إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا
           
2017-06-16 11:16
دراسة: الأغذية المعلبة ترفع خطر اضطراب الهرمونات وظهور الثدى لدى الرجال
دراسة: الأغذية المعلبة ترفع خطر اضطراب الهرمونات وظهور الثدى لدى الرجال


الأطعمة المعلبة تحتوي على مادة كيميائية تسبب خلل فى الهرمونات ،والتي تم ربطها بقضايا صحية خطيرة بما في ذلك السرطان، والعيوب الخلقية، والسكر، والسمنة، والعقم عند الذكور، والتهاب بطانة الرحم.

وكشفت دراسة علمية حديثة نشرت مؤخراً عبر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن 40 % من علب الطعام تحتوى على مادة “BPA” التى تعتبر من المواد الكيماوية المحظورة من منتجات الأطفال وزجاجات المياه البلاستيكية بسبب سمومها.

ووجد الباحثون الأمريكيون لأول مرة، أن تلك المادة تسبب عدد كبير من القضايا الصحية وتستخدم هذه المادة في بطانة القصدير، وترتبط بنمو الثدي في الرجال.

وحذر تقرير مركز الصحة البيئية الجديد من أن الأشخاص ذوي الدخل المنخفض هم الأكثر عرضة لهذه الآثار الجانبية الضارة لأنهم أكثر استخداماً لهذه العلب.

وأوضح الباحثون أن المادة الكيميائية يمكنها دخول الجسم من خلال الطعام الذي تم الاحتفاظ به في مواد التعبئة والتغليف وتحتوي على مادة “BPA” التى تشبه هرمون الاستروجين الأنثوى.

وحذر الباحثون في أبريل الماضى من استخدام المواد البلاستيكية والمنظفات التى تحتوى على مادة ‘BPA”، التى تشبه هرمون الاستروجين وقد يكون لها نفس الآثار الهرمونية له بما فى ذلك كبر حجم الثديين.


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

         
    ونش انقاذ سيارات طريق كوم عقارات تركيا   عروض بنده كاميرات مراقبة انشاء ايميل تتبع مركبات  
    عروض ترويجية لعبة بوكيمون جو تعلم الريسكين واشهار التطبيقات