المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معلومات خطيره عن الهلال الاحمر العراقي


 


ابو عبدالرحمن الانباري
18 04 2007, 07:31 AM
هل تعلمون من هي الأيادي الخفية التي تدير الهلال الاحمر العراقي وما هو الدور المشبوه الذي يمارسونه ؟ - معلومات خطيرة -
2007-04-17 :: صديق الرابطة ::
http://www.iraqirabita.org/upload/7952.jpg





لنبتدأ بالرئيس الفعلي للهلال الاحمر العراقي وهو المدعو عدنان الكاظمي أو عدنان كاظمي أو ما يحلو له أن يطلقوا عليه أبو هدى ، فمن يا ترى هذا الكاظمي..؟

انه ببساطة الفارسي الأصل البريطاني الجنسية والذي قضى أكثر من عقدين من الزمن في بريطانيا يعمل في كراجات تصليح السيارات والبناء والسمسرة ومن ثم النصب والاحتيال على السذج من العراقيين ممن كانوا يبحثون عن اللجوء في ارض الله الواسعة قبل أن يتعرف على عادل الخزرجي ومحمد الزبيدي ليرتموا في أحضان المخابرات البريطانية ومن ثم يدخلوا العراق بعد الاحتلال تحت عباءة حزب الدعوة ليكون مستشارا للجعفري ليتسنى له نسج خيوط شبكته داخل ما يسمى بمجلس الوزراء من اجل حفنات من الدولارات عن طريق تحويلها الى الهلال الاحمر العراقي ومن ثم فلترتها الى جيوبهم بواسطة عماد الخرسان في مجلس الوزراء واللاطبيب سعيد اسماعيل حقي والذي نصبوه رئيسا شكليا للهلال الاحمر العراقي بانتخابات (مفروضة مزورة ومحسومة مسبقا)..

فتكون تلك الشبكة تسير بشكل منظم ومرتب لحلب أموال الشعب من خلال اقامة المشاريع الوهمية عن طريق شركاتهم الوهمية مثل بهجت الهلال والنور الازرق والتي يديرها شقيق عدنان كاظمي وهو المدعو ابو نور النزيل في غرفة سعيد اسماعيل حقي في الهلال الاحمر والغير منتسب اليها ، أما رئيس الهلال الاحمر العراقي اللاطبيب سعيد اسماعيل حقي الامريكي الجنسية الكردي الفيلي الاصل والذي كان عضوا في حزب البعث أبان حقبة السبعينيات عندما كان يعمل في مستشفى الكرامة قبل أن يهرب من العراق الى امريكا ليرتمي في احضان السي آي أي ويعود بعد الاحتلال ليعيث في كل مكان فساد مالي وأخلاقي ابتداءا من اشرافه على الصحة والاوقاف وحتى وصوله الى الهلال الاحمر بمهزلة الانتخابات ، ومن بين فساده وتفسخه المالي نصبه واحتياله على عوائل المصابين بمرض الايدز الذين اصيبوا بفعل الدم الملوث المستورد من شركة اجنبية وتبنيه اقامة دعوى قضائية على الشركة الاجنبية لابتزازهم حتى وضع في جيبه (مليوني دولار) ويضيع اضبارة الدعوى التي كان مسؤولا عليها..

وهذا غيض من فيض وأكرر غيض من فيض العشرات من القضايا المالية الفاسدة التي تورط بها هذا المجرم ، ولم يكتفي بكل ذلك حيث أنه قد بدأ يعد العدة من الآن لقضية ما يسمى بـ (اللاجئين العراقيين).. حيث يحاول أن ينقل كل الاموال التي ستخصص الى اللاجئين الى خزائن الهلال الحمر ليتسنى له كمركتها الى شبكته ، ولا نقول الا شئ واحد وهو كان الله في عونكم يا عوائل مرضى الايدز ويا ايها اللاجئون العراقيون فستذهب ما سوف يخصص اليكم الى جيوب الدعوجية والصفويين ، ولكن أملنا بالله ثم بالمسلمين والعرب والعراقيين .
في تعليق الصفويين على مشانق القصاص إلى اين المفر ايها السعيد حقي والكاظمي عندما سيخرج أسيادكم الامريكان عاجلا ان شاء الله ويعود الحق لاصحابه وتعود الهلال الاحمر مؤسسة كنا نشعر بانسانيتنا عندما كنا نعمل بها قبل أن يدنسها الصفويين..
منقول من موقع الرابطه العراقيه