيها الوهن شردتها الفتن
...........................
ترانيـمٌ وألحـانٌ عِجَـابُ
ترانيـمٌ وألحـانٌ عِجَـابُ *****يُغنيهـا مـع الحبرِ الكتـابُ
تجلى الأمرُ من بعد التواري ****وزيح الستر وانقشع الضبابُ(بوووووو)
وأفصحت الفعـالُ عن النوايـا ****وللأفواهِ قد فغرت ذئابُ
أحقاً يا بني قومي غواكم ****** وأغراكم سلامُهمُ الكِذَابُ
(لوحده)
إليكم يا بني قومي رسالة ******وفي أحضانها نُشِرَ العِتَابُ
(دخل واحد)
أطالبكم أُباةَ الضَيمِ رداً ********(فكلُ رسالةٍ ولها جوابُ)))
فكلُ رسالةٍ ولها جوابُ
إليكم والأسى والحزنُ ماثل***على الأطلالِ واكتست الشِعَابُ
نسيتم قدسنا فالدمعُ جارٍ *****وداوأهم بدولتهم سرابُ(بوووو)
وفي البلقانِ كم قُتّل الصبايا *****ونالت من عفافهم الكلاب
كذا آسام تحتضن البلايا *****من الهندوسِ وانتشر العذابُ
((لوحده))
وفي الشيشان صيحاتُ الثكالى ***أيا إسلامُ قد طال اغترابُ
صقورُ العزِ قد نامت وغنّى *****حمامُ السِلمِ وانتفش الغرابُ
(أيا إسلامُ قد طال اغترابُ
-----------
حنانيكم بني قومي فإنّا *******رَضِينا الذلَ وانكسرت حِرَابُ
حنانيكم فقد لاحت نوايا ******فخلوا الذل قد كُشِفَ النقابُ
تسلى الكفرُ في هَتكِ العذارى ***وإخواني همُومهُمُ سِبَابُ
رأيتُ القومَ قد لاحت بطونٌ ***** من الإتخام ليت القوم غابوا
((لوحده))
سنغلق دون حُبِ النفسِ باباً ****سنغلبهم وإن خانَ الصِحَابُ
((دخل1))
ولكن لن نحوز العِز حتى ******نذوق المُر تسقيه الصِعَابُ
فإن المر عذب إن سقانا ******به الإسلام ذا البحر العذابُ
فعذراً عاذلي إنّ القوافي .............. ترانيمٌ وألحانٌ عِجَابُ .
.................................
أسود الحرب
في سبيل الله نحيا و نموت في حياة العز أو موت الفداء
و إذا ما هتف الداعي إلى نصرة الإسلام لبينا النداء
في سبيل الله نحيا في إباء وإذا متنا فإنا الشهداء
وإذا ما أز في الجو الرصاص جاوبته بالصدى شم الجبال
وإذا الحرب بدت أنيابها سارعت أبطالنا نحو القتال
نتحدى الموت لا نخشى الردى
نضرب الأعداء في ساحة ساحة النزال
و ا لغير الله لا نحني الجباه
لا و لن نخضع إلا للإلاه منه نرجو النصر و هو المرتجى
إنه خالقنا جل علاه
ليس من مات شهيداَ ميتاَ إنما في جنة الخلد الحياة
ضمدي يا أمي جرحي و إعلمي أن جرحي التاج إذ يعلو الجبين
و إذكري يا أخت بالفخر أخاَ راح يسعى للقتال الغادر
وإذا مات شهيداَ فافخري و إذا عاد فبالنصر المبين
............................
اسير
هناك في المكان البعيد مقابر .. بداخلها اناس يتنفسون .. و يسبحون و يتنفسون .. قد اثقلهم القيد و أضناهم الحديد .. حياتهم دم و نار .. تمر عليهم الساعة و كأنها دهر.. يقاسون مرارة الظلم و الذل .. هم .. من زلزلوا عروش الطغيان من زأروا في وجه الكفر .. من أذاقوا الكفر كأس العلقم .. هم الصامدون .. هم من وهبوا نفوسهم لمولاهم وفي ايمانهم سيف و قران .. انهم ضحايا صمتنا .. اشراف الأمه القابعين خلف الاسوار ..
اللهم فك قيد اسرانا و اسرى المسلمين .. و ردهم الى اهلهم سالمين .. اللهم انهم في حاجه عاجله الى رحماتك .. فانزل عليهم رحماتك يارحمن يا رحيم
اللهم من أذاهم فآذه .. و من عاداهم فعاده .. لااله الا انت
اسير في غيائبهم اسير .. اسير في سجونهم حقير
يدنس عزتي علج رماني .. على الرمضاء يلفحني الهجير
يدوس كرامتي حين و حين .. يقهقه و هو خمار سكير
و انات الاسارى شاهدات .. على ملياركم اين الطرير
و اين الفارس المغوار يأتي .. يفك القيد اعياني الزفير
ولو ان القطيع لنا جوار .. لما طابت لسكنانا الحمير
أيهنأء عيشكم يا قوم اني .. اجرع كأس حنظلهم مرير
ولكني اخبركم بانا كمثل الاسد .. اذا خفي الزئير
لنا العزمات رغم القيد انا .. بقيد الشرع احرار نسير
ايا جبناء قد حان انتقامي ... ايا اسارا قد صاح النذير
و ميثاق مع الله اشترينا .. . تكاد نفوسنا شوقا تطير
و في ذات الاله تهون نفسي .. و نفس القاعدين لها شخير
.................................
اعذروني
اعذروني فاض همي واشتكى قلبي وناح
اعذروني لاتلوموني بياض الشيب لاح
شاب قلبي واليالي هيضت مني الجراح
عقب فرقى راس مالي عقب ميدان السلاح
عقب فرقى راس مالي صرت مكسور الجناح
عقب خلان الشدايد عطرهم بالمسك فاح
عقب مازانت ليالي وارتوينا بالفراح
ياطيور الوقت نوحي لاتغني بارتياح
ضاقت الدنيا ومالي في حواريها مراح
ضاقت الدنيا ودار الذل مافيها إنشراح
***
اعذروني يارفاقه يوم فاضت بي هموم
اعذروني لا تلوموا ضاق صدري بالغموم
من يلوم اللي غرق في بحوره مايعوم
من يلوم اللي كسير غيرت حاله سقوم
هيه يادنيا العجايب كم تسلقينا سموم
هيه يادنيا العجايب ليه حلاها مايدوم
طير طاير وش علامك في السماء دايم تحوم
طير طاير مرحبا بك كنت جايب لي علوم
***
اعذروني يارفاقه عقب شديت الرحال
اعذروني لا تلوموا سال دمع العين سال
سالت العبرات مني وفي كتابتي الهم جال
انقضى صبري وعاشت بي هواجيس الرجال
سعد من نال الشهاده ومن نعيم الخير نال
في نعيم الخلد داره يكرمه رب الجلال
في جنان الخلد داره مع رفيقات الدلال
يتهنى بالحور دايم يتهنى باحلى وصال
لو تمنى ما تمنى من نعيم الخلد طال
سعد من نال الشهاده سعد من وفى ونال
.....................................
أفغانستان
أفغانستان ولا عجبا أن يأخذك بيمينك ربي
أن يرفع مقدارك ربي وجهاد حماتك للشجب
أرض الإيمان ويا أملا للنور أضاء وللبشرى
أنجبت حماة للدين ودحرت الباطل و الكفرا
أفغانستان ويا أملا يبني مستقبل أمتنا
و يعيد المجد لشرعتنا فنعود لسابق عزتنا
آيات الله لك اهتزت منها أجساد بني الروس
شهداءك ربي أنزلهم بالخلد جنان الفردوس
سياف وحكمت ذكرنا بدحر الألحاد الأحمر
زيد وبلال و أسامة نصر الإسلام على قيصر
يا جند الله الأفغانا يا حزب الله وسلوانا
أكبارا أذكركم حتى يتفجر قلبي بركانا
بدماء فؤادي أفديكم والروح عطاء أهديكم
والله أنادي مبتهلا أن يدحر كيد أعاديكم
.................................
الحجاب
إنا سمعنا أختنا شيئاً عجاب
قالوا كلاماً لا يسر عن الحجاب
قالوا خياماً علقت فوق الرقاب
قالوا ظالماً حالكاً بين الثياب
قالوا التأخر والتخلف في النقاب
قالوا الرشاقة والتطور في غياب
نادوا بتحرير الفتاة وألفوا فيه الكتاب
رسموا طريقاً لا يضيعه الشباب
يا أختنا هم ساقطون إلى الحضيض إلى التراب
يا أختنا صبراً تذوب بصبره كل الصعاب
يا أختنا أنتِ العفيفة والمصونة بالحجاب
يا أختنا فيك العزيمة والنزاهة والثواب
.....................................
الشوق نار كاوية
الشوق نار كاوية قد ذقت منه عذابيا
الكل يشكو حاله وأنا سأشكوا حاليا
لاتحسبوا وجدي على ريم الفلا أو غانيا
لاتحسبوا وجدي على هاذي الحطام الفانيا
أنا عاشق متحير والقلب فيه شفافيا
أنا مولع بجميلة والنفس فيها صابيا
أنا مولع بنحيلة بالصيد نعم الداهيا
الموت يكمن في الحشى والثغر فيه القاضيا
كم جندلت من صارم كم فرقت من حاميا
هي منيتي هي بغيتي هي في الحياة رجائيا
لكنني لا أشتهي لا أن نلتقي في زاويا
أو نلتقي في روضة غناء قرب الساقيا
أنا بغيتي أن نلتقي في ساحة متراميا
بالحرب فيها صولة تصلى بناري الحاميا
حتى إذا حمي الوطيس وحان نزع ردائيا
وخرجت وسط سرية ترجوا الجنان العالية
ومعي خليلتي التي قد أشربت بدمائيا
حان الوصال فرحت أجذبها إلي علانيا
فغمزتها وتبسمت فشادت ونعم الشاديا
قد أطربت من حولنا تراقصوا لحدائيا
وتمايلوا في نشوة وقضوا فما من باقيا
محبوبتي هي من جنى أنعم بها من جانيا
هذا وهذا دأبنا في كل حرب داميا
حتى إذا قضي الجهاد ورحت أنظر شانيا
فإذا كمين للعدو بقرب دور باليا
فسقطت فيه مجندلا ً قد حان يوم وفاتيا
فرحلت للمولى القدير فأحسنن لقائيا
وقال لي أنت أمرء بعت الرخيص بغاليا
أفرح ولا تجزع فيا مسرتي وهنائيا
هاذي أمانيي التي سطرتها في قافيا
وتلك حالي منذ أن أدركت أني عاريا
فهذه الدنيا كظل حديقة متراميا
...........................
اتيناكم لنهديكم
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
اريج فاح من عبق.. يزيد القلب سلوانا
يهز الوجد من طرب .. ويهدي النفس ايمانا
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
اتيناكم لنهديكم ... عبيرا نسمة الكادي
نصوغ اللحن هذبا .. مشاعرنا بانشادي
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
انين في القلوب سرى ... يخالط نغمة الحادي
اغاريد نرددها .. كصوت بلبل الصادي
...............................
سأحمل روحي على راحتــي
سأحمل روحي على راحتــي
وألقي بها في مهاوي الردى
فإمّا حياة تسرّ الصديــــق
وإمّا مماتٌ يغيظ العــدى
ونفسُ الشريف لها غايتـــان
ورود المنايا ونيلُ المنـــى
وما العيشُ؟ لاعشتُ إن لم أكن
مخوف الجناب حرام الحمى
إذا قلتُ أصغى لي العالمـــون
ودوّى مقالي بين الــورى
لعمرك إنّي أرى مصـــرعي
ولكن أغذّ إليه الخطـــى
أرى مصرعي دون حقّي السليب
ودون بلادي هو المبتغــى
يلذّ لأذني سماع الصليــــل
ويبهجُ نفسي مسيل الدمـا
وجسمٌ تجدل في الصحصحـان
تناوشُهُ جارحاتُ الفــلا
فمنه نصيبٌ لأسد السمـــاء
ومنه نصيبٌ لأسد الشّـرى
كسا دمه الأرض بالأرجــوان
وأثقل بالعطر ريح الصّبــا
وعفّر منه بهيّ الجبيـــــن
ولكن عُفاراً يزيد البهــا
وبان على شفتيه ابتســــامٌ
معانيه هزءٌ بهذي الدّنــا
ونام ليحلم َ حلم الخلـــود
ويهنأُ فيه بأحلى الــرؤى
لعمرك هذا مماتُ الرجـــال
ومن رام موتاً شريفاً فــذا
فكيف اصطباري لكيد الحقـود
وكيف احتمالي لسوم الأذى
أخوفاً وعندي تهونُ الحيـــاة
وذُلاّ وإنّي لربّ الإبـــا
بقلبي سأرمي وجوه العتــداة
فقلبي حديدٌ و ناري لظـى
وأحمي حياضي بحدّ الحســام
فيعلم قومي أنّي الفتـــى
...............................
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
يتيـه إلى متـى البشــر وفيمــا الهــم والسفـــر (المساعد)
تعالـــى الله أبــــدع صـنــعــه والله مقـــتــــــــــــدر
فسـوّى الطيـن إنسـانـا لديــه السمــع والبصــر
وعلّـــم آدمــا فبنـــــــى بنــوه وللدنــى عمـــروا
خليفتـه ابـــن آدم فــي أقاصـي الأرض ينتـشـر
لــه الأحيـــاء تــابعــــــة ومــوج البحــر والحجــــر
فمـــا مـــن شــــاكر إلا قليل بالتقــى اصطبــروا
وكــم مـــن أمّــــة أودى بسالف مجدهــا البطــر
فتلك بيـوت من ظلمــوا هــواء مــــا لهــــم أثـــر
وفـــي آثارهـــم عـظـــة وفــي آيــاتهـــم عبــــــر
هــي الدنـيـــا ابتـــــلاء مـن إلــه الكــون يختبــر
هنــا غــرس وتضـحيــة وفـــي جنّاتــــه الثمــــــر
لمــن نبــدي تنـاحــــرنا أللشيطـــــان ننتـحــــــر
تـــراب كلـنـــــا حتــــى لـو اختـلفـت بنـا الصــور
لماذا البعض يشرب من دمـــاء البعـــض يعتصـــر
ريــاح البــؤس عاصـفــة فـــلا تبقــــي ولا تـــــذر
ظـلام الجهــل منتـصــر فــــلا شمــس ولا قمــــر
هـم العميـان لو لمحـوا بصيـص النـور لانتصــــروا
بـلاد مـــن تخلـفــهـــــا لخيـــر العلــــم تفتـقـــــر
ومن في كـفّـــه قبــس يضـــنّ بــــه ويحــتـكـــــر
أتخشى ثـورة البستـان فلمــــاذا يــــا إنـســــان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
رأيــت بشـاعـــة الواقـــع بقلـبــي حـــدّه القـاطـــــع (الكندري)
رأيـــت الزيـــف عذّبنـــي كـــلام منـــافــــق خـــــادع
رمــى الأرزاق فــي بحـر ليغلـي سـعـــرها البـائـــــع
----- العالـم الســامــي دمــــاء العالــــم الجــائـــــع
يبـيــع الـــموت أسلحـــة ويتــقـــــن دوره البــــــــارع
رأيـــت أخــــا يقـاتـــلــــه أخ مستهـتــــر طــــامـــــــع
شعوب في الشتات ثوت تنــادي حلمــهـــا الضائـــع
رأيـــت الجـــوع يأكـلهــم ومـــــا لنـيــــوبـــه دافــــــــع
نسور الموت قد هبطــت على الأطفـال في الشـارع
عـــراء الفـقــر جمعـهـــم بقـفـــر قـبــــــره واســـــــــع
صفـاء سمائــهــم مـــــاء رغـيــف بــدرها الســاطـــع
غمــام الجــدب ظللهـــم فأردى المـعـــدم القـانــــــع
نهــار شمـســه تكــــوي ولــيــــــــــل بـــــــــرده لاذع
وكـم طفـل بكـى جوعـــا وأم جفنــهــــــا دامـــــــــــع
هروبـــا مــن ردى لــردى تراموا في المدى الشاسـع
حياة فـي ثــرى الأحــزان فلمــــاذا يـــــــا إنســــــــان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
من بيـن الرهـبــة والــنار وركـــام الأمــــن المنهــــار (البشيري)
ودخـــان يصبـــغ أيامـــي بســواد الحقــــد الغـــــدار
آلات الموت سقت أرضي نــارا كالسيـــل المـــــدرار
أشـــلاء حولـــي ودمــــاء وبقايـــا ظلـــم الأشــــــرار
بســتان الآمـــال خــــراب قــد ماتــت كـــل الأزهـــار
وضحايـا الإرهـاب أسـارى قـد غابـوا خلـف الأســـوار
خيمــات النـاجيــن أراهــا أكفـانــا والمـــوت يــــواري
مذهولا سـرت ودمعـاتـي في عيني تسبي إبصاري
قد جئت وفي ثغـري ألــم من جرح ينــزف أشعـــاري
آهـات فــي كــل دروبـــي أنــّات ســـارت بجـــــواري
آلام تـدمــي كــل زمــــان فلمــاذا يــــــا إنســـــــــان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
هبّ همس النسيم هـزّ غصــن الحــزن (الحسيان)
طـال ليـل السقيــم فـوق جمــر الزمــن
كيف يشدو السليم والمـدى الرحـب أنّ
أيــن قلـــب رحيـــم مــا كســاه الكفــن
أيــن ذاك الكـــريـــم محـسـن دون مـــنّ
كـي يقــود الكليــم نـحــو روض حـسـن
عاش فيه الجحيــم عـذّبـتــه المـحـــــن
فـيــــه داء ألـيـــــــم في الحنايـا سكــن
والـــــدواء النعـيــــم ظـل ّغالـي الثمـــن
مــوج هـمّ عظـيـــم ضمّــه واحـتـضـــــن
غــاب عنــه الأمــان فلمــاذا يــا إنســان
جثث في كل مكـان والأرض دم ودخان (كورال)
عـمّ الدنيـا الطغيـان فلـمـاذا يـا إنسـان
في غابة الشيطان تنــمــو وتغــــزو المــــدى (الضحيان)
يبدو بهـا الإنســان ميــتــا ليلـقـــى الــــرّدى
يبنـي لــه الإدمـان قبــرا فيحـيــــى ســــدى
دوامـــة الأحــــزان تـغــتــال فـيــــه الغــــــــدا
وهــــم بـــــه فـتـــــان والشؤم حيث ابتـدى
يـــا أيهــــا النشــــوان أصبحـت رهـن العـدا
فـي قبضــة القضبــان لا تلتـفــت للـفــــــدا
لا شـمــس للإيمـــان لا أنـجـمـــا للـهـــدى
فالعــقـــــل للأكــــوان يبنــي ويهـدي اليــدا
هل يطلـب الخسـران مــن للهـنــاء ارتــدى
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا (كورال)
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
أحلم أن أطير في السماء أجنحـتـي تصـوغـهــا يــدي (العنزي)
أسيـر في الأرض بلا دمـاء سيارتـي مـن مصنـع الغــد
بالعلـم أرتـاد ذرى الفضــاء مستمتـعـا بغيمــه النــدي
مستقبلـي يحفّـه الضيــاء والحق في الحياة مرشدي
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
حلمـي أنـا روض جميـل مـن رامـه سهـل المنـال (المساعد)
أحيـا بـه مثــل الخلـيـــل فالنـار حولــي كالظـــلال
في فرحتي ما لي مثيل أشـدو محاطـا بالجـمــال
لا مــن جريــح أو قـتيـــل أو لاجـئ شـــدّ الرحـــال
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
حلمي أن أرجع نصري شمسا تهدي الأكوان (الكندري)
أن أنهــي ليـل الكفــر حتى يهـوي الطغـيــان
العصـر الآتـي عصــري أحييــه عــزّ الإنـســان
أسقي أرضي بالطهـر يحمي حكمي القـرآن
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
يذوي الخلق بغير رجـاء يذكــي قوتـنــا الأمـــــل (الحسيان)
تخبو الشعلة دون هـواء والعلـم هــواه العـمــــل
فجرا يستر غيـم هـبـــاء بـــدرا فيـنــا يكتــمــــل
نحن الغيـث ونحن غثـاء فلتزهــر فينـا الشـعـــل
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
مـن بنــي الإنســان أنـــت الحلــــم (المساعد)
أنــــت نــــور وأمــــان والســـــــــلام
رمـقــت خيــــر يـديـــك الأمـــــــــــم
فاسق جدب الأرض واهطل كالغمام
لـــك أذن لــك عــيــــــن وفـــــــــــــم (الحسيان)
فانطلـق وانزع عن الفــكــر اللجــــام
فيـم هـذا النــوح مــــا ذا النــغـــــــم
كيـف ضاعـت منـك ألحـان الحســام
طـهــــر الأرض فأنـــــت الحــكــــــــم (الكندري)
أنــت للأحيـــاء بالتـــقـــوى الإمــــام
بـلـســم أنــــت ويــــدري الألـــــــــم
قوة الحـي الــذي أردى الحـــمـــــام
بيــن جنـبـــيــــك يشــــع الحـــــــرم (البشيري والضحيان)
كيف ترمي الطهر في وحـل الحـــرام
قــم كفـــى ذلا يـنـــادي القــلـــــــم
أيهـا المسـلـــم قــد جـــفّ الكــــلام
فــي لــجّــــة الآلام يشفي المدى حلمنا (كورال)
فلنجـعـل الأحــــلام دربـا لنجنــي المنـى
مهما طغى الظـلام فالـفجــر مـنـــا دنـــــا
في كـفّـه الســـلام يستـــلّ أحقـــادنـــــا
يـعـلــــو السـنـــــــا كـــلّ الــــــدنـــــــــــــا
ذا حـلـمــــــنــــــــــا والمنــــى والمـنــــى
................................
الاهي جد بعفوك لي فاني
على الابواب منكسر ذليل ..
الهي خانني جلدي و صبري
و جاءالشيب و اقترب الرحيل
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
لعمرك من يعش يجد الليالي .. تحث من الوريدي الى الوريدي
.. و كنت اذا بليت بمدمهن ... من الاحزان اهرع للسجودي
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
واذكر ان لي ربا رحيما .. فما انا بالقنوط ولا بالجحودي ..
فآه كم من ابي امسى شريدا ... و كم يدمي العذاب خطى الشريدي
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
.....................................
أسير وراءهاِ
أسير وراءها كلـِـفا ً أسير أسير وبالهوى قلبي أسير
أسير وراءها بهواي عبدا ً أسير ولست أعرف ما المصير
أسير وما أبالي في هواها أظل ٌ حف دربي أم هجير
إذا نادت هلم اهتز قلبي وكاد لهمس داعيها يطير
تنازعني منامي حين أغفو وتصرخ قم وسر أنى أسير
وكم اشقى بخدمتها كأني لما شاءت نوازعها أجير
كأني بالتخبط في هواها إذا أبصرت شاردها ضرير
شقيت بحبها فغدت حياتي كأشقى ما يـُـرى صب فقير
ولست بعاشق فالعشق مهما تطاول فهو عمابي قصير
هي النفس الشرودة ضللتني نوازعها فأرهقني المسير
تزل ُ ولست أنهى عن هواها وتبعث أمرها وأنا السفير
أبرهن صدق حبي بالخطايا وتثبته بأهوائي الشرور
أمتعها وأزعم ذاك حبا ً وما هو بالهوى إلا غرور
أسير على النعيم وراء نفسي وخلفي أمة دمها يمور
تغطي أرضها جثث الضحايا فلا نفس ٌ تهيج ولا تثير
ويصرخ من أذى الجوع اليتامى وهم النفس أن تملي القدور
أنام على الوثير وألف شيخ يجرح ظهر كفيه الحصير
تثور بحمأة الأهواء نفسي ويخمدها عن القمم الفتور
متى سأفك بالعزمات أسري متى سيثور لله الشعور
متى سامد أجنحتي شموخا ً يُـري رب السياط من الحقير
بإيماني وأقلامي وسيفي مصارع ٌ تـُسد بها الثغور
مـُناي عن النفور كفاف نفسي وثورتها إن هتف النفير
مـُناي أقودها لحمى إلهي لسبق ٍ فوزه الفوز الكبير
مناي وليس تنفعني الأماني ولا شهد اللسان ولا السطور
إذا لم ىسر النفس اصطبارا ً يصول جوامحي فأنا الأسير
...................................
أشرقي
كالشموس أشرقي لاحتضان الأفق
يـــــا فتـاة زانـــهـا ديـنــها بـالخـلـق
أنت وهم في عيون الورى فأتلقي
إنـــك الـعـقـد الـذي لـف حول العنق
أنت ورد سابح بالندى الصافي النقي
فاملئي الروض شذاً من شذاك العبق
يا فتاة لـم تسـر فـي طـريـق زلـق
بـل مضـت واثـقـة فـوق خير الطرق
أبحري في لجة العمر مثل الزورق
وامددي الكف لمن أسلموا للغرق
أنقذي من سقطوا في الرزايا وارتقي
وامـنـحـيـهـم أمــلا لاجتـيـاز النفـق
كالشـمـوس أشـرقي يا فتاة الخلق
.....................................
بعثت رسالة
بعثت رسالة في طيها نصحي لمن جسى ... .... تذكر ايها المغرور بيتا موحشا رمسى
ترىأعمالك السواء و وجها كالحا عبسى ... ... وودعت الديار الشمّ و الأبناء و العرسى
و لن تلقى سوى أعمالك الحسنى لك الانس ... فقم يأيها المسكين اسكن قلبك القدسى .
تقرب واقرع المحراب واشرب في الهدى كأسا ... فقد طالت بنا الغفلات حتى جرت النحسى
مللنا عيشة الشهوات و الأهواء و الرجسى ... و طال حديثنا حتى رأيت حروفها درسى
وعين الشمس قدغمضت و أمسى يومنا أمسى .. و مد الليل أجنحة و مد هلالنا الرأسى
و داعا لا نرى بأسا كفى ما كان و للنسى ..
........................................
تلاقينـــــــــــــــا
تلاقينـــــــــــــــا على خير وكنا دليـــلاْ للهـــدى زمـــن الظـلال
فيـــا للــــــــــــه ما أحلى لقانا ومـــا أحلــى مسامرة المعانى
تـــــــــرانا فى رياض العلم حياْ وحينــاْ فـي الرياض على التلال
ونشى فــوق ظهر الارض هونا وهمتنــا تفـــوق ذرى الجبــــــال
شــــــــــموس العز كنا غير أنا يفىء ظلالنا نعـــــــــــم الظلال
لقـــــد كنـــا وكنـــا ثم كنــــــا ففرق شــملنا بعـــــــــد الوصال
أحبـــــكم أصيحابـــى وربـــــى وجـاوز حبكـــــــــــم حد اعتدال
أحبكــــم ولا أدرى لــــــــــماذا سأترككم وقــــــد كنتم حيالي
غــــداْ يا صـــاح تتركنا وتمضى ولن يبقى سـوى الذكرى ببالى
فكــن سهل العريكـة واتخـــذنا صحاباْ ولاتكــــــن صعب الوصال
وسابق فى علوم الدين تسمو "فمن طلب العلا سهر الليالى"
فـــــــؤادي والليالـــــي مقبلات سيأسرك الحنين إلي الشمال
وداعـــــــاْ يأحبتنـــــا وداعــــــاْ وداعـــاْ والقلـــوب علـى إتصال
سإذكركم وأغمض جفن عينى وقــد إبــدو كأنـــي لا أبـــــالي
وفــــى قلبـــى من الاحزان نارْ يزيـــد ضــــرامها طــول الليــال
يطــول الليــل فى زمنى كأنى خلقـــت لأقتفـــــى أثر الهلال
وداعــاْ واغفــروا ما كان منـى وداعاْ وأستروا ماضـى فعالــى
وداعــاْ والفــــؤاد يـــرد قولــى ويأبى أن يوافقنــــــــى مقالى
وداعـــاْ يارفـــاق وسامحونـــا وداعاْ والقلوب علــــــى إتصال
وداعــاْ ياأحبتنـــــا وداعــــــــاْ وداعاْ قد دنى زمن إرتحالــــي
.....................................
جفاني البدرُ في الظــُلـَم ِ فبـِتُ الليل لم أنم
ِ
ورُحت أجول بالذكرى وأذرِفُ دمعة الألم ِ
وبات الحزن يخنـُقـُني وكفُ الحزن فوق فمي
كطفلٍ عشت ليلتها أضاع الدرب في الحرم ِ
يسير تصبُ أدمعه على خديه كالحمم
ِ
ويسأل كل من يلقى من الأعراب والعجم ِ
رأيتم والدي قولوا وأمي جاوبوا بلم
ِ
جفاني البدر فانطفأت شموعي وابتدا ألمي
أنا من أمةٍ وقفت وقوف الشامخ العلم ِ
أنا من أمةٍ سطعت بنور العلم والقلم
ِ
أنا من أمةٍ صنعت حياة العز للأمم ِ
أنا من أمةٍ حفظت حقوق الجار والرحم ِ
أنا منها وأفديها وأروي تربها بدمي
فضاع المجد يا ويحي كأن المجد كالحلم
ِ
أما سارت جحافلنا بسيرٍ ثابت القدم
ِ
تدك فلول كفارٍ وتقلع منبت السقم ِ
وتسحق كل طاغيةٍ وتفري كل مقتحم
ِ
أولى اليوم فارسنا وفر بقلب منهزم ِ
وتبقى أمتي تحيا بجرح ٍ غير ملتئم
ِ
أبعد العز نقبلها حياة الهُون والعدم ِ
أبعد بلوغنا هرماً نودع قمة الهرم ِ
فلا دمنا ولا كنا ولا عشنا بلا هِمم ِ
وأقسمنا نعيش بها ونحفظ حرمة القسم ِ
....................................
حيي الشباب
حيي الشباب العاملين خير الكتائـب أجمعيـن
مـن شـيــدوا صــرح الرشــاد لـيـرفـعــوا لله ديــن
مـن قـد أبـوا إلا الصـلاح فديـتهـم من مصـلـحيـن
لا يـعـمـلـــون لــغــايــة إلا فـلاح المـسـلـمـيـن
جاءوا الـمـلا بــرسـالـة بيضاء من وحي الأميـن
ودعوا إلى السيـر القـويم على غرار السالفـيـن
قـسـمـا لـهـم مـجــد أغـر فـاق مـجـد الخـالـديـن
ومشى الركاب بذكرهم ندا على مـر السـنيـن
هي أمتي خيـر الأمـم ودرة العــرش المـكـيــن
هذا الـرداء مـن التكـاسل والخمـول ستخـلعـيـن
إن كـلّ عـزم للـشـيـوخ وبالـنـجـاح لـهــم نـديــن
لا تـجزعي أو تيـأسي عزم الشبـيـبـة لا يليـن
يا فـتيـة الإرشـاد جـنـد المجـد مـصبـاح اليـقيـن
يا خير من حمل المشاعل للهدى في العالمين
سيروا إلـى العليـاء لا قرت عيـون الحـاسـديـن
والله جـــل يـمــدكـــم بالعـون والنصـر المـبـيـن
...................................
دع الدنيا
دع الدنيا ومــا فيهـــا ولا يحزنـــك مـــا فيــــك
ولا تغــــــررك أمـــوال ولا اللـــــذات تغريـــــــك
فــإن سرتـــــك أيـــــام فأيـــــام ستبكيـــــــك
وإن جائتـــك بالخيـــر غــدا بالشــــر تأتيـــــك
فســل ليلاتهــا عمــا جــرى فيهــا ستنبيــك
فكم كم قد أزعجت هذي وكم قد أحزنت تيك
هي الدنيا غدت خمرا بكاس الموت تسقيك
كفى لهوا فقــد حلّــت خيــول المـوت ناديـك
تنبــه أيهـــا الغـافــي فــــإن النــــوم يؤذيــــك
وتقـــوى الله فالـــزمهــا فتقــواه ستنجـيـــــك
ألــــم تخجــل مـــن الله غــدا يومــا يلاقيــــك
................................

أغيب و ذو اللطائف لا يغيب

أغيب وذو اللطائف لا يغيب وأرجوه رجاء لا يخيب

وأسأله السلامة من زمان بليت به نوائبه تشيب

وأنزل حاجتي في كل حال إلى من تطمئن به القلوب

فكم لله من تدبير أمر طوته عن المشاهدة الغيوب

وكم في الغيب من تيسير عسر ومن تفريج نائبة تنوب

ومن كرم ومن لطف خفي ومن فرج تزول به الكروب

ومن لي غير باب الله باب ولا مولا سواه ولا حبيب

كريم منعم بر لطيف جميل الستر للداعي مجيب

حليم لا يعاجل بالخطايا رحيم غيث رحمته يصوب

فيا ملك الملوك أقل عثاري فإني عنك أنأتني الذنوب

وأمرضني الهوى لهوان حظي ولكن ليس غيرك لي طبيب

فآمن روعتي واكبت حسودا فإن النائبات لها نيوب

وآنسني بأولادي وأهلي فقد يستوحش الرجل الغريب

ولي شجن بأطفال صغار أكاد إذا ذكرتهم أذوب

ولكني نبذت زمام أمري لمن تدبيره فينا عجيب

هو الرحمن حولي واعتصامي به وإليه مبتهلا أتيب

إلهي أنت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريب

في ديان يوم الدين فرج هموما في الفؤاد لها دبيب

وصل حبلي بحبل رضاك وانظر إلي وتب علي عسى أتوب

وراع حمايت وتول نصري وشد عراي إن عرت الخطوب

وألهمني لذكرك طول عمري فإن بذكرك الدنيا تطيب

وقل عبد الرحيم ومن يليه لهم في ريف رأفتنا نصيب

فظني فيك يا سندي جميل ومرعى ذود آمالي جميل

وصل على النبي وآله ما ترنم في الآراك العندليب

بدمي أسطر

بدمي أسطرُ قصتي وجهادي***ودليلُ صدقي عُدتي وعتادي

رشاشيَ المهذارُ يروي باسماً***للناكصينَ حكايةَ الأمجادِ

روحي على كفي وأحملُ مدفعي***ويطيبُ لي حينَ الوغى إنشادي

أنا مبدئي أن الهوانَ لغيرنا***والعزُ لي ولأمتي وبلادي

يا أمةُ الإسلام قومي واثأري***كفي عن الإذعانِ والإخلادِ

أنا لن أجيبَ على الكلام وإنما***سيجيبكم عند اللقاء جهادي

طلقاتُ رشاشي بليلٍ دامسٍ***أحلى من البسماتِ في الأعيادِ

وتوسدُ لقنابلي في خندقي***أحلى وأشهى من لذيذِ رقادي

وغبارُ خيلِ الله في أنفي تفوقُ***الوردَ والريحانَ بل والكادي

وأسيرُ نحو الموت معتجل الخطى***كمسيرِ أهل الحب للميعادِ

من للشهيد

أَلْقَى السَّلامَ مُوَدِّعاً أَحْبابَهُ = وَمَضَى لِيَلْقَى رَبَّهُ بِرِضاهُ

خَرَقَ الْحَواجزَ لا يَهابُ مُصَمِّماً = طَلَبَ الرِّضَا عِنْدَ الَّذِيْ سَوّاهُ

شَدَّ الْحِزامَ عَلَىْ الْقَنابِلِ قائِلاً = بِاسْمِ الْعَظِيمِ سَرَيْتُ .. يا أَللهُ

نالَ الشَّهادَةَ مُقْبِلاً بِحِزامِهِ = فَتَناثَرَتْ مِنْ حَوْلِهِ أَشْلاهُ

طارَتْ لِتَخْلُدَ فِيْ النَّعِيمِ زَكِيَّةً = فَهُناكَ يَحْيَى فِيْ الْعُلا مَأْواهُ

قَهَرَ الْعَدُوَّ بِعَزْمِهِ وَبِرُوحِهِ = وَجَرَتْ عَلَىْ أَرْضِ الرِّباطِ دِماهُ

وَاحَرَّ أُمٍّ وَدَّعَتْهُ بِلَوْعَةٍ = وَبِغُصَّةٍ طَفِقَتْ تَشُمُّ شَذاهُ

قالَتْ وَفاضَتْ بِالدُّمُوعِ عُيُونُها = يا جارَتا رُدِّيْ عَلَيْكِ عَزاهُ

هذا الْحَبِيبُ أَمانَةٌ أَوْدَعْتُها = عِنْدَ الْكَرِيمِ شَفاعَةً أَعْطاهُ

فَيَرُدُّ مِنْ خَلْفِ الْمَدَى مُتَبَسِّماً = لا تَجْزَعِيْ وَاسْتَبْشِرِي أُمّاهُ

وَأَبُوهُ مُحْتَسِبٌ يُغالِبُ دَمْعَهُ = بِالصَّبْرِ يَحْبِسُ مارِداً أَعْياهُ

وَيَقُولُ هذا اْبْنِي شَرَى لَكَ نَفْسَهُ = فَاقْبَلْهُ فِيْ الشُّهَداءِ يا رَبّاهُ

وَأَخُوهُ يُسْعِفُ أُخْتَهُ بِحَنانِهِ = أُخْتاهُ لا تَتَحَسَّرِيْ أُخْتاهُ

فَأَنا وَأَنْتِ وَكُلُّ حُرٍّ مُسْلِمٍ = للهِ قُمْنا فِيْ سَبِيلِ رِضاهُ

وَرِفاقُهُ يَوْمَ الْجَنازَةِ كَبَّرُوا = وَاسْتَبْشَرُوا فِيْ جَنَّةٍ نَلْقاهُ

ماضُونَ فِيْ دَرْبِ الشَّهادَةِ مَا لَنا = غَيْرَ الْجِهادِ وَلا سَبِيلَ سِواهُ

وَأَتَىْ أُناسٌ فارِهِوْنَ تَصَدَّرُوا = رَأْسَ الْمَسِيرَةِ وَارْتَقَوْا أَعْلاهُ

ظَنُّوهُ ماتَ .. فَكَفَّنُوهُ بِرَايَة = وَتَصَنَّعُوا عِنْدَ الْيَتِيمِ عَزاهُ

وَبَكَوْا عَلَىْ أَكْفانِهِ وَدُمُوعُهُمْ = تَجْرِيْ ، وَبارَكَ بَعْضُهُمْ مَسْعاهُ

خَتَمُوا اللِّقاءَ بِخُطْبَةٍ مَمْشُوقَةٍ = وَأَسَرَّ بَعْضُ الْقَوْمِ .. ما أَرْداهُ!؟

قالُوا نُقَيِّدُ فِيْ الْجَداوِلِ إِسْمَهُ = لِيَكُونَ دَعْماً لِلَّذِيْ نَهْواهُ

وَارُوهُ عَصْراً فِيْ التُّرابِ وَعَجَّلُوا = مَا زالَ رَخْصاً لَمْ تَجِفَّ دِماهُ

وَإِذا بِهِمْ قَبْلَ الْمَغِيبِ تَجَمَّعُوا = فِيْ مَجْلِسٍ عِنْدَ الرَّئِيسِ دَعاهُ

عَرَضُوا السِّجِلَّ وَفِيهِ أَلْفَا شاهِدٍ = مَهْراً لِصُلْحٍ بَيَّتُوا مَغْزاهُ

قالُوا كَفَى ، فَالشَّعْبُ رُوِّضَ وَاكْتَوَى = وَاسْتُنْفِدَتْ بِالْقَمْعِ كُلُّ قُواهُ

حانَ الْقِطافُ وَطَرْحُ حَلٍّ عاجِلٍ = لِنُقِيمَ حُكْماً كُلُّنا يَرْضاهُ

فَالْفِلْمُ صُوِّرَ وَالْمَشاهِدُ سُجِّلَتْ = قُمْنا بِهِ وَالدَّوْرَ أَتْقَنّاهُ

هَيّا لِنُعْلِنَ شُكْرَنا وَوَفاءَنا = نَدْعُو الْيَتِيمَ وَأُمَّهُ وَأَخاهُ

وَنُقِيمَ عُرْساً لِلشَّهِيدِ وَمَحْفَلاً = نُعْطِيهِ وَصْفاً لا يُرَدُّ صَداهُ

تَقْرِيرُ حَقٍّ لِلْمَصِيرِ وَعَوْدَةٌ = حُرِّيَّةٌ .. وَسِيادَةٌ .. وَرَفاهُ

فَتَظاهَرُوا يَوْمَ انْتِخابِ مُمَثِّلٍ = لِلشَّعْبِ يَفْخَرُ أَنَّهُ زَكّاهُ

فَهُوَ ابْنُ عَمِّكَ أَوْ رَفِيقُكَ سابِقاً = سِرْتُمْ سَوِيّاً وَالأَسَى أَعْياهُ

مَا زالَ يَذْكُرُ كَيْفَ كُنْتُمْ صُحْبَةً = وَالْيَوْمَ حانَ حَصادُ مَا أَذْكاهُ

زَعَمُوا بِأَنَّكَ يا شَهِيدُ فَدَيْتَهُ = لِيَنالَ بَعْدَكَ مَقْعَداً تَرْضاهُ

أَصْبَحْتَ فِيْ صُنْدُوقِهِمْ يَا حَسْرَتِي = سَهْمَ انْتِخابٍ "فازَ" مَنْ أَلْقاهُ

رَفَعُوكَ فَوْقَ الْيافِطاتِ وَهَلَّلُوا = هذا الشَّهِيدُ سَنَقْتَفِي بِخُطاهُ

دَمُكَ الَّذِيْ مِنْهُ السُّهُولُ تَخَضَّبَتْ = باعُوهُ زَهْداً فِيْ الْمَزادِ نَراهُ

وَتَمَتَّعُوا بِمَناصِبٍ وَمَكاسِبٍ = هذا وَزِيرٌ لا تُشَقُّ عَصاهُ

وَرَفِيقُهُ فِيْ الْبَرْلَمانِ مُوَقَّرٌ = تَرَكَ الدُّرُوعَ هُناكَ خَلْفَ قَفاهُ

لِيَكُونَ أَهْلاً لِلْمَقامِ وَيَرْتَقِيْ = فِيْ الْبَرْلَمانِ أَمامَ مَنْ وَلاّهُ

رَجُلَ الْحَضارَةِ وَالسَّلامِ تَقَدَّمِيْ = نَزَعَ السِّلاحَ فَلا يُطِيقُ أَساهُ

يَمْحُو وَيَنْسَخُ مَا يَشاءُ وَيَدَّعِيْ = حِفْظَ الْمَصالِحِ واجِبٌ أَدّاهُ

مِيثاقُهُ مُتَقَلِّبٌ وَمُلَوَّنٌ = فِيهِ الْمَصالِحُ شِرْعَةٌ وَإِلَهُ

وَتَرَى الثَّوابِتَ زِئْبَقاً مُتَغَيِّراً = حَسَبَ النَّوايا مائِعاً مَجْراهُ

فِيْ كُلِّ يَوْمٍ حالَةٌ وَمُبَرِّرٌ = وَنَقِيضُ أَمْسٍ أَوَّلُوا مَعْناهُ

بِالأَمْسِ كانَ عَدُوَّنا وَغَرِيمَنا = وَالْيَوْمَ جارٌ آمِنٌ نَرْعاهُ

تِلْكَ السِّياسَةُ فَنُّها وَقَناتُها = رَقْصٌ عَلَىْ حَبْلِ الْهَوَى وَهُداهُ

إِنْ نَحْنُ قاوَمْنا نَجُوعُ وَنَكْتَوِي = وَالْخَوْفُ ضَبْعٌ لا نُطِيقُ أَذاهُ

كَبَدٌ وَفَقْرٌ أَوْ حِوارُ تَنازُلٍ = هذا الْخِيارُ وَلا خِيارَ سِواهُ

وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَالسَّلامُ مُحَقَّقٌ = " ماتَ " الشَّهِيدُ وَعاشَ مَنْ واراهُ

لِيُقِيمَ حُكْماً فَوْقَ ساحَةِ مَلْعَبٍ = خَلْفَ الْجِدارِ إِلَىْ الْجِدارِ مَداهُ

بِضَمانِ أَمْرِيكا وَعَهْدِ رَئِيسِها = وَبِدَعْمِ أُورُبّا نُقِيمُ حِماهُ

مِنْ خَلْفِهِ يَلْهُو الْيَهُودُ بِأَمْنِهِمْ = وَالْمُسْلِمُونَ عَلَىْ الْحَواجِزِ تاهُوا

حُكْمٌ هَزِيلٌ خائِرٌ وَمُجَرَّدٌ = لا يَمْلِكُونَ مِنَ الْحِمَى أَدْناهُ

أَسْمَوْهُ زُوراً دَوْلَةً بِوِزارَةٍ = كِسْرَى يَحارُ بِوَصْفِها وَالشّاهُ

رَسَمُوا لَهُ خَطَّ الطَّرِيقِ وَأَنْفَذُوا = أُوسْلُو بِعَهْدٍ جائِرٍ أَمْضاهُ

بِيَدِ الْيَهُودِ هِضابُهُ وَسُهُولُهُ = وَفَضاؤُهُ وَمِياهُهُ وَقُراهُ

فِيْ كُلِّ مِيلٍ حاجِزٌ وَمُفَتِّشٌ = قِرْدٌ تَمَرَّسَ فِيْ الأَذَى يَهْواهُ

بِيَمِينِهِ رَشّاشُهُ وَشِمالُهُ = عَبَثَتْ بِعِرْضٍ عَزَّ مَنْ يَرْعاهُ

قَهَرُوا الرِّجالَ وَأَسْلَمُوهُمْ عِنْدَما = قَبِلُوا التَّفاوُضَ بِئْسَ مَنْ أَجْراهُ

هذا الْمُخَطَّطُ أَحْكَمُوهُ بِدِقَّةٍ = آنَ الأَوانُ لِكَشْفِ مَنْ أَخْفاهُ

هَتَفُوا بِنا "الإِسْلامَ حَلاًّ" .. أَقْبِلُوا = وَالإِنْتِخابُ سَبِيلُ مَنْ يَرْضاهُ

لا صُلْحَ فِيهِ وَلا تَراجُعَ مُطْلَقاً = وَجِهادُنا ماضٍ وَلَنْ نَسْلاهُ

وَأَمانَةٌ وُضِعَتْ عَلَى أَعْتاقِنا = وَحَنِينُ شَعْبٍ لِلْعُلا وَسَناهُ

إِصْلاحُ حُكْمٍ وَالشَّرِيعَةُ نَهْجُنا = لِنُعِيدَ حَقّاً ضائِعاً رُمْناهُ

بَعْدَ النَّتائِجِ أَظْهَرُوا مَشْرُوعَهُمْ = وَطَنٌ يُشارِكُ فِيهِ كُلُّ قُواهُ

أَقْصَى الْيَمِينِ مَعَ الْيَسارِ تَحالُفاً = وَسَطَاً نُرِيدُ ، وَكُلُّنا خُضْناهُ

وَلَنا النَّصارَى فِيْ الْكِفاحِ أُخَوَّةٌ = وَرِباطُنا الْوَطَنِيُّ وَثَّقْناهُ

فَمَصالِحُ الْوَطَنِ الْمُوَحَّدِ واقِعٌ = فَهْمُ الشَّرِيعَةِ يَقْتَضِيْ مَغْزاهُ

وَالْكُلُّ يَحْكُمُ بِالْخِيارِ تَبادُلاً = وَالدِّينُ سَمْحٌ مَا بِهِ إِكْراهُ

حَلُّ الْقَضِيَّةِ نَحْنُ نَعْلَمُ بُعْدَهُ = لا شَأْنَ لِلْغُرَباءِ فِيْ مَجْراهُ

وَالشَّعْبُ يَقْضِيْ بِالْمَشُورَةِ مَا لَنا = إِلاّ الْقَبُولَ بِحُكْمِهِ وَقَضاهُ

ضَلَّلْتُمُوهُ وَقَبْلَكُمْ أَغْرَى بِهِ = عَرَفاتُ جاءَ بِفَتْحِهِ فَرَماهُ

هَلْ كانَ وَعْداً كاذِباً وَخَدِيعَةً = أَمْ تَجْهَلُونَ حَقِيقَةً مَعْناهُ!؟

قُمْ يَا شَهِيدُ وَقُلْ لَهُمْ :يَا وَيْحَكُمْ = بِعْتُمْ دَمِي بَخْساً فَوا أَسَفاهُ

قُلْ لِلرِّفاقِ وَقُلْ لِصَحْبِكَ إِنَّنِي = حَيٌّ وَحَوْلِيَ جَنَّةٌ وَرَفاهُ

وَأَناْ الشَّهِيدُ عَلَى جَرِيمَةِ صَدِّهِمْ = حَقّاً مُبِيناً شَرْعُنا جَلاّهُ

سَيَظَلُّ يُعْرَفُ فِيْ الْكِتابِ وَسُنَّةٍ = لا يَنْثَنِيْ لَوْ كُمَّتِ الأَفْواهُ

لا تَقْبَلُوا هذا السَّلامَ وَدَوْلَةً = تَعْصِي الرَّسُولَ وَتَزْدَرِي مَسْراهُ

أَلِذا قُتِلْتُ وَثُلَّةٌ قُتِلَتْ مَعِي؟! = أَمْ لِلْعُلا وَالْعِزِّ تَحْتَ سَماهُ؟!

إِنِّي بَرِيءٌ مِنْ خَؤُونٍ جاحِدٍ = نَبَذَ السِّلاحَ وَفِيْ الْخَلاءِ رَمَاهُ

لا خَيْرَ فِيهِمْ كَيْفَ نَقْبَلُ صُلْحَهُمْ = رُغْمَ الْعَناءِ .. فَنَحْنُ لا نَرْضاهُ

وَالْمالُ فِيْ أَيْدِي السُّقاةِ مُكَدَّسٌ = لا تَطْعَمُوهُ فَشَرْطُهُ أَسْناهُ

هانَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ يَتِيمٍ دَمْعَةٌ = ذُرِفَتْ تُنادِيْ فِيْ الدُّجَى .. أَبَتاهُ

أَوْ عَبْرَةٌ خُنِقَتْ بِصَدْرِ كَرِيمَةٍ = مَحْرُورَةٍ باتَتْ عَلَىْ ذِكْراهُ

أَوْ زَفْرَةٌ مِنْ مُثْكَلٍ أَنَّتْ بِهِ = كَمَداً شَكَى وَاغْرَوْرَقَتْ عَيناهُ

ذَكَرَ الشَّهِيدَ فَصاحَ واحَرّاهُ!! = باعُوا ثَراهُ وَدَنَّسُوا ذِكْراهُ

إِنّا صَبَرْنا عُمْرَنا لا نَنْحَنِيْ = وَاللهُ يُغْنِي مَنْ أَبَىْ بِعَطاهُ

تُـبّـاً لَهُمْ مِنْ زُمْرَةٍ مَغْرُورَةٍ = بُعْداً لِشَعْبٍ لا يُزِيلُ أَذاهُ


مغيب الشمس يدنو يا رفاقي

مغيب الشمس يدنو يا رفاقي أحقاً سوف نمسي في فـراقِ

لهيب القلب يا إخـوان نـارٌلظاها في الجوانح باحتـراقِ

فـلله اجتمعنـا فــي ودادٍعلى الحب العظيم على الوفاقِ

سأبكي ثـم أبكيكـم وأبكـيفصبّي الدمع نهراً يا مآقـي

لقد كنّا مع الإيمـان نسمـووأخشى بالفراق من النفـاقِ

وكنّا صحبةً بالنصح نصحومن الأخطاء من غير انشقاقِ

تآخَينا علـى التقـوى وكنّـاعلـى نهـجٍ قويـمٍ باتفـاقِ

نكافح لا نريد سوى المعالـييهون لها علينا مـا نلاقـي

ونمرح حين نمرح باتـزانٍونسعـى للثقافـة بانطـلاق

وكنا كالبـدور تشـع نـوراًوصرنا بالفراقِ كما المحاقِ

وهل أنسى شباباً قد حبونـيبرحب الحب كلٌ في سبـاقِ

كأنّي حين ترمقكـم عيونـيوقد حان التفرق فـي عنـاقِ

لعل الملتقـى معكـم قريـبٌكنور الصبح يؤذِن بانبثـاقِ

سيجمعني بكم مثوى جنـانونحظى بالنعيـم وبالـرواقِ

هل يا ترى

هل يا ترى حان الوداع فترقرقت منا الدمـوع

وبقيت ذكرى في الفؤاد منها تحرقت القلـوب

والله لن أنســـاكم حين التقينا بانشـراح

في هـذه الأرجـاء ان قد أشرق الـحب ولاح

مهلاً صديـقي لا تقـل حان الوداع فلاجتماع

إنا سنـبقى إخـــوةً وأحبةً رغم الــوداع

يا إخــوتي يا فتــية في ليلنا مثل الشمـوع

حول الكتاب تـحلقّت و تجمعت تلك الجموع
__________________
:A2:

شموخ نجد
26 02 2008, 09:16 AM
على ماذا التناحر والضغينة (المنشد هاني مقبل)

على ماذا التناحر والضغينة
وفيم الحقد يفقدنا السكينة

علام نسد أبواب التآخي
ونسكن قاع أحقاد دفينة

أيهجر مسلماً فينا أخاه
سنيناً لا يمد له يمينه

أيهجره لأجل حطام دنيا
أيهجره على نتف لعينة

ألا أين السماحة والتصافي
وأين عرى أخوتنا المتينة

بنينا بالمحبة ما بنينا
وباع امرء بالهجر دينه

تألفنا القلوب وإن قدرنا
على الباغي أبينا أن نهينا

ألان محمد بالعفو قلباً
فجاءته الجبابر مستكينة

كذاك ندى القلوب تجود عفواً
فمال لقلوبنا أمست ضنينه

قلوب الأنقياء تفيض أنساً
وتدفن ما مضى كي لاتبينه

تزيد بمن يجرحها صفاءً
كزهر ( زدنه ) الأشواك زينة

.........

صمتا
أحمد بو خاطر
صمتاً أصِيخي واسمعي يا أَمّتـي
ما عُدت أصبر أن يموتَ بيانـي
شِعري يُراودُني لأقـذفَ جمـرةً
مما حوى صدْري مـنَ النيـران
ما عاد يحْوِيني سُكوتي والبُكـا
أنا لستُ مَجْبُولاً علـى الخُـذلانِ
أنا في يميني الشَّمسُ تُشْرقُ عزةً
وأنـا الثُّريـا همَّـةً وتفـانـي
أنامُسْلمٌ والمَجدُ يقْطُـرُ كالنَّـدى
والعِزُّ كُـلّ العـزِّ فـي إيمانـي
أنا للحيـاةِ رواؤهـا ودواؤهـا
وأنا الشِّهابُ إذا بـدى سَترانـي
يا أمّتي انتزعوا صباحَكِ عنـوةً
فمتى يعـود الصُّبْـح للشُطْـآن
يـا أمّتـي آن الأوانُ لصـحـوةٍ
فاستبشِري بالفجر في بُرْكانـي
يا أُمّتي انتَزِعي لِـواءَ حضـارةٍ
فالكون في صَخَـب بـلا رُبَـانِ
ما عاد يعـرف للرّشـادِ طريقـةً
أنت المؤمّل...أنت لـي عنوانـي
حارت عقول النّاس بين مذاهـبٍ
لا تهتدي بالنـور مـن قرآنـي
تجري وراء الغرب في لهثِ وهل
سيحقّقُ الغربًًُُ الغريـق كيانـي
تجري وفي العينين ألفُ تسـاؤلٍ
عزّ الجوابُ .. فذاك مـا أبكانـي
عبث بنا أيـدي اليهـود وحفنـةً
ممـن يبيـع الديـن للشيطـانِ
في كـل يـوم تُستبـاحُ مدينـةٌ
أين الذين تهزّهـم أحزانـي ؟ّّ!
أيـن الذيـن تشدّقـوا بعروبـةٍ
وجنين تصفعُ وجهَ كـل جبـانِ
أين الحقوق وقد أُبيـدتْ أمـةٌ؟!
وأنا الملامُ إذا صرخـتُ: كفانـي
سَل مدّعِي حفظ الحقـوق لهـرَّةٍ
هلْ هـرةٌ أولـى مـن الإنسـان
كلُّ الحقوقِ مُصانةٌ فـي عُرْفِهِـم
إلا حُقـوقَـكِ أمّــةَ الـقـرآن!
إني وإن يكـن البكـاء نقيصـة
أبكـي لحالـك سائـر الأزمـان
وآظلُّ أنْسُـجُ بالقصيـدةِ بَيْرَقـاً
حتّى يرفـرفَ إن بـدتْ أكفانـي

*****