2013-02-22 09:42
البرادعي وموسى يحذران من إجراء انتخابات دون توافق وطني
البرادعي وموسى يحذران من إجراء انتخابات دون توافق وطني


قال الدكتور محمد البرادعي، رئيس حزب "الدستور" والقيادي بـ"جبهة الإنقاذ الوطني"، إن محاولة إجراء الانتخابات مع استمرار الاحتقان المجتمعي وهشاشة مفاصل الدولة، قبل التوصل إلى توافق وطني هو أمر غير مسؤول، وسيزيد الوضع اشتعالاً.

وأشار البرادعي عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلى أن الإصرار على الاستقطاب والإقصاء والقمع مع غياب الرؤية والإدارة والمصداقية والعدالة، وما نراه من تدهور أمني واقتصادي هو طريقنا إلى الهاوية.

في الوقت ذاته، قال عمرو موسى، رئيس حزب "المؤتمر" وعضو جبهة الإنقاذ الوطني، "إن الوقت والظرف غير مناسبين لإجراء الانتخابات خلال الأسابيع القليلة القادمة، لافتاً إلى أن إجراء الانتخابات الآن يزيد من صعوبة الأمور ويعقد الموقف السياسي".

وأضاف موسى، بحسب ما ورد في صحيفة "اليوم السابع"، أن الوضع الاقتصادي والمالي في مصر يحتاج إلى توحيد الشعب المصري نحو خطة إنقاذ اقتصادي عاجلة والتركيز على هذا النحو والبدء في تنفيذه فوراً.

عمرو حمزاوي
في نفس السياق، قال الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية، إن قواعد العملية السياسية من انتهاكات لحقوق الإنسان والدستور المشوه وأخونة المؤسسات إلى الحكومة غير المحايدة وقانون الانتخابات، غير عادلة.

وأضاف حمزاوي- عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "إن إجراء الانتخابات البرلمانية وفقاً لهذه القواعد لن يترتب عليه إلا المزيد من غياب العدالة عن السياسة، وقد تتحول المعارضة إلى ديكور في مشهد معيب".


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

  حراج الابل ام رقيبة الهجن -