2012-12-23 11:26
"نعم" للدستور المصري تفض اعتصام "ميدان التحرير"


خيَّمت الأجواء الهادئة على ميدان التحرير صباح اليوم الأحد، حيث غابت كل أشكال التظاهرات والاحتجاجات على الدستور في ظل انخفاض أعداد المعتصمين والخيام، وذلك بعد مغادرة أعضاء التيار الشعبي وحزب الدستور الميدان وتعليق اعتصامهم بعد انتهاء الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد أمس، والذي أظهرت نتائجه الأولية موافقة أغلبية الشعب عليه بنسبة 64%.

كما تلاشت جميع اللافتات والبنرات المعارضة للدستور والرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، وتم فتح معظم مداخل الميدان أمام الوافدين والسيارات، وانتظم العمل بمجمع التحرير بشكل طبيعي بعد التهديدات بغلقه خلال الفترة الماضية احتجاجًا على الدستور.

كما تم فتح مدخل شارع محمد محمود بشكل جزئي، وشارع التحرير، وعمر مكرم، وطلعت حرب، فيما يستمر إغلاق شارع قصر النيل وشارع المتحف المصري أمام السيارات في ظل غياب تام للجان الشعبية المكلفة حماية المعتصمين على مداخل الميدان.

وانخفضت أعداد الباعة الجائلين لانخفاض أعداد المعتصمين ومغادرتهم للميدان بسبب برودة الجو الشديدة، وتعددت الآراء بعد حسم النتيجة لصالح الدستور، في الوقت الذي انتابت فيه المعتصمين حالة من الإحباط واليأس بعد فشلهم في تحقيق أهدافهم.

وقال خالد الشيخ منسق ما يسمى باعتصام الثوار المستقلين بالتحرير: إنهم خلال المرحلة المقبلة سيعيدون تنظيم صفوفهم كشباب مستقلين دون الاعتماد على النخب السياسية التي تحالفت مع الفلول ما جعل هناك انشقاقات سعيًا وراء المصلحة الشخصية وإفشال ثورتنا.


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

الابل حراج الابل ام رقيبة الهجن -