المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [تفريغ] حكم الخروج مع جماعة التبليغ والدعوة ، الشيخ / أبو اسحق الحويني


 


** لواء السنة **
12 01 2006, 05:30 PM
منتدى نور الإسلام
http://www.noor-alislam.com



يقدم لكم


تفريغ شريط مدته ثمانية دقائق بعنوان :

حكم الخروج مع جماعة التبليغ والدعوة

للشيخ / أبو اسحق الحويني – حفظه الله -


يمكنك تحميله كاملاً الآن من اصدارات نور الإسلام - اضغط هــــنـــــا (http://www.noor-alislam.com/dar/pafiledb.php?action=file&id=12&idP=)


يمكنك تحميل رد الشيخ أبو اسحق الحويني – حفظه الله - من على هذا الرابط :
http://www.noor-alislam.com/tapes/tbleg.RA


وهذا رابط متعلق بالموضوع للأخ / أبو عبد الرحمن – بارك الله فيه - :
http://www.noor-alislam.com/ib/index.php?showtopic=8977

** لواء السنة **
12 01 2006, 05:31 PM
ملاحظات على التفريغ


1 - تم تفريغ الحلقة كما هي – بقدر الإمكان – ونعتذر عن أي خطأ لغوي أو نحوي .
2 - تم تخريج الأحاديث والآيات بقدر الإمكان .
3 - هناك بعض الكلمات التي لم نستطع التبين منها فلم نكتبها واكتفينا بمضمون الكلام .
4 - هذا التفريغ تفريغ ( بشر ) ولذا فهو معرض للخطأ والنسيان فنسأل الله السلامة من ذلك ونشهد الله أنه ما كنّا لنقصد الخطأ وإن ما كان من توفيق فمن الله وحده وما كان غير ذلك فمن الشيطان – عليه لعنة الله - .
5 - تنسيق المحاضرة اجتهادي من المفرغ للحلقة .
6 - هناك بعض الكلمات التي لم تكن واضحة في المحاضرة فاضطررنا لاستبدالها بكلمات ضمن السياق أو حذف الجملة الخاصة بها .
7 - أي خطأ في المحاضرة فلا شك هو ليس من عند شيخنا الحبيب / أبو اسحق الحويني حفظه الله بل هو من عند من فرغ الحلقة نسأل الله العفو والعافية .

والله المستعان ،،


دار نشر نور الإسلام
http://www.noor-alislam.com

** لواء السنة **
12 01 2006, 05:33 PM
حكم الخروج مع جماعة التبليغ والدعوة
الشيخ أبو اسحق الحويني – حفظه الله –


سؤال يتكلم عن الخروج مع جماعة التبليغ والدعوة ، يقول إن كان لا يجوز فأجب بالتفصيل ؟! فطبعاً إحنا فصلنا هذا الأمر مراراً وتكراراً ، ولذلك أقول لصاحبنا الذي أرسل هذا السؤال اصبر شهرين أو ثلاثة تحضر الدرس هنا إن شاء الله وبعدين اكتبلي تقرير في نهاية أمرك هل يمكن أن تخرج أم لا ؟

أنا أقول (( بالفم المليان )) أهو وبقول بقالي 25 سنة من يوم معرفت جماعة التبليغ والدعوة ، الجماعة دي متدفرة ببدع لا أخر لها ، الخروج عندهم ركن ، لا تتم الجماعة إلا بهذا الركن وهذا الركن بدعة فما بالك بما هو دون الركن من الواجبات والمستحبات وما دون ذلك ، إذا كان الركن أساس الذي يرتكنون عليه بدعة !!!

إحنا بنقول يا جماعة الصحابة كانوا يخرجون ، هو أنا مبخرجش ؟! هو أنا لما خرجت من بيتي وجيت الجامع هو ده مش خروج ؟! هو أنا لما خرجت من بيتي ورحت القاهرة هو ده مش خروج ؟! هو أنا لما خرجت من بيتي ورحت مثلاً أي بلد من بلاد أوروبا ولا البلاد العربية هو ده مش خروج ؟! أه ، إنما خرجت لأُعلم ، هو خرج يعمل إيه بقا ؟! هو راجل بيقول إحنا مش علماء ومبنعرفش حاجة في العلم وإحنا جهلة ، الحق يقال : هم صادقون ، يعني هما معترفين بالمسألة دي وهم لا يكذبون ، ويقولك إحنا ناس جهلة ، تمام.

طيب إنتا لما إنتا جاهل طالع تقول إيه ؟! تقول لصاحبك – وده حقيقة حصلت – اتنين رايحين بلد عمرهم مدخلوها فالجماعة قالوا يا جماعة روحوا هاتولنا جبنة شوفوا أي بقالة هاتولنا جبنة وفول والكلام ده ، فواحد ماشي مع واحد صاحبه داخوا في الشوارع مش لاقيين بقالة فواحد قال لما أسأل دهوا ؟ قاله : لأ ، وإذا سألت فاسأل الله !!!

طيب ده لو عنده أي قدر من العلم كان ممكن يقول الكلمة دي !! طيب أنا معاك هتقول إيه ؟!! بقالة يارب !! هيقول إيه ده ؟!! لو أنا عايز أنفذ الكلام بتاعك ( وإذا سألت فاسأل الله ) أعملها إزاي دي ؟!

السؤال مباح للضرورة زي سؤال الجاهل لأهل العلم أه ، النهاردة ده راجل معندوش أي حاجة عشان كدة خرج جوابه على مقتضى هذا الجهل إحنا بنقوله تعالى اتعلم الأول ، والله ما عايزك تبقى سلفي يعني تبقى تبع السلفيين ، السلفيين مش جماعة ، مش حكاية إني مش عايزه يبقى سلفي ، يعني مش عايزه يبقى في الجماعة السلفية هو متصور إن السلفيين لهم جماعة !!! وأنا كدة بخطفه من جماعة التبليغ مثلاً وأحطه في الجماعة السلفية ، لا السلفيين ليسوا جماعة السلفيين منهج ولذلك هي تسع كل المسلمين ولا تجد عندهم تعصباً مثل الجماعات الأخرى التي لها إطار محدود إذا دخلت في الإطار تبقى منهم خرجت بره تبقى مش منهم !! لا ، فأنا بقله تعالى إتعلم واخد المسألة دي بحساسية بالغة فاكر إني أنا عايز أضمه ليا !! طيب أنا يعني وقلما أحلف والله يا سيدي ما عايزك صدقت !!! وأنا قلما أحلف بس تعالى اتعلم إذا قعد في الحلقة بتاعتنا دي واتعلم أنا راضي إن هو يُعمل قانون العلم بعد ما يتعلم إذا العلم قاله اخرج وأنا مش هعارضه وأنا أعلم أنه سيخرج مثل خروجي زي منا بخرج برضه ، يخرج ليُعلم ، الصحابة اللي بيحتجوا بيهم كلهم كانوا بيخرجوا بس بعد ما صاروا علماء ، هو في صحابي يوصف بجهل !! في صحابي اسمه مش عارف حاجة !! كل الصحابة كانوا علماء ، ولذلك تفرقوا في الأمصار بغية نشر العلم والخليفة عندما أراد من مالك أن يحمل المسلمين على موطأ مالك ، الإمام مالك لإنصافه رحمه الله قال : (( يا أمير المؤمنين إن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم تفرقوا وعند كل واحد ماليس عند الآخر فأنا ربما أكون أدركت شيئاً وغابت عني أشياء موجودة مع صحابي راح الكوفة وأنا لم أرحل إلى الكوفة فمن الظلم البين أن نحمل المسلمين على كتاب لم يجمع كل ما عند الصحابة من العلم وقد تفرقوا في كل البلاد )).

إذا كنتم كالصحابة تعلمتم وعلمكم معلم راشد عالم بالكتاب والسنة فلا بأس ، والمسألة طويلة زي علمائنا صنفوا فيها وشيخنا الشيخ الألباني رحمه الله تكلم فيها بكلام طويل وله أكثر من تلت أربع شرايط في المسألة دي والشيخ حُمُود التُويجري أحد علماء السعودية الكبار له كتاب اسمه ( القول البليغ في جماعة التبليغ ) .

وأنا يعني أتمنى الحقيقة لهم الخير وياريت بس الهالة إللي هما حطنها دي يتركوها وعندئذ سيستطعمون ما أقول لهم هما مفهمنهم إن العلم طاغوت !! والعلم صنم يُعبد !! عشان كدة كل ما يوصف بالعلم في زماننا هذا ممنوع على واحد من الجماعة أن يستفتيه !! يعني مثلاً أنا والشيخ محمد يعقوب والشيخ محمد حسان والشيخ مصطفى العدوي والشيخ محمد اسماعيل والشيخ ياسر برهامي والشيخ سعيد عبد العظيم والشيخ أحمد فريد والشيخ محمد عبد المقصود إخوانا دول كلهم محطوطين في اللستة السوداء الكلام ده حقيقي وأنا على رأسهم أنا أكتر واحد يحذرون مني بسبب الكلام الذي أقوله وأنا إنما نصحت لا أنا كسبان حاجة من جماعة التبليغ مفيش مشاكل عندي خالص ولا عملت يوماً بيوم من الأيام بقصد إني ألم جماعة أو ألم حواليا ناس ولا الكلام ده ، والله يا إخوانا أنا أهرب من الناس وبهرب من كل مكان يتجمع فيه الناس مش بلم ناس والكلام ده ، أنا عايزهم بس يطمئنوا أنا لما بقول الكلام ده مبلمش حد مش هاخد حد من عندهم ، أنا مبصليش في المساجد حتى لا أؤُم ولو عرفت إن مسجد هيخليني أصلي فيه إمام لا يمكن أن أدخله وأحياناً أصلي في مساجد لا أعرف الإمام بتاعها بيطول ولا بيقصر ولا الكلام ده ليه ؟! لأن بدخله لأول مرة !!!

فأنا عايز بس أقول لإخوانا انا مش عمال أخد من الجماعة بنحت منهم وباخد أحط عندي في رصيدي ورأس مالي لا ، وإنما أنا أدعوهم إلى علم الكتاب والسنة.

أنا لا أتعصب إن شاء الله إلا لما أعتقد أنه الحق وقامت عليه الدلائل عندي من الكتاب والسنة

انتهت المحاضرة ،،

وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته ،،

yemen88
19 02 2008, 07:48 PM
الشيخ الحويني بنص الشيخ مقبل الوادعي مبتدع ولا يجوز سماع المبتدع ولا يؤخذ بقوله

موسى الكاظم
19 02 2008, 08:21 PM
والشيخ مقبل قد بدع التبليغ !! فهل تأخذ برأيه!!

لست أوافق الحويني في تبديعه للتبليغ وتعميمه ، ولكن كوني أخالفه لا يعني أن أسبه ولا أنه ليس بعالم جليل

قال الألباني في السلسلة الصحيحة المجلد الخامس صفحة 585 في معرض تعليقه للحديث رقم 2457 :
و اعلم أنه كان من الدواعي على إخراج هذا الحديث هنا أمور وقفت عليها فما أحببت أن أدع التنبيه عليها :
الأول : أننى رأيت المعلق على ( المنتقى ) لابن الجارود عزا الحديث من رواية يحيى بن سعيد هذه للستة و غيرهم و ليس عندهم زيادة التسبيح . و نبه على ذلك صديقنا الفاضل أبو إسحق الحوينى في كتابه القيم : ( غوث المكدود في تخريج منقى ابن الجارود ) و قد أهدى إلى الجزء الأول منه جزاه الله خيرا .) أهـ


الألباني (شيخ الوادعي) يستشهد بكتب الحويني وينهل منها ، ويصف الحويني بأخوه الفاضل !!


فماذا بعد هذا؟؟؟

----

أما الشيخ أبو إسحاق حفظه الله ، فما كان ينبغي أن يعمم الحكم على التبليغ ، فإني أعلم منهم والله ثم والله _ أعلم منهم إخوة سلفيين بمعنى الكلمة !!

فلا ينبغي التعميم ، وإن كان الشيخ قد يكون صائبا إن أراد شرذمة التبليغ التي نشأت في الهند وباكستان فالفرق بين هؤلاء وهؤلاء كالفرق بين السماء والأرض

ولنا عبرة بكلام الشيخ ابن جبرين ، وهو لا يقل علما وفضلا عن الحويني وإن كان الحويني أعلم بالحديث ، إلا أن كلامنا الآن ليس له علاقة بالحديث ، وكذلك لنا إسوة حسنة بكلام الشيخ ابن باز ،، فأنا أريد من الإخوة أن لا يتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ، بل قد يجتهد العالم ويكون مصيبا من وجه هو يراه صوابا ، ويقلده المتحزب تقليدا أعمى دون علم ودون فقه

والحمد لله من قبل ومن بعد...،،

السلفي العماني
19 02 2008, 10:19 PM
والشيخ مقبل قد بدع التبليغ !! فهل تأخذ برأيه!!

لست أوافق الحويني في تبديعه للتبليغ وتعميمه ، ولكن كوني أخالفه لا يعني أن أسبه ولا أنه ليس بعالم جليل

قال الألباني في السلسلة الصحيحة المجلد الخامس صفحة 585 في معرض تعليقه للحديث رقم 2457 :
و اعلم أنه كان من الدواعي على إخراج هذا الحديث هنا أمور وقفت عليها فما أحببت أن أدع التنبيه عليها :
الأول : أننى رأيت المعلق على ( المنتقى ) لابن الجارود عزا الحديث من رواية يحيى بن سعيد هذه للستة و غيرهم و ليس عندهم زيادة التسبيح . و نبه على ذلك صديقنا الفاضل أبو إسحق الحوينى في كتابه القيم : ( غوث المكدود في تخريج منقى ابن الجارود ) و قد أهدى إلى الجزء الأول منه جزاه الله خيرا .) أهـ


الألباني (شيخ الوادعي) يستشهد بكتب الحويني وينهل منها ، ويصف الحويني بأخوه الفاضل !!


فماذا بعد هذا؟؟؟

----

أما الشيخ أبو إسحاق حفظه الله ، فما كان ينبغي أن يعمم الحكم على التبليغ ، فإني أعلم منهم والله ثم والله _ أعلم منهم إخوة سلفيين بمعنى الكلمة !!

فلا ينبغي التعميم ، وإن كان الشيخ قد يكون صائبا إن أراد شرذمة التبليغ التي نشأت في الهند وباكستان فالفرق بين هؤلاء وهؤلاء كالفرق بين السماء والأرض

ولنا عبرة بكلام الشيخ ابن جبرين ، وهو لا يقل علما وفضلا عن الحويني وإن كان الحويني أعلم بالحديث ، إلا أن كلامنا الآن ليس له علاقة بالحديث ، وكذلك لنا إسوة حسنة بكلام الشيخ ابن باز ،، فأنا أريد من الإخوة أن لا يتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ، بل قد يجتهد العالم ويكون مصيبا من وجه هو يراه صوابا ، ويقلده المتحزب تقليدا أعمى دون علم ودون فقه

والحمد لله من قبل ومن بعد...،،





أخي العزيز هدانا الله وإياك , أنا لا أدري حال التبليغين عندكم ولكن عندي سؤال واحد فقط أود أن تجاوبني عليه وبدون لف أو دوران :


هل يعتقد من وصفتهم بالسلفيين وهم من جماعة التبليغ بما يسمى ب " الست الصفات " ؟؟؟؟؟؟؟

أجب ولنا لقاء .... أخاك في الله السلفي العماني

أبو محمد الأزهري
19 02 2008, 11:23 PM
والله يا أخي لواء السنة التبليغيين الذين أعرفهم سلفيين في كل شئ
ماعدا أنهم يخرجون بهذه الطريقة!!!
هل خروجهم بهذه الطريقة يكفي لتبديعهم!!!!
أرى أن الشيخ الحبيب الحوينى إشتد عليهم في الحكم
والله أعلم

السلفي العماني
21 02 2008, 10:59 AM
والله يا أخي لواء السنة التبليغيين الذين أعرفهم سلفيين في كل شئ
ماعدا أنهم يخرجون بهذه الطريقة!!!
هل خروجهم بهذه الطريقة يكفي لتبديعهم!!!!
أرى أن الشيخ الحبيب الحوينى إشتد عليهم في الحكم
والله أعلم



وهل تستطيع أن تثبت لنا أن من ذكرت بأنهم سلفيين لا يؤمنون ب :


1. الست الصفات

2. جعل أحدهم بالمسجد يسبح ويصلي ويدعوا لهم ولا يقترب منه أحد أثناء قيامهم بالجولة حتى رجوعهم

الشئ الآخر هل يقيم هؤلاء دروس في التوحيد والعقيدة والنهي عن البدع ؟؟؟

والله الذي لا اله الا هو لو كانت جماعة التبليغ لا يؤمنون بما ذكرت آنفا ويقيمون دروس الفقه والعقيدة ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر لوجدتني أول من يجالسهم وأقسم بالله على ذلك .

أنا جالست التبليغيين طويلا والله ما وجدت فيهم غير الجهل وعدم إنكار المنكر ولا يتحدثون بأمور العقيدة والفقه بل يكتفوون بسرد القصص ودعوة الناس الى الخروج.

العنفوان
06 03 2008, 12:24 AM
ولله انا لم نسمع بهذا

السلفي العماني
06 03 2008, 08:17 PM
ولله انا لم نسمع بهذا


طيب لك أن تتأكد من مشائخك التبليغين

أبوأيوب الجزائري
09 03 2008, 12:16 PM
حفظ الله شيخنا ابو اسحاق الحويني
واما تبديع الشيخ مقبل فليس وحيا او حي اليه وانما راي راه رحمه الله
ولا تنسي ان مقبل تكلم عن العثيمين بشدة ايضا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المهدي1
09 03 2008, 02:41 PM
وهل تستطيع أن تثبت لنا أن من ذكرت بأنهم سلفيين لا يؤمنون ب :
1. الست الصفات

يقولون أن الله تعالى أعز صحابة النبى صلى الله عليه وسلم بصفات الخير كلها نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر

1- أنهم كانوا عندهم اليقين على الله أو اليقين على لا اله الا الله وحسن اتباع النبى صلى الله عليه وسلم

2- كذلك كان الصحابة الكرام عندهم صفة الصلاة التى فيها خشوع القلب وخضوع الجوارح وأن هه الصلاة انما هى صلة بين العبد وربه

3- وكانوا أيضا يتصفون بصفة العلم فكانوا يتعلمون العلم الذى ينفعهم فى دينهم كما كانوا يذكرون الله كثيرا وفى كل حال

4- وكان الصحابة رضى الله عنهم يتصفون بصفة الاكرام

5- وكانوا كذلك يتصفون بصفة الاخلاص لله فى كل أعمالهم

6- كما كانوا رضى الله عنهم يدعون الناس الى الله تعالى

نرجوامن سعادة الاستاذ العمانى ذكر ماهو مخالف لشرع الله تعالى فى هذا الكلام بأدب حتى نقوم بنصحهم اذا كانوا على بدعة


2. جعل أحدهم بالمسجد يسبح ويصلي ويدعوا لهم ولا يقترب منه أحد أثناء قيامهم بالجولة حتى رجوعهم

معلش انت زودتها حبتين أو ربما الذى رأيته فعل ذلك من نفسه لكنها ليست ملزمة لأحد

لأنه عندما يطلب من أحد أن يجلس فى الذكر فهذا معناه لديهم أن هذا الأخ سوف يقوم بالقاء الكلمة بعد العشاء

ولكن من الممكن جدا أن لا يجلس ويذهب معهم فى الجولة التى يقومون بها أى أنها ليست الزام بأن يجلس فى الذكر وقراءة اقرآن والدعاء والتضرع الى الله أن يهدى أهل الضلال من المسلمين الى الله تعالى

فهل فى ذلك أمر مخالف أفدنا بارك الله فيك

مجهول الشخصية
09 03 2008, 06:43 PM
2. جعل أحدهم بالمسجد يسبح ويصلي ويدعوا لهم ولا يقترب منه أحد أثناء قيامهم بالجولة حتى رجوعهم


وهذا الرد من شيخ بن باز في جواز هذا الفعل للشيخ سعد الحصين
برقم 414/خ المؤرخ 11/4/1408هـ

وكذلك تشديدك النكير عليهم في إبقائهم أحد الدعاة في المسجد للدعاء لهم، ولعل قصدهم الاقتداء بالنبي http://binatiih.com/go/images/smiles/salla.gif حين بقي في العريش يوم بدر مع الصديق يناشد ربه النصر حتى سقط رداؤه عن منكبيه، فرده الصديق وقال: يا رسول الله !
"كفاك مناشدتك ربك، فإن الله سنجز لم ما وعدم".
وقد تمنيت أنك قبلت نصيحتي المتكررة لك، وما أشرت به عليك سابقاً ولاحقاً في كتبي المرفق بعضها مع بعض صور، مما صدر منك في الموضوع لأني كتبتها عن بصيرة وتأني ونظر في العواقب وموازنة بين جلب المصالح ودفع المضار، وخبرة تامة بهم لتكرر اجتماعي بهم في مكة والمدينة والرياض مع ما استفدته من ثقات المشائخ الذين سافروا إليهم وحضروا اجتماعاتهم واطلعوا عليها عن كثب واعجبوا بها.
وكنت نصحتك بما نصحت به محمود إستانبولي لما تهجم عليهم على غير بصيرة كحال أكثر من شن عليهم الغارة في هذا الوقت بدافع الجعل والهوى، نعوذ بالله من ذلك.

:A2:

yemen88
22 03 2009, 03:59 PM
الشيخ الحويني
طعن في جماعة التبليغ
وقال عنهم ما قال وهو منتسب لاهل السنة والجماعة
ولكن ما هو قول بعض اهل السنة والجماعة في الشيخ الحويني نفسه ؟؟؟؟؟؟
وماهي جرائمه على اهل السنة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تجد طعنه في الجماعة التبليغية واوردها اصحابه فية
سبحان الله القائل ان الله يدافع عن الذين آمنوا
ما اعدل الله جل جلاله في دافعه على جماعة التبليغ
اقراوا جرائم الشيخ الحويني ليس من قول جماعة التبليغ بل من قول اصحاب الاخدود الجدد على جماعة التبليغ وهم من مدرسة الحويني



بسم الله الرحمن الرحيم

أقول أولا حفظ الله شيخي الحبيب فضيلة الشيخ أبي عبد الأعلى وجعله الله بمنه وكرمه شوكة في حلوق كل من يغمز ويلمز فيه

هذا الخبر الذي شكك فيه كثير من الشباب أول كتباته التي كانت منذ أكثر من أربعة أشهر ها هو اليوم يعلن في موقع الحويني أنه ذاهب للجزائر ولمدة أربعة أيام

فأقول ما قال شيخي حفظه الله تعالى احذروا الحويني وحذروا منه وأسأل الله أن يحفظ الجزائر وأهلها السلفيين

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه،

أما بعد؛ فقد علمت من مصدر ثقة أن مسئولاً أمنيًّا كبيرًا من الحكومة الجزائرية زار السفارة الجزائرية في مصر، وأمر باستدعاء بعض الطلبة السلفيين الجزائريين المقيمين في مصر، واستشار بعضهم في توجيه دعوة إلى بعض مَن يرشحونه من الدعاة السلفيين المصريين للقيام بعقد دورة علمية في الجزائر في التحذير من الغلو في التكفير، ورد شبهات التكفيريين، وهذا أمر جيد تشكر عليه الحكومة الجزائرية، ولكن المشكلة أن الطلبة هؤلاء أساءوا الاختيار، حيث اختاروا: أبا إسحاق الحويني، وجمال المراكبي، وثالثًا –لم يُذكر لي-.
وقد تم تأجيل الزيارة إلى ما بعد موسم الحج.
فعجبت أشد العجب أن يُختار الحويني لرد شبهات التكفيريين!!
فمَن يرد شبهات الحويني في التكفير؟! وكيف يكون الذئب راعيًا على الغنم؟!
ألم يطلع هؤلاء الشباب على فتاوى العلماء الأكابر التي حذَّروا فيها من أبي إسحاق الحويني، وألحقوه فيها بالقطبيين السروريين؟!
وأقولها صراحة: إن إتمام هذا الأمر سوف يكون نكبة على أهل الجزائر، فإن الحويني لا يقل خطورة عن علي بلحاج الذي كان السبب الرئيسي في فتنة الجزائر الأخيرة، فكيف غفلت الحكومة الجزائرية عن هذا؟
ومن أجل هذا أقدم هذه النصيحة إلى الجميع، والتي أبين فيها على عجالة شيئًا من المخالفات المنهجية الخطيرة عند الحويني؛ ليدركوا خطورة الأمر، وليسعوا إلى تداركه قبل فوات الأوان.
فأقول: إن المخالفات الكبرى عند الحويني والتي خالف بها أصول أهل السنة، ووافق فيها الخوارج من القطبيين السروريين تنحصر فيما يلي:
أولاً: تكفيره المصر على المعصية:
سئل الحويني كما في (الجزء الثاني من درس شروط العمل الصالح) هذا السؤال:
بعض أهل العلم يقولون بكفر فاعل المعصية المصر عليها، وأن التوبة شرط لكي يعود مسلماً من جديد؟
فأجاب: أما الرجل المصر على المعصية، وهو يعلم أنها معصية فهذا مستحل ! ، وهذا كفره ظاهر !! ، كأن يقول: الربا أنا أعلم أنه حرام لكنني سآكله، والزنا حرام لكنني سأفعله.. هذا واضح الاستحلال فيه !!، فلا شك في كفر مثل هذا الرجل. أما مسألة المعصية غير المصر عليها فلا يكفر بها بطبيعة الحال، وهو مسلم حتى وإن عصى، فكلمة يرجع للإسلام من جديد إذا كان قيد الكلام بالاستحلال فهذا لا شك فيه، رجل استحل المعصية وهو يعلم أنها معصية وفعلها واستحلها هذا يكفر ويخرج من الملة؛ حتى يرجع إلى الإسلام ولابد أن يتوب ويغتسل وينطق بالشهادتين، ويرجع إلى الإسلام من جديد.. والله أعلم.ا هـ
قلت: هكذا سوى الحويني بين المصر على المعصية والمستحل لها استحلالاً اعتقاديًّا، وهذا لم يقل به أحد من السلف قاطبة، بل إن هذا من منهج الخوارج.
قال ابن حزم في الفصل (5/53) عند كلامه عن النجدات من الخوارج أن نجدة بن عامر قال: "من كذب أو عمل ذنبًا صغيرًا فأصر عليه فهو كافر مشرك".
وسئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله-: ما هو ضابط الاستحلال الذي يكفر به العبد ؟
الجواب: "الاستحلال: هو أن يعتقد حِلَّ ما حرمه الله. وأما الاستحلال الفعلي فينظر: إن كان هذا الاستحلال مما يكفِّر فهو كافر مرتد، فمثلاً لو أن الإنسان تعامل بالربا، ولا يعتقد أنه حلال لكنه يصر عليه، فإنه لا يكفر؛ لأنه لا يستحله، ولكن لو قال: إن الربا حلال، ويعني بذلك الربا الذي حرمه الله فإنه يكفر؛ لأنه مكذب لله ورسوله. الاستحلال إذاً: استحلال فعلي واستحلال عقدي بقلبه. فالاستحلال الفعلي: ينظر فيه للفعل نفسه، هل يكفر أم لا؟ ومعلوم أن أكل الربا لا يكفر به الإنسان، لكنه من كبائر الذنوب، أما لو سجد لصنم فهذا يكفر.. لماذا؟ لأن الفعل يكفر؛ هذا هو الضابط ولكن لابد من شرط آخر وهو: ألا يكون هذا المستحل معذوراً بجهله، فإن كان معذوراً بجهله فإنه لا يكفر، مثل أن يكون إنسان حديث عهد بالإسلام لا يدري أن الخمر حرام، فإن هذا وإن استحله فإنه لا يكفر، حتى يعلم أنه حرام؛ فإذا أصر بعد تعليمه صار كافراً". ( لقاء الباب المفتوح [50]).
قلت: هكذا بين العلامة ابن عثيمين أنه يمكن أن يصر المرابي على الربا دون أن يعتقد أنه حلال، فلا يكفر بهذا.
والبعض يظن أن الحويني قد تراجع عن هذا القول، وهذا لم يحدث، حيث إنه في الموضع الذي ادعوا أنه تراجع فيه، قام بالدفاع عن قوله السابق، وزاد الأمر تلبيسًا على السُّذَّج؛ بادعائه أنه قد اتهم ظلمًا بالتكفير بالكبيرة، وذلك بقوله في خطبة جمعة بعنوان "نظرات في سورة الأنفال-الجزء 6-تسجيلات المنار"، ما يلي:
"بعض ما لم يحسن الفهم مع ما أراه من القرائن الظاهرة من سوء القصد أشاعوا عنى مقالة ما اعتقدتها بقلبى يوما من الأيام و لا تلفظ بها لساني و لا في الخلوات، فضلا عن هذه المشاهد، هذه المقالة الفاجرة الآثمة تقول : إننى أكفر المسلمين بالكبيرة.
فأنا أنشد طلاب العلم الذين يسمعونني منذ قرابة خمسة وعشرون سنة و أنا أخطب على المنابر . هل سمعوا مني فى يوم من الأيام أنني قلت أن فاعل الكبيرة كـافر !!".
قلت: هكذا يصرف الحويني أذهان المستمعين إلى وجهة أخرى، لا علاقة لها بما اتهم به، فإن البدعة التي وقع فيها هي تكفير المصر على المعصية، لا تكفير فاعل الكبيرة، ولكنه أراد استجاشة عواطف المغرر بهم بهذا الكلام، أو أنه لا يحسن التفرقة بين المسألتين، وهذا أعظم.
إن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم
ثم قال: "فوالله ما اعتقدتها يوما من الأيام حتي و أنا حدث في الطلب . إنما غرهم عبارة سمعوها مع ما أراه من القرائن الظاهرة من سوء القصد؛ سمعوا مقالة لى هي أنني قلت : " إن المَصِر مستحل " ثم ضربت مثلا فقلت : " لو قال رجلاً إن الله عز وجل حرم الربا ولكنى آكله فذا كافر لا إشكال في كفره"، هذه العبارة التي قلتها، قــالوا : المصر مستحل !! هذا لم يقل به أحد، قلت : أنا ما تكلمت عن من هو المصر، و ما ورد في كلامى أصلًا تعريف المصر..".
إلى أن قال: "فكل الأمثال من باب المبين، فأنا إذا قلت: "إن المصر مستحل" هذا كلام مجمل، ثم قلت مثال - حتي أبين معني الكلام السابق - إذا قال رجلا إن الله حرم الربا أو حرم الزنا أو حرم العقوق أو حرم أي شيء لكنى أفعله، فهذا واضخ أنه كفر إباء..".اهـ
قلت: وهذا تلبيس آخر من الحويني، وهو أنه سوى بين الإصرار على المعصية وكفر الإباء، والفرق بينهم ظاهر عند أهل السنة، فليس كل مصر مستكبر.
ولكن المشكلة عند الحويني أنه يظن أن الإصرار ليس هو تكرار المعصية، حيث قال الحويني: "المصر : ليس هو الذى يفعل الذنب و يكرره و لو مرارا . إن تكرار الذنب لا يدل على الإصرار"، وقال: "العبد اذا كرر الذنب مرارا و تكرارا لا يدل على الإصرار ، والفعل بمجرده أيضا لا يدل على الإصرار . يعنى واحد واضع أمواله فى البنوك ، فيقال له هذا ربا ، فيقول : الله يتوب عليه أعمل إيه . لا أجد من يشغل لى أموالى ، الأمانة راحت ، و ضعنا أموالنا فى الشركة الفلانية سرقوها ، و ضعناها فى الشركة العلانية سرقوها ، أنا ماذا أفعل ؟ ربنا يتوب عليه.
هذا لا يكفر و إن كان مرتكبا لهذه الكبيرة الموبقة ، وهو وضع الأموال فى البنوك،
أنسوى بين هذا الذي قال هذا الكلام و بين من يقول : إن الله حرم الربا و لكنى آكله ، من الذى يسوى بين هذا فى العالمين ؟؟!!".
قلت: المصر يكرر المعصية مصرًا عليها بقلبه ولسانه، ولا يلزم من هذا الإباء والاستكبار عن قبول حكم الله.
فالمثال السابق الذي ضربه الحويني يحتمل الأمرين، لكن لا يجزم بأن هذا المصر على أكل الربا مستكبر لمجرد قوله: إن الله حرم الربا، ولكن آكله؛ لأن العبارة موهمة، ومحتملة.
وقد سئل العلامة عبدالرزاق عفيفي –رحمه الله- كما في مجموع الفتاوى (س84) (طبعة دار الفضيلة) عن رجل قيل له: فعلك هذا محرم، فقال: أنا أعرف أنه حرام ولكن سأفعله؟
فأجاب –رحمه الله-: "إذا كان مضطرًا إلى فعله فهو معذور، وإلا فهو مستهتر وهي معصية كبرى قد تصل إلى درجة الكفر والعياذ بالله".
قلت: أرأيتم كلام العالم الرباني لا المتهور المتسرع في التكفير؟!!
فكيف يؤتمن الحويني على شباب المسلمين، بل يصدر لرد شبهات التكفيريين، وهو لا يحسن التفرقة بين المصر على المعصية، والمستحل، والمستكبر الذي وقع في كفر الإباء؟!!
وكيف يقدم للشباب على أنه سلفي يرد شبهات الخوارج، وهو المصر على قول نجدة بن عامر الحروري الخارجي في تكفير المصر على المعصية؟!!
ولينتبه اللبيب إلى أن الحويني لما تعرض لهذه المسألة الشائكة، لم يستشهد ولو بنقل واحد من كتب العقيدة السلفية، ولم يعتن بنقل فتاوى العلماء المعاصرين في هذا الباب، مِمَّا يؤكد أنه يرى نفسه مستقلاً بالفتوى، وهذا سوف يتضح أكثر فيما يلي.
فهل ينتظر ممن هذا حاله أن يربط الشباب بأئمة الدعوة السلفية؟!!
كيف وهو يطعن في بعضهم ويستهزأ بهم وبفتاواهم كما سوف يأتي!!
والبعض يقول إن هذا الكلام قديم، وقد تراجع عنه الحويني في برنامج قريب له على القناة الفضائية، فنقول: اسمعوا كلامه الذي تدعون أنه تراجع فيه فسوف تجدون أنه كرر كلامه السابق في خطبة "نظرات في سورة الأنفال"، حذو القذة بالقذة، حيث قال أيضًا ملبسًا: "أنا ما خطر ببالي أن أكفر فاعل الكبيرة".
قلت: البحث معك في المصر على الكبيرة لا في فاعلها دون إصرار، فلم تصر على التلبيس؟!
ثم ضرب أيضًا المثال نفسه المتعلق بآكل الربا، وأعاد ما قرره من تسويته بين المصر والمستحل والمستكبر، بل ادعى الإجماع على هذا !!!
بل إن الحويني من الناحية التطبيقية في بعض دروسه، وقع فيما ادعى أنه لا يقول به من تكفير صاحب الكبيرة، وإليك هذا المثال:
المثال الأول: قال في درس له بعنوان نداء الغرباء: "صار كثير من المفتين يستحسن البدع ، لما يرى في مُقابلها من الكفر الصريح !! ، يعني رجل يذكر الله مثلا أو يعبده بطريقة مبتدعة ، يقولك : ( سيبه ! مش غيره سهران في شارع الهرم بيشرب خمرة ! ) صاروا يقارنون أهل البدع بأهل الكفر !!! ، فرأوا أن أهل البدع على خير عظيم".
قلت: فهل يصلح شارب الخمر الذي سهر ليله في شرب الخمر، كمثال على من وقع في الكفر الصريح.
وفي الدرس نفسه يؤكد الحويني ما قرره من تكفير المصر على المعصية، حيث كفَّر تاركة الحجاب المصرة على تركه، حيث قال عنها: "خلعت نفسها من دينها وهي لا تدري !!".
فأين هذا التراجع يا أولي الألباب؟!!

ثانيًا: الحويني يثني على رءوس القطبيين والحزبيين –أذناب الخوارج- في مصر:

في عقيقة ابنته ميمونة زار الحويني ثلاثة من رءوس القطبيين في مصر، فقال مثنيًا عليهم:
" الذين شرفونا في هذا الحفل المبارك ونسأل الله تبارك وتعالى أن ينفعكم بهم.. تفضل يا شيخ محمد عبد المقصود، الشيخ محمد عبد المقصود، والشيخ فوزي السعيد، والشيخ سيد العربي: هؤلاء نجوم ... هم نجوم لا يحتاجون إلى تذكير منا" اهـ
وقد أثنى أيضًا في مقدمة كتابه "تنبيه الهاجد" على عبدالحميد كشك –من قدامى دعاة حزب الإخوان- بقوله (حاشية ص9): "ثم توفي الشيخ رحمه الله في رجب 1417 فاللهم اغفر له وارحمه وارض عنه كفاء ما نافح عن دينك وما جاهر بكلمة الحق".
قلت: ونحن لا ننكر عليه الدعاء له بالمغفرة والرحمة، لكن ننكر عليه إظهاره في صورة المجاهد المنافح عن السنة، والكل يعلم أن الرجل كان مزجى البضاعة، ولم يؤسس دعوته على منهج الأنبياء في الاهتمام بالتوحيد والتحذير من الشرك بكل صوره، بل كان جل اهتمامه الحديث عن مخالفات الحكام والفنانين ونحوهم.
وله ثناء في مواضع مختلفة من دروسه على الإخوان الذين عذِّبوا في المعتقلات حيث كان يجعلهم نموذجًا يقتدى به في الصبر على الأذى، وبئس الأسوة.
وقد صار معلومًا لدى الجميع أن بطانة الحويني في مصر وخارج مصر هم القطبيين والحزبيين والقصاص، نحو محمد حسان ومحمد حسين يعقوب، وعبدالرحمن عبدالخالق....إلخ.
وصار معلومًا أيضًا علاقته الوثيقة بجمعية إحياء التراث الحزبية.
وأنه إذا زار المملكة لا يهتم أبدًا بزيارة العلماء السلفيين هناك، نحو العلامة ربيع بن هادي، والعلامة صالح الفوزان، والعلامة عبيد الجابري –حفظ الله الجميع-، بل لا يزور إلا القطبيين ومن نحا نحوهم.

ثالثًا: الحويني يرفع شعار سيد قطب في كتابه معالم في الطريق: "إن أخص خصائص توحيد الإلهية توحيد الحاكمية":

وقد قرر هذا وأكَّده ودافع عنه في أكثر من درس، ولما طولب بترك هذه القاعدة القطبية أصر عليها، بل أخذ يتهكم بالعلماء الذين حذَّروا من سيد قطب ومن تابعه فسمي قطبيًّا ومن محمد سرور ومن تابعه فسمي سروريًّا، فقال في درس "فقه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" (شريط 1 وجه ب) (تسجيلات المنار كفر الشيخ):
"فمثلاً هناك بعض الناس سمع قولاً وأنا أقول: إن توحيد الحاكمية أخص خصائص توحيد الإلهية، فقال: هو يقول بقول سيد قطب ويقول بقول الجماعة القطبيين وهو قطبي احذروه والخبيث....ومبتدع سروري إلخ اللستة الجاهزة التي بتلصق بأي أحد".
قلت: هكذا يظهر العلماء الذين حذروا من فكر سيد قطب وسرور بمظهر سيئ، وأنهم يتهمون الآخرين بغير حق.
والبعض لا يدرك خطورة هذه القاعدة وأنها هي المرتكز في فكر سيد قطب في تكفير المجتمعات الإسلامية، ولكن الحويني أراد تغليفها في قالب سلفي حتى يقبل عند السلفيين، والأخطر أنه من خلال هذه القاعدة الخارجية، ولج إلى تحريف معنى كلمة التوحيد على الوجه الذي صنعه سيد قطب ومحمد قطب، فقال الحويني:
"فهل مثلاً توحيد الحاكمية لا يدخل في توحيد الإلهية الدنيا كلها بتقول يدخل؛ لأن المشركين رضوا بالله ربًّا وأنفوا أن يكون حاكمًا عليهم..إلخ".
قلت: إن الأمة مجمعة إلى أن سبب شرك المشركين من قريش أنهم أبوا أن يكون الله سبحانه هو المعبود بحق وحده، فاتخذوا معه آلهة أخرى يتوجهون إليها بالعبادة المتمثلة في الدعاء والذبح والاستغاثة والخوف والرجاء والمحبة ..إلخ.
فلم استبدل الحويني المعبود بالحاكم، وهل معنى الإله الحاكم أم المعبود؟ وهل معنى لا إله إلا الله أي لا حاكم إلا الله أم معناها لا معبود بحق إلا الله؟
أجيبوا أيها العقلاء..
والمصيبة أيضًا أن الحويني اعتبر فهمه الشاذ هذا مسار اجتهاد وكأن المسألة خلافية بين أهل السنة، وكما صنع في مسألة المصر على المعصية، لم يأت أيضًا بنقل واحد من كلام أئمة السنة السابقين أو المعاصرين ليعضد فهمه؛ لأنه كما بينا يرى نفسه مستقلاً بالفتوى في مثل هذه المسائل الاعتقادية الخطيرة.
وهو يعلم أنه لن يجد في كلام العلماء السلفيين ما يعضد فهمه، فلن يجد هذا إلا في كلام سيد قطب وأتباعه.



رابعًا: الحويني يطعن في أكابر العلماء، ويتهكم بفتاواهم:

فكما طعن الخوارج في أكابر الصحابة، فقد طعن الحويني في أكابر العلماء السلفيين الذين هم أتباع الصحابة بإحسان.
في ليلة 22 جمادى الآخر 1424 هـ اتصل أحد الطلبة الثقات عندي بالحويني، وسأله عن رأيه في أبي الحسن المصري؟
فأجاب الحويني: أبو الحسن جيد جدًّا.
فقال السائل: فماذا عن قول الشيخ ربيع فيه؟
قال الحويني: ربيع هذا أحمق !!
قال السائل: ماذا عن حديث الآحاد وقول أبي الحسن أنه يفيد الظن؟
قال الحويني: هذا قال به كثير من أصحاب الحديث.اهـ

وقال الحويني في في شريط ( أحداث غزوة أحد ) بتأريخ يوم الجمعة 18 رجب الموافق 1425:
"وقصة أنس بن النضر العلماء يستدلون بها على جواز الانغماس في العدو ، يعنى إيه الانغماس في العدو أن أكون رجلا واحدا ً وأدخل في قوم كثيرين ، وليس هذا من باب إلقاء النفس إلى التهلكة ! بل الفقهاء الأربعة على جواز الانغماس في العدو إن كان يحدث نكالاً فيه ، عشان كده إخوانًا المجاهدون في فلسطين ! الواحد منهم بيبقى عارف أنه سيقتل حتما ! ويذهب لإحداث نكاية في العدو ، بعض الناس الذين لا يعرفون الحقيقة يقولون منتحر ! وهذا أقل ما يقال فيه كما قلت بمنتهى الصراحة دى جليطة !! أقل حاجة تقال في هذا إن دى جليطة ! فضلا عن أنها مخالفة لما استقر عليه رأى جماهير العلماء الأربعة وأصحابهم ، وهو جواز الانغماس في العدو حتى وإن كان الظن الغالب أو اليقين أنني سأقتل ، كما فعل أنس بن النضر وهناك طبعاً أدلة كثيرة على جواز الانغماس في العدو ولشيخ الإسلام ابن تيمية رسالة نشرت منذ حوالي سنة أسمها ( الانغماس في العدو وهل يجوز ) نقل فيها مذاهب أهل العلم في هذه المسألة".اهـ
قلت: هكذا يقرر الحويني أن العلماء الذين أفتوا بحرمة هذه العمليات الانتحارية أنهم:
1. لا يعرفون الحقيقة.
2. أنهم أصحاب جليطة، وهذه كلمة سب وتجديع عند المصرييين، ومعناها أن العلماء يتبجحون ويهرفون بم لا يعرفون.
ومن هم العلماء الذين أفتوا بهذا، والذين وجَّه الحويني كلامه السابق إليهم؟
والجواب: هم أئمة السنة في زماننا: ابن باز والألباني وابن عثيمين –رحمهم الله جميعًا-، وإليك فتاواهم:

1. فتوى العلامة ابن باز:
السؤال: ما حكم من يلغم نفسه ليقتل بذلك مجموعة من اليهود؟
الجواب: الذي أرى وقد نبهنا غير مرة أن هذا لا يصح، لأنه قتل للنفس، والله يقول: ((ولا تقتلوا أنفسكم))، ويقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة))، يسعى في هدايتهم، وإذا شرع الجهاد جاهد مع المسلمين، وإن قتل فالحمد لله، أما أنه يقتل نفسه يحط اللغم في نفسه حتى يقتل معهم! هذا غلط لا يجوز، أو يطعن نفسه معهم! ولكن يجاهد حيث شرع الجهاد مع المسلمين، أما عمل أبناء فلسطين هذا غلط ما يصح، إنما الواجب عليهم الدعوة إلى الله، والتعليم، والإرشاد، والنصيحة، من دون هذا العمل".

2. فتوى الشيخ الألباني:
السؤال الثالث: هل يجوز ركوب سيارة مفخخة بالمتفجرات والدخول بها وسط الأعداء وهو ما يسمى الآن بالعمليات الانتحارية؟
الجواب: قلنا مرارًا وتكرارًا عن مثل هذا السؤال بأنه في هذا الزمان لا يجوز، لأنها إما أن تكون تصرفات شخصية فردية لا يتمكن الفرد عادةً من تغليب المصلحة على المفسدة أو المفسدة على المصلحة، أو إذا لم يكن الأمر تصرفًا فرديًا وإنما هو صادر من هيئة أو من جماعة أو من قيادة أيضًا هذه الهيئة أو هذه الجماعة أو هذه القيادة ليست قيادة شرعية إسلامية، فحينئذ يُعتبر هذا انتحارًا، أما الدليل فمعروف! فيه أحاديث كثيرة في الصحيحين وغيرهما، أنَّ من نَحَر نفسه بأي آلة فهو في جهنم يعذب بمثلها، إنما يجوز مثل هذه العملية الانتحارية -كما يقولون اليوم- فيما إذا كان هناك حكم إسلامي، وعلى هذا الحكم حاكم مسلم، يحكم بما أنزل الله، ويطبق شريعة الله في كل شئون الحياة، منها: نظام الجيش، ونظام العسكر، يكون أيضًا في حدود الشرع، فإذا رأى الحاكم الأعلى -وبالتالي يمثله القائد الأعلى للجيش- إذا رأى أنَّ مِن مصلحة المسلمين إجراء عملية انتحارية في سبيل تحقيق مصلحة شرعية هو هذا الحاكم المسلم هو الذي يُقَدِّرها مستعينًا بأهل الشورى في مجلسه، ففي هذه الحالة فقط يجوز مثل هذه العملية الانتحارية، أما سوى ذلك فلا يجوز" اهـ ( سلسلة الهدى والنور451).
وللشيخ رحمه الله فتاوى مماثلة في مواضع أخرى فيها تفصيل أكثر لا يتسع المقام لذكرها كلها.
**********************
تابع الموضوع

3 فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
السؤال: استدل بعض الناس بجواز قتل النفس أو ما يسمونه بالعمليات الانتحارية بحديث ذكره مسلم في صحيحه، حديث قصة غلام أصحاب الأخدود، فهل استدلالهم هذا صحيح؟
الجواب: هذا صحيح في موضعه، هذا صحيح في موضعه، يعني إذا وُجد أن قتل هذا الإنسان نفسه يحصل به إيمان أمة من الناس فلا بأس، لأن هذا الغلام لَمَّا قال للملك: خذ السهم من كنانتي ثم قل: "باسم رب هذا الغلام"، فإنك سوف تصيبني، وفعل الملك، ماذا صنع مقام الناس؟ آمنوا كلهم، هذا لا بأس، لكن الانتحاريين اليوم لا يحصل من هذا شيء، بل ضد هذا، إذا [...] أنه انتحر أول من يقتل نفسه، ثم قد يقتل واحدًا أو اثنين وقد لا يقتل أحدًا، لكن ماذا سيكون انتقام العدو؟ كم يقتل؟ يقتل الضعف أو أكثر، ولا يحصل لا إيمان ولا كف عن القتل، أفهمت؟ هذا الرد عليهم، نقول: إذا وجد حالة مثل هذه الحال، فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يقصها علينا لنسمعها كأنها أساطير الأولين، قصها علينا لنعتبر، إذا وجد مثل هذه الحال لا بأس، بعضهم يستدل بقصة البراء بن مالك في غزوة اليمامة، حيث حاصروا حديقة مسيلمة، والباب مغلق، وعجزوا، فقال البراء: ألقوني من وراء السور، وأفتح لكم، فألقوه وفتح، هذا ما فيه دليل، ليش؟ لأن موته غير مؤكد، ولهذا حَيِي وفتح لهم الباب، لكن المنتحر الذي يربط نفسه بالرصاص والقنابل، ينجو ولاَّ ما ينجو؟ قطعًا لا ينجو، ولهذا لولا حسن نيتهم لقلنا: إنهم في النار يُعذَبون بما قتلوا به أنفسهم) اهـ (لقاء الباب المفتوح 204).

قلت: وفي موضع آخر يتهكم بالعلماء الذين حذّروا من بعض ضلالات سيد قطب، ويعتبر تحذيرهم هذا من باب التربص بسيد قطب ومحاولة تخطئته بأي طريقة، وهذه هي شنشنة حزب الإخوان المسلمين والقطبيين.
قال الحويني: "فمثلا اتهمه الجماعة اللى هم بيشدوا الحبل على سيد قطب بأن سيد قطب يقول بخلق القران أنا أجزم أن هذا ما خطر على بال سيد قطب أبدًا ...
كلمة زل بها قلمه بيطنطط بالقلم بتاعه فكتب العبارة الآتية قال " أما القران فهو من صنع الله " والصنع دى معناها الخلق خلاص.
قالك يبقى من صنع الله يبقى يقول أن القران مخلوق تمام ؟ أبدا هو مش عايز يقول كده هو عايز يقول هو من عند الله خلاص عايز يقول كده فخانه قلمه الأدبى فشطح فى مواضع كده حاول أنه يسلك بعض عبارات الصوفية والكلام ده فأوقعته فى مزالق حتى أن بعض الناس برضه اتهمه بأنه يرى عقيدة الحلول والإتحاد كمان !!!لأنه له عبارات فى سورة الحديد و فى سورة الإخلاص – قل هو الله أحد-برضه ايه ممكن أى بنى ادم عايز يتلككله هيتلككله!!!! وهو مستريح يعنى وهيطلعله العبارة دى هيه ويرميه بها على طول".

قلت: ومن هم العلماء الذين (يتلككون) –أي: يتربصون الدوائر- بسيد قطب، هم ابن باز والألباني وابن عثيمين وربيع بن هادي وعبيد الجابري والدويش وزيد المدخلي وصالح آل الشيخ..إلخ علماء السنة الذين انتقدوا على سيد قوله بخلق القرآن وتقريره عقيدة وحدة الوجود.
فهو يسيئ الظن بالعلماء من أنهم يتعمدون تخطئة سيد وتضليله بغير حق، وفي الجانب الآخر يصف سيد قطب أنه صعيدي صاحب مروؤة وشهامة، رغم أن القرائن محتفة على سوء الظن بسيد، فقال في الموضع السابق: " تفسير الشيخ سيد قطب فيه لاشك فيه فوائد وفيه أيضا أخطاء لأن الشيخ سيد قطب لم يكن من العلماء هذا كان رجلا أديبا فى بداية حياته ولأنه صعيدى فالأصل عنده الديانة صعيدى"، ثم قال مادحًا الصعايدة: " كانوا متدينين يطلعوا يصلوا يطلعوا عندهم نخوة عندهم مروءة عندهم مكارم أخلاق".
قلت: وهل من مروؤة سيد قطب ومكارم الأخلاق عنده: أن يسب كليم الله موسى ويصفه بأنه زعيم مندفع عصبي المزاج، وأن يسب طائفة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويصفهم بالخيانة والنفاق والرشوة وشراء الذمم.
وهل من مكارم الأخلاق أن يسقط خلافة عثمان وأن يسب عثمان رضي الله عنه؟!
وقد أثبت الحويني في كلامه أيضًا اطلاعه على سب سيد قطب للصحابة لكنه أخذ يعتذر له بنفس طريقة القطبيين المتعصِّبين.
فهل مثل هذا الرجل يصلح أن يرد على شبهات التكفيريين، وهو المثير لبعض شبهاتهم؟!!
واعتذر عن ركاكة الكلام المنقول عن الحويني ولكن اضطررت إلى نقله بحروفه حفاظًا على أمانة النقل.

وبعد هذا التقرير الموجز عن مخالفات الحويني، يظهر لكل منصف صدق فتاوى العلماء في تبديعه والتحذير منه، وإليك بعضها:
(1) الإمام مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله:
(المصدر: شريط (المجروحون) العدد: 3، تسجيلات أهل الحديث، الجزائر العاصمة):
(السائل يقول: ما رأيكم فيمن يدعي السلفية وهو لا يقتني الكتب السلفية ولا الأشرطة السلفية، وكذلك يدافع عن المتحزبين؟
قال –رحمه الله-: "الذي ننصح به إخواننا أن يقبلوا على الكتب النافعة، مثل: "رياض الصالحين"، ومثل "بلوغ المرام"، ومثل "فتح المجيد شرح كتاب التوحيد"، هذا حتى أنفع لهم من الأشرطة، لأن الذي نقوله والذي يقوله غيرنا في الأشرطة هو قطرة من مطرة، نعم، فننصح إخواننا بحفظ "رياض الصالحين"، وقبله حفظ "القرآن الكريم"، وكذا حفظ "بلوغ المرام" إن استطاعوا، وحفظ "اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان" أيضًا، فماذا؟ فهذا أنفع لهم، أما عدم اقتنائه للأشرطة فليس دليلاً على أنه ليس بسلفي، لكن ينبغي أن ننظر إلى من يواد، أيواد المبتدعة؟ نعم، مثل عبد الرحمن عبد الخالق، وأبي إسحاق الحويني، فهذان يُعتبران من المبتدعة، أينعم، وكذا مثل أيضًا سَفَر، وكذلك سلمان، يُعتبران من المبتدعة، وكذا أيضًا مجلّة "السنّة" التي هي لائقة بالبدعة، وهي التابعة لمحمد سرور، فهذه أيضًا وأهلها القائمون عليها، تُعتبرُ مجلة بدعة.) اهـ

(2) العلامة مفتي جنوب المملكة أحمد بن يَحيى النَجمي رحمه الله:

(ما هو وضع كل من: محمد المغراوي، أبو إسحاق الحويني، وحسين يعقوب؟
الذي أعرفه عن محمد المغراوي أنه تكفيري، وأبو إسحاق الحويني كذلك، وهو من أصدقاء أبي الحسن ومناصريه، أما حسين يعقوب فأنا لا أعرف حاله.) اهـ

(3) الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله:

الفتوى الأولى :

س : « يدعي بعضهم أن طاعة السلطان ، وأن أمر التكفير للحكام مسألة خلافية ، بل قال أحد الدعاة في شريطه " نداء الغرباء "(1): (( ليس هناك سلطان شرعي في الأرض اليوم !!! )) ، فما تعليقكم جزاكم الله خيرا ؟ » .
ج : « .. هناك الشباب من هو مغامر ، ولا يميز بين ما ينفع المسلمين ، وما يضرهم ، فيغامر بشباب المسلمين ، ويرميهم في أتوهات الحروب والفتن ، كما حصل في الجـزائـر وغيرها... ، ولم يلتفتوا إلى أقوال العلماء .
فهذا الصنف المتهور من الشباب لا يجوز أن يُطاع ، ولا يجوز أن يُصغى إليه ، ويجب أن يرفضهم الشباب ، ويلتفوا حول العلماء .
فإذا كان في عهد الرسول الكريم ( من يوجد ، بل لا يصلح للتقرير في هذه القضايا ، وكُلِّفوا بالرجوع إلى العلماء الذين يستنبطون هذه القضايا من دين الله الحق ، ويميزون بين ما يضرهم ، ويميزون بين المصالح والمفاسد ، ففي هذا الأصل أولى وأولى أن يلتف الشباب حول العلماء ، وينتظروا منهم البيان الشافي ، والنصح ، وقد حصل هذا _ ولله الحمد _ من علماء السنّة فنصحوا ، ونصحوا لكثير من هذا الشباب المتهور ، أن يتركوا مثل هذه الثورات ، ويتركوا مثل هذه الفتن ، ويقبلوا على العلم ، وعلى تربية الأمة على كتاب الله وسنة رسوله ( ، وتطهير المجتمعات الإسلامية من الانحرافات العقائدية ، والمنهجية في أصول دينهم ، وفروعه .
هذا هو دين الدرب الصحيح ، أن نربيهم على العلم ، وعلى الدين .
فهذه الأمور على كل حال يُرجع فيها إلى العلماء على التفصيل الذي ذكرته سَلَفاً ، ولا يُسمعُ لكثير من الرعاع الذين ينعقون بما لا يعرفون ، فلا يعرفون منهج السلف ، ولا يعرفون العلم الشرعي الصحيح ، ولا يميزون بين المصالح والمفاسد ، فألقوا بشباب الأمة في أتون الفتن وألقوا بالإسلام في أبواب الضياع .
نسأل الله تبارك وتعالى أن يهيأ كل خير لهذه الأمة ، وأن يجعل همتها بأيدي علماءها ، وفقهاءها ، والناصحين المخلصين منها ، إنه ربنا لسميع الدعاء » .(2)
======================================

الفتـوى الثانية :

لما سئل عن انتقاد الشيخ عبدالمالك الجزائري للحويني قال: انتقد هذا أبا إسحاق في أي شيء ؟!، في أي شيء انتقده ؟! » .
أجاب السائل : « يعني أنه ثوري ، وأنه يكفر بالمصّر على الكبيرة(3) ، ومخالفات كثيرة ... » .
ج : « هذه أمور جليّة ، طالب علم ولو صغير ويسمع إنسان يكفّر بالكبيرة هذه من الأمور المشهورة والمعلومة هذه ما يُشترط لها ذلك العالم الكبير .

======================================

الفتـوى الثالثة :

« أنا من سنوات ما أجيب ، أريد أن أتريث في أمره ، أريد أن أناقشه ، أرسلت له مناصحات ، لكن كما هو ، ما يزداد إلا بعدا عن المنهج السلفي وتلاحمًا مع القطبيين ، فهذا حاله ، هذا حاله الآن ، هو يدعي أنه من أهل السنّة ويقترب من أهل البدع ، ويعاشرهم ، ويتلاحم معهم » .(5)


الفتـوى الرابعة :

مكالمة هاتفية أجريتها مع العلامة ربيع في ليلة ليلة الأثنين 27 شوال 1429هـ، اقتطف موضع الشاهد منها:
أبو عبدالأعلى: والحزبي القطبي يا شيخ يعني مثلا يقول مثل أبي إسحاق الحويني محمد حسان أبي الحسن المصري.
أبو عبدالأعلى: يعني هو كلامه يتنزل على مثل محمد حسان أبو إسحاق الحويني أبو الحسن المصري يقول أن هؤلاء الأصل فيهم أنهم سلفيون.
الشيخ ربيع: مَن قال الأصل إنهم سلفيون؟!
أبو عبدالأعلى: يقول إنهم يظهرون السلفية!!
الشيخ ربيع: الأصل فيهم أنهم من الإخوان، وتربية الإخوان.
أبو عبدالأعلى: يعني مسألة اشتراط إقامة الحجة عليهم قبل التبديع هل يقال هذا يقال لا نبدعهم حتى نقيم عليهم الحجة كاملة
الشيخ ربيع: والله أنا أرى أنهم مبتدعة؛ لأنه أصله ما هو سلفي بارك الله فيك.

(4) الشيخ عبيد بن عبد الله بن سليمان الجابري حفظه الله:

س : « ما زال العلماء يتكلمون في الرجال قديمًا ، وحديثًا ، وهذا من أشرف العلوم ، وعليه شيخنا ، تنتشر كثير من أشرطة أبي إسحاق الحويني في الجزائر ، وما أكثرها ، وخاصة خطبه ، فتفرّق الناس حوله عندنا بين : مزّكي ، ومعدّل ، ومجرّح ، ومتوقف فيه ، فلعّل الشيخ له شيء من الأمر حوله حتى ينتفع به الشباب ؟ » .
ج : « الشَّيخ الحـُوَينِي لم أعرفه معرفة تامة ، ولم أدرس منهجه دراسة وافية ، ولكن أسمع من الثقاة أنه مع جمعية إحياء التراث الحركية السياسية، وغيرها من أهل الأهواء ، ولا أعرف له وجهًا ونصيحة للسلفيين !!! ، هذا قولي فيه »

من شريط " النصيحة الصريحة للجزائر الجريحة " .

(5) الشيخ عبد المالك رمضاني حفظه الله:

(السائل: كلمة في منهج الشيخ أبي إسحاق الحويني حتى يكون لنا منك سند عال؟
الشيخ: أما الشيخ أبي إسحاق الحويني فأنا أخشاه على مصر كما كنت أخشى على أهل بلدنا الجزائر "علي بلحاج"، يتبع نفس المنهج في الإثارة والدغدغة بالعواطف، وكثرة التهييج السياسي، هذا يظهر في الخطب أكثر منه في الدروس والمحاضرات، ولعل السائل [...] يجد ذلك واضحًا مسموعًا، خطب تخالف السنة: ساعة وساعتين، ثم محتوى فارغ كله حديث عن الوزراء والمسئولين، وتضييع وقت المسلمين في .. في التحريش السياسي، هذا لا يفيد كما تعلمون، وهذا من باب الأمانة في دين الله -عز وجل- ذكرناها) اهـ

فهذا نداء عاجل إلى كبار الدعاة السلفيين في الجزائر: الشيخ فركوس، والشيخ عبدالحميد العربي، وغيرهما ممن لا يحضرني اسمه –حفظ الله الجميع- أن يسارعوا بمنع هذا الشر عن بلادهم بسرعة الاتصال على ولاة الأمر عندهم وتنبيههم على خطورة الحويني.
ورجاء من الإخوة الجزائريين إيصال هذه الرسالة سريعًا إلى من يهمه الأمر.

تنبيه: هذا البحث كتبته على عجالة، وقد سبق لي التفصيل في الحويني في أربعة دروس من خلال سلسلة التوضيح في رد شبهات محمد حسان في رسالته على غلاة التجريح وهي منشورة على سحاب.
فرجاء من الإخوة أن يلحقوا رابط الدروس الأربعة هنا، لمن يريد المزيد من التفصيل.

حفظ الله الجزائر من كيد الحويني وأمثاله.
وصلى الله على محمد وآله وسلم.

وكتب أبو عبدالأعلى خالد محمد عثمان المصري
ليلة الجمعة 16 من ذي القعدة 1429
**********************
مصدر جرائم الحويني على اهل السنة والجماعة
مواقعهم
http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=366606
**********************
كلام العلامة مقبل رحمه الله في الحويني

(السائل يقول: ما رأيكم فيمن يدعي السلفية وهو لا يقتني الكتب السلفية ولا الأشرطة السلفية، وكذلك يدافع عن المتحزبين؟
الشيخ: الذي ننصح به إخواننا أن يقبلوا على الكتب النافعة، مثل: "رياض الصالحين"، ومثل "بلوغ المرام"، ومثل "فتح المجيد شرح كتاب التوحيد"، هذا حتى أنفع لهم من الأشرطة، لأن الذي نقوله والذي يقوله غيرنا في الأشرطة هو قطرة من مطرة، نعم، فننصح إخواننا بحفظ "رياض الصالحين"، وقبله حفظ "القرآن الكريم"، وكذا حفظ "بلوغ المرام" إن استطاعوا، وحفظ "اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان" أيضًا، فماذا؟ فهذا أنفع لهم، أما عدم اقتنائه للأشرطة فليس دليلاً على أنه ليس بسلفي، لكن ينبغي أن ننظر إلى من يواد، أيواد المبتدعة؟ نعم، مثل عبد الرحمن عبد الخالق، وأبي إسحاق الحويني، فهذان يُعتبران من المبتدعة، أينعم، وكذا مثل أيضًا سَفَر، وكذلك سلمان، يُعتبران من المبتدعة، وكذا أيضًا مجلّة "السنّة" التي هي لائقة بالبدعة، وهي التابعة لمحمد سرور، فهذه أيضًا وأهلها القائمون عليها، تُعتبرُ مجلة بدعة.) اهـ

المصدر: شريط (المجروحون) العدد: 3، تسجيلات أهل الحديث، الجزائر العاصمة.

السلفي العماني
22 03 2009, 10:34 PM
إنك لا تهدي من أحببت لكن الله يهدي من يشاء .....

muslim24
23 03 2009, 09:01 AM
الكلام ضد الجماعة كثير وكبير وخطير، بعضه كذب وظلم

وبعضه سوء ظنّ وقصور فهم، وليس هذا بغريب؛ فالنبي صلى

الله عليه وسلم قيل عنه ساحر، كاهن، شاعر، مجنون...

فالخير له أعداء مفسدون دائمًا، فلا تكن بوقًا لهم وأداة

لتحقيق مقاصدهم...

وقد تأثر بذلك بعض علمائنا حتى خرج منهم ما يفرح به

الأعداء والحساد الذين ساءهم الأثر العظيم لهذه الجماعة،

ومن ذلك مثلا قول أحدهم: من الذي اهتدى على أيديهم في

التوحيد؟ هل واحد من الكفار أو من المبتدعة أو من القبوريين

اهتدى على يد جماعة التبليغ وترك الشرك وتاب إلى الله من

الشرك...

نقول؛ بَلا يا شيخ، الملايين دخلوا في الإسلام بسببهم في

أوروبا وأمريكا وفي الصين واليابان وما بينهما حتى تغلغلوا في

مجاهل أفريقيا إلى أماكن نائية على أقدامهم ليبلّغوا دين الله

ويخرجوا الناس من الكفر والضلال، وشهد الشرق والغرب

على صبرهم وتواضعهم وتضحيتهم في سبيل نصرة دين الله،

حتى قال فيهم الشيخ عبد الله بن حميد وهو على فراش

المرض قبل موته: إن تتولّوا أيها العرب عن نصرة الدين يستبدل

قومًا غيركم من العجم ثم لا يكونوا أمثالكم.

وذكر أحدهم أنه أرسل شخصًا فرأى القبور يُطاف عليها،

وليس هذا بغريب، فالقبور والقبوريون هناك كثير، وقد ساهمت

جهود الدعوة في زوال الكثير منها بفضل الله تعالى، حتى

حذر القبوريون أتباعهم منهم (راجع خطاب الشيخ ابن باز 325

/خ)، ومِنَ المضحك المبكي؛ أنّ الصوفيين هناك يقولون عنهم

(وهّابيون) والبعض هنا يقولون عنهم (صوفيون)؟!!.

أما خروج بعضهم من المسجد عند الكلام في التوحيد فليس

دليلاً على شيء، فلعلَّهم خرجوا لبعض حاجتهم، ولعلَّه لُبّس

على الشيخ أنهم من جماعة التبليغ الهاربين من التوحيد!

وحتى لو كان هذا صحيحًا فإنّ التصرفات الفردية لا تدلّ على

المنهج...

وقيل إن قبر مؤسس الجماعة مدفون في مسجد، وهذا غير

صحيح، فقد أخبرني أشخاص ثقات زاروا مركز الدعوة أنّ

الشيخ إلياس دُفن داخل المركز (خلف المسجد) وذلك خوفًا

من عبادته بسبب انتشار عبادة القبور هناك، ولكنه غير ظاهر

وقد لا يمكنك أن تعلم بأمره ما لم يخبرك أحد بذلك.

ومن القصص التي فيها عبرة؛ أنّ جماعة منهم زارت قرية فيها

قبر يعبدونه ويطوفون به، فتكلموا بكلام الإيمان حتى خرج أحد

شباب القرية معهم، وفي خروجه هذا أدرك بطلان ما كان

عليه هو وأهل قريته، وعندما عاد إلى المركز سألوه عما

سيفعله إذا عاد إلى قريته؟ فقال: سأسوّي القبر بالأرض!

[هل يصدر هذا من قبوري سار مع جماعة لا تهتم بالتوحيد

وتصحيح العقيدة كما قيل عنها؟!] قالوا: لا، بل اجتهد على

دعوة وإخراج من تستطيع... فعمل بنصيحتهم حتى تمكن من

إزالته...

هذا هو منهجهم الذي غزوا به الشرق والغرب وكان فيه الأثر

العظيم {ادعُ إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة

الحسنة} "يسّروا ولا تعسّروا وبشّروا ولا تنفّروا" "إنّ الله

تعالى رفيق يحبّ الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي

على العنف وما لا يعطي على ما سواه" "وما كان الرفق في

شيءٍ إلاّ زانه، وما نُزع من شيءٍ إلاّ شانه" هذا منهجهم

الذي يقوم على فتح القلوب بالحكمة والرفق واللين والإكرام

والتقدير والتواضع والبساطة والصبر والمصابرة.. حتى تتقبل

الإيمان فيحدث التغيير ويصلح الفرد والمجتمع {إنّ الله لا يغيّر

ما بقومٍ حتى يغيّروا ما بأنفسهم}. وهذا لا يتعارض مع وجوب

تغيير المنكر باليد واللسان لمن استطاع ذلك على من تعمّد

وجاهر بالإثم في المجتمعات المؤمنة المسلمة، فجهود

الإصلاح بالحكمة لا تتعارض مع جهود منع الفساد بالقوة،

والقوة لا تعني القسوة والعنف، فالقسوة هي قوة بلا رحمة،

والعنف هو قوة بلا حكمة، والرحمة والحكمة هما روح الرسالة

المحمدية.


وجماعة الدعوة والتبليغ يرون أن الخروج هو من أقوى الطرق

لصلاح القلب، ولا شك أنه منهج قوي وأثبت فاعليته العالية

في الواقع، كمن أراد تنظيف جوهرة وقعت في مجرى ماء غير

نظيف... ولكن ماذا لو عجزنا عن إخراجها من هذا المجرى

الفاسد؟ فأنا لا أستطيع أن أخرج أطفالي ومن الصعب أن

أخرج أمي وأختي وزوجتي، ومن الصعب عزلهم عن المجتمع،

وفي هذه الحالة يكون التغيير والإصلاح أصعب ولكنه ممكن مع

بذل المزيد من الجهد باتباع منهج فتح القلوب وإصلاحها

بالإيمان وتحصين العقول وتوجيهها بالعلم النافع، وفاقد الشيء

لا يعطيه، فابدأ بنفسك وكن قدوة في الخير...


ومنهج الحكمة والتدرج في الدعوة جلَب على جماعة التبليغ

الكثير من الكلام ممن قصر علمه وفقهه عن الحكمة، فهذه

الجماعة أشبه بمستشفى [للقلوب] يغصّ بالمرضى من كل

لون؛ فتجد الفاجر والمدمن والمروّج والمجرم والقبوري

والنصراني والبوذي؛ الذين تستخرجهم الجماعة من أماكنهم

وتسعى في صلاحهم، وما بين استخراجهم وصلاحهم يلصق

البعض أحوالهم الجاهلية بالجماعة!.


أما الثلاثة أيام والأربعين يومًا وأربعة أشهر فقال الشيخ ابن باز

والعثيمين وغيرهما إنه من باب الترتيب والتنظيم، ولكن لا يكون

ملزمًا كالتشريع ولا يقال ثلاثة أيام في الشهر وأربعين في

السنة وأربعة أشهر في العمر؛ هذا خطأ، بل يكون حسب

الاستطاعة.


والشيخ ابن باز ذكروا عنه كلاماً ضد الجماعة، فإن صحّ ذلك

عنه فهو بضغط كلام السوء الكثير الذي بلغه عنهم، ومع ذلك


هو مخصّص ومعلّق، وكلامه المؤيد لهم أظهر وأوسع وأعمّ

وأقوى بكثير، ونقول هنا ما قاله الشيخ لسعد الحصين: الحمد

لله الذي أنطقك بالحق. وأنا أعرف أخًا صديقًا خرج معهم، ثم

كان بينه وبين أحد المعارضين لهم كلاماً، فاتصل بالشيخ (قبل

وفاته بعام أو يزيد قليلا) وأخبره بخروجه مع جماعة التبليغ،

فسأله الشيخ: هل تخرّجت من الجامعة؟ قال: لا. قال: كيف

تدعو وأنت لم تطلب العلم ولم تتخرّج من الجامعة؟ قال: إذًا

ماذا أفعل يا شيخ؛ هل أتركهم؟ قال: لا، بل الزمهم فالخروج

معهم فيه خير كثير...


والعالَم اليوم أشبه بحريق كبير، وخبراء الإنقاذ العاملون فيه

قليل جدّاً بالمقارنة مع من يحتاج إلى إنقاذ، وفي مثل هذه

الحالة؛ يتمّ الاستعانة بمتطوعين يتلقّون تدريبات أساسية

سريعة ليشاركوا في عمليات الإنقاذ، [المبادئ الستة]،

ومهمتهم هي إخراج أكبر عدد ممكن من الناس من هذا

الحريق مع إعطائهم إسعافات أولية سريعة وبعض التوجيهات

قبل مواصلة الإنقاذ، ولا يُطلب منهم إضاعة الوقت فيما يمكن

أن يقوم به غيرهم [من العلماء]، والعقلاء العارفون يتوقعون

كثرة الأخطاء مع كثرة هؤلاء المتطوعين، ولا يدفعهم هذا

لمقاطعة جهودهم والتحذير من المشاركة فيها مع علمهم

بأهميتها ونفعها الكبير، بل يسعون في إصلاح الخطأ وتغطية

النقص والمشاركة في هذه الجهود التي لا مثيل لها في

العالم، حتى قال الشيخ أبو بكر الجزائري: إنه لا توجد جماعة

في العالم الإسلامي خيرًا منها وإني أدعو كلّ مسلم أن

يكون معها ولا يقول فيها سوءًا أبدا (جمادى 1425).


ومما يؤخذ على أفراد هذه الجماعة إهمالهم لبيوتهم، وهذا

خلل عامّ وليس مرتبطًا بهذه الجماعة، فكم من داعية فيها

وبيته عامر بالخير والبركة والعلم والإيمان، وكم من عالم

وطالب علم أهمل بيته بعد أن أهمل تربية نفسه بما عنده

من العلم، وجماعة الدعوة يوصون الخارجين معهم أن يجتهدوا

على أهليهم ومن حولهم، فالقصور ليس في المنهج بل هو

في الأفراد منهم ومن غيرهم.


وقيل إنهم لا يهتمّون بالعلم الشرعي ويحذرون أتباعهم من

طلب العلم! والحقيقة خلاف ذلك، بل يحثّون على طلب العلم

من العلماء، ويؤكّدون على أنّ العلم لازم لصلاح العمل، وكم

من العلماء وطلبة العلم وحفظة كتاب الله في أنحاء العالم ما

عرفوا طريق العلم إلاّ عن طريق هذه الجماعة، ولكن من

الخطأ تعلم الأحكام وحفظ القرآن والمتون قبل تعلم الإيمان، ولا

بركة في طريقة تخالف سنة النبي صلى الله عليه وسلم،

وآثار ذلك ظاهرة في مجتمعاتنا، نعوذ بالله من علم لا ينفع،

قال جندب بن عبد الله: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم

ونحن فتيان حزاورة فتعلّمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن ثم

تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا (صحيح ابن ماجة).


أما الصفات أو المبادئ الستة فتمّ اختيارها لأنها لازمة لكل

داعية؛ فالشهادتان لازمتان لكل مؤمن في كل وقت، وفيهما

الغاية والوسيلة؛ الإخلاص لله والمتابعة للرسول صلى الله

عليه وسلم، وتوحيد بلا يقين كجسد بلا روح (العبودية

والاستعانة)، فضعف الإيمان سبب الفسوق والعبودية لغير

الله؛ للمخلوق والمادة والشهوة...، وقوة اليقين قوة في

التوكل على الله وفي ذلك العون والتمكين، والعلم لازم لصلاح

العمل وإقامة الدين كما أراد الله، والعلم دون ذكر الله كعقل

بلا قلب، والعلم بلا عمل كعقل بلا جسد، والصلاة لازمة لكل

مسلم في كل يوم خمس مرات، وصلاة بلا خشوع كجسد

بلا روح، وبصلاح النية يصلح العمل والمعاملة، تلك أربعة،

وللناس؛ الرحمة واللين والإكرام والتقدير... والدعوة إلى الله

تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، هذه المبادئ التي تقوم

عليها الدعوة، فاحرص على إقامتها في نفسك وبيتك وفيمن

حولك.


وما شُرع الجهاد إلاّ لإعلاء كلمة الله، فلَيس من المقبول أن

نعطل الجهاد لعجزنا عن قوة السلاح مادمنا قادرين على

تحقيق أسمى مقاصده، وهذا هو مقصد الدعاة إلى الله من

هذه الجماعة وغيرها؛ أن تكون كلمة الله هي العليا {فاتقوا

الله ما استطعتم} قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من مات

ولم يغزُ ولم يحدّث نفسه بغزو مات على شعبة من نفاق"

(صحيح الجامع) وهذا يعني أنّ همّ الدعوة إلى الله تعالى

وإعلاء كلمة الله في الأرض يجب أن يكون في قلب كل مؤمن

صادق الإيمان، وهذا الهمّ يجب أن تكون له حقيقة تدلّ عليه،

فلا يكون ادعاءً بلا عمل، فيجب أن يغزو بنفسه أو يجهّز غازياً

بماله أو يخلف غازياً في أهله بخير فيعينهم ويقضي حوائجهم،

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من جهّز غازياً في سبيل

الله فقد غزا، ومن خلَف غازياً في سبيل الله في أهله بخير

فقد غزا" (صحيح الجامع) "من لم يغزُ أو يجهّز غازياً أو يخلف

غازياً في أهله بخير أصابه الله بقارعة قبل يوم القيامة"

(صحيح ابن ماجة) ومن لم يستطع فلا يكلف الله نفسًا إلاّ

وسعها، وتبقى نية الغزو في قلبه حتى يستطيع، ومن

الاستطاعة المطلوبة أن يجد من يخلفه في أهله بخير، وأن

يترك عندهم من النفقة ما يكفيهم، وأن يقضي دَينه أو

يستأذن من صاحبه...
فهذا تأييد وتحذير؛ تأييد لهذه الجماعة؛ جماعة الدعوة

والتبليغ، لما ظهر من حالهم وتمكين الله لهم، حتى قال


الشيخ محمد العثيمين: (هذه جماعة لا يوجد لها مثيل...)،

فالذي يذهب معهم لا مطمع له في الدنيا، لا مال ولا جاه ولا

مقاصد دنيوية، ولا ينتظرون من أحد دعمًا ولا تأييدا، بل

يتحركون بجهد وتمويل ذاتي مستعينين بالله وحده، ولقد

تواضعوا حتى ذهبوا بأنفسهم إلى المستنقعات الفاسدة

وأدخلوا أيديهم فيها ليستخرجوا منها من شاء الله هدايته،

ففتح الله لهم أبواب العالم ووضع لهم القبول في الأرض وبارك

في جهودهم وأيدهم ونصَرهم، وهذا دليل على صلاح

مقاصدهم وإخلاصهم وتواضعهم، {إنَّ الله لا يصلح عمل

المفسدين} {ولَينصرنّ الله من ينصره إنّ الله لقويٌّ عزيز} وقال

رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من آدميّ إلاّ في رأسه

حكمة بيد ملَك، فإذا تواضع قيل للملَك ارفع حكمته، وإذا تكبّر

قيل للملك ضَع حكمته" (صحيح الجامع)، والأفراد يختلفون في

سعيهم ومقاصدهم وأخلاقهم وفي قوة الإيمان والتقوى

والتوكل على الله.


فاحذر أخي الكريم من أن تؤذي أخاك بما ليس فيه، قال الله

تعالى: {والذين يؤذُون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا

فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبينا} وما يدريك لعلّه أن يكون من

أوليا الله الذين قال فيهم في الحديث القدسي: {من عادى

لي ولياًّ فقد آذنته بالحرب} (صحيح البخاري) والواجب أن

نتثبت قبل أن نحكم أو نتكلم {يا أيها الذين آمنوا إنْ جاءكم

فاسقٌ بنبإ فتبيّنوا أنْ تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما

فعلتم نادمين} وكلّنا ذووا خطأ، فمن رأى شيئًا يكرهه فعليه

أن يتأكد أنه خطأ، ثم يسلك معه طريق الإصلاح لا الإفساد

{إنَّ الله لا يحب المفسدين}.

كتَبه المنتصر لدين الله - ربيع 1427
غفر الله له ولوالديه ولمن قرأه ونشره وللمؤمنين والمؤمنات
والحمد لله ربّ العالمين

السلفي العماني
23 03 2009, 03:02 PM
كالعادة :

COPY=========> Paste

أبو محمد سَعد
23 03 2009, 04:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

التبليغي الصوفي المبتدع المدعو (yemen88) فلتعلم يا هذا أننا لا نوافق أبا إسحاق الحويني في مقالاته, بل ونحذر منه, ولكن أن تأتي أنت الضال الخرف تتمسح بعلماء أهل السنة وتنقل كلامهم فيه فلا يقبل منك, فأصلح نفسك أولا, والشيخ أبا إسحاق على ما عنده أفضل من -كل- التبليغ الصوفية الذين تعرفهم (مشايخ ومريدين) مجتمعين, ولا يبلغون شسع نعله...

فأنت والجاهل المدعو (رميته) لا يصلح معكم النقاش بالحسنى, ومن السفه بمكان أن تحاورون..

muslim24
24 03 2009, 12:47 PM
مش مهم نسخ ثم لصق
المهم أنه كلام حق يا اخي العماني
اللهم ابعد عنا الكبر
الله يهديك يا اخي

سبحان الله هذا من تلبيس الشيطان عليك اخي ---------- انت تحتاج الى الضغط على زر refresh او reset حتى تقرأ صح وتتبع الحق وتقف عن الكلام الفاضي عن اخوانك
والله انا اشفق عليك ،
اللهم احفظ الدعاة الى الله من كل سوء

محمد أحمد الزاملي
19 05 2009, 12:30 PM
السلام عليكم
أحبابي في الله أنا أعرف جماعة التبليغ منذ صغري وأنا في الأبتدائية بل كنت أدرس في مدارسهم الشرعية وهذه واحده في العلم الشرعي كما يدعي البعض أنهم جهلاء وإني أقول بصدق جماعة التبليغ الآن لديهم العلماء والحفاظ لكتاب الله بل وأساتذة الجامعات والمتخصصين في الحديث والفقه ودعاة عمالقةوالله الذي لا إله إلا هو إنني عندما أصلي بجانب أحدهم أبكي تلقائياً دون علم لماذا أبكي
أما الخروج معهم أنا وكثير من الناس لا يجد فيه نوع من البدعة بل فيه من العلم والإيمان لا حصر له لان من يخرج معهم يتعلم من المشايخ علم لاحصر له الجماعة الآن لديها العلماء ومنهم تعلم والإيمان رائع في بيئة الخروج حيث أنك تجد نفسك في عالم إيماني رائع بعيداً عن لهو الدنيا وهذا لايعني الأنقطاع عن الدنيا وإنما عندما تخرج إلي الزيارات وأنت خارج تبحث بكل قوة عن أي شخص لتأخذ بيده إلي طريق الرشد
خذ هذه لك حبيبي في الله وحدثت معي بالفعل:
كنت أنا خارجاً مع المشايخ وأنا جالس فى المسجد وكانوا في جوله إذ بشيخ يدخل علي المسجد شابين وجلسا فبدا شيخ يتحدث معهم إلا أنه جديد غير متمكن فقدمنى للحديث ظاننا أني متمكن إلا أنني جديد وكل علمي في العلمانية لكن لدي ملكة التعبير والخطابة فأستخدمتها في ما لدي من علم ديني بسيط وبدئت فى الحديث وبعد وقت بسيط إذ بشاب منهم يخرج خارج المسجد خرجت خلفه إذ به يبكي قلت له ماذا بك قال أنا لا أصلي ولا أصوم ولالالالالالا وقال أوعدك يا شيخ أني سأتغير قلت لنفسك أخذ رقمي وأخذت رقمه لكن لم يتم الأتصال بيننا وبعد سنة ونصف تقريبا وأنا خارج في إحدي المساجد إذ بشاب ينظر لى ويدقق النظر وأقبلت عليه وسألته تشبه علي قال نعم أنت الشيخ محمد من مكان كذا قلت نعم قال أتذكر الشاب الذي حدثته فى مكان كذا قلت نعم قال أنا أخذته بالحضن وجلسنا وقلت له طمني عليك قال من أن تحدثت معي وأنا لا أترك المسجد ودروس العلم وأنا أريد أن أطلب العلم وقال لي إنه يرابط في سبيل الله
هذا فضل من الله ثم من السبب في ذلك أليس الخروج بأني كنت مفتاحاً لهذا الانسان بعيدا عن سكني لم يكن ترتيبا بيننا على جوال ولا كمبيوتر وانما ترتيب الهي ان القاه ونتناصح فى الله
صيدلي لا يصلي في المسجد وزارة المشايخ عشرات المرات وكان طبيب مخ وأعصاب خارجا فى سبيل الله من جنوب أفريقيا فى فلسطين شكى اليه المشايخ الصيدلي فقالوا لو تحدثت معه الانجليزية قد تكون مفتاح لانها لغة الطب بشكل اكثر بكى وقال اترك لغة القران فذهبوا الى الصيدلي وهناك قال له الطبيب كيف الحال ماذا تفعل أريدك واخذ بيده مباشرة الى المسجد فلم يتردد وذهب يحلف لنا جار الصيدلي ان الصيدلى له 12 عام لم يترك الصف الأول
وكثير من العائدين الى الله والذين دخلوا الاسلام على يد الدعوة بل والله لا اجد احدا يبغضهم فى بلادنا او فى اى مكان بل لهم الاحترام والتقدير وهذا اعيشه عندما اخرج معهم
اتقوا الله يا عباد الله فى اخوانكم
اما الشيخ الحويني جزاه الله خيرا قد يكون اجتهد فى الامر لكن كلامه ليس قران ولا سنة وله ان شاء الله الاجر ان اجتهد وله الاجران ان اجتهد واصاب
ملاحظة فى خروجي لم اجداى شئ من البدعة او الخطا فى العقيدة وتجدنى حريص جدا فى كل صغيرة وكبيرة واقوم بارجاعها الى الكتاب والسنة فوجدت كل ما فى جهد الدعوة والتبيلغ مستخلص وماخوذ من الكتاب والسنة .
جزاكم الله خيرا

yemen88
19 05 2009, 07:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

التبليغي الصوفي المبتدع المدعو (yemen88) فلتعلم يا هذا أننا لا نوافق أبا إسحاق الحويني في مقالاته, بل ونحذر منه, ولكن أن تأتي أنت الضال الخرف تتمسح بعلماء أهل السنة وتنقل كلامهم فيه فلا يقبل منك, فأصلح نفسك أولا, والشيخ أبا إسحاق على ما عنده أفضل من -كل- التبليغ الصوفية الذين تعرفهم (مشايخ ومريدين) مجتمعين, ولا يبلغون شسع نعله...

فأنت والجاهل المدعو (رميته) لا يصلح معكم النقاش بالحسنى, ومن السفه بمكان أن تحاورون..


الله على الله على حسن الادب وحسن المناقشة منك
جماعة التبليغ لا تسب احد من العلماء
نقلنا فقط قول بعضكم على بعض
وهل هذا النقل جريمة ؟؟؟؟؟
ان كان جريمة فلا يجوز نقل مطعون في جماعة طعنت منه لان المجروح لا يؤخذ بجرحه خاصة ومن نقل الجرح فسر واسهب في توضيح الجرح.
وان كان جائز النقل ، فكما نقلوا عنا نقلنا عنهم
فلماذا الغضب يا اخي
اما جماعة التبليغ
فهم على الدرب سائرون جرحهم الحويني او مقبل ام مدحهم
فامثال هؤلاء الاعلام وغيرهم لا يزيد نشاط جماعة التبليغ مدحهم
ولا يقلل من نشاطهم التحذير منهم .
كما لا يزيد نشاط التبليغ اموال رجال البترول وعلماؤهم وتجارهم
ولا يحد من نشاطهم حرمانهم من تلك الاموال لماذا؟؟؟
لانهم يقومون بالدعوة ابتغاء وجه الله من اموالهم واوقاتهم
فمثل جماعة التبليغ لا تحتاج تزكية من احد يزكيهم الله وحده ان كانوا محل تزكيته
وتقبلهم ارض الله وعباده ان كانت دعوتهم دعوة حق
والا فالزبد يذهب جفاء دون تدخل الحويني والالباني وغيرهم

محمد أحمد الزاملي
28 07 2009, 04:18 PM
جزاكم الله خيراً

yemen88
31 07 2009, 06:53 AM
الشيخ الحويني
شتم وسخر من جماعة التبليغ
فانتقم الله لهم منه
بجماعة من علماء السلف يصفوه بما وصف جماعة التبليغ بانهم مبتدعة
فوصوفه اصحابة من علماء السلف
بان الحويني مروج البدعة

فهل يقبل من الشيخ الجويني ان يصف رجل بانه مبتدع
وهو نفسه متهم بالبدعة؟؟؟؟؟
هل يقبل من طبيب تشخيصه لرجل انه مصاب بالزكام ،، وذلك الرجل لا اثر لسائل مخاطي يسيل من انفه ،،، بينما الطبيب يسيل من انفه بكثرة وبكمية كبيرة المخاط، الذي قزز وتقزز منه زملاؤه الاطباء والممرضين في مستشفاه الخاص ؟؟؟؟؟؟

قاب قوسين
31 07 2009, 08:07 AM
محمد أحمد الزاملي (http://www.muslm.net/vb/member.php?u=105285) http://www.muslm.net/vb/images/statusicon/user_offline.gif vbmenu_register("postmenu_2201049", true);
عضو
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 126
http://www.muslm.net/vb/images/misc/im_msn.gif (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=147723&page=3#)


السلام عليكم
أحبابي في الله أنا أعرف جماعة التبليغ منذ صغري وأنا في الأبتدائية بل كنت أدرس في مدارسهم الشرعية وهذه واحده في العلم الشرعي كما يدعي البعض أنهم جهلاء وإني أقول بصدق جماعة التبليغ الآن لديهم العلماء والحفاظ لكتاب الله بل وأساتذة الجامعات والمتخصصين في الحديث والفقه ودعاة عمالقة...



هذا الكلام مع احترامي للاخ مبالغ فيه كثيرا , فاكثر المآخذ على الاخوة التبليغيين انهم لا علم عندهم ,بل انا شخصيا قابلت الامير الذي اظنه هندي في اجتماع لهم ضخم جدا ,فكانوا يلتفون حوله ويسألونه , وجوابه كان عامي لابعد الحدود حتى انه لم يذكر بعض الاحاديث اغلبها لا يصح سنده.
وهب ان شخص درس الفقة او الاصول او او الخ , لا يستطيع ان يواصل ما درسه بينهم , لسبب بسيط جدا :-
ان الاخوة لهم برنامج محدد ومؤقت لا ولن يخرجوا عنه ,مثلا بعد صلاة المغرب يختاروا احدهم ليلقى كلمة ,وكلمته تدندن حول الخروج (فيما يسمونه في سبيل الله) ولا يزيد على مضمونها شيئا.
بعد العشاء لهم كتاب فضائل الاعمال , يختارون حديثا او اثنان
فطالب العلم مهما بلغ من العلم لم يكن له دور ابدا بينهم الا في مجال برنامجهم المعروف.
الاخوة ينقصهم العلم والفهم , خاصة في مسائل العقيدة , وتجد الشخص فيهم له اكثر من عشرين عام لو سالته عن اقسام التوحيد وشرحها اجزم انه لم يسمع بها.

طالبان والقاعدة
01 08 2009, 06:53 AM
من منكم يستطيع ان يجمع كل هذه الامور في نفسه وبوقت واحد :

ان يقوم الليل فلا يفتر
ويصوم فلا يفطر
ويجمع الزكاة والصدقات
ويقوم على الأرامل والمساكين
ويجاهد في سبيل الله
ويدعو الناس غير المسلمين لدين الله
ويطلب العلم سنين طويلة
ويقرأ القرآن ويقرئه
ويحفظ الحديث ويعلمه


ورب العالمين يقول لأمة الاسلام ويصف حالها ويقسمها على الجميع بحسب الاستطاعة والثغر في آيات كثيرة:
فقال سبحانه وتعالى (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم )

وقال سبحانه (علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله )

وقال سبحانه وتعالى (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)

وقال سبحانه وتعالى (وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فِرقةٍ منهم طائفةٌ ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون) وغيرها

محمد الغزاوى
08 07 2010, 09:42 PM
للرفع

مدحت ابو العبادله
08 07 2010, 10:39 PM
جزاكم الله خيرا

محمد الغزاوى
09 07 2010, 07:08 AM
http://www.alalbany.net/click/go.php?id=275
رد الشيخ الالبانى على جماعة التبليغ والدعوة فى تاصيلاتها البدعية الغير منضبطة بضابط شرعى
تفريغ لما جاء فى بعض الشريط
من كان في مكنته وفي قدرته أن يدعو الناس فواجب عليه أن يدعو الناس أما هم يسمون أنفسهم بجماعة الدعوة , الدعوة دعوة للإسلام , جماعة التبليغ تبليغ الإسلام , لكن هذا الإسلام يجب أن يفهم من هذا المبلغ حتى يحسن التبليغ والا ففاقد الشيئ لا يعطيه هذه حقيقة معروفة ولذلك نحن ننصحهم لأننا نجد في الكثيرين منهم إخلاصاً ونشاطاً في الدعوة ولكن يصدق فيهم كما قيل قديما : أوردها سعد وسعد مشتمل ما هكذا يا سعد تورد الإبل , ما هكذا يا سعد تورد الإبل , ما هكذا يا جماعة , ما هكذا يا جماعة تكون الدعوة الى الإسلام , الدعوة الى الإسلام تحتاج الى علماء قديرين خاصة إذا خرجوا من هذه البلاد الى بلاد الكفر والضلال في أوروبا وأمريكا فهناك تأتيهم سؤالات وشبهات ما خطرت في بالهم في البلاد الإسلامية فمن أين يأتون بـ الجواب عليها ؟؟؟ , فاقد الشئ لا يعطيه , أنا أعتقد أن هؤلاء جماعة التبليغ إذا كانوا يريدون حقيقة أن يكونوا مبلغين للإسلام لا يكفيهم أن يكونوا طلاب علم بل يجب عليهم أن يكونوا علماء وأن يكونوا مجتهدين , يعني يستنبطون الأحكام الشرعية من الكتاب والسنة , لماذا ؟؟ , لانهم يذهبون الى بلاد عاداتها وتقاليدها وأخلاقها ومشاكلها غير ما عندنا منها فمن أين يأتون بالجواب ؟؟؟؟ لا جواب عندهم , بل قد يتورط أحدهم فيظن أن عنده شئ من العلم فيفتي كما أفتى أولئك الصحابة وارث الجارية فقتلوه , أفتوه بغير علم فضلوا وأضلوا كما قال عليه السلام في الحديث المتفق عليه , إن الله لا ينتزع العلم إنتزاعا من صدور العلماء ولكنه يقبض العلم بقبض العلماء , حتى إذا لم وَيُبْقِي عالما إتخذ الناسرؤوساً جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا هذه حقيقة واقعة اليوم , أن كثيرا من الناس يفتون بغير علم فيظلون فيضلون ويضلون غيرهم , لذلك الذين يريدوا أن ينطلقوا للدعوة , اقول , أكرر ما قلته آنفا , لا يكفي أن يكونوا طلاب علم , يجب أن يكونوا علماء , يستنبطون الأحكام من الكتاب والسنة وإلا فلا يستطيعون أن يبلغوا الإسلام خاصة في تلك البلاد.

المهدي1
09 07 2010, 02:15 PM
أنا وراك أينما تذهب حتى تتوب الى الله أنت ومن هو تابع لمنهجك


حتى تبدأ أنت وحبايبك الدعوة الى الله خارج المسجد




الغزاوى لايستطيع أن يناقش


الغزاوى يتهم أهل الدعوة مع العلم أنه هو المتهم ولكن نعمل ايه


سلفية آخر زمن


يتهم أهل الدعوة فى عقيدتهم


واتحداكم ان قرأ كلامهم عن معنى كلمة التوحيد


انه الهوى أعاذنا الله واياكم منه


حب النفس


حب الجلوس فى البيت


حب المنظرة


سألته سؤالا لم يستطع لا هو ولا أتخن منه يستطيع أن يجيبة


وكلكم تعلمون هذا السؤال


أتعرفون لماذا ؟


لأنه تثاقل فى الأرض ورضى بالجلوس فى المسجد وترك أهل المعاصى


هل تريد أن تفهمنى أن السلفيين عندكم فى غزة غير الذين هم فى كل مكان


الذى يحزننى منكم هو ذهابكم الى المساجد كل يوم ولا تبالون باهل المعاصى على جانبى الطريق


ان نسبتهم تزيد عن 90% ماذا فعلتم لهم ؟ حد يفهمنى عشان أرتاح


يسأل ويقول ماهو منهجكم فى الدعوة ؟


وهل أهل الدعوة لهم منهج خاص بهم ؟


ربما تشهد عليكم كتبكم وكلامكم يوم القيامة أنكم تركتم أهل المعاصى واستقللتم من شأنهم


ولكن أهل الدعوة أقدامهم تشهد لهم أين ذهبوا !!


أتحداكم ان يقرأ مايعتقده اهل الدعوة !! يخاف أن يصدق أنهم على الحق


طيب لو ...... اقرأ وقل لنا أين الخلل


http://www.binatiih.com/go/news.php?...2c5c1f98ce3c1a (http://www.binatiih.com/go/news.php?...2c5c1f98ce3c1a)



مرة واحد قول الحق لله ولا تغضب لنفسك ولقرضوبة وفسيان


اغضب لله هؤلاء تطاولوا على اهل الدعوة وبدون بينة


ولكنك لم تتكلم

طيب لو عالم من اللى تتبعهم تراجع عن فتواه

هل سوف تتراجع ؟

طيب ليه ماتتبع فتوى الشيخ بن عثيمين أو بن باز رحمهم الله

عندك علم اخرج وعلم بدل ماتقعد وتتمنظر

مدحت ابو العبادله
09 07 2010, 04:25 PM
يا اخوة انا خرجت معهم وعندهم أخطاء كثيرة جدا وللعدل هم عندهم همة وتواضع لم اجده عند كثير من اخواننا

محمد الغزاوى
09 07 2010, 04:44 PM
وما هو الذنب الذى ترى انه على ان اتوب الى الله منه انا وجماعتى
ثم من هى جماعتى
ثم من قال لك انى لاادعوا الى الله واترك اهل المعاصى بلا ان اؤمر بمعروف واو انهى عن منكر هل انا قلت هذا هل تعرف طريقتى فى الدعوة الى الله كيف حددت وجزمت
رمتنى بدائها وانسلت
ثم هل اؤثم لو اقتصرت دعوتى على اهلى وعلى نفسى مع عدم اخلالى بقاعدة شرعية وهى الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ومكثت فى المسجد اتلقى العلم واعلم من بالمسجد
اى حوار بينى وبينك تم انا تهربت منه فعلا ان لم تستحى فاعل ماشئت
انت تجادل فقط للجدل وللهبل
وضعت قول الشيخ الالبانى وردوده على التبليغى وكلامى فيما قلته لا يختلف عن كلامه رحمه الله اذا كنت لا تقبل الحوار معى ولا تنشده وتجادل للجدل ما تردش على كلامى رد على كلام الشيخ الالبانى رحمه الله ها هو الشيخ يقول كما قلنا نحن رد على اهل العلم ولا ترد على
هل فعلتها مرة

سؤال للشيخ احمد النقيب حفظه الله هل الخروج فى سبيل الدعوة كان فى عهد الصحابة والتابعين
رد الشيخ على جماعة التبليغين
http://www.youtube.com/watch#!v=NSo3-aPlifU&feature=related (http://www.youtube.com/watch#%21v=NSo3-aPlifU&feature=related)
**********************

يا اخوة انا خرجت معهم وعندهم أخطاء كثيرة جدا وللعدل هم عندهم همة وتواضع لم اجده عند كثير من اخواننا
وانا اعرفهم وخرجت معهم واعرف منهم من هو من اهل الفضل ومنهم حشاشين ومنهم مخرفين ومنهم طلبة علم ومنهم صاحب همة وعبادة ومنهم ضباط مخابرات ومنهم مخبرين امن دولة فالامر لايتعلق بالافراد بل المنهج
انتقادى ليس للافراد ولا لهمتهم بل لمنهج الجماعة القائم على مخالفة للسنة وعلى بدعة عظيمة هى اصل عندهم ما كانت على عهد الصحابة ولا التابعين وهى الخروج هؤلاء يحزبون الناس ويدعوهم للخروج معهم ثم الانتساب فى سلك الجماعة هؤلاء يعتبرون الخروج الوسيلة الوحيدة للدعوة ويجب ان تكون مع الجماعة والا جل العلماء هؤلاء مقصرين فى نظرهم هؤلاء لا يقيمون وزنا لجهد عالم ولا لطالب علم هؤلاء ياخذون الجهلة ويصدرونهم المنابر بدعتهم فى اصل منهجهم وهو الخروج
اما التواضع فيا اخى عندنا صوفية قبورية عندهم من التواضع والادب ما لا تجده عند الكثير فهل هذا يشفع لهم
بارك الله بك

المهدي1
09 07 2010, 05:25 PM
احتباس من الغزاوى

وانا اعرفهم وخرجت معهم واعرف منهم من هو من اهل الفضل ومنهم حشاشين ومنهم مخرفين ومنهم طلبة علم ومنهم صاحب همة وعبادة ومنهم ضباط مخابرات ومنهم مخبرين امن دولة فالامر لايتعلق بالافراد بل المنهج

ايش هوة المنهج ياحبيبى قول

والحمدلله نحن نعرفكم أنكم بياعين كلام ولم تتحركوا للدعوة

حشاشين بس محترمين وعندهم أخلاق

أفضل من المتسلفين بذيئى اللسان

والحبيب صلى الله عليه وسلم قال

أقربكم منى مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا

ولم يقل المتسلفين

حشاشين بس ناس نظيفة ومحترمين عن كثير من أدعياء العلم

حشاشين ولكنهم متواضعين خير من المتسلفين المتكبرين

كيف يحكم الأدنى على الأعلى ؟؟ مالكم كيف تحكمون

والآن بدون تهرب

السؤال بطريقة أخرى

مالذى تراه مخالفا لشرع الله فى طريقة أهل الدعوة ودعك من مخالفات بعض الأفراد

يالا الاذاعة كلها عندك وليس المايك بس

محمد الغزاوى
09 07 2010, 05:51 PM
هههههههههههههههههههه
حشاشين بس عندهم اخلاق وبتوع مواخير بس عندهم ضمير وايه كمان
نسال الله السلامة والعفو والعافية

الرد على شبهات التبليغين


هل الخروج مع جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) خروج في سبيل (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html)

سؤال : هل الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) مع جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) يعد " بدعة " أم هو مجرد وسيلة لزيادة الإيمان ؟:
الجواب : الخروج بهذا المعنى محدث في دين الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) -تبارك وتعالى- ابتدعه شيخ الطريقة " محمد إلياس الكاندهلوي" ، وقد زعم أن هذا العمل كُشِفَ له في رؤيا منام ! وقد مضت القرون الثلاثة الأولى التي شهد لها رسول الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) صلى عليه وسلم بالخيرية [ خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ] (7) (http://www.maroc-quran.com/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77%2e%61%6b%73%73%61%2e%6f%72%67% 2f%76%62%2f%73%68%6f%77%74%68%72%65%61%64%2e%70%68%70%3f%74%3d%39%30%32%31%23%5f %66%74%6e%37)ولم يعرفوا هذا الترتيب الإلياسي قط وإنما كان خروجهم في طلب العلم أو الجهاد أو الدعوة إلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عز وجل وتعليم الناس أمر دينهم أو للارتزاق والتجارة …إلخ .
أما السياحة في الأرض بهذه الطريقة وذلك الترتيب فلم يعرفه المسلمون إلا عن طريق الصوفية المتأثرين بالبوذية والبراهمة في الهند، ثم ورثتهما جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) في العصر الحديث – وقد أبطله رسول الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – ( صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم ) ففي الحديث : ( سياحة أمتي الجهاد في سبيل (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ) (8) (http://www.maroc-quran.com/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77%2e%61%6b%73%73%61%2e%6f%72%67% 2f%76%62%2f%73%68%6f%77%74%68%72%65%61%64%2e%70%68%70%3f%74%3d%39%30%32%31%23%5f %66%74%6e%38) .
سؤال : ولماذا لا يقال إنها مجرد وسيلة لإرجاع الناس إلى دينهم عن طريق البيئة الصالحة والتركيز على الصفات الستة كما أن المعاهد الدينية وكتاتيب التحفيظ والمدارس وسائل لتحقيق الغرض ، فلماذا لا تكون هذه منها ؟
الجواب : هذا خطأ ، فإن الغاية لا تبرر الوسيلة،وهل زيادة الإيمان وإرجاع الأمة لدينها لا تحصل إلا بهذه البدعة ؟ وهل عجزت الطرق الشرعية والسنن الثابتة عن خير البرية عن تحصيل هذه الغاية ؟
فإن قالوا : عجزت !
قلنا : هذا اتهام للشريعة بالعجز والقصور وعدم الكمال، وهذا لا يقوله مسلم ؟!!
وإن قالوا : لم تعجز .
قلنا : فليسعنا ما وسع سلف هذه الأمة، وخير الهدي هدي محمد – صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم – وطالما أن الغاية شريفة ونبيلة؛ فيجب كذلك أن تكون الوسيلة شرعية لا بدعية كما هو مقرر في علم الأصول أن ( الوسائل لها حكم المقاصد ) .
ونحن لا نسلم أن ( الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغي ) هو مجرد وسيلة عندهم ! بل هو قطب الرحى، وركن الجماعة عندهم ،وسبيل النجاة ،ومفتاح السعادة فلابد من الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ،ولو كنت أعبد الناس وأتقى الناس وأعلم الناس وأنت قائم لتربية الناس على الدين والسنة لقالوا لك : اخرج معنا ! فلا يتم حالك عندهم إلا بالخروج الإلياسي،والسياحة الصوفية في الأرض، ذات الطول والعرض ، وبياناتهم تؤكد ذلك وكأنها لكمات لكل من لم يتحرك من أجل الدين ! على طريقتهم طبعا ! فيظل المستمع إليه كأنه خائن للأمانة مفرط في حق الأمة لا لشيء إلا لأنه لم يتحرك معهم على ترتيبهم – وهذا تلمسه منهم لمس اليد ، فلا يحتاج إلى تدليل فالتجربة خير برهان وما راءٍ كمن سمع .
( أقول أيضا ) : لو كان الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغي مجرد وسيلة لتحصيل زيادة الإيمان فإن الوسيلة تسقط بأحد أمرين :
الأول : إذا تحققت الغاية منها .
الثاني : إذا ثبت فشلها أو عدم جدواها في واقع معين .
فأما الأول : فمعلوم عند أهل السنة أن الإيمان قول وعمل يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ، فمن كان لله أطوع كان إيمانه أزيد ، فهل يقتصر( التبالغة ) على دعوة العصاة والشاردين ؟
الجواب: كلا . بل يدعون كل الناس حتى لو وجد من هو أفضل منهم علمًا وعملاً وإخلاصاً وطاعةً لله عز وجل وتعليمًا للأمة وأمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر لما كفّوا عنه ولما وجدوا له رخصة بل يدعون الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) له قائلين ( اللهم استعمله ) !! فانظر إلى الجهل لا يعدون العلم ولا الطاعة ولا التعليم استعمالا إلا إذا كانت في ركابهم ، وخرجت من عباءتهم ، ولو أنصفو لعلموا أن العكس هو الصواب ، وأن ملازمة أهل العلم والجثو عندهم بالركب للتعلم خير لهم من السياحة مع الجهال ! لو كانوا يعلمون !!
ومن الآيات التي حرفوا معناها : قوله – تعالى - : ( ولو أرادوا الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) لأعدوا له عدة... ) وقوله ( يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) اثاقلتم ....) وقوله – تعالى – ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ...) وحديث ( إن بالمدينة لرجالا ما سرتم مسيرا ولا سلكتم واديا ...) ثم يقولون الحمد لله الذي أكرمنا بجهد النبي – صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم - !!! فيخدعون الجهال بأن (سبيل محمد إلياس ) الصوفي القبوري هو جهد النبي محمد بن عبد الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم – ( ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ألا ساء ما يزرون ) !! والله المستعان .

ثانيا :إن الوسيلة التي ثبت فشلها في واقع معين فلا داعي لها ، بل يستخدم من الوسائل ما يناسب ذلك الواقع ، كما هي طبيعة الوسائل دون الغايات .وهم لهم ( ترتيب ) معين في قراءة كتاب ( رياض الصالحين ) و ( حياة الصحابة ) فهل هذه الكتب تقرأ للتعبد بتلاوتها كالقرآن أم المقصود فهم معناها والعمل بما فيها ؟ إن من عاشرهم ليعلم يقينا أنهم يحافظون على هذا الترتيب لذاته ، وفي ميعاده بفهم وبغير فهم ، بشرح وبغير شرح ، وإن هذا لمن أكبر الأدلة على أنهم يتعبدون لله – عز وجل – بما شرعه لهم شيخهم إلياس ويحتسبون أجرهم على الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) !! قال – تعالى - : ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ) ؟!!
( وأيضا ): فهذا الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) البدعي لو كان مجرد وسيلة وليس غاية في ذاته لما حصل حوله ( الولاء والبراء ) كما هو مشاهد ، فمهما بلغت عبادتك وطاعتك أيها المسلم، ولو قمت لله قيام السارية ،ولم تفتر عن الصيام والصلاة والدعوة إلى الله ؛ فلست منهم حتى تخرج معهم ، ولست من ( الأحباب ) حتى تكون في جملتهم وأتحداك إن سمعت من أحدهم أنه يقول عن رجل ليس تبليغياً أنه من( الأحباب ) ! ولا يخفاك أنه قد يقول في البيان على طريقة التأليف للناس ( أحبابنا الكرام ) ! لكن لا يسمونهم ( الأحباب ) حتى يخرجوا ، فهؤلاء جعلوا الولاء والبراء على أمر مبتدع ، ففرقوا جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) المسلمين وخالفوا سبيل (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) السلف الصالحين ، فلهم نصيب من قوله – تعالى - ( إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون ) وراجع تفسير ابن كثير ترى أنها عامة في كل من خالف الشرع ومنهم أهل الأهواء والبدع .
( فإن زعموا ) بعد كل ذلك أن الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ما هو إلا وسيلة كالمعاهد الدينية والمدارس التعليمية ونحو ذلك فنقول لهم :-
ما الأعمال التي يقوم بها الخارج معكم ؟ فإن قالوا : الصلاة في أوقاتها والأذكار في ميعادها وملازمة البيئة الصالحة و و ........ إلخ .( فإن قلت لهم ) : فإني أقوم بهذه الأعمال بلا خروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) معكم فهل تعدوني من الأحباب أو من أهل الدعوة والتبليغ ؟!
لقالوا جميعا : كلا ثم كلا ثم كلا حتى تخرج معنا !!فظهر جليًا أن المقصود ليس هو الأعمال الصالحة ولا البيئة ، ولكن المقصود الأعظم هو الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) المبتدع !( وأيضا ) : فمن شأن الوسائل أنها لا تتعين بذاتها ، فمثلا لو قال أحد الخارجين : إذا كانت الجولة وسيلة وليست غاية وليست عبادة في ذاتها – كما تزعمون – فأنا أعرف أحوال الناس في هذا البلد فهذه الوسيلة لن تجدي معهم ولكن عندي وسيلة أحسن منها وأنسب لواقعنا – هنا – منها ، أو على ( الأقل وسيلة أخرى بالإضافة إلى الجولة ) وهي : أن أناديهم عبر مكبرات الصوت ( الميكروفون ) قائلا : إخواني الكرام .. ندعوكم لحضور هذه الليلة الطيبة في المسجد لسماع كلام الخير والإيمان ..... الخ ، فجاء الناس سراعا إلى المسجد وازدحموا على من فيه !
فما موقفهم يا ترى – هل سيغيرون هذه الجولة التي هي مجرد وسيلة بزعمهم إلى هذه الوسيلة الأخرى ؟! والجواب معلوم : المشايخ الكبار أعلم وأدرى بمصلحة الدعوة ، فمن اعترض انطرد ، وهذا الجهد وصلنا بعد تعب فلا نغير منه شيئا ، هذا ترتيب المشايخ الكبار !
إذن فالأمر طاعة عمياء للمشايخ والأمراء وليس مجرد وسيلة من وسائل الدعوة تنتهي عند حصول الغاية أو عند عدم جدواها بل يتعبدون لله – عز وجل – بها كشأن العبادات المحضة سواء بسواء . ( وأيضا ) سمعناهم يقولون فلان راجع من أربعين يوما أو أربعة أشهر أو من باكستان ،(اطلب منه أن يدعو لك ) ! فهذا يدل على أن الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عندهم عبادة في نفسه وصاحبها أرجى للقبول من غيره !!
( ثم نقول لهم ) : ماذا لو ثاب الناس لدينهم ورجعوا إلى دين الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) أفواجا وعلى ما كان عليه رسول الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم وأصحابه وليس على الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) بعزيز ، فماذا أنتم فاعلون ؟ هل سيتوقف الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ؟ أنه مجرد وسيلة والوسيلة هي ما يتوصل بها إلى غيرها وها نحن قد وصلنا فلا داعي لها – هل يتوقف الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ؟
قد يقول بعض المبتدئين معهم : نعم ! لكن المحنكين والمخضرمين الفاهمين لأسرار التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) سيقطعون بأن الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) لا يمكن أن يتوقف وكيف تخلو الأرض من الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) في سبيل (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ؟!
فالحقيقة يا قوم ! أن الخروج (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) معهم هو غاية الغايات ومنتهى الإرادات ، وسر الدعوة وعمودها وذروة سنامها – ولا تعجل بالتكذيب وارجع واقرأ البحث من أوله لعل الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) أن يهديك ويزيل عن عينيك غشاوة الجهالة وعماية الضلالة ، فالخارج معهم من ( الأحباب ) وإن كان صوفيا قبوريا أشعريا إخوانيا مبتدعا شاربا للخمر بل ربما اشتروا للمدخن السجائر – وأخبرنا ثقة أنه قابل تبليغيا فسأله أين الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) فقال له : إني أرى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) فيك ! فهذا تبليغي يقول بالحلول والاتحاد – فهؤلاء مقبولون جميعًا عندهم من باب الدعوة إلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) والتأليف ثم لا يصححون عقائدهم بل يأمرونهم بالخروج فيزداد الإيمان في قلوبهم فيتركوا العاصي – ألا ساء ما يحكمون !
والذي لا يخرج معهم بل يحذر منهم ويفضح بدعهم ويدعو الأمة جميعا بالاعتصام بالكتاب والسنة بفهم سلف الأمة من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين فهذا عندهم مفتون مخذول ضال مضل ، وخيرهم يومئذ الذي يدعو الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) بأن يهديه ! ويستعمله لنصرة الدعوة !!
(ثم إننا نقول لهم ) :
كيف يزيد الإيمان ؟ فالجواب : بالعمل الصالح !
نقول : حسنا ! وهل يكون العمل صالحا وهو على خلاف السنة ؟! قال الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – تعالى - :
( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ......) . العمل الصالح كما فسره العلماء : أخلصه وأصوبه ، فإذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل ، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل ، والصواب ما كان موافقا للسنة والخالص ما ابتغي به وجه الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) .
فلا عمل صالح إلا باتباع السنة ، وكيف يعرف ذلك بغير العلم الشرعي فهلموا فتعلموا على أيدي أهل العلم ثم اعلموا ثم عَلَّمُواْ الناس بالطرق الشرعية لا الاختراعات البدعية والسياحات الصوفية ، ولا البيانات والهدايات التي يتولاها الجهلة الذين تصدروا للدعوة فإلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) المشتكى .
( يقولون ) : إن العلماء قصروا !
فنقول : قال – عليه الصلاة والسلام - : ( لا تزال طائفة من أمتي على الحق منصورين ) (10) (http://www.maroc-quran.com/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77%2e%61%6b%73%73%61%2e%6f%72%67% 2f%76%62%2f%73%68%6f%77%74%68%72%65%61%64%2e%70%68%70%3f%74%3d%39%30%32%31%23%5f %66%74%6e%39) قال ابن المبارك : هم أهل الحديث ، وقال أحمد : إن لم يكونوا أصحاب الحديث فلا أدري من هم ؟
فهل تكذبون رسول الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم – ؟ ثم إننا لو سلمنا جدلاً أنهم قصروا فهل هذا يعطيكم الحق أن تنصبوا الجهلة للتصدي للدعوة إلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – عز وجل - ، والله – تعالى – يقول : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) على بصيرة أنا ومن اتبعني ....) ! ولنضرب لذلك مثلا : لو أن مرضا معينا انتشر في البلاد ( كالرمد ) مثلا أو ( الحمى ) أو غير ذلك ثم تكاسل الأطباء وقصروا هل ذلك يعطي العوام الحق لتطبيب الناس ؟! بل أنت نفسك لو احتاج ولدك لعملية جراحية ولو ( زائدة دودية ) ورفض الطبيب إجراءها له فلو مات الطفل بين يديك ما جرؤت على فتح بطنه وإجراءها له ؟
وكما قال العلماء : طب الأديان يحتذى حذو طب الأبدان ، والله المستعان .
( يقولون ) : أنتم تخرجتم من المدارس والمعاهد وتستخدمون ( الميكروفونات ) وتحددون مواعيد الدروس فهل هذه بدع ؟ وما الفرق بينها وبين خروجنا ؟
الجواب : هذا لا يقوله إلا جاهل لا يدري شيئا من علوم الشريعة كأصول الفقه مثلاً ،
فلا يستطيع أن يفرق بين ( البدعة ) التي قال فيها – صلى الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عليه وسلم - ( كل بدعة ضلالة ) وبين المصلحة المرسلة ؛ كجمع أبي بكر وعثمان للقرآن الكريم ، واتخاذ عمر للسجن ؛ وهؤلاء حقهم أن يجلسوا في حلقات العلم الشرعي ليتعلموا قبل أن يتصدوا للدعوة فضلا عن التنظير بجهل فاضح !
وللإيضاح أقول :
هب أننا تركنا الميكروفونات والأشرطة ولم نحدد مواعيدَ لدروسنا ولم ..ولم ... ألسنا بعد ذلك كله ما زلنا على منهج السلف الصالح ؟!!
الجواب : بلى !
وأنتم أرأيتم لو تركتم خروجكم كله دقه وجله ، هل تعتبرون ( أهل التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) والدعوة ) ؟! الجواب : كلا !
فظهر الفرق بين حقيقة الوسيلة وحقيقة الغاية ، وبين البدعة والمصلحة المرسلة ، وبين منهج السلف الصالح وانحراف الخلف الطالح !
شبهة وجوابها

يقولون كم من عاص تاب على أيديهم ، وكم من كافر أسلم على أيديهم ، وكم ...وكم... ؟!
الجواب( إن الغاية لا تبرر الوسيلة ) وهذا العاصي الذي تاب على أيديهم إما أن يصير تبليغياً أو لا يصير ، فإن لم يبق معهم في عملهم ولم يصر تبليغياً ؛ فلا حجة لهم في عملهم ذلك لأن مجرد تسببهم في هداية هذا الشخص كان عارضاً فقد يهتدي المرء لرؤية حادثة بشعة أو منظر معين أو من رجل فاسق ففي الحديث ( إن الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر )![ متفق عليه ] وفي حديث : ( بأقوام لا خلاق لهم ) ![ أخرجه النسائي وصححه الألباني في صحيح الجامع ( برقم 1866) ]
ومن شروط قبول العمل موافقة السنة ، فإن البدعة لا يقبلها الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) أصلا ، فينتفع هذا الشخص بهم ولا يؤجرون هم على بدعتهم !!
ثانيا : أن يتابعهم في خروجهم فينتقل من المعصية إلى البدعة.
قال سفيان الثوري – رحمه الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) - : البدعة أحب إلى إبليس من المعصية .
ثالثا : أن يكون كافرا فيسلم على أيديهم وهذا لا شك أنه انتفع بهم ، ولكن له أحوال إما أن ينتقل من الكفر الأول إلى شرك جديدٍ من دعاء لغير الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) وذبح لغير الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ....... فما ازدادوا إلا أن نقلوه من زاوية من زوايا جهنم إلى زاوية أخرى !
وإما أن يظل مسلما مبتدعًا وهذا لا شك أنه خير من الكافر – ولكن الذين دعوه إلى الإسلام بالبدعة لا يؤجرون على بدعتهم بل يحاسبون عليها فالبدعة لا يقبلها الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) أصلا ، فما الذي جَنَوْهُ هم؟وما الذي حصلوه ؟
أما هو فلا شك أنه انتفع بذلك .


رابعا : إن المحاسن التي تُرى لهؤلاء من كذا وكذا يقابلها مساوئ شر منها ، ومنها :
1- الإبتداع في دين الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) – عز وجل - .
2- القول على الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) بغير علم .
3- محاربة أهل السنة ومزاحمة أهل العلم الشرعي حتي اختلطت الأمور عند العوام .
4- تضليل العوام .
5- الاستدراك على الشرع .
6- تفريق الأمة بتحزيبها فرقاً وجماعات .
7- إعطاء البيعة للأمير .
8- تضييع العيال والأهل والزوجة بالغياب عنهم بلا مبرر شرعي .
9- تزهيد الناس في العلم الشرعي .
10- صرف الناس عن تعلم التوحيد ، ومحاربة الشرك بكل وسيلة إلى غير ذلك هذا عند من يقول بمنهج الموازنات ، فكيف ومنهج الموازنات هو عين الباطل !


من أقوال محمد إلياس مؤسس جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغ

- كاشفت على هذه الطريقة للتبليغ وألقي في روعي في المنام تفسير الآية ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ... ) إنك أخرجت للناس مثل الأنبياء !!
ملفوظات إلياس لمحمد منظور النعماني ص 415 طبعة الرسيد يد ساهيواي الباكستان
- قال محمد إلياس في خطاب أرسله إلى أعضاء جماعته : ( إذا لم يرد الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) أن يقوم أحد بعمل فلا يمكن من الأنبياء أن يبذلوا جهودهم فيقوموا بشيء ، وإذا أراد الله (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) شيئا يقم أمثالكم الضعفاء بالعمل الذي لم يستطع الأنبياء)!! .
مكاتيب إلياس ص 107 – 108
- قال محمد سردار الباكستاني :( ظللت في جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) عشر سنين تقريبا ، وكثيرا ما ذهبت مع الشيخ ( محمد يوسف ) الدهلوي أمير جماعة (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) التبليغ (http://www.maroc-quran.com/vb/t17886.html) ( ذاك الوقت ) قريبا من نصف الليل إلى قبر ( محمد إلياس ) في محلة نظام الدين ( مقر الجماعة ) في دلهي فكنا نجلس حول قبره وقتاً طويلاً في حالة مراقبة ساتري الرؤوس) !!
- وكان ( محمد يوسف ) يقول أن صاحب هذا القبر شيخنا ( محمد إلياس ) يوزع النور الذي ينزل من السماء في قبره بين مريده حسب قوة الارتباط والتعلق به ، وكذلك كنا نجلس أيضا إلى قبر الشيخ عبد الرحيم ( راي بوري ) في هيئة المراقبة !
جزء من مقالة للشيخ محمود محفوظ قمت بحذ اجزاء منها وابقيت اخرى اختصارا

المهدي1
09 07 2010, 06:22 PM
عندما يعجز البتاع عن النقاش يذهب لأقوال العلماء

مع العلم أن جميعهم يؤخذ منه ويرد

ولكن خير الكلام ماقل ودل

هذه أقوال أسيادك وأسياد مشايخك

نعاملك بالمثل

أسيادك قالوا فاسمع لهم ولا تتبع الهوى

http://www.dawalh.com/main/catplay.php?catsmktba=269

أتحداكم ان فتح ارابط

معاك للآخر

اما أن تتحركوا للدعوة أو تتأدبوا مع أسيادكم من أهل الدعوة

محمد الغزاوى
09 07 2010, 06:38 PM
انت لاتناقش انت تجادل ولذا لاارى فائدة من الحوار معك
منهج اهل السلف فى الدعوة الى الله
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=25210

yemen88
09 07 2010, 08:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



برنامج (فتوى)

اليوم: الأحد 4/5/1431هـ

(الساعة9:00 مساء)
مقدم البرنامج: د/ مسعود الغامدي.
ضيف البرنامج: معالي الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع.






كما ورد في موقع وقناة دليل الفضائية

الرابط :-



http://idaleel.tv/daleel/articles-action-show-id-1233.htm (http://idaleel.tv/daleel/articles-action-show-id-1233.htm)

المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.
مشاهدي الكرام: السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
مرحبا بكم في المجلس العلمي هذا في برنامجكم (فتوى).
نحن وإياكم ضيوف على معالي الشيخ/ عبد الله بن سليمان المنيع. حفظه الله.
أهلا وسهلا بك يا شيخ عبد الله.
الضيف: أهلا وسهلا ومرحبا، أحييكم وأحيي الفريق القائم بإعداد هذه الحلقة المباركة، كما أحيي إخواني وأخواتي المشاهدين والمشاهدات في كل مكان.
وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه، وأن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة.
وبعد اجابة الشيخ عن سؤال ورد في انتخابات السودان
قال مقدم البرنامج
لمقدم: شكر الله وجزاك الله خير وأوضحت جليلا، بس أنا أبغى آخذ الأخت مريم من موريتانيا وسأعود إلى فضيلتكم بس لنقطة أخرى تتعلق بموضوعنا السابق عشان لا نبقيها على الهاتف، مريم اتفضلي.
المتصل: أستفسر عن جماعة الدعوة والتبليغ وخروجهم ثلاثة أيام أو أربعون أيام أو أربعة أشهر، وهل هي على الطريقة الصحيحة أم ماذا؟
ثم حصل مداخلات وعاد مقدم البرنامج وقال:


المقدم: جزاك الله خير.

مريم أيضا من موريتانيا فضيلة الشيخ تسأل عن جماعة التبليغ، تقول: أن لهم نظام خروج أربعين أربع شهور، يعني يرتبون هم طريقتهم في الخروج.



الضيف ( الشيخ عبد الله بن منيع) :
· أولا: حفظكم الله الحقيقة جماعة التبليغ يعني فيه اختلاف بين شرائح المجتمع الإسلامي العام فيما يتعلق بأحوالهم؛
· لكن الذي يظهر من تتبع أحوالهم ومن تتبع نتائج دعوتهم أنهم دعاة خير
· وأن ما يقومون به صار له أثر كبير في استصلاح مجموعة كبيرة ممن كانوا على مسارات منحرفة،
· فجعل الله في دعوتهم خيرا وبركة،
· كون إنهم يذهبون أربعة أشهر، ثلاثة أشهر، شهر، أقل، أكثر، ونحو ذلك فلا يظهر لي مانع في ذلك؛
· لكن بعض من يسألوننا يقولون: إنهم يوجبون علينا ذلك، فنقول: الوجوب ليس واجب، بل من خرج معهم إن شاء الله واشترك معهم في هذه الدعوات وفي كذلك تجمعهم لذكر الله وفي تذاكرهم وتواصيهم بالحق وتواصيهم بالصبر، لا شك أن هذا في الواقع هدف جيد وفيه خير؛
· لكن كونهم يلزمون إلزام على سبيل الوجوب فهذا لا يجب على أي واحد منهم، وإنما على سبيل الاستحسان من أراد أن يخرج منهم،
· وفي نفس الأمر وخلاصة القول:
أنهم في الواقع جماعات جعل الله في أعمالهم الكثير من استصلاح مجموعة كبيرة ممن كانوا على جانب من الانحراف الاجتماعي.
المقدم: الحمد لله جزاك الله خير.
أم محمد فضيلة الشيخ تقول: إذا ربطت على شعرها رباط، هل تمسح عليه عندما تتوضأ؟
انتهت الفقرة التي اقتبسنها بخصوص جماعة التبليغ
· قبل ذلك نورد ترجمة الشيخ
ترجمة الشيخ بن منيع
مصدر الترجمة ( موقع الرئاسة العامة لإدارة البحوث العلمية والإفتاء(
http://www.alifta.com/Fatawa/MoftyDetails.aspx?ID=6 (http://www.alifta.com/Fatawa/MoftyDetails.aspx?ID=6)

ونص الترجمة للشيخ في (موقع الالوكة) الذي اشد المواقع تحاملا على ( جماعة التبليغ) لا يرى لهم حسنة واحدة عند الله او عند خلقه .
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=17308 (http://majles.alukah.net/showthread.php?t=17308)
ولا ادري كيف يكون هجومهم على الشيخ بعد سماعهم هذه الفتوى المناقضة لمسيرهم الظالم ضد جماعة التبليغ دون بحث عادل و تروي وهوادة ؟؟؟؟؟
ورد في ترجمته التالي: عبد الله بن سليمان بن محمد بن منيعمن قبيلة بني زيد التي ينتهينسبها إلى قضاعة من قحطان، وأهم مساكنها شقراء.
الميلاد:
ولد في شقراءعاصمة منطقة الوشم وذلك في 15 / 7 /1349 هـ.
الدراسة:
الشهادةالابتدائية من مدرسة شقراء عام 1365 هـ.
الشهادة الجامعية من جامعة الإمام محمدبن سعود عام 1377 هـ.
ماجستير من المعهد العالي للقضاء والتابع لجامعة الإماممحمد بن سعود عام 1389 هـ.
الأعمال:
عمل مدرسا في مدرسة شقراءالابتدائية مدة ثلاث سنوات ابتداء من عام 1369 هـ، مدرسا في المعهد العلمي فيالمجمعة وشقراء عام 1375 هـ و 1376 هـ، ثمأمينا لدار 44 الكتب السعودية عام 1377هـ، ثم عضوا في الإفتاء من آخر عام 1377 هـ حتى عام 1396 هـ، وفي الأعوام 1390، 1391 ، 1392، 1394 هـ، انتدب للعمل القضائي في الهيئة العلمية وفي الهيئة القضائيةالعليا اللتين حل محلهما المجلس الأعلى للقضاء، وفي عامي 1396 و 1397 هـ عمل نائباعاما لسماحة الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، وفي آخر عام 1397 هـ تعين قاضي تمييز في المنطقة الغربية في مكة المكرمة ولا يزال هذا عملهالرسمي حتى إعداد هذه الترجمة.
الأعمال الإضافية:عضو هيئة كبارالعلماء، وعضو في المجلس الأعلى للأوقاف، وعضو في المجلس الأعلى لرعاية الأربطة،وعضو في المجلس الأعلى لدار الحديث الخيرية بمكة المكرمة، وعضو في المراقبة والفتوىفي مجموعة من المصارف الإسلامية .
(وله كتب عديدة مطبوعة مشهورة ).
وله مشاركات في مجالات الإعلام من صحافة وإذاعة وتلفزة، كما أن له مشاركة في مناقشة الرسائل العلمية من ماجستير ودكتوراه، وله إشراف على بعض الرسائل العلمية - دكتوراه -


حول هذه الفتوى المنصفة من الشيخ عبد الله بن منيع حقظه الله وبارك الله فيه

1. هذه فتوى جديدة من عالم فاضل بتاريخ الأحد 4/5/1431هـ الموافق 19 ابريل 2010م قبل حوالي شهرين فقط ، حتى لا يقال إنها فتوى قديمة للشيخ قبل أن ينكشف له حقيقة جماعة التبليغ وما هي عليها من البدعة والشرك كما قالوا في فتاوي شيخه العلامة عبد العزيز بن باز ومن قبله سلفه العلامة الكبير الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ رحمهما الله جميعا وغيرهما الذين توفاهم الله عز وجل ، فوقوف الشيخان الصلب ضد المرجفين على جماعة التبليغ بالأقوال والرسائل والتأييد ألقولي والعملي مدة حياتهما المباركة، بل وظل عمل التبليغ قائما في حياة الشيخ محمد بن إبراهيم في المساجد حتى وفاته واستمر قائما بعد وفاته مدة 11 عام كاملة ، فقد توفي عام 1289هـ وحادث الحرم من قبل أهل الأوهام والأحلام الكاذبة تم عام 1400هـ كما هو معلوم للجميع والفتنة الكبرى التي أحدثوها في بيت الله الحرام. فصار جهد التبليغ بعد ذلك الحادث في البيوت والمنازل كما هي رغبة ولاة الأمر بتلك الديار ليتميز النافع من الضار ، والهدى من الضلال، والحمد الله عمل التبليغ في تقدم وازدهار كما لاحظه الشيخ بن منيع حفظه الله وأشاد بجهودهم في فتواه المذكورة أعلاه.
2. سبحان الله كيف مد الله جهد أهل التبليغ من جاكرتا شرقا الى بلاد الأخت مريم المتصلة بالبرنامج من موريتانيا غربا.
3. لم يكن الشيخ بن منيع بفتواه المذكورة قد شذ عن فتاوي العلماء الربانيين المنصفين فمن خلال ترحمته السابقة ورد التالي (وفي عامي 1396 و 1397 هـ عمل نائباعاما لسماحة الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، ) والشيخ بن باز انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح الخميس الموافق 27 المحرم 1420هـفهو العارف من خلال نيابته عن الشيخ موقفه وموقف مشايخه عن جماعة التبليغ، لذا فهو الواثق من فتواه لا تأخذه في ذلك لومة لائم، ولم ينتابه شك في ذلك كما يحاول الخصوم بقصاصة من مقطع صوتي عام لكل من خالف منهج أهل السنة كما أوردوه بأنفسهم ليجعلوا جماعة التبليغ من فرق جهنم ، للتأثير على الناس بان الشيخ بن باز قد تراجع عن قوله فيهم، بينما قوله انه من خالف أهل السنة والجماعة هو من الفرق الهالكة.
4. وهم ما يميز فتوى الشيخ بن منيع هذه العبارة المقتبسة من فتواه :
(أولا: حفظكم الله الحقيقة جماعة التبليغ يعني فيه اختلاف بين شرائح المجتمع الإسلامي العام فيما يتعلق بأحوالهم؛
لكن الذي يظهر من تتبع أحوالهم ومن تتبع نتائج دعوتهم أنهم دعاة خير)
5. فهو لم بذهب لتقليد فتاوي غيره فيهم ، كما يفعل بعض طلاب العلم الصغار ، فلا يجهدوا أنفسهم في البحث والتحري ويستوردون عوضا عن ذلك فتاوي غيرهم بقوالب جامدة ليس فيها رائحة من الإنصاف والعدل، ليرمون بها أبرياء بريئين من الشرك والشعوذة والطواف على القبور والاستغاثة بهم ، فتاوي يغلب عليها البعد من التقوى ومغلفة بالافتراء المفضوح.
6. ونتيجة لعمله القضائي كما هو في ترجمته ، فالقاضي العادل لا يحكم بحكمه إلا بعد سماع المتهم وحضوره جلسات المحاكم وسماع هيئة الدفاع عن المتهم عن التهم الموجهة من الخصوم ، وقد يحتاج القاضي قبل حكمه لانتداب خبراء أكفاء ليرفعوا للمحكمة الموقرة تقاريرهم عن حقيقة تلك التهم، وكل هذا يؤذي من يحكم على جماعة التبليغ بالبدعة والصوفية الخرافية ، والشرك والقبورية والطواف حولها حكما غيابيا مصدر حكمه لأوهام وأضغاث أحلام ، دون أن يكلفوا أنفسهم إحضار المتهم لقاعة المحكمة وسماعه للتهم المثارة نحوه وسماع دفاعه، او انتداب محامي عنه ان كان لا يملك مصاريف المحامي،
7. وذكر الشيخ انه ظهر له من تتبع أحوالهم ومن نتائج دعوتهم أنهم دعاه خير ، فالله در هذا التتبع والتحري للنتائج دعوة التبليغ ، وهذا ما يميز فتاوي العلماء الأعلام ذوي التنين قبل أن يصيبوا قوما بجهالة فيصبحوا على فعلهم الظالم نادين . ففتواه مرجعها البحث والتحري من المفتي نفسه لم يستوردها من غيره.
8. ورد الشيخ على من يسهب في تبديع جماعة التبليغ من خلال تحديد وقت برنامج عملهم الدعوى بأيام وشهور وانها جريمة في شرع الله انه لا يرى في ذلك التحديد والترتيب اي مانع عنده ،
9. والحمد لله إنا لم نسمع من مشايخ التبليغ إيجاب ذلك التحديد ، بل إن كل جهودهم قائم على الترغيب فحسب ، وتحديد المدد أمر تقتضيه حسن انظام الرحلات الدعوية ، كي تخرج الجماعة مجتمعة وتعود الى مقر انطلاقها مجتمعين لا متفرقين ، وهذا أمر هام لمن خاض غمار ميدان الدعوة وهذا كل ما في الأمر عندهم.
10. هذه الفتوى الصادقة العادلة من الشيخ بن منيع ، أتوقع إنها سوف تورد عليه سهام الأذى من فئة من الناس لا ترى جهود غيرهم إلا بمنظار اسود قاتم، وسوف يتهم بمخالفة منهج أهل السنة والسلفية المرتسم في أذهانهم فقط دون غيرهم ، كما نالت ألسنتهم بالسوء لعلماء إجلاء مدحوا جماعة التبليغ فبعضهم اخرجوا هؤلاء العلماء لذلك الإنصاف والعدل من دائرة أهل السنة والجماعة ، وتم إلحاقهم بأهل البدعة والضلالة بمجرد جرة قلم دون أن يتمعنوا جيدا لأثر تلك الأقوال عند الله عز وجل، وان سهامهم سوف تعود لصدورهم بالخيبة والتدم،
11. فقد شنوا حملات هوجاء وحرب ضروس على الدكتور عايض القرني، والشيخ أبو بكر الجزائري ، وبن حبرين والعثيمين والشيخ عبد المجيد الزنداني والقرضاوي ، ومن قبلهم الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ وعلى تقرير الشيخ محمد بن أمان الجامي الذي أرسله للشيخ بن باز بعد حضوره وإعجابه باجتماع جماعة التبليغ بنقلاديش وانه لم يرى منهم إلا السنة فقط دون البدعة، واليوم جاء دور الشيخ عبد الله بن منيع نسال الله أن يسلمه من أذاهم ويسلم المسلمين من اراجيفهم وأذاهم ويهديهم الى الصراط السوي والمنهج القويم ، فحسب المرء من الشر أن يحقر أخاه المسلم،


والله يدافع عن الذين أمنوا



وحسبنا الله ونعم الوكيل


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اذن الخلاصة
عالم مصري يهزا من جماعة التبليغ
وعالم سعودي يمدحهم ويمدح برامجهم وترتيبهم
اذن المباراة تعادل نقطة من الحكم المصري ونقطة من الحكم السعودي ،،
والحكم الثالث بن عثيمين يضيف نقطة لفريق جماعة التبليغ
الفائز اذن جماعة التبليغ واعتمدت النتيجة مجمع العلماء العالمي
مع استبعاد الحكم المصري الحوينى من تحكيم اي مباراة قادمة كونه يعاني من ضعف البصر والبصيرة ، ولا يرى حكم راية الخط المشير بالتسلل

محمد الغزاوى
09 07 2010, 08:46 PM
فضيلة الشيخ

عند نصح بعض أفراد جماعة التبليغ بأنه ينبغي عليهم طلب العلم أولا فيستدل بعضهم بقوله تعالى:" قل هذه سبيلي ادعوا الى الله على بصيرة"
على جواز الدعوة إلى الله من غير أن يتعلم المسلم بل يكفيه أدنى علم ويقولون أنه قال " بصيرة " وهي نكرة فتشمل أدنى العلم.

فكيف الجواب عن قولهم؟

وجزاكم الله خيراً
الجواب
وجزاك الله خيرا

أما القوم فالغالب أنهم يُصَدِّرون للدعوة من ليس لديه أدنى بصيرة ! بل بِمُجرّد توبة العاصي مِن المعاصي يأمرونه أن يقوم يُبيِّن !
وصحيح أنه يكفي أدنى حدّ من البصيرة في الأمر الذي يدعو الإنسان إليه ، كما قال عليه الصلاة والسلام : لقوله عليه الصلاة والسلام : بلغوا عني ولو آية . رواه البخاري .
ولكن القوم لا يُعرِجون على العِلْم قليلا ولا كثيرا ! بل هم يَدعون على جَْهل فيما يدعون إليه !
وسمعت أحدهم مرة قام واعِظًا ، وأراد أن يتكلّم في الحث على بر الوالدين ، فما أتى بآية صحيحة ! ولا بحديث صحيح ، فهو يُخطئ في الآيات ، ويُورد من الأحاديث ما لم يصحّ !
وهذه بضاعة القوم !
فكيف يُقال : أدنى بصيرة ؟!
نعم ، لو افترضنا وُجود بصيرة لديهم ! فكيف وهم يجهلون مسائل الاعتقاد فضلا عن غيرها ؟!

قال الشيخ ابن باز رحمه الله ( مجموع فتاوى ومقالات 8/331 ) :
جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في مسائل العقيدة ! فلا يجوز الخروج معهم إلاَّ لمن لديه عِلم وبَصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة حتى يُرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير . اهـ .

والله تعالى أعلم .
عبد الرحمن السحيم
**********************
المنهج القويم فى رد افترائات اهل البدع والضلال من التبليغين
فضيلة الشيخ ، هناك بعض الأخوة ينتسبون إلى جماعة التبليغ ، ويدعوننا كثيرا للخروج معهم ، ويستدلون على كونهم على الحق بكثرة من يهتدون على أيديهم من الكفار وغيرهم في أنحاء العالم ، فكيف نرد عليهم ؟
الجواب / نرد عليهم ، بأن نقول : من الذي اهتدى على أيديهم في التوحيد ؟ هل واحد من الكفار أو من المبتدعة أومن القبوريين اهتدى على يد جماعة التبليغ وترك الشرك ، وتاب إلى الله من الشرك ، وعرف التوحيد أو لا ؟ إنما هم يتوِبون الناس من الذنوب ، لكن الشرك لا يتعرضون له قط ولا يحذرون منه ، ولذلك تكثر في بلادهم عبادة الأضرحة والقبور ولا يتعرضون لها ، فما معنى هذا ؟! وأي دعوة هذه ؟! ثم إنهم يتوِبون الناس من المعاصي ويدخلونهم في البدع التي يسيرون عليها في منهجهم المعروف . (أنتهى كلامه حفظه الله ) المرجع / ( سلسة شرح الرسائل للإمام المجدد الشيخ محمد بن عبدا لوهاب رحمه الله الشرح للشيخ / صالح بن فوزان حفظه الله (ص53) طبعة مؤسسة الأميرة العنود ).
ويؤيد هذا ماذكره الشيخ العلاَمة / حمود التويجري رحمه الله في كتابه القيم المفيد الماتع ( القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ ( ص223)) حيث قال " فإن قيل : إن سياحة التبليغيين في مشارق الأرض ومغاربها لاتخلوا من فائدة ؛ فقد ذكر عنهم أنه قد أسلم على أيديهم أعداد كثيرة من المشركين وغيرهم من أهل الملل المخالفة لدين الإسلام .
فالجواب أن يقال : إن هذه الفائدة وإن كانت حسنة في مبدئها ؛ فإنها في الغالب لا تخلو من المساوىء في نهايتها ، وذلك أنه لم يذكر عن الذين يسلمون على أيدي التبليغيين أنهم بعد إسلامهم يتمسكون بالعقيدة الصحيحة التي كان عليها السلف الصالح من الصحابة والتابعين لهم بإحسان ، وإنما يكونون في الغالب مندمجين مع التبليغيين ومتمسكين بما هم عليه من البدع والضلالات والجهالات والخرافات ، ومن كانو بهذه الصفة ؛ فإنه لايفرح بإسلامهم ؛ لأنهم يكونون من الثنتين وسبعين فرقة التي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنها في النار ، وإنما يفرح بإسلام الذين يكونون بعد إسلامهم متمسكين بالعقيدة الصحيحة التي كان عليها السلف الصالح من الصحابة والتابعين لهم بإحسان ، وهي العقيدة التي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بنجاة أهلها من النار ............. إلى أخر كلامه رحمه الله ص225 "
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،،،،،،،

المهدي1
10 07 2010, 12:56 AM
جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في مسائل العقيدة ! فلا يجوز الخروج معهم إلاَّ لمن لديه عِلم وبَصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة حتى يُرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير . اهـ .

خير الكلام ماقل ودل

هذا الذى تحته خط أليس هذا يعتبر حجة عليكم ياقاعدون !!!

اليخ رحمه الله ينصح لمن كان عنده علم أن يخرج معهم

لا أن ينتقص منهم

فهلّا فعلت كما قال الشيخ أم أنك مازلت لم تفهم

وهذا لك ولشيخك

تعلمتم اخرجوا معهم

وهذه فتوى شيخك وشيخ شيوخك بالصوت

انه بن باز رحمه الله

المدلس من يبدل الفتوى ويجعلها كأنها فى صالحة

وهى حجة عليكم

طيب لو أنكم ..... اسمعوها ولا خايفين

http://www.youtube.com/watch?v=lzQ8JyyFakU

وراك وراك حتى تتوب من القعود فى البيت والمسجد وتترك أهل المعاصى

محمد الغزاوى
10 07 2010, 07:27 AM
جواب اهل العلم
المنهج القويم فى رد افترائات اهل البدع والضلال من التبليغين

ما حكم خروج الرجال للدعوه في سبيل الله بأيام مرتبه وما حكم خروج النساء مع ازواجهم للدعوه في سبيل الله ويتخلل ذلك مبيت 3 ايام او اكثر للنساء في بيت من بيوت الخارجات - في سبيل الله كما يقال- ، والرجال يبيتون في المسجد طبعاً ليس هنالك اختلاط؟جزاكم الله خيرا ونفع بكم الاسلام والمسلمين.


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

الدعوة إلى الله طرقها ووسائلها كثيرة تبدأ في البيت وتكون في المسجد والمدرسة وفي المناسبات، ومن الدعوة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأسواق وفي كل مكان يظهر فيه المنكر، قال صلى الله عليه وسلم: "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان".
ومن طرق الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التنقل في مساجد البلد ونواحيها وكذلك السفر لإقامة الدروس والمحاضرات في التوحيد والتفسير والحديث والفقه ومن وسائل الدعوة السفر لطلب العلم وهذه الأسفار ليس لها مدد محددة في الشرع بل تختلف باختلاف الأحوال، فقد تكون أياماً وقد تكون شهوراً وسنين، ولكن من جماعات الدعوة جماعة تبني منهجها على أصول منها ما يسمونه الخروج ويكون تارة قريباً وتارة بعيداً ويجعلون له قانوناً زمنياً إما ثلاثة أيام أو أربعين يوماً أو أربعة أشهر ويجتمع الخارجون على اختلاف مستوياتهم في مسجد أو غيره من البلد التي خرجوا إليها فيلقون الخطب والمواعظ ويحثون على الأخلاق ويحثون كذلك على الخروج ويحضر هذه الاجتماعات طلاب علم وعوام وقد يخرج معهم بعض المفرطين فيحضرون هذه الاجتماعات فينتفعون بها وتكون سبباً لاستقامتهم ثم يحبب إليهم هذا الخروج فيستمرون عليه من خروج إلى خروج، والمعروف أن هذه الجماعة لا تُعنى بتقرير وترسيخ عقيدة السلف التي تميز أهل السنة من غيرهم فلذلك تضم هذه الجماعة طوائف من الناس من أهل السنة وغيرهم؛ لأنهم لا يتطرقون لمسائل الخلاف في العقيدة وكذلك لا يتعرضون للمنكرات الظاهرة في المجتمع ولا يتحدثون عما تبثه القنوات ووسائل الإعلام من المنكرات العظيمة والبرامج الأثيمة ببيان أحكامها الشرعية وبيان من وراءها من الكفرة والمنافقين وفسقة المسلمين فمنهج هذه الجماعة هو العناية بصلاح أنفسهم واستصلاح لمن ينضم إليهم دون تعرض للفساد والمفسدين فهم مسالمون لا يخافهم أهل الباطل لأنهم لا يتعرضون لهم بالنقد والإنكار ولهذا يذكر عن شيخنا عبد العزيز ابن باز - رحمه الله – قوله: لا ينبغي أن يخرج معهم إلا طالب علم يعلمهم ويفقهم في الدين.
هذا ومن المعلوم أن الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يكون بالرفق واللين والتأليف ويكون بالشدة والغلظة وبالغضب لله، يدل لذلك قوله تعالى لموسى وهارون: (فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى) (طـه:44)، وقال تعالى عن موسى إنه قال لفرعون: (وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَوْنُ مَثْبُوراً) (الإسراء: من الآية102)، وقال تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ) (آل عمران: من الآية159)، وقال: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) (التوبة:73)، وقال صلى الله عليه وسلم: "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه..." الحديث. وأصول هذه الجماعة ليس فيها غضب لله ولا شدة على أعداء الله ولا تغيير باليد ولهذا لا يتحدثون عن الجهاد في سبيل الله ولا عن منزلته في الإسلام ومنزلة الولاء والبراء ومعلوم أن الحب في الله والبغض في الله أوثق على الإيمان فيجب تقرير هذا الأصل وشرحه وعلى أساسه يحصل الفرقان بين أصناف الناس من مؤمن وكافر وتقي وفاجر ومتبع ومبتدع وصالح وفاسق وبتحقيق أصل الولاء والبراء يحصل إنزال كل من أصناف الناس وآحاد الناس منزلته بعلم وعدل، ولهذا نقول: هذه الجماعة لها محاسن وجهود في الدعوة يحمدون عليها وعندهم أخطاء يجب إنكارها عليهم وتقدمت الإشارة إلى بعضها ويجب عليهم تجنب هذه الأخطاء وتصحيح منهجهم.
وأسأل الله لنا ولهم أن يلهمنا رشدنا ويقينا شر أنفسنا ويهدينا الصراط المستقيم صراط المنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، إنه تعالى هو البر الرحيم، والله أعلم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
عبد الرحمن البراك

**********************
المنهج القويم فى الدعوة الى الله
1- منهج الدعوة الى الله يجب ان يكون وفق هدى محمد صلى الله عليه وسلم يقوم على اصلين كتاب الله تعالى وسنة محمد صلى الله عليه وسلم
يقول ابو بكر الاجرى رحمه الله
علامة من أراد الله عز وجل به خيراً سلوك هذا الطريق كتاب الله عز وجل وسنن رسوله صلى الله عليه وسلم وسنن أصحابه رضي الله عنهم ومن تبعهم بإحسان رحمة الله تعالى عليهم وما كان عليه أئمة المسلمين في كل بلد إلى آخر ما كان من العلماء مثل الأوزاعي وسفيان الثوري ومالك بن أنس والشافعي وأحمد بن حنبل والقاسم بن سلام ومن كان على مثل طريقهم ومجانبة كل مذهب لا يذهب إليه هؤلاء العلماء
اذن اول علامة للمنهج القويم للدعوة الى الله الاتباع وليس الابتداع

محمد الغزاوى
11 07 2010, 10:22 AM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله2
الدعوة الى الله تقوم على اصلين وهما
1- ان تكون الدعوة لله وليس لحزب ولا لجماعة بل لله اى ان تكون الدعوة لله مجردة من الاهواء والعصبيات والتحزب ان تدعو الناس لله وليس لجماعة ولا يكون الله فقط وسيلة لجذب الناس الى جماعتك كما تفعل طوائف من الميتدعة حيث اعتبرت الدعوة الى الله هى وسيلة لجذب الناس الى مفاهيم جماعتهم وان خالفت الاصول الشرعية ان تكون لله اى لاينحصر الدعوة اليه فى جانب من الوهيته او ربوبيته او اسمائه او صفاته كما يفعل بعض طوائف من اهل البدع حيث حصروا الدعوة الى الله بالدعوة الى ربوبيته اى ان تدعو لله كما بين الله فىى كتابه وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وسلم
2- العلم فلا دعوة بلا علم لان اصل الدعوة هى ان تعلم قبل ان تعمل ولهذا بوب الامام البخارى فى كتابه باب العلم قبل القول والعمل فالعلم هو الركيزة الذى ينبغى ان يبدء به الداعى الى الله ان يعلم ويتعلم ثم يعلم ويبلغ اما الا يكون يعلم ويستند الى مفاهيم خاطئة فهذا يؤدى به الى الضلال والعياذ بالله
قال الفضيل بن عياض رحمه الله: فى قوله تعالى "لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً"
«أخلصه وأصوبه، فقيل: يا أبا علي! ما أخلصه وأصوبه؟ فقال: إنّ العمل إذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يُقْبل، وإذا كان خالصًا ولم يكن صوابًا لم يُقبل، حتى يكون خالصًا صوابًا، والخالص أن يكون لله، والصواب أن يكون على السنّة».
وقال سعيد بن جبير والحسن البصري رحمهما الله: «لا يُقبل قول إلاّ بعمل، ولا يُقبل عمل إلاّ بقول، ولا يُقبل قول وعمل إلاّ بنيّة، ولا يُقبل قول وعمل ونيّة إلاّ بنيّة موافقة السنّة».

اذن من اهم الاصول للدعوة الى الله
ان تكون لله ان تقوم على العلم الموافق للسنة

المهدي1
11 07 2010, 02:14 PM
كل كلامك كلام انشائى

يعنى كذب

يعنى مفيش دعوة فى واقع الأمر

كل اللى حيلتكم هوه درس فى مسجد

ولما تكون ماشية معاك يبقى درس وخطبة جمعة

أين حق المسلمين العصاة

أين حقوق الحشاشين يابتوع المراوح

اين حقوق أهل الغفلات

ليس لها مكان فى الأجندة بتاعة مشايخكم

والا قولوا لنا ماذا قدمتم للمسلمين العصاة اللى على القهاوى

واللى فى الشارع

واللى فى البيوت

ملكش دعوة بغيرك

قول أنت عملت ايه !!

عندنا فى مصر بيقولوا

هبلة ومسّكوها طبلة

هكذا بعض المنتسبين للسلفيين

شيخى قال شيخى عاد ولما يفلس

كوبى آند بيست

قال علماء السلف كذا وكذا

أنا عايزك انته تتكلم من اللى عندك !! فاهم

وشوية كلام انشائى لزوم الشغل عان الناس تعرف انى من أهل العلم

أى علم ؟ مش مهم !! أى حاجة تملأ الفراغ

محمد الغزاوى
12 07 2010, 03:47 PM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله 3
قال الشيخُ بكرُ أبو زيد: «أهلُ الإسلام ليس لهم سمةٌسوى الإسلام والسلام، فيا طالب العلم– بارك الله فيك وفي علمك –: اطلب العلم، واطلبالعمل، وادع إلى الله تعالى، على طريقة السلف، ولا تكن خرّاجاً ولاّجاً فيالجماعات فتخرج من السعة إلى القوالب الضيّقة، فالإسلام كله لك جادّة ومنهج، والمسلمون جميعهم هم الجماعة، وإنَّ يد الله مع الجماعة، فلا طائفيّة ولا حزبيّة فيالإسلام، وأعيذك بالله أن تتصدّع فتكون نهّاباً بين الفرق والطوائف والمذاهبالباطلة والأحزاب الغالية، تعقد سلطان الولاء والبراء عليها، فكن طالب علم علىالجادّة تقفوا الأثر، وتتّبع السنن تدعو إلى الله على بصيرة

قاعدة من اهم قواعد الدعوة الى الله

لا تتحزب ولا تتخندق داخل جماعة وتعقد الولاء والبراء عليها

تحب المسلمين على قدر طاعتهم وتعادى من تعاديه على قدر بدعته ومعصيته لا تخرج من سعة الدين الى ضيق الجماعات والاحزاب

واعلم ان الدعوة الى الله يستلزمها العمل الجماعى لكن يجب ان تنتبه الى ان هذا العمل لايقتضى ولاء وبراء عليه بل يقتضى الترتيب لانجاح الدعوة الى الله ولا يقتضى ذلك ان يصبح العمل الجماعى غاية بحد ذاته فانتبه رعاك الله ولا تكن كأهل البدع ممن يوالون على جماعتهم وعلى اصولهم الفاسدة فمن لم يخرج معهم لا يستحق منهم ولاء اما من يلتزم بسلوكهم فكل الولاء له وان كانت عقيدته فاسدة

المهدي1
12 07 2010, 05:28 PM
قال الشيخُ بكرُ أبو زيد: «أهلُ الإسلام ليس لهم سمةٌسوى الإسلام والسلام، فيا طالب العلم– بارك الله فيك وفي علمك –: اطلب العلم، واطلبالعمل، وادع إلى الله تعالى، على طريقة السلف،


ماجئت بجديد

كلام يعرفه الصغير قبل الكبير


المهم أنت بتعمل ايه يافلة من أجل دعوة أهل المعاصى !!




كلام انشائى

أين حق المسلمين العصاة

أين حقوق الحشاشين يابتوع المراوح

اين حقوق أهل الغفلات

ليس لها مكان فى الأجندة بتاعة مشايخكم

والا قولوا لنا ماذا قدمتم للمسلمين العصاة اللى على القهاوى

واللى فى الشارع

واللى فى البيوت

ملكش دعوة بغيرك

قول أنت عملت ايه !!


يالا اشرح لنا عشان نقلدك


أما الكلام بتاع الكوبى وبيست ده تضحك بيه على واحد صغنتوت يا فلة


لو عايز أقول لك أنا ماذا أفعل للدعوة سوف أحكى لك
لكن لما تطلب عشان أعلمك عمليا ماذا أفعل من أجل الدعوة الى الله

وسوف أقسم لك على ذلك

ايه رأيك فى النقاش بدون سب أو شتم

محمد الغزاوى
12 07 2010, 07:30 PM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله4
نصائح ذهبية للمنهج القويم للدعوة الى الله
الواجب على كل مؤمن أن يحب ما أحب الله ورسوله؛ وأن يبغض ما أبغضه الله ورسوله مما دل عليه في كتابه، فلا يجوز لأحد أن يجعل الأصل في الدين لشخص إلا لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ولا لقول إلا لكتاب الله عز وجل.

ومن نصب شخصاً كائناً من كان فوالى وعادى على موافقته في القول والفعل فهو: {مِنَ الَّذِينَ فَرقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً} الآية، وإذا تفقه الرجل وتأدب بطريقة قوم من المؤمنين مثل: اتباع الأئمة والمشايخ؛ فليس له أن يجعل قدوته وأصحابه هم العيار، فيوالي من وافقهم ويعادي من خالفهم، فينبغي للإنسان أن يعود نفسه التفقه الباطن في قلبه والعمل به، فهذا زاجر. وكمائن القلوب تظهر عند المحن.

وليس لأحد أن يدعو إلى مقالة أو يعتقدها لكونها قول أصحابه، ولا يناجز عليها، بل لأجل أنها مما أمر الله به ورسوله؛ أو أخبر الله به ورسوله؛ لكون ذلك طاعة لله ورسوله.

وينبغي للداعي أن يقدم فيما استدلوا به من القرآن؛ فإنه نور وهدى؛ ثم يجعل إمام الأئمة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ثم كلام الأئمة.
ولا يخلو أمر الداعي من أمرين:

الأول: أن يكون مجتهداً أو مقلداً، فالمجتهد ينظر في تصانيف المتقدمين من القرون الثلاثة، ثم يرجح ما ينبغي ترجيحه.

الثاني: المقلد يقلد السلف؛ إذ القرون المتقدمة أفضل مما بعدها.
فإذا تبين هذا فنقول كما أمرنا ربنا: {قولُوا آمَنَّا باللهِ} إلى قوله: {مُسلمُون}، ونأمر بما أمرنا به؛ وننهى عما نهانا عنه في نص كتابه وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وسلم، كما قال تعالى: {وَما آتاكُمُ الرَسُولُ فَخُذُوه} الآية، فمبنى أحكام هذا الدين على ثلاثة أقسام: الكتاب والسنة والإجماع)



شيخ الاسلام ابن تيمية

المهدي1
12 07 2010, 10:51 PM
سبحان الله يااخوة

عشان تعرفوا انهم مبرمجين على الحفظ وبدون فهم

هوة شغال كوبى وبيست من صفحة واحد شيخ

وكده ارتاح من النقاش

لسة رقم 5 ورقم 6 و7


لكن مفيش عمليا ولاحتى رقم 1

سألنا والراجل سايق فيها ومش شايف غير الكوبى والبيست

الحمدلله على نعمة الدعوة الى الله

الحمدلله على الفهم

ماأسهل الكلام النظرى

لكن العملى عايز رجالة تضحى وتذهب الى الناس فى الشوارع

**********************
فين نمرة 5 ياأستاذ

وكأن الاخوة القراء لايستطيعون أن يجدوا ماوجدت

أكثر من الكلام النظرى

شد حيلك شد

سيبك من الدعوة الفعلية وركزعلى الدعوة النظرية

أعانك الله على نفسك

والآن الى رقم 5

محمد الغزاوى
13 07 2010, 11:41 PM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله5
كيف تعرف اهل الدعوة الى الله
ينقسم الدعاة الى ثلاثة اقسام
اولهما دعاة الى الله يدعون اليه لا يهمهم الدعوة لحزب ولا لجماعة بل يدعون الى الله مخلصين فى دعوته منهجهم منهج محمد صلى الله عليه وسلم يدعون الى الله من خلال الدعوة الى توحيد الله والى تصحيح عقيدة التوحيد لدى الناس والمسلمين لا يكتفون بتوحيد الربوبية ولا هم مشبهة ولا هم من اتباع الصوفين المجسمين وعباد القبور ولا ياخذون الدين من خلال الاحلام والاوهام بل منهجهم منهج محمد صلى الله عليه وسلم دعاة الى التوحيد يدعون الناس الى تصحيح عقيدتهم منهجهم قال الله قال الرسول يتبعون الدليل يدور بهم حيثما دار لايوالون ولا يعادون على حزب ولا جماعة بل معيارهم للنقد او للتزكية مدى موائمة هذه الجماعات مع منهج محمد صلى الله عليه وسلم
ثانيا دعاة لله لكنهم ياخذون الدعوة لله وسيلة للدعوة لجماعتهم وحزبهم وتنظيمهم تراهم اهل كلام ولغة وفصاحة لكنهم لا يقيمون للتوحيد وزنا بل يعتبرون الحديث عن التوحيد من امراض الامة تعرفهم من خلال ولائهم وبرائهم فى حزبهم وجماعتهم تراهم طاعنين فى اهل العلم يزهدون الناس فى مجالس العلم وفى العلماء بل يصدرون الجهلة والسوقة وغثائية القوم لكى يتحدثوا ومنهم من يجلس ولا يذكر اية صحيحة ولا يفهم ماهو الصحيح من الضعيف المهم ان يكثروا الجماعة فالعلماء لا مكان لهم بينهم بل انهم يمتنعون عن دعوة العلماء للخروج معهم حتى لا يكشفوا شبهاتهم ويكشفوا بدعهم لا يريدون من العلماء ان يكونوا بينهم فقد قالوا بان يستثنوا اهل العلم من الخروج معهم اذن الى ماذا يدعون ترى دعوتهم فقط للخروج والانضمام للجماعة
جرب ان ترفض ان تخرج معهم او تنضم لجماعتهم لن ترى مدعى الاخوة فى الله لانك سقطت من حساباته التنظيمية
القسم الثالث دعاة الى الباطل منهجهم منكوس تعرفهم بمجرد ان ينطق احدهم بكلمة لايقيمون للدين وزنا دعوتهم هى دعوة للشهوات
اذن قاعدة من قواعد المنهج
صنفان من الدعاة
1دعاة للحق لكن القاعدة لمعرفة المتبع من المبتدع ان احدهم يدعوا لله ولا يدعوا لجماعة بل يدعوك للدين للاسلام واخر يدعوك للحق كوسيلة لكى تلتزم بجماعته فالدين عنده الجماعة التى ينتسب اليها
هذا يدعو الى الله وذاك يدعوا الى جماعته
2القاعدة الثانية الدعاة الى الله لا يقبلون المهادنة مع الباطل ولا المداهنة منهجهم معروف ما ان تطل الفتنة حتى تراهم يحذرون منها لاتاخذهم فى الله لومة لائم الكثير يصفهم بالتشدد تراهم نزاعين بين الناس غرباء لايؤبه بهم ولا بحالهم ان سالت احدهم فى مسئلة اجابك بقال الله وقال رسوله لا يداهن ولا يبسط الدين لدرجة ان يمسخه قاعدتهم
لا يرحون الناس على حساب دينهم اما دعاةاهل البدع فقاعدة معرفة امرهم ان يريحوا الناس على حساب الدين لا مانع ان تكون من تكون المهم ان تلتزم بسلوك ونظام الجماعة

المهدي1
14 07 2010, 05:36 AM
كيف تعرف القاعدون عن الدعوة الى الله (1)


ان القاعدون والمثبطون عن الدعوة لهم علامات فاحفظوها اخوانى

يشرق ويغرب فى الكلام عن الدعوة

مثلا نسأله عن كيفية الدعوة

فيجيب عن ماهى الدعوة !!!!!!!!!!!!!!!

لأنه لايدرى مالفرق بينهما

محمد الغزاوى
15 07 2010, 07:36 AM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله 6
من ركائز الدعوة الى الله قوله سبحانه وتعالى
"ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ"


قال تعالى : ( وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ ) (الحج:67) ، وقال تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ ) (النحل:125) .
الشرح
قال المؤلف ـ رحمه الله تعالى : ( باب في الدلالة على خير والدعاء إلى هدى أو ضلالة ) الدلالة على الخير هي أن يبين الإنسان للناس الخير الذي ينتفعون به في أمور دينهم ودنياهم ، ومن دل على خير فهو كفاعله ، أما الدعوة إليه فهي أخص من الدلالة ؛ لأن الإنسان قد يدل فيبين ولا يدعو ، فإذا دعا كان هذا أكمل وأفضل ، والإنسان مأمور بالدعوة إلى الخير أي : الدعوة إلى الله عز وجل ، كما قال تعالى : ( وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ ) وآخر الآية : (إِنَّكَ لَعَلَى هُدىً مُسْتَقِيمٍ) (الحج:67).


وقال تعالى : ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (النحل:125) ، وقال تعالى : ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (آل عمران:104 ،105) .


فهذه الآيات وأمثالها كلها تدل على أن الإنسان ينبغي له أن يكون داعياً إلى الله ولكن لا يمكن أن تتم الدعوة إلا بعلم الإنسان بما يدعو إليه ؛ لأن الجاهل قد يدعو إلى شيء يظنه حقاً وهو باطل ، وقد ينهى عن شيء يظنه باطلاً وهو حق ، فلابد من العلم أولاً فيتعلم الإنسان ما يدعو إليه .


وسواء كان عالماً متبحراً فاهماً في جميع أبواب العلم ، أو كان عالماً في نفس المسألة التي يدعو إليها ، فليس بشرط أن يكون الإنسان عالماً متبحراً في كل شيء ، بل لنفرض أنك تريد أن تدعو الناس إلى أقام الصلاة ، فإذا فقهت أحكام الصلاة وعرفتها جيداً فادع إليها ولو كنت لا تعرف غيرها من أبواب العلم ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( بلغوا عني ولو آية )(248) .


ولكن لا يجوز أن تدعو بلا علم ابداً ؛ لأن ذلك فيه خطر ؛ خطر عليك أنت ، خطر على غيرك ، أما خطره عليك فلأن الله حرم عليك أن تقول على الله ما لا تعلم ، قال الله تعالى : ( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْأِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ) (الأعراف:33) ، وقال تعالى : ( وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْم) (الإسراء:36) ، أي لا تتبع ما ليس لك به علم ، فإنك مسئول عن ذلك ، ( إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) (الإسراء:36) .


ولابد أيضاً من أن يكون الإنسان حكيماً في دعوته ، ينزل الأشياء في منازلها ، ويضعها في مواضعها ، فيدعو الإنسان المقبل إلى الله عز وجل بما يناسبه ، ويدعو الإنسان الجاهل بما يناسبه ، كل أناس لهم دعوة خاصة حسب ما يليق بحالهم ، ودليل هذا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعث معاذاً إلى اليمن قال له : ( إنك تأتي قوماً أهل كتاب )(249) ، فأعلمه بحالهم من أجل أن يستعد لهم وأن ينزلهم منزلتهم ؛ لأنهم إذا كانوا أهل كتاب صار عندهم من الجدل بنا عندهم من العلم ما ليس عند غيرهم ، فالمشركين جهال ضلال لكن أهل الكتاب عندهم علم ، يحتاجون إلى استعداد تام ، وأيضاً يجابهون بما يليق بهم ؛ لأنهم يرون أنفسهم أهل كتاب وأهل علم ـ فيحتاج الأمر إلى أن يراعوا في كيفية الدعوة ، ولهذا قال له : ( إنك تأتي قوماً أهل كتاب ) .


ولنضرب لهذا مثلاً واقعياً : لو أن رجلاً جاهلاً تكلم وهو يصلي ، يظن أن الكلام لا يضر ، فهذا لا نوبخه ولا ننهره ولا نشدد عليه ، بل نقول له إذا فرغ من صلاته : إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس ، إنما هي التسبيح والتكبير وقراءة القرآن ، لكن لو علمنا أن شخصاً يعلم أن الكلام في الصلاة حرام ويبطلها ، لكنه إنسان مستهتر والعياذ بالله ؛ يتكلم ولا يبالي فهذا نخاطبه بما يليق به ونشدد عليه وننهره ، فلكل مقام مقال .
ولهذا قال تعالى : ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ ) والحكمة أن تضع الأشياء في مواضعها ، وتنزل الناس في منازلهم ، فلا تخاطب الناس بخطاب واحد ، ولا تدعوهم بكيفية واحدة ، بل أجعل لكل إنسان ما يليق به .

فلابد أن يكون الإنسان على علم بحال من يدعوه ؛ لأن المدعو له حالات : إما أن يكون جاهلاً ، أو معانداً مستكبراً ، أو يكون قابلاً للحق ولكنه قد خفي عليه مجتهداً متأولاً ، فلكل إنسان ما يليق به .

ثم ذكر المؤلف قوله تعالى : ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) وسبيل الله هي دينه وشريعته التي شرعها الله لعباده ، وأضافها إلى نفسه لسببين :

السبب الأول : أنه هو الذي وضعها عز وجل للعباد ، ودلهم عليها .

السبب الثاني: أنها موصلة إليه ، فلا شيء يوصل إلى الله إلا سبيل الله التي شرعها لعباده على ألسنة رسله صلوات الله وسلامه عليهم .


وقوله : ( بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ ) الحكمة قال العلماء : إنها من الأحكام وهو الإتقان ، إتقان الشيء أن يضعه الإنسان في موضعه فهي وضع الأشياء في مواضعها ، وأما الموعظة فهي التذكير المقرون بالترغيب أو الترهيب ، فإذا كان الإنسان معه شيء من الأعراض فإنه يوعظ وينصح ، فإن لم يفد فيه ذلك فيقول تعالى : ( وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) فإذا كان الإنسان عنده شيء من المجادلة فيجادل ، والمجادلة بالتي هي أحسن أي من حيث المشافهة ، فلا تشدد عليه ولا تخفف عنه ، انظر ما هو أحسن ، بالتي هي أحسن أيضاً من حيث الأسلوب ، والإقناع ، وذكر الأدلة التي يمكن أن يقتنع بها ؛ لأن من الناس من يقتنع بالأدلة الشرعية أكثر مما يقتنع بالأدلة العقلية ، وهذا هو الذي عنده إيمان قوي .

ومن الناس من يكون بالعكس لا يقتنع بالأدلة الشرعية إلا إذا ثبت ذلك عنده بالأدلة العقلية، فتجده يعتمد على الأدلة العقلية أكثر مما يعتمد على الأدلة الشرعية، بل ولا يقتنع بالأدلة الشرعية إي حيث تؤيدها عنده الأدلة العقلية، وهذا النوع من الناس يخشى عليه من الزيغ والعياذ بالله ؛ إذا كان لا يقبل الحق إلا بما عقله بعقله الفاسد فهذا خطر عليه، ولهذا كان أقوى الناس إيماناً أعظمهم إذعاناً للشرع أي: للكتاب والسنة، فإذا رأيت من نفسك الإذعان للكتاب والسنة والقبول والاقتياد ؛ فهذا يبشر بخير، وإذ رأيت من نفسك القلق من الأحكام الشرعية إلا حيث تكون مؤيدة عنك بالأدلة العقلية؛ فاعلم أن في قلبك مرضاً؛ لقوله تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ) يعني: لا يمكن أن يختاروا شيئاً سوى ما قضاه الله ورسوله،
( وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً) (الأحزاب:36) .

وقوله: ( وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ )جاء في آية العنكبوت (وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ )(العنكبوت: 46) ، فهؤلاء لا تلينوا معهم إذا كانوا ظالمين، فقاتلوهم بالسيف حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون، وعلى هذا فتكون المراتب أربعة: الحكمة، الموعظة، المجادلة بالتي هي أحسن، المجادلة بالسيوف لمن كان ظالماً ، والله الموفق.

من شرح الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله تعالي ـ لجمل كثيرة من الأحاديث الواردة في كتاب : (( رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين)) للإمام النووي ـ رحمه الله تعالي ـ .

اذن من قواعد الدعوة الى الله
1 ان تكون دعوة الى سبيل الله فقط وليس لحزب ولا لفكر ولا لجماعة بل الى سبيل الله ويستلزمها العلم والاخلاص
2 ان تكون بالحكمة ويستلزم هذا ان يكون الداعى من الحكمة والفطنة بتاثير اقواله وكلاماته على حال المدعوين وان تكون بالكتاب والسنة فهذا مقتضى الحكمة
والحكمة يستلزمها شدة ولين وليس كما يروج بعض اهل البدع من ان الحكمة مقصورة على اللين فقط فالحكمة تقتضى ايضا الشدة فى بعض المواقف فالنبى صلى الله عليه وسلم امر بضرب الصبيان ان لم يصلوا لعشر فهل الضرب لين وهل امره صلى الله عليه وسلم لا يقتضى الحكمة لذا الحكمة يستلزمها شدة ولين وليس كما يفعل المبتدعة يريحوا الناس فيهدموا الدين
3 ان تكون بالموعظة الحسنة وهنا قال حسنة لان الموعظة على قسمان حسنة وغير حسنة قد يقف الرجل من اهل البدع فيقول قال الله وقال رسوله وهو لا يستدل بالاية الصحيحة ولا بالحديث الصحيح فى موضعه فقط يذكر اية ويذكر حديث لاعلاقة له بالموضوع وضربنا مسبقا المثل باستناد بعض المبتدعة على حديث قاتل 99 نفسا بانها دعوة للخروج معهم
اذن شرط الدعوة ان تكون بالموعظة الحسنة ان تذكر الاية والدليل الشرعى المناسب وان تكون على احسن مقام ومقال وليس كما يفعل المبتدعة من تصدير الغثائين والحشاشين للمنابر ليقولوا ما شاء ان يقولوا اليس هذا مخالفة للحكمة وللموعظة الحسنة

المهدي1
15 07 2010, 02:21 PM
سبحان الله



هناك من لايفرق بين الدعوة ودرس العلم سواء فى الفقه أو غيرة


جعلوا العلم شماعة للجلوس عن الدعوة



والا فكم من العلم أحتاجه لدعوة الناس الى أن الله غفور رحيم



لابد من العلم قبل الدعوة



طيب اتعلمتم متى الدعوة ؟



بعدين لسة العلم كثير نستمر فى طلب العلم حتى الموت



طيب متى الدعوة يابشر ؟؟



بعد الموت ان شاء الله



هذه دعوتهم فى أفريقيا وأسلم معهم الكثير وهذا ارجل كان ممن أسلموا

ماذا فعلت أنت يابتاع الكلام



http://video.yahoo.com/watch/4952416/13186937





جتها خيبه اللى عايزة




الناس دى فهمها ضعيف جدا والحمدلله أن هذا الحوار بين لنا هذا


حديث ال99 يافلاح يستدلون به على فوائد العلم قبل الفتوى


وعلى أهمية التوبة الى الله وصدق طالبها وضرورة تغيير الصحبة والبيئة ليتم الصلاح يافلاح


مش قلت لك الفهم نعمة من الله وليست من الشيخ


ففهمناها سليمان



شوفوا كلامة



كما يفعل المبتدعة من تصدير الغثائين والحشاشين للمنابر



لسة بيظن ان الدعوة على المنبر !!!


مش قلت لكم هؤلاء لايفقهون معنى الدعوة الى الله
أهم حاجة عنده ان يتقيأ كلمتين للناس من على المنبر
عشان الناس تهيص له وتقول له كيفك ياشيخنا مرحبا شيخنا


أما الغلابة أهل المعاصى اللى فى الشارع فليس لهم اعتبار لدى هؤلاء القاعون عن الدعوة


ثم يأتى ويحتقر من هم أحذيتهم أشرف منه وولله ليس تعصبا لأحد ولا لجماعة ولكن للحق فنحن مع الحق حيث كان


ثم من قلت عنهم حشاشين أجدع من شيوخك أجمعين طبعا لأنهم جاءت عندهم الغيرة وذهبوا الى أهل المعاصى يدعونهم بما تعلموا


أنت دخلت فى حاة مسدودة معى لأننى منكم وحتى الآن أعيش بينكم فى مسجدى وأعلم تماما ماذا تفعلون


يابياعين الكلام

محمد الغزاوى
16 07 2010, 04:01 PM
المنهج القويم للدعوة الى الله 7
التوحيد
البدء بالتوحيد كما بدء به الانبياء دعوتهم وكما امر الله نبيه صلى الله عليه وسلم بان يبدء دعوته للناس بالتوحيد وكما بين النبى صلى الله عليه وسلم للصحابة فى حديثه لمعاذ رضى الله عنه
ابدء بالتوحيد
كيف نبدء بالتوحيد يجيب الامام الالبانى رحمه الله على سؤال لاحد الاخوة بما يبدء به الداعى الى الله
يقول رحمه الله

إن أهم شيء ينبغي للدعاة حقا إلى الإسلام هو أن يهتموا بالدعوة إلى التوحيد ذلك لأنه معنى قوله تبارك وتعالى (فاعلم انه لا اله إلا الله). هكذا كانت سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم فعلا وتعليما أما فعله فما يحتاج إلى بحث لان النبي صلى الله عليه وآله وسلم في العهد المكي إنما كان جهده ودعوته محصورة في الغالب أن يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، أما تعليما فتعلمون حديث انس بن مالك رضي الله تعالى عنه الوارد في صحيح البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حينما أرسل معاذا إلى اليمن قال له: "ليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة ألا اله إلا الله" إلى آخر الحديث فان استجابوا لك أو فان أطاعوك فأمرهم بالصلاة إلى تمام الحديث وهو معروف إن شاء الله، فإذا قد أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أصحابه أن يبدؤوا بما بدء به وهو أن يدعوهم إلى شهادة التوحيد....

لا شك أن هناك فرقا كبيرا جدا بين أولئك العرب المشركين من حيث أنهم كانوا يفهمون ما يقال لهم بلغتهم وبين العرب المسلمين اليوم والذين ليسوا بحاجة إلى أن يدعوا إلى أن يقولوا لا اله إلا الله فإنهم قائلون بها مهما اختلفت مذاهبهم وطرائقهم وعقائدهم فكلهم يقولوا لا اله إلا الله ولذلك فالدعاة اليوم ليسوا بحاجة إلى أن يدعوا المسلمين إلى أن ينطقوا بهذه الكلمة لكن هم في الواقع بحاجة أكثر من العرب في الجاهلية إلى أن يفهموا معنى هذه الكلمة الطيبة، هذا الفرق فرق جوهري جدا بين العرب الأولين اللذين إذا دعاهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يقولوا لا اله إلا الله يستكبرون! لماذا يستكبرون؟ لأنهم يفهمون أن معنى هذه الكلمة ألا يتخذوا مع الله أندادا وان لا يعبدوا مع الله غيره وهم كانوا يعبدون غيره فهم ينادون غير الله ويستغيثون بغير الله فضلا عن التوسل بغير الله فضلا عن النذر لغير الله والذبح لغير الله من هذه الوسائل الشركية الوثنية المعروفة التي كانوا هم يفعلونها، ولكنهم كانوا يعلمون أن من لوازم هذه الكلمة الطيبة من حيث اللغة العربية أن يتبرؤوا من كل هذه الأمور لمنافاتها لكلمة لا اله إلا الله، أما المسلمون اليوم اللذين يشهدون أن لا اله إلا الله لكنهم لا يفقهون معناها بل لعلهم يفهمون معناها فهما معكوسا مقلوبا تماما فكما تعلمون جميعا أن بعضهم ألف رسالة في معنى لا اله إلا الله ففسرها بالمعنى الذي كان عليه المشركون الذي كانوا يؤمنون به (ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن الله). فالمشركون كانوا يؤمنون أن لهذا الكون خالقا لا شريك له في ذلك لكنهم مع ذلك كانوا يجعلون لله أندادا وشركاء في عبادته فهم يؤمنون أن الرب واحد لكن يعتقدون بان المعبودات كثيرة ولذلك قال تعالى في الآية المعروفة (واللذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربون إلى الله زلفى). فهم كانوا يعلمون أن قول لا اله إلا الله ينبغي أن يتبرأ قائلها من كل عبادة سوى عبادة الله عز وجل، أما المسلمون اليوم يفسرون فقد فسروا الكلمة الطيبة بــ لا رب إلا الله، فإذا فال المسلم لا اله إلا الله وهو يعني هذا المعنى _ لا رب إلا الله _ فهو والمشركون ســـواء عقيدة أما لفظا فهو مسلم لأنه يقول لا اله إلا الله بخلاف المشرك لأنه يأبى أن يقول لا اله إلا الله فهو ليس مسلما لا ظاهرا ولا باطنا،
أما جماهير المسلمين اليوم فهم مسلمون لان الرسول عليه السلام يقول: "فإذا قالوها فقد عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله"، ولذلك فانا أقول كلمة ربما قد تكون نادرة الصدور مني وهي أن واقع المسلمون اليوم شر مما كان عليه العرب من حيث سوء الفهم لهذه الكلمة الطيبة. لان العرب كانوا يفهمون ولكنهم لا يؤمنون أما المسلمون اليوم فيقولون ما لا يعتقدون _ يقولون لا اله إلا الله_ وهم يكفرون بمعناها ولذلك فانا اعتقد بان أول واجب على الدعاة المسلمين حقا هو ان يدندنوا حول هذه الكلمة وحول بيان معناها بتلخيص ثم تفصيل لوازم هذه الكلمة الطيبة من الإخلاص لله عز وجل في العبادات بكل أنواعها لان الله عز وجل لما حكا عن المشركين (قالوا ما نعبدهم إلا ليقربون إلى الله زلفى)، فكل عبادة توجه إلى غير الله فهو كفر بالكلمة الطيبة_ لا اله إلا الله_ لهذا أنا أقول اليوم لا فائدة مطلقا من تكفير المسلمين ومن تجميعهم على تركهم في ضلالهم في بعدهم عن فهم هذه الكلمة الطيبة فذلك لا يفيدهم في الدنيا قبل الآخرة، نحن نعلم جميعا أن قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من مات وهو يشهد أن لا اله إلا الله مخلصا من قلبه حرم الله بدنه على النار"، وفي أحاديث أخرى "دخل الجنة"، فلا يمكن ضمان دخول الجنة ولو بعد عذاب يمس القائل والمعتقد الاعتقاد الصحيح لهذه الكلمة فان هذا قد يعاقب بناء على ما ارتكب من المعاصي والآثام ولكن سيكون مصيره دخول الجنة.. وعلى العكس من ذلك من قال هذه الكلمة بلسانه ولما يدخل الإيمان إلى قلبه فذلك لا يفيده شيئا في الآخرة! قد يفسده في الدنيا النجاة من القتال ومن القتل أما في الآخرة فلا يفيده شيئا إلا إذا قالها فاهما لمعناها أولا ومعتقدا لهذا المعنى لان الفهم والمعرفة وحدها لا يكفي إلا إذا اقترن مع الفهم الإيمان بهذا المفهوم وهذه نقطة أظن أن كثيرا من الناس عها غافلون وهي: لا يلزم من الفهم الإيمان لا بد أن يقترن كل من الأمرين مع الأخر حتى يكون مؤمنا ذلك لأنكم تعلمون إن شاء الله أن كثيرا من أهل الكتاب من اليهود والنصارى كانوا يعرفون أن محمدا صلى الله عليه وآله وسلم رسول صادق فيما يدعيه من الرسالة والنبوة ولكن مع ذلك أي مع هذه المعرفة التي شهد لهم بها ربنا تبارك وتعالى حين قال (يعرفونه كما يعرفون أبنائهم). ومع ذلك هذه المعرفة ما أغنتهم شيئا لماذا؟ لأنهم لم يصدقوه فيما عرفوا منه من ادعائه النبوة والرسالة، ولذلك فالإيمان يسبقه المعرفة ولا تكفي وحدها لابد أن يقترن معها الإيمان فإذا إذا قال المسلم لا اله إلا الله بلسانه فعليه أن يضم إلى ذلك معنى هذه الكلمة بإيجاد ثم بالتفصيل فإذا عرف ثم صدق وآمن فهو الذي تصدق عليه تلك الأحاديث التي ذكرت بعضها آنفا ومنعا قوله عليه الصلاة والسلام مشيرا إلى شيئا من التفصيل الذي ذكرته آنفا الا وهو قوله صلى الله عليه وآله وسلم: " من قال لا اله إلا الله نفعته يوما من دهره". نفعته يوما من دهره أي كانت هذه الكلمة الطيبة بعد معرفة معناها وهذا أكرره لكي يرسخ في الأذهان_ بعد معرفة معناها والإيمان بهذا المعنى الصحيح ولكنه قد لا يكون قام بمقتضياتها وبلوازمها من العمل الصالح والانتهاء عن المعاصي فقد يدخل النار كجزاء لما فعل وارتكب من معاصي أو اخل ببعض الواجبات ثم تنجيه هذه الكلمة الطيبة خذا معنى قوله عليه السلام "من قال لا اله إلا الله نفعته يوما من دهره". أما من قالها بلسانه ولم يفقه معناها أو فقه معناها ولكنه لم يؤمن بهذا المعنى فهذا لا ينفعه قوله لا اله إلا الله إلا هنا في العاجلة وليس في الآجلة
اذن من قواعد الدعوة الى الله
ان يبدء الداعى الى الله دعوته بالتوحيد فخاطب سبحانه وتعالى ملائكته بالتوحيد وخاطب انبيائه بالتوحيد وخاطب الكفار بالتوحيد وخاطب المؤمنين بالتوحيد لذا على الداعى الى الله ان يخاطب الناس برسالة التوحيد
2 يربط الداعى الى الله العقيدة بالسلوك فيصحح للناس من سلوكهم وممارساتهم ما يتوافق مع العقيدة ومع توحيد الله فيوضح لهم ما يتنافى مع التوحيد من ممارساتهم اليومية من اعتقاد ومن سلوك ومن ممارسات قولية وفعليه يربط الداعى العقيدة بسلوك الناس فيوضح لهم ما يتنافى مع اسس العقيدة والتوحيد
3 يربط الداعى الى الله القصة والسيرة النبوية بالعقيدة فيوضح للناس من خلال السيرة النبوية المفاصلة بين اهل الاسلام واهل الكفر وكيف بدء النبى دعوته وكيف فتحت البلاد لنشر العقيدة
وهنا يتضح لنا الاختلاف بين اهل الحق والمبتدعة فاهل الحق يربط السلوك اليومى للناس بالعقيدة والمبتدعة يربط سلوك الناس اليومى ببدعته
اهل الحق يستدل بالسيرة النبوية والقصص القرانى على توحيد الله والمبتدعة يستدل بالعقيدة والسيرة على بدعته فالمحور ان اهل الحق يدعوا الى التوحيد وهؤلاء يدعوا الى البدع

محمد الغزاوى
17 07 2010, 08:14 PM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله 8
ماذا قال شيخ الاسلام

الصاعقة على الفرق المبتدعة
الشيخ رحمه الله وكانه يعيش بيننا ويصف حال بعض اهل البدع



وسئل شيخ الإسلام علامة الزمان، تقي الدين أبو العباس أحمد ابن عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم بن تيمية الحراني ـ رضي الله عنه ـ عن ‏[‏جماعة‏]‏ يجتمعون على قصد الكبائر‏:‏ من القتل، وقطع الطريق، والسرقة، وشرب الخمر، وغير ذلك‏.‏ ثم إن شيخًا من المشائخ المعروفين بالخير واتباع السنة قصد منع المذكورين من ذلك، فلم يمكنه إلا أن يقيم لهم سماعا يجتمعون فيه بهذه النية، وهو بدف بلا صلاصل، وغناء المغني بشعر مباح بغير شبابة، فلما فعل هذا تاب منهم جماعة، وأصبح من لا يصلي ويسرق ولا يزكي يتورع عن الشبهات، ويؤدي المفروضات، ويجتنب المحرمات‏.‏ فهل يباح فعل هذا السماع لهذا الشيخ على هذا الوجه، لما يترتب عليه من المصالح، مع أنه لا يمكنه دعوتهم إلا بهذا‏؟‏
فأجاب‏:‏
الحمد لله رب العالمين‏.‏
أصل جواب هذه المسألة وما أشبهه‏:‏ أن يعلم أن الله بعث محمدًا / صلى الله عليه وسلم بالهدى، ودين الحق، ليظهره على الدين كله، وكفى بالله شهيدا‏.‏ وأنه أكمل له ولأمته الدين‏.‏ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏3‏]‏ ‏.‏ وأنه بشر بالسعادة لمن أطاعه، والشقاوة لمن عصاه، فقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا‏}‏‏[‏النساء‏:‏69‏]‏، وقال تعالى‏:‏‏{‏وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا‏}‏ ‏[‏الجن ‏:‏23‏]‏‏.‏
وأمر الخلق أن يردوا ما تنازعوا فيه من دينهم إلى ما بعثه به، كما قال تعالى ‏:‏‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏59‏]‏، وأخبر أنه يدعو إلى الله وإلى صراطه المستقيم، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي‏}‏ ‏[‏يوسف‏:‏108‏]‏‏.‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الأمُورُ‏}‏‏[‏الشورى‏:‏52، 53‏]‏ ‏.‏
وأخبر أنه يأمر بالمعروف، وينهى عن المنكر، ويحل الطيبات، ويحرم الخبائث ‏.‏ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏ 156، 157‏]‏ ‏.‏
وقد أمر الله الرسول صلى الله عليه وسلم بكل معروف ونهى عن كل منكر‏.‏ وأحل كل طيب، وحرم كل خبيث‏.‏ وثبت عنه صلى الله عليه وسلم في الصحيح أنه قال‏:‏ ‏(‏ما بعث الله نبيا إلا كان حقًا عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم، وينهاهم عن شر ما يعلمه لهم‏)‏، وثبت عن العرباض بن سارية قال‏:‏ وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة وجلت منها القلوب، وذرفت منها العيون‏.‏ قال‏:‏ فقلنا‏:‏ يا رسول الله كأن هذه موعظة مودع، فماذا تعهد إلينا‏؟‏ فقال‏:‏ ‏(‏أوصيكم بالسمع والطاعة، فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافًا كثيرًا ‏.‏ فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور‏.‏ فإن كل بدعة ضلالة‏)‏‏.‏ وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏(‏ما تركت من شىء يبعدكم عن النار إلا وقد حدثتكم به‏)‏‏.‏ وقال‏:‏ ‏(‏تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك‏)‏‏.‏
/وشواهد هذا ‏[‏الأصل العظيم الجامع‏]‏ من الكتاب والسنة كثيرة وترجم عليه أهل العلم في الكتب‏.‏ ‏[‏كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة‏]‏ كما ترجم عليه البخارى والبغوي وغيرهما، فمن اعتصم بالكتاب والسنة كان من أولياء الله المتقين، وحزبه المفلحين، وجنده الغالبين‏.‏ وكان السلف ـ كمالك وغيره ـ يقولون‏:‏ السنة كسفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق، وقال الزهري‏:‏ كان من مضى من علمائنا يقولون‏:‏ الاعتصام بالسنة نجاة‏.‏
إذا عرف هذا فمعلوم أن ما يهدي الله به الضالين ويرشد به الغاوين ويتوب به على العاصين، لابد أن يكون فيما بعث الله به رسوله من الكتاب والسنة، وإلا فإنه لو كان ما بعث الله به الرسول صلى الله عليه وسلم لا يكفي في ذلك، لكان دين الرسول ناقصًا، محتاجًا تتمة‏.‏ وينبغي أن يعلم أن الأعمال الصالحة أمر الله بها أمر إيجاب أو استحباب، والأعمال الفاسدة نهى الله عنها‏.‏
والعمل إذا اشتمل على مصلحة ومفسدة، فإن الشارع حكيم‏.‏ فإن غلبت مصلحته على مفسدته شرعه، وإن غلبت مفسدته على مصلحته لم يشرعه، بل نهى عنه، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ‏}‏ ‏[‏ البقرة‏:‏ 216‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏219‏]‏، ولهذا حرمها الله تعالى بعد ذلك‏.‏
وهكذا ما يراه الناس من الأعمال مقربًا إلى الله، ولم يشرعه الله ورسوله، فإنه لابد أن يكون ضرره أعظم من نفعه، و إلا فلو كان نفعه أعظم غالبًا على ضرره لم يهمله الشارع، فإنه صلى الله عليه وسلم حكيم، لا يهمل مصالح الدين، ولا يفوت المؤمنين ما يقربهم إلى رب العالمين‏.‏
إذا تبين هذا فنقول للسائل‏:‏ إن الشيخ المذكور قصد أن يتوب المجتمعون على الكبائر‏.‏ فلم يمكنه ذلك إلا بما ذكره من الطريق البدعي، يدل أن الشيخ جاهل بالطرق الشرعية التي بها تتوب العصاة، أو عاجز عنها، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين كانوا يدعون من هو شر من هؤلاء من أهل الكفر والفسوق والعصيان بالطرق الشرعية، التي أغناهم الله بها عن الطرق البدعية‏.‏
فلا يجوز أن يقال‏:‏ إنه ليس في الطرق الشرعية التي بعث الله بها نبيه ما يتوب به العصاة، فإنه قد علم بالاضطرار والنقل المتواتر أنه قد تاب من الكفر والفسوق والعصيان من لا يحصيه إلا الله تعالى من الأمم بالطرق الشرعية، التي ليس فيها ما ذكر من الاجتماع البدعي؛ / بل السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان ـ وهم خير أولياء الله المتقين، من هذه الأمة ـ تابوا إلى الله تعالى بالطرق الشرعية، لا بهذه الطرق البدعية ‏.‏ وأمصار المسلمين وقراهم قديمًا وحديثًا مملوءة ممن تاب إلى الله واتقاه، وفعل ما يحبه الله ويرضاه بالطرق الشرعية، لا بهذه الطرق البدعية‏.‏
فلا يمكن أن يقال‏:‏ إن العصاة لا تمكن توبتهم إلا بهذه الطرق البدعية، بل قد يقال‏:‏ إن في الشيوخ من يكون جاهلا بالطرق الشرعية، عاجزًا عنها، ليس عنده علم بالكتاب والسنة، وما يخاطب به الناس، ويسمعهم إياه، مما يتوب الله عليهم، فيعدل هذا الشيخ عن الطرق الشرعية إلى الطرق البدعية، إما مع حسن القصد، إن كان له دين، وإما أن يكون غرضه الترأس عليهم، وأخذ أموالهم بالباطل، كما قال تعالى ‏:‏‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ‏}‏ ‏[‏التوبة‏:‏34‏]‏، فلا يعدل أحد عن الطرق الشرعية إلى البدعية إلا لجهل، أو عجز، أو غرض فاسد‏.‏وإلا فمن المعلوم أن سماع القرآن هو سماع النبيين، والعارفين، والمؤمنين ‏.‏ قال تعالى في النبيين ‏:‏‏{‏أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا‏}‏ ‏[‏مريم‏:‏58‏]‏‏.‏
/وقال تعالى في أهل المعرفة‏:‏ ‏{‏وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏83‏]‏‏.‏ وقال تعالى في حق أهل العلم‏:‏‏{‏إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا‏}‏‏[‏الإسراء‏:‏ 107‏:‏ 109‏]‏ ‏.‏
وقال في المؤمنين‏:‏ ‏{‏إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏2-4‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ‏}‏‏[‏الزمر‏:‏23‏]‏ ‏.‏
وبهذا السماع هدى الله العباد، وأصلح لهم أمر المعاش والمعاد، وبه بعث الرسول صلى الله عليه وسلم، وبه أمر المهاجرين والأنصار، والذين اتبعوهم بإحسان، وعليه كان يجتمع السلف، كما كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ اجتمعوا أمروا رجلا منهم أن يقرأ وهم يستمعون، وكان عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يقول لأبي موسى‏:‏ ذكرنا ربنا، فيقرأ أبو موسى وهم يستمعون ‏.‏ وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه مر بأبي موسى الأشعري وهو يقرأ، فجعل يستمع لقراءته‏.‏ وقال‏:‏ ‏(‏لقد أوتي هذا مزمارًا / من مزامير آل داود‏)‏‏.‏ وقال‏:‏ ‏(‏مررت بك البارحة وأنت تقرأ فجعلت أستمع لقراءتك‏)‏، فقال‏:‏لو علمت أنك تسمعني لحبرته لك تحبيرًا‏.‏ أي‏:‏ لحسنته لك تحسينًا‏.‏
وفي الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال لابن مسعود ‏:‏‏(‏اقرأ علي القرآن‏)‏، فقال‏:‏أقرأ عليك القرآن وعليك أنزل‏؟‏‏!‏ فقال‏:‏ ‏(‏إني أحب أن أسمعه من غيري‏)‏‏.‏قال‏:‏ فقرأت عليه سورة النساء حتى وصلت إلى هذه الآية‏:‏ ‏{‏فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَـؤُلاء شَهِيدًا‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏41‏]‏، قال لي‏:‏ ‏(‏حسبك‏)‏، فنظرت إليه فإذا عيناه تذرفان من البكاء‏.‏ وعلى هذا السماع كان يجتمع القرون الذين أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال‏:‏‏(‏خير القرون الذين بعثت فيهم، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم‏)‏‏.‏
ولم يكن في السلف الأول سماع يجتمع عليه أهل الخير إلا هذا ‏.‏ لا بالحجاز، ولا باليمن، ولا بالشام، ولا بمصر، والعراق، وخراسان، والمغرب‏.‏ وإنما حدث السماع المبتدع بعد ذلك، وقد مدح الله أهل هذا السماع، المقبلين عليه، وذم المعرضين عنه، وأخبر أنه سبب الرحمة، فقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏204‏]‏ وقال تعالى‏:‏‏{‏وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا} ‏[‏الفرقان‏:‏73‏]‏، وقال تعالى‏:‏‏{‏أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ‏}‏ ‏[‏الحديد‏:‏16‏]‏، وقال تعالى ‏:‏‏{‏وَلَوْ عَلِمَ اللّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّواْ وَّهُم مُّعْرِضُونَ‏}‏ ‏[‏ الأنفال‏:‏23‏]‏، وقال تعالى‏:‏‏{‏فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ‏}‏ ‏[‏المدثر‏:‏49‏:‏ 51‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ‏}‏‏[‏الكهف‏:‏57‏]‏ ، وقال تعالى‏:‏‏{‏فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى‏}‏‏[‏طه‏:‏123‏:‏ 126‏]‏، ومثل هذا في القرآن كثير يأمر الناس باتباع ما بعث الله به رسوله من الكتاب والحكمة، ويأمرهم بسماع ذلك‏.‏
وقد شرع الله تعالى السماع للمسلمين في المغرب، والعشاء، والفجر ‏.‏ قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا‏}‏‏[‏الإسراء‏:‏78‏]‏، وبهذا مدح عبد الله بن رواحة النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال‏:‏
وفينا رسول الله يتلو كتابه ** إذا انشق معروف من الفجر ساطع‏.‏
يبيت يجافي جنبه عن فراشه ** إذ استثقلت بالكافرين المضاجع‏.‏
أتى بالهدى بعد العمى فقلوبنا ** به موقنات إنما قال واقـــع‏.‏
وأحوال أهل هذا السماع مذكورة في كتاب الله، من وجل القلوب، ودمع العيون، واقشعرار الجلود، وإنما حدث سماع الأبيات بعد هذه القرون، فأنكره الأئمة، حتى قال‏:‏ الشافعي ـ رحمه الله ـ خلفت ببغداد شيئًا أحدثته الزنادقة، يسمونه التغبير، يزعمون أنه يرقق القلوب، يصدون به الناس عن القرآن، وسئل الإمام أحمد عنه فقال‏:‏ محدث، فقيل له‏:‏ أنجلس معهم فيه‏؟‏ فقال‏:‏ لا يجلس معهم‏.‏
والتغبير هو الضرب بالقضيب على جلودهم، من أمثل أنواع السماع‏.‏ وقد كرهه الأئمة فكيف بغيره، والأئمة المشائخ الكبار لم يحضروا هذا السماع المحدث، مثل الفضيل ابن عياض، وإبراهيم بن أدهم، وأبي سليمان الداراني، ومعروف الكرخي، والسري السقطي ‏[‏هو سريّ بن مغلس السقطي، أبو الحسن، من كبار المتصوفة، بغدادي المولد والوفاة، قال الجنيد‏:‏ ما رأيت أعبد من السري السقطي، أتت عليه ثمان وتسعون سنة ما رؤى مضطجعًا إلا في علة الموت، من كلامه‏:‏ من عجز عن أدب نفسه كان عن أدب غيره أعجز‏.‏توفى سنة867م‏.‏ ‏[‏الوفيات 2/357، والأعلام3/82‏]‏، وأمثالهم‏.‏ ولا أكابر الشيوخ المتأخرين‏:‏ مثل الشيخ عبد القادر، والشيخ عدي، والشيخ أبي مدين، والشيخ أبي البيان، والشيخ أبي القاسم الحوفي، والشيخ علي ابن وهب، والشيخ حياة ‏[‏هو حياة بن الوليد اليحصبي، أحد الأشراف الشجعان ‏.‏ كان في أيام استيلاء عبد الرحمن الأموي على الأندلس، وامتنع مع أمير طليطلة، فوجه إليهما عبد الرحمن جيشًا فأسر حياة، وصلب بقرطبة، مات سنة 764م‏.‏‏[‏ الأعلام‏:‏ 2/289‏]‏، وأمثالهم‏.‏ وطائفة من الشيوخ حضروه ثم رجعوا عنه‏.‏ وسئل الجنيد عنه فقال‏:‏ من تكلف السماع فتن به، ومن صادفه السماع استراح به‏.‏ فبين /الجنيد أن قاصد هذا السماع صار مفتوتًا، وأما من سمع ما يناسبه بغير قصد فلا بأس‏.‏
فإن النهي إنما يتوجه إلى الاستماع، دون السماع، ولهذا لو مر الرجل بقوم يتكلمون بكلام محرم لم يجب عليه سد أذنيه، لكن ليس له أن يستمع من غير حاجة، ولهذا لم يأمر النبي صلى الله عليه وسلم ابـن عمر بسد أذنيه لما سمع زمــارة الراعـي، لأنه لم يكن مستمعًا بل سامعًا‏.‏
وقول السائل وغيره‏:‏ هل هو حلال ‏؟‏ أو حرام‏؟‏ لفظ مجمل به تلبيس، يشتبه الحكم فيه، حتى لا يحسن كثير من المفتين تحرير الجواب فيه، وذلك أن الكلام في السماع وغيره من الأفعال على ضربين‏:‏
أحدهما‏:‏ أنه هل هو محرم‏؟‏ أو غير محرم‏؟‏ بل يفعل كما يفعل سائر الأفعال التي تلتذ بها النفوس، وإن كان فيها نوع من اللهو واللعب كسماع الأعراس، وغيرها‏.‏ مما يفعله الناس لقصد اللذة واللهو، لا لقصد العبادة والتقرب إلى الله ‏.‏
والنوع الثاني‏:‏ أن يفعل على وجه الديانة، والعبادة، وصلاح القلوب ، وتجريد حب العباد لربهم، وتزكية نفوسهم، وتطهير قلوبهم / وأن تحرك من القلوب الخشية، والإنابة، والحب، ورقة القلوب، وغير ذلك مما هو من جنس العبادات، والطاعات، لا من جنس اللعب والملهيات‏.‏
فيجب الفرق بين سماع المتقربين، وسماع المتلعبين، وبين السماع الذي يفعله الناس في الأعراس، والأفراح، ونحو ذلك من العادات، وبين السماع الذي يفعل لصلاح القلوب، والتقرب إلى رب السموات، فإن هذا يسأل عنه‏:‏ هل هو قربة وطاعة‏؟‏ وهل هو طريق إلى الله ‏؟‏ وهل لهم بد من أن يفعلوه لما فيه من رقة قلوبهم، وتحريك وجدهم لمحبوبهم، وتزكية نفوسهم، وإزالة القسوة عن قلوبهم، ونحو ذلك من المقاصد التي تقصد بالسماع ‏؟‏ كما أن النصارى يفعلون مثل هذا السماع في كنائسهم على وجه العبادة والطاعة، لا على وجه اللهو واللعب‏.‏
إذا عرف هذا فحقيقة السؤال‏:‏ هل يباح للشيخ أن يجعل هذه الأمور التي هي‏:‏ إما محرمة، أو مكروهة، أو مباحة، قربة وعبادة وطاعة، وطريقة إلى الله يدعو بها إلى الله، ويتوب العاصين، ويرشد به الغاوين، ويهدي به الضالين‏؟‏
ومن المعلوم أن الدين له ‏[‏أصلان‏]‏ فلا دين إلا ما شرع الله، ولا حرام إلا ما حرمه الله‏.‏ والله تعالى عاب على المشركين أنهم حرموا مالم يحرمه الله، وشرعوا دينًا لم يأذن به الله‏.‏
/ولو سئل العالم عمن يعدو بين جبلين‏:‏ هل يباح له ذلك‏؟‏ قال‏:‏ نعم، فإذا قيل‏:‏ إنه على وجه العبادة كما يسعى بين الصفا والمروة، قال‏:‏ إن فعله على هذا الوجه حرام منكر، يستتاب فاعله، فإن تاب وإلا قتل‏.‏
ولو سئل عن كشف الرأس، ولبس الإزار، والرداء‏:‏ أفتى بأن هذا جائز، فإذا قيل‏:‏ إنه يفعله على وجه الإحرام، كما يحرم الحاج‏.‏ قال‏:‏ إن هذا حرام منكر‏.‏
ولو سئل عمن يقوم في الشمس‏.‏ قال‏:‏ هذا جائز ‏.‏ فإذا قيل‏:‏ إنه يفعله على وجه العبادة‏.‏ قال‏:‏ هذا منكر ‏.‏ كما روى البخاري عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا قائمًا في الشمس‏.‏ فقال‏:‏ ‏(‏من هذا‏)‏‏؟‏ قالوا‏:‏ هذا أبو إسرائيل يريد أن يقوم في الشمس، ولا يقعد، ولا يستظل، ولا يتكلم‏.‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏مروه فليتكلم، وليجلس، وليستظل وليتم صومه‏)‏ فهذا لو فعله لراحة، أو غرض مباح لم ينه عنه، لكن لما فعله على وجه العبادة نهى عنه‏.‏
وكذلك لو دخل الرجل إلى بيته من خلف البيت، لم يحرم عليه ذلك، ولكن إذا فعل ذلك على أنه عبادة، كما كانوا يفعلون في الجاهلية‏:‏ / كان أحدهم إذا أحرم لم يدخل تحت سقف، فنهوا عن ذلك، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏189‏]‏، فبين سبحانه أن هذا ليس ببر، وإن لم يكن حراما، فمن فعله على وجه البر والتقرب إلى الله كان عاصيًا، مذمومًا، مبتدعًا، والبدعة أحب إلى إبليس من المعصية، لأن العاصي يعلم أنه عاص فيتوب، والمبتدع يحسب أن الذي يفعله طاعة فلا يتوب‏.‏
ولهذا من حضر السماع للعب واللهو لا يعده من صالح عمله، ولا يرجو به الثواب، وأما من فعله على أنه طريق إلى الله تعالى فإنه يتخذه دينًا، وإذا نهى عنه كان كمن نهى عن دينه، ورأى أنه قد انقطع عن الله، وحرم نصيبه من الله تعالى إذا تركه، فهؤلاء ضلال باتفاق علماء المسلمين، ولا يقول أحد من أئمة المسلمين‏:‏ إن اتخاذ هذا دينًا وطريقًا إلى الله تعالى أمر مباح، بل من جعل هذا دينًا وطريقًا إلى الله تعالى فهو ضال، مفتر، مخالف لإجماع المسلمين‏.‏ ومن نظر إلى ظاهر العمل وتكلم عليه، ولم ينظر إلى فعل العامل ونيته كان جاهلا متكلمًا في الدين بلا علم‏.‏
فالسؤال عن مثل هذا أن يقال‏:‏هل مايفعله هؤلاء طريق وقربة وطاعة لله تعالى يحبها الله ورسوله أم لا ‏؟‏ وهل يثابون على ذلك أم لا ‏؟‏ وإذا لم يكن هذا قربة وطاعة وعبادة لله، ففعلوه على أنه قربة / وطاعة وعبادة وطريق إلى الله تعالى ‏.‏ هل يحل لهم هذا الاعتقاد ‏؟‏ وهذا العمل على هذا الوجه ‏؟‏
وإذا كان السؤال على هذا الوجه لم يكن للعالم المتبع للرسول صلى الله عليه وسلم أن يقول‏:‏ إن هذا من القرب والطاعات، وأنه من أنواع العبادات، وأنه من سبيل الله تعالى وطريقه الذي يدعو به هؤلاء إليه، ولا أنه مما أمر الله تعالى به عباده‏:‏ لا أمر إيجاب، ولا أمر استحباب، وما لم يكن من الواجبات والمستحبات فليس هو محمودًا، ولا حسنة، و لا طاعة، ولا عبادة، باتفاق المسلمين‏.‏
فمن فعل ما ليس بواجب ولا مستحب على أنه من جنس الواجب أو المستحب فهو ضال مبتدع، وفعله على هذا الوجه حرام بلا ريب‏.‏ لا سيما كثير من هؤلاء الذين يتخذون هذا السماع المحدث طريقًا يقدمونه على سماع القرآن وجدًا وذوقًا‏.‏ وربما قدموه عليه اعتقادًا، فتجدهم يسمعون القرآن بقلوب لاهية، وألسن لاغية، وحركات مضطربة‏.‏ وأصوات لا تقبل عليه قلوبهم، ولا ترتاح إليه نفوسهم، فإذا سمعوا ‏[‏المكاء‏]‏ و ‏[‏التصدية‏]‏ أصغت القلوب، واتصل المحبوب بالمحب، وخشعت الأصوات، وسكنت الحركات، فلا سعلة، ولا عطاس، ولا لغط، ولا صياح، وإن قرؤوا شيئًا من القرآن، أو سمعوه كان على وجه التكلف والسخرة، كما لا يسمع الإنسان ما لا حاجة له به، / ولا فائدة له فيه، حتى إذا ما سمعوا مزمار الشيطان أحبوا ذلك، وأقبلوا عليه، وعكفت أرواحهم عليه‏.‏
فهؤلاء جند الشيطان، وأعداء الرحمن، وهم يظنون أنهم من أولياء الله المتقين، وحالهم أشبه بحال أعداء الله المنافقين، فإن المؤمن يحب ما أحبه الله تعالى، ويبغض ما أبغض الله تعالى، ويوالي أولياء الله، ويعادي أعداء الله، وهؤلاء يحبون ما أبغض الله، ويبغضون ما أحب الله، ويوالون أعداء الله، ويعادون أولياءه، ولهذا يحصل لهم تنزلات شيطانية بحسب ما فعلوه من مزامير الشيطان، وكلما بعدوا عن الله ورسوله وطريق المؤمنين قربوا من أعداء الله ورسوله، وجند الشيطان‏.‏
فيهم من يطير في الهواء والشيطان طائر به، ومنهم من يصرع الحاضرين وشياطينه تصرعهم‏.‏ وفيهم من يحضر طعامًا، وإدامًا، ويملأ الإبريق من الهواء والشياطين فعلت ذلك‏.‏ فيحسب الجاهلون أن هذه من كرامات أولياء الله المتقين، وإنما هي من جنس أحوال الكهنة والسحرة وأمثالهم من الشياطين، ومن يميز بين الأحوال الرحمانية والنفسانية والشيطانية لا يشتبه عليه الحق بالباطل‏.‏
وقد بسطنا الكلام على ‏[‏مسألة السماع‏]‏ وذكرنا كلام المشائخ فيه في غير هذا الموضع، وبالله التوفيق والله أعلم‏.‏ وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏

yemen88
17 07 2010, 08:34 PM
جماعة التبليغ
من افضل الجماعات العاملة للاسلام
رضي من رضي وغضب من غضب
وعند الله يجتمع المختلفون ليحكم بينهم
فلا تنصبوا انفسكم مقاما ليس مقامكم
وتركوا الجدال وخوضوا ميدان الدعوة في البر والبحر والجو ، ومن كثر عمله قل كلامه والعكس بالعكس

أبو أسامة المصري
17 07 2010, 08:47 PM
الذين صاحبتهم فيهم كانوا لا يعرفون معنى لا إله إلا الله ,ينقصهم العلم الواجب فالى أى شئ يدعون؟

الشيخ الحوينى بيتكلم على اللى شافهم وأغلبهم فى مصر من الجهلة

محمد الغزاوى
17 07 2010, 10:58 PM
صدقت اخى اغلبهم لا يعرفون ماهية الدعوة الى الله
**********************
هذه نوعية من نوعيات الجماعة التى لا تعرف ماهية الدعوة
http://www.youtube.com/watch_popup?v=2bqzzJ-Xv7c&vq=small#t=39

محمد الغزاوى
19 07 2010, 06:17 AM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله9
اياكم واهل البدع
قد يظن البعض ان بعض الجماعات البدعية من الجماعات العاملة فى مجال الدعوة وذلك اما عبر اعلانها انها جماعة دعوية او عبر ممارستها الدعوية لذا قد ينظر الى الامر نظرة ايجابية لهذه الجماعات ظانا ان ضعف علمها يغفر لها فى مجال عملها الدعوى
الاصل الذى نحاول ان نتحدث عنه ان الدعوة الى الله لا مجال لان تكون عملا مخالفا للكتاب والسنة فمن يتحدث عن الدعوة عليه ان يتقيد بالاصل الذى تقوم عليه الدعوة وهى ان تكون لله وفق شرع الله ووفق ما امر نبيه صلى الله عليه وسلم ووفق ما عمل به السلف الصالح لذا كل من خالف هذه الاصول هو مبتدع قلة بدعته او كثرت
لذا قاعدة من قواعد الدعوة الى الله اياكم واهل البدع كل من خالف المنهج القويم مبتدع
مذا قال العلماء فى هؤلاء المبتدعة
قال الامام احمد رحمه الله عن المبتدعة
إياكم أن تكتبوا عن أحد من أصحاب الأهواء قليلاً ولا كثيراً، عليكم بأصحاب الآثار
قال الإمام أبو عبد الله عبيد الله بن بطة العكبري – رحمه الله
" ونحن الآن ذاكرون شرح السنة، ووصفها، وما هي في نفسها، وما الذي إذا تمسك به العبد ودان الله به سُمِّيَ بها، واستحق الدخول في جملة أهلها، وما إن خالفه أو شيئاً منه دخل في جملة من عبناه وذكرناه وحُذّر منه، من أهل البدع والزيـغ، مما أجمع على شرحنا له أهل الإسلام وسائر الأمة مذ بعث الله نبيه -صلى الله عليه وسلم - إلى وقتنا هذا

لا تشاور أحداً من أهل البدع في دينك، ولا ترافقه في سفرك، وإن أمكنك أن لا تقربه في جوارك.
ومن السنة مجانبة كل من اعتقد شيئاً مما ذكرناه ( أي: من البدع)، وهجرانه، والمقت له، وهجران من والاه، ونصره، وذب عنه، وصاحبه، وإن كان الفاعل لذلك يظهر السنّة

قال الفضيل ابن عياض :
من جالس صاحب بدعة لم يعطى الحكمة

مثل اصحاب البدع مثل العقارب يدفنون رؤوسهم و ابدانهم في التراب ويخرجون اذنابهم فاذا تمكنوا لذغوا و كذلك اهل البدع هم مختفون بين الناس فاذا تمكنوا بلغوا ما يريدون

قاعدة من قواعد المنهج القويم اياكم واهل البدع والضلال وان تلبسوا بلبوس اهل السنة

مدحت ابو العبادله
21 07 2010, 11:07 PM
الحق عندنا فى اتباع الدليل غفر الله لهم وهداهم

المهدي1
21 07 2010, 11:22 PM
الحق عندنا فى اتباع الدليل غفر الله لهم وهداهم



ان شاء الله أنا حجيجكم يوم القيامة أمام الله سبحانه وتعالى


حتى الآن لم أر منكم شيئ يدعوا للتنقيص من أفضل خلق الله عملا للدعوة


كل ما لديكم هو أنهم ليس عندهم علم ليكونوا دعاة


طيب أنتم عندكم


ممكن تشرح لنا ياحاج مدحت كيف تدعوا الى الله عمليا


قل مثلا خلال أسبوع واحد


كيف تدعوا واحد من العصاة المسلمين الذين يقفون فى الشارع وبيحششوا


سيبك من كلام صاحبك بتاع الكوبى والبست


شغال فى النقل من على النت


لا تكن مثله والا سوف تحاسب حسابا عسيرا بقعودك عن الدعوة مثله


نريد فعل لا كلام


كفايه ضحك على الناس


:A12:

محمد الغزاوى
22 07 2010, 05:11 PM
الحق عندنا فى اتباع الدليل غفر الله لهم وهداهم
صدقت بارك الله بك الحق فى اتباع الدليل

محمد الغزاوى
25 07 2010, 11:16 AM
باذن الله وبتوفيقه سنكمل النشر بعد شهر رمضان

نتوقف الان لنستعد لشهر الخير لنكمل المسيرة نحو المنهج القويم للدعوة الى الله بعد شهر الخير

اللهم بلغنا رمضان اللهم بلغنا رمضان

المهدي1
25 07 2010, 02:52 PM
تقصد تتوقف عن التهريج الى بعد شهر رمضان

تتوقف عن الكوبى والبيست !!!! كيف تعيش بدون سب وشتم وانتقاص ممن هم أفضل منك

ولكننا والحمدلله لن نتوقف لا فى رمضان ولا غيرة

لأن الدعوة الى الله هى مقصد حياة الأنبياء فى كل وقت

ونحن نتبعهم فى الدعوة الى الله طول الوقت وخصوصا رمضان

لأن قلوب العباد ألين وأقرب

ولكن فين اللى بيفهموا

نسأل الله أن لا يجعلنا من عباد الكتاب أو عباد المشايخ

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=151640&page=48 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=151640&page=48)

لا يبغض أهل الدعوة حفظهم الله الا انسان لايعلم من هم تفصيليا

أو انسان فى قلبه أمراض وليس مرض واحد


:A12:

أنيس الصالحين
25 07 2010, 11:06 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله..لا يزال في هذا الزمن من يشكك في جماعة التبليغ.. عمليا لم نر منهم إلا خيرا..
ونظريا من حرم الخروج معهم لم يأت بدليل مقنع مانع من ذلك..
ومع احترامي لكلام الشيخ الحويني في أول المشاركة إلا أنه جانب الصواب ولم يؤصل للمسألة أصلا!!
بل قال إن كل الصحابة الذين خرجوا..خرجوا وهم علماء!! وهذا تعميم مخل..
ماذا تقصد بعلماء..هل هناك مقياس معين نفرق به بين العالم وغيره كالقدرة على الاجتهاد مثلا!!
وهل الطفيل بن عمرو وأبو ذر وغيرهم ممن أسلموا وعادا إلى أقوامهم حازوا كل علم الصحابة الآخرين
أو معظمه..أظن أن هذه مزايدة في غير مكانها..فمسألة عدالة الصحابي شيء وعلمه شيء آخر..
وفقهاء الصحابة وعلماؤهم كانوا قلة ومعدودين..أما غيرهم فكانوا موحدين مؤمنين، متفاوتون في علمهم..
ومناط النقاش أصلا..ليس هو كثرة العلم وقلته هنا..
بل هو مقدار حاجة الخارج لما يبلغه..ونصابه آية واحدة (بلغوا عني ولو آية)..فحسب من كان يعلم سنة السواك أن يبلغها لغيره،،ولا يطالب بالزيادة على ذلك..فهذا عنده علم..علم سنة السواك..وهنا ندرك مقدار التفاوت بين الناس في العلم سواء الصحابة أم من بعدهم..

محمد الغزاوى
26 07 2010, 09:30 PM
[quote=أنيس الصالحين;2602085]لا حول ولا قوة إلا بالله..لا يزال في هذا الزمن من يشكك في جماعة التبليغ.. عمليا لم نر منهم إلا خيرا..
الخير الذى تراه انت هو بدع حذر منها اهل العلم المقياس للخير هو فى اتباع المنهج النبوى فقل لى هل هؤلاء متبعون للمنهج النبوى فى الدعوة الجواب عندك
ونظريا من حرم الخروج معهم لم يأت بدليل مقنع مانع من ذلك..
العلماء قالوا ما قالوه وكلامهم واضح اصل الدعوة يجب ان يكون وفق الهدى النبوى وقالوا وقد اجمعوا على ان هؤلاء ليسوا على الجادة وادلتهم بسطوها وشرحوها وكلام الامام رحمه الله الالبانى واضح للغاية تستطيع ان تستمع اليه لعلك تعرف الدليل
ومع احترامي لكلام الشيخ الحويني في أول المشاركة إلا أنه جانب الصواب ولم يؤصل للمسألة أصلا!!
بل قال إن كل الصحابة الذين خرجوا..خرجوا وهم علماء!! وهذا تعميم مخل..
ماذا تقصد بعلماء..هل هناك مقياس معين نفرق به بين العالم وغيره كالقدرة على الاجتهاد مثلا!!
وهل الطفيل بن عمرو وأبو ذر وغيرهم ممن أسلموا وعادا إلى أقوامهم حازوا كل علم الصحابة الآخرين
أو معظمه..أظن أن هذه مزايدة في غير مكانها..فمسألة عدالة الصحابي شيء وعلمه شيء آخر..
وفقهاء الصحابة وعلماؤهم كانوا قلة ومعدودين..أما غيرهم فكانوا موحدين مؤمنين، متفاوتون في علمهم..
ومناط النقاش أصلا..ليس هو كثرة العلم وقلته هنا..
بل هو مقدار حاجة الخارج لما يبلغه..ونصابه آية واحدة (بلغوا عني ولو آية)..فحسب من كان يعلم سنة السواك أن يبلغها لغيره،،ولا يطالب بالزيادة على ذلك..فهذا عنده علم..علم سنة السواك..وهنا ندرك مقدار التفاوت بين الناس في العلم سواء الصحابة أم من بعدهم..
كلامك يدل على خلل فى فهمك للتوحيد عند الصحابة الصحابة فهوا الايمان واركانه وبلغوه ما خرجوا بلا فهم والطفيل وغيره عندما بلغوا ما بلغوا قومهم وهم جهال بلا اله الا الله بل عرفوها معنى ولغة ومقصدا فبلغوا اما الاية فالاصل فى بلاغها ان تعرف ما تبلغ الناس وهؤلاء جانبوا الصواب والمنهج القويم فخرج معهم البغاثين ممن لايجهل حتى الاية وصدروهم للمنابر وحصروا البلاغ بمجرد السماع والانتساب للجماعة وحصروا الدعوة بالخروج لا بالتعليم ولا بالدعوة الى الله بل بالدعوة الى منهج الكندهولى
الصحابة لم يكونوا جهال بدينهم بل تربوا فى مدرسة النبى صلى الله عليه وسلم الذى اول ما بلغ الناس بلغهم بلا اله الا الله ففهمها من فهمها وامن بها وفهمها من فهمها واشرك به حتى ابو جهل كان يعرف ماذا تعنى لااله الا الله اكثر من هؤلاء والا لماذا ما قالوها وما صدقوا بها وانكروها هل انكارهم لها كان لجهلهم بمعنى لااله الا الله ام كانوا يعرفونها بالطبع كانوا يعرفونها اكثر من التبليغين لذا ما امنوا بها وفضلوا القتل على ان ينطقوها
ثانيا ان اتحدث عن المنهج القويم للدعوة الى الله فهل تجد هذا المنهج هو منهج مخالف للسنة فان كان كذلك وضحه لى اما ان لم يكن فالاصل ان تصحح منهجك
ثالثا ان تتفق معى ولكنك لا ترى ذلك انت تقول ان اذا علم سنة السواك فعليه ان يبلغها وانا اقول مثل ما تقول ولا خلاف فى هذه المسئلة فهل رايتنى قلت ذلك حتى تحتج به على

المهدي1
26 07 2010, 11:35 PM
وهل الشيخ بن باز ليس لديكم من العلماء ؟

وهل الشيخ بن عثيمين ليس لديكم من العلماء ؟

أى علماء تتبعون أيها القاعدون عن الدعوة

والله انكم لسوف تحاسبون على جلوسكم عن دعوة أهل المعاصى

محمد الغزاوى
27 07 2010, 07:46 AM
باذن الله وبتوفيقه سنكمل نشر المنهج القويم بعد شهر رمضان

المهدي1
28 07 2010, 03:26 PM
يابنى افهههههههههههههههههههم

نشر المنهج شيئ

وتنفيذه عمليا شييييييييييييئ تانى خالص

سهل جدا انك تنشر

لكن صعب قوى أن تدعوا الى الله

وهذا هو المطلوب

مدحت ابو العبادله
04 08 2010, 10:27 PM
سمعت شريط للشيخ محمد المقدم قال رغم أن عليهم مآخذ الا أنهم انشط من الاخوة السلفيين فى الدعوة

مدحت ابو العبادله
09 08 2010, 06:50 AM
البعض نع الاسف يميع القضايا مع المنحرفيين بحجة التوحد

مدحت ابو العبادله
23 08 2010, 01:58 AM
السلفى العمانى
أنا جالست التبليغيين طويلا والله ما وجدت فيهم غير الجهل وعدم إنكار المنكر ولا يتحدثون بأمور العقيدة والفقه بل يكتفوون بسرد القصص ودعوة الناس الى الخروج.

قد تكون اجملت اخطائهم

محمد الغزاوى
20 09 2010, 08:43 AM
ان شاء الله سنكمل مسيرة نشر المنهج النبوى فى الدعوة الى الله
بارك الله بك اخى العبادلة
قضية نشاط الجماعة فى الدعوة لا يابه بها لان الدعوة يجب ان تكون لله وليس للجماعة لذا ان نشطوا او لم ينشطوا النتيجة صفر فى المحصلة طالما ان الهم الدعوى لديهم هو للكندهولى

yemen88
20 09 2010, 12:26 PM
خير درد على من يشن الغارات الظالمة على جماعة التبليغ
هذا الرابط الذي يحكي خروجهم بالاقدام ليرى الخصم التوحيد يشع من ابدانهم وافواههم


بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة من جماعة التبليغ

في رحلة دعوية بالأقدام
شاهد من هذا الرابط


http://www.youtube.com/watch?v=DBvAf-cY7iw (http://www.youtube.com/watch?v=DBvAf-cY7iw)
· شاهد جماعة من التبليغ الخليجية تركوا السيارات الفارهة والفراش الناعم وخرجوا بالأقدام للدعوة.
· إنهم فتية ( وشيبة) آمنوا بربهم وخرجوا في درب الهداية لهم ولغيرهم.
· الدعوة دعوتان ، دعوة الكفار للإسلام، ودعوة المسلمين للعمل بمقتضى الإسلام، اللهم رب هذه الدعوة التامة، هي للمسلمين بدخول المساجد المهجورة .
· لكن قبل التفكير بجلب الإرباح بدخول الكفار الإسلام، نبحث عن راس المال وهم المسلمين التائهون عن مقصد حياتهم .
· المسلم بلا سلاح الدعوة مثاله كالسلاح بلا ذخيرة حية، سرعان ما يكون فريسة سهلة لمكر شياطين الإنس والجان، وبالدعوة يهرب الشيطان وله ضراط.
· تمنيت لو كنت في تلك الرحلة الإيمانية لأنال وعد الرسول صلى الله علية وسلم القائل: (من عاد مريضا او زار أخ له في الله ناداه مناد من قبل الله أن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا) او كما قال عليه السلام.
· تمنيت لو كنت معهم فجميع الذنوب المكتسبة مني تتبدد من غبار تلك الرحلة،
· ذكرت من خلال المقطع المرئي خروجي 40 يوم بالأقدام في دولة عربية افريقية ، وشوقني المقطع لإعادة الكرة مرة أخرى ان شاء الله.
· أبيات الشيخ الشعرية في الرحلة تشد كل مسلم لمعانيها لأنها في الميدان الدعوى لا على الفراش المنزلي الخالية من المعاني.
· رحلة وتنقل بين الأشجار الصغيرة والأحجار المتقاربة والمتباعدة.
· ما يمروا على حجر أو شجر أو مدر إلا وتشهد لهم يوم القيامة.
· إنشاد في تعظيم الخالق المعبود بحق.
· منظر السكة الحديد تحت الإقدام ، وبأثر أقدامهم خطوا الأرض المترامية .
· الفرش على الظهر ، والطعام والمال في أجناب الرجال ، والأيمان منهم يفوح وتراه في عزائم الرحال.
· وعزيمة تبدوا في محياهم.
· رحلة تزيل شحوم الغفلة من جسد الشيبة منهم والشباب،
· وتجدد النشاط وتدفع الوهن والضعف عن الأجساد والقلوب.
· وتحرق الدهون والسكر المتراكم مع الذنوب.
· أمير الجماعة أو مسئولها كما هو في ترتيب الجماعة هو الأخير يراقب الركب ويذكرهم بالله.
· وسير الأحباب اثنين اثنين على ايمن الطريق.
من برنامج السير بالأقدام
· بعد دعاء السفر، الذكر الخفي المأثور من كل فرد منهم حتى الخروج من القرية .
· ثم تلاوة 11 سورة من القصار كل نفرين مع بعضهم البعض.
· ثم مذاكرة التشهد ، وأركان الإسلام والأيمان والإحسان وعلامة التقوى ، والصفات الإيمانية ، كيف تتحقق فينا كل اثنين مع بعضهما،
· مراعاة آداب السلام إن مروا على احد من المسلمين .
· مع دعوته الى الله وشحذ همته ليلحق بركب الدعوة وجهد الأنبياء والصحابة الكرام.
· فكل مسلم داعيا الى الله وهي وظيفته الأسمى وكل فرد من خير امة أخرجت للناس وظيفته وسبيله سبيل رسول الله صلى الله عليه وسلم. ( أنا ومن اتبعني....) الآية.
· وعند رؤية قرية الوصول دعاء دخول القرية.
· ومذاكرة مقصد دخولنا القرية والمسجد، ورفع الهمة لم نخرج للطعام والشراب، خرجنا لامتثال أمر الله ورسوله وللفوز بالدارين،
· وآداب دخول المسجد من دعاء الدخول اللهم اغفر لي ذنبي وافتح لي أبواب رحمتك.
· ووضع الفراش في مكانه المخصوص، وكذا أدوات الخدمة والطبخ في المكان اللائق والمخصص له.
· وبعد الوضوء أداء ركعتي تحية المسجد.
· الاجتماع مباشرة حول أمير الجماعة للشورى أول الأعمال عند الدخول، بعد مشاركة وزيارة أهل المقام وترتيب الأعمال.
· ثم تبدأ الحركة والتحرك طوال اليوم وحسب المشورة.
· بالنهار دعوة ، وفي آخر الليل الدعاء والتضرع لمن بيده قلوب العباد ونواصيهم،
· فلا تلوموهم يا أخوة محترفي النقد والانتقاد ، فقد ذاقوا حلاوة الدعوة والدعاء .
· وذاقوا حلاوة الأيمان وجمال الأنس بأهل المقام وأهل القرى والبوادي والمذاكرة في الله .
· ورأوا الثمار في أنفسهم وفي غيرهم في إطباق نبوية نورانية ، لا ينكرها إلا من طمس الله على بصيرته،
· فلا تلوموهم إن رأيتموهم في شرق الأرض أو غربها خارجين في سبيل الله بالمال والنفس والافتقار الى الله.
· ومن لم يطعم ما طعموه وتذوقوه ،، فاليوفر على نفسه فتاوية وتحذيراته ، وتلفيق الأكاذيب نحو التبليغ وأهله، فلن تجدي نفعاً، فاستفت نفسك وإن أفتوك الناس.
· ومن عرف غرف ، لا يجدي معه التحذير من الخروج وإبعاده عن جهد الدعوة والتبليغ.
· فلا تلوموا الأحباب على مثل هذه الرحلات المباركة ومن ترك الأهل والأحباب في كل عام أيام وأسابيع. فسوف يجلبون لأهاليهم خير الدنيا والآخرة،
· وأهل الدنيا يتركونهم لأجل الدنيا سنين عديدة لدفع فقر جناح بعوضة، فلا تلوموهم وهم يتركونهم لدفع فقر الدنيا وفقر الآخرة عنهم في يوم كان مقداره 50 ألف سنة.
· فيا ليتني معهم أو وجدتهم في الطريق لأسقيهم ماء بارد وأطلب منهم الدعاء، وأسال الله أن يلحقني بمثل هذا الركب قريبا لا بعيدا، فقد مللنا القعود وكثرة النوم وتزايد الكسل والهموم والغموم علينا.
· اعذروهم ولا تلوموهم يا أيها الأخوان.


والله أكبر ولله الحمد

شبكة الدعوة والتبليغ http://www.binatiih.com

محمد الغزاوى
21 09 2010, 07:51 AM
نبدا من حيث انتهينا
صفات الدعاة الى الله

صنفان من الدعاة

1- دعاة للحق لكن القاعدة لمعرفة المتبع من المبتدع ان احدهم يدعوا لله ولا يدعوا لجماعة بل يدعوك للدين للاسلام واخر يدعوك للحق كوسيلة لكى تلتزم بجماعته فالدين عنده الجماعة التى ينتسب اليها
هذا يدعو الى الله وذاك يدعوا الى جماعته
2- القاعدة الثانية الدعاة الى الله لا يقبلون المهادنة مع الباطل ولا المداهنة منهجهم معروف ما ان تطل الفتنة حتى تراهم يحذرون منها لاتاخذهم فى الله لومة لائم الكثير يصفهم بالتشدد تراهم نزاعين بين الناس غرباء لايؤبه بهم ولا بحالهم ان سالت احدهم فى مسئلة اجابك بقال الله وقال رسوله لا يداهن ولا يبسط الدين لدرجة ان يمسخه قاعدتهم
لا يرحون الناس على حساب دينهم
اما دعاة اهل البدع
فقاعدة معرفة امرهم ان يريحوا الناس على حساب الدين لا مانع ان تكون من تكون المهم ان تلتزم بسلوك ونظام الجماعة

البعض يعتقد ان جهده فى النشاط الدعوى للجماعة ينصب فى مقام الدعوة الى الله فالدعوة والنشاط الذى تقوم به جماعته والافراد المنتمين للجماعة انما هو دعوة وهمة للجماعة وليس للدعوة الى الله همة للباطل وليس للحق نعوذ بالله من همة فى الباطل
ذكرنا مسبقا ان شرط الدعوة ان تكون لله وحده انما انت تبلغ رسالة ربك الى عباده دون انتقاص او زيادة مجرد مبلغ والمبلغ يستلزمه امر مهم لا يمكن ان يتم الا به وهو ان يكون عالما واعيا بما يتم ابلاغه والا فماذا سيبلغ
بالطبع سيفعل مثلما فعل اهل البدع من سوء فهمهم للنص كما ذكر الشخ ابو اسحق الحوينى "قصة الفول"

محمد الغزاوى
22 09 2010, 08:32 AM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله 10

طريقة الدعوة الى الله

الداعى الى الله ملتزم بالهدى النبوى والترتيب النبوى فى الدعوة الى الله هذا الترتيب لم ياتى مصادفة بل جاء بامر ربانى بقوله تعالى " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن" هذ التكليف الربانى لنبيه ولامته من بعده بان تكون الدعوة لله فقط ومستلزمات هذه الدعوة الحكمة والموعظة الحسنة
اذن يبدا الداعى الى الله دعوته بالحكمة والحكمة تشمل كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فمن اعظم حكمة من كتاب الله وسنة محمد صلى الله عليه وسلم
يبدا الداعى دعوته للناس بعرض الادلة الواضحة التى لالبس فيها مقرونة بالعلم والبصيرة يبدا دعوته بما بدا به الانبياء قبله وبما امر الله انبيائه بان يبدئوا به الدعوة الى الله بتوحيده باسمائه وصفاته وتوحيد ربوبيته وتوحيد الوهيته يبدا الداعى دعوته باظهار قدرة الله لعباده ويبين كرمه وانه الملك وانه الرزاق وانه المعطى والمانع والمحى والمميت وان الله لااله الا هو شاملا دعوته الى الله بتوحيده فى ربوبيته والوهيته واسمائه وصفاته غير قاصر دعوته الى الله على توحيد الربوبية فقط كما يفعل المبتدعه
يبدا دعوته باظهار معنى لااله الا الله ومقتضياتها ومعناها ولوازمها مستغلا الوقت والفهم والاستيعاب للموجه لهم الدعوة قارنا دعوته بالحكمة والبصيرة مبتعدا عن الشبه مبتعدا عن الجدل مبينا معناها بحسب فهم الموجه لهم الدعوة لا يدعو الناس لجماعة ولا لحزب يدعوهم الى الله مبينا للعباد معنى لااله الا الله
اذن الداعى الى الله ملتزم بالمنهج الربانى النبوى فى كيفية الدعوة الى الله وكيف يبدا دعوته
اهل البدع لا يلتزمون بالمنهج الربانى فى الدعوة دعوتهم تقوم على الدعوة الى الحزب والجماعة كدليل لاصلاح الحال لا يهمهم اصلاح حال الموجه لهم الدعوة يهمهم التزام المدعو بالحزب والجماعة فنجاح الدعوة عندهم ليس باستيعاب الفرد لما قيل بل بالاستجابة للجماعة فى توجهها البدعى
الداعى الى الله يقرن دعوته بالحكمة وهى الكتاب والسنة
دعاة البدع يقرنون دعوتهم بالجهل والتلبيس على الناس وتصدير الجهلة والرعاع العوام المنابر تحت بند الفتح الربانى

محمد الغزاوى
26 09 2010, 11:27 AM
المنهج القويم فى الدعوة الى الله 11

ادب الدعوة الى الله
لا يكفى للدعوة الى الله ان تكون موعظة او قولا يقال كيفما شاء والى من شاء ويقوله من شاء بل يجب ان تكون قولا مفهوما يليق ويتناسب مع عقول الموجه لهم الخطاب فتختلف حالة الموجه لهم القول باختلاف ثقافاتهم وارائهم لكن على الداعى الى الله ان يمتاز بامور مهمة يشترك فيها الجميع من الموجه لهم الخطاب
اولا اللين والرفق فى الخطاب واجتناب الكلام المنفر والاقوال التى تستفز الاخر وتجعله ياخذ موقف المعارض لكلمة قد تقال خطا او جملة يستشف منها الموجه له الخطاب انها جافة او موجهه ضده
ثانيا استخدام الادب النبوى فى الخطاب والتوجيه فقد كان صلى الله عليه وسلم يقول عندما يخطئ صحابى ما بال اقوام ولم يذكره بشخصه كان صلى الله عليه وسلم يعمم بالموعظة ولا يذكر الشخص على سبيل التعين
ثالثا استخدام الالقاب المحببة لقلب الشخص ونعته بصفة محببه له مما يجعله يفتح قلبه وعقله لقبول الموعظة او النصيحة
رابعا لايعنى التحبب واحسان القول واللفظ واختيار الكلمة ان يصبح منهجا يطبق فى كل الاحوال فهناك من تعصب للباطل ولا يركن للحق ولا يقبل به هؤلاء ان تبينوا انهم على ذلك تركوا بعد ان وجه لهم الخطاب المناسب لهم فان جادلوا بالباطل بين لهم باطلهم بل شدد عليهم بل بين عوار منهجهم وسخف معتقدهم فالبعض ياتى بالشدة ولا ياتى بالرفق فقد قال شيخ الاسلام رحمه الله من سألني مستفيداً حققت له، ومن سألني متعنتاً نقضته
الداعى الى الله يحسن معاملة الناس وينزل الناس على قدر منازلهم فهو كالطبيب يشخص ويوجه هو سلوك وقول وفعل منهجه قبل ان ينطق يعرف ماذا يقول

محمد الغزاوى
03 10 2010, 04:34 PM
المنهج القويم للدعوة الى الله 12


العلم

العلم أشرف مطلوب، وأحسن مقصود، وأروع منال.
فالعلم به يعبد الله ويعرف، وبالعلم تهذب النفوس وتصلح القلوب وتحيا الأرواح.
قال سبحانه: ((فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=6004563)))، ((وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=6003382)))، ((بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=6003388)))، ((يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=6005114)))، ((قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=6004066))).
وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=7000632)) (1) ، وقال: (العلماء ورثة الأنبياء (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=7000633)) (1) .
فلا تصغ لمن يهون عليك شأن التحصيل أو يشغلك عن طلب العلم، ويسلب منك وقتك بحجة الدعوة والتحرك في الميدان، فقل له: لا دعوة إلا بعلم، والدعاة هم العلماء، والعلماء هم الدعاة، والسلام.
ولن نتغلب على المعاصي والفتن والغزو الفكري إلا بالعلم.
ولن نصحح المسيرة ونجمع الشمل ونصلح حال الأمة إلا بالعلم.
ولن نبني جيلاً، ولن نؤسس حضارة إلا بالعلم.
هذه حقائق يصدقها النقل والعقل، والواقع والتاريخ.
وإذا أطلقنا الكلام عن العلم فإنما نقصد به العلم الشرعي، علم الكتاب والسنة: قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم.
والعلم الدنيوي مطلوب لا بد منه لكن الأصل هو العلم الشرعي.
أما المجلات الإسلامية والصحف والأخبار والنشرات وأخبار الواقع فكل هذا ثقافة، فكن عالماً مثقفاً ولا تكن مثقفاً فحسب.
وأهل الدعوة أقسام
1- قسم منهم يدعو ويبذل وليس عنده وقت للتحصيل فأجاد يوم وصل، وقصر يوم ما حصل.
2- وقسم عكف على التحصيل وأهمل نشر العلم والدعوة، فأحسن في تحصيله وقصر في توصيله.
3- وقسم كمل أهل فطنة وفقه، وهم أهل التحصيل وأهل النشر والنفع والدعوة، وهم صفوة الطوائف الثلاث.
وقد رأيت كثيراً من المخيمات عندهم دروس وحفظ ومطالعة ومناقشة، فأولئك مجالسهم رياض من رياض الجنة.
ورأيت مخيمات أكثر ما عندهم نشيد ومسرحيات وتمارين، ولو اقتصدوا في هذا لكان أحسن، ومجالس هؤلاء من مجالس الدنيا العادية المباحة.
وليعلم أنه ليس من مقاصد الدعوة عودة الشباب إلى الاستقامة فحسب، بل وأيضاً تعليمهم وتفقيههم وتحفيظهم كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، هذا هو الهدف المنشود.
جزء من مقال شروط الدعوة ووسائل الدعوة
الفرق بين اهل الحق والمبتدعه ان اهل الحق فى دعوتهم الى الله هدفهم نشر الدعوة وتعليم الناس وتثقيفهم بينما المبتدعه هدفهم اخراج الناس فى ترتيبهم فقط دون الاخذ بعين الاعتبار اى ثمرة لهذا الترتيب كالمحصلة العلمية او الاخلاقية المهم عندهم الانتظام فى الترتيب الجماعى للجماعة
المبتدع يكره العلم لانه يفضح بدعته لذا تعرف المبتدع من تهوينه من قيمة العلم واهله وطلبه لذا تعرفه بدلالة مهمة عليه هى احتقاره للعلم واهله

ابي عبد الرحمن
03 10 2010, 10:09 PM
الشيخ ابي اسحاق الحويني تاج ترفع به الرؤوس
اما العضو yemen88 فقد تابعت اكثر مشاركاته فوجدته تبليغيا متعصبا ومدافعا عن الصوفية ورموزها كالجفري وغيره ومبدعا لأكابر علماء السنة كالشيخ الحويني ومقللا من قيمة الألباني ومكذبا للشيخ التويجري
فاني احذر االاخوة السلفيين من الاغترار به والدفاع عنه

yemen88
04 10 2010, 08:07 AM
الشيخ الحويني بنص الشيخ مقبل الوادعي مبتدع ولا يجوز سماع المبتدع ولا يؤخذ بقوله

الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله، رجل متواضع
1- كان يحضر الاجتماع الاسبوعي لجماعة التبليغ في صنعاء في بداية امره وعقب عودته من المملكة بداية الثمانينات من القرن الماضي بمركزهم بمسجد الرويشان قرب كلية الشرطة،المركز السابق لهم ثم لما راج امره انقطع عنهم.
2- كان يجل جماعة التبليغ ونشاطهم وله مواقف طيبة معهم ايام كان في الجامعة الاسلامية كما اخبرنا مرة بذلك .
3- في احد عطلة عيد الفطر المبارك في التسعينات
حضر دماج لزيارته كبار مشايخ التبليغ منهم وكنت معهم ، ورحب بهم واستقبلهم خير استقبال وكان في صيام الست من شوال وعزمهم على العشاء وكنت معهم ،، وطلبوا منه الدعاء فقال بالحرف (( بل اطلب منكم الدعاء فأنتم قد تكونوا خير مني ))
وقال مازحا اثناء الكلام ( انا مستعد أن أخرج معكم
شهرا على أن تطلبوا عندي العلم شهرا)
ثم بعد ذلك حاول بعض الناس صرف الشيخ عن جماعة التبليغ واستصدار فتاوي غير مناسبة عنهم الى أخر الاحوال ،،، رحم الله الشيخ ففتاوية على جماعة التبليغ لم تقدم ولم تؤخر من الامر شيء
فعمل جماعة التبليغ لا تمشي بفتاوي العلماء سلبا او ايجابا ،،، بل تسير قوافلهم بالتوكل على الله عز وجل ، لا تعتمد على فتاوي العلماء ومدحهم
ولا تتوقف بالفتاوي ضدهم
وهذا ما لا يفهمه الخصوم ارشدهم الله
فغير التبليغ عملهم قائم على مدح المدخلي والالباني ومشهور حسن وغيرهم ،، ومتوقف بذم فلان منهم
وملأوا الارض مدحا وذما لبعضهم البعض وتحذيرا من لبعضهم البعض
واما قافلة التبليغ فهي سايرة متوكلة على الله لا يلتفتون لقول زعطان أو علان والختم عندهم واحد لا يتغير وهو ( جزاك الله خير ) لمن ذمهم أو لمن مدحهم ختم واحد لا يتغير .
فلا رغبة لهم من اموال دولة أو مؤسسة أو تجار بالمملكة حتى يكونوا راضيين عنهم
عملهم قائم على الايمان والاحتساب لا يحتاجون لمكتبة كبيرة ولا مسجد كبير توظف له الاموال ، مركزهم من زنك أو قش حتى بسهل الله لهم .

محمد الغزاوى
05 10 2010, 11:47 AM
من علامات اهل البدع انهم يطعنون فى العلماء ويشككون بهم ويهونون من قيمة العلم وطلبه ويستبدلونه بالاحوال فصلاح النفس عندهم لا بتعلم العلم والعمل به بل بمرافقة السذج والطبايخية والسوقة والبهاليل فى بدعة اسموها زورا وبهتانا الدعوة لله ولكنها بالاصل دعوة لشيخ صوفى للالتحاق بجماعته اسس دعوته على منامات واحوال صوفية
نسئل الله السلامة من البدع

طالب الرضوان
22 10 2010, 04:04 PM
بارك الله فيك

Alcountry
29 10 2010, 07:37 AM
أول لقاء لي في جماعة الدعوة عندما كنت صغيراً لا اعلم ما الجماعات وكانوا من أهل اليمن ولن أنسى في حياتي كرمهم وطيبتهم وكم جلبوا من حينا شباب وشيوخ إلى المسجد لم أكن رأيتهم من قبل فيه وكانت تلك الأيام الثلاث التي أمضوها في حينا كأنها في كل الصلوات حتى الفجر مثل صلاة الجمعة من إكتظاظ المسجد بالمصلين وبعد أن رحلوا عنا إلتزم كثير من الناس في المسجد

وعندما كبرت ذهبت إلي الغرب لتكملة الدراسة واضبت على المسجد لكن شعرت بنقص في الإيمان بشكل كبير وساق الله لي أخ من الجزائر سألني الخروج معهم فخرجت في هذه الأيام الثلاث تلقيت شحنات إيمانية كبيرة من قيام معظم الليل إلى رؤية كثير من الغربيين المسلمين ومعرفة كيف كانت الهداية إلى رؤية كثير من المسلمين يؤتون إلى المسجد
ولا يعلمون مكان المسجد قبل أن ندعوهم إليه

كان لي بعض الملاحظات عليهم فتصلت بأخي وكان من تلاميذ الشيخ مقبل رحمه الله فسألته عنهم وما ينصحني بفعله فقال في ظرفك هذا إلزمهم ولكن لا تسكت على المخالفات ونصحهم بالتي هي أحسن

فكانت أول ملاحظاتي على كتابهم الذي يقرؤن منه وتكلمت مع الأمير ونصحته بكتاب رياض الصالحين لأن الأحاديث التي فيه اصح فوافق على الفور والحمد لله كانت جماعة هذا الأمير لا تقرأ إلا منه

نعم يتركون أحدهم للدعاء لهم أما من قال لا أحد يقربه أو يكلمه فهذا إدعاء باطل

أما من قال أنهم
متصوفة فهذا باطل أيضاً أذكر قصة مع هذا الأمير كنا ذاهبين إلى أحد المسلمين يبيع خمر لننصحه وندعوه للمسجد في الطريق كان أحد الأخوه الجدد متحمس وكان يسبح بصوت مسموع ثم زاد من صوته فلتفت إليه الأمير وقال له أصوفي أنت أذكر الله في سرك فقد أزعجت

أما من ينتقد عامتهم في الجهل أو العلم البسيط فلا عذر لأحد منا مهما كان علمه أن لا يدعوا لله ولا ننسا كيف أسلم معظم شرق أسيا على أيدي تجار اليمن لم يكونوا علماء أو طلاب علم بل تجار فكسبوا الدنيا والأخرة
وأذكر قصصاً كثيره لأناس كانوا يظنوننا علماء ويسألون فيسجل الأمير أسألتهم ويخبرهم أنه سيسأل الإمام ويتصل عليهم بالإجابة على أسئلتهم وكان يفعل
فأين الإشكال إذا سؤلوا ردوا السؤال لأهل العلم ولم يدعوا العلم

هنا السؤال هل تحتاج كل هذا التبحر في العلم لكي تدعوا مسلم ضال إلي المسجد ؟

جماعة الدعوه فيهم خير كثير مع بعض الملاحظات لكن خيرهم أكثر
هل هناك إي جماعه أو حزب لا يخلوا من الملاحظات؟ كن منصفاً

ما أريد الوصول إليه أن ديننا واسع ويسع كل الجماعات في نظري وأرى أننا نحتاج كل الجماعات بختلافها من الأخوان والسلفيه والدعوة والتحرير وكل الجماعات التي تتبع السنه مع إختلافها في المنهج فكلها تقوم بخدمة الأمة كلٌ على طريقته وأرى الخير فيهم جميعا

محمد الغزاوى
29 10 2010, 02:18 PM
هنا السؤال هل تحتاج كل هذا التبحر في العلم لكي تدعوا مسلم ضال إلي المسجد ؟
الى كم تعتقد انه يحتاج من العلم للدعوة الى الله
هداك الله

yemen88
29 10 2010, 09:31 PM
الى كم تعتقد انه يحتاج من العلم للدعوة الى الله
هداك الله

1-يحتاجوا المدة التي مكث الصحابة الكرام عند الرسول صلى الله علية وسلم قبل ان يعودوا مرسلين منه لدعوة اقوامهم بعضهم اسبوع وبعضهم اسبوعين كما في اثارهم وبعضهم مباشرة بعد اسلامهم وبعضهم اكثر مدة
2- ويحتاجون مدة نفر الجن الذين سمعوا القران وقالوا انصتوا
ثم رجعوا الى اقوامهم مباشرة وقالوا( يا قومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يدية يهدي إلى الرشد وإلى طريق مستقيم....) الآيات ومدح الله دعوتهم واثيتها للمسلمين الى يوم القيامة. وصدق من قال بلغوا عني ولو آية
3- ويحتاجوا مدة بقاء 70 وفد من وفود العرب الذين قدموا الى المدينة المنورة ونزلوا في بيوت الانصار لتعلم شرائع الاسلام ثم عادوا الى اقوامهم دعاه الى الله،، وعليك اخراج تلك المدة كم هي ؟؟؟؟ من كتب الحديث الشريف.
مع ملاجظة
ان مدة تعلم الصحابي بالايام تضريها في عشرة لان فهم الصحابة وعقلهم انقى واصفاء من عقول جماعة التبليغ بلا شك ،،
ولم يتخرجوا من المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية مثلنا كانوا أميين وقاموا بالدعوة خير قيام
ونحن خريجي جامعات وابتدائي ولم نقم بالدعوة ؟؟؟؟
الحل اذن كل عام 40 يوم دورة تدريبية دعوية او قل 44 يوم حتى لا تغضبوا علينا في التحديد
وفي الشهر 3 ايام أو يومين
وفي كل عشر سنين 4 اشهر أو 122 يوم أو 119 يوم
لله در الشيخ الياس الذي اقام هكذا مدارس متحركة لتلقي العلوم والتدرب على تبليغها ميدانيا اولا باول

Alcountry
29 10 2010, 11:16 PM
الى كم تعتقد انه يحتاج من العلم للدعوة الى الله
هداك الله

يا أخي بارك الله فيك وهداني وهداك إذا كنت ذاهب إلي المسجد ورأيت شباب على قارعت الطريق لم يلبوا نداء الصلاة
1 هل ستنصحهم وتحثهم إلى تلبية النداء؟
2 تقول من أنا لأنصحهم فلست من أهل العلم ولا من المتعلمين؟
3 والله لقد رأيت في حينا شيخ كبير رحمه الله كان ينظر إلى الأرض كأنه يبحث عن شيئ فقط ليميط الأذى عن المسليمن وكان معه عصا فإذا رأنا نلعب في وقت الصلاه ساقنا كالغنم بعصاه إلي المسجد
وكان هذا الشيخ جاهلا لا يعلم غير الصلاة وإماطة الأذى عن الطريق وجرنا إلي المسجد
وإني لأدعو له كلما تذكرته فرحمة الله عليه وتجاوز عنه اللهم تقبل

محمد الغزاوى
30 10 2010, 08:11 AM
بارك الله بك وغفر لى ولك ولعموم المسلمين
لم تجبنى عن سؤالى كم تحتاج من العلم لتدعو الى الله هل تحتاج اليه للدعوة ام لاتحتاجه بالمرة هذا ما اقوله ثانيا ردا على تساؤلاتك انا لم اذكر بالمرة من خلال مشاركاتى كلها على ان الدعوة منوطة فقط بالعلماء بل كل ما ذكرته ان شرط الدعوة ان تكون عالما بما تدعو اليه ان تكون عارفا بالمنكر الذى تنكره والمعروف الذى تامر به تعلم ما تتحدث عنه والا على ماذا تنكر وعلى ماذا تامر ثالثا وعلى نفس قياسك هب ان الشاب الذى لم يذهب الى الصلاة قال لك لمن اصلى ولا اعلم بان هناك اله اعبده او قال لك بان الله اسقط عنه الفرائض من خلال اتباعه لطريقة اومذهب هب انه قال لك انا نصرانى او مجوسى كيف ستدعوه هل سيقبل ان تسوقه كالغنم اخى ليس كل اهل الضلال كحال الغلمان الذى ساقهم شيخك الى المسجد اليوم الكثير من اهل الضلال هم من يسوقوا المصلين الى خارج المسجد الزمن اختلف الامر يحتاج الى علم وفطنة ملخص ما اقوله هو ان العلم شرط للدعوة الى الله بل هو احد اهم اركان الدعوة وشرط لا تتحقق الدعوة الا به فمن علم دعى الى ما علم به وعمل به ومن لم يعلم الى ماذا يدعوا عليه ان يتعلم
اما ان يصبح العاصى داعية بمجرد خروجه مع التبليغين ويتصدر المنابر وهو لايعرف عن العلم شئ بل الامر بركة وفتوحات هذا غير مقبول ثم يصبح هذا الامر هو الدعوة ومن خالف هذا الترتيب يصبح مقصرا هذا ما لايقبله اى عاقل وهذا ملخص ما قاله الشيخ حفظه الله استمع الى الشريط
هدانى واياك الله

Alcountry
30 10 2010, 10:18 AM
أخي محمد
الجهل والعلم في كل الجماعات من السلفيين إلي الإخوان وجماعة الدعوه
ولأن كلامنا عن جماعة الدعوة ولا أريدك أن تظن أني أدافع عنهم لأني أنتمي لهم أنا لا أنتمي لأي جماعة إلا جماعة أهل السنة والجماعة وأرى أن جماعة الدعوة تنتمي إليهم كذلك السلفيين والإخوان وكل من إتبع سبيل الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته

نعود إلى الدعوه لمن تجب عليه ؟ كل بحسب علمه فكلنا يعلم الحلال والحرام ولكن المتشابهات هي التي تحتاج العلم والعفة عنها للجاهل بها

من تجربتي مع أهل الدعوه بالغرب والمسيحيين بالذات عندي قصص كثيرة عن إسلام كثير منهم بسبب جماعة الدعوة ولكن ما وجدته أن معظمهم يدخلون الأسلام من الأفعال التي يرونها من جماعة الدعوة وصدقني يوجد علماء منهم من الأزهر وطلبة علم من الجزيرة

أضرب لك مثال دائماً كان يحصل معنا عند وقت الصلاة نتوقف بأحد الإستراحات ويقوم
أخ جوهري الصوت بالأذان ثم نقيم الصلاة ولا أحد يلبس لبس الغرب كلنا لبس إسلام
مستحيل إلا أن يتجمع علينا أشخاص ومنهم من يلتقط الصور وبعد الصلاة نتكلم معهم ونشرح لهم ماذا كنا نفعل ونخبرهم عن الإسلام وأطرف موقف حصل لنا بعد الصلاة أتتنا
إمرأة كبيرة بالسن وصارت تصرخ الحواريون الحواريون عندهم صورة تسمى العشاء الأخير تجمع عيسى عليه السلام مع الحوارين وهم يلبسون مثلنا فشرح لها أحد الإخوة
من نحن عندما ذهبت كانت تبكي وتقول لزوجها الحواريون
في نظري أكثر الجماعات المعتزة بهويتها الإسلامية كل الجماعات الأخري لا نتكلم على العلماء إذا أتوا إلي الغرب أول شيئ يعملونه لبس الملابس الغربية
أما عن عدد أيام الخروج مع أني لا أعترض عليها لكني لا أحددها فكنت أتبعهم بسيارتي
إما أعود قبلهم أو بعدهم
إبتعدت قليلا عن الموضوع سامحني أخي محمد
لا أظن أن العلم شرط لدعوة أي إنسان فلو الهداية تأتي عن طريق أهل العلم فقط لقتصرت
فقط في أماكن محدودة وكل المسيحيين الذين تقصيت أخبارهم كيف أسلموا ولا حتى واحد قال*
لي أنه إهتدى عن طريق عالم بل كلهم أناس عاديين أعطوه الخيط وهم أكملوا البحث
وجزى الله الإخوة في السعوديه كل خير فلم أعتمر مره واحدة من غير أن يملؤوا حقائبي
بالكتيبات باللغة الإنجليزيه فقط أن أقول لهم من أين أتيت
أخي محمد لا تأخذ الأمر بتحزب الدعوة الي الله سباق ونيه أما من أرادوا علم الحجة بالحجة ومجادلات حتى لو ألجمت الذي تحاججه فلن يؤمن لأنك هزمته وتركت شيئ في قلبه وأن حاججته بالتي هي أحسن فلن يكون الفضل لك حتى لو أسلم
اللهم إهدنا إلي ما تحب وترضى

*

Alcountry
30 10 2010, 11:22 AM
على فكره أخي محمد الشيخ الحويني من أحب العلماء إلي قلبي والله يعلم أني أحبه في الله لكن أخي سمعت خطب كثيرة لمن تلقى الشيخ الحويني عنهم مثل إبن باز والألباني رحمهم الله يثنون على جماعة الدعوه مع بعض ملاحظاتهم على الجماعه ويقولون عنهم فيهم خير كثير

محمد الغزاوى
30 10 2010, 04:55 PM
اخى الحبيب يبدو ان الامر التبس عليك فانا لاانكر ما تقوله بل اتفق معك فى بعض الامور
انا قلت ان العلم شرط للدعوة وهذا اصل لا يفترض ان نتجاهله لانه اصل بالكتاب والسنة ان اردت ان اسهب فى الدلالة على قولى اسهبت
وقلت ان مقدار الدعوة به هو معرفتك بما تدعو اليه هذا ما قلته
العلم اساس الدعوة والعلم الذى اقصده ليس التبحر بالعلوم الشرعية انما قصدت ان تكون عالما بما تدعو اليه وعالما بالدليل الشرعى ما تنكره وما تامر به وتدعو اليه
انت ضربت لى بعض امثلة وانا كذلك ساقرب لك ما اقوله لو ان احدهم قابلك وقال لك اين الله بماذا ستجيبه لو احدهم قال لك انا اؤمن بالله عز وجل ولكنى انكر السنة لا يوجد شئ اسمه سنة ماذا ستقول له لو ان احدهم قال لك ان الله فى كل مكان وان الطواف بالقبور سنة وليس بدعة ماذا ستقول له لو ان احدهم افتى امامك بجواز ان تخرج زكاة الفطر نقودا لو ان احدهم قال لك ساضحى بدجاجه الا يحتاج هؤلاء الى معرفة الحق ام ماذا سنفعل معهم ان كنا نجهل الاجابة هل نحيلهم الى اهل العلم ان نفعل كالتبليغين اخرج معنا
هب اننى مع التبليغين خارج وصادفت فى الجماعة رجل صوفى قبورى قل لى كيف يمكن ان اصحح انا عقيدته من خلال اعمال الجماعة او تصحح له الجماعة عقيدته الا يستدعى الامر ان نصحح له عقيدته ام نتركه باعتبار العقيدة والحديث عنها من الامور الواجب تجنبها فى الخروج والحديث مع الناس
يا اخى لا ننكر ان الكثير من الناس اهتدوا على ايدى التبليغين وعلى ايدى الكثير من الجماعات الموجودة هذا لايعنى ان الجماعة صحيحة العقيدة قد يهتدى البعض بمجرد ان يسمع موعظة او بمجرد ان يرى امرا الله يقلب القلوب ويثبتها على دينه ويهدى من يشاء
اقول لك مثلا شاهدته بنفسى اسلمت امراة سويدية مسؤولة لبيت الطلبة من خلال مشاهدتها لاحد الاخوة الملتزمين بدينه لم يتحدث معها بالمطلق بل التزم بدينه بصلاته بصيامه بغض بصره مما جعلها تتسائل لماذا الرجل مختلف فبحثت عن الاسلام واسلمت وقالت كلمة لا ازال اتذكرها اسلمت من خلال رؤيتى لتصرفات هذا الرجل وقد سافر وهو لا يعلم انه سبب لهدايتى
الرجل مارس الدعوة بان التزم باحكام دينه كان سببا لهداية نفس هل ممكن ان استخدم هذا المثل كدليل على ان مجرد التزامك باحكام دينك سيكون سبب لهداية الاخرين فقط
انا اقول تعلم وادعو بما تتعلم به واعمل به ولا تتحدث فى امر انت تجهله بل احيله الى اهل العلم فهكذا كان السلف رضوان الله عنهم لكن ان يسفه اهل العلم ويعتبروا مقصرين ويعتبر الدرس فى المسجد تقصير وليس دعوة هذا امر لا يقوله سوى الجهال ممن نحذر من تصدرهم للامور فقد يضروا بجهلهم وعدم علمهم وهذا حال التبليغين الا من رحم ربى
وهذا ما ننكره على التبليغين انهم يصدرون الجهال المنابر فيتحدث احدهم بما يعن على باله باعتبارها فتوحات صح الحديث خطا لا يسئل ولا يصحح له المهم تحدث
اهذه دعوة الى الله
يقول التبليغين وعلى اقوالهم ادين افعالهم بان شرط الدعوة ان تكون عالما باية مصدقا للحديث بلغوا عنى ولو اية
طيب الاية التى ينون تبليغها هل علموا احكامها ومقصدها ام ان التبليغ يعنى ان تردد على كل من تراه بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله الرحمن الرحيم
طيب ماذا تعنى بسم الله الرحمن الرحيم هل عقلوها هل نريد اناس فقط يبلغوا دون ان يعلموا وما عليهم ان يثنوا ركبهم فى مجالس العلماء ويتلقوا العلم على ايديهم ايؤثموا ام ان فى ذلك الخير لهم ولغيرهم لماذا عليهم ان يتحركوا قبل ان يتعلموا
طيب يا اخى الحبيب من خلال مرافقتك للجماعة او معرفتك بهم هل تذكر لى من ترتيباتهم كيف يمكن ان تتغير عقيدة مبتدع من خلال التزامه بالترتيب
يا اخى العلم شرط للدعوة والعلم ليس صرة بل احاطة ومعرفة تظل معاك وتظل تعتقد بجهلك كلما استمريت بتلقى العلم نحن احوج للعلم الان بالذات فى عصر الشبهات والشهوات قد ينفع بعض امثلتك مع اناس فطرتهم سليمة لكنهم قصروا لكن المبتدعه والكفره والعلمانين واصحاب الفرق هل ينفع معهم هذا
اختم قولى بقصة الرجل الذى قتل 99 نفس من الذى نفعه وفهمه العابد ام العالم يا اخى ان لم يكن بالقرية عالما وجبهم الرحيل الى عالم ليتلقوا العلم عنده ويستفتوه
ملاحظة على ثناء المشايخ على جماعة التبليغ فى الموضوع هنا شريط للالبانى يتحدث عن التبليغين ساضعه لك اسمعه وكذلك هناك اشرطة لابن باز فى انكاره للجماعة وتبديعهم بل اننى استندت الى الالبانى رحمه الله فى انكاره على التبليغين فى قولى عنهم
اخى الحبيب غفر الله لى ولك ولعموم المسلمين انا اقول ان العلم شرط للدعوة قل ام كثر هو شرط اساسى للدعوة الى الله مصدقا لقوله
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
اليست الحكمة من العلم
بارك الله بك وغفر لى ولك ولعموم المسلمين

nasrawe
12 11 2010, 03:33 PM
وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْـزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه أجمعين
وأين الحكمة والفائدة من هذا الجدال
العمل العمل ثم العمل
بالإخلاص لله تعالى واتباع منهج الرسول صلى الله عليه واله وسلم وصحابته الكرام
والحق منصور الى يوم الدين
والمستقبل لهذا الدين لن تنفعكم أحبتي الحوارات الشخصانية ونقل الفتاوى المعروفة والمكررة ومعروفة هي هذه الأمور الدعوية والمنهجية فلكل اجتهاده ودليله
والله إن الأمر أوسع مما يتصور
إخواني أنتم أعقل من هذه الطريقة وأنتم أدرى بالنصوص الشرعية من الآيات والأحاديث
بل حتى قصص اخلاق المسلمين بل والعرب في جاهليتهم كيف كانت فيما بينهم
أين الحكمة وحسن الظن أين الأدب اين اخلاق السلف يا أحبة
ألسنا سلفيين كما نزعم هل هذه هي أخلاق من سلف من صالح أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم
ألسنا دعاة ... هل هذا الحوار يخدم الدعوة هل هو في مصلحة الدعوة
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات

nasrawe
12 11 2010, 03:42 PM
الكلام الذي ذكرته أعلاه خاص لما ورد من بعض الإخوة من أسلوب مؤسف أثناء الحوار
أما ما كان من رقي وحسن أدب وخلق من غالب الإخوة فهو محل تقدير واحترام
جزاهم الله خيرا
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

محب أهل السلف
16 11 2010, 01:50 PM
بارك الله فيك وهداهم

محمد الغزاوى
10 12 2010, 05:19 PM
لفضح الدجالين واهل البدع

المهدي1
10 12 2010, 05:44 PM
لفضح الدجالين واهل البدع



العجيب أن تجد المبتدع هو الذى يتهم أهل الفضل


هنا هذا الغزاوى ضغطه ارتفع عندما رفع صديقة المتخصص موضوع عن اهل الدعوة

وهنا من كثرة الغضب وسريان الدم بسرعة شديدة فى العروق

وقع فى الخطأ الذى سوف يقتص منه كل أهل الدعوة

وذلك لأن الباشا المتعلم الذى ليس له مثيل فى اصدار الأحكام

قال عن أهل الدعوة أنهم

دجالين وأهل بدع

الشيخ ابراهيم عزت عليه رحمة الله دجال عند الغزاوى

والدكتور شكرى عليه رحمة الله دجال عند الغزاوى

والشيخ مكروم

والشيخ طه عبد الستار

والدكتور نعمان أبوالليل استاذ العقيدة

والملايين من أهل الدعوة فى العالم كل هؤلاء عند الغزاوى

أهل بدعة وكمان دجالين

ماشاء الله شيل ياحبيبى شيل على دماغك ليوم لا ينفع فيه درهم ولا دينار

ثم يقال لك

عفوا لقد نفذ رصيدكم

وللاخوة القرّاء أن يحكموا بيننا ويعلموك أن العلم بدون حكمة وبال على صاحبه

محمد الغزاوى
10 12 2010, 06:17 PM
جوابى عما قيل بحقى
كيف يعرف اهل البدع
من تركهم لمنهج النبى صلى الله عليه وسلم فى الدعوة الى الله واتباعهم سبل اهل الضلالات من الصوفين اهل الحلول والاتحاد
منهج النبى صلى الله عليه وسلم واضح فى الدعوة الى الله وفى كيفية الدعوة وطرقها واهل البدع يعتقدون ان الدعوة فن مستقل عن الدين لذا تراهم يطعنون فى اهل العلم يحاربون ويزهدون الناس فى العلم وفى طلبه ويحشدون ويدعوهم الى منهج جماعتهم وطرقهم
لذا ترى مثل ما قيل بحقنا من قبل بعضهم
نسئل الله ان يهدى عصاة المسلمين

محمد الغزاوى
11 12 2010, 04:06 PM
ماذا فعل اهل البدع لنصرة الاخت كاميليا او وفاء او غيرهن من الاخوات فى سجون الكنيسة مجرد مثال
الجواب لا شئ بل صمت مطبق
علامة اهل البدع تركهم للامر بالمعروف والنهى عن المنكر بحجة تاليف القلوب

المهدي1
11 12 2010, 04:52 PM
اقتباس من مشاركة محمد الغزاوى http://www.muslm.net/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?p=2717684#post2717684)
لفضح الدجالين واهل البدع

قال الغزاوى باشا أن أهل الدعوة حفظهم الله أهل بدع ودجالين !!!

أول مرة أعرف ان العلم الذى عندهم له نور

ولكن نور خلفى !!

لا تعليق على كلامكم السابق

لأن الموضوع عايز واحد عنده نور ولكن نور أمامى

ومازلت مصر على أن ليس كل من كان عنده علم يكون عنده فهم

يارب فهمنا

محمد الغزاوى
11 12 2010, 07:32 PM
ماذا فعل اهل البدع لنصرة قضايا المسلمين كقضية فلسطين من تحريض الامة على الجهاد وخوض غماره مع العلم ان الكثير من المتصدرين للمشهد الاسلامى يعتبرون ان قضية فلسطين قضية عقائدية من الدرجة الاولى تكاملت فيها كافة الشروط لاقامة فرض الجهاد
الجواب لاشئ حتى ان القضية المركزية للامة لا تدخل فى اى من بياناتهم بل الادهى ان حتى قضايا المسبمين فى بلادهم سواء بنغلادش او الهند او باكستان لا تدخل فى بيانات القوم
من علامات اهل البدع وفرقهم عدم اهتمامهم بقضايا المسلمين سواء من ناحية المشاركة او حتى التحريض والدفاع عنها

محمد الغزاوى
14 12 2010, 06:43 PM
اذا سئلت اى من الموجدين على الساحة من اهل الحق واهل البدع الى ماذا تدعوا
اجابك الى الله على الفور
اسئله وهل الله امرك ان تدعو اليه وفق ما تدعو انت اليه
اجابك صحيح
قل له هل دعوتك شابهت دعوة الداعى الاول الى الله واسلوبه فى الدعوة
اهل الحق سيجيبك بنعم دعوتنا على خطى محمد صلى الله عليه وسلم اما المبتدع فلن يجيبك لانه اما سيكذب عليك او سيدلس عليك موهما اياك ان اسبوبه الدعوى متوافق مع طريق النبى وهديه فى الدعوة الى الله
اهل الحق يعرفون بصحة منهجهم وصحة دعوتهم من سلوكهم لطريق النبى صلى الله عليه وسلم لذا تفتح لهم البلاد ويهتدى على ايديهم العباد اما اهل البدع فيوهمونك انهم دعاة الى الله لكن منهج وطرق دعوتهم مخالفة لمنهج النبى صلى الله عليه وسلم
ليس كل من دعى الى الله كان من الدالين عليه فاحذر اهل البدع والزيغ والضلال ومن لاخير فيى جماعة قامت على المنامات والمقامات

محمد الغزاوى
15 12 2010, 08:46 AM
اذا رايت من يزهد بالعلم ويطعن بالعلماء وينفر من حضور مجالسهم ويدعى ان الدعوة الى الله فنا مستقلا عن العلم وان العلماء كالبئر فى الصحراء يموت العطشان قبل ان يصل اليها وان جماعته مثل الغيث يسوقه الله حيثما شاء وهذه المسئلة يسقوها اهل البدع للدلالة على صحة بدعتهم من وجوب الخروج لمدة بحد ذاتها
فاعلم انه مبتدع ولا خير فى من يطعن فيمن ارتضى الرحمن بشهادتهم لهم بالوحدانية
شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=242&idto=242&bk_no=49&ID=247#docu)
علامة اهل البدع الطعن فى العلماء واهل العلم وطلبته والتزهيد فى طلب العلم وحضور مجالسه

محمد الغزاوى
20 12 2010, 07:46 AM
ان الدعوة الى الله تحتاج الى إخلاص العمل لله عز وجل وإصلاح النفس وتهذيبها وتزكيتها وأن يكون لدى الداعية فقه في الدعوة الى الله وفق منهج الله الذي شرعه لعباده..........

ان يكون فقه لدى الداعى الى الله وليس فتوحات وليس قوة شخصية وليست قدرة على السرد القصصى ان يقوم الداعى الى الله باصلاح نفسه بتعهده السنة والا يصرف وقته فيما لاينفعه
1-ان يكون للداعى فقه يؤهله للدعوة الى الله
2- ان يولى اهتمامه باصلاح نفسه قبل اصلاح الاخرين فالداعى الى الله والانسان المسلم مامور ان يصلح نفسه اولا قبل ان يهتم باصلاح الاخرين
من علامات اهل البدع انهم لا يهتمون بترسيخ الجانب الفقهى فى حياة اتباعهم

المهدي1
20 12 2010, 08:07 AM
العجيب أن تجد المبتدع هو الذى يتهم أهل الفضل





هنا هذا الغزاوى ضغطه ارتفع عندما رفع صديقة المتخصص موضوع عن اهل الدعوة


وهنا من كثرة الغضب وسريان الدم بسرعة شديدة فى العروق


وقع فى الخطأ الذى سوف يقتص منه كل أهل الدعوة


وذلك لأن الباشا المتعلم الذى ليس له مثيل فى اصدار الأحكام


قال عن أهل الدعوة أنهم


دجالين وأهل بدع


الشيخ ابراهيم عزت عليه رحمة الله دجال عند الغزاوى


والدكتور شكرى عليه رحمة الله دجال عند الغزاوى


والشيخ مكروم


والشيخ طه عبد الستار


والدكتور نعمان أبوالليل استاذ العقيدة


والملايين من أهل الدعوة فى العالم كل هؤلاء عند الغزاوى


أهل بدعة وكمان دجالين


ماشاء الله شيل ياحبيبى شيل على دماغك ليوم لا ينفع فيه درهم ولا دينار


ثم يقال لك


عفوا لقد نفذ رصيدكم



وللاخوة القرّاء أن يحكموا بيننا ويعلموك أن العلم بدون حكمة وبال على صاحبه




الدعوة ليست حكرا لأحد


المهم أن تخرج نطاق المسجد وكفاية عنطظة ( أرننة)


الدعوة الى الله لا تحتاج أكثر من آية ( أقل شيئ )


بارك الله فى أهل الدعوة وهدا الله المثبطين


لاخير فيمن يتجرأ ويبدع أهل الدعوة


فرصة أن يكتب مايشاء ولكن سوف يحاسب على ما سطرت يداه


أصل الحبر والورق على حساب المنتدى


من قال أن أهل الدعوة المحترمين جهال فهو أجهل من ... أنتم عارفين


ومن قال أنهم مبتدعة فهو وشيخه الذى علمه مبتدعة


وبدعتهم الحالية هى أنهم مافهموا أن العلم هو لخدمة الدعوة وليس للتكبر على الناس وظنوا أن الدعوة داخل المسجد


وظنوا أن الدعوة هى خطبة جمعة ودرس يلقى على أهل المسجد


وتركوا أهل المعاصى والحشاشين وبتوع البرشام وغالبية المسلمين الذين هم فى غفلة عن الله ولم يذهبوا اليهم كما يفعل أهل الدعوة حفظهم الله


يتكلمون عن التوحيد لفظا وكأن لا أحد يعرف التوحيد سواهم


ولكن عندما يقع فى ورطة مع أحد لا يتوجه القلب الا الى المخلوق


أهل الدعوة استمروا فى عملكم الدعوى ولا تلتفتوا الى المثبطين


أسأل الله تعالى أن يحرك الجالسين من بيوتهم الى الدعوة اليه

محمد الغزاوى
20 12 2010, 08:23 AM
من علامات اهل البدع انه لا فقه لديهم ولا علم

الدليل

قصة الفطحل التبليغى كنموذج يقصها الشيخ صالح السحيمى
نفس القصص سمعتها من فطحل تبليغى ما يشبهها
لا فقه ولا علم
اذن الى ماذا يدعوا

محمد الغزاوى
20 12 2010, 10:05 AM
من علامات اهل البدع تقديم الادب الذين يدعونه على الامتثال للامر
لذا تراهم يبررون عدم حديثهم فى التوحيد بانه من الادب المقدم على الامتثال للامر وهذا من ديدن الصوفية والمبتدعة حيث قالوا ان الادب مقدم على الامتثال للامر
الامر الالهى يقتضى بالصدع بالدعوة الى التوحيد وهؤلاء قدموا مصلحة تاخير الدعوة الى التوحيد بحجج واهية فارغة وهى تاليف الناس وهذا ما فعلها الرسول صلى الله فى دعوته للاخيار والاحرار والاسياد والعبيد كذلك فى انكار المنكر والامر بالمعروف فما عرف عن النبى صلى الله عليه وسلم انه احمر وجهه وغضب الا فى انتهاك محارم الله وما استبشر وجهه الا فى طاعة لله لكن هؤلاء لا تحمر وجوههم ولا تصفر ولا تستبشر بطاعة الا من خلال جماعتهم تراهم يتوقفون عن انكار المنكر بدعوى مصلحة الدعوة وتاليف القلوب ربما تحدث فى حادثة بحد ذاتها لكن ان يصبح منهجا ان يؤخر الامر بالمعروف والنهى عن المنكر بدعوى المصلحة فهذا ما فعله النبى صلى الله عليه وسلم
لكن المبتدعة قدموا مصلحة جماعتهم باخفائهم الركن الاصلى للدعوة لادخال الناس فى جماعتهم وتركوا الامر بالمعروف والنهى عن المنكر بدعاوىخاصة بهم بدعوى تاليف القلوب ونسوا ان القلوب تئنس بالله وبذكره لاتئنس بالصمت على المعاصى فان كان القلب ينكر مرارة النهى عن المنكر فهو كالعلاج مرارته فيها الشفاء اما الصمت والادب البارد فهذا تقديم السم فى العسل

من علامات اهل البدع تقديم الادب على الامتثال للامر

yemen88
20 12 2010, 01:15 PM
من علامات اهل البدع انه لا فقه لديهم ولا علم


الدليل

قصة الفطحل التبليغى كنموذج يقصها الشيخ صالح السحيمى
نفس القصص سمعتها من فطحل تبليغى ما يشبهها
لا فقه ولا علم
اذن الى ماذا يدعوا
===============

انظر ماذا يفعل الفطاحلة في دول العالم يا مسكين انت يا غزاوي
وشيخك السحيمي


بسم الله الرحمن الرحيم
معلومات عن جمعورية مقدونيا
تقع في البلقان في أوربا الشرقية وهي أحد جمهوريات يوغسلافيا السابقة .
السكان والمساحة :
تبلغ مساحة مقدونيا (25713 كم ) تقريبا ، ..
وعدد سكانها (2.400.000) نسمة ، ينقسمون بحسب دياناتهم إلى :
1- 45% مسلمون
2- 55% نصارى ( أغلبهم من الأرثوذكس) ،
العرقيات:
1- ألبان 40%
2- مقدون 33%
3- أتراك 5%
4- عرقيات أخرى "غجر، بوشناق ، صرب ، بلغار ، وأقليات أخرى"22%
العاصمة :
سكوبيا
أهم المدن :
تيتوفا ( منها بكيم ) ، ماناسير ، كومانوفا ، ستروغا
اللغة الرسمية :
هي اللغة المقدونية ، والمسلمون الألبان يتكلمون اللغة الألبانية ..
معلومات متفرقة عن مقدونيا :
- أستقلت مقدونيا سنة ( 1991م )
- يوجد في مقدونيا جامعتان تابعتين للحكومة ، وقام المسلمون بفتح جامعة إسلامية خاصة في مدينة تيتوفا.
- عام 1994 تم طرد جميع المؤسسات الإسلامية غير المحلية بحجة أنهم إرهابيون!
- يوجد في مقدونيا ( 500 ) مسجد و ( 12) دار للنشر والطباعة التي تطبع الكتب الاسلامية.
من التاريخ:
دخلت مقدونيا ضمن الإمبراطورية الصربية لعدة عقود، تلاها استيلاء العثمانيون على تلك المناطق. استمرت مقدونيا جزءا من الإمبراطورية العثمانية لمدة خمسة قرون تقريبا.تبلغ نسبة المسلمين في الوقت الحالي تقريبا 33%

[[align=center]color=ff0000]
خروج جماعة التبليغ الى هذه الجمهورية وبعض آثار دعوتهم
1- من خلال الرابط ادناه تسمع أح اعضاء الجماعة الذي خرج الى هذه الدولة
2- ودون ملاحظاته في قصيدة شعرية عذبة .
3- ومن خلال القصيدة تجد الحكمة التي تتحلى بها الجماعة ،، ذكر المساويء والمحاسن .
4- وحث الناس على زيارة اخوانهم وتبديد ظلام الجهل والمظاهر الوثنية
5- افتح الرابط وانظر همة الرجال ودعوتهم .
6- وعذب كلامهم وقصائدهم
وبالله التوفيق
بسم الله الرحمن الرحيم
معلومات عن جمعورية مقدونيا
تقع في البلقان في أوربا الشرقية وهي أحد جمهوريات يوغسلافيا السابقة .
السكان والمساحة :
تبلغ مساحة مقدونيا (25713 كم ) تقريبا ، ..
وعدد سكانها (2.400.000) نسمة ، ينقسمون بحسب دياناتهم إلى :
1- 45% مسلمون
2- 55% نصارى ( أغلبهم من الأرثوذكس) ،
العرقيات:
1- ألبان 40%
2- مقدون 33%
3- أتراك 5%
4- عرقيات أخرى "غجر، بوشناق ، صرب ، بلغار ، وأقليات أخرى"22%
العاصمة :
سكوبيا
أهم المدن :
تيتوفا ( منها بكيم ) ، ماناسير ، كومانوفا ، ستروغا
اللغة الرسمية :
هي اللغة المقدونية ، والمسلمون الألبان يتكلمون اللغة الألبانية ..
معلومات متفرقة عن مقدونيا :
- أستقلت مقدونيا سنة ( 1991م )
- يوجد في مقدونيا جامعتان تابعتين للحكومة ، وقام المسلمون بفتح جامعة إسلامية خاصة في مدينة تيتوفا.
- عام 1994 تم طرد جميع المؤسسات الإسلامية غير المحلية بحجة أنهم إرهابيون!
- يوجد في مقدونيا ( 500 ) مسجد و ( 12) دار للنشر والطباعة التي تطبع الكتب الاسلامية.
من التاريخ:
دخلت مقدونيا ضمن الإمبراطورية الصربية لعدة عقود، تلاها استيلاء العثمانيون على تلك المناطق. استمرت مقدونيا جزءا من الإمبراطورية العثمانية لمدة خمسة قرون تقريبا.تبلغ نسبة المسلمين في الوقت الحالي تقريبا 33%


خروج جماعة التبليغ الى هذه الجمهورية وبعض آثار دعوتهم

1- من خلال الرابط ادناه تسمع أحد اعضاء الجماعة الذي خرج الى هذه الدولة
2- ودون ملاحظاته في قصيدة شعرية عذبة .
3- ومن خلال القصيدة تجد الحكمة التي تتحلى بها الجماعة ،، ذكر المساويء والمحاسن .
4- وحث الناس على زيارة اخوانهم وتبديد ظلام الجهل والمظاهر الوثنية
5- افتح الرابط وانظر همة الرجال ودعوتهم .
6- وعذب كلامهم وقصائدهم
وبالله التوفيق وشكرا لك اخي الكريم عبد الله على هذا الموضوع الفريد والجميل والهام في اشغال الاحباب بالمهم من الاقوال والافعال،،، والفكر للمحرومين من دين الاسلام وصفائه ونفائه من الشوائب التي دخلت في اهله لنوم اهل العلم والدعوة على وسائد ناعمة
افتح الرابط ادناه
منقول
http://www.4cyc.com/play-kPJ2aFOaz3g (http://www.4cyc.com/play-kPJ2aFOaz3g)

http://muslmnet.net/vb/islam-s/images/buttons/reputation.gif (http://muntada.islamtoday.net/reputation.php?p=982872) vbrep_register("982872") http://muslmnet.net/vb/islam-s/images/buttons/report.gif (http://muntada.islamtoday.net/report.php?p=982872)

محمد الغزاوى
20 12 2010, 05:18 PM
سبحان الله
الشيخ السحيمى يعترض على الفطحل التبليغى لسوء ادبه مع الله
ياتى فطحل تبيلغى ويزكى فطحله ولا يعترض على الجرائة وسوء الادب مع الله الذى اعترض عليها الشيخ السحيمى بل يطعن فى الشيخ السحيمى بقوله مسكين يا غزاوى انت وشيخك السحيمى لماذا لان السحيمى كشف جزء من غباء مبتدع
فكيف سيسكت القوم لذا تراهم فورا لا يتوانون فى الطعن باهل العلم كحال الفطحل البليد الذى علق على كلامى طعن فى ابو اسحق وفى التويجرى وفى الالبانى وفى السحيمىومستعد ان يطعن فى كل العلماء بكل بلادة نصرة لحزبه واضرابه
من علامة اهل البدع انه لا فقه عندهم ولا علم
من علامات اهل البدع انه يطعنون فى اهل العلم

محمد الغزاوى
25 12 2010, 09:19 AM
قال الشيخ الألباني رحمه الله جماعة التبليغ لا تقوم على منهج كتاب الله وسنة رسوله-عليه الصلاة والسلام-وما كان عليه سلفنا الصالح، وإذا كان الأمر كذلك لا يجوز الخروج معهم
خذ باقوال العلماء فى هذه الجماعات ولا يوهمك الشيطان بانهم قد يكونوا مخطئين فى حكمهم فلماذا لا تجرب بنفسك
اعلم ان العلماء اقدر منى ومنك على فهم منهج هذه الجماعات فكم ناس انجذبت لمناهج مخالفة للكتاب والسنة بفضل وهم تسرب اليها عن فضائل بعض المنتسبين لها من ادب واخلاق
طيب اريد ان اخدم الدين
كيف
اسئل العلماء هذا السؤال واعرض عليهم خدمتك للدين فقد يستطيع احدهم ان يدلك على طريق لخدمة الدين يصلك الى الجنة المهم اعرض نفسك على اهل العلم واترك من يوهمك انك ابو بكر وعمر والزبيررضى الله عنهم فاعلم ان علمك لا يستطيع ان يؤهلك لمواجهة الفتن فانت كمن اراد قطع البحار ولا يجيد السباحة ولا يغرنك الجهال ممن يوهمك انك تستطيع
اذهب الى العلماء وشاورهم واسئلهم وقل لهم كيف اخدم الدين
نصيحة لاتصغى للجهال ممن يعتقد بعضهم ان الدعوة الى الله لا يستلزمها علم وان العلم يخالف الدعوة
من علامات الطريق الى الحق الاستئناس باقوال العلماء فى الجماعات والفرق وسؤالهم والاستئناس باقوالهم فى كيفية خدم الدين لا خاب من استشار من ارتضى الله سبحانه وتعالى شهادتهم
‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ

yemen88
25 12 2010, 03:31 PM
هل قول واحد مسكين السحيمي يعتد طعنا فيه ؟؟؟؟؟
اليس شيخك السحيمي مسكين وانت مسكين ؟؟؟
الا تحبوا ان تحشروا مع المساكين ؟
كنت اظن هذا هو طلبكم وهو دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ان يحشره في زمرة المساكين
ولكنك لا تريد لك ولشيخك ان تكونوا من زمرة المساكين، وهذا شانكم لا دخل لنا في اخياركم
وتعدون من قال فيكم مساكين انه طعن فيكم ...
اما انا فانا وجميع مشايخ التبليغ مساكين ابناء مساكين
ونحب ان يحشرنا الله في زمرة المساكين .======
واليك هذا الموضوع لمساكين جماعة التبليغ صغار وكبار
-----------
بسم (http://www.aljawlah.com/vb/showthread.php?t=1580) الله الرحمن الرحيم
جماعة التبليغ
هل تدعوا للبدعة ام للسنة
اختلف الفقهاء والعلماء في ما بينهم الى قولين
الاول: انها تدعوا للبدعة والخرافة وتعلم مريدها ذلك
القول الثاني : بل تدعوا للسنة وتعلم مريديها ذلك وطلابها عقيدة اهل السنة والجماعة
وبعد استماعك اخي الكريم
لهذا الربط تتعرف على اي القولين اصاب كبد الحقيقة
دون تقليد لاي فتوى منهم
استمع واستفت قلبك وان افتوك الناس.

http://www.aljawlah.com/vb/showthread.php?t=1580 (http://www.aljawlah.com/vb/showthread.php?t=1580)

محمد الغزاوى
26 12 2010, 07:57 AM
استفت قلبك

بم أرد على من تقول _أفتي قلبك ولو أفتاك الناس _

عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض السؤال :
بم أرد على من تقول _أفتي قلبك ولو أفتاك الناس _
مناسبته
عندما ذكرت لها أن عورة المرأة للمرأة كعورتها عند محارمها
قالت بمعنى كلامها (أنها المرأة وإنها من يحكم على الأمور التي تُفتن بها) ؟ الجواب :

سبحان الله ! وأين ذَهَب أهل العِلْم واختصاصهم ؟ وقد أمَر الله بِسؤال أهل العِلْم ، ولم يَرُدّ الناس إلى ما في صُدورهم .
وأين ذهب تقدير المصالح والمفاسِد ؟
وأين الِكتاب والسنة ؟!
إذا كانت كل مسالة سوف نُرجعها إلى عقولنا ، ونُحكِّم عقولنا على حساب النصوص ، فسوف نستغني عن النصوص وعن العلماء !
وهذا لا يَقول به عاقل !

مع أنّ العلماء نَصُّوا في شرح مثل هذا الحديث أنه لا عِبرة بأحوال الْجُهَّال . قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله في شرح حديث " استفت قلبك " : وهذا إنما يكون إذا كان صاحبه ممن شرح صدره للإيمان ، وكان الْمُفْتِي يُفْتِي له بِمُجَرَّد ظَن أو مَيل إلى هوى مِن غير دليل شرعي ، فأما ما كان مع الْمُفْتِي به دَليل شرعي فالواجب على الْمُستَفْتِى الرجوع إليه وإن لم ينشرح له صدره ، وهذا كالرخصة الشرعية ، مثل الفِطر في السفر والمرض ، وقصر الصلاة في السفر ونحو ذلك مما لا يَنْشَرِح به صُدور كثير مِن الْجُهَّال فهذا لا ِعبرة به .
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أحيانا يأمُر أصحابه بما لا تَنشرح به صُدور بعضهم ... وفي الجملة فما وَرد النص به فليس للمؤمن إلاَّ طاعة الله ورسوله ، كما قال تعالى : (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ) ، وينبغي أن يُتَلَقّى ذلك بانشراح الصدر والرضا ، فإن ما شَرَعه الله ورسوله يجب الإيمان والرضا به والتسليم له ، كما قال تعالى : (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) . اه .

ومع ذلك فإن الأمر الْمُحرَّم أو الْمُشْتَبِه لا ترتاح إليه النفس ولا تطمئن غالبا .
ومع ذلك يوجد من العُصاة والفُجَّار من تطمئن نفوسهم إلى معاصيهم ، وذلك إذا ألِفُوها وطُمِس على قلوبهم .
فتَبيَّن أن ما يَحيك في الصدر هو قيد أغلبي ، أي أنه في الغالب ، ولا عِبرة بِمن ألِف الْمُنكَر حتى صار عنده معروفا !



من علامات اهل البدع انهم يدلسون على الناس امور دينهم بان يصدرونهم للفتوى واتباع القلب وان خالف صريح اقوال اهل العلم

محمد الغزاوى
31 12 2010, 06:01 PM
ليس المهم ان تتفكر كيف تدعو الناس بل الاهم ان تهتم بما امرك الله بان تهتم به اولا الا وهى نفسك ليس المهم ان تفكر كيف تهدى الناس وانت ضال جاهل بابسط حكم شرعى
الله سبحانه وتعالى سيحاسبك على تقصيرك فى حق نفسك اولا ومنن تعولهم ثانيا
سبحانه وتعالى لن يحاسبك ان لم بهتدى على يديك رجل بل سيحاسبك على تقصيرك فى حق نفسك واهلك باحجامك عن تربية نفسك وتهذيبها بالعلم الشرعى سيحاسبك على اضاعتك لاهلك عبر التحاقك بجهال اعتبروا ان الترحال وسيلة دعوة
ابدء بنفسك اولا ثم بمن تعول ثانيا فان كنت من اهل العلم والدراية فجادل وناظر وادعوا الى الله على بينة وليس على فتوحات منامية
من علامات اهل البدع ان يوهموك بانك داعى الى الله وانت لاتعرف ابسط قواعد الدعوة الى الله قد تهدم وتضر ولا تفيد

yemen88
02 01 2011, 01:39 PM
من علامات اهل البدع ان يوهموك بانك داعى الى الله وانت لاتعرف ابسط قواعد الدعوة الى الله قد تهدم وتضر ولا تفيد
---------------
1- ومن علامات المكفرين والمفسقين والخوارج الجدد انه يوهمك ان العلوم الشرعية لديهم ولم يمنحها الله لاحد غيرهم،، حتى الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه لا يفهم عن الدين كما يفهموه لذا قاموا بقتله وهو في طريقه لصلاة الفجر.
2- وهم ايضا لا يعترفون لعالم مسلم الا اذا منحوه ( صك غفران -المسمى عندهم التزكية ) والخوف ان يسيروا على منوال اهل الكتاب فيجعلوا صكوك الدين فقط للقسيسين والكهنة والقساوسة دون باقي عباد الله
3- ولا يقرون لاحد يعمل للاسلام ،، الا اذا كان منهم وحسب توجيهاتهم العقيمة التي زادت المسلمين فرقة واختالف ومن ثم ارتد تبديعهم وتفسيقهم لغيرهم لانفسهم ولبعضهم البعض،، فخرج الحلبي والماربي والحجوري والوصابي والاشقر والحدادي والجزائري ابو بكر والقرني والزنداني وغيرهم كثير من صفوفهم والحقوهم باهل البدعة والضلالة،،، لان منهم اعترف بجهود جماعة التبليغ السوية ومنهم من اختلفوا معه في جزئية في مصلح الحديث.
حاربوا اهل الدعوة دون خوفا من الله ،،وتركوا اهل الفساد يسرحون ويمرحون حتى لا يغضبوا القساوسة والكهنة .

محمد الغزاوى
02 01 2011, 03:21 PM
من علامات اهل البدع ان يوهموك بانك داعى الى الله وانت لاتعرف ابسط قواعد الدعوة الى الله قد تهدم وتضر ولا تفيد
---------------
1- ومن علامات المكفرين والمفسقين والخوارج الجدد انه يوهمك ان العلوم الشرعية لديهم ولم يمنحها الله لاحد غيرهم،، حتى الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه لا يفهم عن الدين كما يفهموه لذا قاموا بقتله وهو في طريقه لصلاة الفجر.
2- وهم ايضا لا يعترفون لعالم مسلم الا اذا منحوه ( صك غفران -المسمى عندهم التزكية ) والخوف ان يسيروا على منوال اهل الكتاب فيجعلوا صكوك الدين فقط للقسيسين والكهنة والقساوسة دون باقي عباد الله
3- ولا يقرون لاحد يعمل للاسلام ،، الا اذا كان منهم وحسب توجيهاتهم العقيمة التي زادت المسلمين فرقة واختالف ومن ثم ارتد تبديعهم وتفسيقهم لغيرهم لانفسهم ولبعضهم البعض،، فخرج الحلبي والماربي والحجوري والوصابي والاشقر والحدادي والجزائري ابو بكر والقرني والزنداني وغيرهم كثير من صفوفهم والحقوهم باهل البدعة والضلالة،،، لان منهم اعترف بجهود جماعة التبليغ السوية ومنهم من اختلفوا معه في جزئية في مصلح الحديث.
حاربوا اهل الدعوة دون خوفا من الله ،،وتركوا اهل الفساد يسرحون ويمرحون حتى لا يغضبوا القساوسة والكهنة .
بارك الله بك
ارحتنى من كتابة جديدة
بالفعل من علامات اهل البدع انه يوهموك بانك داعى الى الله وانت لاتعرف ماهى الدعوة الى الله قد تضر ولا تنفع ولقد شاهدنا نماذج كثيرة جدا جدا من هكذا امثال بعضهم لا يعرف قرائة اية قرانية او حديث صحيح ويجلس وقبل ان يجلس تخرج جماعة لتقول للناس فى درس علم فى المسجد ثم يخرج احدهم ليقول لنصبر انفسنا للاستماع الى كلام من الدين
اى كلام هو من الدين كيف ما جاء
يتصدرون المجالس وهم جهال لا علم لهم وجماعة من الجهال تذهب الى الناس تدعوهم للمسجد ليستمعوا لدرس الجهال
حتى ولو قال حمرا يا قوطة ربنا يفتح عليه بركات الامير
باقى كلامك انا موافق عليه مليون فى المية ولا اعترض عليه
تزكية بعض العلماء لنشاط التبليغين لا يعفيها من وقوعها فى مخالفات شرعية والجميع لا يخرجها من الملة بل نقر لكل شخص يخدم الدين بجهده لكن نطالب بالا يعتبلار جهده هو الدعوة وفق منهج النبى ولكن هل تزكيتهم لها اقرار منهم بافعالها وان منهجها هو الحق اذن لماذا لم يخرجوا معها هم يقرون لها بنجاح انشطتها لكن لا يقرونهم على بدعهم ومن اجتهد منهم ودافع عنهم فهو ماجور لكن ليس كل تزكية عبارة عن نجاح منهج قد يزكى عالم جماعة ثم يعود فيفسقها المسئلة ليست شهادة ايزو
الجميع مقصر والكمال فى اتباع منهج النبى صلى الله عليه وسلك طريقه وهديه فى الدعوة الى الله
ياريت تكتب كمان علامة من علامات اهل البدع ابتسامة

المهدي1
02 01 2011, 05:42 PM
هل يستطيع أحد من المسلمين المتسلفين أن يذكر لنا




هل لديهم برنامج لدعوة أهل الغفلات الذين هم خارج المساجد ؟؟

نريد مسلم متسلف واحد يذكر لنا عمليا وليس كوبى آند بيست ( أتحدى وأتحدى لو وجد )

الاجابة تكون على قدر السؤال

محمد الغزاوى
02 01 2011, 10:18 PM
من علامات اهل البدع انهم يوهمونك بان لهم برنامج دعوى للعصاة وانهم اشفق الناس على اهل المعاصى بدعوتهم للدينمع ان هذا غير صحيح فهؤلاء لا برنامج لهم سوى التحزب للجماعة فقط والدعوة اليها
يحاول بعض المبتدعة خلق وهم ان دعوتهم هى التى جلبت العصاة الى الدين
هل للمبتدعة برنامج دعوى
المتابع لانشطتهم التى يمارسونها فى خروجهم البدعى انهم يخرجون الى جولات والجولة هدفها دعوة الناس الى المسجد لحضور درس علم هكذا يصفونه
او الخروج فى زيارات تلاقيح جتت للدعوة الناس للخروج معهم
اين البرنامج الدعوى لايوجد الطريف انهم يخرجون فى زيارات لدعوة الناس لحضور مجالسهم باعتبارها علم واذا تصادف مجلس علم تركوه وخرجوا اى علم يدعون اليه لا ادرى اى دعوة يدعون بها الناس لا ادرى فقد يؤخذ عليهم عدم الاعتراض على مبتدع او الانكار عليه اذن الى ماذا يدعوا الى الجماعة فقط
الفرق بينهم وبين طلبة العلم انهم يعتبرون خرابيط من يجلس معهم دين وكلام من الايمان اما اهل السنة فيدعون الناس الى حضور دروس اهل العلم قال الله وقال رسوله

من علامات اهل البدع ان يدعون الناس لحضور مجالس يطلقون عليها مجالس علم ويصدرون الجهال لها فاحذرهم

المهدي1
02 01 2011, 11:46 PM
أنا أعلم أنهم بتوع كلام ولن يستطيع متسلف واحد أن يجيب


هل لديهم برنامج لدعوة أهل الغفلات الذين هم خارج المساجد ؟؟

نريد مسلم متسلف واحد يذكر لنا عمليا وليس كوبى آند بيست ( أتحدى وأتحدى لو وجد )

الاجابة تكون على قدر السؤال

سيبك من أهل الدعوة

كلهم أهل بدع وشرك وكل واحد منهم معاه صنم صغنطوط ليدعوه من دون الله

ومن أجل هذا جئنا لأهل العلم أمثالكم نسألهم

هل يوجد برنامج لديكم لدعوة أهل الغفلات من خارج المساجد

علمونا ياأهل الحق

وبالمرّة لو تبين لنا

ماهى فوائد الكسل والجلوس فى البيت

محمد الغزاوى
03 01 2011, 04:55 PM
ولا تشاور أحداً من أهل البدع في دينك، ولا ترافقه في سفرك، وإن أمكنك أن لا تقربه في جوارك
من علامات اهل البدع انهم يريحون الناس على حساب دينهم
المبتدعه خطابهم مبنى على عواطف العامة فهم يبرمجون دعوتهم على اساس عواطف العامة وليس على الادلة الشرعية لذا قد يمجذب بعض من غرق فى المعاصى فى هذا التيار

اقول قد يجذبه لان فيه مرعاة للعواطف على حساب الشرع

يتحججون بان الزمن سيغير بعض التصرفات وهذا ما قد ينجح وقد يفشل فالاصل ان الدليل الشرعى يتبع لا ان يبسط لدرجة تخرجه من مناطه او من حكمه

فالاصل اتباع الدليل الشرعى اذا عرف اما خرفات المبتدعه بان طول المصاحبة تغير فهذا مخالف لاصل التوبة وشروطها فما معنى استمرار العاصى على معصيته بحجة انه سيتغير ما اقرها النيى صلى الله عليه وسلم ولا صحابته فمن شروط قبول التوبة الاقلاع عن الذنب اولا ثم الاستغفار والندم على فعل الذنب والاقرار بعدم العودة اليه

اذن من اين احضر هؤلاء فلسفتهم القائمة على اصطحاب اهل المعاصى معهم هل هم بطب القلوب افهم من النبى صلى الله عليه وسلم هل ترك اهل المعاصى على معصيتهم
لا والله لا افهم انما هم مبتدعه اعاذنا الله من البدع

من علامات اهل البدع ان خطابهم مبنى على العواطف لا الادلة الشرعية

محمد الغزاوى
04 01 2011, 07:16 AM
هذا نقل من شرح الشيح صالح آل الشيخ حفظه الله على أصول الإيمان للشيخ محمد بن عبدالوهَّاب رحمه الله ذكر فيه أسباب ظهور البدع و للشيخ الفوزان حفظه الله كلام مقارب لهذا ذكره في كتابه عقيدة التوحيد حيث قال ما ملخصه ((أسباب البدع أربعة: الجهل بأحكام الدين, و الهوى, والتشبه بالكفار, و التعصب للرجال و الآراء)) و من أراد الرجوع إليه فسيجده في الباب السادس الذي هو باب البدع و الآن مع كلام الشيخ صالح:
((مخالفة السنة والأخذ بالبدع والمحدثات – يعني منشؤه في هذه الأمة من الزمن الأول إلى زمننا هذا له عدة أسباب أنشأت الأخذ بالبدع :
1 – الجهل : فالبدعة يُنشئها الجهل بالسنة ، وإلا فالسنة كافية ، فيُنشئ عبادة يتعبدها أو يتأول شيئاً من المسائل العلمية فيصير إلى البدعة لأجل جهله .
2 – الهوى : والهوى لا شك أنه من أعظم أسباب حدوث البدع في هذه الأمة فالخوارج والمرجئة والقدرية عندهم أهواء مع الجهل والتأويل الذي عندهم .
3 – إرادة الخير : فيكون عنده جهل ويكون عنده هوى ويقول : أنا أريد الخير ، وهذا مثل ما ذكر لابن مسعود أن جماعة يجتمعون يقول أحدهم : سبحوا مائة هللوا مائة احمدوا مائة وبين أيديهم حصى يعدون ، فذهب إليهم ابن مسعود رضي الله عنه فلما رآهم على هذه الحال قال : أنتم على أهدى من طريقة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أنتم على شعبة ضلالة – يعني : أن هذا الأمر جديد وهم يعرفون ذلك – هذه آنية رسول الله صلى الله عليه وسلم لم تُكسر وهؤلاء أزواجه عليه الصلاة والسلام لم يمتن – يعني : أن العهد به قريب – قالوا : يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير !! ( يعني : الذي بعثنا على هذه الصفة وهذا التسبيح وهذا تسبيح وتهليل إنما هو الخير ) قال : كم مريد للخير لم يبلغه .
وهذا يدلك على أن : منشأ كثير من البدع في المسائل العلمية أو في المسائل العملية قول القائل : أردنا الخير ، وابن مسعود رضي الله عنه رد على هذه الفرية أو على هذه الشبهة بأبلغ رد .
4 – الغلو : وهو مجاوزة الحد المأذون به إما في المسائل العلمية أو في المسائل العملية فمن جاوز الحد المأذون به في ذلك فإنه لا يؤمن عليه بل يصير في المخالفة والبدعة .
فالذين جاوزوا الحد في الجهاد صاروا إلى بدعة الخوارج ، والذين جاوزوا الحد في مسألة التحكيم صاروا إلى الخارجية ، والذين جاوزوا الحد في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صار بهم الأمر إلى الخروج على الولاة – كما هو دين المعتزلة – والذين جاوزوا الحد في الأذكار صار بهم الأمر إلى بدع الأذكار والاجتماعات ، والذين جاوزوا الحد في السلوك والزهد صار بهم الحال إلى أن سلكوا مسلك التصوف المبتدع ، والذين جاوزوا الحد في تنزيه الله جل وعلا صار بهم إلى التعطيل وهكذا في أشياء كثيرة .
فإذاً الغلو من أعظم أسباب ترك السنن والأخذ بالبدع ، وهذه كلمات لها زيادة تفصيل ، والمقصود مما يتعلق بهذه الآثار العظيمة : أن من حق النبي عليه الصلاة والسلام بل أعظم حقوقه على أمته والإيمان به : أن يُقتفى سبيل المصطفى عليه الصلاة والسلام وأن تُترك الأهواء والبدع وبنيَّات الطريق .))ا.هــ كلامه حفظه الله
((قلت: و للشيخ العثيمين كلام جميل حول أنواع الغلو ملخصه أن الغلو أربعة أنواع: غلو في العقيدة , و في العبادات, و في العادات, و في المعاملات و قد ضرب لكل مثل فارجع إلى بداية شرحه على كشف الشبهات تجده هناك إن شاء الله

yemen88
08 01 2011, 01:49 PM
جماعة التبليغ تحارب الجهل بجدارة
جماعة التبليغ تحارب الهوى بمتياز
جماعة التبليغ تحارب البدع في الذكر بقوة
جماعة التبليغ تحارب غلو السلفيين الجدد حديثي الاسنان بمهارة عالية وتجعل تجارتهم بايرة.
جماعة التبليغ تحارب الغلو باقسامة الاربعة
وتعود بالامة للوسطية فلا تجسيم في العقيدة عندهم،، ولا ركعة زيادة عندهم في العبادات من صلاة ولا يوم صيام اضافي ،، ولا غلو في العادات ولا غلو في المعاملات .
جزاهم الله خير
ونصرهم الله
وزاد نشاطهم في العالم اجمع
ولا نامت اعين المرجفيين

محمد الغزاوى
09 01 2011, 08:06 AM
جماعة التبيلغين تحارب البدع فى الذكر بقوة
جماعة التبليغين تحارب البدع فى الذكر بقوة
طيب بما اننا نحسن الظن بالتبليغى نقول
ما هى مظاهر محاربة البدع فى الذكر بقوة
هذا اولا ثانيا هل تحارب جماعة التبليغين البدع بالاصل هل تامر بمعروف وتنهى عن منكر اى كان عظم المنكر
الاجابة بالطبع نعرفها ويعلمها كل من عاشرهم
لذا من علامات اهل البدع الكذب

محمد الغزاوى
09 01 2011, 08:29 AM
فلا تجسيم في العقيدة عندهم

فقط ان تجيب على هذا السؤال بين عقيدة جماعة التبليغ المقره بينهم الملزمة لكل من يدخل جماعتهم

المهدي1
09 01 2011, 06:50 PM
فلا تجسيم في العقيدة عندهم

فقط ان تجيب على هذا السؤال بين عقيدة جماعة التبليغ المقره بينهم الملزمة لكل من يدخل جماعتهم





لو راجل ودكر صحيح احلف بالله أن من يشاركهم يلزموه بعقيدة محدده

الآن

احلف ولاتهرب والا سوف أناديك بالكذاب

انت تعلمت العلم الشرعى بتاعك عند مين يابنى
ماعلينا خلينا فى المفيد

يالا

احلف

:A12:

محمد الغزاوى
10 01 2011, 02:47 PM
احيانا تاخذنى شهوة الرد على غباء بعضهم لكنى اتوقف متسائلا هل اكتب لنفسى ام لله
لذلك لن ارد انتقاما لنفسى لكنى اكتفى برد الباشا الذى ينكر على اشد الانكار ان جماعة التبليغ لا تلزم من يدخل جماعتهم بعقيدة واضحة محددة هو يثبت ما اقوله بل يطالبنى ان احلف به
وهذا ما قلته مسبقا وما كتبته مسبقا وهو محور حديثى ان الجماعة لاعقيدة عندهم ولا يلزموا من يدخل فى سلكهم بالتزام عقيدة لاتباعهم وهذا ما يقره التبليغى بل يطالبنى ان احلف على خلاف ذلك سبحان الله مرات البرشام بيجيب مفعوله
طيب احلف بالله ان الجماعة لايلزمون من اتبعهم بعقيدة واضحة وهذا ما تقره انت اليس كذلك بل تنكر على انى قد اقول بانهم يلزمون من اتبعهم بعقيدة وهذا ما قلته ابدا فى اى مشاركة لى
بارك الله بك ربنا يفتحها عليك
اذن الجماعة لاتلزم من اتبعها باى عقيدة المسئلة شوربة اكتفى بهذا
بارك الله بك
ان للغزاوى ان يمد قدميه ولا عزاء للاغبياء

المهدي1
10 01 2011, 06:15 PM
اللعب بالألفاظ ومحاولة وضع نفسك فى ثوب أكبر منك
لا يليق بك

أنت قاعد عن الدعوة وأنت تعلم ذلك

أهل الدعوة سدّوا بابا لا أنت ولا شيخك يستطيع القيام به


أنت قلت وربما أنت لا تعى ماتقول


فقط ان تجيب على هذا السؤال بين عقيدة جماعة التبليغ المقره بينهم الملزمة لكل من يدخل جماعتهم



فيه حد ياخده على جنب ويفهمه

هوه لازم كل مسلم يقوم بالدعوة نسأله أولا ماهى عقيدتك ؟

الأصل ياضعيف العلم أن المسلم على عقيدة التوحيد الا اذا تبين غير ذلك أم أنك مثل شيخك الكل على باطل حتى يتبين غير ذلك !!

وهنا واجب تصحيح عقيدته ان كان صوفى أو أشعرى أو شيعى أو مثلك فى علم الكلام وضعف الفهم

ثم كيف تطلب من أهل الدعوة أن يكونوا أصحاب عقيدة وأنت وحدك مستحوذ عليها ياراجل سيب حاجة لبتوع البرشام أسيادك فى الدعوة



ثم تتقيأ وتتهم أهل الدعوة بالآتى

طيب احلف بالله ان الجماعة لايلزمون من اتبعهم بعقيدة واضحة وهذا ما تقره انت اليس كذلك بل تنكر على انى قد اقول بانهم يلزمون من اتبعهم بعقيدة

وأقول لك انت من أى مصيبة !!

أفهمك ازاى !!

وهل هناك شيئ غير عقيدة أهل السنة والجماعة ؟؟

هذا مارأيته فى مصر والسعودية والأردن واليمن وبلاد الخليج

أما مد رجليك فهذا واقع لا محاله ولكن حتى تضرب عليها بالسياط لاتهامك بأفضل الناس عملا للدعوة بأنهم مشركون أو على عقيدة غير صحيحة أما أنت فأنت صاحب العقيدة التى لا غبار عليها
ولهذا جلست فى البيت على النت تضع من شأن أهل الفضل الذين ذهبوا الى كل بلاد العالم ولم يعبئوا بما تتقيأ به

والأغبياء من جلسوا عن الدعوة وقبل أن تمد رجليك فى البرد الشديد اقرأ وتعلّم

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=151640&page=51

طبعا مش هتقرأ لأنك متكبر وصاحب عقيدة مش موجودة عند الحشاشين وبتوع البرشام

خليك حقّّر منهم حتى تأتى مفلس يوم القيامة

لماذا لا تناقش مثل الرجّالة هنا ؟ خايف

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=151640&page=51

محمد الغزاوى
10 01 2011, 07:08 PM
هوه لازم كل مسلم يقوم بالدعوة نسأله أولا ماهى عقيدتك ؟
اهل البدع لا يشترطون صحة العقيدة للداعى الى الله
من علامات اهل البدع عدم اشتراطهم لمن يلتحق بهم اى عقيدة واضحة صحيحة

المهدي1
10 01 2011, 07:24 PM
هوه لازم كل مسلم يقوم بالدعوة نسأله أولا ماهى عقيدتك ؟
اهل البدع لا يشترطون صحة العقيدة للداعى الى الله
من علامات اهل البدع عدم اشتراطهم لمن يلتحق بهم اى عقيدة واضحة صحيحة





أقسم بالله العظيم أنك ماتعرف أهل الدعوة ولا تعرف عنهم الا الذى تحب

ده يظن أنها مؤسسة أو شركة فيها ادارة وموظفين

طيب لو انك تهتم بأمور أصحاب العقيدة الفاسدة روح وفتّش واسألهم واحد واحد

وبين لهم العقيدة الصحيحة

نفسى أقول لك كلمة بس ماتزعلشى منى

اما انك صغير فى السن وليس لك درايه بمعنى الدعوة

أو انك عبيط


يابنى اقرأ ماهو عمل الدعوة عشان تعرف تناقش

اقرأ من أول هنا

يمكن تفهم

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=151640&page=50 (http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=151640&page=50)

وبالمرّة لو واحد بتاع برشام وأراد أن يتوب وخرج مع أهل الدعوة

هل تريد أن نسأله ماهى عقيدتك ؟
ولاّ ممنوع انه يتوب !!

المهم انك تجاوب ولا تجعل من نفسك أضحوكة للناس

لسه بيفهم أن أهل الدعوة علماء وجهابذه
يابنى فيهم العالم والجاهل الذى خرج ليتعلم مثل بتاع البرشام اللى تركته واستهزأت به

ومثلك لاينفع فى الدعوة الا اذا خرج معهم ليتعلم كيف يدعو
وليس كيف يتكلم


يارب تفهم

محمد الغزاوى
10 01 2011, 07:33 PM
ليتعلم كيف يدعو
من علامات اهل البدع انهم يهتمون بالكيفية للدعوة وليس الى ماذا تدعو
الاهتمام بالكيفية لاداء الدعوة على حساب اصل الدعوة وهو التوحيد احدى علامات المبتدعه

المهدي1
10 01 2011, 09:04 PM
الحمدلله انهم يدعون الى الله

وأنتم تدعون الى شيخكم

أنا لايهمنى أنك تفهم لأنك لن تفهم من الرّان الذى على قلبك

ولكن الذى يهمنى هو من يقرأ هنا من المسلمين

وأخيرا أقول لك فعلا انهم اصحاب بدع وخلاص تركناهم

احكى لنا من غير كسوف كيف تدعون الناس الى الله

علّمنا كيف تدعوا لأن مش عاجبك أننى قلت أنكم لا تعرفون كيف تدعون الى الله

مش هسيبك يابياع الكلام

والآن شوفوا الهروب

أهل الدعوة والتبليغ مبتدعة !! خلاص لن نتعاون معهم

والآن تعلمت التوحيد وشيئ من العلم الذى به تصلح عبادتى مع الله

كيف أدعوا الى الله عمليا وليس كوبى آند بيست

احكى لنا

من فضلك متهربش

أرجوك قول لنا البديل

علمنا ياجهبذ تفضل

محمد الغزاوى
11 01 2011, 05:46 PM
قبل ان تتعلم تتادب وتلزم حذاء شيخك تضعه على راسك كى تتعلم الادب
الدرس الاول للمبتدع حتى يصحح عقيدته وحاله
ضع حذاء الشيخ فوق راسك والزم اقدامه وزاحم الناس فى حلقته والتزم الصمت
انتظر الدرس الثانى

المهدي1
11 01 2011, 09:29 PM
قبل ان تتعلم تتادب وتلزم حذاء شيخك تضعه على راسك كى تتعلم الادب
الدرس الاول للمبتدع حتى يصحح عقيدته وحاله
ضع حذاء الشيخ فوق راسك والزم اقدامه وزاحم الناس فى حلقته والتزم الصمت
انتظر الدرس الثانى



الحمدلله أنا لا أعبد المشايخ مثلكم

ولكن أحترم أى مسلم يقول ويفعل ماجاء فى القرآن والسنّة

ضع حذاء شيخك أنت على رأسك
فلقد تعودتم على ذلك مثل الصوفية

ولكن حمدا لله على أننى لم ولن أضع أحذية أحد على رأسى

والآن خلينا فى المفيد ولا تهرب

أجبنى على ماقد سبق

أهل الدعوة والتبليغ مبتدعة !! خلاص لن نتعاون معهم

والآن تعلمت التوحيد وشيئ من العلم الذى به تصلح عبادتى مع الله

كيف أدعوا الى الله عمليا وليس كوبى آند بيست

احكى لنا

من فضلك متهربش

أرجوك قول لنا البديل

علمنا ياجهبذ تفضل


فى انتظار الرد

محمد الغزاوى
12 01 2011, 01:42 AM
هذا شرف لا تستحقه
فالتزامك تحت اقدامهم مع وضع احذيتهم فوق راسك انما هو الدرس الاول الذى يجب عليك ان تتعلمه وهو شرف لك ولغيرك شرف ان تكون حامل لاحذيتهم
الزم مجالس العلماء حتى ولو لم تجد فى مجلسهم متسع يكفيك شرف ان تجلس مقابل احذيتهم
هل تعتقد ان هذه اهانة
لا والله انما هى فرصة لك لتتعلم ان تطرح عن نفسك الكبر والهبل وسخف الاقوال فمجالس العلماء تحفها الملائكة حتى ان مجرد الجلوس فيها فرصة لغفر الذنوب وان كان ليس لك فيها حاجة مجرد الجلوس فيها مجالس العلماء وصحبتهم فرصة للتربية وهذه لا يمكن ان تحقق لك الا بنبذ البدع والتخلف وحالة الهبل التى تشتهر بها
طبق ما قلته لك لانتقل معك الى الدرس الثانى
الدرس الاول
الزم مجالس العلماء حتى وان لم تجد مكانا اجلس مقابل احذيتهم فهذا شرف لك

المهدي1
12 01 2011, 07:23 AM
ياعم يابتاع أحذية علمائك أنا ماأستحق هذا الشرف

خليك أنت جالس عند أحذيتهم واتعلم الى أن تموت

خليك أنت بجوار الأحذية وقبّلها كمان

ولكن أين حقوق المسلمين يابتاع الأحذية

للمرة الثالثة تهرب من السؤال

بلاش أنت اذهب الى علمائك أو الى أحذيتهم واسألهم كيف أرد على هذا السؤال


والآن خلينا فى المفيد ولا تهرب


أهل الدعوة والتبليغ مبتدعة !! خلاص لن نتعاون معهم

والآن تعلمت التوحيد وشيئ من العلم الذى به تصلح عبادتى مع الله

كيف أدعوا الى الله عمليا وليس كوبى آند بيست

احكى لنا

هل هناك برنامج لدعوة أهل الغفلة يعنى بتوع البرشام والحشاشين من المسلمين

أم أنهم لا يستحقون الدعوة !!

أهل الدعوة لا يدعون الاّ الى البدع

أرجوك قول لنا أنت البديل

علمنا ياجهبذ تفضل


فى انتظار الرد

الى الاخوة القرّاء هذه آخر محاوله معاه من أجل أن يظهر هؤلاء المتسلفين على حقيقتهم

لاتغير مجرى السؤال

محمد الغزاوى
12 01 2011, 11:50 AM
كثر اللغط واستاسد البغاث وفى كل يوم تجد عجبا هذا يقول لك انى داعى الى الله وهذا يصف جماعته بانها هى الجماعة الناجية وهذا يستخف بعقول الناس
اذن كيف اسموا بالهمة وكيف اكون من اهل الله وخاصته كيف ادعو عباد الله الى الله
الدرس الاول من سلسلة كيف تدعو الى الله على بصيرة
الدرس الاول
الزم مجالس العلماء
اعلم رحمك الله ان لزومك مجالس العلماء انما هو خير اراده الله لك ونعمة تحمد ربك عليها
فقد روى فى الحديث الصحيح عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قالإن لله تبارك وتعالى ملائكة ، سيارة فضلا يبتغون الذكر فاذا وجدوا مجلسا فيه ذكر قعدوا معهم وحف بعضهم بعضا بأجنحتهم ، حتى يملا وا ما بينهم وبين السماء الدنيا ، فاذا انصرفوا عرجوا وصعدوا الى السماء قال فيسألهم الله ، عز وجل ، وهو أعلم بهم : من اين جئتم ؟ فيقولون : جئنا من عند عباد لك فى الارض ، يسبحونك ويكبرونك ، ويهللونك ، ويحمدونك ، ويسألونك . قال وما يسألوني ؟ قال : يسالونك جنتك ، قال : وهل راوا جنتي ؟ قالوا : لا أي رب ، قال : فكيف لو راوا جنتي قالوا : ويستجيرونك ، قال : ومم يستجيرونى ؟ قالوا : من نارك يارب ، قال : وهل رأوا ناري ؟ قالوا : لا ، قال : فكيف لو رأوا ناري ، قالوا : وستغفرونك ، قال فيقول : قد غفرت لهم ، وأعطيتهم ما سألوا ، وأجرتهم مما أستجاروا : قال : يقولون رب فيهم فلان ، عبد خطاء ، إنما مر فجلس معهم . قال : فيقول : وله غفرت ، هم القوم ، لا يشقي بهم جليسهم
الزم مجالس العلماء فهى مجالس تحفها الملائكة وتغشاها السكينة هى دواء لامراض القلوب هى دواء للعجب والكبرياء هى مجالس تغفر لها الذنوب
اخرج من بيتك قاصدا مجالهم بنية طلب العلم وما اجملها من نية تؤجر عليها
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سلك طريقا يبتغي فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر رواه أبو داود والترمذي
ما طلب الله من رسوله صلى الله عليه وسلم ان يستزيد من شئ الا طلب العلم قال سبحانه وتعالى
وقل ربى زدنى علما
عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير رواه الترمذي وقال حديث حسن
النصيحة الاولى لمن اراد وصدق النية وسمت به الهمة الى المعالى
الزم مجالس العلماء واطرح عن نفسك الغرور والتكبر وتواضع لاهل العلم فهم ورثة الانبياء ان كان مجالسهم عامرة ولا تجد لنفسك مكانا الزم اماكن احذيتهم وقل رب انا فلان رب انا فلان رب انا فلان لعل الله يغفر لك بمصاحبتهم وبجلوسك فى مجالسهم

محمد الغزاوى
13 01 2011, 07:12 AM
كيف تبدا
محاضرة قيمة مهمة جدا للشيخ وحيد بالى
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=40406

عبيد الحربي
14 01 2011, 09:06 AM
احيانا تاخذنى شهوة الرد على غباء بعضهم لكنى اتوقف متسائلا هل اكتب لنفسى ام لله
لذلك لن ارد انتقاما لنفسى لكنى اكتفى برد الباشا الذى ينكر على اشد الانكار ان جماعة التبليغ لا تلزم من يدخل جماعتهم بعقيدة واضحة محددة هو يثبت ما اقوله بل يطالبنى ان احلف به
وهذا ما قلته مسبقا وما كتبته مسبقا وهو محور حديثى ان الجماعة لاعقيدة عندهم ولا يلزموا من يدخل فى سلكهم بالتزام عقيدة لاتباعهم وهذا ما يقره التبليغى بل يطالبنى ان احلف على خلاف ذلك سبحان الله مرات البرشام بيجيب مفعوله
طيب احلف بالله ان الجماعة لايلزمون من اتبعهم بعقيدة واضحة وهذا ما تقره انت اليس كذلك بل تنكر على انى قد اقول بانهم يلزمون من اتبعهم بعقيدة وهذا ما قلته ابدا فى اى مشاركة لى
بارك الله بك ربنا يفتحها عليك
اذن الجماعة لاتلزم من اتبعها باى عقيدة المسئلة شوربة اكتفى بهذا
بارك الله بك
ان للغزاوى ان يمد قدميه ولا عزاء للاغبياء


اﻷخ الفاضل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسمح لي أخي الكريم أن أخالفك ..

بل جماعة التبليغ ( التبليغ اﻷصل ) ليسوا دراويش العرب .. التبليغ اﻷصل علماء نظام الدين وأتباعهم في رايوند وبنجلاديش لهم عقائد ويدعون إليها ..

وهم ماتريدية عقيدةً صوفية غالية سلوكاً يدعون إليها وينشرون في أقطار اﻷرض ..

وهؤلاء السذج مطايا لهم .. نعم التبليغ العرب ليس لهم عقيدة .. فكلاً على عقيدته السلفي سلفي واﻷشعري أشعري والصوفي صوفي واﻹباضي إباضي ..
ولا يدعون إلى عقيدة محددة ..

أنظر أخي محمد هذه الروابط من كتاب أحد أكبر مشائخهم محمد زكريا الكاندهولي الرجل الثالث في الجماعة ..
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=395799

http://muslm.net/vb/showthread.php?t=396009
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=396164
http://muslm.net/vb/showthread.php?t=396478

http://muslm.net (http://muslm.net/vb/showthread.php?t=396795)
/vb/showthread.php?t=396795 (http://muslm.net/vb/showthread.php?t=396795)



العجيب يا أخي محمد أنني حينما بدأت نشر هذه السلسلة تهجم على أحدهم قائلاً أن محمد زكريا الكاندهلوي ليس من جماعةالتبليغ .. لكن فضحه الله بعد ذلك بأيام فأورد ترجمة هذا الكاندهولي وسيرته ممجداً له ذاكراً أنه الرجل الثالث في الجماعة والمسئول عن خروج الجماعات أنا من خلال مناقشاتي لهم بدأت أمل .. نسأل الله أن لا يزيغ قلوبنا

محمد الغزاوى
14 01 2011, 06:51 PM
الصبر اخى الصبر فالخطر فى البدعة ان بعضهم يظن انها دين يدين به امام الله
لذا الصبر والتحمل
التبليغين العرب لاعقيدة توحدهم ولا عقيدة يدعون اليها لاادرى بالنسبة للعجم لكن اقرارهم كتاب تبليغى نصاب وهو كتاب ذكر اهل العلم مافيه من طوام ومع ذلك فهو معتمد لديهم هو عقيدة لاشك بذلك
هنا اشكالية لا يستطيع اى تبليغى ان يجيب عنها وهو ان كان خروجكم المزعوم البدعى المخالف لمنهج النيى صلى الله عليه وسلم يستوجب اصلاح العقيدة لمن يخرج معكم اذن لماذا لم تصلح عقيدة كبيركم من كتب كتاب تبليغى نصاب ولماذا لم يصلح عقيدة من جاء بعده من التبليغين وبالرغم من ذلك اقروه وهو كتاب اساسى للعجم فى الخروج لماذا لم نجد تبيلغى يطالب بالغائه وعدم قرائته اذن الخروج ليس وسيلة لاصلاح عقيدة بدليل كتاب تبيلغى نصاب وبدليل ان الجماعة ما زلت تقره منهجا لها
بالطبع لا جواب عندهم لانه لا يمكن للبدعة ان يخرج منها ما يصلح العقيدة
نسال الله ان يهدى ضال المسلمين

محمد الغزاوى
18 12 2011, 08:50 AM
نصيحة من اهل العلم والعلماء لا تصاحب المبتدعه وصاحب اهل سنه
بارك الله بالشيخ ابو اسحق وباهل العلم والعلماء

محمد الغزاوى
18 12 2011, 07:16 PM
اخى التبليغى ما هى عقيدتك والى ماذا تدعوا
ان كنتم تقرون بانكم لاتهتمون بتصحيح العقائد الى ماذا تدعون الناس
الى محاسن الاخلاق مقلا الى ماذا تدعون الناس الى دين الله ام الى الخروج معكم اليس هذه دعوتكم ان تدعوا الناس الى الخروج معكم
هل يستقيم من لاعقيدة عنده ان يشتغل فى الدعوة
ان كنتم تقرون بانكم لا تهتمون بالعقيدة ولا تصححوا للناس عقائدهم فقل لى ما هى عقيدتك التى تدعوا الناس اليها
اعتقد انه لايوجد تبليغى يستطيع ان يجيب
اذن


نصيحة

لا تلتفت الى من لا يصحح للناس عقائدهم
لا تلتفت الى من لايعرف بالاصل ما هى عقيدته

عبيد الحربي
19 12 2011, 08:30 AM
أخي الفاضل محمد


خذ هذه الكتب للشيخ الفاضل سيد طالب الرحمن وهو من هو .. فهو مدير المعهد اﻹسلامي بكراتشي وهو من خبر القوم ( التبليغ ) وعرفهم وهو يفضحهم بما في كتبهم ، والشيخ من علماء أهل السنة لذلك تجد أغلب كتبه يقدم لها الشيخ صالح الفوزان

عقائد علماء اهل السنة الديوبندية حقق و علق عليه (http://www.ircpk.com/books/al-mohanad.pdf)
http://www.ircpk.com/images/Deobandia-arabic-book-icon.gif

2 عقائد علماء الديوبند (http://www.ircpk.com/books/aqaid%20ulamia%20deoband.pdf)
http://www.ircpk.com/images/aqaid%20ulamia%20deoband%20muktasar-arabic-book-icon.gif
3 الديوبنديه تعريفها و عقائدها (http://www.ircpk.com/books/Deobandia%20.pdf)
http://www.ircpk.com/images/Deobandia--arabic-book-icon.gif
4 جماعة التبليغ في شبه القارة الهندية عقائدها و تعريفها (http://www.ircpk.com/books/jamat%20ul%20tableeg.pdf)
http://www.ircpk.com/images/Jamatul-tableeg-arabic-book-icon.gif
لا تنسونا من صالح دعاعكم اخو كم في الله عدنان الطاف
وهذا رابط الكتب
http://www.ircpk.com/kutab_Talibureh...fizaullah.html (http://www.ircpk.com/kutab_Taliburehman%20Shah%20Hafizaullah.html)

محمد الغزاوى
19 12 2011, 08:39 AM
اخى الكريم
كنت ممن ابتلوا بمرافقة هذه الجماعة فى فترة معينه ثم اتضح لى ما هو الخلل فى منهج الجماعة
الجماعة لا تصحح عقائد الناس لان العقيدة فى نظرهم امر ثانوى لا اهتمام به فالناس صحاح العقائد المهم المرافقة للجماعة فشرط صحة الدين والعقيدة مرافقة الجماعة وقد تسائلت للمرة المليون كيف يمكن ان تصحح عقيدة رجل اشعرى مثلا قالوا بالخروج قلنا لو كان الامر كذلك لما راينا طامات صاحب كتاب تبليغى نصاب
بارك الله بك الكتب تم تحميلها

محمد الغزاوى
19 12 2011, 04:46 PM
صحة الدعوة الى الله يلزمها امران
صحة معتقد واتباع للسنه فان اخلت جماعة بشرط فسد الهدف فما بالك بجماعة اخلت بالشرطين
فالمعتقد لا يوجد ولا يهم اى كان معتقدك المهم ان تخرج معهم واتباع للسنة فى الدعوة لايهم المهم ان تتبع كلام واصول الجماعة وان خالفت السنه
حق المسلم على المسلم خمس وفى احاديث ست
رد السلام و عيادة المريض و اتباع الجنائز و إجابة الدعوة و تشميت العاطس
جماعة لا تهتم بامر المسلمين ولا بقضاياهم ولا بحقوقهم ولا تابه لزيارة مريض ولا اتباع للجنائز ولا رد الظلم عن مظلوم ولا تابه بما يحدث لهم من نكبات وماسى على مدى تواجد هذه الجماعة جماعة ان وجدت درس علم انفضت عنه وتحلقت حول كتابهم جماعة لايهمها من يحكم وباى شرع يحكم المهم ان تخرج معهم
اذن الى ماذا تدعوا جماعة الكندهولى
الى اتباع الجماعة بالخروج معهم
جماعة تقوم اصولها على البدع هل يرجى منها خير