2013-02-23 10:25
الإمارات رفضت طلبًا من سفارة مصر لزيارة المعتقلين الـ 13
الإمارات رفضت طلبًا من سفارة مصر لزيارة المعتقلين الـ 13


كشف السفير المصري لدى دولة الإمارات العربية المتحدة أن "السفارة لم تتمكن حتى الآن من زيارة المصريين المحتجزين"، مشيرًا إلى أنه حصل على "وعود شفوية لإصدار لائحة الاتهام الخاصة بالمصريين المحتجزين بالإمارات قريبًا".
وقال السفير المصري تامر منصور إن "السفارة قدمت طلباً بالزيارة للنائب العام، فجاء الرد أنه بمجرد صدور لائحة الاتهام ستتمكن السفارة من زيارتهم".
واعتبر منصور أن "قضية المحتجزين تتطور بشكل إيجابي حيث سمحت السلطات الإماراتية لبعض أهالي المحتجزين بزيارتهم والتواصل معهم".
وحول سبل إنهاء تلك الأزمة قال السفير المصري "السفارة تتواصل باستمرار مع الخارجية الإماراتية"، مضيفًا "أن المسألة مرهونة بنوع القضية وطبيعتها وكذلك المعلومات الخاصة بها".
وتوقع تامر منصور أن تصدر لائحة الاتهام الخاصة باحتجاز المصريين في الإمارات قريباً.
انتقادات حقوقية:
من جانبها، أصدرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الدولية المعنية بحقوق الإنسان اليوم السبت تقريراً انتقدت فيه وضع المحتجزين المصريين.
ونقلت المنظمة ومقرها نيويورك عن أحد ممثلي نقابة الأطباء المصريين قوله "إنه بالرغم من سماح السلطات الإماراتية للمحتجزين بالاتصال بأسرهم في 7 فبراير/ شباط الجاري لكن هذه الاتصالات غير منتظمة وأماكن المحتجزين غير معلومة".
وأدانت المنظمة احتجاز المصريين دون توجيه اتهامات لهم معتبرة ذلك "يتنافى مع قانون الإجراءات الجزائية الإماراتي الذي يلزم السلطات بإحالة المحتجزين إلى النائب العام خلال 48 ساعة من القبض عليهم من أجل توجيه الاتهامات، وبعد ذلك يمكن للنيابة أن تمدد احتجازهم لأجل غير مسمى بعد استصدار موافقة من قاض".
وقال نديم حوري، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومان رايتس ووتش: "أغلب المحتجزين المصريين الـ 13 وراء القضبان منذ شهور دون إتاحة فرصة لهم للطعن على احتجازهم، إن هذه القضية تعد بمثابة مثال جديد مؤسف على تجاهل السلطات الإماراتية لكفالة الإجراءات القانونية السليمة وتدابير الحماية القانونية الأساسية".
واعتقلت السلطات الإماراتية 13 مصريا بينهم أطباء ومهندسون وصحفي، كان أولهم في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ثم توالت اعتقالات الباقين في الأيام اللاحقة لهذا التاريخ، وإن تم معظمها منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
ونشرت صحف ووسائل إعلام إماراتية أنباء عن أن المصريين المعتقلين اتهموا بالانتماء لتنظيم سري يهدف إلى الاستيلاء على الحكم قائلة إنهم من بين عناصر "التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين".
والشهر الماضي أوفدت مصر عصام الحداد مساعد الرئيس للشؤون الخارجية واللواء محمد شحاتة مدير المخابرات للإمارات لإجراء مفاوضات عقب القبض على مواطنيها.
وساءت العلاقات بين مصر والإمارات بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في عام 2011، حيث تبدى الإمارات عدم ثقتها بجماعة الإخوان المسلمين التي جاءت لسدة الحكم العام الماضي رغم أن الإخوان سعوا لطمأنة دول الخليج بأنهم ليس لديهم خطط للعمل على إحداث تغيير سياسي خارج مصر.


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

الابل حراج الابل ام رقيبة الهجن -