2012-12-24 11:00
عكاشة: باسم يوسف "تلميذي" وأدعو مرسي للاستقالة
عكاشة: باسم يوسف


يرى الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة نفسه أنه "الإعلامي الأشهر في مصر" بشهادة مالك قناة "تايم دراما"، ويعتقد أيضاً أن باسم يوسف الذي يثير منذ فترة عواصف إعلامية في مصر، هو مجرد "تلميذ" في مدرسته التي أسسها عكاشة في النقد، كما كشف عكاشة عن تلقيه عروضاً لشراء قناة "الفراعين" من قبل رجال أعمال مصريين وخليجيين وليبيين.

وقال الإعلامي توفيق عكاشة في حوار مع "العربية.نت"، إنه عاد خلال الأشهر الماضية إلى أهله وتجارته الخاصة، بعدما مُنع من الظهور تلفزيونياً.
تهجين جواميس
وفي هذا الإطار، أوضح عكاشة أنه يملك أراضي ومزارع كما يقوم أيضاً بتهجين الجواميس، حيث قال: "بجانب كوني إعلامياً أنا لدي أعمالي الخاصة، فقد ورثت عن والدي شركة مصر المنصورة الخاصة للإنتاج الحيواني، تنتج لحوماً وألباناً، ونقوم حالياً بإنتاج جاموس مهجن، مصري إيطالي. ولا توجد في مصر سوى مزرعتين أو ثلاثة تقوم بهذا الأمر".

وأضاف عكاشة: "عندي أيضاً مزرعة خيول عربية، ولدي أرض زراعية في كل من محافظة الشرقية والدقهلية".

وخلال الأشهر الأخيرة التي انقطع فيها عن الإعلام، يواصل توفيق عكاشة كلامه لـ"العربية نت" بقوله: "كنت أشرف على تطوير أعمالي الخاصة هذه، ورجعت "بلدي"، وأحب أن أقول إنه خلال الثورة انشغلت بالإعلام عن أموري الخاصة، فضاعت، ولهذا كرّست كل وقتي مؤخراً لتجارتي الخاصة".

أما عن حياته الخاصة داخل بيته العائلي، فيقول عكاشة: "في بيتي أنا أعيش مع والدتي وولدَيّ وطبعاً زوجتي، وهي بالمناسبة دكتورة في الإدارة والتخطيط الاجتماعي وتعمل مستشارة تربوية بوزارة التربية، أما ابني الكبير فهو يدرس سنة أولى بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة البريطانية، بينما ابني الأصغر يدرس سنة ثالثة بالمدرسة البريطانية".

ويقول عكاشة إن أهل بيته، خصوصاً أولاده، يتابعون حلقاته على التلفزيون، وبالنسبة لحلقة ليلة الأحد على قناة "تايم دراما"، فقد شاهدها ولداه في المقهى.

وبالمناسبة، قال توفيق إن كل مقاهي مصر فتحت تلفزيوناتها على برنامج "مصر اليوم"، وقد حقق ليلة الأحد نسبة مشاهدة بـ21 مليوناً، على حد قوله، بينما بلغت نسبة مشاهدة الحلقة 7 ملايين مشاهدة على شبكة الإنترنت.
سقف الحرية أقل من "الفراعين"
وبشأن اختياره قناة "تايم دراما" للعودة إلى جمهوره، قال توفيق عكاشة إن كل القنوات كانت خائفة من إعطائي فرصة الظهور مرة أخرى إلا هذه القناة، فقد عرضت عليّ من خلال صديق مشترك بيني وبين مالك مجموعة "تايم"، أن أعود إلى الشاشة مجدداً على الأقل بشكل مؤقت إلى حين يتضح مصير قناة "الفراعين".

وعن حدود الحرية الإعلامية في برنامجه الجديد "مصر اليوم" على قناة "تايم دراما"، أوضح توفيق عكاشة أن "مالك القناة قال له حرفياً: نحن نتعامل مع أشهر إعلامي في مصر، وأنت الإعلامي رقم واحد في مصر والوطن العربي، وأنت تقدر الموقف".

لكن عكاشة يعترف أن سقف الحرية لن يكون هو نفسه الذي كان يتمتع به في "الفراعين"، مبرراً ذلك بأنه لا يريد أن يوقع مالك قنوات "تايم" في المشاكل، حيث قال: "الهجوم والنقد سيكونان أقل من الفراعين، ولكن حاجة بسيطة فقط، طبعاً سأنتقد المواقف الخاطئة، ولكن أعتقد أن قناة تايم لن تتحمل الهجوم الشرس الذي كنت معتاداً عليه في الفراعين".

وبخصوص "ثمن" صفقة العودة إلى الجمهور عبر قناة "تايم"، قال توفيق عكاشة إنه "ببلاش"، أي يقدم برنامج مصر اليوم من دون مقابل مادي؛ لأن "قضيتي هي مصر وليس الفلوس"، على حد تعبيره، قبل أن يضيف قائلاً: "رغم أنني مدين لنايل سات بمليون ونصف مليون جنيه ومدين لمدينة الإعلام بنصف مليون جنيه مصري أيضاً".

وبالنسبة لمصير مجموعة "الفراعين" التي يملكها، كشف عكاشة عن تلقيه عروضاً لشرائها من رجال أعمال مصريين وخليجيين وليبيين، موضحاً أنه "طلب مبلغ 16 مليون جنيه لبيع الفراعين التي تضم أربع قنوات".
لا مشاكل بيني وبين باسم يوسف
وعن علاقته بالإعلامي باسم يوسف، صاحب البرنامج الشهير "البرنامج"، قال إنه في الوقت الحالي لا توجد بينه وبين يوسف مشاكل على الإطلاق، وحسب توفيق عكاشة، فإن "باسم يوسف كان يهاجمه ويشتمه العام الماضي، فرد عليه بقسوة في الفراعين، وهذا الرد القاسي حرم باسم يوسف من النجومية".

وأضاف عكاشة قائلاً: "بعدما توقفت عن مهاجمته وأيضاً انتقل هو إلى قناة أخرى، لاحظت أنه انضم إليّ في المدرسة التي أسستها أنا ولكن بأسلوبه الخاص، وأحب أن أقول لك شيئاً وهو أن الإعلام المصري أصبح ينتهج منهجي قبل الانتخابات الرئاسية".

وفيما لو التقى توفيق عكاشة الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي، قال عكاشة إنه سيقول له كلمة: "قدم استقالتك، لأن مازال أمامه الكثير ليكون رئيس جمهورية".

واعترف توفيق عكاشة بأنه لا يتعامل مع التكنولوجيا، خصوصاً مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر"، وقال إنه "يتعرض لانتحال كثير لشخصيته على النت، حيث يقوم الناس بفتح صفحات باسمه، وهو ما جعله يبتعد نهائياً عن النت، بجانب رفع بلاغات ضد من انتحل صفته".

ومن المعروف عن الإعلامي توفيق عكاشة إثارته لجدل متواصل انتهى بإغلاق قناة الفراعين يوم 9 أغسطس/آب 2012، بعد توجيه إنذار لها يقضي بسحب ترخيصها إذا استمرت في تجاوزاتها، وذلك بعد تهديدات وجهها عكاشة على الهواء مباشرة إلى الرئيس المصري محمد مرسي.

وعرض التلفزيون المصري لقطتي فيديو من برنامج يقدمه توفيق عكاشة، في الأولى يعلن استحلال دم الرئيس مرسي وينذره بأن معه رجالاً وحوشاً أسوداً، وفي اللقطة الثانية يحذر "الشعب الإسرائيلي" من نتائج تولي مرسي للرئاسة وأنه سيكون خطراً على إسرائيل.




خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا