المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اكتشاف علمى فى سورة يوسف .........سبحان الله


 


abu abdurrahman
07 04 2006, 01:47 AM
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته


يا سبحان الله
اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين" صدق الله العظيم (يوسف 93)

( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم (

تمكن العالم المسلم المصري/ د. عبدالباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي

والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية من الحصول على براءة اختراع دوليتين الأولى من براءة الاختراع الأوروبية والثانية

براءة اختراع أمريكية وذلك بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياه البيضاء استلهاما من نصوص سورة يوسف

عليه السلام من القرآن الكريم

بداية البحث: من القرآن الكريم كانت البداية, ذلك أنني كنت في فجر أحدالأيام أقرأ في كتاب الله عز وجل في سورة

يوسف عليه السلام فاستوقفتني تلك القصةالعجيبة وأخذت أتدبر الآيات الكريمات التي تحكي قصة تآمر أخوة يوسف

عليه السلام, وما آل إليه أمر أبيه بعد أن فقده, وذهاب بصره وإصابته بالمياه البيضاء, ثم كيف أن رحمة الله تداركته

بقميص الشفاء الذي ألقاه البشيرعلى وجهه فارتد بصيرا.

وأخذت أسأل نفسي ترى ما الذي يمكن أن يكون في قميص يوسف عليه السلام حتى يحدث هذا الشفاء وعودة الإبصار

على ما كان عليه, ومع إيماني بأن القصة معجزة أجراها الله على يد نبي من أنبياء الله وهو سيدنا يوسف عليه السلام

إلا أني أدركت أن هناك بجانب المغزى الروحي الذي تفيده القصة مغزى آخر مادي يمكن أن يوصلنا إليه البحث تدليلاً

على صدق القرآن الكريم الذي نقل إلينا تلك القصة كما وقعت أحداثها في وقتها,

وأخذت أبحث حتى هداني الله إلى ذلك البحث

علاقة الحزن بظهور المياه البيضاء: هناك علاقة بين الحزن وبين الإصابة بالمياه البيضاء

حيث أن الحزن يسبب زيادة هرمون "الأدرينالين" وهو يعتبر مضاد لهرمون "الأنسولين" وبالتالي فإن الحزن الشديد

أوالفرح الشديد يسبب زيادة مستمرة فيهرمون الأدرينالين الذي يسبب بدوره زيادة سكر الدم, وهو أحد مسببات

العتامة , هذا بالإضافة إلى تزامن الحزن مع البكاء.

ولقد وجدنا أول بصيص أمل في سورة يوسف عليه السلام, فقد جاء عن سيدنا يعقوب عليه السلام في سورة يوسف

قولالله تعالى:

"وتولى عنهم وقال يا أسفي على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم" صدق الله العظيم (يوسف 84)

وكان ما فعله سيدنا يوسف عليه السلام بوحي من ربه أن طلب من أخوته أن يذهبوا لأبيهم بقميص الشفاء:

"اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين" صدق الله العظيم (يوسف 93)

قال تعالى: " :ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون, قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم, فلما

أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون" صدق الله العظيم (يوسف 96 )
من هنا كانت البداية والاهتداء فماذا يمكن أن يكون في قميص سيدنا يوسف عليه السلام من شفاء؟؟

وبعدالتفكير لم نجد سوى العرق,

وكان البحث في مكونات عرق الإنسان حيث أخذنا العدسات المستخرجة من العيون بالعملية الجراحية التقليدية وتم نقعها

في العرق فوجدنا أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسات المعتمة ثم كان

السؤال الثاني: هل كل مكونات العرق فعاله في هذه الحالة, أم إحدى هذه المكونات,وبالفصل أمكن التوصل إلى إحدى

المكونات الأساسية وهي مركب من مركبات البولينا الجوالدين" والتي أمكن تحضيرها كيميائيا وقد سجلت النتائج التي

أجريت على 250متطوعا زوال هذا البياض ورجوع الأبصار في أكثر من 90% من الحالات

وثبت أيضاً بالتجريب أن وضع هذه القطرة مرتين يوميا لمدة أسبوعين يزيل هذا البياض ويحسن من الإبصار كما يلاحظ

الناظر إلى الشخص الذي يعاني من بياض في القرنية وجود هذا البياض في المنطقة السوداء أو العسلية أو الخضراء

وعند وضع القطرة تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل أسبوعين.

وقد اشترطنا على الشركة التي ستقوم بتصنيع الدواء لطرحه في الأسواق أن تشير عند طرحه في الأسواق إلى أنه

دواء قرآني حتى يعلم العالم كله صدق هذا الكتاب المجيد وفاعليته في إسعاد الناس في الدنيا وفي الآخرة.

ويعلق الأستاذ الدكتور عبدالباسط قائلا: أشعر من واقع التجربةالعملية بعظمة وشموخ القرآن وأنه كما قال تعالى:

" وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين " صدق الله العظيم.



منقووووووووو للفــــــــــــــــــــــــــــائدة ووووووووووووو ول
__________________

رضا أحمد صمدي
07 04 2006, 06:38 AM
هل من مصدر توثيق بارك الله فيك ...

ايهاب زيدان
07 04 2006, 07:00 AM
لما زهد الناس فى طلب علوم القرآن حفظه وفهمه وقراءته وتدبر معانيه ذهبوا إلى
إلى كل غص وثمين منهم من يريد أن يحول لنا كلام الله إلى قوانين الحساب والهندسة الرياضية
ومنهم من يريد أن يحول لنا هذا الكتاب العظيم إلى نظريات فيزيقية وكميائية ولا ندرى فى المستقبل
ماذا يحدث مع علم الكوميوتر والسيارات ووو الخ
يا أخى الفاضل هذه معجزات للانبياء غير مرتبطة بمغتسل بارد وشراب لايوب ولا مختصة بهز النخل لمريم ولا بقميص يوسف وعرقه
ضرورى من مراجعة التفسيرات ومراجعة أهل العلم ولاتظن أن هؤلاء العلماء يجهلون هذه الأمور بل هم حملوا أفضل العلوم وهم صفوة الله فى خلقه وهم أولو الالباب الذين أخبرنا الله عنهم





.

صفوان1
07 04 2006, 12:51 PM
هل من مصدر توثيق بارك الله فيك ...

نرجو التوثيق بالمصدر فالموضوع مهم

بنت النيل
07 04 2006, 03:48 PM
سبحان الله

أخو عياش
07 04 2006, 03:51 PM
هذه القصة مازلت أسمعها منذ سنين و أبحث عن مصدر موثوق لها و أتمنى لو تزودنا بالمصدر و جزاكم الله خيرا

ايهاب زيدان
07 04 2006, 05:46 PM
.

( اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا )
قال الحسن : لولا أن الله تعالى أعلم يوسف بذلك لم يعلم أنه يرجع إليه بصره
فقول يوسف عليه السلام يأت بصيرا هو جزم بحال سيحدث لامر أعلمه الله له ولايكون ذلك إلا للانبياء كما فى قوله تعالى
( قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي )

وقد أختلف المفسرون فى ماهية ذالك القميص منهم من قال هو قميص إبراهيم ومنهم من قال غير ذلك وأسم الأشارة هنا قد لايدل على أنه قد خلع لهم قميصه وأعطاهم إياه
ففي حديث كعب بن مالك - الطويل - جاء فيه : " فلما جاءني الذي سمعت صوته يبشرني نزعت ثوبي فكسوتهما إياه ببشارته " وذكر الحديث

ثم هب أن ذلك القميص كان يلبسه يوسف وخلعه وأعطاهم إياهه وحتى لو كان به عرق فمعلوم أنه سيجف فى فترة سفرهم إلى مصر
فمتى تم إستخراج العرق من هذا القميص حتى يصيب عين يعقوب ويكون ذلك بمثابة القطرة التى فيها شفاء للعين
يا أخى هذا تكلف فى كتاب الله ولايجوز لنا أن ننزل كتاب الله للبحوث العلمية التى يحتمل فيها الصدق والكذب
وماذا راءيك لو أثيت العلم أن هذا العرق يؤذى العين أكثر مما يصلحها
أخى القرآن يقعد به ولايقعد له ويشرع به ولا يشرع له

ولما كان إيمان السلف رضي الله عنهم وافراً ، وعلومهم راسخة اشتد تحرجهم من القول على الله بلا علم ، وكانوا أبعد الناس عن التكلف ، فهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقرأ على المنبر : " وَفَاكِهَةً وَأَبًّا فقال : هذه الفاكهة عرفناها فما الأبُّ ؟ ثم رجع إلى نفسه فقال : إن هذا لهو التكلف يا عمر
وفي رواية عن أنس رضي الله عنه قال : كنا عند عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفي ظهر قميصه أربع رقاع ، فقرأ : " وَفَاكِهَةً وَأَبًّا فقال : فما الأبُّ ثم قال : إن هذا لهم التكلف !! فما عليك أن لا تدريه ؟

ولم يكن هذا الورع والتحرز مقتصراً على الصحابة رضي الله عنهم بل كان خُلُقاً لمن جاء بعدهم من أهل الرسوخ والتُّقى ،

أخرج ابن جرير عن عبيد الله بن عمر قال : أدركت فقهاء المدينة وإنهم ليعظمون القول في التفسير ، منهم سالم بن عبيد الله ، والقاسم بن محمد ، وسعيد بن المسيب ، ونافع .

وقال هشام بن عروة بن الزبير : ما سمعت أبي يؤول آية من كتاب الله قط .

وسأل محمد بن سيرين عَبِيْدَةَ السلماني عن آية من القرآن فأجابه بقوله : " ذهب الذين كانوا يعلمون فِيْمَ أُنْزِلَ القرآن . فاتق الله ، وعليك بالسداد .

وقال يزيد بن أبي يزيد : كنا نسأل سعيد بن المسيب عن الحرام والحلال وكان أعلم الناس ، فإذا سألناه عن تفسير آية من القرآن سكت كأن لم يسمع .

وهذا إبراهيم النخعي يقول : كان أصحابنا يعني أصحاب ابن مسعود كعلقمة والأسود وغيرهم من أصحاب ابن مسعود يتقون التفسير ويهابونه .

وقال الشعبي رحمه الله : والله ما من آية إلا وقد سألت عنها ، ولكنَّها الرواية عن الله عز وجل .

وقال ابن مسروق : اتقوا التفسير ، فإنما هو الرواية عن الله .

وهذا شيح الإسلام ابن تيمية مع تَبَحُّرِهِ في العلم وسعة اطلاعه حتى إنه إذا سُئل عن فن ظن الرائي والسامع أنه لا يَعرف غير ذلك الفن ، وحَكَم بأن لا يعرفه أحد مثله ، وله يد طُولَى في التفسير مع قوة عجيبة في استحضار الأدلة من الكتاب والسنة فمع هذا كله كان رحمه الله يقول : ربما طالعت الآية الواحدة نحو مائة تفسير ، ثم أسأل الله الفهم وأقول : يا معلم آدم وإبراهيم علمني ،




.

خالد العبدالله
07 04 2006, 05:52 PM
هذا الموضوع قديم جداً ولا أذكر أن أحداً استطاع توثيق ما ذُكِر فيه

شمهروش
07 04 2006, 05:52 PM
ولكن إذا كان المقصود هو تأثير المادة المستخلصة من العرق في قميص يوسف فإنه يرد على كلام الباحث سؤالان :

الأول : لماذا قميص يوسف بالذات مع أن المادة التي في عرق بني آدم واحدة ، وكان ليوسف أن يأمرهم بأخذ أي قميص ؟


والثاني : كيف انتقل مافي القميص إلى عين يعقوب ؟


لعل جواب هذين السؤالين - بحسب ماخطر لي اثراء للموضوع - هو أن يعقوب عليه السلام كان يتنظر أي خبر عن ابنه يوسف الذي ينتظره منذ سنوات طويلة وبشارة البشير له بأخبار يوسف أعطته دفعة معنوية عالية ثم لما وقع في يده بعض آثار يوسف فاضت عيناه شوقا إليه وفرحا برجوع يوسف فالتقى دمعه الغزير بمابقي في القميص من آثار العرق فحرك مافيه من كوامن ومسح عينيه الباكيتين بالقميص فانتقلت المواد التي فيه بهذه الطريقة إلى عين يعقوب وأثرت فيها تأثيرا مباشرا بعودة البصر وقد توقع يوسف عليه السلام هذه المشاعر الفياضة من والده بماأنعم الله عليه من نعمة الذكاء النادر وبهذا يكون كلام الباحث المذكور معقولا ومعجزا عندي على الأقل


فما رأي الإخوة ؟

abu abdurrahman
07 04 2006, 06:21 PM
يا اخوة الموضوع منقول من منتدى الصافنات

و اذا كان الامر مجربآ فلم الانكار قبل التثبت!!!

وعجبآ لمن قرأ القران وامن به و ينكر حصول الشفاء به بأذن الله

mmadesouky
07 04 2006, 06:55 PM
الدكتور عبد الباسط سيد سجل براءة اختراع للمياه البيضاء رقم 5227382 في الولايات المتحدة الأمريكية و براءة اختراع رقم 0489991 2101 /.4.90313368 براءة اختراع اوروبية لعلاج المياه البيضاء في العين و القصة التي قالها الأخ صحيحة مائة بالمائة

وإليكم هذه القصة التي حدثت مع العبد الفقير
منذ أشهر في مكتبي جائني رجل شايب كبير السن ... و ذكر لي اسمه فكان يبدو مألوفا عندي كان يعاني من مرضين الأول هو المياه الزرقاء بالعين .. و الثاني تليف بالرئة
فكان علاج الأول بالنسبة لي سهل و بسيط فأخبرته عن الكمأة ... و حديث النبي صلى الله عليه وسلم الكمأة من المن و ماؤها شفاء للعين .. و أما المرض الآخر فكان لا بد من التخلص من كل المخاط الوجود في الرئة أولا و ذلك عن طريق حمية غذائية و بعض الأعشاب .. و الحجامة
و الحقيقة الرجل كان يبدو طاعن في السن لكن امتلأ بحب الحياة ...
الكمأة تسمى في دول الخليج بالفقع و هي أكلة شعبية هنالك
و في ليبيا تسمى بالترفاس
أما في مصر فهي غير مشهورة إلا في حدودنا مع ليبيا
أرشدت الرجل من مكان في((مصر الجديدة)) يبيع الكمأة بأنواعها لأن على علمي ان الكمأة أكثر من نوع ... فذهب للمكان و حصل على مراده ... و جائني بها و قد دهشت من علو همته و هو معروف لدى الكثير من المصريين و هو من أشهر التجار في مصر مع ذلك متواضع في طلب الشفاء و متواضع في كلامه
أرشدته لمعل طبيب أعشاب خبير باستخلاص المادة الفعالة ... و اتصلت بالصيدلاني فالحمد لله كان في امكانه أن يستخلص المادة الفعالة من الكمأة (ماؤها ) و صنع ببضع كيلوات قطرة للعين في زجاجتين ...

اتصل بي التاجر بعد اسبوع يبشرني بالنتيجة و الحمد لله أن المياة الزرقاء قد شفيت تماما في خلال يومين وأنه يداوم على استعمال القطرة حتى تنتهي الزجاجتين ... و لله الحمد

و الحمد لله أسأل الله أن يرحم هذا الرجل فقد مات متأثرا بمرضه الآخر التليف الرئوي .. لكنه قد حارب من اجل الوصول لعلاج ناجع ... يعني بالعربي عمل اللي عليه .. و أسأل الله أن يعلمنا

mmadesouky
07 04 2006, 07:00 PM
الدكتور عبد الباسط وجد ما يزيد عن خمسين مادة في عرق الإنسان مادة واحدة فقط هي التي تقوم بمعالجة المياه البيضاء و قد سجل اختراعه في امريكا و اوروبا كما اسلفت و قام الأستاذ احمد منصور باستضافته في قناة الجزيرة اكثر من مرة و قد وثق هذا في برنامجه بلا حدود

أما عن التفسير .. فهذا يعتبر من الإشارات القرآنية و ليس التفسير

الأخ شمهروش .............أليس هذا الأسم من اسماء الجان ؟؟؟؟؟ بل متعارف عليه وسط السحرة و انه عندهم من ملوك الجان

شمهروش
07 04 2006, 08:48 PM
أخي mmadesouky

نعم هو من أسماء الجان ، وهو اسم مسند جني ادعاه أحد أصحاب الأثبات ، ولا أعلم في التسمي بأسمائهم بأسا

أخو عياش
07 04 2006, 09:24 PM
دسوقي ... فاين تباع الكماة في مصر جزاك الله خيرا ...

mmadesouky
07 04 2006, 09:45 PM
اتصل بهذا المحل للأعشاب

اسمه المدينة المنورة ...

6441479

أخو عياش
07 04 2006, 11:46 PM
فما قولك أن لها أنواعا ... إذا كان هناك طفل صغير مصاب بضعف البصر فهل هناك نوع معين نحتاجه لعلاجه أم أن هناك ناس يعرفون في ذلك المحل تحديد النوع المطلوب ...

لقد قرات أن استعمالها خطأ يسبب العمى و العياذ بالله ...

mmadesouky
13 04 2006, 10:20 PM
إذا كان ابنك مصاب بضعف البصر فأنا سأرشدك إلى أي نوع من انواعها و أحيلك إلى طبيب متخصص بالأعشاب و هو رجل طالب علم نحسبه على خير اسمه الدكتور شريف الجابري .. لأن سوء الإستخدام هو الذي يؤدي إلى أعراض جانبية و ليس نوعها كما تفضلت

هذا رقم مركز الأعشاب الخاص به بالقاهرة .. تحديدا في منطقة الجيزة العمرانية أول الهرم و هذا موقعه على الإنترنت
025830131

http://www.elgabry4herbs.com.eg/

mmadesouky
13 04 2006, 10:21 PM
الدكتور شريف له حلقات جديدة على قناة الناس يوم الخميس في الثالثة عصرا .. و تعاد الجمعة السادسة صباحا

رضا أحمد صمدي
14 04 2006, 03:08 AM
الأخ الحبيب الدسوقي .. بلغ سلامي للدكتور شريف .. آمل أن يتذكرني ...

أخو عياش
14 04 2006, 06:53 AM
جزاكم الله خيرا و احسن إليكم

mmadesouky
14 04 2006, 04:49 PM
الدكتور شريف كثيرا ما يسألني عنك يا شيخنا الفاضل .. بل سألني أيضا عن كيفية الدخول للمنتدى حتى يراسلك .. نسأل الله أن يجمع بيننا و بينك في الجنة مع الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم