2013-02-24 10:45
أسباب الزيارات السرية بين أمريكا وكوريا الشمالية
أسباب الزيارات السرية بين أمريكا وكوريا الشمالية


أفادت صحيفة لوس أنجليس تايمز الأمريكية أمس أن مسؤولاً في البيت الأبيض قام العام الماضي بزيارتين سريتين إلى كوريا الشمالية؛ بهدف تحسين العلاقات بين البلدين بعد وصول كيم جونج أون إلى السلطة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين طلبوا عدم كشف هوياتهم أن الزيارتين جرتا في أبريل وأغسطس؛ بهدف تشجيع الزعيم الكوري الشمالي الجديد على انتهاج سياسة خارجية أكثر اعتدالاً.

وأضافت الصحيفة أن المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) سيدني سيلر الذي يتقن اللغة الكورية والمكلف شؤون السياسة الكورية في مجلس الأمن القومي - شارك في الرحلتين.

يشار إلى أن كوريا الشمالية أجرت تجربة نووية في 12 فبراير الجاري ، متجاهلة تحذيرات المجتمع الدولي من أن هذه التجربة ستمثل استفزازًا من شأنه أن يؤدي إلى اتخاذ رد أكثر شدة.

من جانبها، أفادت الصحيفة بأن مسؤولين أميركيين عدة زاروا كوريا الشمالية في الماضي، بينهم وزيرة الخارجية مادلين أولبرايت التي قامت بزيارة رسمية في العام 2000.

أما آخر زيارة لمسؤول أمريكي فيرجع تاريخها إلى 2009، عندما حاول الموفد الخاص ستيفن بوسوورث إحياء المفاوضات حول البرنامج النووي الكوري الشمالي.




خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

جروح - - - -