المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رجاء ياقاعدة المغرب الإسلامي لا تستبيحي دمي


 


القسنطيني
17 02 2007, 01:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه
وبعد
أخوكم مواطن بسيط من الجزائر من الله علي بإتمامي لدراستي الجامعية والآن وبعدما أنهيت دراستي في الموسم 2005/2006 تلقيت استدعاءا لأداء الخدمة العسكرية الإجارية
وكل ما أخشاه هو أن يكون مصيري كمصير العديد من أبناء الشعب الجزائري الذين قتلو على أيدي من نسميهم جماعة الجبل وقد كان فيهم المصلين والمتدينين .
لذا أطرح تساؤلا ألا وهو لماذا لا يتم استهداف السلطة و أبناء الجنرالات وأعوانهم مباشرة ؟؟؟
ماذنبي حتى أقتل على أيدي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ؟؟
بالأمس القريب كنت من المتعاطفين معهم ولكن اليوم أناشد الشيخ المجاهد ولي أمر المسلمين الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن بأن يطلب منهم عدم استهداف الأبرياء وخاصة أبناء الشعب الملزمون بأداء الخدمة العسكرية الإجبارية ولتكن ضرباتهم ضد السلطة وأزلامها مباشرة حتى تكون مؤثرة.
وليعلم الجميع أن بب فقدان الجماعة السلفية للدعوة والقتال للإلتفاف الشعبي حولها هو ماارتكب في حق أبناء الشعب بغض النظر عن الجرائم التي ارتكبتها المخابرات الجزائرية و إلصاق التهم في الجماعة السلفية للدعوة والقتال.

اللهم اهدنا في من هديت وعافنا في من عافيت واصرف عنا شر ماقضيت.

ناصرالاسلام
17 02 2007, 02:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

نسأل الله السلامة والعافية ..

اخي الكريم انت في نظرهم كافر !! لانك تحت لواء كافر مرتد !!! حتى لو قلت انك في تجنيد اجباري

ولست ادري كيف يحللون دم المسلم !!!

على فكرة اخي انا ايضا ربما سأجبر للتجنيد الاجباري الدي طالما تهربت منه بعد اكمالي

للدراسة ! , لكن في هده الايام الاخيرة اتلقى استدعاءات رسمية من الجيش بضرورة الالتحاق

والا فسأصبح عاص ويتم القبض علي وأجند اجباري !!!

فهل في هده الحالة أكون كافراا مرتد حلال الدم !!!!!!

أرجوا من الاخوة المناصرين لهده الجماعة ان يفتوا في مثل حالتك وحالتي !

والله الموفق.

القسنطيني
17 02 2007, 02:30 AM
ربي يهديهم يا أخي

muslimm
17 02 2007, 02:48 AM
:A8:
انني اتعجب من بعض الاخوة بأنهم يتهمون جماعات اسلامية بقتلة وارهابيين وعندما يسألون عن مصدر اخبارهم يقولون الجريدةالفلانية ( شبه حكومي) والتلفزيون الفلاني (حكومي) دون ان يتأكدوا من صدقية المصدر (يا ايها اللذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا)
وانا لست هنا لادافع عن الجماعات المسلحة الاسلامية لانهم لديهم سلبياتهم كأي جماعة ولكن الحقائق يجب ان يقال
لقد اعترف احد الجنرالات العسكرية الجزائرية اللذي هرب الى انجلترا واعترف بان المذابح اللذي حصلت في مناطق القرى الجبلية حصلت بايدي الجيش وعملاء فرنسيين(جزائرين)وكيف انهم قتلوا النساء والاطفال بفؤس وسكاكين وملابسهم كملابس الجماعات الاسلامية لكي يشوهوا سمعتهم وقد نجحوا في خططهم لان السكان المساكين كانوا يدعمون الجماعات وكانوا يرون ان اللذين يقومون بالذبح هم يلبسون نفس لباس الجماعات المسلحة ولقد نشر الاعتراف في bbc والجزيرة فهل اخذتم درسأ بان لا تتهموا احدآ حتى تاتيكم خبر يقين يا ناصر (الاسلام)قل كلمة خير بدلا من ان تخوف الأخ القسنطيني

والسلام عليكم

عدو المشركين
17 02 2007, 02:56 AM
من الآخر يا ناصر الإسلام .. زعموا

قلت


لكن في هده الايام الاخيرة اتلقى استدعاءات رسمية من الجيش بضرورة الالتحاق

والا فسأصبح عاص ويتم القبض علي وأجند اجباري !!!


.. انت حتى تتجنب القبض عليك وتبعات جريمة التهرب من التجنيد
ستقوم آسفا بتسليم نفسك
طبيعي جدا ان نفترض انك ستقوم بتنفيذ اوامر الجيش (مهما كانت ) حتى تتجنب عواقب تهمة عصيان الأوامر .. صح يا شاطر ؟

في هذه الحالة ماذا تريد من المجاهدين ان يفعلوا بأمثالك ؟؟ يفرشون طريقك بالورد ؟

طيب ، لننسى ما سبق

المجاهدين جزء من الشعب ، ويعرفون طريقة سير الأمور في البلاد ولهذا ، وبحسب علمي ، لا توجد فتوى تبيح دم أمثالك بمجرد انهم التحقوا بالجيش ، الذي هو عبارة عن وتد لتثبيت النظام الطاغوتي الكافر ، ولكن تبيح دم أمثالك بمجرد ان يشارك في مقاتلت المجاهدين


يقول محمد بن حسن الشيباني في السير الكبير فقرة (2799/1446): ( وكذلك يباح قتال المسلم في صف المشركين إن كان عليه السلاح وهو في صف المشركين ولكنه لم يقاتل أحدا من المسلمين , لأن من كان مستعدا للقتال في صف المشركين فهو مباح الدم وإن كان يستحب التبين في أمره عند التمكن من ذلك ).

ولقد قال على رضي الله عنه حين قاتل أهل البصرة بجيشه لا تبدؤوهم بالقتال حتى يبدؤوكم .. فأمثالك عند المجاهدين كحال اهل البصرة ، لا يقاتلون ( بضم الياء ) حتى يبدؤا هم بالقتال


خلاصة الأمر :
المسلمون الذين يختلطون بالجيش الكافر إذا أمكن تمييزهم وعلم أنهم مكرهون فلا يجوز قتالهم .
أما إذا اختلطوا بأوتاد الطاغوت ولم يمكن تمييزهم و لا يعلم المكره ولايقدرعلى التمييز , فإن قتلوا، بأمر الله، كان المجاهدون في ذلك مأجورين ومعذورين , وكانوا هم على نياتهم . فمن كان مكرها لا يستطيع الامتناع فإن الله لا يظلمهم -حاشاه تبارك وتعالى - وأنهم يبعثون على نياتهم

ناصرالاسلام
17 02 2007, 03:02 AM
يا استاد قصة االظابط هدا الدي الف كتاب الحرب القدرة قراناها مليون مرة ?? والله اعلم ان كان صادقا او لا ’’ويا فاهم مصادري ليست cnn و لا bbc ولا خرابيط...انا اعيش في هدا البلد وارى واسمع ..فان كنت شجاعل فأجب عن سؤالي السابق بدل الكلام الفارغ..
''قل كلمة خير بدلا من ان تخوف الأخ القسنطيني''أليس ما قلته صحيح ???????أليس هو كافر في نضرهم ???? اليس دمه حلال عندهم ???????????????أجب على السؤال ;ولا تراوغ يمينا وشمالا
**********************

من الآخر يا ناصر الإسلام .. زعموا

قلت




.. انت حتى تتجنب القبض عليك وتبعات جريمة التهرب من التجنيد
ستقوم آسفا بتسليم نفسك
طبيعي جدا ان نفترض انك ستقوم بتنفيذ اوامر الجيش (مهما كانت ) حتى تتجنب عواقب تهمة عصيان الأوامر .. صح يا شاطر ؟

في هذه الحالة ماذا تريد من المجاهدين ان يفعلوا بأمثالك ؟؟ يفرشون طريقك بالورد ؟

طيب ، لننسى ما سبق

المجاهدين جزء من الشعب ، ويعرفون طريقة سير الأمور في البلاد ولهذا ، وبحسب علمي ، لا توجد فتوى تبيح دم أمثالك بمجرد انهم التحقوا بالجيش ، الذي هو عبارة عن وتد لتثبيت النظام الطاغوتي الكافر ، ولكن تبيح دم أمثالك بمجرد ان يشارك في مقاتلت المجاهدين


يقول محمد بن حسن الشيباني في السير الكبير فقرة (2799/1446): ( وكذلك يباح قتال المسلم في صف المشركين إن كان عليه السلاح وهو في صف المشركين ولكنه لم يقاتل أحدا من المسلمين , لأن من كان مستعدا للقتال في صف المشركين فهو مباح الدم وإن كان يستحب التبين في أمره عند التمكن من ذلك ).

ولقد قال على رضي الله عنه حين قاتل أهل البصرة بجيشه لا تبدؤوهم بالقتال حتى يبدؤوكم .. فأمثالك عند المجاهدين كحال اهل البصرة ، لا يقاتلون ( بضم الياء ) حتى يبدؤا هم بالقتال


خلاصة الأمر :
المسلمون الذين يختلطون بالجيش الكافر إذا أمكن تمييزهم وعلم أنهم مكرهون فلا يجوز قتالهم .
أما إذا اختلطوا بأوتاد الطاغوت ولم يمكن تمييزهم و لا يعلم المكره ولايقدرعلى التمييز , فإن قتلوا، بأمر الله، كان المجاهدون في ذلك مأجورين ومعذورين , وكانوا هم على نياتهم . فمن كان مكرها لا يستطيع الامتناع فإن الله لا يظلمهم -حاشاه تبارك وتعالى - وأنهم يبعثون على نياتهم


أخطأت التقدير يا علامة ..
هم لا يفرقون بين عناصر الجيش سواء من كان في التجنيد الاجباري او المتعاقدين .. ولا حتى المدنييين والاطفال والرجال والشيوخ ....

كيف دلك : حينما تضع قنبلة في حي سكني- زعموا انهم يستهدفون الشرطة- فهل يفرقون بين الشرطي والمدني ??!! او بين الطفل والرجل???

وهدا ما اراه بعيني لا من قنوات ال bbc او الجزيرة او غيرهم كما زعم صاحبك !

لما تتكلم عنهم وانت لا تعرف اي شيء عن واقع الجزائر مند بداية التسعينات ??

لما تدافع عن جماعة لم تسمع عنهم سوي بعد انضمامهم للقاعدة -كما يزعمون-


واتحداك ان تأتي بفتوى لعالم معروف مشهود له بالعلم يجيز التفجيرات التي وقعت في الجزائر مند ايام ?!!

ولك كامل الوقت !! بدل ان تفتي بهواك ..

وانا في انتضارك

للعلم قد كتبت رسالة للشيخ حامد بن عبد الله العلى في المسألة -أعتقد انك لا تختلف معي انه ليس من علماء السلاطين !!- وان شاء الله سيجيبني في اقرب وقت و ينزل الاجابة في موقعه الخاص ... وبعدها سنرى ...

عدو المشركين
17 02 2007, 04:33 AM
أخطأت التقدير يا علامة ..
هم لا يفرقون بين عناصر الجيش سواء من كان في التجنيد الاجباري او المتعاقدين


تصدق ، هذا المقدار فقط هو الذي له علاقة بالموضوع

وبقية ما كتبته لي مجرد ... شخابيط

يا أخي اكتب الكلمات صح ( كيف دلك !! هدا !! انتضارك ؟!؟! انضمامهم !! ) المشكلة فيك أم في لوحة المفاتيح ؟؟

المهم

قولك بأنهم لا يفرقون .. هو تقديرك الشخصي للموقف لا أكثر ولا يؤخذ به

والمجاهدون على قدر من العلم الشرعي يكفي للوثوق بأنهم استفرغوا الوسع في تجنب الأبرياء ، وما يقع بعد هذا فهو خطأ

وإن شاء الله تعالى ، يمسكونك المخابرات في بلدك ويهينون كرامتك و آدميتك حتى تعرف من هم ولاة امرك ومن هم المجاهدون .. وبعدها ستقتل حتى الطفل الرضيع الذي يولد لأي ضابط مخابرات

ناصرالاسلام
17 02 2007, 04:36 AM
روح نام الله يهديك


يا أخي اكتب الكلمات صح ( كيف دلك !! هدا !! انتضارك ؟!؟! انضمامهم !! ) المشكلة فيك أم في لوحة المفاتيح ؟؟


لا عليك فأنا أعجمي!والحمد لله على نعمة الاسلام

عدو المشركين
17 02 2007, 04:44 AM
اظنك كذلك يا ناصر الإسلام .. زعموا

سيف الإسلام*
17 02 2007, 04:50 AM
لا ليس كافر بنظرهم فهم يقولون أن هذا جيوش الردة و لكن لا يسقطون التعين على الافراد إلا من ظهر عليه ناقضا من نواقض الإسلام
و من أخذوه غصبا فى الجيش و كرها( و ليس هو من سلم نفسه ) فليبعد عن مهاجمة إخوانه من المجاهدين و لا يقابلهم بقتال و ليبعد عن أماكن الشبهات قدر الأمكان و لو مكن له أن يزرع عبوات ناسفة داخل مراكز الجيش اللتى فيها الجنرالات التى قلتم هى أولى بالضرب فليفعل فهنيئا له الشهادة فقد أتت الفرصة له تحت قدميه فليدمر هؤلاء الجنرالات عملا بنصيحته لإخوانه من المجاهدين و تنظيم القاعدة أليس كذلك
و بالمناسبة كل الإخوة الشباب المسلم المحب لأهل الجهاد يهرب من التجنيد فى بلاد ليس فيها مثل ما فى الجزائر و يتكبد المشاق حتى لا يواجه مثلا إخوته من فلسطين على الحدود أو يجبر مثلا إلى الذهاب لدرفور أو غيرها و كذلك العراق و سؤال لو أخذوا هؤلاء المجندين إجباريا للتدريبات المشتركة مع الصهيونيين و أمريكا و الجيش العراقى المرتد و قاموا بالذهاب لضرب مجاهدى العراق أو أفغنستان ما الحل هل سيذهبوا

صليل السيوف2
17 02 2007, 06:29 AM
قال شيخ ألأسلام أبن تيميه الجيش الذي يغزو المهدي يخسف الله به وفيهم المجبور والله قادر على التميز فكيف نطلب من المجهدين التميز وهم غير قدرين عليه

( ب ي ن ) ( ن ا ر ي ن )
17 02 2007, 06:45 AM
قبح الله الجهل
قتل المسلم في هذه الحالة محل اجتهاد .
:
الحق أن القاعدة إن كانت فعلت هذا فقد أخطأت خطأ ذريعا
ونقلها للحرب داخل البلاد الإسلامية والتفجير فيها وترك ساحات الجهاد المتفق عليها بين الامة كلها علمائها وعامتها من المنزلقات الخطيرة التي تنحيها عن الأمة
وتجعل الشعوب ينفرون منها
وهذا ما جعل بعض الغيورين من محبي الجهاد يلتمس أن القاعدة مخترقة ، إذ لا تصب هذه التفجيرات إلا في مصلحة العدو
فلا حاكما عزلت ، ولا نظاما غيرت ، ولا مصلحة حققت
بل ضرب شباب الجهاد وزُجّ بهم في السجون في وقتٍ الأمة في حاجة إليهم
وأضفت للحاكم شرعية ما يفعل بهم
ثم ضيّق على الأعمال الدعوية ، وانتفش العلمانية وظهر ريشهم في بعض الدول بعد أن كان مقصوصا .
:
دمتم
بـ
ع ا ف ي ة

أخو كل مسلم
17 02 2007, 07:43 AM
أخي القسنطيني
أنت يجب عليك الامتناع من الذهاب إلى جيش المرتدين قدر استطاعتك، ولو استطعت الهجرة إلى بلد آمن تأمن فيه على دينك ونفسك فهذا إما واجب أو مستحب في حقك (حاول تسأل العلماء الثقات في هذه المسألة وتشرح لهم ظرفك بدقة) .. طبعا غني عن القول أنني لا أنصحك بأن تسأل حماني ولا جيلالي !

وبعد ذلك يا أخي إن أنت اجتهدت في التخلص من شرهم وفي الامتناع من الذهاب إليهم وفررت منهم قدر استطاعتك ولكنهم أمسكوا بك فأخذوك مجبراً فأنت لعلك مكره مجبور ، فافعل ما تقدر عليه من الخير ولا يجوز لك مشاركتهم في قتل مسلم أبدا باي حال من الأحوال لأن العلماء اجمعوا على أن الإكراه ليس عذرا لقتل المسلم.
وفي نفس الوقت يجب عليك محاول الهرب منهم والفرار والتخلص لأنهم جيش الدولة الكافرة المرتدة وأنت جزائري وتعرف الجيش الجزائري وما فيه من الكفريات والاستهزاء بالدين وبالصلاة وسب الدين والرب عز وجل -تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا- وتعرف ما فيه من انتشار الفشوق والفجور والفساد الكبير
فكيف يجوز لمسلم أن يكون باقيا في صف جيش كهذا؟
هذا لا يجوز على جميع المذاهب أيها الأخ

سؤال لك اخي القسنطيني :
إن ذهب إلى هذا التجنيد الإجبار (الخدمةالوطنية) (الآرمي) وبعدين أخرجوكم في تمشيط (راتيساج) على الإخوة المجاهدين في الجبال هل ستخرج أو لا؟
وبعدين وقع اشتباك أو استخدموك في كمين ضد الإخوة (مسلمين فارين بدينهم خارجين على حكومة الردة) هل سوف تشاركهم؟ وهل سوف تطلق النار على أولئك الإخوة المسلمين؟؟
وغيرها من الاسئلة يا أخي حاول توجهها إلى نفسك وانظر الإجابة
معظم الأمور واضحة بينة لا تحتاج إلى فقه كبير وتخصص
ولكن إذا اشكل عليك شيء اسال العلماء الثقات في دينهم وورعهم البعيدين عن الطواغيت



أما الإخوة المجاهدين في الجزائر يا أخ قسنطيني فهم لا يكفرون أي أحد ذهب للخدمةالوطنية فقط لمجرد أنه ذهب مجبورا للخدمة الوطنية ، الإخوة لا يعتقدون ذلك ، لكن عندهم تفصيل في مسألة التكفير مبني على التفاصيل المعروفة في أبواب التكفير

لكن القتل والقتال كما قال لك الأخ عدو المشركين هذه مسالة أخرى
كيف تكون أنت في صف عدوّهم المقاتل لهم مدججا بالسلاح وبعدين جاي تسأل يقتلوني أو لا يقتلوني ؟؟؟
هل أنت منطقي مع نفسك؟؟؟


والسلام عليكم


ملاحظة فقط للاخ صاحب الحروف المقطعة
دعنا من القاعدة ومن كل المسميات ومن مسألة نقل الحرب إلى بلاد مسلمين ما أدري ايش
بس ماذا تقول أنت ومن معك في رأيك ماذا تقولون لمثل هذا الأخ؟؟
يذهب إلى التجنيد في جيش بوتفليقة أو لا يذهب؟؟
إذا ذهب ثم جندوه وأخرجوه لقتال إخواننا المجاهدين هل يقاتلهم أو لا؟؟؟
هل يقتلهم أو لا؟؟؟
...
.....
.......
أسئلة كثيرة

القسنطيني
17 02 2007, 10:10 AM
أخي القسنطيني
أنت يجب عليك الامتناع من الذهاب إلى جيش المرتدين قدر استطاعتك، ولو استطعت الهجرة إلى بلد آمن تأمن فيه على دينك ونفسك فهذا إما واجب أو مستحب في حقك (حاول تسأل العلماء الثقات في هذه المسألة وتشرح لهم ظرفك بدقة) .. طبعا غني عن القول أنني لا أنصحك بأن تسأل حماني ولا جيلالي !

وبعد ذلك يا أخي إن أنت اجتهدت في التخلص من شرهم وفي الامتناع من الذهاب إليهم وفررت منهم قدر استطاعتك ولكنهم أمسكوا بك فأخذوك مجبراً فأنت لعلك مكره مجبور ، فافعل ما تقدر عليه من الخير ولا يجوز لك مشاركتهم في قتل مسلم أبدا باي حال من الأحوال لأن العلماء اجمعوا على أن الإكراه ليس عذرا لقتل المسلم.
وفي نفس الوقت يجب عليك محاول الهرب منهم والفرار والتخلص لأنهم جيش الدولة الكافرة المرتدة وأنت جزائري وتعرف الجيش الجزائري وما فيه من الكفريات والاستهزاء بالدين وبالصلاة وسب الدين والرب عز وجل -تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا- وتعرف ما فيه من انتشار الفشوق والفجور والفساد الكبير
فكيف يجوز لمسلم أن يكون باقيا في صف جيش كهذا؟
هذا لا يجوز على جميع المذاهب أيها الأخ

سؤال لك اخي القسنطيني :
إن ذهب إلى هذا التجنيد الإجبار (الخدمةالوطنية) (الآرمي) وبعدين أخرجوكم في تمشيط (راتيساج) على الإخوة المجاهدين في الجبال هل ستخرج أو لا؟
وبعدين وقع اشتباك أو استخدموك في كمين ضد الإخوة (مسلمين فارين بدينهم خارجين على حكومة الردة) هل سوف تشاركهم؟ وهل سوف تطلق النار على أولئك الإخوة المسلمين؟؟
وغيرها من الاسئلة يا أخي حاول توجهها إلى نفسك وانظر الإجابة
معظم الأمور واضحة بينة لا تحتاج إلى فقه كبير وتخصص
ولكن إذا اشكل عليك شيء اسال العلماء الثقات في دينهم وورعهم البعيدين عن الطواغيت



أما الإخوة المجاهدين في الجزائر يا أخ قسنطيني فهم لا يكفرون أي أحد ذهب للخدمةالوطنية فقط لمجرد أنه ذهب مجبورا للخدمة الوطنية ، الإخوة لا يعتقدون ذلك ، لكن عندهم تفصيل في مسألة التكفير مبني على التفاصيل المعروفة في أبواب التكفير

لكن القتل والقتال كما قال لك الأخ عدو المشركين هذه مسالة أخرى
كيف تكون أنت في صف عدوّهم المقاتل لهم مدججا بالسلاح وبعدين جاي تسأل يقتلوني أو لا يقتلوني ؟؟؟
هل أنت منطقي مع نفسك؟؟؟


والسلام عليكم


ملاحظة فقط للاخ صاحب الحروف المقطعة
دعنا من القاعدة ومن كل المسميات ومن مسألة نقل الحرب إلى بلاد مسلمين ما أدري ايش
بس ماذا تقول أنت ومن معك في رأيك ماذا تقولون لمثل هذا الأخ؟؟
يذهب إلى التجنيد في جيش بوتفليقة أو لا يذهب؟؟
إذا ذهب ثم جندوه وأخرجوه لقتال إخواننا المجاهدين هل يقاتلهم أو لا؟؟؟
هل يقتلهم أو لا؟؟؟
...
.....
.......
أسئلة كثيرة
يا أخي إذا امتنعت فسأعاعقب بعدة عقوبات ومنها السجن .
ولنفرض أني امتنعت عن الإلتحاق بالخدمة العسكرية وامتنع غيري فهناك من لا يستطيع الإمتناع وهناك من يلتحق بالخدمة خشية السجن لأنه المعيل الوحيد لعائلته.
ياإخوة والله لقد مللنا أن نكون بين رحى هذا الصراع .
لماذا لا ينقلون هذا الصراع إلى مصانع الخمور وبيوت الدعارة-أعزكم الله- والمنصرين في المناطق المعزولة والملاهي الليلية و ذوي النفوذ في السلطة مع العلم أن الملاهي ومصانع الخمور وبيوت الرذيلة...موجودة في أماكن نائية وتفتقد للحراسة .
لماذا لا ينقلون الصراع إلى الشركات الإمبريالية التي تستنفذ ثرواتنا في الصحراء ؟؟؟؟
لماذا لا يستهدفون تجار المخذرات على الحدود مع المغرب؟؟؟؟
لماذا ؟؟؟؟؟؟لماذا ؟؟؟ لماذ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إذا كان قتلهم للأبرياء(وأنا لم أقرا هذا في الصحف بل أعرف العديد من الذين قتلوا على أيديهم) مباح والتنكيل بالقتلى من الجهاد (من شاهد جحيم المرتدين الجزء1 يكون قد شاهد عملية قطع رقاب وألسنة شباب الخدمة العسكرية بعد قتلهم) فلا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم .

عبدالرحمن الفهد
17 02 2007, 10:24 AM
يا أخي إذا امتنعت فسأعاعقب بعدة عقوبات ومنها السجن .
ولنفرض أني امتنعت عن الإلتحاق بالخدمة العسكرية وامتنع غيري فهناك من لا يستطيع الإمتناع وهناك من يلتحق بالخدمة خشية السجن لأنه المعيل الوحيد لعائلته.
ياإخوة والله لقد مللنا أن نكون بين رحى هذا الصراع .
لماذا لا ينقلون هذا الصراع إلى مصانع الخمور وبيوت الدعارة-أعزكم الله- والمنصرين في المناطق المعزولة والملاهي الليلية و ذوي النفوذ في السلطة مع العلم أن الملاهي ومصانع الخمور وبيوت الرذيلة...موجودة في أماكن نائية وتفتقد للحراسة .
لماذا لا ينقلون الصراع إلى الشركات الإمبريالية التي تستنفذ ثرواتنا في الصحراء ؟؟؟؟
لماذا لا يستهدفون تجار المخذرات على الحدود مع المغرب؟؟؟؟
لماذا ؟؟؟؟؟؟لماذا ؟؟؟ لماذ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إذا كان قتلهم للأبرياء(وأنا لم أقرا هذا في الصحف بل أعرف العديد من الذين قتلوا على أيديهم) مباح والتنكيل بالقتلى من الجهاد (من شاهد جحيم المرتدين الجزء1 يكون قد شاهد عملية قطع رقاب وألسنة شباب الخدمة العسكرية بعد قتلهم) فلا يسعنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم .

بغض النظر عن التأييد من عدمه لما كتب باللون الأحمر .. لكنه استفهام في محله

وأشعر بحرقة قلبك فيه .. وليت من له عقل .. يفهم مرادك

كان الله في عونكم أخي الكريم

وأدعو الله أن يخرجكم من هذه الفتنة سالمين غانمين

ناصرالاسلام
17 02 2007, 11:34 AM
عدو المشركين على شبكة الانترنت :

عليك اولا أن تتحلى بأخلاق المسلمين , وبعدها تكلم عن الجهاد والمجاهدين !

مشاركاتك كلها لعن وسب وسخرية ..?!!!

وأنت بأخلاقك السيئة تشوه صورة الجهاد والمجاهدين على شبكة الانترنت طبعا !!! فالمجاهدين الحقيقيين

ليس لديهم وقت للثرثرة في المنتديات !

ونحن ننتظر منك أن تجاهد في بلدك ?! وأن تفجر في الأسواق والأماكن العامة ! وصدقني ستجد في المنتديات من سيناصرك !!!!!


وان كنت من احدي دول الخليج فالأولى أن تفجر في القواعد العسكرية الأمريكية !! بدل الثرثرة والكلام بدون أدني معرفة بواقع

الجزائر !!

قاتل الله الجهل.

المتفائلون
17 02 2007, 11:55 AM
اخي الكريم المعروف من تنظيم القاعده انه ماخرج من وطنه واهله الا دفاعا عن دماء المسلمين المهدره من الصليبيين والحكام الخونه المرتدين فيااخي فهم لايستهدفوف الا من يقاتلهم فالبدله العسكريه بذاتها ليست كفر ولكن العمل الذي يتبع هذه البدله هنا يكون الفاصل فالذي لايقاتلهم ليس كمن يقاتلهم فلا تقاتلهم وتقول اني مجبر فبالحاله هذي هم ايضا مجبورين على قتلك والله الهادي الى سواء السبيل

ناصرالاسلام
17 02 2007, 12:41 PM
اخي الكريم المعروف من تنظيم القاعده انه ماخرج من وطنه واهله الا دفاعا عن دماء المسلمين المهدره من الصليبيين والحكام الخونه المرتدين فيااخي فهم لايستهدفوف الا من يقاتلهم فالبدله العسكريه بذاتها ليست كفر ولكن العمل الذي يتبع هذه البدله هنا يكون الفاصل فالذي لايقاتلهم ليس كمن يقاتلهم فلا تقاتلهم وتقول اني مجبر فبالحاله هذي هم ايضا مجبورين على قتلك والله الهادي الى سواء السبيل

أقول وأكرر لما تتكلمون بدون علم بواقع الجزائر !!!!

هذه الجماعة انضمت للقاعدة منذ أيام فقط !!

يا أخي هم يستهدفون رجال الشرطة والجيش ولا يفرقون بينهم !! بل ولا يبالون بدماء المدنيين !!

والا فكيف تفسر تلك التفجيرات في المناطق السكنية -زعموا أنهم يستهدفون الشرطة وما لا تعرفه أن مهام الشرطة عندنا ليس مقاتلة تلك الجماعة- !!!!!

لن ينجحوا في اقامة دولة الاسلام بالتفجيرات العشوائية !!



ومعلوم أن من أهم اسباب نجاح مشاريع التغيير ، توفر عامل النصرة الشعبية بقدر كاف ، وقد سمعت كلمة منقولة عن القائد الجهادي الشيشاني الخطاب ، أعجبتني وهي قوله : إن من أهم عوامل نجاح مشروع الجهاد أن يتبناه الشعب ، وقد أصاب رحمه الله ، فحتى نبينا صلى الله عليه وسلم المؤيّد من ربه ، الذي تقاتل معه ملائكة السماء ، قد هيــأ المدينة المنورة لتكون المجتمع الذي يتبنى نصرة مشروعه بالقوة ، ولهذا السبب حمّل النقباء رسالة الدعوة ، وأرسل أصحابه الهداة دعاة ، فلمّا انتشرت في المدينة ، هاجر إليها ، كما في حديث جابر رضي الله عنه الذي رواه أحمد في مسنده وغيره في قصة بيعة العقبة الثانية ، فقد قال ( حتى لم يبق دار من دور الأنصار إلا ودخلها الإسلام ) ثم ذكر هجرة النبي صلى الله عليه وسلم .

ahmed300
17 02 2007, 01:12 PM
في الحقيقة ألمني قولك، فأنت الآن بين المطرقة والسندان كما يقولون.
لكن عندي اقتراح: لماذا لا تنخرط كما هو مطلوب منك في التجنيد الإجباري وتكون في نفس الوقت عونا وسندا لإخوانك في الجبل؟ تأتيهم بأخبار الجيش ومخططاته؟ وبهذا تحمي نفسك من عمليات المجاهدين وتنصرهم ولو بكلمة ما دمت تقول أنك متعاطف معهم؟؟؟؟؟؟
مجرد اقتراح فقط

المتفائلون
17 02 2007, 01:14 PM
انا يااخي اتكلم عن تنظيم القاعده وهم انظموا تحت لوائه في الفتره الاخيره هذا دليل انهم سيحملون فكره اما قتل المدنيين فنحن نبراء الى الله ممن يقتلهم سواء تنظيم القاعده او غيره ولكن يااخي يجب ان لاننظر للواقع بعين عوراء وكل ماتقوله الحكومه المدعمه بالاعلام المضلل هو الحقيقه ونحن نعرف من قتل مليون جزائري هم المخابرات الجزائريه المدعومه بالجنرالات الفرنسيه ونرى هذا الصمت الغريب من الجزائريين والاعظم من ذلك تصديقهم اكذوبة الاعلام المضلل فانا اقول الله الله للمجاهدين لم يسلموا حتى من ابناء جلدتهم,,, لكم الله يامجاهدين ...

ناصرالاسلام
17 02 2007, 01:25 PM
في الحقيقة ألمني قولك، فأنت الآن بين المطرقة والسندان كما يقولون.
لكن عندي اقتراح: لماذا لا تنخرط كما هو مطلوب منك في التجنيد الإجباري وتكون في نفس الوقت عونا وسندا لإخوانك في الجبل؟ تأتيهم بأخبار الجيش ومخططاته؟ وبهذا تحمي نفسك من عمليات المجاهدين وتنصرهم ولو بكلمة ما دمت تقول أنك متعاطف معهم؟؟؟؟؟؟
مجرد اقتراح فقط

;ومن قال لك اني متعاطف معهم أو أناصرهم ?????!!!!!

ابن خلدون الجزائري
17 02 2007, 01:30 PM
أخي ناصر الإسلام، والله ما ضر المسلمين أكثر من التكلم بغير علم لا علم الشرع ولا الواقع..
ومما يؤيد رأيك في قضية القاعدة الشعبية لتحقيق النصرة، قوله تعالى: (هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين)
فإن نصرة المؤمنين للدين من الأسباب الكونية التي يجب تحقيقها، وإلا لماذا لم يجاهد النبي صلى الله عليه وسلم لما كان في مكة، إلا لقلة المؤمنين لكن لما تحقق المجتمع المؤمن ذي العقيدة والمنهج الصحيحين هنالك تأسست الدولة الإسلامية.
ثم إنه لعلم إخواننا خارج الجزائر حتى يعلموا الواقع، فإن الشعب الجزائري، بعيد كثيرا عن الإسلام الآن، أم من ناحية الصلاة والصيام والحج مثلا فالحمد لله أكثر الشعب يحافظ على ذلك، أما قضية الحكم بما أنزل الله وإقامة دولة الإسلام ونصرة إخواننا في العالم ومحاربة الطواغيت والعلمانيين والصليبيين واليهود الخ ... فهذا لا يتحدث عنه إلا القليل.
فقد انقسم الشعب الجزائري قسمين: عوام ومتدينون، أما العوام فقد أشغلتهم بطولة كرة القدم الجزائرية والأوروبية وكذلك حفلات الأغاني ومشاهدة القنوات الأجنبية مثل TPS فلا تجد أحدا يتكلم لا في السياسة الشرعية ولا في الدين والعقيدة ولا نصح ولا إلا القليل... وبكلام ملتقط من الفضائيات، لكنهم يذكرون فرق كرة القدم ليل نهار أكثر من ذكر الله عز وجل... بل وصل الأمر إلى أن بعض الملتحين والمتقمصين صاروا يتكلمون عن المقابلات والبطولات كعوام الناس بل الأدهى أن بعضهم يذهب إلى ملاعب كرة القدم لمشاهدة المقابلات، وكما هو معلوم فإن مناصري الفرق أكثرهم يسبون الله والدين ويشربون الخمر ويتناولون المخدرات في الملاعب...!!!
أما المتدينون فأكثرهم صدتهم فتنة الجماعة المدخلية لمحاربة الحكم بما أنزل الله، فهم ليل نهار مع الردود والرد والجرح والجرح والتصنيف، هذا قيل فيها كذا وهذا يحذر من هذا...
أي مجتمع هذا الذي تقوم فيه دولة للإسلام...
لكن هناك قلة هم الطائفة المنصورة في الجزائر -حب من حب وكره من كره- ليسوا بمدخليين تصنيفيين مدافعين عن الحكام الظالمين بالباطل، وليسوا كذلك تفجيريين تكفيريين، يقتلون الناس بالباطل، فهم وسط بين من أباح الخروج على الحكام مطلقا، وبين من دخل عليهم مطلقا، وهم يشتغلون بتحصيل العلوم الشرعية من مصادرها الموثوقة من الكتب والعلماء. ويعلمون شباب الأمة الدين الصحيح دون تهويل
أو تهوين. نصرهم الله عز وجل وجعلنا منهم، وهدى الله إخواننا في الداخل والخارج لما يحبه ويرضاه.
آمين.

ناصرالاسلام
17 02 2007, 01:52 PM
انا يااخي اتكلم عن تنظيم القاعده وهم انظموا تحت لوائه في الفتره الاخيره هذا دليل انهم سيحملون فكره اما قتل المدنيين فنحن نبراء الى الله ممن يقتلهم سواء تنظيم القاعده او غيره ولكن يااخي يجب ان لاننظر للواقع بعين عوراء وكل ماتقوله الحكومه المدعمه بالاعلام المضلل هو الحقيقه ونحن نعرف من قتل مليون جزائري هم المخابرات الجزائريه المدعومه بالجنرالات الفرنسيه ونرى هذا الصمت الغريب من الجزائريين والاعظم من ذلك تصديقهم اكذوبة الاعلام المضلل فانا اقول الله الله للمجاهدين لم يسلموا حتى من ابناء جلدتهم,,, لكم الله يامجاهدين ...

ليست المخابرات وحدها المسؤولة عن قتل الالاف من الجزائرين -لست أدري من أين جئت بهذا الرقم :

مليون جزائري !! لعلك تقصد شهداء الثورة ! .- وهدا التنظيم له نصيب كبير من القتلى المدنيين !.

اي صمت تتحدث عنه !! يبدوا أنك لا تعرف شيء عن هدا البلد !.

وأنا بدوري أتساءل : ماهي مصادر معلوماتك لانك حسب ما يبدوا لست من الجزائر ??!!!

يا أخي قلت لك أن مصادري ليست الصحف ولا وسائل الاعلام الحكومية ,لأننا رأينا ما فعلت تلك الجماعة بأعيننا !

اخر تفجير شهدته بنفسي في منطقة القبائل الصغري : في ولاية بجاية -بني كسيلة -وكنت حينها في زيارة لأقاربي هناك :

قامت هده الجماعة بتفجير أحد أهم المحطات الكهربائية الموجودة في تلك المنطقة الجبلية !! بهدف

استدراج الجنود , فقامت البلدية بارسال مجموعة من التقنيين لاصلاح الخلل وكان الفريق مدعوم بعدد من

الجنود !! وتمكنوا من مرادهم في قتل العديد من الجنود والمدنيين !! عن طريق تفجير المكان !

فلا تقل انهم لا يستهدفون المدنيين !! هم يستبيحون دم كل من يعمل في الحكومة سواء شرطي او جندي او

موظف بسيط في البلدية ... !!!


وأمثلة كثيرة جداا تؤكد منهج هده الجماعة المنحرف في استباحتهم لحرمة دماء المسلمين !!
**********************

في الحقيقة ألمني قولك، فأنت الآن بين المطرقة والسندان كما يقولون.
لكن عندي اقتراح: لماذا لا تنخرط كما هو مطلوب منك في التجنيد الإجباري وتكون في نفس الوقت عونا وسندا لإخوانك في الجبل؟ تأتيهم بأخبار الجيش ومخططاته؟ وبهذا تحمي نفسك من عمليات المجاهدين وتنصرهم ولو بكلمة ما دمت تقول أنك متعاطف معهم؟؟؟؟؟؟
مجرد اقتراح فقط

لكن عندي اقتراح: لماذا لا تفجر قنبلة او تقوم أنت بعملية استشهادية تستهدف بها رؤوس الطواغيت في بلدك !!!!

ahmed300
17 02 2007, 02:10 PM
عزيزي القسنطيني
استغربت لردك علي بقولك : " ومن قال لك أنني متعاطف معهم؟؟؟" مع أن نص كلامك هو: "بالأمس القريب كنت من المتعاطفين معهم ولكن اليوم أناشد الشيخ المجاهد ولي أمر المسلمين الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن بأن يطلب منهم عدم استهداف الأبرياء وخاصة أبناء الشعب الملزمون بأداء الخدمة العسكرية الإجبارية ولتكن ضرباتهم ضدالسلطة ..." فهل هذا كلامك أم لا؟؟؟ فظني بك أننك من المتعاطفين مع المجاهدين, وكما قال شيخ الإسلام: فإنما هما فسطاطان: فسطاط الإيمان وفسطاط الكفر. فاختر لنفسك مع من تكون.
وختاما أدعوللأمة الجزائرية من كل قلبي أن تنتهي هذه الفتنة آمين آمين

ناصرالاسلام
17 02 2007, 02:14 PM
وأقول وأكرر لكل المناصرين لهده الجماعة :

هاتوا لنا فتوى لأحد العلماء المعروفين المشهود لهم بالعلم يجيز التفجيرات التي وقعت مؤخرا في الجزائر !!!.

بدل الثرثرة والكلام بدون علم !
**********************.


اخي احمد


عزيزي القسنطيني
استغربت لردك علي بقولك : " ومن قال لك أنني متعاطف معهم؟؟؟" مع أن نص كلامك هو: "بالأمس القريب كنت من المتعاطفين معهم ولكن اليوم أناشد الشيخ المجاهد ولي أمر المسلمين الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن بأن يطلب منهم عدم استهداف الأبرياء وخاصة أبناء الشعب الملزمون بأداء الخدمة العسكرية الإجبارية ولتكن ضرباتهم ضدالسلطة ..." فهل هذا كلامك أم لا؟؟؟ فظني بك أننك من المتعاطفين مع المجاهدين, وكما قال شيخ الإسلام: فإنما هما فسطاطان: فسطاط الإيمان وفسطاط الكفر. فاختر لنفسك مع من تكون.
وختاما أدعوللأمة الجزائرية من كل قلبي أن تنتهي هذه الفتنة آمين آمين


يبدوا أنك تخلط بين مشاركات الأخ قسنطيني ومشاراكاتي !

ركز بارك الله فيك.

ahmed300
17 02 2007, 02:32 PM
واعطني انت فتوى تجيز المجازر التي ارتكبها الجيش الجزائري في حق الأبرياء العزل على مدى عشر سنوات هذا الجيش الذي ستحمل أنت غدا أو بعد غد كسوته وسلاحه ؟؟؟ ومن الممكن جدا أن تعطى لك أوامر بقتل ما تبقى من الشعب الجزائري
فما ستفعل هل سترفض؟ إذن أرفض الآن الالتحاق بالعسكر

ناصرالاسلام
17 02 2007, 02:59 PM
واعطني انت فتوى تجيز المجازر التي ارتكبها الجيش الجزائري في حق الأبرياء العزل على مدى عشر سنوات هذا الجيش الذي ستحمل أنت غدا أو بعد غد كسوته وسلاحه ؟؟؟ ومن الممكن جدا أن تعطى لك أوامر بقتل ما تبقى من الشعب الجزائري






فما ستفعل هل سترفض؟ إذن أرفض الآن الالتحاق بالعسكر


جواب شرعي من كبار العلماء !!!!! تمام أحسنت يا علامة !!!!

يا راجل من يقر مثل تلك الجرائم التي تقول أن الجيش هو من فعلها - اما غير مسلم واما فيه خلل في العقيدة !

يا أخي قل كلام مفيد أو دع عنك ما ليس لك فيه علم !

هاجوس
17 02 2007, 03:13 PM
على المسلمين في كل مكان ان لايجعلوا بلاد الاسلام ساحة للقتال فقد تغيرت ظروف واوضاع الحروب لان المكان الذي يحدث فيه قتال يتاثر لمدة طويلة
جزاك الله خير اخي الكريم على هذا الموضوع

elhazen_elbake
17 02 2007, 03:16 PM
يفترض عليك أن تخشى من الكفر عندما تكون من جنود الطاغوت .

لا يجوز لك الالتحاق بهذا الجيش الكافر

ahmed300
17 02 2007, 03:22 PM
يا أخي
أنا كنت أحسب أننا في نقاش هادئ، لكن عندما وصلنا إلى الاتهام بالكفر والخلل في العقيدة، وهي التهمة التي أصبح من السهل إطلاقها على من يعارضنا في الفكر..... فأقول لك اجعل بين عينيك قوله تعالى "ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد" والسلام انتهى حواري معك

elhazen_elbake
17 02 2007, 03:26 PM
قال تعالى:" الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت "

هل حرفنا شيء ؟ هل أتينا بشيء من عندنا ؟


هذا كلام الله تعالى..

تركناه ... وأخذنا نسبح بالموانع والأعذار !

ناصرالاسلام
17 02 2007, 03:30 PM
elhazen_elbake (http://www.muslm.net/vb/member.php?u=66673) http://www.muslm.net/vb/images/statusicon/user_offline.gif

يا من تكفر الجيش , بالأمس القريب أثبت جهلك المركب في طعنك في الشيخ ابن عثمين والشيخ الألباني رحمها الله :



وماذا تفيد هذه الفتاوى ؟
ماذا تقدم أو تأخر ؟
ومن قال أن المجاهدين يلتفتون إلى هؤلاء ؟
الثقة فيهم معدومة أصلا ... فلا تتعب نفسك


فلا تحشر نفسك في مسائل أكبر منك بكثير يا مجاهد الأنترنت !!
روح اعمل عملية استشهادية ضد ولاة أمرك الطواغيث !!! بدل الثرثرة ودفعاك عن تلك العصابة ! ان كنت ترى ام هدا يجدي نفعا


هاتوا لنا فتوى لأحد العلماء المعروفين المشهود لهم بالعلم يجيز التفجيرات التي وقعت مؤخرا في الجزائر !!!.










**********************
ahmed300 (http://www.muslm.net/vb/member.php?u=76361)










يا أخي










أنا كنت أحسب أننا في نقاش هادئ، لكن عندما وصلنا إلى الاتهام بالكفر والخلل في العقيدة، وهي التهمة التي أصبح من السهل إطلاقها على من يعارضنا في الفكر..... فأقول لك اجعل بين عينيك قوله تعالى "ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد" والسلام انتهى حواري معك

من تقصد أخي الكريم ?!! فان كنت تقصدني !! :


انت قلت :


واعطني انت فتوى تجيز المجازر التي ارتكبها الجيش الجزائري في حق الأبرياء العزل على مدى عشر سنوات




وأجبتك اننا لا نقر هده الجرائم :


يا راجل من يقر مثل تلك الجرائم التي تقول أن الجيش هو من فعلها - اما غير مسلم واما فيه خلل في العقيدة !


فكيف تتهمني اني كفرتك أو اتهمتك في عقيدتك !!!!!!!!!!!!!! عجيب والله !!!!!
ركز بارك الله فيك.

رعد وبرق
17 02 2007, 04:48 PM
من كتب الموضوع وأيده هم من النكرات الذين لا تقبل شهادتهم في نصف صاع من شعير !! فضلا عن اتهام باستباحة دماء المسلمين ..
وللشيخ حمود الشعيبي والشيخ علي الخضير تزكية موثقة لمنهج الإخوة المجاهدين في الجزائر ، فأرجو من الإخوة نقله هنا للفائدة لإغلاق هذا الموضوع ولجم من تهجم وزعم بدون بينة ..

redouane 2222
17 02 2007, 04:52 PM
كما يقال بالعامية عندنا ما يحس بالجمرة غير اللى كواتو

أبوعمر العزاوي
17 02 2007, 05:37 PM
يا اخوان من المجاهدين من ترك أموالا لا نقدر حتى احصاءها وليس مجرد منصب بئيس وباع الأمّارة بالسوء واشترى الآخرة

وهل نسيتم ما تفعله هذه الحكومة المستبدة بشعبكم من سرقة أموال واعتقالات ونشر للفاحشة والمنكر
أين أموال الغاز والبترول الجزائري أين تذهب ؟؟!!!!!
المعادن والمصادر الحيوانية والبحرية من يسرقها ..والشعب الجزائري المسكين فقييير ويتمنى لو أمكنه الهجرة الى فرنسا والعمل فيها غاسل أطباق أو زبال حتى فليست هناك أدنى مشكلة المهم أن يقضي على الفقر الذي يعيشه.

ماذا سوف تجني أخي من انتسابك للجيش الجزائري.. سوف تساعد الآخرين في اعتقال المجاهدين والتعدي على المظلومين و أكل المال الذي تجنيه الحكومة من بيع الخمور والمحرمات ..
و حتى ان كنت مخطئا في هذا فلن يشرفك العمل تحت سلطة لا تتردد في قضاء مصالح فرنسا .. ولا تخدع بفرنسا فهي السبب الرئيسي في تجويع و تعطيل عملية الثقافة والفكر المسلم شمال افريقيا وبعض الدول العربية وهذا لا يخفى على أحد..

و أقول لك أخي أغلظ مجاهد أرحم من أسهل حكومي لديكم ولك مني كل الحب واتمنى أن يعجل الله بالفرج على اخواننا في الجزائر وفي كل بلاد المسلمين

ناصرالاسلام
17 02 2007, 05:44 PM
من كتب الموضوع وأيده هم من النكرات الذين لا تقبل شهادتهم في نصف صاع من شعير !! فضلا عن اتهام باستباحة دماء المسلمين ..
وللشيخ حمود الشعيبي والشيخ علي الخضير تزكية موثقة لمنهج الإخوة المجاهدين في الجزائر ، فأرجو من الإخوة نقله هنا للفائدة لإغلاق هذا الموضوع ولجم من تهجم وزعم بدون بينة ..

نعم وانت وأمثالك من يساند هده العصابة هم النكرات التي لا أحد يعرفها ,
أما من ادعيت انهم يساندون هدا القتل فأنا عندي فتاوي لعلماء مشهود لهم بالعلم بل من كبار علماء هدا العصر يدحضون كلام من تحتج بهم !!!

وبدل الثرثرة والكلام الفارغ ,أثبتوا لنا جواز هده التفجيرات من كلام أحد العلماء المعروفين المشهود لهم بالعلم

وليس كلام النكرات الذين لا تقبل شهادتهم في نصف صاع من شعير !! كما قلت !!

رعد وبرق
17 02 2007, 05:47 PM
من كتب الموضوع وأيده هم من النكرات الذين لا تقبل شهادتهم في نصف صاع من شعير !! فضلا عن اتهام باستباحة دماء المسلمين ..
وللشيخ حمود الشعيبي والشيخ علي الخضير تزكية موثقة لمنهج الإخوة المجاهدين في الجزائر ، فأرجو من الإخوة نقله هنا للفائدة لإغلاق هذا الموضوع ولجم من تهجم وزعم بدون بينة ..

ارجو نقل كلام الشيخين ..

لواء السنة
17 02 2007, 06:05 PM
ارجو نقل كلام الشيخين ..
ما أعجب صنعك يا رعد وبرق !!! تزعم لهم قولا .. وتزعم أيظا أنه موثق .. ثم تطلب من غيرك أن ينقله ؟؟!! أنت الذي ذكرته بل وقلت إنه موثق !! فهل لا وثقته أولا ثم ذكرته ؟؟ :confused:
**
**
**
**
يا إخوة هناك قاعدة شرعية كبيرة شهيرة في الأمصار والأزمان .. أنصحكم بالرجوع إليها قبل البت في كلام ٍالواحد منا لا يملك فيها غير نصف معلومة .. وآفة العلم هي نصف المعلومة .. القاعدة هي ( تحرير محل النزاع ) وكما قيل سابقا : ثبت ا لعرش ثم انقش .. يا إخوة قبل البت في جواز الإنضمام للجيش من عدمه .. هل لأحدكم في أن يتفضل مشكورا بأن يخبرنا عن منهج هذه الجماعة في الولاء والبراء وقيد استحلال الدماء ؟ وما هي جملة معتقداتهم ؟
وهل هم فعلاً سلفيون على قواعد الكتاب والسنة أم أنه وسام يتزينون به ؟؟ لأن منهج السلف ليس استحلال دم الآمن والمحارب على قاعدة من لم يكفّر الحاكم فهو كافر معه !! لأننا نعرف - جميعا - منهج حكومة الجزائر ولكننا لا نعلم منهج الفئة الأخرى !! لأن دماء ا لمؤمنين محرمة ولا يخوض فيها من هب ودب بكل ما قيل وقال !! أولا وقبل كلامكم على الأخ هل ينضم أو لا .. ما هو منهج هذه الجماعة أصلا حتى نرى ما الذي يجوز في حقها وما الذي لا يجوز ؟!

القسنطيني
17 02 2007, 07:22 PM
عزيزي القسنطيني

استغربت لردك علي بقولك : " ومن قال لك أنني متعاطف معهم؟؟؟" مع أن نص كلامك هو: "بالأمس القريب كنت من المتعاطفين معهم ولكن اليوم أناشد الشيخ المجاهد ولي أمر المسلمين الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن بأن يطلب منهم عدم استهداف الأبرياء وخاصة أبناء الشعب الملزمون بأداء الخدمة العسكرية الإجبارية ولتكن ضرباتهم ضدالسلطة ..." فهل هذا كلامك أم لا؟؟؟ فظني بك أننك من المتعاطفين مع المجاهدين, وكما قال شيخ الإسلام: فإنما هما فسطاطان: فسطاط الإيمان وفسطاط الكفر. فاختر لنفسك مع من تكون.

وختاما أدعوللأمة الجزائرية من كل قلبي أن تنتهي هذه الفتنة آمين آمين

يا أخي أنت تخلط في الأسماء فقائل ومن قال لك أنني متعاطف معهم؟؟؟ هو ناصر الإسلام ولست أنا

القسنطيني
17 02 2007, 07:25 PM
من كتب الموضوع وأيده هم من النكرات الذين لا تقبل شهادتهم في نصف صاع من شعير !! فضلا عن اتهام باستباحة دماء المسلمين ..
وللشيخ حمود الشعيبي والشيخ علي الخضير تزكية موثقة لمنهج الإخوة المجاهدين في الجزائر ، فأرجو من الإخوة نقله هنا للفائدة لإغلاق هذا الموضوع ولجم من تهجم وزعم بدون بينة ..
ومن أنت ياعلم الزمان إذا كان من يقول الحق نكرة؟؟؟؟
أجب أيها العالم الجليل !!!من أنت يا شيخنا!!!!!!!!!

حسبنا الله فيك وفي كل من ظلمنا يا رويبضة

11septiembre
17 02 2007, 08:49 PM
miskinnnnnnnnn hahahhahahahahha

ناصرالاسلام
17 02 2007, 09:03 PM
miskinnnnnnnnn hahahhahahahahha

بسم الله أرقيك ..

لا تنسي تتغطى مليح

عدو المشركين
17 02 2007, 09:07 PM
الهبل و العباطة تنضح منك يا رويبضة

تسمينا بمجاهدي الإنترنت ... وانت ماذا تسمي نفسك ؟؟ سلفي الإنترنت !!!

شاهة الوجوه يا ناصر الإسلام .. زعموا

تبحث عن فتوى تجيز هذه العملية وتلك .. وهل تبحث عن فتوى تجيز لك صلاة الظهر ؟؟ ام ان الأمر مفروغ منه ؟؟

الجيش كافر .. ومن دخل التجنيد مكرها لا يكفر حتى يبدأ بتنفيذ اوامر الطاغوت

فهمت ؟؟ لا اظنك تفهم .. ربما تحتاج فتوى حتى تفهم

الحمد لله رب العالمين .. انا خلف الشاشة واما لوحة المفاتيح ابحث عن كلاب ضالة مثلك يكتبون ضد الجهاد و أهله حتى اسفههم واجعلهم يعرفون حجمهم الحقيقي ، مجرد كلاب تنبح لا أكثر ولا أقل

طبعا فيه كلب دوبر مثل الفار ..سي
وفيه كلب بوسكر مثل حمد الثعبان
وفيه كلب تشيواوا مثلك صغير جدا ، للفرجه فقط

الرشيد_1
17 02 2007, 09:07 PM
انا عندي لك فكرة جييد والله اعلم حاول ان تتقرب من المجاهدين هناك في الجبل لتكون عينا لهم على

الضباط وتحركات المرتدين

ناصرالاسلام
17 02 2007, 09:09 PM
انا عندي لك فكرة جييد والله اعلم حاول ان تتقرب من المجاهدين هناك في الجبل لتكون عينا لهم على

الضباط وتحركات المرتدين

مثلما يقال عندنا بالعامية : دبر على روحك !!
**********************

الهبل و العباطة تنضح منك يا رويبضة

تسمينا بمجاهدي الإنترنت ... وانت ماذا تسمي نفسك ؟؟ سلفي الإنترنت !!!

شاهة الوجوه يا ناصر الإسلام .. زعموا

تبحث عن فتوى تجيز هذه العملية وتلك .. وهل تبحث عن فتوى تجيز لك صلاة الظهر ؟؟ ام ان الأمر مفروغ منه ؟؟

الجيش كافر .. ومن دخل التجنيد مكرها لا يكفر حتى يبدأ بتنفيذ اوامر الطاغوت

فهمت ؟؟ لا اظنك تفهم .. ربما تحتاج فتوى حتى تفهم

الحمد لله رب العالمين .. انا خلف الشاشة واما لوحة المفاتيح ابحث عن كلاب ضالة مثلك يكتبون ضد الجهاد و أهله حتى اسفههم واجعلهم يعرفون حجمهم الحقيقي ، مجرد كلاب تنبح لا أكثر ولا أقل

طبعا فيه كلب دوبر مثل الفار ..سي
وفيه كلب بوسكر مثل حمد الثعبان
وفيه كلب تشيواوا مثلك صغير جدا ، للفرجه فقط

ألم أقل لكم يا اخوة ان هدا الخبل عديم الأخلاق والتربية !! فكيف به يتكلم عن الجهاد !

القسنطيني
17 02 2007, 09:15 PM
انا عندي لك فكرة جييد والله اعلم حاول ان تتقرب من المجاهدين هناك في الجبل لتكون عينا لهم على

الضباط وتحركات المرتدين


هذي الحكاية ديرها في بلادك وماكش راجل كون ما اديرهاش.
ويبقى السؤال مطروحا مالذي يريدونه من الجزائر وشعبها ؟؟؟؟؟
إذا واصلوا عمليات القتل هم من جهة والسلطة من جهة أخرى فلن يبقى لهم شعب ليحكموه.

أبو حمزة السلفي
17 02 2007, 09:19 PM
كل من يناصر هؤلاء الأرهابين عليهم من الله ما يستحقون لا يعيش في الجزائر إنما يطبل و يهلهل من وراء
الشاشة و لو كان هنا في الجزائر لكان له راي اخر

اللهم عليك بالمجرمين الذين يضعون القنابل في الأسواق وو سط المدينة لإخوانهم المسلمين
وحتى العلماء لم يسلمو من لسانهم ووصفوهم بفقهاء التسول لانهم نددو بأفكارهم الإرهابية

حسبنا الله ونعم الوكيل

القسنطيني
17 02 2007, 09:23 PM
الهبل و العباطة تنضح منك يا رويبضة

تسمينا بمجاهدي الإنترنت ... وانت ماذا تسمي نفسك ؟؟ سلفي الإنترنت !!!

شاهة الوجوه يا ناصر الإسلام .. زعموا

تبحث عن فتوى تجيز هذه العملية وتلك .. وهل تبحث عن فتوى تجيز لك صلاة الظهر ؟؟ ام ان الأمر مفروغ منه ؟؟

الجيش كافر .. ومن دخل التجنيد مكرها لا يكفر حتى يبدأ بتنفيذ اوامر الطاغوت

فهمت ؟؟ لا اظنك تفهم .. ربما تحتاج فتوى حتى تفهم

الحمد لله رب العالمين .. انا خلف الشاشة واما لوحة المفاتيح ابحث عن كلاب ضالة مثلك يكتبون ضد الجهاد و أهله حتى اسفههم واجعلهم يعرفون حجمهم الحقيقي ، مجرد كلاب تنبح لا أكثر ولا أقل

طبعا فيه كلب دوبر مثل الفار ..سي
وفيه كلب بوسكر مثل حمد الثعبان
وفيه كلب تشيواوا مثلك صغير جدا ، للفرجه فقط

حسبنا الله ونعم الوكيل فيك
أريد أن أسألك أنت وأمثالك ممن تشربون البيبسي و تأكلون الماكدونالدز.... وتلبسون على هيئة الكفار لماذا لا تطبق نصائحك وجهادك على أرض الواقع ؟؟؟؟؟
لماذا لا تجاهد وتنصر مجاهدي بلدك؟؟؟؟؟؟ ونحن نعلم أنه توجد أبواب للجهاد في كل الدول الإسلامية .

لاتنهى عن خلق وتأتي بمثله****عار عليك إذا فعلت عظيم

هيا قم من مكانك وحي على الجهاد لتكون قدوة لنا يا مجاهد من ورق .


أعرض عن الجاهل السفيه****فكل مـا قـال فهـو فيـه

ما ضر بحر الفرات يومـاً****إن خاض بعض الكلاب فيه

موسى الكاظم
17 02 2007, 09:24 PM
كل هذا الإرهاب...تحت مظلة الدين..........وهم لا يعلمون أنهم خوارج

فالسلفية إبتليت بفتنتين........فتنة الغلو في تكفير الحكام(فتنة الخوارج).............وفتنة الغلو في حب الحكام(الجامية)

فإما أن تكون تكفيري إرهابي....وإما أن تكون جامي متخاذل


أما السلفية الوسطية(سلفية العلماء)....... فللأسف صوتهم غير مسموع


وربنا يهدي الجميع....,,,,

محمد حازم
17 02 2007, 09:45 PM
اخي الكريم المعروف من تنظيم القاعده انه ماخرج من وطنه واهله الا دفاعا عن دماء المسلمين المهدره من الصليبيين والحكام الخونه المرتدين فيااخي فهم لايستهدفون الا من يقاتلهم فالبدله العسكريه بذاتها ليست كفر ولكن العمل الذي يتبع هذه البدله هنا يكون الفاصل فالذي لايقاتلهم ليس كمن يقاتلهم فلا تقاتلهم وتقول اني مجبر فبالحاله هذي هم ايضا مجبورين على قتلك والله الهادي الى سواء السبيل
أؤيدك أخى وهذه هى الخلاصه

أحمد البكيرات
17 02 2007, 09:55 PM
يا أخوان التفجير الذي حدث في الجزائر أعلن تنظيم السلفية للدعوة و الجهاد مسؤوليته عنه والهدف كان معسكرات فيها جنود(مسلمين) عاديين!!!! ولو استمرت هذه العمليات ألف سنة لما تغير الحال في الجزائر.لأن الحكام فجرة(ربما كفرة(لا يهم))ولن يتنازلوا من أجل عيون هؤلاء القتلى(المسلمين(قطعا)) .
أما حكم دخول الجيش في هذه البلاد التي لا تحكم بما أنزل الله :لا يجوز(كما قال الألباني و العثيمين)
واستهداف الجيش (الذي أفراده مسلمين)لا يجوز.و يؤدي الى فتنة(كما قال بن عثيمين لأهل الجزائر)نسأل الله العظيم أن يحقن دماء المسلمين فيها

ناصرالاسلام
17 02 2007, 09:55 PM
اخي الكريم المعروف من تنظيم القاعده انه ماخرج من وطنه واهله الا دفاعا عن دماء المسلمين المهدره من الصليبيين والحكام الخونه المرتدين فيااخي فهم لايستهدفون الا من يقاتلهم فالبدله العسكريه بذاتها ليست كفر ولكن العمل الذي يتبع هذه البدله هنا يكون الفاصل فالذي لايقاتلهم ليس كمن يقاتلهم فلا تقاتلهم وتقول اني مجبر فبالحاله هذي هم ايضا مجبورين على قتلك والله الهادي الى سواء السبيل






أؤيدك أخى وهذه هى الخلاصه

كذبتما ورب الكعبة , هده العصابة لا تفرق بين المدني والعسكري !

ساكن الروض
17 02 2007, 11:25 PM
أيها الإخوة ألم تقرؤوا ما أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً : قال يقبض العلم ويظهر الجهل والفتن ويكثر الهرج قيل يا رسول الله وما الهرج فقال هكذا بيده فحرفها كأنه يريد القتل.

يا إخواننا أهل القاعدة لأن تلقوا الله بخطئكم - كما تظنون - في عدم قتل من تريدون قتله ، أهون عند الله من قتل متأول - بل هو من أهل الإيمان .
ألا يؤثر فيكم كلام أخينا الذي لايوافق الحكومة وهو في فعله ذلك - أعني التجنيد -مكره أو متأول .

وإليك أخي السائل عليك بإصلاح ما بينك وبين الله - وأرجوا أن تكون قد أديت ما عليك ، وإن قتلت فأنت الشهيد - بإذن الله - لا قاتلك ..

يا أمة الإسلام أهكذا تتساهلون في الدماء وهي من أعظم ما حرم الله .

أصلح الله أحوال المسلمين

ناصرالاسلام
17 02 2007, 11:33 PM
أيها الإخوة ألم تقرؤوا ما أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً : قال يقبض العلم ويظهر الجهل والفتن ويكثر الهرج قيل يا رسول الله وما الهرج فقال هكذا بيده فحرفها كأنه يريد القتل.

يا إخواننا أهل القاعدة لأن تلقوا الله بخطئكم - كما تظنون - في عدم قتل من تريدون قتله ، أهون عند الله من قتل متأول - بل هو من أهل الإيمان .
ألا يؤثر فيكم كلام أخينا الذي لايوافق الحكومة وهو في فعله ذلك - أعني التجنيد -مكره أو متأول .

وإليك أخي السائل عليك بإصلاح ما بينك وبين الله - وأرجوا أن تكون قد أديت ما عليك ، وإن قتلت فأنت الشهيد - بإذن الله - لا قاتلك ..

يا أمة الإسلام أهكذا تتساهلون في الدماء وهي من أعظم ما حرم الله .

أصلح الله أحوال المسلمين

جزاك الله خيرا

القسنطيني
18 02 2007, 12:14 AM
سؤااااااااااال بسيط أرجوا إفادتي بإجابة صريحة وواضحة

ماالهدف مما يحدث في الجزائر من قتل وتفجير وفي مصلحة من؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سيف الإسلام*
18 02 2007, 03:27 PM
الجيا هى الخوارج و قد ظهرت فى الجزائر منذ زمن و لا علاقة لها بتنظيم القاعدة و المجاهدون تبرأوا منها (راجعوا كلام الشيخ عطية الله عن أحداث الجزائر و بيانات الشيخ الظواهرى عن الموضوع)فى بيانات عدة و قد ساعد و ولد هذه الجماعة المخابرات و الجيش و الشرطة الجزائرية و أما الجماعة السلفية فهى نحسبها على الحق و على مذهب أهل السنة و الجماعة فلا تخلطوا الأمور و و تعينوا على الحملة عليهم دون دراية و كونوا عونا لإخوتكم المجاهدين لا عليهم بارك الله فيكم و فيهم
فالجماعة السلفية التابعة لتنظيم القاعدة فى بلاد المغرب صحيحة المعتقد و المنهج

((عربي براييف))
18 02 2007, 04:01 PM
والله صدقت بكل كلمة قلتها ياناصر الإسلام تحيتي إليك أما بنسبة لأطفال المنتديات (بدون ذكر اسماء) المجااااااااااااااااهدين كما يزعمووون لاحظ اخلاقهم لاحظ حججهم لاحظ اعذارهم واخيرا بل أولاً لاحظ علمهم

لواء السنة
18 02 2007, 05:03 PM
الجيا هى الخوارج و قد ظهرت فى الجزائر منذ زمن و لا علاقة لها بتنظيم القاعدة و المجاهدون تبرأوا منها و قد ولد هذه الجماعة المخابرات و الجيش و الشرطة الجزائرية و أما الجماعة السلفية فهى نحسبها على الحق و على مذهب أهل السنة و الجماعة فلا تخلطوا الأمور
فليكن إذن هذا هو منطلق المتحاورين في هذه ا لمسألة .. كل واحد يرمي بالكلام في الزوايا والأركان .. وسباب وشتائم وقذيعة ما أنزل الله به من سلطان .. ما دام هذا هو ا لأمر فهو واضح جدا وقطعت جهيزة قول كل خطيب .. :)

عزيز النفس
18 02 2007, 05:13 PM
إن مشروعية رمي الكفار المحاربين بكل ما يمكن من السلاح وإن اختلط بهم من لا يجوز قتله من المسلمين تقررت بــ(أدلة خاصة ، بالإضافة للقواعد العامة التي سبق تقريرها ) وهذه الأدلة هي :

أولاً : ما قرره جماهير الفقهاء من رمي الكفار المحاربين حال تترسهم بالمسلمين
وهو ما يعرف بـ ( مسألة الترس ) والمراد بالتترس هنا أن يتخذ العدو طائفة من المسلمين بمثابة الترس – وهو الدرع – يدفع به عن نفسه استهداف المجاهدين له بالقتل ، وقد ذهب جماهير العلماء إلى مشروعية رمي الكفار المحاربين في هذه الحالة وإن ترتب على ذلك قتل المُتترس بهم من المسلمين يقيناً لضرورة دفع عادية الكفار على المسلمين وعدم تكمن التوصل إلى قتل الكفار المحاربين إلا بذلك ، كما ذهب الأحناف والمالكية بجواز ذلك وإن لم تدع ضرورة إليه .

ومن فقه الأحناف : جاء في متن البداية - أشهر متون الأحناف- ( وإن تترسوا بصبيان المسلمين أو الأسارى لم يكفوا عن رميهم ، ويقصدون بالرمي الكفار )

قال شارح البداية : ولا بأس برميهم وإن كان فيهم مسلم أسير أو تاجر ؛ لأن في الرمي دفع الضرر العام بالذّب عن بيضة الإسلام وقتل الأسير والتاجر ضرر خاص ، ولأنه قل ما يخلو حصن من مسلم فلو امتنع بإعتباره لانسد بابه ، وإن تترسوا بصبيان المسلمين أو الأسارى لم يكفوا عن رميهم لما بينّا ويقصدون بالرمي الكفار ؛ لأنه إن تعذر التمييز فعلاً فلقد أمكن قصداً والطاعة ، بحسب الطاقة . انتهى كلامه رحمه الله

وقال االكاساني في بدائع الصنائع : ولا بأس برميهم بالنبال وإن علموا أن فيهم مسلمين من الأسارى أو التجار لما فيه من الضرورة إذ حصون الكفرة قلما تخلو من مسلم أسير أو تاجر فاعتباره يؤدي إلى انسداد الجهاد ولكن يقصدون بذلك الكفرة دون المسلمين ؛ لأنه لا ضرورة في القصد إلى قتل مسلم بغير حق ، وكذا إذا تترسوا باطفال المسلمين ، فلا بأس بالرمي إليهم لضرورة إقامة الفرض لكنهم بقصدون الكفار دون الأطفال . انتهى كلامه رحمه الله

ومن فقه المالكية جاء في متن مختصر خليل : وإن تترسوا بذرية تُـركوا إلا لخوف ، ولمسلم لم يقصد الترس إن لم يُـخف على أكثر المسلمين .

قال في الشرح الكبير : وإن تترسوا بمسلم قوتولوا ولم يُـقصد الترس بالرمي وإن خفنا على أنفسنا لأن دم المسلم لا يُباح بالخوف على النفس إن لم يُخف على أكثر المسلمين ، فإن خيف سقطت حرمة الترس وجاز رميهم . انتهى كلامه رحمه الله

وقال القرطبي رحمه الله في تفسيره : قد يجوز قتل الترس ولا يكون فيه اختلاف إن شاء الله وذلك إذا كانت المصلحة ضرورية كلية قطعية فمعنى كونها ضرورية أنها لا يحصل الوصول إلى الكفار إلا بقتل الترس ، ومعنى أنها كلية أنها قاطعة لكل الأمة حتى يحصل من قتل الترس مصلحة كل المسلمين ، فإن لم يفعل قتل الكفار الترس واستولوا على كل الأمة ، ومعنى كونها قطعية أن تلك المصلحة حاصلة من قتل الترس قطعاً
قال علماؤنا : وهذه المصلحة بهذه القيود لا ينبغي أن يُختلف باعتبارها لأن الفرض أن الترس مقتول قطعاً ، فإما بأيدي العدو فتحصل المفسدة العظيمة التي هي استيلاء العدو على كل المسلمين ، وإما بأيدي المسلمين فيهلك العدو و ينجوا المسلمون أجمعون .

ولا يتأتى لعاقل أن يقول : لا يُقتل الترس في هذه الصورة بوجه لأنه يلزم منه ذهاب الترس والإسلام والمسلمين ، لكن لما كانت هذه المصلحة غير خالية من المفسدة نفرت منها نفس من لم يمعن النظر فيها ؛ فإن تلك المفسدة بالنسبة على ما يحصل منها عدم أو كالعدم والله أعلم . انتهى كلامه رحمه الله

ومن فقه الشافعية ، قال النووي رحمه الله في روضة الطالبين : لو تترس الكفار بمسلمين من الأسارى وغيرهم نُظر :إن لم تدع إلى رميهم واحتمل الإعراض عنهم لم يجز رميهم ، وإن دعت ضرورة إلى رميهم بأن تترسوا بهم في حال التحام القتال وكانوا بحيث لو كففنا عنهم ظفروا بنا وكثرت نكايتهم فوجهان : أحدهما لا يجوز الرمي إذا لم يمكن ضرب الكفار إلا بضرب مسلم ؛ لأن غايته أن نخاف على أنفسنا ، ودم المسلم لا يُباح بالخوف بدليل صورة الإكراه . انتهى كلامه رحمه الله

فقياس هذه الحالة على صورة الإكراه غير متجه البتة لأن المكره على قتل غيره يهدف إلى دفع الضرر الخاص عن نفسه ، وليست نفسه بأولى من نفس غيره ، أما هنا فالهدف هو دفع الضرر العام عن الأمة جميعاً في دينها قبل دنياها ، وليس للمجاهد الرامي حظ خاص من نفسه من قريب أو بعيد .

وقال النووي أيضاً : والثاني وهو الصحيح المنصوص – وبه قطع العراقيون – جواز الرمي على قصد قتال المشركين ، ويتوخى المسلمين بحسب الإمكان لأن مفسدة الإعراض اكثر من مفسدة الإقدام ، ولا يبعد احتمال طائفة بالدفع عن بيضة الإسلام ومراعاة للأمور الكليات . انتهى كلامه رحمه الله

ومن فقه الحنابلة ، قال ابن قدامة رحمه الله في الكافي : وإن تترسوا بأسارى المسلمين أو أهل الذمة لم يجز رميهم إلا في حال التحام الحرب والخوف على المسلمين لأنهم معصومون بأنفسهم فلم يبح التعرض بإتلافهم من غير ضرورة ، وفي حال الضرورة يُباح رميهم لأن حفظ الجيش أهم . انتهى كلامه رحمه الله

وقال ابن مفلح في المبدع : وإن تترسوا بالمسلمين لم يجز رميهم كأن تكون الحرب غير قائمة ، أو لإمكان القدرة عليهم بدونه أو من أمن من شرهم إلا أن يُـخاف على المسلمين مثل كون الحرب قائمة أو لم يُـقدر عليهم إلا بالرمي فيرميهم ، نص عليه بالضرورة . انتهى كلامه رحمه الله .

يتحصل لنا من تلك النصوص السابقة عن فقهاء وأئمة المذاهب المختلفة :

أولاً : أن الجميــع متفقون على جواز رمي الكفار المحاربين حال تترسهم بالمسلمين وإن تيقنّا قتل المُتترس بهم عند الخوف على المسلمين أن ينزل بهم ضرر من أعدائهم من نكاية أو هزيمة .

ثانياً : أن الأحناف والشافعية في الصحيح عندهم ، والحنابلة في أحد القولين على جواز الرمي في تلك الحالة إذا كانت الحرب قائمة ، أو لم يـُـقدر عليهم إلا بذلك وإن لم نخف على المسلمين .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : الأئمة متفقون على أن الكفار لو تترسوا بمسلمين وخيف على المسلمين إذا لم يُقاتلوا فإنه يجوز أن نرميهم ونقصد الكفار ، ولو لم نخف على المسلمين جاز رمي أولئك المسلمين أيضاً في أحد قولي العلماء ، ومن قُتل لأجل الجهاد الذي أمر الله به ورسوله وهو في الباطل مظ.... كان شهيدا وبُعث على نيته ولم يكن قتله أعظم فساداً من قتل من يُقتل من المؤمنين المجاهدين . انتهى كلامه رحمه الله .





من كلمة وعاد أحفاد ابن العلقمي للشيخ المجاهد الشهيد ابو مصعب رحمه الله نحسبه والله حسيبه ..

سيف الإسلام*
18 02 2007, 05:14 PM
زيادة توضيح أخى الفاضل


الجيا هى الخوارج و قد ظهرت فى الجزائر منذ زمن و لا علاقة لها بتنظيم القاعدة و المجاهدون تبرأوا منها (راجعوا كلام الشيخ عطية الله عن أحداث الجزائر و بيانات الشيخ الظواهرى عن الموضوع)فى بيانات عدة و قد ساعد و ولد هذه الجماعة المخابرات و الجيش و الشرطة الجزائرية و أما الجماعة السلفية فهى نحسبها على الحق و على مذهب أهل السنة و الجماعة فلا تخلطوا الأمور و و تعينوا على الحملة عليهم دون دراية و كونوا عونا لإخوتكم المجاهدين لا عليهم بارك الله فيكم و فيهم
فالجماعة السلفية التابعة لتنظيم القاعدة فى بلاد المغرب صحيحة المعتقد و المنهج

alwahabi
18 02 2007, 05:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله ، الحمد لله الذي تركنا على المحجة البيضاء الناصعة ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الى هالك والصلاة والسلام على رسول الله الاسوة الحسنة وعلى آله الطيببين الطاهرين وصحبه الغر الميامين ومن ولاهم الى يوم الدين وبعد :



الاخ الكريم القسنطيني انصح نفسي واياك ان لا تذهب الى الخدمة العسكرية الاجبارية

حتى التكثر سواد من يحارب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم

أي تقاتل في سبيل الطاغوت والعياذ بالله



اما انت يا ناصر الكفر والردة



اسمع –يا – ناصر الاسلام – الاجدر بك ان تسمي نفسك – ناصر الكفر والردة- فانت جدير به ويوافقك تماما

اسم على مسمى



هذا من جهة،



من جهة اخرى انا استغرب قولك – اكابر العلماء - ؟؟؟؟؟ وهل هناك اكابر واصاغر ؟؟؟؟



مصطلح جديد اخترعه ازلام الطاغوت ومخابراته لصد عن العلماء العاملين حفظهم الله ورعاهم ورحم الله من مات منهم وفك الله اسر المأسورين منهم في سجون الطغاة الظلمة اراحنا الله منهم ومن شرهم عاجلا غير اجل



هل الشيخ حمود العقلاء الشعيبي رحمه الله عندك من الاصاغر؟؟؟؟

ام ان الطاغوت وهواه يدخل ويصنف في مصطلح الاكبار من يشاء ويخرج منه من يشاء

نعوذ بالله من الخذلان



وهل الشيخ عمر عبد الرحمن فك الله اسره الصادع بكلمة الحق

في زمن الدعارة العلمية عندك من الاصاغر؟؟؟؟

ام ان الامر والنهي بيد

فرعون العصر امريكا تدخل من تشاء في مصطلح اسيادك وكبرائك

اكابر واصاغر



وهل الشيخ علي الخضير فك الله اسره عندك من الاصاغر ؟؟؟؟؟



وهل الشيخ ناصر الفهد فك الله اسره عندك من الاصاغر ؟؟؟؟؟



وهل الشيخ الخالدي فك الله اسره عندك من الاصاغر؟؟؟؟؟

وهل؟؟؟....

وهل؟؟؟....



اعرف الحق تعرف اهله

وبمصطلحك اعرف الحق تعرف اكابره واصاغره



فالحق قال الله عز وجل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس الا عند الاختلاف والنزاع



تبا لك ولامثالك

يا ناصر الكفر والردة



اسمع ماذا يقول الباري عز وجل : (( يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا))



قال ابن كثير عند تفسير هذه الاية :



((اطيعوا الله)) أي اتبعوا كتابه



((واطيعوا الرسول )) أي خذوا بسنته



((واولي الامر منكم)) أي فيما امروكم به من طاعة الله لا في معصية الله

فانه لاطاعة لمخلوق في معصية الله.



((فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله ورسوله))



قال مجاهد وغير واحد من السلف : أي الى كتاب الله وسنة رسوله

وهذا امر الله عز وجل بان كل شيء تنازع الناس فيه من اصول الدين وفروعه ان يرد التنازع في ذلك الى الكتاب والسنة كما قال الله عز وجل (( وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه الى الله))



فما حكم به الكتاب والسنة وشهد له بالصحة فهو الحق، وماذا بعد الحق الا الضلال



ولهذا قال عز وجل : ((ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر)) فدل على ان من لم يتحاكم في محل النزاع الى الكتاب والسنة ولا يرجع اليهما في ذلك فليس مؤمنا بالله واليوم الاخر



وقوله عز وجل ((ذلك خير)) أي التحاكم الى كتب الله وسنة رسوله والرجوع اليهما في فصل النزاع خير



((واحسن تاويلا)) أي واحسن عاقبة ومالا



وكما اوجب الله على المؤمنين الرد الى كتابه وسنه رسوله فقد اوجب عليهم تحكيم نبيه صلى الله عليه وسلم والتحاكم اليه والتسليم لحكمه وجعل ذلك من مستلزمات الايمان فقال (( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما))



قال ابن القيم : اقسم سبحانه بنفسه على نفي الايمان عن العباد حتى يحكموا رسوله في كل ما شجر بينهم من الدقيق والجليل ولم يكتف في ايمانهم بهذا التحكيم بمجرده حتى ينتفي عن صدورهم الحرج والضيق عن قضائه وحكمه ولم يكتف منهم ايضا بذلك حتى يسلموا تسليما وينقادوا انقيادا قال تعالى : ((وما كان لؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم))



فاخبر سبحانه انه ليس لمؤمن ان يختار بعد قضائه وقضاء رسوله ومن تخير بعد ذلك فقد ضل ضلالا مبينا



ومن ما قضاه وامرنا به وراشدنا اليه الرسول صلى الله عليه وسلم عند الاختلاف هو قوله صلى الله عليه وسلم : من عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجد واياكم ومحدثات الامور فان كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة



وقال صلى الله عليه وسلم : عليكم بما تعرفون من سنة نبيكم والخلفاء الراشدين المهديين وعضوا نواجدكم بالحق



وليتك يا – ناصر الكفر والردة- عرفت الحق قبل الاكابر



وقال صلى الله عليه وسلم : اقتدوا باللذين من بعدي ابوبكر وعمر



اهتدوا بهدي عمار، واذا حدثكم ابن ام عبد فصدقوه



هؤلاء هم سادتنا وكبرائنا ام انهم بالنسبة لك اصاغر والعياذ بالله



فاين تجد في كلام الله عز وجل وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم اننا عند الخلاف والنزاع يجب علينا ان نرجع الى الاكابر!!!!



اذا سلمنا جدلا حسب مصطلحك المحدث ان هناك اكابر واصاغر



نسال الله العفو والعافية والمعافات في الدنيا والاخرة

ونعوذ بالله من الخذلان





فالامة اليوم اعرضت بالكامل عن امر ربها عز وجل وامر رسولها صلى الله عليه وسلم وذهبت الى الامم المتحدة الكفرية الشركية لفض نزاعاتها وكفى بهذه ضلالة



ولم تكتفي بذالك اي تحكيم الكفر والشرك – القوانين – بل قننت الربا وجعلته حلالا

وقننت الزنا وجعلته حلالا

وقننت اللواط حلالا

وقننت السفاح حلالا

وقننت الغناء وجعلته حلالا

وقننت المغنيات وجعلته حلالا

وقننت...

وقننت...

وقننت...



هل تعلم بما يحل البلاء بهذه الامة ؟؟؟



فاسمع الى سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم ماذا يقول : اذا عملت امتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء ، فذكر منهن : واتخذوا القينات والمعازف فليتوقعوا عند ذلك ريحا حمراء ومسخا وقذفا





هل تعلم بما يحل بهذه الامة الخسف و المسخ ؟؟؟؟



اسمع الى سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم ماذا يقول : ليشربن ناس من امتي الخمر يسمونها بغير اسمها يعزف على رؤوسهم بالمعازف والمغنيات يخسف الله بهم الارض ويجعل منهم القردة والخنازير



وقال سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم : يمسخ قوم من امتي في اخر الزمان قردة وخنازير قالوا يا رسول الله ، يشهدون ان لا اله الا الله وانك رسول الله ؟ قال نعم ويصلون ويصومون ويحجون ، قالوا : فما بالهم يارسول الله ؟ قال : اتخذوا المعازف والقينات والدفوف ويشربون هذه الاشربة فباتوا على لهوهم وشرابهم فاصبحوا قردة وخنازير



وقال سيدنا و كبرنا صلى الله عليه وسلم :

تبيت طائفة من امتي على لهو ولعب واكل وشرب فيصبحوا قردة وخنازير يكون فيها خسف وقذف ويبعث على حي من احيائهم ريح فتنسفهم كما نسفت من كان قبلهم باستحلالهم الحرام ولبسهم الحرير وضربهم الدفوف واتخاذهم القيان



هل تعلم بما يهدم الاسلام يا من تدعي نصرته ؟؟؟؟

قال سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم : اني اخاف على امتي من بعدي ثلاثة اعمال قالوا : ما هي يا رسول الله ؟ قال: زلة عالم او حكم جائر او هوى متبع



وقال عمر رضي الله عنه

لزياد بن حدير : هل تعرف ما يهدم الاسلام ؟ قال : قلت لا؟ قال : يهدمه زلة عالم وجدال المنافق بالكتاب وحكم الائمة المضلين.



اسمع الى سيدنا و كبيرنا صلى الله عليه وسلم ماذا يقول في ذلك :

ليكونن في امتي اقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف



هل تعلم ان من اقتراب الساعة ان تقع اثنتان وسبعون خصلة ويحل بهذه الامة خسفا ومسخا وقذفا وريحا حمراء وايات ؟؟؟؟

اسمع الى سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم : عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من اقتراب الساعة اثنتان وسبعون خصلة – فذكر الحديث بطوله وفي اخره – واتخذت القيان والمعازف وشربت الخمور في الطرق واتخذ الظلم فخرا وبيع الحكم وكثرت الشرط واتخذ القران مزامير وجلود السباع صفافا ولعن اخر هذه الامة اولها فليتقبوا عند ذلك ريخا حمراء وخسفا ومسخا وقذفا وايات



هل تعلم يا ناصر الكفر والردة بما تحل الزلزلة ؟؟؟؟

اسمع الى سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم : اذا اتخذ الفيء دولا والامانة مغنما والزكاة مغرما وتعلملغير الدين واطاع الرجل امراته وعق امه وادنى صديقه واقصى اباه وظهرت الاصوات في المساجد وساد القوم فاسقهم وكان زعيم القوم ارذلهم واكرم الرجل مخافة شره وظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور ولعن اخر هذه الامة اولها فليترتقبوا عند ذلك ريحا حمراء و زلزلة وخسفا ومسخا وقذفا وايات تتابع كنظام بال قطع سلكه فتتابع



هل تعلم بما يحل الدمار ؟؟؟؟

اسمع الى سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم

: اذا عملت امتي خمسا فعليهم الدمار اذا ظهر فيهم التلاعن وشربوا الخمر ولبسوا الحرير واتخذوا القينات واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء



هل تعلم لما كل هذا ؟؟ تخسف بهم الارض والريح الحمراء ويمسخون قردة وخنازير لانهم استحلوا هذه المحارم وليس كما تذهب اليه مرجئة عندما يذكرون كفر الاستحلال يحصرونه في التكذيب و الحجود ؟؟؟؟



فاسمع الى سيدنا وكبيرنا صلى الله عليه وسلم :

والذي نفسي بيده ليبيتن اناس من امتي على اشر وبطر ولعب ولهو فيصبحوا قردة وخنازير باستحلالهم المحارم واتخاذهم القينات وشربهم الخمر و باكلهم الربا ولبسهم لبحرير



روى ابن عساكر في تاريخه عن الحسن مرسلا :

عشر خصال عملها قوم لوط بها اهلكوا وتزيدهم امتي بخلة – فذكر الخصال ومنها : وضرب الدفوف

لواء السنة
18 02 2007, 06:05 PM
أولاً : ما قرره جماهير الفقهاء من رمي الكفار المحاربين حال تترسهم بالمسلمين
وهو ما يعرف بـ ( مسألة الترس ) .
لحظة لحظة يا أخي .. عفا الله عنك !! كل ما ذكرت من ا لنقول صحيحة .. ومعناها صحيح .. ولكن أخشى أن محل ذكرها ليس صحيحا .. كيف ؟ أقول لك .. أخي إن ا لتفجيرات التي تحصل - على افتراض ان الذي يفعله هم الفئة المذكورة في الحوار الجاري - إنما هي بين المدنيين والآمنين .. في الأسواق والتجمعات العامة .. والذريعة أحسن الله إليك أن ا لمقصود هو العسكر التابع للسلطة المرتدة .. أليس كذلك ؟ طيب أخي كل ما مر معنا من النقول ا لتي تفضلت بها إنما هي إذا تعذر الوصول إلى عسكر الظلم إلا بهلاك الآمنين ، وهذا غير واقع .. إذ الوصول إلى العسكر - في مخيماتهم ومعسكراتهم - يسير أو حتى الإقتراب منهم .. فليس من الدين انتقاء أماكن التجمعات الآمنة بحجة ضرب العسكر المعدود الموجود بين الآمنين .. وصف أن العسكر متترس فهذا أخشى أنه تدليس !! إذ أن استهداف 10 من قوات الحكومة بينما يموت معهم 10 آخرين من المدنيين غير مسوغ للقتل .. لأن الوصول إلى التجمعات العسكرية المحضة ليس بالصعوبة التي يصفها البعض ! لأنه لو كان على ذلك فتفجير بجانبهم يكفي أن يودي بعشرة منهم ولا يؤدي ذلك إلى قتل 10 مدنيين آمنين من المسلمين .. لأن ذلك ليس اضطرارا - وفق التقريرات التي تفضلت بعرضها ، فإن الوصول إلى العسكر غير مستحيل حتى نقول إن ذلك بسبب تعذر الوصول إليهم ..
هذا ليس إعذارا لجلب المصائب من الحكومة وعسكرها ولكنه رد لمقتضى النقولات التي عرضتها وأنها ليست في محلها .. والان نرجع إلى أصل هذه التفجيرات .. هل تجوز ؟ شوف يا أخي : إن علماء المسلمين لم يختلفوا بأن درء ا لمفسدة أولى من جلب المصلحة .. هذا أولا .. وثانيا .. قد قرر كل من شيخ الإسلام بن تيمية وبن القيم وابن باز وابن عثيمين - إن كنت تعترف بهما - على أن حفظ الدماء ا لمعصومة أولى من مقارعة الحكام بما يفضي إلى الظلم العام للعباد .. إلا إن تحقق من المقارعة إمكانية إزالة الظلم أو الكفر الحاصل .. وإلا فلو تحقق أو ترجح بأن الحاصل من القتال للحاكم الكافر أو المنافق هو ا لفساد والمقتلة العامة لجميع الناس فإن المشروع هو الكف والصبر .. والله أعلم .

ناصرالاسلام
18 02 2007, 06:07 PM
زيادة توضيح أخى الفاضل


الجيا هى الخوارج و قد ظهرت فى الجزائر منذ زمن و لا علاقة لها بتنظيم القاعدة و المجاهدون تبرأوا منها (راجعوا كلام الشيخ عطية الله عن أحداث الجزائر و بيانات الشيخ الظواهرى عن الموضوع)فى بيانات عدة و قد ساعد و ولد هذه الجماعة المخابرات و الجيش و الشرطة الجزائرية و أما الجماعة السلفية فهى نحسبها على الحق و على مذهب أهل السنة و الجماعة فلا تخلطوا الأمور و و تعينوا على الحملة عليهم دون دراية و كونوا عونا لإخوتكم المجاهدين لا عليهم بارك الله فيكم و فيهم


فالجماعة السلفية التابعة لتنظيم القاعدة فى بلاد المغرب صحيحة المعتقد و المنهج


هده الجماعة ليس سلفية وهل منهج السلف هو التفجير في بلاد المسلمين !!!! وغالبا القتلى هم المدنيين والاطفال والنساء ..
التفجيرات الاخيرة كانت في سوق واحياء سكنية للشرطة والدرك !!

ولا تقل الغاية تبرر الوسيلة ! فهدا ليس من ديننا في شيء ..

يا سيف لا تتكلم عن الجزائر وانت لست منها , ولا تشجع مثل هده الاعمال التي لا تفيد شيء ابدااااااااا

راجع أقوال العلماء في شأن هدا الجهاد المزعوم , راجع أقوال الشيخ ابن باز والعثيمين والشيخ الألباني رحمهم الله ....

;واقع الجزائر في الوقت الحالي يقول : لم يحن الوقت للخروج على الحاكم ! لا يمكن لجماعة تتكون من 400 حسب احصائيات بوتفليقة وحاشيته - ولنفرض ان عددهم اكثر نقول 1000 على أقصى تقدير - ان تحارب الحكومة !!!

ولا تنسى أيضا أن هده الجماعة لا تحظى بالدعم الشعبي !! والأغلبية المطقة لا يطيقون حتى سماع اسم هده الجماعة بسسب القتل العشوائي والتفجيرات ..


وان كنت ترى أن مثل هده العمليات التخريبية تجدي نفعا وتقيم دولة الاسلام !! فجاهد في بلدك وضع القنابل في الاحياء السكنية للشرطة !! و صدقني ستجد من يهلل لك على شبكة الأنترنت !!






**********************



اسمع –يا – ناصر الاسلام – الاجدر بك ان تسمي نفسك – ناصر الكفر والردة- فانت جدير به ويوافقك تماما
اسم على مسمى
هذا من جهة،



أعود بالله من أخلاقك يا مجاهد الأنترنت !!!!!

قاتل الله الجهل وأهله!!!

حسن أخلاقك ... أستطيع أن أصفك بما يليق بك , لكن هدا ليس من خلق المسلم

أبو حمزة السلفي
18 02 2007, 08:15 PM
لاتتعبو انفسكم يا اخوة فكل الشعب الجزائري [ركزو على كلمة كل ] يعرفون ان هذه الجماعة [ الجماعة التلفية لقتال المسلمين ] انها جماعة ارهابية متكونة من شرذمة من الخوارج عليهم من الله ما يستحقون


فكرة الكلام مع مجاهدي الانترنت الاطفال لا تنفع ولا تفيد فقد رمو العلماء من

قبلكم انهم فقهاء التسول وعلماء سلاطين....


حسبنا الله ونعم الوكيل

alwahabi
19 02 2007, 04:36 PM
مهمة بوتفليقة الخسيسة

او حكم اللص في دولة الاجرام و اللصوصية و حكومة اللصوص



الناس على دين ملوكها، فاذا كان الرئيس لص !!!

يا ترى ماذا سيكون البقية ؟؟؟

جنرالات الجيش يحترفوا الاجرام واللصوصية!!!!

الدولة تحترف الاجرام واللصوصية!!!!

الحكومة تحترف اللصوصية!!!!

وانظروا الى فضيحة القرن كما يسمونها "الخليفة" هل الشعب هو الذي سرق الاموال ؟؟؟ ام انها الجماعة المسلحة ؟؟؟ لا بل ربما قاعدة الجهاد في بلاد المغرب الاسلامي ؟؟؟؟

اذا اسند الامر الى غير اهله فانتظر الساعة

واصبحت الامانة مغنم فانتظر الساعة





ان الذين جاؤوا < ببتفليقة > كرئيس لدولة جنرالات الاجرام لا يسمحون لاي احد ان يجرمهم ولهذه الاسباب منعت او تمنع اي مطالبة بكشف الحقائق المطموسة عمدا من السلطة الحقيقة - المخابرات- حتى لا يجرم جنرالات الجزائر الذين حقيقتهم اصبحت معروفة عند العام والخاص.

ولنقرأ ما يقول عنه احد العارفين بالنظام الجزائري الدموي المجرم وخباياه ،الذي عاث في الارض فسادا فلم يرحم لا النساء ولا الرضع ولا الشيوخ :

بوتفليقة مثل ما نعرف كان يحلم بأن يكون رئيساً بالكامل وأن لا يكون ثلاثة أرباع رئيس , فحوله من جاء به إلى خمس رئيس, يقوم بزيارات إلى المدن والدول الخارجية ويعين اللجان التي لا تفيد بقدر ما تضر, مثل ماحدث مع لجنة إصلاح المنظومة التربوية, ويستقبل رؤساء الدول الزائرة, وهذا هو التصور المثالي الذي وضعه جنرالات الإجرام لرئيس مفصل على مقاسهم. لأنه مثل ما كتب المحلل السياسي القدير عابد شارف: ".. لم يصل إلى السلطة إلاّ بعد أن قضى على فكرة الإنتخابات وحرية التصويت".

وقد جاؤوا به لعدة اسباب منها :

1 ـ أمن جنرالات الإجرام:
أن محاكمة المجرمين يمر على قصر المرادية. فقبل أن يصبح منصب رئيس الجمهورية يتمتع بكل الإمتيازات التي خولها له الدستور بعيداً عن الضغوط لا يمكن محاكمة الجنرالات وهذا ما نستطيع معاينته مثلاً في الحالة اليوغوسلافية مع السفاح ميلوفيتش الذي سلمته حكومة بلاده للمحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة, عندما أُعيد العمل بالدستور وأُعيد معه الإعتبار لمؤسسات الدولة.

ولهذا فالجنرالات لم يكن يهمهم ما كان يقوله بوتفليقة وما كان يعد به في خطاباته في الفترة ما بين تعيينه والتصويت على الوئام المدني. لكن الذي كان يهمهم أن بوتفليقة أو غيره لا يمكن أن يترك هكذا مرتاح في منصبه بدون حرج. وقد أصبح مشغولاً بحاله, غير مبالياً لما يدور حواليه!. مهتماً بتحسين صورته والدفاع عن شخصه, وآخر قضية في هذا الباب قضية أوراسكوم. فأهمية منصب الرئيس ـ لا الشخص ـ يجعل حزب فرنسا يعمل كل ما في وسعه للحفاظ على الإمتيازات والنفوذ. فبوتفليقة منذ ثلاث سنوات ونصف وهو في هذه الدوامة التي كانت متوقعة وهو يتحمل نتيجة ذلك لأنه قبل بالتعيين ليكون رهينة لا بالإنتخاب ليكون سيداً محترماً!.

ربما حاول بوتفليقة أن يعتمد على رصيده الديبلوماسي السابق [وهو دبلوماسي ممتاز] لفرض أفكار يؤمن بها ـ والنوايا لا تفيدنا كثيراً في هذه الحالة ـ وربما أنه دخل قصر المرادية بعقلية أن هواري بومدين بهيبته وسلطته كان يتسامح معه, وعندما كانا يختلفان, كان بوتفليقة يسافر إلى سويسرا حيث يجلس بالثلاثة أشهر إلى أربعة, وهو غضبان بدون أن يتخذ بومدين موقفاً ضده. فهو يعيش على أحلام الماضي والدور الديبلوماسي الذي كان يتقنه. لكن هؤلاء الذين يتحكمون في رقاب الشعب الجزائري ليسوا من طينة بومدين, ولا يعرفون إلا مصالحهم وخدمة من يوظفهم, وكل من يتقاطع معهم يرموه بالرصاص أو الجنون أو النبذ...

2 ـ سبب إقتصادي:

قبل مدة قصيرة نشرت الصحافة الغربية خبر شراء مجمع الخليفة لأسهم شركة ألمانية إسمهاHolzmann) (Philippتنشط في الأشغال العامة والبناء وهي شركة أفلست مرتين وقد تدخلت الحكومة الألمانية في المرة الأولى لإنقاذها بضخ مبلغ مالي قدر بحوالي نصف مليار يورو إضافة لأكثر من مليار يورو من قبل بنوك خاصة ألمانية. لكن عندما أفلست في المرة الثانية قالت البنوك وقال الخبراء أن الشركة غير مؤهلة أن تقوم على رجليها مرة ثانية حتى ولو ضخوا مليارين آخرين!.
فيأتي مجمع الخليفة (شركة تبيض أموال الجنرالات) وتعلن شراءها هذه الشركة المفلسة مرتين لإنقاذ مناصب الشغل في ألمانيا وليس في الجزائر!.
لكن من أين تأخذ "الخليفة" الأموال التي سوف تضخها لمدة لا يعلمها إلا الله. إذا لم يكن من البنك المركزي الجزائري, أي من واردات الريع البترولي الجزائري وأموال الشعب المطحون؟
لقد كثر الكلام على أن خزينة البنك المركزي متوفرة على أكثر من 22 مليار دولار إحتياطي. والحقيقة أنه لو كان لدينا رئيس حر يتحمل مسؤولياته ويأمر بضبظ المبلغ الحقيقي المتوفر داخل خزينة البنك لوجد رصيده أقل بكثير, فضلاً على المليارات التي تذهب إلى جيوب المافيا قبل دخولها البنك المركزي. فـ"الرئيس" مسؤول عن أموال العباد والبلاد!. ولمثل هذه الأمور عطلت مؤسسة الرئاسة. ولمثلها تقوم المجازر للتستر على أعمال الجنرالات وهم يبعون في المزادات السرية أملاك الشعب الجزائري.

3 ـ سبب ثقافي:

لقد قدم خدمات لغوية للغة الفرنسية بشطاحاته الإرتجالية, لم تكن فرنسا نفسها تحلم بها!. كتب أستاذنا المناضل الكبير الدكتور عثمان سعدي في جريدة الشروق اليومي عدد 7 سبتمبر 2002 , مثالاً كيف أن العربية لغة القرآن الكريم والشعب الجزائري أصبحت غريبة في بلدها: ".. ونظراً لحب أندونسيا للعربية لغة القرآن الكريم, وتقديرها لجزائر الثورة, فقد أختارت لها سفيراً يتقن العربية. ووصل السفير (حميدات أوحدث) بلغته العربية الراقية التي درسها بالأزهر الشريف. وروي لي كيف أصدر أوامره للسفارة بمجرد وصوله ألا مُراسل وزارة الخارجية الجزائرية إلا بالعربية, وكيف أحضر معه موظفاً يتقن العربية ويرقنها, وأرسلت المذكرة بالعربية. وأعادت وزارة دولة المليون ونصف المليون شهيد المذكرة بالعربية مصحوبة بمذكرة بالفرنسية نصها كما يلي: "نظراً لكتابة المذكرة بالعربية فالوزارة وجدت نفسها مضطرة لعدم الرد عليها, والتعامل معها كأنها لم تأتي. المرجو من السفارة إن أرادت أن يكون لمذكراتها جواب أن تكتبها بالفرنسية..".
وما تعيين الإستئصالية الإرهابية الحاقدة خليدة (مسعودي) تومي في منصب وزيرة للثقافة, سوى لخدمة الثقافة الفرنسية واللغة الفرنسية, ورجل المصالحة يتبع في تعيين المسؤولين مبدأ "داوني بالتي كانت هي الداء!". المهم البقاء في المنصب وإتقاء شر من يحرجه.

فبوتفليقة والجنرالات واحد مهما كان, بل أقول أن بوتفليقة ـ وهو على هذا الحال ـ أخطر من الجنرالات:

1 ـ الجزائر دولة مزقها إرهاب النظام ممثلاً في الجنرالات وحلفائهم في الداخل والخارج, جعلت من شخص "الرئيس" مرتعاً لزرع الفوضى والتغطية على الجرائم.

2 ـ أن بوتفليقة ذو العشر وجوه عندما تقيم مسيرته منذ أن جاء لقصر المرادية تجده من أنحج المدافعين عن الجنرالات, بل لقد كان يختار الأماكن المهمة دبلوماسياً مثل هيئة الأمم المتحدة وزيارته لعدة دول أوروبية ليدافع عنهم أشد الدفاع متستراً على أفعالهم وعلى مجتمعهم المافياوي المنحط الذي ينتمون إليه, وإعطائهم بالمقابل شرعية أمام العالم بأن هناك ديمقراطية وإنتخابات في الجزائر. وهناك مبدأ في حقوق الإنسان يقول أن الساكت يتحمل نفس مسؤولية الجاني, وهو مبدأ يقابله في الإسلام: "الساكت عن الحق شيطان أخرس".

3 ـ الدولة تحتاج رئيس بحق, وبرلمان ممثل بحق ومؤسسات منتخبة. ورضا بوتفليقة أن يكون خمس رئيس يجعله المسؤول رقم واحد على الفوضى في التسيير التي تعرفها الجزائر, ونحن هنا نكتب عن بوتفليقة ولكننا نقصد في الواقع من يأتي بعده,, لأن أيام بوتفليقة أصبحت معدودة في الحكم, سواء أقيل أو أستقال أو أتم عهدته الرئاسية إلى غاية سنة 2004, ولهذا نستطيع القول أن الخطر ليس في هذا الشخص بالذات (الشعب الجزائري في عمومه لا ينظر للشخص أو الجهة القادم منها وإنما لمواقف الرجل وأعماله) بقدر ما هو في التجربة المريرة التي تؤهل الجنرالات الدمويين في كل مرة إلى إستقدام عبد من العبيد السياسي وجره ليكون رئيساً صورياً لهم يمررون من ورائه المشاريع التي تؤخر البلاد سنوات إلى الوراء.
الجهات التغريبية التي وقفت إلى جانبه قبل ثلاث سنوات تحولت إلى عدوة لدودة له, وحركت الآلة الإعلامية الإستئصالية لتحارب "الرئيس" التي مهدت له يوماً الطريق إلى قصر المرادية, هكذا حدث مع زروال الذي عرف أن بقائه في السلطة معناه أنه سوف يبقى رهينة من جاء به وأن فضلهم عليه سوف يشل تحركه ويصبح عديم الإبداع والإنتاج, فقرر الإستقالة يوم 11 سبتمبر 1998. وهذا الذي يحدث مع بوتفليقة. والذي يدفع الثمن هو الشعب الجزائري, الذي بقي يصارع المشاكل اليومية الإجتماعية والأمنية لوحده.
وقد يتسائل البعض, أن حقد حزب فرنسا له ما يبرره؟ فما الذي يجعل دعاة المصالحة الحقيقية ـ ونحن مع مصالحة حقيقية ـ تشارك الإستئصاليين في هذه الحملة؟ خاصة وأن الرجل قد دعا إلى مصالحة وطنية؟
والذي يطرح هذه الإشكالية لا يقدم دلائل على وجود مصالحة من نوع ما أو على الأقل بوادر لها.
هل هو الوئام المدني؟ وماذا جلب هذا الوئام سوى ذلك العفو الذي سمح لأكثر من أربعة آلاف مجرم من جماعة المخبرين زيتوني والزوابري وأبو تراب للإلتحاق بالمجتمع وتبيض ماضيهم الدموي؟.
ولقد أقر وزير الشؤون الدينية (جريد الشروق اليومي ليوم 4 سبتمبر 2002) أن حوالي 600 من الذين حملوا السلاح عادوا إلى الإمامة!. فالعامل البسيط المنتمي للجبهة الإسلامية الذي طرد سنة 1991 بسبب مشاركته في الإضراب السياسي السلمي الذي دعت إليه الجبهة, والذي لم يرفع السلاح في وجه النظام الظالم لم يعاد إلى منصبه منذ ذلك التاريخ. و(الإرهابي) يُرجع إلى منصبه بهذه البساطة والسرعة؟!.
أم أن المصالحة هي ما يقوم به تلفزيون بوتفليقة وإذاعته بالتعتيم على المجازر والقتل والدمار الذي يقوم به نظام بوتفليقة ضد المواطنين العزل الأبرياء؟.
أم أن من علامات المصالحة نشر الفساد في البر والبحر دون أن تتدخل الدولة في فرض سلطتها وحماية الشريفات والشرفاء من عبث العابثين؟.
فليس معقولاً بناءاً على ما تقدم أن توحي بعض الأطراف المحسوبة على الجهات الداعية للمصالحة الوطنية أن هناك شيئاً ما يتحرك في هذا الإتجاه.. بالعكس أننا مطالبين إنتقاده كشخص عاجزاً عن إستغلال منصبه في معالجة القضايا الجزائرية الكبرى وأولاها القضية الأمنية وعودة الديمقراطية. وسوف نفعل ذلك في المستقبل مع أي شخص تأتي به المؤسسة العسكرية بالتعيين حتى ولو كان هذا الشخص هو الأستاذ أحمد طالب الإبراهيمي أو الشيخ عباسي مدني أو الأستاذ عبد الحميد براهيمي أو الأستاذ يحي عبد النور أو الأستاذ عثمان سعدي أو غيرهم من أبناء الجزائر الذين يريدون لها العزة والكرامة.

شخصياً متأكد أن القنوط والصدمة الناجمة عن فضاعة الأحداث هي ألتي جعلت البعض منا يعتقد أن رئيس معين من قبل جنرالات الفساد والإجرام ممكن له أن يتحرك أو يقوم بشيء يخدم البلد!. وهؤلاء الذين أعنيهم من الإسلاميين والوطنيين لوأن الجنرالات بعد سنتين ينصبون خليدة مسعودي رئيسة للجزائر ثم يظهرون أنهم غير متفقين معها. لقالوا أن الأخت خليدة تومي مسكينة ومظلومة وتريد تحقيق المصالحة ولكن لم يسمحوا لها بذلك!.

رئيس معين لا يمكن له فعل أي شيء, هذه قاعدة ثابتة, كثبات أن المعارضة وأنصار المصالحة الحقيقية لا يمكن لهم تقديم شيئاً ملموساً للشعب الجزائري طالما أنهم مازالوا يطمعون في السراب والأحلام. ويعتمدون على أشخاص مبادئهم الكرسي والتهريج والأكل في كل الموائد




وانصح الجميع بهذا الكتاب الذي يكشف شيء من المستور



كتاب يتهم فرنسا بـالتواطؤ الناشط في عنف الجزائر
الخميس 29/04/2004
كيف امكن حفنة من الاشخاص يتحركون بزعم الدفاع عن الديموقراطية ان يساهموا في اغراق الجزائر في مثل هذه الوحشية؟.
"فرنسا-الجزائر، جرائم واكاذيب دولة" كتاب صدر حديثا يسعى فيه صحافيان لكشف "اسرار عائلية" لا تزال طي الكتمان بين البلدين، فيشيران الى "التواطؤ الناشط لفرنسا الرسمية" في "حرب الجزائر الثالثة" التي اوقعت نحو مئتي الف قتيل منذ العام 1992.
والكتاب هو ثمرة تحقيقات اجراها الصحافي المستقل الوناس عقون وجان باتيست ريفوار الصحافي في قناة كانال بلوس الخاصة على مدى ثماني سنوات، سعيا للاثبات ان فرنسا لزمت موقفا يخدم مصالح السلطات الجزائرية.
وتساءل الكاتبان "كيف امكن صانعي القرار الذين بالكاد يمثلون حفنة من الاشخاص يتحركون بزعم الدفاع عن الديموقراطية في وجه الخطر الاخضر، ان يساهموا في اغراق البلاد في مثل هذه الوحشية، مفيدين من تواطؤ ناشط من جانب فرنسا الرسمية؟"
واستعرض الصحافيان كل عمليات اغتيال الفرنسيين ولا سيما الاباء البيض في تبحيرين وعملية احتجاز الرهائن في طائرة ايرباص الفرنسية عام 1994، فاشارا الى التباس الموقف الفرنسي من "اتفاق روما" الموقع في كانون الثاني/يناير 1995 والذي فتح حوارا بين الاحزاب الجزائرية بما فيها الجبهة الاسلامية للانقاذ.
ويؤكد الصحافيان ان الحكومة الفرنسية اعطت تعليمات بلزوم السرية بشأن التضليل الاعلامي الذي قامت به السلطات الجزائرية. وجاء في الكتاب ان الرئيس السابق فرنسوا ميتران "تنازل امام ضغوط الجزائر" واكتفى بتوجيه "دعوة خجولة الى القادة الجزائريين حتى لا يتجاهلوا كليا القرارات" بشأن حوار بين الاطراف من اجل وضع حد للحرب الاهلية.
وكتب الصحافيان "لن يعود اي مسؤول سياسي (فرنسي) عمليا يجرؤ على انتقاد النظام الجزائري، وكأنهم ادركوا في الحقيقة ان العاصمة الجزائرية تقف خلف الاعتداءات" (اعتداءات 1995 في فرنسا).
واعتبرا ان اغتيال المغني القبائلي الوناس معطوب عام 1998 تم "بتوصية من احدى المجموعات الحاكمة" و"نسب كذبا الى الجماعة الاسلامية المسلحة"، وفق رواية تبنتها باريس.
ويؤكد الصحافيان ان فرنسا لا تزال حتى اليوم "تدعم هؤلاء المسؤولين الجزائريين الكبار" الذين كذبت بشأنهم.
"فرنسا-الجزائر، جرائم واكاذيب دولة" للصحافيين الوناس عقون وجان باتيست ريفوار، صدر عن دار "لا ديكوفيرت" في 664 صفحة بسعر 23 يورو.
المصدر: ميدل ايست اونلاين 29/04/2004

أبو حمزة السلفي
19 02 2007, 04:53 PM
لاتتعبو انفسكم يا اخوة فكل الشعب الجزائري [ركزو على كلمة كل ] يعرفون ان هذه الجماعة [ الجماعة التلفية لقتال المسلمين ] انها جماعة ارهابية متكونة من شرذمة من الخوارج عليهم من الله ما يستحقون



فكرة الكلام مع مجاهدي الانترنت الاطفال لا تنفع ولا تفيد فقد رمو العلماء من

قبلكم انهم فقهاء التسول وعلماء سلاطين....


حسبنا الله ونعم الوكيل


:A12:

alwahabi
19 02 2007, 04:56 PM
شهادة ضابط

"كان لا بد من قدر غير قليل من الشجاعة حتى أخطَّ هذه الأسطر التي هي بين أيدي الجندي الجزائري... شهادة أمام التاريخ على طغيان أجهزة الأمن ووصولها إلى أبعد مدى في العبث بأرواح الناس وأمنهم, حتى أحالوا نهار الجزائر إلى ليل طويل بالغ الحلكة.
بصفتي كضابط في الجيش فإنني أتحمّل نصيبي من المسؤولية أمام التاريخ ثم أمام الشعب, لأن السكوت كان الحليف الأقوى لقوى الشر داخل المؤسسة العسكرية, وكان الخوف وقود تلك الآلة المجنونة التي تحصد الأرواح...
ولهذا فإن شهادتي لا تدين جماعة من الجنرالات فقط بل المؤسسة العسكرية بأكملها, لأن الفضائع والجرائم لم ترتكب إلا بعد أن استخفّ هؤلاء الجنرالات بالجيش كله والأجهزة الأمنية كلها.
ومن العجيب المُخجل أن تُرتكب كل هذه المجازر والفضائع تحت شعار الحفاظ على الجمهورية ومحاربة الأصولية بالتواطؤ مع ما يسمى بالمجتمع المدني والقوى السياسية المجهرية.
لقد انكشف أمر الجلاد وبانت عورته, فهل حان الأوان أن نوقفه عند حدِّه, ونأخذ بيد هذا الشعب الذبيح؟ هل أيقن أبناء الجزائر المخلصين داخل المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية أن الدواء الناجع للخلاص هو نبذ كل الشعارات الزائفة وتنحية ومحاكمة الذين زجوا بنا في هذه التجربة القاسية, وأن الطريق الوحيد للعزة والكرامة هو المصالحة الوطنية, والعودة إلى الشعب ليقرر مصيره ويختار لنفسه من يحكمه في إطار القوانين والدستور؟
فهل آن الأوان أن نرجع لمهمتنا الرئيسية وهي حماية الحدود الوطنية والشرعية الدستورية؟
إن التاريخ لا يرحم, لهذا فإننا ـ بعددنا الكبير ـ داخل المؤسسة العسكرية نتألم ونتحسر على ما يجري في الجزائر من قتل وتنكيل, وكل هذا من أجل أن يبقى بعض الانتهازيين في مناصبهم أو في أماكن القرار ـ كانت مرئية أو من وراء الستار.
لهذا نحمِّل الجنرالات مسؤولية الأزمة وما نتج عنها من دمار, لأن حجة الإرهاب الإسلامي"GIA" لم تعد تنطلي على أحد, ولم تعد تغني ولا تسمن من جوع.
نحن أعلم من كل الناس بحقيقة هذه الجماعة المزعومة وقدرتها الحقيقية على قتل وذبح قرى بأكملها.
إن الذين خطّطوا ونفذوا أقذر وأقبح مشروع عرفه تاريخ العالم العربي الحديث هم أنفسهم الذين يصفون خصومهم بالإرهاب والتطرف.
فهل استطاع الجندي الجزائري أن يصل إلى مرحلة الوعي بحيث لا يسمح للجريمة أن تتكرر
نرجو ذلك .


النقيب :
سمير عبدي من الحرس الجمهوري.

**********************


بسم الله الرحمن الرحيم
وامعتصماه: صرخة مؤمنات حملن من زبانية الطاغوت في الجزائر


هذا نص الرسالة التي تستصرخ فيها نساء جزائريات (من منطقة عين الحمراء دائرة برج منايل ولاية بومرداس) العالم الإنساني من وراء القضبان في السجون الجزائرية:

نحن الجزائريات، أخوات وزوجات مجاهدين رفعوا السلاح ضد الزمرة الانقلابية، كنّ ولازلنا في سجن الغدر والعدوان الذي تتواجد به عدة مئات من الأخوات المسلمات العفيفات، ذنبنا الوحيد أن أزواجنا وإخواننا قالوا الله أكبر على من طغى وتجبر وساندناهم نحن من صميم قلوبنا. نكتب للرأي العام عن طريق منظمتكم الموقرة، آملين أن تُسمعوا ًصوتنا للإنسانية جمعاء والمتشدقين بحقوق المرأة من ممثلي النظام الاستبدادي في الجزائر. بحيث أعلنت الطغمة باحتفالها منذ أيام فقط بعيد المرأة (*).. وأي عيد لنا ونحن نئن ليل نهار تحت القمع والتعذيب الوحشي وأن ما نعانيه يفوق الخيال ولا تصدقه العقول ولا العيون.. لكن لا يستبعد شيء من أبناء فرنسا وعملائها.. إننا نعيش جحيما وما صبرنا إلا بالله.

أنا اسمي عائشة وأختي في الله فاطمة الزهراء زوجات مجاهدين من منطقة عين الحمراء دائرة برج منايل ولاية بومرداس، لقد أخذنا إلى مراكز التعذيب فرأينا الأهوال التي لم تشاهد إلا في الأفلام الخيالية، أدخلونا السجن في نوفمبر 1995، كنا يومئذ طالبات، وظننا يومها أننا أول من أدخل السجن من بنات الجزائر "الحرة"، لكن فوجئنا بوجود مئات من الأخوات يصرخن بأعلى أصواتهن، أن ينقذ هن الله من أبناء الحرام من الحيوانات المفترسة، منذ أكثر من سنوات، إذ منهن من هي معتقلة هنا أو جيء بها من سجن آخر، منذ الإنقلاب (1992) .. أين نحن من حقوق الإنسان وأين حقوق المرأة وأين الرحمة التي يتشدق بها المسؤولون.. وأين نحن من "الإسلام دين الدولة"، بل أين العدالة؟!..

إن فرائسنا ترتعد كلما هممنا أن نقول لكم عن وضعنا الحقيقي والمؤلم جدا.. لقد بلغ السيل الزبى.. فقد ضربنا في أعماق أعماقنا لوددنا لو لم تلدنا أمهاتنا.. إننا نقترب من الإنتحار ولو لم يكن محرما في ديننا ما بقيت منا واحدة على قيد الحياة.. لقد انتهكوا حرماتنا ولوثوا شرفنا باعتدائهم علينا جنسيا.. فلله المشتكى، وإليه الدعاء أن ينقذنا من هذا العار.. لقد حملت مجموعة منا من الجلادين الذين لم يرحموا ضعفنا، ومنا من وضعت حملها منذ أشهر وأخريات في طريق الوضع.. وكان أحد الجلادين الزناة كلما قام بالاعتداء على واحدة منا يقول لضحيته ستنجبين لي طفلا عما قريب وسوف أسميه جمال، تيمنا باسم صديقي جمال الذي قتله الإرهابيون، يقصد إخواننا المجاهدين، فمن هم الإرهابيون يا ترى!.

لقد حلقوا رؤوسنا وألبسونا لباس الدعارة.. وأحيا نا يحضرون بعض السجناء ويرغمونهم على هتك أعراض أخواتنا المؤمنات المعتقلات معنا، فإن امتنع عن ارتكاب الجريمة مُّثل به وقتل في حينه. وإذا فعلها وزنى بواحدة منا خاب وندم.

إنهم يختارون أحيانا الفتيات الجميلات منا نحن الأسيرات، ليقدمن لقادة الجيش والضباط لينتهكوا أعراضهن ويلوثوا شرفهن، وكثيرا ما تؤخذ هذه الأخوات بعد ذلك لخدمة الضباط زيادة عن إكراههن على ممارسة الحرام. ومنهن من تختفي فلا يعلم مكانها أهي حية أم ميتة، وكثيرا ما تقتل و تخفى جثثهن لا يعرف أهلهن مصيرهن..

لقد عشنا حالات من الرعب والفزع اليومي، كنا نفضل فيها الموت على الحياة. ماذا تقولون أيها الأحرار لأحد أخواتكم أو زوجاتكم التي اغتصبت من قبل خمسين مجرما، نعم خمسين رجلا؟!. ماذا تقولون أيها المسلمون في مشرقنا ومغربنا للذين يستعملون مكبرات الصوت داخل قاعات التعذيب لإسماع باقي المعتقلات صوت النساء أثناء عملية الإغتصاب، في أوقات متقطعة، خاصة في أوقات النوم والصلاة، وأي نوم ونحن نقترب من فقدان عقولنا!! في أوقات الصلاة؟.. وأية صلاة.. يا رب أغفر لنا وارحمنا، توفنا خير لنا يا ربنا، إننا وصلنا إلى مرحلة نفضل فيها الإنتحار على الإنتظار. إنها من أبشع الجرائم الوحشية التي ترتكب بحقنا، في معركة لا ناقة لنا فيها ولا جمل، إلا أننا قلنا "احكمونا بالإسلام". هذه شهادتنا للأحرار في العالم.. هذه شهادتنا غدا للدولة الإسلامية التي نتعذب من أجلها كما تعذبت سمية وبلال من قبلنا في صدر الإسلام الأول.. وهي أيضا شهادتنا التي سندلي بها غدا أمام الله يوم يقوم الأشهاد.

لسنا ندري هل تصل رسالتنا هذه إلى أيادٍ أمينة لكي يسمع العالم أوجاعنا وآلامنا.. ذلك أملنا ورجاؤنا، فإن اكتشف أمر الرسالة قتلنا وذاك أسمى مبتغانا.. فلله الأمر من قبل ومن بعد.

قال تعالى: "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون"، وقال سبحانه وتعالى: "إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم، يُذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم، إنه كان من المفسدين. ونريد أن نمنّ على الذين استُضعفوا في الأرض فنجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين. ونمكّنلهم في الارض ونري فرعون و هامان و جنودهما منهم ما كانوا يحذرون".

(*) واضح أن المقصود اليوم العالمي لعيد المرأة الذي يحتفل فيه كل سنة، أي يوم 8 مارس 1996.
ـــــــــــــــ
ملاحظة:
وصلت هذه الرسالة إلى منظمة الهجرة الدولية بجنيف بتاريخ يوم 20 جوان 1996 ((يونيو)), أي بعد يومين من إخراج الرسالة من السجن عن طريق إحدى الوسائط. في هذا الوقت بالضبط لم نر حينها فائدة من كشف ما بالرسالة للرأي العام مخافة أن تصاب كاتبات الرسالة أو السجينات الأخريات بمكروه لا قدر الله، واكتفى مندوب منظمتنا بتقديم تقرير سري خاص لفريق العمل الخاص بالإختفاءات القسرية التابع للجنة حقوق الإنسان للأمم المتحدة بجنيف حول الضحيتين والوضعية النفسية لباقي السجينات معهما، دون ذكر لمكان الاعتقال، لأننا لازلنا نجهله لحد الساعة.
لكن هاهي تمر خمس سنوات ولا خبر عن الأخوات عائشة وفاطمة الزهراء، طبعا منظمتنا كانت تظن أنه أطلق سراحهما, لأمر بسيط مفاده أن الطرف الذي أرسل لنا الرسالة لم يعاود الإتصال بنا كعادته، ففهمنا حينها أن الملف قد طوي بطريقة أو بأخرى.
لكن خلال الأسبوع الماضي، اتصلت إحدى عائلات الضحيتين تخبرمنضمة الهجرة الدولية أن لا خبر عن الأخوات عائشة وفاطمة الزهراء، رغم البحث المستمر ووعود النظام الحاكم في الجزائر.
**********************


لماذا رفضت اغتيال القيادة العسكرية الجزائرية؟

"... فقد دعيت للشهادة أمام المحكمة الفرنسية في قضية ـ نزار / سوايدية ـ ونظرا للطابع السياسي الذي طبع المحاكمة أرجو أن تتفضلوا بنشر هذا التوضيح علي صفحات يوميتي المفضلة ـ القدس العربي ـ وجزاكم الله خيرا:
قبل كل شيء أريد أن أوضح بأن موقفي في هذه القضية هو تجاه الأفراد كمسؤولين تنفيذيين رضوا لأنفسهم أن يتخذوا قرارات مصيرية لو عرضت علي مجالس ذات شرعية شعبية ودستورية مطلقة لترددت في اتخاذها. ولذلك فإن تحميل هؤلاء الأفراد مسؤولية ما ترتب علي هذه القرارات لا علاقة له بالتشهير بأشخاصهم كمواطنين جزائريين أو تتبع لأخطاء وقعوا فيها عن حسن نية ولا بالمساس بسمعة الجيش كمؤسسة وطنية. بل هو إثبات لحقيقة تاريخية لن نسمح للمستفيدين من مأساة الجزائر أن يدفنوها تحت ركام من الأكاذيب وشهادات الزور.
والذي أريد أن يعرفه المهتمون بالشأن الجزائري هو أن كثيرا من الضباط وضباط الصف من مختلف الأسلحة كانوا علي استعداد تام لإغتيال القيادة العسكرية بما فيها وزير الدفاع بعد أن تبين لهم أن القيادة تريد توريط الجيش في صدام دموي مع أغلبية الشعب الجزائري. وقد اتصل بي عشرات منهم قبل انتخابات ديسمبر 1991 وكانوا قادرين علي فعل ذلك والقيادة العسكرية لم تطلع علي شيء من العملية إلا بعد اعتقالنا في مارس 1992 ولا علاقة للإسلاميين بالموضوع. والذي منعني من إعطاء الضوء الأخضر لتنفيذ هذه العملية ثلاثة أمور:
1ـ اقتناعي التام بأن ذلك لن يحل المشكلة وأن اغتيال القيادة العسكرية العليا في ذلك الوقت معناه تفكيك الجيش وإدخال البلاد في حرب أهلية لا يملك أحد القدرة علي التحكم فيها.
2ـ تأكدي من أن قيادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ ترفض التعاون مع أي طرف مسلح وليست مستعدة لتحمل المسؤولية عن أي عملية عنف. وقد تلقيت تأكيدا بهذا من طرف السيد عبد القادر حشاني عن طريق أحد رجاله الموثوقين أعتقد أنه ما زال علي قيد الحياة.
3ـ أملي أن تتوقف الإجراءات العسكرية المتخذة عند حدود الحفاظ علي السلم المدني وحماية مؤسسات الدولة من التخريب ولا تتعداها إلي التدخل المباشر وإعلان حرب شاملة علي الشعب.
وإذا كان امتناعي عن اغتيال القيادة العسكرية قبل أن تسيل دماء الجزائريين سنة 1992 نابع من تقديري لما يترتب عن ذلك من المسؤولية فإن تمادي القيادة العسكرية وعلي رأسها وزير الدفاع في تبني سياسة الإرهاب والقهر والمؤامرة تجاه الأغلبية من أبناء الشعب توجب علي اليوم تحميلها المسؤولية كاملة علي الوضع الكارثي الذي وصلت إليه الجزائر سنة 2002 وهذا ما قلته حرفيا لوزير الدفاع أمام المحكمة الفرنسية التي اختارها هو لمقاضاة سوايدية.
الأمر الثاني الذي أريد أن أوضحه هو أنني لم أتلق تعليمات من أي طرف لا من الإسلاميين ولا من غيرهم قبل اعتقالي في 3 مارس 1992 كما زعم اللواء نزار خالد الذي اصطحب معه نسخة من محضر استنطاقي إلي المحكمة الفرنسية والدليل علي ذلك أن أجهزة المخابرات وعملاؤها فشلوا في ربط قضيتي بأي مستوي أعلي سياسي كان أو عسكري رغم محاولات الترغيب والترهيب التي تعرضت لها أثناء الإستنطاق. بل علي العكس فإن كل اتصالاتي مع الضباط أو مع الإسلاميين كانت في إطار أخوي بحت من أجل تفكيك الفتائل والألغام التي زرعتها الدوائر الإستئصالية في منظومة القيادة العسكرية لتفجير الوضع و قد أثبتت الأحداث أنني كنت مصيبا في تقديري.
أما بالنسبة لعلاقتي بحركة الضباط الأحرار فأنا أعرف بعض أعضاء هذا التنظيم معرفة شخصية وأقاسمهم موقف الرفض الذي تبنوه تجاه الدوائر الإرهابية في منظومة السلطة. وبالرغم من أنني لست عضوا في هذا التنظيم ولم يتم الإتصال بي رسميا للإنضمام إليه فإن معلوماتي تثبت أن هذا التنظيم لا يتبني المشروع الإسلامي ولا يهتم بقضايا الإسلاميين ولا يرغب في التعاون معـهم . ولذلك فإن ما ادعاه وزير الدفاع وأبــواقه من نسبة هذه الحركة إلي الإسلاميين لا يقوم علـــي أساس صحيح. وليعلم المراهنون علي تداعيات أحداث 11 سبتمبر وما انجر عنها أن القضية الوطنية لم تترك للجزائريين في الخارج وقتا للإهتمام بما يجري في أمريكا ولا في غيرها من بلدان العالم وأن اختلا فهم في كثير من القضايا لم يمنع أغلبهم الآن وبعد انكشاف الغطاء من الإتفاق علي إدانة السياسة الإرهابية التي تم بها تسيير الأمور منذ سنة 1991 ورفضهم للنظام القائم علي القهر والمساومة كما أنهم مجمعون علي إدانة الجريمة بمفهومها المتعارف عليه أيا كان مصدرها أو الأعذار المختلقة لتبريرها.
وفي الأخير الفت انتباه الذين غرتهم صولة الباطل فجعلوا من أنفسهم عبيدا له واعتدوا علي الأبرياء بأيديهم أو بألسنتهم أن يثوبوا إلي رشدهم ويكفوا عن ظلم الناس بالوكالة وليتذكروا أن تحميل السادة مسؤولية التدبير لن يعفي العبيد من مسؤولية التنفيذ".

النقيب أحمد شوشان / بريطانيا
القدس العربي" (12-07-2002)
**********************


مجزرة البرواقية: جريمة موصوفة ضد الانسانية

&#183; النقيب أحمد شوشان | الجمعة 30 جانفي 2004

مجزرة البرواقية هي باختصار جريمة موصوفة ضد الانسانية بالمقاييس المتعارف عليها في مواثيق حقوق الانسان الشرعية والوضعية لأنها إبادة جماعية لا تبررها الأسباب المفتعلة التي تذرع بها القتلة. وهي عمل جبان غادر بمقاييس أنظمة القتال وقواعد السياسة القديمة والحديثة لأنها استهدفت بالنيران الكثيفة مساجين عزل محاصرين في قلعة عسكرية حصينة ومحاطين بطوق ثابت من الوحدات القتالية من مختلف الأسلحة. وهي خيانة عظمى لأن الذين نفذوها هم المفوضون دستوريا بالسهر على أمن وحماية المواطنين الجزائريين من العدوان. أما الطامة الكبرى فهي أن يساهم التلفزيون الرسمي في تشويه الحقائق للتغطية على الجريمة الموصوفة التي تعرف حقيقتها هيئات الدولة المعنية من الرئيس إلى أعوان وزارة العدل.

بدأت إرهاصات الأحداث قبل عملية الفرار من سجن تازولت بباتنة ربيع سنة 1994 حيث تم تحويل دفعات من المساجين المشبوهين من باتنة والحراش وسركاجي وتيزي وزو. وقد تمكن بعض المثقفين والأساتذة من تحويل سجن البرواقية بين 1992 و1994 إلى مدرسة حقيقية رغم ما يعانيه المساجين من تعسف وظلم فاهتم أغلب المساجين بترقية مستواهم الثقافي والمعرفي إلى درجة جعلت عمي مختار (57 سنة) يقول لزوجته لقد كتب الله علي السجن لأتعلم الكتابة والقراءة فقالت له إذن إبق في السجن أحسن لك وأصبحت نكتة نتفكه بها. وقد تجاوز عدد المساجين السياسيين 1200 سجين سنة 1994 مما اضطر إدارة السجن لتعزيز الوضع المستقر الذي حققه السلوك الإيجابي لأولئك الإطارات خاصة خلال موسم الاعلان عن الحوار الوطني. ولم يرق هذا الأمر للخفافيش التي كانت ترصد الوضع فقامت فجأة بعملية التحويل المذكورة وغيرت إدارة السجن وبدأ مخاض الأحداث. واستهدفت أول خطوة التشهير بالدعاة والأساتذة المؤطرين ثم شكلت إدارة السجن عصابة من المساجين القادمين من سجن سركاجي والحراش تربطهم على ما يبدو علاقة سابقة بالمدير شخصيا وأصبحوا الوسيط المعتمد بين الإدارة والمساجين وتجاوزت صلاحياتهم بعض حراس السجن بتوصيات من المدير. وكان من بين أفراد هذه العصابة عملاء لدوائر أمنية تم تحويلهم للقيام بعملية تصفية جسدية لإطارات الجبهة الاسلامية للانقاذ . وكانت الخطة كالآتي:

1- يتم التغرير ببعض المساجين المراهقين الذين تعرضوا للاحباط جراء ما تعرضوا إليه من تعذيب وإهانة في مراكز الاستنطاق أو ما وقعوا فيه من أخطاء في حق الأبرياء وإقناعهم بإمكانية الفرار من السجن بالتعاون مع حراس مفترضين دون التعرض إلى موضوع التصفية المبيت من طرف المدبرين للمؤامرة وقد تم فعلا تجنيد حوالي ثلاثين سجينا منهم الإبن البكر لمنصوري الملياني.

2- لضمان الامتثال التام للأوامر يتم الإعلان عن إمارة شرعية للمعنيين بالفرار يبايعون فيها الأمير على السمع والطاعة. وقد تم فعلا تعيين عبد الكريم صفصافي أميرا للمجموعة ثم رقي إلى خليفة بعد مقتل أمير الجماعة الاسلامية المسلحة قواسمي الشريف الملقب بأبي عبد الله كما عين بريش عبد الفتاح الملقب بأبي سليمان إماما وعين مراد من بلكور الملقب بالطيب الأفغاني أميرا للحرب وكان الرأس المدبر هو عبد القادر بوخشم. وقد اعترف لنا بهذه المعلومات بعض الضحايا المتورطين بعد أن وقع الفأس في الرأس واكتشفوا أنهم كانوا ضحية عملية مخابراتية محبوكة.

3- إختيار أشد المجندين تطرفا وتوزيعهم بالتعاون مع الإدارة على الزنزانات التي يسكنها الإطارات المستهدفون بالتصفية وقد تم تأجيل هذا الإجراء إلى يوم العملية.

4- بعد تنفيذ عملية التصفية يتم القضاء على المتورطين فيها ويعلن التلفزيون الجزائري أن عناصر من الجماعة المسلحة قتلوا عناصر من الجبهة في إطار الاقتتال الحاصل بينهما ولولا تدخل رجال الأمن الأشاوس لكانت المجزرة أفضع وهو بالفعل ما صرحت به مذيعة التلفزيون الرسمي التي أصبحت فيما بعد وزيرة وسيناتورة في مجلس الأمة رغم أن رجال الدرك والأمن قتلوا خمسين سجينا أعزلا فيما قتل عملاؤهم سجينا واحدا من المتورطين في العملية. أما باقي المساجين بدون استثناء فقد كانوا بين جريح وصريع ولم يتمكن واحد منهم من الدفاع عن نفسه. ورغم العدد الكبير من الضحايا إلا أن الخطة فشلت لأن المستهدفين بالتصفية فيها نجوا من المذبحة بتدبير من الله. وقد ظهرت بوادر الفشل ليلة العملية عندما رفض أغلب الشباب المغرر بهم فكرة التصفية وتردد البعض منهم ووقعوا في حرج كبير فعدلوا عن تسريبهم إلى زنزانات المستهدفين بالتصفية الجسدية من إطارات الجبهة والدعاة خوفا من افتضاح أمرهم. ولكنهم في منتصف ليلة العملية خرجوا من زنزاناتهم الثلاثة المفتوحة وأمروا مجموعة من ضحاياهم بالإقتراب من سور الحصن في حين بقيت مجموعة أخرى داخل العمارة. وفي هذه اللحظة بالذات خرج أحد حراس السجن وصرخ بأعلى صوته لقد أوقعوكم في كمين وسيقتلونكم جميعا أناشدكم الله يا إخوتي أن ترجعوا إلى زنزاناتكم. وكان هذا هو الصوت الذي أيقظ المساجين الآخرين وأصبح الجميع شهودا على ما وقع منذ تلك اللحظة إلى نهاية الاحداث. ولكن المتواجدين في القاعة (أ) وأنا من بينهم كانوا أقدر على معاينة الأحداث لأن نطاق العملية كان مفتوحا أمامنا.

رجع جميع المساجين إلى العمارة وأصر اثنان على الإقتراب من السور وهما الشاهدان الوحيدان الباقيان ممن تورطوا في مأساة (قمار ـ واد سوف) تورطا مباشرا ولم يكن أمامهما سوى الإنتحار للتخلص من الضغط النفسي الذي يعانونه منذ أعتقالهما. وكان بالإمكان صرعهما أو قطع الحبل الذي حاولا تسلقه، ولو افترضنا جدلا أنهما تمكنا من الوصول إلى أعلى السور فقد كان من المستحيل عليهما أن يقفزا من ارتفاع أكثر من عشرة أمتار فوق الصخور الصماء ومع ذلك فقد كان بإمكان حراس السور والدوريات العسكرية للثكنات المحيطة بالسجن اصطيادهما حتى بعد تجاوز سور الحصن لأنهما أعزلان. ولكن حارسا مجهولا من أعلى السور اختار إطلاق النار عليهما بكل برود فأرداهما قتيلين وهما داخل السجن. أما الباقون فقد طلبوا من المساجين فتح زنزاناتهم فلما رفضوا فتحوها عنوة ليصبح اكثر من ألف سجين يتجولون في أروقة العمارة. وقد حاول أحد المتورطين تحذير المساجين مما يراد بإطارات الجبهة ولكن رفاقه عالجوه بقضيب فولاذي حتى الموت.

لم تطلع شمس اليوم التالي إلا والموقف واضح وضوح الشمس للجميع. حوالي عشرين سجينا على علاقة مشبوهة بالإدارة يحاولون الفرار، قتل منهم ثلاثة وبقي الاخرون محاصرين بإحكام مع أكثر من ألف سجين أبرياء في عمارة بدون ماء ولا طعام ولا كهرباء. ولم يسفر قصف العمارة بمئات الحشوات من الغاز والقنابل الدخانية عن خروج المساجين ثم فتح باب التفاوض على إخلاء العمارة بين الإدارة وقيادة فوج التدخل السريع للدرك من جهة ومنفذي العملية وبعض المساجين من جهة أخرى وكان المساجين يريدون حضور طرف مدني من ممثلي حقوق الانسان يضمن لهم التمتع بحقوقهم في حين أصر الطرف الآخر على الاستسلام غير المشروط أو الإبادة الجماعية. وانتهت المفاوضات إلى الفشل وجاء الأمر الفصل على لسان قائد فوج التدخل السريع للدرك الوطني الذي أعلن بمكبر الصوت بعد منتصف الليل قائلا: ابتداء من الساعة الثامنة صباحا سأخلي العمارة بقتلكم إذا لم تخرجوا. وفعلا تم اقتحام الطابق السفلي للعمارة بعد منتصف الليل وتم إخراج الأسرة التي استعملت لسد المدخل من طرف حراس السجن تحت غطاء من القصف الكثيف بالغازات والقنابل الدخانية وحشر المساجين في الطابقين العلويين. وبعد الساعة الثامنة صباحا بقليل وجه أكثر من خمسمائة مسلح رشاشاتهم الخفيفة والمتوسطة نحو نوافذ العمارة وأبوابها وبدأ إطلاق النار لتعيش العمارة بمن فيها جحيما حقيقيا أثناء اقتحام الطابق الأول وتساقط المساجين بين قتيل وجريح وأصبح الجنود يرمون المساجين العزل المحصورين رميا مباشرا من مسافة أقل من عشرين مترا داخل العمارة ورغم صراخ وكيل الجمهورية الذي لم يحتمل بشاعة الموقف بإيقاف الرمي إلا أن حضرة الرائد قائد الفوج الهمام لم يصدر الأمر بإيقاف الرمي إلا بعد أن دخل وكيل الجمهورية شخصيا في قطاع الرمي وهدده بالعقوبة. فرد عليه قائد الدرك بكلام بذيء و أوقف الرمي عند ذلك.

عندما توقف الرمي كان الجنود المتقدمون من مدخل العمارة قد وصلوا بمحاذاة الزنزانة رقم 28 التي انتقلت إليها مع سجينين آخرين قبل بداية الاقتحام بناء على تقدير قتالي للموقف ولم يكن الجنود يتصورون أن نكون في ذلك المكان المتقدم لأن مئات المساجين اندفعوا إلى القاعة (أ) باعتبارها أبعد نقطة عن مدخل العمارة هربا من جحيم الرصاص فاكتظت بهم القاعة وما حولها من الزنزانات وبقي الكثير منهم خارجها يتزاحمون وظهورهم دريئات طرية للنحاس الملتهب. وبعد أن توقف الرمي نادى وكيل الجمهورية المساجين وأذن لهم بإخراج القتلى أولا ثم بدا إخلاء العمارة.

كنت ومن معي نسمع ونرى دون أن يتفطن لوجودنا أحد. وبعد أن بدأ المساجين في الخروج اشرت إلى أحدهم أن يخبر وكيل الجمهورية بوجودنا حتى لا يضطرب الجنود ويطلقوا النار عشوائيا فاقترب أحد الجنود من مدخل الزنزانة وأذن لنا بالخروج.

توقعنا أن الكابوس انتهى فخرجنا لنلتحق بطابور المساجين الخارجين من العمارة تحت النظرات الحاقدة لأعوان الدرك. وما أن وضعنا أرجلنا على عتبة الباب الخارجي للعمارة حتى تلقفت القضبان الحديدية من كان أمامنا من المساجين ليمروا بصراط جديد بين العمارة والساحة المعدة للمحشر الجديد وطوله حوالي 300 متر يمر خلالها السجين بين صفين من حراس السجون حوالي 250 حارسا يضربونه بجنون فلا يصل إلى الساحة إلا صريعا مضرجا بدمائه ومجردا من جميع ثيابه فيتكدس بعضهم فوق بعض في منظر مريع يدل على الاحتقار البشع للذات البشرية عند القوم. ومن لطف الله بي أن أحد الحراس المتعاطفين معي كان مكلفا بالتعرف على المحكوم عليهم بالاعدام حتى يتم عزل من بقي منهم حيا عن باقي المساجين لايهام الرأي العام بأن عملية التصفية لم تكن مقصودة فأخرجني من الصف مع واحد ممن كانوا معي وألحقنا بجناح المحكوم عليهم بالإعدام ونصحني بأن لا أجيب إذا ناداني أحد باسمي حتى تنجلي الأمور. وفي آخر عملية الإخلاء تم إخراج السجين عبد العالي وهو أحد العناصر النشطة المتورطين في العملية منذ إرهاصاتها الأولى وتم إطلاق النار عليه بكل برود أمام المساجين حسب ما أخبرنا به شهود العيان في أوانه مما جعل رفيقه يبادر إلى ضرب حارس متورط معهم في القضية فاطلقوا النار عليه وأخرجوه إلى خارج العمارة وقتلوه بالسلاح الأبيض شر قتلة فاعتصم من بقي من المساجين داخل القاعة رقم (أ) وأغلقوا بابها على أنفسهم وكان بينهم عناصر ممن لهم علاقة بالعملية خشية أن يلاقوا نفس المصير، فما كان من قوات الدرك إلا أن سربت إليهم سوائل ملتهبة من منافذ القاعة ثم قصفتها فتفحم أغلب المساجين فيما أصيب بعضهم إصابات بالغة وقد أخبرنا بعض الناجين أن قوات التدخل أجهزت على بعض الأحياء من بينهم المحكوم عليه بالإعدام يوسف بوصبيع. وقد جمعت بعد ذلك جثث واحد وخمسين سجينا أغلبها متفحمة في ساحة العمارة وبقيت ليلة كاملة في العراء تعبث القطط السائبة بما بقي منها من أشلاء لتنقل على متن شاحنتين صباح اليوم التالي وتدفن في حفرتين مختلفتين إحداهما في منطقة البرواقية والأخرى في مقبرة تاخابيت ضواحي المدية.

أما باقي المساجين فقد كدسوهم عراة حفاة في قاعات ضيقة لا تتسع لهم واقفين ملتصقين ببعضهم وعاشوا صورة من يوم الحشر العسير وبقوا على تلك الحال يومين أشرف بعضهم فيها على الموت. وكان الحراس يخرجونهم بالضرب بالقضبان الحديدية ويدخلونهم به لضبط قوائم المناداة وكان المساجين يفضلون الضرب بالقضبان خارج القاعة هروبا من وضعية الوقوف عراة كما ولدتهم أمهاتهم لا يمكن لأحدهم تغيير وضعية رجله دون إيذاء أخيه. علما بأن بين السجناء من تجاوز عمره 75 سنة ومعه أبناؤه وإخوته. وكان من بينهم مجاهدون وآباء شهداء ثورة التحرير الوطني بكوا بكاء مرا وهم يقلبون الذاكرة بين جلادي الجزائر المحتلة قبل سنة 1962 وجلادي الجزائر المستعمرة بعد 1992. وفي اليوم الثالث وزع الحراس على المساجين سراويل خشنة مؤذية للجلد وخففوا من الاكتظاظ بحيث أصبح بإمكان كل سجين أن يجلس دون أن يمد رجليه أو يستلقي لينام والقاعة التي التحقت بها في اليوم الثالث كان طولها اقل من عشرين متر وعرضها لا يتجاوز 6 متر وفيها ثقبة واحدة للخلاء غير مستورة وبدون ماء وكان عددنا في البداية 400 سجين ثم اصبح حوالي 360 وكنا نفترش الإسمنت المشبع بالرطوبة والماء في البداية ونتغطى بسقف القاعة الذي يتسرب الماء من كل زواياه إذا ذاب الثلج الكثيف المتجمد عليه ومع ذلك فقد كانت هي أحسن القاعات حالا. لقد بقينا في هذه الوضعية أكثر من شهرين كانت وجبات العقوبة فيها أكثر من وجبات الأكل ولم نغتسل فيها مرة واحدة وكنا نوفر ماء الشرب للاستنجاء حتى نبتت من جلودنا الديدان الحية وتفشى الجرب في المساجين إلى درجة جعلت الحراس يخافون على انفسهم من العدوى. وعند ذلك فقط سمح لنا بالاغتسال بالسوائل المطهرة واتخذت بعض الإجراءات لعلاج الحالات المرضية المتقدمة وتم تزويدنا ببعض البطانيات والملابس وفتحت الزيارة بعد ذلك. وقد زارني في الاسبوع الثاني أو الثالث من الأحداث الأستاذان المحاميان مشري بشير ومحمد بغدادي بترخيص استثنائي من ديوان رئيس الجمهورية للتساؤل عن حقيقة ما حدث ولم يكن مسموحا لأي هيئة أو شخص أن يدخل السجن أو يخرج منه في تلك الفترة إلا بترخيص من وزير الدفاع باعتبار السجن منطقة عمليات عسكرية. وقد استنكر الأستاذ مشري بشدة الوضعية المزرية التي رآني فيها ورفض مقابلتي فيها وهدد مدير السجن بالمتابعة ولم اتكلم معه إلا بعد أن ألبسوني حذاء ولباسا عاديا وقد أخبرتهما بما رأيت في ذلك الوقت وأكدت لهما أن قوات التدخل السريع هي التي قتلت خمسين سجينا بدم بارد أما السجين الواحد والخمسين فقد تعاون على قتله اثنان من المتورطين المشبوهين في العملية وقد تم قتلهما بطريقة ملفتة للانتباه أثناء خروج المساجين من العمارة من طرف رجال الدرك والفرقة الخاصة الملحقة بهم من الملثمين المجهزين بالسلاح البيض وأن المساجين يعانون من معاملة لا أتخيل لها مثيلا من الحقارة في تاريخ البشرية. وقد أخبرني الأستاذين بأنهما مكلفين باستقصاء الحقيقة لصالح قيادة الجبهة الاسلامية ومصالح الرئاسة حتى يكونوا على بينة مما حصل وسينقلانها لهم كما وصفتها وقد كنت أمينا في شهادتي وما زلت والحمد لله.

وقد تبين لنا بعد مراجعة التفاصيل مع بعض المتورطين والحراس ومن خلال محاضر التحقيق أن 8 جواسيس كانوا مندسين في صفوف المساجين اختفى منهم سبعة وأصيب واحد منهم بالخطأ مما جعله يعاتب إدارة السجن على إطلاق الرصاص عليه رغم إعطائه إشارة التعارف بينه وبينهم وكان ذلك على مرأى ومسمع من سجينين كانا يعذبان داخل مكتب رئيس الحرس وقد تم نقل العميل خارج السجن فورا وأجريت معه مقابلة صحفية في ذلك الوقت قال فيها ما أملي عليه من شهادة الزور البينة باعتباره أحد السجناء. كما أخبرني طبيب سجين استدعي للمساعدة في عيادة السجن أن بعض الأشخاص المشبوهين من المتورطين في العملية كانوا تحت تأثير المخدرات مما يدل على أنهم لا يمتون بعلاقة للمساجين السياسيين المستهدفين كما أن هذه المعلومة لم تشر إليها الدعاية الرسمية التي من عادتها اختلاق القرائن لتشويه سمعة الإسلاميين.

هذه بعض الصور من مأساة البرواقية ولو استعرضنا شريط الأحداث كاملا لصعب على الناس تصديقها ولكن الشهود الأحياء على الأحداث يعدون بالمئات ولن تمحو الأيام مهما طالت ذلك الكابوس المرعب من ذاكرتهم.

هل يكفيك هذا يا ناصر الكفر والردة؟؟؟؟ ام تريد المزيد ؟؟؟؟؟
**********************


مجازر الجزائر بين شهادات رجال النظام اللاجئين ودفاع الفلاسفة

كتب: سمير بوحامد*

شهدت الأشهر الأخيرة تسارعاً كبيراً في الأحداث على الساحة الجزائرية. فبعد سلسلة المجازر الوحشية ألتي ذهب ضحيتها آلاف المواطنين, نشرت عدة صحف بريطانية وفرنسية وألمانية شهادات لضباط في الجيش والمخابرات والأمن الجزائري تؤكد ضلوع النظام في هذه المجازر. وتحركت العواصم الغربية من واشنطن إلى بون مروراً بباريس ولندن لتنادي بالسماح لمراقبين دوليين باستطلاع الوضع في الجزائر, فطالبت واشنطن بلجنة تحقيق دولية, والمجموعة الأوروبية ببعثتين واحدة دبلوماسية وأخرى لزيارة البلد. وأتفق الجميع على أن الشكوك قائمة في غياب الشفافية من طرف السلطات الجزائرية.
وفي هذه الأجواء المثيرة ظهر على الساحة من يسمون أنفسهم بالفلاسفة الجدد, وهما الكاتبان الفرنسيان برنار هنري ليفي واندريه غلوكسمان, ليشنوا هجوماً مضاداً على قنوات التلفزيون الأوروبية, وعلى صفحات الجرائد ومن خلال تجمعات للمثقفين يغلب عليهم طابع افستئصال, بقيادة نجوم حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية.

وتتخلص هذه الهجمات بأن الكاتبين تمكنا بنفسيهما من زيارة الجزائر ومناطق المجازر وعادا إلى أوروبا بالدليل القاطع على أن النظام الجزائري بريء من الإتهامات الموجهة له حول مسؤوليته عن المجازر وأن الجماعات الإسلامية هي المنفذ لها. أما عن إخفاق الجيش في الدفاع عن المواطنين فيرده الفيلسوفان إلى أسباب تنظيمية بحتة حيث أنه جيش ذو بنية تشبه الجيش الأحمر الروسي وليس مكوناً لمواجهة مثل هذه الحرب الإرهابية ضد جماعات تتبنى خطة حرب العصابات.
ولهذا فإن السؤال "من يقتل من؟" يعد سؤالاً غير أخلاقي وهو بمثابة خيانة لأرواح الضحايا ودعم خطير للمجرمين. وإذا كان الكاتبان هنري ليفي وغلوكسمانلا يخفيان أطروحتيهما الإستئصالية الواضحة ودعمهما اللامشروط لجنرالات الجزائر وحقدهما الواضح على الإسلاميين, فهناك تساؤلات هامة لا يمكن لهما الإجابة عنها بصفة مقنعة.
1 ـ من هي الجماعات الإسلامية المشسلحة ألتي يجعلها النظام والفيلسوفان مسؤولة عن المجازر؟.
فمن المعروف أن هذه الجماعة ألتي عرفت صيتاً كبيراً حتى سنة 1995 بعد مقتل محمد السعيد ورجام وأنصارها, قد تفجرت من الداخل وانفصلت عنها عدة فصائل تتهمها كلها بالانحراف عن المباديء الإسلامية وإنها أصبحت مخترقة من رجال المخابرات ألذين جعلوا منها أداة سلطت على الشعب تخدم مصالح الجنرالات.
وليس ثمة أدلة عن تورط الجماعة سوى بيانات تصدر في الخارج بإمضاء المدعو "عنتر الزوابري" ألذي أعلنت الصحف الجزائرية مراراً مقتله من طرف الجيش الجزائري.
2 ـ إن مناطق المجازر كلها تمتلىء بالثكنات والحشود العسكرية والميليشيات. فكيف يمكن لمجموعات كبيرة العدد (ذكر شهود عيان مئات المهاجمين في المجازر) التنقل في هذه المناطق والقيام بعمليات القتل والذبح الجماعي, لساعات طويلة, تحت دوي الرصاص وصراخ الضحايا دون تدخل العسكر الذين كانوا في بعض الأحيان على مئلت الأمتار فقط من مكان القتل؟ ولماذا لم يقدم الجيش كما أعتاد في السنوات الماضية أعضاء من هذه المجموعات ألقى القبض عليهم, رغم عمليات التمشيط الكبرى؟.
3 ـ لماذا استهدفت هذه المجازر بصفة خاصة أنصار الإسلاميين وأهاليهم دون غيرهم؟ فأحياء بن طلحة ورايس وسيدي حامد وقرى غليزان من معاقل الجبهة الإسلامية للإنقاذ والجماعات الإسلامية. فإذا كان المهاجمون حقاً من الإسلاميين, فلماذا يقتلون أهاليهم ويتركون الجيش وقوات الأمن والذين يمثلون النظام الذي يعارضونه؟
4 ـ ماسر ما ذكره شهود كثيرون عن تطويق الجيش لقرى المجازر قبل ذلك بأيام أو بانقطاع الكهرباء مباشرة قبل الهجوم؟
5 ـ كيف يصرح ضباط كثيرون في الجيش والمخابرات العسكرية وأعضاء في الشرطة الخاصة, وسياسيون كانوا في النظام عن تورط أجهزة السلطة في هذه المجازر. ما مصلحتهم في الكذب عن النظام مع العلم أنهم يعرضون أنفسهم وذويهم (في الداخل) إلى مخاطر كثيرة.
6 ـ إذا كانت السلطات الجزائرية بريئة من هذه المجازر فلماذا الرفض القاطع لقدوم لجنة تحقيق دولية لإلقاء الضوء على ما وقع فعلاً. فالجهات الغربية ألتي طالبت بهذا التحقيق لا يمكن أن تتهم بمناصرتها الإسلاميين أو معاداتها النظام, ورغبة في توريطه كذباً. أما عن الإدعاء أن في هذا مساس بكرامة وسيادة الجزائر فإن الدليل القاطع على براءة النظام هو أكبر دعم لهذه السيادة. ولا دليل قاطع إذا توفرت الظروف لتحقيق دولي عادل ومحايد ومستقل. فالصحافة والقضاء والتشريع في الجزائر كله خاضع لرقابة السلطة.
7 ـ ولعل السؤال الأكثر إثارة للفيلسوفين هنري ليفي وغلوكسمان هو ما طرحه الكثيرون من رجال الصحافة والمثقفين والمنصفين والنزهاء: لماذا سمح النظام الجزائري للرجلين دون غيرهما بزيارة الجزائر ومناطق المجازر في حين رفض ذلك لأعضاء الترويكا الأوروبية ولوفد البرلمان الأوروبي وغيرهم من الأجانب. والجواب هو أنه كان يعرف أن الفيلسوفيان من أشد أنصاره وأوفاهم له. ولعل لهذا السبب وجه الجنرال خالد نزار مدحه لهما عن طريق صفحات جريدة الوطن والفاهم يفهم.
ـــــــ
* نقلاً عن:
algeria-watch - Infomappe 4 - April 1998

ناصرالاسلام
19 02 2007, 09:35 PM
ههههههههههههه شكرا يا حضرة البروفيسور الخبير بالشؤون الجزائرية ...

ليس موضوعنا ما تقوله ..


عجبا لمجاهدي الأنترنت .. هاجوا بعد أن استنكرنا على الجماعة التلفية تفجيراتها .. فصاروا كالأطفال لا يدرون ما يفعلون .. فأخدوا يبحثون في الانترنت عن بلاوي الدولة الفاسدة لا لشيء سوي لاعطاء تلك الجماعة الحق بالتفجير والتخريب .... هههههههههههه مضحك أنت والله...

ممكن تخبرنا من اي بلد أنت حتى نفضح حكامكم الطواغيت !!!:)

الواثق بالله -
19 02 2007, 09:47 PM
متى اصبح الضباط السابقين ثقة وتقبل شهادتهم ؟؟؟

نسخ ........ لصق

ناصرالاسلام
19 02 2007, 11:05 PM
متى اصبح الضباط السابقين ثقة وتقبل شهادتهم ؟؟؟

نسخ ........ لصق


ثقة حسب ما يوافق هواهم :)

alwahabi
20 02 2007, 11:55 AM
من خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع
هذه واحدة- لانك تدافع عن المجرمين والمرتدين

ما تحت اديم السماء اله يعبد من دون الله اعظم من هوى متبع
هذه الثانية- انت صاحب

اما الثالثة يا ناصر الكفر والردة فهي

اذا كان الحكام المرتدين قدر الله في هذه الامة

قال القرطبي في تفسيره :
((واذا اردنا ان نهلك قرية ارمنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا)) الاسراء6

وقيل امرنا(بتشديد الميم) جعلناهم امراء لان العرب تقول :امير غير مامور اي غير مؤمر فاذا اراد الله اهلاك قرية مع تحقيق وعده على ما قال تعالى امر مترفيها بالفسق والظلم فحق عليها القول بالتدمير....(الجامع الاحكام القران- ج1/230)

وقد ثبت بالكتاب والسنة والواقع كذالك ان تعطيل الشرايع والشعائر واضعاف الحق وانعاش الباطل سبب في الهلاك والدمار والعذاب الدنيوي فضلا عن الاثم والوعيد المترتب على ذلك ((واذا اردنا ان نهلك قرية ارمنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا)) الاسراء6.

فالمجاهدون كذلك قدر الله عز وجل - وزيادة-
بشارة المصطفى صلى الله عليه وسلم

وانت يا - ناصر الكفر والردة - قل ماشئت عن الذين فضلهم الله وعز وجل وانتصر لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما وصفوا بالفرار فانتصر لهم الرسول صلى الله عليه وسلم ووصفهم بالكرار...ويكفيهم ذلك شرف ورفعة...لانه اذا اختلف الناس فعليك باهل الثغور((والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله مع المحسنين)) فهؤلاء الذين تسميهم تفجيريين الى غير من اللقاب المشينة الله عز وجل سماهم محسنين وهداهم وسماهم رسوله صلى الله عليه وسلم الكرار...وانت مت بغيضك وحسدك فالنار تاكل بعضها بعض..

اما ماقامت بها الطغمة الحاكمة والرابظة على صدر الامة - المخابارات- من اجرام فهذا يعلمه العام والخاص الا انت يا ناصر الكفر والردة.

اما قولك بقي 1000 من المجاهدين...الخ
متى كانت نصرة الدين والجهاد يقاس بالعدد والعدة
نحن ماموروا ان نعد العدد والعدة قدر الاستطاعة
والبقية على الله عز وجل
لان النصر من عند الله عز وجل

فالمسلمون منذ فجر الرسالة قليلوا العدد والعدة
يقاتلوا لاعلاء كلمة والله توعدهم رغم قلة عددهم وعدتهم
وراجع التاريخ الاسلامي من فجر الرسالة
الى يوم الناس هذا فسترى العجب

وقد امرنا الباري عز وجل ان الا نهين ولا نحزن ((ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون)) لان النصر من عنده والغلبة للمجاهدين ان شاء الله، قال عز وجل :

((كم من فئة قليلة غلبة فئة كثيرة باذن الله والله مع الصابرين))

اما فرعون وهامان وجيشه ومن ناصرهم ودخل في حزبهم فمآله الى مزبلة التاريخ وجهنم يصلاها وبئس المصير
قال عز وجل :
(( ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون))
هذا هو مآل كل فرعون
اما المجاهدين حفظهم الله ورعاهم وسدد رميهم ونصرهم على اهل الردة فهم بين فوزين :

فوز بالشهادة وهو انتصار ما بعده انتصار

اسمع يا- ناصر الكفر والردة- وافتح اذنيك جيدا انه مفهوم جديد للحياة عند المجاهدين طراز جديد من البشر سبكه الاسلام عن انس بن مالك رضي الله عنه قال : لما طعن حرام بن ملحان وكان خاله يوم بئر معونة قال بالدم هكذا فنضحه على وجهه وراسه وقال فزت ورب الكعبة،

فكيف لمن قتل وعاين الموت ان يقسم بالفوز...اترك لك الجواب؟؟؟ ان كنت تدري؟؟؟
والادلة على انتصار المجاهد بنيل الشهادة وحدها كثيرة جدا
بسطها العلماء في فضائل الشهادة في سبيل الله فمن رزق الشهادة فقد انتصر النصر المحقق

والفوز الثاني
بشارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
خلافة على منهاج النبوة
وهي حاصلة رغم انفك وانف مستاجريك!!!

اسال الله العظيم ان ينصر المجاهدين في الجزائر وفي سائر انحاء المعمورة

أبوعمر العزاوي
20 02 2007, 04:16 PM
* انك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء *

اللهم لا تفتننا ولا تزغ قلوبنا و اجعلنا عبادا لك دون غيرك..

أبو عبد الرحمان
20 02 2007, 06:55 PM
فأمثالك عند المجاهدين كحال اهل البصرة ، لا يقاتلون ( بضم الياء )

قصدك بفتح التاء :D

الحــــــرف الناطـق
20 02 2007, 07:21 PM
نداء من الجماعة السلفية للدعوة والقتال الى اهل الاسلام في المغرب الاسلامي
نداء من الجماعة السلفية للدعوة والقتال الى اهل الاسلام في المغرب الاسلامي
بسم الله الرحمن الرحيم


لا تزال الحرب الصليبية الشّرسة التي يشنّها التحالف الصهيوصليبي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على العالم الإسلامي تنتشر انتشار النار في الهشيم سعيا منه لإحكام القبضة على أمّتننا الجريحة الغافلة ،وصدق رسول الله r حين حذّرنا مما نحن فيه بقوله r :&#171; يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها&#187;، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: &#171;بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن&#187;، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن؟ قال: &#171;حب الدنيا وكراهية الموت&#187; [أخرجه أبو داود].
و مقارنة بسيطة بيننا و بين الصحابة y تكشف الهوّة السحيقة التي بلغناها و إلى الله المشتكى ...ففي حين قُتل 80&#37; من صحابة رسول الله r في المعارك و الفتوحات، صار فناء أمّتنا اليوم بالأمراض الخبيثة و الزلازل و الفياضانات ...و بينما فتح الصحابة y العالم في فترة وجيزة على قلّتهم ،ضيّعنا نحن تلك الفتوحات بحبّنا الدنيا و كراهية الموت و أمعنّا في الذلّ و الهوان و العياذ بالله ،حتى صرنا نرى العدّو الصهيوصليبي يأكل أمّتنا قطعة قطعة و لا نحرّك ساكنا ..و كأنّها ضربة من غير رام كما عبّر عن ذلك أسد الإسلام أبو مصعب الزرقاوي حفظه الله و نصره ،بل وصل بنا الأمر إلى تسخير مطاراتنا و أراضينا و خيراتنا و أموالنا لهذا العدوّ الصائل يبدّل ديننا و يسبّ نبيّنا و يهين كتاب ربنا و ينتهك أعراض أمّهاتنا و أخواتنا و نسائنا و نحن في سبات كأن الأمر لا يعنينا ،و الأدهى من ذلك أن صارت جيوش الردّة المحسوبة على أمّتنا دروعا لجيوش الصليب وعملاءً يعملون رهن إشارته في حربه السافرة على الإسلام و أهله ،و أحسن أمّتي طريقة – إلا من رحم ربي و قليل ما هم – من يتجرّأ على مقاطعة جبن أراذل الدانمارك و لا حول و لا قوة إلا بالله .
إن غفلة أمّتنا و وهنها دفع بالعدوّ الصليبي إلى التمادي في عدوانه ،فما من يوم يمرّ إلا و نسمع عن اعتداء جديد أو مخطّط لعدوان جديد فبعد أفغانستان و العراق ها هو التحالف الصهيوأمريكي يعلن عن مشروعه لحرب الإسلام و ضرب المسلمين في عقر دارهم في بلاد المغرب الإسلامي و صحرائه الكبرى في تعاون وثيق مع حكومات الردّة و العمالة و سكوت رهيب من المسلمين المنشغلين بقصص هوليوود و إنجازات صبية مانشيستر يونايتد و جوفنتوس و ريال مدريد ... و حسبنا الله و نعم الوكيل .
أمام هذا الخطب الجسيم و الواقع المدلهمّ صار لزاما علينا كشف حقيقة هذا الصراع و الإسراع إلى مجابهته و تحريض الأمّة على المواجهة و القتال يحدونا قوله سبحانه و تعالى :﴿ فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلا ﴾ .
فما هي حقيقة هذا الصراع ؟و ما هو واجبنا اتجاهه ؟ هذه الأسئلة و غيرها سنحاول جهد المقلّ الإجابة عليها و فتح باب البحث فيها أمام طلبة العلم و أهل التخصّصات عسى الله سبحانه أن يهدينا سواء السبيل و يكفّ عنّا بأس الصائل و العميل إنّه نعم المولى و نعم النصير .


أولا / حقيقة الصراع :


إنّ صراعنا مع عبّاد الصليب صراع عقدي بدأ مع خروج أمّتنا إلى الوجود ،حسدا منهم لهذه الأمّة الأميّة بعد ما ظنّوا أنّ الكتاب و الحكمة حكر عليهم قال تعالى :﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ﴾، و التاريخ يشهد على عداوتهم لنا و عداوتنا لهم بعدما فرّق بيننا الإيمان و قد أمرنا الله سبحانه و تعالى بقتالهم فقال سبحانه :﴿ قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ﴾ ،و الحروب الصليبية شاهدة على ما نقول و لا نظنّ كلب الروم بوش يجهل العطايا و الهدايا التي كان يدفعها جدّه جورج واشنطن لدار الخلافة ليسمح له بعبور البحر الأبيض المتوسط ..
و يدور الزمان دورته ليستفيق المسلمون على الخلافة و قد قسّمها الإستدمار الصليبي إلى أشلاء يسوم أهلها سوء العذاب ...و رحم الله الشيخ الإبراهيمي الذي لخّص هذا الإستدمار بقوله :"جاء الإستعمار الدنس إلى الجزائر يحمل السيف و الصليب ،ذلك للتمكّن و هذا للتمكين فملك الأرض و استعبد الرقاب و فرض الجزية و سخّر العقول و الأبدان ،و لو وقف عند حدود الدنيويات لقلنا تلك هي طبيعة الإستعمار الجائع تدفعه الشهوات إلى اللذّات ،فيجري إلى مداها و يقف و تدفعه الأنانية إلى الحيوانية فلينتقم و لا ينتقم ،و لكنه كان استعمارا دينيا مسيحيا عاريا وقف للإسلام بالمرصاد من أول يوم و انتهك حرماته من أول يوم فابتزّ أمواله الموقوفة بالقهر و تصرّف في معابده بالتحويل و الهدم و تحكّم في الباقي منها بالإحتكار و الإستبداد و تدخّل في شعائره بالتضييق و التشديد ،كل ذلك بروح مسيحية رومانية تشع بالحقد و تفور بالإنتقام و لم يكتف بذلك حتى احتضن اليهودية و حمى أهلها و أشركهم في السيادة ليؤلّبها مع المسيحية على حرب الإسلام و يجنّدها في الكتائب المغيرة عليه" [1] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn1).
و هو ما يؤكده تصريح أحد الساسة الكبار في الذكرى المئوية لاحتلال الجزائر حيث قال :" لا تظنّوا هذه المهرجانات من أجل بلوغنا مئة سنة في هذا الوطن فقد أقام الرومان قبلنا فيه ثلاثة قرون ،و مع ذلك خرجوا منه ،ألا فلتعلموا أنّ مغزى هذه المهرجانات هو تشييع جنازة الإسلام في الجزائر"[2] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn2).
فالحرب إذن صليبية و المعركة عقدية و كل ما يدندن حوله من شعارات مكافحة الإرهاب و نشر الديمقراطية و الحريّة في بلادنا إنّما هو استخفاف بعقول المسلمين و تسفيه لأحلامهم لتحييدهم عن المعركة الفاصلة بين الإسلام و الكفر العالمي ،بل و تجنيدهم تحت راية الصليب لهدم ما تبقّى من دينهم ،كيف لا و قد صارت المؤتمرات بين الصليبيين و عملائهم المرتدين من حكام المسلمين تعقد علانية و تعقد لها الندوات الصحفية في وسائلنا الإعلامية المسموعة منها و المرئية و لا حول و لا قوة إلا بالله...و إذا كانت هذه هي الحقيقة المرّة فما هو واقع أمّتنا اليوم و هي على موعد مع هذه الحملة الصليبية و ماذا أعددنا لها ؟.


ثانيا /واقع الأمـــّة :


إنّ علاقة واقع الأمّة و حاضرها بماضيها هي علاقة السبب بالمسبّب و لقد كان للحملة الصليبية الماضية آثارها لما أحدثته من تغريب للأمة عن دينها الذي كادت تطمس معالمه و إضعاف في شتّى مناحي الحياة حتى كاد الفقر و الجهل يفتكان بكيانها ،و وسط هذه المعاناة انطلقت ثورات تحريرية بعواطف شعبية إسلامية و قيادات و مناهج قومية علمانية ، فخرج الإستعمار من الديار بعد تضحيات جسيمة تاركا مناهجه و قوانينه و دساتيره ،و من أبناء عملائه من يخلفه فحكّموا في الأمّة القوانين الصهيوصليبية بوجوه عربية و نهبوا خيراتها بأيدٍ محلّية مما زادها تغريبا و ضعفا سياسيا و اقتصاديا و عسكريا و ثقافيا و اجتماعيا و الله المستعان .
v سياسيا :إذا كانت تونس و المغرب يرتبطان بعلاقات متميّزة مع أمريكا فإنّ الجزائر و ليبيا قد دخلتا تحت المظلّة الأمريكية و خاصة الجزائر التي أصبحت حليفا استراتيجيا لهذا العدو الصائل بفعل سياسة الإنبطاح التي ينتهجها اللص الحقير منذ تولّيه زمام الحكم في الجزائر و فشله الذريع في تحقيق هدفه المعلن و الخفيّ المتمثّل في إطفاء جذوة الجهاد المبارك في هذه الديار ،و المؤتمرات الأخيرة في إيطاليا و الجزائر و الزيارات المكوكية لمختلف الوزراء و المبعوثين الأوروبيين و الأمريكيين و ما حملته تصريحاتهم خير شاهد على ما نقول و هو ما ذهب إليه النائب البريطاني المعروف بعدائه للسياسة الأمريكية حين سأله مبعوث جريدة الخبر عن مغزى زيارة كاتب الدولة للدفاع دونالد رامسفيلد للجزائر فقال :" المهم دول المغرب العربي بما فيهم ليبيا أصبحوا تحت مظلّة و وصاية الولايات المتحدة الأمريكية فأمنيتها من هذه الدول هي محاولة إرسال فرق عسكرية إلى العراق .....لأن أمريكا خسرت الحرب في العراق بفضل المقاومة العراقية و الحمد لله "[3] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn3)، فعلى المنخرطين في مشاريع بوتفليقة الخبيثة أنّ يعلموا أنهم داخلون بالضرورة تحت الوصاية الأمريكية و بالتالي موالاة الصليبيين و مظاهرتهم على المسلمين قال تعالى :﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ ،و ليختر كل واحد منا صفّه و لواءه ...صف الإسلام و لواء التوحيد أو صف الكفر و لواء الشرك و التنديد ،أما نحن فقد اخترنا صفّنا و لواءنا و حزبنا و لئن نكون رعاة إبل عند الملا عمر و الشيخ أسامة حفظهما الله خير من أن نكون رعاة خنازير عند بوش و بلير...



أنا مـعْ أسامة حيث آل مآله ما دام يحـمل في الثغور لوائي








أنا مع أسامة نال نصرا عاجلا أو نال مـنزلة مع الشـهداء




فلتتحزّب الأحزاب و لتبلغ قُواتها عنان السماء فلن يجدوا منّا إلا الثبات و المجالدة و الإباء بإذن الله قال تعالى :﴿ الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴾ .
v إقتصاديا :مع دخول بعض دول المغرب الإسلامي إلى منظمة التجارة العالمية و الإتحاد الأوروبي و سعي الباقي نحو هذا الهدف اكتملت التبعية الإقتصادية لدول الصليب و تحوّلت هذه البلدان إلى مجرد سوق للمنتجات الأمريكية و الأوروبية مع بعض الصناعات الهامشية كالنسيج لتونس و الزراعات المبكرة للمغرب أو الصيد البحري لموريتانيا أما الجزائر و ليبيا فمجرد خزانات للنفط و الغاز الضروريين لتحريك الآلة الصناعية الأوروبية و الأمريكية و بأبخس الأثمان ،أما دول الساحل فتبقى رهينة المساعدات الخارجية ،أما السّمة الأخرى لاقتصاديات هذه الدول المغاربية فهو سيطرة الدول الأنجلوسكسونية على المصادر النفطية ، و حتى موريتانيا لم تخرج عن هذه الدائرة بتولّي شركة أسترالية للتنقيب و كذا الصحراء الغربية حيث تسيطر الشركات البريطانية .
v عسكريا :لقد اتّجهت دول المغرب بعد استقلالها المزعوم اتجاهات متعاكسة ففي حين اختارت تونس و المغرب المظلّة الأمريكية ،اختارت الجزائر و بعدها ليبيا المظلّة السوفياتية ، و مع اندحار المعسكر الشرقي و ما أعقبه من أحداث و خاصة أحداث 11 سبتمبر 2001م انخرطت الجزائر كليا في المخطط الأمريكي و يكفي للتدليل على ذلك إيواءها للمؤتمر الإفريقي لمحاربة الإرهاب و القواعد العسكرية في صحرائنا الكبرى و شهادة وزير الدفاع الأمريكي نفسه بكون الحكومة الجزائرية أهمّ حليف للولايات المتحدة الأمريكية في التصدّي للإرهاب[4] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn4)،أما ليبيا فقد انتهت التجارب الفاشلة بمهرّجها القذافي إلى الإنبطاح و الإستسلام ، و أما دول الساحل فمع ولائها لفرنسا تبقى مشغولة بفقرها و جوعها و يبقى الطابع القبلي غالبا عليها .
v ثقافيا : لا تزال دول المغرب و الساحل محميات فرنسية باستثناء ليبيا و يكفي للتدليل على ذلك عدد الصحف الصادرة بلغة " فولتير" و سيطرة هذه الأخيرة على وسائل الإعلام الثقيلة و استفحالها في المعاملات اليومية و عجز النظام الحاكم على جعل اللغة العربية اللغة الرسمية الوحيدة كما يحدث في الجزائر بحيث لا تزال لوبيات باريس تمنع صدور قانون تعميم استعمال اللغة العربية و الأيام المقبلة إن لم يتداركنا الله برحمته و يؤيدنا بنصره أحلك في حياة هذه الأمّة المدعوّة إلى المقاومة و الجهاد ،جهاد العدوّ الصائل و من والاه من حكام الردّة و مقاومة مخططاتهم و سياساتهم لحفظ كيان الأمّة من الذوبان و عقيدتها من الزوال و يرتكز هذا المشروع على ركيزتين أساسيتين هما :
1.مقاطعة الأنظمة المرتدة العميلة و تجاوزها.
2.الإعداد و الجهاد في سبيل الله.

1.مقاطعة الأنظمة المرتدة العميلة و تجاوزها:

أ/ سياسيا : يكمن هذا عبر مقاطعة مختلف المواعيد الإنتخابية و الخروج من الأحزاب السياسية المتورّطة في مخطّط إضعاف الأمّة و إذلالها عبر امتصاص غضب الجماهير و تقنين حركتها بما يخدم عصابة الإجرام المتحكّمة في رقاب الأمّة بالحديد و النار مقابل دراهم معدودة و كراسي محدودة للتناوب و الثراء ،و كذا مقاطعة المحاكم العلمانية الحاكمة بغير ما أنزل الله الآكلة لأموال الناس بالباطل .
ب/ إقتصاديا: تكون المقاطعة الإقتصادية بمقاطعة البنوك الربوية و عدم دفع الضرائب و المكوس المحرّمة أصلا و الموجّهة إلى مظاهرة العدوّ الأمريكي الصائل على الأمّة و توجيه الأموال إلى دعم المجاهدين المدافعين عن العرض و الأرض و الدين و تصريف بعضها الآخر نحو الإستثمارات الإستراتيجية في مختلف الصناعات و الزراعات لتخليص الأمّة من التبعيّة المهينة... و مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة .
ت/ عسكريا : لا شك أنّ الجيش هو يد الطاغوت التي يبطش بها و يتحكّم بها في رقاب الناس و لقد سخّر الطاغوت معظم موارد الأمّة لتقوية هذه المؤسسة الخبيثة المناهج و الأهداف و جعلوا من التجنيد الإجباري حجر الزاوية في بناء هذا الجيش الذي لم و لن يرمي طلقة في سبيل الله أو دفاعا عن أبناء هذه الأمّة و أرضها ،بل صار بعد 11 سبتمبر 2001م مجرد فيلق احتياطي في الجيش الأمريكي الصهيوصليبي يستعمله أنّى شاء في حربه على الإسلام تحت غطاء مكافحة الإرهاب .. و من هنا بات لزاما على أبناء الأمّة مقاطعة هذه المؤسسة الخبيثة و عدم الرضوخ لإجباراتها خاصة مع وجود خيار الجهاد و كتائب المجاهدين التي آلت على نفسها الدفاع عن الدين و مقارعة الصليبيين و مواليهم أو مواشيهم من المرتدين ،أما المتعاقدين الملبوس عليهم بأن هذه الجيوش جيوش المسلمين فقد بان لكل ذي عينين أنها مجرد فيالق احتياطية في خدمة الصليبيين في حربهم السافرة على الإسلام تحت غطاء الحرب العالمية على الإرهاب، و من ثمة صار أوجب الواجبات اليوم على هؤلاء المتعاقدين إعلان التوبة إلى الله و البراءة من هذه الجيوش العميلة و التمرّد عليها بعد الإستحواذ على أكبر عدد ممكن من الذخائر و العتاد و اللحاق بالمجاهدين لتقوية شوكة الجهاد و الخوف من وعيد الله سبحانه لكل ظالم و مُعادٍ ،قال الله تعالى :﴿ إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيراً # فَأُوْلَـئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللّهُ عَفُوّاً غَفُوراً ﴾ ،و لا يعظمنّ عليكم وجه أمريكا و إعلامها فلقد مرّغ الأسود أنفها في التراب في مواطن عديدة و أثخنوها جراحا و لولا الحكومات المرتدة و جيوشها العميلة لكانت أثرا بعد عين و ستكون كذلك إنّ شاء الله و لو بعد حين .
ث/ ثقافيا : رغم مخططات المسخ و التغريب و خنق الأصوات الحرّة و الأصيلة لا تزال جذوة الإسلام مشتعلة في الأمّة ،جذوة إن وجدت شيئا من الصبر و العناية من علماء الأمّة و أهل الغيرة من أبنائها صارت نارا على أعداء الأمّة من اليهود و الصليبيين و لظًى تقضّ مضاجع فراخهم المرتدين و قد حان الأوان لكل من آمن بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد r نبيا و رسولا أن يستعدّ لهذا النزال على المستوى الثقافي و الفكري و العقدي الذي لا يقلّ في دوره و أهمّيته إن لم نقل يزيد على الجهاد بالسيف و السنان ،و لنا في تجارب العلماء الربانيين الأسوة الحسنة ففي قمّة استهتار العدوّ الفرنسي و فرحته تأسست جمعية علماء المسلمين الجزائريين التي طردت العدوّ الصليبي من قلوب الجزائريين و وضعت الحواجز العقدية بينهم و بينه حتى إذا عرفوا حقيقته و عقيدته سهل عليهم عداوته و مناجزته ..كل ذلك بوسائل بسيطة و مدارس صغيرة فقيرة ،مدارس صحّحت العقائد و جذّرت اللغة العربية و نقشت تاريخ الأمّة الناصع في الذاكرة الجماعية،فلا يعجز كل واحد منا عن هذه المحاور الأساسية ،الإمام في مسجده و الأستاذ في مدرسته و الأب في بيته و الإطار في مكتبه بل ندعو الأمّة إلى إنشاء مدارس خاصة ببرامج خاصة خارج الإطار الرسمي تراعى فيها الأهداف الإستراتيجية للأمة في مواجهتها لهذه الحملة الصليبية و توجّه طاقاتها العلمية و الفكرية لصدّ هذه الحملة العاتية ،هذا في الشقّ التعليمي أما الشقّ الإعلامي فتبقى أحسن وسيلة بأيدي المسلمين شبكة الأنترنت و الأقراص المضغوطة لأن هذه الوسيلة تمكّننا من الدخول إلى المواقع الإلكترونية للمجاهدين و علمائهم الربّانيين ،كما تمثل الأقراص المضغوطة خير وسيلة لاستنساخ أفكار المجاهدين و نشرها بين المسلمين كأقراص أو رسائل مكتوبة حسب الشريحة المقصودة بالدعوة و التوعية و من يفعل الخير لم يعدم جازيه ﴿ وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾.
هذا مجمل خطة المقاومة التي تعني كافة الأمّة حتى إذا حافظنا على مناعتها من الغزو الخارجي سهلت علينا المراحل القادمة من حربنا لهذا العدوّ الصائل و دخلنا مرحلتي الإعداد و الجهاد و خطوطنا الخلفية مصونة و إمداداتنا المادية و البشرية محمية فكيف يكون الإعداد لهذه الحرب الشرسة ؟.
الإعداد و الجهاد في سبيل الله :
كما أنّ استعداد عموم الأمّة للمعركة و فهمهم لطبيعتها و حقيقتها يسهّل على المجاهدين مرحلة الإعداد ،فإنّ إتقان هذه المرحلة يسهّل ما بعدها و هي مرحلة القتال و المواجهة الحاسمة ﴿ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ ،و نتناول هنا محورين أساسيين يقوم عليهما الجهاد و هما الرجال و الأموال و هما الأمران اللذان جمع الله بينهما في مواضع عديدة من كتابه العزيز و هو يحرّض المؤمنين على الجهاد في سبيل الله .
أ/ الرجال :
لا شكّ أنّ الجهاد بالنفس هو أعلى درجات الجهاد في سبيل الله ،بل لا يتصور جهاد بغير قتال و على كواهل الرجال يقوم هذا الجهاد و بدمائهم الزكيّة الطاهرة تسقى شجرته الطيّبة و الله سبحانه لم يستثن أحدا من هذه الأمّة في أداء هذه الفريضة فقال سبحانه : ﴿ انْفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ إلا أصحاب الأعذار الشرعية ،إلاّ أنّ هذا لا يتعارض مع تنظيم الصفوف وفق حاجيات الأمة و أهدافه المنشودة .
&#183; العلماء و الدعاة : و نعني بهم ... ﴿ الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ ﴾ ،الذين يقولون الحق و لا يخافون في الله لومة لائم ،ورثة النبيّ r حقّا و صدقا ،يعلّمون الأمّة أحكام الدين كما أنزل على إمام المرسلين لا يداهنون فيه الظالمين و لا يتعتّبون به أبواب السلاطين ،يعكفون على تنشئة النشئ تربية إسلامية منهجا و سلوكا ،خُلُقهم القرآن و قدوتهم محمد r .
أهل الخبرات و التخصصات : إذا كان قوام الدين كتاب يهدي و سيف ينصر فإنّ قيام الأمّة لن يتمّ حتى يتوافق و يتعاون علماء الشريعة و علماء الفنون و الصناعات أو ما يعرف بأهل الخبرات و خاصة الصناعات الحربية كصناعة الأسلحة و الذخائر أو كيمياوية كصناعة المتفجّرات و ما يتبعها و يكمّلها من عالم الإلكترونيك و الإعلام الآلي ،و كذا الطب و الصيدلة ،فهؤلاء جميعا الأمّة أحوج ما تكون إليهم ،و ميادين الجهاد أشدّ ما تفتقر إليهم في مواجهة الأعداء ،و إن كانت هذه الفنون و الصناعات فروض كفاية في حقّ الأمّة فإنها تتعيّن في حقّهم حتى تفي بما يكفي لردع الظالم المعتدي عن ظلمه فكيف إذا علمنا أنّ جلّ خبراتنا و مهندسينا يختارون الهجرة إلى دار الكافرين يصنعون لهم و يبتكرون ما يكون لهم عونا على أمتهم ،و إنّ ظلم الحكام المرتدين
[1] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref1) جريدة السفير من 07 إلى 13 ذي الحجة 1426هـ " الإستعمار رجس من عمل الشيطان " للشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله .

[2] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref2) المصدر السابق .

[3] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref3) الخبر 19 فيفري 2006م .

[4] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref4) الخبر 29 فيفري 2006م .

&#183; و إهانتهم لأهل العلم و الخبرة يبرّر هذه الهجرة و خاصة بعد التخرّج و التمكّن من هذه العلوم و الفنون التي لا غنًى لميادين الجهاد عنها .
&#183; أهل الخبرات العسكرية : إنّ تطوّر الحرب و تعقّد أسلحتها و وسائلها و أساليبها جعلها علما قائما بذاته و هو علم لا غنًى لنا عنه في بناء جيش الإسلام القادم و بما أنّ جيوش الردّة و العمالة تعجّ بأبناء الإسلام الملبوس عليهم ،و ضحايا المدارس العلمانية فإننا ندعو هؤلاء إلى معرفة الحق مجردا عن الرجال و بعيد عن تشويه المكاتب السياسية و الحملات الإعلامية الطاغوتية و ذلك بالرجوع إلى الكتاب و السنّة و كتب الأئمة الربّانيين سلفا و خلفا ،هذه الكتب التي تبيّن كفر هؤلاء الطواغيت و عدم جواز الإنخراط في جيوشهم و كفر من أعان الأمريكان و حلفاءهم فالأمر فصل و ليس بالهزل ،فإنها إما النار أبدا و إما الجنة أبدا ،و اعرف الحق تعرف أهله ﴿ إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ﴾ ،و في خالد بن الوليد و عكرمة بن أبي جهل ذكرى و عبرة .
&#183; عموم الشباب : تعتبر هذه الفئة من الناس القوة الضاربة لأي أمّة و ساعدها المتين و لذا نرى أعدائنا قد سلّطوا آلتهم الإعلامية لتحريف شبابنا من هدفه المنشود و رسالته في هذا الوجود و قد نجحوا في مهمّتهم إلى أبعد الحدود و يكفي أنّ تنظر إلى محطات اللهو و ملاعب الكرة ليصيبك دوار الحسرة حتى إذا التفتّ إلى ميادين الجدّ و الجهاد لم تكد تر أحدا... فليت شباب أمتي كإبل ألف حتى لا نقول مئة لا تكاد تجد فيهم راحلة ،بينما أبناء الصليب يبحرن إلينا عباب البحر و يقطعون الأجواء لغزونا في عقر دارنا بعدما غَزَو عقولنا بإعلامهم و دعاياتهم ،فعسى لهذه الحملة الصليبية و ما تبعها من فضائح في أبي غريب و غوانتانامو و إهانات المصحف الشريف و سبّ رسول الله r تُحوّل غفلة شبابنا إلى صحوة لا تتوقّف عند حدود مسيرات آنية أو تجمّعات ظرفية لامتصاص الغضب بل صحوة مباركة تُقبِل على الجهاد و تندفع إلى الإستشهاد نصرة لدين الله سبحانه و غيرة على حرماته،و تعقدها بيعة كبيعة العقبة و الشجرة عنوانها ﴿إ ِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ ،و لن يصلح آخر هذه الأمّة إلا بما صلح به أولها .
ب/ الأموال :
إنّ الركيزة الثانية للجهاد في سبيل الله هي الأموال و هنا يأتي دور الأثرياء من أبناء هذه الأمّة ،فمن لنا برجال كعثمان t يجهّز جيش العسرة و نسأل الله سبحانه ألا يضرهم ما فعلوه بعد ذلك ،أو رجال كأبي بكر t يأتي بكل ماله إلى رسول الله r فيسأله الحبيب المصطفى و ماذا تركت لأهلك فيقول له الصدّيق بأبي هو و أمي تركت لهم الله و رسوله ،فليت أثرياء أمتي يسحبون أموالهم من البنوك اليهودية و يدخلونها إلى بلاد المسلمين فيستثمرونها فيما يعود على أمتهم بالنفع و يدفعون زكاتها فقط في أبواب الجهاد كذاك الأعرابي ،و ليت المسلمين يستغنون في بيوتهم على شيء من الأثاث الذي قد لا يستعملونه طوال حياتهم يبيعونه و يصرفونه على أبناء و أرامل الشهداء الذين دفعوا لأجلنا أرواحهم الزكية لنحيا بعدهم حياة طيّبة في ظل الشريعة الإسلامية ،و ليت نساء أمتي يدفعن عشر حليّهن في أبواب الجهاد و نصرة للمجاهدين المدافعين عن دينهن و أعراضهن قبل صولة المعتدي الذي سيأخذهن ـ لا قدر الله ـ و حليّهن ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ #تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ# وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴾.
ت/ الإعلام :
لقد أصبح الإعلام اليوم بمفعوله السحري أفتك من السلاح ،فكم من حروب لو اطّلع الناس على حقيقتها لتغيّر موقفهم سلبا و إيجابا اتّجاهها ،و إذا أخذنا التجربة الإعلامية في الجهاد الجزائري لعلمنا كم فَوّتنا على أمّتنا من انتصارات لمجرد عدم تصوير معارك بطولية تكاد تكون من نسج الخيال ،و قُتل في صمت أبطال أخفياء لمجرد غياب الآلة الإعلامية من ورائهم كالشيخ عطية و عبد الباقي و بوكابوس و غريب و محمد بولحليب و كمال و عيسى بن عمار و غيرهم كثير و ذلك لاعتماد الجماعة المسلحة على حرمة التصوير فضاع مع هذه القناعة تراث و نصر على المسلمين في حين عمل الإعلام الطاغوتي على تشويه المجاهدين و رميهم بكل نقيصة ..فلما صادف ذلك زيغ الجماعة الإسلامية انقلبت الأمّة على المجاهدين و نفضت أيديها منهم و لولا فضل الله سبحانه لصار الجهاد في هذه الديار أثرا بعد عين و هو ما تداركه المجاهدون في الآونة الأخيرة فوضعوا استراتيجية إعلامية لتحسين صورة الجهاد و دفع الشبهات عنه و هو ما بدأ يؤتي أكله بإذن الله..
و إن كان هذا الباب ما زال في حاجة إلى الدعم المادي و المعنوي و نحن نهيب بعموم أمّتنا و خاصة الشباب المثقف و المطّلع على الأنترنت للتعريف بمواقع المجاهدين عموما و نشر إصداراتهم المكتوبة و المسموعة و المرئية و لا تحقرن من المعروف شيئا و صيّة نبيّكم r : &#171; بلّغوا عنّي و لو آية &#187; ،هذه لمحة و جيزة عن الإعداد المطلوب و بعض وسائله فنسأل الله سبحانه أنّ يجمع طاقات الأمّة حولها في هذه الحقبة الخطيرة من عمر الأمّة لدفع الظالم عن ظلمه و القيام بفريضة الجهاد المكتوبة على الأمّة كتابة الصيام و الصلاة فلماذا نجاهد هؤلاء القوم الظالمين و كيف نجاهدهم ؟ تلكم الأسئلة التي سنحاول إنّ شاء الله بسط الجواب حولها و الله سبحانه ناصري و معيني .
1/ لماذا نجاهد في سبيل الله :
أ*- نقاتل في سبيل الله لأن الله سبحانه كتب علينا القتال فقال سبحانه :﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ﴾ ،فقلنا سمعنا و أطعنا .
ب*- نقاتل في سبيل الله استجابة لدعوة الله سبحانه و تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴾، قال ابن الزبير رضي الله عنهما :" إنها الحرب التي قوّاكم بها الله من ضعف و أعزّكم من ذلّة فقلنا لبّيك اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى نعادي من عاداك و نوالي من والاك .
ت*- نقاتل في سبيل الله لأن الله سبحانه يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص و أنعم بها من غاية قال تعالى :﴿ إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴾ ، اللهم ارزقنا حبّك و حبّ من يحبّك و حبّب إلينا الإيمان و زيّنه في قلوبنا و كرّه إلينا الكفر و الفسوق و العصيان .
ث*- نقاتل في سبيل الله لأن القتال شرط للبيع بين العبد و ربه قال تعالى:﴿ إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ ﴾ فقلنا ربح البيع و الله لا نقيل و لا نستقيل ،فإن هي إلا أصبع دمت و في سبيل الله ما لقت ،قرصة ثم لا كرب بعدها بإذن الله .
ج*- نقاتل في سبيل الله طمعا في منزلة الشهيد و ما أعدّه الله سبحانه للمجاهدين في سبيله منزلة تمنّاها رسول الله r :&#171; وددت أنّ أغزو في سبيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم أغزو فأقتل &#187; .
ح*- نقاتل في سبيل الله لدفع أئمة الكفر عن ظلمهم و رد عدوانهم لأنه لا أوجب بعد الإيمان من دفع العدوّ الصائل على الحرمة و الدين و هؤلاء الأمريكان و حلفاؤهم قد عاثوا في الأرض فسادا و ساموا أمّتنا سوء العذاب فأين فرسان أمتي أحفاد عقبة و طارق و موسى بن نصير و السمح بن مالك و يوسف بن تاشفين يردّون الصاع صاعين و ينتقمون لإخواننا و أخواتنا في فلسطين و أفغانستان و بلاد الرافدين و بلاد الحرمين و يثأرون لبلال و عبد البر و سائر المساجين و المستضعفين و هو ما يجرّنا إلى الجواب عن السؤال المطروح آنفا و هو : كيف نقاتل هؤلاء القوم المجرمين ؟.
أ- التعريف بأرض المعركة : إنّ هذه المعركة ستدور رحاها في شمال إفريقيا ،أي دول المغرب : الجزائر ،المغرب ،ليبيا ،تونس ،موريتانيا و دول الساحل : مالي ،النيجر ،تشاد، ولبها هو الجزائر بحكم الجهاد القائم فيها منذ 15 سنة و العداوة المعلنة بين الولايات المتحدة الأمريكية و الجماعة السلفية للدعوة و القتال ،و تشكّل الجزائر لوحدها مساحة تساوي حوالي أربع مرات مساحة العراق مع توفّرها على ثلاث سلاسل جبلية ،الأطلس التلي في الشمال و الأطلس الصحراوي في شمال الصحراء و سلسلة هقار الطاسيلي الممتدة حتى "تشاد" ،و تشكل هذه التضاريس حصنا منيعا للمجاهدين بحيث يستحيل بإذن الله السيطرة عليها فكيف إذا أضفنا لها امتداد تلك السلاسل إلى تونس و المغرب و الصحراء الكبرى و لله الحمد و المنة.. نسأل الله سبحانه أنّ يوفقنا إلى حسن استغلالها ،فهذه فرصتكم شباب الإسلام للإعداد و الجهاد لنعيد للأمة مجدها الضائع و نعيد حفدة القردة و الخنازير إلى حجمهم الحقيقي يعطون الجزية عن يد و هم صاغرون ،من أجل ذلك كان لزاما على المجاهدين اتباع بعض المبادئ التي تبدو لنا أساسية للقضاء على هذه الدابة العاتية الخبيثة أمريكا .
ب/ توسيع رقعة الحرب : إنّ المتأمل في حال هذا العدوّ الصائل يلاحظ تراجعا قويا في مواجهته للمجاهدين ،فبعد أنّ كان يبني سياسته الأولى على الإنفراد بالقرارات و العمليات و إلغاء كل الحلفاء عند هجومه على أفغانستان و الأيام الأولى لحربه على العراق ها هو بعد مدة راجع قراراته و عاد يطلب ودّ حلفائه و لا أدلّ على ذلك من دخول ألمانيا و فرنسا إلى أفغانستان و التداول على قيادة الحلف الصليبي هناك ،أما في بلاد المغرب الإسلامي ذي الحساسية الشديدة للتواجد الأجنبي من جهة و غياب الأرضية المهيّأة لاستقبال القوات الأمريكية خاصة الصحراء الكبرى على عكس دول الخليج مثلا من جهة ثانية ،و كذا عدم قدرة هذا العدوّ الصائل على خوض حرب مكلّفة بكل المقاييس ،كل هذا دفع بعصابة الإجرام في البيت الأسود إلى محاولة خوض حرب بالوكالة بحيث يكتفي دورها على الدعم اللوجستي من عتاد ذي تكنلوجيا متقدمة و خاصة المناظير الليلية و تجهيزات الطيران ليبقى دور كاسحة الألغام لجيوش الردّة رخيصة الأرواح و الأثمان و أعوانها من الميليشيات المتهافتة على لقمة العيش بأي ثمن و من واقع معرفتنا بهذه الجيوش و أحلاسها فإنّ توسيع أرض المعركة سيزيدها انهيارا و ضعفا و لن تغني عنها هذه الأجهزة بإذن الله شيئا خاصة بعد تأقلم المجاهدين معها و معرفة المجاهدين بحقيقتها و آثارها .
ت/ إطالة أمد الحرب : إنّ أكبر عدة يواجه بها المجاهد أعداءه اليوم هي عدة الصبر ،فالجهاد فريضة الحياة كلها و من ضَمِن البيع لا يستعجل قبض الثمن ،و قد صار مبدأ إطالة أمد الحرب عاملا حاسما من عوامل النصر بإذن الله فلا داعي للإستعجال و الدخول في معارك حاسمة قبل أوانها و صدق من قال :"من ابتلع لقمة أكثر منه قتلته "، و حرب الأشباح المتمثلة في الضربات السريعة و الذوبان في الطبيعة التي يتقنها المجاهدون ،مع استهداف رؤوس الكفر و الردّة هي خير وسيلة للمجاهدين بإذن الله مع بناء قوتهم تدريجيا دون حرق مراحل حرب العصابات .
ث/ الإثخان في العدوّ : لقد أعطى المجاهدون في بلاد الرافدين بقيادة أسد الإسلام أبي مصعب الزرقاوي حفظه الله و نصره دروسا في فنون القتال للأصدقاء و الأعداء على حد سواء و خاصة العمليات الإستشهادية التي أثبتت نجاعتها و فعاليتها في إرباك العدوّ و تكسير خططه و ردعه و من هنا بات لزاما علينا اللجوء إليها بل الإرتكاز عليها في تغليب كفة الحرب بإذن الله .
ج/ ضرب العدوّ في مفاصله : لقد اشرنا في مقالات سابقة إلى أطماع الأفعى الأمريكية في نفط و غاز المغرب الإسلامي و صحرائه الكبرى و المتأمل في الشركات المسيطرة على هذه الثروة من ليبيا إلى موريتانيا يرى أنّ الشركات الأمريكية و البريطانية و الأسترالية قد أخذت حصة الأسد و الخطاب الأخير لكلب الروم بوش و دعوته للتخلّص من التبعية لنفط الشرق الأوسط يدعّم ما ذهبنا إليه من أنّ البديل سيكون نفط المغرب الإسلامي ،و بما أنّ النفط و الغاز هما دم الحضارة المعاصرة و آلتها الصناعية بالإضافة إلى كون هذه المادة الحيوية هي العائد الوحيد تقريبا لدول كالجزائر و ليبيا و موريتانيا صار استهداف أنابيب النفط و محطاته أمرا أكثر من ضروري للمجاهدين إن هم راموا فعلا إضعاف أعدائهم و شلّ حركتهم و تشتيت قواهم عبر آلاف الكيلومترات لهذه الأنابيب .
خ/ غزو الأعداء في عقر دارهم : إنّ الحكومات الصليبية تخضع بدرجة كبيرة إلى سلطة الرأي العام فيها ..هذه السوائم اللاهثة وراء لذات الدنيا و الغارقة في أوحالها لن يردها إلى رشدها إلا دوي التفجيرات و صور الأشلاء المتطايرة في عواصمها ،ليستيقنوا أنّ بلاد المسلمين ليست بنما و أنّ المسلمين ليسوا غنما و أنّ موعد الفاتحين قد حان لفتح القسطنطينية و روما فيخرجوا بإذن الله صاغرين من أرض المسلمين و على رأسها فلسطين و بلاد الحرمين .


﴿وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ﴾






و الحمد لله رب العالمين و صل اللهم و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .




و كتبه أبي عبد الله أحمد .








من فوق ذرى الجزائر








**********************
نداء من الجماعة السلفية للدعوة والقتال الى اهل الاسلام في المغرب الاسلامي <B>


نداء من الجماعة السلفية للدعوة والقتال الى اهل الاسلام في المغرب الاسلامي


بسم الله الرحمن الرحيم



لا تزال الحرب الصليبية الشّرسة التي يشنّها التحالف الصهيوصليبي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على العالم الإسلامي تنتشر انتشار النار في الهشيم سعيا منه لإحكام القبضة على أمّتننا الجريحة الغافلة ،وصدق رسول الله r حين حذّرنا مما نحن فيه بقوله r :&#171; يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها&#187;، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: &#171;بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن&#187;، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن؟ قال: &#171;حب الدنيا وكراهية الموت&#187; [أخرجه أبو داود].


و مقارنة بسيطة بيننا و بين الصحابة y تكشف الهوّة السحيقة التي بلغناها و إلى الله المشتكى ...ففي حين قُتل 80% من صحابة رسول الله r في المعارك و الفتوحات، صار فناء أمّتنا اليوم بالأمراض الخبيثة و الزلازل و الفياضانات ...و بينما فتح الصحابة y العالم في فترة وجيزة على قلّتهم ،ضيّعنا نحن تلك الفتوحات بحبّنا الدنيا و كراهية الموت و أمعنّا في الذلّ و الهوان و العياذ بالله ،حتى صرنا نرى العدّو الصهيوصليبي يأكل أمّتنا قطعة قطعة و لا نحرّك ساكنا ..و كأنّها ضربة من غير رام كما عبّر عن ذلك أسد الإسلام أبو مصعب الزرقاوي حفظه الله و نصره ،بل وصل بنا الأمر إلى تسخير مطاراتنا و أراضينا و خيراتنا و أموالنا لهذا العدوّ الصائل يبدّل ديننا و يسبّ نبيّنا و يهين كتاب ربنا و ينتهك أعراض أمّهاتنا و أخواتنا و نسائنا و نحن في سبات كأن الأمر لا يعنينا ،و الأدهى من ذلك أن صارت جيوش الردّة المحسوبة على أمّتنا دروعا لجيوش الصليب وعملاءً يعملون رهن إشارته في حربه السافرة على الإسلام و أهله ،و أحسن أمّتي طريقة – إلا من رحم ربي و قليل ما هم – من يتجرّأ على مقاطعة جبن أراذل الدانمارك و لا حول و لا قوة إلا بالله .


إن غفلة أمّتنا و وهنها دفع بالعدوّ الصليبي إلى التمادي في عدوانه ،فما من يوم يمرّ إلا و نسمع عن اعتداء جديد أو مخطّط لعدوان جديد فبعد أفغانستان و العراق ها هو التحالف الصهيوأمريكي يعلن عن مشروعه لحرب الإسلام و ضرب المسلمين في عقر دارهم في بلاد المغرب الإسلامي و صحرائه الكبرى في تعاون وثيق مع حكومات الردّة و العمالة و سكوت رهيب من المسلمين المنشغلين بقصص هوليوود و إنجازات صبية مانشيستر يونايتد و جوفنتوس و ريال مدريد ... و حسبنا الله و نعم الوكيل .


أمام هذا الخطب الجسيم و الواقع المدلهمّ صار لزاما علينا كشف حقيقة هذا الصراع و الإسراع إلى مجابهته و تحريض الأمّة على المواجهة و القتال يحدونا قوله سبحانه و تعالى :﴿ فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلا ﴾ .


فما هي حقيقة هذا الصراع ؟و ما هو واجبنا اتجاهه ؟ هذه الأسئلة و غيرها سنحاول جهد المقلّ الإجابة عليها و فتح باب البحث فيها أمام طلبة العلم و أهل التخصّصات عسى الله سبحانه أن يهدينا سواء السبيل و يكفّ عنّا بأس الصائل و العميل إنّه نعم المولى و نعم النصير .



أولا / حقيقة الصراع :



إنّ صراعنا مع عبّاد الصليب صراع عقدي بدأ مع خروج أمّتنا إلى الوجود ،حسدا منهم لهذه الأمّة الأميّة بعد ما ظنّوا أنّ الكتاب و الحكمة حكر عليهم قال تعالى :﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ﴾، و التاريخ يشهد على عداوتهم لنا و عداوتنا لهم بعدما فرّق بيننا الإيمان و قد أمرنا الله سبحانه و تعالى بقتالهم فقال سبحانه :﴿ قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ﴾ ،و الحروب الصليبية شاهدة على ما نقول و لا نظنّ كلب الروم بوش يجهل العطايا و الهدايا التي كان يدفعها جدّه جورج واشنطن لدار الخلافة ليسمح له بعبور البحر الأبيض المتوسط ..


و يدور الزمان دورته ليستفيق المسلمون على الخلافة و قد قسّمها الإستدمار الصليبي إلى أشلاء يسوم أهلها سوء العذاب ...و رحم الله الشيخ الإبراهيمي الذي لخّص هذا الإستدمار بقوله :"جاء الإستعمار الدنس إلى الجزائر يحمل السيف و الصليب ،ذلك للتمكّن و هذا للتمكين فملك الأرض و استعبد الرقاب و فرض الجزية و سخّر العقول و الأبدان ،و لو وقف عند حدود الدنيويات لقلنا تلك هي طبيعة الإستعمار الجائع تدفعه الشهوات إلى اللذّات ،فيجري إلى مداها و يقف و تدفعه الأنانية إلى الحيوانية فلينتقم و لا ينتقم ،و لكنه كان استعمارا دينيا مسيحيا عاريا وقف للإسلام بالمرصاد من أول يوم و انتهك حرماته من أول يوم فابتزّ أمواله الموقوفة بالقهر و تصرّف في معابده بالتحويل و الهدم و تحكّم في الباقي منها بالإحتكار و الإستبداد و تدخّل في شعائره بالتضييق و التشديد ،كل ذلك بروح مسيحية رومانية تشع بالحقد و تفور بالإنتقام و لم يكتف بذلك حتى احتضن اليهودية و حمى أهلها و أشركهم في السيادة ليؤلّبها مع المسيحية على حرب الإسلام و يجنّدها في الكتائب المغيرة عليه" [1] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn1).


و هو ما يؤكده تصريح أحد الساسة الكبار في الذكرى المئوية لاحتلال الجزائر حيث قال :" لا تظنّوا هذه المهرجانات من أجل بلوغنا مئة سنة في هذا الوطن فقد أقام الرومان قبلنا فيه ثلاثة قرون ،و مع ذلك خرجوا منه ،ألا فلتعلموا أنّ مغزى هذه المهرجانات هو تشييع جنازة الإسلام في الجزائر"[2] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn2).


فالحرب إذن صليبية و المعركة عقدية و كل ما يدندن حوله من شعارات مكافحة الإرهاب و نشر الديمقراطية و الحريّة في بلادنا إنّما هو استخفاف بعقول المسلمين و تسفيه لأحلامهم لتحييدهم عن المعركة الفاصلة بين الإسلام و الكفر العالمي ،بل و تجنيدهم تحت راية الصليب لهدم ما تبقّى من دينهم ،كيف لا و قد صارت المؤتمرات بين الصليبيين و عملائهم المرتدين من حكام المسلمين تعقد علانية و تعقد لها الندوات الصحفية في وسائلنا الإعلامية المسموعة منها و المرئية و لا حول و لا قوة إلا بالله...و إذا كانت هذه هي الحقيقة المرّة فما هو واقع أمّتنا اليوم و هي على موعد مع هذه الحملة الصليبية و ماذا أعددنا لها ؟.



ثانيا /واقع الأمـــّة :



إنّ علاقة واقع الأمّة و حاضرها بماضيها هي علاقة السبب بالمسبّب و لقد كان للحملة الصليبية الماضية آثارها لما أحدثته من تغريب للأمة عن دينها الذي كادت تطمس معالمه و إضعاف في شتّى مناحي الحياة حتى كاد الفقر و الجهل يفتكان بكيانها ،و وسط هذه المعاناة انطلقت ثورات تحريرية بعواطف شعبية إسلامية و قيادات و مناهج قومية علمانية ، فخرج الإستعمار من الديار بعد تضحيات جسيمة تاركا مناهجه و قوانينه و دساتيره ،و من أبناء عملائه من يخلفه فحكّموا في الأمّة القوانين الصهيوصليبية بوجوه عربية و نهبوا خيراتها بأيدٍ محلّية مما زادها تغريبا و ضعفا سياسيا و اقتصاديا و عسكريا و ثقافيا و اجتماعيا و الله المستعان .


v سياسيا :إذا كانت تونس و المغرب يرتبطان بعلاقات متميّزة مع أمريكا فإنّ الجزائر و ليبيا قد دخلتا تحت المظلّة الأمريكية و خاصة الجزائر التي أصبحت حليفا استراتيجيا لهذا العدو الصائل بفعل سياسة الإنبطاح التي ينتهجها اللص الحقير منذ تولّيه زمام الحكم في الجزائر و فشله الذريع في تحقيق هدفه المعلن و الخفيّ المتمثّل في إطفاء جذوة الجهاد المبارك في هذه الديار ،و المؤتمرات الأخيرة في إيطاليا و الجزائر و الزيارات المكوكية لمختلف الوزراء و المبعوثين الأوروبيين و الأمريكيين و ما حملته تصريحاتهم خير شاهد على ما نقول و هو ما ذهب إليه النائب البريطاني المعروف بعدائه للسياسة الأمريكية حين سأله مبعوث جريدة الخبر عن مغزى زيارة كاتب الدولة للدفاع دونالد رامسفيلد للجزائر فقال :" المهم دول المغرب العربي بما فيهم ليبيا أصبحوا تحت مظلّة و وصاية الولايات المتحدة الأمريكية فأمنيتها من هذه الدول هي محاولة إرسال فرق عسكرية إلى العراق .....لأن أمريكا خسرت الحرب في العراق بفضل المقاومة العراقية و الحمد لله "[3] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn3)، فعلى المنخرطين في مشاريع بوتفليقة الخبيثة أنّ يعلموا أنهم داخلون بالضرورة تحت الوصاية الأمريكية و بالتالي موالاة الصليبيين و مظاهرتهم على المسلمين قال تعالى :﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ ،و ليختر كل واحد منا صفّه و لواءه ...صف الإسلام و لواء التوحيد أو صف الكفر و لواء الشرك و التنديد ،أما نحن فقد اخترنا صفّنا و لواءنا و حزبنا و لئن نكون رعاة إبل عند الملا عمر و الشيخ أسامة حفظهما الله خير من أن نكون رعاة خنازير عند بوش و بلير...




أنا مـعْ أسامة حيث آل مآله ما دام يحـمل في الثغور لوائي










أنا مع أسامة نال نصرا عاجلا أو نال مـنزلة مع الشـهداء






فلتتحزّب الأحزاب و لتبلغ قُواتها عنان السماء فلن يجدوا منّا إلا الثبات و المجالدة و الإباء بإذن الله قال تعالى :﴿ الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴾ .


v إقتصاديا :مع دخول بعض دول المغرب الإسلامي إلى منظمة التجارة العالمية و الإتحاد الأوروبي و سعي الباقي نحو هذا الهدف اكتملت التبعية الإقتصادية لدول الصليب و تحوّلت هذه البلدان إلى مجرد سوق للمنتجات الأمريكية و الأوروبية مع بعض الصناعات الهامشية كالنسيج لتونس و الزراعات المبكرة للمغرب أو الصيد البحري لموريتانيا أما الجزائر و ليبيا فمجرد خزانات للنفط و الغاز الضروريين لتحريك الآلة الصناعية الأوروبية و الأمريكية و بأبخس الأثمان ،أما دول الساحل فتبقى رهينة المساعدات الخارجية ،أما السّمة الأخرى لاقتصاديات هذه الدول المغاربية فهو سيطرة الدول الأنجلوسكسونية على المصادر النفطية ، و حتى موريتانيا لم تخرج عن هذه الدائرة بتولّي شركة أسترالية للتنقيب و كذا الصحراء الغربية حيث تسيطر الشركات البريطانية .


v عسكريا :لقد اتّجهت دول المغرب بعد استقلالها المزعوم اتجاهات متعاكسة ففي حين اختارت تونس و المغرب المظلّة الأمريكية ،اختارت الجزائر و بعدها ليبيا المظلّة السوفياتية ، و مع اندحار المعسكر الشرقي و ما أعقبه من أحداث و خاصة أحداث 11 سبتمبر 2001م انخرطت الجزائر كليا في المخطط الأمريكي و يكفي للتدليل على ذلك إيواءها للمؤتمر الإفريقي لمحاربة الإرهاب و القواعد العسكرية في صحرائنا الكبرى و شهادة وزير الدفاع الأمريكي نفسه بكون الحكومة الجزائرية أهمّ حليف للولايات المتحدة الأمريكية في التصدّي للإرهاب[4] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftn4)،أما ليبيا فقد انتهت التجارب الفاشلة بمهرّجها القذافي إلى الإنبطاح و الإستسلام ، و أما دول الساحل فمع ولائها لفرنسا تبقى مشغولة بفقرها و جوعها و يبقى الطابع القبلي غالبا عليها .


v ثقافيا : لا تزال دول المغرب و الساحل محميات فرنسية باستثناء ليبيا و يكفي للتدليل على ذلك عدد الصحف الصادرة بلغة " فولتير" و سيطرة هذه الأخيرة على وسائل الإعلام الثقيلة و استفحالها في المعاملات اليومية و عجز النظام الحاكم على جعل اللغة العربية اللغة الرسمية الوحيدة كما يحدث في الجزائر بحيث لا تزال لوبيات باريس تمنع صدور قانون تعميم استعمال اللغة العربية و الأيام المقبلة إن لم يتداركنا الله برحمته و يؤيدنا بنصره أحلك في حياة هذه الأمّة المدعوّة إلى المقاومة و الجهاد ،جهاد العدوّ الصائل و من والاه من حكام الردّة و مقاومة مخططاتهم و سياساتهم لحفظ كيان الأمّة من الذوبان و عقيدتها من الزوال و يرتكز هذا المشروع على ركيزتين أساسيتين هما :


1.مقاطعة الأنظمة المرتدة العميلة و تجاوزها.


2.الإعداد و الجهاد في سبيل الله.



1.مقاطعة الأنظمة المرتدة العميلة و تجاوزها:



أ/ سياسيا : يكمن هذا عبر مقاطعة مختلف المواعيد الإنتخابية و الخروج من الأحزاب السياسية المتورّطة في مخطّط إضعاف الأمّة و إذلالها عبر امتصاص غضب الجماهير و تقنين حركتها بما يخدم عصابة الإجرام المتحكّمة في رقاب الأمّة بالحديد و النار مقابل دراهم معدودة و كراسي محدودة للتناوب و الثراء ،و كذا مقاطعة المحاكم العلمانية الحاكمة بغير ما أنزل الله الآكلة لأموال الناس بالباطل .


ب/ إقتصاديا: تكون المقاطعة الإقتصادية بمقاطعة البنوك الربوية و عدم دفع الضرائب و المكوس المحرّمة أصلا و الموجّهة إلى مظاهرة العدوّ الأمريكي الصائل على الأمّة و توجيه الأموال إلى دعم المجاهدين المدافعين عن العرض و الأرض و الدين و تصريف بعضها الآخر نحو الإستثمارات الإستراتيجية في مختلف الصناعات و الزراعات لتخليص الأمّة من التبعيّة المهينة... و مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة .


ت/ عسكريا : لا شك أنّ الجيش هو يد الطاغوت التي يبطش بها و يتحكّم بها في رقاب الناس و لقد سخّر الطاغوت معظم موارد الأمّة لتقوية هذه المؤسسة الخبيثة المناهج و الأهداف و جعلوا من التجنيد الإجباري حجر الزاوية في بناء هذا الجيش الذي لم و لن يرمي طلقة في سبيل الله أو دفاعا عن أبناء هذه الأمّة و أرضها ،بل صار بعد 11 سبتمبر 2001م مجرد فيلق احتياطي في الجيش الأمريكي الصهيوصليبي يستعمله أنّى شاء في حربه على الإسلام تحت غطاء مكافحة الإرهاب .. و من هنا بات لزاما على أبناء الأمّة مقاطعة هذه المؤسسة الخبيثة و عدم الرضوخ لإجباراتها خاصة مع وجود خيار الجهاد و كتائب المجاهدين التي آلت على نفسها الدفاع عن الدين و مقارعة الصليبيين و مواليهم أو مواشيهم من المرتدين ،أما المتعاقدين الملبوس عليهم بأن هذه الجيوش جيوش المسلمين فقد بان لكل ذي عينين أنها مجرد فيالق احتياطية في خدمة الصليبيين في حربهم السافرة على الإسلام تحت غطاء الحرب العالمية على الإرهاب، و من ثمة صار أوجب الواجبات اليوم على هؤلاء المتعاقدين إعلان التوبة إلى الله و البراءة من هذه الجيوش العميلة و التمرّد عليها بعد الإستحواذ على أكبر عدد ممكن من الذخائر و العتاد و اللحاق بالمجاهدين لتقوية شوكة الجهاد و الخوف من وعيد الله سبحانه لكل ظالم و مُعادٍ ،قال الله تعالى :﴿ إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيراً # فَأُوْلَـئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللّهُ عَفُوّاً غَفُوراً ﴾ ،و لا يعظمنّ عليكم وجه أمريكا و إعلامها فلقد مرّغ الأسود أنفها في التراب في مواطن عديدة و أثخنوها جراحا و لولا الحكومات المرتدة و جيوشها العميلة لكانت أثرا بعد عين و ستكون كذلك إنّ شاء الله و لو بعد حين .


ث/ ثقافيا : رغم مخططات المسخ و التغريب و خنق الأصوات الحرّة و الأصيلة لا تزال جذوة الإسلام مشتعلة في الأمّة ،جذوة إن وجدت شيئا من الصبر و العناية من علماء الأمّة و أهل الغيرة من أبنائها صارت نارا على أعداء الأمّة من اليهود و الصليبيين و لظًى تقضّ مضاجع فراخهم المرتدين و قد حان الأوان لكل من آمن بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد r نبيا و رسولا أن يستعدّ لهذا النزال على المستوى الثقافي و الفكري و العقدي الذي لا يقلّ في دوره و أهمّيته إن لم نقل يزيد على الجهاد بالسيف و السنان ،و لنا في تجارب العلماء الربانيين الأسوة الحسنة ففي قمّة استهتار العدوّ الفرنسي و فرحته تأسست جمعية علماء المسلمين الجزائريين التي طردت العدوّ الصليبي من قلوب الجزائريين و وضعت الحواجز العقدية بينهم و بينه حتى إذا عرفوا حقيقته و عقيدته سهل عليهم عداوته و مناجزته ..كل ذلك بوسائل بسيطة و مدارس صغيرة فقيرة ،مدارس صحّحت العقائد و جذّرت اللغة العربية و نقشت تاريخ الأمّة الناصع في الذاكرة الجماعية،فلا يعجز كل واحد منا عن هذه المحاور الأساسية ،الإمام في مسجده و الأستاذ في مدرسته و الأب في بيته و الإطار في مكتبه بل ندعو الأمّة إلى إنشاء مدارس خاصة ببرامج خاصة خارج الإطار الرسمي تراعى فيها الأهداف الإستراتيجية للأمة في مواجهتها لهذه الحملة الصليبية و توجّه طاقاتها العلمية و الفكرية لصدّ هذه الحملة العاتية ،هذا في الشقّ التعليمي أما الشقّ الإعلامي فتبقى أحسن وسيلة بأيدي المسلمين شبكة الأنترنت و الأقراص المضغوطة لأن هذه الوسيلة تمكّننا من الدخول إلى المواقع الإلكترونية للمجاهدين و علمائهم الربّانيين ،كما تمثل الأقراص المضغوطة خير وسيلة لاستنساخ أفكار المجاهدين و نشرها بين المسلمين كأقراص أو رسائل مكتوبة حسب الشريحة المقصودة بالدعوة و التوعية و من يفعل الخير لم يعدم جازيه ﴿ وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾.


هذا مجمل خطة المقاومة التي تعني كافة الأمّة حتى إذا حافظنا على مناعتها من الغزو الخارجي سهلت علينا المراحل القادمة من حربنا لهذا العدوّ الصائل و دخلنا مرحلتي الإعداد و الجهاد و خطوطنا الخلفية مصونة و إمداداتنا المادية و البشرية محمية فكيف يكون الإعداد لهذه الحرب الشرسة ؟.


الإعداد و الجهاد في سبيل الله :


كما أنّ استعداد عموم الأمّة للمعركة و فهمهم لطبيعتها و حقيقتها يسهّل على المجاهدين مرحلة الإعداد ،فإنّ إتقان هذه المرحلة يسهّل ما بعدها و هي مرحلة القتال و المواجهة الحاسمة ﴿ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ ،و نتناول هنا محورين أساسيين يقوم عليهما الجهاد و هما الرجال و الأموال و هما الأمران اللذان جمع الله بينهما في مواضع عديدة من كتابه العزيز و هو يحرّض المؤمنين على الجهاد في سبيل الله .


أ/ الرجال :


لا شكّ أنّ الجهاد بالنفس هو أعلى درجات الجهاد في سبيل الله ،بل لا يتصور جهاد بغير قتال و على كواهل الرجال يقوم هذا الجهاد و بدمائهم الزكيّة الطاهرة تسقى شجرته الطيّبة و الله سبحانه لم يستثن أحدا من هذه الأمّة في أداء هذه الفريضة فقال سبحانه : ﴿ انْفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ إلا أصحاب الأعذار الشرعية ،إلاّ أنّ هذا لا يتعارض مع تنظيم الصفوف وفق حاجيات الأمة و أهدافه المنشودة .


&#183; العلماء و الدعاة : و نعني بهم ... ﴿ الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ ﴾ ،الذين يقولون الحق و لا يخافون في الله لومة لائم ،ورثة النبيّ r حقّا و صدقا ،يعلّمون الأمّة أحكام الدين كما أنزل على إمام المرسلين لا يداهنون فيه الظالمين و لا يتعتّبون به أبواب السلاطين ،يعكفون على تنشئة النشئ تربية إسلامية منهجا و سلوكا ،خُلُقهم القرآن و قدوتهم محمد r .


أهل الخبرات و التخصصات : إذا كان قوام الدين كتاب يهدي و سيف ينصر فإنّ قيام الأمّة لن يتمّ حتى يتوافق و يتعاون علماء الشريعة و علماء الفنون و الصناعات أو ما يعرف بأهل الخبرات و خاصة الصناعات الحربية كصناعة الأسلحة و الذخائر أو كيمياوية كصناعة المتفجّرات و ما يتبعها و يكمّلها من عالم الإلكترونيك و الإعلام الآلي ،و كذا الطب و الصيدلة ،فهؤلاء جميعا الأمّة أحوج ما تكون إليهم ،و ميادين الجهاد أشدّ ما تفتقر إليهم في مواجهة الأعداء ،و إن كانت هذه الفنون و الصناعات فروض كفاية في حقّ الأمّة فإنها تتعيّن في حقّهم حتى تفي بما يكفي لردع الظالم المعتدي عن ظلمه فكيف إذا علمنا أنّ جلّ خبراتنا و مهندسينا يختارون الهجرة إلى دار الكافرين يصنعون لهم و يبتكرون ما يكون لهم عونا على أمتهم ،و إنّ ظلم الحكام المرتدين


[1] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref1) جريدة السفير من 07 إلى 13 ذي الحجة 1426هـ " الإستعمار رجس من عمل الشيطان " للشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله .



[2] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref2) المصدر السابق .



[3] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref3) الخبر 19 فيفري 2006م .



[4] (http://www.al-hesbah.org/v/newthread.php?do=newthread&f=12#_ftnref4) الخبر 29 فيفري 2006م .



&#183; و إهانتهم لأهل العلم و الخبرة يبرّر هذه الهجرة و خاصة بعد التخرّج و التمكّن من هذه العلوم و الفنون التي لا غنًى لميادين الجهاد عنها .


&#183; أهل الخبرات العسكرية : إنّ تطوّر الحرب و تعقّد أسلحتها و وسائلها و أساليبها جعلها علما قائما بذاته و هو علم لا غنًى لنا عنه في بناء جيش الإسلام القادم و بما أنّ جيوش الردّة و العمالة تعجّ بأبناء الإسلام الملبوس عليهم ،و ضحايا المدارس العلمانية فإننا ندعو هؤلاء إلى معرفة الحق مجردا عن الرجال و بعيد عن تشويه المكاتب السياسية و الحملات الإعلامية الطاغوتية و ذلك بالرجوع إلى الكتاب و السنّة و كتب الأئمة الربّانيين سلفا و خلفا ،هذه الكتب التي تبيّن كفر هؤلاء الطواغيت و عدم جواز الإنخراط في جيوشهم و كفر من أعان الأمريكان و حلفاءهم فالأمر فصل و ليس بالهزل ،فإنها إما النار أبدا و إما الجنة أبدا ،و اعرف الحق تعرف أهله ﴿ إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ﴾ ،و في خالد بن الوليد و عكرمة بن أبي جهل ذكرى و عبرة .


&#183; عموم الشباب : تعتبر هذه الفئة من الناس القوة الضاربة لأي أمّة و ساعدها المتين و لذا نرى أعدائنا قد سلّطوا آلتهم الإعلامية لتحريف شبابنا من هدفه المنشود و رسالته في هذا الوجود و قد نجحوا في مهمّتهم إلى أبعد الحدود و يكفي أنّ تنظر إلى محطات اللهو و ملاعب الكرة ليصيبك دوار الحسرة حتى إذا التفتّ إلى ميادين الجدّ و الجهاد لم تكد تر أحدا... فليت شباب أمتي كإبل ألف حتى لا نقول مئة لا تكاد تجد فيهم راحلة ،بينما أبناء الصليب يبحرن إلينا عباب البحر و يقطعون الأجواء لغزونا في عقر دارنا بعدما غَزَو عقولنا بإعلامهم و دعاياتهم ،فعسى لهذه الحملة الصليبية و ما تبعها من فضائح في أبي غريب و غوانتانامو و إهانات المصحف الشريف و سبّ رسول الله r تُحوّل غفلة شبابنا إلى صحوة لا تتوقّف عند حدود مسيرات آنية أو تجمّعات ظرفية لامتصاص الغضب بل صحوة مباركة تُقبِل على الجهاد و تندفع إلى الإستشهاد نصرة لدين الله سبحانه و غيرة على حرماته،و تعقدها بيعة كبيعة العقبة و الشجرة عنوانها ﴿إ ِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ ،و لن يصلح آخر هذه الأمّة إلا بما صلح به أولها .


ب/ الأموال :


إنّ الركيزة الثانية للجهاد في سبيل الله هي الأموال و هنا يأتي دور الأثرياء من أبناء هذه الأمّة ،فمن لنا برجال كعثمان t يجهّز جيش العسرة و نسأل الله سبحانه ألا يضرهم ما فعلوه بعد ذلك ،أو رجال كأبي بكر t يأتي بكل ماله إلى رسول الله r فيسأله الحبيب المصطفى و ماذا تركت لأهلك فيقول له الصدّيق بأبي هو و أمي تركت لهم الله و رسوله ،فليت أثرياء أمتي يسحبون أموالهم من البنوك اليهودية و يدخلونها إلى بلاد المسلمين فيستثمرونها فيما يعود على أمتهم بالنفع و يدفعون زكاتها فقط في أبواب الجهاد كذاك الأعرابي ،و ليت المسلمين يستغنون في بيوتهم على شيء من الأثاث الذي قد لا يستعملونه طوال حياتهم يبيعونه و يصرفونه على أبناء و أرامل الشهداء الذين دفعوا لأجلنا أرواحهم الزكية لنحيا بعدهم حياة طيّبة في ظل الشريعة الإسلامية ،و ليت نساء أمتي يدفعن عشر حليّهن في أبواب الجهاد و نصرة للمجاهدين المدافعين عن دينهن و أعراضهن قبل صولة المعتدي الذي سيأخذهن ـ لا قدر الله ـ و حليّهن ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ #تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ# وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴾.


ت/ الإعلام :


لقد أصبح الإعلام اليوم بمفعوله السحري أفتك من السلاح ،فكم من حروب لو اطّلع الناس على حقيقتها لتغيّر موقفهم سلبا و إيجابا اتّجاهها ،و إذا أخذنا التجربة الإعلامية في الجهاد الجزائري لعلمنا كم فَوّتنا على أمّتنا من انتصارات لمجرد عدم تصوير معارك بطولية تكاد تكون من نسج الخيال ،و قُتل في صمت أبطال أخفياء لمجرد غياب الآلة الإعلامية من ورائهم كالشيخ عطية و عبد الباقي و بوكابوس و غريب و محمد بولحليب و كمال و عيسى بن عمار و غيرهم كثير و ذلك لاعتماد الجماعة المسلحة على حرمة التصوير فضاع مع هذه القناعة تراث و نصر على المسلمين في حين عمل الإعلام الطاغوتي على تشويه المجاهدين و رميهم بكل نقيصة ..فلما صادف ذلك زيغ الجماعة الإسلامية انقلبت الأمّة على المجاهدين و نفضت أيديها منهم و لولا فضل الله سبحانه لصار الجهاد في هذه الديار أثرا بعد عين و هو ما تداركه المجاهدون في الآونة الأخيرة فوضعوا استراتيجية إعلامية لتحسين صورة الجهاد و دفع الشبهات عنه و هو ما بدأ يؤتي أكله بإذن الله..


و إن كان هذا الباب ما زال في حاجة إلى الدعم المادي و المعنوي و نحن نهيب بعموم أمّتنا و خاصة الشباب المثقف و المطّلع على الأنترنت للتعريف بمواقع المجاهدين عموما و نشر إصداراتهم المكتوبة و المسموعة و المرئية و لا تحقرن من المعروف شيئا و صيّة نبيّكم r : &#171; بلّغوا عنّي و لو آية &#187; ،هذه لمحة و جيزة عن الإعداد المطلوب و بعض وسائله فنسأل الله سبحانه أنّ يجمع طاقات الأمّة حولها في هذه الحقبة الخطيرة من عمر الأمّة لدفع الظالم عن ظلمه و القيام بفريضة الجهاد المكتوبة على الأمّة كتابة الصيام و الصلاة فلماذا نجاهد هؤلاء القوم الظالمين و كيف نجاهدهم ؟ تلكم الأسئلة التي سنحاول إنّ شاء الله بسط الجواب حولها و الله سبحانه ناصري و معيني .


1/ لماذا نجاهد في سبيل الله :


أ*- نقاتل في سبيل الله لأن الله سبحانه كتب علينا القتال فقال سبحانه :﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ﴾ ،فقلنا سمعنا و أطعنا .


ب*- نقاتل في سبيل الله استجابة لدعوة الله سبحانه و تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴾، قال ابن الزبير رضي الله عنهما :" إنها الحرب التي قوّاكم بها الله من ضعف و أعزّكم من ذلّة فقلنا لبّيك اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى نعادي من عاداك و نوالي من والاك .


ت*- نقاتل في سبيل الله لأن الله سبحانه يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص و أنعم بها من غاية قال تعالى :﴿ إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴾ ، اللهم ارزقنا حبّك و حبّ من يحبّك و حبّب إلينا الإيمان و زيّنه في قلوبنا و كرّه إلينا الكفر و الفسوق و العصيان .


ث*- نقاتل في سبيل الله لأن القتال شرط للبيع بين العبد و ربه قال تعالى:﴿ إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ ﴾ فقلنا ربح البيع و الله لا نقيل و لا نستقيل ،فإن هي إلا أصبع دمت و في سبيل الله ما لقت ،قرصة ثم لا كرب بعدها بإذن الله .


ج*- نقاتل في سبيل الله طمعا في منزلة الشهيد و ما أعدّه الله سبحانه للمجاهدين في سبيله منزلة تمنّاها رسول الله r :&#171; وددت أنّ أغزو في سبيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم أغزو فأقتل &#187; .


ح*- نقاتل في سبيل الله لدفع أئمة الكفر عن ظلمهم و رد عدوانهم لأنه لا أوجب بعد الإيمان من دفع العدوّ الصائل على الحرمة و الدين و هؤلاء الأمريكان و حلفاؤهم قد عاثوا في الأرض فسادا و ساموا أمّتنا سوء العذاب فأين فرسان أمتي أحفاد عقبة و طارق و موسى بن نصير و السمح بن مالك و يوسف بن تاشفين يردّون الصاع صاعين و ينتقمون لإخواننا و أخواتنا في فلسطين و أفغانستان و بلاد الرافدين و بلاد الحرمين و يثأرون لبلال و عبد البر و سائر المساجين و المستضعفين و هو ما يجرّنا إلى الجواب عن السؤال المطروح آنفا و هو : كيف نقاتل هؤلاء القوم المجرمين ؟.


أ- التعريف بأرض المعركة : إنّ هذه المعركة ستدور رحاها في شمال إفريقيا ،أي دول المغرب : الجزائر ،المغرب ،ليبيا ،تونس ،موريتانيا و دول الساحل : مالي ،النيجر ،تشاد، ولبها هو الجزائر بحكم الجهاد القائم فيها منذ 15 سنة و العداوة المعلنة بين الولايات المتحدة الأمريكية و الجماعة السلفية للدعوة و القتال ،و تشكّل الجزائر لوحدها مساحة تساوي حوالي أربع مرات مساحة العراق مع توفّرها على ثلاث سلاسل جبلية ،الأطلس التلي في الشمال و الأطلس الصحراوي في شمال الصحراء و سلسلة هقار الطاسيلي الممتدة حتى "تشاد" ،و تشكل هذه التضاريس حصنا منيعا للمجاهدين بحيث يستحيل بإذن الله السيطرة عليها فكيف إذا أضفنا لها امتداد تلك السلاسل إلى تونس و المغرب و الصحراء الكبرى و لله الحمد و المنة.. نسأل الله سبحانه أنّ يوفقنا إلى حسن استغلالها ،فهذه فرصتكم شباب الإسلام للإعداد و الجهاد لنعيد للأمة مجدها الضائع و نعيد حفدة القردة و الخنازير إلى حجمهم الحقيقي يعطون الجزية عن يد و هم صاغرون ،من أجل ذلك كان لزاما على المجاهدين اتباع بعض المبادئ التي تبدو لنا أساسية للقضاء على هذه الدابة العاتية الخبيثة أمريكا .


ب/ توسيع رقعة الحرب : إنّ المتأمل في حال هذا العدوّ الصائل يلاحظ تراجعا قويا في مواجهته للمجاهدين ،فبعد أنّ كان يبني سياسته الأولى على الإنفراد بالقرارات و العمليات و إلغاء كل الحلفاء عند هجومه على أفغانستان و الأيام الأولى لحربه على العراق ها هو بعد مدة راجع قراراته و عاد يطلب ودّ حلفائه و لا أدلّ على ذلك من دخول ألمانيا و فرنسا إلى أفغانستان و التداول على قيادة الحلف الصليبي هناك ،أما في بلاد المغرب الإسلامي ذي الحساسية الشديدة للتواجد الأجنبي من جهة و غياب الأرضية المهيّأة لاستقبال القوات الأمريكية خاصة الصحراء الكبرى على عكس دول الخليج مثلا من جهة ثانية ،و كذا عدم قدرة هذا العدوّ الصائل على خوض حرب مكلّفة بكل المقاييس ،كل هذا دفع بعصابة الإجرام في البيت الأسود إلى محاولة خوض حرب بالوكالة بحيث يكتفي دورها على الدعم اللوجستي من عتاد ذي تكنلوجيا متقدمة و خاصة المناظير الليلية و تجهيزات الطيران ليبقى دور كاسحة الألغام لجيوش الردّة رخيصة الأرواح و الأثمان و أعوانها من الميليشيات المتهافتة على لقمة العيش بأي ثمن و من واقع معرفتنا بهذه الجيوش و أحلاسها فإنّ توسيع أرض المعركة سيزيدها انهيارا و ضعفا و لن تغني عنها هذه الأجهزة بإذن الله شيئا خاصة بعد تأقلم المجاهدين معها و معرفة المجاهدين بحقيقتها و آثارها .


ت/ إطالة أمد الحرب : إنّ أكبر عدة يواجه بها المجاهد أعداءه اليوم هي عدة الصبر ،فالجهاد فريضة الحياة كلها و من ضَمِن البيع لا يستعجل قبض الثمن ،و قد صار مبدأ إطالة أمد الحرب عاملا حاسما من عوامل النصر بإذن الله فلا داعي للإستعجال و الدخول في معارك حاسمة قبل أوانها و صدق من قال :"من ابتلع لقمة أكثر منه قتلته "، و حرب الأشباح المتمثلة في الضربات السريعة و الذوبان في الطبيعة التي يتقنها المجاهدون ،مع استهداف رؤوس الكفر و الردّة هي خير وسيلة للمجاهدين بإذن الله مع بناء قوتهم تدريجيا دون حرق مراحل حرب العصابات .


ث/ الإثخان في العدوّ : لقد أعطى المجاهدون في بلاد الرافدين بقيادة أسد الإسلام أبي مصعب الزرقاوي حفظه الله و نصره دروسا في فنون القتال للأصدقاء و الأعداء على حد سواء و خاصة العمليات الإستشهادية التي أثبتت نجاعتها و فعاليتها في إرباك العدوّ و تكسير خططه و ردعه و من هنا بات لزاما علينا اللجوء إليها بل الإرتكاز عليها في تغليب كفة الحرب بإذن الله .


ج/ ضرب العدوّ في مفاصله : لقد اشرنا في مقالات سابقة إلى أطماع الأفعى الأمريكية في نفط و غاز المغرب الإسلامي و صحرائه الكبرى و المتأمل في الشركات المسيطرة على هذه الثروة من ليبيا إلى موريتانيا يرى أنّ الشركات الأمريكية و البريطانية و الأسترالية قد أخذت حصة الأسد و الخطاب الأخير لكلب الروم بوش و دعوته للتخلّص من التبعية لنفط الشرق الأوسط يدعّم ما ذهبنا إليه من أنّ البديل سيكون نفط المغرب الإسلامي ،و بما أنّ النفط و الغاز هما دم الحضارة المعاصرة و آلتها الصناعية بالإضافة إلى كون هذه المادة الحيوية هي العائد الوحيد تقريبا لدول كالجزائر و ليبيا و موريتانيا صار استهداف أنابيب النفط و محطاته أمرا أكثر من ضروري للمجاهدين إن هم راموا فعلا إضعاف أعدائهم و شلّ حركتهم و تشتيت قواهم عبر آلاف الكيلومترات لهذه الأنابيب .


خ/ غزو الأعداء في عقر دارهم : إنّ الحكومات الصليبية تخضع بدرجة كبيرة إلى سلطة الرأي العام فيها ..هذه السوائم اللاهثة وراء لذات الدنيا و الغارقة في أوحالها لن يردها إلى رشدها إلا دوي التفجيرات و صور الأشلاء المتطايرة في عواصمها ،ليستيقنوا أنّ بلاد المسلمين ليست بنما و أنّ المسلمين ليسوا غنما و أنّ موعد الفاتحين قد حان لفتح القسطنطينية و روما فيخرجوا بإذن الله صاغرين من أرض المسلمين و على رأسها فلسطين و بلاد الحرمين .



﴿وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ﴾







و الحمد لله رب العالمين و صل اللهم و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .





و كتبه أبي عبد الله أحمد .








من فوق ذرى الجزائر








</B>

أبو عبد الرحمان
20 02 2007, 07:25 PM
الخلاصة:

لاتتعبو انفسكم يا اخوة فكل الشعب الجزائري [ركزو على كلمة كل ] يعرفون ان هذه الجماعة [ الجماعة التلفية لقتال المسلمين ] انها جماعة ارهابية متكونة من شرذمة من الخوارج عليهم من الله ما يستحقون


فكرة الكلام مع مجاهدي الانترنت الاطفال لا تنفع ولا تفيد فقد رمو العلماء من

قبلكم انهم فقهاء التسول وعلماء سلاطين....


حسبنا الله ونعم الوكيل

alwahabi
21 02 2007, 05:35 PM
الفردوس المالي للجنرالات




إنه لمن المشين حقا أن يغمض عيناه العالم البنكي الغربي الذي يعتبر نفسه منصف ونزيه وشريف على الممارسات الخطيرة ذات المضاعفات الكارثية على كل السكان. وأكثر من ذلك يمكن أن نتكلم عن تواطؤ إجرامي عندما نعرف النتائج المباشرة لمثل هذه التواطؤات على السياسة الداخلية الجزائرية والاحداث التي وقعت منذ أقرب من عقدين. بالفعل فإن مسئولي البنوك الاجنبية المعنية بممارسات "التبييض" المختلفة يعرفون جيدا مصدر هذه الاموال التي وضوعها مسئولي العسكر الجزائريين في بنوكهم. هذه البنوك المنظفة تعامل جنرالات الجزائر بلطف ولباقة مدهشة وذلك بغلق الاعين امام تدفق مبالغ اموال ضخمة وثروات مكتسبة بطريقة غير قانونية.
هكذا فإنها تشجع بطريقة مباشرة سرقة ثروات الشعب الجزائري. إن التاريخ يعيد نفسه ومسئولو البنوك المتواطئة يغمضون مرة أخرى أعينهم على نهب الشعب الجزائري من طرف الجنرالات الخبثاء الذين أحرقوا ودمروا البلد من أجل هدف واحد ووحيد : الإغتناء.
إن الجنرالات القتلة الذين يتصرفون بدون عقاب من وراء حجاب النار والدم لا يقيسون مدى خطورة دسائسهم ولم يأخذوا بعين الإعتبار مستقبل الدولة الجزائرية ولا مصير شعبه المدمى. كيف بلغت الديون الجزائرية هذه المبالغ الخيالية ؟ كيف تستطيع الحكومات المسماة "ديموقراطية" أن تغمض عيناها على ممارسات هي نفسها تدينها علنا ولكن تشجعها بسكوتها ؟ كيف تستطيع مصالح المراقبة المالية الأوروبية القوية والتي تملك وسائل بحث ضخمة أن تدير ظهرها للممراسات الإحتيالية لمختلف البنوك التي تغطي وتشجع السرقة ؟ إن الجواب على هذه الأسئلة يتعلق كما هي العادة بالمصلحة العليا للدولة التي تفرض علينا السكوت عن كل شيء باسم هذه الكمامة المضادة للديموقراطية.
وهكذا يكون من السهل تعيين ونزع حكومات، التحكم في دكتاتوريات نتنة وبالتالي التحكم في مصيرشعوب كاملة. وهكذا فإن مصدر المأساة الجزائرية ليس موجود فقط في الغرفة السوداء لشياطين الفضاعة بل وكذلك في البنوك بسويسرا وفرنسا ولوكسمبورغ وليشنشتاين.
إن الجنرالات الآتية أسمائهم " على سبيل المثال " يتمتعون بتواطؤ البنوك المتهمة ليضعون بها مئات الملايين من الدولارات المأخوذة من حسابات الدولة الجزائرية وذلك على حساب المرضى الذين يموتون في مستشفيات مخربة ويتامى يجرون في الشوارع ورجال ونساء يبيعون شرفهم للقمة العيش.

اللواء العربي بلخير
إنه يملك عدة حسابات بنكية -حسابات خاصة - في بنك بسويسرا وهو كريدي ليوني Crédit Lyonnais. من بين هذه الحسابات حسابان فتحهما العربي بلخير شخصيا خلال سنة 1988 في البنك المذكور الموجود بساحة "بال أير"Bel Air جنيف 1204 الاول باسم العربي بلخير تحت رقم 104088 C الذي وضع فيه أول إيداع عند افتتاحه بمبلغ 1.220.000 دولار: إنه حساب إيداع بفائدة. لقد استعمل عدة مرات الخط الهاتفي المباشر لرئاسة الجمهورية لإعطاء التوجيهات للمكاف بالحساب والمدعو دومنيك ستوكر Dominique Stocker، ورقم الهاتف هو : 41227056666، ولدينا تسجيل المحادثات من طرف مجمع مراقبة الشبكة GCR وهو جهاز للتنصيت التابع لمصلحة الإستخبرات والامن. أما حسابه الثاني فهو حساب مرقم : 5039500321288 الذي يحتوي على عدة ملايين الدولارات الآتية من مختلف العقود مع الشركات الاجنبية وعمولات الصفقات. يملك أيضا حساب خاص في لوكسنبورغ يسيره المدعو باسكال قورندريشPascal Gurndrich ورقم الهاتف : 352476831300.

اللواء محمد تواتي
يملك حساب في بنك كريدي ليونيCrédit Lyonnais في موناكو وعنوانه : 01شارع سيترونيي 98000 موناكو. إن محمد التواتي هو زبون غني يملك في حسابه رقم 74293 أكثر من 8ملايين دولار. مسير حسابه هو السيد فيليب سارلان Philipe Sarlin ورقم هاتفه 37797973470. التحويلات تتم تحت غطاء شراء أعمال فنية من قاعة عرض في موناكو التي يملكها بمعية ضابط قديم في المخابرات العسكرية المسمى نورالدين بن فرحات.
اللواء محمد لامين مدين
يكسب حساب مرقم في سويسرا في إتحاد البنوك الخاصة UBP، الموجود بعنوان96-98 شارع رون جنيف 1204 سويسرا. رقم حسابه هو : 121274552136 KM94 ويسيره المدعو س. سرفال S. Serval. هذا الحساب وحده يحتوي تقريبا على 62مليون دولار، الآتية في معضمها من عمولة شراء أسلحة للجيش الوطني الشعبي. شركة دايوDaewoo وحدها دفعت مليونين من الدولارات بهدف الإقامة في الجزائر بعد التخلص من مديرها الاول.

اللواء اسماعيل العماري
بفضل علاقاته مع رجال الاعمال الفرنسيين ورجال الضغط لصالح الاستثمار في الجزائر قد تمكن من تكوين ثروة هائلة ويملك على هذا الاساس حسابين خاصين مرقمين في كريدي سويس Crédit Suisse. أحدهما تحت رقم: 72796365197821 SP ويسيره المدعو كارون رولف Carone Rolf. يحتوي على أكثر من 45 مليون دولار، وهو مبلغ وارد في معظمه من العمولات على صفقات الخوصصة والاستثمارات الاجنبية. والحساب الثاني يحتوي على الاموال التي جمعها من خلال صفقات شراء الاسلحة خاصة مع جنوب أفريقيا.

كل هذا ما هو إلا نموذجا لبعض البنوك التي تغطي اختلاسات بعض الجنرالات الجزائرية دون أن تطلب لهؤلاء الاثرياء أصحاب الحسابات شهادة على مصدر الاموال المودعة. وعلى ضوء هذه الامثلة فإن حركة الجزائرية للضباط الاحرار تطلب رسميا -باسم المعاهدات الدولية حول وقاية الاموال العمومية وباسم القوانين الدولية الخاصة بمعالجة الاموال ذات المصدر المشكوك فيه وباسم القانون الجنائي الدولي المعمول به ضد "تبييض" الاموال وباسم القوانين الجزائرية المتعلقة باختلاس الأملاك والاموال العمومية - من البنوك التي لديها حسابات يملكها مسئولون جزائريون ما يلي :
*رفع السر البنكي على الجنرالات الآتية أسمائهم : خالد نزار، عبد المالك قنايزية، العربي بلخير، محمد لامين مدين، محمد العماري، أحمد بوسطيلة، كمال عبد الرحيم، اسماعيل العماري، صادق كيتوني،محمد غنيم،عبد الحميد جوادي،محمد بتيشن،بن عباس غزيل، محمد التواتي، تاغريرت عبد المجيد، فوضيل الشريف، سعيد باي، حسن بلجلطي.
*تجميد كل حسابات البنوك للآشخاص التهمين في كل البنوك ومنع كل عملية بنكية الخاصة بهذه الحسابات.
*تعاون عذه البنوك مع السلطات القضائية الجزائرية والدولية بهدف القيام بكل البحوث الضرورية.
*الإبلاغ بكل الصفقات البنكية المشبوهة مع المسئولين الجزائريي.

سوف ترفع متابعات قضائية ضد البنوك المتواطئة التي ترفض التعاون باسم الشعب الجزائري الذى لن يسكت وهو يرى ثرواته تنهب.
إنه من غير المقبول الان أن يقاسي الشعب الجزائري العذاب ويذوق ويلات الفقر (أكثر من 12مليون فقير يعتي أكثر من ثلث سكان الجزائر) بينما الثروة الجزائرية في الخارج تفوق 50 مليار دولار.
من غير المقبول الان أن الجنرالات المافيا المستحقة امام السلطات القضائية لأشد العقوبات تجد ملجأ في العواصم التي تبجل علنا وبقوة المساواة والعدالة.
إنه من غير المقبول الان ان يتحمل الشعب الجزائر ديون هو غير مسئول عنها والتي ترهن مستقبل الاجيال القادمة بينما المسئولون يتبجحون في المدن الواقية ويسبحون في البذخ والفسق.
من غير المقبول الان أن يسيل الدم الجزائري لتغطية نهب وتبذير الجزائر من طرف جنرالات حقيرة والتي تتنافس بهدف تقسيم الثروات.
لا يوجد أي مبرر أن لا يرفع السر البنكي (الخاص بحسابات الجنرالات المتهمة) لأنه مال ملطخ والذي اختلس بدون حياء بالضبط كالمال الآتي من تهريب المخدرات وتهريب الاسلحة والذي يعرفه جيدا بعض الاشخاص ذوي العلاقات.
من غير المقبول في الوقت الذي يضحي الناس - وسط لامبالاة كاملة - بأنفسهم لتلبية أبسط حاجياتهم أن تكدس الاموال الجزائرية بغير حق في بنوك مشكوك فيها.
من أجل كل هذه الاسباب ندعو الشعب الجزائري أن لا يبقى سلبيا امام نزيف الاقتصاد الجزائري وامام بيع الجزائر لكولون جدد.
إنه من الضروري وقف وبسرعة وبكل الوسائل القانونية الجنرالات السئولين عن هذه الآفة ومحاكاتهم امام العدالة في أقرب الاجال بهدف إنقاذ الجزائر وإرجاع حق كل الضحايا تدعو الحركة الجزائرية للضباط الاحرار كل النساء والرجال الجزائريين بالاتحاد لمحاربة المجرمين المتعفنين وحلفائهم المدنيين حتى يمكن تطبيق القانون وإرجاع السيادة الى الشعب الذي لم يعد يؤمن بالخطابات الجوفاء والتي لا تجد أي صدى. إن دعوتنا تذهب أيضا لأبناء الشهداء وأبناء المجاهدين المخلصين لنطلب منهم تحمل مسئولياتهم أمام تعفن الوضع في البلاد.
إنهم أول من يطالب بمحاسبة الجنرالات الذين وضعوا عهد نوفبر في المنسيات باسم الدم الذي دفعه أباء هؤلاء وهؤلاء، باسم شجاعة الشهداء الذين حلموا بجزائر أحسن من جزائر الجنرالات، باسم كل القدسين لحرب التحرير.
إلى ضباط الجيش الوطني الشعبي الذين تأكدوا أخيرا أن الحركة الجزائرية للضباط الاحرار تعمل من أجل جزائر حرة وعادلة وسيدة، عليهم باتخاذ الاجراءات الضرورية، أولا برفض ان يكونوا طعمة للموت بينما القادة يعلفون، ثانيا وخاصة بتحمل مسئولياتهم أمام عهدهم لله وللشعب وللشهداء لحماية وخدمة الجزائر في كل الظروف حتى امام خيانة القادة والعمل وفقا لذلك.
إن الحركة الجزائرية للضباط الاحرار تحذر الرئيس بوتفليقة امام خطورة الوضعية الحالية للبلاد. إذا كان هو نفسه أرجع جزءا من المال الذي اختلس خلال عهدته كوزيرللجارجية في سنوات السبعينات فإن سمعته مازالت متأرجحة. إن مصداقيته اليوم في الميزان كرئيس جمهورية الذي يعلن في كل مناسبة انه القائد الاعلى للقوات المسلحة، فعليه أن يفتح تحقيقا حول الممارسات المفياوية لجنرالات جيشه. أننا نتحداه ان يتخذ كل الاجراءات الضرورية لبدأ فتح ملف صديفه العربي بلخير.
هناك أعمال وسلوكات شنيعة لا تستطيع حتى الكلمات القاصية وصفها، لذلك تبقى الجرائم التي اقترفها الجنرالات ولمدة طويلة وصمة عار للجيش الجزائري. إن الحركة الجزائرية للضباط الاحرار تعمل كل ما في وسعها للكشف عن المتواطئين الأجانب في الدوائر المالية العالمية والبنوك المتواطئة على كل المستويات.


القسنطيني ايها المواطن البسيط هذا حال جنرالات الجزائر...هل تحب ان تكو ن لهم ناصرا على امتك واخوتك ؟؟؟؟ ام انت من الحمر المستأجرة التي لا يهمها الا العلف !!!!؟؟؟؟

واصبر علي قليلا لازيدك بعض الامور التي تشيب منها مفارق الغربان

alwahabi
24 02 2007, 02:15 PM
خلوا بني الكفار عن سبيله *** اليوم نضربكم على تنزيله
ضربا يزيل الهام عن مقيله *** ويذهل الخليل عن خليله

عندما قيلت هذه الابيات قال عمر رضي الله عنه شعر في حرم الله وامام رسةل الله صلى الله عليه وسلم
فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : خل عنه يا عمر فلهي اسرع فيهم من نضح النبل

نعم افتخر انني كذلك - مجاهد الانترنت - وكلامك هذا ليست مسبة او مذمة او عيب بل هو مدح، فالجهل المركب يفعل بصاحبه ما لا يفعله العدو بعدوه، ام الجهل البسيط فذلك له اعذاره...

فالحمد لله هنا في هذا المنتدى المبارك اقلام بر جادة ترقم صحائف الابرار لتحطيم صحائف الاشرار

فالرد على المخالف من اصول الاسلا م
فالرد على كل مخالف بمخالفته مشروع واخذه بذنه وادانته بجريرته ولا يجني الجاني الا على نفسه

حراسة الدين وحمايته من العاديات عليه وعلى اهله <<المجاهدين>> من خلال هذه <<الوظيفة الجهادية >> التي دابها : الحنين الى الدين والرحمة بالانسانية لتعيش تحت مظلته تكف العدوان وتصد المعتدين.

وتقيم سوق الامر بالمعروف وراسه التوحيد والنهي عن المنكر واصله الشرك وتحافظ على وحدة الصف وجمع الكلمة ومد بشاشة الايمان وسقيا ترقرق ماء الحياء

وتقيم طول الاسلام وقوته وظهوره على الدين كله ولو كره المشركون
وتحطم الاهواء ولو كره المبتدعون
والفجور ولو كره الفاسقون
والجور ولوكره الظالمون

روى النسائي و ابوداود واحمد والحكم والدارمي وصححه الحكم ووافقه الذهبي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : جاهدوا المشركين باموالكم وايديكم والسنتكم

يقول شارح سنن النسائي السدي قوله والسنتكم اي باقامة الحجج وبالذم بالشعر وبالنهي والزجر

ام السيوطي فذهب الى انه (جاهدوا المشركين باموالكم وايديكم والسنتكم) قال المنذري يحتمل ان يريد بقوله والسنتكم الهجاء ويؤيده قوله فلهو اسرع فيهم من نضح النبل
ويحتمل ان يريد به حض الناس على الجهاد وترغيبهم فيه وبيان فضائله لهم
وقد امر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم بمجتهدة الكفار ((جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عايهم)) التحريم 9 والتوبة 73 ، قال اهل العلم جاهد الكفار بالسيف والمنافقين باللسان والحجة واشدد على كلا الفريقثين.
اذا فانا ااتمر بامر الله عز وجل وامر رسوله صلى الله عليه وسلم
في هذا المقام والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

اسال الله عز وجل ان يجعلنا من الذابين عن دينه واهله المجاهدين

Holory
24 02 2007, 02:56 PM
ياقسنطيني او ابو حمزة السلفي اوغيره تشابه الاسماء والاقوال واحدة كالاسطوانة القديمة شوفلكم شيء اخر والا اذكر الله وسبحوه افضل لكم والا القاعدة مازالت قاعدة باءذن الله مهماقال المرجفون:A12:

كاتب متشرد
24 02 2007, 06:02 PM
ياقسنطيني او ابو حمزة السلفي اوغيره تشابه الاسماء والاقوال واحدة كالاسطوانة القديمة شوفلكم شيء اخر والا اذكر الله وسبحوه افضل لكم والا القاعدة مازالت قاعدة باءذن الله مهماقال المرجفون:A12:بارك الله فيك اخي الغالي

اما هؤلاء فلا حياة لمن تنادي صم بكم من تنادي
فهل يسمعون ام يعقلون ولا يتشدقون
القاعدة على رغم انف ابيكم قاعدة

احمد الجزائري
26 02 2007, 01:12 PM
السلام عليكم اخي قسنطيني اولا انت تقول التجنيد اجباري وانا اقول لك الجهاد فرظ عين ولك ان تختار ان تموت في صفوف المجاهدون او في صفوف الطغاة. ثم انت تطالب من الاخوة استهداف ابناء الجنيرالات كيف يتم هدا وانت وامثالك ارتظيتم ان تكونوا غطاء لهم بل كيف يصلوا لهم وانتم تقومون بحراستهم . اما انك تتحجج بالاجباري والسجن والى غير دلك انا اقول لك اتخشى السلطة الطاعية ولا تخشى الله .ثم انا اسالك السؤال المهم اين يقتلون المجندون في الخدمة الوطنية كما تزعم هل يقتلون في بيوتهم او في الاسواق ام في الجبال اعرف وانت تعرف انهم يموتون في الجبال اثناء التمشيطات ولهدا من حمل سلاح وشارك في التمشيط . لا خيار له الا ان يقتل او يقتل.اخي لنصارح بعظ بما اننا جزائريان ونعيش في الجزائر وبما انك طالب جامعي ما مصير اكثرية المتخرجون الجامعيون الا ترى انك انت وهم تبدولون كل هدا الجهد في كل هده السنوات وفي الاخير تجد انفسكم حيطيست في ظل هده السلطة الطاغية.بالمختصر بعد كل هدا الجهد تمنحوا شهادة بطال .اخي الكريم خلاصة القول انا وكلنا نعرف العسكر فيه نار ودماء ولك الاختيار ان تقتل او تقتل.لا مجال للبكاء هنا اما مجاهد او طاغوت ولك الاختيار.اللهم انصر اخواننا المجاهدون .وثبتهم على الحق.
**********************
هده التفجيرات استهدفت مراكز الشرطة والدرك ولم تستهدف الشعب هدا باعتراف السلطة الطاغية .لمدا هدا الغباء الا تدركوا ان المجاهدون لو ارادوا انيقتلو الشعب لوظعوا هده المتفجرات في الاسواق مثلا ثانيا ادا كانوا اخواننا المجاهدون يستهدفون الشعب لمدا هدا الكثير من الشعب يسكن في الجبال وما قتلوا من طرف اخواننا المجاهدون

salafie
26 02 2007, 02:10 PM
القسنطيني;1196980]بسم الله الرحمن الرحيم ردا على المذلول للذي كتب هاذا التوسل والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه وبعد أخوكم مواطن بسيط من الجزائر من الله علي بإتمامي لدراستي الجامعية والآن وبعدما أنهيت دراستي في الموسم 2005/2006 تلقيت استدعاءا لأداء الخدمة العسكرية الإجارية وكل ما أخشاه هو أن يكون مصيري كمصير العديد من أبناء الشعب الجزائري الذين قتلو على أيدي من نسميهم جماعة الجبل وقد كان فيهم المصلين والمتدينين لذا أطرح تساؤلا ألا وهو لماذا لا يتم استهداف السلطة و أبناء الجنرالات وأعوانهم مباشرة ماذنبي حتى أقتل على أيدي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ؟؟ بالأمس القريب كنت من المتعاطفين معهم ولكن اليوم أناشد الشيخ المجاهد ولي أمر المسلمين الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن بأن يطلب منهم عدم استهداف الأبرياء وخاصة أبناء الشعب الملزمون بأداء الخدمة العسكرية الإجبارية ولتكن ضرباتهم ضد السلطة وأزلامها مباشرة حتى تكون مؤثرة. وليعلم الجميع أن بب فقدان الجماعة السلفية للدعوة والقتال للإلتفاف الشعبي حولها هو ماارتكب في حق أبناء الشعب بغض النظر عن الجرائم التي ارتكبتها المخابرات الجزائرية و إلصاق التهم في الجماعة السلفية للدعوة والقتال. إلى من كتب هذه الرسالة المذلة و من شاركه الرأى المذلولين كيف لك أن تخاف من حاكم طاغي ،وأتباعه من المرتدين ،ولا تخف من ربك الأعلى ؟كيف تقبل الإلتحاق مع المرتدين مرغم لي تقاتل إخوانك المجاهدين في سبيل الطاغوت،ولا تلتحق بي صفوف إخوانك البواسل ،تقاتل في سبيل الله ،لي إعلاء كلمته في بلد كان يجب أن يكون إسلاميا ،يحكم بي الشريعة ،قبل أن يصبح فرنكوفونيا ،يحكم بي حكم اللبيين ؟هل تخاف أن تموت على أيادي المجاهدين ،وتريد قتلهم ؟كيف لكم تحللون ما حرم الله وتحريمون ما حلل ؟أم هي شريعة الغرب اللذي يحكم بلدنا ،ويستتمر في حقولنا البترولية مالكم كيف تحكمون ؟أم أغوتكم الدنيا وشهواتها ،ونسيتم أنكم إلى ربكم مرجعون ؟فالموت حق علي كل منا حادث سير،أو مرض ،أو حادث عمل ،أوبي رصاصة ،أو مذبوح ،فلماذا لا تموت شهدا في سبيل الله ،وتفوز بي الجنة ؟وإلى من يقلقل بي قلاقل المرتدين ،وأعوان الصفويين ،أقول لكم لقد أغوتكم الدنيا ،فقعدو مع القاعدين ،تفتونا بي حسب،ما تفتي عليكم سيدكم بوش و جك شيراك وووو.....إلاخ وسوف نري من على حق ،حن الإرهاب كما تدعوننا ،مع أن الإرهاب مشروع في القرآن الكريم وإذا أردت التأكد إقرء القراءن ،تعرفو دينكم اللذي أنتم غافلون عنه ،خيرا لكم من مجلات الفسق ،أم أنتم الفائزون أقعدوا حتى تنتهك أعراضكم ،وينغمس أنفكم في الأرض ورجاء أن تتركو المجاهدين وشأنهم ،ومن أرادا شيئ منهم ،فنحن لسنا خارج البلد مثل أسيادكم ،بل نحن نسكن الجبال ،مثل من سبقونا ،واللذين ضحوا بي أنفسهم من أجل أن تتحرر الجزائر وإقامة دولة إسلامية ونقل لكم إننا في جهادنا ماضون ،ونصرا من عندا الله قريب ،وسوف تقام الدولة الإسلامية ،والخلافة في بلاد المغرب الإسلامي ،حب من حب ،ومن كره فإلى جهنم وبئس المصير وأعلموا أن قتلانا في الجنة ،وقتلاكم في النار إن شاء لله الله مولانا ولا مولا لكم ،ولا مولا للكافرين و المر تدين اللهم أعز الإسلام و المسلمين .اللهم أنصر إخواننا المجاهدين في سبيلك للهم سدد رمي و ثبت الأقدام اللهم كن لهم معينا اللهم أهدي أمة الإسلم ،اللهم أهدينا لما تحب وترضي اللهم. أحفظ أميرنا أبو مصعب عبد الوادود. اللهم أحفظ أمير المؤمنين أبو عبد الله أسامة بن لادن وأيمن الظواهري. اللهم أحفظ مير المؤمنين في الدولة الإسلامية في العراق أبو عمر البغدادي . الله أكبر الله أكبر . العزة لله و رسوله و المؤمنين .أخوكم في الله الإرهابى سلفي الجزائر.
**********************
قبح الله وجوهكم أيها المرتدون يا أبناء فرنسا إننا قادمون بي سيوف تشتق لدمائكم ،وسوف تذلون مرة أخري نحن نهوى الشهادة ،وأنتم تهوونا شهوات الدنيا الموت لكم أيها الخوارج ،المرتدون الله أكبر الله أكــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــر، العزة لله ورسوله والمؤمنين

alwahabi
27 02 2007, 11:57 AM
جرائم الجنرال «القبيح»


· بقلم: أحمد منصور
«إن التعذيب لم يجد نفعا في ذلك اليوم لان المعتقل توفي من دون أن يتفوه بأي كلام ... لم أفكر في شيء، ولم يتمالكني أي شعور بالندم لموته، وإذا ندمت على شيء فعلى انه لم يبلغني شيئا قبل أن يموت».
هذا الاعتراف الهادئ الذي يخلو من أي شعور بالندم أو الذنب أدلى به الجنرال بول أوسيريس (83 عاما) أحد أبرز جنرالات فرنسا السابقين الذين عملوا في الجزائر خلال الخمسينيات، وذلك في كتاب صدر له يوم الخميس الماضي في فرنسا تحت عنوان «الأجهزة الخاصة» تحدث فيه باسهاب عن الجرائم التي قام بها جنرالات فرنسا في الجزائر خلال احتلالهم لها وخاصة خلال سنوات المقاومة في الخمسينيات. وفي هذه الفقرة كان الجنرال يتحدث عن أول مجاهد جزائري قتله تحت التعذيب حيث اعترف الجنرال بأنه قد قتل أربعة وعشرين جزائريا وحده تحت التعذيب حينما كان في جهاز المخابرات الفرنسي أثناء خدمته في الجزائر، وعلل قتله لهؤلاء «بكونهم كانوا أعضاء في جبهة التحرير الوطني الجزائرية وبالتالي فانهم كانوا يشكلون خطرا على القوات الفرنسية».
الاعتراف القنبلة وكانت هذه القضية قد تفجرت في شهر نوفمبر من العام الماضي في فرنسا حينما أقدم الجنرال جاك ماسو (94 عاما) رئيس جهاز المخابرات الفرنسية السابق في الجزائر يرافقه مساعده الجنرال بول أوسيريس على الاعتراف بما ارتكبه الفرنسيون من جرائم في حق الجزائريين ابان حرب التحرير التي قامت بين عامي أربعة وخمسين واثنين وستين، وكان اعتراف الجنرال ماسو بمثابة قنبلة ألقيت في قصر الأليزيه آنذاك إذ وقف أمام الصحافيين ووسائل الاعلام الفرنسية والعالمية قائلا: «لقد حان الوقت لكي تعترف فرنسا بما قامت به في الجزائر وتدينه، لقد كانت هناك عمليات تعذيب واعدامات سريعة كانت تمارس بطريقة روتينية خلال حرب الجزائر 1954 - 1962» وكانت أهمية وخطورة هذا الاعتراف انه أنهى براءة فرنسا من هذه الجرائم التي ظلت تنكرها طيلة أربعين عاما، وأربك حكومة ليونيل جوسبان بعدما طالب الحزب الشيوعي الفرنسي حينها بفتح ملفات تلك الحقبة.
وقد أكد الجنرال ماسو على ان الأوامر بالاعتقال والتعذيب كانت تصدر من مؤسستين عسكريتين هما «مركز التنسيق الداخلي لأسلحة الجيش الفرنسي»، و«الأجهزة العملانية للحماية». ورغم وجود نبرة للندم وعذاب الضمير في اعترافات الجنرال ماسو إلا ان مساعده الجنرال أوسيريس بدا غير نادم على شيء، بل انه اعترف بقتل أربعة وعشرين جزائريا تحت التعذيب. وأضاف بأن «هناك أكثر من ثلاثة آلاف جزائري فقدوا من أصل أربعة وعشرين ألفا كانو موضوعين في الاقامة الجبرية وان ما حصل لهؤلاء المفقودين في الواقع هو انهم كانوا يعدمون».
الملف الأسود اهتزت أركان الدولة الفرنسية آنذاك حينما خرجت هذه الاعترافات من الجنرالين في نوفمبر الماضي، وذلك لان فرنسا ظلت حريصة على أن يبقى هذا الملف طي الكتمان حتى يلف الموت كل من شاركوا فيه. ورغم ان الموت قد لف كثيرا منهم بالفعل إلا ان الجنرالين فجرا القنبلة قبل أن يلفهما الموت، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل ان الجنرال أوسيريس أقدم على اعداد كتابه الذي صدر في باريس يوم الخميس الماضي متضمنا اعترافات كاملة وتفاصيل مذهلة عما قام به وزملاؤه من الضباط الفرنسيين من جرائم بحق الجزائريين، وأكد أوسيريس في كتابه الذي نشرت الصحف الفرنسية مقتطفات منه على ان التعذيب والاعدامات السريعة وقتل المدنيين والتي كان تقديمها على انها أعمال انتحار كانت من الممارسات الشائعة لدى الأجهزة الفرنسية في الجزائر عند التحاقه بها عام 1955، كما دافع عن هذه الأساليب الاجرامية وقال: «انها كانت فعالة فبدافع الخوف كان ينهار المعتقلون ويبدأون بالكلام ثم ينتهي الأمر بعد ذلك بتصفيتهم».
كما انه دافع عن الاتهامات التي وجهت له من أركان الدولة الفرنسية الذين اهتزوا لهذه الاعترافات فور نشرها بدءا من الرئيس الفرنسي شيراك إلى رئيس الوزراء جوسبان إلى وزير الدفاع آلان ريشار وقال: «ان أركان الدولة الفرنسية كانوا راضين تماما عن هذه الأفعال». وكان رئيس الوزراء الفرنسي قال ان اعترافات الجنرال «تنطوي على انتهاكات رهيبة تستدعي ادانة أخلاقية تامة» أما وزير الدفاع فقد سعى للدفاع عن المؤسسة العسكرية الملوثة أيديها بالدماء طبقا لاعترافات الجنرال أوسيريس قائلا: «ان هناك أقوالا وأفعالا لا تدين سوى أصحابها». فاذا كان الجنرال قد ذكر بأن الأوامر قد صدرت عن مؤسسات عسكرية معروفة فان المؤسسة العسكرية كلها أصبحت الآن في دائرة الاتهام.
ورغم ان الجنرال بحكم قوانين العفو الفرنسية لا يمكن محاكمته الآن إلا في المناداة بادانته ادانة اخلاقية هي محاولة للهروب من فتح ذلك الملف الأسود لفرنسا في الجزائر، لان فتح الملف لن يقف دون شك عند حد جرائم الجنرال الذي وصفته الصحف الفرنسية بالجنرال «القبيح» أو المقيت أو المثير للاشمئزاز أو عند أربعة وعشرين جزائريا اعترف هو بقتلهم أو ثلاثة الاف أقر بأن الفرنسيين قد أعدموهم في معسكرات التعذيب، وانما سوف يفتح ملف جرائم فرنسا في الجزائر الذي بدأ عام ألف وثمنمائة وثلاثين ومازال كثير من الجزائريين يعتبرونه مفتوحا حتى الآن.

هذا ما فعلته المدرسة الفرنسية بالامس التي تتلمذ عليها جنرالات برومسيون لاكوست promotion lacoste وهم يفعلون اليوم نفس الشيء الذي فعلته كبيرتهم التي علمتهم المجازر والاجرام في حق الشعب وما ذكر انفا يغني اللبيب، ومنذ 1992 قتل تحت التعذيب اكثر من 70000 من خيرة الشباب ، وها هو احد ضحايا التعذيب يفارق الحياة في شرق البلاد تحت كائلة التعذيب واسمه مونير حموش المولود في 15 ديسمبر 1980 في عين تاغرورت بولاية برج بوعريرج اختطف من باب المسجد ليلقى حتفه باسم المصالحة الوثنية

http://www.algeria-watch.org/fr/mrv/mrvtort/hammouche_decede.htm
Mounir Hammouche, décédé des suites de la torture

Algeria-Watch et Al-Karama for Human Rights, 22 février 2007
Mounir Hammouche, né le 15 décembre 1980 et demeurant à Ain Taghrout, Wilaya de Bordj Bou Arreridj avait été enlevé une première fois le 20 décembre 2006 vers 20 heures à la sortie de la mosquée par plusieurs hommes en civil et armés, circulant à bord d’un véhicule gris de marque Peugeot 406 et immatriculé à Alger. Il avait été séquestré dans une caserne du Département du renseignement et de la sécurité (DRS) et libéré le lendemain.
La famille rapporte que les agents des services secrets lui reprochaient « de ne pas faire la prière dans la mosquée la plus proche de son domicile » et également « le fait qu’il portait une barbe ainsi qu’une tenue vestimentaire islamique ».
Deux jours plus tard, le 23 décembre 2006, les mêmes hommes circulant dans le même véhicule ont arrêté M. Hammouche à la sortie de la mosquée après la prière du soir. Quatre autres hommes ont été enlevés au même moment. Il s'agit de Z.A., M.F., L.W., R.M. Ces cinq personnes ainsi que deux autres, non encore identifiées, ont été conduites au CTRI (Centre territorial de recherche et d’investigation) dépendant du DRS de Constantine, où elles ont subi des tortures et des mauvais traitements.
Le 29 décembre au soir, les services de sécurité ont informé la famille de Mounir Hammouche que celui-ci « était décédé lors de sa garde à vue ». Ils ont prétendu que ce dernier « s’était probablement suicidé » et « qu’une autopsie avait de toute façon été pratiquée » et « qu’ils pouvaient enterrer le corps ». La famille a récupéré le corps dans la même soirée.
Ses proches ont pu constater que la victime portait de nombreuses traces de tortures, dont une blessure au niveau de la tête ainsi que des ecchymoses au niveau des mains et des pieds.
La famille a procédé le lendemain 30 décembre à l’enterrement du corps en présence des autorités sécuritaires et sous surveillance policière. Même le wali, des commissaires de police et le chef de daïra sont apparus sur les lieux.
La famille est convaincue que Mounir Hammouche est décédé des suites de la torture qu’il a subie à la caserne du DRS de Constantine lors de sa garde à vue.
C’est d’ailleurs ce service, dont les membres ont également la qualité d’officier de police judiciaire, qui a présenté les quatre autres personnes arrêtées au procureur de la république du tribunal de Bordj Bou Arreridj, lequel a requis l’ouverture d’une information judiciaire pour « apologie au terrorisme ». Art. 87 bis 4.- Ordonnance n° 95-11 du 25 février 1995.
« Quiconque fait l’apologie, encourage ou finance, par quelque moyen que ce soit, des actes visés à la présente section, est puni d’une peine de réclusion à temps de cinq (5) à dix (10) et d’une amende de 100 000 DA à 500 000 DA ».
Cette accusation ainsi que celle « d’appartenance à une organisation terroriste » est couramment invoquée par les services de sécurité algériens pour justifier les arrestations et détentions arbitraires ainsi que des gardes à vue prolongées.
Les quatre hommes enlevés au même moment que Mounir Hammouche sont toujours en détention provisoire et nous avons appris l'arrestation d'autres personnes dans les villages voisins pour des motifs semblables.

الحائر بينهم
27 02 2007, 04:14 PM
يا اخي قسنطني اذهب الي الجيش ان الزمك الامر واقتل منهم ما شئت فانهم كلاب النار
ولايهمك علماء ما وراء الشاشة المشكوك فيهم
ان اصحاب الجبل كما سميتهم لايهمهم القتل كما يهمهم سرقة اموال الشعب و ابتزازهم في الطرقات
ليعودوا فيما بعد لتوبة المنافقين و انشاء شركات خاصة
كما نراهم الان في الحراش .و لمونتان و الحميز و الكاليتوس..............الخ
...............اعلم هناك من سيكذب من وراء البحار فهم سحرة يعلمون ما يجري فى كل مكان............
حتى ان قلت وجبة فطوري اليوم القرنطيطة يكذبوك ويتهموك بالعمالة

alwahabi
27 02 2007, 05:17 PM
عندما تاسست الجبهة الاسلامية للانقاذ في سنة 1989 صرح الرئيس الفرنسي الهالك فرنسوان ميتران عليه من الله ما يستحق قائلا : ان فرنسا لا تسمح بقيام جمهورية اسلامية في الضفة المقابلة للبحر الابيض المتوسط .

مباشرة بعدها صرح وزيرة داخليته قائلا : يجب ارهاب الارهابيين....

هذه التصريحات كانت بمثابة اعلان الحرب على كل ما يرمز للاسلام والمسلمين مجازر بعشة راح ضحيته الاف من اولياء المجاهدين ذنبهم الوحيد انهم آووا ونصاروا...

وقد جندت فرنسا والنظام - جنرالات فرنسا - لهذه المهمة البشعة مرتزقة من بينهم :

1/- المدعو الكولونيل دومينيك يوقو le colonel dominic yugo

الذي القي عليه القبض في يوغسلافيا سابقا واعترف بجرائمه التي قام بها لصالح فرنسا في كل من الجزائر 1994 البسنة والهرسك الزايير.
وهذا الكلونيل كان الحارس الشخصي لرئيس الافرنسي الحالي جاك شيراك
وله الجنسيتين الفرنسية واليوغسلافية

وهناك قائمة اخرى للمرتزقة ال>ين جندوا لمحاربة الاسلام والمسلمين في بلاد المغرب الاسلامي :



Voici la liste des mercenaires:
*Christian Le breton:
Né le 17 avril 1955 a Grenoble. Grade commandant. Service d'affectation: le RAID. Il est en Algérie pour assister le général Fodil Chérif( bras droit du chef de l'ANP), l'un des officiers les plus importants en Algérie Son ordre de mission porte le numéro:38ALFSMD99 et sa couverture officielle est: responsable commercial dans une entreprise de forage Franco-Italienne.
*Alain Robert Cholet:
Né le 25 janvier 1958 a Metz. Grade capitaine. Il est charge d'entraîner les forces spéciales a Alger, surnomme par les ninjas "E'rrouji": le rouquin. Il a été l'adjoint du commandant Favier ( du GIGN) lors de l'assaut contre l'airbus d'Air France a l'aéroport de Marseille.

*Jean Michel Pourtnes:
Né le 31 décembre 1951 a Paris. Grade capitaine des services de communication et de transmission, spécialiste des techniques d'écoutes auprès des services secrets.

*Armand Pierre Lafarge:
Commandant du 42eme RT français (Régiment de Transmission). Il fournit les transmissions et les écoutes avec les moyens les plus modernes et les plus performants (RITA et système satellite); trois (03) de ses hommes conduisent des voitures (camionnettes) bourrées d'appareils électroniques ( pour la détection électronique sur le grand Alger) et sous couverture de fonctionnaires de la RTA ( Radio et Télévision algérienne). Il est à noter que cela est fait en étroite collaboration avec le sous-marin d'écoute français stationne au large des cotes algériennes.

*Pascal Chotte:
Né en 1960. Grade capitaine. Il est affecté auprès du général Smain Lamari. C'est un officier de la DGSE et son influence dépasse de très loin son grade.

*Daniel Cariben:
Né en 1966. Grade sergent chef. Il a fait partie de la première division blindée de Baden-baden, la plus puissante division de l'armée française.

*Marcel Lehman Jean :
Né en 1960. Grade sergent. Même corps d'origine.
Les noms qui vont suivre sont plus secrets que le secret; Ce sont des professionnels qui jouent à la guerre en échange de parts de marche dans les puits de pétrole, armements, minerai de diamant et autres ressources importantes.

*Damink Emanuel:
Grade commandant sans affectation. C'est un des officiers les plus secrets, en mission auprès du général Mohamed Mediene dit Toufik, (il rentre dans son bureau sans même frapper à la porte).

*Stefan Desmond:
Grade capitaine, Sud Africain et ami personnel du général Sadek Kitouni (notre ambassadeur en Afrique du sud). Il est en mission auprès des services opérationnels de la DCSA en l'occurrence le colonel Bachir Tertague Alias colonel Atman, un spécialiste de la torture.

*Barsony Uri:
Grade commandant, un ancien de l'armée de l'apartheid, ami intime du général Fodil Chérif qui lui a attribue une solde de $45000 (Dollars américains), un ordre signe par le secrétaire général du ministère de la défense Nationale (le général Mohamed Ghenim ) date du 15 décembre 1997 pour les versements sur le compte ouvert au nom d'une femme (Mlle Francolini) au Canada a la CIBC, 1155; boul.rene-Levesque. Ouest Montréal. Québec. H3B 3Z4 tel: (00 1 514 876 3490).

*Taylor Peter:
grade colonel de la CIA a la retraite, ancien chef de l'antenne de la CIA en Europe et ami personnel du général Smain Lamari. Il est l'artisan du changement de la politique des USA vis-à-vis d'Alger. Il a touche une commission inimaginable après le contrat d'armement signe avec l'Afrique du sud. Il suit le général Mohamed Lamari comme son ombre, même a l'étranger. Il ne rate jamais une commission après chaque marche conclut.

*Coblence Michael:
Grade commandant, age de 48 ans, de nationalité américaine. Il accède au MDN par la grande porte et s'y déplace comme s'il était chez lui. Il s'occupe du service informatique de l'armée (SCIA) et a carte blanche dans tout ce qu'il entreprend. Sa couverture est conseille auprès du directeur général de la Sonatrach. Il a reçu une prime d'un (01) million de dollars en janvier 1998.

يتبع ان شاء الله- ---------------------

احمد الجزائري
01 03 2007, 01:27 PM
السلام عليكم اخواني انا اتكلم من الجزائر وانا جزائري هدا ردي الى الدي يتهم بعظ الاخوة على انهم يتحدثون فيما لا يعرفوا وهم خارج الجزائر وكما قلت اهل مكة ادرى بشعابها. انا اسالك كم عفو قدمته السلطة الطاغية ولمن.اليس للشباب الدي لم يلتحق بالثكنات.هم لم يدهبوا وحصلوا على العفو وهدا لكثرتهم حتى لا تتحرج السلطة بعصيان هدا الشباب الهائل الدي رفظ اوامر الطاغوت .وبعصيانهم اجبروها على العفو .وانت هنا يا قسنطيني تحدثنا عن السجن .مدا يوجد في الجيش ومادا انت داهب.هل استحدثوا ثكنات توزع الورود ونحن لا نعلم.انت مستدعى لمحاربة اخوانك المؤمنون.فان رظيت بمحاربتهم فما عليك الا ان ترظى بقتلهم لك.ولا املك الا ان ادعوا بالنصر للمجاهدون الله اكبر الله اكبر الله اكبر

ابو خليل الحسني
01 03 2007, 03:24 PM
تبعث ان شاء الله على نيتك ان قتلك المجاهدون

الحائر بينهم
01 03 2007, 08:16 PM
و يبعثون على نياتهم ان قتلتهم ...........والمال اغلب نياتهم.
خاص بالجماعات الجزائرية
توكل على الله يا قسنطيني

salafie
04 03 2007, 08:41 PM
كل من يناصر هؤلاء الأرهابين عليهم من الله ما يستحقون لا يعيش في الجزائر إنما يطبل و يهلهل من وراء
الشاشة و لو كان هنا في الجزائر لكان له راي اخر

اللهم عليك بالمجرمين الذين يضعون القنابل في الأسواق وو سط المدينة لإخوانهم المسلمين
وحتى العلماء لم يسلمو من لسانهم ووصفوهم بفقهاء التسول لانهم نددو بأفكارهم الإرهابية

حسبنا الله ونعم الوكيل
أنا من الجزائر فأرجوك لا تفتري عن إخواننا البواسل ،بي كلام ليس له معني
بالله عليك ألم تكن المخابرات هيا من كانت تضع القنابل في الأماكن العمومية
ألا تتذكر واقعة ساحت الشهداء في صيف1994لما أرادا أحد المرتدين رمي القنبلة داخل حافلة نقل المسافري لي بن عكنون ولما ألقي عليه القبض من طرف الشباب أطلقو نساء الشرطة المرتدين النار على من أمسك به
الرجاء من ليس لهم علاقة بي والإسلام والمسلمين والجهاد أن يترك منتديات الإسلامية ويبحث له عن منتديات أسيادهم الغربية
**********************

لاتتعبو انفسكم يا اخوة فكل الشعب الجزائري [ركزو على كلمة كل ] يعرفون ان هذه الجماعة [ الجماعة التلفية لقتال المسلمين ] انها جماعة ارهابية متكونة من شرذمة من الخوارج عليهم من الله ما يستحقون


فكرة الكلام مع مجاهدي الانترنت الاطفال لا تنفع ولا تفيد فقد رمو العلماء من

قبلكم انهم فقهاء التسول وعلماء سلاطين....


حسبنا الله ونعم الوكيل
قبح الله وجهك ياطغوت ،نحن جماعة إرهابيه و الإرهاب عقيدتنا نرهب أسيادك يا كلب

الحائر بينهم
04 03 2007, 09:58 PM
لا تحزن يا أبو حمزة السلفي............
فاسيادك الذي يرهبهنم هذا...... . . ..الخراط و جماعته الظالة................هم الاطفال و النساء الذين يفجرونهم في عملياتهم القذرة تحت تأثير المخدرات والحبوب المهلوسة(مدام كوراج) كما تسمى في الجزائر.
فأنا في الجزائر و اني أ أؤيد قولك.........فهو أغلب رأي الشعب الجزائري المسلم
ان لهم صورة في الجبل مؤخرا لهذه الجماعة جاليسين و امامهم علب السجائر.........فأنهم ربما تأثرو بفتوى الرافضي السيستاني ام ماذا ..........ام هم. مخابرات ككل مرة.

أبو حمزة السلفي
04 03 2007, 11:18 PM
أنا من الجزائر فأرجوك لا تفتري عن إخواننا البواسل ،بي كلام ليس له معني
بالله عليك ألم تكن المخابرات هيا من كانت تضع القنابل في الأماكن العمومية
ألا تتذكر واقعة ساحت الشهداء في صيف1994لما أرادا أحد المرتدين رمي القنبلة داخل حافلة نقل المسافري لي بن عكنون ولما ألقي عليه القبض من طرف الشباب أطلقو نساء الشرطة المرتدين النار على من أمسك به
الرجاء من ليس لهم علاقة بي والإسلام والمسلمين والجهاد أن يترك منتديات الإسلامية ويبحث له عن منتديات أسيادهم الغربية
**********************

قبح الله وجهك ياطغوت ،نحن جماعة إرهابيه و الإرهاب عقيدتنا نرهب أسيادك يا كلب



يا صاحب 18 مشاركات الغير سلفي هل سجلت فقط للسب و الشتم انت وصاحب أحمد الجزائري

على كل حال أقول لكم حسبنا الله ونعم الوكيل

أما الوهابي كفاك نسخ ولصق بارك الله فيك

alwahabi
05 03 2007, 12:10 PM
ايها القسنطيني
اعلم ان شباب امريكا عندما قامت الحرب الامريكية الفيتنامية فر من الخدمة العسكرية وهم على الكفر
ومنهم الملاكم الذائع الصيت محمد علي كلاي الذي اسلم فيما بعد الذي فضل السجن على نصرة حرب لا ناقة له فيه ولا جمل....هذا عن الكفار....فما بلك بهؤلاء المرتدين الذي سفكوا الدماء وسرقوا اموال الشعب وما قضية الخليفة عنا ببعيد....واعلم ان الله عز وجل يقول (( ومن يتولاهم منكم فانه منهم))

واسمع الى صرخة المؤمنات وهن يصرخنا صرخة عسى انتجد اذن صاغية :


بسم الله الرحمن الرحيم

وامعتصماه: صرخة مؤمنات حملن من زبانية الطاغوت في الجزائر


هذا نص الرسالة التي تستصرخ فيها نساء جزائريات (من منطقة عين الحمراء دائرة برج منايل ولاية بومرداس) العالم الإنساني من وراء القضبان في السجون الجزائرية:

نحن الجزائريات، أخوات وزوجات مجاهدين رفعوا السلاح ضد الزمرة الانقلابية، كنّ ولازلنا في سجن الغدر والعدوان الذي تتواجد به عدة مئات من الأخوات المسلمات العفيفات، ذنبنا الوحيد أن أزواجنا وإخواننا قالوا الله أكبر على من طغى وتجبر وساندناهم نحن من صميم قلوبنا. نكتب للرأي العام عن طريق منظمتكم الموقرة، آملين أن تُسمعوا ًصوتنا للإنسانية جمعاء والمتشدقين بحقوق المرأة من ممثلي النظام الاستبدادي في الجزائر. بحيث أعلنت الطغمة باحتفالها منذ أيام فقط بعيد المرأة (*).. وأي عيد لنا ونحن نئن ليل نهار تحت القمع والتعذيب الوحشي وأن ما نعانيه يفوق الخيال ولا تصدقه العقول ولا العيون.. لكن لا يستبعد شيء من أبناء فرنسا وعملائها.. إننا نعيش جحيما وما صبرنا إلا بالله.

أنا اسمي عائشة وأختي في الله فاطمة الزهراء زوجات مجاهدين من منطقة عين الحمراء دائرة برج منايل ولاية بومرداس، لقد أخذنا إلى مراكز التعذيب فرأينا الأهوال التي لم تشاهد إلا في الأفلام الخيالية، أدخلونا السجن في نوفمبر 1995، كنا يومئذ طالبات، وظننا يومها أننا أول من أدخل السجن من بنات الجزائر "الحرة"، لكن فوجئنا بوجود مئات من الأخوات يصرخن بأعلى أصواتهن، أن ينقذ هن الله من أبناء الحرام من الحيوانات المفترسة، منذ أكثر من سنوات، إذ منهن من هي معتقلة هنا أو جيء بها من سجن آخر، منذ الإنقلاب (1992) .. أين نحن من حقوق الإنسان وأين حقوق المرأة وأين الرحمة التي يتشدق بها المسؤولون.. وأين نحن من "الإسلام دين الدولة"، بل أين العدالة؟!..

إن فرائسنا ترتعد كلما هممنا أن نقول لكم عن وضعنا الحقيقي والمؤلم جدا.. لقد بلغ السيل الزبى.. فقد ضربنا في أعماق أعماقنا لوددنا لو لم تلدنا أمهاتنا.. إننا نقترب من الإنتحار ولو لم يكن محرما في ديننا ما بقيت منا واحدة على قيد الحياة.. لقد انتهكوا حرماتنا ولوثوا شرفنا باعتدائهم علينا جنسيا.. فلله المشتكى، وإليه الدعاء أن ينقذنا من هذا العار.. لقد حملت مجموعة منا من الجلادين الذين لم يرحموا ضعفنا، ومنا من وضعت حملها منذ أشهر وأخريات في طريق الوضع.. وكان أحد الجلادين الزناة كلما قام بالاعتداء على واحدة منا يقول لضحيته ستنجبين لي طفلا عما قريب وسوف أسميه جمال، تيمنا باسم صديقي جمال الذي قتله الإرهابيون، يقصد إخواننا المجاهدين، فمن هم الإرهابيون يا ترى!.

لقد حلقوا رؤوسنا وألبسونا لباس الدعارة.. وأحيا نا يحضرون بعض السجناء ويرغمونهم على هتك أعراض أخواتنا المؤمنات المعتقلات معنا، فإن امتنع عن ارتكاب الجريمة مُّثل به وقتل في حينه. وإذا فعلها وزنى بواحدة منا خاب وندم.

إنهم يختارون أحيانا الفتيات الجميلات منا نحن الأسيرات، ليقدمن لقادة الجيش والضباط لينتهكوا أعراضهن ويلوثوا شرفهن، وكثيرا ما تؤخذ هذه الأخوات بعد ذلك لخدمة الضباط زيادة عن إكراههن على ممارسة الحرام. ومنهن من تختفي فلا يعلم مكانها أهي حية أم ميتة، وكثيرا ما تقتل و تخفى جثثهن لا يعرف أهلهن مصيرهن..

لقد عشنا حالات من الرعب والفزع اليومي، كنا نفضل فيها الموت على الحياة. ماذا تقولون أيها الأحرار لأحد أخواتكم أو زوجاتكم التي اغتصبت من قبل خمسين مجرما، نعم خمسين رجلا؟!. ماذا تقولون أيها المسلمون في مشرقنا ومغربنا للذين يستعملون مكبرات الصوت داخل قاعات التعذيب لإسماع باقي المعتقلات صوت النساء أثناء عملية الإغتصاب، في أوقات متقطعة، خاصة في أوقات النوم والصلاة، وأي نوم ونحن نقترب من فقدان عقولنا!! في أوقات الصلاة؟.. وأية صلاة.. يا رب أغفر لنا وارحمنا، توفنا خير لنا يا ربنا، إننا وصلنا إلى مرحلة نفضل فيها الإنتحار على الإنتظار. إنها من أبشع الجرائم الوحشية التي ترتكب بحقنا، في معركة لا ناقة لنا فيها ولا جمل، إلا أننا قلنا "احكمونا بالإسلام". هذه شهادتنا للأحرار في العالم.. هذه شهادتنا غدا للدولة الإسلامية التي نتعذب من أجلها كما تعذبت سمية وبلال من قبلنا في صدر الإسلام الأول.. وهي أيضا شهادتنا التي سندلي بها غدا أمام الله يوم يقوم الأشهاد.

لسنا ندري هل تصل رسالتنا هذه إلى أيادٍ أمينة لكي يسمع العالم أوجاعنا وآلامنا.. ذلك أملنا ورجاؤنا، فإن اكتشف أمر الرسالة قتلنا وذاك أسمى مبتغانا.. فلله الأمر من قبل ومن بعد.

قال تعالى: "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون"، وقال سبحانه وتعالى: "إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم، يُذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم، إنه كان من المفسدين. ونريد أن نمنّ على الذين استُضعفوا في الأرض فنجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين. ونمكّنلهم في الارض ونري فرعون و هامان و جنودهما منهم ما كانوا يحذرون".

(*) واضح أن المقصود اليوم العالمي لعيد المرأة الذي يحتفل فيه كل سنة، أي يوم 8 مارس 1996.
ـــــــــــــــ
ملاحظة:
وصلت هذه الرسالة إلى منظمة الهجرة الدولية بجنيف بتاريخ يوم 20 جوان 1996 ((يونيو)), أي بعد يومين من إخراج الرسالة من السجن عن طريق إحدى الوسائط. في هذا الوقت بالضبط لم نر حينها فائدة من كشف ما بالرسالة للرأي العام مخافة أن تصاب كاتبات الرسالة أو السجينات الأخريات بمكروه لا قدر الله، واكتفى مندوب منظمتنا بتقديم تقرير سري خاص لفريق العمل الخاص بالإختفاءات القسرية التابع للجنة حقوق الإنسان للأمم المتحدة بجنيف حول الضحيتين والوضعية النفسية لباقي السجينات معهما، دون ذكر لمكان الاعتقال، لأننا لازلنا نجهله لحد الساعة.
لكن هاهي تمر خمس سنوات ولا خبر عن الأخوات عائشة وفاطمة الزهراء، طبعا منظمتنا كانت تظن أنه أطلق سراحهما, لأمر بسيط مفاده أن الطرف الذي أرسل لنا الرسالة لم يعاود الإتصال بنا كعادته، ففهمنا حينها أن الملف قد طوي بطريقة أو بأخرى.
لكن خلال الأسبوع الماضي، اتصلت إحدى عائلات الضحيتين تخبرمنضمة الهجرة الدولية أن لا خبر عن الأخوات عائشة وفاطمة الزهراء، رغم البحث المستمر ووعود النظام الحاكم في الجزائر.

tato
05 03 2007, 02:13 PM
لا تتعبوا انفسكم
قاتل الله الجهل
نحن قوم جدل
ويمكن الوصول الى نتيجه

alwahabi
05 03 2007, 02:32 PM
حوار مع العقيد محمد سمراوي [1 ـ 2] 22 نوفمبر 2003 أولا بودنا تقديم الشكر الجزيل للعقيد محمد سمراوي لقبوله طلبنا باجراء حوار معه حول الجزائر وازمتها التي تعصف بها منذ 1992. وقد أعطانا من وقته الثمين بما فيه الكفاية للإجابة عن أسئلتنا. قال لنا قبل بداية الحوار أن المهم بالنسبة له هو التعريف بالقضية, والإجتهاد كل حسب موقعه, من أجل تغيير الوضع الذي تفشى وتغلغل في المجتمع الجزائري, بحيث لم يعد الشعب الجزائري ـ لكثرة المصائب والأزمات ـ يخشى أن يخسر المزيد. العقيد محمد سمراوي المدعو لحبيب ضابط جزائري سابق في جهاز المخابرات الجزائرية, وتقلد فيه عدة مناصب مختلفة, قبل أن ينسحب من الخدمة ويدير وجهه للنظام ويختار التخندق في صف الشعب. نحن في صوت الجزائر ومن البداية ركزنا على اختيار مواقف الرجال والنساء للحكم عليهم. كما ننتظر من قراء صوت الجزائر أن ينظروا لنا من نفس الزاوية, أي من مدى تمسكنا بالمواقف التي تخدم الجزائر والشعب الجزائري, والاختلاف لا يفسد للود قضية. فالذي يقف مع الشعب في محنته هو معنا, وإن كان يختلف معنا اديولوجيا. والذي يقف مع النظام الذي تسبب في الويلات فهو ضدنا وإن كان يتفق معنا اديولوجيا!. مرة أخرى نشكر العقيد على تلبيته الدعوة, وإليكم الجزء الأول من الحوار على أن تطالعون الجزء الثاني والأخير غدا بحول الله: * المسألة الأمنية:· تقييم العقيد للوضع الحالي بالجزائر؟ العقيد سمراوي: بسم الله الرحمن الرحيم. عندما نسأل عن الأشياء التي تغيرت منذ عام 1992, نجد الإجابة بالسلب؛ أي لا شيء تغير. حالة الطواريء لازالت قائمة, الموت مازال يحصد الأرواح كل يوم, القمع مازال على حاله, التعذيب مازال يمارس على نطاق واسع, الظلم (الحقرة) كذلك, الوضع في بلاد القبائل أزداد تعفنا. حفنة من الجنرالات مسيطرة على البلاد, مسيطرة على الشعب, مسيطرة على الإقتصاد, يملكون الصحافة ويملكون العدالة وكل شيء يخدمهم. وهذا كله ينعكس على الوضع الإجتماعي, ازدياد الفقر وظهور الأمراض العديدة وكثرة الفساد. وجوهر المشكلة يكمن في أنها لم تعالج سياسيا حتى الآن. وطالما أن المشكلة لم تحل سياسيا لا يمكن لنا أن ننتظر تحسنا للوضعية. · يفتخر جيش الجزائر بالاسم الذي يربطه بالشعب (الجيش الشعبي الوطني), لكن بعد الذي حدث ومازال يحدث, نستطيع القول أن الجيش تعامل مع الشعب وكأنه عدوه. طبعا من غير العدل اتهام الجيش كله بمسؤوليته فيما حدث. لكن أعتقد أنه سوف يأتي اليوم الذي يطرح فيه الشعب السؤال المنطقي: لماذا لم يساعدني أخيار الجيش في وقف الجنون؟ فماذا يقول له العقيد سمراوي؟ العقيد سمراوي: أولا إذا سمحتم أصحح لكم وأقول أنه ليس الجيش هو الذي يقتل في الجزائر, وإنما عناصر مكونة من جنرالات كانوا عبارة عن ضباط صف زمن فرنسا ومسؤولي المخابرات الجزائرية. وأردت التذكير بهذا حتى تكون الأمور في اطارها الصحيح.لا يخفى عليكم أن الجيش الوطني الشعبي يتكون من جنود وضباط صف وضباط, وهم رجال جاءوا من كل قطاعات المجتمع, فيهم ابن الفلاح وابن العامل وغيرهم.. ولهذا لا يحق لنا أن نتهم الجيش بانه هو القاتل. القتلة هم من خرحي دفعة لاكوست وهي جماعة معروفة, أستعملت الجيش لضرب الشعب. · سؤالنا هو لماذا لم يتدخل أخيار الجيش لوقف الجنون؟ العقيد سمراوي: هذا حق.. لكن كما نعرف أن في مؤسسة الجيش هناك أوامر وهناك تنفيذ للأوامر. قيادة تأمر وجنود وضباط والضباط الصف ينفذون. كما يمكن اضافة ثلاث ملاحظات شارحة لسؤالكم: فأولا أن الجندي البسيط لا يستطيع رفض تطبيق الأوامر التي يمليها عليه مسؤوله في الوحدة. ثانيا لا أحد كان يتصور أن على رأس الجيش الوطني الشعبي مجرمين. ثالثا هؤلاء المسؤولين الذين سميتهم بالمجرمين قد بنوا عملهم الإجرامي على دعاية واضحة آنذاك, أنه في حال إذا ما وصلت الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى الحكم, فسوف تكون خطرا على البلد وعلى مستقبل الضباط والضباط الصف. وأنه سوف يحدث ما حدث في ايران وقت قيام الثورة واسقاط الشاه, وما حدث في السودان.وسيلة التخويف هذه ووسيلة الترويع من الخطر القادم, استطاعوا بها دمج الجيش على ايقاع واحد هو ايقاع ضباط حزب فرنسا. ونفس الطريقة أستعملوها على مستوى ما يعرف بالمجتمع المدني. فما يسمى بالمجتمع المدني ومنه الدكاترة والأساتذة والصحفيين والمؤرخين والمحامين وغيرهم تجند وراء ضباط فرنسا. · دعنا نقول أنه في عام 1992 الدعاية النظامية كانت أقوى من الواقع, وربما كانت هناك أعذار, بسبب عدم وضوح الرؤية وجلاء الصورة كاملة, لكن بعد ذلك ومنذ عام 1994 تحديدا ووصولا إلى المجازر الفضيعة لم نرى تحركا ايجابيا يذكر على مستوى الضباط وضباط الصف, فماذا تقولون في هذا؟ العقيد سمراوي: علي هنا توضيح أمر مهم وهو أنه لا يمكن لنا أن ننسى أبدا بأن هناك حملة تصفية نفذت ضد ضباط وضباط الصف, وقد أنطلقت مع بداية التسعينات, أي قبل بداية تنفيذ المخطط القذر. وعندما نصل الى الإنقلاب عام 1992 وننظر إلى اطارات الجيش الوفية للجزائر والتي كان بوسعها الوقوف ضد المخطط, نجدها قد طردت من الخدمة. وسوف أذكر لك البعض منها: الجنرال الطيب الدراجي, علاق, سي لحسن, الهاشمي هجرس وغيرهم, طردوا ولم يبقى أحد صالح على مستوى القيادة, وبهذا خلى الجو لمجموعة فرنسا لاستلام الحكم واستلام أمر البلاد وأمر الجيش معا. نضيف لهذا القول أن الأمر لم يكن جليا وانكشاف المؤامرة تمت بعد فوات الأوان. يضاف الى هذا كله توفر الجيش الجزائري على أكثر من 80% من الضباط الذين لا يمارسون السياسة, وينظرون للجيش كمؤسسة توفر لهم الامتيازات الكثيرة من مسكن وسيارة وسائق خاص وقبل كل شيء النفوذ. ولهذا نستطيع القول أن مصالحهم ألتقت مع مصالح جنرالات فرنسا فسايروا المخطط على أمل النجاة بالبدن والمحافظة على الإمتيازات. وفيهم من تورط في القتل فتحول الى رهينة ولم يبقى له سوى المخدرات لينسى بها المشاكل والمصيبة. · تقصدون أن التنبه للخطر جاء متأخرا؟ العقيد سمراوي: بعد إنكشاف الأمر المبيّت للجزائر, ماذا بقي للمعارضين من حلول؟, الموت أو المنفى أو الصمت. فيهم من قتل رحمه الله, وفيهم من أختار المنفى ففر لبريطانيا أو أمريكا أو ـ كما تبين حالتي ـ إلى ألمانيا. وفيهم من أضطر ـ لعدم وجود مجال للمناورة ـ لمسايرة الوضع. وعندما نعالج هذه النقطة يهمنا جدا التذكير بالضباط الشباب الذين كانت لهم ميول إسلامية والذين تم طردهم أو سجنهم أو تصفيتهم وكثير منهم ترك الجيش عن طواعية. · إحدى الأسئلة الحرجة التي تواجه المحلل الغربي عندما يسمع ويشاهد من يقول بمسؤولية النظام الجزائري في الجزء الأكبر في مأساة الشعب (المجازر, الاختطاف ..) هو لماذا؟, لماذا يقوم النظام بترويع الشعب؟ العقيد سمراوي: تطرح مثل هذه الأسئلة في حالات قليلة جدا بغرض محاولة فهم ما يجري, لكن في أغلب الحالات لا يريدون تصديقنا أصلا عندما نقول لهم أن النظام قام بجرائم وعمليات ضد الإنسانية ومارس العنف بأفحش صوره ضد الشعب الجزائري, ويستغربون كيف يعذب نظام ما ويقتل مواطنيه؟ ولكن دعنا نبحث بصراحة عن أسباب ذلك؟الجنرالات كانوا ربما قبلوا بحكم الجبهة الإسلامية للإنقاذ, وهناك مفاوضات جرت على هذا المستوى ولغرض تحقيق ذلك, لكنهم لم يكونوا قابلين على كل حال تسليم الغنيمة والثروة, لأنهم يعتبرون الجزائر بأكملها ملكهم الخاص. بعبارة أخرى لم يكونوا مستعدين التخلي عن الإقتصاد أو التجارة الخارجية أو عن الريع البترولي وموارد سوناطراك والإستيراد. والإستيراد ماهو في حقيقة الأمر سوى عبارة عن رشوة وعمولة قدرناها بمبلغ مليار دولار سنويا, فكيف يعطوا كل هذه الموارد لحزب خصم لهم. · هذا من جهة النظام, نأتي الآن للغرب ونقول لماذا لا يصدق بما حدث ومازال يحدث في الجزائر, في الوقت الذي نجده يصدق بما حدث في رواندا والعراق والشيلي؟ العقيد سمراوي: لسببين:السبب الأول: مثلما أشرت سابقا أن الجنرالات هم عملاء فرنسا ومعنى ذلك هم يحمون مصالحها في الجزائر, وأضيف بالقول أنهم يعتبرون باريس هي عاصمتهم الفعلية وليست الجزائر!. والسبب الثاني يكمن في أن الجزائر بلد غنية وكل الذي يهمهم منها هو مصالحهم الإقتصادية. أعطيك أمثلة حول هذه النقطة:كان الغرب يقول أنه فرض حصارا على الجزائر بحيث يمنع بيع الأسلحة لهذه الأخيرة, لكن في نفس الوقت نجد أن بريطانيا وفرنسا أخترقتا الحصار وكانتا تزودان الجزائر بما تحتاجه من أسلحة.والمسؤولون الجزائريون يتبعون سياسة اليهود في البكاء والتذلل امام الغرب: ومطالبهم في كل مرة ساعدونا, أعطونا السلاح, أعطونا المال. ويركزون دائما على ورقة الحرب ضد الاسلاميين, فيقولون للغرب أنهم يحاربون عدوا مشتركا يتمثل في المتطرفين والأصوليين والارهابيين وهو عامل مهم لبناء جسر التفاهم بين هؤلاء الناس والغرب.وطالما كان الأمر هكذا يعتبرون بشكل آلي حماة المصالح الغربية في الجزائر ولهذا يغض الغرب الطرف عما يحدث داخل الجزائر من جرائم. · هل نستطيع القول أن النظام حسم في المسألة الأمنية لصالحه؟ العقيد سمراوي: النظام الجزائري مبني على الكذب. والوسيلة الوحيدة التي تسمح له بالبقاء في السلطة هو خلق عدو له. في الثمانينات كان هذا العدو يتمثل في البنبليست (نسبة لبن بلة), وقبلهم الباكسيست (الستالينيين الماركسيين), وفي التسعينات الإسلاميين. في بداية هذه الألفية القبائل, في المستقبل ربما الطوارق, أو خلق مشكلة بين شرق الجزائر وغربه. فالغاية عنده تبرر الوسيلة ومستعد تبرير كل الأعمال التي تسمح له بالبقاء على رأس السلطة. وكل الذي يتظاهرون به من مرة لأخرى بحصار الجبال وغيرها فهو هراء في هراء. فهل أظهروا للشعب والرأي العام حقيقة ما يقولون به؟ أبدا. ثم سوف أضيف هنا أدلة حول هذا الموضوع عندما نتكلم عن قضية السواح. ومن جهة أخرى, اسأل كيف يتمكن شخص مثل حسن حطاب من البقاء على قيد الحياة منذ 1994 ومكانه معلوم ومحدد, في بلد كالجزائر بجيشها المعروف ومخابراتها المعروفة بامكاناتها وعملائها الكثر, هذا أمر مستحيل.وأقول لماذا مستحيل:أمراء الجيا (الجماعة الإسلامية المسلحة) الحقيقيون منهم قواسمي, صالح عطية, بن عمار, الأفغاني.. لم يمكثوا فترة طويلة في مناصبهم قبل ان يقتلوا, كلهم صفوا في ظرف وجيز. فقط الأمراء المزيفون أي عملاؤهم من أمثال جمال زيتوني وعنتر زوابري بقوا لمدة أطول نوعا ما. فكيف يوفق حسن حطاب في البقاء أكثر من 10 سنوات؟. · حسب المفهوم الذي أعطيتموه الآن, نفهم أن القلاقل الأمنية الموجودة حاليا هي من صنعه للترويج والدعاية لفرض وجوده؟ العقيد سمراوي: أولا صنعها للترويج من جهة. ومن جهة ثانية لا ننسى أن النظام غير منسجم بضمه لعصب غير متجانسة وغير متفقة فيما بينها ويجمعهم أمر واحد هو المصلحة الشخصية. دوائر كل منها مبني على ركيزة معينة, دائرة مبنية على الجهوية وأخرى على العمالة لفرنسا وثالثة تفضل التعامل مع أمريكا وهكذا... ولهذا عندما نشير للإجرام والقتل والمجازر نجدها وسائل قذرة تتبعها دوائر وعصب الحكم لحل مشاكلها وخدمة مصالحها الخاصة. · الإشكالية المطروحة عندما نتطرق للمسألة الأمنية الجزائرية والكلام عن الضحايا, العدد المتداول بين مائة ألف وربع مليون ـ النظام يتكلم عن 50 ألف ـ هل نعرف منكم أو من تنظيمكم حركة الضباط الأحرار ـ الأرقام التي تعبر بالتقريب عن العدد الحقيقي؟ العقيد سمراوي: أولا أنا لست عضوا في المنظمة التي ذكرتموها. صحيح أعرف من أعضائها الكثير واستطيع الشهادة لهم بأنهم رجال ضحوا من أجل الجزائر ومن أجل الشعب. لكن لدي مبرراتي الخاصة التي منعتني من الإنخراط في منظمة الضباط الأحرار وهي كالآتي:ـ أفضل الإستقلالية لأكون حرا في طرح ما أراه مفيدا من أفكار.ـ الإنخراط في منظمة يتطلب توفير الوسائل المادية والمعنوية التي تسهل العمل داخل المنظمة, ونحن بوضعنا الحالي غير قادرين على توفيرها, وانتم تعرفون حالة المنفى.واستطيع أن أعطيكم دليلا على عدم انخراطي في هذه المنظمة. فقد صدر لي مؤخرا كتاب "وقائع سنوات الدم", فهل لاحظتم انهم أشاروا إليه في موقعهم أو قدموا له؟, أبدا لم يحدث. · لكن نلاحظ مثلا أن هناك بيانات أصدرتموها, نشرت على موقع الحركة ممضية باسمكم إلى جانب اسم حركة الضباط الأحرار؟ العقيد سمراوي: هذا صحيح, لكن لست المسؤول عما يكتبونه في موقعهم, هم أحرار في ذلك. يريدون بلا شك أن أكون عضوا داخل تنظيمهم, لكن موقفي كان من البداية واضحا, أساندهم كما اساند اي حزب أو منظمة مضطهدة ومظلومة, وأقف مع كل مظلوم (محقور) بغض النظر عن أديولوجيته. · وماذا عن الإحصائيات؟ العقيد سمراوي: بالنسبة للإحصائيات, نحن نطالب بلجنة تحقيق مستقلة. قالوا لا نريد لجنة دولية, لا مشكل في ذلك. فلتكن لجنة وطنية معروف لأعضائها بالاستقلالية والنزاهة.أشير لكم انه عندما كنت في الجزائر ومن فيفري إلى منتصف أوت 1992 كان عدد القتلى الذين يسقطون يوميا بمعدل 500 قتيل!. أي شهريا هناك 15 ألف قتيل, خلال فترة 7 أشهر المحددة هذه هناك أكثر من 75 ألف قتيل!. وكلنا نعلم أن الفترة الممتدة من 1992 إلى 1998 هاجت فيها الأعمال الاجرامية وماجت, وتحررت من كل الضوابط. صحيح أنه كانت أوقات عرفت هدوءا نسبيا, لكن علينا التذكير كذلك بالمجازر الكبيرة التي كانت تحصد أرواح المئات في الليلة الواحدة. فالعدد يتعدى 200 ألف بكل تأكيد. وحتى في السنتين الأخيرتين اللتين عرفتا انخفاضا نسبيا في عدد القتلى نسجل أكثر من 10 آلاف قتيل سنويا. وهذه خسارة كبرى للجزائر. فالقتلى في النهاية هم جزائريون. * قضية المفقودين:· قضية أخرى مست الشعب الجزائري في العمق, وهي قضية المفقودين من قبل قوات النظام المختلفة. العدد يتراوح بين 7 آلاف حسب تقديرات منظمات حقوق الإنسان الدولية و18 ألف, حسب تقديرات الأستاذ علي يحيى عبد النور رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان, كيف تنظرون لهذه القضية الحساسة جدا؟ العقيد سمراوي: بالنسبة لقضية المفقودين, أقول لكم أن العدد يتجاوز الـ18 ألف مفقود. احصائيات النظام الرسمية تشير الى 4800 مفقود. احصائيات منظمة هيومان رايتش تشير إلى 7000 مفقود ولديها ملفات تثبت ذلك, وهؤلاء المختطفون من قبل مصالح الأمن والشرطة والمخابرات, أوقوات النظام عامة. ولا ننسى الإشارة كذلك أن في الجزائر نصف المعنيين بهذه القضية من العائلات لا تبلغ بمفقودها للمصالح المختصة ومنظمات حقوق الإنسان, تارة بسبب الخوف والرعب, وفي أخرى بسبب الجهل بوجود مثل هذه المنظمات, لكونها تقطن قرى معزولة في الريف ولا تتوفر على المعلومات الكافية لتتحرك ايجابيا.كما يجب أن نضيف إلى العدد الإجمالي من أختطفوا من قبل الجماعات (والجماعات نعرف هويتها التي تصب في النظام). وهؤلاء الذين أختطفتهم (الجماعات) لا يحق لأهاليهم الشكوى بحجة أن (الإرهابيين) هم المسؤولون عن معاناتهم.. ففي النهاية إذا نحن جئنا لوضع إحصائية تقرب لنا العدد الحقيقي نقول ان العدد يتراوح بين 18 ألف إلى 20 ألف. · وهل هناك منهم من لازال على قيد الحياة حسب تقديراتكم؟ العقيد سمراوي: هذه مشكلة.. ربما.. الله أعلم, لا أستطيع الجزم بذلك. كما قلت لكم أنا أعرف هؤلاء المسؤولين بأنهم مجرمين. وحسب المعطيات وحسب ما كتبوه حول هذه القضية في الصحافة ـ ولا بد للشخص أن يحسن تعلم القراءة ما بين الأسطر ـ أظن أن أغبيبة المفقودين (90%) في عداد الموتى رحمهم الله. عندما شاركت في برنامج بلا حدود الذي تبثه قناة الجزيرة عام 2001 وتطرقت الى هذا الموضوع, سجلت بعد اسبوعين من ذلك رد الجنرال اسماعيل العماري في أحدى اليوميات الوطنية, طبعا لم يمضيه هو شخصيا ولكن أراد أرسال الرسالة عن طريق المدعو أحمد مراح ـ ولا يخفى عني أسلوبهم وخصوصيته ـ فكتب في الرد هذا أن لكل الحروب مآسيها وضحاياها ومن ضحايا الحرب في الجزائر المفقودون, فاشار إليهم بأنهم قتلوا رحمهم الله, ولا يستطيع أحد تغيير أمر ذلك وفهمت من هذا النتيجة المستخلصة أعلاه. لكن كما قلت لا استطيع الجزم بذلك. · ترسخ الفهم على الإعتقاد بأن ثلة من الجنرالات هي التي تسير كل صغيرة وكبيرة في الجزائر, ونحن لا نشكك في هذا الفهم فقط, وإنما نقول كذلك أن هذا تبرير سهل لكل من خدم النظام بطريقة أو بأخرى, ويريد أن ييريء نفسه فيقول أن الجنرالات هم كل شيء.. ثم أن الرعب الذي يعيشه الشعب وخوفه من المخابرات وقوات الأمن مرده إلى تصرفات الضباط المشرفين على المراكز والمقرات, كما أشير هنا بالتذكير أنه لولا الصور التي نشرتها منظمة الضباط الأحرار وصور نشرتموها أنتم شخصيا لجنرالات وضباط ما كنا نعرفهم ولا نجزم بوجودهم, وكأنهم أشباح..أولا ما رأيكم في هذا الطرح؟ العقيد سمراوي: فلنضع صوب أعيننا أن جل الجنرالات الذين يسيرون الجزائر منذ 1992 هم عملاء (حركة) لفرنسا, وخدموا الإستعمار كضباط صف, وفيهم من لم يلتحق بالثورة إلا في ديسمبر 1961 أي أشهر قليلة قبل استقلال الجزائر, وسوف أعطيكم امثلة على ذلك: ـ خالد نزار التحق بالجيش الاستعماري في عام 1955 والثورة أنطلقت في عام 1954 وهو من منطقة الأوراس ورغم أنه يشاهد مجاهدين وشهداء يسقطون من أجل الجزائر, لكن يأبى إلا أن يلتحق بجيش العدو وهو قال بهذا وكتب نقلا عن أبيه الذي كان بدوره ضابط صف في جيش فرنسا, بأنه قال له لا أريد ان أراك في صف المجاهدين, وأتمنى رؤيتك تلتحق بجيش الإستعمار وكذلك فعل.ـ محمد العماري نفسه يعترف في حوار أجراه مع الأسبوعية الفرنسية (لوبوان) انه شارك في معركة الجزائرعام 1957 ونحن نعرف انه لم يلتحق بجيش التحرير سوى سنة 1961. وبهذا لا نجد صعوبة في الحصول على الإجابة لسؤال عن الجهة التي شارك معها في معركة الجزائر؟ بكل تأكيد انه كان مع الجهة التي كان يقف فيها ماسو وبيجار وأوساريس وغيرهم.ـ محمد تواتي التحق بجيش التحرير في عام 1961, يعرفه أهل القبائل بأنه حارب ضد الثورة التحريرية وقتل العديد من مجاهدي جيش التحرير. وكما تلاحظون لقد تربوا وتدربوا على كره الشعب الجزائري والجزائر والحقد على كل ما يمت لها بصلة ومارسوا هذا الحقد عمليا في الماضي كما في الحاضر, وفي الوقت الحاضر طوروا الأساليب ووسعوا مجال الحقد ليشمل الإسلام. ولاحظوا معي ومن خلال الجرائم التي قام بها هؤلاء المجرمون نستطيع الحكم على انهم قاموا ويقومون بها ثأرا لفرنسا, الثأر للتاريخ الفرنسي, فراحوا يفرقون الجزائريين وينهبون ثروات البلد ويحطمون بنيتها التحتية بهدف مسح اسم الجزائر من الوجود. هؤلاء الجنرالات لا يقومون بالأعمال الإجرامية بأنفسهم, وإنما يعطون الأوامر فقط. والضباط الذين يقتلون هم في حقيقة الأمر ليسوا ضباطا. كان الواحد منهم عريف أو عريف أول فحصل على الترقية المكوكية الخيالية ليصبح بين عشية وضحاها ملازم وملازم أول ورائد وعقيد.. أي تجنيدهم وترقيتهم تمت بنفس الطريقة التي عرفها تجنيد كابرانات فرنسا الذين تحولوا الآن الى جنرالات.. وطريقة الترقية هذه تعني أنهم أداة منفذة في يد سماعيل العماري ومحمد مدين ومستقبلهم في يد قيادة المخابرات. فكيف لا ينفذون ما تشتهي انفس الجنرالات المريضة؟, لو طلب منهم قتل آباءهم لفعلوا ذلك بدون تردد!. · ترقية بدون كفاءة؟ العقيد سمراوي: لا كفاءة ولا هم يحزنون!. العلاقات الشخصية والواسطة والإستعداد لتنفيذ ما يطلب منهم تنفيذه والتعهد بالإعتماد عليهم في كل الحالات, هي طرق الترقية. وبالمقابل تعطيهم قيادة المخابرات ضمانات بعدم المتابعة مهما قاموا بجرائم. يسرقون الناس ويستولون على سياراتهم بدون وجه حق, ويقتلون الناس بالباطل ولا عدالة ولا أحكام صدرت في حقهم ولا شيء. هؤلاء هم الذين يقتلون, وحتى تفهمون هنا العلاقة الموجودة بين القيادة والمنفذين وتوزيع الأدوار عودوا إلى تركيبة جماعات المافيا وقوانينها لتعرفوا ذلك.كما أريد الاشارة هنا إلى أمر مهم, وهو أن الذي يقتل مرة يتحول الى عبد للقيادة وألعوبة في ايديهم. وقد حاولوا جري لارتكاب القتل خلال عملي بألمانيا عندما أراد النظام تصفية عبد القادر صحراوي ورابح كبير ووفقت في تجنب ذلك والحمد لله. · اغتيال شخصين غير محرجين؟ العقيد سمراوي: نعم لم يكونا محرجين. وربما تحول رابح كبير الى متعاون معهم. أسأل عن دوره في المعارضة؟!. · لماذا كانت الأوامر العليا تنفذ تنفيذا كاملا دون اعتراض؟ أي أنه لم يحدث أن أصيب جنرالا أو ضابطا ساميا استئصاليا بسوء, وفي المرات القليلة التي أغتيل فيها عنصر سامي (كالجنرال سعيدي) نجده محسوب على معارضي جنرالات الدم والدموع؟ العقيد سمراوي: العملية تمت على ثلاث مراحل:في المرحلة الأولى تم طرد مجاهدي جبهة التحرير الوطني الثورية.في المرحلة الثانية تم ازاحة كل من شكوا في أنه ربما يمنعهم أو على الأقل يعرقل عملهم في تنفيذ المؤامرة. والمرحلة الثالثة والأخيرة تمت فيها عملية القتل والتصفية للاطارات الوفية للجزائر. ولهذا تلاحظ ان كل الضباط والضباط السامين الذين قتلوا لا علاقة لهم بضباط حزب فرنسا. ضباط حزب فرنسا والذين ساندوهم لم يصيبهم سوء. والأمر مدبر بليل ولا صدفة فيه, فكل قتلى الجيش من الإطارات السامية هي التي تحب الجزائر والخير للشعب الجزائري. · نقل الدبلوماسي المعارض محمد العربي زيتوت عن الملحق العسكري بسفارة الجزائر بطرابلس (ليبيا) قوله أن "الجماعة المسلحة (الجيا) هي نحن, أي الجيا = السلطة", وقلتم في حوار لأحدى القنوات الفضائية أن الجماعة المسلحة أسست من قبل المخابرات, وذكرتم أسمين لضابطين مؤسسين..ما الحكم الذي تقدموه على هذا الفعل؟ العقيد سمراوي: إجرام لا يعادله آخر!..الجيا (الجماعة المسلحة) تأسست في عام 1991 وقد اعطيت أدلة بما فيه الكفاية في الكتاب "وقائع سنوات الدم" الذي صدر لي في صيف هذا العام. وهناك أشياء كثيرة لم أكتبها, لأنها أمثلة لا حصر لها وفي بعض الأحيان هي حقائق أغرب من الخيال, وتحتاج اطلاعا واسعا على القضية الجزائرية لفهمها وتصديقها. كنت قلت في لقاء الجزيرة عام 2001 أن المخابرات الجزائرية كانت تقدم خدمات واسعة للجماعة المسلحة (الجيا) ومنها تسليمهم سيارات, ومن مصلحتي التي كنت اشرف عليها أستلموا أربع سيارات, بعد هذه الشهادة تلقيت ردا مفاده أن شبوطي لم يكن يسوق أصلا. وأنا لم أقل أن شبوطي كان يسوق السيارة بنفسه؛ الذي قلته أنه كان يتنقل بسيارة تابعة للمخابرات. · فيه شهادة للنقيب أحمد شوشان نشرها بجريدة القدس العربي, يقول فيها أن شبوطي كان يتنقل فعلا بسيارة المخابرات, والسائق ضابط كان متعاون مع المعارضة الإسلامية المسلحة.(؟؟) العقيد سمراوي: الرجاء لا تقاطعونني في هذا الموضوع فأنا على إلمام كامل به!.المخابرات الجزائرية وضعت تحت تصرف عبد القادر شبوطي والسعيد مخلوفي ضباط وضباط صف على أساس أنهم فارين من الجيش أو الخدمة ومتعاطفين مع المعارضة المسلحة. وعبد القادر شبوطي كان يسيره خالد (خالد بوشمال الذي انتخب عام 1990 رئيسا لبلدية رايس حميدو, وهو مخبر متعاون مع المخابرات وكان يقوم بدور الوسيط بين الملازم الأول إدير وعبد القادر شبوطي, قتل عام 1994 ببوزريعة). فهذه أمور اقولها وأنا على ثقة كبيرة لما أقول, لأنني كنت حاضرا في الأحداث وعن قرب.أعطتهم المخابرات السيارات وأجهزة الإتصالات اللاسلكية, هيئوا لهم المغارات (الكازمات) في بلدية عمر, في منطقة القبائل, في ضواحي بومرداس.. ذهب فيلق من الجيش في الليل إلى هذه الأماكن المذكورة وهيأ لهم الجو هناك.. اشتروا لهم لحي اصطناعية!.. وكل هذا تم عام 1991. من البديهي القول هنا أنه عندما أختلطت الأمور وتأزمت وأتجهت نحو المواجهة, ألتحقت أطراف كثيرة بالعمل المسلح على نية محاربة الجيش والنظام, بدون أن يكون لهم اطلاع على أن الأمور مدبرة ومخترقة ومبرمجة.ومن هذا الباب تكلمت في كتابي الذي أصدرته مؤخرا على أن الجماعة الإسلامية المسلحة (الجيا) في حقيقة الأمر هي ثلاث (جيات), اي هناك ثلاث جماعات اسلامية مسلحة:الجماعة الأولى هي المصطنعة من قبل المخابرات وهي التي وصفتها بالعمل الإجرامي, أسسوها لمهمة محددة وأهدافها أصبحت واضحة للمتتبع للوضع الجزائري.النوع الثاني وهم المكونون للمعارضة المسلحة فعليا ولكن بدون أن تكون لهم امكانية السيطرة على عملها أو توجيهها.وهناك نوع ثالث فرض نفسه بكثرته رويدا رويدا, لأن عدد الذين صعدوا إلى الجبال قدر مع الوقت بحوالي 50 ألف معارض مسلح, لم يستطع النظام السيطرة عليهم بسرعة لكثرتهم. ولهذا نحن لا نقول أن الإسلاميين لم يمارسوا القتل, الذي نتكلم عنه ونركز عليه هو مسؤولية المخابرات والنظام فيما حدث. لماذا؟لقد تم توقيف رئيس الجبهة الإسلامية عباسي مدني ونائبه علي بلحاج ولم يحدث أن مارست الجبهة الإسلامية العنف كرد فعل على هذا التصرف. لكن مع توقيف المسار الإنتخابي الديمقراطي, وادخال عشرات الألوف من مناضلي الجبهة الإسلامية للسجون والمعتقلات الصحراوية بدون وجه حق, يكون النظام قد هيأ الجو للممارسات المسلحة, لأنه أستفز الناس وأحتقرهم لدفعهم للمقاومة وحمل السلاح. عندما أعذبك واستفزك وأجعلك عنيفا كيف لا ترد للدفاع عن النفس؟!. وطبعا النظام من الجهة المقابلة كان لديه عملاؤه المستعدون لأداء دورهم عند الحاجة والضرورة. فالأمور واضحة وضوح الشمس, إلا إذا كان هناك من لا يريد رؤية الحقيقة فهذا أمر آخر!.بعد عام 1994 الجيات الثلاث التي تكلمنا عنها أصبحت جماعة (جيا) واحدة وهي التي تسيطر عليها المخابرات بشكل كامل, وقعت تحت ايديهم كجهاز ينفذ خططهم. فيه بعض المجموعات الصغيرة التي لم تنزوي تحت الجيا وهي تحارب النظام فعليا, لكن لا قيمة لها.وعندما نجح النظام في السيطرة على الجيا قدم لها الدعم الإضافي, في نفس الوقت دعم المولود الجديد الذي سوف يحمل اسم الأئياس (الجيش الإسلامي للإنقاذ).وسوف أذكر لكم حادثة شارحة لوجه المساعدات والدعم للطرفين: طبيب تابع لجهاز المخابرات من تيزي كان يذهب لمعالجة جماعة الجيا, ثم يذهب في أخرى لمعالجة جماعة الأئياس!!. ولهذا في بعض الأحيان ولكثرة الحصرة على ماحدث من جرائم أقول انه الأفضل أن لا نتكلم اصلا.ثم يأتوا لنا من مرة إلى أخرى بأشخاص من أمثال عمر شيخي وقرطلي ومدني مزراق للشهادة لصالح النظام وهم في حقيقة الأمر ليسوا سوى عملاء للمخابرات!. · حتى مدني مزراق؟! العقيد سمراوي: الجيش الإسلامي للإنقاذ بدأ منسجما ثم أخترق وتمزق. كيف كان يدخل السلاح وحدود تواجده تحت مراقبة ورحمة المخابرات؟ كيف يتم ذلك لو لم يكن وراء العملية المخابرات ذاتها؟. أي أن المخابرات كانت تسمح لهؤلاء بادخال كميات معينة من السلاح لحاجة في نفس النظام ولمصلحته. فالمخابرات هي التي كانت تضع تحت تصرفهم الدليل الذي يدلهم على مكان الشراء وهي التي تسهل لهم تجنيد الناس لحمل السلاح والانخراط.. إلخ... · هل مدني مزراق عميل للمخابرات؟ العقيد سمراوي: لا أستطيع الجزم بذلك لأن في زمن مدني مزراق كنت بعيدا عن الأحداث. لكن المسؤولين في المخابرات كانوا يقولون بذلك. اسماعيل العماري شخصيا قال لي عام 1995 لقد خلقت لهم التضاد, أي الجيا ضد الأئياس. هذه طرقهم المستمدة من طرق الإستعمار المبنية بدورها على مبدأ فرق تسد. وحتى تتقاتل الجماعات والمستفيد هو النظام طبعا.إذا تتذكرون ما كانت الصحافة في الجزائر تكتبه في سنوات 1994 و1995, عندما تتكلم عن العنف.. لم تكن تكتب أن الجيش قتل, بل كانت تكتب أن الجماعة الاسلامية المسلحة (الجيا) قتلت 40 أو 50 من الجيش الإسلامي للإنقاذ (الأئياسين) أو العكس. ـــــتطالعون الجزء الثاني والأخير غدا بحول الله.
**********************
حقيقة الخلاف

بين بوتفليقة وجنرالات الإجرام




"عندما شاهدت رئيسة أندونسيا تزور الجزائر.. وتنزل في مطار هواري بومدين في كبرياء أحسست بالقنوط.. وقلت لماذا لا تحكمنا نحن أيضاً إمرأة فيها من رجولة ميغاواتي ما ينفع البلاد! وهل حقيقة أن القوم الذين يولّون أمرهم امرأة ملعونون؟! أم أن القوم الملعونين هم الذين يولّون أمورهم رجالاً يشبهون النساء؟!.."
الصحفي القدير سعد بوعقبة عن جريدة الشروق اليومي عدد 7 سبتمبر 2002.



كتب فيصل.ع | الخميس 19 سبتمبر 2002

المتداول أن السيد عبد العزيز بوتفليقة يتعرض إلى حملة عشواء من أطراف معروفة بأنها تقف مع الجهات الإستئصالية وأيدت قتل شريحة كبيرة من الجزائريين. ولهذا لا يمكن التعرض لشخصه الكريم, وعلينا أن نقف معه ولا ننتقد سياسته.
وبوتفليقة مثل ما نعرف كان يحلم بأن يكون رئيساً بالكامل وأن لا يكون ثلاثة أرباع رئيس , فحوله من جاء به إلى خمس رئيس, يقوم بزيارات إلى المدن والدول الخارجية ويعين اللجان التي لا تفيد بقدر ما تضر, مثل ماحدث مع لجنة إصلاح المنظومة التربوية, ويستقبل رؤساء الدول الزائرة, وهذا هو التصور المثالي الذي وضعه جنرالات الإجرام لرئيس مفصل على مقاسهم. لأنه مثل ما كتب المحلل السياسي القدير عابد شارف: ".. لم يصل إلى السلطة إلاّ بعد أن قضى على فكرة الإنتخابات وحرية التصويت".

وإذا نحن حللنا الخلاف ـ ظاهرياً ـ نجد أن من أسبابه الرئيسية الآتي:

1 ـ أمن جنرالات الإجرام:

أن محاكمة المجرمين يمر على قصر المرادية. فقبل أن يصبح منصب رئيس الجمهورية يتمتع بكل الإمتيازات التي خولها له الدستور بعيداً عن الضغوط لا يمكن محاكمة الجنرالات وهذا ما نستطيع معاينته مثلاً في الحالة اليوغوسلافية مع السفاح ميلوفيتش الذي سلمته حكومة بلاده للمحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة, عندما أُعيد العمل بالدستور وأُعيد معه الإعتبار لمؤسسات الدولة.
ولهذا فالجنرالات لم يكن يهمهم ما كان يقوله بوتفليقة وما كان يعد به في خطاباته في الفترة ما بين تعيينه والتصويت على الوئام المدني. لكن الذي كان يهمهم أن بوتفليقة أو غيره لا يمكن أن يترك هكذا مرتاح في منصبه بدون حرج. وقد أصبح مشغولاً بحاله, غير مبالياً لما يدور حواليه!. مهتماً بتحسين صورته والدفاع عن شخصه, وآخر قضية في هذا الباب قضية أوراسكوم. فأهمية منصب الرئيس ـ لا الشخص ـ يجعل حزب فرنسا يعمل كل ما في وسعه للحفاظ على الإمتيازات والنفوذ. فبوتفليقة منذ ثلاث سنوات ونصف وهو في هذه الدوامة التي كانت متوقعة وهو يتحمل نتيجة ذلك لأنه قبل بالتعيين ليكون رهينة لا بالإنتخاب ليكون سيداً محترماً!.
ربما حاول بوتفليقة أن يعتمد على رصيده الديبلوماسي السابق [وهو دبلوماسي ممتاز] لفرض أفكار يؤمن بها ـ والنوايا لا تفيدنا كثيراً في هذه الحالة ـ وربما أنه دخل قصر المرادية بعقلية أن هواري بومدين بهيبته وسلطته كان يتسامح معه, وعندما كانا يختلفان, كان بوتفليقة يسافر إلى سويسرا حيث يجلس بالثلاثة أشهر إلى أربعة, وهو غضبان بدون أن يتخذ بومدين موقفاً ضده. فهو يعيش على أحلام الماضي والدور الديبلوماسي الذي كان يتقنه. لكن هؤلاء الذين يتحكمون في رقاب الشعب الجزائري ليسوا من طينة بومدين, ولا يعرفون إلا مصالحهم وخدمة من يوظفهم, وكل من يتقاطع معهم يرموه بالرصاص أو الجنون أو النبذ...

2 ـ سبب إقتصادي:

قبل مدة قصيرة نشرت الصحافة الغربية خبر شراء مجمع الخليفة لأسهم شركة ألمانية إسمهاHolzmann) (Philippتنشط في الأشغال العامة والبناء وهي شركة أفلست مرتين وقد تدخلت الحكومة الألمانية في المرة الأولى لإنقاذها بضخ مبلغ مالي قدر بحوالي نصف مليار يورو إضافة لأكثر من مليار يورو من قبل بنوك خاصة ألمانية. لكن عندما أفلست في المرة الثانية قالت البنوك وقال الخبراء أن الشركة غير مؤهلة أن تقوم على رجليها مرة ثانية حتى ولو ضخوا مليارين آخرين!.
فيأتي مجمع الخليفة (شركة تبيض أموال الجنرالات) وتعلن شراءها هذه الشركة المفلسة مرتين لإنقاذ مناصب الشغل في ألمانيا وليس في الجزائر!.
لكن من أين تأخذ "الخليفة" الأموال التي سوف تضخها لمدة لا يعلمها إلا الله. إذا لم يكن من البنك المركزي الجزائري, أي من واردات الريع البترولي الجزائري وأموال الشعب المطحون؟
لقد كثر الكلام على أن خزينة البنك المركزي متوفرة على أكثر من 22 مليار دولار إحتياطي. والحقيقة أنه لو كان لدينا رئيس حر يتحمل مسؤولياته ويأمر بضبظ المبلغ الحقيقي المتوفر داخل خزينة البنك لوجد رصيده أقل بكثير, فضلاً على المليارات التي تذهب إلى جيوب المافيا قبل دخولها البنك المركزي. فـ"الرئيس" مسؤول عن أموال العباد والبلاد!. ولمثل هذه الأمور عطلت مؤسسة الرئاسة. ولمثلها تقوم المجازر للتستر على أعمال الجنرالات وهم يبعون في المزادات السرية أملاك الشعب الجزائري.

3 ـ سبب ثقافي:

لقد قدم خدمات لغوية للغة الفرنسية بشطاحاته الإرتجالية, لم تكن فرنسا نفسها تحلم بها!. كتب أستاذنا المناضل الكبير الدكتور عثمان سعدي في جريدة الشروق اليومي عدد 7 سبتمبر 2002 , مثالاً كيف أن العربية لغة القرآن الكريم والشعب الجزائري أصبحت غريبة في بلدها: ".. ونظراً لحب أندونسيا للعربية لغة القرآن الكريم, وتقديرها لجزائر الثورة, فقد أختارت لها سفيراً يتقن العربية. ووصل السفير (حميدات أوحدث) بلغته العربية الراقية التي درسها بالأزهر الشريف. وروي لي كيف أصدر أوامره للسفارة بمجرد وصوله ألا مُراسل وزارة الخارجية الجزائرية إلا بالعربية, وكيف أحضر معه موظفاً يتقن العربية ويرقنها, وأرسلت المذكرة بالعربية. وأعادت وزارة دولة المليون ونصف المليون شهيد المذكرة بالعربية مصحوبة بمذكرة بالفرنسية نصها كما يلي: "نظراً لكتابة المذكرة بالعربية فالوزارة وجدت نفسها مضطرة لعدم الرد عليها, والتعامل معها كأنها لم تأتي. المرجو من السفارة إن أرادت أن يكون لمذكراتها جواب أن تكتبها بالفرنسية..".
وما تعيين الإستئصالية الإرهابية الحاقدة خليدة (مسعودي) تومي في منصب وزيرة للثقافة, سوى لخدمة الثقافة الفرنسية واللغة الفرنسية, ورجل المصالحة يتبع في تعيين المسؤولين مبدأ "داوني بالتي كانت هي الداء!". المهم البقاء في المنصب وإتقاء شر من يحرجه.


فبوتفليقة والجنرالات واحد مهما كان, بل أقول أن بوتفليقة ـ وهو على هذا الحال ـ أخطر من الجنرالات:





1 ـ الجزائر دولة مزقها إرهاب النظام ممثلاً في الجنرالات وحلفائهم في الداخل والخارج, جعلت من شخص "الرئيس" مرتعاً لزرع الفوضى والتغطية على الجرائم.




2 ـ أن بوتفليقة ذو العشر وجوه عندما تقيم مسيرته منذ أن جاء لقصر المرادية تجده من أنحج المدافعين عن الجنرالات, بل لقد كان يختار الأماكن المهمة دبلوماسياً مثل هيئة الأمم المتحدة وزيارته لعدة دول أوروبية ليدافع عنهم أشد الدفاع متستراً على أفعالهم وعلى مجتمعهم المافياوي المنحط الذي ينتمون إليه, وإعطائهم بالمقابل شرعية أمام العالم بأن هناك ديمقراطية وإنتخابات في الجزائر. وهناك مبدأ في حقوق الإنسان يقول أن الساكت يتحمل نفس مسؤولية الجاني, وهو مبدأ يقابله في الإسلام: "الساكت عن الحق شيطان أخرس".



3 ـ الدولة تحتاج رئيس بحق, وبرلمان ممثل بحق ومؤسسات منتخبة. ورضا بوتفليقة أن يكون خمس رئيس يجعله المسؤول رقم واحد على الفوضى في التسيير التي تعرفها الجزائر, ونحن هنا نكتب عن بوتفليقة ولكننا نقصد في الواقع من يأتي بعده,, لأن أيام بوتفليقة أصبحت معدودة في الحكم, سواء أقيل أو أستقال أو أتم عهدته الرئاسية إلى غاية سنة 2004, ولهذا نستطيع القول أن الخطر ليس في هذا الشخص بالذات (الشعب الجزائري في عمومه لا ينظر للشخص أو الجهة القادم منها وإنما لمواقف الرجل وأعماله) بقدر ما هو في التجربة المريرة التي تؤهل الجنرالات الدمويين في كل مرة إلى إستقدام عبد من العبيد السياسي وجره ليكون رئيساً صورياً لهم يمررون من ورائه المشاريع التي تؤخر البلاد سنوات إلى الوراء.
الجهات التغريبية التي وقفت إلى جانبه قبل ثلاث سنوات تحولت إلى عدوة لدودة له, وحركت الآلة الإعلامية الإستئصالية لتحارب "الرئيس" التي مهدت له يوماً الطريق إلى قصر المرادية, هكذا حدث مع زروال الذي عرف أن بقائه في السلطة معناه أنه سوف يبقى رهينة من جاء به وأن فضلهم عليه سوف يشل تحركه ويصبح عديم الإبداع والإنتاج, فقرر الإستقالة يوم 11 سبتمبر 1998. وهذا الذي يحدث مع بوتفليقة. والذي يدفع الثمن هو الشعب الجزائري, الذي بقي يصارع المشاكل اليومية الإجتماعية والأمنية لوحده.
وقد يتسائل البعض, أن حقد حزب فرنسا له ما يبرره؟ فما الذي يجعل دعاة المصالحة الحقيقية ـ ونحن مع مصالحة حقيقية ـ تشارك الإستئصاليين في هذه الحملة؟ خاصة وأن الرجل قد دعا إلى مصالحة وطنية؟
والذي يطرح هذه الإشكالية لا يقدم دلائل على وجود مصالحة من نوع ما أو على الأقل بوادر لها.
هل هو الوئام المدني؟ وماذا جلب هذا الوئام سوى ذلك العفو الذي سمح لأكثر من أربعة آلاف مجرم من جماعة المخبرين زيتوني والزوابري وأبو تراب للإلتحاق بالمجتمع وتبيض ماضيهم الدموي؟.
ولقد أقر وزير الشؤون الدينية (جريد الشروق اليومي ليوم 4 سبتمبر 2002) أن حوالي 600 من الذين حملوا السلاح عادوا إلى الإمامة!. فالعامل البسيط المنتمي للجبهة الإسلامية الذي طرد سنة 1991 بسبب مشاركته في الإضراب السياسي السلمي الذي دعت إليه الجبهة, والذي لم يرفع السلاح في وجه النظام الظالم لم يعاد إلى منصبه منذ ذلك التاريخ. و(الإرهابي) يُرجع إلى منصبه بهذه البساطة والسرعة؟!.
أم أن المصالحة هي ما يقوم به تلفزيون بوتفليقة وإذاعته بالتعتيم على المجازر والقتل والدمار الذي يقوم به نظام بوتفليقة ضد المواطنين العزل الأبرياء؟.
أم أن من علامات المصالحة نشر الفساد في البر والبحر دون أن تتدخل الدولة في فرض سلطتها وحماية الشريفات والشرفاء من عبث العابثين؟.
فليس معقولاً بناءاً على ما تقدم أن توحي بعض الأطراف المحسوبة على الجهات الداعية للمصالحة الوطنية أن هناك شيئاً ما يتحرك في هذا الإتجاه.. بالعكس أننا مطالبين إنتقاده كشخص عاجزاً عن إستغلال منصبه في معالجة القضايا الجزائرية الكبرى وأولاها القضية الأمنية وعودة الديمقراطية. وسوف نفعل ذلك في المستقبل مع أي شخص تأتي به المؤسسة العسكرية بالتعيين حتى ولو كان هذا الشخص هو الأستاذ أحمد طالب الإبراهيمي أو الشيخ عباسي مدني أو الأستاذ عبد الحميد براهيمي أو الأستاذ يحي عبد النور أو الأستاذ عثمان سعدي أو غيرهم من أبناء الجزائر الذين يريدون لها العزة والكرامة.

شخصياً متأكد أن القنوط والصدمة الناجمة عن فضاعة الأحداث هي ألتي جعلت البعض منا يعتقد أن رئيس معين من قبل جنرالات الفساد والإجرام ممكن له أن يتحرك أو يقوم بشيء يخدم البلد!. وهؤلاء الذين أعنيهم من الإسلاميين والوطنيين لوأن الجنرالات بعد سنتين ينصبون خليدة مسعودي رئيسة للجزائر ثم يظهرون أنهم غير متفقين معها. لقالوا أن الأخت خليدة تومي مسكينة ومظلومة وتريد تحقيق المصالحة ولكن لم يسمحوا لها بذلك!.
رئيس معين لا يمكن له فعل أي شيء, هذه قاعدة ثابتة, كثبات أن المعارضة وأنصار المصالحة الحقيقية لا يمكن لهم تقديم شيئاً ملموساً للشعب الجزائري طالما أنهم مازالوا يطمعون في السراب والأحلام. ويعتمدون على أشخاص مبادئهم الكرسي والتهريج والأكل في كل الموائد.

عدو التشدد
05 03 2007, 02:58 PM
أخي ناصر الإسلام، والله ما ضر المسلمين أكثر من التكلم بغير علم لا علم الشرع ولا الواقع..
ومما يؤيد رأيك في قضية القاعدة الشعبية لتحقيق النصرة، قوله تعالى: (هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين)
فإن نصرة المؤمنين للدين من الأسباب الكونية التي يجب تحقيقها، وإلا لماذا لم يجاهد النبي صلى الله عليه وسلم لما كان في مكة، إلا لقلة المؤمنين لكن لما تحقق المجتمع المؤمن ذي العقيدة والمنهج الصحيحين هنالك تأسست الدولة الإسلامية.
ثم إنه لعلم إخواننا خارج الجزائر حتى يعلموا الواقع، فإن الشعب الجزائري، بعيد كثيرا عن الإسلام الآن، أم من ناحية الصلاة والصيام والحج مثلا فالحمد لله أكثر الشعب يحافظ على ذلك، أما قضية الحكم بما أنزل الله وإقامة دولة الإسلام ونصرة إخواننا في العالم ومحاربة الطواغيت والعلمانيين والصليبيين واليهود الخ ... فهذا لا يتحدث عنه إلا القليل.
فقد انقسم الشعب الجزائري قسمين: عوام ومتدينون، أما العوام فقد أشغلتهم بطولة كرة القدم الجزائرية والأوروبية وكذلك حفلات الأغاني ومشاهدة القنوات الأجنبية مثل TPS فلا تجد أحدا يتكلم لا في السياسة الشرعية ولا في الدين والعقيدة ولا نصح ولا إلا القليل... وبكلام ملتقط من الفضائيات، لكنهم يذكرون فرق كرة القدم ليل نهار أكثر من ذكر الله عز وجل... بل وصل الأمر إلى أن بعض الملتحين والمتقمصين صاروا يتكلمون عن المقابلات والبطولات كعوام الناس بل الأدهى أن بعضهم يذهب إلى ملاعب كرة القدم لمشاهدة المقابلات، وكما هو معلوم فإن مناصري الفرق أكثرهم يسبون الله والدين ويشربون الخمر ويتناولون المخدرات في الملاعب...!!!
أما المتدينون فأكثرهم صدتهم فتنة الجماعة المدخلية لمحاربة الحكم بما أنزل الله، فهم ليل نهار مع الردود والرد والجرح والجرح والتصنيف، هذا قيل فيها كذا وهذا يحذر من هذا...
أي مجتمع هذا الذي تقوم فيه دولة للإسلام...
لكن هناك قلة هم الطائفة المنصورة في الجزائر -حب من حب وكره من كره- ليسوا بمدخليين تصنيفيين مدافعين عن الحكام الظالمين بالباطل، وليسوا كذلك تفجيريين تكفيريين، يقتلون الناس بالباطل، فهم وسط بين من أباح الخروج على الحكام مطلقا، وبين من دخل عليهم مطلقا، وهم يشتغلون بتحصيل العلوم الشرعية من مصادرها الموثوقة من الكتب والعلماء. ويعلمون شباب الأمة الدين الصحيح دون تهويل
أو تهوين. نصرهم الله عز وجل وجعلنا منهم، وهدى الله إخواننا في الداخل والخارج لما يحبه ويرضاه.
آمين.

أحسنت بارك الله فيك وهذا ما أدين الله به...

أبو حمزة السلفي
05 03 2007, 03:12 PM
الوهابي هل تنقل من الإعلام العلماني و الإعلام الكافر ...؟؟؟؟

الله المستعان لا يقبلون بموقع مفكرة الإسلام و المختصر .......

ثم يستدلون بالإعلام الكافر فقط لأنه يوافق هواهم

ثم ما دخل إجرام الجنرالات في تفجير المسلمين في الأسواق...؟؟؟

هل إجرام الجنرالات يصوغ لكم قتل المسلمن ووضع المتفجرات في الأسواق و اماكن الشعب

حسبنا الله ونعم الوكيل

salafie
05 03 2007, 10:23 PM
لا تحزن يا أبو حمزة السلفي............
فاسيادك الذي يرهبهنم هذا...... . . ..الخراط و جماعته الظالة................هم الاطفال و النساء الذين يفجرونهم في عملياتهم القذرة تحت تأثير المخدرات والحبوب المهلوسة(مدام كوراج) كما تسمى في الجزائر.
فأنا في الجزائر و اني أ أؤيد قولك.........فهو أغلب رأي الشعب الجزائري المسلم
ان لهم صورة في الجبل مؤخرا لهذه الجماعة جاليسين و امامهم علب السجائر.........فأنهم ربما تأثرو بفتوى الرافضي السيستاني ام ماذا ..........ام هم. مخابرات ككل مرة.

قبح الله وجهك يا مرتد هاك بعض أعمالنا وإذا أردت أن تري المزيد فتصفح موقع المهاجرون إذا كما نرهب أسيادك أم الشعب ياكلب بوتف
بسم الله الرحمن الرحيم

تنظيمُ القَاعِدَةِ ببلادِ المَغْرِبِ الإسلامي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

تنفيذ 18 هجومًا متزامنًا واسع النطاق على المرتدين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


الحمد لله القائل:﴿ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ﴾(التوبة: من الآية5)،و الصلاة و السلام على نبيّ المرحمة و الملحمة و على آله و صحبه الأخيار الطاهرين و بعد:
فوسط إجراءات أمنية مشددّة و رغم تترس الطواغيت بحصونهم و مراكزهم ..و في الوقت الذي لا زال يخيم فيه على تلك الوجوه الكالحة هول ضربات غزوة الشيخ أبي البراء ،تمكن المجاهدون الأبطال بحول الله و قوته من إختراق تلك التحصينات و الإجرات الأمنية و شنوا هجوما واسع النطاق بغزوات متزامنة في ليلة يوم الثلاثاء 09 صفر 1428هـ على أكثر من 18 هدفا متنوعا ما بين مراكز عسكرية و حواجز أمنية و أهداف عسكرية متنقلة توزعت كما يلي:

• شنّ المجاهدون بضواحي بوناب هجوما على مركز الحركى الأنجاس(الحرس البلدي) بآيت ورزدين (تيزي وزو) و قد أسفر الهجوم عن إصابة عدد مجهول من القتلى و الجرحى في صفوف المرتدّين ورجع المجاهدون لقواعدهم سالمين.
• و بتيجلاّبين(بومرداس) في نفس الليلة نفذ المجاهدون هجوما على مركز الدرك الوثني و تمكنوا بحمد الله من إصابة عدد لا بأس به من القتلى و الجرحى و رجعوا لقواعدهم سالمين.
• نفذّ المجاهدون في نفس الليلة هجوما على مركز الحركى بقرية آيت سعادة(تيزي وزو) و تمكنوا من إصابة عدد مجهول من القتلى و الجرحى في صفوف المرتدين.
• و بضواحي الثنية(بومرداس) شن المجاهدون بنفس التوقيت هجوما على منشأة لشركة كندية يحرسها الدرك الوثني و تمكنوا من إصابة عدد مجهول من القتلى و الجرحى.
• و بنفس اليوم تمكن المجاهدون الأبطال بجبل بوكحيل بعين الريش (الجلفة) من تنفيذ كمين للجيش الوثني و مكنّهم الله عزّ و جل من قتل 02 عسكريين من بينهم ضابط و إصابة عدد لا بأس به من الجرحى في صفوف المرتدين.
• و في نفس الليلة شنّ المجاهدون الأبطال هجوما على مركز للحركى الأنجاس بتامساوت(الثنية) و تمكنوا بفضل الله من إصابة عدد مجهول من القتلى و الجرحى في صفوفهم.
• و بإيغزر أومزريو بآحنيف (البويرة ) و بنفس الليلة تمكن المجاهدون من شنّ هجوم على مركز للحركى و أصابوا منهم عددا مجهولا من القتلى و الجرحى و رجعوا لقواعدهم سالمين.
• و بتيقصرين قرب آحنيف(البويرة) في نفس الليلة شن المجاهدون هجوما على مركز الحركى الأنجاس و أصابوا عددا مجهولا من القتلى و الجرحى في صفوف المرتدين.
• و بنفس الليلة بضواحي تيزي وزو نفذ المجاهدون أربع (04) هجمات متزامنة على 04 حواجز أمنية بالأربعاء آيثيراثن ،،و ياكوران و آزفون و عين الحمام،و قد تم قنص و إطلاق نار مكثف على هذه الحواجز الأمنية و تم بفضل الله إصابة عدد لا بأس به من القتلى و الجرحى.
• و في نفس الليلة بضواحي شعبة العامر نفذت سرايا المجاهدين هناك 03 هجمات متزامنة على حواجز أمنية متفرقة بالقنص و إطلاق النار المكثف و تم بحمد الله إصابة عدد مجهول من القتلى و الجرحى.
• و بيوم الأربعاء 10صفر بتوزالين بنواحي الأخضرية تمكن المجاهدون من تفجير قنبلة على الجيش الوثني و أصابوا عددا مجهولا من القتلى و الجرحى في صفوف المرتدين.
• و بتادمايت(تيزي وزو) من نفس اليلة تم تفجير قنبلة على الجيش الوثني أسفرت عن إصابة عدد مجهول من القتلى و الجرحى في صفوف المرتدين.
• و بنفس اليوم بأولاد موسى(بومرداس) نفذ المجاهدون كمينا لسيارة للحركى و تمكنوا من قتل أحدهم و إصابة آخر بجروح.

و قبل هذه الهجمات المتزامنة بأيام قليلة نفذ المجاهدون الأبطال سلسلة من الغزوات الموفقة نذكر منها:

• الإثنين 08 صفر 1428هـ بضواحي الأخضرية نفذ المجاهدون الأبطال كمينا محكما لقافلة للجيش الوثني و الحركى و تمكنوا بفضل الله من إصابة ما لا يقل عن 05 مرتدين ما بين قتيل و جريح،و تم بعدها تفجير قنبلة على قوات الدعم بمنطقة حزامة سقط على إثرها عدد مجهول من القتلى و الجرحى في صفوفهم و رجع المجاهدون لقواعدهم سالمين.
• السبت 06 صفر 1428هـ بالثنية(بومرداس) تمكن المجاهدون بفضل الله من تفجير قنبلتين على عربة عسكرية للجيش الوثني أسفرت عن مقتل 04عسكريين و جرح عسكري خامس و تدمير الآلية التي كانت تنقلهم و رجع المجاهدون لقواعدهم سالمين.
• الجمعة 05 صفر 1428هـ بنفس المنطقة بالثنية (بومرداس) تمكن المجاهدون من تنفيذ عملية اغتيال لأحد الحركى المعروفين .
• الخميس 04 صفر 1428هـ تمكن المجاهدون بحمد الله من تنفيذ كمين لفرقة من الجيش الوثني كانوا يقومون بتمشيط بقرية أولاد عيسى (الأخضرية)،و قد دام الإشتباك يوما كاملا و كانت الحصيلة هلاك ما لا يقل عن 08 ثمانية مرتدين ما بين قتيل و جريح ،وقد غنم المجاهدون في هذه الغزوة رشاش كلاشنيكوف.و رجعوا سالمين غانمين على عكس ادعات الطاغوت الكذاب من أسر أحد المجاهدين.
• الثلاثاء 02 صفر 1428هـ نصب المجاهدون الأبطال على الطريق الرابط بين تيقزرت آزفون(تيزي وزو)كمينا للجيش الوثني كانوا على متن شاحنة إمداد و تم بحمد الله قتل 02 منهم و جرح عدد مجهول آخر و رجع المجاهدون لقواعدهم سالمين.

و قد ارتبك العدو ارتباكا شديدا لهذه الهجمات و حاول التعتيم و التقليل من خسائره و جرّه المجاهدون لردود أفعال عشوائية متخبطة فبدأ بقصف شديد عشوائي للجبال و لا زال القصف متواصلا،إلاّ أننا نبشر إخواننا المسلمين بأن المجاهدين في أحسن حال و أنهم لا يعبأون بهذا القصف و هم يُعِدُّون العُدّة لجولات أخرى و صولات.
و تأتي هذه الغزوات الموفقة كبشرى لإخواننا المستضعفين من المسلمين الذين يذوقون ويلات الظلم و الإذلال من هؤلاء المجرمين،و كرسالة واضحة لكلاب الصّليب بأن خططكم الأمنية قد فشلت و أفلست كإفلاسكم،و أنّ شباب المغرب الإسلامي لن توقفهم حصون و لا إجراءات أمنية عن غزوكم في عقر داركم ليحققوا موعود الله فيكم بالنصر أو الشهادة..و لغدوة أو روحة في سبيل الله خير من الدنيا و ما فيها.
و ندعو أمتنا المسلمة لأن تلتف حول طليعتها من المجاهدين و تنصرهم بالنفس و المال و الدعاء..
اللهمّ عليك باليهود و النصارى و عملائهم المرتدّين..
اللهمّ أنصر المجاهدين في كلّ مكان و أيّدهم بمدد من عندك..

يالهم من هسكين أليس كذالك صبيان وشيوخ ونساء
أههدو من تدعي أننا نحاربهم
حسبنا الله و نعم الوكيل
**********************
بسم الله الرحمن الرحيم

تنظيم القَاعِدَةِ ببلادِ المَغْرِبِ الإسْلامِي


تفجيـر على الرّوس و هجمات موفقّة للمجاهدين على المرتدّين


الحمد لله القائل:﴿ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ﴾ (التوبة: من الآية5)،و الصلاة و السلام على نبيّ المرحمة و الملحمة و على آله و صحبه الأخيار الطاهرين و بعد:

فقد وفقّ الله سبحانه إخوانكم المجاهدين في المنطقة الأولى تحت إمرة الشيخ عاصم أبي حيّان من تنفيذ غزوة موفّقة يوم السبت 13صفر 1428هـ بقعدة صوّان(المدية)و استهدفوا فيها الكفاّر الروس العاملين في الشركة الروسية "ترانس غاز" المستثمرة في مجال الغاز،و قد تم تنفيذ الغزوة بعد ترصّد دقيق و تخطيط مسبق و تم تفجير قنبلة شديدة على القافلة التي كانت تنقل ما لا يقل عن 20 روسيا مدعومين بحراسة أمنية من المرتدّين،فلم تغن عنهم شيئا حراستهم و لا الإجراءات الأمنية المشدّدة و تم بحمد الله هلاك ما لا يقل عن 10 روس ما بين قتيل و جريح و انحاز المجاهدون إلى قواعدهم سالمين.

و نحن نقدّم هذه الهدية المتواضعة لإخواننا المسلمين في الشيشان الذين تسومهم حكومة المجرم بوتين ويلات البطش و التقتيل و سط تأييد و دعم من الشعب الروسي.

و تأتي هذه الغزوة بعد سلسلة من الهجمات الموفقة قام بها المجاهدون الأبطال في المنطقة الثانية تحت إمرة القائد سفيان أبي حيدرة نذكر منها على سبيل الخصوص ما تم تنفيذه يوم الأمس و ما قبله:

&#183; يوم الأحد:12صفر1428هـ نجح المجاهدون الأبطال بكتيبة الفاروق في تنفيذ كمين محكم لقافلة تنقل الدرك الوثني بتاخوخت(تيزي وزو) فباغتهم المجاهدون بالرصاص و القنابل و تم بحمد الله قتل ما لا يقل عن 07 دركيين و جرح عدد مجهول آخر و تم إحراق كلي للعربتين،و قد غنم المجاهدون رشاشا واحدا فقط بسبب إحتراق بقية الأسلحة..ثم انحازوا لقواعدهم سالمين ،و نكذب ما يدّعيه العدو من قتل أحد المجاهدين و محاصرة الباقين.

&#183; يوم الجمعة: 10صفر 1428هـ فجّر المجاهدون قنبلتين على الجيش الوثني بضواحي بني عمران(بومرداس) و أسفرت بفضل الله عن هلاك ما لا يقل عن 08 مرتدين ما بين قتيل و جريح و تمكن الإخوة من الإنحياز لمعسكراتهم سالمين.

&#183; يوم الخميس:08 صفر 1428هـ فجّر المجاهدون قنبلة على دورية للجيش الوثني بإيحربيان(بجاية) و أسفرت عن هلاك ما لا يقل عن 06 مرتدين ما بين قتيل و جريح.

&#183; يوم الأربعاء:08صفر 1428هـ نفّذ المجاهدون الأبطال كمينا محكما لقافلة مشتركة من الجيش و الدرك الوثنيين بضواحي سكيكدة و قد أثخن فيهم المجاهدون و تمكنوا من اصابة أكثر من 08 مرتدّين ما بين قتيل و جريح ثمّ انحازوا إلى قواعدهم سالمين بفضل الله.

&#183; يوم الأربعاء: 08صفر 1428هـ فجّر المجاهدون بضواحي شعبة العامر(بومرداس) قنبلة على الجيش الوثني و أسفرت عن سقوط مالا يقل عن 06 مرتدين ما بين قتيل و جريح.

و تأتي هذه الهجمات المتواصلة من المجاهدين كردّ قاطع على أسطورة التحكّم في الوضع الأمني و أحجيات الحصارات الوهمية،و ليعلم المرتدون و أسيادهم من اليهود و الصّليبيين أن شباب المغرب الإسلامي لن يهنأ لهم قرار و لن يُغمد له سيف حتى تتحرّر ديار الإسلام من كلّ كافر و مرتدّ و عميل.

و نجدد نداءنا لإخواننا المسلمين بالإبتعاد عن الكفار و المرتدّين حتى لا يُصابون في هجمات المجاهدين.

اللهمّ عليك باليهود و النصارى و عملائهم المرتدّين..

اللهمّ أنصر المجاهدين في كلّ مكان و أيّدهم بمدد من عندك..

و الله أكبر الله أكبر الله أكبر

و لله العزّة و لرسوله و للمجاهدين
**********************
أم هاؤلاء من تدعون أنهم من المدنيين
الله أكبر و العزة لله و رسوله و المجاهدين
الله مولانا ولا مولا المرتدين
قتلانا في الجنة و قتلاكم في الجحيم
**********************

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه
وبعد
أخوكم مواطن بسيط من الجزائر من الله علي بإتمامي لدراستي الجامعية والآن وبعدما أنهيت دراستي في الموسم 2005/2006 تلقيت استدعاءا لأداء الخدمة العسكرية الإجارية
وكل ما أخشاه هو أن يكون مصيري كمصير العديد من أبناء الشعب الجزائري الذين قتلو على أيدي من نسميهم جماعة الجبل وقد كان فيهم المصلين والمتدينين .
لذا أطرح تساؤلا ألا وهو لماذا لا يتم استهداف السلطة و أبناء الجنرالات وأعوانهم مباشرة ؟؟؟
ماذنبي حتى أقتل على أيدي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ؟؟
بالأمس القريب كنت من المتعاطفين معهم ولكن اليوم أناشد الشيخ المجاهد ولي أمر المسلمين الشيخ أبو عبد الله أسامة بن لادن بأن يطلب منهم عدم استهداف الأبرياء وخاصة أبناء الشعب الملزمون بأداء الخدمة العسكرية الإجبارية ولتكن ضرباتهم ضد السلطة وأزلامها مباشرة حتى تكون مؤثرة.
وليعلم الجميع أن بب فقدان الجماعة السلفية للدعوة والقتال للإلتفاف الشعبي حولها هو ماارتكب في حق أبناء الشعب بغض النظر عن الجرائم التي ارتكبتها المخابرات الجزائرية و إلصاق التهم في الجماعة السلفية للدعوة والقتال.

اللهم اهدنا في من هديت وعافنا في من عافيت واصرف عنا شر ماقضيت.
هذا ردنا لك ولكل من يريد الإلتحاق بي قواعد المرتدين


بسم الله الرحمن الرحيم

تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي

الحمد لله و صلّ اللهمّ على محمّد و آله و صحبه و سلّم

من أمير تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي أبي مصعب عبد الودود:


إلى الذين استُكرهوا على حمل السلاح ومحاربة المجاهدين ......
إلى الذين استزلّهم الشيطان ، فنصروا أهل الطغيان وعادوا أهل الإيمان .....
إلى الذين استخفّهم حكّام الردّة في الجزائر، فاتّبعوهم وعاونوهم على بغيهم وظلمهم ......
إلى الذين تورّطوا بأيّ شكل من الأشكال في الصدّ عن سبيل الله ......
إلى كلّ هؤلاء نوجّه هذا النداء :


« نداء للتوبة والكفّ عن مناصرة المرتدين »

قال تعالى : ﴿إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ (المائدة: 33 34)
بعد خمس عشرة سنة من حرب قائمة بين معسكرين مختلفين عقيدة ومنهجا و ولاءً , معسكر يعتقد العلمانية ويفصل الدين عن الدولة , ويرى الإسلام شعائر تعبدية بعدد أصابع اليد الواحدة .... معسكر فشلت كل برامجه وقادت الأمّة نحو الإفلاس المادّي و الحضاري ... معسكر أعطى ولاءه لأعداء الأمّة التاريخيين ـ يهودا ونصارى ـ ... كل ذلك يدور بين الظلم البيّن والكفر الصّراح .
هذا المعسكر المتخفّي وراء أسماء عربية وشعاراتٍ إسلامية ، لا تعبّر عن حقيقة الإنتساب للإسلام ؛ يحارب معسكر المؤمنين الذين وُلِدوا من رحم الأمّة , يقاسمونها آلامها وآمالها , ويبذلون أرواحهم وراحتهم في سبيل إنقاذها وإعزازها في ظلّ حكم كتاب الله وسنة رسوله ،ويعلنون ولاءهم لكل مؤمن وبراءتهم من كل كافر، ويأخذون على عاتقهم مهمّة الأنبياء والمرسلين في كشف وحرب كل المجرمين والكافرين والمرتدين﴿ وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ ﴾(الحج: من الآية40).
و بعد هذه السنوات التي كانت الحرب فيها كرّا وفرّا وسجالا بيننا وبين أعدائنا , وبعد أن ظهر للقريب و البعيد وذوي البصر والبصيرة ، كفر وعمالة وفساد هذا النظام وكذبه ، فيما يدّعي من خير للبلاد والعباد ،رأينا من باب القيام بواجب النّصح والدعوة ، أن نتوجّه لعموم الأمّة ولخصوص الواقفين درعا دون الأعداء ببيان الحقائق التالية :
1. ديننا الإسلام المستمدّ من كتاب الله وسنة رسوله  على فهم الصّحابة رضي الله عنهم .
2. معقد الولاء و البراء ( حال السلم والحرب ) بيننا وبين غيرنا هو اعتقاد الإسلام والعمل به كما بيَّن الله ورسوله  وفسر العلماء رحمهم الله .
3. الحكم جزء لا يتجزأ من شريعة الرحمن , ومن زعم أن لا دخل للإسلام في الحكم فقد أتى ناقضا من نوا قض الإيمان .
4. غياب الحكم الإسلامي وما انجر عنه من مفاسد ،جريمة يتحملها كل القاعدين عن العمل لاسترجاعه .
5. الوقوف في صف أعداء الحكم الإسلامي جريمة تصنف بين الفسق والكفر؛ فليحذر كل امرئ لنفسه .
6. التوبة من الذنب حق كفله الله عز وجل لكل مذنب وكافر، " ويتوب الله على من تاب " .
و بناء على ما سلف ذكره ، فإننا نوجه نداءنا لكل من تورط في مناصرة العدو ومحاربة الإسلام والمجاهدين ، أن يعود إلى دينه وصف أمته بالتوبة إلى الله تعالى ، وليكن في علم كل من ثبت بالقرائن توبته مما وقع فيه ولم تعد له صلة بمحاربة المجاهدين ما يلي :
• التوبة تجُبُّ ما قبلها وعليه ،فالتائب لا يُتابع على ما فعله أيام محاربته .
• التائب مع عامة المؤمنين له مالنا وعليه ما علينا ،قال تعالى ﴿إلاّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُولَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ ﴾(النساء: من الآية146)
• لا نشترط عليه أن يكون جنديا معنا ، إنما يكفينا منه اعتزال محاربتنا باليد واللسان والمال.
• عليه ببذل جهده في إبلاغ المجاهدين بجديد موقفه .
• قبوله كجندي في صف المجاهدين يرجع قراره لقيادة التنظيم .

وبهذه المناسبة نعلن لعموم الأمّة وخصوص جنود الخدمة العسكرية ما يلي :
• الأشخاص الذين أنهَوا خدمتهم العسكرية ولم تعد لهم صلة بالمؤسسة العسكرية لا نتابعهم .
• الأشخاص الذين لازالوا تابعين للمؤسسة العسكرية حكمهم القتل .
• الانخراط في هذه المؤسسة وباقي المؤسسات الأمنية ، كفر وردّة عن الإسلام لأنّ حقيقتها حرب لله ولرسوله  وللمؤمنين قال تعالى : ﴿وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً﴾(النساء:93)
• والردء له حكم المباشر كما قرر العلماء ، وعليه ندعو كل من له علاقة بهذه المؤسسات اعتزالها و الامتناع عن اللّحاق بها بكل ممكن .
قال تعالى:﴿وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً إِلاّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً﴾(الفرقان:70).

أبو مصعب عبد الودود
أمير تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
حرر يوم الأحد: 14 صفر 1428هـ
الموافـق لـ :‏04‏/03‏/2007م

المصدر: ( مركز الفجر للإعلام )

alwahabi
06 03 2007, 11:09 AM
الوهابي هل تنقل من الإعلام العلماني و الإعلام الكافر ...؟؟؟؟

الله المستعان لا يقبلون بموقع مفكرة الإسلام و المختصر .......

ثم يستدلون بالإعلام الكافر فقط لأنه يوافق هواهم

ثم ما دخل إجرام الجنرالات في تفجير المسلمين في الأسواق...؟؟؟

هل إجرام الجنرالات يصوغ لكم قتل المسلمن ووضع المتفجرات في الأسواق و اماكن الشعب

حسبنا الله ونعم الوكيل


عن التفجيرات في الاسواق والاماكن العمومية اسال مستاجيريك الجنرالات : العربي بلخير، العماري محمد، محمد تواتي، العماري سماعين،مدين............الخ فعندهم الخبر اليقين فيما يخص هذه التفجيرات

وقد نقلت لك بعض كلام احد رموز النظام العسكري المرتد وهو الكولونيل لحبيب سماروي ام ان الحمر المستاجرة امثالك لم يرقها ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ها انت تتفانا في نصرة النظام العسركي المرتد، والاجدر بك ان تكون ناصرا لله ورسوله والمؤمنين ، ولم تكتفي بنصرتهبل ذهبت تلمع وتبيض وتحسن صورته البشعة هذا النظام العفن المجرم الذي اسفد الحرث والنسل...اسال الله العظيم ان يحشرك في زمرته ...وان يعجل بزواله ....والعاقبة للمتقين...هذا وعد صادق....وستموت بغيضك انت ومستاجيريك كالنار تاكل بعضها بعض....ويومها يفرح المؤمنون الصادقون المجاهدون بنصر من الله والفتح القريب ان شاء الله....

وهاك شيء من تفجيرات المجاهدين لترى هل يفجرون الامنين المستضعفين ام ازلام الردة ومستاجيريها

بسم الله الرحمن الرحيم

تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي

يقدم

http://us.i1.yimg.com/us.yimg.com/i/us/pim/el/spc_eee1.gif

ضمن سلسلة ظلال السيوف

http://us.i1.yimg.com/us.yimg.com/i/us/pim/el/spc_eee1.gif

الفلم الأول / كمين و خمسة تفجيرات على المرتدين بالجزائر

للتحميل
رابط جودة عالية
http://urlkick.com/1e6b (http://urlkick.com/1e6b)
http://www.badongo.com/file/2230254 (http://www.badongo.com/file/2230254)
http://www.badongo.com/file/2230269 (http://www.badongo.com/file/2230269)
http://www.badongo.com/file/2229255 (http://www.badongo.com/file/2229255)
http://www.badongo.com/file/2229722 (http://www.badongo.com/file/2229722)
http://www.sendspace.com/file/ec51ng (http://www.sendspace.com/file/ec51ng)
http://www.rogepost.com/n/9319920476 (http://www.rogepost.com/n/9319920476)
http://www.fileflyer.com/view/E67iHBq (http://www.fileflyer.com/view/E67iHBq)
http://www.sendspace.com/file/6u9j2y (http://www.sendspace.com/file/6u9j2y)
http://www.sendspace.com/file/kk2xmy (http://www.sendspace.com/file/kk2xmy)
http://www.fileflyer.com/view/BapiMAM (http://www.fileflyer.com/view/BapiMAM)
http://www.sendspace.com/file/vpmdlh (http://www.sendspace.com/file/vpmdlh)
http://rapidshare.com/files/16221313/dilale1.rmvb (http://rapidshare.com/files/16221313/dilale1.rmvb)
http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/n1.rmvb (http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/n1.rmvb)
http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/n1.rmvb (http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/n1.rmvb)
http://www.megaupload.com/?d=LAJONKF7 (http://www.megaupload.com/?d=LAJONKF7)
http://www.zshare.net/download/nuwo1-rmvb.html (http://www.zshare.net/download/nuwo1-rmvb.html)
http://www5.rapidupload.com/d.php?fi...filepath=34534 (http://www5.rapidupload.com/d.php?fi...filepath=34534)
http://www.webfilehost.com/?mode=viewupload&id=13212 (http://www.webfilehost.com/?mode=viewupload&id=13212)
http://www.mooload.com/new/file.php?...846/nuwo1.rmvb (http://www.mooload.com/new/file.php?...846/nuwo1.rmvb)
http://www.mooload.com/new/file.php?...066/nuwo1.rmvb (http://www.mooload.com/new/file.php?...066/nuwo1.rmvb)

رابط جودة متوسطة
http://urlkick.com/1e6c (http://urlkick.com/1e6c)
http://www.rapiddown.org/t2.rm (http://www.rapiddown.org/t2.rm)
http://uploaded.to/?id=9q7j5g (http://uploaded.to/?id=9q7j5g)
http://uploaded.to/?id=aqpr1p (http://uploaded.to/?id=aqpr1p)
http://uploaded.to/?id=9elzxw (http://uploaded.to/?id=9elzxw)
http://uploaded.to/?id=tttcxw (http://uploaded.to/?id=tttcxw)
http://uploaded.to/?id=sizjym (http://uploaded.to/?id=sizjym)
http://www.sendspace.com/file/ucwirc (http://www.sendspace.com/file/ucwirc)
http://www.MegaShare.com/110767 (http://www.megashare.com/110767)
http://files.to/get/364678/23045/tfrd2.rm (http://files.to/get/364678/23045/tfrd2.rm)
http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/t2.rm (http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/t2.rm)
http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/t2.rm (http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/t2.rm)
http://x7.uploaded.to/Download.php?i...72301171750bfb (http://x7.uploaded.to/Download.php?id=a7846dfe5a256f6a6e72301171750bfb)
http://x7.uploaded.to/Download.php?i...d0c822c809776a (http://x7.uploaded.to/Download.php?id=7599b68f50dcea56ecd0c822c809776a)
http://x5.uploaded.to/Download.php?i...92a9aca7593614 (http://x5.uploaded.to/Download.php?id=d33356d30a944eb3e692a9aca7593614)
http://x6.uploaded.to/Download.php?i...d3f8bc5d268f2a (http://x6.uploaded.to/Download.php?id=1797333baa262eeabfd3f8bc5d268f2a)
http://x4.uploaded.to/Download.php?i...8676faffbf4bd1 (http://x4.uploaded.to/Download.php?id=91319e40fe9de8a5b78676faffbf4bd1)

رابط جودة منخفضة
http://urlkick.com/1e6d (http://urlkick.com/1e6d)
http://urlkick.com/1e54 (http://urlkick.com/1e54)
http://www.rapiddown.org/t3.rm (http://www.rapiddown.org/t3.rm)
http://file.uploadr.com/ca15 (http://file.uploadr.com/ca15)
http://www.axifile.com/?7377978 (http://www.axifile.com/?7377978)
http://www.rogepost.com/n/2634235132 (http://www.rogepost.com/n/2634235132)
http://oron.com/files/425/ygt3.rar.html (http://oron.com/files/425/ygt3.rar.html)
http://w12.easy-share.com/879050.html (http://w12.easy-share.com/879050.html)
http://www.fileflyer.com/view/m7DV9A9 (http://www.fileflyer.com/view/m7DV9A9)
http://www.sendspace.com/file/5zbwgw (http://www.sendspace.com/file/5zbwgw)
http://d.turboupload.com/d/1525105/ygt3.rar.html (http://d.turboupload.com/d/1525105/ygt3.rar.html)
http://www.rogepost.com/n/5231369864 (http://www.rogepost.com/n/5231369864)
http://www.MegaShare.com/110777 (http://www.megashare.com/110777)
http://files.to/get/364694/16115/ygt3.rm (http://files.to/get/364694/16115/ygt3.rm)
http://www.MegaShare.com/110739 (http://www.megashare.com/110739)
http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/t3.rm (http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/t3.rm)
http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/t3.rm (http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/t3.rm)
http://uploadingit.com/files/13175/ygt3.rm (http://uploadingit.com/files/13175/ygt3.rm)
http://www.sharexl.com/v/8615215/ygt3.rar.html (http://www.sharexl.com/v/8615215/ygt3.rar.html)
http://www.zshare.net/download/ygt3-rm-94p.html (http://www.zshare.net/download/ygt3-rm-94p.html)
http://www.zshare.net/download/ygt3-rm-jxr.html (http://www.zshare.net/download/ygt3-rm-jxr.html)
http://www.zshare.net/download/ygt3-rm.html (http://www.zshare.net/download/ygt3-rm.html)
http://www.sharebigfile.com/file/82937/ygt3-rar.html (http://www.sharebigfile.com/file/82937/ygt3-rar.html)
http://tornadodrive.com/download.php/1974/ygt3.rar.html (http://tornadodrive.com/download.php/1974/ygt3.rar.html)
http://www.bestsharing.com/files/JDA.../ygt3.rar.html (http://www.bestsharing.com/files/JDAKwOV225388/ygt3.rar.html)
http://www.reshare.co.uk/download.ph...ZzvgFAc2myNiDg (http://www.reshare.co.uk/download.php?id=eTiqHYZzvgFAc2myNiDg)


رابط جودة جوال
http://urlkick.com/1e6e (http://urlkick.com/1e6e)
http://www.rapiddown.org/a4.3gp (http://www.rapiddown.org/a4.3gp)
http://uploaded.to/?id=hjgrr8 (http://uploaded.to/?id=hjgrr8)
http://uploaded.to/?id=6m3jss (http://uploaded.to/?id=6m3jss)
http://uploadingit.com/files/13175/hsa4.3gp (http://uploadingit.com/files/13175/hsa4.3gp)
http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/a4.3gp (http://ia340942.us.archive.org/3/items/ytuQ2Q/a4.3gp)
http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/a4.3gp (http://www.archive.org/download/ytuQ2Q/a4.3gp)
http://www.zshare.net/download/hsa4-3gp.html (http://www.zshare.net/download/hsa4-3gp.html)
http://www.zshare.net/download/hsa4-3gp-8cx.html (http://www.zshare.net/download/hsa4-3gp-8cx.html)
http://archiv.to/?Module=Details&Has...E45D2930E72F91 (http://archiv.to/?Module=Details&HashID=FILE45D2930E72F91)
http://archiv.to/?Module=Details&Has...E45D2A34A2B4C5 (http://archiv.to/?Module=Details&HashID=FILE45D2A34A2B4C5)
http://archiv.to/?Module=Details&Has...E45D2AC547EA37 (http://archiv.to/?Module=Details&HashID=FILE45D2AC547EA37)
http://www.egoshare.com/2b9a70754612...8/hsa43gp.html (http://www.egoshare.com/2b9a70754612a9f020c1b833fc370288/hsa43gp.html)
http://x4.uploaded.to/Download.php?i...6a6ceaf0eafe8c (http://x4.uploaded.to/Download.php?id=403566a29db26a7f296a6ceaf0eafe8c)
http://x1.uploaded.to/Download.php?i...a664efb2b16e47 (http://x1.uploaded.to/Download.php?id=76e582bd28a40e517ba664efb2b16e47)
http://www.egoshare.com/2b9a70754612...8/hsa43gp.html (http://www.egoshare.com/2b9a70754612a9f020c1b833fc370288/hsa43gp.html)


و الله أكبر الله أكبر الله أكبر
و لله العزّة و لرسوله و للمجاهدين

اللّجنة الإعلاميّة
لتنظيمُ القَاعِدَةِ ببلادِ المَغْرِبِ الإسْلامِي
‏الأربعاء‏، 26‏ محرم‏، 1428هـ
‏14‏/02‏/2007م


واعلم ان المستقبل لهذا الدين رغم انفك وانف مستاجيريك

ثم خلافة راشدة على منهاج النبوة هكذا قالها الخبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

ما قام قوم بالجهاد الا عزوا .....وما تركوه الا ذلوا

فالعزة لله ولرسوله والمؤمنين المجاهدين ان شاء الله....ولكن اين لك ان تفقه ذلك ولو رجعت الى مداخلاتي السابقة لا علمت وفقهت ..ولكن اين لك ذلك وانت مطموس البصر والبصير ولا تقول الا ما يقوله مستاجيريك

واربع بنفسك
وانت ترغي وتزبد دفاعا عن المفسدين في الارض
واعدل عن هذا واعلم انك ستقف امام الله عز وجل
فاعد لذلك اليوم الرهيب جوابا
هذا ان كنت سلفيا حقا كما تدعي

الحائر بينهم
06 03 2007, 01:28 PM
نعم يا سلفاج عفو سلفي انك سلف للحجاج وامثاله...........وليس للصحابه الاخيار.
نعم انا مرتد لكن عن منهج الحبوب المهلوسة والكيف والحمراء و مدام كوراج
نحن في الجزائر نعرفكم..........لا تقومون بعمل الا تحت تاثير المخدرات ليخيل لكم انكم شجعان
مع العلم اين كانت بيانتكم قبل ان تتطفلوا على القاعدة
ام الان فقد ظهرة لتنصح الجزائرين عن الابتعاد من الاماكن الذي يوجد فيها عدوكم ..............
و ما هي الا غداع لمناصري القاعدة في الخارج بانكم حرسين علئ دماء المسلمين.........
لكنكم انتم انتم..........جيا او ج س د ق ...او قاعدة..............
تقتلون الرضع.
اخبرني ان كنت حقيقة معهم في الجبل........كم جمعة من المال......اعلم انك ستعمر الشكارة.......
و تسلم نفسك كالاخرين..........انها تجارة مربحة حقا........

salafie
07 03 2007, 02:32 PM
نعم يا سلفاج عفو سلفي انك سلف للحجاج وامثاله...........وليس للصحابه الاخيار.
نعم انا مرتد لكن عن منهج الحبوب المهلوسة والكيف والحمراء و مدام كوراج
نحن في الجزائر نعرفكم..........لا تقومون بعمل الا تحت تاثير المخدرات ليخيل لكم انكم شجعان
مع العلم اين كانت بيانتكم قبل ان تتطفلوا على القاعدة
ام الان فقد ظهرة لتنصح الجزائرين عن الابتعاد من الاماكن الذي يوجد فيها عدوكم ..............
و ما هي الا غداع لمناصري القاعدة في الخارج بانكم حرسين علئ دماء المسلمين.........
لكنكم انتم انتم..........جيا او ج س د ق ...او قاعدة..............
تقتلون الرضع.
اخبرني ان كنت حقيقة معهم في الجبل........كم جمعة من المال......اعلم انك ستعمر الشكارة.......
و تسلم نفسك كالاخرين..........انها تجارة مربحة حقا........

وإذا خاطبك الجاهلون فقل سلامى
لانذرى من باع دينه وعرضه وشرفه من أجل المال وحب شهوات الدنيا ونصرة الصلبيين ونشر الفسق والرديلة وتسمونوها الثقافة أو التقدم
هل تبيع أختك من أجل المال ؟
أف على دنيا لا يبقي نعيمها ،وأف علي العيش مذل رخيص ،أبيع شرفي وعرضى ،حبا لدنيا
يأخي المرتد مرتد ،هل كان المجاهدون مع النبي يتنولون المخدرات من أجل الجهاد ياحمار
نحن شجاعتنا الإسلام والجنة اللتى وعداالله بها عباده الصالحين ،وليس المرتدين أمثالك ،يدافعونا علي الكفر
تقول بأننا نتناول المخدرات للتي تعرفها أنت ولم أسمع عليها أبدا ،لبأس ألم يقول الله عز وجل في سورة الأنفال {http://www.mohajroon.net/qurann/quran/59.gif وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ http://www.mohajroon.net/qurann/quran/60.gif (http://www.mohajroon.net/qurann/meaning.php?Action=1&QuranID=1220&ShowByQuranID=1)}

فقل ماتشاء ،إن الدولة الإسلامية قائمة إن شاء الله حب من حب وكرهخ من كره ياطغوت
ولله الحمد والمنة
الله أكبر والعزة لله ورسوله والمؤمنين ولكن المنافقون لا يعلمون
الله مولانا ولا مولا لكم ولا مولا المرتدين
قتلانا في الجنة وقتلاكم في الجحيم إن شاء الله
{http://www.mohajroon.net/qurann/quran/16.gif فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ http://www.mohajroon.net/qurann/quran/17.gif (http://www.mohajroon.net/qurann/meaning.php?Action=1&QuranID=1177&ShowByQuranID=1)}
{http://www.mohajroon.net/qurann/quran/38.gif وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ http://www.mohajroon.net/qurann/quran/39.gif (http://www.mohajroon.net/qurann/meaning.php?Action=1&QuranID=1199&ShowByQuranID=1)}
صدق الله العظيم
**********************
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم عليك بي اليهود الحاقدين
اللهم عليك بي الصلبيين المعتدين ومن ولاهم من المرتدين
اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك
اللهم جفف الدم في عروقهم وزلزل الأرض تحت أقدمهم
اللهم شتت جمعهم وخرب أفكارهم
اللهم أنصر الإسلام والمجاهدين في كل مكان
للهم أنصرهم على عدوك وعدوهم
اللهم سدد رميهم وثبت أقدامهم
اللهم نت قلت وقولك الحق أدعونى أستجب اللهم نسألك النصر القريب
اللهم نسألك الثبات والهداية لإخواننا المسلمين
اللهم قوى الإمان في قلوب المسلمين
اللهم قوى فيهم حب الجهاد ونصرة دينك
اللهم تقبل شهدائنا الأبرار
اللهم أشفي مرضى المسلمين
للهم أحفظ أميرنا أبو مصعب عبد الودود من كل شر
اللهم أحفظ شيخنا وأميرنا وولى أمرنا الشيخ بن عبد الله أسامة بن لادن
اللهم أخفظ لنا أميرنا وإمامنا الشيخ أيمن الظواهرى
اللهم أحفظ لنا شيخ الإسلام وأمير الدولة الإسلامية في العراق أبو عمر البغدادى
اللهم أحفظ لنا كل من يجاهد في سبيلك من أجل إعلاء راية لاإله إلا الله محمدا رسول الله
اللهم أحفظهم وثبتهم وجمع شملهم وقوي شوكتهم
اللهم آمين ’مين يارب العلمين

ناصرالاسلام
07 03 2007, 02:53 PM
يقول الله عز وجل في سورة الأنفال {http://www.mohajroon.net/qurann/quran/59.gif وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ http://www.mohajroon.net/qurann/quran/60.gif (http://www.mohajroon.net/qurann/meaning.php?Action=1&QuranID=1220&ShowByQuranID=1)}


{http://www.mohajroon.net/qurann/quran/16.gif فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ http://www.mohajroon.net/qurann/quran/17.gif (http://www.mohajroon.net/qurann/meaning.php?Action=1&QuranID=1177&ShowByQuranID=1)}
{http://www.mohajroon.net/qurann/quran/38.gif وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ http://www.mohajroon.net/qurann/quran/39.gif (http://www.mohajroon.net/qurann/meaning.php?Action=1&QuranID=1199&ShowByQuranID=1)}
صدق الله العظيم

للتذكير فقط بخصوص قولك ' صدق الله العظيم '
يقول الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله -، المجلد التاسع، [أسئلة متفرقة والإجابة عنها] :
اعتيادُ الناس أن يأتوا بقولهم : ( صدق الله العظيم ) عند الانتهاء مِن قراءةِ القرآن الكريم ؛ لا نعلم له أصلا ، ولا ينبغي اعتيادُه ، بل هو على القاعدة الشرعية مِن قبيل البدع إذا اعتقد أحدٌ أنه سُنَّة ؛ فينبغي تَرك ذلك ، وأن لا يُعتاد ذلك .

أبو حمزة السلفي
07 03 2007, 03:15 PM
http://www.alraeq.net/uploads/a7e830be4a.jpg





http://www.alraeq.net/uploads/b2acc42a7d.jpg

الحائر بينهم
07 03 2007, 04:47 PM
أنتم يا سلفاج من أستحللتم نساء المسلمين بالسبي
أهذا هو مفعول الحبوب .
وبالمناسبةأختي الحمد لله متزوجة على الطريقة الشرعية.
عكس ما ربما قد قمت به بأهداء أختك للاميرك عبدالاموال.
وكيف تدعي أني أخوك ومرتد في نفس الوقت اله يهديك
وأعلم أني أتحذث على الحثالة أمثلك...........ولاتخلط غزوة بدر....و...عزوة بومرداس......الخ
انك تموه ام هذا تأثُير الحبوب.
ومن تحذث عن المجاهدين .أنهم حاملي السلاح..........و حاشى ان يكون الصحابة المجاهدين أمثلكم

salafie
09 03 2007, 10:08 PM
أنتم يا سلفاج من أستحللتم نساء المسلمين بالسبي
أهذا هو مفعول الحبوب .
وبالمناسبةأختي الحمد لله متزوجة على الطريقة الشرعية.
عكس ما ربما قد قمت به بأهداء أختك للاميرك عبدالاموال.
وكيف تدعي أني أخوك ومرتد في نفس الوقت اله يهديك
وأعلم أني أتحذث على الحثالة أمثلك...........ولاتخلط غزوة بدر....و...عزوة بومرداس......الخ
انك تموه ام هذا تأثُير الحبوب.
ومن تحذث عن المجاهدين .أنهم حاملي السلاح..........و حاشى ان يكون الصحابة المجاهدين أمثلكم

شكرا لك يا مرتد يامن باع دينه وشرفه من أجل أسياده
تكلم بي رحتك من وراء الشاشة،فلن يلحقك الإرهابي ،ولكن الله يتولى أمرك ،ياكلب بوتف

الحائر بينهم
09 03 2007, 11:14 PM
أعلم يا سلفاج أني أقطن العاصمة
وأني الان في نزهة في غابة سيدي علي بوناب وأتمنى ان لا ألتقي بكلاب النار
**********************
عكس ما ربما قد قمت به بأهداء أختك للاميرك عبدالاموال.

ناصرالاسلام
09 03 2007, 11:22 PM
يا اخوة دعوا هذا المسمى زورا ب سلفي , يتكلم بدون تقيا ليفضح بنفسه منهج جماعته الضالة

احمد الجزائري
06 04 2007, 12:05 PM
السلام عليكم اخي ابو حمزة السلفي انت تتهمني اني سجلت للسب.انا ما قمت بالسب بل رديت بادب وبما هو حقيقة لكوني اعيش في الجزائر واهل مكة ادرى بشعابها.كما ارجوا منك ان توظح لي اين السب في ردودي ومني اليك اليلام

الدارفوري
06 04 2007, 08:18 PM
نعم يا سلفاج عفو سلفي انك سلف للحجاج وامثاله...........وليس للصحابه الاخيار.
نعم انا مرتد لكن عن منهج الحبوب المهلوسة والكيف والحمراء و مدام كوراج
نحن في الجزائر نعرفكم..........لا تقومون بعمل الا تحت تاثير المخدرات ليخيل لكم انكم شجعان
مع العلم اين كانت بيانتكم قبل ان تتطفلوا على القاعدة
ام الان فقد ظهرة لتنصح الجزائرين عن الابتعاد من الاماكن الذي يوجد فيها عدوكم ..............
و ما هي الا غداع لمناصري القاعدة في الخارج بانكم حرسين علئ دماء المسلمين.........
لكنكم انتم انتم..........جيا او ج س د ق ...او قاعدة..............
تقتلون الرضع.
اخبرني ان كنت حقيقة معهم في الجبل........كم جمعة من المال......اعلم انك ستعمر الشكارة.......
و تسلم نفسك كالاخرين..........انها تجارة مربحة حقا........


ما اقبحك... ما ارخسك...
اللهم لا تفقه من حيرته...
قاتلك الله يا ناصر الطاغوت

اللهم انصر المجاهدين في سبيلك في كل مكان، سدد رميهم، ووحّد صفَّهم، واجمع على الحقِّ والهُدى كلمتَهم، ووفِّق اللهم الدعاة والآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر، وأظهرهم على من كادهم وعاداهم.
اللهم دمِّر أعداء الدين، من اليهود الصهاينة ومن تولاَّهم وبادر إليهم، ومن الصليبيِّين الأمريكان وأحلافهم، ومن الطَّواغيتِ المرتدِّين المنسلخين من الدِّين.
اللهم إنِّا أحببنا أولياءك المجاهدين فيك، ونصرناهم في الحقِّ بقليلِ قدرتنا ابتغاء مرضاتك،
اللهم فألحقنا بهم في الدُّنيا والآخرة، وارزقنا الشَّهادة في سبيلك مقبلين غير مدبرين، ومن أمَّن على دعائنا هذا يا ربَّ العالمين.
اللهم خذ من دمائنا حتّى ترضى،
اللهم خذ من دمائنا حتّى ترضى،
اللهم خذ من دمائنا حتّى ترضى.
ربنا اغفر لنا ولوالدينا، وللمؤمنين والمؤمنات، إنَّك سميع الدعاء.



والله أكبر
)وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ(

ارهابى2005
13 04 2007, 03:27 PM
رسالة الى ناصرالاسلام لا اعلم لماذا تدافع عن انظمة كافرة تسعى الى اضعاف الجماعات الأسلامية
وتحارب قيام القومية وتسعى للعزل الدولية
وتسمح بفتح ملاهى ليلة ولا تسمح بأرجاع مذهب السلفية
تكلم دافع عن امثالك جنرالات وزعمات وهمية
اعداء الأمة الأسلامية
اعداء تحرير فلسطين القدسية
دافع عن جيوش ظالمة
زعمات تملك اموال طائلة
اتحارب قيام دولة اسلامية
نعم انك قريب احفاد الأمم الصلبية
لا اعلم ماذا اقول لأمثالك
انتا وبوش ومبارك
وبقية امثالك شارون وفرعون وهمان
هل تقدر اشهار الراية
هل تحمل هم الأمة
هل تعرف معنى الأسلام
يا قريب فرعون وهمان؟
هل تعرف عدد من قتلوا اسيادك
يا كلب الشرطة
هل تعلم كم سلبوا كم نهبوا
ام انك تعرف فقط انك معهم فى النار
يا عدو سيدنا عثمان وعفان
نحن ننصر امتنا
نحن نعلم منهجنا
وانت تعرف منهجك ا
إ نجيل الشيطان الأبكم
كفاك يا عدو الأسلام
يا اعمى القلب واخرس اللسان
الا تعرف من هيا الفرقة الناجية
والله هيا فرقة تنظيم القاعدة
بقيادة اسامة السلفى
هل تعلم
من ارعب اعداء دولة الأسلام العربية
نحن احباب العمليات الأستشهادية
هل تعلم من اذل الشعب وهتك شرف الأمة
انتم يا اتباع الأنظمة الكافرة
ولى معك فى الوقت بقية ولكن ليس الأن ياخادم اعداء الأسلام

ناصرالاسلام
13 04 2007, 04:04 PM
رسالة الى ناصرالاسلام لا اعلم لماذا تدافع عن انظمة كافرة تسعى الى اضعاف الجماعات الأسلامية
وتحارب قيام القومية وتسعى للعزل الدولية
وتسمح بفتح ملاهى ليلة ولا تسمح بأرجاع مذهب السلفية
تكلم دافع عن امثالك جنرالات وزعمات وهمية
اعداء الأمة الأسلامية
اعداء تحرير فلسطين القدسية
دافع عن جيوش ظالمة
زعمات تملك اموال طائلة
اتحارب قيام دولة اسلامية
نعم انك قريب احفاد الأمم الصلبية
لا اعلم ماذا اقول لأمثالك
انتا وبوش ومبارك
وبقية امثالك شارون وفرعون وهمان
هل تقدر اشهار الراية
هل تحمل هم الأمة
هل تعرف معنى الأسلام
يا قريب فرعون وهمان؟
هل تعرف عدد من قتلوا اسيادك
يا كلب الشرطة
هل تعلم كم سلبوا كم نهبوا
ام انك تعرف فقط انك معهم فى النار
يا عدو سيدنا عثمان وعفان
نحن ننصر امتنا
نحن نعلم منهجنا
وانت تعرف منهجك ا
إ نجيل الشيطان الأبكم
كفاك يا عدو الأسلام
يا اعمى القلب واخرس اللسان
الا تعرف من هيا الفرقة الناجية
والله هيا فرقة تنظيم القاعدة
بقيادة اسامة السلفى
هل تعلم
من ارعب اعداء دولة الأسلام العربية
نحن احباب العمليات الأستشهادية
هل تعلم من اذل الشعب وهتك شرف الأمة
انتم يا اتباع الأنظمة الكافرة
ولى معك فى الوقت بقية ولكن ليس الأن ياخادم اعداء الأسلام

بغض النظر عن أسلوبه الانشائي المميز:) .. وجمله المفيدة:) ..ولكن

يبدوا أن هذا الحلوف لم يسجل في المنتدي الا لأجل أن يسبني ..
وتقول فلسطين و..و..و..و..و..و..
أضحكتني يا الهايشة .. وهل يتحرر الأقصي بمثلك أيها الامعة ..
وهل تقام دولة الاسلام بمثلك يا مرهب الدجاج ..
وهل تعرف أنت من هي الفرقة الناجية !!! وهل جاهلكم عبد المالك يعرف من هي الفرقة الناجية !!!هل يفرق أصلا بين الفعل والفاعل !!!!
يا مرهب الدجاج .. تعلم تكتب جمل مفيدة ..
جماعتك السفيهة صارت هي الفرقة الناجية !!!!????? ما أجرأكم على الله ..

ثم تقول الجنرالات قتلوا ونهبوا .. وجماعتك ارتكبت من الجرائم ما لم يرتكبه الجنرالات .. ونهبوا من أموال المسلمين ما لم ينهبه الجنرالات .. فما الفرق بينهم يا مرهب الدجاج ..

ثم تقول .. ولي معك بقية .. هههههههههه خوفتني يا ارهابي البعر:) ..

والله ما فضحت الا جماعتك .. وما كشفت الا منهجهم ان كنت تمثلهم ...

ارهابى2005
13 04 2007, 08:34 PM
بغض النظر عن أسلوبه الانشائي المميز:) .. وجمله المفيدة:) ..ولكن


يبدوا أن هذا الحلوف لم يسجل في المنتدي الا لأجل أن يسبني ..
وتقول فلسطين و..و..و..و..و..و..
أضحكتني يا الهايشة .. وهل يتحرر الأقصي بمثلك أيها الامعة ..
وهل تقام دولة الاسلام بمثلك يا مرهب الدجاج ..
وهل تعرف أنت من هي الفرقة الناجية !!! وهل جاهلكم عبد المالك يعرف من هي الفرقة الناجية !!!هل يفرق أصلا بين الفعل والفاعل !!!!
يا مرهب الدجاج .. تعلم تكتب جمل مفيدة ..
جماعتك السفيهة صارت هي الفرقة الناجية !!!!????? ما أجرأكم على الله ..


ثم تقول الجنرالات قتلوا ونهبوا .. وجماعتك ارتكبت من الجرائم ما لم يرتكبه الجنرالات .. ونهبوا من أموال المسلمين ما لم ينهبه الجنرالات .. فما الفرق بينهم يا مرهب الدجاج ..


ثم تقول .. ولي معك بقية .. هههههههههه خوفتني يا ارهابي البعر:) ..


والله ما فضحت الا جماعتك .. وما كشفت الا منهجهم ان كنت تمثلهم ...







تنفى قدرتنا على تحرير الأرض القدسية سنحررها بامر المولى ولكن قبل القدس سنحرر انفسنا منكم يا دعاء الحرية حرية الكفر والأباحية وسنرهبكم زمنآ اخر حقآ ان كنت لا تخاف شدة بآس عباد الله فالتتقدم فا لمتنع عمليات استشهادية بدل من جمع جيوش وهمية بدل من القيام بعمليات الحربية نحن هنا لا نخشى لقاك وغدآ انتظر الزحف الأكبر نحن هنا لأمثالك يا خادم ابو جهل لديكم نعم نحن الجماعة الناجية نحن حملنا سيف النور
وامسكنا رشاش النار لنحرق امثالك يا عدوى وعدو جماعة قالت لا لظلم الظاهر فالتعلم انك لنا معانا ميعاد فى الدنيا او تحت عرش الرحمان ولك منا ذبح ودمار لأمثالك ولك منا بأسآ وقتال يا للص الحكم انتا تخدم فرقآ كافرة
لا يقدرون على تحرير الفرخة هل يستطعون السير بدون حراسات كافرة هل ينامون ساعة ليلة او يرتاحون من رعب اسامة فالتذهب انتا واسيادك للخلف قليلآ وستعرف من هوا اسلافنا نحن اصحاب المناهج الناجية

ناصرالاسلام
13 04 2007, 08:39 PM
أيها الحابس .. مابك .. أتراني قتلت أباك من حيث لا أدري !! أو ربما ساهمت في احتلال الأقصى !!! أو ربما العراق !!!!........
لا حول ولا قوة الا لابالله ... فعلا أمثالك وباء على الأمة الاسلامية ..!!!

ارهابى2005
13 04 2007, 08:44 PM
أيها الحابس .. مابك .. أتراني قتلت أباك من حيث لا أدري !! أو ربما ساهمت في احتلال الأقصى !!! أو ربما العراق !!!!........
لا حول ولا قوة الا لابالله ... فعلا أمثالك وباء على الأمة الاسلامية ..!!!
نعم يا مدعو الشخص الأسلامى لقد قتلت امى وابايا بدعمك انظمة مشركة لقد شاركت فى قتل الأقصى بدعم
انظمة تدعى حب الأسلام ماذا فعلت انظمتك للتحرير القدس هل أوقفت علاقات مع الدول الصلبية هل منعت كفار من دخول دولتك الأسلامية هل اقامت شرع الله هل حاربت فواحش ظاهر هل قفلت قنوات علمانية
هل منعت ملاهى ليلة ذلك هوا جرمك انك تدعم انظمة ظالمة

ناصرالاسلام
13 04 2007, 08:57 PM
هههههههههه
الله يخلف عليك..

ارهابى2005
13 04 2007, 09:48 PM
هههههههههه
الله يخلف عليك..
هل هذا ردك فقط اين النقاش هل انهيت كلامك