إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا
           
2017-12-03 10:37
هواوى Mate 10 Lite اللاعب الأساسى فى فئة الهواتف المتوسطة
هواوى Mate 10 Lite اللاعب الأساسى فى فئة الهواتف المتوسطة



Share on twitter
Share on googleplus
يبدو أن مُصنعى الهواتف الذكية العالميين يتصارعون على فئة الهواتف المتوسطة، ومن المحتمل أن يدوم هذا الصراع طويلاً أو على أقل تقدير لن ينتهى فى الفترة القليلة القادمة من السنة، فمنذ اشتعال المواجهة بين رواد صناعة الهواتف الذكية فى العالم على هذه الفئة من الهواتف، بدأنا نسمع كل يوم عن طرح هاتف ذكى جديد من فئة الهواتف المتوسطة، وسعى أغلب مُصنعى الهواتف الذكية إلى الحصول على أكبر حصة سوقية لهذه الفئة من الهواتف، وفى نفس الوقت، تحاول مختلف الشركات جذب المستخدمين الذين يبحثون عن هاتف ذكى ذو إمكانيات متقدمة وبسعر مناسب يلائم ميزانيتهم.



ومن هنا نجد أن هواوى هى أول مُصنع هواتف ذكية يدرك الحجم الحقيقى لهذه الفئة من المستخدمين، وانطلاقاً من حرص هواوى على تطوير نفسها باستمرار لتلبية احتياجات ومتطلبات المستخدمين بكل فئاتهم.



لذلك نجد أن المزايا التى يتمتع بها هاتف هواوى Mate 10 Lite ليست كامنة فى الشاشة كبيرة الحجم أو حجم التخزين الذى يأتى لأول مرة فى هاتف بسعر أقل من 10 ألف جنيه، الذى يبحث عنه معظم المستخدمين، ويتميز الهاتف بكونه أول هاتف ذكى فى فئته فى العالم يتمتع بأربع كاميرات: كاميرا خلفية مزدوجة العدسات بقياس 16 و2 ميجابيكسل، بالإضافة إلى كاميراتين أماميتين يأتيان بدقة 13 و2 ميجابيكسل بفتحة عدسة F2.0 لتصوير البورترية بجودة عالية.



قامت هواوى بتزويد الهاتف برقاقة Kirin 659 المميزة، والتى تشمل على معالج ثمانى النواة من نوع Cortex A-53، وبطاقة رسومات من نوع Mali-T830 MP2، وذاكرة الوصول العشوائية بحجم 4 جيجابايت، والتى تمكن مستخدمى الهاتف من تشغيل العديد من التطبيقات فى وقت واحد بكل سهولة وسلاسة، مع ذاكرة هاتف داخلية بحجم 64 جيجابايت للاستمتاع بمساحة تخزين أكبر مع إمكانية زيادتها لتصل إلى 256 جيجا بايت من خلال إضافة كارت ذاكرة خارجى، مما يعطى لمستخدمى الهاتف الفرصة لتحميل ونقل مقاطع الفيديو، والألعاب والتطبيقات بكل سهولة وحرية، على عكس الهواتف المنتظر طرحها بالأسواق، التى من المقدر أن تزود هواتفها بمساحات تخزينية أقل لتحد من استخدامات المستهلك.



بينما حرصت هواوى على تناغم الإيقاع بين رقاقة Kirin 659 المتطورة مع بطارية الهاتف عالية الكثافة التى تأتى بحجم 3340 ميلى أمبير، ويأتى هذا التوافق الأمثل بين المعالج والبطارية ليوفر للمستخدم أكبر قدر من الطاقة ويعمل على إطالة عمر البطارية، كما يأتى توافق نظام تشغيل أندرويد نوجا 7.0 مع واجهة المستخدم المميزة EMUI 5.1 المقدمة من هواوى لملائمة المهام المطلوب تنفيذها من قبل المستخدمين.



ومن ناحية أخرى، نجد أن يوجد بالأسواق هواتف أخر أو منتظر طرحها مزودة بإمكانيات أقل أو أعلى نسبياً، لكن عند شراء هاتف جديد لن تنجح مقارنة الهواتف الذكية بإختيار الهاتف الذى يتمتع بأرقام عالية فى الإمكانيات فقط، بل بتوافق هذه الإمكانيات مع بعضها البعض، وهذا ما نجحت هواوى فى تقديمه من خلال هاتفها Mate 10 Lite، الذى يعبر عن طريق المزايا التى يتمتع بها بأنه اللاعب الأساسى فى فئته أى فئة الهواتف المتوسطة الذى جاء ليعطى بعداً جديداً يكمن فى مواصفات عالية مع سعر مفاجئ يناسب جميع الفئات.


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

         
    ونش انقاذ سيارات طريق كوم عقارات تركيا   عروض بنده كاميرات مراقبة انشاء ايميل تتبع مركبات  
    عروض ترويجية لعبة بوكيمون جو تعلم الريسكين واشهار التطبيقات