المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد النقشبندي على من اتهمهم في عقائدهم


 


االكبيسي
24 04 2007, 12:18 PM
اما قوله (يعتقد النقشبنديون عامة والأحباش خاصة أن المؤسس الأول للطريقة النقشبندية هو أبو بكر الصديق)هذا التفصيل بين النقشبنديين عامة والأحباش خاصة هو نوع من التدليس والخلط لانه لا يوجد عندهم عامة وخاصة بل التفصيل الذي عندهم هو ان اكرمكم عند الله اتقاكم
اما اعتقادهم ان ابا بكر هو المؤسس فهذا الكلام يحتاج الى تدقيق لانهم لا يقصدون التأسيس بمعنى الاصالة بل يعتقدون انهم سائرون على طريقته رضي الله عنه في ترجيح الذكر الخفي على الجهري وهذا وارد عنه رضي الله عنه في الاثار
اما قوله (وكان يستعمل طريقة الذكر النقشبندية بحبس النفس ولا يتنفص إلا في الصباح وكان الناس يشمون رائحة اللحم المشوي فأخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الرائحة كبد أبي بكر من كثرة ذكره لله.)فهذا غير صحيح ولم يثبت ولا نعول عليه مع ان ناقل هذا الكلام لا يفرق بين يتنفس ويتنفص
اما قوله (ويعتقدون أن من لم يسلك طرقته فهو على خطر من دينه.) اظن ان الصواب يقصد طريقته ، ومع هذا فهذا الكلام على عمومه مما لا يرده مسلم فالصحابة رضي الله عنهم اصحاب هداية وهم الذين قال فيهم رسول الله عليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين من بعدي رضي الله عنهم والذكر الخفي امر ثابت عن النبي فضلا عن صحابته فهذا مما لا بأس به
اما قوله (ويعاملون مشايخ الطريقة الأموات معاملة الأحياء في الاستغاثة وتلقي فيوضات النور والهدى منهم ومبايعتهم وأخذ العلم عنهم ، كل ذلك وهم في قبورهم.)فلا شك ان هذا كلام غير صحيح فالاستغاثة لا تكون الا من الله اما ان كان القصد التوسل الى الله بهم فهذه مسألة خلافية بين الفقهاء ولمن يجوز ذلك ادلة قوية عند من ترجح له ذلك ولها بحث خاص معلوم ويستندون في ذلك الى حديث عثمان بن حنيف المشهور
اما انهم ابرار مع مشايخهم احياءا وامواتا فهذا مما يستحسن وهو لهم لا عليهم وهو ما كان عليه رسول الله مع اصحابه والكل يعلم ان النبي كان يزور اصحابه في البقيع
اما قوله (ويعتقدون أن الصلة بالله إنما تحصل بالتقرب إليه بوضع صورة الشيخ في مخيلة المريد وبين عينيه عند ذكر الله.
وهذه الصلة تسمى الرابطة . وهي أوثق وأعظم تأثيراً من الرابطة التي يؤديها المسلمون خمس مرات في اليوم والليلة. )وهذا ما يفعله المسلمون جميعا من دون ان يشعروا به والا فما معنى اقتداءك بالامام في صلاة الجماعة بحيث لا تستطيع ان تركع لله الا بعد ركوع امامك وكذلك السجود وسائر الصلاة ومعلوم ان من شروط صحة الصلاة العلم بالامام اثناء القدوة به فكيف تكون في الصلاة مع الله وفي الوقت نفسه يكون جزء من فكرك عند الامام والمسالة عند\هم كذلك وهي انه يجب ان تكون مع الجليس الصالح الذي امرك رسول الله به وعليه فانك في احدى الاحوال اما ان يعطيك واما ان تبتاع منه الطيب واما ان تجد عنده رائحة طيبة وهذا مما لاباس به هذا هو مقصودهم وهو المومن قوي باخيه لاغير ولهم في هذا الحديث المشهور خير الاصحاب من تذكركم بالله رؤيته
اما قوله (وهي أوثق وأعظم تأثيراً من الرابطة التي يؤديها المسلمون خمس مرات في اليوم والليلة.) فهذا غير صحيح وهو محض افتراء عليهم
واما هذا النقل (ولا يقتصر شيوخ الطريقة على الإنس بل من الحيوانات شيوخ الطريقة كالفرس والهرة والفهد والنحلة والبازي. قال صاحب الرشحات: "وأما الحيوانات فلنا منهم شيوخ ، ومن شيوخنا الذين اعتمدت عليهم الفرس فإن عبادته عجيبة ، فما استطعت أن أتصف بعبادتهم" وزعم أن السالكين يرون الله بالطريقة التجلية فيرون الله في جميع الأشياء من إنسان ونباتات وحيوانات بل ويتجلى الله في شكل فرس [البهجة السنية ص6 رشحات عين الحياة ص133 لعلي الهروي] . فالله عندهم يتشكل ويظهر بأشكال مختلفة.)فالمقصود لا يتعدى المفهوم الايماني ان الحكمة ضالة المؤمن انى وجدها اخذ بها ولو كانت من المجانين فضلا عن الحيوانات وقد ضرب الله الامثال في القران بالحشرات والحيوان وكذلك النبي فعل فشبه المؤمن بالنحلة وكل ذلك في احاديث وهذا لا باس به
اما انك تفتري عليهم بقولك تحليلا لقولهم ان الله عندهم يتشكل فهذا محض افتراء وهم لا يؤمنون به ولا يقولون به ومقصود كلامهم الذي ما فهمته هم انهم يرون قدرة الله في كل شي وهذا ما دعينا له في الايات ان نسير ونتفكر في خلق السموات والارض فشتان بين هذا وذاك
اما قوله (بل وذكروا أن الله يصلي [كتاب السبع أسرار في مدارج الأخيار ص83 لمحمد معصوم])والله قال ذلك ان الله وملائكته يصلون على النبي هذا ما نعرفه وغيره لا
واما قوله (وإن روح الإنسان لها شبه بالله ولذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (( إن الله خلق آدم على صورته)))فهذا اختلف فيه علماء العقائد من الازمان الاولى ولا زالوا مختلفين الى يومنا هذا فارجع لها في كتب العقائد فهي مسالة خلافية
واما قوله (وفي الوقت الذي يعتقدون فيه أن الله ظل:يعتقدون أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يرى له ظل لا بالدليل ولا بالنهار لأنه نور محض)فالجزء الاول محض افتراء لم يقل به احد من ان لله ظل حاشا لله ، واما القول الثاني بخصوص نبينا فهذا مما هو مذكور في كتب السيرة النبوية فارجع لعا عند البيهقي والقاضي عياض وغيرهم من فطاحلة علماء الاسلام
واما قوله (ويزعم النقشبنديون أن بهاء الدين نقشبند [مؤسس هذه الطريقة] كان يقول للرجل "مُت" فيموت ثم يقول له "قم حياً" فيحيا مرة أخرى" [المواهب السرمدية 133 الأنوار القدسية 137 جامع كرامات الأولياء 1/146])فان صح النقل فهذا شي مندرج تحت قاعدة في علم العقائد وهي ما جاز ان يكون معجزة لنبي فيجوز ان يكون كرامة لولي وهي قضية مشهورة ومعلومة عند اهل هذا الفن لا يختلفون فيها وقد حصل هذا لسيدنا عيسى عليه السلام بنص القران وعليه من حيث المبدأ فيجوز ان يكون كرامة للاولياء
واما هذا الكلام (وكان يتمثل بأقوالِ الحلاج ومنها هذا البيت [الأنوار القدسية 134 الحدائق الوردية 134 مكتوبات السرهندي 282] :
كفرتُ بدين الله والكفرُ واجبٌ **** لديّ وعند المسلمين قبيح)فهو مما لا نقره ولا نقبل به ومن المعلوم ان الحلاج قد نقل عنه الحسن والقبيح وقد افاض في هذه الازدواجية بشخصيته ابن كثير في البداية والنهاية وغيره وبعضهم اثبت انه قد ابتلي بالنقل غير الصحيح عنه مع التلفيق عليه
واما قوله (ويحكون أن شيخهم علمه أن يطلب المدد من كلاب الحضرة النقشبندية ويخدمهم بإخلاص وأنه اجتمع مرة بكلبِ وحرباء ، فحصل له من لقائهما بكاءً عظيماً وسمع لهما تأوهاً وحنيناً فاستلقى كل منهما على ظهره ، ورفع الكلب قوائمه الأربع إلى السماء وأخذ يدعوا الله ، وكذلك فعلت الحرباء والشيخ واقفٌ يقول: آمين ، يؤمِّنُ على دعاء الكلب والحرباء (المواهب السرمدية في مناقب النقشبندية 118-119 الأنوار القدسية في مناقب النقشبندية 130))ويحكون هذه لا تفيد في البحث العلمي لا منك ولا حتى من غيرك واذا كنا لا نحب قوما فعلينا ان لا ندلس عليهم فنجمع شيئا الى شيء وبالنسبة لقصة الكلب وغيره فالقران يقول وان من شي الا يسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم وقد ورد عن ان الله سقى القوم باستسقاء نملة كانت قد رفعت قوائمها الى الله وحرام ان نستحقر شيئا من مخلوقات الله
واما قوله (كرامات مشايخ الطريقة
وأن رجلاً سلَّم عليه فلم يرد عليه السلام ثم أعتذر إليه بعد ذلك بأنه كان مشغولاً بسماع كلام الله [المواهب السرمدية 130 ،الأنوار القدسية 135])فما المانع من هذا اذا كان الرجل مستغرقا في سماع كلام الله القران الكريم فليس هناك بأس في ان لا يسمع سلام احد بل ان في الصحابة من طلب ان يقصوا رجله في الصلاة لانه في اثناء صلاته لا يشعر بالالم لشدة استغراقه وتعلقه بالله فلماذا هذا التهكم بهذا العنوان الذي سميته كرامات مشايخ الطريقة
واما قوله ("وحين توفي حبيب الله جان جانان النقشبندي ارتفع نصف القرآن إلى السماء ووقع في الدين فتور" [الأنوار القدسية207 ، المواهب السرمدية 231-232])وهذا يعني ان الرجل كان امة وداعية وبوفاته ضعفت همة الناس على الدين الى نصف احوالهم وهذا حصل مع الصحابة كما في الصحيح عن انس حينما قال حكى انهم ما نفضوا الترب من دفن رسول الله حتى انكرنا قلوبنا وعندما مرض الغزالي قال الناس اصابت الاسلام عين ولم يقولوا اصابت الغزالي عين
واما قوله (وكان الشيخ أحمد الفاروقي يقول "كثيراً ما كان يُعرجُ بي فوق العرش وأرتفع فوقه بمقدار ما بين مركز الأرض وبينه ، ورأيت مقام الإمام شاه نقشبند ... قال "وأعلم أني كلما أريد العروج يتيسر لي" [المواهب السرمدية 184 الأنوار القدسية 182] )فلا يخفى ان هذه الكتب كتبت في خانة الكتب التاريخية وفي مثل هذه الكتب يكتب الغث والسمين ونحن لا نقر مثل هذا الكلام الا ان كان على سبيل الرؤيا فهذا الامر ليس بيده ولا بايدينا بل ان ابن سيرين ذكر ان هناك من يرى في الرؤيا ربه الى هذا الحد يمكن ان نحمل هذا الكلام وبعده فلا نقبله
واما قوله (قال: "وكانت الكعبة تطوف به تشريفاً له" ويروج السيوطي لمثل هذه الأكاذيب [المواهب السرمدية 185 الحدائق الوردية 180 البهجة السنية 80 والحاوي للفتاوي 1/220 للسيوطي])اما هذه اللغة مع العلماء كالسيوطي فهي لغة قبيحة وغير مقبولة وسوء الادب فيها ظاهر وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل من يسيء الى العلماء الذين هم ورثة الانبياء
اما معنى هذا الكلام فلانك لا تفهم بلاغة العلماء فلا شك ان المؤمن اعظم حرمة عند الله من الكعبة واذا كان ذلك كذلك فالمقصود ان لهذا الرجل حرمة مميزة
واما قوله (وكان أحد مشايخهم واسمه عبدالله الدهلوي يقول: "كما أن طلب الحلال فرض على المؤمنين كذلك ترك الحلال فرض على العارفين" [المواهب السرمدية 185 الأنوار القدسية 213])فهذا في معرض ترك المباح الذي هو من الحلال تورعا وهذا امر ظاهر لا يخفى على اهل الورع
واما قوله (وكان الشيخ عبيدالله أحرار ميزة عجيبة فكان عنده قوة ينقل بها المرض من شخص لآخر" [جامع كرامات الأولياء 2/236 ،الأنوار القدسية 177]
ونص الدهلوي على أن نقل المرض من كرامات مشايخ هذه الطريقة. [شفاء العليل ترجمة القول الجميل 104] )واهل السنة والجماعة لا ينكرون الكرامات لكن الذي لا اصدقه ابدا ان هولاء المشايخ يدعون الله ان ينقلوا المرض من شخص الى اخر وعليه فان الجزء الاول من هذا الكلام امر سليم اما الجزء الثاني فهو غير صحيح ولعل النقل عنهم والمبالغة في كتابة اخبارهم هي التي سمحت لمثل هذه المبالغات
واما قوله (أما الشيخ محمد المعصوم فقد كان غوثاً يستغيث به الناس ويصفونه بحضرة (القيوم) فقد سقط أحد مريديه عن فرسه في الصحراء ، قال:فاستغثت بحضرة (القيوم) فحضر بنفسه وأيقظني" ، وكذلك أشرف آخر من أتباعه على الغرق فاستغاث به فحضر في الحال وأنقذه.) فما علاقة الشيخ بفعل الناس واعتقادهم ولماذا نحمل الطريقة مثل هذا
واما قوله (وكان يغيث الناس في أقصى الأرض وهو جالس في مكانه. فقد استغاث به رجل في سفينة كانت تغرق فمد الشيخ يده وانتشل السفينة وهو في بيته أمام أصحابه الذين رأوا فجأة أن كُمّه صارت مبللة بعد أن رأوه يمدها في الهواء" [جامع كرامات الأولياء 1/199 المواهب السرمدية 210-213 الأنوار القدسية 195] )ان كان مثل هذا قد حصل حقا فتاويله انه دعا الله فاستجاب الله له وانقذ هذا الرجل وما يعلم جنود ربك الا هو
اما قوله (وكان الشيخ بهاء الدين نقشبند يجتمع بأرواح سلسلة المشايخ النقشبندية وأخذ العهد والولاية والتكليف منهم في المقبرة. [المواهب السرمدية 113]
وتلقن الذكر الخفي من روحانية الشيخ عبدالقادر غجدواني ، وهذا ليس عجيباً فإن الروحانيات تجتمع بعد الممات وهو عالم اللاهوت الخارج عن عالم الأجسـام" [الأنوار القدسية 7] )وهذا من الغيب الذي لا نعلمه ومن امن امر الارواح ويسالونك عن الروح قل الروح من امر ربي وما اوتيتم من العلم الا قليلا ومع هذا فما المانع من لقاء الارواح على الخير لاسيما وان النبي قد حكى لنا انه التقى بالانبياء في الاسراء والمعراج ووصف بعضهم وصفا دقيقا في الحج وانهم جاءوا يحجون معه ولعل ذلك له اصل من هذا والله اعلم
اما قوله (وهذا يتناقض مع ما جاء في الفتاوى البزازية "من قال إن أرواح المشايخ حاضرةً تُعلم: يكفـــر.)والسؤال لماذا يكفر والارواح عالم فسيح يسبح في الملكوت وحضورها وغيابها لا يرقى لان يكفر بها المسلم
اما قوله ( وقال الشيخ فخر الدين أبو سعيد عثمان الجياني: ومن ظن أن الميت يتصرف في الأمور دون الله وأعتقد بذلك فقد كفر" [البحر الرائق 3/94 و2/298 وفي طبعة أخرى 5/124 وأنظر رد المحتار 2/439 قبيل باب الاعتكاف]))فهذا مما نتفق عليه ولا نختلف عليه
واما قوله (قال الشيخ الكردي " وما يفعله العامة من قبيل تقبيل أعتاب الأولياء ، والتابوت الذي يجعل فوقهم فلا بأس به إن قصدوا بذلك التبرك ، ولا ينبغي الاعتراض عليهم لأنهم يعتقدون أن الفاعل والمؤثر هو الله ، وإنما يفعلون ذلك محبةً فيمن أحبهم الله تعالى" [تنوير القلوب 534])فالرجل اجاب بنفسه حينما قال انهم يعتقدون أن الفاعل والمؤثر هو الله ، وإنما يفعلون ذلك محبةً فيمن أحبهم الله تعالى
واما قضية التبرك فهذا قد ثبت من فعل الصحابة رضي الله عنهم فقد تبركوا بالنبي عليه الصلاة والسلام وثبت من فعل التابعين مع الصحابة فقد تبركوا باثارهم حتى انهم قبلوا يد سلمة بن الاكوع لانها يد لامست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم
واما قوله (وقال الكردي " ولما مات الشيخ بهاء الدين نقشبند بنى أتباعهُ على قبره قبة عظيمة وجعلوه مسجداً فسيحاً" [المواهب السرمدية 142]
قال: "ولم يزل يستغاث بجنابه ويُكتحل بتراب أعتابه ويُلتجأ إلى أبوابهِ" [الأنوار القدسية 142])هولاء محبون لهذا الرجل الصالح والواجب علينا تعليمهم الصواب واداب الزيارة لا ان نتهمهم بالكفر والزندقة
واما قوله (يعلمون الغيــــــــب
والنقشبنديون يثبتون لمشايخهم العلم بالغيب في الوقت الذي نجد بعضهم يصرحون بنفي علم الله للغيب كما نقله صاحب الرشحات عن أولياء النقشبندية أنه قال: "إن الله تعالى ليس عالماً للغيب" ونسب السرهندي أصل هذا القول إلى ابن عربي. [رشحات الحياة 153 المكتوبات الربانية للسرهندي 106] .... الخ ما نقله في هذا العنوان)وهذا محض افتراء فلم نر احدا من المسلمين على اختلاف طوائفهم استطاع ان يتجرأ نافيا عن الله العلم بالغيب واما ان ينقل الكلام بترا اوينقل وهو قد كتب على سبيل النقل ثم تجري التهمة عليه فهذا هو التدليس بعينه
مع ان ناقل الكفر ليس بكافر
واما قوله (وإما إثبات علم الغيب لأنفسهم فقد قال الدهلوي: "وللنقشبندية تصرفات عجيبة من التصرف في قولب الناس" [شفاء العليل ترجمة القول الجميل 104] )فليس للخصم ان يتكلم هو بما يريد ويفهم بل الواقع ان يسال وبعدها يحكم ولهذا ليس للناقل ان يقول انهم يثبتون لانفسهم علم الغيب لان هذا من الكذب عليهم اما ما استدل به فهذا من التربية المؤثرة من هولاء القوم في الناس وبعد شاع الامر بين الناس قال ان لهم تصرفات اي تاثيرات عجيبة على من يصحبهم فيتغير قلبا وقالبا ، هذا مقصودهم فما المانع من ذلك
وبالنسبة للغيب فلا يعلمه الا الله او من اراد الله ان يطلعه عليه كما في الاية فلا يظهر على غيبه احدا الا من ارتضى من رسول ، وهذا عطاء الله ولا مانع لما اعطى ولا معطي لما منع

عراقى للأبد
24 04 2007, 12:31 PM
هداكم الله الى الاسلام و التوحيد
و ابعدكم عن عباده الاولياء و القبور

سفير الدوله
24 04 2007, 01:10 PM
هداكم الله الى الاسلام و التوحيد
و ابعدكم عن عباده الاولياء و القبور

االكبيسي
25 04 2007, 11:59 PM
وهداكم الله يا اخواني
لكننا لسنا عبدة قبور ولا اولياء
فلا تحملوننا اوزار غيرنا من الجهال

redar
26 04 2007, 12:06 AM
هداكم الله الى الاسلام و التوحيد

االكبيسي
02 05 2007, 11:58 PM
امين اجمين لا نستغني عن دعاء كل مسلم

ابو البراء البربري1
03 05 2007, 12:03 AM
لا حول ولاقوة الا بالله
يا أخي ليش تركتم سنة خير الخلق وخليل الرحمن
فهل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم سمى أبا بكر أو عمر بأنهم من طريقة فلان أو علان.......الطريق واضح
اللهم اهدهم وأرهم الحق ............................

سيف سعد
03 05 2007, 12:29 AM
اخي هذا الكلام يمشي في بعض المنتديات لكن ليس هنا
انصحك بترك الامر

االكبيسي
05 05 2007, 08:29 PM
يا اخي وليش تركتم سنة نبيكم
هل ابو بكر وعمر سمى هذا سلفي وهذا سلفي
بينما الله هو سماكم المسلمين
نفس اللغة ام هي الانتقائية والاهواء
القضية هي الفحوى والمضمون


التصوف والصوفية


قال الله تعالى: {وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى (40) فإن الجنة هي المأوى (41)} [سورة النازعات]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [أحب العباد إلى الله الأتقياء الأخفياء، الذين إذا غابوا لم يفتقدوا، وإذا شهدوا لم يُعرفوا، أولئك هم أئمة الهدى ومصابيح العلم] رواه أبو نعيم.
إعلم أن اسم الصوفي لم يكن في الصدر الأول، لكن المعنى كان موجودا، فقد ثبت عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: "اخشوشنوا وتمعدنوا" ومعنى "اخشوشنوا"، أي الزموا خشونة العيش أي لا تتنعموا، وأما قوله "تمعدنوا" فهو التشبه بمعدّ بن عدنان أحد أجداد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين كانوا على الإسلام، وكان ذا شهامة وملازمة لخشونة العيش.
يقول الإمام الجنيد سيد الطائفة الصوفية عن التصوف: "الخروج عن كل خُلُقٍ دني، والدخول في كل خُلُقٍ سني".
ويقول الإمام القشيري في وصف الطائفة الصوفية: "فقد جعل الله هذه الطائفة صفوة أوليائه".
وعن أبي الحسن الفرغاني قال: سألت أبا بكر الشبلي ما علامة العارف؟ فقال: "صدره مشروح، وقلبه مجروح، وجسمه مطروح"، قال: هذه علامة العارف، فمن العارف؟ قال: "العارف الذي عرف الله عزوجل على ما ورد في كتاب الله، وعمل بما أمر الله، وأعرض عما نهى الله، ودعا عباد الله إلى الله عزوجل". فقلتُ: هذا العارف، فمن الصوفي؟ فقال: "من صفا قلبه فصفى، وسلك طريق المصطفىصلى الله عليه وسلم، ورمى الدنيا خلف القفا، وأذاق الهوى طعم الجفا". قلت له: هذا الصوفي، ما التصوف؟ قال: "تعظيم أمر الله، والشفقة على عباد الله". قلت له: أحسن من هذا من الصوفي؟ قال: "من جفا عن الكدر، وخلص من العكر، وامتلأ من الفكر، وتساوى عنده الذهب والمدر (أي التراب).
وقيل: التصوف الجد في السلوك إلى ملك الملوك.
وقال الحافظ أبو نعيم: "التصوف أحوال قاهرة، وأخلاق طاهرة تقهرهم الأحوال فتأسرهم، ويستعملون الأخلاق فتطهرهم، تحلوا بخالص الخدمة، فكفوا عن طوارق الحيرة، وعصموا عن الانقطاع والفترة، لا يأنسون إلا بالله، ولا يستريحون إلا بحبه، فهم أرباب القلوب المراقبون للمحبوب، والتاركون للمسلوب، سلكوا مسلك الصحابة والتابعين ومن نحى نحوهم من المتقشفين والمتحققين، والمميزين بين الإخلاص والرياء، والعارفين بالخطرة والهمة والعزيمة والنية، والمحاسبين للضمائر، والمحافظين للسرائر، والمخالفين للنفوس، والمحاذرين من الخنوس [(5)] بدائم التفكر، وقائم التذكر، طلبا للتداني، وهربا من التواني، لا يستهين بحرمتهم إلا مارق، ولا يدعي أحوالهم إلا مائق، ولا يعتقد عقيدتهم إلا فائق، ولا يحسن إلى موالاتهم إلا تائق، فهم سرج الآفاق، والممدود إلى رؤيتهم بالأعناق، بهم نقتدي، وإياهم نوالي إلى يوم التلاق".
وقال معروف الكرخي: "التصوف هو الأخذ بالحقائق، واليأس مما في أيدي الخلائق".
وقال الشيخ زكريا الأنصاري: "التصوف علمٌ تعرف به أحوال تزكية النفوس، وتصفية الاخلاق، وتعمير الظاهر والباطن لنيل السعادة الأبدية".
وقيل: "التصوف الموافقة للحق، والمفارقة للخلق".
وقال سيد الطائفة الإمام الجنيد البغدادي: "التصوف صفاء المعاملة".
وقيل: "التصوف الانكباب على العمل تطرقا إلى بلوغ الأمل".
وقال أبو بكر الطمستاني: "الطريق واضح، والكتاب والسنة قائمان بين أظهرنا، فمن صحب منا الكتاب والسنة، وتغرب عن نفسه والخلق، وهاجر بقلبه إلى الله تعالى، فهو الصادق والمصيب".
وقيل: "التصوف تصفية القلب عن موافقة البرية، ومجانبة الدواعي النفسانية، والتعلق بالعلوم الحقيقية، واتباع الرسول في الشريعة النقية".
وقيل: "التصوف الأخذ بالأصول، والترك للفضول، والتشمير للوصول".
وسئل الجنيد بن محمد البغدادي رحمه الله عن التصوف فقال: "اسم جامع لعشرة معان، الأول: التقلل من كل شيء من الدنيا عن التكاثر فيها، والثاني: اعتماد القلب على الله عزوجل من السكون إلى الأسباب، والثالث: الرغبة في الطاعات من التطوع في وجود العوافي، والرابع: الصبر على فقد الدنيا عن الخروج إلى المسئلة والشكوى، والخامس: التمييز في الأخذ عند وجود الشيء، والسادس: الشغل بالله عزوجل عن سائر الأشياء، والسابع: الذكر الخفي عن جميع الأذكار، والثامن: تحقيق الإخلاص في دخول الوسوسة، والتاسع: اليقين في دخول الشك، والعاشر: السكون إلى الله عزوجل من الاضطراب والوحشة، فإذا استجمع هذه الخصال استحق بها الاسم وإلا فهو كاذب".
ويقول رويم بن أحمد: "التصوف مبني على ثلاث خصال: التمسك بالفقر والافتقار، والتحقق بالبذل والإيثار، وترك التعرض والاختيار".
وقيل: "التصوف المنافسة في نفائس الأخلاق، وفض النفس عن أنفس الأعلاق".
وسئل أبو همام عبدالرحمن بن مجيب الصوفي عن الصوفي فقال: "فالصوفي لنفسه ذابح، ولهواه فاضح، ولعدوه جارح، وللخلق ناصح، دائم الوجل، يحكم العمل، ويبعد الأمل، ويسد الخلل، عَذَرُهُ بضاعة، (أي يتهم نفسه أنه من أهل التقصير) وحزنه صناعة، وعيشه قناعة، بالحق عارف، وعلى الباب عاكف، وعن الكل عازف".
وقيل: "التصوف ابتغاء الوسيلة، إلى منتهى الفضيلة".
وسُئل ذو النون المصري عن الصوفي فقال: "مَن إذا نطق أبان نطقه عن الحقائق، وإن سكت نطقت عنه الجوارح بقطع العلائق".
وقال بعضهم في وصفهم: "لهم الأحوال الشريفة، والأخلاق اللطيفة، مقامهم منيف، وسؤالهم ظريف، هم المنبسطون جهرا، المنقبضون سرا، يبسطهم رَوْحُ الارتياح والاشتياق، ويقلقهم خوف القطيعة والفراق، والحاكمون بالعدل، هم مصابيح الدجى وينابيع الرشد والحجى، خصوا بخفيّ الاختصاص، ونقوا من التصنع بالإخلاص، هم الشغفون به وبوده، والمكلفون بخطابه ووعهده، هم المصونون عن مرافقة حقارة الدنيا بعين الاغترار، المبصرون صنع محبوبهم بالفكر والاعتبار، إنهم سُباق الأمم والقرون، وبإخلاصهم يمطرون وينصرون، وإن ليقينهم تنفلق الصخور، وبيمينهم تتفتق البحور، إنهم المضرورون في الأطعمة واللباس، المبرورة أقسامهم عند النازلة والباس، نظروا إلى باطن العاجلة فرفضوها، وإلى بهجتها وزينتها فوضعوها".
وقيل: "التصوف قطع العلائق والأخذ بالوثائق".
فالصوفي من كان عاملا بشريعة الله تبارك وتعالى وخالف هواه، من لا يتبع نفسه الهوى في المأكل والمشرب والملبس وغير ذلك، بل يقتصر على القدر الذي يحفظ صحة جسده من المأكل والمشرب والملبس، مع بذل الجهد في عبادة الله تبارك وتعالى في أداء الفرائض، والإكثار من النوافل.
وأنشدوا: (الخفيف)
عمدة الدين عندنا كلماتٌ ... أربع قالهن خير البرية
اتق الشبهات وازهد ودع ما .... ليس يعنيك واعملنَّ بنية
يقول الجنيد: "طريقنا هذا مضبوط بالكتاب والسنة، إذ الطريق مسدود إلا على المقتفين ءاثار رسول الله صلى الله عليه وسلم".
ويقول سهل التستري: "أصول مذهبنا (يعني الصوفية) ثلاثة: اقتداء بالنبي في الأخلاق والأفعال، والأكل من الحلال، وإخلاص النية في جميع الأفعال".
وفي هذا بيان أن التصوف الحقيقي ليس فقط لبس الصوف دون اتباع للشرع الشريف بل الصوفي الحقيقي هو الذي يتبع الحق ويؤدي حقوق الله عليه، وفي ذلك انشدوا: (البسيط)
ليس التصوف لبس الصوف ترقعهُ ... ولا بكاؤك إن غنى المغنونا
بل التصوف أن تصفو بلا كدر ... وتتبع ِ الحق والإسلام والدينا
وكان سيدنا أحمد الرفاعي رضي الله عنه إذا رأى على فقير جبة صوف يقول له: "يا ولدي انْظر بزيّ من تزييت، وإلى من انتسبت، قد لبستَ لبسة الأنبياء وتحليت بحلية الأتقياء، هذا زيّ العارفين فاسلُك فيه مسالك المقربين وإلا فانزعه".
ويروى عن السري السقطي أنه قال: "المتصوف اسم لثلاث معان: هو الذي لا يطفئ نور معرفته نور ورعه، ولا يتكلم بباطن في علم ينقضه عليه الكتاب أو السنة، ولا تحمله الكرامات على هتك أستار محارم الله".
ويقول الإمام الرفاعي: "الصوفي هو الفقيه العامل بعلمه، وعلى هذا قالوا ما اشتهر في وصفهم: الصوفي من لبس الصوف على الصفا، وسلك طريق المصطفى، وأذاق النفس طعم الجفا، وكانت الدنيا منه على القفا".
وقال الجنيد: "ما أخذنا التصوف بالقال والقيل، ولكن أخذناه بالجوع والسهر وترك المألوفات والمستحسنات".
فالتصوف حاصله اتصاف بالمحامد، وترك الأوصاف المذمومة مع الزهد في المأكل والملبس وقبل ذلك كله الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم بأداء الفرائض واجتناب المحرمات. فالصوفية موصوفون بأنهم تركوا الدنيا فخرجوا عن الأوطان، وهجروا الأخدان [(6)]، وساحوا في البلاد، وأجاعوا الأكباد، وأعرَوا الأجساد، وإنما ينالون من الطعام قدر ما يقيم الصلب للضرورة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: [بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه] رواه الترمذي.
وأنشدوا: (الطويل)
فلو كانت الدنيا جزاء لمحسنٍ ... إذاً لم يكن فيها معيشٌ لظالمِ
لقد جاع فيها الأولياء كرامةً ... وقد شبعت فيها بطون البهائمِ
ويقول الكلاباذي: "وعلى هذا سماهم قومٌ جوعية لأن الجوع من صفات القوم وهو من أهم أمور المجاهدة، ومخالفة النفس وغلبتها، فإن أرباب السلوك قد تدرجوا إلى اعتياد الجوع والإمساك عن الأكل إلا عند الضرورة وخشية الضرر، ووجدوا ينابيع الحكمة في الجوع، لأن الشبع يحرك شهوات الإنسان ويستثيرها، والجوع يحرك الإنسان إلى الطاعة، وكثرت الحكايات عنهم في ذلك.
قال الله تعالى: {ولنبونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين(155)} [سورة البقرة]. فبشرهم بجميل الثواب في الصبر على مقاساة الجوع.
قال يحيى بن معاذ: "لو أن الجوع يباع في السوق لما كان ينبغي لطلاب الآخرة إذا دخلوا السوق أن يشتروا غيره".
وقال أبو سليمان الداراني: "جوع قليل وسهر قليل يقطع عنك الدنيا".
واعلم أن هذا كله لمن لا يخشى على نفسه الضرر والهلاك فالمطلوب أن يأكل القدر الضروري الذي ينجيه من أن يضر نفسه ويهلكها.
وقال بشر بن الحارث: "الصوفي من صفا قلبه".
وقال رجل لسهل بن عبدالله التستري: "مَنْ أصحبُ طوائف الناس؟ فقال: "عليك بالصوفية، فإنهم لا يستكبرون، ولا يستكثرون".
وأما تسميتهم بالصوفية فقالت طائفة: "إنما سموا صوفية لصفاء أسرارهم، ونقاء ءاثارهم".
وقال آخرون: "إنما سموا صوفية لقرب أوصافهم من أوصاف أهل الصفة الذين كانوا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لانهم لم يلبسوا لحظوظ النفس ما لانَ ملمسه وحسن منظره، وإنما لبسوا لستر العورة، فاكتفوا بالخشن من الشعر والغليظ من الصوف".
ثم هذه كلها صفة أهل الصفة الذين كانوا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنهم كانوا غرباء فقراء مهاجرين، أُخرجوا من ديارهم وأموالهم ووصفهم أبو هريرة وفضالة بن عبيد فقالا: "يـخرّون من الجوع حتى تـحسبهم الأعراب مجانين"، وكان لباسهم الصوف فلما كانت هذه صفة أهل الصفة في حالهم وزيهم سموا صوفية وصُفّية، وسماهم قوم فقراء، لأن أحدهم لا يملك شيئا وإن ملكَه بذله وذلك لتخليهم من الأملاك.
وقال السهروردي: "بعد عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد عهد الصحابة مَن أخذ منهم العلم سمي تابعيا، ثم لما تقادم زمان الرسالة وبَعُدَ عهدُ النبوة وانقطع الوحي السماوي، اختلفت الآراء وتنوعت الأنحاء وتفرد كل ذي رأي برأيه وكدّر شرب العلوم شوب الأهوية، وتزعزعت أبنية المتقين، واضطربت عزائم الزاهدين، وغلبت الجهالات وكثف حجابها، وكثرت العادات، وتزخرفت الدنيا وكثر خطابها، تفردت طائفة بأعمال صالحة وأحوال سنية، وصدق في العزيمة وقوة في الدين، وزهدوا في زوايا يجتمعون فيها تارة وينفردون أخرى أسوة بأهل الصفة تاركين للأسباب متبتلين إلى رب الأرباب، فأثمر لهم صالح الأعمال سنيَّ الأحوال، وتهيأ لهم صفاء الفهوم لقبول العلوم، وصار لهم بعد اللسان لسان، وبعد العرفان عرفان... فصار لهم يمقتضى ذلك علوم يعرفونها وإشارات يتعاهدونها، فحرروا لنفوسهم اصطلاحات تشير إلى معانٍ يعرفونها، وتُعرِبُ عن أحوال يجدونها، فأخذ ذلك الخلف عن السلف حتى صار ذلك رسما مستمرا، وخبرا مستقرا في كل عصر وزمان، فظهر هذا الاسم بينهم وتسموا به وسُموا به".
ويقول الإمام الرفاعي الكبير رضي الله عنه: "قيل لهذه الطائفة الصوفية، واختلف الناس في سبب التسمية وسببها غريب لا يعرفه كثير من الفقراء، وهو أن جماعة من مضر يقال لهم بنو الصوفة، وهو الغوث بن مر بن أد بن طابخة الربيط كانت أمه لا يعيش لها ولد، فنذرت إن عاش لها ولد لتربطن برأسه صوفة وتجعله ربيط الكعبة، وكانوا يجيزون الحاج، إلى أن منَّ الله بظهور الإسلام فأسلموا وكانوا عبَّادا، ونقل عن بعضهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمن صحبهم سمي بالصوفي، وكذلك من صحب مَن صحبهم، أو تعبد ولبس الصوف مثلهم ينسبونه إليهم فيقال: صوفي، ونوَّع الفقراء الأسباب فمنهم من قال التصوف الصفاء، ومنهم من قال المصافاة، وغير ذلك، وكله صحيح من حيث معناه". إ.هـ
ويقول السهروردي في تسميتهم صوفية للبسهم الصوف: "وهذا الاختيار يلائم ويناسب من حيث الاشتقاق لأنه يقال: [تصوَّف] إذا لبس الصوف"، وقال: "ولما كان حالهم بين سير وطير لتقلبهم في الأحوال وارتقائهم من عالٍ إلى أعلى منه... وأبواب المزيد علما عليهم مفتوحة وبواطنهم معدن الحقائق ومجمع العلوم، فلما تعذر تقيدهم بحال تقيدهم، لتنوع وجدانهم وتجنس مزيدهم، نسبوا إلى ظاهر اللبسة، وكان ذلك أبين في الإشارة إليهم، وأدعى إلى حصر وصفهم، لأن الصوف غالبا على المتقدمين من سلفهم، وأيضا لأن حالهم حال المقربين ولما كان الاعتزاء إلى القرب أمر صعب يعز كشفه والإشارة إليه، وقعت الإشارة إلى زيهم سترا لحالهم، وغيرة على عزيز مقامهم، أن تكثر الإشارة إليه وتتداوله الألسنة، فكان هذا أقرب إلى الأدب، والادب في الظاهر والباطن والقول والفعل عماد أهل الصوفة". وفيه معنى آخر: "وهو أن نسبتهم إلى اللبسة تنبئ عن تقللهم من الدنيا، وزهدهم فيما تدعو النفس غليه بالهوى من الملبوس الناعم، حتى إن المبتدئ المريد الذي يؤثر طريقهم ويحب الدخول في أمرهم، يوطن نفسه على التقشف والتقلل، ويعلم أن المأكول أيضا من جنس الملبوس، فيدخل في طريقتهم على بصيرة، والإشارة إلى شيء من حالهم في تسميتهم أولى".
وقيل: "إنهم لما ءاثروا الذبول والخمول والتواضع والإنكسار والتخفي والتواري كانوا كالخرقة الملقاة والصدفة المرمية التي لا يُرغب فيها ولا يلتفت إليها، فيقال صوفي نسبة إلى الصوفة، كما يقال كوفي نسبة إلى الكوفة، وهذا ما ذكره بعض أهل العلم والمعنى المقصود به قريب ويلائم الاشتقاق، ولم يزل لبس الصوف اختيار الصالحين والزهاد والمتقشفين والعباد" انتهى كلام السهروردي.
وعلى هذا فإن طرق الصوفية طرق سنية، موافقة للشريعة المحمدية، وفي ذلك يقول الإمام الشعراني في كتاب لواقح الأنوار القدسية: "إياك أن تقول إن طرق الصوفية لم يأتِ بها كتاب ولا سنة فإنها أخلاق محمدية".
فهاك ما ذكرناه عن أعيانهم وساداتهم ما يُظهر لك حقيقة أمرهم، ظاهرة وباطنه مما يقوي عندك اليقين انهم صفوة القوم، وما ذاك على إلا باقتدائهم بالنبي صلى الله عليه وسلم.

فارس العراق2
11 05 2007, 01:53 PM
نفعنا الله بكم يا استاذ فاضل وبأمثالكم من أهل العلم

أبو عبد الرحمان
11 05 2007, 02:28 PM
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [أحب العباد إلى الله الأتقياء الأخفياء، الذين إذا غابوا لم يفتقدوا، وإذا شهدوا لم يُعرفوا، أولئك هم أئمة الهدى ومصابيح العلم] رواه أبو نعيم.

هذا الحديث ضعيف و هي إحدى مصائب الصوفية (الإعتماد على الأحاديث الضعيفة و الموضوعة)

أما باقي الكلام فيحتاج إلى وقت للتأمل و الرد عليه...
**********************

فقد ثبت عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: "اخشوشنوا وتمعدنوا"

أين ثبت ذلك؟
**********************
و عندي لك الكثييييير من الأسئلة لكن في وقتها إن شاء الله...

فارس العراق2
11 05 2007, 02:50 PM
يا أبا عبد الرحمن بخصوص الأحاديث الضعيفة
هل تعلم ما انواعها؟
وهل تعلم ان بعض المحدثين ومنهم الإمام النووي رحمه الله أجاز قبولها في فضائل الأعمال
رجاءا إرجع إلى كتب مصطلح الحديث
وكفاك هذا الشعار و هي إحدى مصائب الصوفية (الإعتماد على الأحاديث الضعيفة و الموضوعة)
وكن موضوعيا في طرحك لا موضوعا

حامد عبد الحميد
11 05 2007, 03:42 PM
التحذير الشديد من ضلال الصوفية و الطريقة النقشبندية

يقول الله تعالى في كتابه وقوله {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً} ورد في تفسير ابن كثير
هذه أكبر نعم الله تعالى على هذه الأمة حيث أكمل تعالى لهم دينهم, فلا يحتاجون إلى دين غيره, ولا إلى نبي غير نبيهم صلوات الله وسلامه عليه, ولهذا جعله الله تعالى خاتم الأنبياء وبعثه إلى الإنس والجن, فلا حلال إلا ما أحله, ولا حرام إلا ما حرمه, ولا دين إلا ما شرعه, وكل شيء أخبر به فهو حق وصدق لا كذب فيه ولا خلف
وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قوله {اليوم أكملت لكم دينكم} وهو الإسلام, أخبر الله نبيه صلى الله عليه وسلم والمؤمنين أنه قد أكمل لهم الإيمان, فلا يحتاجون إلى زيادة أبداً, وقد أتمه الله فلا ينقصه أبداً, وقد رضيه الله فلا يسخطه أبداً. ) انتهى من تفسير ابن كثير
فلا تأتي بعد ذلك لتبشرنا ببدعتك الجديدة القديمة الصوفية بالنكهة النقشبندية

و إلى السادة القارئين كتاب أسد السنة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية حفظه الله تعالى
في التحذير من الطريقة النقشبندية
الطريقة النقشبندية



تأليف

عبد الرحمن محمد سعيد دمشقية
حمل الكتاب على الرابط
http://saaid.net/Doat/dimashqiah/03.zip (http://saaid.net/Doat/dimashqiah/03.zip)


باقي مؤلفات الشيخ حفظه الله تعالى
على الرابط
http://du3at.com/vb/showthread.php?t=2750 (http://du3at.com/vb/showthread.php?t=2750)


مقدمة الكتاب


المقـــدمــــة



الحمد لله رب العالمين. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين. أما بعد:
فهذه رسالة أخرى عن الطريقة النقشبندية تختلف كثير ا جدا عن الرسالة القديمة التي كنت قد الفتها منذ خمس عشرة سنة.
وهذه الرسالة تتضمن حقائق خطيرة لم يمكن الاطلاع عليها من قبل. فإنه عندما كتبت كتاب النقشبندية منذ خمس عشرة سنة، لم يكن عندي من المراجع عن هذه الطريقة إلا ثلاثة. ولذلك فإنني أعتبر ذلك الكتاب القديم نسخة ملغية ولا اعتبار لها مقابل هذه الرسالة الجديدة.
لقد كنت أجمع لفترة طويلة كل ما أجده عن هذه الطريقة من مؤلفات النقشبنديين أنفسهم.
واليوم وبعد أن توافر عندي عشرات المراجع التي لا يستطيع القوم إنكار نسبتها إلى أكابر مشايخهم، قررت أن أعيد تأليف رسالة عنهم تغني تماما عن الكتاب القديم الذي كنت قد الفته. وقد امتازت هذه الرسالة على سابقتها بكثرة الرجوع الى مؤلفات مشايخهم.
وقد يقول قائل من عامة أتباع الطريقة: نحن على هذه الطريقة منذ سنوات طويلة ولم يعلمونا شيئا من هذه النصوص التي ذكرتها عنهم.
وأقول: سلوهم: أليسوا يقسمون إلى عوام وخواص وخواص الخواص؟
الم يصرحوا في كتبهم بأن (لا اله إلا الله) توحيد العوام وأن (لا هو إلا هو) توحيد الخواص([1] (http://www.muslm.net/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=1359914#_ftn1))؟
فأنتم عندهم من العوام وهم يكتمون عنكم علوما ينتظرون أن تترقوا إلى مرتبة الخواص حتى يبوحوا لكم بها.
والجاهل بالشيء ليس حجة على من قضي الشهور والسنين في متابعة وقراءة كل كتاب صدر عن هذه الطائفة. واحتج على القوم بكتبهم وبأرقام صفحاتها.
فاسألوهم: هل هذه الكتب التي أحلنا عليها معتمدة لديكم؟ واليها قائمة بها:
· كتاب الأنوار القدسية في مناقب الطريقة النقشبندية. العبد المجيد الخاني جمع إبراهيم السنهوتي.
· إرغام المريد في شرح النظم العتيد لتوسل المريد برجال الطريقة النقشبندية الخالدية الضيائية ط: مطبعة بكر افندي بدار الخلافة سنة 1328 هـ.
· أوراد الذاكرين أوراد الطريقة النقشبندية لمحمد الحبش (مكتبة دار المحبة).
· البهجة السنية في آداب الطريقة الخالدية العلية النقشبندية لمحمد بن عبد الله الخاني ط: مكتبة الحقيقة بتركيا.
· تفسير سورة التين. كتب عليها « يوزع مجانا عن روح إبراهيم ومحاسن وناريمان فولادكار».
· تنوير القلوب في معاملة علام الغيوب ط: دار إحياء التراث العربي.
· جامع الأصول في الأولياء وأنواعهم وأوصافهم وأصول كل طريق ومهمات المريد وشروط الشيخ طبع بالمطبعة الجمالية بمصر سنة 1328.
·جامع كرامات الأولياء: للنبهاني. ط: دار صادر.
· الحجج والبينات في ثبوت الاستغاثة بالأموات ط: مكتبة الحقيقة - اسطنبول.
· الحدائق الوردية لعبد المجيد الخاني ط: المطبعة العامرة بمصر 1308.
· الحديقة الندية في الطريقة النقشبندية لمحمد بن سليمان البغدادي المتوفي سنة 1234 ط: مكتبة الحقيقة
· رشحات عين الحياة لعلي الهروي. ط: المكتبة الإسلامية بتركيا
· السبع الأسرار في مدارج الأخيار لمحمد معصوم النقشبندي. ط: شركة مرتبيه مطبعة سي.
· كتاب الإيمان والإسلام لخالد البغدادي النقشبندي. ط: مكتبة الحقيقة بتركيا.
· المكتوبات الربانية للسرهندي. ط: دار الكتب العلمية.
· المواهب السرمدية في مناقب النقشبندية لمحمد أمين الكردي.
· المواهب السرمدية في مناقب النقشبندية لمحمد أمين الكردي.
· نور الهداية والعرفان لمحمد أسعد صاحب زادة.
· السعادة الأبدية فيما جاءت به النقشبندية.
وهم يعتذرون بأنهم لا يعرفون شيئا عن هذه الكتب ولكن الأمر ينتهي عندهم إلى هذا الحد. ولا يبحثون بحثا علميا مجردا من التعصب، بل يعودون للطريقة ويتجنبون الكشف على حقيقة مبادئها كما سطرتها كتب مشايخهم.

أما من كان مهتما لمعرفة الحق اهتماما علميا فاليه أقدم هذا الكتاب وفيه كل ما يعتقده مشايخ هذه الطريقة من كتبهم بأرقام صفحاتها. وليعلم الغيارى على دين الإسلام والمصلحين أن الفكر الرافضي الباطني قد نخر هذه الأمة حتى العظم،
وأنه آن لنا أن ننفض هذا العار إن كنا حقا نريد أن ينصر الله هذه الأمة ويخلصها مما تعانيه من الذل والتخلف وتقدم الأمم الأخرى عليها.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.
وكتب:
عبد الرحمن محمد سعيد دمشقية
أصول الطريقة مجملا
وأصول الطريقة النقشبندية متوافقة في كثير من تفاصيلها مع الطرق الصوفية الأخرى. فإن فيها من البدع والشركيات والقول بوحدة الوجود وما يحكونه عن أحوال مشايخهم وخصائصهم وتصرفهم المطلق في ذرات الكون، ما لا يشك معه أحد في أن هذه الطريقة إحدى طرق الصوفية الغلاة، الخارجين على الكتاب والسنة، مع إصرار أصحابها بأنها طريقة سنية لا تخرج عن أهل السنة والجماعة شبرا واحدا ([2] (http://www.muslm.net/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=1359914#_ftn2)).

ونقلوا عن الشيخ محمد بارسا (أحد أجلاء أصحاب الشيخ نقشبند) في كتابه فصل الخطاب، أن طريقة الخواجة (شاه نقشبند) حجة على جميع الطرق ومقبولة لديهم، لأنه كان سالكا طريق الصدق والوفا ومتابعة الشرع وسنة المصطفى e ومجانبة البدع ومخالفة الهوى»([3] (http://www.muslm.net/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=1359914#_ftn3)).
ما حكم المعترض على الطريقة؟
وحكموا على من قال: «الطرق الصوفية لم يرد بها كتاب ولا سنة»حكموا عليه بالكفر فقالوا: »وإياك أن تقول: طرق الصوفية لم يأت بها كتاب ولا سنة فانه كفر»([4] (http://www.muslm.net/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=1359914#_ftn4)).


أثناء قراءتي لموسوعة أهل السنة وجدت هذا البيان عن هذه الطريقة ..
ومن أراد التوسع فأحال لكتابه [حقــائق خطيرة حول الطريقة النقشبندية]

فلنقف مع كلام الشيخ مع ذكر المراجع التي استقى منها كما في [موسوعة أهل السنة 2/1263-إلى آخر تلك الصفحات]:

نماذج من عقائـــد النقشبنديين:
يعتقد النقشبنديون عامة والأحباش خاصة أن المؤسس الأول للطريقة النقشبندية هو أبو بكر الصديق. وكان يستعمل طريقة الذكر النقشبندية بحبس النفس ولا يتنفص إلا في الصباح وكان الناس يشمون رائحة اللحم المشوي فأخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الرائحة كبد أبي بكر من كثرة ذكره لله. [إرغام المريد للكوثريص30 وانظر مجلة منار الهدى 16/20]

ويعتقدون أن من لم يسلك طرقته فهو على خطر من دينه. [نور الهداية والعرفان في سر الرابطة وختم الخواجكان41]

ويعاملون مشايخ الطريقة الأموات معاملة الأحياء في الاستغاثة وتلقي فيوضات النور والهدى منهم ومبايعتهم وأخذ العلم عنهم ، كل ذلك وهم في قبورهم.

ويعتقدون أن الصلة بالله إنما تحصل بالتقرب إليه بوضع صورة الشيخ في مخيلة المريد وبين عينيه عند ذكر الله.
وهذه الصلة تسمى الرابطة . وهي أوثق وأعظم تأثيراً من الرابطة التي يؤديها المسلمون خمس مرات في اليوم والليلة.

ولا يقتصر شيوخ الطريقة على الإنس بل من الحيوانات شيوخ الطريقة كالفرس والهرة والفهد والنحلة والبازي. قال صاحب الرشحات: "وأما الحيوانات فلنا منهم شيوخ ، ومن شيوخنا الذين اعتمدت عليهم الفرس فإن عبادته عجيبة ، فما استطعت أن أتصف بعبادتهم" وزعم أن السالكين يرون الله بالطريقة التجلية فيرون الله في جميع الأشياء من إنسان ونباتات وحيوانات بل ويتجلى الله في شكل فرس [البهجة السنية ص6 رشحات عين الحياة ص133 لعلي الهروي] . فالله عندهم يتشكل ويظهر بأشكال مختلفة.

بل وذكروا أن الله يصلي [كتاب السبع أسرار في مدارج الأخيار ص83 لمحمد معصوم]

وإن روح الإنسان لها شبه بالله ولذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (( إن الله خلق آدم على صورته)) [مكتوبات السرهندي 121 و 198 نور الهداية والعرفان 83]

وفي الوقت الذي يعتقدون فيه أن الله ظل:يعتقدون أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يرى له ظل لا بالدليل ولا بالنهار لأنه نور محض [نور الهداية والعرفان 24]

ويزعم النقشبنديون أن بهاء الدين نقشبند [مؤسس هذه الطريقة] كان يقول للرجل "مُت" فيموت ثم يقول له "قم حياً" فيحيا مرة أخرى" [المواهب السرمدية 133 الأنوار القدسية 137 جامع كرامات الأولياء 1/146]

وكان يتمثل بأقوالِ الحلاج ومنها هذا البيت [الأنوار القدسية 134 الحدائق الوردية 134 مكتوبات السرهندي 282] :
كفرتُ بدين الله والكفرُ واجبٌ **** لديّ وعند المسلمين قبيح

ويحكون أن شيخهم علمه أن يطلب المدد من كلاب الحضرة النقشبندية ويخدمهم بإخلاص وأنه اجتمع مرة بكلبِ وحرباء ، فحصل له من لقائهما بكاءً عظيماً وسمع لهما تأوهاً وحنيناً فاستلقى كل منهما على ظهره ، ورفع الكلب قوائمه الأربع إلى السماء وأخذ يدعوا الله ، وكذلك فعلت الحرباء والشيخ واقفٌ يقول: آمين ، يؤمِّنُ على دعاء الكلب والحرباء (المواهب السرمدية في مناقب النقشبندية 118-119 الأنوار القدسية في مناقب النقشبندية 130)

كرامات مشايخ الطريقة
وأن رجلاً سلَّم عليه فلم يرد عليه السلام ثم أعتذر إليه بعد ذلك بأنه كان مشغولاً بسماع كلام الله [المواهب السرمدية 130 ،الأنوار القدسية 135]

"وحين توفي حبيب الله جان جانان النقشبندي ارتفع نصف القرآن إلى السماء ووقع في الدين فتور" [الأنوار القدسية207 ، المواهب السرمدية 231-232]

وكان الشيخ أحمد الفاروقي يقول "كثيراً ما كان يُعرجُ بي فوق العرش وأرتفع فوقه بمقدار ما بين مركز الأرض وبينه ، ورأيت مقام الإمام شاه نقشبند ... قال "وأعلم أني كلما أريد العروج يتيسر لي" [المواهب السرمدية 184 الأنوار القدسية 182]

قال: "وكانت الكعبة تطوف به تشريفاً له" ويروج السيوطي لمثل هذه الأكاذيب [المواهب السرمدية 185 الحدائق الوردية 180 البهجة السنية 80 والحاوي للفتاوي 1/220 للسيوطي]

وكان أحد مشايخهم واسمه عبدالله الدهلوي يقول: "كما أن طلب الحلال فرض على المؤمنين كذلك ترك الحلال فرض على العارفين" [المواهب السرمدية 185 الأنوار القدسية 213]

وكان الشيخ عبيدالله أحرار ميزة عجيبة فكان عنده قوة ينقل بها المرض من شخص لآخر" [جامع كرامات الأولياء 2/236 ،الأنوار القدسية 177]
ونص الدهلوي على أن نقل المرض من كرامات مشايخ هذه الطريقة. [شفاء العليل ترجمة القول الجميل 104]

أما الشيخ محمد المعصوم فقد كان غوثاً يستغيث به الناس ويصفونه بحضرة (القيوم) فقد سقط أحد مريديه عن فرسه في الصحراء ، قال:فاستغثت بحضرة (القيوم) فحضر بنفسه وأيقظني" ، وكذلك أشرف آخر من أتباعه على الغرق فاستغاث به فحضر في الحال وأنقذه.

وكان يغيث الناس في أقصى الأرض وهو جالس في مكانه. فقد استغاث به رجل في سفينة كانت تغرق فمد الشيخ يده وانتشل السفينة وهو في بيته أمام أصحابه الذين رأوا فجأة أن كُمّه صارت مبللة بعد أن رأوه يمدها في الهواء" [جامع كرامات الأولياء 1/199 المواهب السرمدية 210-213 الأنوار القدسية 195]

وكان الشيخ بهاء الدين نقشبند يجتمع بأرواح سلسلة المشايخ النقشبندية وأخذ العهد والولاية والتكليف منهم في المقبرة. [المواهب السرمدية 113]
وتلقن الذكر الخفي من روحانية الشيخ عبدالقادر غجدواني ، وهذا ليس عجيباً فإن الروحانيات تجتمع بعد الممات وهو عالم اللاهوت الخارج عن عالم الأجسـام" [الأنوار القدسية 7]

وهذا يتناقض مع ما جاء في الفتاوى البزازية "من قال إن أرواح المشايخ حاضرةً تُعلم: يكفـــر. وقال الشيخ فخر الدين أبو سعيد عثمان الجياني: ومن ظن أن الميت يتصرف في الأمور دون الله وأعتقد بذلك فقد كفر" [البحر الرائق 3/94 و2/298 وفي طبعة أخرى 5/124 وأنظر رد المحتار 2/439 قبيل باب الاعتكاف]

قال الشيخ الكردي " وما يفعله العامة من قبيل تقبيل أعتاب الأولياء ، والتابوت الذي يجعل فوقهم فلا بأس به إن قصدوا بذلك التبرك ، ولا ينبغي الاعتراض عليهم لأنهم يعتقدون أن الفاعل والمؤثر هو الله ، وإنما يفعلون ذلك محبةً فيمن أحبهم الله تعالى" [تنوير القلوب 534]

وقال الكردي " ولما مات الشيخ بهاء الدين نقشبند بنى أتباعهُ على قبره قبة عظيمة وجعلوه مسجداً فسيحاً" [المواهب السرمدية 142]
قال: "ولم يزل يستغاث بجنابه ويُكتحل بتراب أعتابه ويُلتجأ إلى أبوابهِ" [الأنوار القدسية 142]
قلت-أي الشيخ دمشقية-:بهذا لعن الله ورسوله اليهود والنصارى حين اتخذوا قبور أنبيائهم وصلحائهم مسجداً.

يعلمون الغيــــــــب
والنقشبنديون يثبتون لمشايخهم العلم بالغيب في الوقت الذي نجد بعضهم يصرحون بنفي علم الله للغيب كما نقله صاحب الرشحات عن أولياء النقشبندية أنه قال: "إن الله تعالى ليس عالماً للغيب" ونسب السرهندي أصل هذا القول إلى ابن عربي. [رشحات الحياة 153 المكتوبات الربانية للسرهندي 106]

وإما إثبات علم الغيب لأنفسهم فقد قال الدهلوي: "وللنقشبندية تصرفات عجيبة من التصرف في قولب الناس" [شفاء العليل ترجمة القول الجميل 104]
فمن ذلك تصرف الشيخ عبدالله الدهلوي تصرفه في باطن المريدين وإلقاء الفيوضات والأسرار في صدورهم.

ومن كراماته أيضاً أن زوجة أحد أصحاب هذا الشيخ قد مرضت ، فالتمس من حضرته أن يدعوا الله تعالى بتخفيف مرضها فلم يفعل ، فألح عليه ، فقال له: لا تبقي هذه المرأة أكثر من خمسة عشر يوماً ، وبقدرة الله تعالى توفيت يوم الخامس عشر" [المواهب السرمدية 249و251 جامع كرامات الأولياء 2/129 الأنوار القدسية 216و217]
ولم يكن من خاطر في قلوب الناس إلا ويطلع عليه. [المواهب السرمدية 173 الأنوار القدسية 175 جامع كرامات الأولياء 2/140]

..... وحكى الكوثري عن أبي الحسن الشاذلي أنه قال: "أطلعني الله على اللوح المحفوظ ، فلولا التأدب مع جدي رسول الله لقلت هذا سعيد وهذا شقي" [ارغام المريد شرح النظم العتيد لتوسل المريد برجال الطريقة النقشيندية 39]

وكان الشيخ عبدالله الخاني يخبر بالأمور قبل وقوعها وكان لا يسأل أتباعه عن أحوالهم وإنما يخبرهم عنها [جامع كرامات الأولياء 1/222-223]

وخطر ببال أحد الواقفين أمام الشيخ محمد سيف الدين الفاروقي أن هذا الشيخ متكبر فعرف ما في قلبه وقال له: "تكبُّري من تكبر الحق تعالى" [المواهب السرمدية 215 الأنوار القدسية 200 جامع كرامات الأولياء 1/204]

أما محمد الخوجكي الأمكنكي فما من ذرة في العالم إلا وهو يمدُّها بالروحانية" [المواهب السرمدية 178 الأنوار القدسية 178]

و إليكم
((كتاب التصوف .. المنشأ والمصادر))للشيخ إحسان إلهيظهير( للتحميل)
http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=52413


([1]) رشحات عين الحياة 185 المكتبة الاسلامية بتركيا. المواهب السرمدية في مناقب النقشبندية 164.

([2]) المواهب السرمدية 3 الأنوار القدسية 5 الحدائق الوردية ص 3 لعبد المجيد الخاني ط: المطبعة العامرة 1308. وكتاب البهجة السنية في آداب الطريقة النقشبندية لمحمد بن عبد الله الخاني 9.

([3]) المواهب السرمدية 77.

([4]) الحديقة الندية في الطريقة النقشبندية لمحمد بن سليمان البغدادي ص 31.


الطريقة النقشبندية
**********************

إليكم روابط على شبكة الإنترنت لكتب العلماء المحذرة من ضلال الصوفيةو طرقها الضالة :

و تجدون روابط تلك الكتب على الرابط
http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=2573&page=2
إدعاء الصوفية لأنسابآل البيت الأصول والمنطلقات (http://saaid.net/feraq/sufyah/98.htm)





قوال العلماء في حكمالحضرة (http://saaid.net/feraq/sufyah/97.htm)



بلوغ غاية الأماني فيالرد على مفتاح التيجاني (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1908)


الحقيقة الصوفية (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1907)


شركيات وعقائد الصوفية (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1865)


تهافتالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/96.htm)


رد شبهات حول ابنتيمية (http://saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1854)


أهذه هي الصوفية التيتريدون ؟! (http://saaid.net/feraq/sufyah/95.htm)


من الصوفية : من هُمْأكفر من أبي جهلٍ وأبي لهبٍ !! (http://saaid.net/feraq/sufyah/94.htm)


سخافة عقول الصوفية ،اسأل الله العافية (http://saaid.net/feraq/sufyah/93.htm)


هل التصوفُ سائغٌمحمودٌ مقبولٌ ؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/90.htm)


التصوف عين البدعة..والتوحيد دين الأنبياء والرسل (http://saaid.net/feraq/sufyah/91.htm)


الأدلة من الكتابوالسنة النبوية في كشف ضلال المكاشفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/92.htm)


التصوف من صورالجاهلية (http://saaid.net/feraq/sufyah/89.htm)


هل كان إسلام الصحابةوالتابعين صحيحا........بدون أنيتصوفوا؟؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/88.htm)


الحبيب الجفري ..صوفية بنكهة العصر!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/87.htm)


المخدرات العقدية معإبن شيخ الطريقة الخزنوية (http://saaid.net/feraq/sufyah/86.htm)


قصيدة بردة التوحيد (http://saaid.net/feraq/sufyah/85.htm)


CD الصوفية... والجفريالراقص!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/84.htm)


الحوار البديع بينصوفية السودان والشيخ ربيع (http://saaid.net/feraq/sufyah/g/12.htm)


ما هي الصوفية ومادورها في الجهاد الإسلامي ؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/83.htm)


هَلْ لِلصُّوفِيَّةِدَوْرٌ يُذْكَرُ فِي الجِهَادِ ضِدَّ المُسْتَعْمِرِ؟ (http://saaid.net/Doat/Zugail/339.htm)


الأولياء ومنهاجالكرامة بين أهل السنة وأهل الضلالة (http://saaid.net/feraq/sufyah/80.htm)


برعي اليمن يسلط الضوءعلى الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/82.htm)


الصوفية ومبدأ [تصفيةالخصوم] (http://saaid.net/feraq/sufyah/81.htm)


زيارة قبر هود عليهالسلام وما فيها من ضلالات ومنكرات (http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=1355)


مولى الصوفية الأكبرجلال الدين الرومي [يكفر من خالفه] (http://saaid.net/feraq/sufyah/79.htm)


أحد علماء الدولةالعثمانية وكتابه (نقد المثنوي) (http://saaid.net/feraq/sufyah/78.htm)


النبي صلى الله عليهوسلم دفن في حجرة عائشة ولم يدفن فيالمسجد (http://saaid.net/feraq/sufyah/77.htm)


موقف ابن عابدينالفقيه من الصّوفية والتصوّف (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1534)


بَابٌ هَلْ يُقَالُ : " إِنَّنِي أَعْشَقُ اللهَ أَو أَعْشَقُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِوَسَلَّمَ " ؟ (http://saaid.net/Doat/Zugail/337.htm)


جولات معالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/g/index.htm)


الأشاعرة الصوفيةوجريمة قتل شيخ الشام أسامة القصاص!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/76.htm)


أكثر من 50% خصم علىكتاب أخبار جـــلال الدين الرومي (http://saaid.net/feraq/sufyah/00.htm)


الصوفية بعدالشيعة (http://saaid.net/feraq/sufyah/75.htm)


ومضات من كلام الأئمةالأعلام والدعاة الكرام في الصوفية (12) (http://saaid.net/feraq/sufyah/012.htm)


رأي أ.د. عُمر الأشقرفي المنهج الصوفي (http://saaid.net/feraq/sufyah/74.htm)


تقديس الأشخاص فيالفكر الصوفي (http://saaid.net/feraq/sufyah/73.htm)


الصوفية والوجهالآخر (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1521)


كشف الستر عما ورد فيالسفر إلى القبر (http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=1520)


الطريقة النقشبنديةبين ماضيها وحاضرها (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1495)


الإيضاح لما أشكل علىالأستاذ الشراح بخصوص موقف ابن تيمية منالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/72.htm)


ملاحظات على أفكارصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/70.htm)


الحجاز والتسامحالديني في الرد على دعوة مي يماني لإرجاع التصوفللحجاز (http://saaid.net/feraq/sufyah/71.htm)


بحث حمد الجاسر الذيزلزل بقايا الصوفية في الحجاز !! (http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/mm/12.htm)


الجواب الكافي لمن سألعن محمد بن علوي المالكي (http://saaid.net/feraq/sufyah/sh/1.htm)


التصوف .. المنشأ والمصادر - إحسان إلهيظهير (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1375)


ذكر الله بالاسمالمفرد "الله" أو بضمير "هو" من بدعالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/69.htm)


أحاديث ضعيفة وموضوعةعند المتصوفة (http://saaid.net/feraq/sufyah/68.htm)


هل مشايخ الصّوفيةمتصلون بالله (http://saaid.net/feraq/sufyah/67.htm)


يا أتباع الطرقالصوفية، أين أنتم من الطريقةالمحمدية؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/66.htm)


عبد القادر الجيلانيالشيخ المفترى عليه (http://saaid.net/feraq/sufyah/65.htm)


التبرك بفضلات وآثارالصالحين لا يحلُّ، لأنه من خصائص رسول ربالعالمين (http://saaid.net/feraq/sufyah/64.htm)


الصوفيون القبوريونوالتصفية الجسدية للمخالفين (http://saaid.net/feraq/sufyah/63.htm)


موقف الإمام أحمد منالمتصوفة والصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/011.htm)


الطريقـةالرفاعية (http://saaid.net/feraq/sufyah/t/10.htm)


الطريقةالشــــاذليـــة (http://saaid.net/feraq/sufyah/t/9.htm)


حقيقة الصوفية ....أنها دين (http://saaid.net/feraq/sufyah/62.htm)


الصوفية وقصةالعتبي (http://saaid.net/feraq/sufyah/61.htm)


ومضات من كلام الأئمةالأعلام والدعاة الكرام في الصوفية (10) (http://saaid.net/feraq/sufyah/010.htm)


مشايخ [الطريقةالقادرية] (يُكَذِبُونَ) مشايخ [الطريقة الرفاعية] و(يقدحون) في نسب شيخهمالرفاعي!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/60.htm)


صوفية المغرب يثبتون:ارتباط الحركة الصوفية المغربية بأصول مسيحيةخالصة (http://saaid.net/feraq/sufyah/59.htm)


الغماري الصوفيالأشعري المغربي يتهم المغاربة بنقص فيالتفكير!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/58.htm)


ما معنى التصوف ما هيهذه الفرقة وما حكمها في الإسلام ؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/57.htm)


ما هو الفرق بينالصوفيــة و أهـل الحديث في الموقف من كتب السنــة؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/56.htm)


العهد الرباني عندالصوفية؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/55.htm)


[وشهد شاهد من أهلها] .. الصوفية لا يترددون بالاستشهاد حتى ..!!!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/54.htm)


لماذا الصوفية صامتونعلن الحملة الصليبية والمشروع الأمريكي ؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/53.htm)


الفرق بين التصوفوالزهد (http://saaid.net/feraq/sufyah/52.htm)


عندالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/51.htm)


مطوية عنالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/50.htm)


نظرة الصوفية إلىالجهاد (http://saaid.net/feraq/sufyah/49.htm)


أحوال تنسبللتصوف (http://saaid.net/feraq/sufyah/48.htm)


السلف والتصوف (http://saaid.net/feraq/sufyah/47.htm)


صحة قول منسوب لرابعةالعدوية (http://saaid.net/feraq/sufyah/46.htm)


اكتشــاف [تناقض]وكذب!! تشيع عدد من صوفية المغرب وإنكار المالكيةلهم!!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/45.htm)


مفاجأة: صوفيــةالمغرب يتهمون صوفية المشرقبالتشيع!!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/44.htm)


أخلاق صوفية:صوفيمغربي يهاجم المالكية ويسمي المدونةبالمدودة!!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/43.htm)


ليس رسول الله صلىالله عليه وسلم هو حب الأكوان.! (http://saaid.net/feraq/sufyah/42.htm)


خلافنـــا معالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/41.htm)


شعر البرعي في ميزانالكتاب والسنة (http://saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1298)


ومضات من كلام الأئمةالأعلام والدعاة الكرام في الصوفية (9) (http://saaid.net/feraq/sufyah/09.htm)


هل يجب على الإنسان أنيسلك طريقة معينة من طرق الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/40.htm)


أقوال علماء السنة فيقصيدة البردة (http://saaid.net/feraq/sufyah/39.htm)


فعلها علماء اليـمـن ... فهل يفعلها علماء مـصـر ؟! (http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/m/35.htm)


عمر الأشقر يحذر من: [دعوة جديدة وخطرة ] (http://saaid.net/feraq/sufyah/38.htm)


هذه هي الصوفية فيحضرموت (http://saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1278)


الشفاعة (http://saaid.net/book/open.php?cat=1&book=1277)


الأنوار الرحمانيةلهداية الفرقة التيجانية (http://saaid.net/feraq/sufyah/t/8.htm)


التوحيد عنالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/37.htm)


بين ستار أكاديميوأكاديمية التصوف (http://saaid.net/feraq/sufyah/36.htm)


عالم من المغرب يتحدثعن الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/35.htm)


رابعـة العدوية والتصوف (http://saaid.net/feraq/sufyah/33.htm)


إن بطشي أشد من بطشالله (http://saaid.net/feraq/sufyah/34.htm)


عبدالقادر الجيلانيبين أهل السنة والصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/32.htm)


طُرد من درس الفرفورالصوفي بسبب هذا الكتاب (http://saaid.net/feraq/sufyah/31.htm)


الفوائد الملتقطة فيالرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلميقظة! (http://saaid.net/feraq/sufyah/30.htm)


الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/29.htm)


أسئلة وأجوبتها حولالعقيدة طائفة الصوفية المتسولة (http://saaid.net/feraq/sufyah/28.htm)


اهتمام مشايخ الصوفيةبالقباب والأضرحة (http://saaid.net/feraq/sufyah/27.htm)


حول طريقة ذكر اللهعند الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/26.htm)


قول بعض الصوفية اللهمصل على من جعلته سببا لانشقاق أسراركالجبروتية (http://saaid.net/feraq/sufyah/25.htm)


أشعارالصوفية (http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/107.htm)


كراماتالصوفية (http://saaid.net/Doat/ehsan/59.htm)


قرآن جديدللصوفية (http://saaid.net/Doat/almuwahid/13.htm)


الصوفي الذي يعبدالكلب ! (http://saaid.net/Doat/almuwahid/14.htm)


سوبر مانصوفي (http://saaid.net/Doat/almuwahid/15.htm)


تأثر المسلمينالأوربيين بالطرق الصوفية وأسباب ذلك (http://saaid.net/Doat/ahdal/a7.htm)


الاحتـساب علىالصـوفيـة (http://saaid.net/feraq/sufyah/24.htm)


البروق السنية فياكتساح ظلمات "الطرق الصوفية" (http://saaid.net/feraq/sufyah/23.htm)


شيخ الإسلام ابن تيميةيحاور دجاجلة الصوفية البطائحية (http://saaid.net/feraq/sufyah/22.htm)


الأبيات الكواشفالحربية في فضح الطرق الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/21.htm)


منــاظرة بين عالم سنيو صوفي شيخ الطريقة التيجانية (http://saaid.net/feraq/sufyah/20.htm)


أسرع مناظرة معصوفي:وإعلان توبته من مذهب الشرك وتكفير ابنتيمية (http://saaid.net/feraq/sufyah/19.htm)


بعض كبار الصوفيةالذين هداهم الله للعقيدة السنية (http://saaid.net/feraq/sufyah/18.htm)


الشيخ الإمام محمد بنعبدالوهاب يوجه الصوفية وينصح لهم (http://saaid.net/feraq/sufyah/17.htm)


فتوى الطُّرْطوشي فيالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/16.htm)


القـرطبيوالتَّصَـــــوُّف (http://saaid.net/feraq/sufyah/15.htm)


من سيعرفنا بهذهالقصيدة؟؟!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/14.htm)


فتوى ابن قدامة فيالصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/13.htm)


نماذج من كراماتومكاشفات الصوفية المزعومة (http://saaid.net/feraq/sufyah/12.htm)


أنظر كرامات ولياتالله عند الصوفية وكيف يفضن الخيروالبركات؟!!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/11.htm)


نبذة عن أبي حامدالغزالي وكتابه إحياء علوم الدين (http://saaid.net/Doat/ehsan/72.htm)


غلـو في فهم التوحيــد !!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/10.htm)


وقفةٌ مع الحبيبِالجفري (http://saaid.net/feraq/sufyah/9.htm)


دور الصوفية في إفسادِعقائدِ كثير من المسلمين (http://saaid.net/feraq/sufyah/8.htm)


مِنْ فضائع الصوفية ... وأقوال علماء الإسلام فيهم (http://saaid.net/Doat/assuhaim/130.htm)


دور الصوفية فيالجهاد!! (http://saaid.net/Doat/ehsan/134.htm)


كلام فيالصوفية:الصوفية والعلم،الصوفية والإنحراف..ومساراتالإنحراف!!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/7.htm)


سؤال للصوفية في سببتعدد الطُرقِ الصوفية؟!! (http://saaid.net/feraq/sufyah/6.htm)


هذه هي الصوفية بقلمأحد المتصوفة الذين رأوا الحق فاتبعواالسنة (http://saaid.net/feraq/sufyah/5.htm)


الشيخ الألباني يتحدىأحد شيوخ الصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/4.htm)


الصوفية [من] ركائزالاستعمار .. ؟ (http://saaid.net/feraq/sufyah/3.htm)


الشيخ البشيرالإبراهيمي الجزائري ومقاومتهللصوفية (http://saaid.net/feraq/sufyah/2.htm)


احذفـوا البدع تسقطالصوفية .. !! (http://saaid.net/feraq/sufyah/1.htm)

مغيض المفلسين
11 05 2007, 04:25 PM
فات الآوان يا صوفية
بدأ المدافعون عنكم يتبرأون منكم الآن
أسألك : كان صدام يلاحق السلفية (الوهابية ) وحتى الأخوان المسلمين رغم أنهم لايشكلون خطرا حتى على الصراصر , أما أنتم فرعاكم وسمنكم وبنى لكم الأضرحة والتكيات وأنتم لازلتم مدللين في كل بلاد المسلمين

أبو عبد الرحمان
11 05 2007, 07:39 PM
يا أبا عبد الرحمن بخصوص الأحاديث الضعيفة
هل تعلم ما انواعها؟
وهل تعلم ان بعض المحدثين ومنهم الإمام النووي رحمه الله أجاز قبولها في فضائل الأعمال
رجاءا إرجع إلى كتب مصطلح الحديث
وكفاك هذا الشعار و هي إحدى مصائب الصوفية (الإعتماد على الأحاديث الضعيفة و الموضوعة)
وكن موضوعيا في طرحك لا موضوعا

العمل بالأحاديث الضعيفة له شروط حتى عند من أجاز العمل بها مع أن قولهم ذاك مرجوح..

و تلك الشروط لم يعمل بها احد قط!

كبيان ضعف الحديث مثلا فإن صاحبك لم يُبين ذلك..

أخيرا ما رأيك بالأحاديث المكذوبة التي ملأت كتب الصوفية؟؟؟ هل أجازها النووي كذلك؟؟؟

السيل الجرار
12 05 2007, 04:02 PM
هداكم الله ..

االكبيسي
16 05 2007, 12:23 AM
القضية مهي مجرد كلام القضية من الذي يفعل
واليك هذه الصورة عساها تخجلك قليلا فتتقي الله في كلامك

إنه درس لكل الرجال والنساء
إنه اشتراط امراة أن يكون مهرها إطلاخ صاروخ كاتيوشا
وهذا الدرس نتعلمه في مدرسة صوفية
إنهم جيش رجال الطريقة النقشبندية
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
هل من امرأة تتجرأ أن تحضر إطلاخ صاروخ؟؟
بل للأسف كثير من الرجال يقتلهم الخوف من ذلك
http://www.alnakshabandia-army.com/jezeere/ares/ares%201.gif

http://www.alnakshabandia-army.com/h...=vido&catid=14 (http://www.alnakshabandia-army.com/home/show.php?cat=vido&catid=14)

abouhussein
16 05 2007, 03:50 AM
القضية مهي مجرد كلام القضية من الذي يفعل
واليك هذه الصورة عساها تخجلك قليلا فتتقي الله في كلامك

إنه درس لكل الرجال والنساء
إنه اشتراط امراة أن يكون مهرها إطلاخ صاروخ كاتيوشا
وهذا الدرس نتعلمه في مدرسة صوفية
إنهم جيش رجال الطريقة النقشبندية
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
هل من امرأة تتجرأ أن تحضر إطلاخ صاروخ؟؟
بل للأسف كثير من الرجال يقتلهم الخوف من ذلك
http://www.alnakshabandia-army.com/jezeere/ares/ares%201.gif

http://www.alnakshabandia-army.com/h...=vido&catid=14 (http://www.alnakshabandia-army.com/home/show.php?cat=vido&catid=14)

يا كبيسي هداكم الله فالهدي هدي محمد :A10: و ما عداه ففي السعير
عمليات النقشبندية و ان كنا لا ننكرها الا أن فيها كثير من التهويل دون انجازات
كتصوير صبية أو نساء استشهاديين و استشهاديات أو كهذا الفلم الذي وضعت رابطه و هذا جيد من باب إرهاب العدو ولكن في الواقع لم نسمع قط أن أحدا من رجالكم انغمس في العدو على طريقة اخواننا الأشاوس مطلقي الدنيا الذين تسمونهم الوهابية نصرهم الله بل الذي نعرف من انغماس الصوفية هو الانغماس في الولائم والكبسة و الكرش.

االكبيسي
25 05 2007, 12:40 AM
اعدلوا هو اقرب للتقوى