إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا
           
2017-10-09 08:47
الكرملين: التعاون العسكري مع الرياض لا يستهدف أحداً
الكرملين: التعاون العسكري مع الرياض لا يستهدف أحداً


قال الكرملين، اليوم الإثنين، إن المحادثات مع السعودية بشأن إمداد الرياض بمنظومة صواريخ "أس-400" للدفاع الجوي تسير على ما يرام حتى الآن على الرغم من الحديث عن صفقة سلاح أمريكية سعودية محتملة.

واستضاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الملك سلمان لإجراء محادثات في الكرملين الأسبوع الماضي، قالت السعودية إنها وقعت خلالها مذكرة تفاهم على شراء صواريخ "أس-400".

وفي اليوم التالي ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أن وزارة الخارجية وافقت على بيع محتمل لمنظومة ثاد الدفاعية للسعودية بمبلغ 15 مليار دولار.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين رداً على سؤال عما إذا كانت الصفقة الأمريكية السعودية المحتملة قد تؤثر على الصفقة الروسية قائلاً إن المحادثات تتقدم بشكل جيد.

وأكد بيسكوف "يمكننا فقط الحديث عن أنفسنا" وأضاف "الاتصالات لتنفيذ هذا العقد إيجابية للغاية وحققت نتائج أولية جيدة للغاية".

ونقل عن ماريا فوروبيوفا، المسؤولة بهيئة حكومية روسية تعمل في مجال التعاون العسكري والتقني، قولها في وقت سابق اليوم الإثنين، إنه تم التوصل إلى اتفاق قوي مع السعودية بشأن صواريخ "أس-400".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عنها قولها "تم التوصل إلى اتفاق مع المملكة العربية السعودية على توريد نظام أس-400 للدفاع الجوي ونظم صواريخ كورنيت-إي.ام المضادة للدبابات ونظم تي.او.اس-1 ايه لقاذفات الصواريخ المتعددة، وقاذفات ايه.جي.إس-30 الآلية وبنادق كلاشنيكوف ايه.كيه-103 الهجومية".

ووقعت روسيا كذلك عقداً الأسبوع الماضي مع السعودية لإنتاج بنادق "ايه.كيه-103" وذخيرتها بترخيص منها.

وأوضح بيسكوف "التعاون الفني العسكري بين موسكو والرياض مستقل تماماً ولا يستهدف دولاً ثالثة في المنطقة أو في مناطق أخرى من العالم".


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

         
    ونش انقاذ سيارات طريق كوم عقارات تركيا   عروض بنده كاميرات مراقبة انشاء ايميل تتبع مركبات  
    عروض ترويجية لعبة بوكيمون جو تعلم الريسكين واشهار التطبيقات