المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإيرانيات يتمردن علي زواج المتعة ويؤكدن أنه ضياع للأنساب


 


خبيب بن عدي
03 06 2007, 08:39 PM
المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية / نبأ /

واجه وزير الداخلية الإيراني مصطفى بور محمدي انتقادات لاذعة من ناشطات إيرانيات، بعد دعوته لزواج المتعة، كسبيل لمواجهة الكبت الجنسي الذي يعاني منه الشباب الإيراني، ووصفت الناشطات الإيرانيات زواج المتعة الذي لا يجري العمل به بين المسلمين إلا داخل طائفة الشيعة بأنه "مضيعة للأنساب".

قالت شادي صدر، الناشطة الإيرانية لوكالة الطلبة للأنباء: "رغم أن زواج المتعة موجود في قوانيننا، إلا أن الثقافة الإيرانية تعتبره أمرا غير لائق."
وقالت ناشطة أخرى تدعى فاطمة صديقي للوكالة ذاتها: "عدد كبير من النساء اللاتي يوافقن على زواج المتعة يفعلن ذلك بسبب مشكلاتهن واحتياجاتهن المالية"، معتبرة أن ذلك نوع من بيع أجسادهن تحت ستار ديني.
وأشارت فاطمة راكعي، وهي نائبه سابقة في البرلمان الإيراني إلى أن الدخول في زواج المتعة يجعل من الصعب على الفتيات العثور على الزواج الدائم بعد ذلك، كما يمثل مخاوف على مستقبل الأطفال من مثل هذه الزيجات.
وتساءلت قائلة: "هل فكر الذين يناقشون مثل هذه القضايا في أطفال هذه الزيجات ومصيرهم؟".
من جهتها، نقلت صحيفة "هام ميهان" الإيرانية اليومية عن موظف استقبال في أحد الفنادق بطهران قوله: إن الفندق يوافق على إقامة أي شاب وفتاة لديهما مستندات توضح أنهما متزوجان زواج متعة، وإنه يستقبل نحو مائة حالة كل أسبوع. وأضاف "عملاؤنا شبان مع نساء أكبر سنا."
ومن الجدير بالذكر أن ترتيب زواج المتعة من الأمور السهلة لدى الشيعة في إيران، إذ على الطرفين أن يتفقا على مدة الزواج التي تتراوح عادة من يوم إلى أشهر، وعلى الأمور المالية. وغالبا ما يتوجه الشاب والفتاة إلى رجل دين شيعي للموافقة على العقد، ليصبح ساريا، من دون تحقق شروط الزواج الشرعي من ولي وإشهار وشاهدين.
ويعتبر زواج المتعة من المحرمات المجمع عليها بين المذاهب الإسلامية، بنصوص صريحة من السنة النبوية، ولم يشذ عن ذلك سوى الشيعة الذين قالوا بجوازه، ويلفت المراقبون إلى ما أثارته أوساط في المجتمع الإيراني مؤخرا عن مسؤولية زواج المتعة عن ظهور بعض حالات مصابة بالإيدز بين الإيرانيين، وما نجم في بعض الحالات من نزاع لإثبات نسب الأبناء الناتجين عنه، قائلين إنه "مجرد" تسمية مختلفة، للعلاقات غير المشروعة بين الجنسين.

وزيرالداخلية الإيراني: يجب أن نروج لزواج المتعة

صحيفة إيلاف الاكترونية

يوسف عزيزي من طهران : صرح وزيرالداخلية مصطفی بورمحمدي أنه يجب العمل وبشجاعة لترويج زواج المتعة بين الشباب الايراني و"علينا ألانخشی من ذلك، باعتباره حکم الله".
وتطرق بورمحمدي إلی ظاهرة ارتفاع سن الزواج بين الشباب وما ينجم عن هذه الظاهرة من مشاکل في المجتمع الايراني قائلا :
إن المجتمع الايراني يتکون حاليا من شريحة واسعة من الشباب وهذه الفئة لديها متطلبات تقتضيها أعمارها ولديها حاجاتها الخاصة وعلينا أن نؤمن هذه الحاجات.
وأکد وزیرالداخلية الإيراني أن هذا النوع من الزواج لایقتصرعلی المتزوجين وحسب بل يجب علينا أن نجد حلا للتنفیس عن الميول الجنسية لدی الشباب الذين ليس بإمکانهم الزواج .
وأشار بورمحمدي إلی وجود علاقات بین الشباب والشابات في المجتمع الإیراني متسائلا: هل يجب علينا أن نتحاشى هذه القضیة.
واعتبر بورمحمدي الإسلام بانه الدین الأشمل بين الأديان "حيث يقدم حلولا لکافة المشاکل التي يواجهها البشر و أنه يقدم زواج المتعة كحل للخروج من هذه المشاکل.
وفي الختام ناشد وزیرالداخلية الإيراني الحوزات الدينية في إيران الاهتمام بقضية زواج المتعة التي توصف في ايران بزواج " الصيغة". ‏

هاني_الصقر_السلفي
03 06 2007, 08:48 PM
و هل يقبل هذا الرافضي القذر وزير الداخلية .. أن يزني أحد الزناة بإبنته .. تحت ستار المتعة !!؟

أم أنه يرضاه فقط لهؤلاء المسكينات المخدوعات بدين الكفر الرافضي .. !!

أسأل الله تعالى أن ينقذ المسلمين و المسلمات من هذا الدين الرافضي المخالف لملة الإسلام ..

و أسأل الله تعالى أن يهدي الرافضة لدين الإسلام ..

و الله المستعان ..

el rachid
03 06 2007, 09:39 PM
سوف تفتح ايران من جديد ان شاء الله
و سا ندعهم الي الوسطيه السمحاء

عبدالودود
03 06 2007, 09:44 PM
يوسف عزيزي من طهران : صرح وزيرالداخلية مصطفی بورمحمدي أنه يجب العمل وبشجاعة لترويج زواج المتعة بين الشباب الايراني و"علينا ألانخشی من ذلك، باعتباره حکم الله".


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ }هود18

هاني_الصقر_السلفي
03 06 2007, 10:19 PM
سبحان الله ..

هؤلاء الرافضة النجس .. يرضون ذلك في عامة الناس .. و لكن لا يرضونه لكبرائهم ..

و لقد حدث مثل ذلك .. قديما ً و حديثا ً ..

و أقصد حديثا ً .. ما فعله الكافر بن الكافر .. عمار بن عبد العزيز الحكيم ..

تلك النبتة الخبيثة الكافرة الشيطانية ..

ذلكم الرافضي بن الرافضي ..

ذلكم الشيطان الإنسي .. ابن قائد جحوش المهدي .. و فيلق كفر و غدر ..

الذي حضر إحدى الجامعات العراقية .. و قال قريبا ً مما قاله وزير الداخلية ..

من وجوب استخدام المتعة .. للتنفيس عن الشباب الرافضي المريض نفسيا ًو جنسيا ً.. !.!

فقامت إحدى الطالبات متساءلة مستنكرة ..

( و هل يسمح سيادتكم بذلك مع بناتكم .. ؟ ) ..

و ما أن سألت الطالبة السؤال ..

حتى ظهر الوجه الحقيقي القبيح لمدعي الدين .. و الوعظ ..

ظهر القلب الشيطاني الحقيقي الذي يتمتع به شيوخ الرافضة ..

و قام بطرد المسكينة من القاعة .. و أهانها ..

و لا يعلم إلا الله وحده مصيرها .. !!



و الله المستعان ..

عبدالله الكويتي
04 06 2007, 12:13 AM
يا خبيب حط لنا وجوههم الممسوخه من الصور التى عندك
ابناء المتعه قبحهم الله

خبيب بن عدي
04 06 2007, 12:31 AM
الأحد 17 جمادى الأولى 1428هـ - 03 يونيو2007م

بعدما اعتبره وزير الداخلية الإيراني سبيلاً لتلبية حاجات الشباب

حفيد الخميني: زواج المتعة يُمارس بطريقة "أسوأ من الزنا"

http://www.alarabiya.net/files/image/large_2840_35126.jpg

دبي- حيان نيوف

رد آية الله حسين الخميني، حفيد زعيم الثورة الإيرانية آية الله الخميني، على تصريحات وزير الداخلية الإيراني الذي قال إن فكرة زواج المتعة سبيل لتلبية احتياجات الشبان، واصفاً هذا الكلام بأنه "مسيئ للمرأة".

وإذ لفت الخميني إلى وجود زواج المتعة في كتب فقهاء الشيعة إلا أنه قال إنه "أسيء تطبيقه".

وكان وزير الداخلية الإيراني بور محمدي أدلى بتصريحات خلال الأيام الماضية قال فيها إن فكرة زواج المتعة ترتكز على تأمين سبيل لتلبية احتياجات الشبان بعيداً عن "العلاقات غير الشرعية". وتساءل "إذا كان من المنطق تجاهل رغبات شاب عمره 15 عاما وضع الله بداخله الشهوة".

وأثارت هذه التصريحات ردود فعل واسعة منددة من قبل النشطاء والناشطات المدافعات عن حقوق المرأة.

وقالت الناشطة في مجال حقوق المرأة شادي صدر، إنه رغم ان زواج المتعة موجود في قوانين البلاد، إلا أن الثقافة الإيرانية تعتبره أمرا غير لائق. فيما اعتبرت ناشطة اخرى تدعى فاطمة صديقي أن عددا كبيرا من النساء اللاتي يوافقن على زواج المتعة يفعلن ذلك بسبب مشكلاتهن واحتياجاتهن المالية.

وزواج المتعة هو اتفاق بين رجل وامرأة على الزواج لفترة محددة ولو لبضعة ايام أو أشهر وهو اجراء متبع منذ فترة طويلة عند الشيعة، ويرفضه السنة.

يفضلن الحب بلا زواج متعة
وقال آية الله حسين الخميني لـ"العربية.نت" إن كلام وزير الداخلية الإيراني يسئ لسمعة المرأة وشخصيتها، خاصة وأن المرأة ترى نفسها سلعة بيد المتدينين وغير المتدينين لدى طرح هذا الموضوع بهذه الطريقة.

وأضاف "هذا أمر يخص النساء وهن يقررن بأنفسهن هذا الأمر. وليس رجل الدين أو غير رجل الدين من يقرر مصيرهن".

وعن واقع وجود زواج المتعة في إيران، قال الخميني: إنه منتشر كفكرة. هناك قسم من الشباب يلجأ إليه وقسم آخر لا يعبأون به، ويفضلون صداقات وحب.

وأرجع الخميني جنوح بعض الشباب الإيراني حول زواج المتعة إلى المشكلات الاقتصادية، مشيراً إلى أنه "عندما تنعدم القدرة على تشكيل عائلة وفتح بيت وتأمين مصروف يومي، وهذا يدفع لإرضاء الغرائز بتوسل زواج المتعة".

أحيانا.. أسوأ من الزنى
وعن رأيه الشخصي بزواج المتعة، قال الخميني: كاعتقاد شرعي أعتقد أنه موجود في الاسلام وفي القرآن، وهذا ما يرفضه علماء السُنّة. ولكن لقد أسيئت ممارسة زواج المتعة لأنه وجد لمنع الناس عن البغاء والوقوع في الزنا. ولكنه يصبح أحيانا زنا وأسوأ من الزنا في الممارسات. وفي أصل القضية أنا مع فقهاء الشيعة حول نوعي الزواج الدائم وغير الدائم.

وأضاف "في الكتب الفقهية للخميني وفقهاء الشيعة يوجد نوعان للزواج: نوع دائم وهو الزواج العادي، وزواج منقطع هو زواج المتعة. وكل فقهاء الشيعة منذ البداية إلى يومنا هذا يتفقون على هذين النوعين.

عبدالودود
04 06 2007, 12:42 AM
اعتذر عن الاطالة مقدماً




المتعة… لكن بنظرة جديدة لم يُتطرق إليها من قبل

منذ أنّ حرم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زواج المتعة وأهل السنة موقفهم واضح في الوقوف جنباً إلى جنب مع النص الشرعي.
لكن ما هو زواج المتعة عند الشيعة وهل هو عبارة عن زواج مقيد بزمان أم صارفي عرفهم وضميرهم أكبر وأعظم من هذا وبلغ الغلو والضلال فيه مبلغه.
لعل من الطرح العادي أن آتي بنصوص شيعية تكرر طرحها لأبين حقيقة المتعةعندهم وكيف صارت هوساً جنسياً لا يوازيه هوس في ديانة تنسب نفسها إلىتعاليم رب العالمين لكني أحب ها هنا أن أبين حقائقاً من الواقع يجهلهاالكثيرون !
1- متعة المزار
هذا النوع من زواج المتعة واسعالانتشار في مشهد ، ويسميه أبناؤها زواج ( المتعة فوق رأس السيد ) فياشارة الى الإمام الثامن الإمام الرضا المدفون في المدينة.
قلت: برأ الله الرضا من إفك هؤلاء ، صار غلوهم وهوسهم الجنسي فوق كل شي!
هذا النوع من زواج المتعة غير جنسي بخلاف زواج المتعة المعتاد حيث تتفقعائلتان على جميع الشروط والترتيبات الخاصة بزواج ولديهما ، تسمحان لهمابعقد زواج ( متعة غير جنسية ) في مزار الإمام ، وبذلك يكسبان البركة !!
اضافة إلى درجة من الحرية تمكنهما من الانفراد ، ولأداء هذه الطقوس ،يرتدي العريس وعروسه المفترضة ثياباً جديدة ويتوجهان إلى المزار بصحبةأقاربهما وممثليهما ، وغالباً ما يكون هؤلاء من أفراد العائلة ، ولا يدخلإلى قاعة الضريح سوى العريس وعروسه أو ممثليهما ، ويقف الجميع قرب المكانالذي يعتقد أن رأس الإمام تحته ، ويعقد ممثلاهما زواج ( متعة غير جنسية ) بينهما ، ثم يخرج الجميع للقاء سائر أفراد العائلة والأقارب ويتناولونالحلوى !
2- المتعة بين السيد والخادمة !
تقول شهلا حائري ( أحد آيات الله المعروفين أيضاً ، عقد زواج متعة مع احدى خادماته قبل خمسةوثلاثين عاماً ، مما أثار انزعاج زوجته التي كان لها لديها خمسة أولاد ،فحملت الخادمة وأنجبت ولداً ، فما كان من الزوجة إلا أن أقنعت آية اللهبصرف الخادمة ، وتولت بنفسها تربية الولد ، وأعطيت الخادمة بعض المال قبلأن تغادر ، وفي هذه الحالة أيضا كانت العلاقة ممتازة بين ابن المتعةوأخوته ، خلافاً للمعتقدات الشعبية الشائعة لجهة العداوة الحتمية بينهؤلاء الأخوة ) ص127
3- متعة التجربة
يقول آية الله المطهري ( من حيث المبدأ ، بإمكان رجل وإمرأة يريدان عقد زواج دائم ، ولكن لم تتحلكل منهما الفرصة الكافية لمعرفة الآخر أن يعقدا زواج متعة لفترة محددةعلى سبيل التجربة ، فإذا وجد كل منهما أنه راض عن شريكه بنتيجة هذا العقد، يمكنهما عندئذ عقد زواج دائم ، واذا لم يتفقا يفترقا )
قلت: أينميزان العفة والعذرية عند آية الله ؟ لا إجابة ، بإمكان أي شاب وشابةتجربة بعضهما البعض بكل سهولة باسم الإسلام وتعاليم الإسلام ، ألا ساء مايعملون !
والغريب أنّ هذا النوع من الزواج وغيره من الأنواع كانمحرماً يوم أن كانت ايران علمانية فلما صارت ثورية ولا أقول اسلامية صارتبهذا الانحطاط !
4- المتعة من أجل الإنجاب
أحد أنواع زواجالمتعة التي يرتبط بها رجل وامرأة لا من أجل الاستقرار العائلي بل من أجلالاتيان بطفل لأحد الطرفين وبعدها يتم الفراق بعد المدة التي اتفقا عليها !
5- المتعة من أجل المنفعة المادية
هذا نوع آخر من أنواع المتعة وهو منتشر في ايران ( الجمهورية التي يفترض أنها اسلامية ) ! ما شاء الله على الإسلام !
تذكر شهلا حائري في رسالتها ( المتعة المؤقتة – حالة ايران 1978-1982 ) وهو زمن عز الثورة الايرانية بقيادة الخميني ما نصه ( يفترض العديد منالإيرانيين أنّ دافع المرأة إلى عقد زواج مؤقت هو دافع مادي دائماً. ويعززهذا الافتراض الشكل التعاقدي للزواج وطبيعة التبادل والخطاب الدينيالسائد. وفي الواقع تعقد نساء عديدات زواجاً مؤقتاً لتأمين حاجاتهنالمادية.)
6- المتعة الغير جنسية
إقامة علاقة جنسية ، بحيث يتمتع الشاب بصحبةالشابة التي يريد كأي عاشقان دون أن إقامة علاقة جنسية !
يطلق على هذا الزواج في ايران اسم ( سيغيه محرّميه )
والمضحك في هذا الزواج افتراض ما اذا اراد الشاب بعد هذه المصاحبة أنيتحول إلى علاقة جنسية كأي زواج متعة لساعات أو أيام معدودة فماذا يفعل؟
تجيب شهلا الحائري بعد دراسة لهذه القضية في الفقه الشيعي قائلة ( وكل مايتعين على المرأة أن تفعله في حال غيرت رأيها ورغبت في تحويل ( المتعةالغير حنسية ) إلى ( متعة جنسية ) هو إبداء رغبتها هذه أمام الرجل ، فيالمقابل لا يتمتع الرجل بالامتياز نفسه بعد أن يوافق على عقد ( متعة غيرجنسية ) على الرغم من أنه يحق له إنهاء العقد في أي وقت يشاء ، وتغييرطبيعة العقد أو انهاؤه لا يتطلب طبعاً أي اجراءات اضافية ) ص 135
قلت: أي دين هذا الذي يقبل بهذه الأخلاقيات؟
7- زواج المتعة من أجل حرية الاختلاط
تقول شهلا ( يمكن عقد زواج متعة غير جنسية بين رجل راشد وفتاة أو أكثر دونسن البلوغ ، من أجل جعل الرجل وأفراد عائلته من الذكور ، من محارم والدةالطفلة ، أفراد عائلتها من الإناث ، وهذا يسمح لأفراد العائلتين بالاختلاطوالاجتماع بحرية ) !
قالت شهلا الحائري : رب العائلة التي أقمتعندها عقد زيجات متعة غير جنسية مع العديد من فتيات الحي وكانت جميع هذهالفتيات دون سن البلوغ ، ومدة العقد ساعة أو أقل أحيانا . في حين كانالمهر بعض قطع الحلوى !!!
وكانت إجراءات العقد تتم وسط الضحك واللهووالمرح ! وعلى الرغم من انقضاء مدة العقد بسرعة فإن صلة القرابة التيينشئها مع أمهات الفتيات تدوم إلى الأبد ، مثل العلاقة بين امرأة وصهرها .) ص 136
قلت: انظر إلى التحايل على الشرع ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل
8- المتعة الجماعية !
قالت شهلا : قال لي بعض رجال الدين ، بالإمكان عقد المتعة الجماعية بينامرأة ومجموعة من الرجال خلال مدة لا تتجاوز بضع ساعات ! ثم ذكر لها مثالالذلك قال : إذا عقد أحدهم زواج متعة غير جنسية مع المرأة فبإمكانهالإستمتاع بصحبتها بأي طريقة يرغب بشرط عدم الدخول بها !! وهكذا الثانيوالثالث والرابع ! إذ ليس عليها عدة !!!! ص 147
بعض قصص المتعة !
وقالت شهلا : تأكد مهواش- مهواش امرأة تمارس المتعة – أنها متدينة جدا ،فقد كانت على إلمام كبير بالشريعة الإسلامية ، وكان بإمكانها قراءة القرآنوكتب الشريعة والأدعية ! وكانت تتقاضى المال من الناس مقابل قراءة القرآنلهن . وكانت تعقد زواج متعة كلما أمكن لها ذلك !!! ولمدة ساعة أو ساعتينأو ليلة كحد أقصى !! قالت مهواش : أرغب في الزواج دوما وكل ليلة إذا أمكن !!! وهذا في ص 161 .
أما الملالي وعقد زواج المتعة ، فهذا الملا هاشم قال : إنه طيلة الخمس وعشرين سنة اعتاد أن يعقد زواج متعة كل أسبوعين . ص 120 .
وقالت شهلا الحائري : عندما كنت أطلب التعرف على رجال مارسوا زواج المتعة، كان يتم إرشادي إلى رجال دين !! لأن الإعتقاد الشائع حتى في أوساط رجالالدين هو أن العلماء هم أكثر ميلا من غيرهم لممارسة زواج المتعة. ص 37 .
وقالت شهلا الحائري : زواج المتعة رائج جدا في أوساط رجال الدين لتفاديالفساد الأخلاقي . يمارسونه أكثر من غيرهم لأنهم أدرى بالقانون ! ص 232 .
وقالت أيضا : كانت 500 طالبة يدرسن على أيدي آيات الله وبعضهن يعقدن زيجاتمتعة أثناء دراستهن !! من أصل 500 طالبة ، عقدت أكثر من 200 منهن زواجمتعة مع أحد الأساتذة أو مع أحد زملائها من الطلاب . ص 234 .
سيدي ياسيدي طالبات آخر زمن !!!!!!!!!!! تحيا الثورة الاسلامية ومخرجاتها !!!
وقال كذلك : قال الملا : تقيم معظم العائلات كل أسبوع أو كل شهر اجتماعاتدينية و صلوات جماعية ، ولتأدية هذه الطقوس ، تتم الإستعانة برجل دين أواثنين على الأقل . ويتمكن رجال الدين هؤلاء من التعرف على جميع نساءالعائلة منذ وقت مبكر ، بمن في ذلك الفتيات الصغيرات . فيقيمون علاقاتخاصة مع هؤلاء الفتيات اللواتي يسهل التأثير عليهن !! ص 266 .
لاحظوا هنا حدثت مشكلة كبيرة يا للهول ولكن ما الحل : وقال الملا كذلك : راجت المدارس الداخلية الدينية ، فقام أحدهم بتسجيل 76 فتاة في مدرسة منمختلف الأعمار ، ثم تبين أنه يقيم علاقات غير شرعية مع بعضهن !! ثم ماذا؟! قال الملا : فقضت المحكمة على صاحب المدرسة بعقد زيجات متعة مع الفتياتالإحدى عشر اللواتي كان يقيم معهن علاقات غير شرعية !!هذا هو الحل ! ص 268 .
وقال الملا : حيث يوجد رجال دين ، توجد نشاطات جنسية كثيرة !! ص 269




وقالالملا هاشم في إحدى المرات طلبت منه امرأة أن يذهب إلى منزلها ، ويصلي منأجلها (ما أدري كيف هذه الصلاة ، لا أعلم ؟! ) ، تقول : وبعد الصلاة طلبتمنه المرأة أن يبقى لفترة أطول . فقال لها : إنه مضطر للمغادرة . عند ذلكنطقت بالعبارة المتعارف عليها : هذا الذي سيبقى سرا بيننا !! يعني نكاحالمتعة عبارة ، فقال لها : إنه لا يستطيع قضاء الليل معها ولكن ساعتين لابأس !! وهذا ص 226قلت : هل هذه شريعة محمد صلى الله عليه وسلم ! لا أدري والله عن أي دين يتكلمون وعن أي فقه يتحدثون؟

وقالت شهلا : قال الملا : في إحدى المرات اقتربت منه امرأة داخل المزار ،وطلبت منه أن يجري لها استخارة قرآنية ، ثم طلبت منه عقد زواج متعة معهالأن الإستخارة أشارت بأن فألها سيكون حسنا في حال عقدت زواج متعة على مايبدو . تقول : فاستجاب لطلبها وعقد زواج متعة معها لمدة ساعة واحدة واتفقاعلى 20 تومانا كمهر !! وفي يوم آخر اقتربت منه امرأة وطلبت منه امرأة أنيعقد زواج متعة مع ابنتها العذراء لمدة ليلة واحدة مقابل 50 تومانا !! ( زنا …مقابل 20 ..مقابل 50 ..مقابل 100 ..بحسب !! )
وقالت شهلا : قالالملا : وكنت واقفا مع أحد أصدقائي وهو سيد ، فاقتربت منا امرأة هب الهواءفانفتحت شادورها (الغطاء انفتح) –وكانت جميلة ، ثم التفت إلى شهلا ، وقالمبتسما : نحن رجال الدين نعرف النوع الملائم – يقول : فلاحظ هذا الملا أنصديقه يميل إليها ، قال : فسألتها ما إذا كانت مع زوجها ، أي زوجك معاك أملا ؟ فقالت : لا . يقول : فسألها صديقي السيد ما إذا كانت تقبل بأن تكونزوجته المؤقتة ، فقالت : نعم !! ومنذ ذلك الحين يشكرني صديقي عندما يراني . ص 240 .
فإن قال قائل : هذه تصرفات فردية ، فنقول : كل هذهالتصرفات تعتمد على الروايات التي ذكرناها من الكتب المعتمدة عندهم . وكلهذه الأعمال لا يقوم بها إلا ملالي الشيعة .
ولهذا السبب تجدالملالي يحرصون على هذه المتعة – وهم يعرفون الكذب ويعرفون الضلال الذي هم عليه ثم يصرون عليه لما يجدونه من متعة في بنات الناس والعياذ بالله .

أبو مسلم وليد برجاس
04 06 2007, 12:44 AM
الحمد لله الذى هدانا للإسلام

الدلفين
04 06 2007, 12:49 AM
زنا بغلاف ديني

هاني_الصقر_السلفي
04 06 2007, 03:39 PM
للرفع ..


لعن الله الرافضة و أخزاهم وفضحهم ..

لواء السنة
04 06 2007, 07:40 PM
أذكر أني رايت منذ مدة في قناة الجزيرة برنامجا عن صناعة الواقيات الذكرية في إيران .. والذي زاد ذهولي بأن أكبر مصنع ومصدر لهذا المنتج المشبوه في المنطقة الإسلامية - بمواصفات جودة كبيرة - هي إيران !! بل أن منتجاتهم - من هذه السلعة - تصدر إلى الهند وشرق آسيا بما فيها الصين .. ثم جاءت لقطة تجربة الجودة لهذه السلعة فإذا بهم ينفخونه فيكبر حتى يتعدى حجم الإنسان - وهو بحجمه الطبيعي لا يتعدى حجم إبهام اليد !! ولو علمنا ما في هذا الموضوع نفهم سبب استماتة هذه الحكومة الرافضية على إنتاج مواصفات عالية من هذا المنتج .. هو في الحقيقة مصنوع لهم أنفسهم .. ولكن بكميات كبيرة تصلح للتصدير على مستويات ضخمة .. يعني حجة وحاجة ..